آخر 10 مشاركات
طلب مساعدة لاشراف وحي الاعضاء (نرجو وضع تنبيه بنزول الفصول الجديدة للروايات) (الكاتـب : قصص من وحي الاعضاء - )           »          1- أهواك - شارلوت لامب * (الكاتـب : فرح - )           »          قصر بين الأشجار - راكيل ليندسي - روايات ديانا** (الكاتـب : angel08 - )           »          تسألينني عن المذاق ! (4) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          همس الشفاه (150) للكاتبة: Chantelle Shaw *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          594- فراشة الليل -روايات عبير دار ميوزيك (الكاتـب : Just Faith - )           »          سجينته العذراء (152) للكاتبة Cathy Williams .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          حين يبتسم الورد (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة سلاطين الهوى (الكاتـب : serendipity green - )           »          عذراء فالينتي (135) للكاتبة:Maisey Yates(الجزء 3 سلسلة ورثة قبل العهود) *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          نسائم حب ... "متميزة" "مكتملة " (الكاتـب : سحابه نقيه 1 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ماذا تفضلون ان تكون خاتمة حكاية رعد ونوال
تسامح نوال رعد اذا اعتذر : 42 49.41%
ترفض .. وتقول كفى : 43 50.59%
المصوتون: 85. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree6459Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-07-19, 07:37 PM   #411

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 12 ( الأعضاء 7 والزوار 5) ‏um soso, ‏mony20, ‏samam1, ‏Nada $, ‏amana 98, ‏Topaz., ‏عشق الياسمين+

واضح اليوم الكل منتضره عمو الحنون ورد فعله الهادي الوقور




um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 07:43 PM   #412

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 12 ( الأعضاء 7 والزوار 5) ‏um soso, ‏mony20, ‏samam1, ‏Nada $, ‏amana 98, ‏Topaz., ‏عشق الياسمين+
باقي من الزمن ربع ساعه



um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 07:57 PM   #413

Reem1997
<p><font color="#800080" face="arial narrow" size="2"> نجم روايتي</font></p>
 
الصورة الرمزية Reem1997

? العضوٌ?ھہ » 410013
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,733
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Yemen
?  نُقآطِيْ » Reem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلاااااام 👀👀👀
انا جييييييت 😎😎


Reem1997 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 07:57 PM   #414

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 11 ( الأعضاء 8 والزوار 3) ‏um soso, ‏dina adel, ‏Reem1997+, ‏همس البدر, ‏ورود واشواك, ‏samam1, ‏Topaz., ‏عشق الياسمين+



um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 08:01 PM   #415

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الرابع



استمر سيل الذكريات يمر امام نوال كشريط سينمائي .. ولكنها لم تستطع ان تصمد كثيرا امام محاولات تلك الذكريات القديمه جدا بالطفو الى السطح والعوده بكل تفاصيلها

كانت المشكله الوحيده التي واجهتها من بداية حياتها الزوجيه

هو التحذير الشديد من زوجها بعدم خروجها من البيت دون علمه .. مهما كانت الاسباب ...

قالها لها بعد عقد قرانهم وقبل ان تدخل بيته

" عندي رجاء واحد واملي ان تنفذيه دون اي نقاش

خروج من باب البيت دون علمي وموافقتي .. ممنوع

انتِ بنت مؤمنه وملتزمه وبالتأكيد تعلمين ان هذا الحق منحه الله سبحانه وتعالى للزوج ..

وانا اؤكد عليك اني لن اقبل ابدا ان تخرجي دون علمي "

عندما لاحظ دهشتها واتساع عينيها خصوصا انها لم تلحق ان تتعرف عليه ليبادرها باصدار الاوامر ..

اكمل كلامه موضحا

انا لن امنعك من الخروج .. ولا نية لي بسجنك في بيتي .. انا فقط اريد منك ابلاغي بحاجتك للخروج .. وصدقيني لن تسمعي مني رد سوى الله معك "

احيانا كثيره يجد المرء نفسه مجبرا على الخروج لاسباب قاهره ..

لكن ان حدث هذا الامر معها تقوم الدنيا ولا تقعد .. وتحصل بينها وبين زوجها مشكله كبيره

اخرها كان بسبب ذهابها لوالدته رحمها الله عندما سقطت وكسرت يدها

وقبل هذه الحادثة بأشهر

اصيب ولدها الاوسط بالرعاف .... لم تستطع السيطرة عليه ولم يتوقف نزيف الدم من انفه فأسرعت به للمركز الصحي القريب من البيت ليقوموا باللازم ..

ومرة عندما خرجت مسرعة بسبب اتصال وردها من مدرسة ابنها بسام يخبرونها بحرارته المرتفعة المرافقة للاستفراغ فلم يستطيع اكمال دوامه لتهرع للمدرسة القريبة من البيت دون ان تتذكر ان تتصل به،

فقد سيطرت عليها مشاعر الأمومة ولم تعد تعرف كيف تفكر!

