آخر 10 مشاركات
من عقب يُتمها صرت أبوها،للكاتبة/ حروف خرساء "سعودية" (مكتملة) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          أحلام مستحيلة (37) للكاتبة: جيني لوكاس .. كاملة .. (الكاتـب : سما مصر - )           »          عشقكَِ عاصمةُ ضباب * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : sandynor - )           »          عيون لا تعرف النوم (1) *مميزة & مكتمله * .. سلسلة مغتربون في الحب (الكاتـب : bambolina - )           »          [تحميل] لجل الوعد للكاتبة/ المحظوظه (جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          غَزَل السراب .. * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Asma- - )           »          [تحميل] كبيره من صغر سني عزيزه من ظهر رجال،للكاتبة/ rwaya_roz (جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          هوس القلوب... * مميزة ومكتمله * (الكاتـب : هند صابر - )           »          رابعة العدوية..شهيدة العشق الالهى - عبد الرحمن بدوي (الكاتـب : جلاد الليل - )           »          تمرد أسيرة القصر (الكاتـب : ياسمين أبو حسين - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > مـنـتـدى قـلــوب أحـــلام > منتدى قلوب أحلام شرقية

Like Tree17282Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-18, 09:20 PM   #1611

Just Faith

مراقبة عامة ومشرفة منتدى عبير وأحلام،مشرفة وكاتبة وقاصة بقلوب أحلام وفلفل حار، شاعرة متألقة وسوبر ستارالخواطر، حكواتي روايتي ولؤلؤة الإقتباسات ومميزة بالطبي ومحررة جريدة الأدبي و راوي القلوب وكنز

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 140,794
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
القلم ومايهوى (صفحة كتاباتي بالفيس)https://www.facebook.com/JustFaithwrites/?modal=admin_todo_tour
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


ونقول يا فرج ابعت لي رزق
تعالوا للجزء الثالث من الفصل العاشر
ولسه فيه جزء كمان قررت اعمل زي ما قول يارب بتقترح
هاكتب وانشر فيروساتي بكل مكان ههههههههههههههههه
واخلي الفصل الصغنون كبنون
هههههههههههه
الفصل بيمط يا جودعان يعني كان لازم الرواية دي تكون 30 فصل
بس هانت
فيه جزء واد بس باقي من الفصل العاشر
بس هيكون الثلاثاء بإمر المولى
لسه والله اعاني من آثار دور البرد
والأحد هيعدي علشان الحكومة اجازة
واللي خلاني اتخلف عن وعدي بتنزيل الجزء الجمعة الحكومة كبست علينا خميس وجمعة
وأنتم عارفين يوم الحكومات في الأجازات ومعاملة بلية صبي الميكانيكي
وهات وحط تعال
ههههههههههههههههههههههههه
المهم يارب الجزء يعجبكم
البنت فرسان مش هتعرف تسيطر على جواد بالمرة
الواد شديد بجد هههههههههههههههههههههههه




Just Faith غير متواجد حالياً  
التوقيع
شكرا نيمو على خاطرتك المبدعة









سلسلة حد العشق بقلوب أحلام
رواياتي السابقة بقلوب أحلام
أنتَ جحيمي -- لازلت سراباً -- الفجر الخجول
هيـــامـ في برج الحمـــامـ // للكاتبة: Just Faith *مميزة
فراء ناعـــمــ (4)- للكاتبة Just Faith-

عروس الأوبال - ج2 سلسلة فراء ناعم- * just faith *
سلسلة عشاق صنعهم الحب فتمردوا "ضجيج الصمت"

ودي مشاركاتي في سلسلة لا تعشقي اسمرا
https://www.rewity.com/forum/t326617.html
https://www.rewity.com/forum/t322430.html
https://www.rewity.com/forum/t325729.html
ودي رسمية
https://www.rewity.com/forum/t350859.html

رابط تحميل اسيرة النمر اليوناني مترجمةروايتي
رابط تحميل كبرياء ودموع مترجمة روايتي


خواطري في دعوني أتنفس
ديوان حواء أنا !!
رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 09:21 PM   #1612

Just Faith

مراقبة عامة ومشرفة منتدى عبير وأحلام،مشرفة وكاتبة وقاصة بقلوب أحلام وفلفل حار، شاعرة متألقة وسوبر ستارالخواطر، حكواتي روايتي ولؤلؤة الإقتباسات ومميزة بالطبي ومحررة جريدة الأدبي و راوي القلوب وكنز

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 140,794
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
القلم ومايهوى (صفحة كتاباتي بالفيس)https://www.facebook.com/JustFaithwrites/?modal=admin_todo_tour
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الفصل العاشر


الجزء الثالث





"ايها الحاذق طلقتها وأنتهينا كان تصرف جيد "نظر أدم بهدوءه المعتاد لمرح يكتنفه السعادة بصوت أخية الأكبر الذي كان منذ يومين يكاد يخنقه لأنه طلق جسور صفوان وظل لساعات يقنعه أن يردها ولكن ابيه الشيخ تدخل بالأمر ناهياً القصة "طالما لم يدخل بها الطلاق بائن وليس رجعي لا يحق له عودتها لعصمته إلا بعقد جديد ومهر جديد والأهم موافقتها " لم يعرف أحد من ذويه قصة الخيانة هذه لم يجروء كل ما قاله انهما غير متفقين وانهما متباعدين ..انفصالهما الآن أفضل من أستمرار بارد سيؤدي بالنهاية لطلاق حتمي وقتها سيكون أصعب وسيدمر أطفالهما لو انجبا..

انتظر القادم من أخيه فهو أدري به عندما يدلف لغرفته فأنه يريد شيئاً هاماً عندها اردف "لماذا لم تحدثني عن خيانتك لجسور وأن هذا السبب الأصلي لطلبها الطلاق منك "تنهد بعجز شل كل عضلاته حتى اصغر عضلة فقدت النطق كلياً كل ما استطاع فعله فعر فاهه ببلاهة عقله يدور كبندول قديم بسؤال كيف عرف بينما اخيه الذي يدركه جيداً يهدر فيه "صفوان حادثني قبل انقطاع الإتصالات مما جعلني اتصرف بنفسي بدلاً من اللجوء لفرد مثلك " دائما يتفوق عليه اخيه الاكبر يستطيع التلاعب بكل شيء ولا يهمه شيء ويبدو أمام الجميع حاذق وشريف ..ينظر لرأس أخيه فاقد كل حيلة للولوج لداخل عقله واعماقه ليعرف ماذا يريد أن يفعل وهاهو يصدمه بما يقوله باعتباره خطة محكمة "الآن ليس من الصالح عودتك لجسور وذلك لأن ابيك مرشح لرئاسة أحد الاحزاب الجديدة والتي ستنافس بالفرة القادمة على مناصب الدولة العليا فإرتباطنا بالعهد القديم يضر أكثر مما يفيد حالياً "صمت لتكتمل صدمته في اخيه وطريقة تفكيره "لقد بحثت عن الكاميرات لأخذ منها الفيلم الذي صور لك "هز رأسه ونفضها نفضاً حتى يستوعب ما يقال للتو وهب واقفاً رافضاً ما وصل إليه "كيف دلفت لشقتي "نظرة استخفاف سخيفة أعتلت عيني ذئبيتين النظرة "بمفتاحها طبعاً"لم يعر ملامح اخيه الغاضبة التي غشيها ضبابات داكنة شوهت عينيه باحمرار دموي الذي انفجر من تبريره المقيت "كان لابد من تدمير الادلة التي تملكها ابنة صفوان حتى لا تشوة سمعتك وبالتالي سمعة ابيك "انتفض بعد طول صمت "كيف جرؤت ..أجننت "ادرك بلحظة أن هذا الاخ الأكبر بعنايتة الفائقة أحد الاسباب الرئيسية لضعفه أمام اتخاذ أي قرار ولولا اتخاذ قرار الطلاق وتنفيذه السريع ما كان سيقدم على هذه الخطوة كان سيخلف وعده لها بالتنفيذ ..أخيه كان يقنعه بصورة معاكسة ولأنه يعرف عقليته كان سيقترح عشرات المفاوضات ..رجل أعمال متمرس وشخصيته مكيافيلية القناعات دائماً غايته تبرر الوسائل المتخذة مهما كانت غيرشريفة .. تعثر بقوة "لا اصدق أنه أنت تبحث داخل غرفتي بغيابي وتأخذ مفتاح منزلي ثم تفتش فيه "اقترب منه قاطعاً الخطوات الفاصلة بينهما ببطء "هل أصبحت لك شيء مسلم به لهذه الدرجة "فرك الاخ لحيته المشذبة بعناية لتصدر صوت حفيف عندما لامسها باصابعه "ماذا تقول أدم أنا احبك " دفع سبابته داخل صدره بقوة مهاجماً اياه مهتاجاً"يبدو أنك لا تعرف حقوق الحب "وبدأ يهاجم أكثر "سمعت كلامك لأني أحبك وأحترمك ولكن عندما تدخل بيتي بدون أذني جعلتني أمراً مسلما به "دفع اصبعه اكثر ليغرزه بغضب اسود"عندما تمنح الموافقة وكأني غير موجود بشيء يخصني فأنا مسلم به "دفعا سبابته اكثر في عضلات اخيه القوية "عندما تجعلني على الهامش فانا امر مسلم به "انزل اصابعه بانهزام وهناك كلمة واحدة تتردد داخل عقله لتنتشل روحه وتقتات عليها وتحتل كل خلية "كفى ..كفى "رفع اصابعه يمدها لاخيه ليأخذ منه شيئاً لم يدركه الاخ حينه فحرك رأسه وكتفيه بمعنى ماذا تقصد قرأها أدم في عينيه "مفتاحي " جمود وجهه جعل اخيه يدرك وجوب تمرير الموقف دفع اصابعه في جيبه وأسقطه في كفه بصمت كامل شاكراً الله ان جعله يتصرف بسرعة لم يكن واثقاً من موافقته على الخطوات الاحترازية التي اتخذها يكفيه ايصال معلومة لمن يهمه الامر وكذلك الفيلم صار معه لو احتاجه وقت اللزوم سيفعل به ما يشاء ..

