آخر 10 مشاركات
تناقضاتُ عشقكَ * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : ملاك علي - )           »          عشق وكبرياء(6)-ج1 من سلسلة أسرار خلف أسوار القصور-بقلم:noor1984*الفصل الـ40* (الكاتـب : noor1984 - )           »          الطاووس الأبيض *مميزة* (الكاتـب : منال سالم - )           »          ثمن الكبرياء (107) للكاتبة: Michelle Reid...... كاملة (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          499 - أكثر من حلم أقل من حب -لين غراهام - أحلام جديدة جديدة (الكاتـب : Just Faith - )           »          1107-معركة التملك-شارلوت لامب د.ن (ج2 من السداسيه كاملة)** (الكاتـب : بنوته عراقيه - )           »          472 - بائع الأمل - جيني آدامز ( عدد جديد ) (الكاتـب : marmoria5555 - )           »          راقصة البالية ـ مارغريت واى (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          لماذا أنت !! " متميزة " , مكتملة (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          النمرة الشرسة (29) للكاتبة المُذهلة: وفاء محمد ليفة(أميرة أحمد) *كاملة & مميزة* (الكاتـب : وفاء محمد ليفة - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree2846Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-19, 04:14 PM   #471

rontii

مشرفة وكاتبة في منتدى قصص من وحي الأعضاء ومحررة واعدة بعمود الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية rontii

? العضوٌ?ھہ » 289729
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 20,748
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond reputerontii has a reputation beyond repute
?? ??? ~
ﻻ إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
افتراضي



مبررررروك العودة يا سوسو و يارب كل التوفيق
و اهيرا شمس في امان بحروح جسدية و نفسية هتاخد الكتير من الوقت عشان تتعالج
عامر اخد الخطوة و طلبها للجواز برغم رفضها الاولي لكنه مصر يديها وقتها
وليد و ماريا و الجنان على اصله وليد بيقرب لكن جفاءها مصعب الامور لحد ما انفجر و هي مسكتتش قالت احلى كلام 😂😂😂



Waf4sa, Khawla s and Moon roro like this.

rontii غير متواجد حالياً  
التوقيع














رد مع اقتباس
قديم 17-01-19, 10:32 AM   #472

زهرة الغردينيا

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 377544
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,551
?  نُقآطِيْ » زهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond reputeزهرة الغردينيا has a reputation beyond repute
افتراضي

صباح الورد
تسجيل حضور
بانتظار الفصل

Waf4sa, Khawla s and Moon roro like this.

زهرة الغردينيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-01-19, 01:28 AM   #473

Moon roro

? العضوٌ?ھہ » 418427
?  التسِجيلٌ » Feb 2018
? مشَارَ?اتْي » 723
?  نُقآطِيْ » Moon roro is on a distinguished road
افتراضي

بالانتظار
تسجيل حضوووووور

Waf4sa and Khawla s like this.

Moon roro غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-01-19, 04:25 AM   #474

ام زياد محمود
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ام زياد محمود

? العضوٌ?ھہ » 371798
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » ام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهم ان كان هذا الوباء والبلاء بذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه او ظلم ظلمناه أو فرض تركناه او نفل ضيعناه او عصيان فعلناه او نهي أتيناه أو بصر أطلقناه، فإنا تائبون إليك فتب علينا يارب ولا تطل علينا مداه
افتراضي

تسجيل حضور ياجميل

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 4 والزوار 0)
‏ام زياد محمود, ‏نفووولي, ‏rowdym, ‏Hala yehia

Waf4sa, Khawla s and Moon roro like this.

ام زياد محمود غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 18-01-19, 11:48 PM   #475

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي

مرحبا
طبعًا أنا ما نزلت مبارح لأنني زي ما قلت من قبل نقلت موعد الرواية من يوم الخميس ليوم الجمعة بشكل دائم
لهيك موعد الفصل صار كل يوم جمعة مساءً
بدون ساعة محددة يعني أول ما أخلص كتابة الفصل بنزله
اترككم مع الفصل السادس عشر
قراءة ممتعة


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 18-01-19, 11:51 PM   #476

Siaa

نجم روايتي وكاتبة وقاصةفي منتدى قصص من وحي الاعضاءونائبة رئيس تحرير الجريدة الأدبية

