آخر 10 مشاركات
العشيقة البريئة(82)للكاتبة كارول موتيمور(الجزء الثالث من سلسلة لعنة جامبرلي) كاملـــه (الكاتـب : *ايمي* - )           »          مازالت أمنياتي أحلام ... "متميزة و مكتملة" (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          ماسة و شيطان - ج1من س هل للرماد حياة!- للآخاذة: نرمين نحمدالله -زائرة*كاملة& الروابط* (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          قـيد الفـــيروز (106)-رواية غربية -للكاتبة الواعدة:sandynor *مميزة*كاملة مع الروابط* (الكاتـب : sandynor - )           »          مرت من هنا (2) * مميزة *,*مكتملة*..سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          1042 - صيف المهرجان - شارلوت لامب - د.ن(كاملة) (الكاتـب : * فوفو * - )           »          303- الزهرة والامير - كاترينا بريت -عبير الجديدة (الكاتـب : Just Faith - )           »          223-أشياء لاتباع -مارغريت واي-(كتابة /كاملة) (الكاتـب : Just Faith - )           »          67 - زواج بالإكراه - فلورا كيد - ع.ج ( كتابة فريق الروايات المكتوبة/كـامله )** (الكاتـب : بنوته عراقيه - )           »          أريدُ أنْ أكون *مميزة* و *مكتملة* (الكاتـب : كاردينيا73 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > قصر الكتابة الخياليّة > اللوحات الخياليّة ( للكتابات القصيرة )

Like Tree362Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-17, 06:10 PM   #1

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26 حارسة البوابة لـ سما نور مكتملة







السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

نهاركم خير و بركة يارب

بعد غياب رجعت لبيتي الثاني وهذه المرة بنوفيلا غربي ..فانتازيا بلمسة رومانسية مع حبة دراما ...
بتمنى أن تكون تجربتي الأولى خطوة لي بهذا العالم المميز الي رغم تعدد مجالات الأبداع بيه بس يبقى الأصعب بالكتابة عنه ....

و طبعا بكون ممنونة لأي تعقيب أو نقد فما تترددوا بتوجيه لي حتى أتحسن ...


لا أحلل النقل بدون موافقتي ....

بالنهاية بنتظر رأيكم لأنه مهم لي حتى لو كلمتين ...

قراءة ممتعة يارب










المقدمة

ثب قلبه بقوة وازت رجفة مرت كصاعقة بجسده لتكون النتيجة أجفانه التي ارتفعت كستار تاركا حدقتيه متوسعة و ألم لا يطاق كلمحة أنتاب صدره ....فتبقى عينيه معلقة للأعلى وهو مازال متمدد على الأرض الباردة .... يحاول بصعوبة لملمة أشلاء ذاكرة اتسمت بضبابية أعمت بصيرته عن هوية المكان بينما يستوعب أن السقف ... القبة المزخرفة فوقه ... لم تنتمي بتاتا لغرفة نوم بيتهم !
ثواني استغرق ليصحو من الصدمة و يستجمع أفكاره مسترجع ما حدث .. ما جنت يداه ...
ليكون أول ردة فعل بحثه المفرط بقلقه على لوتس و رغم الإنارة الباهتة من تلك المشاعل حوله لكن عينيه التقطت بسهولة جسدها ممدد أرضا على مسافة بسيطة من موقعه فزحف ناحيتها على ركبتيه و دمائه تختلط بتراب الأرض تاركا أثر ذو بقع غامقة على ثيابه ..دماء ما بات لوجودها معنى و الجرح قد شفي تماما ! لكنه كان مغيب لا يعي لأي تغير حل عليه ..
أنصت لخفقاتها الخافتة ببطء شديد أنزل بكيانه رهبة الفقدان و لو لا سمعه الذي بات مرهف لأدق التفاصيل لظنها فارقت الحياة .. فلم يكترث لصديقه الملقى بجوارها و قد شوب لمحه لبعض الدماء على ثيابها و يديها أي منطق لديه دون أن يعي أنها لم تكن سوى دمائه ..
كرر ندائه لعلها تفيق .. ضربها بخفه على وجنتها .. لكن لا مجيب !
فقدانها أتخذ بقلبه وجع لم يعهد مثيل له .. لا يملك قدرة تحمل خسارتها ...هو ليس بالصلابة الكافية ليواجه وفاتها ..ليس بعد كل ما اقترفت يديه من ذنوب لأجل إن يكونا سويا ..ليس و يديه ملوثة بدمائها
...
أزاح تلكئه جانبا مدرك عبثية ما يقوم به و كل لحظة يمضيها ربما تضيع هباء فحملها برفق ينوي التوجه للبحيرة لعلها تفيق ببرودة الماء لكن قبل أن يخطو عبر البوابة التفت للمرة الأخيرة راميا نظرة أسف ناحية من كان صديقه بيوم و قد بات جسد دون روح ...
ليغادر المعبد دون أدنى نية بالرجوع
لكن ما لم يفطنه مع صوت الشلال و ضوضاء الأفكار المتصادمة بباله أن من يحملها بين يديه قد سبق وفارقت الحياة ما أن تجاوز مخرج الكهف ....




