آخر 10 مشاركات
403 - حبيبي المجهول - ماغي كوكس (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          قطعة مفقودة (الكاتـب : شيماءالسيد - )           »          82 - من أجل نظرة - مارغريت مالكوم (الكاتـب : فرح - )           »          147 - ملاك للبيع - جيسكا ستيل (الكاتـب : حبة رمان - )           »          طلب مساعدة لاشراف وحي الاعضاء (نرجو وضع تنبيه بنزول الفصول الجديدة للروايات) (الكاتـب : قصص من وحي الاعضاء - )           »          رفقاً بقلبي (1)*مميزة ومكتملة* .. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          أسيرة الثلاثمائة يوم 💞 (الكاتـب : ملك علي - )           »          كأنني ظله! (3) سلسلة فراء ناعم (الكاتـب : Just Faith - )           »          لعبة الأقدار (3) للكاتبة: Julia James .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          بائعة الورد - قلوب زائرة - للكاتبة المبدعة:وسام مصطفى *كاملة & الروابط* (الكاتـب : وسام مصطفى - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree90450Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-08-18, 08:49 PM   #5881

الأسيرة بأفكارها

مشرفة سابقة بمنتدى قلوب أحلام وافتح قلبك، نجم روايتي، حارسة وأسطورة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية الأسيرة بأفكارها

? العضوٌ?ھہ » 336028
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 23,577
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
افتراضي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 192 ( الأعضاء 89 والزوار 103)
‏الأسيرة بأفكارها, ‏مانولر, ‏Nina nona, ‏ام احمدوايادواسر, ‏modyblue, ‏Aya youo, ‏ست عمها, ‏Anin elrouh, ‏سراج النور, ‏Jojo90, ‏Hagora Ahmed, ‏نوف بنت ابوها, ‏نهولتى, ‏زينه٩٣, ‏Hend Hussein, ‏مشاعل 1991, ‏bassma rg, ‏امونتى المسكرة, ‏métallurgier, ‏sara alaa, ‏samar mohammd, ‏الجميله2, ‏rosetears, ‏Hager Haleem, ‏حياة..., ‏اسرار٢, ‏mahash111, ‏Hifaalq, ‏hidra, ‏الاوهام, ‏meryamaaa, ‏حواءآدم, ‏بلسم جروح, ‏kagomi, ‏هبو الاسمر, ‏حنحون3, ‏Lely atef, ‏sosoangle, ‏1173_4, ‏هبوش 2000, ‏noof11, ‏Ghadaelgammal, ‏إدارية, ‏Doaa dodo, ‏فديت الشامة, ‏جيسكان, ‏yawaw, ‏swol, ‏sa.ze, ‏نينو26, ‏Lara swif, ‏زنبقة الماء 22, ‏shereen.kasem, ‏tia azar, ‏manar.m.j, ‏merythequeen, ‏هانى شوكت, ‏ريام1976, ‏أسمهان الأمين, ‏وغدا نلتقي, ‏مريمجزائرية, ‏مودى يامن, ‏بهجة حياة ...., ‏E2read, ‏المعتوقه, ‏سھر, ‏ررورو رورو, ‏الظبي اللعوب, ‏ياسمين نور, ‏Mona roro, ‏حائرة انا, ‏زهرة مغتربة, ‏سحرمجدي, ‏Ezîza, ‏سينيوريتا m, ‏شروق محمود, ‏deegoo+, ‏hind 444, ‏afaf12, ‏عفة عفيف, ‏sweet123, ‏حنان ياسمين, ‏عطر الاحساس, ‏الزهراء الجميلة, ‏ليدي روز, ‏زينب12, ‏Heyam Raslan


الأسيرة بأفكارها غير متواجد حالياً  
التوقيع


"كن متفائلاً ولا تدع لليأس طريقاً إلى قلبك.."




رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 08:53 PM   #5882

mansou
 
الصورة الرمزية mansou

? العضوٌ?ھہ » 397343
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,298
?  مُ?إني » عند احبابي
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » mansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
«ربّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي، وَاغْسِلْ حَوْبَتي، وَأجِبْ دَعْوَتي، وَثَبِّتْ حُجَّتِي.»
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

mansou غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 08:55 PM   #5883

هدير خلف

? العضوٌ?ھہ » 426664
?  التسِجيلٌ » Jun 2018
? مشَارَ?اتْي » 66
?  نُقآطِيْ » هدير خلف is on a distinguished road
افتراضي

٣تسجيل حظوررررر بنتظاررررررررك

هدير خلف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 09:00 PM   #5884

نجاح جنا
 
الصورة الرمزية نجاح جنا

? العضوٌ?ھہ » 396023
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 226
?  نُقآطِيْ » نجاح جنا is on a distinguished road
افتراضي

مساء السعادة😍😍تسجيل حضوووووور🙊🙊🙊🙊🙊🙊

نجاح جنا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 09:00 PM   #5885

نوف بنت ابوها

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 145815
?  التسِجيلٌ » Nov 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,700
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Kuwait
?  نُقآطِيْ » نوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond reputeنوف بنت ابوها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك action
افتراضي

يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 213 ( الأعضاء 103 والزوار 110)
‏نوف بنت ابوها, ‏نجاح جنا, ‏ناي محمد, ‏حنحون3, ‏الكاتبة الزرقاء, ‏merythequeen, ‏سحر الصباح, ‏الاوهام, ‏hind 444, ‏rosetears, ‏roodi., ‏samar mohammd, ‏مشاعل 1991, ‏هدير خلف, ‏جوهر حياتي, ‏لولا عصام, ‏Aya youo, ‏doaa eladawy, ‏Ghadaelgammal, ‏Hager Haleem, ‏Aallaall, ‏ياسمين نور, ‏Monya05, ‏[email protected], ‏AyOyaT, ‏حواءآدم, ‏mansou, ‏Alexandra Ness, ‏deegoo, ‏الأسيرة بأفكارها, ‏محمود أحممد, ‏Khaledya, ‏هانى شوكت, ‏wiamrima, ‏Anin elrouh, ‏Oya_a, ‏سما اليمن, ‏meroo alhoary, ‏asmaa kamal, ‏ست عمها, ‏HANEEN.M, ‏مانولر, ‏ام احمدوايادواسر, ‏سراج النور, ‏Jojo90, ‏Hagora Ahmed, ‏نهولتى, ‏زينه93, ‏Hend Hussein, ‏bassma rg, ‏امونتى المسكرة, ‏métallurgier, ‏sara alaa, ‏الجميله2, ‏حياة..., ‏اسرار2, ‏mahash111, ‏Hifaalq, ‏hidra, ‏meryamaaa, ‏بلسم جروح, ‏هبو الاسمر, ‏Lely atef, ‏sosoangle, ‏1173_4, ‏هبوش 2000, ‏noof11, ‏إدارية, ‏Doaa dodo, ‏فديت الشامة, ‏جيسكان, ‏yawaw, ‏swol, ‏sa.ze, ‏نينو26, ‏Lara swif, ‏زنبقة الماء 22, ‏shereen.kasem, ‏tia azar, ‏manar.m.j, ‏ريام1976, ‏أسمهان الأمين, ‏وغدا نلتقي, ‏مريمجزائرية, ‏مودى يامن, ‏بهجة حياة ...., ‏E2read, ‏المعتوقه, ‏سھر, ‏ررورو رورو, ‏الظبي اللعوب, ‏Mona roro, ‏حائرة انا, ‏زهرة مغتربة, ‏سحرمجدي, ‏Ezîza, ‏سينيوريتا m, ‏شروق محمود, ‏afaf12, ‏عفة عفيف, ‏sw


نوف بنت ابوها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 09:04 PM   #5886

Alanoud.

? العضوٌ?ھہ » 369474
?  التسِجيلٌ » Apr 2016
? مشَارَ?اتْي » 261
?  نُقآطِيْ » Alanoud. is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك الف عافية🌹

Alanoud. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 09:04 PM   #5887

بوران شعبان
 
الصورة الرمزية بوران شعبان

? العضوٌ?ھہ » 379117
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 533
?  نُقآطِيْ » بوران شعبان is on a distinguished road
افتراضي

مساء الخير
تسجيل حضور


بوران شعبان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 09:08 PM   #5888

ام ايلوو

? العضوٌ?ھہ » 404305
?  التسِجيلٌ » Jul 2017
? مشَارَ?اتْي » 104
?  نُقآطِيْ » ام ايلوو is on a distinguished road
افتراضي

تسجيل حضور 😍😍😍😍😍

ام ايلوو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 09:14 PM   #5889

كاردينيا الغوازي

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا الغوازي

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 39,652
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي

الفصل العشرون



بيت عائلة جوري .. قرابة وقت السحور

المطبخ



تقف جوري وسط المطبخ وهي تقشر بعض الخيار لتعد شطائر خفيفة للسحور ...

