آخر 10 مشاركات
جميع مؤلفات الكاتب العالمى تشارلز ديكنز (الكاتـب : *noody* - )           »          [تحميل] قلوب عاشت في دنيا ظالمة / للكاتبة memerooz بصيغة ( Pdf) ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          71 ـ هل تجرؤين؟ ~ جيسكا ستيل (مكتوبة/ كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - )           »          الستر من الحق (3) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة نساء صالحات (الكاتـب : **منى لطيفي (نصر الدين )** - )           »          قلوب عاشت في دنيا ظالمة / للكاتبة memerooz ، مكتملة (الكاتـب : لامارا - )           »          وعد الإطفائي (55) للكاتبة: Kate James (كاملة) (الكاتـب : Gege86 - )           »          انتهاك مصدق ج1 جراح أنثى - قلوب قصيرة - بقلم أووركيدا **مكتملة&الروابط** (الكاتـب : أووركيدا - )           »          مَدِينة العِظِامِ (2) للكاتبة/ كاسندرا كلارى مُترجْمَة*مميزة* كاملة مع الروابط (الكاتـب : ذات الهمة - )           »          رهاني الرابح (90) للكاتبة: سارة كريفن ...كاملة... (الكاتـب : silvertulip21 - )           »          أميرالد(139)للكاتبة:Lynne Graham (الجزء3من سلسلة الأخوات مارشال)كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

Like Tree649Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-08-19, 02:45 PM   #331

naya_a
 
الصورة الرمزية naya_a

? العضوٌ?ھہ » 445576
?  التسِجيلٌ » May 2019
? مشَارَ?اتْي » 30
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Canada
?  نُقآطِيْ » naya_a is on a distinguished road
¬» مشروبك   ice-lemon
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسق آلليلh مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

عيدكم مبارك ولو انها متأخره

بس تعرفوون اشغال العيد وبعدها استقبال الناس
لزيارة والدتي وللحين يتوافدون بس انا ب اخر البارتات
ف طبيعي اخذ راحتي بزياده بس بعجل فيها اليوم او بكره
بينزل للكم البارت ان شاءالله والعذر والسموحه لو طولت عليكم

بس اشوقكم علشان مابقى شي على اخر سطورها

شكرا لكل اللي عايدوني وتحمدو بالسلامه للوالده

ما افقدك سؤالكم ان شاءالله القاكم بوقت البارت

استودعتكم الله ❤
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،، معذوره حبيبتي بس تدرين اشتقنا للابطال خاصة مع الفقلة الي تحمس بالحيل... عسا نهاية محسن و جماعته القصاااااااص،،،
في انتظارك ،،،
دمتي بخير


naya_a متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 04:40 AM   #332

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 35,739
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
البارت(29)
.
.

'اجمع جراح وخاطري مكسور
‏اتحمل خطاهم كن فيني قصور
‏داير وين ما دار الزمان ادور
‏يرميني عجاج البر للطوفان'

________________
الـدمام

جالس يدرب ذيب بعد ماخلص البريك جاه حامد ووجه اسود من الخوف وملامحه صامته طالعه سعود ب استغراب : صاير شي

ذيب يطالع لهم بعدم اهتمام بس شده حديثهم

حامد صد بوجهه وبحزن: انخطف ماجد

طارت عيون سعود بغضب: كيييف

حامد : مدري ياصقر مدري لاتسألني

ثواني ويجي العسكري لهم: سيدي طالبينك بمكتبك

صقر غمض عيونه لثواني ثم مسك سلاحه وهو يدخله بخصره : جايكم

تعداهم وهو مقهور وبقلبه جمره خالي رجع انخطف دخل لداخل المركز وكل اللي فيه وقفوا له احترام ....ماشي وهو ماطالع فيهم دخل مكتبه وهو يرد على الاتصالات اولهم ابو مقرن: شفت وش حصل

سعود ضغط على راسه وهو يرد : مقدر ومكتوب

ابو مقرن بغضب: مقدر مكتوب على عيني وراسي بس الضباط واللي اكبر منك يدورون الزله عليك

سعود ببرود وهو يعض شفته: ابو مقرن واللي يرحم والدينك مالي خلق محاضرات عندك شي سنع قوله قضيتي وانا اعرف احلها وما اظن ان اسمي طول هالسنين كان مخفه كلن يعرف الصقر وافعاله وماني محتاج اثبت لك كافي مركزي وانا عمري صغير واذ على اللي اكبر مني ومنك اقدر اتفاهم معهم وانا الان جايكم للرياض جهز لي اجتماع ب الضباط وجميع المشاركين بالقضيه

ابو مقرن قاطعه بهدوء: انت اصلا مطلوب لهم والحين معك ساعتين بتجيكم طياره امنيه كل فريقك اللي بدمام جيبهم معك حتى ذيب والبس لبسك العادي علشان ماحد يشك ولبسك العسكري تلبسه لادخلت المبنى وهذا مو كلامي كلام اللي طالبك لانك عارف العين عليك

سعود : جايكم سكر وهو يزفر الامر تعقد طالع لرقم يوسف ورفضه وهو مقهور منه

اخذ شنطته الظهر وغير لبسه لثوب وشماغ تلثم ولبس نظاراته فتح الباب وهو يراقب اذ كان فيه احد ماشاف احد لبس شنطته ونزل بعد ما ارسل لكل اللي معه يجون ويجبون ذيب ويتجهون للمطار طلع من مكتب المراجعين من غير لا احد يلاحظ ركب السياره وهو يتجه للمطار قبلهم حجز وجلس بصالات الانتظار وهو يهز رجله بعد ماشاف فريقه جاي طالع لحامد اللي ماسك كف ذيب ويمشون وذيب ملامحه هاديه صد بوجهه وهو حاس الامر ماراح يعدي على خير طلع جواله وهو يتصل
بسعد ....

سعد اللي كان واقف عند باب الجناح: هلا سعود
سعود بصوت هادي: بعد ساعه او اكثر بتصل عليك خلك موجود واذ ماعليك امر تنتبه لاهلي حييل لين اتصل عليك
سعد بصوت مرتبك : فيك شي
سعود بهدوء: ابدا يلا بحفظ الله
سعد : دقيقه لاتسكر انا بسألك واتمنى تجاوبني بصراحه
سعود باستعجال : وش
سعد : انت بعقلك يوم اخذت غموض
سعود حط ايده على جبينه: وش مسويه بعد
سعد: مو مسويه شي بس البنت كارهتنا حييل شلون بتشوف حياتك معها بعدين شايفه حالها وغير تسذا ماتبي احد مننا شلون بتكمل حياتك مع انسانه نفسها ياخوفي هذي اللي متعب عمرك اللي فات لاجلها

سعود لازال ساكت ومغمض عيونه بضيق: حياتي حياتها فات عمري بقى مالك دخل ياخي فكوني خلاص كل شوي احد داق يتدخل طبيعي ردة فعلها بتكون تسذا وأسوا بعد متبرين منها لين كبرت وبعدها تعالي حنا اهلتس انت يارجال ماترضاها على نفسك تسيف هي البنت انا مو محتاج احد يوقف فوق راسي ويحرشني عليها بنهايه هذي الانسانه اللي انا حفيت لين انهد حيلي علشان اجيبها والقاها واحبها وانت عارف اللي راح بتقول انت بتعني نفسك بقولك راضي بالعنا دامه منها انا راضي بكل شي يصير ابعدو عننا والله يسهل دروبكم .....

