آخر 10 مشاركات
ارجو المساعده (الكاتـب : كستنايه - )           »          زوجة بالميراث (127) للكاتبة: Sara Craven *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          304 - عندما يخطيء القلب - ريبيكا ونترز (الكاتـب : عنووود - )           »          303 - أغلى وردة في العالم - ماريون لينوكس (الكاتـب : عنووود - )           »          ثمن الكبرياء (107) للكاتبة: Michelle Reid...... كاملة (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          83 - عصفورة الصدى - مارغريت واي (الكاتـب : فرح - )           »          صفحات بلا سطور ( 2 ) سلسلة مذكرات * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : غيوض 2008 - )           »          590ـ غابة الأشواق ـ ميراندا لي. ق ع د ن (الكاتـب : عيون المها - )           »          رواية ناسينها ... خلينا نساعدكم [ أستفساراتكم وطلباتكم ] (الكاتـب : × غرور × - )           »          74 - زهرة النسيان - مارغريت بارغيتر (الكاتـب : فرح - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree208Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-09-18, 11:17 PM   #461

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الـــوجــــه الــتـــاســــع

" الوجع ، أن تكسب حربا فتخسر نفسك "

بعد أسبوع
منزل آل القاسمي

يستقر على الأريكة في غرفة المعيشة و عيناه على ما يعرض على الشاشة الكبيرة ، انتقلت نظراته نحو شقيقته العابسة و التي قالت بغيظ تواري به حزنها :
- البيت صار مملا ، أرسلان يساعد زوجته في جعل ابنها ينام و زوجتك تفعل نفس الشيء مع ابنتك و بقيت أنا وحدي .
ابتسم شاهين بحنان قائلا :
- و صغيرتي لم تجد من يعتني بها أليس كذلك ؟
أومأت و قد زمت شفتيها في حركة طفولية فمد ذراعيه نحوها في نداء لبته على الفور و هي تقترب منه حتى تستقر في حجره و رأسها على كتفه ، أغمضت عينيها حينما استقرت قبلته الحنونة على جبينها و علّق بينما ذراعاه تضمانها إليه بشدة :
- مضى وقت طويل منذ آخر مرة وضعتك فيها في حجري
ردت بغيظ :- منذ أتت تلك العفريتة و أنت تفضلها عليّ ، لم تكفِ رزان فجاءت تلك أيضا .
ضم حاجبيه سائلا بمشاغبة :
- تغارين ؟
هزت رأسها إيجابا فضحك ثم أخذ يطعمها من قطع البرتقال التي كان يتناولها في حين يده الأخرى تمسح على شعرها بحنان ، للحظات اكتفى بالصمت ، تاركا إياها تتنعم بأحضانه التي تحتاجها كي تقوى ،هو يفهمها و يدرك خوفها من فقدان اهتمامه ، تظنه قد يتناساها في خضم انشغاله بطوفان الأبوة خاصة بعد الخسارة الفظيعة التي واجهتها ، جعلتها فريسة للخوف .
أسند ذقنه على رأسها و قال :
- لو رددتِ إلى أرذل العمر و لو صار لي من البنين مئة سوف تبقين ابنتي و صغيرتي الغالية و التي لن يبلغ مكانتها بشر .
وجهها اختفى بين عنقه و كتفه بينما الكلمات تنساب على شفتيه بنبرة حنونة مازجت جمال ذكريات مضت :
- من التي سمعت منها كلمة "بابا" لأول مرة ؟ ، من التي كانت لا تنام حتى أمنحها قبلة على جبينها ؟ ، من التي كانت تستقبلني و هي تركض حافية القدمين لا ترتدي سوى حفاضتها و تصرخ بـ"دادا" ؟
ضحك بخفوت و تابع :
- من غير صغيرتي نونو تشعرني أنني كل العالم ؟ كأنني الجنة بما رحبت ؟ ..لا تشكي يوما بمعزتك عندي ..أنتِ نونو التي لن يكررها الزمان
نادته :- شاهين
- نعم يا قلب شاهين و عينيه
- أنا أحبك كثيرا
اتسعت ابتسامته و قبلتها تستقر على خده ، رقيقة ، ناعمة مثلها تماما فما كان منه إلا أن احتضنها و طفق يمسح على شعرها و ظهرها و في كل لحظة خاطفة يمنحها قبلة على الجبين
سمع تنهيدتها الموجوعة فانقبض قلبه و سأل :
- صغيرتي ، ما الذي يقض مضجعك ؟
شعر بنفسه يتحطم لألف قطع غير متساوية و الشهقة التي هزت جسد شقيقته تبعثر كيانه و تبعث بالمخاوف كسرب من الصقور فتنهش لحمه دون توقف
- أنا وحيدة ، متعبة ، و خاسرة دوما .
أبعد وجهها عنه يضمه بين يديه العطوفتين و أخذ يردد :
- لا أحد يخسر يا نونو ، أحيانا نخسر معركة لنفوز بحرب كاملة ، لو لم تكوني قوية لما اختار لك الله هذا الاختبار .
استمرت في نحيبها تنطق ببضع كلمات غير مرتبة النسق فيسعى شاهين جاهدا لترتيبها كي يفهم ما تريد إخباره به فلا يزيده ذلك إلا وجعا فوق وجعه
- ما الغاية من أن أخسر دوما و أتعذب بينما الجميع سعداء ؟ أنا لا أستطيع النوم ، لا أستطيع التنفس دون وجع ، هذا كثير عليّ .
- نونو ، صغيرتي لا تبك جعلني الله فداكي يا كل دنياي ، لا تبكِ .
تعلقت بعنقه أكثر تبكي في حين شفتاها تصفان حالتها بل ترثيانها :
- لا أم و تحملت ، فقدت والدي بعدما ظننت أننا نملك فرصة أخرى لنعيش معا بسعادة ، تحطم قلبي ثم خسرت ابني ،انهرت ثم وقفت على قدمي بعدما عالجت جروحي و حينما ظننت أن الدنيا ابتسمت في وجهي أخيرا أجدها أظلمت من حولي من جديد ، فيتكرر نفس الفقد و نفس الوجع .
كان يهدهدها بين ذراعيه ، يسمح لها بالكلام عن حالها ، أن تشكو أفضل من أن تصمت ، لم يكن يستطيع حجب خوفه عليها خاصة و أنها باتت قليلة الكلام و منعزلة ، تنام كثيرا و لا تأكل كما يجب ، لا يعلم أيخاف على حالتها النفسية أم على كليتها التي زرعتها ؟
الدموع أحرقت عينيه و هي تهمس له و تناظره بعينيها المجهدتين من البكاء :
- أنا لن أكون أما مجددا يا شاهين ، سأبقى وحيدة دون سند ، دون جذر أتشبث به ، سأبقى بائسة .
عاد ليجذبها إلى صدره و يحتضن مواجعها و كل ذرة ألم فيها و يهمس لأذنها :
- كل شيء سيكون بخير ، اصبري فقط يا صغيرتي .