"شكرا لك لأنك ساعدتني بطريقتك تلك على إتخاذ خطوة هامة كان لابد منها "تحرك بسرعة ليجلب حقيبة كبيرة من فوق خزينة ملابسه الفاخرة وهبط بها على الفراش فتحها وصار يجذب ملابسه يدفعها داخلها "هتف اخيه بحدة "ماذا تفعل ايها المجنون " ليكون الرد عليه "أتركني لن أعود تحت وصايتكم كلكم ..البعض بالمصلحة والأخر بالتربية والدين لقد تعبت منكم جميعاً"نظر لأعلى بنظرة غامضة لوجه اخية ذو النظرة الحائرة المتشككة ليراقب حاجبي اخيه قد أرتفعتا بقوة هاتفه بضيق "هل لأني أطيع جعلني الجميع مسلم به أنا اطيع حتى اريحكم ولو على حساب نفسي ولكن حان الوقت لأجد راحة نفسي "هاجمه اخيه مذكراً "وابويك "كانت اجابته حاضرة على رأس لسانه "لو كانا يهتمان بي سيوفقان على ادم الجديد " عمدت يداه على تعديل ملابسه ووضعها في حقيبته ليغلقها بقوة وهو يشير لأخيه تجاه الباب بسبابته ليخرج وعندما عاند الأخر "اريد تبديل ملابسي أم تفضل تبديلها انت لي "كلماته تعني شيئاً واحداً صار خارج عن السيطرة ..مما جعل اخيه يخرج من المكان مؤكداً قبل مغادرته "سأفعل الآن ولكن سيكون لنا حديث أخر "تنهد بضيق عاجز عن ايصال رغبته القوية في الجلوس مع أدم وحيداً ..جلس مرهقاً بما يحمله من أثم بعظم جبل ايفرست ..يريد أن يلملم شتات نفسه داخله كم كبير من كره الذات .. يخون امرأة كانت ستكون زوجته ولا يكفي هذا ألقى باللوم عليها بعبارة واحدة "طلبت الطلاق ففعلت " وجاءت كلمات ابيه مشجعة "حسناً فعلت أنها من مكان غير مكانك وتربية منفتحة غير تربيتك الدينية "وأمه ربتت على صدره مواسية وداخلها عهد "ان الشجرة مليئة بالجميلات ممن أفضل من جسور التعيسة ذات التجربة "وغيرها من هذا النسق من كلمات كادت تصل لقذف وسباب ..كان هذا جانب يجذبه وهناك جانب آخر مضاد وبنفس القوة حيث قوة بيان اخيه الشاب المفعم بالنشاط والطموح "لقد زوجتك من بنك متحرك وجمال باهر وأسم يفتح أبواب الشهرة وأنت طلقتها بهذه السهولة بدون حتى أن تعرف أسبابها لذلك الطلب "وقتها صمت وازداد صمته ولكن الآن ما فعله أخيه جعله يدرك ذنبه الثقيل كان مكلل بالذنب من أجل تدنيس جسده بعلاقة هي زنا صريح مهما حاول أن يمنحها أسم مهذب مثل ما قيل له أنها تجربة هامة ليسعد زوجته المستقبلية ..والآن أصبح ذنبه ذنبان عندما ترك امرأة كانت ستكون له لتتحمل نتيجة أخطاءه ..كانت أكثر صراحة منه وأكثر جراءة عندما طالبته بالطلاق المهذب وكل منهما يذهب لطريقه ولكن الآن يدرك أنه أخطأ أخطاء بالجملة في حقها ..

لن يستطيع التصالح مع نفسه هنا في هذا المنزل المختلف الاتجاهات كل واحد له توجه وله هدف وهو لن يستطيع أن يدرك لئم انقسامات روحه هنا في وجود أخيه على الاقل ..كان طوال حياته ينظر لأخيه على انه هدف أسمى ..كان مطيع لما يقوله والداه "انظرلأخيك وتفوقه "حتى علم أن أخيه منافق آفاق ..عاش على أحلام الأخرين "كاتب ولم يكتب كلمة ..صاحب شهادات كلها مشتراه بالمال وما خفي كان أعظم .."

ادرك أنه يعيش كذبة عمره لابد له أن يقف خارج دائرته حتى يتصالح مع أدم ويعرفه جيداً فهو للآن لا يعرف ما يريد أدم ..فقط جسور من جعلته يدرك أنه لا يعرف نفسه " تحرك بالغرفة ومفتاحه في يده بدل ملابسه وحمل حقيبته وألقى السلام على اخيه الذي كان ينتظره خارج الغرفة ليطلعه ادئاص"سوف أعلم ابويك انك بشقتك "لم يدرك الهدف من هذا التبرير ولكن لما لا فهو ذاهب هناك بأي حال ..هزة واحدة من رأسه كانت كافية كأجابة ..خرج يقطع طريق عودته لقفص مرمري عاش داخله آمن كطفل أن له أن يجد مصادر رجولته التي هي ليست كما يقتنع جميع الشرقيين تكمن في قدرته على ممارسة الحب مهما كان هذا الحب ..رجولته هي ما يبحث عنها وما ستجعله يصالح أدم ..ربما يستطيع أن يجعل امرأة أخرى تحترمه ..فجسور لن تسامحه أبداً ولن تحترمه يوماً..كسر نفسه بنفسه من خلف هذه التجربة العقيمة .. قاد سيارته فاقداً كل حيلة للعودة حيث بدأ كل انهيار عالمه ..حيث كانت خيانته ربما يجد ما يعيد احترامه لذاته الكسيرة ..سوف يهتم بأدم جيداً ..فليمنحه بعض الوقت ليعيد ترتيب نفسه ويصل به لحالة التوازن النفسي التي فقدها بسبب ليلة خليعة ..

*************************


Just Faith غير متواجد حالياً  
التوقيع
شكرا نيمو على خاطرتك المبدعة









سلسلة حد العشق بقلوب أحلام
رواياتي السابقة بقلوب أحلام
أنتَ جحيمي -- لازلت سراباً -- الفجر الخجول
هيـــامـ في برج الحمـــامـ // للكاتبة: Just Faith *مميزة
فراء ناعـــمــ (4)- للكاتبة Just Faith-

عروس الأوبال - ج2 سلسلة فراء ناعم- * just faith *
سلسلة عشاق صنعهم الحب فتمردوا "ضجيج الصمت"

ودي مشاركاتي في سلسلة لا تعشقي اسمرا
https://www.rewity.com/forum/t326617.html
https://www.rewity.com/forum/t322430.html
https://www.rewity.com/forum/t325729.html
ودي رسمية
https://www.rewity.com/forum/t350859.html

رابط تحميل اسيرة النمر اليوناني مترجمةروايتي
رابط تحميل كبرياء ودموع مترجمة روايتي


خواطري في دعوني أتنفس
ديوان حواء أنا !!
رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 09:22 PM   #1613

Just Faith

مراقبة عامة ومشرفة منتدى عبير وأحلام،مشرفة وكاتبة وقاصة بقلوب أحلام وفلفل حار، شاعرة متألقة وسوبر ستارالخواطر، حكواتي روايتي ولؤلؤة الإقتباسات ومميزة بالطبي ومحررة جريدة الأدبي و راوي القلوب وكنز

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 140,794
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
القلم ومايهوى (صفحة كتاباتي بالفيس)https://www.facebook.com/JustFaithwrites/?modal=admin_todo_tour
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



*******************

تراقصت سيجارته في يده عندما أغلق باب سيارة جواره دلاله على خروجه من شروده الطويل له ساعة يحاول أن يفسر وقوف سنمار مع أسوار في هذا المكان القصي من القصر ..رفع رأسه لجواد الذي القي كلماته بمرح وهو يكمل صعود الدرج الخماسي الدرجات الذي يؤدي لشرفة القصر الكبيرة الفيكتورية التصميم"يبدو أنه لا مناص من رؤيتك يا ابن زاهر وكانك زوجتي تطاردني في كل مكان " نظر له عدة ثوان ليفسر الفكاهة وانه يقصد أنه سيقابله هنا وفي منزله ،وأخيراً عقب" تخيل جواد أنا أطاردك أنت ..لا تصدق وسامتك يا ابن عمي"تردده بالاجابة وكونه لم يلتقط الفاكاهة بسرعة بديهته المعهودة جعل جواد يدرك أن هناك جديد ..صوته الأجش العميق خرج ثابتاً وقد تصلبت ملامحه مترقباً "ما الجديد ..لو نفيت لادركت أن ابنة صفوان لها تأثير سيء عليك "كشر بحنق "إياك وابنة صفوان هذه ..ابتعد بلسانك عنها تماماً"رفع جواد كفيه مستسلماً لما ورد من تهديد بالغ ظهر مستقراً في النظرة الشرسة التي رميت تجاهه .. مد هادريده ليحمل ملفاته من فوق المقعد المجاور للطاولة الكبيرة المحتلة جزء بسيط على الشرفة الفخمة "تعال وفسر معي هذا "واردف مستطرداً بنظرات ضبابية مرتعشة"هذا تفريغ لكاميرات المراقبة لهذا اليوم ..انظر هنا" جلس بشك وريبة وكأنه يدرك أن ما سيراه سيحدث أثراً عكسيا ..نظر متفرساً كل ما يراه يلتقط صوراً متفرقة بين كل واحدة ثوان معدودة مما تتيح تبديل حركة المتحادثين ..هذه ابتسامة تنقلب لضحكة ثم جمود واخرهم بكاء وهروب "ماذا يحدث منذ متى يعرف سنمار اسوار " تنفس هادر الصعداء فليس وحده من جلب له الموقف الشك حتى ولو طفيف يحتاج تفسيرا منها على الأقل "أظن أن الجميع متلهف مثلي لمعرفة إجابة هذا السؤال ..فنحن لم نعرفها إلا عندما اتينا هنا " ابتسامة خالية من أي مشاعر ارتسمت على أطراف شفتيه ليعلق هادئاً بعد أن مج أخر انفاس سيجارته المحترقة ومال ليدفنها في مطفأة كريستالية "سوف أعلمه ولكن دعني أستفيد من هذه الصور أولا "لاعب حاجبيه وغمز بعينه اليسرى بينما افكاره تركض سراً لفاتنة غاضبة دوماً ذات عينين داكنة وشعر اصهب ولسان حاد كسيف أسرته دائما يخاف ردات فعله الغبية منذ حملت نظراتها كل معان الكرة والإشمئزاز منه ..خاصة اليوم وهي تتجاهله تماماً منذ الصباح عندما أصرت على قيادة سيارتها للعمل وكم حاول أن يقنعها لتكون معه أفضل أمنيا ولكنها قالت له"المتظاهرين لن يؤذوا امرأة وحيدة هادئة تقود سيارتها"وفي العمل أيضاً اعتمدت نفس التجاهل الذي اصبحت تتقنه بل تتنفسه كأنه حياتها ..

