آخر 10 مشاركات
قبل الوداع ارجوك.. لاتذكريني ! * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          1026 - مؤامرة قاسية - هيلين بروكس - د.ن (الكاتـب : pink moon - )           »          487 - شعاع خلف الغيوم - كارول مورتيمر ( عدد جديد ) (الكاتـب : Breathless - )           »          حسناء ضوء القمر (47) للكاتبة: سارة كرايفن ... كاملة (الكاتـب : Gege86 - )           »          206 - زهرة الثلج - جيسيكا ستيل (الكاتـب : Fairey Angel - )           »          رجفة قلوب اسود الصحرا ..رواية بدوية رائعة *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : وديمه العطا - )           »          عازب فى المزاد (143) للكاتبة : Jules Bennett .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          تبكيك أوراق الخريف (4) *مميزة ومكتملة*.. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          سيجوفيا موطن أحلامي وأشجاني-للكاتبة المبدعة 49 jawhara-"رواية زائرة" كاملة (الكاتـب : Jάωђάrά49 - )           »          قلبُكَ وطني (1) سلسلة قلوب مغتربة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Shammosah - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree2442Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-01-18, 06:05 AM   #291

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yanayana مشاهدة المشاركة
تسلم أيدك عنجد الرواية بتاخد العقل كتيييير حبيتا بتجنن
ويسلملي قلبك وروحك وانا حبيتك كثييييييير 😍😍😍😍


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:07 AM   #292

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندى المطر مشاهدة المشاركة
تسلم ايدك
الأحداث تتصاعد.. وعلاقتهم صارت اقرب للند بالند
نواره حقيره .. وأتمنى انه سمر تكون السبب بابتعاد عثمان عنها
متابعين معك عزيزتي
تسلمين ياروحي رأيك يسعدني .. بالفعل هما الاثنين مواجهتهم دوما تكون الند بالند ..
وقاسم خلاص حيخلص من نوارة


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:08 AM   #293

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام رمانة مشاهدة المشاركة
فصلين رائعين ،وسمر فعلا قوية ،اما نوارة مستنية لحظة ما قاسم هيفسخ خطوبته بيها لان واحدة بالشر ده متستاهلش واحد طيب كدة
شكرا الك ياروحي ..سمر القوة بذاتها هي بس محتاجه تنتفض شوي وتحارب ..
وقاسم حيتركها لكن هل ستتعض


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:09 AM   #294

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mrham مشاهدة المشاركة
الفصلين رائعين يى مروة بالتوفيق حبيبتى منتظرة اشول سمر وشهاب هيعملو ايه فى بعض
حيعملوا كل خير ياميري يسعدلي قلبك 😍😘😘😍😘😘😍😍


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:10 AM   #295

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى مازن مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته .. سعيدة بمتابعتك


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:10 AM   #296

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة miush مشاهدة المشاركة
تجنني تسلم إيدك منتظره الباقي 😍😍
حبي ياميييووووش 😍😍😍😍😍😘😘😘😘😍😍😍 يارافعه راسي دوم


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:11 AM   #297

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م ام زياد مشاهدة المشاركة
فين فصل النهارده يا مروه 🤔
حينزل حالا ياقلبي ياام زيزووو سوري مانتي عارفه الوضع


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:13 AM   #298

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jody mostafa مشاهدة المشاركة
الفصل جميل جدا بجد بقيت متشوقة جدا علشان اعرف اللي هيحصل بس شهاب ايه الغباء ده يعني ينتقم من سمر وهي ملهاش ذنب وأبوها مات يعني هيتشفي ويذلو ازاي متوقعالو نهاية مش منصفة لو استمر بالانتقام والكره ده
اتوقع ان شهاب ضايع مايعرف يتصرف ابدا .. وده الي فهمناه من حديثه معها ..ظروف حياتها ادت به لذلك
... هو لغايه الان ما انتقم اصلا 😍😍😍😍


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 06:14 AM   #299

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sama hamdy مشاهدة المشاركة
هو الفصول الجديدة بتنزل امتى ممكن حد يعرفني
حينزل حالا ..لانها بتنزل كل يوم ياروحي ..


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-01-18, 07:29 AM   #300

Malak assl

كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقاصة وقلم مشارك في منتدى قلوب أحلام وحارسة وكنز سراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرة و راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Malak assl

? العضوٌ?ھہ » 387951
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,590
?  نُقآطِيْ » Malak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond reputeMalak assl has a reputation beyond repute
افتراضي الفصل التاسع عشر والفصل العشرون

ببساطه التعقيد....(((((19))))))

هل ما سمعه حقيقي؟ لقد كان مارا بالصدفة عندما سمع اسم نوارة يتردد من احدهم ..فتقرب ليرى مجموعه من النساء جالسات يتحدثن وصوت فتاة تسأل قريبتها عن اخبار ليلة الزفاف .. ليعرف بان السائلة هي نوارة بذاتها ..تعجب كيف لفتاة ان تتدخل بتلك الامور الشخصية .. وقريبتها يظهر عليها الارتباك والانزعاج من ذلك الحديث لينقذها زوجها بمجيئه ويرحل مصطحبها معه ..
ليجد ان نوارة تنهض وتتجه اليه بدون ان تنتبه لوقفته ..
وما ان وصلت لعنده حتى حياها بهدوء
-مرحبا ، كيف حالك ؟
رفعت نظرها اليه لتعبس فما ينقصها الان سوى خطيبها البارد الممل .. لقد لهوت به قليلا عندما كان يحدثها بالهاتف ..
كانت تقص ما يخبرها به لصديقاتها ويضحكن عليه
وعلى سذاجته .. رغم انهن طلبن ان تتمادى معه
لتسجل محادثاته لنشرها على شبكة الانترنت .. فهو سيكون مادة للضحك والاستهزاء بعد ان يقطعوا جملا من كلامه ويركبوها على مقاطع للسخرية من الناس ..

وبالفعل حاولت لكن رقمه دوما ما كان يسجل خارج الخدمة .. محظوظ هو فقد نفذ ..

لترد عليه باستهانة
-اهلا ..
تفرس بوجهها رغم انه رأى صورتها من قبل الا انها مختلفة .. صحيح نفس الملامح لكن هناك شيء ما تغير بها ..
لا ينكر انها جميلة لكن جمال جامد خالي من الروح ..هي ليست بوجه مدور اسمر وعيون سوداء لتجذبه .
هز رأسه يبعد عن تفكيره صورة زهرة العالقة بها ..
وتنحنح مغادرا بعد ان لمح مجموعه من النساء قادمات نحوهم .. فهو بصدد فسخ الخطبة ولا يريد ان يتسبب بوقفته معها مشاكل هو بغنى عنها .. فأبتعد وهو يسمعها تقول
-مع السلامة .. صوتها ..صوتها مألوف لكن اين سمعه لا يتذكر.. .


