آخر 10 مشاركات
ومنك اكتفيت -ج2 من سلسلة عشق من نار-قلوب زائرة- للكاتبة : داليا الكومى(كاملة&الروابط) (الكاتـب : دالياالكومى - )           »          أترقّب هديلك (1) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          الرغبة المظلمة (63) للكاتبة: جاكلين بيرد×كامله× (الكاتـب : cutebabi - )           »          خطايا الماضي (41) للكاتبة: بينى جوردان .. كاملة .. (الكاتـب : monaaa - )           »          347 - الراقصة و الارستقراطي - عبير الجديدة - م.د ( كتابة / كاملة )** (الكاتـب : lola @ - )           »          جنون الحب و الانتقام " مميزة & مكتملة " (الكاتـب : زهرة نيسان 84 - )           »          أصعب سؤال ... للكاتبة بسمه براءة ، مكتملة (الكاتـب : هبة - )           »          حلم ولا علم-قلوب شرقية زائرة-للكاتبة المبدعة:منى لطفي(احكي ياشهرزاد)*كاملة&روابط* (الكاتـب : منى لطفي - )           »          رواية ناسينها ... خلينا نساعدكم [ أستفساراتكم وطلباتكم ] (الكاتـب : × غرور × - )           »          ندبات الشيطان- قلوب شرقية(102)-للكاتبة::سارة عاصم*مميزة*كاملة&الرابط (الكاتـب : *سارة عاصم* - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree2846Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-18, 06:29 PM   #291

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gigi.e omar مشاهدة المشاركة
ماريا ذكية ..... عرفت ان امها هي اللي قالت لوليد ....
وليد كان بيفكر في ماريا و فكرة امها ما هي الا للانطلاااق ....
بس ماريا رافضة هيخليها توافق ازاي ؟؟!!!

عامر بدأ يحس بمشاعر اتجاه افنان و افنان كماان بس بترفض عشان جاية لمهمة واحدة ... ماريا
و بعد ما ماريا جاتلها هينهوا الخلاف اللي بينهم و يرجعوا صحاب من تااني ؟
غسااان مجنون و محدش عارف الكلام اللي بيقولوه صح ولا خطأ .....
و شمس صعبانة عليا و هي قاعدة مع المجنون دااا 😔
يارب عمها و معاوية يلاقوها بسرعة 😭
شمس حيكون تأثرها كبير من الشي اللي مرت فيه.. لأنه اللي سمعته بخلي الواحد يفقد عقله
ماريا فاهمة امها مش اكثر
عامر متوله ههههههههه


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 07:01 PM   #292

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سما صافية مشاهدة المشاركة
فصل رائع سيا والأحداث فى تطور مستمر
شخصية ماريا تشبه والدتها فى قوتها ولكنها عطوف
ومتسامحة مع نفسها ومازلت أصر أن فراس الورقة الرابحة
فى يد وليد لأتمام الزواج
غسان مسكين شاعر بالذنب بسبب حادث الماضى
وقد يكون هذا الشعور هو اللى دفعه للتمسك بشمس
لتعويضها عن فقدانها أسرتها هو محتاج علاج نفسى
المهم لا يؤذى شمس حتى تتخلص منه
اكيد فراس ورقة رابحة بس هي ما شافته إلا مرة فاحتمال كبير إنه ما يكون إله دخل بموافقتها صح؟
غسان زي ما حكيتي بحاجة لعلاج نفسي ولو إنه الموضوع مضى عليه زمن طويل... المهم في اشياء لسا ما وضحتها حنعرفها كلها
تسلميلي سمسمة ❤️


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 09:06 PM   #293

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

فصل اليوم رح أنزله على الساعة 10 بدلا من موعده الأصلي واللي هو الساعة 9
اعذروني بس لسا ضايلي شوي لأخلص الفصل كاملًا كما أريد


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 10:40 PM   #294

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الفصل التاسع


"قد فشلتُ دائمًا في كوني مُكملًا لأحدهم، كنتُ فردًا ناقصًا مليئًا بالثقوب، فردًا لا يجيد شيئًا سوى الحب من مسافاتٍ بعيدة"

" نعم ماريا... هل أدخل أم غيرتِ رأيك... بشأني..."

