آخر 10 مشاركات
الزواج الملكي (109) للكاتبة: فيونا هود_ستيوارت.... كاملة (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          *اعتراف صادق * مني اليك (الكاتـب : بثينه الفاخري - )           »          603 - يـائسة من الحب .ق.ع.د.ن ... كتابة / كاملة (الكاتـب : MooNy87 - )           »          عرّافة..تراكِ في الفنجان (7) .. سلسلة قلوب تحكي *مميزة* (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          من أجل أمي (28) للكاتبة: جاكلين بيرد .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          صبراً يا غازية (3) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          عشق بالمقلوب ♥♥ هالة حمدي (الكاتـب : هالة حمدي - )           »          يحكى أن في العناق حياه (1) *مميزة ومكتملة*. سلسلة قيد الدم (الكاتـب : حياتى هى خواتى - )           »          116 - أريد سجنك ! - آن هامبسون - ع.ق (الكاتـب : angel08 - )           »          لا زلت صغيرة - ايفلين سوثبي (الكاتـب : ΜāŘāΜ ~ Ś - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-19, 04:00 AM   #11

Just Faith

مراقبة عامة ومشرفة منتدى عبير وأحلام،مشرفة وكاتبة وقاصة بقلوب أحلام وفلفل حار، شاعرة متألقة وسوبر ستارالخواطر، حكواتي روايتي ولؤلؤة الإقتباسات ومميزة بالطبي ومحررة جريدة الأدبي و راوي القلوب

alkap ~
 
الصورة الرمزية Just Faith

? العضوٌ?ھہ » 289569
?  التسِجيلٌ » Feb 2013
? مشَارَ?اتْي » 138,812
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Just Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond reputeJust Faith has a reputation beyond repute
?? ??? ~
القلم ومايهوى (صفحة كتاباتي بالفيس) https://www.facebook.com/JustFaithwrites/?modal=admin_todo_tour
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