من سوء حضها ان المدرسه اتصلت بابيه اولا ولم تكن هي تعلم بهذا الامر ..

ولانه تأخر عليهم بسبب بعد المسافه بين عمله والمدرسه ولسوء حالة الصغير الصحيه اتصلوا بها لانهم يعلمون ان البيت قريب جدا من المدرسه ..

هذه المرة بالذات تفاجأت بدخوله للبيت بعد عودتها بولدها واسعافه بخافض الحراره واجباره على تناول شوربة الدجاج المخففه التي تعدها دائما وتحفضها في الفريز للطواريء طوال فصل الشتاء ..

كانت قد اكتسبت خبره بحكم انها ام منذ مايقارب العشرون عام .. تستطيع منها ان تقدر ان كانت حالة صغيرها تستوجب زيارة الطبيب

تعودت على التعامل مع حالات المرض التي تصيب ابنائها عند دخول فصل الشتاء بسبب استهتارهم ورفضهم ارتداء الملابس الثقيله

او يخففون منها عندما يكونوا في المدرسه وترتفع درجة الحراره ..

وايضا بسبب تعرقهم نتيجة اللعب والحركه الزائده دون الاهتمام بالهواء البارد الذي يلفحهم

فيصابوا بنزلة برد تظهر اعراضها عليهم فجأة

بعد ان ارتاح بسام وانخفضت حرارته قليلا دثرته وجعلته ينام على اريكة غرفة الجلوس ليكون قريب منها تراقبه وتتاكد من حرارته خوفا من ارتفاعها اثناء نومه

ما ان فتحت باب المطبخ له بعد ان سمعت صوت سيارته ورأت من الشباك الباب الخارجي يفتح ويدخل منه وقبل ان تلحقه بسؤالها المتعجب عن سبب حضوره بهذا الوقت ..

عاجلها بصفعة قويه لم تكن جاهزه او متوقعه لها !!!

وضعت يدها على خدها الايسر لا إراديا وشريط الذكريات لايزال يعرض لها ماضيها ..

هذه الصفعه بالذات صوتها لايزال يدوي باذنها لانها كانت اخر مره يمد يده عليها

تحمد الله وقتها لم يكن احد من اولادها قد عاد من مدرسته ... ولم يشهدوا ماحصل !!!!!

بالتاكيد كان الامر سيتطور اكثر خصوصا ان بكرها فارس قد دخل الجامعه هذا العام واخته التي تصغره بعامين قد اصبحت شابة يتقدم لها العرسان ..

وموقف كهذا لن يمر بسلام

هي لاتريد ان يتصادم ابنها الشاب مع والده

وان تضيع كل جهودها المبذوله خلال السنوات الاخيره بان تنسيهم ماشهدوه من ضرب ابيهم لامهم ولو انها مواقف تعد على اصابع اليد وعلى فترات متباعده .

لكنها لاتزال تتخيل الرعب الذي عايشوه وعيونهم المملوئة بالدموع مرسومة امامها

فارس الفتى الذي كان يحضن اخته الباكيه ويحاول اخراجها من المكان التي تدور فيه الحرب الكلاميه بين امه وابيه والتي يعرف جيدا كيف ستنتهي

وسام المنزوي خلف باب احد الغرف يمد رأسه ينظر اليهم وعيونه تسكب الدموع

بسام الطفل الصغير الذي يهرع اليها ليمسك قدمها بيد وهو يبكي وبالاخرى يضرب ساق ابيه ليبعده عن امه

الكثير من المواقف تمر الان امامها ...

كلها كان خروجها من البيت لأسباب قاهره واي شخص عندما يسمع بها بالتأكيد سيعطيها الحق انها تصرفت بسرعه ولا يمكن ان يلوموها لأنها لم تتذكر ابلاغ زوجها في وقتها.

لكنه مختلف عن غيره .. دائما يرى انها ارتكبت خطيئة كبرى وليس مجرد غلطة ... معتبرا إياها تتعمد كسر كلمته ...

لم يسامحها ولم يتهاون معها ابدا بهذا الموضوع ... بل لم يترك لها يوما فرصه ان توضح الاسباب

دوما ما يبدأ بتعنيفها فور علمه بخروجها ويتهمها بعدم الاحترام ودائما يصل به الامر الى التفوه بكلمات قاسية جدا يجرحها بها.

والطامة الكبرى عندما تحاول ان تبرر اسباب خروجها دون ابلاغه ...

ويا ويلها لو قالت له انها تتصرف كما تفعل اي زوجة اخرى ... وتبدأ بإعطائه امثلة عن ما يفعلنه غيرها من النساء ...

عندها يفقد السيطرة نهائيا على مسك لجام غضبه وعصبيته ...

يبدأ بسب وشتم كل من تذكرهن .... ولو كانت اخته ..

وينتهي النقاش بان يمد يده عليها متعللا انها بجدالها له فهي لا تحترمه وتستهين به ..

