آخر 10 مشاركات
انتهاك مصدق ج1 جراح أنثى - قلوب قصيرة - بقلم أووركيدا **مكتملة&الروابط** (الكاتـب : أووركيدا - )           »          عواقب إنتقامه (144) للكاتبة Jennie Lucas .. الفصل الثامن (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          رواية أحببت موظفي!! (بقلم بثينة علي) (الكاتـب : بثينة19 - )           »          [تحميل] المغروره والأعمى ، للكاتبة/ بسمه البياتي "عراقية" ( Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الطلاق والحب ، للكاتبه / اساور العزاوي "عراقيه " (مكتملة) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          [تحميل] الخادمه والسيد المغرور ،للكاتبة:Elafo ، فصحى (جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          رواية المخبا خلف الايام * متميزه و مكتملة * (الكاتـب : مريم نجمة - )           »          الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          اسمعيني اولا ـ ليليان بيك** (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          [تحميل] والله لجيب راسك ،بقلم / يوما ما سنلتقي "عراقية " ( Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree3317Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-19, 12:20 PM   #531

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,111
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سما صافية مشاهدة المشاركة
ميار كنت فاكرها بنت محترمة من عيلة جيدة وحفظت جميل خالتها في تربيتها ولكن للاسف طلعت فتاة بروح شيطانية دفعتها لمحاولة قتل غريمتها من وجهه نظرها لتحصل علي باشق
العلقة اللى اخدتها اقل عقاب علي افعالها الشنيعة وخيانة الامانة بعد سرقة مصاغ خالتها وكمان اتهامها بوقاحة بان عندها زهايمر وكثيرة النسيان
باشق حالة النفسية سيئة لدرجة انضمامه للشباب الضائع واحتساء الخمر، اختياره الهرب ياتري الحل الامثل؟ وهل هيعود بعد استفاقة زبرجد وهيعاملها ازاى؟
اياس مازال الشخصية الافضل حتي لو في شبابه حب ورغب في الزواج.... المشكلة كانت فى اختياره لنوال اللى اخفت جوازها
ارجوان هل هي اخت فجر؟ مصيبة يكونوا تؤام وتطلع بنت إياس هى كمان
زمرد المطحونة دائما عادت لزوجها بشار وسعادتهم بالطفل الذكر خففت عنها لا حتي حين
سلمت اناملك ميرو ❤️
ابدا لاتغرنك مظاهر البعض كتربية وثقافة هنالك قلوب مريضة لاينفع معها اي شي ولايصلحها شي كميار ...وهذا اسف اياس اختياره الخاطئ لامراة مثل هاي جعلته يعيش كالميت ويتمنى لو فقط متصرف بشكل اخر ...تسلمي سمسمة على الريفيو الجميل


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 12:25 PM   #532

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,111
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمية سيمو مشاهدة المشاركة
الفصل الخامس
ميار ووقاحتها.. تقتل القتيل وتمشي في جنازته بعد عملتها رايحة لباشق .. تستاهل لي اخذته منه.. بس هو عمم هيك .. حط ميار في نفس الخانة مع زبرجد رغم اختلاف ظروف حياتهم.. وبعدها غلط بشربه للخمر.. صحيح صدمته كبيرة والواضح ضعفه حاليا أكبر فلازم يفوق لنفسه وشغل مجرد مهرب مؤقت
اعتراف فجر بمشاعرها وكمان قلب اياس لي اتحرك يخليني شك أكثر انها مش بنته لانه بعدين لو طلعت بنته محو هذيك المشاعر راح يكون صعب
لسه ارجوان لغز الاكيد هي بنت غير شرعية بس بنت مين ؟ اخت اياس مثلا ؟
زبرجد فاقت سهلها يارب هههه يا خوفي تكون فاقدة للذاكرة او مصابة باعاقة ووقتها باشق راح يكون ملزوم بيها لانه السبب وراح يعيش معها ونشوف العلاقة كيف تطور
وقريت اخيرا كل تعليقاتك عن الفصول واحب اقولك مازلت محتفظة بلقب قارئة بين السطور

حعلق بس عن اخر فصل
باشق لاحظي مازال لم يمضي يوم يعني لسة تحت تأثير صدمته وقرار سفره بس
لانه وصل لهيك حالة
ونرجع نقول نخلي لغز ارجوان عليكم كيف مابعرف
ان شاء الله نشوف بعد افاقت زبرجد حيتغير شي و نفذت من تحت ايدي
بفصل اليوم
سمسمة نورتي الرواية بتعليقاتك


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 06:07 PM   #533

زهرورة
عضو ذهبي

? العضوٌ?ھہ » 292265
?  التسِجيلٌ » Mar 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,694
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » زهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

