آخر 10 مشاركات
للتواصل علي الهاتف الجوال الشيخ الروحانى مصطفى الزيات 00201124436244 (الكاتـب : ام كريم محمد - )           »          شيخ روحاني لتسهيل زواج البنت المتأخره عن الزواج الشيخ الروحانى مصطفى الزيات 002011244 (الكاتـب : ام كريم محمد - )           »          لزواج البنت المتعسرة عن الزواج الشيخ الروحانى مصطفى الزيات 00201124436244 (الكاتـب : ام كريم محمد - )           »          لتسخير قلوب الناس بالمحبة والقبول الشيخ الروحانى مصطفى الزيات 00201124436244 (الكاتـب : ام كريم محمد - )           »          السر الغامض (9) للكاتبة: ديانا هميلتون .. كاملة .. (الكاتـب : بحر الندى - )           »          لعلاج جميع انواع الامراض الروحانيه والاسحار بانواعها 00201124436244 (الكاتـب : ام كريم محمد - )           »          353-الحب الصامت - بيليه وليامز... [م.د] حصرياً فقط على منتدى روايتي** (الكاتـب : Andalus - )           »          لك بكل الحب (5) "رواية شرقية" بقلم: athenadelta *مميزة* ((كاملة)) (الكاتـب : athenadelta - )           »          زوجة اليوناني المشتراه (7) للكاتبة: هيلين بيانشين .. [إعادة تنزيل] *كاملة* (الكاتـب : raan - )           »          الشيخ الروحانى مصطفى الزيات لعلاج جميع انواع الامراض الروحانيه 00201124436244 (الكاتـب : ام كريم محمد - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ماذا تفضلون ان تكون خاتمة حكاية رعد ونوال
تسامح نوال رعد اذا اعتذر : 42 49.41%
ترفض .. وتقول كفى : 43 50.59%
المصوتون: 85. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree6459Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-07-19, 07:30 PM   #611

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hadosh_hudhud مشاهدة المشاركة
اويلي شيصبرني منا لليل
ميفيد عصير الله وكيلج اني من النوع الاحترك بساع وأظل اعد واصف ثاني يوم ياله اكعد اناقش وافتهم الموضوع من كل جوانبه 😂😂
الله يصبرهة على هالبلاء بالعراق العظيم دتصير بلاوي كلمن يطلق على اتفه الاسباب
يمعوده هي نص ساعه

روحي شربي شي بارد

مو جاي بارد بارد اي شي حتى لو مي بارد
بردي كلبج قبل مينزل الفصل

ولتخافين الباقي عليه


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 07:34 PM   #612

الأسيرة بأفكارها

مشرفة سابقة بمنتدى قلوب أحلام وافتح قلبك، نجم روايتي، حارسة وأسطورة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية الأسيرة بأفكارها

? العضوٌ?ھہ » 336028
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 23,551
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond reputeالأسيرة بأفكارها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 17 ( الأعضاء 11 والزوار 6)
‏الأسيرة بأفكارها, ‏um soso+, ‏بت الجوف, ‏عشق الياسمين+, ‏samam1, ‏amana 98, ‏rihab91, ‏هبة الله 4, ‏suzan11, ‏ام فارس 19, ‏رغيدا


الأسيرة بأفكارها غير متواجد حالياً  
التوقيع


"كن متفائلاً ولا تدع لليأس طريقاً إلى قلبك.."




رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 07:36 PM   #613

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبة الله 4 مشاهدة المشاركة
يابنات الفصل هينزل انهارده وله لا

عشت وشفت اليوم ده

وينتظرون الفصل ويسألون

حبيبتي تضبطين الساعه على فصلي

اللهم زدني تواضعا


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 07:38 PM   #614

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 18 ( الأعضاء 11 والزوار 7) ‏um soso, ‏الأسيرة بأفكارها+, ‏بت الجوف, ‏عشق الياسمين+, ‏samam1, ‏amana 98, ‏rihab91, ‏هبة الله 4, ‏suzan11, ‏ام فارس 19, ‏رغيدا





um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 07:46 PM   #615

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

باقي من الزمن ربع ساعه




um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 07:47 PM   #616

انجوانا

مشرفة منتدى الصور وتسالي مصوره وعضو مميز في القسم الطبي والنفسي ونبض متألق في القسم الأدبي وفراشة الروايات المنقولةوبطلة اتقابلنا فين ؟ومشاركة بمسابقة الرد الأول ومشارك في puzzle star ومحررة بالجر

