آخر 10 مشاركات
كبير العائلة-شرقية-للكاتبة المبدعة:منى لطفي(احكي ياشهرزاد)[زائرة]كاملة&روابط* (الكاتـب : منى لطفي - )           »          368-كيد امرأة -بات جيل -مركز دولي (الكاتـب : Just Faith - )           »          كاثرين(137)للكاتبة:Lynne Graham (الجزء1من سلسلة الأخوات مارشال)كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          أجمل الأسرار (8) للكاتبة: ميلاني ميلبورن.. كاملة .. (الكاتـب : monaaa - )           »          |~ وَخْزةُ الوَشْم ! *مميزة& مكتملة* (الكاتـب : رُقيّة - )           »          عذراء الإيطالى(141)للكاتبة:Lynne Graham(الجزء1سلسلة عذراوات عيد الميلاد) كاملة+الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          في ظل نَجمتين * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Asma- - )           »          صفقة مع الشيطان (145) للكاتبة: Lynne Graham (الفصل الثاني) (الكاتـب : Gege86 - )           »          ورد -قلوب زائرة - للكاتبة المبدعة *عبير قائد*بيرو* مميزة &مكتملة* (الكاتـب : Just Faith - )           »          [تحميل] عندما يعشق اﻻسد ،للكاتبه / ايه موسي " مصريه " ( Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > قصر الكتابة الخياليّة > اللوحات الخياليّة ( للكتابات القصيرة )

Like Tree82Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-09-16, 11:23 PM   #1

كاردينيا73

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا73

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 38,380
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي الأحمر يعشق ضياءك قصة قصيرة (22) بقلم كاردينيا73 *كاملة* مميزة *


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الورد ...
للاسف القصة حذفت بسبب التخريب الي حصل بالمنتدى
وها انا اعود لانزالها من جديد ...
احم .. اول مرة انشر خارج حدوووووود قسم من وحي الاعضاء...

يا رب قصتي القصيرة تعجبكم ...
هذه اول تجربة لي في كتابة القصص الخيالية وان شاء الله لن تكون الاخيرة

اليكم الغلاف وغدا باذن الله سأنزل لكم القصة كاملة






رابط تحميل القصة ككتاب الكتروني مصمم
محتوى مخفي






التعديل الأخير تم بواسطة سما نور 1 ; 14-08-17 الساعة 01:57 AM
كاردينيا73 غير متواجد حالياً  
التوقيع


روايتي القادمة ان شاء الله .. عرافة تراك في الفنجان

رد مع اقتباس
قديم 26-09-16, 11:25 PM   #2

كاردينيا73

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا73

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 38,380
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي

تحمل كتابها الجلدي القديم بين كفيها .. وجهها صامت بابتسامة صامتة كصمت المكان الذي تمر به ...

عيناها سوداوان ثابتتا النظر وكأنها عمياء تحفظ طريقها عن ظهر غيب لتسير بخطوات لاتعرف الخطأ !

ضفيرتها الداكنة ثابته هي الاخرى متدلية على ظهرها كقطعة نفيسة لامثيل لها في متحف خاص لايدرك وجوده الا النادرون ...

ثوبها كجناحي حمامة بيضاء يرفرف مع خطواتها فيصل حفيف رفرفتها كهمس دعوات لسكان الصمت الذين غادروا عالم البشر ..

كانوا يوما ما بشرا يجاهرون برغباتهم الدنيوية حتى تلاشوا وتلاشت اصواتهم معهم مدفونة تحت الارض ..

وها هم يطلقون اهات الشوق والترحاب بزائرتهم ذات الثوب الابيض ... الزائرة التي تحمل كتاب الرسائل ...

رسائل مرسلة لمن رحلوا .. رسائل يظن من ارسلها انها لن تصل اليهم ابدا ..

لكنهم جهلاء .... ولايعلمون ان للموتى عالم اخر ولديهم حمامة زاجلة توصل اليهم كل تلك الرسائل المفعمة بالعاطفة ...

تقف وسط القبور تغمض عينيها وتهب رياح العطش من القبور تتلهف لما تحمله من سقيا ...

في لحظة يسود المكان صمت من نوع آخر ... صمت الترقب اللاهث ...

تفتح الكتاب فيتطاير ثوبها وتحلق ضفيرتها الغراء مغردة في الهواء...