كانت اصابعه تشعل سيجارة جديدة بلا وعي من صاحبها قد يدفن أفكاره المشتعلة داخل رماد هذه السيجارة مما جعل جواد يهتف به "لم أراك من قبل تدخن بشراهة هكذا "تنهد بعجز وهو ينظر لصديقه فاقد كل حيلة للولوج في اعماقها وهي ترفض كل محاولة للتقرب منها مما جعل جواد يغمغم "مسكين أنت هل فقدت قدرتك الاقناعية تماماً ..فصرت تبحث عن حجة هادر "ثم عاد يردف بما يراه يدور في تفكير صاحبه "جد أي حجة ماعدا هذه حتى لا تفسد ما بين أختين ..لو حدث شيئاً وخرج سر ما قد يظن البعض أن أسوار هي السبب "اجابة ظهرت بقلة حيلة في عيني هادر الذي قال للتو "سيكون عمك الوحيد الذي يراها اعدك "ليضيف بلين وقد لاحظ شرود جواد لخلف الشجيرات القريبة وعينيه الزائغة المتلصصة الراكضة لهناك "ماذ هل شاهدت شيئاً لفت انتباهك "هز رأسه بنعم وعندما حاول هادر الوقوف والنظر بروية ..كانت يدي جواد تعيده مكانه بضغطة على كتفه وبكفه الاخر ادار رأسه تجاهه وهمس "هل هذه النقطة يتم مراقبتها "أومأ هادر بقوة ليعلن له بصوته الخشن "انها مراقبة بشكل مميز "هدهد جواد صوته وابتلع هواء كافياً ليخرج سؤاله الذي احرق صدره "هل تدلني على أي نقطة غير مراقبة في هذا المكان "حرك جواد سبابته كثيراً في وجه صديقه "طالما أنا خال وغزالتي النارية بعيدة عني لن ادلك واحترق كمداً "واردف بقوة "ثم لما تحتاج مكان غير مراقب ألم تسمع عمك وهو يحذرك أنها خطبة فقط "دفن سيجارته التي لم تكتمل وسحب غيرها وقبل أن يشعلها كان صديقه سحبها من اصابعه ويلقي بها جانباً "الرحمة لرئتيك ..جد حجة مناسبة واذهب لصهبائك بدلاً من الاحتراق وحدك "رفرفت رايات الصمت بينهما ليضيف بكبت بعد برهة عازماً على تنفيذ ما يريد "سوف أفعل لابد من طريقة " وقف جواد ونفض طوله الفارع ليظهر جليا للجميع مما لفت نظر اميرته التي توارت خلف الشجيرات القصيرة القريبة فأدارت وجهها تجاهه لتتبينه جيداً وهو يحني رأسه قليلاً تجاهها مضيفاً لهذا البائس "لا يوجد غير طريق واحد لكما الحقيقة الصادقة "زأر الصمت مزمجراً في الأجواء وألتف حول هادر يخنق دفاعاته التي لا يعرف كيف يعلنها لو استطاع هتف جواد "صديقي انتقل للداخل .. فأنا ساجالس زوجتي ولا احب أن تحوم حولي أنت ورجالك "كلماته المتأملة جلبت داخله الراحة وضربت خيام المرح بصحراء قلبه معيداً لهادر تنبيهه السابق "فهمت انها خطبة وليست أكثر "ابتسم جواد وتحرك مبتعداً يعود يهبط الدرجات الخمسة بقفزتين ويجتاز سيارته المصفوفة أمامهم تسد الطريق ليهرول خلف أحلامه ..بينما هادر ينظر لأعلى تجاه الشرفة المضاءة لا يعرف كيف يصب إليها وأي حجة يستخدمها ..لن يستخدم هذه الصور لاسوار وسنمار فالحياة علمته أن هناك دائما مستفيد وغالباً يكون له القوة والسلطة ودائما يأتي على الضعيف وهو يدرك أن أسوار أضعف من أي خيانة ..لم يعرفها جيداً ولكنه يشعر بها ليست ممن يخون ..مثل اختها تماماً نبتت في رأسه فكرة حارقة لينفذها من فوره بعد أن يقابل عمه ..سرعان ما لملم ملفاته وجهاز حسوبه وتوجه لداخل البهو الكبير .."عمي راشد "لينادي عمه لم يعد هناك وسيلة غير النداء ..فما زالت الاتصالات مقطوعة وهو ليس على دراية كافية بالأماكن التي يشملها الهاتف الداخلي ربما اكتفى عمه بها في اماكن الخدمات الضرورة فقط ولم يُفعلها بغرفته الخاصة .

*******************


Just Faith غير متواجد حالياً  
التوقيع
شكرا نيمو على خاطرتك المبدعة









سلسلة حد العشق بقلوب أحلام
رواياتي السابقة بقلوب أحلام
أنتَ جحيمي -- لازلت سراباً -- الفجر الخجول
هيـــامـ في برج الحمـــامـ // للكاتبة: Just Faith *مميزة
فراء ناعـــمــ (4)- للكاتبة Just Faith-

عروس الأوبال - ج2 سلسلة فراء ناعم- * just faith *
سلسلة عشاق صنعهم الحب فتمردوا "ضجيج الصمت"

ودي مشاركاتي في سلسلة لا تعشقي اسمرا
https://www.rewity.com/forum/t326617.html
https://www.rewity.com/forum/t322430.html
https://www.rewity.com/forum/t325729.html
ودي رسمية
https://www.rewity.com/forum/t350859.html

رابط تحميل اسيرة النمر اليوناني مترجمةروايتي
رابط تحميل كبرياء ودموع مترجمة روايتي


خواطري في دعوني أتنفس
ديوان حواء أنا !!
رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 09:22 PM   #1614

Just Faith

مراقبة عامة ومشرفة منتدى عبير وأحلام،مشرفة وكاتبة وقاصة بقلوب أحلام وفلفل حار، شاعرة متألقة وسوبر ستارالخواطر، حكواتي روايتي ولؤلؤة الإقتباسات ومميزة بالطبي ومحررة جريدة الأدبي و راوي القلوب وكنز

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 140,794
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
القلم ومايهوى (صفحة كتاباتي بالفيس)https://www.facebook.com/JustFaithwrites/?modal=admin_todo_tour
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


"لو كنت أعلم أن أميرتي بانتظاري كنت بكرت بالحضور " نبرة السلطة بصوته لم تزعجها بل اسعدتها قليلاً ربما داخلها انتظرته أرادت أن تقطف ثمار الثقة بين تأيده ولكنها لن تترك له الفرصة للفوز تهوى مشاكسته "لا تحلم سيد جواد "تأفف بحنق وهو يكمل الخطوات الفاصله بينه وبين المنضدة التي اتكأت على احدى مقاعدها المجدولة بالخيزران "عدنا ثانية للالقاب "نظرت تجاهه وفي وجهها عبسة طفيفة لقد بدأ أنها في سبيلها للإنقشاع وجمعت ملامح الهم حقائبها وبدأت في مغادرة بحيرتها الفضية داخل عينيها ولكنه ألتقطها ما أن تفرس ملامحها تحت أضواء الحديقة "مابك فرسان "خرجت كلماته مصدومة صادقة لتدلف لقلبها وكأنه يقرأ أفكارها لمرة جديدة ..رفعت كفها تجاهه بمناشدة مطالبة بسنده في أول تصرف حميمي يصدر تجاهه ..تصرف خاص جداً لم تتوقعه من نفسها ، فأخذ كفها متلهفاً يبدل برودتها بدفئه وجلس على المقعد المجاور في دعم نفسي لم ترد سواه نظراتها امتنت بطريقة كادت تجعله يحتضنها بقوة ليزيل عنها عبء واحد من أعباءها همس بخشونة صوته الرجولية "عندما تثقين تحدثي وأعلمي ان ما سيقال لن يبرح هنا"اشار إلى صدره "نظرت له صامتة وداخلها تردد رغم أن اباها وضع فيه ثقته وانه الآن بحكم زوجها ولكنها مازالت لا تعرفه جيداًهناك حواجز فعليه مقامة "أحيانا الصمت في حد ذاته علاج "سحبت كفها بحياء فتركها هو لن يجبرها على اي تصرف برجولة حقة عقد ذراعيه فوق صدره وامتص تراجعها بقوة ليبرد خلاياه التي تثار كلما رأها بالبعد فما باله بالقرب هذا أيحترق ..أكثر مما هو "ما الحال خارج جدراننا "كان صوتها حزينا تعساً مما اوجعه لقد تركها بحال كلها عشق ..ابتسامة خجولة تعتلي بشرتها تدعوه ليقتطف ازهار الحياء بشفتيه واحدة خلف الأخرى ما حدث ليكدر صفوها هكذا لم يكن يريد من الكون سوى ساعة بحضرة جمالها ..ساعة يتمتع بجوارها صامتاً فقط تنظر له بحب وليس بهذا الحزن ومع هذا لم يجد بداً من إجابتها "اندلاع نيران في كل مكان وطامحين يأججونها ومستغلين يقتنصون الفرص والدولة تتحمل ابنائها الذين يقتلونها "تنهدت بحرقة وهي تحتضن نفسها ومازالت تشعر بدفء اصابعه تلف اصابعها ظاهرها الهاديء يقلق راحته مما جعله يستدير تجاهها بشكل كلي "ما الجديد الذي يجعلك هكذا ..كيف جرت الامور منذ غادرتك "همست بصوتها الناعم "انت ماذا فعلت ؟!"اجلى صوته ودفع اصابعه داخل شعره ليهذبه قليلاًواعاد وضع رابطة عنقه مكانها وهتف بغرور مزيف "هل معنى هذا أن أميرتي قد فكرت في غيابي أم ماذا "ضربها الحزن م جديد فهذا اليوم لن يكون الحوار مسلياً معها ..في وعي انه كلما ذكر أميرتي تلك تتذكر أسوار وهي تلقبها بكلمة مشابهة ..