يتبع ...


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:18 PM   #462

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

شقة النقيب حيان

اقتربت سدن من حيان و على وجهها تساؤلات عدة ، البارحة أخبرها بأنه سيأخذها إلى مكان ما و احتفظ بباقي المعلومات لنفسه و اكتفى فقط بقوله أن عليها ارتداء ثياب ثقيلة
قالت بحنق :- ما زلت مصرا على صمتك ؟
فرت من قلبها نبضة صغيرة و الابتسامة تكسر جمود ملامحه ، رباه ، هي لن تمل يوما من رؤية وجهه الوسيم ، امتدت أصابعه تغلق أزرار معطفها الأسود ثم يلف الوشاح الصوفي حول رقبتها ، و لعجبها فقط ألقى بقبلة صغيرة على شفتيها و قال :
- اجعلي هذا الفم يصمت قليلا يا إصبع الفحم .
لكمت صدره و تجاوزته خارج شقتهما تاركة له مهمة إغلاق الباب ، منذ آخر جدال مؤلم لهما و هو يعتذر لها ، لفظيا مرة واحدة لكن فعليا لم يتوقف ، لم يذهبا إلى منزل العائلة كثيرا خلال الأيام الماضية وإن حدث ذلك فحيان لا يبتعد عن ناظريها كأنه يحثها على الاطمئنان ؛ كلماته زرعت أثرها في قلبها و ربما لن تنساها يوما لكنها لا تحقد عليه ، قلبها يعتبر من النوع السخيف الذي لا يطلب الكثير ليرضى ، قد يفسر البعض موقفها بالضعف .. خطأ ،إنه شعورها بالامتنان ما يقيدها نحو حيان ، هو لم يجبرها على حبه ، هي أحبته دون إذن منها أو منه و لا تطلب منه أي مقابل ، المهم أن يحترمها و يتفهمها على الأقل و سيبقى الحب خارج المعادلة
الرحلة كانت طويلة جدا و زوجها لم يكن من النوع الثرثار فاحتفظت بلسانها داخل فمها و سرحت بأفكارها بعيدا قبل أن تنتفض و منظر الجبال البيضاء يحتل ناظريها فيجعلها تشهق من الجمال الذي يحيطها
استدارت نحو حيان الذي يبتسم و هتفت :
- سنلعب بالثلج ؟ .. هذا المكان جميل جدا !
قال ضاحكا :-هذه جبال "الشريعة" و أنت ستلعبين و أنا سأراقبك ، أمامك نصف ساعة فحسب كي لا تمرضي ، اتفقنا ؟
أومأت في حماس تراقب بعض العائلات على جانبي الطريق لكنهما استمرا بالابتعاد حتى توقفا في مكان خال من أي بشر ،حينها ترجلت سدن من السيارة و ركضت بخطوات متعثرة وسط الثلوج الكثيفة فيأتيها صوت حيان :
- تعالي و خذي قفازيك .
عادت إليه ترتدي القفازين ثم أخذت تتقافز و تحتضنه بقوة و هو لا يتوقف عن الضحك ، لو كان يعلم أن شيئا بسيطا كهذا سيسعدها لفعله مسبقا ، منحت خده قبلة سريعة ثم عادت تركز اهتمامها على الثلج الذي تحمله و ترميه فوقها و ضحكاتها تتردد حولهما
بقي واقفا مكانه يراقبها تصنع كرتين كبيرتين ثم نظرت نحوه بعينيها الكبيرتين الجميلتين و هتفت :
- تعال و ساعدني لأضعهما فوق بعضهما .
نفذ مطلبها بينما هي تتولى عملية النحت حتى تحصلت على جسد رجل ثلج ، و بينما كان ينزع غصنين صغيرين من الشجرة القريبة منهما سمعها تقول :
- أبي كان يرفض أن يدعني أخرج لألعب بالثلوج ككل الأطفال في حينا ، كنت أكتفي فقط بمراقبتهم من النافذة لكن أبي دوما يصنع لي رجل ثلج في شرفتنا كي يوقف دموعي .
بعد دقائق قليلة كانا قد أنهيا اللمسات الأخيرة ، بقطعتين من الحصا كعينين و قطعة خشب كأنف و بالتأكيد وشاح حيان و الذي وجد نفسه يلتقط صورا عديدة لسدن مع رجل الثلج تحت طلبها ، و هي خلفه ، أمامه ، تحتضنه ، تقبله ، تخنقه
اقتربت منه ترفرف جفنيها و تقول :
- دعنا نلتقط صورة سويا ، أرجوك ، حيان.
سحقا لها ، لها طريقة في نطق اسمه تجعله يود تقبيلها ، بحيث تمد حرف الألف فيفقد هو ثباته على الفور و مع عينيها الواسعتين و غمازتها المستفزة فقد أسقط حصونه و اضطر ليتركها تلتقط صورة " سيلفي " لهما معا ، وخلال ظرف من الثانية كان يدفعها كي تسند ظهرها على السيارة و يلتقط شفتيها في قبلة مبعثرة للأحاسيس ، قبلة امتدت طويلا حتى إذا ما تحررت من حصار ثغره همست :
- سـ..سيرانا الناس .
- لن يرانا أحد .
و مجددا يحاصرها بقبلاته المجنونة حتى دفعته بعيدا عنها حينما شعرت أن الأمور بدأت تأخذ منحى آخر ، أكثر خطورة ، فالتقطت قليلا من الثلج و رمته على وجه حيان و هربت ضاحكة ، فكانت تلك بداية لحرب بينهما ، سلاحها كرات ثلجية حتى وجدت سدن نفسها نائمة على ظهرها بعدما سقطت و حيان فوقها يقول بمكر :
- ما الذي سأفعله بك الآن ؟
همست من بين قهقهاتها :- لدي بعض التخمينات .
مال نحوها يغرز أسنانه في خدها الشهي و يهمس :
- منذ متى صرت وقحة ؟
فترد له عضته قائلة :- منذ تزوجتك .
و عقاب جملتها كان قبلة ..مجنونة


يتبع ...


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:21 PM   #463

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بعد يومين
مكتب الرائد كاسر إبراهيم

