آخر 10 مشاركات
سؤال ما هي أجمل عشر روايات قرأتها ؟؟ (الكاتـب : لامارا - )           »          همس الجياد-قلوب زائرة(ج1 سلسلة عشق الجياد) للكاتبةالرائعة: مروة جمال *كاملة&الروابط* (الكاتـب : Gege86 - )           »          وهج الزبرجد (3) .. سلسلة قلوب شائكة (الكاتـب : hadeer mansour - )           »          13 - الصياد والفريسة عبير دار الأمين (كتابة /كاملة )** (الكاتـب : Just Faith - )           »          2 -عصفورة النار - مارغريت بارغيتر -كنوز أحلام قديمة (الكاتـب : Just Faith - )           »          299 - اشواق مره - كيت والكر (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          وأذاب الندى صقيع أوتاري (الكاتـب : سعاد (أمواج أرجوانية) - )           »          رواية ناسينها ... خلينا نساعدكم [ أستفساراتكم وطلباتكم ] (الكاتـب : × غرور × - )           »          قلبه لا يراني (130) للكاتبة: Kim Lawrence *كاملة مع الروابط عيدية عيد الفطر المبارك* (الكاتـب : Gege86 - )           »          جمرٌ .. في حشا روحي (6) .. سلسلة قلوب تحكي * مميزه ومكتملة * (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > المنتدى العام للروايات الرومانسية > منتدى روايات رومانسية متنوعة مكتوبة

Like Tree23Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-16, 04:36 PM   #1

Just Faith

مراقبةومشرفةسابقة ونجم روايتي وكاتبة وقاصة وملكة واحة الأسمر بقلوب أحلام وفلفل حار،شاعرة وسوبر ستارالخواطر،حكواتي روايتي وراوي القلوب وكنز السراديب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 145,769
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
جروبي بالفيس (القلم وما يهوى)https://www.facebook.com/groups/267317834567020/
?? ??? ~
My Mms ~
Rewitysmile9 مملكة الأسد-روزوري كارتر- الدوائر الثلاث (كتابة /كاملة)







مملكة الاسد

تأليف
روزوري كارتر


روايات الدوائر الثلاث
الملخص
نيكولا
البحث عن وظيفه كمرشدة سياحيه ..
من اجل التغير الكامل بعد صدمة خطيبها لها
هل يستحق العمل هذه المجازفه؟
المدير ...
تحبه...
ولكن ..هل هو يحبها؟




محتوى مخفي





التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 13-06-16 الساعة 10:47 AM
Just Faith غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-16, 04:42 PM   #2

Just Faith

مراقبةومشرفةسابقة ونجم روايتي وكاتبة وقاصة وملكة واحة الأسمر بقلوب أحلام وفلفل حار،شاعرة وسوبر ستارالخواطر،حكواتي روايتي وراوي القلوب وكنز السراديب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 145,769
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
جروبي بالفيس (القلم وما يهوى)https://www.facebook.com/groups/267317834567020/
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الاول
_ستكونين انت التاليه انسه سلون.
نظرت نيكولا الى موظف الاستعلامات وقالت لنفسها "التاليه والاخيره"ومن هذه الحاله بالذات سأكون اقلهم كفاءه بالتاكيد! كان مظهر الذين قدموا الى طلب الوظيفه يوحي بانهم فعلا مرشدون سياحيون , فارعو الطول الوانهم برونزيه واجسادهم رياضيه .نظرت نيكولا الى تنورتها ,واخذت ترتب شكلها والشك يراودها.



هل كانت مخطئه في التخلي عن وظيفتها كسكرتيرة ,التي كانت وظيفه ممله ولكن ذات اجور جيده ؟كانت تصرفها يتصف بالجنون وهذا ما قالته صديقتها ماجي :
_انك تصرفين ما قد جمعته من النقود لملاحقة احلامك المجنونه .
ولكنها قالتها بشيء من اللين لانها تعلم ان احاسيس نيكولا المجروحه لم تكن قد التأمت بعد .
نعم من الجائز انها قد تصرفت بغباء وجنون كرد فعل لتصرفات جوناثان .ولكن ها هي الان تجلس هنا وكان وضعها المالي وغرورها يمنعانها من التراجع .نظرت نيكولا حولها الى صور الحيوانات المعلقه والى مزهريه وضعت فيها الازهار البريه والاعشاب والتي اضفت على مكتب سفريات ديلاني نوعا من البهجه .
.

كانت الكفاءه مطلوبه من المرشد السياحي بالاضافه الى الخبرة .احست نيكولا بالقلق وهي تفكر بالكلمه الاخيره .لقد كان الاعلان في الجريده يصر على الخبره , ولكنها لم تعر لها اهتماما . كانت تفكر فقط في التخلص من وظيفتها ومن جوناثان والة الطابعه . اما الان وهي تجلس في مكتب ديلاني للسياحه وبعد ان رأت الاخرين الذين تقدموا للوظيفه تعجبت لعدم اهتمامها بهذه الناحيه .
كان في استطاعتها ان تترك المكتب وتخرج لتعود الى دربان للبحث عن وظيفه اخرى او لعلها تستطيع العوده الى وظيفتها القديمه ...لا...لقد قطعت شوطا كبيرا ولن تتراجع الان .كانت تصرفات جوناثان قد لقنتها درسا فلماذا لا تبحث عن متعتها الشخصيه كما فعل هو ؟
_لا تخبريهم انه لم يسبق لك ان عملت كمرشده سياحيه من قبل .
نصحتها ماجي عندما تأكدت ان نيكولا مصره على رأيها :
_اذا كنت مصممه فلا بد ان تكذبي لتنالي الوظيفه .لا تدعيهم يكتشفون انك عديمة الخبره .

.

_ستكتتسبين ذلك اثناء العمل ,ستضطرين لذلك .
كانت نصيحه جيده وقد قررت اتباعها .كانت تتوق للحصول على هذه الوظيفه .ارادت تغيير حياتها ومتشوقه للعمل في الطبيعه ومع الحيوانات بالاضافه الى انها صرفت مبالغ باهظه للمجئ الى هنا وقررت الحصول على هذه الوظيفه بطريقه او باخرى حتى اذا كان ذلك يتطلب الكذب .
كانت نيكولا مشغوله بافكارها ولم تلاحظ خروج فتاة من المكتب الى ان ناداها موظف الاستعلامات قائلا :
_انسه سلون ,سيراك السيد بيترسون الان .
ابتسمت نيكولا قائله :
_السيد بيترسون ؟
_نعم السيد بلاي بيترسون .
ارادت ان تسأل اي نوع من الرجال هو ؟فهو الرجل الذي يمسك مستقبلها بيده , ولكنها امتنعت عن السؤال لعل موظف الاستعلامات يظنها ضعيفة الشخصيه .
توقفت قليلا عند الباب الموصد لتستجمع ثقتها ورسمت ابتسامه على شفتيها . كانت تبدو جميله عندما تبتسم وكثيرا ما نالت رغباتها بواسطة هذه الابتسامه خاصه من الرجال .وكان منهم جوناثان الى ان قرر ان اثينا ابنة السيد مورجان صاحب الشركه ستوفر له مستقبلا اهم من اي حب يحمله لنيكولا .لعل ابتسامتها ستؤثر على السيد بيترسون بنفس الطريقه .

فتحت نيكولا الباب وتيقنت من خطواتها وهي تنظر الى ضوء الشمس الداخل من الشباك المفتوح ثم ,استدارت لتنظر الى رجل يجلس خلف المكتب وخاطبها بلهجه لا اباليه قائلا :
_اجلسي يا انسه سلون .
في غضون ثوان تعودت عينا نيكولا على الاضاءه واتجهت الى المقعد بجانب المكتب لتجلس وتذكرت ان تتصرف بكل ثقهة نفس .ولكنها احست بالقلق فجأة _هل من الممكن ان يؤثر صوت شخص ما على ثقتها ؟
امتدت اليها ذراع طويله عبر المكتب ,كانت اصابع يديه باردة الملمس وقويه ,نظرت الى الرجل الجالس وراء المكتب واختفت ابتسامتها نهائيا .
كان رجلا بكل ما تحمله الكلمه من معاني الرجوله .كان وجهه يدل على القوة والرزانه .شفتاه تدل على انه رجل جدي ,اما عيناه فكانت تسترعي الانتباه , زرقاء اللون ذكيه من نظرته قليل من السخريه .
_ان اسمك نيكولا سلون ؟
قال السيد بيترسون .كان يحمل قلما بيده وبدأ يسجل الملاحظات على ورقه امامه :
_كم يبلغ عمرك؟
_واحد وعشرون عاما .
_انك صغيرة السن .
_لست صغيرة جدا .
نظر اليها نظره فاحصه وبنفس الوقت نظرة رجل لأمرأة .
_ولعل ذلك صحيحا ,ما حالتك الاجتماعيه؟
_لديكم كافة المعلومات عني من رساله كتبتها لكم .
قالت نيكولا وقد نفذ صبرها .

.

_اعلم ذلك لكني احب ان تعيدي سرد المعلومات امامي .والان حالتك الاجتماعيه ؟
_غير متزوجه .
_هل انت على وشك الزواج ؟

_لا .
اجابت نيكولا بحده .
_حسنا .
نظر اليها نظره اخرى , وتمنت نيكولا ان تكتشف معنى هذه النظرات .
_انك من دربان على ما اعتقد !

_نعم .

_لقد قطعت مسافه بعيدة للمجئ الى نيلسبروت بحثا عن عمل .
_انها ليست مسافه بعيده للذي يريد الوظيفه .
_لقد ذكرت في رسالتك ان لديك خبرة كمرشد سياحي .
_نعم لدي خبره كثيره .

.

_لنر اذن .
قال السيد بيترسون
_ اخبرني عن خبرتك !
كانت عيناه توحيان بأن بأمكانه النظر الى اعماق الشخص وفي هذه اللحظه بالذات قررت نيكولا ان تتخلى عن الكذب .
اخذت نيكولا نفسا عميقا وابتسمت له :
_في الحقيقه ان ما قلته ليس صحيحا ,وليست لدي اية خبرة تذكر .
نظر اليها بلاي بيترسون نظرة بارده متوعدة وكان على وشك ان يخبرها انه اذا كان لديها وقت تريد ان تمضيه هنا في الحديث فأن وقته من ذهب وليس لديه مجال للجلوس ومبادلته الحديث ,ولكنه غير رأيه وقال :
_لماذا كذبت ؟
سألها ببرود .

.

_لو اني لم اكذب لما استطعت الدخول من الباب .
ابتسم السيد بيترسون ابتسامه لم تكن تتوقعها .كانت نيكولا قد قدرت عمره حوالي الاربعين سنه ولكن عندما ابتسم كان واضحا ان عمره لا يتعدى الثلاثين .
_حسنا يا انسه سلون , توقفي عن هذه الابتسامات والنظرات واخبريني ما الذي يجعلك تظنين انك صالحه لهذا المنصب .
احمر وجهها ولكنها قالت بهدوء :
_اني كفوءه احب العمل وعلاقتي بالناس جيده .
_استمري .
_واني احب الحيوانات .
_الاليفه بلا شك ؟
_اني احب الحيوانات المتوحشه والبريه كذلك .اني اعترف اني عديمة الخبره في هذا المجال ولكني قد امضيت عدة اجازات في حدائق الحيوانات البريه .
_هل لديك كلام اخر ؟
نظرت اليه وهي تفكر ماذا يريد بعد ...
_هل لديك اي خبره في التمريض؟
_التمريض! بالطبع لا !
_ان الناس يتمرضون لابد انك تعلمين ذلك .
قالها بلهجه ساخره .

.

_صحيح انهم يمرضون ولكنهم ينقلون الى المستشفى .
_هذه رحلة الاحراش الافريقيه ,ان المرشد السياحي ليس طبيبا ولكن من الواجب ان تكون لديه معلومات كافيه عن الاسعافات الاوليه لحين ايصال المريض الى المستشفى .
_هل لديك معلومات عن وسائل الحفاظ على الحياة .
_بوسعي ان اشعل نارا .
_اهذا كل ما لديك من خبرة ؟
اهذا مايسمونه بالاستجواب من الدرجه الثالثه ؟لقد اخبرتها ماجي انها مخطئه في طلب هذه الوظيفه ولكن الندم لن ينفعها الان ولن تستسلم بدون مقاومه .مالت نيكولا الى الامام وعيناها تنذران بالشر .
.

_انك تسيطر على مجرى الحديث لصالحك ياسيد بيترسون !
_هل افعل لك ؟
_نعم . وهذا ليس انصافا منك .انك تجعلني ابدو غبيه !
_قرأت الاعلان يا انسه سلون وقد اصررنا على الخبره .
_نعم.....
_مع ذلك تقدمت لهذه المقابله متجاهله انك لم تعملي كمرشد سياحي من قبل .
لعله اوسم رجل وقعت عليه عيناها ولكنه بالاضافه الى ذلك اكثرهم غرورا بأستثناء جوناثان الذي كان غروره من نوع اخر .لعل كلام السيد بيترسون صحيح ولكن هذا لا يدعوه الى مخاطبتها بهذه اللهجه .
_ان ما تقوله صحيح ,لكني مع ذلك استحق الفرصه .

_هناك مجال للمناقشه .
نظر اليها مرة اخرى نظرة فيها مزيج من السخريه والاعجاب .
_حسنا ,يا انسه سلون سأعطيك فرصتك .لديك ثلاث دقائق لأقناعي .

.

_اني اعترف ان ليست لدي خبرة لكني احب الحيوانات ومتأكده ان علاقتي بالناس جيده وكل حياتي احلم في العمل بالطبيعه .
نظرت الى وجهه والى النظره الجامده التي ارتسمت عليه ولم تتبين اذا كان لكلامها اي اثر عليه
_هل سبق لك ان حلمت بشيء ياسيد بيترسون ؟

قالتها بعاطفه صادقه .
نظر السيد بيترسون الى وجهها والى وجنتيها المحمرتين وشعرها الطويل الجميل .
_استمري .
قال السيد بيترسون .وانتبهت نيكولا الى انه لم يجبها على سؤالها .
_لدي حلم , اريد ان اعمل كمرشد سياحي في مكتب ديلاني .ليست لدي خبره تذكر لكني مستعده للتعلم .سأكون عند حسن ظنكم .انا متأكده من ذلك لاني سأعطي كل طاقتي لهذه الوظيفه .
-انك تبيعين نفسك بصورة جيده .
قال السيد بيترسون وتمنت نيكولا ان تصفعه.
-هل يعني ذلك اني حصلت عى المنصب ؟
-لا .اننا لا نتخذ القرارت قبل المناقشه الجديه .
لقد كان يخبرها بصوره مؤدبه ان الجواب هو النفي وان الوظيفة ستكون من نصيب شخص اخر ,وربما احدى الفتيات الجميلات التي رأتهن .شعرت نيكولا بالحزن .
-اين يمكننا الاتصال بك؟
سألها بلاي بيترسون .

.
لابد انه يريد عنوانها ليرسل لها خطاب رفض ذا اسلوب مؤدب !
"عزيزتي الانسه سلون ,نحن نأسف لعدم استطاعتنا اعطاءك المنصب ,اذا شئت الاتصال بنا في المستقبل ..... الى اخره من الكلمات اللطيفه والعديمة المعنى .
تجاهلت نيكولا المحاذير وتخلت عن هدوئها ما الذي ستخسره ؟مالت في جلستها الى الامام كطائر شرس على وشك الانقضاض على فريسته .
-لقد قررت ان اصبح مرشدا سياحيا ياسيد بيتر سون وهذا ما سأفعله وليس بوسع احد ان يمنعني .
نظر اليها بعينيه الزرقاوين .
-هل يمكننا الاتصال بك في عنوانك في دربان؟

.


هذا كل ما قاله .من الواضح جدا ان كلامها لم يؤثر عليه قط !احست لوهله انها قد تصرفت بغباء ولكنها قررت انها لا تبالي بما قد فعلته انها فقط تريد الوظيفه .
_بأستطاعتكم الاتصال بي هنا من نيلسبروت.واعطته اسم الفندق الذي تنزل فيه .
_ولن تعودي الى دربان الان اذن ؟
_لا لن اعود حتى يصلني جوابكم .
_انسه سلون.
قال السيد بيترسون وهو يضع قلمه على المكتب ورفع عينه لينظر اليها جعلها ترتجف قليلا
_ارجو ان لا تكوني قد صرفت الكثير من النقود في رحلتك الى هنا ,لابد انك ادركت ان احتمال حصولك على الوضيفه ضعيف جدا .
_كثير من النقود؟لقد صرفت النقود بغباء .
هذا ما قالته ماجي وكانت محقه فيما قالته .هاهي تدفع اجرة سكنها في الفندق بالاضافه الى فواتير الطعام وتذكرة الطائره التي اقلتها .لقد اوشكت ان تنهي كل ما جمعته من نقود .ولكن لا داعي لان تخبر السيد بيترسون الذي يجلس خلف مكتبه وكأنه اله بوجهه الوسيم وملابسه التي يبدو عليها انها باهظة الثمن .
لا داعي للكلام . لقد ادركت بانها سترفض وان مساعيها لن تجدي نفعا.

.
ابتسمت نيكولا ابتسامه مشرقه وقالت :
_لا ابدا ياسيد بيترسون انه في طاقتي ان اصرف كما اريد .
رمقها السيد بيترسون بنظرة اخرى فاحصه .لابد ان يعلم ولكن هذا مستحيل لا يجب ان ادعه يؤثر علي هكذا .انه مغرور. وعادت نيكولا تكرر ما قالته :
_اني املك المال واستطيع الصرف

ولكن بنبره جاده .
_اني سعيد لسماع ذلك .اعتقد ان المقابله قد انتهت يا انسه سلون ,وسنعلمك بالقبول او الرفض .
كانت الشمس مشرقه والسماء خاليه من السحب ولكن نيكولا اخذت تسير وكأنها لا ترى ما حولها "سنعلمك بالقبول او الرفض !هذا ما قاله السيد بيترسون ,وكان واضحا انه يعلم الجواب مقدما .
لم يعد هناك سبب لبقائها في نيلسبروت .انها تعلم ان جوابها سيكون الرفض ,فلماذا لا تعود الى دربان لعلها تجد عملا هناك قبل ان تنفذ نقودها .ليتها اصغت لنصيحة ماجي .ماجي العزيزه كانت بخلاف نيكولا تتصرف بهدوء وبدون تسرع لكن بعد ان تركها جونثان ليرتبط بفتاة اخرى غنيه لم تجد الا هذه الطريقه ,ولو كانت ماجي مكانها لتصرفت بهدوء وتعقل وسيطرت على غضبها .نعم لقد كانت ماجي محقه في كل ما قالته ولكن مافائدة من ذلك الان .
توقفت نيكولا في سيرها قليلا لترمي حجرا وكأن حركتها هذه ستريحها من حيرتها .حاولت ان تطلق ضحكة ولكنها كانت اشبه بصوت بكاء نظرت حولها وكأنها ترى المكان لاول مره .من المحتمل انها لن تعود الى هنا مرة ثانيه .لقد دفعت اجرة مبيت هذه الليله فلن تضطر للرحيل حتى يوم الغد.,فلماذا لا تقوم بجوله استكشافيه .لقد عرفت جواب السيد بيترسون مقدما فلم لا تبقى في انتظار مكالمته من الفندق . رفعت وجهها تجاه الشمس وشعرت بدفئها .لقد تركتها المقابله متوترة الاعصاب ,وقد ساهم حديث السيد بيترسون من زيادة توترها واستغربت لذلك فهو غريب عنها فلماذا يولد هذا الشعور من نفسها ولكنها لن تراه مرة ثانيه .

.
كانت نيلسبروت مدينه جميله ,اجمل مما تصورتها ,فهي زاهية الالوان حدائقها مليئه بالزهور الحمراء والبيضاء .اما شوارعها فهي واسعه اتجهت نيكولا لشراء الفواكه ووقفت تشتري المانجا ,ثم اتجهت الى متنزه قريب ,وجلست تأكل كان المكان هادئا وجميلا وبدا جوناثان وصديقته انيثا بعيدين للغايه .اما المقابله مع السيد بيترسون فقد نستها تماما .ابتسمت نيكولا وحمدت الله على عدم بقائها في الفندق .كانت الشمس على وشك ان تغرب عندما اتجهت نيكولا الى الفندق .فتحت باب غرفتها وسمعت رنين الهاتف ....
_انسه سلون؟
كان الصوت هادئا اجش :
_اين كنت ؟لقد اوشكت ان اتخلى عن مكالمتك ؟
كان يخاطبها وكأنه يعرفها منذ مده طويله .
هل كان يتصور انها ستجلس بجانب الهاتف في انتظار مكالمته؟كانت على وشك ان تجيبه عندما قال :
_لقد كدت ان امنح الوظيفه الى شخص اخر .
احست نيكولا بالدماء تختفي من وجهها .امسكت سماعة الهاتف وكأنها تخاف ان تسقطها من يدها .
_اتعني انكم ستمنحوني المنصب؟
_اذا كنت لا تزالين ترغبين في ذلك .لقد ظننت ان غيابك يعني انك غيرت رأيك .

.

لا ,مازلت عند رأيي!
ساد الصمت للحظات ثم استأنف السيد بيترسون الكلام :
_ستبدأ رحلتك الاولى يوم الخامس والعشرين .
اخذت نيكولا تعد الايام .هذا يعني انها لن ترحل قبل حوالي شهر .
_ستشتركين في دورة تدريبيه قبل اسبوع من مغادرتك .
هذا يعني انها ستضطر للعوده الى دربان لمده قصيره ثم تعاود الرجوع الى نيلسبروت مما يعني صرف كميه لا بأس بها من النقود .
_هل يمكنني ان ابدأ العمل اسرع من ذلك ؟
تغير صوت السيد بيترسون اجابها :
_هناك رحله قبل ذلك ,والدوره التدريبيه تبدأ بعد غد .
_سأقبل بهذه الرحله اذن .
قالت نيكولا بسرعه وبدون تفكير .
صمت السيد بيترسون ثم قال :
_اذن قد صرفت النقود بدون حكمة .
شعرت نيكولا بالاحمرار يعلو وجهها وشكرت الله انه لا يستطيع رؤيتها عبر اسلاك الهاتف واجابتها قائله :
_نعم ...قليلا .
_اعتقد انك صرفت اكثر من القليل.
هل كان يقصد ازعاجها؟
_هل يعنيك الامر ؟

.

_انها ثاني مرة تكذبين فيها .
اخذت نيكولا تفكر بأجابه مناسبه ولكن سبقها في الكلام :
_ارجو ان تكوني صادقه معي في كلامك من الان وصاعدا يا انسه سلون .
كانت نيكولا تكره الكذب وقد اضطرت للكذب مرتين هذا اليوم ,لهذا وجدته من السهوله ان تجيب طلبه .وبما انها لن تتعامل معه مستقبلا لان شركة ديلاني شركه كبيره وبلاي بيترسون عضو من اعضاء ادارة الافراد بينما ستعمل هي كمرشد سياحي واحتمال رؤيته قليله وهذا ما ازعجها . وماذا لو كان بلاي بيترسون وسيما ! لقد كان جوناثان وسيما كذلك وقد سبب حبها له كل هذا الالم .وهاهي تبدأ عملا جديدا ,لذا قررت ابعاد الرجال عن افكارها .
_لن اكذب مرة ثانيه ياسيد بيترسون .
قالتها بصدق .

.

استمتعت نيكولا كثيرا بالدوره التدريبيه التي عقدت في احدى حدائق الحيوانات البريه المفتوحه .كانت رائحة الشواء تنتشر في كل مكان .اخذت نيكولا تتعرف شيئا فشيئا على الحيوانات المختلفه واعشاب المنطقه ,كما تم تدريبها على الاسعافات الاوليه وكيفية التعامل مع المشاكل والحوادث التي قد تقع .
مساء احد الايام والشمس على وشك الغروب كانت تقف بجانب الحاجز السلكي الذي يحيط بمخيم التدريب واخذت تنظر عبر مياه النهر الى الاحراش والجاموس البري الذي اتجه الى الماء .
لقد كان بلاي بيترسون محقا في كلامه .هناك اشياء كثيره يجب ان يتعلمها المرشد السياحي وها قد اعطاها الفرصه لعله كان يظن انها ستكون بائسه اذا رفضها وها هي تبذل ما في وسعها لتتعلم كل شيء .

.


اخذت تفكر ببلاي بيترسون وتصورته بجانبها قويا مغرورا كله رجوله .تذكرت كلماته الاخيره معها عندما طلب منها ان تكون صادقه واستغربت ان يكون تأثيره قويا عليها لهذه الدرجه .
نجحت نيكولا من طرده من افكارها وركزت افكارها على الحيوانات التي امامها .يجب الا تفكر بأي رجل في الوقت الحالي .يجب ان تكرس اهتمامها على عملها كمرشده سياحيه وقد صممت ان تكون ناجحه في عملها الجديد .سيكون بلاي بيترسون فخورا بها .يا الهي هاهي تفكر به مرة ثانيه .كيف يستطيع ان يغزو افكارها بهذه السهوله ستكون هي فخوره بنفسها .
انهمكت بعملها الجديد .كانت تستمع لكل كلمه يتفوه بها المدرب وكانت تقضي الليل في قراءة انواع الكتب التي تختص بالحيوانات البريه .

.

انتهت الدوره التدريبيه وعادت الى نيلسبروت ومرحلة قلق جديده .فهناك عدة ايام لحين بدء الرحله ونقودها على وشك ان تنفذ وقد انزعج مدير الفندق عندما طلبت منه الانتظار حتى تحصل على مرتبها لتتمكن من دفع اجرة الغرفه ,بالاضافه لذلك هنالك مشكلة الوجبات الغذائيه .كان من المقرر ان تبدأ الرحله يوم الجمعه .ولكن اليوم الاربعاء ,وهاهي النقود قد اشرفت على الانتهاء وبلغ قلقها ذروته .
لقد جاءت الى مكتب ديلاني لتسلم الزي الذي سترتديه في العمل للتأكد من مقاسه ,ولكنها كانت مشغوله حتى انها لم تنظر الى نفسها بالمرآة.
ماذا سيكون الجواب لو انها طلبت قرضا ؟

بحثت عن المدربه ولكنها لم تكن موجوده في المكتب اما الفتاة التي ساعدتها في ارتداء الزي فلم تكن لديها اي معلومات من هذه الناحيه .
نظرت نيكولا الى موظفة الاستعلامات وخطت خطوتين بأتجاهها ثم توقفت كان مظهرها يدل على انها لا تعرف للجوع معنى .لعلها تستطيع ايصال نيكولا الى من له معرفة بهذه الامور .اخذت نيكولا خطوة اخرى باتجاهها ثم توقفت فقد انتبهت الى شخص سبق لها ان تعرفت عليه يقف في نهاية الردهه.
_انسه سلون .

.

كانت موظفة الاستعلامات تناديها بينما كانت تتجه مسرعه اليه ولم تعر اهتماما لنداء الفتاة .
_سيد بيترسون !
التفت اليها وعلى وجهه نظرة عابسه .كان طويل القامه اطول مما تصورته ثم تذكرت انها لم يسبق ان رأته واقفا . ففي المقابله كان جالسا وراء مكتبه .
_نيكولا سلون ,تبدين كمرشد سياحي بكل معنى الكلمه بهذا الزي .
كان صوته يختلف عن المقابله وكان يبتسم .شعرت نيكولا بسعاده وشكرته على ملاحظته .
_متى تبدئين بالعمل ؟
_يوم الجمعه .

.

اخذت نيكولا نفسا عميقا وهي تستجمع شجاعتها .
_اريد ان اطلب منك مساعده .لا اعرف الى من اتجه .هل باستطاعتي ان اتكلم معك على الانفراد ياسيد بيترسون ؟
_بالطبع ,تعالي معي .



Just Faith غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-16, 04:44 PM   #3

Just Faith

مراقبةومشرفةسابقة ونجم روايتي وكاتبة وقاصة وملكة واحة الأسمر بقلوب أحلام وفلفل حار،شاعرة وسوبر ستارالخواطر،حكواتي روايتي وراوي القلوب وكنز السراديب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 145,769
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
جروبي بالفيس (القلم وما يهوى)https://www.facebook.com/groups/267317834567020/
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


.الفصلين الثاني والثالث

دخل بلاي بيترسون من باب الغرفه التي يقف بجوارها وتبعته نيكولا ,وانتهت الى ان الغرفه تختلف كليا عن الغرفه التي تمت فيها المقابله .
كان اسم ديلاني قد كتب على الباب ,والغرفه تليق بمدير اداره شركه ديلاني هذا ما تصورته نيكولا .
كانت الغرفه قد غلفت من الداخل بالاخشاب ,والارض مغطاة بالسجاد الثمين ,وقد علقت على الحائط عدة لوحات جميله...
_حسنا؟
انتقلت عينا نيكولا من الغرفه لتواجه السيد بيترسون ..
_حسنا! .
سألها السيد بيترسون للمره الثانيه .كان لعينيه بريق مميز , وكانت على شفتيه ابتسامه جميله .اخذت نيكولا تفكر بهاتين الشفتين وما سيكون شعورها لو قبلها .احست فجأة بغرابة افكارها لقد كانت لديها مشاكل كافيه دون الاضافه اليها .




_لقد كنت اتساءل .قالت نيكولا :هل من الممكن ان اطلب قرضا ماليا ! الى حين استلامي راتبي ,اعلم ان هذه المسأله ليست من اختصاصك ,لكن لا اعلم الى من اتجه .
_بأستطاعتي ان اساعدك ...
ورمقها بنظره جعلت وجنتيها تحمران .
_انك حقا قد جازفت بكل ما تملكينه من نقود ,اليس كذلك ؟
تمالكت نيكولا اعصابها واجابت :
_انت تعلم ذلك مقدما .
توقعت نيكولا اجابة منه ولكنها تعجبت اذ انه لم يجبها بل اخرج دفترا لصكوكه الخاص به وبدأ يكتب.
_هل تكفيك هذه الكميه ؟
سألها وهو يناولها الصك .




_نعم انها تزيد عن ما احتاج اليه ,لم اتصور انه بأمكانك ان تفعل هذا اعني انك احد اعضاء ادارة الافراد اليس كذلك ؟
_نعم,ولكن هناك بعض الاشياء التي بأمكاني القيام بها !
صمت السيد بيترسون قليلا ثم استأنف كلامه :
_هل المجازفه من طبعك؟
كان يخاطبها بنبرة مازحه وازدادت دقات قلب نيكولا سرعة.
_ان كان الامر مهما بالنسبة لي فاني مستعده للمجازفه ,هل تعلم انك مجازف ايضا !
نظر اليها بتعجب وقال :
_هل انا كذلك ؟
_لقد سلمتني الصك دون ان تكون لك سلطه بفعل ذلك ,كما انك تجلس في مكتب السيد ديلاني ولا اظنه يوافق على هذا .ماذا سيكون رد فعله لو علم انك تجلس هنا ؟
اذا كان كلام نيكولا قد اغضبه فأنه اخفى ذلك واجابها قائلا :
_حقا ماذا سيقول ؟ماذا سيقول ؟اذاً انت تعتقدين ان كلينا من المجازفين؟
كان وسيما للغايه .لابد وان النساء تلتف حوله اينما ذهب كما تتساقط اوراق الاشجار في الخريف وتساءلت ,نيكولا مع نفسها فيما اذا كان متزوجا.