غمغمت بحزن وأسى "جواد رجاء لا تذكر هذا اللقب الفريد"عقد حاجبيه ليظهر تأثير طلبها الغريب ولكنه توقف عند كلمة الفريد إذا هي تراه مميز لما تريد ان تمنعه م ترديده "لما أميرتي ولاحظي انه طالما فريد لن اترك ترديده حتى تعترفين بسبب مقنع "لم تعرف ما تجيب به الوضع كله صار متشابكاً بلحظة ليجيبها "هل من أحد يغار بسبب هذا اللقب "هتفت حانقة "ما هذا ..من يغار ..لا ..مؤكد لا ..من تظن "ضحك بمرح لا يريد تعكير أول لقاء بينهما جاء ليبثها اشواقه وتوقه مالمخزن داخل قلبه منذ اعوام ولكن يبدو الطريق ليس ممهداً بعد ولذا اجاب بعفوية "ظننته عمي راشد وله كل الحق فأنا من حظيت بجوهرته الثمينة لتكون اميرتي "ابتسمت بتورد فطري تتذوق بتلهف قطرات من الحب الفطري الذي ينضح منه برجولته المميزة المهذبة في ادراك لحدود علاقتهما التي مازالت تحبو تجاه ما يصبو إليه كلاهما صمتا طويلاً وكل منهما يعيش حياة داخل نفسه يحيا مع مشاعره التيتريد الأنفلات من عقال الحكمة والتريث هو يشعر انها زوجته وملكه وهي تريد الهروب من مشاعر تطل من عينيه وتحتاج كل خليه من خلاياها "كيف حال عمتي نبراس وهل تعرف ؟!"كانت كلماتها لقطع أي طريق غير اعتيدي بينهما وحتى لا تنساق خلف مشاعر وليدة تريدها هادئة حتى تتحمل طريقهما الذي يبدو طويلا وأيضاً يكتنفها شعور بالذنب أن الجميع لم يسعد معهما حتى هي تحملت الموقف لأجل والدها الحبيب مد ساقيه وعقدهما ارضاً ودفع كفاه خلف عنقه بعقده تتكيء عليها رأسه المرهقة "لن تجدي من يماثل نبراس في تفهمها ..نعم تعرف وترسل لك عشر قبلات "ثم أردف بلهفة مستبدة "لو أوصتني أن أوصلهم لك "ابتسمت وهي تنأي بعيداً عنه وهي بمكانها شعور انكماشها اغضبه ولكنه ضحك بديلاً عن الغضب مهما حاولت سوف تنالينهم فأنا خير من يوصل الامانات والقبلة أمانة "دفعت اظافرها لتحك جانب وجهها الذي لفحته انفاسه وكأنها عشرات القبلات توخز كل ثغرة من ثغرات بشرتها وكأنها تعمل على تهدئة بشرتها المتلهفة لشفتيه ..ظل على تفرسه برهة ولكنه حاد عن الطريق الذي لن يوصله معها سوى لطريق العاطفة المشبوبة الذي من لممكن أن يجعلها تنكمش أكثر "هيا أشرحي لي ما حدث وجعل عيناك ترهق بهذا الإحتقان " تنفست بعمق تتذكر عبارة أسوار اليوم "إن كان عمي يثق به فهو أهل للثقة فجأة أصبحت تستشهد بها وبكلماتها لتنطق بهم ثقيل أسمها "أسوار" أسمها وصله كحزن دفن داخل عضلة قلبها الذي يكاد يفقد نبضه مما جعله يجيب شاهداً بصراحة تامة "أنها لطيفة جدا ناعمة كتلة من الطيبة هي من جهزت ملابسك وساعدتني بشيء بسيط "قبل أن تفغر فاهها كان يغلق عليها الطريق "سوف أبلغك به ولك قصي علي أولا ما يتعبك أو فيما تحملك من لوم "نظرت تجاهه كان كأنه يعلم أنها تلومها ودت أن تهمس له "كيف علمت أنها لامتني "فضلت الصمت عن هذا الاعتراف لتهتف بود قصي من روحها الموجوعة "انا احبها ..ولم اكن اقصد أن اؤلمها حقاً" اخذ كفها ليأسره لديه ويعيد عليها رجاؤه "اكملي "كانت أصابعه تمسد كفها وكأنها تفكك كل خلية وحدها ليعيد تنظيمها من جديد بترتيب مريح لها وهي تردف بكل الصدق "أن أسوار قصتها غير معلومة كلياً بكل تفاصيلها ..كل ما اعرفه أن عمي صفوان تزوج وردة انجليزية اسمها جورجيا انجبت له أسوار ثم ماتت وهو لم يعد يرغب بأسوار يلومها أنها كانت السبب في وفاة أمها اثناء ولادتها "ما يعلمه يختلف كثيراً ربما القصص في البلدةمختلفة كونها تروى من أطراف اخرين ولكنه اهتم بما تقصه الآن هو ما يهمه "أسوار كانت تريد أن تعلم مكان قبر أمها وقد بحثت في كل مكان بمكتب أبي حتى وجدت مفتاح عليه ملصق ورقي بعنوان مقبرة العائلة هنا فمنحته لها ولم أكن أعلم انها تزور المكان منذ وقت زاد عن العامين المهم هي الان تلومني وتتهمني بالكذب والزيف "تالم من أجلها ومن أجل أسوار وادرك أن سنمار كاد يقطع وريد المسكينة أسوار بكلماته الحامية عن قصة الثأر وموت الغالي وهكذا وجد لسانه ينطلق بعفوية "هل كذبت عليها أو خدعتيها "ابرقت عينيها بضوء النكران وحركة رأسها البندولية الرافض كانت أصدق من أي انكار "إذا عليك التوجهة إليها واعترفي لها بما قلتيه الآن حتى تصدقك وتحدث معها هكذا بذات الصدق والبساطة ..كلما كنت ابسط وأصدق وصل كلامك لقلبها أسرع "ثم أردف بتألق متفائل يشع من جنبات هالته الحرارية حب عميق مهتم بكل مفرداتها "واشاهد انا ابتسامتك أسرع وأجمل "عقدت حاجبيها من التلاحق الغريب منه ولكنه عاجلها بتفسيره "الحزن لا يليق بعينيك ..هي فضية لؤلؤية النظرة واللؤلؤ يعشق الضوء لانه يظهر جماله كم ابتسامتك تظهر تألق عينيك " سحبت كفها فقد سخنت بين كفيه وخشت ان تتعرق بينهما ولكنه رفض هامساً "اتركيها قليلاً حتى أعلمك اتفاقي مع أسوار الرقيقة "عادت تعقد حاجبيها بدهشة وتعلق باهتمام بالغ "يبدو أنه اتفاق القرن ماذا هنالك "قهقة بنعومة معقباً "هل اخدع نفسي ان قلت أحب غيرتك "اتسعت عيناها دهشة "لا جواد فهذه ليست غيرة أنا لا يمكن أن اغار من أسوار هي غير أي فتاة يمكن أن تراها لا تعرف الخداع ولا تعرف المشاعر السلبية هي أروع أخت "تمتم بطريقة محببة "هنيئا لها أسوار تزداد شعبيتها مع الأيام "جذب أصابعها اكثر تجاهه وحمد الله أن كفها الأيسر هو بين يديه أصلاً لتكتمل مفاجأته عندما دس خفيه حلقة معدنية باردة لتحيط بنصرها بلا ابطاء نظرت لاصبعها لتجد دبلة ذهبية عريضة يتلوها خاتم من الذهب الأبيض يزين قمته أجمل قلب صغير من الزمرد الأخضر المائل للزرقة قطعة حجرية اصيلة تستطيع ادراك قيمتها فهي بحد ذاتها تمثل ثروة أكمل دفعهما معاً حتى قاعدة أصبعها حيث مكانهما الأقصر لقلبها قلب راحتها ليودعها أمانةقلبه عندما هبطت شفتيه الحارتين مشيعة دفء الشمس في راحتها شعرت معها بحرارة تندفع تجتاج كل برودة كانت تسكنها وكأنها لم تكن انثى من قبل كان يلتهم كفها في قبلته هذا ما شعرت به ارادت أن تسحبها ولكنها فقدت قدرتها على تحريكها .تعطلت جميع أوامر مخها وتجسدت كل حواسها معه فقط أخيراً ترك راحتها وأرتفع برأسه لتدخل غمار حرب جديدة نظرة تطلق شزرات الرغبة الحسية جعلتها تطرق بعيداً عن وجهه مشيحة بعينيها عن عينيه المقتحمة "لم اتخيل بأجمل أحلامي أن الخاتم سوف يبدو باهرا هكذا متى ارتديتيه "اجلت صوتها قليلا وتلهت بسبابتها اليمنى تداعب قمة القلب بحنان "هو رائع بالفعل "داعب صوته المتحشرج ببحته المميزة اذنيها لينساب لاوردتها مشعلا حرائق جديدة من مشاعر مدمرة "هذا الخاتم معي منذ فترة كان جميلا ولم يعد باهراً إلا متى ارتديتيه أميرتي " ارادت الفرار من هذا الحصار الضارب حولها ..نظرت لملامحه الوسيمة التي تكالب عليها هي الاخرى فهذا الرجل يعرف كيف يشعر المرأة انها امرأة وهذا يكفيها منه ..حقيقة تريد الفرار وإلا ستذوب في كأس كلماته مثل مكعب من السكر وارادت ان تنقله لمكان فيه تعقل ومناقشة فكرية فهذا ما تجيده "ما مناسبته "لم يبتعد عن تركيزه بنظراته عليها حتى لا تفوته تفصيلة واحدة من تفصيلاتها "هذه خواتم خطوبتنا أما حلي الشبكة سوف تأتي بها والدتي بها غداً كما اتفقت مع عمي "وكأنه اراد أن يمنحها الهدوء بذكره اتفاق مع ابيها ..ضحكت بقوة من المفارقة وهي تعقب"أنا العروس الوحيدة التي يعقد قرانها ثم يأتي اتفاق الشبكة هذا "اقتنص من طيات كلماتها هزيمة طفيفة ولكنه أحال الهزيمة لانتصارعندما تحدث مشبعاً إياها بكلمات هي حقيقة "السعادة في وجود من احبوكي وليس من يتاجرون بوجودك ليبنوا سعادة زائفة وأظن أن عمي اصاب في كتمان العقد ولك حفل لا تستحقه سوى أميرة عائلة دحية بعد انفراج الازمة حبيبتي "اقنعها أم استسلمت هي دائما لا تسعد بأجواء الاحتفالات التي دائما لا ترضي الجميع ولو حاولت ..

