آخر 10 مشاركات
مــوضوع خـــاص بطلبـــات روايـــات عبـيـر (الكاتـب : امراة بلا مخالب - )           »          247- حب رخيص-كيت ولكر (مدبولي) عدد جديد (الكاتـب : Gege86 - )           »          7 - فتاة الأمس - فيوليت وينسير - ع.ج** (الكاتـب : حنا - )           »          384 - حبيبى المغرور - كارول مورتيمر (الكاتـب : monaaa - )           »          في أروقة القلب، إلى أين تسيرين؟ (الكاتـب : أغاني الشتاء.. - )           »          عبير البنفسج (الكاتـب : كنت .. أحلم - )           »          انها زوجتي (3) *مميزة ومكتملة*... سلسلة قلوب منكسرة (الكاتـب : هند صابر - )           »          إمرأتي و البحر (1) "مميزة و مكتملة " .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          كُنّ ملاذي...! (92) للكاتبة: ميشيل ريد *كــــاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          من أجلكِ حبيبتي (71) للكاتبة: ميشيل ريد ×كاملة× (الكاتـب : Dalyia - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > منتدى الروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة

Like Tree1Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-15, 07:18 PM   #31

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



من جهة ثانية ..
ف بيت قوم شما ...
البشكارة تزقرها وتقول لها ان في حرمة ياية تباها ..
تنزل تحت ...
شما بصدمة : أمل ....
أمل تطالعها من فوق لتحت : هيه أمل .. ليش فيها شي ؟؟
شما بدون نفس : مافيها شي .. بس يعني غريبة اول مرة اتين هني ..
أمل : خطيبة ريلي لازم اييج ... ( تقولها باستهزاء) ..
شما بصدمة : ريلج ؟؟؟ هو ما طلقج ؟؟
امل : لا .. بس جريب وايد غصبن عنه يطلقني ..
شما : هه .. الا قولي بطيب خاطر بيطلقج ..
أمل : هههههههههههههههههههه ... هو متمسك فيني لآخر درجة .. بس انا مابااااااه ..
شما تنرفزت : وانا شو المطلوب مني ؟؟؟ ارقص يعني ؟؟
أمل : كلمة وحدة منج له تحطمينه فيها ..
شما رفعت حاجب واحد : وشحقه احطمه وهو يموت عليج انتي ؟؟؟؟
أمل : لانه حطم حياتي ..
شما : سوري بس انا مب مصخرة عندج وعنده .. فاهمة ؟؟
أمل تجاهلت رمستها ويلست تدور ف ارجاء الصالة : سالم حطم حياتي ... ( تمثل الحزن) خلاني آخذه غصب عني .. ابعدني عن حبيبي .. وخلى حبيبي ياخذ ربيعتج ( بانتقام ) مها ..
شما بصدمة : مها ؟؟؟؟؟!!!!!!!
أمل : هيه مها .. هي تتحسب انه خذها عن حب .. بس والله انه يحبني *خراطة*
شما وهي حاسة نفسها بتصيح عشان مها : انتي شحقه ياية تكلميني .. لا تحاولين معايه لانج ما بتستفيدين شي .. .
أمل رفعت حاجب واحد : ابغيج ترفضين سالم ..
شما صدت بويهها عنها وغمضت عينها ..
أمل بمكر .. تبين نفسها حزينة : مابغيج تعيشين شرات ما انا عشت .. سالم مغازلجي عووووود ... سالم حيوان .. ما يراعي ان هو متزوج ..
شما : انتي ما خذاج عن حب ؟؟
امل : هو حبني أكثر من أي حب فهالدنيا .. بس هو غبي ونذل وخسيس .. ذلني وحطمني ..
شما بصدمة : بس خلاص بس .. سكتي ارحميني بس ..
امل : هو شي واحد بيخليج تفتكين من كل هالعذاب ..
شما صدت لها بدون ما ترمس ..
أمل : لا توافقين عليه ..
شما باندفاع : هو ما يا خطبني عشان اوافق او ارفض .. ارتحتي ؟؟ ارتحتي الحين ؟؟؟
أمل بابتسامة كلها شر : اكيد ... يلا الحين انا بسير وانا متطمنة ... وسلمي على ربيعتج مها .. وقوليلها يا ظالم لك يوووووووم ..
بعد ما راحت امل ..
شما حست بصدمة ما في اكبر عنها .. الحين بعد ما حبيت سالم من كل قلبي اتين انتي وتخربين ؟؟!!!! .. بعد ما مها استقرت وتزوجت اتين وترمسين ؟؟؟؟
حسبي الله عليج يا أمل .. وحسبي الله عليك يا سالم .. ليش جيه تسووون ليييييييييييييييييييييييي ييييييييش ؟؟؟

ف بيت بو محمد ..
وبالأخص ف غرفة سارة ..
سارة : جوجووووووووو .. * امحق دلع هههههههه مالت عليج*
جاسم : لا تحاولين يا سارة خلاص نحن لازم نفترق ..
سارة بترجي : الا هالشي يا حبيبي .. انته تدري اني ماروم اعيش بليااااااااك ..
جاسم : عيل شحقه ما بتين اليوم الشقة ؟؟
سارة بألم : جاسم انته وعدتني انك بتي تخطبني من هلي ..
جاسم بمكر : تعالي اليوم وباجر بيي أخطبج ..
سارة : ماقدر حبيبي عندي بروجكت ..
جاسم : والبروجكت اهم مني انا ..
سارة : حياتي يولي البروجكت بس المشكلة ان اخويه محمد وحرمته وابويه على وصول ..
جاسم بخبث : حرمة اخوج حلوة ؟؟
سارة غيضت : جوجو انا ما سمح لك تتغزل ف وحدة غيري ..
جاسم : انا اليوم فاضي وابغي ايلس وياج يا خطيبتي ..
سارة : والله ودي بس شو اسوي ..
جاسم : خلاص انا زعلت ..
سارة تلخبطت : خلاص باجر بيي اوكيه ؟؟
جاسم : ما روم اصبر اليوم اليوم ..
سارة : حياتي ماروم اليوم والله ..
جاسم : مالي خص ان ما ييتي اليوم لا عرفج ولا تعرفيني ..
سارة : يا حبيبي اخويه بيكون في البيييييييييييييييت ...
جاسم : اوكي والساعة 12 الفليل ..
سارة شهقت : الفليل ؟؟؟؟
جاسم : احسن وقت .. ما تحاتين لا ابوج ولا اخوج .. خامدين وف سابع نومة ..
سارة بخوف : اخاف ...
جاسم : افاااا .. هاي مب اول مرة تظهرين ويايه يا عمري .. انتي ما تبين نقضي اكبر وقت مع بعض ..
سارة : اوكي بس عقب ما نتزوج ..
جاسم غيظ : وبعديييييييييييين ؟؟
سارة : خلاص خلاص .. أمري لله .. بس كيف بدبر تاكسي ..
جاسم بخبث : لعيونج انا التاكسي بوديج وبييبج ..
سارة : تراها مجازفة ..
جاسم : ولو ما لي خاطر عندج ؟؟
سارة : فديتك لو مالك خاطر جان ما رضيت من الأساس ..
جاسم : يالله تجهزي من الحين يا عمري .. اباج تطلعين قمر ..
سارة : اوكي ..
جاسم : امواااااااااااح .. مع السلامة ..
سارة ابتسمت : مع السلامة...
* الله يستر شو بيستوي بعد *

------------------
بعد ما خلصت العزيمة ..
انطلق محمد بالصاروخ لبيتهم وكان مغيظ من الخاطر هههههههه ..
بو محمد وقلبه يدق بالقو : اشوي شوي يا محمد قلبي ما يستحمل ..
محمد ما كان يرد على ابوه لانه مغيظ من الخاطر ...
مها استغربت مزاج محمد المتقلب .. افففففف شو استوى بعد !!!!
بو محمد : محمد انا بموووووت
* موت منو يودك خخخ *
بو محمد : جب انتي ..
* ول يالشيبة .. ماعندي سالفة ارمسك مالت *
بو محمد : محمد شوي شوي ..
محمد صد على ابوه وبنظره حاده : اوهوووووووووووووووووووو ...
بو محمد هني تصنم الا مارام يرمس عقب محمد .. خخخخخ ..
مها كانت يالسة ورا .. وحاسة في شي ..
بس شو السالفة !!!!!!
من وصلوا البيت ..
على طول محمد ركب فوق حجرته ..
ومها وراه وزايغة من الخاطر ..
من دشت الحجرة جافت محمد فاج الكبت وشكله يدور شي ..
مها ما تكلمت .. ونشت بتدش الحمام ..
ما يواحي لها الا ومحمد يمسكها من ايدها بقوة ..
مها طالعته بخوف ..
محمد بنظرة حادة : من متى تحبينه ؟؟
مها طالعته باستغراب ..
محمد بصوت عالي : ردي علي .. ( بصوت اعلى ) من متى ؟؟
مها بخوف : محمد شبلاك انته ترمس عن منو ؟؟
محمد يرص على ايدها ويقرب ويهه من ويهها : حبيبج بعد منو ؟؟؟؟؟
مها باعدت ويهها وصارخت : انا ما سمح لك تغلط عليه فاهم ؟؟؟؟
محمد شد شعرها ويلس يصارخ : بترمسين ولا شوووووووووووووه ؟؟!!!
مها من خوفها بدت تصيح : شو اقووووووووووول .. انا مادري انته عن شو ترمس اصلاً ...
محمد يشد شعرها بقوة اكبر : والله ؟؟؟ ماتدريييييين ؟؟؟ منصور حبيب القلب .. حبيب الطفولة ...
مها فجت عيونها بصدمة ويلست تصارخ : هد شعري يا حيوان هده ...
محمد : حيوان يوم فكرت آخذ خاينه شراتج ...
مها غيضت ومن زود غيضها شلت شعرها من ايد محمد وصفعته بالقو ...
سارت بعيد ..
محمد بعد ما استوعب ألم الطراق اللي ياه من مها يلس يصارخ : يا حقييييييييييييرة ... انا تصفعيني ؟؟؟؟؟
وسار هجم عليها ...
مها كانت متكورة على نفسها والضرب كله ع ظهرها .. تصيح بقوة ...
حست نفسها بتنفجر .. بس سكتت ..
محمد بعد ما حس نفسه هلكان من التعب ..
طيح عمره ع الشبرية .. ويلس يهدد ويتوعد ..
محمد يصيح بقوة : انا شو سويت ف حياتي عشان كل ها يستويلي ؟؟؟؟؟ بالأول حبيت وحدة ويوم ييت باخذها طلعت تحب ربيعي الروح بالروح .. ( يسحب شعره ) اشحقه كل ها يستوي بي .. ( يصد على مها اللي ما زالت على وضعيتها متكورة وتصيح ) وانتي .. اتحبين بعد ... شحقه ما قلتيلي قبل ما تخليني اعشقج واموت ع التراب اللي تمشين عليه ( يشهق) اشحقه ... ( يإن بصوت حزين) انا نحس من يومي .. نحس نحس آآآآآآه...

كانت الحالة صعبة وايد .. فبعد فترة من الهدوء ... والأمان والسكينة .. خيم عليهم الخوف ... مركب مها ومحمد كان حاله من حال السفن اللي على وشك الغرق .. ومافي أي سبب محدد ...

المشكلة ان اذا الأسباب تجمعت مع بعض ... راح تشكل عبء نفسي ثجيل وايد على طاقم المركب ...

بعد مرور اكثر من ساعة .....

رفعت مها ويهها بعد ما حست ان الجو هدى من الخاطر .. حاولت تنش لكن آثار الضرب على ظهرها كانت مشكلة ألم فظييييييييع عليها ... حست بطنها بينفجر عليها ...

حمدت ربها ان لا سارة ولا بو محمد حسوا بشي ...

بعد جهود عديدة رامت تنش ..

انصدمت بويه محمد اللي كان مصفر من الخاطر ... مر عليها كل اللي استوى .... لأول مرة من زواجهم تكتشف ان محمد اذا عصب ما يعرف امه من ابوه ... فكيف بغريبة مثلها يهتم لمشاعرها ...

تذكرت رمسة سارة عن محمد ... انه انسان عصبي ومحد يروم يرده .. وفوق ها عناده كبير ..

نزلت دمعة ألم على خد مها ... وتذكرت نظرات منصور الها ... محمد شديد الغيرة عليها ... وعمرها ما توقعته جيه .....

خذت لها مخدة من المخدات اللي فرها محمد عليها وحاولت ترقد ..
وبعد صراع طويل مع ألم بطنها ..
رامـــــــت تنــــــــــام ....


صحى محمد من النوم مصدع .. التفت حواليه .. تذكر ان هاي حجرته .. رفع راسه .. ورد التفت .. جاف مها طايحة ع الأرض .. كان ويهها أحمر وايد .. استغرب من وضعيتها .. لكن بسرعة تذكر نظرات منصور ... حس بالحقد الكبير لهالمنصور اللي ناوي يعكر عليه صفو حياته ... ( ضحك باستهزاء ) ومن متى أصلاً حياتنا كانت بدون مشاكل .. انا من عرفتها وانا عايش المشاكل .. جني الا تزوجت المشاكل بدال ما اتزوجها هي ...

سار الحمام يغسل ويهه .. لاحظ الاحمرار اللي على ويهه صوب خده .. لمسه .. حس بألم .. على طول تذكر .. هذا كف مها .... ( غيظ ) .. بس بسرعة تذكر انه انتقم منها أشد انتقام .. ( هدى .. بس بعده متوتر ) ...

بعد ما ظهر من الحمام .. ظهر من الحجرة وسكر الباب بالقو .. ما عمل أي اعتبار لمها ... مع ان قلبه يحرقه ع اللي استوى ..

بو محمد كان بعده زعلان من محمد على سالفتهم البارحية .. ومحمد سواله طاف .. دش المطبخ وخذ له سندويجة وجاي حليب ويلس ع القنفة ..

بو محمد يطالعه بنص عين : وعليكم السلام ..
محمد ما كان متفيج يسوي أي شي ... حتى ما طالع ابوه .. : صباح الخير .. ( ف خاطره يقول صباح الزفت)
بو محمد : حتى ما تبا تعتذر ع اللي سويته بارحة ..
محمد التفت له باستنكار وبنظرة حادة : وانا شو سويت بعد ؟؟
بو محمد هز راسه بمعنى ما في فايدة منك وكمل : بلاه ويهك منتفخ ؟؟
محمد تأفف : اف .. ولا شي ..
بو محمد : وينها مها ؟؟
محمد تنرفز : يعني وين بتكون مثلاً ؟؟ اكيد ف الحجرة ..
بو محمد : وبارحة شحقه كنت معصب .. اهلها خلوك فوق راسهم ..
محمد غيظ : هو تحقيق وانا مادري ؟؟؟!! خلاص يوم وطاف شحقه تسأل ؟؟
بو محمد نش من مكانه وبكل انكسار : انا ظنيت ف يوم اني لو عاملتكم بحنان وخليتكم تعتبروني مثل اخوكم اني بقدر اكسبكم .. لكن شو استفدت ( يأشر على محمد بذل ) واحد مطول لسانه علي ولا مسولي حتى نص اعتبار .. والثانية تظهر من البيت ولا حتى تخبر ..
محمد عصب : شوووووو!! ومن متى هاي محد ؟؟
بو محمد : صباح الخير .. اختك مب موجودة من صلاة الفير .. الله يعلم وينها ..
محمد : وانته شحقه ساكت وما تقول شي ؟؟
بو محمد يصارخ : لا تيلس تصارخ ... انا ابوك يا غبي ...
محمد يمسك اعصابه : ودامك ابويه شحقه ما تصرفت ودورت عليها ؟؟
بو محمد بانكسار والدمعة ف عينه يلس يصارخ : وانا عندي سيارة اسوقها عشان ادورها ؟؟؟ ولا صحتي تسمح ؟؟ دام الله بلاني فيك وفيها شو اسوي هااااا .. قول لي شو اسوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد : اوهووووو ...
نش محمد وسار صوب حجرته ..
دش الحجرة ..
مها ما كانت موجودة ..
اكيد ف الحمام ..
تم يالس يترياها .. طولت لأكثر من ربع ساعة ...
نش محمد ويلس يدق الباب ..
محمد : ايه انتي ( ما كان طايق يطري اسمها ) ..
مها : ................. مافي رد ..
محمد : لا تستهبلين وفجي الباب ..
مها ماردت ..
محمد : اقولج فجي الباب لا أكسره الحين ..
ماشي رد .. ولا صوت ..
محمد ظهر من غرفة تبديل الملابس وسار الحجرة ..
الأفكار قامت توديه وتيبه .. ليكون استوى بها شي ؟؟؟
رد محمد صوب الحمام ..
محمد يصارخ بصوت عالي : فجي الباب ..
بس ماشي رد ..
محمد بصوت عالي : شو استوى بها هاي ؟؟
راح بسرعة ويلس يضغط ع قفل باب الحمام ..
تم يحاول ويحاول ..
لين ما قدر يكسر الباب ....
وهالـــــــــــــــــه المنظـــــــــــــر !!!!
محمد بصدمة : مهــــــــــــــــــــــا ااااااااااااااااااااااا ....
بــــلا توقعــــــــــات ...
صفوا لي شعوركم الحقيقي بعد اللي صار ..
واسمحولي ....




فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:22 PM   #32

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الجزء العشرون

صحت مها من النوم وهي حاسة بشعور غريب يلفها ...
وين هي بالأساس ؟؟؟
وليش يالسة تصيح ..
حاولت تتذكر أي شي ...
لكن للأسف ... ما تذكرت شي ...
.
.
.
محمد كان يالس ف غرفة الانتظار وقلبه يرجف من الخوف .. خايف ع صحة مها اللي يالسة تتدهور .. كان يلوم نفسه .. يلوم حظه اللي خلاه يحبها ... وبالأخير هي ظهرت تحب ...
تم يفكر ... عيل ليش مها من البداية ومن اول ما عرفت اني ما حبها ما واجهتني .. آه يا مها ... شو نهاية قصتي وياج ... شكلنا عمرنا ما بنحس بالسعادة ..
( بابتسامة كلها ألم ) اييييه .. خلوا السعادة لأهلها ...
يالله الحمدلله ع كل حال ...
تذكر سارة ... دعى عليها بشر واتصل البيت ...
ميري : هلوووو ..
محمد بدون نفس : وين بابا ؟
ميري : مينو انته سو يبي ؟؟
محمد يصارخ عليها : ميري ترى والله لاييج واقطعج بالعقال .. وين ابويه ؟؟
ميري زاغت : اهين ييجي ...
دقايق .. وبو محمد شل السماعة ..
بو محمد بانكسار : الو ..
محمد : ها حصلتوها ؟؟
بو محمد : تستهبل يعني .. شقايل بحصلها ..
محمد وهو ماسك اعصابه : يعني ما اتصلت لك ولا شي ؟
بو محمد : لاء .. مها شخبارها ؟؟
محمد : مادريبها اتريى الدكتور ايي يخبرني ..
بو محمد بصوت حزين : حسبي الله عليك .. محد سلم منك ؟؟ حتى مها تسوي فيها جيه .. والله يا ويلك من أهلها لو دروا باللي سويته يا محمد ..
محمد غيظ : اوهوووو وانت لازم تررفع ضغطي كل ما اكلمك ..؟؟؟
وسكر الخط ف ويهه ..
سند محمد راسه ع اليدار ...
وبعد دقايق ياه الدكتور ..
الدكتور : السلام عليكم ..
محمد رفع راسه : وعليكم السلام .. خير ان شا الله ؟
الدكتور : اظن انك انته زوج مها صح ؟؟
محمد من دون نفس : هي .. شبلاها ؟
الدكتور عقد حواجبه : الا قول شو اللي ما بلاها ..
محمد باستغراب : ليش يعني ؟
الدكتور يطالعه بغيظ : كل هالضرب المبرح اللي تعرضت له وتتوقع تكون صاحية ؟؟
محمد تنهد بحسرة : اوكي يعني شو استوى بها ؟؟ ريال وضرب حرمته شو فيها ؟؟؟
الدكتور يطالعه باحتقار : والله ؟؟ وانته تتحسب ان الضرب المبرح ماعليه اجراءات قانونية ؟؟ اسمح لي لكن راح نحولك للتحقيق لان حالتها وايد خطيرة ..
محمد يطالعه وهو مب مستوعب السالفة : نعم ؟؟ تحقيق ؟؟ ليش جاسها شلل وانا مادري ؟؟
الدكتور باندفاع : حرمتك كانت حامل ف شهورها الأولى .. وبسبة ضربك المبرح اجهضت بارحة ..
محمد بصدمة : مها كانت حامل ؟؟
الدكتور يحرك راسه بأسف : في خاطري اعرف شو بتستفيدون يوم بتضربون حريمكم ..
محمد يطالعه باحتقار : انته مالك خص .. والتحقيق انساه ..
الدكتور : والله اذا انته ما عندك ذمة فأنا ذمتي ما تسمح لي أخلي مجرمين ( يأشر على محمد باستهزاء ) أشكالك يضربون بنات الناس ...
محمد مارد عليه .. او بالأحرى ماعرف شو يرد عليه .. .
الدكتور : عموماً خلني اقولك شي واحد بس .. هو انك انته المتسبب الأول في قتل ولدك ....
وسار الدكتور عنه ...
محمد هني كانت الصدمة كلها ماليتنه ..
مها حامل ..؟؟؟ من متى ؟؟ وشحقه ما خبرتني ؟؟
( سند راسه ع اليدار )
آه منج يا الدنيا ...
آه منج ...
حرمتيني الفرحة من وأنا صغير ....
ولا زلت وانا كبير محروم منها .....
كل هذا وما اكتفيتي ...
ما اكتفيتي يا دنياي الدنية ...
ما اكتفيتي ...
-----------------

ف شقة جاسم ...
سارة تصيح بقهر : جاسم الله يخليك خلني أسير البيت والله هلي بيحسووون ..
جاسم باحتقار : عادي خلهم يحسون ... ترا سمعتج خايسة خايسة ..
سارة : انا شو سويت لك عشان تعاملني جيه ؟؟ ليش .. حرااااام عليك ..
جاسم : هه ... انتي وأشكالج تستاهلون اللي اييكم ..
سارة تصيح بقوة : عيل شحقه وعدتني بالزوااااااااج ؟؟
جاسم يضحك باستهزاء : هههههههههههههههههه آخذج انتي ؟؟؟ ( يأشر عليها باحتقار ) انتي عاد ؟؟ هه .. آخذ وحدة خايسة شراتج ؟؟؟
سارة بقهر : انته الخايس يالنذل يالحقير ..
جاسم يروح صوبها ويسحبها من جتفها : اييييييه .. سمعي عدل .. الخايس أبوج .. والنذل أخوج .. والحقير هو اللي بيفكر ياخذج يالبقرة ...
سارة تدزه وتصيح : ليتني ما سمعتك يوم تميت تتغزل فيه ..
جاسم : هههههههههههههههههه .. تراج غبية وبقرة ..
سارة تطالعه بقهر : انا مب غبية ولا بقرة .. ( دمعة نزلت ) انا كنت فاقدة الحنان وحاسة بالنقص ... ظنيتك بتعوضني عن المر اللي عشته ... لكن كيف .. وفاقد الشيء لا يعطيه ..
جاسم : يعطيه ولا يصرقه هاهاهاهاهها ..
سارة تطالعه باحتقار : ابغي ارد البيت لو سمحت ..
جاسم : ليش انا دريول ابوج وانا مادري ؟؟؟
سارة : تتمنى اصلاً .. افتح الشقة وفكني روحي بظهر ؟؟
جاسم : والله ؟؟ اتوقع ها حلم انتي تحلمين به ...
سارة بصدمة : يعني شو ؟؟ ما بتخليني اظهر ..
جاسم يدزها بقوة : لاء ... بخليج رهينة عندي مدة .. وجانهم يبونج خل يدفعون ...
سارة تصيح بقوة : الله ياخذك يا حيواااااااااااااااااااااا اااان .....

----------------------------

في المستشفى ...
مها تنازلت عن حقها وعن قضية التعرض للضرب ...
وهذا من حظ محمد لانه كان بيروح ف ستين داهية ..
دش محمد حجرة مها ولقاها ناشة ...
كانت راقدة ع الشبرية وصادة الصوب الثاني ..
تهيأ له انها كانت تصيح ..
محمد بصوت خافت : مها ..
مها شهقت شوي .. بس غلبت دموعها وعدلت من وضعيتها وصدت له : نعم ..
محمد بحزن : سامحيني ..
مها تطالعه ببرود : على شو ؟؟
محمد بتوتر : على الضرب اللي ضربتج اياه بارحة ..
مها بدون اي اكتراث : هه .. ما يهمني ..
محمد طالعها باستفهام ..
مها كملت رمستها : انا اللي يهمني اعرف سبب الضرب هذا ..
محمد باندفاع : يعني تبيني اسكت وانا اجوف واحد يطالعج بحب ...؟
مها تقاطعه : لا تسكت بس افهم شو سالفته ..
محمد يقاطعها : والله ؟؟ واي سالفة هاي ممكن تبرر ان هالإنسان ما يحبج ؟؟
مها تقاطعه وتصارخ : وشحقه ما سالتني انا عن شعوري تجاهه ؟؟؟
محمد نزل راسه وكمل : لاني اخاف تواجهيني بحبج له ..
مها باندفاع : هي نعم احبه ..
محمد رفع راسه وطالعها بصدمة : شووووو!!!!
مها : احبه شرات اخوي لا اكثر و لا أقل ..
محمد حس بالراحة شوي ..
مها بألم : وانته اللي حبيتك من كل قلبي جازيتني بالضرب ...
محمد : انا آسف حبيبتي ما كان قصــ ...
مها تقاطعه والدمعة طفرت من عينها : وخليتني افقد أحلى شي في حياة الزوجة .. ياهل يخليني احس بالأمان ويااااااك .. لكن وينه ؟؟ .. مات يا محمد مااااااااااااااااااات ...
وتكورت ع نفسها ويلست تصيح بصوت عالي .......
محمد ما عرف شو يسوي ...
نش صوب مها ..
محمد يحط ايده ع جتف مها : مها ..
قطع رمسته رنة موبايله ..
محمد طالع الرقم وانفجرت موجة الغضب عنده : ساروووووو وينج ..
مها رفعت راسها ..
الريال : سارو هني عندي يا سيد محمد ..
محمد بصدمة : منو انته ؟؟؟
الريال : انا ربيعها ..
محمد غيظ : شوووووووووووووووووووووووو ووو !!!
مها طالعته بصدمة وحطت ايدها ع قلبها عن شي يستوي ..
الريال : هههههههههه .. اختك هني عندي .. وجان تباها ادفع ..
محمد من صدمته يلس يمشي بالعكس لين ما دعم اليدار وطاح .. وطاح معاه الموبايل ..
محمد يصارخ : مستحيل اللي يستوي مستحييييييييييل ...
مها نشت صوب محمد وبخوف : شو استوى بها سارة شووووو ؟؟؟ ؟
محمد ما كان قادر يستوعب اي شي ... فما رد عليها ..
مها شلت الموبايل اللي طاح وبسرعة : الووو ..
الريال : حيا الله راعية هالصوت ..
مها بخوف : وين سارة وين وديتها يا حيوان ؟؟
الريال : ههههه بسيطة يا حلوة مب مشكلة حيوان أليف جان تبين بعد ... سارو الكريهة هني موجودة .. تبونها عطوني 100 ألف بس .. جفتي يا عمري اني مب طماع ؟؟
مها بصدمة : لا تستهبل وقول وينها ترى والله اخبر الشرطة ...
الريال : عادي خبري هههههههه .. ترى اخت ريلج بتتورط بعد ف السالفة .. وبدال ما الفريج بس اللي يعرف عن سمعتها الخايسة .. كل النااااااس بتعرف ... كشخة جيه صح ههههههههه ...
مها : ارجوك الله يخليك .. سارة ياهل وبعدها ما تعرف مصلحتها ليش تخرب سمعتها... يا خي انته ترضى على خواتك يستوي بهن جيه ؟؟؟
الريال : ماعندي خواااااات ..
مها : لا حول ولا قوة الا بالله .. اشحقه تسوي ف بنات الناس جيه .. والله ترى ها بيستوي ف بناتك انته بعد ..
الريال وجنه يتثاوب : آآآآآآه محاضرة مملة .. خلصتي ؟؟؟
مها : حسبي الله عليك ...
الريال : كل شي منج يا حلوة حلووو ..
مها : حقير ..............
الريال : ههههههههههههههههههههههههه هه ... مب جنج مصختيها ؟؟؟ انزين .. متى بتون تدفعون ؟
مها : جيه هي سايبة ولا شو سالفتك انته .. والله فهالدولة قوانين على ما ظن ..
الريال : ايييهااااااا .. شكلكم مطولين .. والله جوفي عادة .. ان ما يبتوا الفلوس تأكدوا ان سارو ما بتجوفونها مرة ثانية فاهمة يا قمر ؟؟
مها : حرام عليك والله حراااام ..
الريال : وياليت بعد انتي اتين وتسلميني الفلوس اوكييييييه !! ..
مها سكرت ف ويهه من شدة صدمتها وخوفها ف نفس الوقت ..
محمد كان منزل راسه ويصيح بقوة ....
هالمرة تبدل كل شي ...
من شوي محمد كان يحاول يراضي مها ..
وتبدلت الآية والحين مها ياية تراضيه ...
مها تحط ايدها ع جتفه : حبيبي ..
محمد مارد ..
مها بانكسار : حبيبي والله كل شي يتصلح .. انته هدي نفسك شوي .. كل شي ينحل بالتفاهم ..
محمد بألم : أي تفاهم واختي مخطوفة ومادري شو بيستوي بأبويه لو درى ..
مها : ماعلي حبيبي .. انته لازم تكون اقوى ... وعمي مب لازم يدري ..
محمد وعيونه محمررة من الخاطر: تتوقعين ابويه بتفوت السالفة عليه .. ؟؟ مستحيل ..
مها : والحل بنظرك ..
محمد بتوسل : انتي عندج حل ؟؟
مها تهز راسها بنفي : لين الحين لاء .. لكن لازم نهدى شوي .. عشان نروم نفكر بالحل ..
محمد تنهد .. عقب نش من مكانه : انا بروح البيت الحين ..
مها نشت بصعوبة من مكانها : وانا برد وياك ..
محمد بتعجب : الدكتور قال انج تحتايين راحة اليوم ..
مها : مب مشكلة.. اكون وياكم ف البيت أريح لي ..
ابتسم لها محمد ابتسامة صفرا .. : اوكيه بروح ارمس الدكتور ..
وفعلاً بعد اصرار طاع الدكتور انه يظهرها ..



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:26 PM   #33

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


~(( تبي الفرقا واقول ابـشر,تـرا مـثـلـك ابــي فـرقـاك....خلاص اليوم انـا مـلـيــت حـيـاة الـذل مـابـيـهـا))~

أمل بصدمة : سلووووووووووم ...
سالم يطالعها باحتقار : عمج سالم وتاج راسج ..
أمل باستخفاف : شو تبا بعد ياي ؟؟ اكيد ياي تجدم دفعة الفلوس عشان تخطب ويه العنز شموووه ..
سالم : هه .. وانتي صدقتي عمرج اني كل مرة بعطيج بيزات .. الا هي كم مرة ..
أمل : اهااا .. عيل شحقه ياي ؟؟
سالم : ياي اقولج بكل سعادة ... انتي طـــــــــــــــــــــــا لـــــــــــــق !!!
أمل تطالعه بصدمة : شووووووووووه !! من صجك انته ؟؟
سالم : يعني اشوه اتمصخر عليج مثلاً ؟؟؟
أمل بقهر : عيل تستاهل اللي بييك يا حقير ..
سالم يطالعها باحتقار :جب يالوصخة .. حقير يوم فكرت آخذج ..
أمل : ههههههههههههههههههههه ... عموماً سير اخطب شموه .. والله لا يهنيكم ..
سالم باستهزاء : ما تهميني .. وبثبت لج انج السبب ف دماري ..
أمل : ايوااا .. اوكي .. خلاص عيل ابقى جابلني اذا وافقت عليك ..
سالم يطالعها بخوف : ليش ؟؟
أمل : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه ... ولا شي هههههههههههههههههههههههه ..
سالم يصفعها بقوة ويمسكها من جتفها : قولي شو سويتي يا حقيرة ..
أمل وبحقد : انته تصفعني ؟؟؟ اوكي .. انا انتقمت وشكلي بنتقم زيادة بعد ... أنا سرت لشموه وقلتلها عن كل شي ... قلتلها عن محمد وعن اللي سويته فيه .. هه .. يلا جانك ريال سير اخطبها ...
سالم بانتقام : وشحقه تدمرين حياتي مرة ثانية هاااااااااه ؟؟؟؟؟؟ ما اكتفيتي يالمتوحشة ؟؟ يالسافلة ...
أمل وبكل برود : ههههههههه .. يمدحون اللعب بالأعصاب ..
سالم ما عرف شو يسوي بها من زود القهر ..
رفسها بقوة ع الأرض وظهر ...
كانت صدمته أكبر من أي شي ....
ف السيارة ..
سالم يرمس عمره : يا خســـــــارة يا ســــالم .. من بعد ما حبيت يستوي بك جييييييه !!!! .. من بعد ما جفت البنية اللي تحس انها بتسعدك أملو اتي وتدمرك !!! آه يالقهر .. أكيد البنت عايفتني الحين ... أنا مالي ويه .. والله ماااااااااالي ويه أطلب من امي تخطبها .. كله .. ولا انها ترفضني ... اعيش بوهم أحسن .....!!!!

