آخر 10 مشاركات
مسابقة ويمضي القلب واثقًا ( فعالية عيد ميلاد روايتي ) (الكاتـب : رانو قنديل - )           »          جاكوب.. مولي (117) للكاتبة:Kate Hewitt(الجزء 8 من سلسلة دماء سيئة)*كاملة عيدية العيد* (الكاتـب : Gege86 - )           »          120 - سقط سهوا - ناتالي سبارك (الكاتـب : monaaa - )           »          محيرة لولد عمج -شرقية-للكاتبة المبدعة:منى الليلي( ام حمدة )[زائرة]*كاملة & الروابط* (الكاتـب : أم حمدة - )           »          رواية أول رجال على سطح القمر - هربرت جورج ويلز (الكاتـب : ahmad2006771 - )           »          لوحة ليست للبيع -ج2 من أهلاً بك في جحيمي- للكاتبة الآخاذة: عبير قائد (بيرو) *مكتملة* (الكاتـب : Omima Hisham - )           »          رواية حول العالم في ثمانين يوما - جول فيرن - روائع الأدب العالمي للناشئين (الكاتـب : ahmad2006771 - )           »          وأشرقت الشمس ليلاً-نوفيلا زائرة-للكاتبة:منى لطفي(احكي ياشهرزاد)*مكتملة & الروابط* (الكاتـب : منى لطفي - )           »          164 - الموج السجين - مارغريت بارغيتر (الكاتـب : فرح - )           »          219 -لا خيار في الحب-ساندرا مارتون -ع.ق حصريا(كتابة فريق الروايات المكتوبة /كامله )** (الكاتـب : marmoria5555 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree10934Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-09-16, 09:03 AM   #1

may lu
alkap ~
 
الصورة الرمزية may lu

? العضوٌ?ھہ » 107341
?  التسِجيلٌ » Jan 2010
? مشَارَ?اتْي » 1,981
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » may lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي و للحبِ فرصٌ أخرى (1)*مميزة ومكتملة* .. سلسلة حكايات الحب و القدر






و للحب فرص أخرى

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بعد طول تردد قررت نشر روايتى الأولى ... أتمنى تنال إعجابكم و تشجيعكم و لا تبخلوا علىّ بآرائكم و نقدكم البناء








المقدمة
أحيانا كثيرة نكابر حين نقع فى الحب .. نعاند و لا نعترف بسهولة أننا قد أحببنا ، خاصة حين يكون من وقعنا فى حبه عدوا .. و أحيانا أخرى يضع القدر فى طريقنا أشواكاً تحول دوننا و من نحب ، تؤذيه قبل أن تفعل بنا فنقرر الإبتعاد ، و بكل طريقة ممكنة نحارب هذا الحب و نحاول قتله... لنتمكن فى النهاية من الإجهاز عليه و حين نفعل ، نعرف كم خسرنا و نتمنى لو عاد الزمن للوراء .. نتوسل عل الحب يمنحنا فرصة أخيرة .. فهل يفعل ؟! ... هل للحب فرص أخرى ؟!!


* أعدت فتح الرواية بعد حذفها كليا بعد ما تعرض له المنتدى مؤخرا ... سيتم تنزيل الفصول التى حذفت من جديد*

مواعيد تنزيل الفصول ... كل اثنين و خميس العاشرة مساءا بإذن الله

روابط الفصول

المقدمة بنفس المشاركة
الفصل الاول المشاركة التاليه
الفصل الثاني و الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع و الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر
الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر ج1
الفصل الثالث عشر ج2
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر ج1
الفصل السابع عشر ج2
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الواحد و العشرون ج1
الفصل الواحد والعشرون ج2
الفصل الثاني والعشرون
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون ج1
الفصل الرابع والعشرون ج2
الفصل الخامس والعشرون ج1
الفصل الخامس والعشرون ج2
الفصل السادس والعشرون ج1
الفصل السادس والعشرون ج2

الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون

الفصل الحادي والثلاثون ج1
الفصل الحادي والثلاثون ج 2
الفصل الثاني والثلاثون
الفصل الثالث والثلاثون
الفصل الرابع والثلاثون
الفصل الخامس والثلاثون
الفصل السادس والثلاثون
الفصل السابع والثلاثون
الفصل الثامن والثلاثون
الفصل التاسع والثلاثون ج1
الفصل التاسع والثلاثون ج2
الفصل الأربعون ج1
الفصل الأربعون ج2
الفصل الاربعون ج3
الفصل الحادي والأربعون
الفصل الثاني والأربعون ج1
الفصل الثاني والأربعون ج2
الفصل الثالث والاربعون
الفصل الرابع والأربعون ج1
الفصل الرابع و الاربعون ج2
الفصل الخامس والاربعون
الفصل السادس و الأربعون ج1
الفصل السادس والاربعون ج2
الفصل السابع والاربعون
الفصل الثامن والأربعون
الفصل التاسع والأربعون ج1
الفصل التاسع والاربعون ج2
الفصل الخمسون
الفصل الحادي والخمسون ج1
الفصل الحادي والخمسون ج2

الفصل الثاني والخمسون ج1
الفصل الثاني والخمسون ج2
الفصل الثالث والخمسون
الفصل الرابع والخمسون ج1
الفصل الرابع والخمسون ج2
الفصل الخامس والخمسون ج1
الفصل الخامس والخمسون ج2
الفصل السادس والخمسون ج1
الفصل السادس والخمسون ج2
الفصل السابع والخمسون
الفصل الثامن والخمسون
الفصل التاسع والخمسون
الفصل الستون
الفصل الواحد والستون
الفصل الثاني والستون
الفصل الثالث والستون ج1
الفصل الثالث والستون ج2
الفصل الرابع والستون
الفصل الخامس والستون ج1
الفصل الخامس والستون
الفصل السادس والستون
الفصل السابع والستون ج1
الفصل السابع والستون ج2
الفصل الثامن والستون
الخاتمة


رابط تحميل الرواية

محتوى مخفي



التعديل الأخير تم بواسطة rontii ; 31-08-18 الساعة 07:22 PM
may lu غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 09:31 AM   #2

may lu
alkap ~
 
الصورة الرمزية may lu

? العضوٌ?ھہ » 107341
?  التسِجيلٌ » Jan 2010
? مشَارَ?اتْي » 1,981
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » may lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الأول