امره الناعم المزين بابتسامة محببة لها "ابتسمي حتى أريك بقية هدايا نبراس "نسيت ما كان من أمر نبراس السابق وكان تركيزها بالشبكة التي كان يتحدث عنها فابتسمت ،ولم تكد تبتسم حتى اخذ وجهها بين كفيه بلهفة بدت حارقة لها لم تجد غير التمسك بكفيه لا تعلم هل تبعدهما أم تثبتهما مكانهما اودعها قبلةهادئة على مفرقها وعلى جبينها وثالتة رفرفت بين عينيها بعد أن همس بعمق صوته ليسلب أخر قلاع أرادتها منها "كم تمنيت أن اقبل بين عينيك واشعر باهدابك الطويلة ترتعش تحت شفتي " رغما عنها رفرفت اهدابها وكأنها تلميذ مطيع فقط لتمنحه متعة فائقة جعلته يتأوه وهو يهبط مقبلاً جسر انفها بلثمة كرفرفة فراشة هي شقيقة تلك الفراشة التي رفرفت داخل معدتها للتو واقتنص أخرى فوق طرف انفها وسرعان ما حرك شفتيه يمنة على وجنتها ثم وجنتها الاخرى ودفع رأسها بخفة لأعلى ليلتهم قبلة حارة من مغارة دائرية تقسم ذقنها وحدق في كرزتين مملوئتين هما ما يصبو للوصول إليهما لم ينتظر أذنا منها أو حتى أن تفتح عيناها المغمضتان الضائعتان في حياءها كانت انفاسه تحرق شفتها العليا بقبلة هي الطف ما قد تخيلته من مكمل روحها يوماً ثم هبط على السفلى ليحرقها هي الاخرى ابهامه تحركت بلا وعي منه لتحدد شفتيها وكانها تكتبها باسمه فقط وعت لنفسها ندما وجدت ابهامه تضغط بخفة على زاوية شفتيها ارادت الفرار ولكنه كان يتمتم بحرارة امام شفتيها "ما اجملك فرسان حبيبتي "كان يقطف أول قبلة حقيقية لهما فليروي عطش سنوات جفاف وتصحر فيها قلبه ..سنوات انتظار عجف فيها القلب وتجمد فلينبض الآن ويهتف باسمها بلا حواجز ..لا تعرف متى تركها ولكنه فعل ومال زال يسند جبينه المشتعل فوق جبينها تهسهس انفاسه المشتعلة فوق بشرتها وانفاسها المتعثرة تتحرك فوق جيده بينما صوته يودع أي مسافة قد تقف بينهما لمثواها الأخير "لم أكن ادرك أن قبلتي الاولى ستكون بهذه الروعة " اعترافه يحتاج لرجل حقيقي يقدر ذاته ويحترم امرأته ابتعدت عنه تلقائياً فقط لتنظر في عمق عينيه تستوثق من أعترافه الواثقة من أصلاً ولا تحتا ج لبرهان ولكنها طبيعة رجال الاعمال ..الشك في كل تصرف "أصحيح أعترافك هذا "ابتسم وهو يعود ويأخذ كفيها بين اصابعه الحارة ويرفعهما لشفتيه يدمغهما معاً بدمغة عاشق "نعم أنا بكر في هذا العالم "لم تكن تصدق لو لم يقل لها وارادت ان تجبه انه يتسيد هذا المجال ولكنها خشيت أن يظنها ذات تجارب وحقيقتها كلها افلام سينمائية عادية جداً كانت تراهامع العائلة.. أكمل أعترافه" اردت أن تكوني أول قبلتي ..ربما اردت أن افقد عذريتي على يديك ..أحبك أميرتي "كان يتقدم تجاهها بسرعة جواد يجتاح جميع السباقات بسرعة نفاثة بينما هي تتعثر داخل نفسها لا تعلم كيفية التصرف ..اجلت صوتها وصارت تبحث عن مخرج يلائم الوضع ..هي لا تعرف ما هو الحب ولا تستطيع أن تتحمل تبعات كلمة كالحب وخاة هي داخلها وعد بالبقاء والمشاركة ..لم تستطيع أن تهمس "وأنا أيضاً"مثله يستحق كلمة أقوى ووعد أوضح ..لم تكد تنظم كلمات في عقلها المشتت حتى وجدته يهمس بخشونة صوت الاثيرة "لا أطالبك الآن بكلمة ولكن عندما تعترفين به لنفسك انظري لي فقط وأنا سأعرف "تلونت عيناه بابتسامة رقيقة وهدوء تألق ولم تجد غير كلمات اعترفت بها سابقاً "جواد صاحب أجمل ملامح بالكون "صمت بداية العبارة ظنها تناديه ولكنها صدمته ببقية العبارة اشعرته انها فعلاً تشعر به ولكنها تحتاج منه جذبها تجاهه حتى تعتاد الإعترافات ..اقترب منها يهمس "كنت قِبْلَتي التي ادور حولها ..وضعتك هدفاً لقلبي منذ سنوات كثيرة "اطلقت كلمات قليلة تضمن داخلها اعتذار حار "ليتني كنت أعلم "ابتسم وهو يبتعد بخفة لا حيلة له في تركها الآن .،فهي امرأته الرائعة التي يجتاز معها اختبار كبير بالحياة ولدته الظروف العائلية وظروف البلاد ويجب أن ينال علامة مميزة فيه كي يستحقها ولتشعر هي أن ما بينهما ليست كلمات فقط "الآن أنا جواد التعيس كون هذه الكلمات ليست بمنزلنا وأنت لست زوجة فعلية " حتي اعتذاره اذابها ماذا تفعل مع هذا الرجل لم تجد غير الوقوف بجواره لتوصله لسيارته وهو يردف "حديثه عن نبراس وموعد زيارتها ظهراً بالغد هى ونساء عائلته ..غمغمت مرحبة وارادت وضعه بزاوية المشاكسة باندفاع غير محسوب العواقب معه تشعر بمراهقتها التي لم تعشها يوماً"هل ابلغ عمتي نبراس أن سلامها قد وصل "نظر إليها مشفقاً عليها اندفاعها وهي تكاد تحترق من احمرار بشرتها ..يدرك انها اعتادت أن تكون لها الكلمة النهائية ولكنها لن تقدر على مبارته في هذا الدرك وهذا ما شعرت بها أيضاً فقرصت باسنانها على شفتها السفلي لتحكم غلقها "لا داع سأبلغها بنفسي ..وسوف أبلغها بوصول العشر قبلات التي لم تحدد لي اماكنهم تركت لي الخيار والأخيرة هذه سرية بيننا"ضربت خيام الخزي مضاربها داخل عينيها من كلماته التي لم تخجل في هذا الشرح المطول وارادت ان تفر من المكان ما أن وصلت لسيارته أسرعت لتلقي وداع قصير وتقفز فوق الدرج برشاقتها المميزة ولكنها نادها بصوته الناغم "فرسان "نظرت تجاهه يكلل عيناها الحياء فهمس بصوت مسموع باعتراف حقيقي "اردت أن اجتاز السنوات بيننا فلا تخشين مني"همست له بهدوء "إلى اللقاء " صعدت لأعلى بينما ينظر لظلها المختفي أمامه يتمنى أن تشعر بتوقه لها ووحدته كانت من أجل أن يقتلها مع اجتماعهما ..فمن يجرب الوحدة يخشى العودة لها إذا اجتمع بنصفه الأخر المكمل لروحه .