لم تكن في مزاج جيد لتعد سحورا افضل من هذا .. امها متعبة من مراعاة والدها طيلة النهار وطلبت ان لا توقظها على السحور بينما هي جوري تنتابها الكآبة ..

هذا اول رمضان تقضيه في بيت اهلها منذ زواجها من مهند .. وهذا يؤلمها .. يؤلم جانبا ضعيفا من كينونتها كأنثى تفتخر بكل ما تصنعه في حياتها ...

وبيتها الصغير مع مهند كان صنيعتها .. هي لمست كل جزء منه ووضعت فيه من روحها ...

لكن ليس هذا فقط ما يجعلها كئيبة ..

بل تلك الفتاة المراهقة التي تتعرض للضرب بشكل دوري من زوجها .. لتحضرها امها كالعادة الى مكتب المحامية ...

قلبها يوجعها لاجلها .. لقد أتت اليوم مع والدتها في دعوى جديدة لكن الفتاة بدت جامدة بشكل مؤلم وكأنها مستسلمة للموت..

قلبها انقبض بشدة لتجفل بغتة وهاتفها يرن !

نظرت للساعة وهي تشير للثالثة بعد منتصف الليل لتهرع للهاتف على الخزانة القريبة...

فتحت الخط سريعا حتى توقف رنينه كي لا يوقظ احد لتتساءل عفويا وبصوت خافت

" نعم ؟!"

فيأتيها صوت مهند ذائبا في النعاس وهو يسأل بعبث صبياني " ماذا تفعلين سومريتي؟"

تبتلع ريقها تأثرا انثويا رقيقا .. اصابع يدها الحرة تتراخى على حافة الخزانة وتطرق بارتعاش هناك ..

وبعيدا عن تأثيره عليها كأنثى فعليها ان تعترف انها قلقة بشأنه منذ ايام .. تراه غارقا في العمل ولا تكلمه الا نادرا ..

اكثر من مرة ارادت ان تعرض المساعدة لكنها تتراجع في اللحظة الاخيرة ..

عادت عيناها لتقرأا الساعة فتوبخه بهمس خافت " هل جننت يا مهند لتتصل في هذا الوقت والناس نيام؟ "

يضحك بنفس الصبيانية التي لا تليق الا به وحده ثم يقول بخفة " انت مستيقظة لا تكذبي علي .. انارة المطبخ مفتوحة .. "

تحولت عيناها بل كل رأسها ناحية شباك المطبخ وتقترب تلقائيا بخطواتها من الباب المطل على المرآب وتشرأب بعنقها تحاول التطلع للشارع من فوق بوابة البيت وهي تتساءل بعجب " انت ... هنا ؟!"

يضحك بخفة وهو يؤكد لها بتدلل حلو

" امممم .. انا هنا .. وانا... جااااائع .. ثلاجتي فارغة منذ ايام .. ومللت أكل طعام السوق .. هل يرضيك ان أصوم في الغد وانا جائع هكذا.."

عقدت حاجبيها وزفرت انفاسها بغير رضا وهي تقول له بتوبيخ جديد " كيف تهمل طعامك هكذا ؟! لا اعلم كيف كنت تدبر امورك عندما كنت عازبا وتسكن الشقة بمفردك.. في كل الاحوال هذا ليس عذرا كي تأتي الي في هذا الوقت .. كان الاولى بك الذهاب الى والدتك كي تطعمك .."

تمتم بعناد " لا .." ثم يضيف بصوت أجش مبحوح " اريدك انت .."

مؤخرا فقط اكتشفت ان طفوليته وعبثه الصبياني وتدللـه عليها هي احدى اكثر صفاته التي تجذبها اليه !!

