آخر 10 مشاركات
شيء من الندم ..* متميزه و مكتملة * (الكاتـب : هند صابر - )           »          مـــا أصعب الإبتعاد عنها *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : عيون الرشا - )           »          82 - الحمقاء الصغيرة - آن هامبسون - ع.ق (الكاتـب : pink moon - )           »          ظل مصاصة الدماء (7) للكاتبة: Meagan Hatfield (كاملة+روابط) (الكاتـب : Gege86 - )           »          207 - أحتضنني اللهب - ساندرا ماراتون - م.م ( كتابة / كاملة **) (الكاتـب : TOMLEDER - )           »          421 - وداعا زمن الأحلام - كاتي ويليامز (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          متاهات بين أروقة العشق(1) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة قلوب شائكه (الكاتـب : hadeer mansour - )           »          للحب سجناء (الكاتـب : طيف الاحباب - )           »          [تحميل] الحـــب للجميـــــلات فـــــقط "،بقلـــم :ســـاره الـراوي(مصرية)(جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          قراءة في مقال الروح البشرية في الميزان (الكاتـب : الحكم لله - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree208Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-18, 05:03 PM   #1181

Emma Austen

? العضوٌ??? » 310341
?  التسِجيلٌ » Jan 2014
? مشَارَ?اتْي » 358
?  نُقآطِيْ » Emma Austen is on a distinguished road
افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

Emma Austen غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-18, 05:37 PM   #1182

sarascara
 
الصورة الرمزية sarascara

? العضوٌ??? » 390423
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 423
?  نُقآطِيْ » sarascara is on a distinguished road
افتراضي

بإنتظار الخاتمة 😘😘😘😘😘

sarascara غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-18, 08:16 PM   #1183

رحمة هشام
 
الصورة الرمزية رحمة هشام

? العضوٌ??? » 391365
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 327
?  نُقآطِيْ » رحمة هشام is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم
تسجيل حضوووور❤


رحمة هشام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-18, 09:31 PM   #1184

رندوش9

? العضوٌ??? » 434740
?  التسِجيلٌ » Nov 2018
? مشَارَ?اتْي » 51
?  نُقآطِيْ » رندوش9 is on a distinguished road
افتراضي

بإنتظار الخاتمه على احر من الجمر 💖💖💖😍😍

رندوش9 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-12-18, 11:45 PM   #1185

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحمة هشام مشاهدة المشاركة
وااااو سدن لسه عايشه هي والنونو وكمان هتاخد حقها من حيّان كامل😉😉😉
😱😱غزلان تطلق وهي حامل لا يا طلحه حرام صح اللي حصل مع ميمي مستحيل يتنسي بس انت عندك فرصه تكمل ربنا اداك سبب جديد تعيش علي شانه مش تضيعه😢
الله عليكي يا بيرو تغيير فالأحداث بطريقه رؤؤؤعه تسلم إيدك علي الفصل ومستنياكي علي نار مع المقدمه❤
الله يسلمك حبيبتي و مبسوطة ان الاحداث مالت اعجابك ..اتمنى الختام يعجبك كمان
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Gigi.E Omar مشاهدة المشاركة
عن ألف وجه للوجع :-

سدن لسه عايشة و مماتش زي ما توقعت 😍🤩
بس انتي يا عبير هتموتيها و لا هتفضلي تخوفينا عليها كدا كل مرة 🤦‍♀️
حياان اعترف لسدن انها هي القطعة الناقصة من عنده و يعتبر دا عنده زي كلمة بحبك 😌
بس سدن قررت لما فاقت انها تبعد عنه و تااخدة فترة راحة بعيد .... هيخليها تااخد الراحة بعيد عنه و لا هيروح يرتاح معاها هو كمان 🤣

الكاسر و نورس... ايه اللي مخلى نورس مترددة في انها تعيش حياتها بسعادة مع الكاسر ؟؟؟؟؟
و خصوصا بعد ما راحت و اعتذرت لعامر و طلبت منه انه يعيش حياته بسعادة
عامر و دانا هيكون فيه قصة ما بينهم 🤗

طلحة و غزلان :- 😭😭😭😭😭😭💔💔💔💔💔💔💔
عجبني تصميم غزلان ان طلحة ميسبهااش و خصوصا و هي حامل و مستنين طفل بينهم ....
يبعد عنها و ياخد فترة راحة بس ميطلقوش ....

