آخر 10 مشاركات
نوتة عشق مكســـورة (25) للكاتبة الرائعة: بين الورقة والقلم *كاملة & مميزة* (الكاتـب : Just Faith - )           »          وقيدي إذا اكتوى (2) سلسلة في الغرام قصاصا * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : blue me - )           »          مع كل فجر جديد"(58) للكاتبة الآخاذة :blue me كـــــاملة*مميزة (الكاتـب : حنان - )           »          عودة المنتدى بعد تعقيمه (الكاتـب : اسفة - )           »          دعْ وِزرك عَني *مميزة* (الكاتـب : Dalia bassam - )           »          73 - اقدام فى الوحل - كاى ثورب - ع.ق ( مكتبة زهران ) (الكاتـب : امراة بلا مخالب - )           »          قلب بلا مرسى *مميزة* (الكاتـب : آلاء منير - )           »          معلومة بتحكيها الصورة (الكاتـب : اسفة - )           »          من خلف الأقنعة (100) للكاتبة: Annie West *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          الأمير ومساعدته الشخصية (38)للكاتبة: Miasey yates .....كاملة* تم إضافة الرابط* (الكاتـب : فراشه وردى - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

Like Tree31Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-15, 02:00 AM   #1

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
Toto 543 -الاخت البديلة - سوزان نابيير - عبير ق.د.ن (كتابة /كاملة **)



الرواية كتابة الجميلة Rihana
543 - الاخت البديلة - سوزان نابيير - روايات عبيرقلوب دار النحاس


الملخص

كان قراراً جريئا , ولكن الاسرة بالنسبة الى آن كانت تأتي اولاً, لقد كانت اختها في امس الحاجة الى الانفراد بنفسها فترة من الزمن كما ان آن ستيسر لها الدراسة الجامعية , اما مالم يخطر لها ببال , فهو انه كان عليها ان تسكن بجوار البروفيسور هانتر لويس الاستاذ في الجامعة والذي سرعان ما دخله الشك في امرها.

وكان المفروض الا تسمح أن لهانتر بالدخول الى شقتها .. او الى قلبها , وذلك لكي لا يكشتف الطفل الذي كان معها.

----------------------

المخلص الداخلي

فأجابت مهددة : "لا تستفزني "

" هيا.. لقد كنت دوماً حرة في تكوين آائك المهينة لي , فلماذا تمتنعين الآن ؟"

" إنك ذكي, قوي, مستقل تماماً , بالغ الثقة بالنفس الى حد الغطرسة " كانت هذا الخصال التي عددتها , بصراحة , هي التي تضايقها .

فلوى هانتر شفتيه هازلاً وهو يقول " لقد نسيت صفة اخرى , وهي الوسامة "

-----------------------------------------------
روابط التحميل
محتوى مخفي




التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 09-03-17 الساعة 01:32 PM
Hebat Allah غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:03 AM   #2

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الأول

اهتزت الأرض الخشبية , وكذلك الألواح التي تغطي السقف والمصنوعة من الخشب هي ايضاً , إهتزت جميعاً عندما اندلعت موسيقى الروك الصاخبة تدغدغ احاسيس آن التي اخذت ترقص على انغامها, وكان شعرها الكستنائي الطويل, يتمايل مع قفزاتها في اشعة شمس العصر التي كانت تتدفق من النوافذ العريضة الواقعة في ناحية واحدة من تلك الغرفة المستطيلة , لتستقر بجانب مجموعة الصناديق الكرتونية التي تحتوي على امتعتها , تجمدت فجأة في مكانها إثر توقف مفاجئ لتلك الموسيقى.

استدارت آن وقد تسارعت خفقات قلبها , لتواجه رجلاً قد اقفل المسجل الذي كانت تلك الألحان الصاخبة تندفع منه .

كان طويل القامة كبير الجسم , عريض الكتفيين, يرتدي قميصاً مقفولاً ذا لون ازرق باهت وبنطلون جينز , وكانت ملامحه تنبئ بالسخط البالغ , وقد قطب حاجبيه الأسودين فوق عينيه القاتمتين.

سألته لاهثة بلهجة امتزج فيها الخوف بالتعب :

- لماذا فعلت ذلك؟

كان الباب المفتوح خلفها يشهد على غبائها , ذلك ان سائق الشاحنة الذي نقل صناديقها الى غرفتها , قد خرج منذ نصف ساعة , وكانت تعلم ان المخزن اسفل اصبح خالياً بعد الرابعة والنصف , وبالتالي لم يكن هناك احد ليسرع الى نجدتها اذا هي استغاثت هواجسها وهي تتذكر كل تلك التحذيرات التي كانت تستخف بها عن المدن الكبيرة .

------------------------------------

حتى انها نسيت اهم قواعد الحذر , ألا وهي اقفال الباب , فأجابها مزمجراً :

- اتعنين لماذا اقفلت تلك الضوضاء المزعجة ؟ ان السبب واضح , لقد اخذت اطرق بابك لمدة خمس دقائق , ولكن عبثاً..

مشت نحوه عدة خطوات مالبثت بعد ان توقفت يائسة , وهي ترى الفرق بين حجميهما , فقد كانت تحب ان تفترض ان طولها البالغ حوالي المائة وستين سنتمتراً , هو طول معتدل بالنسبة الى امرأة, ولكنها ما ان اقتربت منه , حتى شعرت بضآلتها, قالت تجيبه بحزم:

- إن تلك الضوضاء المزعجة كما تسميها هي أروع موسيقى الروك في...

