آخر 10 مشاركات
339 - على ضفاف الرحيل - آن ويل (الكاتـب : سيرينا - )           »          [تحميل]إنتقام ردعة عشق،للكاتبة / نيرة نجدي "مصريه" (جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          299 - اشواق مره - كيت والكر (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          قبلة الغريب (67) للكاتبة Julie Kistler .. كاملة (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          قلبُكَ وطني (1) سلسلة قلوب مغتربة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Shammosah - )           »          98 - امرأة في حصار - بيني جوردان ( اعادة تنزيل ) (الكاتـب : حنا - )           »          [تحميل] كنا فمتى نعود ؟للكاتبة/ الكريستال " مميزة " (جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          7 ـ جرح السنين ليليان كيد كنوز أحلام قديمة (كتابة / كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - )           »          [تحميل] عروس بلا ثمن ،للكاتبة : Emy Nour "مصريه" ( Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          ملامح وجه وحكاية * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : سما نور 1 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree3405Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-19, 08:09 PM   #631

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,158
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي


الفصل الثامن
مرت عشرة أيام والعاصمة تعيش هرجا ومرجا عقب انتشار سلسلة من الفيديوهات الإباحية عرفت عند عموم الناس بالفضيحة الكبرى وكلما حاول المسؤولون حذف الصفحات والمواقع التي تنشرها يظهر غيرها حتى انتشرت بسرعة الريح ولم يعد باستطاعة أحد السيطرة على الأمر ...هذه الفيديوهات أظهرت مدى دناءة هذا المركز منذ أنشاؤه لتظهر تداعيات هذه الفضيحة بسرعة بعدها فرجال اختفوا عن الساحة وآخرون طردوا من مناصبهم ...عوائل تشتت ونساء قُتلت وأُخريات مصيرهن لحد اللحظة مازال مجهول وأما من بقي فقد القي عليهم القبض بتهمة التحريض على الفسق والفجور ومن ضمنهم أرجوان التي تم اعتقالها من منزلها فهي لحد الأن نجمة عشرون فيلم مع عشرون رجل مختلف وبمراحل عمرية مختلفة بعضها تعود لسن المراهقة!!
طبعاً في منطقتها وتحديداً بيت زوجها انقلبت الأحوال رأساً على عقب وأصبح أيمن منبوذاً من الجميع والوضع لم يعد مطمئناً أبدا!!
تقف زبرجد بالمطبخ تتطلع للشباك تضع يدها على قلبها فأيمن خرج منذ الفجر ولم يعد لحد اللحظة !! يعود لذهنها كل دقيقة ما قالته لباشق من شهور عن ماذا لو حدثت فضيحة بعائلتها ولم تكن لتتصور أن أرجوان من ستكون مسببتها !! شهقت وهي ترى شقيقها يفتح الباب ودماؤه تسيل من صدغه
" لما خرجت!! "
لابد أن أحدهم ضربه مرة أخرى بحجارة وهرب هذا غير أنهم يطالبونهم بالرحيل ويدعون بيتهم ببيت العاهرة وكتبوا على سياج منزلهم "مهدور دمها"...سلمها أيمن كيس أسود ليتمتم برجفة
"لا ...لا يمكن أن تموتان من الجوع بسببي"
اجلسته على الكرسي بسرعة لتداوي جرحه وفجاءة التمعت عيناه بالدموع
"عندما رأيتها أول مرة بالمركز قلت هي مثل الباقيات امرأة منحلة فتحرشت بها كما يفعل أصحابي ذلك الوقت فرفضت مغازلتي وانهارت بالبكاء وقالت أنها تعمل بالتدليك بشرف لتعيل نفسها ...يومها أشعرتني بالخجل من نفسي لحكمي القاسي عليها!! كانت أول من ساندني بحياتي أول شخص كان يسمعني لساعات طويلة وأنا أشكو ظلم أبي ...كنت أعلم أن أصدقائي يضحكون علي من خلف ظهري فلا رجل يضربه أبوه بنعله فكانت أول من مسح دموعي واخبرتني أني رجل ذو شخصية قوية رغم كل شيء... أخبرتني أنني لو تزوجتها ستجعلني رجلاً مختلفاً وفعلاً شعرت بقوتي وافتخرت بنفسي بعد زواجنا حتى أنني وقفت بوجه أبي لأول مرة بسبب تشجيعها لي..."
صمت قليلاً يبتلع غصة موجعة
"كنت أول رجل بحياتها كيف يقولون أنها تزوجت ديوث !! هل تعتقدين لو عرفت أنها كانت باغية كنت تقبلتها أنا حتى لم ألمسها إلا بعد زواجنا صدقيني وليلتها ..."
صمت فكم مؤلم أنها غشته وضحكت على غباءه ليتمتم بشرود
" ألا يعرف الرجل هذه الأمور!! "
نهض من مكانه بعد أن أنهت زبرجد مداواته
"حتى بالعفة يتم الخداع!! "
ليكمل بنبرة تظهر مدى كربته
"تصرفاتها كانت جريئة لكنني قلت وماذا اذاً أنا زوجها لتتصرف براحتها ...لكن فعلاً لا يوجد امرأة شريفة تفعل فعالها ...لم تعد الدنيا تصلح للأغبياء مثلي وحتى طلاقي لها يشعرني بالدونية أكثر من قبل"
ضربٌ قوي على بابهم جعل زمرد تصرخ بخوف من غرفة الجلوس فحالها بات سيء ليتمتم أيمن
"اذهبي إليها فهي أكثرنا كسرة وللأسف فاجعة أخرى ستنهيها... لا تتركيها مهما حدث يا زبرجد أنت دوماً كنت الأقوى بيننا وتستطيعين العبور لبر الأمان لذلك كان أبي يكرهك ويخاف من شخصيتك!!"
تحدثت بأسى
"أخي... لنرحل معاً ونساند بعض حتى تنتهي الأزمة "
ابتسم بحزن يومئ برأسه
" سأغير ملابسي التي لطخوها الناس بالخارج بالقذارة وقومي بعمل الإفطار ولا تقلقي سنرحل لكن كل بطريقته!!"
لما تتمنى الاتصال بباشق بهذه اللحظات تريد أن يأتي ويساعدها لقد رفضت مساعدتهم يوم عرفوا بفضيحة أرجوان ...رغم أنهم بحالة حداد لكنهم لم يتوانوا عن الاتصال والسؤال وحتى المجيء باشق وإياس والخالة لذلك تشعر بالندم الأن...وضعت يدها على السماعة لتعود تغلقها توبخ نفسها
"ما ذنبه لتغرقيه بمصائبك أتركيه يعيش حياته !!"
حضرت لأخيها الطعام فهي وزمرد ليس لديهن شهية لكنه تأخر بغرفته لتطرق بخفة فلم يرد وأخيراً فتحت الباب لترفع رأسها بصدمة وشقيقها يتدلى من السقف!!.
..........................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 08:10 PM   #632

