آخر 10 مشاركات
إغواء متنكّر (78) للكاتبة: Stefanie London *كاملة+روابط* (الكاتـب : *دلال* - )           »          مذكرات مغتربات "متميزة ومكتملة " (الكاتـب : maroska - )           »          اتفاقية دالاس (54) للكاتبة: أديسون فوكس .. *كاملة* (الكاتـب : deloo - )           »          الملاك والوحش الايطالي (6) للكاتبة: Jacqueline Baird *كاملة+روابط* (الكاتـب : monaaa - )           »          أم لابنة الرئيس (41) للكاتبة: Susan Meier..... كاملة (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          ليلة مع زوجها المنسي (166) للكاتبة : Annie West .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          زَخّات الحُب والحَصى * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Shammosah - )           »          عروس الإيطالي (28) للكاتبة: Trish Morey .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          عرض مغرى (148) للكاتبة Michelle Conder .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          وريف الجوري *مكتملة* (الكاتـب : Adella rose - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

مشاهدة نتائج الإستطلاع: أي ثنائي جذبتكم قصته أكثر ؟؟
نديم و بريهان 23 34.33%
آصف و نادية 44 65.67%
أكرم و إيثار 10 14.93%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 67. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree407Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-19, 11:21 PM   #421

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي


في قاعة الطعام داخل فيلا الحاجة ميرفت جلست نادية إلى الطاولة الأثرية الكبيرة تتوسط آصف و والدته .
كانت كالعادة في كل وجبة لها معه تأخذ لقمة من الطبق و لقمات من عينيه المشرفتين على ملامحها بوله جريء صريح .
و كم كانت نظراته دسمة و مشبعة لجوع عاطفتها .
بعد انصرافهم عن المائدة دعتهم الحاجة ميرفت إلى الصالون العصري ، تركت لهما الأريكة الرئيسية ليجلسا عليها و استقرت هي على أحد المقاعد الجلدية .
جلست نادية على الطرف و جلس آصف ملاصقا لها متجاهلا عن عمد كل إشارات عينيها و جميع ألوان خديها .
ضمت ساقيها بشدة ففخذه يكاد يلامس فخذها و هو يرتاح متوسعا في جلسته كاسرا كل قواعد التقاليد و الخصوصية .
سددت له نظرة جانبية حادة فاستقبلها بابتسامة عريضة و كافأها عليها بوضع ذراعه خلف ظهرها .
بعد دقائق ، توجهت الحاجة إلى المطبخ فاستغلت هي الفرصة و همست له بين أسنانها :
- آصف ! إلى أين تريد أن تصل بالضبط ؟
- يا له من سؤال ، إليك طبعا .

اقترب منها أكثر و شعرت بأصابعه تضغط على كتفها قليلا يتحسسه ببطء قبل أن يضم جسدها إليه .
- آصف !

لمزته في خصره بكوعها .
- تعقل من فضلك .

فكت أصابعه إصبعا إصبعا عن أعلى ذراعها و أضافت :
- ألم تفكر ما الذي ستفكر فيه الحاجة لو رأتنا هكذا !

بحار من التسلية سكنت نظراته إليها ، أخذ ذقنها بين سبابته و إبهامه ، ضغط عليه بلطف و تمتم :
- ستقول ابني مسكين مظلوم و محروم .

ضربت نادية يده بقوة تبعدها عن وجهها بينما عيناها مسمرتان على باب الصالون .
- ستقول خطيبة ابني من النوع السهل المتاح .

تنهد آصف بمسكنة و غمغم و هو ينحني مقتربا جدا من شفتيها :
- و ما به السهل المتاح ؟ على الأقل مريح و مفيد .

هذه المرة اكتفت بهز رأسها بيأس و حين دخلت الحاجة بعد لحظات حاملة صينية الشاي و المكسرات كان آصف يجلس وحيدا على الأريكة بينما اختارت نادية أبعد مقعد عنه .
تقدمت الحاجة منها تناولها فنجان الشاي و علقت بصوت يحمل لمحة مكر :
- يبدو أن الأريكة لم تكن مريحة .
- لم تكن مريحة أبدا يا حاجة ، لا أعرف ما بها اليوم .
ربما تحتاج إلى إعادة تأهيل ، أقصد تنجيد .