فقاطعها وهو يضع قبضتيه على وركيه :

- لايهمني نوعها , ولكنني لا احب قرع الموسيقى في حنجرتي ..

فقاطعته بدورها :

- تعني في أذنيك.ريحانة

اكتشفت وهو يحدق فيها بغضب ان عينيه ليستا قاتمتين فقط و إنما بسواد الفحم تماثلان بذلك لون شعره الكثيف الذي يصل طوله الى ياقة قميصه , كان يبدو رجلاً في منتصف الثلاثينات من العمر , قد حنكته الحياة تجاربها التي اسبغت عليه خشونة , وابتسمت ماجعل وجهه يزداد تجهماً وهو يسألها :

- ماذا قلت ؟

اجابت :

- اعني انك خلطت في التعبير إذ قلت إن الموسيقى تقرع في حنجرتك , بدلاً من ان تقول في أذنيك , فأنت لاتسمع من خلال فمك.

سأل ساخراً :

- ولكن لماذا تشعرني موسيقاك الكريهة هذه بالغثيان ؟.

وأضاف بفروغ صبر :

- انني لم آت الى هنا لكي اتلقى محاضرة في اللغة .

قاطعته قائلة :

- إنني آسفة إذا كنت ستستمر في تهجماتك هذه, ولكنني سأطلب منك الخروج .

فهي لم تكن تطيق ان يصرخ احد بوجهها , خصوصاً اذا فعل هذا رجل متغطرس .

قال مزمجراً :

- إنني لا انوي البقاء...

قاطعته :

- فلماذا جئت إذن ؟.

اجاب :

- لأقول لك ان تقفلي المصيبة هذه .

فقالت وقد ابتدأ غضبها يتصاعد :

- ألا يمكنك الافصاح عما تريده دون صراخ ؟.

اجاب بحدة :

ميليسا likes this.


التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 09-03-17 الساعة 01:40 PM
Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:05 AM   #3

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

محتوى مخفي



التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 09-03-17 الساعة 01:35 PM
Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:05 AM   #4

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

- وكيف عرفت اسمي؟
اجاب :
- انك الحائزة على منحة ماركام .
ساءها ان يسبقها في تبيان ذلك بنفسها , ذلك ان المنحة التي نالتها لم تحظ بأي دعاية ماعدا اعلان ذلك في مجلة ادبية , وكان الهدف منذ لك افساح المجال لها للعمل , ككل كاتب آخر, في جو من الحرية وعدم التعرض للضغوط , هل كانت معرفته بذلك من قبيل الصدفة, ام انه على اتصال بشكل ما بالمؤسسة ؟ وغاص قلبها لهذه الفكرة , فقد كانت الهبة التي منحتها اياها المؤسسة, هي استخدام هذه الشقة الواقعة فوق سطح مبنى المخزن , وقد قال لها ممثل الشركة , وهو يريها إياها , انها ستكون في أتم راحة حيث لن يضايقها اي ساكن ربما يدس أنفه في شؤون حياتها وعملها, وهذا الكلام ترك في نفسها انطباعاً بأنها ستكون الوحيدة في هذا المبنى المجاور لمبانى جامعة اوكلاند.
------------------------------------
وكان هذا عاملاً حاسماً في قبولها الالتزام بشروط العقد . لقد ارادت كاتلين ان تجعل لها راتباً شهرياً متواضعاً, ولكنها رفضت بعناد قبول اي شيء سوى النفقات المباشرة والتي كانت سجلتها بكل دقة احتياطاً فيما لو تعرضت لأي اسئلة رسمية بعد ذلك , وبالنسبة اليها شخصياً , فقد كانت تنفق من مداخراتها الغالية التي جمعتها من ارباحها اثناء السنوات التي كانت تبيع فيها البيض والعسل والخضروات عند بوابة مزرعة اسرتها .ريحانة
قالت بحذر :
- وهل تسكن هنا بمنحة انت ايضاً؟
اجاب بحدة وكأنها وجهت اليه إهانة :
- كلا, ابداً, ويدهشني انها صارت تمنح لأي كان , هذه الايام.
وعاد يتأمل ساخراً , ملابسها الزاهية بشكل غير متناسب , ثم قال :
- ما الذي حدث لمفهوم كفاح ومعاناة الفنان في سبيل فنه ؟ ولو ان كل كاتب او كاتبة جهز بكل وسائل الراحة منذ الطفولة المبدعة, لأصبح عندنا اجيال من الكتاب الذين ينتجون اعمالاً تحوي من العمق قدر مايحتويه دليل الهاتف.
وصفق الباب خلفه قبل ان تفيق آن من الذهول الذي انتابها إزاء هذا الهجوم الجارح , ولكنها مالبثت ان قفزت نحو الباب تفتحه في الوقت الذي كان يتوارى فيه وراء باب في نهاية الممرّ , والذي يقود الى شقة صغيرة على السطح , وكانت قد لاحظت هذا الباب من قبل , ولكنها ظنته من مظهره المحطم , وحجمه الضيق انه ربما كان شيئاً مثل مخزن لوكيل البناية .
صرخت خلفه باشمئزاز وقد غاظها انها لم تستطع ان يعني بكلمة بليغة تجعله يسرع في طريقه , وإن يكن هذا لا يعني انه كان بحاجة للاسراع , إذ كان واضحاً انه لم يستطع الابتعاد عنها بالسرعة الكافية .
وعادت تعاين بيتها الجديد , وإذا بها تفاجأ بصوت تصفيق بطئ .
فاندفعت نحو الصناديق تباعد بينها , وهي تهتف , تباً لي, ثم تمد يديها ترفع طفلاً سميناً خاطبته مذعورة لسهوها عنه:
- يا حبيبي يا إيفان , ما الذي جعلك تزحف هكذا ؟ هل اخافك ذلك الرجل الكريه ؟
رفع إيفان وجهه اليها , فساورها الذعر لحظة , وهي ترى وجهه العابس بحاجبيه القاتمين وعينيه السوداوين , اشبه مايكون بهانتر لويس , حتى ان شعر إيفان كان فاحم السواد هو ايضاً .
ولكن آن اخذت تطمئن نفسها بأن ذلك لايمكن ان يكون, فقد ظنها هي نفسها كاتلين تريمين وهذا يعني انه لم يقابل اختها الرائعة قط , هذا الى ان كاتلين كانت قد اخبرتها بأن والد إيفان هو روسي , وربما كان لهانتر لويس طباع القوازق الاجلاف , ولكن لهجته كانت نيوزيلندية تماماً.
وجعلها الضيق الذي احست به , بمجرد التفكير في امكانية ان يكون ذلك الرجل الفظ الضخم أباً لإبن اختها هذا, جعلها تحتضنه بشدة جعلته يصرخ احتجاجاً .
فقالت تهدهده :
- آسفة , لن نتكلم بعد الآن عن ذلك الرجل الكريه , حتى و لا نفكر فيه .. والآن , أي صندوق علينا ان نفتحه اولاً هيا , اعطني إشارة .
------------------------------
ولم تسمح شهور عمر الطفل السبعة بأن يقوم بأي جهد فعال, وهكذا اخذ تنظيم امتعتها القليلة منها وقتاً طويلاً,