فتجه بوجهه لوالدها طالباً منه الكلام على انفراد
فوافق ان يتكلما بعد مسابقة السباحة وذلك ما حدث ..


فبعد انتهاء المسابقة اجتمع أسعد بقاسم في الصالة ..
فبدأ قاسم الكلام برزانه وهدوء
- تعرف بأني قد طلبت يد كريمتكم من قبل وقرأنا الفاتحة .. ولكني اليوم جئتك طامعا بتفهمك لتحلني من طلبي ..
جحضت عيون اسعد من كلامه
لكن قاسم اكمل شارحا برجاحة عقل تميزه
- منذ فترة تقدمت بطلب للنقل بدائرتي كما تعلم .. ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
فقد نقلتني الدائرة لأحدى المشاريع الجديدة في القرى البعيدة التي على اطراف المدينة
وما زال المشروع قيد البناء والمنطقة التي يبنى فيها خالية من الخدمات .. وسنسكن هناك بكرفان مخصص للعمال .. وللأسف العمل سيستمر هناك على الاقل لسنة او اكثر حسب الظروف ..
وانا لا استطيع ان اتزوج فأخذ زوجتي لتلك القرية النائية لتعيش ..ولا اقدر ان اؤجل الزفاف لسنة اخرى فتلك لن اقبلها على نفسي ان اعطل نصيب الفتاة ..

حسنا هو لم يكذب ففعلا هو سيرحل للمشروع الجديد كأيفاد من دائرته لكن لأيام ويعود .. لكن لا ضرر من الاستفادة من تلك المعلومة ..
واستمر بشرح الحجج ليظهر لقريبه انه المتندم والخاسر بترك تلك الزيجة ..

زفر اسعد الهواء بتعب فما يقوله قاسم صحيح
ويجب ان يفكر بمصلحة ابنته لذلك تفهم موقف قريبه ..وقال

-حسنا يا بني .. انا اقدر صراحتك ..
لكن لي طلب لا تخبر احدا بأمر فسخ الخطبة
على الاقل حتى تنتهي العطلة وعند عودتنا سأخبرهم بالأمر ..وخصوصا ان الكل يستعد لحفله يقيمونها ..

واصر على قاسم بالبقاء معهم للاحتفال وبانه مازال واحدا من العائلة ..
فوافق قاسم مرغما على ذلك ..
فقد كان يمني نفسه بالعودة
الى سكن قلبه .. الى زهرته السمراء ..وصخب اولادها .. الى عجوزه وعصاها ..

وبهذه الخاطرة ابتسم راحلا عن قريبه اسعد ..
*******
أبتعد شهاب ماشيا هاربا مبللا تفكيره مشوش يتذكر سمر وهي تجلس على حافه النهر باكيه تحتضن نفسها بوهن و قفزها للماء واختفاءها فيه وشعوره وهو يحسب الثواني لخروجها والقلق الذي انتابه وهو يبحث عنها كمجنون وخفقات قلبه الهادرة عندما نزل للماء معتقدا انها غرقت ..
وشعوره عندما راها تخرج من الماء لتسحب الهواء شاهقةً قلبه انتفض وشعر براحه وكانه اخيرا تنفس مثلما هي تتنفس ..

وظل يسير وهو يفرك شعره المبلل بأصابعه غاضبا من نفسه وسمر تتبعه تريد منه اجابات لحالته تلك وتفسيرات لنظرات عيونه الحائرة..
فدخل المنزل مسرعا متوجهاً للغرفة وهي تتبعه متجاهلين جميع الموجودين في ذلك المنزل ..


دخلت سمر للغرفة واغلقت الباب خلفها ...و شهاب واقف امامها يتنهد بقوة قميصه المبلل ملتصق على جسده بشدة مظهرا تقاسيم جسمه الرياضي القوي .. فيبدأ بفك ازرار قميصه بعصبيه ويخلعه ويرميه على الكرسي وهو مازال تائها بعالم تفكيره غير منتبه لتحديقها به ..وقفت هي تتأمله لا تعلم لماذا .. شيء به يجذبها دوما

لتسترعي انتباهها نقطه ماء نزلت بهدوء بخفة من شعره الحريري على جبهته ،، لتسيل على خده بنعومة ، فتصل الى رقبته بتمهل قاتل كأنها تلامس عروقه البارزة لتنساب اخيرا على صدره وجسده العاري المبلل وتختفي حالما وصلت لحدود سرواله .. فتبلع سمر ريقها بتوتر اصابها ... فقطره الماء تلك ازعجتها فتخيلتها وكأنها عاشقه تلامس حبيبها بأصابعها الرقيقة وكأنها تداعبه لتصل الى مبتغاها ..

لترجع قطرة اخرى نازلة وتتبعها غيرها وغيرها عابرات لنفس المسارات وسمر تتابعهم بشغف وحيرة فما سيحصل لو كانت اصابعها هي من تسير على جذعه بدلا من الماء اغلقت عينها تتخيل فقط كيف سيكون شعورها وقبل ان تتشكل الصورة بذهنها فتحت عيناها بسرعه تتعجب من نفسها ..لتجد ان شهاب واقف امامها قريب منها كما كان قبل قليل بخيالها .. فرجعت لتركز بمسارات قطرات الماء تلك وتتأملها بقوة استجمعت انفاسها الضائعة من مراقبته وسألته
-ماذا يحصل معك ؟اتضنني مجنونه احاول الغرق ؟
تقرب منها خطوه فما عاد يفرق بينهما سوى سنتمترات قليلة وهو ينظر بعينها تائها غارقا يحاول ان يجد طريقه .. تراجع مبتعدا عنها ليجلس على الكرسي يُهدأ افكاره التي اثارت حيرته ..

فتقربت منه سمر تمد له يدها بإحدى المناشف الجافه ليجفف نفسه وليمسح تلك القطرات التي تتعبها بنزولها فأخذها منها وليسألها
-لماذا كنت تبكين ؟
تفاجأت... فهي لم تكن تعلم بانه قد كان مازال هناك يراقبها .. لترد
-أرايتني ؟
-لا تردي على سؤالي بسؤال ؟لماذا كنت تبكين؟
-بلا سبب هكذا! واستدارت تفتح خزانتها تفتش فيها عن ملابس لتأخذها فتغير ما ارتديه

-قولي لماذا كنتي تبكين؟ سالها هذه المرة بهدوء وكانه يطلب الإجابة وليس يأمرها لتجيبه..