 
الصورة الرمزية Siaa

? العضوٌ?ھہ » 379226
?  التسِجيلٌ » Jul 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,323
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Jordan
?  نُقآطِيْ » Siaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond reputeSiaa has a reputation beyond repute
?? ??? ~
يجب عليك أن تدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوة،رغم كل هذا الاهتزاز~
افتراضي


الفصل السادس عشر
"بقي منها شيءٌ ما، شيءٌ لا يشبه أي شيء "

" لم يكن من المفترض أن أوافق على زواجي بك... "

الصمت الذي تلا جملتها الغاضبة لم يكن كأي صمت.... بل هو صمت غامض يبعث بالجو شحنات سالبة أشعرتها وكأن هناك شيئًا ثقيلًا حط على قلبها...
لا تدري... هل هي حقًا تعني هذه الجملة
هل هي حقًا تكرهه... تتمنى لو أنها لم تتزوجه..... هل هذا الكلام خرج من قلبها.... أم من جزء منها متألم ثائر من الخداع...
أم ماذا...هي نفسها لا تدري.... لأول مرة قلبها يحتار.... كل شيء بها يحتار ويقف عاجزًا... لأول مرة....
شهقت منتفضة ووليد يسحب ذراعها ببعض القوة حتى مالت عليه وأصبح وجهيهما متقابلان.... وأنفاسه القوية تلفحها قبل أن يقول بهسيس :
" أما أنا فلا.... لست نادمًا ولن أندم... ربما أنت تسعين بكلامك هذا لإغضابي.... أو ربما لجعلي أشعر بأنني مكروه بالنسبة إليك... لكنني لست غبيًا ماريا..... هل فهمتِ!.... أنا لست غبيًا...... والتأكيد أنتِ لستِ الشخص الذي يمكن إجباره على شيء لا يريده.... أليس كذلك! "

التلميحات التي يريد إيصالها لها جعلتها تشعر ببعض الخزي من نفسها... ابتلعت ريقها وأخفضت رأسها حيث ينام فراس وكأنها تخبره دون كلام بعد اهتمامها لما يقول مما أغضبه ليهزها من ذراعها ويقول بنبرة عالية بعض الشيء :
" أنا أتحدث معك ماريا... "

عبست وقالت باقتضاب :
" سيستيقظ فراس..."

تأملها صامتًا والغضب بدأ يخفت ويتراجع ويحل محله شعور.. بـ..بالضعف ناحيتها.... ملامحها المرتبكة رغم جهدها لتخفي هذا الارتباك جعلته يبتسم بخفة وقبضته على ذراعها تلين لتتحول للمسات مهدئة بينما يقول بلطف :
" ماريا... ارفعي رأسك..."

دون شعور رفعت رأسها فضربته نظرة التوهان بعينيها ليترك ذراعها ويرفع يده ليضعها على خدها البارد بتردد قبل أن يقول بهدوء شديد :
" هل يمكنك الإفصاح عن ما يزعجك.... هل يمكنني معرفته... صدقيني هذا أفضل لكِ ولي أيضُا..."

اهتزت عضلات وجهها بتشنج وبدا كأنها تعاني برغبتها بالإفصاح... وبكبريائها الذي لم يعتاد أن يفصح عن أي شيء لأي أحد.... لكن هل وليد" أحد "... ليعود كبريائها يعترض ويقول.... هل مكانة وليد كافية لتعطيه الثقة....
زفرت ييأس وهزت رأسها قائلة :
" لا شيء يزعجني.... أنا فقط.. لست معتادة على هذا الوضع.."

ما زال يلامس خدها.... وما زالت لا تمنعه بل تشعر بأن هذه اللمسات تطبطب على وجعها بعض الشيء... تستغرب كيف أن الغضب الذي كان ينشر شحناته بالجو قبل قليل اختفى وحل محله سكون وهدوء...
"حسنًا... أنا لا أريد الضغط عليكِ..."