وكأنه يريد ان يترك لها ذكرىتجعلها لا تنسى ابدا ولا تعود لتكرار ما فعلته ... وشيئا فشيئا ...

تعود الامور بينهما لمجاريها بعد أيام ....

لا هو يعتذر ولا هي تعود لفتح الموضوع مجددا وانما تتعمد التجاهل والنسيان من اجل بيتها واولادها وثقتها بحبه لها.

رغم تأكدها من طيبة سريرته وحنيته لكن كل محاولاتها بترويض عصبيته وان يتعلم كيف يلجم غضبه بائت بالفشل الذريع ..

وبالأخير يئست وقررت الاستسلام ورفع الراية البيضاء وتنفيذ كل ما يقوله متجنبة كسر كلمه له...

كي لا تعطيه سبب للغضب يؤدي به لفعل امور تؤذيها وتجرحها وتبقى تحفر بداخلها مهما مر الزمن عليها ..

تعترف انها من يوم قررت انها ستفعل مايريده دون نقاش ولن تخرج من بيتها ابدا دون علمه مهما كانت الاسباب

ارتاحت من ثورات غضبه وهدأت حياتهم الأسرية ولم يعد يجد سببا ليمد يده عليها ..

ولا يمكن لأي احد يعرفهما الان ان يصدق ان رعد ممكن ان يكون يوما قد ضربها او تجاوز عليها لفظيا ...

الكل يضرب بهما مثلا للتوافق والانسجام والحب الواضح انه يجمعهما.

وجدت نفسها بين خيارين اما ان تتركه فهي لم تعد تتحمل اهاناته خصوصا امام اولادها الذين كبروا ووصلوا لعمر يفهمون فيه مايجري ..

والا ستفقد احترامهم .....

وبين ان تفعل ما يريده لتكسب احترامها لنفسها اولا ...

وتحافظ على بيتها واولادها من التشرد والضياع بين اب وام منفصلين ...

بكل الاحوال ما يطلبه ليس بالأمر الصعب او المخالف للشرع والدين ..

وهو كانسان عيبه عصبيته وعدم قدرته على التحكم بنفسه وقت الغضب.

لكن لا يمنع انه جيد ومحترم وتعلم جيدا انه يحبها ومهتم ببيته واولاده ..

لذا اختارت ان تكسب بيتها وعائلتها وتنسى نفسها

عاشت معه بما يرضي الله واقتنعت بنصيبها تحمد الله وتشكره دائما ....

لقد كبر اولادها وكل املها ان يكون الزمن قد تكفل بمحو ذكريات ما شهدوه من مواقف وصلت بابيهم ليمد يده عليها ...


وصلت لبيتها ولم تجد سيارة زوجها، حمدت الله انه لم يحضر لحد الان .. لأنها لا تضمن رد فعله المتسرع امام محمود ...
نزلت من السيارة وطلبت من محمود ان يدخل ليشرب شيئا ويرتاح قليلا قبل ان يعاود السفر من جديد ...
ولكنه اعتذر بأدب جم وتعلل انه يريد ان يعود سريعا خشية ان يحتاجونه خصوصا ان قصي سيخرج بعد ساعات من المستشفى
ودعته ودعت له بالوصول سالما واوصته ان يتصل بها عندما يصل لتطمئن عليه ثم دخلت بيتها وهي تسمي بالله
احساس غريب داهمها وكأن قبضة تعتصر قلبها لحظة دخولها لبيتها ..
استعاذت بالله من الشيطان ... خلعت عباءتها وعلقتها مكانها وتوجهت الى اقرب اريكه استلقت عليها ودون ان تشعر ذهبت في سبات عميق
فقد كانت مجهدة جراء ذهابها وايابها لمحافظة اخرى اضافة لتبرعها بالدم.
.........................................