لا تعلم اي غباء يجعل امرأة قوية مثلها تنجذب لهذا الدلال المغرور من رجل ..

تمتمت بغيظ " انت مجرد طفل تحب التدلل.."

ليمارس ضغوطه عليها وهو يتوسلها بصوته الناعس المبحوح " ارجوك .. انا جائع .. جاااااااااائع .. والشقة لا تطاق وهي خالية من البشر .. احتاج ونيسا معي ليلة رمضان .."

عرق في رقبتها البيضاء ينبض ...

وبكل غباء الانثى العاشقة فيها ترد عليه

" سأفتح لك الباب ..."






بعد ربع ساعة كانت تغسل بعض الصحون بينما تراقبه من طرف خفي وهو يلتهم الطعام بشهية مفتوحة .. في الواقع كان يلتهم الطعام كمن كان يتضور جوعاً ..

وقلبها الاحمق يتوجع لاجله رغماً عن أنف كبريائها ...

جففت يدها بمنشفة المطبخ وهي تقترب من الطباخ لتعد له الشاي بينما توليه ظهرها عن عمد لتحدق في الحائط الابيض امامها ..

تهمس لنفسها في توبيخ ضمني " ان كنتِ تعرفين هذا خطأ فلم فتحتِ له الباب ؟! "

فيأتيها رد من حيث لا تعلم وهي في حوار سري غير مسموع مع ذاتها

" لانك تريدين فتح الباب يا جوري .. لماذا لا تتنازلين قليلا ؟!"

تعقد حاجبيها وهذا الحوار الداخلي بين منطقتين متناقضتين داخلها يجعلها تغضب ..

حتى توشك ان تصرخ (كفى) .. !

بهذا العبوس تصب له الشاي وتستدير اليه لتضعه امامه على الطاولة بينما يرفع مهند وجهه اليها فيشكرها بصوت رقيق متعب

" سلمت يداك .. دوماً أكلتي المفضلة (اللحم بالبيض) ..."

ما زالت تقف قربه تشرف عليه بنظرة ساخطة ترققت تلقائيا مع كلماته ثم زاد من ترققها أكثر ذاك الاحمرار في عينيه المجهدتين..

اجفانه مرخية في تعب واضح .. ويبدو وكأنه سينام في جلسته على الكرسي ..

فقط تلك الابتسامة الصبيانية العابثة على وجهه من تجعلها تصمد امام سخافة ضعفها العفوي امام احتياجه لها ...

فجأة قال وهو يرفع كوب الشاي لفمه

" هل سأظل أتكلم بمفردي هنا ؟! ألن تحني علي ولو .. بكلمة ..؟! "

قالت وهي تميل نحوه قليلا في تركيز

" عيناك حمراوان وتبدو مجهدا .. بل مستنزفاً كليا .. لم يكن يجدر بك القيادة بالسيارة الى هنا وانا عاجزة عن اعادتك بنفسي في هذا الوقت.. كيف ستعود لشقتك ؟!"

رفع عينيه اليها قائلا في رجاء محبب " ربما كنت أُمني نفسي ان احظى ببعض النوم هنا.."

تحدجه بنظرة محذرة رافضة فيسارع ليضيف بنفس النبرة " فقط لساعة او ساعتين .. وعلى اريكة غرفة الضيوف .."

تتأفف جوري وهي تشعر حقاً بالتعب .. مسحت على جبينها وهي تقول ببعض الغيظ " انت لن تتخلَ عن اسلوبك في الضغط لتحصل على ما تشتهي ممن حولك .. ستظل دائما هكذا .. طفل مدلل مغرور ..."

يضحك مهند بصوت مرتفع قليلا فتسارع جوري لتضع اناملها فوق شفتيه وهي تنهره بالقول " اششششش .. ستوقظ امي .."

يلثم اناملها بفمه في عاطفة حارة عفوية قبل ان تسحبها جوري بحركة حادة ..

مشاعرها في قمة الانهاك .. حقاً منهكة ..

استدارت وهي تقول له بخفوت متوتر" غرفة عمر او غرفة بشار .. اختر واحدة منهما .."

ثم تلتفت اليه فتراه يحدق فيها بنظرة عميقة حملت الكثير من التعلق .. انها ليست غبية حتى لا تدرك انه يحبها حقاً ..