حدق كاسر في الخاتم المستقر حول بنصره و عيناه يسكنهما بريق من الحزن و الحنين ، قبل أكثر من ثلاث سنوات و نصف من اليوم علم من نورس أنها حامل و أعطته الساعة التي لا تفارق معصمه
أحيانا يعجب لنفسه كيف أنه ما زال بخير! ، يتنفس ، معطوب القلب و الروح لكن حي
سابقا كان يتمنى أن تعود نورس إلى شواطئه ، أن تفرد جناحيها على مساحاته قلبه مجددا ، أن ينظر لعينيها الفاترتين حتى يضيع ، إلا أنه في لحظته هذه أدرك أنه قد خسرها ، قد صار بها من الجروح ما يكفيها
أغمض عينيه و ابتسم و خيالها يزور عقله ثم و دون تفكير نزع الخاتم من إصبعه و احتفظ به وسط قبضته ، طرقات على الباب سحبته من لجج أفكاره تلاها دخول مرام عليه بعد حصولها على الإذن فعقد حاجبيه يسأل باستغراب :
- مرام ؟ ، هل كل شيء بخير ؟
راقب بذهول احمرار وجهها و هي تدنو نحوه على استحياء فتضع علبة متوسطة الحجم على سطح مكتبه و تقول بحرج :
- أنا ..لقد سمعت المساعد طلحة يتحدث إليك البارحة .. اليوم عيد ميلادك و .. أحضرت لك هدية بسيطة .
ساد الموقف صمت غريب زاد الوضع إحراجا و غرابة ، خاصة و هو لا يستطيع إيجاد كلمات مناسبة ليرد عليها ، ود لو يبعدها عنه و يخبرها صراحة بأنه نهاية خاسرة لها و لن يمنحها سوى الوجع ، بأنها تستحق رجلا أفضل منه ، يحبها و يقدرها و يضعها فوق الجميع
لو كان القرار بيد عقله لكان تزوج مرام دون تردد ، هي امرأة مميزة ، رقيقة القلب و مبتسمة على الدوام ، قد تسحر قلب أي رجل
لكن القرار يبقى ملك قلبه الذي يعاند و يرفض و يبقي أبوابه المتهرئة مؤصدة بآلاف الأقفال
ردد بارتباك :- شكرا لك ..ما كان يجب عليك ..أعني ..
قاطعته تلوح بيدها بلا معنى و وجهها يشتعل احمرارا ما دفع بابتسامة صغيرة لتحتل شفتي كاسر و هو يراقبها تقول :
- إنها فقط علبة من البقلاوة مع بضع حلويات أخرى .
قال ممازحا :- بسببك ساضطر لزيادة وقت إضافي في النادي الرياضي .
أبقت نظراتها الخجولة على الأرض مع أن قلبها يصرخ بها بأن تلقي نظرة عليه ، كان وسيما ليس بالمعنى التقليدي و إنما ذلك النوع الخشن من الوسامة ، التي تشعر المرأة بأنها ستكون محمية و في أمان معه ،و بمجرد نظرة واحدة منه فقط
سحقا لها ...سحقا لها ..لقد وقعت في غرامه حتى أذنيها .
تمتمت بكلمات مودعة ثم غادرت مكتبه تضع يديها على خديها و في طريقها إلى العيادة تقاطعت طريقها مع غزلان التي أخذت تدقق النظر إليها ثم قالت بامتعاض :
- إنك تنجرفين أكثر ، و هذا سيضرك .
- مـ..ما الذي تقصدينه ؟
- حبك له ، الكل يراه ، حتى هو يراه ربما ؛ عليكِ أن تهربي من مشاعرك قبل أن تقتلك .
انقباض خفيف استوطن قلبها و موجة من الحرج الرهيب اكتسحتها ، رباه ! أتراه يعلم ؟ أحقا يرى حبها له الطافر من نظراتها ؟
كيف ستتعامل معه ؟
كيف ستنظر إليه دون أن تعري مشاعرها نحوه ؟
اقتربت منها غزلان تربت على كتفها قائلة بنبرة هادئة :
- اسمعيني يا مرام ، كلنا رأينا كيف تحول حينما علم بأن زوجته السابقة كانت على فراش الموت ، كان كأسد جريح، كما لا يخفى على أي أحد بأنه يعشقها كالمجنون فلا تدخلي حربا ستخسرينها رفقة قلبك و كبرياءك .
غمغمت مرام ببعض الحزن :
- لكنها متزوجة ، لقد نزع خاتمه ، رأيته بأم عيني ، أي أنه ما عاد يريد أن يربط نفسه بها .
هزت غزلان رأسها بغير رضا و عادت تحاول إقناع المرأة أمامها :
- تسمعين أحيانا بعبارة الحب أعمى ؟
أومأت فتابعت و نظراتها تخترق عيني مرام :
- كذب من قالها ،ليس الحب أعمى بل أعين القلوب عمياء لأن القلب هو من يتعلق ، هو من يحب ، الحب هو نفسه لا يتغير لكن القلوب تتغير في لمح البصر ، أحيانا نحتاج كي نرى قلبنا داميا و ميتا بين يدينا كي نعرف أن قلوبنا اختارت الشخص الخطأ .
كانت نصيحة قلبية أصابت هدفها لكن مرام كانت مصرة و مستعدة لدخول حرب طرفها هي و كاسر و شبح امرأة يتوسطهما
يمكنها أن تسعده و ستفعل


يتبع ...


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:22 PM   #464

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بعد أسبوعين
لندن

"الحب جدار هش لا يشكل درعا يحمي العلاقات من الانكسار لأنه خلال زلزال ضعيف يكون أول ما ينكسر "