خفق قلبها بعنف و ارتجفت يداها و عيناها تحدقان فى عدم تصديق فى الخطين البارزين أمامها بوضوح يخبراها أنها ليست فى حلم ... أغمضت عينيها بقوة و فتحتهما كأنهما سيختفيان إن فعلت , كأنها ستخرج من ذلك الحلم .. ارتجف صوتها فى همسة وجلة تخشى التصديق ... "يا الله !!"
هذا ليس حلماً ،صحيح؟! ... هذه هى المرة الرابعة التى تجرى فيها الإختبار ليخبرها بنتيجة واحدة لا تتغير ... نتيجة تخبرها أنها بالفعل تحمل طفلهُ ... لكن الآن ؟!! ...
بعد كل ما حدث بينهما !! ...بعد أن وصلت الأمور إلى نهايتها ؟!! ما الذى يفعله القدر معها ؟ ... لماذا الآن ؟!! .. لقد طلبت معجزة ... فرصة أخيرة لتعيد الأمور لنصابها الصحيح .. أهذه هى ؟!! أتكون هذه رحمة القدر بها ؟!! فرصتها الأخيرة ؟!
وضعت يدا مرتجفة على بطنها و دموعها تتساقط على خديها دون شعور ...و إحساس بالسعادة يتسلل إلى أعماقها ...أحقا!! هذه معجزتها ... فرصتها الأخيرة ... بذرة حبه التى نمت رغم كل أشواك كراهيتها و حربها له ...
ليلة واحدة فقط أسقطت فيها حصونها .. ليلة سلام واحدة فى حربهما الطويلة ..و معجزة صغيرة داخلها ... تتوسلها أن تعترف بها .. أن تحبها .. ترجوها أن تفتش داخلها لتعترف أنها وقعت فى الحب ... لا .. بل هى عاشقة .... تخبرها أن الأوان لم يفت بعد ... لم يفت الوقت لإستعادته ... هل كرهها ؟! ... بالتأكيد لا .. من الصعب لها أن تتخيل أن يتحول كل ذلك الحب الذى كان يحمله لها فى قلبه إلى كراهية .... كان .؟! هاهوعقلها يختصرالطريق ليخبرها بما تخافه ... كان ... و كيف لها أن تستنكر و هى التى لم تتوان للحظة عن قتل هذا الحب .. كل يوم و كل ليلة كانت ترد محاولات تقربه منها .. تمعن فى إظهار كراهيتها له ... تحاربه... تخبره بكل طريقة أنها لن تقع فى حبه ... أنه سيظل دوما و أبدا عدوها الأوحد ... قابلت كل لحظة حب منه بجفاء ... آآآآه كم تطلب الأمر منها كثيرا من القوة و الإحتمال.. الكثير الكثير منهما ... كان أمرا رهيبا أن تحاول الصمود أمام سيل حبه الجارف ... أن تضع الحواجز القاسية حول قلبها ... و هو ... هو بكل كبرياء و شموخ رجلٍ وجد إمراة حياته ... بكل صبرِ عاشقٍ حصل على معشوقته بين يديه و بقى فقط أن يستولى على قلبها و يغرس جذورَ عشقه عميقا فى روحها ....كان يتسلل رويدا رويدا ليزيل حاجزا تلو آخر ... يسقط حصونها حصنا حصنا ... و هى ... هى دون كلل تجدد حصونها كل ليلة... و بكبرياء أنثى كان هو سببا فى خسارتها لحبها ... بكل كراهية قلبها الذى أفقده من يحب ليحتل هو مكانه ... و بكل غباء أنثى ترفض ان تعترف أن حبها كان وهما و ان من أحبت ما كان يستحق أبدا ... و أن الحقيقة ليست إلا... هو... هو رجلها ... هو فقط من يستحق أن يحتل بكل كبريائه عرش قلبها ... هو وحده.. هى بكل جرحها و كراهيتها و غضبها و كل المشاعر التى تعصف داخلها بسببه .. بكل هذا حاربته و انتصرت !!! ... لكن إنتصارها كان مر المذاق .. كان علقما ... إنتصارا تركها خاوية على عروشها , ممزقة , وحيدة تعد الأيام بعد ان رحل ...
و أنى له أن يعود بعد أن وجهت إلى قلبه طعنتها الأخيرة بكل قسوة و برود ... طعنتها التى وجهتها إلى قلبيهما معا ...لتراقب فى شحوب إحتضار روحه لتلحقها روحها هى ... ليرحل و تبقى خلفه نظراته الباردة و كلماته الميتة التى لازالت ترن فى أذنيها تخبرها أنها انتصرت فيما سعت إليه طيلة الوقت ... أنها قد قتلت حبه أخيرا و بلا رحمة...لقد خطت بنفسها كلمات النهاية فكيف تطلب من القدر فرصة أخيرة ؟!
