آخر 10 مشاركات
13 - نجمة الجراح - كارول مورتيمر - أحلام القديمة ( كتابة / كاملة* ) (الكاتـب : ام مزن - )           »          محكوم بأمر الحب (55) -قلوب شرقية- للرائعة: mema ameen [مميزة]*كاملة* (الكاتـب : mema ameen - )           »          ومازلنا عالقون *مكتملة* (الكاتـب : ررمد - )           »          ارجو المساعده (الكاتـب : كستنايه - )           »          زوجة بالميراث (127) للكاتبة: Sara Craven *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          304 - عندما يخطيء القلب - ريبيكا ونترز (الكاتـب : عنووود - )           »          303 - أغلى وردة في العالم - ماريون لينوكس (الكاتـب : عنووود - )           »          ثمن الكبرياء (107) للكاتبة: Michelle Reid...... كاملة (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          83 - عصفورة الصدى - مارغريت واي (الكاتـب : فرح - )           »          صفحات بلا سطور ( 2 ) سلسلة مذكرات * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : غيوض 2008 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-12-15, 04:02 AM   #1

samahss

مشرفة منتدى عبير وأحلام وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية وماسة الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية samahss

? العضوٌ??? » 111513
?  التسِجيلٌ » Mar 2010
? مشَارَ?اتْي » 39,598
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » samahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
Rewitysmile27 259-زائرة لا أتي إلا في غيابي -ازكاوود -ع.ج (كتابة فريق الكتابة للرومانسية/كاملة )**





هي ذاتها رواية عودة المفقودة
للكاتبة جاكلين هاريس
عبير جديدة (عدد ممتاز)

في اطار فاعلية

عيدك الثامن سعيد يا منتدانا يا غالي- منتدى عبير وأحلام والرومانسية

احتارنا كمشرفات منتدى عبير وأحلام والرومانسية المتنوعة نقدم لكم اية لحد ما ايمي قالت الفكرة وفرحنا بيها واتناقشنا لحد ما قررنا .


وقدمنا لكم موضوع

أختار روايتك المكتوبة لهذا الشهر - منتدى عبير وأحلام والرومانسية المتنوعة
البنات اتفاعلوا معنا ونفسنا نستمر بس لنستمر منتظرين تفاعلكم

وقد فازت رواية
زائرة لا تأتي إلا في غيابي
وقد اوفينا بوعدنا وقد تم كتابتها
نرجوا ان تنال اعجابكم

وسوف نتولى انزال فصل يومياً
مع الرواية الرائعة
زائرة لا تأتي إلا في غيابي







للكاتبة أزوكاوود
عبير جديدة رقم (259)
الملخص


عندما استيقظت بيج من نومها العميق وجدت نفسها في كوخ رجل عجوز على ضفاف النهر عندما أرادت استعادة حبيبها و عائلتها لم تستطع لأنها بنظرهم ميتة.
فكيف ستعود بعد أن وجدت أن غيابها له فائدة كبيرة لعائلتها المنكوبة؟!! و حبيبها ماذا ستفعل كي تعيش بعيدة عنه؟!! و هل تستطيع أن تبقى ميتة أمام الجميع و خاصة حبيب قلبها.
هذه قصة حقيقية من صميم الحياة و أشخاصها يمارسون حياتهم بسعادة و هناء بعد تلك المعاناة المؤلمة أرجو أن تنال اعجابكم.



قام بالكتابة
عضوات فريق الكتابة للروايات الرومانسية

شكر خاص لاحلى كاتبات
قام بكتابة الفصول
1و2و3 miya orasini
4و5 هوس الماضى
6و7 روح الغالين
8و9و10 strawberry
11و12و13 دينا عبدالله
14 Iman-H-Alakurt
samahss 15


روابط التحميل

محتوى مخفي يجب عليك الرد لرؤية النص المخفي








التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 13-03-16 الساعة 04:45 PM
samahss غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-15, 05:24 AM   #2

samahss

مشرفة منتدى عبير وأحلام وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية وماسة الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية samahss

? العضوٌ??? » 111513
?  التسِجيلٌ » Mar 2010
? مشَارَ?اتْي » 39,598
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » samahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

رواية حصرية وكل يوم فصل من اجل احلى صبايا


التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 22-12-15 الساعة 06:35 AM
samahss غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-15, 06:28 AM   #3

Alqalawi Eman

? العضوٌ??? » 331313
?  التسِجيلٌ » Nov 2014
? مشَارَ?اتْي » 760
?  نُقآطِيْ » Alqalawi Eman is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samahss مشاهدة المشاركة



في اطار فاعلية

عيدك الثامن سعيد يا منتدانا يا غالي- منتدى عبير وأحلام والرومانسية

احتارنا كمشرفات منتدى عبير وأحلام والرومانسية المتنوعة نقدم لكم اية لحد ما ايمي قالت الفكرة وفرحنا بيها واتناقشنا لحد ما قررنا .


