آخر 10 مشاركات
593-الزوج المنسي- اليزبيث أوغست -قلوب دار نحاس (الكاتـب : Just Faith - )           »          حب في عتمة الأكــــــاذيب " مميزة و مكتملة " (الكاتـب : Jάωђάrά49 - )           »          1018 -الحب المستحيل - بني جوردان - عبير دار نحاس (الكاتـب : Just Faith - )           »          487 - شعاع خلف الغيوم - كارول مورتيمر ( عدد جديد ) (الكاتـب : Breathless - )           »          1011 - الوفاء - شارلوت لامب - دار م. النحاس (الكاتـب : Topaz. - )           »          السرقة العجيبة - ارسين لوبين (الكاتـب : فرح - )           »          مذكرات مغتربات "متميزة ومكتملة " (الكاتـب : maroska - )           »          بين العشق والدم -شرقية - ج1 من قلوب أدماها العشق للرائعة:basma mahmoudكاملة & الروابط (الكاتـب : basma mahmoud - )           »          69 - همس الظلال - كاثرين جورج (الكاتـب : عيون المها - )           »          همس الشفاه (150) للكاتبة: Chantelle Shaw *كاملة+روابط* (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > منتدى الروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة

Like Tree125Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-03-24, 03:41 PM   #1331

Chams adoha

? العضوٌ??? » 422450
?  التسِجيلٌ » Apr 2018
? مشَارَ?اتْي » 97
?  نُقآطِيْ » Chams adoha is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Chams adoha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-24, 06:22 PM   #1332

حوري حسين

? العضوٌ??? » 515834
?  التسِجيلٌ » Dec 2023
? مشَارَ?اتْي » 2
?  نُقآطِيْ » حوري حسين is on a distinguished road
افتراضي

تسلمييين عَ الروايه الرااااااائعه

حوري حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-03-24, 05:32 AM   #1333

الغسق.

? العضوٌ??? » 483169
?  التسِجيلٌ » Jan 2021
? مشَارَ?اتْي » 11
?  نُقآطِيْ » الغسق. is on a distinguished road
افتراضي ????

اللهم صلِ وسلم على نبينا محمد

الغسق. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-03-24, 10:27 PM   #1334

Basmaa masoud

? العضوٌ??? » 396736
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 305
?  نُقآطِيْ » Basmaa masoud is on a distinguished road
افتراضي

..........................

Basmaa masoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-03-24, 08:26 AM   #1335

فيفياان

? العضوٌ??? » 382600
?  التسِجيلٌ » Oct 2016
? مشَارَ?اتْي » 96
?  نُقآطِيْ » فيفياان is on a distinguished road
افتراضي

الصراحه الروايه تجنننن يسلمووو

فيفياان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-03-24, 07:57 AM   #1336

my heart!
 
الصورة الرمزية my heart!

? العضوٌ??? » 153669
?  التسِجيلٌ » Jan 2011
? مشَارَ?اتْي » 274
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » my heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond reputemy heart! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
افتراضي

شكرا لك على الرواية

my heart! غير متواجد حالياً  
التوقيع
ينهمر المعنى من بين اناملي
رد مع اقتباس
قديم 21-03-24, 04:59 AM   #1337

ناهد الشامي

? العضوٌ??? » 449846
?  التسِجيلٌ » Jul 2019
? مشَارَ?اتْي » 154
?  نُقآطِيْ » ناهد الشامي is on a distinguished road
افتراضي

رواية راااائعه وأحداث مشوقه
بتقع في حبها يا عمر هههههه


ناهد الشامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-03-24, 03:46 PM   #1338

ناهد الشامي

? العضوٌ??? » 449846
?  التسِجيلٌ » Jul 2019
? مشَارَ?اتْي » 154
?  نُقآطِيْ » ناهد الشامي is on a distinguished road
افتراضي

رواية جميلة جدا
جزاك الله خيرا


ناهد الشامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-24, 05:33 AM   #1339