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,158
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

كانت أرجوان تتصل طوال تلك الأيام على وحيد من سجنها لكنه لا يرد ومازال لديها أمل به
"رد أيها الغبي لم يبقى لي سواك...."
ليفتح الخط فتهتف بغضب مستعر
"أخيراً أجبت!! أين أنت؟"
" أنا هربت من العاصمة منذ الفضيحة ماذا لو نشر فيديو لي !!"
صرخت بقوة لتعود تهمس فمراقبة السجن تنظر إليها من بعيد
"هدفهم لم يكن الرجال أمثالك بل صاحب المركز ومن لهم مكانة وسمعة بالبلد أيها الصعلوك ... عليك أن تساعدني"
تأفف هو هرب لمدينته ولا يريد التورط لكن ماذا يفعل أن فيها شيء يجعله مطيعاً لها دوماً
" حسناً يمكنني تعين محامي لك "
"لا أريد محامياً منك أنها قضية شائكة ولن يحلها أحد أن لم تتصالح الاحزاب نفسها ويعفو عنا...هنالك شيء أخر يمتني كمداً...إياس وفجر تزوجوا وأنا لم أعرف عنهم شيئاً فأيمن الحقير طلقني وليس لدي اتصال بالعالم ...أذهب وأخبرهم الحقيقة "
هتف بصدمة
"أيتها المخبولة هل تستوعبين ما تقولينه!! "
"أجل أعرف أن أمري أنتهى لذلك حقق لي ما تمنيته ولم أنله... أرجوك أخبرني تفاصيل وجوههم بعد صدمتهم وعندها سأرتاح "
لحظات لم يعرف ماذا يرد عليها لكن هو تأكد أنها جنت ... رغم مصيرها الأسود ومازالت تفكر بإياس القاضي وخزيه!!
"حسناً... سآتي للعاصمة غداً وسأرى ما يمكنني فعله"
اغلقت معه تشعر بالنار بقلبها لاتخمد وهي داخل السجن القذر والمعاملة التي تتلقاها كل يوم من ذل وإهانة من المسؤولات ... كما أنها تتشاجر كل يوم مع السجينات تضربهم ويفعلون بالمثل حتى بات وجهها متورم وجسدها متكسر أنها تعيش كالحيوانات حرفياً والأوغاد بالخارج هانئون مطمئنون!!.
..........................
"الأن ستخبرونني الحقيقة ...ماذا يحدث!!"
كان باشق يحامي لميار خلف ظهره بعد جدال قوي مع أمه يريد أن يعرف سر ما يحدث بينهما ...من وقت العزاء وهي توبخها وها هي تصرخ عليها مرة أخرى وأخيراً نطقت نبيلة بوجع
"أنها سارقة !!"
ابتلعت ميار ريقها تهز رأسها نحو باشق كي لا يصدق لكن المفاجأة سحبها لتقف أمامه ...امسك بكفها بحنيه كما كان يفعل وهو ينزل لمستوى رأسها
"هل كنت محتاجة بقوة للنقود!!"
مسد على شعرها يشعرها بالأمان لتتكلم وعندما عقدت المفاجئة لسانها أردف بحزن
"أسف يا صغيرتي أنا السبب بما فعلته"
فتحت نبيلة فمها وذهلت ميار التي استغلتها فرصه لتبكي
"سامحيني كنت حقير ...أذيتك دون ذنب أن احتجت لأي شيء فقط أطلبي مني"
كانت تمثل الحزن دون شعور بالذنب حتى من خوفه عليها!! وقد لاحظت خالتها ملامحها تلك فشعرت بالريبة!!لترد ميار على باشق تمسح دموع لم تتوانى عن اظهارها لجعله يشعر بالوجع أكثر
" سأحاول نسيان ضربك لي لكن ليس بتلك السرعة أنت سببت لي جرح لن يبرأ لكن أنا أعذرك كنت بحال سيء وأنا زدت وجعك والحمد لله تخلصنا من كل المنغصات وعدنا عائلة واحدة ...اما السرقة صدقوني وكأن الشيطان استحوذ على عقلي للحظة فلم أعرف ما كنت أفعله!!"
حديثها مسه بقوة لقد جرب هذا الشعور المؤلم وهو يتبع الشيطان...اومأ برأسه يخبرها أن تذهب لغرفتها ليلتفت لأمه
"أمي سامحيها لقد جعلتُ الفتاة تعيش حالة نفسية سيئة... كان عليك أن تقفي معها وتخففي وجعها لا العكس"
نظرت نبيلة نحوه بحيرة لأول مرة الموضوع لم يدخل عقلها
"بني ضربك لها عدى عليه شهور والفتاة كانت فيها على طبيعتها أن سرقتها كانت لغرض أخر ...وتصرفها الأن غريب جداً أكثر من السرقة!! "
"أمي تذكري أنها طفلة منبوذة وعاشت معاناة مع والديها أنت من كان يردد علينا هذا ...هي ليست مثلنا نشأت ببيئة طبيعية!! أذكر كم توسلت بأمها ان تأخذها وخالتي لم تلتفت حتى لها ووالدها وكأن حمله زال وهاهم يعيشون حياتهم بسعادة وهي من فقط تعاني الحرمان نحن أبداً لن نعوضها شعور الأب والأم الذي كانت تحتاجه بطفولتها!!"
صمت قليلاً ينظر ليده ليقول
"وعلى العموم موضوع السرقة ....الله غفور رحيم يا أمي "
تهللت أسارير نبيلة ليس من أمر ميار بل من أبنها الذي ترى نوراً بوجهه وكلماته... آه تمنت لو فقط يبتسم قلبه وفجاءة اتصال له يجعله يهتف
"زبرجد !! ما بك لما تبكين !!"
............................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 08:11 PM   #633

