آخر 10 مشاركات
غيث أيلول -ج5 سلسلة عائلة ريتشي(121)غربية - للكاتبة:أميرة الحب - الفصل الـ13*مميزة* (الكاتـب : أميرة الحب - )           »          بوحُ القلوب ``• (الكاتـب : هدوئي حياتي - )           »          لحظة كرامة - قلوب أحلام قصيرة -للكاتبة الرائعة * hadeer mansour *كاملة حصرياً** (الكاتـب : noor1984 - )           »          بين الماضي والحب *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : lossil - )           »          عواقب إنتقامه (144) للكاتبة Jennie Lucas .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          هل كان حباً *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : MŕǾǿм - )           »          عروس أكوستا (133) للكاتبة:Maisey Yates (الجزء الأول من سلسلة ورثة قبل العهود) *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          أساور النرجس ( 2 ) .. سلسة مرايا *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Asma- - )           »          قرية أمنيزيا - (89) - للكاتبة::Al jood[حصرياً] *كاملة* (الكاتـب : Al-jood - )           »          فجر مارسيليا - قلوب أحلام غربية (97) - [حصرياً ]بقلمي::noor1984 *المقدمة* (الكاتـب : noor1984 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree1065Likes

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-07-19, 07:02 PM   #21

المياسم

? العضوٌ?ھہ » 385196
?  التسِجيلٌ » Nov 2016
? مشَارَ?اتْي » 38
?  نُقآطِيْ » المياسم is on a distinguished road
افتراضي


الصراحه لاتعلييييق 😴
من جمال ابداعك عاجزه وجداً عن ابداء رائي مدري كيف اوصف لك ♥
بس بقولك اني قريت البارتين اكثر من ثلاث مرات من انجذاااابي 💔


واصلي واتمنى لك التمام ي فناااافه 🌹


بس عندي طلبت ي ليت تعطينا علم بوقت البارتات لاني تعبت من كثر ما اشيك بالصفحه ههههههههههه🙈ارحمي قلبي المسكين 💔




واخيراً لكِ كل الود والحُب ي جميله 🌹♥

Laila1405, Ai35 and Razan14 like this.

المياسم غير متواجد حالياً  
قديم 23-07-19, 08:17 PM   #22

العَنـود~

? العضوٌ?ھہ » 449257
?  التسِجيلٌ » Jul 2019
? مشَارَ?اتْي » 97
?  نُقآطِيْ » العَنـود~ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المياسم مشاهدة المشاركة
الصراحه لاتعلييييق 😴
من جمال ابداعك عاجزه وجداً عن ابداء رائي مدري كيف اوصف لك ♥
بس بقولك اني قريت البارتين اكثر من ثلاث مرات من انجذاااابي 💔


واصلي واتمنى لك التمام ي فناااافه 🌹


بس عندي طلبت ي ليت تعطينا علم بوقت البارتات لاني تعبت من كثر ما اشيك بالصفحه ههههههههههه🙈ارحمي قلبي المسكين 💔




واخيراً لكِ كل الود والحُب ي جميله 🌹♥


يممه قلبي من هالكلام الحلوُ

البارت كل ثلاثاء ان شاء الله

وبعد ساعتين فيه بارت صغير عن احداث (1989)

Ai35 and Razan14 like this.

العَنـود~ غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-19, 05:21 PM   #23

Razan14

? العضوٌ?ھہ » 431208
?  التسِجيلٌ » Sep 2018
? مشَارَ?اتْي » 3
?  نُقآطِيْ » Razan14 is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العَنـود~ مشاهدة المشاركة
حبيبتي مشكوره

عسى البارت الثاني اعجبك وكان قد التوقع
بارت يجنننن ابدعتتتتتتتي ما شاء الله 😩😩💘💘💘💘

زهره ابي and Ai35 like this.