 
الصورة الرمزية انجوانا

? العضوٌ?ھہ » 359808
?  التسِجيلٌ » Dec 2015
? مشَارَ?اتْي » 11,533
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Syria
?  نُقآطِيْ » انجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond repute
افتراضي

تسجيل حضور ... مساء الخير للجميع

انجوانا غير متواجد حالياً  
التوقيع





مع الله تضيقُ فجوات الوجع، ويخفت صوت الألم ويعلو الأمل، مع الله تُنار لك الدروب، وينجلي الظٌّلم والظلام الحياة مع الله سعاده وأمان .
رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 07:51 PM   #617

انجوانا

مشرفة منتدى الصور وتسالي مصوره وعضو مميز في القسم الطبي والنفسي ونبض متألق في القسم الأدبي وفراشة الروايات المنقولةوبطلة اتقابلنا فين ؟ومشاركة بمسابقة الرد الأول ومشارك في puzzle star ومحررة بالجر

 
الصورة الرمزية انجوانا

? العضوٌ?ھہ » 359808
?  التسِجيلٌ » Dec 2015
? مشَارَ?اتْي » 11,533
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Syria
?  نُقآطِيْ » انجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond reputeانجوانا has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 17 ( الأعضاء 11 والزوار 6)
انجوانا, ‏um soso+, ‏الأسيرة بأفكارها+, ‏بت الجوف ,‏عشق الياسمين+, ‏ samam1, ‏amana 91,rihab91, ‏هبة الله 4, ‏suzan11, ‏ام فارس 19


انجوانا غير متواجد حالياً  
التوقيع





مع الله تضيقُ فجوات الوجع، ويخفت صوت الألم ويعلو الأمل، مع الله تُنار لك الدروب، وينجلي الظٌّلم والظلام الحياة مع الله سعاده وأمان .
رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 07:56 PM   #618

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 18 ( الأعضاء 12 والزوار 6) ‏um soso, ‏انجوانا+, ‏الأسيرة بأفكارها+, ‏هبة الله 4, ‏بت الجوف, ‏عشق الياسمين+, ‏samam1, ‏amana 98, ‏rihab91, ‏suzan11, ‏ام فارس 19





um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 08:02 PM   #619

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الخامس

فتح باب البيت بنسخة المفتاح الموجود كاحتياط في مدالية مفاتيحه ولم يستخدمه يوما لان زوجته كانت دائما اسرع منه بفتح الباب له ....

اغلق الباب خلفه ورمى السلسلة على منضدة المدخل ... انتبه لوجود مدالية مفاتيح البيت التي تستخدمها زوجته ...

تحفز استعدادا للمواجهة ضنا منه انها لاتزال موجوده ... وكأن هذا الضن قد زاد من اشتعال غضبه ...

هل تتحداه ؟ .... هل قررت ان تعلن العصيان عليه هذا اليوم وان تتعمد ان لا تنفذ اي مما يقوله ؟ ..

غضبه اعمى بصيرته ... ولم يدرك ماحاجتها لاخذ مفاتيح البيت معها وهو من كلف فارس بان يخرجها ..

هذا يعني انها ستذهب لبيت ابنه من الباب المشترك

ولكن هيهات ان يجد الان المنطق في تفكيره وهو من يقول يا اهلا بالمعارك في هذه اللحظه ويفتح صدره مستقبلا ومرحبا لها

تقدم باتجاه غرفة الجلوس بخطواته التي تطرق الارض غضبا ..

رغم مرور ساعات على معرفته بما فعلت ... والتي قضاها يجوب الشوارع دون هدى والافكار تاخذه ذات اليمين وذات الشمال ...

رغم كل محاولاته كبح لجام غضبه الا انها كانت تأتي بنتائج عكسيه ...

لا فائدة تذكر عندما يسلم الانسان افكاره للغضب فيكون الشيطان هو المسيطر عليها

ناداها بأعلى صوته وهو يتجه نحو المطبخ حيث مكان تواجدها اليومي وقت حضوره لكن لم يسمع اي رد ..

ولم يجد اي دليل على وجودها .. كل شيء بمكانه كما تركه صباحا

حتى ان مائدة الطعام لاتزال على حالها عليها بقايا وجبة الافطار ولم يتم ترتيبها وتنظيفها وهذا الامر لم يحدث من قبل ..

عاد ليتوجه نحو غرفته ربما تكون هناك وتتجنب مواجهته ...