ميليسا likes this.


التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 09-03-17 الساعة 01:35 PM
Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:06 AM   #5

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

واكثرها كان كتبها وحاجيات الطفل, وما ان حملت معظم ذلك الى غرفة النوم الرئيسية حتى سمعت صوتاً آتياً من الناحية الاخرى للجدار , فتقدمت تضع أذنها على الجدار لتكتشف انه صوت موسيقى الجاز.
فتمتمت يا للوقاحة.. وارودتها نفسها في ان تندفع فتعيد فتح المسجل اعلى مماكان , ولكنها عادت فرأت ان موسيقاه تلك غير عالية الصوت , كما سمعت صوتاً آخر مختلفاً ادركت انه صوت آلة طباعة.
ونظرت الى إيفان تخاطبه بذعر :
- إن لديه آلة طابعة .. ماذا لو كان كاتباً هو الآخر ؟.
فضحك لها الطفل , فحملته وعادت به الى كرسيه العالي , وفتحت الثلاجة وهي تتابع قائلة :
- إن الكتاب لا يكرهون بعد الموسيقى العالية , شيئاً اكثر من بكاء الاطفال , فانتبه الى تحسين سلوكك اثناء وجودنا هنا.ريحانة
اخذت تعد العجة بالجبن للغداء, ثم جلست تتناوله وتطعم الطفل من وقت لآخر , مستمتعة بجو الهدوء الذي يحيط بهما , فقد كان وقت تناول الطعام في منزلها حافلاً دوماً بالشغب , لوجود والديها واخوتها الأربعة الذين كانوا يتسابقون للإدلاء بآرائهم الضاحكة في كل شيء, كانوا جميعاً اسرة مرحة محبة للناس ماعدا كاتلين التي كانت كبرى اخوتها وفي الثامنة والعشرين من عمرها , والتي فضلت هجر الأسرة قبل بلوغها العشرين , لكي تعيش في عزلة هادئة تمكنها من الكتابة , وكان لمجيء إيفان, فعل الزلزال في حياتها الموحشة الهادئة , وكالعادة تركت الطفل لأختها التي كانت تفوقها شعوراً بالمسؤولية .
ضحكت آن وهي تمسح عن الطفل مابعثره من طعام في محاولته اطعام نفسه, إن من النادر ان يجد الشخص سكينة النفس الى آن , كان حلماً قد تحقق وستجاهد في سبيل نجاحه, إن مجرد انها تأكل ماتريد الآن قد منحها شعوراً رائعاً بالاستقلال.
اعطت إيفان زجاجة الحليب , وعندما انتهى منها , وضعته على الأرض ثم ابتدأت تعد له سريره في غرفة النوم لتضعه فيه بعد ذلك , وسرعان مااستغرق في النوم حالما لمس رأسه الوسادة, فقبلته وقد غمرها الحنان ثم اخذت تغني له اغنية النوم .
عادت الى غرفة الجلوس على اطراف اصابعها حيث تمددت الى الأريكة , اربع كراسي تدور حول محورها حول مائدة بيضاوية الشكل , وكذلك كرسي كبير بذراعين , ما يمكنها من اختيار ماتريده لجلوسها , ففي منزلهم كانت تتاسبق مع اخوتها كل يريد الوصول الى المكان الأفضل في المساء , وكانت هناك منضدة وضعت عليها آلتها الطابعة وخزانة للكتب.
لقد اعتذر اليها مندوب المؤسسة لعدم وجود تلفاز, ولكنها لم تهتم , فقد كان لديها الراديو المسجل , وعلى كل حال فإنها من الآن فصاعداً , ستكون اعباءحياتها اكثر من ان تقتصر على التفرج على الحياة , كما انه لم يكن لديها هاتف ماضايقها في البداية , ولكن كان هنالك هاتف عمومي آخر الشارع , ولكن ذلك كان يعفيها من الرد على الهاتف اثناء انشغالها بالكتابة.
----------------------
كانت مستلقية على الاريكة تستمع الى ضجة المدينة المكتومة, ولكنها مالبثت ان نهضت تجر الأريكة الى حيث النوافذ العريضة, حيث كان يبدو قرص الشمس البرتقالي وهو يتوارى خلف مبانى المدينة , وعندما انتشر الغسق, امكنها ان ترى الأنوار تشتعل عند مدخل مدرسة الفنون , وخلفها مدرسة الهندسة, وكان عبر الشارع مبان اخرى, منها المكتبة , والمسرح , والمبانى الحكومية , وهي قريباً ستصبح واحدة من ذلك النهر المتدفق من الطلاب.ريحانة
صنعت لنفسها كوباً من الشاي وقد تملكها الحماس , ثم اخرجت كراريس الدروس و المواد التمهدية التي كانت ارسلتها اليها الجامعة عندما سجلت إسمها في دروس اللغة , ان امامها عدة ايام تتعود فيها على المدينة , ثم ترتب منهاجاً بالنسبة الى العناية بإيفان اثناء النهار , وذلك قبل ان يبدو الأسبوع التمهيدي في الجامعة , ولكنها كانت تريد ان تكون مستعدة تماماً قبل ان تبدأ علومها العالية , وكانت قد اشترت بعض الكتب التي لديها , ومن ثم ابتدأت تتصفحها اثناء استلقائها على الأريكة.
كانت تقرأ عن الأسماء الروسية, مابين مذكر ومؤنث, عندما ارتجف النور المتدلي فوقها ثم انطفأ.
لم يكن انقطاع النور كلياً, لأن الشارع كان مايزال مضاء , ولكنه ارسل الوحشة في نفس آن , فأخذت تحاول ان تتذكر ما إذا كان ممثل المؤسسة قد اتى على ذكر ساعة الكهرباء , ففحصت الثلاجة لكي تتأكد من ان لمبة المصباح ليست هي التي احترقت, ولكن النور في الثلاجة لم يكن يعمل هو ايضاً , وهكذا اخذت تفتح