um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 08:03 PM   #416

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

دخل فارس وعائلته لبيتهم بحدود الساعة الرابعة بعد عودتهم من عزومة الغداء في بيت اصغر اعمامه ...
جاءه اتصال من ابيه الذي لم يحضرا لا هو ولا امه لبيت عمه.
وكان قد اتصل به بعد ان تأخر عن الحضور والكل كان ينتظره وبطلب من عمه .. علم منه ان عطلا مفاجئا حصل في السيارة اثناء قدومهم وطلب منه ابلاغ عمه ان لا ينتظروهم لانهم سيتأخرون .. وسيزورونهم لاحقا.
وعندما عرض عليه ان يأتي اليه ويتكفل هو بإصلاح السيارة ليستطيع القدوم للعزومه
أتاه رد ابيه انه اتصل بالرجل الذي يتعامل معه دائما وهو الان يعمل على اصلاح الخلل .. ولا داعي ان يشغل باله وان يعتذر من عمه نيابة عنه
صعدت نور مع الصغار لغرفهم بينما هو فتح الخط مع ابيه
ما ان قال اهلا بابا .. وصله صوت ابيه الصارم وهو يقول بلهجة لا تقبل النقاش
"اسمعني يا فارس ونفذ ما سأقوله لك حالا ودون اي نقاش ...."
لم يسمح له بالرد فقد استمر بحديثه .. لينهيه بقوله
" انا الان في الطريق الى البيت ... ربع ساعه لا اكثر وسأصل ... اريد ان اجدك قد نفذت ما قلته لك ... "
اتسعت عيناه بصدمه من طلب ابيه ... لدرجة انه بقي فاغر الفم مبهوتا ولم يستطع ان يرد بحرف واحد عليه ...
بينما الاب انهى طلبه الغريب الصادم واغلق الهاتف دون ان ينتظر رده.
سحب الهاتف من امام اذنه وهو ينظر لشاشته
هل ما سمعه للتو حقيقي أم انه يحلم ؟
هل جن ابوه أم أنتلك اعراض اصابته بالخرف ؟
جلس على اقرب كرسي كالتمثال .. لا يصدر عنه اي حركة من صدمته لسماعه طلب ابيه.
فكره مشغول .. لا يعرف كيف يتصرف... يكلم نفسه...
ما العمل الان ؟؟ هل يفعل ما طلبه ابيه او ينتظر حضوره ويحاول ان يقنعه ويثنيه عن ما يريده!
هز رأسه وهو يصدر صوت ساخر من اتجاه افكاره ..
"وهل ينفع اي كلام مع السيد رعد اذا قرر شيء !!!"
لم يترك له اي خيار سوى التنفيذ .. ولا يمكنه المجازفة بإخبار اخوته
اولا لان الوقت لا يسعفه، فقد قال ابيه انه سيحضر خلال ربع ساعه وعليه تنفيذ أوامره، قبل حضوره ... والاهم انه لا يضمن ردود افعال اخوته خصوصا بسام فقد ورث عن ابيه طبعه الحاد وتسرعه.
بكل الاحوال سواء تواجد اخوته او كان وحده فالوالد حفظه الله قد اتخذ قراره ولا فائدة من التأخير في التنفيذ.
فليسرع قبل ان يحضر وربما يحصل ما لا يحمد عقباه ... فامه صحتها لم تعد تستحمل مواجهة غضب والده.
توجه ناحية الباب الفاصل بين بيته وبيت ابيه وهو يستعيذ بالله من الشيطان ويدعوا ان يعينه الله على تنفيذ ما طلبه والده باقل الخسائر.
...................................
شعرت بيد تمسد على رأسها وصوت يناديها لتستيقظ .. فتحت عينيها لتلمح ابنها فارس يجلس على ركبتيه امام وجهها، يده على رأسها.
" فارس !!! "نطقتها بتعجب وهي تعتدل لتجلس ... ماذا تفعل هنا ؟ الم تذهب الى بيت عمك ؟ ..
جاورها بينما يرد عليها ... "ذهبنا وعدنا منذ قليل ... "
فركت عينيها بأصابع يديها كي تزيل منهما اثار النوم .. نظرت اليه وسألته بتعجب ..
" كم الساعة الآن؟.... "
اجابها بهدوء... " لقد تجاوزت الرابعة عصرا .... "
يا إلهي!.. لم اشعر بالوقت ...لقد فاتتني صلاتي الظهر والعصر ... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...
حاولت ان تنهض ولكن ولدها امسكها من ساعدها كي يمنعها وهو يقول
" الكل سأل عنكم .. بعد الغداء حاولت كثيرا الاتصال بك او بابي ولكن هاتفك كان مغلقا وابي لا يرد ..
ولم احصل على رد عندما اتصلت بالهاتف الارضي ..
قلقت عليكم كثيرا .. لايزال الكل مجتمع في بيت عمي ولكني تركتهم وحضرت كي اطمئن عليكم "
كانت تضغط على جانبي انفها من الاعلى وهي تغمض عينيها للتخفيف من الصداع الذي تشعر به وهي تجيبه ...
" حصل ظرف طارئ لم استطع ان اذهب اليهم .. سنزورهم في وقت لاحق .. "التفتت اليه وسألته : " هل ذهب ابوك للعزومه ؟ "
تعجب من سؤال امه .. المفروض انها كانت مع ابيه عندما حصل العطل في السيارة
"لا .. "
رد عليها ابنها .. واكمل مشككا في صحة ما قاله والده ...
"امي ماذا حصل ؟ لماذا لم تحضرا انت وابي لبيت عمي ؟"
ربتت على فخذه وهي تقول له ..
" لا تقلق بني حصل ظرف طارئ .. اين ابيك؟.... هل رأيته؟.... لم اشعر بالوقت فقد سرقني النوم .. هل هو في البيت ؟ "
احنى رأسه وهو يقول :
" لا اعلم .. انه ليس في البيت الان "
لاحظت ان ابنها يبدوا عليه التوتر بوضوح وكأنه يريد ان يقول شيء ولكنه متردد
ضيقت عينيها وسألته ...
" ماذا هناك فارس؟ .. اشعر انك تريد ان تقول شيء ما .. تكلم ؟"
نظر اليها وفي عينيه رجاء ان تفعل ما سيخبرها به
"تعالي معي الى بيتي اماه ... لنتكلم هناك براحتنا .."
قطبت جبينها متعجبة وقربت حاجبيها لبعضهما ... وسألته
" ولماذا لا نتكلم هنا؟... ما الذي سيقلق راحتنا وسط هذا الهدوء .. ؟؟
فارس قل ما عندك....نطقتها بإصرار."
هو يعلم انه لامجال للتهرب مما كلفه به ابيه وايضا لا مهرب له من اجابة امه على سؤالها
اخفض رأسه ينظر للأرض ... لا يستطيع ان يواجه عينيها عندما ينقل لها كلام ابيه
ولا يعرف كيف يستطيع ان يقوله دون ان يجرحها .. تحدث أخيرا :
