آخر 10 مشاركات
كشف اعطال ثلاجة وايت ويل 0235710008 & صيانة وايت ويل الدقي & 01093055835 (الكاتـب : كرستيانة - )           »          150 - بحثا عن وجه (الكاتـب : حبة رمان - )           »          صفقات ملكية (58) للكاتبة: لوسي مونرو (الجزء الثالث من سلسلة العائلة الملكية) ×كاملهـ× (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          كشف اعطال ثلاجة توشيبا 0235700994 % صيانة توشيبا جسر السويس % 01210999852 (الكاتـب : كرستيانة - )           »          رواية أبسمنت Abasement (الكاتـب : هالة حمدي - )           »          كشف اعطال ثلاجات كريازى 01095999314 || صيانة كريازى التحرير || 0235700997 (الكاتـب : كرستيانة - )           »          كشف اعطال تلاجات شارب 0235682820 (( صيانة شارب الرماية)) 01129347771 (الكاتـب : كرستيانة - )           »          كشف اعطال ثلاجة بيكو 0235699066 + صيانة بيكو فيصل + 01092279973 (الكاتـب : كرستيانة - )           »          159 - لا تلوميني ! - سالي وينتوورث .. ( إعادة تنزيل ) (الكاتـب : * فوفو * - )           »          كشف اعطال ثلاجة طومسون 01095999314 # صيانة طومسون النزهة # 0235710008 (الكاتـب : كرستيانة - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > المنتدى العلمي > علم النفس والتنمية البشرية

Like Tree3Likes
  • 2 Post By اسلام نجيب الرفاعي
  • 1 Post By هالة حمدي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-18, 05:19 PM   #1

اسلام نجيب الرفاعي
 
الصورة الرمزية اسلام نجيب الرفاعي

? العضوٌ?ھہ » 208770
?  التسِجيلٌ » Nov 2011
? مشَارَ?اتْي » 12
?  نُقآطِيْ » اسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond repute
افتراضي مفاهيم مجردة.....


مفاهيم مجردة الجزء الثاني....

أرفق كتاب مفاهيم مجردة الجزء الثاني :-

(الصراع....من منظور نفسي)



مفاهيم مجردة
(الجزء الثاني)
الصراع
من منظور علم النفس

إسلام نجيب
أديب وروائي مصري

الشكل

1- مقدمة
2- سيرورات تؤدي إلي الصراع
3- أحداث الصراع
4- نتائج مترتبة علي الصراع
5- حتمية الصراع
6- النجاة نفسيا من موبقات الصراع
7- ضلالية الصراع
8- خفاء الصراع
9- آلية تقنين الصراع
10-دينامية الصراع
11- أزمان الصراع
12- إدارة الصراع
13- واحدية طرف الصراع
14- إختلاف درجات الصراع
15- حتمية الصراع الخبيث أحادي الطرف
16- أهمية الصراع
17- الصراع الفكري الحضاري المصيري
18- جدلية الصراع
19- المآل السلبي للصراع

مقدمة:
الصراع شكل من أشكال الخلاف المحتدم العميق بين طرفين.
ولكن أكثر (ما هو الصراع)؟
أتحدث عن الصراع بين أبناء البشر.وكلما كان الصراع خفيا اشتدت خطورته.ويدور الصراع العميق بين عدة أطراف يتولاهم طرفين.
والصراع العميق بين عدة أطراف من أشخاص وقيم أيضا وحضارات وخلافه من المعنويات.
وأتحدث بالتأكيد عن الصراع النفسي وليس البدني وما شابه.
وقد يكون الصراع في شخص واحد.وهي السمة النمطية للصراع.إذن ما هي الأسباب المؤدية للصراع؟
هذا ما سأتحدث عنه في الفقرة التالية.....
________________________________
سيرورات تؤدي إلي الصراع.