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,158
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

بهدير غاضب كان سيف داخل غرفته بالمشفى يوجه اللوم لوالدي شهد بعد اعتراضهما على ما يريد!! ...أبنته كانت حالها حرجة أول يومين ولكن أمورها عدت على خير ولم يكن عندها مشاكل بالرئة وباقي أعضائها ومرت العشرة الأيام وهي بالحاضنة...الجميع يعتني بها لكنه لم يزرها ولا مرة فقد شغل نفسه بالحزن على والدتها بينما إياس وباشق وخالته هم من يعتنون بها ...اخبرته الطبيبة لا داعي لبقائها أكثر لكن عليه أن يوليها عناية واهتمام أكثر من لو كانت طفل ولد بالشهر التاسع وقربها من والدها الأن مهم لها وله... لكنه لا يريدها فأتصل بعائلة شهد وهم من سيتسلمها وموقف الأم الباكية على أبنتها ورفضها الاقتراح يغضبه بقوة
"لما تبكين أنت من زرع هذه الفكرة برأسها ...الطفلة أنا لا أريدها كما أن الممرضات غير مسؤولات بعد اليوم عنها"
صرخت المرأة المسنة بقهر
" لا أنا ولا زوجي لدينا القدرة لتربية طفلة نحن منكوبان فلتشعر ببؤسنا لقد فقدنا صغيرتنا تواً ولاتكن أناني..."
فتح فمه بتهكم وتعالى مقته أكثر
"أنا هو الأناني !!"
أوقفته بسرعة
" لومك لي لن ينفعك أنت من لم يجعل أبنتي رحمها الله تشعر بأمان وإلا لم تكن لتصر على منحك طفلاً"
هز رأسه ينظر اليها بازدراء
"لم تكوني تستحقي أبنة رائعة كشهد قتلتها بدم بارد وما زلت تنكرين تعرفين أنها كانت تشعر بالنقص وعرفت كيف تجعليها ترمي نفسها إلى التهلكة فلترتاحي الأن بحياتك وليرتاح قلبك الغليظ"
آنت بقوة لتهتف من بين دموعها قبل أن تغادر
"أنت فعلاً أنسان قاسي "
لينظر لوالد شهد الذي مسح دموعه بمنديله لا يتكلم كما العادة لكنه فاجأه بالحديث بهمس
"سامح زوجتي وأيضاً سامح شهد هي كانت تحبك أكثر من أي شيء بالوجود وتمنت لو تفرحك بحياتها... أنك الشخص الوحيد الذي جعلها تبتسم جميلك معها لن أنساه وسيعوضك الله خيراً لأنك تملك قلباً من ذهب "
تركه هو الأخر يشعر بالقهر ليتمتم
"ما الفائدة من جعلي لها تبتسم وقد أبكتني بمرارة!!"
صمت والممرضة تحضر الطفلة من الحاضنة
"عائلة زوجتك اتفقوا أن يسجلوها باسم "شهد" لأنك رفضت أن تسجلها وهذه هويتها أخبروني أن أسلمك إياها يوم خروجها و.."
نظر للمرضة لتكمل بأسف
"خذ إجازة أرجوك لا تدفن نفسك بالعمل كي تخفي حزنك فهو واضح جداً ولتعتني بطفلتك فصدقني ستكون السلوى لك قادماً"
نظر لصغيرته حاول مد يده لوجهها ليعود يتراجع يا إلاهي لا يستطيع حتى لمسها أنها تذكره بأمها لتبكي بقوة وصوتها كان حاداً وقوياً على عكس بنيتها الضئيلة!!
"توقفي عن البكاء أمك من تركتك ...بل تركتنا وذهبت ولم تحسب حساب كيف سنعيش بعدها!!"