رمى نفسه على اقرب اريكه في صالة الجلوس بإنهاك شديد ... بعد ان تأكد من خلو البيت

ضيق استحكم بصدره .. اول مره يدخل لبيته وهو فارغ .. لأكثر من خمسة وثلاثون عام كانت هي باستقباله ولكن للاسف غضبه اعماه عن معرفة حقيقة احساسه بهذا الضيق بل اوعزه الى ما فعلته زوجته وتصرفها الذي يدل عن عدم احترامها لرغباته ....

لتزداد سعير نيران الغضب التي تحرق جوفه ...

بعد كل هذه السنوات من عشرتها معه ... ورغم علمها انه لا يرضى ابدا بخروجها من البيت دون موافقته تأتي الان وتخالفه ...

صدقت الترهات التي تتحدث بها احيانا انها كبرت وتستطيع ان توازن الامور وتتخذ القرارات وانه يجب ان يعطيها مساحة من الحرية ...

فلتستمتع بكل الحرية التي تريدها ، فمن لا تحترم ما يريده لا تستحق اي احترام او تقدير منه ....

هاجس راوده على حين غرة ... هل تسرّع بقرار الطلاق ؟.

لكن سرعان ما خنقه مؤكدا لنفسه قناعته التامة بصحة قراره وانه لو فوت لها فعلتها هذه المرة فهذا معناه انها ستتفرعن عليه ويبدأ مسلسل تنازلاته ولن ينتهي ...

كان يجب ان يقطع عرق ويسيح دم ولا يفتح على نفسه باب لن يستطيع بعد ذلك اغلاقه ....

كيف سيفعلها ويعترض على شيء مستقبلا سمح به الان ؟ ...

قرصة ندم تشككه بما فعله .. واحتمالات تطرح نفسها رغما عنه ربما كان يكفي ان يزعل عليها ويترك لها البيت او ان يطلب من ولده ان يخرجها ويأخذها عنده بدل ان يقول له تلك الكلمة

ولكن هذا الشعور يتبخر سريعا حالما تعود وساوس شيطانه تزين له ان ما فعله هو الصواب وهكذا تكون قرصة الاذن اقوى ولن تنساها ابدا ....

يعلم جيدا.. حتى مع كل الغضب الذي يشعر به الان انه بالتأكيد سيعيدها الى ذمته بعد ان يحقق غايته ويوصل لها الرسالة التي يريد ايصالها كي لا تفكر يوما ان تكسر له كلمه من جديد..

تمدد على الأريكة دون ان يرفع قدميه من الارض ... يضع رأسه على الوسادة ويغطي عينيه بساعده الايمن ....

مع كل ما يعتمل داخل افكاره من تناقضات وصراعات .... يحاول جاهدا ان يؤجج غضبه بتذكر مواقف لها او افعال لم ترضيه ولكن كل محاولاته بائت بالفشل

صورتها امامه يتخيلها وهي تودعه بدعواتها لتحصينه ونفث انفاسها خلفه

وتستقبله يوميا بوجهها المبتسم ...

دائما تحملت منه الكثير ولم تشتكيه يوما امام احد ....

حتى وهي غاضبة منه وتخاصمه ... عندما كان يتجاوز عليها او يضربها ... كانت تغضب في بيتها لم تتركه يوما ...

الى ان انتبه لنفسه انه بدأ يهدأ وبدأ ضميره يوخزه ... جلس منتفضا غاضبا من نفسه .... قائلا بصوت عال ...

" فعلتها وتمردت ! ... خرجت دون علمي .. كسرت كلمتي!"

مؤكدا لنفسه انه أبدا لن يكون يوما خروفا ..لن يحصل هذا !... يرددها مرة تلو الاخرى ..

اخذته ذكرياته الى السبب وراء تزمته وتشدده بموضوع خروج زوجته دون علمه

عندما كانوا صغار كانت والدته تسافر للمشاركه في دورات تدريبيه خاصه بعملها او يتم ايفادها لحضور مؤتمرات ولم يمانع ابيه هذا الامر فقد كان يشجعها لترتقي بعملها، جاهلين لما يقال خلف ظهرهما حين يأخذه ابيه لزيارة بيت جدهم اثناء سفر والدته فيصادف تواجد احد اعمامه او عماته هناك .. كثيرا ما كان يسمع همساتهم عندما يعلمون بسفر والدته لوحدها ، يتغامزون بينهم وينعتون ابيه بالخروف!

ويجزمون بالقول عن والدته انها تسيطر على والده ولا كلمة للأخير عليها ولا يمكنه ان يشكمها، فهي تخرج وتسافر وتتزاور دون إذن منه بل تضعه امام الامر الواقع ..