هل يعقل..!!...إنها ترى ماريا أمامها بشحمها ولحمها.... تقف أمامها تريد الدخول فهل هذا حقيقي أم من وحي خيالها...

" ما بك..هل أعود من حيث كنت... "

تصاعدت اللهفة بداخلها وحركت رأسها بطريقة انفعالية وهي تفتح الباب على وسعه وتهتف :
" لا طبعًا.. تفضلي.. "

دخلت ماريا بهدوء شديد وبخطوات حذرة لأن المكان جديد عليها وقادتها أفنان لغرفة الجلوس... جلست على الأريكة الناعمة بينما ظلت أفنان واقفة أمامها وقالت بتوتر :
" هل أصنع لكِ القهوة..."

أسبلت رمشيها وردت بهمس :
" لا... اجلسي أفنان..."

ابتلعت ريقها بصعوبة وجلست أمامها تتنفس باضطراب... خائفة مما قد تسمعه... خائفة جدًا... وبنفس الوقت تتوق له.. ربما سيريحها.. وربما ستنتهي من هذه القصة الشائكة التي سيطرت على ايام حياتها وكبلتها بقيود من نار...
رفعت ماريا رأسها وقالت ببسمة خفيفة :
" كيف حالك..."

بادلتها البسمة وردت بتروي :
" الحمد لله... وأنتِ.."

" بخير..."

خيم الصمت المتوتر على الأجواء... فشعرت أنها وحدها المتوترة... فماريا ملامحها مغلقة وتبدو متماسكة للغاية..... فغرت شفتيها وقالت أول شيء خطر على بالها :
" لقد توظفت بإحدى الشركات منذ فترة..."

لم تتغير تعابير ماريا وكأنها لم تسمعها إلا أنها تابعت بثرثرة غريبة :
" الوظيفة جيدة جدًا.. وأنا سعيدة بها.. ومرتاحة.... وخصوصًا بأنها ضمن اختصاصي... وهذا شي.. لـ..."

" لماذا عدتِ.."

تبعثرت الكلمات من على شفتيها وقالت برغبة لتأكيد ما سمعت :
" ماذا..."

أعادت ماريا كلماتها بثقة ووضوح أكبر وهي تحدق ناحيتها بإصرار :
" لماذا عدتِ إلى هنا... لماذا قررتِ الرجوع بعد عشر سنوات... "
تلكأت الحروف على شفتيها.. وفجأة وجدت السبب الذي ستقوله.. فارغ وباهت ولا قيمة له... لقد كررت ماريا عليها هذا السؤال من قبل وأجابتها... لكن لا تعرف لمَ لا تستطيع الرد بنفس الإجابة اليوم....

لما رأت ماريا منها التردد رفعت حاجبها وقالت بنبرة عتب رقيقة :
" أم علي أن أغير السؤال.. وأقول... لماذا هربتِ من عشر سنوات...."

ثم أبدت لمحة ساخرة كمن يتذكر وأردفت :
" آه... لا تقولي لي بأنك السبب أو ما شابه.... أنا وأنتِ نعرف تمامًا أن ما حدث قضاء وقدر.. ولا يد لأحدٍ به...."