انطلقت ضحكة الحاجة ميرفت واضحة صريحة دون قيود وقارها المعتادة فرفع آصف عينيه نحوها باستغراب منشرح .
ازداد انبساط ملامحه و هو يراها تنحني على وجه نادية تهمس لها بعض الكلمات و ترد عليها الأخيرة فتتسع ابتسامتها النادرة أكثر و أكثر .
بعد دقائق كانوا قد أكملوا ارتشاف شايهم وسط حديث متناوب بين نادية و حماتها المستقبلية بينما احتفظ آصف بصمت مراقب .
تركزت نظراته على وجه نادية المنغمس في الاستماع لحديث أمه ثم قال بهدوء :
- على فكرة المكسرات للأكل و ليست للزينة .

رفعت نحوه بصرها بتلك الطريقة التي تذكره بغزال بعيد شارد و التي لم تخفق يوما في ضرب قلبه و رجِّ نبضاته .
- أنا لا آكل المكسرات .
- لماذا يا ابنتي ، تدخلت أمه بلطف ، معروف أن المكسرات تقوي الذاكرة .

شردت نظرات نادية و بابتسامة مختصرة تمتمت .
- لهذا السبب لا آكلها ماما ميرفت ، الذاكرة الضعيفة تجعل العيش أسهل .

تنهدت الحاجة ميرفت بعمق فوجمت ملامح آصف تلقائيا و هو يراقبها تضع الطبق الخزفي الصغير بين يدي نادية و تقول بصوت منطفيء :
- أنا يا ابنتي المخلوقة الأكثر حماسا للنسيان ، أنا فقط أحتاج ذاكرتي لحفظ كتاب الله أما خلقه فأغلبهم لا يستحقون ثانية تفكير ، كلي يا ابنتي ، ربتت على يدها الساكنة بلطف و أكملت ، ستكون أمامنا إن شاء الله لحظات كثيرة سعيدة و سنحتاج ذاكرتنا كلها لنخزنها بداخلنا .
أليس كذلك حبيبي ؟

نظر آصف في عمق حدقتيها للحظات ثم هز رأسه متمتما :
- أكيد حاجة ، أكيد .

تنهدت الحاجة ثانية ، أشارت إليه بذقنها و قالت بصوت لاذع :
- لك الله يا ابنتي ، هكذا هو آصف طوال الوقت موجز كنشرة أخبار .

توقفت يد نادية الممتدة لطبق المكسرات في الهواء و قالت بخفة :
- لا تقلقي بشأني ماما ميرفت ، سمعت ما يكفيني من الكلام في حياتي و أغلبه كان هراءًا .
ثم معي أنا لن يحتاج للكلام ، أنا سأتكلم عني و عنه و عموما ...

ألقت نحوه نظرة خاطفة و همست برقة و هي تلتفت نحو الحاجة :
- و عموما أنا أحب الرجل القليل الكلام .


غادر نفس عميق قوي صدر آصف و لمعت عيناه بعاطفة واضحة و هو يعيد رأسه للخلف يتأملها بنظرات جعلت أمه تسرح صوتها بحرج .
لكن النحنحة الخفيفة عجزت أن تطغى على ضجيج جموح أفكار آصف ، لم يوقظه من غيبوته المفتتنة سوى رنين هاتفه العالي .
حينها فقط تحرك في جلسته و مال بجسده إلى الأمام يتناوله من فوق الطاولة الصغيرة و في الأثناء لم ينزل عينيه عن نادية لحظة .
أخيرا رغما عنه و بكراهة شديدة منه انتزع بصره و تجهم فورا و هو يرى رقم زميله في القسم .
*
*
بعد دقائق ، كان يقف أمام وجهيهما الحائرين مرتديا طقمه الرسمي ، عبوس قاتم يعتلي قسماته .
- للأسف هناك حادث في منطقتي و علي أن أكون متواجدا .

