آخر 10 مشاركات
ذيل الجنيه *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : ككاابو - )           »          البجعة الورقية (129) للكاتبة: Leylah Attar *كاملة & تم إضافة الرابط* (الكاتـب : Andalus - )           »          23 - امرأة تحت الصفر - روزالي مور ( إعادة تنزيل ) (تم تجديد الرابط ) (الكاتـب : * فوفو * - )           »          46 - صرخة البراري - مارغريت واي - ع.ق ( كتابة / كاملة )** (الكاتـب : أمل بيضون - )           »          الوكيل الرسمي المعتمد جولدي || 0235695244 || صيانه ثلاجات جولدي || 01225025360|| (الكاتـب : مووووونننj - )           »          عرّافة..تراكِ في الفنجان (7) .. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          ويرلبول وكيل معتمد 01225025360 صيانة فورية 0235695244 صيانة ثلاجة (الكاتـب : مووووونننj - )           »          بيكو وكيل معتمد 01225025360 صيانة فورية 0235695244 صيانة ثلاجة (الكاتـب : مووووونننj - )           »          26 - بحر بلا قلب - مارغريت كاين " ق " (الكاتـب : حنا - )           »          فريجيدير وكيل معتمد 01225025360 صيانة فورية 0235695244 صيانة ثلاجة (الكاتـب : مووووونننj - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree14Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-19, 03:38 PM   #31

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي


.
.
.
الجـــــــزء الخـــــــامــس والعــــشــرون
.
.
.
عنـد الشباب بعد ماخلصو عشآ
فيصل قآم : يلا ياعيال تصبحون على خير
سلطان ومشاري وتركي : وانت من اهله
طلع واول ماسكر الباب لمح نوف داخله جناحهم وصفعت الباب بقوه مشى لها مستغرب وفتح باب الجناح ودخل لقآها منسدحه على الكنب على بطنها وتبكي بصوت عآلي
سكر باب الجناح بسرعه وراح مسرع جلس على ركبه جنبها : بسم الله الرحمن الرحيم نوف وشـ
قآطعته لما فزت بسرعه ووجهها احمر : لاااااتتقررببب
وسع عيونه متعجب : وش فيك بسم بالله وش صار لك
نوف قآمت وهي معصبه وبنفس الوقت تبكي : فيني الي فينيي لااتسأل ووصل ؟؟؟ .. تجاهلته ولفت بتمشي للغرفه الا مسكها من معصمها وسحبها بقوه لفها ومسكها من عند فكها بشوي عصبيه : تكلميني بذا الطريقه من متى ان شاءالله
نوف دفته بقوه : اكلمك بالطريقه الي تعجبني واان كان مااااععجبتتك طق راسك بالجدااارر
فيصل صرخ : نووفف ووش صااار انهبلتي
نوف تتكلم وكأنها مو بوعيها : ايييهه انهبلت لااا والله جدد انيي انهببللت للمااا وواافقت علليك وااادري انك ماتبيني ااانهبلت لما خليتك تقرب ممني انهبلت لما سمحت لنفسيي اااحبكك وخليتك تتصرف وكأنك تحبني بس انت ماعمرك حبيتني انا عارفه ذاا الشيي عاررفته
فيصل وكأن احد صاب عليه مويه بارده : من لاعب بعقلك انتي ؟ مجنونه انهبلتي ؟
نوف تتنفس بسسرعه : مااني بزره ينلعب بعقلي
فيصل تنهد وهو عاض شفته حاط يدينه على خاصرته : ماتقولين وش فيك انتي وش ذا العصبيه الي من غير سبب
نوف : مو مجبوره اقولك كل شي يصير ليي
فيصل واحتدت نبرة صوته : لاا مجبوررهه انطقيي قوولييي
نوف بصراخ : ممااااااني قايلهه اذلف عن وجهي
من سمع اخر جمله منها انفلتت اعصآبه وكأن شياطين الدنيا واقفه بوجهه ، خذت شنطتها بسرعه ومشت الا ستوقفهاا صوته : اوووقفي
لفت له من غير نفس : مممااالـ..... قاطعـها بككففف جآمد طبع اثر اصآبيعه عـلى خدهآ بقريب من اذنها : اققطع ححسك ونفسك لو تتكلمين معي بذا الاسلوب مره ثآنيه واذا حابه يرجع فيصل القديم ترى ماعندي مشكله
_________________
في السعـوديـه ،
بيت بو سعـود
صآر له قرابة النص ساعه ماسك جواله وفاتح على اسمها ويقرا اخر رساله لها والي مارد عليها
اشتاق لها بشكل فضيع تنهد مغمض عيونه لما تذكر مواقفها معه لما كان بتركيا اشتاق لدموعها اشتاق لخوفهآ اشتاق لكل شي فيها ، رجع حماسه وصار يكتب ويمسح يكتب ويمسح اخر شي كتب " لضحكتك ولنظرة عينك ونبرة صوتك شي يصيبني بداخلي عجزت افهمه بس اني مرآت افهمه مثل العاشق المجنون ومرآت يصير مثل الشي الي يوتر دآخلي ويزعج احساسي ، "
سحب نفس طويل وكأنه سوا معجزه عظيمه لما ارسل هالرساله
قفل جواله وحطه على الكمدينه بجنبه ثوآني والا رن جواله برساله ، فزز بسرعه وسحب الجوال بحماس ويفتحه ،،
________________
في جنآح البنات
طلعت من الحمام ومن غير ماتناظر احد راحت لسريرها انتبهت لجوالها محطوط خذته وفتحت الدرج رمته بإهمال وانسدحت
لين كانت تحاتيها وراحت لها وبصوت خفيف : دلول
داليا : اذا بتسألين وش فيكم لاتسألين
لين : بس كلنا خايفين وش فيكم ليه صار كذا
داليا : لين عليك الله اتركيني بحالي شوي
لين رفعت راسها للبنات
وشوق اشرت لها تتركها ، رجعت نزلت راسها لداليا : طيب .. تصبحين على خير
وقآمت عنها وفتحت جوالها وهي تمشي طالعه للصاله كتبت له رساله " وش فيك وش فيك توني مسكت الجوال
جاها الرد بثواني : ومخليتني طول اليوم قلقان
لين جلست على الكنب وهي تتنهد : اخخخييييه والله صرت مرسال عشق !!
سعود ضحك.' : ههههههههههههه وش اخباركم
لين : اخبارنا كلها والا بس هي
سعود : تكلمي لآيجيك كف
لين : يمكن الي بقوله مايسرك بس بقوله
سعود فز من سريره : داليا فيها ، شي صار لها شي ، طاحت عليكم مره ثانيه
لين : لاحول الله صبر صبر عطني مجال اتكلم ولاشي صار من الي قلته
سعود بخوف : طيب تكلمي
لين صـآرت تسرد له كل شي
عنـد سعود الي ستتغرررب معقول داليا ونوف يتهاوشون !! الي مايجلسون الا مع بعض كذا يصير بينهم : طيب امانه وانا اخوك لاتفارقينها تكفين طالبك خلك جنبها ابيك لها اكثر من اخت
لين ابتسمت : من عيوني مايصير خاطرك الا طيب .. يلا اخليك الحين تصبح على خير
سعود : وانتي من اهله
_______________________
في جناح فيصل
نوف شهقت بقوه حاطه يدها مكان الكف ترمش بسرعه والدمع تنزل منها لاارادي
فيصل قرب منها ومسكهآ من فكها : الظاهر حنيتي لأيامك السوده حنيتي اصحيك بكف وامسيك بكف
نوف مآردت عليه ومشت بتطلع للجناح
فيصل بحـده : على وين ؟
وقفت ومن غير ماتلف له وبصوت وآطي : بروح هنآك مابغى اجلس هنا
فيصل ضحك بسخريه وراح لها : لا يابوي مو انتي الي تحددين تجلسين هنا او لا وانثبري مكانك مافي طلعه من هنا
نوف لفت له : الدعوه عناد ؟
فيصل راح لها : مو شغلك الدعوه عناد ولا غيره روحي الغرفه انثبري ورجلك ماتعتب الباب
صدت بعيونها عنه ومشت دخلت الغرفه وسكرت الباب بقوه ، رمت الشنطه بعصبيه على الارض وتتحسس خدها بقوه تضغط عليه : جعل الكسر يكسر يدينك .. حيوان
......................
برآ الغـرفه
جلس على الكنب يهز رجله بتوتر مستغرب وش الي قلب حالها وخلاها تخبص بالكلام بهالطريقه من لاعب بعقلها تأفف بضيق ومدد رجوله على الكنب وانسدح عشآن ينام
________________________
يـوم جديــد
صحت من النوم بدري قآمت غسلت وجهها وتوضت ولما طلعت صلت وجلست على السرير ، فتحت الدرج وطلعت جوآلها فتحته تطقطق بعشوائيه الا انتبهت برسآله من سعـود وسسعت عيونها بدهششه واستعدلت بجلستها وقلبها صآر يدق بقوه فتحت الرساله وتنصصدم اكثر لما قرتهآ " لضحكتك ولنظرة عينك ونبرة صوتك شي يصيبني بداخلي عجزت افهمه بس اني مرآت افهمه مثل العاشق المجنون ومرآت يصير مثل الشي الي يوتر دآخلي ويزعج احساسي ، "
من الصدمه والربكه قفلت الجوال بسرعه ورمته في الدرج ، مررت يدها بشعرها تهدي من نفسهآ شوي وهي مغمضه تتكلم بدآخلها " ياربي ذاا سعود الي راسل لي كذا ولا انا صار يتهيأ لي !!
وبحركه سريعه رجعت خذت الجوال وتفتح على الرساله مره ثانيه وتهمس : لا صدق مايتهيأ لي يآرب شسوي احس اني بمووت ، اااففف وينك يانووووف ووييينك
مسكت الجوال بحماس بترد عليه الا في آخر لحظه تراجعت : وانا وش فيني مطفوقه !! بيقول هذي تنتظر كلمه مني مراح ارد ،، وسكرت جوالها وقامت تصحي البنات بما انه باقي يومين ويرجعون للسعوديه لازم يفلونها شوي
________________________
في السعوديه تحديدا شركة بو سعـود
الوقت كآن بقريب الظهر
وفي مكتب بو سعود
سعود : مآجيت من هناك قبلهم الا عشان الزفت الي الحين فتكيت منهم وعشان ذا الشي
بو فيصل بهـدوء : وتبي هالشي بخاطر منك ولآ
سعود يناظر ابوه ويلف لعمه : بخاطر مني وانا سعود ولد فهـد تهقى بسوي شي مابيه !
بو سعود بضحكه ربت على كتفه : صدق اني ربيت رجال وانا ابوك
سعود ابتسم بتوتر : تسلم يالغآلي
بو سعود : ان شاءالله لك مآيسرك ويبرد خآطرك
بو فيصـل تنهد ووقف : عن اذنكم الحين انا بروح الشغل هناك مكود
سعود رفع راسه له بسرعه : عآرف وش في خاطرك ياعمي عارف وش تفكر به بس صدقني راضي
بو فيصل هز راسه وربت على كتفه : ارد لك خبر يآولدي ... ومشى طآلع من المكتب
سعود مسح وجهه بقوه بخوف الي في باله مآيتحقق
...............................
بجهه ثآنيه
جمع اوراقه بكل عصبيه بعد مآوقع على ورقة الاستقآله بعد التهديد الي جاله من سعود انه لو مآيوقع عليهآ راح ينسيه حليب امه الي رضعه : اجل انا الحين صرت مهمل بشغلي !! الله يكسر مجآديفك ويكسر غرورك كل ماشبعت ترفس النعمه زود
.............: تتكلم عن الاستاذ سعود !
خالد قمط ولف بسرعه لمحـمد الي كان واقف وباين سمع كل كلامه : التهي بشغلك ولاتتدخل
وبسرعه اخذ نظارته الشمسيه وحط ورقة الاستقاله على اطرف المكتب وهج من الشركه
_____________________
في قصـر جراح
مآسك جواله و يكلم بصراخ : وششلووووون يطردك من غير سبب ماتقول ماتتكلم
خالد : اقسم برب الكعبه مدري عنه قال اني مهمل بشغلي واتأخر في جيتي مع ان ولآشي من الي قآله اسويه !
جراح بسخريه ممزوجه بعصبيه : وصدقته !! صصددق انا مشغل عندي حمير وبهآيم ، وسكر الجوال وهو منررففففزززز
صوت نآعم من وراه : روقنا وش ذي العصبيه
جراح بحده : اطلعي قبل لايجون ويشوفونك عندي
بنبرة دلع : مآهقيتك تخآف من احد
لف دفها على الجدار بقوه قرب منهآ شاد شعرها من اسفله عند رقبتها وبهمس : ليه تحاولين تنرفزيني
.... تلامس خده بدلع : خلي الكل يعرف
جراح بعد عنها : اعقلي واطلعي برا قبل لااحد يجي ويشوفك
كشرت مبوزه وطلعت برآ جلست في الحديقه تنتظر متى يجتمعون
______________________
في تـركيـآ
رافعه شعرهآ لفوق وجآن جنونهآ مابقى مكان مادورت فيه تحوس بكل مكان في الجناح وتدور بأمل انها تلقاه
ريم : انتي وين فصختيه ؟
شوق شوي وتبكي : ومن قال اني افصخه من الاساس انا انام واتروش واسوي كل شي فيه ماعمري فصخته
ريم : وهي تدور : طيب غير معقول وين اختفى اجل
شوق سكرت الدرج بقوه وجلست بيأس : اوووففف ياربي مالقيته
لينا : طيب شوفي يآبعدي الحين قومي نطلع ننبسط واذا رجعنا ندوره مره ثانيه
شوق طيرت عيونها : لامستحيـل ماطلع قبل مالقاه
داليا : وافرضي انك مالقيتيه
شوق : لانفض تركيا نفض واطلعه
نور ضحكت : هههههههههههه مجنونه انتي انهبلتي ترى كله سوار
ندى توترت : شوق تكفين ابوي بس نرجع ندوره
شوق بنفاذ صبر : خخلاااص اطلعووو روحوو لاتنتظرووون يوووهه غغصصب اطلعي ولارجعنا ندوره ماني طالعه فكوني عاد خلوني ادور
داليا اشرت للبنات يطلعون وقآمو كلهم طلعو يمشون بيطلعون من الفندق
نور رافعه حاجب : شفيها من جدها تسوي كذا على سوار
ندى وداليا ناظرو بعض وسكتوو
لين وقفت : هي هي ماتتكلمون !! وش فيه وش صاير ؟
ندى وهي تناظر داليا : وش فيكم يعني بس حنا توترنا لانه لو مابتلقاه اعرفو ان شوق الي تضحك ذي بتنقلب لوحده ثانيه
ريم مستنكره : سحر ؟
داليا سحبت نفس : اسمعـو اسمعو ..
________________________
في السعـوديه
وقفها التكسي عند قصر جراح ونزلت بسرعه دخلت منفلته اعصآبها
رفست باب المكتب لدرجة جراح ففززز طير عيونه : اعوذ بالله !
هيا تمشي بناحيته : بتجنني انت ؟؟ ولانآوي تدمر لي حياتي بالتدريج
جراح صرخ : هههييييهه وين مفكره نفسسك فيهه
هيا بنفس النبره : انت الي وش مفكر نفسسكك ... وتطلع الحبوب ترميهم بوجهه ... كل ماتميت رسلت لي ذا الحبوب وااسالك وش هم تطننشش ؟؟ وش تبي مممنننييي وشش تتبييي
جراح بحده : خذي اغراضك وانقلعي برا
هيا فزت: مآني طالعه الا لما تقول لي ووش ذا الحببووب
جراح صرخ صرخه روعتهآ: اااااطلععيي
سمر من عند الباب بصوت واطي : تعالي ياهبله
هيا لفت لها بسرعه وراحت لها ركض وسكرو الباب بعد مآطلعو
جراح جلس ورفس الطآوله : ناقصك انا بعد
سمر : وش ناويه عليه انتي تودينا ورا الشمس
هيا بعصبيه : انتي الي وش ناويه عليه ليه ماقلتي له اني مابي مخططات ماااابيييي تتتببنننن اترركوني بحححااالي
سمر ترفع رآسها : انالله ... وترجع تنزل راسها : اقسم بالله وهذاني احلف لك لو يدري جراح ان في ذرة حب منك لتركي يذبحني معك
هيا : وهوو شدخله ... اسمعي ياماما من اليوم ورايح ماراح ارد على اتصالاتكم ولاني طابه ذا المكان مره ثانيه تفهميينن ولآلآ
سمر رفعت حاجب : بس بتندمين
هيا بسخريه : مآظنتي اكثر من ذي اللحظه ... ولبست نقآبها وطلعت من القصر ركبت التكسي راجعه لبيتهم
_______________________
في تـركيـآ
طلعو كلهم وبقى نوآف مآطلع زادت حرارته ومنهد حيله مافيه حتى يقوم واغلب الوقت نـآيم
بعـد مآمر حول الساعتين على طلعتهم
انفتح باب الجناح بهددوء .. ابتسمت للموظف وشكرته ودخلت بسرعه سكرت الباب : اكيد طاح هنا مكان مانمت امس وبسرعه تروح تشيل مخدات الكنب وتدور تحت الكنب وهم مآلقت ، جلست بعد مافقدت الامل مسحت دموعهآ بضيق : وين اختفى
.. الا فجأه تسسمع صوت عططسه لفت مفجوعه لمصدر الصوت : سكنهم مساكنهم !! نوووااف هننااا
قآمت بسرعه طلت من فتحة الباب الصغيره لقته نآيم ، فتحت الباب اكثر ودخلت تمشي على اطراف اصآبعها الين مآوصلت عنده لقت وجهه اااحممررر ومعرق وخشمه احمر اكثر وكأن الدم انحقن بوجهه من زود الحراره قربت لعنده تتفقده بعيونها
الآ هو فتح عيونه بتعب مآكان نايم وغرقان بنومه كانت غفوة تعب عقد حواجبه مستغرب ماهو من الشباب هذي بنت !! الا انصصددم : شوق !
شوق بعدت شوي : ء ء ايه انت للحين ماصرت احسن
نوآف هز رآسه بـ لا
قربت من عنده تتحسس جبينه بعفويه ،
بالمقابل هو غمض عيونه يسحب نفس عميق يشم ريحتهآ
شوق بشهقه روعته : نننووواف وربي لو تجلس ككذاا بتموت
رجع فتح عيونه بتعب ارتكزت بعينها : وش اسوي يعني
شوق : لاتناظر كذاا وش دراني انا انت الي تعرف مو انا
نوااف بتعب : مافيني حيل اتحرك
شوق حطت يدها على خده وتشيلها تحطها على رقبته وتهز راسهآ بأسف : حرآم عليك والله حرارتك مرتفعه كثير
نواف غمض وهو يحس بدقات قلبه تسرع بسبب وجودها : ادري ، خلاص قومي اطلعي
شوق بنبرة امر : قوم قوم يلا ادخل تروش
نواف فتح : هااه
شوق سحبته من يده تجلسه : قوم قوم يلا نومتك هذي بتضرك ماتنفعك
نواف جلس : شوق ترى مو وقت بثارتك
شوق : وربي من جدي اتكلم قوم اتروش شوف شكلك كيف مبهذل بتمرض زياده مابتطيب
نواف تأفف بتذمر ويرفع بلوزته فصخها .. الا شووق شههقت بسرعه ولفت : وجع !! استح عاد
نواف ضحك بخفيف : اطلعي برا طيب
طلعت بسرعه من غير ماتنطق بحرف وجلست تنتظره بالصاله بينما هو دخل يتروش
انتظرت حول العشر دقايق وقآمت دخلت الغرفه طلت براسها لقته مآطلع راحت جلست على سريره وهي تناظر بملل
الا فجأه جاها حماس ترتب سريره المحيوس والي يجيب الهم .. قامت فتحت النافذه على اكملها
وراحت سحبت اللحاف وشالت ملآبسه رمتهم وخذت جواله انتبهت للشحن فآضي راحت حطته يشحن ورجعت عشان تشيل المخده وترتبه له
الاااا تتتوووسعت عيونهااا بصددمه خفق قلبها بقوه مفجوعه
_______________________
عنـد البنــآت
وبين مآهم يتسوقون ويتقضون لزواج لينا
رن جوال لينا وطلعته من الشنطه ولمآ شافت منو رجعت الجووال بسرعه للشنطه وهي تتلافت بخوف يفضحهآ
بلعت ريقهآ وراحت بعيد عنهم ووقفت مستنده على الجدار وطلعت الجوال لما رن مره ثانيه وبنبرة خوف : يوووهه وش اقوله وش اكلمه وش ذي الوهقهه
وبعد مآسحبت نفس ردت : الوو اهلين
ضآري بنفاذ صبر : وووييينننجج انننتتتتيي ووين متخفيييهه خووفتييننني علييج
لينا بتوتر: ء وش اسوي مافضى دقيقه عشان اكلمك
ضاري : شاللي شاغلج ابي افهم انا، يامعوده بس على الاقل طمنيني انج بخير ورب الكعبه احاتيج ليل نهار اقول مادري شصار لها
لينا ابتسمت من غير ماترد
ضاري تنهد : اسف اشتطيت وايد بس والله صج خفت عليج خوفتيني تقولين لاتتواصل معاي وبعدها ماتردين شكان صاير لج ؟
لينا رجعت توترت : ظروف وش اسوي
ضاري تنهد : يلا ماعليه اهم شي الحين تطمنت انج بخير
لينا بهدوء : انت وش اخبارك
ضآري ابتسم : توني صرت بخير عقب ماتطمنت
لينا بضحكه : يلاا عااد
ضاري : والله صج ! لاتشوفيني امس لو بيدي حجزت وجيت تركيا طياري كلا في بالي انج لحالج ومو معاج احد وماتردين بعد !! هنا انا مت الا شوي
لينا : بسم الله عليك لاتقول كذا ..... ء ضاري انا الحين مع اهلي نتسوق بس اخلص برجع اكلمك
ضاري : مو تسحبين علي
لينا ابتسمت بتوتر : ان شاءالله ... وسكرته بسرعه وتضرب راسها بخفيف على الجدار : يااااربييي وش سسسووويييتت وش هالمصيبه الي حطيت نفسسي فيهآ
، فجأه توسعت عيونها بصدمه وكأن قلبها طآح ببطنها من شدة الخوف لما سمعت الي يكلمها : بسم الله عليك من المصايب !!
_______________________
في الفندق تحديدا جنـآح فيصـل
فتحت عيونها بتعب التفتت للجهه الثآنيه انصدمت ب فيصـل جالس على الكرسي وفآتح النافذه وبآين انه سرحآن
بلعت ريقهآ وصدت للجهه الثانيه غطت نفسها باللحآف
فيصل من غير مايلتفت : قومي ابغـى اتفاهم معك
نوف من تحت اللحاف : وانا مابغى اتكلم معك
فيصل تأفف بطفش وقام لعندها سحب اللحاف بقوه : بتقلبين الطاوله علي عشاني ضربتك وان تصرفاتك معي عاديه !
نوف : انا ماقلبت الطاوله ولاشي بس مابي اتكلم معك
فيصل : مهوب بكيفك قومي بسرعه لاتوصلينهآ معي
نوف تأففت وقامت دخلت الحمام غسلت وجههآ وتوضت ولما طلعت صلت وكل ذا وهو يرآقب تصرفاتها ، ولمآ خلصت راحت جلست مقابله : يلا
فيصل تنهد : انتي مريضه ؟؟
نوف لفت له بسرعه : لاا مو مريضه
فيصل مضيق عيونه : متأكده ؟؟ ولاحتى امس ماكان فيك مجرد صداع ؟
نوف بملل : وش فيك انت ! قلت لك مو مريضه ولاشي
فيصل رفع شنطتها من عند رجوله وفتحهآ وطلع كومة ادويه وبرز بعضهم لحالهم وطلع موآعيد مستشفى وحطهم بجهه ثانيه : اذا مانتي مريضه كل هالادويه وش تسوي بشنطتك !! وموعدك الي بكره الصبآح وش له ؟؟
________________________
في شركـة بو سعـود
بو فيصل منزل راسه : مستحيل !! سعود طلب مني شي صعب
بو سعود بهدوء : بس هو عارف كل شي
بو فيصل : حتى لو كان عارف ، ماظن هو متصور صعوبة الوضع الي بيعيشه اذا عطيته طلبه
بو سعود : سعود ولدي وعآرفه زين ماراح يخلي الوضع على ماهو وبعدين انت نسيت الموعد الي قالنا عليه
بو فيصل بضيق : لامانسيت بس ماظنتي الي يبيه بيصير بالساهل سنين وانا احاول بدون فآيده هو بيقدر بشهور ؟
بو سعود بضحكه : اشوفك مستهين فيه !
بو فيصل : لا والله ماني مستهين بس مستصعب الموضوع
بو سعود : انت عطه الي طلبه منك وسلم له مسؤوليتك بكل هالموضوع وان شاءالله مافي الا الخير
بو فيصل تنهد وهو يمسح وجهه ويلف لاخوه : اعتـبره تـم ياخوي وصدقني بس لانه سعـود
بو سعود ابتسم بفرحه غمرت قلبه : ماتقصر يابو فيصل ماتقصر والله انك فرحت قلبي
________________________
عنـد نواف وشوق
لفت وجهها بسسرعه مععصبه : وووججعع ماتستحي على وجهك انت !!
نواف بتعجب : الحين من الي داخل غرفة الثآني
شوق تضرب السرير : جيت ارتب هالحوسه الي انت فيهآ
نواف تذكر سوارها تحت مخدته ، وسع عييوونه بخوف انها شافته وخذته وراح بسرعه وسوا نفسه يسحب المخده وهو رفعهآ ويتنهد برآحه لما شافه على طول اخذه ورمى المخده على راسها : ماشوف شي ترتب !
شوق عصبت ورمت المخده على وراها بعشوائيه : ماامداني الا طلعت !! وبعدين ممكن تنقلع الحمام تلبس او تطلع برا لاتجلس هنا بفوطتك ياخي
نواف سحب نفس وجلس على السرير صارو كل وآحد معطي الثآني ظهره : والله انا تعبان ومافيني انقلع لمكان والي المفروض ينقلع عارف نفسه
شوق راصه على اسنانها : حححتتى وانت مرررييض طبعك مايتغير ولسانك وش طوله تتتغغثث تتغغغثث
نواف مآسك ضحكته : قومي قومي طلعي برا عن الهذره الزايده
شوق قآمت تمشي من غير ماتلتفت له وتتهتحلطم : ان شاءالله تتكسر تكسر مو بـ............ الا تخربطت مشيتها لما رمى عليها المخده غمضت عينهآ بقوه وهي تسحب نفس ورصت على قبضة يدها
انتبه لها نواف وضحك : هههههههههه عصبتي
شوق هزت راسها بوعيد : انت البس وشوف وش بسوي فيك
نواف تحمس وضحك : صدق !! يعني بتسوين فيني حركه قويه اقوى من انك رميتيني في البحر !!
شوق بدون ماتلف له همست : حمار
قام يمشي ووقف مقابلها وهمس : ...
_____________________
في السوق
قلبها بيطلع من بين ضلوعهآ وتحس بكل مافيها تشنج وهي تشوف مشآري واقف قبالها وبجنبه نور
نور مبتسمه ببرود : يااهوو وش فيك
لينا بلعت ريقهآ : هاه لآ ، وشو وش فيكم لاحقيني
مشاري بيتكلم قاطعته نور : لا من يقول كننا نتمشى انا مع مشاري عنده غرض بيشتريه وحب ياخذ رايي صدفه شفناك هنا تكلمين ومتخبيه ورا الجدار .. وبنبرة سؤال : ليه قلتي نلحقك ؟
لينا وبداخلها تتحسب على نور : لا بس اقول يعني
نور لفت على مشآري وابتسمت : يلا وهذاك صرت معها تمشو لكم شوي يمكن تقدر تفيدك باللي تبيه ،
مشاري عقد حواجبه مستغرب وبداخله " وش فيها هذي "
.
.
نرجع شوي
لوين مارن جوال لينا وتسللت من بينهم من غير محد يحس وراحت بعيد الا لمحتها نور وهي تمشي وباين عليها خآيفه لحقتها بسرعه ولقتها تكلم عصصصببت وضربت الارض برجلها بنرفزه ورجعت بسسرعه لمشاري الي كان مع تركي وسلطان مسكته من يده باستعجال : مشاري تعال معي
مشاري تفاجأ : وين بسم الله ووش فيك مطيوره
نور تسحبه : عليك الله تعال معي بس شوي
تركي عقد حواجبه مستغرب وبنفس الوقت مشاري ، مشى معها مستغرب وبين ماهم يمشون لفت بوجهها لتركي الي كان يناظرهم وهو مستغرب ابتسمت له بتسليك وهي مضيقه عيونها ورجعت تناظر قدامها
مشاري يناظر مستغرب : ووين ماخذتني
نور بهمس : لمرتك
مشاري استغرب زود : لينا !
نور تركت يده : وليه عندك حرمه ثانيه غيرها
مشاري : اوهوو يابنت الحلال وش له تاخذيني عندها البنت قالت لي مابي اشوفك الا بيوم الزوآج مدري ماعرفت وش تقصد بالضبط يعني بتقاطعني او شي كذا
نور رفعت حاجب : الحين باخذها لك مفروض انك تفرح طلع هذا كلامك ؟؟
مشاري تنهد ماله خلق لسان لينا واسلوبها معه ، االا نور تنرفزت : ييوووه وش فيك لاتقول ماتبي تروح
مشاري مسكها ومشى : من يقول مابي اروح
ومشو رايحين للجهه الي واقفه فيهآ لينا
.
.
نور ابتسمت خافت مشاري يخبط : ههه وبعدين هي مرتك واكيد بيعجبك ذوقها اكثر مني ،، يلا بااااايي
ومشت بسرعه عنهم وهي مبتسمه بنصر على الي سوته
لينا بهـدوء عكس الخوف الي يقرقع بقلبها : ماكان هذا اتفاقنا
مشاري مسك يدها بعناد مبتسم باستفزاز ويقرب من اذنهآ : آخر شي افكر اسويه اني امشي على رايك
لينا بعصبيه وتحاول تسحب يدها الي راص عليها : هه مو على كيفك يوم النحس مابقى عليه شي مابي اشوفك ياخي فكني شوي
مشاري رفع حاجب : مو على كيفك
لينا بعناد : كيييفييـ.... قآطعها لما حط صبعه على شفايفهآ ويهمس بهدوء : ششش اعصآبك ، عندي انا مافيه شي بكيفك
بعدت صبعه بقرف : لاتلمسني طيب اذا ممكن يعني .. ولفت بتمشي ويدها بيده الا سحبهآ لمكانها لصقت في الجدار وقف قبالها ويرفع يده مثبتها على الجدآر وباليد الثانيه يمرر يده على خدهآ وشفتهآ : عمري وحيآتي كلها وانا اسوي الي يعجبني ومحد يفكر حتى يعارضني .. يجن جنوني ساعتها وماشوف قدامي لما احد يفكر يعارضني او حتى يجادل ، حطي في بالك اني ساكت لك عشانك للحين ماصرتي معي تحت سقف واحد
لينا رجف قلبها هو خوف هو توتر يديه تلامس خدهآ وعيونهم تتضارب مع بعض وكل من يناظر الثآني بأشبه بالتحدي رمشت بسرعه بعيونها وهي تبلع ريقها : لاتفكر اني ممكن بيوم اخآف منك انسى هالشي احسن لك اسلوبي معك بيبقى هذا هو مراح يتغير لو تنطبق السما بالارض .. وبنبرة تحدي : وايدك مراح تنمد علي والايام قدآم
مشـآري ويضرب قلبه بقوه تلافت حوله مآفي ناس كثير قرب منها مسكها من فكهآ غمض عيونه ويبوس خدهآ بعمق وهـدوء ويهمس لها : رجفة يدك تبين لي اذا انتي خايفه ولآلا ، لاتتحديني توك طفله على التحدي معي
لينآ ماقدرت تحط عينهآ بعينه وتحس بقلبها تنسمع دقاته صدرها يرتفع وينزل من التوتر وهمست : لآتقول طفله
مشاري بضحكه نرفزتها : بعيني لو بعد مليون سنه مراح تكبرين .. ومسك يدها ومشى معهآ وهو مبتسم وقلبه يعشقهآ اكثر واكثر يحبها قويه يحبها تتحدى يحبها ماتخاف منه ويروضـــهــــآ يحبها بوسط قوتها وتحديها تنكسر من خوفها منه وتهآبه
_____________________
في الفندق تحـديدا جنـآح فيصل
نوف فتحت فمها وهي رافعه حواجبها بصدمه ودهشه : من سمح لك تفتش بأغراضي
فيصل بحده رفع الوورقه : ووشش عنــدك بمـوعـد طبـيبـبة النسـا ؟؟
نوف بلعت ريقها بخوف وهي تحاول تسحب الورقه : شي خاص فيني مراح اقوله لك لاتحـآول
مسكها من معصم يدهآ بقوه حست عظامها بتنكسر بين يدينه : تكلمي يانوف واقصري الشر
نوف غمضت عيونها بألم : ففييصصل اترركننني والله اووجعتتننننيييي حرام عليييكك
فيصل هزها بقوه وهو منرفز : صصاارر لك سبوعين وانتي توجعيني وانا ساكت لك ... وبصرااخ ... تكللمميييييي ققوووولللليييي وووشش فيييككك
نوف صررخت بوجهه : مرااااح ااقوووول
فيصل مندهش منهآ : غبيه انتي !! في حرمه تخش عن زوجها بوشو هي مريضه
نوف بعناااد : اايي انااا
فيصل هز رآسه وهو عاض شفته سحبهآ معه للغرفه ووقفها بالنص : خلك بذا الغرفه الين بكرا ومراح تروحين المستشفى الا ورجلي على رجلك
نوف بإندفااع : لاااااا
فيصل مآسك اعصابه : اااصص .. خلك يمكن تصحين من الي انتي فيه .. ومشى بيطلع من الغرفه الا هي مسكته بترجي : عليك الله فيصل لاتعاملني بذا الطريقه
فيصل ببرود : انتي كذا يعجبك ، وسحب يده بهدوء منها ويطبطب على خدها بهدوء : بخليك لوحدك يمكن تصحين وتفكرين زين ، وطلع سكر الباب وقفله عليهآ
رفعت رآسها بقل حيله تحبس دموعهآ تراجعت لوراها وجلست على السرير ضمت رجولها لعندهآ وبكت بضياع وتشويش عجزت تلقى الصواب ضيعت نفسهآ اكثر مما كآنت تحس ، اذا فيصل عرف بحملها وعرف بسبب موعدها مع الدكتوره الله العالم وش بيسوي بيكرهها بتطيح من عينه بيقسى عليهآ ويمكن اكثر من اول ، رصت على جبينها وعيونها مليانه دموع همست : لآزم القى حل والا بنتـهي بنتـهي وحياتي معه بتندممرر
_____________________
عنـد نواف وشوق
قرب من عندها وهمس : لو تعرفين بس وش احساسي بهاللحظه صدقيني لسانك مايطب لساني
شوق استغربت ولفت تناظره مستغربه : وشو ؟
نواف ابتسم وهو يتنهد : سلامتك .. اقول متحمس للي بتسوينه
شوق قابلته وهي عاقده حواجبها : وش احساسك ؟ وليه لساني مايطب لسانك !! مافهمت
نواف ابتسم وعطاها ظهره ماشي لدولابه : يلا يلا روحي شوفي وش بتسوين تراني متحمس !!
شوق بعصبيه ضربت الباب : وسؤالي ؟ تسفهني وتمشي ليه !!
نواف ارتاع من ضربتها : انتي متاكده انك بنت ؟ وش ذا الدفاشه وجع روعتيني
شوق : تقول لي احساسي مااحساسي وتسحب علي وتمشي وش شايفني بقره قدامك
نواف بضحكه : عارفه نفسك يعني ؟
شوق لسانها بعصبيه : كذا اجل زين يالسلق ... وطلعت سكرت الباب بقوه لدرجة نواف غمض من الروعه وهز راسه بضحكه : اجل انا اغرم بإنسانه بهالطفاقه !!
...................
تسندت على الباب وهي تدور بعيونها شي ممكن تسويه وارتكزت عينها على علبة صابون السايل وتنزل عيونها على الارض مكان ماهي واقفه وتلف للباب : زين ياحمار القايله !
وتروح بسرعه تاخذ الصابون ومعه كاس مويه وتجي عند الباب تعصر من الصابون وتصب عليه مويه وتخلطهم مع بعض وتكبه قريب من الباب وهي تضحك بخبث وبصوت عالي : البس زين وتدفى مالي خلق تمرض ولاتنسى جواريبك زين ياحمار القايله !
نواف ضحك عليها ولبس جواريبه مثل ماقالت له ووقف عند المرايه يتعطر ويمشط شعره وبصوت عالي : خلصتي ؟
شوق : ايه الوعد برا الجناح .. وراحت بسرعه فتحت باب الجناح وسكرته بقوه ورجعت تسندت جنب الباب بحذر انها ماتبين
________________________
في السـوق
نور تدور على نفسها قدامهم : ههاااااهه وش رايكم ؟
داليا متنحه : يهبل ياحيوانه وربي يخسبق
لين : وانا بععدد اقول كذا
نور بضحك مشت شوي ورجعت : هاااهه ولااشوف لي لون ثاني
ريم : لا يرحم لي والديك طقت كبدي من كثر ماتقيسين بذا الفساتين خلاص ذذا يههبل مثل ماقالو لك
ندى بإعجاب : اي والله صدق يفتن ماشاءالله عليك
نور : اااامم يعني استقر عليه
ريم وسعت عيونها بمملل : ااييييهه خلااص
نور كشرت : ااايي زين تعالي طقيني بعد ... وراحت ركض لغرفة القياس وقررت انها اخيرا تشتري ذا الفستان
ويكونون كلهم شرو فساتين لزواج مـشـاري ولينـآ
عنـد داليآ
الي رن جوآلها برساله فتحته على طول وترمش بعيونها بسرعه لما لقته سعود ضحكت بتعجب " وش فييه " الا انصصصدددددممممممممممممتتتتت من الي قرررتتتهه وككأأأننهه يحسدها على لحظظات السعاده الي تعيشها حالف مايخليها تعيش برآحه حتى لو كان بعيد ... طآحت دمعتها من غير ماتحس على شاشة جوالها وهي تعيد وتزيد برسآلته يدينها صآرت ترجف هي ماسكته ،
ندى الي كانت جنبها انتبهت لها : بنت ! وش فيك
داليا بهمس وبحه : ولآشي .. وبأطرف يدها مسحت دموعهآ بسرعه وهي تتكلم بداخلها " حقييرر وحيوان "
طلعت نور وحاسبو وطلعو من المحل يكلمون تسوق
_________________________
عنـد لينـا ومشاري
مشاري بعناد : بس انا عجبني هذا واشوفه بيصير احلى اذا لبستيه
لينا متنرفزه : طيب يااخي مو حلووو كيف اشتري شي مو عاجبنني !!
مشاري رفع كتوفه ببرود : اي مو لازم اهم شي انا يعجبني
لينا سحبت نفس وهي تلتفت للجهه الثانيه ومشاري ياخذ كم قطعه ويحطهم بيدهآ : ادخلي قايسيهم يلا
لينا بترجي : اوووفف مشاري مو حلو الفستان والله مو حللووو
مشاري برواق : عااجبنني يابنت الحلال والله عآجبني ادخلي قيسيه والي يضبط عليك ناديني اشوفه
لينا وسعت عيونها : بعععدد !!
مشاري ابتسم : اجل وش !! اكيد اني ابي اشوفه عليك بعد يمكن لا لبستيه مايصير حلو مثل ماهو معروض
لينا انقهرت : انا لو البس خيشه الي هي خيشه تطلع حلوه تفهم !!
مشاري وهو مبتسم : هذا رايك انا للحين ماشوف هالشي .. يلا اخلصي ادخلي البسيه
هزت راسها بتحدي ودخلت الغرفه تبدل وهو برا يضحك عليها كيف قادر يمشيها مثل ماهو يبي وجلس ينتظرها تناديه
_________________________
في الفندق
بالغرفه القى اخر نظره على نفسه في المرايه وراح بجهة الباب بيطلع فتحه ومشـى شوي ومآحس الا باللزززووجه تحت رجووله ززلقققتت رجله اليميين لقدااامم فققد تتتواازززنننه بيططييحح
هننا ششوق شششههققققتتت بصصدمه توسعت عيننهااا لما انتببههت للطاوله الي على ججننبب صصرخت : انننتتتتتبببببببببببههه ، وببسسسسرعه راحت ودفته تمسك بالكنب الاا هي زلقت وطآحت على وججههآآ تكسر ككاس المويه الي كان محطوط قدامها ، ونت بصوت بالكاد ينسمع : آآهه
ثـواني معدوده مرت مو قادر يستوعب وش الي جالس يصير زلق وكان بيطيح دفته بقوه على الكنب وهي الي طآحت .. نزل عيونه لها مصدوم لما انتبه للدم يسيل من جنب وجهها ... اانفجع ونزل لمستواهها رفعهآ من كتوفهآ بصرااخخ : شششوووووووققق
انففججعع من شكلها شفتها السفليه انجرحت والدم يسيل منها بغزاره وتحت شفتها وبقريب من خدهآ انشقت الجلده بسبب القزاز والدم يسيل ... سحبها شوي وسدحها على ظهرها يضرب خدودها بخفيف : ششوووقق شوووقق تسمعيييننيييي
شوق مغمضه عيونها من شدة الالم الي تحس بوجهها ودموعهآ تنزل ماهي قادره تنطق بحرف بسبب شفايفها
نواف بخوف وتوتر : خلاص لاتبكييين لاتبكيييييننن وقام بسرعه جاب مناديل حطهم على وجههاا وبعجله منه يتكلم : شووقق شوووقق فتتحييي عيووونكك لاتتغمضضيننهممم ماافييكك ششييي لاااتخاافييين مافيك شي بسس فتتححييي
شوق والالم يقطعهآ رفعت يدها ببطئ وحطتهم على شفايفها وتمررها على الاماكن الي توجعهآ وتشهق بقوه ماهي قآدره حتى تبكي شفتها متشنجهنواف مذعور: خ خ خلاااصصص م ماافييهااا شييي جرح بسسسسييط وبيصييرر احسسسن لاتخآفيين
وقام بسرعه فصخ جواريبه ولبس جزمته اخذ وجواله ويروح لهآ مسكها من يدهآ ويده الثانيه ورا ظهرها يسآعدها تقوم ولما وقفت تمسكت فيه بقوه خوف انها تطيح بحركه سريعه منه حط يده تحت رجولهآ ويحملهآ بخفه ويسرع يطلع من الجناح ويركض ينزل الدرج ويطلع من الفندق فتح سيآرته المستأجره ركبها قدام بجنبه سدح الكرسي شوي وراح ركب وبسسسررعه شغل السيآره ومشى على اقرب مستشفى يلقاها بوجهه
_______________________
عنـد فيصل
الي كان طالع يتمشى بملل لحاله ووده لو انه يبكي بنحيب وبصوت عالي الكل يسمعه .. مستغرب ليه جالس يصير فيه كذا وش الي سواه عشان تتعامل معه بهالطريقه" ليه قالت مااحبها ليه تذكرت الماضي ليه تذكرت اني مجبور عليهآ ! ليه تجاهلت اني الحين اترجى ضحكتها واتمنى قربهآ ليه تناست هالشي .. وان كنت تزوجتها مو برضاي بس الحين مابي غيرها زوجه لي ومااتخيل اني اعيش مع وحده ثانيه غيرهآ وجودها يكملني حبيتها بكل مافيها بكل اغلاطها وحبتني رغم اني كنت مابيها ، وش الي صار الحين وش الي تغير ، وش صار حتى تتذكر الايام المره ! هقيت اني بجي تركيا معها اعوضها عن اول شهر عشنا مع بعض بس الي عشته هنا اشبه بأول زواجنا ولاكأنها هي نفسها نوف الي قبل لانجي هنا بكت واعترفت انها حبتني بكل مافيني ... آآآآخخ ياربي والله عجزت عجزت ماني عارف وش اسوي
........................
بجهه ثآنيه وفي الفندق
منسدحه على السرير ودموعهآ تنزل باستمرار حاطه ذراعها تحت خدها ومنسدحه على جنب لامه رجولها قريب من صدرها ... رجعت علاقتهم تضطرب ووتتكهرب وكله بسبب غباءها بس هي مراح تتراجع ! لو تراجعت وقالت له ممكن انه يذبحها وتزيد مشاكلهم ، الاحسن ان تكمل الي خططت عليها ،
بكره موعدها بتجهض الجنين ،، كلها كم ساعه بتغيب عنهم دارِ درى و دارِ مادرى .. الكل بيكونون في المطار ينتظرون رحلتهم وهي بتكون فيي المستشفى بتخلص وبترتاح ساعتين بعدهآ بتروح لهم ، فيصل مالازم يجي معها ولازم تلقى طريقه بأسرع وقت تصرفه عنها من غير مايشك ولو بقدر ذره !
________________________
في المستشـفى
وبعـد ماخيطو الجروح لهآ ، جآلسه وحاطه مناديل على خدها وشفآيفها متسنده وهي مغمضه عيونهآ وكل شوي تتكرر تصرفاته قدام عينها طريقة لهفته وخوفه طريقته وهو يمسح على راسهآ .. تعيد وتزيد وهي تتذكر الموقف ، الا قطع عليها نواف الي دخل ومعه كيسة العلاج حقهآ جا وجلس على الكرسي جنبها وحط الكيسه بحضنها بضحكه : اقدر اقول من حفر حفره لاخيه وقع فيهآ
مسكت الكيسه وناظرته بنص عين من غير ماترد
نواف ضرب يدها بخفيف : امزح امزح وجع لاتخزيني كذا والله تخوفين ، امزح معك ماتشوفين شرر
شوق اكتفت بأنها تناظره وتصد بخفيف ماهي قادره تنطق بحرف تحس اذا تكلمت الخياطه بتنفتح وبتنزف شفتهآ ومآهي قادره تكلم نواف تحس انها تشوشت وتلخبطت
نواف ستغرب : هههيي انطرمتي
شوق بملل لفت له وهي تأشر على شفايفها
نواف رفع حواجبه : ماتقدرين تتكلمين
هزت راسها له بالايجاب
حز خاطره عليها ، تنهد وقام : طيب قومي نرجع عشان ترتاحين لك شوي اساسا عطوك ادويه الحين بتنامين
وقآمت معه من غير ماتنطق بحرف ولحقته طلعو من المستشفى وركبو السيآره ،، وحركو للفندق
_______________________
عنـد لينـآ ومشـاري
نادته بعد مالبست الفستان ووقفت بملل ورا الباب تنتظره يجي
اما هو قآم بحماس يشوفه ولمـا دخخلل صنــــــم مكانه انـبهر بكممية الجمممالل
( كان الفستان لونه عنآبي من فوق كت وتحت الصدر مآسك وبعده يتوسع بكسره من كل جنب ويوصل فوق الركبه بشوي )
اللون العنابي هذا كان كفيل بأنه يبرز بياضها بشكل كبير ، شعرها الطويل المنسدل بنعومه على ظهرها وجزء منه جاي قدام
لينا بعفويه تناظر نفسها : موديله مو جديد مراح اخذه
مشاري وسع عيونه بصدمه " انهبلت " وفجأه ابتسم بسخريه : اي مو مثل جماله لما كان معروض
لينا انصدمت : ننععممم
مشاري كشر : لالا صدق مو حلو جسمك نحيف مره مايساعد
لينا تنرفزت : ححلوو بس انا مابيه
مشاري ببرود : لا مو حلو نشوف لك غيره
لينا ناظرت نفسها : باخذه
مشاري بداخله يضحك : يابنت ماعجبني ، لما لبستيه غيرت فكرتي
لينا بعناد : بس انا اشوفه حلو
مشاري يناظرها متعجب ويمشي بناحيتها : انتي وش فيك !! هبله ؟
لينا تتراجع لوراها : طيب اوقف مكـ.... تعثرت بملابسها المرميه على الارض بتتطييييحح الا جاها بسسرعه مسكها من ظهرهآ : بشويش
دفته من صدره بسرعه : اطلع خلني ابدل عشان تحاسب لي اياه
مشاري مد يده : طيب عطيني يدك
لينا استغربت : ليه
مشاري : انتي عطيني وساعتها بقرر اذا اخذه لك او لا
عطته يدها مستغربه اما هو رفع يده معها : دوري على نفسك اشوف بسرعه خليني اقرر
تأففت بملل ودآرت على نفسها وماامداها تكمل دورتها الا يلف يدها لورها ويمسكها من خصرها يقربهآ له ويهمس : انتي زدتي من جماله ولاهو زاد بجمالك !!
تلعثثممتت وماعرفت ترد عليه وهو مقيدها بهالطريقه حطت يدها على صدره بتبعده الا نزلها بسرعه ، رفعت راسها بتهـآوش الا يمسكهآ من ورا رقبتها و يقطـع نفسهـآ لما بآس شفتهآ بعمق ويمنعها تتكلم
_______________________
ولمـآ وصلو الفندق سبقته لجناحهم ودخلت كانت بتسكر الباب الا حدها برجله ودخل راسه وهو مبتسم : رد الجميل واجب
عقدت حواجبها باستغراب مافهمت وش يقصد
نواف دخل وسكر الباب : جيتيني وخليتيني اقوم اصحصح واتروش وخليتي حرارتي تخف لازم ارده لك ، مراح اسوي شي بس بنتظرك تنامين وبروح
شوق مالها خلق تتجادل معه راحت رمت ادويتها على الكنب ودخلت الغرفه فصخت جزمتهآ وانسدحت على السرير وتلحفت وهي تتألم بخفيف تحس بنغزات خفيفه مثل القرصات بشفايفهآ وخدهآ
اما نوآف جلس على الكرسي يرآقب تصرفاتها وتكشيرة ملامحها لما تحس بشوية الم
مر الوقت عليـهم ومانتبه الا هي نـآمـت قام بهدوء وجلس قريب منها عوره قلبه على منظرها خدها وذقنها وشفتها مخيطين عقد حواجبه بإنزعاج من شكلهم رفع يده بتردد ومسح على الجروح وهو يتكلم : ياليتني ماقلت لك سوي الي بتسوينه ياليتني صارخت عليك وطردتك من الجناح ، ماكان صار فيك كذا ... كله مني انا ليتك تاركتني طايح ومتكسر ولاانه يصير فيك كذا ... تنهـد وقام طلع من الغرفه بعد ماخفف الاضاءه وسكر الباب وطلع من الجناح
فتحت عيونها بخفيف منصـدمه وتشويشها يزيد وش فيه ؟؟ ليه نبرته متغيره لسا ماستوعبت خوفه والحين يقول كذاا وش فيه متغير ؟
_____________________
في السعـوديه
بعد مااخذ الموافقه من عمه على خطته وكأن الارض مو سآيعته من الفرحه
على طول مسك جواله وارسـل لها " ابشـرك ملكتي بعد زوآج مشآري بأسبوع وبعدهآ ب 3 ايام ابروح بعثتـي "
سكر الجوال وهو مبتسم : عشقك لي يرجع مثل ماكان يعني يرجع
ام سعود جت جنبه : سعود !!
سعود : سمي
ام سعود : الطلب الي تبيه مايدخل العقل وشلون يمه اسوي كذا حتى ام فيصل مافهمت وش له نسوي كل هالخطه ... انتو بينكم شي ! يعني قصدي انت تحبها وهي تحبك او شي كذا يعني !
سعود ابتسم لامه : احبهـآ يمه والله احبهآ ..
ام سعود ضحكت بفرح : هههههههههههه ياجعل عيني تقر بشوفتك عريس واشوف من بعدها عيآلك
سعود وجهه مغمور بالفرح : امين يمه ... طيب الحين اسمعي بقولك وش تسوين انتي ومرت عمي
ام سعود : اسمعك
سعود : اول شي .....................
_______________________
بوقت متأخر في الليل
وبعـد مارجعو الفندق وهم داخلين ،
انتبهت لفيصل جاي يمشي على رجوله حامل جاكيته على كتفه سرحان مو منتبه لهم ، عطت الاكياس ندى وراحت تمشي بجهة فيصل الي انتبه لها : ها وصلتو
داليا : ايه ، وش فيك تمشي لحالك كذا ؟؟ وين نوف عنك فيصل تنهد : تعبانه تركتها ترتاح
داليا بهدوء : وش فيك بسم الله عليك
فيصل : تعباااان تعباااان
داليا خافت : يووهه بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك
فيصل تسند على الجدار : مدري كاني ضايع كاني مو عارف اتصرف محتار ومتشتت
داليا باستنكار : تقول لغز !!
فيصل يناظر قدامه : انا الي صايره حياتي بمثل اللغز ماني عارف اعيشها صح
داليا وقفت بوجهه : يوووهه فيصل وربي خوفتني تكلم عاد
فيصل يناظرها بحيره وشك : اسألك سؤال تجاوبين عليه بصراحه
داليا ابتسمت : ايه اسأل اكيد بجاوبك
فيصل بهدوء : نوف وش فيها ؟ وش الي مخبيته عني ؟
داليا رفعت حاجبها من سؤاله هذا الي كانت خايفه منه :..؟؟؟؟؟
______________________
بجنـاح البنات
لين : ياعمرررررريييي قطعتي قلبيييي وش ذا الوجه
شوق بتعب : يخوف !!
ريم : لا مو يخوف بس مسكيين يعني ينرحم
شوق تأففت وتحط المرهم على الجروح من غير ماترد
ندى بتردد : لقيتي سوارتك ؟
شوق لآشعوري تغيرت ملامح وجهها ومالت للعبوس وهزت راسهآ بلا
نور ابتسمت : ماعليه ياامي وش تسوين طيب !! مكتوب انه يضيع
حست بدموعها تتجمع بعينهآ قامت بسرعه من بينهم وراحت للمغسله تغسل يدها بسرعه ودموعهآ تنزل بقهر ماقدرت تحافظ عليه وهو الشي الوحيـيد الي بقى لها ذكرى !!
سحبت المناديل تجفف وجهها ورجعت الغرفه والتفتت لندى وتكلمت بصعوبه وهي زامه شفايفها : مافيني حيل ارتب شنطتي اذا رتبتي شنطتك سوي حقتي معك
ندى ابتسمت لها واشرت على عيونها يعني من عيوني
ابتسمت لها شوق وراحت لسريرها انسدحت وتلحفت والغصه ناشبه ببلعومهآ
....................
عند البنات قررو يقومون يرتبون شنطهم ويجهزونهم من الحين عشان بكره ماينعفسون خصوصا ان رحلتهم بتكون على العصر
____________________
عند فيصل وداليا
فيصل يناظرها: وش فيك
داليا ضحكت : ههههههه من جدك فيصل ؟ تسألني عن شي مفروض انا الي اسألك عنه !! وش يدريني باللي مرتك خاشته عنك
فيصل بعدم تصديق : داليا !!
داليا : شفيييكك !! صدقني مدري ،
فيصل : تبين تقنعني ان انتي ونوف ماتدرون عن اسرار بعض
داليا رفعت اكتافها تتصنع البراءه : يمكن مو كل شي تقوله لي مدري عنها صراحه
فيصل تحطم : طيب طيب خلاص
داليا : زين اهي جالسه الحين ؟ خليني اروح اشوفها اتكلم معها شوي واحاول افهم منها
فيصل تعدل بوقفته بيمشي : لا ، لما تركتها كانت تعبانه شوي وقالت لي بتنام ... وانتي يلا ادخلي ونامي عشان تصحين بدري وترتبين اغراضك
داليا بهدوء : طيب .... ومشت معه راجعين الفندق وقلبها يتقطع عليه شايل هموم الدنيا وفي الاخر لانه يحس انه نوف مخبيه عليه شي .... " الله يسامحك يانوف "


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-19, 06:25 PM   #32

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجـــــزء الســـــــادس والعــــشرون
.
.
.
يـوم جـديد
وآخر يـوم لهم بتركيآ ، مآبقى على رحلتهم الا كم سآعه
الكل تغدا وراحو المطار ينتظرون رحلتهم مع ان كان الوقت طويل قدامهم ، مآعدا نوف وفيصل الي اخذهآ غصبا عليها وبوسط معارضتها الا انه راح معها للمستشفى وجلسو في قاعة الانتظآر
وبوسط صمتهم وانشغال كل من بتفكيره ، وقفت فجأه : بروح دورة المياه
فيصل تأفف : ننوووف !
نوف جلست قباله ابتسمت بتسليك : اكيد يعني مراح اطلع واوقف لي تكسي واروح المطار لهم
فيصل رفع كتفه : تسوينهآ
نوف : تطمن ... وقامت طلع من غرفة الانتظار مشت السيب الطويل توجهت لقسم طبيبة النسـا
لما وصلت وقفت عند الباب وعينها على الصندوق المعلق وفيه ملفات المراجعات مالقت اسمهآ فيه
طقت الباب بهدوء محد رد عليها ميلت المقبض بشويش ودخلت مميله رآسها مالقت الدكتوره على مكتبها ... عقدت حواجبها لما سمعت صوت حرمتين مشت شوي للقسم الثاني من الغرفه لقت الدكتوره والمراجعه وجالسه تصور لها بالسونآر ، تراجعت بسرعه وعيونها تدور ملفات او اوراق او اي شي ، طآحت عينها على نفس الصندوق الي بره مثله داخل وفيه ملفات سحبت نفس بحماس وراحت لهم نزلت لمستواهم وهي تدور بسرعه وكل شوي تلتفت للقسم الثاني بخوف ان الدكتوره تطلع !
________________________
في المطـآر
رآحت تشتري لها قهوه تصحصحها ولما ذاقتها كشرت لاشعوري راحت اخذت ظرف سكر وفتحته كبته كله وجلست تخلطه بشويش وترجع تذوقه ابتسمت لما عجبها طعمه وبهمس : ايه كذا القهوه
.. لفت بتمشي الا تراجعت بسرعه لما لقته مقابلها تماما : بسسم الله روعتنيي
تركي مطنقر : تستآهلين
نور شهقت : لييييهه
تركي مضيق عيونه : ابتسامتك لي امس ماعجبتني وش كان عندك
نور ترمش بدلع : وش دخلك! سر بيني وبين اخوي
تركي : نوييرر !!
نور تشرب وتهز راسها بنعم
تركي يوسع عيونه منصدم من حركاتها : اكلمك انا وش له حاقرتني
نور : بعد يوه قلت وش دخلك
تركي يتمسكن : اناا الي
نور بضحكه : انت الي وشووو
تركي كشر يقلدها وهي تبكي : خلي الناس تسمع اني احبك خل الـ..... قاطعته نور بصدمه : اااصصصص ييوووه فضحتنا وجع
تركي ابتسم : خبري مايهمك احد
نور مو مستوعبه : انت شايف شكلك وانت تتكلم كذا ؟
تركي تعدل بسرعه : ليه وش فيك
نور : ششكلك بيييييضض ،،" وتضحك بصوت عالي " ههههههههههههههههههههههههه
تركي : هين اجل .. و سحبها بسرعه من يدهآ ومشى لبعييد
_____________________
عند لين الي كآنت تكلم جوآل
: مدرري والله باقي وقت كثير على مانركب الطياره
سعود : كم ساعه بالضبط
لين : اامممم كان اربع مدري خمس ساعات
سعود ابتسم برواق : حلو ،، خلاص اجل اخليك الحين انتبهي لنفسك
لين : صببررر وش بتسوي
سعود : بعدين تعرفين .. يلا باي ، ، وسكر منهآ واخذ الكرت الي قدآمه وصار يكتب عليه
_______________________
عند نـوآف الي كان يناظر شوق بين فتره وثانيه ، انتبه لها اخذت كيسة ادويتها ومشت باتجآه الحمامات
قآم بسرعه ورآها ودخل الحمام
شوق لفت بسرعه للباب واستغربت لما شافته : نواف !!
نواف مبتسم بتوتر : ء جيت اتطمن عليك واشوف الجرح وش صار عليه
شوق ابتسمت بخفيف : صار احسن ... وفتحت المرهم وهي مقابله المرآيا .. الا جا وقف قبالها وهو متكتف : وش فيك مبوزه من الصباح
شوق بهدوء : مافيني شي
نواف غمز : علي اناااا !! خبز ايدي ، مالك حس ابد وغير كذا مطنقره قولي لي وش فيك
شوق حطت المرهم على المغسله وبهدوء : ضيعت شي غالي ماكان لازم يضيع مني
نواف فز بسرعه : وش ضيعتي
شوق تنهدت : خلاص عاد لاتذكرني والله من غير شي واصله معي
نواف : يعني ماتبين تذكرين الشي الي ضيعتيه
شوق : ماابي افكر فيه عشان مااحس بتأنيب الضمير
نوآف : طيب براحتك
شوق : وبعدين انت وش دخلك
نواف انفجع : افا الحين انا وش دخلني
شوق كشرت : قم قم اطلع برا جاي مرتز هنا ليه
نواف عض شفته : شوفي مقدر انك مجروحه بوجهك ولا كان عرفت اتفاهم معك
شوق بنص عين : بتصفقني يعني وش بتسوي
نواف ناظر المرهم الي على المغسله وخذه : تعالي اشوف
شوق تنحت : نععمم
نواف سحبها لعنده ووقفها قباله تمامآ ونزل راسه وهو يعصر المرهم بصبعه : بحط لك المرهم بما اني السبب بهالجروح ... ومن غير ماينتظر ردها يمسكها من ذقنهآ ويحط لها المرهم بهدوء وتركيزز
امـآ هي انحبس نفسها بسبب قربها منه ويده الي يمسح على وجهها بهدوء قلبها صار يدق بقوه وكأنها مخدره ماعآرضت ، فجأه غمضت عينها لما حط يده على مكان وجعها
نواف انتبه لها وهمس : آسف
فتحت عينها بشويش تناظر فيه بحيره ماتدري هي وش فيها وش الي صاير لها ناظرت عيونه وهي تبلع ريقها وهو ملتهي مو منتبه لها ولنظراتهآ وهذا الي كان ببالها
اما عنه هو منتبه لها ولربكتها ورجفة يدها الي مثبته على اطرف المغسله وبنفس شعورها مرتبك ! ، ايده الي تمسح على جروحها ترجف وتنتفض قلبه ييددددق بسسرعه ! صحآه من عالمه صوتها وهي تتألم : نـ..ـواف
انتبه لنفسه ضاغط على شفتها السفليه بقوه وهو سرحآن ومو منتبه نزل يده بسرعه وهو يناظرها ،،،، مو واعي على نفسه و مو مآسك نفسه يقرب منهآ وعيونه على شفايفها
خــاافت وحست بالكون ضاق فيها صوتها انكتم : وش فـ..يـك
مسكهآ من ذقنهآ ورفع وجهها له يناظر عيونها ينقل النظر بينهم ، مسكت يده الي على ذقنها تحاول تشيلها .. الا نزل عيونه على يدها الي ماسكته ويرفعها لشفايفها مآيبي يبعد
على طول نزلت دموعهآ بخوف منه مو قادره تسوي شي حست بضضععف غمضت عيونها بقوه وتنزل دموعهاا اكثر
__________________________
في المستـشفى
بعد مآرجعت نوف لغرفة الانتظار ومر عليهم الوقت
طفش فيصل : لمتى يعني !! ورانا سفر
نوف ببرود : انت الي تبي تجي
وقف وسحبهآ معها انفجعت : وووييين !!
مشى معها : بروح اشوف قصة دورك الي مهو رآضي يجي
ومشو لمآ وصلو غرفة الدكتوره دق الباب بخفيف الا فتحت له الممرضه : تفضل
فيصل : زوجتي عندها موعد مع الدكتوره ابعرف كم باقي عليه
الممرضه : وش اسمها
فيصل : نـوف محمـد الـ....
الممرضه : ثواني اشوف لك .. وسكرت الباب
نوف متكتفه وهي رافعه حاجب : ماشاءالله كرسي انا هنا !!
فيصل ستغرب : وش فيك ؟
نوف بنرفزه : بذا الغرفه دكتوره وممرضه ماهم دكتور ولاممرض فماله داعي انك تتكلم وانا الي اسكت !!
فيصل فرح بدآخله بس يتصنع البرود : تغآرين !
نوف وهي تخزه وتأشر لنفسهآ : انت زوججييي تفهم وش معنى زووجي اكييد اني بغار لاتستخف فيني !
فيصل رفع حاجبه بإعجاب ووده انهم لو في مكان ثآني غير المستشفى لعرف يتصرف معآها
فتحت الممرضه الباب : عفوا بس مواعيد اليوم مافي وحده بهالاسم
نوف وفيصل ناظرو بعض بصدمه ، نوف بنرفزه : كيف مالي موعد اليوم !! انا ماخذه موعد من قبل كم يوم ومكلمه الدكتوره
الممرضه هزت راسها بالنفي : تأكدو من يوم الموعد يمكن بكره او يمكن في الليل مو الحين
نوف بصراخ : الموعـد عدى على وقته فوق النص ساعه تستهبلين !!
فيصل مسكها يهديهآ: شش خلآص اهدي وش فيك
نوف بعصبيه : اسمعهآ وش تقول ماعندي موعد وش نسوي الحين
فيصل وهو يتنهد لف للمرضه : اقرب موعد متى
الممرضه بأسف : مو قبل يومين
فيصل لف لنوف : نلحق على الطيآره اظن احسن !
نوف تحطمت : والموعد طيب !
فيصل : خلصو مستشفيات السعوديه ؟؟ لآحقين .. يلا خلينا نستعجل
ومشـو طالعين ونوف تبتسم بنصر ان خطتها تمت بنجآح ،
_________________
عند نواف وشوق
على طول نزلت دموعهآ بخوف منه مو قادره تسوي شي حست بضضععف غمضت عيونها بقوه وتنزل دموعهاا اكثر الا بصوته الهامس عند اذنها: شوق اطلعي بسرعه !
فتحت بسرعه وشهقت بقوه نزلت تحت ذرآعه وهي تبكي راحت وطلعت بسـرعه وهي مو مستوعبه الي كان بيسويه فيها, وقفت شرت مويه وفتحتها شربتها بسرعه واندفاع تكتت منه عليها وماهتمت وكأنها بتهدي انفاسها بهالشرب
مسحت فمهآ بظهر يدها وحطت العلبه على الطآوله وبكتت بققووه مآقدرت تتحمل شي فوق طآقتها
.................
عند نواف
لمآ طلعت وقف شوي وراح عند المغسله ويشغل المويه ويغسل وجهه بقوه واندفاع يرش المويه بعصبيه ويرفع رآسه لفوق يسحب نففس بعمق ويزفرره بقوه ويرجع ينزل رآسه ويهمس بتأنيب ضمير : انا وش سويت
طفى المويه وسحب المناديل جفف وجهه ويدينه ، رماه بالزباله ومشى فتح الباب وطلع
ويمشي بنفس الاتجاه الي مشت فيه شـوق وينصصــدم فيهآ واقفه عند الطاوله منزله رآسها وتبكي بشكل وآضح تنهد واستعجل بخطوآته رآيح لهآ
_______________________
عنـد تركـي ونـور
نور : وش تحس به جايبني هنآ بالله لو احد شافك
تركي : انتي ليه خوآفه عآدي جالسين نسولف وين المشكله
نور رفعت حاجب : لحالنا !! وعآدي عندك
تركي كشر : بس نوصل السعوديه ماظن بشوف رقعة وجهك
نور بغرور : اي احسن وش له تشوفني مالك داعي
تركي بهدوء : مالي داعي وانتي تموتين على شوفتي
نور توسسعت عيونها بصدمه كأن احد صاب عليها مويه : ننععم
تركي ابتسم : بعد قولي اكذب !
نور رمشت بغرور : اي مآني ميته على شوفتك
تركي بهمس يتحرف : ك ذ ا ب ه
نور صدت بوجهها وهي تضحك عليه وتهز راسهآ
تركي مبتسم لهآ مفتون فيهآ وبضحكتهآ : جعلها دوم يآرب
عضت شفتهآ بنفاذ صبر وقآمت : انت ! ماينجلس معك خلك لحالك ... ومشت بسرعه عنه من غير ماتنتظر رده اما هو ضحك عليها وثم قام لحقه
______________________
عند نواف وشـوق
وصل لعندها بسرعه : شووووق خلااااص لااعاااد تتبكييين
شوق التفتت ضربته بقوه بكتفه تدفه : كييف ماابكي ... وبصراخخ لفت انتباه الناس .... حمممماااارررر ححيييووااااانننن وووقققححح
مسك يدينها بإنزعاج ورصهم ببعض وهي تحآول معصبه انها تفكهم وتصارخ : والله لوو مااففككيييتتت يدددييي والله لاناادي اخواااني يـــــتصرفــــــون معك
نواف يتنهـد بصبر ويسحب الكرسي يجلسها بقوه ويسحب كرسي ثآني ويقربه منها حيل مقابلها ويجلس عليه وبنبرة ترجي : شوق آسف اقسم بالله آسف انهبلت عارف بس تكفين اهدي شوي
شوق من بين اسنانهآ وتخزه بكره : نواف تقلع عن وجهي مآبغى اشوفك قدامي
نواف اومأ راسه بالايجاب : ان شاءالله بقوم ومراح تشوفين وجهي بس لاتبكين كذا قدام العالم لاتبكين خلاص انسيه
شوق كشرت وبعـدت كرسيهآ عنه وقآمت نزلت رآسها لعند اذنه : قذر
نزل راسه زام شفته بقههررر ولمآ راحت تأفف ويناظرها وهي تمشي ويعض شفته متندم تمنى لو ذبح نفسه قبل لايغلط هالغلطه
_____________________
بعد 8 سـاعآت
انفتح بآب الطيآره وابتدو الركآب ينزلون
دخلو المطـآر وكآن باستقبالهم سعـود وابوه وعمه
وبو مشآري
اول مانتبهو لهم ابتدو بالسـلآم والاحضان وتعبيرات الشوق والفقده
عن دآليا الي اول مآلمحت سعود وطآحت عينها بعينه ابتسسم لها على طول كآنت تمشي بنآحيته بس مطنشه نظرآته عقد حواجبه مستغرب وهو يشوفهآ تمشي بناحيته تتجآوزه وتوصل لابوهآ وتضمه بقوه وتبوس رآسه وصوت ضحكتها يتخلل اذنـه ... اختفت ابتسآمته لآشعوري لما طنشته ملامحه كلها تغيرت ومآحس الا باللي جات وضمته بقوه تراجع لوراه من قوة ضمتهآ ضحك بخفيف يجاملها : متى تعرسين وتثقلين
لينا بوزت : لهالدرجه مستعجل علي تبي تفتك
سعود بضحكه قرص خدها : اي خلاص لمتى ادلع فيك
وبعد السـلآم والكـلآم كلن رآح لبيته
كآن استقبال بسيط بحكم الوقت المتأخر وبيكون بعدهآ بيوم في عشآ في استراحه بمناسبة رجعتهم
____________________
بيـت بو فيصـل
بعد ماسلمو على امهم وكلن راح لغرفته يبون بس سريرهم ينآمون فيه
فتحت الباب واول مادخلت شمت ريحه رجآليه مو غريبه !! وشغلت الانوار وتفاجأت ببوكيه الورد الكبييير الي على سريرها قفلت الباب بسرعه وراحت ركض على السرير وسحبت البوكيه تدور كرت فيه وتلقآه بوسط الورود سحبته بسرعه وتننصدمم اكثر لمآ قرت
" نـورت السعـوديه برجعتك ، والحمدلله على سلامتك .. ولد عمك ، سعود "
رفعت عيونها مصدومه للوورد وتقربه منهآ وهي تشمه ،، يدق قلبها بسرعه فضيييععه نفس العططرر الي لما كانو بالشاليه نفسه العطر الي كانت بتنفضح بسببه وشوق انهبلت وتعرف من عطره !! نفسسه ،، شدت بمسكتها على الووررد وتششمم بأقوى وتتننههد بصوت مسموع : هه احبببهه والله اححببه لو سويت وش مآسويت .. وتنسدح على جنبها وسحبت الورد لهآ وهي مبتسمه وشوي تضحك وتفكر ومآهي الا دقايق والنـوم غلب عليهآ
______________________
اليـوم الثاني بيت بو سعود
لينا جالسه على الطآوله وفي يدهآ حبات عنب وتسولف مع لين وامهآ
الا بدخلة سعـود ونواف وسلطان مع بعض
ام سعود انتبهت لهم وتذمرت : وش فيكم ملتمين علي هنآ اطلعو برا خلوني اجهز الغدا يلا
سلطان : جينا وقلتي طلعو وقبل شوي عآدي
لينا وهي تاكل عنب غمزت لسعود : على البركه ياعرريسس
نواف شهق : منوو
سعود مشى وهو يحك راسه وجلس على الكرسي بجنب لين : مو كذا الوعد ياام سعود
ام سعود ضحكت : عاد ذولا بناتي ماخش عنهم شي ، وبعدين لآزم يساعدوني باللي انت تبيه
لين بهمس : حالف تموتها انت
سعود قرصهآ وضحك لما سمع لينا : والله حاله ! يخطب واحنا اخر من يعلم
رد عليها : هذا انتي دريتي
نواف مو مصدق : وشوو سعود خطبب ؟؟؟؟ متتى وكككييفف ؟؟ وممننن هيي ي؟؟
ام سعود بضحكه مشت له ودعست الخياره بفمه : شوي شوي شفيك بتاكلنا .،،، غمض عيونه بسرعه وغص فيهآ وهو يضحك
والكل ضحك عليه وعلى شكله
سعود : اكلها يمكن تهجد شوي ونعرف نرد عليك
نواف وهو ياكلها راح وسحب الكرسي بالمقلوب جلس عليه ومشبك يدينه ببعض : انت صدق مافيك خير مو معتبرني اخوك وش له ماتقووولل
سعود مضيق عيونه : انا ادري بك بخور السوق ! لو بقولك سيده عند تركي ومشاري واصلا للحين محد يدري
نواف يتنهد بصبر : زين من تعيسة الحظظ
لييينن وقفت بحماس ضربت الطاوله : ججبتهاااااااا ووالله انهااااا تعيسة حححظظ
سعود انفجع : ايا قليلة الخاتمه
نواف يضضحك بقوهعلى شكل سعود
لينا بضحكه : صدق ترى اجل احد يسوي سواتك احد يبي يملك بهالطريقه !
سعود كشر : عآجبك الحين يمه .. بدو يستهبلون
سلطان بملل : ولاعرفنا من هي !
سعود بنص عين : اقولك بعدين بس هالدلخ لآيدري
نواف بضحكه : اخخذ عاد .. بتخبي علي يعني هين اعلمك .. وقام راح لأمه مثبت حنكه على كتفها : يالغاليه
ام سعود بضحكه : قل
نواف : من خطب ولدك ؟
ام سعود : كتفي ياولد حفرته تراك
نواف انقهرر : ييييممممممهه
ام سعود تهز راسها بالنفي : والله مانيب قايله
نوااف لف بسرعه وضرب كفينه ببعض كأنه تذكر : ااايييييهه عرفتها هذي اخت صديقك الي قلت عنهآ صديقك احمد مدري محمد مدري وش اسمه
سعود بتمثيل : اوووهه والله ماتمنيت انك تعرفهآ
نواف على نيآته : نعلمك حنا بس .. وااااييهه متى الملكه
سعود كاتم ضحكته : بعد زواج مشآري بثلآث ايام
نواف رفع حاجب : اووهه والله مستعجل بو الشباب
سعود : شيبنا بعد لمتى خلاص
نواف تنهد وسحب العنب من يد لينا الي صرخت : ههههههيييييييي
كشر ورمى وحده بفمه : انطمي ... يلا انا بروح اشم هوا شوي سديتو نفسي يلا سلطان قم
وقآم معه وطلعو
ثوآني بس يناظرون بعض الاوينفجروون ضحك على نواف الي مصدق نفسسه
ام سعود تهز راسها بضحك : حرآم عليكم والله
سعود يتسند : خليه خليه هذا الي ابيه انا اصلآ
__________________
في العصـر
بيـت فيصـل
مآسكه الاستشوار تسوي شعرهآ وبعد مآخلصت طفته وجلست تحط لها ميك اب نآعم ولمآ خلصت راحت تلبس فستان عشآن بتروح عند اهل فيصل
الا بفيصل يفتح البآب ويرفع حاجب لما شافهآ تتكشخ : على وين
نوف بدون ماتناظره وهي تتعطر : بروح جنب البنات شوي وبروح الاستراحه معهم بعد ... وتسحب عبآتها وتمر من عنده بتطلع الا مسكهآ من يدهآ وبنبره هادئه : مشت علي ها ؟
نوف عقدت حواجبها مستغربه : وش ؟ مافهمت
فيصل : موعدك الي قمتي بكل براءه بتروحين دورة المياه وقمتي عبثتي بالموعد وجيتي وبعدهآ ماقدرنا ندخل للدكتوره
نوف هنا طاح قلبها ببطنهآ تلعثمت : و وش ذآ الخرابيط ؟
فيصل يهمس بإذنهآ : عمومآ انا رآيح اخذ لك موعد عند نفس العياده ونشوف وش فيك
نوف اناظرته بخوف مقشعر جسمها وبسرعه سحبت يدهآ منه : سو الي يريحك ... ولبست عبآتهآ نزلت الدرج تركض وفتحت الباب وطلعت وزفرت بقوه وقلبها يدددق بخوووف ومشت وهي تسرع بخطوآتها ودخلـت الا تنصصدددم بجملة تـركي : اووووهه سعود بيملك بعد زواج مشاري ب 3 ايام
ندى نطت : اااححححلللففففففف
تركي بضحكه : والله
داليا الي كانت تطقطق بجوآلها ومسويه نفسها ماتسمعهم
الا انتبهت للباب ينفتح رفعت رآسها ولقت نوف هي الي دخلت
حطت المخده على الكنب وقآمت بسرعه : عن اذنكـم .. وبسرعه مشت من غير ماتناظر نوف وصعدت الدرج واول مادخلت غرفتهآ رمت بوكيه الورد بنرفزه طاح على الارض ورآحت فتحت دولابها تطلع شي تلبسه لليوم
الا بدخلة نوف الي انتبهت للورد المرمي على الارض راحت مستغربه وشالته وانتبهت للكرت وقرت وش مكتوب فيه تنهدت بضيق ورجعته على الطاوله وراحت وقفت متسنده على الدولآب : آدري الي سويته لك كثير وانك متضايقه مني انـ... قآطعتها داليا لما طلعت كم فستان : كل واحد حر بتصرفآته وش لي دخل فيكم انا
نوف تأففت : اافف دالياااا انتي اكثر وحده تدرين وش بي وش موترني ضغططتي علي كثير وانفجرت فييك وش اسوي بنفسي اذا هذا طبعي
داليا بنرفزه : اي وانا شقلت لك ؟؟ بالعكس سكت وحتى مارديت عليك لانك حره ! تصرفي مثل ماتبيييين وشش دخخلننييي
نوف تقلب عيونها : يعني وش !! نظل كذا كل ماشفتيني شلتي شلايلك وقمتي عن المكان الي اجيه ؟
داليا : وانا بعد اسوي الي ابيه
نوف صرخت : دااالييييياااااا
داليا ببرود لفت لها : نعم !!
نوف تسحب نفس : آسفه خلاص عاد مراح تتكرر ابتسمي عآد تكفين
داليا ابتسمت بخفيف تجآملها ورآحت لبست تنورتهآ وبلوزتهآ ( تنوره بمربعات متداخله ببعض اسود وابيض وبلوزه اكمام عنآبيه )
طلعت وراحت وقفت عند مرآيتها وهي تكثف المسكرا برموشهآ وتحط الروج العنآبي وتمسك جهآز الويفي وتضبط شعرهآ واخر شي مسكت المناكير العنابي وجلست على الكرسي تحط لها
راحت نوف وجلست جنبها : خلآص صرتي مزه
داليا ابتسمت : ادري
نوف سحبت نفس : وش قصة الورد ذا
داليا ببرود رفعت راسها للورد ورجعت تناظر مناكيرها : ولد عمي جايبه بمناسبة رجعتنا
نوف رفعت حاجب مستنكره : هو فيه انفصام ؟
داليا رفعت اكتافها : مدري يمكن ... ولفت لنوف .. لا مو يمكن الا اكيد هو به انفصام
نوف جلست تناظر الورد بحيره وتناظر داليا الي ساكته وتحط مناكير وكمية البرود الي جآلسه تتصنعهآ بشكل كبيــــــر
_____________________
في الليـل ، وفي الاسترآحه الي كآنت كبييره ومقسمه بترتيب والغرف كل وحده اكبر من الثانيه وفيهآ بركتين دآخليه وخآرجيه
وبعـد مآتعشـو بفتره
عن نوآف الي جآلس بالخيمه الي كانت جنب البركه الخارجيه وماكان احد معه كلهم بالمجلس الكبير يشربون الشآهي وياكلون الحلآ
كان جالس ومدد يده ومآسك سوآرة شوق ويتذكر كيف لما اول مادخلت سيارة تركي الاستراحه وههم كانو وآصلين قبل
.
.
نرجع بالزمن سآعآت
نواف وسعود وسلطان جآلسين برآ
الا بسيآرة تركي تدخل بوابة الاستراحه والانوار بوجههم
نواف غطى عيونه : ننززل انواارك وجعع
تركي الي كان فاتح النآفذه ضحك ونزل الانوار وطفى السياره مره وحده وانفتحت ابواب السياره ونزلو شوق وداليا ونـدى
اول مارفعت رآسها طاحت عينهآ على نواف الي اختفت ابتسامته اول مآشافها رجع قلبهآ يدق بقوه وكأن الموقف يتكرر قدآمها خآفت وبتموت من خوفهآ وودها لو يرجعها تركي الحين
صرخت ندى : شووووقق يلاااا عاد
فزت بسرعه ونزلت راسها تبعد نظرها عنه ومرت من جنبهم من غير ماتتناظرهم
عنه لمآ شآفها
مختلفه نظرته ! حتى نظرتها غير ! ماسبته ماصارخت عليه ماداقرته او حتى دفته نظرتها تحمل الخووف ماهي شوق الي تعود عليهآ ، غيرهآ بفعلته ، اول مانزلت دق قلبه بقوه بهاليـوم بس اشتاق لها واشتاق لصراخهآ تعود وصار لها 3 اسابيع يوميا يشوفها ،، لمآ مرت جنبه وهي منزله راسها سحب نفسس عميق وضرب فخذه بيأسس على حاله
.
.
رص على سوارتها بيده كيف يصلح غلطته كيف يرجع معها مثل ماكان ، مستحيل مايقدر يتصرف معها بهالطريقه ماعتاد
فجأه وبوسط سرحآنه وتفكيره يسمع صوت من عند النافذه التفت بسرعه لمصدر الصوت وهو يركز بالكلام الي ينقآل
______________________
عنـد البنات
يتكلمون عن ملكة سعـود الي طلعت فجأه
لينا : انهبل اخوي حمدالله والشكر مآفيه صبر
داليا حاطه يدها على خدها بملل وتناظر نوف الي رافعه حاجب ومو عآجبها الكلام
ريم : طيب وشش ذذااا ليه ماقال وحنا هناك شرينا فساتين مره وحده
لين : يوووه ريم والله انك تحبين الشقا خلاص البسي من الي عندك يعني لازم تشترين
ريم بوزت : ايه لازم
لينا بحماس : لو اقولكم اليوم ع الغدآ كيف متتحمس ياعمررري ماهو سعود ذاك الاولاني وربي طايرررر من الفرحه يعد الايام وربي يعدهااا
نوف تنهدت بملل : اايييهه يتهنى
داليا ماقدرت تتحمل وقآمت
نور : ويين
داليا بملل : بطلع شوي اتمشى طقت كبدي .... ولبست جزمتها وطلعت
لين غمزت للينا وفتحت جوالها وبسرعه تكتب لها: ترآهآ طلعت
______________________
عنـد ندى وشوق
شوق تشهق ببكي : حلمت فيها امس ندووي حلمت فيها اقولك تذكرت كلل شي صار ذاك اليوم وكأنها تقول لي كيف ضيعتي اخر شي يذكرك فيني .." وبشهقه " بموووت بمووت من القهررر
ندى ضمتها وقلبها متقطع عليهآ : خلآص ياامي خلآص هدي الموضوع مو بإيدك ربي كاتب هالسواره تضيع وش تسوين طيب
شوق تشد عليهآ وتبكي بنحيب : اخرر شي بقى لي من ريحتهاا اخرر شي وراااحح
ندى قومتها : طيب تعالي تعالي قومي معي ندخل هنا لاحد يجي ويشوفك بذا الحاله ويخاف وانا بروح اجيب لك مويه
........................
نواف الي كان واقف عند النافذه سمعهم بيجوون ويخااف ويتلافت بسرعه وين يروح !! وراح يركض يوقف متسند ورا البآب
وتدخل شوق وندى وتجلس شوق على الارض وتجي ندى بالمناديل وتجلس قبالها تمسح دموعهآ : خلاص ياامي اذكريها وترحمي عليهآ وبعدين هي بعقلك وقلبك تذكرينها مو شرط تذكرينها بهالاسوار مو الا يكون هالاسوار اهو الي بيثبت معزتك ومحبتك لهآ طيب .. وتفز لهآ باستها بجبينها : انتظري بروح اجيب مويه
شوق ببحه : طيب
قآمت ندى وطلعت من الخيمه ونواف واقف ورا الباب حابس نفسه لاينفضح الا بهاللحظه ررن جوآله توسسعععتتتت عيونه بصدمه ضرب جبينه بقوه وهو عااض شفففتتته بيأس انه انفضضحح !!
____________________
عنـد دآليا دخلت الغرفه اخذت علاجاتهآ ورفعت شعرها بملل ورآحت بتطلع الا انتبهت لعبآتها ولبستها خوفآ احد يطلع بوجهها فجأه ، ولفت الغطا على شعرها وطلعت وراحت طلعت تتمشى وصلت لجهة الزرع فصخت جزمتها وجلست وهي تتنـهد
ثوآني مرت وماحست الا باللي يجلس جنبها شهقت مرتاعه : بسسم الله
سعود ابتسم : بسم الله عليك
داليا التفتت بخوف وتنرفزت : ووش تبيي !! وش له لاحقني لهنا ! بالله لو احد شافك جنبي وش بيقول !
سعود رفع حاجبه : وش فيك بالله اهدي وش انا مسوي عاد
رمشت مصدومه : وشش مسوي !! وين مفكر نفسك انت كل ماحبيت جيت جلست جنبي قوم لاحد يجي يشـوفك ولا ليه اتعب نفسي اقوم انا احسن ... وفزت بتقوم الا مسكها من معصمها بقوه اوجعتها كشرت بألم : آآهه ووجعع
سعود بقوه سحبها جبرها تجلس وبهدوء : اجلسي بقولك شي وبقوم ماني مطول
داليا بتذمر : قول
سعود : يمكن هذي اخر مره احتك فيك وحتى يمكن اخر مره تسمعيني اكلمك شخصيا او حتى اسلم عليك
ناظرته باستغراب من كلامه وتنتظر يكمل
سعود : عشآن بملك
داليا باستنكار : طيب واذا ؟ .. وارتفع صوتهآ شوي .. : وبعدين شمعنى انا جالس تقول لي ذا الكلام
سعود بهدوء وجمود : دآنه عرفت ببنت عمي داليا الي تحبني وتعرف بكل شي صار بيننا اخر فتره
توسسسعت عيونها بصصددمممههه حتى ماقدرت تنططق
سعود يكمل متجاهل صدمتهآ : الاهم انهآ طلبت مني ان بيوم ملكتنا مآتحضرين ،
_______________________
عنـد نوآف وشـوق
اقشعر جسمها بخوف ان احد هنآ قآمت بسرعه تدور وتوصل للباب وتمسكه بتسكره وتفاجأت بوجوود نواف
وقفت مكانها ماعرفت تتحـرك
اما نواف تكلم مرتبك وهو يخفي السواره وراه : ك كنت موجود قبل لاتجين
شوق مانطقت بحرف و بخوف تركت مقبض الباب وطلعت بسرعه الا لحقهآ ومسكها لفها له بإجبار : شوق
ارتجفت يدها وبدون ماتناظره : اتـ..ـركنـ..ـي
نواف وبينجن جنونه : ماقدر ! ماقدر اتحمل نظرة الخوف هذي بعيونك مآبيك تخافين مني الا مني لآتخافين مستحيل اسوي شي يضرك
شوق بلعت ريقها : كنـ..ت بتضـرني .. وتحآول تسحب يدهآ ... اتركني خلني اروح
نواف : والله آسف خلاص جعل الله يكسر كل مافيني لو فكرت اعيدها .. ماعيدها بس شوق عليك الله لاتعامليني بهالطريقه اموت والله اموت
شوق وعيونها على يده الي مآسكها : اتركني
نواف بترجي : شوق تكفين ! طالبك انا لاترديني
رفعـت صوتها : اتترررككننيي
نواف وبقل حيله ترك يدهآ ومشت بسرعه وهي خآيفه وتتسند على الجدار وتحط يدها على صدرهآ بخوف قلبها يدق بسرعه صارت شوفته بس ترعبهآ !
ندى انتبهت لها وجات تركض : ووش فييك ليه قمتي
شوق مسكت يدها بسرعه وهي ترجف ومشت معها لدآخل : نواف كان هناك
ندى انصدمت : شافك ؟
شوق انزعجت : خلاص اسسكتي
ندى استغربت منها : طيب !
ورجعو لدآخل مع البنات
_______________________
عنـد سعـود وداليا
رمشت بعيونها بحركه سريعه والدموع علقت بأطرف عينها ابتسمت باستخفاف : تمزح
سعود : ماكان ودي انها تطلب كذا بس مآبيدي اسوي شي وهذا طلبها الوحيد
داليا نزلت رآسها تتنفس بسرعه من القهر وضلوعهآ ترجف من القهر و بهمس : تخآف عليك مني !!
سعود بهدوء : لو بيدي منعتهآ من هالشي بـ..
قآطعته بهمس : يسـلم رآسك يآولد عمي ... وقآمت وهي مومستوعبه الكلام الي سمعته مشت خطوتين ولفت له : والف مبروك مقدمآ
سعود قآم ولحقها مسك يدها بسرعه الا انفضتها بقوه معصبه : خخخلللك بعيييدد
سعود سحب نفس : طيب اسمعي
رفعت يدهآ بوجهه : مافي شي باقي اسمعه منك لهنآ وبس .... ومشت عنه وهي تنآظر علبة المويه الي بيدهآ فتحتهآ ولفت له لقته معطيها ظهره ويمشي : سعود
لف لها بسرعه : سمـ... الا ررششتت علللييه المويه رفع يدينه وهو يتراجع لوراه فاتح فمه انصصددمم
رمت علبة المويه عند رجوله ولفت بسرعه مشت عنه ظل يناظرها الين ماختفت عن نظره ، وبأطرف كمه مسح المويه من وجهه وهو رافع حاجبه : هين بس !!
.....................
طـلع تركي من المجلس بسسرعه مرتاع راح لها وهو خايف : ووشش فيييك
ببكي وهي تشهق : رجعـ...ـني البيـ..ـت الحييين
تركي اننصدم : اي ليه ؟ وش فيك تبكين طيب
داليا بصرراخ وسط بكيها : بتررجعني ولاارجع لحالي
تركي ققمط : لاخلاص اركبي اركبي .. وفتح السياره وركبت ورآح هو بيركب الا انتبه بسعود جآي من بعيد
اشر له سلآم وركب
استعجل بخطوآته وراح دق نافذة تركي الي فتحها : هاه
سعود مستغرب : وين بتروح
تركي : راجع بس بوصلها البيت وبرجـع
سعود بتمثيل : منهي ؟
تركي توه بيتكلم الا لفت وصرخت معصبه : اناااا ارتتتحححتتت اننااا الييي بمششي تترررككيي بسرعه امشش لا وربي انزل
تركي انلمخ هناا وبسرعه حرك طآلع من الاستراحه وظل سعود وآقف شوي ووبعدين رجع دخل المجلس
وعـلى الساعه 5 الفجر
الكل قام يلم اغراضه ورجعو الكل لبيوتـهم
______________________
بيـوم جـديد
على الساعه 4 العصـر وفي بيت بو فيـصل
كان توه وآصل واتصل على نوف تجهز عشان يروح معهآ المستشفى ودخل بيتهم يسولف مع امه وابوه
.....................
عنـد دآليا
تدور علآجها بجنون : مستحيل ماخلصص انا كنت ماخذه معي احتياط بتركيا وماستخدمته اصصلا كيف الحين وي راح
وتجلس بتعب وهي تحس بدوخه : يآربي ووش ذاا
ندى وشوق خآيفين وقآلبين الغرفه يدورون ، ندى انتبهت لداليا وراحت لها بخوف : بسسم الله عليك داليا وش فيك !
داليا بهدوء : ضاق نفسي من رجعت وانا فاقده بعضهم ماشوفهم !
ندى تساعدها : طيب قومي انسدحي عن لآتتعبين
قآمت انسدحت وشالت المخده من عند راسها وحطتها تحت رجولها تبعد عنها الدوخه غمضت عيونهآ بتعب
شوق : تذكري ماعطيتيهم احد !
داليا بتعب : لا ...فججأه خطرت ببالها نوف وتهديداتهآ وانها بتسوي المستحيل وتنزل هالجنين ، فتحت عيونها بسسرعه بخوف من فكرة انها تكون اخذتهم .. وتقوم بسسرعه تطلع من الغرفه بوسط صدمة شوق وندى الي لحقوها يبون يعرفون وين تروح
ندى تركض وراها ع الدرج : ياغبيه توك دآيخه بشوييششش لاتطيحين
داليا بعجله : لاحد يلحققنننيييي
ومرت من عند امها وابوها واخوانها وتفتح الباب بسرعه وتطلع ووراها شوق وندى
ام فيصل خآفت : بسم الله وش صاير
تركي بخوف لف لفيصل : وش فيها مرتك ؟
حط ستكانة الشاي بسرعه وققاام خاف لايكون صار فيهاا شي ويلحقونه تركي وامه وابوه
_______________________
في بيـت هيـآ
تفتح درجهآ وتطلع 3 الاف ريال الي عطآها جراح وتحطهم بشنطتها وتنزل لامها وهي تصارخ : يممممههه
امها بملل : هذاني هنا وشهو له الصراخ
هيآ بضحكه : مدري بعد مدري وين رايحه ... المهم اسمعي ابغى اروح السوق
امها ستغربت : وش عندك ؟
هيا ابتسمت : يمه بعد 4 ايام زواج ولد خاله تركي وعزمني ولزم علي اروح عشان اتعرف على خوآته
امها تنهدت : ومن وين لي الفلوس اعطيك
هيا قآمت بحماس : اذا عشان الفلوس تطمني عندي الي يكفيني
امها مستغربه : ومن وين لك ؟
هيا : مدبرتهم ماعليك .. بس قولي لي اروح ولا
امها : روحي بس لاتبطين ارجعي بدري
هيا بحماس : ان شاءالله
وتقوم بسرعه تدخل غرفتها وتلبس عباتهآ عشان تروح السوق
_________________________
في بيـت فيصـل
فتحت البااب بقوووه على نوف الي كانت تلبس عباتها : بسسم الله الرحمن الرحيم
داليا بخوف : نوف ... " وبلعت ريقها " وش اخبار حملك؟
ندى وشوق شهقو مصدومين وهم يناظرون بعض
نوف انقهرت انهم درو : للحين زين
داليا : يعني الجنين ماصار فيه شي
نوف تأففت : اااففف لا لا وش فيك
داليا سكرت الباب بوجه ندى وشوق وتلف لنوف : اخذتي ادويتي ؟؟؟ عشان ينزل جنينك ؟؟
نوف اانصصدمت : ننعععمم
داليا وعلى صوتهآ : قووليي اايي ولاا لااا اخذتي اددويتتيي ولااا
نوف راحت فتحت دولآبها ومن بين ملابسها تطلع الادويه وترميهم في الارض : شكله مراح ينزل
داليا شهقت مطيره عيوونهاا وترروح بسرعه للادويه وتشوفها ماكله نصهاا ضربت خدها بقووه : نننوف حرام ححرررااام عليك
نوف بملل : وش الي حرام بالله
داليا حاطه يدها على جبينها مو مصصدققه : ننووووففف لو الي ببطنك مانزل بييجججيي على الددنييااا مششوووهه
ووبصراخ : اانناااا مرااح اتتزوووج ععششااانن مااححممللل واخذ ذي الادوويييهه واجييييببب طففلل ممششوووهه
.................................
برا الغرفه اللكل انصددم من الكلام الي سسمعوه
ام فيصل مصدومه همست : نوف حامل ؟؟
فيصل يناظر الباب مو مصدق : مدري يمه !
شوق بلعت ريقها بخوف : المجنونه ماخذه ادوية داليا تبي تنزل الجنين
تقدم وهو مو مصدق بعد ندى وشوق عن الباب وفتتححهه وهو متتننحح
لفت له داليا ونوف الي قامو بسرعه
فيصل يناظرهم وبهدوء عكس براكينه : وش الي سمعته


