آخر 10 مشاركات
عن الحكيم إذا هوى (1) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة في الغرام قصاصا (الكاتـب : blue me - )           »          ما حاك في القلب .. خاطر ! *مميزة* (الكاتـب : tamima nabil - )           »          8 - المكابرة - مارغريت بارغيتر - ق.ع.ق (الكاتـب : حنا - )           »          لك بكل الحب (5) "رواية شرقية" بقلم: athenadelta *مميزة* ((كاملة)) (الكاتـب : athenadelta - )           »          ترنيمة عذاب -ج4 من سلسلة أسياد الغرام- للكاتبة الأخّاذة: عبير قائد *كاملة & بالروابط* (الكاتـب : noor1984 - )           »          أنا و زوجي و زوجته (1) سلسلة علاقات متشابكة *مكتملة * (الكاتـب : صابرين شعبان - )           »          أشعلي جمر الرماد (4) للكاتبة الرائعة: jemmy *مميزة & كاملهــ* (الكاتـب : حنين - )           »          مُلوك تحت رحمة العشق *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : maroska - )           »          423 - امرأة من دخان - سارة مورغن (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          329- أيظـــن ....؟ - بربارة ماكماهون ( كتابة /كاملة ) (الكاتـب : هبهوبة - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات القصيرة المكتملة (وحي الاعضاء)

مشاهدة نتائج الإستطلاع: مستوى النوفيلا نسبة لسابق الي كتبته من وجهة نظرك
أقل 7 8.75%
نفس المستوى 7 8.75%
تحسن لكن قليل 8 10.00%
تحسن كبير 58 72.50%
المصوتون: 80. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree2789Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-03-18, 06:58 PM   #191

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


مواقف بسيطة , تفاصيل تبدو من بعيد هامشية ..لكنها حجر الأساس بأي علاقة
لتكتشف إن المحبة كبذور تحتاج للغذاء لتنمو فلو كانت هي أشعة الشمس فهو لها الماء يرويها ... موقف تلو الثاني و باتت شوائب الواقع تشتت جمالية ما رسمت من توقعات ..تأملات ...لعلاقتهما
أجل ها قد تحدد موعد زواجهم كما تمنت منذ نعومة أظافرها متخيلة أنها ستطير بيومها بين السحب ..لتصدم بتناقض مشاعرها وهي تعي أي حياة ستكون معه ..مملة ..روتينيه ...
عالقة بين حاجتها للمزيد كما تستحق و بين ...حبها له
الآن وهي ترى بعينها معاملة مرتضى لفرات ما عادت تمتلك صبر على برود عثمان معها ..برود لم تستوعب من البداية أنه خصلة من صفاته و ليس من عدم المبالاة ..بل فقط ..تحفظ وحدود يضعها دوما مراعي الله بها وهو أدرى الناس بحاله إذا ما ترك العنان لها سيقطع كل الحدود الحمراء
تريد إن تعيش الحب على أصوله متناسية أن تقيمها للحب لم يأتي سوى من حكاوي صديقات السوء أحيانا أو من أفلام لا تنتمي لواقعهم الشرقي المحافظ ..أن تسمع منه كلمتين حلوة ..غزل صريح .. ..و تتجاهل أن عقله و جسده مرهق بالعمل ليل نهار فأخر همه أن يتغزل بها وهي منذ الأزل أمامه فلم يستجد جديد .. ..أن تكون الأولوية بحياته ..وهو رجل حمل الهم و ثقل مصاعب الحياة بأجمل سنين عمره فنسى نفسه حتى !
لكن أيمكن لأحدهم لومها وقد صبرت سنوات و سنوات عليه !
يتخبط ..يتعثر ..بأمر توهم بساطته .. و لا يستوعب أي خلل يصاحب تصرفاته فلا يملك القدرة على أمساك العصا من الوسط ...
باتت تتذمر باستمرار .. لا تتقبل أي رأي بدون جدال عقيم .. نظراتها لائمة دوما على أي تقصير كان سابقا لو حصل لتفهمته بدون أي عتاب
منذ خطوبتها لفرات و التغير بدأ ..ليس بغافل عن ضيقها لكن لا حق تمتلك ..بل ما زالت كطفلة غيرتها مكشوفة وقد ضاقت نفسه من تقلباتها