فأجابته وهي مازلت تعطيه ظهرها بداخل حضن الخزانة
- لأني تذكرت ابي ..

أغمضت عيناها فترجع الدموع تتكون بها وأكملت مع انها تعرف انه لا يرغب بسماع ما ستقوله ..
في كل مره بهذا السباق عندما كنت افوز كان ابي يقول للكل أتفخرون بأولادكم ها هي ابنتي غلبتهم كلهم .كان في كل سباق يحدث يعيد ذلك الكلام وهو يضحك ..

استدارت نحوه لتجده قد صار غاضبا .. فأخذت ملابسها وخرجت تتركه وهو في صراعه مع نفسه ليس لديها طاقة الان للشجار معه ...

.بعدها لم يخرج هو من الغرفة ..حتى العشاء اعتذر عنه وبقى معتكفا فيها ..
وحل المساء وكالعادة حاولت التهرب من الرجوع للغرفة لكن بلا فائدة ..فدخلتها لتجد هذه المرة شهاب جالسا على الكرسي وواضعا قدميه على الاخر بنفس الوضعية التي نامت عليها بالأمس وهو نائم مصدرا نفس صوت الشخير المزعج. فتمددت على السرير ووضعت مخدة فوق رأسها وغفوت ..



ومع بداية يوم جديد كالعادة كانت نوارة تضايق سمر بكلامها وبتلميحاتها المزعجة وسمر تتحاشاها مبتعدة تغير مكانها من غرفه لغرفه
..وفي اي غرفه تدخلها كان اول ما يجذب نظرها فيها هو شهاب فتبقى عيناها تراقبه بكل حركه او رده فعل يبديها.. وفي كثير من الاوقات تجده هو الاخر ينظر اليها ويراقبها ..
حالتهم تلك اشبه بحاله تدرس عنها في الفيزياء بموضوع المغناطيس تسمى (تجاذب الاضداد) فهم اقطاب مختلفة بخواصهم ودواخلهم ومضامينهم .. هو الشمال وهي الجنوب ..هو الحار وهي البارد ..هو الموجب وهي السالب. ومع ذلك نجد كلاهما مشدود للأخر بالرغم عن اختلافاتهم بكل شيء..




كان قاسم جالسا مبتسما بعد ان انهى اتصالا مع سلام يتطمن فيها عن الاحوال ليخبره بان كل شيء بخير. وبانه قد نجح بامتحانه بدرجة عالية .. فبارك له مهنأً واخبره بانه سيهديه علبه للمفكات جديدة ..
وبذلك الوقت تقدمت منه سمر تسلم عليه ..ولكي تنفذ خطتها بأبعاده عن نوارة ..
- مساء الخير سيد قاسم ؟ عسى ان تكون مستمتعا بالعطلة
رد عليها تحيتها ببشاشة وجهه فقد حدثته من قبل واكتشف انها صديقة لنوارة ولكن تختلف عنها فهذه تمتلك روحا منعشة ..

لتجلس مجاورة له تقول
-اعذر فضولي ولكن هل انت ونوارة على خصام .. فقد سمعتها قبل قليل تتكلم عنك بغضب .. وقد قالت بالحرف ..انك محنط .. بمعنى جامد ..

اعلم بانها عصبية واحيانا كثيرة تغضب وتبدأ بتكلم بدون وعي .. لكن لا يهم لو انت صالحتها سترضى ..
فاذهب لتسترضيها انت . فكما تعرف النساء لا يعترفن بأخطائهن مطلقا ...لذلك يجب عليك اخذ تلك الخطوة ..صالحها واثني على شكلها فهي تحب ذلك
مثلا اخبرها ان شعرها الاحمر القصير يليق بها اكثر من شعرها البني الطويل ..

اتفقنا ..ولكن لا تقل لأحد باني ساعدتك بمصالحتها ونهضت من جانبه تبتسم بتشفي ..
فلو كان قاسم مثلما تتوقع فهو لن يقبل بنوارة وبتقليلها من شأنه هكذا .. ونوارة ستثور عليه وسيكون الموقف رائع وممتع لها ..

اخفى قاسم انفعالاته بصعوبة بعد ما سمع من قريبتها ما تقول خطيبته السابقة عنه وحمد الله انه فسخ الخطبة قبل ان يتورط اكثر
لكن مهلا .. هل قالت شعر احمر قصير ..
ليفتح عينه بأدراك فقد اوصل الخيوط ببعض
فالدخانية الحمراء راها مرة تخرج من قرب منزلهم .. هل يعقل ان تكون نوارة والدخانية واحد ..

نعم الصوت .. هو نفس صوت من كان يكلمها بالهاتف ..
تبا هما الاثنتين واحد ..

كيف وقع بذلك الفخ وسمح لها بالتلاعب به ..
يجب ان يقابلها ويفهم .. يجب ان يواجها ..
وبعد سيرحل بعيدا عن هذه العائلة ..
ويعود لبيته وحياته وزهرته ..

******




دخلت سمر لأحدى الغرف لتجد تجمع فيه اولاد عمومتها واخوالها واقفين بمن هم مقاربين لعمرها يتحدثون يلعبون ويتمازحون. لتذهب اليهم تقف معهم فهي معتادة على ذلك يتكلمون عن المسابقة وكيف فازت عليهم ...ليعلو صوت مزاحهم وضحكهم وهم بحديثهم منشغلون ..
لتدير راسها ما ان شعرت به فتجده واقف بجانبها يمسك يدها وسيحبها خلفه معتذرا لهم يخبرهم انه يحتاجها ..

فأخذها ووصل بها للغرفة وهو يغلي ليصرخ بعصبيه ..
-ماذا تفعلين ؟
-ماذا فعلت الان؟ اجابته متحيره
-لماذا تقفين بين الشباب وصوت ضحككم يملا الغرفة ؟
استغربت سؤاله فماذا يعني بذلك لترد بعدم فهم
-لم افهم سؤالك ..انا فقط كنت اتسلى مع اقاربي .كنا نتكلم ونضحك على مزاح احدهم ..
وماذا في ذلك لا شيء يستدعي التعصيب ..