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-19, 06:50 PM   #33

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجـــــــــزء الســــــابع والعشــــرون
.
.
.
عنـد قصـر جـراح
سمر : الي سمعته البنت حتى ماتبي تكلمني وتقول ابتعدي عن طريقي انتي وشلتك
جـراح بسخريه : خليها تتهنى
سمر مقهوره : لاماتتهنى مو اتفاقنا كذا
جراح : كل شي بيبقى هادئ وبنختفي لحين مايسافر سعود ويملك تركي على خويتك ... ويلف على احمد ...: شف جماعتك الي هناك وخلك متوآصل معاهم يوم بيوم وساعه بساعه اقسم بالله لو تخترب ذي الخطه لاحرقكم كلكم واحد ورا الثآني
احمد : الي تشوفه
_______________________
بيـت بو سعـود
جالسين يرتبون اغراض لينا بالشناط وكلهم يضحكون الا هي سآكته مطنقره وخانقتها العبره
نواف : الله يالدنيا لينا تتزوج قبلي انا ؟
ام سعود ضحكت : هذي قسمة ربك وكتبته الله يوفقها ويبلغني فيك قل امين
نواف تنهد : آآمييينن
لين بنص عين : يمه تراه الثاني شكله طاح ومحد سمى عليه
ام سعود بضحكه : لامآظنتي ولاشرايك انت
نواف انفجر ضحك : هههههههههههههههههههه لا يمه مو الحين اصبري
لينا وهي ترتب اغراضها وتسمع ضحكهم نزلت راسها وهي ماسكه دموعهاا عشانها بتفقدهم
سعود قام وهو يضحك وراح جنبها وجلس عندها ورفع راسها : تراك مانتي رايحه لآخر الدنيا ولاانتي الي بتعرسين وماعآد تشوفينآ تراك بتسكنين معنا بنفس الحي كلها عشر دقايق الا وحتى خمس وانتي عندنآ وش له البكي والدموع
لفت له وارتمت بحضنه شدته بقوه : والله بفقد ضحككم وسوالفكم ودلعي عليكم ودلآلي والله توني صغيره على الزواج توني صغيره عشان تخلوني ابتعد عنكم
سعود تنهد وهو يناظر امه الي حزنت وضمها له اكثر : ششش لينا وش ذا الكلام الله يهديك الكبر مو بالعمر الكبر بالعقل وانا اخوك وهذي كتبة ربي انك تعرسين وانتي عمرك 18 سنه قومي اضحكي وافرحي كلها كم يوم ويجي اهم يوم بحيآتك خليه ذكرى جميله لك اضحكي وعيشي احلى ايامك الحين بتجهيزاتك واستعداداتك ولاابي اشوف الدموع ذي بعينك مقدر فيها انا
لين رمت عليها شنطه وهي مخنوقه بتبكي : حيوآنه لاتبكيني معك خلاص اسكتي
بضحكه بعدت عن سعود وهي تمسح دموعهآ وتلف للين : بفقدك والله
لين رمشت : ياامي انا تعاليي ، وتسحبها لحضنها وتضمها بقوه وهنآ ثنتينهم دمعت عيونهم خصوصا انهم خوات مالهم غير بعض وحتى وان كانت علاقتهم بعض مو قويه بس احساس الاخت لما تفآرق اختها وخلاص ماعد تعيش معهآ شعور يعور القلب
_____________________
بيـت فيـصل
ترك مقبض الباب وهو يعيد جملته : وش الي انا سمعته
داليا ونوف انصرعو وعيونهم على الي برا ، دآليا ووقفت بوجه فيصل معطيه نوف ظهرها : خلني انا افهمك الموضوع
فيصل يخزها : وش تفهميني قولي وش تفهميني ؟؟
ام فيصل دخلت بسرعه ومسكت فيصل من ذراعه : يمه فيصل تعال برا شوي
فيصل مآسك اعصابه : انتو الي اطلعو برا وخلونا انا معها
نوف برعب : لا خالتي لا مابقى معه لحالنا
ام فيصل من بين اسنانها : انتتتي تسكتين ولااسمع لك صوت
داليا بترجي : يممهه
ام فيصل : وانتي معهااا انططـ... قاطعها فيصل : خذي بنتك من قدامي واطلعو برا بسرعه
ام فيصل : لآ يمه هدـ
فيصل صرخ : بسسسسررررررعععه
ام فيصل خافت وسحبت بنتها وطلعو برا بسرعه
ونوف ترفع يدينها بترجي : خلني افهمك كل شي
فيصل يمشي لها : وانا اسمعك
نوف ماهي عارفه تتكلم بتموت من خوفهآ : اي صح انا حامـ..... قآطعها بكف بجهة ففمها من قوته طآحت على الارض : اااهه
نزل لمستواها ورفعها من شعرها : ابي افهم بس ليييهه " "ويصرخ " : لييييييييييييهه ..ويعطيها كف ثاني يرميها على السرييرر
بو فيصل يطق الباب : ياافيصل اذكر رببكك وافتح البااببب لاتموت البنت بين يدينكك افتح
البنات كلهم صارو يبكون بخوف من صراخ فيصل المجنون بعصبيته ونوف ببكيها وهي تترجآه يرحمها شوي
....
رمآهآ بعنف على الارض وينزل على ركبته ويعطيهآ كف يلف وجهها للجهه الثانيه وتغغطي وججههاا بيدهاا تترجاه يوقف وهو مآيسمعها يعطيها كف ثآني وثالث ورابع ويصرخ : ووشش ممسسووي لك انناااا عشان تحرمينيي منن وولدديي وووش مممسووويي
لللففتت للجهه الثانيه مغطيه وجهها بذراعها : مااااطااااح مااطاااااااحح
شدهآ من شعرهآ ووقف ورفعهآ وهي متمسكه بذرراعععه وتبكي بألم : آآآآهه ففففيييصصصلل ذذببحتتتنننييي
صصررخ : ععسسسااااااي اذذبحححكك وافتتتكك ممننن هههممكك .. كآنت لابسه عباتهآ ... سحبها من شعرها وفتح الباب وطلع مر من بينهم ولحقوه ككلهم
وامه تصارخ : اتترررككهااا فييصصلل مو ككذذا
مآرد عليها وطلع من البيت ويفتح سيارته ويرميهآ بقوه داخل السياره ويسكر الباب بقوه ويروح للجهه الثانيه ويركب
تركي بعجله ووبصوت عالي وهو على الدرج : البسي عبااتتك دالليياا بسسررععهه
داليا رجعت بسرعه لغرفة نوف وتلبس من عندها عباة وتنزل تركب مع تركي الي ماامداها تسكر الباب الا هو مشى ورا فيصل الي كآن يسرع بسرعه جنونيه
_______________________
بعـد سآعه ونص
في المستشفـى
الدكتوره : حالة الجنين جدآ سيئه واحتمالية ولادته نسبتها 20 % بالكثير مع الاسف اني اقولكم هالكلام
فيصل بعجله متخربط : طيب مافي شي نسويه يحسن حالتها وحالة الجنين وترتفع نسبة ولادته
الدكتوره : مع الاسف
سحب نفس مقهووورر وطلع من الغرفه يدورها بعيونه وشياطين الدنيا كلهم بعيونه
لقآهآ جالسه على الكراسي وبجنبها داليا وتركي
راح لهم يسرع بخطواته ومن غير مايتكلم مسكها من يدها بعنف وسحبها بقوه قومهآ وطلع من المستشفى وتركي وداليا لحقوه
مسكه تركي بسرعه : فيصل لاتحل المشكله بمشكله ثآنيه لاتسوي شي ممكن انك تتحسف عليه
فيصل : اطمنك مافي شي متحسف عليه كثر اني تزوجت
ويسحبها معه يركبها السيـآره ويمشي يرجع لبيتـه
واول ماوصل دخلها الغرفه وقفل عليهآ الباب ومنعها من الطلعه ومن اي احد يدخل عليها خصوصآ داليا
اكلها وشربهآ هو الي يشرف عليه ادويتهآ يأكلها ايآهم بنفسه ، حتى ماتكذب عليه وتقول اخذتهم وهي مااخذتهم
_______________________
ام فيصل تصآرخ على داليا الي كانت تبكي بخوف : ييممه والله شدخلني انا مارضت اتكلم ماارررضتت
ندى : عشان كذا لما كنا بتركيا صارخت عليك
داليا هزت راسها بالايجاب
ام فيصل بصوت عالي : وان كااانن مرت اخوك جالسه تضر نفسسها مو بس تضر جنينها وانتي ساكته لها
داليا : خذتهم من غير ماادري توني اليوى عرفت انها خذت ادويتي توووننيي
سحبها تركي لوراه وهو متنرفز : وهذا انتي يمه بس كل شي براس هالمسكينه !! روحي لعبي بحسبة بنت اختك تراها هي الي خذت ادويتها مو داليا عطتها وماهي صغيره عشان تمشين لها فعلتها وتسكتين وتجين تحطينها براس بنتك الي مالها دخل بشي
ام فيصل تنرفزت : اي اي شاطر دافع عنها وقوها علي زين تسوي
تركي لف لداليا : غرفتك بسرعه ! .. ركضت بسرعه على الدرج تسرع بخطواتها وتدخل الغرفه وتسكر الباب وتقفله وترمي نفسها على السرير تلقط نفسها بتعب من هاليوم
............
عنـد تركي الي كان معصب : الحين بنت اختك اهي الي تغلط وتجين تهزأين بنتك !! من كل عقلك يمه
ام فيصل : اهزأها لانها كانت تدري على الاقل انها حامل وماجات قالت لنا
شوق : يممهه نوف بغت تذبحها ذاك اليوم بس لانها لمحت لفيصل
تركي يأشر على شوق وهو يناظر امه : سمعتي !! يعني ماتعرفين بنتك !! خوافه وينها وين نوف قالت لها لاتقولين لاحد خلاص هي سكتت وهذا هي الي كلتها منك الحين .. الله يهديك بسس
...................................
فيصل منزل راسه متضايق ومهموم
: انت الي جبرتني عليهآ وانا رضيت بكل شي سويته لي وهذا قدامك اليوم شفت انها عيال ماتبي مني
بو فيصل بهدوء : بزر يابوك بزر ماتفهم اجلس معها وفهمها بس لاتضربها ترى الضرب عمره ماكان حل
فيصل رفع رآسه لابوه : يبه
بو فيصل : سم يابوك
فيصل بهدوء : بـطــلقهــآ
_______________________


في اللـيل وبوقت متأخر
بيت بو سعود
سحبهآ نواف غصب عنهآ ودخلها المجلس ولوين ماكان مشآري جالس ينتظرها
سكر الباب عليهم وهو يضحك ودخل داخل
مشاري ببرود : وش دعوه يجرونك جر عشان تجين ؟
لينا تلعثمت : مفروض اني ماشوفك زواجنا مآبقى عليه شي وش كآن عندك
مشاري كشر : وش ذا الخرابيط ماشوفك الا بيوم زواجنا تعالي اجلسي بس
سحبت نفس بملل وراحت جلست قريب منه
مشآري بهدوء : خلصتي تجهيزآتك ولاباقي اشياء تسوينها
هزت راسها بالنفي : مآبقى شي ، بكره بروح اسوي حمام مغربي وذا الاشياء يعنـ... الا رن جوآلها بنغمة الواتس اب
خذته من جنبهآ وابتسمت لاشعوري لما لقته ضاري مرسل لها
رفع حاجب مستنكر : وش فيك
طنشته وهي ترد على ضاري وحطت الجوال على جنب : صديقتي مراسلتني وضحكت ،، ووقفت ..: بروح اجيب القهوه وبجي
مشاري ابتسم : خذي راحتك ... وبمجرد مآطلعت و نست جوالها الا يرن برسآلة واتس اب ويمد يده بسرعه ويسحب الجوآل ومن حسن الحظ انها ماقفلته ففتحه على طول على اخر اسم مكلمه الي هو كآن مريم دخـل المحادثه الا وكـآننت الصـــــدمه لما قرا جملـتهآ " ضاري بقولك شي مهم بعدين "
_______________________
عنـد هيـآ
وبعد مآرجعت من السوق وشرت لها فستـآن لحمي ممزوج بالوردي لبسته وانجنت عليه هي واختهآ منيره
مسكت جوآلها واتصلت على تركي ، الي رد عليهآ ببرود
: هلا هيآ
هيا بوناسه : هلا بك ياروح وقلب وكل هيآ
تركي رفع حاجب : مبسوطه
هيا : اي يحق لي انبسط رحت اليوم وشريت لي فستآن وقايسته وطلع يهبل يهبل
تركي : عندكم مناسبه قريبه !
هيا بوزت : يووووهه تركي زواج مشاري بعد كم يوم ولا منت ناوي تخليني اجي !!
تركي طيييرر عيونه بصدمه : مشششااري ؟؟
هيا : وفي غيره عندكم بيعرس ؟؟ ايه مشاري ماغيره
تركي بلع ريقه : شريتي فستان لزواج مشاري
هيا خلاص وصلت معها وطنقرت : يوووهه ايه تركي بجي زواج مشاري ليكون ماتبيني احضر ؟
تركي توهق وماعرف كيف يتصرف : لالا حياك تنورين المكان
هيآ ارتاحت : ايه كذا زين خوفتني فكرت مابتخليني اجي والله
تركي شد شعرره مكشر وش ذا الوهقه الي طآح فيهآ
_____________________
عند مشـآري ولينـآ
رجعت المجلس بسرعه بعد ماتذكرت انها نست جوالها ولما دخلت لقته مآسك الجوال ووجهه احمرر مممنن العععصبيه
نششف الدم بعروقهآ وحطت الصينيه بخوف جنب طبق الفاكهه وقلبها يرتجف من خوفهآ لسانها انبلع ماهي عارفه تنطق
اما مشآري وبعد ماقرا كل المحادثه وعرف انها تكلمه من وهم بتركيآ من صدمته وكأنه بدنيا مو بدنياه حط الجوال على الكنب ويده ترجف ووقف : من ذآ
ترآجعت برعب : مم مشاري صص صبر
صرخ بجنون هز البيت : ممممنننن ذذذااااااااا
شهقت بخوف ولفت بتهرب من المجلس الاا ويسحبهاا من شعررهاا طاحت على الارض من قوة سحبته صرخت ببكاا تناادي ااحد يجي يننقذها من يدينه : سعووووددددد نوووواااااا..... قطع عليها مشاري لما قـآم ويفصصخ عقاله وينهال عليها ضضرب مثل المجنون المعمي الي مآيشوف قدامه
ببكي وصراخ هستيري تكورت على نفسها تحتمي من ضربه : اااااااهه ااااااهه خخ خ خلاااصصص اااااااااااهه
رمى العقال مثل المجنون ويرفعها من شعرهااا ويهزهاا بين ايدينه مثل اللعبه : ووصخخخهه ووحققييررررهه ساااففلللهه ماترربييتتييييي ، ويدففهآ بقوه على الجدار ضربت بوجههآ اسنانها ضربت بشفتها بقوه وانجررحتت خششمهآ صآر يننززفف حسست بالدنيا تشوش بعينهآ ورآسها يثقل جلست بهدوء وهي تحاول تقوي نفسهآ ، ماستوعبت الا باللي يسحب يددهاا اليمين ويتكلم بعصبييه : هذي اليدد الي تمسكين بهااا الجواال صحح .. ويميل دلة القهوه على يدهآ وتنصب القهوه تحرق يدهآ وينسلخ جلدها
انتفضت يدها وفكهآ ارتجف : ااااااممممممممم آآآآآآآآهه... وتتررصص على اسنانها و بعروق رقبتها المششدوده : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
سحببت يدها بقوه وضمتهاا لعندهآ وتببكي بقوهه بتموت من الالم انسدحت على الارض وههي تنتفضض تتنفس بسسرعه وعيونهآ شاخصه وكأنها بتموت
اما هو قام يروح ويجي مثل المجنون ويصصرخ بهستيريا وكانه فقد عققله : ووش ااسويي فييكك قوووليييي وش ااسسسوووي
ويررفس طبق الفاكهه بقوه وتتطاير الفاكهه كل شي بجهه وتبقى السكيين على الطآوله تعكس الاضاءه ومن غغير تفكيير اخذ السكينه ويروح لعندهاا ولويين مآهي تناظرر بعجز مالها حيل تقووم او حتى تسسحب نفسسهااا
حط يده على رقبتهآ يخنقهآ وباليد الثآننيهه يضضربهاا بقووه ببطنهآ
فزت لآشعوري موسعهه عييونها لما حسست بالشي الحاد الي ينغرس ببطنها : ااااااااااببب آاآآآههه
وتتششدد عللى ييدده بققووهه لمما ططلع السسكين ويضربهاا بأقوى بمكاان ثاني
: آآآهه ب بمـ... ثوآني مرت الا ورخت يدها الي مآسكته وترخي براسها وطاح على الارض
بضحكه هستيريه اتكى بيده على بطنها ووقفف ويدينه مليانه ددمم ويقوم وهو يترنح بمشيته ويضحك : ذبـ..حـتـهـ ..ـآ ذ ........ ذبحتـ..ـهـا ، ويمشي حآفي وازارير ثوبه مفتوحه وعند بطنه وركبته واكمامه طابع دم
مشى برا ووصل باب الشآرع الا وينفتح الباب ويدخل سعود الي انفجع : ووش صااااايرر
مشاري وهو مو بوعيه دفه بقوه عن قدآمه : ذ ذ بحـتـ..ـهآ ويطلع الشارع يكمل مشي على رجوله وهو يتمايل
عن سعود الي انتاب الخوف والرعب قلبه واقشعر جسسمه بررععبب لف بعيونه على المججلس لينتبه في الفاكهه المنثره على الارض
مشى وهو يتنفس ببخخووففف ويوصل لعند المجلس ويشوف ااخته طآيحه والدم حولهآ والسكينه مرزوزه ببطنهآ
خرت رجوله على الارض وهو مآسك الباب ويصصرخ : للليييييينننننننااااااااااااااااااااااااا
_______________
بيـت فيصـل
فتح الباب عليهآ وسمح للشغاله تدخل بصينية الأكل وتحطه قدآمها وبعد ماطلعت سكر الباب وراح جلس مقابلها وبجفآف : كلي يلآ
كآنت لابسه بجامه وآسعه وتآركه شعرها مفتوح بإهمال ، وجهها احمر من كثر البكي عيونهآ منفخين ، ومن غير ماترد او حتى ترفع عيونهآ له قربت من الصينيه وبدت تاكل بهدوء وتحت نظراته الي تحرقهآ
قآم وجلس بقريب منها وتهب ريحة عطره ، ويأشر على الاطباق : ماابي يبقـ.... الا تقاطعه وتقوم بسسرعه حآطه يدهآ على فمها وتدخل دورة المياه بعجله وتستفررغ
قام بسرعه لحقهآ بخوف ومميل راسه شوي يرآقبها
غسلت فمها ووجهها بتعب وطلعت لقته واقف قبالها : وش صار توك شزينك ؟
ردت بهدوء : قلبت كبدي لما شميت عطرك
فيصل استغرب ويسحب طرف ياقته لخشمه ويشمه : عطري انآ؟ زين حلوه ريحته مافيها شي
نوف مشت ومرت من جنبه وجلست على طرف السرير من غير ماتتكلم
اما هو تنهد وراح اخذ حبه من كل ادويتها ومعه كاس المويه ويجلس مقابلها ويمسك اول حبه بصبعينه ويقرب لفمها : افتحي فمك يلا
فتحت فمها وحط الحبه لها وبلعتهآ وساعدها تشرب المويه واكلها الحبوب كلهآ
وقآم اخذ صينية العشا ومشى طلع من الغرفه حط الصينيه على الارض ووقف يناظرها جالسه على السرير ومعطته ظهرها مميله راسها على الجدار .. سحب نفس وسكر الباب وقفله حطه بجيبه ونزل للمطبخ
وطـلع جلس في الحديقه ، ويطلع بآكيت الزقاير من جيبه ويشغلها بالولآعه ويبدأ يدخن بعنف وقهر ومايكتفي بوحده لما خلصت شغل الثآنيه والثالثه
شوي وينتبه بداليا طلعت من بيتهم جآيه له ، طفى الزقاره بسرعه
وصلت وهي مكشره : عكرت الجو بدخنتك !!
فيصل ببرود : وش عندك
ماعجبتها نبرته : وش دخلني انا عشان تعاملوني بهالطريقه انت وامي
فيصل تنرفز ويرص على اسنانه : سألتك بنفسي وشفتي حالتي كنت متضايق ومافكرتي تقولين الصدق
داليا تنهدت وجلست على الكرسي : نوف محلفتني مااتكلم ليه مو راضيين تفهمون مصره ماتبي احد يعرف تفكيرها مشوش مو عارفه وش تسوي وتحس حملت بوقت غلط
فيصل من غير نفس : وانتي معها طبعا !
ردت بإندفاع : لاااا والله لااا اقسم بالله ماكنت راضيه ابد وكل فتره اكلمهاا انصحها احاول اهديها واقول ذي نعمه من ربي بس عجززتت اقنعهااا عجزززت انا اساسا دريت صدفه هي ماقالت لي كنت ادور شي ولقيت بشنطتها اوراق تحاليل حملها ومن لحظتها وهي بكل ساعه تهددني ياويلي ياويلي ان تكلمت وهذاني ماتكلمت وجالسه اكلها طفشتوني ترى !
بققهرر من الي سمعه ويسحب زقاره بسرعه ويحطها بفمه ويمسك الولاعه وبيشغلها الا سحبتها بسرعه من فمه ورمتها بعيد معصبه : ببسس ععااد بتموت نفسك بذا التبن ! لاتجلس كذا ساكت تكلم قول فضفض وش بتسوي
فيصل وهو سرحان : انا مقرر وش بسوي وكلمت ابوي
داليا خافت وناظرته بشك : وش بتسوي
سحـب نفس عميق وزفره بقوه : بطـلقهآآ
شهقت بققوه وفزت : علييكك الله فيصل لاتقول كذا
فيصل من غير نفس : خلاص اسكتي مالي خلق نقآش بذا الموضوع الي فيني كافيني ... ويرجع الكرسي ويقوم يرجع بيته ويدخل الصاله يرمي نفسه على الكنب يحآول انه مايفكر وينآم
___________________
في بيـت بو سعـود
ففززت من نومهآ وجبينهآ مععررقق يدينها ترجف تتحسس بطنها وتناظر يدينها بخوف وتتحسس فمها وخشمها وتتلافت حولها تبي تستوعب انه كابوس ، رفعت اللحاف عنها بقوه وقامت بسرعه تشرب لها مويه وتجلس على السرير وهي تررججفف : اعوذ بالله وش ذا الكابوس استغفر الله طعني هالمجرم
وترجع ترمي براسهآ على السرير وهي مغمضه وتحمد ربهآ انه كان حلم وتجلس تفكر لو مشاري درى وش بتكون ردة فعله ؟؟ الحلم ذا تنبيه للي تسويه والله لو درى ليقطعها ويرمي لحمهآ للكلآب
وبخوف قامت بسرعه وتفتح جوالها وترسل لضآري " السلام عليكم ، بدخل في الموضوع على طول من هاللحظه ذي انا بمسح رقمك من عندي لاتسألني ليه ولاتفكر حتى مجرد تفكيير انك تدق علي او حتى تراسلني بشي اححذرك احذرك من انك تدق او ترسل وبالاخير اتصالك علي هو نهايتي انا ومشكور على كل شي وحبيت اقولك ان حتى رقمي بغيره ف لاتحاول انك تتواصل معي مراح تلقى لي اثر "
وتمسح رقمه بسرعه وتمسح محادثته وكل شي يخصه وترمي الجوال بخوف وتدعس راسها تحت المخده لما فكرت بالحلم من جديد : يمماااهه حمدالله حمدالله اني حذفته قبل العررس حمدالله
___________________
يـوم جـديد
في الكـويت تحديدا
فهد بهدوء : يابن الحلال ماتدري وش هي ظروفها ماتدري شاللي صار لها واضطرت ترسل لك هالرسآله
ضاري بصراخ ويضرب نافذة السياره بقوه : ايي ظررووف توها كانت تكلمني ومافيها الا العافيه فجأه حتى ماتبيني ادز لها رساله على الاقل .." ويلف لفهد " ..: على الاقل تقول لي شنو السبب الي ماتبي تتواصل معاي يعني انا مو مستوعب كنت محترم معاها وعمري ماتعديت حدودي ليش لييشش
فهد : شرط يعني يكون السبب منك ؟ يمكن احد من اهلها سمعها يوم تكلمك وصارت لها سالفه
ضاري تأفف بعصبيه : ااوووفففف اااووووففف شهالحظ الي مثل ويهي اننااا
فهد : ماتدري شالخيره فيه روق بس واذكر ربك
ضاري مارد عليه ومسك جوآله وارسل لها : " مايحتاج تغيرين رقمج ولا غيره دام هذا الي تبينه حاظر على امرج وهذي اخر رساله ارسلها لج ، سلام " .. وقفل جواله صفعه على الطبلون قدامه ورفع رجله متكي بيده على ركبته وهو ماله خلق حتى يتكلم
____________________
في مركز العنايه بالبشره
ووين ماكانو البنات ماعدا نوف جايين عشان لينا تسوي تنظيف بشره ووو الشغلات هذي " خبر حمل نوف انتشر بين الاهل "
لينا منسدحه ومغمضه عيونهآ والخبيره تمسح بوجهها بالكريمات والمرطبآت الا رن جوالها برساله
: ليين قومي جيبي جوالي
نور قامت : انا اجيبه .. وراحت فتحه شنطتها وطلعت الجوال وقرت بداية الرساله ورفعت حاجب وراحت جنب لينا وهمست : قايله حق منو بتغيرين رقمك ؟
فتحت عيونها بسسرعه منصدمه وفزت سحبت الجوال من يدها وتفتح الرساله وتقراها وتتأفف مسحت الرسآله بسرعه ورجعت انسدحت : انهيت كل شي وقلت حتى بغير رقمي
نور بجفاف : زين ماسويتي ، وفزت بتقوم الا رجعت جلست ...: مشاري مايستاهل الي تسوينه فيه عاشقك من كل قلبه ... وقامت عنها
اما لينا تنهددت بحيره من امرهآ صحيح ابعدت ضاري عن حيآتها بس مو معناته انه حبت مشاري او حتى حن قلبها عليه ! حذفته خوف من انها تنذبح بيوم من الايام
عند البنات
ريم مطنقره : فيصل مو من جده مايخلي نوف تحضر الزواج
داليا بهدوء وهي تلعب بجوالها : نوف تعبانه والدكتور محذرها تتحرك كثير او تتعب وفي الزواج بتتعب اكيد
لين : ايي طيب تجي بس تصير جالسه ماتتحرك
داليا : تعالي اقنعي فيصل بذا الحكي ابد ميبس راسه امي عجزت معه بس ان شاءالله ليوم الزواج يرضى
________________________
بيـت بو مشآري
وفي الدور الثالث المخصص لمشـاري ولينا
ام مشاري تصفف ملابس مشاري وترتبهم معه
مشاري جالس على الكرسي ومعطي التسريحه ظهره : اقول يمه
ام مشاري : نعم
مشاري : للحين كارهه لينا وماتبينها زوجه لي ؟
ام مشآري كانت معطيته ظهرها وبانت نظرة الكرهه بعينها وبتصنع : لآ ، ماله داعي اكرهها وهي بتكون ام احفادي ان شاءالله ولو انا كارهتها ماكان قلت لك اسكن معنا بالبيت وكان قلت لك شف لك مكان مستقل فيكم صح ولا
مشاري تنهد : والله مدري يمه الين ماتزوج واشوف كيف العيشه بتصير بعدها اتأكد اذا غيرتي فكرتك عنها او لا
ام مشاري انصدمت ولفت له : يعني مو مصدق كلامي
مشاري بضحكة استنكار : والله الي خبري فيه انك مو طايقه حتى شوفتها كيف تغيرت فكرتك كذا فجأه
ام مشاري عطته ظهرها : ايه زين تسوي كذب امك كذبها وصر بصف مرتك من الحين
مشآري تأفف : اوهووو بدينا !! من الحين كذب امك وصدق مرتك !؟ لاعزة الله تغيرتي صصدق تغيرتي ، وقام متنرفز ويطلع من شقته
ام مشاري تضرب صدرها : ان ماطلقتها !! ماكون امك
_______________________
عنـد سعـود وفيصـل
فيصل مصدوم : ككل ذاا من وراي !! اجل شلون تركي يقول بتاخذ اخت احمد مو فاهم شي تراي
سعود : ايه ايه عند تركي ونواف وخواتك بخور السوق انا باخذ اخت احمد بس عند الحريم وعند ابوي وعمي لآ انا خاطب داليا
فيصل : ااييي شلووون شلووونن بتاخذ اختي وهي ماتدري !! ثور انت ثور !! وبعدين شلون ابوي يرضى لك بهالفعله ذي
سعود بنص عين : لو ادري صفيتك مع نواف وتركي تصدق !
فيصل ضحك : ههههههههههههههه شف عاد ترى ورب الكعبه لانشر غسيلك بينهم واعلمك كيف تصفني معهم بسرعه فهمني وش له بتسوي كذا وش قصدك انت !!
سعود : ليه وش قصدي ؟ هذي اسباب مقدر اشرحها لاحد ياانك تسوي الي بنقوله عليك او خلك ساكت حتى لاتنطق بحرف
فيصل : مجنون انت داليا توافق على احد ماتعرف من هو شلون بقول لها يعني والله ماني فاهم لك
سعود : بتوافق ! مو بكيفها ياعمي غصبا عليها !
فيصل شهق : ننعمم
_________________________
قبـل الزواج بيـوم
في بيت بو فيصـل بعد الغدآ
وفي مكتب بو فيصل
داليا تناظرهم بعدم تصديق : ك ك ككيف يعني وافقتو !
بو فيصل بهدوء : الرجال من عايله محترمه ودارس بره وجا على طول توظف بوظيفه الكل يتمناها وانا تقابلت معه وشفته شفت اسلوبه وتفكيره والله ياهو رجال والنعم فيه ونعم بمن رباه
ام فيصل مبتسمه : ححتى امه وخواته ياعيني عليهم والله ناس محبوبيين محترمين تصدقين ! يقولون خواته معك بالجامعه وشافوك تخيلي بزواج فيصل ومن يومها امه مابغت غيرك لولدها
داليا قآمت عن الكرسي وهي منفجعه وتأشر على نفسها : انا ماشفت امه وماشفت خواته معرفهم ولاعرف هو من يكون ! ع عـلى اي اساس توافقـون ؟
بو فيصل : وش فيك يابنتي ساعه نتكلم لك نقول لك الرجال مامنه ثنين وشهو له نرده هاه ؟
داليا راحت بسرعه جلست عند ركبه وهي مخنوقه بتبكي : يبـ..ـه لا مـ..ـابيه
بو فيصل طير عيونه : انا معطي الرجاجيل كلمه تبيني اردهاااا ؟ عيب وانا ابووك عيب علي اسوي كذذا
مسكت يدينه بقوه وهي تبكي من قلب : يبهه حرااام ماابيه ااقوولكم مااابيييه ككييف يطاوعك قلبببكك تزوجني لواحد ماعرفه يببه
ام فيصل كشرت : اها بس تحرمين وتحللين على كيفك يابنت !! ابوك ادرى بمصلحتك ولو ماالرجال زين ماوافقنا بعدين حتى فيصل شافه وجلس معه البارح وقال والنعم فيه
داليا لففت لفيصل مصصدومه : ففيصصلل
فيصل حك جبينه متوهق ماعرف يتكلم ، جات عنده تسرع : يعني انت راضي على اللي يسوونه ؟؟ راضي اتزوج واحد انا ماعرفته ولا حتى سمعت عنه ،،، ولفت لابوها بسرعه لما تذكرت : بعدين انا معي القلب كيف اتزوج هااهه وانا مايصير احمل واولد ككيف !!
فيصل : هو يدري وبالعكس راضي ومتمسك فييك
داليا نفرت بقوه ععصبتت : ايي مو على كيفهه اناا ماابيهه مااابيي ااتتزوج
بو فيصل بحده : خلاص عاد !! عطينا الرجال كلمه ارضي بنصيبك
داليا لفت لفيصل ومسكت يده بقوه ششدت عليها بترجي : فييصصل علييك الله قل لهم مابي اتزوج اقنعهم
فيصل عوره قلبه ويسب سعود بداخله ويهمس : شش دلول فكري زين وانا اخوك صلي واستخيري والله حرام ينرد هالرجال
رمت يده بقوه ووقفت معصبه ويدها ترجف تفرك جبينها وتبكي بصمت
امهآ عورها قلبها على بنتهآ وقامت لها نزلت يدهآ من على جبينها ومسحت دموعهآ وبتضمهآ الا داليا بعدت بسرعه بتطلع من المكتب الا ستوقفهاا ابوها : تجهززي يابنتي الملكه بعد زواج مشآري بثلآث ايام
لوهله و بخلاياها تشننججتت ووقففت مصدومه لثوآني وتلف لهم بشويش وتهمس وهي تنآظر ابوها بأمل الي سمعته كذب : ء ايـ..ـش
بو فيصل وهو يناظر ام فيصل وولده : الجماعه مستعجلين يابنيتي اخوه الثاني خاطب من فتره ويبون يعرسونهم جميع
عطتهم ظهرهآ وفتحت الباب الا بتركي وندى وشوق بوجهها وسمعو كل الي دآر داخل المكتب وباين الضيقه بعيونهم عليهآ
نزلت رآسها وتشهق بقوه وتمر من بينهم بسرعه وهي تبكي بصوت مسموع وتصعد الدرج رايحه لغرفتهآ
تركي متنرفز دخل المكتب : من جدكم انتووو
بو فيصل : اسـ... قآطعه فيصل بسرعه : الرجال مابه شي يعيبه وراضي حتى بمرض داليا
تركي صرخ : ييااااعععممييي ومنن يكون رضاا ولا بالطقاااااااقق ، على اي اساس تعطونه كلمه بدون ماتاخذون راي الببنتت وين حناا فيييهه
شوق : والله حرام عليكم الي تسوونه
ام فيصل : حرام ؟ ماتقولين من الي بيرضى يتزوج وحده مريضه بالقلب ومعنده تبقى بدون علاج ؟ ولاناويه اختك تعنس
شوق انصدمت : يييمممماااااا
ام فيصل صرخت : ووصصصمممهه اقول بس تحمد ربها جا من يرضى ومتمسك فيهآ حتى بدون العيال
ندى من بين اسنانها : ذا شي بيد رب العالمين لااحنا ولاالدكاتره الي نحدد ذا الشي والي تسوونه ترى لاالله ولارسوله يرضوون فييه
تركي بحده : الزواج ذا مراح يتمم تتسمع يببه مراح يتم
بو فيصل وقف بعصبيه ويصرخ بوجه ولده : ااققول بسس اههججد ممكانك هذا الي باقي بععدد واحد من عييالي يثني كللمتتي
تركي يتنهد يحاول يمسك اعصابه و يروح لابوه : يببه ببنتتك ذيي داليا الي عمرك ماقسيت عليها تجي وتسوي بهها كذا
بو فيصل : وانا اسوي كذا لمصلحتهاا
شوق تجي وتوقف جنب تركي : مصلحتهااا ؟؟ مصلحتها انك تزوجها بالغصب ؟ اي مصلحه ذيييي ..." وتلف لامها" ..: ييمه ترى الي تسسونه غلط والله غغلط من يزوج بناته بالغصب الحين من يزوجهم
ام فيصل ضربت راسها بخفيف . ولو يجي لك واحد مثل الي جاها ماينرد ورفضتيه بنوافق غصبا عليك
شوق قمططت وهمست : وجع !
ام فيصل طيرت عيونها : وشووووو
شوق بإندفاع : هااهه لا اقولك الله يتمم على خيير .. وتهرب بسرعه من المكتب وتلحقها ندى
________________
عنـد نوف
كانت جآلسه في الغرفه متكيه بيدها على خدها بملل وتطقطق بالجوال
الا فجأه نقزت مرتاعه لما يندق الباب بقووه وبسرعه
صرخت بروعه : مننوو
شوق بسرعه : ننوووف الحققيييي
قامت من سريرها بسرعه وراحت عند الباب : ووشششوو وش فيك كذذاا ا
ندى : تخيليي بيزوجون داليا غصب ! حتى من غير ماتدري اليوم خبروها ان ملكتها بعد اربع ايام
نوف صصرخت : ووشوووو وومنننن ذذاا
شوق : ماندري ماجابو طاريه
نوف خافت : وداليا وش سوت شقالت ؟؟
شوق : عارضت وقالت مابييه بس ابوي بعد مارضى يرد بكلمته وقال لها الرجال بن حلال وماينرد
نوف تروح بسرعه لجوالها وتدق على داليا مره ومرتين بس ماترد صفعت جوالها ورجعت عند الباب : ههيي وينها فيه الححين ؟ ادق ماترد علي
ندى : في غرفتها اكيد مابترد عليك وحالها مايعلم فيه الا الله
نوف ضربت الباب برجلها بقهرر
شوق ففززت لوراها بروعه : وعمى روعتيني ناقصين بعد حنا
نوف طنشتها وبترجي : تكفون ناادو فيصل يفتح لي الباب اروح اشوفها اكلمها شوي واجلس معها عليكم الله
ندى : هه تبين يذبحنا
نوف صرخت : ححااووولييي فيييهه عشان داليااا مو عششااني
الا بفيصل يدقهم من وراهم : وخرو مناك اشوف !
بعدو ثنتينهم بخوف وفتح الباب الا نوف قربت منه بتمسك يده صدها بيده يمنعها تمسكه وبجفاف : روحي لها
صصنمت مكانها من حركته وحز بخاطرها ظلت واقفه تناظره مصدومه الا قرب منها : بتروحييين ولالا
نوف همست : ب بروح .. وراحت بهدوء خذت عباتها لبستها وطلعت لقته واقف مكانه نزلت راسها ومرت من جنبه الا ستوقفها : سآعة زمان وانتي هنا تسمعين ؟
نوف غمضت عيونها وتسحب نفس : ان شاءالله
ومشت عنه طلعت من الغرفه ويلحقونها شوق وندى الي توترو من التعامل بين فيصل ونوف
_______________________
بعـد ربع سآعه
بسيارة سعود
فيصل مو عاجبه : اجل خل يصير فيها شي وشوف وش بسوي فيك
سعود : مراح يصير شي تطمن عاد
فيصل يتحلطم وهو يناظر السيارات من النافذه : لوح لوح مايعرف حتى يخطب مثل الناس
سعود فقع ضحك عليه : ههههههههههههههههههههههه ياخي وش فيك تتحلطم مثل الشياب انت
فيصل : والي مثلك يخلي الواحد مايشيب ماقول الا الله يعين اختي عليك
سعود على طول ابتسم من جآ طاريها : وش سوت لما قلتو لها
فيصل يتمصخر : فررححتت قالت موافقه باللي تقولونه
سعود : انالله ، تكلم عدل عاد
فيصل متنرفز : بكت الين قالت امين وقالت مابيه بس ابووي ماشي على الي قلته له اموت واعرف بس ليه امي وابوي رضو باللي قلته وبعدين ياخي اساسا انت ليه مسوي كذا
سعود : سالفه مقدر اني اتكلم بها يعني تقدر تقول خصوصيات
فيصل عطاه نظره بنص عين وصد للجهه الثانيه ماله خلق يتكلم معه
_________________________
اما عند نـوف وداليـا وشوق وندى
عن شوق وندى الي كانو مصدومين من الكلام الي يسمعونه !!
اما نوف الي تحاول تمسكها لاتفضح نفسها اكثر من كذا
ودآليا الي ماهتمت لوجودهم ابد وتبكي بححررققه : ك ككييف اتـ..ـزوجج وانا عقلي وقلبي معه قولووو ككييف اتززوج
نوف بهدوء وهي تمسح على يدها : ياعمري انتي ، الخيره فيما اختاره الله ، الله مو رايد لك سعاده مع سعود ولا كتب لكم حياه مع بعض .. كتب لك انسان ثاني تتزوجينه وتعيشين معه وتكملين حيـ...
صرخت بوجهها تقاطعها : مااابيييهه لاااتجننيننيي ماااابييييهه
نوف قامت وقربت منها اكثر وضمتها وهي تمسح على شعرها : بسم الله عليك الرحمن الرحيم اهدي واذكري الله لاتسوين بنفسك شي عشان واحد مافكر فيك حتى ولاشال همك
اخذت يد نوف وحطتها على قلبها وتبكي بحرقه : هـ..ـذا يم يمموتت والله يمووت عليكم الله لاتزوجوني ماابي ماابيي
نوف بإندفاع : ششش بعيد الشرر ، لاتقولين كذا .. خلاص لاتفكرين فيه مايستاهل والله مايستاهل
نزلت رآسها على فخذ نوف وهي تشهق ببكي مو مصدقه الي يصير فيهآ
شوق بهمس : داليا تحب سعود !
ندى سرحانه : شكله كذا ! وكل واحد بيروح بنصيبه
شوق كشرت : ااخخ ياقلبي ، وش ذا الحاله الي حنا فيها
______________________
يــوم الـزواج
في العصـر
الكل محيوس رايحين القاعه وراجعين البيت وكل شوي ناسيين غرض
البنات بعضهم في القاعه مع الكوافيره والبعض لسا ماراح
بيـت بو سعـود
ام سعود تراكض في المطبخ تدور البخور والعود والمبخر وهي تتحلطم : قايله لهم لايننسون شي قايله بس مايسمعون
الشغاله جت وبيدها الاغراض : مدام ! انتي جهزتي بخور من امس
ام سعود التفتت لها وضربت فخذها : لاحول الله وش صاير فيني بعد انا اجهزه وانساه ،، وتروح تاخذه من الشغاله : كل شي جاهز ؟
الشغاله هزت راسها بأيه : ان شاءالله مدام
وتتركها ام سعود وتروح تحط الاغراض بالشنطه عشان تطلع وتروح القـاعه
______________________
بيت فيـصل
بعد ماعطاها علاجها وقام بيطلع الا مسكته من يده بسرعه : تكففىى فيصصل تتكفى خلني اروووح
فيصل ببرود : مكانك هنا الين ماتزين حالة الي ببطنك
نوف بترجي : عليك الله تخليني اروح كل شي جاهز كيف بتخليني هنا بين اربع جدران والكل هناك مبسوط
فيصل مطنش ترجيها : نوف فكي يدي خليني اطلع تراي مستعجل
نوف وتشد على يده اكثر : ابوس رجلك فييصل خخلني اطلع بموت حابسني هنا من كم يوم
فيصل : اي خلك موتي وفكيني من همك .. روحه الزواج مافيه انسي .. ويفك يدها منه ومشى الا لحقته بسرعه ووقفت بوجهه : وعد مني ماتحرك ماقوم من الكرسي اقسم بالله العظيم وهذاني احلف لك مابتحرك بس خلني اروح
فيصل تنرفز : ننوووووووفف
وصلت معها خلاص بتبكي : اخوي الوحيد بيعرس وماحضر عرسه والله حرام لاتسوي كذا
.......: عشاني خلها تروح
لفو ثنينهم لمصدر الصوت كآنت ام فيصل بتجي تتطمن على نوف ، تركت يده ووقفت بهدوء منزله راسها منحرجه
فيصل تنحنح وبعد عنها راح لامه وباس راسها : عشانك قلتي ومابكسر كلمتك ، بس يمه هناك بتكونين عيني الثانيه لاتقوم ولاتتحرك لايمين ولاشمال خلي عينك عليهآ
ام فيصل ابتسمت : من عيوني تامر امر ... ولفت لنوف : يلا اجهزي
نوف بحماس : دقايق ... وتركض بسرعه تروح تجهز اغراضها
الا صرخ : قلناااا بششووويشش من الحين تراكضين !!
ام فيصل ضحكت على خوفه : ههههههههه شوي شوي الخوف بياكلك اكل
فيصل ناظرها وتنهد وفجأه تذكر ودخل بسرعه لنوف : صندل عالي لاتلبسين
نوف طيرت عيونها ولفت : مراح اتحرك وش بيضرني فيه
فيصل يعيد : صندل عالي ماتلبسين ولااجلسي مكانك
نوف بوزت : ان شاءالله
صد عنها ولف لقا امه متكتفه ومبتسمه وكأنها مبسوطه عليه : وش فيك تبتسمين
ام فيصل وهي تناظر نوف الي لاهيه بتجهيز الاغراض : متأكد انك تبي تطلقهآ
فيصل وتغيرت ملامح وجهه لحظة ماسمع هالطاري ، تنهد وقرب لامه باس راسها : خليني اليوم بس استانس وهالموضوع نأجله لبعدين ، يلا انا انتظركم تحت لاتبطون
ام فيصل : ان شاءالله
وتركهآ نزل ينتظرهم في السياره وبعد ربع ساعه ركبو معه ومشى يوصلهم للقآعه
______________________
بعد صلاة المغرب
ندى جات تركض : شوفو الروج ذا حلو ولااغيره يناسب
لين بتركيز : فاتح شوي غمقيه
ندى بحماس : زين .. وتقوم بسرعه وتمسحه عشان تغيره
لينآ دخلت عليهم بعد ماخلصت ميك اب وتسريحه ولبست الطرحه ، متوترره ومرتبكه لابعد درجه : ه هاه حلوه؟
نور وريم ولينا وشوق وندى صارخو بحماس وصفقوو منعجبين فيها
لينا تمسح جبينها بتوتر : ياحمير لاتصارخون ترى بروحي انتفض ، قولو شكلي زين !!
ريم : حرام عليك اخوي بينجلط ،هو من غير شي يهوجس من البارح
نور بحماس : ورربي تهببللييييينن عين الله تعرسك !! تعرسك ؟؟
الكل ضحك على كلمتها : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نور بوزت : يااحمير كان قصدي تحرسك بس من زود الحماس
لينا ضحكت عليها : هههههههههههههه اذا على تعرسك فهذاني بعرس الليله
الا انفتح الباب وتدخل نوف : تتتيييرررررررااااررررررااااااااا
صرخوو بحمااس فرحو لجيتهاا
قامت داليا بسرعه وضمتهاا : عمررررريي كنت احاتتتيييكك
نوف تزفر : لوما خالتي والله ماجيت
شوق كشرت : وش ذا كل ذا خوف مايبيك تجين وبزواج اخوك بعد
نوف تتنهد : يلا الحمدلله انه رضا ..." وباعجاب لما شافت لينا " اااووووووهه وش ذا الززين وش ذا الحلااا بشويش على مشاري يابنت
لينا بلعت ريقها وابتسمت بتوتر وبنفس الوقت فرحت بنوف لما كلمتها بذا الطريقه ، وقفت : بروح البس الفستان وحده تجي تساعدني يلااا
ندى قامت بحماس : جيتكك
نوف بخوف : لاتقولون الكوافيره مشت ابشنق نفسي ترى
داليا ضحكت : ههههههههههه لا تزين مرت عمي بالغرفه الثانيه الحقي يلا
________________________
على الساعه 9 ونص
امتلت القآعه بالمعازيم والكل يجي يسلم ويبارك
،
دخلت القاعه بتوتر وهي تمشي وقلبها يدق بقوه اول مره تحضر مكانه بفخامة هالمكان الورد موزع بكل جهه الانوار فوق المسرح مايله على الموف بشكل يفتن الطاولات المزينه بكل فخآمه
وبمقدمة القآعه صوره مكبره لمشاري ولينـآ بخطوبتهم همست : اويل حالي وش ذا الجمال !!
مشت بحيره ماتدري وين تروح ماتعرف احـد
________________________
عنـد البنات كآنو واقفين على جنب مكونين دائره ويسولفون مع بعض عن ملكة داليا وبعدها ملكة سعود
ريم : ماصدق تونا قبل كم يوم نهرج عن سعود تجين انتي وتسبقينه
داليا ابتسمت تجاملها : النصيب لعب دور
نور تغمز لها : مز ؟ ولا مو ذاك الزود
داليا بضحكه : ههه مآشفته للحين
تقدمت لهم بتوتر : ء آسفه قآطعتكم
لفو لهم كلهم مستغربين من تكون ؟
...........: عذرا على الازعاج بس ء ء وين خوات تركي الــ............
شوق عقدت حواجبها واشرت على ندى وداليا : حنا ، آمري !!
كانت اقرب وحده لها داليا مدت يدها لها بتسلم : أنا هيـا خطيبة اخوك تركي ،
_________________________
عنـد الرجال
واقف برا ويحاول يتصل عـليها اكثر من مره بس ماترد
عاض شفته بخوف وعاقد حواجبه ويتحلطم : لاعزة الله فضحتني ... ررددييي وجع رررددييي
ويرجع يحاول يتصل يمشي رايح جاي وهو يفرك جبينه متوترر حتى عرق جبينه وبهتت ملامح وجهه
الا رفع رآسه لما سمع الصفق والشباب يغنون رفع راسه شافهم ملتمين حول مشآري وبيزفونه لداخل القاعه
مشى لهم وهو مآسك الجوال ويحاول يتصل بس مآردت فتح الرسايل بسرعه وارسل لها " ادخلي واجلسي من غير ماتتعرفين على احد احذرك "
حط الجوال بجيـبه ودخل بوسطهم ويصفق معهم بس عقله وقلبه ابد بجهه ثانيه خآيف وبالع العافيه
_________________________
لحـظــات مرت بالصمت !
صـــــدمـــــه للكـــــــل
هيا ارتبكت من نظراتهم : هه يمكن اول مره تشوفوني لما جات خالتي تشوفني كنتو مسآفرين
عن نـور تناظرها وتحس بـرجـولهـا خـرت قلبها يرقع بقوه تناظر هيا بعدم تصديق
شوق متنحه : وش ؟
نور بهمس ولعثمه : د داليا و وش تـ..ـقـ..ـول ذي
لين : تقصدين تركي منن ؟؟؟ وش اسم ابوه يمكن تشابه اسماء
هيا ابتسمت : تركـي عبـد العـزيـز الـ.... ولد خالة العريس
تمتمت بثقل لسآنها : م مـ..ـسـ..ـتـ..ـحـ..ـيل ،
تمسكت بندى الي كانت جنبها وهي ترجف وانعكفت رجلهآ لمآ حست بالدنيا تدور فيهآ طاحت بوسطهم مغمى عليها
الكل صصرخخ وانففججعع لحظظتتهاا
حملوها البنات بسسرعه ودخلو لأقرب غرفه
بوسط صدمة هيا الي انتابها الخوف والرعب : وش صار !
_______________________
في الغرفه
اخذت نوف المنديل ورشت عليه عطر قربته من خشم نور وهي تضرب خدها : نوورر
ريم شوي وتبكي ماسكه يد نور وتضربها بخفيف : ققوووممي ققوووممميي صححصححيي
جات داليا تركض وبيدها علبة مويه تفتحها وتميلها ليدها بشويش وترش بوجه نور وتمسح خدودهآ وجبينها ورقبتهآ
رفعو راسها بشويش ويهزونه بقوه ويضربون خدها
الا فتحت عيونها بتثاقل عاقده حواجبها بانزعاج
ندى قربت ومسكتها من فكها تهز وجهها : نووورر ننوووررر صصححصصححييي
الا بدخلة ام مشاري تركض بخوف : بسسم الله عليها الرحمن الرحيم وش فيها وش صار
ردت داليا بتوتر : يمكن تعبانه مااكلت من امس
ام مشاري مسكت يد بنتها وفزت بها تصحصها : قومي قومي انزلي تحت الاكل ياكثره ، بسم الله الرحمن الرحيم عليك .." وتلف للبنات " اقرو المعوذات كل وحده تتعوذ وتنفخ على نفسها ..." وتلف لبنتها "... هاه يمه نور بسم الله عليك صرتي احسن
نور تتنفس ببطيئ وترمش بسرعه فكها يرجف : خـ..ـليني شوي يـ..ـمه
جلستها امها بهدوء : بروح اجيب لك عصير ووشي تاكلينه لوقت العشا
وراحت بسرعه تجيبهم
نزلت رآسها عيونها ترمش بسرعه لاارادي الدموع تنزل بحركه سريعه فكهآ يرتجف ماسكه شهقتهآ
لين قربت منها : نور عمري وش فيك ! وش صار اليوم عرس اخوك الوحيد وش له البكي ؟
ماردت عليهآ ومستمره ببكيهآ
دخلت ام مشاري وبيدها عصير وصحن فطاير وجلست عند بنتها : يلا امسكي اشربي
نور تصدها : مابي يمه
ام مشاري طيرت عيونها : ووش فيييكك اكلي عشان تصحين شوي وجهك اصفر .. وبعدين المصوره تبي لينا تنزل الناس كلها جت بسرعه خذي يلا
تنهدت بقل حيله واخذت العصير شربت منه شوي واكلت الفطاير
ندى مكشره : الحين هالجحش ذا يخطب وتجي مرته لهنا وحنا مثل البهم !! ماندري بشي
ام مشاري : عن من تتكلمون
شوق : عن تركي اخوي جت وحده قالت انا هيا خطيبة اخوكم تركي وانا اول مره اشوفها ماعرفها بسم الله كيف صار كذا
ام مشاري كشرت : اااييه خطيبة تركي عرفتها
شوق تتحلطم : زين بعد ماملك من غير ماندري حمدالله والشكر
ام مشاري : ماتدرون يعني ؟
ندى طيرت عيونها : ممللللككك ؟؟
ام مشاري بضحكه : لا ههههههههههههه بس ملكته الجمعه الجاي
شهقت بصدمه ، و طاح كاس العصير من يدهآ انكسر
ام مشاري بإندفاع : بسم الله ! وووشش فيك يمه نور مانتي على بعضك
نور تجلس على الكنب وهي شاده جبينها : زينه يمه زينه
ريم صرخت : خلاص لابوها سيره سكروهاا .." وتلف للين " متى بتنزف لينا ؟
لين بربكه : م مدري بشوف بنزل .. يوه بطلع بشوف الاوضاع وبرجع اقولكم
وطلعت من الغرفه
وشوي شوي طلعو كلهم بقت نور في الجناح
بعد تفكير قامت بسرعه اخذت جوالها وعباتها
نور طلعت من الجناح وراحت جهة صالة العشا وطلعت
_____________________
عند الرجال
وبوسط ازعاجهم وصفقهم حس بشي يهتز بجيبه ، طلع من وسطهم بسرعه ويطع جواله يلقآها نور همس بترجي : لآ ياربي لا
ويطلع لبرا الشارع ويرد متوتر : نور
بصوت حآد ومن غير مقدمات : تعال عند البوابه الرابعه ، وتسكر في وجهه
ضرب الارض برجله ويمشي وهو يتحلطم : باين خلاص انفضحنا... الله يقطع وجهك ياهيا الله يقطع وجهك
______________________
وين ماهي واقفه تنتظره مكتفه يدينها وتدعي بداخلها لو يكون كذب الي سمعته او .... ماحست الا باللي تسحبها بقوه وتسكر الباب بقوه
: وشش تسوين واقفه هنا انهبلتي
دفتها بصراخ : خايفه لاينكشف هااه خايفه عليه !! خليني ابي اساله بنفسي ويجاوب لااصير انا ظالمه وماسمعته واسوي سواته
داليا تلتفت لجهة القاعه لما ظلمت الانوار واشتغلت الموسيقى الهاديه بيزفون العروس : اسمعي نور حنا بزواج تمام ! مو وقت انك تتفاهمين بذا الامور ، الموضوع كله عندي تبين اشرح لك كل شي مستعده بس خلينا باللي حنا فيه الحين
نور معنده : تبين تروحين روحي انتي انا واقفه هنـا
رفعت جوالها وتتصل على تركي الي قرب من البوابه وبعد ثواني : تركي ارجع مكان ماجيت
نور طيرت عيونها وصرخت : وووش تسسوين انهبلتييي !!
تركي وقف وهو يسمع صراخ نور : هيا جت صح ؟ وعرفت نور بالموضوع
داليا تطنش كلامه : تركي ارجع لعند الرجال والموضوع اجلوه لبعدين ، وتسكر بوجهه ...: يلا امشي قدامي
نور خنقتها العبره : ليه تسوين كذا ؟؟ ليه ماخليتني اسمع الكلام من فمه هو
تنهدت بضيق : ياعمري انا ، انتي شايفه المكان الي حنا فيه ، عارفه المناسبه الي حنا فيها ؟؟ زواج اخوك !! حرام حرام تضيعينه بموضوع مثل ذا .. لان صدقيني لو عرفتي السالفه كلها دموعك ذي مراح يبقى منها شي ... امسحي دموعك يلا وامشي قدامي لينا بيزفونها !!
___________________
وقفت ببداية الدرج مضيقه عيونهآ من الاضاءه البيضا الموجهه عليهآ ، سمت بالرحمن وسحبت نفس ونزلت الدرج بخطوات ثابته وهاديه ، مبتسمه بهدوء وبشكل رايق ومريح
تقدمت لها امهآ وساعدتها تنزل اخر درجتين وبادلتها الابتسامه
تعدلت بوقفتهآ ومشت بهـدوء شوي تنزل رآسها وشوي ترفعه لامها واختهآ وباقي البنآت
كملت مشي طول الجسر وصعدت ووقفت عند كرسيهآ
واشتغلت كل الانوار والكل يززغغرررطط بفررحهه ابتسمت غصب عنهآ وهي تناظرهم بهالشكل
وبوسـط الصفق والوناسه
تنزل شاشـة البروجكتر الكبيـره ويشتـغل بث عنـد قـاعة الرجـال
الكل بهاللحظه لف ع الشاشه
التصوير على مشآري وهو يضحك والي حوله يغنون ويصفقون
يدخل نواف بينهم وبيده المآيك وبطريقته الاستهباليه : معرسنا الغالي مشـاري وماصرت غالي الا لانك معرس على اختي
ضحكو لحظتها على جملته
مشآري ابتسم : اخلص شعندك
نواف ضحك عليه وغمز : مرتبك ؟
مشاري التفت حوله وعدل بشته : حيل والله
نواف يتنحنح وكانه بمقابلة تلفزيون : زين قل لي وش شعورك بذي اللحظه ، تنصحني اتزوج ولا
مشاري : مابعد اجربه عشان انصحك او لا ، بس وانا واقف هالوقفه وبعد شوي بدخل واشوف الانسانه الي تمنيتها من بين غيرها تكون زوجه لي صراحه سعاده عاجز اوصفها
البنات هنـآ صفقو بحماس ويلفون على لينا الي نزلت راسها من الاحراج وقلبها يرقع بشكل فضيع
وكان صفق الشباب اقـوى ويصفرون بحماس
نواف مشى يتنهد ويتحلطم من غير مايحس وبصوت سمعه الكل : اييهه الله يرزقنا ناخذ الي نبيها
فقعـو ضضحك على شكله يتحلطم وناسي المآيك الي بيده
شوق مكشره : حمار
ندى دفتها بكتفها : حرام والله كككيييووووعععطط
شوق وهي تمشي : قال كيوت ! الا نعول والله ، وصخ
________________________
وقضت 3 سآعات
بتصوير العروس وتصوير البنات معهآ ورقص البنات
ولحظات مرت بهدوء
عن هيآ الي كانت جالسه بآخر القاعه مطنقره وواصله معها
.
.
بعد مااخذو نور لما اغمى عليها نزلت ريم تركض وبعيونها شر وتدور هيآ ولما لقتها راحت بها معصبه وتدفها بكتفها : من انتتي هااااهه وش جابك هنا وش تبين
هيا بإنزعاج : وشوو مين انا قلت لكم خطيبة تركي
ريم : وبلعنه انتي معه....." وترفع صبعها بتهديد " شوفي يابنت الناس ياتاخذين قشك وتطلعين من هنا او انك تنثبرين بآخر القاعه ولااشوفك متحركه تفهمين ولالا
.
.
ومن بعدها خافت وراحت جلست بعيد واهي مبوزه
________________________
ع السـآعه 12:30
اشتغلت زفة الرجـآل ويدخل بو سعود وسعود ونواف وسلطان وبو مشآري ومشآري
بالمقدمه
ابو سعود وابو مشآري واوسطهم مشآري
ويمشون الباقي وراهم
وصلـو المنصه ويوقفون ويبتدون يصورون مع بعض
،
دقآيق بس وظلمت انوار الصآله
بهاللحظه وتشتغل الموسيقى رفع راسه مرتبك وقلبه يدق بقوه، شد بيده على بشته وهو يشوفهآ تنزل الدرج من غير ماترفع راسها لهم ويبتسم لاشعوري ،
تقدم بو سعود والفرحه غامرته وهو يشوف واحد من عياله بهالمكان
وصلت لعندهم تمشي بكل هدوئها وثبآتها واخيرا لمآ وصلت لابوها ابتسمت له بخفيف وتحس بالعبره تخنقهآ ضمته بخفيف وبآست راسه وبارك لها
ويمسك يدهآ ويلف لمشاري الي مانزل عينه لو ثآنيه ومن شافهم مقبلين عليه مشى لهم ،
حط بو سعود يد بنته بيد مشآري وشبكهم ببعض ورفعهم له وبآسهم : الف مبروك وعسى الله يهنيكم
نزلت راسها بخجل اما عنه ابتسم : الله يبارك فيك
ويلتفت لهآ منزله راسها قرب منها اكثر ويرفع الطرحه عن وجههآ رفعه من ذقنها وقرب منها باس جبينها بهدوء وبهدوء : الف مبروك
بربكه نزلت راسها متوتره ونفسها انحبس ، مسك يدهآ ومشى لعند الكرسي
سلمو عليهآ اخوانها وبو مشاري وباركو لها
وبعد ماطلعو بقو وقت قصير تصورو مع بعـض
وبعدهآ مشاري اخذ لينآ وطلع من القاعه متوجه للفندق ،
.
.
نرجع بالزمن سآعه
واول ماشافتهم دخلو كلهم واول ماطاحت عينهآ عليه حست بتوترررر مو طبيعي ماتقدر تناظره او تجلس بمكان هو فيه
سحبت نفسهآ بهدوء وطلعت راحت وقفت جهة البوآبه
وجلست على وحده من الكنبات فكت لثمتها بعصبيه وتهز رجلها بتوتر واضطراب بشكل سريع
،،
بعد مآخلصو تصوير الرجال
طلعو سعود ونواف وسلطان اول شي
انتبه لها جالسه ومتكتفه تناظر بالجهه الثانيه ابتسم : اوووهه جنيتنا وش تسوين هنا لحالك
فززتت بسسرعه وتعدلت بجلستها : ء انكتمت بهاللثمه دآخل
نواف ربت على كتفه بخفيف : انتظركم برا انا .. وطلع بسرعه من غير ماينتظر رده
شوق مكشره : ياثقل دمك والله
سعود طير عيونه : اناا
شوق : لا وش فيك اقصد السلق ... وتأشر على رقبتها ..: مايمر مايمر لي من هنا ... وتمشي عنهم تاركتهم مفهيين
وبعد ماطلعو
سعود : شفيك مع الادميه
نواف بهدوء وهو يفصخ شماغه ويرميه داخل السياره : مافينا شي متطاقين
سعود رفع حاجب بضحكه ومشى عنه رايح لداخل قاعة الرجال
اما عنه ركب سيارته مطنقر ويمرر يده بشعره ويتحلطم : مدري اخطفها !! ولاشسوي معها ؟ ويضرب الدركسون ..: اااافففففف


