آخر 10 مشاركات
فالكو (52) للكاتبة: ساندرا مارتون (الجزء الثالث من سلسلة الأخوة أورسيني) .. كاملة .. (الكاتـب : Gege86 - )           »          ..خطوات نحو العشق * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : smile rania - )           »          أسطورتي الأولى : بين الأمل و الألم أسطورة "مكتملة" (الكاتـب : بســ أمــ(g)ــل ــمة - )           »          سافاير(138)للكاتبة:Lynne Graham (الجزء2من سلسلة الأخوات مارشال)كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          كاثرين(137)للكاتبة:Lynne Graham (الجزء1من سلسلة الأخوات مارشال)كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          إبتزاز الأمير (71) للكاتبة Olivia Gates .. كاملة (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          زهور بين أحضان الصخور* مميزه ومكتملة* (الكاتـب : rontii - )           »          زهرة .. في غابة الأرواح (3) * مميزة ومكتملة * .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          " على بحرِ يـافـــا " ... *مميزة*,*ملحق الرسائل* (الكاتـب : moshtaqa - )           »          لؤلؤة تائهة فى بحر العواصف (1) ... سلسلة أسرار وخفايا عائلة الحيتان... * مكتملة * (الكاتـب : SHELL - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree2846Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-18, 02:44 PM   #321

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان الرزقي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ❤️


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 16-10-18, 05:11 AM   #322

نزووف

? العضوٌ?ھہ » 130402
?  التسِجيلٌ » Jul 2010
? مشَارَ?اتْي » 430
?  نُقآطِيْ » نزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond reputeنزووف has a reputation beyond repute
افتراضي

ااالف مبروك سيا و يارب كل التوفيق
Siaa likes this.

نزووف غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 16-10-18, 08:01 AM   #323

مفااهيم الخيال

? العضوٌ?ھہ » 302615
?  التسِجيلٌ » Aug 2013
? مشَارَ?اتْي » 985
?  نُقآطِيْ » مفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond reputeمفااهيم الخيال has a reputation beyond repute
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
Siaa likes this.

مفااهيم الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-18, 09:54 AM   #324

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نزووف مشاهدة المشاركة
ااالف مبروك سيا و يارب كل التوفيق
الله يبارك فيكِ حبيبتي
شكرًا لك ❤️


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 18-10-18, 09:11 PM   #325

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الفصل العاشر



" كانَ الفضاءُ في عَينِكِ واسعاً جداً ومحدوداً بِجِفنَيْن"

ارتفع صوت صراخ... تكسير.. شتائم... من ذلك المنزل الفخم الأشبه بالقصر... بينما تقف هي خلف الباب بخطوات كثيرة ترتجف من قمة رأسها لأخمص قدميها.... مرعوبة من حالة زوجها المفاجئة... فهو فور أن عاد من العمل دخل مكتبه الخاص فورًا دون حتى أن يلقي عليها نظرة... ولم تمر خمس دقائق إلا وأصوات هديره الغاضب تصل لمسامعها....
صرخة أخرى جعلتها تنتفض بفزع.. شيئًا ما يجعلها لا تتحرك من مكانها... لا تختبئ من غضب سيطالها بكل تأكيد...

فُتح الباب وظهر منه مصعب بهيأته المبعثرة على غير العادة.. و وجهه المحمر غضبًا... فور أن رآها ألقى عليها نظرة حادة نغزتها ثم مر من جانبها بتجاهل وكتفه يصطدم بكتفها بخفة...
مسحت وجهها ولحقته بهدوء وهي تقول بصوت متردد رقيق :
" مصعب... ماذا حدث... أنا قلقة..."

استدار لها كالبرق مما جعلها تكمل جملتها بصوت منخفض ثم قال بهسيس خطر :
" صوتك... لا أريد سماعه.... فهمتِ..."

عندما لم ترد وبقيت على نظراتها المصدومة كرر بصراخ :
" فهمتِ.."