كتابة و تدقيق : سما نور
تصميم الغلاف و الفواصل : سما نور






الفصل الأول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع +
الثامن



التنزيل يومي بأذن الله


بعد الأنتهاء بأذن الله







التعديل الأخير تم بواسطة سما نور 1 ; 11-05-17 الساعة 11:51 PM
سما نور 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:27 PM   #2

امونتى المسكرة

? العضوٌ?ھہ » 311411
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 768
?  نُقآطِيْ » امونتى المسكرة is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

امونتى المسكرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:39 PM   #3

Asma-

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاء وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية Asma-

? العضوٌ?ھہ » 294445
?  التسِجيلٌ » Apr 2013
? مشَارَ?اتْي » 4,389
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Asma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond repute
?? ??? ~
قد لا يكون الوطن أرضاً .. فقد يكون قلباً .. أو قلماً .. أو أرواح قريبة منا .
افتراضي



مساءك عودة ميمونه
الف مبروك الانطلاقه من جديد اتطلع بكثير من اللهفه
لجديدك
تالق اخر وتميز
واختلاف هذه المرة
بالتوفيق سمورتي




Asma- غير متواجد حالياً  
التوقيع


بسم الله الرحمن الرحيم
" فأن تولوا فقل حسبي الله ربي لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم"


من يتعذر انه لا يوجد وقت لقراءة القرأن
أجعل هذه العباره نصب عينيك :
ما زاحم القران شيء إلا باركه
د أحمد عيسى
رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:41 PM   #4

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة asma- مشاهدة المشاركة


مساءك عودة ميمونه
الف مبروك الانطلاقه من جديد اتطلع بكثير من اللهفه
لجديدك
تالق اخر وتميز زاختلاف هذه المرة بالتوفيق


مساءك بجمال روحك
الله يبارك لك وردتي
ما عرفتك بالطلة الجديدة .. لايقة لروحك الحلوة