-----------------------
بو سامية :سامية .. شو قلتي ؟؟؟
سامية بصدمة : ابويه من صجك ؟؟؟ حمد يااي يخطبني أنا ؟؟؟
بو سامية : ليش جيه شو بلاج ؟؟ بسم الله عليج .. كاملة والكامل الله ..
سامية بقهر : ابويه يمكن حمد يتمصخر وياك ..
بو سامية : لاحوووول ... الريال عاشق وطفران .. واتقولين يتمصخر ..
سامية : بس انا احسه شرات اخويه ..
بو سامية يقاطعها : هو ولد عمج مب اخوج ..
سامية بأسى : ابويه خلني افكر ..
بو سامية : خذي راحتج يا بنتي .. بس لا تطولين ..
سامية : ان شا الله ..

نشت سامية من الصالة وسارت حجرتها بخطوات ثجيلة .. هاي مصيبة عودة .. حمد يخطبها هي ؟؟ مب كان الاتفاق انه ياخذ عائشة ؟؟ شو اللي تغير ؟؟
اوووووووه ... تعبت والله ..
ليكون حمد يحبني .... ليكوووووووووووووووون!!!!!!...
ما خطر ع بالها حد غير عائشة ..
واتصلت .....
عائشة : الوو
سامية : الو السلام عليكم ..
عائشة : وعليكم السلام والرحمة .. خير منو وياي ؟
سامية : وياج سامية ..
عائشة مستغربة : هلا وغلا ...
سامية : هلا فيج ...
( لحظات صمت )
عائشة ارتبكت : اشحالج ؟
سامية : والله تمام وانتي ؟
عائشة : الحمدلله على كل حال ..
سامية ... : مم ؟؟ ....
عائشة : خير ان شا الله بغيتيني بشي ؟
سامية : ا .. مادري شقايل ابدى وياج ف الموضوع ..
عائشة : ممم .. انزين خبريني يمكن اروم اساعدج ..
سامية تنهدت : المشكلة وايد عوووودة !!! ...
عائشة زاغت : بسم الله ... جيه شو استوى ؟
سامية : عويش انتي ش رايج في حمد ولد عمي بصراحة تاااامة ؟
عائشة : مادري والله .. انا لا جد جفته ولا عرفت عنه شي ..
سامية : مممم ..
عائشة : سامية وقفتي قلبي .....
سامية باندفاع : عويش حمد خطبـــــــني !!!
عائشة بدهشة : اووووووووونه !!!
سامية بخيبة أمل : اكيد ف خاطرج تقولين هو لي وانا باخذه ..
عائشة : هههههههههههه بالعكس يا سامية .. انا كنت اتمنى من ونحن ف الثانوية انه ياخذج .. رمستج عنه تبين انه يحبج .. وحتى انج صدمتيني يوم خبرتيني انه يبا يخطبني ..
سامية : شحقه ؟
عائشة : لاني حاطة ف بالي ان سامية لحمد وحمد لسامية .. وش دخلني أنا هاا !! ..
سامية : عوييييييييييييييييييييييي يييش ..
عائشة : خييييير !!! خير ان شا الله .. بعدج محتارة ؟؟
سامية : انا اعتبره شرات اخويه .. صدمني ابويه يوم خبرني انه خطبني رسمي !! ..
عائشة : والله انه ريال وأدبج .. يا خي رحمي حاله المسكين .. هو رضى يجوفني عشان يرضيج انتي .. لكن هو ف خاطره يحبج انتي .. يحب بنت عمه .. اللي من لحمه ودمه ..
سامية : آآآآخ .. والحين من صوبج ارتحت .. بس باقي الربع ؟؟ كلهم دروا ان حمد لج انتي مش لي انا ..
عائشة : اذا على هالموضوع خليه عليه انا ..
سامية : يا سلاااااام ؟؟ يعني شو بتقولين مثلاً ها ؟؟
عائشة : بخبرهم الصج .. حمد يباج انتي وما يباني انا ..
سامية : عوييييييش .. لاول مرة احس ان نحن ردينا ربع صج ..
عائشة : الحمدلله يا سامية .. وبطلي حركات الخطابات وراج عرس ..
سامية : لا امي بصلي استخارة قبل ما اخبرهم بموافقتي ..
عائشة : يكون احسن .. عشان الله ييسر لج اللي فيه الزيــــن ..
سامية : مشكورة غناتي والله لولاج ما عرفت شو بسوي .. اروح ارمس اللحفة ميرو مادري شو الحال عليها من زمان ما رمستها ..
عائشة : خلاص عيل الله يحفظج ..
سامية : مع السلامة ..

وبجذي ارتاحت سامية جزأياً .. ماتدري بالمشاعر اللي حركت فوادها تجاه حمد .. هي نعم .. حمد ولد العم .. واللي كانت قبل تعتبره شرات أخو بس ... يالله الله ييسر الامور

ف بيت قوم شما ..

أم شما: ان شاااا الله يا ام بطي تامرين أمر الغالية ولا يهمج حبيبتي ..
أم بطي : عاد دخيلج لا تبطين ..
أم شما : فالج طيب الغالية ..
أم بطي : فالج ما يخيب الشيخة .. يلا عاد سمحيلي الحينه .. بخليج ..
أم شما : مسموحة الغالية ..
أم بطي : مع السلامة ..
أم شما : مع السلامة ..
بعد ما صكرت التلفون : شي غريب والله !!!! ...
شما كانت يالسة تقرى مجلة .. ولاحظت رمسة امها ..
شما : خير امي منو متصل ؟؟
ام شما : ما بتصدقين لو قلتلج .. !!
شما بفضول : امنوووووه ؟؟ ام سالم ؟؟ * يالمااااصخة!! *
ام شما تسوي لها مالت : وييييه .. اقولج حد ما بيخطر ع بالج ..
شما : زين منووووو !! ؟؟
ام شما : ام بطي ..
شما : وخير يا طير .. (توها استوعبت) هاااااااااااا ؟؟؟ ام بطي ماغيرها ؟؟؟؟؟؟ معقووووولة !!
ام شما : جفتي عادة ...
شما : صج هي ليش انقطعت عن الناس طول هالمدة ..
أم شما تتنهد : اييييه .. ام بطي سالفتها سالفة .. من بعد ما خذت ريلها بو بطي .. تعلقت فيه وايد .. كان هو بالنسبة الها كل شي .. هو أمها وأبوها وريلها وأخوها وكلللل شي تتصورينه ... لكن ارادة ربج .. من بعد ما يابت بطي .. وف مرة من المرات ظهروا البر .. والله راد انهم يندعموون .. وصار لهم حادث كبير وقوي وايد .. والله ستر واللي توفى على طول بو بطي .. بس ام بطي وولدها بطي تموا ف العناية المركزة فوق الاسبوعين .. وحتى ان وايد ناس قالوا انهم ما بيعيشون .. لكن كتبة ربج .. من بعد ما صحوا ... انصدمت ام بطي وبواقعها وانعزلت عن الناس ...
شما بحزن : حليلها والله غمضتني .. انزين وشو اللي ردها من بعد هالفترة ؟
ام شما : يمكن قدرت تتعدى الأزمة .. وخلاص كم بتيلس صادة بويهها عن الناس !! ..
شما : وشو سبب الاتصال المفاجىء هذا ؟؟
ام شما : اتصلت بي تبا تزورني ..
شما وهي شاكة ف امها : اهااا ... حياها الله ..

-------------------
ف بيت قوم ميروو
تلفون سلامة يرن ..
سلامة وهي ف المطبخ تزاقر : ميروووووو شلي التلفون ..
ميرة : افففففف .. نشي روحج وارمسي ..
سلامة : ميرووووو يلا ردي ...
نشت ميرو وهي تتحرطم وتدعي ع سلامة
ميرة بدون نفس : ألوو ..
سلطان : يا هلا وغلا
ميرة بلعت ريجها : هااا .. أهلين ..
سلطان بشك : سلامة ؟؟
ميرة بخوف : هي هي سلامة ليش ؟
سلطان : شبلاه صوتج متغير .؟
ميرة : اه .. لااااه بس تعبانة شوي والزجام مأثر ..
سلطان يهمس لها بحب : سلامتج يا بعد قلبي ..
ميرة بقهر : الله لا يسلمك ان شا الله ..
سلطان : ههههههههههههه توقعت هالجواب .. ها شو الأخبار ؟؟
ميرة : زوينة وانت ؟
سلطان : والله الأخبار عندي منيييييحة .. شو وينك عندك عجقة !! ..
ميرة : يالسة ف الصالة أنا ..
سلطان بخبث : اجوفج مستوية طيبة .. نشي الحجرة عندي سالفة ابا اقولها لج ..
ميرة : هاااااه ؟؟ انزين انا بتصل بك عقب شوي لان امي تزقرني ... يلا باي ..
سلطان : لحظـــ ...
انقطع الخط ..
ميرو ربعت صوب سلامة وخبرتها باللي استوى .. وعلى طول سارت سلامة تتصل له .. والطريف ف السالفة ان سلطان استغرب لان رد صوتها ف دقايق خخخ ...
من جهتها ميرو .. كانت حاسدة اختها على سلطان .. كلامه كله حلو .. بس في قلبها كانت تردد ..
الله يهنيهم ..
-------------------------
نرد للأجواء العصيبة ف بيت بومحمد ..
على الرغم من المصيبة اللي حلت بالعايلة ..
الا ان الفايدة الوحيدة اللي جنوها هي تقربهم من بعض ..

محمد كان على أعصابه ومب متخيل اللي يالس يستوي ..
بو محمد كان يصيح من خاطره
محمد : اووووووووه ابويه !! يعني صياحك بيفيدنا بشي دخيلك اسكت ..
مها طالعت محمد بنظرة : عيب عليك ترمس ابوك جيه ..!!
محمد رد لها النظرة وبغيظ : مالج خص ..
مها ما عطته ويه : الله يعينك يا عمي على مبتلاك ويصبرنا ..
محمد نش من مكانه وسار الحجرة .. هو كان متوقع مليون % ان مها بتي وراه تحاسبه ع اللي سواه جدا ابوه .. لكن اللي حصل العكس .. مها حقرته .. وخلته على أعصابه .. !!
مها تحط ايدها ع جتف عمها وبحنان : بس يا عمي الصياح ما بيفيدنا .. انته هدي شوي وكل شي بيستوي اوكي ..
بو محمد يصيح بقوة : كله مني انا ... كله مني .. طول عمرها وهي محبوسة ف هالبيت ولا شبرت منه .. وانا قلبي يتقطع على حالها .. ومن سافرتوا وانا مسرحنها وهادنها عشان تستانس .. مشكلتي اني وثقت فيها ..
مها تأثرت : بس يا عمي .. انته ماتدري يمكن سارة مالها خص وانجبرت تسوي هالشي ..
بومحمد : ليتني اقدر اصدقج ..
مها تبتسم بانكسار : صدقني ولو لثانية يا عمي .. ان شا الله الأمور كلها بتتحسن ..
بومحمد هز راسه الها بإيجاب .. وسند راسه ع اليدار ..
وايد أفكار ظلت تحوم ف مخيلتها ويلست تفكر .. معقولة سارة العاقلة اللي تخاف من ظلها .. تسوي جيه !!! ..
محد كان متوقع ان هالسواة تسويها سارو الجبانة .. صدق ان محد يعلم بالغيب ..
قطع تفكيرها صوت بو محمد المنكسر : كله مني ..
مها تطالع بو محمد باستفهام : عمي شو بلاك ؟؟
بومحمد : بو جاسم قال لي يود بنتك بس انا ما اهتميت له ..
مها بصدمة : عمي شو استوى خبرني ..
بومحمد : اييييييييه .. من سافرتوا وسارة مستقويه .. ما صدقت تفتك من سلطة محمد عليها ..كانت تظهر وتدخل بليا حسيب ولا رقيب ..و ف يوم اتصلي بو جاسم يقولي ان ولده تغير عليه وكل ها بسبة سارة ..
مها باستغراب : وسارة شو لها خص ؟؟
بو محمد : على قولته انه رقمها وقام يظهر وياها كــــــل يوم .. وما قام ييلس ويا ابوه ...
مها بصدمة : سارة كانت الها علاقة بجاسم هذا ؟؟؟
بومحمد يهز راسه بإيجاب :هيه .. وانا زخيتها وطحت ف المستشفى ويلست تقولي انها ندمت وخلاص بتهد هالظهرات ..
مها بألم : واكيد صدقتها ..
بومحمد يتنهد : طبيعي اني أصدقها .. لانها بنتي ... مستحيل ابو يروم يجذّب بنته الوحيدة .. بنته اللي كانت قبل تسأل عنه وتراعيه والحينه لاء ..!!!!!
مها كان فكرها بعيييييييييييييد ..
بومحمد : مها .. مها وين سرحتي ..
مها انتبهت له : ها عمي .. لا بس كنت افكر ..
بومحمد باستفهام : ف شو ؟
مها بتردد : ان جاسم ولد بوجاسم هو نفسه اللي خطفها ..
بو محمد بصدمة : معقولة !!!!!!!!
مها : عمي كل شي جايز .. ونحن لازم نتمسك بأي خيط يدلنا على سارة ..
بومحمد : بس سارة قالتلي انها قطعت علاقتها به ..
مها : يا عمي نحن مب خسرانين شي نتصل ونتأكد ..
بومحمد باستغراب : كيف ؟؟
مها تفكر : ممممممم .. اتصل على بوجاسم وخذ رقم موبايل جاسم ..
بومحمد : وشو الفايدة من موبايله ..
مها : اذا صوته ظهر شرات صوت اللي اتصل يهددنا .. فهو نفسه ...
بومحمد بغير اقتناع : بتصل وأمري لله ...

تابعوني...


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:30 PM   #34

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الجزء الحادي والعشرون

~(( اللـي تــسـلـــى بالهـــوى تــــرى فراقـــه اليـــوم عيــد ))~

وفعلاً كل شي استوى على حسب اللي بغته مها ..
اتصلوا ف بوجاسم اللي ذلهم ع الرقم وما طاع يعطيهم اياه بهالسهولة ..

محمد كان توه ياي من الحجرة وياي يعاتب مها ..
محمد يزقر مها : مها تعالي أباج شويه ..
مها بجفا : مشغولة الحينه .. عقب ..
محمد من غيظه دق ع الدري بالقو وظهر خاري ...
مها ما اهتمت له ... بالعكس تفكيرها كله كان منصب على سارة ...
بو محمد : ماعليج منه يا مها خله يولي ..
مها تنهدت : ماعليه يا عمي خلاص تعودت .. المهم الحين شقايل بنظهر سارة بليا مشاكل ولا عوار راس ؟؟
بو محمد بضعف حيلة : مادري ... !!
مها تفكر : نحنه لازم نلقى حل لهالأزمة ولا ما بنروم نجوف سارة ..
بومحمد : مب المفروض محمد اللي يتصل ..
مها بتحدي : خله محمد ويا أعصابه ... نحنه بنحل السالفة رواحنا ..
بو محمد هز راسه ايجاب وكله أمل ان رمسة مها تظهر صج .... ..

دقت ع التليفون بتردد ...