تسجيل حضووور للغصل 😘

زهرورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 07:54 PM   #534

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,111
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل السادس
لم تستطع فجر اتمام عملها لتنهض من كرسيها تقف أمام النافذة والقلق يعكر لحظاتها ماذا سيحدث يا ترى بعد لقاء إياس وعائلته !! عادت بذكرياتها لأسابيع مضت منذ مواجهتها معه تتذكر لحد اللحظة يوم تركها مفطورة الفؤاد ورحل للأبد او هذا ما اعتقدت!! مرت أيام بعدما تحضرت للرحيل وأخبرت صاحبة المكان التي أوصلت رسالتها له لتصدم به يقف على باب المشغل وحالته مضطربة !!جلسا مدة طويلة لا يتحدثان فقط يحدقان ببعض ليتركها دون أن تستطيع معرفة ما يفكر به!! ليأتي يوم أخر حل الغضب والعصبية والعتاب محل الصمت زأر وهاج وثارت ثوراته تركته يومها يعبر عن ما يختلجه فليس هيناً ما واجهته به وتلا جلساتهم محادثات كثيرة حتى استطاعت كسر الجدار الصلب حول قلبه أو على الأقل عملت فجوة ولو صغيرة تسللت منها لأعماقه المظلمة ...صحيح هو لم ينطق كلمة اعجاب لحد الأن ولم يظهر شعوراً خاص نحوها لكن بسمته لها كلما شاهدها وتواجده معها يجعلها مكتفية ليدهشها أمس أنه سيخبر عائلته عنها !! الأمل داخلها تصاعد أليس هذا معناه انه يريد أن تكون جزء من حياته!! لا تنكر شعورها بالخوف ماذا لو اعتقدوا أنها اختطفته من زوجته ماذا لو رفضوها وكرهوها !!تمنت بداخلها العكس فهي فعلا تريد أن تكون جزء من عائلتهم لقد احبتهم وهي تسمع عنهم منه وشعرت بأنها "تنتمي" لهم!! الخالة تبدو طيبة وهي تريد أن تكسب قلبها ...سيف وزوجته و ميار ملهوفة للحديث معهم.. تريد التعرف على العريس باشق المسافر هي يوم زفافه كانت لاهية بمصيبتها ولم تعرهم انتباهها وزوجته المريضة زبرجد لكن خوفها الأن من ارجوان أن تفضح علاقتها بهم من يمنعها عنها ...تريد أن تخبر إياس بنفسها عن أصلها وفصلها لكن ليس الأن يجب أن يثق بها ويعرف معدنها وعندها لن تخاف وستظهر علانية للجميع ...وضعت يدها على قلبها تنهدت لأول مرة تتمنى شيئاً وبقوة بحياتها!!
...............................
في بيت الخالة نبيلة كان الوضع سيئاً جداً حيث تجلس شهد وسيف وميار في غرفة الجلوس يحاولون استيعاب صدمتهم بينما نبيلة تركت إياس الذي كان يتحدث واقفلت على نفسها بغرفتها وصوت بكاءها الموجع يصلهم الأن.... نظرات خيبتها وحزنها قبل قليل جعلته يشعر بالحزن لقد آذى أمه أخيراً!! كان الثلاثة يتطلعون إليه فهو لم يفاجئهم بطلاقه السري من جنان فقط بل يقوم بالحديث عن فتاة غريبة بمشغله ومعجب بها!! لقد كدر فرحة نبيلة بتحسن زبرجد خلال تلك الأسابيع فالقاضي الكبير العاقل أوقع قنبلة على رؤوسهم دون اعطائهم فرصة وتمهيداً قبلها... لا أحد يعلم ماذا يقول أو كيف يبدأ الحديث حتى إياس نفسه الذنب والخجل من نفسه كان واضح بعيونه ...حدق بهم يريد منهم التماس العذر له وأخيراً نطق شقيقه بنبرة عدم رضا لم يخفها
"لن أكذب واقول أنني توقعت أن الحياة بينك وجنان ستستمر فبرودكم تجاه بعض كان واضح لكن... ليس هكذا تنهي زواج دام ثلاث سنوات ليس هكذا تجازيها... أنت حضرت واحدة ستشغل مكانها بسرعة وكأنها لم تكن سوى نكرة!! لم أتوقعها منك أنت بالذات!!"
لم يعلق فهو لن يخبرهم حقيقة جنان وسيأخذ سرها معه للقبر وفي خضم عتاب سيف كانت الخالة ترفض توسل شهد التي تقف أمام بابها تصرخ بشجن
"اتركوني الأن... أنا السبب بما حل بجنان... أنا جنيت عليها وكسرت جناحها وهي صغيرة!! وأسفي عليك يا إياس لماذا تؤذونني واحد بعد الأخر...ألا يكفي فعلة باشق بي "
بدت نبرتها حزينة جداً بينما وقفت ميار توجه نظرات عداء لمن كان يعتبر المثالي لهم
"اذاً ستتزوج للمرة الثانية وتسعد ولم تفكر ماذا سيقول الناس عندما تتنقل بين شابة لأخرى يا كبيرنا !!"
نهرها سيف ليشير له إياس أن لا يفعل.... ابتلع ريقه بصعوبة فهو لم يتصور هذا الهجوم منهم هم لم يسمحوا له حتى بشرح أسبابه لتردف ميار وهي تقترب منه وتضم ساعديها لصدرها
" حسناً مع ذلك هذه المرة تبدو عليك السعادة فمع جنان كنت يوم زواجك تبدو كمن يأخذونه للإعدام!!"
أخذ نفساً عميقاً ليقف بين غرفة الجلوس وبين غرفة خالته المطلة أمامها ورجفة تخللت صوته وهو يخاطبهم
"تعتقدون أني مراهق وطائش بما فعلته!!"
نظر سيف اليه بعبوس
"تعرف كم اكره أن يظلم رجل زوجته لذلك لا تنظر لي وكأنك مظلوم يا قدوتي !! لا يوجد مبرر لفعلتك"
تمشى ناحية شقيقه الأصغر أجل يعرف ويحب شهامة اخيه وضع يده على كتف سيف يتمتم بتعاسة
" بل يوجد مبرر يا أخي الحبيب قدوة العائلة لم يعش يوماً سعيداً بحياته!! "
نظر لسيف بمرارة يردف
"تذكر موت أمنا وتركتنا بلا حيلة ووالدنا لحقها فتركوك لي وأنا من شلت عبأ الحياة على كاهلي لتأتي الصدمة وتترمل خالتي وباشق ينضم لك دون سند وحماية!! قررت بعدها أن أموت كي تعيشوا حميتكم من كل شر بالخارج دون أن تدركوا ...ابعدت عنكم من حاولوا أن يضروكم عملت وجاهدت كي أوصلكم لما انتم عليه الأن!! لم تسقموا ولم تبكوا ولم تحزنوا وكنتم مرتاحين بحياتكم آمنين أن ورائكم جدار تستندون عليه وحتى بعد سنوات انضمت طفلة أخرى لكم ميار واستمريت بما أفعله حتى وقفتم على أرجلكم ...تخرجتم من أفضل الجامعات وتوظفتم وتزوجتم ...المفروض هنا انتهى دوري واعتقدت حان وقتي لكن لم أعلم انه حرام علي أن أعيش!! وصلت منتصف الأربعين وأنا أعيش كآلة بهذه الدنيا فجاءة قلبي أصبح طماعاً وطالبني بحقه لينسى ماضيه التعيس...تساءلت ماذا لو عشت قليلاً لنفسي ماذا لو فقط يا إياس غفلت عن الناس حولك ونظرت لروحك الميتة وأحييتها قليلا!! لكني نسيت أن سعادتي الذاتية ستحزن خالتي وستغضب أخي وسيحتقرني باشق وستزدريني ميار وشهد ستصاب بخيبة !! "
صمتت الخالة داخل غرفتها ومثلها البقية فعلوا!! نظر لغرفة خالته هو يعرف أنها تعاني بسبب هجر باشق لهم دون سبب وهو زاد معاناتها ... يعرفون هي رغم أنها كبيرة بالعمر لكن مشاعرها ساذجة جداً تعتقد أن كل الزواجات تكون سعيدة ويجب أن يظل الأزواج معاً للنهاية !!
استدار ليخرج يتمتم بإحباط
"اعذروا أنانيتي دون التفكير بمشاعركم "
غادر محني الرأس !!لأول مرة القاضي يشعر بالخزي من نفسه ...كان الصورة المثالية للعائلة فتهاوت الصورة وبان تشوهها.
.............................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 07:57 PM   #535