فييييه شخصيااات جديدة ظهرت " يعقوب و لينا " يا ترى اللي بيحصل بينهم 😎😎😎😎

فصل حمييل يا بيرووو 😍❤️ تسلم ايدك عليه 👏👏🎉
نونو غضبها لسه جواها و هو يلي مخليها متردده ..محتاجة وقت متل ما غزلان و طلحة محتاجين وقت كمان ليعالجوا جروحهم
اطمني مش رح أموت سدن
تسلميلي حبيبتي و شكرا على التعليق الجميل


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فوفومون مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جميل الجزء الاول ومتشوقه للثاني اتمنى لك المزيد من النجاح غالييتي امممممممممممموووووووااااه
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تسلمي حبيبتي ..اتمنى الرواية تنال اعجابك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة um soso مشاهدة المشاركة
فصل جميل لملمتي به الحكايات

وفتحتي ابواب حكايات جديده



عاشت الايادي على المجهود الرائع وخصوصا بهذا الفصل

وبانتظار خاتمة الروايه التي اتوقع انها ستكون مميزه جدااااا
تسلميلي حبيبتي ام سوس ..اتمنى الختام ينال اعجابك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناهد احمد مشاهدة المشاركة
جميله اوي تسلم ايدك
عيونك الاجمل شكرا


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 27-12-18, 11:58 PM   #1186

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م ام زياد مشاهدة المشاركة
بيرو مش هتكتب غير بمنطقيه😂بس الحمدلله أن الوجع فيه بعض الامل لحياه افضل وبس طبعا ده يحتاج لشغل من الطرفين
يعني عامر المسكين محتاج يعمل علي أنه ينحي نورس من أفكاره عشان يقدر يشوف الشخص ايلي بيحبه
وطلحه محتاج يعمل علي تناسي الوجع وهوه عارف أنه مش ممكن ينسي مريم بس يتكيف مع ذكرياتها وأنه يعيش لطفل جاي محتاج منه كتير
أما غزلان ف لاول مره يعجبني إصرارها بجد 👏
وجبات ده هيتأدب ويتربي 😂علي ايد الصغيره ديه 😂 اهو ده بقي ايلي فرحانه فيه
ههههههه انتي عارفاني انا و المنطقية اخوات
الكل محتاجين وقت حتى عامر
هههههههههه شمتانه في حيان هههههههههه هو غريب و جلف بس رجل رائع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Maysan مشاهدة المشاركة
آسفك غير مقبول ياعقاب كاسر!! اوجعتي حبيبي عومرتي وجايه تتأسفي 😤😤.. حضرتك عايشه حياتك مبسوطه مع زوجك وجرحتي واوجعتي عومرتي ومشيتي .. جاتك ستين نيله .. الهي تتكسري ولاتقومي منها سليمه .. يوم انك تحبيه ورا تزوجتي بأبني حبيبي!! محطه في حياتك اخذتي منها كل حاجه وماقدمتي ولاحاجه سوى الالم ؟! وتنصح الاخت احتفظي بنصائحك لنفسك اكرهك 😁😂😂😂..