........... : ألوووو ..
مها تبلع ريجها : مرحبا ..
جاسم : ياهلا وغلا ومرحبا ملايييييين ف ذمتي ولا يسدن ..
مها بصدمة : جاسم ؟؟
جاسم : يا بعد عمر جاسم .. اول مرة اكتشف ان اسمي وايد حلو جيييييه ..
مها تتنفس ببطء : ييب سارة بالهداوة احسن لك ولا تدخل الشرطة لانك بتدش في ستين الف داهية ..
جاسم بصدمة : شوووووه !!
مها : اسمع يا اخ .. هالمرة عندنا عنوانك ورقم تلفونك .. وان ما حصلناك ترى ابوك هو اللي بيتلعوز ..
جاسم : انتي شو تقولين ؟؟ ا .. انا ما عرف سارة ..
مها : والله ؟؟ والعلاقة اللي امبينكم شووووه ؟؟ لا تخش لان نحن نعرف كل شي ..
جاسم : انتــــ ...
مها تقاطعه : بعد نص ساعة ابغي اجوفها عند باب البيت ولا والله لابلغ عليك الشرطة ..
جاسم بخوف : تهدديني يعني ؟؟
مها : اعتبره اللي تعتبره .. يالله ... بسرعة ..
وسكرت ف ويهه ..
بو محمد بأمل : شو قال ؟؟
مها : قول يا رب يا عمي اييبها ..
بو محمد : وشحقه نحن ما نسير لها .. اخاف يدبر لها حادث ولا شي ..
مها : ومنو عندنا اييبها ؟؟ محمد وظهر و لا اهتم حتى بالسالفة .. وانا وانته ما نسوق !!
بو محمد : الله ييسر الأمور ان شا الله .. الله ييسرها ..

-----------------------------

ف بيت قوم ميرو ..

كالعادة العايلة كلها متيمعة .. لكن هالمرة غييير ..
هالمرة ما بتروم ميرو تفكر في سلطان ولا تحبه لانه لاختها ..
سلطان صار ملك اختها. .. ولا يمكن يفتكر فيها ...
ما كانت ميرة متشجعة انها تنزل وجيه .. بس ضغطت على عمرها ويلست شويه ..

سلامة تصاصرها وهم ف الصالة : ميرووووه شبلاج جيه مبلمة ؟؟!!
ميرة : اوهووو مب فاضتلج سلووم خليني ف حالي ..
سلامة : مب ع كيفج اللي يقول حد غاصبنج تيلسين ويا خالاتج ..
ميرة حطت ايديها ع خصرها : والله ؟؟ انزين صج انا مغصوبة ..
سلامة تقرصها :ميرووووووووووووووووووووه !!!!!!
ميرة بإجرام : انزين انزين يالوحش .. انا براويج يالجلبة بعد ما يسيرون ..
قطع رمستهم صوت ام ميرة وهي ترمس ام خليفة ( خالة ميرو )
ام ميرة : هاي الساعة المباركة يوم ان خليفة يناسبنا والله ..
سلامة تصد على ميرة : اببببببيييييييييه ميروووووووو ..
ميرة بصدمة : مستحيييل مستحييييل ..
نشت ميرو من مكانها بثجل ..
معظم اليالسين كانوا مفسرين نشتها على انه خجل منها ..
بس الواقع ان ميرة رافضة هالفكرة نهائياً ..
هي طموحها سلطان وبس ..
ايي خليفة ويخطبها ؟؟
أصلاً منو خليفة ؟؟
الشي اللي مب حلو ف عايلتهم انهم لفترة ما جافوا بعض .. فلا ميرة وسلامة يعرفون عيال خالاتهم .. ولا عيال خالاتهم يعرفونهم وخاصة الاولاد ..

لملمت جراحها ف حجرتها المظلمة اللي ما كان فيها غير اشعة شمس ظاهرة من الستارة .. ومسلطة على دفتر أشعار ميرة .....


..:: بركـــ قلبي ـــــان ::..



ثار بركان القلب .:. وتدفقت منه حمم الشوق .:.

وازدادت نيران الحروف .:.



ثار بركــــــــــان قلبـــــــــي و ازداد شوقه

وينــــك يا من سرق القلب ونظــــر عيني

ون قلبـــــي من الهــــــــوى .. وبان عوقه

واجفـــا الحنين من دنيتـــــي و من سنيني

خلي في بورصــــــــــــة الحب زاد سوقه

يطغي على سهم إعمــــــار وسهم حنيني

الكل لاهي بسهمه وبضـــــــــرب خصومه

وأنا سهم خلي ارتفــــــع في الشرايـيني

لا كان مجفي علي ّ ونــــــــاسي ما الومه

ألـــــــــوم شوق حبه لــ صـــــــــار يغزيني

يغزيني مــــــــا بين واقــــــــع .. و حلومه

لا انخمد بركــــان قلبـي والحرف شاغلني

قبل لا يحين وقـــــــــــت القصيـــد بغروبه

خذ قلبي معـــــــاك ومن شوقــي داويني

ضمه بصــدرك .. لا تخلـــــــي البعد عقوبه

وذوق كــــاس الشـــــــوق لــ بينك وبيني

شوق ٍ مــــــــــا يروي الظمــــــــا بشروبه

سهمه موثــــــوق في القلــب و محتويني



(هذه الأشعار من تأليف الشاعرة الغالية نبض دبي )


يا خسارة الأشعار اللي كتبتها وانا اظن ان ممكن سلطان يكون لي ..
كله مني وبسبتي ..
أستاهل اللي بييني..
بس خليفة ماباااااه ... مابااااااااااااه لو شو يسووون ..

--------------

في مكان بعييييييييييد جداً ...
وبعيد عن أرض الإمارات ...
في أستراليا ...
وتحديداً في فندق موفنبيك ...

~((لاشــئ يبـقى للأبـد،،هذا مــاعلمتني الحيــاه ,, ومــاعرفته عندمــا بحثــت؛؛عـن بعض الوجوه حــولي،،ولــم أجدهـا))~

كل الأفكار اللي كانت تحاصر هالإنسان انقطعت بسبة رنة التلفون ..

...... بانزعاج : الووو
ام منصور تشهق : منصووووووووووور وينك ..
منصور غمض عينه وسبح ف دوامة أفكاره ..
شو تباني أقولها ؟؟ أقولها اني سافرت عشان أنسى مها ؟؟ سافرت بعد تهديد ريلها ؟؟
آآآآآآه منج يا دنيا .. آآآآه

ام منصور بخوف : منصوووور منصور وينك يالسة ارمسك انا ..
منصور بضعف : هلا امي ..
ام منصور : وينك يا منصور مختفي من كم يووم والله اني زغت عليك .. وينك تعال ابغي اجوفك ..
منصور : امي انا برع البلاد ..
ام منصور شهقت بقوة : اشوووووووووووووه .. بررع ؟؟؟!!! منصور تيننت انته ؟؟ عوذ بالله انته صاحي ؟؟
منصور وهو يجبر نفسه ع الرمسة : يا امييي خلاص اللي استوى استوى .. انا محتاي أرتاح شويه ..
ام منصور تهاذي : لالالالا انته هب صاحي .. ثره التلفون اللي ياك من كمن يوم هو اللي سوى بك جيه ..
منصور بألم : يا امي شو فيها لو بغيت اغير جو حالي حال غيري ؟؟ مستخسرة على ولدج انه يستانس ولو شويه ...؟؟
أم منصور : لا يا ولدي لا تقول جيه .. انته ولدي وحبيبي ووحيدي .. بس انته لازم تفهم اني أحتايك .. الحين منو بيوديني أزور أبوك ؟؟
منصور : ماعلي يا امي دبري عمرج هالكم يوم وانا راد مب مطول ..
أم منصور : ماعليه .. جان الا على هالكمن يوم مب مشكلة .. بس الله يستر يستون كم شهر ..
منصور : لا ان شا الله قريب برد ..
أم منصور : الله يحفظك حبيبي در بالك على عمرك ولا ترابع ناس هب زينة .. وهالله هالله بالصلاة .. ما وصيك ..
منصور : ان شاااا الله يا امي تامرين ..
ام منصور : ما تقصر يا الغالي .. يلا مع السلامة ..
منصور : مع السلامة
سكر التلفون وفره ع أقرب كرسي منه ..
حس نفسه مخنوق أكثر من اللازم ..
كله منك يا محمد .. كله منك .....


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:34 PM   #35

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

يا يتذكر كل اللي استوى ذاك اليوم ... اللي بعد العزيمة ع طول

محمد ياه يهدد ويتوعد ..
منصور : يا خي استهدي بالله ..
محمد والشرار يتطاير من عيونه : واللي سويته شويه يا جليل الحيا يا عديم التربية ؟؟
منصور طالعه بنظرة احتقااار : اقول دام هاي رمستك اسكت احسن لك فاهم ؟؟
محمد : ما تخيل تطالع وحدة متزوجة ؟؟ انته ما فيك ذرة احترام ؟؟
منصور : اوووووووووووه .. تراك لوعت بجبدي وانا مب متفيج أضيع وقتي وياك ..
محمد زخاه من ياقة قميصه : اسمعني عدل .. ابغيك تنمحي من هالوجود ولا والله لاسوي فيك شي ما يعيبك ..

لين هني وتوقفت ذاكرة منصور ..
منصور كان قابل التحدي وبكل رحابة صدر ..
وعنده استعداد كاااامل انه يواجه هالمحمد ...
لكن حبه لمها ......
اجبره انه يروح بعيد ..
يسافر على أقرب حجز بدون ما يخبر هله ..

طيح نفسه ع الشبرية ويلس يفكر ويتنفس بصوت عالي ..

منصور : انا لازم انسى مها .. ما يستوي أتم جيه معذب عمري .. مها حاطة ف بالها اني خايس .. ولا كأن مافي انسان مب معصوم من الغلط ..

..
.

خلونا نرد شويه ... قبل زواج مها ومحمد ..
أو يمكن قبل بداية هالقصة ..

من صغر منصور ومها وهم مسمايين لبعض .. منصور كان أبداً مب مهتم بمها على عكس مها اللي كانت تتنافض بجوفته .. لانه من صغره له هيبة ..

ومع مرور الأيام ... وبعد ما تخرج منصور من الثانوية سافر عشان يكمل دراسته .. وهناك بدت أكبر مصيبة ف حياته .. كانت نزوة عابرة دفع ثمنها غالي ... كانت هالنزوة على آخر أيامه ف الجامعة هناك .. فخلص وشل ولده وياه ورد البلاد ..
العايلة كلها انصدمت من السالفة وأول المصدومين مها .. اللي كانت متوقعة ان محمد بييها بكل حب يطلب يدها .. لكن الصدمة انه ياها يطلب يدها لكن معاه دخيل .. واللي هو ولده ...

وللأسف بعد فترة بسيطة يا الولد حمى شديدة أدت لوفاته ... وبجذي تسكر ملف حياة منصور ف بلاد الغربة ..

الكل اقتنع بندم منصور لانه بدى يصلي فروضه مع السنة .. وترك كل المناكر ..

لكن مها الوحيدة اللي ما اقتنعت به على الرغم ان الآية انجلبت ومنصور أصر عليها .. لكن ماشي فايدة ..

الين ما يا محمد .. وتلاشى طيف الأمل اللي رسمه منصور بزواجه من مها ...

-----------------
محمد كان ف أوج (أشد) سخطه على مها ... لدرجة انه كان وده يضاربها .. بس وجود ابوه اللي 100% بيدافع عنها خلاه يهدى .. ويظهر من البيت ...

كان ملاحظ ان في سيارة لاحقتنه ... لكن ما اهتم لها .. ومشى صوب المول .. ودش كافيه Costa عشان ياخذ له قهوة ..

اشوي ولا اتيه وحدة بعباة وشيلة .. ما رفع راسه عن كوب القهوة اللي كان يشربه .. لكن سمع همس قريب لإذنه ..

أمل بهدوء : محمد ...
محمد رفع راسه وبصدمة : امل ؟؟؟؟؟
أمل تبتسم وكل الخبث ف ويهها : ممكن ايلس؟؟؟
محمد وهو يحاول يتماسك : شو يابج بعد كل هالفترة ؟؟
أمل تدعي الحزن : حياتي انته تدري اني أحبك وامووووت فيك .. وكنا بنتـــ ..
محمد يقاطعها : خلاص انا متزوج الحينه ..
أمل : حياتي افهمني .. انته فهمت السالفة غلط ..
محمد نش من مكانه : ما عندي استعداد اناقش وحدة شراتج ..
أمل مسكته من يديه : الله يخليك اسمعني بليز ..
محمد وهو بعده واقف : مستعيل ..
أمل بتوسل : ارجوووووك ...
محمد تنهد بغيظ ويلس : نعم في شي ؟؟
أمل : محمد أنا شو سويت بك عشان ترمسني جيه ؟؟ هذا ذنبي لاني حرصت على راحتك ؟؟
محمد يطالعها باحتقار : أي راحة وانتي زعزعتي كل أفكاري وصدمتيني ؟؟؟ انتي تدرين انج خليتيني أصيح من القهر على حالي ؟؟ خليتيني أسب حظي العاثر ..؟؟ أي راحة خبريني ؟؟
أمل تدعي الحزن : أنا كنت مجبووورة اتركك .. سالم خيرني يا اما اتزوجه واخليك تعيش حر ... أو اتزوجك ويجتلك ...
محمد : هه .. ما يهمني شي الحينه .. المهم اني رمت اتجاوز هالمحنه ..
أمل : حياتي انتـــ ..
محمد يقاطعها : انا مب حياتج .. انا اسمي محمد .. مالج حق ترمسيني جيه فاهمة ؟؟
أمل وهي تدعي الألم : انا ادري انك مغيظ الحينه بس انا متأكدة انك تموت عليه ..
محمد: انا أحب حرمتي وعمري ما بفكر أخونها ..
أمل بحقد : ما ظني .. انا بعدني ف قلبك ..
محمد نش من مكانه : اوووووووووووه الظاهر ان الكلام ما منه فايدة وياج يا ويه العنز .. اروح احسن ..
طالعها بنظرة احتقار وتصغير ومشى من مكانه ...
أمل تبتسم بخبث: اوكيييييه يا حمود النحس .. ان ما خليتك تتبهدل ف عيشتك ويا مهو الخقاقة .. ما بكون أمل ... هه .. سالم ودمرته .. الدور ياي عليك يا ... هههههههههههههههههه حلو ..

------------------

صوت ارتطام باب السيارة كان واضح وقوي ..

مما خلى بو محمد ومها يمشون صوب باب البيت يجوفون شو السالفة ..

بو محمد : اللهم اجعله خير ..
مها: آمين يا رب ..

فتحت مها الباب وهالها المنظر ..
مها شهقت بقوة : سارة .. امنوووو سوى فيج جيه ؟؟؟؟
ظلت سارة صامتة وهي تحاول تهدي جراحها شويه ..
بو محمد بألم : حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا جاسم .. حسبي الله ونعم الوكيل ...
سحبوها لين باب الصالة ..
كانت سارة مبلمة وما ترمس موووولية .. بس هالمرة ما لاموها لان اللي مرت فيه مب شويه ...

أسئلة وايدة كانت تحاصرهم يبون يسألونها عنها ..
لكن يبونها تهدي وترتاح شويه ..

مها بحنان : حبيبتي سارة تبين تسيرين حجرتج ترتاحين شويه ؟؟
سارة هزت راسها بإيجاب .. وسندت راسها ع جتف مها ..
مشوا صوب الدري .. والا بباب الصالة ينفج مرة ثانية ..

محمد بغيظ : ييتي يا الفضيحة ؟؟ استانستي بعد ما نزلتي راسنا ف الأرض ؟؟؟؟
مها تطالعه بصمود : محمد البنية تعبانة خلها الحينه ..
محمد ركض صوبها وهو يصرخ : انا براويج يا الخايسة انا براويج ..
مها تصرخ بقوة : لا يا محمد روحها تعبانة لاااااااااااااااااااء ....

...
مجريات الأحداث يمكن تغيرت 180 درجة ..
وخصوصاً بعد عودة أمل ..
هل للخيانة عودة ؟؟ وهل امل في السعادة والحب ؟؟



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:36 PM   #36

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


لعيونكم
الجزء الثاني والعشرون



بعد الهجوم القوي اللي شنه محمد على سارة ..
زخت مها محمد من قميصه وصرخت على سارة انها تركض لحجرتها وتقفل على عمرها الباب ..
محمد يدز مها : هديني عليها .. هدييييييييييني ..
مها وهي تحاول تزخه : استهدي بالله يا محمد .. استهدي بالله ...
سارة تمت تركض بسرعة مع ان جسمها المتهالك ما كان مساعدنها تتحرك ..
مها تمت قابضة محمد بقوة .. وعيونها فوق صوب سارة ..
من جافتها دشت وقفلت الباب ودرت محمد .. اللي دزها بقوة وركض صوب حجرتها ..
مشت صوبه وهي تتحسس آثار الضرب اللي على جسمها .. يوم عن يوم تكتشف ان محمد وايد عنيف .. عمرها ما توقعته جيه ....
محمد يصارخ : فجي الباب يا الملعوووووووونة ان ما جتلتج اليوم ما كون محمد .. حيوااااااااانة غبيــــــــــــــة .. حمـااااااااارة ..
مها بهدوء : محمد هدي شوي .. الصراخ ما بيفيدك .. محمد ..
محمد بغيظ : ما تجوفينها الحيوانة .. ظاهرتلنا بفضيحة الجلبة .. خلها تفج الباب ترى والله بتندم خلها تفج .. بسرررررررررررعة ..
مها : حبيبي تعال عندي سالفة ابا أقولها لك ..
محمد وهو مب مصدقنها : مابغي بتريا السبالة لين ما تفج الباب ..
مها تبتسم له وبكل خبث : حياتي أزقرك وتردني ؟؟
محمد كان حاس انه محتاج لها أكثر من أي وقت .. وانصاع لها وسار وياها ..
من جهتها سارة كانت حاسة بتأنيب ضمير فظيع باللي سوته .. هي لحظة طيش خلتها تجني مرارة هالتجربة ..