سكر الجوال وهو حاس بضيييق خاله انخطف ومن جهه عمامه شايشين ومن جهه حياته مع غموض اللي كلما لقى لها حل طلعت له مسأله اصعب... رجع راسه على ورا وجهه مخطوف من التعب وقف على النداء الاخير للطياره وهو يتجه بخطوات واثقه ورزينه جلس بمقعده بجنب طفله وامها ما اعطاها اي اهتمام وهو يرجع راسه ويفتح لثمته

طالعته ونطقت برعب : دم مااما خشمه دم

سعود مارد وهو ياخذ مناديل ويحاول يوقف النزيف

تكلمت امها بهدوء: ياخوي خلني اساعدك ارفع راسك لفوق وعد لين عشر وبعدها نزل راسك وكرر الطريقه وانا بروح اجيب لك ثلج

اشر لها ببرود: خلتس بمكانتس متعود

طالعته ب استغراب ورجعت بمكانها ورجعت بنتها للكرسي

رفع راسه وهو يرجعه بتعب وبهمس : هذي بدايتها

دقايق واقلعت الطايره وهو اللي كان على صوب الشباك اسند راسه وهو يتأمل الغيوم

__________
الرياض
.
.

وصلت الطياره الامنيه نزلو بمشهد مهيب وكل واحد رتبه تتحدث عن افعاله ماعدا ذيب اللي لابس بدله عاديه علشان مايثير الشك استقبلهم ابو مقرن و ب استغراب: وين الصقر

تكلم حامد: راح على طياره عامه رفض يجي معنا

صفق ايدينه بغضب : مايخلي عناده

دخلو على كلمته عيسى وعناد : السلام

ابو مقرن: وعليكم السلام يلا على غرفة الاجتماع

عيسى: والصقر جاء؟

ابو مقرن بغضب: انا بداله ولا مو تارس عينك

عيسى ب استغراب من اسلوبه: لا على عيني وراسي

اتجهو غرفة الاجتماعات وابو مقرن منغبن من سعود جلسوا دقايق ودخل رئيسهم وبتساؤل : وين الصقر مو عوايده يتأخر

ابو مقرن : جاي بطياره عامه علشان مايثير الشك

سكت وهو يطالعهم واحد واحد : يصير خير

صقر او بالاحرى سعود وصلت طيارته ونزل وهو مستعجل دخل حمامات المطار وهو يبدل لبسه بلبسه العسكري ويلبس كمام اسود بدال قناعه اتجه للمغاسل وهو ينزل الكمامه ويغسل وجهه رجع دمه يرعف غسل وجهه اكثر من مره اخذ مناديل وهو يحطهم على خشمه ويلبس كمامه لازق الاسم الوهمي على صدره وهو يطلع بعجله وقف التكسي وهو يتجه لمبنى الاجتماعات نزل وحاسب الرجال على السريع دخل بعد مامد بطاقته لهم وقف عن الباب وهو ياخذ نفس غمض عيونه وهو حاس بطعم الدم شد ب ايده يحاول يهدي من غضبه لبس جهاز الصوت وهو يدخل ويلقي التحيه وقفو وهم يردون التحيه استغربوا من كمامه الاسود بالعاده يلبس قناع وماتبين الا عيونه

تكلم الناصي ببرود: وش مأخرك

سعود وهو يحاول يتكلم غمض عيونه ورد بصوت ثقيل: جيت بطياره عامه انت عارف كل المروجين يدورون على شخصي ومن حقي احمي نفسي واهلي

هز راسه و استهزاء
: تفضل تكلم عن خطتك واخر ماعندك

طارت عيون اللي معه وهم يطالعون صقر الواقف ومستند على الجدار

ابو مقرن يكره هالاثنين اذ اجتمعو حاول يهدي : الناصي اهدا صقر بعد عنده ضغوطات وتوه جاي من اصابات وانت عارف ان خططه دايم تكون ناجحه بس هالمره الخطا مو منه من اللي موكلينه على ماجد
صقر مايعلم الغيب اللي حصل اهمل مركز ابها

الناصي بصوت مرتفع : اي اهمال وخطط اقولك الولد فقدناه التفت لعناد اللي ضاغط على ايده مايبي يتكلم ... اخوك انخطف وخذته جماعة محسن تعال عاد ياصقر حل لي الوضع مو هذي خطتك مو هذا كلامك وتوزيعك مو الرقيب يوسف يتحمل اللي صار انت لك السبب الكبير التفت لذيب اللي جالس بصمت ..اشر عليه وبعدين ب اي حق يدخل هالشخص عارفين من يكون اخ المجرم اللي خطف اخوك ياعناد ب اي حق تدخلونه اجتماع سري التفت لصقر اللي مازال واقف وساكت .. ماعندك شي تقوله صح مستانس بخسارتك جدااً للقضيه من هالحين اقولك تنسحب منها انت والفاشلين اللي جايبهم معك واولهم اخ المجرم هذا

صقر طالعهم واحد واحد كيف ساكتين وينتظرون منه رد التفت لناصي اللي ماخذ الدنيا بصراخه : تقدم له وهو يوقف مواجه له من جهة الطاوله اللي كان ناصي ب اخرها وصقر ب اولها حط يده على الطاوله وبصووت برد: اخ المجرم اللي من اليوم تتكلم عليه داخل بالقضيه معي واللي اجيبه انا انت تحترمه مو بكيفك غصبن عنك هذا اول شي ثاني شي ماني بزر عندك ترفع صوتك علي لاتنسى اني اعلى منك رتبه بس ساكت احتراماً لعمرك ثالث شي انا مو داخل بكيفك انا داخل غصبن عنك وقضيتي بتتم وانا اللي ب اتمها وماسكها والحين من غير مطرود براا

طارت عيونه بقهر وهو يطالع الضباط ماسكين ابتساماتهم
الناصي: تطردني والله قاطعه بعجله: اخلص علي واطلع مالك دعوه بهالقضيه اللي اكبر منك للحين ماوصل وانت جاي تتدخل لو فيك خير قبضة على اللي عندك والتسيب والاهمال اللي صاير عندك مو عندي انا
واحترم حالك وانت تكلمني او تكلم احد من اعضاء قضيتي وكل كلامك اللي قلته بحقي مسجل لعلمك وبصوت واطي والرئيس بمكتبه جالس يشاهد اللي صاير وب ابتسامه : المشكله انك انت اللي شابك الكاميرات والشاشه كيف نسيت