ولا احد يعلم انه كان شاهدا اكثر من مره على تحسرات جدته ولومها لنفسها انها لم تعرف ان تربي رجلا بل امعة بيد زوجته...

وتشبيهها الدائم لابيه بالخروف الذي تجره زوجته من اذنيه.

رغم علمه جيدا ان اباه رجلا بحق وامه تحترمه ولكنه رجل متفتح ولانه منشغل فقد سلم لامه قيادة البيت واعطاها حرية الحركه لانه واثق بها وبقدراتها..

وهي والحق يقال لم تتخذ يوما قرار قبل ان تستشيره ويوافق ,,,

لم توافق امه يوما على اي سفر الا بعد ان تاخذ موافقة ابيه وتتناقش وترتب الامور وتتاكد ان سفرها لن يؤثر على بيتها وعائلتها

لم ترضى يوما ان تسافر خلال العام الدراسي بل دائما تختار فترة العطله الصيفيه كي تلتحق ياي دوره او مؤتمر

مع ذلك لم تشفع له هذه المعرفه بان يكون غير مهتم او لايتاثر بما يقال عن ابيه .. مثله الاعلى من خلف ظهره ...

بل حلف انه لن يعطي لاحد مجالا يوما بان ينادوه من خلف ظهره بالخروف.

وبقي يرددها بصوت هامس ليسمعها لنفسه

لن اصبح خروفا الان وانا في خريف عمري !

عادت افكاره الى حيث يريدها، يحدث نفسه انها تعلم جيدا رأيه بهذا الموضوع وقد قالها لها سابقا .... ممنوع الخروج من البيت دون علمي ولو كانت حياتي متعلقة بخروجك ..

لذا لا داعي لكل هذا التخبط واجهاد نفسه بالتفكير واللوم لقد اتخذ قراره عن اقتناع تام ..

لا يهمه السبب دائما، رددها واعلنها.... لا أريد سماع السبب ما يهمني الفعل وفقط. ..

اخرجه من دوامة افكاره صوت هاتفه الذي وضعه على المنضدة التي بجانبه ..

مد يده وتناوله .. قرب حاجبيه تعجبا وقلقا .. وهو يرى اسم ابنته فنار فهي لم تتصل به يوما و كل اتصالاتهم بهاتف البيت ليلا ....

اما هي تتصل او هم لأنه لا يمكن ان يمر عليه يوم دون ان يتحدث مع احفاده ....

اولاد فارس يتواجدون في بيته اكثر من بيتهم واولاد فنار يتواصل معهم هاتفيا .... اما باقي تواصلها فيكون مع والدتها ...

فتح هاتفه وهو يسألها بقلق وتعجب واضح جدا في نبرته

" فنار باباتي !!!! .. خيرا ؟؟"

ابتسمت وهي تقول "كل الخير بابا ... لماذا اشعر بالقلق في صوتك ... هل يحرم علي الاتصال بك متى أشاء ؟ "

تعلم ان اباها مهما ظهر قاسيا إلا انه يحمل اطيب قلب ولا يختلف اثنان على حبه لهم ..

بالذات هي... الابنة الوحيدة بين ثلاث اخوه .. دللها كثيرا ولم يرفض لها طلبا كما يفعل مع اخوتها احيانا ..

اجابها ابيها : " لا .. ولكنك لم تفعليها من قبل .. هل تحتاجين لشيء بنيتي؟"

شعرت انه لا يعلم بما حصل لحد الان لذا ستحاول ان تنقل له الخبر بهدوء

" يبدوا ان امي ليست بجانبك .. فانا لا اسمع صوتها ... وهذا افضل "

" افضل؟ ,, " رد عليها بتعجب .." لماذا .. ماذا يحصل فنار ؟"

" لا شيء بابا .. صدقني .. ردت عليه واكملت

" انا فقط اردت الاطمئنان منك على امي واوصيك عليها "

قطب جبينه وهو يسأل بنبرة غاضبه وقد فهم ان زوجته قد اتصلت بابنتها وشكته لها...

" توصيني عليها؟ "هتف بينما ينهض من مكانه والغضب يزداد داخله ...

" لماذا ... ماذا قالت لك؟؟"

" ابي ماذا بك؟ ..امي لم تقل شيء لي؟ .. كان هذا رد فنار السريع واسترسلت بكلامها

" انا لم اتصل بها واسألها عن حالها لأني متأكدة انها ستدعي ان كل شيء بخير وان صحتها تمام ولن تخبرني الحقيقة مهما كانت متعبه ومتأكدة بأنها لن تتقيد بتنفيذ نصائح الطبيب

انا فقط خائفة عليها، فقد كانت شاحبه جدا بعد ان تبرعت بالدم "

" طبيب ؟.. تبرعت بالدم ؟؟ !!!! ... "

سألها ابيها متعجبا ..