الاهات تعلو وتعلو حد الصخب بينما ترتفع الوريقات محلقة من صفحات الكتاب متناثرة هنا وهناك وكل وريقة تعرف طريقها لمن ستصل تستقبلها آهة حراقة من متلهف منتظر ...

هذا يقرأ دموع حبيبة وهذه تقرأ شجن صديقة وذاك يبكي يُتم ولده وتلك تجزع لانفطار قلب والديها عليها ...

هذا يصله الشوق اليائس وهذه يصلها القهر البائس وذاك يصله الحنين والفقد وتلك يصلها حرقة البعد ...

وتنتهي المهمة ويعود الكتاب لبياض صفحاته ينتظر ان تغلقه حمامة الرسائل

لكن للحمامة حدس آخر فتفتح عينيها وترى تلك الصفحة التي تحمل سطورا مخفية !

تحدق في الوريقة التي لم تغادر محلقة نحو صاحبها او صاحبتها .. فيزداد شعورها بالغرابة عندما هفت الهمس وكل ساكن تحت التراب رضي بما وصله ...

تعبس ... تتغير ملامحها في لحظة لتصبح اقرب لملامح البشر ...

هذه الوريقة تسكن كتابها منذ شهر .. تشعر باسطرها تحترق لوعة لكنها اسطر بلا حبر يقرأ ولا عنوان مرسل ...

تظل قابعة محتارة ها هنا في خجل والتصاق داخل كتابها الجلدي ...

تسمع همسا غير مفهوم ..

انه همس يختلف عن همس من توصل الرسائل لهم ...

همس حي وقد باتت تفقه جيدا نبرات همس الاموات ..

للحظة تتلفت يمينا ويسارا .. فوقها وتحتها !

تعجب تذهل من ريح غريبة تحاوطها من كل جانب والهمس الحي يتحول لقلب نابض نابض نابض ...

خرج صوتها من بين شفتيها " من انت ؟"

فلا تصلها الا آهة فتانة خشنة تلفح بحرارتها وجنتيها حتى احمرتا احتراقا !

تعاود النداء بصوت أعلى " اكشف عن نفسك ... من انت ....؟! "

ضحكات .. ضحكات خافته تداعب اذنيها وتسخر بسلاسة من جهلها بما لم تتصور انها تجهل به !

هذه منطقتها .. مكانها .. حيزها .. حيث تفهم اوراق الشجر كما تفهم اوراق المراسيل ..

تفهم همس الموتى تحت صلادة شواهد قبورهم الرمادية ..

تفهم حوار الحشرات وشجار الحيوانات وشكوى اقدم الاشجار من طول العمر ...

اذن .. من هذا الغريب الذي اقتحم عالمها ويسخر من جهلها ويلاحق صفحات كتابها ليترك فيها رسالة مبهمة لااسطر ولا حروف فيها ؟؟

غضبت واشتعل سواد عينيها بنيران كغروب الشمس وتسللت بين جدائل شعرها خطوط اكثر احمرارا والتهابا ...



يتبع


كاردينيا73 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-16, 11:25 PM   #3

كاردينيا73

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا73

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 38,380
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي

يخفى وجهه ذو الملامح العابثة تحت ظل قبعته السوداء الطويلة يطرق قليلا برأسه وهو يلامس باطراف انامله حافة تلك القبعة الغبراء يخفي ابتسامته مستمتعا بحيرتها وغضبها الاحمر .. جالسا على كرسيه المنجد ببدلته الداكنة يمسك عصاه الغليظة يستند عليها بيده الاخرى او ربما هي من تستند اليه فيحلو له ان يهز استقرار عصاه تلك وهو يتلاعب بها بين انامله كما يتلاعب بكتاب تلك الحسناء زائرة القبور حاملة الرسائل ... فيدس سرا رسائله الغامضة اليها ... تناغشها تحيرها تثير حنقها وغضبها ...

تتراقص ابتسامة العبث على شفتيه وهو يستقبل دفعة جديدة من اوراق الخريف فتهل معها ارواح جديدة معها .. تمر به .. تهوى التشبث به بينما هو يهدهدها بترنيمة تقطع اخر ارتباط لهواها بالدنيا ..