تسلمي يارب ..أنرت


سما نور 1 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:47 PM   #5

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الأول
قلعة السجن ...
انعدام منافذ أشعة الشمس نشر رطوبة تغطي الجدران الحجرية ذات اللون الغامق ...رائحة العفن ممتزجة مع دماء تثير الاشمئزاز تزكم أنفها .. ممر يقودها لأخر كمتاهة لا تستدل طريقها سوى من تقدم حارسين ضخام بملامح جامدة يرشداها ناحية السجن متشدد الحراسة بوسط القلعة
صرخة من المجهول بدا صاحبها كأن روحه تنتزع منه بكماشة جعلت رعشة تمر من من أصابع قدميها على طول عمودها الفقري تناوبت مع رجفة قلبها ...أغمضت عينها لوهلة لعلها تهتدي لبعض القوة كي لا تتأثر بمنظر أدوات التعذيب المعلقة بالجدران الملطخة ببقع لن تفكر حتى بما هي ... بتلك الصرخات خلف أبواب مقفلة بعيدة عن مرأى بصرها بين الحين و الأخر ......عليها المحافظة على الواجهة الصلبة التي اتخذتها قناع منذ إن نوت ..وهي تعلم علم اليقين إن ما تفعله غلطة العمر ...ربما تطيح بحياتها ..بل و تجلب العار لأسم العائلة التي جاهد والدها المرحوم لبنائها بحياته كلها كطبيب للمجلس الأعلى ...ومع هذا بقت مستمرة بعزيمتها ..بالأصح جنونها ..مع كل ما تملك من شجاعة
شجاعة تتناقص مع كل خطوة .. خاصة أنها المرة الأولى التي تعيش موقف لا يتسم فقط بالخطورة بل باتخاذ قرارات حاسمة لم تعتد إن تعهد لها ... فتبقى تحت ضغط نفسي و قلق
ماركوس .. ما يشاع عن فعلته أخافها حتى وهي لم يسبق لها رؤيته كي تصدر أحكام مسبقة لكن لا تستوعب كيف له ... لقائد مهيب بمكانة تؤهله بعد عدة سنوات إن ينضم لمجلس الحكم كعضو معهم إن يغتال صديق عمره .. بل كيف لأي شخص إن ينتزع الروح من أخر ......... و هذا غير تهمة ممارسة السحر الأسود المحرم و الذي لا يتم سوى بدماء أبرياء و تضحيات
لم تكن جاهلة لما يسببه هذا النوع من السحر ..الشعوذة ..من أذى ...فربما والدها بالعلن يعد طبيب العائلة الملكية يستخدم الأعشاب و غيرها للعلاج لكن وقت الجد و الحالات الطارئة كان يجبر إن يلجأ ...للسحر ...و هذا كان سر العائلة ....
منذ الطفولة كانت تتسلل خفية حيث يخفي والدها الكتب و الطلاسم السحرية فتغرف ما يطيب لها من معرفة ... يشدها السحر كفراشة نحو قبس مضيء حتى مع تحذيرات والدها و منعه إياها إن تتعلمه
دوما ردد لها بنبرة تحذيرية متشددة خشنة إن الظلام ما أن يختارك سوف يتعمق لمخاوفك ليتلاعب على أوتارها فينتشل روحك من أمانها و يترك بذور الظلال بخلجاتك .. يغيرك إلى الأبد ما أن يمس قلبك ..و أن منعه لها من ممارسة السحر فقط ليحميها ...
فتساءلت أذا كان هذا حاله لماركوس و سبب انقياده للظلام ......
و مع هذا ها هي تتجه لعرينه بقدميها بعد أن أمضت ليال تحلم بأخيها يستنجد بها ... يطلب منها إن تعينه وهو ينزف
فقط رؤيا مشتتة لا تستبين حقيقتها .. ربما مجرد أوهام لكن لن تتجاهل حدسها .. الرؤيا بثتها الأمل باحتمال نجاته بعد إن شيع خبر مقتله و قد عجزوا عن أيجاد جسده بين البقية ....توقيت اختفائه بنفس يوم حادثة ماركوس ... أوحى لها ارتباط ماركوس و ألكسندر بطريقة ما

تناثرت أفكارها كحبات عقد لؤلؤ بينما تحاول إن تتقدم خطوة أخرى متفاجئة بذراع بيتر كحاجز أمامها توقفها بعد إن كان يحاذيها بالسير...
أحنى جذعه حتى وصل لأذنها هامسا
:- لا أقصد إن أقلل من شأن حدسك لكن ... ما تفعليه و ما أطاوعك به هو الجنون بعينه .. و سيتجاور رأسينا المقطوعين على أسوار المدينة بتهمة الخيانة العظمى .. فقط للمعلومات ...
لم ترد سوى بنظرة حائرة لرفيق طفولتها الذي يعادل ضعف حجمها بعضلاته ... الوحيد من خارج العائلة التي سمح لها بالتواصل معه بعفوية و دون قيود لكونه جارهم ...
أخذ نفس يهدأ انفعاله قبل إن يعاود مصارحتها بواقع ترفضه هي .. بيأس
:- لا مبرر ليتركه على قيد الحياة بينما قتل كل من كان موجود هناك أو لكنت قد وجدته ! ... أحكمي بالمنطق لا بقلبك ..
كان هناك حلقة مفقودة معترف أقر بيتر لنفسه .. لما لم يجد جثة ألكسندر مع بقية الحرس الذين أغتالهم ماركوس ..كل الدلائل تشير إن ألكسندر تواجد هناك حتى فرسه ما زالت مربوطة بجذع الشجرة القريبة من الشلال .... لكن من الأساس لما قد يتواجد ألكسندر هناك ؟.. ما علاقة طبيب كألكسندر مع محارب كماركوس !
بهدوء وروية ردت بينما يخفض يده مفسح الطريق لها
:- أخي على قيد الحياة أشعر به .. أخبرتك بالحلم طلب مساعدتي و أخر من رآه كان ماركوس فلا بد أن لديه أي معلومة حوله ..
فتردف بحزن
:- حتى لو ...كان ..فارقنا ... واجبي دفن جثته لتنعم روحه بالسكينة ...
يتفهمها ... بقى بصمته فمنحته ابتسامة خلابة مكملة بمودة راجعة للقناع المتقن ..
:- لن أنسى تضحيتك اليوم لي بحياتي كلها ... ولو حصل أي شئ سأتحمل المسؤولية كاملة ... أعدك
تنهد كاتما ما يجول بخاطره يراقبها بقلب متوجس تخطو لعرين الوحش بقدميها ...

