آخر 10 مشاركات
فوق الجروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني روايه راااااائعه بقلم الهودج (الكاتـب : nahe24 - )           »          للحب, الشرف والخيانة (101) للكاتبة: Jennie Lucas *كاملة* (الكاتـب : سما مصر - )           »          وإني قتيلكِ ياحائرة (4) *مميزة ومكتملة *.. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          85-فتاة المدينة - مارغريت بارغيتر - روايات غادة (الكاتـب : Just Faith - )           »          متاهات بين أروقة العشق(1) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة قلوب شائكه (الكاتـب : hadeer mansour - )           »          رواية (حبيسة قصر الوحش)*مميزة ومكتملة* لـ رحاب عمر (الكاتـب : REHAB OMAR - )           »          لأجل الياقوت بقلم:أروى بدر حصرياً (الكاتـب : اروى بدر - )           »          لم تكن حلماً - قلوب نوفيلا زائرة - للرائعة * roqaya sayeed alqaisy * كاملة & الروابط (الكاتـب : Roqaya Sayeed Aqaisy - )           »          1177 - غيوم الصيف - د.ن ( عدد جديد ) (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          الطريق الى فينوس (65) للكاتبة الساحرة athenadelta كاملة (الكاتـب : تماضر - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

مشاهدة نتائج الإستطلاع: الرواية القادمة ستكون .؟
جزء ثاني من رواية اوراق التارو 14 87.50%
رواية أكشن رومنس جديدة تماما 2 12.50%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 16. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree739Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-19, 01:19 AM   #121

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 276
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nemoo مشاهدة المشاركة
اول مرة اقرأ لك رواية تمنياتي لك بالتوفيق
شرف ليا حبيبتي اتمنى تكون نالت استحسانم


سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 01:23 AM   #122

سمية ميتو

كاتبةبمنتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية سمية ميتو

? العضوٌ?ھہ » 388454
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 276
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond reputeسمية ميتو has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الخاتمة

