آخر 10 مشاركات
تناقضاتُ عشقكَ * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : ملاك علي - )           »          أترقّب هديلك (1) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          ..خطوات نحو العشق * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : smile rania - )           »          جارية في ثياب ملكية (60) -ج1 قصور من رمال- بقلم:نرمين نحمدالله *كاملة&بالروابط*مميزة (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          ملك لمصاص الدماء (11) للكاتبة Rachel Lee الجزء الأول من سلسلة التملك .. كاملة+روابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          فاكهة محرمة (89) للكاتبة: آن ميثر *كاملة* (الكاتـب : *ايمي* - )           »          495-حب يموت مرتين -سارة مورغان -(كتابة /كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - )           »          زهرة .. في غابة الأرواح (3) * مميزة ومكتملة * .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          حِينما حَدّثتني عيناك *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : فاطمة بنت الحسين - )           »          لعبة العاطفة (147) للكاتبة:Lynn Raye Harris (كاملة+روابط) (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree1792Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-17, 08:29 PM   #111

Amlwarda
 
الصورة الرمزية Amlwarda

? العضوٌ?ھہ » 390041
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 620
?  مُ?إني » غزة
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
?  نُقآطِيْ » Amlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond reputeAmlwarda has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   fanta
¬» قناتك action
?? ??? ~
أخبرهم يا كبريائي باستطاعتي ترك كل ما حولي وانا باتم سعادتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


بانتظارك عزيزتي بفارغ الصبر

Amlwarda غير متواجد حالياً  
التوقيع
@ ... إياك أن تتمسك بأحد لايريدك ، إحترم قلبك ، وإحترم كرامتك ، ولملم ماتبقى من جراحك وإمضي ، فهناك من يستحقك ... @
رد مع اقتباس
قديم 22-09-17, 09:29 PM   #112

أسماء44

? العضوٌ?ھہ » 322660
?  التسِجيلٌ » Jul 2014
? مشَارَ?اتْي » 824
?  نُقآطِيْ » أسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond reputeأسماء44 has a reputation beyond repute
افتراضي

لا اله الا الله ...

أسماء44 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-17, 10:00 PM   #113

ميمي 80

? العضوٌ?ھہ » 406639
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 162
?  نُقآطِيْ » ميمي 80 is on a distinguished road
افتراضي

تسجيل حضوووووووووووور🦋

ميمي 80 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-17, 10:14 PM   #114

Nayera

? العضوٌ?ھہ » 397724
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 12
?  نُقآطِيْ » Nayera is on a distinguished road
افتراضي

بجد الفصول تحفه وانا اسفه انا لسه عارفه النهارده بس ان فصول الروايه بتنزل هنا وانا كنت مستنياها ومصدقت الصراحه لاني بحب اسلوبك جداا وكنت متابعه السلسله من الاول وفرحانه بيها جداا ومبروك علي الجزء الجديد مع انها متاخره وعندي رجاي ليكي يااريت متزعليش من قله التفاعل ومتوقفيش الفصول لاني هستناها دايما وناس كتير زيي ياريت متكسريش بخاطرنا يااماني بليز

Nayera غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-17, 11:09 PM   #115

قول يا رب

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية قول يا رب

? العضوٌ?ھہ » 305230
?  التسِجيلٌ » Oct 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,911
?  نُقآطِيْ » قول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond repute
افتراضي

ها تسجيل حضور فين الفصل
انا مستنيه


قول يا رب متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 23-09-17, 12:13 AM   #116

امانى الياسمين

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء


? العضوٌ?ھہ » 355112
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 530
?  نُقآطِيْ » امانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond repute
افتراضي

جارى تنقيح الفصل دقائق وينزل

امانى الياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-09-17, 12:26 AM   #117

امانى الياسمين

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء


? العضوٌ?ھہ » 355112
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 530
?  نُقآطِيْ » امانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond reputeامانى الياسمين has a reputation beyond repute
افتراضي

