آخر 10 مشاركات
4 - ليل المرايا-روايات احلام قديمة (الكاتـب : عنووود - )           »          حصريا .. رواية وجدتك للكاتب مارك ليفي** (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          عشق السلاطين(1) *متميزة ومكتملة *.. سلسلة سلاطين الهوى (الكاتـب : serendipity green - )           »          43-ينابيع الأمل - مارجريت بارجتير -دار الكتاب العربي (الكاتـب : Just Faith - )           »          291 - لا تبتسمي - كارول مورتيمور (الكاتـب : بلا عنوان - )           »          سجن الخواطر (الكاتـب : سما 23 - )           »          أنات في قلوب مقيدة (الكاتـب : Asmaa Ahmad - )           »          ورد -قلوب زائرة - للكاتبة المبدعة *عبير قائد*بيرو* مميزة &مكتملة* (الكاتـب : Just Faith - )           »          شمس منتصف الليل جزء2 مترجمة حصريا(ترجمة المنتدى) مكتملة برابط كتاب الكترونى (الكاتـب : مورا اسامة - )           »          بين عينيك ذنبي وتوبتي (3) * مميزة * .. سلسلة مغتربون في الحب (الكاتـب : bambolina - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

Like Tree7Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-19, 11:10 PM   #11

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 36,846
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




#بنت_المؤمن
من كتابات زهراء العراقية
ال ٨

مساء العسل
هذا يعادل ٢ بارت مو بارت
من يوم الاربعاء ارجع انشر بارت واحد
الي يظهر عدهم قصير يحذفون القصة من المكتبة ويرجعوها ....

ما ميزت لليل صدى رنين يدوخ الاذن لو الخبر تأثيره هيج مجزع كريه يرن رن مسبب وشة بدماغي
ضاقت ضاقت لحد ما تعقدت و ما فرجت حسيت الحياة ظالمتني تضيق من غير فرج ..
على حافة لساني عتاب بس أستصعبت نفسيتي يطلع منها هالكلام كدام شهد

بس ما كدرت أضم عنها ارتعادة صدري يريد يطلع الكلام منه كان مهتاج هو واعيوني الي احتقنن بحمار الزعل

دارت وجها عني سوت نفسها عدها شي يم كنتورها فتحته وما اعرف شنو اسوي بيه

" هذا اسمه الي مطبوع على كصتي؟"
سألت نفسي هذا السؤال
اني كل يوم اصحى على أمل خبر خطوبته الي واعادة محاولة ناجحة منه!

طلعت من غرفتها نازلة تقودني رجليه لمكان ابجي بيه لوحدي
لاكاني مقتدى بنهاية الدرج
-خلصتي غرفتي هسة ادري الا بالليل تنظفين
الو
زينب خلصتي ؟

عفته وانصدمت بجسم رفعت نظري باعده صدره عني

مرتضى- شوف شنو جبتلج وياي حلاوة بالجوز والدهن الحر تعالي فوك ناكل سوة

زحت صدأ الكلام الي كان متحجر بحنجرتي وكلت بخمول ماله مثيل
- ما ماأشتهي

- ؟!
اكو شي

وخرت من كدامه ولزم ايدي

-صاير شي احجي ؟

- شتريد عشة ؟

-عشة!؟
متعشي من زمان اشبيج مو كلت الج من العصر عازمني صديقي، ورحنا زرنا واجيت !

تعالي فوك نشوف شي سوة

ما اهتميت لكلامه واني اهمس بقلة خلك -بعدين بعدين

وصلت لغرفتي انحتيت مثل وردة مكسورة على ساقها
انفتح الباب وراية التفت بس راسي وما زلت محنية ومخليه اديه على ركبي الهث كأني طالعة من سباق طويل ...

شهد - زينب صرت ثولة ومعرفت شكول قبل اشوية ..

رفعت نفسي ورحت لسرير رقية السابق
- شكو قابل صاير شي

ظلت فاتحه اعيونها عليه مستغربة ومتعجبة
-زينب ترة ردة فعلج كانت واضحة ماكو داعي تكابرين

لمت نفسي "لهلدرجة كنت مفضوحة ؟

كعدت يمي ولزمت كفي

- اني أمنت بالقسمة والنصيب زينب
كلمن يروح لنصيبة شكد ما سعينا

- قريبة لو غريبة

- جيرانهم

- منو جيرانهم

سكتت مدة مالها داعي

-منو جيرانهم اقصد نعرفهم ؟

- بنت ابن الشيخ الي تاخذين يمهم دروس

- شيخ ؟

همست بتردد
- اي
لأن خليل صديق أبنهم الروح بالروح وجيران من عمر

التفتت عليها بستغراب

- وانطوه بسرعة

-اي لأن ابنهم هم انجرف وية خليل بذيج الفترة بس ما وصل للشرب وهمه ما دققو بالسؤال عنه مثل الاهل (قاصدة اهلي)
بعدين مو كل خاطئ آثم
تاب وفات على الموضوع عمر هو حتى ابنهم متزوج من زمان وعنده اطفال الشغلة منسية

-أخذ بنت شيخ

سكتت

-اشكد عمرها

- ١٧

-١٧!

-اي اختيار امه

تنهدت بجزع
- اختيار امه اصغر منه ب١٧ سنة نص عمره !
كملت بسخرية مريرة

-يلا تظل وياه عمر او تربى على ايده
الله يهنية

كنت ابتسم واحجي وياها ناسية عيوني تسيل دموعها
فصاير شكلي يجذب التعاطف ..

حاولت تواسي صديتها...

- شهد روحي روحي حبابة

-زينب اني والله ما ردتج تعرفين لان

-شهد روحي لا تبررين

-لا اظل يمج

-ما تعودت احد يواسيني

-اني مثل اختج زينب خليني اساعدج

- ماكو شخص يحل بمكانها
ابد

-زينب!!!

-هذا الصدك اختي تكولي الحقيقة حتى لو تجرحني ما تجرفني وياها للأوهام
انت مو اختي اني خواتي رقية مريضة بالضمور العقلي اكبر شي ممكن تنطيه الي حضن وهذا اتعس شي يحسسني بغبائي
وفاطمة ماتت

طلعت من غير ما ترد عليه بحرف اساسا كنت اتكلم بزجر شبه الصياح وياها ظاهرة نصف ربع العاصفة الي بداخلي...

ليلي كله افكر بشنو غلطت او اذنبت حتى هيج يصير بيه والدمعة ما نشفت من جفني

ليش من احب الشغلة تروح ؟

ليش ماكو شي ردته صار بحياتي
كلشي احصلة بطلوع الروح بعد ما يروح وقته !

اني كنت مرتاحه و أبتديت اشوف الحياة من زاوية ثانية وطيرت رماد
عماد عن گلبي الي عطبة ، ليش جدد عليه الجراح و طلع بسهولة مو كال ابقى ليش ما استعان بياسر
ليش تركني من اول محاولة !

رحت للدوام الظهر واني خاوية المعدة

بوسط المحاضرة افكر

" هسة ديحضر بنفسة
رتب شعرة ؟
حلق لحيته وحددها
اختار اللبس ؟
يحط نفس العطر الي بالعادة كان يحطه ويترس ريتي لو غيره خاص بمناسبته الخاصة ؟

راح يحبها مثل الحب الي جان يدعي يحبنياه يباوع الها نفس النظرة كأنها أكبر أحلامه !

طلعت قاصدة الكافتريا ،
احس معدتي دتوجعني لا ريوك ولا غده

غشاوة سودة تتوسد عيوني وتروح

كنت امشي بعصبية و وجع

نزلت مدرجات وحسيت بروحي طايرة واتوجع ، صوت ناس و زحمه يمي

اني مفتحه اعيوني بس الغشاوة حجبت النظر عني

كومني بنات و مثل السكير امشي بطاقة اديهن لازماتني من جوة امتوني
و كعدني على اقرب مصطبة

كدرت اشوف من شربني ماي ورشن على وجهي، و بديت احس بوجع كوع ايدي و اباوع للبنات الي يمي ما اعرف وحده بيهن ،
الموجودين كلهم اني صاير محط انظارهم
وخلفي زملاء
اجاني همس صوت واحدهم
- خطية والله
اشلون وكعت

همس عابر
-اشلون تدعبلت !

انتبهت اني وين اني توني طالعة من القسم للحديقة و كل الي موجود شايفني اكيد
هذا غير منظر عباتي
اشلون كان منظري واني ادحرج من المدرج ؟
اشلون نمت كدام كل الي واكف بنات شباب !!!

ارتعدت اوصالي وكمت فجأة سببت وجع لراسي و دوخه البنات لزمني

-بعدج دايخه ..
اكعدي اكعدي

الاخزى من هذا اجاني واحد اعرفة كلش زين الي خطبني ورفضناه لان طلع زوج سابقا
جايب لفة وعصير راني
- اتفضلي
البنات اخذن منه وترحمن لوالديه واصرت وحده منهن اكل
-ضغطج مبين نازل
ولو بس العصير ...

مكدرت افكر و خذلتني طاقتي فاخذت اللفة
و بديت الثم بيها واني محنية
شربت عصير احس بدت الروح تدب بيه بس رفعت نظري شفته الي جابلي لفة واكف كدامي ويه زملاء ٠

بس كامن البنات .
طلعت تليفوني من غير ما افكر انكث عباتي

اتصلت بابا تأخر الا رد اعرفه يحاضر هيج وقت

- ها بوية

-تعال اخذني

-شنو ابو الخط هم ما يجيج العصر
بوية اني امنيلي سيارة نفسي ابو مصطفى راح يوصلني اتصلي بأخوج

صوتي مال للبجي
-بابا اذا ما تجيني هسة والله اخذ تكسي واطلع اريد اطلع هسة ما اريد اداوم

بجيت و اوف واحد اجه يمي واعتقد شاهد الوكعة

-اختي يوجعج شي

عادها مرتين ..

ابوية سأل - منو يمج زينب اشبيج

ظليت ابجي مجاوبت

سديت الخط ما مني فايده اسكت وانحنيت على نفسي ...

-زينب صدك هذا الخبر اغمى عليج

صوت ام محمود عرفته بس مكدرت ارفع راسي

-ليش تبجين البنات كالو الي صديقتج كاعده تبجي وحدها

دكومي كومي تعالي للمغاسل

كومتني ورحت وياها غسلت وخطية هم ما دخلت للمحاضرة الثانية ظلت وياي كاعدين وحدنا منعزلات على صفحه

اجانه واحد وسأل على اسم زينب حسن ،وبلغنا رئيس القسم يريدني بالاسم

ام محمود
-كومي شوفي يمكن اجو اهلج

كمت وياها
-عفية روحي وياي استحي

بالكوة مشيت احس كل الي يمر من يمي شافني من وكعت!

دخلت وية ام محمود

وشفت بابا و السيد كاعدين
بس دخلت بابا وكفلي مستغرب كل هيأتي وخشمي الاحمر و وجهي الاصفر المغيم والعيون الدامعة

سالني شصاير ام محمود جاوبت عني

-هي حيل خجولة و اشوية داخت اليوم وعثرت ووكعت
اخذها حجي وباجر لا تجي خل تاخذ اجازة ترتاح

طلعوني
هو رئيس القسم من معارفهم لهذا داخلين يمه ..

كعد يمي مو يم السيد وبس يسأل بيه

- عثرتي لو اغماء

السيد-مبين اغماء وجها اصفر

- ما ادري صارت الدنيا سودة ومحسيت الا الناس ملتمة عليه

السيد -مو كلت الك اغماء

- من قلة الاكل البارحه ما تعشيتي
بطلي هاي السوالف مال الرجيمات
هو مو قطع اكل تردين نظام غذائي اخذج لطبيب يحددج الج

السيد- مثل اختج عمي وين السمنة التفتي لنفسج اهم الشي الواحد ما يمشي خامل

بابا ايده
واني بالي مو يمهم حسيت بكوعي يحركني لزمته و دمعت

أبوية- اخذتلج ثلاث ايام راحة

-بابا ما اروح بعد
ما اداوم
بطلت!

كلتها ببجي

- ليش يابة

-وكعت كدام الناس الي ما يدري درة زينب واكعة
ام محمود جانت بعيده مو يمي وسامعه بالخبر

السيد- واذا الواحد ما يوكع وقابل انت الشهيرة وكلها تعرف زينب !

- اني بنية و و
كملت كلامي همس
-على الدرجات تكعبلت والله ولا اروح

كنت فاقده وابويه يهز بأيده
ما عاجبة

-دسكتي اسكتي
هاي الدراسة الي ظليتي اسنين تترجيني عليها تاليها بس وكعتي
بطلتي
وهذا التعب سنتين ونص

ظليت ابجي من غير صوت
و مغطية وجهي بأدية

رجع شارك بالحديث من جديد السيد
- يموعده ياما مواقف اصير ويانه اني هاي اني شكبرني رجال معمم وكعت واني صاعد القي خطبة والعمامه نزلت على وجهي

ابوية- صدك محمد هاي وين

- بكربلاء بمؤسسة تابعة لل***

- تذكرت بس شو ما سولفت الي وكعتك مولانا
الكلمة الاخيرة كالها بابا بستهزاء كوميدي
ضحك السيد و رد
-شسولف موقف ما يسولف بوكته كمت وهم تعثرت
هاي غير النسوان كاعده كدامي و الشيوخ
ما ظلت هيبة

مسحت دموعي وسألت بأهتمام

- وشسويت !

- اكيد ما كعدت ابجي وصحت لأبوية
عدلت العمامه واخذت الدرع واني الممنون

بلعت البسمار وسألت
-والناس
مالي وجه اشوف احد
جابو الي لفة وعصير يكلك معندي فقيرة كاتلني الجوع

اخر جملة كلتها بهمس لأبوية

وكالعادة بابا يظهر خوفة بتأنيبنا
-شفتي لو ماكلة وطالعة هاي تالي العجلة مالتج

- شرايك ابو علي نروح لل**
اسم مطعم

- اي بس انت العازم

ضحكله السيد

واني ظليت صافنه وتوني أنتبهت على الرفقة الي وياي اكثر اثنين عشت عمري اجهل طبيعة علاقتهم لا وبعد عزموني على غدة برفقتهم همه واني وبس !

وبابا يضحك و اسلوبه مختلف وياه كصديق او اخ مختلف عن تعاملة ويانه كأب ...

وصلنا لمطعم داخلته سابقا وية بابا ورقية ..
وكعدنا بجناح العوائل

غسلو اديهم واجو طلبو المنيو
واني بس ما الي وحده

بابا سألني

-مثلك اي شي

اجه الغدة مالي نفس اكل ماكله لفة وهم ما زلت مغثوثة وهمه ولا يمي ياكلون ،
كانو سوية بنفس المكان من خابرت بس السيد كان بمكتب الفتاوي بابا ماخذه يوصله و جايني وياه يعرف نص الكادر لأن كان معيد سابق بيها بس بالصباحي .

هم ذكر بابا الموقف

-عبالي احد معتدي عليها
احد متعرض عليها بكلمة
طلعت واكعة لا وبعد بين الخلايق كاعده تبجي واذا وكعتي اكوم وامشي اغسل و اروح اشوف دروسي
شصار لكل هذا

همست
- اخجل
بعدين ما سألتني منو جابلي اللفة
هذا الكريه

سكتت استحيت اكمل نفرزتي

السيد- توقعتك أجرأ هيج مواقف اعتيادي اصير خاصة عدكم البنات ما تتحملون ضغوط الدراسة

ابوية -منو الكريه !

باوعت اله ، ينظرلي بهتمام و بطل ياكل

همست بخفوت

- الي طلع مزوج

ابسرعة فهم وكال بعدم اهتمام أكلي أكلي

خلصنا ...
وشفت بابا رجع قبل السيد قرأ الوصل الي تركه الولد قبل دقيقة و حط المبلغ!

-يلا بوية
شلت جنطتي وهمست
-مغسلت
وداني للمغاسل النسائية بس وكفلي على صفحة و طلعنا للسيد كاعد بسيارته ينتظرنا ...
رجعت للبيت ذبيت نفسي نمت مثل القتيل تاركه الاطفال اخذهم ابوهم وياه ...

كعدت المغرب جسمي مكسر .
رحت لأمي وكلت الها
- يوم كلي لشهد اليوم تسوي عشة اني ميته تعب خوش حدخل اقرأ قران قبل اذان المغرب

- مرت اخوج ببيت خالها مدري اهل عروسة ابن خالها

هذا خليل دريتي واخيرا افتكينا منه
وخطب اليوم كطع مهر وعقد

ذكرتني بسبب نحولي

-اها .
اوك!
......
تغيبت عن الدوام ورجعت كان شي لم يكن كلها ناسية او اصلا ما مهتمة لكن اني بعد هذا طبعي وتخيلاتي متعبة،

حياتي المتروسة مشاغل ساندت بمرور الايام واني ازيح اخر خيبة امل عن واجه فكري ..
اطفال ودراسة وبيت وامي المريضة كلها ساندت بتجميد مشاعر الخذلان بشكل مؤقت...
بس اثناء نومي يحتلني الشعور بالهزيمة ضايجه من نفسي حيل لأن سلمت گلبي مرة ثانية للشخص الغلط
وللمرة الثانية شخص متخاذل باع وتراجع بأول عثرة، كرامتي حيل وجعتني اااه لو يرجع الزمن و من شافني ببيت ياسر صادته ومنطيته رفض
كرامتي واجعتني اكثر من جرح گلبي

الصبح كعدت عزلت البيت ويه شهد من غير ما اخوض وياها أحاديث واتعمق
و كعدت اراجع امتحاني مال باجر وهي صعدت لغرفتها ، ندكت الباب

طلعت فتحتها
مرتضى دخل و و خلفة دخل مصطفى
-شنو جايين سوة؟

لاحظت مرتضى بسروال بيتي
- جنت بالسوبرماركت يا سوة
هاج
-شنو هاي
-غراض امي وصتني عليهن

مصطفى - مقتدى اهنا

-لاطلع

صعد مرتضى لغرفته ومصطفى كعد بالهول اني رحت للمطبخ احط الدجاج المجمد بطاسة جوة حنفية السنك يتموع بكأياسة ورجعت كعدت بالهول يم مصطفى أقرأ وعبودي يمي يلعب
والتوأم وبتول ابوهم ماخذهم ..
أندكت الباب

-صوفي روح افتح الباب

وجه انقلب لونه وكال

- حبابة انت افتحيها

-ايا عجوزي

رحت بس شو هذا مشى وراية

-شو كمت؟

-حبابة خالة اذا ابويه
و سألج عني كولي اله ماهو مصطفى!

-ها
شو دروح

رحت وكفت خلف الباب وكلت منو

- السلام عليكم اني ابو مصطفى

- وعليكم السلام اهلا
دقايق اصيح مرتضى

-لا ما داخل بس اذا مصطفى يمكم خل يطلعلي

لزم كفي وباسه وهو يتوسل بملامح وجه ميكدر ينطق
ويأشر اكول لأبوه هو مو اهنا ..

كسر خاطري

- اهنا لو مو اهنا

- ها سيد هو
هو

ظل يبوس بكفي ويترجاني بعيونه الي تشبه اعيون امه
طلع مني جواب كاذب خاضع تعاطفي اله بعيونه

- لا

- ها
لعد في امان لله

سمعت محرك اشتغل و عجلات سيارة
مشت ..
التفتت عليه بغضب

- شنو مسوي

-كلشي ما مسوي

عافني ودخل
رحت وراه واخذت تليفوني

-والله اذا ما تكولي شنو مسوي اخابر هسة ابوك و ابلغه انت اهنا

صفن عليه برتياع
- لا حبابة

شكله خضع وراح يكلي همزين حتى ما اخلف حلفاني لان معندي رقم السيد

-شافني بالشارع ادخن وشردت منه

-تدخن!

- هسة يمكن راح يدورني ببيت أجدادي ويجوز قبلكم راحلهم يشوفني يمهم لو لا

- ولك دسألك رجعت للتدخين وين وعدك

انت وعدتني

كعد يلعب بتليفونه ما اهتم الي

جريته منه وصحت بيه

-ولك انت حلفت الي شنو الحلفان عندك شي هين
هااا شعندك رجعت اله

- تعودت عليه

-شنو هو مخدرات
بس كول انتِ ثولة وضحكت عليج اصلا مناوي تبطل
اني غبرة جذبت على ابوك ..
ماكملت كلامي وسمعت مرتضى خلفي يكول

- ها ولك شنو مسوي

خابرني ابوك هسة كال اذا اجاكم مصطفى لا تخليه يطلع و بلغني

مصطفى وجه كام ينطي الوان واني سألت برتباك

- خابرك

-اي وكشفج
كلت اله قبل شوية اجانه مصطفى
استغرب هو قبل اشوية يمنا وسألج عنه وانت حضرة جنابج كلتي ماهو

التفت مرتضى على مصطفى وكال
-رجع ابوك جايك بعده ما مبتعد

كعد مرتضى ببرودة المعتاد يباوع الي وحاط ايده على خده

نفخت انفاسي بتكرظم و رحت اشوف شغلي

رن الجرس وسمعت اصواتهم و صوت السيد متعمق اكثر من مرتضى واضح

مصطفى
- هاي اول مرة والله !

- اول مرة شفتك بعيني اجر الانفاس و تطلعها
عليه هاي السوالف محترف ما مختنك

مرتضى
-شجابك على هاي السوالف التعبانه

طبعا صوت مرتضى نبرته بارده حيل هو دوم هادئ ماخذ الامور ببساطة

صاحو الي دخلت ابلع بريكي و اعدل بحجابي العدل ! من الشد التوتر والخجل

- من شوكت يدخن
سألني السيد وكأنه متأكد ادري

-اني ها

-روح انت هسة
طلع ابنه صعد لغرفة مقتدى

- زينب بابا ادري بيج من خوفج عليه
جاي اطمطمين اله بس اني لازم اعرف كلشي انتم اقصد النساء اكثر مني يتواجد يمكم سواء انت او امي
طلعت امي تعرف من سالتها و ضامه خوفاً عليه مني وهو واعدها يبطل وخالف
وانت اكيد هم عارفه مدام عارفة خايف مني

- اي صح هو وعدني وحلف يبطل

- انحرف مع الاسف

مرتضى
- كول يا الله شنحرف هي جكارة

- العافية بالدرجات بهذا العمر ويدخن ويسمع اغاني حزينه
باجر شتوقع منه

لاحت على مرتضى شبه ابتسامه ومني هم ابتسامة واضحه واني واكفه على صفحه اباوع اله نفس المبدأ ونفس المنطق
و كأن مصطفى اني ذكرني بروحي قبل كم سنة من انتفضت بداخلي و انحرفت عن مسار بابا وسمعت اغاني وكأنها كبائر الاثم

التاريخ عاد نفسة انزاح الخوف الي بداخلي على مصطفى ذكرني بروحي ومرتضى ، يجي وقت يفهم ويترك من وحده هو يريد يكتشف مثله مثل اي واحد بينا ما يقتنع برأي شخص يشوفه متشدد

طلعت جبت ماي للسيد وقدمته اخذه شربه دفعه وحده .
كان الموضوع متغير على قاسم وعلى ادمانه للاجهزة الإلكترونية

السيد- طلع مستواه نازل وما يقرة

- طبيعي ماكو رقيب
التفت عليه السيد من كلتها واني احط السراحية الزجاجية على الطاولة الي كدامه من باوع الي اجيت اتراجع بس كنت اجسر من نظرة عينه لأن كلمتي ما عجبته دفعتني أكمل

- كانو أوائل كل سنة
سواء مصطفى او بتول او قاسم

السيد- عمتهم و بيبتهم ما مقصرين وبتول بعد راحت السنة عليها

- محتاجيك أنت اكثر يحتاجون
دعم نفسي

خزرني

مرتضى- هو وياهم قابل غائب

- لا همة
سكتت من باوع لكدامه صارف نظرة عني بس مبين عصب

ومرتضى عضلي شفته غمزلي بعينه فهمت و طلعت

وكفت يم الكاونتر و الوم بروحي
اشكد مكروهه لازم احجي الي بگلبي واجرح الناس
ضربت جبيني ضجرة

اشوية واجاني مرتضى

-راح السيد واخذ ابنه وياه

-ها

-الا تحجين

-شكال من طلعت

-كلشي ما كال اخذ ابنه وطلع

- شحجاني اووف

- حيل ضايج عليه
بس ما عدنا حل اله

-بلكت من تمر ايام
يكدر يشد حيله ويرجع لحياته
،
بديت اطبخ واني اللوم اكلني اكل ..

كلنا ندري هو تارك بيته و دومه طالع لو بالامام لو بشغله لا منتبه لولد و لا لنفسة
هروبة من المواجهة ردة فعل عنيفة حيل ، لا لأم يصغي ولا لأخ و حتى والدي اقرب شخص اله اذا فتح موضوع رجعته للبيت يسد الموضوع او ينسحب من الحوار ويترك والدي

▪︎ ياسر

- خصم الحجي انه ما مفرق والبت حالة خاصة لا تصدعين راسي

لزمت حنجي(ذقني) و حطت عينها بعيني و هي تترصدها بسواد عيونها

- انه اغار
واحسها مو مثل ما تكول انت عنها تصرفاتها أستفزازية مال وحده وكحة

- ياسة انه مليت

- وانه صبري خلص أسمعني
من تجي اهنا افصل مثل ما يمها تفصل حاول تعدل حاول

انطتني ظهرها و انه اباوع للسكف جاي اعاني اهواي ظنيت نفسي ارتاح من ارجعها يمي ، لا هي الي تفهم انه الي عائلة ثانية ولا الثانية تفهم واجب عليه اراعي رقية...

غفيت..لوكت ما معلوم تليفوني دك ..فتحت ولكيت ياسمين بيدها تليفوني قبل لا تسده سحبته منها

-لا ترد الدنيا نص الليل ، مو طلبت منك تفصل من تجي يمي

رديت اعلى رقية

- ها شصاير

- اكو اكو مردانة بالغرفة

- شنهو بردانة؟!

- صرصر صرصر تعال تعال اكتلها

-رقية كعدتيني لأجل صرصر

- اييي تعال

- صيري عاقلة لا ازعل اعليج

-لا لا تزعل احبك احبك

-وانه هم
هههههه خبلة نامي

سديت الخط

انعلك الضوة و ياسمين واكفه يم نقطة الكهرباء ومتخصرة الي

- اشوفك تبتسم وماكو شي

- انه لازم اجاريها شتردين ازجرها وابجيها بهليل

كمت الها و بعدت شعرها عن خدها وبسته
-بسج خبال انت الثانية رقية ما ينغار منها مثل النسمة لا أتعرف اتغيض و تتآمر هاي اوهام بداخل هذا
اشرت على راسها

-اها هيجي يعني

-اي هيجي هي ما تعرف لهاي السوالف مال النسوان

-ليش مو مرة ؟

- لا مو مرة

رفعت حاجبها ضاحكه برتياح

-ملاك رقية ملاك

اختفت أبتسامتها

- هذا وصفك الها هو الي يجلطني اكثر وما تقبل عليها بحرف

- ما اقبل على مرة منجن افهمي
خل انام طيرتي النوم

- ليش هي هم تحجي أعليه مو ؟ شفت

- و راسج السالم ما بيوم وكفتلي هاي الوكفه مالتج ولا اجيب طاريج

انطرحت ودكت رقية

- هههه هم دكت افتح خط وافتح مايك خل اسمعها صدك فطيرة مثل ما تكول لو حية من تحت تبن

ابتسمت و ردتها ترتاح فتحت

- ياسر ياسر

اجيت افلتها واكول اعيونه
سكتت وضحكت اعلى ياسمين الي حاطه اذنها يم التليفون

- احم ها شكو

ناشغت

-شنو جاي تبجين

-اسفة اسفة حبيبي

ضربتني ياسمين على متني كلبت الها يدي بمعنى شمسوي انه هي الي كالت

- اني اني جذبت عليك عليك بشغلة بشغله مهمة

هزت ايدها ياسمين وتراكص بحاجبها وهمست بأذني - شوف البلاوي

- بشنو رقية لا تناشغين

- اني جذبت عليك عليك
ماكو ماكو مردانة

-اها

ضحكت بصوت وحطيت التليفون بحظني

-اني اني مشتاقة الك الك خليك يومين يمي و يمها يوم

صرخت ياسمين عليها
- عزة بعينج خبيثة
سديت حلكها وسديت المايك

- روحي نامي رقية وبعد لا اكذبين خوش
-انت انت فاتح سبايكر اقصد اقصد
سبيكر ها اني مو مو خبيثة اني اني أحبك اهووووواي

- رقاوي نامي اشوفين احلام حلوة

وخرت ايدي ياسمين
- شفت شفت
حطين الجهاز على الميز وظليت افرك براسي داخي حرت وانه
اشوف جمر بحشاها يتوجر من الغيرة

- شفتها اشلون اتريد يمها ليلتين وانه ليلة ليش عيني

-انت انه اعرف اشلون اسكتج

لزمتها طرحتها و خذيتها بحنان اطفي نار غيرتها...

بستها من كصتها
- انه احبج

بست بين اعيونها فوك خشمها

-واحبنج

گربت شفتي اعلى شفتها

- انه لو ما انت اظل طول ايامي اعاني
انت فهمتيني خلتيني اعرف اكون رجال متفائل ولو اشوية ، جنت مأيس من حياتي ..

- وهي

-هي ما كدرت اتحملها و اكون الها مثل الابو لو ما انت بحياتي !
گبل چنت اعاني وياها طفل بجسم مرة واحس بنقص بحياتي ،انه من أكلج ملاك ما امدح انه بشر واريدن بشر مثلي
مثلج ، منهو الي شارت اعليه و كالت الي أجر بيت كريب من المحلات مخزن

منهو الي اجيها مهموم تريحني

-هاي اني هيج وما أدري بروحي

-اي
- جا يلا

-يلا شنهو
-ساعة حاط راسك اعلى راسي و وزنك فطسني وما حبيتني (بستني)
وانه اعاين على شفتك شحلاتها

*

دخلت للبيت لكيتها واكفتلي بالحديقة وعلي يصفك
ملكاهم الي يحرك بروحي الحنين لرجعتي الهم كل ما اغيب
سديت بابا السيارة
وحطيت علي على متني ولازم رقية من ايدها داخلين للبيت شفت كوثر اصلي وأطفالها يمها يلعبون ..

رحنا لغرفتنا وعلي بينا يدير راسه بيني وبين امه ..واكفين بوسط الغرفة

-هاي انت حطيتي هيج مكياج مطورة

-شهد شهد جانت يمنا العصر

- جا اشلون صليتي

- لا مو مو توضيت الا خلت خلت

-ها زينب بعدها ادربج على التليفون
ما تعيدين الكلام

- لا لا اخر مرة كالت م مالت عليج انت انت مابيج فايده فايده خليتيني اعيد وياج بالكلام ،!

نزعت ساعتي و هي طلعت الي ملابس

اخذتهن ولكيتها فرصة ابوس خدها من طلع علي ...

-محلوة الجذابة

غيمت اجت تبجي

-احلى جذابة

- ما اعيدها اعيدها بعد
ما احب كلمة جذابة جذابة

-حبابة رقاوية عفية بالسباعية وبعد لا تتصلين بيه وانه ببيتي الثاني

-واذا واذا تمرضت ها ها واذا متت متت

- ميته وتتصلين بيه !
جعل يومي قبل يوم هذا الوجه الطري

و اذا احتاجيتو شي خل كوثر تتصل او اتصلي وانه بالمحلات

-خوش خوش

رحت وصيت كوثر وكلت الها اذا طارئ الامر تتصل اذا لا تغلس لا تسمع كلام رقية

كوثر مرتاحه ويه رقية اهناك ما تحب مرت ابوي و ما تحب كعدتها بطابق ثاني اهنا هي صاحبة البيت بس تبقى ضايجه لأن اهنا ماعدها رفقة ولا تعرف الجيران تحن للمشخاب...
فشسويت كل جمعتين اجيب امي وخواتي المهن يمها ومرات كل جمعة ..

وشهد يمها فنطلقت اكثر للحياة اهنا ..

اتمرضت بتها بفترة خطوبة خليل وما نعرف علتها شنهو .
كل دكتور يكول حجي شكل تالي خذيتها للناصرية وصفو الي دكتور هناك ورحنا ليه
رجعت لبيتنا ، لكينا رقية راجعة من بيت ابوها انه مخليها يمهم

كعدنا نتعشة وانه بالي يم ياسمين البارحة جانت مريضة اخلص عشا واتصل بيها وباجر من الصبح اروح ليها هسة تعبان اريد انام ...

كمت
- شو ما اكلت اكلت ما عجبك الاكل الاكل

- بالعكس حيل طيبة الكبة

- هاي شهد شهد سوتها

التفتت عليها قبل لا اطلع عكدت حاجبي مستغرب
-شهد! أشعجب طيبة

- اي هي سوتها سوتها وخذيت منها

- تعلمت تطبخ زين

- اي و اني اني سلكت اللحم الها
و و زينب زينب عجنت البرغر

-جا هي شسوت سوتها بالنية

هزيت ايدي مأيس من هاي المرة

دخلت للغرفة انطرحت وبين التعب بيه نزل لرجلية

دخلت كوثر
- ياسر
نزلت ايدي عن وجهي
-ها
شربتي البت العلاج

-لا بعدها تاكل

كعدت يمي على طرف السرير وانه مطروح

- رقية واخوها أيتام بس الله عوضهم بيك الله يحرس الك اولادك

مشكور خوية ما قصرت وياي

- روحي كوثر روحي

- اليوم من شلت رقية و دخلت بيها للعيادة دمعت والله حسيتك ابو مو خال

-جا جهالج وعو عليه ورقية صارت اتصيحلي بوية انه ابو

اتقربت من يمي ما اعرف شتريد اسوي باست راسي !

-سامحني خوية !
أذيتك اهواي بصغري وبكبري

- هاي منج من الشيطان لا يكون صحوت روح وبس تشفى بتج اترجعين
اتعوجيلي الوجه

- لا هههه هاي اشبيك ما ملاحظني اني تغيرت من تزوجت ياسمين لليوم لا سويت الك مشاكل و لا اذيت احد

-ملاحظ اشاقة وياج

بس مستغرب شنهو جرى

- الي جرى شفت بخلافك الويل ومحد يتحملني اني واولادي
اني كلشي ما اريد غير عيشة كريمة لجهالي ...
يمكن لمتك من اخذت شهد وياك ورحت يم عمامك بوقت سالفة احمد وضجت بوقتها بس اني ادري بيك ما تقصر وياي وجدي الي ما خلاني اروح وياك
وبالتالي بس بيتك تحمل أطفالي

لزمت جفها واني حاس بيها وبكسرتها

- ثقي انت غالية علية انت و خواتي كلجن...
انه صح تغابيت و كسرت كلبج ببعض المواقف

- لا
انت جنت طفل و اكيد تختار الاكبر لأن تتحمل الضرب
اهه شهد جان ماتت ما تحملت زين سويت رغم انت جنت طفل

-هاي شنهي التغيرات لا هاي لازم تسجل بالتاريخ

طلعت وهي تمسح دموعها
ظنت من كلت الها تغابيت وغلطت ببعض المواقف موقف خالي المريض الي ضربها . بس انه جنت كاصد من خطبها الولد وانه رفضته رفض قطعي

بعد احداث خطوبة خليل واصرارة على بت المؤمن وابوها الي ما رضى بخليل
خلاني اراجع نفسي انه نحطيت بنفس الموقف من خطب اختي واحد اصغر منها ما سابق اله الزواج ، سألت عنه احد ربعي . طلع مزوج من زمان وعنده اطفال أثنين ومستقر الرجال بحياته هذا غير الولد انظم للشرطة الاتحادية وأمورة معدلة يعني سبع وسوه بيت بس لو انه ما مسرع جان الابنية ارتاحت، روحت أعليها فرصة
،،

بحضن ياسمين نايم و هي لازمه الي الجهاز واباوع اهداف الدوري

دك جهازي انطيتها رفض و مرة ثانية هم انطيتها رفض ،
رحت للحمام ورجعت اباوع ، ورة وقت دكت كوثر

- ها كوثر

-ليش ادك عليك ما اشيله

-اشوكت دكيتي؟

- مرتين دكيت قبل ربع ساعة!

شفت السجل وشفتها صدك

ياسمين ابتسمت وهزت امتونها

-ها كوثر
-اكلك رقية راح اتروح لاهلها واني وياها ما ظل وحدي

-شكو
- امها تخربطت وماخذيها للمستشفى ميته بجي اتريد اتروح لأهلها بس لان ما ماخذه اذن منك ظالة بغرفتها تبجي

- هاي شوكت

- من هي اتصلت جانت استوها دارية

-خل اتروح وروحي وياها وقفلي البيت
سديت الخط ورحت بدلت و طلعت خابرت مرتضى سالت عن اسم المستشفى ..رحت ليهم ، زوجها وابنها وبتها اهنا .

طلع الطبيب المقيم وكال الهم لازم عملية نطلع تجلط الدم الي بدماغها ..

نقلوها للعمليات واحنه متخوفين من هيج عملية اهنا حتى منكدر نفكر نصرف حالة طارئة ..

طلعوها بعد ساعات ..

للفجر طلعوها من العناية للنقاهة

بتها يمها دخلت انه رجعت للبيت ابات يم النسوان ، انه من اروح لبيتي الثاني مطمن لأن يمهم بيت الشيخ بس هسة ماكو زلمة ببيتهم بتت بالاستقبال للفجر احاول انيم برقية الي تبجي .

▪︎زينب

طلعت من الحمام واسحل بالكرسي و كنت مستعجلة ادخل امي غرفتها حتى اروح للطفل الي فحطان

دنكت كدام امي

-ماما اروح لعبودي وارجع انشف شعرج

ركضت اله لكيت اخته شايلته بايدها اليسرى وتفتر بيه بالغرفة
وهو ما يسكت

كلت-ادري اشبيك انت مجلوب عليه

رافعلي اديه ومليان دموع اخذته ورحت للثلاجه شنطي يهز راسه ويبجي رافض

-اوووف ما طلعت سنون شوكت يكملن واخلص ااوف يابة

سمعت صوت بتول
-خالة خالة

رحت الها مرعوبة عليها صوتها خايف

بس دخلت شفتها لازمه النضيده باثنين اديها اتريد توكع حطيت الولد الي يبجي و رجعت الفرش للخلف

- اشجابج لهنا
وانوب باثنين اديج مو كلنا لا اضغطين على يمنتج شكلنا احنه

صيحت عليها و رحت بغضب انيم عبود وصرخته زادت

-ولك اشبيييييييك
صحت بوجه انخلس مني للحظه ورجع يبجي صفنت بوجهه وحطيته على السرير لا اضربه وطلعت الملم اعصابي الي انفقدت ، ام على الكرسي مشلولة
بسببها الأمتحانات الكورس الثاني
عفتها وعفت الدراسة كلها ما اعرف السنة التجي يتحسن شي وارجع لو من سيئ الى أسوء ..
رجعت للغرفة على صوت بجي عبد الي لكيته واكع من السرير حضنته

-حبيبي اني مو خوش
سودة عليه .

بوسته و بتول كعدت يمنا
صحت بوجهه
-غير تلحكيه اشلون عفتيه يوكع ركضت طالعة تبجي

الكاها منكم لو من حظي الاكشر
تعبت ما اكدر اكمل
راح اكل لبوهم ياخذهم ابتليت بهيم مو همي

اني دزيتلهم التوم بقو بس عبد وبتول
ادزهم و اخلص شصير اني طاقة مضغوطة

خابرتني رقية بوسط هاي المناحات مال الجهال .

-ها رقية
-حبيبي حبيبي عبودي يبجي؟

-لا يغني شرايده
خيرج

- دزي دزي الي كلادتج كلادتج بيد بتول

- ما ادزها اضيعيها

وسديت الخط بوجهه ، ماخذة عبد وياي يبجي حطيته على الارض بالهول وكعدت يمة و اتقرفصت ابجي مخنوكة
حيل اليوم .

سمعت صوت عجلات كرسي أمي
رفعت راسي و شفت امي بأيدها الي تكدر تحركها ضاغطة على زر تشغيل عجلات الكرسي و واكفة يم باب الهول وتباوع الي بنظرات حانية دامعة و حلكها الي بصعوبة ينطق يرجف

عرفتها من نظرتها حست بيه رحت يمها حطيت راسي على حضنها ،

- مخنوكة يمة اليوم عرسة !

وظليت أقهقه بس مو ضحك بجي طالع من گلب احترك واحشاء تلتوي

رفعت راسي لكيت امي دموعها طالعة تواسي عيوني

خفت عليها بوسط تحطيمي ...
رحت غسلت وجهي واعيوني وارمة حمر ...

رجعت الها

- يمة لا تقلقين عليه اني زينه هيج خبال ابجي
هزت راسها بتفهم ورحت طلعت ذهبي ما اعرف رقية اي وحده بيهم اتريد
حطيتهم اثنينهم بعلبة ورحت رضيت بتول وانطيتها افلوس تشتري بطريقها واتودي بالاول لرقية الذهب ..

واخذت الطفل سبحته وهو يبجي تعب رضعته ونام ..

سويت غده من رجع مقتدى من الامتحان كعدت ادرسة هو صف خامس اعدادي ، وادعيت اني اتحمل وجاريت حياتي كالعادة صرت نهر ماي اروي الي حولي واني عطشانه ...

كعدت بالحديقة باليوم الثاني تاركة شهد الي اجت من العرس البارحه بالليل بالمطبخ تحضر الغدة و كعدت على الصبة ورجلية على الثيل اباوع للعصافير الي تحط تاكل واطير ...

-شسوين اهنا ؟

- ها ولك اليوم اشلون تجينا وباجر عندك امتحان

- ارتاح وارجع ويه ابوي لا تخافين هو ما يعوفني

ابتسمت على الحكم والتشدد والرقابة الي صارت على مصطفى ...

-صوفي ابوك يظل على الغده لو يروح

- ما ادري
كعد يمي صوفي سألته

- بعدك تدخن ؟

- والله بطلت اشبيكم

- وكتك تبطل من صدك اريد جكارة

- ايوا شنيهاي

- دكوم من يمي طالعة الدنيا من عيني ما بيه حيل لاحد

راح واني افكر اليوم جان صباحية خليل وية عروسته الجديدة ،

رجعلي صوفي شمر عليه جكارة

- ها طلعت ما مبطل

-لا والله بطلت ابويه يشم لو اغسل حلكي بقاصر

هزلي بحواجبه وكمل انجازة
-نگرت الباكيت من خالي مرتضى الج ...
كعد يمي و حطيتها بحلكي و هو ورثها الي ..
سحبت نفس وطلعته

- مطيبة بس ما تخنك شو

-ههههه لوتيه انت ما دخلتي النفس

-مو دخلته لحلكي اشبيك مجاي تشوف سحبت نفس وطلعت دخانه

- ههههههه دخلي ريتج مو اسحبين واطلعين يالتحفة

-لا هيج حلوة
اجتني بتول

-خالة اريد موزة

-كلي لشهد ...

-ما. ما تعالي انت انت

-روحي ولج

صحت بيها

وكفت بوسط الطارمة وصاحت

-اريدج انت انت

- مطية ولي عني

جنت موصلة الجكارة للنص ووصاحت بتول بصوت باجي قوي لان غلطت عليها

مصطفى
- اني انطيج

اني اسحب بالجكارة

-يلا كوم اعجوزي لو بس حجي

سحبت نفس ثاني وطلعت دخان واني اباوع للعصافير كدامي
ضربني بكوعه واني اسحب اخر نفس
التفتت عليه اختنكت بالدخان طب ريتي واني اشوف السيد واكف يم بته طالع يسكتها وهي ساكته وتباوع الي ويه ابوها واني الجكارة بيدي و كمت اكح من دخلت الدخان ودمعت

شمرت الباكيت الي حطه بحضني على مصطفى وكمت وهو عاكد الحاجب الي

-ابنك ابنك ضحك عليه

شلت الجداحه وشردت من يمهم للممر الي يودي للمطبخ ودخلت اضحك و اكح بنفس الوقت لان تركت صوفي يمتمت و ابوه اعيونه انكلبت عيون صقر مستغرب

جريت كرسي وكعدت اضحك وادمع

شهد- زينب !
شصاير

- هههههههه لج شافني اسوي كبائر الاثم بعد هاي هي صرت مسجل خطر بعيونه
ههههههههاي
اااخ كلبي ديوجعني شافني واني هههههههههاي ادخن

- عزة ابوج شافج

-لا نسخته الثانية السيد

كعدت كدامي وضحكت

كعدت اصفك واضحك

دخل صوفي يخوزر بيه وكال
-كلت اله اتريد تختبرني بطلت لو لا
شسوي خالتي اخت امي سمعتج من سمعتي

غمني و راح

-يا غمني

شهد-تستحقين الصراحه يا المثل الاعلى
- يمعوده هي الدنيا خلصانه هههههههه

اجت بتول
-يلا انطيني موزة

-عابت كله من وراج

-اني شعليه انتم تخلون الموز فوك الثلاجه

انطيتها

اخذتها ولزمتها مخليتها تطلع

-كولي شكرا

- مااا
عاندت وشردت

-اني اعلمج

-ما تعلميني ام الجكاير

رحت وراها وهي تركض دخلت يم ابوها ،
الخبيثة سلوكها ما عاجبني ، دخلت للغرفة مالتي شفت رسائل من رقية
صور ..
صورها بالعرس ظليت اقلب بيهن لمحت وحده بيهن قفى العروس طالع ..
ما مبين منها شي غير تسريحتها من خلف و الطرحة

ظليت مركزة بالصور رقية دازه بس صورها ما لكيت العروس ...