أشاحت بوجهها وشيئًا ما بداخلها يرفض ما تقوله... شيئًا ما يستمر بجلدها بالذنب...ليجعلها غير متسامحة مع نفسها... تمتمت :
" يبدو أنك لا تذكرين شيئًا.... إنها أنا من تسلقت حائط السطح... وأنا من دعتك إليه... "

قالت ماريا بنبرة عصبية.. فقد أثار عناد أفنان ومنطقها الأعوج حفيظتها:
" هل أنتِ مدركة لما تقولينه.... هل أنتِ بكامل عقلك.... كيف ستكونين السبب.. كيف....أخبريني ... هل تفهمين... "

تصاعد تنفسها المتسارع لكنها اطبقت شفتيها وشدت قبضتيها بتشنج ولم ترد.. ماذا ترد.... لتعود كلمات قاسية تجلدها أكثر وأكثر
أنتِ السبب.... أنتِ السبب

حررت إحدى كفيها وضغطت على رأسها علها توقف تردد هذه الكلمات... كلمات كانت كافية بعذابها سنين طويلة....

" أفنان..."

صرخت فجأة بانفعال وهي تقف :
" لكنها أخبرتني بأني السبب... وبأن كل الأمر يقع على عاتقي أنا...أنا وحدي... وحدي..."

تجمدت ماريا وهمست من بين شفتين شاحبتين... تتمنى فقط.. تتمنى أن تكون المرأة التي ببالها ليس لها علاقة أبدًا :
" من هي..."

لتصرخ أفنان هذه المرة فاقدة الأحساس بما حولها :
" خالتي... والدتك... عندما دخلتِ المستشفى وعندما سألتني عن سبب وجودنا على السطح... صرخت بي.. وأخبرتني بأنني المذنبة الوحيدة.... هل فهمتِ.. لذا لا تخبرينني عكس ذلك..."

انحنى كتفها بأسى... كالعادة والدتها... والدتها السبب... السبب بكل شيء... تدمير حياتها.. تهجير طفلة لغير بلدها...هي السبب.....
مسحت وجهها وهي تضغط على أعصابها كيلا تنفجر ثم وقفت واقتربت من أفنان هامسة :
" عندما استيقظت بالمستشفى كان أول اسم نطقته هو اسمك... خيل لي وقتها بأنكِ سقطتِ معي... تخيلي.... ناديتك كثيرًا لكنهم قالوا لي بأنكِ ذهبتِ... سافرتِ مع والديك بعيدًا...... لم أكن بحاجة لا لأمي ولا لأحد قدرك... لكنني لم أجدك أفنان.... انتظرتك طويلًا ولم تعودي..... "

همست أفنان ببهوت :
" ماريا... "

مدت ماريا ذراعها وامسكت بذراع أفنان تستند عليه ثم قالت :
" كان يجب عليك الوقوف بجانبي... عدم تركي... عدم الاستماع لأي أحد مهما كان.... "

رمشت ونزلت دموعها التي كانت تقف على الحافة... وببساطة رغبت بأن تضمها.. وبأن تعتذر لها... تعتذر طويلًا لأنها لم تكن نعم الصديقة... وتخلت عنها بأول محنة.... عادت لتنادي اسمها بتوسل :
" ماريا... "

ابتسمت لها ماريا باهتزاز بينما عينيها تلمعان كزجاج ندي وقالت بصوت مبحوح :
" أتيت اليوم لرغبتي بأن يكون كل شيء واضحًا أمامي... لقد مللت من الصمت والغموض وبت أشعر به يخنقني..... لكن.. لكن اكتشفت الآن بأنني فقط بحاجة للوقت.... فقط وقت استطيع به تقبل ما حولي بنظرة جديدة... وتقبل عودتك...."

شاحبة رأتها تبتعد عنها وترفع كفها تمسح به خدها بكف مرتعش ثم تتحرك جانبًا قائلة :
" سأذهب الآن... إلى اللقاء.... "
واقفة بمكانها راقبتها بعينين غير مستوعبتين تخرج من الباب وينغلق خلفها تلقائيًا... فبقيت هي وحدها تحدق بالجدران والأثاث بنظرة لا شعورية.....