Razan14 غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-19, 11:56 PM   #24

العَنـود~

? العضوٌ?ھہ » 449257
?  التسِجيلٌ » Jul 2019
? مشَارَ?اتْي » 97
?  نُقآطِيْ » العَنـود~ is on a distinguished road
افتراضي

الفصل الثالث…



::



يا قَلبُ صَبراً جَميلاً إنّه قدرٌ
يجرى على المرء من أسرٍ وإطلاقِ
لا بدّ للضيقِ بعد اليأس من فرج
وكلّ داجية يوماً لإشراقِ

"محمود البارودي"
::
::


عوده للماضي (1989م) …



اعراض ولاده مبكره …
::
::
مسح على وجهه بتعب ويستعصي عليه فهمها:
كيف يعني هي الحين بتولد ؟
ردت الطبيبه بمهنيه:
عندها ططلق بارد جداً بين الطلقه والثانيه أربعين دقيقه لكن مايمنع فجأه يشتد الطلق وتولد الأطفال سليمين بفضل الله لكن البنت ماخذه وضع الولاده الطبيعيه ، حالياً بنستمر نعطيها نوعين من المثبتات وراحه تامه جدداً بنتابعها عندنا 72 ساعه اذا تحسنت تطلع وتستمر فالبيت ع المثبتات واحتمالية ولادتها قبل إتمام الحمل وارده جداً
شعر بدهشه عميقه :
شلون الأطفال هي حامل بكم ؟
ابتسمت :
حامل بتوأم بنت و ولد ماشاء الله
تهاوى على الكرسي وهو يدفن وجهه بين يديه ، عقله مشتت لايدري من اين يبدأ ، نزلت دمعته بقهر الأرض و وجع الخذلان و اه من دموع الرجال وقهرها …
دخل الغرفه المشتركه المفصوله بعدة ستائر سأل الممرضه لتشير لمكانها ازاح الستار قليلاً وهو يتقدم لها ويحشر نفسه فالمسافه الضيقه بين السرير و الحائط…
نظر لها بحزن و وجهها الأبيض قد نحل بشده وبرزت عظام وجنتيها وعيناها تحيطها سواد شديد …
امسك كفها الموصول بالجلوكوز وهو يهمس بألم:
ليه يا فطوم !!
فين نهب وجيهنا من العرب !!
معاد خليتي لنا وجه الله يسامحش !!
::
::
سمع انينها المتقطع وهي تعقد حاجبيها ، فتحت عينيها وهي تراه ممسكاً بكفها و وجهه يعتريه الحزن
همست:
والله انه نمى مطلق
هز رأسه لها وعينيه قد فاضت بالدمع لايستطيع لومها تزدحم الكلمات في حنجرته تأبى الخروج من عبره قد سدت مجرى التنفس ، همس بكلمه واحده شطرت قلبها نصفين :
ليه !!
وضعت كفها على عينها وهي تنتحب ، لم تستطع تحمل دموعها ونبرة الحزن في صوته:
لأني كلبه لأني علّه ، الله يأخذ عمري وترتاحون من همي
وضع يده على فمها يمنع دعوتها:
استغفري ربش
قبلت يده ودموعها تختلط بقلبتها:
اذبحني اذا ودك انفدداك ، بس لاتطالعني كذا لاتقهر عمرك ما استاهل
حينها استوى جالساً بجوارها وهو ينتزعها ويحتضنها بشده ويشاركها البكاء
صغيره هي على كل هذا ، لاتعلم مالذي سيواجهها حتى !
قبل رأسها وهو يعيدها لسريرها:
ارتاحي وارقد بروح اكلم عمتي اطمنها و اعود عليش بنوره تمسي عندش وانا بغيب يومين لاتخافين لاتأخرت عندي مشاوير بخلصها

::
::
::
خرج لمحل قريب من المستشفى وهو يتصل من الهاتف العام على منز والده …
اتاه صوتها المترقب:
هلا
علي:
عمه شحالش
مهره:
طاب حالك انتو شحالكم فاطمه وش قالو لها
علي:
حامل بثنين ياعمه
بكت:
ينعى وجهي لها ( كلمه جنوبيه تعني ، ياقلبي عليها )
تنهد:
بروح اجيب مرتي تمسي عندها وانت انتبهي للعيال نفداش ثم بسري للرياض عند اهل مطلق اعلمهم والله يعين وانتي ياعمه لاسألش بوي قولي ما حاكيتش لين اشوف وش عند الرجال