عينيها على الباب المحكم الإغلاق تستشعر إذا ما صادفتها تعويذة أو تميمة سحرية كحاجز حولها ..موهبة لم توليها اهتمام منذ الطفولة و قد وئدت بمهدها مع كل التحذيرات من والدها .. ...
فرأت ما لم يروه ... ثلاث مثلثات متقاطعة بما بينها بالمنتصف مع كلمات مبهمة نوعا ما بلون أحمر قاتم مرسومة على البوابة ... احتاجت لبعض الوقت لتتعرف عليها تعمل كجهاز إنذار لو تجرأ و أقتحم احدهم أسوار السجن بدون أذن المجلس ...كحالها هي
حسنا سنوات من قراءة كتب السحر جاءت بنتيجة على الأقل و بالاستعانة بلغة مندثرة لا يجيدها سوى قلة نادرة بالخفاء كانت منهم همست بسرها مفتاح فكها كي لا يشعر أحد من المجلس بتسللها هنا
قبل أن تدخل التفتت له لتقول تطمئنه وهي من تحتاج للطمأنينة
:- سأكون بخير .. دوما أجد الطريق للنفاذ أم نسيت ...
بادلها بسمة مشجعة يتمنى إن يصدقها .... و لا يملك الصلاحية ليتابع الطريق أكثر بعد أن رفضت صحبته فبقى يتأملها إلى أن اختفت وهي تسلك سلم متهالك يقود للأسفل تلاه للباب يسبقها أحد الحرس يحمل مشعل بيد و بأخرى يشهر سيفه تحسبا بينما خلفها أخر بسلاحه متأهب ..

راقبت الممر المظلم الذي تلا السلم بتمعن.... رواق ربما لعشرة أمتار ينخفض مع كل خطوة لها و عرضه لا يسع سوى لشخصين بالكثير يملئه الأتربة و الغبار مع خيوط العنكبوت المتدلية بالجوانب لا نافذة من أي جهة للتهوية حتى شعرت بالاختناق .. أذا كان للموت رائحة ..فها هي تستنشقها
توقفت خطواتها مع ابتعاد الحارس بملابسه الجلدية بدون كلمة لليمين مشيرا لها لتدخل فبقت تحدق بالباب المقفل بتعويذة أقوى من الثانية كأنها بامتحان , أشارت للحارسين بالتراجع فتركوها فورا كأنهم ينفذون بجلودهم فهم من رجال بيتر يخاطرون بحياتهم لقاء مكافئة مجزية منها حيث استخدمت تقريبا كل ثروة العائلة ...

بدأت أصابعها تتلمس الحروف المنقوشة على الباب الصلب تزيل عنها الأتربة و الأوساخ لتقرأها بعناية و بهمسة لا تسمع كانت تنطق بقلبها و روحها مفتاح فك التعويذة بينما كفها توقفت عند الوسط فاردة أناملها على الباب كأنه كائن حي .. و بثواني تحركت البوابة مصدرة صوت مخيف لتفتح حتى المنتصف و الكثير من الغبار ثار بالهواء ..

تنفست بعمق لتدخل بثقة مخادعه فهي الآن ستقف أمام قاتل بدماء باردة ..مختل .... محكوم بالسجن الأبدي طيلة حياته للخيانة العظمى .. متأملة إن يجيب سؤالها و بنفس الوقت مرعوبة من نتيجة الجواب ....
صوت الباب الذي غلق فور دخولها بقوة جعل قلبها يرتجف .. الظلام يرتج حول المشاعل المتوقدة مع قلة عددها فاستغرقت ثواني لتراه هناك بنهاية الزنزانة مقيد بيديه و ساقيه بسلاسل لم ترى لها مثيل نحاسية صلبة لكنها طبعا ليست ما تبقيه حبيس أنما تلك الأقواس العمودية و الأفقية المنقوشة على الأرض و الجدار تحيط به كدائرة هو مركزها حيث تمثل تعويذة لتقيد قواه .. ..