اتسعت ابتسامة السيد بيترسون واخذت نيكولا تضحك وقال بلاي :
_اذن لقد وجدنا صفه مشتركه بيننا .هل استمتعت بالدوره التدريبيه ؟
_نعم ,لقد استمتعت بكل دقيقه .
_هل تعلمت الكثير ؟
_كثيرا جدا .هل تعلم ان وزن خرطوم الفيل يصل احيانا الى ثلاثمائة باون ؟
_لا اعلم ذلك .
_هو كذلك.
_لم اكن اعلم ان هذه الدورات التدريبيه تتعمق في المواد لهذه الدرجه .
عندما يبتسم تظهر اسنانه بيضاء جميله .ان النساء اللواتي يعتقدن ان الممثل روبرت ريدفورد جميل لم يروا بلاي بيترسون بعد.
_ان الدوره فعلا لا تتعمق بالمواد لهذه الدرجه .
لم تكن نيكولا على علم بان بلاي بيترسون كان في الوقت ذاته يفكر بجمالها وبعينيها البراقتين وشعرها الجميل وابتسامتها المشرقه .استمرت نيكولا في حديثها :
_لقد حصلت على هذه المعلومات من كتاب ,لقد اكملت قراءة ثلاثة كتب عن عالم الحيوان كما ملأت كراسه كامله بالملاحظات المفيده .
لم يجبها بلاي بيترسون على الفور بل صمت قليلا ونظر اليها بطريقه جعلت قلبها يسرع .
_من الواضح ان هذه الوظيفه تعني الكثير بالنسبه لك.
قال اخيرا .
_نعم انها تعني الكثير .
اجابته برقه .
_اني سعيد لسماع ذلك .
كانت كلماته غير متوقعه .
ارادت نيكولا ان تسأله لماذا اعطيتني المنصب؟لماذا وقع اختيارك علي بالذات ,بينما قد تقدم من طلب الوظيفه من هم اكثر كفاءه وخبره مني .ولكنها منعت نفسها من السؤال .لقد اتفقا على انها فتاة مجازفه ولكن لا داعي لان تجازف الان .ها هي قد حصلت على الوظيفه ولكن هذه الاسئله قد راودتها منذ يوم المقابله .
_هل لديك سؤال ؟سألها السيد بيترسون.
_لا .
_اذن اتمنى لك التوفيق وسأقول لك مع السلامه .
ومد يده مصافحا ,فمدت هي يدها . كانت يده قويه باردة الملمس .لماذا شعرت بالحزن لانتهاء حديثهما .هذا غريب جدا.ابتسمت نيكولا ابتسامه واسعه لتطرد هذا الحزن الذي اصابها .
استيقضت نيكولا فجر يوم الرحله وركضت لتفتح الشباك وهي ما تزال في لباس النوم ,كانت السماء ماتزال مظلمه والشمس لم تشرق بعد ,ولكن السماء كانت تبدو صافيه والنسيم رقيقا .بالتأكيد سيكون يوما جميلا ,ولا بد ان تكون الرحله ناجحه .





بعد دقائق من الوقوف امام الشباك المفتوح بدأت نيكولا تشعر بالبروده .بعد بضع ساعات من شروق الشمس سيكون الجو حارا اما الان فالجو بارد .وضعت نيكولا ذراعيها حولها في محاوله لتدفئة نفسها واخذت تتأمل حديقة الفندق الصامته .كانت اثناء النهار مليئه بالالوان اما الان في الظلام كانت تبدو مخيفه غير واضحة المعالم .نظرت نيكولا الى ساعتها .كان بأمكانها ان تعود الى النوم لساعة على الاقل ولكن النوم قد هرب من عينيها . كانت غرفتها في الفندق تحوي مدفأة صغيره وبعض حاجات المطبخ وقد سبق ان اشترت بعض الحاجيات كي لا تضطر للذهاب الى المطعم اخذت تفكر باليوم الذي امامها وهي تحتسي فنجانا من القهوه .





لم تستطع العوده الى النوم فأخذت حماما دافئا وغسلت شعرها وارتدت زيها الجديد .ان الشمس تشرق بسرعه في جنوب افريقيا وما ان انتهت من ارتداء زيها حتى كان بامكانها ان ترى نفسها بالمرأة دون ان تشعل ضوءا .وكانت سعيده بما رأته .كانت قد وضعت القليل من المكياج مع انها لم تكن بحاجه لها فكان بعينيها بريق تشوق لعملها الجديد وبشرتها قد اكتسبت لونا برونزيا جميلا نتيجة اسبوع التدريب الذي امضته في المخيم تحت الشمس .
_المرشد السياحي نيكولا سلون .
قالتها بصوت مرتفع وهي تنظر الى صورتها في المرأة لقد اعطاها الزي الذي ارتدته اناقه واظهر رشاقة جسدها .حمدت الله ان بلاي بيترسون قد رأها وهي ترتدي هذا الزي.
وصلت نيكولا الى محطة الباص قبل الموعد .كانت تحمل ملفا يحوي اوراقا مختلفة. كان اسم السائق جون بايلي ولم يسبق لها ان تعرفت عليه ولكنهم اخبروها انه سيأتي بعد مده قصيره .وصل المسافرون قبل سائق الباص .كانت نيكولا قد امضت ساعات عديده في قراءة قائمة بأسماء المسافرين حتى انها شعرت بانها تعرفهم شخصيا ,كان عددهم يبلغ العشرين واخذوا يأتون ازواجا وافرادا واستقبلتهم نيكولا بأبتسامه جميله وهي تقول :
_مرحبا بكم الى سفريات ديلاني السياحيه ارجو ان تستمتعوا بالرحله واعطت كل مسافر ملفا يحوي معلومات عامه عن الرحله .
_شكرا .




اجابها كل من السيد والسيدة كان يبدو عليهما انهما عروسان في شهر العسل وكانا من اصل ايطالي .
_لقد تطلعت للقيام برحله كهذه منذ مدة طويله .
قالت السيده بارنز ,امرأة في العقد الخامس من عمرها وتتكيء على عصاة في مشيتها .
وقررت نيكولا ان تجلسها في المقعد الامامي حيث يوجد مجال لتضع عصاها .كان بين المسافرين السيد والسيده سلايد امريكي الجنسيه ,كلاهما وسيما الطلعه يحملان الات التصوير وقدما نفسيهما لنيكولا بأسمي بيل ومي.!
_ارجو ان تحصلا على صور جميله اثناء الرحله .
قالت نيكولا وهي ترحب بهما.
_سيكون ذلك عظيما .
اجابها بيل :
_سنريها الى عوائلنا عند عودتنا .
وصل المسافرون نساء ورجالا ,كلهم متشوقون للرحله ,باستثناء العروسين .كان اصغر مسافر بينهم هو شاب اسمه ديريك مارسون ,طويل القامه ذو شعر احمر .رمق نيكولا بنظرة جعلت نيكولا تبتسم .




_يجب ان اجلس الى جانبك .
قال ديرك مبتسما .
_هذه سفره سياحيه في الاحراش وليست مكانا للمواعده كما اني مرشدتك السياحيه .لقد اشرفت المقاعد الخاليه ان تنتهي فلماذا لا تجد لك مكانا ياسيد مارسدن .
_ارجوك ان تناديني ديرك .
اجابها بلطافه :
_متى سنصل يانيكولا ,هل تسمحين لي ان ادعوك باسمك ؟
_بالطبع الجميع سيناديني باسمي .
قطبت نيكولا حاجبيها وهي تنظر الى الساعه .
_سنرحل بعد دقائق .نحن بأنتظار مسافر واحد لم يصل لحد الان . السيدة جلوريا باين .كان الاسم اضيف الى نهاية القائمه كان واضحا ان حجزها قد جاء في اللحظه الاخيره .
_ان السائق لم يصل لحد الان ,ولا اعلم اين هو !
_انه هنا .




اجابها صوت مألوف.
التفتت نيكولا بسرعه وشهقت :
_انت !
كان بلاي بيترسون يبدو مختلفا اليوم ,فهو يرتدي زيا مشابها للذي ترتديه نيكولا .
_هذا مستحيل .
قالت نيكولا وهي تنظر الى لائحة المسافرين .
_لقد كتب اسم السائق هنا اسم جون بايلي.
_لقد اخذت مكانه .
قال بلاي بيترسون :
_وهاهي المسافره التي كنت تنتظريها .
نظرت نيكولا الى المرأة التي تقف بجانب بلاي فأذا بها امرأة فارعة الطول ,ذات شعر اشقر طويل فائقة الجمال ترتدي بنطلونا انيقا وتقف بقرب بلاي بطريقه توحي للناظر انها تعرفه منذ مده .حاولت نيكولا ان تخفي انزعاجها فأبتسمت لجلوريا قائله :
_اني سعيده بوجودك معنا ياسيده باين ارجو ان تقضي وقتا ممتعا .
ابتسمت جلوريا باين وهي تنظر للسيد بيترسون :
_اني واثقه من اني سأقضي وقتا سعيدا .هل تأتي معي يابلاي ؟
_بعد قليل ,اذهبي مع نيكولا لتجد لك مقعدا .
راقبت نيكولا جلوريا باين وهي تصعد الباص بساقيها الطويلتين ثم التفتت الى الرجل الواقف الى جانبها :
_سيد بيترسون اني لا افهم ...
_سنتكلم فيما بعد .
اجابها السيد بيترسون :
_نحن في طريقنا الى سفرة سياحيه في الاحراش الافريقيه فلا داعي للرسميات .ارجو ان تناديني باسمي بلاي .
احست نيكولا بالتوتر وهي تصعد الباص وبلاي وراءها كانت السيدة بارنز تجلس في المقعد الامامي وتبدو منزعجه وجلوريا تقف الى جانبها .




_هل لديكم مشكله ؟
سألت نيكولا .
_ان هذا سخف .
قالت جلوريا باين ووجهت كلامها الى بلاي متجاهله نيكولا .
_اردت ان اجلس هنا .
_ان المقعد قد حجز من قبل السيده بارنز .
اجابت نيكولا بادب ,هناك مقعد الى الخلف قليلا .
_اعلم ذلك .
اجابت جلوريا وقد نفذ صبرها .
_اني اريد هذا المقعد بالذات .
_بامكاني ان انتقل الى مقعد اخر .
اجابت السيده بارنز والانزعاج واضح على وجهها .
سكت المسافرون جميعا وكأنهم ينتظرون نتيجة هذه المشاحنات .لم تتوقع نيكولا ان يحدث شيء في رحلتها انه اول اختبار يواجهها .
_لا داعي لان تنتقلي ياسيده بارنز .
قالت نيكولا بهدوء
_لقد اقترحت هي الامر .
قالت جلوريا باين .




_اني لن اتضايق اذا انتقلت الى مقعد اخر .
قالت السيدة بارنز.
_انك لن ترتاحي هناك .هذا المقعد احسن لك .
قالت نيكولا في محاوله للسيطره على الوضع .
_بلاي ...!
نادت جلوريا باين مستنجده به .
يا الهي لا تدعه يجيب لا تدعه يقول شيئا .
قالت نيكولا وهي تحادث نفسها اذا حدث فهذا يعني انه لا يحترمني ولن يحترمني الركاب بعد ذلك .
_اني مسؤوله هنا ياسيدة باين وارجو ان تجلسي في مقعدك حتى تبدأ الرحله فنحن مستعدون للانطلاق .
كانت نيكولا تتحدث بحزم .القت جلوريا باين نظره اخيره على بلاي قبل ان تجلس لم تتمكن نيكولا من رؤية وجه بلاي الذي كان يقف وراءها ولكنها رأت وجه جلوريا كانت نظراتها غريبه وكأنها تعلم شيئا لا تعلمه نيكولا .




بقي بلاي صامتا لم يتكلم وبعد لحظات التفتت جلوريا الى نيكولا بنظره مليئه بالحقد والكراهيه ثم جلست في مقعدها .
تنفست نيكولا الصعداء واتجهت الى مقدمة الباص واستلمت الميكرفون في يدها وبدأت ترحب بالمسافرين .
_اسمي نيكولا سلون وانا مرشدكم السياحي ,سائقنا اليوم يدعى بلاي ونتمنى ان تستمتعوا بالرحله .
بينما هم يسلكون الطريق الذي يتجه الى خارج المدينه اخذت نيكولا تريهم المعالم المختلفه والاعشاب والحشائش البريه كما حدثتهم عن مزارع البرتقال والتبغ التي تشتهر بها المنطقه .جعلت نيكولا كلامها قليلا ومفيدا حتى لا تزعج المسافرين .




قبل ان يصلوا الى حديقة الحيوانات البريه اوقف بلاي الباص واخبرتهم نيكولا ان من يشعر منهم برغبة في شرب شاي او قهوة او الذهاب الى دورة المياه يجب ان يفعل الان لانهم لن يستطيعوا النزول من الباص عند دخولهم الى الحديقه الى ان يصلوا الى المخيم .
عندما عاد بلاي الى الباص كان المسافرون متشوقون للدخول الى حديقة الحيوانات وقد اخرجوا الات التصوير استعدادا لالتقاط الصور وامال الجميع من جلستهم بأتجاه النوافذ بأستثنار جلوريا التي كان يبدو عليها الضجر وتساءلت نيكولا عن السبب الذي جعلها تشترك في رحله كهذه ونظرت باتجاه بلاي الذي يجلس خلف مقود الباص بكل ثقة نفس وكان هذا هو عمله المعتاد. انه احد افراد الاداره ماذا حدث لجون بايلي ؟ماذا يفعل بلاي هنا ؟ان بلاي بيترسون لديه الكثير ليشرحه .




بعد قليل وصلوا الى مدخل الحديقه الحجري ,واستعدت نيكولا لاداء عملها .انها الان مرشده سياحيه فعلا .امسكت الميكرفون في يدها وحدثتهم قليلا عن ما قد يرونه في طريقهم .بعد ان ساروا حوالي ربع ساعه انتبهت نيكولا ان شيئا بني اللون يختبئ وراء الاشجار ومالت الى الامام قليلا ولمست كتف بلاي :
_لقد رأيت شيئا.
اوقف بلاي الباص وتمنت ان يظهر هذا الحيوان المختبئ ليرضي السياح .
_ماهو ؟
سأل السياح وهم ينظرون من النافذه والات التصوير في ايديهم .
لبضع لحظات لم تتبين نيكولا سوى لون بني بين الاشجار .لعلها قد اخطأت ولكنها لاحظت حركه ايضا لقد كان الحيوان مختبأ بصوره جيده .
_هل سنتوقف هكذا كلما تخيلت نيكولا شيئأ .
قالت جلوريا بصوره غير لطيفه .
لم يعرها احد اي اهتمام حتى بلاي الذي عاد الى تشغيل محرك السياره وتقدم ببطء حوالي مسافة متر واحد بحيث يتمكن الناظر من رؤية الحيوان بصورة احسن لقد كان كبيرا بلا شك .
_ماذا الان ؟
سألت نيكولا .
أطفأ بلاي محرك السياره وقال :
_لننتظر قليلا .
_الن يزعجك الانتظار؟
التفت بلاي اليها مازحا :
_انت المرشده.
كلما نظرت نيكولا الى بلاي احست بشعور غريب لم يسبق ان شعرت به من قبل .
_اود الانتظار .
قالت نيكولا بصوت خافت.
_انا حقا مرشد سياحي لقد ارتديت الزي صباح اليوم ووقفت امام المرأة وقلت بصوت عال نيكولا سلون المرشد السياحي وحتى وقتها لم اصدق نفسي .
_والان؟
سألها بلاي .
_الان فقط بدأت اصدق.
تعالت اصوات السياح :
_ها قد بدأ وحشك بالتحرك سنتمكن من رؤيته بوضوح يانيكولا.
كان الحيوان يتحرك فعلا باتجاه الشارع ,وفحأة خرجت من بين الاشجار زرافة طويله الرقبه توقفت قليلا من سيرها ونظرت الى الباص ثم استدارت الى احد الاشجار وبدأت تأكل اوراقها وبدا الجميع بألتقاط الصور .




انتبهت نيكولا الى حركة اخرى هاهي زرافة اخرى لابد انه الزوج .
بعد قليل جاءت الزرافه الثانيه ووقفت تأكل الى جانب الاولى .
_هل انت مستعده للذهاب الان ؟
سأل بلاي .
_لننتظر بضع دقائق اخرى .
قالت نيكولا .لقد كان لديها شعور داخلي ان هناك زرافات اخرى وبسعاده نظرت لترى زرافتين صغيرتي الحجم تخرجان من بين الاشجار .اخذت نيكولا تضحك كان لضحكتها رنه جميله كانت تضحك بدون تحفظ ولم تلاحظ ان عيني رجلين في الباص كانا يراقبان ضحكتها هذه .
_عظيم .
قال السيد سلايد .
وقالت السيده بارنز
_ان منظر هذه الزرافات جميل حقا .
لم تسمع نيكولا كلامهما لم تسمع سوى بلاي وهو يقول لها :
_لقد احسنت العمل.
بدأ الباص بالتحرك مرة اخرى وعادت نيكولا تنظر من النافذه انها بدايه جيده .
***
شعرت نيكولا وهي تدق باب الشاليه باضطراب وقد زادت خفقات قلبها بسرعه لا تكوني غبيه قالت مخاطبه نفسها لقد جئت لانجاز عمل فلا تضطربي هكذا سمعت جواب من الداخل :
_ادخل .
ففتحت الباب ودخلت .
كان بلاي قد ادار ظهره للباب كان يرتدي بنطلونا قصيرا اما صدره وظهره فكانا عاريين ولم يرتدي حذاء .من الواضح انه قد خرج للتو من الحمام فشعره مبلل.
_قدومك بهذه السرعه !
قالها دون ان يستدير ليرى من قد دخل .
تعجبت نيكولا فكيف له ان يعلم انها ستأتي واجابته :
_بأمكاني ان اعود فيما بعد اذا اردت .
كانت تتكلم بصعوبه عندما سمع صوتها استدار سريعا والدهشه على وجهه :
_نيكولا!!
_اني اسف كان يجب ان انتظر قليلا .
تقدم بلاي خطوه باتجاهها :
_ماذا تفعلين هنا ؟
_ولكنك قلت ...
وتوقفت نيكولا في كلامها وشعرت فجأة بجفاف في فمها .
_لقد كنت تتوقع قدوم شخص اخر.
اخذ بلاي خطوة اخرى باتجاهها ,لم يسبق لنيكولا ان رأت رجلا مثله كان عريض الكتفين طويل القامه كله رجوله .كانت الغرفه واسعه مثل غرفتها ولكن بوجودها هنا مع بلاي بمفردهما كانت تبدو صغيرة جدا .نظر الى عينيها وقال :
_ماذا تفعلين هنا ؟




ما هذا ؟من المؤكد انها مجنونه كيف سمحت لنفسها ان تأتي لغرفته لقد كانت تعلم تأثيره القوي عليها فأجابت قائله :
_سنتكلم فيما بعد.
كانت على وشك ان تترك الغرفه عندما شعرت بيديه تمسكان يديها :
_بلاي ...
_لابد انك متشوقه لرؤيتي ماذا بك؟هل جئت تطلبين قبله؟
_انك واثق من نفسك جدا !
_حقا؟
قالها وهو يضحك وبدون انذار جذبها اليه وامسكها بقوة .
_نعم ,انك واثق من نفسك لابعد الحدود!
ضحك مرة ثانيه :
_لماذا يرتجف جسدك هكذا ؟
رفعت نيكولا رأسها محاولة للسيطره على اعصابها ,على الموقف واجابته :
_اني قد تعودت ان اختار اصحابي بنفسي .ارجوك ان تطلق يدي !.
افلت بلاي قبضته ,واتجهت نيكولا مسرعه الى الباب :
_لماذا اتيت يانيكولا؟
سألها بلاي برقه .


Just Faith غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-16, 04:47 PM   #4

Just Faith

مراقبةومشرفةسابقة ونجم روايتي وكاتبة وقاصة وملكة واحة الأسمر بقلوب أحلام وفلفل حار،شاعرة وسوبر ستارالخواطر،حكواتي روايتي وراوي القلوب وكنز السراديب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 145,769
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
جروبي بالفيس (القلم وما يهوى)https://www.facebook.com/groups/267317834567020/
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



_واردت ان اعرف سبب وجودك هنا بدل من جون بايلي .ولقد فهمت!
_لعل الامر لا يبدو مهما بالنسبة لك لكنه مهم بالنسبة لي .او لعله كان يبدو كذلك!
_حقا.
_لقد بدا الامر مهما عندما رأيتك في الباص صباح اليوم .
_الم يعد مهما الان؟
_لا.
اجابت نيكولا ولكنها كانت تكذب .
_لقد كان جون مريضا.
_ولماذا لم يرسلوا سائقا اخر ليحل مكانه؟
بالرغم من غضبها لم تستطع ان تبعد عينيها عنه .لقد كان وسيما للغايه .
_اني احب القيام باعمال مختلفه .
قال بلاي وهو يشرح الامور .
_اني كنت متشوقا لقيادة الباص في سفرة سياحيه.
_تعني فعلت هذا لمتعتك الشخصيه فقط .
اجابت بلهجه غاضبه .
_نعم فعلت ذلك لمتعتي الشخصيه .
اجابها بلاي ومد يده ليلمس وجهها ثم رقبتها .لم تتمكن نيكولا من الحركه .كانت نيكولا تبذل جهدا كبيرا لتخفي ما يجول في نفسها .
_كنت اعتقد انك ستفهمين الامور .
قال بلاي برقه .
_انا؟
اجابت نيكولا بدهشه .
_نعم انت يانيكولا !لقد قلت ان كلينا من المجازفين هل تستغربين اذا شعرت انا برغبه في تغيير عملي ؟
_هذا جائز ولكن هناك شيء لا اشترك فيه معك .اذا كنت ممن يبحثون عن مغامرات عاطفيه عابره ,فانا لست من هذا الصنف يابلاي بيترسون .




_لقد كنت اعتقد ان كل النساء من هذا الصنف.
نظرت نيكولا الى بلاي وتعجبت من طريقة كلامه فأجابته قائله :
_اعتقد انك قابلت امرأة غير مناسبه .
_لعل ذلك صحيح.
لقد كان ما تصورته عن بلاي صحيحا .ان النساء فعلا يتهافتن عليه هذا واضح من تصرفاته فها هو يظن انها ستستسلم له بهذه السهوله ولا عجب من هذا فهو وسيم للغايه .
_يجب ان اذهب الان .
قالت نيكولا بصوت متقطع .
_لقد كنت تتوقع قدوم احد ما عندما دخلت .
نظر اليها بلاي وابتسم وتعجب لبراءتها وسذاجتها .وتعجبت نيكولا لنظرته ثم ادركت السبب وقالت:
_جلوريا؟
_نعم ,جلوريا .
اجابها بلاي .
شعرت نيكولا بالم حاد في صدرها عند سماع هذا الاسم على شفتيه وقالت بصوت خافت :
لازال الوقت مبكرا لم تمض نصف ساعه منذ وصولنا .لابد انها ستأتي لا تيأس.
_لا ,لن ايأس.
قالها بطريقه ساخره ,خرجت نيكولا واقفلت الباب خلفها .
لم تكن نيكولا قد ابتعدت عن شاليه بلاي اكثر من خمسين خطوه عندما لمحت جلوريا متجهه اليه .توقفت نيكولا في سيرها ونظرت الى جلوريا التي تبدو جميله كالعاده .ولكن لماذا تشعر بالتفاهه .ان حياة بلاي الخاصه لا تهمها بأي شيء ,لذلك حاولت ان تتحاشى محادثة جلوريا ثم سارت في الاتجاه المعاكس ولكنها تأخرت فقد رأتها جلوريا وهاهي تسير بأتجاه نيكولا .
_نيكولا!




_اهلا سيده باين .ارجو ان يكون سكنك قد راق لك ؟
_نعم ,لماذا تحدثيني بلهجه رسميه؟
_ حسنا اذن سأناديك بجلوريا.
كانت جلوريا ترتدي بنطلونا مختلفا .يبدو عليه انه باهظ الثمن وكأنها قد دخلت الى محل البسه مختص بالازياء اللائقه للاحراش الافريقيه .
_لقد لاحظت انك لا تخاطبين بلاي بلهجه رسميه يانيكولا.
_ماذا تعنين بذلك؟
قالت نيكولا.
_اذا لم اكن مخطئه فذاك الشاليه خاص به .ولقد خرجت منه منذ دقائق!
_لا, انت لست مخطئه.
_لابد انك كنت متشوقه لوضع يديك على بلاي ؟
كانت نيكولا تفكر بان جلوريا لها نفس طريقة بلاي في التفكير وارادت ان تجيب بكلام لاذع ,ولكنها تذكرت انها تعمل لشركة ديلاني وانها مرشده سياحيه ,ويجب ان تعامل الزبائن بصوره جيده حتى اذا كانوا مخطئين في تصرفاتهم ,فاجابتها:
_من هذه الناحيه فانت مخطئه جدا في تصوراتك!لقد كانت لدي بعض المواضيع التي اردت ان ابحثها مع بلاي والتي تخص الرحله .
_يا الهي انك كفوءة للغايه لم يمض نصف ساعه على وصولنا وحتما انت تهتمين بالاستعدادات الخرى .
_نعم ,وبما اني لم اكمل الاستعدادات ,علي ان اذهب.
_بعد لحظه ليس الان .
قالت جلوريا ,ومدت يدها لتمسك بذراع نيكولا .
_اود ان اخبرك بان بلاي باستطاعته التهام الفتيات الصغيرات في جلسه واحده.




نفذ صبر نيكولا فأجابت جلوريا قائله :
_اذا كان ماتقولينه صحيحا فليس لديك ما تخافينه اذن!
_كيف تجرؤين ان تتكلمي معي هكذا ؟
اجابت وهي تصرخ في وجه نيكولا ,ساخبر ادارة شركة ديلاني عن تصرفاتك هذه غير اللائقه.
_لم اقصد الاساءة لك جلوريا.
اجابت نيكولا:
_انك امرأة جميله ومثقفه ولا اتوقع ان يساويك بلاي مع فتاة صغيره !
لم تنتظر نيكولا الى اجابة من جلوريا ,واستمرت في سيرها وتجاهلت حديقة المخيم الجميله والطيور التي كانت تغرد .كم ذهب جمال هذا اليوم ,وتمنت لو ان جلوريا باين لم تأت في هذه الرحله ولم يمرض جون بايلي.
الفصل الثالث
لم تحزن نيكولا طويلا . لقد كان لديها الكثير من الاعمال وكانت قد صممت على ان تكون هذه الرحله ناجحه .
اخذت تشرف على المواقد استعدادا لحفلة الشواء الليله ,وانتبهت الى ديريك مارسدن يسير باتجاهها كان شابا لطيفا احمر الشعر وابتسامه صبيانيه ترتسم على وجهه :
_اهلا نيكولا .
قال مرحبا بها .
ابتسمت له نيكولا فأستمر قائلا :
_انا سعيد لرؤية الابتسامه على وجهك !
_هل انت معجب بابتسامتي اذن؟
_لقد خفت ان تذهب تلك الغوله بابتسامتك!
نظرت اليه نيكولا بتساؤل :
_اتعني جلوريا باين؟
_ومن غيرها .
قال ضاحكا .
_اذن لقد سمعت حديثنا !
قالت نيكولا بنبرة اتهام وتساءلت اذا كان احد غيره قد سمع حديثهما .
_لقد سمعته عن طريق المصادفه .انها حقا متوحشه .
_انها غير لطيفه انها ...
توقفت نيكولا عن الكلام ووضعت يدها على فمها ..
_يا الهي لا يجب ان اتكلم هكذا !
_ولم لا ؟
_انتما مسافران معي وانا مرشدكم السياحي .
قالت نيكولا .
_ولكنك انسانه .
قال ديريك مبتسما ,نعم انك انسانه وجميله جدا .
_لقد بدأت اتساءل .


قالت نيكولا وفي عينيها بريق:
_انك تحاول ملاطفتي يا ديريك .
_اني لا اقول اكثر من الحقيقه .
واتسعت ابتسامته .
انه حقا يحاول ملاطفتي ولكنه شاب لطيف وكلامه هذا اعاد لي ثقتي بنفسي .
_هل انت مستعد للذهاب ؟
قالت نيكولا في محاوله لتغيير مجرى الحديث.
_لا زال هناك متسع من الوقت للقيام بجوله في الحديقه سأبدأ بجمع بقة المجموعه .
وقفت نيكولا بجانب الباص تنتظر الركاب وقد استعادت ثقتها بنفسها .لقد كان وجود جلوريا باين في هذه الرحله من سؤء حظها ولكن يجب عليها ان تعتاد هذا الصنف من الناس فلابد انها ستواجه مشاكل متعدده في رحلاتها القادمه .لقد اخبرت بلاي في المقابله انها جيدة التعامل مع الناس ولهذا يجب ان تتصرف بصوره جيده مع جلوريا باين .اما بلاي بيترسون فكان مشكله اخرى وحاولت ان تبعده عن افكارها .
اخذ بلاي بيترسون مكانه وراء مقود الباص .والتقت عيناه بعيني نيكولا وكان يقرأ افكارها .

_هل انت مستعد ؟
سالته نيكولا ببرود بعد ان صعد الجميع الى الباص .
_نعم مستعد وراض .
قالها بطريقه احست بها نيكولا بانه يعني شيئا اخر .احمرت وجنتاها وضحك بلاي وقال :
_ما رأيك انت ؟
_اني مستعده لاعطاء كل ما لدي من طاقه .
اجابت نيكولا بهدوء وليظن باجابتها ما يشاء .
لم تنتظر نيكولا لرؤية اثر اجابتها عليه بل التفتت الى الركاب وقد امسكت الميكوفون في يدها :
_سنسلك الطريق المحاذي للنهر .ارى انكم على استعداد لالتقاط الصور ,ارجو ان تسنح لكم فرصة لالتقاط صور جيده .
كان جو الباص يسوده المرح .وكان الركاب قد اخذوا يتحدثون ويتعرفون على بعضهم البعض ,باستثناء جلوريا التي امتنعت عن التحدث وتساءلت نيكولا عن سبب مجيئها الى هذه الرحله .