تفتح ماريا باب منزلها ببعض العصبية وهو يقف خلفها يده تقبض على الحقيبة بصمت
صمت مكهرب بعواطف مكبوتة لتسع سنوات كاملة ، دفعت الباب بهدوء قائلة : ادخل لترتاح قليلا ونتحدث قبل ان تذهب الى عملك .
لم يرد عليها وهو يتخطى عتبة البيت ليفلت الحقيبة ما ان اغلقت الباب ويرفع يديه ليقبض على جانبي وجهها فيما يحملق في ملامحها بهوس
_ أسد أرجوك لا تنظر الي وانا على هذه الحالة
بصوت اجش جعل قلبها ينتفض همس : اشتقت اليك حتى فقدت ما تبقى من صوابي ... اين كنت طوال هذه السنوات ؟
يداه على بشرة وجهها ترتجفان بما يعتمل قلبه من مشاعر .
خطان من الدمع عبرا خذها وهي تشعر أن قلبها سينفجر في أي لحظة وهمست بارتعاش : قالوا لي أنك ميت .
تحركت اصابعه تمسح دموعها برقة وانفاسه الثقيلة تكاد تنقطع مما ينتابه من مشاعر هستيرية بالكاد يكبحها كي لا يرعبها واضاف بعتب : _ أ لا تشتقين لي ؟
اسبلت أهدابها المبللة بدموعها وهمست برقة اذابت قلبه : بلى قتلني الشوق اليك .
حين فتحت عينيها مجددا كان وجهه يقترب منها بهدوء ...عيناها المتسعتان من اثر المفاجئة لم ترمشا ولم تبعدا نظرهما عن شفتيه وهما تقتربان لتحطا على زاوية فمها برقة شديدة ... شيء أشبه بالقبلة ولم يكن قبلة ... فقط شفتاه بالكاد تلامسان شفتيها وانفاسه تخالط أنفاسها قبل ان يبتعد بهدوء كما اقترب وعيناها الواسعتان لا تزالان تتبعان حركات شفتيه .وكأنها تطالبه بالمزيد .
شعرت بالخجل من نفسها فانزلت رأسها تنظر الى موضع قدميها بحرج قبل ان تقول بارتباك وهي تدفع شعرها نحو الوراء : _ تفضل .... اجلس في الصالة ، سأذهب لغسل قدماي و .وجهي .... لن اتاخر ....
أومأ بنعم وانحنى يخلع حذاءه بينما ركضت هي متجهة نحو الحمام .
لتدخله وتغلق بابه خلفها لاهثة ( تبا ماريا ... ماهذا التصرف )
ثم صفعت نفسها برقة وهي تزمجر بخفوت ( يا لقلة حياءك .. كدت تقفزين على الرجل .... هرمونات غبية )
اقتربت من مرآة الحمام ليهولها مظهرها ، نظرت متسعة العينين الى منظرها المريع وشهقت مذهولة ( هل كنت أقف امامه هكذا ؟..)
ثم انحنت تغسل وجهها وتصفقه بالماء ببعض العنف وعادت لتقف والمنشفة في يدها لكن منظرها في المرآة لا يزال غير مقبول خاصة مع شعرها المتطاير الاشعث .
نظرت جانبا الى حوض الاستحمام ( حسنا سأستحم أولا ثم سأريك القوة الخارقة للمكياج )
*.
يجلس على المقعد وسط الصالة يفرك يديه ببعضهما في ارتباك
انه هنا في بيتها .... انها هنا على بعد خطوات ... يكاد لا يصدق ما يحدث معه
زفر بقوة وهز ساقه بعصبية وهو يشعر ان اللحظات تتمدد لتصبح عصورا
( ما الذي تفعله كل هذا الوقت ؟)
عاد يفرك يديه ببعضهما حتى تعرقتا بشدة ... يريد ان يكسر هذا الباب الذي يقف بينهما ويعانقها حتى يزهق روحها
سمع صوت الباب يفتح فاعتدل في جلسته متاهبا لحضورها العذب خاصة ورائحة غسول الجسم المعطر تسبقها لتحتل الصالون وتتخلل انفاسه
شيء من الافتتان برائحتها جعله يغمض عينيه مبتسما ... لا تزال تستعمل نفس نوع الروائح ....اللافندر
فتح عينيه مترقبا لكنها لم تأتي فناداها بقلق: _ ماريا اين ذهبت ؟
_ قادمة ...سأعد بعض القهوة السريعة
قال عابسا : لست هنا لشرب القهوة تعالي فقط .
اجابته من المطبخ باسمة :_ ابقى مكانك فحسب انها الثامنة صباحا وانا لم أتناول فطوري بعد
..........
بعد وقت قصير وضعت صينية القهوة أمامه
وجلست قبالتها ترفع كوب الحليب الأبيض المحلى بالعسل