تحركت بخطوات آلية ودخلت غرفتها لتقف أمام المرآة وتحدق بوجهها... وبدلاً من أن تراه مسودًا من الذنب كما كانت تراه دائمًا..... كان ذابلًا باكيًا.. وفجأة ومن دون مقدمات اجهشت بالبكاء العنيف.. بكاء أخرجت فيه كل ما استطاعت من آلام وأوجاع... تلفظها خارجًا..حتى ترتاح ولو قليلًا...
وبعد قليل كان رأسها يرتفع... وشهقاتها تخف حتى توقفت تمامًا... وعينيها يلتمع بهما التصميم...

......................................

" توقف هنا.... "

فور أن شعرت بتوقف السيارة نزلت منها بعجلة وتحركت حتى وقفت على الرصيف وأعطت ظهرها للسيارة والسائق....
أخذت نفس عميق ثم اتبعته بنفس آخر مستنشقة الهواء بنهم.... ودموعها تتطاير وتجف مع تيار الهواء القوي.... ورغم ذلك كانت ابتسامتها تتسع... وتتسع أكثر... وقلبها يصبح أخف.... أخف بكثير...
ولأول مرة تهمس لنفسها بإيجابية :
" ماريا... احسنتِ..."

*********************
كانت ضمن عائلتها.... محاطة بعمها وزوجته... وسناء تجلس بجانبها وتناغشها بمرح.... أما معاوية فهو يقف على بعد عدة خطوات لكنه يبتسم لها ابتسامة واسعة..... وعينيه ترسلان لها كل معاني الحب.....
ابتسمت سعيدة ثم التفت جانبًا على صدى صوت ينادي باسمها :
" شمس حبيبتي...."

اشتعلت عينيها شوقًا ووقفت تنادي بلهفة :
" أمي... أين أنتِ.."

عاد ذلك الصوت الذي يتدفق رقة وحنان يقول :
" أنا هنا صغيرتي.. تعالي شمس..."

اقتربت من مصدر الصوت لتبصر جسدين واقفين أمام باب الغرفة لكن لسبب ما وجههما مشوش ولم تستطع تبين ملامحه.. عبست وقالت بقلق :
" أمي... أبي..."

انطلق صوت رجولي يقول بعطف :
" صغيرتي... اشتقنا إليكِ"

هتفت باكية وهي تقترب منهما ترغب بالارتماء باحضانهما
" وأنا أيضًا اشتقت لكما... جدًا.. جدًا..."

شعرت بذراعين يضمان كتفيها ومعاوية يقول بلطف :
" حبيبتي إلى أين أنتِ ذاهبة... هل ستتركيني... "

نظرت عاجزة له ثم لوالديها ثم عادت لتنظر له بضعف فضمها لصدره وتسللت رائحته الجميلة إلى أنفها فأشعرتها بالاطمئنان.....
وفجأة الرائحة الجميلة تحولت إلى رائحة منفرة كريهة.... وشعرت بالمكان يتغير حولها... وهواء ساخن حريقي يحيطها..... وقبل أن تصرخ.... فتحت عينيها...

فتحتها على وجه مشوه قريب منها جدًا لدرجة أن أنفاسه المحملة برائحة بشعة تصفع وجهها... فزعت وابتعدت للخلف تنظر حولها.... أين معاوية.... أين والديها..... أين الجميع.....
استدركت كل شيء مرة واحدة... فهي الان ليست بحضن عائلتها وحنانهما.... إنها حبيسة شخص مخيف يحدق بها بنظرات مرعبة....
سمعته يقول بتعثر :
" شمس... شمس... هل استيقظتِ.."

نهضت تبتعد عنه لآخر الغرفة.. فهو يبدو بحالة غير طبيعية... لتجده ينهض بأثرها مترنحًا وهو يقول بعدم تركيز :
" إلى أين ستذهبين.... لن أجعلك تذهبي... يحب أن تكوني معي..."

اقترب منها فتحركت بذعر عن مرمى خطواتها ثم اتجهت للباب تحاول فتحه فوجدته بإحكام.....
" سأ.. سأتكلم معك... فقط... لماذا ستهربين..."