امتداد يده ناحية جهاز الراديو بالسيارة ليرفع الصوت تناقض عندها مع توضيحه السابق لصداعه المهلك ..من وجهة نظره ..و الذي أجبرها أن تؤجل مراعاة له أي نقاش ..لكن أن تضج سيارته بصوت المؤدي الهابط لكلمات أغنية لا تتبين معالمها و موسيقى موترة عالية هنا كانت النهاية خاصة أنها أوضحت له كيف تكره هذه النوعية الرديئة من الأغاني فارتفع سهم توترها و ما عاد للسكوت محل بينهما .. توقفت السيارة مجبرة بفضل الازدحام الخانق بشوارع بغداد فالتفتت له تميل بجذعها واضعة ذراعها على مقعده و بعينها نظرة يملئها الإصرار ما أن رآها حتى تنهد و محاولته ليمرر اليوم على خير فشلت ...
بجدية مع نبرة انفعال خاطبته
" أهذا سيكون حالنا ..وضح ... لأعرف دربي كيف أسيره "
رجع متنهد قائلا ببرود
" و ما به حالنا ؟ "
يستفزها أكثر ببساطة تعاطيه مع المشكلة وكأن تجاهلها سيحلها ..فترجع قائلة وهي تغلي من بروده بينما يتقدم هو بالسيارة قليلا وقد تحرك السير
" ألا تعرف ..بريء ما شاء الله عليك ...ألا ترى رأيي هامشي بكل قرار يتخذ ! ..... عائلتنا تمسك قيادة حياتنا بكل خطوة .. .رضيت بتدخلهم بتفاصيل كل شئ .. ...لكن موعد زفافنا أقل شئ أختاره أنا دون تدخل ولا أفهم من أين جاءت فكرة أن يشاركنا مرتضى يوم عرسنا ! ......كثير ..والله كثير "
هذه أول مرة تتحدث هكذا فتجلت ردة فعلة بالانفعال هو الأخر بعصبية و الضغط عليه من الجهتين لا يولد سوى الانفجار
" كوني أحترم رأي الأكبر منا لا يعني ما تلمحين له ..
لا افهم تفاهة تذمرك و ما بها لو شاركنا البقية ببعض الأمور البسيطة .... .. ...
وتعالي هنا ما معنى اعتراضك أن يكون حفل زفافنا بنفس يوم فرات ..ماذا سينقصك بالعكس ظننت أنك ستفرحين
ثم لا تخافي هو مجرد اقتراح نحاول إن نقنع به أختي و لا أظنها سترضى "
تبهت متفاجئة بصوته الذي يعلو عليها فتهمس بعتب و هي تتراجع بظهرها متباعدة عنه حتى النافذة
" تافهة !! ..أنا يا عثمان ..."
أفزعها وهو يضرب بكفه على البوق عدة مرات منبه السيارة التي إمامه لتسير وقد تحرك مرة أخرى السير ..
ماذا سيحصل بعد الزواج له و أي حياة سيعيش إذا كانت الخطوبة بكل التوتر و المشاكل هذه .. فكر وهو يتعوذ من الشيطان هي لا تستوعب أن بزواج مرتضى معه بنفس اليوم يحمل معه نصف التكاليف بل حتى أنه مصر إن يزوج فرات معه فقط ليطمئن وهو يلتمس منها التلاعب برفضها حتى لعقد القرآن على مرتضى رغم إصراره
رجع يهادنها ملامس لكفها
" لا تأولي الأمور لغير معانيها .. تعلمين إني ما كنت أتهمك بهذا لكن كلمة خرجت مني ..."
استكانت ظاهريا ...كانت تختنق ..
تشعر الكل يبخس قيمتها بفرحتهم بفرات أكثر !
يرجع قائلا وعينيه على الطريق
" لخاطري أتركي لهم هذه التفاصيل البسيطة ..من فرحتهم بنا لا يريدون سوى مشاركتنا بأسس بيتنا القادم ودعي لنا الاستمتاع بينما يحملون العبء بدلنا ... وافقي على رأيهم و لأحقا سأبدل لك أي مما قد لا يعجبك بالغرفة أعدك .. ثم ما بك ...حقا استغرب منذ خطوبة فرات وأنت لست على بعضك !"
ضاقت عينيها و لا إراديا سحبت كفها منه فتهمس بنبرة لم يتبين غرابتها و انشغاله بالطريق المزدحم شتت تركيزه
" لا شئ ... يبدو أني على أعصابي اليومين هذه "
أومأ دون تركيز متصور أنها فهمته ..فيكمل بنبرة بسيطة كحال أفكاره
" دعينا فقط نسهل الأمور و لا نضع العقدة بالمنشار ... ألم تلحظي إننا لم نجلس سويا و لا مرة دون شجار منذ بدأنا الاستعداد للزواج "
تلوي شفتيها و عينيها تتجه للنافذة .... تموت غيظا ..كيف تتقبل أن يفرض عليها كل شئ حتى الثياب الخاصة بمهرها والدتها قيدت رأيها بها بناءا على رغبته هو ... بينما فرات ..تأمر فتطاع ..
اليوم صدمت بفكرة أن يقيموا بدل الزفاف أثنين بنفس اليوم .. أيستكثرون عليها أن تهنئ بيوم عرسها !
فيدفعها الشيطان موسوس لترجع قائلة
" ربما عليك قول هذا لنفسك .. اشعر أنك تلغي كياني ..بالظل بت بكل خطوة نتقدمها بحياتنا ...من ثلاثة أيام أطلب أن نخرج سويا لشراء الستائر و لا وقت لديك لي كل مرة أكون مهمشة بنظرك ""
وها قد أتى وقت الفلسفة و الكلام الفارغ ..ولو توقعت إن يطبطب عليها مراضي فهي متوهمة ..
عينيه بقت بالطريق متجلد .. و بضيق جاء الرد
" كلام الروايات و الأفلام الهندي لا يليق بنا وردتي ... اهدئي و احتوي الموقف.. يوم اخترتك لتكوني زوجتي أكثر ما جذبني هو قدرتك على تفهم وضعي وقلتها قبل إن نرتبط ..أنا رجل بالكاد ألحق على لقمة العيش فلست اخرج مع أصدقائي بالمقاهي ..بل أعمل و أعمل لأوفر لنا حياة ترضيها ..و أعتقد بأم عينك رأيت أنني بالأيام السابقة كنت لا أرجع للبيت سوى مرهق من العمل وبوقت فراغي أخرج بالسيارة كسائق تاكسي لأوفر أكثر فقط لتنالي حلم زفافك ومع هذا ها أنا معك لنشتري ..الستائر "
توجعت ... لأول مرة تتوجع منه ... شعرت كأنه يمن عليها ... فخرجت حروفها بتعجل وقد مس ما يفوق كرامتها ...قلبها العاشق
" ربما علينا أخذ فترة نفكر بها ماليا بعلاقتنا ...و مواقفنا "
صوته ارتفع بقوة أفزعتها ولم تعتد منه العصبية ..
" يكفي .. يبدو أنك منزعجة من شئ و تفرغين شحنة غضبك بي ... لو كنت أعلم لما عرضت عليك أصلا الذهاب للسوق اليوم و تركت جدي لوحده بالمحل "
مضت دقيقة كل غارق بأفكاره إلى إن قطعت هي سكينة الصمت هامسة بأمر
" لا أريد الذهاب لأي مكان معك ...أنزلني فورا .."
رمش مفاجأ فيحدق بها كأنها تحكي مزحة ...يقول باستهزاء
" سأنزلك لا تخافي ما إن نصل ..لا أحب على قلبي من إنهاء حوار عقيم كهذا "
و بحركة سريعة أدار مقود السيارة ليلفها حيث الاستدارة لليسار عائدا للبيت مما جعل سيل شتائم من السائقين خلفه تنطلق ..
توسعت عينيها وهي من قالت ما قالت فقط لتجذب انتباهه لمدى غضبها ..فيراضيها ...
عندها قفز الجنون أعتاب أفكارها وقد انتهى عهد الصبر ناحيته ...
وما أن توقفت السيارة أمام باب البيت كان هو يقول بصوت هادئ منذر بوابل من الجنون لو اعترضت بحرف
" أخبريهم أن السيارة تعطلت و أرجعتك ... لا أريد أن نشوش عليهم الفرحة ... "
لم ترد عليه مكتفية بالنزول لتغلق بابها بقوة جعلت عينه تبرق بغضب من قلة احترامها فيشتم بدواخله