ثم ببساطة اقترب وقبل جبينها قبلة خفيفة وعانق كفها بنفس الصمت... كل هذا وهي جامدة بمحلها لا تستطيع حتى ابداء ردة فعل.....هناك شيئًا ما يكبلها.... يجعلها لا تهنئ بهذه اللحظات إلا قليًلًا ثم تعود الوساوس لعقلها وتنخره مرة أخرى
أُجفلت ورنين هاتفها يرتفع ليتبعه الصوت الآلي ينطق بآخر اسم توقعته.... أفنان
توسعت عينيها بخفة لم تغب عن أنظار وليد المتسائل ثم مدت يدها للحقيبة وأخذت الهاتف لترد فورًا بخفوت :
"مرحبا..."

انتبه وليد لارتباكها فنهض ليترك لها المساحة الكافية للتكلم بحرية بينما هي فور أن تأكدت من ذهابه قالت بصوت قلق :
" أفنان... هل هناك شيئًا..."

جاءها صوت أفنان هادئًا :
" لا... لا تقلقي... كنت أريد التلكم معك... مضت فترة دون... دون أن أراكِ..."

كانت ماريا تعلم بذلك.... وواعية لغياب أفنان عن آخر مرة رأتها فيها.... لكنها رجحت ذلك بكونها عادت لتختفي.... منذ البداية لم تضع كثيرًا من الآمال عليها.... ولم تجعل للأمل أن يخرج من حجرته الذي اختبئ بها طوال عشر سنوات...قالت :
" كيف حالك أفنان... "

قالت أفنان بنبرة ضعيفة متقطعة :
" بخير... الحمدلله بخير.... وأنتِ..."

ردت بشرود :
" بخير... لقد خطبت.... وتم عقد قراني..."

شهقة عالية من أفنان ثم صوتها المصدوم يهتف عبر الهاتف :
" حقًا!.... لم أكن أعرف.... مبروك... ألف مبروك..."

ثم ضعف صوتها وشابته غصة بكاء وهي تضيف :
" أنا آسفة ماريا.... آسفة لأنني.. لم أكن أعرف..."

ثم شهقة أخرى صدرت منها وصوت مخنوق جعل ماريا تقول بلهفة :
"أفنان... ما بكِ... هل تبكين"

" لا أنا على ما يرام... فقط أشعر ببعض... الضيق... "

أصغت ماريا السمع جيدًا... ما يصلها هو صوت البكاء... بكاء متألم ذكرها بطفولتها عندما أتتها أفنان باكية بسبب علاماتها المتدنية وبأنها خائفة من أن تخبر والديها.... صورتها الباكية ما زالت مطبوعة بذهنها لتجد نفسها تقول بحزم :
" لنتقابل... أين أنتِ الآن... "

على الجهة الأخرى مسحت أفنان دموعها التي تنهمر دون هوادة وقالت بتشتت :
" أنا ببيت عمي الآن.... هل نتقابل بإحدى المقاهي؟..."

قالت ماريا بثبات :
" لا. سآتيكِ للبيت.... أعطني العنوان..."

****************************

دفع الباب الحديدي لمنزلهم بخفة ووقف مكانه ينظر للحديقة الصغيرة الممتلئة على جانبيها بشتى أنواع الزهور التي يحب والده زراعتها.... زهور محرم عليهم لمسها فما بالك إذا فكر أحدهم بأن يقطف واحدة من مكانها.... دائمًا ما يقول بأن هذه الورود مكانها الأرض وإلا ستذبل..... ودائمًا ما كانت... هي... توافقه الرأي بشدة... رقيقة كما يعرفها منذ صغرها...مفرطة المشاعر كما حفظها ويحفظها...
تحرك من مكانه يجر قدميه جرًا ليصل إلى الدرجات القليلة أمام المنزل ويرمي جسده المنهك عليهم......
عقله الذي دار بدوامة الخوف والقلق طوال الأسبوع الآن يشعر بأنه فارغ تمامًا... وكأن ما حدث لم يحدث أبدًا... ربما هذه طريقة ليحمي نفسه من الجنون الذي يكاد يصيبه.... عاد لينظر بأرجاء الحديقة بتمعن غريب ليتوقف نظره على كرسي خشبي عتيق يجلس والده عليه دائمًا..... ابتسم بحنين وعقله يجره لذكرى بعيدة... لكنها قريبة إلى قلبه.....

" هيا شمس... لا داعٍ للخجل... اسمعيهم صوتك..."