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-19, 08:31 PM   #34

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجـــــــزء الســــابع والعــــشرون
.
.
.
في الفنـدق
بعد مآوصلو ومر على وصولهم حول النص سآعه
جالس بالصاله وبشته ممدد على الكنب ولسا لابس الغتره مافصخهآ
قام بتردد وفتح بآب الغرفه ويرفع حآجبه بإعجاب ،
طلبت من الي سوت تسريحتها ماتحط مثبت الا رشه بسيطه ولما دخلت الغرفه تروشت ولبست بجآمه هادئه بلون اوف وايت فكت تسريحتها وانسدل شعرهآ بطريقه جميله وفيه تكسرات بسيطه ، مسحت الميك اب كامل وصارت بطبيعتهآ ماحطت اي شي على وجهها
لفت بسرعه لما انفتح الباب وتشوفه وقف متسند عليه ، ارتبكت وضآعت حروفهآ منها ماعرفت تنطق صدت بسرعه التهت باللي قدامها
مشى بخطواته لهآ وقرب منها جلس جنبها ، حرك شعرها وجآبه لقدام وصار يلعب بأطرافه ، ومبتسم على جنب مروق على ربكتها الي مبينه من صدرها يرتفع وينزل من التوتر : كل شي اقدر اوصفه واتكلم عنه الا شي واحد
رفعت راسها له بمعنى وش ؟
مشاري : انتي ، لو اتكلم من الحين لبكرا بكون ماوصفت فيك شي
حست بالجو صار حر ، ومو بس صار حر بدت تحس بكتمه ، حبست نفسها وبنبره اقرب للهمس : شكرا
عقد حواجبه مستغرب من هدوئها وحتى خجلها غريب عليه تعود على طولة لسآنها وتعجرفها ، غرورها ، كرهها العنيف له : خايفه مني ؟
بلعثمه وبصوت بالكاد ينسمع : شـ..ـوي
ضحك عليها بقوه : ههههههههههههههههههههههههههه شوي !!! ..." ومسك يدها رفعها لعند وجهها " من دخلت وانا ماسكها وماهدت من مسكتها وهي ترجف ...." ويشد على يده اكثر : وش الي تغير ؟؟ قبل اسبوع ماكنتي كذا
سحبت يدها منه بهدوء : مدري ليه خايفه
ابتسم عليها وقام سحبها معه : تعالي تعشي معي
لينا بإندفاع : لااا شبعانه مابي شكرا عليك بالعافيه
لف لها مستغرب : وش فيك ؟ شبعانه وش ماكله بالله ! تعالي يلا وكلي ... وسحبها غصبا عليهآ وراحو الصاله يتعشون
______________________
في القآعه وبعد مانتهى الزواج وعلى وشك يمشون
لين بترجي : تعالو كلكم معنا بيتنا
ريم نقزت : لا تعاللوو بيتنا
ندى : حنا الاكثر عيوني انتي معها كل وحده تجيب قشها وتجي
داليا : صادقه حنا الاكثر في البيت ف بدون نقاش كل وحده تجي
وبعد معآرضات قدرو انهم يغصبونهم ويسحبونهم كلهم لبيت بو فيصـل
.
.
_____________________
بيت بو فيصـل
مسكها من ذراعها بهدوء وتمثيل ويسحبها لبيته : سمحت لك تروحين الزواج بس فلتك مع البنات تنسينها
نوف طاير قلبها : ليييه صاير لي كم يوم ماشفت احد منهم
فيصل يرص على اسنانه : وعسى عمرك ماشفتي احد ، غرفتك يلا
سحبت نفس ماتبي تتجادل معه ومشت من جنبه دخلت غرفتها فصخت عبآتها وجلست بملل على السرير .. ثواني الا وتسمع فيصل يقفل الباب غمضت عيونهآ بقوه وتتأفف بضجرر وملل يذبحهآ
_______________________
عند البنـآت
تجمعو كلهم بغرفة ندى
فرشو لهم في الارض وتسدحو ، غلب عليهم التعب والنوم وماطولو كثيـر الا نآمو
_______________________
عنـد سمر
سكرت من هيا بعد مااخذت موعد ملكتهم بالضبط
و قامت وهي تبتسم بخبث وتفتح درجها وتطلع فلآشات واللاب توب وتحطهم في الارض وتبدأ بشغلهآ
________________________
ثـآني يوم على العصر
لبست فستان نآعم بلون ازرق كحلي يوصل لعند الركبه والاكمام نص ، تركت شعرها مفتوح وحطت غلوس فآتح ومسكرا مكثفه ،
وراحت فتحت الباب الا تلقآه في وجهها
تركت مقبض الباب بسرعه ورجعت لمكآنها ، استغرب وراح لها : وش فيك ؟
رفعت راسها له متوتره : في موضوع بتكلم معك فيه لازم اقول لك اياه
سحب نفس وراح جلس على الكنبه بروآق : اسمعك
صارت تلعب في اصابعها بتوتر : انا ....
.
____________________
بيت بو فيصل
جالسين حول الطاوله ويصفقون ويغنون بحماس لملكة دآليا الي بعد يومين
ودآليا تسلك لهم ومعطيتهم جوهم وتبتسم ببرود
ريم تصارخ : امانه اسمعي بتجلسين معاه كذا يمين بالله ليطلقك من اول ليله
داليا ضحكت : وشو يعني ! اجلس وانا شاقه الضحكه ؟
لين وتأشر عل فمها : اضحكي اضحكي مثل الناس وش ذا البرود
تنهدت وتعدلت بجلستها واتسعت ابتسامتهآ وفكرها ابد مو معهآ .. وتتكلم مع نفسها سرحانه بالطاوله " وش اسمه ؟ كيف شكله وتصرفاته ؟ وش يعرف عني عشان يرضى حت بمرضي الي بيمنعه من الذريه !؟ ايييهه صدق والله من قال الي يبينا عيت النفس تبغيه ، والي نبيه عيى البخت لايجيبه
..........
بعد مامر عليهم حول النص سآعه
نور قامت عند داليا وهمست بإذنها : انتظرك برا لاتبطين علي
هزت راسها لها بـ طيب .. وطلعت نور برآ تمشي بتوتر وكل شوي تلتفت تنتظرها تطلع ومآطلعت ...: اافففف وينـ........ ماحست الا باللي يحط يده على فمهآ ويسحبهـا وهو راص على معصمها ويدخل معها المجلس الخارجي
.
.
_____________________
عنـد نوف
قآمت بملل وتطق الباب : فيصصل ، اففتح لي الباب والله بينجن عقلي من الجلسه لحالي هنآ
تنتظر ثواني وماجاها رد ، طقت الباب بأقوى : ففيييصصصلل ااففتتتح لييي ي خي ماصارت ذي حاله حابسني بين اربع جدران والله انعدمت نفسيتي صرت اكلم نفسي مثل المجنونه ، اففتتحح لي يلااا عآد ياخي سو اي شي ثاني حتى لو تضربني والله راضيه بس لاتحبسني بهالطريقه ،
رفست الباب برجلها وتجلس متسنده عليه وتلم رجولها لعندها وتدفن راسها بين ركبهآ بيأس وقل حيله ،
____________________
عنـد فيصل وسعـود
سعود : اخر شي تفكر انك تسويه هو انك تطلقها
فيصل بيجن جنونه : اعيش معها ليه ؟؟ ماتفهمني ؟ البنت ماتبي مني عيال انت مستوعب ؟
سعود : للامانه ماني بمستوعب هالشي بس ياخي الا الطلاق ماهو ب حل ابد
مرر يده بشعره بثقل وضيق من غير مايرد
سعود بعد تفكير ، فز بجلسته : عندي فكره !!
رفع راسه له مضيق عيونه وبهدوء : وش !
سعود : اسمع ...........
___________________
في الفنـدق
منزله راسهآ وبتوتر : مشآري عجزت اتقبل بداخلي انك زوجي وافهم نفسي ان هذا نصيبي ، والله ماقدرت ، حاولت حاولت اطفرك مني وفشلت ! ولاخر يوم قبل زواجنا وانا ماتمنى هالزواج ابد ،، بس ربي كاتب ان تكون انت زوجي وانت الي من نصيبي ، اوكي ! انت انسان الف بنت تتمناك مافيك شي كامل وماكامل الا وجهه بس شي مو بيدي اني اتقبلك او لا شي خارج عن ارادتي والله والـ...
قآطعها لما قام لعندها وصار مايفصل بينهم شي : وانا قلت من قبل مايهمني اذا انتي تقبلتيني او لا ! انتي دخلتي براسي وحلفت يمين مايكون من نصيبك غيري وغيره ابد مافكرت فيه ، وبعدها عن وجهه وطلع من الغرفه متنرفز من كلآمها
اما هي تناظر الباب بصصدمه عصبت وجلست على الكرسي مطنقره : وش اسوي معه ذاا !! ااافففففف
بصوت عآلي كلمها : البسي عباتك عشآن نروح بيتنا
قامت من غير نفس ولبست عباتها وطلعو رايحين لبيت بو مشآري
________________________
بيـت بو فيصل
رافست برجولها بمحاوله انها تطلع بس جلسها على الارض غصب، رفعت راسها له معصبه : بأي حق هاااه شـ....... حط يده على فمها بقوه يسكتها : ااصصص بتسمعيني للآخر وبعدها بتحكمين بنفسك وانا على قرارك بتصرف !
بعصبيه حاولت تشيل يده من على فمهآ عاند وبيده مسك يدينها ثنتينهم ورصهم ببعض وباليد الثانيه مسكر فمها : اعترف .. انا خاطب واسمها هيا ،خطبتها بالفتره الي عرفتك ان انتي نور الي تكلميني وبصراحه كنت على علآقه بهالبنت ، قبل لاتعصبين ! حاولت وحاولت اني افكك نفسي منها ماقدرت بكل وقت تحاول انها تكلمني وبس والله واقسم بالله اني ماقد مره اتصلت عليها او حتى اني اسأل عليها اتهرب منها بشتى الوسائل وماقدرت ، البنت بكل وقت طالعه بوجهي ، ماكنت عارف وشلون اتتخلص منها ، يمكن مراح تصدقيني لان لي سوابق بهالسوالف بس والله واقسسم بالله وهذاني احلف لك لما تعلقت فيك انتي كرهت كل البنات غيرك انتي وماصرت اسال الا عنك انتي ، بس هذي وكل ماحاولت ابعد عنها تقرب نفسها مني اكثر ، لما عرفتك وعصبت تهورت وقلت لامي تخطب لي وماكان قدامي الا هي ، كنت غبي متهور متسرع ماعرفت اتصرف ولااوزن الامور ومعمي بعد بس هذا الي سويته ! غلطان ، اعترف وراضي باللي تقولينه حتى لو تسبين .. بالوقت الي امي خطبتها حسيت بالشي الغبي الي سويته وصرت ادور طريقه عشان اكنسل هالشي بس ابوي ومثل مانتي عارفته عنده كل شي ولا انه يتراجع بشي يسويه ، رحنا تركيا وانصدمت هناك لما كلمتني الوالده وقالت بيروحون يخطبونها لي رسمي ويحددون الملكه ! كأن احد عطاني كف ودي اصارخ اقول لا وقفو مابيها مابي هالزواج بس ماعطوني مجال الا وبنفس اليوم راحو خطبوها وحددو موعد الملكه ، .... تنهد بضيق لما طاحت دموعها على يده : لاتصيحين !! مابي اشوف هالدموع ، قولي كل الي بداخلك صارخي سبي سوي اي شي ، ،
ردت بصوت مخنوق : ولو صارخت بيتغير شي !
تركي بهدوء ونبرة ترجي : والله اني احاول مابيهاا نورر مابيهاا افهمي ذا الشي ، باقي 5 ايام على الملكه والله ماترك ابوي ولا دقيقه الا ويتراجع بكلمته ولو ماحصل وهذاني احلف لك يمين بالله مااحـ.. " رفعت يدها بوجهه وكأنها تنهي كلامه " ...: منت مجبور ! عيب عليك تنزل راس ابوك بين الرجال
طير عيونه بصصدمه : نوورر !
صرخت بعصبيه : وش تبينيي اقولك !! جيتتتكك اكثر من مره احاول اني اوضح كل شي وانت رفضضت ! ورحت خطبت والحين تقول مابي ؟؟ وش يفيدني بالله كلامك الحين ؟ تحاول تفهمني كل شي الحين وبعدها بكم يوم بتملك على البنت ؟
صررخ بوجهها : ماابمللك عللى اححدد مراح يصييير ذا الشي افههميي
باستهزاء من غير ماتناظره : ليتك فهمتني ، ليتك سمعتني قبل ماتتتصرف هالتصرف كلامك الحين مايقدم ولا يأخر ودامك اعترفت بهالشي بنفسك ، مااقدر اقول غير الله يوفقك
رفع راسه وهو يسحب نفسس ويلف لوين مامشت : نور لاتكابرين وتغلطين غلطتي !
وقفت ولفت له : وش تبيني اسوي ! عموما كنت طالعه انتظر داليا لانها قالت بتقول كل شي وعارفه كل مافي الموضوع والحمدلله سمعته منك عشان ماكون ظلمتك ، ودامك سويته بنفسك .. " بغصه " .. الله يوفقك
..ومشت عنه شوي لقت داليا بوجهها وباين سمعت كل شي ، ابتسمت لها بوسط الدموع المتجمعه بعيونها ، ماتكلمت ومشت لداخل البيت
شد شعره من وراه ومشى رفس الجدار برجله ، ويلف لجهة داليا الي واقفه بصمت : وش فيك !
بنبره كلها بحه ، ضيق وحزن : ياخوي جيتك عون وشفتك تبي تنعان !
تذكر سالفتها وخطبتها المفاجأه ، تنهد ومشى لها ، توه بيتكلم الا ارتمت بحضنه وضمته بقوه : تـعبـ..ـت
مسح على شعرها بهدوء : سلامتك من كل التعب ، يابوي انتي هونيها وتهون
بعدت عنه وجلست على الارض : اذا تشوف اني اقدر اهونها بهونها ، بس وربي ماقدرت
جلس جنبها ومسك يدها بقوه : لك مني وعـد الخطبه ذي ماتكمل وانا اخوك ،
وسعت عيونها بسرعه ولمعت بعينها نظرة فرح : صصددق !
تركي ابتسم لفرحتها : وعد رجال ، ابتسمي انتي بس ،
_______________________
بيـت بو مشـآري
بعد مادخلو وسلمو جلسو مع بعض وجابو الشاهي
ام مشاري صبت لمشآري ومدتها له وصبت لنفسها وتسندت وهي تضحك وتمثل البراءه
مشآري يلف للينا ويعطيها حقته : خذي ، ويفز يصب له ستكانه ثآنيه
انصدمت ام مشاري من حركته وصارت تغلي بداخلها من القهر ، بنفس الوقت الي ابتسمت لينا بانتصار وعجبتها حركة مشاري
بعـد فتره مسك يدها ووقف : عن اذنك يمه بنروح نشوف الجناح
ام مشاري ابتسمت بخبث : اي روحو اذنك معك
وراحو للدور الثالث ويفتح باب الجناح وييننصصدددمم كشر ملامح وجهه بإنزعاج من الريحه
لينا تمشي وهي مكشره : وش ذا ؟؟ حامسين ثوم وبصل بالشقه
عض شفته السفليه مععصصبب وهو يتذكر توصياته لامه
.
.
: ابي المكان كله بريحة مبخره ومعطره تراني بجي بثاني يوم ماني بمطول
.
.
من غير مايناظر لينا سكر باب الجناح وراح يفتح النوافذ ويشغل مراوح الشفط ويطلع الجمرر يحطه على الفرن ويشغل عليه
انقهرت من تطنيشه لها وراحت دخلت الغرفه فصخت عباتها وتروح بتعلقها في الدولآب الا وتنصصصددمم بدولابها المحيوس وملابسها منثره و مرميه بأرضية الدولاب همست منفجعه : عمى ! ليه كذا ملابسي !
انتبهت بمشاري دخل الغرفه سكرت الدولاب بسرعه عشان ماينتبه وراحت تتجول في الشقه وهي ساكته ومرتفع ضغطها من الريحه !
_______________________
عنـد فيـصل
دخل بسيآرته للكراج ، طفاها ونزل ، دخل لبيته وراح غرفتهم طلع جواله ومفاتيحه وجزدانه حطهم على التسريحه ، وطلع رايح لغرفة نوف وهو يفكر بالكلام الي قاله سعود
،
حط اذنه على الباب ماسمع حس ، فتح البآب بهدوء ودخل ميل راسه شوي لقاها متسنده عالجدار ورا الباب ونايمه لامه رجولها
دخل وراح لعندها بهدوء ويحط يده عند ظهرها والثانيه تحت ركبها ويشيلهآ ويسدحها بسريرها بهدوء ويجلس جنبها باطرف السرير ، نزل عيونه على بطنها وبتردد حط يده عليه ويدعي ربه يحفظ له ضناه ، تنهد وقام غطاها عدل وينزل لمستوى راسها ويبوس جبينها بهدوء وخفه وطلع طفى الانوار وسكر الباب
_______________________
عنـد سعود
جهز كل علب الهدايا بشكل انيـيق ، ياخذ القلب ، وحطهم بغرفته بجنب ثوبه الجديد المعلق وشماغه ، يناظرهم بنظره غريبه
فتح اللاب تـوب ودخل ع الموقع وتأكد حجوزاته واموره الي تخص بعثته
وبعدهآ قام يتاكد من اوراق العمليه ومن تاريخهم ويطلعهم يحطهم على الطآوله
جلس على السرير وملتفت لعلب الهدآيا يتنهـد بتوتر وهو يحس بإحساس غريب ، قلبه مو متطمن
______________________
في الليـل ،
غرفة البنات اخر شي جلسو يلعبون اونو وبعد ماتعبو قامو تسدحو وبعد مامر الوقت حول الساعه الا ربع،
وهم متسدحين وبإضاءه خآفته
شوق منسدحه على ظهرها ومرجعه يدها ورا راسها وتناظر السقف بهدوء سرحانه وتفكر بعمق ،
ندى الي كانت تطقطق بالجوال سكرته وانسدحت على جنب وانتبهت لها : بنت ! .. وش تفكرين به ؟
انتبهت ولفت لها : هـ .. ههمم
ندى : اقول وش تفكرين به !
ميلت براسها لندى ، وبصوت اقرب للهمس : احس بشي غريب ! حيل مو قادره افكر بشي غيره
ندى استغربت : بسم الله وشو ؟
انسدحت على جنبها مقابله ندى ، وتناظر بعيونها الكل لقتهم بسابع نومه ، وبتردد : ندوش ، احس اني فاقده نواف .." بتتكلم ندى الا قاطعتها "..: ااصص انطمي لاتتفجعين ! ي خي اهو الانسان الوحيد الي يخليني اعصب و اتنرفز يروق على عصبيتي والله والله يروق ! مقالبه معي ماتخلص وانا بعد ! ، تصدقين بالوقت الي ينرفزني صدق اعصب ويجن جنوني بس بعدين اذا تذكرت كذا اضحك على نفسي وعليه ،
ندى وبنبرة هدوء : اجل وش فيك ذا اليومين عليه مانتي طايقه حتى اسمه
تغيرت ملامح وجهها فجأه ، ورمشت بحركه سريعه ورجعت انسدحت على ظهرها من غير ماترد
ندى باستغراب : اكلمك انا
شوق بهدوء : عشان ابي اكرهه نفسي فيه
ندى انفجعت : اايييي لييييييهه !؟ وش صار ؟
لفت لها : صار شي مقدر اقوله ، بس من بعدها وانا مدري احس اني مختبصه ! ماني عارفه اكون هاديه اذا شفته ، غصب انرفز نفسي واحرق اعصابي عشان اقنع نفسي اني اكرهه ، بس هذا حالي من كم يوم اذا جيت انام يطري على بالي ، احس اني حيل فاقدته ،، " وتتنهد تنهيده طويله " ماش عجزت اكرهه ،
ندى زفرت : لحستي مخي تراك ! والله مافهمت شي ،
شوق بلعثمه قربت منها ومسكت يدها : خآيفه
بإندفاع خافت على اختها : اي من وشوو ياعمري انا قولي وش فيك !
غمضت عيونها بقوه وفتحتهم وهي تشد بيدها على اختها : ابي ابعده عن تفكيري ! مابي افكر فيه مابي مابي
ندى ابتسمت : ووين المشكله !
شوق : لان " وتزفرر بيأس " .. : اااوووفف ندى مدري والله مدري مو. فاهمه وش فيني بس خايفه من تفكيري الزايد فيه
ندى بنظرة شك : تحبينه شوق !
ضرب قلبها بقوه حتى حست برعشه بأطرافهآ ناظرت اختها بشوي خوف : مـ..مدري !
_____________________________
يـوم جديد
بيت بو مشـآري الساعه 12 الظهر
صحت من النوم على صوت الباب الي فجعهآ ، قامت تركض وبسرعه تفتحه وهي تفرك عيونها
ام مشاري طيرت عيونها : لذا الوقت نااييممه !
لينا تنهدت : مانمنا الا على وجه الصباح
ام مشاري بصوت عالي ونرفزه : ومشآري من صباح ربي جالس وش معنى انتي
لينا سحبت نفس : معليش ، راحت علي نومه ، خلاص هذاني صحيت
ام مشاري بتكشيره : غسلي وجهك وصلي وانزلي سوي معي الغدا
طيرت عيونها : ننععممم !!
ام مشاري بسخريه : هاا ان شاءالله يادلوعة ابوك مانتي ناويه تطبخين
لينا رفعت كتوفها : بس ماعرف !!
ام مشاري ربتت على كتفها : وش دعوه ! اعلمك ماهي بصعبه !! .. استعجلي يلا انتظرك
وراحت عنها اما هي سكرت الباب وهي تحك راسها وتدخل الصاله وتنتبه للحاف الي على الكنب والمخده ، وتذكرت البارح
.
.
على السآعه 2 الليل
جالسين في الصاله ومشغلين على فلم مندمجين فيه عالآخر وكل واحد ناسي وجود الثاني جنبه ،
،
بعد ماخلص الفلم
قامت بتدخل الغرفه تنام الا وقفها : طلعي لي مخده ولحاف ابنام هنا ،
لينا لفت له : يكون احسن ... ودخلت طلعت لحاف ومخده وطلعت حطتهم جنبه ،، ومشت الا مد رجله ، تكرفعت وطاحت ع الارض " صرخت " : وووجعع
ابتسم باستفزاز وعدل مخدته وانسدح من غير مايرد عليها
اما هي قآمت وهي متنرفزه : وش ذا الاسلوووب !
مشاري ببرود : مالي خلق ارد عليك روحي نامي
بداخلها " حيوان " .. ومشت دخلت الغرفه وصفقت الباب بقوه ارتاع من صفقته ، عرف انها تبي تنرفزه ، ابتسم ببرود يطنشها ويحرق دمها ،
______________________
بيـت فيـصل
فتحت عيونهآ بإنزعاج ونغزات ببطنها اوجعتها ، قامت وهي عاقده حواجبها بألم ودخلت الحمام غسلت وجهها وتوضت ، طلعت صلت ولما خلصت ، راحت تفتح الباب وكالعآده مقفول ! ضربت الباب براحة يدها ورجعت على السرير وترتمي بقوه ، خلاااااصصص بتنفجر من الملل بتموت من هالعقاب الي فوق طاقتها
قطع عليهآ افكارها النغزات القويه الي رجعت لها ضغطت على بطنها بألم وانسدحت
اخذت جوالها واتصلت على امها ،، وجاها الرد : هلاا ببنتي القاطعه هلا باللي ماتسأل
نوف بتعب : هلا فيك يالغاليه وش اخبارك ؟
ام مشاري : زينه يمه الحمدلله ، انتي وش اخبارك وش اخبار الحمل معك
نوف بخنقه : تعباااننه يييمه
فزت ام مشاري بخوف : بسم الله عليك وش فيك وش تحسين به !!
نوف وهي مكشره : يمه نغزات قويه توجعني حيل ، احس اذا جتني مقدر حتى اوقف
ام مشاري : وفيصل وينه عنك مايوديك للمستشفى
نوف بلعثمه : فيصل ماهو هنا يمه لسا ماجا وماحبيت اخوفه
امها تنهدت : طيب اسمعيني يمه ، خليك مرتاحه لاتتحركين ولاتشيلين شي ثقيل يمه اخاف انك جالسه تشتغلين
نوف انفجعت " اكثر من كذا " : ان شاءالله يمه ، لا ماشتغل كثير
امها بإندفاع : ولاحتى قليل ! مابيك تتحركين يمه توك بالشهور الاولى خليه حملك يثبت
نوف بهدوء : ان شاءالله
انتبهت ام مشاري للينا الي دخلت المطبخ : يلا نوف يمه اخليك انا الحين ، وسكرت من عندها ، حطت الجوال على الطاوله : جهزت لك اللحم عشان تغسلينه ، ابيك تنظفينه زين ، وبعدها اغسلي الرز ، وخليه على جنب ، و.." قاطعتها لينا منفجعه : وش ذا وش ذا !! تراي توي متزوجه توي عروس بحناي !! وش لحمه ورزه الي اغسلهم
ام مشاري ببرود : انتبهي للسانك لايطول ،
لينا: ماطولت لساني ، بس جالسه تكلميني وتامرين علي حالي حال الخدم ! وش دخلني انا باللحم اغسله والخدم اكثر من وحده هنا ؟؟
ام مشاري بسخريه : اذا امك ماعلمتك تطبخين وتصيرين حرمتن سنعه انا اعلمك واكسب فيك اجر ، عجلي علي ولاتكثرين بربره ، خلصي شغلك واذا خلصتي تعالي ، ومرت من عندها وطلعت من المطبخ
حطت يدها على جبينها مفجوعه ماهي مصدقه !!! وش الي جالس يصير ؟ راحت لعند اللحم كشرت باشمئزاز هي من غير شي تكره تاكله هالمره تغسله!
نادت وحده من الخدم تجي توقف جنبها وتعلمها وصارت تغسله وهي مكشره ومضيقه عيونها
.
.
_________________________
في الشـركه
تركي بنفاذ صبر : يايبه انا تسرعت وقلت اخطبوها لي ، البنت ماتصلحح لي يبه ماتصلح
بو فيصل : لاحول الله !! وتوك تستوعب ان البنت ماتصلح ؟؟ ملكتك مابقى عليها الا كم يوم وش اقول للرجال نا
تركي : قل له مافي نصيب الولد هون مايبيها
بو فيصل صرخ : لعب عيال هوو !! تقوله بالساهل ! ماني بمكلم الرجال والبنت الي اخترتها بتاخذها .. لاتجنني انت واخوك
تركي بصوت عالي : يبه ماني بمرتاح لهالزواج افهمنييي ! كوابيس تجيني كواابيسس من افكررر يبه يقبضني قلبي وش فيك مصر برايك كذا ؟
بو فيصل تنهد : لاحول ولاقوه ،، قم اطلع ورح لشغلك والله يهدي بالك وتعوذ من الشيطان مافيه الا الخير
تركي تنرفز وقام طلع من المكتب وهو واصـله معه الايام تقرب وهو مو قادر يسوي شي للحين !!
________________________
على السآعه 2 بيت بو مشآري
دخل مشاري وابوه البيت الا على طلعة لينا من غرفة الطعام وهي تجفف يدهآ وباين عليها التعب .. راحت لابو مشاري وباست راسه لفت لمشاري ناظرته ببرود وبتصـد الا وبحركه سريعه مد يده وسحبها له سلم عليها وباسها بالخد وردت عليه بابتسامه بارده ...: لفت لام مشاري الي جالسه بالصاله : ياخاله الغدا جاهز وحطيته على الطاوله ... " وتلف لعمها ومشاري " غسلو يدينكم قبل الغدا يبرد
قامت ام مشاري : يلا وانتي عجلي تعالي
لينا بهدوء : ماعليه خالتي ماحب اللحم عليكم بالعافيه ... ومشت من غير ماتناظر احد وصعدت الدرج راحت جناحهم دخلت وسكرت الباب وترمي بنفسهت على الكنب وتنهـار بالبكي مقهووورره بتنفجررر من قهرها
.
.
حس بشي غريب صاير من طريقة الكلام بينهم وراح لحقهآ ويوقف عند باب الجناح ويسمع صوت بكيها " تنهد بضيق لما تاكدت له ضنونه اكيد صاير شي " حط المفاتيح عشان يطلع صوت خرخشه ويبين انه وصل فتح الباب ودخل الا ينتبه فيها قامت وتدخل الغرفه ، حط مفاتيحه على الطاوله ودخل الغرفه ، فصخ غترته : افطرتي عشان ماتتغدين ؟
كانت معطيته ظهره وبحده : مو شغـلك ،
مشاري تنرفز : ردي عدل ، ولا ليه احرق نفسي ، مع نفسك عساك ولااكلتي شي
لينا سحبت فوطتها ومرت من عنده دخلت الحمام وصفقت الباب من غير ماترد عليه ،
تنهد وغير ملابسه ونزل يتغدآ
________________________
في الليـل
بيـت بو فيصـل
ووين ماهم جالسين في برا وجالسين على الارض وفارشين لهم وبوسطهم الشاي والحب والحلويات
الا فجـأه
: ههههوووووووبببباااااااااا
لفو بسرعه الا بـ لينا جايه لهم : فالينها من دوني هاااا
اول وحده لين قامت وضمتها بقووه وكانها من شهر ماشافتها : ووحششتينييي يمه قلبييي
لينا : ايه باين وانتي فالتها هناا وناسيتني اصلا
سحبوها البنات معهم وجلست تسولف وتضحك معهم
ندى تغمز : اخبار الزواق ايه ياختي ؟
لينا ومغطيه فمها بورقة الاونو قبل لاترميها : صبري اسبوع او اسبوعين واسأليني لسا بدري
و مر الوقت عليهـم من غير ماتحس ونست نفسها بوناستها
.
.
______________________
بيـت بو مشآري
رجع البيت الساعه 1 ، انوار البيت هاديه وتوحي بان البيت مافيه احد او نايمين ، رآح لجناحه ونفس الشي كان اظلم ، توقعها نآيمه وراح للغرفه شغل الانوار ، السرير مرتب وباين مافيه احد رفع حاجبه ، مستغرب : لينا !!!!
راح للحمام وفتحه مافيه احد ، رفع يده ويلقاها 1 طار قلبه : وين راحت هذي .. ويهرول بسرعه طلع من الجناح وينزل لقى امه بتدخل الغرفه : يييممه
لفت له : نعم
مشاري راح لها : لينا وينها ؟
عقدت حواجبها : و انا شدراني عنها
مشاري استنكر : وش ماتدرين !! ببيت واحد انتو ماهي بالشقه فوق وين طلعت ماقالت لك شي ؟؟
ام مشاري : لا اقولك ماشفتها يمكن طلعت وانا بالغرفه مانتبهت لها
رفع راسه ويزفر بنفاذ صبر ويمشي من عندها وهو يتصل بجواله
اما هي دخلت وهي تبتسم بخبث وتتذكر
.
.
جالسه بالصاله لوحدها الا نزلت لينا ولابسه عباتها ، جت وقفت قريب منها : خالتي انا بروح بيت عمي بو فيصل مع البنات اذا جا مشاري قولي له
ام مشاري : يوه ! وليه ماقلتي له
لينا بعجله : اتصلت عليه مايرد وارسلت له بس للاحتياط قولي له ، يلا عن اذنك وطلعت بسرعه
مدت يدها واخذت بياالة الشاهي : على جثتي والله !
.
.
_______________________
عند البنات
سمعت جوالها يرن وقامت بسرعه اخذته وردت : الوو
مشآري بنرفزه : وينك انتتتيي لهالوقت ههاا وينك ؟؟
لينا ستغربت : بيت عمي بو فيصل وين بروح يعني
مشاري صرخ : وعللىى اي اسسااس تروحين ههااا
لينا بعدت الجوال عن اذنها منزعجه ورجعت قربته : وش فيك قلت لامك تقول لك وبعدين ارسلت لك انا !،
مشاري صرخ : دقايق وانا عند الباب ، ثواني تبطين والله يآويلك ، وسكر من غير مايسمع ردها
كشرت : سمام الهاري الي يسمك ، ولبست عباتها وتنقبت وطلعت له بعد مآوصل
واول ماركبت
لف لها متنرفز : ابي افهم خذتي اذن من منو عشان تطلعين
لينا ببرود وهي تناظر قدام : اولا ارسلت لك ثانيا قلت لامك وثالثا وين انا رايحه ؟؟ تراه بيت عمي
بحده مسك يدها ورص عليها بطريقه توجع : والله لو هو بيت ابوك ماتروحينه قبل اسمح لك
تألمت من رصته وحاولت تفكها باليد الثانيه : كسرت يدي فكني ،
رص عليها اكثر لدرجة شوي وتتكسر عظامها : تنعاد ؟؟
صصرخت بالم : ااتترررررككك !
صرخ بصوت اعلى منها : رررددييي تننعععااااادد ؟
بألم وهي ماسكه يده : لآ خـ..ـلاص
رمى يدها بحضنها وتعدل بجلسته ومشى من غير مايكلمها
واول ماوصلو البيت دخلو شقتهـم وهي موصله حدها من القهر بدلت ملابسها ولبست بجامه سكرت الباب بعد ماطلع وطفت الانوار وانسدحت على بطنها دافنه راسها تحت المخده تبكي بصمـت
_______________________
يـوم الملكـه على المغـرب
بيت فيصل
خلصت وحطت الميك اب ولبست فستآنها الي كان بلون لحمي ماسك على الجسـم بأكمام جبنيز ويوصل لنص السآق
وقفت تلقي اخر نظره على نفسها ، قطع عليها فيصل الي فتح الباب ودخل ناظرها لوهله تنهد وتنحنح : جهزتي ؟
بهدوء ردت : ايه
دقق بالنظر على بطنهآ وراح لعندهآ بوسط ربكتها وتوترها مسكهآ من زندها وباليد الثانيه يمسح بـ يده على بطنها عاقد حواجبه : ليه مو بارز ! ؟
نزلت عيونها تصد بنظرها عنه : لسا بدري توني ،
فيصل يناظرها بتركيز ومتنح : اااممم ، " رفعت عيونها له وانتبهت لنظراته "..: وش فيك !؟
فيصل رفع حواجبه وكانه انتبه وبجفاف : اشيك عليك بس ! يلا البسي عباتك بسرعه
هزت راسها بالايجآب وراحت تجيب عباتها وبعد مالبستها
وطلع معاها لبرآ وقف ورفع صبعه بوجهها : حسك ! اسمع انك متحركه كثير ، صدقيني ماتلومين الا نفسك ، لان اي تصرف بيضرك انتي والي ببطنك مراح افسره بطيب نيه تسمعين
بهدوء وقل حيله : ان شاءالله ، ودخلت لعند البنـآت
_______________________
شقـة مشآري
لبست عبآتها وحطت الغطا على كتوفها وخذت شنطتها وراحت له تدوره ، لقته بالمطبخ واقف يشرب مويه ، وقفت بهدوء عند الباب : انا جاهزه اذا ممكن توديني
ناظرها ببرود رافع حاجب : وليه لآبسه عباتك ؟
لينا رفعت كتوفها ببرائه : لأني جاهزه ،
تنهد وحط الكاس على الطاوله وراح لها بيشيل الغطا من عليها الا شدته وهي عاقده حواجبها : لييه !
سحب الغطا بقوه من غير مايرد وبحركه سريعه فصخ عبآتها ، تنرفزت من حركته : ووشش فيك !
مشاري مميل فمه يناظر فستانها : بتروحين كذا بين الحريم ؟
نزلت راسها للفستان : ليه وش فيه !
قرب منها ورفع يده على الجدار حصرها وباليد الثانيه بأطرف اصابعه يمررهم على كتفها ويمشي بهم الين الكتف الثاني ويهمس : مابغى هذا ينكشف لاحد غيري ! وينزل عيونه يناظر الين وش يوصل ..: حتى انه فوق ركبتك ! ... ويرفع راسه يناظرها بتحدي ويهمس : غيريه ،
طيرت عيونها بعصبيه ..: لا طبعااا مالبسته عشان اغيره ،
مشآري ويعيد بكلامه وهو يدق صدرها بأطرف صبعه : بـ..تـ..ـغـ..يــ..ـريـ..ـنـ..ـهه
دفت صبعه مكشره : مراح اغيره !! سلامات مافيه شي لبسي لاتجلس تدقق لي كذا
بعد عنها وهو يتنهد رافع حاجبه : خلاص اجل خلك هنا مافي روحه
صرخت منفجعه : ننننععمم !
طنشها ومشى راح الغرفه ولحقته معصبه وتناظره وهو يلبس ثوبه وياخذ شماغه ويلبسه ويحط القلم بجيبه ويلبس سآعته ويتعطر من فوق لتحت ومطنش وجودها !
وراح بيطلع من الغرفه الا صدته سكرت الطريق : ككيف يعني ماروح ؟ فهمني بسس !! ملكة اخوي ترى وش فيك انت
مشاري ببرود : قلت لك غيري ذا الفستان وروحي ولاانطقي هنا
علت صوتها متنرفزه : اااييي مو على ككييفففكك !! تففهم انا لبسي عاجبني مراح اغييررهه
مسكها من كتوفها بقوه وبعدها عن طريقها وقفها عند الطاوله وباستفزاز ، رجع له لها ومسك وجهها يبوس خدها : لاتظلين جوعانه زين يابابا ! ... " مسحت خدها بققرررفف منه وركضت وراه لما وصل لباب الشقه صرخت : خخللااااصص بغيره ،
وهو معطيها ظهره تنهد مبتسم " ولف لها رجع يمشي للغرفه ويفتح دولابها يدور بين الفساتين وهي تناظره ماسكه اعصابها لاتتنرفز وتصفقه ، طلع لها فستان ثاني اكمامه ثلاث ارباع واطول من هذاك ، مسكها وقربها منه وحط الفستان عليها يشوف طوله : اااممم كذا زين خلاص البسي هذا
سحبت الفستان بعصبيه ودخلت تبدل وطلعت وقفت قدامه والشرار يتطاير من عينها : كككذذا ززيين يااخخ ؟؟
بروقان وببرود بيقتلها قرب منهآ يحاوط رقبتها بعناد ويضرب خدها باطرف اصبعه : اسمي زوجك ، مو يااخ ،
شالت يده وبعدت عنه لبست عباتها وتنقبت : ممكن نمششي " وبنبرة سخريه " يازوجي
ابتسم ببرود واشر لها تمشي وطلعو وطول الطريق صاده تهز رجلها بتوتر ، اما عنه يناظرها مروق وعاجبه الي يصير
________________________
بيت بوفيصل ،
الكل مربوش ومحيوس البنات يتزينون ، وام فيصل وام مشاري وام سعود يشرفون على الترتيبات والتجهيزات
.
عن داليا الي كآن فستانها خليجي اخضر بـ تطريزات ذهبيه فخمه من فوق نص كم ماسك على الجسم من عند البطن وفيه نفشه خفيفه من عند الخصر ونازل
ومعه الطرحه الخليجيه الشعبيه الي اطرافها مطرزه بتطريز فخم ذهبي ( ماتكون مثبته في الشعر ، تكون العروس حاطتها فوق راسها وماسكتها )
مكيآجها ناعم مرسوم الايلاينر بشكل عريض وجميل
والروج باللون الاحمر الغامق
.
ماكآن فيه معازيم كثير وكان طلب من داليا ماتبي يجون ناس كثير ومكتفيه بالاهل والاقارب بس وشوي من الجيران ،
______________________
نور وريم ولين ولينا واقفين مع بعض عن البوابه ويستقبلون الضيوف
ريم : والله يعني شوي وبنجلط لما دريت ان سعود هو بياخذها وش ذا الفلم ليه مايبيها تدري
لين بضحكه : جاية له حالة انفصام عجزت اعرف السبب منه يقول مالك دخل
نور : والله حاله ! وش يبي اخوك ذا
لينا : احس اذا شافته انه سعود والله مدري يييممممييي احس شعور مدري كيف يمه جاني بطني من الخوف
________________________
في غـرفة داليا
ام فيصل ماسكه المبخر ومدخلته داخل الطرحه الي كانت فوق راس داليا وتبخرها : ابتسمي !! خلاص عاد ترى مراح يتغير شي اذا جلستي كذا مطنقره
بهدوء : ان شاءالله
لفت ام فيصل لنوف الي كانت جالسه على السرير : وانتي شفيك مطنقره !!
تعدلت نوف بابتسامه : لآعادي مافيني شي
دخلت شوق تركض : يممماااااااهه تترككي واقف برا يقول يلا انزلو يبي دلول توقع !!
.
.
نرجع بالزمن نص سآعه
عند الرجال
تركي منرفز ومتوتر : والله والله لو صار بالبنت شي ياويلكم
فيصل مسكه يهديه : اسسككتت وجع وش فيك ! شدعوه بنذبحها تراه عرس
تركي شوي وينجن جنونه : انت من جدك ولاتستهبل ؟ ماخبري فكرك عن الزواج يكون كذا
فيصل ابتسم وهو رافع حاجبه : لاني عارف انها مابتلقى احسن منه ،
تركي بغضب : وينه عريس التبن للحين ماجا هااا وينه وين اهله؟
..........: اافاااا!! الحين انا صرت عريس التبن ؟
لف مفجوع مطير عيونه بصصددمه ومتنح : هاااااهه ! ششهق مو مستوعب : سعووود !!
،
،
طلعت شوق تركض لما اتصل عليها تركي : هاااهه شفته ؟ كلمته ؟
تركي بخبصه : اسمعي ، رجل اختك طلع سعود ولد عمي !
صرخت بصدمه : وووشششششووووو
سكر فمها بسرعه : وعمى !! رجال وش كثرهم وش له الصراخ كذا
نزلت يدها بضحكه مستنكره : تكذب !! سعود سعودوه ماغيره !!
تركي من بين اسنانه : اي اي وهذا جالسين يعقدون الحين بسرعه طيري وخليهم يجون
شوق بفرح : يااسلاااااام وش ذا الاكششن بتفرح الحيين لما اقولها ،، ولفت بتركض الا سحبهااا بسرعه : هههيييهه بلا طفاقه ! لاتنطقين ولاتقولين لها ، ناديها وخلصنا يلا ذلفي
.
.
.
نرجع لواقعنا
بترجي مسكت جلابية امها : يمممه تكفيين لاترضينها علي تكفيين ،
بحنيه مسحت على راسها : مراح تندمين يمه صدقيني مراح تندمين ، اذكري ربك ويلا انزلي وانتي تمشين اقري اذكارك
ومسكت يد بنتها ونزلو من الغرفه ولحقوهم نوف وشوق
ووقفو عند الباب
جا تركي لهم ومسك الكتآب ومده لها وبذراعه مغطي اغلب الصفحه بحيث مايبين منها شي الا نهايتها
مسكت القلم سحبت نفس وسمت بالرحمن ووقعت بسرعه وحطت القلم ،
تركي وقلبه طاير من الفرح سحبها بسسرعه لحضنه ضمها بقوه وهو ماسك الكتاب : الف مبروك يالغاليه ، تتهنين يارب
بهمس وصوت مخنوق : الله يبارك فيك ، ولفت بسرعه عنه
ومسكتها امها مشت لجهة السرداب
دقآيق بس كانت واقفه وهم يضبطونها ويعدلون مسكتها للطرحه
.
.

الا وتشتـغل زفـة " يــاغـآلـــيـه "
يآغاليه سمي ودخلي باليمين
بيمناچ يافال البنات الصالحآت
يآ غاليه هالليله كل المسلمين
قاريين لچ يآلغآليه المعوذات
.
.
مشت بوسط انظآرهم شاده على اطراف طرحتها ترجف ايدينهآ وعيونهآ تنتقل بين الحاظرين تدور من ممكن تكون امه او اخته !
كل الموجودين تعرفهم زين مافيه احد غريب ، استغربت " معقوله لسا ماوصلو !؟"
وصلت لكرسيها ووقفت بهدوء وبدت ريم تصورها
جت عندها ندى تعدل الطرحه وتحطها بمقدمة راسها همست وهي تدور بعيونها : وين اهله ؟؟
ندى ابتسمت : موجودين !
داليا توترت : وينهم وش لابسين ؟ اي جهه جالسين ؟
ندى خززتها : صصص حين التفت يعررفون نتكلم عنهم اسكتي بعدين اعلمك عنهم
وراحت عنها
اما هي جلست بهدوء ، التفتت وطاحت عينها على ام سعود الي كانت تناظرها بحب وفرح تقرا المعوذات تحرسها بعين الرحمن وتحميها من عيون الحاسدين ، وتحمد ربها مليون مره انها كانت من نصيب ولدهآ
ردت لها ابتسامه بارده وصدت بسرعه لما جا بفكرها سعود رصت يدينها ببعض ونزلت راسها تتعوذ من بليس وتبعده عن تفكيره مايصير تفكر به وهي على ذمة انسان ثاني
.
.
______________________
كآن طالع من المجلس الخارجي ورايح لدورات المياه ومر من جهة البيت وقف يفكر فيه احد او كلهم تحت بالسرداب !!
راح وغسل يدينه وراح من الجهه الخلفيه للبيت ودخل من جهة المطبخ نادى وحده من الخدم وجت له : نعم !!
باستعجال وخايف يكون احد موجود : فيه احد هنا ولاكلهم برا في السرداب ؟
الخدامه : لا كلهم تحت يبي شي ؟
اشر لها بمعنى لا ووقف عند الباب متردد يسوي الي برآسه ولا ،
.
.
______________________
السـآعه 10:30
قامت ام سعود ومسكت ام فيصل وهمست باذنها : سعود يبي يدخل الحين ،
ام فيصل : اي خليه يدخل وين المشكله
ام سعود بفرح : زين اجل انا بعطيه خبر وانتي قولي للبنات والمعازيم يتغطـون
ام فيصل : طيب .... وراحت للبنات : يلا ي بنات تغطو العريس بيدخل
رفعت راسها لامها بسرعه وقلبها صآر يرقع بقووه توترت اختبصت ونادت نوف : نووووفف
نوف بعجله بتروح تلبس : هاهه
وقفت بتوتر : وش يدخل الحين ! تو بدري
نوف وهي تمشي : عرس هو ؟؟ تراها ملكه يلا انا بروح البس عبآتي ، وراحت من غير ماتنتظر ردها
انتبهت حق لين ولينا ماراحو نادتهم مستغربه : وش فيكم مارحتو ؟
لين ضربت جبينها وهي عاضه شفتها : ييوووهه يلا يلا هذا بنروح
وركضو بسرعه لفوق يجيبون عبايتهم