حدق فيها متفاجئا : تشربين الحليب ؟ انت تكرهينه بشدة على ما اذكر
ارتشفت من الكوب وقالت : شخص ما سمم معدتي وجعلني غير قادرة على احتساء القهوة التي اعشقها .
نظر اليها مدهوشا ... ان تفتح هذا الموضوع الآن بالذات ، مالت عيناه بحزن وانكسار قبل ان تقول هي : _ لم اقصد لومك او تعكير مزاجك ... فقط لم استطع مقاومة رغبتي في قول هذا لك ... انه شيء طالما رغبت بقوله .
وقف فجاة وتقدم نحوها فنظرت اليه بخوف وهي تتراجع في مقعدها : ماذا هناك اسد ؟ ماذا تريد ؟
وصل حيث تجلس وانحنى جاثيا على ركبتيه وامام نظراتها الحائرة رفع يديه يحاوط بهما يديها الممسكتان بكوب الحليب قائلا بصوت أجش : انا لم اعتذر لك من قبل كما ينبغي .... انا آسف ... انا جدا جدا آسف .. لو عاد بي الزمن الى الوراء ... لو فقط استطعت العودة بالزمن لما كنت فعلت هذا ابدا حتى مقابل كل أموال الدنيا
تحركت احدى يديها لتلامس يده برقة : لقد سامحتك مسبقا أسد ... ما كنت لتجلس هنا لو كان في قلبي ذرة كره لك .
لم يقاوم ان يطرح سؤاله الهوسي : _ تحبينني ؟
ابتسمت برقة : نوعا ما اجل .... وغاضبة منك قليلا ايضا ...لكن اكثر من هذا وذاك انا سعيدة جدا لرؤيتك على قيد الحياة .
ابتسامتها الشقية اصابته بالعدوى فابتسم من اعماق اعماقه حتى تغضنت زاوية عينيه وهمس بحنان :_وانا ايضا سعيد جدا جدا برؤيتك .
لكن ابتسامته سرعانما تلاشت لينتفض واقفا ويعود الى مكانه حيث كان يجلس ثم يشرد بغرابة
حركاته تلك اجفلتها ... ابدا لا تستطيع التعود على تصرفاته
سألته بارتباك وهي تضع الكوب جانبا : _ هل هناك مشكلة ؟
عض على شفته بتوتر كطفل صغير قبض عليه متلبسا
ثم قال بخفوت : هناك شيء يجب ان أخبرك إياه ، شيء ستكرهيني بعده مؤكد .
زفرت بقوة قائلة : رباه ليس مجددا ‼...اي كان ذلك الأمر فلتحتفظ به ، أنا لا اريد سماعه .
لكنه اضاف وهو يتحاشى النظر في عينيها : في الحقيقة من اليوم الذي اختفيت به ... بحثت عنك في كل مكان بجنون لمدة خمس سنوات كاملة .... سافرت عبر كل ولايات البلاد ، جبت هذه الارض شمالها وجنوبها شرقها وغربها.... وعندما صار الامر لا يطاق بالنسبة لعائلتي أمي ..... اقترحت... أن... في الحقيقة لقد تزوجت .
رفع راسه ينظر لردة فعلها ، ماريا التي لم تستطع اخفاء صدمتها .. كانت عيناها متسعتان قبل ان تتمالك نفسها وترسم تعابيرها الهادئة وهي تقول بصوت حيادي خال من المشاعر : _ فعلت الصواب .
شعر بتلك الكلمات كالخناجر تطعن قلبه
ساد الصمت وثقل الهواء حولهما في الغرفة حتى صار الجو خانقا.
_ لم المسها حتى .
اضاف ذلك بصوت غائب ، ولم تدرك هي ما معنى حديثه حتى أكمل : _ تلك الزوجة ... لم اقترب منها ولم اقبلها حتى ...
اكمل وهو ينظر في عينيها مجددا :_ أنت كنت المرأة الوحيدة التي قبلتها ... قبلتي الاولى والثانية وكل قبلي المستقبلية .. ملك حصري لك وحدك .
فجأة ومن وسط الألم والخيبة ، افلتت منها ضحكة صغيرة لم تستطع كبتها وعلقت بابتسامة تخالطها الخيبة : _ أنت مجنون .
مازال يتطلع اليها مترقبا ما ستقول عندما أردفت متنهدة : وتلك الزوجة ما حل بها ؟
وحين فتح فمه ليرد قاطعه صوت رنين الجرس
فوضعت الكوب وهي تقف : عذرا منك اسد ، ساعود بعد لحظات .
..***..
فتحت الباب متسائلة بينها وبين نفسها من قد يزورها في الصباح الباكر
ليواجهها ذلك الوجه البهي للمرأة المنقبة ذات العيون الذهبية الساحرة ، فتنحت جانبا سامحة لها بتجاوز عتبة الباب بعد ان رأت تلك النظرة الملحة فلم تستطع ان تطلب منها الرحيل والعودة لاحقا.