من جد اكرهها واكره زوجها معها .. مستفزه انانيه بغيظه ..
هههههههههههههههه ..انتي بتكرهيهم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة noor3eny مشاهدة المشاركة
يالله طول ماعم اقرا الفصل وانا عيني مدمعة😢
غزلان وطلحة وجعهن بيكسر القلب😢😢😭😭😭😭

تسام ايدك مومصدقة انو الفصل الاخير😢
الله يسلمك حبيبتي ..اتمنى في الختام تفرحي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قمر الليالى44 مشاهدة المشاركة
فصل جميل
سدن حمد لله على سلامتك
وقررتى الابتعاد عن حيان لايام لانك محتاجاها والغبي لم يعترف بحبه لها
وحيان لن ستخلى عمك بعد ان تدرك انه كاد يخسرها
غزلان طلعت حامل وطلحة سيتركها واصرارها عليه لا يتخلى عنهما وهى ستنتظره وترفض ان يطلقها
كاسر ونورس لا تعليق
لكن عامر اتمنى ينسي نورس الانانية التى استغلته وتزوجته ويركز على دانا
وقريبا سينتهى اوجاعهم كما اتننى ويعيشو بسعادة
يسلمووووووووبانتظار الخاتمة
عيونك الاجمل حبيبتي قمورة ..
حيان لن يعترف بحبه..هو ليس رجل كلمات لذا لا تنتظروا منه اي اعتراف
نونو لم تستغل عامر ..هو كان يعرف بظروفها .. فشلا معا و الفشل طبيعي في العلاقات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرورة مشاهدة المشاركة
الفصل تحفة ولو اني كنت خايفة تقتلي حد 😂😂😂 بس الحمدلله ماحصلش حاجة وسدن مامتتش وماسبتش حيان الي شرح لها موقفه هو لسة مااعترف لها بحبه بس اعترف بأهميتها في حياته ..اما نورس اصلا انا من الجزء الاول بقول كان غلط انها اتجوزت عامر وهي بتحب كاسر الي بينهم كان اكبر من انه يتنسي صحيح انانية بس كاسر بيحبها و عارف عيوبها وعامر كان عارف انها بتحب كاسر ووافق يبقى هي ملهاش ذنب رجوعها لكاسر خطوة صحيحة واتمنى كمان عامر يدور على مصلحة ابنه ويبطل يجري وراء نساء بيحبوا غيره ..وفاء المعفنة ماعرفنا ايش صار ليها ..غزلان حامل الحمدلله انها عقلت وطلحة كان محتاج تثبت له انها بتحبه وانها حتستناه موت مريم كسرهم 😢😢الفصل تحفة منتظرين الخاتمة ..بس سؤال هو في جزء ثالث ..بارك الله فيكي واسعدك ودمتي بخير 😘😘😘
تسلميلي حبيبتي على التعليق المميز كالعادة
انا بتفق معك .....نونو كان غلط بحق عامر انها تتزوجه و هي بتحب كاسر لكن بنفس الوقت كانت خطوة لازم لتعرف ان العيب فيها و تتعلم درسها و تفهم انها بتحب كاسر
اكيد فيه جزء ثالثا و رابع كمان و ليش لا .يمكن نوصل للخامس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام رمانة مشاهدة المشاركة
عامر انبل و أرقى شخصية فيهم كلهم😍، سدن بخير 🙌🙌،
سدن قوية جدا رغم مايبان عليها من هشاشة، غزلان بتحارب
بكل قوتها عشان اللي بتحبه ومابتستسلم بسهولة.
عامر رجل حقيقي قليل يلي متله في الواقع
تسلميلي على التعليق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Shadwa.Dy مشاهدة المشاركة
ليش كلن بدن يبعدو سدن و طلحة و نورس و حيان ليش ما بيعترف بحبو ل سدن و لا مو متأكد........سلمت الأنامل الذهبية
الله يسلمك ..الاسباب في الفراق تختلف من ثنائي لآخر


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 28-12-18, 12:01 AM   #1187

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليلة جمعى طيبة للجميع
موعدكم مع خاتمة الرواية بعض بضع دقائق
أما الرابط فسيطون غدا صباحا بإذن الله


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 28-12-18, 12:21 AM   #1188

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

جاري تنزيل الخاتمة ..