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,111
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

منذ اسابيع استيقظت زبرجد رغم انها بالبداية لا تتذكر ما حصل فلم تستطع التركيز ولا الكلام أو المشي لكن الأن بدأ الوضع يصبح أسهل استعادت قدرتها على النطق وبدأت المشي والعودة لواقعها الذي لم يكن مبهجاً فهي كل لحظة تستعيد ليلة زفافها بحذافيرها وآه من لحظات غرقها وباشق يعود ينقذها ...لحظات مؤلمة ومرعبة وليست هينة أبداً عليها ... تمنت لو كان موجود الأن فغصة تخنق حنجرتها تريد التحرر لتعرف مآلها ...لما انقذها لما لم يكمل ما بدأه وأراحها!! طوال تلك الفترة تبحث بعينيها عنه الكل يزورها... الكل يأتي يومياً يطمئن عليها حتى هنالك أقارب لأهل باشق جاءوا للزيارة وهو غائب!! والدته تقول دوماً لهم عمله لا يسمح له بالمجيء وسيعود قريباً..."كذب" تريد أن تقول لها أن تكذبين يا خالتي و يظهر بعيونك ...باشق لا يعتبرها زوجة هو نادم لأنه تراجع عن قتلها وإلا كان اتصل على الأقل !! لكن ما يحيرها اضافة لعدم قتلها هو لما لم يطلقها تريد سؤاله مئات الاسئلة قبل أن تجن!! يقف قربها الأن طاقم طبي كالعادة والشكر لسيف الذي لم يدعها تعاني والعلاج الطبيعي ساعدها جداً لكنها مازالت تشعر بالوهن أم ان روحها هي الواهنة !!
وصل ماهر للغرفة وكالعادة شعور مؤسف ينتابه عليها يريد فضح الأمر عله يرتاح وينام ليلاً يتمنى ان يخبرها حقيقة ما حدث معها وكيف سلبت تلك المعتوهة ميار كم شهر من عمرها لكن هي تعتبره شخص جيد وهو لا يريدها أن تكرهه...لو عرفت ستتألم وهو موقن أن زوجها لا يحبها وإلا كان ظهر...اشفق على حالها أي عائلة ناسبت تلك السيئة الحظ والمصيبة ميار منذ يومها لا تتركه بحاله أنها كالعلقة تزوره يومياً هنا وتتصل كل وقت وهو من يهرب منها اليس المفروض أن يكون الأمر بالعكس!! لكن لا... واحدة مثلها تفكر بالقتل أكيد مجنونة وليس لديها عقل ... لتطل زمرد فيتركهم الطاقم جميعاً وقت الزيارة فتجلس بجنب شقيقتها تبهجها تحاول مواساتها هي أيضا لا تفهم لما لم يعد باشق واي مشروع يطول كل هذه المدة ...سعادتها لا توصف منذ خبر استيقاظ زبرجد لكنها سعادة غير مكتملة فبشار وأمه لا يسمحون لها بجلب أبنها حتى لا يلتقط جراثيم بالمشفى!! كم توسلت بهم دون فائدة ...يعتبرونها لا تفهم بتربية الطفل يتدخلون بكل شيء تفعله معه وكله بالنسبة لهم تصرف خاطئ حتى عندما ترضعه يحشرون أنفسهم ...يشعرونها أنها غبية وسيموت الطفل لو بقي معها!! كانت كل يوم تطمئن نفسها "حسناً سياتي يوم وتخرج زبرجد وتراه" ... اليوم بشار لم يأتي بها وسلمها لأيمن وأرجوان وامهلها كم ساعة للزيارة ... دخل أيمن الغرفة سلم على زبرجد باختصار كالعادة ليخرج ويجلس بكافتيريا المشفى حتى رحيلهم أما أرجوان كانت تشعر بالكآبة حالها من كم أسبوع غريب !!اتخذت احد زوايا الغرفة موقف لها دون رد فعل لقد مات عبد التواب بعد أبنه ونوال تنتظر أن يتصلوا بها بأي وقت يخبروها أن تأتي لدفنها ...لم يبقى لديها سوى وحيد ولا يبدو متأثرا بما حدث كل همه كيف يحصل على النقود من هنا وهنالك على الأقل مع عبد التواب ونوال كانوا يتحدثون ويتشاركون مقتهم الأن لم يعد لديها أحد تشكوه همها... لتفتح باب الغرفة تنضم شهد إليهن و ميار والخالة نبيلة بعدهم نظرت أرجوان لعائلة القاضي وهم يجلسون ويتحدثون مع زبرجد فيصيبها اشمئزاز من منظرهم ...كم هم مقرفون جميعاً أوليس اختفاء ابنهم كافي ليخجلوا من الزيارة...وهذا هم أخر وقع على كاهلها مهما فكرت لا تستطيع التخمين لما باشق لم يعد!! هل سيترك تلك الغبية ويطلقها هل هو من الرجال الذين يكرهون العليلات !! اليس هو السبب بالحادث مستحيل لن تسمح لهم بإعادتها!!هذا ما كان يجول بخلدها فور رؤيتهم!!
بتلك الأثناء يقطع الزوار حبل أفكار أرجوان ...حيث حاولت شهد الجلوس على إحدى كراسي الغرفة لكن الأمر صعب عليها فطلبت من ميار مد يد المساعدة لكن الأخيرة ردت بحدة
"لا تتدللي لست خادمتك!! "
لتهب زمرد من جنب اختها تساعدها وهي تبتسم اليها
"أوه لا يعرف معاناة الحوامل غير من جربنها... أتمنى السلامة لك ولطفلك وتفرحي به "
ابتسمت شهد لها بغبطة "بل طفلة "
فرحت زبرجد وزمرد لها دون البقية بينما الخالة كانت مكتئبة جداً لم تشارك ابداً بالحديث لتردف شهد ودمعتها فلتت من عينيها
"أتمنى ان أشهد ذلك اليوم حقاً... اتمنى أن أضمها وأقبلها أريد رؤية وجهها يا ترى ستشبهني أم تشبه سيف وصوتها كيف سيكون!! هذا جل ما أريده بحياتي"
بكت بمرارة فأحزنت الأخوات لأنهم يعرفون بمرضها بينما ميار هزت رأسها بعدم راحة لتغادر تتلفت يميناً ويساراً تلحقها أرجوان التي انتبهت لحركتها والأخيرة لم يعجبها الحديث أيضاً
حاولت زمرد أن تغير الجو قليلاً
"ستشهدين تلك الأيام ويومها أبشرك لن تستطيعي النوم لأن الشقية لن تتركك ترتاحين "
نظرت بتعاسة لها
" أنا مستعدة لتحمل صراخها طول الليل ...مستعدة أن لا أنام طوال حياتي فقط لأبقى بقربها وأراها تكبر أمام عيني "
لتمسك زمرد بيدها
"ستحققين هذا عزيزتي وستفرحين بها وستكبر وستزوجينها وتسلميها لزوجها بيدك لا تتشاءمي هكذا!!"