___________

بعد أسبوع ..
حبات العرق تزحف باستفزاز فوق بشرته السمراء ليمحها بين الحين و الآخر بظهر كف يده فحرارة الشمس تذيب الحديد حتى مع اقتراب فصل الخريف ... ومع هذا لم يتخاذل لساعات على نفس الوضعية فوق السلم الخاص بالبناء يقف بصلابة فالعمل الشاق الأمر الوحيد الذي يكبح جنونه الحالي مع فكرة أنها لم تتصل به منذ يومين ..وكرامته منعته من المبادرة بالمقابل ... ..
ولأول مرة يستغني عن سماعاته و أغانيه العراقية بصوتها الصادح كما اعتاد فعقله بمكان أخر مسترجع أخر زيارة له لبيت جده ..كلمات نثرت الملح على جروح ترفض التئام مقر بالواقع
فرات لا تحبه كرجل ...هي حتى لا تتخلى عن حجابها بحضوره متحفظة مع أي لمسة أو همسة كأنها تمن عليه بقبولها بالخطوبة ... بل وحتى رفضها التام لمسألة زواجهم مع عثمان أثار به الاستغراب ليستوعب لعبتها ...تريد المماطلة ... تهادنه كطفل بمراوغه يشم بها الغدر ..لتنفصل عنه ما أن يتزوج أخوها ربما
أسبل أهدابه متذكر ما جرى قبل أسبوع
يجلس القرفصاء أمام حنفية الماء بالحديقة مع الفرش و باقي أدواته ينظف يديه بعناية بعد أن أنهى لليوم عمله ينوي بعدها استغلال الوقت لينفرد بعديمة الدم قليلا يدعو الله إن يحاصرها بأي مكان منفرد معها عندها لمح وردة تدخل البيت وقد رجعت من جامعتها فدفعه الفضول ليعرف سبب تعاملها الجاف معه طيلة الأيام السابقة فلا تشاركهم وجبة يدعى لها بل تتهرب منه رامية إياه كل الوقت بنظرات عدائية
يقول بخشونة جعلتها تجفل وهي لم تلحظ وجوده
" ألن تلقي السلام حتى !! ...ونعم الأخلاق "
ودون إن تعي أن عادته بالمزاح ثقيلة استدارت ناحيته ..واضعة كفها على خصرها ..ملامح لا تقرب للمودة شعرة مما جعله يخجل قليلا من كلماته وهو يعتبرها كأخته الصغيرة فيقول بمودة
" أذن لم تخبريني برأيك بخصوص الغرفة ..أيعجبك اللون ؟"
ببرود أجابت و الضيق يتوهج منها حتى استغرب
" وهل أخذت رأيي قبل إن تعمل حتى تسألني الآن ؟ ... على العموم لا يهم فلا يحق لي قول شئ بالنهاية هي هدية لعثمان ..و علي تقبلها "
تلاشت المودة منه وجسده ينتابه تشنج خفيف ..حتى نبرته تبدلت للجفاف
" لا وعلى ماذا ... إذا لم يعجبك شئ قولي و أعيده .. "
ارتفعت عينها له فتعجب من نظرتها المشعة بالكره ... ليتمعن بتركيز وهو يجد أمر غير طبيعي فأستوعب أنها ترتدي عدسات بلون أخضر غريب لم يحبذه .. جمالها الطبيعي يضيع مع المبالغة هذه لكنه طبعا لن يجرأ إن ينطق برأيه معها
تجيبه هي هذه المرة بقوة و قد فاض بها الكيل من رؤيته كل يوم مع فرات التي نست عدي ببساطة بل و الكل يرحب به مانحين له مكانه ليست له
" حسنا ...أذن توقف ..جد ذريعة لعثمان و اعتذر عن أكمال الغرفة ... سأغلفها من الأساس بورق الحائط فلن أتحمل النظر لعملك كل يوم لأتذكر أنك الرجل الذي سرق زوجة أخي منه بدناءة "
لجزء من الثانية غافلته الصدمة من كلماتها قبل إن يستعيد تماسكه
و بخشونة ينوي وئد الحوار بينهما كي لا يغلط بحقها كان يقول
" سأراعي حالتك المرة هذه لكن لو تكررت سترين ما لن يحمد عقباه ..ألا فرات لن اسمح لمخلوق بالتطاول على ما بيننا ...فأنصتي جيدا ... لو رغبت بسرقتها منه ..لفعلت بوقت كان على قيد الحياة ..لحاولت التقرب منها و أجرب حظي لكن احترمت وجوده قبل حتى عقد قرآنهم و تنحيت جانبا .. فليس ذنبي أن الله سبحانه له مشيئة أخرى ..هنا يتخطاني العيب يا صغيرة ...وبخصوص الغرفة سأكملها إلى أخر شبر فكما قلتي ..هي هدية لعثمان فلو شاء هو أن لا أكمل ..ليبلغني ..لديه لسان "
