آخر 10 مشاركات
عانقتني روحها (الكاتـب : Mays Alshami - )           »          النفوس أسرار (1) .. سلسلة هي والمستحيل *مميزة* (الكاتـب : Crystal Heart - )           »          أخطأت وأحببتك (60) للكاتبة: لين غراهام ..كاملهــ.. ‏ (الكاتـب : Dalyia - )           »          خلف أقنعة الوجوه (1) .. سلسلة خلف الاقنعة *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : رغيدا - )           »          رقصة عاشق-قلوب نوفيلا(40)-للرائعة*رانو قنديل*مميزة& مكتملة بالروابط* (الكاتـب : Just Faith - )           »          قلوبٌ عصية (3) .. سلسلة حكاياتُ الحبِ والقدر *مميزة * (الكاتـب : may lu - )           »          عروس المهراجا (163) للكاتبة: Lynne Graham *كاملة+روابط* (الكاتـب : Gege86 - )           »          دموع زهرة الأوركيديا للكاتبة raja tortorici(( حصرية لروايتي فقط )) مميزة ... مكتملة (الكاتـب : أميرة الحب - )           »          569 - الرجل الحنون - كاسى مايكلز - قلوب عبير دار نحاس (الكاتـب : امراة بلا مخالب - )           »          شموخ لا ينحني -قلوب شرقي(خليجي)-للمبدعة: منى الليلي(أم حمدة) *مكتملة & الروابط* (الكاتـب : أم حمدة - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree438Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-10-16, 08:28 PM   #1

شوق2012

نجم روايتي وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية شوق2012

? العضوٌ?ھہ » 303335
?  التسِجيلٌ » Aug 2013
? مشَارَ?اتْي » 548
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond repute
افتراضي قلوب فوق سلطة القانون..**مميزة ومكتملة * لمحبي اللهجة العراقية








بنر الروايه




غلاف اهداء من القسم




اسعد الله اوقاتكم جميعا.
ابتداءاً من اليوم احبتي سأعاود تنزيل فصول روايتي الجديدة ( قلوب فوق سلطة القانون) وبمعدل فصل لكل يوم
الف شكر لكل من تابع معي نشرها في المرة الأولى والف شكر لكل من سأل عن هذه الرواية وينتظرها بلهفة والف شكر لكل من سيتابعني .. اتمنى لكم قراءة ممتعة وفي انتظار آرائكم بفارغ الصبر ..















المقدمة

حكايتنا هذه المرة قد ولدت من ارض الواقع,,حيث نعيش عالمنا بين حاكمٍ يسعى لفرض رأيه ومبادئه وشعب متعدد المذاهب،معتزاً بها يسعى للعيش بسلام وأمان.. ويبقى المتربصون بالمرصاد لكل من يخالفهم..وعلى إثر ذلك نشأت أجيال عايشت الظلم وباتت تحمل في قلوبها مشاعر تنكرها..وأجيال اخرى تمنح الحب بلا مقابل غافلين عن سرّ ما تحمله بعض القلوب.حكايتي لا تنتصر لدين بعينه او لطائفة معينة..النصر الأول والأخير للإنسانية الكامنة في قلوبنا..




الفصل الأول..



في ذلك القصر المهيب الذي يضجُّ بالحياة والذي تحيطه حمامات السلام..حيث يجتمع الجد
"سيد صگر" مع احفاده الثلاثة وابنه الوحيد (محسن ) الذي بقي له بعد وفاة ولديه ..

)يوسف و مسلم ) في حادثةٍ ربما تكون مُدبرة من احدهم...هو مؤمن بقضاء الله,,ومؤمن بأن "يوسف " لم يمت لأنه ترك له حفيداً يشابه جده في العنفوان..فيما ينقبض قلب الجد لذكر "مسلم " الذي ترك فتاة مريضة لا تفقه من الدنيا الا النظرات والكلمات القليلة.

هو لا ينكر حق أرملة ابنه "أنعام" في الحياة والزواج مرة ثانية بعد وفاة زوجها ..لكن ربما لو لم تكن "همسة" فتاة ما كانت تقلقه هكذا ..استغفر ربه من هذه الــ"لو" ونظر بإعتزاز الى احفاده
"باسل وياسر" اولاد ابنه محسن وهما يلاعبان اولادهما..فخور جدا بأن الله سبحانه قد منحه العمر ليرى اولاد حفيديه ففي مرآهما ما يهون عليه فقدان ولديه الآخرين وفخور أكثر بأن حفيديه قد تزوجا مبكراً اكمالاً لدينهما.. ومن ثم نظر الى ذلك الشامخ بين ابناء عمه "أمير"الذي نشأ يتيماً بارّاً بجده..عنيداً مثله متمسكاً برأيه وكأنه خُلقَ ليكون أميراً بالفطرة فما باله وهو حفيد الصقر ورَبيبه حتى أن الجد قد اطلق عليه لقب"سيد أمير"منذ نعومة اظفاره..والذي رفض ان يتزوج فور قبوله بالجامعة كما فعل ابناء عمّه..هو ليس مثلهما فلن يعتمد على احد في اختيار من تشاركه حياته.