ما ان اغلقت ماريا الباب حتى خلعت تلك نقابها وبدات بفك دبابيس خمارها
عندما اوقفتها ماريا قائلة : _ لا تنزعي حجابك انا لست وحدي في .....
وقبل ان تتم جملتها أطل اسد بوجهه من باب الصالون متساءلا : ماريا من كان ؟
ليتوقف فجاة مصدوما وعيناه تقع اسيرة العيون الذهبية المكحلة لتكون دنيا زاد اول من ينطق بذهول : _ رؤوف ؟
ويتمتم هو بعيون متسعة : دنيا زاد ؟
ضاعت نظرات ماريا بينهما بحيرة قبل ان تقول باندهاش : _ هل تعرفان بعضكما ؟
لتجيبها دنيا زاد متسعة العينين باهتة الوجه : _ عبد الرؤوف ... انه زوجي.
التفتت ماريا بحدة نحو اسد الواقف هناك متيبسا تنظر اليه بصدمة ...دهشة و.....عتب
والذي تقدم نحوهما بخطوات خفيفة شدت انتباه دنيازاد لتقع عيناها على قدميه الحافيتين
لقد كان هنا يأخذ راحته مع امرأة غريبة
هتفت فجاة : ما الذي تفعل هنا في منزل امراة عازبة منذ الصباح الباكر .
وقف امامها مباشرة وانحنى يحدق في وجهها الذي نسيه فعلا خلال السنوات الماضية ، احمرت وجنتاها خجلا من قربه ... رغم كل الغضب الذي يعتريها لا يمكنها ان تنكر انجذابها نحوه ... زوجها الجميل الوسيم الذي لم يكلف نفسه القيام بواجباته اتجاهها
قال فجاة بهدوء : _ يبدوا اني نسيت ان احررك قبل ان اغادر.
اتسعت عيناها بذهول وهي تدرك معنى كلماته تلك قبل ان يؤكد ما فهمته قائلا : كان يجب أن أطلقك .
ماريا التي كانت تقف هناك في الزاوية مكتفة اليدين تراقب اختلاجاتهما اثناء الحديث ، فكت تشابك ذراعيها بذهول وهو ينطق بكلمته الآخيرة التي جعلت دنيا زاد تشهق باكية وتتراجع نحو الخلف مذهولة قبل أن تفتح الباب مغادرة دون حتى ان ترتدي نقابها
لتقول ماريا بعتب : اســـــــــد ! رباه ليس هكذا تعالج الأمور
تساءل بجدية : هل كان ذلك تصرفا خاطئا ؟
هزت رأسها بياس وهي تتمتم : _ أنت بالفعل تفتقر الى الاحساس
قالت ذلك وهي تدفعه نحو الباب مكملة : الحق بها أسد ... لقد انتظرتك لأربع سنوات لا يحق لك ان تفطر قلبها بهذه الطريقة .
تلكأ قائلا : لكن انا ......
قاطعته بصرامة : تحدثا وانا سأقبل بقراركما ، ايا كان ...... حتى اذا اردت الاستمرار معها ، انا لن اقف عائقا ... اذهب اليها الآن .
كان هذا ما قالته لكن ما ان اغلقت الباب خلفه حتى انزلقت دمعة حارة من عينها وتساقطت فوق احدى قدميها الحافتين
.******.
بعد يوم واحد
مملكة الأعشاب الطبية
تجلس ماريا في دكانها
شاردة الذهن تتناول حلوى القطن وهي تطالع كتاب طب الاعشاب امامها ساهمة تماما تفكر كم هي تعيسة الحظ ، فبعد ان التقت اسد بعد سنوات طويلة من الحزن والندم
ظهرت دنيا زاد عائقا بينهما ... هي لا يمكنها لومها
لقد تزوجها شرعا وقانونا وحرمها من ابسط حقوقها ، وهو ايضا لا يلام ، انه فقط شخص من دون حس اجتماعي سوي ينفذ ما تطلبه منه والدته دون نقاش .
صدرت عنها تنهيدة طويلة عندما داهمها صوت تعرفه ، ياسرها عندما ينتشر في الهواء ويبث القشعريرة في جسدها
_ مساء الخير زهرية
شهقت مذهولة تطالع الواقف عند بابها الزجاجي : نجم ؟
فابتسم بعذوبة وهو يتقدم نحوها قائلا : يسرني انك تتذكرين
_ بالتاكيد.... تفضل
اشارت الى احد الكراسي وهي تغادر مكانها لتجلس قبالته قائلة : _ مر وقت طويل فعلا
رد مبتسما وهو يعدل هياته : فعلا .... استغرق مني ايجادك وقتا طويلا .
_ غريب ما يحدث معي مؤخرا ، انا التقي الاشخاص من الماضي تباعا .