رسلت الها

-ماعندج صور العروس
تأخرت الا ردت العصر
-لا ما عندي ما طكيت الها بس لنفسي

-اها حلوة القاعة ...
-اي كلش كلش و العروسة تخبل تخبل تخبل

رسلت

- منو احلى احنه لو هي

- هي هي لان عروس عروس

.سؤال غبي مني اكيد اجمل بعيون رقية لان عروس

ظليت افكر بمستقبلي
- يا ترى اني شنو مصيري؟
اهواي صرت محدودة الفكر وأسال منو نصيبي ؟ يمكن كعدتي بالبيت صابتني بأحباط قوي

،
بيوم كعدت ومثل يوم لازم اشوف امي
وطلباتها ...

لكيتها كاعده و مرتضى يمشط شعرها

- شنو من سبح امي ؟

جاوب وهو مبتسم

-ابوج

-ها اوك اسوي ريوك
دخلت للمطبخ لكيت شهد مخلصة وجاي تحط الجاي بالترمز

وديت الريوك وياها بالصالة . ومرتضى جاب امي يمنا و ابوي كعد ياكل ويوكلها .

مرتضى- اليوم استراحتج عطلتنا

ابتسمت برضا ...

امي هزت ايدها ما عاجبها

ابوية سالها
-لا يكون ما عاجبج احنه نساعدج

نطقت بصعوبه

- ابوج م م ملغط شع شعري
لهثت وكملت
بالشامبو و ساعة بالحمام
و و اخوج مشط شعري اعوج

ضحكت على الكباية مالته

مرتضى - هاي اصلا تسريحه العصر
غيرج يتمناها
باوع لشهد

،

بعد أيام شهد من الصبح راحت لاهلها ،هي مكالت السبب اني عرفته من مرتضى
راد يطلع

- رضاوي شو طالع هسة
بعد اشوية اصب غده

جانت الساعة ب١١

-معزوم ببيت ياسر

-ها

- اي عازم خليل و مرته وعزمنا وياه ..

وكفت عن الحركة وصعد الدم لراسي هو راح واني بقيت جامده بنفس مكاني الدم يتدفق بعروكي ...
خلصت الظهر اعصابي طالعه على الي حولي ،

خابرت رقية ما جاوبت اريد اعاتبها ليش مكالت اليوم عدهم عزومة
اكيد شهد موصيتها ،

طلعت من غرفتي باوعت لامي بعدها نايمه وبتول يمها نايمات من ال٢ لهسة
وابوي طالع من ال٣ ومرتضى رجع من العزومه الظهر ونايم بغرفته بس تغده يمهم ورجع
باوعت للساعة ب٤ اندفعت لكنتوري طلعت حجابه الي جابة الي و رحت غسلت و معندي شي احطه بوجهي غير واقي الشمس اشوي يصفي الوجه ..
ما لبست حجاب اسود لبست حجابه و شلت عبد الله و طلعت من البيت ، رجعت مكدرت اكمل، و دخلت بغضب خلعت حجابه ورجعت للاسود قريني

دخلت بتول تفرك بعيونها

-وين رايحه اخذيني وياج

التفتت عليها

- بشرط

طلعت مرة ثانية ويه بتول الي لبستها الحجاب الي جابة الي ، وكفت كدام باب بيت ياسر السودة ...
دكيتها ..

فتح الباب طفل ابن كوثر

-رقية اهنا

-اي خاله اي

-زين دخلني الها

وسع الباب ودخل من ممر للمطبخ واني وراه ..
-اهنا خاله رقية

خالة اجت اختج ..

دخلت لغرفتها وحدها تبدل لعلي

-زينب زينب

- اشلونج اجيت اشوفج مممم العزومه خلصت مو

- بعدهم بعدهم

-اها بعدهم

-اي اي ياسر وخليل طلعو يجيبون الصور مال العرس من المصور

- اها

-تعالي وياي سلمي على كوثر و مرت خليل
دخلت للهول شهد رفعت حاجبها الي

وكفتلي كوثر

رحت اسلم عليها واني ادور على زوجته .. و شفت اخته سلامها بارد عابر

ردت اكعد دخلت بنية مغسلة وجهه

كوثر- ها زينب خلصتي
يلا شهد غسلت حطي الها مكياج

شهد بس تباوع الي

كوثر-ها صدك هاي زوجه خليل
وكفت الها و هي اجت مبتسمة

كوثر- هم اسمها زينب !

ابتسمت الها بتصنع بشفة ترجف اباوع لكل شبر بوجه
لعيونها الواسعة لخدها الدائري لرصعات وجهه لنعومتها

سلمت

مدت ايدها ومدت وجه تبوس وجهي اتقربت سهم ونبت بحشائي كسرلي اجزاء كلبي من شميت عطرة بيها !

-اشلونج خالة

صوتها ناعم يقتل الروح

- خالة!.

ضحكت كوثر
-ولج مرت خليل هاي صغيره بس الاسود مكبرها

ابتسمت وخجلت وراحت كعدت يم شهد الي حاطه جنطة مكياج و كعدت تحط الها مكياج واني اعيوني عليها

كوثر- ليش ما اجيتي ويه مرتضى على الغده

- لا امي من يظل يمها

شهد - بس احط لزينب مكياج نرجع
سوة
كانت نبرتها حادة

كلت اوك

ظللت على شاشة عيوني غلالة دموع

كابرت اطلعها
اخت خليل اشوية واترخص اتروح لبيت أعيالها نفس المنطقة همه ووجه كان منزعج حتى مكالت الي من طلعت مع السلامة طلعت كوثر توصلها .
،

شفت شهد على السريع تحط للعروس مكياج
و رسمت عيونها طلعت متألقه فوك فوك تلمع واني اندفنت جواها
كمت
- اني اروح

كوثر-توج اجيتي ديلا عاد
اكعدي اروح اجيب شي نشربه .

شهد - نروح سوة وين رايحه ..

خلصتها واني وكفت ردت اروح

شهد- بس البس والم غراضي

راحت

البنية لبست حجابها و عباتها ونصبت بوشيتها ...

-زينب اني شايفتج

كالتها الي

-واني هم
مو انت بت اخو مدرسة الفقه

-اي اني

ابتسمت بعذوبة الي

كوثر- اشكد حلو مكياج شهد اني قلم حمرة ما اعرف اخط ههههههه

زينب زوجة خليل- اي حلو هسة يعجب خليل ..

-اي ههههه وما يخليج اطلعين من الغرفة
شرايج بيه زينب مو حيل حلو

كلت من بين الزعل الي بخاطري

-يعني

البنية ظلت تباوع الي

- اقصد اني ما احب المكياج القاتم.

يلا اني اترخص

شلت الطفل و اخذت بتول وعلي لزك ويانه ..

طلعت ورانه كوثر والبنية يزتتني

شهد طلعت وراية
-وين تانيني

انفتح باباهم و دخل ياسر يضحك وخلفة خليل ....

يتبع



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 09-10-19, 02:57 AM   #12

Refat hasan22

? العضوٌ?ھہ » 437282
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 335
?  نُقآطِيْ » Refat hasan22 is on a distinguished road
افتراضي

والله مقهوره من كل قلبي من خليل افندي وانا بقصتك وانا بقصتك وبالاخر اتجوز يعني وعظتها واعطيتها امل وفي الاخر اتجوزت احس بالموضوع لغز عشان اتجوز بالانتظار

Refat hasan22 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-19, 12:45 PM   #13

الزمن القديم
 
الصورة الرمزية الزمن القديم

? العضوٌ?ھہ » 444275
?  التسِجيلٌ » Apr 2019
? مشَارَ?اتْي » 93
?  نُقآطِيْ » الزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond reputeالزمن القديم has a reputation beyond repute
افتراضي

من جد يقهررررررر هالخليل
رحمت زينب .. الله يبعت لها نصيب يارب ينسيها خليل وايام خليل


الزمن القديم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-19, 11:44 AM   #14

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 36,846
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