منننار

? العضوٌ??? » 487593
?  التسِجيلٌ » Apr 2021
? مشَارَ?اتْي » 14
?  نُقآطِيْ » منننار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلارينت مشاهدة المشاركة

،








-كينيا

مرّت ساعة
و قطع حبل افكارها صوت السواق محمد
يعلن وصولهم للقريه ،ماحستْ بالوقتْ
وهم ماشين مسافه طويله ..
تتأمل المكان تغير كثير على آخر زياره له
ابتسمتْ بشوق لهالمكان اللي صادفتْ عُمر
ما انتبهت لعيون عُمر تراقب ابتسامتها وفهم عليها
قال بنفسه " طبيعي ماراح تنسين هالمكان
وراح يصعب عليك نسيانه يا بنتْ نَاصر"
نزل السواق محمد ، واشر له عُمر ينزل الشنط
داخل ويروح...
شُموخ قالت : الحمد لله على سلامتنا
عُمر ابتسم : الله يسلمك انزلي وصلنا
شُموخ لمحتْ ابتسامته بالمرايه "لييه حارمني منها
ابفهم بس لييه !"
تنهدت ونزلتْ وراه
عُمر نزل ودخل للبيت المجهز لهم كان عباره عن
كوخ كبير مبني من طين جدرانه والسقف من اوراق
واغصان الشجر ..اول لا دخلت كانت فيه صاله
بكنبه مقعد شخصين وكرسي فردي على جنب
وطاولة دائريه فيها فواكهه وتشوكلت
ومطبخ صغير مكشوف على الصاله ومهجز لهم كل شي
وغرفه نوم بسرير مزدوج بمفرش ابيض قطني وكرسيين
تتوسطهم طَاوله ودولاب كبير..
وتسريحه صغيره عباره عن
مريه دائريه ورف كبير عليها زيوت عطريه ..
شُموخ بإنبهار : وااو مرره مرره يجنن المكان تبارك الله
حتى داخله بارد...
عُمر يفك ازارير بلوزته وقال : هذي ميزة بيوت الطين
تكون بارده من الداخل وماتحتاج تبريد والجو هنا معتدل وحلو
بالصيف وكينيا معروفه بتنوع تضاريسها وجوها
بين البرودة والرطوبه
شُموخ صدتْ عنه لما شافته يبدل ،ووقفت قدام
الشباك تناظر الماره واكتفتْ بهالرد : اها سبحان الله
شكثر حلوه
وقالت بنبره واطيه ماتبي عُمر يسمعها
ولكنْ عُمر مايغيب عنه شي قالت : تغيرت بالحيل عقب آخر
لقاء ،وحتى الحين انصدمتْ منك اكثر ..
عُمر سوى نفسه مايسمع : نععم وش قلتي ؟
شُموخ بلعت ريقها وبتصريفه قالت : اقول مره حلوه
عُمر رفع حَاجبه " راح تنصدمين مني اكثر يا شُموخ"
فتح شنطته اللي على الطاولة واخذ فوطه "منشفه"
والتفتت لشُموخ قال : رتبي ملابسي الحين بروح اتحمم مفهوم
شُموخ بتنهيده : سم طَال عمرك
عُمر اخفى ضحكته "لهالحين تقولينها ،زين انك
ملتزمه بالقوانين ،مع انها مو من عادتي يا شُموخ
اطلب هالشي من زوجاتي ،لكنْ انتِ غيير
عنهم والله غيييير " ثم دخل يتحمم عالسريع..
اما شُموخ نزلت عبايتها وحجابها على جنب
كانت لابسه بدي اسود نص كم وسروال ليقنز
رفعت شعرها ذيل حصان ..
وبدت ترتب ملابس عُمر ، وبالها مشغول
بهالرحله تفكر " ياربي وش ناوي عليه يا عُمر
انا قلببي قارصني ياخوفي تطلقني ثم تسحب علي ؟!!
ولا تروح تتزوج علي والله يسويها "
تعوذت من ابليس ماتبي يخرب مودها
وتفكر وتسوء الظن فيه : استغفر الله واتوب اليه
بعد ماخلصت .. ارتمت على السرير تمدد رجولها:واخيرا
خللصت باقي ملابسي مالي خلق ارتبهم الحين برتااح
تكسرت يديني وانا ارتب ملابس هالعمر ..
انسحدت على جنب .. ماحستْ على نفسها
الا وغفت ..كعادتها