امتقعت ملامح الحاجة ميرفت و مدت يدها بسرعة إلى سبحتها و شفتاها تتمتمان بحزن :
- لا حول و لا قوة إلا بالله
- هل هناك موتى ؟ تساءلت نادية بقلق .
- و هل يوجد عندنا حوادث دون قتلى ؟

زفر بمرارة و بدأ يتراجع ليغادر ، توقف عند باب الصالون و خاطب أمه بينما نظراته منصبة على نادية :
- حاجة لا تتركيها تركب سيارتها و تغادر .
احتجزيها عندك حتى أعود و أوصلها بنفسي .
- آصف أنت تعرف أن هذه الزيارة مرتجلة و أنا حقا لا أستطيع أن أتأخر أكثر .

قاطعها بحزم و الكلام مازال موجها لأمه :
- حاجة من فضلك عديني أنك لن تتركيها تغادر ، أنت لم تريها كيف تقود .
- آصف !!

نظرت نحوه باستهجان ، الرجل لديه إصرار شديد اليوم على تسويد صورتها بكل شكل ممكن .
- لا تعترضي نادية ، أنت لم تري ما أراه كل يوم

وجه نظره مجددا لأمه بينما أصابعه تضبط ياقة قميصه و قال برجاء :
- عديني حاجة .
- أعدك حبيبي .

و عندها فقط غادر .
أغمضت الحاجة ميرفت عينيها بينما شفتاها ترتجفان بأدعية هامسة طويلة لم تتوقف سوى بعد اختفاء خطاه بلحظات .
وضعت السبحة من يدها و التفتت تعانق وجه نادية المتوتر بنظرة اعتذار .
- سأكلم الحاجة نعمات بنفسي و أستأذن منها .

تنهدت نادية باستسلام فقامت الحاجة و سحبتها من يدها و بدأت تسير أمامها نحو المطبخ ، مجيبة تساؤلات عينيها في الأثناء :
- تعالي نستغل الفرصة و أعلمك طريقة تلك الحلوى التي أخبرتني أنها أعجبتك .

*
*

بعد نصف ساعة ، كانت نادية تقف في غاية الإحراج و هي تشاهد الحاجة مشغولة بتغطية العلبة التي وضعت لها كل الحلوى التي قامت بإعدادها فيها .
- على الأقل اتركي القليل لك يا ماما ميرفت .
- لست مغرمة أبدا بالحلويات يا ابنتي .
- و آصف ؟
- آصف من الواضح أنه يحب الحلويات جدا ، خاصة الفترة الأخيرة .

أطلقت نادية ضحكة حرجة بينما نظراتها المصدومة تحط على جانب وجه الحاجة المركز الخالي من المبالاة كأنها لم تقل أي شيء مخجل للتو و هي التي كانت تظن أمها ملكة في هذا المجال ، ها قد تعرفت على من أسقطتها بجملة واحدة عن عرشها .
- تعالي يا ابنتي .

قالت الحاجة وهي تسحبها ثانية من يدها ، هذه المرة نحو ذلك الجزء من الحديقة الذي تحرص أن يظل ربيعا دائما لا يجتثه أي شتاء .
جلستا على الأرجوحة المصنوعة من سعف النخيل بعد أن وضعت الحاجة في كف كل منهما بضعة زهور ياسمين .
تنشقت نادية الأريج الرقيق في صمت ، النسيم حولها يلاعب خصلات شعرها و توتر خانق يلاعب أفكارها .
- هل تسمحين لي ماما ميرفت أن أتكلم معك بصراحة ، بدأت تقول بتردد ، بشأني أنا و آصف
- الصراحة هي الأساس يا بنتي ، تفضلي ، أنا أسمعك

للحظة صغيرة تجمدت فوق لسانها الكلمات ثم أطرقت برأسها و همست تعترف :
- أنا خائفة ماما ميرفت ، خائفة جدا من مستقبلي مع آصف .
- بسبب الكلام الذي قلته لك عن تلك ؟

- بصراحة نعم ، تنهدت بحيرة و واصلت ، منذ أخبرتني و الشك ينغص علي بشكل شبه دائم .