ليتصل به باشق يقطع حديثه الشجين مع أبنته وخبر أيمن يجعله يهب بقوة من مكانه!!.
..........................
يتذكر باشق يوم أمس وصوت زبرجد المخنوق ببكائها عبر الهاتف تناديه المساعدة لم يعرف كيف وصل اليها حيث وجد الفتاتان منهارتان بالبكاء ... أيمن لم يكن قد فارق الحياة ليحمله للمشفى لكن للأسف بطريقهم لفظ انفاسه الأخيرة بحضنهن ومنذ ذلك الوقت هو وسيف وإياس لم يتوقفوا عن الحركة وإكمال اجراءات المشفى حتى دفن اليوم صباحاً وهاهم سيبدؤون بمراسيم العزاء لليوم الأول لقد انتهوا من عزاء ليدخلوا عزاء أخر وكأن الحزن مصمم على عدم تركهم !! كان الأن بخيمة الرجال أمام منزل أيمن لم يحضر أحد لدفنه من عائلته أو الجيران... أشفق عليه كان الرجل يستحق جنازة مشرفة هو لم يجرم بحق أحد كي يحتقرونه بحياته ومماته!!
بهذه الأثناء أقفل إياس الهاتف مع فجر أخبرها أن تتحضر بعد ساعتين سيأتي ويقلها عند بدأ عزاء النساء ليتنهد وهو ينظر لسياج المنزل والعبارات المكتوبة بالدم فمنذ علم بما حل بأرجوان لم يصدم فمن ترتبط بعبد التواب لا بد أن تكون شخص مثله!!
وصل سيف بسيارته حيث أحضر خالته نبيلة من المنزل ومعها طفلته بينما رفضت ميار المجيء...الخالة طلبت من سيف أن تأخذها معها واجبرته أن يعود ويعيش بمنزلها ... لتدخل العزاء فتفاجأت أن المتواجدات لا يتعدون عدد أصابع اليد الواحدة !!
الفتاتان اصبحتا منبوذتان وضعت نبيلة مهد الطفلة المتنقل على إحدى الكنبات لتمد يدها تضم زبرجد تواسيها
"نحن معك حبيبتي لو احتجت...."
لتصرخ الطفلة وتقطع بكائهما لكن من لفتت انتباهها هي زمرد الصامتة من أمس لتقترب ببطيء تبعد الغطاء الذي لفوها به لحمايتها من الجو ونبيلة تشرح لزبرجد حالها
"منذ أمس اعطيها حليب من الزجاجة لكنها ترفضه ...لقد كبرت جداً للاعتناء بطفلة وخصوص مثلها تحتاج معاملة خاصة ...طبعاً ميار لا تساعد ووالدها لا يرغب بها أنه مستاء من الحياة كلها!!"
حزنت زبرجد على الطفلة اخرجتها من مهدها تهدهد بها قليلاً وفجاءة زمرد تمد يدها
" أنا لدي خبرة أكثر منك يا أختي "
نظرت نبيلة إليهما بامتنان
"انظروا لي كيف ازعجكم وأنتم بمصيبة "
أخذتها زمرد تضمها لصدرها تشتم عنقها بقوة لتتحدث الخالة
" الطفلة المسكينة لا تصمت ولا تنام سوى لحظات!!"
بعد مدة أطمئنت الخالة على الصغيرة لتذهب للمطبخ تلحق بزبرجد لتهمس زمرد قرب أذن الطفلة الباكية
"لا تعرف جدتك أن صوتكم يختفي عندما تختنقون... هكذا صمت صغيري للأبد!!"
شددت من احتضانها لتتلفت يميناً ويساراً فتستدير تصعد لغرفتها القديمة قرب السطح.
..............................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 08:13 PM   #634