عادت عيونه التائهة تثير جنونها و تحيرها بنظراتها ليقول
-انظري الي جيدا ..وافهمي شيئا فوفقا لهذه التمثيلة التي نؤديها اننا ازواج سعداء لذلك انا لااريدك ان تكرري ما فعلتيه ..لن تتكلمي او تمازحي اقربائك الشباب مرة اخرى...كات كلماته التي يصغوها غير مفهومه حتى له فبما يبرر انزعاجه عندما راها محاطة بأقربها وهي تضحك براحة وملامحها مرتخيه وعيونها تشع ببريق سعادة وهم يخبرونها انها سريعة بالسباحة .. وقتها جن جنونه واختطفها من وسطهم بسرعة ..
بينما هي تفكر ..ماذا يقصد بالتمثيلية وكيف ينتقدها عن عمل تعمله ويمنعها عنه من هو اصلا ليخبرها ان تفعل هذا ولاتفعل ذلك ....جُمله كانت متقاطعة وكانه هو لا يفهم ما يريد..
ويغادر من جديد تاركا اياها مشوشه من تصرفاته العجيبة..


حل مساء اليوم الثالث من عطله الربيع ببيت عمتها هناء ..وتجمعوا كلهم في الحديقة الكبيرة ..لتقول نوارة
-دعونا نلعب لعبه سمعت عنها ..لتقاطعها والدتها ..
-انتظري يجب ان اقول شيئا ..بما اننا كلنا مجتمعون لنقيم خطوبه احمد وزهراء....
احمد وزهراء مثل كثيرين بعائلتهم تقررت خطوبتهم من صغرهم لكنهم بالفعل كانوا عاشقين ..فقصه حبهم معروفه للكل معلونه امام الجميع ..لتكمل الست هناء كلامها ..بان غدا مساءا سنقيم حفل يتم فيه تلبيس الخواتم للخطبة ..وراحت تعطي كل شخص مهمه لأجل ذلك الحفل فقالت لمجموعه انها مسؤوله عن الاكل والمعجنات ..ولمجموعه اخرى انها مسؤوله عن الديكور والزينة وطلبت من البعض الاهتمام بالعروس من ملابس وزينه ..وقالت لشهاب ان يذهب مع الرجال لجلب مستلزمات الحفل من السوق ..وطلبت مني ان اكون مسؤوله عن تنسيق العمل بين الكل ..وبذلك اكملت التخطيط للحفل كله
لترجع نوارة من جديد لتقول
-هيا بنا لنلعب ..سنلعب لعبه (best match )ونطقتها بلكنه ملتويه ..اي تطابق الازواج ..سوف نسال الازواج عن زوجاتهم وبالعكس واكثر ازواج متطابقون بخياراتهم واجاباتهم يربحون ..تحمس الكل لتلك اللعبة. وبدأت تطرح أسئلة على الكل ..فتسال كل زوجين أسئلة عن حياتهم وتنتظر الرد ..فتطابقت اجابات واختلف البعض لكن الكل كان يضحك وهم مستمتعون ..لتصل اليهم ..هي وشهاب ..وقتها عرفت مقصدها من تلك اللعبة . فقد كانوا هم اهدافها الحقيقة بالنهاية وغايتها ان تفضح انهم لا يعرفون عن بعضهم البعض شيئا سوى الاسماء ..فتوجهت لشهاب لتساله
-اخبرني سيد شهاب ..ماهي اكله زوجتك المفضلة ؟
ليجيبها باسم الأكلة الصحيحة ..لترجع تساله عن اشياء تخصها وتخص ذوقها بالحياة ..ليجيبها جميعها ..وسمر لم تتفاجأ بذلك فمن كان يراقبها منذ كان بالعاشرة .ومن جند تلك الجاسوسة نور .لتنقل له كل ما تفعله ..فأكيد سيعرف عني كل شى حتى ادق التفاصيل الصغيرة..
الكل صار يمتدح شهاب لأنه زوج يحفظ زوجته ويعرف كل شى عنها وصارت النسوة يحسدنها عليه..
لتستدار تلك الوقحة اليها وتبدا بالأسئلة ..
-حان دورك ياسمر حسام الدين ..ليوقفها شهاب ويقول
-لقد اخطاءت باسمها ..هي الان اسمها .سمر شهاب الامين ..السيدة سمر شهاب الامير..
راح الجميع ينظر اليه وهو يصرح معلنا لهم بانها اصبحت من ممتلكاته وانه حذف اسم والدها نده وعدوه ليجعلها تنتمي اليه ..
احساسها وقتها كان مثل المواطن الذي يسحب منه هويته التعريفية لبلده ويستبدلها بأخرى تعود لبلد ثاني ..هكذا فجاءه تبدل انتمائي ..
لم يستطع احد الاعتراض على كلامه وبالأخص اعمامها ..من كان المفترض ان يحافظوا على اسم العائلة ولا يدخلوا غرباء فيها ويعترضون هم اول من اعجبوا باسمها الجديد ...
لترجع نور قائله
-حسنا ياسيده سمر شهاب الامين ..اخبرينا عن زوجك ..عن هواياته ..عن ما يفضله بكل شيء..

سكتت سمر قليلا وهي مرتبكه قلقه ..لا تعلم اي شيء عنه ..بماذا ستجيبها وكيف ستتحاشى ذلك .والكل ينظرون اليها ..
فأجابت
-زوجي انا يفضل ..واغلقت عيناها وتذكرت اقراص الموسيقى .. لتقول يفضل الموسيقى الكلاسيكية فهو يستمع الى ماجده الرومي .. ويحب ..وتذكرت الكتاب الذي اهداها اياه. فتكمل .يحب قراءة الروايات والكتب ..وتذكرت يوم أخذها لفوق التلة عندما واخبرها بانه يذهب لهناك كلما تضايق .. لتردف ..ويحب الاماكن الهادئة مكانه المفضل هو فوق التلة المجاورة للمصنع ..

تضايقت نوارة بشدة من سمر فهي ارادت احراجها لكن شهاب اشار براسه بان كل ما قالته صحيحا .
لتمتد ابتسامة راحة على فمها وكأنها نجحت باختبار نهاية العام