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-06-19, 08:56 PM   #35

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجــــــزء الثـــــــامـــــن والعـــشـرون
.
.
.
عند سعود الي عطته امه خبر انه يدخل طلع من المجلس وراح للكراج وفتح سيآرته وطلع باقة ورد مجهزها يدخل بها ، وسحب عطره تعطر " تسبح بالعطر " وعدل نسفة شمآغه ورجع لداخل
وانتبه للبنات راجعين بسرعه وكلهم متغطين عدا خواته
مسك لين وهو يضحك : انزين هم رايحين يتغطون انتو لاحقينهم ليه !
لين وهي تاشر لتحت : مو مرتك چكتنا قالت انتو ليه ماتغطيتو وش نسوي غير نهج معهم
ابتسم وترك يدها بعد شوي بخطوات لوراه وهو يعدل الشماغ : كذا زين ؟ مرتب شكلي
لينا تغمز : اويل حالي ويلااه
بضحكه رد عليها : انطمي ! ماقلت غازليني قلت شكلي عدل ولا
لينا بوزت : ، الحين بدل ماتفرح تجعم فيني
سحبها لقريب منه : ريحتي عطر
بتمثيل كحت : ووججع بتحشر البنت وش دعوه هالكثر
ضربها براسها : انا حيوان اسالك .." ويلف للين الي تضحك عليهم ..: تعالي انتي العاقله قولي لي زين ولالا ....." وبنفاذ صبر " ياحمييرر قدرو وضعي والله مختبص والله مانتو خوات
لينا بضحك قربت منه وارتفعت لخده باسته : بسم الله عليك تهبل والله تهبل بشويش على قلب البنيه تحت
لين جات لعنده ومسكت يده : يلا ؟
حس برعشه تجري بجسمه وكأن خلاياه انتفضت : يلا
.
.
_________________________
متجمعين عليها امها ونوف وشوق وندى يعطرونهآ ويضبطون الروج
عن داليا متوتره وعاقده حواجبها بخوف شوي وتطق معها البكيه
ام فيصل تطبطب على خدها : اقري لك شوي من الايات تهدي اعصابك لاتتوترين
مسكت يد امها وترص عليها : يمه خلك عندي ها ! لاتباعدين
ام فيصل طيرت عيونها بضحك : عسى ماتبيني اجلس بوسطكم بعد
داليا وخلاص وصلت معها : ييمممهه والله ماسستـ...
الا وصوت الزغارريطط من على الددررج وشتغلت زفة تناسب دخلة رجآل
بسرعه ام فيصل رفعت الطرحه من على راسها وغطت وجهها وبعدو كلهم عنهآ
غمضت عيونهآ وهي ترجف وماهي قادره حتى تقرا اذكارها زين ، بقت واقفه وماتدري اذا وصل عندها ، دخل او مادخل حتى
.
.
كانت قدامه امه ويمينه ويساره خواته ، يمشي مرتبك ومتوتر وكأنه اول مره بيشوفهآ ، عينه عليهآ وهي مغطيه وجهها مايبين منه شي وانتبه لايدينها الي ماسكه الطرحه ومقربتهم لبعض
لين سحبته من ذراعه ، نزل براسه لمستواها وقرب اذنه منها وهي تتكلم بصوت عالي : عارف وش تسوي ولا اعلمك !
عطاها نظره بمعنى اني اعرف ،
وصل لعندها وقف ثوآني وهو يناظر امه الي تأشر له يرفع الطرحه
مسك باقة الورد بيده اليسار سمى بالرحمن ورفع طرحتها بهدوء ، طاحت على اكتافها
مارفعت راسها ابد ، زادت رجفة يدينها حتى صدرها يرتفع وينزل وكأن ضلوعها ترجف بداخلها حركت شعرها بتوتر ترجعه ورا اذنهآ
ابتسم وذكر ربه بداخله لما شافها ، حط يده ورا راسهآ وقربها له باسها بمقدمة جبينهآ وابتعد ،
من لما قرب وريحة عطره طغت عليها ! ، حست بالكون ضاق فيهآ وبأطرافها رعشه ورجفه ، زاد نفسها من سرعته ، وقلبها صار يدق بقوه
صحت من عالمها لما مد لها باقة الورد ، مدت يدها بتاخذها حست بإيده تحت الورد ومن لامسته مسك يدها على طول رفعت راسها له لآشعوري لما مسكهآ
انــــــــــــــصــــــــدمـــــــــــــــــــتت
عقددت حواجبها مكذبه عيونهآ مكذبه الي قدامها !!
التفتت مستغربه لقت ام سعود قريبه ! لين ولينا ماهم متغططين !! يعني هوو ؟؟ سعود !! سسسعععوووددد !!!!!
حست بشي يشل حتى رجولها جممد كل مافيها ماعرفت حتى تتحرك ولا حتى ترمش ، ماهي قادره تعبر لو بحركه !!
ابتسم بهدوء ممزوج بربكه على ملامحهآ وتعابير وجهها ، مسك يدهآ ولقاها راخيه بين يدينه ولاكأن فيها اعصاب تشدها او حتى فيها روح ،
جلس وجلسها معه وهي بوسط صدمتها ، شبك يدينهم ببعض وشد عليهآ
الا لفت ليدينهم عاقده حواجبها ومستغربه شاكه ! حست وكأنها مجنونه والله وطق عقلها ، انتفضت يدها بحركه سريعه وكأنها خافت وبتسحبها الا شد عليهآ بأقوى يمنعها تشيل يدهآ
جآت ام سعود وام فيصل ومعهم طقم الشبكه والدبل والكيك والعصير وقربوهم لعندهم
ام سعود : يلا قم عشان تلبسون بعض وتأكلون ،
قام وقف ووقفها معه وصآرو متقابلين،
اخذ الدبله من يد لين وبتردد مامدت يدها ! مد يده لها ومسك يدها البارده مدها له ولبسها الدبله ، رفع يدها لشفايفه وباسها على صبعها مكان الدبله ، سحبت يدها بسرعه من يده
وضحك بداخله عليها ،
وقفت ثواني مصنمه ومنزله راسها الا جت لينا من وراها وحطت يدها على كتفها : مانتي ناويه تلبسين اخوي دبلته
لفت لها رافعه حواجبها : ههممم
ناظرت اخوها الي متسعه ابتسامته ورجعت لفت لها : اقول مانتي تلبسين اخوي دبلته !
داليا متنحه : منو
لينا فقعت ضحك : هههههههههههههههههههه يووهه ! بسم الله عليك .." ومسكتها من ذقنها ولفتها لتناظر سعود " ...: اخوي اخوي سعود مانتي ناويه تلبسينه
ناظرته بجمـود مفهيه ، ماهي مستوعبه ان ذا سعود الي قدامها
تنهدت لينا واخذت الدبله حطتها بيدينها : يلااا
مدت يدها وهي ماسكه الدبله بأطرف اصابعها ومد يده لها ، ولبسته وهو يحس برجفت يدها
عقدت حواجبها وهي تحس بثقل بأنفاسها وراسها يدور ، رفعت راسها تدور امها بعيونها الي من اول مانتبهت لوجهها اختفت ابتسامتها وجت تركض لعندهآ مسكتها من اكتافها : وش فيك
كشرت ملامحهآ وهي ترص على يد امها : يمه عطيني مويه تكفين
لفت بسرعه للطاوله وبصوت عالي : ششووووق جييبيي موويه بسسرعه ، وش تحسين به قولي
تكلمت ببحه والغصه ناشبه ببلعومها : ذا سـ..ـعـ..ـود يـ..ـمـ..ـهه ؟
امها بخوف مسكت وجهها بكفوفها : داليا يمه ، صحصحي وش فيك كذا ؟
الا جابت شوق المويه وفتحتها بسرعه وساعدتهآ تشربها
قرب منهم وثبت الطرحه على اكتآفهآ ومسكهم : يامرت عمي شوفي لنا طريق وخلينا نروح مكان لوحدنا ،
لين : يييوه والعصييرر !
سعود عطاها نظره بمعنى انطمي
ام فيصل : شوق خذيهم فوق للمجلس بسرعه
شوق بخوف تناظر داليا : طيب .. ومشت وسعود لحقها وهو يمشي داليا معها محاوط كتفها بيده
لما وصلو لعند الدرج ، سرحانه مانتبهت ، الا وتعثرت بأول درجه وكانت بتطيح ، كآن اسرع ومسكها بسرعه لا تطيح وبدون تردد منه وبحركه سريعها حملها
شهقت بروعه وهي تحس انها مو على الارض ومافتحت عينها الا وترتكز على وجهه الي كان قريب منها ، غمضت عيونها بسرعه ماتدري تهرب من واقعها ولاتهرب من حلمها !!
فتحت لهم شوق باب المجلس ودخل وهي سكرته وتخصرت مطنقره : قليل ادب من اول يوم حملها ، ههفف بس ، تذكرت كلام ريم وراحت لغرفتها
.
.
حطها على الكنب بهدوء جلسها وجلس على الارض على ركبه مقابلها رفع وجهها من ذقنها حط عينه في عينها : دلول ! آبوي انتي انطقي بحرف على الاقل !
تناظره بشوي ضياع : الحين انا بحلم ! ولا صدق ؟ ،
سعود مبتسم : انتي وش تحسين نفسك فيه ؟
داليا تهز راسها بالنفي : مدري احـ..ـس مو صدق
سحب نفس وفز اكثر قرب لعند وجهها وبآسها بخدها بهدوء ، وصار مقابل وجهها : من اليوم ورآيح ، بحلمك وواقعك مابتلقين الا انا ، مبروك علي انتي ومبروك عليك انا
________________________
في غرفـة شوق ،
بتوتر ولخبطه مو عارف يمسك القلـم زين خطته صارت محيوسه وماينفهم منها الا القليـل
جالس على الارض بجنب السرير وقدامه دفتر وماسك الاسواره بيـده
وبين ماهو يكتب بسرعه ، الا ينفتح الباب شهق ولف مفجوع
صصررخت برعب لما شافت احد بغرفتها ماميزت بسبب الاضاءه الخافته : ييييييممماااااااااهه
قام بسرعه وسحبها لداخل الغرفه قفل الباب ويتسند عليه ويحط يده على فمه : صصص اسكتي بتفضحينا !
مو مستوعبه ابد تنحت : وش تسوي بغرفتي
نواف بقهر : جيت اكحلها وشكلي عميتها
شوق ستغربت : وش تخربط به !! تكحل ايش " لفت لوين ماكان جالس انتبهت لورقه " .. : وش تكتب ؟
عض شفته السفليه منقهر ... ماحسب حساب انها بتجي
راحت لعند الورقه وهي مستغربه الا وتلمح الاسواره على الارض بجنب القلم ششهقت بصصدمه وراحت ركض وجلست خذته تقولب فيه : سسوااررتتيييي ... ولفت لنواف وهي طايره من الفرح ..: اااننتت لقيييتتهاا ؟
نواف بلعثمه وهو يحك جبينه مو عارفه : ء ب بصـراحه يعنـ...... ماامداه يكمل الا وتقوم بسرعه توقف قباله عيونها تجمعت فيها الدموع : قل لي كيف ارد لك ذا الجميل ، ابد ماتوقعت اني بشوفه بيوم فقدت الامل اني القاه ، ححييل مشكووررر
تنح منصصدم ماتوقع ردة فعلها ذي ابد : هاه
شوق ضحكت : ادري متعود على السب والمطاقق معـ..
قاطعها ..: كان عندي
________________________
عنـد سعـود وداليا
نزلت راسهآ بربكه ويدها ترجف من قربه منهآ ، : بعد شوي !
تنهد وقام جلس جنبها لف وجهها له خلاها تناظره : ناظريني ولاتنزلين راسك ابد
بهدوء اقرب للهمس : ليه سويت فيني كذا ! ليه حرمتني فرحة قربك! ليه بيومي ذا خليتني ابكي بدل ماافرح
نزل راسه ومسك يدها وهو يتنهد : تعرفين اني مااسوي شي يضرك ويكون بيدي ؟
حاولت تسحب يدها منه : اجل بوشو ابرر افعالك وكلامك القاسي معي قل لي بوووششووو
حط صبعه على شفايفها يسكتها : ااوووشش ، كل شي وله تفسير ، معقول انا اضر بإنسانه عشقتها بكل حواسي بليلي ونهآري اهوجس وافكر بها ! معقول !
قابلته وحطت صبعها على قلبها : تعشقني وتضرني ! ماخفت علي يصير فيني شي ! كنت بموت بتركيا بسبب افعالـ..... قاطعها : ششش لاا الي صار بتركيا كان بسببك انتي مو انا
عقدت حواجبها مستغربه ، ابتسم على جنب وكمل : الي صار بتركيا لانك تركتي علاجك فتره وتبين تموتين بنفسك ، ابدا ماكان مني
بهدوء بعكس قلبها يرقع بقوه انفضحت : بس كان كله بسببك انت
رفع وجها بالضبط مقابله وجهه وحط عينه بعينها : بعد ماقمتي من اخر نوبه جتك ! انا وقفت عن الي اسويه ؟؟ لا بالعكس استمريت ولاكان فيك شي ! ليه ماصار فيك شي عقبها ؟؟ اسمعك جاوبيني وانتي تناظريني يلا
________________________
عنـد نواف وشوق
شوق بهدوء : وش قلت ؟!
صد بوجهه عن لايناظر عينها وهو ساكت ،
بعصبيه لفت وجهه لعندها : يعنني انتت الي اخذته ؟ .. " صرخت بوجهه " من سمــحح لكك
نواف سحب نفس : لاتصارخين لاتفضحيناا
دقته بكتفه بقوه اوجعته : وش تكلمم هاااا ، حيواان انت والله حيواانن حررقت قلبييي وفي الاخيير بكل بروود تقول كااانن عنددك وش قلبك انت قل من ايش مخلوق !! تتاااففهه وسخييفف ، " ظل ساكت وهو يناظرها بهدوء ، بعدت عنه بضحكة سخريه " طبعا ماعندك شي تقوله قلت لك انسان تافه انت " بصراخ ازعجه ونرفزه " تتاااااااااافهه
انتظرها تخلص كل مافي قلبها وبكــل هدوء : أخذته لأني أعشــقك
________________________
عنـد سعـود وداليا
بلعت ريقها بصعوبه : مدري !
سعود تنهد ومسك يدها ويناظرها بهدوء : باللي سويته ! قويت قلبك ، صرتي قويه وماتبكين على اي شي ، تكرهين الضعف نفسه ، قبل كم شهر خيرتك بيني وبين مرضك ، واخترتي انك تبقين مريضه ، في البدايه كنت اعشق ضعفك وخوفك ، تأسرني نظرة الخوف بعينك بس عرفت بهالخوف راح تتدمرين ولاراح تعيشين يوم بسعاده ، تدرين دلول ! من سمعتك بالشاليه تبكين عشاني مدري وش جاني كذا شي بداخلي احس به قلب موازيني ، والله اني صرت افكر بك اكثر مما افكر بنفسي ، بس لما عرفت بسالفة قلبك حلفت يمين بالله انك ماتبقين كذا ،
قاطعتـه والغصه ناشبه ببلعومها : وقررت تعذبني صح !
تنهد بيأس : يمكن عذبتك ، بس بنفس الوقت نزعت الضعف منك قويت قلبك حتى علي انا ، لو ماسويتي الي سويتيه بتركيا وتركتي علاجك كان ماساءت حالتك وصار لك كل الي صآر ، " رفع يدها لشفايفه وبآسها بهدوء وهو يناظرها " واكبر دليل للقوه الي علمتك اياها صدك عني لما تشوفيني
ناظرته بنص عين : تستاهل اكثر بعد
سعود ضحك بخفيف وشبك اصابعه بأصابعهآ وحطها على خده : آسف ، ادري مهما تكلمت يبقى قلبك مقهور بسببي
ابتسمت وهي تناظره : شش لاتعتذر ، " تنهدت" ..: تصدق !مع كل الي سويته حاولت اكرهك بس عجزت ، كل ماقلت اكرهك القى نفسي اتعلق فيك اكثر
تنهـد بعمق ويسحبها بقوه لحضنه ويضمهآ بأقوى مافيه ، دفن راسه بشعرها وهو مغمض عيونه ويتمنى الزمن يوقف بهاللحظه ،
بتردد رفعت يدها لظهره ضمته لعندها وهي مبتسمه ،
بعد عنها وقآبل وجهها : ليت الزمن يوقف هنا ، ابيك قربي حولي وحوالي ، ابيك لي ، ولايملي عيني احد غيرك ،
بهدوء وهي تناظره : وانا ابي يكـون ،
قلبـك انـاني وتمتلـكـني لحـــالـك ،
قرب لعندهآ ومسك وجهها بيده ويبوس خدهآ ، : صدقيني اني بعشقك صرت اناني ،
________________________
عنـد نواف وشـوق
ظلت واقفه تناظره مصدومه ومرخيه يدينها
زفر بضيق وصد شوي بوجهه ورجع يناظها وبسخريه : انصدمتي !!
صدت و بلعت ريقها بصعوبه وهي تناظره بنص عين
بقهر رجع قرب شوي : بكل مره موقف يجمعني فيك كنت اشوف الدنيا وكانها تضحك لي ، مابي احد غيرك يتكلم ولاابي احد يضحك ، انرفزك وامقلبك عشان تعصبين وتتنرفزين وتردينه لي ، ابي اشغل تفكيرك فيني ، حتى لو كان بطريقة انتقام ! ابي اشغلك تفكيرك وانتي تدورين بطريقه تنتقمين فيها منيي !!! مننننيييي ااانناااا ووبسسس ، لاتلتهين باحد غيري ! لاتعصبين على احد غيري ،
،
وبكل كلمه يقولها قلبها يدق بأسرع واسرع ! يمه نفس احساسها ، نفس تفكيرها ، تبيه ينشغل فيها تبي تهبل فيه وينشغل فيها من بد غيرها
،
كمل كلآمه : اخذته وماكنت ادري باهميته لهالدرجه بالنسبه لك ، كنت اشوفك فيه بكل مره امسكه وبكل مره اطلعه من تحت مخدتي قبل لاانام ، ، عشان ماابيك تطلعين من عقلي ولا لحظه اخذته عشان كل مااشوفه ابتسم وينشرح صدري !
.
.
غمضت عيونها بقوه عصرتهم وهي تسمع كلامه الي يهاجم قلبها بقوه ، ماهي ناقصه وكفايه عليها تفكيرها فيه !
تنهد بضيق : ولو اني ماودي ارجعه بس لما سمعتك بالاستراحه ماهان قلبي اخليه عندي وانتي حالك مو حال ،، ويلتفت يناظر الغرفه ..: وماودي اخذ شي من عندك صراحه خفت من اهمية كل شي بالنسبه لك
ردت بهمس : بس هذا مهم ، وكل شي حلالك وفداك
بعد بسرعه مطير عيونه منفجع : وشش قلتي عيدييي ععيددددييييي
بضحكه نزلت راسها وفكت عقدها وسحبت يدها حطته بوسطهآ : بسرعه يلا برا
نواف تتتنتننحح حتى ماسكر يده : هاااا !
دفته على وراه لين ماوصل للباب فتحته : برا ،
رفع حاجبه مستغرب وطلع من الغرفه من غير مايتكلم ، سكرت الباب وهو نزل بسرعه وطلع من البيت وهو لسا ماستوعب حركتها
.
.
اما هي راحت وانسدحت بقوه على ظهرها : بيهبلني زوود ذا !! غمضت عيونها بقوه وتسحب نفس : يييممممهه قال اعشقك !!
______________________
السـآعه 2
عنـد مشآري ولينا ،
فتح الباب بهدوء ودخل الغرفه لقاها منسدحه ، دخل وسكر الباب وراح جلس على السرير بالجهه الثانيه
فزت بسرعه خافت منه : وش فيك
فتح درج الكمدينه وطلع تذاكر السفر : على وعدي وانتظرت ملكة سعود وبعدها نسآفر
لينا : متى ؟
مشاري : بعد بكره
شهقت : مممعع سععوود ؟
مشاري بضحكه : والصدفه بنروح لنفس المكان الي بيروحه
تسندت وهي تتنهد : اي الحمدلله على الاقل شي يسليني
رفع حاجب : بنروح شهر عسل عشان تقضينه مع اخوك ؟
لينا ببرود : كيفي ، لاتحسـ...... جرها من بجامتها لعنده : لاتقولين كيفي ولااسمعك تنطقين بها لااسحب لسانك من عرجه واقصه لك تسمعين !
كشرت بنرفزه وتحاول تشيل يده : مدري متى تفهم اني مااخاف منك !
فر يدها بقوه لوراها : ابغاك تقولين ذي الكلمه بعد شهر من اليوم زين ؟
لينا بعناد : بتسمعها صدقني لو بعد سنه ، وتشوف
مع انه يعشق عنادها بس نرفزته ، بحركه سريعه بآسها بشفايفها بقوه ، كشرت ودفته بقوه تمسح شفتها بظهر يدها : عمى !
حط يده على رجلها وغرز اصابعه بقوه اوجعتها : تعرفين اني محسوب زوجك ، والملائكه تلعنك اذا رفضتيني وانتي فاهمه شأقصد
جمدت ملآمحهآ بخوف ماعرفت ترد
ضحك بخفيف وغمز لها : بس الوقت لسا بدري على هالكلام ، صبرك علي بس !
وقام من على السرير وطلع من الغرفه تركها تناظر مفهيه وقلبها يدق بجنون انسدحت وهي قامطه من خوفها هالنقطه بالذات ترعبها لمجرد تفكير !
__________________
يـوم جـديد ،
صحت من النوم على وجه الظهر وهي شاده على نهاية بطنها بألم يذبحهآ ، قآمت بصعوبه للحمام وغسلت وجهها وتوضت وطلعت صلت ،
لما خلصت حآولت تفتح الباب لقته مقفول ، سحبت نفس واتكت على الباب بيدهآ مافيها حيل حتى تنطق بحرف او تنادي عليه كشرت وهي تحس بالالم يزداد وكأن جسمها يفقد قوته ، صدت بترجع لسريرها ،
الا بفيصل فتح البآب ، لفت له عاقده حواجبها وصدت
انتبه لشحوب وجهها مسكها بسرعه من زندها ولفها : وش فيك !! وش فيه وجهك كذذا ؟
صدت وصوتها بالكاد ينسمع : مـ..ـافيني شـ..ـي
مسك وجهها يتفحصه بخوف : ووشش فيك انططقي وش تحسيين ببهه
دفته من صدره بقوه بشوي عصبيه : لاتسسوي نفسك خايف
كشر ورجع مسكها : ماني رايق لهرجك الفاضي ، قولي وش تبين وش تحسين به ؟
حقرته وراحت انسدحت بتعب وغمضت عيونها وهي راصه على بطنها
تنهد وراح جلس وراها : بترك الباب مفتوح ، وبروح للدوام اذا حتجتي شي اتصلي علي
ماردت عليه
ضل جالس ينتظرها ترد وبعدها زفر بضيق وقام طلع من الغرفه ، وبتردد طلع جواله وارسل لابوه " يبه اعتذر اليوم ماني بمداوم "
وراح فصخ غترته وثوبه ولبس بجامته ونزل طلع للحديقه وصآر يدخن بجنون وكانه يفرغ قهره ،
__________________
بيـت بو فيصـل ،
تروشت ولبست بجآمه بلون ازرق كحلي يبرز بياضها وتركت شعرها مفتوح ونزلت ، لقتهم كلهم جالسين
انتبه لها بو فيصل : صباح الوجه المنور والمورد
ام فيصل ضحكت : اي والله الوجه منور
مشت لناحيتهم وباستهم بروسهم وجلست
ندى : عبرينا ! بكلمه ، حتى لو ابتسامه
فزت بجلستها : انتووو اسالكم بصراحه ، متى عرفتو ان سعود هو الي خاطبني
تركي : ماكان احد يعرف الا امي وابوي وفيصل حنا درينا بوقت الحدث الي هو امس
داليا قامت وقرصته بكتفه : دريت قبل لااوقع وليه ماقلت لي على الاقل مانفجعت لذي الدرجه
تركي ضيق عيونه : ماشوفك الحين منفجعه ! الا تتكلمين وخدودك حمر والابتسامه من هالشق لي هالشق !
ضربته بخفيف وهي تضحك : انطم ، وش تبيني اسوي يعني
تركي ضحك : لاتسوين شي ، ايييهه الله يهني سعيد بسعيده
جلست بينهم وتوها بتنطق الا تركي همس : على فكره اختك فيها بلى من نزلت وهي وجهها مصفوق !
داليا لفت مستغربه لقت شوق متربعه ع الكنب وضامه المخده لحضنها ويدها عند فمها ماسكه الجوال بسرحان مو لم احد
ندى سمعتهم : من امس ، من لما رجعت من عندكم ووجهها منصفق كذا وكل شوي سرحت !
داليا : شوفي وش صاير لها اكيد فيه شي
بو فيصل لف لتركي : ياتركي هذا انا اقولك قدام الكل ، تجهز لملكتك على البنت الي خترتها بنفسك ولاتفشلنا قدام الجماعه
تنهد وهو مميل فمه منقهر ويناظر داليا بنص عين وماتكلم بشي
_______________________
بيـت بو مشـآري
وقبل مايوصلون مشاري وابوه بدقايق ، جالسين ام مشاري ولينا في الصاله ،
وام مشآري تسولف عن الملكه وتذم في لينا ولين وحتى بأمها بكل وقآحه ،
حطت المخده على جنب بعصبيه : انتي وش مشكلتك مععي !! وش مسوية لك انا عشان تكرهيني بذا الطريقه ، وبعدين دامك كارهتني تخطبيني لولدك ليييه ، ابيي اففهههمم بسس ليييه !
.......................
كآن بيدخل وحتى ايده على مقبض الباب الا ويسمع صراخ زوجته ، وقف متسمر وهو يسمع ،
.
.........................
ام مشاري صرخت : خطبتك عشان ولدي الي متعلق فيك ومايبي غيرك وانا صراحه مدري وش فيك زود ! وبعدين السالفه الي سويتيها لاتفكرين نسيتها او سكرتها !
طيرت عيونها بصدمه : اي سالفه !
ام مشاري بسخريه : تستهبلين على عقلي انتي ولامفكرتني عجيز مدري وين الله قاطني !
،
نزلو نور وريم على صوت صراخهم ووقفو على الدرج مصدومين ،
لينا بصدمه : وش تخربطين به انا بريئه من كل الي قالوه عني وانتي للحين حاطتها ببالك ؟؟
ام مشاري عصصبت : ههيييهه تسنعي وانتي تكلميني انا تقولين لي اخرربطط ؟؟ لاا الظاهر امك ماربتك زين وشكلي انا الي بربيك
لينا طقت معها وبصراخ وزل لسآنها : امي مربيتني احسن تربيه وحتى قبل لااشوفك ولااتـ..... قاطعتها بكف قووي على خدهآ ، وتقرب من عندها تمسكها من ياقة بلوزتها وتدفها بقرف : وهذي بداية تربيتي لك
ركضت للدرج ودفت الي واقفين من قدامها ودخلت جناحها صفقت الباب بقووه وتروح غرفتها رمت نفسها على السرير وانفجرت بالبكي
.......................
حط يده على خاصرته عاض شفته وهو مغمض عيونه ويسحب نفس ، ترك مقبض الباب ورجع لبرا وقف شوي متسند على سيارته ويناظر البيت وهو مضيق عيونه محتار وش يسوي ! سمع كل شي بإذنه ومايحتاج يسمع تبرير منهم
بعد تفكير ، قام مشى بيدخل ومسوي نفسه توه واصل ، فتح الباب ودخل شاف امه جالسه بالصاله وتهز رجلها بتوتر ، راح لعندها وباس راسها : السلام عليكم ،
ام مشاري ببرود : وعليكم السلام
رفع حاجبه : وش فيك ، متوتره ؟
ام مشاري : مشاري روح عن وجهي ترى مالي خلقك
التفت لنور وريم الا قامو على طول ورجعو غرفهم ، قام من عندها وراح لجناحه ،
من سمعت صوت الباب ينفتح قاامت بسرعه ودخلت الحمام بتتروش
دخل للغرفه ماشافها ولف للحمام لما سمع صوت المويه ، غير ملابسه وراح جلس بالصاله شغل التلفزيون وينتظرها تطلع بيشوف ردة فعلها !
_______________________
عنـد نور وريم
ريم تطقطق على الجوال ونور جالسه بملل ممدده رجولها : ريموه ، ترى امي حاطه على لينا حطه
ريم رفعت راسها : اي والله حيل
نور تعدلت بجلستها : ماعمري شفتها كذا هي ماعمرها ضربتنا تروح تضرب مرت اخوي
ريم : القهررر انها للحين حاطه ببالها السالفه الي صارت
نور : اسمعي لازم يوم نجلس معها ونقول لها ان كل الي قالوه عنها وصوروه كذب ويبون يخربون سمعتها
ريم : طيب
رجعت نور تسندت وسحبت جوالها فتحت على محادثة تركي لقته متصل ، زفرت بضيق وسكرت الجوال بسرعه ورمته وانسدحت الا رن جوالها بنغمة الواتس
مدت يدها وخذته لقت تركي يكلمها ، قفلت الجوال ورمته والتفتت على الجهه الثانيه ،
_______________________
ولمكآن من زمآن مارحناه
فتحت البآب بهدوء ودخلت ،
كان معطيها ظهره ويكلم بالجوال ، مشت على اصابع رجولها بهدوء ووصلت لعنده ضمته من ظهره وسندت راسهت عليه
التفت بسسرعه لها وضحك بخفيف وضمها وهو يكلم الين مآسكر
رفعت راسها بملل : متى بنخلص من ذا كله ؟؟ متى تخلص من سالفتك مع ذا العايله ؟
تنهد وهو يلعب بشعرها وابتسامة خبث مرسومه على شفايفه : اتمنى اني اخلص عن قريب
بوزت وبعدت يده : تتمنى ! يعني مو اكيد
ضحك بخباثه : اسمعي احسبي سبوع بالكثر اسبوعين من اليوم وبكون ضربتهم اقوى ضربه وبمسكهم من الايد الي توجعهم صدقيني ، وبيندمون على سنيني الي ضيعوها علي بالسجن والله بيندمون
ناظرته بشك : وبعد ماتاخذ كل الي تبيه ؟؟
عرف قصدها : ابترك كل شي ورآي وابتدي حياه جديده معك انتي
ضيقت عيونها بشك : زوجتك ؟؟ وبنتك وولدك ؟
تنهد بنزفزه : يييوووهه منك! خلاص كل مره اعيد الاسطوانه قلت لك بترك كل شي ورا ظهري واببتدي معك انتي خلصنا عاد
تنهدت بارتياح وضمته : لاتتنرفز ابوي انت بس اتطمن على مستقبلي
ضحك بخفه عليهآ وفكره مشغول باللي يصير قريب !
_____________________
شقـة مشآري
طلعت من الحمام وهي تمسح وجهها بأكمامها ، دخلت الغرفه ولبست ملابسها
قام وراح الغرفه وقف عند الباب : فيك شي !
ناظرته ببرود : ليه شايف شي انت ؟
مشاري : لا بس كأن تحت الجو متوتر ،
لينا وهي تحط اللوشن بيدها : توني صاحيه اساسا مدري عنهم ولاادري شفيهم
انصصدم من ردة فعلها ابد مابيينت شي ، رفع حاجب : اها ، طيب يلا انزلي عشان الغدا
لينا بهدوء : معليش توني صاحيه ونفسيتي ابد مو لاكل ، اذا جعت اكلت
مشاري بهدوء : براحتك ، وطلع من الغرفه وهو يفكر ليه ماقالت امك ضربتني ؟ ليه قالت توني صاحيه !! ليه مابينت لي شي اببدد ليييهه ؟
رمت اللوشن بعصبيه وجلست وهي تفرك وجهها بتعب وترجع راسها لورا : وش بعيش اكثر من كذا ياربي وش بعيش ؟
_______________________
على السـآعه 4 العصر
بيت فيصل
حس بخاطره يتطمن عليها قآم من بينهم وراح لبيته ،دخل وراح غرفتهآ وقبل لآيفتح الباب سمع صوت انين ،
فتح الباب بسرعه ودخل لعندها يركض وشال اللحاف لقاها متكوره وشاده على بطنهآ بالم وجهها احمر ومعرق
رفعها وجلسها بخوف : نووف ووشش فييك ؟؟
بألم وتحس بأحشائها شي يتقطع ويحترق : الـ..ـم الـ..ـم ذابحـني
اختبص قآم راح بيطلع بسرعه الا رجع يركض وهو مرتبك : وش اسوي !! مدري ، نوف ! اوديك المستشفى ؟
بصوت متقطـع : ايـ..ـه تكفـى ،
من غير مايتكلم قام بسرعه وجاب عباتها لبسها وساعدها تقوم الا انحنت على نفسها وصرخت بألم انفجع زود من خوفه وجلس لعندها يناظرها بخوف : نووف بسم الله عليك شصارر لكك
تمسكت فيه واتكت عليه وهي تبكي بألم وماردت عليه ،
بلع ريقه بخوف وقام حملها وطلع معها بسرعه واول ماركبها السياره كلم امه ويقول لها انه بيروح المستشفى
،
بعد مآوصلو المستشفى ، نزل يركض وراح لجهتها نزلها ومشى معهآ الين مادخلو وطلب مساعده من الممرضات الي على طول دخولها للطوارئ ،
طلع جواله بسرعه واتصل على امه وعلى سعود وطلب منهم يجون بسرعه مو عارف شيسوي
،
_____________________
بيـت بو مشآري
وبعد ماتصل فيصل على خالته وخبرها ، طار قلبها من الخوف وقآمت رككضض لبست عباتها وطلعت حتى من غير ماتخبر احد
____________________
بعـد سآعه في المستشفى
طلعت الدكتوره
وقف فيصل بسرعه في وجهها : هااه طمنيني ! لاتقولين الجنين طآح
ابتسمت بضيق : مع الاسف والله ، الله يعوضك بأحسن منه ..... ومشت عنهم
عض شفتته بققووهه وهو شاد شعره بيقطعه مشى شوي رفس الكرسي برجله وصرخ : لييييييييهه
تنهد وهو يهز راسه وراح له : ستغفر ربك وش فيك كذا
لف له معصب : تععرررف وش معنى اوكلها دواها بيددي ؟؟ تاكل اكلها قدامي ؟؟ وررببببككك الدرج ماتنززلهه ، سسعود كنت ابيه البزررر ذا ابيييه
بهدوء يطمنه : فيصل ! الطفل يتعوض وياخوي طير من طيور الجنه ، واساسا حالته حرجه حتى على مرتك اذا ولدته ! انت سألت عن حال مرتك الحين انت ؟؟
صد بوجهه متضضايق غمض عيونه بقوه وزفرر ، ومشى بسرعه طلع من المستشفى بكبرها
لحقه سعود وهو يهز راسه متضايق ، ويزفر بضيق
.
.
بعد مآمرت نص سآعه
ام فيصل وام مشاري جالسين حوالين نوف كل وحده بجهه
ام فيصل بهدوء : خيره يانوف والله يعوضك بغيره
نوف مرجعه راسها لورا وبهدوء : الله كريم
ام مشاري فزت : صرتي احسن يمه ! تحسين بشي انادي لك الدكتوره تشوفك
مسكت يد امها بتعب وضيق : يايمه اجلسي والله مآفيني شي
مسحت على راسها وجلست جنبها ومقدره وضعها
.
......................
عنـد فيصل وسعود
سعود : حتى لو هي السبب ! خلاص حط في بالك انه خيره وانه حملها هذا لو تم ، ممكن انك تفقدها بعيد الشر ربك مايسوي الا العدل خلصنا عاد
فيصل يصد وهو يسحب نفس بعمق يمسك اعصآبه : على قد مالدكاتره بصمو لي بالعشر انه بيطيح ! بس تمسكت فيه تمسكت فيه بعقلي وقلبي ونسيت كلامهم حتى " ويتأفف " بسس الواحد وش يقول
سعود بهدوء : يقول الحمدلله على كل حال
نزل راسه وكرر جملة سعود
سعود : رح لمرتك وشفها تطمن عليها وانا انتظرك هنآ ،
فيصل تعدل بوقفته وبدون مايتكلم مشى ورجع دخل ، اما سعود مشى شوي وطلع جواله واتصل عليهآ ،
ردت بصوت هادي ابتسم رغم ضيقته : اهلين ،
سعود رفع حاجبه مبتسم على جنب ومارد
ستغربت : الوو ، تسمعني ؟
ظل ساكت ومارد
بلعت ريقها بخوف : سعود ! اكلمك انا تسمعني ؟
سعود بهدوء وهو مبتسم : اسمعك ياروح سعود وكل هله ، سامعك بس منتظر تناديني باسمي واحس بحلاوته وانتي تقولينه
زمت شفتها موسعه عيونها بقوه ماعرفت ترد
سعود وللحظه تخيل وجهها وكيف خدودها وردت من كلامه تنهد وهمس : دلول
داليا بهمس : ههمم
سعود : خليك جاهزه على الساعه 8 بمرك نطلع مع بعض تمام !
______________________
في غـرفة نـوف
بعد مآدخل وتطمن عليها ماناظرها ولابين لها خوفه ، التفت لخالته : خالتي بخليها عندكم فتره ترتاح وتعاود صحتهآ
ام مشاري مسكت يد بنتها : اكييد بعد هذي مافيها كلام لازم تكون عندي كم يوم
فيصل وقف والتفت لامه : يلا يمه انا بمشي تقومين معي
وقفت امه وهي تضبط نقابها : اي بعد وش يجلسني
راح وباس راس ام مشآري وطلع من الغرفه من غير مايلتفت لنوف
بعد ماطلعو انسدحت وهي لافه وجهها للجهه الثآنيه وفكهآ يرتجف بتبكي ، حز بخاطرها ماعبرها ولاحتى بكلمه ولاكانه جاي يشوفها
،
في السيآره
فيصل وهو يناظر قدامه : يمه يعني عادي الحين انها تسقط مايضر بصحتها
كتمت ضحكتها عليه : وشهو له يضر بصحتها ! كم يوم وتزين ان شاءالله
ستغرب ولف لها : تضحكين ؟
ضحكت وهي تهز راسهآ وماردت عليه
رفع حاجبه مطنقر ورجع منتبه لطريقه ، الا رجع لف بسرعه : ترى كانت تتألم حيل حتى ماعرفت تمشي عادي ؟
ام فيصل وسعت عيونها : فييصصصل !! البنت مسقطه تعرف وش معنى مسقطه ، لاتخاف سوو لها الي يلزمها مافيها الا العافيه صدقني
ميل فمه وانتبه لسواقته وهو يقولب فكرة سعود براسه وكنها جازت له !!
_______________________
بيـت مشآري
جالسه بهدوئها في الصاله تناظر التلفزيون بملل وممدده رجولها ، سمعت صوت الباب يندق قامت وراحت فتحت الباب لقت نور وريم واقفين
تنهدت وفسحت لهم المجال يدخلون
،
و بعد ماجلسو بفتره
نور وهي تناظر ريم : لينا بكلمك بخصوص الي صار اليوم
لينا كان بيدها كاس عصير ، حطته على الطاوله ولفت لنور : قولي
نور : ترى امي للحين ماتدري عن البنت الحيوانه الي سوت فيك كل ذا وماتدري انها جت للشاليه واعترفت بكل شي،
لينا بغصه : وتضربني !
زمت شفتها ماعرفت ترد
لينا : اسمعي ، الحق مثل مابين حق اهلي اخرته يبين قدامها وتعرف غلطها ، ودامها ماتبين لمشاري ذا الشي انا بعد مراح ابين له ابد ان علاقتنا متوتره وبحاول اني اصلح علاقتنا
ريم بهدوء : امي راسها يابس
لينا : الينه
نور : طيب ليه ماتمسكين مشاري وتقولين له عن كل شي
لينا بإندفاع : لااا مستحيل ، لو قلت له بيروح يتفاهم معها وتكذبني ! والله العالم بعدها كيف يعآملني
ريم وهي تحك راسها : معك حق والله
خذت عصيرها وتسندت وهي تتحسب على فجر والي سوته فيهآ
______________________
في الليل
وين ما سعود واقف بسيارته قدام بيت بو فيصل ، انتبه لها تطلع من البيت وتمشي لناحيته وتركب السياره : السلام عليكم
سحب يدها ورفعها لشفايفه بآسها : وعليكم السلام
حاولت تسحب يدها بقوه : بالسياره حنا تجلس تبوس بيدي
رفع حاجبه وكأن جازت له الفكره : يعني قصدك داخل البيت اخذ راحتي
سحبت يدها بسرعه مطيره عيونهآ : وين بنروح ؟ لاتطول بوقفتك بسرعه امش
ضحك بقوه عليهآ ومشى ، اخذهآ لواحد من الكافيهات الرآيقه
_______________________
بيـت بو سعود
دخل بسيآرته للكراج ونزل ، وهو بيدخل سمع صوت ابوه يتكلم من الجهه الخلفيه بجهة البركه ،
غير طريقه وراح له ولقاه مع ام سعود ولين وسلطان جآلسين ويسولفون : ااوووووهه جوكم رايق
بو سعود : تعال حيآك
راح لعندهم وجلس على الكرسي
لين انتبهت لشي فضي طالع من جيبه مدت يدها سحبت منه شوي .... الا بسرعه وضربها على يدها : وكسسرر
سحبت يدها وهي تهمزها ومكشره : يكسر عظامك ، حيوان وش سويت عاد انا
دخل يده وهو يدعس العقد اكثر : ماسويتي شي بس تليقفتي
لين بلعانه : يييببباااااا
بو سعـود لف لهم : سمي يابوي
لين : يبه نواف يلبس سلاسل بنات
طير عيونه وشهق : اناااا
لين مضيقه عيونهآ : الفضي اجل ذا وشش ؟ هااه ترى شفته وعرفته
ناظرها بصدمه شوي ويقوم يصفقهآ
بو سعود بنبرة شك : نواف ؟؟
نواف بإندفاع : واقسم برب البيت كذابه ماعليك منها لاتصدقهآ ، رجال بطولي وعرضي البس سلاسل بنات
عطاه ابوه نظره والتفت لام سعود وجلس يسولف معها
نواف وهو راص على اسنانه : قومي ابيك بشغله
لين بضحكه : ماعندي شغل معك للاسف
غمز لسلطآن وفهم له
وبثوآني قامو ورفعوها بسرعه من على الكرسي وهي تررافسس وتصارخ : يييااااااااححمممـ....... وتتتتررررشششش ، رموها في البركه وهم يضحكون
ام سعود خافت : الله يقطع شرك كذا تسوي بأختك
نواف يطلع جواله ويصورها : قطو بسبع ارواح يمه ماعليك الحين تطلع ،
طلعت راسها وهي تنفض وجهها وتمسحه من المويه وتلف لهم تضحك وتصارخ : والله اووررييكككممممم صببررر بسسس ،" وتصارخ على سلطان " واانتتتت تسمع له هااااهه ههييين بسس
سلطان بضحك : عبد مأمور ياخيه ،
بنص عين تناظرهم : طيب ممكن فوطه اطلع فيها ؟
راح سلطان يجيب لهآ ، اما نواف طلع العقد من جيبه ورفعه يعرضه لها
راحت بسرعه لجهته : ووشش ؟ منن وين ذا من ححققهه ؟؟
نواف بضحك : مووووتتتي لقافه !
ضيقت عيونها وهي تحك ذقنها : خلنني اتذذكررر
رجعه بسرعه لجيبه : والله ماخليك تعرفين من له ، ومشى عنها
صرخت وهي متمسكه :ببعررفف وتششوووفف
_____________________
في المستـشفى ،
وبندم ، يحرق قلبهآ وتانيب الضمير الي يقطعها تقطيع ، مررت يدها تتحسس بطنها ، اليوم الصبح كان موجود بداخلها روح يشاركها وحدتها همها وضيقتها ، تمسك فيها لآخر لحظه ، حاولت وحاولت انها تنزله وظل متمسك وكأنه يبي يطلع لذي الدنيا ، ويوم انها استسلمت ورضت حرق قلبهآ ومآت ، شهقت بحرقه تبكي ،
قامت امها لها بسرعه : بسسم الله عليك يمه وش فيك
قامت جلست وضمت امها بقوه : ييمممه قلبي محروووق ، يمه ضناي ظل يبيني وانا مابيييه ويوم اني بغيتهه مات يمممهه مااااتت
مسحت على راس بنتها بقوه : اهدي بسم الله عليك ، كتبة رب العالمين
دفنت وجهها بصدر امها ومتمسكه فيها وتبكي بنحيب : ييممه فيصل حتى ماحط عيينه بعيينيي مقهوور مننني ، ييمممهه انا غلططت وربي عاقبنييي قلبي يتقططعع والله يتتققططعع
صارت تمسح على ظهرها وتهديها : صصص فيصل اخرته بيهدا ويعرف ان الي صار خيره لكم اذكري ربك بس
شهقت بقوه : اخاف يكرهني يمه والله اموووتت ، امموووتت لاييصد ويكرهني
قآمت امها وقفت وسدحتها وهي تمسح دموعها وتقرا عليها : اذكري ربك بس وش ذا الكلام الله يهديك
غطت يدها بظهر فمهآ تكتم شهقتهآ ، تنهدت امها وجلست جنبها رفعت راسها وحطته على فخذهآ صارت تمسح عليه وتقرا عليها عشان تهدأ
______________________
بيـت بو مشآري
دخل البيت وماشاف احد بوجهه راح للدور الثالث لشقته وفتح البآب الا ويسمع ضحكهم ،
دخل للصاله ووقف متكتف : عسآ دوم
شررقت ريم بعصيرها : بسم الله متى جيت!
رآح وجلس عند لينا حآوطها من خصرها وسحبها لحضنه ، بلعت ريقها وطالعته بدم رضا ، انتبه لها وطنش : ابد توني من دقآيق ، اقول دريتو ؟
نور : وش
مشآري مميل فمه : نوف اجهضت اليوم
لفت له بسرعه مصدومه وبإندفاع : لاااتتتققوووولل
ناظرها رافع حاجبه ومروق لردات فعلها الطبيعيه: ، والله هذا الي صار
كشرت بضيق : يوه والله حرام مسكينه ياعمري
ريم حزنت : ييوووه مسكينه اختي
نور تنهدت : الله يعوضها بأحسن منه
الكـل : آمين
ريم مسكت نور ووقفت : يلا حنا بننزل اجل
لينا ابتسمت : لاتقطعون !
نور قربت وقرصتها بخدها : والله لنبسط عندك هنا ليل نهار
دفها بيده : وخرري مناك هذا وجهي بس قالت بتبسط قالت
لينا ضحكت : هههههههههههت حياك العين اوسع لك من المكان
وطلعـو نور وريم من الشقه وسكرو الباب
شد عليها بخصرها : عسى يطلع منك كلآم حلو
ببرود : للي احب اقولهم كلآم حلو ،، حطت يدها على يده بتشيلهآ : وخر شوي عني خلني اقوم
بعناد رص عليها : ابيك جنبي
لفت له : مابي ياخي خلني اقوم
طنشهآ وهو يناظر الطآوله ويسحب الكيندر الحلاو الصغير ويفتح وياكله وهو حاضنها
صرخت : مششاااااااري وووخخرر
فك يده عنهآ وقامت الا رج سحبها بقوه ويجلسها بحضنه ويسكر عليها بيده ، ويفتح كيندر ثآني ويرفع يده لخدودها ضغط عليهم بقوه فتحت فمها ويرمي الحلاو داخل فمها ، طييررت عيونها مععصببه ولفت له بتتسسبه ، الآ باسها بشفتها بسرعه وخفه ويغمز لها : عافيه ،
صآرت تاكل الكيندر ببطئ وهي تناظره مصدومه وودها تكفخه على فمه ،
انتبه لنظراتها وابتسم لها : تبين ثآنيه ؟
لفت بسرعه معطيته ظهرها وهو ضحك بداخله عليهآ وظل حاضنها له ويحلف يمين بالله لايجيب رآسهآ ،
_____________________
السآعه 12 الليل
بيـت بو فيصل عند الباب ووين ماهو واقف بيسلم عليها وبيمشي ، وهي متضايقه عشان بعثته
: مرره كثييير 8 شهور والله كثير
بنبره هاديه تطمنها : ان شاءالله اني اقدر انزل لكم بين فتره وفتره
تأففت : اااففف وربي مدري كذا مو حابه هالبعثه ياخي
مسك يدهآ ومشى لعند الطاوله وجلسو على الكراسي : هالبعثه حيل مهمه ياروحي خصوصا اني مدرب مو طالب يعني بتفيدني كثير
صدت بوجهها متضايقه ، ابتسم وقرب كرسيه لكرسيها ولف وجهها له : اذا ماتبين نفترق مده طويله اروح شهر وارجع نسوي عرسنا واخذك معي هناك
طيرت عيونها : بالله!!!
سعود ببراءه : اي والله ماعجبتك الفكره ؟
داليا : لاطبعا وش شهر توني بسم الله مملكه اعرس الشهر الجاي
سعود رفع كتوفه بقل حيله : اجل اسمحي لي اروح
شالت يده عنها : سمحت او ماسمحت انت بكره مسافر مسافر
سعود يرفع صبعه : يمين بالله وهذاني احلف ! ماسافر من هنا وانتي ضايق خلقك علي ، ولو اضطريت والله لاكنسلها ، انتي آمري بس
ناظرته بنص عين شاكه بكلامه
بضحكه بعد عنها : ححلفت يابنت الحلال
نزلت رآسها بحيره تلعب بأضافرها ماتعرف وش تقول
سكتو لفتره حول العشر دقآيق
مسك يدها بترجي : دلالي ، اسمعك انا قولي
رفعت عيونها له : ليه مو قادره اقولك لا ابيك تروح ومابيك تروح بنفس الوقت
ضحك عليها : ههههههههههههههه ، خلاص حطي ببالك ان مستقبلي بهالسفره واسمحي لي اروح
شدت على يده بقوه : اول ماتصحى تكلمني ، تطلع من دوامك تكلمني ، وحتى اذا جيت تنام تكلمني !! ابي اتطمن عليك بكل ساعه من يومك
ناظرها بهدوء وتنهد : عيوني لك والله لاطفشك مني ومن صوتي وعد
وقف وهو مآسكهآ : اسمعي بكره الكل بيكون موجود ببيتنا خلك اول الموجودين
وقفت معه وهي منزله راسها تتأفف : ااافف اجي عشـ... حط صبعه على شفايفها يسكتها : تجين عشان امشي وقلبي مرتاح ومتطمن عليك ويروق بالي طول الطريق
ابتسمت بهدوء وضمته بقوه دافنه رآسها بصدره مغمضه عيونها وتستكن بعالمها وهي بحضنه ، تعاصر دموعها ماتبي تبكي وتوتر له جوه تبي تتركه متطمن ومرتاح باله
دنق راسه لها : بتتمسكين فيني كذا ! تحملي مايجيك بعدها ،
ماردت عليه وضلت حاضنته بهدوء ، تنهد وبإيده اليمين يحآوط ظهرها ويضمها له بآس راسها بخفه ، وهو موجوع قلبه بيتركها كل ذي المـده ،
______________________
يــوم جـديد
بيت بو مشآري
دخلو نوف وامها البيت ، وراحت نوف غرفتها على طول وقفلت الباب وانسدحت بتعب على السرير
رفعت راسها للباب لما سمعت احد يطقه : ممكن انااام ؟؟ ، ورجعت انسدحت وهي مغمضه عيونهآ ، وهي تتذكر الي صار قبل شوي
،
،
بعد مااخذهم فيصل من المستشفى ونزل اغراضها ونزلو ، حط الشناط عند الباب وصد بيمشي الا نادته : فيصل ،
لف لها ببرود : نعم
عضت شفتها بتوتر وراحت له وهي مضيقه عيونها من الشمس : ماتبي تقول حتى انتبهي على نفسك ؟
ابتسم على جنب : انتي ادرى بمصلحتك انتبهتي او مانتبهتي هذا شي راجع لك ، مع السلامه .... ماعطاها فرصه تتكلم لبس نظارته وطلع من البيت
،
،
________________________
على السآعه 3 العصر
بيـت بو سـعود
الكل موجود عشان يودعون الي بيسآفرون " لينا ومشاري وسعود "
بو فيصل وهو واقف : بتسافرون ولانتو حاضرين ملكة تركي
سعود الي كآن واقف وحامل شنطته الصغيره على كتفه : بعرسه نكون موجودين ان شاءالله
ام سعود : ان شاءالله يآرب
سعود بهدوء همس لعمه : حطيت الاوراق على مكتبك العمليه بعد 10 ايآم
بو فيصل ربت على كتفه : ماقصرت يآولدي
.
.............
في غرفة لين
شوق : حرام عليك ترى واقف عند الباب بيمشي قومي سلمي عليه
داليا والغصه ناشبه ببلعومهآ : ماابي والله لو اشوفه لااطقها بكيه
ريم طيرت عيونها : اببككي جعله محد بكى غيرك ، بسس قومي سلمي عليه يعني وشو يسافر من غير مايشوفك
تأففت وهي تمسح وجهها بتوتر وواقفه عند النافذه وعيونها على سيآرته ،
.
.
________________________
في الصآله
تسحبت من بينهـم بهدوء وطلعت ركض وتنادي على الشغاله الي جت بسرعه بكيس فيه ملآبسها ، وتروح معها لسيارة مشآري ويطلعون شنطة لينا وتشيل الملابس الي لينا حطتهم لها وتستبدلهم بملابس الشغاله وتركت كذا شي لها ، ولما خلصت رجعت لداخل وجلست وهي تبتسم بعفويه ،
_________________________
بعـد سآعه تقريبآ
نزل تركي وهمس لسعود : فضيت لك الجو
ابتسم على جنب وراح يركض للدرج ويوقف عند غرفة لين ويسحب نفس و
.
...............
عند داليا الي تركوها البنات بحجة انهم بينزلون يسلمون على سعود ، ظلت متكيه بيدها على النافذه ودموعها تنزل بغزاره
سمعت الباب ينفتح طنشت ومالتفتت وفي بالها انه وحده منهم رجعت
فجأه ،،
ششهقت وهي تتحسس فيه يلف يده على بطنهآ وباليد الثانيه يبعد شعرها ويبوسهآ بكتفها قريب رقبتهآ
لفت له بسرعه عيونها طايره : وش وش جاابك
بهدوء وهو مبتسم : جيت اسلم عليك دامك تتغلين
صدت بعيونهآ الي تجمعت فيها الدموع من جاب طاري السلام : ماتـ..ـغلى
مسكها من ذقنها ولف وجهها له : شش ليه البكي لييه
رفعت عيونها له تناظره وهي تبلع ريقها بصعوبه ، وبحركه سريعه ارتفعت لمستواه وضمته بقووه دفنت راسها بكتفه وششهقت بقوه
بخوف شد عليهآ وهو عاقد حواجبه : لاتسوين فيني كذا ، كيف اتركك وانتي بهالحال قولي
بعدت عنه وهي صاده وتمسح دموعهآ ، مسك يدها ونزلها ومسح دموعهآ وبهدوء : خلااص ،
رفعت عيونها له : غصب عني والله مو بيدي
ابتسم وهو ماسك يدها ويرفع يده ويقرص خدها بخفه : ابتسمي طيب
ابتسمت له بهدوء : كذا زين ؟
سعود بضحكه: زين ، وشد يدها وسحبها معه ، انفجعت وحاولت تسحب يدها : ههههيي وين !؟
لف لها عاقد حواجبه : بتنزلين معي لين امشي ،، اااصصص مابي اسمع ولا حرف ! بتنزلين يعني بتنزلين ، ومن غير مايسمع منها كلمه اخذها معه وطلعو من الغرفه
.
.
......................
في الصآله
مشآري ولينا سلمو على الكل و طلعو وركبو سيآرتهم
ام سعود باستغراب : سعود وينه ؟
الا بصوته من على الدرج : هذاني هنا
لفو كلهم له ، لوين ماهو ينزل الدرج ومحتضن داليا بذراعه
شوق بهمس : الله يالدنيااا
ريم سمعتها : شففييك ؟
شوق بضحكه : صاير خيخه ! وجليل حيا بعد ؟
لين سمعتها ورفستها بخفيف : مرته كيفه
نزلو ، ومشى سعود لهم سلم عليهم كلهم وهو يضحك ومبتسم بعكس امه واخته والكككللل ! الي دموعهم غلبتهم وداليا الي واقفه الدرج ضامه يدها لها وماسكه دموعها
بعد عنهم شوي ورفع يده : يلا يا جمآعه استودعتكم الله ، اشوفكم على خير ، حطو بالكم على نفسكم زين
ام سعود بغصه : انتبه على نفسك يمه هاه ! اول ماتوصل كلمنا وطمننا
اشر على عيونه : من عيوني يالغاليه ، ومشى شوي بيطلع
الا لف لها انتبه لوجهها الاحمر بتبكي ! ، تنهد وراح لها بسرعه بآسها بخدها ، ويلف لاهله : هذي امانتي عندكم هالله هالله فيهآ
ام فيصل ابتسمت وسط دموعها : بعيوننا
رد لها الابتسامه ومشى وطلع من البيت ، واول ماسكر الباب تغيرت ملامح وجهه البشوشه المبتسمه لضيقه ، تنهـد وراح ركب سيآرته وحركو
.
________________________
بعـد 7 سآعآت ،
وصلو مشآري ولينا وسلمو على سعود الي كان بيروح لمدينه غير الي هم فيها ،
طلعو من المطار وتوجهو للفندق الي كان حاجزه مشآري وكانو تعبانين لأقصى درجه
وصلو الفندق ودخلو واخذو رقم السويت حقهم وراحو له
دخلت بتعب فيها النوم وجلست على الكنب بقوه رمت نفسها،
جا وجلس عندها : تعبانه قومي ارتاحي بالغرفه
عدلت جلستها بتعب : لا بقوم اتروش قبل وبعدها بريح
، وقامت خذت شنطتها للغرفه وفتحتها الا بهتت ملامحها فججأه وهي تشوف محتوى الشنطه وبحركه سريعه تطلع الملابس وتدور اغراضها !! مافيه الا بجامتين للنوم بس ، بلعت ريقها وتربعت وهي تضرب الشنطه بقهرر : الله ياخذك يابلوه ابتليت فيها وشش اسوي الحين بملابس الخددم ياربي ماخلت لي شي البسسه حتى ، " وبصراخ وهي ترفس الشنطه " ااوووففف اووووووفففففف
...................
كان على الكنب ومتكي بيده شبه مغفي الا سمع صوتها فرك عيونه بصبعينه وقآم لها
....................
رجعت الملابس بعصبيه وحطتهم بالشنطه ورفستها على جنب من غير ماتسكرها وقامت وبيدها ملابسها الي بتلبسهم بعد ماتتروش ،
الا بمشاري فتح الباب ودخل : وش فيك تصارخين !
تنهدت بتوتر : نسيت شغله ضروريه وعصبت ،،، ومشت دخلت الحمام ،
راح بتعب واخذ المخده وحطها بجهة الرجول " عكس اتجاه النوم " وانسدح على بطنه متكي على يده والنعاس غلب عليه
________________________
عنـد سعـود
نزل من سيارته مقابل الفندق ودخل اخذ رقم السويت حقه وراح له
،
بجهه قريبه منه ، وبعيون تراقبه من اول ماطلع من المطار ، رفع جواله واتصل وبعد ماجاه الرد ،: سعود الـ... وصل وحاليا بالفندق
......... : شغلكم محسوب من ذي اللحظه ، وسكر الخط بوجهه


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 03:37 PM   #36

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجــــــــــزء التاســـــــع والعـــــشــرون
.
.
.
يـوم جـديد ،
بـيت بو مشآري
ام مشآري بالصاله وتكلم بالتلفون : الله يتمم لهم على خير ياربي وعقبال شوق وندى تفرحين فيهم ، يييوووهه وش فيهم اولادك ياختي مطفوقين ومطقوقين على راسهم ؟؟ بيفشلنا مع خلق الله ........ شكلك راضيه ؟؟ .......... الي فيه الخير بيصير ان شاءالله
كانت واقف ومتسنده على بآب المطبخ ورافعه رجلها متكيه على الجدار وتشرب عصير وباليد الثانيه تطقطق في الجوال
ريم جت عندها بعد ماعصرت لها برتقال : وش يتكلمون عنه
نور بتطنيش : مدري ، مانتبهت
ام مشاري : الحيينن هو مختارها وش فيه زار عقله ذا ؟؟
ام فيصل بتنهيده : البارح بالليل تشادد مع ابوه وقال له مانيب حاضر وتعرفين ابوه بعد انتي
ام مشاري : لاحول ولاقوة الا بالله وش فيه ؟ شايفن له شوفه ثانيه
ام فيصل بضيق : مدري عنه والله ياختي ماسألت بس ماهون عن ذي الا كارهها
،
ريم عقدت حواجبها وبنبرة سؤال : تركي مايبي خطيبته ؟
نور ناظرتها بنص عين : يبيها ولامايبيها ابوه مراح يمشي كلآمه وملكته بعد بكرا ، موضوع خالصين منه
ريم تنزل الكاس من فمها : شحقه مسويه نفسك مطنشه ؟
نور سكرت جوالها ولفت لها : احرق اعصابي يعني !! ولا اروح اجلس عند رجول امي واصيح واقولها احبه ويحبني ؟؟
ريم بهدوء تناظرها : اذا ملك على البنت واعرس ! مراح يكون كلامك كذا بتنوحين ليل ونهار ،
بعصصبييه ماتحملت رمت الكاس على الجدار وتناثر القزاز والعصير على الارض ، تراجعت ريم بخوف مكشره
ام مشاري بعصبيه نزلت السماعه : ووججعع انتي معها ! وش فييكم تتهاوشون ؟ روحوو مناك خلوني اكلم وجع عندي بزران مو كبار
نور بتوتر مسكت الجوال ورجعت تطقطق فيه وتعض بأظافرها ورفعت راسها لريم الي تناظرها مطنقره : لو جبتي سيرته بيوم من الايام بشوه معالم وجهك
ريم تتمتم : طلعت الاثيوبيه الي داخلك
نور صرخت : سسممممععتتتتككك
ريم فزت بروعه : وعععمممىىىى لااتصااررخيين وجع صكيتـ...... ماحست الا بنعله جايتها وضربتها بيدها ...: ااااححححح
ام مشاري تخزهم : ياتندسون بالمطبخ او برا بسررععه
ريم مكشره : يمممهه قولي روحو ، مو بالنعال
انحنت ام مشاري بتفصخ الثانيه الا صرخت ريم : بننننررووووحح
نور مشت بتطلع وقفت ولفت لريم : ان لحقتيني دفنتك ،
ريم بضحك : اونسك !
نور رفعت حاجبها : شكررا مابي ، وطلعت من الصاله وجلست برا ، اما ريم راحت تصعد الدرج وبتدخل غرفتها ، لفت لغرفة نوف ، سحبت نفس وراحت لهآ وتتحلطم : خوات منفسين !! ، وقفت عند الباب وضربته بخفيف
............
عنـد نوف الي كآنت جالسه على الكرسي بجنب النافذه وماسكه جوالهآ ، هذا حالها من امس على امل يتصل او على الاقل يرسل ، مرجعه راسها على الكرسي ومميلته وتناظر قدامها بجمود وماسمعت صوت الباب وماردت
...............
ميلت ريم مقبض الباب لقته مقفول ، تأففت بملل ورجعت غرفتهآ
_______________________
عنـد مشاري ولينآ
ووين ماكانو يتمشون في المـول ويشترون حق لينا ملابس بدل الي استبدلتهم ام مشآري
.
.
نرجع بالزمن ليوم امس
طلعت من الحمام بعد مالبست والمنشفه على راسها لقته نآيم ، استغلت الفرصه وبسرعه راحت تدور كيس زباله ولما لقت رجعت الغرفه وصارت تحط الملابس في الكيس ، وبصوت خرخشه وازعاج فتح عيونه بشويش عقد حواجبه مستغرب مافهم وش تسوي ،
رفع راسه شوي وماامداه يستوعب الا قامت ربطت الكيس وفتحت باب الجناح وحطتها جنب الباب وسكرته بسرعه
وبعد مارجعت انتبهت له جلس وقفت بسرعه مصدومه : ج جلست ؟
مشاري بشك وهو مضيق عيونه : فتحتي باب الجناح تو ؟
راحت بتوتر تبلع ريقها وجلست على الكرسي : ايه
قام وجلس : ليه احد جآ ؟
لينا : لآ ... وسكتت فتره .... ك كنت بشوف الوضع لان قبل شوي سمعت ازعاج
رفع حاجبه : لييناا ! بالله كانو رجال وانتي طالعه كذا بدون حجاب !!
لينا حطت يدها على المنشفه الي فوق راسها : هذي فوق راسي تكفي
مشاري بحده : ماتكفي ! بتطلعين مره ثانيه تحجبي ، تسسمعين ؟؟
لينا بهدوء : ان شاءالله
.
.
نرجع للوآقع
مشاري وهو يتسوق : احد يسافر وماياخخذ معه شي يكفيه ؟ شنطتك ذي اجل ليه جايبتها معك
لينا بدون ماتناظره : جبتها عشان الملابس اليي باخذها من هنا احطهم فيها بعدين
مشآري زفر وكملو يتسوقون
_______________________
عنـد سعـود
واقف قبال التسريحه ويضبط شعره ، خلص واخذ العطر تعططر واخذ جواله وراح بيطلع ، لفت انتباهه كرت مدخلينه من تحت الباب عقد حواجبه مستغرب وراح له اخذه وفتحه ويقرا " حمدالله على السلآمه سعود ، نورت البلد "
رفع راسه عاقد حواجبه مستغرب : من ذاا ؟ لسا ماتعرفت على احد ! " حط الورقه على الطآوله وطلع يتجول
_______________________
بعـد يوميـن وبنهآر يوم ملكة تركـي
الكـل مستعد بيتوجهون للشآليـه وبيسوون الحفله هنآك
في بيـت بو فيصل
بو فيصل بصراخ : ياممررررهه وش ناويين عليه عيالك هااهه وش ناويين يسسوون بي واحد بيطلق مرته والثاني بيفشلنا وموب جاي الليله
ام فيصل خايفه عليه : الله يهديك بس اهدا لاتسوي بنفسك كذا مايسوى عليك
بو فيصل فك ازرار ياقة ثوبه : بيجلطوني عيالك بيجلطوني
ندى نطت عنده : بعيد الشر عنك يبه اذكر ربك
جلس على الكرسي وحاوطوه مرته وبنآته وهو يذكر ربه ويحاول يهدي من نفسه
......................
بـرا في الحديقه ،
عاض شفته السفليه وماله خلق ابد : انا اخترتها بنفسي وانا هونت مسوي ذي القروشه ليه !
فيصل بسخريه : ماعرفت ابوك للحين ! اهم شي كلمته عند الرجال غير كذا مآهمه
قـطـع عليهـم كلامهم ابوهم لما فتح الباب ورايح لهم ويمسك تركي من ياقته ويقومه وبعصبيه : حااط عييينك على مننن ؟ تتكللمم
برهبه ناظر امه وخواتـه الي واقفين عند الباب ومآعرف ينطق
بو فيصل صصرخ : ااااننننطططققق
سحـب نفس بتوتر وهو يناظر فيصل : نــور بنـت بـو مشآري
ام فيصل شهقت : ووووششوو !
شوق وندى وفيصل صارو يناظرون مستغربين ومصدومين بنفس الوقت
اما ابوه شد بقبضته على ياقته وبنفس عصبيته : وبنات الناس عندك لعـبه ؟
تركي على صوته : ماقلللت لعبه ! بس البنت ماتصلح يبه ماتتصصللح ليي مابي اوهق نفسي معها
بو فيصل ظل يخزه مده : بتملك على البنت الي خترتها اليوم كلمتي مانيب مغيرها ! ووتترك عنك بنت بو مشـآري وغيرها ، .. وتركه ورجع يمشي لداخل ووقف عند ام فيصل الي حاطه يدها على قلبها وتناظره بخوف : انا وش قايل ؟ عييالك بيجلطوني ، ودخل لداخل البيت
ام فيصل ركضت عند ولدها وضربته بكتفه : حسبي الله على بليسك يوم انك تبي بنت خالتك وشهو له تقول اخطبي ذا البنت
سحب جواله من على الطاوله ومشى وهو يتحلطم : والله لو اهرج للصبح بكرا محد فهمني
______________________
بيـت هيا
تروشت وطلعت تستشور شعرهآ وسمر ومنيره عندهآ
طفت الاستشوار ولفت لسمر : اسسمعي سمر ، حطي لي ناعم لاتسوين لي اوفر !
سمر ببرود : اي ان شاءالله بس انتي خلصي من شعرك
هيا قامت : خلصصت ،
وراحت جلست عندها وبدت تحط لها ميك اب وهي تتوعد بداخلهآ
_______________________
عنـد مشآري ولينـآ
لينآ بحـده : لو اتقطططع مادخلت
مشاري بسخريه : هاا ! ماتعرفين ؟
لينا : اي اي ماعرف واخاف اطيح وش فيها يعني " وبنص عين " على اساس انت الي تعرف
ضحك بقوه : ههههههههههههههههههههههههههههه لو ماعرف بفشل نفسي معك ! لا حبيبتي اعرف ونص
لينا تكتفت : خلاص اجل ادخل وخلني انا اتفرج
مشآري سحبها بعناد : لا يابوي بتدخلين وتتزلجين معي
مشت معه وهي تتحلطم : مععرررف والله شفيك انهبلت
وقف وهو شاد على يدها وبيدخلون يلبسون القفازات وذا الاشياء الي للحمايه ،
لينا ترص على اسنانها : والله لو طحت قدام الملأ لارجع السعوديه الليله
ابتسم على جنب : بنشوف !
______________________
عنـد سعـود
طلع من المعهد الخـاص بالتدريب وكان معه واحد من المدربين تعرف عليـه اسمه محمـد
طلعو مع بعض وراحو يتمشون في المدينه وبعدهآ راحو واحد من المطاعم يتغدون ، وماحسو ابد باللي يلاحقهم خطوه بخطوه من غير مايضيعهم
،
في المطعـم ، فتح جواله واتصل على داليا الي ردت بصوت هآدي : مرحبتين
ابتسم وهو يلعب بالملعقه على الصحن الفاضي قدامه : مرحبتين وثلاث والله ، شخبارك ؟
داليا سحبت نفس وابتسمت : اخباري مثل اول ماكلمتني الصبح مابه شي جديد
ضحك بخفه ؛ فهمت فهمت قصدك ، طيب جهزتو للملكه ولا لسآ
داليا : لسا هذا حنا نجهز وبنروح الشاليه بس مدري متى
وظلو يسولفون وابد مابينت له عن الي صاير لتركي خوفا من انها تكدر خاطره وتزعجه الين ماوصل غداه وسكر من عندها وبدا يتغدآ
_______________________
عنـد مشآري ولينآ
وقف متسند على الجدار بعد ماخلاها ثابته مقابلته وفيه مسافه تفصل بينهم وطلب منها تمشي له
لينا بخوف ورجولها تنفض : حرام عليك والله مقدر اتحرك احس اني بطيح وبتتكسر سنوني
مشآري ماقدر يمسك نفسه : ههههههههههههههههههههههه اثاريك جبانه
لينا وبنبرة خوف : وحيل بعد ! تعال اخذني يلا مقدر امشي والله مقدر
مشآري رفع حواجبه وهز راسه بالنفي ومد يدينه لها : امشي لك خطوتين وانا بمسكك وبمشي معك
غمضت عيونها بخوف واهي تضغط على بطنها وتسمي بسم الله وتبلع ريقها وتحرك رجلها بشويش الا وحست نفسها بتطيح صرخت بققوووه : يييييمممماااااهه ، ظل يناظرها وواقف وعارف مراح تطيح اصلا ماخطت الا خطوه !
فتحت عيونها بشويش وتهمس : ماطحت ؟
مشاري بضحك : لا بس صآرختي للحين ماطحتي
لينا بترجي : تعال ،
مشآري تنهد : طحنتي كبدي ! امشي يلا لا وربي امشي واخليك كذا واقفه معلقه بالنص وخليهم يجون يراكضون عندك وعساك تهبدين صدق وتتكسر سنونك
بحقد رصت على اسنانها : وصخ ، ومشت شوي وهي ماده يدينها وتحاول تمسك يدينه الي مادهم لهآ وصار يمشي لوراه و يبعد عنهآ شوي
صرخت مطيره عيونهآ : مممششاااااررررييي
مشآري بضحكه وروآق : عيونـه قلبـه وروحـه آمري !
وقفت تنآظره بطرف عينها : وقتك ؟؟ " وبصراخ " لااتتممششييييي
مشآري مآرد عليهآ وضل يأشر لها تلحقه وتسند على الجدار ينتظرها تجيه
واهي صآرت تحرك رجولهآ ببطيئ وتمشي بالدقيقه خطوه وبوسط اندمآجها يسمعون صصررااخخ قوي زلزل سـآحة التزلج بكبررهآآآ ، شهقت بروعه ولفت لمصدر الصوت بحركه سريعه فقدت توازنهآ وصآرت تحرك رجولها بعشوائيه ، وهي تصصارخ برعب وتبكي خوف من انها تططيح ومشآري فاقع ضحك عليها ويمد يده سحبهآ بقوه له تمسكت فيه وضمته بقوه وهي لافه يدينها حول ظهره وتشهق ضرب راسها بخفيف : خلاص يالبزر ! ماطحتي هذا انتي ناشبه فيني
ضلت ماسكته وبعدت وجهها عن صدره وصآرت تضربه بقوه على كتفه وصدره : ككنتتت بططييح وانتت تضحك علي
كشر بألم ومسك يدينها بقوه : آه وجع كسرتي ضلوعي ! وش اسوي مقدر امسك نفسي طلعت جايب معي بزر والله
لينا بقهر : مااننييي بززرر يالششااايب
قرب وجهه منهآ وهو يضحك قرص خدها : احلى بزر بععد ،
ضربت يده بقوه وحمرت خدودها : احلى بزر بعينك ، اقول بس مشينا مالي قعده هنا انا
سحب نفس وسحبها لجنبه وحاوط خصرهآ ومشى بهدوء وهي خآيفه تطيح ومغمضه عيونهآ : شوي شوي لااطيح وش له ماسكني ككذذا ففكك شوي
مشاري مبتسم وبهدوء : شآيب ، خوفك امشي بلحالي واطيح !
لينا بنص عين : عسى
_______________________
في السعـوديـه بعـد صلاة المغرب ،'
في الشاليه ،
هيآ كانت لابسه ومستعده وجالسه بغرفتها تنتظر
امهآ واختها رايحين جايين ويستقبلون الضيوف بكامل فرحتهـم
ام فيصل وام سعود وام مشآري كآنو يشرفون على كامل التجهيزآت
نـوف ماحضـرت ،
عن شوق وندى ولين جالسين بالقاعه ويسولفون
امـآ فـي وحـده من الغـرف عند داليا ونور وريم
ريم بهدوء : اسمعي قومي ارجعي البيت مع السايق لاتسوين بنفسك كذا
نور بعنآد وهي صاده : وش دخلكم انتو ! كيفي ابغى احضر الملكه
داليا : قلبك يحترق ، لاتهلكين نفسك !
نور ببرود : مآلكم شغل فيني وقومو طلعو جلستكم هنا مآلها داعي
ريم : نووووورر !!
نور صرخت : ماني طالعه ولاني متحركه وش بيغير في الموضوع بقيت ولامشيت مت حييت خلاص هو بيملك على البنت اي خللوووني اششوف فرحتته
داليا طيرت عيونها بصدمه : وش فرحته ! نور ترى حال تركي ماهو احسن منك ابد هاا ؟
ابتسمت نور بسخريه وهي صاده بوجهها
تنرفزت داليا : هههيي انتي اكلمك انا ، تررككي لليوم وهو يحاول مع ابوي وللحييينن كانك ماتدرين تراه بالبيييت مو ناوي يحضر وابوي الي راح يجيييببه ، قالت فرحته قالت !
______________________
بعـد صـلآة العشآ
وعنـد بوآبـة الشاليه
ووين مآهي واقفه صار لها حول النص سآعه تنتظرهم يوصلون
وكل شوي تتلافت لدآخل بخوف ان احد ينتبه لهآ
_______________________
بسيـآرة بو فيصل الي كآن يمشي بسرعه جنونيه
وتركي يناظر بجهته وسآكت يسمع لحلطمة ابوه وصراخه بعد مااجبره يجي معه وحلفه ان ماجا ونزل راسه بين الرجاجيل بيتبرى منه ليوم الدين
واول مآوصـلو لعند بآب الاستراحه
بو فيصل بتهديد : ولو تسوي لي فلم هنـدي وماتنطق وماترد جواب للملاك يآويلك
تركي طفش : خلااصص ماني بزر طول الطريق تهدد وصـ....... قطع كلآمهم الي فتحت الباب الخلفي وركبت بسرعه
لفو ثنيينهم مفجوعين
تركي : هههيي من انتتي !
نزلت الغطا عن وجهها بابتسامة خبث
ششهقق بقوه وفز : سسممرر !!
_______________________
بداخـل المنتجع
ام فيصل رايحه جايه بتوتر : تأخروو تأخروو الله العالم وش صار بينهم
ام مشآري : خلااص تطمني ان شاءالله ماصاير الا الخير
ام فيصل تضرب فخذها : كل يوم هواش وصراخ بهالبيت على ذي السالفه الله يستر بس الله يستر
.
________________________
في غـرفة هيـآ
نادت اختها منيره الي جات بسرعه : هااهه
هيا بطفش : وين سمرر ؟ قالت بتروح تضبط نفسها صار لها ساعه وماجات
منيره عقدت حواجبها : مدري عنها فكرتها عندك لانها مو تحت
هيآ زفرت : ااافففف مدري وين ذلفت تكفين روحي دوريها خليها تجيني بسرعه
منيره : طيب ، وطلعت وسكرت الباب
_________________________
في سيـآرة بو فيصل
بو فيصل : ومن ذي ؟ من انتي ؟
سمر بخبث : صحيح انك تكرهني ولو وحده مكاني سكتت عاللي بيصير بس تبي الصراحه ماهنت علي
تركي بحده : وش تبييينن وش تخربطيين به انتتي انزلي من السياره بسسرعه اصصلا وش جابك
سمر غمزت : ملكة صديقتي الروح بالروح مااحضرها ! عيب علي صح ولا ؟
تركي قمط ويناظر ابوه : صديقتك ؟
سمر فزت : اسمعني ماني جايه اسولف ولااضيع وقت جيت اصحيك وانبهك عالمصيبه الي راح ترتكبها بعد شوي
بو فيصل صرخ : وووششش تههرررججيين به انتتتي اخخللصصيي علينااا
سمر ببرود وبابتسامه طلعت فلاش من شنطتها ومدته لتركي الي اخذه منها وهو مستغرب : مدة الي بتسمعه حول النص ساعه على م الملاك يجي يمديك انت تحدد تملك او لا !!! " وتغمز " صراحه شي يشوق وقد ماسمعته الا اني بسمعه الحين معكم
_______________________
بيـت فيصـل
نزلت من السيآره ومشت للبيت ودخلت وهي تلف بعيونها كل انحاء الصآله الي امتلت بريحة الزقاير
نزلت الغطا على كتوفهآ وهي تمشي للمطبخ ودخلت وقفت عند الباب وهي تشوف صحن فيه بقايا اكل وعلى الطآوله كاس العصير الي باقي منه شوي ، تنهدت ولفت راحت تصعد الدرج وتروح لغرفتهـم الي من فتحتها استنشقت ريحة عطره الرجـآليه الفخمه الي تآرسه الغرفه
ابتسمت بوسط الدموع المتجمعه بعينها وراحت للتسريحه وخذت العطر وفتحته وترش على معصم يدهآ وتششمه بعمق وهي مغمضه عيونهآ ونبضات قلبهآ تسرع اكثر ، لفت على السرير المحيوس والملابس المرميه بإهمال عليه راحت بهدوء وجلست على السرير وهي تصآرع دموعهآ الي تنزل بهدوء غصب عنهآ وسحبت ملابسه كلهم بجهتهآ وضمتهم لها انسدحت على ظهرها وهي مغمضه وضامتهم ، ولآ شعوري منها انفجرت بالبكي ياانها اشتاقت له واشتاقت لكل شي هنآ ، تكورت على نفسها وتدفن وجهها بالملابس وتغمر نفسها بريحته ،
ويمـر عليهآ الوقت من غير مآتحس الا ويرن منبه جوالها الي ضبطته عشان ماتنسى نفسهآ
قامت بسرعه بتطلع الا وقفت فجأه وبتردد راحت اخذت تيشيرته عطرته بقوه بعطره المفضل وطلعت سكرت الباب بسرعه ونزلت ركض وتركب السياره ترجع بيتهم ،
________________________
في سيـآرة بو فيصـل
وبصـدمه وفجعه نزلت على روسـهم وهم يسمعون مكالمات سمر وهيآ الي تدل ان تركي مجرد لعبه وهيا وسيله عشان يجرونه في مصيدتهم وان كل شي تخطيط من جـراح وهيآ عشان الفلوس سوت كذا
واخـر شي ، ( سمر وجـرآح )
جراح : ابغى اعرف بالضبط متى بيملك على صديقتك تسمعين ولا
سمر : تامر امر انتظرني كم يوم واجيب لك هالخبر
جراح بضحكه : وخبري خويتك لها هديه مني ماحلمت فيهآ
سمر : وانااا
جراح : انتي لك الخييرر كلله لو تبين
.
.
بو فيصل فك ازرار ثوبه ويحس بضغطه انخفض ويتنفس ببطئ
سمر بخبث : الفلاش حلالك ياحلوو ، ونزلت بسرعه وتركب التكسي وترجع لبيتهآ
تركي فز بسرعه ويمسك ابوه بخوف : يييببببهه يببببهه تتكللم ييبببببهه
بو فيصل بصعوبه : مـ..ـويـ..ـهه
نزل بسسرعه حاط يده فوق غترته ويركض لداخل الشاليه وييصصصااررخ : ففيييصصصل
طلعو الششباب كلهم مفزوعين من صوته : ووش فيييكك
تركي بعجله : ججيببووو مووويه وبسرعه تعالو لببررراا ابووويي ااببووويي، وطلع بسرعه رجع لابـوهه الي رجع راسه لورا ومغمض عيونه
وبدقآيق الكل تجمعو عنـده وعطوه يشرب مويه وبدا يستعيد قوته شوي شوي
بو سعود : ووش فييكم وش صاير ؟
بو فيصل يزفر : حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونععم الوكيل
بو مشآري : ياجماعه الرجال منتظرين والملاك بعد ينتظر
تركي بإندفاع : الملكه ذي مرااح تصصيير كل شي مللغغيي
نواف شهق : ووشش !
بو فيصل فتح الباب ونزل : يابو سعود وبو مشآري تعالو بسرعه
راحو له وهم مستغربين وتكلم لهم عنن ككل الي سمعه وان هيآ ذي تعتبر وسيله بتسحب العيله ليد ذيك العصابه
بو سعود : الله ستر وخلا البنت تلحق وتخبركم بكل شي
بو مشآري : وش بتسوي مع الجمآعه الي داخل ينتظرون ؟؟
________________________
في مجـلس الرجال
وبدا الملل والضجر يبان على ملامحهم ومن منهم توتر
ابـو هيا واخوها الي سود وجههم من هالموقف الي هم فيه قدام المعازيم
الملآك الي عطاهم مهله ربع ساعه لو ماحضر العريس بيمشي
.
.
دخـلو بو سعود وبو فيصل وبو مشآري ووراهم الشبآب
بو فيصل بجمود : نعتذر على التعطيل بس باين ان مابه نصيب بين العيلتين
وقف ابو هيا واخوها والكككلل مصدومين
ابو هيا بعصبيه : وووش مافي نصيب نلععببب حننناا ؟
بو فيصل : لاتععصب ولاتصارخ خلني ساكت ععلى مادريت احسن لنا ولكـم
اخو هيآ : تووكم تستوعبون ان انتو بطبقه وحنا بطبقه ومابيننا نصيب
بو سعود صد ولده نواف الي كان بيرد : يابن الحلال خذ اهلك من هنا وتوكلوو حنا ناس نبي الستر لبنتكم ومالنا بالمشـآكل
________________________
عنـد الحـريم
وام فيصل الي حست برجولها معد تشيلها وجلست وهي تقرا الايات وخايفه على بو فيصل وتركي لايصير بينهم شي الي للحين ماوصـلو
ووبين ماهم ينتظرون
مـآوعـو الا على صراخ عند الرجـال وباين هووشه
فزعوو الحريم بخوف وتجمعو عند البوآبه ويشوفون تركي واخو هيآ يتهآوشـون والجماعه يحاولون يفاككون بينهم
وبو هيآ يتوجه لعند الحريم ويصصرخ : ياام هههياااااا لمي عفشك وبناتك ومشينا مالنا جلسه هنا بععد
ام هيآ قمطت وتناظر الحريم بخوف وتلف للباب : لييه وش صار ؟
صصرخخ بقوه وضررب الباب : ااسسسررررععييي
بخوف راحت تركض لغرفة هيا وفتحت الباب بقوه : بسرعه قومو مشينااا
هيا شهقت : ووشش ؟؟
ام هيا سحبتها من يدها تقومها وتحط العباه بيدها : اخللصيي مدري شصاير عند الرجال هووشه ومطاقق
_________________________
عنـد الرجال
طاح على ظهره وهو يمسح طرف شفته من الدم الي فيهآ
وتركي يمسكونه نواف وفيصل ويبعدونه : خخخللااااصصص
تركي بصراخ : تححممد رببك بستر عليكم ومااوديكم ورا الشمس بعد الي صاارر
اخو هيا " ناصر "وقف وهو يتمصخر : محتمي باللي ماسكينك !! جبباانن
بو سعود بصراخ : بببسسسس انت مععهه ، انتوو ادخلو لدااخخل يلا وانت اخذذ اههللك وبدررب السلامه
ناصر تقدم ودف بو سعود بكتفه : الله لايسسلمكك
انتبه نوواف ورجع يرككض وهو يصارخ : ككسسسر بايدديييننكك ... ويعطيه بوكس عللى خده ويمسكه بياقة بلوزته ويرفس ببطنه بأقوى ماعنده : كلبببب سفلللهه
دفه ناصر بقووه لوراه وصقع بوحده من السيآرات وهرب يركض لبررا
نواف تعدل بوقفته : هالبزر الحيوان القذر
وطلعـو ام هيا وهيآ ومنيره ، وباين صوت شهقات هيآ الي تبكي بصوت عالي وبوضوح
ومنيره ضامتها لها وتمشي : خخلاص اهدي ماصار الا الخيرر
رفع رآسه لما سمع صوت بكي وانتبه لهم يمشون لجهة الباب رجل نزل راسه ويشد شعر راسه وفز قام يسرع لحقهم : ههههيييييااااااااا
لفت بسرعه ووجهها مليان دموع وبحقد وقهر : خخخيييررر
ناصر طير عيونه : لك وجه تنادي اختتتي قدامنا بعد !
تركي طنشه ورفع راسه لهيا : تشكري خويتك سمر على الي سوته اليوم لولاهآ كان الحين انا مملك على انسانه مثلك ، وتركهم ودخل ، نزلت راسها وشهقت بقوه وحرقه وركبت السياره ومشو ،
بعـد مآمرت نص سآعه والكل يحآول يهدي اعصابه ويضبط الوضع
وقف الملاك بيمشي الا ستوقفه بو فيصل : لاحد يمشي ياجمآعه الليله ماخلصت لحد هنآ
الكل لف له مستغربين من كلآمه
بو فيصل لف لبو مشآري الي كان يشرب قهوه : يابو مشآري طالبك طلب بين هالرجآجيل ،
تتركي طير عيونه وقلبه خخفق لما عرف مقصصد ابوهه ، وطاحت عينه بعين فيصل الي اتسعت ابتسامه وتكتف بحماس وهو عاض شفته ويضحك
بو مشآري : عطيتك يابو فيصـل
بو فيصل يلف لتركي : انا الليله ابي اخطب بنتك نـور لولـدي تـركي
_______________________
عنـد الحريـم
واقفه تشرب العصير البارد الي يسرسح على القلب الا وجات ريم تركض وتضرب كتفها : نوويررر الحقي
نور مبتسمه : وش الحق عليه بععدد ! اكثر من الي صار
داليا جات تركض وتصارخ : نننننووووووررررر
نور خافت : ومغص ! شفيكم مطافيق
الا وشوق وندى جايين يصفقون للمطبخ وشوق تصارخ : نننووووررررر ننننووووررر
صصرخت : شففييييييككككمم !
جات ام مشاري بسرعه والفرحه بعيوونها وتسحب نور من يدها : تعااليييي بسسرعه
نوور هنا صدق خافت : يييممهه ششصاير !!
شوق بصصوت عالي : تركيي خطبببككك
ششهقت بقوه ووقفت مصدومه : ووووشششوووو
الآ ابوها بوجهها واقف : نور جيت اخذ شورك ،
نور وتحس بمغص لوا بطنها : ب وش يبه ؟
بو مشآري بعجله : بو فيصل خطبك لتركي ولد خالتك ويبي جوابه الحين وقدام الرجال ، وانا جيت اخذ رايك
نور تنحت : هااا !!!!
بو مشآري : بو فيصل خطبك لتركي ولده ، وابي اشورك الحين
نور كشرت ولفت لامها وهي ترص بطنها بيدهآ : يمه بطنييي اخ بططني ،
البنات فقعو ضضحك عليها : ههههههههههههههههههههههههههه
بو مشاري : يابنتي الرجال ينتظرون والملاك يبي يمشي
نور بخوف : مدري يببببهه " ولفت لامها " ييمممههه شقول ماعرف
ام مشآري سحبتها من اذنها : موافقه ولاا لا
نور كشرت وهي تحاول تفك يد امها : اااحح ييييمممه اي خلاص موافقه موافقهه
بو مشاري ابتسم ورجع بسرعه للمجلس
بو فيصل : ها يابو مشآري
بو مشآري مبتسم ويجلس : لك ماطلبت يابو فيصل ،
بو فيصل بفرح لف للملاك : اععقد ياااشيخ ،
الملاك : على بركة الله ، وقآم تركي جنبه وبدا يعقد
______________________
عنـد الحريم
نور للحين ترمش مصدومه : اعنببووكم اهجدو خلوني استوعب شششوووي ،
شوق بصراخ : ياحححييوووانه كيف بتدخلين الزفه بفستاانك ذاا !!!
نور شهقت : يييوووهه صصصحح لاتكفون اجلوها تكفون والله ماني جاهزه ابد
داليا بعد تفكير وهي تناظر فستانهآ البنفسجي الطويل وقفت : اقول نور وش رايك بفستآني ؟
نور لفت مستغربه : داليوووهه ذا وقتك بالله ؟ صدق متفيقه
داليا زفرت : قوولييي حلووو حيل ولا ؟
نور تأففت : حلو حلو ويهبل بعد بس اخلصو علي وش اسوي الحيييينن
داليا سحبتها من يدها : الحل عندي ولايحتتاج تأجيل ولآشي
_________________________
عنـد الرجـآل
بعـد مـآوقـع تركي قام بو مشاري واخذ الدفتر وراح وقف عند باب الحريم وضرب الباب وهو ينآدي : يـاام مشآري
جت له ام مشآري تركض : سم ،
بو مشآري : سم الله عدوك وين بنتك خليها تجي عشان توقـع ،
ام مشاري : اي ان شاءالله ثواني بس
.
_______________________
بغـرفة البنـآت
واقفه مقابله المرايه وتناظر جوانب الفستان بتوتر : تحسون لآيق علي
ندى : لايق لايق يابعععدد اهلي
لين صرخت : ههيي لحظظه الرووج وش دخله !!
ريم نطت : ايييه صح صح وسحبت روج موف فآتح ومدته لنور : ححطي ذاا بسرعه
الاا انفتح الباب ودخلت ام مشاري : نورر. بسرعه يلا تعالي ابوك يبيك توقعين تحتت بسسرعه ،
نور شهقت : يييمممه صبري بغير لون الروج
ام مشاري سحبتها من يدهآ : خلي الروج بعدين وتعالي
مشت معها نور وهي تركض ،
داليآ : ياربي فقدت نووف ليتها معنا وتحضر ملكة اختها
ريم بتردد : اتصل عليها تهقين تجي !!
لين بإندفاع : ااايي ايي تكفين حتى لوتلحق على الاخير بس تجي !
ريم خذت جوالها واتصلـت على نـوف الي كانت طالعه من الحمام بعد ماتروشت وجالسه تجفف شعرهآ بالاستشوار ، اخذت جوالها وشافتها ريم وردت : هلا ريم
ريم بعجله : ننوووووفف الححقيي
نوف فزت : وش فييك وش صايرر !
ريم : تررككي ملك على نوررر اختتك ،
نوف شهققت : وش وش وششش تقووليييننن !!
ريم ضحكت : ههههههههههههههههههه صار اكششنن فاتتك ويلا الحيين اجهزي ع السريع وتعالي مع السايق بسرععه
نوف انخرشت : رييمووو تستهبليين انتي
ريم : ماستهبل والله نوير برا عند ابوي تووقع وشوي بيزفونهاا
نوف قامت بسرعه : يلا يلا بجهز وبجيي ، وسكررت بسرعه وطلعت الاستشوار وشغلته وبدت تجهز بسررعه وبعجله ،
______________________
عنـد الرجـآل ،
بعد مارجع بو مشآري ومعه الدفتر ووقعت نور عليه بارك الملاك لتركي وقآم تركي باس راس ابوه والفرحه تششع بعيونه ، والكل صار يبارك ويهني ،
______________________
بعـد مآمرت سآعه
عنـد الحـريم ،
دخلت نور للقآعه وبزفه هاديه وبوسـط تساؤلات المعازيم كيف قالو العروس من العايله الفلانيه والي يشوفونها انها بنت ام مشآري
وقفت قدآم الكرسي وعيونهآ على الارض قلبها يضضرب بقووه للحين مو مستوعبه كيف بغمضة عين تغير كل ششيي وصارت حلاله! جات تبي تشوفه وهو ملك لغيرها وبلحظه صارت هي بهالمكآن ،
ندى جت وجلست عندهآ : حي الله مرت اخووي
نور بضحكه ناظرتها بطرف عينها : انكتمي ،
ندى : هههههههههههههههه اففااااا الحين انا حمآتك مفروض تحترميني ،
داليا جت عندهم وهي تبتسم وتغمز لهم وقربت اذن من نور وهمست : لك هنيالووو الحلوو هنياللووو
نور ابتسمت لها وبدور دآليا فهمت قد الفرحه الي بعيونهآ : ياخخي ابي اشوف وجهيكم ثنينكم وقت مايشوفك ، "وتلف لامهاا " يممممااااا تركي متى بيدخخل
نور ضربتها بكووع : جععللك السسكني اصبري شووي
داليا برواق : ياخخي اموت بلقى العششاق انا ، وضربتها بخفه بفخذها وقآمت عنهآ
_______________________
عنـد بوابة المنتجع ،
واقفين كلهم مع بعض " فيصل وتركي ونواف وسلطان " فيصل رافع جواله ويكلم سعود تآنقو ويصورهم
ونواف مشغل جواله ويكلم مشآري ،
مشاري : يالطعسس تملك على اختي وانا موب عندهاا
تركي : اصلا حلاتها اخوها مهو بهننا لان الصراحه يكون نششبه
مشاري بمزح صرخ : يالييينناا افتحي جوالك واحجزي اقرب رحله للسعـوديييه بسسرعه ،
تركي : يابووي راحت عليك خخللاااااص جيت ولاماجيت
مشاري ضحك : ههههههههههههههه الله يقلع ذا الخشه ياشيخ ،
.............................
سعود مطنقر : وجع والله وثم ووجع كل هالسوالف تصير بغيابييي ! لييه عاد
فيصل بضحك : والله طلع تركي فيه حسس منك ولاناسي وش انت مسوي بملكتك
سعود : مع الاسف ماصار طق ومطاقق ولااكشن كذا عند الرجال
نواف بصوت عالي : اايي اكششن ياعمي شوي وتصير مذبحه هنا لولا رحمة الله عدت على خير
.
فجأه الا وبأنوار سياره داخله لفو كلهم والا هي بسيارة سايق بيت بو مشآري
نزل فيصل جواله بهدوء وهو مركز بنظره على السياره
توترت من وجودهم عند البوابه : محمد امشي قدام اكثر
سمع السايق لهآ وقدم السياره اكثر ، فتحت الباب ونزلت من غير ماتلف لهم ومشت لداخل بسرعه
عرف انها نوف من هيأة عباتها سحب نفس بتوتر ورجع رفع جواله وكمل سوالف مع سعود ، متجاهل الي دخلت تو
_________________________
عنـد البنات ،
الي اول ماشافو نوف صررخو بحماس وقامو سلمو عليها بحراره ، وبعد ماتركتهم راحت لعند نور وضمتهااا بقووه : ييمممه منها مرت حمااايي مقدر عليها ياناس
نور ضحكت بخجل : شفتي كيف بس ! يعني مافي فكه منك
نوف ضربتها بخدها بخفيف : انطمي هذا بدل مآتفرحين انتي ووجهك ، ورجعت ضمتها بقوه : ييمممه ماني مصصدقه اوول ماقالت لي ريم فززييت بسرعه ابي بس الحقق
شوق جت وفكت نوف بقوه : اوووههاا بسس خنقتي مرت اخوي لسا تركي متذابح اليوم عشآنها وانتي بتخنقينها
نوف تخصرت مطيره عيونها : اناا وشش اججل !
شوق طلعت طرف لسانها : اوووهه انتي قديمه صرتي خلاص طاح كرتك يااختي
________________________
فـي ماليـزيا
بعد ماسكر مشاري منهم حط الجوال وهو مبتسم : ملكت نور اليوم
لينا بضحك : والله للحين ماستوعبت ووش ملكت كيف كذا فجأه
مشآري : اذا رجعنا نفهم السالفه كلها
لينا بحماس تتكلم بسرعه وبشوي عصبيه : هاهاها على جثتتي والله لاسهر اليوم واعرف كل السالفه منهم بس خلي يخلصون من حوستهم وانا لهم كذذا اجل السالفه هاا يصير اكشن وفله وحركات وملكه وانا مو عندهم ، على الاقل انت ذكروك واتصلو عليك عيشوك جوهم مو انا ناسيني ولاذكروني ياجلعهم للمغصص من يشمون ريحة عرس نسو كل الي حولهم والمشكله باختتي ليننوو ماقالت اكلم اختي واخبرها ، بسس هيين هييـ....... الا انكتمت انفآسها لما مسكها من ورا رقبتها يسحبها لعنده ، ويبوسهآ بشفتها يقطع كلامهآ وحمآسها
صنمت مكانهآ مصدوومه وترمش مو مستوعبـه ،
بعد عنها شوي وهو مبتسم بانتصار على تأثيره عليها الي شبه تخدرت ، وبهمس وهو مقرب جبينه بجبينها : مانتي راضيه تسكتين وتاخذين نفس حتى !
دفته بكتفه مرتفع ضغطها : قليل ادب ، وتركته بسرعه وطلعت من الغرفه وبقى هو واقف يضحك عليهآ
_________________________
الـسعـوديـه
وبوسـط زغاريط ام مشآري وام فيصل وام سعود ، وتصوير ريم ،
نور الي واقفه منزله راسها وتتنفس بسرعه وتوتر ،
كان يمشي تركي متوسط خواته الثلاث وبكآمل هيبته اناقته وطـوله وبرزته الي تشلع القلب
وقف مقآبل نور وبتوتر مد يده لذقنها رفع راسها وباسها بجبينهآ ، مسك يدهآ الي ترجف ورغم توتره وترته معها زود ، بقت هي منزله رآسها وهو بس يوزع ابتسامات وتتسع ابتسامته كل مالف عليها ولقاها تهز رجلها بتوتر
_________________________
السآعه 5 الفجر وقبل مآتشرق الشمس بشوي
في الشاليه محد مشى
الكـل نام ماعدا شوق الي ماقدرت تنام ومعسكره عند الغرفه الي فيها تركي ونور
: مااصصدق ماطفششتو من بعض ؟ مامليتو ؟
تركي يزفر بطفش : شووق !! ماتروحين تنامين ؟ صجييتي راسي
شوق رفست الباب : خل نوير تطلع ، " وبصراخ " ههههيييي نننوووييرررر ماسمع لك حس لييه شكله عاجبك الوضع
نزلت نور راسها وتضحك على شوق ، اما تركي قام بضحك وفتح الباب الي كانت متسنده عليها وترافس، ومن فتح الباب طاحت على الارض وصرخت : ااااااااههه وووججعع !
تركي فقع ضحك عليهآ :حماره انتي ؟ وش تسوين عند الباب
شوق مكشره وتمد يدها : قومني اول وبعدين اكلمك
مد يده لها وسحبها وهي تنفض نفسها : وشش اسوي بعد ؟ مالي الا انتم الكل نام وسحب علي
تركي بهدوء : روحي نامي واعتقينا يابنت الحلال ، عكرتي جوي من اول ليله
شوق تخصرت : ولي متى ناوي تجلس معها " وتمد يدها لنور " شوف شوف البنت قاعده تنعس اصلا بتنام وانت لاصق فيها تقول بتكس !
نور طيرت عيونها منففجعه " الله ياخذ عدويينننككك "
اما تركي ناظر نور ولف لشوق : واذا فيها النوم وش فيها يعني ؟ انومها بحضني عادي
شهقت نور وضربت جبينها بقوه اما شوق دقته بكتفه : استح على وجهك بسس هذا الي باقي ، مسك يدها بقوه وعكفها : حبيت اذكرك بس ترى زوجتي ها ! يلا انقلعي برا وان سمعت حسك عند الباب ياويلك ، ودفها بقوه وسكر الباب وقفله ، ضربت الباب بقوه مطنقره ومشت عنهم ،
نور بطرف عين : وش قلت قبل شوي ، وين بنام ؟؟
تركي ضحك وعرف انها عصبت : هههههههههههه بحضني بعد وين ؟ ولا مو عاجبك ست نور
خزته بقوه وصدت عنه
تركي يرفع ضغطها : اذا تبين تنامين عادي قولي لاتستحين
شهقت ولفت له بسرعه : تتررررككييي
ابتسم بطريقه اربكتها : ععييوووننهه
ارتبكت لدرجة تحس بقلبها تنسمع دقاته ماعرفت ترد ، وتناظره بطرف عينها وودها تقوم تعجنه
ضحك وقرب من عندها اكثر رفع يدها وبآسها : خلاص اسف اسف مراح اعيدها بس لاتخزين كذا تروعين !
________________________
عنـد البـركـه ،
متربعه بملل ولآبسه السماعات ومشغله مسلسل تركي تتابعه ومرفعه الصوت ماتسمع الي حولهآ ،
.....................
عن نوآف الي كان شبه نآيم يعني مغفي وبسبب ازعاجها قآم وهو يتوعد فيها
،
،
بعد مالحقها وعرف انها عند البركه راح طل عليهآ وهو يفكر كيف يروح لها ويروعها ، وبعد تفكير رجع بسرعه وهو يبتسم بخبث
_________________________
مآليـزيـآ ،
عند مشآري ولينا ..
بترجي واقفه قباله : عللييييكك الله قل ايي
مشاري مطير عيونه : خبله انتي ؟ وش تسوين تركبين سيكل وتهجولين به في الشوآرع
لينا ضربت الارض برجلها : امس خليتني اتزلج غصبا علي وش فيها اليوم لو ركبت سيكل اهااا عاااااد قل ااي وش فيها يعني
مشاري بطرف عين : لآ قلت لآ
بترجي شدت على يده : تتتكككفففىىىى
ابتسم على جنب راق له شكلها وبعناد يبيها تترجاه اكثر : مراح اغير رايي لاتحآولين ،
لينا بوزت : اترجاك صار لي ساعه ولاحرك فيك ساكن ؟
مشاري لف لها وسكت فتره يفكر : اوافق بس بشرط !
لينا بإندفاع : مواافقققهه موواافققه
مشاري طير عيونه : بس ماعرفتي وش ابي !
لينا بعجله مسكت يده : مو لازم اعرف خلاص راضيه باللي تقوله
مشاري سحبها وهو يناظرها مضيق عيونه : باللي ابييه !
لينا : مششااري خلاص اي قلت اي يلا عااد قوم نركب
ابتسم على جنب وراحو يركبون اهي واحد واهو واحد وصارو يمشون بجنب بعض ومشاري مستغرب انها تعرف : ماشاءالله تعرفين تسوقينه وكانك كل يوم بعد !!
لينا مبتسمه بفرح وهي تمشي : ااامممم تقدر تقول بالبيت عندي واحد بس من زمان ماركبته ... " ولفت بحماس " بس انا ماتعجبني السواقه العاقله
مشاري شهق : ههههيييي بنت !!! خلك عاقله لاوربي ياويلك
لينا بتحدي : الحقني اجل ، وصارت تسوق بسرعه وسبقت مشآري الي صار يلحقها بسرعه ويكتشف انها تسوقه بمهاره بدون ماتخاف ويرف لها جفن " وبصراخ " : وووجعع ووقفي لاااتطيححييينن
لينا تضحك بوناسه ومطنشته وتسوق بسرعه ، الا وبلحظتهآ طلعو من المحل الي قدامهم عيال صغار يراكضون قدآمها " ششهقت بققووه وفزت بخوف ، لفت بسسرعه انعككف الكففر طاح السيكل وطاحت معه بقووه على الارض
ششهق بخوف ووقف سيكله على جنب ونزل يركض : ليننااااااا
_______________________
السعـوديه
وبين ماهي متكيه بيدها على فخذها ومندمجه مع المسلسل ، ماحست الا بشي يسحب بلوزتها من ورا ، لفت بسرعه وتلقى قطوتين عاضين بلوزتها ويسحبونها ، رمت الجوال بقوه وصرخت : ييييممممااااااااااااا ، وصارت تضرب بعشوائيه على بلوزتها عشان يبعدون عنها وتقوم بسرعه بتنحاش الا وتذكر جوالها وترجع وهم حوله وقفت بعيد وتصارخ : وووخخرررووو ،
.
.
ونواف واقف بعيد ويراقب وميت ضحك مسكر فمه بيده عشان مايفضحه صوته
،
فصخت نعالها ورمت وحده بقريب منهم عشان يبعدون وبصراخ اقرب للبكي : ججووااااللييييي وخرووووو عععننننهه
القطوه بانزعاج : ممميييووووو مميييووو
شوق عضت طرف لسانها : ااانننن اانننن " وترمي نعلتها بقوه في البركه طشر الماي بقوه : ووخخخررررووووو
هنا ماقدر يمسك نفسه ويضحك بقوه طلع صوت شهقة ضحكته نزل يده وهو يضضحك : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه ههههههههههههههههههه
طيرت عيونها بصدمه وهي تسمع الصوت وعرفته لفت بسرعه ولقته واقف بعيد ويضحك مو منتبه لها ضيقت عيونها بوعيد ، : كذا يعني ؟؟؟ انا اعلمك ياتبن
________________________
مـآليـزيـآ ،
رفعها من ظهرها وهو قامط : يعورك شي ؟؟ تحسين بكتفك !
بضحك بعدت يده : ششففييك ! ماصار شي يابن الحلال طيحه عاديه
مشاري طير عيونه بصدمه : طايحه متشلخه بالارض وتقولين عآدي ؟
اتكت بيدها على الارض وحاولت تقوم وهي مكشره : اااخخ ساعدني بس سآعدني
لف يده حول خصرها وقومها وهو ينفض الغبار عن جاكيتها : انا الغلطان الي خليتك تركبين
لينا : وش فييكك ! متعوده على ذا الطيحات ياما طحت وتكسرت وعادي
مشآري يخزها : حنا بشهر عسل مو بوقت تكسرك وطيحاتك ، واخر مره تركبين ذا التبن
شهقت : لالالا خخللاااص توووبه ماعيدهآ
ناظرها بطرف عينه ومسك يدهآ : قومي للفندق بس غيري لبسك توصخ ،
.
.
وبعد مآرجعو الفندق وتروشت وغيرت ملآبسها ولبست برمودا رصاصي فآتح وبلوزه علاق اخضر زيتي، شافته جالس على الكنب وبصبعه يحك ذقنه بتفكير راحت وجلست على اطرف الكنب : ياهوو ، وين وصلت
انتبه لها وابتسم وهو يناظرها : وصلت للوعد الي وعدتيني اياه
لينا عقدت حواجبها باستغراب : اي وعد ؟
مشآري ضيق عيونه : ركبتي السيكل على اي اساس ؟
لينا تذكرت : اااييي صح ذكرت ، طيب انا عند وعدي قل وش تبي
مشاري رفع حاجب بشك : قد الي بقوله !!
لينا بحماس : ققدده وننص بس انت قل
ابتسم بخبث على جنب : !!!!!
_________________________
في السعـوديـه ،
فجأه وهو وآقف الا ويسمع صوت صرراخ : ااااااهه لااتعضيين ووخررري ،
شهق بقوه وراح يرككض : ششووووق ،، ووقف يتلافت مستغرب ماشافها ، صار يمشي بهدوء وبنبرة شك وخوف : شوق ؟
واقفه ومتسنده على الجدار وراه مايشوفها وتناظره بنظرات وعيد
نواف وبخوف اقشعر جسمه منه ماشافها لاهي ولا القطاوه : شووق يابنت ويينننكك ؟
مشت وراه على اطراف اصابعها وتتدفه من ظهره بقوه ، تووه بيلف بيصارخ ، الا دفته بقووه ...... وترررررششششش ، دفته الين طآح في البركه ووقفت على جنب وهي تضرب الارض بحماس ،
طلع راسه وهو يبعد الماي عن وجهه وبضحك : تعالي اذا فيك خخير واعلمك شغلك
اتكت بيدها على الكرسي وهي تبتسم : تحمل نتيجة هبآلك
رآح لاطرف البركه واتكى متكتف ويأشر بعيونه على جوالها : شوفي جوالك سبح مويه ،
توسعت عيونهآ وششهقت راحت تركض ونزلت على ركبها بتمسك جوالها الا سحبها بقوه تمسكت في الارض بصراخ : ووععمممىىى اااتتترررركك
نواف بضحك : صارخي صارخي خلي الحين يجي احد ويشوفك كذا ناويه تطبين معي
طيرت عيونها منفجعه : انا ابي اطب معكك ؟؟
نواف ابتسم ببرائه : اجل وش تسوين جايه عندي وانا اسبح واصلا بيقولون بعدها هالاثنين لازم نعرسهم على بعض
رصت على اسنانها وضربته برآسه بقوه : صدق حيوواان ، ودفعته بقوه لداخل البركه واخذت جوالها ووقفت وهي تنفضه من المويه الي جته
طلع راسه وهو يضحك بقوه : ههههههههههههههههه " وياشر بيده لها " تعالي بقولك شي
شوق حقرته ومشت بترجع : اذلف ،
نواف بصراخ : تعالي وربي بقولك شي مااكذب
وقفت ولفت له وهي تناظره بطرف عين وهو اشر لها مره ثانيه تروح له ، سحبت نفس وراحت وهي تتوعد : والله لو سويت فيني دقه لااحرقك
هز راسه بالنفي واول ماجات عنده مسكها بيدها ونزلها لمستواه تكلمت بحده : هههييي بتسحبني لعندك اشوف
نواف : عطيني اذنك
شوق ناظرته بشك وخوف : نواااف !!
عض شفته وهو يرص يدها ويسحبها بحيث وجهها يكوت قريب منه : ااااااااهه وووجججعععع ،
طنش صراخها: والله اني اموت فيك شوفي لك حل خلاااااص
رمشت بعيونها بحركه سريعه جتها الضحكه وكتمتها لفت له تناظره وبحركه لااراديه ضربته على جبهته : قليل حيا ، وسحبت يدها منه بسرعه وقامت تمشي لداخل بسرعه تبتعد عنه
اما هو غطس نفسه بالبركه برضا تام عن الي قآله
________________________
مـآليزيـآ ،
وبابتسامه على جنب : اليوم مافي احد بينام على الكنب هنا بالصاله
طيرت عيونها قآمطه : وش يعني ؟
مشاري سحبها بيدها بقوه لعنده لما صارت ترجع بخطواتها : يعنني بنام بالسرير وانتي بتنامين معي
لينا بإندفاع وحده : لااا
مشاري رفع حاجبه وهو ماسك ايدها ويلفها لورا ظهرها ويقربها منه : مو بكيفك ، واظنك قلتي انك قد وعدك وبتقبلين بأي شي اقوله
حطت يدها على كتفه بتبعد : شي غيره وانا راضيه بس انام معك مسستحيل اننسىى
مشآري بهدوء : ركبتي شي ماودي تركبينه وهم طحتي وانا ساكت ، مآفيها شي لو سويتي شي ماتبينه
لينا بتوتر : لا هـ... قآطعها وهو يسكر فمها بيده : اااصصصص مو زينه كثرت الكلام ، وسحبها معه غصبا عليهآ ويروح للغرفه وينسدح على السرير ويسحبها لحضنه ويضمها من ظهرها بوسط رجفتها وخوفهآ ،
مسك يدها وشد عليها بقوه يهدي خوفها : شش اهدي ترى بس هذا الي ابيه ! مراح اسوي لك شي ماتبينه ارتاحي
غمضت عيونهها بقوه تعصرهم وهي تدعي ربها يكون صادق بكلآمه ،