" فنار عن ماذا تتكلمين؟ .. اي طبيب هذا؟.. ومتى تبرعت امك بالدم ولماذا ؟؟"

حكت له فنار كل ما حصل صباح اليوم وعن كل ما فعلته امها لإنقاذ ولدها واصرارها على العودة من اجله رغم تعبها وطول المسافة بينهما ومحاولات الجميع ثنيها عن ذلك .. لكنها صممت على العودة لأنها لم تستطع ان تبلغه بخروجها وكلما حاولت الاتصال به لا تحصل على رد.

.............................

احس وكان احدهم قد صب عليه دلو ماء مثلج ..

سألها بصوت وجد صعوبة ليخرجه من حلقه...

" كيف حال قصي الان ؟... " ردت عليه بصوت من وجدت الراحة اخيرا

"الحمد لله ... لقد خرجنا به من المستشفى بعد ان تم نقل كيس الدم كله .. وهو نائم الان لذا استغليت الفرصة لاتصل بك ...

لقد بدأ الاهل والاقارب بالحضور بعد ان انتشر الخبر واحتمال كبير لن اجد وقت لاتصل واطمئن على امي ..

ابي ارجوك تأكد انها تتناول عصير البرتقال والليمون باستمرار ... عليها ان تكثر من شرب السوائل ... تعلم انها لا تهتم بنفسها .."

اراد ان ينهي الاتصال بسرعه فلم يعد يستطيع ان يسمع اكثر..

قال محاولا انهاء الاتصال ..

" حمدا لله على سلامة ولدك يا ابنتي .... بالتأكيد سأحضر بنفسي لأطمئن عليه ..

قبلي قصي نيابة عني ..."

اغلق الهاتف قبل ان يسمع رد ابنته ...

عاد وجلس مكانه وهو لا يعلم ماذا يفعله؟ .. يغرس اصابعه بشعر رأسه الاشيب الخفيف بفعل تقدم العمر وتأثيراته ويجذبه بقوه ..

يشعر ان رأسه سينفجر من شدة الالم الذي اصابه بعد سماع ما قالته ابنته

رفع رأسه للأعلى مطلقا آهة طويله ...

ابتسم بتهكم وهو يتحدث بصوت عالي ....

" مهما كان سبب خروجها لن اقتنع ... باعتبار اني قد قلت لها حتى لو كانت حياتي بخطر .. وكنت اعتقد لا يوجد سبب يكون اكبر من حياتي

ولم اكن اعلم انها هناك الكثير من الاسباب اهم من حياتي ..

واحدها حياة حفيدي.. "

اسند مرفقيه على ركبتيه ودفن وجهه بكفيه ..

يا إلهي! قصي كان سيذهب من بين أيديهم لولا سرعة تصرفها ... يا ترى لو لم تفعل ما فعلته و بقيت مكانها تحاول ان تتصل باي احد ليوصل الخبر له او لفارس

وحدث التأخير لا سامح الله... سيكون سببا لفقدانه حفيده ...

هل كان سيسكت؟ ... هل سيقتنع ان التزامها بقوانينه وممنوعاته سبب كافي ان لا تبادر وتسرع بإنقاذه؟ ..

بالتأكيد سيلومها لأنها لم تسارع وتنقذه لاسيما وانها تحمل نفس صنف الدم

وقف وهو تائه يدور في مكانه ... يفكر كيف يصلح ما اقرفه من غلطة كبرى نتيجة تسرعه وعصبيته

رفع رأسه للأعلى وهو يقول بصوت عالي .. يا رب!

يتمنى ان يستطيع الصراخ ليخرج كل الضيق الذي يكبت على صدره ....

يجلد نفسه باللوم ..الى متى سيبقى غضبه يعمي بصيرته؟ ... كان المفروض عليه أن ينصت لها .. او على الاقل يسألها اولا ليفهم ..

خصوصا ان هذه اول مرة منذ سنوات طويله ....

لماذا ربط بين خروجها وطلبها المتكرر بالفترة الأخيرة لأن يسمح لها بالخروج في حال لم تستطع ان تصل اليه ؟....