قال يلمح الى شيء ما لم تستطع فهمه : ربما ليست مجرد صدف ... قد تكون خيوط اقدارنا متشابكة ؟
رفعت حاجبيها بحيرة فاكمل : قد اكون توأم روحك .
ابتسمت ساخرة هذه المرة ولم تراعي مشاعره وهي تقول : _ أنت طامع في ممتلكاتي ؟ انا لم اعد امتلك الكثير .
فسايرها ساخرا : آه يا الاهي وانا سافرت كل هذا الطريق طمعا ، ماذا سافعل الآن ؟
ضحكت بخفوت وهي تتلقى سخريته لتقول بنوع من الجدية :
_ ماذا تريد مني ؟
_فاجابها هذه المرة بجدية هو الآخر: ليس المال ما يحركني زوهرية ، انا رجل يستطيع ان يجمع ثروة من قراءة الطالع فقط .... لكني منذ سنوات امتلكت الشجاعة لترك ابي خلفي والمضي قدما في حياتي الخالية من كل تلك الترهات ... وانا الآن افكر في بناء عائلة
عند ذكر والده ارتعدت اوصالها فقال يطمأنها بعد ان لاحظ خوفها : لا تقلقي ... ابي لم يعد مخيفا كما كان
نظرت اليه بريبة فشرح : اتذكرين تلك الليلة التي كان سيقدمك فيها كقربان ؟
عقدت حاجبيها وأجابت : نعم وكيف انسى .
اكمل : في تلك الليلة انت هربت والطقوس لم تكتمل ، لذلك فان السحر انقلب على الساحر وابي فقد صوابه تماما
_ اتقول انه قد جن ؟
هز راسه ان نعم :
_ رغم انه مازال يمارس السحر ويسافر من مكان لمكان ليجمع مكونات تعويذاته ، لكن الامر لا ينجح معه .
ثم انحنى والتقط حبة حلوى من العلبة في يدها و تناولها
فقاطعت متعته وهي تقول : لكن لا اظنه قد جن ... فانا منذ ايام وانا ارى كوابيس مخيفة ، حتى انني شعرت بالجن يجثم فوق صدري ويناديني زوهرية .
تنحنح مبتلعا حبة الحلوى على عجل ليقول : هناك سبب آخر .. صحيح ان تعويذة ابي لم تكتمل تلك الليلة ، لكنك شربت السحر ودخلت الدائرة .... انت مسحورة منذ ذلك الحين مثلي تماما ، ستبدئين بالهلوسة من حين لآخر ... سترين الظلال وستسمعين الاصوات و في النهاية قد تفقيدين صوابك تماما .
شهقت مذهولة وشحب لونها تماما
وتمتمت بخفوت حزين (هل ساجن ؟)
امسك يدها بيده الوحيدة ثم فجاة بذلك الصوت الذي يأسرها وبتلكما العينين الغريبتين اللتين تثبتانها مكانها همس :
_ ماريا لنتزوج ونتجاوز هذه المحنة معا .
فتحت فمها مصدومة ولم تستطع قول شيء
فقال هو وكانه يسبر اغوارها فقط بالنظر الى اهتزاز حدقتيها : _ تنتظرين الخادم ، اليس كذلك ؟
أسبلت أهدابها وقالت بهدوء استرجعته سريعا : _ لا انتظر أحدا انا فقط كنت مدهوشة من عرضك الذي ظهر من العدم .
_ لم يظهر من العدم ..... انا أعلنت رغبتي منذ تسع سنوات مضت .
نظرت اليه بطريقة مختلفة
كانها ادركت توا أنه لربما .. ربما قد تجمعهما علاقة من هذا النوع يوما ما بما ان اسد لم يعد مذ خرج خلف دنيازاد قبل يومين، حتى انه ترك حقيبته في منزلها ...شيء من المرارة والخيبة تصاعد الى حلقها وجعل ملامحها تنكمش بحسرة
(ربما اختار الشقراء الفاتنة ؟)
ضحكت بخفوت ساخر : اجل كيف يمكنها ان تقارن نفسها مع تلك المرأة الفرق بينهما مثل الفرق بين الارض والسماء
قاطعها صوته : سرحت بعيدا ، هل تفكرين في اجابة على عرضي .؟.... لا تقلقي سـأمهلك من الوقت ما تشائين
قال ذلك وهو يفتح علبتها الخشبية التي تحتوي اوراق التاروت خاصتها المختلفة عن اوراقه وتمتم معلقا: تارولو نورمو ... من اين حصلتي عليها ، انها نادرة نوعا ما
ابتسمت وهي تختار احدى الأوراق بعد ان فردها : جائتني هدية ، انا لا اجيد قراءتها حقا... فقط ألعب .
سحب هو الآخر ورقة قائلا : ولما تقولين ذلك ؟