-تناقضية الواقع الداخلي للفرد والواقع الخارجي يؤدي إلي صراع شخصي.
-مواقف بارانوية بين الأشخاص:-
الموقف البارانوي هو الموقف العدائي لكل ما هو ليس أنا كأن تستغرب الشخص غيرك وتشعر تجاهه بإضطهاد منه.ويؤدي هذا الموقف إلي صراع طويل ربما في كل ثانية أو أجزاء الثانية من بداية الصراع.
والموقف البارانوي وهو موقف عدواني به كر وفر في المواجهة- وقد ذكر تعبير الكر والفر الدكتور يحيي الرخاوي في كتاب دراسة في علم السيكوباثولوجي-أي كر وفر عدائي بين الأشخاص في علاقاتهم عند نشأة الصراع بينهم إلي إمتداده.
-تضارب المصالح المادية: - كتضارب مصلحة شراء سيارة مع أخاك الذي يريد شراء سيارة هو الآخر من مال الوالد.
-تضارب المصالح النفسية:-كإمداد فرد بالعلاقة مع فرد بشعور بالدونية.وقد تتعقد وتتشابك عملية تضارب المصالح النفسية كتمثيل شخص لشخص بما كان يشعل أعماقه بشعور الدونية أو إضطراب مسار الشخص الهدف في الحياة عن طريق طرف ثالث وهو شخص ثالث.
أي يري س من الناس ع من الناس فيذكره بأخيه أو يجعله ينتابه الشعور بالدونية أو الهلع لسوء العلاقة بأخيه قديما وكل ذلك دون دراية بمن يشعر بالدونية وإحداث هذه السيرورة تحت الشعور أو في المجال اللا شعوري.ولكن أقصد دون دراية أي دون إدراك حقيقي ولكن يكون هناك معرفة بالأفعال والأسباب السطحية فقط. و المجهول يكون هذا التفسير لدي الشخص وهذه التتبعية الخفية.
والمسألة جدا معقدة فقد يكون هذا الأخ تعبيرا معينا معقدا عن مبدأ أو قيمة مرفوضة.
لذا احتدم الصراع والخلاف بين الأخين قديما.
وتلعب هذه الإحلالات الشخصانية لمعنويات دورا كبير في سيرورة الصراع.
فكأنه مثلا صراع بين الحق والنفاق.
أو الخير والشر...وتلك في الصورة المجردة تماما
فقد يكون صراع أعقد مثلا بين الدونية والشرف
أو الإستعراض و التواضع
لذا الصراعات لا نهاية لها فهي في الحقيقة ليست صراعات بيننا شخصيا ولكن قيم الحياة ومبادئها وجيوش معركة الحياة وكأنها تتلبسنا نحن البشر.
________________________________
أحداث الصراع.
منذ بداية الصراع ويذكر الشخص ما حدث به من تفاصيل صغيرة. وتخيم تلك الأحداث علي الذهن بشعور بالعجز أو المقدرة حسب الإنتصار في الصراع.
يؤوول الشخص تفاصيل الصراع حسب مصلحته في الصراع. فقد يترجم فعلا عاديا روتينيا من الخصم علي إنه عدوان أو تآمر ضده.
من يشعر بتفوق الخصم عليه في الصراع تحول الأحداث ضده فيزيد الآخر بالشعور بالإنتصار وبالتالي يتفوق عليه فعلا.أي تطرد الهزيمة لأحد الطرفين بسبب خسارة من وجهة نظر الفرد في جانب هام من الصراع ويستمر الحال هكذا حتي تأتي الهزيمة لأحد الطرفين تماما.إلا إذا حدثت له نوع من الصحوة أو الصدفة الإيجابية من وجهة نظره.
وهذا ما أسمية إتصالية الصراع أو تداعيه أو سببيته.
________________________________
نتائج مترتبة علي الصراع .

الصراع بطبيعة الحال يولد صراع آخر والآخر يولد صراع .وهكذا....
كما أن الصراعات تستنفذ طاقاتنا هباء وتضلل جهودنا إلي طرق لا تكون محل جهود.
والصراع يقوم بتغيير مفاهيم الشخص عن كل شيء ويضلله وذلك كلما زادت مدة الصراع .
كا يؤدي الصراع إلي تنميط الناس في فئتين إلي هذا أحبه وهذا أكرهه أو إلي فئات نمطية لصفات وخصل مجردة..مثل الكذاب والصادق والطيب والشرير.
وهذه سيرورة خاطئة.فلا يقاس البشر تجريديا.
كما أن إتخاذ حكم ما تجاه شخص أمرا نادرا لا يتكرر الحدوث هكذا لفئة كبيرة من أشخاص.
ويؤدي الصراع كذلك نهاية إلي شلل أحد الطرفين نفسيا حيال تصوره إمكانية مواصلة العيش نفسيا وذلك في الهزيمة النهائية للصراع لأحد الطرفين.والشلل النفسي أو الموت النفسي به صفات مشابهة للموت الحقيقي.فهو عموما موت ما.
________________________________
حتمية الصراع !