يخفق قلبها وهي تكز على اسنانها رفضاً !

قال اخيرا وكأنه يرحمها من تناقضات مشاعرها هذه " اظنني افضل غرفة عمر .."

وقف على قدميه وللحظة ترنح فهلع قلبها لاجله لكنه استند على حافة المنضدة حتى استعاد توازنه قبل يتحرك لتستدير جوري وتمضي مغادرة المطبخ ومهند يلحق بخطواتها..

في غرفة عمر جلس على حافة السرير بينما تبدل له جوري الوسادات ..

وحالما انتهت قالت له بصوت خفيض " تصبح على خير .. وضعت لك قدح الماء هنا الى جوارك .. اشرب منه قبل ان تغفو .. هل تريد ان احضر لك اي ملابس مريحة للنوم ؟"

كان يخلع حذاءه ثم اتبعها بحزامه ويرمي كل شيء ارضا بإرهاق واضح .. ثم اخذ يفك ازرار قميصه ليقول بنبرة خافتة وجادة

" لا اريد اي ملابس .. لكن اريد منك ان تفعلي شيئا مهماً لاجلي "

التفتت برأسها اليه بينما كان يخلع عنه قميصه فتسأله بعفوية " هل احضر لك شيئا آخر ؟"

رمى قميصه أرضا ايضا فتنحني جوري بحركة عفوية لتلملم اغراضه لكنه يمسك بمعصمها وهو يقول بهمس مبحوح " اتركيها .. تعالي اجلس جواري حتى أطلب ما اريد .. اشعر بالدوار من حركتك حولي .."

جلست جواره وتكاد لا تفهم ما سيطلبه الآن ! ارهاقه شديد ولولا هذا لشكت انه يسعى لتلاعب عاطفي معها .. ابتسم لوجهها وكأنه يدرك ما تفكر به فيقول بنفس الهمس المتعب " اريدك ان تبقي معي قليلا حتى اغفو .. في الواقع اريد النوم على صدرك .."

انتفضت واقفة لكن يده ما زالت متشبثة بمعصمها وهي تقول بانتفاضة انثى تقاوم قلبها " هل جائع لحنان هذه المرة ؟! اسفة .. ليس لدي هذا لاطهوه واقدمه لك .. اذهب لامك .. ستمنحك الكثير .."

لم تتغير نبرة صوته وهو يلامس معصمها بابهامه قائلا " جوري .. فقط عشر دقائق .."

تنظر اليه فتضعف أكثر وهي ترى جدية ما يطلبه لكنها تقاوم وهي ترد همساً

" ولا خمس .."

فيقول وعيناه المحمرتان تبدوان في قمة تأثيرهما عليها

" جوري .. انا جاد .. احتاج لهذا منك .. رجاء... احتاج لبعض الطاقة .. مرت علي ايام صعبة جدا في العمل .."

وسط الغرفة ذات الانارة الخافتة .. وهذا الجو المشحون بنبضات القلب المتسارعة .. وسط التعب والمشاعر المثقلة بالآهات .. في ماض وحاضر موجوع .. تنظر في وجهه وتكاد لا تصدق انها ... تصدقه ..

لم تبدي موافقة لكن مهند شعرها منها..

امسك بكل كفها وبكل سلاسة سحبها لتعاود الجلوس جواره .. انساقت خلف رغبته تلك لتجد نفسها خلال لحظات شبه ممددة على السرير المنفرد لاخيها ومهند يحاوط خصرها بذراعيه جاذبا اياه اليه ثم يميل برأسه ليتوسد صدرها ويغمض عينيه متمتما

" رمضان كريم حبيبتي..."

جسدها تلائم تلقائيا مع جسده واستكان في شوق لوليفه .. دفء جسده المألوف جعلها تنعم بذكريات حبها لك عندما كانت تبثه اليه وهو نائم غافل عنها ...سمعته يتنهد وهو يستسلم للنوم على صدرها.. ولا تعرف كيف حصل .. لكنها نامت هي الاخرى .. غفت واحلام تداعبها .. احلام انثى متعطشة لان تكون محبوبة .. بل معشوقة من رجل تعشقه.. وكأن الاحلام لم تبخل عليها فتسمع صوت مهند يهمس لها " اعشقك جوري.. اعشششقك....."