عينيه تتمليان قامتها من الرأس حتى الأصابع وهو يتكهن هويتها دون إن يرف له جفن .. ليست بالجمال المبهر بل الذي يعلق بالذاكرة ... ... الزرقة بعينيها تبدو كحجر أوبال نقي ...شديد الزرقة حتى بالظلمة يرى حدقتيها تتلألأ ... بهما طيبة و رقة ..مع لمسة من التردد ... ... كانت هي .. من توقع .. أذا ألبرت كان على حق ...بعد كل شئ ... تأكد ما إن لمح العقد المزين لرقبتها المتمثل بحلقة تحتوي على حجر نادر يتوسط نجمة خماسية و على جانبيه هلالين و الذي سبق و رأى مثيل لنقشته بالمعبد
كيف لم ينتبه ! .. الأمر بهذه البساطة و ذكائه خانه معها .. .. بل .... هم من أجادوا طمس الحقيقة و سترها ..
سارت عدة خطوات مرتبكة و ذيل فستانها الفيروزي يزحف بالأرض يتسخ إلى أن وقفت لا تتجرأ على التقدم لأكثر من مترين خصوصا من التعويذة قبل أن تنحني قليلا باحترام فرضها حضوره القوي و هالة من القوة تحيط به ليصدمها بنبرة خشنة ذات بحة مميزة ..متذمر .. ..
:- تأخرت ... تصورتك ستسارعين من أول يوم لاختفائه
مذهولة لم تملك القدرة على الرد فرجع قائلا
:- عدم الرد يعد قلة تهذيب ... لا داعي للخوف أكاد أنصت لخفقات قلبك كعصفورة بيد سجان .. سيلتهمه
فيكمل متذوق حروف أسمها على لسانه
:- لوتس ... أليس هذا أسمك؟ ... أجمل و أنقى زهرة بالعالم تجمع عناصر الحياة الأربع بحياتها جذورها في الأرض، ساقها في الماء، زهراتها في الهواء ونور الشمس ..
يغمز بطرف عينه مكمل بمزح ليس بوقته
:- تعالي ... .. أقرب ... لن أؤذيك كما ترين حتى لو رغبت
حرك السلاسل المحيطة بذراعيه بقلة حيلة كدعم لمصداقية كلامه فأخرجت رنين أزعج أذنها .....
أتصدق أقواله و تكذب عينيه الذئبية الناطقة بنوايا مخيفة ... ظلام المكان يضيف غموض و رعب يشل ردة فعلها لتبطئ حتى بالتفكير ..
على عكس ما تخيلت لم يكن ذو عضلات مفتولة بمبالغة ..بل ذو جسد متناسق ..طويل القامة .. يقارب عمر أخيها بالثلاثينات ..ملامحه حادة توحي بالقوة .. عينين نفاذتين .. غضب .. يكمن بهما ..
بصعوبة تماسكت تنصت لكل كلمة بتركيز ...عرفها .... كيف ! ... ليس لها أي صلة بالمدينة و عدد معارفها محصورين بالبيوت المجاورة لبيتهم بالريف .. ألا لو أخيها حدثه عنها ..
ليس وقت كل هذا .. نهرت نفسها ... عليها التأكد أن ألكسندر بخير
أفزعها صوته بعبثية وهو يرجع قائلا كأنه يقرأ أفكارها
:- اقتربي عزيزتي أحتاج للتعمق بتفاصيلك .... ..ألا ينتابك الفضول لمعرفة مصداقية ما يشاع عن ...موت أخيك ...
عينيه ..تعبير ملامحه .. كلماته ... لم تكن ودودة مما جعل التوتر يتمكن من دروع حصونها لتقرر أن تكسر وعد و تتقرب منه لاغيه وصية بيتر أن تبقى ملاصقة للباب