*****************



التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 23-01-18 الساعة 03:33 AM
Just Faith غير متواجد حالياً  
التوقيع
شكرا نيمو على خاطرتك المبدعة









سلسلة حد العشق بقلوب أحلام
رواياتي السابقة بقلوب أحلام
أنتَ جحيمي -- لازلت سراباً -- الفجر الخجول
هيـــامـ في برج الحمـــامـ // للكاتبة: Just Faith *مميزة
فراء ناعـــمــ (4)- للكاتبة Just Faith-

عروس الأوبال - ج2 سلسلة فراء ناعم- * just faith *
سلسلة عشاق صنعهم الحب فتمردوا "ضجيج الصمت"

ودي مشاركاتي في سلسلة لا تعشقي اسمرا
https://www.rewity.com/forum/t326617.html
https://www.rewity.com/forum/t322430.html
https://www.rewity.com/forum/t325729.html
ودي رسمية
https://www.rewity.com/forum/t350859.html

رابط تحميل اسيرة النمر اليوناني مترجمةروايتي
رابط تحميل كبرياء ودموع مترجمة روايتي


خواطري في دعوني أتنفس
ديوان حواء أنا !!
رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 09:22 PM   #1615

Just Faith

مراقبة عامة ومشرفة منتدى عبير وأحلام،مشرفة وكاتبة وقاصة بقلوب أحلام وفلفل حار، شاعرة متألقة وسوبر ستارالخواطر، حكواتي روايتي ولؤلؤة الإقتباسات ومميزة بالطبي ومحررة جريدة الأدبي و راوي القلوب وكنز

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 140,794
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
القلم ومايهوى (صفحة كتاباتي بالفيس)https://www.facebook.com/JustFaithwrites/?modal=admin_todo_tour
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

"أسوار لم أكن أعلم ،لم أكن اتعمد الكذب عليك "عادت تطرق الباب بلين كما فعلت منذ ربع ساعة ولم تجيب عليها الأخت الصغرى التي أعتبرتها إياها منذ تواجدهما منفردين بهذا المنزل بعيدتان عن قوانين الكبار ..صوتها يختنق بالعبرة المتجمدة في حلقها "أسوار سامحيني"يد عريضة بتت على ظهرها جفلت فقط لتركيزها بما قد يحدث بالداخل ولكنها أطمئنت قبل حتى أن تستدير فهي يد تعرفها جيدا ..واجهته بعيني متألمتين عامسة "أبي لم أكن أعلم "ربتة جديدة بمنتصف ظهرها مع صوت احتنضها كلياً ليزيل أي أثر للومه السابق "أعلم فرسان ..لم أشك في ذلك "واردف بينما بدأت آمارات الراحة تعود لمساكنها الطبيعية في عينيها ""ولكن ابنتي لو سألتني كنت أعلمتك أن القبر فارغ من أم أسوار " فغرت فاهها حتى تسأل سؤال لن يستطيع له إجابة صادقة التي هي أن لي زوجة أولى عشقتها عشق مجنون ليلى وابن أكبر هو بكر اولادي أحق بادارة أموركم كنت أظن يوماً أنهما مدفونان هناك بذات القبر الفارغ ..عشت سنوات ازور قبر فارغ واسكن قبر فارغ ربطت نفسي بقبر كما أسوار بالضبط فلم يستطيع أن يلوم ابنته ولا أسوار ..جذب ذاته من حواره البديهي مع ذاته ليجد الكذبة تقف كجندي مجهز بعتاده على طرف لسانه فقط لتنقذه فهو الاخر صار يجيد الكذبات "قبر خالي منحني إياه أحدهم مقايضة لسداد دين قديم ..كان ذلك بالماضي قبل أن تولدي لذا لم أعلمك بوجوده "واردف بقوة بيان بدون أن يرف له جفن فقد أعتاد الهدوء كطابع خاص زادته مقتضيات وظيفته الحكومية وأعماله الخاصة " نسيت وجوده أصلا "متمتماً بعميق صوته لاذنها القريبة من شفتيه "القبور يا أبنتي لا نتذكرها إلا عندما تحل المصيبة وليس قبلها " ثم ارف بعد أن تنفس بعمق ليصله رائحة شعرها العطرة تعمل على تهدئة ثورته الداخلية بسبب هذا الغبي الذي هو من جعل الكل متوتر اليوم "نعيش بستر الدنيا نبحث عن مساكنها ودائما ننسى أن لابد لنا من مسكن يوارينا للآخرة أبتعته خشيت عند موتي أن لا أجد مسكن يواريني تحته " لم تمد اصابعها المتشنجة تجاه شفتيه فما يقوله حق ولكنها عوضاً عن هذا رددت سراً مرات عديدة "أبعد الله عنك كل شر ياأبي "همست بها عيناها لتكمل الصورة لجوهرته الفريدة ليعلن إليها "كلنا لنفس الطريق جوهرتي شئنا أو أبينا " والآن دعيني لهذه الطفلة العنيدة لأفهمها بعض الحقائق " طرق الباب بتهذيب يلائمه طرقات متفرقة ثم نادى بهدوء عميق يحكي ألماً"أسوار أنا عمك راشد ..أفتحي الباب "سمع حركة خفيفة بالغرفة ثم ما لبثت الحركة سكنت فعاد بذات النبرة "لنا حديث هام معاً..إجاباتك بحوزتي " نشطت الحركة مرة أخرى وهذه المرة بعثت الأمل داخل المنتظرين بالباب عندها أومأ راشد لابنته برأسه مع دفعة خفيفة من كفه النائمة فوق ظهرها لتذهب ليختلي بالغاضبة

..أسرعت فرسان بالتنفيذ فعلاً ...

خرجت أسوار من حمامها فقد انعشت نفسها ببعض الماءاراقته على وجهها لتواري أقنية دمعات العار الجافة التي نالتها اليوم .. تحركت بردائها المسدل الذي يكسوها من قمتها إلى أخمصها كانت سترتديه على أي حال فهي في شك من هؤلاء الرجال محارم أم لا ..وعلى أي حال كانت جالسة بإسدال صلاتها في محرابها المنزوي بعد أن افرغت ألمها وخدرت غضبها بعزفها للحن اقتلع جذور الوجع من قلبها ونقلها لمكان أخر أكثر رحابة من عالمها الضيق ..

ادارت المفتاح في الباب ..هذا المفتاح الذي لم تفكريوماً انها ستديرة في مخبأه يوماً طال اعوامها في هذا المنزل لم تسمع صوت دوران مفتاحه في قفله لتغلقه دونها ..

فتح الباب أمامه رأها تبتعد بمصرع الباب وكانها تلتصق به لا تدفعه مع ردائها المسدل هذا ألمت قلبه ..رغماً عنه انطلق لسانه بلوم عاتب "هل أعتبرتني غريب أسوار"أخرجت طرف لسانها لتمسد شفتها السفلى بارتباك لها ساعة تفكر بهذا كيف تتحرك بالطابق العلوى الجزء المخصص لافراد المنزل ولا يدخله رجال بتاتاً ومع هذا لم تكن تتقصد أن تضع حواجز بينها وبينه هو بالذات له مقدار كبير لديها ..ولم تتمنى أن تؤلمه ..نظراته إليها تخترق عقلها يريد أن يزيح من فوق كاهليها هذا العبء ولكنه لا يستطيع كلية ..سألها "هل تسمحين لي بدخولي غرفتك أسوار " اجابته بلين صوتها المتعثر "تفضل "ثم أضافت بتحديد "أنه منزلك ؟"تأكد أنها تعلم شيئاً جعلها تنفر من نطق كلمة عمي ..عاد يطالبها " عمي راشد "رفعت عينيها التي كانت بإطراقة تجاهل له من لحظة دخوله من بابها لتنال من عينيه جرعة رحمة وأنساً تكفيها لتروي اعوام جفاء ليهديها اعظم معلومة تريدها "كل ما أعلمه يؤكد أنني عمك وهذا يكفي حالياً "نظراتها بدت تتلون بالراحة ولكنها لم تكن كافية لروحها المتشققة ليست كافية لترأب الصدع الحادث في كيوننتها ..حركت رأسها بالنفي لتؤكد له أنها تريد معلومات مؤكدة وليست فرضيات ..اعلن لها وهو يضع راحته الدافئة على جانب وجهها في دعوة لتجلس معه ليضع لها نقاط المعرفة فوق أحرفها المبهمة ..طاوعته ودلفت معه بعد أن أغلق الباب عليهما فنادرة قد عادت ولها أذان تلتقط حوارات من داخل الغرف المعزولة ..