،





-الرياض

ناصر ارتبك وتوتر من كلامه مافهم قصده
شد على قبضة يده بقوة قال بنبرة حاده : وش تقصد يا بندر
من كلامك هذا !!
اللي افهم منك هو تهديد لي !!
الامير بندر التفتت عليه وصفق له تحيه واطلق
ضِحكه سَاخره :ههههههههههههه برافو عليك
يا نااصر برافوو .. اخيرًا فهمت قصدي
ناصر رص على اسنانه ،وانقهر منه مد يده
وسحب الامير بندر من رقبته قال بفحيح : وش قصدك
يا بندر قوووول لا تجلطننني وش ناوي عليه انت ؟؟!
الامير بندر بإبتسامه استفز ناصر فيها
وبعد يدين ناصر بقرف ، ورفع صوته : اقووول احترم
نفسسك والزم حدووودك يا ناصر لا أعلمك من تكون انت
ناصر يلتقط انفاسه : تعلمني من اكون انا يا قليييل الادب
والاحترام....
ومد يده على الامير بندر بيعطيه كف جامد يبرد على قلبه
لكم الامير بندر مسك يده وشد عليها بقوة : ماهو انا
اللي تمد يدك علي اكسسرها لك كسسر ماينجبر يا ناصر
ناصر تألم من ضغط الامير بندر وسحب يده بقوة
منه ، مقهور منه وش قلة الادب هذي !!
ناصر مافهم تلميحه اللي يقصد فيه حادثة زوجة عُمر
ناصر دمه يغلي ، راح للطاولة واخذ العقد وشقه قدام
الامير بندر ورماه على وجهه وقال : مالوم ولد اختك يوم رفض
التعاقد معك .. لأنك ماتشرفه ولايشرفني واحد
مثلك يكون شريك لي ظاااالم وانااني وقليييل ادب
ثم تفل بوجهه الامير بندر :تفووو على وجهك يا قليل الادب
وطلع ناصر من المكتب ونيران الغضب معميه عيونه
وقلبه وعقله ..
الامير بندر مصنم بمكانه .. مسح التفله من وجهه
وصدره يرتفع وينزل قال بصوت عَالي
زلزل المكان : هييييييين يا نااااصر والله لا اورييك
من يكووون بننندر واردها لك اثنييين وتندم
على الحركه اللي سويتها ، هالحين ماراااح اقول
شي لكن افعاااالك هي اللي تقوول ....