لايلهيه الاستقبال اليومي الحافل هذا عن متابعة حاملة الرسائل والتحديق فيها عبها عبر عوازل وعوازل تعلّم عبر الزمن كيف يتسلل خلالها كلص محترف يسرق متى شاء ويدس ما يشاء ليلهو مع من يشاء ..

مذ تقاطعت دروبه معها في عوالم لاتتقاطع بالعادة وهو يشعر بانشداه طفل بشري نحو كرة نارية مخادعة بخمود نيرانها .. وكم يستفزه ان ينفخ اكثر واكثر في جمرات النيران فيرى دكنة عينيها كما يفترض ان تكون ... حمرااااااااء كلون اوراق الخريف التي تقبل نحوه وتسمعه اصوات المغادرين في لحنها الدنيوي الاخير .... كم يعشق الاحمر !

اتسعت ابتسامته بخبث وانامله تتحرك فوق العصا لكنه في الواقع كان يمد تلك الانامل لخديها المشتعلين بحمرة الغضب يرسم خطوطا وهمية من فتنته بالفتاة لكنها ابدا لم تكن وهمية بتأثيرها عليه و .. عليها ...

شيء ما خفق ! احساس مريع فاتن خلاب محير متناقض ثب وثوبا في جانب ايسر من محيط صدره ..

رفع رأسه بانشداه وسقطت عصاه ارضا وهو يرفع انامله تلك امام وجهه ليتحسس لمستها !

لقد .. دفعت اصابعه بعيدا عن خديها المشتعلين ؟!

كيف فعلتها ؟ .. كيف اخترقت عالمه وهو كان من يخترق عالمها فقط ..؟!!

سمع هدير صوتها " اياك ان تلمس ناري ..."

ضحك عاليا ليقف على قدميه في رمشة عين ثم يبدأ بتحريك ذراعيه في دوائر ودوائر لتهتاج الاوراق الخريفية معه وهو يقول بصوته الخشن

" يوما بيوم يا فتاة النااااااااااااااار ... "

صخب ضحكاته تلاحقها وهي تغلق كتابها بعنف لتغادر المكان بثباتها رغم الريح التي تعصف من حولها غافلة عن حروف من نار تكتب في الرسالة المدسوسة في كتابها ...

التقط عصاه من الارض بينما مسامعه تلتقط خطواتها الغاضبة وهي تعود لعالمها الخاص من حيث أتت ... حيث كرتها البيضاء الشفافة .. حيث مساحتها الخصوصية .. حيث بيتها ومأواها .. تنام كل ليلة ساعة واحدة بينما يحوم هو حولها من بعيد عبر جدران العوازل التي تفصلهما عن بعض يصارع تلك الضبابية الشديدة فقط كي يلمح ارتجافة النوم على جفنيها ...

وبينما هي توشك الدخول لكرتها البيضاء الثلجية لسعها الكتاب وكأنه يطرق باب خلجاتها ففتحته بفضول لتحدق مبهورة في الاحرف التي اخذت ترتسم بخط النار امامها ...

تمتم هو عبر الاثير الضبابي ... حسن .. لقد تلقت انذار الحضور.. حان وقت زيارة صبرت عليها كثيرا ...

رفع عصاه عاليا وتجهمت ملامحه بالظلام ثم اخذ يدمدم دمدمة اوقعت اعراش الطيور عن اشجارها وفي خطفات متلاحقة كان يطوي ساقيه وينطلق يسابق الريح بل ويسبقها بمراحل ولا يترك خلفه اثرا وهو يخترق عالما جديدا لم يجرؤ ليخترقه سابقا ...

في رحلته الصاخبة وهدير قواه يشتعل في اطرافه تباغته الآم غريبة تسري في كل جزء منه ..

يشتد صخبه مع اشتداد عناده ...

لقد كان يعلم انه يخرق قانونا اخطر للعوالم المتوازية ...

قد جرب ان يتسلل لعوالم كونية لاحصر لها لكنه هذه المرة يدخل عقر دار احدى كائنات النور وفي هذا .. خطر شديد .. واحتراق أشد ..

يبتسم بتحد سافر وقبعته تطير لتتمزق في عنف الانتقال ثم تتناثر خصل شعره الداكن حول وجهه في ثورة جموح وكسر للقيود ...