ابتسم الجد وهو يرى ذلك الشامخ يتواضع امام الاحفاد الصغار للصقر..تنهّد بخوف فحفيده ذلك يشابهه وإن لم يفصح عما في قلبه..فــ"سيد صگر " عندما كان في مثل سنه كان عازفاً عن الزواج رافضاً كل عروض والده ووالدته بتزويجه من القريبات والغريبات او بنات الجيران بحجة أنه هو من سيختار من تشاركه حياته..ليختار تلك الــ"عفيفة" التي احبها ولا زال..لكن قصة حبه لها كانت الأغرب في زمان كان الحب يثمر حباً دائماً والعداوة تثمر عداوة ابدية ...فــ"عفيفة" كانت حفيدة أحد مالكي الاراضي الذي اختلف مع جده الاكبر حول صفقة من الاراضي الزراعية لينتهي خلافهما بأن يقتل جده جدها عمداً او خطأ,,لكن قلبه اختارها دون غيرها وكاد ان يشعل الصراع من جديد..ولم يُطفئ تلك الفتنة سوى ارتباطهما بحضور عدد من رجال الدين والمشايخ في تلك الفترة .



عاد بالنظر الى حفيده..هل ستكون كـجدك أيها العنيد فتهيم عشقاً بإبنة عدوك فيمنعوها عنك لتعاني اليُتم مرةً أخرى ...لكن لا تقلق ..لن يهمني إبنة من ستكون..سأكون معك قلباً وقالباً..فكل ما يتمناه جدك أيها الأمير قبل أن يلقى وجه ربه هو أن يكون مطمئناً لحالك مع زوجةٍ تعشقك وتعوضك عن فقدان والديك...حتى إن جمعني الله بهما في مستقر رحمته.. ألقاهما بنفسٍ راضية أنّي قد أدّيتُ الأمانة .





اليوم كان الكل مستعدا لزيارة "أم همسة" والتي لا تنقطع بالعادة عن زيارة ابنتها وتعريفها بأخواتها التوأم (دينا و تارا)..في الواقع هو يكنّ لزوجة عمه او كما يسميها "العمة انعام"كلّ احترام فهي لا تنقطع عن زيارة ابنتها كلما حلت العطلة الصيفية وحتى أنها طالبت بأن تكون "همسة" معها وأكدت بأنها ستسعى لإدخالها لأحد المراكز التي تهتم بمثل حالتها ,,لكن رفض جده "السيد صگر"كان واضحا فهو لن يترك حفيدته في بلاد الغربة حيث لن تكون أمام عينيه وهو واثق كل الثقة أنهم لن يراعوها كما يفعل هو..ومن ثم مَن سيزورها ويدللها كما يفعل الجد والجدة واولاد العم ..فـ"همسة" ببرائتها وهدوئها وشكلها الطفولي المميز كانت مدللة الجميع..



بعد الاستقبال المميز لزوجة عمه وابنتيها ..دخل غرفته وهو يتأفف مما رآه,,فأخوات همسة (دينا وتارا) تلبسان ملابس اقرب ما تكون للفاضحة..عضَّ على شفتيه ..ما الذي تظنه زوجة عمه ..هل تعتقد ان بناتها لا زلن فتيات صغيرات حتى يحضرن بتلك الملابس المكونة من بلوزات صيفية بدون اكمام وبناطيل ضيقة تصل لتحت الركبة قليلا.. فحتى "همسة" ورغم كونها تلبس افخر الثياب ورغم أنها
غير ملزمة بالحجاب لكن الجدة العفيفة قد ربتها على أن تكون محتشمة بل ومحجبة طالما اولاد عمومتها هنا..هو فقط من من يُسمًح له برؤيتها بدون حجاب فهما قد تربيا معا كإخوة في بيت جده.

هو يدرك أنهن على اعتاب المراهقة وها قد بدت معالمهن الانثوية بالظهور..ويدرك أن مجتمعهن الغربي قد ساعد على أن يبدون اكبر من اعمارهن الحقيقية لكنه يغار على محارمه ولا يلومه أحد ..


طرقات رقيقة على الباب انبأته بأنها ليست سوى "دينا" المراهقة التي تعشق ملاحقته .وبدون ان تنتظر اذنه فتحت الباب مع ابتسامة ساحرة.

:Hi

ردّ عليها ببرود: هلو دينا خير اكو شي؟

ابتسمت:ممم..لا ..بس ليش عزلت نفسك بغرفتك وتركتنا؟


رفع حاجبه متعجبا من جرأتها..هل تحاسبه على تصرفاته في بيته!

: وإنتِ شتريدين مني؟

اقتربت اكثر وهي تلمح البوماً للصور موضوعاً على منضدة قريبة ..حملت الالبوم وبدأت بتقليب صفحاته :وااااو ممكن اشوف صورك بالجامعة؟

حمل الألبوم بيديه: لا مو ممكن .