وقدمنا لكم موضوع

أختار روايتك المكتوبة لهذا الشهر - منتدى عبير وأحلام والرومانسية المتنوعة
البنات اتفاعلوا معنا ونفسنا نستمر بس لنستمر منتظرين تفاعلكم

وقد فازت رواية
زائرة لا تأتي إلا في غيابي
وقد اوفينا بوعدنا وقد تم كتابتها
نرجوا ان تنال اعجابكم

وسوف نتولى انزال فصل يومياً
مع الرواية الرائعة
زائرة لا تأتي إلا في غيابي







للكاتبة أزوكاوود
عبير جديدة رقم (259)
الملخص


عندما استيقظت بيج من نومها العميق وجدت نفسها في كوخ رجل عجوز على ضفاف النهر عندما أرادت استعادة حبيبها و عائلتها لم تستطع لأنها بنظرهم ميتة.
فكيف ستعود بعد أن وجدت أن غيابها له فائدة كبيرة لعائلتها المنكوبة؟!! و حبيبها ماذا ستفعل كي تعيش بعيدة عنه؟!! و هل تستطيع أن تبقى ميتة أمام الجميع و خاصة حبيب قلبها.
هذه قصة حقيقية من صميم الحياة و أشخاصها يمارسون حياتهم بسعادة و هناء بعد تلك المعاناة المؤلمة أرجو أن تنال اعجابكم.



قام بالكتابة
عضوات فريق الكتابة للروايات الرومانسية

شكر خاص لاحلى كاتبات
قام بكتابة الفصول
1و2و3 miya orasini
4و5 هوس الماضى
6و7 روح الغالين
8و9و10 strawberry
11و12و13 دينا عبدالله
14 iman-h-alakurt
samahss 15


روابط التحميل
وورد
pdf
txt




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .



التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 22-12-15 الساعة 12:52 PM
Alqalawi Eman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-15, 02:02 PM   #4

*strawberry*

نجم روايتي وأميرة واحة الأسمر بقلوب احلام،طباخة روايتى فى مسابقة الكيك عضو كتابة الروايات الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية *strawberry*

? العضوٌ??? » 280191
?  التسِجيلٌ » Dec 2012
? مشَارَ?اتْي » 2,724
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » *strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute*strawberry* has a reputation beyond repute
¬» قناتك fox
?? ??? ~
ألهى [قلوبنا]بين يديك امنحها صبرا لا ينتهى
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

كل سنة و منتدى روايتى بكل الخير
دائما لما بيوعد عضو فيها بيوفى و فريق اشراف عبير و احلام وعدو ووفو


*strawberry* غير متواجد حالياً  
التوقيع



رد مع اقتباس
قديم 22-12-15, 02:50 PM   #5

sahar126

? العضوٌ??? » 351442
?  التسِجيلٌ » Aug 2015
? مشَارَ?اتْي » 89
?  نُقآطِيْ » sahar126 is on a distinguished road
افتراضي

رواية من الملخص جميلة سلمت يداكم

sahar126 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-12-15, 06:27 PM   #6

samahss

مشرفة منتدى عبير وأحلام وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية وماسة الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية samahss

? العضوٌ??? » 111513
?  التسِجيلٌ » Mar 2010
? مشَارَ?اتْي » 39,598
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » samahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الأول