لتتكلم السيدة هناء بشجن
-اتعرفين من كان سيفوز بهذه اللعبة ..وبلعت ريقها ..ونظرت الى سمر مبتسمة .
والدك وامك كانا ..سيفوزان ..انا لم احكي ذلك من قبل ..لكن قصه حب اخي وامك ..من اروع قصص الحب ..فقد تزوج والدك بعد قصه حب عظيمه ..وعندما رزق بك كانت فرحته بك لا توصف لم ارى رجلا اكثر سعادة منه ..لكن القدر شاء ان تتوفى امك اثر المرض وهي مازالت صغيره لتترك والدك مصدوم لذلك ..مرت عليه ايام كثيره وهو لا يأكل ولا يتكلم لقد انطوى على نفسه بعد وفاتها ..ووالدي اي جدك حاول بكل الطرق ان يخرجه من حالته المكتئبة تلك ولم يقدر ..وحتى انه طلب منه الزواج مرة ثانيه وصار يلح عليه بالطلب ..لكن والدك رفض ..كان يقول لا توجد امرأه ممكن ان تحل محل والدتك بقلبه ..وجدك غضب منه بشدة وعنفه وبذلك اليوم كنت انا هناك و ما زلت اتذكر حسام وهو يدخل كتنين ينفث النيران واول ما فعله هو امساك دميتك وتكسيرها فأبي كان يريده ان ينجب اولادا ذكور يحملون اسمه من بعده لكنه تشاجر بقوة معه وقال له ان ابنته ستكون بمثابه عشرة اولاد ..انت لا تذكرين ذلك فقد كنت في عمر الثالثة حينما توفت والدتك . وتوفي جدك بعدها بأربع سنوات .. وخلال الاربع سنوات التي قضاها والدك مع جدك كنت اذهب لهم ..اطمئن عليهم،، على ابي واخي وعليك ..
تخيلي كان اخي يرفض ان يجعلني اهتم بك ..كان هو مصر ان يهتم بك وبكل امورك..وعندما دخلتي المدرسة الابتدائية ..كان لا يعرف كيف يلبسك او يصفف شعرك ..لذلك جلب لك ملابس ولاديه وقص شعرك ..حنى لا يتعب بتصفيفه وطلب من المديرة ان تسمح لك بان تذهبي للمدرسة بتلك الطريقة لأنه لا يعرف غير ذلك .. وبعد وفاة ابي ابتعد بك ..و اصر على اخذك للمصنع معه لتتعلمي كيف يدار واصر على تعلمك للسباحة ..كل ذلك لأجل ان يغلب والده ويريه انك افضل من الذكور وعندما كبرت وصرتي صبيه ..صرتي تشبهين امك كثيرا ..كان والدك لا يقوى على النظر اليك دونما يتذكرها ..وعندما فكرت بان أفاتحه بموضوع زواجك ..رفض ذلك بقوة واصرار لم يرد لك الابتعاد عنه ..صحيح هو كان ذو طبع صعب لكنه احسن وافضل زوج واب واخ بالكون ..يكفي التزامه و وقاره وطيبه قلبه ..ياابنتي ..انا استفقد والدك كثيرا ..كان سيكون فخورا جدا بك ...بما وصلت له من نجاح ..
تأثرت سمر بكلام عمتها عن علاقة والدها وامها فقد تطرقت لأمور تخصهم كثيرا كيف كان يدللها .. كيف يعبر بدون خجل عن عشقه لها ..
فدمعت عيناها وهي تسمعها تتكلم عن ابيها هكذا ..لأنها هي الاخرى اشتاقت له ايضا ..
ليقاطع اجواؤهم المليئة بالتذكر نهوض شهاب مستأذنا ومغادرته للجلسة بسرعة .. فلحقته سمر وهي تراه غاضبا

فوجدته مثل الثور الهائج كان سيحطم تلك الغرفة بمافيها ..من جنونه ..

-لن ابقى هنا سأغادر الان ..قالها بعصبيه بالغه
-اهدء ..اهدء.. قالتها له وهي تحاول اخماد ذلك البركان المغلي ..

-اسمعهم يمتدحوه ..وكم هو طيب ..وراقي ..وحساس ..وهو وحش مغتصب قذر ..
اغلقت سمر اذنها وهي تسمعه يصب اللعنات على والدها ..ارادت اسكاته لكنها خافت ان يسمع شجارهم احد .. فستمرت بمهادنته تحاول تهدئته
-لن ابقى هنا المر يفوق التحمل ...وفتح الدولاب ليجمع الملابس ..
ليعلو صوت صراخها ويرتفع ..
-حسنا سنرحل .
ترك ما بيده متعجبا موقفها معه وهو يراها تتقدم من الدولاب لتبدأ بجمع الثياب والاغراض .
ليهدا هو الاخر لتقول ..
-نحن سنذهب ..لكن ليس الان ..سنغادر غدا بعد حفله الخطوبة ...

نظر اليها بغضب ورفض الفكرة ليجد ان تجميعها للثياب لم يكن سوى لترتبهم فأعترض
واخبرها انهم سيغادرون صباحا ..
لتهادنه مرة اخرى وتقنعه اخيرا .. فيتفقون على ان يغادروا غدا مساءا ..


ببساطه التعقيد....((((20))))

الموقف الذي شاهده امامه قطع الشك من اليقين عنده .. فهو كان مع المجتمعين بالحديقة رغم انه كان بالصفوف الخلفية الا انه استطاع ان يسمع كل ما يحدث ..
فقد تأكد وهو يسمعها تتكلم من صوتها انه نفس صوت من كانت تكلمه . الدخانية .. والان لن يضيع من يديه هذه الفرصة ..
فقد راها تبتعد عن الكل تجري اتصالا ما خلف باحة المنزل .. فتبعها ..
وسمع اخر جزء من مكالمتها .
كانت تضحك بفجاجة .. وهي تكلم صديقه لها .
-رائع يا أسوله هكذا اريدك .. اجعليه يلف حول نفسه .. وافرغي جيوبه جيدا ..لتتبعها بضحكه مجلجلة صاخبة ..
انهت اتصالها ..
واستدارت لتراه خلفها عيونه من خلف نظارته قاتمة ..
ليقول
- انت الدخانية صح ؟ الفتاة اللاهية ذات الملبس الفاضح في المطعم .. من كانت عرضه لكل عيون الناس .. من لا تحترم عائلتها فتعاكس تربيتها وتكلم الرجال بالهاتف مع انها كانت مخطوبة لأحدهم ..
كانت اخر جملة مصحوبه بصرخة اجفلتها ..
ليكمل وهو يقترب بخطوة منها
-منذ اللحظة الاولى وقلبي يخبرني بنفور انك لا تليقين بي لا بل لا تليقين بأحد ..فمن هن على مثل شاكلتك أخرهن رقم هاتف يرمى لهن ..
توسعت عيناها وهي تفهم ما يرمي اليه
انه يصفها كفتيات السوء .. همت بالرد عليه
لكنه لم يرحمها واكمل بغضب تلبسه ..
يخبرها بكل شماته ..انه فسخ خطوبته منها من قبل حتى ان يعرف انها شخص مُلعب تتسلى على حساب الاخرين ..وتخون ثقة اهلها بتصرفاتها .. وبانه لا يشرفه ابدا ان يرتبط بواحدة
مستهلكه مثلها .. فبتصرفاتها تلك تستهلك عفتها وبراءتها وتكون اقرب للبغاء ..
هم بمغادرتها لكنه توقف ... ليقول لها
-لم اخطئ حين اسميتك بالدخانية .. فانت سامه خانقة كالدخان .. وادرك ببصيرتي انك يوما ما ستؤذين نفسك ..
انا لن اخبر والدك فهو لا يستحق ان يعرف بكون أبنته تخونه وتخالف اعرافها لأجل اغراض دنيوية .. يكفيه رؤيتك البغيضة كل يوم ..