(الفصل التاسع )
وقفت بنان تطلع إلى صورتها النهائيه بالمرآه بعدما أرتدت غلاله رقيقه من اللون الروز .. ألتفتت إلى اليسار ثم اليمين فالغلاله كانت أنثويه ورقيقه للغايه اظهرت جسمها ورشاقته ولكنها قصيره جداً تصل غلى مافوق ركبتيها بكثيير وبحمالات رفيعه للغايه ومكشوفه من منطقة الصدر بطريقه مغريه .......فكرت بخجل أنها غير معتاده على لبس هذا النوع من الملابس أبداً , فهذه أول مره ترتدى شئ قصير وعارى بهذه الطريقه أمام تميم ..... منذ زواجهم ومنذ ليلة زفافهم لم يمهلها تميم الفرصه لتبدل ثوب الزفاف فهو بمجرد دخولهم غرفتها ساعدها فى نزع الطرحه ومن بعدها فى ثوانى قد نزع عنها الفستان وحملها للفراش ليمارس حقوقه الزوجيه بطريقه لم تفهمها حتى الآن فقد كانت تجربه سريعه ومؤلمه للغايه .. بعدها سافروا ألى أحدى الجزر لقضاء شهر العسل قضوها كالاغراب فقد كان كلاً منهم يقضى يومه بطريقه مختلفه عن الآخر ..فهو أختار ان يمكث فالفندق ويتابع عمله عن طريق الكمبيوتر الخاص به وترك لها مطلق الحريه فى الأنضمام لاى فوج سياحى للتعرف على معالم الجزيره .....فالبدايه رفضت ولكن بعد ذلك قررت ان تستمتع بالجزيره طلاما هو لا يمانع خروجها وحدها ... اعتبرت بنان ان ذلك كان أعتذار صامت منه على معاملته الخشنه لها ليلة زفافهم ... ولكن الأمر زاد تباعداً فعندما رجعت مصر تفاجئت أن تميم حدد لكلاً منهم غرفه خاصه وعندما سألته بخجل لما لا يشاركها غرفتها فاخبرها أن ذلك أفضل ليتمتع كلاً منهم بخصوصيته ....هذا الترتيب آراحها جداٍ وخصوصاً أنها اكتشفت بعد ذلك أن الخصوصيه ليست فقط فى النوم ولكن فى كل شئ ..... وأصبحوا أغراب يعيشوا تحت سقف واحد تحت مسمى أزواج ..لا يعلم عنها شئ ولا هى تعلم عنه شئ ..., ولكن عند أى مناسبه أجتماعيه يظهروا سوياً يد بيد وكأنهم زوجين حميمين ...يكفى فقط أن تبلغه بالموعد قبلها أو هو يبلغها وفالحال تجد الطرف الثانى مستعد لتأدية واجبه ....و كل مناسبه أجتماعيه تختم بلقاء سريع وبارد فى غرفتها وكأنه ختم التوقيع على الاتفاقيه وبعدها يتركها غلى خصوصية غرفته ... هى لا تسال ولن تسأل فالبركه فى المخدر فلولا المخدر كانت بالتاكيد عقلها سينفجر من كثرة الاسئله .. لذلك لا تستطيع أن تقول أنها ذهبت للمخدر مغيبه بل هى ذهبت وهى تعلم ماتفعله ...هى التى أختارت لم يجبرها احد ولم يضحك عليها أحد ويخبرها أنها اقراص مسكنه للصداع كما ألافلام ...فبدأت الحكايه بأحد زميلاتها تعرض عليها الأقراص وهى تحاول أن تستعرض فوائده ولكن بنان أخذته من يديها وهى تقول بكل برود أنا عارفه أنها أقراص مخدره وجائت فى وقتها .... ومن يومها وهى تعيش بجسدها وعقلها غائب بفعل المخدر الذى بدأ بأقراص وقت اللزوم لتصبح المواد المخدره بكافة أنواعها أسلوب حياه
نظرت مره أحرى لنفسها ثم سحبت المئزر الخاص بالغلاله وأرتدته فوق قميصها ورفعت شعرها الذى أسدلت على كتفيها ونظرت إلى وجهها ووإلى مكياجها الثقيل الذى أستخدمته من أجل تغطية شحوب وجهها والهالات الداكنه حول عينها ....
أطمئنت إلى مظهرها وابتعدت عن المرآه ثم توجهت إلى حقيبتها وسحبت شريط الأقراص تناولت قرصين وأتبعتهم بنوع آخر شربت منه قرصين آخرين وبعدها شربت القليل من الماء ثم ممدت جسدها على الأريكه فى أنتظار أن يعمل مفعول المخدر .................................................. .................................................. ..........................................