#شيخ_الشباب_ج٢

#بنت_المؤمن

زهراء العراقيه

#بارت٩


ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻮﺭﺩ ...
ﺷﻜﺮﺍً ﻟﻠﻲ ﺳﺄﻟﻮ ﻋﻨﻲ ﺳﻮﺍﺀ ﺑﺎﻟﺮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻭ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ ﺍﻭ ﺳﺄﻟﻮ ﺍﺧﺘﻲ ﻋﻨﻲ ﺍﻛﻴﺪ ﻋﺮﻓﺘﻮ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﻐﻴﺎﺏ ﻇﺮﻭﻑ ﺧﺎﺻﺔ ..
ﺍﻟﻨﺺ ﻣﺎ ﻣﺼﺤﺢ ﻋﻠﻰ ﺍﻏﻼﻃﻲ ﺍﻹﻣﻼﺋﻴﺔ ﺍﻟﻔﻀﻴﻴﻴﻴﻴﻴﻴﻌﺔ ﻻ ﺍﺻﺤﺤﻮﻥ ﺧﻠﻔﻲ 񠀾❤
ﻫﻞ ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻟﻨﻬﺮ ﺗﻐﻴﻴﺮﺍ ﻟﻤﺠﺮﺍﻩ !!
- ﻧﺰﺍﺭ ﻗﺒﺎﻧﻲ
ﺍﻟﺤﺐ ﺻﺎﺭ ﺷﻴﺦ ﻋﺠﻮﺯ ﻳﺤﺘﻀﺮ ﺑﻌﻴﻮﻧﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﺃﺷﻮﻑ ﺍﻟﻀﻌﻒ ﻭ ﺍﻟﺨﺠﻞ ﻣﺎﻟﻪ ﻋﻴﻦ ﺍﺗﺸﻮﻓﻨﻲ ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺩﺍﺭ ﻧﻈﺮﻩ ﻋﻨﻲ ﻭ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﺑﺨﻄﻮﺍﺗﻪ ﻟﻠﺨﻠﻒ ﻋﺎﺻﺮ ﺍﻟﺒﻮﻡ ﺍﻟﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭ ﻃﻠﻊ
ﻳﺎﺳﺮ - ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ !
ﺷﻬﺪ - ﻳﻼ ﺍﺣﻨﻪ ﻃﺎﻟﻌﻴﻦ
ﻣﻊ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ .
ﻳﺎﺳﺮ - ﻋﻼﻭﻱ ﺗﻌﺎﻟﻲ
ﻋﻼﻭﻱ - ﻣﺎ ﺍﻟﻮﺡ ﻭﻳﻪ ﻫﺎﻟﺔ ‏( ﺍﺭﻭﺡ ﻭﻳﻪ ﺧﺎﻟﺔ ‏)
ﻓَﻄﺮﺕ ﮔﻠﺒﻲ ﺣﺴﺴﺘﻨﻲ ﺑﻌﻈﻢ ﺣﺒﻲ ﺍﻟﻤﻜﺘﻮﻡ ﻭﺍﻟﻤﻀﻤﻮﻡ ﺑﺪﺍﺧﻠﻲ ﻭﺍﻟﻤﺤﺠﻮﺏ ﺣﺘﻰ ﻋﻠﻴﺔ ﺍﻟﻔﺮﺍﻕ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﻋﻨﻲ
ﺧﻠﻴﻞ " ﺃﻧﺖ ﻛﻨﺖ ﺭﺟُﻞ ﻳﺎﻛﻞ ﺣﺰﻧﻲ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﺑﻀﺤﻜﺘِﻪ ، ﻣﺪﺭﻱ ﻟﻴﺶ ﺑﺲ ﻳﻤﻚ ﺷﻜﺪ ﺗﺮﺗﺎﺡ ﻧﻔﺴﻴﺘﻲ
ﺗﺮﻛﺖ ﺷﻬﺪ، ﻣﺜﻞ ﻣﻬﺐ ﺭﻳﺢ ﺑﻠﻴﻠﺔ ﺧﺮﻳﻒ ﻣﻤﻄﺮ ﺳﺮﻳﻌﺔ ﻭ ﻋﻴﻨﻲ ﺗﺪﻣﻊ ﻣﺸﻴﺖ ﻣﻦ ﻳﻤﻪ ﻭﺍﻛﻒ ﻳﻢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭ ﻳﻔﺮﻙ ﺑﻌﻴﻮﻧﻪ ﻣﺸﻴﺖ ﻋﻨﻪ ﻭﺻﻠﺖ ﻟﺒﺎﺑﻨﺎ
ﻭ ﺍﻟﺘﻔﺎﺗﻪ ﺳﻬﻮﺍً ﺑﺪﺭﺕ ﻣﻨﻲ ﻭ ﻣﺎ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﻳﺪﻱ ﺗﻜﻤﻞ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﻭﺗﻔﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ،
ﺩﺧﻠﺖ ﺷﻬﺪ ﻗﺒﻠﻲ ﻭﻫﻮ ﺣﺴﻨﻲ ﻣﺎ ﺯﻟﺖ ﻭﺍﻛﻔﺔ ﺭﻓﻊ ﻧﻈﺮﻩ ﻻﺣﻈﺖ ﺍﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻋﻴﻮﻧﻪ ﺑﻌﺎﻃﻔﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻫﺰﺗﻨﻲ ﻫﺰ ﻭﺃﺭﺗﻌﺶ ﻓﻜﻲ ﺭﺩﺕ ﺃﻧﻄﻖ ﺑﺲ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﻣﺴﺮﺑﺔ ﻣﺎ ﻣﺠﻤﻌﺔ، ﺿﺎﻉ ﺻﻮﺗﻲ ﺍﻟﻤﺠﻬﺪ ﺑﻨﻔﺎﺳﻲ
ﺭﺩﺗﻪ ﻳﺪﺧﻞ ﻭﻳﺮﺣﻢ ﺭﺟﻠﻲ ﺍﻟﻲ ﻓﻘﺪﺕ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻛﺄﻧﻲ ﺍﺧﺬ ﻏﻄﺴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺷﻮﻓﺘﻪ ﻷﻥ ﺍﻋﺮﻑ ﻫﺎﻱ ﺧﺘﺎﻣﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ
ﺭﻓﻌﺖ ﺯﺍﻭﻳﺔ ﺷﻔﺘﻲ ﺑﺎﻻﺧﻴﺮ ﻋﺎﺗﺒﺔ ﻣﺎ ﻗﺎﺻﺪﻩ ﺍﻻﺳﺘﻬﺰﺍﺀ
ﻟﺰﻣﺖ ﺟﺒﻴﻨﻲ ﻭﻣﺴﺤﺘﻪ ! ﻭﺃﺑﺘﺴﻤﺖ
ﺩﻣﻌﺖ ﻋﻴﻨﻪ ! ﻟﻮ ﻳﺘﻬﻴﺄ ﺍﻟﻲ ! ﻻ ﺃﻗﺴﻢ ﺑﻨﻈﺮﻱ ﻭ ﺑﺤﺒﻲ ﻷﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻣﻲ ﻫﻮ ﺩﻣﻊ ﻫﺬﻱ ﺩﻣﻌﺘﻪ ﻧﺰﻟﺖ ﻭﺍﺧﺘﻠﻄﺖ ﻭﻳﻪ ﻟﺤﻴﺘﻪ ﺍﻟﻤﺤﺪﺩﺓ !
ﻃﻠﻊ ﻳﺎﺳﺮ ﺣﻂ ﺍﻳﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ ﺧﻠﻴﻞ
- ﺃﺩﺧﻞ ﺧﻠﻴﻞ
ﻭﺍﻧﻤﺪﺕ ﺍﻳﺪ ﺷﻬﺪ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﺑﻴﺘﻨﺎ ﻓﺎﺗﺤﻪ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭ ﻟﺰﻣﺘﻨﻲ ﺑﺲ ﻣﺎ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﺟﺮﻧﻲ ﺛﻘﻴﻠﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻧﻲ، ﻭ ﺟﺮﺓ ﻳﺎﺳﺮ ﺧﻠﻴﻞ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﻳﺪﺧﻠﺔ
ﺳﻤﻌﺖ ﻫﻤﺴﺔ ﺍﻱ ﻭﺻﻠﻨﻲ ﻫﻤﺴﺔ
- ﻫﻲ ﻫﻢ ﺗﻌﺎﻧﻲ
ﻭﻛﺄﻥ ﺍﻟﻤﺤﻴﻄﺎﺕ ﺍﺟﺘﻤﻌﺖ ﺣﺘﻰ ﺗﻔﺼﻞ ﺑﻴﻨﺎ ﺑﻬﺎﻱ ﺍﻟﻠﺤﻈﻪ ، ﺩﺧﻠﺖ ﻭﺗﺮﻛﺘﻪ ﺧﻠﻔﻲ ﺭﻣﻮﺷﺔ ﻏﺮﻳﻘﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﻮﻉ
ﺭﺣﺖ ﻟﻐﺮﻓﺘﻲ ﺻﺮﻳﻌﺔ ﻟﺤﺰﻧﻲ ﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮ ﺭﻗﻴﺔ ﺳﺎﺑﻘﺎٍ ،ﻭﻟﺒﺘﻮﻝ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺭﻛﺒﻲ ﺳﺎﺣﺖ ﻣﺎ ﺗﺤﻤﻞ ﺭﺟﻠﻲ ، ﺩﺧﻠﺖ ﺷﻬﺪ ﻣﻨﺪﻓﻌﺔ ﺑﻜﻼﻣﻬﺎ
- ﻫﺬﺍ ﺷﻨﻮ ﺍﻟﻲ ﺳﻮﻳﺘﻴﻪ ﻟﻴﺶ ﺍﺟﻴﺘﻲ ﻟﻴﺶ ﻫﻴﺞ
ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻧﺖ ﺻﺎﺣﻴﺔ ﻟﻨﻔﺴﺞ ﺷﻨﻮ ﺳﻮﻳﺘﻲ
ﻣﺤﺒﻴﺖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲ ﻣﻮ ﺣﻠﻮﺓ ﺑﺤﻘﺞ
ﺍﺧﺘﻪ ﺗﺪﺭﻱ ﺑﺨﻄﺒﺘﻪ ﺍﻟﺞ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﺻﺎﺭﺕ ﻭﺣﺘﻰ ﻛﻮﺛﺮ
ﺷﻠﺖ ﻗﻮﻃﻴﺔ ﺑﻴﻬﺎ ﺍﻗﻼﻣﻲ ﻭﺷﻤﺮﺗﻬﺎ ﻳﻢ ﺭﺟﻠﻴﻬﺎ ﻭﻛﻌﺖ
ﻭﺳﻌﺖ ﻧﻈﺮﻫﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺼﺪﻭﻣﺔ ﺑﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺿﺮﺑﻲ ﺍﻟﻬﺎ
ﺻﻜﻴﺖ ﺃﺳﻨﺎﻧﻲ ﻭ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻦ ﻛﻠﺖ
- ﺭﺟﺎﺋﺎً ﺍﻧﺖِ ﺑﺎﻟﺬﺍﺕ ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺳﻤﻊ ﻣﻨﺞ ﺷﻲ ﻣﻮ ﻣﻼﻣﺔ
- ﻓﺸﻠﺘﻲ ﻧﻔﺴﺞ ﺗﺮﺓ
ﺃﺳﺘﻔﺰﺗﻨﻲ ﻛﻈﻤﺖ ﻏﻴﻀﻲ ﻭ ﻟﺰﻣﺖ ﺷﺮﺷﻒ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻋﺎﺻﺮﺓ ﺩﻳﺔ ﻋﺼﺮ
- ﻭﺍﻧﺖِ ﻛﻠﺶ ﻫﺎﻣﺘﺞ ﺍﻧﻲ ﺧﺎﻳﻔﺔ ﻋﻠﻴﻪ !!
ﻛﻠﺘﻬﺎ ﺳﺎﺧﺮﺓ ﻣﻨﻬﺎ
- ﻻ
- ﺇﻧﺖ ﻭﺧﻠﻴﻞ ﻣﺘﺸﺎﺑﻬﻴﻦ ﺣﻴﻞ ﺑﻼ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻭﻻ ﺃﺣﺴﺎﺱ
- ﻻ ﺗﺤﺠﻴﻦ ﻫﻴﺞ
- ﻛﻠﺶ ﻣﺜﻠﻪ
ﺃﺗﻜﺎﻟﻴﺔ ﻭ ﻫﻮﺍﺋﻴﺔ ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻣﺘﺄﻣﻞ ﺑﻴﻮﻡ ﺍﺗﻠﺰﻣﻴﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻦ ﺑﻌﺪ ﺍﻣﻲ !
- ﻫﻴﺞ ﺷﺎﻳﻔﺘﻨﻲ !
- ﻭﺍﻋﺘﻘﺪ ﻣﺜﻞ ﺍﺑﻦ ﺧﺎﻟﺞ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ
ﻫﺸﺔ ﺑﺎﺑﺴﻂ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺗﻨﻬﺰﻣﻴﻦ
ﻋﻠﻘﺘﻴﻨﻲ ﺑﻴﻪ ﻭﻃﻠﻊ ﻣﺎ ﻳﺴﻮﺓ
ﻭﻛﻔﺖ ﻛﺪﺍﻣﻲ ﺑﺎﻟﻀﺒﻂ ﻭ ﺍﺣﻨﺖ ﺿﻬﺮﻫﺎ ﻋﻠﻴﻪ
ﺭﻓﻌﺖ ﻭﺟﻬﻲ ﻣﻦ ﺫﻗﻨﻲ ﺭﻣﺸﺖ ﻣﺴﺘﻐﺮﺑﺔ ﺭﺩﺓ ﻓﻌﻠﻬﺎ ﻟﺰﻣﺘﻬﺎ ﻗﻮﻳﺔ ﻭ ﻧﻈﺮﺗﻬﺎ ﺃﺷﺮﺱ
- ﻫﺸﺔ !
- ﻭﺧﻠﻴﻞ ﻣﺜﻞ ﻋﻤﺎﺩ ﻭﺑﻌﺪ ﺍﺿﺮﺏ
- ﺧﻠﻴﻞ ﻫﺶ !
ﺧﻠﻴﻞ ﺳﻮﺓ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﺳﻮﺍﻩ ﺍﺣﺪ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺑﺞ ﺳﻮﺓ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﺳﻮﺍﻩ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺞ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﺑﻴﻨﻜﻢ ﻏﻴﺮ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺣﺪﻳﺚ ﻭﺍﺑﻦ ﻋﻤﺞ ﺭﺑﻴﺘﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻳﺪﺓ ﺑﺎﻋﺞ ﺑﺮﺧﺺ ﻭﺭﺧﺼﺞ
- ﻫﺪﻳﻨﻲ ﻭﻛﺎﻓﻲ
ﺣﻄﻴﺖ ﺍﻳﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻳﺪﻫﺎ ﺍﺣﺎﻭﻝ ﺍﺧﻠﻴﻬﺎ ﺗﻬﺪ ﺫﻗﻨﻲ ، ﺷﺪﺕ ﺑﻌﺼﺮﻫﺎ ﺍﻟﻪ ﻭﺭﻓﻌﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﺍﻛﺜﺮ ﺍﻟﻬﺎ
- ﺧﻠﻴﻞ ﺧﻄﺒﺞ ﻣﺮﺓ ﻭﺍﺛﻨﻴﻦ ﻭﺛﻼﺛﺔ ﻭﺗﻮﺳﻞ ﻭﺍﻧﺬﻝ ﺑﺬﻳﺞ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻭﻫﻮ ﺻﺎﺭ ﻣﻮ ﻳﻄﻠﺒﺞ ﻣﻦ ﺍﺑﻮﺝ ﺻﺎﺭ ﻳﺘﺮﺟﺎﻩ
ﻫﺰﻳﺖ ﺑﺮﺍﺳﻲ ﻭﺑﻌﻴﻮﻧﻲ ﺍﻟﺬﻫﻮﻝ ﻭﺍﻟﻼﻭﻋﻲ ﺻﺎﺣﺒﻨﻲ
ﻫﺪﺕ ﺭﺍﺳﻲ ..
ﻭ ﻭﻛﻔﺖ ﺑﺪﺍﺕ ﺗﺤﺠﻲ ﻭﺗﺄﺷﺮ ﻋﻠﻴﻪ
- ﻭﺳﻂ ﻳﺎﺳﺮ ﻭ ﻋﻤﻲ ﻫﻢ ﺭﺍﺡ ﺍﻟﻪ ﻭﻳﻪ ﺧﻠﻴﻞ ﻭ ﺍﺑﻮﺝ ﺭﻓﻀﻪ
ﺍﻣﻪ ﺗﺨﺎﺑﺮ ﺍﻣﺞ ﺗﺠﻲ
ﺍﻣﺞ ﺻﺪﺗﻬﺎ ﺑﻨﺰﺍﻛﺔ ﻫﻲ ﻣﺎ ﺑﻴﻨﺖ ﻃﺮﺩﺓ ﺑﺲ ﺑﻴﻨﺖ ﺭﻓﺾ ﺍﻟﻤﻄﻠﺐ ﻣﺎﻛﻮ ﺩﺍﻋﻲ ﺗﺠﻲ ﺟﺎﻥ ﻭﺣﻲ ﻛﻼﻡ ﺍﻣﺞ
- ﺍﻧﺖ ﺷﺘﻜﻮﻟﻴﻦ ﺍﻣﻲ ﻣﺎ ﺗﻜﺪﺭ ﺣﺘﻰ ﺍﺟﻤﻊ ﻛﻼﻡ
- ﻗﺒﻞ ﻻ ﺗﺴﻮﻱ ﻋﻤﻠﻴﻪ ﻭﺗﻮﻛﻊ
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻗﺒﻞ ﺃﺷﻬﺮ
ﻣﻦ ﺷﺎﻓﺞ ﻧﺎﺯﻟﺔ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺭﺟﻞ ﺍﺧﺘﺞ ﻭ ﺍﻃﻔﺎﻟﻪ ﺍﺻﻴﺤﺞ ﻣﺎﻣﺎ ﺗﺨﺒﻞ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ
ﺍﺧﺬ ﻳﺎﺳﺮ ﻭﺭﺍﺣﻮ ﻷﺑﻮﺝ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻊ
- ﺟﺎﻥ ﺩﺭﻳﺖ ﻟﻴﺶ ﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺍﺩﺭﻱ
- ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻣﺤﻠﻔﻨﻲ ﻣﺎ ﺍﺟﻴﺐ ﺍﻟﺞ ﻃﺎﺭﻱ
ﺣﺘﻰ ﺑﺪﺍﺧﻠﻬﻢ ﺷﻚ ﺍﻧﺖ ﻣﻄﻴﺘﻪ ﺭﻳﻚ ﺣﻠﻮ ﻭﻣﺘﻌﺸﻢ ﺑﻴﺞ ﺑﺲ ﺃﺑﻮﺝ ﻣﻨﺒﻪ ﻭﻣﺎﻧﻊ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻳﻮﺍﺟﻬﺞ ﺑﺸﻜﻮﻛﻪ
- ﺃﺧﻮﻳﺔ ﻳﺸﻚ ﺑﻴﻪ ! ؟
ﻫﺪﺃﺕ ﺣﺪﺓ ﻛﻼﻣﻬﺎ
- ﺍﻧﻲ ﺫﺑﻴﺖ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﺑﻴﻪ ﻭﻛﻠﺖ ﺍﻟﻪ ﺟﻤﻠﺘﻬﺎ ﺑﻌﻴﻮﻥ ﺧﻠﻴﻞ ﻫﻲ ﻣﺎ ﺍﻟﻬﺎ ﺩﺧﻞ
ﻭﻻ ﺣﺎﺟﻴﻪ ﻭﻳﺎﻩ
- ﺧﻠﻴﻞ ﻳﻌﻨﻲ ﺻﺪﻙ ﻃﻠﺒﻨﻲ
- ﺍﻱ ﻃﻠﺒﺞ ﺑﺪﻝ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺛﻼﺛﺔ ﺑﺲ ﺃﻫﻠﺞ ﻣﺎ ﻳﻨﻄﻮﻩ ﺷﺴﻮﻱ ﺍﻛﺜﺮ ﻳﻜﻌﺪ ﻳﺬﻟﻞ ﺍﻛﺜﺮ
ﺣﺘﻰ ﻗﺴﻢ ﺣﻠﻒ ﺍﻟﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﺸﺮﺏ
ﺣﺘﻰ ﻳﺎﺳﺮ ﺍﺿﺮﻉ ﺍﻟﻬﻢ ﻭﺯﻛﺎﻩ ﻭ ﻛﻔﻠﻪ....بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي
ﻟﺞ ﺣﺘﻰ ﺍﺧﻮﺝ ﻭﺍﻓﻖ ﺑﺲ ﺃﺑﻮﺝ ﻣﺎ ﻳﻘﺒﻞ
ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻣﺞ ﻛﻠﺶ ﻗﺎﻓﻠﺔ
ﺑﻬﺘﺖ ﻣﻼﻣﺤﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﻭﺍﻧﻌﻘﺪ ﺍﻟﺴﺎﻧﻲ
ﻓﺎﺗﺤﻪ ﺣﻠﻜﻲ ﻭﺻﺎﻓﻨﻪ
ﺍﺷﻮﻛﺖ ﻭ ﻭﻳﻦ ﻭﻟﻴﺶ ﻫﻴﺞ ﺍﻫﻠﻲ ﺣﺘﻰ ﻋﻠﻢ ﻣﺎ ﺍﻟﻲ !...
ﻫﻤﺴﺖ
- ﻫﺬﺍ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ
ﺍﺍﺍﻩ
ﻛﻌﺪﺕ ﺍﺑﺠﻲ ﻭﻣﺪﻧﻜﻪ ﻭﺟﻬﻲ
- ﻗﻬﺮﺗﻴﻨﻲ ﺣﻴﻞ ﻣﻦ ﻗﺎﺭﻧﺘﻴﻪ ﻭﻳﻪ ﻋﻤﺎﺩ
ﺗﺮﺓ ﺧﻠﻴﻞ ﻳﺪﺭﻱ ﺑﺴﺎﻟﻔﻪ ﺍﻻﺷﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻲ ﺗﻜﻮﻝ ﻋﻨﺪﺝ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺮﺟﻞ ﺍﺧﺘﺞ ﺍﺧﻮﻳﺔ
ﺭﻓﻌﺖ ﻧﻈﺮﻱ ﮔﻠﺒﻲ ﺍﺟﻪ ﻳﻮﻛﻒ ﻣﺎ ﺍﺗﺤﻤﻞ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﺼﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻲ ﻣﻄﺮﺕ ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻮﻫﺎ
- ﻱ ﻳﻌﺮﻑ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻧﻲ ﺍﻧﻲ
- ﺍﻱ
ﻛﺎﻟﺘﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﻣﺎﻳﻠﻪ ﺭﺍﺳﻬﺎ
- ﺗﺪﺭﻳﻦ ﺷﻜﺎﻝ ﺍﻟﻲ ﺯﻳﻨﺐ ﺑﻄﻬﺎﺭﺓ ﺍﻟﺠﺎﻣﻊ ﻣﺎ ﻳﺘﻘﺮﺏ ﺍﻟﻬﺎ ﺑﺲ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﻼﻝ ﺑﺎﻟﺤﻼﻝ
ﻳﻌﺮﻓﺞ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻣﻌﺎﺷﺮﺝ ﻣﻮ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻲ ﻗﺎﺭﻧﺘﻴﻪ ﺑﻴﻪ
ﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻲ ﻭﺫﺑﺖ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻫﺰﺗﻪ ﻭﺣﺮﻛﺘﻨﻲ ﻭﻳﺎﻩ ... ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﻫﻤﺴﺖ
- ﺟﺎﻥ ﻭﺍﺛﻖ ﺭﺍﺡ ﻳﻘﻨﻊ ﺍﺑﻮﺝ
ﻓﻮﺍﻋﺪ ﺍﻣﻪ ﺍﺫﺍ ﺭﻓﻀﻮﻩ ﻳﺰﻭﺝ ﺍﻟﻲ ﻫﻲ ﺗﺨﺘﺎﺭﻫﺎ ﻫﻴﺞ ﻛﻠﻤﺔ ﻭﺍﻧﻄﺎﻫﺎ ﻭ ﻭﺍﺛﻖ ﺍﻫﻠﺞ ﻳﻮﺍﻓﻘﻮﻥ ﺑﺎﻻﺧﻴﺮ
ﺿﺤﻜﺖ ﻭﺩﻣﻌﺖ
- ﺍﻫﻪ ﺭﺍﺣﺖ ﺛﻘﺘﻪ ﺍﻃﺸﺮﺕ ﻣﻦ ﺍﺑﻮﺝ ﻃﺮﺩﺓ ﺑﺄﺧﺮ ﻣﺮﺓ ﺻﺎﺩﻩ ﺑﻘﻮﺓ ﺗﻮﺟﻊ
ﻫﺎﻱ ﻣﺎ ﺻﺎﺭﻟﻬﺎ ﻣﺪﻩ ﻣﻦ ﺧﻄﺒﻬﺎ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ ﻭﻻ ﺷﺎﻳﻔﻬﺎ ﺍﻣﻪ ﺭﺍﺣﺖ ﺧﻄﺒﺖ ﺍﻟﻪ ﻫﻢ ﺣﻔﻴﺪﺓ ﺷﻴﺦ
ﻳﻤﻜﻦ ﺣﺘﻰ ﺗﺴﺪ ﺍﻟﻨﻘﺺ ﺍﻟﻲ ﺣﺴﺔ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﺍﻟﺠﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻧﺮﻓﺾ ﻭ ﺍﻟﺼﺪﻓﺔ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﻣﺜﻞ ﺃﺳﻤﺞ
ﺑﺠﻴﺖ ﺑﻨﺸﻴﺞ ﻳﻮﺟﻊ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ
- ﻛﺎﻝ ﺍﻣﻲ ﻛﺘﻠﺘﻨﻲ ﻛﺘﻞ ﻣﻦ ﻋﺮﻑ ﺍﺳﻤﻬﺎ
ﻣﺜﻞ ﺍﺳﻤﺞ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺧﻄﺒﻬﺎ
- ﻛﺎﻓﻲ ﺷﻬﺪ
- ﻣﺎ ﺗﻤﻢ ﺯﻭﺍﺟﻪ ﺛﻼﺛﻪ ﻳﺪﺧﻞ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻭﻳﻄﻠﻊ
ﻣﺎ ﻳﻜﺪﺭ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻐﺼﻮﺏ
- ﻛﺎﻓﻲ
- ﻣﻦ ﺻﺎﺭ ﻋﺪﻧﺎ ﻋﻠﻢ ﺧﺎﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻀﻴﺤﻪ ﺟﺒﺮ ﻧﻔﺴﻪ ﺟﺒﺮ ﻳﺘﻘﺒﻠﻬﺎ
- ﻛﺎﻓﻲ
ﺍﻋﺼﺮ ﺑﻌﻴﻮﻧﻲ ﻭﺍﺳﻜﺖ ﺑﺮﻭﺣﻲ ﻏﺼﺐ
- ﺷﻨﻮﻳﺴﻮﻱ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﺻﻼ ﺍﻧﻲ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﻲ ﺿﻐﻄﻮ ﻋﻠﻴﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺰﻭﺝ
- ﻛﻠﻨﺎ ﻧﺘﺄﻣﻞ ﺑﻤﺮﻭﺭ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﻭ ﻳﺘﻌﺎﻳﺶ ﻭﺍﻛﻴﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻲ ﺭﺍﺡ ﻳﺼﻴﺮ
ﺗﻤﺮ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﻳﺨﻤﺪ ﺍﻟﺠﺮﺡ
- ﻭ ﺍﻧﻲ
- ﻣﻮ ﻛﺪ ﻋﺬﺍﺑﻪ ﻋﺬﺍﺑﺞ
ﻣﻮﻛﺪ ﺍﻟﻲ ﺩﺍﻳﻤﺮ ﻫﺴﺔ ﻓﺘﺤﺘﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺟﺮﺣﻪ ﻭﻃﻠﻌﺘﻲ
ﻳﺎﺭﻳﺘﺞ ﻟﻮ ﻣﺎ ﻃﺎﻟﻌﺔ ﻭﻻ ﺷﺎﻓﺞ
ﺯﺩﺗﻲ ﻋﺬﺍﺑﻪ ...
ﻟﻮ ﻣﻨﻈﺮ ﺑﺖ ﺍﺧﺘﺞ ﻭﻫﻲ ﻻﺯﻣﻪ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﻫﺪﻳﺘﻪ ﺗﺴﺤﻞ ﺑﻴﻪ ﺍﻟﻜﺎﻉ !
ﺃﺯﺩﺍﺩﺕ ﺍﻫﺎﺕ ﺍﻟﺤﺴﺮﺍﺕ ﻭ ﺗﺠﺮﻋﺖ ﻣﺮﺍﺭﺓ ﺭﻳﻚ ﺍﻟﺒﺠﻲ
- ﻳﺎﺭﻳﺖ
- ﺯﻳﻨﺐ ﻣﻮ ﺗﻜﻮﻟﻴﻦ ﻻﺣﺪ ﺍﻧﻲ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﺞ ﺍﻫﻠﺞ ﻣﺘﺤﻔﻈﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺍﺑﻮﺝ ﻣﺎ ﻳﻘﺒﻞ ﻧﺤﺠﻲ ﺑﻴﻪ
- ﺑﺎﺑﺎ !
ﻧﻄﻘﺘﻬﺎ ﻭ ﺍﺣﻨﻴﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﺿﺎﻣﻪ ﻭﺟﻬﻲ ﺑﺤﺠﺮﻱ ﻣﺮﻳﺖ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺑﺬﺍﻙ ﺍﻷﻟﻢ ﺍﻟﻲ ﻳﺎﺧﺬ ﻣﻨﻚ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﺸﻌﺮ ﻭﺗﺤﺲ ﺑﻴﻪ ﺑﻴﻮﻡ ﻳﺎﻛﻞ ﺑﻴﻪ ﺑﺒﻂﺀ ﻗﻮﻱ ﻭﻣﺎ ﻛﻌﺪﺕ ﺍﻻ ﻭﺍﻧﻲ ﻋﻈﺎﻡ ﻣﺘﻨﺎﺛﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﺣﺴﺎﺱ ﺍﻟﻌﺠﺰ ﺑﻜﻞ ﺍﻧﻮﺍﻋﻪ ، ﺍﻧﻲ ﻭﺍﺛﻘﺔ ﻣﻨﻪ ﻫﻮ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﺍﻟﻲ ﻟﻜﻦ ﺍﻣﺮﻱ ﻣﻮ ﺑﻴﺪﻱ ﻭﻻ ﺍﻟﻲ ﺧﻴﺎﺭ، ﺍﻟﻌﺠﺰ ﻋﻦ ﺍﺭﺿﺎﺀ ﺍﻟﻲ ﺣﻮﻟﻲ ﺟﺒﺮﺍ ﻣﺎﻟﻲ ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻋﺼﻲ ﺍﻭ ﺍﺭﺿﻴﻬﻢ،ﺍﻟﻌﺠﺰ ﻣﻦ ﺍﻥ ﺍﺷﻮﻑ ﺑﻌﻴﻮﻧﻬﻢ ﻧﻈﺮﺓ ﻓﺨﺮ ﻣﻬﻤﺎ ﺍﺧﺘﺎﺭﻳﻦ ﻋﺠﺰﺕ ﺍﺻﻴﺮ ﺍﻟﻲ ﺍﺭﻳﺪﻩ ، ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺻﺎﺭﺕ ﺑﻄﻌﻢ ﺍﻻﺭﻫﺎﻕ ﻭ ﺍﻟﺤﺴﺮﺍﺕ ﺑﺨﻴﺎﺭﺍﺕ ﻣﻌﺪﻭﻣﺔ ..
ﻃﺒﺖ ﺷﻬﺪ ﻣﺮﺓ ﻟﺦ ﻭ ﺷﺎﻓﺘﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺣﻄﺘﻲ ﻛﺎﻋﺪﻩ ﻭ ﺍﺑﺎﻭﻉ ﻟﺼﻔﺤﺘﻲ ﻟﻠﻲ ﻻ ﺷﻲ ﺍﺑﺎﻭﻉ
- ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻣﺞ ﺍﺗﺮﻳﺪﺝ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺒﻂﺀ ﻭﺳﺎﻟﺖ ﺑﺒﻬﻮﺕ
- ﺷﺘﺮﻳﺪ ﺗﻌﺒﺎﻧﻪ ﺧﺎﻑ ﺍﺷﻮﻑ ﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﻭﺗﺤﺲ ﺑﻴﻪ
- ﺗﺪﺭﻳﻦ ﺑﻴﻬﺎ ﻣﺘﺤﻔﻈﺔ ﻛﺪﺍﻣﻲ ﺣﻴﻞ ﻭﺗﺘﺤﺮﺝ ﻣﻨﻲ ﻭﺍﻻ ﻛﺎﻥ ﺍﺧﺬﺗﻬﺎ ﻟﻠﺘﻮﺍﻟﻴﺖ ﺑﺲ ﺑﻊ ...
ﺳﻜﺘﺘﻬﺎ ﺑﺄﻳﻤﺎﺀ ﺗﻔﻬﻢ ﻭ ﻛﻤﺖ ﻷﻣﻲ ﺳﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﻭ ﺭﺟﻌﺘﻬﺎ ﻟﻜﻌﺪﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﻐﺮﻓﺔ ﺗﺒﺎﻭﻉ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻥ ﺃﺟﺖ ﺑﺘﻮﻝ ﺟﺮﺟﺮﺗﻨﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﻣﻮ ﻫﻠﻜﺪ ﻣﻨﺘﺒﻬﺎ ﺍﻟﻬﺎ ﺭﺣﺖ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﺍﺩﻓﻊ
- ﺷﻮﻓﻲ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻧﻜﻊ
ﻇﻠﻴﺖ ﺻﺎﻓﻨﻪ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻴﻔﻮﻧﻲ ﺷﺴﻮﻱ ﺑﻨﺺ ﺍﻟﺴﺮﺍﺣﻴﺔ ؟ ﻭ ﻋﺒﻮﺩﻱ ﻛﺎﻋﺪ ﻭﻳﻀﺤﻚ ﺍﻟﻲ، ﻣﻄﻠﻊ ﺍﻟﻲ ﺃﺳﻨﻮﻧﻪ
- ﺍﺩﻩ ﺍﺩﻩ
ﻭ ﻣﺪ ﺍﻳﺪﻩ ﺑﻨﺺ ﺍﻟﺴﺮﺍﺣﻴﺔ ﻳﺨﻮﻁ ﺑﺠﻬﺎﺯﻱ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﺪﻡ ﻟﺮﺍﺳﻲ ﻭﺑﺎﻧﺖ ﻋﺮﻭﻙ ﺟﺒﻴﻨﻲ ﺟﺮﻳﺘﻬﺎ ﻣﻨﻪ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺻﻴﺢ ﻋﻠﻰ ﺑﺘﻮﻝ
- ﺷﺠﺎﺑﻪ ﺍﻟﻪ
- ﺍﻧﻲ ﺍﻧﻄﻴﺘﻪ ﺟﺎﻥ ﻳﺒﺠﻲ ﺣﺘﻰ ﺍﺳﻜﺘﻪ ﺭﺣﺖ ﺍﻟﻌﺐ ﺍﺟﻴﺖ ﻟﻜﻴﺘﻪ ﻏﺎﻃﻪ ﺑﻨﺼﻬﺎ
- ﻭﺍﻟﻤﺎﻱ ﺷﺴﻮﻱ ﺍﻫﻨﺎ
ﻫﺰﺕ ﺍﻣﺘﻮﻧﻬﺎ ﺑﻤﺎﺩﺭﻱ
ﻋﻄﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻋﺮﻓﻬﺎ ﻫﻲ ﺗﺸﺮﺏ ﻭ ﺗﺸﻤﺮﻫﺎ ﺑﺎﻱ ﻣﻜﺎﻥ
- ﻛﻠﺒﺔ ﺩﻭﻣﺞ ﻣﺄﺫﻳﺘﻨﻲ
- ﺍﻧﻲ ﺷﻌﻠﻴﻪ ﺍﻧﺖ ﻣﻬﻤﻠﺔ
ﺷﻠﺖ ﺍﻟﺴﺮﺍﺣﻴﺔ ﻭﺫﺑﻴﺘﻬﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻠﻠﺘﻬﺎ
ﺷﺮﺩﺕ ﻣﻦ ﻳﻤﻲ ﻭ ﺷﻠﺖ ﻋﺒﻮﺩ ﻣﻦ ﺗﻚ ﺍﻳﺪ ﺍﺑﺪﻟﻪ ﻣﻼﺑﺴﻪ ﻣﺒﻠﻠﺔ ﻭﺍﻧﻲ ﺷﺎﻳﻄﻪ
ﻓﺴﺨﺖ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﻭ ﺷﺮﻳﺘﻪ ﺑﺎﻟﺤﺪﻳﻘﺔ
ﺍﺧﺬﺕ ﺛﻮﺏ ﻟﺒﺘﻮﻝ ﻭﺭﺣﺖ ﻭﺃﺩﻭﺭﻫﺎ ﺳﺄﻟﺖ ﺷﻬﺪ
ﻟﻜﻴﺘﻬﺎ ﺗﺜﺮﻡ ﺣﻤﺺ ﺑﺎﻟﻤﺜﺮﺍﻣﺔ
- ﻭﻳﻦ ﺑﺘﻮﻝ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻏﻴﺮ ﺍﻟﻬﺎ
- ﺷﻔﺘﻬﺎ ﺗﺒﺪﻝ ﺑﺎﻟﺼﺎﻟﺔ !
ﺯﻧﻮﺏ ﻻ ﺗﻌﺼﺒﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺧﻄﻴﺔ ﺗﺒﺠﻲ
- ﺍﺣﺴﻦ ﺷﻲ ﺍﺧﺎﺑﺮ ﺍﺑﻮﻫﻢ ﻳﺎﺧﺬﻫﻢ
- ﻣﺘﻌﻠﻘﻴﻦ ﺑﻴﺞ ﻭﺍﻧﺖ ﻫﻢ ﺗﺪﺯﻳﻬﻢ ﻳﻮﻣﻴﻦ ﻭﺗﻨﺠﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻌﺪﻳﻦ
ﻻ ﺗﻘﺮﺭﻳﻦ ﻭﺍﻧﻲ ﻣﺘﺨﺒﻄﺔ ﺍﻻﻓﻜﺎﺭ
- ﺳﻮﻱ ﺷﻮﺭﺑﺔ ﻻﺑﻮﻳﺔ ﻣﺎ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﻔﻼﻓﻞ
- ﺍﻭﻙ
ﺍﻣﺞ ﺩﺻﻴﺤﺞ ﻣﺪﺍ ﺍﺳﻤﻌﻴﻦ
- ﻳﻮﻭﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎﺧﺬﻧﻲ ﻭﺍﺧﻠﺺ
ﺭﺣﺖ ﺍﻟﻬﺎ
- ﻫﺎ ﺷﺮﺍﻳﺪﻩ ﺑﻌﺪ ﻛﻠﺴﺎﻉ ﺯﻳﻨﺐ ﺯﻳﻨﺐ ﻋﺴﺎﻫﺎ ﻣﺎﺗﺖ ﻭﺍﺭﺗﺎﺣﺖ
- ﻫﻴﺞ
ﺭﻭﺣﻲ ﻳﻤﺔ
- ﺷﻨﻮ ﻫﻴﺞ ﺷﺮﺍﻳﺪﻩ ﺧﻠﺼﻴﻨﻲ
- ﺳﺒﺤﺘﻲ
ﺣﻄﻴﺘﻬﺎ ﺑﺤﻀﻨﻬﺎ ﻭﺭﺩﺕ ﺍﻃﻠﻊ
- ﻃﻔﻲ
ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻧﻔﺨﺖ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﻐﻀﺐ ﻭ ﻃﻔﻴﺖ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ
- ﺭﺍﻳﺪﻩ ﺷﻲ ﺛﺎﻧﻲ ﻓﺪ ﻣﺮﺓ
- ﺭﻭﺣﻲ .
ﺑﻌﺪﻧﻲ ﻣﺎ ﻃﺎﻟﻌﺔ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮﺕ ﺑﺎﺑﺎ ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ ﻳﺼﻴﺢ ﺑﺄﺳﻤﻲ
- ﺯﻳﻨﺐ ...
ﻳﺎ ﺑﻨﺎﺕ ﺗﻌﺎﻟﻮ
ﺩﺧﻠﺖ ﺷﻔﺘﻪ ﺟﺎﻳﺐ ﻣﺴﻮﺍﻙ
ﺍﺧﺬﺗﻪ ﻣﻨﻪ ﻭﺍﺟﺖ ﺷﻬﺪ ﺷﺎﻟﺖ ﻭﻳﺎﻱ ﻭﺭﺣﻨﺎ ﻟﻠﻤﻄﺒﺦ ﻋﻔﺘﻬﺎ ﻭﺭﺣﺖ ﻷﺑﻮﻳﻪ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺣﻠﻲ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ .. ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻠﻬﻮﻝ ﺷﻔﺘﻪ ﻛﺎﻋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻨﻔﺔ
- ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻃﺎﻟﻌﺔ ! ؟
ﺭﺍﻳﺤﻪ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﺧﺘﺞ ؟
ﻣﺎ ﺗﺴﺎﺀﻟﺖ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻋﺮﻑ ﻻﻥ ﺑﺘﻮﻝ ﻛﺎﻋﺪﻩ ﺑﺤﻀﻨﻪ ..
ﺍﺑﻌﺪﻫﺎ ﻭﻛﺎﻡ ﺷﺎﻝ ﺗﻠﻴﻔﻮﻧﻪ
ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻠﺐ ﺑﺠﻬﺎﺯﺓ
- ﺍﻱ
ﺭﻓﻊ ﻧﻈﺮﺓ ﻣﺴﺘﻐﺮﺏ
- ﻟﻴﺶ ﻃﺎﻟﻌﺔ ﺍﺧﺘﺞ ﻋﻨﺪﺝ ﺷﻲ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﺗﺠﻲ ﺍﻭ ﺗﺨﺎﺑﺮﻳﻬﺎ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻻ ﺍﻃﻠﻌﻴﻦ ﺑﻼ ﺃﺫﻧﻲ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﺫﻥ ﺍﻟﺞ
ﻛﺎﻟﻬﺎ ﻭ ﻃﻔﻰ ﺟﻬﺎﺯﺓ ﻭﺣﻄﻪ ﺑﺠﻴﺒﺔ
- ﻣﺎ ﺍﻛﻮﻝ ﻟﻤﺮﺗﻀﻰ ﻭﻻ ﺭﺍﺡ ﺍﻃﻠﻊ ﺑﻌﺪ ﻳﺮﺿﻴﻚ ﻫﺬﺍ ؟
ﻧﺒﺮﺓ ﺍﻟﻌﺼﺒﻴﺔ ﺍﻟﻲ ﺑﺼﻮﺗﻲ ﺧﻠﺘﻪ ﻳﺮﻓﻊ ﺣﺎﺟﺒﺔ ﺑﻌﺘﺐ ﻭﺗﺄﻧﻴﺐ
ﻫﺰ ﺭﺍﺳﻪ ﻣﺴﺘﻐﺮﺏ
!- ﺭﻭﺣﻲ ﺳﺎﻋﺪﻱ ﻣﺮﺕ ﺍﺧﻮﺝ
- ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻛﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻴﺶ ﺍﺳﺎﻋﺪﻫﺎ ﺑﺎﻟﻔﻼﻓﻞ !
ﺍﺗﻘﺪﻡ ﺑﺨﻄﻮﺍﺗﻪ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻣﻬﺘﻢ ﻳﺮﻳﺪ ﻳﺮﻭﺡ ﻟﻐﺮﻓﺘﻪ
- ﻟﻴﺶ ﺑﺎﺑﺎ ؟
- ﻟﻴﺶ ﺷﻨﻮ
- ﻟﻴﺶ ﻣﺎ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻲ
- ﺷﻜﻮﻝ ﺍﻟﺞ ﺍﺷﺒﻴﺞ ﺑﺎﺑﺎﺗﻲ
- ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻧﺖ ﺗﺤﺒﻨﻲ؟
ﻫﺰ ﺍﻳﺪ ﻭﻛﻤﻞ ﻣﺸﻲ ﻭﺷﻔﺖ ﻟﻤﺤﺔ ﺍﺳﺘﻬﺰﺍﺀ ﺑﺰﺍﻭﻳﺔ ﺷﻔﺘﻪ ﻣﻦ ﺍﺑﺘﺴﻢ ...
- ﻟﻴﺶ ﺍﻧﻲ ﻣﺎﻟﻲ ﻗﺮﺍﺭ
ﻭﻻ ﺍﻟﻲ ﻛﻠﻤﺔ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﺍﺣﺴﻦ ﻣﻨﻲ
ﻋﻜﺪﻟﻲ ﺣﺎﺟﺒﻪ ﻭ ﻛﺎﻥ ﺻﻮﺕ ﻗﻠﺒﻲ ﻳﺨﻔﻖ ﻣﺜﻞ ﺯﺧﺔ ﻣﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﻗﻄﻌﺔ ﺣﺪﻳﺪ
ﻭﺍﻟﺨﻮﻑ ﻣﻦ ﺍﻋﻴﻮﻧﻪ ﻣﺎ ﺭﺩﻋﻨﻲ
ﺍﺟﺘﻨﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻋﺘﺮﺍﺽ ﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻓﻨﻲ ﺑﻴﻬﺎ ! ﺗﺮﺍﺟﻌﺖ ﻟﻠﺨﻠﻒ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻔﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻜﺎﻣﻞ ﺟﺴﺪﺓ
- ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻬﺎ ﻛﻠﻤﺔ ﻭﻗﺮﺍﺭ
ﺣﺘﻰ ﺭﻗﻴﺔ ﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﻘﺮﺍﺭﺍﺗﻬﺎ ﺍﻻ ﺍﻧﻲ
- ﺍﻱ ﻭﺑﻌﺪﻳﻦ
- ﻟﻴﺶ ﺭﻓﻀﺖ ﺧﻠﻴﻞ ﺑﻼ ﻣﺎ ﺗﺄﺧﺬﻭﻥ ﺭﺍﻳﻲ
ﺭﻓﻌﻞ ﺣﺎﺟﺐ ﺗﺴﺒﺐ ﺑﺘﺠﻌﺪ ﺟﺒﻴﻨﻪ ﺍﺭﺑﻜﻨﻲ ﺣﻴﻞ
- ﻟﻴﺶ ﻣﺎ ﺍﺩﺭﻱ ﺍﺻﻼ ﺍﻧﺘﻢ ﺭﺍﻓﻀﻴﻦ ﻭﺭﺍﻳﺤﻴﻦ ﻭﻫﻮ ﺣﺎﻟﻒ ﻭﻳﺎﺳﺮ ﻛﺎﻓﻠﺔ
ﻫﻮ ﻣﻦ ﻃﺮﻓﻪ ﻭ ﻭ
ﺍﻋﺘﻘﺪ ﻟﻮ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻣﺤﻤﺪ
ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻣﺪﺭﻱ ﺍﻳﺶ ﺗﻮﺍﻓﻖ
ﺳﻜﻮﺗﻪ ﺧﻮﻓﻨﻲ ﻭ ﻃﻴﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﻣﻨﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺤﻚ ﺑﻠﺤﻴﺘﻪ ﻭ ﻭﺟﻪ ﻣﺪﻧﻚ ﻣﺎ ﺍﺷﻮﻑ ﺗﻌﺎﺑﻴﺮﻩ ﻭ ﻷﻥ ﻣﺎ ﺳﻜﺘﻨﻲ ﺧﻔﺖ ﻭﻟﻜﻴﺖ ﻧﻔﺴﻲ ﺍﻛﻮﻝ ﺗﻔﺎﻫﺔ، ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺍﻟﻲ ﻛﻨﺖ ﻣﺤﻀﺮﺗﻪ ﻃﺎﺭ ..
ﻛﻨﺖ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻛﻮﻟﺔ
ﺍﻧﻲ ﻭﺍﺛﻘﺔ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﺎﺳﺮ ﺿﺎﻣﻨﻪ ﻭﺍﻋﺮﻑ ﺍﻧﺖ ﻛﺎﻥ ﺍﻗﺘﻨﻌﺖ ﺑﻴﻪ ﻟﻮ ﻻ ﺭﺃﻱ ﻣﺤﻤﺪ
ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻣﺎ ﻣﻌﺼﻮﻡ ﺍﻧﻲ ﻧﻔﺴﻲ ﺳﻮﻳﺖ ﺍﻓﻌﺎﻝ ﻏﺒﻴﺔ ﻫﻮ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻭﺍﻫﻠﺔ ﺗﺪﺍﺭﻛﻮ ﺍﻣﺮﺓ ، ﺍﻧﺖ ﻛﻨﺖ ﻭﺍﺛﻖ ﺑﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺮﻓﺘﻚ ﺍﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﺍﻟﻪ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻟﻴﺶ ﻫﺴﺔ ﺗﻐﻴﺮ ﺭﺃﻳﻚ ﺑﻴﻪ ﺑﻤﺠﺮﺩ ﻣﻌﺮﻓﺘﻚ ﻟﺸﻲ ﻏﺒﻲ ﺳﻮﺍﻩ ﻟﻴﺶ ﺍﻧﻲ ﻣﻮ ﺑﺤﺴﺒﺎﻧﻚ ﻭﻟﻮ ﺗﺒﻠﻐﻨﻲ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺍﻧﻲ ﻧﺎﺿﺠﺔ ﻭﺍﻋﺮﻑ ﻓﺮﺻﻲ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺍﻻﻗﺎﺭﺏ ﺑﺎﻟﻲ ﺻﺎﺭ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻣﺎ ﻣﺘﺄﺛﺮﻳﻦ ﺑﺎﻻﺷﺎﻋﺎﺕ ﺑﺲ ﻗﺼﺔ ﻣﺮﺿﻲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺗﺒﻌﺪ ﻭ ﻟﺤﺪ ﺍﻻﻥ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻓﺴﺨﺖ ﻣﻦ ﻋﻤﺎﺩ ﻣﺤﺪ ﺣﺎﻭﻝ ﻳﺨﻄﺒﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻻﻗﺎﺭﺏ .. ﻭﺍﻻﻏﺮﺍﺏ ﻣﺠﺎﺯﻓﺔ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺧﻠﻴﻞ ﺗﻌﺪ ﻓﺮﺻﻲ ﻣﺤﺪﻭﺩﻩ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻫﺴﺔ ﺻﻐﻴﺮﻩ . ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﻃﺎﺭ ﻭﻣﺎ ﻧﻄﻘﺖ ﻣﻨﻪ ﻏﻴﺮ
- ﻳﺎﺭﻳﺖ ﻟﻮ ﻣﺎﺧﺬﻳﻦ ﺭﺃﻳﻲ ...
ﻛﻨﺖ ﺍﺣﻚ ﺑﺄﻳﺪﻱ ﻭﺍﺣﺠﻲ ﻣﺎ ﻭﻋﻴﺖ ﺍﻻ ﻭﻫﻮ ﺭﺍﻓﻊ ﻭﺟﻬﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻘﻮﺓ ﺧﺮﻋﻨﻲ ﻭﻧﻔﻀﺖ ﻧﻔﻀﺖ ..
- ﺍﺫﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻣﺎ ﻣﻘﺘﻨﻊ ﺑﻴﻪ ﻣﺎ ﺃﺟﻲ ﺃﺳﺎﻝ ﺭﺃﻳﺞ
ﺭﺍﻳﺞ ﻳﻨﻮﺧﺬ ﺑﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻧﻲ ﺑﺎﻻﻭﻝ ﻣﻘﺘﻨﻊ
ﻭﺍﺭﻳﺪ ﺍﻧﻄﻲ
ﻭﻛﻔﺘﺞ ﻫﺎﻱ ﺧﻴﺒﺖ ﺍﻣﺎﻟﻲ ﺑﻴﺞ
ﻫﺪﻧﻲ ﻭ ﺭﺍﺡ ﻭﺗﻨﻬﺪ ﺑﻘﻬﺮ ﻭﺍﺿﺢ ﻣﻦ ﺍﻋﻴﻮﻧﻪ ﻳﺒﺜﺔ
- ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻮﻛﻔﺔ ﻻ ﺗﻨﻌﺎﺩ ﻳﺎ ﺯﻳﻨﺐ ﻻ ﺃﺻﺮﻑ ﻭﻳﺎﺝ ﺗﺼﺮﻑ ﺍﻧﺪﻡ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﺗﻘﺪﻡ ﻋﻨﻲ ﺧﻄﻮﺓ ﻭﺗﺮﺍﺟﻊ ﺑﻘﺮﺍﺭ ﻃﻠﻌﺘﻪ ﺍﻟﺘﻔﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺲ ﻭﺟﻪ
- ﻟﻴﺶ ﻣﻬﺘﻤﺔ ﻳﺎﻣﺎ ﻳﺠﻮﻥ ﻏﺮﺏ ﻭ ﺍﺭﻓﺾ ؟
ﻣﻊ ﺍﻻﺳﻒ ﻳﺎ ﺯﻳﻨﺐ ﺗﻮﻗﻌﺘﺞ ﺍﻭﻋﻰ ﻣﻦ ﻫﻴﺞ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﻟﻲ ﻣﺘﺄﻣﻞ ﺑﻴﺞ ﻭﺍﻛﻮﻝ ﻳﺠﻲ ﻳﻮﻡ ﻭﺍﺷﻮﻑ ﻭﺣﺪﻩ ﻣﻦ ﺑﻨﺎﺗﻲ ﻣﺤﺎﺿﺮﺓ ﺩﻳﻨﻴﺔ ﻭ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻓﺘﺨﺮ ﺑﻴﻬﺎ ﺑﺲ ﻃﻠﻊ ﻋﻨﺪﻱ ﺣﻖ ﻣﻦ ﻋﻔﻴﺘﺞ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻮ ﻛﻔﺄﺓ
ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺖ ﻣﻐﺰﻯ ﻛﻼﻣﻪ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﻷﻥ ﻋﺎﺗﺒﺘﻪ ﻟﻴﺶ ﻣﺠﺎﻫﻠﻨﻲ ؟ ﺗﺠﺮﺃﺕ ﻭﺳﺄﻟﺖ ﻷﻥ ﺑﻜﺒﺎﺋﺮ ﺍﻣﻮﺭﻫﻢ ﺍﻧﻲ ﺍﻟﻲ ﺑﻮﺟﻪ ﺍﻟﻤﺪﻓﻊ ﻟﻴﺶ ﺑﺎﺍﻟﻲ ﻳﺨﺼﻨﻲ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ؟
ﺩﺧﻠﺖ ﺷﻬﺪ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻃﻠﻊ ﻃﻠﻌﺖ ﺳﺎﻣﻌﺘﻨﺎ ﺍﺟﺘﻨﻲ ﺍﺧﺬﺗﻨﻲ ﻟﻐﺮﻓﺘﻲ ﻭ ﺗﻠﻮﻣﻨﻲ
- ﺷﺴﻮﻳﺘﻲ ﺷﺴﻮﻳﺘﻲ
- ﻛﻠﺸﻲ ﻣﺎ ﺳﻮﻳﺖ ﻭﺍﺫﺍ ﺳﺄﻟﺖ ﺍﺑﻮﻳﺔ ؟
- ﻣﺎ ﺳﻤﻌﺘﻲ ﻛﻼﻣﻪ
ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺘﻲ ﺷﻨﻮ ﻳﻘﺼﺪ ؟
- ﺷﻨﻮ ﻳﻘﺼﺪ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﻻﻥ ﻣﺠﺮﺩ ﺟﺎﺩﻟﺘﻪ ﻣﺎ ﻳﺤﺐ ﺍﺣﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻪ ﺻﻮﺕ ﻏﻴﺮﻩ
ﺗﻌﺒﻨﺎ ﻭﻳﺎﻩ
- ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻧﺖ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﺧﻼﺝ ﻏﺒﻴﺔ
ﺃﺑﻮﺝ ﻉ ﺑﺎﻟﻪ ﺍﻧﺖ ﻋﻨﺪﺝ ﻋﻼﻗﺔ ﻭﻳﻪ ﺧﻠﻴﻞ
ﺷﻬﻜﺖ ﻓﺎﺗﺤﻪ ﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﻣﺴﺘﻨﻜﺮﺓ ﻛﻼﻣﻬﺎ
- ﻻ ﻻ ﺍﺑﺪ ﺷﺪﺗﺤﺠﻴﻦ
- ﻣﺒﻴﻦ ﻣﻦ ﻛﻼﻣﻪ ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺘﻲ ﻣﻌﻨﺎﻩ
ﺍﻛﺪﺗﻲ ﻇﻨﻮﻧﻬﻢ ﻭ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺘﺼﺮﻑ
ﺍﻧﻮﺏ ﺍﺫﺍ ﻋﺮﻑ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺧﻠﻴﻞ ﻣﻌﺰﻭﻡ ﻳﻢ ﻳﺎﺳﺮ ﻭﺍﻧﺖ ﺭﺣﺘﻲ ﻣﻘﺘﻠﺞ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﻠﻪ
ﻟﺞ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻟﻮﻻ ﺍﺻﺮﺍﺭ ﻳﺎﺳﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﻫﻮ ﻧﻔﺴﺔ ﻣﺎ ﺭﺍﺡ ﻭﺣﺘﻰ ﻣﻦ ﺣﻀﺮ ﺍﻟﻌﺰﻭﻣﻪ ﺍﺟﻪ ﺑﺴﺎﻋﺔ ﺍﻻﻛﻞ ﻛﻌﺪ ﺍﺷﻮﻳﺔ ﻭﻃﻠﻊ ﺍﺧﻮﺝ ﻣﺘﺤﺮﺝ ﻣﻦ ﺧﻠﻴﻞ.....بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي
ﺑﻠﻌﺖ ﺭﻳﻜﻲ ﺑﺨﻮﻑ ﻭﻧﺪﻡ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﺟﺎﻓﻠﺔ
ﻟﺤﺪ ﻣﺎ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﺗﺤﻤﻞ ﻭ ﺭﺣﺖ ﺍﺷﻮﻑ ﺍﻻﺧﺒﺎﺭ ﻭﻛﻔﺖ ﻛﺪﺍﻡ ﻏﺮﻓﺘﻬﻢ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺳﻤﻊ ﺷﻲ ﻫﺪﻭﺀ ﺍﻧﻄﻴﺘﻬﺎ ﺿﻬﺮﻱ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻳﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻱ ﺍﻣﺴﺤﻪ ﺑﺘﻮﺗﺮ ﻭ ﺷﺮﻭﺩ ﺍﻓﻜﺮ ﺍﻧﻲ ﻟﻴﺶ ﻣﺸﺘﺘﻪ ﻭ ﺍﺗﺼﺮﻑ ﺑﻐﺮﺍﺑﺔ ﺻﺮﺕ ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﺭﻭﺣﻲ ﻟﻴﺶ ﻣﺪﺍ ﺍﺗﻘﺒﻞ ﺷﻲ ﻣﻦ ﺍﻫﻠﻲ
ﺍﻧﻔﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺭﻋﺒﻨﻲ ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻴﻪ
ﻛﺎﻥ ﻣﻐﻴﺮ ﻣﻼﺑﺴﺔ ﺍﺳﺘﻨﻜﺮ ﻭﻛﻔﺘﻲ
- ﺷﺴﻮﻳﻦ ﺍﻫﻨﺎ
- ﻫﺎ ﺍﻧﻲ ﺍﻧﻲ
- ﺗﺴﺘﺮﻗﻴﻦ ﺳﻤﻊ ؟
- ﻻ ﻻ ﻛﻨﺖ ﻛﻨﺖ
ﻫﻤﺴﺖ
- ﻛﻨﺖ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻋﺘﺬﺭ
ﺻﺪ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭﻱ ﺑﻨﻈﺮﺓ ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﻗﺎﺗﻠﺔ
- ﺑﻌﺪ ﺧﺎﺑﺖ ﺍﻣﺎﻟﻲ ﺑﻴﺞ ﻭﻣﺸﻰ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻣﺎﻛﻮ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﻻ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺠﺎﻳﺔ ﻭﻻ ﺑﻌﺪ ﺩﻫﺮ
- ﻻ ﻻ ﺍﻥ
- ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺍﻧﻄﻴﺘﺞ ﻓﺮﺻﺔ ﻭﺍﺛﺒﺘﻲ ﺑﺠﺪﺍﺭﺓ ﺃﺻﺤﻴﺔ ﻧﻈﺮﻳﺘﻲ
- ﻣﺎﻟﻚ ﺣﻖ ﺑﺎﺑﺎ
ﺭﻓﻌﻠﻲ ﺣﺎﺟﺒﺔ ﻭﻫﻤﺲ ﻳﻢ ﺍﺫﻧﻲ
- ﺍﻟﻲ ﺣﻖ
- ﺻﺪﻛﻨﻲ ﻣﺎﻋﻨﺪﻱ ﺷﻲ
- ﺍﺳﻜﺘﻲ ﺍﺣﺴﻦ ، ﻻ ﺟﺎﺩﻟﻴﻦ ﺩﺧﻞ ﻧﺺ ﺩﺧﻠﻪ ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ ﻧﺼﻪ ﻳﻤﻲ ﻭﻣﻠﺘﻔﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﻲ
- ﺳﻤﻌﺘﻲ ﺑﺄﺫﻧﺞ ﺑﺘﺞ ﺑﻌﺪ ﻣﺎﻟﻬﺎ ﻃﻠﻌﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻨﺎ ﻭﻗﺮﻳﺒﺎ ﺍﺯﻭﺟﻬﺎ ﻭﺍﻧﻬﻲ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻤﻬﺰﻟﺔ ﺗﻮﻛﻒ ﻛﺪﺍﻣﻲ ﺗﺠﺎﺩﻟﻨﻲ ﺑﺎﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﺍﺗﻌﺮﻓﻪ
ﺭﺣﺖ ﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﻟﻮﻳﻦ ﻭﻟﻜﻴﺖ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﻮﺳﻂ ﺍﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻣﺤﺘﺎﺭﺓ
ﺍﻧﻲ ﻏﻠﻂ ﻟﻮ ﻭﻳﺎﻱ ﺣﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻔﻼﺕ ﺍﻋﺼﺎﺑﻲ ؟
ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺣﺎﻝ ﻋﻨﺪ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻛﻴﺪ ﻏﻠﻄﺖ ﻏﻠﻂ ﻛﺒﻴﺮ ﻟﺪﺭﺟﺔ ﻻ ﺗﺴﺎﻣﺢ ﺑﻴﻪ ﻭﻣﻦ ﺻﻐﺮﻱ ﺗﻌﻠﻤﺖ ﺍﺗﺤﻤﻞ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻗﻞ ﻏﻠﻄﺔ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻫﻲ ﺻﺢ ﺻﺮﺕ ﺻﻠﺪﺓ ﻣﻦ ﺧﺴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﺎﺭﺣﺔ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ...
ﻣﺮﺕ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﺍﻧﻲ ﺑﺘﺸﺘﺖ ﻭ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﻷﺣﺪﺍﺙ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺭﺕ ﻭ ﻃﻠﻌﺘﻲ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻨﺎ ﺗﻨﻌﺎﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﻮﻡ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻗﺪﺭ ﺣﺎﻟﺘﻲ ...
،
ﻭﻛﻔﺖ ﻛﺪﺍﻣﻬﺎ ﻣﺤﺘﺎﺭﺓ ﺷﻨﻮ ﺍﻟﺘﺼﺮﻑ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻲ ﺍﺗﺒﻌﺔ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﺍﻟﻌﻨﺎﺩ ﻭﺍﻟﺘﺬﻣﺮ ﺯﺍﺩ ﻋﺪﻫﺎ ﻭ ﺻﺎﺭﺕ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﻣﺎ ﺗﺤﺘﺮﻣﻨﻲ
- ﺑﺘﻮﻝ ﻷﺧﺮ ﻣﺮﺓ ﺍﻛﻮﻝ ﺍﻟﺞ ﻛﻮﻣﻲ ﻻ ﺗﻠﻌﺒﻴﻦ ﺍﻫﻨﺎ ﻏﺴﻠﻲ
ﻣﺎ ﺩﺍﺭﺕ ﺑﺎﻝ ﺍﻟﻲ ﻭ ﻇﻠﺖ ﺗﺤﻔﺮ ﺑﺎﻻﺭﺽ . ﻭﺭﺍﺣﺖ ﺷﻠﻌﺖ ﻏﺼﻦ ﻳﺎﺱ ﻭ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺗﺰﺭﻉ .
- ﺑﺘﻮﻭﻭﻭﻭﻝ
- ﻳﻮﻭﻭﻩ ﺭﻭﺣﻲ ﺟﺎﻱ ﺍﺯﺭﻉ ﻣﺎ ﺍﻏﺴﻞ
- ﺑﻠﻜﺖ ﻳﻄﻠﻊ ﺍﻟﺞ ﺳﻠﺒﻮﺡ ﻳﺎﻛﻠﺞ
ﻣﺎ ﺩﺍﺭﺕ ﺍﻟﻲ ﺑﺎﻝ ﺭﺣﺖ ﻻﻣﻲ ﺍﻟﻲ ﺍﺑﺪ ﻣﺎ ﺣﺠﺖ ﺑﻬﺬﺍﻙ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭﻻ ﺣﺘﻰ ﻻﻣﺖ !
ﺳﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﺒﺪﻳﻞ ﻭ ﺭﺣﺖ ﻛﻌﺪﺕ ﻳﻢ ﺷﻬﺪ ﺑﺎﻟﻤﻄﺒﺦ ﺍﺷﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻃﺒﺨﻬﺎ ﺩﺍ ﺗﺘﻌﻠﻢ ﻫﻠﻴﺎﻡ ﺟﻴﺪﺓ ﺑﺪﺕ ﺗﻄﻮﺭ ..
ﺷﻬﺪ
- ﺍﻟﻌﺼﺮ ﻳﺠﻮﻥ ﺍﻡ ﻭ ﺧﻮﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺪ
- ﻳﺎ ﺳﻴﺪ
- ﺍﺑﻮ ﻣﺼﻄﻔﻰ
- ﺧﻴﺮﻫﻢ ﺻﺮﺕ ﺍﻛﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﻛﺮﻫﻲ ﻷﺑﻨﻬﻢ
- ﻟﻬﻠﺪﺭﺟﺔ ! ؟
- ﺍﻱ ﻛﻠﻪ ﺑﺴﺒﺒﻪ ﺍﻟﺰﻋﻞ ﺍﻟﻲ ﺑﻴﻨﻲ ﻭﺑﻴﻦ ﺑﺎﺑﺎ
ﺗﻨﻬﺪﺕ ﺑﻀﺠﺮ
- ﻣﺎ ﺍﺩﺭﻱ ﺍﻟﻠﻮﻡ ﻣﻮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺑﺲ ﺍﻟﺼﺮﺍﺣﻪ ﺍﺑﻮﺝ ﺻﺎﺣﺐ ﻗﺮﺍﺭ ﺗﺮﺓ
- ﻫﺴﺔ ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻛﻮﻟﻲ ﺍﻟﻲ ﺷﺴﻮﻱ ﻭﻳﻪ ﺑﺘﻮﻝ ﻫﺎﻱ ﺻﺎﻳﺮﺓ ﻓﺪ ﻧﻮﺏ ﺧﺎﻑ ﺗﺤﺮﺟﻨﻲ ﻛﺪﺍﻡ ﺑﻴﺒﺘﻬﺎ ﻭﻋﻤﺎﺗﻬﺎ
- ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻪ ﻫﻲ ﺑﺲ ﻭﻳﺎﻧﻪ ﺗﻌﺎﻧﺪ ﻣﻦ ﺍﺣﺪ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﺗﺼﺮﻑ ﻋﺪﻝ
- ﺩﺍﻗﺘﻨﻲ ﻋﻨﻴﺪﻩ ﻭ ﺷﺨﺼﻴﺘﻬﺎ ﺻﻌﺒﺔ ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﻋﻠﻴﻤﻦ ﻃﺎﻟﻌﺔ !
- ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻫﻬﻬﻬﻬﻪ
- ﻫﻬﻬﻬﻬﻪ ﻣﺮﺗﻀﻰ ! ﻣﺎ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺍﻛﻮ ﺍﺛﻠﺞ ﻣﻨﻪ ﻫﺎﻱ ﻋﺼﺒﻴﺔ ﻧﺎﺭ
،،
ﻏﻴﺮﺕ ﻣﻼﺑﺲ ﺍﻣﻲ ﻭﻋﻄﺮﺗﻬﺎ ﻭ ﺣﻄﻴﺖ ﺷﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﺿﺎﻣﻪ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﺍﻟﻤﺸﻴﺐ ﻭ ﺍﺧﺬﺗﻬﺎ ﻟﻸﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﻬﺎ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﺠﻮﻥ ﺍﻟﺨﻄﺎﺭ . ﻭﺭﺣﺖ ﻏﻴﺮﺕ ﺛﻮﺑﻲ ﺍﻟﻜﺸﻤﻴﺮ ﺍﻟﻲ ﺛﻮﺏ ﺷﻴﻔﻮﻥ ﻣﺒﻄﻦ ﺍﺳﻮﺩ ﻭ ﻣﺸﻄﺖ ﺷﻌﺮﻱ ﻛﻌﻜﻪ ﻭ ﻇﻠﺖ ﻛﻢ ﺧﺼﻠﺔ ﻣﺮﻭﻟﺔ ﻛﻜﺬﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﺍﻧﺐ ﻭﺟﻬﻲ ﺗﻌﻄﺮﺕ ﻭﻃﻠﻌﺖ ﻟﻠﺒﺎﺏ ﻣﻦ ﺭﻥ ﺍﻟﺠﺮﺱ ..
ﻫﺎﻟﻤﺮﺓ ﺟﺎﻳﻪ ﺑﺘﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﻳﻪ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﻪ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻭ ﻭﺟﻪ ﻣﺘﺤﺴﻦ ﻧﻮﻋﺎ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺠﻤﻴﻞ ﻭ ﺍﺧﺘﻬﻢ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ ..
ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﻀﻴﺎﻓﺔ ﺍﻧﻲ ﻛﻌﺪﺕ ﻳﻢ ﺍﻣﻲ ﻭ ﻋﺒﻮﺩ ﺑﺤﻀﻨﻲ ﻭ ﺷﻬﺪ ﺩﺧﻠﺖ ﺳﻠﻤﺖ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻲ
ﻇﻠﺖ ﺑﺘﻬﻢ ﺗﺒﺎﻭﻉ ﻟﺸﻬﺪ ﻭﻛﺎﻟﺖ
- ﻣﺎ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﻠﻮﺓ ﻛﻨﺘﻜﻢ ﻧﺎﻋﻤﻪ
ﻣﺠﺎﻣﻼﺕ ﻭﻛﻼﻡ ﺯﺍﻳﺪ ﺍﻧﻲ ﺑﺎﺗﻌﺲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﺳﻤﻌﻪ ﻣﺒﻴﻪ ﺣﻴﻞ ﻻﺣﺪ ﻭ ﻻ ﺍﺗﻤﻨﻰ ﻳﺠﻴﻨﺎ ﺧﻄﺎﺭ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺣﻴﻞ ﻛﺎﺭﻫﻪ ﻃﺮﻓﺔ
ﻫﻤﺴﺖ ﺑﻬﺎﻱ ﺍﻟﺠﻤﻠﺔ ﻟﺸﻬﺪ
- ﺣﻴﻞ ﻛﺎﺭﻫﻪ ﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﻃﺮﻓﺔ ﺍﺷﻮﻛﺖ ﻳﺮﺣﻮﻥ
- ﻳﺎ ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﻛﺎﺭﻫﻪ ﺍﻟﻲ ﻣﻦ ﻃﺮﻓﺔ ﻭﻫﻮ ﺍﺑﻨﻪ ﺑﺤﻀﻨﺞ ؟
- ﻫﺎﺍﺍ !!
ﺍﻣﻪ ﺑﺎﻏﺘﺘﻨﻲ ﻣﻦ ﺳﺄﻟﺖ ﻋﻦ ﺩﺭﺍﺳﺘﻲ
ﺍﻣﻲ ﺟﺎﻭﺑﺘﻬﺎ ﺑﺒﻂﺀ
- ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺠﺎﻳﺔ ﺗﺮﺟﻊ ﺍﺟﻠﺖ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﺴﻨﻪ ﺑﺴﺒﺒﻲ
- ﻫﺎ ﺧﻄﻴﺔ
ﺑﺘﻬﺎ ﺳﺄﻟﺘﻨﻲ - ﻳﺎ ﻣﺮﺣﻠﺔ
- ﺛﺎﻟﺜﺔ
- ﻫﺎ ﺯﻳﻦ ﺍﻛﻠﺞ ﺧﺎﻟﺔ ﺍﺫﺍ ﺍﺟﻪ ﻧﺼﻴﺒﻬﺎ ﺗﻨﻄﻮﻫﺎ ﻫﺎﻟﺤﻠﻮﺓ ﻟﻮ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺗﻤﻨﻊ؟
ﺧﺰﺭﺕ ﺍﻟﺴﺠﺎﺩﻩ ﻭﺍﻧﻲ ﻣﺤﻨﻴﺔ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﺘﻬﻢ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺳﺄﻟﺖ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻭﺍﻣﻬﺎ ﺿﺤﻜﺖ
ﻭﻛﺎﻟﺖ ﻟﺒﺘﻬﺎ - ﺍﻛﻴﺪ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﻣﺎ ﻋﺎﻣﺮﺓ ﺑﺒﻴﺖ ﺍﺑﻮﻫﺎ
ﺟﺎﻭﺑﺘﻬﻢ ﺍﻣﻲ - ﺗﻜﻤﻞ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻛﺮﻳﻢ
ﻛﻠﺖ ﺑﻘﻠﺒﻲ ﻳﺎ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﻫﺎﻱ ﻳﺎ ﺍﻣﻲ ﻭﺯﻭﺟﺞ ﺣﺮﻣﻬﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺍﻧﺖ ﺳﺎﻛﺘﻪ
ﺍﻡ ﺍﻟﺴﻴﺪ - ﻫﺴﺔ ﻛﻮﻟﻲ ﺍﻟﻲ ﺷﺴﻮﻱ ﻭﻳﻪ ﺗﻘﻲ ﻭﺻﺪﻳﻖ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻠﺨﻮ ﻧﻔﺴﻬﻢ ﺑﺠﻲ ﺑﺲ ﺳﻤﻌﻮ ﺑﻴﻪ ﺟﺎﻱ ﺍﻟﻜﻢ ﺭﺍﺩﻭ ﻳﺠﻮﻥ
ﺍﻣﻲ - ﻟﻴﺶ ﻣﺎ ﺟﺒﺘﻴﻬﻢ
- ﺑﺲ ﺍﺟﻴﺒﻬﻢ ﻳﻈﻠﻮﻥ ﻳﻤﻜﻢ ﻭﻣﺎ ﺻﺪﻛﺖ ﺍﺷﻮﻳﺔ ﺗﺤﺴﻦ ﺳﻠﻮﻛﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮ ﺣﻴﻞ ﺣﺪﻳﻴﻦ ﻭﺑﺲ ﻳﺮﺩﻭﻛﻢ ﻭﺍﻧﺘﻢ ﺣﻤﻠﻜﻢ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﺎ ﻋﺎﺯﻳﻴﻦ ﺣﺎﻭﻟﻨﺎ ﻧﺤﺘﻮﻳﻬﻢ
ﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﺑﻮﻫﻢ ﻳﻠﺰﻡ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ..
ﻇﻠﺖ ﺗﻮﺻﻲ ﺑﺄﻣﻲ ﺗﺤﺠﻲ ﻭﻳﻪ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻳﺤﺠﻲ ﻭﻳﺎﻩ ﻫﻮ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﺑﻴﻪ ﺧﻞ ﻳﻠﻢ ﺍﻭﻻﺩﻩ ﺑﺒﻴﺘﻪ ﻭﻳﺠﻴﺐ ﻣﻦ ﺗﺮﻋﺎﻫﻢ
ﺷﻬﺪ - ﺗﺮﺓ ﺍﻡ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻧﻈﺮﺍﺗﻬﺎ ﻛﻠﻬﺎ ﻋﻠﻴﺞ ﻣﺒﺘﺴﻤﺔ ﺑﻴﻬﻦ ﻏﺎﻳﺔ
- ﺍﺵ ﻻ ﻳﺴﻤﻌﻮﺝ
،
ﺭﺍﺣﻦ ﻭﺳﺎﻟﺖ ﺷﻬﺪ
- ﺍﻛﻠﺞ ﺣﺘﻰ ﺍﻧﺖ ﺍﻧﺘﺒﻬﺘﻲ ﻷﻣﻪ ؟
ﻣﻦ ﺯﻣﺎﻥ ﺍﻧﻲ ﺣﺎﺳﺘﻬﺎ ﻣﻮ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﺍﺗﺠﺎﻫﻲ ﻧﻈﺮﺍﺗﻬﺎ
- ﻟﺞ ﺍﻛﻠﻨﺞ ﺍﻛﻞ ﻭﺑﺲ ﻳﺴﺄﻟﻦ ﺑﻴﺞ ﻭﻳﺤﺠﻨﺞ ﻣﺒﻴﻨﻪ ﺫﻳﺞ ﻭﻳﻨﻬﺎ ﺍﻟﺠﻴﺔ ﺍﻟﺞ ﻣﻮ ﻷﻣﺞ
ﻛﻨﺎ ﻧﺤﺠﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﻏﺴﻞ ﺻﺤﻮﻥ ﻭﻛﻼﺻﺎﺕ ﺍﻟﻀﻴﺎﻓﻪ
- ﺷﻨﻮ
ﻳﻤﻌﻮﺩﻩ ﺍﻟﻲ ﺑﺎﻟﻲ ﻳﺨﻮﻑ ﻻ ﺗﺄﻛﺪﻱ ﺍﻟﻲ
- ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺟﺎﺑﺖ ﻃﺎﺭﻱ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺳﺎﻟﺘﺞ ﺍﺧﺘﻪ ﻋﻦ ﻋﻤﺮﺝ
ﺷﻨﻮ ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ
ﺑﻌﺪﻳﻦ ﻫﻨﻪ ﺑﺸﻨﻮ ﻳﻬﻤﻬﻦ ﻋﻤﺮﺝ ﻭ ﺗﺤﺼﻴﻠﺞ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻭ ﺳﺆﺍﻟﻬﻦ ﻝ ﺍﻣﺞ ﻋﻨﺞ ﻳﻨﻄﻮﺝ ﻟﻮ ﻻ ؟
- ﺷﻬﺪ ﻻ ﺗﻜﻮﻟﻴﻬﺎ
- ﻭﻛﻞ ﺍﺷﻮﻳﺔ ﻭﻛﺎﻟﺖ ﺍﻣﻪ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﻣﺘﻌﻠﻘﻴﻦ ﺑﺨﺎﻟﺘﻬﻢ
ﻭ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺑﻮﻫﻢ ﻳﺴﺘﻘﺮ ﻭ ﺣﺎﺟﻲ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻳﺘﺄﺛﺮ ﺑﻜﻼﻣﻪ ﻳﺮﻳﺪﻥ ﻳﺰﻭﺟﻨﻪ ﻫﺎﻱ ﻭﺍﺿﺤﻪ
ﻭﺍﻟﻌﺮﻭﺱ ﻫﻢ ﻭﺍﺿﺤﻪ ﻣﻨﻮ !
ﺣﻄﻴﺖ ﺍﻟﻜﻼﺹ ﺑﻐﻀﺐ ﻭﻛﻠﺖ
- ﻟﻮ ﺗﻨﻔﺘﺢ ﺍﻻﺭﺽ ﻧﺼﻴﻦ ﻟﻮ ﺗﻨﺨﺴﻒ ﺍﻟﺴﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﻟﻮ ﺗﻮﻛﻊ ﺍﻟﻨﺠﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺎﻉ ﻣﺎ ﺍﻓﻜﺮ ﺑﺲ ﺗﻔﻜﻴﺮ ﺑﺎﻟﻲ ﻫﻨﻪ ﻗﺎﺻﺪﺍﺕ
ﻋﻮﻭﻭﻉ ﺯﻭﺝ ﺍﺧﺘﻲ ﻭﺭﺟﺎﻝ ﻛﺒﻴﺮ
ﻳﻮﻭﻩ ﺟﺴﻤﻲ ﻛﺰﺑﺮ ﻭﺍﻟﻠﻪ
- ﺑﺲ ﻣﺒﻴﻦ ﺭﺍﺡ ﻳﺨﻄﺒﻮﺝ ﺑﺲ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻳﻔﻜﺮ ﻳﺰﻭﺝ
- ﻳﺒﻮﻭﻭﻩ ﺷﻲ ﻣﻘﺮﻑ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻳﻔﻜﺮ ﻫﻤﻴﻦ ﺍﺷﻮﻑ ﺑﻨﻈﺮﺍﺗﻪ ﺍﻟﻲ ﻛﻄﻔﻠﺔ ﺍﺧﺖ ﺻﻐﻴﺮ ﺣﺘﻰ ﺫﺍﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻛﺎﻟﻲ ﺑﻮﻳﺔ
ﺷﺖ ﺫﻧﻲ ﺗﺨﺒﻠﻦ ﺃﻣﻬﺎﺗﻪ
- ﻣﺪﺭﻱ ﺍﺫﺍ ﻗﻨﻌﻮﻩ
ﻓﺮﺿﺎ ﻗﻨﻌﻮﻩ ﺍﻧﺖ ﺷﻨﻮ ﺭﺍﺡ ﻳﻜﻮﻥ ﺟﻮﺍﺑﺞ ﻭﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﻣﻦ ﺻﺪﻭﻙ ﻣﺘﻌﻠﻘﻴﻦ ﺑﻴﺞ
- ﺍﺭﻓﺾ ﻃﺒﻌﺎ ﻣﺠﺮﺩ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺃﺷﻤﺌﺰﻳﺖ ﻣﻨﻪ
ﻟﺞ ﺍﻧﻲ ﻟﻬﺴﺔ ﻳﺘﺨﻴﻠﻲ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺍﺭﺟﻊ ﺍﺷﻮﻓﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﺎﻛﻮ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻓﺮﺍﻕ
ﻟﻬﺴﺔ ﻣﺪﺍ ﺍﺗﺨﻴﻞ ﺍﻟﻲ ﺑﺎﻟﻘﺒﺮ ﻫﻲ
ﺯﻭﺟﻬﺎ ﺑﻌﺪﻩ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻣﻮ ﺍﺭﻣﻞ
ﺍﺣﺴﻪ ﻣﺜﻞ ﻳﺎﺳﺮ ﺍﺷﻤﺌﺰ ﻣﻨﻪ ﻭﻣﺎ ﺍﺷﻮﻓﻪ ﻏﻴﺮ ﺭﺟﻞ ﺃﺧﺘﻲ
- ﻋﺎﺑﺖ ﺗﺸﻤﺌﺰﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﺧﻮﻳﺔ
ﺍﺗﺨﻮﺻﺮﺕ ﺍﻟﻲ ﻣﺒﺘﺴﻤﺔ
- ﻫﻬﻬﻬﻪ ﻣﻮ ﻗﺼﺪﻱ ﻫﻮ ﻣﻘﺮﻑ ﻗﺼﺪﻱ ﻫﻮ ﺭﺟﻞ ﺍﺧﺘﻲ ﻳﻌﻨﻲ ﺷﻲ ﻣﺤﺮﻡ ﺍﺣﺴﺒﻪ ﺷﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﻘﺒﻮﻝ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺑﻴﻪ
- ﻫﻬﻬﻬﻪ ﻓﻬﻤﺘﺞ ﺑﺲ ﻳﺎ ﺣﻠﻮﺓ ﺍﻛﺺ ﺍﻳﺪﻱ ﺍﺫﺍ ﻣﺎ ﺍﻣﻪ ﻭﺧﻮﺍﺗﻪ ﻣﺨﻠﻴﺎﺕ ﻋﻴﻨﻬﻢ ﻋﻠﻴﺞ
ﻏﻤﺰﺕ ﺷﻬﺪ ﻭﺭﺍﺣﺖ ﻭﺍﻧﻲ ﻫﺰﻳﺖ ﺍﻳﺪﻱ
- ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻲ ﻋﺎﻳﺰﺓ ﺗﻬﻲ ﺑﻲ ﺑﻄﺮﺍﻧﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻣﻮ ﺭﺟﻞ ﺍﺧﺘﻲ ﻫﻮ ﺷﺨﺼﻴﺎً ﺣﺎﻗﺪﻩ ﻋﻠﻴﻪ ...
• ﻳﺎﺳﺮ
ﺗﻌﺒﺘﻨﻲ ﺍﺻﻄﺮﻳﺖ ﺍﺧﺬﺕ ﺑﺎﻛﻴﺖ ﺟﻜﺎﻳﺮﻱ ﻭﺗﻠﻴﻔﻮﻧﻲ ﻭﺍﻃﻠﻊ ﻭﺍﻋﻮﻑ ﺍﻟﻬﺎ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ
ﺍﺟﺖ ﻭﺭﺍﻳﺔ ﻟﻠﻬﻮﻝ
- ﻳﺎﺳﺔ ﺗﺮﺓ ﺍﻋﻮﻓﻠﺞ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺍﻫﺞ
- ﺭﺍﺡ ﺍﺳﻜﺖ ﺗﻌﺎﻝ ﺍﺭﺟﻊ ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ
- ﺑﻌﺪﻳﺶ ﻣﺎ ﺻﺪﻋﺘﻲ ﺩﻣﺎﻏﻲ
ﺟﺎﻧﺖ ﺗﻌﺎﺑﺖ ﻭﺗﺤﺠﻲ ﻣﺎ ﺭﺍﺿﻴﺔ ﻻﻥ ﺍﻟﻌﺰﻭﻣﻪ ﺟﺎﻧﺖ ﺑﺒﻴﺘﻲ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻟﻴﺶ ﻣﻮ ﺑﻬﺬﺍ ، ﺍﻧﻪ ﻷﻥ ﺍﻫﻨﺎﻙ ﺧﻮﺍﺗﻲ ﺷﻬﺪ ﻭﻛﻮﺛﺮ ﻭ ﺧﻠﻴﻞ ﻗﺮﻳﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﻮﻳﺘﻪ ﺍﻫﻨﺎﻙ ..
ﻭﺭﺟﻌﺖ ﻫﻢ ﺗﻌﺎﺗﺐ ﻻﻥ ﻣﺎ ﺍﺧﺬﺗﻬﺎ ﻟﻌﺮﺱ ﺧﻠﻴﻞ ... ﺍﻧﻪ ﻣﺎ ﺧﻠﻴﺘﻬﺎ ﺍﺗﺮﻭﺡ ﻻﻥ ﻣﺎﻛﻮ ﻋﺮﺱ ﺑﺲ ﺍﻫﻞ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﻣﺴﻮﻳﻦ ﻛﻌﺪﻩ ﺑﺴﻴﻄﻪ ﻣﻮﻟﺪ ﻧﺴﺎﺋﻲ ﺭﺍﺣﺖ ﺍﻟﻪ ﺍﻣﻲ ﻭﺧﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﻳﺲ ﻭﺧﻮﺍﺗﻲ ، ﺍﺫﺍ ﻭﺩﻳﺘﻬﺎ ﻻﺯﻡ ﺍﺧﺬ ﻣﺮﺕ ﺍﺑﻮﻱ ﻭﺍﻣﻲ ﻣﺎ ﺗﻮﺍﻃﻨﻬﺎ ﻭﻣﺤﺪ ﻋﺰﻣﻬﻦ
ﻫﻲ ﻇﻠﺖ ﺗﺤﺮﻙ ﺑﺮﻭﺣﻬﺎ ﻷﻥ ﺭﻗﻴﺔ ﺭﺍﺣﺖ ﻛﻞ ﻇﻨﻬﺎ ﻣﻘﺪﻣﻬﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺃﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺎً ..
ﻛﻤﺖ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﺭﺍﺟﻊ ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ
- ﺍﻱ ﻋﻴﻨﻲ ﺣﺼﺮﺓ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ
ﺧﺰﺭﺗﻬﺎ
- ﺳﻜﺘﺖ ﺳﻜﺘﺖ ﺑﺲ ﺗﺮﺓ ﻇﻠﻢ
- ﻳﺎ ﺑﺖ ﺍﻻﻭﺍﺩﻡ
ﺍﻣﻲ ﻣﺎ ﺗﻮﺍﻃﻨﺞ ﺍﻻ ﺍﻛﻮﻟﻬﺎ ...
ﺧﻠﻴﺞ ﺍﻧﺖ ﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ﻋﻤﺎﻣﻲ ﻭﻫﻲ ﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ﺧﻮﺍﺗﻲ ﻭ ﺍﻫﻠﻲ ﻻ ﺗﻌﺒﻨﻲ
ﺣﻀﻨﺖ ﺯﻫﻮﺭﺓ ﻭﻧﻴﻤﺘﻬﺎ ﻭﺍﻧﻪ ﺍﻋﺎﻳﻦ ﺍﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺘﻐﻴﺮﺓ ﻭﺑﺪﺕ ﺗﻜﺒﺮ ﻣﺎﺧﺬﻩ ﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﺍﻟﻮﺳﺎﻉ ﻭ ﻣﻦ ﺍﻣﻬﺎ ﺍﻟﺒﺸﺮﺓ ﺍﻟﺤﻨﻄﻴﺔ
- ﺟﻌﻞ ﺑﮕﻠﺐ ﻋﻠﻲ ﺭﺣﻤﺔ ﻭﺭﺃﻑ ﻋﻠﻴﺞ
- ﻳﺎﺳﺮ ﺍﻧﻪ ﺣﺎﻣﻞ
- ﺟﺎ ﺻﺪﻙ ﺗﺤﺠﻴﻦ
- ﺍﻱ ﻭﺍﻟﻠﻪ
- ﺟﺎ ﻫﻼ ﺑﻴﻪ
- ﺍﺩﺭﻳﻚ ﻣﺎ ﻓﺮﺣﺖ ﺍﻧﺖ ﻣﺎ ﺍﺗﺮﻳﺪ ﺑﺲ ﺷﺴﻮﻱ ﺷﻮ ﺻﺎﺭ ﺣﻤﻞ
- ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺑﺞ ﻏﻴﺮ ﺑﺘﺞ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻭﺑﻌﺪﺝ ﻣﺎ ﻣﻜﻀﻴﺔ ﺍﺟﺎﺯﺓ ﺍﻣﻮﻣﺘﺞ ﺗﺤﺒﻠﻴﻦ ﺟﺎ ﺍﻧﻪ ﺣﺎﻳﺮ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺍﻃﻠﻌﻴﻦ ﺍﻧﺖ
ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻪ
- ﻳﺎ ﺟﺎ ﺷﻮ ﺗﻀﺤﻚ
- ﺷﺴﻮﻳﻠﺞ
ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺘﻤﻢ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﻧﺎﻣﻲ ﻧﺎﻣﻲ ..
،
ﺳﻤﻌﺖ ﺍﻟﺨﺒﺮ ﺭﻗﻴﺔ ﻣﻦ ﻛﻮﺛﺮ ﻭ ﻇﻠﺖ ﺗﻠﺢ ﻋﻠﻰ ﻃﻔﻞ ﻭﺍﻧﻪ ﺍﻟﻲ ﻣﺨﻠﻲ ﻛﻮﺛﺮ ﺗﺬﻛﺮﻫﺎ ﻭﺗﺒﻠﻌﻬﺎ ﺣﺐ ﺻﺎﺭﺕ ﺗﺘﻮﺳﻞ ﺍﻛﻄﻌﻪ
ﻧﺎﻳﻢ ﺑﻔﺮﺍﺷﻲ ﻭﺍﺿﺤﻚ ﺍﻋﻠﻰ ﺭﻭﺣﻲ ﺭﻗﻴﺔ ﻭﻫﻢ ﻋﺮﻓﺖ ﺗﺰﻋﻞ ﻣﻄﻴﺘﻨﻲ ﺿﻬﺮﻫﺎ
- ﺣﺒﺔ ﺑﺮﻛﺔ ﻋﺎﻳﻔﺘﻨﻲ ﻭﺍﻧﻪ ﺑﺎﺟﺮ ﻣﻮ ﻳﻤﺞ
ﻭﻣﻨﻮ ﻳﻜﻮﻝ ﻋﺎﻳﺶ ﻟﻌﻜﺒﺔ ﻳﺒﺖ ﺍﺩﻡ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﻟﻴﻪ ﻻ ﺍﻣﻮﺕ ﻭﺍﻇﻠﻴﻦ ﺑﺤﺴﺮﺗﻲ
ﺍﻧﺪﺍﺭﺕ ﺷﺎﻫﻜﺔ
- ﺍ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻠﻴﻚ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﺪﻳﺖ ﺍﻳﺪﻱ ﺍﻟﻲ ﺍﺟﺖ ﺣﻄﺖ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻤﺴﺢ ﺑﻮﺟﻬﻲ
- ﺍﺳﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺳﻢ ﺍﻟﻠﻪ
ﻣﺎ ﺗﻤﻮﺕ ﻭﺗﻌﻮﻓﻨﻲ
- ﺟﺎ ﻟﻴﺶ ﺗﺰﻋﻠﻴﻦ ﻋﻠﻴﻪ
- ﻣﺎ ﺯﻋﻞ ﺯﻋﻞ ﺑﻌﺪ ﺑﻌﺪ
ﺑﺎﺳﺘﻨﻲ ﺑﺨﺪﻱ
- ﻣﺎ ﺭﺿﻴﺖ ﺍﻧﻪ ﺍﺭﻳﺪ ﻏﻴﺮﻫﺎ ...
- ﻣﺎ ﻣﺎ ﺍﻻ ﺍﺗﺨﻠﻴﻨﻲ ﺍﺟﻴﺐ ﻃﻔﻞ ﻃﻔﻞ ﻣﺜﻞ ﻣﺜﻞ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ
- ﻭﻋﻼﻭﻱ ﺧﻄﻴﺔ ﻳﻨﻘﻬﺮ ﻣﻦ ﻳﺸﻮﻑ ﺍﻣﻪ ﻫﺎﻟﺤﻠﻮﺓ ﻣﺤﺘﺎﺭﺓ ﺑﻐﻴﺮﺓ ﻭﺍﻧﻪ ﻫﻢ ﺍﻧﻘﻬﺮ ﺟﺎ ﻃﻔﻠﻴﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺍﺷﻮﻓﺞ
- ﻟﻌﺪ ﻟﻌﺪ ﻫﻲ ﻫﻲ ﺍﺣﺴﻦ ﻣﻨﻲ ﺍﺻﻴﺮ ٢ ﻭﺍﻧﻲ ﻭﺍﺣﺪ
ﺿﺮﺑﺖ ﻭﺟﻬﻲ ﻭﺿﺤﻜﺖ ﻣﻦ ﻛﻠﺒﻲ
- ﺍﺥ ﻳﺎﺑﺔ ﺍﻧﻬﺠﻢ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻐﻴﺮﺓ ﺭﺍﺡ ﺗﻬﺠﻢ ﺑﻴﺘﻲ
ﺭﻗﺎﻭﻱ ﺍﺑﻮﺝ ﺷﺎﺭﻁ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺎ ﺍﺣﻤﻠﺞ ﻓﻮﻙ ﻃﺎﻗﺘﺞ ﻣﺎﻛﻮ ﺧﻠﻔﺔ ﻫﺬﺍ ﺷﺮﻃﺔ ﺗﺮﺩﻳﻦ ﻳﺮﺟﻊ ﻳﺎﺧﺬﺝ ﻣﻨﻲ
ﻫﺰﺕ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﺑﻼ
- ﺟﺎ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﺍﺣﺒﺞ ﻣﺸﺘﺎﮔﻠﺞ
ﻭﻻ ﺍﺷﻠﻌﻴﻦ ﺟﻼﻭﻳﻲ
- ﺷﻨﻮ ﻳﻌﻨﻲ ﺟﻼﻭﻳﻲ
- ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ
- ﻛﻠﻴﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﺗﺪﺧﻠﻬﺎ ﺯﻳﻨﺐ
ﺿﺤﻜﺖ ﻣﺬﻛﺮ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺨﻄﻮﺑﺔ ﻇﻨﻴﺘﻬﺎ ﺑﻮﻗﺘﻬﺎ ﺗﺤﺸﺶ ﻋﻠﻴﻪ
ﺣﻀﻨﺘﻬﺎ ﻣﺘﻮﻏﻞ ﺑﻌﻄﺮ ﺣﺒﻲ ﺍﻟﻬﺎ ...
︎▪ ﺯﻳﻨﺐ
ﻛﻨﺖ ﺃﻗﺮﺍ ﺑﺎﻟﻔﻴﺲ ﻣﻨﺸﻮﺭ ﺣﻈﻚ ﻣﻦ ﻋﺪﺩ ﺣﺮﻭﻑ ﺃﺳﻤﻚ ..
ﻃﻠﻊ ﺍﻟﻲ
ﻣﺮﺡ ﺗﺤﺐ ﺍﻟﻨﻜﺖ ﻭ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺣﺐ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻣﺤﻈﻮﻅ ﻓﻲ ﺍﻗﺘﻨﺎﺹ ﺍﻟﻔﺮﺹ
- ﻳﺎﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺣﺐ ﻫﺬﺍ ﻳﺎ ﻓﺮﺹ ﺟﺬﺍﺑﻴﻦ
ﺑﺘﻮﻝ ﺑﻠﻐﺘﻨﻲ ﺍﻣﻲ ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ ﺍﺗﺮﻳﺪﻧﻲ ..
ﻃﻠﻌﺖ ﺗﺄﻓﺄﻑ ﻷﻥ ﺍﺩﺭﻱ ﺑﻴﻬﺎ ﻳﻢ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻛﺎﻋﺪﻩ ﻭﺍﻧﻲ ﻫﻠﻴﺎﻡ ﺍﺗﻬﺮﺏ ﻣﻨﻪ ..
ﻭﻛﻔﺖ ﻳﻢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻣﺎ ﺩﺧﻠﺖ
- ﺟﻴﺒﻲ ﺍﻟﺠﺎﻱ ﻭﺍﻟﺠﺮﻙ
ﻣﺮﺕ ﺍﺧﻮﺝ ﺧﺪﺭﺗﻪ ..
ﺭﺣﺖ ﻟﻠﻤﻄﺒﺦ ﺻﺒﻴﺖ ﺍﻟﻬﻢ ﺟﺎﻱ ﻭﺣﻄﻴﺖ ﺍﻟﺠﺮﻙ ﻋﺼﺮﻭﻧﻴﺔ ﻭ ﺩﺧﻠﺖ ﺣﻄﻴﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻴﺰ ﻛﺪﺍﻣﻬﻢ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﺍﺧﻮﻁ ﺑﺴﺘﻜﺎﻥ ﺍﻣﻲ .. ﻭﺩﺭﺕ ﺑﺎﻟﺼﺤﻦ ﺍﻟﺸﺎﻱ ﻭﻗﺮﺑﺘﻪ ﻳﻢ ﺣﻠﻜﻬﺎ ﺍﺷﺮﺑﻬﺎ ﺍﻳﺪﻫﺎ ﻣﺎ ﺗﺤﺮﻛﻬﺎ ﻳﺎ ﺩﻭﺏ ﺗﺘﻜﻠﻢ ﻭﻫﺎﻱ ﺑﻌﺪ ﺷﻬﺮ ﻣﻦ ﻭﻛﻌﺘﻬﺎ ﺍﻻ ﺑﺪﺍ ﻛﻼﻣﻬﺎ ﻣﻔﻬﻤﻮﻡ .
ﺑﺎﺑﺎ ﻳﻘﻀﻢ ﺑﺎﻟﺠﺮﻙ ﻭﻋﻴﻨﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻲ ﻳﻘﺮﺃ ﺑﻴﻪ ...
- ﺣﺴﻦ ... ﺣﺴﻦ
ﺭﻓﻊ ﻋﻴﻨﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ
- ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺘﺠﻲ ﺗﺪﻭﺍﻡ
ﺭﺟﻊ ﻳﻘﺮﺃ ﻭﻣﺎ ﺭﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﺷﺮﺑﺘﻬﺎ ﺍﺧﺮ ﺭﺷﻔﺔ ﻭﻛﺎﻟﺖ ﺑﺘﺼﻤﻴﻢ ﺍﻗﻮﻯ
- ﺍﻧﺖ ﺭﺍﺡ ﺗﺸﺘﺮﻱ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺧﻠﻴﻬﺎ ﺗﺪﻭﺍﻡ ﻭ ﺍﺗﺤﻤﻠﻬﺎ ﺳﻨﺘﻴﻦ ﻭﺻﻠﻬﺎ ﻭﺭﺩﻫﺎ
ﺣﺮﻳﻤﺔ ﻳﺮﻭﺡ ﺗﻌﺒﻬﺎ
ﻣﺎ ﺭﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﻏﻤﺰ ﻻﻣﻲ ﺗﻜﻤﻞ ﺑﻌﺪ ﺍﻛﺜﺮ ﺗﻠﺢ
- ﺍﺷﺒﻴﺞ ﺯﻭﺑﺔ ﻻ ﺗﺨﺎﻓﻴﻦ ﺗﺪﻭﺍﻣﻴﻦ ﻫﻮ ﺍﺑﻮﺝ ﺑﺲ ﺯﻋﻼﻥ ﻋﻠﻴﺞ ﻻﻥ ﺟﺎﺩﻟﺘﻴﻪ ﻭﻣﺎ ﺍﺣﺘﺮﻣﺘﻲ
ﻫﻤﺴﺖ
- ﺍﺳﻔﺔ ..
- ﻣﻮ ﺣﺴﻦ ﻛﻮﻝ ﺍﻱ
ﻓﺮﺣﻬﺎ ﻫﺎﻱ ﺯﻭﺑﺔ ﺍﻟﻲ ﺗﺤﺒﻬﺎ
ﻣﺎ ﺟﺎﻭﺏ ﻭﻻ ﻛﺄﻧﻪ ﻳﺴﻤﻌﻬﺎ ..
ﺿﺤﻜﺖ ﺑﻬﺪﻭﺀ ﻳﺎ ﺩﻭﺏ ﺻﻮﺗﻬﺎ ﻃﻠﻊ
- ﺭﻭﺣﻲ ﺷﻮﻓﻲ ﺷﻐﻞ ﺷﻐﻠﺞ
ﻭﺍﻓﻖ ﺍﺑﻮﺝ ﻣﻌﻠﻴﺞ
ﺭﺣﺖ ﻃﺎﻳﺮﺓ ﻃﻴﻮﺭ ﻻﻥ ﺳﻜﺖ ﻭﺍﻟﺴﻜﻮﺕ ﻋﻼﻣﻪ ﺍﻟﺮﺿﺎ ﻣﺎ ﺻﺪﻫﺎ ﺗﻌﺮﻑ ﻣﺎﻣﺎ ﺍﺻﻴﺪﻩ ﻭﺍﺗﺤﺼﺮﻩ ﺣﺠﺖ ﻭﻳﺎﻩ ﺑﺪﻻﻝ ﻭ ﺍﺻﺮﺍﺭ ﻭﻫﻲ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﺗﺘﻐﻼ ﻋﻠﻴﻪ ..
،
ﺧﻠﺼﺖ ﻟﻒ ﺩﻭﻟﻤﻪ ﺑﺲ ﻣﺎ ﻛﻤﺖ ﻛﺒﺴﺘﻪ ﻇﻠﻴﺖ ﺍﻋﺪﻝ ﺑﺎﻟﻲ ﻟﻔﺘﻬﻦ ﺷﻬﺪ ﻣﻦ ﺭﺍﺣﺖ
ﺍﺳﺘﺤﻲ ﺍﺧﺠﻠﻬﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﻻ ﻛﻠﺶ ﻣﻌﺪﻻﺕ ﻣﺜﻞ ﻗﻤﺎﻁ ﺍﻟﻄﻔﻞ .
- ﺍﻱ ﻭﺑﻌﺪﻳﻦ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻜﻴﺘﻬﺎ ﻻﺯﻣﻪ ﺧﺎﺻﺮﺓ ﻭﺣﺪﻩ ﻭﻛﺎﺷﻔﺘﻨﻲ
ﺿﺤﻜﺖ
- ﺍﻱ ﺳﻮﻟﺔ ﻣﻮ ﺑﻴﺪﻱ ﺫﻧﻲ ﻣﺠﻌﻤﺮﺍﺕ ﻣﻼﺗﺞ
ﻫﺰﺕ ﺍﻳﺪﻫﺎ ﻭﻛﺎﻟﺖ
- ﻣﻨﻮ ﻳﻘﺮﺓ ﻣﻨﻮ ﻳﻜﺘﺐ ﻳﺎﺑﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﺭﺍﺡ ﺍﺗﺮﻭﺡ ﺑﺎﻟﺒﻄﻦ
. ﺭﺷﻴﺘﻬﺎ ﺧﻠﻴﻂ ﺩﺑﺲ ﺍﻟﺮﻣﺎﻥ ﻭﻟﻴﻤﻮﻥ ﻭﻣﻠﺢ ﻭ ﻣﻌﺠﻮﻥ ﻭﺣﻄﻴﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺭ ..
ﺭﺣﺖ ﺍﺳﻮﻱ ﻃﺤﻴﻨﺔ ﺣﻤﺺ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻴﺎﺡ
ﺯﻟﻢ ..
ﺧﻔﺖ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﺎﺑﺎ ﻋﺎﺯﻡ ﺯﻭﺝ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﻪ ﻭﺍﻭﻻﺩﻩ ﻭﻣﻦ ﺍﺟﻪ ﺍﺧﺬﻩ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭﺳﺪﻭ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻟﻴﺶ ﺍﺻﻮﺍﺗﻬﻢ ﻫﺴﺔ ﻃﺎﻟﻌﺔ
بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي..ﻃﻠﻌﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻄﺒﺦ ﺑﺘﺮﻗﺐ ﻭ ﺷﻔﺖ ﺷﻬﺪ ﻫﻤﻴﻦ ﻭﺍﻛﻔﻪ ﺗﺴﻤﻊ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻣﻦ ﺧﻠﻒ ﺑﺎﺑﻬﻢ
ﺷﺎﻭﺭﺗﻬﺎ
- ﺷﻜﻮ
- ﻣﺪﺭﻱ
ﺻﻴﺎﺡ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﻭﺍﻟﺪﻱ !
- ﻟﺞ ﻟﻴﺶ ﻳﺼﻴﺢ ﻋﻠﻰ ﺍﺑﻮﻱ
- ﺍﻧﺖ ﻣﻌﻠﻴﻚ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻲ ﻓﻬﻤﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﻛﻼﻣﻬﻢ ﺃﺛﻨﻴﻨﻬﻢ ﺻﻴﺎﺡ !
ﺩﻓﻌﻨﺎ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻭﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺩﺧﻞ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺷﻔﻨﺎ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻳﻠﻤﻠﻢ ﺑﻐﺮﺍﺿﺔ ﺍﺟﻬﺰﺗﻪ ﻭﺳﻮﻳﺠﻪ
ﻭ ﻭﺍﻟﺪﻱ
- ﻣﻮ ﺣﻴﺎﺓ ﻫﺎﻱ ﺍﻭﻻﺩﻙ ﺭﺍﺡ ﻳﻀﻴﻌﻮﻥ ﻭﺍﻧﻲ ﺟﺪﻫﻢ
ﺷﻮﻑ ﻧﻔﺴﻚ ﻭﺍﻟﺘﻔﺖ ﻋﻠﻰ ﺭﻭﺣﻚ ﺿﻴﻌﺖ ﺗﻌﺐ ﺑﺘﻲ ﺑﺄﺷﻬﻮﺭ
ﺍﻟﺴﻴﺪ - ﻫﺎﻱ ﺍﻧﻲ ﻭﻫﺎﻱ ﻃﺎﻗﺘﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻟﺤﺪ ﻳﺪﺧﻞ ﺑﻴﻬﺎ ﻭﺳﺪ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﺻﻠﻮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻛﻮﻟﻮ ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﺎﻫﻞ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻫﺎﻟﻌﺼﺒﻴﺔ
- ﻟﻢ ﺍﻭﻻﺩﻙ ﻭﻻ ﺗﺨﻠﻲ ﺍﻣﻚ ﻭﺍﺑﻮﻙ ﺣﺎﻳﺮﻳﻦ
- ﻓﻲ ﺍﻣﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ
ﺧﻠﺔ ﻭ ﻳﺮﻳﺪ ﻳﻄﻠﻊ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻣﺎ ﻳﺨﻠﻴﻪ
ﻳﻄﻠﻊ ﻫﻴﺞ
ﻭﺍﺑﻮﻳﺔ ﻣﻌﺼﺐ ﻋﺎﻑ ﺍﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭﻃﻠﻊ .
ﻭﻣﺎ ﻇﻞ ﺍﺧﺬ ﺍﻃﻔﺎﻟﻪ ﺣﺘﻰ ﻋﺒﻮﺩ ﺑﺲ ﻇﻞ ﻳﺒﺠﻲ ﻭﻫﻮ ﻳﻄﻠﻊ ﺭﺟﻌﻪ ﺍﻟﻲ ﺑﻴﺪ ﻣﺮﺗﻀﻰ ..
ﻭ ﻭﺍﺿﺢ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺧﺼﺎﻡ ﺑﻴﻦ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻭﺍﻟﺴﻴﺪ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺭ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﺗﻜﻠﻢ ﺑﺎﻟﻮﺗﺮ ﺍﻟﺤﺴﺎﺱ ﻭﺗﻌﻤﻖ ﻭﺻﺎﺭ ﻫﺎﻟﺨﻼﻑ
ﻭﺍﻛﻮ ﻣﺴﺮﺓ ﺑﺪﺍﺧﻠﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﻘﺼﻮﺩﺓ
ﺍﺗﺠﺎﻩ ﺧﺼﺎﻡ ﺑﺎﺑﺎ ﻟﻤﺤﻤﺪ !
ﻣﺮﺕ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﺎ ﻛﻄﻊ ﻋﻨﺎ ﺩﻭﻡ ﻳﺠﻴﻨﺎ ﻭ ﻣﺮﺍﺕ ﻳﺠﻴﺐ ﻗﺎﺳﻢ ﻭﻳﺎﻩ .
ﺑﺘﻮﻝ ﻳﻮﻣﻴﻦ ﻣﻦ ﺭﺍﺣﺖ ﺍﺑﻮﻫﺎ ﺭﺟﻌﺖ
ﻳﻤﻲ ..
ﺍﺟﺘﻨﺎ ﺑﻴﺒﻲ ﻭﺍﺷﻜﺪ ﺍﺣﺒﻬﺎ ﺣﻨﻴﻨﺔ ﺣﻴﻞ ..
ﻓﺮﺷﺖ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻬﺎ ﻳﻤﻲ .
ﺷﺮﺑﺖ ﺩﻭﺍﻫﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﻃﻔﻴﺖ ﺍﻟﻀﻮﺓ ﻭﻓﺘﺤﺖ ﺿﻮﺓ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﺍﺣﻤﺮ ﻭ ﺍﻧﻄﺮﺣﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﺍﺑﺼﻔﻬﺎ ﻭﻳﻤﻲ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ
- ﺯﻧﻮﺑﺔ ﺗﺤﺒﻴﻦ ﺑﺰﺭ ﺍﺧﺘﺞ ..
- ﺍﻱ ﺍﻛﻴﺪ ﺍﺣﺒﻬﻢ ﻭﻋﺒﻮﺩ ﺍﺣﺴﻪ ﺍﺑﻨﻲ ﻣﺜﻞ ﻋﻼﻭﻱ
- ﺯﻧﻮﺑﺔ ﻳﻤﻜﻦ ﻳﺮﺩﻭﻥ ﻳﺎﺧﺬﻭﺝ ﻟﻤﺤﻤﺪ
- ﺷﻨﻮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺑﻴﺒﻲ
ﻛﻠﺘﻬﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﻣﺼﺪﻭﻣﻪ ﺍﻋﺮﻑ ﺑﻨﻮﺍﻳﺎﻩ ﺍﻫﻠﺔ
- ﺍﻣﻨﻴﻦ ﻋﺮﻓﺘﻲ ﺑﻴﺒﻲ
- ﺍﺑﻮﺝ ﻛﺎﻝ ﺍﺑﻮ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﻠﻤﺢ ﻷﺑﻮﺝ
ﺑﺲ ﻣﻨﺘﻈﺮﻳﻦ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻳﻮﺍﻓﻖ ﻳﺰﻭﺝ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ
- ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺭﺟﺎﻝ ﻛﺒﻴﺮ ﻭﺍﻧﻲ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺍﺣﺐ ﺍﻭﻻﺩ ﺍﺧﺘﻲ ﺷﻲ ﻭﺍﺧﺬ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﺷﻲ ﺛﺎﻧﻲ
- ﺯﻭﺝ ﻣﻨﻮ ﺍﺧﺘﺞ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺣﻤﻬﺎ
- ﺑﻴﺒﻲ ! ، ﺍﺣﺴﺞ ﺟﺎﻱ ﺗﺤﺎﻭﻟﻴﻦ ﺍﺗﻘﻨﻌﻴﻦ ﺑﻴﻪ ؟
- ﺍﻱ ﺟﺎﻱ ﺍﻗﻨﻊ ﻣﻮ ﺍﺣﺎﻭﻝ
ﻣﻦ ﺳﻤﻌﺖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﺑﻮﺝ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻓﺮﺣﺖ ﻷﻭﻻﺩ ﺍﺧﺘﺞ ﻭﺍﻟﺞ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﺘﺨﻴﺮ ﻋﻦ ﺍﺑﻮﺝ ﻟﻴﺶ ﺗﺎﺧﺬﻩ ﺍﻟﻐﺮﻳﺒﺔ
- ﻳﺎ ﺑﻴﺒﻲ ﺳﺪﻱ ﺍﻟﺴﺎﻟﻔﺔ
- ﻋﻴﺐ ﻭﻟﺞ ﺍﺳﻜﺘﻴﻦ ﺟﺪﺗﺞ
- ﺑﻴﺒﻲ ﺍﺯﻭﺝ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﺭﺑﻌﻴﻨﻲ ﻭﺭﺟﻞ ﺍﺧﺘﻲ ؟
- ﻟﻌﺪ ﺍﺷﺒﻴﻪ ﺍﻻﺭﺑﻌﻴﻨﻲ ﻭﻟﺞ ﻋﻮﺑﺔ
ﺍﻻﺭﺑﻌﻴﻨﻲ ﻳﺪﻟﻞ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻨﻲ ﻳﻌﻠﻞ
ﺳﻜﺘﺖ ﻛﺎﺭﻫﻪ ﺍﺣﺪﻳﺚ ﺍﺭﻳﺪﻫﺎ ﺗﺴﻜﺖ ﻭﺩﺭﺕ ﻭﺟﻬﻲ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﻓﻜﺮ ﺑﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻛﻴﺪ ﺭﺍﺡ ﺍﺻﻴﺮ ﻗﺒﻞ ﻣﻮﻋﺪ ﺩﺭﺍﺳﺘﻲ ﺑﺲ ﻛﻮﻥ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻳﻈﻞ ﺻﺎﻣﺪ ﻭﻣﺎ ﻳﻔﻜﺮ ﺑﺎﻟﺰﻭﺍﺝ ﻻﻥ ﺭﺍﺡ ﺍﺻﻴﺮ ﺍﻧﻲ ﺑﻮﺟﻪ ﺍﻟﻤﺪﻓﻊ ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲ ﻣﻮﺧﻔﻨﻲ ﺣﻴﻞ ﺍﺭﻋﺒﻨﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺷﻲ ﻣﻘﺪﺱ ﻋﻨﺪ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﺍﻭﺍﺟﻪ ﺑﺮﻓﻀﻲ ﻳﺎﺭﺏ ﺳﺎﻋﺪﻧﻲ ..
ﻣﺮﺕ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﻧﺴﻴﺖ ﺍﻟﺴﺎﻟﻔﺔ ﻷﻥ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ ﻗﻮﻱ ﻣﺎ ﺿﻌﻒ ﻭ ﻭﺍﻓﻖ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ
ﺍﺣﺘﺮﻣﺖ ﻭﻓﺎﺋﺔ ﻟﺰﻭﺟﺘﻪ ﺍﻟﺼﺮﺍﺣﺔ
ﻛﻨﺖ ﺑﻐﺮﻓﺘﻲ ﺍﻟﻌﺐ ﺑﺘﻠﻴﻔﻮﻧﻲ ﻭﻋﺒﻮﺩﻱ ﻳﻠﻌﺐ ﻳﻤﻲ ..
ﺍﺗﺼﻞ ﺑﻴﻪ ﻭﺍﻟﺪﻱ
- ﻫﺎ ﺑﺎﺑﺎ
- ﺯﻳﻨﺐ ﺍﻣﺞ ﻳﻤﺞ
- ﻻ ﻟﻴﺶ ﺍﺗﺮﻳﺪﻫﺎ ﺍﺭﻭﺡ ﻳﻤﻬﺎ
- ﻻ
ﺍﻛﻠﺞ ﺣﻀﺮﻱ ﻋﺼﺎﺋﺮ ﺩﺯﻱ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﻋﻠﻰ ﻛﺎﺭﺗﻮﻧﻪ ﻭ ﻣﺎﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ ﺩﺯﻱ
- ﻟﻴﺶ ﺑﺎﺑﺎ
- ﺩﺯﻱ ﺑﻮﻳﺔ ﻭﺧﺪﺭﻱ ﺟﺎﻱ ﻫﻢ
ﺳﺪ ﺍﻟﺨﻂ ﺑﻼ ﻣﺎ ﻳﻔﻬﻤﻨﻲ ﻟﻴﺶ ﺍﺩﺯ ..
ﺩﺯﻳﺖ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﻭﺭﺟﻊ ﺧﺎﺑﺮ
- ﻋﺪﻟﻲ ﺍﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺑﻮﻳﺔ ﺟﺎﻳﺔ ﺯﻟﻢ ﺍﻟﻨﺎ !
- ﻣﻨﻮ ﺑﺎﺑﺎ
- ﺷﻴﻮﺥ ﻭﺍﻟﺴﻴﺪ ﺣﻀﺮﻱ ﺑﻮﻱ
ﻭﻫﻢ ﺳﺪ ﺍﻟﺨﻂ
ﺍﻟﺴﻴﺪ !
ﻫﻮ ﺑﻬﺎﻱ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺗﺼﺎﻟﺢ ﻣﻊ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻭﺍﻋﺘﺬﺭ ﻣﻨﻪ ﺑﺲ ﺧﺎﺭﺝ ﺑﻴﺘﻨﺎ
ﻭﻣﺎ ﺍﺟﺎﻧﻪ ﺍﺑﺪ ﻟﻴﺶ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﺠﻲ ﻭ ﻳﺠﻴﺐ ﻭﻳﺎﻩ ﺯﻟﻢ ﺷﻜﻮ !
ﺭﺣﺖ ﻛﻠﺖ ﻻﻣﻲ ﻛﺎﻟﺖ
- ﻣﺎ ﺍﺩﺭﻱ ﻳﻤﺔ
ﻳﺘﺒﻊ