وضعت الحاجة يدها فوق يدها ، ربتت عليها قليلا ثم قالت بتفهم :
- أستطيع أن أتصور شعورك حبيبتي لكني لم أخبرك كي تتراجعي ، أخبرتك كي تعرفي كيف تواجهين الماضي و تزيلين كل آثاره من قلبه .
- و أنت تظنين أني أقدر ؟
- أنا واثقة أنك ستقدرين يا ابنتي .

تأملت ظلا من الشك يجرح صفاء عينيها فأضافت بثقة :
- تعلمين لماذا ؟ لأنك امرأة تمشي وراء عقلها على عكسي أنا التي لطالما مشيت وراء قلبي حتى عميت عن كل شيء .

سكتت الحاجة ميرفت ليسود بينهما صمت موبوء بأحمال الماضي و أثقاله .
نظراها صارت ساهمة و تجاعيدها الخفيفة أصبحت أخاديد للأسى و التعاسة ، تنفست بعمق ثم بدأت تتكلم ، كأنما لتتحرر روحها :
- كنت غبية القلب ساذجة الروح يا ابنتي .
أنا التي أدخلتها بيتي و أنا التي أسكنتها قلب زوجي .
وثقت فيها ، كنت أفكر فيها حتى أني بغبائي كنت أنوي إقناع أخي بالزواج منها ، حزنت مع حزنها و كنت أحكي عنها للحاج كل ليلة .
كنت أقول له كم يصعب علي حالها يا ثروت ، المسكينة ترملت في عز شبابها و ليس لها حتى ابن يسند ضعفها حين يتقدم بها العمر .
طوال الوقت كنت أكلمه عنها ، أشكي له حالها ، تعاطفت معها بكل ذرة مني .
كلمته عنها حتى صار الحديث بيننا لا يحلو له سوى حين تكون هي مقدمته و جوهره و خاتمته .
ثم تحول الكلام إلى فعل و الخيال المستحيل إلى واقع و وجدتني أعيش ذلك اليوم الذي زفت فيه هي إلى زوجي أنا و حبيبي أنا .

أنفاسها تباطأت و صارت زهيدة و هي تكمل :
- لا أنكر أبدا أن الحاج بقي على حبي و أشهد أنه حاول جهده أن يعدل بيننا و لكن …

غصت بمرارة الماضي فتوقفت قليلا قبل أن تستمر بخواء :
- كان يأتيني من عندها مرتديا رائحتها ، محملا بأنفاسها . أحيانا كان يكون معي بقلب غائب ، أحيانا كان يبتسم بشرود و أرى داخل عينيه أنه يتذكرها حتى و أنا معه .
و تفاصيل أخرى كثيرة صغيرة لم أظن يوما أني سأهتم بها لكنها تصبح كبيرة و تصير حواسك جميعها ضدك ، كل فكرة ، كل اسنتاج ، كل تخمين يصير قرحا داخل قلبك ينزف باستمرار و وجوده هو قربك يزيده التهابا .
- تحملت الكثير حاجة ، تمتمت نادية و دموعها تغتال همساتها .
- الكثير الكثير يا ابنتي

تنهدت و بنبرات عقيمة أكملت :
- في البداية تحملت لأني أحبه و فيما بعد تحملت لأجل آصف ابني و في الأخير عرفت أني لن أستمر .
الغيرة مرآة بشعة للعلاقة بين كل اثنين تختفي فيها كل الأشياء الحلوة و لا يبدو على سطحها سوى الشك ، التعاسة و لهيب الإحساس الدائم بالنقص .
لذلك وجدتني في يوم أجلس مع الحاج في هدوء و كان رحمه الله يشبه آصف خارجيا في كل شيء .
قلت له يا حاج دعنا ننفصل ، طبعا رفض و تعنت في رفضه و في النهاية وصلنا إلى اتفاق أن ننفصل دون طلاق .
و الحق أني أنا نفسي حين فكرت في الموضوع وجدت أني لا أريد الطلاق لأنك تعرفين كيف يصبح الناس .