"اتصل ابي يخبرني أنه قادم الان للبيت وكان يبدو انه غاضب جدا ...
هل حصل شيء بينكما امي جعله يغضب بهذا الشكل ؟"
ردت عليه بكل هدوء :
" لا !... لم يحصل اي شيء .. لم اره منذ ان خرج صباحا "
" ماذا ؟؟!! "
قالها متعجبا .. " الم تكوني معه عندما حصل العطل في السيارة ومنعكما من الحضور ؟"
اخفضت رأسها وفحوى سؤال ولدها يتردد ببالها ... وتتسائل مع نفسها عن اي عطل يتحدث فارس ؟
ولكنها تشعر بالتعب الشديد لدرجة الانهاك ولا طاقة لها الان للاخذ والرد .. كما انها تحتاج الان ان تستعيد نشاطها قليلا ..
ربما اذا استحمت وتناولت شيئا ما تصبح افضل وتستطيع ان تكون اقوى جسديا عندها تقدر ان تنقل لهم خبر حادثة قصي ومامرت به صباح اليوم من احداث لتضمن انها تملك الطاقه الكافيه على احتواء ردود افعالهم وصدمتهم ..
لذا فكرت ان من الافضل ان تجمعهم وتنقل لهم الخبر مرة واحدى بدل ان تقول لكل واحد منهم لوحده
رفعت رأسها واجابته بكلمه واحده : " لا ..."
رغم التناقضات الواضحة بين كلام امه وابيه لكن فارس شعر بأن شيئا ما قد حصل بينهما ..
غضب ابيه الشديد وهدوء امه الاشد يثيران شكه
والوقت يداهمه ولم يتبقى له الكثير منه ويخشى ان يحضر ابيه وينفذ تهديداته .. وعندها سيزداد الوضع سوءا ولن يكون له حل ابدا.
عاد وكرر رجائه لامه :
" تعالي معي لبيتي ارجوك اماه ... انت اكثرنا علما بعصبية ابي وتعلمين انه لا يمكن ان يتكلم معه احد عندما يكون غاضبا ...
امي ارى ان وجهك شاحب وشكلك متعب ... هيا لكي ترتاحي عندنا ولا تحملي هم اي شيء
سيهدأ بالتأكيد وسنتفاهم معه ولن يحصل الا كل ما يرضيك .. هيا امي فلنخرج من هنا قبل ان يحضر "
كانت تلاحظ كيف يشتت ولدها نظراته .. علمت انه يراوغ .. لقد فهمت محاولاته بان تخرج من البيت قبل حضور ابيه ولم تفهم السبب لكل هذا ..
بدأت خلايا دماغها بالعمل على تحليل كلامه .. يقول ان ابيه غاضب ولا يريدني ان اتواجه معه ويريد اخراجي من البيت .. هناك حلقة ناقصه بكلام فارس عليها ان تعرف فحواها بالضبط وتفهم لماذا هذا الاصرار على خروجها من البيت وباسرع وقت .. حتى انه لم يسألها عن أي شيء .. تركزت افكارها حول نقطه واحده
لقد قال ان ابيه اتصل به وهو غاضب .. هذا يعني انه قد طلب منه ان يفعل شيء ما لذا سألته بعد ان امسكت وجهه بين كفيها وهي تنظر لعينيه مباشرة ..
" فارس قل لي بالضبط ماذا قال لك ابيك .... هل هو من طلب منك اخراجي من بيتي ؟"
تردد ابنها ماذا يقول لها؟ ... هل يخبرها بقول أبيه له... المرأة التي تخرج من بيتها دون علم زوجها تعتبر ناشز؟
أم يخبرها باقي كلامه ويصدمها؟ .. قد تصاب بجلطة لا سامح الله..
حاول ان يوصل لها ما يريده ابيه دون خسائر
" ابي اخبرني انك خرجت من البيت اليوم دون علمه .. وتعلمين رأيه بهذا الموضوع لذا هو غاضب جدا .. "
اكمل محاولته باقناعها ..
"انت تعرفين رأي ابي بهذا الموضوع بالذات ...
لا تزال المشاكل التي حصلت بينكما ونحن صغار صورها تنرسم امام عيني ولا يمكن ان انساها..."
أمسك يد امه وسألها بطريقه لايريدها ان تشعر انه يحقق معها .. تبقى هي امه وليس من حقه محاكمتها وتوجيهها بل العكس هو الصحيح ....
لذا حاول ان يصوغ كلامه بطريقه لاتجرح كرامتها قائلا لها...
" اعلم انك لايمكن ان تكسري كلمه لابي الا اذا كان السبب كبير ولا يمكن تجاهله..
لماذا خرجت يا أمي دون ان تبلغي ابي؟ .. كلانا يعلم جيدا انه لم يمانع يوما خروجك فقط يريد منك ابلاغه قبل الخروج ..."
نظرت لولدها وهي تحاول ان تسبر اغواره .. هل يمارس مهنته عليها .. هل يحقق معها ؟؟
احساسها لم يخب يوما وهي تشعر انه لديه شيء اخر ولكن لايريد قوله وعليها ان تجبره على قول كل شيء ... وليس امامها سوى ان تظهر له القوة .. لذا كان ردها على سؤاله بسؤال اخر وبصوت حازم لامجال فيه لاي تهرب او مراوغه ...
" فارس ماغايتك من كل هذه الاسئله .. ؟؟ هل تراني متهمه تقف بين يديك لكي تفتح معي تحقيق .. ؟؟ "
اكملت اسئلتها بسؤال تهكمي :
" ياترى لو قلت لك لماذا خرجت ستقتنع او سيكون فرخ البط عوام ؟
ويكون رأيك مثل رأي ابيك لاتهمه الاسباب مهما كانت مبرره وضروريه ...
النتيجه محسومه عنده خروج دون علمه يعني عقاب مهما كان السبب .. "
كانت الافكار الان تراودها ان لاتقول ابدا لاي احد عن سبب الخروج حتى لزوجها نفسه بل تنتظر رد الفعل .. وكأن الموضوع الان اصبح عندها تحدي ..
" اعلم هذا جيدا .. ورغم ذلك خرجت وانا مقتنعه جدا وراضيه ومتقبله لنتائج خروجي ...
ولا جاجة لي بمساندتك وابلاغك بحجتي من اجل ان اكسب مؤازرتك لاقتناعك بالسبب الذي اضطرني للخروج ولماذا لم ابلغ ابيك قبل خروجي!
هذا موضوع يخصني انا وابيك ... لاتتدخل بيننا .. اذهب لبيتك الان ..
انا باقية في بيتي وعلى اتم الاساعداد لاستقبال ابيك الغاضب كما تقول "
تخلل فارس شعر رأسه باصابعه ولم يعد امامه الكثير من الوقت، امه لم تترك له وسيله للمناوره لذا سيحاول لاخر مره ان ياخذها لبيته والا فلن يبقى امامه الا ان يبلغهابما يريده ابيه
"امي انتما لم تعودا شابين وصحتكما لم تعد تستحمل الضغط والعصبيه وكلاكما تعانيان من ضغط الدم المرتفع ...
ارجوك تعالي معي الان انت تعرفين ابي وعصبيته .. وقت غضبه يقول الكثير من الكلام الذي لا يعنيه ولا ينتبه لما يقول ومدى تأثيره بالمقابل ...