ميليسا likes this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:06 AM   #6

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الخزانات وتمتم محدثة نفسها عندما لم تعثر على مكان الصندوق الذي يحتوي على الشموع .
ولم تجد حلاً لهذه المشكلة , وكان بإمكانها ان تذهب الى فراشها تاركة الحل الى الصباح بالطبع , ولكن ذلك يعني انه ليس بإمكانها الحصول على ماء ساخن قبل مساء اليوم التالي , هذا إذا لم يعاد الخط الكهربائي الاساسي الى ماكان هذه المشكلة خاصة بها وحدها.
وابهجتها فكرة ان يكون النور في شقة هانتر لويس قد انطفأ هو ايضاً , ذلك انه إذا ماعم انطفاء النور المبنى , لن يوجه اليها اي لوم , وزحفت الى غرفة النوم تستمع الى تنفس إيفان المنتظم , وقطبت حاجبيها عندما سمعت نقر الآلة الكاتبة والموسيقى الخفيفة في الشقة المجاورة , لا بأس , إنها تعلم الآن , على الأقل ؟ انه مازال في المنزل ومستيقظاً ايضاً, إن بإمكانها ان تطلب منه العون , وعندما قرعت بابه , فتحه بعنف وحملق فيها غاضباً , سألته بابتسامة رجاء :
- هل من الممكن ان تساعدني ؟
اجاب :
- كلا.
استمرت تقول بهدوء :
- لقد انطفأ النور عندي ولا اعرف مكان صندوق الساعة كل مااريده هو مصباح كهربائي لأرى صندوق الساعة .
---------------------------------------
- وسلك كهربائي ومفك براغي و ..
- هل انت كريه الطباع في العادة , ام هي عادة اكتسبتها ؟
- اسمعي ايتها السيدة , إنني لم اطلب منك ان تقرعي بابي..
- وكذلك انا لم اطلب منك ان تقرع بابي , ياسيد لويس , ولكنك فعلت , فنحن إذن متساويان والآن هل تستطيع إجابتي على سؤال دون ان تحيله الى محاضرة متعبة ؟ هل تعلم اين يوجد صندوق ساعة الكهرباء الخاص بشقتي؟
فكان الجواب ان اغلق الباب في وجهها , وكانت على وشك ان تصرخ , عندما عاد ففتحه وهو يحمل بيده آلة صغيرة , فنظر الى وجهها الغاضب وقبضتيها الصغيرتين المتشنجتين , ثم لأعجب العجب, لاحت على شفتيه شبه ابتسامة وقال :
- ياللطباع الثائرة .
فقالت بحدة وقد بدا عليها الافتتان بالرغم منها :
- إن بإمكانك ان تتكلم إذن .
لقد لاحظت ان الابتسام لم يغير كثيراً من ملامحه , فهو مازال يبدو خطراً بعينيه السوداوين اللتين تشعان بالعداء والريبة , لم يجب , بل أدار لها ظهره ومشى ناحية السلم ماجعل لدى آن انطباعاً بأن يدير ظهره دوماً للآخرين .منتديات xxxxx
في قمة السلم , اشعل المصباح فبدت خزانة في الجدار كانت تحتوي على ادوات التنظيف وصندوق الساعة الكهربائية العائدة للشقتين.
ولما كانت كانت تتوقع منه ان يفسح لها الطريق , فقد ربتت على كتفه قائلة :
- اشكرك, من فضلك .
وذلك حين سحب الصمام الكهربائي , يفحصه.
- امسكي بهذا .
ولكنها تجاهلت مفك البراغي فقالت له :
- إن بإمكاني ان أغير الصمام..
- امسكي بهذا .
- كلا.
فوضع المفك بين اسنانه وتابع عمله فقالت :
- إذا انت وقفت جانباً , يمكنني ان اقوم بهذا العمل الذي يخصني بنفسي .
- وبعد ان تخطئي في اصلاحه تعودين للطرق على بابي وانت تبتسمين متوسلة , كلا , شكراً .
قالت بغضب :
- إنني لم ابتسم متوسلة ابداً في حياتي.ريحانة
وحدقت فيه , متمنية لو ترفسه .
- إياك ان تفكري بذلك , ايتها القروية , فأنا لست فقط اكبر حجماً منك , بل اسرع كذلك.
زاد غضبها وهي تراه يخمن ماتفكر فيه دون ان يحول وجهه اليها , هذا الى سخريته بأصلها القروي , كيف تستطيع ان تخفي شيئاً عنه مادام يتمتع بمثل هذه الفطنة القوية .
- اخبرني ماالذي جعل لديك هذه الفكرة بالنسبة الى النساء ؟ ولا ادري لماذا تظن نفسك مميزاً بحيث عليك ان تحذرهن من الاقتراب منك ؟