تنهدت و هي تهز رأسها مرارا ثم برفق أطلقت سراح أزهار الياسمين الذابلة من سجن قبضتها .
- كنت ما أزال صغيرة ، في أوائل ثلاثيناتي و تعرفين كيف يصبح الأمر حين تكونين مطلقة شابة و جميلة .
لن تستقبلك إحداهن في بيتها ، ستصبح كل النساء تنظر نحوك كتهديد ، سيكففن عن زيارتك و التحدث عنك ، جمالك مع شبابك سيصبحان ألد أعدائك ، كلهن ماعدا البعض سيتعاملن معك على أنك مصيبة على وشك الحدوث .
لهذا ظللت على ذمة الحاج لا حبا له و لاسمه لكن لأحمي نفسي .
لم أسمح له أن يحرمني أكثر ، ألا يكفي أنه حرمني من حياة زوجية هل أتركه يحرمني من حياتي الاجتماعية أيضا ؟
- و ظللتما تتقابلان حاجة ؟
- في البداية فقط ، فيما بعد حين كان يأتي لرؤية آصف كنت ألتزم غرفتي حتى ينصرف ، لم يعد عنده لي سوى الألم .
لم يحتمل قلبي رؤيته سعيدا مبتسما بينما أنا روحي تذوي بداخلي و أصارحك قبل أن يموت الحاج بسنوات كنت دفنته بداخلي و أنشأت له ضريحا كبيرا ، كنت كل فترة أزوره و أدفن بداخله مزيدا من ذكرياتنا الحلوة معا .
- توقفت عن حبه حاجة ؟
- طبعا . ليس بسهولة لكن في آخر الأمر حصل .
- و الآن ما شعورك نحوه ؟
- الآن ، أترحم عليه و أدعو الله أن يغفر له لأنه كان رجلا ضعيفا .
- ضعيفا ، تمتمت نادية بشرود .
- ضعيفا جدا و استسلم لنزوته
الرجل الحقيقي لا يفرط في زوجة مثلي أبدا .
- و هي ؟ نطقتها نادية و روحها تقشعر بقوة من الكلمة و صاحبتها .
- هي ؟ كيف تتوقعين من امرأة تخرب بيتا و تهدم قلبا أن تكون ؟
- و ابنتها ؟ هل كانت مثلها ؟
- كانت أسوأ ، ردت الحاجة ميرفت بازدراء.
على الأقل أمها أحبت الحاج ، طبعا لم تبادله قوة مشاعره لكنها أحبته أما تلك فلم تحب يوما آصف
كانت مخلوقة حاقدة فارغة مغرورة لا أدري كيف أحبها ابني أنا
تلك الحقودة لم تحبه و لا لحظة ، أنا امرأة قبل أن أكون أم و أعرف
أحبت حبه لها ، عشقت عشقه لكيانها لكن هو أبدا
لم تحمل أي شعور له
طوال سنوات زواجه منها كانت تتخايل عليه ، تتكبر على مشاعره ، ترفس حبه بقدميها .

وراء الباب الزجاجي المؤدي للحديقة الخلفية وقف آصف يستمع بوجوم لكلمات أمه .
- بغبائها ، بعنجهيتها أضاعت كل فرصة للسعادة معه .

قالت الحاجة فتمتم آصف بصوت مثقل :
- و أنت لم تساعديها أبدا يا حاجة ، لم تتركي أمامها أية فرصة .

عاد إلى الوراء قليلا و هو يرى والدته تميل بجسدها إلى الأمام ، تضع يدها على ركبة نادية و تقول بحنو كبير :
- أريدك أن تتأكدي يا ابنتي أن آصف مختلف جدا عن أبيه .
آصف ورث مني و منه ، ورث عن أبيه جنون عشقه و دفئه لكنه ورث عني أيضا الكثير الكثير
الحاج ثروت أنبه ضميره من أجلي لكنه لم يتألم لألمي بل عاش حياته و لم يبال كأنه لم يبنيها على أشلاء قلبي أنا .
آصف بالمقابل كان يتعذب لعذابي ، آصف بداخله إنسان حساس جدا يا ابنتي .
- أعرف حاجة .