تحرك مبتعد عنها ليصدم بصوتها يملئه الحرقة ..بل الثقة كذلك
" لو كان لك نصيب بقلبها لما تأخر العمر كله ..على من تضحك أنت لم تترفع عن المحاولة بل بيأس تنحيت لأنها تعشق أخي ..حتى وهو عند خالقه تعشقه أما موافقتها عليك فلم يكن حبا بل بسبب إلحاحك و قد باتت أمام العائلة كلها بموقف صعب مع ضغطك المستمر عليها "
السم بحروفها يحرق دمه حتى تجمد بمكانه فقط بدون كلمة ... فتكمل ببسمة خبيثة
" قالت مرة أن عدي الرجل الوحيد بعينها .. الوحيد الذي تثق به و تأتمنه مغمضة العيون .. قلبها لن ينبض بدونه ....لكن لا حاجة لأبوح بالمزيد لك فأنت رجل و تشعر أنها معك ..ليس موجودة سوى قالبا خالية القلب ..."
" أتشعرين بالراحة الآن بعد أن قلت الكلمتين التي بقلبك .. "
بنفس الابتسامة الصفراء قابلها ...يردف وهو يهمس منحني بطوله قليلا ناحيتها
" لما أشعر إن غيرتك منها ما يحركك و ليس محبتك لأخيك ... الغيرة مضرة بالصحة ..تسبب قرحة وأنت ما زالت ...صغيرة "
ليرى كلماته لها الأثر عليها فيتأكد من ظنونه ..هي تغار ... لكنها لم تكن لتجعله يربح فتتقدم باللعبة بدناءة معلنة عن سر خاص بفرات وحدها
" سأتبع نصيحتك فأنت صاحب الخبرة من سنوات طوال محروق الدم بغيرتك منه لأخي الذي لن تنال مكانته بقلبها العمر كله ولو أوقدت أصابعك العشر شمع لها .. و أذا لم تصدقني فقط أنظر للسلسلة حول عنقها ..ستجد هدية أخيه مازلت هناك ..قرب قلبها .... "
" أهناك شئ ؟ "
سؤال جاء بهدوء و رقة من قبل فرات المستمرة بالسير ناحيتهم مستغربة وقفتهما العدائية
و بخطفة عين تلاشت الكراهية من ملامحها لوردة بينما كانت حالته لا يعلم بها سوى الله حتى بات لا يشعر أنه على أرض صلبة فيستمر بالنظر بقسوة لفرات قبل أن ينطق بصوت بارد كالصقيع .. ..يعلن عن نهاية صبره حتى وهو يحمل بطياته بعض التهكم
" جئت بوقتك .. وردة للتو كانت توضح لي نظرتها المتدنية نحوي ...وكيف سرقتك من أخيها بنذالة ..و ماذا بعد ؟ ...أمم ..آه صح ..ومهما جرى لن أنال قلبك "
ليبتسم ببساطة رغم الألم الساكن بحدقتيه بعمق فتظهر تلك التجاعيد على طرف عينه ..بسمة باهتة بدت شريرة بنظر وردة المذهولة من نطقه بما دار بينهما بينما انسحبت الدماء من فرات دون القدرة على النطق ..
كل اهتمامه وتركيزه لفرات بقى فلم يكترث لأبنه خالتهم التي انسحبت بخجل من نظرة فرات المعاتبة لها ... عندها قال وقد طال الصمت بينهما
" ماذا ..أكل القط لسانك ...ألن تردي عليها بكلمة حتى ! ...عادي لديك إن تهينني وتجرحني بما على ما يبدو قد قلته فعلا وأنا من أملت أنها كاذبة مدعية "
أسبلت أهدابها لوهلة قبل إن ترفع رأسها ..بصوت منخفض ردت
" لم يفترض بك أن تحرجها أمامي ..مهما قالت لك و فعلت هي ما زلت صغيرة .. مجروحة .. أرجوك قدر حالتها .. "
الألم بدا واضحا على ملامحه السمراء و تلك العروق برقبته و جسده وضحت كم يتحامل ليبقى يحدق بها لا يصدق أنها لم تحاول حتى التبرير أو الدفاع عنه ..
" سأخرج الآن كي لا أرتكب حماقة لن تعجبك نتائجها ..."
فيضيف قبل إن يتحرك ونظرته لوحدها حكاية ..خائف إن يتحرر كل الغضب ..الغيرة ..من عقال سيطرته
" أحيانا أتسأل أتستحقين محبتي و مراعاتي لك أو لا "
.........................................
" مرتضى ...الأكل وصل ما بك ساعة ننادي "
صوت العامل جعله يرتبك ليرتد خطوة للخلف وقد رجع لحاضره متناسي أين يقف وباللحظة التالية قدمه زلت ..فأختل توازنه ..يتعثر ...ويقع .......