ابتسم بسره لشجاعة لم يمتلكها الأشد منها .. مقاتلين أشداء حدثوه من خلف الباب مع حرس مدججين بأنواع الأسلحة ...
مجرد عطرها الذي أخترق حواسه قبل أن تخطو بساقيها هنا ليعي كونها تجرأت خارقة كل القوانين لتقابله .. جعلها تستحق وقته .... تضحيته ..
أرجع رأسه للجدار مستند عليه باسترخاء مناقض لنيرانه السابقة عندما وجد نفسه مقيد القوة بالسجن بعد إن فقد الوعي يوم أسروه فتقول هي بهدوء لا يلائم وضعها الحالي
:- هو على قيد الحياة ؟ ... أرجوك أخبرني أي شئ فالوقت ليس لصالحي
نظراته تنساب يتأمل ملامحها وتلك الهالة المشعة من القوة بتأني مدروس ....يعيد اكتشافها من جديد .. ليرجع لشفتيها المغرية بينما صوتها يجذبه كترنيمة تلامس شغاف قلبه ... كاد يضحك ..كم حلم بلقائها ليأتي الموعد المرتقب بأسوأ صورة !
الغضب يكتسحه دون هوادة .. ثأر واجب التنفيذ .. وهي سبيله له ...
بهدوء كمن أعتاد أن يأمر فيطاع قال معاكس لمزاحه السابق
:- على ماذا سأحصل مقابل الأجوبة .... يا ترى حياة أخيك كم تساوي ؟
كانت محقة أذن هو لم يمت كما أوهمها الكل .. حدسها لا يمكن أن يخطأ فنست المكان و الزمان وهي تقطع المسافة بينهم لحدود التعويذة قائلة بترجي
:- لا أمتلك الكثير لتقديمه بحالتك لكني سأسعى لتحقيق أي ما تطلب
قاطعها بشغف كمن وجد كنز لا يفنى بين يديه .. سائلا بتأكيد على الحروف ..
:- بل تملكين أكثر مما تتخيلي ... بادئ الأمر .. أقادرة على فك رموز تعويذة كهنة المجلس المقيدة لي ...أو لا ... و أحذري ..جوابك سيحدد مصيرك ..و مصير أخيك ...
كيف عرف أنها تجيد السحر !!
رجعت بعينها لتلك الأقواس العمودية و الأفقية المنقوشة بصورة متعاكسة على الأرض و الجدار خلفه ... تتمعن ببطء بكل حرف و طلسم بها .. فهمست دون تفكير
:- شئ يفوق قدرتي أو أي ما تعلمته سابقا .. لكني أفهم المعنى .. تعويذة كهذه ..تنتمي لـ ... السحر الأسود
:- أحسنت ...
قاطعها بابتسامة مفترسة و قد نال جوابه ... فيكمل بنبرة قوية
:- و الآن يمكننا التفاهم بما أنك تمكنت من رؤيتها و تصنيفها من الأساس ... فأنت المنشودة ...
:- لا أفهم ..
ضاقت عينها مرتبكة
:- الكلمات المكونة للأقواس المتعاكسة لا يفك حروفها سوى قلة نادرة ..لحسن حظك ... أو حظي ..أنك منهم ...و أنا بحاجة لتفكي طلاسم خريطة معينة بنفس اللغة ....
بتشتت تتعثر بالحروف رجعت هامسة
:- ما زلت لم أفهم ما علاقة الأمر بأخي
تبرق عينيه بمكر ... فيقول متلاعب بأعصابها
:- ستعرفين كل شئ بأوانه ..لا تتعجلي .... و الآن عزيزتي قولي لي فتاة مثلك ... أتضحي بنفسها لأجل من تحب .. تخون .. من تحب ليعيش .. هذا هو ما أريده منك ....
باغتها بتحركه السريع على طرف التعويذة المرسومة على الأرض إلى أن لأمس خصلة منها تمردت على ضفيرة معقودة بتزمت للخلف مكونه عقدة متشابكة مكملة هيأتها الرزينة .. جعلت رعشة تنساب على طول عمودها الفقري بصورة غريبة ...
تلاقت عينهما فاحتواها بنظرة ..وجدتها متملكة بطريقة مهلكة ....
هي من ستحقق قدره .. بل ..هي من ستكون قدره ...
فرق الطول بينهما أجبرها إن ترفع ذقنها قليلا لتبادله النظر لا يفصل بينهما سوى القوس المزخرف بتلك الطلاسم لطرف التعويذة على الأرضية
قطع الصمت هو بهمسة جعلتها تعيد حساباتها حول من يقف أمامها
:- الأمر بسيط .. أنت أو هو ... كل ما ترغبين بمعرفته سأجيبك عنه ... عهدي لك سأخبرك بما جرى له بالضبط .... و أين هو بالتحديد ...ماضيك و مستقبلك .....كل ما يعصى عليك فهمه سيذهلك معرفته ..... اكسري التعويذة فيتم الاتفاق بيننا بلمح البصر ..
انسحبت الدماء منها تعي ما يطلبه .. فردت بخفوت مصدومة
:- أنت تريد مني أن أخون المجلس و كل ما تربيت عليه! .. حتى لو رغبت بفكها فتلك التعاويذ طلاسم و أمور من العهد القديم لا يمكنني حتى كسرها مهما حاولت .. بيتر محق وجودي هنا أكبر غلطة بحياتي فأنت فقط تتلاعب بعقلي ... لا فائدة من ما أقوم به
تتكلم بينما تتراجع للخلف بتشتت و ضياع ..نظرته أسرت بها شئ ... تجهله
قاطعها وهو يرجع لمكانه بسرعة خاطفة قائلا بجدية ..خطرة
:- أعلمي إن كل دقيقة تتأخرين لها ثمنها ... لكن لا بأس لا تكترثي لكل الأسرار التي أملكها حولك ... ضحي بحياة أخيك لو أحببت
انساب الرعب لأوصالها متخيلة كيف سيكون حاله لأخيها ...وهي ما عادت تشك بكلامه ..حتى لو جهلت المضمون و المقصود من حديثه ...
حدسها أنبئها انه صادق ... فخرجت الحروف بهشاشة بسؤالها
:- لكن ماذا لو عجزت عن فك التعويذة ..
ابتسم من تقبلها السريع للواقع فقال بهدوء
:- مجرد قدرتك على الوصول لي أمام كل العراقيل ... يؤهلك للنجاح ...و قراءتك لطلاسم التعويذة بلغة نادرة من يعرفها أمر ... مذهل ..... لهذا كوني واثقة لو رغبت بكسر التعويذة ستفعلين ... و شئ أخر
يا ليتها تتحلى بنفس الثقة التي يتكلم بها ...
قست عينيه وهو يكمل بأمر
:- لا تدخلي أخر بيننا أو سيلغى الاتفاق .. ... لدي مخبأ سري وسط مزرعة سأدلك عليه به باب سري يقود لسرداب حيث مكتبة تضم كل ما تمكنت من الحصول عليه من الكتب و المخطوطات مجموعة من كل أنحاء العالم ستجدين ما أنت بحاجته لفك قيدي و أحذري إن يتبعك أي كان .. فشلك سيدفع ثمنه ..ألكسندر ....
..