كيف لها أن تطلب الغفران ؟!!
أغمضت عينيها فى ألم ... ليتها تستطيع إعادة xxxxب الساعة للوراء ... رفعت يدها تتحسس بطنها فى حنان ... تلتمس القوة من معجزتها الصغيرة تعدها بأنها ستفعل المستحيل لتعيده إليهما ... تقسم أنها ستستعيد حبه لها و تعوضه كل لحظة من حياته حبا بحب تقسم ان تفعل ... فقط فليعد إليها
-"عد إلىّ (هشام) ...أنا أحتاجك"
************
على بعد مئات الكيلومترات ... بعيدا عنها بجسده... قريبا حد الألم بقربها من روحه...تنفس بقوة عل الألم فى صدره يخبو قليلا ... تنهيدة حارقة خرجت من أعماق روحه و صورتها ترتسم امام عينيه فوق امواج البحر التى عصفت بلا هوادة تنافسها العواصف التى لم تتوقف لحظة منذ تركها قبل أيام ... آآآآآآه يا (راندا) ماذا فعلتى بى يا قاسية ...لقد رحل بعيدا عنها لكنها رحلت معه ... كيف تصورأنه بهربه بعيدا قد فارقته.. هى التى ترافق روحه أينما رحل ... هى تلك التى سكنت أعماقه منذ التقاها أول مرة ... منذ أن وقع أسيرا لعينيها ... ليجثو قلبه معلنا أن الحصون الثلجية التى أحاطه بها لسنوات قد أذابتها هى بنظرة إلى أعماق روحها الشفافة ... لا يعرف كيف حدث هذا .. مازال لا يفهم ... حتى اللحظة ... كل ما يعرفه أنه ما أن أطلت بسحرها فى تلك القاعة المزدحمة من حوله .. حتى ما عاد يرى سواها ... اختفى الجميع من حوله فما عاد إلا هو و هى ... لا يصدق ما شعر به حينها ... هو الذى لم يؤمن أبدا بالحب و لا بالمشاعر ... خادع نفسه وقتها أن ما يشعره مجرد إنجذاب لأنثى جميلة ... فقط لا أكثر و لا أقل ... لكنه فى أعماقه كان يدرك كذبه ... لم يكن غرا و لم تكن سنواته الثلاثون لتعجز عن التفريق بين إعجابه بإمرأة جميلة و بين ذلك الإنجذاب الساحق الذى لم يشعره نحو إمرأة قبلها ..ذلك التملك الرهيب الذى إجتاحه لحظتها وهو يلمح نظرات الرجال فى الحفلة لا تتوقف عن ملاحقتها ... لا لم تكن أى إمرأة و ما كان مجرد إعجاب ... لازال يذكر تلك النار التى اشتعلت فى أعماقه فى اللحظة التى التقت عيناها بعينيه... تلك النار التى لم تنطفئ حتى اللحظة رغم كل جفاءها و برودها و الكراهية التى حاربته بها ليل نهار ...
لا يصدق أنه قبل دقائق فقط كان يسخر من صديقه (عصام) الذى بدا واضحا أنه واقع بيأس فى حب سكرتيرته الخاصة و لم يتوقف عن ترقب حضورها و كيف تحرك كالمسحور عندما أطلت عند مدخل القاعة ليستقبلها دون ان تفارقها عيناه للحظة طيلة الحفلة غير مبال بسخرية صديقيه (هشام) و (عاصى) منه ،كان يراقب صديقه الذى تخلى عن بروده الذى اشتهر به ... راقب بدقة تعابير وجهه و عينيه التى لم يحاول أن يخفيها و ابتسم للغيرة التى أطلت من عينيّ صديقه و هو يتدخل بغضب ليبعد عنها أى وجود ذكرى حولها ...كان يدعوها جنيته الصغيرة ... هه.. جنية ...فكر بتسلية ... لم يعرف أنه بعد دقائق قليلة سيجد نفسه محل صديقه ... ان حورية صغيرة ستقلب كيانه رأسا على عقب ..عينان سوداوان و خصلات طويلة من الليل الأسود نامت برقة على ظهرها و انسابت بحرية لا تحمل أى زينة سوى وردات بيضاء صغيرة تناثرت هنا و هناك , وجه صغير بالقليل جدا من الزينة ، كحل رقيق أظهر عمق عينيها و حمرة لامعة على شفتين رقيقتين كانتا الإغواء مجسدا ... فستانها الحريرى انساب برقة على قدها الصغير يحتضنه بنعومة مانحا إياها مزيجا غريبا من البراءة و الإغراء ...