اطرقت شمس برأسها محمرة الوجنتين وتمتمت بتأنيب لابنة عمها :
" كفى سناء... ندمت على اللحظة التي غنيت بها أمامك..."

لم تعر خجلها اي اهتمام والتفتت لوالديها المترقبين وقالت بحماس :
" لو تسمعون صوتها... تستحق أن تكون مغنية عريقة... وليس كمثل مغنيين هذا الوقت بصوتهم النشاز الذي يثقب الإذن..."

ضربتها بكوعها على جنبها لتصمت بينما تسمع ضحكات عمها وزوجة عمها فيغمرها الخجل أكثر....
" هيا حبيبتي دعينا نسمع غنائك.... لن ترفضي وتحرجينني أليس كذلك.... "

نظرت لعينيّ عمها الحنونتين ثم اومئت برأسها لتبدأ تغني بصوت منخفض بحياء ما لبث أن ارتفع بثقة ليصل لمن يختبئ خلف باب البيت عذبًا رقراقاً.....
ابتسم بعشق وهو يدع نفسه يسمع لصوتها كما سمع كامل المحادثة قبله من غير أن يظهر وجهه لهم... رباه كم هو جميلاً... وكأنها لم تكتفي بجمال روحها بل اضافته لصوتها أيضًا....

رمش بعينيه وفاقعة الذكرى تتلاشى من أمامه على إثر هزة خفيفة من ذراعه وصوت شقيقته القلق يصله :
" ماذا تفعل هنا اخي...."

نظر لها بتشوش ثم عاد لينظر للكرسي الفارغ وكأنه يتوقعها جالسة عليه وتغني كما فعلت وقتذاك....
مسح وجهه ورد بإرهاق :
" لا شيء... فقط كنت شاردًا...."

ترققت ملامح شقيقته سناء وقالت برقة وهي تمسد على كتفه :
"لندخل اخي.... تبدو متعبًا.... سأجهز لك العشاء... كله واخلد للنوم...."
هز رأسه بتراخٍ ثم وقف ليسبقها للداخل بعد أن مسح على شعرها بحنان.....


" معاوية... بني معاوية..."

فتح عينيه فجأة وهب واقفًا وهو يتنفس بقوة وآثار الحلم ما زالت ملتصقة به حتى إنه أخذ ينظر يمينه وماله بتشتت مرتعب....
نظر له والده بدهشة ثم قال :
" بسم الله عليك بني... هل كنت تحلم..."

مسح معاوية على وجهه ثم عاد ليجلس على المقعد الذي كان يحتله وسط ممر المستشفى البارد وقال بخفوت :
"نعم... مجرد حلم لا تقلق أبي...."

ثم عاد لينظر للجدران الباردة ورائحة المستشفى المميزة تخترق أنفه من جديد ليهتف فجأة :
" شمس.... هل هي بخير... "

وضع والده ذراعه على كتفه ليمنعه من النهوض ثم جلس بجانبه قائلًا باطمئنان :
" هي بخير... لقد زارها الطبيب وقال أن حالتها مستقرة... هي نائمة الآن ووالدتك عندها.... هون عليك بني..."

مسح وجهه مرة أخرى وابقاه مخفيًا تحت كفه بينما يردف والده :
" لا بأس بني... لا تضغط على نفسك.... هي الآن معنا وبخير..."

حرك رأسه وقال بنبرة موجوعة :
"لا أستطيع... لا أستطيع... قلبي يوجعني جدًا يا أبي... يوجعني كلما أتذكر منظرها الهستيري وأنا أحملها بين ذراعاي...يوجعني بأنني لم أقدر على حمايتها من الأذى..."

اكتفى الوالد بالشد على كتفه دون كلام.... وما الكلام الذي سيقوله أمام ما حصل..... هو نفسه مصدوم...مصدوم بأن الماضي الذي سعى ليخفيه عن الجميع ظهر دون حسبان...
رفع معاوية رأسه وقال :
" هل أتت الشرطة... "

هز رأسه بنعم ليقول بنبرة قوية وهو ينظر لعيني ابنه :
" هناك كلام أريد قوله لك بني..."

ثم أردف أمام قلق معاوية :
"لقد عرفت من خطفها..."

