آخر 10 مشاركات
جارية في ثياب ملكية (60) -ج1 قصور من رمال- بقلم:نرمين نحمدالله *كاملة&بالروابط*مميزة (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          الملاك والوحش الايطالي (6) للكاتبة: Jacqueline Baird *كاملة+روابط* (الكاتـب : monaaa - )           »          نوعاً ما، يبدو! (2) .. سلسلة حكايا في سطور *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : eman nassar - )           »          عاشق ليل لا ينتهى *مميزة*,*مكتملة* (الكاتـب : malksaif - )           »          للحب, الشرف والخيانة (101) للكاتبة: Jennie Lucas *كاملة* (الكاتـب : سما مصر - )           »          عشق السلاطين(1) *متميزة ومكتملة *.. سلسلة سلاطين الهوى (الكاتـب : serendipity green - )           »          الشعلة الأبدية (49) للكاتبة: آن أوليفر .. كـــــاملهــ.. (الكاتـب : silvertulip21 - )           »          21 - أطياف الرغبة .... مارغريت بارغيتر (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          كمـا رحيـل سهيـل ، للكاتبة الرااائعه/ لولوه بنت عبدالله "مميزه" (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          ظل في قلبه *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : نغم - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree162Likes

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-01-19, 05:40 PM   #21

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 18,647
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي


ولا اصعب من ان يقع اثنان في حب فرس واحد!! صدقوني موت علئ قيد الحياه




واو ماهذا هل جاسي يتكون الفرسه التي تعجب ادوارو وديفيد
صدمة الام بشكل ابنتها وصدمه ادوارد وديفيد
ايه ال يحصل لو عرف من التفاحه
الفرس تشعر بحب جاسي وتريدها
منتظرييينك موفقه


modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


قديم 14-01-19, 09:02 PM   #22

هدوئي حياتي

نجم روايتي و كنزسراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرةوقاصة هالوين

 
الصورة الرمزية هدوئي حياتي

? العضوٌ?ھہ » 422882
?  التسِجيلٌ » Apr 2018
? مشَارَ?اتْي » 1,311
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » هدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond repute
¬» قناتك NGA
?? ??? ~
_سلاماً على الذين إن خاننا التعبير لم يخُنهُم الفهم ،وإذا أفسدنا مفرداتنا أصلحُوا نواياهُم🧡☺
افتراضي

فصل جميل بل رااائع حقا
جااسي حقا احب هذه الفتاة كثيرا اعتقد انها استطاعت التأثير على الفرس الجموح
وديفيد لا أدري ماذا ستكون ردة فعله اذا علم أن تفاحته الجميله هي نفسها عدوه اللدود
أما إدوارد فهذا الشخص يبدو أنه ستحدث مشاحنات ومشاكل كثيرة بينه وبينها
واما تيم فليتحمل جاسي ومشاكساتها ......

موفقه بإذن الله لكي مني خالص تحياتي


هدوئي حياتي غير متواجد حالياً  
قديم 15-01-19, 11:22 PM   #23

mimichita
 
الصورة الرمزية mimichita

? العضوٌ?ھہ » 402178
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 506
?  نُقآطِيْ » mimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond reputemimichita has a reputation beyond repute
افتراضي

من اين ابدء واو واو واو
روعة
سحرت حقا بهذه الرواية
احببتها من اول حرف قرءته
جاسي الثرثارة احببتها كثيرا البداية كانت خفيفة و لطيفة تجدب الناس لقراءة هذه الاعجوبة
سحرت حقا بشخصية جاسي المرحة و اللطيفة
ضحكت على شخصية ادوارد المحبة للطبيعة بشكل غير طبيعي و نعته للناساء بالالواح الملونة
و لا ننس المصيبة التي قامت بها جاسي برفقة تيم
الصراحة لدي فضول لاعرف شكل هذا النصف عربي
و ما اضحكني اكثر هو ذهابها الى ذلك البيطري و تنكرها بشكل فتاة بالرغم من انها فتاة بالفعل
اه لم استطع حتى استعمال الحروف المناسبة لتشكيل كلمة تبين مدى روعة هذه الرواية فقد شدتني اليها كثيرا
بالتوفيق اختي و سلمت اناملك


mimichita غير متواجد حالياً  
قديم 25-01-19, 12:29 AM   #24

حرف متمرد

? العضوٌ?ھہ » 437064
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 26
?  نُقآطِيْ » حرف متمرد is on a distinguished road
افتراضي الفصل الخامس