رغم كل ما ذكر هناك أمور تحتم الصراع لامناص منها.
طالما تعامل الإنسان مع الإنسان يوجد خلافات بينهما وتختلف شكليا وكميا .
فهناك صراعات بسيطة تتخذ صفة التحاور والتناقش..وهناك صراعات دامية تتخذ صفة العداء الشديد.
ويصعب إدارة الصراعات الحتمية وغير الحتمية ويصعب رضا الفرد عن أدائه كأداء ولد الصراع.
ولكن لولا الصراع ما كانت الحياة...وما تفاعلت أفعالنا مولدة الأحداث وما تفاعلت صراعاتنا مولدة الحياة.
وحتمية الصراع تضع الفرد في موقف حرج حيال قلة نسبة نجاته نفسيا من محاولات الصراع المُفَشٍلة .فالصراع أمر محتوم مما يجعل نسبة نجاحه قليلة.
لكن ماذا نفعل للنجاة هذه؟
________________________________
النجاة نفسيا من موبقات الصراع
لا شك أن هناك سيرورات تؤدي إلي احتدام الصراع واتخاذه شكلا سيء منفر فماهي تلك السيرورات ولكن بإعتبار حتمية حدوث الصراع:-
- الأنانية المرضية وعدم رؤية أوضاع الآخرين وإدراك وضع الذات فقط.
- الإقبال علي شخصنة المواقف أكثر من اللازم كأن تترجم كل ما لا يرضيك إلي شخص أو شخص معين بذاته.
- الإمعان في أسباب الأشياء بطريقة غير علمية أو الفضول غير العلمي
- اللجوء إلي المادية والإبتعاد عن الروحانية الحميدة
- الغرور النفسي وحب الإستعراض النفسي
- التكالب علي الماديات كهدف له قدسية ما أو إعلاء ما أو تجليل ما.
- التكالب علي الظهور الإجتماعي أو السياسي أو المادي أو الثقافي أو الإعلامي أو كل ما شابه.
- البعد عن الروحانيات سواء بالبعد عن الدين والإيمان أو البعد عن الأخلاق.
- تضليل الآخر في المعرفة عمدا سواء عن الشخص المُضَلِل أو عن قيم حقيقية ليستفيد من هذا التضليل. الأمر الذي يشعل الحيرة بالطرف الآخر حتي ينفجر بركانا من الصراع بين الطرفين مفجره الطرف المضَلَل.
________________________________
ضلالية الصراع
قد يحتدم الخلاف الشديد بين الطرفين عن سوء تصور لديهم من فرد للآخر والعكس.وفي حقيقة الأمر قد يكون الشخصين بعيدين عن مجال الإنفلات الأخلاقي أو التدني الأخلاقي.وفي مثل هذه الحالات يشتد الصراع عن الحالات الأخري لكون الفردين لا يتوقعان رد فعل كلا منهما للآخر.ويدهشان من سيرورات الصراع الناتجة بينهم.لوجود إلتباس غامض ومبهم في الأمر.
قد يكون الصراع ضال من حيث كون الصراع من طرف واحد .بمعني أن لا يعرف الشخص الواقع عليه العدوان الجهة التي تصارعه وتكيد له.ولهذا نتائج سيئة من حلول عدوان الشخص الأول علي أناس ليسوا طرف في الصراع.
قد يكون الصراع محتدم بين شخص وفكرة لكن تصدر من عديد من الأشخاص.فقد يكون هناك شخص مهذب في مكان موبوء مثلا كسجن للمجرمين أو مكان يكثر به الدهماء.فيضل الشخص التقدير بأن كل هؤلاء الناس بعينهم كرهوه وصارعوه.ولكت يأتي السبب في المرتبة الأولي من حيث رفض هذا المجتمع لكينونته سواء كانت طيبة أو خبيثة.
فقد يكون شخصا جانحا موجود بين طبقة فاضلة أو شريفة أو راقية من الناس.
والعكس الذي ذكر سابقا .
________________________________
خفاء الصراع:-
قد تتطور آلية الصراع إلي الخفاء ويكون بذلك الصراع أشد فتكا .
وخفاء الصراع يعظم من أفعال الطرفين في وقعهما وتأثيرهما .بمعني كلما كان الصراع خفيا كلما كان وقع فعل أحد الطرفين مؤثرا للطرف الآخر.
وخفاء الصراع يؤثر علي المحيطين بالحيرة والإبهام فيتدخلون في الصراع معنويا بتأجيجه لدي الطرفين.
كما أن خفاء الصراع يولد أحاسيس قاتلة لدي الطرفين بالوحدة في صراعهما بأن يوجد صعوبة في تدخل طرف ثالث لحل المشكلة الصراعية.
وبإكتشاف خفاء الصراع لدي طرف ثالث قد يحاول التدخل هذا الطرف لحل الصراع في باديء الأمر ولكن طالما وجد إصرار لدي الطرفين عن تورية صراعهما يبتعد متجنبا التدخل.مما يؤثر علي المتصارعين بشعورهم بخطورة ما يفعلوا وخطورة أسلوب صراعهما وقد ينتج هذا شعورا بإنتظار هلاك وهزيمة كلا الطرفين بمعني شعور كل طرف أنه حتما سينتهي به الأمر إلي إلحاق الأذي به لخطورة فعله.نظرا لإبتعاد الناس عن أمر صراعهما وتوجسهم منه.
________________________________
آلية تقنين الصراع:
عند تقنين الصراع وجعله يأخذ شكلا محايد يصبح الصراع بدوره صحي.
ومن آليات تقنين الصراع:
- الأخذ في الحسبان أن الهدف قد لا يحقق أي هدف الصراع قد لا يحقق لأحد الطرفين فيبذل الطرفين قصاري جهدهما والنتيجة تأتي كما تأتي
- عدم إتخاذ أساليب غير شريفة وغير قانونية في عمليات الصراع لكلا الطرفين.
-يضع أحد الطرفين وضعه مكان الخصم أي يتخبل ما كان سيجني من أفعال خصمه وماذا سيفعل حيال تصارعه معه.والطرف الآخر كذلك (بالعكس)
- الإرتقاء بملكة الإدراك الصحيح لأن عند وضع أحد الطرفين مكان وضع الآخر وبالعكس قد يؤدي هذا إلي عدم إصدار كلا من الطرفين أحكام صحيحة راجعا هذا إلي الأنانية المترتب عليها إختلال ملكة الإدراك(لا يري إلا نفسه).
-إتباع الروحانيات الإيجابية كالأخلاق الحميدة والتدين.
________________________________
دينامية الصراع:-
يبدأ الصراع عادة بالنسبة لأحد الطرفين غريبا...فمن نشأ بينك وبينه الصراع لم تكن تتوقع حدوث ذلك معه ولكن ذلك يكون نسبيا.والصرع مع من لا تتوقعه لا يأتي فجأة..فيأتي بعد مقدمات صادمة.
يشعر الصراع أحد الطرفين بالدونية والخزي.يبدأ أحد الطرفين كمهاجم (وينتهي الصراع بإنتصاره غالبا ولكن ليس دائما)والآخر كمدافع.
يقوم الطرف المهاجم بتسديد الضربات المعنوية السلبية إلي الطرف الآخر.
تتوقف مقاومة الطرف الآخر علي قوة بناءه النفسي.
وقد يستمر في المقاومة إلا أن يحبط الطرف المهاجم وينتصر الطرف المدافع.
والصراعات أحيانا لا تنتهي وذلك في 3 أشكال. في المجمل هما:
1- صراع لانهائي.
2- صراع عميق باطن ليس له نهاية مادية في الأحداث ولكن له مكتسبات معنوية للمجتمع بأثره سواء إيجابية أو سلبية.
3- صراع يتولاه أفراد آخرون بعد فناء الأفراد أصحاب نشأة الصراع.
________________________________
أزمان الصراع
بطول مدة الصراع تُخلَق حالة مريبة غريبة مثيرة للدهشة كأن تتغير مفاهيم ثابتة لأطراف الصراع بما فيهم الطرفين الأساسيين.
قد يأخذ الصراع زمنا..وقد يأخذ أزمان كما في حالة الصراعات المصيرية.
قد ينتهي الصراع غير ذو دلالة نهائية ..فيعاود الحضور من جديد.
وهناك صراعات مصيرية كما ذكرت لا تنتهي.
كالصراعات الدينية الأساسي منها والفرعي.
والصراعات الإيمانية والصراعات بين الحق والباطل.
تغير المفاهيم إلي شكل إذدواجي بالنسبة لأحد الطرفين ناتج عن الصراعات.إما بسبب عامل الخوف .كخوف طرف من أطراف الصراع بحرية إعتقاده خوفا من عقاب الطرف الآخر.وإما بسبب عكسي وهو الغرور للجانب الآخر بمعني إغتراره نتيجة إحرازه مكاسب مادية بالنسبة له أو حتي معنوية فيزيد من إعتقاداته في سياسته في الصراع.
وفي الجانبين تحدث ازدواجية في المعايير الأخلاقية خاصة .ويأخذ هذا زمنا حتي ينقلب المعيار تماما.
________________________________
إدارة الصراع