تمزقت سترته وهو يقاوم الوصول لمبتغاه .. الألم في رحاب الوصول اليها ممتع .. ممتع للغاية ...

ترى هل سيراها تنتظره بشعر احمر ؟ لم يعد يقوى على الاكتفاء بالنظر اليها عبر بصيرته الحادة الفضولية مخترقا العوالم ..

الانتقال كان شبه مستحيل ...شبه مدمر لطاقاته .. لكنها ... تستحق ...

" آآآآه ..." ارتطم بجسده على ارض صلبة تكتنفه الآم بشرية .. وقد تمزقت عنه سترته وفقد قبعته لكن قبضته ما زالت تتشبث بعصاه ...

عيناه مظلمتان وهما تواجهان النور من حوله ...

ارض غريبة ... اعشابها من ريش ابيض ناعم .. سماؤها ناصعة بالكواكب البعيدة

تتهافت من كل مكان وريقات طائرة غناؤها بلحن شجي ..

رفع رأسه يتتبع بعينيه المظلمتين مسار تلك الوريقات ليتمتم بجذل " يبدو ان رسائل الغد قد بدأت تتوافد اليها !"

وقف على قدميه يستند بعصاه شامخا ... خلع ما تبقى من سترته الممزقة فيرميها بعيدا متحررا من قيد كينونته ويضحك ساخرا من ريش الارض الذي اطلق تنهدات اعتراض على ازعاجه لها ...

تحرك وظلام عينيه يزداد ...


يتبع


كاردينيا73 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-16, 11:26 PM   #4

كاردينيا73

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا73

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 38,380
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي

تحدق في الكلمات وتتأجج نيران النور في عينيها فتنعكس بتمرد على نيران الحروف التي تقرؤها ...

ودون ان تشعر كان هناك مزيدا من اللون الاحمر يغزو دكنة خصلات شعرها ...

" العشق نار حمراء يا كائنة النور .. وانا كائن داكن اواجه كل يوم قافلة الفراق ونحيب الراحلين ... فلا تلومي فضولي لارى الاحمر يشق ضياءك البهي ... ولاتلومي من يسعى ليلمس فيك نارك فقد طال الصبر وحان وقت المكاشفة ..."

وسط كرتها البلورية تحدق في الكلمات تكاد تتميز غيظا وحنقا ...

قالت من بين اسنانها وكأنها تكلمه عبر كلماته " من انت ؟!"

شهقت وصوت رجولي خشن يأتي من خارج جدران كرتها

" اخبرتك ... الا تقرأين ؟!"

حدقت في ظل جسده المموه بزجاج كرتها يدور حولها ولاتميز الا اصبعه يلامس الزجاج من الخارج في حركة دورانية وكأنها القمر وهو في فلكها يحوم ....

حدقت فيه اكثر .. تعبس بتركيز والنار تكاد تنطلق من مقلتيها كحمم بركانية ارضية ...

تدور حول نفسها وهي تتبع دورانه لتعاود السؤال بنبرة صارمة رعدية " من انت .. ما هي كينونتك ؟ "

تسمع ضحكاته وهو يرد قائلا بشقاوة " انا كائن داكن .. امتص شجن الرحيل الاخير ..."

واجهته بمزيد من الغضب وما زالا يدوران في حركة بطيئة " كيف وصلت هنا ؟ ماذا تريد ؟"

تنهد ! ثم قال بصوت غريب في صيغة سؤال وجواب

" كيف وصلت ؟ وصلت بك ! " ليتوقف للحظة ويضيف بنفس الصيغة المباشرة " ماذا اريد ؟ اريدك انت ..."

ردت عليه باستهزاء واستخفاف " هل تظنني بشرية أتوه في مشاعر ساذجة كهذه ؟!"

يأتيها صوته بنبرة تضج اعجابا " بل اظنك ابهى واكثر نارية من جميع بنات جنس البشر ..."

لم تستسلم وهي تهتف بعنف تطرده " اخرج من عالمي يا هذا ... انه مكاني .. بيتي ..."

يضحك وهو ما زال يدور " انا خارج بيتك اتطلع اليك عبر زجاج كرتك البلورية ... لكني افكر ببعض التغيير ... كأن ادخل اليك يا كائنة النور وانظر اليك .. عن قرب ..."