كان يشعر بنفسه يقف على الحافة الأخرى من الطريق و نهر من الخوف يمتد ليفصل نورس عنه ، هو مستعد ليصنع من قلبه ألواحا يدوس عليها كي يبلغها لكنها تبقى بعيدة و مع الوقت تتباعد ، إن اقترب نأت ، إن نظر تجاهلت ، إن أراد وصلها أنكرته
لا يلومها ، لا أحد يتفهم شعورها كما يفعل ، هو فقط لا يستطيع وضع يده على الخطأ الذي ارتكبه كي يصححه و نورس تبقيه في خانة المجهول
دق باب مكتبها في شركة جدها و دخل فوجد عندها رجلا غريبا في طريقه للمغادرة لكن ما أثار عجبه هو قول زوجته :
If you can't find an evidence ,make one , I’m not going to wait any longer than this-
.
(- إن لم تجد دليلا فاصنع واحدا ، لن أنتظر أكثر من هذا )
Will do ,ma'am-
(- سيتم ذلك سيدتي )
غادر الضيف المجهول و أغلق الباب عليه هو و نورس ، بل ألف باب بات يفصلهما في تلك اللحظة فسأل بجمود :
- من كان ذاك؟
- محقق خاص .
الغضب داخله أخذ يشتعل كالنار في أتونها فهتف :
- نونو ، بحق الله ما الذي تريدين إثباته ؟
أجابت ببرود أثار جنونه و أتلف أعصابه التالفة من الأصل :
- أن الحقير ابن عمك هو وراء دماري ، أنا أثبت للشرطة و لك لأنني أكثر من أكيدة ، و صدقني لن يمنعني أحد عن تدميره ، سأجعله يتمنى أن لم يولد .
لم يكن بجاهل عن الجزء الأسود الذي يسكن زوجته ، يعرف بأنها تتخذ من عبارة "العين بالعين " مبدأ لها ، لم يكن يريد لها أن تقع فريسة الأفكار المظلمة ، الانتقام سيدمرها أكثر و يبعدها عنه أكثر
سيكون من السهل عليه أن يمنح اسم ابن عمه للشرطة دون دليل ، قد يحققون معه ثم يفرجون عنه و ستزداد العداوة بينهما ، لم يكن يهتم ، بل خوفه هو رد فعل ريان حينما يكبر ، قد يلومه لأنه قطع عنه الفرد الوحيد الذي يربطه بوالدته
مسح عامر على وجهه بتعب و اقترب من نورس يحتضن وجهها الحزين بين كفيه ، نظراته تمسح ملامحها بحنانه المعتاد و صراخ يأتيه من قلبه المتوجع لحالها
فقد كانت أمامه كتمثال من الشمع لا نبض فيه و لا حياة ، عيناها الفاترتان غابت عنهما لمعتهما و ضحكتها آفلة تتوارى خلف جمود تام
- حبيبتي ، أنظري إلي ، سنتجاوز الأمر سويا و أيا كان من فعل هذا بنا سيدفع الثمن لكن لا يمكننا أن نثبت شيئا دون دليل ، لو لدي طرف خيط و لو صغير يثبت تورط جابر ، أقسم لك كنت عذبته بنفسي .
أبعدت يديه عن وجهها و قالت بغضب :
- حينما تفقد ما فقدته أنا يا عامر ستدرك حقيقة شعوري ، أمامي خطوة واحدة و سأعثر على الدليل .
حينما عقد حاجبيه في تساؤل أخذت تمنحه شرحا مطولا حول خطتها مع المحقق ، كيف أنها اتفقت مع رجلين كي يتقربا من جابر عن طريق القمار و الخمر و كيف أنهما نجحا في كسب ثقته و أنها تسعى لتحصل على اعتراف مصور له .
كان ينظر إليها محتارا متوجع القلب وردد بذهول :
- كأنك لستِ نورس التي أعرفها .
ابتسمت ساخرة، بالطبع لن يعرفها ،فلم يبقي منها الدهر سوى كيانا مضعضعا هزته الهموم و عرته من كل الدفاعات حتى خلت هشة ، منكسرة و بائسة، سحقا ! هي أيضا ما عادت تتعرف على ملامحها في المرآة ؛ تجمعت الدموع وسط حدقتيها و غمغمت :
- أنت لا تعلم إلى أي مدى من القذارة سأغرق يدي في سبيل أن أنال حقي.
- هذا ليس حقا بل انتقاما
لوّحت بلامبالاة :- سمّه ما شئت ، أنا سئمت ، من نفسي ، من الحياة ، من الخسارة و من كل شيء .
راقبها تضرب المكتب بقبضتيها بعنف مبالغ و تهتف باكية :
- أريد أن أمزق ثيابي التي عليّ ، أن أنزع قلبي و أمزقه كي يتوقف الألم ، وددت لو أحرق نفسي و الدنيا معي كي يزول الوجع .
نشيج فر من شفتيها و جسدها تعصف به الشهقات المتتالية فيختنق صوتها بكلماتها :
- إن ذهبت إلى الوطن أرى شقيقيّ سعيدين مع طفليهما ، إن عدت إلى هنا أسمعك و أنت تحكي لريان عن أمه فأدرك حجم خسارتي ، ما يبقيني واقفة على قدميّ هو هذه النار التي تشتعل داخلي .
- نونو ...
- أنا أريد أن أنام فلا أستيقظ أبدا ،إن نمت لا تفارقني الكوابيس ، مليكة المعتوهة ،ابن عمك ، يوسف و الدماء ، الكثير من الدماء ..أنا قد سئمت ..سئمت!!
انهارت على الأرض تبكي كما لم يرها تفعل يوما فركع بجانبها يضمها إلى صدره بقوة ، قاومته في البداية ثم ركنت إلى دفئه ، لحظتها لم يتوقع الكلمات التي ستقذفها كالحمم تكوي بها قلبه
- أتتذكر وعدك لي بأنك ستتركني حينما أطلب ذلك ؟ ..أنا أريدك أن تفي به ..أنا أريد...
لم تتمكن من المتابعة بسبب شهقاتها فأكمل عنها مذهولا :
- تريدين الطلاق ؟ .
سكن جسده وأنفاسه رفقة نبضاته و عالمه انهار أسفل قدميه ، يكاد يسمع طبول الوجع تدق داخله ، وقلبه يستقل قطار الخوف
ها هو يخسر للمرة الثانية و هذه المرة ، الخسارة أعظم