راقبها تدلف مع والديها إلى القاعة و خفق قلبه بقوة مرافقا تحركها الرقيق بين الناس ليدرك انها لم تلفت نظره وحده... ذهل من نفسه و هو لا يفهم كيف خطر بباله لحظتها أن يذهب ليسحبها من يدها و يخفيها عن نظرات الرجال التى لم تتوقف عن إلتهام براءتها ... رباااه ... ما الذى أصابه بالضبط ... نظر نحو صديقه الهائم فى وجه جنيته ... قطب حاجبيه و هو يفكر ... هل أصابه بعدوى ام ماذا ... عاد يراقبها و هى تتلفت حولها بسأم ... بدا واضحا أنها لا تحب التواجد فى هكذا مناسبات ... عيناها دارتا فى المكان دون تمييز حتى وصلتاه ... لحظة ... لحظة فقط ... توقفت عيناها عليه قبل أن تتابعا مسيرهما كأنها لم تره ... لحظة واحدة التقت عيناهما عرف بعدها بأى مصيبة وقع قلبه ... رباااه ... إنه يغرق ... رحماك .
لحظة واحدة قرر بعدها انها حتما ستكون له .... عقله بدأ يعمل سريعا ليضع قراره موضع تنفيذ ....
(عاصى) كان يحادثه لكنه لم يلتقط أيا من كلماته ... تركيزه كله كان عليها ... كان يتابع كل حركة تصدر عنها ...إيماءة رأسها الرقيقة .. إبتسامتها الصغيرة المتحفظة ... كفها الصغير و هو يزيح بعض خصلاتها الشاردة خلف أذنها ...حركة شفتيها الرقيقتين و هى تتحدث ... عقد حاجبيه بقوة حين اقترب منها أحد الشباب و ربت على كتفها فالتفتت إليه لتبتسم برقة متناهية ... انقبض قلبه بقوة مع إبتسامتها المتألقة التى كانت بعيدة تماما عن إبتسامتها المتحفظة التى ترسمها منذ بداية الحفل ... إبتسامة تألقت فى عينيها لتزيدهما بريقاً ... قبض بقوة على كأس المشروب البارد فى يده و هو يرى الشاب ينحنى على أذنها هامسا و هو يمد لها يده لتتسع إبتسامتها و هى تومئ برأسها قبل أن تمد كفها إليه ليلتقطها فى كفه و يتحركا معا نحو حلبة الرقص ... النار اشتعلت فى داخله بجنون ... شتم نفسه بقوة محاولا التحكم فيها ... هو لم يشعر هكذا فى حياته من قبل ... لقد جُن بالتأكيد ... تنفس بقوة و هو يتابع رقصهما معا ... أحد كفيها فى كفه و الآخر يستقر برقة على كتفه بينما ذراع الشاب تحيط خصرها بطريقة زادت جنونه ... تبتسم له برقة ... تنحنى نحوه لتسمع كلماته ثم تضحك و هى تهز رأسها .. كفه إزداد ضغطا على الكأس حتى كاد يتحطم ... دقيقة ... اثنتان ... لا لم يعد يحتمل.. يكفى ... وضع الكأس على الطاولة بقوة لفتت إنتباه المحيطين به و هو يهتف بعنف
-"لااا ... هذا يكفى ... لم أعد أحتمل"
لم يستمع لنداء (عاصى) و هو يتحرك مبتعداً نحو حلبة الرقص و هو يقسم داخله أن اليوم لن يمر إلا و قد بدأ الطريق نحو قلبها ... طريقاً لن ينتهى حتى تعترف بملكيتها له وحده ..
صوت رنين هاتفه أخرجه من ذكرياته فالتقطه مجيبا دون ان يرى إسم المتصل ... لم يجد الوقت لقول مرحبا و صوت عال يهدر عبر الهاتف جعله يبعده عن أذنه و هو يقطب :
-"(هشام) أيها الأحمق .. أين أنت ؟ هل جئت هنا لتتركنى وحدى أم لتساعدنى أيها الغبى"
تنهد و هو يقرب الهاتف من أذنه مجددا ليقول :
-"أوف يا (عاصى) ماذا بك ؟ ...لم أذهب بعيدا.... أردت أن أبقى وحدى قليلا .. ماذا حدث لكل هذا ؟"
زفرة حارة وصلته عبر الأثير قبل ان يسمع صوت عاصى المتذمر
-"حسنا (هشام) أخبرنى أين أنت الآن .. سآتى"
-"هل سمعت ما قلت (عاصى) أريد البقاء وحدى لبعض الوقت"
أبعد الهاتف ثانية مع صراخ (عاصى):
-"اللعنة (هشام) ... أخبرنى أين أنت فورا.. و إلا أقسم لن تلوم إلا نفسك"
تنهد بقلة حيلة فهو يعرف جنون و عناد (عاصى) ابن عمه و أقرب أصدقائه إليه ... أخبره بمكانه قبل أن يغلق الهاتف محاولا إستغلال بعض الهدوء قبل أن يأتى ابن عمه بعواصفه المجنونة للمكان ...
**********
انتهى الفصل الأول
بتمنى ينال إعجابكم و فى إنتظار آرائكم
أرق تحياتى