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 28-12-18, 12:21 AM   #1189

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الــــــــخـــــــاتـــــ ــمــــــــة


"وتمر الأيام ، وتنمو الحياة وتتفرع ، وتتجمع المصائر في الأفق"
نجيب محفوظ


بعد سنة
شقة المساعد طلحة عثماني

إن الوجع ليمضي ، و إن الحب ليفنى و الذكريات باقية تميتك و تحييك
الخسارة تضعف هامة المرء ، و تكسر العصا الذي يستند عليها ليستقيم
خسر ابنته ، و معها كل سعادته
فيض مدرار يسيل على خديه كلما زارته ذكراها ، حتى رُزِق بقطعة من روحه تشابهها في شقرتها ، فتخفف عنه وطأة الوجع و تمنحه أملا في أن الأيام القادمة ستكون رحيمة به
ابتسم و صوت ضحكات "منار " يداعب أذنيه كلما ضربت بساقيها المياه فتتحرك البطات البلاستيكية حولها ، كانت أصغر و أحلى كائن رآه في حياته حتى صار تعلّقه بها جنونيا ، فلا يكاد يفارقها للحظة واحدة منذ الثانية التي حملها فيها بين ذراعيه و هي شديدة الضعف تعتمد كليا عليه
أخذ يسكب الماء على كتفها و يحمّمها حتى إذا ما فرغ لفها بمنشفتها الوردية ثم حملها بين ذراعيه و هي تبتسم له بسعادة و تناظره كأنه كل عالمها
في غرفته وجد غزلان في انتظارهما و قد جهزّت ثياب الصغيرة ، فترك لها حرية إلباسها ثيابها ثم استلقى بجانبها على السرير يلاعبها
انتقلت نظراته إلى زوجته التي تداعب وجنته بأناملها و على شفتيها تستقر ابتسامة غريبة ، ما زالا في طريقها لبناء أساس صحيح لما يجمعها ، لا ينكر بأن وجود منار معهما يسندها و يقوّيهما ، كما لا ينكر الأحاسيس التي تكتنفه كلما استقرت غزلان بين أحضانه ، لا تفعل شيئا ، و لا تنطق بكلمة ، فقط تكتفي من وجوده معها
- أنا أحبك كثيرا يا طلحة ، كن واثقا من هذا .
- أعلم ذلك .
ألقت ابنته برأسها على صدره و إبهامها بين شفتيها ، فابتسمت غزلان بحنو قائلة:
- إنها تعشقك .
أجابها مبتسما :- نعم ، و أنا أعشقها ، إنها كل حياتي .
فسألت مداعبة :- ماذا عني؟
فيقول :- تعلمين بأنني أحبك .
مالت نحوه تزرع بتلات الحب على شفتيه ، و قلبها ينتفض داخل أضلعها بصخب ، كان طلحة كل ما تملك ، و يمّثل كل أساس ثابت في حياتها ، كان لها الأخ و الأب ، الصديق والحبيب ، الزوج و السند
هو لها الجنة بما رحبت و هي لن توفيه حقّه مهما فعلت
قال :- سآخذ ميمي إلى الثكنة العسكرية ، الجنود جُنّ جنونهم من صورها و يريدون رؤيتها .
ضحكت :- فقط لا تدعهم يقذفونها في الهواء كثيرا ، يكفي ما تفعلانه أنت و كاسر معها .
- لا تقلقي ، سأحذرهم لأن لا أحد منهم سيريد أن يحلّ محلّ كيس الملاكمة ، خاصة معك .
يده أمسكت بمؤخر عنقها فجذبها لتستلقي على صدره و يدها تداعب رأس ابنتهما التي غفت بين أحضان والدها ، فيأتيها سؤاله و قد تشابكت نظراتهما :
- أنتِ سعيدة معي ؟
أومأت ، و نظراتها لا تفارق عينيه السوداوين و ما تحملانه من وجع ، وجعها أيضا لم تخبت ناره ، ما زال يستعر كلما زارت مريم خيالها ، لكنها لا تريد أن تراه في عيني طلحة بكل ذلك الاشتعال الذي ينهكها ، و لا تتمنى سوى أن يتغير ذلك مع مرور الزمن
ربما يوما ما ، سينظران لبعضهما دون أن يتمثل بينهما الألم ، ربما يوما ما ستنقشع سحب الوجع فتسمح لهما بالعيش هانئين
هما يستحقان العيش بسعادة
و حبهما يستحق الخلود.