بدأت تشعر بالخوف منه حقا .. اخذت تستعد لخطط الدفاع وربما حتى الهجوم بينما تشاغله بالقول " لاتجرؤ على الدخول هنا .."

لم تشعر الا وهو يرفع شيئا في يده تظنها عصا ثم فجأة أخترق الزجاج كأنه يخترق طبقة ضباب لاهية ليتقدم نحوها بعينيه الحالكة السواد وشعره المبعثر الخصلات وملابسه شبه الممزقة ..


يتبع...


كاردينيا73 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-16, 11:27 PM   #5

كاردينيا73

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا73

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 38,380
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond reputeكاردينيا73 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي

تراجعت خطوة للخلف وعيناها تجحظان والكتاب ما زال بين كفيها لتقول بعدائية وهي تستعد للدفاع عن نفسها بينما تقدم خطوة نحوها وهو يتلاعب بعصاه ويرخي انظاره لفستانها الابيض ثم يرفع عينيه بتمهل حتى وصل عينيها فيقول بصوت أجش متشدق

" ليس خوفا منك ... بل خوفا ... عليك .."

شمخت بذقنها وشعرها يكتسحه الاحمر بالكامل لتقول له بعنفوان وقوة " تظن انك ستجعلني اهابك بكلماتك المتبجحة هذه .."

فجأة تلاشى السواد من عينيه ليتركز بدائرة صغيرة وسط بياض ملفت ... جعلها تتذكر عيون البشر من بني آدم ...

اربكها هذا التحول بينما يرفع يده الحرة ليمررها بشعره المبعثر ويقول بغرور محبب

" الضياء يخشى التلوث .. وانا احمل في مسام جلدي الكثير من شوائب الكائنات الدنيا ..."

لم ترد عليه بينما تتراجع للخلف ببطء تفكر اي اسلحة ستستخدم مع هذا الدخيل المغرور وقبل ان تتخذ قرارها سألها

" وصلتك رسالتي .. اليس كذلك ؟"

فردت بعنف وعيناها تخطفان فوق احرف الرسالة وسط كتابها " وسأوصلها لك في قبرك ..."

ضحك من اعماقه حتى ارتجت اركان الكرة البلورية ثم هدأت ضحكاته ليقول بعينيه البشريتين

" قبري في قلبك يا كائنة النور ...فاوصليها هناك ..."

في لحظة خاطفة كان يقف قبالتها مباشرة فنسيت كل شيء بينما يعلق في افكارها كلمة (قلب)...

القلب .. دوما تساءلت عن ماهيته .. كلما مرت عليها رسالة بشرية شعت كلماتها من هذا الذي يسمى (القلب)...

تمتمت عابسة " قلبي ؟! انا لااملك قلبا ...انا كائنة نور ..."

همس بصوت رقيق ووجهه يقترب من وجهها " نعم .. اجل... انت لاتملكين ... امممم .. هل تريدين تجربته ؟ "

بدت في عالم آخر وهي تستعيد فحوى تلك الرسائل التي اثارت فضولها دوما ...بينما يضيف هو باغواء هامسا قرب نارية شعرها

" انه عضو فعال ممتع يتقافز بخفقاته بين الفينة والاخرى لاسباب واهية مضحكة ومسلية ... مكانه هنا على الجانب الايسر .. يمنح مشاعر مدغدغه ممتعة مثيرة للعجب .. مثيرة للاضطراب .. "

أرخت نظراتها بينما تسأل بعجب " كيف يكون لك قلب ؟ انت مثلي ... كائن غير بشري..."

ضحكة خافته منه قبل ان يقول بتبجح " باعه لي واحد من البشر ... تصوري ان يتخلى عنه بهذه البساطة ... احمق ! اراد ان لايشعر ! "

اسقط عصاه ارضا ليمسك كفها بقبضة فولاذية ويسقط كتابها لاحقا بعصاه ...

تشعر به يرتعد بينما تحاول تخليص يدها وهي تقول " دع يدي حالا ...."

همس بحرارة ضاحكا بخفة " هل تعلمين ان القلب البشري احمر قان ؟!"

اخذت تدفعه بيدها الاخرى وهي تصرخ " ابتعد ... دعني التقط كتابي ..."

امسك بيدها التي تدفعه في صدره ليثبتها بنفس القوة على جانب صدره الايسر وهو يقول آمرا بنبرة مخيفة بعنفها

" جربي ان تلامسيه .. اشعريه .. احرقيه يا فتاة النار .."