اومأت مرارًا بفزع وراقبته يدخل الحمام ويغلق الباب خلفه بقوة اهتزت لها الجدران..... تهالكت على الأريكة وغمرت وجهها يكفيها هامسة بنحيب :
" لماذا يحدث لي ذلك... لقد تعبت... تعبت جدًا... "

أما هو خلع قميصه ببطء وجمود وجهه لا يدل على النيران التي تشتعل بداخلها... نيران تقتات على كل صبر تحلى به من سنوات.... ستتزوج.... ماريا ستتزوج... من قضى سنوات يعشقها بصمت... من تحمل شقيقتها التي لم يحبها.. ولم يستطع أن يحبها... كله تحمله من أجل أن يأتي يوم ويظفر بماريا... أن تكون له وحده.... لكن أين ذهب كل هذا.... كيف لم تشعر به... بما يحمله لها من عشق..... كيف فكرت أن تتزوج... مِن مَن!!... من وليد... ذلك الرجل الذي لم يكن له ذرة تقبل منذ أن رآه لأول مرة......
وقف تحت الماء وسمح لبرودتها أن تلامس جسده علها تطفئ اشتعاله... يجب أن يهدأ...وأن يفكر بتروي.....ماريا لن تكون لوليد..... ماريا له شاءت ... أم أبت..... وما عليه سوى افساد موضوع الزواج كله....
أهدأ مصعب... أهدأ.... لن يفيدك الغضب بشيء...

************************

الصرخة التي خرجت منها سرعان ما انكتمت وغسان يضع يده على فمها بقوة هامسًا وعينيه تشتعل بالجنون :
" شششششش..... لا تصرخي... سيسمعوننا"
مكبلة تحت جسده الضخم ولا قدرة لها على الحركة ولو قليلًا... اومأت باستسلام عله يبعد كفه فهي تشعر بالاختناق التام.... وبالفعل أبعد كفه فشهقت بقوة والتقطت أنفاسها ثم قالت باضطراب :
" ابتعد عني... أبتعد أرجوك..."

حدق بها للحظات ثم مد كفه المرتعش ولمس خدها قائلًا بنبرة دائخة من السُكر :
" إلى أين كنتِ ستذهبين... لماذا... لماذا تريدين تركي أخبريني...."

اغمضت عينيها والدموع تنساب على جانبي وجهها بحرقة... بينما وجهها يتقلص بنفور من رائحة المشروب الذي تصفعه كل حين...
إنها هنا... بعيدة عن عائلتها... بعيدة عن معاوية..... حبيسة رجل مجنون.... وكل دقيقة تمر تشعر بأن شيئًا من روحها يموت.... بينما الباقي يقاوم بلا توقف....

" شمس... هل تذكرين اللعبة التي اشتريتها لكِ ذات مرة.... كانت دمية صغيرة بشعر أسود... كشعرك..... وقتها فرحتِ بها جدًا.... تذكرينها صحيح..."

أي دمية... هل يعقل أن تتذكر ما حدث قبل سنين... منذ كانت طفلة!!..... لكنها لم تشئ أن تغضبه فأومأت ببطء ليبتسم بلهفة وينهض من فوقها..... وفور أن استقام واعطاها ظهره خبأت مفتاح الباب داخل ملابسها بسرعة البرق ثم استقامت جالسة وهي تتحاشى النظر له ....

استدار لها وقال وهو يترنح قليلًا :
" أنتِ بالتأكيد جائعة.... سأجلب لكِ... الطعام... حسنًا...."
راقبته حتى خرج ثم قبضت على المفتاح المغمور بملابسها بقوة...... إنه آخر فرصة لها للنجاة... آخر فرصة....

يتبع


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 18-10-18, 09:13 PM   #326

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي


استنتاجات كثيرة كانت تسبح بدماغه..... كلها تؤدي لشيء واحد... وهو أن شمس ليست ضائعة... بل مخطوفة..... وهذا أسوء.. أسوء بكثير.....
رغم الصدمة التي شعر بها تسيطر على حواسه وتكاد توقف عقله وقلبه عن العمل لكنه لم يركن إليها.... بل سمح لنفسه بالتحرك بعد أن ظل ساكنًا بناءً على أوامر والده الذي أخبره بوجوب الهدوء والتفكير بالبداية...... لكن إلى هنا وانتهى... وطاقته انتهت تمًامًا.....
توجه لمكتب الاستقبال في الفندق وقال للموظف بعجلة :
" كنت أريد أن أسأل إذا ما كان خارج الفندق كاميرات مراقبة...."