كانت طريق النهر من اختيار نيكولا وقد وافقها بلاي على هذا الاختيار لقد كانت جلوريا معجبه ببلاي .كان لعينيها بريق غريب عندما تنظر اليه ولم ترتح نيكولا لهذه النظره .لا بد ان تكون رحلتها القادمه اكثر سهوله بغياب بلاي وجلوريا .لقد كان وجودهما يقلق توازنها .كانت نيكولا قد احسنت الاختيار كانت الحيوانات كثيره ان حديقة الحيوانات البريه تختلف كثيرا عن حديقة الحيوانات الاعتياديه لان الحيوانات هنا طليقه وليست مسجونه في اقفاص هذه افريقيا كما كانت منذ قرون ومع ذلك تمكن الركاب من رؤية العديد من الحيوانات ومنها الامبالا والكودو والحمار الوحشي واخذت نيكولا تتحدث عن هذه الحيوانات باختصار وتشرح مميزات كل منهم.
سعد الركاب كثيرا لرؤية القرده ,فأوقف بلاي الباص ليتمكنوا من مشاهدة حركاتها المضحكه ,اخذ الجميع يلتقط الصور .
كانت جلوريا هي الوحيده التي بدا عليها الملل .
_انت لا تستمتعين بهذه المناظر؟


سألها ديرك بأدب.
هزت جلوريا كتفها واجابت :
_انني ابحث عن صيد اكبر .
ولم تنظر الى ديريك عندما اجابته كانت تنظر الى بلاي الذي كان قد ادار كرسيه واخذ يستمع لحديث الركاب .
كانت نيكولا تنظر الى بلاي كذلك ,وقد احس هو بذلك فأستدار لينظر اليها .ابعدت نيكولا عينها عنه وقالت :
_عندما ينتهون من التقاط الصور سنستمر في السير .
_هل سنرى الفيله ؟
سألت السيده بارتز وهي تشير الى كومه من الاوساخ .
_اتمنى ذلك .
اجابتها نيكولا .


_ولكن هذه الاوساخ ليست بالدليل الكافي فهي قديمه وليست حديثه .
_يجب ان تبحثي عن البخار المتصاعد من الاوساخ.
قال ديريك مما اثار ضحك الجميع .حاولت نيكولا ان تبعد افكارها عن بلاي وجلوريا ,وتركز على متعة المسافرين .
عند عودتهم الى المخيم اخذت نيكولا تشرف على الاستعدادات المختلفه لحفلة الشواء في الليل .في الايام التاليه سيكون بامكان المسافرين اختيار طريقة اكلهم .لقد كانت المواقد متوفره للذين يودون تناول الطعام بمفردهم بالاضافه الى اللحوم المجمده .ولكن الليله الاولى في المخيم كانت العاده ان يجتمع الجميع لتناول الطعام .
كانت نيكولا قد اكملت جميع الاستعدادات قبل غروب الشمس .وبدأ العمال بأيقاد النيران في المواقد ووضعت اللحوم على النار .بعد ذلك ارتاحت نيكولا قليلا .
سارت نيكولا باتجاه الحاجز الذي يحيط بالمخيم واخذت تنظر الى النهر .كان منظر غروب الشمس جميلا جدا .لقد احسنوا اختيار موقع المخيم هذه افريقيا التي كان الجميع يلأتي لرؤيتها بدائيه ,مجهوله ,جميله .

_مرحبا نيكولا .
قال صوت مألوف من ورائها .
_اهلا يابلاي .
اجابته نيكولا لم تكن قد سمعت وقع اقدامه على الرمال الناعمه.
_هل استمتعت بيومك الاول كمرشد سياحي ؟
_لقد استمتعت بجزء من اليوم .
ضحك بلاي من اجابتها وقال:
_لكل رحله مشاكلها!
_بالتأكيد .
قالت نيكولا.
_يجب ان تتعودي على حل هذه المشاكل .
_هل قلت اني قد عجزت عن حلها ؟
واستدارت نيكولا لتواجج ووجهت اليه الكلام الذي كان يدور في رأسها النهار كله:
_لم انسى اني تحت التجربه !هل هذا سبب وجودك هنا بلاي ؟هل انت هنا لأختباري ؟
لابد انه سينكر ذلك سيقول ان جون بايلي كان كريضا ولكنه قال :
_هل تمانعين في ذلك ؟
كانت نيكولا تفكر مع نفسها .لابد ان اخضع للامتحان ولكن لايريد ان يكون بلاي هو الذي يمتحنني .ولبلاي قالت وهي تهز كتفيها :


_ان كل الممتحنين متشابهون .
_لماذا تقولين هذه الكلمه وتشبهين الممتحن بالسجان ؟
_انظري نيكولا اني ارى فيلا !
_اين ...؟اني لا اراه ...
ركزت نيكولا الى حيث اشر بلاي لترى فيلا كبيرا اطلق صوتا عاليا واخذ يحرك اذنيه الكبيرتين .ثم اتجه الى النهر وادخل خرطومه ثم اخذ يرش نفسه بالماء .
ارادت نيكولا ان تذهب لتنادي السياح ولكنها امتنعت ستكون هناك فيله اخرى اما لحظه مثل هذه مع بلاي فلن تتكرر.
ان بلاي مغرور.انها تعتقد انه جاء في هذه الرحله لمراقبتها .لقد تعرف بشكل سيء للغايه عندما ذهبت لزيارته ,ومع ذلك هاهي تقف الى جانبه تستمتع بالمنظر .وكانت تعلم ان جزء من متعتها هو سبب وجود بلاي الى جانبها .من السهل على المرأة ان تحب رجلا مثل بلاي ,ليست هي بل امرأة اخرى .ترددت نيكولا قبل ان تسأل سؤالا كان يراودها دائما :
_بلاي؟
_نعم؟
_لماذا منحتني الوظيفه ؟
ضحك بلاي وقال :
_ان هذا سؤال جيد!
_ارجوك ان تخبرني .
قالت بتوسل .
_الا تعلمين لماذا؟

_لقد كان الاخرون ممن تقدموا للوظيفه اكثر كفاءة وخبرة .
_اعلم ذلك.
_اذا لماذا وقع اختيارك علي؟
كان بلاي يراقب الفيل فاستدار لينظر اليها :
_ارجوك يابلاي اخبرني لماذا ؟
كان بلاي ينظر اليها وكأنه يريد ان يأسر عينيها وكأنه يتحداها من ان تحاول تجاهل نظرته وقال :
_كان لدي شعور داخلي .لقد اعجبتني جرائتك .
_حقا؟اهذا كل شيء؟
_لقد كان الذين تقدموا اكثر خبرة وكفاءة منك ,ولكنهم كانوا يفتقدون شيئا مهما .
_ما هو؟
سألت نيكولا.
_الحماس ,لقد اعجبني حماسك وشوقك للعمل .لم ار هذا منذ فترة طويله .عرفت اننا كنا نبحث عن الصفات الخاصه .
ابتسمت نيكولا وهي تنظر الى بلاي .لم تستطع اخفاء سعادتها .
وفكرت في شركة مورجان الزراعيه وبجوناثان الذي سيتزوج ابنة مدير الشركه وقالت :
_انك انت جريء كذلك .الم تمانع ادارة شركه ديلاني عندما اخترتني بالذات ؟

ابتسم بلاي مرة ثانيه ,وذكرتها ابتسامته باليوم الذي دخلت معه الى مكتب السيد ديلاني .تفاجأة نيكولا ببلاي وهو يمد يده ليلمس شعرها واخذ يبعده عن اذنها كانت حركه لا اراديه ولكنها شعرت برعشه تسري في جسدها :
_لقد اتفقنا ان كلينا من النوع الذي يحب المجازفه .
وابتسم ثانية.
_بالتأكيد .
اجابت نيكولا .
لابد انه سيبعد يده ولكن يده لم تزل على اذنها .ما الذي يحدث لم يسبق لنيكولا ان تأثرت برجل هكذا .ما سر تأثيره علي ؟حرك يده من اذنها الى رقبتها كان بأمكانها الابتعاد ولكنها بقيت مكانها .
_ستنجحين يانيكولا سلون .
قال بلاي برقه.
_ارجو ذلك .
اجابت نيكولا بصوت اقرب الى الهمس .
_ان مجازفتي ستأتي بنتائج طيبه .
قال بلاي .


_نعم, سأجعلك تفتخر بتعييني في هذا المنصب.
_افتخر؟ لا اظن انك قد اخترت الكلمه الصحيحه يانيكولا .
كان بلاي قد قرب منها بيده واحست نيكولا بقربه منها . كانت تعابير وجهه غريبه واحست نيكولا بنبضاتها تسرع .
لابد انه سيقبلها هنا حيث يستطيع اي شخص رؤيتهما .كانت تريد ان يقبلها .ارادت ان تشعر بشفتيه على شفتيها ولكنها في نفس الوقت كانت تعلم ان ذلك مستحيل .
_لا تستطيع ان تقبلني .
قالت بسرعه
_ولم لا .انك ترغبين في قبله .
قالها بسخريه وودت لو انها تستطيع ان تصفعه .
_انك وغد .
قالتها وهي تصرخ في وجهه وتعجبت لهذا التغيير المفاجيء في الوضع .
_العالم يحب العشاق.
_ولكننا لسنا عشاقا يابلاي بيترسون.
_هذا مجرد تعبير .
قالها وهو يحرك اصابع يديه ببطء شديد على كتفيها .
_ان هذا الحديث لا يعجبني وارجو ان تبعد يديك عني .
وابعد بلاي يديه عنها وشعرت نيكولا بالندم والغضب في آن واحد.

كان الفيل لايزال واقفا على شاطيء النهر .شاهدت نيكولا العروسين مافروني وهما يراقبان الفيل عن بعد .كان المنظر قد فقد سحره بالنسبه لنيكولا .
_لدي اعمال يجب ان اقوم بها.
قالت ببرود وابتعدت عنه .
خيم الظلام في المخيم .استخدمت المصابيح النفطيه لللأضاءه وعلقت في الاشجار .كان بعض السياح قد احضروا مصابيح يدويه تعمل على البطاريه .
اوقدت النيران في المواقد استعدادا لحفلة الشواء وامتلأ المخيم برائحة اللحم المشوي .اجتمع السياح حول النار بجو من السعاده واخذوا يتبادلون اطراف الحديث لقد كان يوما جميلا .كانت نيكولا تنتقل بينهم لتشاركهم الحديث وتساءلت فيما اذا شعر احدهم بالتوتر في داخله .
انتبهت نيكولا الى وجود جلوريا قريبا من بلاي وكأنها قطعة من جلده .لولا بلاي لأستمتعت كثيرا بهذه الليله .لقد كانت صادقه عندما قالت انها تحب التعامل مع الناس وها هي جهودها قد اثمرت فالركاب ملتفون حول النيران يتبادلون الاحاديث والطرائف وكأنهم اصدقاء قدامى .

شكرت الله لوجود ديريك فهو شخص ممتع ولم يخف اعجابه بها .بعد مده قصيره انتهى شي اللحم واخذ كل حصته ووجدوه لذيذا للغايه .بعد ان انتهوا من تناول العشاء والحلويات كان الجو قد بدأ يبرد حيث قام عمال المخيم بأيقاد نار كبيره وتجميع الجميع للجلوس حولها وتأمل السنة النيران .
بدأ ديريك يقص مغامراته في صيد الحيتان كانت قصته طويله ولكنه سردها بطريقة مضحكه وبعد ان انتهى منها اخذ كل واحد منهم يسرد قصه ونكته .


بعد ان انتهوا من سرد القصص والنكت كانت النيران قد هفتت قليلا وسمعت نيكولا احدهم وقد بدأ يعزف جيتاره ولكنها لم تتبين وجهه وبعد ان وضع حطبا جديدا فوق النار تبينت نيكولا وجه بلاي .لقد كان هو الذي يعزف .كان يبدو ساهما وتمنت نيكولا لو انها تستطيع رؤية عينيه .
جلست جلوريا الى جانب بلاي ولو اقتربت قليلا لكانت تجلس في حضنه .هل كانت جلوريا من النساء اللواتي يلاحقنه من اجل قبلاته ؟لابد انها من هذا الصنف .ما رأي بلاي بهذا الاهتمام البالغ من قبل جلوريا؟ الم يضايقه اهتمامها الواضح للجميع .باصرار ابعدت نيكولا هذه الافكار من رأسها وحاولت ان تستمتع بوقتها .بعد قليل بدأ بلاي بالغناء .كان صوته جميلا بعد ان انتهى من اغنيه بدأ بالاخرى .كانت نيكولا تراقبه وهاهي ترى وجها جديدا من وجوه بلاي العديده شارك الجميع في الغناء مع بلاي ومعهم نيكولا .فجأة سمع الجميع زئيرا يأتي من جهة الاحراش .سكت الجميع والتفت احدهم الى الاخر :
_هل هو اسد ؟


سألت السيده بارنز .
نظرت نيكولا الى بلاي وأومأت برأسها :
_نعم اسد اليس هذا شيئا جميلا ؟
_لست متأكده ...
قالت السيده بارنز بشيء من الخوف :
_انه يبدو قريبا جدا !
كان حقا يبدو قريبا .نظرت نيكولا الى وجوه الجالسين .كان قسم منهم يبدو خائفا بينما كان ديريك يرحب بفكرة وجود اسد بينهم .
_قد يكون على بعد عدة اميال من هنا .
قالت نيكولا :
_ان الاصوات تنتقل على بعد مسافات كبيره في الليل .
_ولكنك لا تعلمين ذلك بالتأكيد قد يكون الاسد على الجانب الاخر من الحاجز .
قالت جلوريا .

_اني حقا لا اعرف ذلك بالتأكيد .ولكن الاسد ليس مهتما بنا انه يبحث عن وجبة عشاء .بالاضافه الى ذلك هناك النار التي نجلس حولها فلن يأتي هنا .
_ياله من خطاب .
قالت جلوريا .
_ان نيكولا محقه في كلامها .
قال بلاي :
_لسنا في خطر ياسيدة بارنز .ما رأيكم باغنيه اخرى قبل ذهابنا للنوم!
بدأ بلاي يعزف نغما خافتا ثم بدأ يغني :
هيا ياطفلي
طفلي ذا الشعر الجميل
سأجلس قرب النار
واغني لك اغنية الصغار


كانت اغنيه تعلمتها نيكولا في طفولتها وسبق ان غنتها مع والدتها كان بلاي يغني بمفرده .كان البقيه يجهلون كلمات الاغنيه وبعد لحظات شاركته نيكولا الغناء .
هيا هيا ياطفلي
اتريد ان تلعب مع القمر
اتريد ان تجري مع النجوم
سيأتون اذا توقفت عن البكاء


كان صوتها منسجما مع صوته .نظر اليها بلاي ولم تيعد عينيها هذه المره .احست بسعاده كبيره في داخلها .كانا يغنيان معا وكان احدهما يغني للاخر هذا اللحن الجميل وكأنه لحن لاغنية العشاق .
انتهت الاغنيه ولكنهما اعاداها مرة ثانيه نسيت نيكولا الناس الجالسين معهما .لم ترى سوى بلاي .لم ترى سوى بلاي .لم يعد هناك وجود لجلوريا او ديرك الذي يجلس الى جانبها .
انتهت الاغنيه واخذ الجميع يصفق لهما .نظرت نيكولا حولها وابتسمت وكأنها قد قابلت هؤلاء الناس فجأة لقد اختفوا عنها وهي تغني .قال ديريك وبصوته نبرة غريبه :
_لقد كانت الاغنيه جميله .
اما جلوريا فقالت :
_ما رأيكم في ان نغني اغنيه للبالغين هذه المره يابلاي .سنغني اغنيه واحده فقط.
_يجب ان نستيقظ مبكرا لدى نيكولا خطط عديده لقضاء نهار الغد اليس كذلك ؟
قال بلاي .


_هذا صحيح ,سنغادر المخيم مع شروق الشمس .
قالت نيكولا.
كان بلاي ينظر اليها مرة ثانيه ولكنها لم تستطع رؤية عينيه في الظلام لكنها توقعت ان تكون نظرة ساخره ,الم تعن له الاغنيه شيئا؟
لابد انه شعر بعاطفتها وهي تغني او لعله مثل جلوريا عديم الشعور كانت جلوريا قد وضعت يدها على ذراعه وقد اقتربت منه وكانت تنظر الى نيكولا نظرة ملؤها الحقد والكراهيه وكأنها تقول لنيكولا لقد غنيت معه اما انا فسأفعل الكثير مع هذا الرجل وما سنفعله سيكون للكبار فقط .
شعرت نيكولا بالاحمرار يعلو وجهها .
لم يبذل بلاي جهدا لابعاد جلوريا عنه .فجأة وضع ديريك ذراعه حول كتف نيكولا لوهله ارادت ان تبعد نفسها عنه ولكنها انتبهت الى الغضب في عيني بلاي اذ قد انتبه الى حركة ديريك .ان بلاي يستطيع ان يفرحها وان يبكيها ويستطيع ان يغضبها ولكنها لن تسمح له بذلك .لن يسيطر على حياتها كما فعل جوناثان .


Just Faith غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-16, 04:49 PM   #5

Just Faith

مراقبةومشرفةسابقة ونجم روايتي وكاتبة وقاصة وملكة واحة الأسمر بقلوب أحلام وفلفل حار،شاعرة وسوبر ستارالخواطر،حكواتي روايتي وراوي القلوب وكنز السراديب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 145,769
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
جروبي بالفيس (القلم وما يهوى)https://www.facebook.com/groups/267317834567020/
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصلين الرابع والخامس
استيقضت نيكولا في اليوم التالي قبل شروق الشمس بمده طويله .ارادت ان تستعد لاستقبال يومها بنشاط .لقد طلبت من المجموعه ان يكونوا مستعدين لمغادرة المخيم الساعه الخامسه والنصف صباحا .وقد احتج قسم منهم لهذه الساعه المبكره ,ولكن نيكولا اعلمتهم ان احسن وقت لمشاهدت الحيوانات هو في الصباح الباكر حتى جلوريا تقبلت الوضع او لعلها لم ترحب في ان تترك بلاي يذهب بمفرده .


اغلب المسافرين يكونون ذوي نوايا طيبه ولكن قسما منهم قد يرفض الاستيقاظ فمن الواجب على المرشد السياحي ان يتولى ايقاظهم حتى لا تفوتهم الرحله .هذا ما كان يقوله المدرب لنيكولا .
كانت الحشائش والاعشاب مغطاة بقطرات الندى عندما خرجت نيكولا من غرفتها وسارت من باب الى باب لايقاظ مجموعتها ونصحت كل واحد منهم بأرتداء ملابس دافئه لان الجو لازال باردا .سيعودون الى المخيم بعد ساعتين لتناول الافطار وعندئذ يمكنهم تغيير ملابسهم وارتداء ملابس صيفيه .
نظرت نيكولا الى ساعتها ووجدت انه ما يزال لديها متسع من الوقت .بأمكانها ان تعود الى غرفتها لتستلقي على سريرها قليلا او ان تتمشى قليلا في حديقة المخيم .فضلت نيكولا الاختيار الثاني .كانت السماء لاتزال مظلمه قليلا واتجهت نيكولا لتقف قرب حاجز المخيم واخذت تتأمل ماء النهر .
_لقد استيقظت مبكرا .
قال احدهم وتبينت نيكولا صاحب الصوت الذي سكن احلامها الليله الماضيه .
وضعت نيكولا يدها على الحاجز وكأنها تبحث عن شيء لتستند عليه ثم اجابته :
_لدي متسع من الوقت قبل بدء الرحله فجئت هنا .
_اعتقد ان لديك سببا اقوى من ذلك ,كان بأمكانك ان تعودي الى غرفتك .اني متأكد انك تحبين هذا المكان يا نيكولا .
لقد كان كثير الثقه بنفسه كما كان جوناثان .لقد كان جوناثان دائما واثقا من نفسه ,يعلم مايريد .
_نعم .اني احب هذا المكان انك قد نهضت مبكرا كذلك يابلاي .


_هذه صفة اخرى مشتركه بيننا .
قال بلاي مبتسما .
_اتعني ان كلينا يحب النهر .
قالت نيكولا بتسائل .
_اني لا امله ابدا .
_بامكانك ان تبقى سائق الباص .
قالت وهي تمزح.
شاركها بلاي الضحك ثم قال :
_لقد احضرت لك قدحا من القهوة.
كان منظر بلاي يليق بمدير شركه وليس موظف عادي .كانت تصرفاته تدل على القوة والسيطرة.انه رجل يعطي الاوامر ولا يستلمها لابد انه يحتل مركزا كبيرا في الشركه .
نظرت نيكولا اليه وهو يناولها قدح القهوه .اقتربت منه خطوه ثم توقفت يجب ان تتوقف عن التفكير بهذا الرجل لماذا تستجيب له هكذا .


_بلاي,يجب ان اذهب .
قالت نيكولا بشيء من التردد.
_لاتزال اغلب مجموعتك نائمه .
قال بلاي برقه وكأنه قد شعر بترددها .
_لدي اعمال يجب ان اقوم بها .
قالت نيكولا بصوت خافت .
_لقد انهيت كل اعمالك يانيكولا.
لقد كان صادقا لقد اكملت جميع الاستعدادات ان رفضت شرب القهوه ستبدو تصرفاتها طفوليه لا يجب ان يراها بلاي بيترسون تتصرف كطفله بالاضافه الى ذلك فهي تريد ان تبقى هنا مع بلاي وان تقترب منه
كانت القهوه ساخنه ولذيذه اخذت نيكولا ترتشف القهوه وتتلذذ بدفئها استندت في وقفتها الى الحاجز وامسكت بالقدح امامها .كان البخار يتصاعد من قدح القهوة ليلتقي مع البخار المتصاعد من القدح الذي في يد بلاي كما التقت اصواتهما ليلة امس.


-انظري .
قال بلاي وهو يشير الى شيء ما .
نظرت نيكولا لترى غزالا يقف بالقرب من حاجز المخيم كان ينظر اليهما .
_انه لا يخافنا .
قالت نيكولا بتعجب .
_ان الحيوان يعلم بمن يثق .
_كيف؟
_لديه شعور داخلي .
صمت بلاي قليلا ثم عاد يتكلم بصوت فيه صلابه :
_هل انت متأكده من شعورك يانيكولا؟
_اتمنى ذلك .
اجابت نيكولا بشيء من التأني .
_اني اتساءل .
_ماذا تقصد من كلامك هذا !
_كنت افكر بديريك .والرجل الذي تركته وراءك.
امسكت نيكولا قدح القهوه بقوة لئلا يقع من يدها .
_لم يسبق لي ان حدثتك عن جوناثان !
قالت نيكولا.
_اسمه جوناثان اذن.


هاهي قد وقعت في كمين نصبه بلاي بمهاره.
_لم يكن ذلك ضروريا .
صمتت نيكولا قليلا وحاولت ان تستجمع افكارها :
_هل سألت عني؟
_انك تعلمين اني لم افعل شيئا كهذا .لقد لاحظت علامة خاتم على اصبع الخطوبه .وكانت عيناك تبدوان حزينتين .
تذكرت نيكولا انه قد سألها اثناء المقابله فيما اذا كانت متزوجه او على وشك الزواج ,قد اجابته بالنفي ,ولم يستمر هو في سؤالها لابد انه قد ادرك ان هناك رجلا في حياتها .
_هل انت مطلقه ؟
سألها بلاي .
هل يجب ان يعلم كل شيء لماذا لم يسألني في المقابله ؟
اخذت نيكولا نفسا عميقا واجابته قائله:
_لا لقد تركني ,اعني انه هجرني .
_هذه كلمه قبيحه .
قال بلاي .
اخذت نيكولا رشفه من قدحها وتمنت لو انها تشرب قليلا من البراندي .
_نعم انها كلمه قبيحه .
_هل تودين الكلام في هذا الموضوع ؟
هزت نيكولا كتفيها وعادت تنظر الى البخار المتصاعد من قدح القهوه .


هزت نيكولا كتفيها وعادت تنظر الى البخار المتصاعد من قدح القهوه .ان بلاي بيترسون يريد كافة المعلومات عن الفتاة التي تعمل في هذه الشركه .
_انها قصه عاديه جدا .كنا نعمل في نفس الشركه ونفس القسم احببنا بعضنا البعض او تهيأ لنا ذلك ثم اتت ابنة مدير الشركه وانتهى كل شيء .
_انه غبي وقد احسنت بالتخلص منه .الازلت تحبينه ؟
اخذت نيكولا تفكر لقد تصورت اني احبه اما الان فاني اتساءل اذا كنت احبه فعلا اجد نفسي اكثر تفكيرا ببلاي بيترسون ثم اجابت بصدق:
_لا.
اخذ بلاي يدها بيده :
_الا زلت تتألمين؟
ترددت نيكولا قبل ان تجيبه :
_نعم قليلا.
_ان الصد يؤلم دائما.
هل سبق ان صدتك امرأة؟ انك تبدو قويا شديد الوثوق بنفسك هل سبق ان احزنتك امرأة ؟سيكون ذلك سببا مقنعا يجعلك تكره النساء .
_هل كان جوناثان سببا في تقدمك لهذه الوظيفه؟
نظرت نيكولا الى عينيه واجابت :
_لا, لقد كنت دائما احلم بان اصبح مرشده سياحيه .
_اذن التوقيت كان مجرد صدفه ؟
_ليس بصوره كليه .لقد كنت حزينه واردت ان اترك المكان الذي اعمل فيه وكنت منذ طفولتي احلم بعمل كهذا
_لقد فهمت .


_حقا؟لقد جاء دوري الان لاستجوابك ياسيد بيترسون .
_لماذا سألتني كل هذه الاسئله ؟هل انت نادم على اعطائي الوظيفه؟
_لا.
_هل تشعر بالندم لانك لم تستجوبني بصوره جيده ؟هل تشعر سفريات ديلاني بحاجه ماسه لتعلم كل صغيره وكبيره عن موظفيها ؟اتريد ان تعلم كم مره امشط شعري في الليل ؟هل اخبرك عن اي فردة حذاء ارتديه اولا ؟هل تريد ان تعلم .....
_كفى !
قال بلاي بحده :
_ان هذا التصرف لا يليق بك .
كانت يده لازالت موضوعه على يدها .حاولت ان تبتعد عنه ولكن قبضته كانت قويه.
_ماذا تريد اذن؟
_اريد اشياء كثيره ,هل بأمكانك ان تحزريها ؟
كان صوته ناعما رقيقا .
_لقد حان الوقت لذهابنا .
قالت نيكولا بحده .
_انك مرشده سياحيه ياعزيزتي .ما اريد ان اعرفه هل انت امرأة كذلك ؟
_بالطبع انا امرأة
_اني سعيد لسماع ذلك .
قالها وفي عينيه بريق غريب .
استدار بلاي يواجهها ,واخذ قدح القهوه من يدها ليضعه على الارض.


وامسك وجهها بين يديه ونظر اليها :
_بلاي ,ان الوقت يسرقنا !
قالت نيكولا .
_لازال لدينا متسع من الوقت هل تخافين مني نيكولا ؟
_لا اني لا اخافك .
_اعتقد انك تكذبين مرة اخرى .
وتحرك ابهامه الى خدها .حاولت نيكولا ان تخفي عواطفها وقالت :
_اني لا اخافك .يا الهي ,ولماذا اخافك ؟لقد بلغت سن الواحد والعشرين !بلاي ان الناس قادمون اتركني .
_انك تتكلمين كثيرا .اريدك ان تحذري ديريك .
_ديريك ؟
تساءلت نيكولا بعجب.
_انه معجب بك .هناك اشخاص مثل ديرك في كل رحله .انهم يتصورون ان المرشده السياحيه احدى الوسائل الترفيهيه المهيأة لهم من قبل الشركه.
_كيف تجرؤ ان تتكلم هكذا !
_عندما تنتهي الرحله يختفي عن الانظار تاركا الفتاة بقلب محطم .
_اذن انت تحذرني .
كان بلاي لايزال يمسك بوجهها بين يديه واخذ يحرك اصابعه على وجهها شعرت نيكولا بالدفء يسري في جسدها يا الهي لماذا لا يتوقف ؟ولكنها لاتريده ان يتوقف!
_انك تعتقدين اني احذرك .لقد تعرضت لتجربه محزنه سيكون ديريك خطرا بالنسبه لك .
ان ديريك شاب لطيف وقد ساعدني في بعض اللحظات الحرجه اذا كان هناك شخص خطر فهو انت يابلاي .نظرت نيكولا الى وجه بلاي .لقد كان بامكانه قراءة افكارها بسهوله .لا يجب ان يعلم تأثيره عليها .كان شعورها هذا هو الذي دفعها لان تقول :
_ديريك خطر؟هذا مستحيل ان حياتي مليئه برجال من امثال ديريك .ان من الاوجب ان يخافني ديريك .
_لا اصدقك انت تكذبين .


كان صوته حادا.
_ان ما اقوله هو صحيح لقد كان جوناثان احد الرجال الذين صادفتهم في حياتي .
_كفى!
_لم انهِ كلامي .لقد سألتني اذا كنت امرأة وسأجيبك ,اني امرأة منذ مده طويله .
اجاب بلاي بسرعه :
_اثبتي ذلك !
_ماذا ؟
_اثبتي ذلك !اقضِ هذه الليله معي .
نظرت نيكولا حولها بخوف لقد كان الكلام سهلا .وهاهي قد تكلمت ولكن ماذا ستفعل الان وقالت بسرعه :
_ليس لدينا وقت .
_لقد قلت هذه الليله وليس الان ياعزيزتي .
_غرفتك ام غرفتي ؟
_سأتي الى غرفتك .
وابعد يديه عن وجهها .
_حسنا ليكن ذلك.
اخرجت نيكولا الكلمات من بين شفتيها بصعوبه لم تعد تعلم كيف تتصرف .ماذا ستفعل هذه الليله كيف ستتخلص من هذا المأزق الذي كان من صنعها .لم يسبق لها وان قضت ليله مع رجل ولن تبدأ بذلك الان .
_اذن اتفقنا والان لاعطيك نموذجا لما سأوفره الليله لك .
لم تدرك نيكولا مغزى كلماته الا بعد فوات الاوان ,وضع بلاي ذراعيه حولها وضمها اليه لم يعد هناك مجال للهرب وشعرت بشفتيه فوق شفتيها ,ولم تعد نيكولا تقوى على الحركه .
كيف يجرؤ على تقبيلي ومن سمح له بذلك حاولت نيكولا ان تتخلص منه كان يمسكها بقوة وزادت قبلته قوة .انهارت مقاومة نيكولا كليا واخذت تبادله القبلات .
ابعد بلاي شفته فجأة وابعدها عنه بيديه وقال :
_لابأس!