كانت تقاوم وعيناها على الكتاب الملقى على الارض .. انه كتابها ومصدر قوتها ..

تقاوم تقاوم وهي تصرخ فيه " لست فتاة .... آآآوه ..."

تأوه افلت منها لتتوقف عن المقاومة بينما يسري في كيانها صدى ضربات مدوية تكاد تشق صدره ....

لم تستطع النطق بشيء بينما تتسع عيناها بوجل ودهشة ليضيف هو " اجل .. ألمسيه ودعيني اغيب انا في حمرة شعرك الفاتنة ..."

انحنى بوجهه غارقا بخصل شعرها الاحمر يزفر انفاسا لاهبة بينما هي تعيش تجربة لم تخضها في عالم دخلته ...

همست بذهول " انه ... انه ...."

تتعثر كلماتها فيكمل هو عنها ويغرق اكثر في كينونتها التي اسرته

" ملهم .. ساحر ... كائن اخر يفوقنا جميعا بقوته ..."

ما زالت تائهة في التجربة تكاد تتمزق فضولا ثم غيرة !

اجل غيرة ... ما هذا القلب العجيب ؟!

تمتمت وهي في خضم ما تواجهه " كيف .. كيف تخلى عنه ببساطة ؟ كيف تركه لك ؟! "

ردد وهو يكاد يدمج نورها فيه قائلا " البشر حمقى ... لايعرفون اهميته الا بعد فقدهم لنبضه ..."

مشدوهة .. مشدوهة تماما وهي تتكلم بكل ما يدور في خلدها " كل تلك الرسائل ..."

يقاطعها ليكمل لها وفمه يصل لبياض خديها المشتعلين " مهداة من عاطفة قلوبهم ..."

ما ان احست بملامسته حتى عاودها الاستنفار وان كان على ضعف منها فحاولت الابتعاد الا انه تشبث بها وهو يقول بصوت أجش

" لاتختبئي مني يا كائنة النور .. انا جئت اليك مجازفا بكل شيء ولا احمل الا هذا القلب البشري الذي فتن بك ..."

بدت غارقة في وهج عجيب .. تاهت بين النور والنار ...

حادت بعينيها لتتشبث بالنظر لكتابها الجلدي وهي تقول بتوهان وكأن عالمها تخلخل توازنه وانهدت أركانه

" انا لدي .. عمل... افعله .."

يضمها اليه بقوة اكبر حتى كاد ان يتلاشى هو بها بينما يقول بصوت مبحوح مغو

" افعليه ... من قال لاتفعليه .. واستمتعي بنبض قلبك مع همس آهات المنتظرين ..."

هزت رأسها لتتراقض جديلتها الحمراء الوهاجة وهي تقول برفض قاطع

" لااريد ان احرم بشريا من قلبه .. لن اشجع ايا منهم ان يفقده هكذا بغباء .... ! "

عندها حدق فيها بعيني البشر التي امتلكها ليقول اخيرا بعزم " سامنحك نصف قلبي اذن .. سيكفينا معا ... "

ابتعد عنها فجأة وخفت التلاشي الذي جمعهما لوهلة بينما ينحني ليتلقط عصاه ثم يقف منتصبا بشموخ قائلا بقوة مهولة

" ستكونين لي .... معي ..."

لم تفقه ما ينتويه حتى رأته يرفع عصاه عاليا ثم اخذ يدمدم بما أصم اذنيها حتى شقت مسامعها اصوت آهات الوجع التي يطلقها ...

يده ما زالت ترفع عصاه عاليا بينما راحة يده الاخرى مفرودة امام صدره ..

كان يتوجع بلا رحمة وملامحه تتشوه من شدة الألم لكنه لم يتوقف حتى انشق صدره ليقفز قلب احمر قان نابض حي في راحة يده ...

صرخت مع صرخة وجعه الاخير وعادت عيناه لحالتهما الداكنة الاولى وقد فقدت هيئة العيون البشرية ...

اخذت تناديه " توقف.. توقف.. ماذا تفعل ؟!"

لم يستمع لها وهو يرفع كلتي يديه عاليا اكثر واكثر ويواصل دمدماته حتى صعقها منظر القلب النابض وهي ينشطر نصفين !