تحفز معاوية ونظر له بقوة هاتفًا :
" من... من هو..."

نظر الأب أمامه بحزن قبل أن يبدأ بالرد بهدوء :
" كان لعائلة عمك أصدقاء...عائلة تتكون من الأب والابن.... وزوجة الأب.... الخاطف هو... الابن... "

وقف معاوية مذهولًا كما لم يكن من قبل وهمس بتعثر :
" كـ... كيف...!!!"

أردف الأب بشرود :
"لقد توصلت الشرطة لمعلوماته الشخصية واستطعت التعرف عليه...."

فتح معاوية فمه ليقول شيئًا إلا أن الأم خرجت من الغرفة قائلة بقلق :
" لقد استيقظت شمس... هي تريدك بني..."

تركهما وأسرع إليها... ينسى الدنيا كلها لأجلها... لأجل أن تبقى بجانبه ولا شيء آخر...
تصنع ابتسامة وهو يقترب من سريرها ثم جلس على الكرسي هامسًا بحنان :
" كيف أصبحتِ الآن..."

ردت همسته وهي تسبل أهدابها :
"بخير..."

ربت على شعرها وهو يجاهد ليبدي الاسترخاء بينما كل عصب بجسده يقف حادًا متحفزًا لما سمعه قبل قليل من والده.... فتحت شمس عينيها وقالت بهدوء :
" أين عمي...؟..."
ليدخل بنفس اللحظة والده ووالدته وهنا رأى نظرة شمس تتغير وتثبت على جسد والده الذي ما أن دخل حتى أخذ يطمئن عليها ببسمة حنونة....
الجميع هدأ وساد صمت مقلق قبل أن تقول شمس بنبرة غريبة لم يسمعها منها من قبل :
"لماذا كذبت علي..."

ظن أنها توجه الكلمات له لكنها كانت تنظر لوالده بنظرة مجروحة.... أدار نظراته بينهما ليجد والده ينظر لها كمن يتوقع هذا السؤال :
" لأنني خفت عليكِ... ولأنني أردت إن تعيشي بسلام لا أكثر..."

ابتسمت شمس بمرارة ورددت :
" سلام!.... أي سلام تتكلم عنه "

ثم حاولت الجلوس ليساعدها معاوية بلطف هامسًا :
" شمس.. أنتِ.."

قاطعته وهي ترفع كفها أمامه ثم تقول :
" رجاءً معاوية..."

ونظرت بعدها لوالده قائلة بانكسار :
" لقد عرفت الآن... وبأبشع الطرق... "

تقدم الأب خطوة للأمام لكنها شهقت وبدأت تتحرك باندفاع وخوف وهي تهتف بعدم وعي :
" ابتعدوا عني... ابتعدوا عني... "

وقف الأب مصدومًا... بينما حاولت الأم أن تقترب رغم عدم فهمها لما يجري أما معاوية فأحاط شمس بذراعيه وهو يهمس دون توقف :
" اهدأي... اهدأي.. أنا معاوية.... أهدأي شمس...."

بصعوبة استطاع السيطرة على حركتها حتى هدها التعب ونامت على صدره...
سمع شهقة والدته الملتاعة وهي تهتف برعب :
" هل من المعقول... هل..!"

الكلام الذي قرأه بعينيها جعله يهتف بعصبية :
" لا لم يحدث... لقد طمأننا الطبيب... شمس بخير... "

تقدم والده وسحب والدته من ذراعها ليخرجا ليجعلا شمس ترتاح لكنه قال بتصميم :
" أبي أريد أن أعرف كل شيء لاحقًا.... كل شيء..."

رمقه والده بنظرة يائسة ثم خرج....

بيد ترتجف مسح على رأسها الماكث على صدره... ثم على وجهها وهو يتأملها بتدقيق غريب.... شعوره بأنه لا شيء... مجرد شخص ضعيف ليس لديه تأثير جعله يضم جسدها بقوة وتشبث...
بينما شفتاه بقيت هناك... عالقة بين خصلات شعرها

***********************
" شكرًا..."

وضعت فنجان القهوة جانبًا بعد أن قدمته لها أفنان وقالت بخفوت مهتم :
" كيف هي أخبارك أفنان..."