احمدي الله انني ذو خلق عالي والا لكنت فضحتك امام الجميع .. وانصرف

تركها مرتاحا من ثقل جثم على صدره اذا ما كان قد ظلمها لكن بعد الان وبعد معرفتها بخبث روحها هو مطمئن وسيمضي بطريقة ناسيا كل ما حدث بهذه العطلة ..

بينما هي تحول وجهها للسواد فلم يواجها احد هكذا من قبل ، لم يصفها احد بفتاه سوء ..
سحقا له .. بل سحقا لهم جميعا ..
لن تتأثر بكلامه ولن تتغير فهو رجل معقد وجامد لا يستحق ان يأخذ من فكرها شيء ..
حركت شعرها بدلال ورفعت ذقنها تسير عائدة للبيت .. فمهمتها خلال هذه العطلة هو ازعاج سمر وقلب حياتها لجحيم .. الا يكفي بأنها تزوجت من شهاب لتستمر بالحقد عليها ..

****


هدء شهاب الثائر الهائج اخيرا وجلس على السرير يفرك يديه بتوتر ..ليرجع جسده للخلف مستلقيا عليه يضع احدى يديه على جبهته ويده الاخرى على بطنه ناظرا للسقف وفكره سارح ..
يفكر بكل ما مر عليه ..
وسمر تراقب انفعالاته ..فكرت وقتها بالخروج وتركه بمفرده لكنها تراجعت حتى لا يسالونها لماذا تركوا تلك الجلسة ..
فمشيت نحو الشباك وفتحته وسحبت احد الكراسي تجلس عليه واخذت تراقب السماء والنجوم اللامعة المضيئة لم يكن هناك قمر لكن منظر السماء الهادئ يوحي بالطمأنينة كانت كأنها شال مطرز بالكريستال هديه من عاشق لحبيبته بيوم الاحتفال ..لتجد شهاب يسحب الكرسي الاخر ويجلس بجانبها ليراقب السماء الصافية مثلها ..
لم تستدر نحوه ولم يستدر هو ايضا نحوها ..جلسوا هكذا صامتين ..فأحيانا الصمت يحكي الكثير معبرا يختزل جميع الحروف ..في داخل كل منا اهات وانين وصراخ وضجه ممتدة على مر السنين ليغفو كلاهما على تلك الكراسي نائمين..


وحل الصباح ضاحكا مستشرقا ليصحوا فيجدان انفسهم بذلك الوضع ليبتسما ومن ثم تنطلق ضحكاتهم متساوية متشاركة

....

كان الكل مشغولين بالتحضيرات بمهامهم التي وكلت لهم من قبل الست هناء ..شهاب ذهب مع الشباب للسوق .. وعادوا محملين بالأشياء التي طلبوها ..وسمر تنتقل من مجموعه لمجموعه من غرفه لغرفه تسال ماذا يحتاج الجميع لتجلبه لهم ما يريدون وتنسق بين الكل ..وفي اي مكان تدخله تبحث عن شهاب لتلمحه وهو يعمل ويساعد الكل برفع الاشياء او تحريكها وهو يبتسم
لتبتسم هي الاخرى لا اراديا .....




ومع اقتراب موعد الحفل ذهب الجميع للاستعداد لتغير ملابسهم وترتيب نفسهم .. وكذلك فعلت سمر فدخلت لغرفتها بدلت ثيابها لبست بنطال اسود وقميص كحلي ورفعت شعرها بطريقه الكعكة وكانت على وشك الخروج ليدخل شهاب الغرفة ..
ليرفع حاجبه باستهزاء
-ستلبسين هذه الملابس ؟انه عرس وليس عزاء. غيري ملابسك الان والا لن تخرجي ..قالها بطريقه نصفها ساخر ونصفها جدي ..

تجاهلت كل ما قاله لتتحرك نحوه قائله
-ابتعد عن طريقي ..الكل ينتظرني ..
ليجيبها
-قلت لك لن تخرجي من هنا اذا لم تغيري ملابسك ..وهو يضم يديه بحركته التي تزعجها ..انه يتحداها مرة اخرى ..يريد اثبات ان كلمته هي التي تسمع. ردا على ما حدث البارحة لأنها اصرت عليه وجعلته يغير قرارة للبقاء لما بعد الحفل ..

لكن لن تسمح و لن تقبل ان يتحكم بها ..
فمشت نحو الباب الذي كان واقف امامه
-ابتعد هيا ..ودفعته بيدها لكنه لم يتحرك ولو لانش واحد كان كالجبل ، كطائر الرخ الاسطوري كل هذا الطول والعضلات لا تقدر ان تزحزحها .حاولت مره ثانيه ان تدفعه ان تبعده عن الباب لتخرج لكنه صار اقوى من قبل كشجرة سنديان كبيره جذورها مغروسة بالأرض ..كيف ستقتلع تلك الشجرة من امامها كيف ستبعد طائر الرخ الهمجي ذاك ..تعبت وهي تحاول دفعه تراجعت للخلف تنظر له بغل وهي تنهد بتنفس متعب وكأنها بسباق للمارثون ..

ذلك العنيد لن يستسلم . وهي لن تستسلم ايضا
حسنا لنرى من سيغلب من ..
..جلست على السرير وهي تتطلع به بشراسه وهو يقف امام الباب مبتسما بمكر.. استفزها جدا لتقول
-انا لن ابدل ملابسي ،وسأبقى هنا .... و فجاءه دقت الباب

-ابنتي سمر جهزت هيا الكل بانتظارك سيبدأ الحفل بسرعه. كان ذلك صوت عمتها هناء وهي تستعجلها
.نظر اليها وكانه يقول اجيبي فردت عليها
-قادمه عمتي سأتي حالا..
نهضت من مكانها تتكلم معه وهي تصك على اسنانها
-ابتعد هيا .اريد الخروج. لكنه رجع لوضعيه المارد لتطلق صيحة من قهرها . فلقد استفزها كثيرا فأرادت ان تضربه لتمحي ابتسامته فحملت احدى العلب التي كانت على الطاولة ورميتها عليه لكنها لم تصيبه ..
لتقول بفراغ صبر
-حسنا لقد ربحت سأبدل ثيابي ..لأجل عمتي والحفل فقط ..فتحت الخزانة وهي تبحث بملابسي لكنها لم اجد شيء تلبسه فهي لم تجلب معها ملابس كثيره ..
ازداد الغيظ منها اضعاف نظرت اليه تقول بحنق
-انظر لم اجلب معي ملابس غير هذه التي تراها فابتعد احسن..