،






طلع ناصر واعصااابه تالفه وجسمه يرتعد
شلون جته هالجرأة يسوي كذا !
لكن الامير بندر طلعه من طوره وقهره بأسلوبه
معه .. وتهديده وكأنه غصب يبي يوقع العقد
ورفضه ناصر مثل مارفضه عُمر قبل
ناصر مستحيب يفرط بمُستقبل هالشركه
اللي اشتغل عليها سنين وكبّرها وصارت تنافس
كثير شركات عَالميه ..
يجي الامير بندر بكل برود يطلب نسبه عَاليه !
استحاله وغير كذا اسلوبه بجح جدًا مع ناصر
وكأن ماسك عليه شي.. ناصر طبعًا
يظن ان محد يدري بالحادث اللي صار
لأنه على يقين ان طول هالمده مقفول ملف القضيه
بحادث سير مرور نتيجة السرعه الزايده ..
واللي زاد يقينه اكثر ..زواج عُمر من بنته
هنا تأكد اكثر ان عُمر مايدري لو
يدري عُمر ماكان اخذ بنته وكان بلّغ
عليه ومسكه .. ناصر ارتاح اكثر من هالناحيه..
فتح باب سيارته وركبها ، فك ازارير ثوبه
ورمى شماغه على جنب ، يلقط انفاسه ويحس انه تسرع
في قراره لكن يستاهل اللي سواه فيه قال برجفه : انت وش
سويت بعمرك يا ناااصر ... شلون حطيت راسي براسه
احسن يستاهل الكلب على اللي سويته فيه، ومن يكون
عشان يهددني الخسيس..
اخذ نفس ، ثم شغل سيارته وحرّك للبيت
-بعد مرور نصف ساعه وصل
جالس بالصاله يشرب كوب مويه ، وبجمبه
زوجته نورة متوتره اول مره تشوف وجهه مخطوف
اخر مره كان بعد الحادث اللي سواه بزوجة عُمر ساره
نورة اخذت كوب المويه وحطته على الطاوله
وتجفف العرق اللي يتصابب على جبين ناصر
قالت بتوتر : بسم الله عليك وش فيه وجهك مخطوف كذا
لايكون مسوي مصييبه بعد يا نااصر !!!
ناصر اخذ المنديل من يدها ويسمح على وجهه
وقال : فال الله ولا فالك انتِ كله مصايب قولي فال خير
ولا اسكتي
نورة بتنهيده : لاحول ولا قوة الا بالله وش اسوي فيك
وجهك خوفني ذكرني بمصيبتك قبل 9 سنين
ناصر سكتها : سدي فمك يا حرمه انا كم مره قايل لك
لا تطرينها علي، انتِ الظاهر ماتفهمين سكتي عني
نورة تفرك اصابعها بتوتر : يووو منك يا ناصر قولي
ذبحتني تكلم واختصر علي مب اسحب منك الكلام
ناصر استسلم عارف نورة ماراح تسكت الا لما تعرف
قال بتنهيده : الكلب بندر اليوم طالبني بمكتبه زياره
ويبي يوقع عقد شراكه معي بنسبة كبيره ورفضته
نورة : هذا مب اخو الاميره نجد لييش رفضته ؟!!
ناصر : واذا كان اخوها يعني مثل اخته يخسي الكلب
ليته مثل اخته ولا قل ادبه معي
وقال بسخريه : هههه قعد يهددني بالسمعه اي سمعه يا رجل
الحمد لله سمعتي نظيفه جاي يوسخها مثلا
نورة فهمت عليه وحطت يدها على فمها : ياويلي ويلاه
لايكون داري عنك يا ناااصر لايكون داري انك ذابح
زوجك عمر ..!!!؟؟؟
ناصر سكتها وقال بعصبيه : ااوش ولا كلمه اسمعها منك
تجيبين طاري عمر وحرمته ، تطمني محد يعرف غيرنا
نورة توترت : ياااربي شلون انت واثق كذا يمكن احد يدري
باي لحظه يطلع لنا ويفضحك..وتروح فيها يا ناصر
ناصر مسك يدها يطمنها : تطمنني يانورة والله محد يعرف
لو يعرف كان بلغ عني وانتهيت من زمانل
نورة : يمكن عمر يعرف ؟!
ناصر : لو يعرف ماكان تزوج شُموخ بنتي ، ولا يشرفه
نسبنا يا نورة ولا تركني عايش ، فعشان كذا تطمني
ولا تجيبين سيرة زوجته عندي فارقيني من سيرتها
نورة بلعتْ ريقها : يممكن بندر يعرف ! ولا شلون يهددك
كذا ؟!!
ناصر بتنيهده طفش من اسألتها وقال : يا بنت ، بندر اعرفه زين
عارف نقطة ضعفي السمعة عشان كذا يضغط علي
لأجل اوافق على العقد .. وانفذ اللي يبي
ولا بيلفق علي سالفه عشان يشوهه سمعتي
وانتِ تعرفين وش سوى بعمر يوم بيشوهه سمعته
عقب مارفض التعاقد معه .. ارتحتي يا نوره
خلااص تراك صدعتي راسي ..
نورة قلبها قارصها لكن كلام ناصر بدا يطمنها اكثر
تنفست براحه وقالت : والله مدري عنه ان شاء الله
من اللي تقوله صح والله يكفينا شره
ناصر : آميين ،الله يرفع ضغطه مثل مارفع ضغطي
نوره مسحت على كتفه : تعال ارتاح حبيبي
ولا تبي تتغدى ؟
ناصر قام وقامتْ معه نوره : لا الله يعافيك ابي ارتاح
وتعالي مسجيني ..
نوره ابتسمت وباست خده :من عيوني اجل ابلغهم يأجلون
الغداء الين تصحى ..
ناصر هز راسه بالإيجاب : تسلم عيونك.،ايه حبيبتي
بس لا تتأخرين علي..
نوره : ابشر ياقلبي روح ارتاح وانا جايتك
راح ناصر صعد فوق لغرفته يرتاح عقب الجدال
اللي صار بينه وبين الامير بندر ...