إذا كنت تخوض صراع شريف وسليم من الناحية الحكمية فعليك:
أولا :-عدم الإنخداع بمكاسب الصراع.فخوضك للصراع ليس لتحقيق موقف معين .ولكن لتحقيق مفهوم مجرد كبير يأخذ وقتا طويل.
ثانيا: عدم شخصنة الصراع بتاتا فأنت تخوض الصراع للوصول إلي قيمة معينة وليس للقضاء علي شخص أو إساءة سمعته.
ثالثا:- من ناحية إرهاق الخصم تجنب طول الوقت في هذا كلما أمكن.أو عدم إرهاقه كلما أمكن.
رابعا : إبداء وجهة نظرك السليمة للطرف الآخر والمحيطين بشكل متعمد وغير متعمد والإيحاء بذلك.
خامسا: إبداء النية في التوقف عن الصراع مرات عديدة كحل إيجابي يجنب الطرفين الخسائر.
سادسا:- عدم التكتم السري لتفاصيل طرف الصراع المعني.وهي تلك التفاصيل التي توضح السمات الشخصية للفرد.والتفاصيل التي توضح معلومات عامة يرجو الطرف الآخر معرفتها كمبدأية سواء للتفاوض أو التصرف في الصراع.
سابعا والأهم:- إتخاذ الحيطة والحذر كإفتراض سوء نية الطرف الآخر تماما وحجب معلومات قد تكون موضع إستغلال غير شريف للطرف الآخر.ولا يتناقض هذا مع ماسبق .فإبداء وإفتراض حسن النية بإدلاء أو عدم تعتيم معلومات و حس الطرف الآخر للتصالح يكون بالقدر الذي لا يؤذي صاحبه دون أدني شك.
وأخيرا تجنب بداية الصراع كلما أمكن ذلك .وبتحقيق هذه النقطة إفتراضيا نتجنب مشاق كثيرة وجهود وحذق ومهارة قد لا تتوفر عند الفرد(فيما ذكر سابقا)
________________________________
واحدية طرف الصراع