10-وحين عاد المطر ...
وصلت روبين الى البيت منهكة من التعب ، مجردة من قواها الجسدية والنفسية ، فهنالك خبر حادث آنا ، ومشكلة ايجاد المال الكافى لاجراء عملية التجميل الجراحية . ثم ردة فعل دين السلبية حيال طلبها لتمديد مهلة الدفع .
جميع هذه الأمور تجول فى ذهنها ، بالاضافة الى ذلك الشعور الخفى القوى الذى تحكم بعواطفها ، وجعلها تتأثر لمعانقة دين تأثرا عميقا حقيقيا ، ماذا حل بها ؟ تساءلت بيأس . لم تتوقع يوما من أى انسان ان يقلب مجرى حياتها رأسا على عقب كما فعل دين .
كيف خانتها مشاعرها حين كان عقلها يؤنبها ، بأن الشخص الذى تحبه لا يستحق حبها ؟ فحين عانقها تحقق لها الى اى درجة تحتاجه وتريده . قررت الا تراة بعد الآن . بل سترسل ميكى كل مرة يحين فيها موعد الدفع ، واذا صادف ان التقت به ستتجاهله . اما الآن فعليها ان تواجة مشكلة جمع المال لدفع الدين وكلفه عملية آنا . لم يبقى امامها سوى حل واحد . كانت تتمنى الا تضطر للجوء اليه ،لكن الظروف ارغمتها الآن على ذلك . انتظرت حتى المساء وبعد ان نام الجميع ، دخلت غرفتها واقتربت من خزانتها وامتدت يدها تتناول علبة امها . كانت يداها ترتجفان حين فتحت العلبة واخذت منها عقدا ذهبيا يتدلى منه حص زمرد ورثته امها من جدتها يوم زفافها ، والآن اصبح ملكا لروبين . لم تفكر روبين يوما ان تبيعه لكن لم يعد امامها سوى هذا الحل لانهاء مشاكلها المادية فشفاء آنا اهم من اى شئ اخر .
وفى اليوم التالى قصدت روبين المدينة ، وقررت ان ترهن الزمرد بدلا من بيعه . استغرقت هذه المهمة وقتا طويلا اذ وجد المسترهن العقد نادر الوجود وطرح عدة اسئلة على روبين . وفى النهاية تمت الصفقة وغادرت روبين المتجر بعد ان اكدت للمسترهن انها ستعود لتسترجع العقد قريبا . لكن كانت تعلم ان ذلك سيحتاج لأعجوبة ، فكيف ستحصل على المال لاستعادة العقد ؟ امر مستحيل .
حاولت ان تنظر بتفاؤل الى الموضوع . فلو لم ترهن العقد ، لما حصلت على المال لانقاذ سعادة آنا ، والاحتفاظ بالمزرعة فى آن واحد . وبعد يومين زارت روبين آنا برفقة اخوتها وطمأنتها بانها ستكون بخير . ولرؤيه عينى آنا الممتلئتين بالدموع ، زالت اخر نقطة ندم شعرت بها روبين لرهن العقد ، اذ ادركت ان ابتسامة آنا اثمن من اى مجوهرات . وفى المساء بعد ان أوى ميكى وتيموثى الى فراشهما جلست روبين فى غرفتها تتأمل صورة والديها ، تستعيد ذكرى ما حصل منذ وفاتهما . كانت متعبة ، لدرجة انها لم تسمع طرقا خفيفا على باب المطبخ وفجأة انفتح باب غرفتها فالتفتت بسرعة وصاحت : دين ... كيف دخلت الى هنا ؟
-تماما كما فعلت سابقا . من باب المطبخ المفتوح . كما هو بامكان اى متطفل آخر ان يفعل .
-لا يوجد اى متطفلين فى هذه الارجاء .
-لا تكونى ساذجة . اذكر اننى حذرتك من قبل باقفال الأبواب قبل ان تنامى . اليس هنالك نهاية لتهورك ؟
-دين .اذكرك بانى لست طفلة .
-اذن اشك فى انك تظهرين نضوجك بطريقة غريبة .
-وماذا تعنى ؟
لم يجب مباشرة كان يظهر عليه غضب شديد ، مما جعل روبين ترتعش من الخوف . لابد انه غاضب من شئ مهم . شئ لم يبح به بعد . ترى ما هو ؟
كان واقفا يحدق بها ثم تناول علبه من جيبه وقال : اعنى هذا .
وتمعنت روبين بالعلبة ثم ادركت ما يعنيه . فاستمر قائلا : اعتقد انك تعلمين ما فى العلبة .