امي ارجوك انا لا أريد للأمور ان تتطور وتكبر"
وقفت بثبات وقالت بصوت واثق متحدي:
" فارس بدون لف ودوران ولا احتاج ان تشرح لي طباع والدك ..
انا لن اخرج من بيتي مهما حاولت ..
قل لي مباشرة ماهي رسالته لي ؟
وان كنت لا تريد إيصال حديث ابيك الذي سأسمعه منك هنا في بيتي
فلننتظره ! الم تقل انه قادم الان الى البيت؟
ليأتي هو وليواجهني وليقل ما يريده ..
انا لن اخرج من بيتي ... هل فهمت ما أقوله ؟ "
اعادتها مرة اخرى وهي تكز على اسنانها ..
" لن اخرج من بيتي .."
وهي تجلس من جديد بوضع التأهب والانتظار للقادم ..
جلس بجانبها وتناول كفها بين كفيه وعيونه يملئها الرجاء قائلا :
ارجوك امي ... ثم رفع يدها وقبلها واكمل ...
" الا تعرفين ابي اذا فقد اعصابه؟ ... هل نسيت ماذا كان يفعل وقت غضبه؟ ..
ان كنت نسيت انا لم انسى ضربه لك ... لايزال محفور بذاكرتي .. وانا لا يمكن ان اتركك الان لوحدك بمواجهته ...
لا أضمن ان أن لا يفعل هذا وانت بهذا العمر ..
عندها بالتأكيد سيحصل تصادم بيني وبينه ... لأنني لن اسمح له ابدا بأن يمد يده عليك وانا واقفأتفرج .....
الموضوع سيكبر واذا تدخل اخوتي فلا احد يعلم كيف سينتهي!
نحن في غنى عن هذا كله ... فقط دعينا ننحني الان للريح ولتخرجي من البيت ولا تتواجهي معه ...
واتركي الموضوع لي ولإخوتي ونحن سنأتي لك بحقك وفوقه قبلة على رأسك ."
قالها وهو يسحب رأسها ويقبل اعلاه
لم تقاطع ولدها وهو يتحدث .... كانت متأكدة بأن فارس لديه ما يخفيه وما ان انهى .... سألته بشكل مباشر ..
" هناك ما تخفيه عني فارس .. ليكن في علمك انا لن اترك بيتي لو انطبقت السماء على الارض .. قل ما عندك او ارحل فورا "
لم يعد امامه اي خيارات لذا قالها وقلبه يعتصر الما على حال امه
"ابي طلب مني ان اخرجك من البيت قبل ان يصل .. "
واكمل بنفس واحد دون ان ينظر لعيني والدته
"يقول من تخرج من بيت زوجها دون موافقتة تعتبر ناشز ...
وهو لا يريد زوجة .. تنحنح واخفت صوته يضيف .. تعصاه ولا تحترم كلمته.."
" وماذا بعد؟..... "
سألته لأنها تشعر أن هناك بقية ...
" قل رسالته كلها ولا تترك منها شيء .. لا تخف على امك ... قلبها حديد "
هزت رأسها باسى وهي تكمل ...
" تعود قلبي على الصدمات "
"قل يا بني فلم يعد شيئا مهما بعد الان .... ولا يمكن ان يكون القادم اسوء من الذي فات .. "
يعض على شفته السفلى .... يصعب عليه ان يقول الكلمة ... كم يتمنى ان يسحب امه لحضنه الان لكنه يعلم انها لن تقبل ان يفعل هذا والان بالذات ... اخر شيء ممكن ان تتقبله والدته هو الشفقة ...
حاول ان يؤجل المحتوم .. لكن نظرات والدته التي يقرأ فيها التصميم تحول بينه وبين أي فرصه للتراجع
سحب نفس عميق لينطق بصوت اقرب للهمس الكلمة التي شعر بها كالرصاصة التي تصيب الانسان في مقتل فتقضي عليه بسرعه ....
" طلب مني ان ابلغك "
بلع ريقه وهو يشعر كأن شفرة موس تقف في حلقه
اعاد اخر كلماته وهو يغمض عينيه
" طلب مني ان ابلغك
انك طالق !"
..................................
تجمدت ملامحها وانسحبت الدماء من وجهها الشاحب اصلا .. اصبحت كأنها تمثال عينين مفتوحتين على اتساعهما دون ان ترمش وهي تنظر لوجه ابنها ...
هل قالت للتو أن القادم لا يمكن أن يكون اسوء من الذي فات؟ ..
كم هي مخطئة اذا .. فالقادم كان ليس اسوء بل مدمر..
مدمرا لكل شيئ .. لكيانها .. لانوثتها .. لبيتها .. لحياتها ..
انه الموت بعينه ..بل ربما حتى اسوء من الموت ..
فالموت يعني لم يعد هناك شيئ.. لكن ماتشعر به الان وكأنها حي ميت بمعنى الكلمه..
ميت لايملك شيء سوى نفس داخل واخر خارج ... توقف عندها الزمن والاحساس
هل ماسمعته حقيقي ..هل قال ولدها انها الان طالق !!!!!!!!!
امسك فارس بكفيها وشعر بهما كأنهما قطعتا ثلج من شدة برودتهما .. ناداها والفزع واضح جدا بصوته
" امي ارجوك .. لا شيء يستحق زعلك .. طوال عمري وانا اراك قويه .. صخره استند عليها ..
تحملتِ الكثير ولم تشتكي يوما ... رفع كفيها وبدأ ينثر قبلاته عليهما ويفركهما بين يديه كي يمدهما بالحرارة وهو يقول لها ..
اهم شيء صحتك ... لا تهتمي لأي شيء اخر فكري بنا ...
كلنا نضيع من بعدك ... لا تقولي اننا كبرنا ولم نعد بحاجتك ... والله يا أمي اشعر انني ذلك الصغير الذي يحتاج امه اذا غبتي عني يوما واحدا .. "
لم تستعد انتباهها سوى بعد ان لمحت دمعة وحيده خانت عين بكرها ونزلت تخضب لحيته الخفيفة
رفعت يدها ومسحت خده ثم سحبته وقبلت وجنته حيث سارت دمعته .... رسمت اجمل ابتسامه على ثغرها شاحب الشفتين .. وهي تنهض من مكانها بينما تجيبه...
"هيا بني .. لا وقت لدينا ... يجب ان ننفذ كلام ابيك .... امك تعرف حدود الله وحق الزوج ولا يمكن ان تكون ناشز ..."
تقدمت من المشجب ولبست عباءتها ثم تناولت حجابها لتلفه حول رأسها
يقف فارس خلفها وهو يقول لا داعي للعباءة اماه ... فنحن لن نخرج من باب البيت
لم يسمع منها اي رد بل اكملت ما تفعله بكل هدوء ثم تقدمت باتجاه منضده جانبيه تناولت منها حقيبتها ...
تقدمت نحو الباب وفتحته وخرجت منه تلاحقها نظرات ولدها المندهش .. لتتحول دهشته الى فزع حقيقي عندما سمعها تقول له :
"هيا بنا خذني الى الكراج كي استأجر سيارة واذهب الى البيت الذي خرجت منه "