وصلت مريم إلى المقهى إلى أعتادت أن تتقابل فيه مع يوسف فجلست بأنتظاره وثوانى ووجدته يجلس أمامها وخلع نظارته ووضعها بهدوء على الطاوله وهو يقول : أزيك يامريم
( الحمد لله )
( على فكره أنا حجزت على آخر الأسبوع الى جاى ..يناسبك ولا أيه )
لاحظت أنه دخل فى الموضوع بدون أى مقدمات وكأنه فى مهمه يريد أن ينتهى منها بسرعه فقالت : يناسبنى يا يوسف
فأرجع ظهره للخلف وقال : طب كويس ..هعمل confirm وهبلغ....فقاطعته قائله : أنت ليه محسسنى أنك فى مهمه بتأديها وعايز تخلص منها ..
( أنتى عارفه أصلاً أنى مش طايق فكرة السفر )
( وده سبب يخليك تبقى عامل كده )
فنظر لها وقطب جبينه وقال : عامل كده إلى هو أزاى
قطبت جبينها وضمت شفتيها وأقرنت عيونها فى حركه مضحكه وقالت بصوت حاولت أن يظهر خشن وقالت : كده
أنطلقت ضحكة يوسف بصوت عالى فى المكان مما جعل البعض ينظر لهم بأستغراب ...نظر يوسف حوله ثم قال بصوت مرتفع : sorry ثم أرجع نظره مره أخرى لمريم فوجدها تنظر له بأبتسامه حالمه على وجهها فنظر لها بأستفسار فقالت بدون أن تستطيع منع نفسها : وحشتنى ضحكتك يا يوسف .................................................. .................................................. ...............