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,158
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

سلمت زبرجد دلو القهوة وإبريق الشاي لباشق كان يتحجج كل ثانية ليأتي للمطبخ يسأل والدته شيئاً ليراها سارحة بعالمها الحزين...استدار يعود للخيمة ليسمع هسيسها من خلفه
"هل رأيت!! اعتقدت أنا من سأجعل أخي مطأطأ الرأس وأختي تعيش مأساة فقامت أرجوان بفعلها بدل عني !!"
عاد ينظر اليها تمنى لو فقط يستطيع احتضانها الأن... لا يعرف حتى ماذا يقول ليواسيها لتردف بتعاسة
"الناس جميعاً لاموه وقتلوه بكلامهم مع أنه لم يزني بحياته لكنهم دفعوه لينتحر ويموت آثم والأن أنا خائفة لئلا يؤذوا زمرد ... أنها لعنتي على هذا البيت ولن تنتهي "
"توقفي..."
ترك ما بيده على الأرض واقترب وهو يسيطر على مشاعره
"زبرجد أرجوك لا تضعفي ليس بعد كل واجهنا!!"
" أنا فقط أقول لو تركه الناس بحاله على الأقل كان تحمل مصيبته... نحن مازلنا نتنفس ونستطيع تصحيح السواد بصفحاتنا بينما هو خسر كل شيء وانتهت صفحة أعماله بلطخة سوداء لا تمحى"
نظرت لأحد الجيران يمر من أمام منزلها وعيونه تطلق شزرا لترتعش
"لا تخافي جماعة إياس من الشرطة سيحضرون ليلاً لكن..."
هو كان يفكر بهذا الأمر منذ الصباح وليسامحه الله
"لا أضمن ما سيحدث ... ما رأيك ولا تفهميني خطأ .."
نظرت إليه بفضول
"لما لا نعود لبعض ليس من أجلنا بل من أجل زمرد... ليس غرضي إجبارك على الحياة معي ...فقط أقول لأحميك بصفتي الشرعية بدل أن تطالكما الألسن المتخلفة بسببنا"
وضعت يدها على قلبها تتحدث بعدم رضا
"هل تريد أن أحملك هموم فوق همومك!! العلاقات التي تبنى على المصالح لا تستمر "
"أنت لن تكوني هماً بل راحة لحياتي المتعبة"
لم يرى انقباض يدها بقوة ليطل إياس فيصمتان
"أنا أرى يا زبرجد أن يكون العزاء يوم واحد لا أحد سيأتي وهنالك أشخاص غاضبون بالخارج ...لأخذكم لمنزلي أو لمنزل سيف أنا بالفعل خائف عليكم من الجماعات المجهولة التي بدأت بتصفية عوائل أهل المركز "
تنهدت باسى
" شكراً لكم لأنكم لم تتركونا"
أومأت توافق قوله وبانت دموعها بقوة لتعود للداخل وهنا ينظر باشق اليه باستياء
"ماذا!!"
"شكرا لك يا من كنت أكثر من أخ لي لقد خربت خطتي أنا كنت أقنعها بالعودة لي بحجة الخوف عليها"
حك إياس مؤخرة عنقه يتساءل بحيرة
"اعتقدت أن موضوعكم منتهي لذلك أردت أخذهما لمنزلي!!ألست أنت من طلقها!!"
"زبرجد لن تنتهي من حياتي حتى أموت... تعرف الاوكسجين كيف هو مهم للكائنات أنها بالنسبة لي كذلك "
وفجاءة سيف يطل يقطع حديثهما والحزن على ملامحه زاد لقد حاولوا منعه من التواجد بعزاء أخر دون فائدة
"هنالك شخص بالخارج اعتقد أنه من الجيران "
كانت زبرجد تسمع حديث باشق وقلبها يرتجف بعنف شعرت بالذنب بهذه اللحظات
"آه يا أخي اسفة جداً لشعوري هذا ولم يمضي على دفنك سوى ساعات لكنني لكن أنكر بعد اليوم ما يختلجني ... أنا احتاجه أكثر مما يفعل ... منذ فراقنا وأنا أعاني فاسمح لي أن استغل فرصة خوفي من التهديدات لأتبعه الليلة وأعوضه فهو بالنهاية من أحبه كثيراً!!"
قولها واعترافها لنفسها لأول مرة بحقيقة شعورها جعل دموعها تنطلق دون هوادة لا الزمان ولا الوقت مناسب لتلك المشاعر التي من المفترض تكون مبهجة لأي امرأة !! لكن هذه هي الحياة لم تكن يوماً تسير كما تشتهي حتى عشقها لشخص أخر تكتشفه بأكثر أيام حياتها قتامة!!
.............................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 08:15 PM   #635

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,158
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