"ماذا ؟ "
سأل الابن بتعجب بينما كان يغلق باب بيت اهله خلفه ...
"ماذا تقولين اماه !!!!!
تريدين تركنا؟... هل انت غريبه عن ابي وطباعه ؟
تعلمين بعد فتره سيهدأ ويندم ويأتي بنفسه ... عندها عاقبيه كما تريدين وانا سأكون معك وافعل لك كل ما يرضيك ... ارجوك امي لا تهدمي البيت فوق رؤوسنا؟
انت عمود هذا البيت .. ابي بنفسه معترف بهذا وسمعتها منه كثيرا لولا امكم ما استمر بيتنا قائم لحد الان ...
هل انا من سيخبرك عن أبي بعد عشرة خمسة وثلاثون عام قضيتها معه على الحلوة والمرة .. انا متأكد انك تعرفينه اكثر من خطوط كف يدك ... "
وقفت بجانب السيارة وهي تقول له بكل هدوء وكأنها لم تسمع حرفا واحدا مما يقوله
"هل ستأخذني لكي نستأجر سيارة أم أذهب لوحدي؟ ... "
يعرف امه جيدا، حين تتكلم بهذه اللهجة وهذا الهدوء فلا مجال للنقاش
بالتأكيد هو لن يتركها تسافر لوحدها .... لذا اخفض رأسه يائسا وقال
"انتظريني سآتي بسترتي ومفاتيح السيارة وابلغ نور بسفرنا ... "
.....................................
دعاء ختم المجلس