تحرك من امام الباب وفتح احد الجوارير ليخرج كيسا رماه باتجاهها
-خذي البسي هذا ..
تلقفت الكيس وهي تحاول ان لا تقتله ..
فتحت الكيس ورفعت نظرها بدهشه اليه لتمد يدها وتخرج فستان ..

-من اين جلبته ؟
-لقد سرقته .اجابني بسخريه
لتقول بغير تصديق
-انت جلبت لي فستان ؟
ابعد ناظريه عنها يجيبها
-نعم .هيا البسيه..
-لماذا تشتري لي فستان؟
-أستستمرين بالكلام ؟لقد تأخرت هيا البسيه
لقد اخذت الدهشة كل الكلام منها ..
.فطلبت منه الخروج لتبدل ملابسها .ليقول
-لا لن اخرج ما سيضمن لي انك سترتديه
ازدادت الصدمة عندها
-ماذا كيف تريدني ان ابدل ملابسي وانت هنا
تبسم بسخريه وهو يمرر عينه بنظرات من الاعلى للأسفل وكانه يتفحصها .. فقالت له
-لا تنظر الي هكذا ..وكأنك تراني عاريه ..
استدار ليعطيها ظهره وهو يقول
-لقد رايتك عاريه ..
لترد
-انت قليل الادب وفتحت باب احد الخزانات لتقف خلفها تبدل ثيابها .. لبست الفستان بالأول واسدلته وقمت بفك ازرار قميصها خلعت احد الاكمام لتدخل يدها بكم الفستان ورجعت لتعيد نفس الكره ..فسمعت صوته وهو يدير المفتاح ليقفل الباب ظنت انه سيرجع عليها ليفعل مثل تلك المرة وانه سيجبرها على تلك المشاعر لكنه خيب ضنها بقى مستديرا وظهره لها ..
فرجعت تكمل ما بدأت وخلعت البنطال ووقفت تعدل بالثوب الذي كان يحتوي على اشرطه كثيره لتجد يده على باب الخزانة وهو يبعدها من امامها ليقول
-لقد سمعتك ..اصبحتي تحببن استفزازي ..

لينظر اليها وعيناه تومض ببريق جذبها وهي امامه كتائهة ..فعيونه تنظر اليها بطريقه لم تراها من قبل فأخبرته ان لا يضحك فهي لم تلبس فساتين من قبل ..وبان ذلك الفستان غريب كله اشرطه لا تعرف اين مكانها او كيف تربطها
..لتجده يمسك احد الأشرطة وهو يقول
- ارفعي يدك ..لترفعها وادخل الشريط بمكانه ليقول استديري ..فاستداريت ليربط الشريط ويمسك الطرف الثاني ويدخله لمكانه الصحيح ..كان كانه خياط يضبط لها الفستان. لا تعلم لم وقتها تذكرت ابيها وهو يلبسها ملابسها ويعدلها لها كما يفعل شهاب لها الان فضحكت هذه اول مره تتذكر ابيها في شيء وتضحك ..لتسمع شهاب يقول
-انتهيت ..فمشت ووقفت امام المرآه . لترسم على شفتها ابتسامه ..كانت سعيدة وهي تنظر لشكلها لثوبها الجديد وكأنها واحده ثانيه ..فمسكت ربطه شعرها وسحبتها ..فشعرها صار اطول واصبح يلامس منتصف ظهرها وينزل عنه لتعود وترفعه بطريقه ذيل الفرس .. ..كان فستان ازرق اللون بنصف كم يصل لما تحت الركبه بشبر فتحته راسه صغيره يغلق بسحاب من الخلف ضيق عند الصدر والخصر عريض من الاسفل فيه تطريزات قليله يحتوي على اشرطه جميله تلتف بثقوب حول الخصر ..

استدارت تلمح مقلتيه وهما تفيضان بسعادة وشفاهه المزينة بابتسامه تظهر اسنانه اللؤلؤية
-الازرق لوني المفضل ..هذا اذا سالك احد عن لوني المفضل. قالها وهو يخطي اتجاه الباب ليفتحه وهو مازال ينظر اليها وكانه يرانها لأول مرة ..

دخلا الصالة المقام بها الحفل الكل تفاجأ برؤيتهم لسمر وهي تلبس فستانا ..
عمتها هناء قبلتها وعيونها تتغرغر بالدموع
تردد
- تشبهين امك ياغاليه ..ليحتضنها خالها اسعد وهو يقول .
-.ذكرتني بها. لتسال عمتها هناء عن الثوب ..فتشير لشهاب وتقول
-هو اشتراه لي .
.ارتبك شهاب كثيرا والسيدة هناء تساله عن الثوب ليرد ..
-لقد سمعتكم بالصباح تتحدثون عن الملابس وتذكرت ان سمر لم تجهز نفسها فعندما خرجت للسوق اشتريته ..
لتستدار نحوها عمتها هناء
-انتي محظوظة ..فخالك اسعد لا يعرف مقاسي بعد كل هذه السنوات ..ولتبتعد وهي تضحك
.. لتنظر لشهاب المرتبك وتبتسم..


بدات مراسم الحفل وجاءوا العروسان والبس كل منهما الاخر خاتم الخطبة ..والكل يصفق لهم ..لتعلو الاغاني وليرقص بعض الحاضرين ..كان الجو ممتعا يزيل التوترات ..وطوال الحفل كانت سمر تختلس النظرات لشهاب لتراه مبتسما يبادلها النظرات ....وانتهى الحفل .

.وبعده انقضاءه اخبرت سمر الجميع بانها وشهاب راحلون لان لديهم اعمال والمصنع متروك للعمال منذ اربعه ايام ..وان مغادرتهم ضرورية ..حاول الكل اقناعهم بالبقاء لكنهم اصروا فطلبوا ان ينتظرا للصباح لان الليل سيدخل والطريق طويل الا انهم رفضوا
..غادر كل من سمر وشهاب بدون ان يبدلون حتى ثيابهم ...


ركبا السيارة وانطلقا بالطريق ..سمر تنظر لشهاب المحدق بالزجاج الامامي وكانه بعالم ثاني ..قطعا مسافه كبيره ..وهم ما زلوا يسيرون بين البساتين الرائعة ..الهواء الذي يدخل من النافذة القادم من اشجار النخيل والبرتقال التي تملء هذه البساتين تجعلك مرتاح ..فأسندت سمر رأسها للوراء واغمضت عيناها وهي تشعر بالاسترخاء ..