أستيقظت بنان وهى تشعر بصداع يكاد يفتك برأسها من شدته ...نظرت حولها فوجدت نفسها على فراشها .. دلكت صدغيها بشده لتتذكر كيف وصلت لفراشها بالرغم أن آخر شئ تذكر هو أنها كانت تتنتظر تميم على الأريكه .... ماحدث بعد ذلك مبهم بالنسبه لها بدءاً من وصول تميم لغرفتها حتى هذه الساعه .... هى تتذكر فقط لحظة ما وصل تميم إلى غرفتها وأثنى على ملا بسها وزينتها ..بعد ذلك أستئذن منها ليأخذ حمام كان وقتها بدأ مفعول المخدر يعمل وعقلها غاب ولم تعد تشعر بأى شئ أو تتذكر أى شئ ....تأوهت بعنف فهذه ليست طريقه صحيحه ..فلو هى أرادت بدايه صحيحه مع تميم يجب على الأقل تكون واعيه فى وقت لحظتهم الحميمه ..فكيف يمكن أن تكون فى أشد لحظاتهم قرباً مغيبه وتريد أن تفهم زوجها وتتقرب منه ومن أفكاره لعل وعسى ترى فيه ما يجذبها ويجعلها تنسى حبها لأسامه
أغمضت عيونها من شدة الألم وهى تفكر بأنها يجب أن تتوقف عن تناول هذه الأقراص وليس الأقراص فقط كل ما يندرج تحت قائمة المخدرات ..أن أرادت بدايه صحيحه فيجب ان تصلح من نفسها فى ألاول ... لذلك أتخذت القرار يجب أن تبدأ ومن اليوم أن تقلل الجرعات تدريجياً حتى تمتنع عنها تماماً ..لا يمكنها أن تطلب المساعده من أحد لأنه أذا أفتضح أمرها وعلم اباها لن يتوانى عن قتلها حيه ..لذلك ستعتمد على نفسها وتعالج نفسها بنفسها ....
قامت من فراشها وأتجهت إلى حقيبتها وأكتفت بقرص واحد من كل نوع مخدر وليس أثنان كما أعتادت ..ثم نظرت إلى الكيس الصغير الذى يحتوى على بودره بيضاء اللون وقررت أنها ستكتفى منه بأستنشاقه واحده فى وسط النهار
وضعت الاقراصو الكيس مكانهم وأتجهت إلى غرفة الملابس المتصله بينها وبين غرفة تميم عندما سمعت أصوات قادمه من غرفة تميم .... أقتربت قليلاً فميزت الصوت القادم من الغرفه فالأصوات كانت أحداها لتميم زوجها والآخر لباسل صديق زوجها الحميم جداً ..فتميم يكاد لا يستغنى عن وجود باسل فى كل شئ فى حياته ..علمت من تميم رغم قلة الحوار بينهم أنهم أصدقاء منذ الصغر ووطد العمل علاقتهم أكثر
سحبت بنان أحدى فساتينها وأقتربت من الأدراج المخصصه للملابس الداخليه عندما سمعت أصوات همهات آتيه من الغرفه جعلها تترك ما بيديها وتتجه إلى الباب الذى يوصل لغرفة تميم وفتحته بهدوء .................................................. .................................................. ...............
وقفت ليلى على أطراف أصابعها تحاول سحب الدفاتر من الرف العلوى ... حاولت أن توازن نفسها بأكبر قدر يسمح لها كعب حذائها ولكنها فشلت ..حاولت مره أخرى وعندما يئست قررت أن تستعمل الكرسى
ألتفتت لتسحب الكرسى فشهقت عندما رأت الأستاذ على خلفها تماماً ... تراجعت بسرعه خطوه للخلف فأستندت على الخزانه التى خلفها
أقترب "على " من ليلى عندما لاحظ أرتباكها واستند بيديه على الخزانه خلفها فأصبحت محاصره بين جسده أمامها والخزانه خلفها
فى موقف غير الموقف كانت ليلى ستصرخ فيه وتنهره على أقترابه منها بهذه الدرجه وعلى محاصرته لها بهذا الشكل ولكن الغريب والذى جعله يقترب بجسده أكثر حتى أصبح ملاصقاً لجسدها أنها سكتت ..فقط قليل من الأرتباك والتوتر وأختضاض جسدها الذى يمكن أن يفسر بأكثر من طريقه كلهم ليسوا فى صالحها
فكرت ليلى أنها يجب أن تبعده ... أن تصرخ حتى ولكنها كانت تشعر بشعور غريب .. تشعر أنها مقيده لا تستطيع أن تدفعه ..جسدها كله يرتعش بعنف وساقيها أصابهم الوهن .
ترددها جعل على يتمادى فوضع أحدى يديه على وجنتها وأقترب برأسه من رأسها وهمس بأذنها بصوت منخفض : أنا سمعت كلامك مع نورا ...ولم يمهلها وقت حتى لتصدر شهقة صدمتها ..عارف أنك أنتى إلى بيشتكى جوزك أنك بارده
..وأكمل دون أن يعطيها فرصه للرد ويده التى كانت على أحد وجنتيها أنزلها لتمر على جسدها كله : صدقينى العيب مش فيكى ..العيب فيه