سمعها آصف فثارت عاصفة ناعمة داخل صدره ، بدأ يتقدم من مكانهما حين أوقفه سؤال أمه :
- هل أخبرك يا ابنتي بسبب طلاقه منها ؟

تحفزت كل خلية في عقله و هو يسمع نادية تقول بتأكيد :
- لم يخبرني شيئا يا ماما ميرفت .

*****************
تَمّ



التعديل الأخير تم بواسطة نغم ; 21-10-19 الساعة 12:16 AM
نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-19, 11:46 PM   #422

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 51 ( الأعضاء 23 والزوار 28)
‏نغم, ‏نور علي عبد, ‏ليال الحنين, ‏Amal Almabrouk, ‏لينا الحربي, ‏أميرةالدموع, ‏Monya05, ‏houda4, ‏mrabab, ‏نورالشهري, ‏منيتي رضاك, ‏Saro7272, ‏RazanB, ‏طوطه, ‏كلي جنون, ‏suzan hassan, ‏sweethoney, ‏{ غلا !, ‏سميرة احمد, ‏amana 98, ‏غرام العيون, ‏rawa21

قراءه ممتعه •🧡•🧡•🧡


نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-19, 11:48 PM   #423

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة modyblue مشاهدة المشاركة
صباح الجمال اخيييييييرا يا يوم ٢٠ منتظريينك زى الموظف ال مستني المرتب ههههههه تشبيه عاتفي هههه
وحشتينا

انتي وحشتيني اكتر يا قمر
احلى تشبيه ده و لا ايه و هو في عاطفه كريمه زي عاطفة المرتب


نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-19, 11:57 PM   #424

ام زياد محمود
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ام زياد محمود

? العضوٌ??? » 371798
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 5,462
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » ام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهم ان كان هذا الوباء والبلاء بذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه او ظلم ظلمناه أو فرض تركناه او نفل ضيعناه او عصيان فعلناه او نهي أتيناه أو بصر أطلقناه، فإنا تائبون إليك فتب علينا يارب ولا تطل علينا مداه
افتراضي

تسجيل حضور


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 56 ( الأعضاء 25 والزوار 31)

ام زياد محمود, ‏نور علي عبد, ‏صمت الصحراء, ‏نورالشهري, ‏mango20103, ‏كلي جنون, ‏k_meri, ‏mrabab, ‏Zeina HM, ‏ليال الحنين, ‏Amal Almabrouk, ‏لينا الحربي, ‏أميرةالدموع, ‏منيتي رضاك, ‏Saro7272, ‏RazanB, ‏طوطه, ‏suzan hassan, ‏sweethoney, ‏{ غلا !, ‏سميرة احمد, ‏amana 98, ‏غرام العيون, ‏rawa21


ام زياد محمود غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 20-10-19, 11:59 PM   #425

نور علي عبد
 
الصورة الرمزية نور علي عبد

? العضوٌ??? » 392540
?  التسِجيلٌ » Feb 2017
? مشَارَ?اتْي » 944
?  نُقآطِيْ » نور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond reputeنور علي عبد has a reputation beyond repute
افتراضي

مساء الخيرات حبيبتي 🌺🌺
نادية شخصيه رائعه وعندها احتواء يحتاجه آصف بقوه وسيزيد تمسكه بها لانها لم تكشف لامه سبب الطلاق
بيري انتقلت اليها نفس الشراره التي لدى نديم وآن للاثنين بالراحه بعد طول عناء
يعطيك العافية قمر 🌸


نور علي عبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-19, 12:03 AM   #426

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sohyla246 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
علشان لو معرفتش اعمل تسجيل حضور بالليل ، انا هنا دلوقتي. وحشتينا يا نغومه.