"هيا يا حبيبتي لا تخافي و تأملي خيرا أعتقد أن السيدة بيرتسونسل سوف تعمل المستحيل لتقدم لكم المساعدة لا تخافي يا بيج أرجوكي ابتسمي" قالت الأنسة أرسولا, صديقة بيج الحميمة.
نظرت بيج الى المحيط الأزرق و مسحت دمعة صغيرة انسابت من مقلتيها و كانت عبارة عن الخوف و الألم الكبير.
"لا تبدأي الآن بالبكاء يا حبيبتي فهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض أعمالك و شركتكم للافلاس…. بيج هيا ابتسمي أرجوكين انظري الى هذا المنظر الرائع يبدو أن الطقس سوف يتغير".
"نعم السماء مليئة بالغيوم كقلبي تماما".
"أوه بيج… بيج كفاكي أرجوكي !!!".
"انها المرة الأولى التي ابتعد فيها عن جوناثان".
"نعم أعلم هذا أن حبكما شيء رائع و الجميع يضرب يه المثل ".
"لا تسخري مني ارسولا"
"صديقني أنا أعني هذا أن زواجكما ناجح تماما و أنا أحسدك على هذا"
"لم يمضي على زواجنا السنتان و ها الآن بدأت المشاكل هل أنت سعيدة" قالت بيج موجهة نظرها الى عيني صديقتها بلؤم و سخرية و كأنها تقول لها كفي عن الحسد.
بيج امرأة ناضجة رائعة الجمال, تتمتع بجسد نحيف كامل متناسق و بشرة برونزية ناعمة و عينان خضراوان جذابتان, و شعرها عبارة عن شلال من الذهب يغطي كنفيها.
أما صديقتها أرسولا و هي الانسانة الأقرب اليها كانت الرفيق المثالي في جميع ظروفها القاسية و السعيدة.
"انظري الى الأفق ما أروعه يبدو أن الطقس فعلا بدأ يميل للغموض" قالت أرسولا.
"لما لا ندخل الى غرفتنا أشعر بالبرد القارس" قالت بيج و هي تمسك كتفيها بيديها و تشد على صدرها كي تشعر بقليل من الدفء".
"حسنا هذا أفضل " وافقتها أرسولا فورا بعد أن أحست بالهواء يلفح وجهيهما معا و كل من كان على سطح الباخرة نزل الى غرفه بعد أن أحسوا أن الطقس انقلب فجأة و كأن هناك عاصفة قادمة.
دخلت بيج الى الغرفة ترافقها أرسولا و هي تضحك باستهزاء من أحد الشبان الذي كان يلاحقهما بنظراته و لم يتوقف عن ذلك حتى دخلتا الى الغرفة.
"أوه كم هو جميل " قالت أرسولا بابتسامة عريضة.
"كم أنت ساذجة ترين ما نحن عليه و تقومين بمغازلة الشبان " اجابتها بيج بغضب و هي تدخل سريرها.
"ما بك الآن ستنامين باكرا ؟ "
'نعم سأحاول عدم التفكير بالذي حدث".
"و لكن أمامنا سهرة طويلة فهناك حفلة ستقام الليلة على ظهر السفينة " قالت أرسولا و هي تحاول أن تزيل عنها الغطاء الصوفي.
"لا لن تكون هناك حفلة يبدو أن الطقس سيمطر بعد قليل و من الطبيعي أن تلغى لأنها الهواء الطلق ".
"لا يا حبيبتي " أجابتها أرسولا بابتسامة خبيثة قائلة :
"عندما يكون الطقس في مثل حالته الآن فسوف تنقل الى صالة داخل الباخرة أنا أعلم هذا فقد مررنا بمثل هذه الحالة عندما كنت أسافر مع زوجي السابق " أجابتها بيج بلطف.
"اذا أنا لا أحب أن أسهر بعيدة عن زوجي الحالي و لا أريد أن أتحرش بالشبان".
"ماذا تعنين يا حبيبتي " سألتها أرسولا و هي ترمي في وجهها وسادة صغيرة خفيفة من الريش.
"أوه كفى يا أرسولا أنت تفكرين باللهو و أنا تعيسة جدا.
"حسنا أنا سأعك لتعاستك و سوف أجد لنفسي بعض السلوى تصبحين على خير".
ثم دخلت الى الحمام كي تستعد لنيل قسطا من الراحة تحت الدوش و من ثم تنطلق لسمرة المساء الرائعة وسط حشد كبير من الناس".
فكرت بيج في سرها و هي تصارع النوم, أن هناك أحداث كبيرة و ضخمة أجبرتها على الابتعاد عن أعز مخلوق على قلبها, ثم بكت بحرقة و غصة مؤلمة و هي تقول في سرها.
"أوه جو ماذا تفعل الآن ؟ !! كم أنا مشتاقة لذراعيك كي تدفئني, انها المرة الأولى التي نبتعد فيها عن البعض, أرجو أن لا يطول هذا البعاد".
ثم عادت لتشرد في أفكارها نحو تلك السيدة التي لها صلة عائلية بوالدتها ربما و لكن بيج كانت بأمس الحاجة لمساعدتها.
فكرت و استعادت الماضي و ما جرى معها من أحداث مؤلمة تعرضت لها شركتهما.
"لم يكن على حوناثان المخاطرة بكل أموالنا من أجل ذلك المشروع الفاشل, لقد وضع كل ما نملك تحت رحمة ذلك الرجل المخادع… و الآن لم يعد لنا حتى قرش واحد.
ثم عادت لتفكر بعمق و كانت تأمل أن تجد حلا عند قريبة والدتها السيدة بيرتونيل
و لكن في في خضم أفكارها أحست بيج أن السرير يتمايل بقوة و الغرفة تموج بعنف, خفق قلبها بخوف و هي لا تعلم ماذا يجري, و ما هي الا ثواني حتى سمعت أصواتا قادمة من الممر الطويل خارج الغرفة و كانت عبارة عن صراخ مؤلم و ناس محتشدة و يبدو الرعب و الخوف في تلك الحناجر التي تطلق لأصواتها العنان الخانق.
"انها عاصفة لا تخافوا يا سادة يجب أن تلزموا غرفكم" سمعت هذا الصوت القادم م ميكروفون صغير موجود في غرفتنا يحاول أن يهدئ من روع المسافرين بعد أن ضربت موجة كبيرة عاتية الباخرة بقوة و هزتها حتى الصميم.
و بعد لحظات عاد الميكروفون ليطلق بعض الموسيقى الناعمة و من ثم يخبر المسافرين أن العاصفة قد هدأت و يجب عليهم التزام الهدوء و عدم الخروج الى سطح الباخرة حتى اشعار آخر.
عاد قلب بيج ليخفق من جديد و أحست كأن صوت هذا المذيع فيه شيء غريب كأنه لا يقول الحقيقة, فنهضت من سريرها بسرعة و نظرت من نافذة مستديرة في غرفتها و لاحظت أن اطقس في الخارج معتم و قاتم جدا و هي تكاد لا ترى إلا البرق و من ثم انقشعت الغيوم السوداء قليلا و بان بعض النور من خلالها و لاح لبيج موجة كبيرة هائلة, ضخمة لم ترى مثلها من قبل فقفز قلبها أحست أن هذه الموجة العاتية بارتفاعها الذي لا يوصف سوف يضرب بالسفينة من جديد فلم تتمالك أعصابها و حاولت أن تصرخ بأعلى صوتها و لكن دخول أرسولا اليها بسرعة أعاد صوابها و قالت لها بصوت مخنوق.
"العا… الموج… انها قادمة الى هنا لقد… انظري… انظري من النافذة نحن هالكون".
" أوه, ماذا تقولين بيج لقد أعلنوا أن العاصفة قد هدأت… و أنت هدئي من روعك أرجوكي لا يوجد أي داع لخوف".