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 16-10-19, 09:57 AM   #15

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 36,846
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



#شيخ_الشباب_ج٢

#بنت_المؤمن

ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﺎﺕ ﺯﻫﺮﺍﺀ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ

#بارت١٠


ﻭﺍﻟﺼﺒﺮ ﻻ ﺻﺒﺮ ﻟﻪ ﻭﺍﻟﻨﻮﻡ ﻻ ﻧﺎﻡ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ ﻣﻦ ﺫﮬﻮﻟﮭﺎ ﺿّﻌﺖ ﺍﻷّﺍﻡ .
- ﻧﺰﺍﺭ ﻗﺒﺎﻧﻲ
ﻛﻌﺪﺕ ﺑﺎﻟﻤﻄﺒﺦ ﺣﻴﺮﺍﻧﻪ ﺷﺼﺎﻳﺮ
ﻏﻴﺮ ﻳﺠﻲ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﺧﺎﺑﺮﺗﻪ ﻳﺠﻴﺐ ﺍﻟﻲ ﻃﻠﺒﻪ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻟﻬﺴﺔ ﻣﺎ ﺍﺟﻪ ﻟﻠﺒﻴﺖ
ﺩﺧﻞ ﻭﻛﻔﺖ ﺑﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻤﺮ ﻭﻫﻮ ﺟﺎﻱ ﺍﻟﻲ ﺷﺎﻳﻞ ﺍﻟﻜﺮﺍﺗﻴﻦ ﺣﻄﻬﻦ ﻳﻤﻲ
- ﺳﻤﻌﺘﻲ ﺷﺼﺎﻳﺮ ؟
- ﺷﻨﻮ ﺧﻄﺎﺑﺔ؟
- ﺍﻟﻤﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﺑﺔ ﺍﻟﻲ ﻗﺎﺑﻞ
ﻛﺎﻟﻬﺎ ﺑﻬﺰﻟﻴﺔ ﺭﻓﻌﺖ ﺍﻟﻪ ﺣﺎﺟﺒﻲ ﻭ ﺑﻮﺯﺕ ﺣﻠﻜﻲ
ﻣﺎ ﺿﺤﻚ ﻭ ﻛﺎﻝ ﺑﺰﻋﻞ
- ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺩﺍﻋﻤﺔ ﻭﺍﺣﺪ
ﻻ ﺍﺭﺍﺩﻳﺎ ﺿﺮﺑﺖ ﺻﺪﺭﻱ
- ﺍﺷﻮﻛﺖ ؟
- ﻣﺘﻌﺎﺭﻙ ﻭﺫﺍﻙ ﺻﺎﻋﺪ ﺩﺭﺍﺟﺘﻪ ﻭﺩﺍﻋﻤﺔ ﻛﺪﺍﻡ ﺟﻤﺎﻋﺘﻪ ﻣﺘﻌﻤﺪ
ﺷﻬﻜﺖ ﺑﻬﺒﻄﺔ ﺧﻮﺕ ﺭﻛﺒﻲ
ﺭﺟﻌﺖ ﻟﻮﺭﺓ ﺟﺮﻳﺖ ﻛﺮﺳﻲ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﻧﻬﻄﺒﺖ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺗﺨﻴﻞ ﺷﻜﻞ ﺍﺧﺘﻲ ﻣﻦ ﺍﺗﻮﻓﺖ
- ﺍﺷﻠﻮﻧﻪ ﻻ ﺗﻜﻮﻝ ﺍﺗﻮﻓﻰ
- ﻻ ﺍﻧﺖ ﺩﺭﺍﻣﻴﺔ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺑﺠﻴﺘﻲ
ﺍﻟﻌﺎﺭ ﻣﺎ ﻳﻤﻮﺕ
ﻛﺎﻟﻬﺎ ﺑﻬﺰﻟﻴﺔ ﺑﺲ ﻫﻮ ﺿﺎﻳﺞ ﻛﻌﺪ ﻳﻤﻲ
- ﺧﺎﺑﺮﺕ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻣﺎﺑﻴﻪ ﺷﻲ ﺑﺲ ﺭﺟﻞ ﺻﺎﻳﺮ ﺑﻴﻬﺎ ﺗﻤﺰﻕ ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻛﺴﺮ
- ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﺻﻮﻓﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻜﺴﺮ ﺭﺟﻠﻪ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﻣﺎ ﺳﺠﻨﻮﻩ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻜﻠﺐ
- ﺭﺍﺡ ﻳﺴﻮﻥ ﻛﻌﺪﻩ ﻫﺴﺔ ﺑﺲ ﻳﺠﻮﻥ ﺍﻫﻠﻲ
- ﻻﺯﻡ ﺍﺭﻭﺣﻠﻪ ﺣﺒﻴﺒﻲ
- ﻣﻦ ﻳﻄﻠﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻧﺮﻭﺡ ﻟﺒﻴﺖ ﺟﺪﻩ
- ﺷﺼﺒﺮﻧﻲ
- ﻣﻦ ﺍﻟﻈﻬﺮ ﺗﺮﺓ ﻫﻮ ﻭﻫﺴﺔ ﻛﺒﺴﻮﻫﺎ ﺭﺟﻠﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﻫﺴﺔ ﻃﻠﻌﻮ ﻟﺒﻴﺖ ﺟﺪﻩ ﻭﺑﻄﺮﻳﻘﻬﻢ ﺍﻟﻨﺎ ﻳﻤﻨﺎ ﺭﺍﺡ ﻳﺴﻮﻫﺎ ﺍﻟﻜﻌﺪﻩ
- ﻟﻴﺶ ﻣﻮ ﺑﺒﻴﺖ ﺟﺪﻩ ﺍﺑﻮ ﺍﺑﻮﻩ ﻟﻴﺶ ﺍﻫﻨﺎ
- ﺳﺄﻟﺖ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻛﺎﻝ ،ﻋﺪﻫﻢ ﻫﻮﺳﺔ ﺻﺎﻳﺮﺓ ﻣﺎﻝ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﻭ ﻳﺮﺩﻭﻥ ﺍﻫﻨﺎ ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﻋﻤﻪ ﺍﻟﻌﺼﺒﻲ
- ﺯﻳﻦ ﺍﻣﻲ ﻻ ﺗﻜﻮﻝ ﺍﻟﻬﺎ ﺧﻮﺵ
- ﻣﻴﺨﺎﻟﻒ ﻫﺴﺔ ﺣﻄﻲ ﺍﻟﻌﺼﻴﺮ ﺑﺎﻟﺒﺮﺍﺩ ﺧﻞ ﻳﺒﺮﺩ
- ﺃﺳﻘﻴﻬﻢ ﺯﻗﻮﻡ ﻭﺳﻢ ﻭﺯﻫﺮﻱ
- ﺍﺭﻭﺡ ﺍﺑﺪﻝ ﺍﻛﻌﺪ ﻭﻳﺎﻫﻢ
ﺍﺟﻪ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻣﺮﺗﻀﻰ ﻣﺨﺒﻮﺻﻴﻦ ﻭﻣﺤﺪ ﺑﺮﺩ ﻗﻠﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﺻﻮﻓﻲ
ﺳﻤﻌﺖ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﻛﺎﻝ ﺍﻟﺰﻟﻢ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﻃﻠﻌﻮ ﺍﻧﻲ ﺭﺣﺖ ﻟﻼﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭﺭﺍﻩ ﻣﻦ ﺩﺧﻞ ﻭﺳﺪ ﺍﻟﺒﺎﺏ
ﺳﻤﻌﺖ ﻗﺒﻞ ﻻ ﺍﺩﺧﻞ ﺗﻌﻘﻴﺒﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﻌﺪﻩ
ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺴﻴﺪ
- ﻋﻤﻲ ﻣﺎ ﺭﺩﺕ ﺍﻛﺴﺮ ﻛﻠﻤﺘﻚ ﻛﺪﺍﻣﻬﻢ
ﺑﺲ ﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺭﺍﺿﻲ
ﺍﺑﻨﻲ ﻣﻨﺘﻬﻲ
ﺳﻤﻌﺖ ﻛﻼﻡ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﻮ ﮔﻠﺒﻲ ﻧﻂ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﻪ ﻛﺄﻥ ﺷﺮﻳﺎﻥ ﻣﻨﻪ ﺍﻧﺪﺍﺱ
ﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﺩﺧﻠﺖ ﻭﺍﻟﺒﺠﻴﺔ ﺭﺍﻓﻘﺘﻨﻲ
- ﺍﺷﺒﻴﻪ ﻣﻨﺘﻬﻲ
ﺻﺎﺭ ﻫﺪﻭﺀ ﺍﻧﺘﺒﻬﺖ ﻟﻤﺮﺗﻀﻰ ﺍﺗﻘﺪﻡ ﻋﻠﻴﻪ
ﻣﺴﺤﺖ ﺩﻣﻮﻋﻲ ﻭﻋﺪﺕ ﺳﺆﺍﻟﻲ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻌﺒﺚ
- ﻭﻳﻨﻪ ﺻﻮﻓﻲ ﺍﺧﺬﻭﻧﻲ ﺍﻟﻪ ﻋﻔﻴﻪ
ﺍﻧﺘﺒﻬﺖ ﻣﻦ ﻟﺰﻣﻨﻲ ﻭ ﺷﻔﺖ ﺯﻟﻢ ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻓﻬﻢ ﻣﻮ ﺑﺲ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻣﺮﺗﻀﻰ ﻭﺍﻟﺴﻴﺪ
ﺳﻤﻌﺖ ﻫﻤﺲ ﺑﺎﺑﺎ
- ﻫﺎﻱ ﺧﺎﻟﺘﻪ ﻗﻠﻘﺔ ﻋﻠﻴﻪ
ﺣﺎﻭﻃﻨﻲ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻭﻃﻠﻌﻨﻲ ﻇﻠﻴﺖ ﺍﺑﺠﻲ
ﺭﺑﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻨﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﻣﺘﺤﺎﻭﻃﻪ ﺑﺎﻳﺪﻩ
- ﻣﺎﺑﻴﻪ ﺷﻲ ﻻ ﺍﺳﻤﻌﺞ ﺍﻣﺞ
ﻣﺴﺢ ﺩﻣﻌﻪ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺍﻟﻐﺰﻳﺮﺓ
ﻣﻨﻲ
- ﻣﺎﺑﻴﻪ ﺷﻲ ﺻﺪﻛﻲ ﺍﺷﻮﻳﺔ ﻭﺍﺧﺬﺝ ﺍﺷﻮﻓﻴﻪ
ﺑﺎﺳﻨﻲ ﺧﻄﺎﻓﻲ ﻋﻠﻰ ﺟﺒﻴﻨﻲ ﻭﺭﺟﻊ ﻳﻢ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ
ﺷﻬﺪ - ﺗﻌﺎﻟﻲ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﻻ ﺍﺳﻮﻳﻦ ﻫﻴﺞ ﺑﻨﻔﺴﺞ ﻻ ﺗﺤﺲ ﻋﻤﻪ ﺑﻴﺞ
ﻛﻌﺪﺕ ﺍﻧﺘﻈﺮ ﻭﺍﻧﻲ ﻻﺑﺴﺔ ﻭﺧﺎﺗﻠﻪ ﺑﻐﺮﻓﺘﻲ ﻋﻦ ﺍﻣﻲ ﻻ ﺍﺷﻮﻓﻨﻲ ﻭﺗﺤﺲ ﻫﻲ ﺑﻐﺮﻓﺘﻬﺎ ..
ﺍﺟﺘﻨﻲ ﺷﻬﺪ
- ﺍﻛﻠﺞ ﺍﻧﺖ ﻗﺒﻞ ﺍﺷﻮﻳﺔ ﺩﺧﻠﺘﻲ
ﻭﺷﻮ ﻫﺴﺔ ﺍﻻ ﺩﺭﻳﺖ ﺍﺧﻮﺓ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻭﺍﺑﻮﻩ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻣﺎ ﺭﺍﻳﺤﻴﻦ !!
ﺩﺧﻠﺘﻲ ﻫﻴﺞ ﻋﻠﻴﻬﻢ
- ﻣﺎ ﺍﺩﺭﻱ ﺑﻴﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﺳﻤﻌﺖ ﻭﺍﺣﺪ ﻛﺎﻝ ﺗﺸﺒﻪ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﺔ ﻋﺮﻓﺘﻬﻢ ﺍﻫﻠﺔ
- ﺍﺭﻭﺡ ﺍﻟﺒﺲ ﻭﺍﺭﻭﺡ ﻭﻳﺎﻛﻢ
- ﻻ ﻋﻔﻴﺔ ﺍﻣﻲ ﻣﻨﻮ ﻳﻤﻬﺎ ﻳﺒﻘﻰ
- ﻫﻢ ﺻﺪﻭﻙ ....
ﻟﺒﺴﺖ ﺑﺘﻮﻝ ﻭ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﺍﻧﺘﻈﺮ
ﺍﺟﺎﻧﻲ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﻛﺎﻝ ﻳﻼ ﻧﺮﻭﺡ
ﻃﻠﻌﺖ ﻭ ﺷﻔﺘﻬﻢ ﻳﺼﻌﺪﻭﻥ ﺑﺴﻴﺎﺭﺍﺗﻬﻢ ﺍﻟﺰﻟﻢ ﻭﺍﻧﻲ ﺻﻌﺪﺕ ﺑﺴﻴﺎﺭﺓ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﻧﻲ ﻭﺑﺎﺑﺎ ﻭﻣﻘﺘﺪﻯ ﻭﺍﻟﺠﻬﺎﻝ ....
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﻟﻮ ﻣﺨﻠﻴﻪ ﻣﻌﻔﻦ ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﻒ
ﺍﺑﺴﺮﻋﺔ ﺍﻧﻄﻴﺘﻮ ﺗﻨﺎﺯﻝ
ﺟﺎﻭﺑﻪ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻭﻫﻮ ﻳﺒﺎﻭﻉ ﻟﻠﻄﺮﻳﻖ
- ﻭﻟﺪ ﻣﺮﺍﻫﻖ ﻳﻀﻴﻊ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻪ ﻭﻳﻪ ﺍﻫﻞ ﺍﻟﺴﻮﺍﺑﻖ ..
- ﺧﻞ ﻳﺘﺮﺑﻰ
- ﻣﺎ ﻳﺘﺮﺑﺔ ﻳﺴﻘﻂ ﻭﺍﻫﻠﻪ ﺧﻮﺵ ﻧﺎﺱ ﻭ ﺍﺑﻮ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﺜﻞ ﻣﻮﻗﻔﻲ ﻳﻌﺮﻓﻬﻢ ﺟﻴﺮﺍﻧﻪ
- ﺑﺲ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﻳﺘﻨﺎﺯﻝ
- ﻣﻴﺨﺎﻟﻒ ﻫﺴﺔ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﻣﺎﺧﺬ ﺻﻮﺍﺑﻪ
ﺻﺎﺭ ﻭﺻﻠﺘﻨﺎ ﻭﻳﺔ ﺍﺫﺍﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻟﺒﻴﺖ
ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ..
ﻧﺰﻟﻨﺎ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﻭﻛﺎﻧﻪ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺗﻮﻫﺎ ﺩﺍﺧﻠﻪ ﻧﺰﻝ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻭ ﺍﺟﺎﻧﻪ ﺩﺧﻠﻨﺎ
ﺍﻧﻲ ﺑﻮﺩﻱ ﺃﻋﻜﺐ ﺍﻟﻲ ﺃﺳﺘﻘﺒﻠﻮﻧﺎ ﻭﺍﺧﺘﺼﺮ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﻗﻠﺒﻲ ﻣﺸﺘﻌﻞ ﻧﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﻟﺪ ..
ﺍﻣﻪ ﺍﻟﻲ ﺃﺳﺘﻘﺒﻠﺘﻨﺎ ﻭﺩﺧﻠﻨﺎ ﻟﻐﺮﻓﺔ ﺻﻮﻓﻲ
ﺻﻮﻓﻲ ..
ﻧﺎﻳﻢ ﻣﻦ ﺻﻮﺗﻲ ﻓﺘﺢ ﻭﺍﺑﺘﺴﻢ
ﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻪ ﺑﺴﺘﻪ ﻭﺍﻳﺪﻱ ﻇﻞ ﻣﺘﻮﺳﺪ ﻋﻠﻰ ﺟﺒﻴﻨﻪ ﻳﺘﻠﻤﺲ ﺻﺤﺘﻪ
ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻭﻣﺮﺗﻀﻰ ﻇﻠﻮ ﻭﺍﻛﻔﻴﻦ
- ﺍﺷﻠﻮﻧﻚ ﺟﺪﻭ ﺣﻤﺪﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﺍﺑﻮ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺣﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ
ﻫﺰ ﺭﺍﺳﻪ ﻭﻛﺄﻧﻪ ﻣﺴﺘﺤﻲ ﻣﻨﻬﻢ
ﺍﺳﺘﻐﺮﺑﺖ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻧﺎﻳﻢ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮ ﻧﻔﺮﻳﻦ ﻭﻏﺮﻓﺔ ﺍﺧﺸﺎﺏ ﻣﺘﺰﻭﺟﻴﻦ ﺣﻠﻮﺓ ﻭﺟﺪﻳﺪﺓ ﺣﺎﻓﻈﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﻇﻬﺮ ﻗﻠﺐ ﻭﻛﺄﻧﻪ ﺍﻟﺤﺠﻴﺔ ﻗﺮﺕ ﻧﻈﺮﺍﺕ ﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻐﺮﺑﺔ
- ﻏﺮﻓﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺟﺎﺑﻬﺎ ﺍﻫﻨﺎ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﺍﻟﻪ ﺍﺧﺬﻫﺎ ﻭ ﺍﻭﻻﺩﻩ ﻭﻳﺎﻩ ﻳﻨﺎﻣﻮﻥ ﺑﻴﻬﺎ ﺑﺲ ﺻﻮﻓﻲ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺎﻡ ﻫﺴﺔ ﺑﻌﺪ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺳﺮﻳﺮ ﻧﻮﻣﻪ ﺍﺑﻮﻩ ﺑﻴﻬﺎ ..
ﺍﺗﻠﻤﺴﺖ ﺍﻟﻔﺮﺷﺔ ﻭﺍﻧﻲ ﻛﺎﻋﺪﻩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺑﻄﺮﻑ ﺟﻔﻨﻲ ﺍﻧﺮﺳﻢ ﻗﻄﺮﺓ ﺩﻣﻌﺔ
ﻃﻠﻌﺖ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻭ ﺩﺧﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺭﺓ ﺍﺷﻮﻳﺔ
- ﺷﻔﺖ ﺍﺑﻮ ﻋﻠﻲ ﺳﻮﺍﻟﻔﻪ ﺍﻟﺘﻌﺒﺎﻧﻪ
ﺍﺣﺎﺩﻳﺚ ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻭﻃﻠﻌﻮ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺑﻘﻴﺖ ﻳﻢ ﺻﻮﻓﻲ
- ﺷﺠﺎﻙ ﻳﺎ ﺍﺧﻲ ﺍﺷﺮﺩ
- ﺍﺷﺮﺩ؟
ﻋﻴﺐ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪﻳﻦ ﺍﻧﻲ ﻧﻬﻴﺘﻪ ﻓﺼﻠﺘﻪ ﺗﻔﺼﻞ ﺑﺎﻟﻜﺘﻞ ﺑﺲ ﻫﻮ ﻧﺬﻝ ﺻﻌﺪ ﺩﺭﺍﺟﺘﻪ ﻭﺭﻛﺾ ﻭﺭﺟﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻏﺪﺭ
- ﻳﺎ ﻋﻜﻴﺪ ﺍﺑﻮ ﺷﻬﺎﺏ ﺍﺧﺬﻭﻙ ﻏﺪﺭ !
ﻭﻟﻚ ﻣﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮﺕ ﺩﺭﺍﺟﺔ ﺍﺧﺬﻫﺎ ﺭﻛﺾ ﻭ ﺍﻓﻠﺖ ﻣﻦ ﻳﻜﻮﻝ ﻋﻈﻤﻚ ﻳﻠﺘﺌﻢ ﻣﻨﺎ ﻟﻠﺴﻨﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﺍﻟﺠﺎﻳﺔ
- ﺑﻌﺪ ﻭﻛﺖ ﻳﺎ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺫﺍﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﺳﺘﻠﻤﺖ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ
ﺑﻌﺪﻳﻦ ﺷﻨﻮ ﺍﻓﻠﺖ ﺍﻧﻲ ﺍﺻﻼ ﺍﻟﻲ ﻭﻛﻔﺖ ﻣﻌﺎﻧﺪ ﻣﺘﺤﺪﻳﻪ
- ﻭﺍﺗﻜﻮﻝ ﻏﺪﺭ ! ؟
- ﺍﻱ ﻣﻌﺒﺎﻟﻲ ﻳﺴﻮﻳﻬﺎ ﺻﺪﻙ
ﺑﺲ ﺍﻧﻲ ﺍﻋﻠﻤﻪ ﺧﻞ ﺍﻛﻮﻡ
ﺩﺧﻠﺖ ﻋﻤﺘﻪ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺳﻠﻤﺖ
- ﺷﻮﻓﻲ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺳﻮﺍﻟﻒ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺯﻳﻦ ﻣﺎ ﻣﺨﻠﺺ ﻋﻠﻴﻪ
- ﺍﺳﻢ ﺍﻟﻠﻪ
- ﻟﺞ ﻋﻴﻨﻲ ﻣﻦ ﻛﺎﻟﻮ ﺍﻟﻲ ﺧﻠﻴﺖ ﺯﻭﺟﻲ ﻳﻮﺩﻳﻨﻲ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻭﺍﺷﻮﻓﻪ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻳﺮﺩﻭﻥ ﻳﺤﻄﻮﻥ ﺟﺒﻴﺮﺓ ﻭﻫﻮ ﺷﺎﻳﻎ ﻳﺒﺠﻲ ﮔﻠﺒﻲ ﺍﻧﻤﺮﺩ ﻋﻠﻴﻪ
ﺑﺎﻭﻋﺖ ﺑﻨﺺ ﺍﻟﺘﻔﺎﺗﻪ ﺍﻟﻪ ﻭﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﻟﺌﻢ ﻇﻬﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻬﻲ
ﺍﻧﺘﻈﺮﺕ ﻋﻤﺘﻪ ﺗﻜﻮﻡ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻃﻠﻌﺖ ﻓﻀﺎﻳﺤﺔ ﻭﻛﻠﺖ ﺍﻟﻪ
- ﻫﺎ ﺑﺎﺟﻲ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﻱ ﻋﻜﻴﺪ ﺍﺑﻮ ﺷﻬﺎﺏ ﻃﻠﻌﺖ ﻓﺎﺣﻂ ﺍﺑﻮ ﺑﺪﺭ ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻪ
- ﻭﻟﻲ ﺯﻳﻨﺐ
- ﺍﻧﺠﺐ ﻭﻟﻚ ﻛﻮﻝ ﺧﺎﻟﻪ
- ﻣﺎ ﺑﺠﻴﺖ ﺑﺲ ﺩﻣﻌﺖ ﻋﻴﻮﻧﻲ ﻣﻦ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﻮﺟﻊ
- ﺍﻫﺎ ﻫﻬﻬﻬﻪ
ﺗﺮﻳﺪ ﺍﺻﺪﻛﻚ ﻭﺍﺟﺬﺏ ﻋﻤﺘﻚ ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ ﻭﻟﻚ ﺍﺗﻜﻮﻝ ﻳﺼﻴﺢ ﻭﻳﺒﺠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻟﺤﻜﻨﻲ ﻻﺯﻡ ﺍﻳﺪ ﺍﺑﻮﻙ ﻭﺗﻌﻮﻱ
ﻏﻤﺾ ﺍﻋﻴﻮﻧﻪ ﺣﺴﻴﺖ ﺿﻮﺟﺘﻪ
- ﻳﻼ ﻳﻼ ﻻ ﺗﺒﺠﻲ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺑﺲ ﻫﻢ ﻟﻮ ﺷﺎﺭﺩ ﺍﻟﺸﺮﺩﺓ ﻧﺺ ﺍﻟﻤﺮﺟﻠﺔ
ﺩﺧﻞ ﺍﺑﻮﻩ
ﺍﻧﻲ ﺍﺗﻜﺘﺮﺕ ﺟﻮﺓ ﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﺯﻭﻟﻴﺔ ﺣﻂ ﺍﻳﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺟﺒﻴﻨﻪ
- ﻫﺎﻱ ﺣﺘﻰ ﻳﺼﻴﺮ ﺍﻟﻚ ﺩﺭﺱ ﻭﻣﺎ ﺗﻤﺸﻲ ﻭﻳﻪ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﺸﻠﺔ ﺍﻟﺘﻌﺒﺎﻧﻪ
ﻋﻨﺪﻙ ﺣﺮﺍﺭﺓ
- ﻛﻠﻬﻢ ﺟﻴﺮﺍﻥ ﺑﻴﺖ ﺟﺪﻱ ﻭﻳﺎﻣﻦ ﺍﻣﺸﻲ ﻟﻌﺪ ﻭﻳﻪ ﺍﻟﻄﻠﻘﺎﻧﻲ ﻟﻮ ﺍﻟﺸﻴﺮﺍﺯﻱ !!!
ﺿﺮﺑﻪ ﺑﺨﻔﺔ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻩ ﺑﻈﺎﻫﺮ ﺍﻳﺪﻩ
- ﻣﺎ ﻛﻠﻨﺎ ﺻﻴﺮ ﻣﺘﺪﻳﻦ ﺑﺲ ﻣﻌﺘﺪﻝ ﻣﺜﻞ ﺧﺎﻟﻚ ﻣﺮﺗﻀﻰ
ﻫﺴﺔ ﻻ ﺍﺻﻴﺮ ﻣﺜﻞ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﻭﻫﻮ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻙ ﻭﺣﺎﻓﻆ ﻧﺺ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ
ﺻﻴﺮ ﻣﺜﻞ ﺧﺎﻟﻚ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻭﺭﻳﺤﻨﻲ ﻫﺎﻱ ﻛﺒﺮ ﻭﻣﺎ ﺷﻔﻨﺎ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﻲ ﺷﻔﻨﺎﻩ ﻣﻨﻚ
ﺭﺟﺎﻝ ﻣﻌﺘﺪﻝ ﻭﻣﻌﺪﻝ
ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻣﺘﺬﻛﺮﺓ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻭ ﻋﺮﻛﺎﺗﻪ ﻭﻳﻪ ﻧﺴﻴﺒﻨﺎ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ ﻧﺴﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻫﻮ ﺍﻟﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺪﺍﻓﻊ ﻋﻦ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻛﺪﺍﻡ ﺑﺎﺑﺎ ﻣﻦ ﻛﺸﻔﺔ ﻳﺪﺧﻦ
ﻟﻤﺤﺖ ﻟﻤﺤﺔ ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ ﺑﻤﺼﻄﻔﻰ ﻣﻤﺰﻭﺟﺔ ﺑﺘﻤﺮﺩ ﻣﻐﻠﻮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﺮﻩ
ﻛﺎﻝ
- ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻧﺎﻡ ﺗﻌﺒﺎﻥ
ﻭﺩﺍﺭ ﻭﺟﻪ ﻋﻦ ﺍﺑﻮﻩ
ﺍﺟﻮﻱ ﺻﺪﻳﻖ ﻭ ﺗﻘﻲ ﺭﻛﻀﻮ ﻋﻠﻴﻪ
ﻭﻋﻤﺘﻬﻢ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﺟﺎﻳﻴﻦ
ﻇﻠﻮ ﻳﻤﻲ ﻳﺘﻤﺎﻳﻠﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﻭ ﺍﻟﻲ ﺣﻂ ﺭﺍﺳﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻨﻲ
ﺍﺧﺖ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺳﻠﻤﺖ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻲ ﻋﺮﻓﺖ ﻫﻲ ﺟﻴﺮﺍﻥ ﺍﻫﻠﻬﺎ ﻭﺍﻻﻭﻻﺩ ﻛﺎﻧﻮ ﻳﻤﻬﺎ ﻳﻠﻌﺒﻮﻥ ..
ﻛﺎﻟﺖ - ﻫﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﺟﺖ ﺧﺎﻟﺘﻜﻢ ﻋﻔﺘﻮﻧﻲ ﻣﻮ ﺑﺴﻴﻄﺔ
ﺿﺤﻜﺖ ﺿﺤﻜﻪ ﻣﺮﻳﺤﻪ ﻭ ﺍﻣﻬﺎ ﺻﺎﺣﺖ ﺍﻟﻬﺎ
ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺩﺍ ﻳﺴﻮﻥ ﻋﺸﺔ ﻭﻣﻜﻠﻔﻴﻦ ﻧﻔﺴﻬﻢ
ﺑﺲ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻳﻘﺒﻞ ﻧﻈﻞ .....
ﺟﺎﺑﺖ ﺍﻟﻲ ﺑﺘﻮﻝ ﻋﺒﻮﺩ ﻣﺘﻨﺤﺲ ﻋﺪﻫﻢ ﻭﻣﺴﺘﻐﺮﺏ
ﺑﺲ ﺣﻄﻴﺘﻪ ﺑﺤﻈﻨﻲ ﻧﺎﻡ
ﺍﺟﺎﻧﻲ ﻗﺴﻮﻣﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻲ ﻓﺎﺻﻞ ﻓﻴﺸﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻣﺘﺄﻟﻒ ﺑﺒﻴﺖ ﺟﺪﻩ ﻻﻥ ﻳﻨﻄﻮﻩ ﺗﻠﻴﻔﻮﻥ ﻭ ﻳﻜﻌﺪ ﺑﻌﺎﻟﻤﻪ .
ﻛﻌﺪ ﻳﻢ ﺍﺧﻮﻩ ﻭﻫﻢ ﻳﻠﻌﺐ ﺑﺘﻠﻴﻔﻮﻧﻪ
ﺗﻘﻲ - ﺍﻧﺮﻭﺡ ﻭﻳﺎﻛﻢ ﺣﺒﺎﺑﺔ
ﺻﺪﻳﻖ - ﺍﻱ ﺣﺒﺎﺑﺔ ﻭﻣﺎ ﻧﺒﺴﻂ ﻋﻼﻭﻱ
ﺗﻘﻲ - ﺍﺣﺐ ﻋﻼﻭﻱ ﺑﺲ ﻫﻮ ﻭﻛﺢ ﻳﺨﻠﻴﻨﺎ ﻧﺰﺭﺑﺎ
ﺿﺤﻜﺖ ﻭﺣﻄﻴﺖ ﺍﻳﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺣﻠﻜﻲ
- ﻛﻮﻝ ﻧﻀﺮﺑﺔ ﻳﻤﻌﻮﺩ
- ﻧﺰﺭﺑﺎ
ﻫﻢ ﺩﺧﻞ ﺍﺑﻮﻩ ﺑﺲ ﻫﺎﻟﻤﺮﺓ ﺟﺎﻳﺐ ﻛﻤﺎﺩﻩ ﻃﺒﻴﺔ ﻟﻮﻧﻬﺎ ﺳﻤﺎﺋﻲ ﻭﻓﺘﺢ ﻗﻤﻴﺺ ﺻﻮﻓﻲ ﻓﺘﺢ ﻣﺨﺘﺮﻉ
- ﻫﺎﺍ
- ﺍﺭﺟﻊ ﻧﺎﻡ
ﺣﻄﻬﺎ ﺑﻮﺳﻂ ﺻﺪﺭﻩ ﻭ ﺩﻛﻢ ﻗﻤﻴﺺ
ﺍﺑﻨﻪ
- ﻧﺎﻡ ﻧﺎﻡ
ﻛﺎﻟﻬﺎ ﺑﻐﻀﺐ ﻭ ﻃﻠﻊ ﻛﻤﺖ ﻭﺣﻄﻴﺖ ﻋﺒﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﻭﺍﻟﺠﻬﺎﻝ ﺑﺬﻳﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﻲ ﻻﺯﻡ ﻋﺒﺎﺗﻲ ﻣﻦ ﺧﻠﻒ ﻋﺒﺎﻟﻬﻢ ﺭﺍﺡ ﺍﻃﻠﻊ ﺣﺘﻰ ﻳﺮﻭﺣﻮﻥ ﻭﻳﺎﻱ ﺧﻮ ﺗﻘﻲ ﻃﺐ ﺟﻮﺓ ﻋﺒﺎﺗﻲ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺍﺑﻮﻩ ﻳﺸﻮﻓﻪ ﻭﻳﻄﻠﻊ ﻭﻳﺎﻱ ﺑﺎﻟﺨﻔﻴﺔ !
- ﺍﺑﻮ ﻣﺼﻄﻔﻰ
ﺍﻟﺘﻔﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻫﺪﺕ ﺍﻳﺪﻩ ﻳﺪﺓ ﺍﻟﺒﺎﺏ
- ﻫﺎ
ﻣﻴﺨﺎﻟﻒ ﺗﺴﻤﻌﻨﻲ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ
ﺻﺪﻳﻖ - ﺍﻱ ﺍﻱ ﻛﻮﻟﻲ ﺍﻟﻪ ﺍﻧﺮﻭﺡ ﻣﻌﺎﻛﻲ
ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻟﺼﺪﻳﻖ ﻭﺟﺮﻳﺖ ﺍﻳﺪﻱ ﻣﻨﻪ
ﺍﺗﻘﺪﻡ ﺑﺨﻄﻮﺍﺗﻪ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺳﻤﻊ ﺍﺻﻮﺍﺕ ﻧﺴﻮﺍﻥ ﺑﺎﻟﻤﻄﺒﺦ ﻫﻮﺳﺔ ﻭﻫﻮ ﺍﺷﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﻮﻝ ﺩﺧﻠﺖ ﻣﺤﺪ ﺑﻴﻪ ﻏﻴﺮ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﺑﻌﻤﺮ ﻗﺎﺳﻢ ﻭﺍﻛﺒﺮ ﻭﺍﺻﻐﺮ ﻣﺎ ﻣﻌﺮﻭﻓﻴﻦ ﺍﻟﻤﻦ
ﻃﻠﻌﻬﻢ ﻟﻠﺤﺪﻳﻘﺔ ﺑﺄﻣﺮ ﻭﺍﺣﺪ ﻛﻠﻬﻢ ﺍﻧﺼﺮﺍﻑ ﺳﺮﻳﻊ ﺳﻮ ﻋﺪﺍ ﺍﻟﺘﻮﻡ
ﻇﻠﻴﺖ ﻭﺍﻛﻔﻪ ﻭﻫﻮ ﻫﻢ
ﺳﺄﻟﺖ
- ﺍﺷﻮﻛﺖ ﻳﺮﺟﻌﻮﻥ ﻟﺒﻴﺘﻬﻢ
- ﺑﺘﻮﻝ ﻣﺎ ﺗﺒﻴﻦ ﺑﺲ ﻫﻲ ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻴﻜﻢ
- ﻣﺎ ﻗﺼﺪﻱ ﺑﺘﻮﻝ ﻭﺍﻟﺮﺿﻴﻊ
ﻗﺼﺪﻱ ﺍﻧﺖ ﻭ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﺻﻮﻓﻲ ﺩﻭﻡ ﻳﻜﻮﻝ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﻣﺮﺗﺎﺡ ﺍﻫﻨﺎ
ﻭﻗﺎﺳﻢ ﻫﻢ ﻣﺎ ﺍﻟﻬﻢ ﻏﺮﻑ ﺧﺎﺻﻪ ﻭﻻ ﺍﻟﻌﺎﺑﻬﻢ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ
ﻫﻤﻪ ﻣﺘﻌﻮﺩﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﺟﻮﺍﺀ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﺏ ﻭﺍﻡ ﻓﻘﻂ ﻣﻮ ﺍﺟﺪﺍﺩ ﻭﻋﻤﺎﻡ ﻭ ﻫﻤﻪ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺍﻟﻤﻦ ﺗﺎﺑﻌﻴﻦ ﻛﻞ ﺍﻻﻃﺮﺍﻑ ﻣﺘﺪﺧﻠﺔ ﺑﺘﺮﺑﻴﺘﻬﻢ
- ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺮﻳﻢ
ﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﻛﺮﺳﻲ ﺍﻟﻲ ﺧﻠﻔﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺎﻝ ﺭﺍﺩﻭ ﻳﻮﻛﻌﻮﻧﻲ
- ﺍﺫﻛﺮ ﻣﺮﺓ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺭﺟﻊ ﺭﺍﺳﻪ ﻣﺪﻣﻲ
ﺩﺧﻞ ﻟﻠﺒﻴﺖ ﺑﻐﻴﺎﺏ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻛﺒﻞ ﻟﻠﺤﻤﺎﻡ
ﻭﻟﻔﺔ ﻇﻞ ﻧﺎﻳﻢ ﻣﺎ ﻃﻠﻊ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺑﺎﺑﺎ ﻳﺸﻮﻓﻪ ...
ﺑﺲ ﺍﻣﻲ ﻛﺎﻟﺖ ﻷﺑﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺭﺟﻊ
ﻭﺟﺎﻥ ﻫﻮ ﻧﺎﻳﻢ ﻣﻦ ﻭﻗﺖ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﺍﺫﻛﺮ ﻛﻌﺪ ﻳﻢ ﺭﺍﺳﻪ ﻇﻞ ﻣﺤﻨﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻣﺎ ﺷﺎﻝ ﺭﺍﺳﻪ ﻋﻨﻪ ﻳﺒﻮﺳﺔ ﻭﻳﺸﻤﺔ
ﻛﻨﺖ ﺍﺑﺎﻭﻉ ﻟﺘﻘﻲ ﺍﻟﻲ ﺑﺤﻀﻨﻲ ﻭﺍﺗﻜﻠﻢ ﺑﺘﺄﻣﻞ ﺍﻟﺬﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻲ ﺟﺎﻱ ﺗﻨﻌﺎﺩ
- ﺍﻟﺼﺒﺢ ﻣﻦ ﻛﻌﺪ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺻﺤﺘﻪ ﻳﺘﺮﻳﻚ ﺩﺧﻞ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﺭﺍﻳﺔ ﺯﻓﺔ ﻛﺪﺍﻣﻲ ﻻﻣﻪ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﻭ ﻛﺴﺮﻟﺔ ﻟﻌﺒﺔ ﺑﻴﺎﻧﻮ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻛﺎﻥ ﻧﺎﺳﻲ ﻳﻀﻤﻬﺎ ﻋﻨﻪ
ﺍﺫﻛﺮ ﻣﻦ ﻃﻠﻊ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺷﻜﺎﻝ
- ﺷﻜﺎﻝ
- ﻛﺎﻝ ﻳﺎﺭﻳﺘﻚ ﻣﻮ ﺍﺑﻮﻳﺔ !!
ﻃﺒﻌﺎ ﻫﻲ ﻛﻠﻤﺔ ﻋﺎﺑﺮﺓ ﺑﻤﻮﻗﻒ ﻋﺎﺑﺮ ﻣﺎﻟﻬﺎ ﻣﻌﺎﻧﻲ ﻭﻻ ﺍﺻﺤﻴﺔ ﺑﺲ ﺗﺒﻘﻰ ﻫﻲ ﻓﻜﺮﺗﻪ ﺑﻔﺘﺮﺓ ﻣﺮﺍﻫﻘﺘﻪ
ﻫﻲ ﺍﺻﻌﺐ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻋﺎﻧﻴﻨﺎ ﺑﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺗﻐﻴﺮﺍﺕ ﺷﺨﺼﻴﺘﻨﺎ ﻭﻓﺮﺿﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻲ ﺣﻮﻟﻨﺎ . ﺑﺲ ﺯﺍﺩﺕ ﻣﻌﺎﻧﺘﻨﺎ ﺿﻌﻒ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺠﺎﺣﻒ ﻛﺄﻧﺎ ﻣﺬﻧﺒﻴﻦ ﺑﻤﺠﺮﺩ ﻣﺤﺒﺘﻨﺎ ﻟﻔﺮﺽ ﻧﻔﺴﻨﺎ ﻭﺍﻧﺨﺮﺍﻃﻨﺎ
ﺭﻓﻌﺖ ﻧﻈﺮﻱ ﻷﺗﺎﻛﺪ ﺑﻌﺪﻩ ﻳﻤﻲ ﻟﻮ ﺭﺍﺡ ﻣﺎ ﺍﺳﻤﻊ ﺍﻟﻪ ﺭﺩ
ﻣﺎ ﺍﻧﺘﺒﻬﺖ ﺍﺷﻮﻛﺖ ﻛﻌﺪ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﻘﺎﺑﻴﻠﻲ
ﻭ ﺻﺪﻳﻖ ﺑﺤﻀﻨﻪ ﺻﺎﻓﻨﻴﻦ ﻋﻠﻴﻪ !
ﺍﺣﻨﻴﺖ ﻧﻈﺮﻱ ﻋﻨﻬﻢ ﻟﺘﻘﻲ
ﻭﻛﻤﻠﺖ ﻣﻊ ﺗﺤﺸﺮﺝ ﺑﺼﻮﺗﻲ ﻣﺮﺗﺒﻚ ..بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي
- ﺻﻮﻓﻲ ﻳﺸﺒﻪ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺣﻴﻞ ﻣﻊ ﻫﻮﺍﻳﺎﺕ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻃﻮﻳﻞ ﻭ ﺭﺷﻴﻖ ﻭ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﻄﻮﺑﺔ ﺣﻴﻞ ﺗﻌﺮﻑ ﺍﺣﻼﻣﻪ ﻳﻨﻀﻢ ﻟﻨﺎﺩﻱ
ﺣﺴﻴﺘﻪ ﺗﺬﻛﺮ ﻣﻦ ﺷﻚ ﺍﻟﻄﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﺴﻜﻴﻦ ﻣﻦ ﺭﺟﻌﻠﻪ ﻗﺒﻞ ﺍﻳﺎﻡ ﺻﻮﻓﻲ ﺏ١١ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﻭﻻﺯﻣﻬﺎ ﺳﻮﻟﻒ ﺍﻟﻲ ﺻﻮﻓﻲ ﻭﺍﺗﻌﻤﺪﺕ ﺑﻠﻜﻲ ﺍﺣﻨﻦ ﻗﻠﺒﻪ ﻋﻠﻴﻪ
ﺑﻌﺪﻳﻦ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻻ ﻓﻬﻢ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻛﺒﺮ ﺗﺮﻛﻪ ﻳﺨﺘﺎﺭ ﻭﺧﻴﺮﺓ ﺑﻴﻦ ﻫﻮﺍﻳﺘﻪ ﻭ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﺔ ... ﺍﺧﺘﺎﺭ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﺔ ﻭﺭﺍﺡ ﻫﻨﺪﺳﺔ ﻭﺗﺮﻙ ﺣﻠﻤﻪ ﺑﺪﺧﻮﻟﺔ ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻴﺔ
ﺭﻛﻨﻬﺎ ﻫﻮﺍﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺭﻑ ﺍﻭﻗﺎﺕ ﺍﻟﻔﺮﺍﻍ
- ﺍﻧﺖِ ﻫﻢ ﻫﻴﺞ ؟
ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺖ ﺳﺆﺍﻟﻪ .
ﺭﻓﻌﺖ ﻧﻈﺮﻱ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺎ ﻓﺎﻫﻤﺔ
- ﻋﺎﻧﻴﺘﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﻭﺍﻟﺪﺝ؟
- ﺍﻧﺖ ﺗﺤﺐ ﻣﺼﻄﻔﻰ ،
ﺑﺲ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﻣﺎ ﻳﺸﻮﻑ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺘﺬﻣﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﻷﻧﻪ ﺑﻤﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻻﺩﺍﺭﻙ ﻭﺍﻟﻨﻀﻮﺝ ..
ﺷﻔﺘﻪ ﻭﻛﻒ
- ﺍﺭﻭﺡ ﻳﻢ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ
ﺩﺧﻠﻮ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﻳﻠﻌﺒﻮﻥ ﻭ ﺍﻟﺘﻮﻡ ﻭﻳﺎﻫﻢ ﺍﻟﺘﻤﻮ ...
ﺍﻧﻲ ﻫﻢ ﻭﻛﻔﺖ ﻭﺣﺠﻴﺖ ﻣﻦ ﻭﺭﻩ ﺿﻬﺮﻩ
- ﺑﻌﺪ ﻣﻮﺕ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺻﺮﺕ ﺍﻓﻜﺮ ﻭﺍﺧﺎﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻳﺮﻭﺡ ﺷﺨﺺ ﻣﻦ ﺍﺩﻳﻨﺎ ﻗﺒﻞ
ﻻ ﻧﺼﺤﺢ ﺍﻟﻪ ﺍﻭ ﻫﻮ ﻣﺎﺧﺬ ﻓﻜﺮﺓ ﺑﺒﺎﻟﻪ ﻏﻠﻂ ﻋﻨﻪ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﺑﻨﻈﺮﺓ ﺻﺪﻣﺔ ﻭ ﺍﻫﻨﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮﺕ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻳﻜﻮﻝ ﻻﺯﻡ ﺍﻧﺮﻭﺡ ﺗﺄﺧﺮﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺠﻴﺔ ﺍﻡ ﻋﻠﻲ
ﻭﻫﻤﻪ ﺭﺟﺎﻟﻬﻢ ﻳﺄﺧﺮﻭﻥ ﺑﻴﻪ ،ﺗﺮﻛﻨﻲ ﻭﺭﺍﺣﻠﻪ ﺍﻟﺴﻴﺪ
ﺑﺲ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﺻﺮ ﻳﺮﻭﺡ ﻇﺎﻝ ﻗﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﻲ .
،،
ﻛﻨﺖ ﺍﻏﺴﻞ ﺑﻤﻔﺮﺵ ﺍﻟﻤﻄﺒﺦ ﺑﺎﻟﺤﺪﻳﻘﺔ
ﻭﻣﺨﻠﻴﻪ ﻋﺒﻮﺩ ﻳﻤﻲ ﻳﻠﻌﺐ ﻭﻫﻮ ﻳﻜﻮﻡ ﻭﻳﻄﻴﺢ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﻌﺪﻩ ..
ﻭﻣﺒﻠﻞ ﻭﻳﺎﻱ .
ﺩﺧﻞ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﻟﻠﺒﻴﺖ
- ﺳﻤﻌﺘﻲ ﺑﺎﻟﺨﺒﺮ
- ﻳﺎ ﺧﺒﺮ ﺻﻮﻓﻲ ﺍﺗﺤﺪﻯ ﺻﺎﺣﺐ ﺟﺎﺭﺟﺮ ﻫﺎﻟﻤﺮﺓ
- ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺎﺩ ﻣﺎﺕ
ﻭﻛﻌﺖ ﺍﻟﺼﻮﻧﺪﻩ ﻣﻨﻲ
- ﺷﻨﻮ ﻫﻮ ﻋﻨﺪﻩ ﻭﻟﺪ ؟
- ﺍﻱ ﻣﺎﺕ
ﺟﻨﺖ ﺑﺎﻟﺴﺎﺣﺔ ﻭﺷﻔﺘﻬﻢ ﺷﺎﻟﻮ ﺑﻜﻔﻦ ﺍﺑﻴﺾ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺓ ﺳﺎﻟﺖ ﻃﻠﻊ ﻃﻔﻞ ﻋﻤﺎﺩ
ﺗﺬﻛﺮﺕ ﻣﺮﺓ ﺷﻔﺖ ﻣﺮﺗﻪ ﺣﺎﻣﻞ ﻫﺴﺔ ﻳﻄﻠﻊ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﻋﻼﻭﻱ ﻟﻮ ﺍﺻﻐﺮ ﺍﻭﻭﻭﻑ ﺟﺎﻱ ﺧﻴﺮﺓ ﻣﻮ ﺑﻴﺒﻲ
- ﺍﻟﻰ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ
- ﺷﻮ ﺿﺠﺘﻲ ؟
- ﻭﻟﺪ ﻃﻔﻞ ﻣﺎﺕ ﻻ ﺣﻮﻝ ﻭﻻ ﻗﻮﺓ ﺍﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ
- ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺎﺩ ﻳﺴﺘﺎﻫﻞ
ﺻﻔﻨﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺻﺎﺩﺗﻪ
- ﻣﻘﺘﺪﻯ !!
ﺧﻠﻪ ﻭﺩﺧﻞ ﻭﺍﻧﻲ ﻛﻤﻠﺖ ﻭﻏﺴﻠﺖ ﺍﻟﺤﺪﻳﻘﺔ ﻭﺍﻧﻲ ﺑﺎﻟﻲ ﻳﻢ ﻋﻤﺎﺩ ﻭﺯﻫﺮﺍﺀ ﻭﺗﺴﺄﻟﺖ ﺍﺫﺍ ﻇﻨﻴﺖ ﻫﺎﻱ ﺣﻮﺑﺘﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺷﻤﺎﺗﻪ ﻟﻮﻻ
ﺑﺲ ﺑﺎﺑﺎ ﻳﻜﻮﻝ ﻻ ﻳﺘﻜﺎﺑﺮ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻭﻳﻈﻦ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺍﻟﻈﻨﻮﻥ ﻭ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺼﻴﺐ ﺍﻟﻲ ﺍﺫﺍﻙ ﻣﻜﺮﻭﻩ ﺗﺤﺴﺔ ﺣﻘﻚ ﻳﺎﺧﺬ ﻣﻨﻪ ﻟﺬﻧﺐ ﺍﻗﺘﺮﻓﺔ ﺑﺤﻘﻚ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻬﺬﻳﺐ ، ﻣﺮﺓ ﻛﺎﻟﻬﺎ ﻟﻤﺮﺗﻀﻰ .....
،
ﻛﻌﺪﺕ ﺍﻟﺼﺒﺢ ﻛﺎﺭﻫﻪ ﺃﺣﻼﻣﻲ ﻭﻛﻔﺖ ﻛﺪﺍﻡ ﺍﻟﻤﻐﺴﻠﺔ ﻭ ﻋﺼﺮﺕ ﻏﺴﻮﻝ ﻭﺟﻬﻲ ﻭﻛﻊ ﺑﺎﻳﺪﻱ ﺳﺎﻝ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﻛﺜﺮﺓ ﻏﺮﻙ ﺍﻳﺪﻱ ﺣﻄﻴﺘﻪ ﻛﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻬﻲ ﻭ ﻓﺮﻛﺘﻪ ﺑﻘﻬﺮ ﺟﻠﻔﺘﻪ ﻭ ﺭﺣﺖ ﺍﻧﺸﻒ ﻭﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﺣﻤﺮ ﺑﺎﻟﻤﺮﺍﻳﺔ ﺑﻐﺮﻓﺘﻲ ... ﻗﺮﺭﺕ ﺍﻋﻮﻑ ﺷﻌﺮﻱ ﻣﺎ ﺍﻣﺸﻄﺔ ﺗﻌﺎﺟﺰﺕ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻨﻔﺶ ﻭ ﺷﻌﺮﺍﺕ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺘﺴﺎﻗﻂ ﻃﺎﻟﻌﺎﺕ ﻣﺜﻞ ﺍﻻﺑﺮ ﻭﻫﻮ ﻣﻮ ﺳﺮﺡ، ﻧﺎﻋﻢ ﻟﻜﻦ ﻣﻔﻠﻔﻞ
ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺎ ﺍﻣﺸﻄﻪ ﻟﻤﻴﺘﻪ ﺑﻘﺮﺍﺻﺔ ﻃﻠﻌﺖ ﺍﺳﻮﻱ ﺭﻳﻮﻙ ﻟﻜﻴﺖ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻛﺎﻋﺪ ﻳﺘﺮﻳﻚ ﻭ ﺷﻬﺪ ﻳﻤﻪ ﺑﺲ ﺗﺸﺮﺏ ﺣﻠﻴﺐ
ﺻﺒﺤﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭ ﻇﻠﻴﺖ ﻛﺎﻋﺪﻩ ﺻﺎﻓﻨﻪ ﺑﻮﺟﻪ ﺗﻌﺎﺑﻴﺮﺓ ﻣﻄﻨﻜﺮﺓ ..
ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﺧﺬ ﺳﻮﻳﺠﻪ ﻭﻃﻠﻊ ﻟﻠﺪﻭﺍﻡ ﻭ ﺷﻬﺪ ﻛﺎﻟﺖ
- ﻣﺎ ﺗﺘﺮﻳﻜﻴﻦ
- ﺣﻠﻤﺖ ﺣﻠﻢ ﻛﺮﻳﻪ ﻛﻠﺶ
- ﺧﻴﺮ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺟﻌﻠﻪ ﺧﻴﺮ
- ﺣﻠﻤﺖ ﺑﺸﺨﺺ
ﺣﻠﻤﺖ ﺑﺸﺨﺺ ﻳﺒﻮﺳﻨﻲ !
- ﻣﻨﻮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺑﺲ ﻻ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺣﻤﻬﺎ ﺗﺮﺓ ﻣﻮ ﺯﻳﻦ
- ﻻ ﺷﺨﺺ ﺣﻲ ﻭ ﻛﺤﺒﻴﺐ ﻣﻮ ﺑﺨﺪﻱ
- ﺍﻭﻭﺑﺎﺍﺍﻩ ﻣﻨﻮ ﺣﺒﺎﺑﺔ ﻛﻮﻟﻲ ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻪ
- ﻳﺎﺍﺍﻉ ﻛﺮﻫﺖ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﻭ ﺭﻭﺣﻲ ﻭ ﻛﻌﺪﺕ ﻃﺎﻟﻌﺔ ﺭﻭﺣﻲ
- ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻪ ﺧﺮﺏ ﻣﻨﻮ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﺞ
- ﻣﺎ ﺍﻛﻠﺞ ﺷﺨﻠﺼﻨﻲ ﻣﻨﺞ
ﻇﻠﺖ ﺗﻀﺤﻚ ﻋﻠﻴﻪ ﻭ ﺍﻧﻲ ﺭﺣﺖ ﺍﺳﻮﻱ ﺭﻳﻮﻙ ﻻﻣﻲ ﻟﻮ ﻣﺎ ﻛﺎﻳﻠﺔ ﺍﻟﻬﺎ ﺍﻓﻀﻞ ..
ﺍﻟﻀﺤﻰ ﺻﻌﺪﺕ ﺷﺎﻳﻠﺔ ﻣﻼﺑﺲ ﻣﻘﺘﺪﻯ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺣﻄﻬﺎ ﺑﻜﻨﺘﻮﺭﺓ ..
ﺣﻄﻴﺘﻬﺎ ﻭ ﺷﻔﺖ ﺑﺎﺏ ﺷﻬﺪ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﺩﺧﻠﺖ
- ﻋﻔﻴﺔ ﺍﺫﺍ ﻋﺮﻓﺘﻮ ﻭﻳﻦ ﺭﺍﺡ ﻇﻞ ﺑﺎﻟﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻳﻦ ﺍﺧﺘﻔﻰ ﻫﻴﺞ
- ﺷﻬﻮﺩﺓ
ﺷﺎﻓﺘﻨﻲ ﺧﻠﺼﺖ ﻣﻜﺎﻟﻤﺔ ﺳﺄﻟﺘﻬﺎ ﻣﻨﻮ ﻣﺨﺘﻔﻲ ﻳﺎﺳﺮ ﺍﻟﺒﺎﺭﺣﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﻢ ﺭﻗﻴﺔ ؟
ﺷﻔﺘﻬﺎ ﺗﺘﻬﺮﺏ ﻣﺴﻮﻳﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﻤﻨﺘﺒﻬﺎ ﺍﻟﻲ
- ﺷﻬﺪ ﺧﻠﻴﻞ ﺍﻟﻲ ﻃﺎﻟﻊ ﻭﺍﻫﻠﺔ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﻭﻳﻦ ﺻﺎﺭﻟﻪ ﺍﺷﻜﺪ
ﻇﻠﺖ ﺳﺎﻛﺘﻪ ﻣﺎ ﻋﺮﻓﺖ ﺗﻜﺬﺏ
- ﺷﻬﺪ ﻛﻮﻟﻲ
ﻫﺰﺕ ﺭﺃﺳﻬﺎ ﺑﺎﻱ
- ﺷﻜﺪ ﺻﺎﺭﻟﻪ
- ﻳﻮﻣﻴﻦ
- ﻳﺎﺳﺮ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻑ
- ﻻ
- ﻻ ﺗﺨﺎﻓﻴﻦ ﻣﺎ ﺑﻴﻪ ﺷﻲ ﺑﺲ ﻫﻮ ﺧﺒﺎﻻﺕ ﺑﺎﺟﺮ ﺗﻠﻜﻴﻪ ﻳﺨﺎﺑﺮﺝ ﻳﻀﺤﻚ
- ﻳﺎﺭﻳﺖ
ﺯﻳﻨﺐ
ﺃﺳﻔﺔ
- ﻋﻠﻰ ﺷﻨﻮ
- ﻋﻠﻰ ﻛﻠﺸﻲ
- ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺖ ﻗﺼﺪﺝ
- ﻛﻠﻪ ﻣﻨﻲ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺭ .. ﻫﻮ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﺠﺐ ﺣﻴﻞ ﺑﻴﺞ
ﺑﺲ ﻟﻮ ﻣﺎ ﺍﻧﻲ ﻗﺮﺑﺘﻜﻢ ﻣﻜﺎﻥ ﺻﺎﺭ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺭ ﻭﺗﺤﻮﻝ ﻟﺤﺐ ﻗﻮﻱ
ﺷﺎﻓﺘﻨﻲ ﺳﻜﺘﺖ ﺭﺟﻌﺖ ﺑﺮﺭﺕ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ
- ﺛﻘﻲ ﺯﻳﻨﺐ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﺍﻋﺮﻑ ﻫﻴﺞ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺻﻌﺒﺔ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺗﻨﺤﺰﺭ ﺷﻔﺖ ﻭﺍﻟﺪﺝ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻃﻴﺐ ﻭﻣﺘﺴﺎﻫﻞ ﺑﺎﻟﺒﻴﺖ ﻭﺍﻣﺞ ﻛﺬﻟﻚ .... ﺷﻔﺘﻬﻢ ﻣﺎﻛﻮ ﺍﻃﻴﺐ ﻣﻨﻬﻢ ﻇﻨﻴﺖ ﻛﻞ ﺻﻌﺎﺏ ﺧﻠﻴﻞ ﻫﻮ ﻃﻼﻕ ﺭﻗﻴﺔ ﻭﻳﺎﺳﺮ ﻭ ﻣﻦ ﻳﺮﺟﻌﻬﺎ ﻳﺎﺳﺮ ﻳﻮﺍﻓﻖ ﻋﻤﻲ ﺑﺎﻟﻤﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻄﺒﺞ ﺧﻠﻴﻞ
ﺍﺻﻼ ﻣﺎ ﺍﺩﺭﻱ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺑﺨﻠﻴﻞ ﺑﻤﺮﺍﻫﻘﺘﻪ
ﺍﻭ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺷﺒﺎﺑﺔ ﻫﻴﺞ ﻣﺴﻮﻱ ﻟﻮ ﺍﺩﺭﻱ
ﻭﻻ ﺍﺣﻂ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﻬﻴﺞ ﻣﻮﻗﻊ
ﻛﻨﺖ ﻭﺍﺛﻘﺔ ﺍﻫﻠﺞ ﻳﺸﻮﻓﻮﻩ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﺟﺪﺍ
ﺷﻬﺪ
- ﺑﻠﻲ
- ﻻ ﺗﻠﻮﻣﻴﻦ ﺑﻨﻔﺴﺞ ﻭﻻ ﺍﻃﻠﻌﻴﻦ ﺗﺒﺮﻳﺮﺍﺕ ﺣﺘﻰ ﺗﺮﺗﺎﺣﻴﻦ
ﻟﻮ ﻣﺎ ﺍﻧﻲ ﻋﻨﺪﻱ ﻣﻴﻮﻝ ﺑﺪﺍﺧﻠﻲ ﻷﺣﺪ ﻳﺤﺒﻨﻲ ﺭﺑﻊ ﺍﻟﺤﺐ ﺍﻟﻲ ﺷﻔﺘﻪ ﺑﻌﻴﻮﻧﻪ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺣﺒﻴﺘﻪ ...
ﺍﻧﻲ ﺗﻌﺒﺎﻧﻪ ﻭﺍﺭﻳﺪ ﻣﻦ ﻳﺤﺘﻮﻳﻨﻲ ﺑﺤﺒﺔ ﺣﺘﻰ ﺍﻋﻮﺽ ﺍﻟﻨﻘﺺ ﺍﻟﻲ ﺗﺮﻛﻪ ﻏﻴﺮﻩ ﺑﻴﻪ ..
- ﺃﺛﻨﻴﻨﻜﻢ ﺗﻌﺎﻧﻮﻥ ﺑﺴﺒﺒﻲ
- ﻟﻮ ﻣﺎ ﺿﺎﻏﻄﻴﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺰﻭﺍﺝ
- ﻛﺒﺮ ﻭ ﻟﺨﺎﻃﺮ ﺍﻣﻪ ﺍﻟﻤﺮﻳﻀﺔ ﻛﻠﻨﺎ ﻭﻛﻔﻨﺎ ﻭﻳﺎﻫﺎ
- ﻳﺮﺟﻊ ﺻﺪﻛﻲ ﻳﺮﺟﻊ ﺧﻠﻴﻞ ﻣﺴﺆﻭﻝ
ﺍﻧﻲ ﺭﺍﻳﺤﻪ ﺍﺑﻠﺶ ﺑﺎﻟﻐﺪﺓ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﺳﺎﻋﺪﻳﻨﻲ ..
ﺍﺟﺘﻨﺎ ﺑﻴﺒﻲ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺸﺎ ﻋﺎﺗﺒﺖ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻻﻥ ﻣﺎ ﺭﺍﺡ ﻻﺑﻮ ﻋﻤﺎﺩ ﻣﻦ ﺍﺗﻮﻓﻰ ﺍﺑﻨﻬﻢ
ﺍﺗﺮﻳﺪ ﻭﻟﺪﻫﺎ ﻳﺮﺟﻌﻮﻥ ﻣﺜﻞ ﻗﺒﻞ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﻗﻠﺐ ﺍﻡ ﻣﺎ ﺗﻼﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺠﺮﺡ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﻠﺘﺌﻢ ﺑﻮﻗﻔﺔ ﺗﻌﺰﻳﺔ ﻫﻤﻪ ﺍﺟﻮ ﺑﻔﺎﺗﺤﻪ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﺔ ﻟﻜﻦ ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻨﺎ ﺍﻟﻬﻢ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﻘﺮﻳﺐ ﺑﻌﻴﺪ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻛﺬﻟﻚ ﺍﺫﺍ ﺷﺎﻓﻬﻢ ﺑﺎﻟﺸﺎﺭﻉ ﻳﺒﺎﺩﺭ ﺑﺎﻟﺴﻼﻡ ﺍﺫﺍ ﺍﻟﺘﻘﻰ ﺑﻴﻬﻢ ﺑﺎﻻﻋﻴﺎﺩ ﻳﺒﺎﺩﺭ ﻭﻳﺼﻞ ﺭﺣﻤﻪ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺯﻳﺎﺭﺗﻪ ﻻﻣﻪ ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻳﺮﻭﺡ ﺍﻟﻬﻢ ﻟﺒﻴﻮﺗﻬﻢ ﺍﻟﻲ ﻃﻠﻌﻮ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﺷﺎﻋﺎﺕ ﻗﺎﺗﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺑﻨﺘﻪ، ﻛﺎﻟﻌﺎﺩﺓ ﻳﺴﻤﻊ ﻷﻣﻪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺎ ﻳﺠﺎﺩﻝ ﻭﻳﺨﺘﻢ ﻛﻼﻣﻪ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻳﻬﺪﻳﻨﺎ ..
ﺟﺎﺑﻮ ﺍﻟﻨﺎ ﺻﻮﻓﻲ ﻫﻢ ﺿﺎﻳﺞ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻮﻣﻪ ﺑﺒﻴﺖ ﺟﺪﻩ ﻭﻫﻢ ﺍﻣﻲ ﺍﺷﻮﻓﻪ ﻟﻬﺴﺔ ﻣﺎ ﺷﺎﻳﻔﺘﻪ ﻭﻇﺎﻟﺔ ﺗﺘﺤﺴﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻋﺮﻓﺖ ﻟﻠﻴﻮﻡ ﻭﺑﻴﺒﻲ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻳﻤﻨﺎ ..
ﺟﺎﺑﻪ ﺍﺑﻮ ﻭﺍﻣﻪ ﺍﺟﺖ ﻭﻳﺎﻫﻢ ﺍﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﻲ ﻭﻫﻢ ﺟﺎﻳﺒﺔ ﺍﻟﺘﻮﻡ ﻭﻗﺎﺳﻢ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﻭﺍﺗﺮﺟﻌﻬﻢ ﻭﻳﺎﻫﺎ
ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺍﻣﻲ ﺷﺒﻌﺖ ﺷﻮﻑ ﻣﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻃﻠﻌﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺘﻲ ﻭ ﻭﺩﻳﺘﻬﺎ ﻟﻠﻬﻮﻝ ﻟﻮﻳﻦ ﻣﺎ ﻛﺎﻋﺪﻩ ﺍﻟﺤﺠﻴﺔ ﺍﻡ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻭﺑﻴﺒﻲ
ﺑﻴﺒﻲ - ﺭﻭﺣﻲ ﻳﺰﻳﻨﺐ ﺳﻮﻱ ﺟﺎﻱ
ﻛﻤﺖ ﻃﺎﻳﻌﺔ ﺍﻭﺍﻣﺮﻫﺎ ﺣﻄﻴﺖ ﻣﺎﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺭﺝ ﺍﻟﻌﺐ ﺑﻔﻮﻧﻲ ﻭﺍﺳﻤﻊ ﺍﺣﺎﺩﻳﺜﻬﻢ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﻌﺐ ﻛﻼﺵ ﻭﻳﻪ ﺻﻮﻓﻲ ﻭ ﻗﺴﻮﻣﻲ ﻭ ﻣﺴﻮﻳﻦ ﻛﺮﻭﺏ ﺧﺎﺹ ﺑﻴﻨﺎ ﻧﺴﻮﻟﻒ ..
ﺑﻴﺒﻲ - ﻫﺎﻻﻃﻔﺎﻝ ﺍﺷﻠﻮﻧﻜﻢ ﻭﻳﺎﻫﻢ ﺗﺜﻼﺙ
ﻧﺴﻮﺍﻥ ﺭﺍﺣﻦ ﺑﻠﻤﺢ ﺍﻟﺒﺼﺮ ﺍﺷﻠﻮﻧﻜﻢ ﻭﻳﻪ ﺍﻳﺘﺎﻣﻬﻢ
- ﺯﻭﺟﻨﺎ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻘﻮ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻨﻬﻢ
- ﻳﻌﻠﻮﻳﺔ ﺯﻭﺟﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻨﺪﻩ ﺳﺖ ﻭﻳﻼﺩ
ﻣﻨﻮ ﺍﻟﻬﻢ
- ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺩﺍﻟﺢ ﻋﻠﻴﻪ ..
- ﺩﻭﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺓ ﺑﺲ ﻛﻮﻥ ﺑﺖ ﻭﺍﺩﻡ ﺗﺨﺎﻑ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻴﻬﻢ
ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ
- ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻳﺪﺝ ﺍﻧﻲ ﻫﻢ ﺣﺬﺭﺓ ﺧﺎﻳﻔﻪ ﻣﺎﻛﻮ ﻣﺮﺓ ﺗﺤﻤﻞ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﻏﻴﺮﻫﺎ
- ﻫﻢ ﺻﺪﻛﺘﻲ ﺍﺫﺍ ﻣﻮ ﻣﻦ ﺩﻣﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﺮﻑ ﺍﻟﻬﺎ ﻋﺮﺝ
ﻫﺎﻱ ﺧﺎﻟﺘﻬﻢ ﻗﺎﻳﻤﺔ ﺑﺎﻟﺒﺖ ﻭﺍﻟﻄﻔﻞ ﻭ ﺍﻟﺘﻮﻡ ﻣﺘﻌﻠﻘﻴﻦ ﺑﻴﻬﺎ ﻣﺎﻛﻮ ﻭﺣﺪﻩ ﺧﺎﻑ ﺗﺤﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﺍﻧﻬﺰ ﻛﻴﺎﻧﻲ ﻭ ﺍﻳﺪﻱ ﺭﺟﻔﺖ ﻭﻛﻊ ﺗﻠﻴﻔﻮﻧﻲ ﺑﺤﺠﺮﻱ ﻣﻦ ﺗﻠﻤﻴﺢ ﺑﻴﺒﻲ ﻭﺍﻟﻘﻮﺭﻱ ﻛﺎﻡ ﻳﺼﻔﺮ ﺭﻛﻀﺖ ﻃﻔﻴﺘﻪ ﻭﺭﺟﻌﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺭﺝ ﺍﺳﻤﻊ ﺑﻴﺒﻲ ﺷﻨﻮ ﺗﺤﺠﻲ
ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ
- ﺍﺫﺍ ﺭﺍﺣﻦ ﺍﻻﻣﻬﺎﺕ ﺩﻧﻮ ﺍﻟﺨﺎﻻﺕ
ﺍﺭﺗﻌﺪﺕ ﺣﻮﺍﺳﻲ ﻣﺪﺍ ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ ﺣﺪﻳﺜﻬﻢ ﻭﻣﺪﺍ ﺻﺮﺍﺣﺘﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﻭﺻﻠﺘﻬﺎ ﺑﻴﺒﻲ ﺍﻟﻬﺎ ﺧﻠﺘﻨﻲ ﺍﻧﺼﻌﻖ ﺍﻧﺨﻄﻒ ﻟﻮﻧﻲ ﻭﻏﺎﺭﺕ ﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﺑﺎﻟﺪﻣﻮﻉ ﻛﺄﻥ ﺍﺣﺪ ﻃﻌﻨﻲ ﺣﺴﻴﺖ ﺑﺮﺧﺺ ﺭﻭﺣﻲ ﻋﻨﺪ ﺍﻫﻠﻲ ﺍﻣﻲ ﺗﺴﻤﻊ ﺗﻠﻤﻴﺢ ﺑﻴﺒﻲ ﻭ ﺳﺎﻛﺘﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺣﺠﺖ ﻭﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﺑﺎﻟﻜﻼﻡ ﻋﻦ ﻣﺪﻯ ﺣﻨﺎﻥ ﺍﻟﺨﺎﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻭﻻﺩ
ﺭﺣﺖ ﻟﻠﻤﻄﺒﺦ
ﺧﺎﺑﺮﺕ ﺭﻗﻴﺔ
ﺍﺭﻳﺪﻫﺎ ﻣﺤﺘﺎﺟﻪ ﺣﻴﻞ ﻟﻤﺴﺔ ﺍﺩﻳﻬﺎ ﻟﺨﺪﻭﺩﻱ
- ﺯﻳﻨﺐ ﺯﻳﻨﺐ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﺗﻌﺎﻟﻲ
ﻫﺎﻱ ﻫﺎﻱ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﺍﻟﻲ ﺯﻳﻨﺐ ﺍﺧﺎﻑ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻨﻬﺎ !!
ﻣﻌﺮﻓﺖ ﺷﺴﻮﻱ ﺍﻟﻬﺎ ﺳﺪﻳﺖ ﺍﻟﺨﻂ ﻭ ﻭﺻﻠﺖ ﻳﻢ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻬﻮﻝ
ﻭﻛﻔﺖ ﻳﻢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻣﺎ ﺩﺧﻠﺖ ﻗﺎﺻﺪﺓ ﺍﺳﻤﻊ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ
- ﻫﻮ ﻳﺤﺠﻴﺔ ﺍﺣﻨﻪ ﻧﺮﻳﺪﻫﺎ ﻟﺰﻳﻨﺐ
ﻳﺎﺭﻳﺖ ﺗﻨﻄﻮﻫﺎ ﻟﻠﺴﻴﺪ ﺍﺑﻮ ﻣﺼﻄﻔﻰ !
ﺳﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺒﻘﻰ ﻓﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﺃﻟﻢ
ﻭﻭﺟﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺍﻟﺠﺮﻭﺡ ﺍﻟﻤﻀﻄﺮﻣﺔ
ﻭﻭﺩﺍﻋﺎ ﻟﻜﻞ ﺍﻷﺷﻮﺍﻕ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻠﻐﺖ ﻧﻘﻄﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ
ﻧﺤﻦ ﻳﺎ ﺳﻤﺮﺍﺀ ﻻ ﻋﺸﻖ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪﻧﺎ
ﺭﺑﻤﺎ ﻧﻔﻀﻲ ﺑﻜﺎﺭﺓ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﺑﺎﻟﻬﻮﻯ
ﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺷﻲﺀ ﻓﻲ ﺍﺭﻭﺍﺣﻨﺎ ﻻ ﻳﻔﻀﻰ ﻷﺣﺪ
ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺇﺫﺍ ﺃﺣﺒﺒﻨﺎ ﺍﻧﻬﻤﺮﻧﺎ ﻛﺎﻷﻧﻬﺎﺭ
ﻭﺇﻥ ﺃﻣﺴﻜﻨﺎ ﺍﻣﺴﻜﻨﺎ ﻛﺼﺨﺮﺓ
ﺍﻣﺎ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻛﻠﻪ ﺍﻭ ﺍﻟﻈﻼﻡ ﺟﻠﻪ
ﻻ ﻧﻘﻒ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ
ﺍﻟﺰﻣﻦ، ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ، ﺍﻟﻜﺄﺱ، ﺍﻟﻠﻮﻥ، ﻭﺍﻟﺤﺲ
ﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺮﺿﻰ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻝ ﻛﻠﻪ
ﻭﻻ ﺑﺎﻟﻘﺒﺢ ﺍﺟﻤﻊ
ﺑﻞ ﻧﺤﻦ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﻣﻌﺎ
ﻧﺤﻦ ﻳﺎ ﻭﺍﻟﻬﺔ
ﺍﻣﺎ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺃﻭ ﻻ ﺷﻲﺀ
ﻳﺘﺒﻊ
ﺑﺎﺭﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻮ ﺍﺛﻨﻴﻦ