،








كينيا

طلع عُمر بعد ما تحمم ولاف الفوطه "المنشفه " على خصره
يناظر بشُموخ لقاها مستلقيه على السرير ونايمه
ابتسم وقال : ابد بكل مكان تنامين فيه ماشاء الله عليك
يا سِتْ شُموخ .. شاف شنطته مركونه على جنب
عرف انها رتبت الملابس راح للدولاب
اخذ له قميص ابيض قطني بأكمام طويله
وبنطلون جينز من ديزل ..
فتح الدرج لقاها مرتبه عطوره ، اخذ له عُود
وحطه على مناطق النبض ..
ثم راح للتسريحه ومشط شعره، ولبس كاب اسود
قرب لعند شُموخ غَارقه بالنوم
مرر اصابعه على خدها ثم شفتها ،حس بحركتها
سحب يده بسرعه بدون لا تنتبه ، شُموخ
حستْ بقربه وفتحت عينها بسرعه ، تتأمل
عُمر وقف من مكانه
وعض على شفتّه قال :قومي بسرعه بدلي ملابسك تأخرنا
شُموخ بإستغراب :على وين سَيْد عُمر ؟
عُمر بتنهيده قال: لشي كبير انتظرته
طول هالمده وجاء اليوم المنتظر
شُموخ قامت من السرير ،قرصها قلبها
وقالت بتساؤل يخالطه الشك : وشو هاللي تنتظره ؟
لايكون متزوج علي يا سَيْد عُمر؟!!
وقالت بإنفعال : بليييز سَيْد عُمر لا تلعب بأعصاابي
اللي البارح كااافي..والله كااافي
عُمر استغرب من ردة فعلها ، "معقوله مانست البارحه !
وشايله بقلبها علي "
ضحك بخبث لأجل يغيضها زياده قال : هههههههه
الشرع حلل اربع ، ومافيه شي يمنعني
شُموخ انقهرت وتقدمت خطوه لناحيته وقالت: والله كنت حاسه
ثم قالت بتهديد : الا انا بمنعك وماراح تتزوج علي ..
وان سويتها مايصير لك خير
عُمر رفع حاجبه بإستغراب : لا والله تعرفين تهددين
وش بتسوين سِتْ شُموخ ؟
شُموخ بتفكيير ثم رقعتْ : ماراح اقول بس سوها وبتعرف
وش بسوي فيك يا سَيْد عُمر ..
عُمر : والله ماهوب على كيفك يا بنت ناصر تجي وحده
مثلك تهدد ، اقوول عاد اتزوج غصبن عليك
برضاك ولا ماهوب برضاك مافرقتْ معي..
شُموخ انقهًرت صدتْ وجهها عنه بزعل، جتها غصّه حبستها
عكر مزاجها بثانيه انقهرت منه ، اخذتْ نفس لأجل تهدى
لكن مافاد قلبها محروق منه وماطفتْ ناره
نزلتْ منها دمعه خانتها ماقدرتْ تمسكها
اكثر من كذا، مقاومتها لعُمر بدت
تضعف و تنكسر اكثر وكلام غِيْد يتكرر على مسامعها
" راح ترجعين مكسوره " لكن الى هنا وستوب
الى متى هالمعامله القاسيه ؟؟!
مُجرد ماقال الشرع حلل اربع خافت يسويها
ويتحجج بـ "ترى انا علمتك اني بتزوج ، لاتقولين
ماعندي خبر !"
هذي مجرد فكره خافت يزرعها براسه
ويتزوج عليها ويكسر قلبها !
لازم تحط له حد وتعرف السبب..!؟
تشجعت وقلبها
يتراقص من الخوف ،ثم ناظرت فيه بجرأة
قالت بنبرة حزن وعتاب : ليش تغيضني
وانا توّي عروس ابي منك إجابه وحده ، بلييز لا تقولي
عقاب ، والله زهقت روحي من عقاباتك ،انا انسانه لي طاقه
ومشاعر لا تلعب بمشاعري يا سَيْد عُمر
ولا تعلبْ بأعصابي يكفي البارحه
ويكفي اليوم حرمتني من شهر العسل
وش هالعيشه معقوله كل حريمك تعاملهم كذا