::
::
::
كان يوماً عصيباً لاينساه ابداً ، ردة فعلهم كانت ما بين مصدق وغير مصدق
سمع صوت ذاك المتعجرف:
المره حامل من قبل يمووت ليه ماتكلمتو والا تكلمتو يوم مات مايقدر يبري نفسه من عيال الحرام
جن جنونه بما يرمي به اخته توقف في خطوه واحده وهو يصله وينتزعه من ياقة ثوبه بوحشيه:
انا ولد بوي انت تحاكى عن اختي يالـ…
تدخلو مسفر ومفلح في فض العراك سحبه مسفر للخلف وهو لازال يصرخ:
بدال منتو جايين تبلونا بعيال الشارع كان مسكت اختك وكسرتها تكسير
أشار بسبابته على فمه وهو يحاول ان يحرر نفسه من مفلح:
اصه اصه يالحَرْمَه لو انك رجال تعال تعال واجهني لاتنخش ورا خوك (صرخ وقد فاض به الكيل) تعاااال

(يالحَرْمَه – الشاه الميته ودائماً مايطلقونها على الجبان قليل المروءه)
صرخ أبو مسفر وهو يشير لعياله:
خذ شافي وطلعه يامفلح خذه
خرج ذاك وسط اعتراضه ليجلس علي وقد اخذ منه الغضب ما اخذ
أبو مسفر:
ابوك وينه ؟
علي:
فالديره تعرف ابوي مافيه للخطوط والمسرى فالليل (لم يود اخبارهم بالحقيقه)
نظر لأبنه الكبير الذي يجلس بتوتر ويقلب المسباح بين أصابعه
مالا يعلمه والدهم ان شافي فقط من يعلم ان مطلق دخل بها وبالرغم من هذا اعترض …
فقبل وفاة مطلق بإسبوع كان مسفر عائداً من صلاة الفجر وسمع الإثنان يتحدثون فالخيمه الخارجيه … ومنذ وفاة مطلق وهو لا ينام الليل لشدة انشغاله بهذا الموضوع حتى قرر ان يتزوجها وعندما اخبر زوجته غضبت وبكت ورأت انه ليس مجبراً فليس هناك أطفال لكنه لم يستطيع ان يخبرها ان أخيه دخل بها …
تحدث مسفر:
يبه مطلق قالي قبل يموت انه دخل بها
رفع رأسه بحده وقد تهللت اساريره وانفرجت شفتيه بإبتسامه مشعه ، لكن تذكر شيئاً ليعبس فجأه وكأن مسفر يقرأ تفكيره:
ويشهد الله اني مخطط بكره اجيكم اخطبها لكن الله ماكتب
أبو مسفر:
وانت ياعلي وش تبي يوم انت جاي هداد ؟
علي بثقه:
تجون الديره وتسوون عشاء لأختي وعوالها ونعزم هل الديره كلهم عشان يدرون انهم عيالكم وتدرون بهم
أبو مسفر:
لك ماطلبت لكن بعدها لا اشوفك ولا اشوفهم والوجه من الوجه ابيض
التقت عينا الاثنين بوالدهم ، لايستطيع ن الجدال ابداً ولكن لمن يترك احفاده ولماذا ينبذهم
توقف علي:
ما ابي منكم شي الخير واجد ولاني بعاجز عنهم ابي يتم العشاء وكلن في طريقه

::
::
::

دخل المنزل مثل إعصار مدمر وهو يتقدم من شافي اللذي يشرح لوالدته القصه مع إضافة الكثير من المبالغه والكذب …
انتزعه من المقعد بعنف وهو يهمس بفحيح:
تعال يا اسود الوجه
شهق برعب من منظر أخيه الذي لأول مره يراه هكذا:
صل على النبي يا خوي
توقفت والدته خلفه وهي تحاول منعهم:
ياويلي وش العلم تخانقون قدامي احشموني
صرخ بقهر:
مايستحي ولايخاف ربه يمه (هزه بعنف اكبر) ذي عرض اخوك مرته اللي يضرها يضره هو كيف تكلمت عنها كذا وانت الوحيد اللي تدري بكل شي !
شافي:
وش ادري به … ما ادري بشي
القاه على الكرسي بعنف :
لاتكذب … انا سمعت مطلق يوم يعلمك انه دخل بها ، ماتخاف ربي وانت تجحد عيال اخوك (هز رأسه بأسى)
ياحسرة ثقة مطلق فيك يا اخوه حسبي الله ونعم الوكيل …