أحيانا الصراع يكون أحادي الطرف إما بأن الطرف الواحد عدواني يفضل الصراع دون التفاوض.فيتصارع مع أشياء كثيرة ومتعددة وبأساليب مختلفة مكونا مايشبه المسمي(عصف الصراع) أو (غيبوبة الصراع) أو (دنيا من الصراع).وأحيانا يكون أحادي الطرف من حيال عدم وجود طرف آخر كأن يصارع كل ما هو جميل أو قبيح مثلا.
وقد يصطنع طرف الصراع بحيث لا يكون طبيعي السيرورة .ويخطط لهذا شعوريا أو لا شعوريا والأخطر هنا التخطيط اللا شعوري للصراع كأن يرتسم فرد بداية ووجود ونهاية للصراع دون إدراكه لما خطط.ويكون التخطيط اللاشعوري محكم لإنه معبر ومترجم لحيل طبيعية للإنسان في برنامجه البقائي(الصراع من أجل البقاء) أما الإصطناعي والشعوري أكثر من اللازم فهو خيالي لا يقف علي أرض صلبة في الواقع الحياتي والحيوي فغالبا ما يفشل أو غالبا لا يصل إلي درجة متطورة من الصراع.
________________________________
إختلاف درجات الصراع
تختلف درجات الصراع.فهناك صراع حميد وآخر خبيث.
عندما تتخطي أهداف الصراع درجة معينة من الممكن يصبح الصراع خبيث.ويقصد بالممكن بالإمكانية الأخلاقية و الجمالية وليس الإمكان من حيث الحدوث.
والصراع الحميد قد لا يظهر أصلا في شكل صراع.ويشابه المحاولات الجادة الهادفة.
أما الصراع الخبيث يتميز بلا محدوديته وليس له سقف من الأخلاق العامة والذوق العام.
والصراع الحميد لا يؤدي إلي نفور الطرفين عامة.وقد يؤدي إلي علاقة جيدة بين الطرفين.أما الصراع الخبيث فيولد صراعات أخري ويخلق جو من الضغينة والأحقاد.
وقد يجبر الإنسان علي صراع خبيث ولكن من الطرف المقابل.
هذا ما سأتحدث عنه
________________________________
حتمية الصراع أحادي الطرف الخبيث:-
لا شك أن ما يحيط بالإنسان ما هو إلا تحديات عديدة.يواجه العديد من المصاعب .يشقي أملا في فرح فيما بعد.
لذا حتم الصراع الخبيث نسبيا من طرف قوي شريرة تتمثل في إنسان أو ظروف أو ماشابه.
أما ما يفعل الإنسان في الحياة .فما هي إلا جهود وكدح إلي وجه الله.وما تلك الجهود إلا مجابهة الشرور.
يجد كل إنسان مننا صراع يخيم علي أفكاره يتخذ صفة الخبث والمحايلة.ويكون له التحدي الكبير أو التحدي الأوحد الأهم.
ومن صفات هذا الصراع:-
-تشعر به دائما وبإستمرار حتي بإختفاء أركانه الحدوثية وإن لم تتذكره شعوريا فأنت تتذكره لا شعوريا.
-يرسم شخصيتك طيلة حياتك كأن يعدل بها ويضيف إليها.
-يجمع في ذاتك إحساس بين الأسي وزهو النصر..لإنك لم تحدد ماهيته بعد.فأحيانا تنتصر به وأحيانا أخري تصيبك الهزيمة.فهو جامع في الذات للتضاد.كأن تكون سعيد وحزين تشعر بالدونية والعزة وهكذا...
-يأخذ صفة كأنها سحرية ..كساحر يحول الأشياء إلي أشياء أخري ويتحول هو كذلك إلي شيء آخر.فقد تنقلب الأمور علي رأسك جميعا في وقت واحد دون سابق إنذار والعكس صحيح.فله طابع أسطوري وسحري.
وهذا ما أستنبطته من فرويد في كتاباته عن إتخاذ سيرورات عقلية للإنسان شكلا سحري أسطوري.
كغريزة الحب( إيروس) وغريزة الموت و غريزة الحرام(التابو) والمحرم (الطوطم)
ويكون الإنسان في هذا الصراع طرف متلقي لذا يسمي أحادي الطرف لكون الطرف الواحد قوي عاتية.ولكن في نفس الوقت يكون الإنسان في الطرف غير الظاهر هذا مشارك بالأفعال والأفكار والقرارت وخلافه .وله أيضا إمكانية إحداث تغيير.
________________________________
أهمية الصراع:
رغم مشاق الصراع فإن له أهمية وجودية للإنسان.
فالإنسان بالصراع يعبرعن وجوده وعن قضيته وعن أحقيته من عدمها في البقاء
وكلما تطور الصراع مع النجاح في بلاءه أصبح الإنسان قادرا علي الإعتماد علي نفسه في حدود المطلوب.
فطبعا لا يستطيع الإنسان العيش بمفرده وجهوده الفردية في الحياة.
وتجرنا هذه الإشارة إلي أهمية الصراع الجمعي.
الصراع الجمعي أعظم الصراعات دلالة وأهمية.
فتنبع منه جهود خارقة من المتصارعين نظرا للمشاركة الجمعية.
كالصراع بين دولة ودولة تسعي فيه كل دولة لتحقيق أهدافها وترسيخ قيمها الفكرية
فماذا عن الصراع الفكري الحضاري جزئيا المصيري كليا؟
___________________________
الصراع الفكري الحضاري المصيري.