_ماذا تعني؟ هل تريد الكمال .
_ولم لا؟ ولكن لا تيأسي سأعطيك فرصة اخرى هذه الليله .
_انك وغد .
كانت نيكولا تصرخ في وجهه.
_ولكني عشيق جيد ياعزيزتي .لقد توقفت عن تقبيلك لاني سمعت احدهم يفتح الباب .
لقد انقذت اذن .وهل كانت ترغب في ان ينقذها احد؟كانت تشعر بالدوار في رأسها وكان جسدها يرتعش .
_كنا سنتوقف على كل حال لقد اكتفيت من قبلاتك .
لم يجبها بلاي .بل اكتفى بضحكه تدل على انه لم يصدق كلامها .وضعت نيكولا يدها على خدها الذي تحول الى قطعة حجر استدارت نيكولا مبتعده عن بلاي الذي وضع يده على ذراعها فجأة وقال :
_بالنسبه لديريك تذكري ما قلته ....
لم يكمل بلاي كلامه لقد كان شخص ما ينادي :
_بلاي؟بلاي, اين انت ؟
وبعد ثوان ظهرت جلوريا .وتوقفت عندما رأت نيكولا تقف قريبا من بلاي ,وتغيرت قسمات وجهها فجأة ,ولكنها قالت بنبره لطيفه .
_ياله من صباح جميل ,لابد انكما قد استيقظتما مبكرين .
_لقد استيقظت انت باكرا كذلك .
قال بلاي وهو ينظر اليها مبتسما , كان يكلمها بطريقه لطيفه وليس بسخريه كما كان يخاطب نيكولا .


استدارت نيكولا وتركتهما دون ان تتكلم ولم يلحظ احدهما ذهابها .لم تذهب نيكولا الى الباص مباشرة بل اتجهت الى غرفتها ونظرت الى مرآتها ورأت ان شعرها قد تناثر على كتفيها بشكل غير مرتب وكان وجهها احمر وعيناها شاردتين .يا الهي كيف تسمح لبلاي وجلوريا ان يروها بهذا الشكل .
غسلت نيكولا وجهها بماء بارد .اعادت تمشيط شعرها .لم ترغب في رؤية بلاي وجلوريا ولكن ليس بيدها حيله .كان الركاب بأنتظارها ولا يجب ان تتأخر .نظرت الى ساعتها ,لديها دقيقه واحده فأسرعت الى الباص وعندما وصلت كانت الاخيرة اذ ان الجميع كان في انتظارها .
واحست نيكولا ان مشكله ما قد وقعت .كان الركاب كلهم صامتين والجو مشحونا وشعرت بالغضب عندما انتبهت الى السبب كانت جلوريا تجلس في المقعد الامامي بدلا من السيدة بارنز التي كانت تجلس في المقعد الخلفي والضيق واضح على وجهها .نظرت جلوريا الى نيكولا وابتسمت بتحدٍ.


التفتت نيكولا الى بلاي .كان صامتا ومن الواضح انه قد ترك الامر لنيكولا باعتبارها المسؤوله عن الركاب .
_بما ان مرشدنا السياحي قد وصل لتبدأ رحلتنا !
قالت جلوريا بصوت رقيق مغر .
سيطرت نيكولا على غضبها وقالت بلطافه :
_ستبدأ رحلتنا بعد ان تعودي الى مقعدك وتعود السيده بارنز الى مكانها .
_ليس في نيتي ان اعود الى مقعدي السابق .
_اذن سننتظر حتى تغيري رأيك .
اجابتها نيكولا بأدب .
شعرت نيكولا ان الركاب يقفون الى جانبها فقررت ان تصر على موقفها .
_لقد وصلت اولا .
قالت جلوريا .
_ان هذا ليس سببا .لقد قلت امس ان على الراكب ان يحتفظ بمقعده طيلة الرحله.
_هيا تحركي .


قال ديريك واجابته جلوريا بنظره بارده وتمنت نيكولا لو انه لم يتكلم .
_بلاي .
قالت جلوريا :
_لماذا لا تقول شيئا ؟

_ارجو ان لا تدخلي السائق في هذه المشكله .
قالت نيكولا بلهجه امره لتمنع بلاي من التحدث :
_انا المسؤوله هنا .
_انت تعلمين كما اعلم انا ان بلاي ليس سائقا فقط .
اجابتها جلوريا .
اللعنه على هذه الامرأة واجابتها نيكولا باصرار :
_في هذه الرحله بالذات هو سائق فقط وانا اطلب منك وللمرة الاخيره ان تعودي الى مقعدك .
_واذا رفضت ؟
_سنقضي النهار في المخيم .
لم تجبها جلوريا على الفور .كان وجهها شاحبا .اما بلاي فكان واقفا وراء نيكولا .ساد الصمت في الباص لم تستطع نيكولا رؤية وجه بلاي ولكنها كانت تشعر بقربه .
_يا الهي ما هذا .


قال ديريك .
_هيا ياسيده باين لا تفسدي النهار علينا .
قال السيد سلايد .
ببطء تركت جلوريا المقعد ورمقت نيكولا بنظره تشبه نظرة الافعى الى فريستها وركلت نيكولا في رجلها .حاولت نيكولا ان تخفي حرقة الالم واخفضت عينها الى الارض حتى لا يروا دموعها وهكذا عادت جلوريا الى مقعدها الخلفي وعادة السيده بارنز لتجلس في المقعد الامامي .
استدارت نيكولا لتواجه بلاي وقالت :
_بامكاننا ان نرحل الان .
الن يقول شيئا ؟تساءلت نيكولا مع نفسها هل رأى كيف ركلتها جلوريا ؟
لابد انه لم يرها ,لم ينتبه احد .ان جلوريا ذكيه .
لم يتكلم بلاي ولكن عيناه كانتا تنظران الى نيكولا بنظرة غريبه اكان يهنئها على تصرفها ؟
بعد ان شغل بلاي محرك السياره توجه الى الاحراش .والتفت الجميع للنظر من النوافذ .لقد انتهت المشكله على خير ,ولكن جلوريا لن تنسى ما فعلته نيكولا .اما بلاي فهو من النوع الذي لاينسى الا قليلا .اخذت نيكولا تنظر الى الاحراش بحثا عن الحيوانات وهي تفكر بالمشاكل التي تنتظرها .
انتبهت نيكولا الى حركه بين الاشجار وفجأة خرج خنزير بري ضخم كانت السماء لازالت مظلمه لم يتمكن الركاب من التقاط الصور ولكنهم سعدوا لرؤية هذا الحيوان وبعد قليل انتبهوا الى القرده فوق الاشجار بحركاتها المضحكه .


_اني لا امل مراقبة القرده ,انها حيوانات جميله ومسليه .اتمنى لو اني استطيع اخذ واحد منهم الى منزلي .
قالت السيدة بارنز وهي تخاطب نيكولا .
_لو فعلت ذلك فسيتعبك .
قالت نيكولا وهي تبتسم .
كانت القرده في كل مكان واخذوا يتسلقون الباص لينظروا من النوافذ الى الركاب .وتمنت نيكولا لو كان بامكانهم البقاء لمراقبتهم ولكن الوقت قد تأخر وطلبت من بلاي ان يستمر في سيره .
كان التوتر قد زال عن الركاب وقررت نيكولا ان تتناسى مشكلتها مع جلوريا فأمسكت بالميكروفون في يدها وقالت :
_سنتجه الى النهر .
_هل حان وقت الشرب؟
قال السيد سلايد


_نعم .ان اكثر الحيوانات تتجه الى الشرب في الظلام ,لذلك طلبت منكم الاستيقاظ مبكرا لعلنا نرى .
تعالت اصوات الركاب عندما وصلوا الى ضفة النهر ,ورأوا مجاميع الحيوانات .
استدارت نيكولا لتنظر الى بلاي :
_ان هذا المنظر اشبه بالصوره .
_نعم انه شيء جميل .
لقد كان حبه للحيوانات واضحا من نبرة صوته لابد ان حبه هذا هو الذي جعله يأتي كسائق مكان جون بايلي .
كان هناك قطيعان من حمير الوحش على ضفاف النهر بالاضافه الى بعض الغزلان وثلاثة زرافات يشربون من ماء النهر .انتبه بلاي ونيكولا الى الفيل الكبير الذي اخذ يتحرك ببطء وجذب انتباه الركاب اليه .اتجه الفيل الى احدى الاشجار ولف خرطومه حول الشجره وكسرها .
_انه يكسر الشجرة كما اكسر انا عود الكبريت .
قال السيد سلايد .


اتجه الفيل بعد ذلك الى النهر وادخل خرطومه في الماء وقال بلاي مخاطبا نيكولا :
_هل تعرفت عليه ؟
_اهو نفس الفيل الذي شاهدناه تلك الليله ؟
_نعم اني متأكد من ذلك .انه صاحبنا .
لعله ذلك بالفعل او قد يكون فيلا اخر لم تهتم نيكولا لذلك ما كان يهمها هو كلمة (صاحبنا(.
نظرت نيكولا الى بلاي الذي كان يبتسم بدون تلك النظره الساخره .اخذت نيكولا خطوة نحو بلاي ثم توقفت .ارادت ان تلمس وجهه وشفتيه ولكن هذا مستحيل حتى بغياب هؤلاء الركاب .
_لقد احسنت فعلا .
قال بلاي بصوت منخفض .
_اتعني رؤيتي للفيل .لقد رأيته انت كذلك في نفس اللحظه .
_اعني تصرفك مع جلوريا .
_نعم ,لقد كنت مضطره لذلك .
قالت نيكولا .
_نعم ,لكن كوني حذره يانيكولا .
_ماذا تعني ؟
_انك لا تحبينها .
_هل قلت ذلك ؟
_لا .لكنه واضح .
صمتت نيكولا قليلا وقالت :
_انه ليس وصفا سهلا .
_انها زبونه يانيكولا .
انها امرأة كذلك ! امرأة جذابه بالنسبة لك ,وهي كذلك معجبه بك !
_نيكولا ؟


_نعم سأكون حذره !
قالت نيكولا بصوت خافت .
الفصل الخامس
استمتع الجميع بطعام الافطار .كانت الشمس مشرقه وقد ارتفعت الحراره قليلا .
بعد ان انتهوا من تناول الافطار ,اتجه الجميع الى غرفهم لتبديل ملابسهم .نظرت نيكولا الى السيده بارنز التي كانت شاحبه اللون وسألتها اذا كانت تود البقاء في المخيم لترتاح ولكن السيده بارنز اصرت على رؤية الحيوانات .
وكان لها ما ارادت .رأوا المزيد من الفيله والجاموس والقرده بالاضافه الى نمر وقط .لقد كانت نيكولا اول من رأى النمر .بعد ان تناولوا طعام الغداء في المخيم كان ديريك يبدو مسرورا .


_لقد سعدنا جدا لرؤية النمر يانيكولا .
_انك تتحدث وكاني المسؤوله عن وجوده .
_انك انت التي انتبهت اليه .
اخذت نيكولا تضحك وقالت :
_انك مضحك ياديرك وهذا ما يعجبني .
_وانا كذلك معجب بك !
كانا يقفان سوية بالقرب من حاجز المخيم ينظران الى النهر .وضع ديريك ذراعه حول كتفها وقال :
_انت مرشد سياحي ممتاز نيكولا .
_اشكرك ياسيدي .
_وفتاة رائعه كذلك .
_وانت لا تحتمل .
قالت نيكولا وهي تبتسم انها تشعر بالراحه مع ديريك اما بلاي فهي دائما متوتره بقربه .
_لماذا لاتقولين اني جذاب ؟ان النساء دائما يتهافتن علي الاتعلمين ذلك ؟
ان بلاي هو الرجل الذي تتهافت عليه النساء .لا ,لا يجب ان تفكر ببلاي وقالت لديريك :
_هناك امرأة واحده لا تلاحقك انها جلوريا !


_انها مشغوله بالسائق .
صمتت نيكولا لحظه وقالت :
_نعم انها كذلك .
_انها شمطاء كان علينا ان نرميها طعما للنمر .لماذا لم نفعل ذلك ؟
_نعم لماذا لم افكر انا بذلك ؟
قالت نيكولا والدموع تسيل من عينيها .
_انسه سلون .
كان احد يناديها .
التفتت نيكولا .
_بلاي !
_اود التحدث معك .
قال بلاي .
_ليس الان .
قال ديريك :
اني اتحدث معها .
_انكما تتحدثان عن احد الزبائن .
_انه يستحق كلامنا .
قال ديريك .
_ارجوك انت ان تأتي معي .
قال بلاي متجاهلا ديريك .
_لا تخاطبها وكأنك مسؤول عنها .
قال ديريك وقد علا الاحمرار وجهه.
شعرت نيكولا بتوتر اعصابها .كان ديريك يبدو صغيرا بجانب بلاي,ولكن لما هذه المقارنه.
_نيكولا !

قال بلاي بلهجه امره .
_انك السائق لا غير اتركها وشأنها .
قال ديريك .
_ديريك ارجوك !
قالت نيكولا ووضعت يدها على يده .
_ان بلاي مسؤول فعلا .
_ولكن ...!
_سأراك فيما بعد .
بعد ان ابتعدت قليلا مع بلاي قالت بغضب :
_كيف تجرؤ على مخاطبتي بهذه اللهجه؟
_لقد طلبت منك مصاحبتي فقط !
_بطريقه غير مؤدبه .
_لقد تصورت بأني كنت مؤدبا للغايه تحت هذه الضروف .
_ان نبرة صوتك غير لائقه وماذا تعني بالضروف ؟لم افعل شيئا خاطئا .باستثناء جلوريا .
_لقد تحدثت بصوره غير لبقه .
_لقد كان مزاحا فقط .
_أكان كذلك حقا ؟
_حسنا اذن .
اجابته نيكولا بحده .
_كنت اتمنى ان ارميها للنمر واعلم ان مزاحنا كان ثقيلا ولكني لم اقصد ان اؤذي احدا ,لم تسمعنا جلوريا .
_اسمحي لي ان اذكرك مرة ثانيه ان جلوريا زبونه في هذه الرحله واذا كانت لديك شكوى فأرجو ان توجهيها لي
,ليس لديك الحق في ان تشكيها لزبون اخر .
_انك حقا تتصرف كمسؤول .

قالت نيكولا بسخريه .
رأت نيكولا بريقا في عيني بلاي الذي استمر في حديثه :
_اود ان اخبرك ملاحظه اخرى .ان سفريات ديلاني لاتسمح لموظفيها مصاحبة الزبائن .
_انك لم تعر اهتماما عندما جلست مع السيده بارنز قبل الغداء لقد كنت اتصور ان اللطافه مطلوبة مني .
_اللطافه شيء والمصاحبه شيء اخر .
نظرت نيكولا الى بلاي واجابت :
_اني لم اصاحب ديريك .
_ولكنه وضع ذراعه حول كتفيك .
_ولكنه لم يكن يقصد شيئا بذلك لا اصدق انك ظننت شيئا اخر .
كانت تعابير وجهه صارمه لا عجب من ان ديرك بدا صغيرا جدا الى جانب بلاي .
_ارجو ان لا تعيدي هذه التصرفات مرة اخرى .
انه حقا يتصرف كمسؤول .هذه رحلة نيكولا الاولى وبلاي هو الذي منحها المنصب هذا صحيح ولكن هذا لايدعوه لان يتصرف هكذا .
كان بلاي على وشك ان يتركها عندما قالت نيكولا :
_هل من المعقول انك تشعر بالغيره ؟
_الغيره ؟


كان يبتسم شعرت نيكولا بسرعة دقات قلبها يجب ان تسيطر على عواطفها لا تدعه يرى تأثيره عليك واجابته قائله :
_ولم لا ؟
وضع بلاي يديه على كتفيها .شعرت نيكولا وكأن ساقيها قد تحولتا الى ماء لم تعد تقوى على الوقوف .
_ان ديريك طفل وانا لا اضيع وقتي وطاقتي بالغيره من الاطفال .
كان بلاي قريبا جدا .وشعرت نيكولا بدوار في رأسها وعادت لتتذكر قبلاته وحاولت ان تمنع نفسها من الاقتراب منه اذا علم بمدى انجذابها اليه فأن تصرفاته تجاهها ستزداد سوءا .
ركزت نيكولا افكارها على حديثهما واجابته باصرار :
_ان ديرك ليس طفلا .
_بالنسبة لي هو طفل ولكن هذا ليس مهما .
كانت نظرته رقيقه ناعمه مما زاد توتر اعصابها .
_لم لا ؟


سألته بهمس .
واجابها ضاحكا :
_هل نسيت اتفاقنا نيكولا ؟
لم تستطع الكلام وضحك مرة ثانيه ووضع يده على ذقنها ورفع رأسها لتنظر اليه وقال :
_غرفتك هذه الليله ...لايمكن ان تكوني قد نسيت ؟
هل يمكن لاي امرأة ان تنسى ؟لقد وجدت التنفس صعبا .تمكنت نيكولا ان تبتسم وقالت :
_هناك اشياء لا انساها !
_آه.
كان ينظر اليها نظرة فاحصه بعينيه الزرقاوين الى وجهها الصغير الذي علاه الشحوب فجأة ,والى شفتيها المرتعشتين .كانت تبدو ضعيفه جدا وقال :
_الم تغيري رأيك ؟
بعد ان مضت فترة من الزمن تساءلت نيكولا لماذا لم تقل نعم لقد غيرت رأيي بسبب تصرفاتك السيئه التي لا يمكنني نسيانها ولكنها لم تقل ذلك .لم يود ان يظنها طفله ارادت ان تكون مثل جلوريا .ولذلك اجابته وهي تهز كتفيها :
_بالطبع لم انس اتفاقنا ومازلت عند رأيي .
_اذن قد اتفقنا ولهذا ليس هناك سبب للغيره من ديريك .
كانت رحلة العصر ممتعه للغايه رأى الجميع مزيدا من الحيوانات البريه ولكن نيكولا لم تستمتع بوقتها وكانت تؤدي عملها بطريقه اوتوماتيكيه ودون ان يلحظ احد ذلك ولكن عيني بلاي كانتا تراقبانها دائما وعندها كانت تحاول ان تبدو طبيعيه حتى بلاي لم يحرز ما يجول في خاطرها .لعله كان يظنها تفكر بالليله القادمه .ولكنه لم يكن يعلم مدى خوفها .لقد جعلته يظن بانها امرأة لها خبره واسعه بالرجال بينما هي فتاة عذراء ليس لها خبرة بالرجال .


نعم انها خائفه ,خائفه بطريقه غريبه .فهي تريده كذلك انه شعور غريب عليها لم تشعر هكذا تجاه جوناثان او اي رجل قابلته من قبل .
كان من السهل ان تخبر بلاي انها قد غيرت رأيها ولكنها خافت ان يظنها جبانه .
ماذا ستفعل اذن ؟لابد وان كثيرا من النساء يتمنين ان يكن مكانها ومع انها تحبه وترغب في ان تكون معه الا ان هناك مبادىء كانت تؤمن بها ولن تتخلى عنها مهما حدث .
متى سيأتي بلاي ؟عندما تنتهي حفلة الشواء وتطفأ النيران ستفتح الباب وتخبره بأن صحتها متوعكه وتطلب منه مغادرة غرفتها لابد انه سيجيبها بنبره ساخره ولن يصدقها ولكنها ستصر على موقفها وليظن ما يشاء وستقفل الباب وراءه .
بعد ان تتخلص منه ,كيف ستواجهه في اليوم التالي !
تحول العصر الى مساء واوقدت النيران وانتشرت رائحة شواء اللحم من انحاء المخيم .انتقلت نيكولا بين المجموعه تكلم هذا وتمازح ذاك ولكن بلاي لم يفارق مخيلتها وكأنها قد جذبت اليه بقوة مغناطيسيه غريبه وحاولت ان تمنع نفسها من النظر باتجاهه.
لم تستطع ان تتفاداه ,لكنها كانت تشعر بانها مراقبه ورفعت نظرها لترى من يراقبها والتقت عيناها بعيني بلاي .وبالرغم من الظلام كانت تستطيع ان تتبين نظرته الصارمه .


كان يبعد عنها مسافة قليله ولكنها كانت تشعر به وكأنه يقف الى جانبها ولم تستطع ان تبعد عينيها عن عينيه وفجأة غمز لها وصدت نيكولا عينيها عنه بسرعه .
كانت حفلة الشواء ناجحه كالمعتاد وكان الجو يسوده البهجه والسرور ولكن نيكولا كانت تفكر بشخص واحد فقط كان يشغل عقلها وكيانها وشعرت بجفاف في حلقها .لم تكن جلوريا تبتعد عن بلاي لثانيه واحده كانت دائما الى جانبه وكأنها قد لصقت اليه .ماذا ستقول جلوريا لو علمت بالموعد المتفق عليه بين نيكولا وبلاي ؟لعل بلاي قد عدل عن فكرته ,فجلوريا امرأة جميله ولها خبرة بالرجال وجاذبيتها تفوق جاذبية نيكولا .
انتهت حفلة الشواء واطفئت النيران واتجه الجميع الى غرفهم .كانت نيكولا اخر من يغادر .سيتولى عمال المخيم تنظيف المكان ولكنها كانت تبحث عن ما قد يشغلها لفترة من الزمن .لم تود العوده الى غرفتها ولكن بعد ان قضت مدة من التفكير اتجهت اخيرا الى غرفتها .
فتحت نيكولا الباب واشعلت النور وشهقت لقد رأت رجلا نائما في سريرها انه بلاي .


_بلاي !
كان سؤالها اشبه بالصدمه .
فتح بلاي عينه ونظر اليها .
_ماذا تفعل هنا ؟
بكسل شديد ترك بلاي السرير وقال ببطء :
_لقد ظننتك تعرفين الجواب لسؤالك !
كان يبدو اكثر طولا وجاذبيه
بللت نيكولا شفتيها قبل ان تجيبه قائله :
_لم اتصور انك ستأتي .
_لا؟
قال بنبره ساخره ولكن لدينا اتفاقا سابقا .
_صحيح ,صحيح لقد اتفقنا .
فكري بسرعه كيف سأتخلص من هذا المأزق ؟اما بلاي فقال برقه :
_الان ماذا ؟
هزت نيكولا رأسها وقالت :
_لقد تشاجرنا هذا الصباح .لقد كنت اعتقد ان شجارنا سيغير كل شيء .
_ما اظن
قال بلاي بنبرة بارده
_هو انك خائفه .
_خائفه ؟ولماذا اكون خائفه ؟
قالت نيكولا مسرعه .

_هذا ما اريد ان اعرفه منك !
قال بلاي وهو ينظر الى عينيها .
_قد قلت انك امرأة ذات خبرة واذا كنت كذلك فلن تخافي من قليل من المتعه .
متعه ؟لقد كان هذا بالنسبة له مجرد متعه ؟ومن اين له ان يعلم مدى تخوفها واجابته نيكولا قائله :
_اني خبيرة بالرجال كما اخبرتك .ولا اخافك يابلاي .
_حسنا اذن تعالي الي يانيكولا .
هكذا بكل سهوله كان يقولها وما ازعجها اكثر هو رغبتها ان تذهب اليه .انها تريده بجانبها ولكنها هزت رأسها وقالت :
_لا ,ليس الليله .
اتجه بلاي اليها .وزادت اعصاب نيكولا توترا فأخذت خطوة الى الوراء في محاوله للتخلص من بلاي ولكنه مد يده ووضعها على رقبتها ثم على شعرها وقال :
_ولم ليس هذه الليله ؟
وجدت نيكولا صعوبه في الكلام اما التنقس فقد اصبح شبه مستحيل .
_لقد كنت غير مؤدب صباح اليوم .
ضحك بلاي براحه قائلا :
_سأجعلك تنسين تصرفي غير المؤدب .
لقد اقترب منها الان .
_بلاي ...


كانت نيكولا تحاول ان تتكلم ولكن بلاي اسكتها قائلا :
_بأمكاننا ان نتحدث فيما بعد .
وضمها الى صدره ولم يعر اي اهتمام لمقاومتها وضع يده خلف رأسها ورفع وجهها الى وجهه واخذ يقبلها .اخذت نيكولا تقاوم بشتى الطرق ولكنه قد امسكها بقوة واستمر بتقبيل وجهها ورقبتها شعرت نيكولا انها تغرق في بحر عميق .كان لقبلاته تأثير المخدر عليها وبعد فترة قصيره اخذت تتجاوب لقبلاته وتوقفت عن مقاومتها وقال بلاي بين قبلاته :
_يا الهي نيكولا ,انت جميله جدا وانا احبك .
حب! نظرت نيكولا اليه متعجبه .من المستحيل ان تحب لقد سبق وان قررت ان لا تحبه .
ولكنها تحبه .
لم يلاحظ بلاي تعجبها واستمر بتقبيلها ثم حملها بين ذراعيه ووضعها على سريرها ونظرت اليه نظرة كلها استسلام وقالت :
_بلاي ...
ثم رفعت ذراعيها اليه .
_انت جميله .
قال بلاي وهو ينظر اليها .


شعرت نيكولا بالسعاده في داخلها ونظرت اليه واستمر بلاي يقول :
_اريدك يانيكولا .
_ها انت قد حصلت عليّ.
اجابته بسذاجه .
تغيرت مسحات وجهه وقال :
_ليس هكذا ...
_بلاي ...؟
_نيكولا اننا شخصان بالغان وانا اريدك .هل فهمتني .
هاهي لحظة الصدق قد جاءت ولم تعد تعرف كيف تتصرف .
_انت تريديني كذلك يانيكولا .
نعم نعم اريدك بشده لاني احبك لكنك لا تحبني وانا في حيرة من امري .
_هل تريديني ام لا ؟
كان جسدها يقول نعم بينما يصر عقلها على قول لا .وكانت تعلم لو انها طلبت من بلاي ان يتوقف الان فستبدو ساذجه .نظرت اليه محتارة .فجأة سمعت نيكولا صوت احد يطرق الباب وقالت :
_هناك احد يطرق الباب .
_لاتردي عليه .
قال بلاي وهو يهمس .
_لا استطيع ذلك يجب ان ارد .
رفعت نيكولا نفسها قليلا ونادت :
_من الطارق ؟
_السيدة بارنز .


كان صوتها يبدو مكتئبا .
اتجهت نيكولا الى الباب وفتحته قليلا حتى لا تتمكن السيدة بارنز من النظر داخل الغرفة وقالت :
_ما هناك ياسيدة بارنز ؟
_اني اشعر بتوعك .انا اسفه لايقاظك .لكني لست بصحة جيده .
_عودي الى غرفتك وسألحق بك .
اقفلت نيكولا الباب واستدارت لتواجه بلاي .وسمعت صوت زئير الاسد قادما من الاحراش .لقد كان بلاي يشبه الاسد قويا ذكيا وحشيا في بعض الاحيان .
_ان السيدة بارنز مريضه .
_لقد سمعت حديثكما .
_انا اسفه .
قالت نيكولا .
_اذهبي اليها يانيكولا .
نظرت نيكولا اليه لقد تغيرت مسحات وجهه ونبرة صوته ولم تفهم السبب :
_لم اتوقع قدوم السيدة بارنز .
_بالطبع لا .


_ولماذا اذن تنظر الي هكذا ؟وكأني طلبت منها ان تأتي !
_لأن من الممكن ان تكوني قد طلبت منها ذلك .
_لا افهم ماذا تعني !
_ان السيدة بارنز عذر جيد .
_عذر جيد ؟
_انت بحاجه الى عذر اليس كذلك ؟لو لم تأتي السيده بارنز هذه اللحظه لكنت وجدت عذرا اخر .
هل من الممكن ان تحب الامرأة رجلا وان تكرهه في نفس الوقت ؟
حتى الان كانت نيكولا تعتقد ان هذا مستحيل ,اما الان مع بلاي فلم تعد متأكدة من شيء .
_انك مغرور .
قالت بصوت منخفض .
_وانت يانيكولا الصغيرة ماتزالين فتاة عذراء.
نظرت نيكولا اليه وقالت :
_كيف عرفت ذلك ؟
_اني اعلم .
بشجاعة نظرت اليه بتحدي قائله :
_لقد قلت لك انني خبيرة بالرجال .
_هناك اشياء بأمكان الرجل ان يتحسسها .
كيف استطاع ان يكشف ذلك لقد تجاوبت مع قبلاته مع انها كانت قد قررت ان تطرده من غرفتها .
احست بوجنتيها تحترقان .
_هل ستكون هنا عندما اعود؟
_لا.
_آه .


_لقد نجوت مني .
لم يبدو منزعجا لذهابها :
_بالطبع ستذهب الان الى جلوريا ؟
ضحك بلاي بسخريه وقال :
_هناك اسئله من الافضل الا تسأليها !
_هل ستذهب يابلاي ؟
_هل تصورت ان اهتمامي خاص بك فقط .
اذن سيذهب الى جلوريا .حاولت نيكولا ان تتخلص من شعورها بالغيره .يجب ان لا يلاحظ غيرتها فهزت كتفيها واجابته :
_ان اهتماماتك لا تهمني ولن ابالي اذا ذهبت او لم تذهب .
وضع بلاي يده على خدها وابعد خصلة شعر عنه .
_احقا لا تبالين ؟
_بالطبع لا .ماذا كنت تتصور ؟ يجب ان اتركك الان لان السيدة بارنز بانتظاري ارجو ان تغلق الباب وراءك .
_نعم انا متأكد انها بانتظارك .
قال بلاي بادب .
_ارجو لك ليلة هانئه يانيكولا .
لم تجبه نيكولا وخرجت واغلقت الباب بقوة واتجهت الى غرفة السيدة بارنز وهي تعلم ان ما حدث الليله قد يقلق نومها ولكن بلاي سينام نوما عميقا .
سمعت زئير الاسد للمرة الثانيه .كان صوتا مخيفا ولكنها لم تشعر بالخوف .كان الاسد بعيدا لعله يبحث عن فريسه يصطادها .انه لا يشكل اي خطر عليها ان الخطر الذي تخافه مصدره يختلف من رجل وسيم طويل القامه رجل قد اصبح يملأ عقلها .
صباح هذا اليوم كانت تعتقد ان سبب تعلقها ببلاي هو اعجاب فقط وانه سيزول بمرور الوقت اما الان فقد ادركت انها تحب بلاي .وانه سيكون من الصعب عليها ان تنساه ...صعب ؟ بل سيكون ذلك مستحيلا .



Just Faith غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-16, 04:50 PM   #6

Just Faith

مراقبةومشرفةسابقة ونجم روايتي وكاتبة وقاصة وملكة واحة الأسمر بقلوب أحلام وفلفل حار،شاعرة وسوبر ستارالخواطر،حكواتي روايتي وراوي القلوب وكنز السراديب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 145,769
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
جروبي بالفيس (القلم وما يهوى)https://www.facebook.com/groups/267317834567020/
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


_الفصلين السادس والسابع
نامت نيكولا تلك الليله ,ولكن نومها كان قلقا .وعندما استيقظت في الصباح التالي تذكرت احلامها :ايتها الغبيه قالت تخاطب نفسها وهي تنظر الى وجهها في المرآة كيف تصرفت بهذا الغباء .
عندما قابلت بلاي عند باب الباص كان واضحا على وجهه انه قد نام نوما هادئا .كان يبدو وسيما كالعاده .عندما نظر اليها كانت عيناه متألقتين .تساءلت نيكولا مع نفسها اذا كان قد قضى ليلة سعيدة مع جلوريا .وبعد دقائق انزعجت من افكارها هذه اخذت تتحدث الى السيد والسيدة سلايد .
بعد عدة دقائق حضرت السيدة بارنز .كانت نيكولا قلقه على صحة هذه السيدة .وشعرت بسعادة عندما ذهبت لمساعدتها في الليله السابقه .