ميليسا likes this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:07 AM   #7

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فرفع الصمام الذي اصلحه الى مكانه بعنف , ثم تراجع بعيداً عن الخزانة, مرغماً إياها على الابتعاد وقال :
- إن لسانك اللاذع هذا سيوقعك في المشاكل , يوماً ما.
هاقد عادا الى لجدال مرة اخرى , واستدار ينظر اليها , قالت وهي تنكمش تحت وطأة نظراته الوقحة :
- اتراك تهددني ؟
- بل انصحك بلطف.
-------------------------------------
فقالت ساخرة :
- بلطف ؟ ومنك انت ؟
اجاب ببطء , وبصوت دافئ يتناقض مع سلوكه :
- لا تحاولي إثارتي اكثر ممافعلت ياآنسة تريمين , والأفضل ان اتأكد من ان الكهرباء قد عادت .
وقبل ان تدرك مايعنيه , كان هو قد سار متجهاً الى شقتها التي كان بابها نصف مفتوح , إن تبجحه بسرعة الحركة , لم تكن عن عبث كمايبدو , وحاولت ان تتذكر , بقلق ما إذا كانت قد نظمت كل شيء بعد ان وضعت إيفان في سريره , فركضت خلفه لتصل الى الباب في الوقت المناسب , ثم تمد ذراعها تمنعه من الدخول , قائلة وهي تلهث :
- ان النور مضاء كما يبدو , وبالتالي فكل شيء على مايرام .
وحاولت ان تتصرف بعفوية بعد ان اصطدم بقوة الاندفاع , بذراعها الممدودة لتمنعه, فتجمد في مكانه , بينما ابتسمت قائلة :
- اشكرك جداً لمعونتك, ولا ادري ماذا كنت افعل لولاك .
كان يرمقها بنظرة غريبة وقد ضاقت عيناه مفكراً , ما جعلها تدرك حالاً انها وقد ضاقت عيناه مفكراً , ما جعلها تدرك حالاً انها قد بالغت في التعبير عن عرفانها لجميلة ماجعله, بعدما حدث بينهما من انتقادات جارحة , يرتاب في هذا التغير السريع , بينما تابعت بمزيد من الهدوء :
- يمكنك ان تعود الآن الى .. ماكنت تقوم به , فأنا لا اريد إزعاجك اكثر من ذلك.
ولكن الذعر تملكها وهي تراه يميل الى الامام , مزيحاً ذراعها جانباً وهو يقول :
- ليس ثمة إزعاج.
فقالت بيأس :
- كلا , لا حاجة بك لذلك , في الواقع.
ولكنه وقف بعد ثلاث خطوات في داخل الغرفة , مشبكاً ذراعيه فوق صدره , مضى يعاين المكان , فاقتربت منه شاعرة بالإرتياح لعدم وجود اي فوضى في الغرفة , ما اعاد اليها شجاعتها فسألته متحدية :
- هل انت راض الآن ؟
فتمتم يقول ماعزز رأيها في حدة ذكائه :
- لقد تبادر الى ذهني , من حالة الخوف والشعور بالذنب التي ظهرت عليك , ان اقل ما سأجد هنا هو حفلة عشوائية وفوضى .
حقاً إن الجار المتشكك , والذي بإمكانه قراءة الأفكار كما يقرأ في كتاب , هو اشد سوءاً من الجار الفضولي.
اجابته :
- آسفة إذ اخيب ظنك.
فقال:
- آه, إنك لم تخيبي ظني , فإن توقعاتي منك لا ترتقي الى إمكانية ذلك, فأنا اتوقع الأسوأ , وهذا ما يدعوني الى الدهشة والسرور.منتديات xxxxx
حدقت فيه باستياء , وهي تقول :
- يالها من فلسفة للحياة لاعجب انك سيء الطبع , لو كان لي مثل نظرتك المتشائمة السوداء لأصبحت مثلك.
فقال بجفاء :
- نعم يمكنني ان أرى انك من المتفائلين في هذه الحياة , الذين يصممون على إمتاع انفسهم بأي ثمن .
اجابته بحدة :
- إن المتشائمين هم فقط الذين ينظرون الى التفاؤل بمثل هذه الكآبة , ومايعتبره شخص ضوضاء , قد يكون موسيقى بالنسبة لشخص آخر.
- إنني لست متشائماً بل انا رجل واقعي , ولكننا لن نبدأ في مناقشة بالنسبة لهذا الأمر.
فقالت :
- ولم لا؟ هل تخاف من ان تخسر؟
اجاب :
- إن لديّ اشياء اقوم بها هي افضل من القيام بجدل لغوي مع لوليتا ذات عينين جريئتين .
فقالت :