: ليش يعني؟ شنو متريدني اشوف حبيبتك؟

ردّ بعصبية: وحتى هالشي ما يخصچ .. وبعدين عيب عليچ تحچين بهالمواضيع،، إنتي بعدچ صغيرة.



ردت بتمرد: وليش عيب..آني هسة بــ high school يعني مو صغيرة.

استغرب جرأتها وطريقة كلامها فردّ بعصبية: افتهمنا انتي مو صغيرة بس عيب تتناقشين بهالامور وية واحد غريب عنج.

ردت : بس إنت مو غريب عني,,عالأقل آني ما اعتبرك غريب.

أغمض عينيه وهو يفكر بحلّ للتخلص من تلك المصيبة المتحركة.

اقتربت منه فإبتعد عفويا: دينا الله يخليج ممكن تطلعين.

:بس آني أريد أحچي وياك..

قاطعها بعصبية: وآني ما اريد احچي وياج .. دينا اطلعي من غرفتي.



خرجت من غرفته غاضبة فيما تمدد على سريره وهو مغتاظ منها..هل يترك لها البيت بما فيه علّها تنساه قليلا وتكف عن ملاحقته بوقاحتها...رنَّ هاتف غرفته وكان( سامان) على الطرف الآخر..ليخبره بأن (جاد )رفيقهما الثالث في مشكلة،،ولأن مصائب قوم عند قوم فوائد،،وجدها فرصة للإبتعاد فوعد صديقه بأن يلتقيهم في مزرعة جده في العاصمة..خرج من غرفته وتوجه حيث جده الذي استغرب سفره المفاجئ للعاصمة لكنه ادرك بخبرته الابوية ان حفيده متضايق قليلا من تصرفات اخوات همسة وحريتهن التي تضايق حريته لذا سمح له بالسفر والترفيه قليلا عن نفسه.

هناك في تلك المزرعة التابعة لجده التقى برفاقه (سامان) و(جاد )...يفهمون بعضهم رغم اختلاف افكارهم وانتماءاتهم .
سامان إبراهيم ..الأخ الذي لم تلده أمه..ذلك الرفيق المنحدر من شمال البلاد ،، يحمل طيبةً فطرية يتميز بها ..ليس رفيقا عاديا فحسب بل هو رفيق الطفولة حيث ربطت صداقة عميقة بين أمه وأم أمير لتمتد تلك الصداقة والاخوة الى الابناء ,,وازدادت تلك الرابطة بعد وفاة والديه لتفتح ام سامان بيتها وقلبها لإبن رفيقتها وتعتبره ابنا خامسا.



أما جاد إلياس.. فهو شاب نصراني خلوق اعتنق الاسلام سراً ,والتزم بتعاليمه فأصبح مثلاً لكل ما هو جميل,,يستمتع الرفيقان بمناداته "الشيخ" لسرعة التزامه .



امضى يومان وهو يحاول مع سامان منع جاد من تأجيل دراسته والسفر بعد إن علِمَ والده بإسلامه..


أمير بعصبية: يعني شنو تأجل دراستك وتضيّع مستقبلك اريد افتهم؟هو اول وتالي ابوك راح يعرف...وإذا حاير وين تعيش عندك هالمزرعة بيها بيت واسع وحتى الخدم موجودين يشوفون شنو تحتاج ..تكدر تكعد هنا وآني متأكد جدي ما عنده مانع.



جاد بهدوء: أمير افهمني,المشكلة مو وين اسكن.. المشكلة هذا ابوية وما اكدر ازعله،، يعني اشون أرضاها لنفسي اعيش ابغداد وعلاقتي بيه مقطوعة والله صعبة..فأحسن حل ابعد أسافر الى ان يهدأ ويتقبل اختياري .. وبعدين شبيكم عادي اذا تتأجل السنة.



سامان: اي ويعني اذا سافرت راح يرضى عليك ويكولك تعال.



جاد: شسوي سامان ..ماكو شي بيدي بس الدعاء.



سامان :وإحنة ما فكرت بينا؟



جاد:سامان افهمني..ما اكَدر والله...فكرت بهالموضوع من كل الجوانب وماكو بس هالحل.


أمير الذي تفهّم وجهة نظر صديقه : يعني خلاص قررت تعوفنا وتروح .

جاد التفت الى امير وتحدّث بإطمئنان:تدري أمّوري ..قلبي يكَولي راح نتخرج اني وياك سوة .

سامان بسخرية: إنت لو عندك قلب متعوفني وية أمير لوحدي.



ابتسم الثلاثة ليغمز أمير لجاد مبتسماً : شنو رأيك شيخ جاد..احتمال اتضامن وياك ونأجل السنة سوة ونعوف سامان يتخرج بوحده ،، حتى يعرف منو أمير.



ولم يدرك الجميع أن ما قد قيل دون قصد هو ربما نبوءة ستتحقق ليتفرق الجمع على ما تبعثر من الكلمات وليجتمعوا على ما تشابه من غايات.