اخذت نيكولا تنتقل بين الركاب وفجأة امسك ديرك بيدها :
_ان السيد والسيدة سلايد وبعض الركاب سيحضرون الى غرفتي الليله لقضاء بعض الوقت ,هل تنضمين الينا .
هزت نيكولا رأسها قائله :
_لا استطيع .
_بعد حفل الشواء ,ارجوك ان تأت يانيكولا .
_انا اسفه ياديريك ليس بأمكاني الحظور .
_ان هذا المغرور يلاحقك مرة ثانيه اليس كذلك ؟
نظرت نيكولا بأتجاه بلاي الذي كان يراقبها .لايمكن ان يكون قد سمع حديثهما ولكن نظرة الغضب من عينه كانت تدل على انزعاجه .
نظرت نيكولا الى ديريك وابتسمت قائله :
_لا ,انه رأيي الشخصي ,اسفه لا يمكنني الحضور .
كانت رحلة الصباح ممتعه والتقط الجميع مزيدا من الصور لحيوانات مختلفه .كان السيد ماثروني يلتقط صورة لزوجته وهي تقف بالقرب من احد الحيوانات ثم التقطت هي بدورها صورة له .اتجهت نيكولا اليهما وسألتهما فيما اذا كانا يودان ان تلتقط لهما صورة وهما يقفان جنبا لجنب ففرحا لذلك فألتقطت نيكولا ثلاث صور لهما .
_نيكولا .
كان جيم سلايد يناديها :
_انت مصوره رائعه هل تلتقطين صورة لي ولماي ؟
_نعم بكل سرور .
قالت نيكولا بعد ان التقطت عدة صور لهما قالت للسيدة بارنز :
_هل التقط صورة لك ؟ستبدين جميله تحت تلك الشجرة .
بعد ان انتهت نيكولا من التقاط صور للسيدة بارنز سمعت احدهم يقول :
_يا الهي ,ان مواهبك عديدة لا تنتهي !
كانت نبرة ساخرة بدون شك .
ببطء شديد اعادت نيكولا الكاميرا الى حافظتها وتأكدت من سيطرتها على اعصابها قبل ان تستدير لتواجه جلوريا :
_ان التقاط عدة صور لا تحتاج الى موهبه .
_نعم .لكن كل هذه اللطافه والخدمه انك ثمينه جدا لشركة ديلاني .
_شكرا لعلك ترغبين بصوره .
_لا شكرا . ان بلاي سيقوم بذلك .انه يلبي جميع احتياجاتي .
يالها من كلبه !كانت نيكولا تفكر مع نفسها ولو انها التقت جلوريا في ظروف مختلفه لكان لها كلام اخر معها اما في هذه الظروف فليس لها الشأن تسكت وتتحمل الى ان تنتهي هذه الرحله .
_لا تدعيها تؤثر على سعادتك .
قالت السيدة بارنز بعد ان ابتعدت جلوريا قليلا .
_ان عدة اشخاص قد قالوا هذا عن جلوريا .
هزت نيكولا كتفها وقالت :



_انها امرأة بشعه وليست بجمال صورها .
نظرت نيكولا الى السيدة بارنز وقالت :
_اني لا افهم عن ماذا تتكلمين ؟
_الا تعلمين من هي جلوريا ؟
_وهل يجب ان اعلم ؟
ابتسمت السيدة بارنز وقالت :
_من الواضح انك لا تقرئين صفحة المجتمع في الجرائد .لقد تم طلاقها منذ مدة قصيرة .لقد كانت فضيحه .
_لم اكن اعلم .اني حقا مندهشه ؟كيف تعرفت عليها بهذه السهوله .
_لم اكن سأتعرف عليها ولكن جلوريا لها علاقه بالسيد بيلدون ديلاني .
_اتعنين بيلدون ديلاني مدير شركة سفريات ديلاني ؟
_اعتقد هو نفس الشخص !انه اسم الشركه الذي نبهني الى هذه القضيه ,لاني كنت قد حجزت تذكرة هذه الرحله .اي نوع من الرجال هو نيكولا ؟
_لا اعلم لم يسبق لي ان قابلته .
ولكن نيكولا كانت قد دخلت الى مكتبه يوم اعطاها بلاي الصك وتذكرت ان تعجبت وقتها لشجاعة بلاي لعله كان يعلم ان السيد ديلاني غائب في عمل ما .


تركت نيكولا السيدة بارنز وقررت ان تذهب لتتمشى .لقد اصبحت نيكولا تحب المخيم فأرضه وحدائقه زاهيه الالوان ومليئه بالطيور والعصافير .
اخذت نيكولا تسير وهي تفكر بما قالته السيدة بارنز .ان جلوريا احدى جميلات المجتمع الراقي والتي تم طلاقها منذ فترة قريبه مما سبب ضجه في الجرائد والوسط الاعلامي .ان جمال جلوريا يجعلها هدفا للصحافه ولكن ماهي علاقة جلوريا وبلاي وما سر اهتمامها به ؟هل هو حلقة وصل بينها وبين السيد ديلاني ؟ام ان اهتمامها بالسيد ديلاني قد قل نوعا ما بعد ان قابلت بلاي ؟ان ثروة ديلاني تكون مغريه جدا بالنسبه لامرأة مثل جلوريا لعلها وجدت وسامة بلاي اهم من الثروة .
في نهاية الفسحه التي كانت تسير فيها نيكولا كانت هناك بعض الاشجار الكثيفه ,وذهبت نيكولا لتقف تحتها هربا من اشعة الشمس القويه بعد ان وصلت الى الاشجار اكتشفت بانها ليست بمفردها فقد رأت بلاي يجلس خلف احدى الاشجار فأتجهت اليه نيكولا وهي تشعر بسعاده غريبه .من الغباء ان لا تتحدث مع بلاي يجب ان تضع حدا لهذا التوتر الذي ساد بينهما .


كان يجلس وظهره متكيء على الشجره فلم يرى نيكولا ولم يسمع وقع قدميها .ابتسمت نيكولا ولكنها توقفت فجأة لقد رأت ذراعيه تحيطان برقبه وشعر اشقر قد انسكب على كتفه انها جلوريا .
شعرت نيكولا باضطراب شديد وكأن الدم قد هرب من جسدها وحاولت ان تسيطر على اعصابها .يجب ان اغادر هذا المكان قبل ان يشعر بها هذان العاشقان .
استدارت نيكولا مسرعه لتبتعد عنهما ولكنها في سرعتها ارتطمت رجلها بصخرة واحدثت صوتا مما جذب انتباه بلاي وجلوريا .
التفت بلاي بسرعه وجلوريا الى جانبه بينما وقفت نيكولا صامته والتقت عيناها بعيني بلاي .


ثم قالت جلوريا :
_هاهي مرشدتنا السياحيه جاءت تتجسس.
_لم اكن اتجسس .
قالت نيكولا .
_ولكنه يبدو كذلك .
_لقد كنت اتمشى ولم اكن اعلم ...
لم تكمل نيكولا كلامها .كان بلاي يراقبها بنظراته اما جلوريا فكانت تبدو غاضبه للغايه .فجأة ثار غضب نيكولا .ها هما بلاي وجلوريا يجلسان وينظران اليها نظرات اتهام بينما لم تقترف هي اي ذنب .اعطاها غضبها قوة وشعرت بالدماء تعود الى وجهها وسائر اعضاء جسدها واخذت خطوة الى الامام .
_لم اكن اعلم اني سأجدكما هنا .
قالت بصوت معتدل .
_وسأتركما لمتعتكما ولكن ليس قبل ان اعبر عن اشمئزازي لكما ولتصرفكما .بالامس كنت تعظني وتحاول ارشادي من تصرفاتي ,الم تقل ان الاختلاط ومصاحبة الزبائن ممنوع .اجده مضحكا جدا انك تعظ فقط ولكنك لا تعمل بما تعظ به الاخرين يابلاي بيترسون .
كان بلاي على وشك ان يجيبها ولكن جلوريا قاطعته قبل ان يبدأ الكلام :


_لابد وانك تعلمين ايتها الشابه المؤدبه ان ما ينطبق على الموظفين لا ينطبق على المدير .
_المدير؟
نظرت نيكولا الى بلاي الذي وضع يده على ذراع صاحبته وقال :
_ارجوك ياجلوريا !
ولكنها تجاهلته وكررت كلامها :
_نعم .المدير .
ثم صمتت لثانيه وقالت :
_مديرك يانيكولا بيلدون ديلاني .
_هذا مستحيل .
قالت نيكولا بدهشه .
_انك لا تقولين الحقيقه !
ولكن من الجائز ان تكون هذه الحقيقه انظري الى وجه بلاي غاضبا شاحبا لم يود ان اعلم انه المدير .لماذا يا الهي ؟لقد كان يكذب طوال هذه الفترة وهاهي جلوريا قد كشفت الحقيقه .انها تشعر بألم يفوق الم خيانة جوناثان .
_انها الحقيقه .
قال بلاي بصوت معتدل :
_انا اسف يانيكولا !
_ولماذا تتأسف ياعزيزي بلاي ؟
قالت جلوريا :
_لديك اسباب اما بالنسبه لك يانيكولا اعتقد ان ما قد اكتشفته الان سيغير من تصرفاتك .
_نعم بالطبع .
_لقد كنت متأكده من ذلك .
قالت جلوريا بصوت معتدل :
_ان كثيرا من النساء يسعون وراء بلاي وثروته ومركزه اليس كذلك ياعزيزي ؟


_يجب ان تحذر نيكولا الصغيره قد تراك الان في ضوء جديد .
_كوني متأكده من ذلك .

قالت نيكولا ان الصدمة واليأس اللذان صادفا نيكولا غير محتملين ,شعرت برغبة في البكاء ولكنها استمرت في كلامها :
_لقد تغير تصرفي من الان .لقد زاد اشمئزازي عن ما كان عليه قبل دقائق.
ماذا سيقولون الان ؟جلوريا ونظرة الانتصار في عينيها .بلاي بيترسون اعني بيلدون ديلاني بنظرته البائسه ؟هل سيعاتبان هذه الموظفه التي تجرأت وتكلمت مع مديرها بهذه اللهجه غير المؤدبه ؟لم تعد نيكولا تبالي لكلامهما وبافكارهما فأستدارت لتغادر المكان اللعين .
_نيكولا !
قال بلاي وهو يلحق بها بينما كانت تجري باتجاه غرفتها .
_اتركني وشأني .
_لقد صدمتك انا اسف .
نظرت اليه والشر في عينيها :
_لابد انك تمزح .اني متأكده بانك لم تأسف لشيء فعلته او ذنب اقترفته قط .
حاول بلاي ان يسيطر على غضبه وقال :
_يجب ان نتحدث .
_ليس هناك ما نتحدث عنه .


اقترب بلاي منها وامسكها من رسغها بقوة مما زاد غضبها .
_لقد تركت جلوريا في مكانها .
_مسكينه جلوريا !
قالت نيكولا بسخريه .
_يجب ان تتكلمي يانيكولا .
_ابعد يديك عني .
كادت ان تقذف الكلمات في وجهه :
_لم اعد اتحمل لمسة يديك !
صمت بلاي قليلا ونظر في عينها وقال :
_لم تكوني كذلك الليله الماضيه !
لم يترك بلاي رسغها بل اخذ يحرك ابهامه ببطء بطريقه مثيره وزادت نبضاتها سرعه وقالت :
_الليله الماضيه كانت شيئا مختلفا .
_ولماذا ؟لان اسمي كان يختلف ؟
الا تعلم اني لا ابالي باسمك ؟بلاي بيترسون ,بيلدون ديلاني ,توم سميث اني احبك بغض النظر عن اسمك .
مايهمني هو انك غني ذو نفوذ ولا ينظر الي الا كمتعه .من الجنون ان اظن حتى للحظه انك قد تحبني وهناك جلوريا انها تلاحقك لم اكن اعلم انها عشيقتك وان لك يد في طلاقها .


_ماذا تقولين يانيكولا ؟
كان بلاي يحدثها وهو يفكر.
_ليس اسمك فقط!
كانت حركة ابهامه مثيرة للغايه وبدأ جسدها يرتعش .
_اذن لمساتي مازالت تثيرك .
_انا ارتعش اشمئزازا .
قالت نيكولا وهي تريد ان تجرحه .
_ابعد يديك عني يابيلدون ديلاني .
_اسمي بلاي .ارجوك يجب ان نتحدث ...
نظر بأتجاه الاشجار حيث ترك جلوريا :
_ان جلوريا تنتظرني ..سألااك فيما بعد .
_ارجو ان تنسى ذلك .
وسحبت رسغها من قبضته بقوة :
_عد الى صديقتك لم يعد هناك ما نتحدث عنه .
تركها بلاي عائدا الى جلوريا اما هي فقد غيرت رأيها وقررت ان لا تذهب الى غرفتها اذا ذهبت الى غرفتها فسيظن انها تختبئ وهي لن تختبئ من احد .


كان ديريك يقف في الجهه الاخرى من الحاجز وقد وضع المنظار الى عينه يبحث عن الحيوانات بين الاحراش .
_نيكولا .
قال بسعاده عندما رأها تسير باتجاهه .
_هل وجدت شيئا ؟
_نعم لقد رأيت دزينة اسود .
_عظيم .
وضحكت لمزاحه .
_اما زالت دعوتك قائمه ؟
_تعنين الحفله هذه الليله ؟نعم .
_اشكرك لقد غيرت رأيي اود الحضور .
_اني سعيد لذلك .
وضمها اليه بسعاده ان لمسته لا تؤثر بها .ان الرجل الوحيد الذي يثيرها هو بلاي .
_هذه خمره لذيذه .
قالت نيكولا وهي تضحك
_اريد المزيد يا ديريك.
_نعم ياعزيزتي .


ضحكت مرة ثانيه وديريك يعيد ملء كأسها بالنبيذ .هل هذا هو الشراب الذي تتناوله الالهه؟نظرت الى السائل الاحمر قليلا ثم افرغت محتويات الكأس مرة واحدة .
_اريد المزيد ياديريك .
_بالطبع ياعزيزتي
لكن السيدة ماي سلايد وضعت يدها على ذراعه وقالت :
_لا ياديريك لقد اثر الشراب عليها لا تعطها المزيد .
ولكن ديريك لم يعر اهتماما للسيدة سلايد واعاد ملء كأس نيكولا وقال :
_استمتعي بوقتك .
لن استمتع بوقتي بعد الان لكن لا احد يعلم ذلك ولن يعلم احد .
ولديرك قالت :
_ نعم ياديرك اني استمتع بوقتي .
ومالت برأسها على كتفه .ووضع هو ذراعه على كتفها وضمها اليه .انه معجب بها ولا يتصرف مثل بلاي .
_ماذا سيقول بلاي بيترسون ؟
قالت ماي بقلق .
_الوحش ؟
قال ديريك
_لماذا تهتمين به ؟
_من هو بلاي بيترسون ؟
قالت نيكولا وكانت كلماتها بطيئه وثقيله .
_اعني سائقنا .



قالت ماي وهي تنظر الى وجه نيكولا .
_بلاي بيترسون يانيكولا هل اثر عليك النبيذ الى هذه الدرجه ؟
_ليس هناك شخص بأسم بلاي بيترسون .
قالت نيكولا
_انه شخص خيالي .
صرخ ديريك ضاحكا :
_انك فتاة رائعه وممتعه ,اعني لو كنت دائما هكذا .
امسكت نيكولا ديريك من اذنه وهي تمازحه :
_سأكون هكذا ومن الان فصاعدا .
_ان الوضع لا يعجبني .
قالت ماي بقلق .
_لا ابالي اذا كان بلاي خياليا ام لا .اود لو انه يستطيع رؤيتك الان .
قال ديريك .
اخذت نيكولا تفكر .لو ان بلاي رآها الان سيغضب .اني سكرانه ولكني لازلت اذكر بلاي .
_انه رجل مغرور لو سمعتم كلامه عن قوانين الشركه !
_اية قوانين ؟
قالت نيكولا :
_لم تعد هناك قوانين بعد الان .
واخذت تضحك .
_هذه هي فتاتي .


قال ديريك .
_كلها خياليه مثل بلاي .
قالت نيكولا .
بدأ جيم في الغناء اغنيه قديمه واشترك الجميع معه في الغناء .
شعرت نيكولا بألم في رأسها وتوعك ,ولكنها استمرت في الغناء ورأسها على كتف ديريك .
لم يكادوا ينتهون من الغناء واذا الباب يفتح وتوقفت الاغنيه فجأة .
_ماذا يجري هنا ؟
قال بلاي .
_حفله .
اجابه ديريك .
_ولم يدعك احد .
قالت نيكولا وهي تضحك بطريقه غريبه .
_تعالي معي .
قال بلاي وهو يوجه كلامه الى نيكولا التي تجلس بجانب ديريك .
_يا الهي لقد كنت اعلم ان مشكله ستقع .
قالت ماي :
_بلاي كن هادئا .
_هذا ليس بلاي .
قالت نيكولا :
_انه شبح بامكاني ان ارى من خلاله ,اذهب ايها الشبح .
نظر بلاي الى ديريك ببرود شديد :
_لقد شجعتها على السكر .


_اخرج من هنا بيترسون .
_ابعد يديك عنها الان !
_اريد مزيدا من النبيذ ياديريك
قالت نيكولا .
_حسنا ياعزيزتي !
وملأ ديريك كأسها مرة ثالثه وكان على وشك ان يعيد الكأس الى يدها ولكن بلاي اخذه بقوة ووضعه على الطاوله .لقد كان بلاي يبذل جهدا كبيرا للسيطره على عواطفه ولو لم يفعل ذلك لضرب احدهم وهذا ما شعرت به نيكولا .
_انت .استمع الي .
قال ديريك باستنكار :
_لاتنس مركزك حقا .انك السائق لا اكثر .
_لم انس شيئا .
قال بلاي .


_لو لم تكن زبونا لرميت الكأس من النافذه ورميتك وراءه .هيا نيكولا .
_انها تستمتع بوقتها .
قال ديريك واضعا يده على كتفها بقوة .
_هيا اخرج بحق الشيطان بيترسون .
_ساخرج بصحبة نيكولا .
وبدون اي سابق انذار مد بلاي يده وامسك بيد نيكولا وسحبها بكل سهوله .ولم يحاول ديريك منعه لعله ادرك مدى قوة الرجل .
وبعد لحظات كان بلاي قد اغلق الباب وراءه ووراء نيكولا .
كانت غرفة ديريك دافئه ولكن الهواء من الخارج كان باردا مما انعش نيكولا واعاد اليها شيء من وعيها .كانت تشعر بضعف شديد في ساقيها ولم تعد تقوى على السير .
_هيا تحركي .
قال بلاي .
_لا استطيع .
_بل تستطيعين .
_لا تكن هكذا يابلاي ...اعني بيلدون .
_نادني بلاي وسأفعل ما اشاء هيا تحركي .
_لا استطيع .
قالت نيكولا وهي تهمس .
_وان صحتي ليست على مايرام .
وبدون سابق انذار سقطت ارضا .نظراليها بلاي ثم مال وحملها بين ذراعيه وكأنها دميه .
_انزلني .
قالت نيكولا.


_في غرفتك .
_هنا .لا اريد ان ابقى بين ذراعيك .
ها انا اكذب ,اريد ان ابقى بين ذراعيه حتى بعد ان عرفت من هو ,هل انا مجنونه ؟
اهذا ما يفعله الحب؟اذا كان هذا هو الحب فأني اسفه لمقابلتك .
_لا اريد ان يراك ضيوفنا ساقطة على الارض .
كان يتكلم بقساوة ولم يبالِ بحالتها المزريه كان يفكر بسمعة الشركه ولهذا ساعدها ,ومع ذلك كانت سعيدة بين ذراعيه .كانت حائره وغاضبه .لقد شربت الكثير من النبيذ مما اسكرها .
كيف اصبحت الامور هكذا بينهما .انها تريده كثيرا وتمنت لو المسافه بينهما وبين غرفتها تطول اكثر حتى تبقى هكذا بين ذراعيه .
لو تصرف جوناثان معي هكذا لما سمحت له بذلك .اذا لماذا اتحمل هذا كله من بلاي ؟هل هبط مستواي الى هذه الدرجه ؟
_صحتي ليست على مايرام .


قالت نيكولا وكانا قد وصلا الى غرفتها .
_هذا جزاؤك .
قال وهو يفتح الباب .
انه يحملها الى داخل الغرفه وكأنها عروس سعيده بزواجها .دخلا الى الغرفه ووضعها على سريرها بشيء من القوة .
_تقولين ان صحتك ليست على مايرام .
_نعم.
_اود لو بأمكاني ان اضرب ديريك .ليس له اي عذر فيما فعله بك .
_لا تلم ديريك .
احتجت نيكولا ورفعت نظرها الى بلاي .
_هل يؤلمك الضوء ؟
_نعم لا تلم ديريك لقد دعوت نفسي للحفله اردت النبيذ .
_لقد كان يعلم اثره عليك .كما يعلم انه يسكرك .
_اني اشعر بدوار فقط ولست سكرانه هذا ماقالته السيدة سلايد .
_انت سكرانه.
قال بلاي ....
_نبيذ ,اهذا كل ما شربت ؟
_نعم ان الناس لا يسكرون من شرب النبيذ .
_اذا لم يسبق لهم ان شربوا النبيذ فانه يؤذيهم .
وفجأة اخذ يضحك بصوت عالٍ.



_ما هو الذي يضحكك ؟
سألته بغضب .
_انت ياحبيبتي طفله اليس كذلك ؟ولكنك تحاولين جهدك ان تبدي كبيرة ؟
_لا اعلم عما تتحدث .
قالت نيكولا .
_انك فتاة عذراء ومع ذلك تحاولين اقناعي بأنك امرأة خبيرة بالرجال .ثم تذهبين لحفله وتبدأين بشرب النبيذ بخلاف عادتك .لماذا فعلت ذلك نيكولا .
_اردت ان افعل ذلك .لاتقف هكذا اشعر بالدوار عندما انظر اليك يابلاي ...لكنك لست بلاي يجب ان اتذكر ان اسمك بيلدون.
_بلاي.
قال وقد نفذ صبره :
_لقد سبق وان قلت لك ان الجميع يناديني بلاي .
_والان ستقول ان اسمك الثاني هو بيترسون ؟
_لا .ان اسمي الحقيقي هو بيلدون .
_غريب انك تقول هذا بدون ان تشعر باي خجل .
_اني اسف ولكني لا اشعر بالخجل .
_لا اصدقك .


قالت وهي تجلس على سريرها بتحد .ولكنها لم تتخلص من الدوار فقالت :
_آه اني مريضه .
_بالطبع .
قال برقه .
_سنتحدث عن اسمي والاشياء الاخرى غدا .
_لا يهمني .
_سأخبرك سواء يهمك ذلك ام لا .والان استعدي للنوم .
نظرت اليه بخوف :
_بأمكاني ان اتدبر امري بنفسي .اشكرك يابلاي وتصبح على خير .
_سأذهب عندما اتاكد انك قد اويت الى سريرك .
_بأمكانك ان تذهب الان لا تكن عنيدا .
_لقد قلت اني سأذهب بعد ان تأوي الى فراشك .انك مريضه الان وليس بامكانك تدبير شيء .



كان صادقا فيما يقوله .كانت تشعر بدوار شديد حتى انها لم تستطع تبديل ملابسها بمفردها او الذهاب الى الحمام لغسل اسنانها ,ولكنها فكرت ان تنام بملابسها .
_يا الهي .
قالت نيكولا وهي منزعجه لحالها هذا .
_اتنوين النوم بملابس العمل ؟
سألها بلاي وكأنه قرأ افكارها .كيف تمكن هذا الرجل من التعرف على افكارها .انها لا تستطيع ان تخبيء شيء عنه .
_تعني زي شركة ديلاني العزيزه .لاتخف لن يصيبه اي اذى .
_لايمكنك ان تنامي هكذا دون غطاء .ستأخذين بردا .ان الحرارة تنخفض ليلا .
_وماذا يهمك اذا اخذت بردا ؟
نظر اليها وقال مازحا :
_ان الرحله بحاجه الى مرشد سياحي .
ان هذا الرجل مزعج ورفعت نيكولا نفسها قليلا , تريد ان تزجره على كلامه ولكنها لم تستطع اسناد نفسها فسقطت على وسادتها مرة ثانيه .
ضحك بلاي برقة وقال :
_بأمكانك ان تقولي مافي قلبك غدا بالاظافه الى انك مهمه بالنسبة لي الا تعلمين ذلك يانيكولا ؟



ها هي دقات قلبها تزداد بسرعة مرة ثانيه .اذا هي مهمة بالنسبة له ....وماذا في ذلك ان يخاف على صحتها واي انسان مكانه كان سيسدي نفس الاهتمام وماذا عن جلوريا ...
_لا اعلم ..
دمدمت نيكولا .
_هذا سبب اخر يجعلني انتظر حتى تأوي الى سريرك .
_لماذا كذبت يابلاي ؟
تغيرت نبرة صوته وقال :
_سنتحدث عن كل هذا غدا .هيا غيري ملابسك يانيكولا .
_سأغيرها بعد ان تذهب .
_الان .
قالها بلهجة امره .
_ادر ظهرك اذن .
طلبت منه بصوت خافت .
_ها انت تتصرفين كفتاة بريئه مرة اخرى .هيا اذن انهضي من سريرك واحضري رداء النوم ,وبعد ذلك سأدير ظهري لك .
اخذت نيكولا نفسا طويلا ثم تلته باخر وحاولت ان تنهض ولكن الدوار منعها من الحركه ولم تعد تشعر بيديها وساقيها .عادت نيكولا الى وضعها ونظرت الى بلاي كان يقف مستندا الى الحائط .لقد كان يعني ما يقوله انه يريد ان يتأكد من قدرتها على النهوض .حاولت نيكولا ان تفتح ازرار قميصها ولكن اصابعها كانت ثقيله غير قادره على الحركه .بأستسلام .نظرت الى بلاي الذي اتجه اليها واسند ظهرها بيده .
_كم كأس من النبيذ تناولت ؟
_ثلاثه ,ربما اربعه .
_يافتاتي الساذجه .
واخذ يضحك .
_ماذا سأفعل بك يانيكولا ؟
_لماذا لا تدعني اموت ؟
ازداد ضحكه بشدة :
_من الاسهل ان تأوي الى سريرك .
ما الذي يضحكه .لعلها ستفهم النكته في الصباح عندما تتحسن حالتها !
اما الان فما يشغلها هو ان بلاي سيساعدها في تغيير ملابسها وبأمكانها ان تمنعه من ذلك .
الفصل السابع
رقدت نيكولا بلا حراك بينما اخذ بلاي يساعدها في تبديل ملابسها .واخذت تفكر انها تحب بلاي ولكنه لا يحبها وبعدما حدث هذه الليله لن يحترمها وسيتركها ليذهب الى جلوريا وسيقضي الليله معها .هذه الامرأة الشقراء الشرسه وسيخبرها ماقد فعلته نيكولا وسيضحكان على سذاجتها .
كيف ستتحمل سخريتهما .


وها هي الان راقدة على سريرها عاجزه عن القيام بأي شيء .لو انها لم تتصرف بغباء .لو انها لم تشرب هذا النبيذ اللعين .لقد كانت ماي سلايد على حق انه شراب النبيذ قد ادى الى مشاكل .
ولكنها لا تستطيع ان تلوم ديريك .لقد ارادت نيكولا ان تحضر الحفله وقد دعت نفسها وهي التي طلبت النبيذ .انها فتاة بالغه وتعمل في شركه سياحيه كمرشده فلما لا تشرب النبيذ .كان من الخطأ ان تدع الغضب يسيطر عليها .
توقف بلاي قليلا ونظراليها قائلا :
يا الهي انك جميله يانيكولا .
_بلاي .
قالت نيكولا بهمس .
مد بلاي يده ليضعها على رقبتها ونظر الى عيني نيكولا .
_ايجب ان تكوني بهذا الجمال ؟
انحنى بلاي وقبلها .
_هل تريدني بلاي ؟
_ان اي رجل له دم احمر يجري في عروقه سيجدك جذابه .
لكنني لا اريد رجلا اخر اني اريدك انت ,احبك انت الا تعلم ذلك ؟
_هل تجدني جذابه الى هذه الدرجه ؟
_ها انت تحاولين اثارتي مرة ثانيه . دعي هذه التصرفات للنساء الخبيرات .
جلوريا ان جلوريا خبيرة بالرجال ماذا سيفعل بنيكولا ,لديه جلوريا .
_لقد كان مجرد سؤال لا اكثر ؟
قالت نيكولا بانكسار .
_حسنا ساعطيك الجواب .انا حقا اريدك واحبك ,جميله ومثيرة لكني لم يسبق لي ان اوقعت عذراء في شباكي خاصه وانت الان ثمله ولا تعلمين ماتقومين به .
_ولكن جلوريا تعلم ماذا تفعل .


لماذا تستمر في تعذيب نفسها هكذا ؟ان مجرد التفكير بجلوريا يسبب الالم ولكنها ارادت ان تتحداه .
_بالضبط ان ماتقولينه صحيح .
قال بلاي بغضب :
_الان اين رداء النوم ؟
اخذ بلاي رداء النوم من تحت الوساده وساعدها في ارتدائه لكن حركاته كانت خشنه ولم تعد رقيقه كان غاضبا من كلامها .بعد ان انتهى بلاي من مساعدتها وتأكد من ان الغطاء موضوع بصورة جيده نظر اليها وقال بخشونه نامي الان وسأراك في الصباح .
انه لم يقل (تصبحين على خير )حتى .وبقلب مثقل بالحزن راقبته نيكولا وهو يتجه الى الباب .الى اين سيذهب ؟ولماذا هذه الاسئله ان الجواب واضح .
اخذت نيكولا تتقلب في سريرها بحثا عن الوضع المريح .انها لن تنام هذه الليله وغدا ستكون حالتها اسوء .
ولكن تأثير النبيذ كان قويا ,عندما فتح باب غرفتها بعد عشرين دقيقة كانت نائمه .