جلس أمامها على مقعدين بينهما طاولة صغيرة وداعب باصبعه وتر الكمان الموضوع فوقها "عزفك ساحر أسوار ..كلم سمعتك أشعر أنها الحياة في ألحان " ابتسمت من هذا الدعم المعنوي الذي دائما يرسله في نفسها كمصدر إيجابي للطاقة وانتظرته ليعلن لها في اصرار "حسنا ربما تحتاجين المعرفةبعد لقاءك مع أحدهما "ارتجفت داخل ننفسها بدت كلؤلؤة تريد لدخول لمحارتها لتحمي ذاتها ..رغماً عنه كشف لها أنه يعلم "ولكن دعيني أعلم ما قيل ل ك ولنبدأ كيف التقيت بسنمار الغالي أصلاً"ادركت أنها المعرفة البينة وليست درب من افتراضات ..لم تجد غير الصدق تعثرت ببداية الأمر "لقد..التقيته ..مصادفة بحتة في أول أمس عندما......................................" تنهدت بقوة وهي تجتر أحزانها مع كل موقف او كلمة قيلت لها "وهكذا عمي أجدني اريد التيقن وخاصة أن الرجل الذي أسمه يتبع أسمي هو بالاصل ينكر وجودي "كانت عيناه قصة من الغضب على هذا الذي اختار اقسى طريقة يمكن أن يوصل بها حقيقة ماحدث ولكن لا أحد يستطيع تأكيده لأن لا أحد شهد بعينه ضرب راحتيه ببعضهما وأجلى صوته حتى يبدأ الإسترسال في الشرح "بداية دعينا نتفق أن جريمة الزنا من عظمها هي الجريمة الوحيدة التي تحتاج أربع شهود عدل لأثباتها وليس شاهدين كباقي الجرائم "هزت رأسها بابتسامة اتفاق يعجبها عمها لأنه دائما يختار المدخل الذي يريح نفس سامعه أو من يحاوره ..هاهو يبدأ معها باتخاذ طريق الفقة ليصل إلى قلبها بدأ صوته ينساب بلا توقف منها او منه كان كمن يريد أنهاء قصة جنونية أخرى مرت بحياته "ما سأقصه ما أعرفه عن القصة لأنني لم أرى أمك كثيراً كنت قطنت المدينة هنا فكانت لي دراساتي بالإضافة إلى عملي الجامعي "انتظرت كقطة على صفيح ساخن ولكنه لم يطل تعذيبها أكثر((أحب أباك أمك بكل ما يحمله قلب أي عاشق من جنون وأبلغ جدك برسالة انه سيتزوج جورجيا رسامة انجليزية وجدك بطبيعة الحال رفض ولكنه أصر مرت عدة أشهر عاد فيها أبوك للبلدة وظل حتى يأس من موافقة أبيه وجدك على خط معاكس كان كل يوم يعرض عليه فتيات العائلة واحدة تلو الأخرى ليختار منهن من تعجبه ..وقتها صرخ ابيك "لا أريد إيهن من إريدها زوجة هي جورجيا "وقتها الجميع آشار على جدك انه قد تكون قد سحرته ويجب عليه أن يفك هذا السحر بزار كبير وفدو لروح ابنه لغالي الذي كان سيتحتم ليه مبيت ليلة بالمقابر ودلف جدك بطبيعته القاسية يحدث أباك بمقترحهم الفارغ وقتها أحتدم بينهما النقاش وأشتبكا سوياً بالفاظ قاسية تبادلاها..بعدها طرده جدك من المنزل وهو لم يبالي غادر غرفة ابيه وكان سيغادر قصر دحية كله لولا وجود الغالي ابن عم جدك قاسم الذي يقطن بالبيت كجميع أفراد العائلة ..كان الجميع وقتها الرجال يقطنون بالقصر متى تزوجوا عكس النساء يخرجن لبيوت ازواجهن وهنا تدخل الغالي وأقنع جدك أن يدع ابنه الرجل يفعل ما يشاءحتى لا يخسره كأبن وحيد له وبالفعل سافر ابوك ليتزوج ويعود بزوجته ..كانت لطيفة جداً مع الجميع ولكن العائلة طبعاً كان لها موقفها كانت تتجنب التعامل معها إلا عالية والغالي وسرعان ما شب الخلاف بين ابيك وأمك وأيضاص اشاعات بكل مكان كلما رأها أحد مع عالية أو اوصلها الغالي لمكان كانت تتخذه موطن لروسوماتها وذات يوم شهد خلاف حاد بين صفوان وغالي لدرجة رفع فيه صفوان السلاح على الغالي وبعدها بفترة لا تتعدى ايام غادر الغالي منزل العائلة واستقل بمنزله وغادرت جورجيا المنزل وسافرت وبعد اشهر بحث فيها صفوان عنها اهتدى لمكانها بانجلترا كان لديها عمة جلست لديها ورفضت العودة فعاد مقهورا ثم ارسلت بعدها باشهر للغالي تعلمه انها بنهاية حملها وسوف تنجب قريباً ..وهاج ابيك وماج عندما ابلغه الغالي واختلف معه مجدداً ..رغم أن الامور كانت هدأت بينهما واصر ابيك مساعدة الغالي بتصميم قصر الماء الذي لا ترفينه أن ابيك كان سافر لينال شهادة في التصميم الهندسي المعماري لم يكمل دراسته ولكنه مميز في هذا الشأن ..وتجددت الرحلات المكوكية بين هنا وانجلترا ..رفضت والدتك أن تريه ابنته التي كانت هي أنت حتى أسمك كان يجهله لولا الغالي ابلغه أن أسمك هو جينا ثم وبعد مرور وقت قارب العامين عادت هى وعالية التي كانت اختلفت مع الغالي وانفصلا بالطلاق وانتشرت الاخبار بعودة زوجة صفوان مع عشيقها كتأكيد لأشاعات كانت قد ماتت لفترة والذي أعلمه أن صفوان ذهب بعد اندلاع الحريق ولكنه المتهم الوحيد فالغالي بلا عدوات رجل من النوع المحبوب ..هناك علامات استفاهم كثيرة ولكنها كلها بلا إجابة ومن لحظتها والكل يتهم اباك ..اباك كادت النار تلتهمه من أجل انقاذ أمك ..اباك الذي وقت وقال لم افعلها اريد الفاعل الحقيقي لاقتله بعد أن قتل روحي ..اباك الذي وقف ضد ابيه من أجل عشق حياته ..وهكذا ظن الجميع أن الحقائق اندثرت للأبد ولكن ابنتي لا حقيقة تموت للأبد وهناك أوقات تفتح فيها جميع الدفاتر القديمة ولن يجروءأحد على طمس صفحات الحقيقة .."وعت أن ما تناله الأن هو تنقيح مبسط لما حدث بالماضي فهذا الجانب يؤكد الرواية القديمة بتهذيب فقط فلا شيء يثبت جنوح امها عن الأخلاق في فراش الزوجية لم تجد اسئلة لتسألها لمن يجهل حقائق تسد الثغرات في القصة "وجدت صوتها يسأله "هل رأيتها عمي راشد"اجابها بحنو لم يكن بديل داخل روحها عن أب غدر بها وتركها بمسئوليته " رأيتها مرات قليلة كانت هي أنت بكامل هيئتها ..لو نظرت للمرآة لعرفت مدى جمالها ولأدركت مدى خسارة ابيك فيها ..ابنتي نحن الكبار قد نخطيء بحق اولادنا خوفاً عليهم من جنوننا أو ما تحمله نفوسنا من بؤس " رفعت كفها ببطء لا تعلم هل من التهذيب أن ترفع كفها بوجه عمها لتجعله يصمت ولكنها فعلتها وأنتهى الآمر ولكنه لم يصمت الكلمات الأخيرة القوية التي كفيلة بها أن تعيد الثقة لنفسها ولكنها لم تفعل " كنت فقدت في الحريق لولا سنمار الذي وجد طفلة تتعثر في خطواتها وتبكي فاخذها للخارج بلا أدنى معرفة منه ..حتى تسلمتها سيارة الأسعاف وسلمتني اياها الشرطة بالمعلومات التي سجلها المطار بدخول جورجيا مع طفلتها جينا ولكن طبعا جميع الوراق الثبوتية دمرت مع الحريق ..هنا تدخلت ببعض من معارفي لعمل شهادة ميلاد جديدة بأسم أخترته لك هو أسوار أسمك الحالي وذلك حتى لا يرفضك احد من العائلة باسمك الأجنبي فهم لهم عادات غير محمودة بذلك الشأن وذكرنا وقت الميلاد وقتها تاريخ ميلادك مؤرخ بوقت وجدناك ..ولا اعرف لماذا فعلت ذلك ربما اردت محو كل ما قبل ذلك من حياتك وربما لم اكن واع لما يحدث وقتها "غمغمت بهدوء غائم داخل وحدته المهمومة "وهل ذلك يهم ..لا أظن !..مهما حدث فقد شعرت بكل كره ناحيتي وأنني بنت حرام "كانت عبارتها قاتلة له فقد عاني حتى لا تشعر بذلك ولكنها عاشت هذا اللقب عن جدارة لذا للتو هدر وته "لا أنت ابنة صفوان ولست ابنة غيره "ازدردت لعابها ونشجت انفها التي ملئها دمع كانت تمتصه داخلها فلم يشوه رؤيتها وانتظرت بعيون محدقة استطراده الملح " نعم لقد قمت باجراء تحليل الحمض النووي حتى اخرس أي طريق للشك في نسبك انت ابنتي قبل أن تكوني ابنة صفوان فلا تجعليني اشعر أن حمايتي لك كانت هباء وحبي لك كان ضياع لك "لم تجد غير رأسها الخائرة القوى تسندها على كفيها وسد بكاءها ينهار امامه ولكنه اخذ كفها وجذبها تجاهه حتى اقتربت أكثر منه وهو يقف يستمر في جذبها ليجلسها جواره على اريكتها الثنائية لتهبط رأسها بتراخ على صدره وكأنه يهمس لها بدعوى اتركي لنفسك العنان واسكبي دمعك هنا على صدري الحامي لك وهي لم ترد الدعوة صارت تنتحب باقوى ما لديها من بكاء وصوتها يئن بحرقة ..هل يكفيها هذا الرجل أم لم يعد هناء أي راحة لها منذ الآن .

احتضتنها وراح يربت على ظهرها ملثلما فعل بالماضي منذ ربع قرن عندما دلف بعد يومان من الحادث المريع على اخيه صفوان بالمشفى التي يعالج فيها من حروق شديدة بذراعيه وبعض المناطق من جسده ستصيبه بتشوهات عميقة يحمل بين يديه طفلة صغيرة ذات عامين تخرج من فمها فتات احرف غير متناسقه "هذه اسوار "لم يقدر ان يمد لها يده وقف حائرا خائر القوى "همسته الصامتة طعنته بالداخل بشق حاد "جورجيا" نعم كانت هي كأن زوجته ولدت من جديد بعثها الله لتعذبه بوجودها لتلقي عليه ثوب الضعف وخذلانه عندما لم يستطع انقاذها ..فلم يقدر ان يأخذها بين يديه او حتى ينظر اليها مرة أخرى ..اعرض عنها كشيء لا قيمة له "لا اريدها ..ضعها في اي ملجأ"انفعل راشد بحنق وصرخ فيه "ماذا تقول اي ملجأ"لم يجيب عليه سوى بعبارة كانت ملخص لكل النهج القادم "لن امنحها اسمي " هدوء راشد كان اخر كسر لنفسه وذاته ربما اراد ان ينتقم منها ..من جورجيا اراد ان يعذبها ..يعذب روحها التي اقتنع اخيراً انها خائنة ..كره هذه الطفلة واكثر ما بغضه منها انها شقراء وعينيها هي ذاتها عيني امها "ولكني منحتها اسمك وانتهينا أسمها أسوار صفوان قاسم دحية "استدار ليقطع الطريق على راشد وقبضته المضمدة تحاول جاهدة أن تمسك بكتفه "كيف لك ان تفعل ذلك انا لن اعترف بها ابنة "نظرات غاضبة قطعت الطريق لروحه المعذبة "ولكنها ابنتك بالفعل ومعي اثبات بذلك لقد اجريت لها تحليل الحمض النووي "سحب كفه من فوق كتف راشد "حتى لو كان كذلك لن اعترف بها ولا اريدها "قرار خطير ولكنه حاسم وقد نفذ ما عزم عليه لم تقع عليها عيناه ولم يبحث عنها لدرجة حاول ان يخرج من المكان ولكن الذي اوقفه صوت راشد "كفاك ظلم لها انها بريئة لم تجني شيئاً .." تركه بعزم وهرع للخارج قتلها داخله ولم يعد يريدها امتداد له .. فلم يجد راشد غير تولي مسئوليتها مع ابنته ..