ولا بس انا ؟!!!
مسكت يده بترجي وقالت : قول الصدق ماراااح ازعل
والله ماراااح ازعل .. بس تكفى قوولي
وريحني من هالهم اللي عايشته بسببك..
انفجرتْ مشاعرها اللي خبتها طول هالمده
اطلقتْ العنان لدموعها ..
ملّتْ وهي تحبسها وتتصنع القوة
يأست منه ومن معاملته لها ، كل ماتحاول
تكسبه يصدمها بردة فعله وكأنه دارس كل حركاتها
، الى هنا وبس قررت شُموخ تواجهه
لكن قلبها عوّرها وكثرة التفكير اهلكتها ، رفعت عينها
بأسى تنتظر إجابه تشفي غليلها وتجيب على تساؤلاتها
عُمر غمّض عيونه مايبي يشوف دموعها ، عوّرتْ قلبه
الا دُموع عيونها غَاليه على قلبه
سحبها كلها وضمّها على صدره بقوة وكأنه يترجاها توقف
شُموخ ماتوقعت ردة فعله كذا ، لكنْ زادت بكاء اكثر
وقالت بصوت متقطع : حراام الي تسويه فيني
والله حراااااام...
عُمر قلبه مجرووح " آه من عيونك آاه بس تشبهين المرحومه
تكفيين لا تبكين دخليك تصنعي القوة قدامي لكن لا تضعفين
اكره الضعف يكسرني والله يكسرني يا شُموخ"
للحظه هدتْ شُموخ .. ثم بعدها عن صدره
شُموخ ناظرت فيه تنتظر اجابته ، مازالت مُصرّه تعرف
ابتسم عُمر ومسح دمعتها بيده فقال : راح اقول لك
الصدق بس مو الحين كل شي بوقته يا سِتْ شُموخ
شُموخ زعلت قالت : طيب ليه مو الحين ؟!!
عُمر أبتسم بخبث: هالحين يا سِتْ شُموخ جايين لإفتتاحين
عظيمه
شُموخ بتساؤل : وش هي ؟!
عُمر : روحي جهزي نفسك وتعالي
شُموخ بعنَاد : ماراح اروح ، ياحليلك بتنسيني
كلامك اللي قلته لي قبل شوي ؟!! لا حبيبي ماراح اتحرك
ولا تهمني الافتتاحات العظيمه
عُمر مسك نفسه : الظاهر اني تساهلت معك يا سِتْ شُموخ
وبديتي تتمردين !!؟؟
شُموخ كتفت يدينها فقالت : ماتمردت عليك ، لكن من حقي
اطالبك..
عُمر فاهم قصدها على طاري الزواج ، سوى نفسه
مايفهم :تتطالبيني بايش ؟!!
شُموخ رفعت حاجبها : بعد تسوي نفسك غبي وماتفهم
اوك انا افهمك يا سَيْد عُمر .. كلامك اللي تطقه علي
وانك بتتزوج علي ، فأنا اقولك اذا بتتزوج طلقني
وخذ اللي ماتتسمى
عُمر قرّب لعندها وببرود قاتل : وليش اطلّقك ماهو من حقك
لأجل تطالبيني فيه يا سِتْ شُموخ؟!!
شُموخ بثقه وقلبها يغلي : ابتزوج مثلك واعيش مع واحد
يحترمني ويقدرني ويحبببني
ثم سكتت وماكملتْ كلامها ، جابت العيد بنفسها
وفضحتْ مشاعرها اتجاهه
عُمر : اها هذا بس اللي تبينه ، ابشري راح احترمك واقدرك
واحبك ماراح اقصر لكن طلاق ماراح اطلق...
شُموخ انهارت منه وبصراااخ : وبعدييين معك ليش تعاندني
لييش تقهرررني !!!
عُمر سكتها بيده ،والثانيه مسكها من خصرها
وضمها لصدره ثم همس بأذنها : اسكتي فضحيتنا
شُموخ تبعد يده بقرف تناظر فيه بحقد قالت : انت السبب
محد قالك تطلعني من طوري..
عُمر صدع راسه من فهاوتها وغيرتها الشديده عليه
وقال بتنيهده : انتِ لمتى تفهمين؟!! لمتى يصحصح عقلك
مب لهالدرجة غبيه !! وين دراستك بالله عليك