*
*
*


"الزواج لوحة موزاييك تقوم ببنائها مع شريكك ، ملايين من اللحظات الصغيرة التي تصنع قصة حبكما ."
جينيفر سميث


لندن ... حفلة افتتاح أحد الفنادق

القلوب كثيرة الميل ، تحب لمرة و أكثر ، تتعلق بسهولة، و تنكسر بسهولة أيضا
حبه دوما ما كان مقترنا بالوجع و الفراق ، لذلك ما عاد يريد سلك درب العشق مجددا رغم كل المغريات
امرأة جميلة ، أمّ لصديقة ابنه فلن يمانع الأخير دخولهما لحياته
قلبه يتردد ، عقله يرفض و يستنكر
المرة الأولى ، فشل فشلا ذريعا و فصل الموت بالحكم الأخير
و في الثانية ، الوجع كان القاضي و طلّق قلبين أحدهما كان يمنح دون أخذ و الآخر يأخذ دون منحٍ حتى بلغا نقطة النهاية ...الفراق!
رنا بنظراته نحو دانا التي تجلس بجانبه ، تتجاذب أطراف الحديث مع امرأة ما و تشيّدان بتصميم الفندق الداخلي و زينته ، و حينما التفتت إليه تشابكت أعينهما في اتصال قصير أعقبه ابتسامة متّسعة منها و أخرى هادئة منه
سأل :- تبدين مستمتعة .
أجابت :- بالفعل ، أعجبتني الأجواء ، شكرا لك على دعوتي .
- سررت بصحبتك .
بعد صمت قصير قالت :- أتظن الطفلين بخير ؟
- لا تقلقي ، الجد إبراهيم سيعتني بهما جيدا .
نظراته انحرفت نحو العقد الذي ترتديه دانا و قد لاحظت تحديقه فأمسكت بالصليب المعلّق على رقبتها بين أصابعها و قالت :
- والد مايا أهداه لي ، و لا أنزعه عن عنقي بتاتا .
أومأ بتفهم ، رغم الأفكار التي تتصارع داخله ، ذلك الاختلاف بينهما هو ما يجعله مترددا و غير مقتنع ، خاصة و أن ابنه صغير و هو لا يريد إدخاله وسط تخبطات هو في غنى تام عنها ، لهذا يريد أن يتروى لكي لا يندم لاحقا
سحبه من شروده صوتها السائل :- هل كل شيء بخير ؟
- نعم .
- كنتَ شاردا .
تمتم باعتذار لم تسمعه جيدا ، ثم عقد حاجبيه باستغراب ما أن مدّت إليه يدها نحوه و قالت :
- أتمنحني شرف هذه الرقصة ؟
تبّسم بحرج يجيب :- الرقص ليس من هواياتي ، خاصة في مواقف هكذه .
فزفرت بملل :- كفاك سخافة ، و ليذهب كل الناس إلى الجحيم ، هيا انهض و إلا جررتك جرا بنفسي .
بعد محاولاتها الحثيثة نجحت في إقناعه فاتجه معها إلى منتصف الصالة حيث يتواجد بضع ثنائيات ترقص على أنغام موسيقى هادئة ، هزّ رأسه بقلة حيلة و دانا تهمس له بمشاكسة:
- إياك أن تدوسي على قدمي ، أيها الأمير الوسيم .
ابتسم دون أن يتفوه بكلمة ، جمال اللحظة يكفي ليخرس كافة الأصوات و الأفكار
الفشل مرتين لا يعني الخسارة ، الفشل هو أن تتوقف عن المحاولة
بشرى أنكرته و نورس حاولت و لم يكن ما بينهما ثابتا ففارقته
السعادة تقف على بعد ذراع منه و مع ذلك لا يمد يده ليفتح لها بابه ، فما زال يملك الوقت و سيأخذ كل خطوة على مهل
السعادة ترسم له موعدا قريبا .. و هو لن يتردد و هذه المرة سيأخذ بقدر ما سيمنح