جاء بلاي ليقف قرب سريرها واخذ ينظر اليها كانت نظرته قلقه ومليئه بالحب ولو ان نيكولا رأت وجهه في تلك الدقيقه لدهشت .
مد بلاي يده واعاد خصله من شعرها خلف اذنها ثم مال .لعله اراد ان يقبلها ؟ولكنه عدل عن ذلك واستدار ليخرج من الباب وهو يتحدث الى نفسه .
استيقظت نيكولا في اليوم التالي على رائحة القهوة .كانت تظن انها تحلم ولكنها فتحت عينيها لتجد بلاي الى جانبها فاحمرت وجنتاها وقالت :
_ماذا تفعل هنا ؟
_صباح الخير يابلاي .
قال بلاي وهو يمزح :
_اني سعيدة لرؤيتك واشكرك على القهوة ....
_ماذا تفعل هنا يابلاي ؟
_الاترين !لقد جلبت القهوة لك .
_لم يسبق لك ان فعلت هذا .
قالت نيكولا بتساؤل .
_لم يسبق لي ان وقعت في مأرق كهذا .المرشده السياحيه المسؤوله عن الرحله تعاني من اثار الشرب .
قالت نيكولا بشيء من القلق :
_امازلت مرشدا سياحيا ؟


_ولماذا تسألين ؟
_لقد كنت اعتقد ان بعدما فعلته الليله السابقه ...
_انك فعلا تستحقين ضربا مبرحا ,واذا رفضت شرب القهوه هذا ما سأفعله فعلا .
_لن تجرؤ على ذلك .
قالت نيكولا .
_اتراهنين على ذلك ؟
قال بتحد.فأخذت نيكولا القدح منه بسرعه واخذت تشرب .
كانت القهوة لذيذه اخذ بلاي يراقبها في صمت ولم يجبها على سؤالها الى ان رفعت عينيها لتنظر اليه .
_سأجيب على سؤالك _انت لازلت تحتفظين بوظيفتك .
_شكرا .
قالت بأرتياح .
_لا اريد ان افقدك .
لم تفقدني ؟حتى اذا اردت ذلك لقد اسرت قلبي وعقلي وسيبقيان في اسرك حتى بعد ان تنتهي هذه الرحله وبعد ان تخرج من حياتي لا تمر دقيقه علي دون التفكير بك .
_انك تؤدين عملك بصوره جيده .


قال بلاي .
انه لا ينظر الي الا كموظفة في شركته واخذت يدها ترتعش .
_ستسكبين القهوة وتحرقين نفسك .
قال بلاي وهو يراقب يدها .
_اعتدلي في جلستك ثم اشربي القهوة .
ادركت نيكولا انه يجب عليها ان تجلس من المستحيل ان تشرب القهوة وهي راقده على ظهرها ,ولكنها وجدت النهوض صعبا .
فهي تمسك الفنجان بيد واحده وبالاخرى تمسك الغطاء حول عنقها .
اخذ بلاي يضحك وقال :
_انك عجيبه يانيكولا .
_ما الذي يضحكك الان ؟
قالت نيكولا ببرود وقد ادركت سبب ضحكه.
_انك تتصرفين كأي امرأة في القرون الوسطى .هل تعتقدين اني اذا رأيت رقبتك او كتفيك سأهجم عليك كوحش كاسر .عزيزتي نيكولا لقد رأيتك وانت ترتدين اقل من هذا !
اخذت دقات قلبها تسرع عندما لفظ كلمة عزيزتي ونظرت الى وجهه ولم تجد اي تعبير فيه يدل على الحب .انه يستعمل هذه الكلمه في لحظات المزاح .اما جلوريا ففي لحظات غضبها كانت تنادي نيكولا بعزيزتي .


_لابد انك رأيت نساء غيري كذلك .
_هل تشعرين بالغيره ؟
قال بلاي بطريقه مثيره .
_انا ؟بالطبع لا انك كثير الثقه بنفسك يابلاي اعني بيلدون ديلاني .
_بلاي .
قال مصححا .
_بلاي اذن, لا يهمني كم امرأة ضاجعت .ما يهمني هو تصرفاتك .
_اه....
_لقد كذبت .
_لقد اخبرتك اننا سنتحدث في الصباح.
_لقد كان لديك متسع من الوقت لاختلاق عذر جيد .
شعرت نيكولا برغبه شديده للارتماء بين ذراعيه ,من الصعب ان تغضب منه .ياترى ماذا سيكون عذره .من الصعب ان تحادثه بهذا الوضع وهي في سريرها .لماذا لا يتحدثان خارج غرفتها او الباص .
هاهي راقدة في سريرها وبرداء نومها تتحدث الى الرجل الذي تحبه .
_لم اختلق اي عذر .سأقول الحقيقه لا اكثر .
قال بلاي .جاء دورها لتقول :


_اه ...
_نيكولا .
قال بلاي واخذ يدها بين يديه .
سحبت نيكولا يدها وقالت :
_لن يفيدك هذا يابلاي .
قالتها بشيء من البرود :
_لقد كذبت بعد ان قلت انه لن يكون اي كذب بيننا .
_هذا صحيح ....
_اذا كنت انا قد كذبت عليك ,فكلها اكاذيب بيضاء لا تؤذي ولا يمكن مقارنتها بأكاذيبك .
_هل ستسمحين لي بالكلام ؟
قال بلاي .
_نعم هيا ولا تنسى اي شيء .
قالتها بنفس البرود .
_انت تعلمين معظم الاشياء .اسمي .كما قد اكتشفت من هو بيلدون ديلاني وانا املك شركة ديلاني للسياحه .
بالاضافه الى اشياء اخرى .
_نعم .بالاضافه الى اشياء اخرى .
قال بلاي بلطافه :
_اود ان اعلم لماذا يزعجك هذا ؟والان لماذا اعطيت نفسي اسم بيترسون ؟ان هذا واضح جدا .لقد استعملت اسما مختلفا لتبقى هويتي مجهوله .


_هل هذا ضروري ؟
_احيانا .احب ان اتنقل من انحاء الشركه لارى العمل من وجهة نظر الموظفين .واذا علم كل الموظفين هويتي فسيكون ذلك مستحيلا .
_تعني انك تحب التجسس على العاملين !
_اني لا اتجسس .
قال بلاي وقد بدأصبره ينفذ :
_اني اريد ان ارى مشاكل العاملين من وجهة نظرهم ,ليس من موقعي كرئيس الشركه فقط .
_تعني من موقع الموظف ؟
_نعم .
_ها ,الملك يتنقل في انحاء مملكته بين العامه ثم يعود الى عرشه بعد ان يتعب .
_حاولي ان تفهمي وجهة نظري .
قال بلاي :
_كان والدي يصر ان ابدأ حياتي العمليه من بداية السلم واعتقد ان رأيه صحيح .
_لقد انتهيت من ارتقاء السلم ووصلت الى القمه يابلاي .
قالت نيكولا .


_لكن فكرته لازالت صحيحه .ان المدير الناجح يتعرف على مشاكل موظفيه حتى يعلم تأثير اوامره عليهم والطريقه الوحيده لذلك هو الاختلاط بهم .ان هذا خطاب طويل يانيكولا .
_لقد سمعت كل كلمه .
قالتها بقليل من السخريه .ولكنها صادقه كانت تحب الاستماع الى حديثه .ان حبه لعمله قد اعجبها .
_يوم اتيت للمقابله كنت تعمل يومها كمدير افراد .
_نعم .
_وعندما اصيب جون بمرض .كنت تنتظر الفرصه لتعمل كسائق باص؟
تردد بلاي قليلا ثم قال :
_هذا صحيح .
_ماذا عن الاسم بيترسون ,هل اقترن بصوره عشوائيه ؟
_لقد كنت دائما ادعى بلاي ,اما بيترسون فهو اسم عائلة والدتي .والان هل ادركت اني لم اقصد ان اكذب .
_اعتقد ذلك .
_اذن لماذا هذا الانزعاج ؟
لم تكن نيكولا وقتها منزعجه ,بل كانت تفكر ببلاي .لقد شغل هذا العمل كيانها واحاسيسها .لقد انتهت من شراب القهوة وكانت لاتزال راقدة في سريرها ولو انها عادت تختبيء تحت الغطاء لاثارت ضحك بلاي .كانت تشعر انها صغيره الى جانبه .ولكن يجب ان تفكر بوضوح لتعطيه اجابه مقنعه .



_لقد قلت البارحه ان اسمي ليس هو الذي ازعجك فقط .
_اموالك .
_اموالي .
قال بلاي باندهاش.
_انك غني جدا .
_وهذا يزعجك ؟
قال بلاي وهو ينظر اليها بتعجب :
_ان معظم النساء يطيرون فرحا .
لابد ان جلوريا من هذا الصنف .لابد وان بلاي يعلم مدى اعجاب النساء به .
_ان الاموال لها اثر سيئ على العلاقات بين الافراد .
عضت نيكولا شفتها وابعدت عينيها عن وجهه .لقد بدأ قربه منها يؤثر عليها .كانت تتكلم دون تفكير .ليست من علاقه بينها وبين بلاي .
_استمري .
قال بلاي .
كان ينتظر منها ان تكمل حديثها ولذلك استمرت قائله:
_ان خطوبتي قد فشلت بسبب المال ,كنت انا فقيره اما انيثا فتملك الكثير ,رأى جوناثان ان من الاسهل ان يقع في شباك امرأة ثريه من ان يقع في شباك امرأة فقيره .



_لكننا لسنا خطيبين يانيكولا .والامرأة الثريه لا تجذبني ولماذا تقارنيني بجوناثان ؟
احمرت وجنتا نيكولا واجابته :
_لقد كنت اشرح لك سبب كرهي للاموال ..
صمت بلاي ونظر اليها .كان الضوء خافتا ولم تتمكن نيكولا من الرؤية بوضوح فجأة وضع بلاي يده على خدها وقال :
_ان مقارنتك غير عادله .
_لم اكن اقارنك باحد .
قالت نيكولا وقد اخذت دقات قلبها تسرع .
_كان جوناثان يبحث عن الثراء .
قال بلاي متجاهلا كلامها :
_اما انا فلدي المال ولا احتاج لامرأة تعطيني المزيد .
_اعلم ذلك لقد كنت ...
_وماذا يزعجك بالاضافه الى الاموال ؟
كان مصمما على معرفة كل افكارها .انه خصم قوي وكان الاجدر بها ان تعلم ذلك قبل ان تتحداه .
_مركزك.



قالت نيكولا .
_اشكرك لهذا الاطراء .
انه يحاول اغضابها ,اللعنه عليه .
_لديك مركز كبير كرجل اعمال .
_وما في ذلك ؟
_وانا لست سوى موظفه عاديه اعمل كمرشد سياحي .
_لا اصدق هذا .انك تتكلمين عن الطبقات الاجتماعيه .لقد زالت الفوارق الطبقيه منذ سنين .
_هل زالت فعلا ؟
قالت نيكولا وهي تنظر اليه :



_انت تنتمي الى عالم مختلف انت وجلوريا .عالم يشرب الشمبانيا عند الافطار ويتناولون الكافيار عند الغداء .ماذا تعلم عن الناس العاديين الذين يتناولون الساندويشات البسيطه ؟الذين يعتمدون على معاشاتهم فقط والتي بالكاد تكفيهم ؟هل شعرت بالسعاده عندما اعطيتني الصك ؟
لقد اعطيتني المنحه من حسابك الخاص ,اليس كذلك ؟ولكنك تظاهرت ان المال يأتي من حساب الشركه ؟
_نعم لقد اعطيتك المساعده من حسابي الخاص .ونعم لدي معلومات عن الذين يأكلون الساندويشات .ما الذي تحاولين قوله يانيكولا ؟
_انك تلمسني ,وتقبلني وتتظاهر بأنك معجب بي ...
_لكني فعلا معجب بك .



قال بلاي وهو يميل باتجاهها .
_لا تغير الموضوع .
_لماذا ,انه موضوع شيق .
يا الهي يجب ان اسيطر على عواطفي .بامكاني ان افكر بكلماته العنيفه فيما بعد .
_ان هذا ليس موضوع النقاش !
قالت بصوت يرتعش .
_لا .
قال بلاي متفقا معها .
_ولكنك تجديني جذابا اليس كذلك ؟
_نعم ,قليلا.
لم تتمكن من الاجابه بعد ذلك واستمرت قائله :
_ لكن قلت لك ان هذا ليس موضوع النقاش .
_ماهو موضوع النقاش اذن؟
لو انه يبتعد قليلا .كان قريبا جدا ولم تعد تستطيع السيطره على عواطفها بصوره كامله .
_انك تحتقرني .
قالت نيكولا بصوت خافت .
_احتقرك؟


قال بلاي بصوت كاد يشق سقف الغرفه .
_يالك من فتاة .احقا تصدقين كلامك هذا !
قال بلاي بنبرة ساخره .
_نعم اني اومن بكلامي هذا .
قالت وصوتها يرتعش .
_اذن يجب ان اريك مدى احتقاري لك .
هذه المره عندما احاطها بذراعيه لم تستطع التخلص ضمها الى صدره بقوة وقبلها برقه ثم رفع نظره الى عينيها .لم تستطع نيكولا ان تتنفس وهي تنظر اليه .مد اصابع يده ووضعها على خدها كانت لمسته رقيقه ومثيره للغايه .
_لم اقصد ان افعل هذا عندما اتيت هذا الصباح .
قال برقه .
_حقا ؟
قالت بصوت خافت .
_لا .جئت لايقاظك فقط .
همس بلاي في اذنها .


لقد ايقظتني يابلاي لقد ايقظت عواطفي واحاسيسي وانا احبك ولكني خائفه لاني اعلم ان حبك لي لن يدوم ولن احب احدا يوما كما احبك .
_انك كاذب .
قالت بصوت خافت .
_ما الذي جعلك تتصورين اني احتقرك ؟انت جميله جدا يانيكولا من المستحيل ان يحتقرك اي رجل .
لم تجبه نيكولا بل اكتفت بلمس شعره بحنان .
_اتعلمين ما الذي تفعلينه بي ؟
قال بلاي بصوت اجش .
_ماذا ؟
_انك ساحره ,ساحرة جميله ومثيره ,سأريك ما الذي تفعلين بي .
ضمها الى صدره مرة اخرى حتى انها كانت تسمع ضربات قلبه .لا لعلها ضربات قلبها هي .
اخذ يقبلها مرة اخرى واستسلمت لقبله كانت تجيبه قبله بقبله .لم يعد اي شيء يشغل فكرها ولم تعد تقاومه .ولم تعد نتائج تصرفاتها تهمها بشيء .


ابعد بلاي شفته عن شفتيها اخذ يقبل وجهها وعينيها .كانت كل قطعه من جسدها تصرخ احبك .
فجأة كان احد ما يطرق الباب .
_لا اصدق .السيدة بارنز مرة اخرى !
قال بلاي بهمس .
دقه اخرى وحمدت نيكولا ربها ان الباب مغلق .ثم نادى صوت عليها :
_نيكولا !
كان صوت جلوريا .
صمتت نيكولا قليلا ونظرت الى بلاي فهز رأسه فنادت الى جلوريا قائله :
_نعم ؟
_افتحي هذا الباب اللعين .
_ليس الان .
ستذهب الان .يمكنها الانتظار قليلا .
_هل تعلمين اين ذهب بلاي ؟
قالت جلوريا .
نظر بلاي الى نيكولا وغمز بعينه فضحكت نيكولا ثم نادت مجيبه :
_ليست لدي فكره عن مكان بلاي .
_لقد بحثت في كل مكان .الم يأت هنا ؟
_لا, لم يأت لعله قد ذهب الى غرفتك .
وضعت نيكولا يدها على فمها لتخفي ضحكتها :
_لماذا لا تذهبين للبحث عنه ؟
سادت لحظة صمت ثم قالت جلوريا بانزعاج .
_لابد انه سيأتي الى الباص سأراه هناك .
بعد ان تأكدا من ابتعاد جلوريا اخذا يتحدثان .
_لقد احسنت التصرف .
قال بلاي وقد انهكه الضحك .
_لست ساذجه كما كنت اعتقد .انت تعلمين اكثر مما كنت اتصور.
_يجب ان تكتشف ذلك بنفسك .
قالت نيكولا وهي تبتسم .


_سأتمتع بهذه الاكتشافات جدا ولكن هذه المتعه يجب ان تؤجل الان .
_صحيح ؟
_صحيح ان واجباتنا تنتظرنا .هيا ارتدي ملابس العمل .ساحاول ان اخرج من هنا دون ان يراني احد ,سأراك في الباص .
نظرت نيكولا الى المرآة قبل ان تخرج .لقد قال بلاي انها فتاة جميله مثيره .كان بريق جديد في عينيها وقد علا الاحمرار وجهها كانت سعيده .
_المتعه يجب ان تؤجل .
هذا ما قاله بلاي قبل ان يخرج .هذا يعني انه سيعود اليها مرة ثانيه .تنهدت نيكولا واغلقت باب غرفتها .
كان بلاي قد وصل الى الباص قبلها .ولم يقل شيئا عندما صعدت الى الباص ولكن عينيهما التقت بطريقه تغني عن اي حديث .لم تعد جلوريا تزعجها لم تعد تبالي بشيء لقد كانت سعيده ببلاي .
كانت تصرفات جلوريا هذا اليوم مزعجه للغايه ولم تتوقف عن تعليقاتها .ولكن نيكولا تجاهلتها تماما .
_لقد احسنت صنعا .
هذا ما همسه بلاي في اذن نيكولا .


بعد ان انتهت الرحله الصباحيه عادوا الى المخيم لتناول طعام الافطار .كانت الطيور منتشره فوق الاشجار وكانوا يهبطون الى الطاولات تارة واخرى يأكلون فتات الخبز .
هبط احد الطيور الى صحن جلوريا التي قالت :
_بلاي انظر !نيكولا ارجو ان تلتقطي صوره مع هذا الطائر الجميل .

فالتقطت لهما نيكولا الصوره بكل سرور حتى انها لم تبال عندما وضعت جلوريا ذراعها حول خصر بلاي وابتسمت له بحياء .لو ان جلوريا قامت بذلك في اليوم السابق لسبب هذا انزعاج نيكولا اما اليوم فلن يزعجها او يحزنها شيء .


Just Faith غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-16, 04:52 PM   #7

Just Faith

مراقبةومشرفةسابقة ونجم روايتي وكاتبة وقاصة وملكة واحة الأسمر بقلوب أحلام وفلفل حار،شاعرة وسوبر ستارالخواطر،حكواتي روايتي وراوي القلوب وكنز السراديب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 145,769
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
جروبي بالفيس (القلم وما يهوى)https://www.facebook.com/groups/267317834567020/
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

من الفصل الثامن حتى النهاية
بعد ان انتهوا من تناول طعام الافطار انطلق الباص مرة ثانيه .كانت الحيوانات منتشره في كل مكان وكأنها قد احست بسعادة نيكولا .
اوقف بلاي الباص على بعد من المخيم ليتيح للركاب فرصة رؤية الحيوانات بصوره جيده .كانت القرده تتارجح من غصن الى اخر .اما الزرافات ذات الاعناق الطويله فكانت واقفه تأكل بهدوء .اخذ الجميع يلتقط الصور بسعاده .
كانت بعض الرحلات تنتهي دون رؤية الحيوانات لان معظمها يكون مختبئأ عن الشارع بين الاحراش ولا يمكن ان يراها الا من له خبرة .
اما اليوم فكانت حاله خاصه .كان يظهر حيوان مختلف كل خمس دقائق .كانت قد مضت ساعه على بدء رحلتهم عندما التفت بلاي الى نيكولا واخذ يؤشر لعدة ثوان لم ترى نيكولا شيئا ولكن بعدها ظهر الحيوان فاذا به اسد .




_اسد .
قالت نيكولا تنبه الركاب .لم يسبق لها وان رأت اسدا حرا .
اخذت تنظر الى ملك الغابه باعجاب .اتجهت انظار الركاب جميعا الى الاسد .
نظرت الى بلاي قائله :
_شكرا .
ابتسم بلاي وقال :
_لست مسؤولا عن ظهوره .
_اعلم ذلك ولكنك تركت لي مهمة تنبيه الركاب .
_كنت سترينه سواء اخبرتك ام لا .استمتعي بالنظر الى الملك .
كانت لعينه نظرة دافئه وكانت لابتسامته فعل السهم في قلبها .لم تعد نظرته ساخره وشعرت نيكولا بسعاده تملأ كيانها .
اخذ الاسد يتحرك باتجاه الباص تاركا الاحراش وراءه .كان يمشي بغرور .انه حقا ملك الغاب لا يضاهيه اي حيوان اخر بوقاره وعظمته .
نظرت نيكولا الى بلاي انه يشبه الاسد مغرور قوي .كان الاسد قد اقترب الان يتبعه جمع اخر من الاسود الصغيره .اخذ الجميع يلتقطون الصور بتشوق وقال السيد سلايد :
_ساعود الى الولايات المتحده رجلا سعيدا .
ضحك الجميع من كلام السيد سلايد اما السيده بارنز فقالت .
_اشكرك ياعزيزتي لن انسى هذه الرحله ابدا .
نظرت نيكولا الى بلاي الذي كان يراقبها وابتسمت .
بعد ان ابتعدت الاسود تحرك الباص مرة اخرى .
وقالت نيكولا وهي تحدث الركاب :
_الان عرفتم ضرورة عدم ترككم الباص اثناء الرحله لان الحيوانات مختفيه في الاحراش بصوره جيده ولايمكن رؤيتها .
صمت الركاب وهم يستمعون الى حديث نيكولا ..وفجأة سمع صوت جلوريا وهي تقول :




_ان مرشدتنا الصغيره تبدو كالمدرسة !الا تعلم باننا اشخاص بالغون ولسنا بمجموعه اطفال ؟
احمرت وجنتا نيكولا والتفتت الى بلاي وسمعت ديريك يقول :
_يا الهي لماذا لا تعطين نيكولا فرصه ياجلوريا !
لم يقل بلاي شيئا ومكث في مكانه صامتا ولكن عينيه قالتا الكفايه لعل من الافضل انه لم يقل شيئا ولكنها تمنت لو ان بلاي وليس ديريك هو الذي هب للدفاع عنها .
لن تدع جلوريا تفسد يومها وسعادتها ستركز افكارها على عملها فقط .سيصلون قريبا الى مشرب فرس النهر .وهذا ما ستفكر به .
هبط الركاب على بعد خمسين يارده من حوض فرس النهر كانت المنطقه غير معزوله بحاجز ولذا وقف حارس يمسك بندقيه فريده .ان هذه المنطقه هي احدى المناطق القليله التي يسمح للركاب الهبوط فيها من مركباتهم .
كان الجميع متجهين الى النهر عندما قالت السيده بارنز :
_هل المنطقه امينه ؟
_نعم .
_كنت افكر بالاسود ؟
كانت نيكولا تفكر بهم ايضا .لم تمض اكثر من نصف ساعه على رؤيتهم .من الجائز انهم اتجهوا الى هنا كذلك .
_ان المنطقه امينه .
قال بلاي قبل ان تتكلم نيكولا وبعث صوته الطمأنينه في نفسها .
_لسبب ما ان الاسود والحيوانات المفترسه الاخرى لا تاتي الى هنا ولهذا يسمح لنا بالنزول.




_ حسنا اذا كنت متأكد من ذلك .
_نعم انا متأكد .
تساءلت نيكولا فيما اذا كانت السيده بارنز قد اطمأنت لكلام بلاي مثلها .
_ان الحارس سمح بمسك بندقيته .
قالت السيدة بارنز بقلق .
_ان ذلك لا يعني شيئا .
قال بلاي .
لكن نيكولا ادركت ان الحارس كان يحمل بندقيه ليكون مستعدا في حال قدوم الحيوانات المفترسه .ولكن هذا لن يحدث .
لقد سئل نفس السؤال اثناء الدوره التدريبيه وقد جاوب المدرب قائلا :
_هناك اشخاص عاشوا في هذه المناطق ولديهم خبره وبأمكانهم معرفة المناطق الخطره والامينه بالفطره وان شركة ديلاني لا يمكن ان تخاطر بحياة زبائتها باي شكل .
كانوا قد وصلوا الى قمة مرتفع وكانت نيكولا تساعد السيده بارنز في الصعود بينما تبعهم الاخرون .
نظر الجميع الى الاسفل باتجاه النهر كانت الشمس مشرقه والمنظر جميلا وكانت قطرات الماء قد تحولت الى قطع من الماس .تحت الصخور حيث يتسع النهر ليكون نهرا كبيرا كانت مجموعه من فرس النهر هناك الكاميرات بالعمل .
لم تبال نيكولا بفرس النهر كثيرا .كانت اشياء اخرى تشغل فكرها مثل تصرفات جلوريا ولحظاتها مع بلاي .ولكن لن يكون لها مستقبل مع بلاي .ولكنها تحبه مع انهما سيفترقان بعد انتهاء الرحله .فكل منهما له عالمه الخاص وحياته الخاصه .




لو جلوريا لم تأت صباح ذلك اليوم لاستسلمت كليا لبلاي .وهل كانت ستندم على ذلك .ربما ,ولكن ذكرى الوقت الذي قضته مع بلاي سيكون كافيا ليسلي وحدتها في الايام القادمه .كان الجميع مشغولا بالتقاط الصور ولكن نيكولا غارقه في افكارها .فجأة سمعت صرخه التفتت لدى مصدر الصرخه .كانت ماريا مافروني تصرخ كان زوجها قد سقط من اعلى المنحدر وكان الان يرقد مرميا في اسفل المنحدر .
_ماذا حدث ؟
سأل بلاي .
_لقد كان انتون يلتقط صورة ورجع قليلا الى الوراء فسقط .
_حاولي ان تهدئي زوجته لقد اصيبت بالهستيريا .سأنزل اليه .
_بلاي ..
قالت نيكولا ثم صمتت .ارادت ان تمنعه من الذهاب لم تود ان يخاطر بنفسه ولكن غيرت رايها وقالت :
_كن حذرا .
ولمست ذراعه بحنان .
اتجهت نيكولا الى السيده مافروني لتهدئها وانتبهت الى جلوريا التي كانت تراقبها بنظرات غاضبه .يجب انت تنسى جلوريا الان ان واجبها هو تهدئة السيده مافروني .وضعت نيكولا ذراعها برقه حول كتفي ماريا التي تبكي زوجها .
هدأت ماريا قليلا وتوقفت عن الصراخ ولكن بكاءها كان مستمرا .
_سأتولى تهدئة ماريا ياعزيزتي .اذهبي انت لمساعدة بلاي .
قالت السيده بارنز .
اتجهت نيكولا الى حافة المنحدر الصخريه بينما وقف البقيه يراقبها كان بلاي قد وصل الى اسفل المنحدر وكان يقوم بفحص انتون ثم نادى اليهم :

_سأحتاج الى المساعده .
_سوف اتي اليك .
قالت نيكولا .
_سأذهب انا .
قال ديريك
_لا ,لقد تعلمت بعض الاسعافات الاوليه سأذهب انا .
_نيكولا .
_انه واجبي ديريك ..
من حسن الحظ انها قد جلبت عدة الاسعافات الاوليه معها .كان مدرب الدوره قد اصر على استصحاب حقيبة الاسعافات الاوليه دائما .
_نيكولا ..
قال ديريك محاولا اقناعها .
_هذا عمل رجل .
_اني اريد الذهاب يا ديريك وسأكون بخير .
قالت مبتسمه .
_انها تفعل اي شيء لتكون مع بلاي .
قالت جلوريا ولكنها لم تعرها اي اهتمام .
هبطت نيكولا بخطوات حذره وهي تفكر .لماذا لم تمنع ماريا زوجها من هذه المخاطره ؟الم تر انه يخاطر بنفسه ؟




هل سيكون بامكانها منع بلاي من عمل ما ؟هل تجرؤ ان تحاول ؟ان تساؤلاتها في غير مكانها .ان ماريا زوجة انتون اما هي وبلاي فليست هناك علاقه تربطهما .هل يمكن ان تشارك بلاي حياته ؟كزوجه مثلا ..يا الهي انها غبيه حقا ..
كان بلاي يراقب نزولها .وعندما اقتربت منه ,مد لها يد المساعده .ارادت ان تبقى يدها بيده ولكنها تذكرت واجبها واتجهه اهتمامها الى انتون الذي كان يرقد بلا حراك والشحوب واضح على وجهه .
_هل مات ؟
قالت بقلق .
_انه مازال يتنفس ونبضاته جيده .
_الحمد لله .
_لقد غاب عن وعيه اثر السقوط ولكنه على وشك ان يعود الى وعيه .
_هل اصابته بليغه .؟
_لقد جرح من مكانين .ويجب ان يضمد قبل ان نتمكن من نقله .من حسن الحظ انك قد جلبت حقيبة الاسعافات الاوليه .
لا بد وان بلاي يعلم قليلا عن الاسعافات الاوليه .كان منظر الدم قد اخافها ولكنها سيطرت على شعورها .واخذ بلاي يرشدها ,وعندما رفعت نظرها اليه اثناء عملها قال لها :
_انك فتاة جيده .
قالها بصوت خافت تحرك انتون فجأة وفتح عينيه ونظر الى نيكولا .
_ماريا ؟
قال متسائلا ثم صرخ من الالم .
_ستكون بخير .
قالت نيكولا بحنان .
_ماريا .




قال مرة اخرى .
_انها بخير وتنتظرك .
_انه لا يفهم كلامك .
قال بلاي .
_اظن قد فهم .
وضع بلاي يده على ذراعها قائلا :
_لعله قد فهم ,انك فتاة رائعه يانيكولا سأنادي ديريك ليساعدنا في حمله .اظن ان صاحبك مستعدا لذلك لقد اراد ان يحل محلك .
_هل انت متأكد ان انتون بخير ؟
سألت نيكولا بينما ديريك في طريقه اليهم .
_نعم .
حاولت نيكولا ان تتصور حالها لو انها كانت في موقف ماريا .تنظر زوجها الجريح .
_ستسعد ماريا برؤيته .
قالت نيكولا ثم اضافت :
_بلاي ,ان ديريك ليس صاحبي .
_انا سعيد لسماع ذلك .
_حقا؟
_لو انه كان صاحبك لما استطاع السيطرة عليك .
كان ديريك يهبط وتحركت صخرة من تحت قدمه فجأة ففقد توازنه وسقط .ولكنه عاد فرفع نفسه واكمل سيره .
_لا تقلل من شأنه يا بلاي .



قالت نيكولا .
_اني لا اقلل من شأنه .ولكنه فعلا من يستطيع السيطرة عليك فتحت هذا الوجه الجميل الرقيق لديك روح قويه وعنيده .انك في حاجه الى رجل قوي .
انها فعلا بحاجه الى رجل قوي .رجل من نوع خاص .رجل كالاسد .انت يابلاي .اني اعلم .ولكنك لا تعلم .
_من حسن الحظ اني لم ارتبط باحد ,انظر يابلاي لقد وصل ديريك .
كانت مهمة حمل انتون الى اعلى المنحدر مهمه شاقه مرة اخرى .
كان بلاي يعطي الارشادات .وكان كل من نيكولا وديريك يتبعان ارشاداته حتى وصلا الى اعلى المنحدر وكان انتون قد استرد وعيه كاملا .
كانت ماريا في انتظاره ومدت يدها اليه كان وجهها شاحبا من فرط البكاء والقلق .واخذ انتون يطمئنها .ابتعد الجميع وتركوا العروسين لمواساة بعضهما البعض .
_لقد احسنت العمل يابلاي .
قالت جلوريا وهي تضع يدها على ذراعه .
_لقد خاطرت بحياتك لانقاذ ذلك الغبي انه لا يستحق هذا الجهد .
_اشكرك ياجلوريا ولكن ديريك ونيكولا يستحقان ثناءك كذلك .
_ان من واجب نيكولا ان تقوم بالاسعافات الاوليه .
قالت جلوريا ولم تخف غضبها .
ابتسم بلاي لنيكولا :




_انها تستحق الثناء بقدر ما استحقه انا ,اذا لم يكن اكثر .
ترددت جلوريا قليلا ثم ابتسمت لبلاي وقالت :
_بالطبع ياعزيزي .لدى نيكولا الصغيره مواهب عديدة .
_نعم ,اني اكتشفها شيئا فشيئا .
قال بلاي وهو ينظر الى نيكولا الى عينيها وشفتيها ورقبتها وجسدها الرشيق ولم يبال بجلوريا التي لاحظت نظراته .
_ولكنها عديمة الخبره في بعض الامور .
قالت جلوريا بالحاح .
_اه .
قال بلاي .تساءلت نيكولا مع نفسها اذا ما كانت جلوريا قد ادركت ان بلاي لم يكن يعني قدراتها ومواهبها كمرشد سياحي لقد كان يعني امورا اخرى .
_من الذي اعطاها الوظيفه ؟
قالت جلوريا .
هز بلاي كتفيه وغمز باتجاه نيكولا .
_عزيزتي ان هذه ليست رحلتي الاولى وقد سبق وان شاهدت مرشدين سياحيين ونيكولا تختلف عنهم .
_لم افهم قصدك ..