شلون تخرجتي وانتِ انسانه متنحه ؟!
شُموخ بنفس النبره : والله اني شاطره لكن من يوم
ماتزوجتك وانا مدري وش فيني انخبلت بسببك..
ماعاد عندي عقققل يا سَيْد عُمر ..
صدتْ جسمها كله عنه واعطته ظهرها تبكي
وتشهق صوتها يقطع القلب ..
عُمر مسك كتوفها ولفها لجهته وحضنها بقوة
بصدره : خلااص اهدي لا تبكين اهدي
وبنفس الوقت يراضي شُموخ ويطيّب خاطرها
عشان تجي معه للإفتتاح ،لأن سكان القريه
متشوقين يشوفون حرمة الشيخ مثل مايقولون
قال بنبرة هاديه: تطمّني يا شُموخ
ماراح اتزوج عليك ، لو بتزوج عليك كان سويتها قبل مع
حريمي الباقين.. وكذا بكون ظلمتك وماعدلت بينكم..
ثم بعدها من حضنه واشر على راسها وقال : شيلي الفِكره من
راسك لأن ورانا شغل وانا ماني فاضي لمناحتك عندي
رتحتِ يا سِتْ شُموخ..
شُموخ ناظرته وعاقد حواجبها وقالت بعناد : لا ما ارتحت ..
الا لما توعدني وتحلف انك ماراح تتزوج علي ..
عُمر بتنهيده مسك نفسه : ليش احلف واوعدك ؟!
وانا سُبق وقلت لك حريمي ماتزوجت عليهن
شُموخ ثبتت نظراتها له وقالتْ بثقه : انا ماهمني حريمك
انا غيير عنهم غييير
عُمر ابتسم على ثقتها رغم إنكسارها وغيرتها
الشديده ، قال بخبث : طبعًا انتِ غيييير عنهم غييير
وراح تعرفين السبب يا قلبي لكن مو هالحين
بعدين ، ويمكن قرييب كل شي بوقته حلو يا حُلوه
ثم اخذ جواله والمفتاح وقال : يلا امشي قدامي
اعطيتك وجهه زياده هاليومين . اخلصي علي
ولا تأخيريني
شُموخ بمكانها : قلت لك احلف واوعدني انك ماراح تتزوج
علي !!
عُمر ماسك اعصابه : الظاهر هذي ماتفهم ..
و قرب لعندها وقال بنبره حاده ارعبتها : احسن لك
طيعي كلامي ولا والله ثم والله تشوفين مني شي مايسرك
يا شموخ قومي انقلعي من قدامي
شُموخ خافت منه وضمت نفسها بيدينها
عُمر بأمر قال : ولا اقولك بلاش تتروشين قومي انقعلي
البسي عبايتك قداااامي هالحين ..
شُموخ بلعتْ ريقها ونفذتْ مثل ماطلب
" ليتني ساكته ورحت اتروش ابرك لي من مناقرته
احسن استاهل لاني انا المخطيه "
لبستْ عبايتها بهدوء قاتل متقصده تغيضه
انقهر منها عُمر وسحبها من عبايتها
وقال : لا والله قاصدتها بعد!
وشق العبايه بكبرها نصين ، شُموخ انصدمت من حركته
ماتوقعته يسويها قالت بذهول : لييش شقيتها ؟!
مجنووووون انت ماعندك عققل !!
عُمر مسك العبايه ورماها بوجهها : مايشرفني حضورك
يا سِتْ شُموخ انثبري بالبيت ولا تعتبين الباب احش
رجولك حش ..
شُموخ جت بترد عليه ، لكن سبقها وطلع وقفل الباب وراه
يتوعد فيها عُمر : هيّن يا بنتْ نَاصر والله لا اخليك تندمين
على الساعه اللي وافقتي فيها ..
غمضتْ عيونها وبكت بندم على حركتها المُستفزه لعُمر
وقالت : اااه غبيه انا والله استاهل استاهل اللي سواه فيني
احسسن استاهل الرجل صابر علي
وانا زدته جنووون استاااااهل اللي سواه ...