عقد الموظف حاجبيه... وتعرف عليه فورًا فهو من اختفت قريبته قبل فترة وجاءت الشرطة للفندق وحصلت بلبلة كبيرة.... قال برسمية :
" نعم سيدي يوجد..."

سارع يهتف :
" أريد مشاهدة السجل.... الأمر ضروري جدًا...."

لم يعترض رغم أن الأمر ليس بهذه السهولة.... لكنه رغب بمساعدته لا أكثر..... قاده لغرفة أخرى وهناك وقف ينظر لشاشة الحاسب وهي تعرض الشارع خارج الفندق قبل اختفاء شمس بيوم ... ظل يحدق بها بصبر حتى ظهرت سيارته بالصورة ونزل منها كل من سناء وشمس.....شد قبضته عندما وصل لمشهد ما بعد مغادرته...... هناك من نادى شمس..... اقترب من الشاشة أكثر وحدق بالرجل بشدة.... الكاميرا لم تتبين ملامحه بشكل جيد.... إلا أنه كان يرتدي طاقية سوداء أخفت راسه وأعلى وجهه.... تسارعت أنفاسه عندما رأى شمس تترك الرجل وتغادر... لكن ليس هذا ما أرعبه.... بل التفات الرجل إليها من بعيد...

هتف بالموظف بنبرة مضطربة :
" قرب الصورة... هيا بسرعة..."

شاهد ملامحه عن قرب.... ليصدم وتتوسع عينيه... فور أن لاحظ... أن وجه الرجل مشوه....

ابتعد عن الشاشة وتراجع خطوات للخلف غير مستوعبًا بعد.... هل شمس بين يدي هذا الشخص....هل يعقل!..... يا رب لا.... لا.....

التقط هاتفه من جيبه وأخذ صورة لوجه الرجل ثم غادر بخطوات سريعة... بل تقفز قفزًا ... نحو مركز الشرطة....
وهناك وضع هاتفه على الطاولة بقوة وهتف وهو يلتقط أنفاسه بصعوبة :
" هذا الرجل هو من خطف خطيبتي...."

رمقه الشرطي بدهشة ثم أمسك الهاتف بتفحص الصورة ليرفع نظره مرة أخرى لمعاوية قائلًا بشك :
" من هذا... كيف عرفت بأنها مخطوفة أصلًا..."
مسح على وجهه ثم رد بنبرة عجولة :
" لقد رأيت لتوي تسجيل كاميرا الفندق وكان هذا الرجل يظهر بالفيديو وهو يوقف خطيبتي بالشارع...بإمكانك الذهاب معي لنراه وتتأكد "

بدا على الشرطي عدم الاقتناع وبعض الضجر فلاحظ معاوية ذلك بغضب بدأ يشتعل بداخله ليردف بإصرار :
" ماذا... هل ستأتي معي..."

هز الشرطي رأسه بنفي وقال بعدم اهتمام :
" سنبحث عن هذا الرجل... انتظر منا رد... "

ثار كل ما في وفقد أعصابه ليصرخ :
" لا لن أنتظر أكثر... بينما خطيبتي بيد رجل آخر"

وخلال دقائق كانت الشرطة تقيد حركات معاوية العنيفة بينما بدا هو بأقصى مراحل هياجه وفقدان سيطرته..... دخل والده المركز راكضًا وامسك به وهو يهدأ :
" معاوية بني أهدأ... أهدأ"

صرخ بجنون :
" إنهم يماطلون بالبحث عنها يا أبي...ألا ترى.. "

أقترب والده أكثر وهمس بإذنه ما جعله يسترخي قليلًا بينما التفت الأب للشرطيين وقال باعتذار :
" نعتذر عن الانفعال... بني فقط مذعور على خطيبته... اعذروه..."

تكلما الشرطيين ببعض كلمات محفظة ثم جعلاه يغادر ومعاوية..... خرج من المركز وهو يمسك ذراع ابنه بتشبث وهمس فورًا فور أن استقرا بعيدًا :
" بني... تمالك أعصابك.. أعرف بأن هذا صعب... لكنني سأقف بجانبك لا تقلق... كل ما علينا فعله هو البحث عن الزبون الذي اختفى وما أن نعثر عليه سيكون كل شيء بخير...."