may lu غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 10:32 AM   #3

rontii

مشرفة وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء ومحررة واعدة بعمود الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية rontii

? العضوٌ?ھہ » 289729
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 20,595
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond repute
?? ??? ~
ﻻ إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
افتراضي

يا صباح الورد
ان شاء الله بإعادة تنزيل الفصول ينتبه الاعضاء لجمال الرواية و انها تستحق المتابعه و يتبابعوها معانا
بانتظارك ان شاء الله


rontii غير متواجد حالياً  
التوقيع














رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 10:59 AM   #4

may lu
alkap ~
 
الصورة الرمزية may lu

? العضوٌ?ھہ » 107341
?  التسِجيلٌ » Jan 2010
? مشَارَ?اتْي » 1,981
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » may lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rontii مشاهدة المشاركة
يا صباح الورد
ان شاء الله بإعادة تنزيل الفصول ينتبه الاعضاء لجمال الرواية و انها تستحق المتابعه و يتبابعوها معانا
بانتظارك ان شاء الله
صباح الياسمين حبيبتى

الحمد لله على كل حال و إن شاء الله يكون اللى حصل فيه خير للجميع و يزيد دعم الأعضاء لكل الكاتبات
منورانى دايما رونتى بوجودك و تشجيعك

أرق تحياتى


may lu غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 02:31 PM   #5

ناهد شوقى

? العضوٌ?ھہ » 381706
?  التسِجيلٌ » Sep 2016
? مشَارَ?اتْي » 1
?  نُقآطِيْ » ناهد شوقى is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيرا
um soso, may lu, rontii and 4 others like this.

ناهد شوقى غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 02:58 PM   #6

may lu
alkap ~
 
الصورة الرمزية may lu

? العضوٌ?ھہ » 107341
?  التسِجيلٌ » Jan 2010
? مشَارَ?اتْي » 1,981
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » may lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناهد شوقى مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
و جزاكِ عزيزتى بتمنى تعجبك الرواية و تنورينى بوجودك دايما


may lu غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 03:05 PM   #7

salwa shazly
alkap ~
 
الصورة الرمزية salwa shazly

? العضوٌ?ھہ » 169345
?  التسِجيلٌ » Apr 2011
? مشَارَ?اتْي » 2,339
?  مُ?إني » البحر الاحمر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » salwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond reputesalwa shazly has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   fanta
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
um soso, may lu, rontii and 4 others like this.

salwa shazly غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 03:07 PM   #8

نرجس علي
عضو موقوف

? العضوٌ?ھہ » 343731
?  التسِجيلٌ » May 2015
? مشَارَ?اتْي » 828
?  نُقآطِيْ » نرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond repute
افتراضي

مبرووك افتتاح الروايه من جديد مايلو حبيبتي
سعيده بعودة راندا وهشام ننتظر الفصول الجديده ..
بالتوفيق ..

um soso, may lu, rontii and 4 others like this.

نرجس علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 03:08 PM   #9

نرجس علي
عضو موقوف

? العضوٌ?ھہ » 343731
?  التسِجيلٌ » May 2015
? مشَارَ?اتْي » 828
?  نُقآطِيْ » نرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond reputeنرجس علي has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5x( الأعضاء 3 والزوار 2)‏نرجس علي, ‏Totooولا أحلا, ‏ناهد شوقى
um soso, may lu, rontii and 4 others like this.

نرجس علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-16, 03:46 PM   #10

may lu
alkap ~
 
الصورة الرمزية may lu

? العضوٌ?ھہ » 107341
?  التسِجيلٌ » Jan 2010
? مشَارَ?اتْي » 1,981
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » may lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond reputemay lu has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salwa shazly مشاهدة المشاركة
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
تسلمى عزيزتى نورتينى بوجودك


may lu غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للعضويات, المتعددة, تنبيه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:22 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.