_ليس بوسعي ان اشرح لك وجهة نظري .اعذريني ياجلوريا اريد ان القي نظره على انتون .نيكولا !لنتوجه الى الباص .
راقبته نيكولا وهو يتجه الى الباص وشعرت بسعاده .لقد كان حديثه مع جلوريا حديثا ذا معان عديده اغلبها غير ظاهر او واضح .ولكنها قد ادركت مغزى حديثه .
لم يسبق لبلاي ان حدث جلوريا عن نيكولا .وقد علمت من حديثها مع السيده بارنز ان علاقة بلاي بجلوريا قوية جدا . لقد كانت تظهر ان بلاي قد حدث جلوريا عنها وعن سبب وكيفية اختيارها للوظيفه .ولكن واضح من حديثهما ان جلوريا لم يسبق لها وان سالت بلاي عنها .لقد اخفى بلاي كل اسرارها .كان احد ما قد وضع يده على ذراعها .نظرت نيكولا الى اليد الموضوعه على ذراعها لترى اصابع طويله ذات اضافر جميله .ارادت نيكولا ان تسحب ذراعها بقوة ولكنها لم تفعل ذلك وسيطرت على اعصابها ورفعت عينها الى جلوريا .
_نعم ؟




قالت بأدب .
_كفاك تمثيلا .
قالت جلوريا بغضب .
_لقد ذهب بلاي .
_لا افهم .
_انك دائما تتظاهرين بالبراءه والسذاجه امامه .
_ارجو ان تبدأي من رأس الموضوع ياسيده باين .
عندما تتحدث نيكولا بصوت لطيف مؤدب هكذا كان يعني انها غاضبه للغايه ولكن جلوريا كانت تجهل هذا .
_الموضوع هو ان حركاتك واضحه للغايه انك ستلتهمين بلاي بنظراتك .
هل كانت عواطفه شفافه لهذه الدرجه ؟شعرت نيكولا بألم يحز في قلبها لن تدع جلوريا تؤثر عليها .
_انت مخطئه !
قالت بأدب .
_كفى يانيكولا انك تسعين وراء بلاي منذ اللحظه الاولى التي رأيته فيها .
يجب ان اتذكر اني المرشده السياحيه لهذه الرحله ومن واجبي ان اتصرف بكل ادب مع الزبائن .ولن ادع هذه الامرأة الفظيعه ان تغير من تصرفاتي .
_انك مخطئه ياسيده باين .اعذريني يجب ان نعود الى الباص .
_الا تعلمين ان بلاي لا يحب الفتيات الصغيرات ؟انه يحتقرهن .
_من هذه الحاله ليس لدي اي مجال لمجاراتك ؟
لم تعد نيكولا تستطيع السيطره على لسانها .بدا الغضب على وجه جلوريا .




_انت لست فتاة بريئه او ساذجه .انك تحاولين ان تبدي كذلك تعلمين ان بلاي ثري وجذاب اليس هذا هو السبب ؟
_ارجو ان لا تقارنيني بنفسك .واتركي ذراعي انك تؤلميني .
_لن اتركك قبل ان ننهي حديثنا .دعي بلاي وشأنه !
_اهذا تهديد ؟
_نعم ياعزيزتي .كلانا يعلم ان بلاي كان في غرفتك صباح هذا اليوم .
_كيف عرفت ذلك ؟
قالت نيكولا.
_لم يكن في اي مكان اخر .
يا الهي لقد فضحت نفسي لقد اوقعتني هذه المرأة .
_لقد اوقعت به .
_لست من اللواتي يوقعن بالرجال .
قالت نيكولا .
_والان يجب ان اذهب .
_اعلمي اذن .ان لقاءاتك مع بلاي لاتعني شيئا بالنسبة له .انه رجل يحب النساء ولكنه يتركهن بعد ان ينال متعته وتكون الفتاة دائما الخاسره .
_من الواضح انك تكرهيني .فماذا يهمك ان خسرت ام لا ؟
_ان ذلك لا يهمني .اريدك ان تبتعدي عن بلاي ,انه ملكي .
قالت جلوريا .
_هل من الممكن ان يكون رجل مثل بلاي ملكا لاحد ؟هل انتما خطيبان ؟

_بالطبع .ان طلاقي كان بسبب بلاي وقد سمعت السيده بارنز تحدثك عني .
_لا اريد ان استمع لكلامك .
لكن جلوريا امسكتها بقوة :
_ستستمعين الي ياعزيزتي .لقد كان طلاقي بسبب بلاي .لقد ضحيت بالكثير من اجله ولن اسمح لمشاغبه صغيره مثلك ان تسرقه مني .هل فهمت ؟
لقد فهمت نيكولا .ان جلوريا امرأة شريره ,انانيه .عديمة العواطف ولا تستحق رجلا مثل بلاي ولكنها ستحظى به في النهايه .
_لقد سمعت كل كلمه تفوهت بها .
قالت نيكولا وابعدت عينيها عن جلوريا وبيدها الاخرى ابعدت يد جلوريا عن ذراعها واتجهت الى الباص .
الفصل التاسع
لقد اختفت السعاده التي كانت تشعر بها نيكولا .لقد كانت
تعتقد ان سعادتها لن تتأثر بأي شيء .اتجهت الى الباص
وهي تتساءل هل ستسطيع الصمود الى نهاية هذه الرحله
.
نظر اليها بلاي بتساؤل وهي تصعد الباص.
_هل انت بحاله جيده ؟
_اني بخير .


قالت نيكولا وهي تتظاهر بقراءة بعض الملاحظات .
_لقد تأخرت في العوده الى الباص .
_لقد كنت اتأكد ان الركاب بخير وقد كانت السيده بارنز
بحاجه الى المساعده .
_لقد كانت السيده بارنز قبلك .انظري الي نيكولا !
ولكنها رفضت ان تنظر اليه فقال مرة اخرى باصرار
:
_انظري الي .
من الغباء ان تدخل مع بلاي في مناقشه حاده امام
المجموعه وخاصه جلوريا ولذلك نظرت اليه بكل هدوء.
كان ينظر اليها بقلق وفي عينيه تساؤل .لم ترغب نيكولا
في النظر اليه لان حبها له يزداد كل دقيقه .انه حقا رجل
يفوق كل الرجال وجلوريا لا تستحقه ولكنها جميله للغايه
.هل كان جمال نيكولا يليق ببلاي؟
_ماذا حدث يانيكولا ؟
لم تكن نيكولا من اللواتي ينقلن الاحاديث اضافه الى ان
بلاي سيقف الى جانب جلوريا حتى لو اعلمته بكل ما قالته
.اذا كان بلاي هو سبب طلاق جلوريا حقا فلابد ان
علاقتهما ببعضهما قويه جدا .


_لم يحدث شيء .
_نيكولا ..
كان الركاب قد جلسوا في اماكنهم المخصصه وقد امسك
كل منهم بآلة التصوير استعدادا لالتقاط الصور .
_انس الامر يابلاي .
قالت وهي تحاول الابتسام .
_ان الجو حار جدا لنستمر في رحلتنا .
نظر اليها بلاي لفترة قصيره ثم اعاد تشغيل محرك الباص
.بعد ان حازت جلوريا انتصارها على نيكولا استمرت
بتعليقاتها حتى اخر النهار.كانت تجد اخطاء في كل ما
تقوم به نيكولا .كانت شكاواها لاتنتهي حتى اثناء وجبة
الغذاء في المخيم .
كانت رحلة المساء مزعجه كذلك كان عدد الحيوانات قليلا
جدا وقد ازدادت اعصاب نيكولا توترا من جراء تصرفات
جلوريا .فجأة علا صوت جلوريا :
_اوقفوا الباص .اني ارى شيئا ؟
_اين ؟


سأل الجميع وقد مالوا الى النوافذ .
_هناك وراء الاشجار .نوع من انواع الغزلان وهو كبير
الحجم .
ظهر الحيوان من بين الاشجار وكأنه قد سمع نداء جلوريا
.
_انظروا انه ايل جميل .
قالت جلوريا بحماس .
اخذ الحيوان يسير باتجاههم وقالت جلوريا وهي تنظر الى
نيكولا بتحد :
_مارأيك بهذا الايل ؟لماذا لم تنتبهي اليه ,لابد انه قد فاتنا
رؤية الكثير من الحيوانات بسبب اهمالك .
لم تعد نيكولا تطيق جلوريا ,وثار غضبها فأجابتها قائله
:
_ان هذا الايل ياجلوريا هو جاموس الماء .
_هذا هراء ,بامكاني التفريق بين الايل والجاموس .
قالت جلوريا وقد تحول حماسها الى غضب .
ليس مهما سواء كان الحيوان ايلا او جاموسا .هذا
مافكرت به نيكولا فيما بعد ولكنها لم تعد تتحمل جلوريا
وقتها فثارت .وحاول بلاي ان يهدئها وهمس باسمها .
نيكولا !ولكنها لم تبال به لقد تعدت جلوريا حدودها ولن
تتنازل نيكولا هذه المره .
_من الواضح جدا انه جاموس .من المؤكد انك قد لاحظت
ذلك الان .


زاد التوتر بين جلوريا ونيكولا .
_بلاي !
قالت جلوريا مستنجده به :
_اخبر نيكولا انها مخطئه .
لا يابلاي ,ارجوك قالت نيكولا تحدث نفسها .لا تسمح لهذه
الامرأة باهانتي امام الجميع .لم اعد احتملها .
_لدينا كتاب عن الحيوانات في المخيم .
قالت نيكولا قبل ان تفسح لبلاي فرصة الكلام ,بامكانك
التأكد من هذا الحيوان عند عودتنا .
_بلاي !
قالت جلوريا مرة ثانيه .
_ان الجو حار جدا .
قال بلاي .
_لنستمر في رحلتنا .
لقد كان بلاي يقف الى جانب نيكولا !كان صمته يؤكد ذلك
فهو لم يسرع لمساعدة جلوريا .كان الغضب واضحا على
وجهها شعرت نيكولا بانها قد انتصرت عليها .هذه الامرأة
الشرسه التي كانت دائما تسعى لاهانتها .
بعد ان انتهى الجميع من تناول طعام العشاء .بدأ ديريك
يعزف الكيتار اشترك الجميع بالغناء بضمنهم نيكولا كان
شعورها بالانتصار لازال يلازمها .لكن بلاي بقي صامتا
لم يتكلم .


_لقد احرزت انتصارا على هذه الشرسه .
قال ديريك وهو يهنيء نيكولا .
ولكن نيكولا هزت رأسها ورفضت ان تتحدث عن جلوريا
ولكنها انسحبت ولم تنتبه الى بلاي او جلوريا عندما تركا
المجموعه واختفيا في الظلام .
كانت نيكولا تستعد للنوم عندما سمعت احدا يطرق الباب
.
_بلاي .
قالت بسرور وهي تفتح الباب .
_نيكولا .
قالها بشيء من الغضب .
نظرت اليه وهو يدخل الغرفه .
_ماذا تفعل هنا ؟
ولكنها كانت تعرف الجواب على سؤالها .
_يجب ان تعتذري لجلوريا .
_لا .
_الان .
قالها بلهجة امر .
_لن افعل ذلك !
_نعم يانيكولا ستفعلين ذلك ستأتين معي الان .


كان متأكدا من نفسه ومتأكدا ان نيكولا سترضى بالامر .لم
يعد بلاي بيترسون الذي احبته انه الان بيلدون ديلاني مدير
الشركه الرجل الذي يصدر الاوامر .رجل يتوقع من
الجميع تنفيذ اوامره .هل كان يتوقع انها ستنفذ امره ؟
رفعت نيكولا وجهها بتحد وقالت :
_انك تضيع وقتك .
نظر اليها لوهله دون كلام .
_لقد تصرفت بصوره غير مؤدبه للغايه .
قال ببرود .
_اتقصد ما حدث عصر هذا اليوم ؟
_نعم .
_لم افعل شيئا لقد بينت لجلوريا خطأها فقط .
_واستمتعت بذلك جدا .
_ان هذا خارج الموضوع .
قالت وهي تبتسم .
امسكها فجأة من رسغها بقوة وسحبها اليه .كانت حركته
خشنه للغايه .
_ان جلوريا حزينه جدا .
ان عواطفها تهمه كثيرا !بلاي لماذا وقعت بحبك ؟
_وماذا عن عواطفي ؟الا تهمك ؟
ليس للموظفين اي عواطف انك لاشئ بالنسبه لجلوريا هذا
ما كانت تفكر به نيكولا .


_ان عواطفك تهمني .
قال بخشونه :
_لابد انك تعلمين ذلك .
_حسنا .
_ولكنك مرشده سياحيه في هذه الرحله .وجلوريا احدى
الزبائن .
_اذن الزبون دائما على حق .
قالت نيكولا .
_نعم .تعالي معي يانيكولا .
_لا .
قالت بغضب :
_لماذا لاتقول الحقيقه يابلاي ؟انك قلق على جلوريا لانها
عشيقتك ؟
يا الهي ارجو ان ينفي كلامي سأصدقك ان قلت انها ليست
عشيقتك .وقفت نيكولا تنظر اجابة بلاي .
_علاقتي بجلوريا ليس لها دخل بالموضوع .سبب
اهتمامي بجلوريا هو كونها زبونه فقط .هيا يانيكولا انها
بانتظارنا .
_ستنتظر مدة طويله اذن .لن اعتذر لتلك الامرأة .
ماذا سيفعل بلاي ازاء عنادها .
سحبها بلاي اليه ,اسندها بيده .لقد ادرك بلاي تأثيره عليها
ومن هذه اللحظه كرهته .كان يحاول اقناعها ولن تدع
عواطفها تؤثر على رأيها .
_لا يابلاي .


قالت نيكولا وحاولت الابتعاد عنه ولكن قوته كانت تفوق
قوتها بكثير .
_لقد قاطعتنا جلوريا هذا الصباح هل تذكرين ؟
قالها وكان على وشك ان يقبلها .
_نعم اني اذكر .
_وقد وعدتك ان اعود اليك .هذا ما يريده كلانا اليس كذلك
.
نعم هذا ماتريده نيكولا ليس بامكانها ان تنكر ذلك .انه خبير
بالنساء .
_اعتذري لجلوريا وسنعود الى هنا .
_لا .
قالتها هذه المرة بغضب شديد .
كيف يجرؤ ان يحاول اقناعها بهذه الطريقه !لن تغفر له
.
_اخرج يابلاي .
_سنذهب معا .
_مستحيل .
_ولكنك تصرفت بطريقه غير مؤدبه ؟
_اعلم انه كان بامكاني ان اتفهم الموضوع بطريقه احسن
.
_ولو ان السيده بارنز او ماريا مافروني اخطأ في تسمية
الحيوان لما ناقشتهما بهذه الطريقه .
_هذا جائز .


_انك تكرهين جلوريا .
_لم تعطني جلوريا اي سبب لاحبها .هذا الصباح عند
حوض الماء ...
وتوقفت واشاحت بوجهها.
_لقد حدث شيء ما ,اعلم ذلك ولقد طلبت منك ان
تخبريني .
قالها وقد نفذ صبره.
_نعم لقد فعلت ذلك .وماذا عن بقية النهار يابلاي؟ الم
تسمع تعليقاتها الساخره ؟
_نعم لقد سمعت لكن لا تنسي انك المرشده السياحيه
..
_وجلوريا الزبونه المحترمه .
قالت بصوت مرتفع .
_نعم ,سيصادفك كثيرون من نوع جلوريا .

_هناك جلوريا باين واحده فقط .
_اذا كنت تودين الاحتفاظ بوظيفتك يجب عليك ان تتعلمي
كيفية التعامل مع هؤلاء الاشخاص .
_هل تطردني من عملي ؟
_هذا يعتمد عليك ياعزيزتي .


وقفا ينظران الى بعضهما البعض لقد كان مصمما على
كلامه .اني مجنونه قالت نيكولا لنفسها .انها الحرب وبلاي
هو عدوي وها انا اريد الارتماء في احضانه .
_لن اعتذر .
_اهذا قرارك الاخير ؟
_نعم .
_حسنا .
ابتسم بلاي ابتسامه غريبه اثارت قلقها ثم قال .
_حسنا لاتلومي الا نفسك ستتحملين النتائج .
_اية نتائج ؟
_لن تصحبينا في رحلة الغد .
انه لا يعني ما يقوله لن يهينها بهذه الطريقه !

_ليس بأمكانك ان تعاملني بهذه الطريقه !
_انت مخطئه ,بامكاني ان افعل ما اشاء .
واستدارت بسرعه وقبل ان تتمكن نيكولا من ان تفهم
قصده كان قد استولى على ملابس عملها التي كانت ملقاة
على الكرسي والبدلتين اللتين كانتا معلقتين في الخزانه.
_بلاي ,لا .
قالت وهي تجري وراءه محاوله استرداد ملابسها .
_لا بلاي ,بلاي ...لا .


ولكنه ابعدها عنه بكل سهوله .
_هذه ملابسي .
_اعتذري لجلوريا وسأعيدها .
_لا استطيع .
_اذن ستبقين في هذه الغرفه الى ان تنتهي هذه الرحله.
ثم اتجه الى باب الغرفه حاملا ملابسها ولم يبق لديها سوى
قميص نومها وتوقف عند الباب وقال :
_طابت ليلتك يانيكولا .
ثم خرج .
وقفت نيكولا تراقبه وهو يغلق الباب وراءه وقد شعرت
بغضب شديد .قد يكون هو مدير شركة ديلاني ولكن هذا لا
يعطيه حق معاملتها بكل هذه القسوة .
_اني اكرهك يابلاي .
ماذا ستفعل الان .يجب ان تتوقف عن التفكير ببلاي
وجلوريا .لان بلاي كان يمزح .انه ليس بالرجل القاسي
لابد انه يحب جلوريا باخلاص .والا لما تصرف هكذا .
ولكنه معجب بنيكولا كذلك .ام هل تخيلت ذلك .لقد سبق له
وان قبلها .لقد اثارته كما اثارها .لابد وانه يكن لها عاطفة
ما .ام انه معجب بكل النساء ؟
لابد انه سيعود .يجب ان يعود .
ولكن لم يأت .لقد كان جادا في كلامه .


ابتعدت نيكولا عن الباب واستلقت على سريرها واخفت
وجهها في المخده .اهذه نهاية كل احلامها ؟
وبدأت دموعها تنهمر ,هذه نهاية حبها البائس .نهاية
وظيفتها التي ضحت بالكثير لتحصل عليها .
جلست فجأة. ماذا قد حدث ؟ماذا جرى لها هاهي تبكي
بمفردها لا ,قد يكون بلاي قد جردها من وظيفتها ومن حبه
ولكنه لن يجردها من اصرارها على المقاومه .
لابد ان تفعل شيئا .هيا نيكولا فكري !ابعدي بلاي عن
افكارك انسي حبك له .يجب ان تجدي مخرجا من هذا
المأزق .


اذا اعتذرت لجلوريا سيعيد بلاي ملابسها وستنتهي الرحله
على خير .هاهو المخرج السهل .ولكنها لن تستسلم بهذه
السهوله ولن تعتذر .
هل تذهب للرحله بقميص النوم غدا .بهذه الطريقه سيعلم
الجميع ما حدث .وهل سيقفون الى جانبها ام يقفون الى
جانب جلوريا ,الزبونه التي اهينت من قبل المرشده
السياحيه ؟ان الجميع يكره جلوريا .هناك امتحان كبير .ان
الجميع سيقف الى جانب نيكولا .وستكون النكته على بلاي
.
هذا حل جيد .
لا انه ليس جيدا الى هذه الدرجه .انها موظفه في شركة
ديلاني ,ولا يمكنها التصرف بهذه الصوره .ان هذا سيسئ
الى سمعة الشركه .وسيكون بمثابة اهانه لبلاي ولكنه
يستحق الاهانه .
ديريك .....لعل ديريك يقبل بمساعدتها .سينصت لها .لعلها
تستطيع استعادة ملابسها دون علم بلاي .سيساعدها ديريك
على ذلك .وستذهب غدا الى الرحله وكأن شيئا لم يحدث
.هذا حل جيد انه الحل الذي كانت تبحث عنه .تركت
سريرها متجه الى الباب .
كان الجو باردا ولم تكن ترتدي سوى قميص النوم .وكانت
تسير حافية القدمين .لقد اخذ بلاي حذاءها .وضعت نيكولا
ذراعيها حول خصرها في محاولة لتدفئة نفسها .
سارت نيكولا باتجاه غرفة ديريك .هل عاد بلاي الى
غرفته ؟هل كان يهنئ نفسه على ما فعله بنيكولا .ام انه قد
ذهب الى جلوريا ليخبرها ماقد حدث ؟
احست بالم يخز في قلبها وهي تتصور الاثنين معا في
غرفة واحده .لماذا تعذب نفسها هكذا بالتفكير بهما ؟يجب
ان تتوقف عن هذه الخيالات .كان اقرب طريق الى غرفة
ديريك يسير قريبا من حاجز المخيم وكانت اصوات
الحيوانات القادمه من الاحراش تخيفها .

فجأة ظهر شخص امامها .وشعرت نيكولا بالخوف .
_ان السير بمفردك في هذه الساعه المتأخره ليست فكرة
جيده .
_يا الهي بلاي لقد افزعتني .
_ارجو ان اكون قد غيرت فكرتك عن السير ليلا بمفردك
.انك نصف عاريه .
_لست عاريه .
قالت وقد تحول خوفها الى غضب .
_انك عاريه تقريبا .
_هذا بسببك !لقد اخذت ملابسي.
_وها انت في طريقك لاخبار ديريك العزيز .
_كيف عرفت ذلك ؟
_ان ما لا اعرفه عنك قليلا جدا ,الم تدركي ذلك ؟
حاولت نيكولا ان تتجاهل تعليقاته وقالت :
_طابت ليلتك يابلاي .
ولكن بلاي منعها من السير .
_لن تذهبي الى اي مكان .
_ليس بأمكانك ان تمنعني .
_حقا ؟

_قد تكون مدير الشركه .ولكن لنفوذك حدودا .
لم يجبها لكنه سحبها اليه وقال :
_انك بارده يانيكولا .
الم يشعر بالنار التي تلهب من جسدها ؟حاولت ان تثيره
فقالت :
_عندما اصل الى ديريك سأشعر بالدفء.
_ماذا تتوقعين ان تحصلي منه ؟المساعده ام العطف ؟
نظرت نيكولا اليه في الظلام وتمنت لو انها تعلم ماذا يجول
في خاطره .
_لقد كنت تنتظرني ؟
قالت ببطء .
_هيا يانيكولا .
قال برقه
_ان وجودك هنا ليس مجرد صدفه !
_هيا ستصابين بالبرد .
_انني غاضبه جدا ارجو ان تتوقف عن التكلم بهذه اللهجه
الامره .
ضحك ضحكه خافته وقال:
_اذا كان الكلام يزعجك سأتوقف عن الكلام .


لم تستطع نيكولا التخلص منه فقد حملها بين ذراعيه :


_نيكولا الجميله العنيده ,ماذا سأفعل بك ؟
لا تتركني اهرب من ذراعيك لا تضعني على الارض
ثانية خذني الى حيث تذهب .اغمرني بحبك .
_اني اكرهك يابلاي .
قالت بعد ان اوصلها الى باب غرفتها وانزلها الى
الارض.
_احقا تكرهيني ؟
كان بامكانها ان تبتعد .ولكن اطرافها كانت عاجزه عن
الحركه .
كانت احدى ذراعيه لا تزال تحيط بها ووضع يده الاخرى
على كتفها ثم اخذ يقبلها ,بدأ بتقبيل عينيها ثم شفتيها فجأة
توقف وقال :
_اهذا ما كنت تريدينه من ديريك ؟
_نعم .هاهي تكذب مرة اخرى ,لماذا تسأل الاسئله عندما
تعرف الجواب ؟
كانت تبذل جهدا كبيرا للسيطره على عواطفها .
_انك تثيريني اعلم ان طعم الانتقام يكون حلوا احيانا .
_هل اثيرك ؟


_انت تعلمين ذلك جيدا .وذهابك الى ديريك سبب جيد
لاثارتي هل تتصورين المشكله التي كانت ستقع لو انك
ذهبت وماذا سيقول البقيه اذا علموا بذهابك اليه ؟
_كان ذلك سيفرحني .
_انك عديمة المبادئ ولهذا وقفت هنا في انتظارك .
_كان لابد ان احاول شيئا ما .
قالت وهي تكتم رغبتها في البكاء .
_حتى اذا نجحت محاولتك هل كنت ستشكرين ديريك
بقضاء الليله معه؟
ما كانت نيكولا تدع ديريك يضع اصبعا واحدا على جسدها
.ان الرجل الوحيد الذي يمكنه عمل ذلك هو بلاي ولكنها
لم تقل ذلك بل اجابته قائله .
_نعم .انه يستحق ذلك !
_هل تسمحين له ان يقبلك هكذا ؟
واخذ يقبلها مرة ثانيه بوحشيه ثم توقف قائلا :
_حقا يانيكولا ؟
_نعم .
_وهكذا ايضا ؟
وقبلها بوحشية اكثر .
_نعم .
ولكن اجابتها كانت بتردد وقد شعر بذلك بلاي فقال :
_وماذا كنت ستفعلين بدورك ؟
سألها بحده .
_كنت سأفعل هذا .
وضمته بين ذراعيها واخذت تقبله بدورها .
_يا الهي يانيكولا ماذا تفعلين بي ؟
_ماذا تظن يابلاي ؟
ابعدها عنه قليلا وقال :
_لست بريئه كما كنت اظن .لعل جلوريا صادقه في ظنها
.
اذن لقد حدث جلوريا عنها .فجأة عاد غضبها مرة اخرى
وقالت :
_اريد ملابسي يابلاي .
_انت تعلمين شروطي .
_لا استطيع ان اعتذر .
_لن نتفق اذن .


_سأخبر الجميع انك مريضه ولن يمكنك الحضور .
باستطاعته ان يفعل ذلك بكل سهوله .
_قد يأتي احدهم للاطمئنان علي .
_لا يحق للزبائن زيارة العاملين في غرفهم .كلمه اخرى
اقولها لا تحاولي الذهاب الى ديريك مرة اخرى .لن يجديك
ذلك نفعا .
اتجه بلاي الى باب غرفتها وسألته قبل ان يخرج :
_الى متى سأبقى سجينه في هذه الغرفه ؟
استدار ليواجهها ونظرة الاصرار في عينيه :
_ستبقين هنا حتى تعتذري من جلوريا .او حتى تنتهي
الرحله .هذا يعتمد عليك .
اغلق الباب وراءه واتجهت نيكولا الى سريرها وهي
متأكده ان بلاي هذه المره لن يعود .
الفصل العاشر
استيقظت نيكولا باكرا ,وكانت تشعر بالم في رأسها وعينيها .جلست في سريرها وهي تنظر الى ارجاء الغرفه كانت تبدو خاليه .لم تعد ملابسها موضوعه في مكانها على الكرسي اما خزانة ملابسها فكانت خاليه كذلك .
كانت تتوقع ان تستيقظ لتجد ملابسها قد عادت الى اماكنها وان تجد بلاي وقد سامحها .وانه قد فعل مافعله ليخيفها فقط ولكن امالها باءت بالخيبه .



تركت سريرها واتجهت الى النافذه .كانت ساحة المخيم خاليه لم يكن احد قد نهض من نومه بعد .ولكنهم سيستيقظون بعد قليل وسيتوجهون الى الباص بعد ارتداء ملابسهم .
_لعنة الله عليك يابلاي .
قالت نيكولا بصوت مرتفع.
_ارى انك مازلت غاضبه .
قال بلاي بصوت مرح .استدارت نيكولا بسرعه .كان بلاي يقف عند الباب وقد ارتدى زيه المعتاد آه ,لازال هناك امل .قالت نكولا بمرح :
_بلاي لقد اتيت لتعيد ملابسي .
رفع بلاي حاجبيه قليلا وقال :
_لقد جلبت ملابسك معي .
_ايها القاسي .ماذا فعلت بي ,هيا اعطني ملابسي .لقد كنت متأكده انك ستاتي .
_شروطي لم تتغير يانيكولا .
قال بنبرة جاده .
_بلاي ؟
كان ينظر ,اليها وتكلم بعد عدة دقائق قائلا :
_كان يجب ان تعلمي ان شروطي لن تتغير !
_لقد كنت اعتقد انك ...
وتوقفت عن الكلام .
_الا تعلم ماقد طلبته مني لقد طلبت الكثير ؟
_نعم اني افهم ذلك .
_حسنا .
_كما اعلم ,كيف تصرفت مع جلوريا .وجلوريا مازالت على رأيها كذلك .
شعرت نيكولا بتعاسه كبيره وقالت :
_الا تحب جلوريا المزاح ؟
وتحسرت .



_لم يكن مزاحا يانيكولا .
قال بلاي بحده .
_انها امرأة كريهة ومغروره .
_لم آت الى هنا لا تكلم عن شخصية جلوريا .
_كيف سمحت لنفسك بالارتباط بأمرأة كهذه ؟
لم تقصد ان تسأله هذا السؤال ولكنها لم تستطع ايقاف نفسها عن الكلام .
_انها لا تناسبك يابلاي .
_هل ستعتذرين ؟
كان يريد ان يسمع اجابتها .لذلك تجاهل سؤالها .
شعرت نيكولا بدموعها تنهمر لا ,لا يجب ان تبكي امام بلاي .
_لقد كنت مخطئه يابلاي .انها تليق بك فكلاكما مغرور ومتوحش .
_هل ستعتذرين ؟
لم يكن يسمع ما تقوله .
_انك تعلم جوابي جيدا .
وابعدت وجهها عنه .
_وانت تعلمين النتيجه !
كان لايزال يحمل ملابسها عندما خرج من غرفتها.
سمعت نيكولا اصوات ديريك والسيده بارنز ,جيم سلايد الذي كان يحادث ماي وانتون الذي كان ينادي لزوجته ماريا .ثم سمعت بلاي يضحك ,كان يضحك وكأن شيئا لم يحدث .بعد ان رحلوا ساد السكون انحاء المخيم .كانت نيكولا الى جانب النافذه واخذت تراقب الطيور التي كانت تتمتع بكل حريتها .
سيكون نهارا طويلا وستشعر بالوحده .