::
::
::
مر اسبوعاً كاملاً و امهم العنود في المستشفى لم تتحمل قسوة زوجها ابداً على أبناء صغيرها
مطلق ، اصغر أبنائها واقربهم لقلبها ؛ مطلق الحنون العاشق الذي لم يأخذ قسوة ابيه واخوانه ابداً…
لاتنسى عندما ذهبو اول مرره للجنوب لزيارة صديق زوجها أبو علي ، حين اغرم ابنها في فاطمه
الفتاه الصغيره ذات 16 ربيعاً…
لم يخجل من التعبير عن مشاعره وهو يعترف بها امامهم ويطلب خطبتها وسط رفض والده وهو يقول ان بنات عمه أولى
لكنه اقسم ان لم يتزوجها لن يتزوج ابداً وحين رفض والده خرج من المنزل شهراً كاملاً لايعلمون عنه شيئاً
سوى انه يرسل شافي شقيقه اللذي يكبره بعامين يطمن والدته …
حينها رضخ والده لهذا العاشق الصغير وذهب لخطبتها وبالرغم ان الملكه عند اهل فاطمه عادةً تكون في يوم الزواج الا انه اصر ان تكون قبله بفتره كما هي عادة اهله وكل هذا عذراً ليقابلها خلسه دون ان يكون عليه أي ذنب …
::
::
لم تحتمل قسوة زوجها وهي ترجوه ان ترا أبناءه لكنه. فض وبشده لتسقط طريحة الفراش اسبوعاً كاملاً تعاني من حمى شديده واضطراب في مستوى السكري …
::
::
بعد اللقاء بإسبوع
اقامو حفلة عشاء كبيره بهذه المناسبه وسط استهجان الكثير ، لكنهم اخبروهم ان مطلق مكث معهاً اسبوعاً قبل الزواج في مدينة ابها الأمر اللذي لم يعجب الكثير …
اما والدها سمح لها بالعوده لمنزله بعد ان رأى وضعها الصحي لكنها لايحدثها ابداً ولا يلتفت اليها حتى …
::
::
::
مرت اشهر عصيبه ومتعبه جداً عليها، تغيرت علاقتها بعمتها مهره كثيراً أصبحت كوالدتها تماماً…
علاقتها بأبيها منقطعه تماماً فما ان يراها في نفس المكان حتى يصرخ بهم (امنعوها من قدام وجهي)…
::
::