يتبع ...


كاردينيا الغوازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-08-18, 09:14 PM   #5890

كاردينيا الغوازي

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة وقائدة فريق التصميم في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية كاردينيا الغوازي

? العضوٌ?ھہ » 126591
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 39,652
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » كاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond reputeكاردينيا الغوازي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
من خلف سور الظلمة الاسود وقساوته الشائكة اعبر لخضرة الامل واحلق في سماء الرحمة كاردينيا73
افتراضي

اليوم التالي .. مكتب مهند النعماني



يلامس بابهامه باقي اصابعه وكأنه يلامس شيئا وهميا يراه هو فقط بعيني خياله ...

عيناه تعيدانه لذكرى فجر اليوم وهو يلامس شعرها الاسود السارح على كتفيها ..

تلك الساعات القليلة كانت الجنة ..

هي جنتها التي طردته منها...

غادر حضنها وكأنه يخلع نفسه من نفسه ..

يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويردد في سره " تعقل يا مهند .. انت صائم .. لا تتهور.."

كانت مجرد همسة عبث غير جدي .. فحتى لو يكن صائما ولم يكن هذا صباح رمضان فلن يفعلها ..

يكفيه انه تدفأ بحنانها .. يكفيه انها ادخلته جنتها ولو لبضع ساعات قليلة .. يكفيه انه استيقظ على همهمتها مع اولى خيوط الفجر فلم تصبر شفتاه وهما تهمسان لشفتيها " اعشقك جوري.. اعشششقك.."

" انت مهند النعماني حقاً ! لا اصدق ..."

رفع مهند رأسه عن اصابعه ليخرج من خيالاته بينما ينظر للشاب الذي يقف عند باب المكتب ..

يقف مهند وهو يعقد حاجبيه قليلا في تركيز ليحاول التعرف على هذا الشاب الذي لا يصغره بالكثير ..

وجهه مألوف لديه لكن ذاكرته لم تسعفه ..

تمتم وهو يتقدم اليه مبتسما يمد يده مصافحا

" عفوا .. اعتذر لم اتعرف عليك .."

يغمز له الشاب ثم يرتفع حاجباه الحادان قليلا وهو يقول " لاني كنت مراهقا عندما رأيتني لاخر مرة في .. عزاء ... والدتي... قبل احد عشرة سنة .."

حتى اللحظة لم يستطع مهند ان يتذكره ليكمل الشاب قائلا

" انا رعد العبيدي اخو عصام صديقك وزميلك ايام الجامعة .. لا تقل لي انك لا تذكر عصام ايضا وايام الشقاوة .."

عندها فقط عرفه مهند آخذا اياه في الاحضان وهو يرحب به بحفاوة وحنين للماضي الجميل

" رباااه .. هل مضت كل تلك السنون سريعا ؟! كيف وصلت الي ؟ واين اخوك عديم الوفاء هذا ..؟"

ابتعد رعد قليلا وابتسامته تبرد على وجهه وهو يرد عليه " عصام مع زوجته واطفاله في استراليا .. مستقر هناك منذ سنوات .. .. مشغول على الدوام ومكتف بعائلته الصغيرة فقط .. انا نفسي لم اكلمه منذ .. عام.."

ادرك مهند ان علاقة الاخوين ليست على ما يرام فحاول تغيير الموضوع وهو يجر رعد من ذراعه ليجلسا على اقرب اريكة يسأله ببشاشة " كلنا مشغولون بحياتنا يا رعد .. لكن لم تخبرني حتى الان.. من اخبرك عن عنواني هذا ؟"

فيرد رعد بنظرة مبهمة " في الواقع انها مجرد صدفة .. كنت اسير في هذا الشارع اتنقل من مكتب تأجير وبيع العقـارات لآخر .. حتى وقعت عيناي على اللوحة المعلقة في الشارع اسفل المبنى ليحذبني اسمك عليها .. قلت في نفسي لا يعقل ان تكون انت ! لكني جربت حظي وحالما دخلت عرفتك على الفور.."

ثم يشاكسه بالقول " لقد ازداد وزنك يا رجل.. الفتيات لا يحببن البدينيين.."