-طبعا . -اذن يمكنك ان تشرحى لى لماذا قمت بهذا العمل .
بذلت روبين جهدها لتبقى قوية ، مسيطرة على عواطفها وهدوئها ، متمسكة برباطة جأشها كى تواجه هذا الرجل المهيب . فبامكانه سحقها اذا اظهرت ضعفا وخوفا .
-استطيع ان اشرح ولكننى ارفض .
-روبين لاتحاولى خداعى . آمرك ان تشرحى لى الأمر .
-لا يحق لك بان تطالبنى بشئ . كيف تجرؤ على الدخول الى هنا دون ابلاغى ، وكأنك سيد المنزل فأنا المسؤولة الوحيدة على تصرفاتى والعقد ملكى .
-خطأ . العقد ملكى انا الآن .
-ماذا ... لكننى رهنته ولم ابيعه . اعلمت المسترهن اننى سأعود لاسترجعه .
-يجب الا تثقى بأى مسترهن .
-ولكن كيف علمت بالأمر ؟
-علمت ان الوقت سيأتى وستقومين بعمل غبى كهذا وحين ان المسترهن صديقى ، اعلمته باخبارى حال تقومين بزيارته .
-اذن غلبتنى مرة اخرى .
-اهكذا ترين الوضع ؟
بدا صوته لطيفا ، ناعما الآن ونظر اليها بحنان وقال : لماذا لم تخبرينى عن حادث آنا ؟
-لأنك كنت ستعتقد اننى التمس شفقتك ، ثم سبق وان اعلمتنى انك رجل اعمال فأعتقدت ان خبر آنا لن يغير شيئا .
-كان عليك ان تجربى على الاقل .
-ربما ، لكننى لا احتاج لشفقتك .
-طبعا وماذا كنت تنتظر ؟
-لاشئ ... بات الكلام بيننا بدون اى معنى . خذى العقد ثم ارحل .
فصاحت لاهثة : اشتريته لاعادته الى ؟
-كما ترين .
-ولكن لماذا ؟
وانتظرت جوابه بفارغ الصبر . كانت تتمنى لو يفاجئها بما تود ان تسمع منه لكنه قال : لانه لم يكن من حقك ان تتخلى عنه .
واطلق ضحكة عالية ، ارتبكت روبين لسماعها اذ ادركت انه ربما كان يعلم ما يجول فى ذهنها . واضاف : العقد لعائلتك ، وليس من حقك ان تحرمى ابنتك منه .
-لا لكن اقبل ان آخذه .
-نعم ستأخذينه .
-لن يمكنك ارغامى على ذلك .
-الم ابرهن لك من قبل ان باسطاعتى ارغامك على طاعتى ؟ اتحاولين تحريضى على اظهار قوتى من جديد ؟
-لا ابدا .
-كونى صريحة روبين . سأريك ما تريدين .
وجذبها نحوه وعانقها بلهفة دافنا رأسها فى صدره واستجابت له روبين اذ كانت تعلم ان لا جدوى من مقاومته . ولماذا تصده فهى تريده بجميع جوارحها . تحبه كما لم تحب اى انسان آخر قبله .
نسيت انه اذلها واحرج موقفها . اما الآن وهى بين ذراعيه ، فهناك حقيقة واحدة مهمة لديها وهى انها تحبه .
كانت يداه ملتفتين حولها تداعبان خصلات شعرها ، لكنه ما لبث ان ابتعد عنها من جديد وكأنه تذكر امرا مهما . نظر اليها قائلا : اتعلمين انه من السهل ان تكونى لى دون اى مقاومة ؟
-يمكننى ان اصرخ .
-لن ادعك تصرخين وتعلمين ذلك جيدا .
-اذن ما الذى يمنعك ؟
اعتقدت لبرهة انه سيجذبها اليه من جديد لكنه ابتعد عنها وقال : يوما ما ، ستصبحين امرأة فاتنة ، اما الأن فكونى على حذر فأنت مصدر اغراء لاى رجل .
لحقته نظراتها وهو يتجه الى الباب ثم وضع العلبة فوق الطاولة وحذرها قائلا : من الافضل لك ايداع العقد فى البنك ، فهو ثمين جدا ، ويحسن الا تتركيه فى موضع يسهل لاى كان ان يستولى عليه . اما بالنسبة للرهن ، فلا داع لك ان تقلقى بشأن الدفع حتى تزول الأزمة المادية التى تعانين منها حاليا .
يا له من رجل غريب الاطوار ! فكرت روبين حين اختلت بنفسها من جديد ، راحت تحلل معنى تصرفاته . خاصة فيما يتعلق بالعقد الزمردى . صحيح انه رجل اعمال لكنه ايضا حريص على سمعته كانسان . فمن هنا تنتج شهامته . رفضت روبين ان تنسب تصرفات دين الى اهتمامه الشخصى بها .