فادارت ورقتها ناحيته وهي تقول : كل ما احصل عليه حين اسحب الاوراق هو هذه الورقة المشئومة ... الموت ..
طالع الورقة في يدها ( الهيكل العظمي المتشح بالسواد وخلفه منجل الحاصد ) ثم علق نجم قائلا : لكنها ليست ورقة الموت .
_ آه ( شهقت بذهول وهي تقلب الورقة ناحيتها تتفقدها)
_ اذن ما هذه ؟
اجاب وهو يعتدل في جلسته : _ أخبرتك اني توقفت عن قراءة الطالع ، لكن ما بيدك ليست بطاقة الموت
طالعت الورقة بحيرة وهي تقول بنبرة متوسلة: ألن تقراها من اجل ؟
زم شفتيه باستياء وعارض : _لا ، وحري بك ان تتوقفي عن قراءتها ايضا ... ممارسة الشعوذة ستزيد حالتك سوءا .
وضعت الورقة على الطاولة حيث كانت برقة وهمت تقول بخفوت : _ نجم ... هل يمكنني ان أسألك شيئا ؟؟
وقبل ان يجيبها
انفتح الباب الزجاجي بقوة فوقفت ماريا بعفوية تستعد لاستقبال زبونها الذي لم يكن سوى اسد
فقالت بدهشة : كيف عرفت هذا المكان ؟
رد وهو يقترب بخطى واسعة عنيفة : رأيتك بمحض الصدفة من خلال الزجاج .... فانا كنت متوجها الى بيتك في اخر الحي .
فقالت بعتب وغيرة انثوية لم تخفى على نجم: _ آه هل تذكرت اخيرا ان تعود ؟
وصل أسد بجوارها ووضع يده على كتفها بتملك فيما عيناه تنظران الى الرجل الجالس شزرا : _ اتصلوا بي من اجل العمل فجأة ... وها انا ذا آتي إليك ما ان حصلت على ساعة راحة لأجدك تجالسين رجلا اخر .
وبحدة نظر نحو نجم ، تلك النظرة الهائجة التي تعلو ملامحه عندما يشعر ان هناك من سيأخذ منه شيئا ثمينا
وقف نجم مغادرا كرسيه بهدوء دافعا اياه بيده الوحيدة
فهتف اسد في وجهه وهو يشدد في ضغطه على كتف ماريا : لا أريد أن ارى وجهك هنا مجددا .
فاكتفى نجم برفع حاجبيه في استهزاء ، ليهمس لماريا وهو يمر بجوارها : فكري مليا
تمتمت: انا آسفة نجم ... أعدك اني سافكر بالأمر بجدية .
ابتسم لها وتجاهل أسد وهو يغادر مغلقا الباب خلفه
فقال أسد وهو يقف أمامها : ما الذي كنتما تتحدثان عنه ؟
فأجابت سؤاله بسؤال آخر : _ ماذا قررت بشان دنيا زاد ؟
حرك يده بضجر قائلا: ايييه ... لقد صدعت راسي بنحيبها لقد اخبرتها ان ننفصل بالحسنى لكنها رفضت لذلك اظننا سنلجأ للمحكمة .
شهقت مذهولة من قسوته وشعرت بالشفقة اتجاه تلك المراة المسكينة لكن في نفس الوقت هناك شعور بالسعادة غمرها واخافها بشدة ، منذ متى هي تفرح بمصائب الناس ؟
حين كانت هي سارحة كان هو قد سحب الكرسي وجلس في زاوية من المحل لا يمكن رؤيتها من خلال زجاج الباب وهمس بخفوت بنبرة يملاها الاغراء وهو يربت على فخده قائلا : تعالي .
فزمت شفتيها بعبوس زائف وسحبت هي الاخرى كرسي ثم وضعته بجواره قائلة بجفاء مصطنع : _ ماذا تريد ؟
فتنهد باستياء من جفاءها وسحب يدها نحو شفتيه مقبلا اياها
توترت بشدة وحاولت سحبها لكنه تمسك بتلك الاصابع بشدة وسحب من جيبه خاتما ذهبيا حاول دسه في بنصرها قائلا بصوت مبحوح : تزوجيني
قبل ان تعترض وهي تدفع الخاتم الذي يحاول الباسها اياه قائلة : توقف انا لم اوافق بعد
لكنه دس الخاتم في اصبعها بالقوة : _ انت موافقة رغما عنك .
_ انت ايها المخبول من أخبرك أني اريد .....
وقبل ان تكمل قاطعها بصوت راجف وعيون متوسلة : لا تريدين ؟ ... لم تعودو تحبينني ؟
اسبلت عينيها وتنهدت باستسلام قائلة : أنت دائما تنسف مقاومتي بتصرفاتك الوديعة ..
قال وهو يداعب يدها باصابعه : ألن تقبليني ؟
فابتسمت بخفوت قبل ان تتحول ابتسامتها الى ضحكة عالية : - انت حقا حقا لا تصدق أسد