*
*
*

ليلا

يشرد عامر و هو يقلب الأكل في طبقه ، كان غافلا عن نظرات الجد المتعاطفة و الذي لم يكن يعرف على أي شخص يركز حزنه ، على حال حفيدته الذي يكسر الصخر أم على زوجها الغارق في حيرته
- هل ماما ستبقى مريضة ؟
التفت كلاهما نحو ريان ،فمد عامر يده يمسح بها على رأس ابنه و قال :
- ماما ستكون بخير .
فعاد ليسأل مجددا :- ألن يكون لي أخ ؟
أغمض عامر عينيه و الكلمات تصفعه ، لا يملك إجابة سؤال كهذا ، سيدفع عمره مقابل أن يكون له طفل واحد من نورس ، واحد فقط من أجلها لا من أجله ، قرر تجاهل ابنه و غادر طاولة العشاء يصعد السلالم كي يتفقد نورس ، كانت غرفتهما غارقة في الظلام فاقترب يجلس على جانبه من السرير و يشعل المصباح على المنضدة كي يرى وجهها بوضوح
أكثر ما يؤلمه أنها تنعزل و تنزوي في ركن الحزن و الألم ، مهما مد يده كي ينتشلها يجدها تغرق أكثر و تبتعد عنه أكثر ، المسافات بينهما تزداد حتى بلغت حد الأبد رغم أن المسافة بينهما الآن تعادل طول ذراع
" أريدك أن تفي بوعدك "
تمنى لو أنه لم ينطق بذلك الوعد و تمنى أن يكون طلبها ناتج عن سوء نفسيتها لأنها بكلماتها قد فتحت له باب الوجع على مصراعيه، جعلته يشك في قوة ما جمعهما سابقا ، أحيت مخاوفه و ألقت بالخيبة على سرير لياليه
بات يشعر أن ما بينهما كقصر شيد بالرمال ، نسمة ريح قد تسقطه أو الأسوأ ، أن يدهس تحت أقدام الألم
اندس بجانبها يحتضن جسدها بين ذراعيه و يشم رائحتها
يشم فيها رحيق الحب و عبق الوجع ، مرارة الفراق و حلاوة البقاء
تارة تتصور كالأمل و تارة أخرى تكون كالألم ،كوجه آخر للوجع
قبّل كتفها هامسا :- لا أعلم إن كنا سننجو من هذه الأزمة ، لست واثقا من أن الأساس الضعيف لبنائنا سيتحمل ، ربما أخطأت يا حبيبتي ، ربما لا نناسب بعضنا بما يكفي .
قبلته هذه المرة وقعت على عنقها و تابع شكواه :
- أنا أحبك و سأحبك أيا كانت نهايتنا .


يتبع ...

noor elhuda likes this.

bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:33 PM   #465

bella snow

نجم روايتي وكاتبة في قصص من وحي الاعضاءوفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية bella snow

? العضوٌ??? » 348392
?  التسِجيلٌ » Jul 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,857
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » bella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond reputebella snow has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك aljazeera
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