غمض عيونه بغبنه وهو ينزع قبعته ويطلع بقهر ...... اخذ نفس صقر وهو يجلس بالمقدمه دقايق ودخل الرئيس وهو يتكلم: مشكور يالصقر على صبرك ونعتذر منك على اللي صار وان شاءالله مايصير خاطرك الاطيب

صقر: ابعدو الناصي عني وانا بخير

الرئيس: ابشر

تقدم وهو يجلس على جنبه وبدا صقر يتكلم بكل شي صار من اول القضيه لنهايتها اشر على ذيب: دخلته مو علشان اقرب شخص لمحسن لا لان قلبه نظيف وعقله صافي وخدمة وطنه حاطها بعيونه صح يالذيب
وقف ذيب وهو يقدم التحيه وبصوت واثق: انا جاي اخدم وطني واسهر على راحته لو اخطا اخوي لاتعممون علي الله خلق وفرق وانا قد اي مهمه وان شاءالله ابيض وجيهكم ولا اخيب ظنكم فيني

ابتسم سعود له: وهذي الهقوه فيك

الرئيس : اليوم تتجهون لاابها ومعكم ذيب

صقر: ابشر

عناد اللي عيونه محمره وجهه اصفر: انا بكون معكم

الرئيس وابو مقرن طالعوا لصقر الساكت: لا انت وحامد بتبقون هنا بالرياض وعيسى يرجع الدمام يكفي اللي جايين مع صقر وقدامهم مراكز ابها والجنوب التفت لصقر ... لك حرية التصرف ب الرقيب يوسف ....

بعد الاجتماع تتجهون تجهزون حالكم وعلى اول طياره امنيه وانا بتصل عليهم يجهزون لكم السكن وكل اموركم الامنيه

صقر وقف قدم التحيه : عن اذنكم
وطلع ثوني وطلعو وراه لحقه عناد وهو

يمسكه من كتفه : تكفى يالصقر قلبي محروق على اخوي خلني اروح معكم الله يخليك

سعود اللي صد مايبيه يعرفه بصوت بارد وثقيل : اسف روحتك مالها اي داعي
نزل يده

...واتجه للبوابه

دق على ابو مقرن : هلا

سعود بعجله: دلني على بيتك ضروري

ابو مقرن : انا رايح للبيت انتظرك عند البوابه

سعود : انا عندها بسرعه ي ابو مقرن ماعاد اتحمل

عناد عض شفته بقهر وطلع للمركز لحقه عيسى وبقى ذيب اللي جالس مايدري وين يروح وحامد اللي يفتر بالمنبى ويتفحص الاسلاك ومكاتب الارشيف

ناداه الرئيس:دامك فاضي امش اعلمك على كذا حركه دفاع عن النفس قبل لايجي صقر

ذيب: ابشر.. وراح له

وصلو البيت نزل سعود وهو شبه يركض

فتح له الحارس ودخل التفت لابومقرن: اهلك داخل

ابو مقرن: لا بالدوامات

سعود هز راسه وهو يدخل قسم الرجال وراه ابو مقرن فصخ الكمام وهو عابس حذف المناديل الغرقانه دم

ابو مقرن: وانا اللي على بالي انتهت هالعاده

سعود : ماظنتي يابو مقرن تختفي

غسل وجهه اكثر من مره وهو حاس بدوخه

ابو مقرن اسنده: ارتاح انت وانا بجيب ثلج واجيك

سعود : تمام

اخذ المنديل وهو يحطه ويمشي للمجلس الرجال دخله وهو يجلس على اول كنبه بتعب
دق جواله اخذ نفس وهو يطالع الرقم وبهمس: تسنه رقم العوبا

ابتسم : الا ليت لي حيله واطالع جبال حايل

سكره وهو مازال مبتسم : جبال حايل وشموخه انشهد انها معتليه كل مقام حبيبة سعود وعاشقة الخيل تنهد رفع راسه وهو يلمح قطرات الدم على بدلته دخل ابو مقرن وعطاه ثلج بدا يمرر الثلج على جبينه وخشمه
مسح وجهه بالمنشفه المبلله بمويه دقايق وهو على وضعه وابو مقرن يطالعه : وقف

سعود صد بنظراته بصمت وهز راسه

ابو مقرن: اهلك وينهم

سعود: حاطهم بمزرعتي ع طرف حايل

ابو مقرن: لك حلين ياتجيبهم عند خوالك او خوالك يروح لهم او تجيبهم عندي

سعود: لاهذا ولاهذا بيبقون بالمزرعه ماجايهم شي ان شاءالله وكل اللي حوالينهم اعرفهم

ابو مقرن: ماتدري وش يصير ياسعود خلهم بمكان امن لك ولهم علشان ماتجلس تفكر

سعود: ب اشوف

ابو مقرن: ثاني مره ارجع اقولك بينك وبين خوالك شي وخاصه عناد

سعود بملامح هاديه: لا

ابو مقرن بقهر منه: الا عيون عناد ماتكذب وجهه يوم جبت طاريك واللهفه بصوته علمني وش مسوي له انت عناد عمره ماغلط على احد طول عمره طيب وقلبه ابيض

سعود طالعه بنظرات بارده: الله يعز شانه

ابو مقرن: سعود لاتطلع عقدك بناس مالهم دخل فيك

رفع حاجبه وهو يحاول يكتم غيضه وقف وبصوت واثق: الله يعز الصمت عن بعض الكلام .... سلام

طلع وهو يمشي مايدري وين يروح بالضبط طلع من جيبه كمام جديد ولبسه دق جواله لثاني مره رد من غير لايشوف الرقم

جاه صوتها الناعم: سعود ليش ماتتصل علي

سعود غمض لثواني: وش قايله لسعد

غموض والدمع بعيونها وتطالع جدران الغرفه اللي حابسه نفسها فيها وحالفه ماتطلع:

ماقلت له شي كلام يستحقه وجاه

سعود وهو يمشي ببطى : اها طيب وش نوع هالكلام

غموض : طلب مني اجيب له مويه رحت وجبته وهو كان يكلم امه ومسكني عنده لين ما انهى المكالمه وبدا يخربط بالحكي يبيني اسامحهم او اتقرب منهم وانا وقفته عند حده

سعود : وجبتي طاريي وسبتيني قدامه

غموض ب احراج: كنت معصبه ترا ماسبيتك حييل .. وبعدين ما امدا يقولك

سعود: ماحتسى انا كنت حاس وبضيق .. كيف يجي احد من اهلي وماتغلطين علي تموتيين

غموض : بسم الله علي وبحاوله غريبه عليها: متضايق صوتك يقول كذا

سعود ب ابتسامه: من بعد صوتس انا بخير وبهدوء.. غموض امسكي لسانتس ليين ما اجي واخذكم لاتسببين مشاكل ترا سعد مو بسيط لايغرتس ساكت بعدين يشيلتس انتي واللي معتس ويوديكم لبيت عمامي ف احترمي نفستس احسن لتس وطنشي وجوده ولاتحتكين معه علشان ماتتهاوشين