بتلك الأثناء وصل وحيد للعاصمة يتمنى أن تنتهي القضية دون أن يكون له نصيب مما حدث... وصل لمنزل إياس ليستعيد تلك الليلة من شهور يوم حاولوا سرقة الملفات ...لقد مر الوقت بسرعة فعلاً لكن لم يبقى شيء على حاله لينظر من سور المنزل لا يوجد سيارة بالجراج !! هل يعود ويترك المهمة لكن لا ...أرجوان تنتظر خبراً منه فلينفذ ويهرب اجل هذا أفضل وقد أحضر سلاحه لو تهور إياس معه أنه فعلاً يغامر من أجلها... كان لثم نفسه لتلمح فجر خيالاً قرب سور منزلها وهي تنتظر إياس بالداخل كانت تتساءل بأسف يا ترى هل وجهها نحس عليه لما هي العروس الوحيدة التي يحدث معها ذلك خبرين موت بمدة قليلة !!لكن قلبها لم يتوقف عن الخفقان بقوة منذ دخلت المنزل هذا مع حبيبها ورغم أنهم كانوا متباعدان أسبوع كامل لكن بعدها بدأت حياتهم هم ...حياتهم كزوج وزوجة توردت وجنتاها من الذكرى لولا أنها من بادرت وتقربت منه لكانا يعيشان كالأخوة لحد اللحظة !! هي تعرف أنه كان حزين على زوجة شقيقه لكنه أيضاً كان متردد بسبب فارق العمر وأخيرا كسرت هي كل الحواجز وجعلته يعرف مدى عشقها له والعمر لا أهمية له بعلاقتهما ...ثلاثة أيام سعيدة مرت عليها لقد جعلها إياس تولد من جديد وترى الدنيا مع كل مآسيها وحزنها بعين متفائلة والموت من حولها جعلها تثابر على نيل سعادتها معه بكل ثانية ...كانت سارحة بعالمها الجميل لكن الخيال المزعج أثار فضولها لتخرج من المنزل فينظر وحيد إليها ينزع لثامه ضاحكاً
"مرحباً بفجرنا الجميلة"
تسمرت بالبداية لتخرج الكلمات غاضبة بعدها
"ماذا تريد!! "
" لما العصبية أرجوان ارسلتني أليس المفروض أن تزوريها وتؤازريها !!لقد كنا مجموعة في يوم من الأيام حتى خنت العهد"
"اعتقد أن حتى نطقي الأن لأسمها سيجعلني اصاب بتلبك معوي ...أغربا عن حياتي وكفى"
"من الذي يريد أن يقربك أيتها الخائنة ...أنا فقط جئت أنقل خبراً جميلاً منها لكما... "
ليضحك بسخرية
" أخبريني فقط أين وصلتما بعلاقتكما ليس معقول أنكما لم.."
كادت تضربه بقوة ولمعت عيناها ليبتعد عن مرمى يدها
"لا داعي من خبرتي ومن رد فعلك أستطيع القول أنك و زوجك قد حظيتما بليالي كثيرة معاً "
"اقسم بالله لو تكلمت ببذاءة سأخبر إياس..."
"اجل أخبريه وعرفيه علي قولي له أنه أخ خطيبي الذي اعدمته"
لتصرخ بمقت
"ان تلك المرأة عديمة القلب زوجها انتحر بسببها وبدل الحزن عليه تقوم بأرسالك لتسألني عن زواجي!! "
بانت صدمته
" خروفنا مات!! لم تخبرني يبدو أنها لا تعلم بعد لكنها ستفرح "
صمت قليلاً ليضحك بسخرية
"وستفرح أكثر لو نقلت لك الحقيقة ...ألم تتساءلي يوماً لما والدتك اصرت أن تحطمي أنت إياس"
" الاسطوانة نفسها ... لا , لا أريد ولا يهمني أنا لم يعد لدي أم"
"حسناً لا تريدين أن تعرفي أن أمك كانت عشيقة إياس وقضى معها ليالي حمراء كثيرة!!"
استدار ليغادر ونظرة كيدية بانت بعينيه فهرعت تفتح باب المنزل الخارجي توقفه بصرخة
"ماذا قلت ..أمي وإياس ماذا !! توقف واجبني "
عاد يقف أمامها يتحدث بهمس
"أجل هربت من اسماعيل وهو بالسجن وتعرفت على إياس اخبرته أنها مطلقة فنشأت بينهما قصة حب جميلة انتهت بخروج والدك من السجن ومعرفته الحقيقة القذرة"
عاد ليصحح الأمر بهزؤ
"اقصد "زوجها" فقتلته وإياس لم ينقذها على ما يبدو لكن...لا تصدمي يا فتاة هنالك شيء أخر هو ما جلبني ...أين زوجك أوه اقصد عشيق نوال الأول..."
كانت عينيها تبين له مدى الصدمة والنكران
صاحت من الألم "توقف "
لتكررها وقد بح صوتها من ترديدها بقوة وألم
"توقف ... توقف ...أنت كاذب "
صمتت وهي تتذكر حديث أمها عن إياس دوماً وكيف كانت تصفه بأبشع الصفات وتتمنى إيلامه ...كانت تبكي كثيراً بسببه لتتجلى الحقيقة بعقلها " انها امرأة حاقدة على عشيقها" ليقطع عاصفة افكارها
"حسناً وأنت تتذكرين أحضانه وقبلاته ولمساته وكل شيء جعلك تعيشنه كأنثى فلتعرفي أن من نمت معه.."
ضحك لحالها المزر وهي لم تعرف بعد الفاجعة الأكبر ليقوم بذبحها بكلامه وهي يخبرها ما أخفوه عنها
"يكون والدك أيضاً"
شلت اجزاؤها جميعاً بثانية فغامت الصورة من حولها حتى وحيد لم يعد واضحاً أمامها ليتمتم "
حالياً تستعيدين الذكريات معه بصراحة من موقعي هذا اصبت بالتقزز... لو أخبروني أني لمست أبنتي سأفضل الانتحار...شعور مقرف انا أتفهم حالتك فلا يفعلها سوى حيوانات "
تمتمت بحروف غير مفهومة تشعر بالاختناق وكأن احدهم يطوق عنقها بقوة تشعر كأن روحها تنتزع منها ...عندما شاهدها بهذا الحال شحب لونه ليهرب من فوره فتسقط على أرض الجراج ترتجف بقوة مميتة حتى صوتها أختفى لو أخبرها أحد ما هو الاحتضار فسيكون ما تشعره الأن.
............................


مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 08:16 PM   #636

مروة العزاوي

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وضيفه متألقه في موضوع ضيف وقضية

 
الصورة الرمزية مروة العزاوي

? العضوٌ?ھہ » 261420
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 5,158
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » مروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond reputeمروة العزاوي has a reputation beyond repute
افتراضي