لاحت على شهد ابتسامة جانبية حزينة وهسيس يخرج من فمها
"يا ليت"
في الخارج وبعيداً عن غرفة زبرجد يتمتم ماهر بغضب
" ابتعدي عني سأهجر البلد بسببك!! من أي مصيبة حللت على رأسي افهمي أنا غير مهتم بأمرك "
ردت ميار بدلع مصطنع
"كاذب!! أنت لم تفتن علي معناه لديك شيء بقلبك تجاهي وتخاف ان أتأذى صح !! "
كور كلتا يده بقبضة أسابيع يحاول ازاحتها دون فائدة يهينها ويؤنبها فيراها متعلقة أكثر به!! لو تحدث مع الحجر لفهم الأن !!
اشار بأصبعه نحو وجهها
"لديك جراءة لتعودي هنا وتنظري بعيون زبرجد وقلت لأتركها لكن أن اتصلت بي ليلاً مرة اخرى أو طلبت زيارتي سأخبر عائلتك عنك مفهوم وسأفضح ما حدث"
ليقطع كلامه ويبتعد يتركها غاضبة لكنها لم تهتم لديها يقين أنه يحبها لكنه ينكر لتتساءل ترى هل يريد نقوداً أو مصوغات... حسناً ستعطيه المرة القادمة لتفزعها أرجوان من الخلف
"لا تقولي أنك هجرت من عامل العلاج يا مسكينة !! ليس هكذا تصطادين رجلاً أن أردت أعلمك !!"
وضعت ميار يدها على قلبها لتتلعثم
"ما...ماذا!! هل تعتقدين أني سأنظر لهذه الأشكال أنا لو اردت الزواج سيكون رجل يشبه رجال عائلتي"
ضحكت ارجوان بسخرية تتمتم بسرها "كم هو جميل عندما تتفاخرين برجال عائلة القاضي ولو فتحت عينيك قليلاً سترين العفن يملأ قلوبهم!!"
لتتحدث جهراً هذه المرة تتساءل تتمنى أن يرضي أحد فضولها
"كلكم تأتون للزيارة ماعدا بالطبع نسيبنا الذي هجر زوجته بسبب عمله لكن ماذا عن كبيركم أين هو ؟ أم ان عمله يمنعه أيضاً من زيارة زوجة من يعتبر شقيقه الأصغر!!"
نظرت ميار اليها بعلياء
" يبدو أننا لا نكفي سيادتك بوجودنا ... اننا نجعل زوجة أخيك ملكة زمانها وسيف وطاقم المشفى يخدمونها ليل نهار !!طبعاً لم تروا شيئاً هكذا بحياتكم!!"
اقتربت أرجوان تنطق الكلمات من فمها كالعلقم
"معك حق بفضل أناس مثلكم لم أرى شيئاً بحياتي... اناس يشبهونكم وأتمنى أن يعيشوا جحيما كالذي عشته"
لتتحدث ميار بهزؤ
" هل هو ذنبنا أننا أغنياء ونعيش بهناء وأنت لا!!"
رفعت أرجوان حاجبها باحتقار لكنها لم تستطع نطق الجملة ...احمدي الله انك الوحيدة لست من عائلة القاضي ووالدك من عشيرة أخرى وإلا كنت أكلتك الأن حية على استهزاؤك بي لتعود
تتحدث وانفاسها بدت غاضبة جعلت ميار تتراجع خطوة للخلف
"انتم اغتنيتم على حساب دموع الضعفاء... يوماً ما سيرد الدائن دينه لا تتفاخري كثيراً بحياتك الهانئة فيوم الندم والحسرة يمكن أن يكون قريباً"
دفعتها ميار تهز رأسها
"فعلاً عائلة دنيئة أنا استحق ما يحصل معي لوقوفي مع أمثالك"
شاهدت شهد وخالتها يقابلون سيف يستعدون للرحيل لتنطق نبيلة بوجع
"سأذهب اليه "
انضمت ميار اليهم تتكلم بجزع
"لن ينفع يا خالتي لقد اقفل هاتفه علينا جميعاً... ماذا لوافقتم على تلك الفتاة المسماة فجر... أرى ان طلاقه من جنان كان شيئاً جيداً"
أصمتها سيف بحزم
"لا تتحدثوا عن الأمر... خالتي بعد انتهاء عملي نذهب جميعاً "
هزت الخالة رأسها
"لا لتأخذني ميار أنت لديك عمل وزوجتك تحتاجك هنا "
نظرت شهد لميار "قودي بحذر"
شخرت الاخيرة بقوة
"منذ حادث باشق وانتم جميعاً خائفون ما بكم !!"
هز سيف راسه فعلاً هم خائفون دون داعي فهو لم يكن حادث عادي وما يزيد جرم باشق أنه لم يعد للأن ويواجه خطئه!!
امسك يد زوجته يعيدها لغرفتها التي تقيم بها من أمس بسبب انتكاسة حدثت لها
"هيا حبيبتي لترتاحي بغرفتك "
تفرقوا ولم يعلموا أن من تراقبهم دوماً لتعرف أخبارهم كانت الأن تشعر بفضول كبير لما التقطته أذنيها لتلحق بميار التي عادت للغرفة تأخذ حقيبتها
"هل طلق إياس جنان ومن هذه التي سترضى بمطلق وكبير بالسن "
نظرت زمرد وزبرجد بذهول لكلام أرجوان لتحمل ميار حقيبتها وردت من وراء ظهرها
"بل هنالك واحدة معتوهة قلبت كيانه تعمل بمشغله...حتى أنها أصغر منك ومني"
شيء غريب نغز قلبها هذه ليست من صفات القاضي!! لا تعرف لما احست بشيء غريب لتهتف
" ما أسمها؟"
استدارت ميار بتعجب
"لماذا!! على العموم أسمها فجر وأنا أراها افضل من الوقحة الجنان ومن المغرورة شهد ..."
لتنظر لزبرجد بسريرها وتكمل بغضب
" ومن أخت زوجك الكئيبة"
تركتهم ينظرون بدهشة لبعض... اياس القاضي صدمهم الأن لتهرع أرجوان للحمامات تهللت أساريرها بعد سماعها الخبر وقهقهة عالية افلتتها وهي تذرع الحمام الكبير جيئة وذهاب جاعلة عدد من النساء المتواجدات يعتقدن أنها مجنونة ...الفرحة تكاد لا تسعها لا تعرف ماذا تفعل !! لتخرج هاتفها وتتصل بوحيد وهي تحدث نفسها بعدم تصديق
"يا ارجوان كيف أن حظك لم ينفذ!! معقول اختفاء فجر كان لأنهما معاً ...أسابيع حزنت دون ان تدري أن الفرح قادم!!"
هدأت نفسها وهي تتحدث لوحيد
"أيام الشماتة جاءت... لا تقاطعني الأن أنت دفنت أخوك وأبوك فتهيأ لأخذ انتقامهم قبل أن يجف ماء قبرهم ..."
صمتت لتردف
"إياس القاضي يريد الزواج من فجر "
اقفلت معه ...نظرت لنفسها بالمرآة بسعادة قصوى
" حان وقت زيارة العروس ....المشغل إذا مكانهم السري !!".
............................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 07:58 PM   #536