لماذا اعتبر فعلتها تحدي من اجل وضعه امام الامر الواقع؟

هل تستحق ان يكون هذا جزائها وان يطلقها وهي في هذا العمر؟ ... وهي من خرجت من اجل انقاذ حفيدهما !

والمصيبة انه لم يكتفي بالطلاق بل امر ابنه بإخراجها من بيتها ... غضبه انساه انها قالتها له يوما عندما كانت تزعل وتبقى في بيتها .....

" اعلم اني لو خرجت من هنا فلن اعود ابدا مهما قلت ومهما حاولت

وساردها لك وافعل ماتفعله دائما وهو عدم السماع للاسباب مهما كانت مقنعة.

لن يقف بوجهي لا عشرة عمر ولا اولاد .. لان وقتها يكون قد انتهى رصيدك عندي للأبد ... ولن اعود ابدا لك ... ابدا

ولو اتيت لي بجاهات البلد كلهم .. ماعدت اليك

لو عدت لبيت ابي فلن اخرج منه ابدا مرة اخرى الا الى قبري "

شد شعره بيديه ولا يعلم ماذا يفعل!

توجه الى الباب الفاصل بين بيته وبيت ولده

عليه ان يسترضيها ... يعلم ان قلبها طيب .. ويعلم مقدار حبها له وهو والله ايضا يحبها واكثر بعد ..

ولكن شيطانه شاطر وغضبه الاهوج يعميانه احيانا عن فعل الصواب ...

سيعتذر لها .. سيقبل باي رضوه تريدها منه ... ولن يطلب منها بعد اليوم ان تبلغه بخروجها ..

سيمنحها مطلق الحريه بالتصرف ... لايريد منها سوى ان تغفر له غلطته التي يعترف بها الان ويعلم مدى جرمه ناحيتها

ضغط على الجرس .. لان الباب يفتح من جهة بيت ولده مباشرة لكي يدخلوا هم وصغارهم براحتهم باي وقت .. . اما من ناحية البيت الكبير لا يوجد مقبض لفتح الباب بل وضعوا جرس ليفتحوا لهم ... كي تأخذ نور راحتها في بيتها ...

بقيت يده على الجرس والاخرى يطرق بها على الباب ..

ودقات قلبه توازي دقات يده على الباب قوةً وسرعةً

فتحت نور الباب وهي تلهث .. فقد كانت بالطابق العلوي وجاءتهُ راكضةً

لعلمها بسفر عمتها مع زوجها ..

وهذا بالتأكيد عمها .. خافت كثيرا من طريقته في ضرب الجرس والباب معا

قبل ان تلحق وتسأله ... تقدم ليدخل وهو يسأل بلهفة....

" اين عمتك ؟"

سمعها تقول من مكانها وهي تقف مذهولة من طريقة دخوله ... سافرت هي وفارس...

التفت نحوها هاتفا باستغراب صادم ....

" سافرت !!!!!!!"

رفعت كتفيها وهي تجيب...

" لا اعلم التفاصيل يا عمي .. "

عدنا من بيت عمي وصعدت مع الاولاد بينما بقي فارس بالأسفل

عندما انتهيت من تغيير ملابسهم ونزلت لم اجده بالبيت ولكنه دخل مسرعا واخذ سترته التي كان قد خلعها ووضعها على ظهر الكرسي ومفاتيح سيارته

لم يقل شيء اكثر من ....

"امي تريد السفر لأهلها .. سأوصلها بنفسي واحتمال كبير اني لن اعود اليوم ... انتبهي لنفسك وللصغار واهتمي بابي لأنه سيكون وحده بالبيت ... وخرج مسرعا دون ان الحق وافهم منه شيئا "

صدمه! ... كان ما سمعه اكبر صدمه تلقاها في حياته ... زوجته ذهبت لأهلها ... تركته وعادت لأهلها ...

لولا سنوات عمره التي تجاوزت الستين عاما لكان فعلها وانهار جالسا يبكي ... لعله يرتاح من الالم الذي يشعر به الان ...

رفع يده لاإراديا ليضعها على ايسر صدره فقد شعر هناك بوخزة الم حاده ..

خرج مسرعا عائدا الى بيته حيث ترك هاتفه مكانه ... اخذه وخرج من البيت .. يشعر بشيء يطبق على صدره .. يجد صعوبة في سحب انفاسه .. لم يعد يطيق البقاء داخل البيت .. وقف في كراج البيت ويده على صدره ,,, يرفع رأسه للأعلى محاولا ان يسحب انفاسه المتحشرجه داخل صدره ...