samahss غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-12-15, 07:44 PM   #7

samahss

مشرفة منتدى عبير وأحلام وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية وماسة الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية samahss

? العضوٌ??? » 111513
?  التسِجيلٌ » Mar 2010
? مشَارَ?اتْي » 39,598
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » samahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الثاني

ثم ما ان أنهت كلامها أرسولا حتى عادة الباخرة الى الاهتزاز بشدة و أحست ارسولا نفسها طائرة كالعصفور في الغرفة و انقلبت السفينة رأسا على عقب.
الأصوات المتألمة التي تطلب الاستغاثة لا حد لها, و الصراخ و العويل و طلب النجدة و لكن لا أحد ليسمع أو يستجيب.
"أرسولا …أرسولا يجب أن نخرج ان المياه سوف تدخل الى هذه الغرفة يجب أن نصعد الى أعلى السفينة " قالت بيج هذه الكلمات و لاحظت تسرب بعض المياه الى غرفتها, أما أرسولا فقد كانت مرمية على سقف الغرفة بعد ان انقلبت السفينة و لم تعد تعرف بيج رأسها من قدميها.
"يا الاهي نحن هالكون ماذا أفعل".
لم يعد هناك من معين فكل واحد يحاول أن ينقذ نفسه بنفسه حتى أن ربان السفينة لم يعد لهم وجود و لا أحد يستطيع أن يعطي الأوامر للمسافرين.
نظرت بيج حولها جيدا و هي تراقب دخول المياه من باب الغرفة و احتارت ماذا تفعل حاولت أن توقظ أرسولا و لكنها فوجئت بأن رأسها قد ارتطم بزاوية السرير.
"أوه أرسولا هيا استيقظي يجب أن نخرج من هنا" و لكن المفاجئة كانت مفجعة و مخيفة و بعيدة عن الخيال.
"أوه يا الاهي لا تتركني الآن " أحست بيج أن أرسولا قد فارقت الحياة و الدماء تغطي وجهها عندما حاولت أن تدير لها وجهها.
بكت و صرخت بشدة حتى فقدت وعيها من جراء الخوف و الرعب.
استمر الصراخ و العويل ساعات طويلة حتى هدات لعاصفة و هدأت معها الأصوات و حل الموت في كل مكان.
أما بيج الفاقدة الوعي ما تزال مرمية على السرير و المياه تكاد تصل الى ثوبها و جسدها.
و عندما لامست المياه قدميها و أصبحت بعلو السرير الذي كانت بيج مستلقية عليه بشكل عشوائي و هو منقلب على قفاه أحست بشيء من البرودة في جسدها مما اعادها الى وعيها بسرعة.