بابتسامة مرتجفة ووجه شاحب بعض الشيء قالت أفنان :
" أنا بخير.... سعيدة بوظيفتي هنا.... لكنني مشتاقة لوالدي..."

ثم صمتت قليلًا قبل أن تقول بتردد :
" لقد زرتهم قبل فترة قصيرة.... كنت... كنت.."

قالت ماريا بهدوء :
" كنتِ ماذا... ؟... "

للحظة أنتاب أفنان هلع من إن تخبرها بأن جبنت وقتها... وأرادت الاختفاء... الهروب مجددًا لكنها رغبت أن تكون صريحة معها.... هي بالذات :
" كنت أريد الهروب مرة أخرى... خفت من أن أقابلك مرة أخرى... "

لعجبها ابتسمت ماريا... ابتسامة غامضة استمرت ثوانٍ قبل أن تقول :
" لقد توقعت حصول هذا...."

ثم استطردت وهي ترفع عينيها :
" لطالما كنتِ تخافين أفنان.... ولطالما أنا كنت انتظرك..."

ثم غيرت الموضوع تمامًا وهي تسأل باهتمام :
" كيف حال عمك وعائلته؟... "

هزت أفنان رأسها بضياع وردت :
" بخير... بخير..."

سكتت لبرهة ثم قالت بارتباك :
" مبارك مرة أخرى... على خطوبتك.... اتمنى لكِ السعادة.... "

وجه ماريا كان هادئ تمامًا دون أي تعبير لتقول فجأة :
" يمكنك أخباري...."

هزت أفنان رأسها وقالت مكابرة :
" بماذا..."

عندما وجدت السكوت ردًا زفرت بهم ثم نظرت حولها وقالت ببؤس :
" هناك... من طلبني... للزواج.. "

ثم عادت لتنظر لها قائلة :
" لكنني لا أريد... لا أريد..."

" لماذا..."

مسحت وجهها وقالت بضعف... وبوح :
" لأنني خائفة... خائفة جدًا... ليت لي قدرة أن أقتل هذا الخوف بداخلي... الخوف من كل جديد.... من كل شيء يمكن أن يقترب مني... ويرى كم أنا انسانة فارغة وضعيفة...."

نزلت دمعة حارة على خدها وهي تردف :
" لقد كنت اختبئ بكِ.... اواسي نفسي بأنني أشبهك.... لكنني لا أشبهك ولا أنتِ تشبهيني.... بل أنا شخص غريب ضعيف.... شخص.. "

شهقت وهي تبكي بحرقة... على كل اللحظات التي كانت ترى بها نفسها كأبشع صورة.... كل لحظة كان ينبغي أن تكون بها قوية لكنها لم تجد بنفسها إلا الضعف والخوف....
كم هو مؤلم ما تشعره.... وكأن عرض الزواج من عامر فتح جروحها المتقيحة.... وجعلها تراجع نفسها المختبئة....

صوت ماريا القوي اخترق موجة بكائها :
" أنتِ من تفعلين بنفسك ذلك.... أنتِ من تصرين على رؤية نفسك بذلك الضعف لا أحد آخر..."

نظرت لها أفنان وردت بكلمة يتيمة معترفة :
" أعلم...."

عقدت ماريا حاجبيها تغالب التأثر بينما أكملت أفنان :
" أعلم ذلك... ولا أملك أن أغيره..... ليت لي القدرة أن أواجه التغيرات بروح شجاعة لا تعرف الضعف..... لكنها قدرة صعب أن اكتسبها..... لأنني لست مثلك..."

هتفت ماريا بتوبيخ :
" ولماذا يحب أن تكوني مثلي.... يجب أن تمثلي نفسك لا أحد آخر..."