عاد الى قصر جده بعد مغادرة العمة وبناتها ..واستمرت الحياة الهادئة في ذلك البيت واستمر الجميع يشعرون بتضييق الخناق على تصرفاتهم من قبل المسؤولين..خصوصا مع مسؤول الامن الجديد "غيدان السبع "ونسيبه وساعده الايمن وإبن عمه "فيصل السبع "

استمر الجد بتحذيرهم مما قد يُحاك ضدهم من مؤامرات,,الى ان سافر الجد لمتابعةاحداعماله..لينقضَّ الغادرون بغدرهم ويستبدلو حمامات السلام تلك بغربان تنعق بالبين وبتشتيت الشمل..

لم يرحموا عجوزا عفيفة او حفيدة معاقة بل واقتادوا حتى الخدم والسواق الى التحقيق ليعترفوا زوراً وبهتاناً بوجود خلية ارهابية وإجتماعات سرية تخطط لقلب نظام الحكم يقودها ذلك الصقر..



كان الآن قد أنهى المرحلة الثانية من كلية الاعلام,,حيث حلمه ان يكون صحفياً مستقلاً..هو يعلم بشبه استحالة تحقيق حلمه لكنه لن سيسعى لتحقيقه.
استأذن جده في دعوة جميع رفاقه الى المزرعة للاحتفال بنهاية العام الدراسي والنجاح. بعد رحلته تلك عاد الى بيت جده ليقع في فخ المخابرات الذين اقتادوه بلا رحمة حيث سجون الأمن التي كان يسمع بها ..وهناك تلقى جسده انواع التعذيب ليشهد زوراً عن مكان جده ونشاطاته..اتهموه بالكذب واتهمواعائلته بالخيانة العظمى وانهم يستحقون الموت لعدم ولائهم للوطن,,

واخيرا وبقدرة رب رحيم تم الافراج عنه وعن ابناء عمه (باسل وياسر) لكن المقابل كان كبيراً إذ تم اتهام الجد والعم بالخيانة وتم اعدامهما دون محاكمة ولم يُسمَح لهم بإقامة العزاء،،يكفي اعدامهم ودفنهم بلا وداع اخير من الاحبة..

خرج الاحفاد حيث لا مأوى,,إذ تم مصادرة كل ما يملكون..وتم اصدار الامر بفصله من الجامعة وبأن يتركوا مسقط رأسهم ويتوجهوا فورا الى العاصمة ...ورغم توالي المصائب الا ان الرحمات تتنزل في قلوب بعض البشر بإذنه تعالى,,فهناك من الأصدقاء من منحَ الاخوين (ياسر وباسل)بيتاً بسيطاً ليقيما فيه مع زوجتيهما واولادهما..ورغم انهما وجها له الدعوة لكنه لا يريد ان يثقل عليهما اكثر فيكفي مسؤولية العائلة حيث سيبدآن من الصفر ..


في الحقيقة هو لم يبق له من الاقارب سواهما..فحتى أخواله قد سافروا الى اوربا بعد وفاة جدّيه.
"الخال شاكر" هو الوحيد الذي يذكره ويتصل به كل شهر تقريبا..ربما لأنه يقيم في دولة عربية قريبة ..وربما لأن "الخال شاكر" قد تعوّد على ارسال مبلغ معين من المال عند بداية كل شهر
لتوزيعه على الفقراء في البلد..سبحان مُغيّر الأحوال فبعد أن كان هو من يستلم ذلك المال ويوزعه للمحتاجين ..أصبح هو من يحتاجه..فقد طلب منه"الخال شاكر"أن يتصرف بذلك المال في تسيير أمور حياته هو واولاد عمه ووعده بأنه لن يتأخر في تقديم يد المساعدة لهم وفعلاً أوفى ذلك الخال بوعده .



سنتان مضتا من عمره وها هو يعود الى شقته المتواضعة بعد جهد نهارٍ كامل,,استند الى الكنبة بتعب،، إستلَّ السيگارة لتتلظى بناره ،،تأففَ بضجر ثم استغفر ربه ..على الاقل هو افضل حالاً من غيره ..فها هو يقيم في تلك المنطقة الشعبية بأهلها الفقراء في شقة متواضعة منحتها له "أم سامان" التي ورثت تلك البناية البسيطة من اهلها ..ولولا اصراره على دفع الايجار لما وافق على السكن بها،، وها هو يعمل في البناء مساعداً لأحد كبار العاملين في البناء( الاسطة) الذي تعرف عليه واعجب ببنيته الجسدية القوية وأمانته ومن ثم اصبح يسند له الاعمال المختلفة بل واصبح ساعده الايمن..