نظرت حولها بجنون و هي ترى تسرب المياه يزداد في الغرفة و صرخت و لم يعد هناك حياة على السفينة سوى بضع أصوات الاستغاثة البطيئة التي لن يستطيع الوصل أحد اليهم.
"ماذا يجري يا الاهي أرجوك ساعدني يبدو أنني سوف أموت أنا أيضا, اذا لماذا يا ربي تدعني أتعذب لماذا لم تقتلني مثل أرسولا مباشرة بعد انقلاب السفينة لما هذا العذاب المخيف " ثم بكت و صرخت و حاولت أن تجد من يساعدها حتى فقدت الأمل و هي ما تزال تنظر اى تسرب المياه الذي يزداد شيئا فشيئا
بعد مرور عدة دقائق على وجودها كانت المياه قد وصلت الى نصف الغرفة و هذا لم يعد يتيح لها المجال كي تتصرف و بعد قليل سوف تختنق و هي حية.
فكرت بسرعة و كانت أفكارها متضاربة متلاحقة لا تعرف كيف تتعرف و ماذا يمكن أن يكون المفيد في انقاذها فهي عالقة لا محال لكن… يجب أن يكون هناك أمل لإنقاذها.
ثم بعد لحظات لاح لها من خلال النافذة المستديرة في الغرفة ضوء ضعيف و عرفت أنها قريبة من سطح البحر و أن غرفتها لم تغمر بالمياه جيدا و أن الباخرة ما تزال تطفو على وجه المياه.
أحست بأن هذا النور الضعيف هو نور الأمل في الحياة مشت ببطء و لكنها لم تستطع أن تتصرف بسرعة لأن المياه كانت غمرت كتفيها و بعد قليل سوف تغمر رأسها و عليها اذا أن تطفو على سطح المياه كي تبقى حية و لكن هذا لثوان قليلة و بعدها سوف تغمر المياه الغرفة تماما و لن يعود هناك أمل لتتنشق الأوكسجين.
"أوه يا الاهي ماذا أفعل أكاد أختنق يجب أن أجد مخرجا ما".
ثم اقتربت أكثر من النافذة المستديرة و حاولت أن تفتحها و لكن المسكة لم تساعدها بسبب ضغط المياه و كانت بحاجة ليد قوية كي تفتح.
ثم نظرت بسرعة حولها و غاصت في أسفل الغرفة تحت المياه و حاولت أن تجد أي شيء يساعدها كي تفتح هذه النافذة المستديرة التي بالكاد تساعدها للخروج الى سطح البحر.
و بعد لحظات لاح لها قضيب من الحديد كان قد انخلع من السرير و هو عبارة عن عامود مستقيم يمل السرير من أحد جوانبه الأربعة.
امسكت به بكلتا يديها و حاولت أن تحافظ على تنفسها كي تستمر في الصعود الى أعلى الغرفة المليئة بمياه البحر, و عندما كانت تحاول الصعود لاح لها وجه أرسولا الميتة, خفق قلبها من الخوف و أحست أنها فاشلة و لن تستطيع النجاة و سوف يكون مصيرها كمصير صديقتها الحميمة أرسولا, أبعدت نظرها عن وجهها الأصفر و تابعت سباحتها الى أعلى الغرفة و اقتربت من النافذة و عالجت المسكة من جديد و لكن هذه المرة يجب أن تفتح لأنها و بواسطة الخوف الذي يسيطر عليها و حبها للحياة و تعلقها بالدنيا أعطاها القوة التي لم تكن تحلم بها من قبل الآن و لم تكن تعلم أنها تملك هذه الطاقة على الصمود أمام المصاعب