***
أحاسب نفسي كل ليلة
وأسبل عبرتي ندمان
أحاورها اعاتبها
يا نفسي لي متى العصيان؟؟
***
وكم مرة خذلتيني
أعاهد وارجع لذنبي
واحس شي انكسر فيني
انا خجلان من ربي
يا نفسي لي متى العصيان ؟؟
***
حريصة ع الشكل والصيت
وراي الناس شاريته
يا مغرورة بحب الناس
يا مخدوعة بحب الناس
ورضا الرحمن ناسيته
يا نفسي لي متى النسيان ؟؟
***
أبي لج جنة الرضوان
تبيني بالهوى حيران
وشهواتج ألبيها
حصيلتها أنا الخسران
يا نفسي لي متى الخسران ؟؟
***
من الليلة أبتحدى
وشوفي كيف أبعصي هواي
منو اللي طاعته أبدى
يا نفسي انتي أو مولاي؟؟!!
يا نفسي لي متى العصيان ؟؟
***
كلمات نشيدة : أحاسب نفسي
من ألبوم : مهرجان الكويت السابع
إنشاد : حمود الخضر
***



كان صوت الهتفون عالي في إذن سارة اللي كانت تتجرع مرارة الألم اللي تحس فيها .. وكل كلمة فهالنشيدة تذكرها باللي استوى من بداية علاقتها بجاسم ... الين هالنهاية المتوقعة ...
لكن وين كان عقلها حزة الغلطة ؟؟؟؟

وييييين ؟؟

مها قدرت تسيطر على أعصاب محمد .. يمكن في ذيج اللحظة قدرت تمتلك محمد بذكائها .. غضبها على محمد نسته أو بالأحرى هي بمزاجها تناسته ... لكن هل بيدوم حال محمد على طول جيه ؟؟؟!!!

-----------------

ميرة : ماباه ..
أم ميرة : هب ع كيفج .. ما جفتيه ولا شي وما تبينه ؟؟
ميرة : امييييه نفسي عايفتنه قبل لا اجوفه ..
ام ميرة : ايييه انتي تبين تطيحين عانس ف جبدي وانا مادري ؟؟
ميرة بتحدي : هي هي بتم عانس .. مابغي اتزوج ارتحتوا ؟؟
ام ميرة غيظت : سمعيني عدل .. اذا حاطة ف بالج حد انسيه .. بتاخذين خليفة غصبن عنج فاهمة ؟؟
ميرة صدت بويهها عن امها .. وامها بدورها ظهرت بعد ما رضت الباب بالقوو ..
سلامة دشت عقب ..
سلامة بخوف : شو استوى ميرو ؟؟
ميرة بغيظ : امج تبا تزوجني غصب ..
سلامة : لا منوووه قال يا ميرة .. ما في شي ف الدنيا بالغصب ..
ميرة والعبرة نزلت من عينها غصب عنها : رمسي امج معاندة ولا جني بنتها .. اللي يقول اني طايحة ف جبدها وتبا تفتك .. قوليلها تصبر بس 3 سنين وبصرف على عمري ..
سلامة طالعتها بصدمة : معقولة يا ميرو تفكرين ف امي جيه ؟؟ اميه تبا مصلحتج .. انتي شحقه ما تبين خليفة .. على الرغم ان الكل مدحه ..
ميرة : اووووووووه .. يمدحونه ولا يذمونه ترى ما يهمني انزين ؟؟
سلامة : يا ميرة يا حبيبتي .. انتي تدرين ان البنات كلهن تخبلن يوم درن ان خليفة خطبج انتي من بدهن كلهن ؟؟
ميرة باستهزاء : خلاص خله ياخذهن كلهن انا مابااااااااااااااااااااه ..
سلامة بحدة : اكيد تحبين صح ؟؟
ميرة طالعتها بصدمة : اشووووووه ؟؟ احب ؟؟
سلامة نشت عنها : عيل شو تفسرين هالرفض الغريب لخليفة .. اكيد تحبين واحد وما تبين تاخذين غيره ..
ميرة توترت : سلامة انا هب من هالنوع انزين ؟؟
سلامة وهي ظاهرة : اقص ايديه الثنتين اذا ما كنتي تحبين انزييييين ؟؟؟
ميرة ما عرفت شو ترد عليها .. لان كلامها واقعي ..
كله من سلطان ..
ليتني ما جفته .. يا ليييييييييييييييت ....
-----------
مها نشت تسوي لمحمد عصير برتقال ..
محمد وهو طايح ع الشبرية ..
رن التلفون ..
محمد : الوو ..
أمل : هلا وغلا حمودي ..
محمد بصدمة : امل ؟؟؟؟ خييير شو تبين ؟؟
أمل : حيااااااااااااااتي كنت بتصل بتلفون البيت عشان أرمسك بس تذكرت ان حرمتك موجودة فاتصلت من الموبايل ..
محمد يبلع ريجه : ها .. زين زين ..
أمل : ابغي اجوفك ..
محمد باستغراب : الحين ؟؟ شحقه ..
أمل : عندي سالفة مهمة ابغي اقولها لك ..
محمد : مشغول انا الحين ..
امل باستهزاء: معقولة حرمتك ما تخليك تظهر ..
محمد غيظ : هي مالها خص بس انا وياها الحين وماروم اظهر ..
امل بدلع : خلاص بتصل من البيت وبقولها تخبرك اتي عندي اوكيه باي ..
محمد باستعيال : لا شووو لالالالا ..
أمل : خلاص بتي ؟؟
محمد : بيي .. بس وين ؟؟
أمل : مكاننا المعتاد ..
محمد : اوكيه ..بس يكون بعلمج هاي آخر مرة فاهمة ؟؟
أمل : انته تعال عقــــب ..
محمد : اوكيه ..
دشت مها مبتسمة له ..
محمد بتوتر : حياتي انا مضطر اظهر الحين ..
مها باستغراب : الحين ؟؟ لييييييييييش تم ويايه !!
محمد : ربيعي سوى حادث ولازم اسير له الحين ..
مها : لازم تسير حبيبي .. وطمني عليه .. اوكيه ..
محمد ابتسم لها بحب : اكيييد ..
مها : انا بسير الحين لسارة ..
محمد بغيظ : اشوووه ؟؟
مها : حياتي خلاص ماله داعي العصبية .. خلنا نسمعها .. هي غلطت .. بس يمكن معترفة بغلطها ؟؟ صح ..
محمد حرك راسه بإيجاب : صح ..
وسارت مها عنه ...
كانت تحس بشي غريب ..
يعني لو صج ربيعه مسوي حادث جان حصلته متلهف لجوفته .. بس هو عادي ماخذ راحته ..
لالالا يا مها .. لا تشكين في محمد .. محمد على كثر قسوته تراه يحبج ..
سارت المطبخ تسوي شي لسارة .. أكيد المسكينة ميته من اليوع ..
وهي ظاهرة من المطبخ انتبهت لكشخة محمد الغير طبيعية ..
حتى محمد ارتبك يوم جافها ..
مها : بعدك ما سرت ؟؟
محمد : ها .. لا بس الحين ساير ..
مها حركت راسها بإيجاب وما تكلمت .. على طول اتجهت صوب حجرة سارة وهي قلبها ينغزها ..
" يالله ما يكون اللي ف بالي صح .. يارب .. "

-------------------
سامية : الوووو ..
..... : اح .. سامية ؟؟
سامية باستغراب : الووو منووو ؟؟
حمد : افا افا بس .. انا حمد ولد العم اح اح ..
سامية تفاجأت : هاااه .. هلا حمد ..
حمد : اشحالج الغالية ؟؟
سامية : والله تمام .. أخبارك انته ؟؟
حمد يتنهد : بخيييييير دااااااااامج بخييييييييير يا ويه الخيييييير ..
سامية : هههههههههههههههههههه ..
حمد : اه .. سامية انتي موافقة تتزوجيني ؟؟
سامية ارتبكت : هاه ..
حمد : دخيلج قولي انج موافقة ؟؟
سامية : حمد اشحقه ما قلت لي انك تباني قبل ما أخطب لك عاشة ؟؟
حمد بحسرة : كنت أتحسبج تكرهيني .. قلت يمكن تحسين بالغيرة وتحبيني اذا وافقت ع فكرتج ..
سامية : بالعكس انته خليتني احس بفجوة اكبر .. انا محتارة وايد ..
حمد بحب : سامية والله اني احبج .. انتي بنت عمي وانتي أعز الناس علي .. والله جان تبيني ارمس ربيعاتج وحدة وحدة اقولها اني انا أباج تراني مستعد ..
سامية بغيرة : لا والله ومنو اللي بتسمح لك ترمس بنية غيري ها اااا ؟؟
حمد بفرحة : موافقة يا سامية ؟؟؟؟؟
سامية : ههههههه موافقة يا حمد .. موافقة ..
-------


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:38 PM   #37

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

ام سالم : سالم حبيبي متى تبانا نخطب شما ؟؟
سالم ببرود : الله يالدنيا .. يوم كنت مصر كنتوا تقولولي اصبر .. والحين تبوني اختار الوقت اللي يريحني ؟؟؟
ام سالم باستغراب : هونت عنها ؟؟؟؟
سالم بحيرة : مادري .. بس لهالوقت انا ما قدر اقول ان كنت اباها او لاء ..
ام سالم بصدمة : حق امول النحسة بغيت تموووت علينا تباها وخذتها غصب .. والحين هالمسكينة ماتباها ؟؟
سالم بضيج : ماقلت ماباها .. بس انا محتار .. احس عمري مب مستعد ..
ام سالم : لا بالله تيننت انته .. (تزاقر ) عليووو .. عليوو لحقي على اخوج استخف الولد ..
عليا تطل عليهم من المطبخ : خير ان شا الله بلاه سالم ؟؟
ام سالم : اخوج مايبا شما ..
عليا بصدمة : اشووووه ؟؟ ما تباها ؟؟ سلوم انته تتمصخر .. ؟
سالم : اووووووه ... لا تمصخرت ولا شي .. بس المشكلة عودة وايد .. وااااايد ..
ام سالم : ياولدي انطق قطعت قلبي .. انطق ..
عليا : دخيلك يا سالم ارمس يمكن نروم نساعدك ..
سالم بضييييييج : امل ظهرت ربيعة شما ف المدرسة ..
عليا : ما كانت ربيعتها .. بس كانوا يعرفون بعض .. شو المشكلة الحينه ؟؟
سالم : امل الحيوانة قالتلها كل شي .. ويلست تفتن وألفت رمسة من عندها .. والبنية غيرت رايها فيني ..
عليا بصدمة : شووووووووووو ؟؟؟؟؟
أم سالم : حسبي الله عليها هالملعونة لا بركتن فيها ..
سالم : وتبوني اسير افشل عمري ؟؟ دامني عرفت انها ما تباني تبوني اسير اخطب ؟؟
عليا : انا لازم ارمس شما ..
سالم : لا تتعبين عمرج يا عليا .. ماله داعي ..
عليا : لا له داعي .. لازم ارمسها . .
سالم بإصرار : ماله داعي قلتلج ولا تطولينها وهي قصيرة ..
عليا تنهدت بقوة وما رمست ..
واكتفت ام سالم انها تتحسب على امل وعلى عمايلها ...
حسبي الله ونعم الوكيل فيها ..

--------------

أمل والخبث كله فيها : سالم هددني ان ما تزوجته بيجتلك .. (دمعة ظهرت بالغصب ) انا ما اتخيل حبيبي يموت بسببي .. فانسحبت من حياتك بكل برود ..
محمد وهو كاسرنه خاطره على أمل : خلاص يا أمل اللي فات مات ..
أمل : سامحتني يا محمد ؟؟
محمد : انا مسامحنج يا امل .. وخلاص خلي كل واحد منا يروح ف حال سبيله ..
أمل بإصرار : مستحيل أستغني عنك يا محمد .. انته لي أنا .. مش لأي شخص ثاني .. مستحييييل ..
محمد : أمل انا أحب حرمتي ولا يمكن اخونها ..
أمل : ومن قال لك خونها .. انا مستعدة اتزوجك وهي ع ذمتك .. لا تطلقها . .
محمد بصدمة : زواج ؟؟ لالالالا يا أمل .. انا مابغي اتزوج على مها . .
أمل بحزن : يعني خلاص ؟؟ ضاع زمان الحب ؟؟ ضااااااااااااع ؟؟
محمد : أمل خلاص انسي ما كان بيننا .. انا أحب مها .. ولا يمكن استغني عنها ..
أمل : لا تستغني عنها .. خلها ع ذمتك ..
محمد : لا يمكن مها ترضى بوجود ضرة ..
امل تنش وبقوة : انا بنتحر خلاااص .. بنتحرررررررررر ..
محمد يزخها وييلسها : استهدي بالله يا امل .. خلج أعقل من جيه ..
أمل وهي تمثل انها تصيح : والله اذا ما تزوجتني بنتحر .. بعق عمري من الطابق العااااشر ..
محمد وهو يحاول يمتص غضبها: خلاص خلاص يا امل بتزوجج .. صبرج علي ..
أمل بخبث : خلاص عيل .. نش بنملج الحينه ..
محمد : لالا شو اصبري ..
أمل : اذا ما تزوجتني الحين بنتحر ..
محمد بتردد : خلاص .. يلا نشي وأمري لله ..

------------
أشم ريحة خيانة ف السالفة ؟؟
هل هانت مها على محمد على الرغم من تمسكه فيها ؟؟
هل الزواج راح يتم ؟؟ وشو موقف مها ؟؟
غربلاتج يا أمل خربتي فرحتنا بحمد وسامية ..