ترك ماهر المشفى والدائنون يهددونه كل دقيقة أن عليه مقابلتهم وتنفيذ مطالبهم !! يريدون أن يعود كما السابق ليتفاجأ بميار أمامه
"هذا ما كان ينقصني بيومي المشؤوم "
لتضحك بسخرية
"لم تعرف ما حصل لي تلك الأيام لقد اختفيت مدة عنك ألم تقلق.."
وقبل أن يجيبها هتفت
" ماتت الغبية شهد وخالتي عرفت بسرقاتي وباشق دافع عني واليوم كلهم ذهبوا... "
زفر مستاء ليقاطعها
"اسمعي أنا غير مهتم... ألم يطلق باشق زوجته لما لا تعودين لملاحقته!! أو سيف ماتت زوجته أنه متاح ..."
نظرت بغضب
"أو إياس ...هيا أكمل تريد التخلص مني أنا لا يهمني أمرهم بعد اليوم هم يرونني كأخت بينما أنت..."
"أنا لا أراك شيئاً"
اسدلت أهدابها بحزن
"كنت ملهوفة للقائك لقد سرقت خالتي من أجلك ..."
أنها تجعله يشعر بالذنب هكذا ...زفر بإحباط
" لو فقط تعرفين كم أنت محظوظة !! حياتك يتمناها الجميع دون تهديد وابتزاز !! هنالك فتيات مثلك محرومات من الخروج والتعليم وحرية الرأي ...محرومات من عائلة محبة حولهم لا خالة حتى تعطف عليهم ولا رجال مثل رجال عائلتك يهتمون بهن ...يا ليتك تفكرين وتقارنين نفسك بمن حولك عندها ستسعدين بالنعم التي لديك"
"لا أعرف كيف أقارن حياتي مع أحد فكنت أفعل هذا بطفولتي"
عبست قبل أن تردف
" طفولتي قبل رمي على خالتي كانت كلها مشاجرات وشتائم وكره بين والديّ... وعندما نبذوني تمنيت عودة ذلك الصخب ذلك الجنون لكن يكونان معي مثل باقي الأطفال ...تمنيت كثيراً مناداة أمي وقت حزني لتحضر وتحتضني فينتهي وجعي تمنيت أنا أنادي أبي فيبتسم لي ويكون سندي... لقد وقف عقلي عند هذه النقطة ولن يزال بسهولة"
هز رأسه بحزن
"وتعتقدين انني سأنسيك الماضي!!"
"ما دمت ستقابلني وتتحدث معي أكيد ستخفف الوجع قليلاً"
حسناً أنها تعاني كثيراً فكر عله يستطيع مساعدتها فمن هو ليحكم عليها هو ارتكب فضائع مثلها ومازال غارقاً بذنوبه .
من بعيد بسيارته الكبيرة كبير المرابين بهذه المنطقة
"هذه الغنية التي سددت ديونه وتصرف عليه اذاً !! "
ليرد سائقه
"ماذا تريد منه أنه فاشل"
"كان يزوّر لنا بالمشفى تقاريرنا ...عدم دخولنا السجون بسببه...هذا غير تسلفه مني كثيراً عندما كان محتاج ...نحن نعيش على إقراض الناس بالفائز لو كل واحد وجد غني وتركني سأقفل تجارتي المربحة"
"ماذا ستفعل معه؟ "
"سأقطع عليه مصدر أمواله الوحيد وللأبد وعندها ويعود يركع تحت قدمي ".
.........................


ذهب إياس ليحضر فجر وترك سيف وباشق لوحدهما ينظران للخيمة الكبيرة الخالية ليدخل شاب وهو الثاني اليوم من الجيران يسلم عليهم يكسر الهدوء المزعج ليعرف عن نفسه لباشق
"أنا جار المرحوم أيمن البيت الملاصق لهم ...سافرنا منذ ثلاث سنوات وعدت اليوم لأسمع بالمأساة ..."
ليكمل بحزن "أسمي ربيع "
التقط باشق الاسم كطلقة ضربت قلبه كيف يجرؤ الوغد ليأتي ويعزي !! يريد قتله حالاً ليضغط على كف الشاب بقوة وهو يسيطر على غضبه بصعوبة ليعود يوبخ نفسه " لا يا باشق لاتدع الشيطان يحركك"
حاول ربيع تحرير يده وعلت الحيرة محياه كما حال سيف الذي تدخل وأبعد الشاب الذي استدار ليغادر كان ينظر لباشق كما ينظر لشخص معتوه لينطق الأخير بسم يوقفه
" الى أين ألا تريد تعزية زبرجد بالمرة ... فليس غريباً عليك الدخول لبيوت الناس والنظر لبناتهن!!"
وقف سيف أمامه مستاءً وربيع يعود غاضباً
" أنه هو المجرم اللعين من ثلاث سنوات!!"
ليصرخ ربيع
"ماذا تقول أيها المخبول!!"
ليلكمه باشق بقوة يطرحه أرضاً وينسى مكانه وزمانه ويتذكر دموع زبرجد فقط
"أجل أنا مخبول لكن على الأقل لا أغرر ببنات جيراني وانتهز حزنهن وبلائهن وانتهكن وبعدها أهرب كالفأر لبلد أخر تاركاً ضحيتي وهي مراهقة صغيرة تعاني وحدها !!"
ليتمتم سيف بعدم رضا
"أصمت يا باشق أنت بفعلك هذا ستفضحها وتزيد الطين بلة!!"
" جرح قلبها مازال ينزف وتكره نفسها بسببه... "
كان يصرخ دون وعي والحمد لله أن لا أحد موجود غيرهم
لينهض ربيع وتعلو وجهه ملامح السخط وقد فهم الوضع
"هكذا إذاً سمعت أنها تزوجت من شهور واستغربت كيف تقبلتها!!"
كاد باشق يضربه ليمنعه سيف فيردف ربيع بغضب
"فلتصمت قبل أن تتهم الناس بسوء... أمي أخبرتني يومها أن والدها عرف بعلاقتها مع عشيقها وحبسها مطولاً على السطح وكنت الرجل الشريف الذي حاول إنقاذها لكنها انهارت بين ذراعي مغشياً عليها ودماؤها تغطي كل جسدها من هول ضرب والدها أنا لم أنظر لها أو ألمسها بحياتي لغرض دنيء!! "
ليتنفس بغضب ويكمل
"لكنها بعد فترة توسلت أن أتزوجها وأنا لن أغطي جريمة رجل أخر حتى لو اشفقت على حالها !!"
تسمر باشق بمكانه كما سيف لكن لم يعرفوا من كانت أكثرهم صدمة فزبرجد تقف الأن ورائهم ببلادة تشعر بالأرض تميد تحتها من هول الحقيقة!!
........................
انتهى الفصل



مروة العزاوي غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 08:33 PM   #637

منال سلامة

كنز سراديب الحكايات


? العضوٌ?ھہ » 408582
?  التسِجيلٌ » Sep 2017
? مشَارَ?اتْي » 789
?  نُقآطِيْ » منال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

تعليق متاخر على الفصل السادس ..
يسلموا ايديكي مروة على الفصل الرائع جدا بكل احداثه ..