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 18-10-19, 02:44 AM   #16

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 36,846
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


#ﺑﻨﺖ_ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ
ﺷﻴﺦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ²
ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﺎﺕ ﺯﻫﺮﺍﺀ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ

#بارت١١

ﻟﺤﺪ ﺗﻐﻠﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻱ ﻃﺮﻑ ﻣﻦ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﺎ ﻟﻄﻠﺐ ﺯﻳﻨﺐ
ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﻓﺼﻞ ﺍﻟﺨﺮﻳﻒ، ﻭﻓﺼﻞ ﺍﻟﺸّﺘﺎﺀْ ﻫﻨﺎﻟﻚَ ﻓَﺼْﻞُ ﺃُﺳَﻤِّﻴﻪِ ﻓﺼﻞَ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀْ ﺗﻜﻮﻥ ﺑﻪ ﺍﻟﻨّﻔﺲُ ﺃﻗﺮﺏَ ﻣﻦ ﺃﻱِّ ﻭﻗﺖٍ ﻣﻀﻰ ﻟﻠﺴّﻤﺎﺀْ
- ﻧﺰﺍﺭ ﻗﺒﺎﻧﻲ
ﺩﺧﻠﺖ ﺑﻐﻀﺐ ﻭﺣﺮﺍﺭﺓ ﺑﻮﺟﻬﻲ ﺑﺎﻟﺤﺴﺮﺍﺕ ﺍﻻ ﻛﺪﺭﺕ ﺃﻛﻈﻢ ﻏﻴﻀﻲ ﻭﻣﺎ ﺍﺩﺧﻞ ﺍﺻﺮﺥ ﺑﻴﻬﻢ ﻭﺍﺳﻮﻱ ﺍﻟﻲ ﺳﻮﻳﺘﻪ ﺑﺎﻟﺴﺎﺑﻖ ،
ﻟﻔﻴﺖ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﻭ ﺍﻟﻌﺒﺎﻳﺔ ﻭﺩﺧﻠﺖ ﻟﻠﻤﻄﺒﺦ ﺷﻔﺖ ﺷﻬﺪ ﺩﺗﺼﺐ ﺟﺎﻱ ﺍﺳﺘﻐﺮﺑﺖ ﻟﺒﺴﻲ ﻟﻌﺒﺎﻳﺘﻲ
- ﻭﻳﻦ ﻃﺎﻟﻌﻪ ؟
- ﻟﺒﻴﺖ ﺍﺧﻮﺝ ﺍﺷﻮﻑ ﻣﺮﺕ ﺍﺧﻮﺝ ﻟﻴﺶ ﺟﺎﻳﺔ ﻻﺧﺘﻲ
- ﺷﻨﻮ ﺍﻭﻛﻔﻲ
ﺯﻳﻨﺐ ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺖ
ﻭﺻﻠﺖ ﻭﻳﺎﻱ ﻟﻠﺤﺪﻳﻘﺔ
ﻗﺒﻞ ﻻ ﺍﻃﻠﻊ ﺟﺎﻭﺑﺖ
- ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ
ﺩﻛﻴﺖ ﺑﺎﺏ ﺑﻴﺘﻬﻢ ﺑﺴﺘﻌﺠﺎﻝ ﻭ ﺑﺒﺎﻝ ﻣﺸﺘﺖ ﺑﺎﻻﻓﻜﺎﺭ ..
ﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﻲ ﺭﻗﻴﺔ ﺑﺖ ﻛﻮﺛﺮ
ﺿﺤﻜﺖ ﺑﻮﺟﻬﻲ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ
- ﺧﺎﻟﺞ ﺍﻫﻨﺎ
- ﻻ
- ﻣﻨﻮ ﺍﻫﻨﺎ
- ﻣﺤﺪ
- ﻳﻮﻭﻭﻩ ﺍﻗﺼﺪ ﺍﻛﻮ ﺭﺟﺎﻝ
- ﻫﻮ ﻣﺤﺪ
- ﻫﺎ ﺭﻗﻴﺔ ﻭﻳﻦ
ﻛﻮﺛﺮ - ﺷﻨﻮ ﻳﻤﺔ ﻣﻨﻮ ﺑﺎﻟﺒﺎﺏ
ﺯﺍﺣﺖ ﺑﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭ ﺭﺣﺒﺖ ﺑﻴﻪ ﺍﺩﺧﻞ
ﺩﺧﻠﺖ
- ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﺷﻠﻮﻧﺞ ﺍﻡ ﺭﻗﻴﺔ
- ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻳﺎ ﺍﻫﻼ ﻭﺳﻬﻼ ﺍﺗﻔﻀﻠﻲ ﻟﻴﺶ ﻭﻛﻔﺘﻲ ..
ﺩﺧﻠﺖ ﻭﻳﻪ ﻛﻮﺛﺮ ﻟﻠﻬﻮﻝ ﺷﻔﺖ ﻣﺮﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭﻣﺮﺓ ﺷﺎﺑﻪ ﺍﻋﺮﻓﻬﺎ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ ﻭﺑﺘﻬﺎ ﺑﺤﻀﻨﻬﺎ ﺑﻌﺒﻴﻬﻢ ﻛﺨﻄﺎﺭ
ﻭﻛﻔﻦ ﻣﻦ ﺩﺧﻠﺖ
- ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ...
ﻣﺎ ﺍﺗﻘﺮﺑﺖ ﺍﻟﻬﻦ ﻣﺠﺮﺩ ﺟﻤﻠﺔ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻛﻠﺘﻬﺎ ﻭﻛﺄﻧﻬﻦ ﺭﺍﺩﻥ ﻳﺘﻘﺮﺑﻦ ﻟﻠﺴﻼﻡ ﻭﺍﻧﻲ
ﻛﻤﻠﺖ ﻣﺸﻴﺘﻲ ﻟﻐﺮﻓﺔ ﺭﻗﻴﺔ .....
ﺩﺧﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻜﻴﺘﻬﺎ ﻛﺎﻋﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮﻫﺎ
- ﻟﻴﺶ ﺗﺒﺠﻴﻦ ﺳﻮﻥ ﺍﻟﺞ ﺷﻲ
- ﻛﻮﺛﺮ ﺗﻜﻮﻝ ﻻﺯﻡ ﺍﻃﻠﻊ ﺍﻟﻬﻦ ﻣﺎ ﻣﺎ ﺍﻃﻠﻊ ﺍﺧﺎﻑ ﺍﺧﺎﻑ
- ﺧﺎﺑﺮﺗﻲ ﺭﺟﻠﻲ
- ﻛﻮﺛﺮ ﻛﺎﻟﺖ ﻻ ﺍﻛﻠﻪ ﻻ ﺍﻛﻠﻪ
- ﺩﺧﺎﺑﺮﻱ ﻳﻼ
- ﻛﻮﺛﺮ ﻣﺎ ﺗﻘﺒﻞ
- ﺍﺗﺼﻠﻲ ﺭﻗﻴﺔ
ﻛﺎﻣﺖ ﺗﺒﺠﻲ ﻭﻣﻜﺒﺮﺓ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ
ﺳﺤﺒﺖ ﺗﻠﻴﻔﻮﻧﻬﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻃﻠﻌﺖ ﺭﻗﻢ ﻳﺎﺳﺮ ﻭﺩﻛﻴﺖ ﻋﻠﻴﻪ
ﻻﻧﻬﺎ ﻣﺎ ﺗﻘﺒﻞ ﺗﺤﺠﻲ ﺗﺨﺎﻑ ﻭﺗﺒﺠﻲ ﺧﻠﻴﺘﻪ ﻳﺴﻤﻊ ﻋﻤﺪﺍ ﺑﻮﺍﺟﻴﻬﺎ ﻭﻋﻤﺪﺍ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻬﺎ
- ﺍﺣﺠﻲ ﻭﻳﺔ ﺭﺟﻠﺞ ﻛﻮﻟﻲ ﺍﻟﻪ ﻻ ﺗﺒﺠﻴﻦ
- ﻓﺎﺗﺤﻪ ﻣﺎﻳﻚ .
- ﺍﻟﻮ ﺭﻗﻴﺔ ﺷﺠﺮﺍﻟﺞ
ﺭﻗﻴﺔ ؟
- ﺍﺣﺠﻲ ﻭﻳﺎﻩ ﺭﺩﻱ ﻋﻠﻴﻪ
ﺭﻗﻴﺔ - ﺍﻟﻮ ﻳﺎﺳﺮ
ﻛﺎﻣﺖ ﺗﻨﺎﺷﻎ
- ﻛﻮﻟﻲ ﺍﻟﻪ
- ﺷﺘﻜﻮﻟﻴﻦ ﺷﺼﺎﻳﺮ ﺻﻮﺗﻤﻦ ﻫﺬﺍ ﻭﻳﺎﺝ ﺍﻧﺖ ﻭﻳﻦ
- ﺑﺒﻴﺖ ﻣﻨﻮ ﺍﻧﺖ ﻳﺎﺳﺮ
ﻻ ﺗﺒﺠﻴﻦ ﻭﺍﺣﺠﻲ ﺍﺷﺒﻴﻚ ﺭﻳﺠﻲ ﻧﺸﻒ ﻫﺒﻄﺘﻴﻨﻲ ﻭﻟﺞ ﺍﺣﺠﻲ ﺷﺠﺮﺍﻟﺞ
- ﻛﻮﻟﻲ ﺍﻟﻪ ﻣﺮﺗﻚ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻳﻤﻨﺎ
- ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ
ﻣﺎ ، ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻃﻠﻊ ﺍﺧﺎﻑ ﺍﺧﺎﻑ ﻣﻨﻬﺎ
ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺷﻮﻑ ﻣﺮﺗﻚ ﻣﺎ ﻣﺎ ﺣﺒﺎﺏ ﻛﻞ ﻟﻜﻮﺛﺮ ﻻ ﺗﺰﻋﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻠﻴﻪ
- ﺍﻧﻌﻞ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﻲ ﺍﺟﻴﺖ ﺑﻴﻬﺎ
ﺧﺎﻓﺖ ﻭﻇﻠﺖ ﺗﺒﺠﻲ
- ﻻ ﺗﺒﺠﻴﻦ ﻣﻮ ﺍﻋﻠﻴﺞ ﺭﻗﻴﺘﻲ ﻻ ﺗﺨﺎﻓﻴﻦ
ﺍﺳﻜﺘﻲ
- ﻣﺎ ﻣﺎ ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺷﻮﻓﻬﺎ ﺣﺒﺎﺏ ﺧﻠﻴﻬﺎ ﺗﺮﺟﻊ
- ﻣﺮﺗﻲ ﺍﻟﺴﺒﺎﻋﻴﺔ ﺍﻧﺖ ﻫﺎﻱ ﺟﺎﻳﺔ ﺗﺘﻌﺮﻑ ﺍﻋﻠﻴﺞ ﺭﻭﺣﻲ ﺍﻃﻠﻌﻲ ﺍﻟﻬﺎ ﻭﻻ ﺗﺨﺎﻓﻴﻦ ﺍﻧﻪ ﻭﺭﺍﺝ ﻣﺤﺪ ﻳﻄﺨﺞ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﺭﻗﻴﺔ ﻟﺨﻠﻒ ﻇﻬﺮﻫﺎ ﺍﺷﻮﻓﻪ ﻭﻳﻦ ﻭﺭﺍﻫﺎ !
- ﺭﻗﻴﺔ ﻭﻳﻦ
- ﻣﺎﻫﻮ ﺍﻧﺖ ﻭﺭﺍﻳﺔ ! ؟
ﺍﻧﻲ ﻻﺯﻣﺔ ﺍﻟﺘﻠﻴﻔﻮﻥ ﺍﻟﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺗﺤﺠﻲ ﻭﺗﻤﺴﺢ ﺑﺪﻣﻮﻋﻬﺎ ..
ﺩﺧﻠﺖ ﺷﻬﺪ ﺍﺟﺖ ﻭﺭﺍﻳﺔ
- ﺍﺷﺒﻴﻬﺎ ﺭﻗﺎﻭﻱ ..
ﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻬﺎ ﺗﻤﺴﺢ ﺑﻮﺟﻬﻪ
ﺑﺲ ﻫﺪﺍﻫﺎ ﺭﺟﻠﻬﺎ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺑﻨﺘﻪ ﻭﺯﺍﻝ ﺭﻋﺒﻬﺎ ..
ﺷﻬﺪ - ﺻﺪﻭﻙ ﺟﺬﺏ ﺗﺒﺠﻴﻦ ﻭﺧﺎﻳﻔﺔ ﻳﻜﻠﻚ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺟﺎﻳﺔ ﺗﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﺞ ﺣﺒﻴﺒﻲ
ﻛﻮﻣﻲ ﺑﺪﻟﻲ ﻭ ﺧﻞ ﺍﺣﻄﻠﺞ ﺷﻲ ﺑﻮﺟﻬﺞ ﻭﺍﻃﻠﻌﻲ ﻭﺭﺍﻓﻌﺔ ﺭﺍﺳﺞ ﻭﻻ ﻳﻬﻤﺞ ﻫﺬﺍ ﺑﻴﺘﺞ ﻭﻫﻲ ﺟﺎﻳﺔ ﺑﻴﻪ
- ﻣﻮ ﺑﻴﺘﻲ ﺍﺟﺎﺭ ﺍﺟﺎﺭ ﻫﺬﺍ
ﻋﻀﺖ ﺷﻔﺘﻬﺎ ﺷﻬﺪ ﻭﻏﻠﺴﺖ ﻋﻦ ﻣﻼﺣﻈﺔ ﺭﻗﻴﺔ
- ﺩﻛﻮﻣﻲ ﻛﻮﻣﻲ
ﺑﺎﻭﻋﺖ ﺍﻟﻲ ﺭﻗﻴﺔ ﺗﻄﻠﺐ ﺍﻟﻘﺒﻮﻝ ﻣﻨﻲ ﺗﺜﻖ ﺑﻴﺔ
ﻛﻠﺖ
- ﻛﻮﻣﻲ ﺍﻃﻠﻌﻲ ﺍﻟﻬﺎ ﺑﺲ ﻻ ﺗﺤﺠﻴﻦ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﻭﺍﻻﻓﻀﻞ ﺑﺲ ﺳﻠﻤﻲ ﻭﺍﺷﻮﻳﺔ ﻭﻛﻮﻣﻲ
ﺷﻬﺪ - ﻫﺎﻱ ﺍﺻﻴﺮ ﻃﺮﺩﺓ
- ﺍﻱ ﺧﻞ ﺍﺻﻴﺮ ﻃﺮﺩﺓ
ﻳﻼ ﺭﻗﻴﺔ ﻛﻮﻣﻲ
ﺷﻬﺪ ﺿﺎﺟﺖ ﻭﺭﺍﺣﺖ ﻣﺎ ﻋﺠﺒﻬﺎ ﻛﻼﻣﻲ ..
ﺑﺪﻟﺖ ﺭﻗﻴﺔ ﻟﺴﻴﺖ ﺍﺳﻮﺩ ﺑﺮﻣﻮﺩﺓ ﻓﺎﻧﻴﻠﺔ ﺭﺑﻊ ﺭﺩﻥ ﻭ ﺑﻴﻪ ﺣﺮﻑ a ﺫﻫﺒﻲ ﺟﻠﺪﻱ ..
ﻭﻟﺒﺴﺘﻬﺎ ﺫﻫﺒﻬﺎ ﻭ ﺣﻄﻴﺖ ﺍﻟﻬﺎ ﺣﻤﺮﺓ ﻭﺭﺩﻱ ﻭ ﻛﺤﻠﺔ ﻧﺺ ﻋﻴﻦ ﻭ ﻓﻠﻴﺖ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻛﻌﻜﻪ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺍﻟﻰ ﻇﻔﻴﺮﺓ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻭﻟﺒﺴﺘﻬﺎ ﺃﺳﻮﺍﺭﺍﺕ ﺗﺨﺮﺧﺶ ﺑﻴﻬﻦ .
ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﻠﻮﻥ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻭﺍﻟﺘﻮﺗﺮ ﻣﺘﻠﻮﻧﻪ
ﻃﻠﻌﺖ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺑﺼﻔﻬﺎ ﺍﺗﺮﺩﺩﺕ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻧﻲ ﺧﻠﻴﺘﻬﺎ ﺗﺪﺧﻞ
- ﺍﻟﺴﻼﻡ ...
ﺳﻜﺘﺖ ﺍﺷﻮﻳﺔ ﺍﻻ ﻛﻤﻠﺖ - ﻋﻠﻴﻜﻢ
ﻭﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻲ ﻛﺪﺍﻣﻬﻢ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ
ﻛﺎﻟﺖ
- ﺻﺪﻗﺔ ﻟﻠﻪ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺍﻝ ﻣﺤﻤﺪ
ﻛﺎﻣﺖ ﻭﻛﺎﻟﺖ
- ﺗﻌﺎﻟﻲ ﻳﻤﺮﺕ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ ﺍﺣﺒﻨﺞ
ﺑﺎﻭﻋﺖ ﺍﻟﻲ ﺭﻗﻴﺔ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﺍﺫﻥ ﺍﺷﺮﺕ ﺑﺮﺍﺳﻲ ﺑﺎﻳﺠﺎﺏ ﻭﻟﻤﺤﺖ ﺿﺮﺗﻬﺎ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﺗﺒﺎﻭﻉ ﺍﻟﻬﺎ ﻭﺷﺒﻪ ﻓﺘﺤﻪ ﺫﻫﻮﻝ ﺑﺜﻐﺮﻫﺎ
ﺭﻓﻌﺖ ﺍﻟﻬﺎ ﺣﺎﺟﺐ ﻭﺣﻄﻴﺖ ﺍﻳﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻱ
ﺧﻠﺒﺘﻬﺎ ﺗﻨﺰﻝ ﻧﻈﺮﻫﺎ ﻋﻨﻬﺎ ﻭ ﺭﻗﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺑﻮﺳﺘﻬﺎ ﻭﺑﺲ ﺍﺻﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ
ﻇﻠﻦ ﻳﺴﻮﻟﻔﻦ ﺷﻬﺪ ﻭﻛﻮﺛﺮ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﺣﻨﻪ ﻣﺎ ﻟﺰﻣﻨﺎ ﺑﻴﻬﺎ ﺧﻴﻂ ﺍﻟﺴﻜﻮﺕ ﻛﺎﻥ ﺣﻠﻴﻔﻨﺎ ﺍﻧﻲ ﺑﺎﻟﻲ ﻳﻢ ﺍﻟﻲ ﺩﺍ ﻳﺤﺎﻙ ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺑﺲ ﺍﺭﺟﻊ ﺍﻟﻜﺎﻫﻢ ﻳﺨﻄﻄﻮﻥ ﻳﻌﻘﺪﻭﻥ ﺍﻟﻲ ﻣﻮ ﺑﻌﻴﺪ ﺍﻟﻜﺎﻫﻢ ﺟﺎﻳﺒﻦ ﺷﻴﺦ ﻭﻟﻴﺶ ﺷﻴﺦ ﺑﺲ ﺍﺑﻮﻱ ﻭ ﺍﺧﻮﺍﻧﻲ ﻭﻳﻌﻘﺪﻭﻟﻲ ﻣﺘﻮﺳﻠﻴﻦ ﺑﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻳﻦ ﻳﺤﺼﻠﻮﻥ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﻲ ﻫﺬﺍ ﺗﻔﻜﻴﺮﻫﻢ ﺍﻟﻲ ﺿﻬﻐﻄﻮﻧﻲ ﺑﻲ
ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ - ﺍﺷﻜﺪ ﻋﻤﺮﺝ ﺭﻗﻴﺔ
ﺭﻗﻴﺔ ﺑﺎﻭﻋﺖ ﺍﻟﻲ ﺍﻧﻲ ﻛﻠﺖ
ﺑﺮﺧﺎﻭﺓ
- ﻋﻤﺮﻫﺎ ٢٦ ﻭﺍﻧﺖ ﻣﺒﻴﻨﻪ ﺛﻼﺛﻴﻨﻴﺔ ﻣﻮ
- ﻻ ﺑﻌﺪﻧﻲ ﻣﻮ ﺑﻌﻤﺮﺝ
ﺍﺳﺘﻐﺮﺑﺖ ﻣﻦ ﺳﺆﺍﻟﻬﺎ
ﺷﻬﺪ - ﺯﻫﻮﺭﺓ ﻛﺒﺮﺍﻧﻪ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ
- ﺍﻧﻲ ﺍﺻﻐﺮ ﻣﻦ ﺭﻗﻴﺔ ﺑﺴﻨﺘﻴﻦ
ﻛﻠﺘﻬﺎ ﺑﺒﻬﻮﺕ
ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ - ﺗﺒﻴﻨﻴﻦ ﺛﻼﺛﻴﻨﻴﺔ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻨﻲ ﻣﺎ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ
ﺭﻗﻴﺔ - ﺯﻳﻨﺐ ﺍﺣﻠﻰ ﺍﺣﻠﻰ ﻣﻨﺞ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻰ ﺭﻗﻴﺔ ﺑﺎﻭﻋﺖ ﺍﻟﻲ ﻭﺍﺳﺘﺤﺖ ﻭﺩﻧﻜﺖ ﻛﺎﻧﻬﺎ ﺍﺫﻧﺐ ﻣﻦ ﺍﺗﻜﻠﻤﺖ ﻣﺎ ﺗﺪﺭﻱ ﺷﺒﻪ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﻃﺎﻓﺖ ﺑﻴﻦ ﺷﻔﺎﻳﻔﻲ ﺣﺴﻴﺖ ﺑﻌﻮﺩﺓ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻭﻫﻲ ﺗﺪﺍﻓﻊ ﺑﺄﺳﻠﻮﺏ ﻓﻄﺮﻱ ﺑﺴﻴﻂ
ﻭﻫﻲ ﺣﺒﺔ ﺍﻟﺒﺮﻛﺔ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﺗﺄﺫﻱ ﺍﻟﺸﻮﻙ
ﻫﻨﻪ ﻏﻴﺮﻥ ﺍﻟﺴﺎﻟﻔﺔ ﻛﻮﺛﺮ ﻭ ﺷﻬﺪ ﻭﺍﻧﻲ ﺭﻗﻴﺔ ﻧﺘﺒﺎﺩﻝ ﺍﻟﻨﻈﺮﺍﺕ ....
ﺍﻟﺤﺠﻴﺔ ﺳﻮﺍﻟﻔﻬﺎ ﺑﺴﻴﻂ
ﺑﺎﻻﺧﻴﺮ ﺻﺮﺣﺖ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﺰﻳﺎﺭﺓ
ﺗﻌﺎﺭﻑ ﻭﻫﻨﻪ ﺍﻫﻞ ﻭﺑﻴﻨﻬﻢ ﻳﺠﻤﻊ ﺩﻡ ﺍﻻﺧﻮﺓ ﻭﻣﻮ ﻋﺪﺍﻭﺓ ﺍﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ
ﺩﺧﻞ ﻳﺎﺳﺮ ﻛﺎﻣﺖ ﺭﻗﻴﺔ ﺑﺨﻴﻼﺀ ﺟﺴﻤﻬﺎ ﺍﻟﻐﺾ ﻭ ﺭﺍﺣﺖ ﺍﻟﻪ ﺑﺴﺘﻌﺠﺎﻝ ...
- ﻣﺎ ﻣﺎ ﺧﺎﻳﻔﺔ ﺍﻧﻲ ﻟﻴﺶ ﺍﺟﻴﺖ ﺭﺍﺣﺖ ﺍﻟﺨﻮﻓﺔ ﺍﻟﺨﻮﻓﺔ
ﺍﺩﻳﻬﺎ ﺣﻄﺘﻬﻦ ﺟﻮﺓ ﺍﺑﻄﻪ ﻭ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﺓ
ﺍﻧﻲ ﻣﻦ ﻳﻤﻲ ﺛﺎﺭ ﺗﺤﻔﻈﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﻭ ﺍﺳﺘﺤﻴﺖ ﺑﺲ ﻫﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﺎﻳﻔﺔ ﻭﺍﻟﻲ ﺳﻮﺗﻪ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﺍﻻﻣﺎﻥ ﺍﻋﺮﻓﻬﺎ .....
ﻫﻮ ﺭﺑﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻨﻬﺎ ﻭ ﺯﺍﺣﻬﺎ ﺑﺨﻔﺔ ﻭﻇﻞ ﺣﺎﻁ ﺍﻳﺪﻩ ﻫﻠﻰ ﻣﺘﻦ ﺭﻗﻴﺔ
ﻭﺳﻠﻢ ﺳﻼﻡ ﺑﺎﺭﺩ ﻭﺑﻴﻪ ﻧﺒﺮﺓ ﺗﺨﻮﻑ ﺷﻮ ﻧﻈﺮﺍﺗﻪ ﻟﻤﺮﺗﻪ ﻣﺮﻳﺒﺔ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﻨﺬﺭﻫﺎ ﺑﺸﻲ
ﻭ ﻫﻲ ﻫﻢ ﺣﺴﻴﺖ ﺑﺮﺗﻌﺎﺷﺔ ﺫﻗﻨﻬﺎ ﻭ ﺍﻋﻴﻮﻧﻬﺎ ﺫﺑﻠﺖ
ﺍﻟﺤﺠﻴﺔ ﺍﻟﻲ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﻛﺎﻟﺖ
- ﺍﻧﻲ ﺍﻟﻲ ﺟﺒﺘﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﺭﺍﻳﻲ
- ﺑﻌﺪﻳﻦ ﻧﺤﺠﻲ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﺭﻗﺎﻭﻱ
ﺍﻧﻲ ﻣﺎﻱ ﺑﺎﺭﺩ ﻭﻧﺰﻝ ﻋﻠﻰ ﺭﻳﻜﻲ ﻣﻦ ﺩﻟﻌﻬﺎ ﻛﺪﺍﻣﻬﺎ ﻛﺄﻧﻪ ﻫﻮ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺿﺎﻳﺞ ﻣﻦ ﺟﻴﺘﻬﺎ ..
- ﻫﺎ ﻫﺎﻱ ﺯﻳﻨﺐ ﻳﻤﻨﺎ
ﺗﻮﻩ ﺍﻧﺘﺒﻪ ﺍﻟﻲ ﻟﻮﺟﻮﺩﻱ
- ﺍﺷﻠﻮﻧﺞ ﺧﻮﻳﺔ
- ﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﺑﺨﻴﺮ ..
ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻟﻌﺪ ﻣﻨﻮ ﺍﻟﻲ ﺧﺎﺑﺮﻙ ﻳﺤﻈﻲ ﻭﻟﻮ ﻳﻤﻜﻦ ﻣﺎ ﻋﺮﻑ ﺻﻮﺗﻲ
بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي..ﻛﻠﺖ ﻟﺸﻬﺪ ﻻﺯﻡ ﺍﺭﻭﺡ ﻋﺪﻧﺎ ﺧﻄﺎﺭ ﻋﻔﻨﺎﻫﻢ ﻭﺭﻗﻴﺔ ﻣﺎ ﺍﻫﺘﻤﺖ ﻻﻥ ﺭﺟﻠﻬﺎ ﻭﺍﻣﺎﻧﻬﺎ ﻳﻤﻬﺎ ...
ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻠﻬﻮﻝ ﻭﺍﺳﻤﻊ ﻛﻼﻡ ﻗﻮﻱ ﻣﻦ ﺑﻴﺒﻲ
- ﺍﻧﺖ ﻣﺎ ﺍﺗﻌﺮﻓﻴﻦ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻭﻻﺩﺝ
ﺟﺎ ﻣﺎ ﻓﺸﻠﺘﻴﻨﻲ ﻛﺪﺍﻡ ﺍﻟﻤﺮﺓ
- ﻋﻤﺔ
ﺳﻜﺘﺖ ﺍﻣﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻣﻦ ﺩﺧﻠﺖ
- ﻛﺎﻓﻲ ﻋﻤﺔ
ﻛﺎﻟﺘﻬﺎ ﺑﻘﻠﺔ ﺧﻠﻚ ﺍﺗﺮﻳﺪ ﺗﺴﺪ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭﻫﻢ ﻭﺍﺿﺢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺘﻌﺐ ﻣﻦ ﻟﻬﺜﺘﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﻼﻡ ...
- ﻟﻴﺶ ﻫﻴﺞ ﻳﻌﻤﺔ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺣﺒﻲ ﺍﻟﻜﻢ ﺍﺷﺒﻴﻪ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻴﺐ ﻭ ﺻﻐﻴﺮ ﺷﻜﻠﻪ ﻣﺎ ﻳﺒﻴﻦ ﻋﻠﻴﻪ
- ﻋﻤﺔ ﻫﺴﺔ ﺧﻞ ﺗﻨﺴﺪ ﺍﻟﺴﺎﻟﻔﺔ
- ﺑﺘﺞ ﺗﺪﺭﻱ ﺍﻧﻲ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻬﺎ
ﺻﻔﻨﺖ ﺍﻣﻲ ﺑﻮﺟﻬﻲ ﻣﺬﻫﻮﻟﺔ
- ﺍﺷﺒﻴﺞ ﻣﺎﻣﺎ ﻫﻴﺞ ﺗﺒﺎﻭﻋﻴﻦ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻰ ﺑﻴﺒﻲ ﻭﻛﺎﻟﺖ ﻣﻌﺎﺗﺒﺔ
- ﺃﺷﻠﻮﻥ ﻫﻴﺞ ﺗﻜﻮﻟﻴﻦ ﺍﻟﻬﺎ
- ﺧﺮﺏ ﻛﻠﺸﻲ ﺑﻌﺪ ﺣﺠﺎﺑﺘﺞ ﻫﺎﻱ
- ﺧﻞ ﻳﺨﺮﺏ ﻣﺎ ﺍﻧﻄﻲ ﺑﺘﻲ ﻟﺮﺟﺎﻝ ﺟﺎﻥ ﻣﺰﻭﺝ ﺍﺧﺘﻬﺎ
- ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺗﺮﺗﺎﺡ ﻭﻳﺎﻩ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺍﺭﺗﺎﺣﺖ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﺗﻌﺮﻓﺔ ﺍﺣﺴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ
- ﻋﻤﺮﻩ ﺟﺒﻴﺮ ﺑﺘﻲ ﻃﻔﻠﺔ ﻭﻃﺎﻟﺒﺔ ﺷﺠﺎﺭﻱ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻧﻄﻴﻬﺎ ﻫﻴﺞ ﻋﻄﻮﺓ
ﻫﺰﺕ ﺍﻳﺪﻳﻬﺎ ﺑﻴﺒﻲ
- ﻣﺮﺓ ﺷﻜﺒﺮﻫﺎ ﻣﻮ ﻃﻔﻠﺔ ﺑﺘﺞ ﻭﺍﻧﺖ ﺍﺗﻌﺮﻓﻴﻦ ﻟﺤﺒﻲ ﺍﻟﻬﺎ ﺍﺭﻳﺪﻫﺎ ﺗﺮﺗﺎﺡ ﻓﺮﺻﻬﺎ ﻗﻠﺖ ﻟﻠﺒﺖ
ﺩﺧﻞ ﺑﺎﺑﺎ ﻭ ﺑﻴﺪﻩ ﻛﺘﺎﺏ ﺳﻠﻢ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺠﻮ ﻣﺸﺤﻮﻥ ﻭﻻﺣﻈﺖ ﺍﻣﻲ ﻣﺎ ﺯﺍﻟﺖ ﺗﺒﺎﻭﻉ ﻟﺒﻴﺒﻲ ﺑﻐﻀﺐ ﻭﺯﺩﺍﺩ ﻭﺟﻬﺎ ﺍﺣﺘﻘﺎﻥ
- ﻻ ﺗﻜﻮﻟﻴﻦ ﻫﻴﺞ ﻋﻤﺔ
ﻛﻠﻪ ﻣﻦ ﻭﺭﺓ ﺣﻔﻴﺪﺝ ﻏﻴﺮ ﻛﻠﺘﻬﺎ ﻟﻠﻌﻠﻮﻳﺔ ﺑﺘﻲ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻭ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣﺎ ﺗﻜﺪﺭ ﺗﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆﺅﻟﻴﺔ ﺑﻴﺖ ﺑﺴﺖ ﺍﻃﻔﺎﻝ
ﺳﺄﻝ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﻟﻬﺠﺔ ﺍﻣﻲ
- ﺷﻜﻮ ﻧﺴﺮﻳﻦ ؟
- ﺃﺳﺎﻝ ﺍﻣﻚ
ﻛﺎﻟﺘﻬﺎ ﺑﺰﻋﻞ
- ﺍﺧﺬﻳﻨﻲ ﻟﻐﺮﻓﺘﻲ ﺯﻳﻨﺐ
ﺯﻳﻨﺐ ﻧﻄﻘﺘﻬﺎ ﺑﺼﻮﺕ ﻣﺒﺤﻮﺡ ﺍﺧﺬﺗﻬﺎ ﻟﻐﺮﻓﺘﻬﺎ ﺍﻭﻝ ﻣﺎ ﺩﺧﻠﺘﻬﺎ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﺑﺎﻟﺒﺠﻲ ﻭﺑﺎﻟﺘﺄﻭﻩ ﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﺭﻛﺒﻲ ﻻﺯﻣﻪ ﺣﺠﺮﻫﺎ ﺑﺄﺛﻨﻴﻦ ﺍﺩﻳﻪ
- ﻣﺎﻣﺎ ﻻ ﺗﻨﻘﻬﺮﻳﻦ
ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺨﻠﻴﺞ
ﻣﺎﻣﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺨﻠﻴﺞ ﺍﻟﻲ
ﺣﻄﻴﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﻋﻠﻰ ﺣﻈﻨﻬﺎ
ﺩﺧﻞ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻧﺰﻉ ﻋﻤﺎﻣﺘﻪ ﻭﺣﻄﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻴﺰ ....
- ﺃﺷﺒﻴﻬﺎ ﺍﻣﺞ ؟
ﻗﺒﻞ ﻻ ﺍﻧﻄﻖ ﺳﺒﻘﺘﻨﻲ ﺑﻌﺘﺎﺏ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺩﻣﻮﻋﻬﺎ
- ﺃﻣﻚ ﺩﻟﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﺑﺘﻲ ﻛﺪﺍﻣﻲ ﻭ ﺧﻠﺖ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺗﺘﺠﺮﺃ ﻭ ﺗﻄﻠﺒﻬﺎ ﻣﻨﺎ ﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺏ١٩ ﺳﻨﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﺷﻬﺮ ﻛﺎﻥ ﺯﻭﺝ ﺍﺧﺘﻬﺎ !!
ﺷﻔﺖ ﺍﻣﻲ ﺍﻳﺪﻫﺎ ﺗﺮﺟﻒ ﻣﻦ ﺗﺤﺠﻲ ﻭ ﻣﺘﺸﻨﺠﺔ ﺍﻋﺼﺎﺑﻬﺎ ، ﺑﺎﺑﺎ ﺑﺎﺩﺭ ﺑﻄﻠﺐ ﻣﻨﻲ ﺍﻋﻮﻓﻬﻢ ﻭﺍﻃﻠﻊ ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﻠﻖ ﻭﺍﺿﺢ ﻋﻠﻴﻪ
ﻭﻛﻔﺖ ﻳﻢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﻫﻲ ﺍﻧﻬﺎﺭﺕ ﻣﺮﺓ ﻟﺦ ﺑﺎﻟﺒﺠﻲ ﻭ ﻛﻌﺪ ﻋﻠﻰ ﺭﻛﺒﻪ ﺯﺍﺣﻒ ﻻﺯﻡ ﺍﻳﺪﻫﺎ ....
- ﻣﻴﺨﺎﻟﻒ ﻳﻬﻮﻥ ﻳﻬﻮﻥ ﻛﻠﺸﻲ ﺑﺲ ﺍﻧﺖ ﺍﺧﺬﻱ ﻧﻔﺲ
- ﺍﻣﻚ ﺗﻜﻠﻲ ﺑﺘﺞ ﺑﺎﺭﺕ ﻛﺎﻟﺖ ﺍﻟﻲ ﻓﺮﺻﻬﺎ ﻗﻠﺖ
ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻭﻧﻬﺮﻧﻲ
- ﺍﻃﻠﻌﻲ
ﻃﻠﻌﺖ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺑﺠﻲ ﺭﻏﻢ ﺍﻋﺮﻑ ﻛﻼﻡ ﺑﻴﺒﻲ ﺻﺤﻴﺢ ﻟﻜﻦ ﻣﻨﻈﺮ ﺍﻣﻲ ﻋﻠﻰ ﻛﺪ ﻣﺎ ﺭﺿﺎﻧﻲ ﺗﺼﺮﻓﻬﺎ ﺯﻋﻠﺖ ﻭﺍﺣﺘﺮﻛﺖ ﺭﻭﺣﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﺭﺟﻌﺖ ﻟﻐﺮﻓﺔ ﺍﻣﻲ ﻭﻣﺎ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﻋﻮﻓﻬﺎ ﻟﻜﻴﺘﻬﺎ ﺑﺤﻈﻦ ﺑﺎﺑﺎ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﺓ ﻭﺑﺎﺳﻬﺎ
- ﻻ ﺑﺄﺱ ﻋﻠﻴﺞ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ
ﻇﻬﺮﻩ ﺻﻔﺤﺘﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺎ ﺷﺎﻓﻨﻲ ﻃﻠﻌﺖ ﺑﺨﺪﻭﺩ ﻭﺭﺩﻳﺔ ﺍﻧﺼﺪﻣﺖ ﺑﺸﻬﺪ ﻭﺍﺗﻜﻌﺒﻠﺖ ﺑﻴﻬﺎ ﻭﻭﻛﻌﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﺷﻬﺪ - ﺍﻱ ﺿﻠﻮﻋﻲ ﺯﻳﻨﺐ ﻛﻮﻣﻲ ﺍﺗﻜﺴﺮﺕ
ﻛﻤﺖ ﻋﻨﻬﺎ ﺭﺍﻓﻌﻪ ﺍﺩﻳﻪ
- ﻣﺎ ﺷﻔﺘﺞ
- ﺍﻱ ﻇﻬﺮﻱ
ﻛﻮﻣﺘﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺭﻗﺔ ﺑﺤﺪ ﺫﺍﺗﻬﺎ ﻣﻜﺴﺮﺓ ﺍﺧﺬﺗﻬﺎ ﻟﻐﺮﻓﺘﻲ ﺍﻧﻄﺮﺣﺖ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮﻱ ﻭﻫﻲ ﺗﺪﺭﺩﻡ ﻋﻠﻴﻪ ..
- ﺑﻴﺒﻲ ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ
- ﺍﻱ ﻭﻟﺞ ﻇﻬﺮﻱ ﺍﺍﺥ ﺍﺩﺭﻱ ﺍﺷﺒﻴﺞ
- ﻻ ﻭﻟﺞ ﺑﺲ ﺟﻨﺖ ﺧﺠﻼﻧﻪ ﻣﻦ ﺭﻭﺣﻲ
ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻣﺎﻣﺎ ﻭﻫﻤﻪ ﺷﺒﺎﺏ ﺣﺬﺭﻳﻦ ﺣﻴﻞ ﺑﺘﺎﻟﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺍﺷﻮﻓﻪ ﻳﺒﻮﺳﻬﺎ ﻭﻳﻜﻮﻝ ﺍﻟﻬﺎ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ !
ﻃﻜﺘﻬﺎ ﺿﻜﺤﺔ ﺷﻬﺪ ﻟﺤﺪ ﻣﺎ ﻭﺟﻪ ﺣﻮﻣﺮ ﻭﺿﺎﻕ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻭ ﺩﻣﻌﺖ
- ﺷﻬﺪ ﻟﺞ ﻛﺎﻓﻲ
- ﻣﺘﺖ ﺑﻌﻠﻲ
ﻭﺭﺍﺱ ﻳﺎﺳﺮ ﻫﻠﻜﺖ ﺿﺤﻚ
ﺻﺮﺕ ﺍﺗﺨﻴﻞ
ﺑﺲ ﺗﺮﺓ ﺍﻟﻲ ﺷﻔﺘﻴﻪ ﻛﺎﻥ ﺗﺮﺍﺿﻲ ﺍﻟﻬﺎ ﺑﻴﺒﺘﺞ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﺟﺮﺣﺘﻬﺎ
- ﺍﻭﻭﻑ ﺍﻟﻤﺼﻴﺒﺔ ﻣﺎ ﺍﻛﺪﺭ ﺍﻏﻠﻂ ﺑﻴﺒﻲ ﺗﺤﺒﻨﺎ ﺣﻴﻞ
ﻭﻣﺮﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﺎ ﺗﻌﺮﻑ ﻻ ﻟﺘﻄﺎﺑﻖ ﺍﺭﻭﺍﺡ ﻭﻻ ﻟﻔﺎﺭﻕ ﻋﻤﺮ ﺍﺫﺍ ﺟﺪﻱ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺏ٢٣ ﺳﻨﻪ ﺷﺘﺮﺟﻰ ﻣﻦ ﻓﻜﺮﻫﺎ
ﻋﺪﻫﺎ ﻋﻘﺪ ﻣﺮﻣﻦ ﻭﻫﺎﻱ ﻫﻲ ﺗﻨﺤﻞ ﻣﻞ ﺍﻟﻌﻘﺪ
- ﺗﺤﺒﺞ ﻫﻴﺞ ﺗﺴﻮﻱ ﺗﺮﺓ ﺍﻧﻲ ﻭﻳﻪ ﺍﻣﺞ ﺣﻘﻬﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﺳﻤﻌﺘﻬﺎ ﻻﻣﺞ ﻣﻦ ﻗﺪﻣﺖ ﺟﺎﻱ ﻣﺎ ﺭﺿﺖ ﻋﻠﻰ ﻛﻼﻣﻬﻦ ﻭﺍﺧﺘﺼﺮﺕ ﺍﻋﺘﺮﺍﺿﻬﺎ ﺯﻳﻨﺐ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻭﻃﺎﻟﺒﺔ ...
ﺳﻜﺘﺖ ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ ﻭﻛﺎﻟﺖ ﻫﻢ ﺻﺪﻙ ﺍﻋﺬﺭﻳﻨﺎ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻷﺟﻞ ﻫﺎﻻﻳﺘﺎﻡ ﻭﺍﻻ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺑﺘﻜﻢ ﻭﻛﻼﻣﻚ ﺻﺤﻴﺢ ﻭﺣﻘﺞ ...
- ﻫﺎ ﻫﻴﺞ ﺍﻟﻜﻼﻡ ..
- ﺍﻱ ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻧﻲ ﻃﻠﻌﺖ ﻟﺒﺴﺖ ﻭﺍﺟﻴﺖ ﻭﺭﺍﺝ ...
- ﺍﻛﻠﺞ ﻫﺎﻱ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ ﺍﺷﻌﺪﻫﺎ ﺟﺎﻳﺔ
- ﻳﺎ ﺍﺧﺘﻲ ﺟﺎﻳﺔ ﺗﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺭﻗﻴﺔ
ﺑﺲ ﺍﻧﻲ ﺍﺩﺭﻱ ﺧﺎﻟﺘﻬﺎ ﺟﺎﺑﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻭﺭﻩ ﻳﺎﺳﺮ ﻻﻥ ﻣﺎ ﻳﻘﺒﻞ ﺑﺲ ﺣﺘﻰ ﺗﺮﻳﺢ ﺑﺎﻟﻬﺎ ﻭﺗﺒﻄﻞ ﺗﺘﻌﺐ ﻳﺎﺳﺮ ﺑﻐﻴﺮﺗﻬﺎ ﻣﻨﻬﺎ
- ﻭﺍﺷﺒﻴﻬﺎ ﺍﺧﺘﻲ ﺣﺘﻰ ﻣﻦ ﺍﺷﻮﻓﻬﺎ ﺗﺒﻄﻞ ﺗﻐﺎﺭ
ﻛﺎﻣﺖ ﻭﻫﻲ ﻻﺯﻣﻪ ﻇﻬﺮﻫﺎ ﻭﻛﺎﻟﺖ
- ﺍﻟﺼﺮﺍﺣﺔ ﻳﺎﺳﺮ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻪ ﺑﺮﻗﻴﺔ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ ﻭﻫﻢ ﺣﻘﻬﺎ ﻣﻌﺬﺭﻭﺓ ﻭﻳﻦ ﺗﻌﺮﻑ ﺭﻗﻴﺔ ﻫﻲ ..
- ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﺘﻘﺼﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﺧﻮﺝ
- ﻣﻮ ﺗﻘﺼﻴﺮ ﺑﺲ ﺭﻗﻴﺔ ﻭﺿﻊ ﺧﺎﺹ
ﻣﺪﺍﺭﺍﺕ ﺍﻛﺜﺮ ﻭﻣﺮﺍﻋﺎﺓ ﺍﻟﻬﺎ ﻣﻮ ﻣﻘﺼﻮﺩﺓ
- ﻫﺎ ﻓﻬﻤﺖ ﺧﺎﻟﺘﻬﺎ ﺟﺎﺑﺘﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺗﺸﻮﻑ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ
ﺑﺲ ﺍﻇﻦ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﺗﻌﻘﺪﺕ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻲ ﺷﺎﻓﺘﻪ ﺑﻌﻴﻨﻬﺎ
ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ
- ﻟﺞ ﺍﺧﺘﺞ ﻃﺎﻟﻌﺔ ﻗﻤﺮ ﻭ ﺍﻟﻲ ﺷﺎﻓﺘﻪ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ ﺩﻟﻊ ﻣﻦ ﺭﺍﺣﺖ ﺣﻈﻨﺘﻪ ﻛﺪﺍﻣﻨﺎ
ﻭﺍﺷﻠﻮﻥ ﺗﺪﻟﻞ ﻋﻠﻴﻪ
- ﻫﻬﻬﻬﻬﻪ ﺧﺮﺏ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺣﺒﺔ ﺑﺮﻛﺔ ﻋﻠﻰ ﺳﺠﻴﺘﻬﺎ ﺗﺘﺼﺮﻑ ﺑﺲ ﻫﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻴﻨﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ
- ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻬﻪ ﻣﺠﻨﺼﺔ ﺭﻗﻴﺔ ﺍﻧﻲ ﻣﺠﺮﺑﺘﻬﺎ
- ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺴﻌﺪﻫﺎ ﻳﺎﺭﺏ ﻭ ﻳﻄﻮﻝ ﺑﻌﻤﺮﻫﺎ ...
ﻓﻄﻮﻣﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺣﻤﻬﺎ ﺑﻨﺺ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ﻭﺭﺍﺣﺖ ﻣﺎ ﻓﺮﺣﺖ ﺑﺄﻭﻻﺩﻫﺎ ﻭﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﺷﻨﻮ ﻣﺼﻴﺮﻫﻢ ﻭﻳﻪ ﺑﺲ ﺍﺏ
- ﻟﻴﺶ ﺍﺣﺲ ﺑﻨﺒﺮﺓ ﻛﻼﻣﺞ ﺗﺄﻧﻴﺐ ﺿﻤﻴﺮ
- ﺍﺣﺲ ﺑﻴﺪﻱ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﻳﺎ ﺷﻬﺪ
ﺑﺲ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺷﻬﺪ ﻣﺎ ﺍﻛﺪﺭ ﻣﺎ ﺍﻛﺪﺭ ﻭﺍﻫﻮﺍﻱ ﺍﺭﺗﺎﺣﻴﺖ ﻣﻦ ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻣﻲ ﻣﻌﻨﺎﻩ ﻫﺎﻱ ﻫﻲ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻧﺴﺪ ﺑﺲ ﺷﻮ ﻣﺎ ﻓﺮﺣﺎﻧﻪ ﺍﺑﺪ ﺑﺎﻟﻌﻜﺲ ﺍﻧﻐﻤﺘﺖ ﺣﻴﻞ ﻭﺍﺧﺘﻨﻜﺖ
ﺍﻭﻭﻭﻑ ﻟﻮ ﺍﺷﻮﻓﻴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻡ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻳﺘﺨﺘﻠﻮﻥ ﺟﻮﺓ ﻋﺒﺎﺗﻲ ﻳﺮﺩﻭﻧﻲ
ﻋﻠﻰ ﻃﺎﺭﻱ ﺍﻟﺠﻬﺎﻝ ﻭﻳﻦ ﺻﻮﻓﻲ ﻣﻮ ﺟﺎﻥ ﺑﻐﺮﻓﺘﻲ؟
- ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ ﻳﻢ ﺑﻴﺒﺘﺞ ﺗﻔﻠﻲ ﺭﺍﺳﻪ
ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻟﺒﻴﺒﻲ ﻭﺭﺣﺖ ﺍﻟﻬﺎ ﺍﺷﻜﺪ ﻋﺎﺩﺗﻬﺎ
ﻫﺎﻱ
ﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻬﺎ ﺑﺎﻭﻋﺖ ﺍﻟﻲ ﺑﻄﺮﻑ ﻋﻴﻨﻬﺎ
- ﺑﻴﺒﻲ ﻻ ﺍﺯﻋﻠﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺎﻣﺎ
- ﻋﺒﺎﻟﻲ ﺗﻌﺮﻑ ﺗﻔﻜﺮ ﺻﺢ
- ﺑﻴﺒﻲ ﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺍﺗﻘﺒﻞ ﺍﻟﻲ ﺗﺮﺩﻳﻪ
ﻣﺎ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﺫﻛﺮ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻻﻥ ﺻﻮﻓﻲ ﺭﺍﺳﻪ ﺑﺤﺠﺮ ﺑﻴﺒﻲ
ﻓﻜﺎﻟﺖ
- ﺑﻴﻜﻔﻜﻢ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺣﺒﻲ ﺍﻟﺞ ﻭﻟﻬﺎﻱ ﺍﻻﻳﺘﺎﻡ
ﺣﻄﺖ ﺭﺍﺳﻪ ﺑﺎﻻﺭﺽ ﻭﻛﺎﻟﺖ ﺍﻧﻲ ﻫﻢ ﻳﺎﻟﻠﻪ ﺍﺭﻭﺡ ﻟﺒﻴﺘﻲ ....
ﺭﺍﺣﺖ ﻟﻐﺮﻓﺘﻲ ﺗﻠﺒﺲ ﻭﺍﻧﻲ ﻭﺭﺍﻫﺎ ﻣﻨﻜﺴﺮ ﺧﺎﻃﺮﻱ ﻋﻠﻴﻬﺎ ....
- ﺑﻴﺒﻲ ﻻ ﺗﺮﺣﻴﻦ ﻭﺍﻧﺖ ﺯﻋﻼﻧﻪ
- ﻣﺎ ﺯﻋﻼﻧﻪ ﻳﺒﻴﺒﻲ ﻣﻨﻜﻢ
ﺯﻋﻼﻧﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ
ﻛﻌﺪﺕ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺤﻂ ﻓﻮﻃﺘﻬﺎ ﺍﻟﺒﻴﻀﺔ ﺑﺎﻟﺠﻨﻄﻪ ﺑﺠﺖ ﻭﻛﺎﻟﺖ
- ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺒﻴﻲ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻬﺎ ﻟﺰﻫﺮﺍﺀ ﻫﺎﻱ ﺣﻮﺑﺔ ﺑﺖ ﻋﻤﺞ ﺍﻟﻲ ﺷﻬﺮﺗﻲ ﺑﻌﺮﺿﻬﺎ ﺣﻮﺑﺘﻬﺎ ﺟﻮﺕ ﻛﻠﺒﺞ ﺑﺄﺑﻨﺞ ﻣﺎ ﺻﺪﻛﺘﻨﻲ
- ﺑﻴﺒﻲ !
- ﺣﺘﻰ ﻫﺬﺍ ﻋﻤﺎﺩ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻪ
ﺭﺩﺗﺞ ﺗﻨﺴﻌﺪﻳﻦ ﻭﻳﻪ ﺭﺟﺎﻝ ﻧﻌﺮﻓﻪ ﻭ ﺿﺎﻣﻨﻴﻪ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﻣﺎ ﻳﺠﻲ ﻣﻨﻬﻢ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺘﻮﺍﻳﻪ ﻭﺍﻟﮕﺮﺍﺑﺔ ﺑﻌﺪﻫﻢ ﺻﺪﻗﺔ
ﻭﻣﺎ ﺯﺍﻟﻮ ﺍﺫﺍ ﺍﻧﺠﺎﺏ ﻃﺎﺭﻳﺞ ﻳﻌﺬﺑﻮﻥ ﺩﻟﻴﻠﻲ
- ﺑﻴﺒﻲ
ﻻ ﺗﻔﻜﺮﻳﻦ ﻭ ﺗﺸﻐﻠﻴﻦ ﺑﺎﻟﺞ ﺍﻛﻮ ﺭﺏ ﺍﺳﻤﻪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﻟﻬﺎﻱ ﺍﻻﻳﺘﺎﻡ ﻭﺍﻟﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻛﺮﻡ ﺍﻟﻜﺎﺭﻣﻴﻦ ﺍﻧﻲ ﺳﻠﻤﺘﻬﺎ ﺍﻟﻪ ﻣﻦ ﺯﻣﺎﻥ
ﻭﺍﺭﺗﺎﺣﻴﺖ
ﺗـﺴﺎﺑﻘﻮﺍ ﻧـﺎﺱ ﺑـﺄﺫﻳﺘﻲ
ﻃـﺎﺣﻮﺍ ﻭﻣـﺎﻃﺎﺡ ﺻـﻴﺘﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻳـﺪﺭﻱ ﺷـﻜـﺪ ﻧـﻈﻴﻔﺔ
ﻭﻣـﺎﺧﺬﺓﺍﻟـﺪﻧﻴﺎ ﺃﻋـﻠﻪ ﻧـﻴﺘﻲ
ﻭﻛﻠﺖ ﻟﺒﻴﺒﻲ ﺳﺒﺐ ﺭﻓﻀﻲ ﻟﻠﻤﻮﺿﻮﻉ
- ﺑﺲ ﺑﻴﺒﻲ ﺗﺮﺓ ﻣﻮ ﻋﻨﺎﺩ ﺑﻴﺞ
ﻣﺎ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﺣﺠﻲ ﻛﺪﺍﻡ ﺻﻮﻓﻲ ﻭﺍﻛﻠﺞ ﺯﻭﺝ ﺍﺧﺘﻲ ﻣﺎ ﻳﺼﻠﺢ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﺍﻛﺪﺭ ﺍﺗﻘﺒﻞ ﺷﺨﺺ ﺟﺎﻥ ﺧﻠﻴﻞ ﺍﺧﺘﻲ ﻭﺍﺻﻴﺮ ﺍﻧﻲ ﻣﺮﺗﻪ !...بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي..ﺑﻮﺳﺘﻨﻲ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭ ﻭ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻨﻲ ﺍﻛﻮﻝ ﻻﺑﻮﻳﺔ ﻳﻮﺻﻠﻬﺎ ...
ﺑﺲ ﺑﻴﻮﻣﻬﺎ ﻣﺎ ﺧﻼﻫﺎ ﺍﺑﻮﻱ ﺗﻄﻠﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺸﺎ ﻛﻌﺪﻧﺎ ﻋﺎﺩﻱ ﻛﺄﻧﻪ ﺷﻲ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻭﻣﺎ ﻧﺪﺭﻱ ﺑﺎﻟﻘﻠﻮﺏ ﺑﻘﻰ ﺷﻲ ﺍﻭ ﻻ .....
ﺗﻮﺍﻟﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﺎﺗﺤﻪ ﺍﻟﻀﻮﺓ ﻭﻭﺍﻛﻔﻪ ﻛﺪﺍﻡ ﻣﺮﺍﻳﺘﻲ ﺧﻠﻴﻠﺔ ﻣﺮﺍﺣﻞ ﻋﻤﺮﻱ ..
ﺍﺑﺎﻭﻉ ﻟﻮﺟﻬﻲ ﺷﻐﻴﺮﻩ ! ؟
ﻭﻳﻦ ﻭﺟﻬﻲ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﻲ ﻟﻴﺶ ﺷﻜﻠﻲ ﺻﺎﻳﺮ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻱ ! ؟
ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻫﻮ ﻋﺪﺩ ﺍﻳﺎﻡ ﻋﻤﺮﻱ ؟
ﻟﻮ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﺘﺎﻋﺐ ﺍﻟﺮﻭﺡ؟
ﺩﻛﺖ ﺑﺒﺎﻟﻲ ﻛﻠﻤﺔ ﻳﺎﺳﻤﻴﻦ
ﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮﻱ ﻭ ﺍﺑﺎﻭﻉ ﻟﺼﻮﻓﻲ ﺍﻟﻲ ﻧﺎﻳﻢ ....
ﻧﺰﻟﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺭﺽ ﺭﺍﺟﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺮﺍﺵ ﻳﻢ ﻋﺒﻮﺩﻱ ﻭ ﺑﺘﻮﻝ ﺑﻔﻜﺮ ﺧﺮﺑﺎﻥ
ﺑﻌﺪ ﺛﻼﺙ ﺍﻳﺎﻡ ﻭ ﺳﻤﻌﺖ ﺑﺎﻟﺴﻴﺪ ﺟﺎﻱ ﻳﺎﺧﺬ ﺍﺑﻨﻪ ﺻﻮﻓﻲ
ﺣﻈﺮﺕ ﺍﻟﻪ ﻣﻼﺑﺴﺔ ﻭ ﻃﻠﻌﺖ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺘﻲ ﺣﺘﻰ ﻳﺠﻲ ﺍﺑﻮﻩ ﻭﺟﺪﻩ ﻳﻜﻮﻣﻮﻩ ..
ﺭﺣﺖ ﻟﻠﻤﻄﺒﺦ ﻋﻨﺪﻱ ﻛﻢ ﺷﻐﻠﺔ ﺍﺳﻮﻳﻬﺎ ﺑﺲ ﻣﻦ ﺳﻤﻌﺖ ﺑﺠﻲ ﺻﻮﻓﻲ ﺭﺣﺖ ﻟﻠﻐﺮﻓﺔ ﺍﺷﻮﻑ ﺷﻜﻮ
ﺍﺳﻤﻊ ﺻﻮﻓﻲ ﻳﻜﻮﻝ ﻣﺎ ﺍﺭﻭﺡ ﺣﺒﺎﺏ ﻭﻳﺒﺠﻲ ﺑﺤﺮﻛﺔ
ﻃﻠﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺏ
- ﺑﻮﻳﺔ ﺍﻭﻝ ﻭﺗﺎﻟﻲ ﻧﺮﺟﻊ ﻣﺎ ﺗﻜﻠﻲ ﺍﺷﺒﻴﻚ ﻭﺍﻧﺖ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻫﻴﺞ ﺗﺒﺠﻲ
- ﺍﻇﻞ ﺑﺒﻴﺖ ﺟﺪﻱ ﺍﻫﻨﺎ ﻟﻮ ﺑﻴﺖ ﺟﺪﻱ ﺍﻫﻨﺎﻙ ﺑﺲ ﺣﺒﺎﺏ ﺧﻠﻴﻨﻲ ﻣﺎ ﺍﺭﻭﺡ ﻟﺒﻴﺘﻨﺎ
ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻛﺎﻝ ﺍﻟﻪ
- ﺍﻧﺖ ﻛﻠﺘﻬﺎ ﺑﻴﺘﻚ ﻳﺎ ﺟﺪﻭ ﺫﺍﻙ ﺑﻴﺘﻚ ﻭﻏﺮﻓﺘﻚ ﻣﺎ ﺃﺷﺘﺎﻗﻴﺖ ﺍﻟﻬﺎ
- ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ
ﺍﻟﺴﻴﺪ - ﺩﺧﻞ ﻧﻜﻮﻣﻚ ﻭﻻ ﺗﻈﻞ ﺗﺒﺠﻲ
ﺍﻧﻲ ﻭﺭﺍﻫﻢ ﻣﺎ ﺣﺴﻮ ﺑﻮﺟﻮﺩﻱ ﺿﺎﻳﺠﺔ ﻋﻠﻰ ﺻﻮﻓﻲ
- ﺍﺧﺬ ﺍﺧﻮﺗﻲ ﻭ ﺧﻠﻴﻨﻲ
ﺍﺑﻮﻩ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻌﺼﺐ ﻛﺎﻝ ﺑﻘﻠﺔ ﺧﻠﻚ
- ﺍﺷﻌﻨﺪﻙ ﻭﺣﺪﻙ ﻏﻴﺮ ﻭﻳﺎﻧﻪ ﺗﺮﺟﻊ ﻫﺎﻱ ﺍﻧﻲ ﺭﺍﺟﻊ
- ﺍﺭﺟﻊ ﻭﺍﺯﻭﺝ ﺑﻌﺪ ﺍﻣﻲ ﻭﻋﻮﻓﻨﻲ ﺑﺤﺎﻟﻲ
ﺭﺩ ﺍﺑﻨﻪ ﻛﺎﻥ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺴﻬﻢ ﻭﺻﻮﺑﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﻠﺔ ﺭﺩﺓ ﻓﻌﻠﺔ ﺻﺎﺩﻣﻪ ﺍﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﺿﺮﺏ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻛﻒ ﺳﻜﺘﻪ ﻭﻫﻈﻤﺔ ﺍﺗﻌﺪﻳﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﻪ
ﻫﻤﺴﺖ - ﺻﻮﻓﻲ
ﻛﺎﻝ - ﻭﺧﺮﻱ ﺍﻧﺖ ﻋﻨﻲ !!
ﺍﺳﺘﻐﺮﺑﺖ ﻧﻔﺮﺓ ﺍﻟﻲ
- ﺍﺯﻭﺟﻮ ﺷﺘﺮﻳﺪ ﺍﺳﻮﻱ ﺍﺳﻮﻱ ﺑﺲ ﻋﻮﻓﻨﻲ ﺑﺤﺎﻟﻲ ﻻ ﺍﺟﺮﻧﻲ ﻭﺭﺍﻙ
ﺟﻨﺎ ﻧﺘﻮﺳﻞ ﺑﻴﻚ ﻧﺮﺟﻊ ﻟﺒﻴﺘﻨﺎ
ﺑﻌﺪﻳﺶ ﺟﺎﻳﻨﺎ ﻫﺴﺔ
ﺍﺯﻭﺟﻬﺎ ﻭﻋﻮﻓﻨﺎ ﺑﺤﺎﻟﻨﺎ
ﻳﺤﺠﻲ ﻭﻳﺒﺠﻲ ﻫﺸﻢ ﺃﺣﺴﺎﺳﻲ ﻭﺟﺮﺣﻨﻲ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺪﺭﻱ ﺧﻠﻴﺖ ﻭﻃﻠﻌﺖ ﺳﺎﺣﺒﺔ ﺍﻧﻔﺎﺱ ﺍﻟﺒﺠﻲ ﺑﺎﻟﺨﺘﻠﺔ ..
ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﻃﻠﻌﻮ ﻭﺍﺧﺬﻭﻩ ...
ﺑﺎﻟﻤﻄﺒﺦ
ﺷﻜﻴﺖ ﻟﺸﻬﺪ ﻋﻠﻰ ﻇﻦ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻴﻪ
- ﻟﺞ ﻣﺎ ﺷﻔﺘﻴﻪ ﻳﺒﺎﻭﻉ ﺍﻟﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻲ ﻣﺬﻧﺒﺔ ﻛﺄﻧﻲ ﺭﺍﺡ ﺍﺧﺬ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻣﻪ
ﻟﺞ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﻳﺮﺟﻊ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﺑﻮﻩ
ﺍﺧﺬﻭﻩ ﺑﺎﻟﻐﺼﺐ ﻣﺎ ﺣﺴﻴﺖ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﺍﻻ ﻣﻦ ﻛﺎﻝ
- ﺯﻳﻨﺐ ﺑﻮﻳﺔ ﺗﻌﺎﻟﻲ
ﺭﺣﺖ ﻭﺭﺍﻩ ﻟﻠﻬﻮﻝ ..
- ﺑﻮﻳﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻋﺘﺬﺭ ﻋﻦ ﺳﻮﺀ ﺍﻟﻔﻬﻢ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺭ
- ﻳﺎ ﻓﻬﻢ ! ؟
- ﻣﻦ ﻃﻠﺒﺘﺞ ﺃﻣﻪ
ﻛﺎﻥ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻭﺍﻟﻨﺴﻮﺍﻥ ﺍﻃﺮﻗﻦ ﺍﻟﻪ ﻣﻮ ﺑﺸﻜﻞ ﺭﺳﻤﻲ ﻭ ﻣﺠﺮﺩ ﺍﻗﺘﺮﺍﺡ ﻻ ﺍﻛﺜﺮ
ﻭﺍﻣﺞ ﺧﺼﻤﺖ ﺍﻟﻜﻼﻡ
- ﺑﺲ ﺍﻟﺠﻬﺎﻝ ﺷﻮ ﻣﻌﺒﺎﻟﻬﻢ ﻫﻴﺞ
- ﺍﻟﻐﻠﻂ ﻛﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺽ ﻳﻜﻮﻝ ﻷﻣﻪ ﻭﻳﺒﻠﻐﻬﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﻛﺎﻝ ﺍﻧﺮﻳﺪ ﺯﻳﻨﺐ ﻟﻤﺎﺟﺪ ﻭﺭﺟﻊ ﻓﺘﺢ ﻣﻮﺿﻮﻋﻪ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ
ﻛﻌﺪ ﺑﺎﺑﺎ ﻛﺪﺍﻣﻲ ﻣﺴﺘﺮﻳﺢ
- ﻳﺎ ﻣﺎﺟﺪ ﺑﺎﺑﺎ ؟
- ﺍﺧﻮﻩ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﺍﻟﻲ ﻃﻠﺐ ﺍﻳﺪﺝ ﻣﻨﻲ
- ﻫﺎﺍﺍﺍ ﻫﺬﺍ ﻣﻮ ﺗﺰﻭﺝ ﻭﻣﺮﺗﻪ ﺩﺧﻠﺖ ﺑﻐﻴﺒﻮﺑﺔ ﺍﻳﺎﻡ ﻭﺍﺗﻮﻓﺖ ؟
- ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺭﺟﻊ ﺍﻋﺰﺏ
ﺍﺟﻴﺖ ﺍﻛﻮﻝ " ﻋﻨﺪﺓ ﺑﻨﻴﺔ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻧﻲ ﺍﻛﻴﺪ ﻣﺎ ﺍﺯﻭﺝ ﺷﺨﺺ ﻣﺰﻭﺝ ﺳﺎﺑﻘﺎ
ﺑﺲ ﺳﻜﺘﺖ ﺍﺳﺘﺤﻴﺖ ﺍﺟﺎﺩﻝ ﺍﻛﺜﺮ
ﻭﻫﻮ ﺧﺘﻢ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﻌﺒﺎﺭﺓ " ﺍﻟﺸﻐﻠﺔ ﺻﺎﺭﺕ ﻣﺨﺮﺑﻄﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻣﻪ ﻫﻤﻪ ﻳﺼﻔﻮﻥ ﺃﻣﻮﺭﻫﻢ ﻭﻧﺸﻮﻑ ﺍﺣﻨﻪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺷﻨﺼﺮﻑ
ﻫﻮ ﻫﻢ ﻋﻨﺪﻩ ﺑﻨﻴﺔ ﻭ ﺍﻧﺖ ﺍﻭﻝ ﺯﻭﺍﺟﺔ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺣﻴﺮﺓ
ﺭﻭﺣﻲ ﺑﻮﻳﺔ ﺳﻮﻳﻠﻲ ﺟﺎﻱ
ﺭﺣﺖ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﻓﻜﺮ ﺍﻧﻮﺏ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺎﺟﺪ ﺍﺧﻠﺺ ﻣﻦ ﺍﺧﻮﻩ ﻳﻄﻠﻊ ﻫﻮ ﺍﺍﺍﺍﺥ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺪﻡ ﺍﻟﻲ ﺭﺟﻊ ﺍﻛﻠﻨﻲ ﻫﺴﺔ ﺍﻛﻞ ﻟﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﻭﺭﺍﺿﻴﻪ ﺑﻴﻪ ﻻ ﺣﺮﻳﺔ ﻭﻻ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺷﺤﺼﻠﺖ ﻻ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﻴﻬﻦ ﻭﻻ ﺣﻈﻴﺖ ﺑﺰﻭﺝ ﺑﻴﻪ ﺣﻆ ﻣﻦ ﻭﺭﻩ ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﻲ ﺧﻼﻧﻲ ﺍﺭﻓﻀﺔ ﺍﻭﻭﻭﻑ ﻳﺎﺭﺑﻲ ﺟﺎﻥ ﻣﺎ ﻇﻠﻴﺖ ﺑﺤﻴﺮﺓ ﻭﻗﺮﻳﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﺍﺧﺘﻲ ..
ﺧﺪﺭﺕ ﺍﻟﺠﺎﻱ
ﻭﺍﺗﺬﻛﺮﺕ ﻭﻛﻠﺖ ﻟﻨﻔﺴﻲ ﺣﻈﻲ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﻟﻮ ﺍﻧﻲ ﻣﺮﺗﻪ ﺟﺎﻥ ﻭﻳﻪ ﺍﺧﺘﻲ ﻣﺘﺖ ﺑﺪﻝ ﻣﺮﺗﻪ ﻭﻳﺎ ﻳﻤﺔ ﺟﻨﺖِ ﺑﻮﺣﺪﺓ ﻭﺻﺮﺗﻲ ﺑﺄﺛﻨﻴﻦ
ﻳﻼ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﮕﻮﻱ ﺑﮕﻲ ...
ﻭﻛﺎﺑﺘﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﺗﺮﺭﻥ
ﺻﺮﺕ ﺍﺩﻧﺪﻥ ﻭ ﺭﺣﺖ ﻻﺑﻮﻳﺔ ﻭﺩﻳﺖ ﺍﻟﺠﺎﻱ ...
ﺭﺣﺖ ﻟﺸﻬﺪ ﻟﻐﺮﻓﺘﻬﺎ ﺍﺑﺸﺮﻫﺎ ﺑﺎﻻﺧﺒﺎﺭ
- ﺷﻬﻮﻭﺩ ﺭﺿﺎﻭﻱ ﻃﻠﻊ
ﻛﺎﻟﺖ
- ﺍﺩﺧﻠﻲ ﺯﻭﺯ
ﻣﺪﻳﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﻭﻛﻠﺖ
- ﻟﻜﻢ ﺍﺧﺮ ﺍﻻﺧﺒﺎﺭ ﻛﺎﺑﺘﻦ ﻣﺎﺟﺪ ﺗﻘﺪﻡ ﻟﺰﻳﻨﺐ ﺣﺴﻦ
ﺿﺤﻜﺖ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ
- ﺍﺣﺠﻲ ﺻﺪﻙ ﺗﺮﺓ ﻃﻠﻊ ﺍﺧﻮ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺭﺍﻳﺪﻧﻲ ﻫﻬﻬﻬﻪ
- ﻳﺎ ﺳﻴﺪ
- ﺍﺑﻮ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺍﺷﺒﻴﺞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻲ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﺞ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺮﺓ ﺧﻄﺒﻨﻲ
- ﻫﺎﺍﺍ ﻛﻢ ﻋﻤﺮﺓ
- ﻳﻌﻨﻲ ﻳﻄﻠﻊ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﻣﺮﺗﻀﻰ
- ﻳﺎﻱ ﻋﻤﺮ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻣﻮ ﻫﻮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻲ ﻣﺮﺗﻪ ﻫﻢ ﺍﺗﻮﻓﺖ
- ﻧﻌﻢ
- ﻭﺍﻭ ﺍﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﻴﺮ
- ﺧﻴﺮ ﻳﺼﻴﺒﺞ ﺑﺲ ﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺍﺧﺬﺗﻪ ﻭﻫﻮ ﻭﻟﺪ ﺍﻭﻟﻮﺩ ﺍﺧﺬﻩ ﺍﺭﻣﻞ؟
- ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﻣﻮ ﻣﻬﻢ ﺍﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺑﺘﻮﻝ ﻟﻮ ﻻ ﺑﺎﻟﻌﻜﺲ ﺍﻟﻤﺠﺮﺏ ﺍﺿﻤﻦ
ﻫﻔﻴﺘﻬﺎ ﺑﻜﺮﻭﺷﻴﺔ ﻭ ﻛﻌﺪﺕ ﻳﻤﻬﺎ
ﻻ ﺟﺪﻳﺎﺕ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻌﻴﻠﺔ ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺗﻘﺮﺏ ﺍﻟﻬﺎ
ﺑﻌﺪﻳﻦ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻟﻤﺼﻠﺤﺘﻪ ﻫﻮ ﻗﺒﻞ ﻣﺠﺎﻥ ﻣﻘﺘﻨﻊ ﺑﻴﻪ ﺗﺮﺓ ﻫﺴﺔ ﺻﺮﺕ ﻋﺰﻳﺰﺓ ﻭﻳﺤﺤﻲ ﻟﺒﺎﺑﺎ ﻋﻨﻲ ..
- ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﺑﺲ ﺍﺷﻮﻓﻪ ﺷﻲ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﺍﻟﺞ ﻣﺎﻋﻨﺪﻩ ﻏﻴﺮ ﺑﻨﺖ ﻃﻔﻠﻪ ﺗﻜﺪﺭﻳﻦ ﺗﺸﻜﻠﻴﻬﺎ ﻭﺗﺮﺑﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻳﺪﺝ
ﻭﻇﺮﻭﻓﺔ ﺳﺎﻣﻌﻪ ﻋﻨﻬﻢ ﻛﻠﻬﻢ ﻭﺍﺻﻠﻴﻦ
ﻭﺍﺑﻮﺝ ﻭﺍﺧﻮﺝ ﺿﺎﻣﻨﻴﻪ ﻳﻌﻨﻲ ﺯﻭﺍﺟﻪ ﺩﻫﺮ ﻟﻴﺶ ﺍﻟﺮﻓﺾ
- ﻳﻜﻔﻲ ﻫﻮ ﺍﺧﻮ ﺍﻟﺴﻴﺪ
- ﻭﺍﻧﺖ ﺷﻌﻠﻴﺞ ﺑﺎﻟﺴﻴﺪ
ﻫﺴﺔ ﻭﺟﻪ ﻣﻘﺎﺭﻧﻪ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﺴﻦ ﺑﺲ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﺎﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻤﺎ ﻭﺍﻻﺭﺽ
ﺷﻔﺘﻬﺎ ﺍﺗﺮﻳﺪ ﺗﻘﻨﻊ ﺑﻴﻪ ﻋﻔﺘﻬﺎ ﻭﺭﺣﺖ ﻟﻐﺮﻓﺘﻲ ..
ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺧﻄﺒﻮﻧﻲ ﺭﺳﻤﻲ ﻣﻮ ﺑﺲ ﻛﻼﻡ ﻋﺎﺑﺮ ﻭﺭﻓﻀﺖ ﺭﻓﺾ ﻗﺎﻃﻊ ﻭﺍﺟﻬﺖ ﺑﻴﻪ ﺍﻣﻲ ﺍﻟﻲ ﻓﺮﺣﺖ ﺑﻴﻪ
ﻭﻓﺮﺣﺘﻬﻢ ﺑﻴﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﻴﻒ ﻏﺪﺭ ﻣﻨﻬﻢ ﻟﻴﺶ ﻳﻨﻄﻮﻧﻲ ﻷﺭﻣﻞ ﻭﻟﺨﻠﻴﻞ ﻋﺰﻭﻧﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻦ ﺳﺄﻟﺖ ﻋﻦ ﺃﺣﻮﺍﻟﻪ ﻭﻋﺮﻓﺖ ﻣﺎ ﺭﺍﻫﻢ ﻭﻳﻪ ﻣﺮﺗﻪ ﻭﻳﻜﻮﻝ ﻃﻔﻠﺔ ﻭﻫﻢ ﻣﻨﺼﺪﻡ ﺑﺎﻟﻮﺍﻗﻊ ﻣﻦ ﺻﺤﻰ ﻋﻠﻰ ﺯﻣﺎﻧﻪ ﻭﻇﺎﻝ ﻣﺸﺘﺖ
،
ﻛﻨﺖ ﺍﻧﻈﻒ ﺑﺎﻟﺒﻴﺖ ﻭ ﻛﺎﻟﻮ ﺍﻟﻲ ﺍﻣﺞ ﺍﺻﻴﺤﺞ ﺭﺣﺖ ﺍﻟﻬﺎ
- ﻫﺎ ﻳﻤﺔ ﺍﻭﺩﻳﺞ ﻟﻠﺤﻤﺎﻡ
- ﻻ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﺍﻫﻨﺎ ﻳﻤﻲ ﺍﻛﻌﺪﻱ
ﻛﻌﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻑ ﺳﺮﻳﺮﻫﺎ
- ﻫﺎ ﻣﺎﻣﺎ
- ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻣﺎﺟﺪ ﻳﻤﺔ ﺯﻭﺝ ﺍﺧﺘﺞ ﺧﻄﺒﺞ ﺍﻟﻪ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻧﺖ ﺗﺪﺭﻳﻦ ﺍﻝ ......
- ﻫﻢ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﻳﻤﺔ ﻣﻮ ﺭﻓﻀﺖ
- ﺑﻌﺪﻧﺎ ﻣﺎ ﻛﻠﻨﺎ ﺍﻟﻬﻢ ﺷﻲ
- ﻳﻮﻫﻮﻭﻭ ﻭﺗﻌﺎﻝ ﺣﻠﻬﺎ ﻳﺎ ﺣﻼﻝ ﻣﺎﻣﺎ ﻣﺎ ﺍﺯﻭﺝ ﻭﺍﺣﺪ ﺳﺎﺑﻖ ﺍﻟﻪ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻭﻻ ﺍﺭﺑﻲ ﻃﻔﻞ ﻏﻴﺮﻱ ... ﻧﻔﺴﻲ ﺿﻴﻖ ﺍﻧﻲ
- ﻣﻮ ﺍﺷﻮﻓﺞ ﻭﻳﻪ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﺧﻮﺍﺗﺞ ﺣﻨﻴﺔ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﻴﺞ ﻳﺘﻴﻤﺔ ﻭﺍﺗﻜﺴﺒﻴﻦ ﺛﻮﺍﺏ ﺑﻴﻬﺎ
- ﻣﺎﻣﺎ ﺍﻭﻻﺩ ﺧﻮﺍﺗﻲ ﺍﻧﺖ ﻛﻠﺘﻴﻬﺎ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﺍﺻﺐ ﻋﻄﻔﻲ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺷﻨﻮ ﺻﺎﻳﺮ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﺯﻭﺝ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﺭﻣﻞ ﻭﺍﻧﻲ ﺃﻧﺴﺔ
- ﻳﻤﺔ
ﺻﻔﻨﺖ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﺍﻻ ﻛﺎﻟﺖ ﺍﻟﻲ ﺑﻜﻠﺒﻬﺎ ﻭﺍﺫﺍﻧﻲ
- ﻛﻼﻡ ﺑﻴﺒﺘﺞ ﺗﺮﺓ ﺻﺤﻴﺢ
ﻓﺮﺻﺞ ﺑﺎﻟﺰﻭﺍﺝ ﺍﻟﺰﻳﻦ ﻗﻠﺖ ﻭﻗﻠﺖ ﺣﻴﻞ
ﻳﺎ ﻳﻤﺔ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﺰﻭﺍﺟﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻴﺶ ﺗﻀﻴﻌﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻳﺪﺝ
ﺻﻌﺪ ﻋﻨﺪﻱ ﺍﻟﻐﻞ ﻭ ﻣﺎ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﻛﺘﻢ ﻋﺘﺎﺑﻲ
- ﻣﻮ ﺧﻄﺒﻨﻲ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﻫﻤﻪ ﺷﻲ ﻣﻦ ﺍﻻﺷﺎﻋﺎﺕ ﻭﺗﺪﺭﻳﻦ ﺑﻴﻪ ﻳﺎ ﺍﻣﻲ ﺭﺍﻳﺪﺗﻪ ﻭﻣﻦ ﻭﺭﺓ ﻇﻬﺮﻱ ﺻﺪﻳﺘﻲ ﺍﻣﻪ
ﺑﺲ ﻻﻥ ﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻓﺮﺣﺎﻧﻴﻦ ﺑﻴﻪ ﻭﺗﺬﻛﺮﺗﻮ ﻓﺮﺻﻲ ﻗﻠﻴﻠﺔ
- ﺯﻳﻨﺐ ﻳﻤﺔ؟
- ﺍﺵ ﻣﺎﻣﺎ ﺍﺵ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﺞ ﻛﺎﻓﻲ ﺗﻌﺒﺖ ﻣﻨﻜﻢ ﺣﻴﻞ . ﻭ ﻭﺻﻠﺖ ﺣﺪﻫﺎ ﺍﻇﻞ ﻣﻌﻨﺴﺔ ﻭﻻ ﺍﺧﺬﻩ ﺧﻮﺵ ﻫﻴﺞ ﺍﺭﺗﺎﺣﻴﺘﻲ
︎▪ ﻣﺎﺟﺪ
ﻛﻨﺖ ﻛﺎﻋﺪ ﻣﻤﺘﻌﺾ ﻣﻦ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻮ ﻋﻠﻲ ﻣﻦ ﺍﺗﻨﺎﺯﻟﻮ ﻋﻦ ﺣﻖ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺑﻌﺪ ﺍﻻﺿﺮﺍﺭ ﺍﻟﻲ ﻟﺤﻘﺖ ﺑﻴﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﻫﺎﻟﺤﺎﺩﺙ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ..
ﺩﺧﻠﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻋﺼﺎﺭ ﻣﺘﺤﺮﻛﺔ ﺑﺜﻮﺏ ﺍﺳﻮﺩ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻫﺰﻝ ﺻﺎﺣﺒﺘﻪ ﻣﺮﺳﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺟﺴﺪﻫﺎ ﺍﻟﻬﺰﻳﻞ ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺎ ﺗﻼﺣﻆ ﻭﺟﻮﺩﻱ ﺍﺳﺘﺪﺍﺭﺕ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺜﻞ ﻣﻮﺟﻪ ﺣﺮﻳﺮﻳﻪ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻮﺟﻬﺔ ﻛﻼﻣﻬﺎ ﻷﺧﻮﻳﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ...
ﺗﺴﺄﻝ ﻋﻦ ﺣﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﺑﺨﻮﻑ
ﻭﻗﻠﻖ ﺣﺴﻴﺖ ﻭﺟﻬﻪ ﺷﺪﻳﺪ ﺍﻟﺠﺎﺫﺑﻴﺔ ﻗﺮﻳﺒﺎ ﻟﻠﻨﻔﺲ ﻣﺮﻳﺢ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﻣﻌﺎﻧﻴﺔ ﻭ ﺍﻋﺘﺪﺍﻟﺔ ﻋﺮﻓﺘﻬﺎ ﻫﺬﻱ ﺍﻟﻲ ﺭﺩﺗﻬﺎ ﺑﻴﻮﻡ ﻭﺭﻓﻀﺘﻨﻲ !
ﻧﻄﻖ ﺍﺧﻮﻳﺔ ﻣﺤﺴﻦ " ﺗﺸﺒﻪ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﺔ
ﺍﺧﺬﻫﺎ ﺍﺧﻮﻫﺎ ﻭﺳﺎﺩ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺧﻠﻔﻬﻢ
ﺷﻔﺖ ﻟﻤﺤﺔ ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ ﺑﻮﺟﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻦ ﺍﻧﺬﻛﺮ ﻃﺎﺭﻱ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺟﺮﺡ ﻣﺎ ﻳﻨﺪﻣﻞ ﺫﻛﺮﺍﻩ ﻣﻠﺢ ﻳﻬﻴﺞ ﺍﻭﺟﺎﻋﻪ ﺭﺍﻓﺾ ﻳﻨﺠﺎﺏ ﻃﺎﺭﻳﻬﺎ .....
،
ﺍﻧﻲ ﺍﻟﺼﺮﺍﺣﺔ ﻓﻜﺮﺕ ﺑﻴﻬﺎ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻭﻛﻠﺖ ﺍﻟﻔﻜﺮﺓ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻟﻤﺤﻤﺪ ﻭﻫﻮ ﻛﺎﻝ ﺑﻌﺪ ﻭﻛﺖ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﻛﻼﻣﻚ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻣﻮﺟﻮﻋﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺑﺘﻬﻢ
ﻭﺑﻌﺪﻳﻦ ﺍﻧﺖ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺽ ﺗﺤﺘﺎﺭ ﺑﺒﺘﻚ ﻫﺴﺔ ﻣﻮ ﺗﻔﻜﺮ ﺑﺎﻟﺰﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﻫﺴﺔ
ﺍﺟﻠﺖ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭﻫﻢ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﻻﻡ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﺔ ﻭﺍﻻ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﺔ ﺍﺫﺗﻨﻲ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﻭﻻ ﺭﺍﻳﺪ ﺍﺣﺘﺮﻡ ﺫﻛﺮﺍﻫﺎ ﺍﺫﺍ ﺍﻧﻲ ﻋﺎﻳﺶ ﻭﻣﺎ ﺍﺣﺘﺮﻣﺘﻨﻲ !...
ﺭﺣﺖ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﻫﻠﻲ ﻣﺜﻞ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺑﻴﺘﻲ ﻗﺮﻳﺐ ﻭﺍﻛﻞ ﻭﺟﺒﺎﺕ ﻳﻤﻬﻢ ﻭﺑﺘﻲ ﻳﻢ ﺑﻴﺒﺘﻬﺎ ﺍﻡ ﺍﻣﻬﺎ ...
ﻣﻦ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﺳﺘﻐﺮﺑﺖ ﻋﺼﺒﻴﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻲ ..
- ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻣﻦ ﻛﻴﻔﺞ ﺗﺘﺼﺮﻓﻴﻦ ﻳﻤﺔ
- ﺧﻴﺮ ﺍﺑﻮ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻋﻠﻰ ﻛﻴﻔﻚ ﻭﻳﻪ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﺓ ﺍﻋﺼﺎﺑﻚ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻫﻴﺞ ..
- ﺗﻌﺎﻝ ﺍﺳﺘﻠﻢ ﺍﻣﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺣﺎﺟﻴﺔ ﺑﺨﺎﻟﺔ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ
- ﻫﺎ ﻛﻠﺖ ﻻﻣﻲ ﺗﺨﻄﺒﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﻭﻟﻴﺶ ﺿﺎﻳﺞ ﺍﻧﺖ ﻟﻌﺪ
ﻣﺴﺢ ﻭﺟﻬﻪ ﺑﻌﺼﺒﻴﺔ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺑﻴﻬﺎ
- ﻻ ﺍﻣﻚ ﺧﻄﺒﺘﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﻭﺍﻣﻬﺎ ﺻﺎﺩﺗﻬﺎ
ﺍﻧﺒﻠﻊ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻣﻦ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻭﻛﻌﺪﺕ ﻣﺤﺘﺎﺭ ﺑﻤﻜﺎﻧﻲ ...
ﻳﺘﺒﻊ
ﺍﻧﻔﺘﺤﺖ ﺷﻔﺮﺍﺕ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻭﺍﻧﺰﺍﻟﺖ ﻋﻼﻣﺔ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺣﻮﻝ ﻣﻨﻮ ﺧﻠﻒ ﻋﻼﻣﺔ ﺍﻻﺳﺘﻔﻬﺎﻡ ، ﻭﺍﻟﻘﺼﺔ ﻭﺻﻠﺖ ﻟﻨﺼﻔﻬﺎ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ... ﻫﺎﻱ ﻟﻮ ٢٠ ﻟﻮ ٢٥ ﺍﺫﺍ ﺍﻟﻠﻪ ﺷﺎﺀ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻛﺜﺮ ﺍﻭ ﺍﻗﻞ ..