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 03:54 PM   #37

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجـــــــــــزء الثــــــــــلاثــــــون
.
.
.
يـوم جـديد ، في السعـوديه
عند نوف الي كآنت واقفه في المطبخ وتشرب مويه ، حست بأحد يدخل المطبخ فكرته داليا لانها كانت جآلسه : وويييـ.. بلعت ريقها لمآ شافت فيصل يمشي لناحية الثلاجه ويفتحها وياخذ له عصير ،
صنمت مكانها ماعرفت وش تسوي صدت بسرعه وكملت تشرب
اما هو تجاهل وجودها واخذ عصيره ومشى بيطلع من المطبخ ماحس الا تسحبه من ايده : ففيييصصل !
لف لها ببرود ويشيل يدها عنه : وشو ؟
راحت لقدامه وسكرت الباب وقفلته بوسط استغرابه : وش تبين ؟
قابلته وهي ترجع شعرها ورا اذنها : لمتى عقابك لي بيدوم ؟؟ غلطت واستاهل العقاب بس متى ناوي تسامحني متى ناوي تضحك بوجهي او حتى تلتفت لي ، تشوفني وتصد عني ! ومطنش وجودي حتى ! مااهتميت ان كاني حيه ولاميته صرت احسن ولا ماصرت ؟ انتظر اتصال منك او حتى رساله وماالقى ولاشي منه ليي متى؟
ببرود ذبحهآ : ماتهميني نوف ، بعدي خليني اطلع
بهتت ملامحهآ بصدمه : تكذب ، " صرخت وهي تضربه بكتفه بقبضة يدها " : لييهه تتككذذبب
كشر بإنزعاج منها ومسك يدها بقوه وسكر عليها بيده وهو يضغط عليها بغضب : ااه فـ..ـيصـ.ل
فيصل بحده وبهدوء ماسك عصبيته : لو اشوفك تتصرفين مره ثانيه معي بهالطريقه ادفنك بأرضك ، ودفهآ بقوه عن طريقه وفتح الباب وطلع بيمشي الا وقف ورجع لها مسكها من كتفها : تعـودي على ذا الوضع طيب !
بلعت ريقها بخوف : ليه ؟ ليه ليه اتعود على وضعنا ذا
طلع من المطبخ لحقته بسرعه : ففيييصصلل
لف بسرعه وصرخ : ااارررججععععييي ددااخخخل
ووقفت بسرعه منصرعه من صراخه ، اما هو مشى عنها رايح لعند الرجال ،
_______________________
في الليـل
وقف التكسي عند قصر جراح ونزلت وشياطين الدنيا كلهم براسها رفست البااب بقوه ودخلت متوجهه لمكتب جراح فتحته مالقت احد ستغربت وتوقعت بتلقاه مقوم الدنيآ عشان الملكه ماتمت ، راحت لواحد من الحراس واقفين : وين ريسكم ؟
عرفها انها من تبعهم وماستغرب : داخل القصر تلقينه
التفتت للقصر الكبير ودخلت برهبه من كبر المكان وفخآمته وبنفس الوقت هدوءه الي كأنه مهجور ومايجيه احد ابد وصارت تدور بالغرف وين يكون ، وفجأه تسمع صوت ضحك ناعم ومو غريب على اذنها وقفت عاقده حواجبها من هالصوت ، التفتت لباب الغرفه الي ماكان مسكر تمام وتتتنننصصصصصددددممم من الي اتششوفه قدامها وبهالوضعيه الغلط والي تجلب الشبهه ، اختبصت ماعرفت وش تسوي غير انها تركض للدرج بسرعه وهي تحاول تنسى الي شافته وتمحيه من عقلها ، وبوسط تفكيرها وقفت فجأه لما تذكرت هي ليه جايه ؟ وكأن الانتقام جا لها على طبق من فضه ، لفت راسها لجهة الغرفه وابتسمت بخبث ورجعت تصعد الدرج بهدوء
_______________________
في الشاليه،
جالسين برا كلهم وصايرين مجموعات وبوسطهم الشاهي والقهوه والحلا ،
بو فيصل : الحيين مابقى الا نواف تدورون له بنت الحلال كل الي حوله ياعرسو ولابيعرسون
نواف نطط : اااناا افدداا راسسك يااعم والله انك قلت الي بخاطري
بو سعود بضحكه : لاا انا نواف شارط عليه شرط مافيه زواج الحين
نواف رجع هجد مكانه مو عاجبه : ولييه بعد وش ذا الشرط ماذكر انا
بو سعود قدم راسه له : مو قايلك تتوظف رسمي حالك حالهم بعدين تفكر بالعرس
شوق بصوت عالي : ولانااوي تجلس على كبد بنت الناس لاشغله ولاعمله
نواف لف لها وهو مطنقر : انتي اسكتي لااقوم عليك الحين
بو سعود عقد حواجبه : وتبي تعرس بعد ؟؟
نواف تنهد : انالله حين ماسمعتها وش تقول
بو سعود تسند : اذا توظفت وثم عقلت ذيك الساعه عرستك
نواف ضرب جبهته : لاعزة الله يمديه شاب شعر راسي ولااعرست
_______________________
عنـد هيا
نزلت جوالها بعد ماصورتهم وهم مو حاسين وطلعت بسرعه من القصر وبتطلع للتكسي الا استوقفها واحد من الحراس " محمد" : ههييااا
لفت بخوف : هاه ،
جا وقف لعندها : الريس جراح قال يبيك اليوم او بكرا عشان يكافئك ويعطيك حقك
عقدت حواجبها مستغربه : يكافئني على وشو ؟
ابتسم بتعجب : على انك ملكتي على ذاك الي اسمه تركي !
هيا فتحت فمها بصدمه : وووشش ومن قال
محمد : يعني ناويه تملكين ومحد من هنا يدري ! سمر ياعمي هي الي قالت
رفعت حاجب مستنكره وطلعت ركبت التكسي وهي مصنمه تبي تستوعب الكلام الي سمعته او المنظر الي شافته !! وش الي قاعد يصيييرررر !!!!!
_______________________
يـوم جـديد في مـآليزيـآ ،
ووين ماهم جالسين في مطعم على البحـر وبجو رآيق وهادي يعكس ازعاج ولخبطة افكارهم ومشآعرهم
مشآري بهدوء : انتظر ردك
حطت الشوكه بهدوء وصبعها على ذقنها : ااامم تقدر تقول اني مابي اعكر هالسفره وبقد مااقدر انسى سالفتنا الطويله الممله ، بستانس وبضحك وافرح واذا رجعنا يحلها الف حلآل
فز وهو مبتسم : آآ يعني تبين تروقين هنا ومن نرجع السعوديه بترجع اطباعك الشينه ؟
قولبت عيونها بتفكير : اااممم اطباعي الطبيعيه مو شرط تكون الشينه
مشاري بتأكيد : كان قصدك اطباعك الشينه معي ! ،.. " تسند وهو يتنهد " ..: اساسا انا اشتقت لاطباعك ماتعودت عليك كذا ... الا اقول
لينا : قل
مشآري : ودي نركب البرشوت اليـ.. قاطعته لينا بإندفاع : لاااااا مسستتتححييلل
مشاري وسع عيونه : بسسم الله شفيك ليه ؟
لينا بضحكة استنكار : انهبلت انت الظاهر وقضيت وش يركبنا اياه لا يآعمري اخاف
مشاري طير عيونه : من !! انتي تخافين ؟ ماصدق
لينا بتأفف : لا صدق صدق وذا الي قلته ماني راكبته لو شيصير
مشآري بضحك : طيب طيب نأجل هالموضوع الحين وقومي يلآ
لينا استغربت : وويين ؟
مشاري وقف سحبها : انتي قومي وبعدين تشوفين
______________________
عنـد سعـود ،
فتح بآب السويت حقه ودخل وهو يكلم بالجوآل وفصخ جزمته ورمى نفسه بتعب على السرير : اااااخخ والله منهد حيلي 8 ساعات واقف واهذر
دآليا بهدوء : يابعد عمري الله يعطيك العافيه ، نام لك الحين ساعه ساعتين عشان ترتاح
سعود ابتسم : صوتك رآحتي مابي انام
داليا زمت شفايفها موسعه عيونها : سسععوود !
سعود ضحك : ههههههههههه كلك على بعضك راحتي وش تبين بعد
داليا واحمر وجهها : ترى بسكر !
سعود بضحك : برجع اتصل ،
سكتت وهي تمسح وجهها الي تحس به صار حار من الخجل
غمض عيونه وحط ذراعه على عينه وصوته خدران بينام : ليتني جنبك الحين امتع عيوني بوجهك بذا اللحظه بالذات
داليا بهدوء : مافيه شي وجهي
سعود ببحة نوم : وجهك احمر وبالذات خدودك وردو ، ارتبكتي وتدورين اي شي تحوسين به عشان تخففين على نفسك
_______________________
في السعـوديه
وتحديدا بيت هيـآ ،
كانت منسدحه على جنب بعد ماحكت كل السالفه لاختها منيره من بداية ماتعرفت على تركي بالسبب الين وش شافت اليوم
منيره بقرف : قلت لك ذا الانسانه ماحبيتها ابد وماسمعتي مني
هيا بهدوء : مو مهم يامنيره الحين كلامك ذا ، مثل مادمرتني وخربت سعادتي والله لاخليها تندم على الساعه الي جت فيها على ذا الدنيا هي والوصخ حقها
منيره قآمت عندها : سمر مقدور عليها دام التصوير معك بس جراح وش بتسوين معه
هيا : اول ماخطبوني اهل تركي رسل لي كيس فيه هديه ومعاه حبوب وبعدين فهمت من سمر ان اذا ملكت على تركي بيخلوني اعطيه ايآهم بالتدريج الين مايدمن عليهم وبكذا يكون دمر واحد من عيال بو فيصل ،
منيره بنظرات شك : ااييهه ؟؟
هيآ : سمر مثل ماعندها ادله ضدي محتفظه فيهم اكيد عندها شي ضده ومحتفظه فيه وانا لازم اخذهم وساعتها بلعب لعبتي ،
_______________________
عنـد مشآري ولينـآ
طلعو من المطعم ومشو الين مآوصلو لمكان اشبه بالغآبه يتوسطها كوخ من دورين مغمور مابين الاشجار والمزروعات ، مسك ايدها وفتح البآب وكان فيه كنب صغير مودرن اسود جلد ومقابله طآوله نازله وعليها تلفزيون وبجهه ثانيه مطبخ بسيط وبالدور الثاني كانت مفتوح كله سرير دائري اسود مودرن وقدآمه طاوله بكرسين وعلى جنب فيه دورة مياه
وقفت وهي ماسكه الدرج وتطل على الدور الارضي الي ماكان نازل كثير : الحين لو اطب من هنا اموت ؟
مشآري ضحك : ههههههههههه جربي وشوفي وش يطلع معك
ضحكت ولفت له : المكان ييههببلل لو اننا نبقى هنا بدل الفندق احسسن
مسك يدها وراح فتح الدولاب ششهققت بقوووه صصرختت لما شافت ملابسها مصفوفه نططت عليه ضمته بقوه وهو يضحك ولف يدينه حول ظهرهاا : هههههههههه وشش فيك ؟
لينا بعدت عنه وبحماس مآسكه ايده وشاده عليها : اوول مره اتمنى شي ويجيني بهالسرعه
مشآري بهدوء عاقد حواجبه : انبسطتي !
لينا بضحكه : حيلل اققوللك ححيييلل ... ودي اجلس هنا ماطلع المكان يرووق
مشآري : وانا مجهز لنا جو رآيق بس انتي غيري ملابسك وانزلي
لينا شهقت : تتكذب !!
مشاري ابتسم : والله
لينا بحمااس مسكت وجهه وباست خده بقووه ، غمض عيونه مصصننم مكاااننه ويناظرها مو مستوعب
حست على نفسها وبعدت شوي وهي تحك راسها بصبعها وبضحكة استنكار : هههه ءء بغير ملابسي وبنزل
مشاري رافع حواجبه وهو يمشي : انتظرك ، ونزل
ضربت جبينها بقوه و زمت شفايفها بقوه لدرجة انشدت عروق رقبتها : مشفوحه !!
______________________
في السعـوديـه ،
نوف منسدحه على رجل داليا ومغمضه عيونها وتفكر بكلام داليا : مو حلو عليك انك تكونين ضعيفه ابد ، طول عمرك قويه وحتى لو بان له خوفك منه وضعفك الا ان قوتك غالبه وش صار الحين وش فيك ؟ انا معه ان انتي غلطانه بس مو لدرجة يطنشك وتلحقينه !! ااببدد نوف مانتي كذذا اببد وشش صاار
نوف : ماقدرت اشوف تطنيشه وحقرانه يحررقني والله يحرقني ماقدرت ماحسيت بنفسي الا رحت له وكلمته
داليا زمت شفتها وضربتها بخفه على راسها : بدل ماكان قلبه يحترق رحتي بردتي له قلبه
نوف ستغربت : وش يعني !
داليا : يعنني مثل ماانتي الحين مقهوره انه طنشك ف اكيد اهو منقهر ويبي منك لو كلمه ورحتي بردتي قلبه وهو تغلى عليك " ورفعتها من كتفها جلستها قبالها " مو كنتي تنقهرين مني لاني ضعيفه !! مو كنتي تصارخين علي وتلعبين بحسبتي لعب على افعالي ؟؟ انا شخصيتي ضعيفه مع الكل بسس انتي لااا انتي غيرر ووش صار الحين عشان تضعفين كذا وينهد حيلك لهالدرجه ! انتي غلطتي غلطه وماكنتي متحكمه بتفكيرك وتصرفك تندمتي وتحسفتي واذا الله بعظمة جلاله يغفر ويسامح فيصل من يكون ؟؟ من يكون عشان مايسامحك ! وبعدين لو بولادتك لهالطفل خيره كان ولدتيه ومااثر فيه اي شي من الي سويتيه ... بس عااد خفي على نفسك شوي من جهه فيصل يعاقبك ومن جهه تعاقبين نفسك وشو يعني ؟؟ بتموتين نفسك بالبطيئ ؟؟ ارجعي نووف القويه المغروره المتحكمه الي مايهمها اححد وشوفي سآعتها هو وش بيسوي
نوف ناظرتها بتردد وخوف وهي تمسح جبينها
داليا شدت على يدها : طيعيني وشوفي وش بيصير ،
_______________________
مـآليزيآ ،
محطوطه خداديات على الارض اربع مصفوفين بجنب بعض وفيه كوبين قهوه وصحنين حلا ، وبأنوار خافته بس بإضاءه وحده
مر عليهـم حول السآعـه وهم يشوفون فلم ، حس بهدوئها لف عليها شافها متكيه بكوعها على المخده ومميله راسهآ بطريقه تتعب ومضيقه عيونها بنعاس ، ابتسم على جنب وهو عاقد حواجبه : لينا !!
لينا ناظرته : ههمم
قصر على صوت التلفزيون وراح لعندها وبهدوء : جاك النوم ؟
فركت عيونها وهي تضحك : شوويي
ابتسم وسحب الكوب من يدهآ ومسك يدها : قومي نامي يلآ
مسكت يده وهي داييخخهه ومضيقه عيوننها بتعب ونعاس وصعدو الدرج الخشبي وهو محاوطها بذراعه وماسك يدها ووصل لعند السرير بعد اللحاف وعدل المخده لهآ وسدحهآ وغطاها زين ، غمضت عيونها بتنآم ، حست بأنفاسه قريبه منها فتحت عيونها الا بآسها بجبينها ، : تصبحين على خير ،
لينا بصوت كله نوم : وانت من اهله
تركها تنام ونزل طلع من الكوخ وسكر الباب وجلس على العتبه ( الدرجه الي قبل الباب ) ويتنهد بتعب من حاله وجلس يفكـر ويفكـر خوفه هالسعاده الي هو فيها الحين ماهي الا ايام معدوده ومن يرجع للسعوديه ترجع حياته مثل ماكانت ! امه ولينا ومشاكلهم وهو الي ضايع بينهم ،
وبوسـط تفكيـره ارعدت السمآ بكثافه وابرقت ، رفع راسه للسما وهو مبتسم للمطر الي بدا يطـيح بكثآفه وجلس يدعي ربه
..............................
فتحت عيونهآ بقوه وهي تسمع صوت الرعد وتلتفت للنافذه الي كانت من غير ستاره وتشوف السما كيف تبررق رفست اللحاف بخوف وقامت بسسرعه نزلت ترككض على الدرج الا ويططلع صووت ررعدد جاامد رككضت بأسررع و صصررخخختت : آآآآآآآآآآآآ
..............................
سمع صرختهاا ووقف بسرعه فتح البآب وماامداه ينطق وماحس فيها الا رمت نفسها عليه بقوه تراجع لوراه خطوتين تمسك بالباب ولف يده حول ظهرها وباليد الثانيه بعد وجهها عنه عاقد حواجبه : وشش فيكك ؟
غمضت عيونها وهي رافعه حواجبها وتزفر بقوه تهدي نفسها ،
ابتسم بسخريه : خفتي من صوت الرعد ؟
فتحت عيونهآ بشويش : لآ ءء شفت كآبوس
ماقدر يمسك نفسه الا وضحك بقوه : هههههههههههههههههههههههههههههه نصاآبه متى امداك تحلمين ؟ توك مغفيه
لينا دفته بقوه وهي مبوزه : امددااني حتى شفتك قدامي وارتعت وقمت من النوم
مشآري ضحك : ههههههههههههههههه يابختك لو اجيك بنومك
لينا كشرت : ياشين الثقه بسس !
ابتسم وهو يهز راسه وراح سحب لحاف صغير من على الكنب وحطه على راسه وسحبها معه لبرا ، وقفت بسرعه وسحبت يدها : لاااا الحين ترعد
لف لها وهو رافع حاجب ويقرب من عندها : مو توك تقولين ماتخافين ؟
لينا بلعت ريقها متنحه : هاااهه
_______________________
في السعـوديـه ،
عنـد البنات ،
شوق بملل رافعه رجلينها على الطاوله : والله حامت كبدي من وجيهكم ودي اشوف لي ناس غيركم بالله
ريم رفست رجولها لين طاحو من الطاوله : قوومي انقلعي دوري غيرنا
شوق كشرت وهي تهمز رجلها : اااححح كسسرتي عظامي وش ذا الدفاشه الي فيك
لين وهي تاكل حب وترمي بوجهها : تستاهلين
شوق صرخت وهي تنفض وجهها : ووععمىىى ، وقامت ضربتها بكوها على ساقهآ : يالوصصخه
لين صارت تضرب بيدها على فخذها من قوة الضربه ومن القهر رمت عليها حب زياده
وتوهآ شوق بتهجم عليهآ الا بمخده جات عليها بقوه طاحت على الكنب ،
بصدمه حطت يدها على راسها وهي مطيره عيونها : منو الحيــ... وتلف راسها تشوف نواف واقف : بعد ناويه تضربين اختي قدآمي ! مو شآيفه احد قدامك الظاهر
انتبهت لعلبة السفن اب الكبيره قدامها وقامت بسرعه فتحتها وكتتها عليه : مالت علييك انت وااختتتتكك فوقك ، وطلعت بسرعه تدور تركي تحتمي فيه تدري مراح يتركها بحالها
..
عند تركي ونور جآلسين مع بعض على الارض ويسـولفون بهـدوء ماحسو الا باللي جات تركض بسرعه وطبت بوسططهم فزو مرتاعين : تتررركي تكفى شف ولد عمك ذااا فكني منه
ضربها براسها بخفه : ووجع يوجع العدو ، متى تهجدين انتي بزرر؟
شوق بعجله : تركي محاضرتك خلها بعدين تكفى بس شف شف ذا الي ورااك قله يفك عنني لاعت كبدي مننهه
تركي لف لما سمع شهقة نواف : صصدددق نصصابه !! مين الي رشتني بالسفن توها !! عشان الحقها ؟
تركي غمض عيونه يسحب نفس : شوق قومي انقلعي عن وسطنا وصرفي نفسك معه
شوق طيرت عيونها : تتررككييي !
تركي : والا اقولك !! نور قومي قومي ذول مراح نخلص منهم اليوم
نور قامت الا مسكتها شوق بتجي معهم : فككييني وعمى ناشبه ببلعومي
شوق طنقرت : الله ياخذكم من اخو ومرته
سحب تركي نور ومشو بعدو عنهم ، ووين ماهي واقفه تدور طريقه تهرب منهآ
فججاإه صصررختت بقوه ونقززت : ووووجججاااااااااااعععع
_________________________
نـرجع لمآليزيآ ،
بعدو عن الكوخ وتوسطو الاشجآر الطويله والعريضه والمطر يطيح عليهم بغزاره
لينا وهي شاده الغطا بيدها : مشآري ترى صارت حالتي عدم سببحت !
مشاري ينفض شعر راسه بقوه وهو يضحك : عطيني الشامبو بس ،
لينا مسكت ضحكتها وضربته بيده بخفه : هههيي ترى ماسستهببـ.... قطع عليها صوت الرععد وابرقت السما بكثافه لدرجة بلحظتها السما صارت كانهم بعز النهار وهم بالليل ، ششهقت وضمته بقوه متمسكه فيه بكل ماعطاها ربي من قوه : خلل نررججعع تككفى
مشآري جايز له الوضع : والله انا ودي نتمشى بعد خصوصا مافي احد حولنا يعني الواحد ياخذ راحته
لينا ضربت الارض برجلها : اوووههووو يابن الحلال الررععد هنا يخووف وانت تبي تتمشى
مشاري رفع حاجبه : ااه يعني تعترفين
لينا بطرف عين : ايه ايه اخااف بموت بعدد ، جلست على الارض وتربعت وهي مغطيه نفسها وحتى وجهها باللحاف ومايبين منها شي
مشآري ماقدر يمسك نفسه وفقع ضحك : ههههههههههههههههههههههه يالخبله وش تسوين وش فيك تربعتي كذا
لينا من تحت اللحاف : مابي اشوف السما وهي تبرق قسم بالله نشف دم عروقي !
وبهاللحظظه ارععدددت السسما مره ثانيه ، صررخت لينا : خــلل ننررجعع
جلس على ركبته وهو يضحك ومميل راسه وصار شعره يقطر مويه ، ورفع اطرف اللحاف بيكشف وجهها الا ششدته : مااابببيييي
مشاري بهدوء : شوفي وش الي بيدي
رفعت اللحاف بهدوء ورفعت راسه لوين يده مرفوعه وكأنه بيعرض شي قدآمها : ووش ؟
ابتسم بخبث كان يكذب عليهآ ويشيل الغطا كله عنهآ ويرميه بعيد ، شهقت بصصدمه : ليييـ.... قطع كلآمها لما قرب منها وبحركه سريعه يمسك جانب رقبتهآ يشدها له ويقطع عنها النفس ويبوس شفايفهآ ، مآقدر يمنع نفسه بهالجو وهالمطر وشكلها الي صار يفتن اكثر ،
انــصدمت من حركتتهه ، حطت يدها على صدره بعدته عنهآ وهي منححرجه وجهها صار يعطي الوان قآمت وقفت وهي تفرك جبينها بتوتر : ءء برجع داخل
مشاري ابتسم : رجعي لحالك اذا تقدرين
لينا بهدوء : اقدر ، وراحت تركض خذت الغطا حقهآ ومشت بترجع للكوخ ، الا وقفت فجأه وهي تبلع ريقها بخوف لما حست ببعد المسافه الي قدامها ورجعت لفت له : قوم معي نرجع
مشآري اشر لها بمعنى تعالي
تأففت بطفش وراحت لعنده : هااه قل
مشاري : انا هنا مراح امشي معك الا بشروط واسوي لك الي تبين
لينا بحده : وخل شروططك بأدب
مشاري بضحكه : بيني وبينك تنسين شي اسمه الادب ،
لينا بعدت : اجل انسسى
مشاري رفع اكتافه : اجل ارجعي لحالك
سكتت فتره وهي كل شوي تلتفت وترجع تناظره ، تأففت بضجر : ططييب قلل وشش تبي
مشآري لف وجهه وصار خده مقابلها : اظن عارفه المطلوب من غير مااقوله ،
لينا غمضت عيونها بقوه وهي تسحب نفس ، وارتفعت على اطراف اصابعهآ وباسته بخده بخفه وبعدت عنه : ممكن نرجع
مشاري ماجازت له : بمشيها لك هالمره بس المره الثانيه ابيها بنفس ، وسحبها ولف يده حول خصرها ومشى معها الين مارجعو الكوخ
_____________________
عنـد شوق ،
وقفت مففججووععهه وهي تبعد المويه عن وجهها وفاتحه فمهاا بصددمهه
ونواف الي واقف وخرطوم المويه بيده ( ذا الي يطلع مويه ويغسلون به الحوش ) وموجهه عليها والمويه تطلع بإندفاع وقوه
تناظره بفهاوه : حمار انت ؟
نواف وهو يلعب بالرشاش بوجهها : حمير ونفهم على بعض
صرخت وهي رافعه يدها تصد المويه : خخلللااااااصص طططفففههه
طفى المويه ونزل الرشاش على الارض وهي تناظر نفسها وتتحلطم : حماااارر وربي حتى لو اقول لبكره ماوفيت بحقك
حط يده بجيبه وتنهد : عشان تعرفين كيف تبهذليني قدام البنات فكري بالشي قبل لاتسوينه ويجيك اضعافه
مشت وهي منقهره وفاير دمها وتتعيب على كلامه : ااانننن اانننن اذلف بس اذلف ، ودخلت داخل واول ماشافوها البنات شهقوو
داليا مطيره عيونها : وووششش ذااا طايحه بالبرككهه ،؟
شوق تخز لين الي خافت : بسم الله وش فيك تبحلقين فيني كذا
شوق خذت الخداديات حقين الكنب وصارت ترميهم عليها بقوه وهي منقههرره : ااخخووك اخووكك الووصصخ البززررر ان شاءالله
لين وهي متكوره على نفسها وتضحك : وععمممىىى عاااادد
وقفت وهي تتنفس بغيض وتنفض شعرها بيدها
نوف : روحي روحي غيري ملابسك لاتمرضين علينا جايه بوجه المكيف كذا مو زين
زفرت بقوه وراحت عشان تغير ملآبسها
_______________________
بعـد سبـوع ،
وبقـى على عملية داليا 4 ايآم
في بيـت بو فيصـل .. تحديدا مكتبه
منزله راسها وتهز رجلها بتوتر وضاغطه بيدها على جبينها وتحاول تقتنع بكلام ابوهآ
بو فيصل بهدوء ونبره اقرب للترجي : والله يابنتي مراح اقول عشاني ابوك ولاتكسرين بخاطري .. بقول عشان الي مسافر الحين وموصيني عليك وخايف عليك ويحاتيك اكثر من روحه
داليا ومر في بالها يوم الي خذها المستشفى من كم شهر وسوو لها تحاليل والملف الي منعها تقرا مافيه ، تترجم كل شي بعقلها واستوعبت ورتبت الاحداث ! غمضت عيونها بقوه وهي تزفر : ابي افهم ليه كل شي يصير من دون ماحد ياخذ رايي ! ليه سعود يتصرف معي بهالطريقه وانت تسمح له ليييهه
قآم ابوها عن مكتبه وراح جلس بالكرسي الي مقابلها وبهدوء : يابنتي سعود شآريك بعيونه وماهو مستعد انه يخسرك بيوم من الايآم ، هذي الغلطه الي ارتكبناها حنا وخليناك تمشين السنين بدون ماتتعالجين حنا الغلطانين مو اهو حنا الي بفعلتنا هذي وكأننا نقول لو صار فيك شي لاقدر الله عآدي اما هو ومن اول ماعرف وهو ماهدى له بال يابنتي انا في البدايه رافض وماتركني يوم لابالشركه ولابرا الشركه من غير مايحاول يغير فكرتي وحتى قبل مايسافر حط الملف على مكتبي وقبل مايمشي حرص علي وذكرني بيوم العمليه واليوم مرسل لي يعلمني ان لازم تروحين المستشفى قبلها بيومين على الاقل
تنهدت وهي ضامه راسها بكفوفها محتاره ومتشتته افكآرها
بو فيصل بضيق : خليني انا وخاطري على جنب وفكري بحياتك بعد ماتتزوجون .. فكري بالذريه الي بهالحال هذا انتي محرومه منها .. وقبل لاتفكرين حتى بنفسك فكري بزوجك وخاطره .. روحي غرفتك الحين وفكري بهدوء واعتبري اخر مره ينطرح عليك ذا الموضوع ومن بعدها انتي حره بنفسك
داليا بهدوء : ان شاءالله .. وقامت راحت لغرفتها واول مادخلت طلعت الجوال من جيبهآ واتصلت على سعود وانتظرت يرد الين مافصل الخط رمت الجوال بعصبيه على السرير : لاتررردد لاتترردد بس اخرتي بعرف كيف اتفآهم معك
_______________________
في الليل
بيـت بو مشآري
نزلت بعد ماكشخت وتضبطت ولبست عباتها
ام مشآري شافتها وستغربت : هااه ! على وين
نوف ابتسمت : بروح اجيب كم غرض لي في بيتي للحين
ام مشاري بضيق : ومتى ناويه ترجعين لبيتك ؟
نوف جمدت ملامحها : عسآني مارجعت ولبست نقابها وطلعت وركبت السياره وقالت للسايق يوديها بيت بو فيصل
.
.
واول مآوصلت ودخلت البيت فصخت عبآتها ورمتها على الكنب ومشت وهي تتفقد البييت بعيونهآ وواضح مكانها وغيابها كيف له اثر واضح ،
صعدت الدرج وراحت لغرفتهم الي اول مافتحتها كششرت : ححسبي الله على العدو معبي الغرفه بذا الدخان ، وراحت فتحت النافذه كلها وشغلت التكييف
وفتحت دولابها طلعت شنطه صغيره وصارت تحط فيها اغراضها
............................
عن فيصـل الي كآن طالع مع تركي ونواف تعشو مع بعض وقررو يروحـون بيت بو فيصل يسهرون هنآك
واول ماوقف سيآرته ونزل ، : بروح ابدل وجايكم
نواف : زين زين ، ودخلو هم المجلس ، وراح هو لبيته واول مافتح الباب حس بالانوار الزايده وانتبه للعباه الي على الكنب بلع ريقه وهو يناظر بجهة الدرج وارتسمت على شفته ابتسامه لاارادي ويركض لعند الدرج وهو يصعد الدرجه ويخطر الي بعدها ،
ويروح لغرفتهم ووقف وهو يلقط انفاسه ، فتح الباب بشويش ويشوفها جالسه على ركبها ومقابلها الشنطه وملابس ترتبهم عقد حواجبه مستغرب " وش تسوي ذي "
سحب نفس بخفيف وفتح الباب اكثر وبصوت متفاجئ ممزوج بسخريه : انتي هنا !
لفت بسسرعه لما سمعت صوته اختبصصت ورجعت نزلت راسها لشنطتها وببرود : اي هنا ،، وبسرعه حطتهم اي كلام وسكرت الشنطه ووقفت وراحت تمشي وهو واقف متكتف عند الباب : ممكن امر ؟
فيصل ببرود : ليه ماخذه هالاغراض
تنهدت وهي ترجع شعرها لورا وببرود : قلت لي تعودي على ذا الوضع يعني اني اكون بيت اهلي والصراحه فيه هنا ملابس اشتقت البسهم جيت اخذهم
فيصل بلع ريقه وهو يناظرها كيف تتكلم ويقرب من اذنها : ليتك مكبره الشنطه اجل
توسسعت عيونها بصدمه ولفت له حاقده لقته يبتسم على جنب بسخريه ، مسكت شنطتها ومرت من جنبه ونزلت الدرج تركض
اما هو وقف ويعض شفته : طنش يافيصل طنشش
_______________________
عنـد هيـآ ،
الي كآنت ببيت سمر وهذي خآمس زياره لها من بعد الي صآر
وببرائه حكت لها كيف تركي سحب بيوم الملكه وتراجع
وسمر الي قالت انها كانت موجوده بالمطبخ ساعتهآ وشافت كل شي وماعرفت كيف تتصرف ،
وبعد محاولات ترجي من هيا انها تنتقم من تركي بمساعدة سمر وافقت سمر على طلبهآ ، وللحين ماقدرت تاخذ اي تسجيل ضد جراح عشان يكون دليل ثآبت يخيس بسببه في الحبـوس ،
وباتفاق بين سمر وهيا ان جراح مايدري انهم ماملكو ولايدري ان هيا طلبت من سمر تساعدها في انتقامها
.
.
رن جوال سمر وردت : ايوآ هلا والله .... " فزت بحماس " احححللللفففف .... ككيف سويتو كذا وش صار ويينه الحين ؟؟
هيا عقدت حواجبها بتركيز تبغى تفهم
سمر تعدلت بجلستها : طيب متى خوفك يفقدونه ويبدأون يبحثون عنه قبل لاتسوي الي انت تبيه .... ااامممم " وابتسمت على جنب ..: ياعيني عليك والله اوكي تمام ... سلام ، وسكرت
هيا : وشوو وش صار ؟
سمر زفرت بتوتر وحماس : خـطفـوه ،
________________________
يـوم جديـد في مـآليزيا تحديدا
وبمقر التدريب الي فيه سعـود
محمد صديق سعود واقف عند الباب وينتظر انه يجي
جا المدير : مآجا
محمد بتوتر : لا ولايرد حـتى لازم اروح الفندق اشوفه يمكن فيه شي
وطلع بسرعه ركب سيآرته وراح للفندق وسأل الرسبشن عن اسمه وقالو انه مو موجود من امس ،
ضرب الطاوله : ووين رااح !! ورجع يتصل عليه ويلقى جواله مقفل
________________________
في مكـآن ثآني
بيت خشبي قديم ومهجور ومليان بالغبآر
مرمي على الارض ايدينه مربطين من ورآه وعيونه مغطيه وشفته تنـزف جسمه مليان ضرب ورضوض واشبـه بالغايب عن الوعي ، حاول انه يرفع نفسه او حتى يحرك يدينه وعجز من قوة الضرب الي انهال عليه يحس بلسانه انشل ومابقى فيه عظم صاحي
_________________________
في السعـوديـه
بيت بو فيصل
نزلت للصاله ولقت امها جالسه : يمه وين ابوي
ام فيصل : جالس بمكتبه ليه ؟
داليا بهدوء وضايق خاطرها : يمه تعالي اذا تبين تعرفين
وراحت تمشي للمكتب وقامت امها لحقتهآ فتحت الباب بشويش ودخلت راسها : يبه فاضي ولامشغول
انتبه لها بو فيصل : ادخلي ادخلي
فتحت الباب ودخلت هي وامها وجلسو
بو فيصل يناظرها بتمعن : فكرتي زين ؟
داليا بهدوء : فكرت وموافقه ومتى ماتبوني اروح بروح
ام فيصل الي كانت على علم بالموضوع سحبت بنتها لحضنها بفررح : الله يبششرك بالخير على قد مافرحتيني
بو فيصل وهو طاير من فرحته : الحمدلله يارب الله يفرح قلبك ويريحك قولي آمين
ابتسمت لهم وسحبت نفسها وطلعت من المكتب وراحت برا في الحديقه وطلعت جوالها حطته على الطاوله واتكت بيدها وهي تفتح المكالمات وتشوف اخر 20 مكالمه ومارد عليهآ ،
_________________________
عنـد هيآ
الي طلعت بسرعه من عند سمر وركبت التكسي وراحت لعند قصـر جرآح وانتظرت حول الساعتين الين مآطلع ولحقوه من غير مايحس الين دخل لواحد من الاحياء المتوسطة المعيشه وركن عند واحد من البيوت ونزل من سيارته ودخل
ضيقت عيونها بتفكير : الحين هذا متزوج ولا هذا بيت ابوه واهله ؟؟؟؟؟؟؟
.............................
عن جراح الي دخـل بيتـه واول ماشافته زوجته الي هي
" ام عــــــزآم "
طآح الكاس من يدها وانكسر
لف لها وشافها بتلمه : لاا لاتحركيينه لايجرحك ، وراح لها بيساعدها الا فزت بسرعه وبعدت عنه : خخللك بعيد
بو عزام صد : انالله
مرت من جنبه تركض وراحت لغرفة بنتها ودخلت وسكرت الباب وهي تسترجع المكالمه الي سمعتهآ
.
.
ووين ماكان واقف في الحديقه : ابغى تحشرونه بمكان بعيد محد يجيه وتضربونه الين ماينسى حليب امه مابغى اسمع بعظم منه صآحي ابي اذا اهله لقوه يرجع لهم مكسور محرول تسمعون ولالا
.
.
راحت لسرير بنتها وانسدحت وهي تغطي نفسها وتمتم : الله يخلصني منك بأقرب قريب
_______________________
مـاليـزيآ ،
عنـد مشآري ولينآ
دخلو البيت مع بعض وبيدهم اغراض للطبخ
مشآري يتنهد : اسمعي اذا ماتعرفين تطبخين من الحين قولي ماله داعي اتسمم وحاله ومستشفى
لينا تكتفت وهي تضحك : اقول ابدل ماتتسمم تعال ساعدني شوي
مشاري رفع يدينه : هاهاها لااا انا هنا اسحب نفسي سوي طبختك بيدك وخليني اذوق واحكم
لينا بوزت : ططيب طيب " وقربت منه وبنبرة تحدي " والله لتندم على انك قلت بتتسمم وتشوف
قرب بحركه سريعه وباسها بخدها : ننتظر ونشوف
ورآح جلس بالصاله وهو مبتسم وشغل التلفزيون وطلع فلم وحطه
اما لينا ف بدت تقطع الفليفله والجزر والكوسآ والزهره وحطت معهم زيتون وطلعت قدر وحطت فيه مويآ وشغلت عليه النار وطلعت قدر ثاني وحطت الخضار بشوي مويا وملح
_________________________
بيـت بو فيصـل
عنـد شوق
توها صحت من النوم بعد ماقضتها سهره للظهر على افلام وغيره ،
قامت وجسمها متكسر دخلت الحمام وتروشت عشان تصحصح ولما طلعت لبست بجامه قطنيه ورفعت شعرها ذيل حصان وطلعت من غرفتها
................
كانت الصاله فيها ندى بس اما داليا فهي بغرفتها وامها راحت تنام وفيصل وتركي مع نواف بالمجلس
انتبهت لها : اوووهه صح النوم !
شوق ابتسمت وهي مضيقه عيونها : صح بدنك ، وراحت رمت نفسها على الكنب وهي مآسكه بطنها بجوع : جوعااانه
ندى وهي تفرفر التلفزيون : قومي المطبخ حطي لك اكل العشا باقي منه
شوق بملل : لآ مابي ، وفزت بحماس : بطلب لي من ماك تبين ؟
ندى حطت يدها على بطنها : لا شبعانه عليك بالعافيه
شوق : كيفك ، وقآمت اتصلت على المطعم وطلبت لها
ورجعت للصاله : وينهم محد هنا ؟
ندى : فيصل وتركي بلا موجودين مع نواف بالمجلس
شوق ومن سمعت اسم نواف كشرت وميلت فمها من آخر موقف ولما سبحها بالمويه وهي لو تشوفه قدآمها عجنته ، قامت وقفت عند البآب ونادت بصوت عالي : تتترررررككككييييييي
تركي سمعهآ وقام طلع لها مستغرب : هااهه وش ذا الصراخ وش فيك
شوق وهي تأشر للباب : طلبت لي عشا وشوي وبيوصل اذا جا حاسبه زين
تركي : زين زين ، ورجع دخل للمجلس
ولما سألوه وش تبي جآوبهم ، وهنا لمعت فكرة خبث بعقل نواف ولاشعوري ابتسم
______________________
مـاليزيـآ ،
طفت الفرن وفرغت الباستا بصحنين ورشت عليها اوريقانو وابتسمت بإعجاب على الشكل
وراحت لعند مشآري الي اول ماشافها تعدل بجلسته وحطت الصحون قدآمه وراحت جابت الاشواك وكآسين عصير وحطتهم عند بعض
مشآري الي كان يعششق الباستا بس بتمثيل ميل فمه : وش ذا ؟
لينا بضحكة استنكار : باستا ماتعرفها ؟ ذوقها بتعجبك متأكده
مشاري اخذ الشوكه بتردد واخذ له شوي من الباستا وحطها بفمه وبنظرات ترقب من لينآ وهي معقده حواجبها
بدآ ياكل والطعم عجببه حيل وانتبه لملامحها الا ويكشر بفهمه : آآآآآععع ووشش ذذاا
لينا وكأن احد صفقها بوجهها : مو حـلوه ؟
مشآري مسكر عين ومفتح الثانيه : اببــــد
وقفت لينا وشوي وتبكي وتوها بتلم الصحون ماحست الا يسحبهاا بقوه الين ماطاحت بحضنه ويمسك ذقنها وهو يضحك وهو يبوس خدها : ححييل ححلوه ححيل عجبتني
لاشعوري ضربته بيده وهي مقهوره : صصرعتنني فكرتها ماعجببتكك
مشآري واخذ الشوكه ورجع يآكل وهو متلذذ ولينا تناظره بطرف عين ،
انتبه لها وضحك وعدل جلسته وثبتها بحضنه واخذ لها لقمه وتوه بيحطها بفمها الا صدتها : بزر انا بزر
مشآري الي كان مجلسها على رجلها ومحاوط بطنها بيده ووجهه كان ورا وجهها بالضبط همس عند اذنهآ : احلى بزر بعد كلي يلا كلي
ابتسمت وهي تناظر بنص عين وكلت اللقمه من يده واخذت صحنها حطته بحضنها وكملو اكلهم ،
________________________
في السعـوديـه ،
وببيت بو فيصـل ، وبعد مامرت سآعه
صعدو الغرفه يسولفون براحتـهم وحكت شوق لندى عن كل الي صار بينها وبين نواف
ندى غمزت : تحبينه يالوصخه هاه
شوق فزت وهي كاتمه ضحكتها : يعني شوفي اناا مااقول اني احبه احبه بس استانس اذا كنت معه وانبسط على ثقالة دمه بعد
ندى ضحكت وضربت فخذها : اقول بلا هالمبررات تحبينه يابنيه
شوق فجأه كشرت : اسكتي بس تراه منزفزني توه
ندى : محد قالك تكبين علبة السفن بوجهه
شوق ضربتها بقبضة يدهآ : انا ولين ننجاز هو وش دخله يجي يعني بيفزع
ندى ضيقت عيونها : بس مهما كان تراه رجال ومنتي بقده
شوق كشرت : ياكل تبن اي والله ماني قده
ندى هزت راسها بأسف : مشكله تحبينه وياكل تبن ومدري وش تخربطين به
شوق انتبهت وهي تطقطق بجوالها للسآعه وصصرخت : صصااااررت حدعش وهالمطعم ماوصل
ندى حطت يدها على قلبها بروعه : روعتيني تراك
شوق سفهتها ونزلت ركض تسال الخدامه
.
.
نرجع لورآ نص سآعه
في المجلس بوسط سوالفهم الا رن الجرس وقآم تركي حاسب المطعم ورجع بيدخل داخل الا ستوقفه نواف : تتررككي
تركي لف له : هاا
نواف بترجي : تكفى طالبك جاايع بطني ماغصني من الجوع عطني هاللي بيدك
تركي طير عيونه : اقوول وخر مناك بس ذي شويق طالبتها تبيها تقوم مناحه هنا
نواف بإندفاع : لالا ماعليك نتفاهم حنا بعدين
تركي تنح : خير !
نواف : اقصصد لاتحاتي يعني مراح تعصب وبعدين المطبخ عندها تدخل تسوي لها اي شي
وبعد محآولات من نواف قدر يقنع تركي الي عطاه الوجبه واكلها وهو مستانس ويضحك
.
.
شوق فتحت باب الصاله وصرخت : تتررركككيييي
تركي لف بسرعه لنواف : شفت شفت هذا هي طلعت وش اقول الحين يامال العافيه
نواف : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه قل لها اكرمك الله على حسن الضيافه
تركي اخذ علبة المناديل ورماها بوجهه وقام وقف عند الباب : هلاا قولي
شوق متخصره : ووجججععع الخدامه تقوول من سنة جدي المطعم جابو الططلب وينه ؟ اكيد الحين برد الا صار ثلج وش تنتظر يعني
تركي ارتبك ويناظر نواف بوعيد : هاه ... اي بلا جابوها
شوق بترجي : ووشش تنتظظرر !! عطني اياها يلاا جيعااااااننه
تركي صار يحك جبينه بالسبآبه : والله مدري وش اقولك بس !
شوق استعدلت بوقفتها وبنبرة شك : بس وشو؟
تركي : نواف اكلها ويقول اكرمك الله على حسن الضيافه
شووق جمدت مكانها من الصدمه وصارت تخز بعيون يتطاير منها الشرار وصصرخت : يااجعلهااااا مااتحدررر يااجعلللككك بمغصص يلوي بطننكك .. " وصرخت بوجهه تركي " وانتت معهه .. ورجعت دخلت الصاله وصفقت الباب بقوه وراحت ركض لغرفتها و صفعت الباب بطريقه روعت ندى وقامت بسرعه تشوف وش فيها ... فتحت الباب بعجله : بسسم الله وش فيك ؟
شوق وهي متربعه على السرير وتعض اطراف شفتها وترمش بحركه سريعه وتهز رجلها بتوتر
راحت جنبها ندى : اعوذ بالله وش فيك تنافخين كذا ؟
شوق بققهرر : حضررة جنابه ولد عمكك تخيلي يجي المطعم وياخذ الوجبه وياكلها اييي لييهه ياخخي وش ذا الحركاات الماصخهه اوووففف جعلها ماتحدر " وصفعت المخده بالارض " ينرفززز
ندى صدت وهي كاتمه ضحكتها ورجعت لفت لها : طيب قومي الحين طلبي مره ثانيه وهالمره بطلب معك بعد
شوق قامت مكشره : ععووووعع هووونتت هووونتت مابي شي خلاص .. ونزلت المطبخ تصلح لها شي تاكله وهي تهدد وتتوعد
___________________
عنـد هيـآ ،
الي كآنت واقفه وتنتظر جراح يطلع من بيتهم واول مآطلع ومشى نزلت بسرعه ورنت الجرس وماهي الا دقايق وطلعت ام عـزام وفتحت الباب وعقدت حواجبها لما شافتها : آمري اختي
هيا بارتباك : عفوا بس مو هذا بيت جراح
ام عزام : لاا غلطانه مو هذا بيته
هيا استغربت : بس انا متأكده انه هذا بيته وحتى سألت اهل الحي عن واحد اسمه جراح ووصفو لي هنآ
ام عزام ابتسمت بإحراج : ياختي هذا بيت زوجي واسمه ســــلـــــمـــــــــان الـ.. من وين طلعتي لي بجراح ومن موصف لك ؟
هيا رفعت حاجب : اووهه سلمان !! اجل اعتذر شكلي بجد غلطانه .. سلآم
ام عزام : حياك الله ،
وراحت هيا ركبت التكسي وهي تضرب فخذها بحماس : حتتى اسمك مغيره يالوصخ ! ومتزوج وعندك بيت وعيله وتلعب بذذييلك مع الحيوانه ذيك ؟؟ ههيييين صبرك علي والله بسس صببركك انت وهالعقربه ذي الي معك
___________________
بيـت بو مشآري
كانت قبال شنطتها وتفضي الملابس بعصبيه وماسكه دموعهآ ماتبي تصيح ابد عشانه ويدها ترجف من شدة قهرها
ووين ماهي ترتب انتبهت للتيشيرت حقه الي اخذته لما راحت اخر مره كان موجود بوسط ملابسها سحبته بقوه وطاحو الملابس على الارض وبكل قهر قامت وفتحت درج التسريحه وطلعت مقص وصارت تقص التيشيرت بعشوآئيه الي ماتمزع وصار قطع متفرقه رمته بقوه وهي تصارخ : حيوااااانننن ، الله ياااخذذكك
...
نور الي كانت ماره عند الغرفه وسمعت صرآخها فتحت البآب ، الا تراجععت بسرعه وهي تشوف رمت شي على المرايه وصوت قوي انصفق وتناثثر القزاز ككله على التسريحه والارض
نوف رمت نفسها على السرير وهي مغطيه وجهها بيدها وتبكي بنحيب
راحت لها نور وهي تمشي وتتعثر بملابسها المرميه على الارض وتناظر القزاز بخوف ، مسكتها من كتفها : نوف وش فيك ؟
نوف بصراخ نفرت منها : مااافيييننييي شششييي
نور بخوف بعدت عنهآ اما نوف صدت بظهرها ورجعت تبكي
الا بجية ام مشآري وريم الي انفجعو بمنظر الغرفه وراحو بسرعه عند نوف الي رمت نفسها بحضن امهآ وتشد على ملابسها : بسم الله الرحمن والرحيم وش قلب حالك كذا توك امس شززيينك
نوف من غير ماترد ويزيد صوت بكيهآ وتدفن نفسها اكثر بحضن امها
ريم بهمس وخوف تكلم نور : وش فيها
نور لفت لها : مدري
ولفو لأختهم الي خف صوت بكيهآ بس بين ثانيه وثانيه تشهق وعيونها على دولآبها
ام مشآري وهي تمسح على راس بنتها : يمه قولي وش صار لك وش فيك كذا ، شفتي فيصل امس ؟ وش قالك
نوف بصوت مبحوح ومن غير ماتناظر امهآ : مآشفته ، وغمضت عيونهآ لما ارتجف فكها بقهرر والغصه نشبت ببلعومهآ وهي تسترجع الكلام الي قاله لها امس بكل برود والي مافهمت منه غير انه بيطلقهآ وهذا الي ذبحها
______________________
بيـت بو فيصل ،
تأففت وهي ترمي الجوال جنبها وتمسح وجهها بيدينها : ااافففففف مممننن هالعنااااد ااااففف
الا بدخلة تركي الي سمعها : وش فيك تتأففيـن كذا
قآمت نطت عنده بسرعه وحطت يدها على جيبه : تكفىى
تركي عقد حواجبه : وش ؟
داليا بترجي : جوالك بس ثواني والله ثواني
تركي طلع جواله وحطه بيدها : يسلم راسك ، بس وش تبين فيه
داليا وهي تدور اسم سعود : الحين تعرف ، واتصلت عليه وهي عاضه شفتها بتوتر ورايحه جايه واخر شي مآرد ، سحب نفسس عميق وحطت الجوال بيد تركي : مآيرد ،
تركي بشك : سعود ؟
داليا ضيقت عيونها : وفي غيره يعني ،، اخ بس وراحت لغرفتهآ وارسلت له رسآله : ماني بمعصبه ولا ماخذه بخاطري وكل الي تبيه بيصير بس رد وريح بآلي
.............
عن تركي الي راح طل بغرفة شوق ومآشافها وراح فتح باب غرفة ندى وكانو ثنتينهم فيها واول ماشافته شوق صدت معطيته ظهرهآ وبيدها المبرد وتبرد اظآفرها
ضحك على شكلها الطفولي وراح واتكى على التسريحه : اقول ندى
ندى ماسكه ضحكتها : قل
تركي وياخذ المنديل الي على التسريحه ويرميه براس شوق : تدررين ان في ناس مايلوق لهم الزعل ابد
شوق مسكت المنديل الي جا براسها ورمت عليه بأقوى وهي تفور من القهر : وتددرييين ياندى ان في ناس هنا الحين بيندبغون
تركي شهق : اافااا وممنن ذول بالله الي امهم داعيه عليهم
شوق رفعت صبعها بتهديد : اسمع لسانك لايطب بلساني لاني جد متنرفزه منك هاا
تركي راح ودفها بكتفها : وش دعووه عاد كلها وجبه تزعلين وتاخذين بخاطرك علي كذا عشان وجبه !!
شوق ضيقت عيونها : هالوجبه هذي تسوواك وتسوى عود المسواك الي كان موجود هنا امس
تركي فقع ضحك على المسمى الجديد : ههههههههههههههههههههههههههههه
شوق بطرف عين : اطلع برا لاعاد اشوفك بوجهي
تركي : انزين متى بترضين ؟
شوق من غير نفس : اشاور نفسي ارضى ماارضى كييفييي انت مالك شغل برااا بسرعه
تركي رفع يده باستسلام : تمام تمام انا طالع وانتي شاوري نفسك بس لاتشاورين نفسك واجد
وطلع من الغرفه وشوق مكشره بوجهها وتعيد كلامه : ااانننن اننن ماقول الا مالت ثم مالت
ندى سحبتها لعندها ورجعت فتحت الايباد : تعاااااللي بسسس خليه عنك
_______________________
في مآليزيآ ،
وبالمستشفى تحديدآ
بعد ماصار الحادث امس لمحمد وبقى ساعات واقف بمكانه انتبه له ...
اخيرا مرت سيآره وانتبهو له وبلغو الاسعاف الي على طول جاو وشالوه للمستشفى ...
كانو الشرطه متواجدين بياخذون سبب الحادث وكآن رد محمد : طلعت من الدوام تعبآن ودايخ وماحسيت بنفسي
سجل الشرطي كلامه وطلع من الغرفه
اما محمد مسح وجهه بثقل وياخذ جواله من تحت المخده ويقرا اخر رساله وصلته والي كانت تهديد وبالصريح ،
" حمدالله على سلامتك اخ محمد ، بدون مقدمات نبيك تعتبر الي صار لك قرصه خفيفه تحذرك من الي كنت بتسويه ، اقوالك بتكون انك تعبآن وحسيت بدوخه غير هالكلام صدقني ترجع ماتشوف اهلك بسلآم "
قبضه قلبه بخوف وهو يقرا هالمحتوى وعقد حاجبينه : بسم الله الرحمن الرحيم وش ذاا!!!
______________________
في السعـوديه السآعه 9 الليل
وتحديدا بيـت بو مشآري ،
وبغرفة نور الي كانت تتجهز برواق
ولبست لقينز سمآوي فاتح وبلوزه وآسعه ومن فوق نازله عن كتف ومغطيه الكتف الثاني ولونها وردي فآتح
ضبطت شعرها وكثفت المسكرا برموشهآ وحطت روج وردي لحمي وشوية بلاشر ..
تراجعت شوي عن المرايه وهي تبتسم برضا عن شكلها وبحركه سريعه نكست شعرها وهي تهز راسها وترجع تعدله عشان يعطيه حيويه وكثآفه اكثر وتروح للتسريحه وتفتح عطرها وتررش منه بكثآفه
بهاللحظه وصلت رساله بجوالهآ فتحتها بسرعه وكان تركي مرسل لها " انـآ جيت ودخلت المجلس " سكرت الجوال بسرعه ورمته وهي تلقي اخر نظره على نفسهآ وفتحت الباب بسرعه بتركض على الدرج الا وكان بوجهها ريم على الدرج الي من شافتها تكتفت وتغمز : ااوووووه شهالكشخه من له ؟
ضحكت نور ونزلت بشويش ووقفت بوجهها : بلا استعباط مو حزتك والله
ريم تسحب نور من بلوزتها وتشم العطر : بقى من العطر والا خلص تسبحتي فيه ؟
نور ضربتها براسها : لحول وخري عادي تركي في المجلس ينتظر
ريم بوزت : وانا وش اسوي بالله وحده عند رجلها والثانيه منفسه وين اروح
نور بعدتها عن قدآمها : روحي روحي نزلت حلقة مسلسلك اليوم .. ، وطلعت تمشي بناحية المجلس
......................
عنـد تـركي الي كان جالس في المجلس وماسك جواله يطقطق عليه الين مآتجي ،
حس بالباب ينفتح رفع راسه بسرعه ولآشعوري ابتسم لما شافها تدخل وتسكر الباب ، قآم لعندها وهي مدت يدها تسلم عليه طنش يدهآ وسحبها من خصرها وضمها لعنده ، وباليد الثانيه قفل باب المجلس
شهقت نور ولفت للباب : وش له تقفل الباب
تركي ابتسم ولف وجهها له : حمايه من المتطفلين
نور بعدت عنه : عليك الله وش متطفلينه ، ولفت بتفتح البآب ماحست الآ بتركي مشبك يدنيه حول بطنهآ وحنكه على كتفهآ وبصوت هامس قريب من اذنها : اتركيه مقفول
اقششعر جسمها من صوته بهالنبره ولفت وجهها بشويش له : طيب طيب .. ولفت قابلته ويدينها على يدينه الي صارت بظهرهآ وانتبهت لنظراته وبتوتر تحآول تهرب : بنبقى واقفين كذا يعني ؟
تركي ابتسم لما حس بملامح وجهها الي تغيرت للخوف رفع يده يرجع شعرهآ ورا اذنهآ ويقرب بشويش : انآ ماعندي مشكله
غمضت عيونها وشاده بعروق رقبتهآ لما حست بقربه ومايفصل بينهم شي ، الا وبحركه سريعه فتحت عينها وبعدت راسها بشهقه روعته : الققههوووووهه !!
وفتحت الباب بسرعه وطلعت بوسط صدمته وبشويش بدا يستوعب : هين مصير الحي يتلآقى ،
__________________________
بعـد يوم ،
في المستشـفى الكل كآنو متواجدين بعد مادخلو داليا استعدادا للعمليه الي بعد يومين
كلهم موجودين عدآ نوف
ووين ماهم جالسين وينتظرون ويسولفون الا طلعو بالسرير الي فيه داليا وبعد مااخذو منها كامل التحاليل اللازمه واخذوها للغرفه الي بتتنوم فيها والكل قآم عندها
ام فيصل بتفقد : نوف وين ؟
ام مشاري : تعبآنه ماقدرت انها تطلع
فز قلب فيصل بهاللحظه وهو الي كان واقف وراهم رآح شوي جنبهم وهو مركز بالسمع
ام فيصل : بسم الله عليها وش فيها ؟
ام مشاري بصوت خافت : حالها مو حال وانا اختك من لما اجهضت
ام فيصل بضيق : انالله , وش فيها ماهي اول وحده عاد لاتضر بنفسها
ام مشاري تنهدت : وش اقولك بس ! جبتها عندي تتغير نفسيتها ومالقيت الا حالها كل ماله ويصير اردى ماتطلع من غرفتها ابد والاكل بالغصب تآكله اعصابها تعبانه ياختي ومن كم يوم كسرت كل شي بغرفتها وش فيك من كلمك ابد ماترد ولاتكلم أحد يانايمه ياجالسه تصيح وتاكل بنفسها
ام فيصل ربتت على يدها : الله يعدي الامور على خير
سحب نفسه بهدوء من بينهم وطلع يهرول ويبي يوصل بأسرع وقت ممكن نسى كل شي ،
نسى عقآبه ونسى وعده ونسى عصبيته نسى انه معاهد نفسه مايعدي الي سوته على خير ، نسى ونسى
ركب سيآرته رايح لبيت بو مشآري
___________________
عنـد نوف
بوسط ظلام الغرفه والي يتوسطه نور الابجوره الهادي
جآلسه على الارض مقابله النافذه ومتسنده على سريرهآ مرخيه راسها على اطرف السرير ولامه رجولها لعندها وبحضنها اشلاء تيشيرت فيصل الي قطعته ونتفته !
بس ماطاعها قلبها وترميه بالزباله الا ورجعت خذته تحتفظ فيه ،
وبملآمحهآ الي يبان عليها الحزن والاكتئآب وجهها الي بهت من كثر ماصاحت وتوجعت والندم يحررقها ويذبحهآ صآرت تحس بحلقها تجرح من كثر مابكت وحتى عيونها تعبت وجسمها انهد حيله
................
دخـل فيصل البيت وهو يتلافت بتفقد يدورهآ .. مشى بهدوء وبوسط ظلام البيت الي يوحي انه مافي احد بالبيت توجه للدور الثآني وفتح اول غرفه صآدفته ولقاها فآضيه رجع سكرها وراح للغرفه الثآنيه الي كانت غرفة نوف ومن حسن الحظ ام مشآري شآلت المفاتيح خوفا من نوف تسوي بنفسها شي والباب مقفل ،
فتح الباب بهدوء وهو مدخل رآسه وعاقد حاجبينه لما انتبه لها
...........................
عن نوف الي حست بحركه عند الباب وكأن احد دخل
من غير ماتلف وبصوت مبحوح وباين عليه التعب : قلتي لهآ الي وصيتك عليه !!
سكر الباب ومشى لعندهآ بخطوات بطيئه
جا ببالها انها طلعت لما سمعت صوت الباب يتسكر ! لفت لوراهآ : ريـ... شهقت لماا شافته ورااها وعلق لسسآنهآ وكن الحكي انربط ومو راضي يطللعع ،،