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:41 PM   #38

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الجزءين الثالث والرابع والعشرون

~((نعـم للحب لكن بكرامة..خسى حب يسقيني مذلة.. ارد القلب لو طاغي هيامه.. وأعز النفس عن درب المذلة))~


أمل بفرحة مصطنعة وهم طالعين من المحكمة : مبروووووووووووووك حياتي ..
محمد كان ف عالم ثاني .. عالم غريب جداً .. روحه مب مصدق انه تزوج على مها .. مها عاد !!!!!
أمل بخبث : حياتي شحقه ما قلتلي مبروك افا ليكون مجبور ؟؟؟
محمد تنهد : السالفة مب جيه يا أمل .. بس انتي تدرين اني روحي ما تخيلت اني ..
امل تقاطعه : انك تتزوجني بعد ما كنت تتوقعه حلم صح ؟؟
محمد هز راسه ايجاب .. وما ظني سمع رمستها ..
ف السيارة ..
محمد : وين أوصلج الحين ؟؟
أمل : ليش ما بتوديني بيتكم ؟؟
محمد بصدمة : أمل !! ينيتي انتي ؟؟؟ بليز بلا فضايح ..
امل بدلع بايخ : اوووكيه حياتي ما عندي مشكلة .. بس وين بتسكنني ؟؟
محمد : لازم تتمين في بيتكم ..
امل بخوف : شوو ؟ أي بيت يا محمد ؟؟ ا .. هـ .. انته نسيت ان البيت انباع ؟؟
محمد عقد حواجبه : وين تنامين عيل ؟؟
أمل تورطت : ها .. لا كنت ف بيت خالتي ..
محمد باستغراب : اها .. زين عيل وين بيتها ؟؟
امل : افااا حياتي ... مستخسر عليه هالكم بيزة اللي بتصرفهن ع الشقة ؟؟؟
محمد : مب جيه السالفة بس ..
امل تقاطعه : عيل عيل ؟؟
محمد تنهد : خلاص امري لله .. تدلين مكان اوكيه ؟؟
امل : هيه هيه .. لف يمين ..
--------------
بو سامية : خلاص يا ولدي بإذن الله الملجة الأسبوع الياي .. يوم الخميس
حمد بيتخبل : يعني خلاااااااااااااااااااص ..
بو سامية : اقول اصطلب وغد ريال ... حشى موووول اثجل شويه بلاك ؟؟
حمد يحج راسه : خلاص تأدبت عمي ..
بو سامية : سألنا سامية عن الملجة وقالت تبا تسوي حفلة بسيطة تعزم فيها ربيعاتها ..
حمد يرمس عمره : افففف وربيعاتها الرزة ف كل مكان .. جان ما يزفوني بعد ..
* هذا اللي قاصر بعد نزف شمبانزي ويانا ماااااااااااااالت *
حمد : اقول انتي كنتي سااااااااااكتة طول هالبارتات اشحقه نطقتي الحين ؟؟
* لا والله كنت لازمة الصمت مب عشان خاطر عيونك .. بس لان ما كان لي نفس اضيع وقتي مع واحد أهبل شراتك .. *
حمد : حسبي الله عليج .. وما تين الا يوم دوري ف الرمسة ؟؟
* محد قالك تغلط على الشلة الحلوة فاااااااااااهم ؟؟ *
حمد : اففففف انزين انزين . .عمي كمل رمستك ..
بو سامية : ترى قلب دبي اول المعزومين يعني مالك حجة ..
حمد عفس ويهه .. : انا للـــــــــه خلاص رضينا .. خلني آخذها وجان ما حرمتها من ربعها الرزة
بو سامية : هي عادة ترى اذا من الحين بتحرمها من ربيعاتها رد بيتكم ماشي ملجة ..
حمد : لالالالالالالالالالا خلااااااااااص حياهم الله ف كل وقت .. همممم مااااااااالت ..
* علييييييييييك يا شمبانزي الخليج خخخ *
-------------------
ف حجرة سارة ..
مها بابتسامة حلوة : سويت لج كم سندويجة عشان تاكلينهن .. شكلج يوعانة ..
سارة بتعب : مالي نفـــــس ..
مها تحط ايدها ع جتف سارة وبكل حب : سارة حبيبتي .. لازم تاكلين .. صدقيني لا الحزن بيفيدج ولا شي .. احسن شي تسوينه انج تنسين يا سارة .. هذا هو الحل الوحيد ..
سارة تنهدت بصوت واضح بس ما رمست ..
مها بخوف : سارة فضفضي لي انا ربيعتج اذا ما بتخبريني بتخبرين منوو ؟
سارة بألم : دخيلج مها انا مالي خلق اتذكر شي الحين ... صدقيني يوم بحتاج ارمس بتكونين اول وحدة اتجه لها ..
مها ابتسمت لها : خلاص حبيبتي أهم شي راحتج .. يلا بخليج بسير اجوف عمي ... ها مب تودرين عصير البرتقال تراني أنا مسوتنه ..
سارة ابتسمت بانكسار : اوكيه ..
وظهرت مها من حجرتها وقلبها يتقطع على سارة المسكينة .. هي صح .. غلطت وأذنبت وارتكبت جريمة عودة .. لكن اذا رب العباد يسامح .. فليش العباد ما يسامحون ؟؟؟
سارت عند عمها اللي كان ف الحجرة يالس روحه .. من عيونه ظاهرة الحسرة والانكسار ..
مها : ها عمي خذت دواك ..
بو محمد بانكسار : مابغيه ..
مها تنش صوب الدوا : ماعليك يا عمي استعمل وباجر بتخف ان شا الله ..
بو محمد : الا باجر بموت بسبتهن ..
مها وهي تعطيه الحبوب : بعيد الشر يا عمي .. تفاءل بالخير ..
بو محمد : دخيلج تبيني أتفاءل بشووو ؟؟!!! لا بنت ولا ولد شرات الناس ..
مها بحنية : لا يا عمي لا تظلمهم كل واحد له ظروفه ..
بو محمد : الحين سارو وتقولين ندمانة .. محمد شو اللي مودنه نصايف الليالي برع البيت ؟؟
مها حست بنغزة ف قلبها : ربيعه تعبان عمي .. لا تظلمه بإذن الله بيرد وبيأكد لك ..
بو محمد : ولدي واعرفه .. تبيني اغير نظرتي فيه ؟؟؟
مها تنهدت : خلاص يا عمي اخليك ترتاح الحين الساعة قربت تستوي وحدة ..
بو محمد : والله لولا وجودج فهالبيت جان ما رمنا نسوي شي ..
مها بابتسامة : مشكور عمي .. وهذا واجبي ..
بو محمد : آآآه ليته محمد مقدر هالجوهرة اللي عنده .. بس شو نقول .. غبي .. !!!
ابتسمت مها بانكسار وسارت حجرتها ..
القهر كان يغلبها على محمد .. وينه لين الحين وشحقه ما اتصل ؟؟
كانت ناوية تتصله بس جافت ليت السيارة منعكس ع دريشة الحجرة .. طالعته يرمس تلفون .. قلبها كان ينغزها ان محمد فيه شي .. ومنو هاللي يرمسه ؟؟
كانت تحاول تفج هالأفكار من راسها .. بس غصبن عنها .. ما رامت ..
دش محمد البيت وهو ضاربتنه غصة ع اللي سواه ف مها ..
الحين بس تأكد ان هو عمره ما حب الا مها ..
ويوم ظن انه حب امل ... ظهر ما يحبها .. كان مجرد استلطاف لان امل اول بنت تتقرب منه ..
دش الحجرة وشوقه يغلبه لمها ..
انصدم بيلستها ع الشبرية وهي رادة براسها ورى ..
محمد يبلع ريجه : السلام عليكم ..
مها بصوت شبه مسموع : عليكم السلام ..
محمد بتوتر : ما رقدتي ..؟؟
مها تطالعه بحدة : اترياك ..
محمد : ها .. انزين جان رقدتي دامني تأخرت ..
مها ونظراتها تزيد حدة : ما قلتلي انك ساير عرس ولا جان رقدت ..
محمد بصدمة : عرس ؟!!! عرس منو ؟؟
مها ببرود : مادري .. جوف شكلك وبتعرف ..
طالع محمد عمره وهو خايف ان امل سوت شي في كندورته .. بس مافي شي..
محمد وشبه راحه ع ويهه : مافي شي ؟؟
مها نشت وسارت صوب الحمام : ماعرفت لك والله .. يوم أرضيك تصدني .. ويوم أصدك ترضيني ؟؟!!
محمد : مها شبلاج ؟؟
مها : اسأل نفسك وبتعرف ..
دشت مها الحمام ويلس محمد يفكر ف رمسة مها ..
محمد : قبل ما أظهر قدرت تمتص عصبيتي كلها وكانت تتقرب مني بشكل مب طبيعي ولأول مرة .. ( يفكر ) كله من أمل .. يعني ما صدقت مها تتقرب مني روحها .. هذيج بعد شو ذنبها .. المسكينة تحبني ... ليتها تدري اني ما أكن لها أي مشاعر .. بس حرام ..
بعد دقايق ظهرت مها من الحمام ..
مها وهي ترفع الفراش وتنسدح ع الشبرية : بلاك ؟؟
محمد باستفهام :مها انا سويت لج شي ؟؟
مها : اذا قصدك ضربتني ولا سبيتني اليوم لاء .. بس كفاية انك جذبت عليه ..
محمد : ف شو ؟
مها : ربيعك اللي سوى حادث ؟؟
محمد تورط : لا .. هـه .. لا واحد من الربع سوى المقلب فيه .. وعقب سرنا الكوفي وتعشينا وجيه ..
مها بلا مبالاة : عموماً كيفك .. وحط هالشي ببالك .. اني انا مب مها الأولية ..
محمد باستفهام : ما فهمت ..
مها تصد بويهها باللحاف : خلاص خلاص ..
محمد بإصرار سار لها وسحب اللحاف : مهوووووووووو
مها بغيظ : شووووووووووووو ؟؟
محمد بخبث : زعلتييييييييييييييييييييي ييييي
مها ما ردت عليه ..
محمد : ايه يالدلوعة ..
مها : دلوعة محد غيرك ..
محمد : افا بس .. انا دلوعة ؟؟
مها تظهر له لسانها : هييييييييييه ..
محمد يضحك : هههههههههههههه احبج يالمينونة ..
-----------------

بعد كم يوم

عائشة ترمس سامية ع التلفون

عائشة بفرحة : حلفــــــــــــي !!!
سامية : لا أجذب عليج تصدقين عاد ؟؟
عائشة : ههههههههههههههه ... وخبرتي الشلة ولا بعدج ؟؟؟
سامية بوزت : الصراحة لاء .. ما لي ويه اقول لحد ..
عائشة : الله الله ع العرووووووس تستحي اوب اوب هههههههههههه
سامية : مالت عليج ..
عائشة : مقبوووولة منج عروستنا .. ولا يهمج برمسهن بس عادة اتصليلهم عقب ..
سامية : زين زين مب تخونين ..
عائشة : هههههههههههههههههه لا افا عليج تامرين امر انتي
سامية : فديتج والله .. شو رايج تاخذين محمد اخوه ؟
عائشة : سموي تأدبي احسن لج ما كفاج ؟؟
سامية : هههههههههههههههههههههههه اتمصخر اتمصخر بلاااااج ؟؟ خخخ
عائشة : ههههههههه هيه جيه حرمة ..
.
.
.

ميرة بصدمة : قولي والله ؟؟
عائشة : هههههههههههههه ... والله .. شبلاج ميروووو ؟؟؟
ميرة وهي مب مستوعبة : عويش حمد ما كان لج انتي ؟؟ شو اللي خلاه ياخذ سمووي ؟؟
عائشة : لا حوووول .. هو ما كان يباني .. بس لانه يحبها سمع شورها .. وآخر شي يوم قالتله يخطبني قال لاااااء أنا ابغيج انتي ..
ميرة : خاينة وحدة وشحقه ما خبرتني انا ...
عائشة : هههههههههه اعذريها عرووووووووس ..
ميرة : خونت فينا .. ما اتفقنا نعنس انا وهي ؟؟
عائشة : خلاص انا وانتي ..
ميرة : اوكيه خخخخخ ..
.. ميرة قدرت تتجاوز أزمة سلطان .. لكنها وف قلبها مجروحة ... يمكن مب بس لان سلطان ما خذها .. لانها انجرحت مرتين .. محمد وسلطان .. والمشكلة العودة ان سلطان بياخذ اختها .. يعني بتجوفه دووووم .. وف بيتهم ..

.
.


مها : اوووووووووووووووووووووووو وونه !!!!
عائشة : جفتي عادة .. بتدش القفص الحديدي ..
مها : اميييه يسمونه القفص الذهبي .. الماسي .. مب حديدي يا حديد ..
عائشة : ههههههههههههه انا ما عليه منج .. ها رمسي ساروه عاد لاني عيزت اتصلت فوق الخمس مرات وهي ماترد .. مادري ترمس منو المستخفة ..
مها تنهدت : لا ما عليج يمكن غالقتنه .. سوير تعبانة هالأيام شوي ..
عائشة بخوف : بسم الله عليها .. شي يعورها ؟؟؟
مها : لالالا ماشي .. بس تعبانة نفسياً من الجامعة وبلاويها حتى انها مالها خلق تداوم ..
عائشة : وحلييييلها الله يعينها .. عاد خبريها اتيي وياج .. لازم كلنا نكون وياااااها ..
مها بخبث : اقول شبلاج متحمسة جيه ..
عائشة قفطت : هااااه ؟؟
مها : ههههههههههههههههههه ليكون حاطة ف بالج حد .. اعترفيييييي ..
عائشة غيظت : انزين يا مهو ان ما ييت وسحبتج من شعرج ..
مها : خخخخ Joking Joking .. Just Joking
عائشة : ههههههههههه سلمي على سوير .. يلا جااااو ..

ركضت مها صوب حجرة سارة ودخلت ..
مها بابتسامة خبيثة : آخـــــــــــر خبر ..
سارة تطالعها باستفهام : خير ..
مها : الخميس ملجة سامية ..
سارة باستغراب : سامية ؟؟؟ ( تفكر ) سامية منوه ؟؟
مها : حشى لحقتي تنسينها ..
سارة توها تذكرت وبمفاجأة : سامية !!! بتعرس .. ؟؟ معقوووولة ؟؟
مها : هههههههههه سبحان الله .. جفتي عادة ..
سارة بفرحة : وبتسيرون الها ؟؟
مها : اكيييييييييييييد ..
سارة وجنها تذكرت كل اللي ياها وبكل ألم : خلاص سلمي عليها وباركيلها عني ..
مها : شو هالكلام يا سارة .. انا وانتي وشما وعائشة وميرة وحليمة بنسيييير لها .. ما يستوي ما اتيين
سارة : .... اخاف ..
مها بحزن : سارة حبيبتي لازم تنسين .. اشحقه مهتمة انتي ؟؟
سارة بألم : والله اللي ياني مب شويه ..
مها بحنان : ادري حبيبتي .. بس لازم تجتازين هالأزمة .. لااااازم ..
سارة : ابويه ما بيطيع أظهر ..
مها بابتسامة : لا تخافين بقنعه وبقنع محمد بعد ..
سارة : تهقين يوافق ؟؟
مها : يا سارة اذا الله يسامح عباده اشحقه ما يسامحج ابوج ؟؟
سارة ودمعة طفرت من عينها : ف خاطري ايلس وياه شراااااات قبل ..
مها : نشي بنسير له ...
سارة بتردد : اخاااف ..
مها تسحبها : بلا دلع ونشي يلا ...

( وبجذي ردت سارة الأولية اللي نعرفها .. سارة .. اللي ما نحتاج نسبها ولا نعلق عليها .. سارة غلطت صح .. لكنها تابت لربها .. تابت عن ذنوبها وخطاياها .. تابت لأرحم الراحمين )
.
.
شما بفرحة : والله !! .. زين زين .. واشحقه هي ما اتصلت ..
عائشة : شمو تخبلتي .. ؟؟
شما : ويديه انا شو قلت ؟؟
عائشة : البنت عروووووووس وتستحييي ..
شما : الله يهنيهم ان شا الله . .الملجة ف بيتهم ؟؟
عائشة : هيه .. مب ما تين ؟؟
شما : بإذن الله بحاول أيي ..
عائشة : يلا مع السلامة ..
شما : ف حفظ الله ..
سكرت شما عن عائشة وطاحت ع الشبرية ...
يا سبحــــــــان الله ..... معقولة كل ها يستوي .. انا اللي كنت جريب واملج وهدوني .. وسامية اللي ولا ع البال .. انخطبت ما شا الله وملجتها الحين ... ايييييييه .. الله يهنيها ان شا الله ..

* مستخفة ميتة ع العرس خخخ *

------------


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:43 PM   #39

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بالنسبة لسامية فعلى طول شلت بعمرها ودارت ف الاسواق ..
الملجة جريبة ولازم ع الأقل تلقى بدلة ولا لبس راقي حق هالعزيمة البسيطة ..
سامية ف قرارة نفسها كانت تحاول تتخيل ملجتها وموقف عويش من حمد .. بس ثقتها الكبيرة فيها تأكد انها مستحيل تسوي شي فيه ..
* أكيد طبعاً من زينه الشمبانزي .. *
سامية : اييييه كله ولا ريلي فاهمة ..
* عافانا الله ما يصدقن يعرسن .. كل وحدة استوت محامي دفاع عن الريل *
سامية : ماااالت ويا هالفيس جلبيه جلبيه مالت عليييييج خخخ ..
* انزين ما علي .. جابليني عادة جان حصلتي وحدة من ربيعاتج حاضرة العرس خخخ .. *
سامية : افا افاااا كله ولا قلييييب المزيونة الحلوة الأمورة الشطورة اللي ما في منها فهالدنيا مثييييييييل ..
* ما عليه يا المصلحجيه .. ماااااالت *
--------------
~]يــــــــوم ملــــــجـــــــة ســـــــــــآمــــية[~

التوقــيت :: 7 ونص المسا ..