سبحانك اللهم وبحمدك , أشهد أن لا إله إلا أنت , أستغفرك وأتوب إليك


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 08:06 PM   #417

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

انتظر رأيكم وتعليقاتكم

دمجت فصلين ليكون فصل طويل
ان شاء الله احاول ان انهي الروايه باسرع وقت

لاني احتمال كبير اخذ اجازه من المنتدى

حسب الظروف لحد الان لم يتم التاكيد
دعواتكم بتيسير الامور
ان شاء الله الفصل يعجبكم

بانتظاركم حبايبي


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 08:07 PM   #418

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 11 ( الأعضاء 8 والزوار 3) ‏um soso, ‏عشق الياسمين+, ‏dina adel, ‏Te To, ‏Reem1997+, ‏ورود واشواك, ‏samam1, ‏Topaz.



um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 08:24 PM   #419

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

عندي تصريح وتعقيب بعد ان وصلنا الى هذه النقطه

انا بالبدايه الفكره جائت بالي عندما سمعت خبر طلاق سيده كبيره ستينيه دون ان اعرف التفاصيل

بصراحه انقهرت جدا بعد ان وصلت لهذا العمر اعطاها كتاب نهاية خدمه دون اي شكر
لذا فكرت ان اكتب هذه القصه وانهيها بخروج نوال ورفضها للعوده

لكن منى لعبت بعقلي فهي من هواة النهايات السعيده وانا من هواة معاقبة الرجل اذا غلط وعدم التهاون

وبالاخير وصلت لقرار

ان اطرح الموضوع للنقاش والخاتمه تعتمد على ارائكم




نقاشنا سيكون
ماذا تفضلون ان تكون خاتمة الحكايه .. تسامح نوال رعد اذا اعتذر او تقول كفى ؟

وهل تؤيدون ان تبقى المرأة تسامح وتغفر الغلط والتجاوز الى مالانهايه ؟


هل على المرأة ان تخاف من لقب مطلقه مهما كان عمرها؟

وهل تؤيدون ان تقبل المرأة الكبيره التي اصبحت جده ماكانت تقبله وهي شابه وابنائها صغار محتاجين لها



التعديل الأخير تم بواسطة um soso ; 14-07-19 الساعة 08:56 PM
um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 14-07-19, 08:26 PM   #420

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 13 ( الأعضاء 8 والزوار 5) ‏um soso, ‏الماسه مياسه, ‏amana 98, ‏Reem1997+, ‏Topaz., ‏Te To, ‏ورود واشواك, ‏samam1





um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:27 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.