غموض وصوتها بان فيه البكى: وربي هو قهرني جالس يكلمهم قدامي وكانه يقولي شوفي ترا انتي الغريبه بينا سعود والله ماكنت ناويه اقوله شي يزعله وهذي اصلا مو تربية خالي بس هو طلعني من طوري ذيتس المره يقولي غصبن عنتس انتي بنت عبدالعزيز اوك انا عارفه مو محتاجه احد يعلمني

سعود وهو عاقد حواجبه دخل المستوصف اللي قدامه وجلس على الكراسي بيريح: مانتي غريبه انتي بنتهم ولو كنتي تحسين انك بينهم غريبه يكفيتس بقلب يحستس كل ناسه واهله
وب ابتسامه مانتي غريبه على قلب سعود مير وقفي دموع ماخبرتس ضعيفه وبهمس لاتلبسين الخوف وانتي الشجاعه انتبهي لنفستس وما اوصيتس ب امتس ودنيا ترا كلهم خرطي انتي اقواهم عينتس عليهم

انهرت تبكي بضيييق عبست ملامحه: ليش البتسى الحين وش قايل لتس انا

غموض : احسك مانت راجع امانه سعود وش صاير وش فيه بس طمني قولي ليش توصيني
لاتروح مثل خالي وتخلينا مالنا غيرك من غبت وانا احسني مقيده ماقدر اطلع واروح كلهم ضدي قبل خالي ماكان يرضى يشوف دمعتي او احد بس يرفع صوته علي والحين ما انرفع علي صوت وبس ارجع انت اذ كنت موجود ماحد يقدر يهاوشني الاقل اكون معك واتهاوش واتذابح معك انت بس انت ماتسوي مثلهم

سعود بضيق : طيب مسحي دموعتس ماحب اشوفتس تبتسين وانا بعيد عنتس

غموض مسحت دموعها: والله مسحتهم بس علمني وش صاير

سعود: انا بعلمتس بس والله ياغموض يطلع هالحتسي لمخلوق غيرتس مو ادفنتس وبس الا اووزع جثتس بقلب بارد

غموض : بسم الله لاخلاص لاتقول

سعود: ايه احسن

غموض : بتقول

سعود اللي وقف وهو يطلع:
دموعتس الله لا يطيّحها على ذاك البياض
‏احسّها تجري على قلبي بحدّ وله شبا
‏تعايشي مع الظروف بدون حزن ولا اعتراض
‏الحزن ما ربي خلَقه يعيش ف وجيه الظبا .

غموض ماعرفت شتقول : مشكور

سعود اللي كان بباله يقولها اخر ماكتب بس صمت من تذكر كلماتها الموجعه له: المهم انتبهي لهم مثل ماوصتس ويلا فمان الله

غموض غمضت بوجع ودها تطول المكالمه صمتت

همس : مع السلامه

سكره وهو يدخل جواله ببدلته وظل واقف يتأمل الشارع وين صار ووين كان التفت للطرق الكبيره وزحمتها تنهد بحزن الكل جالس يلومه ويستنزف راحته ابتسم بوجع الحين انا اللي فيني عقد عض شفته عزة نفسه ماتسمح له يرددهم او يذكر افعاله لهم ليش ماشك بعناد انه مأذيني جدتي والطرف الحنون بحياتي اللي تعرفني من صوتي نستني ولا سألت فيني كل اللي عطيتهم عمري عطوني ردى ومع ذالك امشي وابتسم لهم
اخذ نفس وهو ي اشر لتاكسي ركب
الهندي اللي يطالع له ب استغراب: بابا انتا تعبان وبضحكه: كيف يتعب وانتا شرطي وفي بيت وفلوس وبيبي انا يترك كلو اهل بالهند ويجي هنا علشان فلوس قول يابابا الحمدالله

سعود ابتسم على حتسيه واردف له: على المطار
وبعدها بثواني نطق:
ما بعد عُسر الليالي غير يسرى
‏دام ربك ما غفل عن كل ظالم
‏دعوةٍ تاخذ لها بالليل مسرى
‏تنقبل بآمين و تغيّر معالم
‏لو ملكت الأرض و إلا سوار كسرى
‏يا تموت بعلّتك يا تموت سالم
‏الصبر مشوار .. و الأجساد أسرى
‏و النفوس تطير دام العقل حالم.

منقول لـ عبدالملك الخربوش


ابتسم الهندي: ايوه قود

ضحك سعود ولا اول مره يضحك من بعد مده: لا مايقولون هلون يقولون صح لسانك

الهندي: عادي كلو واحد وبغمزه بابا مافي غزل

ابتسم سعود على روح هالشخص: تدري لو الظروف حلوه كان امداني جبتك عندي بس سجل لي رقمك لاخلصت من شغلي ب اساعدك باللي اقدر عليه

الهندي بقناعه: مشكور بابا بس انا في رب فوق ماينسى انا والحمدالله انا مبسوط سياره حلوه ويودي ويجيب ويطلع فلوس الله كريم
بس يبي واحد تاني هذا شعر

سعود وهو يشوف الزحمه :

مالي حيل على كثر الحتسي

رجع راسه وهو يفكر يلقى مفتاح للقضيه


__________________________
بعد مرور وقت
حـايـل العصر :
بعد ماسكرر منها جلست على السرير الابتسامه معتليه شفاتها اخذ نفس : يارب انك تحفظ خالي وترجعه ليي
وقفت وهي تمشي للشباك فتحته
وهي حاسه بملل فضيع شافت
امها ودنيا فارشين بالمزرعه
مالت شفتها بضييق وسكرت الشباك

فتحت كبتها طلعت لها جنز ابيض
وقميص سماوي
لبستهم على السريع لبست
جاكيت اسود جلد
طلعت البوت وهي تلبسه


naya_a likes this.

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم اليوم, 04:47 AM   #333

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 35,739
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


غمضت لثواني بعدين ابتسمت لافكارها
نزلت بهدوء وهي تتفحص المكان قفلت غرفتها وطلعت من الباب الخلفي للمطبخ بحيث انها ماتمر من طريق الجلسه الخارجيه للمزرعه اتجهت للااسطبل بطيش لا افكارها
تسللت ببطئ وهي تتفحص المكان خالي الا من صهيل الخيييل قربت لخييل لونه بني غامق كان يرفس بقوه حطت ايديها وهي تمسح على راس الخيل ثواني ولا بصوت هنود
جايين مسكت حالها لا تبين لهم ان فيه احد فتحت الباب بهداوه وطلعت ولا تصدم بشخص طالعت لعيونه عقدت حواجبها بضيق وهي تدفه : قلة ادب بعدين كيف
دخلت من هنا طالع عيونها مسك ايدينها
وهو يثبتها على النخله سكر الباب بطرف
رجله : انتي وش مطلعتس ماتستحين على وجهتس رايحه بهالبس لمكان ملين عمال