ميرة محتشرة ع الكوافيرة ..
ميرة : ايييييييييه خلصي بسرعة ورايه ملجة ..
الكوافيرة بغيظ : ومين ضربك ع ايديك وقالك تعي عندي ..
ميرة قفطت : انزين الشيخة خلصيني تراج لوعتي بجبدي ..
الكوافيرة : طيب طيب .. بس خلي عندك زوق شوي واحكي معاي كويس ..
ميرة : بسررررعة يلا بلا هذرة زايدة ..
( ومازال الصراع قائماً )
.
.
مها تمت لها اللمسات الأخيرة .. الكوافيرة يت عندهم البيت .. جان تذكرونها " سناء "
سناء : لك تؤبري ألبي بتعأدي .. اسم الله عليك ..
مها : هههههههههه .. بتخليني اصدق عمري جيه ترى خخخ ..
سناء : سدأي يا عمري .. سدأي ... نيالو جوزك .. تؤبريني ما أحلاكي ..
مها : ادري هههههه .. تعالي سوزي خلصت سارة ؟؟
سناء : ما بدري .. يلا خليني ضيف هالجليتر وخلصنا ...
وبعد ما خلصت ..
دشت سارة ..
سارة : مهو بعدج ما خلصتي حشى عروس ..
مها بدلع : هييييه عروووس بعد شووو ؟؟
سارة : بلا دلع وخبريني منو بيودينا ؟؟
مها : بعد منو غيره .. اكيد محمد ..
سارة : محمد مب هنيه ..
مها باستغراب : انا قلتله ليكون نسى ؟؟ !!
سارة : اتصليله ..
مها : يلا ثواني وبخلص وبتصل له ...
( وبعد ما خلصت )
مها اتصلت ف محمد ..
محمد بتوتر : ألو ..
مها باستغراب : وينك ؟؟
محمد: هاا .. أنا ظاهر برع ..
مها : ونسيت اني اباك توصلني ويا سارة ..
محمد : اوووووووه صح .. سوري بس دبري عمرج ..
مها بغيظ : شوووووووه ؟؟ أدبر عمري ؟؟ محمد انته تستهبل ولا شو سالفتك ؟؟
محمد : مها والله ما روم الحين ..
مها من غيظها سكرت التلفون ف ويهه ..
سارة بخوف : شووو ؟؟
مها والغيظ ظاهر من عيونها : اخوج العزيز ما يبا يودينا ..
سارة باستغراب : اشحقه انزين ؟؟
مها : انا شدراني فيه .. حسبي الله عليه امنو بيودينا ؟؟
سارة : دخيلج مها ردي اتصليبه ..
مها : وشحقه اتصل دام ان ما منه فايدة ..
سارة بترجي : يلا مها عشان خاطري حاولي ..
مها ردت اتصلت ..
محمد بلهفة : هلا ..
مها : بتمر علينا الحين ؟؟
محمد : الحين ياي ..
سكرت مها والشكوك بدت تزول بمجرد ان مزاجها تعدل ..
سارة بفرحة : بيي .. ؟؟
مها بابتسامة تحاول تخشها : هيه ..
.
.
ف السيارة ..
محمد يبى يلطف الجو المشحووون : مهو تغطي عن ياكلج حد ..
مها بجدية : الا بكشف ويهي ولا عليه منك ..
محمد عارف انها تبا تغايظه : خلاص ظهري شعرج بعد خخخ ..
مها ما صدت عليه أو بالأحرى ولا جنها سمعته ..
محمد يدزها بخفة : مهووووووو عااااااد ..
مها : خييييييييير ..
محمد : يلا عاد اضحكي بتزيغين الناس..
مها : مب توك تقول عن ياكلوني ؟؟
محمد : بياكلونج صح وبيزيغون بعد خخخ ..
سارة : احــــم احــــم نحن هنا ..
محمد : ندري ندري انج هني ..
مها تنهدت بصوت كله حسرة وسكتت ..
محمد بصوت خافت : يلا عادة تراني ما ركز ف السواقة وانتي زعلانة .. مهــ ...
قطع رمسته رنة موبايله ..
تصنم محمد ف مكانه ..
مها والشك بياكلها : رد .. شبلاك ؟؟
محمد بتوتر : هــا .. لا ها ربيعي يتصل ..
مها بغيظ : انزين رد عليه اشحقه تتغلى عليه ؟؟
محمد يبلع ريجه : لا عادي عقب ..
مها تصارخ بقوة : اقص ايديه جانك ما ترمس بنية ..
محمد فج عيونه ع الآخر .. ما عرف بشو يرد عليها .. لكن لحسن حظه وصل عند بيت قوم سامية ..
مها تصارخ : ما ترد ؟؟؟ شفتي يا سارة ؟؟؟ شفتي اخوج ..
سارة بخوف : دخييييلكم بلا ضرايب الحين نحن مب ناقصييين ...
مها وكل القهر فيها : رمسها جدامي يلا .. رمسها ..
محمد : مها انا ما رمس حد ..
سارة : استهدوا بالله يا جماعة بلاااكم ..
مها : خليه يصارحني .. اشحقه كل هالغموض ؟؟
سارة حست ان الأمور بتزداد سوووء .. فظهرت من السيارة وفتحت الباب اللي يالسة صوبه مها ..
سارة : مها دخيلج نشي ..
مها بقهر : والله ان مالي نفس احضر .. ( تصد لمحمد وتطالعه باحتقار ) بس بضحي عشان ما أجابل خونة شراتك ..
خذت نفس عميق وتغشت وظهرت ..
الحياة علمت مها أكثر من شي ... وأهم هالأشياء انها ما تكون لينة وضعيفة جدام أي عائق .. اذا انجرحت فالجرح يكون ف قلبها ... ولا حد لازم يعرف به .. لازم تكون صامدة .. وجاسية ....

دخلوا بيت قوم سامية وسارة تهمس لمها : دخيلج يا مها اصبري عليه ..
مها بصمود : عادي انا مب حاطة ف خاطري .. اخوج سوى بلاوي أكثر فيه ..
سارة احتارت من رمستها بس ما بغت تحقق وياها .. على طول اتجهوا لسامية اللي كانت يالسة ف حجرتها وكل الوناسة فيــــــها ...
سامية : الحمدلله على كل حال هههههههههههه ..
حليمة : هههههههههه الله يتمم عليج ...
سامية تطالع مها : شبلاج مهو مب على بعضج ؟؟
مها تبتسم لها : ما عليج مني حبيبتي .. انتي عليج من عمرج يا العروووس ..
سامية : وييييييييه استحي هههههههههههه ..
مها : هههههههههههههههه ماااالت ..
ميرة توها وصلت ..
ميرة وويها محمرررر من الخااااطر ..
ميرة : بونسواااار ..
الكل يضحك ههههههههههههه ..
مها : حشى حشى شو مسوية بعمرج ميرو ..
سارة : اشبلاج غادية جنج طماطة خايسة .. ؟؟
حليمة وسامية : ههههههههههههههههههههههههه ههههه ..
ميرة باجرام : سكتوا عني انا روحي كان ودي اجتل الكوافيرة .. بس بعدين تذكرت ان وراي عرس أغلى الحباااايب سمويتي الحلوة الأمورة .. سموي هاتي بوسة ... ( توايه سامية ) امواااح اموواااااح ..
سامية : ههههههههه .. فديتج والله .. اخبركم جنه الا حد ناقص ؟؟
عائشة تدخل فجأة : ادريبكن ما تيوزن بلياي ....
توايههن وحدة وحدة ..
عائشة والفرحة مب سايعتنها : اشحااااالكن .. وشو مسويات .. اشحالج العروس عساج بخييييير طمنينا ..
سامية : ماشكي باس الحمدلله ..
سامية وهي تطالعهن بوناسة : الا صدق هب جنها شمو مب هنييييه ؟؟
عائشة : غريبة مع انها قالت انها بتي .... صبروا بتصلها ..
( بعد ما رمستها وكل شي )
عائشة بأسف : وحليلها ما تروم اتيي متورطة هههههه ناس ف بيتهم .. تسلم عليج وتبارك لج ..
سامية : والله كان بودي نتيمع مرة ثانية ..
مها بحب : ان شا الله ف أقرب وقت ..


" بس شو سالفة شموووه شحقه ما يت ؟؟؟ "
شما : دخيلج امايه والله حرااااام ف خاطري اسير .. بس بسلم عليها وبظهر ..
ام شما : لا امييي .. ام بطي وخواتها يايات .. قري مكانج .. وجان على ربيعتج طرشي لها هدية ولا شي .. بس انتي يلسي ..
شما بوزت : زين زييين
" بقهر " غربلاتكم ما حصلتوا اتون الا يوم ملجة ربيعتي .. طول هالأسابيع ما طبيتوا البيت .. والحين عااااد ييتوا ؟؟!!!!! ..
* من نحاستج ههههههههههه *
بعد ما يوا الضيوف ..
أم شما بفرحة : شميم روحي تلبسي ..
شما باستغراب : وانا ثرني هب لابسة الحينه ولا شو ؟؟
ام شما : نشي بسرعة وبلا هذرة .. البسي لج المخور العنابي .. أكشخ عليج ..
شما : اميي جان عندج شي قوليه بلا لف ودوران ..
ام شما : نشي نشي تلبسي .. ما في شي ..
وهدت شما بحيرتها..
حتى وهي تتلبس كانت تفكر ف سامية أكيد الملجة كشخة عندهم ومتونسين ..
يا حيهم والله .. اففف ابتلشت بالعيايز !!!
من نزلت من الدري وهي تسمع : ماشا الله ما شا الله .. الله يحفظها ..
ما كانوا حرمة ولا حرمتين .. الا فوق عشر حريم ..
*عن وحدة يستوي بها شي منهن من عيني خخخ *
شما راسها دار وهي تسلم .. بس بالأخير وصلت لأمها ..
ام شما ترمس شما : هاي اللي حذالج أم بطي ..
أم بطي تطالعها بإعجاب ..
ما عرفت شما شو تقول : حياج الله خالو ...
ام بطي : الله يحييج ويبجيج غناتي .. (ترمس ام شما ) ماشااا الله .. ( بخبث ) قالوا لي شما كبرت واستوت عرووس .. بس ما ظنيت انها غدت بهالجمال .. ربي يحفظج يا بنيتي ..
من خلال رمستهم فهمت شما ان في شي ف السالفة .. حتى اخوها راشد وابوها ما كان حسهم ينسمع ... لا اله الا الله .. وين اختفوا ؟؟
وبعد سوالف وايدة ..
ام بطي تحط ايدها ع جتف شما : نحنه يا ام شما شرات ما خبرتج قبل يايين نخطب شما لولدنا بطي ... ( جوفوا ويه شما المصدوم خخ ) وتدرين عادة الولد من نفسه اختارها ونقاها من بد البنات اللي ف العايلة كلهن ...
شما لا ارادياً نشت من مكانها والقفطة كلها فيها ..
شما ترمس عمرها : معقــــــــــــــــــــــ ــوووووولة !!!!!
امنو هالبطي اللي ظهر لي من مادري وين ؟؟
زين وسالم ؟؟ ( بقسوة ) شبلاه سالم .. سالم كان يعبث بي هو وأمه واخته .. أصلاً هو ما يعني لي شي .. ( بحسرة) صدق ودي اعرف ليش ما يا يخطبنيييي ...
اوووووووووه ما عليه منه أنا .. انا عليه من المحروس بطبوط .. ههههههههه حلوة بطبوط .. ها بعد وين جافني .. غربلاته جان خبرني عشان احسب حسابي هههههههههههههههه
ادري اني هبلة خخخ
* رحم الله امرءاً عرف قدر نفسه *
------------
ومع أجواء الوناسة والفرح اللي عم المكان بنزلة سامية للصالة ..
الكل قام يسمي عليها من الرحمن .. ما شا الله عليها كات واثقة من نفسها ولاغية اسم " استحي" من قاموسها .. نظراتها كانت توحي بالفرحة الشديدة .. ومحد عرف يفسرها الا عائشة .. في غضون هالكم شهر عائشة قدرت تعرف منو هي سامية الصدقية .. سامية لا هي ملاك ولا هي انسانة الحقد يملي قلبها .. سامية كباقي البشر.. لكن عيبها انها تبرز عكس اللي تتمناه في مواقف تحتاج تبرز فيها مشاعرها الصدقية ..
سامية عروستنا لليوم .. هي زوجة حمد .. على سنة الله ورسوله ...
ودخل معرسنا الغالي وهو يعلن انتصار حبه المتوج لسامية .. امه كانت تصيــــــح من الفرحة لزواج ولدها الغالي .. هذا حمد الغالي .. خذ الغالية ... سامية ..
أشكالهم كانت توحي بمدى الانسجام .. والحلو ان حمد كان يتفاعل مع أي سالفة تقولها سامية وكله واضح من تعابير ويهه .. ربي يهنيكم ويبعد عيون الحساد عنكم .. وأولهم أنا خخخ ..

ميرة كانت تغمض عينها كل شوي وتسرح في بحور الخيال ..... وتفكر .. هل بتقدر تتحمل شوفة سلطان وسلامة مع بعض شرات سامية وحمد ؟؟؟

التفتت مها على سارة اللي ملامح ويهها منجلبة للون الأزرق .. كانت تتعصر والألم كله يغلبها ..
مها بخوف : سويييير شبلاج ؟؟
سارة والألم يزيد : بطني يا مها بطني يعورررني ..
مها بتوتر : الحين بتصل لمحمد يودينا المستشفى ..
وفعلاً اتصلت .. ومحمد لبى اتصالها بسرعة .. خوفاً من انه يفقد مها .. تم يتحمد ربه ان سارة كانت وياهم وانها انقذت الموقف .. آه منج يا أمل .. يا ليت أروم ألقى حل لهالصراع ..
بعد ما ركبوا السيارة ..
مها بخوف واستعيال : محمد ودنا المستشفى بسرعة ..
محمد باستغراب : ليش اشبلاج ؟؟
مها : سارووو تعبانة يلا بسرررعة بسرعة ..
محمد حرك سيارته باتجاه المستشفى .. بس كان بعده مستغرب ومب مستوعب اللي يستوي ..
في المستشفى وعلى طول صوب قسم الطواري ..
كانوا ثلاثتهم هناك .. مها ومحمد وسارة .. مها كانت متغشية لانها حاطة ميك اب .. وسارة على الكرسي المتحرك لين ما يودونها غرفة الدكتور ..
قلب مها كان يرتعش من الخــــوف ..
مب بس جيه .. يا ترى سارة شو صابها .. معقولة تموت ؟؟ لالالا بسم الله عليها .. اول ما يينا ما كان فيها شي .. شو استوى ؟؟؟ شو استوى يا ناااااس !!!!!؟؟؟

محمد كان يدعي ف سره ان ما يصيب سارة أي شي ... يتمنى لو يكون مغص ولا شي بسيط ف معدتها .. المهم ما يكون شي خطير ...

في غرفة الدكتورة..
مها بخوف : ها دكتورةشو الحين ؟؟
الدكتورة: محتاجين نعمل لها تحليل دم وشوية اختبارت ..
مها : وكم بتاخذون وقت ؟؟
الدكتورة: لا مش كتير .. نص ساعة وحتطلع النتايج ..
مها : دخيلكم بسرعة البنية بتموت علينا ..
الدكتورة: لالالا ان شاء الله سليمهـ .. دي أعراض عادية .. وممكن نعالجها بالحبوب .. الا ازا في حالة تانية ..
مها : شو ؟؟
الدكتورة: حنكشف ونشوف ..

سارة كانت مستسلمة للمغذي اللي محطوط لها .. تطالع مها بعيون كلها حسرة ..
سارة بتعب : شو قالت الدكتورة ؟؟
مها تتنهد : مادريبها قالت نص ساعة وبتي. ومرت ساعة ولين الحين ما نطقت..
سارة تصيح : اكيد فيه شي خطير ..
مها بألم : بسم الله عليج حبيبتي لا ان شا الله كل شي اوكيه .. تفاءلي بالخير ..

وبعد ساعة ..
الدكتورة بفرحة : مبروك يا بنتي انتي حامل...