استدار له معاوية وهمس بعينين دامعتين أوجعتا قلب والده :
" وهل ستكون شمس بخير يا أبي... إنها تضيع مني وأنا أقف عاجزًا عن ايجادها.... "

شد على عضده وقال بيقين :
" استودعها الله بني.... ثق بالله وهو لن يخذلك أبدًا.... "

تمتم معاوية ببعض كلمات مبعثرة ليستطرد الأب بجدية :
" أرني صورة الرجل..."

مده بالهاتف ليتطلع للصورة بتفحص قوي ثم يزم شفتيه قائلاً بحزم :
" سنجد الرجل... وستعود شمس لأحضاننا... إن شاء الله"

********************
يتبع


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 18-10-18, 09:15 PM   #327

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي


لقد وافقت على الزواج به.... لقد وافقت ببساطة.... مازال صوتها وهي تنطق بموافقتها يتردد بإذنه ويعطيه شعور لذيذ منعش... يعطيه شعور عارم.... بالحماس..... حماس لم يشعر به منذ مدة طويلة جدًا.....
أغمض عينه وتذكر وجهها وقتها.. كان لا تعبير به سوى ابتسامة لم يعرف معناها ولكنه رغم ذلك رفض الخوض بتفسير تعابيره وانغمس بلذة كونها ستصبح زوجته......زوجته....
ماريا ستكون زوجته... هي المرأة التي لم يقابلها إلا عدة مرات تركت بكل مرة أثر فيه أقوى من الذي قبله...... يتمنى لو أن الليلة تكون في بيته.. لكن شرطها الذي طرحته وقتها بأنها تريد عقد القران الآن وبعد شهرين سيحتفلا بالزواج أمام الجميع...... لم يرفض.. وكيف يرفض ولمَ.....
أدار رأسه جانبًا حيث يجلس فراس بجانبه في السيارة بهدوئه المعتاد ليناديه بحب :
" فراس.. صغيري..."

التفت له فراس متسائلًا بملامحه الطفولية ليمد ذراعيه ويسحبه لحضنه مطبقًا ذراعيه عليه بقوة.... مسد على خصلات شعره الناعمة ثم على سماعته برفق... كم يحبه وكم يخاف عليه... وكم يشفق عليه من وحدة لم يملك ذنبًا بها بل فـُرضت عليه فرضًا..... إنه آسف... آسف جدًا لأنه اضطر أن يعيشه بجو بارد منذ ولادته.... آسف لأنه وحيد .... ربما لن يبقى وحيدًا بعد الآن..... وربما لا.....

رفع فراس راسه له وهتف بحماس :
" هل سنذهب لماريا..."

قطب وتساءل باستنكار :
"من أخبرك باسمها...!..."
ضحك فراس بمرح ورد بهتاف :
" هي أخبرتني بأن أسمها ماريا... وقالت لي بأنني صديقها.... لكنك لم تسمعها.... لأنها..."

ثم أشار على أذنه وأكمل بطفولية تأسر القلب :
" أخبرتني هنا بصوت.. منخفض جدًا حتى لا تسمعها..."

شعر بقلبه ينبض بقوة وبفمه يفتر عن ابتسامة دافئة لم تكن موجهة فقط لصغيره... بل أيضًا لمن يذهب إليها الآن... لهي....
طبع قبلة لطيفة على خد فراس ثم أعاده لحضنه وهو يراقب الظلام يشق السماء.....

...............................

شفتيه كانتا ترتجفان بشكل غريب... وهما تقتربان من جبينها الدافئ وتطبعان قبلة كالفراشة عليه بعد أن عقد قرانهما وأصبحت ماريا زوجته رسميًا..... وهنا أعطى الحق لنفسه ليتأملها بتفحص أكبر..... بملامحها التي زينت بزينة خفيفة أعطتها اشراقًا أكبر على اشراقها ... وبملابسها الأنيقة الهادئة ....
ابتعد خطوة طفيفة وتأمل فستانها الارجواني وحجابها الذي يفتح عنه لونًا ب...بإنبهار لم يمنع نفسه من الشعور به... ثم قال بهدوء لكن يحمل مشاعر شتى :
" تبدين جميلة جدًا..."