ليلة السبت
شقة المساعد طلحة

بعد الاحتفال الصغير الذي احتضنه منزل والدها بعد إلحاحه في أنه يريدها أن تخرج عروسا من منزله بغض النظر عن كرهها له ، كانت غزلان تقف أمام المرآة الكبيرة وسط الغرفة التي ستجمعها بطلحة ، تنظر إلى ملامحها السعيدة ببعض العجب ، بعد الحقد الذي استنزفها لم يكن يُخيّل إليها أنها ستقف وقفتها هذه بفستان زفافها و ابتسامتها المبتهجة
حينما قررت خوض حربها كانت على علم بالمكافأة لكن كانت تجهل ما ستخسره ، و ها هي تنظر إلى نفسها فترى جيدا حجم خساراتها ؛ خسرت قلبها رغما عنها ، و ستخسر رجلا يحبها
كان يفترض أن يكون طعم النصر حلو لا مرا كأنه أشواك تمزقها
أغمضت عينيها و ذكرى الكلمات التي قالتها لها أمها قبل سنوات تزورها :
"هم أقوى مني و منك لن تنالي حقك لأنك ستكونين دوما مداسا للأقدام ."
همست بحقد :- كم وددت لو أرى وجهك الآن يا أمي .
طرقات طلحة على الباب سحبتها من أفكارها فابتسمت حينما دخل عليها بوجهه البشوش ، يعز عليها أن تكسره ، ودت لو تنطق بما تخفيه في التو و اللحظة ، لكنها أنانية و تريد أن تستغل كل لحظة لها معه و هو ما زال يحبها ، قبل أن يكرهها
حينما احتضنت يداه خصرها اقتربت منه و أسندت رأسها على كتفه ، الكلمات تخونها فتفلت منها ، نبضات قلبها تسابق الزمن و تنطلق بجموح ، لم تشعر يوما بأنها مستنزفة و ..عاشقة!
نعم ، قد وقعت في غرام الرجل الذي كان على الطرف الآخر من الطريق ؛ الغريب فيها هو أنها ليست نادمة ، طلحة يستحق الحب ، يستحق امرأة أفضل منها بكثير .
قال :- متوترة ؟
- لا ، و لمَ سأتوتر ؟
هز رأسه بقلة حيلة و ردد :- أنتِ لا فائدة ترجى منكِ .
رفعت وجهها الفاتن نحوه و قالت مبتسمة و نظراتها على شفتيه :
- اصمت و امنحني تحيتي الزوجية .
فزفر بتوتر :- وقحة و مجنونة و ..و جميلة أيضا .
كانت قبلتهما أول خطوة لطريق طويل من الحب ، دحض حينها طلحة الخوف الذي كان يعتريه ناحية زوجته و ألقت غزلان بأسرارها خلف ظهرها و كل ما ركزت عليه هو مشاعرها اتجاه زوجها
في كل لمسة ، قبلة ، همسة و حضن كانت تحبه مرة و تعتذر ألف مرة ، ستكسر قلبه ، قد كان ذلك حتما مقضيا .


*
*
*

صباح اليوم الموالي

بعدما وضعت فنجان القهوة أمام طلحة سألت :
- متى ستأتي ميمي و عمتك .
- ميمي عند كاسر ، قال بأنه سيبقيها عنده هذه الأيام ، بل أنه أرسل لي صورة لهما و هما في طريقهما إلى المتوسطة .
ارتشف قليلا من قهوته و تابع :
- أما عمتي فذهبت عند ابنتها بعدما أنجبت مولودها ، ستبقى معها لفترة طويلة .
أومأت غزلان في صمت ثم جلست مقابلا له ، تفرك أصابع يديها في توتر ملحوظ ، تشعر بريقها جاف و قلبها ينقبض بوجع
- طلحة ، هناك ما يجب أن أخبرك به لكن لا تقاطعني أرجوك .