لفت وجهها تصد عن عيونه : ابعد عني.. منو انت تدخل بهالشكل

ابتسم : عنيييدهه بتبقين طول عمرتس عنيده مالايق عليتس الا الخبل اللي ماخذتس

بتصرف غاضب مالت شفتها وطت ب اقوا ماعنده على رجله : الحين عرفت مرة الخبل ياخبل بعدته عنها جت بتمشي وهو ماسك نفسه لايصرخ عليها: مردوده ياغموض مردتس لي وردتس لي ولو تموتيين مانتي عارفه انا منو ولا لتس عين تقولين لسعود
عن سوالفتس

ردت عليه وهي تمشي: كان هامني اعرفك يعني حدك هالحظه وبعدها نا اسمح لنفسي افكر بشخص نفسك
تعدته وهي تمشي مطنشته

ابتسم : ياقو قلبك ياسعود لا تهنيت ب ام ولا زوجه بسم الله يالسانها اهخ بس ياليت يجي يشوفها بسس والله يا انها نسخة اطباعه

ربط ثوبه وهو يتسلق الجدار وينط
حرك سيارته متوجه للرياض الحييين بس ارتاح وارتاح كثثثير
______

بالمخيييم :

يلمون حوستهم وكل واحد متضايق
عمر: عمي مو قلت ثلاث ايام

خالد: ايه قلت بس لازم نرجع الديره .. فيه امور صايره من بعدنا

سلطان: يلا نكشت مره ثانيه عادي

بدوا يلفون اغراضهم ويحملون السيارات اما الحريم جالسين يشيلون اغراض خيمتهم والمطبخ والعزبه ماعدا جدتهم وريانه راحو من تغدا ضيفهم

نوف لابسه عباتها ونقابها وجالسه فوق السياره وتاكل بفك : اخلصن ماصارت
حذفتها سلطانه بالحجر: لعنبو حيتس انزلي ساعدي فالحه بس تبلعيين بالفك ليش بزر انتي
ريم وهي شايله كيس القدرو وتحطه: خليها ورعه هذي لاتغثين نفستس عليها

ريما : هههههههههههه شلونتس ياورعه

نوف: ابشرتس طيبه شلونتس انتي

ريما : طيبه دامني اشوف البفك

ضحكو البنات على ذبتها

نوف: ابو هالوجهه واللي ياكله طيب

ماردت وهي تروح تساعد امها

خلود: اوف ياربي احب الجيه واكره الرجعه وحوستها ياحظ ريانه

نوف: شدي حيلتس بالشغل بلا كثرة حكي

منى اللي كانت ساكته على غير عوايديها
ركبت السياره من شافت ابوها جاي

عبدالعزيز ب ابتسامه: اوه يانوف كلما اشوفتس وانتي تبلعين بهالاكل خفي شوي شوي على نفستس

نوف انحرجت: ان شاءالله

طالع لمنايا تساعد امها نطق بعجله: يلا يامره

تنهدت ام مشعل وهي تشيل اغراضهم ومنايا ومسك يساعدونها ركبوا بسياره وهم يودعون الباقي مع انهم ساعات بس ويكونون مع بعض
مسك الخط وهو صامت وجهه تعبان
ام مشعل بهدوء: وين كنت من الصبح ليش توك تجي

ماطالع لها وهو ينطق ببرود: اشغال

ام مشعل : اها اشغال

عبدالعزيز: بنتي يامنى ترا ولد عمتس كلمني يبيتس بس انا قلت له لين تخلصين الثانويه وتكملين الجامعه وبعدها تتزوجون بس رفض يقول بعد الثانويه نتزوج بس انتم عارفين رايي بهالموضوع

ام مشعل: طيب منو

عبدالعزيز: دامه كنسل الخطبه ماقدر اعلمكم ب اسمه علشان لو خطب غيرها ومن بنات عمها ماتزعل او تصير حساسيه بينهم

منى ماردت وهي صاده وجهها عنه وتتأمل الطريق وبهمس داخلي: مايحتاج تقول اسمه يايبه اعرفه واعرف سوالفه واعرف حركاته
ابتسمت واردفت لابوها: انا مو مستعجله من هالناحيه وانا قايله لكم مابي اتزوج لين اخلص الجامعه .....ماتملك لي الا ومعي
وثيقتي وغير هذا الحتسي ماعندي
بتزوج اللي اصغر مني بكفيكم
بس انا رايي انتم عارفينه

عبدالعزيز: ابشري وهذا الراي الصح

ام مشعل بعد صمت: شلون بنتك

غمض وكانها اصبته بقلبه: بخيير

ام مشعل ولو انها مو مستطلفته الا انها قالت: اسال عنها كل بنت تحتاج ابوها ادري ان سعود مو مقصر معها بس لازم انت بنفسك
تسأل عنها وتوصل لها سلامك والاقل تبين
لها انك تبيها وتودد لها بنهايه هالبنت
انحرمت منك ومن اشياء كثير

قاطعها برد حازم: انا وبنتي من دونتس ونعرف شلون نتفاهم لاشكيت لتس الحال وقتها عطيني رايتس

عم الصمت السياره وكمل طريقه بهدوء من غير ولا شي يذكر

بالمخيم حركت السيارات ورا بعض والبنات يسولفون بالقروب ويتفقون يجتمعون بسطح ويعوضون اليوم اللي راح من غير لا يسون شي
قسمو الشغل عليهم

بعد مرور ساعات اقبلو على الديره

نوره بفرحه وهي تشوف بيتها طافي بس سيارة فيصل موجوده: وليدي جاء
وقفت السياره جا بتنزل همست لها ساره: يمه نرسل له يجينا بيت خوالي هالبيت ماندخله لو شنو مايصير
طالعت لها ونزلت بخاطر مكسور تنهدت ساره وسما نزلت من غير لاتنطق تعدو بيتهم وقلوبهم مكسوره خالد جا من ورا سما وحضن كتوفها ومشى معها ماسمعتي اخر القصايد بسما
سما ابتسمت ب احراج وهزت بلا

ابتسم وهو يردف انا اسمعتس ايها بهالجو الزين :
اردف ينطق:
قالو لي السماء بعيده
قلت ماشوفتو سماي
حسنة ملامح باهية خدين
معربة جدان وخوال
لها نسبٍ هز معاليق
الرجال كلن من اسمها
اخطبوها مسميها خالها
ولاسمها عدة معاني
سما روحي ونور عيوني
ضي قلبي وبسمة عمري
بنت خيتي وانا لها ابو
قبل الخال متعبين الا
والله محرومين ياللي
مالكم بسما لاشوفه
ولانصيب انا سماي
غير انا سماي عيون
خالها وضي قلبه .