اليوم الثامن من ذو الحجه …
والدها ذهب للحج واخيها ذهب بعد العشاء لأبها وسيعود فالصباح …
أبها هي وسط المنطقه الجنوبيه تبعد عن قريتهم 60 كيلو تقريباً…
::
::
استيقضت على الام حاده اسفل ظهرها وبطنها ، توقفت بوهن وهي تتجه لغرفة زوجة ابيها …
طرقت الباب وهي تشعر ان الألم يزداد ، رأتها تفتح الباب ثم تهمس بخوف:
شقومش ؟
بكت وهي تميل على الباب:
بطني يذبحني بموووت
خرجت مسرعه وهي تدخلها الغرفه ثم تتجه للهاتف وتتصل بمنزل علي لكن لامجيب اتصلت عدة مرات لكن لامجيب عادت للغرفه وهي تتجه لعبائتها وتلبسها وتعود لفاطمه :
فطوم قومي وانا امش علي مايرد علينا بنخلي عايض خوي يودينا ابها بسرعه
تأوهت وهي تقف بمساعدتها لتصعق بشيء دافىء ينهمر بين فخذيها بغزاره ، رفعت جلابيتها وهي تتحدث بوجل:
عمه وش ذا ؟
شهقت وهي ترفع ملابسها وتر الماء مع قليلاً من الدم ينسكب بغزاره :
اقعدي اقعدي بدعي ام مشبب
خرجت مسرعه وهي تتعثر في طريقها فهي لم تنجب ابداً من قبل لكنها تعرف ان هذه هي الولاده
::
::
حاولت استبدال ملابسها اللتي تبللت وهي تأن بشده من الألم ، تتحرك تاره وتقف من شدة الألم اللذي يعتصرها
بكت وهي خائفه من ان تلد في المنزل تخشى على طفليها من ان يصيبهما مكروه
::
::
امتلأت الغرفه بالنساء حولها امسكت عمتها وهي تبكي:
عمه انفداش ما ابغى اولد هنا بيموتون
مسحت على شعرها وتي تشاركها الدموع:
يا امش لامشينا بتولدين فالطريق طلقش حامي منتي بواصله ابها الا قد ولدتي فالسياره ، استودعيهم ربش
شعرت بألموحاد وهي تصرخ وعمتها قد وضعت على اسفل ظهرها منشفه مبلله بماء دافي وهي تحتضنها من الخلف وتقرأ عليها ماتحفظ من القرآن
::
مرت نصف ساعه بألامها ومعاناتها لتنطلق الصرخه الأولى لطفلها الذي هلكت في انتظارهم ، الصرخه التي انتشلتها من فيضان الألم وانعشت روحها
تحدثت ام مشبب:
صلاة الله على النبي بنننت تهبل كنها أمها )قالتها وهي تمدها لها بعد ان لفتها في المفرش الصغير)
لم تستطيع اخذها وهي لازالت تعاني من الألم
::
::
رفعت رأسها بدهشه:
عاد به واحد ؟؟
مهره:
ايه نفداش عاد به
::
مرت سبع دقائق لتأتيهم الصرخه الأخرى :
ماشاء الله ولد ولد
ضحكت وسط دموعها:
بنت فطوم شوفي عيالش يهبلون كنهم بساس (حملت الإثنان ) جعلني اخذ ظيمهم محلاهم
همست بوجع:
عمه عطيني
وضعتهم على صدرها وهي تأمرها :
ارضعيهم (اردفت ) وش بتسمينهم
قبلت عين صغيرها اللذي يستكين في حضنها:
الشيخ مطلق (ثم قبلت شفتي ابنتها اللتي تتثائب) وذي الشيخه مُهره …
شعرت بتأثر عميق فالله لم يرزقها أبناء ابداً وهذه الصغيره تسمي ابنتها عليها هي ، عندها سحبت ست اساور ذهب من ساعدها وهي تضعها في حضن الصغيره:
وذي سموتها جعلني اكسيها عروس
::
دخلت صديقتها زينه بنت ام مشبب وتحمل في يدها اكله شعبيه جنوبيه:
هاه يمه سويت لها مشغوثه
امرتها أمها :
هبي عليها تمر و سمن واجد انهد حيل الضعيفه ولدها جا كبير ماشاء الله
::
::
أصرت زينه ان تنام معها بالرغم ان عمتها لم تتركها ، قضت ليلها كله وهي تتأمل الصغيرين بجوارها
مهره صغيره جداً وبيضاء بشددده كبياضها اما مطلق كان وزنه كبير نوعاً ما ولونه اغمق من اخته
تمنت انه بجوارها الآن ويرى أبنائه ، ان تستكين في حضنه لتنسى كل التعب الذي مرت به …
::
::
1992م

مرت السنين تباعاً ، فاطمه أكملت دراستها وهاهي تشق طريقها في أول سنه جامعيه وابنائها اكملو عامهم الثالث …
عمتها مهره أصبحت علاقتها بها قويه جداً وهي من تتكفل برعاية أبنائها اثناء دراستها بل انهم ينامون معها اذا كان لدى فاطمه اختبارات …
علاقتها بوالدها تحسنت قليلاً لكن طبيعة والدها القاسيه جداً جعلت بينهم حاجز …