سما نور 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-18, 07:04 PM   #192

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

انتهى الفصل هنا
موعدنا الأربعاء ظهراً بأذن الله مع الفصل الخامس
بأمان الله


سما نور 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-18, 08:08 PM   #193

الأسيرة بأفكارها

مشرفة سابقة بمنتدى قلوب أحلام وافتح قلبك، نجم روايتي، حارسة وأسطورة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية الأسيرة بأفكارها

? العضوٌ?ھہ » 336028
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 23,566
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
مساء السعادة...
الفصل مبدع... شكرا لك من الأعماق سماي الرائعة...
حفظك الله ورعاك...
....
والآن نأتي للفصل الرابع:

أن قلبها لن يكون له بيوم ... لكن شئ ما أوقفها ..شئ يخبرها أنه لا يستحق الأذية ولتكن صريحة فكرت بمنطق ..أنه سيكون زوجها فكيف تخبره أنها لن تحبه !!
سترضى ببساطة بما كتب لها .... عامين تهالكت قواها معه تقفل باب بوجهه فيفتح عشرة ..يحاصرها حتى اختنقت !


الحمدلله انك لم تخبرينه بذلك وأن موافقتك كانت أيضا من أجل عثمان... لأن قلبه سيتحطم بكلماتك... وأنا واثقة بل متأكدة أنه سيجعلك تحبينه كما يحبك وأكثر...

...

" مرتضى ..احتاج لوقت لأعتاد ..أرجوك..."
يشد يدها أكثر مقاطع إياها بينما ينحني برأسه مقترب ..متناسي ما حوله معها
" عيونه وقلبه وروحه ...فقط وافقي و أتركي نفسك لي ..و لديك العمر لتعتادي فلن أجبرك على ما لا ترتضيه ..كل شئ بأوانه حلو ... "


قلبي عليك مرتضى تريدها في منزلك اليوم قبل غد وهي لا زالت متوترة وحائرة من القادم لذلك لا تعطيك الجواب الكافي ولكن بعد كلماتك تلك أعتقد أنها ستوافق ...

....
فيتنهد و بثقة يهمس
" إذا لم أعتصر قلبك لينزف عشقا تعالي وعاتبي "


ههههههه أحسنت مرتضى... وأنا واثقة بأنك ستفعل ذلك... فسوف تثبت لها بالأفعال قبل الأقوال حبك لها وتمسكك بها وأنك ستمنحها الأمان وكل الصبر لذلك...

....
.. بينما فرات ..تأمر فتطاع ..
اليوم صدمت بفكرة أن يقيموا بدل الزفاف أثنين بنفس اليوم .. أيستكثرون عليها أن تهنئ بيوم عرسها !


يا إلهي هل تشعرين بالغيرة يافتاة مابك أليس هذا اليوم الذي انتظرته طويلا لتكونِ مع حبيبك عثمان... أعلم انك كنت تتمنين أن يكون زفافك لك انت وعثمان ولكن ما باليد حيلة سيكون مكلفا الزفاف ان كان على عثمان وحده....أما انت عثمان من المفترض انك تفهمها لماذا تريده بنفس اليوم أعلم ان كبريائك لا يسمح لك بذلك ولكن كان عليك قول ذلك لها بصحيح العبارة لتفهمها ...قلبي عليكما...
واشعر ان المشاكل ستتكاثر ان قارنت وردة نفسها بفرات استر يارب...

....
اخترتك لتكوني زوجتي أكثر ما جذبني هو قدرتك على تفهم وضعي وقلتها قبل إن نرتبط ..أنا رجل بالكاد ألحق على لقمة العيش فلست اخرج مع أصدقائي بالمقاهي ..بل أعمل و أعمل لأوفر لنا حياة ترضيها ..و أعتقد بأم عينك رأيت أنني بالأيام السابقة كنت لا أرجع للبيت سوى مرهق من العمل وبوقت فراغي أخرج بالسيارة كسائق تاكسي لأوفر أكثر فقط لتنالي حلم زفافك ومع هذا ها أنا معك لنشتري ..الستائر "
توجعت ... لأول مرة تتوجع منه ... شعرت كأنه يمن عليها ... فخرجت حروفها بتعجل وقد مس ما يفوق كرامتها ...قلبها العاشق
" ربما علينا أخذ فترة نفكر بها ماليا بعلاقتنا ...و مواقفنا "


وها قد قالها لك بصحيح العبارة أخيرا ولكنك فهمتها بطريقة خاطئة... آه قلبي مالذي سيحدث بعد ذلك ...

.....
" حسنا ...أذن توقف ..جد ذريعة لعثمان و اعتذر عن أكمال الغرفة ... سأغلفها من الأساس بورق الحائط فلن أتحمل النظر لعملك كل يوم لأتذكر أنك الرجل الذي سرق زوجة أخي منه بدناءة "


يا إلهي ان لسناك متبرئ منك يافتاة أعلم أنك غاضبة ولكن ما ذنبه لتفرغي كل غضبك وهو يحادثك بمودة كأنك شقيقته...
أواه على كلماتك الجارحة...
الآن أعتقد لن تستطيعي اكمال الطريق مع عثمان بسبب حقدك على مرتضى او لنقل غيرتك لان فرات تنال كل الحب والغزل وهي لا تنال ذلك ابدا من عثمان...
وتلك المقارنة ستجعل حياتك جحيما....

.....