'الكلمات من راسي 👀💔'
.....
سما ب احراج: صح لسانك ياتاج راسي
ابتسم : يلا عاد اضحكي وخاطرتس لايضايق وانا موجود
سما وهم يدخلون: مو ضايقه بس مشتاحشه مو بيتكم بس داخلي مستاحش من كل شي ابوي اللي كان يأم بناس قبل يصير بهالحال
رفعت عيونها ماتبي تبتسي : خالي انا بس حزنانه شوي وبعدها بنسى
خالد : يايبه مافي شي تحزنين عليه ابوتس مده بيرجع طبيعي ان شاءالله

هزت راسها وهي تبعد عنه: عن اذنك

اتجهت لفوق وتنهد بضييق : ياربي صبرك وش هالايام كل يوم سالفه
دخل سالم بملامح مذعوره صرخ وافي: ههيه وين وين بناتنا داخل

سالم وعيونه ممتليه بدموع: فيييصل مايرد علي اهزه مايرد والله ونبضه خفيف

جاء خالد وراه عبدالله: شصاير
سحب شماغه وافي وركض وسالم وراه ركضوو معهم ودخلوا البيت تطلم عن ريحة البيت واللي كانت اخرتها سهرة ابوهم والخمر
دخلو وهم متلطمين ولا بفيصل طايح من الكنب وعلى بدلته هزوه ولا فيه اي ردة او استجابه لهم شالوه بسرعه وطلعو فيه للمستشفى

ببيت الجد

نوره بعد ماعلموها وقفت بحزم: جيبو عباتي
التفت لساره وسما اللي يبتسوون وصرخة فيهم: على وش تبتسن هاه ميت هو الحمدالله والشكر بدال ماتقمن تدعن له وتصلون جالسات تبتسن ماصار له شي
كله ارهاق وتعب من المرابطه مسحن دموعتسن اشوف : نوف ادخلي بيت ناصر ونادي لي ليث ولا ريان
نوف بصوت منخفض من البكي: طيب
مسحت دموعها وهي تمشي لبيت اخوها اللي بنفس الدائره

لقت الباب مردود دخلت الصاله ومالقت احد دخلت المجلس شغلة النور ولا ريانه وجدتها نايمين تنهدت وطلعت وبهمس: امي مهتمه فيها اكثر مني وكاني انا مو بنتها
خوفها صوت ليث بسخريه: اثاريتس حاقده
وبانت افكارتس يانوف ياحسافة قلب اختي الطيب فيتس
نوف ماردت واردفت: نوره تبيك ولدها تعبان وبتروح له
بعدها تعدته بتمشي بس وقفها : عمرتس لاتجين هالبيت ولاتنسين بدال هالاثنين اللي يكرهونتس صارو ثلاث لا اشوفتس بيوم جايه تبين شي انسي ليث ومشعل ريانه حرام لا اندمتس على كل اللي صار دمعة ريانه بقلبي مثل النار حزن مشعل وبتسي الرجال مو شي سهل انا اشكر فارس على اللي سواه الاقل برد كبدي شوي من اللي سويتيه شفتي كيف يرجع لتس كل شي

نوف وقلبها طبول من حتسيه بس اردفت: واضح انك رجال وانت عارف بلاوي اختك
ليث : رجال وغصبن عن خشمتس ولاني رجال محترمتس لين هالحين والله لولا هالمسكينه النايمه كان وريتس الشغل يلا تقلعي من هنا
طلعت بسرعه من شفته مو متحملها
نزلت دموعها على حالها ليش كلما جت تسنع شي خرب ليش حظها عاثر فيها لهدرجه
صادفوها البنات ونوره همست: راح يشغل سيارته
طلعت نوره وراها ساره وسما وهي صعدت لغرفها مع ان سلطانه والبنات نادوها

سلطانه وهي محزنه: انا بسوي القهوه والشاي قبل لا اصعد شقتنا وانتم رتبوا حوسة والمجالس علشان نطلع ننام

البنات : طيب ، ابشري ، يلا
_____________________

بالمستشفـى:

طلع الدكتور: الا الان مو واضح لنا وش السبب التعب لان حالته نادره بس ننتظر اشعة وبنشوف من الاسباب الواضحه جدا التعب والارهاق اللي باين من ملامحه وانخفاض مستوى الدم عنده

محمد وخالد: طيب متى يصحى

الدكتور: ماعنديش علم هو الحين شبه نايم ومتعمق جدا بنومته ممكن يصحى بعد قليل
يمكن بكره مانعرف بنشوف الاشعه والتحاليل ونرد لكم الخبر الاكييد

وافي وهو يلمح نوره جايه: وش جايبتس

نوره: ولدي بعد
وافي بهمس غاضب: ولدتس بس انتي شايفه القسم كله رجال

عبدالله : خلاص اهدا الحين ارجعها معي

وافي صد وهو يستغفر مايبي يغلط عليها

عبدالله مسك ايدها واشر للبنات: امشي معي ارتاحي لاصحى بيطمنونا وانا بنفسي اخذتس له

نوره وهي متماسكه: طيب يلا يابنات
تركت يد اخوها ومشت قدام تحس الهم فوق صدرها ولدها تعبان وهذا ينافخ عليها غمضت وهي تهدي نفسها طول عمرها صابره ودموعها ماتنزل على اي شي بس هذا ولدها تنفست بهدوء وهي تركب السياره

ساره بهمس لسما: خالي وافي وش فيها منفس علينا

سما بهدوء: ترا معه حق شفتي انتي رجال رايحين وجايين وخوالي عنده ماهم بتاركينه

ساره صدت تطالع للشباك وهي حاسه بتعب من كثر مابتست .
.
.
.
الدمام :

همس بعد ماتغدو واصرو يطلعون ام ماجد جالسه بطفش بالصاله بعد ماراحت عمتها تتريح وهمست ب استغراب : العيال وينهم لا غازي ولا سيف لايكون صاير شي بس حطت ايدينها على بطنها ب ابتسامه : مدري احبك ولا اكرهك فعايل ابوك تكره الواحد ب اسمه كيف قطعه منه بس انت ولدي بخليك تعيش معي ماراح ارضى ياخذك ابد لو وش مايصير
تنهدت تاخذ نفس وهي تتذكر صحاباتها من زمان ما ارسلت لهم ولو بترسل لهم ماراح يعذرونها كل وحده بتقولها كلام يضايقها عبالهم مستانسه بحياتها مايدرون انها تعبت حييل بحياتها اخذت نفس وهي تسمع صوت غازي اخذت جلالها ولبسته على طول
دخل غازي وهو يتنحنح: السلام

همس بصوت واطي : وعليكم السلاام .. امر

غازي : بالله ياام عبدالله اذ ماعليك كلافه ابي غداء وصار لي ساعه ادق على الشغاله ماترد علي والحين سيف جاي بعد من الدوام والشركه

همس: ابشر الحين اركب لكم الغدا بس وش تبون مطبق ولا كبسه

غازي: اللي مايتعبك سويه

همس: ان شاءالله ساعه ونص كذا بيكون جاهز ان شاءالله

غازي: قواك الله

همس مشت للمطبخ وسكرته وبدت تطلع الدجاج والقدر والكشنه وتجهز الغدا
...............