رغم حزني على حزن زمرد الا انه رب ضارة نافعة ويكون هيك افضل الها لحتى ما يكون في رابط بينها وبين هالوحوش ابدا مو بشر هيك ناس اغبياء يقطعهم ..بشار الدنئ فضل عشيقته على رعاية ابنه واخته فضلت تصوير على انها تنتبه للطفل ..الله يكون معها ..
اما اياس ومشاعره لفجر وصدمة عائلته بما فعل وانه من حقه ان يراعي نفسه وينتبه لحاله بعد كل ما فعل لهم وضحى من اجلهم فهو حق له ..


ميار التافهة والمريضة تتصور انه ماهر يكن لها مشاعر وتصدم من صده وبعده عنها شو هالحقارة اللي هي فيها غبية .!!
شهد وامنيتها بان ترى ابنتها وتحضنها وهي تعلم مدى خطورة حملها عليها ..

باشق وزبرجد ..
وقوة رهيبة وثقة عالية بنفسها وردود قوية على باشق بعد عودتتها من الغيبوبة وتحديها لباشق بان يلمسها دون تقزز ..
واخيرا اعترف لها بعد ان دعت على المتحرش الحقير انه هو نفسه من كان سببا في عذابها طوال سنوات ..
الزفتة ارجوان ووحيد ووجدت طرف خيط جديد لحتى تضحك وتخطط ..
احداث جميلة يعطيكي العافية مروة ودمتي رائعة راقية بكل اختياراتك ❤❤❤❤


منال سلامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 08:54 PM   #638

affx

? العضوٌ?ھہ » 407041
?  التسِجيلٌ » Aug 2017
? مشَارَ?اتْي » 731
?  نُقآطِيْ » affx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond reputeaffx has a reputation beyond repute
افتراضي

الله يسامحك يعني ليش ما تحكيلنا اذا فجر بنت اياس عنجد مستحيل صح 😖😖😖بدي استفرغ من الموضوع ياريت ما تكون بنته ...هي غبية كان لازم تصارحوا بالحقيقة لو عرف كان ما صار شي بس بتمنى ما تكون بنته بكفي بؤس😣😣
ايمن منيح انه مات وتخلصنا منه مع اني حزنت علي بس هو اللي وصل حالوا لهون
ارجوان الحقيرة انسجنت بس لحد الان ما عرفنا كيف هي اختهم !!
لو انهم ما عملوا عزا وريحوا حالهم 👀
ميار شكلها حتنقتل حيقتلها المرابي لحتى يرجع ماهر تحت ايده
زبرجد ما نامت مع ربيع 😲😲😲طيب هي ليش فكرت انها عملت معه علاقة ؟؟يعني هي اغمى عليها وصحيت وهي دم وفكرت انه نام معها !مش فاهمة كيف فكرت انه صار فيها شي وطلع ما في شي ...
زمرد المسكينة فرحت بالصغيرة شهد ♥


affx غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 09:50 PM   #639

منال سلامة

كنز سراديب الحكايات


? العضوٌ?ھہ » 408582
?  التسِجيلٌ » Sep 2017
? مشَارَ?اتْي » 789
?  نُقآطِيْ » منال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond reputeمنال سلامة has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الفصل السابع ...
تسلم ايدك الفصل رووووووعة كالعادة مروة 👌👌👌👏👏👏

بداية بفجر الصبية الطيبة حد السذاحة لتثق بواحدة مثل ارجوان حقيرة واطية ودنيئة
😱😱😱معقول اياس اخوها لارجوان وهي بتكون عمة فجر لا لا لا لا لا مو معقول ما يحس ولا يشعر اياس انه حبه الها حب اب لبنته مو حب رجل لمراة ..

زمرد ووجعها في فقد طفلها وتكالب بشار وامه عليها هو مان مع عشيقته وبينتظر منها انها تستناه لحتى ييجي معها شو هالنذالة والبجاحة ..لكن منيح من سيف انه هدده وحجمه

زبرجد وباشق اطلقوا لكنه لم يتخلى عنها كليا ..
صحوة متاخرة من الخروف ايمن وعودة الاطفال الثلاثة لطفولتهم في جلسة بعيدا عن ارجوان وحقارتها

ميار السارقة واكتشفتها خالتها الله لا يردها ..
ارجوان الحقيرة الله لا يرفع عنها وان شاء الله تنحرق بكاز وسخ ياارب ..
انا لله وانا اليه راجعون ..شهد ماتت وتركت رضيعة واعتقد ان زمرد يتقوم بارصاعها ورعايتها طالما حليبها لم يجف في صدرها بعد ..
الله يعطيكي الف عافية على تعبك وجهدك في كل فصل 👌👌👏👏👏❤❤❤


منال سلامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-19, 10:32 PM   #640

اسماء كامل
 
الصورة الرمزية اسماء كامل

? العضوٌ?ھہ » 401444
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 174
?  نُقآطِيْ » اسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فصل مثيييير جدا ومليان أحداث
لكن كله كوم وأرجوان كوم لوحدها 😒
ونهاية الفصل نهاية غير متوقعه يعني كل السينين ده وزبرجد عايشه ف وهم وكانت هتموت نتيجة الوهم .. بجد صدمتها صعبه


اسماء كامل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:19 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.