ميليسا and انجلى like this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:07 AM   #8

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

- لوليتا؟ عليك ان تعلم انني في العشرين ..
------------------------------
وسكتت في الوقت المناسب , لتضيف بكبرياء :
- إنني اكبر سناً مما يبدو علي , كما انني لم اكن قط جرئية العينين .ريحانة
حرك رأسه الى الخلف وانفجر ضاحكاً بصوت دافئ عال, وبدا لها وسيماً حقاً عندما لايكون متجهماً , وفجأة بدا ان شكوكه الساخرة من المرأة الغريبة التي اقتحمت عليه عزلته الشخصية , لم تكن ذات اساس هش.
فسألته :
- لا ادري لماذا تضحك , وبالنسبة لشخص حتم على نفسه الوحدة, فليس بالإمكان التخلص منه .
توقف عن الضحك بنفس السرعة التي ابتدأ فيها, وألقى عليها نظرة بطيئة متفحصة وهو يتجه متلكئا نحو الباب قائلاً:
- يالهذه الكلمات المهذبة تنطق بها فتاة قروية صغيرة الحجم.
فقالت ببرود :
- إن الحجم والمكان لا علاقة لهما بالذكاء .
اوصدت الباب في وجهه بلطف , ولكن رضاءها لم يكن تاما بعد تلك الابتسامة القاسية المتجهمة الأخيرة .
وكان عليها ان تبقى بعيدة عن طريقه , وتتأكد من عدم إعطائه الفرصة لذلك.
------ --------------------------
الفصل الثاني
تأوهت آن وهي تنهار بحقيبتها الصغيرة على مقعد في باحة الجامعة , تأوهت قائلة :
- أظن انه كان عليهم ان يسموه اسبوع الاكتشافات .
فقالت الشقراء البدينة التي كانت جالسة على نفس المقعد , وهي تضحك :
- هل قررت ترك كل هذا والعودة الى المزرعة ؟
اجابت :
- هل تمزحين ؟ إنني امضى هنا وقتاً رائعاً , المسألة فقط هي ان ذلك استغرق من وقتي اكثر مماكنت اظن , وذلك لكي اعرف طريقي بين هذه المتاهات.
فقالت راشيل بليك بعطف :
- لا تهتمي لذلك , حتى تلامذة السنة الثانية مثلي انا , يتوهون احياناً .
وكانت راشيل قد اعترفت بأنها تلميذة متوانية في دراستها , ولكن والديها الثريين كانا لا يبخلان عليها بالمال لكي تلهي نفسها في الجامعة قدر مايأخذه الوقت لكي تنال شهادة .. أي شهادة .
ولكن آن لم تشعر بالحسد وهي التي تعشق الدراسة إنما عليها ان تراقب كل قرش تصرفه , فهي لاتريد ان تضيع وقتها في مثل هذه المشاعر , إن هدفها هو الحصول على شهادة في اقرب وقت ممكن .
اضافت راشيل وهي تنظر بسخرية الى قوامها الممتلئ :
- إن لديك على الأقل القدرة على احتمال هذه المسيرات الطويلة , فأنتن يافتيات القرى , ربما اكتسبتن القوة من الركض في البراري متعقبات الأغنام في الجبال والوديان.
----------------------------------
اجابت آن ضاحكة :
- إن مزرعتنا غير قريبة من الجبال , كما ان الكلاب تقوم بمهمة الركض خلف الأغنام , فأنا إنما كنت اتكئ فقط على بوابة المزرعة واصفر بفمي.ريحانة
لقد ذكرها استعمال صديقتها لجملة ( فتاة القرية ) بجارها ذاك الذي حرصت , طوال الاسبوعين الماضيين , على تجنبيه , ماعدا قرعه الشديد احياناً على الجدار الذي يفصل بينهما عندما يحدث ان تنسى نفسها فترفع من صوت الموسيقى قليلاً, او لتسكت صراخ إيفان الذي كان نادراً ما يصدر عنه , فهو ايضاً كان حريصاً مثلها على تجنب ذلك.
ومهما كان نوع عمل هانتر لويس ذاك , فقد كانت ساعات عمله غير منتظمة, ماجعل مهتمها في وضع منهاج تتأكد منه من عدم الإلتقاء به عند خروجها غير سهلة , وعلى كل حال , إن بإمكانها التأكد من وجوده إذا هي وضعت أذنها على الجدار , وبالتالي من غير المحتمل ان تصادفه على السلم, لقد كان يمثل لها الخروج والدخول الى شقتها , مغامرة كانت تجعل قلبها يخفق.
وانتبهت من شرودها , الى راشيل التي كانت تسألها :
- وكيف يسير منهاجك الدراسي؟ لا استطيع ان اتصور انك تتعلمين اللغتين اليابانية والروسية في