الرياض:
حاولت ترسم الابتسامه وهي تدخل بيت اهل ياسر ... شد على ايدها
اردف بهمس: اي شي تشوفينه تسمعينه كانك ماتشوفين حلو اذوك تكلموا عليك علميني طيب

اغصان مغصها بطنها وبتوتر: طيب
دخل وانصدم من السيارات وبداخله يعني كذا:

اغصان ب استغراب : وش فيك وقفت

ياسر بهدوء: نجيهم بعدين امشي

اغصان طارت عيونها: ايش انت ..عندك دوام هالوقت شلون

ياسر: مافيها مشكله اذ دوامتي معي

ركبو السياره وهي جدا مستغربه: من طلعنا وانت معطيني محاظره والحين تقول ارجعي ولا بتمشيني بالمستشفى الاقل ودني المول بتمشى صدق طقت كبدي ولا كوفي

ياسر وهو مستانس بداخله انها بدت تتعود عليه وتطلب : ابشري بس امر المستشفى واعطيهم خبر واشوف وش عندي وبعدها احلى طلعه

ابتسمت وهي تردف: مانحرم منك

لاول مره بحياته مايعرف يعبر او يرد ملامحه فجاءه سكنت وكأنها قايله له احبك وده يبتسم بس شعوره كان اكبر من الكلام رد بهدوء ظاهري وهو من داخله

بركان سعاده : امين ولا منك

بيت اهل ياسر:

الجازي : شفتي ماجاء انا قايله لكم ولدي دلخ من تبتسم له مشى وراها

مشاعل: وراه ننتظره لين يجي

بنات خالاته وخواله: الحين مجمعينا ليش

الجازي: اصه ولا كلمه بعدين تعرفن ليه لاجاب الخبله اللي معه عساهم مايتهنون لعبت عليه بكم كلمه وطار معها

رنا طالعتهم بضيق وصعدت غرفتها

مشاعل ابتسمت بشر وهي تشوف رنا باين عليها الزعل وبتمثيل: شوفي بنتك راحت فوق زعلت عشتو ماتبي احد يغلط على ست الحسن والدلال

الجازي: خليها اوريها شغلها بعد شوي بس افضى

............................

بنفس العاصمه:


سياف صحى وهو متكسر لبس ثوبه وطلع يتمشى مر على المول بيشوف معاذ
لقاه واقف يتمشى وعليه لبس الامن

سياف: معاذ

معاذ لف عليه: سم .. واضح من عيونك توك صاحي

سياف: اي والله توني قعدت ابك بموت من الجوع عطني الصرافه بطلع قسم المطاعم واطلب

مد له الصرافه وبهمس: ترا فلوسنا على قد القد مو تصرف واجد

سياف بملل :ياخي لاتمن بتعطيني ولا امشي

معاذ: خذها بس انبهك انا مامنيت

سياف طنش وهو يطلع لفوق

معاذ وهو يتامل زحمة الناس: الله يصلحك ويهديك

.....................

ابها :
وصلو وكان اولهم صقر اللي اخذ طياره لحاله دخل بمكتب يوسف وسكر الباب ب اقوى ماعنده يوسف وقف وهو يحيه:

صقر: لاتحييني ولاشي وش التسيب اللي صاير

يوسف وهو يحاول يمازحه: توقعت تجي بس مو بهالسرعه

صقر رفع حاجبه:وش الاهمال اللي صاير انا تخلي الناصي ينتقدني ويقولي سلم القضيه
وش صاير لك وش التهاون اللي عندك مركز مهجز من الى وبالنهايه موزع العسكر اللي عندك ومخلي كم واحد وفوق هذا كله يدخلون القسم ويسرقونه دامهم قدرو يدخلون اكيد انهم سارقين ملفات

يوسف برد وجهه: ملفات ايش

صقر وهو وده يذبحه على بروده: ملفات القضيه اللي تخص ماجد والادله وينها مو معك

يوسف بلع ريقه بخخوف: كانت معي وعلى مكتبي بس

صقر ضرب الطاوله بقهر: بس وشو انسرقت اللي توقعته صار الحييين تسلم عهدتك وتذلف للدمام وبقدم طلب لنقلك لمركز ثاني

يوسف وهو يحاول يهديه: اللي خربته بصلحه

صقر بعصبيه: اللي حطيتني فيه مو شوي طول حياتي العسكريه واسمي معروف حلينا اصعب القضايا ولا صارلي اللي صار معك
خليت كل اللي معارضيني يتشمتون فيني
وجاي تقول بتصحله انا بعرف وش اللي مشغلك لدرجه تهمل المركز بكبره ولا من زود الطيب مرسل العسكر لمراكز ثانيه

يوسف دنق راسه وهو ينزل القبعه: اسف والحين بمشي الدمام واتمنى تعذرني اللي صار خارج عن ارادتي

صقر وهو يأشر لبر: تفضل واحتمال تجيك مسأله على الملف

طلع وصادفه ابو مقرن واللي معه: وين

يوسف : ماشي للدمام اوامر الصقر

ابو مقرن : مانت ماشي لاي مكان ادخل

دخل مع ابو مقرن اللي قال للي معه يتجهون للمكاتب ويتفحصون المكان

دخل ولا بصقر جالس على كرسي المكتب:
شلون تتخذ قرارت من راسك ولا كأن في احد كبير قدامك هذا اللي انت طارده ابو عيال وعمره اكبر منك كبر راسك ولا عاد تشوف احد

اخذ نفس وهو يصد بالكرسي عنهم لجهة الجدار رفع راسه وهو ياخذ نفس من الكتمه اللي جته وبصوت واضح اردف: باقي عندك شي تقوله

ابو مقرن: لو انك رجال ماعطيتنا مقفاك ولا صديت وحنا نتناقش معك

سعود دنق براسه يحاول يصحصح من الصداع اللي مداهمه زفر براحه وهو يلف الكرسي : لو الكلام طالع من غيرك عرفت شلون اربيه بس صعبه اربي رجال كبر ابوي

ابو مقرن بسخريه: على اساس ابوك موجود

وقف سعود : الى هنا ياعم وانتهى دورك لاتحسب انك بس انت لك سلطه علي لك حق المعرفه اما القرارت لاتنسى من انا وانا اعلى منك رتبه مو ب انت والقضيه قضيتي ودخلوك بس علشان استشارات لاتنسى هذا طيب واللي بجنبك حقه وجاه واقل من المتوقع اذ ماعندك علم ترا ملف قضية ماجد ... صفق كفوفه بححح سرقوه وهذا نايم بالعسل يحمد ربه ماكتبت فيه تقرير كامل وخليته يتعرض لمسأله وكلمتك اني ماني برجال رجال وغصبن عنك واذا ناسي انا وش فيني مو بذنبي تعداهم وهو يطلع للمكاتب ويشيك على اللي معهم

جلس ابومقرن وهو يحط ايدينه على راسه: بتبقى طول عمرك عنييد

طلع يوسف وهو ناوي يطلع للمطار

__________

بنفس المنطقه فتح عيونه وهو حاس بصداع فضيع مايمدي صحصح الا بضربه من عند راسه طاح مغشي عليه