و بعد عدة معارك طاحنة معها استطاعت بيج أن تفتح تلك النافذة التي كانت بالنسبة لها كالقدر و المنقذ الوحيد, ثم بصعوبة استطاعت أن تزيح الزجاج عنها و دخلت و المياه عندها بقوة الى الغرفة و غمرت بيج كليا و لم يعد هناك من أمل للصعود الى أعلى الغرفة لتتنشق الأوكسجين المتبقي, و الآن عليها أن تخرج من تلك النافذة بسرعة و لا سوف تختنق.
أدخلت رأسها و من ثم سحبت نفسها الى الأعلى و بسرعة خفيفة استطاعت أن تخرج من تلك النافذة, و لولا نحافة جسدها لما استطاعت الخروج بتاتا لأنها صغيرة جدا لو كانت أرسولا ما تزال حية لما استطاعت أن تخرج بتاتا لأن جسدها بدين و ذا كان لصالح بيج.
سبحت الى الأعلى دون أن تنظر اى أسفل البحر, و لا نظرة واحدة لأنها كانت تعلم أن مجرد النظر الى أعماق المحيط سوف يهبط من قوتها على الاستمرار.
و بعد مجهود جهيد استطاعت أن تخرج بأعجوبة الى سطح المحيط و هناك المفاجئة الكبيرة.
التقطت أنفاسها بصعوبة و راحت تنظر يمينا و شمالا علها تجد أحدا ما قد نجا, و لكن لا حياة لمن تنادي و لم يكن يظهر من السفينة الا الصاري و بعض الأخشاب الكبيرة العائمة المنهارة من السفينة.
سبحت في جميع الاتجاهات لعلها تجد أحد ما و صرخت بأعلى صوتها و لكن ليس هناك مجيب, ثم بعد أن فقدت الأمل في العثور على أحد ما يكون في مثل حالتها أحست بالحزن الشديد و الخوف و لكن حب الحياة أعطاها القوة لتفكر م جديد في انقاذ نفسها حتى و لو بحبال الهواء.





samahss غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-12-15, 01:58 PM   #8

لحظة صفاء

? العضوٌ??? » 357207
?  التسِجيلٌ » Nov 2015
? مشَارَ?اتْي » 25
?  نُقآطِيْ » لحظة صفاء is on a distinguished road
افتراضي

يسلمممممممممممممممممممممم مموا

لحظة صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-12-15, 07:20 PM   #9

samahss

مشرفة منتدى عبير وأحلام وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية وماسة الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية samahss

? العضوٌ??? » 111513
?  التسِجيلٌ » Mar 2010
? مشَارَ?اتْي » 39,598
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » samahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الثالث