نظر للمتوسدة صدره وقد بدأت تهدء في انتحابها وداخله قناعة الاحداث الجسيمة توجد شخصيات معقدة مشوهة ربما اراد القدر أن يرد لتلك الصغيرة حقها الآن . يبدو أن السماء لها إرادة تخالف كل التوقعات ..فمن جعل الحجر يسقط بالبحيرة الأسنة المياة هو لقاءها مع سنمار بمكان لم يتوقعه أحد في قبر الكذب لتزيح حاجز الكذبات كاملاً ..داخله يقين أن الوقت قد حان لنيل جميع الاستحقاقات القديمة .





نهاية الجزء الثالث



التعديل الأخير تم بواسطة Just Faith ; 27-01-18 الساعة 06:44 PM
Just Faith غير متواجد حالياً  
التوقيع
شكرا نيمو على خاطرتك المبدعة









سلسلة حد العشق بقلوب أحلام
رواياتي السابقة بقلوب أحلام
أنتَ جحيمي -- لازلت سراباً -- الفجر الخجول
هيـــامـ في برج الحمـــامـ // للكاتبة: Just Faith *مميزة
فراء ناعـــمــ (4)- للكاتبة Just Faith-

عروس الأوبال - ج2 سلسلة فراء ناعم- * just faith *
سلسلة عشاق صنعهم الحب فتمردوا "ضجيج الصمت"

ودي مشاركاتي في سلسلة لا تعشقي اسمرا
https://www.rewity.com/forum/t326617.html
https://www.rewity.com/forum/t322430.html
https://www.rewity.com/forum/t325729.html
ودي رسمية
https://www.rewity.com/forum/t350859.html

رابط تحميل اسيرة النمر اليوناني مترجمةروايتي
رابط تحميل كبرياء ودموع مترجمة روايتي


خواطري في دعوني أتنفس
ديوان حواء أنا !!
رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 10:32 PM   #1616

الأسيرة بأفكارها

مشرفة منتدى قلوب أحلام ومنتدى افتح قلبك،وحارسة وأسطورة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية الأسيرة بأفكارها

? العضوٌ?ھہ » 336028
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 19,289
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
Bravo


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
مساء الجمال والسعادة ماما ايمي...
لا تعتذري ماما ايمي نحن مقدرين جميع ظروفك...اسعدك الله دوما وشافاك الله وعافاك ولا تري مكروها ابدا...
جزء رائع ومؤثر ومتفجر باالأحاسيس ...سلمت يمناك الراقية والمبدعة عليه... دمتي مبهرة ومتميزة...وفقك الله و سدد خطاك...
....
والآن نأتي للفصل العاشر الجزء الثالث:


أدم رحل من تلك العائلة شقيق منافق وذا مصالح والدان يقارنانه بشقيقه..هذا يؤلمه حقاً...فأراد ان يجد أدم الحقيقي داخله دون ضغوط ولا مقارنات بينه وبين شقيقه...
وشقيقه دمر دليل خيانة أدم لجسور لمصالحه لا أكثر....
....
جميل ما تحدثتما عنه جواد وهادر...
واحسنت صنيعا هادر فلا تود ان يتم القاء اللوم على اسوار ان رأى أي شخص ذلك التسجيل فانت تراها لا تخون وتثق بذلك...
....
أواه جواد احببت ما قلته لأميرتك لتشجيعها للذهاب لاسوار وتخبرها انها لم تقصد اذيتها...
وما أجمل تفهمك لها وعدم الضغط عليها باخبارك ما يؤلمها...انت رائع جواد بل أكثر من رائع...
....
كم انت راااائع راشد لقد وضحت جميع تلك التساؤلات التي كانت في بالها... وقد ارحتها بأنها هي ابنة صفوان فعلا...
واعتقد ان قاتل والد سنمار هي والدته نفسها....
واعتقد بعد ان استمعت للحقائق سوف تذهب للاعتذار من فرسان فهي لم تقصد اذيتها بكلماتها تلك....
...
وانتهى الجزء المبهر...
وفي انتظار القادم بشوق كبير..
تحياتي و ودي وتقديري لك...
💖🌸💖


الأسيرة بأفكارها متواجد حالياً  
التوقيع


"كن متفائلاً ولا تدع لليأس طريقاً إلى قلبك.."




رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 10:32 PM   #1617

الأسيرة بأفكارها

مشرفة منتدى قلوب أحلام ومنتدى افتح قلبك،وحارسة وأسطورة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية الأسيرة بأفكارها

? العضوٌ?ھہ » 336028
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 19,289
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
افتراضي

لذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 17 ( الأعضاء 10 والزوار 7)
‏الأسيرة بأفكارها, ‏فاطمه فقار, ‏الوردة الحلوة, ‏نداء الحق, ‏ندووووووووش ماهر, ‏ذهب, ‏عبث الحروف, ‏سودوكو, ‏monefade


الأسيرة بأفكارها متواجد حالياً  
التوقيع


"كن متفائلاً ولا تدع لليأس طريقاً إلى قلبك.."




رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 10:42 PM   #1618

نداء الحق

نجم روايتي وعضو الموسوعة الماسية بقسم قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية نداء الحق

? العضوٌ?ھہ » 122312
?  التسِجيلٌ » Jun 2010
? مشَارَ?اتْي » 6,901
?  مُ?إني » العراق
?  نُقآطِيْ » نداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond reputeنداء الحق has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك action
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء الورد الجوري
عاشت الايادي ياايمو
ربنا يهدك ياسنمار وياصفوان
جواد البطل بلا منازع ياواااد ياثقيل كل هذا يطلع منك
الكبت وحش ياجدعاااان
ربنا ييسر اموره مع فرسان وماتقلبها لان دماغها متركب شمال

اسوار راشد قد خفف قدر مايمكن من وقع الاحداث ولكن يبقى تحت الرماد جمر سيشعل النار

بانتظارك ياقمري



نداء الحق غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 20-01-18, 11:34 PM   #1619

عبيركك

نجم روايتي وفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عبيركك

? العضوٌ?ھہ » 308350
?  التسِجيلٌ » Nov 2013
? مشَارَ?اتْي » 7,078
?  نُقآطِيْ » عبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond repute
افتراضي

كم انت ظالم ياصفوان تلوم طفله صغيره على شى ليس عندك دليل عليه ام تلومها لانها عاشت وحبيبتك ماتت انت انسان متناقض بس هناك سر بعلاقه جورجينا مع عاليه والغالي وماسبب طلاق عاليه لااعتقد جورجينا لانه واضح تربطهم علاقه قويه فعاليه هي من اعادت جورجينا واغتقد ان والد صفوان له يد بسفر جورجينا ويمكن بالحريق فرجل بعقليته لايمكن ان يستسلم ويرضى بزواج ابنته من الاجنبيه ولكن صرنا متاكدين من نسب اسوار ويارب ترجع برائه روحها لانها تميزها اما فرسان فهي بدات تفتح قلبها لجواد وبدا يؤثر عليها اما وصله الغرام واعترافه بانه بكر فكانت من اجمل ماقام به فهو لايخجل من مشاعره ومن محافظته على نفسه ليجرب اول شعور لكل شى مع من اختارها قلبه واتمنى ان تستطيع فرسان التحرر من قيودها ومن كل ما يمنعها من تحرير مشاعرها وتنطلق مع جواد لتعيش اجمل قصه حب اما هادر فانا مع جواد عليه الاعتراف بما حصل بالماضي وجعله يطلقها فهي لن تعود له ابدا لانها فقدت ثقتها به ولكن ممكن لو برر افعاله يجعلها تغامر وترضى اما ادم فانا حزينه عليه لانه واصح انه انسان مسالم ولكن الجميع يستغله فابوه واخوه كانوا سعداء بارتباطه بابنه صفوان عضو المجلس وعمها وزير ولكنهم سعدوا بطلاقهم لنفس السبب ناس مستغلين يسعوا فقط لمصالحهم وللاسف يوجد الكثير منهم ويمكن ماحصل لادم سيجعله اكثر قوه ويعرف ياخذ قرار ولا يجعل احد يتحكم به والاهم ان يكفر عن ذنبه بحق ربه قبل جسور فما فعله اثم كبير واعتقد انه اخيرا بدا يعرف مايريد وسيبدا بقول كلمه لا لاي شى لايريده شكرا ياايمان وبانتظار القادم

عبيركك غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 21-01-18, 04:42 AM   #1620

قول يا رب

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية قول يا رب

? العضوٌ?ھہ » 305230
?  التسِجيلٌ » Oct 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,879
?  نُقآطِيْ » قول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond repute
افتراضي

انا مش عارفه انتى بتعملى فى نفسك كده ليه
ازاى يكون فى نفسك حاجه ومش تعمليها مش كويس عشان صحتك كده
يعنى ايه كان لازم تكون ٣٠ ليه فعل ماضى خليه حاضر واعمليه ٣٠ ولا يهمك اى حد اللى يمط يمط واللى عايزاه بكبر كبريه احنا شعب روايتى شعب ديموقراطى
للامام يا كبيره عليه ب٥٠ فصل وخاتمه طويييييله
لللللللولى لللللوووووولى زغردى ياللى مانتيش غرمانه
امووووووووه


قول يا رب غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.