اردف محسن: خلاص شباب نبيه حي مابيه يموت

واحد من اخويانه: ابشر

طالعه بنفس شر وابتسامه: عقبال ما اشوف عناد وسعود بجنبه

وبهدوء: ماطلعتو اللي ماسكه عناد

هز راسه بلا: ماقدرنا الامن ماحاوط كل مكان

محسن بتفهم: هالوقت انسب وقت اكيد عناد درى والحين تلقاه متضايق وتعبان وماهو منتبه لشي بهالوقت خلهم يدخلون ويطلعونه

ابشر قاالوها بعد ماطلع

اما محسن طلع وهو يتصل بذيب ثواني وجاه صوت ذيب اللي كان بجنبه صقر وابو مقرن:

هلا محسن

محسن: وينك فيه مختفي

ذيب: تعرف رحت ادور وظايف

محسن بسخريه: مالقيتت صح قلت لك من البدايه تعال معنا بس انت ونفسك العزيزه ودتك بداهيه

ذيب : بس انت عارف شغلك ايش وانا مابي الشي اللي فيه حرام

محسن : وش فيه شغلي كله كم كيس مخدر وخمر وتهريب وبس وفوق هذا تطلع فلوس مو ابرك من الوظايف اللي انت تدورها

ذيب: بس انت تبتز الناس وانا مابي اصير كذا

محسن: ما ابتزيت الا اخت عناد وعناد يستاهل اكثر ليش ماعندك احساس اقولك دخل ابوك القصاص ابوك اللي ماحد مسكه يمسكه عناد اصحى على نفسك وللحين ماشاف شي والله ان مابكيتهم دم هو وسعود وفوقهم صقر والله لا العب فيهم واحد واحد بس خلني احل حالة سعود وصقر وبعدها انا اعلمهم

ذيب بلع ريقه وهو يشوف صقر ياشر له يكمل:
طيب يامحسن

محسن: يعني وش افهم منك

ذيب: جايك بس عطني عنوانك

محسن : كفو وبدا يشرح له مكانه

ذيب سكر وهو يطالعهم كانو بمركز ابها الكبير علشان ذيب موجود هناك

صقر اردف: كل اللي قاله كذب

ابو مقرن : كيف

صقر طالع لذيب: لو يبيه ماجلس يعاتبه ويسايسه محسن حاس اننا ورا ذيب ف بيتاكد اذ جاء له ذيب ومعه احد وبيتحسس ملابسه وبيشوف اذ مثبتين عليه اشياء تجسس
محسن مايقول كذا ويجلس يتهدد وهو عارف ان جواله مراقب هذا فخ منه لنا ولذيب

ابو مقرن : والوضع الحين

صقر طالع لذيب اللي وجهه مخطوف: يروح له ذيب عادي من غير ولا شي بيحاول يجرك بالحتسي بس خلك واثق من كلامك لاتبين له انك متوتر ولا خايف خله يثق فيك بنهايه انت اخوه وهو الحين شاك فيك

ذيب: طيب

صقر: يلا روح ومثل مانبهتك اطلع من الباب الخلفي وامش على رجولك وبعدها نتلاقى بالمركز

هز راسه وهو يقف: دعواتكم

صقر : ابشر

___________________
حاييل

هدى جلست وهي تشوف سعد : عطني مويه
مد لها مويه

هدى بدموع: طاح
سعد ب ابتسامه وهو يوقف ويبوس راسها : الله يعوضنا

هدى: شلون ماحسيت كنت احسبه من العلاجات

سعد وهو يمسك ايدينها : انسي الله يعوضنا ان شاءالله

هدى مسحت دموعها : بشرت اهلك وامي

سعد: ايه بشرت كل الدنيا مو بس هم

هدى ابتسكت بتعب: الله يفرحنا بذريه الصالحه

سعد : امين يلا ريحي شوي

هدى: طيب

سعد: انا رايح اشوف اهل سعود يبون شي
وعمتي بتجي بعد قالت بترافق معتس

هدى هزت راسها

سعد طلع وهو مستغرب: سعود ما ارسل له شي

دق عليه وهو ماشي ثواني ورد
: هلا

سعد: اهلين انت قلت دق

سعود: ولا شي كنت بوصيك على اهلي

سعد: وشايفتي مقصر

سعود: لا بس انتبه لهم وحاول ماتخليهم

سعد: ماقلت لي اوديهم الدمام

سعود: تغير الوضع خلهم بالمزرعه

سعد : وداومي

سعود: ينحل امره يلا انا ماعندي وقت... باي

سعد سكر ب استغراب منه

دق جواله ولا برقم ناصر رد: الو

ابو عبدالعزيز: تعال بسرعه

سعد ب ارتباك : يبه انا

ابو عبدالعزيز: تعاال واخلص علي معك اقل من دقايق

سعد : طيب مايمديه يكمل ولاسكر بوجهه

عض شفته بتوتر وهو يركب سيارته مهما طال الزعل بنهايه هذول اهله

نص ساعه ولا هو عندهم

نزل وهو يدخل وعلى طول للمشب: السلام

شاف اخوانه وابوه ووجيهم المعفوسه: سكر الباب
سكره وهو مرعوب: وش صاير

ابو عبدالعزيز: تبي رضاي

سعد: واشريه بعد سم وامر ياتاج راسي

ابو عبدالعزيز: وش مخبي عني وعن اخوانك

سعد: انا مخبي عنكم كل شي تعرفونه عني

ابو عبدالعزيز وبصراخه : انننطقق

سعد وهو يضغط على ايده: ماعندي شي اقوله

ابو عبدالعزيز بصراخه: ادخلو

سعد طارت عيونه: يببههه .



الى اللقاء للقاء اقرب🍃
.....

زينه 4 and naya_a like this.

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم اليوم, 05:28 AM   #334

naya_a
 
الصورة الرمزية naya_a

? العضوٌ?ھہ » 445576
?  التسِجيلٌ » May 2019
? مشَارَ?اتْي » 30
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Canada
?  نُقآطِيْ » naya_a is on a distinguished road
¬» مشروبك   ice-lemon
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

dياا الله انك تحي غسق وابطالهاا،،،شو هل بارت شو هل ابداع ....
اهو صح طولتي علينا بالحيل لكن البات يشللع القلب شلع... غموض هل مره شوي اسعدت قلبا سعودنااااااا
اتوقع الي دخل عليها المزرعه اخوها مشعل ..لانه وحيد ماشي الرياض... و يحل لها
القفلة ياااااااويلي لا يكون الجد وصل لهم و حصل علا غموض و امهاا،،، لو اهم ياااويلهم من سعود عز الله بيطلع غضب القضية فيهم
غسق امااااانه لا طولي كثير علينا ،، لانه صرنا نسنا الاحداث وابطال و نمل من طول الانتظار ما نبي حماس الرواية يروح علينا..... المهم دمتي بخير


naya_a متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:33 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.