لهج لسانه بالحمد ثناءاً على رب العباد فلولا لطف الله ومن ثم وجود ذلك الأخ المسمى سامان وأهله لما استطاع ان يقف على قدميه مجددا،،وحتى "همسة" قد أمّن لها سكناً في احد دور الرعاية الحكومية ولو بشكل سرّي لتحظى على الاقل برعاية احدى الموظفات التي اشفقت على حالتها..يزورها بين الحين والاخر ويغدق عليها بالهدايا وبكل ما تحبه ..لقد انطفأت تلك الشعلة في عينيها البريئتين واصبح يحل محلهما الخوف والرهبة .


سنتان لم ينعم فيهما براحة حقيقية..الأوغاد حطموا له ما تبقى من العمر..ايّ قلوبٍ يحملون ولأي دينٍ ينتمون؟ألم يسمعوا (أنّ كلّ المسلم على المسلم حرام,, دمه وماله وعرضه)

وهم قد حللوا دماءاً وسفكوها بقلب بارد,واغتصبوا اموالاً ليست من حقهم ,,لكن أن ينتهكوا عرضهم في تلك اليتيمة الصغيرة؟ تلك هي المصيبة التي قصمت ظهورهم وأرهقت تفكيرهم ؟قبض على صدره بقوة وكأنه يحاول ان ينتزع ذلك الجرح الغائر في صدره ..عذراً همسة لقد خذلناكِ ..عذرا لروحك ايتها الجدة العفيفة وانتِ التي لم تحتملي فراق الصقر وإبنه..لتلحقي بهما بعد اقل من اربعين يوما.



نفث من سيكَارته وكأنه يحاول محو ذكريات تلك الأيام العصيبة التي لا يعرف سرّها سواه واولاد عمه وأم همسة ,,صحيح إنه حاول ان يخفي عن زوجة عمه ما حصل لإبنتها لكن ضاق صدره بالسرّ ليبوح لها في لحظة ضعف لتنهار في لحظات مطالبةً إياه بمساعدتها على كشف المجرمين وإبراز الوثائق التي تؤكد الواقعة بخصوص ما حدث لإبنتها..هددت وتوعدت بتحويلهم لمحاكم دولية جزاء لما ارتكبوه من جريمة بحق فتاةٍ معاقة..فقط كل ما تريده هو الوثائق التي تؤكد الجريمة...يسأل نفسه ويجيب..ماذا نفعل إن كان الجلّاد هو الحاكم ويظهر بمظهر الضحية؟وهل يترك المجرم المحترف أدلةً تدينه ؟


ايقظته من افكاره طرقات على الباب,,إعتقدَ للوهلة الاولى أنها لجارته اللطيفة"أم وحيد"...
تلك المرأة المفعمة بالامومة وإن كانت حُرمت نعمة الانجاب..لكن سبحان من يأخذ منك ليعطيك.

ابتسم لا ارادياً..ومن ثمّ تذكر أم سامان التي وضعت تلك المرأة في طريقه بل واختارت ان تكون شقته مقابلة لشقتها .."أم وحيد" التي حُرمت من نعمة الأولاد تعتني به كإبنها تماما..ولعزة نفسه ورفضه المساعدة خصوصاً من ارملة لم يترك لها زوجها سوى راتبه التقاعدي..كانت الخالة "أم وحيد" تُصرّ على ان يشاركها ما تطبخه لذا فهي تضع له طعامه أمام الباب وتطرق الباب مرتين ومن ثم تدخل لشقتها لأنها لا تريد ان تواجه اعذاره المتكررة....تكررت الطرقات على الباب لينهض مستغرباً من حال
"أم وحيد" ..تمتم وهو يفتح الباب :خالة والله مو جوعان .

ليفاجئه الصوت الانثوي الذي غاب عن اسماعه تلك السنوات. :هلو أمير.. اشونك؟.



عضّ على شفتيه بغضب وهو يواجه تلك الأنثى الساحرة التي تنتمي لعالمٍ لم يعد يشبه عالمه،، مستغرباً وجودها الآن أمامه : دينا؟...شجابج لهنا؟ومنين عرفتي مكاني؟


رمشت ببراءة:سألت باسل عنك و...


رفع حاجبه متسائلا وببرود: اي خير اكو شي؟


لا تعرف ان كانت دمعت عينيها لجفاف كلماته ام لعدم ترحيبه ..وكأنه لم تمض سنين لم يلتقيا


:إشتاقيتلك..

قاطعها ببرود وهو يتأفف : ارجعي من وين ما جيتي دينا.والله طالعة روحي ومو متحمل نفسي.وبعدين عمتي وينها عنج؟ يعني ما كالت راح تجون لبغداد؟



بلعت ريقها :ماما مو وياية ..

قاطعها:يعني شنو؟ جيتي لوحدچ ؟

رجفت شفتاها : لـ... ـلا لا ... إحنة جينا مجموعة من الكلية وو .....

صرخ بوجهها: انتو منو فهّميني؟

خرجت أم وحيد من شقتها لتواجه ذلك الغاضب وتلك الفتاة..وبنبرة الأم الحنون سألت

:أمير إبني خير اكو شي؟

ابتسم بسخرية وهو يوجه انظاره لتلك الانيقة:شفتي اشون راح تبدي الفضايح على ايدج ست دينا؟



التفتت دينا الى أم وحيد لتبرر وجودها : العفو خالة بس...آني.. آني بنت عم أمير.