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,111
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

أوصل أيمن زمرد لباب منزلها ترجلت من السيارة لتلاحظ ان أرجوان مازالت ترسم ابتسامة غريبة على محياها!! كانت سعيدة طول الطريق جعلتهم خائفين وهي تقول أنها سعدت بقرب خروج زبرجد لم يصدقاها فأخر شيء ستفرح به هو صحة أخوات زوجها !! رحلت السيارة ليلفت نظرها نهاية شارعهم هنالك تجمع من الناس لابد أن جارهم يقوم بضرب زوجته وطبعاً شجارهم لابد أن يكون أمام الجيران ... لتدخل المنزل غير عابئة بالموضوع فتشم رائحة غريبة !! أن الرائحة قادمة من غرفة أم زوجها ركضت تفتح الباب لتعتريها الصدمة ...المدفأة النفطية قد انطفئت من مدة ولا أحد شعر بها!!الجو خانق ولا تستطيع الرؤية جيداً فتحت النوافذ بسرعة لتلتقط الهواء فتسعل بشدة حتى دمعت عينيها... استدارت لتخرج وهي تتساءل بحيرة هل يمكن أنهم بغرفتها بالطابق العلوي مع طفلها لقد كادوا بإهمالهم ارتكاب كارثة بالمنزل !! وصلت للباب وفجاءة تلمح بزاوية الغرفة البعيدة على الأرض فراش طفلها وهو ممدد عليه!!
........................
بغرفة العلاج الطبيعي بالمشفى كانت الممرضات يساعدن زبرجد بالمشي شعورها بالضعف والحزن كان جلياً لهم لذلك ماهر دوماً يلقي الدعابات فتبتسم معهم دون شعور فهذا الشخص لطيف جداً ويسعد الجميع من حوله ...كانت تنظر إليه بمرح وفجاءة اتساع عينيها بصدمة يجعل ماهر يلتفت لمرمى نظرها فيرى شخصاً يقف أمام الباب يسد المدخل كان يرتدي السواد من أعلاه لأسفله ينظر لهم كمجرم على وشك تنفيذ جريمته ...انتبه لهيئته المخيفة شعره طويل ولحيته كثة يشبه عصابات الافلام ينقصه فقط سلاح ويصنفه منهم ...كيف سمح له المشفى بالدخول لغرف العلاج ولكن ملامحه تبدو مألوفة لابد أنه شاهده قبلاً ليسأله
"من أنت"
أجابه باشق ببرود رهيب
"أنا من تمازح "زوجته" دون خجل أيها القذر"
..........................
هتافاتها وصرخاتها وهي تحمل طفلها تهزه بقوة جعلت اطياف تنزل بهلع من السطح لتقف مصدومة حيث تركت أمها الصغير بعهدتها وخرجت عند الجيران حيث أنها لا تفوت شجاراً يمتعها لكنه كان نائم لذلك استغلت الفرصة لتصور بث حي بتطبيق "السناب جات" الوقت الوحيد المتاح لها دون علم أهلها... لتحمل زمرد أبنها تاركة اطياف تصرخ وتبكي
"أرجوك هل هو بخير أخبريني ..."
لم ترد على الفتاة لن تكرهها ولماذا تكرهها لا يحق لها ذلك... أليست من تركت طفلها واستمعت لهم ...أليست أما بلهاء لاتشبه باقي الأمهات ووضعت قطعة من جسدها بأمانة الغير !! ركضت للشارع كالمجنونة تحاول إيقاف اي سيارة وعويلها جعل المتجمعين على الشجار يلتفتون إليها واولهم أم زوجها التي ركضت نحوها برعب ليهتف أحد الجيران وهو رجل كبير بالسن يخبرها أن تصعد بسيارته امسكت ام بشار بيدها تريد رؤية الطفل ...تصرخ
"ماذا حدث !!"
لتضرب زمرد يدها ووجهها وعيونها احتقنت بالدم
"ابتعدي عني "
تركتها المسنة تشعر بالصدمة وهي تنظر لحفيدها الذي تحبه قد فارق الحياة لتغادر السيارة فتقع أم بشار أرضا تندب وتولول
"احضروا ابني أرجوكم أحد يتصل بأبني ..."
ليرد بشار على الطرف الأخر بعد أن اتصلوا به
"بني الحق حفيدي مات"
في بيت عشيقته بشار يهب من سريره مصدوماً اقفل مع والدته لا يصدق ما حصل!! لقد بقي اليوم مع الطفل بعد رفضه أن تأخذه زمرد لكن اتصال هذه الغبية "نوادر" دوماً به وتهديده جعله يتركه بعهدة أمه ...ليرتدي ملابسه يشعر بخفقات قلبه قوية لتصرخ به
"ماذا يحدث قلت لك ستبيت عندي الليلة وإلا سأتركك"
هز رأسه لا يريد سماع شيئاً ليتركها يلحق أبنه عله مازال حياً.
................................
أخبرت زمرد جارها أن يذهب بها للمشفى التي بها زبرجد وكلها أمل أن ينقذ طفلها تتكلم ببكاء مريره تحاول أن تدلك قلبه ووجه عسى أن يتنفس أو يفتح عيونه هي شاهدت هكذا شيء بالتلفاز غمغم جارها الكبير وهو ينظر بالمرأة لمحاولاته وهتافها باسمه
"بنيتي يبدو أنه ..."
صاحت ببكاء مرير تنظر للرجل
"لا تقلها يا عمي... لا تقلها أرجوك أسرع"
كانت تصرخ تضمه بقوة لصدرها
"انهض يا حبة قلبي ...انهض يا فرحة أمك بهذه الحياة"
كان ساكن بين يدها وجهه يدل على أنه مات منذ مدة... انه جثة هامدة وهي تعلم بذلك جيداً لكنها تنكره !!
لقد خنقت أبنها بتركه لوالده الدنيء ...لقد قتلت طفلها بطاعتها لهم ورضوخها المنفر ...فضلت أن لا يضربوها ويهينوها بالصمت ولم تعرف أن سلامها معناه موت وحيدها!! ضربت رأسها بيدها بقوة يحاول جارها أن يهدئها لتضرب رأسها مرة أخرى ...دموعها تتساقط على وجه صغيرها لتنظر لشفتيه الداكنة المنفرجة فيعتصر الوجع قلبها
"هل تألمت !! هل بكيت وأنت تحاول التقاط الهواء دون فائدة!! هل قلت ما ذنبي لأتعذب وأحرم من حقي بالتنفس!! "
آهات اطلقتها وهي تقبل وجهه بقوة
"آه يا وجع قلبي عليك.. أنا منذ علمت بوجودك بأحشائي ابتسمت للحياة الظالمة قلت سيفرحني أبني ويعوضني ظلم السنين... لا تذهب حبيبي أمك الغبية هي من يجب أن تموت... انهض وخذ عمري فلا احتاجه بعدك... انهض لتدفني يوماً ما وتقف أنت بعزاءي"
كان الرجل يهز رأسه ودموعه تتساقط بينما زمرد تمسد رأس صغيرها
"أتذكر كل ليلة كنت أكلمك عما سنفعله أنا وأنت بالمستقبل... اخبرتك ستدخل أحسن المدارس والجامعات وسأزوجك وأفرح بك وأفخر ...لماذا تذهب قبلي لا يمكن... لا تحطم قلبي "
نحيبها طول الطريق مؤلم وكأنها فقدت عقلها كانت تهزه وجارها يعلم أن لا فائدة ليغمغم
"ليصبرك الله على مصيبتك بنيتي "
...........................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 08:00 PM   #537