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 04:10 PM   #38

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجـــــــــزء الواحـــــــــد والثـــــــــلاثــــون
.
.
.
في مـآليزيـآ ،
ووين مآهو طايح على الارض ويتمتم : عططشـ..ـشت مـ..ـويه الله يخـ..ـليكـ..ـم
ورفع رآسه بضيق مكشر ويحاول يفك يدينه او يبعد الشي الي مغطي عيونه
الي يرآقبه انتبه له وابتسم بسخريه : لآتتعب نفسك ع الفاضي
سعود رفس برجله وهو يحرك يدينه بقوه : مممـ..ـننن ااننتتتـ..ـتمم ووش تـ..ـبون منني !؟
الي يراقبه تأفف : مو كانك قلت عطشان ؟
سعود بإندفاع : تتككفى اييه ،
وقف عنده بعد مااخذ علبة المويه وفتحها رشهآ بقوه على سعود الي رفع راسه و شههق بررووعه ويحآول لو انه يشرب قطره من الي انكت عليه ، تمتم بقهر :حسـ..ـبي الله عليـك
الي يراقب خلص تصوير وهو يضحك بسخريه على حاله وارسل التصوير لجراح على طول
وطلع من الغرفه وسكر البآب
_____________________
عنـد مشآري ولينـآ ،
كآنو يتمشـون في حدا الاسواق وكل شوي تاخذ شي لوحده من البنات
مشآري بتملل : وش باقي ماخذيتي ؟ خميتي السوق كله
لينا لفت له رافعه حاجب: ووشش يعني ؟ ارجع وانا ماذكرتهم بشي
مشاري ماعجبه : لالا ذكريهم كلهم وانا اقدر اقول شي ؟
لينا بضحكه : اي احسن لاتقول
بهاللحظه رن جوآل مشاري وطلعه كان رقم غريب رد بنبرة سؤال : الـو نعم ؟
المتصل : السلام عليكم .... معاي اخ مشآري .؟
مشاري ستغرب : اي نعم اخوي تفضل ؟
المتصل الي كان محمد تنهد : الحمدلله ، اخوي انا متصل عليك من طرف سعود الـ... انا معاه بنفس الدوره وعرفت من ضمن السوالف ان اخته وزوجها هنا ،،
مشآري بعد وهو يراقب لينا : اي آمر ؟
محمد : بغيتك بموضوع ضروري ومقدر اقولك تجيني او اجيك لاني اقدر اقول اني مراقب
مشاري بنبرة سؤال : مرااقب ؟؟
محمد : مع الاسف ايه .. مراح اطول بالحكي لان الموضوع ضروري وفيه حياة وممات لاازم اتكلم معك فيه
مشاري بخوف : تكلم تراك وترتني
محمد سكت فتره : ........... سعود مختفي له يومين وعلى الاغلب مخطوف ،
مشآري وبصوت عالي بشكل روع لينا : اااايييششش؟؟
لينا تركت الي بيدها وراحت لعند مشاري وتناظره بخوف
محمد : اي نعم من يومين ماندري عنه بشي وامس كنت بطريقي اقدم بلاغ ومثل ماقلت انا مراقب تعرض لي واحد الين حدني بسيارته وتعرضت لحادث عطلني اني اروح وبعدها وصلني تهديد وانا مو قادر اسوي شي ،
مشآري بلع ريقه وهو مصدوم ومشى وهو شبه ضايع : طيـ..ـب وين ! وش صار ماني فاهم ؟
محمد حس بتوتره : اول شي انت لازم تهدا ؟ تمام .. اول شي بتسويه بتروح مركز الشرطه للمنطقه الي انت فيها وتقدم بلاغ بأسمه والمنطقه الي حنا فيها ،، وبيكون الوضع اسهل لانهم مو عارفين انك بماليزيا من الاساس ولو جيت هنا احتمال يكونون عارفين كل اهله ،،
مشاري بعجله : خلاص طيب طيب وسكر الجوال منه بسرعه ولف للينا وسحبها بيدها ومشى بسرعه وهو يهرول
لينا ارتعبت : ووشش فييكك وش صاير لك ؟
مشاري بارتباك : مو الحين مو الحين خلينا نروح اول !
لينا بإندفاع : ايييي ويييينن ؟
_____________________
في السعـوديـه ،
عند فيصل الي مشى لها بخطوات هاديه بوسط صدمتهآ وانتبه تشيل اشيا من حضنها وتخبيها تحت السرير ، تنهد وراح جلس جنبهآ وهو سآكت
اما نوف تعدلت بجلستهآ بدون ماتناظره او ترفع راسها
فيصل بنبره هاديه : وش الي تسوينه بنفسك ؟
نوف صدت وهي تبلع ريقها من غير ماتنطق
فيصل وبنبره اعلى : فهميني ! وش الي تسوينه بنفسك ؟ وش غايتك من ذا كله ؟
نوف بهدوء ممزوج ببحه : مو قصدي شي .. وش جآبك ؟
فيصل ابتسم بسخريه : كلآم خالتي عنك هو الي جابني
نوف لفت له وهي رافعه راسها ومستغربه .......؟
فيصل يعدد باصابعه : انك ماتطلعين من غرفتك وماتاكلين ولاتبين تشوفين احد .. " والقى نظه على الغرفه وهو يكمل ": ومكسره كل شي بغرفتك ! ممكن افهم ليه هذا كله ؟
نوف وتحس بداخلها شي ينتفض حطت عينها بعينه بنظره تشبه التحدي : مالك شغل وش اسوي وليه اسوي اظن شي راجع لي
فيصل باستنكار : مالي شغل !!! ااووه يعني ناويه تعاندين وتتحدين
صدت بوجهها عنه
قرب من عندهآ شوي وصار وراها تماما وعيوونه على اطرف السرير بيشوف وش خبت عنه .. حط يده على كتفها وبعدها وهي مستغربه ! وعيونها على يده الي مدها لتحت السرير ويطلع قطع التيشيرت ، زفرت بتذمر وسحبتهم منه بقوه عآند ومسك يدها بقوه مع التيشيرت : ابفهـم بس انتي تحبيني ولاتكرهيني ؟؟ وش هالدوامه الي معيشتنا فيها ؟؟ وش تبين انتي علمييني بس وش تبيين
نوف بلعت ريقها بغصه وهي تحآرب دموعهآ بصعوبه
فيصل وهو يشد على يدها وبنبرة ترجي : علميني كيف اتصرف معك ؟ فهمييني على الاقل ليه ماتبين منني عيال وش انا مسوي لك ؟ اذا كان حبي لك لذي الدرجه غلط قولي !!
مآقدرت تمسك نفسها اكثرر ونزلت راسها لما انفجرت بالبكي
تنهد وهو يلتفت ويرجع يناظرها لفتره ...... رفع وجهها له : لاتبكين ، انا انتظر منك بس رد واحد والله ورب البيت وهذاني احلف اني على ردك انا بسير حياتنا احنا الاثنين
نوف هزت راسها بالايجآب وهي تناظره
فيصل بهدوء : تكملين حيآتك معي ونكون احلى ثنين ولاتطلقين وكل مننا بطريق !!
________________________
في مآليزيآ
بعد مرور ساعتين
قدر مشاري انه يقدم بلاغ وطلع حق لينا الي كانت جالسه بكراسي الانتظار واول ماشافته وقفت بسرعه : مششاري فهمني شصاير !
مشآري صد بوجهه وهو عاض شفته مو عارف شيقول ويمسح جبينه بثقل
راحت له لينا وهي تطل بوجهه مستغربه : مشآري شفيك ساكت ماتفهمني
مشآري مسك يدها وجلسها على الكرسي ويناظرها بهدوء وتمعن : اتكلم بس تكونين ماسكه اعصابك ؟!
لينا وزاد خوفها مسكت يد مشاري وحطتها على قلبها الي كان يضرب بجنون : حرام عليك تكلم شوف شلون قلبي يرقع بسرعه
مشآري تنهد وهو يبعد نظره ووجهه عنها ومو عارف كيف يتكلم ويقولها عن اخوها
لينا قربت منه وحطت يدها على خده ولفت وجهه لها : تكلم
مشآري بنبره اقرب للهمس وعينه بعينها : سعود مخطوف ،
لينا ابتسمت باستنكار وبلعت ريقها : من ! من سعود ؟ سعود اخوي ؟
هز راسه بالايجاب وهو يفرك عيونه بصبعينه ، الا دفته لينا بكتفه بقوه وققفت وهي تصرخ بشكل الفت انتباه الموجودين : تستعبط انت عليي ؟ وش سعود مخطووف ؟ بزر هو بزرر عشان يخطفونه !
حس بالانظار الموجهه عليهم وقام وقف بسرعه قبالها وسكر فمها بيده وهو يناظرها : ششش اههدي ااههدي بيكون بخير لاتحآتين اههديي صار عند الشرطه بلاغ وبتصير عملية استنفار بالمنطقه بس اههديي
وسحبها معاه لبرآ وهي مصدوومه مو عارفه تتكلم او تعطي ردة فعل
بعـد ماجلسو على الكراسي الي عند الشرطه ومر عليهم فتره ساكتين
لفت لينا وعيونها متجمعه فيها الدموع : كيف يعني خاطفينه ماني فآهمه ! وش تقول انننتت ؟ ويينه وين اخخذوه ولييهه اصلا لييه سوو كذذا ؟
قرب من عندها واخذها لحضنه وهو يمسح على راسها : ماني عارف وش ارد عليك ماني عارف ليه هم سوو كذذا بس انتي اهديي
تمسكت فيه بقوه وانفجرت بالبككي : ووش سـ..ـووا ؟ وش سووا عشان يخطفووننه ؟
مشآري وهو يهديها : ماسوآ شيي اذكري ربك بس وادعي انهم يلقونهم باسرع وقت !
____________________
في السعـوديه تحديدا المستشفى ،
الكـل طلع من عندها وبقت لحالها ومر عليهآ الوقت وهي تتصل على سعود الي صار جواله مقفل فتحت الرسآيل وكتبت " بمشي على امرك وطوعك من عيوني والله ، وكل ماتامر به بحطه على عيني وراسي من فوق مااقول لآ ، انا في المستشفى الحين مثل مابغيت وتمنتيت بس رد علي تكفى والله قلبي بدا ياكلني عليك يومين من غير ماعرف عنك شي خلاص تكفى كذا كافي علي "
حطت الجوال على الطاوله الي جنبها وانسدحت وقلبها يحاتيه وبدآ النوم يتسلل لعينهآ
______________________
عنـد فيصل ونوف ،
ظل ساكت ينتظر منها اجآبه ... وقطع صمتها وتفكيرها : صمتك مااخذ منه غير الخيار الثاني !
نوف هزت راسها وبإندفاع : لاااااا
فيصل ابتسم لآشعوري بس سرعان مااخفاها وبهدوء : معنى كذا انك فكرتي بالغلط الي سويتيه ؟
نوف بغصه : فكرت وذبحني التفكير ، غلطت ادري والله غلطت بس ننددمتت بياكلني الندم مو قادره انسى
فيصل سكت وهو يناظر يدها الي ماسكهآ ، ورفع راسه لها وبدون مقدمآت وهو مرتبك : ترجعين لي ؟ لبيتك اقصد يعني ترجعين ؟
نوف ماستوعبت وبشوي ضحكه : وشوو ؟
فيصل هز راسه بالنفي : مابي اسمع مبررات ولاابررومابي اسمع اعذار دامك قلتي كلامك ذا مستعد اعيش عمري كله معك ومتأكد ماتخيبين ظني ابد صدقيني متأكد مثل مانا الحين متأكد انك قدآمي
صنمت مكآنها ماعرفت ترد ونفسها مضطرب قلبها يضرب بقوه ماتخيلت ولا وآحد بالميه انه يقول كذا او حتى يجيها ،
قطع تفكيرهآ لما شد على يدها اكثر ونزل راسه لراسها وبترجي اكثر : ترجعييين ؟؟
ابتسمت بوسط الدموع المتجمعه بعينهآ وسحبت يدها منه وفزت وقربت منه ضمته بقوه دافنه رآسها بكتفه وصوتها مو باين عدل : ارجع اكيد انا اصلا من غيرك مآلي حيآه ،
ابتسم بحب والفرحه تشع من عيونه شد بيده عليهآ وغآمر وجهه بشعرها مغمض عينه ويسحب نفس بعمق وكأنه توه لقى الرآحه ،
_______________________
بيـت سمـر ،
سمر متسنده وتبرد اظآفرها : حتى جرآح ماهمني ! صدقيني كل واحد ماخذ الثاني طقطقه ولعب
هيآ بفهاوه : كيف يعني
سمر وهي تنفخ على اظافرها : بكره لو تتم خطته ويعطيني حقي ! اروح للشرطه واسلم كل ماعندي ضده وماهمني
هيا طيرت عيونهاا منصصدمه : ماتخافيين ؟
سمر كشرت : عععع اخاف من ذا ؟؟ يخسى الا هو بس دخل بحيآتي غصب وبقد مآيقدر يدمرني ويدمرني اكثر وبتهديده ان ابوي واخوي تحت يده وانا مثل العبده عنده عشان اهلي ... " وبحقد " حيوان نذل
وقطع عليهم جوال سمر الي رن وكان المطعم وصل الطلب
نزلت من السرير : خلك هنا بروح عند الباب عشان ارسل له اللوكيشن واجيب العشا واجي
هيآ بإندفاع : لاببتوبك وين ؟ ودي نشغل فلم وحنا نتعشى
سمر وهي طالعه وبعفويه : بدروج الي جنب التسريحه شوفيه
هيا فررحت : ططيبب ... وظلت تراقبها الين مانزلت قامت وهي تتحلطم : تحسبيني غبيه وتبين تسترين على علاقتك معه ؟ هييينن بس .. " رآحت للدرج وفتحته ، لقت اللابتوب وفيه فلاشات منثره بجنبه اخذتهم بسرعه وشغلت اللاب توب وباستعجال شبكت الفلآشات وطلعت من شنطتها فلاشات تنقل كل شي فيهم
........................
عنـد سمر الي كانت واقفه في الحوش وتوصف للسايق مكان البيت واخـذ منها وقت حول الربع ساعه الين مآدل الوصف بالضبط واخذت منه الطلب وحاسبته .. ورآحت للغرفه ودخلت وهي تسمع صوت موسيقة المقدمه حقت المسلسل ضحكت بحماس : ااوووهه امداك شغلتيه
هيآ وتحاول تخفي التوتر : شدعوه وش يبغى له ؟
_______________________
بيـت بو سعود ،
اول مادخلت سيارة السايق البيت ونزلو لين وشوق وندى الي اجبرتهم يجون معهآ رغم معارضة شوق القويه الا انهم قدرو يقنعونها
كانو يمشون وبيدهم اغراض لين مآسكه كيسة العشا الي كانو طالبين من هرفي وندى مآسكه البيبسي
اما شوق فكانت مآسكه بيدها علبة الكنآفه
لين وهي تمشي : اقول وش رايكم نجلس بررا هنا يازين الجو زيناه والله
شوق بإندفاع : لاااا تكفين احبسينا بغرفتك حين يجون اخوانك ويدخلون
لين لفت بشوي ضحكه : شدعوه ! تتغطين عن سلطان ولا تستحين من نواف ؟
شوق كشرت : ااووووفف يعني غصب اقول مابي اشوف رقعة وجهه
لين ضحكت : تعالي بس تعالي
ورآحو جلسو بالارض على العشب وحطو عشاهم والكنافه بحضن شوق
لين ضحكت لما تذكرت كلآمها في السياره : خلااص مراح اكل منها شي بس حطيها بالارض
شوق تهز راسها : تخسسين خليها هنا بحضني احس بالامان اكثر ... واخذت وجبتها وبدو يآكلون
شوي والا بصوت سيآره تدخل من الكراج لفو ثلاثتهم
شوق بوزت : وصصل ! عود المسواك المجيم
ندى ولين فقعوو ضضحك : ههههههههههههههههههههههههه
نزل نواف وابتسم لما سمع ضحكهم مشى لهم وهو يحط المفاتيح بجيبه : ضحكووني معكم ... اووهه طالبين عشا كان حسبتوني معكم صاير وحيد مالي احد
شوق تمتم : اي من يتحملك انت ؟
نواف وقف وراها ماسك ضحكته : سمي بنت عمي ؟
شوق بهمس : سم يسم عروقـ... قاطعها لما نزل على ركبته وراها : عروق العدو ان شاءالله ،
لين بنظرة تحذير : ماانصحك ابد ترى النار شوي وتجدح ،
ضحك بداخله ومد يده بياخذ بطاطس من عندها الا ضربته بقووه على يده : وكسسسرر
سحب يده بسرعه مكشر : ااحح بنت اللذين ، يدي يامال الققصص
شوق تاكل بطاطس ومن غيره ماتناظره : يقص لسآنك الي غآثني به
نواف وراكب براسه يطلع جنانيها انتبه لعلبة الكنافه بحضنها : اووهه كنآفه بعد !!
كانت تاكل بطاطس وغصصت فيها وكحت بقوه ، ضححك عليها ومد لها البيبسي : خذي خذي اشربي ،
اخذته وشربته وهي شاده بيدهآ على الكنافه
نواف سحب نفس وقدم شوي صار جنبها ، بعد يدها بشويش عن العلبه وهي تسسمرت مكانها لما شال يدها وفتح العلبه واخذ له قطعه واكلهآ وهو يتلذذ بالطعم ومتلذذ اكثر لوجهها الي انخطف لونه واعصابها الي هجدت وكأن احد كب عليها مخدر
نواف : والله لذيذه ممكن اخذ ثانيه ؟
شوق تناظره بطرف عين وودها تكفخه : على اساس صاير مؤدب !! ... وفتحت العلبه بوجهه : اخخذذ
لين شهققت : ي حيوانه الحين اناا مو راضيه لي اخذ وهذا تفتحيين له العلبه ويتخير ؟
نواف اخذ حبه ثانيه وهو طاير من الفرحه ويلف للين : عاد انا غير ! انا نواف ، ولف لشوق وغمز : صح ! علميها ماتقدرين ترديني
شوق ابتسمت لاارادي لما فهمت قصده وبنذاله ! تنهدت وسكرت العلبه رجعتها بحضنها : ايي اكييد غير لو ماعطيتك بتدبل بكبدي الين تاخذ تقول بزرر ناشب بحلق امه
نواف كشر : افااا كذا نظامك يعني ؟
شوق ماردت ورجعت تاكل بطاطس وهي رافعه حواجبها ببرائه
نواف هز رآسه بوسط ضحك لين وندى على جبهته الي طيرتها شوق ..
وقآم بيمشي ولف لهم بشويش يراقبهم وانتبه لهم اندمجو من جديد ورجع بحركه سريعه وسحب العلبه
صصرخخخت شوق بقوه وقامت لحقته : جججييييبببههااااا
ركض بسرعه ورآح هند الزاويه ووقف متسند على الجدآر
وهي تركض ورآه واول مالف لفت شافته وشهقت بعدها زفرت وهي شاده خصرها وماده اليد الثانيه : اقول عطني اياه تراك طلعت لي شيب براسي قسم بالله
نواف باستهبال : ياجعله كل راسك يشيب دام انه السبب انا
ضحكت : ماني فاضيه لك عطني اياه وخلني ارجع
نواف رفع صبعه بوجهها يشرط : اول قولي انا ماقدر ارد لك طلب
شوق تمتمت : تخسي
نواف رفع حاجب : وش ؟ وش قلتي ؟ تراني ماني اصمخ ها ! اسمع وعندي اذان بسرعه قولي يلا انا ماقدر ارد لك طلب يابعدهم كلهم
شوق رفعت حاجب : كل شوي تزيد حبه اشوف ؟
نواف ابتسم بنذاله : ولو بتعترضين بزيد شي صعب عليك بسرعه قولي
شوق سكتت وهي صاده بوجهها وتخزه بطرف عين وعآضه شفتها بضحك ،
نواف جته الضحكه بسبب شكلها : لاتضحكيين قووليي لا ترى والله ازييد وانتي حره !
شوق تكتفت وهي تناظر الجدار فوقه : مقدر ارد لك طلب يآبعدهم كلهم
نواف تشقق من الفرحه وزل لسانه : ءء بعد طواااايفي والله
ضربته على يده وهي تخزه : اااصص عطني الكنافه يلا
نواف بضحك : يعني تقولين كذا وتبين امسك لساني انسي
شوق زفرت بقوه بعد ماحست بوجهها صار حاار وتبتسم بإحراج : اخلص عطني عاد
نواف يهبل فيها : ااخخسس شوف وجهها صار احمرر
شوق ضحكت غصب عليهآ تبعد الاحراج وبحركه سريعه سحبت العلبه من يده ورجعت وهي تضحك وتسمع صوته يتكلم بصراخ : ههيييينننن انتتي في بيتناا ههيين بسس
جلست على الارض وزفرت بتعب : عععمممىى غثثنيي وججع
ندى تتمتم : كذوب
شوق سمعتها وهي تشرب بيبسي : انطمي ،
_____________________
يـوم جـديد ،
بيـت ام مشاري ،
عند نور الي كانت قايمه من نومها وطلعت من الغرفه راخت لغرفة نوف وفتحت الباب بشويش مآلقتها ، : ززيين طلعت من القفص ، ونزلت وهي تركض : نوووووفف ... نووووفف
ام مشاري سمعتها : وشهو له تصارخين نوف نوف وهي بغرفتها ؟
نور وقفت وهي ماسكه درابزين الدرج : لا مو بغرفتها توني طليت .. مانزلت اهي ؟
ام مشاري : لآ ماشفتها نزلت تأكدي يمكن بغرفة ريم او مشاري وحده منهم
نور : طيب .. وراحت دورتها بالغرفتين ومالقتها ورجعت نزلت للمطبخ وطلت فيه وهم مالقتها ، راحت للصاله وتكتفت : يمه بنتك مو بالبيت
ام مشاري قمطت : وش مو بالبيت بعد انتي .. وقامت بسرعه طلعت للحوش تدورها ومالقتها ورجعت بخوف : ييمهه ذي الخبله وين رااحت ؟
نور : اتصلي على فيصل يمكن يدري
ام مشاري راحت بسرعه وخذت جوالها ودورت على اسم فيصل واتصلت على فيصـل الي رد وبصوته ضحكه : ياهلا والله خالتي
ام مشاري بخوف : هلا فيك فيصل .. اقول يمه تدري وين نوف
فيصل التفت لنوف الي كآنت تحآول تسحب المخده من تحت يده : ااييه ! نوف هذا هي عندي لاتحاتين
ام مشاري ستغربت : عندك !
فيصل ابتسم ورفع يده يحك راسه بإحراج وبهاللحظه نوف سحبت المخده بقوه : ايه عندي جيت امس البيت لها وتفاهمنا بشوي امور والحمدلله
ام مشاري فررحت : الحممدلله يمه الحمدلله الله يسخركم لبعض قول امين
فيصل من قلب : اامييييينن
ام مشاري : يلا اجل اخليك انا الحين وسلم لي على نوف .. وسكرت
حط الجوال على الكامدينه والتفت لها
واقفه وتلعب باللفاف حقها بيدها : ماتتقدر على فرااقي ؟ " وبحركه هيمانيه " كل يووم تشمني فييه قبل لاتنام
ضحك وسحبها من اطرف بلوزتها الين ماطاحت على السرير وضربها بخدها وهو يضحك : على اساس مدري مين جات هنا وخذت التيشيرت حقي ،
نوف رفعت حاجب وضربته باللفاف : اي بس انا ماكابرت مثلك وسويت نفسي مو مهتمه لغيابك ف عادي لو اسوي اي شي بعكسك انت
فيصل سحبها لحضنه وصار حاضنها من ظهرها وشاد على بطنها ويحرك خشمه ببطئ على رقبتها وبهمس : كيفي اسوي نفسي مو مهتم بس بداخلي احترق والشوق يقطعني وصرت اصبر نفسي على ذا " وهو يأشر على لفاف الي بيدها "
ابتسمت وهي تحس بالخجل والفرح بنفس الوقت شدت بيدينها على يدينه ولفت وجهها له بآسته بنهاية خده وبصوت هامس : ربي لايذوقني مر غيابك عني لو يوم ،
_______________________
في بيـت هيآ ،
جآلسه على الارض وفارشه اغراضها بالارض وتهتز بتفكير " وش اسووي من وين اببدأ ؟؟ ابتدي بزوجته وافضحه عندهآ ولا ابتدي بسمر وافضحها عند اهلهآ ولا اروح اقوله اني ماملكت !! ولا اروح لتركي واعلمه عن الي صاير بولد عمه !!
شدت رآسها بتفكيير وهي تحاول ترتب افككارها وتحلف ماتعدي لهم العابهم على خيير
ووين ماهي تففكرر وضامه راسها بين رجولها صآرت تفكر بسمر وجراح بتركيز بتركيز ، وقآمت بسرعه ولبست عبآتها ونزلت تركض متوجهه لعند جراح ،
________________________
بعـد نص سآعه ،
عنـد جراح الي كان يتفرج على فيديوهات سعود وهو يترجى ويصرخ بس محد يرد عليه ويضضحك بشكل هستيييررريي وججنوون
وقام وقف واتصل على الي يشتغلون عنده في ماليزيا وكآن اسمه رائـد ، : اسمعنني شفت الفيديو الي ارسلته توو ؟ ابي مثله نماذج وابي منه اشكال والوان ابييه يتعذذب تعذيييبب ابي ابوه وعمه بس يشوفون ولدهم بهاالحال يستعدون يبيعون نفسسهم لي مو بس الحلال سآمع ! وارسلهم لي اليوم ضروري ابيهم بكرا ،
وسكر منه وحط الجوآل على الطاوله وهو يزفر براحه : حق المظلوم مايضييع !!
بهاللحظه كانت واقفه عند الباب وسمعت كل كلآمه ورق قلبها على سعود الي يتععذب تعذيب والكل يفكر انه لاهي بدراسته ومشغول
بعدت شوي عن الباب وتصنعت البكي بجداره ورجعت ركض لمكتبه ودفشت الباب بقووه وهي تبكي وتصارخ : وينهاا الكلبببهه وينهااااا
جراح ارتاع ووقف رايح لها : ههييي وشش فيك ؟
هيا تشهق : ويننها ؟ وينها سمرر ليه متخبييه عنني ؟ حييواااننهه حقييرررهه
جراح ستغرب ومو فاهم شي من الي تقوله مسكها من ذراعها بقوه وصرخ : تكلميي وشش صاير بينكم
هيا بقهر : خررببت الملكه ، فرركشت كل شي بآخر لححظه الملاك ووصل وراحت دمرت كل شيي مسكت تركي وابوه وسمعته عن كل الخطط وسحبو نفسهم والملكه مااتمتت ومن بعدها مااشفتها ولادرييت عنهاا ،
جراح رخى يدينه وهو متسمر مكانه من الصصدمه يحس انه انششل مو مصددق : تكذبين ؟
هيآ بحرقه رجعت تبكي : والله العظيم انها خربت المللكهه والله تركي قال بنفسه اشكري سمر انها ماخلتني املك على وحده من اششكاالكك والله هيي الي خرربببتتت والله
جرراح بععصبييه جنووونيه فاار ددمه صصرخ : سسمممـــــــــــرررر ،
______________________
مـآليزيآ ،
الشرطه بدت عملية استنفار بكل الاحياء السكنيه والمناطق البعيده والمهجوره بحثآ عن سعود
..
..
في البيـت المهجـور ،
تكور على نفسه وهو يون ويتنفس بصعوبه من وجع الضرب القآسي الي يجهل سببه حس بالدم يسيل من شفته وخشمه بس يعجز انه يداوي نفسه وهو مقيد بهالطريقه
طلع رائد من الغرفه وهو يشرب مويا بعد المجهود الي بذله في ضرب سعود بكل بشآعه لاجل يرضي جرآح ويحقق له غايته ويحصل على كل مايبيه
جلس على الكرسي وارسل التصويرات كلهم له ،
________________________
عنـد مشآري ولينآ ،
ماسك يدينها بمحاوله يهديها وهي تبكي : تكفىى خذني خلنا نروح معهمم ندوره تكفى قلبي ياكلني عللييهه
مشآري : مو بيدديي مو بيدي الشرطه منعت ان احنا نقرب من المنطقه اساسا خوفا من انهم يشوفونا ويمكن يتعرضون لنا ولاتنسين انهم عارفين شكلي هذا شي اكيد
نزلت رآسها وهي تبكي بحررقه : الله يسسلط عليهم ياآربي ويحررق قلوبهم مثل ماحرقو قلووبناا .. وفجأه بوسط بكيها : مششاري اهلي لايدرون تكفى لاتقول لاححد والله امي تنتهي تروح فيهآ لودرت باللي صار
مشآري يمسح على ذراعها : قولي يآرب الشرطه يلقونه ومايحتاج احد يدري بهالسالفه كلهآ
_______________________
في السعـوديه ،
عنـد سمر
الي جاها اتصال من طرف جراح وطلبو منها تطلع بسرعه وفعلا لبست بدقآيق وطلعت ركبت السيآره وهي مستغربه : وش فيه وش صاير ؟
خآلد لف لها : شكله عررف بالسالفه يصرخ باسمك ومنجن جنوونه
سمر قمطت : تركي ؟
خالد هز رآسه بالايجآب ورجع لف لقدام
سمر بلعت ريقها برعب وكن عروقها جفت وظلت طول الطريق سآكته واول ماوصلو
نزلت ودخلت وهي تتلافت برعب وخوف بأرجاء المكان وماشافته برآ راحت تمشي لغرفته واول مادخلت لقته واقف ومتكي على الطآوله واول ماشافها فزز : سطرها و صفعها على الارض ونزل لمستواها وشد شعرهاا بصرااخ وهو يرفع راسها ويضربه بالارض : تكذبين عليي !! تتقولين ملك وانتي بنفسك الي مفركشه كل شششييي بيييدك
وسمر تصآرخ وهي تحآول تبععد يده عنهاا قططع شعرها وكفخهاا تكفيخ الين مابلعت العافييهه
وقفهها بعصصبيه ورمااها برى الغرفه وهو يتنفس بسسرعه وقهر ويرفع صبعه بتهديد وصوته منبح من زود الصراخ : والله لاوريكك نجوم الظهر وتششوفين
سمر وقفت بعيد وهي شاده شعرهاا بألم ومع ذا كله مانزلت دمعه منها وبنبرة تهديد مثله : انتت اليي تصبرر والله لاوررييكك وتشووف من هي سمر ذاك الوققت !
وركضت لبرا بسرعه بعد ماشافت نظرات عيونه الي يتطاير منها الشرار وشوي ويهجم عليهآ ،
________________________
بيـت بو عزام الي اهو جـراح
طلعت ام عزام تفتح البآب وانتبهت لظرف مرمي من تحت الباب ستغربت وانحنت تآخذه وهي تقرا المكتوب " هام لزوجة سلمان ، فآعلة خير "
اخذت الظرف ودخلت وهي تفتحه وتطلع سي دي وتطل في الظرف وهي مستغربه وش ذا السي دي وش دخلني اشوفه ومن ذا الي جآبه !
راحت دخلت الغرفه وطلعت اللابتوب وشغلته وراحت سكرت الباب وقفلته وهي تحس بقلبها قابضها خافت حد يجي من عيالهآ
واشتغل اللابتوب وحطت السي دي فيه وانتظرت ثواني الين مآيشتغل وكان مقطع فيـديو وهي مستغربه ومو فآهمه ويقطع تفكيرها اول مآشتغل ششهههققت بصدمه واستعدلت بوقفتهاا وهي حاطه يدها على فمها مو مصصصددققه
وبقرف واشمئزاز سكرت اللابتوب بققووهه ووقفت وهي شاده خصرها بيد وباليد الثانيه شاده شعرها وهي مو مستوعبه زوجهآ الي يترجاها ترجي انها تسامحه وتغفر له ويحآول يصلح بيته وعلاقته مع زوجته وعياله يسووي هالسواة ! يخونها مع وحده ثانيه ؟؟
______________________
عنـد هيآ الي كانت فرحآنه مو مصدقه انها خطت اول خطوتين بنجاح
بس الهـم الكبير الحين عنـدها تركي كيف توصل له وتكلمه كيف بيصدقها ويسمع منهآ بعد الي عرفه عنهآ ماتظن انه بيصدقها
" بس انا بقول له وهو براحته يصدقني او لآ بس خل يجي بكرا والوعد قدآم واكون صفيت كامل حساباتي ،
_______________________
عنـد داليا الي مآقدرت تنام ساعه على بعضها من كثر ماعقلها شاغلها عليه ،
سحبت الجوال واتصلت على فيصل وكآن الوقت متأخر حول السآعه 3 الفجر
رد فيصل بصوت كله نوم : الوو
داليا انحرجت : ءء فيصل نايم ! ازعجتك
تعدل فيصل بجلسته وهو يبعد الجوال عن اذنه ويشوف الساعه كم : السآعه 3 اكيد نايم بس قولي وش فيك
داليا ورجعت لنبرة الخوف : فيصل صار لي يومين وزود اتصل على سعود مآيرد علي وارسل له رسايل وبعد مايرد وانا قايلة له انه كل يوم يطمني عليه
فيصل وهو يتذكر انه من فتره ماكلمه ضحك بسخريه : يابنت الحلال يمكن مشغول او شي ومتى مآفضى بيكلمك
داليا زفرت : اووهه فيصل والمشغول مايقدر يرسل قبل ماينام على الاقل يطمني !! واصلا جواله تقفل من اليوم ومعد فتحه
فيصل : اذكري ربك وتفاولي بالخير مافيه الا كل خير بس ماتعرفين زوجك وهو هنا ينشغل بوسط الفله كيف هناك ولحاله ! نامي بس وعيني من الله خير الصباح عمليتك ادخليها وانتي مرتاحه لاتتوترين
داليا بهدوء وهي مارتاحت : طيب ، خلاص تصبح على خير ، وسكرت الجوال منه وحطته على الطاوله وهي تراجع كلامهآ وترجع راسها على المخده " يارب تحفظه بحفظظك يارب ترجعه لي سالمٍ غانم يارب ماتوجع قلبي عليه وانا اشوف الدنيا فيه "
______________________
على الصبآح بيـت فيصل
كانو قايمين من النوم وبيروحون للمستشفى بيكونون حولها قبل ماتدخل العمليه
طلعت نوف ونزلت الدرج وهي تضبط حجابها وتنتبه لفيصل يتصل ومبين متوتر : وش فيك ؟ تتصل على من ؟
فيصل رفع راسه لهآ : البارح كلمتني دلول تقول سعود من يومين مايرد عليها وامس تقفل جواله ومعد فتحه وصدق صار لي ساعه ادق عليه مقفل مدري وش فيه
نوف مااهتمت : ااامممم عادي تلقاه منشغل ومتى مافضى بيرجع يتصل
حط فيصل الجوال بجيبه وهو يقتنع بكلام نوف وطلع وركب هو وتركي وامه بسيـآره وحده وراحو للمستشفى ،
_______________________
في المستشـفى وبآقي نص ساعه على العمليه ،
نوف جالسه على اطرف السرير ومحاوطه كتف داليا الي فرحت حيل لشوفتهآ وفهمت انها تصالحت مع فيصل
داليا بهمس : شوفي شوفي الوصخ كيف فرحآن اووهه لاتشوفينه قبل يومين ماكل هوا وساكت بس يناظرنا وحنا نتكلم
نوف ناظرت فيصل الي كآن لاهي مع الرجال ورجعت لفت لداليا وهي تبتسم : جعل عيني ماتبكيه
داليا دقتها : اقول قومي طسي بس وغازليه بعيد عنيي
نوف ضحكت : ههههههههههههههههههههه خلاص بنطم
آم سعود قربت من داليا ومسكت يدينها بحنيه وهي مبتسمه : ابيك تطلعين من العمليه بصحه وسلآمه ابيه يرجع ولدي من غربته ويشوفك متعافيه ويفرح ،،
داليا ردت الابتسامه وهي تربت على يدها : ان شاءالله
وجآو الممرضآت بالسرير المتنقل بياخذونها لغرفة العمليآت والكل بعد عنها ووقفت ممرضتين عند رجولها وممرضتين عند رآسها وهم يعدون : 1....2....3 ، ويمسكون اطراف المفرش ويشيلونها يحطونها بالسرير الثآني غطو وجهها ومسكت الممرضه المغذي وطلعو من الغرفه وسط ادعية الكـل
قبل لآتدخل قسم العمليآت نزلت الغطا عن وجهها ورفعت رآسها : تـــــرركــــــيي ،
تركي فز : سمي ، ورآح لعندها مسكت يده وهي شاده عليها قرب من عندها وهي تناظره بترجي : سـلم لي على سعـود طلبتك
تركي ماعجبته نبرتهآ : بتطلعين بالسلامه وبنفسك بتبشرينه بسلامتك
داليا شدت على يده اكثر : وان مآقدرت وماطلعت سلم لي عليـه و تركت يده ودخلو لقسم العمليآت
تركي قبضه قلبه من نبرة صوتها وطريقة كلامها واصرارها ، تعوذ من الشيطان وهو يبعد الافكار السوداويه من راسه
بهاللحــظظظهه ،
كان بو سعود يمشي مبعد عنهم شوي وهو فاتح محآدثة رقم غريب يرسـل له فيديوهآت من ساعه وهو مانتبه لهم الا تو
فتح اول فيديو وهو يمشي ، ويشوف وآحد طايح على الارض ومربطه يدينه من وراه وعيونه مغطيه ، وقف وهو معقد حوآجبه ويبغى يركز من ذا !
وشوي شوي بدا يسمعه يتكلم ويقول عطشآن عطشآن ارتجففت يده وهو يدقق اكثثرر ويشوف يرشون عليه مويه ويششهق مرتآع ويبين اكثر انه ســــعـــود ولـــده ،
وقف ممتسسمر مكآنه ويتمتم بعدم تصديق : ولـ..ـدي ،
الكل لف لما سمعو شهقته وراحو له يركضون
نواف مسكه من كتفه مستغرب : ييببه !
ححس بثقل عظآمه وخر الجوال من يده وتثاقلت وقفته
ششههققو ومسسكوه عن لآيطيح واخذوه للكرسي جلسوه وهو مرجع راسه لوراه جا نواف وفك ازارير ثوبه ويضرب وجهه بخفيف : يببه ! يبه سامعني وش فيك
فيصل الي مسك الجوال اول ماطاح على الارض وشغل الفيديو وتوسسععت عيونه ببصصددمه رفع راسه لععممه : ععممميي هذا سسععود ؟؟
تركي راح لعنده بسرعه ونزل راسه للجوال ويشوف ومعه مسك الجوال بصصدمه وهو مطير عيوونه : ذذا سسعود !! وشش فيه ؟ رفع رآسه لبو سعود الي كان جالس يكلم بو فيصل : عععممي من ذوول ؟؟
بو سعود لف لتركي وهو مختبص : مدري من ذول مدري الي شفته صدق ولا يتراوالي
فيصل بخوف : عممي ذا سعود ماغيرهه بسس وش صاير ماني فاهم شي
بو فيصل بنبرة تحذير : اهدو يآجماعه لاحد يسمعكم من الحريم كافي الي هـ... قاطعه بو سعود بنبره عاليه : ووششش ننههدداا وللدددي مخطوف هنااك ولدي يعذبونه
بو فيصل مسك كتف اخوه : هد نفسك يابو سعود عشان نعرف نتصرف
بو سعود بعجله : انا رايح للشرطه ماني ساكت ولاراح اصبر ولا دقيقه ولدي يتععذذب يابو فيصل يتععذذب ،
في الغـرفه طلعت ام سعود وهي تسمع صوت رجلها وستغربت : وش صاير لكم ؟ وش فيك بو سعود ؟
نواف راح لها وهو مرتبك : صاير شي بالشركه وهو معصب لاتشيلين هم ادخلي داخل
دخلت ام سعود دآخل
بينما الرجال بو سعود وبو فيصل وبو مشاري وفيصل ونواف رآحو للشرطه يقدمون بلآغ
وهـم في الطـريق اتصل رقم على بو سعود ورد بسرعه : الو نعم ،
المتصل بتحذير : اذا انت رايح تبلغ فأقولك ارجع مكان مآجيت
بو سعود وقف السياره بسرعه وهو يلتفت وراه : منن اانت وش تبيي ؟؟ اذا انت رجال تعال قابلنني وفهمني سالفتك يانججس
المتصل ضحك باستهتار : حبيبي والله ، راح تشوفني قريب بس احذرك ان رحت وقدمت بلاغ وصار عندهم خبر صدقني والله ولدك ماعد يرجع لك ابد ..
بو سعود صررخ بجنون : مننن ااانتت وش لك بوولدي ياننذل اتركهه وتفـ..... طوط طوط طوط ، رمى الجوال على الطبلون وهو يصصرخ : يراقبوووناا ومهددين لانبلغ علييهم وماسكين سعود عنددهم
بهاللحظه الكل لفو وراهم يدورون احد واقف
وبو فيصل مستغرب : اعوذ بالله ومن ذول الي اشغلونا وقلقونا عيشتنا !!
فيصل سكت فتره : عمي اكيد ذول عندهم مطالب عشان يتركون سعود
بو سعود تسند وهو يزفر : حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل ، وش احنا مسويين لهم عشان يسوون كذا هااه ! مانعرفهم ولانعرف عنهم شي ويخطفون ولدي بغربته ويراقبونا هنا ويهددون مانشتكي
نواف ضاق خلقه على اخوه وهو يتذكر الفيديو وسحب الجوال من حضن ابوه واتصل على الرقم بسرعه
بو فيصل : وشش بتسوي تتصل على ممن
نواف اشر له يصبر وتكلم بحده اول ماوصله الرد : الوو ، اسمعني اخلص علي وش تبي ؟ او بالفصيح كمم تبي ؟؟
المتـصل ضحك : ههههههههههههههههههههههه اصغرهم فاهمهم يعني ؟
نواف قمط وتسمر مكانه وش عرفه ذا اني اصغرهم ؟؟
المتصل : اسمعني ، اول شي تاخذ الحين يوتيرن وترجع مكان مآطلعتو ، بالاحرى تتسترون على ماشفتو وعرفتو
نواف صرخ : يييااححححيييـ.... قاطعه المتصل : اوه اوه لا ماتفقنا على كذذا ! لاتتطآول ، اسمعني زين ، بكرا السآعه 10 انا بكون بالشركه ونتفاهم بالساكت وكلن يطلع منها راضي ، وسكر الجوال بوجه نواف الي متنح ويناظر الجوال مصدوم ،
بو سعود مسك ثوبه : هاا يابوك وش قاااال
نواف بهدوء : نرجع مكان ماجينا الحين وبكره الساعه 10 بيكـون عندك بالشركه
بوسعود ناظر بوفيصل وهو شبه مو فآهم وبو فيصل تكلم : يجي ونشوف كم يبي مثل ماقال نواف ونعطيه بس الحين ابيك تهدا الحريم مالازم يدرون تراه دمهم بينشف
________________________
عنـد هيآ ،
كانت جالسه بغرفتها وترسل لتركي " ابيك بموضوع ضروري ابتصل ولازم ترد صدقني الموضوع فيه حياة وممات "
عند تركي الي قرا الرساله ونفخ بتذمر ماله خلق لها ابد وماامداه يفكر الا نورت شاشة جواله ويشوف رقمهآ تتصل سحب نفس ورد ببرود : نعم
هيآ فزت وقلبها صار يضرب بقوه بشوق لهالصوت الي فقدته وفقدت كلامه : هلآ تركي شخبارك
تركي ببرود : بخير هيا بخير قولي وش عندك بسرعه ،
هيا حزنت من رده بس سرعان مارجعت لسبب اتصالها : اوكي تركي انا راح اقولك شي مهم حيل مهم بس صدقني ماينفع بالجوال
تركي بحده : هــــيــــــا !
هيا بإندفاع : ورب الكعبه مابي منك شي والموضوع مايخصك ولايخصني
تركي ستغرب : يخص منو اجل ؟
هيا سكتت فتره :........... يخص سعود ولد عمك
تركي فزز وهو مطير عيونه : وش تعرفين انتي عن سعوود اننططقيي تككلممي
هيا خافت : تركي استهدي بالله لازم اشوفك عشان اعلمك بكل شي جالس يصير وياحبذا اشوفك بشكل مستعجل
تركي مشى يركض بيطلع من المستشفى : اوقفي عند المكان الي كنت اجيك فييه دقايق وآنا عنددك ،
هيا بسخريه : طيب
_____________________
بعد ربع سآعه بالضبط
ركبت هيا سيارة تركي وهي تمنع مشاعرها لاتفضحها
تركي فز وهو لاف لها : تكلميي وش تعرفين عن سعود وش دراك عنه اصصلا
هيا رفعت يدها بوجهه : صبر انآ لازم افهمك الموضوع من بدايته عشان تستوعب
تركي زفر : ططيبب قوولي انا اسسمع !!
هيآ تعدلت بجلستهآ : في البـدايه كنت محتاجه للفلوس وسمر صديقتي الروح بالروح وكنت ادري بعلاقتها معك وادري انها مصلحه ، قالت لي سمر عن الي تشتغل لصالحه الي هو سلمـآن الـ... والي مغير لاسمه لـ.جراح ، وقالت لي اني لو اسوي مطالبه راح يعطيني مبالغ احلم فيها
تركي بتركيز : طيب ؟
هيا كملت : قالت لي سمر عنك وطلبت مني اكون علاقه معك ...."ونزلت راسها وهي تفرك يدينها" : خصوصا انك بسرعه تكون علاقه مع اي بنت بس هالمره طلبو مني اني اخليك تتزوجني بأي طريقه حتى لو اني افضحك عند اهلك وساعتها هم يجبرونك تتزوجني بعدها سلمان بيستخدمك وسيله ضد ابوك وعمك ، مرت الايام وانا اكلمك وتعلقت فيك قبل لاانت تتعلق فيني وحاولت باي طريقه اني ابتعد عن طريقهم بس ماقدرررت سمر تهددني ودايم تذكرني ان انت مستحيل تحب انسانه مثلي وبمستواي واني مااحبك احسن لي ، ماسمعت لها ولا لكلامها وانت خطبتني وبعدها قلت لها لهنا وبس وخلاص وهي ماعجبها ذا الشي بعكس سلمان الي عطاني مبلغ جامد عشان انك خطبتني ، وسمر اخفت علي انها مقهوره وجت يوم الملكه وسوت الي سوته وانت عارف مايحتاج اقول، بس الشي الي ماكنت اعرفه انها قالت لسلمان ان الملكه تمت وهو طبعا رضى عليها وانا يوم كنت رايحه وبفضحها عنده و " فركت جبينها بربكه ماعرفت وش تقول "
تركي ناظرها بتساؤل : وش صار ؟ تكلمي حرقتي اعصابي
هيا من غير ماتناظره : شفتها بوضعيه غلط معاه وو انا سويت نفسي ماشفت شي وسحبت نفسي وبعدها فكرت اني لآزم اعرف وش يخططون عليه عشان انتقم منهم كلهم ، وفعلا رحت لها وقلت لها وش صار بيوم الملكه وطبعا اهي نكرت وقالت انها كانت واقفه في المطبخ وانصدمت باللي صار وماكأنها اهي الي خربت وشوي شوي بديت اقنعها اني ابي انتقم منك واخذ بحقي بس من غير سلمان لايدري ،
وقبل كم يوم عرفت ان خاطفين ولدعمك سعود الي اظن بماليزيا هو !
تركي فز : اييه اييهه بلا خاطفيينه وش تعرفين بععد وش يبوون قووولي لييهه خاطفينه وش بينهم وبين ابوي وعميي
هيا بهدوء : مدري وش بينه وبين ابوك وعمك بس اعرف مطآلبه وجيت اقولك عشآن احذرك ! واعلمك وش تسوي
تركي بتركيز : قولي
هيا : اسـمـع ،،،،،،،،
______________________
في المستـشفـى ،
بعـد مرور 5 سآعآت ومن بين ادعية الحريم والي تقرا لها ايات من القرآن
انفتح باب قسم العمليات والكل فزز بوجه الدكتور بكلمات : بششر .... طمننا ... وش صار
نزل الدكتور الكمام من على وجهه وهو يتنهد بابتسامه : الف شكر وحمدلله العمليه عدت على خير البنت بخير بعد اطمنكم ، الحين اهي تحت الملاحظه وبتأثير المنوم بس تصحى تقدرون تشوفونها وتتكلمون معهآ
الكل همس يحمد ربـه ويشكره على هالخبر الي فرحهم ،
ام فيصل دمعت عينها من الفرحه ، سنين واهي تتمنى هاليوم سنين واهي تتمنى لو تكون بنتها سليمه ومافيها شي
______________________
.
.

بعـد ماصحت من البنج واخذوها لغرفه ثآنيه الكل دخل عندهآ وكانت تبتسم لهم بس يبان على ملامحها التعب
الحريم ملاحظين ان الرجال فيهم شي ومختبصين ،
ام فيصل معقده حواجبها : اقول ورا ماتقولون لنا وش فيكم ؟ وش فيكم متوترين ومانتو راضين تهجدون ؟
فيصل : كل خير يالغاليه
ام فيصل عطته نظره : اقول بس ! علي هالحكي والله اني شاكه وراكم بلآ
بو سعود ماتحمل وطلع من الغرفه ولحقه بو فيصل وبو مشاري
ام سعود : والله انك صادقه وراهم بلآ
تركي زل لسآنه : ء لا بس سعوـ ... داليا قاطعته : رردد ؟؟ رردد عليك ؟
فيصل زم شفته لتركي وراح لداليا وجلس عندها وبنبره هاديه : ارسل رساله من ساعتين وقال لي اطمنك وانه بخير وكان مشغول ورايح لمنطقه مافيها ابراج وماقدر يتواصل معك ومتى ماخلص وقدر يكلمك راح يكلمك على طول
داليا تنهدت بس سرعان ماحطت يدها مكان قلبها مكشره بألم ، فز فيصل بخوف وهو ماسك كتفها : وش فييك ؟
داليا مغمضه عيونها: تنهدت واحس انمصع قلبي ،
ام فيصل : بسم الله على قلبك ، ارتاحي ارتاحي
فتحت عينها بشويش وابتسمت وهي تتذكر كلامه عن سعود وانه بخير الحمدلله ،،
________________________
عنـد جرآح ، " سلمان "
كآن يكلم خالد وهو يفور من القهر : سـمر هذي شغلها عنديي بس خليني اخللص من ذول تراني وصلت للي ابيه وابي اركز معهم اما ههذذي ف هي جنت على نفسسهآ
خالد : وش بتسوي معهم بكرا وش بتقول لهم ،
جرآح وكأنه تذكر ووقف بسرعه واتصل على رائد الي بماليزيا وبعـد كم رنه وصله الرد : الـو رائد اسمعني بكرا اهم يوم بشغلكم واهم يوم بحياتكم كلهآ ابيك تشد حيلك و ترسل لي فيديوهآت اقوى من الي رسلتهآ
رائد : ضرب وضربناه والمويه مايشربها الا بالرش وش نسوي !!
جراح صرخ : لو تـضطر تكسر له عظامه ف اكسرها ، ابـي شـي قــــوووي !!
رائد بهدوء : على امرك
وسكر جراح من عنده وهو يحس بتعب ورآيح لبيته وترك خالد الي كان منتظر منه رد ولا كأن احد مكلمه اصلآ
وبعـد ربع سآعه وصل لبيته ونزل دخل البيت وكالعاده البيت مظلم ويوحي بعدم وجود اي كائن يعيش فيه ،
توجه لغرفة النوم واول مافتح الباب وشغل الانوار عقد حواجبه باستغراب وهو يشوف الدولاب مفتوح ومافيه ملآبس لزوجته وعلى التسريحه مافيه ولآشي سستغرب وجن جنونه وش صااارر !!
ترك مقبض الباب وطلع بسرعه : فاااااطمممهه ،
راح لغرفة ولده عزام وفتحها ماشاف احد وهو الي مآيترك غرفته ابد ، راح لدولابه يركض وفتحه مافيه الا كم بلوزه معلقه
بلع ريقه بصعوبه مايدري ليه تركو البيت وطلعو رجع لغرفته وهو يجرر رجوله جرر كان حيل مبسوط بكرا بيقدر يرد كل شي سلبوه منه بو فيصل وبو سعود بكرا بترجع كل امواله بكره يقدر يعيش زوجته وعياله بعز مثل مآكانو ...
قطـع تفكيره لما شاف اللاب توب مرمي على السرير وبجنبه راح وجلس بضيق على السرير وسحب الظرف ويقولب فيه ويتتتتنننح وهو يقررا " هآم لزوجة سلمان ، فاعلة خير "
عقد حاجبينه مستغرب وتربع على السرير وهو يفتح اللاب ويدخل السي دي وينتظر ثواني الين ماشتغل ويناظر بتركيز
وينصصصدددم ان الفيديوو اهو وسمرر فيه وبوضع غلط ،
توتر وصار قلبه يضرب بسرعه وصفق اللاب توب ويقوم يمشي ويرجع مكانه وهو شاد شعر راسه ويمسح جبينه بثثقلل ويزفر بملل : ااااااااففففففف كككااننيي نااققصص ،
ودف اللاب توب عنه وجلس على السرير وهو يسحب نفس : خليني اخلص بكرره وبعدها ادبر لي شي ابرأ نفسي فيه ،
________________________
يـوم جـديد في مآليزيآ
دخل رائد على سعود ومعه خوياه " مصعب ورآشد " ومصعب كان يصور
ورآح لعند سعود الي كآن شبه نايم وسحبه من ذراعه
سعود ارتعب : مممنننن !! مممنننن اننتت
رائد مكشر من ثقل سعود وهو يسحبه : قوومم قوومم وانت ساككت بنروح لمكان ثآني
سعود نفض نفسه منه وهو معصب : ااتترررركني بحااالليي اتترركوووننيي وشش تبون منييي انتووو ؟؟
راشد كآن طويل وعريض راح لسعود الي صار جسمه هزيل ومافيه حيل ضرببه بوكس على وجهه من قوته تراجع سعود على وراه وطآح على ظهره وهو يتأوه : آآهه
راح له راشد من جهه ورائد من جهه وقوموه بقوه وطلعو من البيت الي كان على مرتفع وسط غآبه وفيه بنهاية الطريق درج طويل ، مشو لعنده وفجأه تركو يده
وقف سعود بذعر وهو يتلافت يمين ويسار مو شايف شي : وينن انناا ووين رحتتو ! ، وحاول يفك يديينه بقوه الا صرخ رااشد : اانا بمشي وابيك تلحقني تعبت وانا ماسكك
سعود صرخ بعصبيه : حححمممار انت ! الحققك وانا ماششووف قداامي ؟؟
رائد صرخخ : اممشي سيدده ققددااام واذا قلنا لك يمين تلف يميين ،
سعود تنهد وهو يتحسب عليهم اما هم مشو ، راشد : الحقني سيده ،، ووقف على بداية الدرج
مشى سعود بحذر وهو منزل رآسه ويحاول لو يشوف شي قليل من الطريق قدآمه ومن غيير سابق انذاارر ماحس بروحه الا يطييح درجه ورا درجه ويضرب راسه مع كل طيحه الين ماثبت على الارض ححس براسه تفتت من شدة الاللم رجوله تنمممل بقوه ويدينه الي كانت مربطين وصايره تحتتهه ،
نزل له راشد ووقف عند نهاية الدرج : ووشش فييك اقولك الحقني تمشي باتجاه ثاني ! غبي انننتتت ؟
سعود مآفيه حيل ابد يتكلم ولاينططق
مصعب الي كان يصور وقف تصوير وارسل الفيديو لـ جرآح
ونزل مع راشد ورائد يشيلون سعود الي بدا يفقد وعيه
______________________
عنـد جراح ،
نزل من سيآرته الي وقفها بمواقف شركة بو سعود وبو فيصل
" جراح كبير في السن مهو صغير عمره 50 سنه يعني مانقدر نقول انه طايش بتصرفاته ، وكان كاسيه الشيب، قبل لايجي الشركه صبغ شعره اسود وصبغ لحيته "
دخل الشركه وهو يناظرها رافع حاجب وراح متوجه لعند مكتب بو سعود بعد ماسأل الموظفين وعلموه وين ،
واول مـافتح باب المكتب الي كانو كلهم فيه " بو سعود وبوفيصل وبو مشآري وفيصل وتركي ونواف "
فتح الباب بأكمله وهو يناظر بو سعود وعينه بعينه بنظرة تتححديي من غير مايتكلم ،
بو سعود ناظره بحيره وشك وكأن هالوجه مألوف عقد حواجبه وهو يحاول يتتذذكرر ، الا ففزز بو فيصل : سسسللممااانن !!
ططير عيوننه بو سسعوود ووقف هو الثاني معه : سلماان الـ.. ؟؟
سلمان سكر الباب وهو يبتسم بسخريه : شفتو الدنيا قد ايش صغيره !
_________________________
في المستـشفـى ،
اخذوها لغرفة الفحص بعد العمليه ،
ويسوون لها كشوفات ويتأكدون من سلامة عضلة القلب بعد العمليه وكآن معها امها
وبعد ماخلصو ،
ام فيصل تكلم الدكتوره : كل شي زين ؟
الدكتوره تبتسم : الحمدلله الف الحمدلله نتايج العمليه على احسن مايكون الحين اقدر اقول ان قلب داليا سليم معافى مافييه اي ضعف ،
ام فيصل بحذر : والعيال يادكتوره ؟ هي كانت مافي امل تحمل
الدكتوره : اااممم بالنسبه للاطفال فكانت ماتقدر تجيب عشان العلاجات الي تضطر تاخذهم ممكن تأثر على صحة الجنين امـا الحين ف بنعطيها علاجات ثانيه تستمر عليها بس مالها اياثر على موضوع الانجاب
ام فيصل غرقت عيونها بالدموع : الحمددلله لك ياارب الف الحممدلله ،
،
عند داليا الي كانت منسدحه على السرير وسرحآنه " ليتك كنت معي بهاللحظه ليتك سمعت كلام الدكتوره وهي فرحانه فيني وتقول اني ممكن احمل ، ليتك كنت جنبي اول مافتحت عيني بعد العمليه حيل محتاجتك عندي حيل ابي احس بوجوودك حولي "
______________________
في الشـركه ،
.
.
نرجـع بالزمـن 25 سنـه
وفي احد القطاعـآت الخـاصه
صارت عملية اختلاس كبيره لاموال الشركه والكل مشكوك فيه والدنيا قامت ماقعدت في الشركه
ومرت اسابيع على الشركه في حالة توتر واضطراب والعمل واقف يدواومون بس لهدف يسترجعون الاموال الي اختلسوهآ او يعرفون من المجرم
وبعد ايآم ،
قدر بو سعود انه يكشف المجرم من بعد ماكان شاك فيه وخبر اخوه بو فيصل والي على طول بلغو عليه ،
واثبتت الادله ضد سلمان وحجرو على كل امواله وانسجن لمدة 20 سنه ومن بعدها مايتوظف بأي قطآع ،
طلع سلمان من السجن والكل يتصدد عنه ومالقى اي ترحيب او اي احد مشتاق له بالعكس كانو ينفرون منه وكارهينه
اول مادخل السجن كان عمر ولده عزآم شهور ، وربى عند امه ومايعرف عن ابوه غير الحرامي المختلس المسجون
رانيا بنته بوقتها كان عمرهآ سنه ، ونفس الشي تكره ابوها كرهه فضضييع ،
قرر انه ينتقم من الي فضحوه وخسروه كل امواله الي كان مقرر يبني فيها بيوت وعمارات ويستثمرمهم
غير اسمه لـ جرآح عشان يدخل بعالم ثاني عالم كله جرايم وعصابات ومايبي احد يعرفه بأسمه الي هو سلمان "
.
.
.
نرجع لواقعنا ،
وقف فيصل مستغرب : يبه عمي ؟ تعرفونه ؟
سلمان : يعرفوووني عز المعرفه " ويلف ل بو سعود " : صح ولا انا غلطان ؟
بو فيصل : انت بأي وججهه تسوي سواك يااننذذذل انت بدل ماتططلب من الناس تغفر لك وتسسامحك تتسوي الي انتت تسوويه
بو سعود بهمس : ططول عمرك انسان وصصخ وماتحب تتعامل مع الناس بشرف وطيب نيه !
بو مشآري الي عرفه من سوالفهم القديمه : انت طالع من سجنك تنتققم وبتعيش دور المظللوم وانت ظالم ؟
سلمان صصرخ : اناا مااني ظاااللمم
بو سعود صصرخ : بس حررااميي قذذر مختلسس اموااالل
بو فيصل بححده : ووشش تببي ؟ حرامي مثلك كنت بتظن تعيش هالدنيا بمثل ماتبي ؟؟ تسرق اموال الناس وتتاجر فيها ؟ لعبه الدنيا بيدينك
بو سعود بنبرة تحذير : اتتررك ولددي ولا وو....
قاطعه سلمان لما رفع يده بوجهه يسكته : 60 مليون استلمهآ بعدها تقدر تكلم ولدك وتتطمن عليه ويرجع لك
فيصل شهق : وووووشششششوووووو
بو سعود ماقدر يتحمل وراح بيتهجمم علييه الا مسكوه بو فيصل وبو مشآري يمنعونه وهو يصصارخ : خخسسييسسسس نننذذذذللل
سلمان وبكل برود طلع جواله من جيبه وشغل اخر فيديو انرسل له وحطه على الطاوله : القرار لكم ،
راحو الثلاث الكبار وصارو يناظرون الفيديوو وههم مننفجعيين ، رفع راسه بو سعود وصصرخ : اانت من اايي طيينهه مخلووقق ، ااتترك ولدي ياجعلك ماتتنهى بييووم ولاتلقى الرآحه
سلمان سحب الجوال : 60 مليون ونكون متفقين ! ، وطلع من المكتب ومشى يطلع من الشركه
عن تركي الي كان سساكت وكان احد صاب عليه مويآ بارده وهو يطابق الي صار بكلام هيآ كله صار بالضببط جا جراح وطلب نفس المبلغ الي قالته ! يعني هيا صادقه ماتككذبب
قآم وطلع من الشركه بسسرعه وركب سيارته واتصل عليهآ
، وجاه الرد : بششر ؟
تركي بإندفاع : كل الي قلتيه صصارر الننذذل جا وطلب المبلغ الي قلتتيييهه
هيآ فزت : ححللوو .. يعنني انت وااثق بكلامي
تركي همس : واثق ،
هيآ بحماس : اسسمعني اجل ..............
_______________________
في مـآليـزيا ،
الدكتور يصصرخ : مسستحيل لازم تودونه المستشفى كسوور فضيعه بجسمه كيف تعالجونه بهالخراابه !
راشد رص على ذراع الدكتور : بتعالجه ههننا ،
الدكتور يهز راسه بالنفي : مسستحيل عنده كسر بمفصل الفخذ لازم جراحه ، وبايين ظهره متأثر من الطيحه وعلى الاغلب فيه كسر وايده مكسورره لازم ناخذه على المستشفى ونشوف اللازم هناك الوضضع هنا صصعب افهموو
راشد عض شفته خايف يهجم عليـه : يااخي قلناا لك بنوفر لك كل شي هنا بس شووف شغلك