همست أفنان بخجل وهي تمسح دموعها :
" لأنكِ قدوتي.... قدوتي التي لم أعرف كيف أقتدي بها للآن... "

هنا شعرت ماريا بأنها اشتاقت لأن تعانقها... كما لم تشتاق من قبل

انتهى الفصل


Siaa غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. ذات ليل... قيد التنزيل في قسم قصص من وحي الأعضاء

https://www.rewity.com/forum/t418976.html
رد مع اقتباس
قديم 19-01-19, 12:09 AM   #477

affx

? العضوٌ?ھہ » 407041
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 731
?  نُقآطِيْ » affx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond repute
افتراضي

حبيت احتواء وليد لماريا مع انه معصب منها لكن ما هان علي انه يصرخ فيها شوي شوي وحتفتح قلبها وحتحكيله اللي مخوفها ..
شمس المسكينة عم تعاني بتمنى تكون قوية وما تخلي هل المحنة تدمرها وعمها حرام ما تزعل منه كتير لانه هو بدو يحميها وهلأ معاوية لازم يرجعلها فرحتها ...
افنان ضعيفة الشخصية لازم تعمل متل ما ماريت حكتلها وتبني لنفسها شخصية وتبطل ضعف ...

Waf4sa and Moon roro like this.

affx غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-19, 12:42 AM   #478

Khawla s
 
الصورة الرمزية Khawla s

? العضوٌ?ھہ » 401066
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,970
?  نُقآطِيْ » Khawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond reputeKhawla s has a reputation beyond repute
افتراضي

ياويل قلبي على شمس بتقطع القلب صعب الي حصل معها واكتشافها الحقيقه عمها مسكين عمل هيك لحمايتها
معاويه يسعدلي المززز الحونين 💋💋
وليد حبيت حنانه واحتوائه لماريا رغم غضبه منها بس عارف كيف يطبطب عليها
افنان وماريا ولقاء من جديد واظن رح ترجع العلاقات زي اول
ياريت افنان تنسى الماضي وتبلش حياه جديده
تسلم ايدك ياعسل فصل رائع❤❤😘😘

Waf4sa likes this.

Khawla s غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-19, 01:17 AM   #479

ام زياد محمود
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ام زياد محمود

? العضوٌ?ھہ » 371798
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » ام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهم ان كان هذا الوباء والبلاء بذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه او ظلم ظلمناه أو فرض تركناه او نفل ضيعناه او عصيان فعلناه او نهي أتيناه أو بصر أطلقناه، فإنا تائبون إليك فتب علينا يارب ولا تطل علينا مداه
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Siaa مشاهدة المشاركة
مرحبا
طبعًا أنا ما نزلت مبارح لأنني زي ما قلت من قبل نقلت موعد الرواية من يوم الخميس ليوم الجمعة بشكل دائم
لهيك موعد الفصل صار كل يوم جمعة مساءً
بدون ساعة محددة يعني أول ما أخلص كتابة الفصل بنزله
اترككم مع الفصل السادس عشر
قراءة ممتعة
مساء الورد ياقمر
معلش معرفش ان المعاد اتغير ربنا يوفقك يارب
تسجيل حضور

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 19 ( الأعضاء 10 والزوار 9)
‏ام زياد محمود, ‏نفووولي, ‏M-A, ‏Lautes flower, ‏**منى لطيفي (نصر الدين )**, ‏Lazy4x, ‏الحرف العتيد, ‏affx, ‏laila hamad, ‏Roquro

Waf4sa likes this.

ام زياد محمود غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 19-01-19, 01:43 AM   #480

ام زياد محمود
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ام زياد محمود

? العضوٌ?ھہ » 371798
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 4,513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » ام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهم ان كان هذا الوباء والبلاء بذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه او ظلم ظلمناه أو فرض تركناه او نفل ضيعناه او عصيان فعلناه او نهي أتيناه أو بصر أطلقناه، فإنا تائبون إليك فتب علينا يارب ولا تطل علينا مداه
افتراضي

وليد مصر على اختراق دفاعات ماريا وبيحاول يهد الجسور اللى بتبنيها بينهم
حبيت جلسة المصارحه اللى بينها وبين افنان اللى محتاجه دفعة شجاعة عشان تكون قوية وتقدر تنسى ذنبها ناحية ماريا وتواصل حياتها وتقبل بدخول عامر ليها وماريا رجعت تشتاق لحوارتهم وفتح قلبهم لبعض
شمس ومعاوية عايشين مأساة بس مش فاهمه كان دور عمها ايه فى الموضوع انه ياعنى كان عارف ان ابوها وامها ماتوا مقتلوين ومقالش ليها
تسلم ايدك ياسيا

Waf4sa likes this.

ام زياد محمود غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:19 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.