وفجاءة توقفت السيارة فتحت سمر عينها كانا ما يزالان بطريق البساتين استدارت لشهاب متسائلة عن الذي يحصل فرد بان هناك شخص امام السيارة نظرت للأمام وبالفعل كان هناك رجل واقف ..
توجه ذلك الرجل للنافذة التي بجانب شهاب واخرج سكينا وضعها على رقبته ففزعت ارادت الصراخ ..
ليصرخ ذلك الرجل ..
هيا اخرج من السيارة .. .. لتراى رجلا اخر يمد يده بسكين اخرى من نافذتها موجهها اليها
..لتعود لذاكرتها صور اولئك المجرمون وهو يهجمون عليها بذلك اليوم بالسيارة. ازداد الخوف عندها عندما فتح شهاب باب السيارة ونزل للتبعة هي الاخرى نازلة .. ..ليحاول شهاب اخذ السكين من مهدده فيدخل بمشاجرة مع الرجل ...تراجعت خطواتها عن السيارة لكنها مازلت ترى شهاب وهو يصارع ذلك الرجل

..لتنتبه ان من كان يهددها واقف امامها عيونه خبيثة نظراته كريهة كل ملامح وجهه غريبه ملوثه ..صار يحرك السكين بين يديه ويتقرب باتجاهها بخطوات مسمومة ..لترجع تتذكر ذلك الحادث من جديد وعيون اولئك المجرمين صارت تلوح امامها ..وحالتها عندما وجدت نفسها بذلك الكوخ ووضعها والمها .. وقتها ..بدات اطرافها تبرد وترتجف والرعب يتملكها
..اه ستعود لتلك المأساة ستعود للكارثة ..سترجع لذلك البئر المظلم ..ماذا تفعل كيف تتصرف ..انفاسها تتقطع ..عيونها صارت تدمع ..وهي تراه قد صار قريبا ..(اين المفر ياالهي ..ساعدني ..انا سانتهي )..لتصرخ بقوه ..
-شهاااااااااب ،شهاااااااااب .
لقد نادته مستنجدة به ذلك الذي كان يخنقها وجوده صار مهربها ..من كانت تخافه وتخشاه طلبته ليحميها لينقذها ..

أريتم يوما مشنوقا يمسك حبل اعدامه لينجو ..
صرت تردد اسمه بصوتها العالي ليظهر امامها وكانه استجابة لدعواتها ولصلواتها ..

كان في خضم شجاره مع من يهدده تفكيره كله منصب كيف يسحب منه السكين .. ولكن سمعها .. صوتها بنبرة الخوف والضياع يردد اسمه بمناجاة .. الا هي .. فدفع من يحاربه ليقع ارضا وركض اتجاهها ..

وجدها بمواجهه رجل اخر يرفع عليها سلاحه ..لينتفض كأسد عليه ممسكا يده لاويا لها ليسقط سكينه ويبدا بضربه ... .لينضم اليهما الرجل الثاني ويباغته ضاربا اياه ليكونا هما الاثنان ضده ..فيضربهم وهما يكيلان له ..وبغفله منه جرحه احدهما بسكينه .فوقع على الارض من شده تعبه وألمه ..ليركض الرجلان مسرعان نحو السيارة وليقوداها مبتعدين ..

كانت متسمره من الخوف بمكانها تراقب المعركة الدائرة امامها بوجل وقلق من الاتي .. لتفاجأ بالرجلين هاربان بالسيارة وشهاب ملقى على الارض متوجعا مظهره ذاك جعلها تتحرك باتجاهه راكضه لكي تراه و تساعده على الوقوف ..

راها تهرول اليه وكانه رمقها الاخير ليسالها بجديه
- هل انت بخير ؟ فتهز راسها بلا ..وعيونها تنظر اليه خائفة مرتعبة ..

اخذ ينظر للطريق المظلم حوله لم يكن هناك اي احد حتى القمر كان مختبأ بتلك الليلة فقط ضوء النجوم هي دليلهم .. خاف عليها من عودة اولائك المجرمين فتحامل على نفسه ونهض ..مسك يدها بقوة ومشى بها بخطوات لينزلا عن الطريق ودخلا الى داخل البساتين
..مشيرا لها بان تجلس ..فخلع سترته وفرشها لتجلس عليها .

.جلست على الارض واسندت ظهرها للشجرة .وهي مازلت ترتجف وكأنها ورقه شجر يابسه بوسط عاصفه هوجاء ستقع باي لحظه ..
كانت عيناها مازالت تبحث خائفة من رجوع اولئك الرجال ..
هاله منظرها المتراجف فخلع قميصه ووضعه على ضهرها ..

لترحب بذلك فلبست قميصه بسرعه وزررت كل ازراره ومسكته بشده وكأنها تخفي جسدها ولتمسك طرف ثوبها وتنزله خافية اقدامها .
..وعقلها يفكر .. لماذا كلما لبست فستان او تنوره تحدث معها كارثه لقد كرهت نوعية تلك الملابس ..

لعن نفسه وهو يراها تحاول اخفاء جسدها لأنه لم يسمح لها بتبديل ثيابها قبل المغادرة ..اراد فقط الابتعاد ..من ذلك البيت ..
وهذه نتيجة تسرعه .. يتعرض له قطاع طرق
سرت نسمه هواء بارده جعلته يرتجف فبالرغم من انهم بالربيع لكنها كانت ليله باردة جدا

..صارت اسنانها تصطك من الخوف ومن البرد ليقرفص شهاب امامها يخبرها ان تهدئ وبان اولئك اللصوص رحلوا ..لكنها كانت بضياعها المخيف غارقة ..
لم يجد بدا من ان يجلس بجانبها يمد يديه خلف ظهرها ويحتضنها بقوه . يخبئها داخل احضانه يريدها ان تكف عن الارتجاف ان يبث فيها الامان .. لتستقبل احضانه مرتجفة ..عصرت يدها على قميصه الذي ترتديه ووضعت يدها الاخرى بدون دراية منها على صدره لتستشعر دقات قلبه المتسارعة وهو مازال يحتضنها بيده الملفوفة خلف ظهرها لا بل ويشدد من احتضانها يحاول تهدئتها.. لتغرق بدفء انفاسه التي تضرب عنقها .. فتعود انفاسها للهدوء من جديد .. لتتشبث به اكثر وتغمض عيناها وهي بحضنه و كأنها امنه بملجأ حصين ....


Malak assl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:31 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.