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 01:29 PM   #39

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجـــــــــــزء الثـــاني والثـــــلاثـــــون
.
.
.
عنـد مشآري ولينـآ ،
مشاري كان يكلم محمد صاحب سعود ،
مشاري متحطم : مالقو شيي مالقو اثر بكل المستشفيات والفنادق مالقو شي
محمد يسحب نفس : بيلقونه بيلقونه بس احنا لازم نهدأ
مشآري رفع رآسه ويزفر :كااننا مربطين مانقدر نسوي شي ، حسبي الله ونعم الوكيل فيهم حسبي الله ونعم الوكيل
محمد سكت فتره : ...... اقول مشآري !
مشاري : قل
محمد : ليه ماتقول لاهلك في السعوديه يعني ابوك وابوه اخوانه يمكن يعرفون شي عنه انت ماتعرفه !!
مشاري سكت خايف من ردة فعلهم مايبي يروعهم ،
،
عنـد لينا الي كآنت فارشه سجادتها وجالسه منزله راسها وتبككي بححرققهه ، كانت تقرا القرآن وتدعي له تدعيي الله يحفظه ويرجعه لهم بالسلآمه وماقدرت تمسك نفسها وانفجرت بالبككي وتمر في خيآلها ذكرياته معهم ضحكهم سوالفهم تدليعه لهآ ، ثقله قدام امه وابوه وبنفس الوقت خفته اذا صارو لوحدهم ياما نواف طفرها وهو يصير بالوجه ويدافع عنها ضده ياما جت له تركض تحتمي من سلطان من بعد ماطفت عليه المباراة وحماها ورا ظهره وهو يضحك ويصد سلطان الي كان يجي معصب وحالف يدفنها بأرضها ،
ياما تهاوشت مع لين وكل وحده بوزت بوجه الثانيه وهو الي يراضي بينهم ، ويفهمهم انهم خوات مالهم غير بعض ،
شهقت وهي مغطيه وجهها بيدينها : وييينننك،
فتح مشاري الباب بهدوء ويتنهد وهو يشوفها على حالها هذا من كم يوم ، راح لعندها وجلس جنبها ، لفت له ووجهها محمر من كثر البكي : مشاري تكفى لايسون شي بأخوي امووت والله امووت خليهم يرجعوونه تككففىى
مشاري حززن عليهآ وسحبهآ لحضنه وهو شاد على كتفها : خللك قوويه لاتنهآرين ، اخوك بيرجع ان شاءالله مراح يسوون له شي ، ناس طايشه صدقيني والشرطه بتمسكهم بس انتي خلي عندك ثقه برب العالمين ان سعود بيرجع وان شااءالله بيرجع
_____________________
في الليـل ،
سمر جالسه بغرفتهآ ، انتبهت لجوالها يرن بنغمة رساله سحبته بملل وفتحت الرساله وبدت تقرا " جنيتي على نفسسك كثير وتماديتي وخلك قد الي سويتيه بس صدقيني بتندميين بتندميين "
سكرت الجوال ورمته بقهر على الارض : اععللى ماااابخيييلك اركبببهه ،
_____________________
عنـد بو سعود وبو فيصل وبو مشآري
بو فيصل بيجن جنونه : لازم ابيع بيتي وتبيع بيتك والشركه نسلمها له بكل مافيها وساعتها نكون وفرنا له المبلغ ، انجنيت انننتت يابو سععود ؟
بو سعود بقل حيله : عااجبببك يعني سعود يتعذب هناك ليل نهاار ! ياخوي ذولي ناس ماتعرف الرححممه كسسرو ضلوعه ، يترجاهم عشان المويا ومايعطوونه ، تبيني اختار البيت والحلال واترك ولدي بذا الحال ؟
بو فيصل نزل راسه ويحس بضيقه اجتاحته وقل حيله وش يسوي !
بو مشآري : يبيع كل واحد منكم بيته بالاثاث وكل شي فيه ، " ويحط يده على صدره " وبيوتكم الجديده علي اناا والششركه بيعو نص الاسهم الي فيهآ ويكون المبلغ كمل
قطـع عليهم تركي الي فتح الباب ودخل بعد ماسمع كل الي دار بينـهم ، : مايحتاج يبه تبيع بيتك ولاانت ياعمي والحلال بيبقى على ماهو
بو فيصل رفع راسه : وش تقول انت
تركي راح جلس عنـدهم واهو متوتر : سلمان هذا بيرجع مكان مآطلع بس بتسمعون كلآمي ؟
بو سعود مسك يد تركي : مايهمني وين يذلف المهم عندي سععووود
تركي ابتسم بتوتر : سعود ان شاءالله يرجع بس انتو لازم تسمعوني
بو مشاري : تككلم اجل ،،
تركي وهو ينقل النظر بينـهم : بتصـبرون كم يوم وبعدها ....................
________________________
السـآعه 3 الفجر
بيـت بو سعـود
عند شوق ، حست بعطش وطلعت من الغرفه ونزلت الدرج وهي تحس بشوي نوم
ووبين مااهي تنزل سمعت صوت احد يتكلم في الصاله ، وقفت وهي تركز بالسمع ، وتتوسسعت عيونهااا بصصصدمه وهي تسسمع
،
نوآف الي كان يكلم مشآري ، وبضيق كأنه مخنوق : هذا الي صآر
مشاري بهدوء : وانا كنت اخايف اروعكم ومتردد اقول ولا
نواف ابتسم بسخريه ممزوجه بقهر : حسبي الله عليهم ونعم الوكيل ، روعو ابوي لاتشوف حاله لاليله ليل ولانهاره نهآر ، عفسونا وقلبو حالنا ، " وفجأه فز " الا صصح لينا وش اخبارها درت ؟
مشاري تنهد : من لما عرفت وحالها مو حال طول الوقت تبكي والله من اشوفها بهالحال ينحرق قلبي
نواف : سالفته مو مع سعود ، سالفته مع ابوي وعمي اليوم لما شافوه عرفوه بس هو استغل سعود انه هناك وخطفوه ، ويهددهم فيه
.
.
شهقت شوق وهي واقفه وحطت يدها على فمها تكتم الشهقه ، وحست برجولها معد تشيلها جلست على الارض ...
.
.
حس نواف بوجود احد : مشآري اكلمك بعدين .. سلآم ، سكر الجوال وحطه على الطاوله وقام بسرعه من على الكنب وراح لعند الدرج ، شههق : شوووق !! وش تسوين هناا ؟
شوق ماردت ومغطيه فمها بظهر يدهآ وترجف ، قرب نواف بخوف انها سمعت كلآمه ونزل يدهآ بهدوء : وش فيك ؟
شوق مو مصدقه الي سمعته : سـ..ـعـ..ـود وش فـ..ـيـ..ـه ؟
سحب نفس بعمق وهو يمسح وجهه بتثاقل ماتمنى احد يسسمعه ابد ،
شوق بنفاذ صبر : اكلممك
انننففجع من صراخها وحط صبعه عند شفايفه : ششششش لآحد يسمعك وانتي تصارخين لآتسمعك امي وينجن جنونهآ كافي الي حنا فيه
شوق بصوت مخنوق : اجل تكلـم ،!
نواف زفر : قومي معي برا ، لايصحى احد ويسمعنا بعد
وطلع برا وقامت لحقته ،، وهو مو عارف يتككلم ويحس بثقل واهو يتكلم عن اخوه بهالشي
شوق عصبت : نوواااف حرقت اعصابي وش صاير لسعود!!
نواف بهم : سسعود مخطوف صار له حول الاسبوع محد يدري عنه خوياه هناك فقدووه ولما راحو يشتكون وصلتهم تهديدات وآبوي هنا توصل له فيديوهات يععذبون سعود تعذذيب .. " حس بالغصه نشبت ببلعومه وجلس على الارض " وبصوت موجوع هادي " : ابوي مطلوب ب 60 مليون عشان يفكون اخوي من عندهم
ظلت شوق متسمرره مكآنها وهي تسمع بالمبلغ وان سعود يتعذب " وبهمس " : يعني داليا معهآ حق !
نواف استغرب : ب وشو ؟
شوق وهي تبلع ريقهآ : من قبل لاتسوي العمليه بكم يوم وهي فاقدته ! مايرد عليها ولا حتى برسايل عجزت تسأل اخواني عنه ويقولون بخير بس يمكن مشغول يمكن مو فاضي انه يكلمك ويمكن ويمكن ، بس طلع هي الي معهآ ححقق .. غطت وجهها بيدينها وهي تسححب ننفس : ياالله الططف بحالهم
نزل نواف رآسه وهو يحك جبينه بيده ويحس بالعجز مو قادر يسوي ششيي ،
جلست شوق على ركبهآ وصارت قريبه منه شوي وبصوت اقرب للهمس : عمي محتآج يشوف القوه فيك عشان هو يقوى بعد ، لاتبين له نظرة الضعف هذي صدقني بيضعف خلك اقوى نوآف
نوآف صد بوجهه عنها ويحس بدموعه بتخونه كلآمها وجع قلبه زود : مو قآدر مو قادر ،اخوي بجهه يتعذب وابوي بجهه ثانيه يتعذب وآمي ماتدري عن شي اشوفها وانذبح زود ، الله لو تدري وش يصير فيهآ !!
" ويلف وجهه لشوق وهو يأشر على نفسه " انا مو قادر اسوي شي ومو بسس اناا مححد قادر يسوي شيي اصلا محد قادر
شوق بإندفاع : لااااا نواف الله يخليك لاتتكلم بهالطريقه خلك اقوى تكففى عليك الله سعود بيرجع بحيل الله بيرجع ، ولاتفكر بيوم انك عاجز عن شي لاتحط هالافكار ،
تنهـدت بضيق : مرت عمي مالازم تدري او حتى تحس مجرد احساس انه صاير شي ، واذا انت مو قادر تخفي هالشي ف لا تططلع بوجهها سآمعني !
________________________
بعـد 5 ايام
مرت من اصعب الآيـام عليهم كلهم
..
من نآحية سعـود الي ماخذوه للمستشفى ، جابو له دكتور وكم ممرضه وعآلجوه " طلبو منهم يخلونه على السرير لمدة شهر على الاقل مايتحرك لان ظهره تضرر بشكل كبيـر
مع ايده اليسار ورجله المجبسين "
.
.
من نآحية بو سعود وبو فيصل وبو مشآري ف اهم مشو على الكلام الي قاله لهم تركي وبانتظار المهله الي عطاهم اياها سلمان تنتهي ويبتدون بخطتهم معه ،
.
.
عن داليا الي اليوم طلعت من المستشفى وبدت شوي شوي تفقد طعم الفرحه بهالانجاز الي سوته وبنظرها انها كانت بتطير سعود من فرحته بس خاب ظنها وهي تفقده يوم عن يوم سبوعين كاملين مادرت عنه ولآسمعت صوته ولاطمنها برساله وش شغله ذا الي بيلهيه عنها لهالدرجه ! لهالدرجه شغله اهم اني اطلع من هالعمليه او مااطلع !اتصالاتها ماوقفت على امل انه يوم يرد عليهآ ،
.
.
رجعت ندى بيتهم من يومين اما شوق ففضلت انها تبقى بيت بو سعود خوفآ من نواف يزل لسانه قدام امه او لين او حتى سلطآن وفعلآ ماغلطت لما فكرت بهالتفكير ...
قبل يـوم
نوآف جالس في الحديقه ويكلم تركي وباين اعصابه متوتره حيل ومو قادر يمسك لسآنه : انجنيت اننتتت ووش ضمنك انها تكون صاادقه معك اففهممم اخووي ذا اخوووي ،
كانو ام سعود ولين وشوق جآلسين بالصاله والنافذه مفتوحه وسمعو صراخ نواف ، قامت ام سعود تركض لبرا ولحقوها البنآت
ام سعود بخوف : وش فيك تصارخ ككذا على ولد عمك هاه ؟ وش فييه اخووك صاير شي !
نواف مسح بيده من بدآية شنبه الين نهاية ذقنه وبزلة لسآن : بيغـامر بسـ..... قطع كلامه وهو يشوف شووق تخزه بتهديد انه يسسكت وتضرب بخفيف على فمهاا عشان يفهمهاآ
ام سعود عقدت حواجبها : اييهه ؟
نواف زفر : يمه ماتعرفين حركآت تركي الاستهباليه شوي وبيجنني خلاص خلاص لاتشيلين هم
ام سعود تنهدت : عاد ياولدي ماتصارخ عليه كذا خوفك يوم ياخذ بخاطره
شوق تسلك للوضع : هههههههههههه لا شدعوا ياخذ بخاطره ترى تركي اسلوبه العن من نواف اعرف حركآته ينرفز
ام سعود هزت رآسها ودخلت للصآله ولحقتها لين الي ماكانت مقتنعه بكلام نواف
شوق زمت شفتها وهي تلتفت للنافذه وتروح لقريب من نواف وترص على اسنانها : انهههببلللتتت انتت ؟؟
نواف بنرفزه : وشسش تبين اسسوي مع اخوك الحمار ذاا مو راضي يفهم ان الي يسوويه خطا خطططا قعد يغامر بحيآة سعود تفهمين ولالا
شوق وهي مآسكه اعصابها : مره ثانيه اذا بتتكلم مع احد بهالموضوع تكفى اطلع من البيت وصارخ بقد ماتقدر تراني تعبت وانا اسلك لك عشان محد يدري تعبت وانا احاول اصحح كلامك الي على شوي وتبط بكل شي عند امك واختك واذا مو قادر يكون احسن بعد تطلع من البيت كم يوم .. ورجعت لداخل وهي معصصبه منه وواصله حدها مو قادر يمسك اعصآبه ،،
.
.
عن تـركي الي كآن ماشي بكلام هيا وبكل شي تقوله له وعنده ثقه كآمله ان بكلامها بيقدرون يرجعون سعـود ...
بالفتره هذي ابتعد عن نور شوي وانشغل بهيآ وهو كل همه معها ولد عمه وبسس ! عكس هيآ الي تحس بهالاهتمام وكأنها بدت تكسب قلبه وتكسبه ناحيتهآ واختلطت نيتها انها تساعد ولد عمه بنية انها تبيه وماتقدر تتركه تبيه لها هي وبسس !
ونـور الي بدت تتضايق من تركي الي صار مايجيها وحتى مكالماته لو هي ماتتصل مايفكر يتصل ابد !
.
.
سمر الي سلمآن يهددها ليل ونهار وهي مططننشه بحجة انه مايقدر يسوي لها شي ولو سوا شي بتدمر حيآته مع زوجته
وسلمآن الي مجهز لها احححلى مفاجأه ماتحلم فيها طول عمرها ....
.
.
شرطة مآليزيا الي خبرت مشآري انهم مالقو اي اثر لسعود وممكن تكون العصابه هذي بخبره ولها سوآبق وعارفين كيف يشتغلون ف محتاجين يكثفون البحث بكل المناطق ويعيدون ويزيدون عشآن يلقونهم ،
_______________________
يـوم الخميس في العصر
تركي يكلم هيآ : اليوم تروحين وتسوين الي اتفقنا عليه لان بكرا راح يتقابلون ..
هيآ متردده : طيب بيسمعوني ؟ يعني خصوصا انا بنت ومدري يمكن شسمه
قاطعها تركي : هياا وش فيك !! عندك كل الادله الي تثبت كلآمك ،،، مافي امل انهم يشكون مجرد ششك لازم اليوم تروحين ولو بيدي انا رحت بس انتي ادرى ،،
هيا بهدوء : طيب مو يمكن يراقبوني انآ بعد ؟؟ تلقاهم عادي عند الباب يراقبون
تركي زفر : ننطي من نافذة غرفتك لو تقدرين ،، يوه ياهيا ماكأنك انتي الي كنتي خايفه عليه اكثر مني ؟ وين هالكلام كله وش صار لك الحين
هيا حست على نفسها : اوكي اوكي خلآص بدبرهآ انا يلآ سكر
وسكرت من عنده واتصلت بخويتها تجيها البيت اليوم ضروري محتاجتها بشغله ضروريه وفعلا صديقتها اخذت اذن من اهلها وبعد سآعه جت عندهآ
وهيا فهمتها موضوع ثاني غير الي هي منشغله فيه واخذت عباتها وشنطتها وطلعت من البيت بسآيق صديقتها وجلست البنت مع منيره اخت هياآ يسولفون الين مآترجع هيآ ....
_________________________
في بيـت اهـل سمر ،
كآنو جالسين ويشربون شاهي في الصاله شوي الا رن جوال ابوها برسآله وماهي الا ثواني ورنت جوالات اخوانها " مشعل ونايف " برساله
نايف ضحك : ههههههههههههههه وش ذا الاعلان الي ارسلو لنا كلنا بوقت واحد !! " وطلع جواله من جيبه
بنفس اللحظه الي ابوهم قآم مسرع يشوف وش عند البآب
ثواني بسس وبنفس الرساله للي جت لمشعل ونايف قامو وهم مستغربين وش ذا الهديه الي عند الباب
طلعو ورا ابوهم وشافوه فاتح باب الشارع ويتلفت يمين ويسار يدور احد
مشعل : يبه من عند الباب
بو سمر انحنى وسحب الكيس من على الارض ودخل سكر الباب : محد بس شفت ذا الكيس
نايف راح : عطني اشوف !! ورآح اخذ الكيس وكآن فيه ظرف بني كبير فتحه نايف وطل فيه وسحب الي دآخله
وابوه يطل في الكيس : وفيه شريط بعد
عقد حواجبه نايف مو مستوعب الي يششوفه !! تناثرت الصور من يد نآيف وهو مصصصدوم
مشعل استغرب : وش فيك ! ونزل سحب الصور الي طآححت واننفففجججعع هو الثآني ماقدر حتى يرفع رآسه ،
_______________________
عنـد بو سعـود كآنو بالمكتب هو واخوه وعيالهم
اتصل على سلمآن وجاه الرد بعد دقايق : مررححبباا
بو سعود بجفاف : تم باللي تبيه بس وش يضمني انك ترجع سعود وتتركه بحاله
سلمان بسخريه : بيكلمك على طول من تسلمني المبلغ
بو سعود ماله نفس يكلمه ابـد : بكـرا على السآعه 8 الليل في ..... خلك موجود وانا بكون موجود بس قبلها اتطمن على سعود واضمن انك تركته واسلمك مبلغك
سلمآن : تم
وسكر من عنده بو سعود من غير مايرد عشان يفهم سلمان انه متضايق عشان بيعطيه المبلغ هذآ ومايشك بأي شي ،
________________________
مـآليزيـآ ،
عنـد سعود الي كآن بغرفه لحاله ممدد على السرير الي على الارض ويده عند صدره مجبسه ، كآن يناظر السقف وهو يتذكر موعد العمليه ! مر عليه سبوع بالضبط مدري وافقت تسويها ولا عندت مثل كل مره ؟ ويتنهـد بضيق لما حس بششوق فضيع لهآ فقدها بالحيل فقد حسها اكيد هي تحاتيه الحين ومشغول بالها ومابقى احد ماقلقته ووترته معهآ ، وابتسم بحزن على حآله الي ماحسب له حساب ولا حط في باله مجرد واحد بالميه انه ممكن بيطيح بهالحال وهو الي على اساس بيرجع لابوه بشهاده ترف راسه زود ماهو مرفوع فيه ! وهو الحين بيرجع له مكسر ومبهدل حاله ...،
______________________
عنـد مشآري ولينآ ،
مشآري جالس بزاوية الكنب ولينآ بحضنه ومتسنده على صدرهه ومسكر يدينه على بطنهآ
لينا بهدوء ممزوج بخوف : بكره لو ماصار مثل ماخططو وش ممكن يصير بسعود ؟
مشاري : ششش تفائلي بالخير وش فيك كذا ان شاءالله ينجحون باللي خططو عليه
لينا بعناد ولفت وجهها شوي له : طيب ونفرض ان ماصار وش بيصير بسعود رد !
مشآري بهدوء : مدري بالضبط بس احتمال تتعقد الامور واحد مثل هالقذر جايز حتى انه يقتل
ششهقت لينا وفزت بسرعه قابلته : وووشششووو تتمززح وش قتل ماقتل اعوذ بالله
مشاري : واحد مجرم خريج سجون عنده عصابات حتى هنا ! يعذب بكل بجاحه ويصور ويرسل ، وش تتوقعين منه ؟
لينا بلعت ريقها بخوف ودفنت وجهها بصدر مشآري الي شد على ظهرها وتحآول تبعد الافكار السودآويه من رآسها ،
_________________________
يـوم جـديد ،
بو سعود ونوآف وبو فيصل وتركي وفيصل وبو مشاري كانو جالسين ينتظرون في السياره من السآعه 7 ..
وعلى السآعه 8 وصل سلمآن ووقف ورا سيارة بو سعود بالضبط ونزل من سيارته وراح لعند سيارة بو سعود الي نزل اول ماشافه وبنبرة سخريه : شكلك تنتظرني من زمان ! كان عطيتني خبر عجلت بجيتي
بو سعود مآرد عليه وعيونه على الثنين المسلحين الي عند سيارة سلمان ، وطلع الشيك من جيبه ومده لسلمآن الي رفع حاجب مو عاجبه .. : شيك ؟؟؟
بو سعود فهم عليه : لاتخاف ماني متلاعب بحياة ولدي عشان فلوس تروح وتجي !
سلمان : وش يضمن لي ؟؟
بو سعود على صوته : انا الي وش يضضمن لي اني بأعطيك مبلغ مثل هذا وبعدها بتتركني بحالي انا وعيالي ؟ وش يضمن لي انك ماتطمع وتبي مبلغ زوود
سلمآن زفر : خلاص خلاص لآتقرق فوق رآسي .. عطني الشيك واكلم الحين قدامك يتركونه
عطاه بو سعـود الشيـك
بنفسس الللحظظظه الا و،، !
_______________________
بيـت بو فيصـل ،
داليا صرخت وهي ترمي المشط من يدها بعصصبيه : تررانيي مليييتت كل من قلت لاحد قال يمكن مششغول ولآهي ! وشو يعني شغله له عليه حق وانا مالي حق عليه انا سويت كل شي عشآنه وهو مطنشني كل هالتطنيش ، ؟
نوف رآحت جنبها ومسكت يدها الي صارت ترجف يدها من التوتر والعصبيه : الغآيب عذره معه صدقيني ، بعدين مسستحيل مستحيل سعود يعدي موعد العمليه من غير مايتطمن عليك مستحيل الا ويكون فيه شي قوي منعه
داليا عقدت حواجبها : وش يعني !
نوف بإندفاع : لااا ماقصدي انه يعني صاير له شي مو زين بس ، " تنهدت " وشلون افهمك ؟ اقصد يعني اكيد شي قوي مانعه عنك بس انتي استهدي بالله ولاتقولين مطنشني ومدري وش خرابيطك ذي ابعديها عنك
سحبت نفس عميق وزفرت بضيق وهي تسحب يدها وتمسح وجهها بتعب : طيب طيب
__________________
عنـد بو سعـود وسلمآن ،
بنفسس الللحظظظه الا وبأصوات ططلق نار في الججو الكل صار يتلاففتت بخوف
ورجال سلمان صارو يطلقون النآر باستمرار وبسرعه وكل واحد راح بجهه
ركض سلمآن يههررب الا ويطلعون الشرطه من كل جهه ممكن يهرب منها وبصوت الشرطي بالمآيك : سسلم نفسك ، ارميي سسلاحك وسلم نفسك
عن بو سعود والي معه تجمعو كلهم بجهه
الشرطي يكرر ويطلق بسلاحه في الجو : سلم نفسسك !
التفت سلمان بقهرر وحقققدد على بو سعود والتفت على واحد من رجآله واشر براسه وانتتببه لهالحركه نواف الي شهق بخوف ودف ابوه بسرعه وماحس الا بصوت طلقة نار وش قووووي خرق ذرآعه صصرخ بألم : آآآآآآآآخخخخ
الششرطه هجمو بسرعه على سلمان والي معه ، واحد من الشرطه دق سلمان بسلاحه على رقبته وطآح على الارض
وواحد من الرجال ركض بعييد بيهرب ، اطلق عليه واحد من الشرططه وجت الرصاصه برجله وطاح على وجهه
عنـد نوآف الي ككشششر بألم وهو يضغط على ذرآعه
وبو سعود الي شههق والتفت على ولده وانتبه للدم الي ينزل بغزززاره
الشرطي جا يركض لعندهم بخوف ويطل على نواف الي جلي على ركبه وحوله كلهم : اخووي صار لك شي ؟؟ وين الضربه جاتك ؟ نطلب لك الاسعاف !!
رفع نواف يده واشر له بـ لا
فيصل وتركي مسكو نوآف يساعدونه يقوم ، وفيصل يكلم الشرطي : خلاص حنا بناخذه الحين للمستشفى ماله داعي اسعاف جزاك الله خير
وركبو السياره بسرعه للمستشفى والشرطه اخذت سلمان والي معه للشرطه بجرايم مسبقه وجريمة اليوم بدون اي شششك او حاجه لدليل !
__________________
عنـد بيت اهل سمر ،
وآقفه في الشارع وتضرب الباب بقوه وتبككي بانهيار وتشهق : ييببباااا تككفى اففتح الباب ويين ارروحح حررااام علييييكم ، ككذذب الصور كككذذذب مرككبببه يبببه اسسمعني حراااام ممششععللل نااااييييفف ففتتححووو البااابب تككففووووون ..
ام سمر في الصاله ومتمسكه بثوب زوجها : وين بتروح وهي بنت لحالها وين بتنام احبسها هنا وعاقبها بس لآتطردها من البييت
بو سمر بعصبيه جنونيه وصراخ : انسي ان عندك بنت بهالاسم تفهمييين !! انسسيي
..
عند سمر جلست على الارض متسنده على الباب وضامه رجولها لهآ وتببكككي وتنتظر احد يفتح لها الباب
شووي والا فتح مشعل والشرار يتطاير من عيونه مسكها من ذراعها بعصبيه ومشى فيها لبعيد عن البيت ودفها باحتقار ويرفع صبعه بتهديد : والله وجلال الله لو اششوفك معتبه عند باب البيت لااقص رجلك قص
قامت سمر ولحقته مسكت يده وهي تشهق : وويين ارروح وييينن خذني معك البيييت ماعرف وين اررروووحح
مشعل صصرخ : ححررريييققه تححرررررققك وش عليينااا مننك انسسسيي ان عنندك اههل ، وفك يدها عنه باشمئزاز ورجع دخل البيت وصفق الباب بقوه امآ هي مشت وهي ماسكه عباتهآ ومشوشه الدنيا بعينها من كثر الدموع مشت مبعده عن بيتهم ولآتدري وين تروح ومين بيلمها مين بيحتويها عنده ماعندها احد تلجأ له ابد ،
_______________________
بعـد 6 سآعات في مآليزيآ
رائد طفش وهو يتصل على سلمآن ومآيرد صار يهز رجله بتوتر
مصعب : ششوف اخر ظهور له متى ؟
رائد وهو يشوف الواتس : اخر ظهور له العصر والحين طلع الفجر وللحين مايرد اهو قايل اليوم بياخذ الي يبيه منهم وبيفك هذا " وهو يأشر على الغرفه الي فيها سعود "
رآشد بلع ريقه : لآيكون اخذ المبلغ الجامد وسحب
مصعب ععصب : ااششننقه بمكانه هذا الي ناقص ،
رائد متوتر ومتوهق بنفس الوقت : وش نسوي الحين طيب ماعرف اتصرف من غير تعليماته !!
راشد سكت فتره : ....... اكيد الحين استلم المبلغ وحنا الى اتفاق انه يستلم المبلغ من جهه وحنا نطلق سراح سعود من جهه ، بنتتظر لبكرآ ان مآرد على طول بنهج من ذا المكان وسعود بيصير بحاله مالنا شغل فيه
رائد : وحقنا !
مصعب يهز راسه بالنفي : ان كان بيلعب بذيله معنا ، فحقنا اضمن لك اياه مايضيع ،
سكت رائد وهو يسب ويلعن بسلمان الي مارد عليهم ،
_______________________
في المستـشفى ،
طلعو الرصاصه من ذراع نوآف وعقمو جرحه وخيطوه ولفو له ذرآعه
وبو سعود الي يحمد ربه ويشكره انه صار مثل مايبون وولده بيرجع له
بو مشآري فرحان : الحمدلله على سلامة عيالك يابو سعود
بو سعود وهو يناظر نواف ويلف لبو مشاري : الله يسلمك ، مع ان قلبي للحين مشغول على سعود
بو فيصل تنهد : اذكر الله يابن الحلال دام صار بيد الشرطه بيعترف بكل شي وبيخبرهم وين مكانهم هناك وان شاءالله يرجع لك بالسلامه
بو سعود لف لولده نواف : اسمع ، اذا شافتك امك قول تهاوشت مع واحد وضربني بسكين او ايي شي لفق لك موضوع بس طآري سعود لاتجيبه
نواف وهو ماسك ذراعه : وش دعوه يبه داري وش بقول
وقآمو كلهم وطلعو من المستشفى ،
_____________________
بيـت بو فيـصل ،
طلعت نوف من عند داليا وراحت تمشي بجهة بيتهآ ، وهي تمشي حست بأنوار سياره تدخل من الكراج وقفت ولفت شافت فيصل ومعه ابوه وتركي وقفت تنتظرهم ونزلو من السياره ثلاثتهم وبو فيصل وتركي دخلو بيتهم اما فيصل فمشى لها وهو يسحب نفس ويزفرره بقوه ،
حست عليه ومشت له وهي عاقده حواجبها وانتبهت لعبوس ملآمحه : سلامت قلبك من ذا التنهيده ،
قرب منها وحاوط ظهرها بيده وباس خدهآ بخفه ويتنهد مره ثانيه : الله يسلمك
نوف تناظره باستغراب : وش فيك كذا ؟ حامل هموم الدنيا كلها براسك ، " وعلت نبرة صوتها " وش فيكم انتو اختك من جهه منجنه واعصابها تفور وانت متضااايق ومتكدر ضيقتو خاطري والله
فيصل نغزه قلبه : قصدك داليا ،
مسكت نوف يده ومشت معه لبيتهم : اييهه من حول سبوعين وسعود مايكلمها يعني مو زعلانين ! بس مدري مايرد عليها ومقفل جواله واهي منرفزه ححدها
فيصل بهدوء وغمته : قريب يكلمها بس خليها تصبر ،
نوف وهي تسكر الباب بعد مادخلو : يعني انت تتواصل معه وساحب عليها !!
فيصل : لاااا بس يعني عارف وش الي مانعه !
نوف طيرت عيونها : وماتروح تططمن اختك عليه تراها تحتررق والله حرام عليكم طمنوها عليه !
فيصل فصخ غترته وحطها على الكنب وجلس وهو يمرر يده بشعره من بدايته لنهايته
نوف حست بشي صاير راحت وجلست على ركبها بالارض عند رجله وبهدوء : فيصل شصاير !
فيصل مسرح بالطاوله الي قدامه ومشبك يدينه ببعض ولايرد
نوف عقدت حواجبها وحطت يدها على خده لفت وجهه لها : اكلمك انا ، شصاير ؟؟ " وبنبرة شك وهي خايفه " : سعود صاير له شي ؟؟
فيصل حس وده يقول لها ويفضفض لها يخفف هالضيقه عنه شوي : اقولك وماتقولين لأحد ابد وكانك ماسمعتي شي
نوف وهي تنقل النظر بين عيونه وقلبها يرررقققع : طيب .. اسمعك ..
فيصل سكت فتره وهو يحك جبينه : ............ وبدآ يسرد لها ككلل شي من اول ماعرفو بسالفة الخطف الين وش صار اليوم ،،
ععن نووف الي انصصدمت وكأن احد جالس يصفقها مع كل كلمه تطلع من فيصل جلسست تتذكر كلام داليا انه صاير له شي وهي متأكده بس هي تقنعها انه مششغول ، حطت يدها على فمها وهي موسسعه عيونهآ مو مسستوعبه !
فيصل لف لها ويقرب من عندها سحب يدها وباس باطنهآ ويمسح على خدهآ بهدوء : كل شي عدى سعود ان شاءالله بيكون بخيير خلاص كل شي بيد الشرطه الحين يوم او يومين بالكثير ونقدر نكلمه ، انتي اهدي الحين لاترتاعيين والله خلاص مافيه شي يخوف ،
نوف بهمس وهي تبلع ريقها ووححيل خايفه نفسها مضطرب : ككيف كذا يصير وحنا مانددري ! وصلت السالفه لإطلاق النار ونواف تصاووب وتقول الموضوع ععددى ؟
فيصل حس ان الي قاله كثير عليه وشوي وتنهآر مراح تمسك نفسهآ قرب لعندها اكثر وضمها وهو يمسح على شعرها وبنبره اقرب للهمس : نواف بخير الاصابه خفيفه صدقيني ، الامور بغمضة عين انقلبت لصالحنا اقولك كل شي بيد الشرطه الحين لاتخآفين
نوف بتمتمه :داليـا لو د .....
بعدها فيصل بسرعه وهو ماسك وجهها بيدينه وعينه بعينها : انتتتببهههيي تتكلمين جنبها بششي نوووفف احذرك ترى ابوي وعمي مايبون احد يدرري اببدد قلت لك انا الحمدلله الموضوع عدى تدرين لو داليا درت وش بتسوي ! قسسم بالله بتقوم الدنيا علينا خلاص خليها على ماهي عليه وقريب بيكلمها ان شاءالله ،
نوف نزلت عيونها وبضيق : ططييب مثل ماتبي
ابتسم فيصل وسط ضيقته وشد وجهها له باسها بخده : ايووا خلك ككذا
________________________
بيـت بو مشـآري ،
عنـد نور الي كانت تكلم تركي وماسكه اعصابها لاتنفجر فيه ، : يعني منت حاس بتقصير ولاشي !! اقولك متى اخر مره اتصلت علي ؟ ولااظن انك حاس على نفسك بس مطنش وعادي ماهمك
تركي تنهد : يابنت الحلال اذكري ربك كنت مشغول بشي مهم وقريب اخلص انتي ليه حارقه اعصابك
نور رفعت حاجب بتفقع وجهه : بالله ! ليه حارقه اعصابي , تركي سكر مابي اكلمك
تركي طير عيونه : ننووورر وشش فييك
سكرت الجوال بوجهه وحطت الجوال جنبها على الطآوله وداخلها يفور من القهر ، قآمت فتحت باب الغرفه وطلعت وهي تسمع الجوال يرن بس طنشت ونزلت عند ريم الي كانت جالسه تنتظرها تخلص مكالمه وتجي
شافت ريم مجهزه القهوه والحلا وحاطه ورق الاونو تنتظر نور ومنزله راسها بيدها الجوآل وتطقطق عليه ،
جلست نور وصبت لها قهوه واخذت قطعة حلا وكلت وهي معصبه
ريم رفعت راسها وتطالعها كاتمه الضحكه : اعوذ بالله وش فيك ؟
نور بدون ماتناظرها ولاهيه بالحلا : وزعي وزعي خلينا نلعب
اخذت ريم الاونو وبدت توزع وهي تخطف انظار لنور الي تشرب القهوه بالهبل وبسرعه ،
_______________________
بيـت بو سعـود ،
طلعت من الحمام بعد ماتروشت ولبست ولافه المنشفه على شعرهآ ، ماحست الا الباب ينفتتح بقوه وتدخل ليين مرتاعه
شوق بروعه : بسسم الله ملحوووقه !!
لين بعجله وهي تتكلم : تخخيلي نواف المجنون تهاوش مع خوياه وواحد منهم طلق رصاص عليه
شوق تنحت وتسمرت يدها الي كانت تجفف شعرها ، : اقول بلا هبل وش رصاص ما رصاص
لين بصوت عالي : والله العظظظييييم هذا هو تحت روحي شووفيه بعد ،
قآمت شوق بسرعه وركضضت لتحت ولين تلحقها وهي تركض الثآنيه
وقفت ببداية الدرج قلبها يرققع بقوووه ، متسمره بمكآنها وعيونها على ام سعود الي جالسه جنب نواف وتمسح على ذراعه وهي خايفه وتتحسب على خويه ،
سلطآن انتبه لها واقفه رمى عليها المخده : يااااهووو وش فييك
شوق كشرت بنرفزه وودها تعجن سلطان ، ومشت بشويش راحت جلست على الكنبه قريب منهم ، نوآف عيونه عليها من اول مانزلت وهي ساكته : وشو مافيه الحمدلله على السلامه ؟
بلعت ريقها بصعوبه وعينها على يده مختتتبصه : الحـ..ـمدلله على السـ..ـلآمه..." سكتت فتره " .....: وش صار ؟
نواف ميل فمه : ابد كنا جالسين انا مع واحد واشتد النقاش بيننا وانقلبت لهوشه وضرب فجأه ماحسيت به الا مطلع سلاحه ورماني برصاصه
شوق بزلة لسان : جعل الرصاص الي يشق بطنه وراسه
نواف ضحك : هههههههههههههه آمين
ام سعود ضربت فخذه بخفه : وش ذا الناس الي مماشيهم انت اجل عشان هوشه يسوي فيك كذا جعل ايده الكسسر زين ماجت الرصاصه بمكان ثاني وروحتك مننا حسبي الله على الشيطان والله طار قلبي اول ماشفتك كذا
نواف حن قلبه وخذ يد امه وباسها : بسم الله على قلبك يالغاليه ، وقآم بيروح لغرفته : يلا انا بروح اغير ملابسي واريح شوي
قامت لين بسرعه : خلني اجي معك اساعدك ، نواف لف لها : زين تسوين فيني ،
لين راحت وراه ووقفت فجأه : شوق قوومي وش فيك جالسه
شوق : وش تبين فيني خلصي منه وتعالي
لين : اي بخلص ونروح نجلس بالغرفه تعالي
قآمت شوق وراحت معهم ودخلو غرفته وهي واقفه بعيد شوي عن الباب ومتكتفه ومتعور قلبها عليه وحيل باين ذا الشي على ملامحها
نواف فجأه حط يده على جيوبه : يووه جوالي تحت تكفين لين انزلي جيبيه
لين تنهدت : اوووف طططيب ، وتركت بلوزته ونزلت تحت ، اما هو جلس بأطرف السرير واشر لها بيده تجي
تعدلت بوقفتها ومشت له ، لما قربت منه على طول مسكت ذراعه على مكان الجرح ، وبنبره هاديه وهي معقده حواجبها : توجعك ؟
نوآف ضيق عينه اليمين : اذا حركتها ،
جلست على الكومدينه جنبه ضغطت على جرحه بخفيف ومن غير مآتحس بلسآنها : فيني ولا فيك ،
تووسعت ابتسامته ويناظرها مو مصصدق الي سمعه !! الا جت لين وبيدها الجوآل ، قامت شوق بسسرعه وهي ترممش بحركه سريعه وقلبها يضضرب بجنوون
اما نواف الي ماكان اقل منهآ شافها بتطلع : وووييين ؟ تعالي همزي يدي
شوق وقفت وهي تسحب نفس ومبتسمه لفت عليه وهي تأشر على نفسها : مرتك ؟؟ مرتك انا عشآن اهمزك ؟ اذا صرت مرتك ذيك الساعه همزتك
نواف غمز : اي من عيووني بس صبرك !
لين ضربت راسه وهي تضحك : ياحماارر
نواف ضحك : ههههههههههههههههههه شفييك مو حباً فيها بس عشان تهمزني
شوق الي مشت وهي تبلع ريقها وتضرب جبينهآ بقوه وهي مكشره : انا انا حمااره ماعرف امسك ذا اللسان ااووووففف ، ودخلت الغرفه وسكرت الباب ومشت للسرير ورمت نفسها بقوه ودفنت وجهها بالمخده وبهمس : اي والله جعله الوجع فيني ولايجيك ،
______________________
يـوم جديد في مـآليزيـآ ،
رائد وراشد ومصعب واقفين عند البآب ،
رائد يهز راسه بالنفي : ماييررردد
راشد عض شفته : صصدق واطي وسفله صصددق حقيير
مصعب : تهقون اخذ الفلوس وهج ؟
راشد صرخ : جعله بالجججنن الي يهجون به قل اميين والله لاطلعه من تحت الارض واطلع حقيي من عينه
....
عن سعود الي كآن بهالوقت نايم ومو حاس باللي يدور حوله ولاسمع الكلام الي دار بينهم ،
_______________________
في السعـوديه تحديدا مكتب التحقيق ،
كآن جالس ومنزل رآسه والمحقق " احمد " قدامه وجوال سلمان بايده وفاتح اخر مكالمات تجيه : من امس وتلفونك صاك روسنا وماشاءالله كلهآ ارقام دوليه الي تجيك ،
سلمآن مايرد : .........
المحقق صرخ : سعـود فهـد الـ....... ووووويييينننه ؟
سلمآن مايرد : .........
قآم المحقق ومسك سلمان من ياقته : اسكت بس صدقني السكوت مراح ينففععك ابد ، وقام طلع من عنده وزفر سلمان بيأس
اما المحقق راح للمكتب الي فيه محققين حول الثلاث وحط جوال سلمآن على الطاوله
المحقق الثاني " سلطان " : ذا الجوال للحين مآسكت
احمد : لامكالمآت ولا رسايل
سلطان قام وراح بجهة احمد واخذ جوال سلمان وفيه فكره تدور براسه : دام الجوال للحين يرن خل قضية سعود الـ..... علي انا ، واخذ الجوال وراح لمكتبه وبدآ يشتغل
_______________________
في مـآليزيا ،
عند رائد الي تعدل بجلسته بسسرعه وهو يسمع جواله يرن برساله ، فتحه بسرعه وصار يقرا بصوت مسموع : انشغلت شوي ومقدر اكلمكم بصوت وش تبون وش صار على كل ذي الاتصالات ؟
مصعب : رد رد عليه بسرعه وقل له قلت لنا بتاخذ الفلوس وبتعلمنا وش نسوي ب سعود ومارديت ؟
وفعلا رائد كتب الجمله الي قالها مصعب
.
.
عند المحقق سلطان ضررب الطاوله بحمااس اول ماوصلته الرسساله ، رفع راسه احمد : وش صار ؟
سلطان وهو يكتب : تعااالل وششوووف .... وكتب " اخذت الفلوس خلاص بس تعقدت عندي الامور امس وماقدرت اتواصل معكم ، سعود اتركوه مكانه وحتى جوالاتكو ذي اتركوها معه لاتاخذون شي وتعالو السعوديه بأقرب رحله ضروري "
راشد صررخ : ياااوولددد 60 مليوووووووونن
مصعب بفرح رمى جواله عند الباب وقام بسرعه .. : يلا يلا قوموووو
وكلهم تركو جوالاتهم مثل ماوصل لهم وقآمو بسرعه يجهزون اغراضهم ويحجزون لهم رحله
.
.
عنـد سعود الي صحى من صرخة راشد وفز بيقوم الا يضررب الم بظهررهه صرخ بأللم : آآآآآآهه ، ورجع انسدح وهو حيل يتقطع من الالم وعيونه على الباب يبي يعرف وش صاير !
__________
بمركز الشرطه في السعوديه،
قام سلطآن بسرعه : تسسهلت كل شي بيدنا الحيين المخطوف سعود الـ..... بيعرفون مكآنه من اشارة الجوال ، !!
____________
يـوم جديد ، في ماليزيا تحديدآ عند مشآري ولينآ الي كانو بوقتها نايمين ، تحرك مشآري وهو مفتح عيونه بإنزعاج من صوت الجوآل الي يرن بشكل مستمر بـدون مايوقف ،
جلس وسحب الجوال ورد بصوت كله نوم ومن غير مآيشوف الرقم : الو نعم ... ايوا مشآري معك ...... " توسسعت عيونه بصدمه والتفت على لينا الي بإنزعاج دفنت راسها تحت المخده .. فز بسرعه وقام من السرير وصوته عالي " ...: اوكي اوكي ... وسكر الجوال بسرعه ويروح لعند لينا ويشيل المخده ويضربها بحماس ..: ققوووومممييي قووووممممييي
فتحت عيونها بنعاس وهي تخززه : وش فيك خلني شوي ،
مشآري بضحك جنوني سحبها من خصرها ويرفعها بيدينه يدور فيهآ وهو فرحان ويصصرخ : للققوووو سسعععووووددد لقوهه
لينآ انفجععت وتناظره بصصدمه وهي حاطه يدينها على كتفه خايفه لاتطيح : اححللففف " وبصراخ " اااحححححلللللفففف .. "وصارت تتكلم بعجله وخبصه " ...: وييينه وينه الحين كيف لقوه ؟ متى لقوه ؟ شخباره زين ؟ مافيه شي ؟
مشآري ضحك : هههههههههههههههههه شرآيك نشوفه احسن ؟
لينآ بفرح : نزلني اجل ، خلني اروح اجهز بسرعه
مشآري بنذاله : كذا انزلك من غير مقآبل ؟ تحلمين !
لينا بيجن جنونها : مششاااااررريي وقته ! عليك الله ذا وقته ! نزلني وربي بطيح ترى
مشاري بعناد مد يدينه زود وارتفعت : ماتنزلين الا بمقابل
لينا : ان لله ! طيب نزلني اول ولك الي تبيه
مشآري ضيق عيونه : لينآ !!!!
لينا بضحكه صرخت : يعني كيف اعطيك الي تبي وانا طايره بالهوا كذا ياخي ماطولك نزلني ،
نزلهآ مشآري : يلا بسرعه ،
لينا تحك شعرها بإحراج : غمض طيب ! ، مشاري قلب عيونه بنفاذ صبر وغمض عيونه ، قربت منه بشويش وارتفعت لمستواه ، وهي مغمضه عيونهآ و
حس بأنفاسها قريبه منه ابتسم بدآخله ووده لو يضمها بس التزم هدوءه ، ففججأأهه الا ويححس بعضه قطعت شفايفه صرخ بقوه ويحط يدينه على شفته ومكشر بألمم ويسمعها ضحكتها من عند الحمام وتسكر الباب ، حط ظهر يده على شفآيفه وهو يتألم : والله لأوريك شغلك بس اخلصي
___________________ ..
نـرجـع بالزمن سآعتين
عند سعود الي حس بهدوء المكان من البارح مالهم حس ولااحد دخل عليـه حس بعطش وتعدل بجلسته وهو مكشر بألم واخذ علبة المويا الي على الطآوله وفتحهآ وبدا يشرب ، شوي والا يسمع صوت جوال يرن عند باب الغرفه
طنش شوي ويرجع الجوال يرن مره ثآنيه وسعود ينتظر احد يرد ، وظل على هالحـآل الين حس ان صاير شي !! مد يده وسحب الكرسي حقه وحط يدينه ثنتينهم متثبت عليه وفز بصعوبه وهو متمسك في الكرسي وجلس عليه وتعدل بجلسته وحرك الكرسي لعند باب الغرفه وفتح الباب تحرك شوي وهو يدور بعيونه مآشاف احد " غررريبه !!! " قطع عليه تفكيره لما سمع الجوال يرجع يرن والتفت وشاف كذا جوال محطوطين حرك الكرسي بسسرعه مثل الملحوق وبصعوبه حاول يمسك الجوال برجله ورفعه من على الارض ورد بسرعه ، الوو ،!
............
بهالوقت فرقه من الشرطه كانو طآلعين ومتأكدين ان سعود بمكان لحاله ، محمد صديقه كان معهم في السياره عشان يكلمه ، وكآنت معاهم اجهزة يعرفون من خلالها مكان سعود صارو يتصلون بشكل مستمر الين مايرد عليهم
واول مآرد عليهم ، محمد فز : سعووووووود
سعود للحظه تنح وتسمر مكآنه وبهدوء يتلافت حوله وقلبه يرقع بقوه وبهمس متقطع : مـحـ...ـمد !
محمد وهو يضحك ويمرر يده فيه شعره : سعوود سامعنني ! ايووا انا محممد محممد خويك من جينا لهنناا اننتت بخخير ؟ حننا جايين لكك " ويلتفت للشرطي الي بدا يأشر له اوكي وانه تم تحديد الموقع " سسعود انت بخيررر ؟ رد علي ياخوك
سعود ويحس بالغبنه وغصه نشبت ببلعومه ماعرف يرد
محمد تكلم بعجله : سسععععوووددد
سعود بهدوء: منتظركم ،
.
.
__________________
بعد ماوصلو الشرطه لسعود وشافو حالته طلبو له الاسعاف وجاو اخذوه
..
في المستشـفى ،
وصلو مشآري ولينا وكان محمد معاه شرطيين وواقف عند باب الغرفه ويكلم مشاري يعلمه برقم الغرفه
واول ماوقفو عند باب الغرفه نزل مشاري جواله وسلم على محمد اما لينآ ففتحت باب الغرفه بقوه
سعود الي كان ملتفت للجهه الثانيه سمع حس الباب ولف له وارتسسمت على شفته ابتسامه باههتته !
ركضت لعنده وجلست على اطرف السرير وضضمته بأقوى ماعندها وهي دافنه راس بكتفه بكت بالقوه من فرحتها ، انتزعها من حضنه وهو يمسح دموعهآ : شش خلآص
ضحكت وهي تمسح دموعهآ: يممهه مااصددق عيوني مااصدق اني اشوفك قدامي الححيين
سعود بهدوء وبتعب مسح على شعرهآ : صدقي وانا اخوك قدامك انا الحين
لينا انتبهت ليده الي عند صدره وعقدت حواجبها بخوف : وش فيها يدك ؟ سعود وش صار لك ؟ ، "وانتبهت للكرسي المتحرك جنبه " شهقت بصدمه ووقفت بسرعه ورفعت اللحاف عن رجله وتشوفها مجبسـه ...: بلعت ريقها بصعوبه .: وش الي سووه فيك
سعود تنهد بضيق ومد يده لها : تعالي جنبي بلا هالاسأله الحين
لينآ وهي تناظره بتركيز شافت بعيونه نظره ولأول مره تلمحها بعينه !! نظره حيل تهد البدن وتكسر الخآطر ...راحت جنبه وضمته لصدرهآ بقوه وباست راسه بحنيه ..: جعل ايدهم الكسر من سوو فيك كذا جعلهم مايلقون يوم راحه ، حيل طار قلبي عليك خفت ماشوفك يوم بعدهآ
تنهـد بضيق وبصوت هادي : فيه احد عرف ؟
لينا وهي تمسح على شعره : الرجآل بس يدرون اما الحريم محد منهم درى
تنهد براحه على طول من عرف انها مادرت عن شي
الاانفتح الباب ودخل مشآري وهو مبتسم بفرح وراح لسعود وسلم عليه وتحمد له بالسلآمه وبدا يسأل مشآري عن الي صار وصار مشاري يشرح له كل شي بالتفصيل الممل
________________________
في السعـويـه ، بيـت بو سعود
بعد صلاة الظهر وهم داخلين للبيت الا رن جوآل بو سعود
طلعه من جواله ورد بسرعه لما شاف الرقم ! : الووو ،
الشرطي بنبرة فرح : البشاره يابو سعود ، قدرنا نوصل لسعـود ولـدك واهو الحين بخيرر وسلآم وينتظر بس انه يكلمك
من غيرر شعور من بو سعود خر على الاارض وسجد شكر لله ونواف الي فهم من تصرف ابوه نزل على ركبه وحاط يده على كتف ابوه وعيونه دمعت ، اخذ الجوال من الارض وكلم الشرطي الي كان ينادي بو سعود : ايووا معك نواف ولده !
الشرطي : لايكون صار للوالد شي ؟
نواف ضحك : ههههههههههههههه لا تطمن
الشرطي : الحمدلله ، عن اذنك مضطر اسكر
نواف : خذ راحتك وسكر من عنده
قآم بو سعود وحضن ولده بحراره وهو يشكر ربه ويحمده مليون مرهه ، ودخلو لدآخل وحاولو ابد مايبينون شي ،
_______________________
بيـت بو فيـصل ،
وهم جآلسين على طاولة الغدا
رن جوال بو فيصل طلعه من جيبه وشافه بو سعود اخوه على طول رد : الوو هلا بو سعود ،
بو سعود بفرح : ياهلاا فيييكك خذ البشااره يابو فيصل لقوو سعووود ولددديي لقووووهه
بو فيصل وقف بحماس : اللفف شكررر والحمدلله
فيصل وقف بسرعه و بزلة لسان : هااا يبه لقووه ؟؟
بو فيصل اشر له براسه ايه وطلع برا يكلم اخوه براحته وفيصل من الحماس راح لترركي وحضننه بقوه وكل منهم يربت على ظهر الثاني
شوق ونوف فهمو السآلفه وكل وحده حابسه فرحتهآ اما ام فيصل وداليا وندى مثل المسبهين مايدرون شصاير !
قامت شوق وقحصصت للدرج وطيران لغرفتها وتاخذ الجوال بسرعه وتتصل بنواف وهي واقفه ومتخصره وتزفر واول مارد صرخت : الحممددلله على سلاامتتهه ححححييل فرحتتت ،
نواف بعد الجوال من اذنه منزعج من صراخها ورجع حطه على اذنه وحب يهبل فيها : ااببدد النعومه بطريق وانتي بطريق ! حماره انتي ملحوقه ! خررققتتي اذني انا ماسويت سواتك
شووق طيرت عيونها معصصبه : صدق حيوان ، تف عليك وعلى الي يتصل عليك ويفرح معك ماتستاهل ،
نواف فقع ضضحك عليها : ههههههههههههههههههههه يمه منها الي عصببت اموت فيها والله ،
شوق خلاص طقت معها : انقلع انقلع ، وسكرت بوجهه ورمت الجوال على السرير وطلعت من الغرفه ونزلت وهي تتحلطم : اعقل ! اهجد ! طبعا لا مثل الملحووقه رحت طيران فرحانه له ، هالسلق هالعود المسواك المجيم انا اعلمك ياحيوان
تركي كان مار من عند الدرج وسمعها لف لها مطير عيونه : اعووذ بالله ! من ذا الي طايح بلسانك سب ؟
شوق دفته : انقلع انت الثاني ثنينكم على بعض
__________________
في الليـل ،
مـآليزيآ ،
لينا مبوزه وماسكه يد سعود : مايصير انام هنا ؟ يمكن تحتاج شي وماتلقى احد جنبك
سعود بضحكه : لآ محمد عندي
لينا وهي تناظر الباب بطرف عين : ذا الطويل الي عند الباب كأنه لوح ؟
مشآري ضربها بخفيف براسها : عيب هذا جزاته ؟
لينا حطت يدها على راسها بألم : يووهه وانا شقلت بعد طويل ما سبيته وبعدين يمكن مايعرف لك
مشآري سحبها : يعرف يعرف بس انتي قومي مالك داعي على اساس انتي الي بتعرفين
سعود : بكره تعالي لي بدري واجلسي معي لين اخر الوقت
مشآري لف للينا : ماظن تقدر تجلس لآخر الوقت
لينا ششهقت : ولييييهه حرراام عليك مشاري !
مشاري ببرائه : ياختي عايش معك سبوع بصياح ونياح بتقضين الباقي هنا بالمستشفى ! لاتنسين يومين وراجعين للسعوديه
سعود : اووهه زوجك معه حق لازم تعوضون الايام الي راحت
لينآ زفرت مو عاجبها وتخز مشاري الي كاتم ضحكته وراحت سلمت على سعود وطلعو من المستشفى وطول الطريق تتحلطم ومشآري سآكت ،،
لمآ وصلو الفندق فصخت حجابها ورمته على الكنب وصعدت الدرج وهي تفصخ جاكيتها وتتحلطم : يومين وراجعين للسعوديه ! اانننننن اااننننن ، قال تعويـ... انصدمت لما شآفته من المرايا واقف وراها متكتف ويضحك ، رمت الجاكيت على السرير ولفت وهي متكتفه : ننععممم وشهو له الضضحك ! في شي يضحك !! معصبه انا مفروض تعصب ماتضحك ،
مشاري رفع حاجب : ااامم يعني تبيني اعصب انتي ؟
لينا بتطنيش لكلامه : ابغى تمدد السفره ياخي بشبع من اخووي توني اليوم شايفته وتقول شسسمهه يومين ونرجع
مشاري مستغرب : واخوك طاير ! تراه بيرجع للسعوديه مو جالس هنا طول العمر
لينا تتأفف : اااففف والله مشتاقة له مشاري شفيك انت ماتحس ! بس همك نفسك وبس ماهمك احد غيرك
مشاري راح لها وهو يضحك : الحمدلله سعود وبخير ، بعد نقعد الايام الي بقت بالمستشفى ماله دآعي ، ووقف قبالها وهو يرجع خصلات شعرها لورا ،: صح ولآ
لينا وهي تطالع يدينه الي تحرك شعرها بطرف عينه وتكلمت من غير نفس : صح صح ،
وهو يحرك خصلآت شعرهآ لورآ رقبتها وبحركه مفاجأه غررس اصابعه بقوه برقبتها ، لينا فزت وهي تخزز : ههههييي وجع وش فيك اااحححح شيل يدك عاد ،
مشآري بعناد ومايشيل يده ويناظرها : وش الي سويتيه قبل لانمشي ؟
لينا قمططت : ههااا وش !
مشاري ابتسم على جنب و بهمس : اظنك فاهمه وش اقصد ! قد الي سويتيه !
لينا انحبس نفسها وصدت بسرعه :....
مشآري ابتسم بخبث لما حس بخوفهآ : دامك مو قد افعالك ليه تسوينها
لينآ وهي بالعه ام العافيه ومغمضه عيونهآ وصدرها يطلع وينزل : ..... خلاص ماعيدهآ
حط يدها على خدها ولف وجهها له ويقرب من وجهها اكثر : وبمشيها لك من غير اعتذار !! او من غير مقابل !؟
سحبت نفس بقوه وتحآول تهدي نفسهآ وتنااظره بتساؤل
" وش تبي " وهو يبتسم برواق اكثرر : بتسوين الي ابيه بس هالمره بأدب ، " ويقرب من وجهها خده بخدهآ ويهمس " : و ماابي اسمع اي اعتراض
غمضت عيونها بسرعه مقشعره من نبرة صوته عند اذنهآ ولمآ بعد عنها وكأنه ينتظرهآ ، رفعت راسها بتتردد وهي تتنفس بإضطراب ارتفعت لمستوآه وهي حيل مغمضه عيونها عاصرتهم وبآسته بشفته بسرعه وبعدت وهي رافعه يدها بترجي : خلاص ! كذا كافي
مشآري انفجع ومطير عيونهه : الحين ساعه وبالموت طلعتي روحي في الاخير كذا
لينآ نفخت بقوه ووجهها محمر : اافف وش تبيني اسوي لك بالله يعني
مشاري ضحك وهو يمشي لها وهي ضحكت معه : ههههههههههه مشآري تكفى خلاص عاد
قرب وباسها بخدهآ : اذا مانتي تعبانه قومي نطلع نغير جو
لينا كشرت : يووهه والله ودي بس مافيني حيل والله ،
مشاري سحب يدها ونزل بسرعه وهي وراه : اجل بنضبط لنا جلسه وبنكيف مثل كل مره
ابتسمت برضا وهي تنزل الدرج معه ، حطو لهم شيبسات وفشار وشوية شوكلاتات وعصير وجلسو على الارض
ومر عليهم الوقت وهم يسولفون بكل عفـويه والاغلب لينا تتكلم وحيل متحمسه وهي تسولف وتضحك واهو يناظرها بتركيز وحيل طاير بفرحته من عفويتها معه وابد ماصارت تكرهه مثل قبل
ومـر عليهم الوقـت وهم يسولفون حول الساعتين الين ماغلب النوم عليهم ثنينهم ،
_______________
يـوم جـديد ،
الكـل مجتمعين بيت بو سعود الي قرر انه يتكلم بكل الي صآر بما ان الكل يتساءل وحاسين ان فيه شي صاير !
.........
في الصآله كلهم جالسين
بو سعود ويوزع انظاره على الكل : انا عارف انكم ملاحظين ان في شي صاير ومسبب قلق للكم يمكن كل منا ماقدر يكتم قهر هالشي الي صار وانفضحت ردات الفعل بشكل غير مباشر
ام سعود بتوتر : يآفهد تراك شلعت قلبي ! من اليوم وانت بتقول قل وريحني بديت احاتي
بو سعود بإندفاع : لالالا ابد مابيكم تحاتون الشي الي بتكلم عنه ايام وعدت على خير الحمدلله .... وتنهد وهو يلتفت على داليا : يابنتي ي داليا سعود متى اخر مره كلمك ؟
داليا ضرب قلبها بسرعه والتفتت على نوف الي كانت جنبها : من فتره ، حول الاسبوعين او ثلاث ، " بلعت ريقها بخوف " ليه ؟ صاير شي ؟
بو سعود سحب نفس عمـيق : سعـود كان مخطوف ،
الككل شهق بقوه بهاللحظظه ، ام سعود ويدها على قلبها وقامت بسرعه لعند بو سعود : ووشش تقول انت من ججددكك ولدي مخططووف !!
وداليا قآمت بسرعه وقفت عند بو سعود ولحقتها لين : ععممي تتكلم من جدك .. " وتلف لابوها وخوانها وهي مو مستوعبه : ك ك كيف يعني ! تمزحون ؟
بو سعود رفع يده يهديهم : اذكرو الله ياجماعه سعود الحين بخير والله بخير ، امس قدرو الشرطه يلقون مكانه وخذوه للمستشفى
ام سعود صرخت : وش مسستشفاه بعد ووش فيه ولدددي تتككلم
فيصل : مافيه الا العافيه ياخاله بس شوية اصابات اذكري الله بس
نوآف رآح لامه الي بدت تبككي وضمها ويبوس راسها : اذكري الله يمه سعود بخير ولو تبين تكلمينه من عيوني
ام سعود مسكت كتف ولدها بترجي : قلل ليي شفييه اخووك
نواف بهدوء : ضاربينه يمه وظهره .. تنهد بضيق .. ظهره مايقدر يتحرك لمده ،
صارت تنقل النظر بينهم والكلام يتردد برآسها ... من فتره مخطوف ، بالمستشفى وضاربينه ... ، لفت بسرعه بتجلس لما حست بالدنيا تدور فيها
تركي ححس عليها وراح بسسرعه : بسسم الله بسسم الله ، وشدها من خصرها بسرعه ومسكها كأنه حاضنها ويضرب خدودها : داليياا دالياا ، حملها بسرعه وحطها على الكنب والكل تجمع عليهآ ، تركي وقف : لا ماينففع كذا بعدوو خلوها تاخذ هوا بعدو شوي
شوق جت ترككض وبيدها مناديل معطرتهم وجلست بسرعه على ركبها وتحط المناديل عند خشمها وتمرره ببطئ وترفع راسها وتهزه الين مافتحت عيونهآ بشويش وتناظر الي واقفين حولهآ كأنها تسترجع الي سمعته
بو سعود الي الجوال كآن بيده يتصل على سعود مشى لبعيد ومعه ام سعود واول مارد خذت الجوال امه وكلمته : ييمممهه ياقلبي علييك يممه ياوجعة قلبي عليك
سعود بنبره هاديه حيل : بسم على قلبك يمه بسم الله عليه
ام سعود ماتحملت وبكت بقوه : وشلونك الحين عساك صرت زين ؟
سعود : الحمدلله صرت احسن شوفيني اكلمك مافيني شي
ام سعود بترجي : تكفى يمه سعود خلاص ارجع هنا لاتكمل هناك يممه خلاص تعال والله قلبي ياكلني عليك
وجلست تكلمه لمده مو شوي وهو يهديهآ وهي مصره انه يرجع الين ماضطر انه يسكر ورجعت لهم
________________________
في الليـل ،
كآنو كلهم داخل ويسولفون ، سحب نفسه من بينهم وطلع برا وهو يطلع جواله من جيبه ويتصل ،
وطول الوقت هي كانت تنتظر يصير لوحده ومن شافته قام جلست 5 دقايق وقامت ورآه وطلعت لبرا ومشت وهي تدوره واخيرا سمعت صوته وهو يكلم ، راحت لجهة ماتسمع صوته وبتنتظره يخلص مكالمته وبتكلمه بس انصصددممتت وهي تسسمع
.
.
تركي الي كان يكلم : مشكوره ياهيا والله لولا الله ثم انتي كان الله اعلم بالحال كل شي ممكن افكر اسويه لك قليل بحقك انتي سويتي شي مو اي احد ممكن يخاطر بحياته ويسويه
هيا بهدوء : تـركي ناسي معزتك بقلبي ؟ ناسي انت وش تكون لي ؟ كل شوي اسويه عشانك يبقى قليل يبقى مايوفي حقك
تـركي سكت فـتره ماعرف يرد توهق ،
هيآ : اذا انا ماخاطرت بحياتي عشانك من يستاهل اسوي له كذا ؟ من يستاهل قل
تركي سحب نفس : هيـ..
قاطعته هيا بسرعه : اعششقك تررككي افههمم اففهمم
تركي تسمر مكآنه وبتمتمه : وش عشقه يـ.... " توسسعت عيونه بصصدمه لما لف وشآف نور واقفه وراه !! "
____________________
عند البنآت
ماسكه جوالها وتضغط عليه بقوه ورجلها تهتز بتوتر وعاضه شفتها السفليه بنفاذ صبر
مآحست الا بيد على كتفها لفتت بسرعه شافت ام سعود واقفه وتناظرها بحنيه : اهدي وريحي بالك بيكلمك لاتحاتين قال لي بيكلمك
تعدلت بوقفتها وضمت ام سعود بقوه : ممتتى ؟ عجزت اتصل عليه مايرد
بعدتها ام سعود ومسحت الدموع الي بطرف عينها : مااظن انه كلمني من جواله الي كان يكلمنا منه بيتصل عليك برقم ثآني ، "وابتسمت بهدوء تطمنها" ..: انتي ابتسمي بس وهدي هالاعصاب عشان اذا اتصل تعرفين تكلمينه اما بهالحال ماظن تقدرين تكلمينه
دآليا سحبت نفس عميق وترص بقبضة يدها : ان شاءالله
وتركتها ام سعود امآ هي راحت تغسل وجهها تريح اعصابها شوي ورجعت للبنآت
____________________
في الجهه الخلفيه عند البركه تحديدا
كانت موصله حدها من نواف وماهي طايقه تشوفه او تجلس معه بنفس المكآن ، تسحبت من بينهم من غير محد يحس وجلست على واحد من الكرآسي وشغلت جوآلها وبدت تتابع المسلسل وماهي حوله ابد
.............
عن نواف الي كان منتبه لها كيف تناظره من غير نفس ويضحك بداخله عليها واول ماطلعت قآم وراها وبدون شك راح لعند البركه هذا المكآن الي تحبه كالعاده ،
كانت معطيته ظهرها وحاطه يدها على خدها وعيونها على الجوآل ، ففجأه وهي سرحآنه والا بأحد يقلب الجوال على الطاوله لفت بسرعه بتصصرخ الا شافته وراها ويبتسم وهو رافع كتوفه يمثل البراءه ، زفرت بخفيف ورجعت سحبت الجوال وشغلت المسلسل
نواف ابتسم وعرف زعلآنه سحب الكرسي الثاني وجلس : يعني يكون زعلانه الحين ؟
شوق ماردت وحطت يدينها تحت خدها ومطنشته :........
نواف ضحك على شكلها وهي تسوي انها مطنشه بس يعرفها تحترق من داخل تبي ترد فز وبيده سدح الجوال على الطاوله : انا هنا كلميني
شوق زفرت وضربت يده وسحبت الجوال : وانا مابي اكلمك اصلا وش له لاحقني انا قايمه من هناك لانك فيه
نواف رجع راسه لورا تنهد وقدم لعندها : وانا مابي مكان انتي مو فيه " وبنبره هاديه " ماعرف اجلس وانتي بمكان ثآني افهمي
شوق وعيونها على الجوال ابتسمت بخجل ووردت خدودها وبهدوء رفعت راسها : كلامك ذا مايغفر لك الي قلته لي امس
نواف تذكر وضحك بقوه : هههههههههههههههههههههههه اسف والله اسف بس يازينك لاعصبتي قسسم بالله اموت فيك انتي ماتحسين بنفسك
شوق ناظرته بطرف عين : بالله ! تموت فيني اذا عصبت
نواف اتسعت ابتسامته اكثر : اموت فيك بكل حالاتك واذا عصبتي تكونين شي ثاني
شوق وتحس بالدم كله تدفق بوجهها ، وقفت وهي تقفل جوالها : لو اجلس معك دقيقه زياده اتوقع انك بتجيب العيد بكلامك اروح احسن
نواف بعناد وهو يناظرها : واعشقك زياده لااحرجتك بكلامي
شوق اخذت المنديل الي على الطاوله ورمته عليه : خخلللااااصص ييييووووهه ، ورجعت لدآخل وهي تهف على وجهها تخفف من التوتر وبهمس : حمار
____________________
عند تركي ونور
نور صفقت بسخريه : الله الله هيا اجل !
تركي بإندفاع : ههييي نوور بلا هببل وش تفكرين فييهه
نور بعدت بسرعه وهي رافعه يدينها لما حاول يمسكهآ : ششش ببععدد ، تركي موسع عيوونه ويمسكها بعناد : اسسمععي اسمعي خليني افهمك لاتتربطين المواضيع من النص
نور سحبت يدها منه بعصبيه :ماابي اسمع ششيي انت اصلا عمرك مراح تنسى هالسوالف ذي
تركي صصصرخ : ننوووورررر
نور جن جنونها وصرخت بوجهه : خخخللك معهااا دام انكك مرتااح
ورجعت لداخل بسرعه ودخلت للحمام وقفلت على نفسها الباب وهي تحآول تمسك نفسها وتهدي من اعصابهآ
اما تركي الي ضرب الارض برجله : ااافففف وش ذا الحااله ، ولحقهآ بسرعه لداخل ووقف يدورها بينهم ماشافهآ التفت على ندى واشر لها تجيه وجات : هاه
تركي بهمس ويدور بعيونه : شفتي نور ؟
ندى وهي تأشر على جهة الحمام : توها دخلت
تركي : طيب طيب ، ورآح وقف عند الباب شوي ويضرب الباب بهدوء ،
مسحت دموعهآ بسرعه بظهر يدهآ وفتحت الباب الا انصصدمت لما شافته بوجهها
تركي بنرففززه سحبها من يدها وهو راص علو اسنانه : وين عققلك فييهه تبكين بالحمام انهببلتتي ؟؟
نور وهي صاده بعيونهآ وتتنفس بسرعه : ممكن تتركني
تركي سحب نفس وزفر : لآطبعا اتركك وانتي بذا الحال ومنتي فاهمه وش الي جالس يصير
نور رفعت وجهها له وارتكزت عينها بعينه وبهمس : مآبغى اسمع شي بس اتركني ، وسحبت يدهآ منه بهدوء ومرت من جنبه وهو يناظرها وقلبه يحتررررق " هين يانور صبرك علي "
_________________________
على السـآعه 2 الكل مشى ورجع لبيته
بيـت بو فيـصل
جالسه على السرير ومتسنده والجوآل بيدهآ صار لها حول الساعه تنتظر اتصال ، بدآ النوم يغلب عليها وميلت راسها على كتفها وغفت
دقاايق بسس ويررن الجوال في يدهآ فززت بسسرعه وترفع الجوال وتشوف الرقم دولي بلعت ريقهآ بسرعه ورددت بهمس خايفه : ....... سسعود ؟
ضرب قلبه بسسرعه ياانه فقد هالحس فقد هالحنيه اششتاق لها واشتاق لكل شي فيهآ وبهمس مثلها : يآعيون سعود انـتي
ارتجفت شفايفها والعبره تخنقهآ وبصوت اقرب للبكي : اشـتـقـت لـ..ـك
سعود ويحس كأن الحياه ردت له ووده لو تكون هنا قباله يضمهآ ويشبع نفسه منهآ ويمسح دموعهآ وبنبره هاديه : شوقي لك ماينوصف ، لو احكي من هنا الين ماتشرق الشمس اكون مآوفيت ،
ضحكت بفرح بوسط دموعهآ ومسحتهم بسرعه : قل لي وشلونك الحين وش الي صار لك ؟ شلون عايش من معك ويداريك ؟
سعود : الحين توها الروح ردت لي الحين بس حسيت بسعود ذاك رجع لي من ايام فقدت روحي وحسيت اني مو انآ تعرفين وش معنى صوتك رجع لي الروح بعروقي وشراييني ؟ تعرفين وش معنى صوتك حياه بالنسبه لي ، ياجعلني مانحرم من حسه
ابتسسمت بخجل وقلبها يضرب بجنوون وسرعه فضيعه صآرت تتحسس خدها تخفف من حرارته
ابتسم سعود وهو يتخيل شكلهآ كيف قايل الحين : دلووول
داليآ بهدوء : عيونهآ ،
سعود : تسلم لي هالعيون والله ، ابيك تقولين لي وش صار بهالاسبوعين ابيك تقولين وش سويتي في العمليه يعني ابيك تسولفين الين الصبح ماتسكتين
ضحكت وهي تعدل المخده وتنسدح على بطنها : ههههههههههههههههه ابششر
وجلسو يسولفون وقالت له عن العمليه وووووو مرت عليهم حول الثلآث ساعات يسولفون بدون مايحسون على نفسهم
بعـد فتره سعود معقد حواجبه وبضحكه وصوت خفيف : دلول !!
داليا نآمت والجوال بيدها : ............
ضحك عليهآ لما عرف انها نامت خصوصا انها في الاخير بين النعاس بصوتهآ سكر الجوال وارسل لها " نوم العوآفي "
وحط الجوال على الطاوله جنبه وهو يفرك عيونه بنعاس وعدل مخدته وراح بنومته هو الثاني
_______________________
بعـد مرور كم يوم
على السآعه 1 الظهر
نزلو من الطياره ودخلو المطآر ورآح مشآري ياخذ الشنط وطلعو من المطار متوجهين لبيت بو مشاري الي الكل كآن متجمع هنآك ومستعدين لاستقبال مشآري ولينـا على اتم استعداد ريحة البخور والعطور بالبيت والكل معتفسين رايحيين جايين يضبطون المكآن ...
شوي وجلسو وصارو يسولفون يضيعون الوقت الين مايوصلون ،
بعـد سآعه تقريبا -،
دخل نواف بسيآرته من الكراج وهو الي كآن جايبهم ومعه تركي جنبه ومن اول مادخل وهو يدقق بوآري يعلن وصولهم
ولينا ومشاري وتركي ميتين ضحك عليه
نزلت لينا من السيآره تركض الا مشاري وقفها : ياههوو وين !
لينا لفت له وهي رافعه حاجب : بعد وين ! بدخل لهم حلوه هذي بعد
مشآري ميل فمه وراح لها مسك يدها وشبك اصابعه بيدهآ ورفعها يدها له باسها بظهرها ، لينا قممططت ونواف وتركي يناظرونهم : مشاري مو هنا ،
نواف يتمصخر : ندري انك تموت فيها وندري انها زوجتك بس اثقل اثقل
مشآري بعناد وهو يضحك حضنها بذراعه ومشو لداخل البيت والكل كان واقف عند البآب استقبلت ام سعود بنتهآ وضمتها بحراره وتبوس فيهآ وتركت امها وراحت لاختها لين وحضنو بعض بقووه ' لين وهي شاده على اختها : اششتتتتقتت لككك الله ياكبر مكآنك
لينا تسبل عيونها بدلع : وه يازيني ويازين مكآني بس وسلمت على الكـل الي استقبلوها بكل فرح واخيرا وصلت عند خالتها ام مشآري وسرعان ماختفت ابتسامتها لمآ شافت نظرة الكره بعينها مدت يدها لها وهي شبه خايفه منها وام مشآري تناظرها وودها تخنقها من لما شافت حركاتهم برا مدت يدها وسلمت ببرود ولينا باست راسها بسرعه وبعدت ودخل مشآري وسلم بعد على الكـل
شوق تقرص ذراع لينا من وراها ، لينا انفجعت ولفت بسرعه ضربت يدها : ووجججععع
شوق تغمز : الحين انا وجع ! وش ذا الحركات الي برا شفناها
لينا احممررر وجهها : ااصص
ريم ترفع حواجبها تهبل فيها وهي تكلم شوق : ياختي الحب الحب يسوي الهوآيل
لينا ضحكت ورفستها برجلها : حب بعينك ياختي اخوك ذا مشفوح انا وش دخلني
نوف قرصت فخذها وهي تهمس : لو انك ماتبين كان بعدتي عنه على الاقل
لينآ ترفع حواجبها : اي اي عادي وين المشكله زوجي يسوي الي يبي
البنات صفققوو بقوه : ااووووووووووووووههه
داليا فاطسه ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه تطورات والله ! صدق يبي لك جلسه خاصه على انفراد
لينا بنذاله : هههههههههههههههههههههههه لا مااعلم احد اسرار اسرار
داليا عضت لسانهآ وهي مطلعه شوي منه وترميها بالمخده الي كانت بحضنها : اسرراارر طل بعينك قومي ذلفي قومي يلا قال اسرار قال
وجلسو يسـولفون ويضحكون يستهبلون الين ماجـآ الليل وفضى البيت من الكل وكل واحد فيهم راح يرتاح بغرفته
______________________
عنـد ريم الي كآنت فاتحه باب غرفتها وتطل على غرفة نور : اوكي الجو الحين تمآم مافي احد الكل نآيم ..... اوكي تمام يلا هذاني بنزل شويآت بس
وراحت فتحت باب غرفة نور الي كآنت منسدحه على جنب ويدها تحت خدهآ ومالها خلق ابد ، زفرت بنرفزه وهي تسمع خرخشه : رررررريييمم وش تسوين انقلعي برا
ريم كشرت : اووف جيت اخذ الشاحن حقي خرب مدري وش فيه
نور تتأفف : طيب خذيه واطلعي وسكري الباب معك
ريم ماردت واخذت الشاحن وطلعت ونزلتت رككض بسرعه
وفتحت باب الصاله وطلعت راسها : بسسرعه ، قبل لااحد يجي
_______________________
جنـآح مشآري ،
طلعت من الحمام وهي لابسه الروب وتفرك شعرها تجففه وتحس بشعور غرريب غير لما كانو بماليزيا كانت مرتآحه اما الحين تحس بتوتر فضيع ماتبي تعيش بمشاكل وهي من اول مادخلت شافت نظرة الشر بعيون ام مشآري
لبست شورت قطني وردي فاتح وبدي علاق ابيض مشطت شعرها وتركته مفتوح وتعطرت وحطت شوي مرطب وطلعت للصآله وشافت مشآري جالس ومشغل التلفزيون وحاط يده على خده وعيونه مجمرين من النوم ،
رآحت وجلست على الطاوله مقابله وهو عدل راسه ويناظررها بتمعن بإعجاااااب بشكلها ، لينا وهي تطنش نظراته : دام النوم ذابحك وش له ماتقوم تنام
مشآري بهدوء : انام لحالي يعني ؟ كنت انتظرك تخلصين حوستك
لينا قلبت عيونها وتنهدت : ايه نام لحالك وين المشكله ، ولا اووه لايكونك بزر ؟ لازم احد ينوم معك ؟ انالله اخر عمري اتزوج بزر انا !
مشآري ففززز مطير عيونه وقآم بحركه سريعه وحملها على كتفه وتنكست خصرها على كتفه وججهها مقابل ظهره صصررخخت وهي تضرب ظهره : مششااااااااررييي لاااا عاااااااد
مشآري عاض شفته : اعلمك منهو البزر ...... ودخل غرفتهم ورمآها على السرير وهي معصصبه : ووججعع تنكس الدم برااسي
مشآري قرب منها ومتكي بيدينه على السرير : بزر انا يالبزر ؟
لينآ وهي تناظره بحذر وجهه قريب منها : ايه بزر دام ماتنام لحالك ،
مشآري ابتسم بخبث : دام النومه معك تخليني بزر جعلني ماكبر طول عمري ، وينزل لمستوى وجهها وو ..
______________________
مـاليـزيآ ،
عند سعود الي كآن جالس يسولف مع محمد ويضحكون
فجأه سعود : ماتقوم تذلف عن وجهي اندبلت كبدي منك !محمد شررق بالعصير الي كآن يشربه ويكح وسعود فقع ضحك عليه : هههههههههههههههههههههههههههههه
محمد يضرب صدره ويضحك ويحط العصير على الطاوله وعيونه دمعت : هههههههههههههههههه صدق لوح
سعود بضحكه : هههههههه والله جد اتكلم قم اذلف اخمد سو لك اي شي ياخي بكلم بتغزل اعتقني شوي
محمد يهز راسه بيأس : طفشت الادميه منك خلها تشتاق لك لو انا قفلت جوالي اعوذ بالله ست مية مره باليوم تكلمها
سعود يدور شي يرميه ابه ومحمد قام بسرعه وهو يضحك : خلاص خلاص بطلع شعلي منكم انا
سعود يمد يده : جوالك يالحلو عطني اياه وانقلع
محمد عض شفته وراح له وهو مطلع الجوال : انت قوم على حيلك وبعدها اعرف اتفاهم معك .. وعطاه الجوال وطلع راجع الفندق يريح شوي
اما سعـود ف على طول اتصل عليهآ وهي الي كانت حاطه اللاب بحضنها وتشوف صور ملكتهم رن الجوال بجنبهآ وردت على طول : ياهـلا
سعود : هلا باللي ساحبه علي اليوم سحبه ماحلمت فيها
داليا : افااا وانا اقدر ! لو بسحب عليك كان نمت ومانتظرتك تتصل بس اليوم انشغلنا شوي
سعود : ااامم طيب بعديها هالمره ، ... وش كنتي تسوين ؟
داليا ابتسمت وهي تشوف صوره لهم اول مارفعت راسهآ وانفجعت لما شافته قدامه كيف هو مبتسم وهي باينه الصدمه بعيونها ، تنهدت : هه اشوف صور ملكتنا ، الله عليها ريم ماخلت شي ماخلت لحضه ماصورتها
سعود تذكر ملكتهم وتوسعت ابتسامته : احلى يوم عشته بحيآتي كله ، صرتي لي وملكي انا
داليا بحده : اييهه انت كنت فرحان وانا طول اليوم بموت من الصياح تمنيت الموت قبل لااملك على واحد ماعرفه وماكنت ابي اعرفه حتى
سعود بهدوء : شش بسم الله عليك ! يومي قبل يومك ، وتنهد ... بس كان اجمل يوم بحياتك تنكرين ؟
داليا ابتسمت وهي تنزل راسها : لآ طبعا .. كيف انكر جمال وروعة اليوم الي صار اسمي فيه تحت اسمك
سعود ضحك : ههههههههههههه آخ ياقلب سعود انتي
وويمر عليهم الوقت بسوآلف العشآق من غير مايحسون والساعه تمر وكأنها عندهم ثوآني ،
________________________
بيـت بو مشـآري ،
نفخت نور بنرفززه لما انفتح الباب مره ثانيه : وررربب الكعبه رييم لو تدخلين مره ثالثه مراح يصير لك طيب تسسمعين ولالا ،
ريم : طيب طيب وش اسوي كل اغراضي عندك يلا خلاص هذي اخر مره ، وطلعت بسرعه وتركت الباب مفتوح ، نور صرخت : سسسكككككرررررييي البااااااااااااااابب
دخل تركي بهدوء وسكر الباب وهي تغطت بقوه وهي تتحلطم : داخله طالعه داخله طالعها كأنها بزر
رآح لعندها ويمشي على اطرف رجوله وينحني بخفه ويبوس رآسها بهدوء ، ششهقت بروعه ولفت بسرعه وتششهق اكثر لما شافته واقف فوق راسها فزت بسرعه وقامت وهي مصصدومه : ووشش تسووي هنا انهبلت انتت
تركي يحط صبعه على شفايفه : صصص لآحد يسمعك
نور بهمس وهي ترص على اسنانها وشاده عروق رقبتها : ووش ججابك هنا وش تبي ، اطلع برا بسرعه ولا وربي اصرخ اخلي امي وابوي يقومون يشوفونك بغرفتي
تركي ضحك : ههههههههههههههههه خبله ؟ ولو شافوني تراني زوجك ... وبعدين ؟ "راح لعند الباب وقفله وشال المفتاح حطه بجيبه بوسط صدمتها ورجع لعندها
نور بهمس : انهبلت ؟
تركي بهمس مثلها وهو مطير عيونهه : والله اذا بتزعلين وماترضين تكلميني فالوضع يحتاج شوية هبال
نور خلاص استسلمت وتأففت : طيب وش تبي ؟
تركي رآح لعندها : بتسمعيني للآخر بتفهمين انا ليه سويت كذا بعدين انتي سوي الي يريحك اما انك تزعلين وانتي ماتعرفين السالفه انسي ،
نور تناظره بطرف عين وكأنه تقوله انطق تكلم
سحبها لسريها وجلسها وجلس مقآبلها : اسمعي ............... وسرد لها كل شي بدقه من غير مايخفي اي شي حتى لما راح واخذ هيا بسيآرته وبهاللحظه نور طييررت عيونها وترمش مو مستوعبه ،
تركي بإندفاع : وش اسوي نور علميني ولد عمي هناك مخطوف وهي تدري بكل شي وعارفه وشلون تخلصنا من هالمشكله
نور صرخت : اننتتت كنت بتتملك على ذا البنت مستوعب ذا الششي انت !! مستوعب انك طلعت مع وحده كنت بتملك عليها وايام تكلمها وانا ساحب علي
تركي تنهد : والله العظيم يآنور همي كله سعود لايروح فكرك لبعيد واصلا حتى هي ماحسيت منها غير انها تبي تساعدنا بذا الشي خصوصا انها قادره
نور صدت بوجهها وهي تفور من قهرهآ
تركي بضيق وبهدوء : نور صدقيني
لفت نور بسرعه وبحده : ماقلت انك كذاب ! بس مسألة انك تكلمها هذا شي بروحه ينرفزني ويذبحني حتى وليه ماعلمتني على الاقل انا اتكفل اني اكلمها واقابلها مالك داعي انت
تركي يضرب جبهته : اقولك ماكان بعقلي شي غير اني وشلون اساعد ابوي وعمي من هالسالفه من وين بيجي ببالي اخليك انتي تكلمينها قولي لي
نور وهي صآده وتناظر الجدار بنظرات تحرق من العصبيه
تركي سحب يدها وضمها بيدينه وبهدوء : تكفين خلآص عاد
نور تناظر يدينهم مع بعض وترجع تصد ورجولها تهتز بتوتر : مو خلاص
تركي : طيب قولي وش تبين اسوي وارضيك
نور لفت له بسرعه وهي راصه بقبضه يدهآ كأنها بتخنقه : انا الي الحيين بخنقك اموتك وافتك منك
تركي ضحك : ههههههههههههههههههههه افا اهون عليك
نور كشرت : ايه تهون دامك تسوي كذا فيني تهون
تركي بحنيه رفع يدهآ وباسها : خلاص والله آسف ، الظروف كانت اقوى مني وحدتني والله مو بيدي .. وبنظرة يتمسكن "..: آسف
نور ناظرته مده : ..... طيب اافف بس توعدني وعد
تركي بإندفاع : تتمم
نور رفعت صبعها تشرط : لو اتصلت بيوم ماترد عليها والله لو رديت ياتركي والله وهذاني احلف قسم بالله ماارجع لك ولااسامحك طول عمري
تركي تنهد : ان شاءالله من عيوني مارد عليهآ بس ارضي انتي
نور تناظر بطرف عين : رضيت ، وغير كذا يلا قوم برا
تركي شهق : ههاااااا
نور بسخريه : ان شاالله ماتبيني اقولك تعال نام معي بعد
تركي يمثل البراءه : والله ياليـ... ضربته على شفايفه بقووه : اااصصص ،تركي حط يده على فمه : ااححح وش ذا
نور وقفت : يلا برا
تركي قآم وهو يخزهآ ويروح لعند الباب ويطلع المفتاح من جيبه وهي ورآه ومتكتفه تضحك بصمت ، فتح البآب وكأنه بيطلع
نور باستفزاز : يلآ عيوني تصبح علـ.. قطططع عليها كلآمها لما لف وسحبها من خصرهآ ويبوس رقبتهآ بعناد وقوه ويبعد عنها يضرب خدها بخفه : تلآقين الخير يالعمر كله ، وطلع من الغرفه وهي باقي متسمره مكآنها وتتحسس رقبتها بيدها وتسكر الباب بهدوء وترجع لسريرها وترمي نفسها عليه بقوه وهي تزفر برآحه ،


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 06:03 PM   #40

Rewayt_dalia
 
الصورة الرمزية Rewayt_dalia

? العضوٌ?ھہ » 446329
?  التسِجيلٌ » Jun 2019
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » Rewayt_dalia is on a distinguished road
افتراضي