لوى فمه بسخرية،،،أحست أم وحيد بإحراج الفتاة أمامه,,فأشارت لها بأن تدخل شقتها بكل ترحيب.

:تعالي بنتي تفضلي يمي واعذري أمير تعرفين هو هسة راجع من الشغل وتعبان ووو...



تراجعت الفتاة :اشكرج خالة,,آني رايحة و...

قاطعها بعصبية: انتظري خلي اجي أوصلج لبيت باسل.

نزلت السلالم مسرعة: ماكو داعي..هسة آخذ تكسي واروح .



ضرب بقسوة على الحائط وهو يتأفف ممن عكرت مزاجه في تلك اللحظة...نظرت اليه ام وحيد معاتبة له على تصرفه وكان قد اعتاد على تأنيبها المستمر له بشان عصبيته المتكررة تجاه نفسه والآخرين.لكنه دخل شقته وتوجه حيث الشرفة المقابلة للشارع ليتفاجأ ببعض المراهقين وهم يضايقونها..استغفر ربه لكنه في قرارة نفسه لا يلومهم ..فماذا تفعل فتاة بتلك الأناقة المفرطة والعطر الفواح في هذه المنطقة البسيطة ؟؟ خرج من شقته مسرعاً وما إن رآه اولئك المراهقين حتى تفرّقوا عنها,,ودون ان ينظر اليها وجّه لها أمراً بمرافقته : تعالي وياية كافي فضايح.

ردت بعصبية: مو انت اللي طردتني شكو بعد؟

كزّ على اسنانه بغضب: دينا لا تخليني اتصرف تصرف مو حلو بالشارع وامشي وياية.



رافقته بهدوء وما ان وصلا شقته..اشار لها بأن تدخل..ترك الباب مفتوحا ليقف عنده وبهدوء يناقض ما يشعر به من غضب سألها : اي دينا,إحچي گولي شتريدين..ولا تكَولين اشتاقيتلك وما اعرف شنو ،، تعرفيني اكره هالسوالف ..كوليلي ليش اجيتي لبغداد؟



أجابته بسؤال:اكو واحد يستقبل ضيوفه ويترك الباب مفتوح؟يعني اشون وياك أمير ..بعدك عبالك اني دينا المراهقة اللي ...



قاطعها بسخرية:تعرفين ست دينا إحنة شوية رجعيين ومتمسكين بالدين أكثر من اللازم!

بلعت ريقها: بس احنة مو صغار أمير..آني هسة طالبة بالجامعة وإنتَ...



قاطعها : وآني شاب عايش بشقة بوحدي ..



قاطعته بتوضيح: عادي وشنو يعني عايش بوحدك؟ حتى البنات بأوربا يعيشون بوحدهن ..


عاد للسخرية : اي طبعا ليش قليل المصايب اللي دنسمعها عن اوربا.

تنفست بعمق: أمير الله يخليك لا تحوّر كلامي ..إنتَ تعرف شنو أقصد.





أجابها بملل :دينا لا تحجيلي قصة حياتج وكوليلي اشون عمتي سمحتلج تسافرين لوحدج؟لو خلاص صرتي اوربية ومستقلة بنفسج.



أجابت بتوضيح :آني ما إجيت بوحدي..إجيت وية مجموعة زملاء وزميلات..تعرف انه اني بكلية الصحافة وأكو معرض للكتاب بعمّان,,فالأستاذ كلفنا حتى نسوي تغطية للمعرض..



أغمض عينيه بألم وهو يتذكر دراسته التي فُصِل منها...سألها مستغربا.

:يعني معرض الكتاب بعمّان.وإنتي اجيتي لبغداد بوحدج؟

:اي طبعا بوحدي,,يعني شكو بيها.

صرخ بوجهها:أريد أعرف اشون بنية محترمة تسافر بوحدها من بلد لبلد,,ولج شبيج انتي؟

: وإنتَ بعدك عايش بزمن انه البنية لازم متطلع بوحدها الا حارس وياها؟

:إي طبعا لأنه مهما يكون تبقى بنية.



اقتربت منه: وآني مستعدة أخاطر بكلشي حتى اشوفك.



ابتعد عنها:وشفتيني؟



خاطبته بهدوء: انت مكانك مو هنا.



اجاب بسخرية: والله؟لعد وين برأيج؟



توسلته : ليش متسافر وتخلص من هالوضع؟



:اسافر وين يعني؟



حاولت ان تقرّب له الموضوع وتقنعه به :سافر لأوربا ..اطلع تهريب ..هواية شباب هيج يسوون ويوصلون اوربا ويحصلون لجوء بعد.



:اي وشنو بعد اللجوء..وين اعيش وشنو اشتغل؟ انتي تعرفين الظروف.