يتبع ...

https://www.rewity.com/forum/t416102...l#post13887939

noor elhuda likes this.

bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 28-12-18, 12:22 AM   #1190

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

"أجمل حب هو الذي نعثر عليه أثناء بحثنا عن شيء آخر "
أحلام مستغانمي

مستشفى النورس الخاص

أول تجربة دوما تكون درسا مهما ، الفشل الأول دوما يكون خطوة نحو فوز أعظم
قد أحبت رجلا لم يكن يميزها و لم يبصرها ، منحته قلبها فرفضه و صد كل محاولاتها في دحر دفاعاته و احتفظ بحب امرأة واحدة
مضت بها الأيام ، و اتخذت دربا جديدا ، فلم تتوقع أنّ باب الحب سيُفتح أمامها من جديد ، فيمنحها أملا في السعادة
في البداية أنكرت ، قاومت و حاربت كل شكوكها
اختبأت و نأت بعيدا حتى ما عادت تجد مهربا غير الاستسلام
- مرام .
استدارت تبتسم بانشراح لمنظر الرجل المقبل عليها بملامحه الوسيمة البشوشة ، عيناه تمنحانه شعورا غريبا بالأمان و الألفة العجيبة ، ابتساماته تبعث بفراشات الحب كي تحلقن فوق معدتها فتسري رعشة حلوة بين أطرافها فتتوتر نظراتها و تتشابك أصابعها بارتباك
قال بصوته الرجولي :- كيف أبليت ؟
- جيد جدا .
صمت قصير غلّفهما قطعه هو بقوله :- يوم السبت القادم ، هل سيكون مناسبا لكم؟
- مناسبا لأي شيء ؟
- لآتي لطلب يدك .
ازدردت ريقها و وجنتاها تحمرّان خجلا ، فتُخفِض رأسها أرضا دون أن تتمكن من الإجابة ، فيلحّ عليها بالقول :- مرام ؟
- نعم .
- أجيبيني .
- نعم .
عقد حاجبيه يستفسر :- نعم ؟ .. يعني نعم ؟
- نعم .
همس من بين أسنانه :- جعلني الله فداءً لتلك الـ"نعم " .
تبسّمت بحياء ثم هرولت مغادرة تهرب منه فأخذ يضحك ملء شدقيه، أخيرا قد عثر على المرأة التي تجبره على عشقها ، و لن يفلتها حتى يفنى
قد يصدف أن تبني أحلاما مع شخص يبني أحلامه بعيدا عنك ، قد يصدف أن تبحث عن الحب بعيدا و تعمى عن حقيقة وجوده بجانبك على الدوام
معتز ، ما عاد مجرد أستاذ بمرتبة صديق كما اعتادت عليه ، بل صار رجلا يتسلق طريقه نحو قلبها شيئا فشيئا حتى تملّكه ، و لا يدري أن أبوابها مفتوحة على مصراعيها
كلنا نستحق فرصة ثانية في الحياة و في الحب أيضا