الفصل الخامس

سأشتاق إليك جاسمين... قالت جاسي ذلك وكفكفت ادمعها وغادرت الحضيره بعد ان حضرت الطقوس الاخيره لوداع فرسها الاقرب الى قلبها التي لم تعرفها الا منذ ايام قليله واستحلت كل تلك المكانه .. وكأنها وجدت نفسها الضائعه... لم تظن انها ستتعلق بها لهذه الحد وماسبب كل هذا التعلق وفيها بالذات!! هي تحب جميع الخيول فهي تزورها وتذهب وتستمتع معها وترحل عنها.. اما هذه... ترحل معها في ذاكراتها .. قد يكون سبب تعلقها به انها بريه واحست انها قد تكون ملكها وحدها ان هي روضتها لتحصل على اعظم هديه قد تتمناها في حياتها ... او يكون السبب انها رأت اهتمام الفرس مسبقا بأدوارد وقطعا لم يعجبها ذلك ولا تعلم لما... وقد يكون السبب اكبر ... ! كبيرا جدا...

ما رأيكم انتم.. فرسي تلك او ليست فرسي؟ .. انا وجدتها... حسنا لم اجدها ووجدها تيم.. لكنه تنازل لي عنها .. اذن هي لي... أفهموا وإفهموا ذاك الإيفاني ايضا.. " هي لي"

دخلت البيت تجر قدميها جرا .. منكسه الرأس .. مقوسه الشفاه وحالكة العينان.. حزنا لم تعهدها عليها امها منذ زمن... وقفت تنظر لها بأستغراب وقلق عند دخولها وقالت لها بتوجس: مابك بنيتي؟! ...
رفعت عيناها تنظر لها بكل ما يحمله الكون من سواد وفي طرف السواد نصف قمرا يتدلى .. ظاهره فلكيه نادره قدلاتحدث الا كل عده سنوات في العمر...
واجابت بشفاتان متثاقلتان: لاشيء .. متعبه فقط..
نعم كانت متعبه... لكن من الداخل... روحها مخدره .. منهكه حد الاغماء... منشطرة ... تبكي من الداخل بصمت ... لكن هيهات .. وحتى صمتها لن يصعب على والدتها فهمه...
مدت ذراعيها اليها تحثها على التقدم وابتسمت بحنان.. لتخر اليها جاسي وتسكن بينهما تدفن راسها في صدر والدتها تحاول ان تخفي نزيف الليل وتساقط النجوم الباكيه.. بكت بحرقه في احضان والدتها... هي لم تبكي ولا على شيء مما حدث لها فيما مضى .. ولكنها تبكي الان... وكأن البكاء دين لابد على العين ان توفيه..طال الزمن او قصر...

ولكني وللاسف سأوفي ديني واحول الدين علئ الدموع لعيناي... ولو اني اعلم بأنها دين لأوفيته منذ الصغر ولم اتحمل كل ذاك لأوفيه قسرا بما هو ادهى واقسى على قلبي... وكأن كان بيني بينها سدا ووداع الفرس كان اول صدع فيه لتتسرب منه اول القطرات واول الدموع.. ليته تحمل بعد.. ياأماه ليته يتحمل بعد...