" لما أشعر إن غيرتك منها ما يحركك و ليس محبتك لأخيك ... الغيرة مضرة بالصحة ..تسبب قرحة وأنت ما زالت ...صغيرة "


واوا لقد كان اعتقادي صحيحا هي تغار من فرات...
ومرتضى تألم من كلماته ولم يوضح ذلك بالطبع...
احسنت بردك مرتضى...

.....

" سأخرج الآن كي لا أرتكب حماقة لن تعجبك نتائجها ..."
فيضيف قبل إن يتحرك ونظرته لوحدها حكاية ..خائف إن يتحرر كل الغضب ..الغيرة ..من عقال سيطرته
" أحيانا أتسأل أتستحقين محبتي و مراعاتي لك أو لا "
.........................................
" مرتضى ...الأكل وصل ما بك ساعة ننادي "
صوت العامل جعله يرتبك ليرتد خطوة للخلف وقد رجع لحاضره متناسي أين يقف وباللحظة التالية قدمه زلت ..فأختل توازنه ..يتعثر ...ويقع .......


لاااااااااااا لقد ُجرح من كلمات وردة والذي زاد ذلك رد فرات وتلك الكلمات التي خرجت من قلب محترق متألم بعمق...
لاااااا استر يارب لقد وقع اتمنى ان لا تكون إصابته بالغة قلبي الصغير لا يحتمل...

....
وانتهى الفصل المبدع...
وفي انتظار القادم...
سلمت يداك المبهرة عليه سماي الرائعة...
دمتي مبهرة دوما...
تحياتي وودي وقبلاتي لك...
💗😘💗


الأسيرة بأفكارها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-18, 08:09 PM   #194

الأسيرة بأفكارها

مشرفة سابقة بمنتدى قلوب أحلام وافتح قلبك، نجم روايتي، حارسة وأسطورة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية الأسيرة بأفكارها

? العضوٌ?ھہ » 336028
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 23,566
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 14 ( الأعضاء 9 والزوار 5)
‏الأسيرة بأفكارها, ‏رسوو1435, ‏نهاد على, ‏Reanh, ‏seham26, ‏نهى حسام, ‏rontii, ‏نورالله, ‏sarah moha


الأسيرة بأفكارها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-18, 08:27 PM   #195

سما نور 1

نجم روايتي وكاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء وساحرة واحة الأسمر بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية سما نور 1

? العضوٌ?ھہ » 310045
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 11,168
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » سما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond reputeسما نور 1 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يضيق الكون في عيني فتغريني خيالاتي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأسيرة بأفكارها مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
مساء السعادة...
الفصل مبدع... شكرا لك من الأعماق سماي الرائعة...
حفظك الله ورعاك...
....
والآن نأتي للفصل الرابع:

أن قلبها لن يكون له بيوم ... لكن شئ ما أوقفها ..شئ يخبرها أنه لا يستحق الأذية ولتكن صريحة فكرت بمنطق ..أنه سيكون زوجها فكيف تخبره أنها لن تحبه !!
سترضى ببساطة بما كتب لها .... عامين تهالكت قواها معه تقفل باب بوجهه فيفتح عشرة ..يحاصرها حتى اختنقت !


الحمدلله انك لم تخبرينه بذلك وأن موافقتك كانت أيضا من أجل عثمان... لأن قلبه سيتحطم بكلماتك... وأنا واثقة بل متأكدة أنه سيجعلك تحبينه كما يحبك وأكثر...

...

" مرتضى ..احتاج لوقت لأعتاد ..أرجوك..."
يشد يدها أكثر مقاطع إياها بينما ينحني برأسه مقترب ..متناسي ما حوله معها
" عيونه وقلبه وروحه ...فقط وافقي و أتركي نفسك لي ..و لديك العمر لتعتادي فلن أجبرك على ما لا ترتضيه ..كل شئ بأوانه حلو ... "


قلبي عليك مرتضى تريدها في منزلك اليوم قبل غد وهي لا زالت متوترة وحائرة من القادم لذلك لا تعطيك الجواب الكافي ولكن بعد كلماتك تلك أعتقد أنها ستوافق ...

....
فيتنهد و بثقة يهمس
" إذا لم أعتصر قلبك لينزف عشقا تعالي وعاتبي "


ههههههه أحسنت مرتضى... وأنا واثقة بأنك ستفعل ذلك... فسوف تثبت لها بالأفعال قبل الأقوال حبك لها وتمسكك بها وأنك ستمنحها الأمان وكل الصبر لذلك...

....
.. بينما فرات ..تأمر فتطاع ..
اليوم صدمت بفكرة أن يقيموا بدل الزفاف أثنين بنفس اليوم .. أيستكثرون عليها أن تهنئ بيوم عرسها !


يا إلهي هل تشعرين بالغيرة يافتاة مابك أليس هذا اليوم الذي انتظرته طويلا لتكونِ مع حبيبك عثمان... أعلم انك كنت تتمنين أن يكون زفافك لك انت وعثمان ولكن ما باليد حيلة سيكون مكلفا الزفاف ان كان على عثمان وحده....أما انت عثمان من المفترض انك تفهمها لماذا تريده بنفس اليوم أعلم ان كبريائك لا يسمح لك بذلك ولكن كان عليك قول ذلك لها بصحيح العبارة لتفهمها ...قلبي عليكما...
واشعر ان المشاكل ستتكاثر ان قارنت وردة نفسها بفرات استر يارب...