وضغط على ذر أنوثتها التى جرحت وأنتهكت بفعل كلمات فارس وأكمل وهو مازال يمرر يده بل يداه الأثنين على جسدها من عنقها لأسفل : هو إلى مش عارف قيمة الجوهره إلى فى أيده ... سبيلى نفسك وأنتى تعرفى بين أديه ............ وفجأه أنتفض على ألم عنيف جداً بين ساقيه فليلى أفاقت لنفسها ووأعطته ضربه يطلق عليها " ضرب تحت الحزام "
عدلت ليلى من ثيابها وهى تلعن غبائها وتلعن نفسها ثم رفعت شعرها بعيداً عن وجهه بحركه عنيفه وقالت من بين أسنانها : ياريت الضربه دى تفكرك أنك ماتحطش أيدك تانى عليه حتى ولو بسلام
ثم خرجت من الغرفه متوجهه إلى سيارتها و وأدارتها وأنطلقت بسرعه شديده وهو تلعن نفسها وغبائها الذى أوصلها إلى هنا ... ماذا فعلت ..لقد تركته يضع يده عليها ..كان يتحرش بها فعلياً وهى بدلاً من أن تبعده .. أنتظرت ...والسؤال لما أنتظرت ... نعم هى أنتظرت لترى أن كانت ستشعر بشئ وهى بين يدى راجل آخر غير فارس أم لا ... أعترفى ياليلى أن أنوثتك التى جرحها فارس بكلمات لم يعتذر عنها هى التى كانت تنتظر أن ترى رد فعل مختلف عن ما تشعر به مع فارس
أعترفى ياليلى أنكى كنتى تبحثى عن رد كرامتك ... ولكن بدلاً من أن ترديها وصل بك الحال أن تصبحى فى مرتبه واحده مع بنات الهوى .. نعم هى لم تخون خيانه بالمعنى الفعلى للخيانه ولكن بداخلها تعلم أنها خيانه والأقوى أنها عند ربها خيانه ... .................................................. .................................................. ...................................
وقفت خلود تنظر إلى الصاله بعدما أصبحت فارغه تماماً من الأثاث القليل الذى كان بها ..ورفعت السجاده الصغيره التى كانت بالمنتصف وكنست الأرض تحتها ومسحتها وعطرتها أستعداداً لمساء اليوم حيث تقام حفلة خطوبة أختها داليا ونظراً للظروف الماديه المتعسره فقد كان البيت هو المكان المثالى للأحتفال وخصوصاً بأفراد عائلة اشرف القلائل وأنعدام اقارب خلود وأسرتها تقريباً فأصبح البيت هو الترشيح المثالى , لذلك أستيقظت خلود مبكراً وأزالت كل أثاث الصاله وجمعته فى أحد الغرف أستعداداً لوصول كراسى آخرى مؤجره لمعازيم الفرح وتركت فقط كنبه صغيره بالمنتصف لداليا وخطيبها ليجلسوا عليها
دق جرس الباب فأنزلت حافة جلبابها التى رفعته حتى لا يبل وأنزلت وشاحها الذى ربطته فوق رأسها ولفته حول رأسها كيفما أتفق وأتجهت للباب لتفتح للعمال الذين أتوا لأجضار الكراسى فهى تسمع أصوات عاليه من السلم دليل على وصولهم
فتحت الباب وأفسحت الطريق لدخول العمال فدخل عاملين يحمل كل منهم أربع كراسى ودخل الثالث التى عرفت رغم أنه كان موليه ظهره
وضع العاملين ما بيديهم وأنطلقوا لحمل المزيد عندما وضع حسام الكراسى وكان سيخرج لولا أن خلود نادته : حسام
ألتفت لها مبتسماً وهو متجهه للباب مسرعاً وكأنه يهرب منها : هروح بس أجيب باقى الكراسى
وقبل أن يصل للباب اغلقته هى بشده فأبتسم بخبث وقال وهو يشير للباب : كده هنتفهم غلط
فأنتبهت لما فعلته ففتحت الباب بسرعه وأرتباك وهى تتطلع على الأرض بخجل فاقترب منها وقال : أنزل أكمل ولا عايزه تحبسينى هنا ...بس أنا بنبهك أنا أبن ناس وعندى سمعتى وما أسمحش أنى يتقفل عليه باب واحد أنا وأنتى إلا بعد الجواز
فشهقت ورفعت رأسها فوجدته يبتسم فأنزلتهم مره أخرى وقالت : على فكره ماما وأخواتى جوا
( وعلى فكره أنا عارف ...بس برضو عاتب عليك أزاى تفتحى للعمال وأنتى لوحدك حتى لو أخواتك ومامتك جوا )
فرفعت رأسها وقالت : أمال مين ألى يفتح
فأشار إلى نفسه : أنا ..ولا أنا مش مالى عينك
( وتفتح بصفتك أيه؟)
( شفتى بأه ..ماهو أنتى لو مش دماغك ناشفه كان زمان بقالى صفه )
فأنزلت يديها إلى جمبها وقالت :تانى ياحسام
( تانى وتالت ورابع ياخلود ..أنتى بس إلى دماغك ناشفه ..فيها أيه لو ترضى بس حتى لو نكتب الكتاب ..كتب كتاب يكون ليه صفه شرعيه أقدر بيها اقف جمبك بدل ما أنتى لوحدك)(
( من يوم ما خرجت من السجن وأنا لوحدى ....أيه إلى هيحصل يعنى )
( هيحصل كتير ..من يوم ما شفتك ,انتى بقيتى مسئوله منى ..حتى لو أنتى مستكتره عليه الحق ده بس أنتى مسئوله منى )