.
.
.
الجـــــــــــزء الثــــالــــث والثـــــلاثــــون
.
.
.
يـوم ثـآني بيت بو فيـصل
جالسين في الصآله مع بعض بعد الغدا
ام فيصل : عاد وش ذا العجله مايمدينا نجهز نفسنا
تركي : يمـه ! ترى قلت بعد 4 شهور ماقلت بكره ولاسبوع الجاي
داليا لفت لامها : اي يمه معه حق يمدي
ام فيصل : والله مدري كيفك بس اذا ماامدانا لاتقول ليه وليه هذا انت تسمع
تركي حط يده على فمه : ههمم ماني بمتكلم ولا انطق بحرف
ام فيصل : اي زين ......" وسكتت فتره ثم لفت على نوف " اقول نوف يمه
نوف لفت لها : هلا خالتي
ام فيصل تغمز : اقول مابه شي بالطريق
نوف انخطف لون وجهها وعلى طول لفت لفيصل وتلعثمت بكلامها : ..... الله كريم
فيصل : قريب يمه قريب وتسمعين هالبشآره ،
ام فيصل وهي تصب لها شاهي : اي عاد تراني ابي حفيد بسرعه تراكم بتطقون السنه من اعرستو
نوف تضايقت من كلآم خالتها حيل ولاردت بكلمه
.
.
بعد سآعتين لما رجعو بيتهم ..
نوف مطنقره وواصله حدهآ وتحوس في غرفتهم ترتب بنرفزه وياصافعه ذا وهابده بذا وتتحلطم : حمل وحمل كأن الواحد شاكي الحال ! ي خي حنا مرتاحين كذا والي يسمع الحين كملنا عشر سنين من اعرسنا وحنا ماكملنا السنه من يشوفون الواحد يضحك غصب يكدرون خآطره يعني وش فيها اذا ماحملت للحين ابفهم بس وشفيهاااااا توني ماكملت شهرين من اجهضت وش ذا العجله غصب حركات بيت اهل الرجل يعني غصب ! .... وبيدهآ ملمع الزجاج صفعته ع الارض وهي تنافخخ وجلست على الكرسي وهي تمسح وجهها
.....
عن فيصل الي حس انها متضايقه وراح يتكلم معها شوي الا ويتسسمر مكانه وهو يسمع حلطمتها وقف وهو كاتم ضحكته اول مره يسمعها تتحلطم بهالطريقه ، كان الباب مفتوح طل برآسه ولقاها جالسه ورافعه شعرها بعضاضه بإهمال ونازله خصله على جنب ومارفعتها ، توه بيدخل الا يسمعها تزفرر بقوه وتقوم تاخذ الملمع مره ثانيه وتبخ على المرايه ورجعت تشتغل جلس يراقبها شوي راحت نفضت السرير وترتب بحماس وكأنها تطلع حرتها ظل واقف عند الباب ولاول مره تشتغل بهالحماس ويكون موجود
......
خلصت شغل الغرفه وراحت اخذت فوطتها بتتروش وراحت اخذت الولاعه شغلت الفواحه وبدت تطلع الريحه في الغرفه وهي باقي وتتحلطم : يالله عسا يروق هالمزاج بهالجو الرايق ، فججأه حست بقشعريييره برقبتهآ لما حست بفيصل يلامسها ويفك شعرهآ ويحرك شعرها كأنه ينفضه
وبصوت اقرب للهمس : وتبين الجو الرايق لحالك ولا معك احد
نوف تكذب : لحالي لو سمحت مابي احد معي
فيصل ضحك : ههههههههههههههههه مو بكيفك
نوف شالت يده من على كتفها : كيفي ، ولفت قابلته وهي تسحب نفس ، وبعد بروح اتروش
فيصل رفع حاجب بتحدي : متأكده
نوف تعدل الفوطه على كتفها : ايه ! وش بتسوي بالله وخر بس وخـ... مآحست الا جرها بقوه لعنـده ويمشي ويسحبها وراه وهي تثقل بنفسها : فيصصل وجني ان شاءالله اتركني عاااد
بعناد مشى من غير مايسمع لها ودخلها الحمام غصب وسحب الفوطه منها علقها وهي مطيره عيونها : وش تبي ؟؟
فيصل بنذاله قفل الباب سحب الشاور وشغله ع البارد ويمده لوجهها صصرخخت بروووععه حطت يدينها على وجهها تحتمي : ططفففففهه
فيصل يلعب بالمويه عليها من فوق لتحت وملابسها سبحت : تبين تروقين لحالك اججل ها ؟
نوف وهي ماده يد وباليد الثانيه تبعد المويه عن وجهها
وانتبهت للبآنيو كان يشتغل نص منه شاور والنص الثاني عادي وبدأ يتعبا ، وفيصل جالس على اطرف البانيو ، صرخت بقوه : بتتططفففيييهه ولاشلون خلاااص عاادد والله دمرتني
فيصل بنذاله يركز المويه على فمها وهي شررقت وتصد وهي تككحح وتصد المويه بيدهآ ووو
وبحركه سريعه راحت له بسرعه ودفته بصدره ولآشعوري سحبها معه وتتتتررررررررررشششش طآحو ثنينهم فيه ، قآمت نوف وهي تحس بثقل المويه بملآبسها ومكشره : زين كذا زين الحين ؟
طلع فيصل وبدل مايعصب الا كان ميت من الضضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهلييييننن زين اسوي فيك
________________________
بيـت بو مشآري ،
عند نور وريم الي جالسين بالصاله ونور ماسكه الجوال وتتبوسم
ريم طفشت منها : نوووررر خلك معي عاد
رفعت راسها نور وهي مبتسمه : هاه وش تبين ؟
ريم وهي تقلب عيونها : تركي تركي تركي بالليل تركي الصبح تركي الظهر تركي ماتطفششون ؟
نور كشرت : اعوذ بالله ترى من زمان ماكلمته
ريم نطت عندها : طيب وش رايك نكلم لينا تنزل ونسوي لنا شي نروق نفسنا فيه مثلا نطلع نتمشى ونفرفر
نور رجعت نزلت راسها للجوال : طيب كلميها وشوفي ،
.
.
_____________________
عنـد لينآ ومشآري ،
لينآ متسنده على الجدار ورافعه رجل متكيه فيها على الجدار وبتذمر : حلوه هذي انا ادرس عمري كله عشان الطب وتجي تقول لي لا ؟ ولا بعد قبلوني وماباقي الا اختبر تحديد مستوى والدراسه باقي عليها سبوعين وبالبارد تقول مافيه طب !
مشآري يسحب نفس : يابنت الحلال شوفي لك اي شي تدرسينه غير الطب
لينا : وانا مابي غير الطب شلون يعني ؟
مشآري قآم لعندها : انتي متزوجه وبتجيك فتره حامل وبعدها عيال وشلون تبين تدرسين بذا الظروف ؟
لينا كشرت : ياسلاامم يعني مافي احد يدرس الطب وهو متزوج ؟ تراي متزوجه مو ذابحيني اقدر ادرس طب
مشآري بهدوء : مافي طب لا يعني لا
لينآ وتحس قلبها يففوووور من القهر تركته ومشت للغرفه وصفقت الباب بقوه ، وقف مشآري وهو عاض شفته ويزفرر بضيق واخذ جواله ومفاتيحه وطلع من الشقه ونزل الدرج الا بوجهه ريم : جيت وجابك الله
مشآري ماله خلق : وش عندك ؟
ريم : لا بس كنت ادق على لينا ماترد قلت يمكن نايمه
مشآري : لا بس تعبانه شوي وتوها بتنام ، ومشى من عندها وطلع من البيت وريم تناظره ومكشره وراحت وبسسرعه تنط عند نور الي كانت لاهيه بالجوال : شششففتتتتييي ؟
نور ارتاعت وضربتها براسها : وش شفت وش شفت يابقره روعتيني ماتخلين الواحد بحاله
ريم بعدت عنها واخذت جوالها وهي مطنقره : انا وش قطني بينكم ، ودخلت المطبخ اخذت لها فروتز وشيبس وطلعت لبرا بعد مارمت نظره لنور الي فططسست ضحك عليها وقامت لحقتهآ وهي ميته ضحك وراحت واخذت حبة بطاطس : وشش فيها عصبت
ريم تشد بالشيبس بيدها : انقلعي داخل لعند رجلك اشبعي منه لايطير روحي روحي خليني اروق انقلعي لداخل
نور تسبل بعيونها : افااااااا
ريم حقرتها وفتحت الجوال ولا كأن احد جنبها
نور كشرت وضربتها براسها : مالت عليك وعلي انا الي الحقك ، ورجعت داخل واخذت جوالها وراحت لغرفتها
_____________________
عنـد نواف ومشاري
مشآري مو مقتنع : مسألة اخليها تدرس الطب لا مستحيل صعبه
نواف : وين الصعب بالموضوع خلها تدرس الي تبيه وش فيك انت
مشاري : اي شي ثاني غير الزفت الطب مو داخل راسي زوجتي تكون دكتوره وبالمستشفى وشفتات اخر الليل وهالحركات ذي انا ماحبيتها ابد
نواف : ايي ليششش
مشاري تعدل بجلسته : اسمعني الطب بيشغلها عني وعن بيتها وبكرا لاجابت عيال بعد بيشغلها عنهم بتصير حياتها دراسه بدراسه وبعدها شغل جامد مراح توفق بين الامرين يا تعطي الطب حقه وتهملنا او تعطينا حقنا وتهمل الطب وش له العباله ذي كلها ياكثر التخصصات الثانيه وهي نسبتها عاليه حمدلله تسجل بأي شي وبيقبلونها ،
سكت نواف احتراما لرغبة مشآري وان كان تمنى ان لينا تدرس بمثل ماتبي بس يبقى مشاري زوجها يسوي الي يبيه
.
.
السآعه 1 الليل
رجع مشآري البيت وكان هدوووء والكل نايم راح لجناحه وفتحه وشافه على حطته من طلع مشى لغرفتهم وفتح البآب بشويش ودخل بهدوء وبقشعريره من برودة الجوو وظلامه ، شآفها نايمه وماحست بوجوده وبهدوء حط اغراضه على الطاوله وراح غير ملآبسه ورجع انسدح على السرير وسحبها لحضنه وماحست ابد تنهد بتعب وغلب عليه النوم
_____________________
بعـد مرور ايـآم اسابيع وشهـور ،
بعد 3 شهور ونص وبقى على زواج تركي ونور سبوع بالضبط
ابتـدت الدوامات وكل من رجع لحيآته ودواماته الي بالجامعه والي بالمدرسه
عن سعـود ،
تشافى وطلع من المستشفى ورفض نهائيا انه يرجع للسعوديه من غير الشهاده الي وعد ابوه يجيبها له ورجع لشغله بحماس مثل اول ماجا
علاقته مع داليا مثل العسسل مكالمات ليل نهار وابد مايملون من بعض
........
مشآري ولينا ،
وقفت قيد السمستر الحالي بكلية الطب ومادرست وبراسها تدرس السمستر الجاي يعني تدرس
ومشآري مطنش رغبتها هذي ومراح يخليها لو تسوي وش تسوي
توترت العلاقه بينهم من جهه دراستها ومن جهه امه الي كانت مكرهه عيشتها وبدور لينا انها تسكت ماتتكلم ومن يكلمها مشآري بشي بسيط انفجرت بوجهه صراخ وتبكي وهو متضايق من اسلوبها ذا حيل
..........
تـركي ونور
الي بقى على زواجهم سبوع علاقتهم من احلى مايكون بس الي مجنن تركي انها من 3 اسابيع مقاطعته ولاتشوفه ومن هالاسبوع ماتكلمه وهو بيجن جنونه هبلت فيه ويتوعد فيها وعييد بس خل يشوفها
..........
نوآف وشوق
نواف الي من كذا شهر تعين رسميا ممرض في احد المستشفيات ،
علاقته مع شوق نفس ماهي يعشقها بس لازم يهبل فيها ويجننها اول مآيشوفها
بس من بدت الدوامات وفي شي معكر مزاج شووق في المدرسه وماسكه اعصاببهاا لاتفجر المدرسه باللي فيها
ومحد يدري بهالشي غير توأمها ندى ،
............
فيـصل ونوف
الي كآنو عايشين حياتهم بهدوء واستقرار ولو ام فيصل ماتتدخل بينهم وتزعجهم بموضوع الحمل الي من جد بدا يضايق نوف وتحط حرتها بفيصل الي ماكان متضايق ابد ولااهتم لكلام امه .... عآشو الثلاث شهور الي مضت وسط ضغط ام فيصل الي كل ماشافت نوف سألتها ومن شافت فيصل قالت استعجل ياولدي
.
.
هيـآ اخيرا ،
بنعرف وش صار بينها هي وتركي مع الاحداث ،
_______________________
يـوم الثلاثاء ،،
تحديدا مدرسة شوق وندى وريم
كانت عليهم حصه فاضيه والاستاذه غآيبه طلعت ندى مع البنات يتمشون شوي برا بينما شوق كانت تكتب الي مالحقت عليه
فجـأه دخلت الانسانه الي موتره لها حياتها وررككض لعند صديقاتها : سسسممعععووو
تركت القلم وهي تسحب نفس وتركز في الي تقوله هالبنت
الي اسمها " شـذى "
شذى وهي متحمسه ولامه يدينها لصدرها : يمه يمه رحت امس مع امي وشفته اااهه يابنات والله انه يطيحني من طوله من يبدا يتكلم واحس اني بعالم ثاني
بهاللحظه شوق رصت على القلم بيدهآ وصارت تبلع ريقها بغيض
وحده من البنات : والله شكلك كل يوم بتعسكرين ب ذا المستشفى
شذى ضحكت : هههههههههههههه اي اي كل يوم بقول اني مريضه وبروح عشان اشوفه اوويلي بسس
صديقتها : وش اسمه نايف ؟
شذى بهيام : نواف نواف ياجعلني له بسس
رجعت شوق الكرسي لورا بصوت مزعج الفت انتباه الكل وطلعت لبرا وهي تفور من القهر وراحت لمكان ندى ،شافتها جالسه مع كم بنت راحت وسحبتها من يدهآ وندى انفجعت : بسسم الله شفيك
شوق وهي متوتره وترجع شعرها لورا وعيونها يتطاير منها الشرار : بذذبحها والله بذبححها
ندى عرفت السالفه : شذى ؟
شوق صرخت : وفيي غييرررررههاااااااا
ندى انفجعت وسكرت فم شوق بيدها : شششش
طلعت الابله من الفصل القريب منهم : وش ذاا الازعاااج ؟ على فصلك يلاااا
ندى خافت : ان شاءالله ، ومسكت يد شوق وبعدو عن ذا الفصل سحبت يدها شوق : لاتقولين اسسكتي ولاكانك تسمعين بتذبحني هذي بتذبحني كل يوم معسكره عنده وتجي تتغزل به هنا
ندى : ططيييبب واذا !! ماعليك منها سوي نفسك ماتسمعين يالبقره نواف يحبك انتي تغارين من وحده مادرى عن هوى دارها ؟
شوق وهي تشد ياقة مريولها بقوه كانها بتشقه : اقوولك تتغزل فيه ذا الهبله تتغزل فيه كانه رجلها وتقول ماكانك تسمعيين
ندى : اافففف ياذي البلشه وش بتسوين يعني بتروحين تتهاوشين معها خبله انتي ؟
شوق صدت وهي تهز رجلها بتوتر مو عارفه وش تسوي
قربت منها ندى اكثر وضربتها بخدها بخفه : اروح ملح للغيرانه والله اخ بس لو يدري نواف والله انه يتشقق من فرحته
شوق ابتسمت من جا طاري نواف ولفت لندى : انا بموت غيره وهالصخله تتغزل فيه داخل
ندى تهبل فيها : من قلت اسمه ابتسمتي !! وينها الي شوي بتذبحني
شوق تخزها كاتمه الضحكه : انطمممي يووهه
ندى فقعت ضحك وقامت وسحبتها معها : قومي بس قووممي اسمعيها واضحكي ياختي يعشقك انتي خليها تسوي الي تبيه ، ورجعو للفصل
____________________
عنـد لينا ، السآعه 11
بهالوقت جالسه وتتابع فلم تضيع فيه وقتها الين يجون ريم ونور وتنزل معهم خوفا من ام مشاري وحركاتهآ
وبوسط مللها واندماجها بالفلم فجأه والا باللي يضرب الباب بكل همجيه فززت بروعه وطارت تركض وفتحت الباب والا بوجهها ام مشآري الي هبت بوجهها : اسسمعي يابنت الناس مسألة انك تاخذين ولدي وانا ماني طايقتك ف هذي مشيناها بس انك تعكرين له مزاجه ويتضايق بسببك ليل نهار هذي مارضاها وان كان مو عاجبك ولدي ولا قرارته ف تقدرين تنقلعين لبيت اهلك وازوجه الي احسسن منك وتسواك وتسوى عشره منك وتسمع كلامه وترضى باللي يقوله مو مثلك انتي مسودة له عيششته
لينا انصدمت من كلآمها وماعرفت ترد
ام مشاري بجفاف ومن غير نفس : والحيين بتنزلين تسوين معي الغددا انتظررك تحت يلاا على الاقل يجي يشوفك طبختي الغداا ويروق
لينآ وفكها يرتجف من القهر : اطبخي غداك لحالك ، وصفقت الباب بوجه ام مشاري الي ارتاعت وزادت النار بداخلهاا ضربت الباب براحة يدها : هينن يازفت ههيين
طنشتها لينا ودخلت غرفتها وجلست على السرير ماتحملت الا وانفجرت بالبككي كلامها قوي ححييل
نزلت ام مشاري وهي تضرب الارض بمشيها قهرها واصل حده وتتوعد وتسب فيهااا
______________________
مـاليزيا ،
سكر محمد لاب توبه لف لسعود الي متننحح : تهقى صدق ولا شسالفتهم ذولا
سعود مفهي : والله مدري علمي علمك بكره نتأكد
محمد : واذا صار كلام ذا الايميل مضبوط
سعود زفرر : بكوون اسعد انسان بذا الدنيا
محمد كشر : اييهه واحنا لنا الله
سعود فقع ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه الله يرزقك ،
_______________________
في السعـوديه تحديدا بيت بو مشآري الساعه 2 الظهر ،
دخل مشآري جناحهم ولقى التلفزيون شغال وباين انها كانت جالسه من قبل ، رآح لغرفتهم شافها فاتحه الدولاب وجالسه تدور شي تلبسه ، رفع حواجبه مستغرب لما سمع صوت شهقاتها الي تطلع بالغصب ،
رآح بسرعه وسحبها لفها له ومطير عيونه : ووش فييك وش ذا المشاهق ؟
لينآ صاده بوجهها وتحاول تفك يدينها منه : مافيني شي وخخرر
مشآري رفع وجهها له : اشوف حطي عينك بعيني ، ويتنهد وهو يشوف عيونها مجمرين ،: قولي وش فيك وش صاير لك
دفعته بقوه وبنرفزه : ماافينيي شي قلت لك لاتنشب ليي افف ، صدت بتمشي الا سحبها من زندها وهو راص عليه ويدفعها للجدار بقوه ويقرب منها وهو راص على اسنانه : تراني صبرت كثير ، وان كان الي فيك عشان الزفت الطب حطي براسك اني مراح اغير رايي تسمعين ؟ وطلع من عندهآ وهو منرفز ونزل يتغدا
اما هي جلست على الارض وهي منزله راسها ورجعت من جديد تصييح وقلبها محروووق تعبت تعبت من ذا الحال
___________________
بيت فيصل ،
السآعه 1 في الليل ،
جالسه في الصاله والجوال بيدها وتهز رجلها بتوترر وقلبها يضرب بقوه من الخوف : قال نص ساعه وبيرجع والحين له ساعتين ومايرد ؟
ورجعت تتصل عليه مره ومرتين وثلاث ومايرد ، قآمت وهي تحس بخلاياها ترججف خافت لايصير فيه شي
وصارت تروح وتجي مثل المجنونه وكل دقيقه تتصل عليه
وبعـد سآعه
كانت جالسه على اطرف الكنب ودموعها مثل الشلآل خلاص تحس بدمها نشف من الخوف عليه 3 ساعات ومايرد عليها ولارجع يتصل
تركت باب البيت مفتوح شوي عشان اذا جا تشوفه شوووي والا حست بأنوار سياره دخلت الكراج قآمت بسرعه ومغص ببطنها من شدة الخوف وطلعت ركض لبرا ،
نزل من سيآرته وثوبه بجهة صدره كله ددمم ، شاف نوف تركض جهته وحضضنته بقوه وبإندفاع : وويينننكك
بعدهآ شوي عنه بيتكلم الا ششهقت : وشش ذااااا
فيصل بتعب وهو يسحب نفس واطرافه ترجف : خليـ..ـني ادخـ..ـل
___________________
بيـت بو سعـود
دخل نوآف وهو منهد حيله من التعب مكروف كرف رآح لغرفته على طول يتروش ويصحصح واول ماخلص الا دخلت لين الغرفه وهي تغمز : هاااهه وش صار اليوم ؟
نواف فهم قصدها وضحك : هههههههههههههههههههههه جات جات بس اليوم مافيها شي
لين رفعت حاجب : من جدها هذي خبله ؟
نواف مو مهتم : بزر وش بيطلع منها ، وبعدين انا مطنشها ابد فتره بتحس على نفسها بتمل وبتبطل ذا الحركات
لين تكتفت : كم عمرها ياللي تقول بزر
نواف رمى نفسه على السرير وهو ماسك الجوال : وانا شدراني بس الي اعرفه انها بزر والا ماكان تصرفت بهالطريقه يلا يلا طلعي وطفي الانوار وسكري الباب وراك
لين تأففت بملل : وش ذذااا من المستشفى للنوم وتقوم من النوم وتروح للمستشفى
نواف غمض عيونه : لين اتعود بس واضبط اوقات دوامي ويضبط الوضع يلا سكري الباب
لين تنافخ بضجر وطلعت وسكرت الباب معها ، راحت غرفتها وخطر ببالها سعود خذت جوالها واتصلت على الرقم الي كان يكلمهم منه وكانت تكلمه باستمرار من ذا الرقم
.
.
.
عنـد محمد وسعود
رن جوال محمد ورد على طول : ايوواا ،
لين بإندفاع وهي واصله معها : اوووهه اشوا انك رديت والله طقت كبدي من ذولا الي نايم والي تعبان والي تزوجت ونستني وانت طاير بذيك الديره وامي وابوي مو حولي سسعوود بنتحر بنتحر قسم بالله بيجيني توحد من ذا الوحده الي انا فيها وبترجع بعد انت وبتتزوج وبتروح بيت لحالك انت ومرتك وانا ساعتها بروح مستشفى الامراض النفسيه من الي بيصيبني
محمد فتح فممهه بفهاوه تنننححح مو عارف يرررد :.....
لين وهي تنافخ : وش فيك ساكت اكلم الجدار انا
محمد تعدل بجلسته وبهدوء تنحنح وهو كاتم الضحكه : انا مو سعود
لين وكأن احد ضربها كف على وجهها : ههمممم
محمد كتم ضحكته : انا صاحبه هنا وذا رقمي الي يكلمكم منه وحاليا هو مو جنبي
لين تبلع ريقها وترمش بسرعه : اوكي اسفه .. وسكرت الخط بوجهه ورمت الجوال على السرير وهي تضرب جبهتها بغباء .: اوف اوف وش بيقووول عني الحين ياربي سردت له حياتي كلها بدقيقه ، ورمت براسها على المخده وهي تحس بإحراج ماعمرها حست به وتتأفف ..: والله لو اني نايمه احسن لي من قصة الوجه ذي ياربي
_______________________
عنـد فيـصل ونـوف
نوف قمطت وهي تشوفه بذا الحال وعلى طول رفعت يده على كتفها وشدته من خصره ومشت معه لدآخل ، دخلته للغرفه وجلسته على اطرف السرير وفكت ازرار ثوبه وساعدته يفصخه وبيدها تتفحص جسمه مافيه شي !! ميلت راسها لفيصل الي مغمض عيونه بقوه : فيصل من وين ذا الدم
فتح عيونه الي كانو مايلين للاحمرار وبصوت مغبون : كان في حادث وانا جاي وفيه بزر مالحقت اوديه للمستشفى مات ،
نوف عضضت شفتها وهي تكتم الشهقه
فيصل نزل راسه لفانيلته وبجهة صدره الي كله دم : تخـ..ـيلي امه وابوه ماتو واهو باقي يون يتألم والاسعاف ماوصل حملته بسرعه بوديه للمستشفى ..." رفع راسه لها وعيونه متجمعه فيها الدموع " ... تخيلي طول الطريق يبي امه ويون يقول ماما وبنص الطريق سكت ورخت اطرافه بين يديني ... نزل راسه كأنه يلوم نفسه " مالحقت مالحقت
ماتحملت نوف وضمته بقووه وهي شاده على راسه بصدرها : الله يـرحمه يومه
فيصل شد عليها وحيل مغبون والغصه ناشبه ببلعومه : وقفت بنص الطريق وانا اهززه بقوه واكلمه مايررد مااتت بين يديينيي بيينن يدينننيي تمنيت اني ماشفته تمنيت اني ماوقفت واخذته
نوف نزلت بسرعه على ركبها وسكرت فمها بيده : ششش ليش تلوم نفسك ، فيصل هذا يومه مكتوب يموت بهاليوم قول الله يرحمه لاتسوي بنفسك كذا ، وقآمت وساعدته يقوم ودخلته للحمام يتروش ولما طلع ساعدته يلبس ومسكت يده سدحته على السرير وانسدحت جنبه وصارت تمسح على راسه وتقرا عليه ،
_______________________
يـوم جديد ،
في الجـامعه
لين قالت لهم عن الي صار البارحه وفقعو ضحك عليها وهي للحين مفتشله من غباء الموقف
داليا : اااممم قبلها بشوي كان يكلمني وقال انه عنده شغل بيقوم يسويه
لين تغطي وجهها بيدينها : اففف الله لايوريكم وانا كني مفجوعه وانا اتكلم وهو بككللل برود انا مو سعود ياربي مو جايه انسسى
نور تضرب كتفها بخفه وهي تضحك : انسي انسي موقف وعدى لاتفكرين فيه كثير
داليا فجأه شهققت ولفت نور لها بقوه : انننتتتي هيي وش انتي مسويه بتركي حرام عليك
نور فهمت قصدها وضحكت : هههههههههههههههههههه وش تبيني اسوي يعني
داليا رفعت صبعها بتهديد : كيفك ترى بدا يخطط ويدبر .." وفزت بحماس " قبل امس جاني يقول كلمي نور قولي لها تبين تطلعين معها السوق وانا الي بوديكم .." وبغمزه .." بس طبعا انا مارضيت والحين حول على شوق وندى وانتي بكيفك
نور طيررت عيونها بخوف : هههيي زواجنا باقي عليه سبوع انهبلتو تخربون علي بأخر شي
داليا بضحكه : وه وانا وش دخلني زوجك ذا انجن وقعد
نور تسندت على الجدار وهي تتأفف
ضحكت داليا وضربت يدها : خلاص خلاص مراح يقدر انه يخرب عليك خذيها مني
نور عطتها نظره بمعنى بنشووف ، وكملو سوالف الين ما كل وحده دخلت محاظرتها
__________________
بيـت بو مشـآري
نزلت لينا بهدوء وطلعت من باب الصاله وهي تنتظر سايق بيتهم يوصل
ام مشاري كانت بالمطبخ حست بالباب ينفتح طلت براسها بسرعه وانتبهت بلينا تركت الي بيدها وراحت تركض تشوف وش عندها ، وقفت عند النافذه وانتبهت فيها تاخذ اوراق وملفات من سايقهم ورجعت تمشي بترجع لداخل قامت ام مشاري ووقفت بوجهها واول مافتحت لينا الباب : وش ذول الي بيدك ؟
لينا سحبت نفس : اوراق تخصني
ام مشاري تنزفزت : ننععم ؟ اقوول تكلمي قولي وش ذا الاورااق
لينا : شهاداتي واوراق تسجيلي الجامعه ارتححتتي ؟ برد قلبك الحين
ام مشاري رفعت حاحب : وش له اوراق الجامعه وخرابيطك ذي حسب الظاهر مشاري مايبيك تدرسين الي تبينه ولا انا غلطانه
لينا تناظرها بتحدي : الطب بدرسه يعني بدرسه
ام مشـآري ابتسمت على جنب وهي تضرب الاوراق من تحتهم وتطيرهم من يد لينا : حلم بليس بالجنه احلمي ياماما احلمي قد ماتقدرين لمي اوراقك وطسي فوق مابي اشوف رقعة ذا الوجه، تركتها ورجعت المطبخ وبراسها افكار خبيثه تنهي حياتهم بكل سهوله
لينا انغببنتت ونزلت تلم اوراقها وفكها يرتجف من شدة القهر وماردت عليها قآمت وصعدت جناحها واول مآدخلت رمت الاوراق بقوه تناثرو بأرضية الصاله جلست مستنده على البآب ودموعها تنزل بإندفاع ... وتنقل نظرها بكل قطعه بالشقه تذكرت ماليزيا تذكرت وناستها معه خافت ترجع خافت من ام مشآري والي خافت منه صار
_______________________
بيـت فيصل
سحب ذراعه من تحت رآسها ويقوم وهو يناظرها بشك ويتحسس جبينها وذراعها حرارتها مرتفعه ، تعدل بجلسته وهو يهزها بخفيف : نووف ! .. نووف نووف قومي حرارتك مرتفعه قومي
فتحت عيونها بإنزعاج ولفت له : وش فيك
فيصل قآم بسرعه وعدلها بجلستها ويحط يده على جبينها وهي مغمضه عيونها بتعب حس عليها وهمس : تعبانه ؟
حطت يدها على خدها ورفعت كتوفها بمعنى مدري ..
فيصل وقف ويعدل المخده لها ورجع سدحها ويغطيها باللحاف : بروح اجيب لك كمادات واجيك زين .. ومن غير مايسمع منها رد طلع من الغرفه يجيب لها كمادات ومآرجع الا ويلقاها غمضت وكأنها رجعت نامت جلس بأطرف السرير ويضرب خدها بخفيف : نوف
نوف وهي مغمضه : ههمم مانمت
فيصل : زين بس خفت انك نمتي وترتاعين الحين وانا اكمدك ،، ويحط الكماده على جبينها وبهاللحظه ارتعشت نوف من برودتهاا ، جلس عندهآ حول النص ساعه الين مارجعت نامت قام تروش وراح بيتهم يطلب من امه تسوي لها كذا شي يصحصحها وعلمها انها تعبانه
________________________
في مـآليزيـآ ،
محمد وسعود واقفين عند المدير وبيتأكدون من الرساله الي وصلتهم
المدير : كلام الرساله الي وصلتكم صحيح
محمد عقد حواجبه : كيف كذا صاير مشكله او شي ؟؟
المدير : لا لا تطمن لامشاكل ولاشي بس صارت شوية تغييرات من الاداره هنا نفسهم ومراح يأثر عليكم بشي
سعود ظل واقف متنح سحبه معاه محمد وهو يضحك وطلعو لبرا : ووش فيك تقول احد صافقك كف !
سعود رفع حواجبه : والله للحين مو جاي استوعب
محمد براحه : لآ ياعمي استوعب استوعب
سعود رفع راسه وهو يزفر بابتسامه : في شغلات لازم اسويها تجي معي بو الحمد
محمد ضرب فخذه : يلاا ، وقـامو مع بعض وكل واحد شاق ابتسامته اكثر من الثاني
_________________________
ببيت بو مشآري ،
دخل البيت مع ابوه الي راح غرفته على طول يبدل ثوبه اما هو راح يطل في المطبخ لما حسهم موجودين كلهم فيه
ريم طفشت من امها : يممهه مستحيل تسويها مستحيل
ام مشاري : وششو يعني اككذب انا ؟ تكذبين امك عشان مرت اخوك يالهبله ؟؟ اقولكم اليوم سايقهم جاب لها اوراقها حق الجامعه وقالت بتدرس الطب يعني بتدرسه يعني من كلامها حتى غصبا على اخوكم الي ياما طلع قوته علي وعليكم والحين قدامها مايقدر يرفع صوته مسويته مثل الخاتم بصبعها
نور طنقرت : ييمممهه ! يعني اذا كانو متفاهمين مع بعض صار خاتم !! كيفهم يعني لازم يصارخ ويهاوش ليل نهار عشان يبرد خاطرك ؟
................
عنـد مشآري الي من سمع ان سايقهم جايب اوراقها وبتدرس غصب حط رجله وركض لجناحهم فتح الباب بسسرعه وبصراخ : لليييننننااااااااااا
فززت من صرخته وقامت بسرعه طلعت من الغرفه : نعم
راح لها بعصبيه ويشد بقبضته على زندها وعيونه يتطاير منها الشرار : وش اوراقه الي جبتيها اليوم ؟
لينا بألم وتحاول تفك يده : مشاري فـ.... صصرخخ بوجهها : جااااااووووببببيييييي
لينآ وهي مغمضه عيونها ويدها على يده وبترجي : والله مو مثل ماسمعت مو مثل ماسسمعت مراح اددرس شي بسس فكننيييي
فك يدهآ وهو يناظرها بشك : وش يعني مو مثل ماسمعت
عطته ظهرها ومشت للغرفه وهي تمسح دموعها واخذت الاوراق من على طرف الطاوله ولفت بتطلع الا كان وراها تماما مدت الاوراق من غير ماتناظره : جبت اوراقي عشان بسجل مره ثانيه وبغير تخصصي ،
مشـاري وكأن احد صفقه على وجهه وبلعثمه : والطب ؟
لينآ نزلت راسها بعد ماحست دموعها بتخونها : مو مكتوب اني ادرسه ، ورفعت راسها بتنهيده وهي تنقل النظر بين عيونه ..: ليتك جيت سمعتت مني قبل تتهجم علي وتصارخ ، وسحبت الاوراق من يده ورمتهم على التسريحه وجلست على الكرسي معطيته ظهرها وهي ماسكه نفسها لاتصيح قدامه
مشآري رفع راسه وهو حاط يدينه على خواصره ويزفرر : لينـ.. قاطعته بهدوء ..: روح تغدا عوافي عليك
راح لعندها قابلها وجلس على ركبته الا هي صدت بوجهها للجهه الثانيه ، تكلم بهدوء : لينا ! اسمعيني
لينآ ماردت ،
فز عندها شوي وهو ماسك يدينها شاد عليهم : وين لينا الي سافرت معها قبل شهور ؟ وينها الي تتكلم لي بكل شي يصير؟ وينها الي كسرت كل الحواجز بيني وبينها والي صارت لي اقرب من روحي لي
لفت له وارتكززت عينها بعينه حست بدموعها بتخونها ولآخر لحظه ، ناظرها بترجي : ليه من جينا هنا تغيرتي وصرتي لينا الي تكرهني ؟
عضت شفتهآ وفكها يرتجف وطاحت دموعها غصب وبهمس : والله مـ..ـااكرهـ..ـك
مشآري ونفذ صبره : تصرفاتك اجل وش تسمينهاا ؟ مانتي لينا الي اول ماتزوجنا انتي وحده ثانيه تركتها هناك ورجعت ، ... تنهد بضيق وقآم من عندها ويحس بضيق الدنيا كله فيه طلع من جناحهم ونزل مر من عندهم وطلع من البيت بكبره ، ركب سيارته وصار يمشي من غير هدف او وجهه يروح لها ، عقله مشوشش من جهه امه تخرب عليهم عيشتهم وتقسى على لينا بغياب ومن جهه لينا تتستر على افعهالها وتكتم بقلبها كل شي تسويه فيها
_____________________
عند فيصل ونوف ،
كآن جالس على اطرف السرير وبيده مقياس الحراره ،
الا بدخلة ام فيصل ووراها ندى وشوق وداليا ومعهم صينية الاكل
راحت ام فيصل وجلست جنب نوف : بسسم الله وش به وجهك شاحب كذا ؟ توك امس وش زينك وش صار
نوف رفعت كتوفها بمعنى مدري
ام فيصل : يمكن اثر روعة البارح طلع عليك الحين الله يهديك قلنا لك مافيه الا العافيه هذا هو جا وانتي الي طحتي مريضه
ابتسمت نوف بتعب : يمكن
اخذت ام فيصل الصينيه من يد ندى وحطتها على رجولها : يلا يلا استعدلي عشان تاكلين
نوف كشرت وتصد الاكل بيدها : لا خالتي مالي نفس والله
فيصل طير عيونه : نووووفف وش مالك نفس ككلي كليي
عشان تصحصحين شوي
ام فيصل اخذت لها شوربه ومدت الملعقه لها : مو على كيفك افتحي فمك يلاا
فتحت فمها نوف وبتكشيره وهي تتذوق الشوربه اكلت وتوهاا ام فيصل بتعطيها لقمه ثانيه الاا فززت نووف من السررير وررككض للحمام
لحقوها كلهم بسرعه ، فيصل يضرب الباب : نوووف وش صاارر
ندى : يمكن الشوربه ثقيله عليها وهي تعبانه معدتها ماستحملت
طلعت نوف من الحمام ووجهها اصفر شاحب وعيونها حمرا ، مسكها فيصل وساعدها تمشي الين السرير وسدحها : خلاص يمه مو لازم تاكل الحين
ام فيصل وعيونها على نوف الي غمضت : اقول فيصل ليه ماتاخذها المستشفى
نوف بهدوء وهي شبه مفتحه : لا مايحتاج بصير احسن
ام فيصل طنشتها وضربت فيصل بكتفه بخفيف : ماعليك منها لو ماصارت احسن لليل اخذها المستشفى ولا تسمع كلامها ، ولفت لبناتها : يلاا .. وطلعو من الغرفه
فيصل نزل راسه ويقرص خدها بخفيف : يعني افهم الحين انك ارتعتي علي امس وطحتي مريضه الحين ؟
نوف ابتسمت : لاتصدق نفسك اني خفت عليك ! انا خفت لاني جالسه لحالي بذا البيت
فيصل رفع حاجب : ااامممم لالا باين باين
_______________________
في الليـل ، تحديدا في المستشفى
نـواف يسحب دم من حرمه كبيره في السن ويحط قطنه صغيره ويوقف : عليك العافيه ياخاله
وقـام طلع من الغرفه الا بصوت من وراه : لو سمحتت
نواف سحب نفس ولف لها : آمري
مشت لعنده : عادي اجي معك وانتظر نتيجة التحليل وانا عندكم في الغرفه
نواف ابتسم بغرابه : ماله داعي ! خلك عند الوالده يمكن تحتاج شي وانتي مو معها
شذى بإندفاع : لاا امي الحين تنام مراح اسوي شي بجلس على الكرسي بس الين تطلع النتيجه
نواف وهو يستغفر بداخله : امشي طيب ، ومشى قدامها وهي وراه تسوي حركه بيدها ، يسسس
دخل المختبر وعطاهم عينة الدم وطلع للغرفه الي فيها الممرضين وكان هالوقت مافيه احد
جلس على الكرسي وياخذ اوراق عن المرضى ويعبي بياناتهم وجواله بأطرف الطاوله
شذى وهي تناظره بتمعن : اامم وش تكتب ؟
نواف بدون مايرفع راسه : بيانات عن المرضى الي بهالوقت الحين وانا موجود
شذى : اااممم ، وتنتبه لبطاقه مكتوب عليها اسمه كامل : انت نـواف الـ...
نواف رفع راسه بسرعه : ننعم !!
شذى اختبصت واشرت على البطاقه : قريت اسمك توني
نواف سحب البطاقه ورماها بالدرج : النتيجه يمكن تطول تقدرين تروحين عند امك
شذى وهي تفكر وتحس اسم العايله مو غريب عليها بس ماهي قادره تتذكر زين
قطـع تفكيرها الجوال وهو يـرن وبفضول فززت تشوف اسم المتصل وتعقد حواجبها باستغراب وهي تقرا " شوق"
وتنصصدم وهي تشوفه قام بسرعه وهو مبتسم واخذ الجوال وطلع من الغرفه بسرعه وقامت على طول ولحقته
وانتبهت فيه يطلع من المستشفى ويمشي برا وهو يكلم
بوزت وهي مميله فمها : اااففف منن ذذي " وبشهقه " ححح لايكون خاطبب يممه لااا كان امووووتت
.
.
عند نـواف الي فاقع ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه توك قبل يومين تلوع كبدك من صوتي ؟
شوق زفرت : اايي هذا انت قلت من يومين من زمان مالاعت قلت اكلمك
نواف بضحكه وهو يزفرر : يعني ماتعرفين تقولين اشتقت لك ؟
شوق : اي مرراح اقوول اساسا ماشتقت لك
نواف : اي بس انا اشتقت لك ووجع ان شاءالله يومين يالظالمه اكلمك حاقرتني وش مسوي لك ذابح لك احد انا
شوق : بالله ! تستهبل على امي وطول ماانا اكلمك تنرفزني والحين تقول وش مسوي لك ، خلك يمكن تتأدب معي شوي
نواف بعناد : بأحلامك ! اساسا احلى مافيك اذا عصبتي يتنفخون خدودك ويصير وجهك احمر ودي كذا التك ككف ساعتها بس انتي وش دراك بقره
شوق : والله معك حق ! بقره يوم اتصل عليك
نواف ضحك بقووه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص اسف اسف
شوق وهي لابسه السماعات وعاضه على السلك وتخز معصبه : ضحكت من سرك بلا ضحككت من غير ضروس قل امين
نواف وهو يبتسم : وبترضين تاخذين واحد بدون ضروس؟
شوق صصننمت وهي مطيره عيونها وتضرب جبينها بقوه وتنسدح على السرير وهي كاتمه الضحكه
نواف : ردي ! لو صرت بدون ضروس بعدين ترضين تاخذيني ولا ماتبيني
شوق بضحكه : بسكر انا بسكر
نواف ضحك : هههههههههههههه تتععااللييي ..... طوط طوط طوط ، بعد الجوال عن اذنه بتكشيره : وجع سكررت
_______________________
يـوم ثآني في الجامعه
هيـآ تناظر نور بعيون يتطاير منها الشرار وبححقدد فضيع
اختها منيره : يابنت خلاص اتركي البنت بحالها وش لك بالمشاكل
هيا بنرفزه : اووووهه مراح اسوي شي اسكتي بالله صكيتي راسي ! وبعدين سويت ولا ماسويت مستحيل يلتفت لي موضوع خالصين منه
منيره : ااافف اجل وش له كل يوم مرتزه تراقبينها ؟ وكل يوم تقولين كم باقي على زواجهم فكينا ياخي خلاص الله يهنيهم ويرزقك باللي احسن منه
هيآ وهي تقوم : اعد الايام عشان مانسى يوم زواجهم
منيره قامت معها : ووش تبين بيوم زواجهم " وبشهقه " لاتقولين بتروحين. !
هيا ابتسمت بخبث : عيب علي مااروح
_______________________
بيـت بو مشآري ،
صحـى من النوم ومالقاها جنبه تنهد وقام يتروش وطلع لبس ثوبه وشمآغه ويتعطرر وياخذ جواله ويطلع من الغرفه وهو يدورها : ليناا !
طلعت من المطبخ وبيدها كاس عصير برتقال ، مدته له وبهدوء ممزوج ببرود : صباح الخير
مشآري وقف مستغرب وعاقد حواجبه : صباحك ورد ! متى قمتي ؟
لينا ميلت راسها : انكسرت ايدي وانا مادتها !
مشاري ابتسم واخذ العصير وشربه ولما خلص رفع يدها وباسها بظهرها : تسلم الايد الي سوته
ابتسمت لينا واخذت الكاس منه ورجعته للمطبخ وطلعت وراه وكان بيطلع الا فجأه وقفت ولف لها ورجع لها وبهدوء : طول ماانا ماني موجود انتي بتبقين هنا مراح تطلعين ابد ولو احد جا وطق عليك الباب انتي وش؟
لينا مافهممت : انا وش ؟
مشاري : انتي نايمه وجوالك سايلنت ماسمعتي ولاحسيتي بأحد جا لو احتجتي وش ماكان ماتنزلين ابد سامعه ؟
لينا هزت راسها بالموافقه
كآن قريب منها حاوط خصرها وباسها بخدهآ : انتبهي لنفسك ولو احتجتي لشي كلميني
حسست برعشه قويه وقشعريره من قرب صوته ورفعت عيونها لوين ماتركها وطلع ظلت واقفه متسمره مكآنها ويتردد في بالها الموقف الي صآر
توهآ حست انه فقدته وفقدت كلامه المعسول فقدت حركآته فقدت كل شي من جااو لهنا ، وكأن رغبه قويه الحين تلحقه وتضمه وتقول له خلينا نطلع من هنا ونعيش بمثل مانحب ونبي
جلست على الكنب وهي مغمضه ومسنده راسها وبأطراف يدها المرتجفه تتحسس خدهآ وتتنهد تنهيده طويله تعلن اشتياقها الفضيع لمشآري الي تعرفه يموت عليها مشاري الي بس يبي رضاهآ
_____________________
بيت فيـصل
فيصل : ابي افهم وش الي بتخسرينه اذا رحتي للمستشفى
نوف بتعب : والله مافيني حيل اقوم عشان كم دوا يعطوني اياه خلاص شوي واصير احسن
فيصل بضجر : من امس وهذا كلامك شوي وبصير احسن شوفي وجهك وش صار اصفرر ، مو بكيفك يلا قومي
نوف بترجي : فيصصلل عاااااد
حقرها فيصل وقام جاب عبايتهآ : لاعاد ولاثمود ماني بسامع كلامك يلا قومي البسي ولا انا البسك اياها الحين
مسكت العبايه وهي تتأفف ولبستهآ وقآمو طلعو من البـيت وراحو للمستشفى
.
.
اخذو منها دم عشان التحاليل وبما ان جسمها ضعيف وتعبانه مجرد ماسحبو منها دم حست بدوخه فضضيعه ماقدرت توقف اخذوها على طول لوحده من الغرفه وركبو لها المغذي وتركوهم مع بعض وجلسو ينتظرون نتيجة التحليل
_____________________
في مـدرسة البنات
ندى ماسكه شوق من يدها : ماتروحين يعني ماتروحين
شوق بترجي : خليني اروح تكفين الفسحه ماباقي عليها وقت وتنتهي بس شوي وبرجع
ندى صرخت : شششوووقق
شوق بضعف والدموع متجمعه بعينها : تكفيين
ندى وهي عاضه طرف شفتها وتناظر البنات الي يتمشون وتلف لشوق : بتروحين دقايق ياشوق دقايق وترجعين ولا وربي عارفه اذا طولتي مو زين لك
شوق اشرت لها ب تم ، وراحت ركض للمكآن الي يجدد وجعهآ وحزنها المكان الي يخلي شوق انسانه ثآنيه ضعيفه ومهزوزه كئيبه حيل وماتضحك
فصل من بعد الي صار تسكر وماصارو يدرسون فيه ابـد ، فتحت الباب بهدوء وطلت براسها
مـرت سنه !!
بس كل شي على حطته خبصة الطاولات والكراسي مثل مآهي ، دخلت والموقف يتكرر قدامها كأن توه الحين حست بقلبها يضرب بشكل جنوني جلست على الارض وفصخت سوارة يدهآ ومسكتها بقوه ودموعهآ صارت تنزل على طول بدون سابق انذار ، ومن بين دموعهآ : سـ..ـاره فـاقـ..ـدتك
.
.
في مكآن ثاني في المدرسه
شذى : اسـمه نواف الـ.... من قريت الاسم وانا ابي اتذكر ياربي مو غريب بس عجززت ماعرفت
وحده من البنات شهقت : يالغبيييييهه وحده معنا اسمها شوق الـ....
شذى كشرت : اااععع هذيك النفسيه ؟
البنت : اي اي هذي
شذى : شرايكم نقوم نسألها اذا يقرب لها او لا ؟
البنات بحماس : ايي
وقامو معها ومشو وهم يدورونهاا
وحده من البنات شافت ريم وندى مع بعض وراحت لهم : اقوول بنات
ريم : هاا
البنت : هويتي ! قولي امريي مثلا
ريم بضحكه : خخللصي
البنت : شوق وين ؟؟ تعبنا وحنا ندورها وينها
ندى : وش تبون فيها
البنت بحماس : موضووع ضروري بس وينهار تكفون
ندى بتنهيده : وين بتلقينها يعني ؟؟ برايك انتي
البنت تضايقت : لاتقولين بذاك الفصل
ندى هزت راسها ب اي : عجزت منها الا تبي تروح
البنت تغمز لها : الحين نخليها تطلع ، وتلف لشلتها : يلاا بنات عرفت هي وين
ومشو كلهم وكآنو 6 بنات وراحو للفصل الي كانت فيه شوق
فتحو الباب ودخلو بهاللحظه ششهقت شوق بروعه ولفت بسرعه لجهة الباب وهي تمسح دموعها
وحده من البنات : اووهه ياشوق لي متى وانتي على ذا الحال
شذى وتكره طبع شوق بس تحاول انها تجامل : ماعليكم خلوها علي
شوق وهي تلبس سوارتها وتشرب مويه مطنشه شذى : وش عندكم ؟
شذى تسبل بعيونها : اقولك تعرفين واحـد اسمه نـواف الـ..... ؟
ششرقت شوق بالمويه وتككحح بققوهه
راحو لها البنات يركضون والي تضربها بظهرها
شذى ضحكت : دااممك شرقتي يعني تعرفينه ؟ امانه جد تعرفينه تكفيين ضبطيه لي
شووق انجن جنونههاا وعيونها يتطاير منها الشرار ، اهي اصلا تبي الزله : نننعععممم ؟ وش تفضلتي به ياححلوه ؟ وش قلة الادب ذيي
شذى جمدت ملامحها : اقول بس ! احترمي نفسك وكلميني مثل ماانا اكلمك
شوق بصرراخ وعصبيه : تعلمي الاحترام ياماما بعدين اطلبيه وش ذا الوقاحه جايه تطلبين مني اضبط ولد عمي لك ؟ اسسمعي تراني ساكته لك من فتره وادري انك دابله بكبد ولد عمي وكل يوم مرتزه بوجهه بالمستشفى اقوولك شي !! ترااااااه حايمتن كبده منننكك احفظظي ماي وجهك ولاعاد ترتزين بوجهه قسسم بالله من اشوفك انقرف واشمئز وش ذا الوقاحه
البنات كلهم مصصصنمين مكانهم طلع ولد عمهاااا !!؟
وشذذى تناظرها وشياطين الارض كلهم بوجهها
شوق وهي راصه على اسنانها : لو اشوفك معتبه عنده اعرفي مراح يصير لك طيب والله لافضحك بين بنات المدرسه كلهم " وبنبرة تقلد صوت شذى المايع " ضببطيي لي نوااف ... "وبتكشيره" ..: غبيييه اااعع ... ومرت من عندها وبعناد دقتها بكتفها ومشت
شذى وهي تتنفس بغيض وترمش بعصبيه وبجنون سحبت شووق من شعرههاا : انناا اعلللمممكك
صررخت شوق وهي ماسكه يدها : وووججججعععع .. ودفت شذى بقوه من صدرها تراجعت شذى لورا
شذى وهي تحرك شعرها بنرفزه وعينها على اساور شوق تقدمت بسرعه ومسكتهم مع بعض وتجررههم بقوه كلهم ويتقططععوون وحده وحده ويتناثر على الارض لولو صغغار بلون سمآوي
توهآ بتتكلم ماحسست الا بصفعة كف على وجهها : اعلمك الوقاحه على اصووول ،
شوق وعيونها على اللولو الصغار ودموعهآ تنزل بإندفاع اطررافهها ترجف وقلبها يضرب بجنون رفعت عيونها لشذى الي تلم شعرها بتططلع
حمررت عيونها من العصصبيه وقلبها يحتررق ويفوورر وكأن شياطين الانس والججنن واقفيين قدامها مشت لششذى وو !!
_________________________
في المستـشفى ،
من لما عرف نواف بتحاليل الدم الخاصه بنوف وحالف اهو ياخذ النتيجه لهم
واول مـآطلعت اخذ الورقه وراح للغرفه الي فيها نوف
دق الباب بهدوء ، استعدلت نوف وضبطت حجابهآ فتح الباب نواف وطل : ادخخل ؟
فيصل : اوووهه نواف تصدق ناسي انك هناا ادخل ادخل على اساس مادخلت للحين
نواف ضحك ودخل سكر الباب ويلعب بالورقه بيده : على البرررككهه بو العزز ! عزوز جااي بالطرريق ،
جممدت ملامحهم ثنينهم وكان فيصل ماسك يد نوف شد عليها اكثر وبفهاوه : تمزح !
نواف باستهبال : ياعمي كبرت وصرت ممرض ماعندي وقت امزح مع احد اقولك عزوز جاي بالطريق ، على البركه نوف الله يتمم لك
فيصل لف لنوف وبعيونه نظرات غريببه وبنفس الوقت نوف مو قادره تعطي ردة فعل
بهاللحظه نواف حس وجوده غلط سحب نفسه بهدوء وطلع من الغرفه
فيصل بنبرة سؤال : حـآمل !!؟
نوف وهي تناظره بطرف عين وتهز راسها ب " ايه "
قآم بهدوء وجلس بأطرف السرير وبتردد مد ايده وحطها على بطنها ورفع عيونه لها ومايدري ليه يحس انه مرتبك !
نوف ابتسمت وهي مقدره موقفه اخذت يده وشدت عليها : بتضل كذا متنح ! حتى مافيه كلمة مبروك ؟
فيصل ضحك لاشعوري وقرب منها اكثر ضمها بقوه : اعذريني بس والله ماني جاي استوعب
نوف ضحكت وبعدته عنها وهي عاقده حواجبها : انت بو عبد العزيز ؟
فيصل غمز لها وهو يقرص خدها : وانتي امه
_______________________
في المـدرسه ،
ضربتها بقوه على صدرها تراجعت شذى لورى وطاحت على وحده من الطاولات
هججمت عليها شوق بعصبية الدنيا كلها وسحبتها بقوه رمتها على الارض واستلمتها ضررب وهي تصصارخ : حححييييواااااننننهه والله اقتلك واشرب من دمك
وشذى ماكانت مستسلمه شددت شعر شوق بقوه وصارو يتضاربون ويصفعون ببعض
والبنات بسسرعه تطايرو الي تعلم المديره والي تعلم البنااات
وبدقاايق صار تجمهر بالفصل والبنات متجمعين وخايفين يقربون ، وشوق الي كانت تضرب بشكل معممي قطعت شعر شذذى وشمخت وجهها ويدينها وماكانت تحس ودموعها اربع اربع وتصصصاارخ
دخلو الاداريات وااننففففجععوو شوق على شذى بالضبط وتصفق ابهاا ، رككضت المرشده وسحبت شوق بصعوبه : ووشش تتسسسووون
شوق وهي تثقل نفسها وتصارخ ببكي : اتررررككوووننيي ااذذبححههااااااااا الححييووواااننهه
المديره راحت وساعدت شذى الي انعدمت عدام وقومتها
بهاللحظه شوق فززت بتهجم عليها وصصدوها البنات ورفعت صبعها بتهديد ووجهها احمر وعروقها مششدوده : والله لانههييييكك واعللمممك ششغغللك
المرشده سحبت شوق بقوه وطلعو من الفصل ونفس الشي المديره
واخذوهم ثنتينهم للاداره والمديره معصصبه تبي تعرف وش صاير
عن شذى الي كانت جالسه ومنزله راسها وتتحسس جسمها مكان الضرب وخايفه تقول لانها غلطانه بكل الحالات
وشوق الي واقفه وتتنفس بسرعه واطرافها ترجف من التوتر وصاده بوجهها ودموعها ماوقفت
المديره بصصرخه : بتتكلموووون ولا شلوون ؟؟ واساسا وش موديكم لذاك الفصصل ؟ ماتدرون انه ممنوع احد يدخل فييهه
المرشده الطلابيه راحت لشوق واهي الي تعرف بقصة شوق وليه تروح ذا الفصل وعاذرتها :شووق تكلمي وش فيك طايحه بالبنت ضرب ؟ وش مسوية لك
شوق لفت للمرشده والدموع متحجره بعينها فجأه شهقت بقوه وارتتمت بحضن المرشده وتصييح بقهر
المديره خافت ووقفت راحت لهم : وش صاير ؟
شوق رفعت راسها بقهر وهي تخز شذى الي كانت عاضه شفتها بخوف : اوول شي كنت بالفصصل لحالي عششان اشتقت لساره جتني هذي وبكل قلة ادب تقول لي ضبطي لي ولد عممك "وتششهق بقوه" ولما صرخت عليها وهزأتها جرتني من شعرري واانا عصبت وضربتها " وتلف للمرشده وترفع يدها بوجهها وهي تحس بخنقه وصوتها راح " وقطعت لي اخر شي باقي لي من ساره
المرشده ضمتها بقوه وبيدها تمسح على راسها : خلاص خلاص
شوق تتمسك فيها بقوه وتصيح بحرقه : هذا الي بققى لي منههاا هذا الي يذكرني بريحتهااا والحين مابقى لي ششي
.
.
.
نرجع بالزمن سـنه ونص
شوق بأول ثانوي
وكانو شله شوق وندى وريم وساره ، علاقة شوق وساره حيييل قويه اقوى من علاقة شوق وندى مع بعض
دايم يخططون مع بعض ويستهبلون مع بعض صديقات من وهم صغار وكبرو مع بعض
بفتره من الفترات ساره دايم تطيح على اهلها وتحسس بعوار فضيع ببطنها
خذوها اهلها المستشفى وسوو لها التحاليل وطلع معها المرض الخبيث بالكبد " عفانا الله واياكم "
المرض تمكن منها وماله اي علاج
خضعت للكيمياوي تساقط شعرها وذبل جسمها انقطعت عن المدرسه لفتره طويله بسبب وجودها في المستشفى وبهالفتره شوق صارت معها يوميا تجيها وبالويك اند تنام عندها مافارقتها ولا يوم
وبيـوم من الايـام
دخلت شوق الغرفه ولقت ساره معها خيط ومعه لولو صغار بلون سمآوي وتسوي فيهم سواره
راحت شوق لعندها : اوووهه وش تسووين ؟
ساره وهي تبتسم وتربط الاسواره ورافعه حاجبها وتمسك يد شوق وتلبسها اياه وترفع راسها لها : لو صـار لي شي بتبقى هالاسواره تذكرك فيني
جمددت ملامح شوق وعبست بوجهها : اووه ساره وش ذا الكلام لاتقولين كذا توقفين قلبي
ساره وهي تتنهد وتلبس بيدها الاسواره الثانيه : طيب طيب مراح اتكلم بس وعد ماتقصخينها
شوق زمت شفتها وهي ماسكه نفسها لاتصيح وجلست عند ساره وحضنتها بقووه : راح تتشافين وترجعين ساره القديمه وبترجعين للمدرسه بس خلي املك بالله كبيير
ساره بهدوء : والنعم بالله
.
.
وبعد كم شهر ، كان المرض يروح ويرجع عليها فتره تخف وفتره ماتقدر تشيل جسمها من الالم
بالفتره الي طلعت من المستشفى طلبت من اهلها انها ترجع تداوم وفعلا رجعت تدوام واول يوم استقبلوها البنات بحرارره ومشتاقين لها بالحيل كانو مصدومين من شعرها الي واصل لحد رقبتها ووجهها الاصفر وجسمها كيف صارت ضعيفه وهزيله بس كانو مايبينون لها حزنهم ابد
ومرو اسبوعين على دوامها فالمدرسه وكانت تحس بتعب فضيع بهذي الفتره لكنها قاومت وحبت انها تعيش حياتها مثل ماكانت عايشه قبل المرض
وبيوم من الايام
كآنت عليهم حصة رياضيات وكتبت الابله سؤال على السبوره وتبي احد يقوم يحله
ومن بين البنات الي رفعو يدهم اختارت ساره انها تقوم
وفعلا قامت وبدت تحل وفجأه بننص الحل ،
والبنات يكتبون وراها ، ششهقو بروعه لما شافوها طاحت فججأه على الارض
وقامو كللهم يسسرعون لها واجتمعو حولها
شوق برركض جابت علبة مويه وجلست حاضنه راسها وتهز راسها وتحاول تصحيها وهي تشههق بخوف ودموعها تنزل لاارادي مع انها كانت تضحك : سااررره قومي عن العبطط تخووفيني علييك
ورفعت راسها للابله الي طلعت تركض تنادي الاداريات واتصلو بالاسعاف ورجعت : ابله الحين بتقوم لاتخافوون بنااتت " وتنزل راسها لساره وتضرب خدها بشويش " :
قومي ساره روعتييهم قومي يلا لاتسوين كذا مافيك شي قوومي كملي الحل يلااا
بعـد سآعه
سيارة الاسعاف عند المدرسه والمسعفين داخل حملو ساره على السرير ووجهها مغطى بمعنى انها ماتت
الكل يصييح بهاللحظظه
وشوق تلحقهم وماسكه السرير وتصصارخ : مماااماااتتت صصدددقوووووننييي والله والله بتتتققوووومم لاتتغغطووونن وجهها تكففوووننن سسسسساااااااااااارررررهه
طآحت على الارض كأنها ساجده وتصيييح وترفع راسها الابله : قومي ياشوق قومي ، وتشوفهم عن البواابه بيطلعون خلااص تمسكت في الابله ووقفت : ماماتت صدقييني اصلا هي تشافت خلاااص وشوفي رجعت تداااوم رجععت وشعرها بدا يطول مثل اول " وتهز راسها بالنفي " ماماتت بتقوووم
وماتت ساره !
وشوق انعدم حالها وتغيررت صارت كئيبه وطول الوقت تصيح وتتذكرها غابت عن المدرسه لايام طويله وهالفصل تسكر ماعاد احد يدرس فيه لانه يحمل ذكرى كئيبه وكل من دخل فيه خانته دموعه ،
مرت الايام والشهور وبدت شوق ترجع مثل ماكانت وتتعود على موت ساره
بس هالاسواره ماتفارقها ولا لحظه وحييل تعززهها وماتتخلى عنها
.
.
.
_____________________
السـآعه 8 الليل
انتشر خبر حمل نوف والكل فرح ويبارك لهم
بيـت بو فيصل
دخلت ندى غرفة شوق الي كانت ظلام وبارده ، راحت جلست بأطرف السرير وتضربها بخفيف : شووق بس خلاص عاد قومي
شوق ببحه من كثر مابكت : اطلعي برا تكفين ندى
ندى بعناد : مراح اطلع لمتى بتجلسين كذا يلا قومي بعدين عندي لك خبرين بيفرحونك
شوق بحده : اططلللععيي برراا
ندى شالت اللحاف عن وجهها وقامت شوق وشعرها مبعثر ووجهها احمرر : غغببيييه ماتفهميين ؟
ندى ابتسمت ومدت يدها وفتحتها
طيررت عيونها شوق وهي تشوف اللولو الصغار بيدها : حقييني ؟؟
ندى : اييه ، لما خذوك الاداره وعرفت ان الحماره قطعتها لك رحت الفصل وحاولت اجمعها مره ثانيه عشان ترجعين تسوينها
شوق حطت يدها على فمها وهي تضضحك بفرح وطبت على ندى حضنتها بقووه وندى تضحك : يلا يلا قومي ارجعي سويها والبسيها وبعدين في خبر ثاني حلوو لازم اقوله لك
شوق بعدت وهي تمسح دموعها بظهر يدها : وشو ؟
ندى بهمس وهي تغمز : فيصصصل بيصير ابوو
شوق بصراخ : احححلللففففيييي وقامت بسسسرعه وتقحص لبرا الغرفه وتنزل طيران وكلهم مجتمعين وفيصل واقف طبت عليه حضنته : حبيبببييي الي بيصصيير ابوو
فيصل تراجع بخطواته و تمسك بقوه وهو يشدها عن لايطيح : خبله انتي خبله فيني انتي
شوق بعدت وهي تضحك وتبوس خده : ياخخي فررححت لك هذي جزاتي
فيصل ضحك وضربها بخدها بخفه : افرحي افرحي
ام فيصل تناظرها بطرف عين : اييه افرحي سبوع عطالي بهالبيت وش وراك
شوق وهي تضحك : سبوعين يمه سبوعين لاتنسين
الكـل ضحك عليها ولاهي مهتمه اصلا ان المدرسه عطوها فصل تأديبي لمدة سبوعين
______________________
بـآقي 3 ايام على الزواج والكل مجتمع بيت بو مشاري
بمناسبة حفل توديع العزوبيه
،
شوق وهي تقلد نبرة شذى بالكلام وتحرك شعرها بدلع : امماا ولد عمك ؟ تكفين ضبطيه لي اااننن اننننن
البنات فقعو ضحك عليها : هههههههههههههههههههه
شوق وهي تضرب كفينها ببعض : بس وربي اني بلعتها لسانها يااني طحت فيها ضرب سنه بساعه
ندى وهي ترفع حاجب بتأييد : ايي البنت عضت الارض للامانه
شوق تآخذ كاس عصير وتشرب : تستاهل الوصخه عشان تتعلم الادب على اصول
لين تربط المواضيع : يعني البنت الي معك ذي نفسها الي ناشبه لنواف في المستشفى
شوق تهز راسها بالايجاب : ااييي اااففف وكل يوم مرتزه بفصلنا وتسرد لنا وش سوت
لين بنبره غريبه : وانتي توطيتي ببطنها عشان انها ناشبه لنواف وجايه لك تضبطينه لها والا عشان قطعت سوارة المرحومه ؟
شوق وهي ترجع شعرها لورا : صراحه كنت ابي الزله عليها لانها باطتن كبدي بذا الموضوع ف لما قطعتها صراحه ماتحملت
لين ابتسمت على جنب اساسا كانت شاكه ان بين نواف وشوق شي من حركاتهم ! ولا معقوله ينرفزها وتضحك !! : ااامممم
ام مشاري واقفه وتناظر لينا بغييض ودها لو تروح وتفركها في الارض !! " هين يابنت ابوك هين بس !!
عن لينا الي حاسه بنظرات ام مشاري لها بس مطنشه
________________________
في مـآليزيآ ،
محمد وهو يزفر : اظن انك حفظت كم الماسه بذا العقد
ضحك سعود : هههههههههههههه وانت وش حارق قلبك
محمد : ياخي طقت كبدي ماغير تتمقل فيه بس عااد كلها كم يووم وبتلبسها اياه فكنا عاد
سكر سعود العلبه ووقف وهو يتنهد : ااف منك طلعت العن من نوافوه
محمد ضحك : هههههههه تصددق اني اول مابرجع اابي اشوف ذا النواف الي بلشتني فيه
سعود بنص عين : اااوو ابشرك لايقين على بعض طنجره ولقت غطاها ، واخذ جوال محمد الي كان على الطآوله واتصل على لين : خلني اكلم بس
محمد وهو ينافخ : اووهوو هذا انت ياتكلم ياتتمقل بهدايا ارحمنا ياخي
.
.
عند لين الي رن جوالها ولما طلعت شافت رقم سعود بس خافت يكون محمد ! ارسلت له : منوو ؟
عند سعود رفع حاجب : تستهبل ذي اي والله منو
محمد مافهم : وش فيك
سعود وهو يكتب رساله : داق على اختي وتقول منوو ؟ على اساس مدري مين بيكلمها برقم دولي الهبله ذي
محمد تذكر يوم كلمته وضحك بخفيف
سعود عطاه نظره واشر له بمعنى مجنون ! ومحمد رفع يده : لاا ابد سلامتك بروح اخمد انا ورانا اشغال بكره
وطلع من عنده
وسعود اتصل على ابوه ورد عليه بسرعه : هلاا والله بسعود هلا بولدي
سعود : هلا فيك زود يبه شخباركم
بو سعود : بخير يابوك ماناقصنا الا وجودك بيننا وانت وش مسوي
سعود وهو يضرب شنطته الي جهز فيها اغراضه : ااببد متشوق لشوفتكم واجهز لها
بو سعود بضحكه : وش دعوه تجهز لبعد شهور
سعود : جيتي باقي عليها سبوع يالغالي
بو سعود فزز : تممززح معي
سعود : ههههههههههه لا والله مامزح صار فييه تغييرات وبدل ماكانت 8 شهور اكتفينا بخمس شهور وهذا حنا سبوع وراجعين
بو سعود بفرح : الله يبششرك بالخير ويفرحك مثل مافرحتتنني
سعود : بس ماوصيك مابغى احد يعرف بذا الشي غيرك انت وفيصل ونواف غيرهم لاحد يعرف
بو سعود ويأشر على خشمه : على هالخششم انت تامر بس والله يرجعك بالسلامه ان شاءالله
سعود : الله يسلمك
________________________
السـآعه 2 الليل ،
بيـت بو سعود
فتح باب غرفته وشغل الانوار ومايحس الا باللي طلعت بوجهه : بووووووووهه
رجع لورا ضرب بالجدار : ووججججععع
لين فقعت ضحك : هههههههههههههههههههه
نواف يعض طرف لسانه ويدور شي يهبدها فيه : خبله انتي ؟ وش تسوين بغرفتتي
لين طلعت يدها من وراها ورفعتها تعرضها بوجهه نواف : ادور على ذا
نواف شهق من شاف عقد شوق بيدها وسحبه بسرعه : وكسسسرر وش له ماخذته هاه وش تبين فيه
لين تضيق عيونها : تفكر نسيت ! ولا مغفله ماحسيت بتصرفاتكم انت وهالخبله شوق ماشاءالله خبول تلوقون لبعض
نواف ضربها براسها : هههههههههه وش تبين
لين وهي تتنهد : ابد من زمان وانا اقول العقد ذا من له ؟ بس لما اليوم شوق قالت وش صار معها بالمدرسه ابصمت بالعشر ان العقد ذا لها
نواف مافهم : وش صار بالمدرسه !!
لين كشرت : واو يعني ماتدري ؟
نواف مافهم : ادري ب وشو هييهه تكلمي لا التك كف
لين تجلس على الكرسي وتتسند : الهبله شوق مفصوله من المدرسه سبوعين
نواف شهق : وووششوووووووو ليييهه ؟
لين ضحكت وسحبته من يده : وجع لاتصارخ الحين تجي امي تقول وش صاير ،
نواف ارتبك : زين قولي ليه مفصوله وش مسويه ماقالت
لين ضربته بيده : بعد صاير تكلمها ! اي والله ماقالت
نواف يسوي بيخنقها : بتتكلمين ولا شلوووون
لين بعدت : خلاص خلاص بتكلم يمه ! اسمعني تعرفف البنت الي تجي لامها في المستشفى ؟
نواف رفع حاجبه : اييه !!
لين فزت بحماس : البنت ذي مع شوق بالمدرسه زييين وتخيل ان صديقاتها مع شوق بالفصل وكل يوم تجي وتقول انها شافتك ومدري ايش وطبعا شووق تقول انها واصله حدها منها بس ساكته وذا الاسبوع جت لشوق شكلها عرفت انكم تقربون لبعض وطلبت منها تضبطك لها وشوق هزأتها ولعنت خير خيرها وذي البنت عصبت ومعطت شعر شوق وقطعت سوارتها الي من صديقتها الله يرحمها شـ.. قاطعها نواف بإندفاع : لحظه لحظه اي سواره واي مرحومه ؟؟
لين ضربته : اكمل شسوت بعدين اعلمك سالفة السواره
نواف مفهي : طيب
لين : لما قطعت سوارتها هجمت عليها شوق وضربتها خلتها تعض الارض واخذوهم للاداره وعطوهم فصل تأديبي ثنتينهم " وتقرص يد نواف وهي تغمز " واسألها انتي عشان وش ضربتيها ؟ قالت للامانه اني كنت ابي الزله عليها لانها قاهرتني اخخس واقطع البنت تنفصل من المدرسه عششانك ياولد وش عليك
نواف بضحكه : تمزححين ؟
لين : والله بعدين عندك اياها روح اسالها اذا هي تداوم ولا مفصوله
نواف : طيب وش سالفة سوارتها ؟
لين وهي تتنهد : ماتذكر قبل سنه وشوي ماتت صديقة شوق وتأثرت حيل عليها ؟
نواف وكأنه تذكر : اي اي بلا اذكر
لين : اي هذي كانت صديقة شوق بالحيل قريبه منها بشكل كبير والسواره هذي اهي مسويتها لشوق لما مرضت وقالت لها تذكريني فيها
نواف زم شفايفه : ااامممم
لين وهي تقوم : بس ان جيت للصدق ف شوق لعنت خيرها عشانك ايوووااا وش عليك
نواف رمى عليها علبة الكريم : اااصصص اننطططمي لااقوم عليك الحين
لين ضحكت وطلعت من الغرفه وتركت نواف يسترجع ذاكرته من فتره شوق اذا كلمته فجأه تنرفز وتقط عليه تلميحات بمعنى ان في احد مغنيك عني وتقصد شذى بكلامها صار شوي شوي يتذكرر وعرف الحين السبب البنت غيرانه !!! وختمت غيرتها ولعنت خير شذى
انسدح على السرير على بطنه وهو مييت ضحك ولقى شي يستلم شوق فيه
_________________________
يـوم الزواج
اول واحد صحى بالبيت تركي ، تروش بسرعه وطلع ومتوقع ان الكل قام من نومه وينصدم ان ولا احد قايم
انففججع وراح اول شي لغرفة داليا وفتح الباب بقوه وشغل الانوار وراح يفتح الستاير : هههيييهه قووومي وش ذا النوم للحين
داليا بصوت كله نوم ودفنت راسها تحت المخده : ببسس ششوووي حرام عليك
تركي راح لعندها بسرعه ويشيل اللحاف عنها ويقومها وهي مغمضه عيونها ويضرب خدودها : قومي قومي ولاشوي ولادقيقه قومي يلا عشان تجهزون
داليا شوي وتصيح : حرام عليك امس مسهرنا لبعد الفجر والحين تقومنا من الصبح
تركي مطير عيونه : اليوم زواجي زواجي انتي مستوعبه قوووومي يللاااا
وتركها بعد ماطير النوم من عينها ويروح لغرفة شوق ويفتح الباب بقوه ومن طبع شوق نومها ثقيل طفى التكييف وشغل كل الانوار وماحست بشي
راح لعندها ويهزها بقوه ويتكلم بعجله : شوق شوق شوق شوق قوممي يلا يلا يلا
شوق وهي دايخه وتلف وجهها للجهه الثانيه
ابتسم بخبث وتخطر براسه فكره : انتي ماينفع معك كذا !! ، وينحني لها ويحملها بسرعه وشوق ارتاعت : بسسم الله شنو شصاير ويني انا ششنوو
تركي فقع ضحك عليها ويدخل الحمام وهي مرتاعه مو مستوعبه ويشغل المويه ويرش بوجهها صصرخت بروعه : ياااااحممااااااااررر
طفى المويه وهو يضحك ويمشي بيطلع من الحمام : يلا خلصي تروشي عشان يمديكم تجهزون
شوق وهي وصصلت حدها بروحها ميته نوم وماسكه طرف بلوزتها مبعدتها عن جسمها : يقطع شكلك انت وعرسك فوقك
وطلع راح لغرفة ندى الي كانت مقفله الباب وخاف يدق الباب بقوه ويروع امه وابوه ، وشههق لما تذكر فيصل ونوف ويطلع برا البيت ويروح لبيتهم
ويعلق صبعه على الجرس وييررررننن بقوه بدون ماينقطع
.............
فيصل ونوف الي كآنو نايمين
فزت نوف بروعه وتصرخ : ففيييصصل صصاير شي وبعدت اللحاف بسرعه ونزلت ترككض ، وفيصل يقوم وراها ويركض بعد
واول مافتح الباب زفر تركي وهو يهمز صبعه : كل ذا نوم ! تشنج صبعي
فيصل يفرك جبينه وعيونه : وش فيك وش صاير
تركي طير عيونه : الساعه 9 الصبح اليوم عرسي لمتى بتنامون
فيصل تووسعت عيونه بصدمه ويلتفت لنوف الي تناظره وهي منفجعه طير النوم وتوها 9 !!!
فيصل من بين اسنانه : الحين يالوح ومخلي نوف تركض على الدرج زين ماطاحت وطاح الي في بطنها قلنا ماندري وش صاير بالاخير اليوم عرسك والحين الساعه 9 "ويرص بقبضة يده كانه بيعطيه بوكس بعينه " : اقول روح لااتوطا بك الحين
تركي بجديه : وش فيك انت على ماتقوم الحين ونروح نجهز يالله يمـ.... " سكر فيصل الباب بوجهه " رفس تركي الباب : وووجججععععع
___________________
عـلى المغرب
بيـت بو مشآري
الكل مختبص وبيروحون القآعه عشان يتضبطون هناك
نور وهي متوتره وتروح وتجي وريم تتمشى برود
جت نور وكفختها بالشنطه على راسها : حطيتي عدساتك ؟
ريم شهقت : يييووووهه نسيت
نور زفرت : يوووووهه ريم اخلصي عاااد مو كذا السايق ينتظر براا
ام مشاري بصوت عالي : يلااا ياببننااااااااااات
ونزلو بسرعه نور وريم ولينا بيطلعون والرجال سبقوهم للقاعه
ام مشآري تكلم لينا : اقول لينا بغرفتي شنطه صغيره حاطه فيها البخور والعود روحي جيبها
لينا زمت شفايفها : ان شاءالله ، وراحت
ام مشاري تأشر لنور وريم : يلا طلعو بسرعه وطلعو وطلعت وراهم وقفلت باب الصآله من برا وهي تبتسم بخبث
وراحت قفلت باب المطبخ الخارجي : علميني وشلون بتجين العرس
نـزلت لينا وهي تتكلم على الدرج : مـاشفـ..... فجأه سكتت لما مالقت احد ...: وينهم ، ، شههقت وركضت بسرعه جهة الباب وتفتحه الا مقفوول ، جمدت ملآمحها لما فهمت الحركه وترص على المقبض وتهز الباب بقووه : ههههييي نوووررر ررييمم ، فجأه رفعت راسها بشهقه لما انطفت الانوار ، ضربت الباب بعصبيه : لاااعععاااد مو كذا وش ذا المبزرره تعالي اففتحي البباااااااااابب
....
سكرت ام مشاري العداد وراحت ركبت السياره وتكلم السايق : حرك
ريم لفت بسرعه : يمه ليناا
ام مشاري بحـده : قلت حــرك
حرك السايق ومشى طلع من البيت ونور وريم يناظرون بعض مفهيين مو عارفين وش سوت امهم ب لينا وليه ماجات
واول مـادخلو القآعه استقبلوهم الكل وكانو سابقينهم وهم آخر ناس جاو
ام سعود تتفقدهم : وه وين لينا ماشوفها وياكم ؟
ام مشاري تبتسم بتسليك : بتجي بتجي بيجيبها مشاري
ام سعود : الله يصلحها وكان جات معاكم مره وحده بتطلع الرجال تخليه يرجع لها
ام مشاري : مافي مشكله عادي بس هي تأخرت شوي وقالت امشو ومشينا
ريم سحبت نور بعيد وترص على اسنانها : اممي تكذب تكذب
نور معصبه : ادري تكذب هي مسويه بلى بالبنت وش نسوي الحين
ريم : نكلم مشاري طبعا ونقول له يروح البيت الحين
نور خافت : طيب اذا عرفت امي بتعصب وبتقلب الدنيا علينا
ريم وصلت معها : يااعمي بقررييح تعصب كيفها اجل تقول للبنت روحي جيبي البخور بعدين تقول هي بتتأخر وش ذا العبط اهي ماتبيها تجي العرس انا متأكده
نور وهي تطلع جوالها : طيب طيب بكلم مشآري اسكتي
واتصلت علـيه وكل شوي تلتفت وتدور امها خايفه تشوفها
________________________
عنـد الرجـال
كآنو واقفين بجنب بعض والناس تجي تبارك لهم
عن تركي الي من دخل القاعه وقلبه يررقققع بشكل مو صاحي وكل شوي يرفع يده يراقب الوقت ويبيه يمر بسرعه
عنـد نواف وفيصل الي كانو واقفين جنب بعض
نواف : ماعرفت ولد عمك للحين دايم يبي يفاجأ الكل بحركاته
فيصل ضحك : هههههههههههههههه بس والله له فقده مكانه كبير هنا
نواف يتنهد : كلها اربع ايام ويكون بيننا
عنـد مشـآري
الي كآن منشغل ويشرف على التجهيزات عقد حواجبه بشك وهو يسمع جواله يرن ومو متأكد ، طلعه من جيبه والا يشوف نور تتصل ، رد بسرعه : هلاا نور وش عندك
نور بصوت هامس : مششاري اطلع من القاعه الحين
مشاري انصدم : ننععم وليييه !
نور وهي تزفر : مششاري اطلع من القاعه بسرعه وارجع البيت ضروري لينا صاير لها ششي هنناااك
مشاري طيير عيونه وركض لبرا القاعه وراح جهة السيارات وهو يركض وركب سيارته وهو مرتبك وخايف : ووش صايير تكلمي وش فيها لينا
نور بخوف : م مشاري مدري واالله م مدري كيف اتكلم بس امي مسويه بالبنت شي وماجات معنا اكيد مسويه لها شي
مشششاري جن جنونه ورمى الجوال وداس البنزين على اسسرع شي ويسوق بسرعه جنونيه وهو عاض على طرف شفته مايدري وش ممكن صاير لها وطاير قلبه بالحيل
______________________
عند هيآ
الي كانت تحط مكياج وفستانها معلق على الدولاب
ومنيره واقفه عند الباب : وش بتستفيدين اذا رحتي علميني
هيا زفرت : اووههوو تراك من الصبح وانتي تحنين تحنين خلاص عاد الزواج وبروح ريحي لي بالك
منيره تهز راسها بالنفي : ماتروحين
هيا طنشتهآ وجلست ترسم الايلاينر وتبتسم ببرود اعصاب لكن من دآخلها تحترق
منيره ترفع صبعها بتهديد : والله اقـول لامي انك بتروحين عرس ذا التركي
هيا على طول صفعتها بالبلاشرر : اقسسسم بالله اذبحك تفهمين وش معنى اذبحك خلاص منيره وربي طفشتيني حنتك مالها داعي خليني اجهز بهدوء لان حنتك مراح تقدم ولاتأخر وفري كلامك لنفسك اوووفف
تنهدت منيره وطلعت وصفعت الباب وراها وهي معصصبه
سحبت نفس هيآ وراحت سحبت فستانها الي كان نفس فستانها بيوم ملكتهم ناعم ححييل وبعناد بتلبسه اليوم
____________________


Rewayt_dalia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:03 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.