اليوم ثالث يوم للعزاء … توفي أبو علي اثر حادث مروري …

::
::
::
عائلة مطلق كانو متواجدين طيلة أيام العزاء الثلاثه لكن الغريب انهم لم يطلبو رؤية أبنائهم ابداً
قبل عودتهم للرياض … أشار مسفر لعلي ليلحقه ، اخرج ضرف يحتوي على مبلغ مالي وهو يمده:
ابيك توصله لأم مطلق
اعاده له بحده:
بزيناهم ثلاث سنين محنا بحاجة فلوسكم
مسفر بمهادنه:
كثر الله خيركم ورايتكم بيضاء بس ذا من واجبنا عليهم
ضحك علي بسخريه:
واجبكم؟ اينكم عنهم قد لكم ثلاث أيام هنا محد طلب يشوفهم العيال ماهوب ناقصهم دراهم الخير واجد الحمدلله ومغطيهم ماناقصهم الا هل بوهم
لم يستطع مسفر الرد وهو ينسحب بهدوء
::
::
::
بعد وفاة ابيها انتقلو الى ابها حيث يسكن اخيها الأمر اللذي اسعدها وهي تتخلص من جميع ذكرياتها السيئه في ذلك المنزل
وكذالك بالقرب من جامعتها … بالرغم ان زوجة اخيها لاتترك فرصه لاتشعرهم بها انهم هم على عاتقهم ولكن لاجل اخيها تصمت …
::
::
::
1996م
انهت دراستها والتحقت في وزارة المعارف معلمه لمادة الرياضيات …
::
::
2009م
تم تكريم الطالبه فاطمه ناصر الـ… لحصولها على الدكتوراه في إدارة الأعمال مع مرتبة الشرف …
استلمت وثيقتها وسط تصفيق صديقاتها وابنتها مهره …
اتجهت لهم وهي تلوح بالوثيقه امامهم وتبتسم … احتضنتها زينه بحب:
الف الف مبروووك
قفزت مهره وهي تضع عقد من الورد على عنق والدتها ثم تقبلها بقوه وتحتضنها:
جعلني فدددا الدكتوره ياعرب الف مبروك
ابتسمت وهي تزيلها:
الله يبارك فيش فشلتيني بذا التحبحاب تعالي اوديش لدكتورتي تسلمين عليها
سحبتها قبل ان تمشي:
لا لا يمه مطلق احرق جوالي يقول اطلعيي
::
::
يجلس فالسياره ينتظرها وقد اغلق للتو من خاله الذي أعاد التوصيات عليه للمره الألف…
دخلت السياره وهي تلقي السلام ، احتضن يدها وهو يقبلها بعمق :
الف مبروك ياعيون مطلق تعبتي ونلتي
ربتت على كفه :
عقبال ما افرح بتخرجك
قفزت من الخلف:
يووه يامطلق لو تشوف دكتوراتها وصديقاتها يوم درو اني بنتها انهبلو
التفت لها قليلاً وهو يحاوط كتف والدته ويده الأخرى على المقود:
انت تلومينهم يقولون شلون ذا المزيونه جابت ذا الرَبْح (الربح=القرد)
ضربته في كتفه:
ما الربح الا انت
ضحكت والدته ليلتفت عليها :
فذمتش يمه ذا المزيون ينقال عنه ربح
والدته:
كلكم ربحان وانا امكم اامزيونه خلاص والله لاعاد اسمع مناقره
ضحكو الاثنان …
وصلو اخيراً للمنزل لأمرها مطلق:
لاتنزلين
نزل بسرعه وهو يتجه لبابها ويفتحه ثم يمد كفه لها:
تفضلي يادكتورتنا
نزلت وهي تتجه لفلة اخيها … فتحو الباب لتعلو الصرخات و الشرائط الملونه
رأت اخيها وحبيبها وسندها في هذه الحياه يتقدم منها فاتحاً ذراعيه وهو يحتضنها ويقبل رأسها:
بيضتي وجهي جعله الف مبروك الله ينفع بش الإسلام و المسلمين
سحبت كفه وهي تقبل:
جعل يومي قبل يومك يا أبو ناصر ياعزوتي
تقدمت من عمتها التي تجلس امام الطاوله وهي تميل عليها وتحتضنها بود كبير ، لتفتح علبه بيدها وتخرج عقد ذهب ثقيل جداً كذوق كبيرات السن وهي تلبسها إياه:
جعله مبارك يابنتي والله يبلغش في عوالش
قبلت جبينها:
امين فديتش
سلمت عليهم بالتناوب وسط مباركاتهم الحاره وقد اعدو بنات اخيها مائده متنوعه
اخرج اخيها سوار ذهب وهو يتناول يدها ويلبسها:
هذي مننا احنا يا آل علي واسمحي لنا على القصور
قبلت رأسه:
مابه قصور نفدا خشمك
تقدم بخجل وهو يشعر ان هديتهم لاتساوي شيئاً ابداً امام هداياهم الثمينه لكنهم طلاب لايمتلكون سوى المصروف اللذي تعطيهم والدتهم …
تقدم وخو يخرج سلسله ذهب تحمل قلب يحتوي على حرف (m) ويلبسها والدته:
هذي هديتي انا ومهره
مهره بضحك:
عاد يارب انش تقدرين تشوفينها عقب ذا السبحه اللي لبستش جدتي
احتضنتهم وهي تقبلهم:
والله ما تنفك من على نحري لين اموت
رد بجزع:
يومي قبلش …