هتفت بجنون والذعر يتلبسها من رأسها لأخمص قدميها :
" لا أريد الكلام معك... لا أريد.... اذهب واتركني "

تصاعد صراخها وهي تحس به يمسك بها ورغم ترنحه وعدم اتزانه كان يتفوق عليها قوة وحجمًا.... وقعت على الأرض وعاركت بقدميها ويديها حتى تبعده عنها لكنه لم يتحرك قيد نملة....
بل كان يتشبث بقدميها ويحاول سحبها إليه..... حفرت أصابعها بالأرض بقوة حتى تكسرت بعض أظافرها وهي تصرخ... وتصرخ دون وعي....
ما هذا الجحيم التي وقعت به..... وكأنها ببئر عميق مليء بالماء القذر وكلما حاولت الصعود لتخرج... وكلما حاولت الصراخ عل أحد ينجدها... لا فائدة....

سمعت تآوه خشن يصدر منه إثر اصطدام قدمها بأنفه بعنف ثم ارتخت يديه عنها.... فالتفت إليه لتجده مرتمي على الأرض دون حركة....
تحركت بسرعة واقتربت منه بحذر تفتش عن مفتاح الباب لتجده بجيب بنطاله.... سحبته ببطء شديد ثم ادخلته بالباب بحركات مضطربة وهي تسمح عينيها من الدموع كل حين حتى ترى جيدًا......

إلا أن يديها تراخت عن الباب وجسدها انسحب بعيدًا.... وآخر صرخة لها اختفت وتلاشت.. كذرات الهواء....

يتبع...


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 10:41 PM   #295

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

اليوم ستكون برحلة عمل مع عدد من الموظفين يرأسهم... عامر.... تعترف إنها بمجرد معرفتها بوجوده معهم... أحبطت... فهو من جهة لا يشعرها بالراحة وهي تضطر لتجاهل مشاعر تنطق بها عينيه... مشاعر تستقبلها بوجه جامد.. وقلب منتفض.....
ومن جهة أخرى سيصعب عليها القرار الذي قررت أن تأخذه.... لكنها مع ذلك وحتى إن كشفها لن تعدل عنه مهما حصل....

رفعت رأسها حيث يقف أمامها ففكت تشابك ذراعيها وقالت بأدب :
" صباح الخير... سيد عامر..."

كان يتأملها بتدقيق أحمر له وجهها وبدلًا من أن يرد تحيتها قال باهتمام :
" كيف أصبحتِ...."

ردت بارتباك وهي تنظر لأي شيء ما عداه :
" بـ... بخير..."

انطلقت من عينيه أمواج دافئة حنونة ضاعت بها وهو يقول بدفء :
" الحمد لله على سلامتك... جميعنا... اشتقنا إليك..."

ثم ببساطة تحرك وجلس على مقعد الباص بجانبها....
تنهدت بهم... ألا يعرف بأنه يصعب المهمة عليها.... يصعبها جدًا... ويجعلها في لحظة تحيد عن قرارها.... وفي لحظة ثانية تتشبث به....
نظرت له خلسة لتجده هو الآخر ينظر لها أيضًا... وبدلًا من أن تشيح عنه أعطته أجمل ابتساماتها... ربما الابتسامة الأخيرة...

....................................
ثاني يوم....
أوقف أول شخص قابله عندما انتهى من عمله وسأل بقلق :
" هل رأيت الآنسة أفنان..."

أبدى الرجل ملامح الأسف وهو يرد :
" لقد غادرت قبل قليل ... قائلة بأنها ستسافر لأهلها... ودعتنا وذهبت...."