بلغ الصيف اواخره لكن الحرارة لا تزال مرتفعة جدا والطقس رطب . نظرت روبين الى السماء المكسوة بالغيوم ، ولاحظت هذه المرة انه من الممكن ان تمطر .
كانت روبين قد زارت اختها فى الصباح وبشرتها آنا بنجاح عملية التجميل ، وانها ستعود البيت قريبا جدا . انشرح قلب روبين لاسماعها هذا الخبر ، وشكرت القدر لتمكنها من الحصول على المال الكافى لتأمين العلاج اللازم لشقيقتها .
همت روبين تعمل بجهد محاولة انهاء عملها قبل غياب الشمس . كان ميكى يقطف ثمار المانغو وتيموثى يساعد روبين بنقل الماء من النهر الى الحقل .
وفجأة هطلت اولى قطرات الماء من السماء ،وتبعتها امطار كثيفة استوعبتها الارض العطشى بسرعة . عانقت روبين تيموثى وراحا يرقصان من الفرح . ثم اسرعا نحو المنزل بعد ان تبللت ثيابهما كليا . ووقفا يتأملان من خلال النافذة ، ثم تذكرت روبين فجأة ان ميكى لم يزل خارج البيت . فالتفتت نحو اخيها وسألت بقلق : هل رأيت ميكى ؟
-لا ... ربما انه اتى البيت قبلنا .
وراحا معا يبحثان عن ميكى فى غرف البيت لكن دون جدوى . وقال تيموثى اخيرا : اعتقد انه لم يزل فى الحقل .
-تحت المطر يتعرض للعواصف اذ لا يوجد اى مكان ليحتمى به من خطر البرق .
تسرب الذعر الى قلب روبين وهى تفكر باخيها . ثم سألها تيموثى : ماذا سنفعل ؟
-لا شئ الآن .
حاولت ان تتظاهر بالهدوء بينما كان القلق يشتتها .
-ميكى قادر على الاعتناء بنفسه ،لابد انه فى طريقه الى المنزل .
ومرت الدقائق ولم يصل ميكى بعد . وبقى تيموثى وروبين فى حالة قلق وذعر . تلاشى فرحهما باستقبال المطر الذى طال انتظاره . ثم قال تيموثى فجأة : سأذهب لابحث عنه .
-لا . وادعكما انتما فى حالة خطر ؟ اعتقد اننا بحاجة الى مساعدة .
-هل ستتصلين بجونى ؟
-لا سأتصل بدين فهو قريب من مزرعتنا اكثر والحالة طارئة تحتاج لحل سريع . واتصلت روبين بدين الذى طمأنها بسرعة قائلا : سأبحث عنه حالا . وسأرسل جميع الرجال هنا للبحث عنه ايضا . اريد منك ان تلازمى البيت ولا تتحركى من هناك .
وضع السماعة وبقيت روبين واقفة فى مكانها ثم انهمرت دموعها .
-روبين ! لماذا تبكين ؟
-لم الاحظ اننى ابكى . آسفة .
-ما الخبر ؟ هل رفض دين مساعدتنا ؟
-لا ابدا . بل انه سيسلعدنا حالا .
لم تستطيع روبين حبس دموعها . بكت لأنها شعرت لأول مرة ان شخصا اخر تولى حمل ثقل الهم الذى اصابها ، لأول مرة تركت لشخص اقوى منها حرية حل مشكلتها . ومضت الدقائق واستعادت روبين هدوءها . وقفت تنظر من النافذة الى الخارج ، علها ترى ميكى يعود الى المنزل . وانتابها القلق . شعرت ان عليها ان تفعل شيئا ، رغم طلب دين منها بأن تلازم المنزل . لكنها لم تعد تحتمل الانتظار فقالت لتيموثى : سأخرج .
-سأتى معك .
-لا . من الافضل ان تبقى هنا .
وخرجت روبين . وركبت سيارة الجيب وراحت تقودها عبر المزرعة باحثة عن ميكى . حولت الامطار الأرض الجافة الى وحل ، مما جعل قيادة الجيب صعبة جدا . واخيرا توقفت السيارة ولم تستطيع روبين اكمال طريقها اذ اعترضها حجر كبير . فنزلت من السيارة ووجدت انه لا امل لها من تحريكه . فتركت الجيب وتابعت بحثها مشيا على الاقدام . لم تزل العاصفة الهوجاء تزعزع السماء ، ولم تكترث روبين للخطر الذى وضعت نفسها به . فجأة امسكت بكتفيها ذراع قوية ووجدت نفسها تواجه دين الذى صاح قائلا : مجنونة ! ماذا تفعلين هنا ؟