ربتت على راسها بحنان ورفق وقالت بعد ان تركتها تبكي ماشاءت : يكفيك جاسمينتي... يكفيك فقد قطعت لي قلبي.. لم اراك تبكين قط... ولابد انه لأمرا عظيم هذا الذي ابكاك...
كانت تتحدث وسط شهقات جاسي وارتعاشها في احضانها .... فزادت من شده احتضانها لها وعقبت بهدوء: الم اخبرك بأن ليس عليك التهور في مشاعرك... وان ما كل مانريد نلقاه.. ويجب التأني في كل شيء....
لا اريدك ان تكوني فتاه منطويه وعبوس ولكني اريد منك الاعتدال .. فلا تكوني جاده ولا مستهتره كي لا تنكسري يا ابنتي... لا اعلم مابك وما يبكيك لكني متأكده انكي خسرتي شيئا يعز عليك خسرانه... بنيتي.. في الحياه لابد من الخسائر واسأليني انا عن ذلك لكني تعلمت التعايش.. وان بعض التنازلات تكسبنا الكثير والكثير... تعلمي ذلك انتي ايضا...
سكنت جاسي بين ذراعي والدتها واختفت اصوات بكائها ونحيبها... وهدأ تنفسها واخذت تمسح عيناها بصمت... تتذكر كل مرا به مسبقا وكيف ان التنازلات حمتهما للان وانهن عائشتا للان فقط لان امها تنازلت عن الثروة وتركت بلاد زوجها لاجل حمايتها .. وانها هي تنازلت عن انوثتها وحياتها الطبيعيه لتحمي والدتها من البشر واعانتها على قسوة الحياه ولتشد بها الظهر...
لكن هل ستتنازل عن الفرس ايضا... هل سيكون ذلك حمايه لها ومنها؟؟!! هل ستدخل الفرس لعبه التنازلات هذه؟؟
ابتعدت عن والدتها قليلا ونظرت اليها بلوحه فنيه حزينه للشفق الاحمر في اخر طقوسا له يحيط به الليل من كل جانب وقالت : شكرا أمي.. لن ترين دموعي بعد هذا ابدا...
وابتسمت لتشرق بعد ان كادت تأفل..
لا يجيد ذلك الا هي ... ومن سواها تجمع الليل والنهار ! لتعبث بهما ما شاءت وكيف شاءت...

وليتها رأتها... ليتني افنيت العمر ابكي امامها .. وفقط ابكي وهي تشاهد ... ولو تعلمون لما؟ لو تدرون لما؟؟ لتمنيتم ما تمنيت الان! واكثر..

وعادت تعبس مره اخرى ليعود القلق لملامح والدتها.. وقالت بفم متقوس وعينان حزينتان: انا جائعه ...
لتضحك والدتها وتضحك جاسي معها لتقرصها في خدها وتقول : يالك من مخادعه.. اني اخاف ان يكون كل ذلك تمثيل وجوع فقط..
وضحكتا معا بصوت عالي لتجيب جاسي ضاحكه: طبعا كذلك.. ام ضننتي ان فتاكي يبكي حقا... هه هذا في احلام اعدائنا...
فقالت لوسي تدفع جاسي للمطبخ: هيا اذن لا طاقه لقلبي لمشاهدة افلامك الدراميه اكثر ... فلتأكلي واريحي قلبي... وقالت في نفسها:
ليته كان الجوع... لكني اعرف فتاتي جيدا..
وذهبتا الى المطبخ باصوات الضحك المخالط ببحه البكاء.. وحضرتا سفره بسيطه لتجلسا عليها وتأكلا بهدوء... وكلا منهما لديها ما يشغلها الا ان لوسي كل ما يشغلها هي ابنتها..
قالت بعد صمت وهي تاكل: امي لم يتبقى معي من المال شيئا مما بعت اليوم...
نظرت اليها والدتها وتذكرت مضهرها قبل ساعات والفستان والقعبه والحقيبه والحذاء الذي جاءت بهم وقالت بهدوء وعادت بنظرها لصحنها: لابأس. .. ثم عقبت بجديه: فقط احسني التصرف...
اجابتها بمشاكسه في غير وقتها تغمز بأحدى عيناها : سأحاول..
ابتسمت لها لوسي وحركت راسها بقله حيله ولسان حالها يدعو لها بأن يحميها الله من نفسها اولا ثم من الاخرين...

حاولت جاسي ان تاكل وان كان حلقها يغص في اللقمه ويأبئ بلعها بسلام... فقط لتزيل القلق عن والدتها .. فلا تحب ان تشغلها عليها ودائما لا تخبرها بمصائبها وتحلها بنفسها ... تقع وتقف بدون مساعده ولا من امها... هكذا عاشت وهكذا ستعيش..
نهضت بعد ان حمدت الله وقبلت راس والدتها تستأذنها الصعود لغرفتها مدعيه الشعور بالنعاس... والنوم ابعد ما قد يزور ليلها الليله...
وفعلا صعدت لأعلى واخذت حماما سريع مصدقه انها ستنام حقا ودخلت تحت الاغطيه تغطي جسدها بالكامل تغمض عيناها بقوة ... ولكن لم يكن ذلك كافيا للنوم فسرعان ما طبلت الطبول في رأسها وصوت ادوارد يأنبها ويتهمها بأستهتارها في الحفاظ على حياه الفرس... كشفت الغطاء عن رأسها بقوة وقد فتحت عيناها تنظر للسقف بغضب وتقول : أصمت ولا تسمعني صوتك ... يا مزعج..
ورفعت اصبعها مهدده كأنه معلق في السقف يسمعها ويراها وعقب: وسأنتقم على كل كلمه قلتها بحقي... والا لن اكون جاسي .. ولن تكون تلك جاسمين...
واعادت الغطاء فوق رأسها بشده وهذه المره اجبرت جميع حواسها على النوم قسرا...