تممت ……












العَنـود~ غير متواجد حالياً  
قديم 26-07-19, 06:57 AM   #25

Arjoana

? العضوٌ?ھہ » 370019
?  التسِجيلٌ » Apr 2016
? مشَارَ?اتْي » 207
?  نُقآطِيْ » Arjoana is on a distinguished road
افتراضي

ابداع ابداع ابداع ماشاء الله
يالله من زمان عن الروايات السعودية اللي تبرد القلب
ألف شكر على هالفصول كل فصل أفضل من سابقه
سلمت يمناك يارائعة
من الان سيصبح يوم الثلاثاء مميز عندي
💓💓💓💓💓💓💓💛


Arjoana غير متواجد حالياً  
قديم 26-07-19, 08:59 AM   #26

ward77

? العضوٌ?ھہ » 408977
?  التسِجيلٌ » Sep 2017
? مشَارَ?اتْي » 185
?  نُقآطِيْ » ward77 is on a distinguished road
افتراضي

ما شاء الله بدايه جميله لقصة جميله..

ward77 غير متواجد حالياً  
قديم 26-07-19, 07:49 PM   #27

Refat hasan22

? العضوٌ?ھہ » 437282
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 342
?  نُقآطِيْ » Refat hasan22 is on a distinguished road
افتراضي

روايه رائعه بالتوفيق احداث مشوقه مع تتابع الماضي بالحاضر من المتابعين ان شاء الله

Refat hasan22 غير متواجد حالياً  
قديم 31-07-19, 02:11 PM   #28

Monya05

? العضوٌ?ھہ » 425461
?  التسِجيلٌ » Jun 2018
? مشَارَ?اتْي » 195
?  نُقآطِيْ » Monya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond reputeMonya05 has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متى موعد نزول الفصل
بداية موفقة ان شاء الله تكمليها


Monya05 متواجد حالياً  
قديم 31-07-19, 06:27 PM   #29

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,400
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 6 ( الأعضاء 5 والزوار 1) ‏um soso, ‏Asmaha, ‏باسم محمد ابراهيم, ‏مليحة محمد, ‏زهره ابي

um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





قديم 31-07-19, 06:54 PM   #30

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 32,400
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

اهلا بك باول خطواتك معنا وان شاء الله تجدين النجاح والتفوق
روايه رائعه عدة حكايات

لانزال بالبدايه وصعب التعليق

ياخوفي من ابو محمد ليكشف سعود
انقهرت على ابنته ستقع بين ابيها وزوجها

هذه المره الله ستر ولم تسمعه من يدري منى ستكشفه

انفهرت من امه .. حتى لو هو غلط المفروض تحتويه وتنصحه وليس العكس


مطلق عنده حق بمشاعره اتجاه اهل ابيه هم نكروه والان يريدوه
مهره مسكينه مع زوج مريض نفسي
فاطمه بطله ربت التوأم وتحملت الحياة مع زوجة اخ صعبه وكملت دراسه

ياريت مهره تتخلص وابن العم ايضا يتخلص من المحسوبه عليه زوجه ويكونون التعويض

بس مهره ليست صغيره عمرها 30 سنه ولحد الان ليس لها اطفال

وحكايات اخرى لاتزال بالبدايه .. منها الرومانسي ابو الهدايا .. هل له ذيل يلعب به

والعمه وزوجها ماحكايتهم




بالانتظار





التعديل الأخير تم بواسطة um soso ; 01-08-19 الساعة 10:23 AM
um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:11 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.