لاح لها من بعيد عمود من الخشب ضخم فسبحت باتجاهه و صعدت عليه و القت بجسدها بقوة تحاول أن تكسب بعض الدفء من أشعة الشمس التي عادت بالظهور من جديد.
ثم بعد لحظات جلست, و راحت تنظر الى تلك السفينة الضخمة التي لم يعد لها وجود سوى عمود صغير على وشك الاختفاء.
"أوه يا إلاهي ماذا يجري يبدو أنني في حلم, هل من المعقول أن أكون أنا الوحيدة التي نجت من هذه السفينة العملاقة… لا هذا مستحيل… مستحيل يجب أن أموت أنا أيضا لا يحق لي الحياة… يا إلاهي" .
ثم عادت و رمت بجسدها النحيف على عمود الخشب تحت أشعة الشمس و لم تشعر بنفسها الا و هي فاقدة للوعي تماما.
سار بها العمود الخشبي حيث لا أحد يعلم الا الله, و بعد مسير عدة أيام و هي ما تزال فاقدة للوعي من جراء الحمة الشديدة التي أصابتها, لاح من بعيد سراب لليابسة و لكن لم تكن بيج في وعيها لترى بأم أعينها أنها على قيد الحياة.
عندما وصلت الخشبة الى الشاطئ ورمت ببيج اليه لم تشعر بنفسها و لكن كان هناك من شعر بوجودها على الرمال.
استطاع الرجل العجوز أن يحملها بين ذراعيه و لكن بتعب شديد, و عندما وصل الى الكوخ الذي يعيش فيه على الشاطئ مددها على السرير البسيط ووضع فوق جسدها غطاء من الصوف و أسرع في تقديم لها المساعدة.و بعد مرور عدة أسابيع على هذه الحادثة المؤلمة و في مكان أخر بعيد عن وجود بيج كان جوناثان يسمع الخبر المفجع.
"غير معقول… مستحيل يا الاهي ما هذه المصيبة"
"ماذا حدث يا بني" سألت والدته بقلق.
"بيج… يا أمي بيج…"
"يا الاهي ماذا حدث جوناثان ما بك ؟ !!!".
"لقد غرقت السفينة التي سافرت عليها بيج يا أمي!!".
قالت له والدته قبل أن يخرج.
عندما وصل جوناثان الى المركز السياحي المسؤول عن تلك السفينة فوجد أن العالم
محتشد بكثرة و لم يستطع أن يدخل, و كل يسأل عن مسافر له على تلك السفينة و يريد الاطمئنان عليه.
وبعد جهد جهيد وصل الى قاعة صغيرة مليئة بالمحتشدين حول لافتة صغيرة مكتوب عليها بخط عريض.
"نحن آسفون لما حدث و لكن يبدو أن لا أحد من المسافرين على تلك الباخرة قد نجا و نحن نكرر أسفنا".
"أوه يا الاهي" صرخ جو و هو يكاد ينهار حزنا.
"بيج يا حبيبتي الصغيرة, لم أكن أعلم أنك سوف ترحلين الى الأبد, كانت تلك المرة الأولى التي تبتعدين فيها عني".
ثم سار بعيدا عن المركز السياحي و توجه نحو الشاطئ.
نزل الى ارمال و هو لا يستطيع أن يتمالك نفسه, ثم أجهش بالبكاء كالأطفال و هو يلعن نفسه مئات المرات.
"أنا المسؤول عن موتك صغيرتي أنا السبب !!! يا الاهي لقد فقدت كل شيء"
ثم وضع رأسه بين يديه و جلس على الرمال و لم يتوقف عن البكاء حتى جف حلقه.
"بيج… سامحيني يا صغيرتي".