نعم اسميتها جاسمين.. لعلي اجدني فيها... او يجدني احدا فيها ويعيدني الي....


اوووووف سئمت النظر الى هذه القطعه البكماء ولم تتصل... يبدو ان جميلتي بكماء حقا... ياللاسف..
قال ذلك ديفيد وهو يرمي هاتفه بعد ساعات من النظر اليه على امل ان تتصل من التقاها قبل ساعات ...
وقد فقد الامل حقا .. فلو كانت تنوي الاتصال لأتصلت.. ولم يعلم انها بمجرد ذهابه مسحت الرقم من يدها بعنف وغضب تلعن كل رقمه فيه تسب وتشتم...
ونهض من مكانه ليتفقد ما قد عاد اداوارد او مازال يهيم ويرتعي... وفعلا وجده جالسا على احدى مقاعد الحديقه الداخليه واضعا راسه بين يديه وكأن هموم الدنيا جاثمة عليه...
اقترب منه قائلا: مابك جالسا هنا بهذه الحاله كمن له حبيبه تركته ...
رفع راسه ينظر اليه ولا إبتسامه فى الشفاه تلوح واجابه بضيق: لست بمزاج لتراهاتك ديفيد.. قل خيرا.. او أصمت...

لم اعلم حقا ان ذلك ما حدث.... وان الفرس تأبئ العودة اليه وعلق قلبها بغيره ... ما اتعسك يا ديفيد في الخيول... وفي النساء...

قال بعد ان جلس بجانبه ينظر اليه بأهتمام: اخبرني مابك... يبدو ان الامر خطيرا فعلا... هل يمكنني المساعده...

اجابه ادوارد بعد صمت : اهتم فقط بالأعمال لان لدي ما اقوم به ...
ونهض بدون ان ينتظر رد ديفيد..
تتعبه ديفيد بعيناه الى ان غادرودخل مدخل المزرعه ... وقال في نفسه.. ان الوقت متأخر على الذهاب الى المزرعه... ماباله هذا جن ام ماذا... لابد ان جن حقا وان لم يكن كذلك سيجن عما قريب بالتأكيد... ونهضت ليغادر ويقول: مالي وماله... فليفعل ما يشاء ولو اني لا اعرف ادوارد لقلت انه يتهرب من العمل لكن لا احرص منه على عمله... سأفعل ما قال واتركه وشأنه...
توجه لغرفته ونظر لهاتفه نظرة اخيرة لعل مكوكا قد اتصل لكن ولا حتى قمرا صناعي ... فأستسلم ونام.. فهو يحب المبيت في بيت جده فلم يعد احد يسكنه بعد ان انتقل كلا في بيته الخاص... الا ادوارد وابيه... وديفيد الساكن المؤقت...

نام نوما عميق لم يقضه الا صوت المنبه الذي تعب وهو يصيح ويزمجر لينتشله من احلامه فقد اقترب الوقت من الظهيره... استيقض متكاسلا يتثاءب لكنه تذكر امرا ضروري فبعض الاوراق المعلقه التي لابد من ارسالها بالبريد لمكتب عمله بالخارج قبل المساء تتطلب توقيع ادوارد عليها واداوارد لا يأمن على وقت وحال ومكان... قفز من فورة وغرضه الدائم البحث عن ادوارد...

نعم فلا عملا معي هنا الا البحث عن ادوارد والنساء وكلاهم اتعب قلبي ...

واول مكان يبحث عنه فيه قبل غرفته هو المزرعه وفعلا وجده بعد ان سأل العالمين... وجده في جناحه الاخر... اسطبل الخيول... لكنه لم يعلم ان له غرفه خاصه فيها ويسكن فيها مع فتاته الفرس .. ينام بجانبها !!!
الم اقل لكم بأنه جن... فلا تستغربون شيء من مجنون ولو ان يتزوجها!!!