نهاية الجزء الاول من رواية اوراق التارو أتمنى تكونو استمتعتو باحداثها

.....................
وصلنا لخاتمة روايتنا وليس الى نهايتها
لان رواية اوراق التارو مجرد جزء أول .... فكرتها في البداية كانت رواية ضخمة من حوالي أربعين فصل تحمل قصتين رئيسيتين بطلهما أسد
لكن فصلا بعد فصل قلت نسبة القراءة والتفاعل بشكل كبير جدا
لذلك قررت ان تنتهي الرواية عند هذا الحد ، حاسمة لبعض الابطال ومفتوحة لغيرهم دون ان اغير شيئا في النهاية التي كنت اخطط لها في بادئ الامر
وقبل ان اطرح جزءها الثاني سأسال قراء الرواية
هل تفضلون كتابة جزء ثاني لهذه الرواية ؟ أم تفضلون قراءة رواية جديدة تماما بقصة مختلفة ؟



سمية ميتو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 01:58 AM   #123

زهرورة
عضو ذهبي

? العضوٌ?ھہ » 292265
?  التسِجيلٌ » Mar 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,691
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » زهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond reputeزهرورة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

النهاية جميلة😍😍 بس مش كاملة محتاجة جزء تاني عشان نعرف ايش حصل لدنيازاد وهل لاقت السعادة واسد وماريا كيف بتكون حياتهم والكلام الي قاله نجم انها شربت السم هل بيأثر على ماريا وهل نجم حيستسلم كلها اسئلة حبيبتي متشوقين نعرف اجوبتها ..وقلة التفاعل مع الرواية مش معناها انها سيئة ولا ماكانت نالت التميز ..روايتك فكرتها جديدة وجميلة واسلوبك رائع جدا ..منتظرينك في الجزء التاني بشوق حبيبتي وربنا يوفقك دايما 💝💝

زهرورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 02:36 AM   #124

jeje alkadafi

? العضوٌ?ھہ » 438572
?  التسِجيلٌ » Jan 2019
? مشَارَ?اتْي » 54
?  نُقآطِيْ » jeje alkadafi is on a distinguished road
افتراضي

اولا احييك على الروايه موضوعها شيق وجديد كفكرة.. بس ياريت لو تنزلي الجزء الثاني قبل ماتبدي في روايه جديدة

jeje alkadafi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 02:53 AM   #125