كانت نور تراقبه من شباك بيتها وهي قلقه عليه .. تشعر ان عمها ليس بخير .. سارعت الى هاتفها كي تتصل بفارس وتسأله عن الذي حدث!..

حالة عمها توحي ان شيء كبيرا قد حصل اليوم .. تحاول ان تربط الخيوط ببعضها ولكن لم تصل لنتيجة ...

عادت تراقب عمها وهو يتكلم بهاتفه ويسير جيئة وذهابا في كراج البيت ..

بينما هي كانت تحاول الاتصال بزوجها فيظهر لها أنه مشغول.








um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 08:05 PM   #620

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,341
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

اتصل بابنه ليأمره مباشرة عندما فتح الخط ...
" عد فورا دون اي نقاش."
"ابي!! "
رد عليه فارس متعجبا .. " ماذا حصل ؟"
صرخ بأعلى صوته ..
" لا تناقشني يا ولد ! هل ضننت لأنك كبرت الان واصبحت ابا يعطيك الحق بكسر كلامي؟ ...
اعلم جيدا انك لم تبتعد كثيرا .. لذا استدر وعد بأمك فورا والا والله سترى مني مالا يعجبك. "
هدأ فارس من سياقته ليتوقف نهائيا بجانب الطريق كي يستطيع ان يتكلم مع ابيه الغاضب براحته ... فتح مكبر الصوت لتستمع امه معه ..
"ابي .. ارجوك اهدأ ما تفعله يضر بصحتك ... "
سمعت صوته الذي بدا عليه الارهاق فلم تره وهو يتكئ بظهره على جانب سيارته بينما يتكلم بصوت متعب اوطأ من السابق
"لا تتعب قلبي يا ولدي .. عد بأمك فورا ولا تجادلني الان .. اشعر بالتعب .. ولا أستطيع سحب انفاسي ... قلت لك عد بأمك والآن!! ..."
"اعدها لي ... "
قالها بصوت تخنقه العبرات .. وهو يتجه نحو الحديقة ليرمي نفسه متهالكا يجلس على احد الكراسي .. بعد ان شعر ان قواه قد خارت واوشك على السقوط
كان فارس يتكلم مع ابيه وهو ينظر لملامح امه الجامدة.. تحدق في الفراغ أمامها .. الى الافق البعيد ..الى لا شيء .. وكأنها في عالم اخر ...
لم تذرف دمعه واحده منذ لحظة سماعها لخبر الطلاق ولم تقل كلمه من وقت ركوبها السيارة رغم كل محاولاته ان يستدرجها باي حديث ... حتى انها لم ترد على سؤاله عن سبب خروجها اليوم من البيت.
انتبه لامه وهي تهز رأسها نفيا...
رد على ابيه الذي وضعه بموقف لا يحسد عليه لا يدري باي صف يكون!
"ابي امي متعبه جدا وتحتاج ان ترتاح .. دعها ترتاح وتستجم لأيام بين بيوت اخوالي ... وترى فنار وصغارها ايضا وانا اعدك ان اعيدها بنفسي للبيت "
انتبه لامه وهي تلوي شفتها بابتسامة استهزاء جانبيه..
بينما الاب شعر بيد تعصر قلبه عند سماعه انها متعبه .. كيف لا تكون متعبه وهي من قطعت طريق العاصمة – المحافظة ثلاث مرات اليوم .. اضافة الى تبرعها بدمها .. وجاء هو ليكملها عليها بطلاقها وطردها من بيتها
رد بصوت متحشرج يبذل جهدا كبيرا كي يخرجه ...
" اسمعني يا ولد وحق لا اله الا الله ان لم تعد الان سألحق بكما فورا ... "
رد عليه فارس بسرعه ..
" ابي هل تسمع ما تقوله؟ .. انت لا يمكنك القيادة ليلا وخصوصا في الطرق الخارجية .. ارجوك استر علينا ولا تفضحنا في هذا اليوم الذي يبدوا ان مصائبه لن تنتهي"
" ومادُمت تعلم هذا ...." قالها الاب ليجعل ولده ينفذ ما يقوله...
" عد فورا الا اذا اردت ان تحمل جنازتي اليوم لأنني لن اتراجع عن ما قلته ان لم تعد اتيت اليك بأقصى سرعه لأصل اليكما قبل دخولكما المحافظة.. "
رغم شدة رعبها من تنفيذ ما يقوله ... لكن الم الجرح العميق الذي سببه لها يجعلها تقتل اي احساس بالشفقة او الخوف عليه في مهده وتعود لتذكر نفسها ... انه الان غريب عنها وانها ...