ثم نهض و عاد الى سيارته كالجبل المنهار أمام الريح.
وصل الى المنزل و هو منحط القوى و دخل الى والدته التي كانت تنتظر بقلق.
"ماذا…؟ !! ماذا حدث يا ولدي هيا قل هل هناك أمل…".
"لا يا أمي لقد فقدت الباخرة و لم يبقة منها الا الأطلال".
"يا الاهي من المستحيل أن لا يكون هناك أحد ناج".
"لا… لا يوجد أحد يا أمي… لقد رحلت بيج الى الأبد".
صرخت الأم بألم و حرقة و بكت بيج بقوة و لم تستطع أن تتمالك نفسها, اقترب منها جوناثان و قال لها :
"ان فراقها صعب يا أمي صعب جدا " ثم غمر والدته ووضع رأسه على صدرها كالأطفال وراح يشكي لها ألمه المفجع.
"تصبر يا حبيبي تصبر أرجوك لا تبكي هكذا لا تنسى أن هناك مودا يجب أن لا تشعر بشيء".
"لا يا أمي يجب أن تعلم أن والدتها لن تعود" ثم غص حلقه بهذه الكلمة و عاد ليغمر صدر أمه…الصدر الوحيد القادر على فهمه في مثل هذه اللحظات المؤلمة.
"هذا ظلم يا أمي ظلم هل مكتوب علي أن أخسر كل شيء دفعة واحدة عملي و شركتي و يا… الاهي …بيج أنا لا أستطيع نسيان ما حدث".
"لا تنسى يا ولدي أن لديك مودا… و هي الأمل الجديد يجب ان تعيش لأجلها أرجوك كف عن تعذيب نفسك أرجوك".
"لا يا أمي أنا السبب أنا من دفعها كي تسافر من أجلنا لقد تسببت في افلاسها و افلاسي ايضا و لم يكن هناك من أمل لإنقاذنا سوى قريبة والدتها تلك التي لا أعرف عنها شيئا و رجوتها أن تسافر اليها, و هي لم تكن تريد, نعم… لم تكن تريد كانت تكره عطف الآخرين عليها و خاصة من أقرباء والدتها أو والدها".
"أرجو أن لا تكون قد تعذبت في موتها… و أتمنى أن تكون مرتاحة مطمئنة و يجب أن نصلي لها يا ولدي هيا ساعدني كي نبدأ باعداد الدفن".
"أوه يا أمي يا الاهي… " ثم انهار من جديد و هو يكاد لا يصدق ما يحدث.
بعد عدة ساعات ثم اعلان وفاة بيج بين الأهل و الأقارب و جاء الجميع لتعزية جوناثان المفجوع الغير قادر على تصديق ما حدث, أما مودا الطفلة الصغيرة التي لم تتجاوز السابعة من عمرها اقتربت من والدها في المساء عندما عادت من عند احدى أقرباء جدتها و هي تغمر رأس والدها بعطف و تقبل وجنتيه قائلة :
"أرجوك يا أبي لا تحزن ,أنا لا أصدق أن والدتي ماتت, لقد أخبرتني خالة تريز هذا و لكن أنا اشعر و كأنها ستأتي… نعم سوف تأتي بعد عدة أيام لقد وعدتني بأنها لن تتأخر".
"أوه يا صغيرتي" غمرها جونتثان بقوة و راح يقبل جبينها بحزن و حرقة و الدموع لم تفارق مقلتيه أبدا.
"أنتي حبي الوحيد الآن مودا و يجب أن تبقي الى جانبي أنت كنزي , الذي عوضته لي والدتك قبل أن ترحل".
"لا يا أبي أمي لم ترحل و سوف تعود".
"ماذا تقولين مودا أنت لا تفهمين ما هو الموت… يا صغيرتي كم أحبك" ثم عاد ليعانقها من جديد و لكن مودا لم تعد صغيرة و كان شعورها بوجود والدتها حية صادقا و نابعا من قلبهاالصغير.
"لا… لا يا أبي أنا أعلم أن أمي ما تزال على قيد الحياة و أنا أشعر بها و فد وعدتني أنها ستعود… نعم ستعود" قالت هذه الكلمات المليئة بالدموع المنهمرة على وجنتي هذه الطفلة البريئة مما دفع الجدة كي تأخذها من بين ذراعي والدها قائلة :
"مودا دعي والدك يرتاح يا صغيرتي".
"لا يا جدتي انظري اليه انه يبكي كالأطفال أنا لا أؤلمه فقط أنا أؤكد له أم والدتي سوف تعود".
حاولت الطفلة الصغيرة أن تهدئ من روع والدها و تطمئن قلبه بأن والدتها سوف تعود, و لكنها لم تكن تعلم أن هذا يسبب له الألم المبرح".
"ساميحني يا صغيرتي لقد كنت السبب في موت والدتك لقد كنت أنا السبب يا الاهي لقد حرمتك من أجمل أم في الوجود".
"لا تقل هذا يا جوناثان دعها الآن لتستريح".
ادخلت الجدة الصغيرة الى سريرها و لكن مودا لم تكن تشعر بالحزن و لم تعلم أن والدتها لن تعود, كانت تشعر بالفعل و بكل ثقة أو والدتها سوف تعود.
"لقد وعدتني أمي أنها ستأتي لي بألعاب كثيرة اذا ام أعذبك يا جدتي و أنا لن اعذبك و سوف أنتظرها بفارغ الصبر".
"يا الاهي …" قالت الجدة و هي تحاول أن تجعلها تنام.
مسحت الجدة دموعها و خرجت الى حيث جوناثان و قالت له :
"هيا يا ولدي الا تريد أن ترتاح قليلا".
"كيف أرتاح يا أمي و أنا لن أرى بيج بعد الآن".
"أرجوك يا حبيبي لا تفكر بهذا بعد الآن يجب أن ترتاح"
"أوه… أوه يا أمي لو تعلمين بألمي".
"نعم اعلم يا ولدي أن الموت حق و لكن الفراق صعب جدا نعم يا ولدي هيا ادخل الى سريرك و فكر كما تشاء بها انها تستحق كل هذا الحزن, فهي انسانة عظيمة و لن نستطيع أن ننساها بسهولة".
"و خاصةو أنا أشعر بأنني سبب سفرها و أنا من سبب في قتلها".
"لا يا حبيبي ان الظروف هي التي شائت أن يحدث هذا و لا تحمل ذنب موتها, و هي لن تكون سعيدة اذا تعذبت بهذا الشكل هيا من أجل راحة نفسها كف عن البكاء و اخلد للراحة قليلا".



samahss غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-12-15, 08:00 PM   #10

دونك العمر
 
الصورة الرمزية دونك العمر

? العضوٌ??? » 351676
?  التسِجيلٌ » Aug 2015
? مشَارَ?اتْي » 628
?  نُقآطِيْ » دونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond reputeدونك العمر has a reputation beyond repute
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

دونك العمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:00 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.