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,111
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

اوقف باشق سيارته الجديدة بسرعة فائقة أمام منزله والرحلة معه مرة أخرى فقط جعلت اوصالها ترتعش فكرت زبرجد هل سيذهبان للجسر ويقتلها!! لكن لا كان هذه المرة شيء أخر ترجل من مقعده ليصل اليها يحملها بالقوة لتهتف بخوف
"انزلني استطيع المشي!!"
لكنه لم يفعل... كان أخرجها بملابس المشفى ولم يأخذ حتى إذن من طبيبها وهدد الجميع من ايقافه ...سمع وقتها هتاف ماهر
"لا يصح هذا أنها لم تشفى بعد !!"
بينما هرعت إحدى الممرضات الغاضبات لإحضار سيف عله يوقف جنونه لكنه سبقهم بخطواته السريعة ... بينما زبرجد استسلمت لغضبه الغير مبرر فقط لتتجاوز الأمر بدون فضائح أوليس الفضائح هي ما يرعبه بحياته!!
دخل لمنزله يبدو أن والدته وميار لم تعودا!! هو وصل قبل ساعات وذهب للمشفى كان يريد رؤيتها ملهوفاً ...كان مستعد لمواجهتها بعد شهور صراع نفسي مؤلم مع ذاته استطاع جمع شتات نفسه وتغلب على شياطينه...اخيراً واتته الشجاعة لينظر بعينيها ليصدم بها تبتسم لأخر!!
دخل غرفتهم المهجورة من شهور ليضعها على السرير ...نظرت بأسى حولها ...هكذا دخلت بيته إذاً ...بهذه الطريقة المشينة !! كانت الغرفة نظيفة ومرتبة لكن حقائبه على الأرض مبعثرة هل فعلاً كان مسافراً!! بينما باشق وقف امام النافذة يعطيها ظهره يخفي ملامحه عنها... هو يزدريها أكيد لا يحتاج الأمر لذكاء منها ليهتف بغضب مكبوت
"من اليوم ستبقين هنا ولن تكلمي رجال فهمتي"
هزت رأسها بعدم رضا
" ما الذي تغير !!"
التفت لها يحاول استيعاب برودها لتردف
"ماذا حصل خلال تلك الشهور !!ما زلت الزانية نفسها التي حكمت عليها... ما زلت الزانية التي رفضت تلويثها منزلك!! فلماذا لوثته الأن..."
ارتجفت عضلات فكه لتتمتم بتعجب
"لم تقتلني ولم تطلقني ولم تعش حياتك والأن ..."
صاح بوجع دون شعور
"لن اطلقك!! وستموتين هنا وأن كنت غاضبة لأني منعت استمتاعك مع العامل ... "
"هل هذا ما حولتك إليه ...رجل مرتاب !!"
"كان يأكلك بعينيه لا تنكري ..."
"الرجل كان مشفقاً علي لهذا يلقي النكات...هؤلاء الناس مهمتهم إسعاد المرضى كي ينسوهم ألمهم ولو للحظات...بفعلك هذا جعلتهم يعتقدون أنك زوج غيور!!"
صاح بقوة اجفلها بها
"أنا لا أغار ... كلمتي واضحة ستبقين بالمنزل هنا ولن تخرجي"
كز على أسنانه بقوة أنه فعلاً يشعر بالغيرة عليها لقد عاد ليستعيدها لكنه سيطر على مشاعره لتخاطبه بنبرة حادة لم يرف لها جفن فيها
"القرار الأن ليس لك!!"
اتساع حدقة عيناه تعلماها بصدمته ليصفق بكلتا يديه مبهوراً وغير مصدق كيف ترد عليه!!ليسري شعوراً بالغضب داخله
"الغيبوبة حولتك تماماً... أين تلك الفتاة الخائفة مني !! أين هي التي توسلت أن ارحمها!! أين تلك الهشة الضعيفة تحت قدمي !! يبدو أن ثقتك زادت بنفسك .."
رفعت هامتها أكثر صوبه وزادت نبرة الإباء لديها
"تلك الفتاة كانت طالحة أمام شخص صالح... تلك التي توسلت الغفران كانت شيطانة خدعت ملاك... تلك كانت امرأة ملوثة تزوجت برجل نظيف لهذا كانت مستاءة وتبكي على ما اقترفته بحقه نادمة على خداع وكسر فرحته أما الأن...."
وقفت بصعوبة وبان الضعف عليها
"زانية تقف أمام قاتل"
صدى العبارة يخترق أذنه وروحه وكيانه يمزقها أشلاء ليسمع نبرة المقت التي لم تخفيها
"ماذا هل جرمك مباح لأنك اجبرت عليه!! حسناً انا أيضا اجبرت ...أجل أجبرت وبأبشع صورة وأن كنت تراجعت وانقذتني هل تعتقد أني لم أكن أريد التراجع عن فعلتي المشينة!! هل تعتقد أني كنت فرحة بما حدث بالسطح !! أنا أكره نفسي بشدة أكرهها ولست فخورة بما فعلت وتمنيت لو فقط...لو فقط كان لديك ذرة شفقة وتتركني أعود لظلامي وتواصل نورك فلم يحدث!!"
استدار للنافذة يهرب من عينيها المكروبة مرة أخرى يشعر بألم يسري داخله لا يعرف كيف يوقفه لتسمع تمتمته
"اذاً تريدين مني الأن تطليقك ونعود كل لحياته وكأن شيئاً لم يكن...هل الأمر بهذه السهولة!!"
التفت رافضاً ليكمل "لن يحصل يا زبرجد..."
احنت رأسها وابتسمت بحزن
" حسناً موافقة..."
لم يفهم ما قالت لتردف بأسى
" سأقبل اي شيء تقوله سأبقى معك لأخر عمري ولن أخرج من هذا البيت إلا لقبري... فقط... أن قبلت بي زوجة بجسدها وليس ورقياً ...أن لمستني دون اشمئزاز... لكني لو كنت مكانك لم أكن أيضاً لأتقبل امرأة مثلي!!"