نظرت اليه فيما هو يبعثر نظراته باتجاه الفراغ..الا يفهم حقا ما تريد قوله.
بلعت ريقها وبجرأة اقتربت منه وهمست: تزوجني وآني اساعدك؟

أغمض عينيه لئلا يتأثر بتلك الهمسات..ما الذي تفعله تلك الزهرة في صحراء حياته..لا ينكر بأنه رجل ويحتاج لمن تحبه وتقف الى جانبه لكن أن تحبه بظروفه تلك،، تحبه كما هو ..يعترف لنفسه بأن دينا قد أحبت " أمير الصگر" وهي تريد ان تعيده الى ما كان عليه..لكنه يحمل هموماً هي لا تدركها,,كيف يترك "همسة"..واولاد عمه..وأحفاد الصگر..؟كيف يترك موطنا فيه دُفن احبابه؟
هو متأكد بأن مشاغل الحياة في اوربا ،إن وصلها، ستنسيه..لكنه لا يريد أن ينسى..هو لن يسافر الا بإرادته ولن يسافر الا ان اطمئن على المتبقين من عائلته،,سيبقى صقراً حراً ..ولن يترك الارض للسباع.





أجابها: اسمعي دينا..مشكلتچ انه متريدين تعترفين إنه أمير اللي انتي تعرفيه مااااات خلااص..وهذا اللي تشوفيه انسان ثاني..إنسان لازم يشتغل يومية من الصبح للمغرب حتى يگدر يعيش بكرامته.



التفت عنها لتتشبث هي بذراعه.أمير والله كل شي يتغير اذا وافقت..



استغفر ربه وهو يحاول ان يبعد يديها لكنها تمسكت به بتوسل حتى كادت ان تلتصق به.



تنهد بصعوبة: دينا اعقلي.



:آني مخبلة واحبك وإنت تعرف هالشي.



أغمض عينيه متجاهلاً اعترافها: يا حب هذا دينا، ولچ آني قلبي ميت و عندي مسؤوليات وناس يحتاجوني.



:وإنت شنو عندك حتى يحتاجوك.ليش تظل تفكر بيهم وناسي نفسك؟

:عالأقل اشيل مسؤولية همسة؟ إنتي تعرفين باسل وياسر يا دوبهم ملحگين عالعيشة.

:وآني كلهم ميهموني بس إنت أمير.. وحتى همسة ما عليها شي ومتحس باللي انتو عايشيه..همسة كل همها تعيش يومها تاكل وتاخذ علاج وتنام..ماما مهتمة بكل شي واحتمال يجي يوم ويوافقون على سفرها....





قاطعها : دينا آني تحت الاقامة الجبرية والتهريب اللي تكولين عنه يحتاج واسطات وفلوس .وبعدين بصراحة ميعجبني اعوف البلد للحثالة مثلهم..اذا اريد اطلع راح اطلع بكرامتي وگدام الكل ..آني مو مسوي شي غلط حتى انهزم مثل الحرامية.



هي تدرك بأنه يتهرب منها وأنه يختلق اأعذاراً ليبقى بعيداً عنها ... ردت بعصبية: لو بس اعرف شنو عاجبك بهالبلد اللي اخذ منك كلشي..حتى عزا جدك وعمك ما اخذتوه ..شــ تنتظر بعد أمير ؟



بلع ريقه بألم: أنتظر آخذ حقنا دينا و انتي مو مجبورة تنتظرين وياية.



هزت رأسها بعدم تصديق: يعني تطردني أمير؟
: دينا انتي تريديني اعيش مثل ما تخططين وتعرفين هالشي مستحيل.
اجابت: حتى لو نفرض آني دا أخطط حتى اطلعك منا ، وين الغلط يعني ؟ إنت بالذات أمير تحتاجني وألف واحد غيرك يتمنون هالفرصة.


مسّت كبريائه بتلك الكلمة وكأنها تعايره بفقره وحاجته اليها ليجيبها بعصبية : آني مو محتاجج ولا محتاج لغيرج دينا,,مو أمير الصگر اللي يعيش عالة عالنسوان.



:إبقى مثل ما إنتَ بعُقدك وغرورك الى ان يلفقولك تهمة ويعدموك بدون محاكمة مثل ما سووا بأهلك يمكن ترتاح.

:عالأقل أموت شهيد احسن ما اعيش جبان وهارب.







حملت حقيبتها بغضب لتغادر شقته التي شهدت خذلانه لها,,أوقفها بحدة

: إنتظري اجي اوصلّچ ،ما اريد فضايح بالمنطقة وإنتي لابسة هاللبس .



تجاوزته بغرور: اشكرك مو محتاجة احد يوصلني,,وبعدين آني البس بمزاجي مو على كيفك سيد أمير الصگر .