ميليسا likes this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:07 AM   #9

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

وقت واحد , إن لغة واحدة في نفس الوقت هي كافية بالنسبة لأكثرنا .منتديات xxxxx
هزت آن كتفيها قائلة :
- لقد سبق واخذت فيهما دروساً اساسية بالمراسلة , كنت في طفولتي مولعة بحل الألغاز , حتى انني حاولت ان اخترع لغات كاملة بأحرف هجائية وقواعد نحوية .. وقد وضعت ذلك كله في دفتر , إنها مادة احسنها.
فقالت راشيل مستغربة :
- تخترعين قواعد نحوية؟ إنك غريبة الاطوار حقاً, لقد امضى اكثرنا طفولته يحاول تجنب كتابة القواعد , لابد ان معلميك قد احبوك كثيراً .. مارأيك , إذن في اساتذتك المحاضرين لك الآن ؟
اجابت آن :
- لابأس بهم.
ولكنها كانت تراهم ضعاف المستوى , إنما وجودها في الجامعة كان شيئاً رائعاً يجعلها تنظر الى كل شيء بمنظار وردي .
- إنك محظوظة, اما أنا فلدي ّ بعض الاساتذة المجرمين من السنة الماضية ذلك الشخص مثلا.
واشارت برأسها الى رجل بعد كان يعبر الفناء وهي تتابع قائلة :
- إن له شكلاً رائعاً وشخصية دراكولا , إن هناك بعض المساكين الذين اختاروا تلقى العلوم السياسية معتقدين انها موضوع سهل , وهذه غلطة كبرى , إنه يعتبر اي اهمال في صفه بمثابة جريمة فهو شرس الطباع , كما انه يثقل كاهل الطلاب بالواجبات.منتديات xxxxx
فقالت آن وهي تبتسم مازحة :
- وكيف مازلت تتلقين دروسه إذن ؟
اجابت راشيل بخجل اضحك آن :
- لقد اكتشفت انني ناجحة في تلك المادة , ولقد ادهشتني هذا اكثر مما ادهش البروفيسور لويس , لقد كان يظنني مجرد شقراء عابثة لا يهمني سوى سد الفراغ في منهاجي .. وفي الواقع لقد انهكني امتحان نصف السنة.
---------------------------------
ولم تكن آن تستمع اليها , فقد تسمرت نظراتها عليه وهو يتقدم باتجاهما عندما ذكرت راشيل اسمه , إنه نفسه , بخطواته الواسعة الضجرة وملامحه المتجهمة وكان يرتدي سترة رياضية فوق بنطلون قاتم وقميص باهت اللون وربطة عنق ويحمل حقيبة اوراق جلدية .
سألتها بصوت جامد وهي ترجو ان يكون الأمر مجرد صدفة مخيفة :
- البروفسور لويس ؟ هانتر لويس؟.
- نعم , هل تعرفينه ؟
- هل هو محاضر هنا؟
- لقد سبق واخبرتك , انه في الدراسات السياسية .
فشعرت بالذعر وهي ترى راشيل تشير اليه بيدها هاتفة:
- مرحبا, ياهانتر.
اجابها بدمدمة ونظرة مختصرة لم تبطء من خطواته , وكانت آن قد عادت الى الاسترخاء عندما استدار فجأة الى الخلف ثم توقف , فعبست في وجهه , أليس تحاشيها الالتقاء به حول شقتها , بكاف لكي يتوجب عليها الآن الانتباه لكي لا تصادفه في طرقات الجامعة ايضاً .
وذعرت حين رأته يعود متجها نحوهما , ثم يسألها بحدة متجاهلاً تلميذته :
- ماالذي تفعلينه هنا؟
وكأن لها علاقة به .
اجابت بحدة وهي تدفع بضفيرتها الطويلة الى الخلف:
- انني اتبعك طبعاً.
فأظلم وجهه وقال :
- لماذا ؟
لقد صدقها , انه رجل غير معقول.
فقالت :
- إنني من الماسوشست الذين يتبعون مبدأ تعذيب النفس, فأنا ارجو , ان القي بنفسي امامك مرات عديدة , ارجو ان تقع في حبي ثم تدعوني الى ان اعيش معك بمنتهى التعاسة بقية الحياة .
وسمعت آن صوت شهقة صدرت عن راشيل , ولكنها تجاهلتها لكي تستمر في تحديها هذا , إنه ليس استاذها , فهو بالنسبة اليها مرجد رجل غريب بغيض.
- هل هذه مزحة؟
- ليس مع شخص لايفهم ماهو المزاح.