نظرت له نظره مليئه بالألم وقالت : تفتكر ياحسام أنا ماتعبتش من المسئوليه ونفسى أرتاح ..تفتكر أنا ما نفسيش أرمى حمولى على حد وأحس أنى حد واقف معايه وف ضهرى ..تفتكر أنا جامده وقويه زى ما كل الناس شايفانى ...هزت رأسها بنفى وأكملت : أنا أضعف مما تتصور .... هانت عليه نفسى كتير وياما وطيت عشان الريح ... أتذللت كتير جوا السجن وبراه لغاية ما مابفتش أحس بطعم مر الذل ... وجيت أنت ..أنت رفعت راسى ..قلت لى قومى ..شدى حيلك أنا جمبك ..ردت لى كرامتى وأعتبارى ...تفتكر بعد كده أرجع أقل من قيمة نفسى تانى 0.... لا ياحسام لو أنت ترضهالى أنا مارضهاش لنفسى ...
نظر لها حسام وبداخله يعلم أن معها كل الحق ..كلامها أثر به بشده ..نظرة عيونها التى تناديه وفى نفس الوقت تبعده لتحفظ بقايا كرامه هو من ساعدها على أستردادها جعلته يقول : وأنا كمان ما أرضاش تهون عليكى نفسك ووحياتك غلاوتك فى قلبى إلى كل يوم بتكبر لهكون عندك أنا وأمى وأبويه فى أقرب وقت نطلب أيدك يا أحلى برنسيسه وأعملك أحلى فرح ف الدنيا كلها .................................................. .................................................. .......................
طرق على الباب عنيف فخرج أسامه من غرفته وأشار إلى والدته التى خرجت من المطبخ أن تتنتظر قائلاً : ده أكيد أمجد جارنا أنا قلت له يطلع لى أساعده فى مذاكرته .....خشى أنتى ياست الكل وأنا ههزئه على خبط الباب بالشكل ده
فتح أسامه الباب وهو يتوعد لأمجد بأقصى عقاب عندما وجد بنان أمامه ...ألتفت برأسه للداخل حيث دخلت أمه إلى المطبخ ثم خرج من الباب وأغلقه خلفه وسحبها من ذراعها لأعلى السلم درجتين وقال بصوت شابه الغضب : أنتى أتجننتى ..أواى تيجى لحد هنا أنتى عارفه لو حد شافك ..هيحصل أيه
أنتبه أنها تبكى فأنزل يده وقال بصوت حاول أن يكون صبور : أيه المصيبه المره دى ألى وقعتى نفسك فيها
مسحت دموعها وقالت بصوت مختنق : أنت كنت بتقولى ..أنك تعرف مصح كويس ...أنا عايزه أتعالج يا أسامه
نظر لها وآخر ما كان يتوفعه أن تكون هنا من أجل العلاج فقال : يعنى أنتى عايزه تدخلى المصح وتتعالجى
فأومأت برأسها فقال : بس لازم تفهمى أن المصح ده مش عياده هتروحى تاخدى دوا وتيجى ..علاج الأدمان بياخد على الأقل من 3 شهور إلى 6 شهور على حسب المرحله الى أنتى وصلتى لها وده يعنى أنك هتباتى هناك كل المده دى ..ممنوع الخروج ..وممنوع الزياره ..عارفه ده
فأومأت برأسها مره أخرى فسكت قليلاً ثم قال : هتفسرى عدم وجودك أزاى لل.... وسكت فهو لا يستطيع أن ينطقها ولكن بالنهايه قال : هتفسريه أزاى لتميم بيه
وعند ذكر تميم أزداد بكائها فقطب جبينه وقال : بنان أيه إلى حصل ..أنتى لحد من يومين كنتى رافضه العلاج أو بمعنى أدق رافضه أى صله وقلتى هتصلحى حياتك ..أيه إلى حصل وخلاكى تلجأى لى تانى وعايزه تتعالجى
فشهقت بخفوت ووضعت يدها على فمها وقالت : شفته يا أسامه ..شفته مع ...
لم يفهم منها فسألها : هو مين إلى شفتيه ..؟!
( تميم شفت تميم ...وووو)
هنا فهم من الواضح أن بنان ضبطت زوجها مع غيرها وتعانى من خيانته له فنظر على باب شقته ثم قال : طيب روحى دلوقتى يابنان على بيت والدك وأنا هوضب لك مقابله مع المصح تكونى وضبتى هدومك وعرفتى هتقولى لهم أيه ...وقبل أن يكمل فقاطعته بحده : أنا مش هروح لبابا يا أسامه ...هو كان عارف ..أكيد كان عارف
( كان عارف أيه بس يا بنان أكيد مش قبل ما يخونك قاله ياعمى أنا هعرف عليها واحده ..خليكى منطقيه )
وهنا لم تتمالك نفسها فجلست على أحد الدرج ووضعت يديها على وجهها وقالت من بين شهقاتها : مش واحده يا أسامه ..مش واحده ...تميم كان مع واحد ...كان مع صاحبه يا أسامه ....
وأن كان البكاء من نصيبها فنصيبه هو الصمت ..فأوقات الصدمه الصمت يكون أبلغ من الف حوااار .................................................. .................................