انتي vip يا قمري
تعملي تسجيل حضور في اي وقت او ما تعمليش خالص
المهم تواجدك


نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-19, 12:04 AM   #427

نغم

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

 
الصورة الرمزية نغم

? العضوٌ??? » 394926
?  التسِجيلٌ » Mar 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,980
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » نغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond reputeنغم has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة reem1997 مشاهدة المشاركة
احم
تسجيل حضور من الآن 🙄
منوراني على طول يا قمري


نغم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-19, 12:21 AM   #428

ام زياد محمود
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ام زياد محمود

? العضوٌ??? » 371798
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 5,462
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » ام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهم ان كان هذا الوباء والبلاء بذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه او ظلم ظلمناه أو فرض تركناه او نفل ضيعناه او عصيان فعلناه او نهي أتيناه أو بصر أطلقناه، فإنا تائبون إليك فتب علينا يارب ولا تطل علينا مداه
افتراضي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 66 ( الأعضاء 24 والزوار 42)

ام زياد محمود, ‏حبة الكراميل, ‏فررراشة, ‏ملك جاسم, ‏Reem1997+, ‏نغم+, ‏sweethoney, ‏Zeina HM, ‏رنا رسلان, ‏Aml Elhya, ‏Saro7272, ‏رانيا خالد, ‏Amal Almabrouk, ‏صمت الصحراء, ‏كلي جنون, ‏mrabab, ‏ليال الحنين, ‏لينا الحربي, ‏أميرةالدموع, ‏RazanB, ‏suzan hassan, ‏{ غلا !, ‏سميرة احمد


ام زياد محمود غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 21-10-19, 12:33 AM   #429

ام زياد محمود
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ام زياد محمود

? العضوٌ??? » 371798
?  التسِجيلٌ » May 2016
? مشَارَ?اتْي » 5,462
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » ام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond reputeام زياد محمود has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   sprite
¬» قناتك nicklodeon
?? ??? ~
اللهم ان كان هذا الوباء والبلاء بذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه او ظلم ظلمناه أو فرض تركناه او نفل ضيعناه او عصيان فعلناه او نهي أتيناه أو بصر أطلقناه، فإنا تائبون إليك فتب علينا يارب ولا تطل علينا مداه
افتراضي



كل سنه وانتى بمليون صحة وهنا وسعادة ياقمر وعقبال 100 سنه

واضح جدا ان بيرى بدأ قلبها يدق ومشاعرها تتحرك ناحية نديم اللى قدر يهزها بداية من تعاطفها معاه وانتهاء بكلامه ولمسة ايديه اللى اخترقو قلبها ومشاعرها عشان كدا اترددت فى الموافقة بس مقدرتش ترفض وجريت على قميص لؤى تطلب منه العون فى صد الباب اللى اتفتح فى قلبها بدون ارادة منها

فعلا ابو اصف انسان ضعيف والحاجه مرفت كانت غلطانه من البداية انه وضعت تعاطفها فى انسانه متستحقش التعاطف وللأسف ابو اصف تعاطفه كان اكبر ماشاء الله وقرر ينهى المشكلة ويتجوزها بس مقدرش يعدل والكفه مالت لناحية وسابت التانية تماما واضح بالرغم من كل الصفات السئية اللى قالتها الحاجه مرفت عن زوجة ابنها الا انها كان ليها دور هى كمان من جملة اصف اكيد طبعا رواسب الماضى هتظهر فى التعامل مع بنت الست اللى خطفت زوجها ومش هتسمحلها تخطف ابنها كمان

ومع كل دا كان لازم الحياة تتغير وتدمر بين اصف ومراته بس هو كان دوره ايه وهل انجذابه الواضح جدا لنادية من قلبه ولا بيغطى بيه مشاعر ارهقته وبيهرب منها

الفصل خرافى كالعادة تسلم ايدك ياجميل


ام زياد محمود غير متواجد حالياً  
التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 21-10-19, 12:53 AM   #430

Reem1997

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية Reem1997

? العضوٌ??? » 410013
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,948
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Yemen
?  نُقآطِيْ » Reem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond reputeReem1997 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

ااااااااااااه
لااااااااااااا
اريد المزيد 😢
ما شبعت ....
شكرا جزيلا لك ..


Reem1997 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:15 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.