مطلقه ..
مطلقه ..
تردد الكلمة داخل جدران عقلها
تشعر وكأن كل حرف منها سكين يمزق احشائها
مطلقه وهي على ابواب الستين من العمر
او الاصح على ابواب الرحيل من هذه الدنيا .. كم بقي لها كي تعيش بها
ولكن للأسف قرر ان يخرجها من هذه الدنيا وهي تحمل لقب مطلقه
وبدل ان يكتب على قطعة القماش السوداء المكتوب عليها نعيها عقلية السيد رعد محمد السلطان
الان لم يعد اسمه موجود في نعيها فقد حذف اسمه من جانب اسمها وانهى الصفة التي تجمعه بها بكل بساطه وكأنها لم تكن يوما ما شيء مهم.
تخلص منها بلفظ اسهل منه لا يوجد.
هي طالق ...
وانتهى الامر ..
السنين التي مضت .. حياتهم المشتركة .. ما يجمعهم من ذكريات واولاد واحفاد كل ذلك لم يقف بوجهه ولم يحسب له أي اعتبار...
ولكن هل تلومه؟ ...
لا والله لا تلومه ...
بل تلوم نفسها ..
هي من سمحت له بالتجاوز ...
هي من لم توقفه عند حده منذ اول مره رفع فيها يده عليها ...
انتبهت الى حالة ابنها وحيرته بعد ان وضعه والده بخيار صعب
تعاطفت معه فهو بموقف لا يحسد عليه ... انه بين خيارين كلاهما مر ...
يقف بين ابيه وامه ... لا يعرف ماذا يفعل لو اخذها لبيت اهلها فهو متأكد ان ابيه سينفذ كلامه وتهديده ولو حصل له شيء فلن يسامح نفسه ابدا
وبنفس الوقت هو لا يستطيع اعادتها لأبيه لأنها تعلم ان ابنها لا يمكن ان يكسرها ويحط من قيمتها ومن كرامتها ... ويرجعها لأبيه دون موافقتها .... وهي مستحيل ان تعود اليه بعد فعلته
التفتت لابنها رأته يشد شعره بيده وهو يشعر بانه قليل الحيلة لا يدري ماذا يفعل !
اقتربت من الهاتف دون ان تأخذه من يد ولدها وتكلمت بكل هدوء
" لا تحمل الولد فوق طاقته يا أبا فارس ...
اعتقد ان كل شئ بيننا قد انتهى بعد ان رميت يمين الطلاق ..... "
طعنة .. شعر بطعنة في صدره وهو يسمع صوتها الهادئ وهي تناديه ابا فارس ... لم يسمع منها هذا النداء يوما سوى عند وجود احد معهم ..
تناديه بكنيته امام الناس لتزيده هيبة ووقار .. ولكن لم يسمعه منها طوال سنوات عشرتهما معا ...
وانما دائما تبدأ كلامها معه بحبيبي ... واذا ناداها وهي بعيدة عنه ترد عليه نعم عيني
انتبه فارس لمحاولة ابيه ان يقاطع كلام امه بصوته المتهدج الواضح جدا عليه التعب وهو يناديها باسمها ...
لكن امه لم تسمع ولم تسمح له ان يقول شئ... بل استمرت بقول ما تريده باقل ما يمكن من الكلمات...
"ها انا اعود للبيت الذي اخذتني منه لوحدي ... "
نتبه فارس لدمعه وحيده تتدحرج على خد والدته دون ان يرمش لها جفن ... وكأنها نصل حاد انغرس في صدره بينما يسمع باقي كلامها لأبيه
"العهد الذي ربطنا فصمته بقرار منك ..
اتخذته عن قناعة تامه بصحته ..
لا يمكن الان ان يعود شيء الى ما كان عليه سابقا
لقد وصلنا الى كلمة
النهاية
شكرا... "
قالتها واغلقت الاتصال بأصبعها، أشارت برأسها لولدها ...اكمل طريقنا بني ...
ثم عادت لترخي ظهرها على مسند مقعدها.. اسندت رأسها للخلف واغمضت عينيها.
انسابت دمعه خائنه رغما عنها
وصوته يرن برأسها
طالق
طالق
امك طالق
قل لها انها طالق
طالق
لتسبل اجفانها وتستسلم لنوم عميق هاربة من افكارها ومن كل شيء
..................................
....................
دعاء ختم المجلس

سبحانك اللهم وبحمدك , أشهد أن لا إله إلا أنت , أستغفرك وأتوب إليك


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.