كلا منا له أفكاره الخاصة.التي تجتمع مع أبناء وطنه مكونة الفكر العام لهذا الوطن.ومبادئ وقيم هذا الوطن.
يختلق تباين الأفكار مع الجماعات الأخري صراعا فكريا.لا يلزم ترجمته إلي أفعال مادية.ولكن يشعر أفراد الجماعة بتفردهم في أفكارهم ونبذ أفكار الجماعة الأخري.
ويهتم أفراد الجماعة بمكوناتهم الفكرية ويولوها تقديسا خاصا لكونها محددة لمصيرهم الحياتي .وإنما قد يكون أيضا ما بعد الحياة.
وتجتمع كثيرا أفكار الجماعة الواحدة إن عظم تدرجها وتداعيها وبنيانها في شكل حضارة ما.والجماعات حولها كذلك.لذا سمي بالصراع الحضاري.
والصراع الحضاري يتصف بجديته وحتمية إستمراره .فهو مصيري.مهدد بالفناء أو مبشر بالإنتصار.ولا غير ذلك.لذا فهو خطير جدا.تتصاعد أحداثه حولنا بدراية منا في تطوراته الظاهرة.ودون دراية منا في تطوراته الخفية من حولنا في الحياة اليومية.وهو يشكل صفات الأفراد وأفعالهم بالنسبة للعالم البشري بأثره.
________________________________
جدلية الصراع