يضحك مهند وهو يربت على بطنه ويقول

" يقولون (الكرش) علامة الثراء .. لكن لا تصدقهم ..."

يشاركه رعد الضحك ثم يرد عليه مواسيا بفكاهة " الحمد لله انك ما زلت وسيماً رغم كرشك الصغير هذا.."

ويطول الحديث البهيج وتحنو للذكريات لتمر ساعة او أقل بكثير حين سأل مهند بجدية

" حسن.. تقول انك كنت تبحث عن عقـار ؟ هل تريده للايجار ام الشراء ؟ "

أرخى رعد جفنيه وبدا مغلقا امام نظرات مهند المتفحصة ببعض الفضول ليقول رعد بهدوء غامض " اريده للايجار فلست واثقا بعد من استقراري هنا كما لا املك المال لاشتري.. في الواقع عدت مؤخرا من كندا واستضافني صديق.. ثم أجرت غرفة في بيت رجل عجوز وحيد.. لكني .. احتاج الانتقال الى مكان اخر في اقرب وقت.. مكان منفصل ويخصني وحدي .."

صمت للحظة قبل ان يواصل الكلام شارحاً مطلبه بنبرة عملية " احتاج ان اؤجر شقة سكنية صغيرة في حي جيد .. منذ وصولي وانا ابحث لكني لم اجد شيئا يناسبني حتى الآن .. كنت قد بحثت مع صديقي عبد الرحمن في حي (_) المشهور بمبانيه لكني للاسف وجدتها تغيرت كثيراً واصبحت قديمة مهملة في صيانتها "

يهز مهند رأسه موافقاً ثم قال " اجل لم تعد تنفع تلك المباني.. انت تعرف الشقق السكنية ليست محبذة عندنا ولا مرغوبة..الكل يفضل البيوت ..."

فسأل رعد وهو يرفع نظراته لوجه مهند " اذن ماذا تقترح ؟ لا استطيع ان اؤجر بيتا كاملا .. ليس لدي مقدرة مالية الا لتأجير مكان صغير وبسعر معقول .."

قال مهند مفكراً

" ربما ملحق تابع لبيت .. هناك بعض الناس تفعلها .. بالمناسبة .. هل انت اعزب ..؟ "

يرفع رعد حاجبه الايسر وهو يرد بعينين لامعتين عبثاً شقياً " اعزب جداااا "

يضحك مهند وهو يقف على قدميه قائلا

" هذه ستكون مشكلة يا اعزب .. انت تعرف اننا محافظون هنا .. والمؤجر الاعزب ليس مرغوباً على الاطلاق .."

يرن هاتف المكتب الارضي فيقف مهند ويتحرك نحوه ليرد على زبون .. وحالما انهى المكالمة القصيرة سأله رعد ببعض الحيرة

" اذن ماذا يفترض ان افعل ؟!"

يرد مهند وهو يتكئ على حافة مكتبه

" سنجد حلا .. لا تقلق .. امهلني بعض الوقت وسأحاول ان اجد لك بديلا .."

ثم يبتسم مضيفاً بدعوة " سنفطر اليوم معاً "

لكن رعد يعتذر وهو يقول " اليوم لن ينفع .. العجوز سيخاصمني جديا ان لم افطر معه اول يوم رمضان .. دعنا نؤجل دعوة الافطار ليوم آخر .."

لم يخفِ مهند فضوله وهو يتساءل " ان كنت تحبه هكذا اذن لماذا ستتركه ؟ اراك مرتاحاً معه .."

يعود رعد لغموض مرح وهو يرد بمراوغة

" ربما لاني شقيّ اكثر مما يتحمله قلبه ! وهو لا يستحق مني ان اتعبه اكثر .. "

احتفظ مهند بابتسامته ولم يعقب بشيء لكنه شعر ان رعد له اسباب اخرى ..

ثم عادت به الذاكرة الى وجه رعد المراهق وتعابيره الجامدة في عزاء امه ..

يذكر جيدا عندما احتضنه مُعزياً ولم ينطق رعد بكلمة..!







يتبع في الصفحة التالية وهذا رابطها https://www.rewity.com/forum/t363302...l#post13538326...


كاردينيا الغوازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:22 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.