اقترب منه وكل علامات الاستغراب تعلو ملامحه فليس عاده الفرس ان تنام الان ولا عاده ادوارد ان ينام للظهيره...

عادتي انا فقط...

هزه من كتفه برفق مناديا له : ادوارد... انهض ياعريس...
فتح عيناه وقد كانت كالنار تأكل في العشب الاخضر .. حمروتان منهكتان من السهر والهم...
قال في نفسه ما كل هذا يا ادوارد ... ما كل هذا؟؟!!
ثم تكلم بصوت قلق مسموع يقول لأدوارد: يارجل بدأت تقلقني حقا... انظر لنفسك ماسبب كل هذا التعب والارق!! وكانك بت الليل تسكر للصباح... وعقب وقد وجه انظارة للفرس خلف ادوراد: ومن تلك الجميله النائمه.. ولاحظ طرف الرباط ليقول ايضا: يبدو انها جريحه..الان فهمت ما سبب كل هذا...
لكنك تضخم الامر يا رجل... لم يسبق ان نام بجانب الخيول الا انت!! وان كانت تحتضر..
نظر اليه ادوارد بحده ثم قال: الم اخبرك بالا تحشر انفك .. ونهض مبتدعا عن الفرس كي لا تحس بهما وتصحو وكرر بنفس حدته السابقه: لا تتحدث عما لا تعلم ... وان تحتضر هذه فسترى العجب العجاب...

ما تنتظرون .. جدلوه وللمصحه العقليه حالا!!

فتح عيناه بصدمه مما قال واعاد بنظرة الى الفرس ليتأكد انها حيوان وليست انثى بشر!! ..
ثم رفع يداه مستسما وقال بقله حيله: اقطع عنقي ان انا تدخلت ثانيا ولو اراهم يدفنونكما معا.. اتيت فقط لتوقع على هذه الاوراق .. فهم يريدونها على وجه السرعه ولا فائده لها بدون توقيعك لينفذوا مافيها ...
رد عليه بأقتضاب : الان بدأت تتحدث ...
واخذ القلم من ديفيد ووقع بسرعه ... واعاد الاوراق والقلم له ... وتركه ينادي العامل بأن يحضر الدواء للفرس..
وتركه ديفيد يصفق بيديه بقله حيله ولسان حاله يقول ... ياحسرة جدي على عقلك يا بن جدي... ومرت ايام ولا احد يرى ادوارد بداخل المنزل ... فقط في الخارج او المزرعه واحضر اليه الاوراق يوقعها في جناح حبيبته بصمت ..
وماذا قد اقول .. وما الذي يقال اصلا.. غير ان الفتى جن قبل ان يتزوج... ولو انه جن بعد الزواج لكان الامر اهون عندي...



بعداليوم لن اعطيها ابره المسكن... فحالتها بدأت تستقر ولا داعي لها... فأنا اعطيها اياها فقط لانها تجمح ولا تترك مجال ولا للتفاهم عند القدوم اليها لتغيير الرباط وتصفيه الجرح.. فتتعب وتؤذي نفسها... فالليله أما ان اروضها او اموت دون ذلك... فلم ارى اجمل ولا اجمح منها فرس.. لو اعلم فقط لما انقلبت علي واني اجزم حاورتها يومها واستجابت لي...!
كان ذلك ادوارد يحدث نفسه وهو يشاهد تغيير العامل لرباط الجرح ويسمعه يقول سينتهي تأثير المخدر بعد ساعتين من الان... ولا يجب علينا الاقتراب منها الا عند الجرعه القادمه... وسأترك لها طعاما و ماء قبل ان تستيقظ..
قاطعه ادوارد بهدوء قائلا : لا تترك لها شيئا سأعطيها اياه بنفسي...
نظر اليه العامل بصدمه وقال بسرعه: ولكن سيدي...
ليقاطعه ادوارد مرة اخرى بحزم: يجب علينا ترويضها يا كريس.. وسأفعلها الليله... اما انا او هي ...

وفعلا كان ذلك... اما انا..... او هي...