....
اخترتك لتكوني زوجتي أكثر ما جذبني هو قدرتك على تفهم وضعي وقلتها قبل إن نرتبط ..أنا رجل بالكاد ألحق على لقمة العيش فلست اخرج مع أصدقائي بالمقاهي ..بل أعمل و أعمل لأوفر لنا حياة ترضيها ..و أعتقد بأم عينك رأيت أنني بالأيام السابقة كنت لا أرجع للبيت سوى مرهق من العمل وبوقت فراغي أخرج بالسيارة كسائق تاكسي لأوفر أكثر فقط لتنالي حلم زفافك ومع هذا ها أنا معك لنشتري ..الستائر "
توجعت ... لأول مرة تتوجع منه ... شعرت كأنه يمن عليها ... فخرجت حروفها بتعجل وقد مس ما يفوق كرامتها ...قلبها العاشق
" ربما علينا أخذ فترة نفكر بها ماليا بعلاقتنا ...و مواقفنا "


وها قد قالها لك بصحيح العبارة أخيرا ولكنك فهمتها بطريقة خاطئة... آه قلبي مالذي سيحدث بعد ذلك ...

.....
" حسنا ...أذن توقف ..جد ذريعة لعثمان و اعتذر عن أكمال الغرفة ... سأغلفها من الأساس بورق الحائط فلن أتحمل النظر لعملك كل يوم لأتذكر أنك الرجل الذي سرق زوجة أخي منه بدناءة "


يا إلهي ان لسناك متبرئ منك يافتاة أعلم أنك غاضبة ولكن ما ذنبه لتفرغي كل غضبك وهو يحادثك بمودة كأنك شقيقته...
أواه على كلماتك الجارحة...
الآن أعتقد لن تستطيعي اكمال الطريق مع عثمان بسبب حقدك على مرتضى او لنقل غيرتك لان فرات تنال كل الحب والغزل وهي لا تنال ذلك ابدا من عثمان...
وتلك المقارنة ستجعل حياتك جحيما....

.....

" لما أشعر إن غيرتك منها ما يحركك و ليس محبتك لأخيك ... الغيرة مضرة بالصحة ..تسبب قرحة وأنت ما زالت ...صغيرة "


واوا لقد كان اعتقادي صحيحا هي تغار من فرات...
ومرتضى تألم من كلماته ولم يوضح ذلك بالطبع...
احسنت بردك مرتضى...

.....

" سأخرج الآن كي لا أرتكب حماقة لن تعجبك نتائجها ..."
فيضيف قبل إن يتحرك ونظرته لوحدها حكاية ..خائف إن يتحرر كل الغضب ..الغيرة ..من عقال سيطرته
" أحيانا أتسأل أتستحقين محبتي و مراعاتي لك أو لا "
.........................................
" مرتضى ...الأكل وصل ما بك ساعة ننادي "
صوت العامل جعله يرتبك ليرتد خطوة للخلف وقد رجع لحاضره متناسي أين يقف وباللحظة التالية قدمه زلت ..فأختل توازنه ..يتعثر ...ويقع .......


لاااااااااااا لقد ُجرح من كلمات وردة والذي زاد ذلك رد فرات وتلك الكلمات التي خرجت من قلب محترق متألم بعمق...
لاااااا استر يارب لقد وقع اتمنى ان لا تكون إصابته بالغة قلبي الصغير لا يحتمل...

....
وانتهى الفصل المبدع...
وفي انتظار القادم...
سلمت يداك المبهرة عليه سماي الرائعة...
دمتي مبهرة دوما...
تحياتي وودي وقبلاتي لك...
💗😘💗
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مساءك بهجة لقلبك يارب وربي يحفظك لينا ياورد

فرات للآن بتواجه واقع انها وافقت على مرتضى وصعب تنقل مشاعرها فورا من شخص للاخر وبنفس الوقت طبعها لازم توفي له حتى بالافكار الداخلية لهذا تحتاج تأجل الزواج الى ان تحفظ ذكرياتها مع عدي بركن خفي بقلبها

وردة هذه البنت ما تقعد راحة
بعذرها لو حاولت افكر بوجهه نظرها انه يوم العرس والعروس تتمنى تصير النجمة
بس مصيبتهم ما قاعد يوقفون على ارض محايدة ويتناقشون بتعقل وتفهم
حب حب تعليق رائع ما في بجماله
ممتنه لوجودك ياقمري


سما نور 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-18, 11:07 PM   #196

عبيركك

نجم روايتي وفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عبيركك

? العضوٌ?ھہ » 308350
?  التسِجيلٌ » Nov 2013
? مشَارَ?اتْي » 7,122
?  نُقآطِيْ » عبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond reputeعبيركك has a reputation beyond repute
افتراضي

سماء خليني ولع بفرات وورده لانهم ولعوا النار براسي واحده عم تناور وتخادع وعايشه على الاطلال وعم ضيع من ايدها حب صادق ورائع مرتضى يقبرني ربه مااحلاه وهو عم يحب بالجامده فرات الي شكلها تعودت على عدى وجديته جد مو معقول قلبها شو جامد يعني معقول بعد التغزل وكلام الحب والوله تبقى تعامله بهل البرود والي ذبحني وغاظني تكثر انها عذرت ورده وبررت قله ادبها معه ولم تحاول تطيب خاطره ويمكن وقوعه يخليها تحس انها اذا خسرته حتخسر رجل حقيقي وحتبقى طول عمرها عايشه تتندم على ضياعه فانا اعتقد مرتضى اثر عليها ولكنها تقاوم مشاعرها اما ورده فيمكن حست ان الامر والخطوبه ستتحول لزواج وهنا بدات تحس بالخوف وخاصه ان عثمان وضح له اختلافها هل ستتراجع باخر وقت وتعترف لنفسها ان الحب بالنسبه لها غير كافئ وانها تريد ان تعيش وتنطلق مابعرف ليه حاسه انها حتعمل قبل الزواج بلا ء وتخرب الموضوع ورده صغر سنها عقبه كبيره بحياتها مع عثمان فهي غير مستعده لتضحي وتتحمل حياته الصعبه وغير انها تريد رجل يعزز غرورها ويمدح جمالها ويتغزل بها وعثمان بسبب ضيق احواله وتعبه لايوجد لديه القدره على مسايرتها مازلت على اعتقادي انهم غير مناسبين اما كلامها مع مرتضى فبين حقدها وغيرتها فهي تريد من عثمان مايفعله مرتضى بفرات وللاسف لاتجده بارت روعه وبانتظار القادم بشوق