رفعت وجهها له وابتسمت ابتسامة أحسها مهتزة قليلًا ثم قالت بلباقة :
" أشكرك..."

مد كفه ببطء وعانق كفها البارد فلم تبدي أي لمحة أو ردة فعل... أو حتى رفض.. بل استرخت يدها بين كفه.... اقتربت علياء منهما وعلى شفتيها ابتسامة أنيقة ثم قالت بود :
" مبارك لكما..."

لم يكن هناك حفلًا... بل جلسة صغيرة تضم أفراد العائلة ليس إلا ومع هذا هذه الجلسة بدت لعينيه ضخمة بما تحتويه من مظاهر بذخ... وكأن علياء لا تقبل أن تمرر أي مناسبة دون أن تضيف عليها لمستها الشخصية.....
شعر بكف ماريا تتشنج قليلًا فنظر لها وهي تجيب باستكانة عجيبة :
" ومبارك لكِ أيضًا... تعلمين... ابنتك تزوجت وليس أحد آخر..."

مستغرقًا بتفسير كلامها المبطن رد المباركة بشرود وأمضى يحدق بها ويحاول أن يستشف أي شيء من ملامحها... أي شيء... لكنه لم يعثر عليه... أبدًا....
جلسا بجانب بعضهما وهو ما زال يحتضن كفها ويجول بنظره على الجالسين.... رفيقتها سكينة.... والدتها... شقيقتها زوجها... و.... عاد ببصره لزوج شقيقتها فوجده ينظر له بحقد.... لم يخطئ تفسير هذه النظرة... إنه الحقد
ابتسم له مصعب باستخفاف ثم قال ببشاشة :
" مبارك لكما.... مع أني لم أتوقع أن تتزوجي ماريا...غريب..."

رفعت ماريا حاجبها باستفهام وقالت بنبرة متزنة :
" لماذا لم تتوقع مصعب...."

رفع كتفيه بعدم اهتمام ثم قال بمرح مزيف :
" لا أدري... كنت أظنك لا تحبين الزواج وارتباطاته...."

بدأ يشعر بغضب... غضب غير مألوف... لذا شد على يدها وتبرع هو بالإجابة بابتسامة واثقة :
" وجاء من سيغير رأيها.... أليس كذلك ماريا..."

اومأت له بتأكيد ولم يبق إلا شبح ابتسامة على شفتيها..... بينما صمت مصعب وهو يرص أسنانه بغيظ وجنون متفاقم وهو يشاهد انسجامهما الواضح للجميع...

نطقت ماريا بخفوت وعينيها تفضحانها باللهفة :
" أين فراس... هل جلبته معك.... "

رد فراس فور أن سمع اسمه :
" أنا هنا... لكن بابا قال لي بأن أجلس هادئًا....."

شعر بالبرودة فور أن أفلتت كفها من بين يده وأجلست فراس بحضنها تداعبه بحنان بينما بقي يراقبها بلا ملل أو كلل... وشعر بأن ثلاثتهما أحيطا بفقاعة ألوان مبهجة فصلتهما عن العالم....

عند انتهاء السهرة وقف عند باب المنزل ووقف هي بجانبه تودعه وهي تمسك بيد فراس بلطف :
" إلى اللقاء فراس... أراك قريبًا..."

قبلته على خده ثم استقامت متوجهة له بالحديث بهدوء :
" إلى اللقاء..."

اقترب قليلًا وكاد أن يمد ذراعيه ويعانق كتفيها.... أراد بشدة الشعور بدفئها لكنه بدلًا من ذلك قبل جبينها قبلة أخرى بنفس التردد وهمس :
" إلى اللقاء.... اعتني بنفسك.... "

بعد أن ذهبا سارت ماريا بنفس الهدوء الجامد نحو غرفة المعيشة وقالت قبل أن تتحرك لغرفتها :
" سأنام الآن أعذروني.... تصبحون على خير...."

فور أن أغلقت باب غرفتها خلفها أنهار تماسكها مرة واحدة... لتترك عصاها تقع من يدها على الأرضية وتمد يديها وتفك حجابها ببعض العصبية...... حررت أيضًا شعرها من ربطته ومررت أصابعها على خصيلاته بقوة.... لتلامس يدها جبينها الذي ما زال يحمل أثار قبلتيه.... تنفسها أصبح أبطء وهي تلامسه بتردد..... ثم مرة واحدة تحولت ملامحها إلى الغضب الشديد ومسحته بعنف حتى أحمر بشدة ....