عاد الى شقته بعد مغادرتها وهو متأكد من أنه قد جرحها برفضه,,لكنه بصدق لا يستطيع مبادلتها مشاعرها وإن كانت صادقة..تلك الفتاة قد رافقته منذ مراهقتها,,بل وحتى مستقبلها قد حددته وفق ما يحبه هو لا هي.ربما لن يجد أخرى تحبه بجرأة كما تفعل هي..لكن ما الحل مع قلبه؟

( سبحانك اللهم وبحمدك اشهد الا اله الا انت استغفرك واتوب اليك)










تصميم الغلاف الرسمي : كاردينيا73
تصميم قالب الصفحات الداخلية : حلا
تصميم الفواصل ووسام التفاعل المميز والبنر الاعلاني : Omima Hisham







وسام التفاعل سيوزع على قراء الروايه


















رابط تحميل الروايه كاملة ككتاب الكتروني
محتوى مخفي







التعديل الأخير تم بواسطة كاردينيا الغوازي ; 13-11-16 الساعة 10:23 PM
شوق2012 غير متواجد حالياً  
التوقيع
[IMG][/IMG]]
رد مع اقتباس
قديم 25-10-16, 08:56 PM   #2

رؤى صباح مهدي

كاتبة في قسم وحي الاعضاء وكاتبة بمنتدى قلوب أحلام وقاصة بقصر الكتابة الخياليةوقاصة هالوين

 
الصورة الرمزية رؤى صباح مهدي

? العضوٌ?ھہ » 349300
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 1,048
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » رؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الف مبروك النشر للمرة الثانية واتمنالك كل التوفيق حبيبتي

رؤى صباح مهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-10-16, 09:01 PM   #3

رؤى صباح مهدي

كاتبة في قسم وحي الاعضاء وكاتبة بمنتدى قلوب أحلام وقاصة بقصر الكتابة الخياليةوقاصة هالوين

 
الصورة الرمزية رؤى صباح مهدي

? العضوٌ?ھہ » 349300
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 1,048
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » رؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond reputeرؤى صباح مهدي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

هذا الفصل ناري منتظرة بقية الفصول ان شاء الله

رؤى صباح مهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-10-16, 03:42 AM   #4

شوق2012

نجم روايتي وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية شوق2012

? العضوٌ?ھہ » 303335
?  التسِجيلٌ » Aug 2013
? مشَارَ?اتْي » 548
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رؤى صباح مهدي مشاهدة المشاركة
الف مبروك النشر للمرة الثانية واتمنالك كل التوفيق حبيبتي
تسلميلي حبيبتي شرفتيني
وانتظري باقي الفصول يوميا وان شاء الله احداثها تعجبك

mo'aa, Roro2005, bambolina and 3 others like this.

شوق2012 غير متواجد حالياً  
التوقيع
[IMG][/IMG]]
رد مع اقتباس
قديم 26-10-16, 09:38 AM   #5

mo'aa

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية mo'aa

? العضوٌ?ھہ » 6110
?  التسِجيلٌ » Apr 2008
? مشَارَ?اتْي » 1,210
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » mo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond reputemo'aa has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك max
افتراضي

صباح الفل يا حلوة
الحمد لله اخيرا هتنزل الروايه من جديد
للاسف كنت ف اخرها لما اتمسحت وانجنيت الحق
المهم متابعة معاك يا قطة
و هى روايه دسمه جدا


mo'aa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-10-16, 09:52 AM   #6

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,828
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي



um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 26-10-16, 09:53 AM   #7

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,828
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

اهلا بعودة الروايه من جديد
ان شاء الله تحصلين على متابعين جدد
وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

بانتظار جديدك دائما شوق


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 26-10-16, 11:11 AM   #8

عبيركك

نجم روايتي وفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عبيركك

? العضوٌ?ھہ » 308350
?  التسِجيلٌ » Nov 2013
? مشَارَ?اتْي » 7,126
?  نُقآطِيْ » عبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond repute
افتراضي

مبروك عوده الروايه شوق ومازلت منتظره جديدك

عبيركك غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 26-10-16, 09:15 PM   #9

شوق2012

نجم روايتي وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية شوق2012

? العضوٌ?ھہ » 303335
?  التسِجيلٌ » Aug 2013
? مشَارَ?اتْي » 548
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبيركك مشاهدة المشاركة
مبروك عوده الروايه شوق ومازلت منتظره جديدك
تسلميلي يا وفية اسعدني وجودك يعمري


شوق2012 غير متواجد حالياً  
التوقيع
[IMG][/IMG]]
رد مع اقتباس
قديم 26-10-16, 09:16 PM   #10

شوق2012

نجم روايتي وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية شوق2012

? العضوٌ?ھہ » 303335
?  التسِجيلٌ » Aug 2013
? مشَارَ?اتْي » 548
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » شوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond reputeشوق2012 has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة um soso مشاهدة المشاركة
اهلا بعودة الروايه من جديد
ان شاء الله تحصلين على متابعين جدد
وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

بانتظار جديدك دائما شوق
تسلميلي حبي ام سوسو
شرفتيني


شوق2012 غير متواجد حالياً  
التوقيع
[IMG][/IMG]]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:20 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.