عبيركك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-18, 11:32 PM   #197

زهرورة
عضو ذهبي

? العضوٌ?ھہ » 292265
?  التسِجيلٌ » Mar 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,900
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » زهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...انا مفروووسة من الزفت وردة البنت دي تافهة ومالهاش حل مش عارفة ايش بدها كل تصرفاتها غلط اتمنى انو عثمان يفوق ويشوفوا بلاويها قبل مايتدبس العلاقة كتابها بالدلع أو انها تكون نجمة ليلة عرسها هي كانت مراهقة وحرية وراء عثمان وأصبح لها هاجس لكن بعد ماخلاص وقع في حبها وخطبها ابتدت تشوف عيوب فيه أو بالأصح بدت تدور له على عيوب وطبعا رفاق السوء والنت والمسلسلات مخليها تبعد عن الواقع ..لو كانت بتحبه بجد كانت تشوفه احسن واحد ولو كان مليان عيوب ..وبعدين حرام عليها ايش عمل فيها مرتضى تفش غلها فيه حقودة ..وفراث ماكان لازم توافق على الخطوبة وتعطيه امل كان مفروض ماتخدعه حرام تتجوزه وقلبها متعلق بغيره هي قررت خطوبة بس عشان تاخذ وقت تنسى أو تتقبله طيب افرض ماصار شو راح تعمل تفسخ الخطوبة عادي وكأنه المسكين مرتضى لعبه بعد مالمسكين حس انو الدنيا ابتسمت له بموافقتها ..حرام عليكي ياسمسم جايبة البطلين غلبانين ومخليا الحلوتين يتلاعبوا فيهم ..واذا كانت السن فرات لابسة السلسلة فأعتقد يامرتضى حافظ على كرامتك وسيبها ماتستاهلك اشتري الي بيحبك مش الي بايعك ...ضغطي علي ..الرواية جميلة بجد ربنا يوفقك ويبارك فيكي ودمتي بالف خير

زهرورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-18, 03:31 AM   #198

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 18,371
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم
سمسمه الجميله فصل بديع مؤلم وقفله صادمه مرتضي وقع علي جذور رقبته مرتين مرة من حب فرات
ومرة من السلم
والله يستر بدل ما يلبس بدله العرس يلبس بدله جبس

هو مدله في عشقها واه من جرح الحب من طرف واحد يغدقها حب ويصبر ولكن ل الصبر حدود
فرات لا تملك من امر قلبها الاعمي شيئ ليس ذنبها حبها لعدي وليس ذنبها عشق مرتضي له خاصة وهي من لم تخدعه وتوهمه
استحمل بقي انت ال اخترت
وردة
غيورة متملكة صغيرة طائشه ورديه وشرسه
هي وعثمان كالنار والثلج كيف يجتمعنا اما ان يخمد نارها او ينصهر من نارها ويذوب
علاقه غير متكافئة ولامتوازنه
بجد رفع ضغطي هو فاهم غيرتها ومطنش وحتي كلمة ما بيطيب بيها خاطرها استحمل بقي يا عوثمانتي الكبت سيولد الانفجار الغير محسوب والمدمر
وبوادره بانت مع الشخص الخطيئ فجرت غيرتها وغضبها ف مرتضي الله يستر منها لو طلعتها عل عثمان
الفصل ده تمهيد لمتفجرات قادمه
تصويرك وحوارك بين الابطال بدييييع جدا ومشاعر كتييير عرضتيها ببساطه وجمال احيييك عليها كتيير
ربنا يوفقك ويسعدك
ومنتظرين القادم


modyblue غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-18, 08:53 AM   #199

الجميله2

? العضوٌ?ھہ » 315137
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 2,869
?  نُقآطِيْ » الجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond repute
افتراضي

تسلم الأيادي المبدعة فصل جميل جدا

الجميله2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-18, 11:49 AM   #200

Mrham

? العضوٌ?ھہ » 406165
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 251
?  نُقآطِيْ » Mrham is on a distinguished road
افتراضي

ورد وبسة ورد مش مريحانى ورد بحسها طفلة فى تفكبرها مش بتقدر ظروف عثمان ولا مقدرة لاحالة المادية ولا طبيعة الشغل
ممكن يكون عندها حب صغيرة ومنبهرة بقصص الحب بس فى نفس الوقت مش بحس انها عاقلة
واسلوبها مفهوئ اى احترتم للكبير وتنا بدات اشك انها بتحب عثمان ممكن تكون متعودة عليه وحابة فكرة انها مخطوبة وعايزة تعيش الحب

فرات حبها لعدى احترمة بس انها توافق على مرتضى بدون حتى ما تدى نفسها فرصة تتقبلة لا هى كده بتستغلة

وليه القفلة الشريرة دى يا سما انتى كاتبة كيوت وطيوبة طمنينى على مرتضى


Mrham غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:38 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.