*
*
*


كم في انكسار القلب من حكم ... لا عاش قلب غير منكسر "
الجواهري


منزل آل ناصري

الحب عادل حد الظلم
القلب مائل حد الوجع

أحبّت ، لامست الحلم و قبل أن تقبض عليه و تفرده بين كفيها ، انسل من بين أصابعها كحبات الرمل و نثرته رياح القدر بعيدا ، لم تيأس فتتبّعت آثار الأمل و ارتدت زيّ المعركة كي تصد كل محاولة فاشلة ممّن حولها في دحر عزمها و إصرارها
كانت لتنتظر أبد الدهر ،كانت لتنتصر لولا أنها انهزمت أمام المجتمع و أمام نفسها
حاكت بأصابعها ثوبا جديدا ، رأته قربا و إن كان ملتحفا بزي الخيانة
حينما آمنت بأن الواقع لا يخالط الأحلام ، عاد لها "حبيبها " بصحبة زوجة أخرى
إن أرادت أن تحارب فلا تملك لا الحق و لا الأسلحة
إن بكت ، أو صمتت ، إن صرخت ، أو بهتت ستكون النتيجة واحدة ، خسارة يقطر الوجع بين حروفها
ثم دخلت منعطفا آخر ، حيث رأت قبسا من نور ، ظنّت بأن الأمل عاد ليطرق حبها ،و لعل ما مضى مجرد قدر ،و أنّ فراق الماضي سيعني تقاربا أبديا
خاب ظنها ، تألمت ، تأذت كرامتها و النتيجة ثابتة خسارة و وجع
النصر الوحيد كان "أنيس " ، هو سندها و عزوتها ، هو من لن يحكم عليها أو يحاسبها أو يظن بها سوءً ، هو الوحيد الذي سيحبها دون شروط أو قيود
ابتسمت تستمع لكلماته بأحرفها المتعثرة و هما يلعبان سويا ، به تتناسى الهم و تنسى وجودها
منذ أن غادرت منزل زوجها ، تولى حيان استئجار شقة لها مقابلا لشقة والدتها ، حتى أنها باشرت في العمل فتترك ابنها مع أمها لتراقبه و في عطلة الأسبوع تأتي حماتها لتبيت معها ، فرغم كل الذي حصل فإنها لا تنسى فضلهم عليها ، كونهم احتضنوها منذ طفولتها .
أتاها صوت راضية قادما من المطبخ :
- هل تشربين القهوة يا وفاء ؟
ردت :- ما كان يجب أن تتعبي نفسكِ ، كنتُ لأحضّرها لكِ .
أقبلت عليها حماتها تضع فنجانين من القهوة على المنضدة و فمها يبتسم بانشراح لمنظر حفيدها الذي يبدو منسجما بين ألعابه
- كيف حالك مع العمل ؟
- بدأت أتعود ، حتى أنني أفكر بالتقدم للدكتوراه ، لا أعلم .
شجعتها راضية بقولها :- لا تترددي ، أما عن أنيس فسأعتني به و كوني مطمئنة .
أومأت وفاء بصمت ، لسانها يكتم الكثير ممّا يريد البوح به ، تشعر بالكلمات تضغط على صدرها راغبة في الخروج لعل الحمل يخف قليلا ، فلم تصبر طويلا و تحدثت :
- أمي ، أنا آسفة على كل شيء دون استثناء .
- بنيتي ، كلنا أخطانا بشكل أو بآخر ، الأسف أو اللوم أو حتى الغضب لن ينفع أحدا ، لن يشفي جراحا و لن يعيد الموتى ، عيشي حياتك و كوني سعيدة .
ترددت قبل أن تقول بخفوت :- أنا سعيدة ، و أتمنى له السعادة أيضا
بعد ما كل ما عايشته ، كل ما بكته و كل الوجع الذي ألمّ بها أدركت بأن حبهما كان مجرد طيف لوهم ولى و ارتحل
لا تهم البداية ، و لا الحبكة .. فالعبرة في الخواتيم .


يتبع ...


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:21 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.