Fay~

? العضوٌ?ھہ » 312648
?  التسِجيلٌ » Feb 2014
? مشَارَ?اتْي » 475
?  نُقآطِيْ » Fay~ is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

Fay~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 03:08 AM   #126

ebti

مشرفة منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية ebti

? العضوٌ?ھہ » 262524
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 10,608
?  نُقآطِيْ » ebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond reputeebti has a reputation beyond repute
افتراضي

ليلة جمعة مباركة عطرة بذكر الله والصلاة والسلام على رسول الله صل الله عليه وآله وصحبه وسلم...

الف الف الف مبروووك التمييز تستحقينه....

تسجيل لحضور في هذه الساعة

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 27 ( الأعضاء 14 والزوار 13)
‏ebti, ‏Moni13, ‏سمية ميتو, ‏ريم 74, ‏Totabefor, ‏Godygoman, ‏فل وياسمين, ‏simsemah, ‏تهاني تهاني خلدون, ‏ana louge, ‏Kawt, ‏SafaQ, ‏meryeml, ‏ناي محمد


ebti غير متواجد حالياً  
التوقيع
إن كرماء الأصل كالغصن المثمر كلما حمل ثماراً تواضع وانحنى"
هكذا عرفتك عزيزتي um soso و هكذا تبقين في قلبي شكراً جزيلاً لك على الصورة الرمزية...

رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 03:39 AM   #127

Gigi.E Omar

راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Gigi.E Omar

? العضوٌ?ھہ » 418631
?  التسِجيلٌ » Feb 2018
? مشَارَ?اتْي » 2,779
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » Gigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك carton
?? ??? ~
لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين 💙 لا تتنازل عن مبادئك و إن كنت و حدك تفعلها ✋️
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الف مبروووك التميز و الختام يا سمية 😍😍😍

الرواية رائعة و الفكرة جديدة و تستحق التميز 😍💕

انا اختار تنزلي الجزء التاني منها ...
عايزة اعرف دنيازاد ايه اللي هيحصلها بعد طلاقها من اسد و هتتخلص من الجني العاشق😁
و نجم كمان هيعمل ايه في حياته وواضح ان ماريا هترفض عرضه 💃


Gigi.E Omar غير متواجد حالياً  
التوقيع
" و استغفروا ربكم "
رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 03:40 AM   #128

Gigi.E Omar

راوي القلوب

 
الصورة الرمزية Gigi.E Omar

? العضوٌ?ھہ » 418631
?  التسِجيلٌ » Feb 2018
? مشَارَ?اتْي » 2,779
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » Gigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond reputeGigi.E Omar has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك carton
?? ??? ~
لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين 💙 لا تتنازل عن مبادئك و إن كنت و حدك تفعلها ✋️
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 21 ( الأعضاء 13 والزوار 8)
‏Gigi.E Omar, ‏مروه سعد, ‏ميرنا ميار, ‏Godygoman, ‏Moni13, ‏سمية ميتو, ‏ريم 74, ‏Totabefor, ‏فل وياسمين, ‏simsemah, ‏تهاني تهاني خلدون, ‏ana louge, ‏Kawt


Gigi.E Omar غير متواجد حالياً  
التوقيع
" و استغفروا ربكم "
رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 10:55 AM   #129

زهرةالحب

? العضوٌ?ھہ » 414289
?  التسِجيلٌ » Dec 2017
? مشَارَ?اتْي » 33
?  نُقآطِيْ » زهرةالحب is on a distinguished road
افتراضي

الف الف مبروك روايتك الجديدة مع تمنياتي لك بالتوفيق

زهرةالحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-19, 11:14 AM   #130

lamba
 
الصورة الرمزية lamba

? العضوٌ?ھہ » 49186
?  التسِجيلٌ » Sep 2008
? مشَارَ?اتْي » 3,017
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Lebanon
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » lamba is on a distinguished road
¬» مشروبك   water
¬» قناتك mbc
افتراضي

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم

lamba غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:41 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.