شحب بشدة وهو يستوعب ما سمع... أفنان... غادرت.... أفنان.... ضرب جبينه بغضب.... لم يصدق قدرتها على المراوغة لهذه الدرجة... الكذب عليه واستغفاله بابتسامة حلوة....ثم يستيقظ على خبر مغادرتها للمكان كله..!!.... لم يجعل الصدمة تضيع من وقته بل توجه وبكل سرعة إلى محطة الحافلات..... مدركاً بأنه... لن يستطيع تجاهل بأنها ستغادر.... بأنها ستختفي من حياته ببساطة كما ظهرت ببساطة... كالنسمة....
ضرب المقود أمامه وهو يلعن الإشارة الضوئية التي أخذت أكثر من الازم وكأنها تتآمر عليه... ثم ضغط على المكابح بقوة مصدراً صريراً عالياً حتماً سيأخذ عليه مخالفة سير.... إلا أنه لم يهتم بهذا الوقت...
....................
اختبأت فور أن لمحت وجهه يتلفت حوله.....لن تجعله يصرفها عن قرارها ابدا... يكفي ما يفعله منذ رأته للآن.... اضطربت وهي ترى الحافلة على وشك المغادرة... كيف ستمر من عنده من دون أن يلاحظ... خاصة بوقوفه عند الحافلات.... أمسكت حقيبتها الصغيرة بيدها والأخرى جرتها جراً تمشي بما يشبه الهرولة فور أن لاحظت ابتعاده... لتركب الحافلة وتجلس بمقعدها منزوية تعود بوجهها للخلف حتى لا يلمحها من النافذة تبتهل الله ألا يراها....
فور تحرك الحافلة ارتجفت شفتيها وداهمها شعور حارق بالألم...لتنتفض على صرخة باسمها
" افنااااان..."
التفتت ورأته يركض خلف الحافلة... وجسده يبتعد شيئاً فشيئاً.... لتشيح بوجهها... وتستقر بنظرها على حجرها.... لقد عادت للوطن لسبب واحد... إلا أنها فشلت بتحقيقه...على الأقل للآن.... كاذبة إن قالت بأنها ستحتمل... بإنها ستتظاهر بالقوة..... فما حاجتها للبقاء....مثقلة بالذنب طوال حياتها... تقابله ويقابلها.... أليس الهروب أفضل...
اما هو... فلم يكن إلا.... شخص عابر...عبر بحياتها... واخترقها رغماً عنها... شهقت بدمعة عاندتها وتدحرجت على خدها... إنها تملك القوة لترمم هذا الاختراق... تملك القوة والجهد...

" هل انتِ بخير يا ابنتي...."

نظرت للمرأة العجوز بجانبها بعينين دامعة لتهمس بعدها :
" سأكون بخير..."

وصل الباص إلى حيث المطار فنزلت منه سريعًا وهمت بأن تدخل إلا أن صرخة هادرة باسمها أوقفتها... وجعلتها تدرك أن ما من هرب من مقابلته...

أغلق الباب خلفه بعنف شديد وخطواته تقوده بسرعة حيث تقف هناك....ترتجف ضعفًا وتتهرب منه بنظراتها كما كانت ستهرب منه كلها... كما كانت ستختفي...
وقف أمامها يلهث وبأعين حمراء كالجمر ووجه مشدود بغضب قال بتهكم :
" إلى أين العزم إن شاء الله.."

أشاحت عنه بوجهها ولم ترد فعاد ليهتف هذه المرة متخليًا عن اتزانه :
" إلى أين ستذهبين أخبريني..."

التفتت له وقالت بارتجاف :
" وما شأنك أنت..."

ثم همت بالتحرك إلا أنه قبض على ذراعها بقوة... وتشبث.. فتولت تريد أن يتركها وهي تعود لتهتف هذه المرة ودموعها تنهمر على وجنتها وتجرحها بحدتها :
" أتركني... كان خطئي بأن أتيت إلى هنا.... خطئي أنا... والآن يجب أن أعود..."