رمقها بحيرة عاقدا حاجبيه ، قد لاحظ تباعدها و ارتباكها هذا الصباح و ارجع ذلك إلى حياتهما الجديدة معا كزوجين ، شعور داخله يخبره بأن ما سيسمعه لن يعجبه ، إطلاقا
ابتدرت بالحديث بصوت هادئ :
- أنت تعلم عن ظروف عيشي مع والدتي ، كنا في فقر مدقع ، كانت هي تعمل كخادمة في بيت أحد الأغنياء و أنا كنت أذهب معها لأساعدها أحيانا ، عندما كنت في بداية سنتي الثالثة في الثانوية أتت إليّ أمي تقدم لي عرضا إجباريا.
هربت بنظراتها بعيدا و أكملت بعدما حررت نفسا مضطربا :
- الزوجان بعدما فقدا الأمل في الإنجاب ،بعد عشر سنوات من المحاولات الفاشلة بسبب مشكلة في رحم الزوجة قررا اللجوء إلى حل آخر ، حل لا القانون يجيزه و لا الشرع .. استئجار رحم .
كان ينصت إليها دون أن يفهم ما علاقة ذلك بهما ، لم يلاحظ شحوب وجهه المفاجئ و غزلان تتابع و نظراتها العسلية تعانق عينيه ، كأنها تتوسل له التفهم :
- عرضوا على أمي أن أكون أنا هي الأم البديلة ، عرضا عليها مبلغا خياليا من المال ، لقد رفضت ، قسما بالله رفضت و تلقيت ضربا مبرحا من والدتي حتى أنها منعتني من الدراسة لشهر كامل ، كنت مجبرة و خائفة ..حتى انتهى بي المطاف في إحدى العيادات الخاصة ، لأن والد الزوجة كان غنيا و ذو معارف كبيرة .
وقف على قدميه بسرعة فسقط الكرسي خلفه على الأرض ، إن كان ما يجول في رأسه صحيحا فكيف كانت عذراء ؟ و فجأة وجد ذاكرته تعود إلى الجرح الأفقي في بطنها ..
- أنتِ لديكِ طفل ؟
قالت بخفوت :- دعني أتابع .
لم تنتظر إجابة منه و أردفت :
- كان من المفترض أن نذهب إلى قبرص لكن والدتي رفضت و أجروا العملية هنا في سرية تامة ، مضت الأشهر و اضطررت لأدرس من البيت بعدما تكفل الزوج بجلب مدرسين لي .. كانت الولادة قيصرية ، وضعت قبل امتحان شهادة البكالوريا بشهر .
ردد طلحة مذهولا يؤكد لنفسه قبلها :
- أنتِ لديكِ طفل ..هو ابنك ؟
- بعد بضعة أيام من امتحاني سمعت والدتي تتحدث في الهاتف مع الزوج ، كانت تطالبه بالمزيد من المال كي لا تفضحه عند زوجته و تخبره كيف أن الطبيب استخدم بويضة من عندي بعد أن وجد خللا في مبايض زوجته .
سقطت دموعها على يديها و هي تتذكر تلك اللحظة البائسة من حياتها ، كيف أنها صرخت ، بكت ، كرهت نفسها و أمها و كل الدنيا
قالت باكية :- قسما بالله لم آخذ دينارا من تلك النقود ، حتى أنني التحقت بالأكاديمية العسكرية دون تردد و لم أنظر في وجه أمي بعدها بل لم أزرها حتى سمعت بخبر موتها .
اقترب منها يجذبها من ذراعها كي تقف و هتف بقسوة :
- ألم يخطر ببالك أن تنطقي قبلا !! ما الغاية من زواجك بي !! أن آتي لك بطفلك بعدما أتيت لك بحقك من والدك !! . . لهذه الدرجة تستغفلينني كأنني لست رجلا كفاية !!
صرخت بوجهه وسط دموعها :
- طفلي عندك ..إنها مريم ..ابنتي !! .