فقال كريس وكل خوفه على ادوارد فهو يعرفتلك الجموحه جيدا: اذن سأكون بجوارك بعد إذنك..
اجابه ولازال العزم والاصرار يتخلل صوته وقال: لا بل انا وهي.. غادر الان..
وغادريجر قدميه جرا ولم يكن يريدالمغادره وترك باب الاسطبل مفتوح على الاقل ان هي احست بالخطر وجدت منفذا للهرب بدل ان تهاجم بعنف مصدر الخطر الى ان تبيده بحثا عن الامان...هكذا هو حال الخيول البريه اما الدفاع بالهرب او الدفاع بالهجوم والاباده...
ومرت الساعات كالعصور وهو مرابض ينتظر صحوة لا يعلم حبيبته ام عدوتة... يترقب بشوق .. وقلق... بحبا وحذر ..مشاعر تحتاج لمن يروضها قبل الفرس فلا يعلم من منهما سيروض الاخر... الى ان جاءت اللحظه الحاسمه...
وبدأ تنفس الفرس بأضطراب وفتحت عيناها بحده وقامت من فورة تبحث عن غريم لها ... وما ان رأت ادوارد حتى بدأت تزفر وتحول زفيرها لصهيل ... وادوارد قابع مكانه لا يحرك ساكنا محافظا على هدوءه فقط ينظر اليها بعينه بعمق ويتحدث بهمس : اهدئي يا فتاه... بحق جمالك ان تهدئي.. لا تخيبي ضني فيك..
ولازال يتحدث بهمس بالعبارات المهدئه ويقترب منها ببطء شديد فأي حركه متهورة خاطئه قد تكون قاتله... وفعلا بدأت تهدئ برغم انها لم تبادره الاقتراب الا انها بدأت تسكن نوعا ما ... وكان يواصل مدحه لها وبأنها جميله وعاقله ... وبأنه يحبها .. ومهتما بها ... يحدثها ويستجديها كأي محب يريد من حبيبته ان ترضي عنه وتسامحه... كان يهمس لها ويقترب ويرفع يداه لها ويقترب وعندما رأها بدأت تستجيب له ولم يزعجها اقترابه شعر بأنه نجح حقا فقال بهمسه: انتي لي ... ولن ادعي لذاك العابث جاسي ...
وكان ذلك بمثابه قطع السلك الخاطئ في القنبله الموقؤته لتنفجر... فمجرد سماعها لذلك صهلت ورفعت اقدامها الاماميه لترمي بأدوارد ارضا ليقع ويغطي راسه بكلتا يداه ينتظر المصير المحتوم لكنه سمع صوتا كان طوق النجاه وكلمه العفو على المحكوم بالاعدام قبل اللحضه الاخيرة... وكل ما سمعه كان : جااااااسمين توقفي... لا يعلم من قالها ولمن...
ليتوقف كل شيء... ويسكن... عدا عن زفير الفرس المنفعله والغاضبه تنفث بأنفاسها ولو ان لها نارا لأحرقت ادوراد الملقي تحتها مستسلما... لتسحبه الايادي من مصيره المحتوم قبل ان تسحقه الفرس تحت حوافرها ..
جلس ادوارد ينظر لعينا الفرس بعتاب والم ... لكن الفرس لم تنظر اليه وكانت تنظر لشخصا خلفه.. بنفس النظرات التي كان ينظر اليها بها ... من يترى؟ من تعاتب ... من يهمها امره... من سكنت له واطاعته من كلمه واحده...
ومن ومن ومن...
فنظر للخلف اخيرا وما كان الا جاسي يقف بجانب كريس ولن تكون تلك النظرات لكريس ... نعم ليست له... هي لجاسي ... فالدموع في عيني جاسي كفيله بأن تتحدث وتقول بانها لها... كفيله بأن تغرق قلبي وتقسمه نصفين... فقد فاز بها... بعد كل هذا وكل ما فعلت لأجلها وبعد ان كدت ان اموت تحت قدميها... هو فاز بها...
قام وانسحب بهدوء تاركا لأعظم لحظه تاريخيه في الوجود ان تحدث .. التقاء القرينان... شبيه بشبيهه... شخصا بنفسه... تقدمت اليها جاسي تنظر اليها بشوق غير مصدقه انها عرفتها... سمعتها.. وفهمتها... غير مصدقه انها شعرت بها... اختارتها هي... تركت كل ذاك العشب الاخضر لترتعي في ليلها هي... قبلت بكلمه العهد وافقت ان تكون جاسمين .. ان تكون هي .. وضعت كف يدها على رأس الفرس تتحسس خدها وينتظر كلا منهما للاخر كأن بينهما مرآه تعكس صورتهما ... فلايشبه سواد عين جاسي وشعرها الا جاسمين ولولا بياض بشرة جاسي لغرق الكون في صلام دامس .. في ليل لا صباح له... سالت دموع جاسمين بعد تمنع واحتضنت راس الفرس تهمس لها كعشيقان التقيا بعد فراق ... وتقبل خدها بين الفينه والاخرى ... وتلك الاخرى تبادلها الشوق والعشق وتتحسس خد جاسي وتستنشق عطرها بنهم كي تحفظه في ذاكرتها كبطاقه هوية و تأشيره دخول الى قلبها...
كل ذاك كان يحدث وكريس واقفا كالتمثال يشاهد مالم يستطيع تصديقه...
فهو يعلم جيدا ان الفرس بريه فلا يكون في جموحها الا اذا كانت بريه لكن ما يحدث الان يضرب الاخماس في الاسداس ... فكيف ببريه لا مالكا لها ان تأتي بكل هذا الحب والاستجابه لأحد؟؟ .. كيف ان تسلم امرها لشخص لا تعرفه وان عرفته فليست بريه اذن ومروضه مسبقا وهذا العجب العجاب !!!..
كان يشاهد وعلقه منكوسا راسا على عقب ... لا يعلم ما يجب ان يقنع نفسه به وكل فكرة تبدو له مستحيله وغير مقبولة ... وبعد ان تعب من الافكار التي عصفت به وهو في مكانه مندهشا وبعد ان طال لقاء الحبيبان وحديثهما الصامت .. خرج بهدوء مستسلما فلا اكتشف سرهما ... ولن يكتشف .. ولا استطاع ان يقطع هكذا لحضات سكن لها كل ماهو متحرك احتراما لها...