،






-الرياض


وصلتْ للمكان المطلوب ونزلتْ من سيارتها
اشرت للعامل يترك السياره بمكانها قدام المدخل الرئيسي للقصر
استقبلت المشرفه : حياكِ اختي تفضلي
غِيْد بإبتسامه : الله يحيك انا غِيْد جيتْ من طرف الجازي
المشرفه : ايه طال عمرك يلغتني تفضلي استريحي
غِيْد بتساؤل : وين المربيه ؟
الا المربيه جايه وحاطه على وجهها كمام
عرفتها غِيْد ، وصافحتها : يا هلا والله فيك سلامتك
وماتشوفين شر
المربيه : الشر مايجيك الصغير الحين ينزل استريحي
جلستْ غِيْد : اوكِ بانتظاره
ثواني وجاء الولد الصغير حفيد الجاَزي.. قامتْ غِيْد تستقبله
بحضنها : يا هلا والله بالحُلو ماشاء الله وش هالجمال
الولد الصغير بادلها الأحضان..
غِيْد باست جبينه : وش اسمك حبيبي ؟
الولد ينطق بكلمه مافهمتها غِيْد : مممر
غِيْد شاتله بحضنها : والله ياقبلي مدري وش تقول
الا انك اخذت عقلي واكلت قلبي وهه فديت هالصعنون
باسته مع خده ثم قالت : يلا حبيبي نروح لجده ؟
الولد ينطق : تيتهه تيتهه
غِيْد تخرفنت على نطقه : ياعمري يانااس
وهـ يا حلو هالتيته جعلني تيته والله ..
غِيْد : يلا مشينا حَبيبي ..
جاها الصوت من وراها : عَلى وين يالحبيب ؟؟!
غِيْد صنّمت بمكانها يوم سمعت الصوت : بسم الله الرحمن الرحيم


المحتوى المخفي لايقتبس.


،







الى هُنا نتوقف


"لقاؤنا القادم غدًا الخميس بإذن الله "
والله الله بتعليقاتكم وتوقعااتكم "

" نهاية البارت "

* قِراءة مُمتعة للجميع ، وبإنتظار تعليقاتكم .
سبحان الله العظيم والله اكبر سبحان الله رب العرش آلعظيم الحمدلله والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام


منننار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-24, 03:57 PM   #1340

بنت ابوي ودلوعنه

? العضوٌ??? » 360332
?  التسِجيلٌ » Dec 2015
? مشَارَ?اتْي » 171
?  نُقآطِيْ » بنت ابوي ودلوعنه is on a distinguished road
افتراضي

Chughg hhghhv jhghh buhhb

بنت ابوي ودلوعنه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:21 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.