انتهى الفصل التاسع
صدمة ممتعة
ألاقيكم في قفلة شريرة أخرى إن شاء الله



عــن ألــــف وجـــــه للـــوجــــــع
حـكـايــة الــوجــع و الحــب .. و الــــوطــــن


bella snow غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:41 PM   #466

rasha shourub

? العضوٌ??? » 267348
?  التسِجيلٌ » Oct 2012
? مشَارَ?اتْي » 1,873
?  نُقآطِيْ » rasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond reputerasha shourub has a reputation beyond repute
افتراضي

يا الله على القفلة مريم بنتها طيب ازاي كانت عذراء وليه تعمل كدة في طلحة طيب كانت صارحته من البداية ما اعتقدش انه كان هيمانع وحيان وطريقة اعتذار عملية انا باحب الراجل الواضح اللي بيقول كل حاجة بدون كدب ولا تنميق فعلا صعبان علي عامر ونورس مفيش فايدة في طرقها المتطرفة انا حاسة بوجعها بس هي ليها طرق متطرفة في التعبير عن مشاعرها ذنبه ايه ابن عامر اللي بقى يقول لها يا ماما انها تسيبه
فصل جميل كعادتك وتسلم ايديكي


rasha shourub غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:41 PM   #467

Gigi.E Omar

نجم روايتي و راوي القلوب وكنز سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية Gigi.E Omar

? العضوٌ??? » 418631
?  التسِجيلٌ » Feb 2018
? مشَارَ?اتْي » 3,166
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » Gigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك carton
?? ??? ~
لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين 💙 لا تتنازل عن مبادئك و إن كنت و حدك تفعلها ✋️
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

مصدوووووومة 😲😲😲😲😱😱😱

Gigi.E Omar غير متواجد حالياً  
التوقيع
" و استغفروا ربكم "
رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:57 PM   #468

أميرة الوفاء

مشرفة منتدى الصور وpuzzle star ومُحيي عبق روايتي الأصيل ولؤلؤة بحر الورق وحارسة سراديب الحكايات وراوي القلوب وفراشة الروايات المنقولةونجم خباياجنون المطر

 
الصورة الرمزية أميرة الوفاء

? العضوٌ??? » 393922
?  التسِجيلٌ » Feb 2017
? مشَارَ?اتْي » 11,306
?  نُقآطِيْ » أميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond reputeأميرة الوفاء has a reputation beyond repute
افتراضي


قفلـــــة قويــــــة وصدمــة أقـوى لطلحــة ..
مــا ذنـبه ومــا دخلــه في كل هذا ..
حتـى أنه لو فكر يطلقها ما يقدر
ليس من أجلها بل من أجل مريم

تــذوق الوجـع يا طلحـة ..

تسلــم أنـاملـكـ بيلا ..

لي عودة للتعليق على الفصل إن شــــاء الله ..



..


أميرة الوفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:57 PM   #469

lina Aryam
 
الصورة الرمزية lina Aryam

? العضوٌ??? » 384296
?  التسِجيلٌ » Oct 2016
? مشَارَ?اتْي » 487
?  نُقآطِيْ » lina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond reputelina Aryam has a reputation beyond repute
افتراضي

💥 صدددددممممة💥😲 ..

lina Aryam غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-18, 11:58 PM   #470

rontii

مشرفة وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء ومحررة واعدة بعمود الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية rontii

? العضوٌ??? » 289729
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 20,876
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond repute
?? ??? ~
ﻻ إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
افتراضي

:a555: :a555: :a555: :a555: :a555:



rontii غير متواجد حالياً  
التوقيع














رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:49 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.