مررت يدها بنفس العنف تمسح بها ملابسها.... تريد محو أي أثر له...... هل يظنون بأنهم سيضحكون عليها بهذه السهولة.... هل يظنونها غبية!!
رمت جسدها على السرير وهي تلهث وتلهث وكأنها كانت تقطع أميالًا نحو المجهول....
تلوت تحرر نفسها من الفستان ثم رمته على الأرض بعدم اهتمام وبقيت بالبلوزة الخفيفة التي تحته والبنطلون القصير الذي يماثلها الخفة.......
كانت تبدو كحورية وشعرها يتناثر حولها بفوضوية.... حورية غاضبة... متأملة..... وبين هذين الشعورين هناك شعور يتقافز لهفة وسعادة... واحتياج....
انقلبت جانبًا محتضنة نفسها وقبل أن تغمض عينيها وتغفو همست :
" لا بأس..."

**********************

حطت الطائرة على البلد الغريب.... الذي عاشت به عشر سنوات من الألم والذنب... لم يكن يهون عليها بهم إلا وجود والديها....تعترف بأنها لم تحبه أبدًا ولم تشعر بالانتماء له...إنه لم يكن بلدها... بل بلد بارد ليس به رائحة الوطن... ولا دفء الوطن... لكنه رغم ذلك احتضنها مواسيًا دون أن يؤثر عليها هذا الاحتضان بشيء....

بتعب مرت بإجراءات المطار وهي تكاد تصلب طولها وما أن انتهت أوقفت أول سيارة أجرة متوجهة ناحية بيت والديها فهي لم تخبرهما بأمر عودتها وحرصت على ألا يخبرهما عمها.....
عمها الذي استنكر كثيرًا أمر عودتها وطالبها بالبقاء والمقاومة.... لكنه لا يدري.... لا يدري بأن ذهابها هذه مرة ليس هروبًا بقدر ما هو استيعابًا لما جرى.... وقياس كل ما يحدث وحدث معها من البداية ومن جديد.... والأهم من كل ذلك... لترتاح قليلًا ولتمنح نفسها وقود طاقة جديدة برؤية والديها... فهي اشتاقت لهما جدًا جدًا.....

نقدت السائق أجرته ونزلت من السيارة تجر حقيبتها خلفها بإجهاد وما أن وصلت باب المنزل حتى رفعت يدها ورنت الجرس مستعدة للأبتسامة التي ستمنحهما إياها.....
ثوانٍ وصدر صوت والدتها من الجرس الآلي يتساءل عن القادم فقالت بصوت مرتجف :
" أنا أفنان يا أمي...."

فـُتح الباب وظهرت والدتها تهتف بقلق عارم :
" أفنان حبيبتي.. كيف. كيف أتيت إلى هنا...."

تأملتها لبضع لحظات تقاوم بكاءها... إنها لا تريد البكاء... ليس الآن... ليس الآن يا الله.....
إلا أن كل هذا انهدم فور أن ظهر والدها من بعيد...... تركت الحقيبة من يدها وجثت على عتبة الباب... تبكي بحرقة.... وبقلب معصور... معصور بألم لا يطاق

انتهى الفصل


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 18-10-18, 09:18 PM   #328

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

بانتظار آرائكم
قراءة ممتعة ❤️


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 18-10-18, 09:26 PM   #329

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 17 ( الأعضاء 9 والزوار 8)
‏Siaa*, ‏randa duidar, ‏Hayette Bjd, ‏زهرة الغردينيا, ‏حنان الرزقي, ‏حنحون3, ‏صبا., ‏أسـتـر, ‏Moon roro


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 18-10-18, 09:32 PM   #330

زهرة الغردينيا

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 377544
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,556
?  نُقآطِيْ » زهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond repute
افتراضي

أعتقد أن شمس سوف تتمكن من الهرب هذة المرة
ماريا تحاول ادعاء السعادة أمام الجميع
ولكنها تتألم
أعتقد هى تريد أن تعاقب والدتها ووليد
تسلم ايدك على الفصل ❤❤❤


زهرة الغردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:07 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.