تجمد للحظة وذبذبات كلماتها تصله وتجعله يشعر.. بال... بالخوف.. ليجد نفسه يتمسك أكثر بذراعها وكأنه طوق نجاة قائلًا بإصرار :
" إذًا يجب أن تتحملي نتيجة خطأك... وتبقي هنا"

مسحت وجهها بقلة صبر وحاولت أن تبعد يده عنها إلا أنها كانت بمثابة قيد حديدي لم يتزحزج من مكانه فزادت حركاتها عصبية.. وهلعًا حتى أنها بدأت بضرب ذراعه بلا وعي :
" اترك يدي... ما شأنك بي لا تتدخل.... اتركننني"

فلت ذراعها على حين غرة فرجعت خطوتين مترنحتين إلى الخلف وعندما ظنت بأنه يأس وتركها وجدته يمسك بحقيبتها ويجرها خلفه متوجهًا لسيارته تحت نظراتها المصدومة.... صرخت من مكانها مما جعل بعض الأنظار تتجه إليها :
" ماذا الذي تفعله.. أعد لي حقيبتي... أعدها... "

متجاهلًا صراخها واعتراضاتها تمتم بما لم تسمعه :
" لن أجعلك تبتعدين..."

أسرعت خلفه بخطوات غاضبة وقبل أن يدخل الحقيبة للسيارة أمسكت بها وهتفت :
" لا يحق لك ما تفعله...."

سحبها منها مرة أخرى وأصر :
" بل يحق لي... ثم كيف تستقيلين من العمل فجأة... هل نسيتِ بأنكِ مرتبطة بعقد عمل معنا... أم تظنين الأمر لعبة... "

ارتبك وجهها للحظات إلا أنها قالت بعدم اهتمام :
" سأدفع الغرامة لا تقلق...."

حدق بوجهها بعناد لا يقل عن عنادها... كيف يقول لها بأنه لا يريدها أن تذهب.. ليس بسبب العمل أو شيء آخر... بل بسبب.... بسبب

فتح فمه وهمس :
" أنا معجب بـ... "

لتقول هي بضعف بذات اللحظة التي تفوه بها :
" يجب أن أذهب أرجوك..."
تجول نظره على وجهها المرتجف الموشك على البكاء لتتابع باستسلام :
" لن استقيل من العمل... فقط اعتبرها اجازة طويلة... أنا بحاجة إليها كثيرًا.... لذا لا تمنعني أرجوك..."

ابعد يده عن الحقيبة وانزلها جانبًا لتحدق به بضع لحظات بشك ثم تمسك الحقيبة وتتمتم بما وصله بتشوش :
" وداعًا.. سيد عامر...."

راقبها تتحرك باتجاه المطار... تبتعد عنه شيئًا فشيئًا... وجسدها يختفي يختفي عن محيط بصره.... وروحها تسافر حيث لم يعد يراها...
وهذه المرة لم يملك أن يمنعها......
وقف فقط يراها تذهب... ولأول مرة يشعر بأنه عاجز جدًا.. كما لم يكن من قبل

******************

" خذني لشركة والدتي...."

هذا ما نطقت به للسائق...بعد أن ركبت بالسيارة وجلست قرابة الخمس دقائق صامتة تفكر.. وتقرر... وتتأكد من القرار برأسها....
لقد حان الوقت لأن تفصل جسدها وروحها عن مدار والدتها... حان الوقت لآن تكون شخصية مستقلة منفصلة لوحدها... دون أن تتحكم بها والدتها.... وتقرر عنها.. تعلم تمامًا مهما أنكرت وكابرت أن لوالدتها اليد العليا ما دامها تعيش معها... لذا هي لن كذلك بعد الآن.....
لن تكون والدتها المركز وهي من تدور حولها دون كلل.. تستعطف منها آي كلمة حلوة..... أبدًا لن تكون بعد اليوم.....
والدتها كانت صريحة معها... وهي ستكون صريحة مع نفسها.....

نزلت من السيارة فور أن وصلت لداخل الشركة وتوجهت فورًا لمكتب والدتها دون أن تهتم بتفاجئ السكرتيرة وارتباكها....
فور أن دخلت حسها القوي أنذرها بوجود شخص ثالث غيرها ووالدتها كما كانت تتوقع..... لتهم بالانسحاب إلا أن والدتها قالت ببشاشة مبالغ بها :
" ماريا.... زيارة مفاجئة... ادخلي..."