-ابحث عن ميكى طبعا .
-لقد وجدناه .
وتنفست روبين الصعداء . زال القلق عن قلبها وغمرها نشوة الفرح . لكن دين امامها والغضب الشديد على وجهه . ارادت ان تسأله المزيد عن ميكى لكنها لازمت الصمت . وتبعته محاولة اسراع خطواتها وحين لاحظ دين تعبها توقف قليلا ثم حملها بين ذراعيه فصاحت قائلة : دين !
-اصمتى علينا ان نحتمى من العاصفة بسرعة .
واتكأت برأسها فوق صدره الدافئ تتنشق عطره الرجولى ، متنعمة بوجودها قربه . هذه اللحظات لن تنساها ابدا . حتى كلاريسا عاجزة عن تجريدها من حقها بالاحتفاظ لنفسها بهذه الذكرى .
وصلا الى السيارة الجيب التى يملكها دين والقى روبين على المقعد وتوجه الى مقعد القيادة . فسألته روبين من جديد : لكن اين ميكى ؟
-لا تخافى انه فى امان .
-اين وجدته ؟
-حيث اعتقدته ان يكون . وهو فى منزلى الآن .
-فى منزلك ؟
--نعم . لأن منزلى كان اقرب مكان ليحتمى به .
-اه ... دين ... لا اعلم كيف اشكرك .
-لا .مبرر للشكر .
-هل انت غاضب منى .
-نعم . طلبت منك ان تلازمى المنزل فى طقس كهذا لكنك فضلت ان تتعرضى للخطر . -لم استطع البقاء فى المنزل والانتظار .
-لا افهم كيف تتصرفين بهذا الشكل ، مسببة لنفسك المزيد من المتاعب . سأضع حدا لهذا الوضع .
-وكيف ؟
-ستأتين واخوتك للعيش معى فى مزرعة الجبل الازرق .
-لا لن ادعك تستولى على كرانيتكوب .
-لا اريد مزرعتك . الاتفهمين بعد ما اريد ؟
سألته بلهفة : ماذا تريد ؟
نظر اليها دين وقد تغيرت تعابير وجهه من الغضب الى حنان عميق ، وبدأ قلب روبين ينبض بسرعة اذ راحت نظراته تحوم فوق وجهها المبلل ثم ظهرت على وجهه ابتسامة خفيفة وقال : اريدك انت .
-اتعنى ...
وتوقفت قليلا . احقيقة ما تسمعه ؟ ثم اضافت قائلة : منذ البداية . حين طلبت منى ان اسكن وعائلتى فى منزلك كنت تريدنى ايضا ؟
-اردتك تحت سقفى . افتكرت انه ... ربما ... لم تعجبنى فكرة وجود شلة اطفال فى مزرعة كرانيتكوب .
ها هو من جديد يتهمها بأنها طفلة فقالت بغضب : اما زلت تعتبرنى طفلة ؟
-سبق واعتبرتك طفلة نعم . لكن سبق ايضا ان نظرت اليك كامرأة جذابة واردتك لى .
-لكنك دائما تنادينى روبين الصغيرة .
-انها مجرد عبارة تحببية فقط .
وابتسم بلطف ثم اضاف : روبين اتعتقدين ان فرق السن يضايقك ؟
-لا ابدا بل انه من العناصر التى تجذبنى اليك .
-روبين هل تقبلين بالعيش معى ؟
-وكلاريسا ؟
-كلاريسا غادرت المزرعة منذ شهر تقريبا . لم يكن بيننا اى حب وقررت ان اضع حدا لعلاقتنا . فماذا تقولين استأتين معى ؟
-لكى تراقبنى عن قرب اكثر ؟
-لا .بل لتصبحى زوجتى . فلا حياة لى من دونك .
اخيرا انسابت الكلمات منفمه كالعسل . تماما كما ارادت ان تسمعها روبين منذ زمن . فهمست قائلة : دين . احبك .
-احببتك منذ اكتشفت انك فتاة ولست كما حاولت ان تتظاهرى .
-اتعنى انك لم تشك بانى فتاة حين رأيتنى لأول مرة ؟
-لعبت دورك جيدا لكن المظهر خانك . فلا تحاولى ابدا من جديد ان تتظاهرى بانك رجل . فانت امرأة بكل ما فى الكلمة من معنى يا روبين الصغيرة .
ولأول مرة لم يزعجها سماع هذه العبارة . استسلمت لعناقه وفى قلبها ولد الربيع ، واشرقت الشمس وغردت الطيور ولم تشعر الا بالسعادة وفرح الاتحاد بمن تحب .
تمت