ط ..الفصل ملئ وملغم بالأحداث إلى هتقرا وتعدى إلهى تتكعبل فى السلك وتقع ...........عايزه تعليقات تحليليه تفصيليليه ..طبعا الفصل ممنوع من 18 فيما فوق بس إلى يقرا غير كده أنا مش مسئوله



التعديل الأخير تم بواسطة um soso ; 23-09-17 الساعة 10:08 AM
امانى الياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-09-17, 12:26 AM   #118

قول يا رب

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية قول يا رب

? العضوٌ?ھہ » 305230
?  التسِجيلٌ » Oct 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,911
?  نُقآطِيْ » قول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond reputeقول يا رب has a reputation beyond repute
افتراضي

١:T s_011:

طب اجرى انيم العيال وارجع


قول يا رب متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 23-09-17, 01:23 AM   #119

angelaa

? العضوٌ?ھہ » 18960
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 559
?  نُقآطِيْ » angelaa is on a distinguished road
افتراضي

حبيبتي فصل جميل وبدات تظهر اكتر الاسباب والدوافع للشخصيات واللي بيحصل معاها
ياريت بس تبلغي الاشراف يعمل مارك للرواية انها +18
شكلنا هنبتدي ندخل في الغريق مع ان اسلوبك مش جارح في السرد
برافو


angelaa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-09-17, 01:45 AM   #120

rontii

مشرفة وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء ومحررة واعدة بعمود الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية rontii

? العضوٌ?ھہ » 289729
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 20,730
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond repute
?? ??? ~
ﻻ إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
افتراضي

ياختي جاية تحطي التنبيه في اخرسطر
مش تحطيه خلو فوق كده وبالاحمر و البونط العريض
يا فضيحتك يا تميم يت هسارة الاسم فيك يا ابن التيت
انا من الاول قلت الواد ده فيه حاجة مش مظبوكة يس قلت بيحب واحدة مقشفة و اهله غصبوه على بنات
طلع الباشا ملوش في الصنف
مش يلم نقسه بقى لا ده جايبة البيت لزق في اوضة المودام
يا شماتة ابله ظاظا فينا
النصيبة التانية ليلى و المتحرش الرسمي للمدرسة
كويس انها فاقت بسرعة بدل ما تقع في بركة موحوله و تحصل جوزها
كما تدين تدان لمست اللي مش ليك جه غيرك بلمس اللي يخصك
خلود كلامها صح الصح و حسام شربات و هو خايف على نفسه و سمعته و اغلى ما يملك هههههههههه
مريم متدهوله في حب الموكوس عقبال ما يفهم هو كمان




rontii غير متواجد حالياً  
التوقيع














رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:51 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.