ما إن رجع وحده حتى ابتسم بنشوة النصر و قلبه ينبض ... هي المنشودة فما كانت ستصل له لو لم تملك القوة الكافية و تجتاز الخطوط الحمراء للمجلس ..... أخيرا بعد سنوات وجد ما كرس نفسه له ...

..........

بتشتت تسير و بعض خيوط العنكبوت علقت بكتفها إلى أن وصلت حيث يقف بيتر القلق فينفض عنها الأتربة بعناية سائلا بحنان كما يكلم أبنه
:- كدت أموت قلقا و للتو كنت سأدخل .... هل جاء لقائك معه بنتيجة؟
:- نتيجة لا أترجاها بيوم ..
قالتها و هي تحتضن بكفيها يده برقة ..تلتمس بعض المساندة
قال بسرعة مواسي ظنا أنها استلمت للواقع
:- أعلم أن الأمر صعب لكن أنا و عائلتي دوما سنكون بجانبك .. ..ثقي يوم أقول لك إن الزمن من سيداوي جرح الفقدان ..
ممتنة بما يفوق الوصف له .. و تأنيب ضميرها تزداد ضراوته ناحيته وقد أدخلته بحرب لا يملك بها شأن ...
ودعته شاكرة وما أن استدارت تبدلت ملامحها للحزن لخداعه ... لم تحتج للتفكير مرتين بعرض ماركوس فأخيها كان الوحيد المتبقي من عائلتها ولن تخذله ... حتى لو ضحت بروحها هي ....
يوم فقدت والدها تحطمت وهي تواجه لأول مرة معنى الموت ... الفراق إلى الأبد .... تسمع عنه و تعتقد انك تفهمه ...و ما أن يصل لأحبائك حتى يبتلع تعقلك دوامة من الرفض تبقى بها مستنكر للفكرة ..... تستجدي أي أشارة بحلم أو رؤيا منهم لتشبع ظمأ العيون .... والدها يوم فارقها انهزمت بمعركة الحياة .... و ألكسندر من أرجعها لتقف مرة أخرى بحبه و حنانه .... و الآن هو بحاجتها و ستلبي النداء ...... ستهربه لماركوس ثم تعلن عن توبتها للمجلس فربما يغفروا لها ...لا لن تخادع نفسها .. بل ستهرب بأسرع ما تملك من قدرة بعدها فهنا لا رحمة

قراءة ممتعة يارب ...