استندت على الحائط قربها هدوئها مخيف وكلامها متلف للأعصاب تنظر بتحدي لارتباكه الظاهر ...بينما ظل صامت لحظات فهو يريد اخبارها أنه هرب فعلاً لاستعادة نفسه قبل أن يخسرها ...هو جاء ليخبرها أنه لا يستطيع أن يتركها كان يريد أن يعترف انها تعيش متغلغلة بروحه وفصلها عنه يعني موته!!لكن بعد هذا الكره منها صمت لتتكلم هي بنبرة يقين
"أرأيت !! كن رجلاً الأن وأرمي العاهرة للأبد من حياتك لا توقف الصراع الذي نشب الأن بعقلك أنه صراع أزلي لن يسمح طرف بانتصار الأخر عليه... لو استمريت معي ستكون أبو القرون لا يهمه دين ولا أخلاق كما قلت!! هيا لا أخبرك بحل معادلة كيمائية هل ستتقبل واحدة مثلي دون تقزز... "
لم تكد تنهي جملتها حتى اتخذ خطوة واحدة سريعة صوبها امسك بمؤخرة عنقها يجذبها نحوه يهمس قبل أن يصدمها بفعله
"بحياتي لم أتقزز منك!! "
لحظات مريعة واجهتها وهي تحاول التحرر من بين يديه هو لم يؤذيها ولم يضربها ولم يحاول قتلها أنه فقط يريها صدق مشاعره ويثبت خطأ فرضيتها... بينما تأكد باشق أنه يحبها بل يعشقها وليذهب الماضي للجحيم يكفي أنه سيعيش ذنب ما فعله قبل ثلاث سنوات يحاول تعويضها ...لكنه انتبه أن من بين أحضانه الأن انسانة أخرى!! لم تعد لمسته لها شيء طبيعي كليلة زفافهم بل خافت جداً من قربه وترتعش تحت يديه!! ضربت صدره بقوة تتوسل برهبة غير طبيعية
" أرجوك لا تفعل!!"
تركها من فوره وبان الحزن والذهول على ملامحه لم يعد يعرف كيف يتصرف معها !! شيء وحيد وضح الأن له أن لا فائدة مما يفعله فقد كُسر ذلك الرباط منذ شهور ... شاهد هروب اللون من وجهها كانت ترتجف كقصبة هزيلة لتحشر نفسها بزاوية الغرفة تجلس تغطي شفتيها وعيونها المرعوبة منه تصيبه بمقتل ...إنها نظرات ضحية لقاتلها !! لتحتضن نفسها و شحوبها صار جلياً ليركع أمامها يهمس بتعاسة
"ألم تقولي أنك تريدين اثبات على عدم اشمئزازي !! كنت أريد أن نبدأ من جديد واليوم... أردت اخبارك أنني نادم على فعلتي ... فلما الرعب مني هل تعتقدين اني سأؤذيك!!"
ينظر لوجهها يتساءل كيف تحول اللقاء الذي خطط له كثيراً الى هذا المنحى العصيب !! كان بخياله شيء مختلف شيء به سعادة لا خوف وألم!! هسيسها المرتجف الأن يفطر فؤاده لتبان الدموع بعينيها دموع لم ترضى الهطول طوال تلك الأسابيع ...دموع كانت تنتظر باشق لأنه فقط السبب بها
"انا تكلمت بتهور بسبب غضبي اعتقدت أنك لن تلمسني!! الشهور الماضية جعلتك تنسى جرمي وخداعي لك لكنني لم انسى جرمي لنبدأ من جديد!! "
قطب جبينه يستمع لمرارها
"منذ ثلاث سنوات وأزلت منبالي الزواج والعيش بسعادة مع أي رجل كان!! اعترف يوم زفافي كنت غبية وكدت اوقعك معي لكنني فقت ووعيت على حالي ويوم اعترفت لك لم أكن أريد زواجاً بل أردت فقط أن تحميني شهور وتتركني لمصيري وحياتي البائسة ...لم يتغير شيء بعقلي انا أعرف مكانتي جيداً و لن أورطك مع رخيصة مثلي!! "
اقترب بجلسته أكثر منها لم يلمسها حتى لا ترتعب يحاول أن يفهمها موقفه
" بسبب حبي لك لم استطع فهم ظروفك..."
هزت رأسها تسكته لتجري دموعها بوجع
"لا تفعل لا تبرر لي أنا نفسي لا أبرر لها... في الثلاث سنوات كنت أعيش مأساة لا تنتهي غلفت حالي بقوقعة من الذنب والندم والحسرة... ادعو من يومها على نفسي وكل من كان السبب بحطامي ...ربيع وأرجوان وعلى المتحرش الحقير الذي كان السبب من البداية بفقداني سمعتي ...أتمنى أن يعيشوا وجعي نفسه ويشعروا بما قاسيت بذلك اليوم وأن لا يجدوا السكينة لأخر يوم بحياتهم ...ظلموني وأبي معهم بإلقاءي لفك الوحش دون مبالاة ...لا تنخرط بعالمي السيء أكثر من ذلك ولتنجو بنفسك وعد ذلك الأنسان الرائع الذي كنت ولنعتبر متعادلان ولا تحمل نفسك فوق طاقتها بسببي أنا لا أستحق..."
لوى شفتيه بأسف لا مفر من الحقيقة اراد أن يخفي الأمر لكن لم يعد ينفع
"نحن لسنا متعادلان ولن نكون أبداً"
شعرت بالخيبة
"ألانني امرأة فأثمي أكبر..."
" ليس أنت بل أنا ....اخبرتك أني عرفتك قبلاً... "
كان يحدق وعيونه تظهر هماً ثقيلاً اوجعها عليه
"تذكرين يوم وسمتي بالطوق كالكلاب "
بان ذهولها من معرفته ليمد يده المرتجفة يمسك بكفها فلم ترفض وكأنه بهذه اللحظات كان يحتاج سنداً قوياً لينطق الكلمات كسكاكين تشق حنجرته
"أمنيتك تحققت بعقاب من آذاك ...أنا هو ذلك المتحرش الحقير"
.........................
انتهى الفصل



مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 08:22 PM   #538

affx

? العضوٌ?ھہ » 407041
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 646
?  نُقآطِيْ » affx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond repute
افتراضي

اياس بدو يتزوج فجر 😲😲😲😲يا لهووووي شو حيصير هلأ!
ارجوان شو حتعمل وشو حتخطط بزيارة فجر !
ياريت فجر تطلع مو بنت اياس😣😣
ميار المجنونة ملزقة بماهر 😂😂😂عنجد الله يعينه ع هل البلوة
زمرد المسكينة مات ابنها 😭😭بلكن هل الصدمة تخليها تصحى ع حالها وتبطل ضعف وما تخاف من اي حد !!
اخيرا رجع باشق واخد زبرجد توقعت انه يبهدلها ويضربها بس طلع انسان منيح وياريت يكمل شهامته معها للاخر ويعوضها ع اللي صار فيها لانها تابت !
وهلأ مع اعترافه اللي سبب تعاستها حتقدر تسامحوا؟
مش حابة انهم يسكنوا مع ميار المعتوهة ..


affx متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 09:18 PM   #539

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,111
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة affx مشاهدة المشاركة
اياس بدو يتزوج فجر 😲😲😲😲يا لهووووي شو حيصير هلأ!
ارجوان شو حتعمل وشو حتخطط بزيارة فجر !
ياريت فجر تطلع مو بنت اياس😣😣
ميار المجنونة ملزقة بماهر 😂😂😂عنجد الله يعينه ع هل البلوة
زمرد المسكينة مات ابنها 😭😭بلكن هل الصدمة تخليها تصحى ع حالها وتبطل ضعف وما تخاف من اي حد !!
اخيرا رجع باشق واخد زبرجد توقعت انه يبهدلها ويضربها بس طلع انسان منيح وياريت يكمل شهامته معها للاخر ويعوضها ع اللي صار فيها لانها تابت !
وهلأ مع اعترافه اللي سبب تعاستها حتقدر تسامحوا؟
مش حابة انهم يسكنوا مع ميار المعتوهة ..
طبعا لازم تزورها كيف تضمن تزويجهم وتشمت
بالنسبة لباشق لو رجعنا لشخصيتو ب قبل صدمته حتلاقي انسان كويس و عاقل
والانسان بلحظات ضعفه ممكن يعمل اشيا يندم عليها فيما بعد
لنشوف اذا زبرجد الجديدة حتسامح ولا لاء


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 22-03-19, 10:00 PM   #540

عبير سعد ام احمد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية عبير سعد ام احمد

? العضوٌ?ھہ » 351567
?  التسِجيلٌ » Aug 2015
? مشَارَ?اتْي » 828
?  نُقآطِيْ » عبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond reputeعبير سعد ام احمد has a reputation beyond repute
افتراضي

والله انا صعبان عليا اياس لو فجر بنته بعد ما شعر انه خلاص وجد
سعادته وارجوان الحقيرة هي اللي ضحكت بعد ماعرفت برغبة
اياس الزواج من فجر
قلبي وجعني علي زمرد ابنها كان الفرحة الوحيد لقلبها
مات بالاهمال والشر اللي بقلوب زوجها وعائلته
شهد نفسها في معجزة وليه لا ورب العباد برحمته وكرمه موجود
باشق اعترف لزبرجد بانه كان السبب في عقابها عجبني مصارحتهم
ياريت زبرجد تمنحه السماح وهو كمان يسامحها وتكون البداية السعيدة بينهم
منار مش طبعية عمرى مشفت حد بيجري وراء شخص بيبتزه
وماهر مش بالسؤء اللي توقعته بس كنت خايفة يقع في غرام زبرجد


عبير سعد ام احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:47 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.