أنصح بنبذ الصراع رغم حتمية حدوثه.فهو كالنهي عن شيء ضار ولكن دونه لن تستمر الحياة.
كقتل الذباب ...ولكن في فناء الذباب تختل الطبيعة..
كلما قننا الصراع كلما حصلنا علي نتائج أفضل ونتجت الصراعات الصحية.الهادئة والضعيفة الشكل...عظيمة القيمة والدلالة.
يجوب العقل بين حدوث الصراع والقيمة الأخلاقية التي تنبذ الصراع مندهشا..
فلا تندهش أيها العقل .وإنه ليس التناقض.بل إنها حكمة الخالق.
كثيرا منا يرجو أن لا يسيء إلي شخصا أبدا..أي شخص. ولكنه يجد نفسه أخطأ أو أساء إليه وربما كان السبب قوي ودفاعي للشخص المسيء.
وهذه هي حتمية الصراع.
أما كره الإساءة للأشخاص وللأخلاق العامة.إنها تقنين الصراع.
وفي دورات الصراع من إنبثاق نتائج عن حتمية وتقنين الصراع لا بد أن نقبل النتائج..ليس إكراها وقهرا..بل إن لم نقتنع يأخذ الصراع المآل السلبي المهلك لجميع الأطراف.
فما هو هذا المآل السلبي للصراع؟
________________________________
المآل السلبي للصراع:
تصل الأمور أحيانا في الصراع إلي فوضي مولدة للفوضي أي فوضي خلاقة.
والصراع الذي ينتج هذا لا بد وأن كان طويل لذا إتخذ الناس قرارا جمعيا غالبا لا شعوريا بإنهاء الأمر إلي الموت الجماعي أو ما شابه.
فالمجاعات التي تنتجها الصراعت هو إتخاذ أمر بقتل جماعي .
كذلك الحروب..وقس علي ذلك مستويات أقل..مثل فشل مؤسسة وانهيارها اقتصاديا..أو حتي إغلاق محل تجاري...
وفي مثل هذه الأمثلة قد تفني أمم أو تولد من جديد بعد الموت.

تم بحمد الله
إسلام نجيب
أديب وروائي مصري وهاوي في مجال علم النفس..



الرغس and Reem1997 like this.


التعديل الأخير تم بواسطة الرغس ; 17-04-18 الساعة 05:26 AM
اسلام نجيب الرفاعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-04-18, 05:27 AM   #2

الرغس
زائر

? العضوٌ?ھہ »
?  التسِجيلٌ »
? مشَارَ?اتْي » n/a
افتراضي

موضوع كتاب قيم جداشكرا لك لمشاركتنا به

  رد مع اقتباس
قديم 18-04-18, 04:20 AM   #3

اسلام نجيب الرفاعي
 
الصورة الرمزية اسلام نجيب الرفاعي

? العضوٌ?ھہ » 208770
?  التسِجيلٌ » Nov 2011
? مشَارَ?اتْي » 12
?  نُقآطِيْ » اسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond reputeاسلام نجيب الرفاعي has a reputation beyond repute
افتراضي

أأسف علي نشر موقغي....

اسلام نجيب الرفاعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-04-18, 07:43 PM   #4

هالة حمدي

كاتبة في قسم قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية هالة حمدي

? العضوٌ?ھہ » 416048
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 453
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » هالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond reputeهالة حمدي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

هالة حمدي متواجد حالياً  
التوقيع
اللهم جنة ♥♥
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:37 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.