سما نور 1 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:47 PM   #6

Topaz.

مشرفة منتدى الروايات والقصص المنقولةوعضو مميزفي القسم الطبي وفراشة الروايات المنقولةومشاركة بمسابقة الرد الأول ومحررة بالجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Topaz.

? العضوٌ?ھہ » 379889
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 6,274
?  مُ?إني » العِرَاقْ
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » Topaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond reputeTopaz. has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهّم خِفَافًا لا لنا ولا علينا ، لا نُؤذِي ولا نُؤذَى ، لا نَجرَحُ ولا نُجرَح ، لا نَهينُ ولا نُهان ، اللهم عبورًا خفيفًا ؛ لا نشقى بأحدٍ ولا يشقى بنا أحد .
Icon26



مبروك نزول الرواية سما

التصاميم والملخص جميلات

والمقدمة مشوقة .. الّي فهمته منها ان الشخص الّي يتكلم صحى ولگى نفسه مو بغرفته

بس الظاهر ان هالشي صار بسبب ما اقترفت يداه

هو يحب لوتس وعلمودها عمل كثير من الاخطاء ويمكن اذى صديقه علمود هالشي

لوتس ماتت

موفقة يا قلبي


Topaz. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:48 PM   #7

Asma-

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاء وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية Asma-

? العضوٌ?ھہ » 294445
?  التسِجيلٌ » Apr 2013
? مشَارَ?اتْي » 4,389
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Asma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond reputeAsma- has a reputation beyond repute
?? ??? ~
قد لا يكون الوطن أرضاً .. فقد يكون قلباً .. أو قلماً .. أو أرواح قريبة منا .
Elk

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سما نور 1 مشاهدة المشاركة
مساءك بجمال روحك
الله يبارك لك وردتي
ما عرفتك بالطلة الجديدة .. لايقة لروحك الحلوة

تسلمي يارب ..أنرت


نورك عزيزتي سموره
شكرا من ذوقك
اتطلع للفصل الاول متى موعدنا





Asma- غير متواجد حالياً  
التوقيع


بسم الله الرحمن الرحيم
" فأن تولوا فقل حسبي الله ربي لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم"


من يتعذر انه لا يوجد وقت لقراءة القرأن
أجعل هذه العباره نصب عينيك :
ما زاحم القران شيء إلا باركه
د أحمد عيسى
رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:52 PM   #8

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة topaz. مشاهدة المشاركة


مبروك نزول الرواية سما

التصاميم والملخص جميلات

والمقدمة مشوقة .. الّي فهمته منها ان الشخص الّي يتكلم صحى ولگى نفسه مو بغرفته

بس الظاهر ان هالشي صار بسبب ما اقترفت يداه

هو يحب لوتس وعلمودها عمل كثير من الاخطاء ويمكن اذى صديقه علمود هالشي

لوتس ماتت

موفقة يا قلبي
الله يبارك لك ياعمري منورة

سعيدة برأيك ..

صراحة المقدمة هي من وسط الحكاية ... من أول فصل اعتقد بتتعرفي على الصورة العامة أكثر

تحليلك بيه الكثير من الحقيقة ..
مشكورة ياعمري على وجودك هنا ..
أسعدني حضورك


سما نور 1 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:54 PM   #9

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة asma- مشاهدة المشاركة


نورك عزيزتي سموره
شكرا من ذوقك
اتطلع للفصل الاول متى موعدنا



أسوم وجودك يكفي و يزيد ياوردة

نزلته قبل شوي فوق تعليقك ..
بس امانه لو مشغولة او ما لك واهس لا تجبري حالك
القراءة لها وقتها ...
وهي النوفيلا ما بتطير
حب حب ..منورة


سما نور 1 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 03-05-17, 06:56 PM   #10

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 37 ( الأعضاء 15 والزوار 22)
‏سما نور 1*, ‏amoula24, ‏ansam elmalah, ‏Topaz., ‏عبير على محمد, ‏هبة طايل, ‏لوشة العزاوي, ‏nhd, ‏Asmaa Asooma, ‏endesha, ‏lina daood, ‏امونتى المسكرة, ‏لارا القاضي, ‏الظلام2022


سما نور 1 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:27 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.