مسمرة مكانها وهو يحدق فيها وبعنف هيئته وشعره الداكن مبعثر في كل اتجاه ...

رمى عصاه والتقط نصف القلب بيده الاخرى ثم اقترب وهي تبادله التحديق المصعوق وقبل ان تدرك ما يحصل كان يغمر يدا بصدرها ويدا بصدره ثم التحم بها ككائنين خارقين لم تعد بينهما حدود لتشعر خلال التحام بحصول ما لم يحصل لها يوما ...

هناك ما يسري فيها نابضا صارخا وحشيا بعواطفه .. عشق حنين غضب من نوع اخر شجن حزن تعلق .. ما كل هذا ؟!!

ثم تكورت شفتاها وشعت باحساس ناري تحت شفتيه في التحام لم تشعر بكنهه يوما ...

ابتعد اخيرا وهي بين احضانه دائخة تائهة اكثر مما مضى من اللحظات ...

يضحك وهو يضمها بجنون قائلا

" جدائل شعرك الحمراء شعت باللهب كعينيك ..."

ادركت ان جديلتها انحلت وخصل شعرها تبعثرت بجنون لايقل عن جنونه ...

كانت تختنق بانفاس غريبة داهمت صدرها بشكل عجائبي كغرابة احساسها بالنبض الذي يضج ضجيجا

همست بلا تصديق بينما انامله تبعثر شعرها اكثر " انه .. ينبض .. مؤلم .. ممتع ..."

يعود قريبا من خدها وشفتيها هامسا بشغف " آسر ... خلاااااااااب ...."

اوشكت ان تنهار من شدة ما يعتريها لتهتف " كل هذا من نصف قلب ؟!! يال حظ بني البشر .... اي نعمة تجسدت في تلك القلوب ..."

شفتاه تعانق شفتيها بمزيد من نار الشغف وهو يهمس بانتصار " اذن اشعري النعمة معي يا مرسال القلوب ..."






انتهت القصة القصيرة ... يا رب تحبوها



التعديل الأخير تم بواسطة كاردينيا73 ; 03-02-17 الساعة 07:49 PM
كاردينيا73 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-16, 11:36 PM   #6

نسمات ع

? العضوٌ?ھہ » 376315
?  التسِجيلٌ » Jun 2016
? مشَارَ?اتْي » 112
?  نُقآطِيْ » نسمات ع is on a distinguished road
افتراضي

قصة خالية مممتعة جدا والوصف رااائع وسهل على القارئ تخيل شكرا كتير

نسمات ع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-16, 11:42 PM   #7

هبه هلال

? العضوٌ?ھہ » 368514
?  التسِجيلٌ » Mar 2016
? مشَارَ?اتْي » 43
?  نُقآطِيْ » هبه هلال is on a distinguished road
افتراضي

تسلمى ياكاردينيا وربنا يعنكم على تنزيل فصول الرويات اللي ضاعت

هبه هلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 12:14 AM   #8

narjis

نجم روايتي وعضو نشيط في فريق التراس قلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية narjis

? العضوٌ?ھہ » 154595
?  التسِجيلٌ » Jan 2011
? مشَارَ?اتْي » 2,570
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Morocco
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » narjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

نور القسم بقصتك مرة اخرى كاردينيا
و ان شاء الله تكون بداية لقصص و روايات خيالية اخرى
بالتوفيق عزيزتي


narjis غير متواجد حالياً  
التوقيع



اضغط على الصورة للانتقال الى الرواية

رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 12:16 AM   #9

narjis

نجم روايتي وعضو نشيط في فريق التراس قلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية narjis

? العضوٌ?ھہ » 154595
?  التسِجيلٌ » Jan 2011
? مشَارَ?اتْي » 2,570
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Morocco
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » narjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond reputenarjis has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 15 ( الأعضاء 4 والزوار 11) ‏narjis*, ‏رقاوي, ‏هبه هلال, ‏نسمات ع

narjis غير متواجد حالياً  
التوقيع



اضغط على الصورة للانتقال الى الرواية

رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 01:33 AM   #10

Loloelmahdy

? العضوٌ?ھہ » 373617
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 87
?  نُقآطِيْ » Loloelmahdy is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

Loloelmahdy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:18 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.