كان الوقت ظهرا عندما دق احدهم الباب .وذهبت نيكولا لترى الطارق فأذا به ديريك :
_نيكولا كيف انت ؟لقد قال بلاي انك مريضه !
_بخير ...
هاقد جاء الحل لمشكلتها ,اخذت نيكولا نفسا عميقا وقالت :
_ادخل .
كان ديريك ينظر الى جسدها نظرة رجل .كانت ترتدي قميص نوم خفيفا ولكنها لم تعر اي اهتمام لذلك ..
_هل قضيت النهار في سريرك ؟
_لا ...
_لقد قال بلاي ...وانت ترتدين قميص النوم .
_هذا كل ما املكه في الوقت الحالي .
قالت نيكولا .
_يجب ان تساعدني ياديريك .
واخذت تحدثه عن ما قد حدث .
_هل تريدين مني ان اقوم بسرقة ملابسك مرة اخرى ؟
_اذا كان بأستطاعتك ذلك .
_هذا شيء بسيط ,ان بلاي لا يخيفني .
_شكرا ياديريك .
_ليس هناك ما تشكريني عليه .ان بلاي رجل مغرور ومتغطرس وفريد من نوعه .

_نعم .انه حقا فريد من نوعه .
قالت نيكولا بصوت منخفض .
_انه السائق فقط وليس مدير الشركه .لماذا تسمحين له بالتصرف هكذا ؟
شعرت برغبه قويه في ان تخبر ديريك عن حقيقة بلاي ولكنها عدلت عن ذلك .ان بلاي لديه اسبابه الخاصه ولا يحق لها ان تكشف شخصيته .
_ان بلاي يتصرف كما يجب .هل تساعدني ياديرك ؟
_كوني متأكده من ذلك !
ونظر الى جسدها مرة ثانيه .
_هل رآك بلاي هكذا بقميص النوم ؟
-نعم .
_بودي ان اقتله .انك جميله جدا يانيكولا وليس بامكانك حماية نفسك من رجل مثل بلاي .
اقترب منها بسرعه واحاطها بذراعيه :
_هل ستستمرين في رؤيتي بعد الرحله ؟
_ديريك ....
لم يعلم انها تحاول منعه فمال برأسه وقبلها .ولكن نيكولا لم تشعر بشيء لم تكن قبلاته تؤثر بها .
حاولت ان تبعده ولكنه امسكها بقوة .وعندما توقف عن تقبيلها ليأخذ نفسا قالت بسرعه :
_قد يأتي بلاي .

_اني لا اخاف بلاي .
قال بصوت مرتفع .
_دعيه يأتي وسأجعله يأسف .
_حقا ؟
قال بلاي ببطء .
لم يسمع احدهم وقع قدميه .ارخى ديريك ذراعيه قليلا .شعرت نيكولا فجأة انها عاريه .ونظرت الى عيني بلاي الساخرتين .
_اذهب ياديريك .
امرته برقه .
ولكن ديريك عاد ليمسكها بقوة .
_اقترح ان تذهب .
قال بلاي .
_سأبقى هنا لحماية نيكولا .
ان ديريك يتصرف بدون حكمه .اخذت نيكولا تقارن بين الرجلين احدهما طويل القامه عريض المنكبين والاخر اصغر حجما واخف عودا .
_اني لست بحاجه الى حماية .
قالت نيكولا وهي تعلم صدق كلامه .قد يكون بلاي غاضبا ولكنه لن يؤذيها .بامكانها ان تضع حياتها بين يديه بكل ثقه.
_اذهب ياديريك.
قال بلاي مرة اخرى .كانت نبرة صوته مؤدبه لانه يحادث احد الزبائن ولكنه كان يكتم غضبه ولم يدرك ديريك ذلك .
_سأبقى !



_ان دخول الزبائن الى غرف الموظفين غير مسموح .اني اصر على ذهابك .
_اذهب ياديريك .
ابعد ديريك ذراعيه عنها ونظر الى بلاي بتحد ولكنه كان مترددا :
_ان نيكولا فتاتي .
_في هذه الرحله بالذات تعتبر نيكولا احد العاملين ولهذا يمنع دخول غرفتها .
لم يعد ديريك يدري ماذا يقول ,لذلك ترك الغرفه .
_اذن انت فتاة ديريك؟
هزت نيكولا كتفيها وقالت :
_يمكنك استنتاج ذلك من تصرفاتنا .اليس كذلك ؟

_كنت اعتقد ان ذوقك ارفع من ذلك !
قال بحده .
_ان ديريك شخص جيد .
_جيد ؟يا الهي لا تقولي عني ابدا اني شخص جيد .هل ديريك عاشق جيد كذلك ؟
_انه ممتاز .
_هل يثير عواطفك ؟
ومد يداه الى وجهها ليجبرها على النظر الى عينيه .

_نعم .



قالت بشيء من التردد .
انتقلت يداه الى شعرها .
_هل تتجاوبين معه ؟
_نعم بالطبع .
_غريب .
كان بلاي يقف قريبا منها .مالت نيكولا باتجاهه تريد الاقتراب اكثر .
_ولكنك كنت تبدين بارده كقطعة الثلج بين ذراعي ديريك !
_كانت مجرد قبله .
قالت وهي تتصنع البرود .
_لم اقبلك بعد وها انت تتجاوبين معي .
حاولت نيكولا ان تغير الموضوع فقالت بسرعه :
_كيف كانت رحلة هذا الصباح ؟
ضحك بلاي وقال :

_آه نيكولا انت ماهره في تغيير الموضوع خاصه عندما تقعين في مأزق .
انه على حق .انها فعلا في مأزق الان .فهي تريد ان تضمه اليها .
انها تحبه ,ولكن هذا مستحيل فمن غير الممكن ان يكون بلاي لها لذلك ابعدت يديه عنها ولم يقاومها بدوره .
_كيف كانت الرحله يابلاي ؟
_لقد رأينا الكثير
_الم يلاحظ احد غيابي ؟
_الجميع .



_بأستثناء جلوريا .
_لقد اففتقدتك جلوريا اكثر من البقيه .
_انك تكذب .
_لا ان ما اقوله صحيح ,لم يكن هناك من تسخر منه .
نظرت اليه نيكولا ,اهذا يعني انه يقف الى جانبها وقالت :
_هل يعني هذا انك غيرت رأيك ولن اضطر للاعتذار لجلوريا ؟
_لا .
_مازالت شروطك كما هي اذن ؟
_نعم .
_هل يهمك اعتذاري لهذه الدرجه ؟
_نعم ياعزيزتي انه يهمني .
قال بلاي برقه .
لم تعد تستطع النظر الى عينيه .لم تود ان يرى الحزن والالم في عينها فأتجهت الى النافذه وقد اغرورقت عيناها بالدموع .
_لماذا لا تستسلمين ؟
قال بلاي وقد جاء ليقف وراءها .
لماذا هذا العناد ؟لماذا تصر على موقفها هذا ؟لقد كان موقفها يبدو مهما بالامس اما اليوم وقد اوضح بلاي مدى اعتزازه بجلوريا فلم يعد الامر مهما .لم يعد هناك ماتقاوم من اجله .
_ماذا حدث لسيدتي القويه ؟
قال بلاي برقه .كان يقف قريبا جدا .



_هل تذكرين تلك السيده يانيكولا ؟
قالها وهو يحيطها بذراعيه وشعرت بجسده على ظهرها وبضربات قلبه .هل شعر هو بضربات قلبها ؟
_هل تذكرين يانيكولا ؟
لم تعد نيكولا تستطيع الكلام وقد سيطر عليها حزن شديد .فهزت رأسها بالنفي .
_لكني اذكرها جيدا .
قال بلاي .وبدأ يقبل شعرها .
بعد لحظات استمر في كلامه قائلا :
_ان نيكولا التي دخلت الى مكتبي ذلك اليوم كانت مليئه بالحيويه والحماس ,شجاعه الى درجة المجازفه .لم تدع شيئا يخيفها في الحصول على رغبتها ,هل تذكرين ؟
نعم لقد تذكرت .ان نيكولا التي يتكلم عنها احبت رجلا وقوبلت بالرفض ولكنها لم تعد تذكر قسمات وجهه .فتاة كانت مليئه بالحيويه ,متشوقه لحياة جديده ,فتاة تختلف كل الاختلاف عن الفتاة التي تقف اليوم امام النافذه .والتي وقعت في حب هذا الرجل الذي يقف وراءها .ولم يعد يشغل عقلها وقلبها شيء سواه .
_ماذا حدث لتلك السيده ؟اين هي الان يانيكولا ؟
حاولت نيكولا ان تتكلم ولكنها عدلت عن ذلك .
_هل الاعتذار صعب لهذه الدرجه ؟هل يستحق ان تفقدي وظيفتك من اجله ؟



بصوت خافت جدا قالت نيكولا :
_سأعتذر .
ادراها بلاي لتواجهه وقال :
_هل تعنين ماتقولين ؟
_نعم .
لعله يظن انها قد استسلمت لرغبته عن قناعه .لا .لقد وافقت على شروطه لانها ادركت انها تقاوم من اجل حب لايمكن ان يكون لها في يوم من الايام .
_اني سعيد .
قال بلاي .
_سننهي هذه الرحله كما بدأناها .ولن يعلم بكل هذا سوى ديريك وجلوريا .
قال بلاي براحه .انه سيقبلها ,لا .انها لاتريد قبله الان ,حاولت ان تبتعد عنه وقالت :
_ملابسي ؟
_سأحضرها لك .
شعرت بالدماء تجري من عروقها ومدت يدها قائله :
_الان .
تجاهل بلاي كلماتها قائلا :
_سأساعدك انا في ارتداء ملابسك .
_انك مجنون ,هل تظنني اسمح لك بعد ما فعلته بي ؟
_هل تظنين اني استمتعت بما فعلته ؟
قال بحده .



_نعم ,لقد استمتعت بكل لحظه .
_ان هذا ما استمتع به .
ومد ذراعه ليضمها .
_هذا ما يستمتع به كلانا .
_اخرج يابلاي .
قالت بصوت ضعيف
_لم اود ان اخذ ملابسك .لقد اضطررت لذلك بسبب عنادك .
كان يتكلم وشفتاه على شعرها :
_اريد ان اقبلك .
_لا يابلاي .
_نعم ياحبيبتي .
حبيبتي !انه لايعلم شيئا عن الحب .
_اخرج من هنا .
_لا .
يجب ان تبعده .يجب ان تقاوم وان تريه غضبها ,لكن يديها وساقيها خانتاها.
_ارجوك !
قالت بصوت خافت .

نظر بلاي اليها .
_هل تريدينني ان احبك !اهذا ماتعنين برجاءك؟
_لا .
_ولكن جسدك يقول هذا .افضل ان استمع الى جسدك .
ماذا في امكانها ان تقول .انه يريدها وهي تريده كذلك .
_بماذا تفكر ؟
قالت وهي تهمس في اذنه .
_لقد اشتقت لك كثيرا .

ثم اخذ يقبلها تحولت قبلاته الرقيقه الى قبلات قويه ,ولم تحاول نيكولا ان تمنعه .بل اخذت تجيبه قبله بقبله .
بلطف ابعدها عنه قليلا ,فنظرت اليه بتساؤل :
_بلاي ؟
_يجب ان نتوقف عن هذا !انك جميله جدا ,واريدك بشده ولكن من الواجب ان نتصرف بعقل !
_ماذا تعني ؟
_لقد بدأنا شيئا ليس بأمكاننا ان ننهيه ,هذا ليس الوقت المناسب ,يانيكولا ,لننتظر ياعزيزتي .
شعرت نيكولا ببروده شديده تسري في جسدها ,ولم تعد تسمع ما كان يقوله ,انه يرفضها .رفعت يدها ثم صفعنه .
_اعطني ملابسي ثم اخرج .
قالت بضعف .



الوقت المناسب ,لن يكون هناك وقت مناسب ,اخذت ترتدي ملابسها وقد سيطر الغضب عليها .غدا تنتهي الرحله وستخبر بلاي انها ستترك شركة ديلاني .لم تعد تطيق البقاء بعد كل ما حدث .
انتهت الرحله اخيرا .وجاءت لحظة الوداع .اخذ الجميع يتبادلون التحيات وقد اصبحوا اصدقاء بعد ان كانوا غرباء .وقد طلبت السيد والسيدة سلايد من الجميع زيارتهم في نيويورك .اما السيد والسيده مافروني فما كان بوسعهم سوى الابتسام قائلين :
_حسنا ,حسنا .
بلهجه ايطاليه بحته .
_لقد كنت رائعه يانيكولا .
قالت السيده بارنز وقد اتفق الجميه معها.
اما ديريك فقد صحب شكره بقبله طبعها على خدها .
كانت جلوريا الوحيده التي امتنعت عن شكر نيكولا .لم لا ,جلوريا لديها بلاي .كان التوتر واضحا على وجهها الجميل وكالعاده كانت تضع يدها على ذراعه .اشاحت نيكولا بوجهها لتخفي انزعاجها .
كانت ابتسامة نيكولا تخفي التوتر الذي كانت تشعر به .لقد اخبرت بلاي انها ستترك الشركه ولكنه رفض ذلك .فقد سبق لها وان وقعت عقدا مع الشركه يحتم عليها المشاركه في رحلتين اخريين على الاقل .



_لن اذهب في رحلة اخرى ..
قالت نيكولا عندما اخبرها بلاي بان تركها للشركه الان مستحيل .
_ليس لديك خيار اخر .
_بأستطاعتي ان ارفض .
_اذا فعلت ذلك فلن تقبل بك اي شركة سياحيه اخرى .
_بامكانك ان تلغي عقدي.
قالت بشيء من التردد.وقد ادركت انه لن يفعل ذلك .
من حسن الحظ ان بلاي لن يصحبها في الرحلات التاليه .انه مدير شركة ديلاني .لن ياتي .لن يعمل سائقا للباص مرة ثانيه .
كانت رحلتها الثانيه جيده ولكن ممله نوعا ما .كانت الحيوانات كثره وسعد الجميع برؤيتها .كان توم السائق رجلا هادئا اتبع ارشادات نيكولا بصمت .ولم تحدث اي مشكله .
بعض الاحيان وجدت نيكولا نفسها مضطره للذهاب الى مكتب الشركه ولكنها لم ترى بلاي او تسأل عنه .كانت قد اجرت غرفه بايجار اسبوعي لانها لم تكن متاكده من مدة بقائها وبدأت في التقديم الى شركات سياحيه اخرى ولكن لم تصلها اية ردود مشجعه .
كان ديريك يسكن في نيلسبوت وكانت تراه بين الحين والاخر .كانا يذهبان الى السينما معا احيانا ومره طلب ديريك زيارتها لتناول قدح من القهوه .



_ان الوقت متأخر .
قالت وهي تبتسم .
_انك لا تحبيني اذن .
قال وهو يصطنع الحزن .
_اني اعبدك ولكن الوقت متأخر ياديرك .
قالت وهي تمزح .
_لقد فهمت قصدك ,لو كان بلاي لما مانعت .

اختفت ابتسامة نيكولا كليا :

_لم ار بلاي منذ تلك الرحله .

_انا اسف لذلك.
قال برقه كان يعلم حبها لبلاي كما يعلم عن جلوريا .
قبلها بلطف على خدها وقال :
_سأراك عن قريب يانيكولا .
لعل من الافضل لو سمحت له بمرافقتها ,انه صديقها الوحيد في هذه المدينه كما انه شاب لطيف ولم يخف اعجابه بها .
لعله يحاول تقبيلها .يجب ان تنسى بلاي وتجد شابا اخر ولكنها بقيت صامته ووقفت تنظر الى ديريك وهو يبتعد بسيارته .لم تستطع التوقف عن المقارنه .كانت تقارن كل رجل يصادفها ببلاي .ان حبها له لم يزل قويا .



_اني امرأة رجل واحد .
قالت وهي تحادث نفسها .
_هل اقتنيت بطاقة لحظور الحفله الراقصه ؟
قالت موظفة الاستعلامات عندما ذهبت نيكولا لتستفسر عن الرحله القادمه .
_لم افكر في الذهاب .
_يجب ان تذهبي .
قالت الفتاة مندهشه :
_انها مناسبة سنويه ويحضرها جميع الموظفين .
_الموظفين فقط ؟لا يحظرها مدراء ورئيس الشركه ؟
_لا .لا تعجبهم الموسيقى الصاخبه .
_هل يذهب الشخص بمفرده ؟
_لا ,بامكانك اصطحاب احد اصدقائك.
عاد البريق الى عيني نيكولا لن تبقى في البيت بسبب بلاي .
_اريد بطاقتين من فضلك .
جاء يوم الحفله ورأت نيكولا بلاي مباشرة .لكنه يقف طويل القامه وسيما وكان بمفرده .رأها نفس اللحظه ونظر الى عينيها ولكن الغرفه كانت مليئه بالحظور ولكنها لم تعد ترى سوى بلاي .وكأنهما في غرفه بمفردهما .



_هيا ابتسمي .
قال ديريك وهو ينصحها ووضع ذراعه حول كتفيها وكأنه يحميها :
_ولا تنسي ابدا انك اجمل فتاة في القاعه .
_ان بلاي لا يهمني .
قالت نيكولا بشيء من الحده .
_ارقص معي ياديريك ارجوك .
كانت الموسيقى سريعه وصاخبه واخذا يرقصان سويه .كانت نيكولا تبدو سعيده وهي ترقص وما كان احد ليعرف انها كانت تخفي عواطفها وانها تراقب رجلا طويل القامه ,وسيم الطلعه ,لا احد سوى ديريك .
مرة واحده مر بلاي الى جانبها وكان يراقص فتاة ذات شعر احمر جميلة تنظر اليه باعجاب واضح .عندما رأت نيكولا وضعت ذراعيها حول رقبة ديريك واخذت تضحك .لقد اخطأت في حضور الحفله هاهو بلاي قد ارتمى في احضان امرأة اخرى .
لم تر جلوريا بين الحظور .ولكن الامرأة موجوده بلاشك!هل سيطلبها بلاي للرقص ؟ كان الوقت يمضي وقد ادركت انه لن يفعل ذلك .شعرت بالم في قلبها لقد اجبرت نفسها على الابتسام طيلة هذا المساء ولكن الالم مكتوم في داخلها .
قبل فترة بسيطه كانت في احضان بلاي .الم يعد يحبها ؟
هل كان يعتبرها واحده اخرى من مغامراته العاطفيه العابره .لقد حذرتها جلوريا .ولكنها تجاهلت تحذياتها .



لقد كان الوقت متأخرا .والاضواء خافته وقد هدأت الموسيقى قليلا ...وكان الموسيقيون قد شعروا برغبة العاشقين في الارتماء في احضان بعضهم البعض .
لقد حان وقت الرحيل !ولكن نيكولا سمعت احدا يقول :
_هل تسمحين لي بهذه الرقصه ؟
توقفت دقات قلب نيكولا لثانيه :
_لم يكن بامكاني الحضور قبل الان .
قال وهو يسحبها اليه .
_ولماذا هل يوجد قانون يمنع ذلك ؟
قالت وهي ترمقه بنظرة مغريه للغايه .
_ايجب على الموظفه البسيطه الانتظار الى الاخير ؟
ضحك ضحكته المعتاده .
_لقد كنت انتظر الموسيقى المناسبه .
قال وهو يحيطها بذراعيه .
_اضواء خافته ,موسيقى بطيئه .هذا ما يناسبنا يانيكولا .
لقد عادت جميع الذكريات الى ذهنها .تلك الذكريات التي كانت تحاول بجهد نسيانها بسبب الالم الذي كانت تسببه .لكنها لم تنجح في ذلك فأذا كان بأستطاعتها السيطره على افكارها في النهار فانها لم ولن تستطع السيطره على احلامها في الليل .
_كيف حالك يانيكولا ؟
نظرت اليه وهي تحاول السيطره على عواطفها .
_بخير , وكيف حالك انت ؟
_لقد اشتقت اليك .
ليس بقدر اشتياقي اليك ,كان من الممكن ان تأتي لرؤيتي .هذا اسهل .هذه كلمات لطيفه على اية حال .
_الم تجد احد يثير غضبك .
قالت هي تمازحه .

_هناك نيكولا واحده فقط .
قال وهو يضحك .
_ستقومين برحلة اخرى على ما اعتقد ؟
_نعم ,ستكون الرحله الثالثه والاخيره .
اذا كان قد اشتاق لها حقا فسيمنعها من ترك الشركه .ولكنه تجاهل حديثها وقال :
_اتمنى ان تكون رحلتك القادمه ممتعه .هل ترين ديريك كثيرا ؟
_نعم دائما ,كيف حال جلوريا ؟
قالت بلطف :
_لم ارها الليله ؟
_لم تأت ,اعتقد انها بخير.
_ اني سعيده لسماع ذلك !
حاول بلاي ان يكتم ضحكته .



_هذه كذبه اخرى يانيكولا ,انك لست سعيده ,ولا ترغبين في التحدث عن جلوريا كما لا ارغب انا .
قال وهو يضمها اليه وتمنت لو ان الرقصه تستمر الى الابد ,ولكن ديريك قاطعهما وطلبها لترقص معه .
_ايجب ان تفعل ذلك ؟
قالت نيكولا بعد ان ابتعد بلاي عنهما .
_لقد فعلت ذلك لاجلك .
_لاجلي ؟
قالت بدهشه .
_نعم ,بلاي يناديك وانت تجرين اليه .
قال ديريك بانزعاج .
_هل انا ضعيفه لهذه الدرجه ؟
_لا ياعزيزتي لست ضعيفه لكنك تحبينه .
_هل عواطفي واضحه لهذه الدرجه ؟
_انها واضحه بالنسبة لي .عندما اقبلك لا اجد تجاوبا ان الرجل الوحيد الذي يثير عواطفك واحاسيسك هو بلاي .
_اذا كان ما تقوله صحيحا فليس هناك امل بالنسبة لي .
قالت نيكولا وهي تحاول الابتسام .
_هذا ممكن .ولكن دعي بلاي يجري وراءك قليلا .لاتكوني سهلة المنال يانيكولا .



_انك رجل ممتاز ياديريك .
_هل تسمحين لي باقناعك ؟
_ان الفتاة التي تحظى بك ستكون سعيده للغايه .هل توصلني الى البيت ؟اريد ان اكون بمفردي .
مرت الايام ولم يتصل بلاي .وفي يوم الرحله اتجهت نيكولا الى محطة الباص بقلب حزين كان السائق يدعى لاري .وكان الباص خاليا من الركاب وقد اعطى اوامر بايصالها الى محطة اخرى .
وصلا الى فندق صغير خارج المدينه وتوقف الباص .
_هذه هي المحطه؟
سألت نيكولا .
_هذا هو المكان ,ادخلي يا انسه واخبريهم بوصولك .
_سأعيد الباص الى المدينه وستنقلين انت الى باص اخر .
اتجهت نيكولا الى موقف الباصات .لماذا لم يعلموها بالتغيير لماذا اخبروا لاري فقط ؟هذا ليس من شأنها هذه رحلتها الاخيره فلتتحمل المشاكل لابد انها قد وصلت مبكره .لايوجد باص اخر في الموقف وكانت هناك سيارة واحده فقط كبيره وفخمه .كانت تشعر بالحزن ,هذه رحلتها الاخيره لن ترى بلاي بعد الان .
_انسه سلون .



قال موظف الاستعلامات :
_اننا بانتظارك ,اتبعيني رجاءا .
تبعته نيكولا الى غرفة تقع في نهاية ممر .نظرت نيكولا حولها بتعجب الى غرفة جلوس صغيره مؤثثه بأثاث جيد وقد اعدت طاوله طعام لاثنين كان الرجل على وشك الخروج من الغرفه قالت نيكولا :
_لابد انه قد وقع خطأ ما .
ولكنه اغلق الباب وراءه .كانت على وشك اللحاق به عندما سمعت صوتا مألوفا يقول :
_لايوجد خطأ.
مرت عدة دقائق ونيكولا واقفه مكانها ,ثم استدارت ببطء شديد .كان بلاي يقف وراءها واتجه وامسك احدى يديها :
_اهلا نيكولا .

بللت نيكولا شفتها قبل ان تتمكن من الكلام .
_اهلا بلاي ,لابد ان قد وقع خطأ.
_لا ,ياعزيزتي .
_اني على وشك الذهاب في رحلة .
_نعم ولكن بعد ان تنتهي من طعام الافطار .
شعرت نيكولا بدوار مفاجئ فأجلسها بلاي برفق :
_خمر يابلاي ؟للافطار؟
_انها شامبانيا .وتكون جيده مع البيض .

_شامبانيا للافطار ؟لا اصدق .



_كأس واحد فقط .لا اريد ان تكثري من الشرب هذا الصباح .
قال وهو يضحك .نظرت اليه نيكولا وقد ادركت سبب ضحكه .
_ماذا يحدث يابلاي ؟
_لنشرب نخب سعادتنا اولا ,ثم نتحدث .
_نخب ماذا ؟
_لنشرب نخب رحلتنا .
نظرت اليه ثم قالت :
_هل ستقود الباص مرة اخرى ؟
_اذا سمحت لي بذلك ؟
_لايوجد باص في موقف السيارات هناك سياره واحده فقط ,اهي سيارتك ؟
_نعم .
_اين الباص اذن ؟
_الاتريدين سماع شيء عن الرحله ؟
_بلاي ...الباص ...الركاب...
_باريس...روما ثم كابري.
قال بلاي وهو ينظر اليها .
_لكن سفريات ديلاني لاتصل الى باريس وروما .
_ولكن رحلات شهر العسل تصل الى هناك .
شعرت نيكولا برعشة تسري في جسدها .
_لا تمازحني يابلاي !



_لا امزح يا عزيزتي .
قال وهو يمسك بيدها ثم قبل راحة يدها .
_اني احبك بشده ,هل تقبلين بي زوجا نيكولا ؟
_اني احلم ,ماذا عن جلوريا ؟
_ليس هناك جلوريا .
_لكن ....لقد قرأت السيده بارنز اخباركما في الصحف .
_دعيني اخبرك عن جلوريا .
قال بلاي :
_كانت تريد الطلاق من زوجها ولا توجد اسباب كافيه فقمت بمساعدتها خرجت معها عدة مرات .لعل تصرفي يتصف بالغباء ,لكن زوجها كان رجلا فظا ولم اكن مرتبطا بفتاة فلذلك ساعدتها .
صمت بلاي قليلا ثم استأنف قائلا :
_لم اعلم ان احوالي ستتغير .
_وهل تغيرت ؟
قالت بتساؤل .
_بعد قليل سأريك الى اي مدى تغيرت ,ولكن لننهِ موضوع جلوريا بعد ان نالت الطلاق استمرت في ملاحقتي ثم اكتشفت اني ساعمل كسائق باص في الرحله فاقتنت بطاقه ,لقد ضايقتني كثيرا ...
_ولكنك كنت تستمتع بتقبيلها.
_لقد رأيتنا ذلك اليوم كنا نجلس بين الاشجار كنت اخبرها انه ليست ثمه علاقه بيننا وكانت هي تحاول اقناعي بخلاف ذلك .لقد بلغت الرابعه والثلاثين من العمر ولست كاهنا ولكن جلوريا لم تكن يوما ما عشيقتي .

_لماذا اصريت على اعتذاري اذن؟
_لقد اردت ان اريها ان الفتاة التي احبها فتاة مؤدبه لبقه لا تضرب الاخرين .نعم لقد رأيتها عندما ضربتك .كما ان الفتاة التي احبها لا تسبب المشاكل ولا تحب الصراخ والشجار .
_وانها تتصرف بادب .
قالت نيكولا :
_حتى لو كان الزبون مخطئا .
_بالضبط.
_لم تعلم جلوريا اني اجبرتك على الاعتذار .لقد اخبرتها انك مريضه .
_بلاي انت شيطان .
_اعلم ذلك ,وانا اعبدك ,هل تتزوجيني ؟
_هناك شيء اخر يجب ان اعرفه !
_هل تعلمين انك تعذبيني ؟
ضحكت قائله :
_لقد نصحني ديريك بتعذيبك .
_ديريك لقد كنت متشوقا لقتله .
_انه رجل لطيف ولا يستحق القتل .لم تكن هناك علاقه بيننا .
_لابد انك ستسمين اول طفل لنا باسمه .

_هذا جائز.بلاي يجب ان اعرف .عندما مرض جون واخذت مكانه هل كنت تعلم اني كنت مشتركه في تلك الرحله .
ضمها بلاي اليه ثم وضع يديه على كتفيها :
_لم يكن جون مريضا لقد منحته اجازه .
_اعطيته اجازه ؟
_لقد وقعت بحبك منذ يوم المقابله واردت ان اتعرف عليك بصورة احسن والطريقه المثلى لذلك هي مصاحبتك في الرحله !الان نيكولا اجيبيني على سؤالي هل تتزوجيني ؟
_نعم ياحبيبي.



ارتمت في احضانه واخذ يقبلها .فتح باب الغرفه ودخل الخادم يحمل صينية الافطار ولكنهما لم يشعرا بوجوده .خرج دون ان يزعج العاشقين وهو يفكر مع نفسه انه من حسن الحظ ان البيض المسلوق لا يفسد اذا ترك مدة طويله .....


تمت بحمد الله


Just Faith غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-16, 05:04 PM   #8

اسفة

مراقبة،مشرفة عالمي..خيالي,الوثائقية،البحوث والمعلومات،روايتي كافيه،(قاصة ولؤلؤة ألتراس،لغوية،حارسة السراديب، راوي)،نشيطة،تسالي،متألقةومحررة جريدة الأدبي، صحافية فلفل حار،كاتبة عبير alkap ~

 
الصورة الرمزية اسفة

? العضوٌ?ھہ » 110863
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 41,761
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك fox
?? ??? ~
دورى يادنياكماتشائين وأرفعي من تشائين وأخفضى من تشائين لكنك أبدالن تغيري من الحقائق ولا من المثاليات الصحيحة أو الأفكار السليمة التى تؤكدلنادائما إن الأهداف المشروعة فى الحياة لا بدمنالسعي إليها بوسائل شريفةوأن ما نحققه بغيرهذه الوسائل لا يحقق لنا أبدا
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


Just Faith likes this.

اسفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-06-16, 08:57 PM   #9

khadijaa

? العضوٌ?ھہ » 313582
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 3,670
?  نُقآطِيْ » khadijaa is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

khadijaa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-06-16, 08:57 PM   #10

khadijaa

? العضوٌ?ھہ » 313582
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 3,670
?  نُقآطِيْ » khadijaa is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

khadijaa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:58 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.