ميليسا likes this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-15, 02:08 AM   #10

Hebat Allah

مشرفة منتدى البرامج والحاسوب ومصممه في الروايات والقصص المنقولة وكاتب فلفل حار و فراشة متالقة بالقسم الازياء وشاعرة متألقة وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية Hebat Allah

? العضوٌ?ھہ » 275242
?  التسِجيلٌ » Nov 2012
? مشَارَ?اتْي » 6,334
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Libya
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Hebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond reputeHebat Allah has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك carton
¬» اشجع ahli
?? ??? ~
أنا شخص لذاتي أكتب عن نفسي وعن حياتي .. لا أكتب لصديق خان ولا لحبيب ليس له في القلب مكان ..هبوش
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فلم يهتم بكلامها وإنما عاد يسألها بأدب :
- هل تدرسين مادة إضافية في الجامعة ؟
آه هاهو ذا قد ابتدأ يدرك ان حياتها ربما لا تدور حوله كلياً , فحملقت فيه قائلة ببراءة :
- إنني في الواقع افكر في الالتحاق بالدراسات السياسية .
فلمعت عيناه لحظة ببارقة عطف نظر اليها بعدها طويلاً ماكان احرى بأن تحمر لها وجنتاها لو لم تكن في غاية الضيق , وقال اخيراً بلهجة ناعمة تبطن النفاق :
- آسف فإن الصف عندي قد امتلأ .
- آه , وأنا متأكدة من انني لن احصل على مكان شاغر بعد ان يدرك الطلاب مبلغ رقة طبعك المتواري خلف مظهرك الفظ هذا.ريحانة
وهنا , وكزتها راشيل بمرفقها في خاصرتها بعنف جعل آن تشعر بالندم لسماحها لطبعها بأن يخرجها عن حد اللياقة .
نقل هو نظراته بين آن وراشيل المتوهجة الوجه ثم سألها :
- هل تلفقين القصص خارج المدرسة ياراشيل ؟
اجابت بلباقة :
- مستحيل ان افكر في شيء كهذا يا استاذ.
------------------------------
قال بلطف :
- كوني ضيفتي إذن , فأنا افضل فصل لب القمح عن قشرته قبل اول محاضرة .
تمتمت آن قائلة :
- إن القشرة هم اولئك الذين لا يتلقون كل كلمة تنطق بها وكأنها لآلىء حقيقية كما اظن .
فقال:
- إنني اعجب لفتاة قروية لاتعرف التمييز بين حيوانات مزرعتها , ربما معلوماتك هي اقل مما تظنين يا آنسة تريمين , المسألة هي لآلئ و قرود .
لقد ادركت ان تناوزه هذا كان متعمداً , ولكنها لم تستطع تجنب استفزازه لها , فقالت :
- ليس لدينا قرود , ولذلك كان عليّ ان آتي الى اوكلاند لكي اعرف ماهي تصرفات القرود.
فوقفت راشيل بسرعة , وهي تحتضن حقيبتها المدرسية , ثم تجر صديقتها قائلة :
- أليس من الأفضل لنا ان نذهب , يا آن ؟.
رفع حاجبيه الأسودين قال :
- آن؟ كنت اظن ان اسمك كاتلين .
كان يجب ان يحدث هذا , وشعرت آن بالزهو للطريقة التي واجهت بها الأمر دون انزعاج, إذ قالت :
- إن اسرتي تدعوني آني . مضيفة حرف الياء.
- لماذا؟
اجابت متهربة :
- إن كثيرين لا يحبون اسماءهم .ريحانة
كانت تدلي بأجوبتها بشكل عام تجنباً للكذب .. وتابعت تقول .
- ووجدت انني احب اسم آن , فهو بسيط وغير معقد .
ارتفع حاجباه مرة اخى ادركت منها انه كان يفكر في من تكون بالضبط,, ذلك ان اسماً عادياً غير معقد يناسب مظهرها , إذ مع ان عينيها كانتا واسعتين كثيفتي الاهداب إلا ان لونهما كان غير محدد ... فهو احياناً عسلي , وداكن الزرقة احيانا اخرى , وقد تكون معتدة بجمالها , اما انفها فقد ورثته عن اجدادها آل تريمين, وكان اخوتها لايفتأون يمازحونها بذلك , شيء آخر ورثته عن اجدادها , كانوا ايضاً يمازحونها بشأنه دوما , وهو اخلاصها الذي لا يهزه شيء لأولئك الذين تحبهم .
كان في حادث السيارة الذي اضر بظهر امها بشكل بالغ, عندما كانت آن في الخامسة عشر ة ,ما أسرع بتطوير شخصيتها الى شخصية امرأة ناضجة مفعمة بالحنان , دائما الرغبة في مساعدة من هم اقل حظاً منها . وقد كانت اختها كاتلين عديمة الجدوى بالنسبة لخدمة الاسرة , وفي الوقت الذي حدث فيه الاصطدام , كانت من الطبيعي ان يلقى كل شيء على عاتق آن التي وضعت جانباً احلامها في دخول الجامعة والسفر لتكون الأم الصغيرة لسائر افراد الاسرة .منتديات xxxxx
وقامت بذلك كما كانت تقوم بالاشياء الاخرى , بحماس ومزاج حسن ما طمأن أباها واخوتها ,

ميليسا likes this.

Hebat Allah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:03 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.