قالت باقتضاب :
" الأفضل عندما يغادر ضيفك..."

قهقت والدتها وقالت بنعومة :
" إنه ليس بغريب.... صحيح سيد وليد..."

انتشرت فوضى عارمة بداخلها رفضت أن تظهرها على وجهها... بل رسمت ابتسامة غامضة... تحمل روح التحدي وهي تقول باستدراك :
" يا للصدفة... كنت سأحدثك بشأنه...."

خطت عدة خطوات نحوهم وتابعت بثقة :
" بشأن عرضك للزواج.... أنا موافقة... "

انتهى الفصل


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 10:45 PM   #296

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

أولًا أعتذر عن التأخير ما يقارب الساعة ونصف عن موعد الفصل... صدقًا الموضوع خرج من أيدي وضاق الوقت علي بس إن شاء الله ما رح اتأخر مرة ثانية
ثانيًا.. يمكن كتير بررت بس ارجع وأحكي بعرف إنه فصولي قصيرة بالنسبة لفترة اسبوع كتابة.. أنا ما رح احكي عن ظروفي أو ما إلى ذلك... انا بس بطلب منكم تتفهموني لأنه هاي هي قدرتي والوقت اللي بقدر اكتب فيه قصير وخصوصا هاد الأسبوع كان مزدحم بشكل مش طبيعي لكن على الأقل أنا بكتب مشاهد مهمة بالفصل اعتقد هاد يشفع إلي
ثالثًا اي ملاحظة للرواية أو إلي احكولي اياها... من دونكم ما رح اتطور بالكتابة
قراءة ممتعة ❤️


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 10:55 PM   #297

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 18 ( الأعضاء 10 والزوار 8)
‏Siaa*, ‏عبير سعد ام احمد, ‏Flowerikram, ‏باسم محمد ابراهيم, ‏wiamrima, ‏defne, ‏souhai, ‏sara osama, ‏أسـتـر


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 11:03 PM   #298

عبير سعد ام احمد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبير سعد ام احمد

? العضوٌ?ھہ » 351567
?  التسِجيلٌ » Aug 2015
? مشَارَ?اتْي » 1,036
?  نُقآطِيْ » عبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond repute
افتراضي

سيا
شكرا علي الفصل مش مهم قصير او طويل المهم ينزل كل اسبوع
ربنا يعينك حبيبتي ويوفقك


عبير سعد ام احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 11:07 PM   #299

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 23 ( الأعضاء 13 والزوار 10)
‏Siaa*, ‏صابرة عابرة, ‏عبير سعد ام احمد, ‏ريما الشريف, ‏salimaf, ‏تلوشه, ‏sara osama, ‏باسم محمد ابراهيم, ‏wiamrima, ‏defne, ‏souhai, ‏أسـتـر

Khawla s likes this.

Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 11-10-18, 11:46 PM   #300

affx

? العضوٌ?ھہ » 407041
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 731
?  نُقآطِيْ » affx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond repute
افتراضي

كلام ماريا مع افنان حلو كتير لحتى افنان تعرف انها مش غلطانة وتوقف جنب ماريا ...
بس للاسف كالعادة افنان قررت تهرب وما تواجه هل البنت ضعيفة جدااا ...عامر اعترف باعجابه اخيرا لكن هي مو قادرة تبقى بهل البلد ازا رجعت مرة تلنية لازم عامر ما يعبرها ولا يهتم فيها ..
شمس يا لهوي لا تقولي غسان صحي ومسكها!!ياربي انا فكرتها حتهرب شو اللي قوموا لهاد الدب
ماريا حتوافق ع الزواج !مسكينة هل البنت كلوا بسبب امها القاسية 😑


affx غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:50 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.