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 12-10-15, 07:45 PM   #40

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,482
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الجزء الخامس والعشرين

الدكتورة بفرحة : مبروك يا بنتي انتي حامل ..
صمت رهيب حل على هالمكان ..
انخلق جو كريه مشحون بأحاسيس غريبة ..
نظرات الخوف والصدمة اللي حاطت بويه مها ..
وبين شهقة سارة اللي رسمت دهشة غريبة على ويه الدكتورة ..
الدكتورة : هوه فيه أيه يا مدام ؟؟
ما كان في أي جواب .. بالأحرى هم ما سمعوها .. الموقف أكبر من اني اقدر أوصفه ..
الدكتورة : بتحسي بحاجة يا مدام ؟؟
من نطقت الدكتورة وسارة تأوهت ..
كانت بحاجة لاستيعاب الصدمة اللي تجتاحها ..
صدمة ما بعدها صدمة ..
مها خلت الدكتورة تسير ..
وظلت مع سارة عشان يتحاسبون ...
مها بأسف : لهالدرجة يا سارة ؟؟ معقولة تنخدعين برمسته ؟؟
سارة طيحت جسمها بقوة ويلست تصيح : ارجووووج يا مها لا تيلسين تلوميني .. والله اني ندمت .. ( الدموع طفرت من عينها) ما هقيت ان السالفة بتوصل للحمل .. والله ما هقيت !! ..
مها : والحين شو بتسوين ؟؟ محمد لو يدري بيقطعج ..
سارة صدت بويهها عن مها وبألم : زقري محمد زقريييييه ..
مها بصدمة : انتي ينيتي يا سارة .. شو أزقره ؟؟ تبينه يجتلج ؟؟
سارة وصوتها كله ألم : الموت أحسن من إني أطعن شرف هليه .. زقريه دخيلج زقريه..
مها بإصرار : مب زاقرتنه فاهمة ؟؟
سارة تصرخ بقوة : محمـــــــــــــــــــــد ..
وهي تردد اسم محمد ومها بخوف تسكتها .. وسمع محمد صوتها فدش الغرفه ..
محمد بخوف : سارة حبيبتي بلاج ؟؟
سارة ردت بويهها الهم : محمد دخيلك اجتلني .. دخييييييلك ..
محمد يطالعها بصدمة : سارة شو بلاج ينيتي انتي ؟؟
سارة تصارخ بقوة : عمري ما كنت عاقلة شرا هالوقت فاهم ؟؟؟؟؟؟
محمد باستفهام : والله اني مب فاهم شي .. دخيلكم فهموني ..
مها بخوف : انا بسير وبرد ..
ظهرت مها والخوف كله يحاصرها .. خايفة تجوف جريمة قتل تستوي جداها وما تروم تسوي شي .. أحسن شي انها تبتعد .. هي جبانة فهالمواقف ...
------------------
ام ميرة : بتاخذينه يعني بتاخذينه فاهمة ؟؟
ميرة وهي حايسة بوزها وشوي وبتصيح : امييييييييييييييييييييه والله حرام عليكم ..
ام ميرة : حرمت عليج عيشتج قولي آمين .. الحينه في بنية عاقلة اييها خليفة وترفضه ؟؟
ميرة وهي عاقدة حواجبها : جيه منو هو ف زمانه ؟؟ نابليون ولا لويس السادس عشر .؟؟
ام ميرة : وييييه اصلاً هاييل حاولوا يوصلوله بس ما راموا ..
ميرة بإصرار : مالت .. ماباه ..
ام ميرة بحزم : جوفي عادة .. خليفة غصبن عنج تاخذينه .. دامج موقفة موقفة من هالكلية ..
ميرة تقاطعها : مب موقفة حاطيني ع الويتنج ليست Waiting List
ام ميرة : انطبي احسن .. جوفي سلامة ماشا الله عليها منظمة امورها..
ميرة بصوت واطي : والله هي خذت شيخ الرياييل مب انا اففففففففففف ..
ام ميرة : اشووووه ؟؟ شو قلتي ؟؟ عيدي عيدي ..
ميرة : ماقلت شي .. قلت خلاص سووا اللي تبونه لاني انا أصلاً مالي شور .. وخبريه انه ما بيحصل شي زين مني ..
ام ميرة : ماعليه .. اخاف تركضين له عقب ..
ميرة : من زينه .. ( ما جافته تراها خخ )
ام ميرة : من زينج انتي .. ذلفي ..
تنهدت ميرة بقوة واتصلت لسامية ..
طولت لين ما ردت ..
سامية بصوت حلو : الوو ..
ميرة : هلا والله بعروستنا الحلوة ..
سامية : هلا فيج الغالية هلا ..
ميرة : واشحقه ما تردين بسرعة حشي خست ..
سامية بحيا : حمد كان يرمسني .. فترييته لين ما يخلص سالفته ..
ميرة : افا افا افاااااه .. والريل اهم مني يا حمارة ؟؟
سامية : والله الريل بيدفع عني وبيصرف عليه .. انتي شو بتسوين لي ها ؟؟
ميرة : افففف لا .. لا تذكريني ..
سامية : ليش خير ان شا الله شو استوى ؟؟
ميرة : خلاص امي بتخبر خالو اني موافقة على خليفة ..
سامية بفرحة : والله ؟؟؟؟ أخيراً اقتنعتي ..
ميرة : ايييييه .. ليتني اقتنعت والله .. المشكلة ان امي قالت لي غصب طيب باخذه .. اندوج اسمعها تزاعج وتضحك .. شكلها رمست خالو ..
سامية : ألف ألف مبروك يا ميرة متى الملجة ؟؟
ميرة : سكتي سكتي عادة اللي يقول الحين ........
سامية تقاطعها : اخبرج ميرة حبيبتي حمد اتصل يلا باي ..
ميرة : الله الله ع الحب ... الله يهنيكم ..
سامية : جميعاً ان شا الله .. مع السلامة ..
ميرة : صج ما تستحين انا متصلة .. مع السلامة ..
بعد ما سكرت ..
ميرة ف خاطرها : يعني سلطان ولا في الأحلام أفكر فيه .. بس كيف انساه وانا بجوفه ف البييييت ... وانته يا خليفة ما حصلت غيري ؟؟ عاد من قلة بنات العايلة .. اففففف .. الله يستر شو بيستوي ازود عن جيه ...
------------------
تحددت ملجة شما .. >> مسرع خخخ ..
في الزيارة الأولى تقرر ان ملجة شما وبطي تكون بعد 4 شهور .. تكون تزهبت فيها والعرس يكون ف نفس الليلة .. واللي خلى هله ما يطيعون يخلونه يجوف شما انه هو جافها قبل وخطبها ع هالأساس ..
ما بقولكم شما كانت تحب سالم ..
بالعكس .. يمكن كان مجرد استلطاف ..
لأنه اول انسان يحسسها بالحب ..
شما اذا حبت بتعطي الحب .. لكن من تكتشف ان اللي حبته ما يستاهل .. مستعدة تتركه وتحب اللي شراها ..
وهاللي استوى .. حبت سالم لكنه ما سعى لها .. اما بطي اللي ما عرفته .. جافها وحبها وسعى لها بالحلال .. فيستاهل كل الحب ..
شما : امي ما تجوفين ان هالـ 4 شهور شويه ؟؟
ام شما : ويدييييه .. حريم اول ما كانن يطولن .. بالكثير اسبوع اسبوعين لبيت الريل ..
شما : يالله اميه انا ما عشت ف زمانكم .. بس زماننا غير ..
ام شما : مالت .. اللي يسمع الحينه .. من زين زمانكم ..
شما : هههههههههههه .. والله ادري ان الحياة كانت قبل احلى .. بس بعد شو اسوي الله رايد ان زماني يكون جيه ..
ام شما : ما علينا .. من باجر تروحين وتتزهبين .. واياني واياج تعقين الغشوة ..
شما : امييه شو غشوة ما بجوف الأغراض عدل ..
ام شما : لا بويه انتي عروس الحينه .. لازم محد يجوفج ...
شما : ع الأقل اتنقب ..
ام شما : سوي اللي تبينه المهم محد يعرفج وانتي ظاهرة ..
شما : يالله عادة موناليزا اللي بتظهر هب جني أنا ..
ام شما : جانج بتسيرين ويا راشد سيري .. انا عادي عندي ..
شما : اذا ع المخاوير تراج ما تقصرين الغالية .. انا اتنازل لج عن هالمهمة الحلوة خخخ ...
ام شما :ان شا الله
شما : خلاص امي بقسم وقتي .. بس وينه المهر ..؟؟
ام شما : ما يطوفج شي ... عندي عندي .. ترا نصه بيكون ذهبج من الحين أخبرج ..
شما : هههههههههههههههه اعجبج ..
--------------------
ردت مها بعد أكثر من ساعة ..
لكن التردد كان يغلبها في انها تدش القسم ..
نقزت من رنة تلفونها ..
مها : الو ..
محمد : وينج نحن ف السيارة ..
مها بلعت ريجها : ياية الحين ياية ..
تمت تمشي صوب المخرج وهي تتخيل ان محمد جاتل سارة في سيارته ..
الأفكار كانت تحاصرها من كل صوب ..
لكن الحمدلله انها وصلت قبل ما تفكيرها يروح لمكان أبعد ...
مها ركبت السيارة ..
محمد كان يسوق والغيظ مالي قلبه ..
أما سارة فكانت جامدة أكثر عن قبل .. نظراتها استوت اقسى من الحجر ..
طول الدرب ومها متحرقصة تبا تعرف شو السالفة .. لكن ويه محمد كفيل انه يخليها تسكت ..
وصلوا البيت .. نزلت سارة ومها وياها ..
استغربت ان محمد على طول شخط بالسيارة وظهر ..
وين سار ؟؟
حطت ايدها ع قلبها وهي تدعي ان ما يستوي اللي ف بالها ..


محمد كان يسوق بسرعة فظيعة جداً ..
هو حاس بسخط وكره فظيع تجاه هالجاسم..
وهو في ظل هالقيادة السريعة لمح برق من ذكرى أليمة جداً ف باله ..
لين هاليوم وهو يذكر اللي صار . ..
ف نفس الفريج ..
العداوة كانت امبين جاسم ومحمد ..
جاسم دووووم يعايره بأبوه ضعيف الشخصية ..
وتستوي ضرايب امبينهم ..
وف مرة وصلت ان محمد فره بحطبة عودة كانت صوب البيت ويت على عيونه ..
طبعاً جاسم صاح واحتشر ..
لكن من بعد ما طاب ورد يظهر للأولاد ف الفريج سار عند محمد وبكل برود قالها ..
جاسم " صدقني بيي اليوم اللي بنتقم فيه منك "
..
.
فجأة ودون سابق إنذار ..
حس محمد برعشة فيه ..
هل معقولة رمسته طبقها ع الواقع ..
طبقها على سارة اختي ؟؟
معقووووولة !!!!!!!
.
.
رد ريوس وبسرعة سار فريجهم ..
بس ما كانت وجهته صوب بيتهم ..
توجه صوب بيت بو جاسم ..
بعد ما وصل دق الجرس بطريقة جنونية ..
الخدامة فجت الباب وهي مغيضة : سووووو هادا انته سوي نويزي هقنا ..
محمد دزها بقوة ودش الصالة ..
بو جاسم رفع راسه مصدوم من وجود محمد : محمد ...؟؟؟
محمد والغيظ يلف حوله : وينه جسوووم ( يشد عليها) الجلب ..
بو جاسم : شو تبا فيه ؟؟
محمد تقرب منه وزخه من جلابيته : اقولك وينه الحيوااااااااااان ( كان يقولها بصوت عالي)
بو جاسم بلع ريجه من الزيغة : ( يأشر له على باب حجرة) اهني ...
هد محمد بو جاسم بطريقة دفشة بعد ما دزه ع الكرسي ..
فج باب الحجرة بقوة ..
جاسم كان كالعادة ماسك التلفون مع صيدة يديدة !! ..
انصدم بوجود هالانسان : محمد !!! ؟؟
محمد هجم عليه وزخه شرات ما زخ ابوه : اليوم اتي وتخطبها يا الحيوان فاهم ؟؟
جاسم بخوف : ايه شو انا ما سويت شي ايه .. ا . اا ..
محمد يزخه من شعره : اسمعني عدل .. عندك لين المغرب اتي انته والهرم وتخطبون .. ولا والله .. والله لأبلغ عليك يا الخايس ..
جاسم كان يطالعه بغموض ولين الحين ما فهم السالفة ..
محمد فره : ولا شحقه ابلغ .. صدقني ان ماييت قبل المغرب .. انسى انك انته وابوك انولدتوا ...
ظهر محمد من حجرته ..
أو بالأاحرى من بيتهم ..
وركب سيارته وتوجه صوب بيتهم ..
مها اللي كانت متحرقصة تبا تعرف شو استوى بس للأسف ماشي ولا نص إجابة . .
سارة قفلت على عمرها الباب ..
وهي يالسة ويا عمها اللي حالته بدت تتدهور من الخاطر ..
وايد اهملته هالكم يوم وهالشي أثر عليه ..
دش محمد بدون ما يلتفت لهم ..
شلت مها عمها وودته حجرته وركضت صوب حجرتهم ..
دشت الحجرة ..
مها بخوف : محمد شو بلاك ..
محمد والشرار ف عيونه : اختي حامل شو تبيني اسوي استانس يعني ؟؟
مها بتوتر : محمد انا ارمسك بالهداوة .. انته فكر ف حل لهالسالفة ..
محمد يصارخ بقوة : اووووووووه سيري ولي انتي بعد .. كفاية مشاكل أمل ( فج عينه بكل قوة مصدوم من اللي قاله) ..
مها رفعت راسها : نعم ؟؟ أمل مرة ثانية ؟؟
محمد بتوتر : مها صدقيني قلتها بالغلط ..
مها والدموع تطيح شرات انهار : مرة ثانية بعد ؟؟ لهالدرجة انا رخيصة يا محمد ؟؟ ليش تزوجتني لييييش ؟؟
محمد وهو يجوف كل شي جدامه ينهدم : مها حبيبتي والله ما كنت اقصد لا تسيئين الظن فيه ..
مها بإصرار : ييب موبايلك ..
محمد بقلق : شو تبين فيه ؟؟
مها تصيح بقوة : قلت لك ييبه وبس ..
محمد حط الموبايل ع الطاولة ويلس متكتف وايديه ع شعره لا حول له ولا قوة ..
زخت مها الموبايل وهي تتنافض ..
آخر اتصال كان لأمل !!
المسجات كلها من أمل ..
المكالمات المستلمة معظمها من أمل ..
كل ها والاسم " أمل قلبي "
الله عليك يا محمد .. يا الممثل .. لهالدرجة هانت عليك مها ؟؟
لهالدرجة الخيانة بدت تستفحل فيك ؟؟
من أي صنف بشر انته ؟؟
ولا اصنفك من الشياطين ؟؟
..
ما بغت تزرع ظنون غلط فيه ..
دقت ع السماعة الخضرا .. وحطت ع السبيكر ..
أمل بكل دلع : هلا حياتي اشحقه ما اتصلت عقب .. تراني اترياك اتي الليلة مب تنسى .. محمد محمد .. وينك ؟؟
مها والدموع أنهـــــــــار ف عينها : رد عليها .. رد ..
محمد تم منزل راسه .. هو ماله ويه يجوف ويهها ... هو خاين .. هو اناني .. هو يحمل كل صفة بايخة ف أي انسان حقود شراته ..
أمل تكمل : ايييييه حمووودي .. شبلاك انا اموووله ..
مها باندفاع : اموله ف عينج انتي شيطانة يالخايسة يالحقيرة ..
أمل تضحك بقوة : ههههههههههههه اهاااا يعني جيه السالفة .. ؟؟
مها تصيح بقوة : علج ما تتهنين يا ربي ..
أمل : هههههههههههههه .. بتهنى ويا ريلي حبيبي حمودي فديته ..
محمد من صدمته شل الموبايل وسكر ف ويهها ..
مها تصيح بقوة : حرمتك ؟؟؟؟؟ لهالدرجة هنت عليييييك !!! .. ( ماعرفت شو تسوي) حسبي الله ونعم الوكيل فيك .. الله ع الظالم .. الله ع الظالم ..
ظهرت عباتها وشيلتها من الكبت ..
واتصلت ..
محمد كان موخي والحسرة والندم يألم فيه ..
كل شي كان ينهدم جدامه ..
كــــــــــل شــــــــــي !!
مها تتعمد تعلي صوتها : ألــــو منصورر ؟
وظهرت برع الحجرة ..
ما بقولكم ان محمد وقف متكتف ومب عارف شو يسوي ..
بالعكس الغيرة بغت تجتله من زود القهر ..
لكن ما كان له ويه يسير ..
.
.
وبعد هذا كله ... مها ردت بيت أهـــــــلها .....
؟؟؟
أي حظ بتجنيه وأمل معاك طول العمر ؟؟
الخـــــيــــــانـــــة
يعجز أي تعبير عن وصف هذا الامر الرهيب ..
يزداد هذا الشعور رهبة حينما يكون الخائن نادماً .
يتجرع ألم ما قد جناه .. هذا هو حصاده ..
وأي حصاد " غبي" قد جناه !! ..
فليتحسر على نفسه ..
لأنه خسر كل شيء ...
كل شيء!!!!!!



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:22 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.