ومن منا يستطيع ان يفعل ذلك!!.. فبعض الارواح يكون لقاءها روحانيا.. قبل الاجساد... قد تستطيع ان تفك الجسدان بعد الالتقاء لكن كيف ستفتك الروحان ... لا يفرقهما الا الموت... نعم... الا الموت..


حرف متمرد غير متواجد حالياً  
قديم 25-01-19, 10:46 AM   #25

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 18,647
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

..

نعم اسميتها جاسمين.. لعلي اجدني فيها... او يجدني احدا فيها ويعيدني الي....



وكأنها وجدت نفسها الضائعه


modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


قديم 25-01-19, 10:46 AM   #26

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 18,647
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

في الحياه لابد من الخسائر
لكني تعلمت التعايش.. وان بعض التنازلات تكسبنا الكثير والكثير.

esoo As and حرف متمرد like this.

modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


قديم 25-01-19, 10:48 AM   #27

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 18,647
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

نعم كانت متعبه... لكن من الداخل... روحها مخدره .. منهكه حد الاغماء... منشطرة ... تبكي من الداخل بصمت
esoo As and حرف متمرد like this.

modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


قديم 25-01-19, 10:48 AM   #28

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 18,647
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

وكأن البكاء دين لابد على العين ان توفيه..طال الزمن او قصر...
esoo As and حرف متمرد like this.

modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


قديم 25-01-19, 11:00 AM   #29

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 18,647
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

فبعض الارواح يكون لقاءها روحانيا.. قبل الاجساد... قد تستطيع ان تفك الجسدان بعد الالتقاء لكن كيف ستفتك الروحان ... لا يفرقهما الا الموت... نعم... الا الموت..
esoo As and حرف متمرد like this.

modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


قديم 25-01-19, 07:08 PM   #30

هدوئي حياتي

نجم روايتي و كنزسراديب الحكايات ونجمة كلاكيت ثاني مرةوقاصة هالوين

 
الصورة الرمزية هدوئي حياتي

? العضوٌ?ھہ » 422882
?  التسِجيلٌ » Apr 2018
? مشَارَ?اتْي » 1,311
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » هدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond reputeهدوئي حياتي has a reputation beyond repute
¬» قناتك NGA
?? ??? ~
_سلاماً على الذين إن خاننا التعبير لم يخُنهُم الفهم ،وإذا أفسدنا مفرداتنا أصلحُوا نواياهُم🧡☺
افتراضي

السلام عليكم ...
فصل اكثر من رائع
هاهي الفرس الجموح تختار جاسمين لتكون هي عشيقتها حقا أمر رائع ....
منتظره المزيد منك ...⁦^_^⁩


هدوئي حياتي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:20 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.