Just Faith غير متواجد حالياً  
التوقيع
شكرا نيمو على خاطرتك المبدعة









سلسلة حد العشق بقلوب أحلام
رواياتي السابقة بقلوب أحلام
أنتَ جحيمي -- لازلت سراباً -- الفجر الخجول
هيـــامـ في برج الحمـــامـ // للكاتبة: Just Faith *مميزة
فراء ناعـــمــ (4)- للكاتبة Just Faith-

عروس الأوبال - ج2 سلسلة فراء ناعم- * just faith *
سلسلة عشاق صنعهم الحب فتمردوا "ضجيج الصمت"

ودي مشاركاتي في سلسلة لا تعشقي اسمرا
https://www.rewity.com/forum/t326617.html
https://www.rewity.com/forum/t322430.html
https://www.rewity.com/forum/t325729.html
ودي رسمية
https://www.rewity.com/forum/t350859.html

رابط تحميل اسيرة النمر اليوناني مترجمةروايتي
رابط تحميل كبرياء ودموع مترجمة روايتي


خواطري في دعوني أتنفس
ديوان حواء أنا !!
رد مع اقتباس
قديم 15-07-19, 01:02 PM   #12

mdona

? العضوٌ?ھہ » 140859
?  التسِجيلٌ » Sep 2010
? مشَارَ?اتْي » 357
?  نُقآطِيْ » mdona is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

mdona غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-07-19, 01:07 AM   #13

غادة حمزة

? العضوٌ?ھہ » 427490
?  التسِجيلٌ » Jul 2018
? مشَارَ?اتْي » 136
?  نُقآطِيْ » غادة حمزة is on a distinguished road
افتراضي

ررررررررررررررررررررررئع

غادة حمزة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-19, 04:54 AM   #14

Lina_E

? العضوٌ?ھہ » 414618
?  التسِجيلٌ » Dec 2017
? مشَارَ?اتْي » 197
?  نُقآطِيْ » Lina_E is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على المجهود المبذول والرائع

Lina_E غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-19, 06:42 PM   #15

sun2014

? العضوٌ?ھہ » 404977
?  التسِجيلٌ » Jul 2017
? مشَارَ?اتْي » 850
?  نُقآطِيْ » sun2014 is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

sun2014 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-19, 07:47 PM   #16

م.رشا

? العضوٌ?ھہ » 350499
?  التسِجيلٌ » Aug 2015
? مشَارَ?اتْي » 94
?  نُقآطِيْ » م.رشا is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

م.رشا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-19, 09:23 PM   #17

silver dream

? العضوٌ?ھہ » 302348
?  التسِجيلٌ » Aug 2013
? مشَارَ?اتْي » 245
?  نُقآطِيْ » silver dream is on a distinguished road
افتراضي

اللهم اغفر لنا ذنوبنا وءاسرافنا فى امرنا

silver dream متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-07-19, 05:43 PM   #18

عاشقة النبي.

? العضوٌ?ھہ » 376633
?  التسِجيلٌ » Jun 2016
? مشَارَ?اتْي » 341
?  نُقآطِيْ » عاشقة النبي. is on a distinguished road
افتراضي

روووووووعة


مرسيي


عاشقة النبي. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:29 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.