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 19-10-19, 04:31 AM   #17

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 36,846
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



موووووباااااااارت
#توضيح


ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ
ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻳﺴﺄﻟﻮﻥ
ﺱ / ﻟﻴﺶ ﻣﺨﻠﻴﺔ ﺗﻌﺒﻴﺮ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﺩ ﺧﻠﻴﻞ ﺍﺫﺍ ﻳﺨﻠﺺ ﺩﻭﺭﺓ ...
ﺝ / ﻷﻥ ﻗﺼﺔ ﺑﺖ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﺑﺎﺭﺕ ﻳﻌﻨﻲ ﻧﺼﻒ ﺑﺖ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﻫﻮ ﺑﻴﻬﺎ
ﻭﻳﻤﻜﻦ ﺍﻟﻪ ﻋﻮﺩﺓ ﻭﻳﻤﻜﻦ ﻻ
ﺱ / ﻛﻠﺘﻲ ﻳﺎﺳﺮ ﺍﻟﻪ ﺩﻭﺭ ﻗﻠﻴﻞ ﺑﺤﻴﺎﺓ ﺯﻳﻨﺐ ﻋﺒﺎﻟﻨﺎ ﻳﺰﻭﺟﻬﺎ
ﺝ / ﺃﺳﺌﻠﺘﻜﻢ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻳﻔﻀﺢ ﺍﺣﺪﺍﺙ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻟﻬﺬﺍ ﻟﻮ ﺍﺗﻜﺘﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻭ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺻﺎﺭ ﺑﻠﻐﺘﻜﻢ ﺑﻮﺟﻮﺩﺓ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﻷﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺼﺘﻪ ﻣﺎ ﻧﺨﺘﻤﺖ ﺑﺎﻟﺠﺰﺀ ﺍﻻﻭﻝ ﻭﺍﻟﻬﺎ ﺑﻘﻴﺔ ﻭ ﺣﻴﺎﺓ ﺭﻗﻴﺔ ﺗﺨﺺ ﺯﻳﻨﺐ ﻟﻬﺬﺍ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻜﻢ ﻣﺎ ﻃﻠﻊ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻋﻠﻢ ﺑﺎﻟﺠﺎﻱ ﺷﻨﻮ ....
ﺱ / ﻣﺎ ﻧﺮﻳﺪ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ
ﺝ / ﺻﺤﻴﺢ ﺍﺣﻂ ﻃﺎﺑﻊ ﻏﻤﻮﺽ ﻭﺍﺣﻂ ﻣﻔﺎﺟﺄﺕ ﻟﻜﻦ ﻗﺼﺼﻲ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻣﺼﻴﺮﻫﺎ ﺗﻨﺤﻞ ﻭ ﻳﺼﻴﺮ ﺗﺨﻤﻴﻨﻜﻢ ﺻﺤﻴﺢ ﻣﺎ ﻣﻌﻘﻮﻟﺔ ﺍﻭﺻﻞ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻟﻠﻨﺺ ﻭﺍﻇﻞ ﻣﻜﺘﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺪﺍﺛﻬﺎ ..
/ ﻣﻮﻋﺪ ﻧﺸﺮﺝ ﺍﺷﻮﻛﺖ ﻭﻟﻴﺶ ﻣﺎ ﺍﺗﺒﺮﺭﻳﻦ ﺍﻟﻨﺎ ﺍﺫﺍ ﻣﺎﻛﻮ ﻧﺸﺮ ﻭﺍﻟﺒﺎﺭﺣﺔ ﺷﻔﺖ ﺗﺬﻣﺮ
ﺭﻏﻢ ﻣﻌﺮﻓﺘﻜﻢ ﺑﻴﺔ
ﺝ / ﺻﺎﺭﻟﻲ ﻭﻳﺎﻛﻢ ﺩﻫﺮ ﻣﺎ ﻋﺮﻓﺘﻮﻧﻲ ﺑﻴﻦ ﻳﻮﻡ ﻭﻳﻮﻡ ﺑﻨﺺ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻧﺰﻝ ﻟﻮ ﺑﺎﺭﺗﻴﻦ ﻃﺒﻚ ﻟﻮ ﺑﺎﺭﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﺲ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﻤﻈﺎﻫﺮﺍﺕ ﺍﺧﺘﻔﻴﺖ ﻭﻫﺬﺍ ﺷﻲ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﻣﺎﻟﻪ ﺩﺍﻋﻲ ﺍﻧﺰﻝ ﻣﺒﺮﺭ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﻧﺎﺱ ﺗﻀﺮﺭﺕ ﻭﺍﻧﻲ ﻣﻦ ﻇﻤﻨﻬﻢ ، ﻭﺍﻧﻲ ﻣﻦ ﻧﻮﻉ ﻣﺎ ﺍﺣﺐ ﺍﻇﻞ ﺍﻧﺰﻝ ﺗﺒﺮﻳﺮﺍﺕ ﻭﺍﺗﺮﺧﺺ ﻷﻥ ﺍﻋﺘﺒﺮ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﻨﺎﺩﻱ ﺗﺮﻓﻴﻪ ﻣﻮ ﻋﻤﻞ ﺭﺳﻤﻲ ﻭﻫﻤﻴﻦ ﻣﺎ ﺍﺣﺐ ﻛﻞ ﺍﺷﻮﻳﺔ ﺍﺩﻭﺧﻜﻢ ﻣﻊ ﻫﺬﺍ ﺑﻠﻐﺖ ﺍﺧﺘﻲ ﺗﺒﻠﻐﻜﻢ ﻭﻣﻦ ﺭﺟﻌﺖ ،بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي..ﺭﺟﻌﺖ ﻧﻔﺲ ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﻣﺎﻟﻲ ﺩﺍﻋﻲ ﺫﻛﺮ ﻛﺎﺗﺒﺎﺕ ﻏﻴﺮﻱ ﻭﻣﻘﺎﺭﻧﺘﻬﻢ ﺑﻴﻪ ﺍﻧﻲ ﻣﺮﺓ ﻣﺎﺧﺬﺗﻬﺎ ﻧﺰﻭﺓ ﻟﻠﻜﺘﺎﺑﺔ ﺧﻠﻴﻜﻢ ﺭﻳﻼﻛﺲ ﻭﻳﺎﻱ ﻭﺍﻥ ﺷﺎﺀ ﻣﻠﺘﺰﻣﺔ ﺑﺎﻟﻨﺸﺮ ﺑﻴﻦ ﻳﻮﻡ ﻭﻳﻮﻡ
ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻠﻴﻠﻴﺔ ﻭﺑﺎﺟﺮ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭﻳﺔ ﻟﺰﻳﺎﺭﺓ ﺍﻻﺭﺑﻌﻴﻦ ﺍﻛﻴﺪ ﻧﺘﻮﻗﻒ ﻟﻬﺎﻱ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻌﻈﻴﻤﺔ .....
ﺍﻋﻴﺪ ﻣﻮﻋﺪ ﺗﻨﺰﻳﻠﻲ ﺑﻴﻦ ﻳﻮﻡ ﻭﻳﻮﻡ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭ ﺍﻟﻤﻮﻋﺪ ﺍﻷﺣﺪ ﺍﺫﺍ ﻟﻠﻌﻤﺮ ﺑﻘﻴﺔ ....
ﺟﻤﻌﺔ ﻣﺒﺎﺭﻛﺔ
ﺯﻫﺮﺗﻜﻢ



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 20-10-19, 10:16 PM   #18

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 36,846
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



#بنت_المؤمن
شيخ الشباب²
من كتابات زهراء العراقية
#الفصل12


صباح الخير
أقرو الملاحظة بنهاية البارت رجائاً❤

هل تسمعينَ أشواقي
عندما أكونُ صامتا ؟
إنَّ الصمتَ ، يا سَيِّدتي
هو أقوى أسلحتي…
أفضل أن تصمتي وأنت في مملكتي
-نزار قباني
▪︎ياسر
كوثر عزمتهن على العشا

انه رحت بغرفتي ابدل دخلت رقية
- اليوم يوم ياسمين همزين شفتك شفتك
حضنتني من ظهري

-ليش بجيتي اليوم ؟

- خفت خفت عبالي اجت اصيح عليه عليه
لان لان رجعتني ما عبالي ما عبالي
اتريد تعرفني تعرفني هو هو يصير تتعرف عليه؟ لو لو لا

درت أعليها و لزمت وجنتها الطرية بطراوة و ببياض گلبها الرهف

- يصير بس لازم تكول الج تجي وتاخذ اذنج

- بس هي ما ما كالت الي الي

-اي غلطت وانه الها

-لا لا تظربها خطية خطية بتها بتها حلوة تخاف تخاف بس بس لا لا تبوسها بعد بعد

- لا ما ابوسنها

- ولا ولا تنام يمها
اخذ اخذ فراشك ونام ونام يم يم المرة امها

- مو امها خالتها وامي مرت ابوي

لعبت بكذلتها و اشوف ببرائتها الغيرة

- حلوة حلوة بتها

- اي

- شعرها حلو زهراء اريد اريد اجيب الها قراصات عادي عادي ؟

-عادي ..

كنت ماخذها وكاعد على السرير بجيها اليوم جرح مسمعي مارايد الها الاذى بكد حبة الشكر واليوم بجت اهواي ..

-خوش خوش اوصي زينب اجيب الها

-هم زينب
أكلج انت مخابرتها

-اي اي

-بعد لا تعيديها

-ليش ليش ما يصير تجي لهنا؟

-لا،
تجي هنا ميت هلا بيها بس من يصير عدنا شي ما يصير اهلج يعرفوه هاي الامور تظل داخل هذا البيت

- بس بس اني اني اريدها اريدها يمي

- إذا صار شي خابريني انه
وبعد ارد اعليج بس مو كلشي اهلج عدهم علم بيه

-خوش خوش ..

-هسة عادي عادي احجي وياهم لو لا

- ليش لعد لا

-زينب كالت لا تحجين وياهم

بستها وكرصت خدها

-احجي و لا تستحين منهم همه اهلنا .
تعالي ..
خذيتها وطلعت لبرة

ظلت ياسمين صافنه على لبسي تراك بيتي واليوم يومها !

-تعال علي بوية جيب موبايلي من الغرفة

كعدت يم ياسمين
همست
-اطلعين بلاية عملي صايرة

- انه ما اعلية والله امك جابتني

-انه الج بسيطة خل نرجع للبيت

ما حسيت الا راس يمي يسمع و ياسمين ظلت تباوع بسخط لرقية الي حطت راسها يمنا

هم همست رقية مثلي

-لا تضربها حباب

خلت ياسمين تباوع النا بستنكار

- لا تخافين لا تخافين ما يضربج بس لا تعيدها حراام بابا يكول حرام اطلعين من بيتج من غير علم علم زوجج الملائكة تلعن بيج بيج

ياسمين-الملائكة

- اي اي الملائكة اكو اهنا على ايدج اليمنى ملاك
ياسر هاي ايدي اليمنة مو

تأشر على ايدها

-اي

-اي اهنا يكتبون اعمالج اعمالج الصالحة
واهنا اهنا تلعن بيج وتكتب

اشرت على امتونها ، وشفت ياسمين تباوع الها بأستهجان وشرود بمعانيها الصافية....

صاحت كوثر من المطبخ
-رقية رقية تعالي

-اجيت اجيت ...
وكفت
-مو تضربها حباب اوعدني اوعدني

-رقية
روحي عاوني كوثر

-حباب حباب كول وعد وعد خطية خطية

برطمت
-انت ضربتك توجع توجع
ولزمت خدها ...

- وعد يلا بوية روحي

اذتني حيل بهاي حركتها لهسة تذكر ذيج الايام ...طلعت رقية وتاركه اعيوني تتبع اثرها بألم ...

ياسمين

-هاي حقيقية ؟ هي هيج ؟

التفتت عليها بخزرة

-دوم تعيد الكلام ؟

-اظني مو طفل اجذب اعليج لان اخاف منج

- اسفة اعتذر
ما فاهمة حالتها اتصالاتها و دلعها خلاني اخاف عليك تعوفني وتلتهي بس بيها ...

- شفتيها تخاف أعليج لان هي خابرت تحس بالاتأنيب
هاي الي مستغربة منها تحس اكثر منج دخلتي بيتها واجبرتيها على هذا التعارف مالتج...

قاطعتني

- ياسر وحق الله انه ما راضية بس خالتي كالت اغضب اعليج اذا ما رحتي وياي وهي تتكفل حكم طلعتي من دون علمك

كفحت انفاسي بغضب ورحت للمطبخ اشوفهم شنو محتاجين

،
على العشا ظهرت اكثر شخصية رقية لياسمين، شفت بعيونها ندم خاصة بعد العشا اخذت الطفلة منها وكعدت تحاول تمشط شعرها.

كعدت يمها ياسمين

-لميه هيج بالاول

علمتها و سوتها رقية

-هههه صار صار حلو هههه مو مو

-اي عاشت ايدج

كان كلامها وياها بستغراب

- بس رخيها شعرها قصير ما يتحمل
ضب
رختها

-هيج هيج

-اي عشتي

- بتج حلوة حلوة

- شكرا ...علاوي هم حلو

- انت انت حبابة طلعتي اني اني عبالي عبالي ضايجه مني مني

-ليش ؟ اني ببيتج

-مو مو بيتي اجار وياسر ياسر يدفع مو مو بابا ؟

رديت اني اعليها

-ولييج جا اذا ابوج يدفع يصير بيتج وانه لا

ضحكت
-يعني شنو شنو ما فهمت

-هيج هيج

ضحكت من جديد وكعادتها وجهة بشوش ، و باوعت لياسمين

- اني اني عندي علبة كبيييرة مكياج عندج ؟

- لا ماعندي

-ليش ؟

- ما ادري ما احط اهواي مكياج عندي شي لا باس بيه

- بس بس ياسر يحب يحب الحمرة الحمرة عندج عندج

- اي عندي

- لا تاكلين بصل بصل تكول زينب اصير بيج ريحه مطيبة

-منو زينب؟

-اختي اختي الي كلت كلت الج هي احلى احلى منج

-هاااا ؟

يسولفن ما يدرن كلنا نصغي لحوارهن ...

- هي هي احلى منج منج بس بس انت حيل حيل حلوة بس هي ابيض منج؟

-جا هو الجمال بس للبيض

- ما ادري ادري ههههههه
ليش ليش ما ما تلبسين بوشية بوشية

-جنت البسها هسة ذبيتها ما احبنها

- اني اني بابا بابا لبسني لبسني من من مرتضى ضرب ضرب ياسر وهو يتحرش بيه

طلعت جكارة ادخن و مرت ابوي ندستني وكالت
-شنهو متحرش بالبت ولك

-البت صارت مرتي
،
-اي اي جان يدزلي رسايل

كوثر- كومي رقية غسلي استكاين الجاي

كومتها كوثر من يمنا ....
اشوية واخذت مرت ابوي و ام زهراء
لبيتي الثاني ..
دخلنا للبيت هي جدامي شايلة زهراء وانه معتكزة أعلية امي دخلنا للهول كالت امي

- احلفك براس ابوك انه الي خذيتها و هي خايفة منك ما رادت تروح بلاي علمك

تسمعني يمة شو تحك بحليتك

-ليش هيجي سويتي يمة

تطلعين مرتي بلاية علمي

- لأجل أريحك يا يمة هيجي احسن
شافت وضع مرتك راح تقدر وهمين لازم يا يمة بينهم مودة لا تسوي الي سواه ابوك بيني وبين امك الرجال بيده يصلح حال نسوانه بلاية ما يظلم وحده بيهن وبيدة يگلبهن وحوش بينهن

كعدت تعبانه وانه وكفت اسمع كلامها

- مرتك شفنا وضعها البنية من اهل الله بسرعة تنكسب بعد الي صار شفتها اشلون تعاين لياسمين و ياسة كلبها ابيض شفتها اشلون تغيرت وخنست
موش احسلك هسة راح ترتاح من نجة ولحة ياسة اعليك متعبتك ...هسة شافت وقدرت هذا الي ردته

شفت نظريتها بيها أصحية

ردت اطلع كالت
-لا تحاسبها يا يمة خطية

رحت للغرفة بس دخلت اخذت ملابسها
وخاولي اتريد تطلع، سديت الباب و فريت المفتاح ..

- عبالج كلام خالتج كافي يشفع الج

-بس والله كلامها صحيح اني هسة ارتاحيت

- وانه شايل منج طلعتي من غير اذن رجلج

سكتت

- هاي المرة راح اسكت عنج لخاطر خالتج ... بس ترة ما راضي اعليج و الملائكة سجلت لعناتها اعليج طالعة من الباب و وليج ما يدري ...

-خرب كلام رقية
لا عفية ارضى عني شعندي غيرك انه

- والله ما راضي ولا راح ارضى

رادت تحجي فتحت الباب وطلعت راجع لبيتي الثاني وهو اليوم ليلتي يم ياسمين ...

ظليت اروح للشغل وارجع لبيتي (بيت رقية ) زعلي جايد حتى ما تعيدها وتستغفلني هي وامي....
ادز مسواك بيد صبي من صبياني ..
أسبوع وعفيت عنها لكيتها اتريد رضاي
،،

بصبحية رحت اشوف خليل بمحلة

لكيته وية العمال يشتغل واكف على الحساب .. ويمة صاحب محل ياخذ بضاعة كبيرة وهو ملتهي وياه
لزمت ذيل شعرة( شعرة شادة للخلف)

وخرة عن ايدي

-اكعد ياسر جايك هسة
حسين جيب نفرين جاي
ولك
جيب جاي عوف الكراتين

كعدت انتظرة

اجه يمي ساحب كرسي وكاعد اعليه بعد ما خلص ويه الرجال

- ها اكلك هذا الزيت البارحة استلمته

- لا اخوك خذاه انه ما عندي مجان بالمخازن
صدك مبروك الله يتمم على خير

-الله يبارك بيك

-جيب المرة وتعال تغده يمنا اليوم

- يم اهلها المرة

-بعد حبلت شخلصك هههههه

-خليها يمعود مرتاح
بس يالله اخ راسي اخ ظهري وانه المبتلي

-جنك بعدك ما مرتاح

-شرتاح يمعود طفلة وامي كربصتني بيها وانه مدري اشبيه انعميت
شكول الها تكعد تبجي
خليها سكته يمعود لا يسمع واحد...

اي شخباركم

-انه ما عندي اخبار جديدة
صدك الخبر هذا صحيح بت عمك انخطبت (رسلان)

- اي

خابرتني اهنا شهد

- ها
-السلام عليكم
-وعليكم السلام !
- اني ببيتك هسة يم رقية
-اشبيج تبجين؟
-اي اني زعلانه يمك

عفتها تبجي وسديت الخط واترخصت من خليل ورحت للسيارة راكنها يم محلاتي....

دخلت للبيت ادور اعليها

لكيتها بغرفة كوثر

كوثر
- كلت الها لا تخابرك

- شهد شصاير ليش زعلانه ؟

- ما اريده بعد
ما دامه هيج....

-شنهو صاير

كوثر - اختك حامل وتعارك وياها رجلها ما يقبل تحبل هسة

-وليش هيج سويتي مو كايلة الج الطبيبة ارتاحي على الاقل سنة

- ياسر بعد صار غصبا عني

- وليش زعلتي

-هو جابني يكلي ظلي لا ترجعين من يطيح تعالي!

عفتها ورحت ورثت جكارة بالهول ..
كاعد على الارض تارك الجلسة واسحب انفاس منها

اجت كوثر
- ها شراح اسوي

-شسوي؟

-ما تخابر رجلها تفهم منه

-مرة ورجال متعاركين انه شنهو

- طاردها

- بينهم عركة يطلع حجي منه نازل وصاعد اذا هو خابر او اجه الي حجي وياه وهاي افهمي شنو جافصة وياه ما يجيبها هيج مرتضى الا تدوس ببطنه الا يطلع من طورة ..

- شفهم بس تبجي خليها تهدأ
اروح اسوي غدة هسة

-وين رقية

-بالحمام
تحتاج ساعة الا تطلع
علاوي بغرفة امه يلعب ويه جهالي

▪︎ زينب

ضميري أنبني اروح اشوف امي حبيبتي ضوجتها البارحة

شفتها ماهي بغرفتها الصبحية وين رايحه .. دورتها بالبيت لكيتها بالحديقة يم شجر البرتقال والنبكة كاعدة على كرسيها وتقرة دعاء ...

-ماما تردين اسوي الج عصير ليمون

سدت الكتاب

- باجر ابوج كال اخر يوم ويبلغهم بعدم موافقتج

يا بتي ما غيرتي رايج ما الله هداج

-اصلا ما فكرت ابد
خليل ما اخذتي رأي بيه وانت تدرين ببتج عدها ميول اله
مو ردتي اتقرب منج اسولف الج هواي
سولفت وانت درتي وجهج عني

-ادري ببتي ثولة

-يوم !

- اي والله ثولة كلش
خليل لا شهادة مثلج
لا خلفية دينية مقبولة

- يمة يعني الا الشيخ

-ماجد مو شيخ
بس ما شارب ابوه مربيه تربية صحيحة حافظ للقرأن مثل اخوتج
وشهادة وبيت و سيارة

خليل امه تريده يمه وهم مو هذا سبب رفضي

- الله يمة متقبل منه توبته ويصفح
و اخذ حفيدة شيخ هسة
لأنه خوش انسان ويعرفوه

-بتهم سمعت الخبر لا شهادة ولا شخصية عدها مثلج ولا جدها مثل
ابوج ولده ويه خليل يشتغلون ناس الله يسهل الهم و يوفقهم بس ماعدهم واحد عنده شهادة مثل ابوهم او جدهم
ما فلحو فبتهم بنية بسيطة

-امها محاضرة دينية واكيد هي م.....

- عوفج من ام البنية هسة و خليل يا يمة تعانين وياه انت مثقفة واعية خفت عليج ما لاكيتج بباب جامع اني
شوفي خواتج اشلون زواجات شهايد و اخلاق
رقية حبيبتي بوضعها وزوجها شوفي اشلون مثقف
ليش افرق بينكم بالقسمة
انت الوحيده بيهن جامعية ما توقعت اصلا بيوم تميلين لواحد لان صاعد سيارة اخر موديل

-لا لا ماما والله انت تعرفيني مو مادية ليش هيج وياي؟

- ولا عاجبني اشلون اتقبلة زوج لبتي بايع ومخلص
يا يمة يخوف حيل
الي ماخذ بت عمته مدري گرابته و عايفها والله شنو شفتها ما توالم وياها بعد ما انكشفت عليه وهي من دمة وعرضة
اشلون امن انطيه بنتي

- هسة راح بعد والله يوفقه بس حبابه خل اليوم يبلغهم بابا

-اي ليش

- ما اريد واحد اصير اله خدامه ولبته
وادري بمحمد هسة مصر عليه لخاطر اطفاله يعني بيبي سيتر اله ولاخوه

-اطفال اختج !

- ماما ترديني اصير خدامه

- لا يمة ما يهمني بزواجج غيرج
اطفال اختج حتى لو تقربتي منهم الهم ابوهم مصيرة يزوج
بس انت الاول والتالي
يا يمة فرصج قليلة

-اووه هم عادتها ادري عمري مليون

- المشكلة مو بعمرج المشكلة

سكتت

-شنو ماما قصدج افهمة ترة

- اي بسبب ترك ابن عمج الج و بذني الي الله لا يوفقهم بعدهن يهمزن عليج اذا مو هنه جلاوزهن وحبايبهن يحجت علينا اشكال خالتج يوصلها الحجي(خالتي ماخذه ابن عم ابوية )

و ذني جاراتنا حتى من الحي ما جاي يدك بابنا احد ..
مجاي تلاحظين انت محد يسأل عنج غير كم واحد من الدوام مالتج و هم مابيهم حظ بعد خمس سنوات راح يتغير الوضع للأسوء
انت يا يمة بالعراق مو بغير مكان البنية فرصها عدنا بأول عمرها مو بتاليه

- ادري بكلامج صحيح بس
اني مستعدة انتظر ولا اخذ واحد توه ميته مرته راح يظل شبحها يطارد ذكرياته والمقارنة و و
حتى بذلت قصاري جهدي حتى لو كنت اني افضل دائما المفقود مرغوب اكثر من الحاضر ...
بلكت تجيني قسمة فرصة زينه اكثر من هاي

-لا حول ولا قوة الا بالله شسوي الج بعد
حجيت اهواي والله الكلام يأذي راسي
احسة يدك دك بيه

- سلامتج

حسيتها تعبت من صدك هي الكلام المطول يتعبها وهم لان ما نفع وياي حيل حسيتها ضايجة ..

على العشا كدامي امي فتحت السالفة وكالت لأبوية

- كول لابو مصطفى البنية رفضت

ما جاوب بابا واستمر ياكل

مرتضى- ليش زينب
ماجد انسان مثقف
متزن

سكتت ما جادلت

-عوفها

رفعت راسي اشوف تعابير وجه بابا هو الي كال عوفها بلا مبلاة

مرتضى
-ليش بوية مو الانسان ما ينقاس هيج
واذا كان ارمل

جاوبة ابوية - هي الشغلة صارت مخربطة امهم خطبتها لاخوه و هو قبلها حاجي وياي كلام اذا مر وكت يطلبها لاخوه مرة ثانية

-غير صار سوء فهم

ما فهمت بليلتها برود بابا معقولة مثلي يفكر لأن مزوج وين حماسة الي بالاول ؟

بعدين بعد ما بابا انطاهم الرد عرفت سبب بروده من امي الي حيل ضايجة منا أثنينا ما عاجبها وضعنا مع العلم بابا مااله علاقة خيرني ب لا واي واني الي كلت لا ...
المهم السبب هو خربطتهم من امه خطبت ومخلية ببالها اني لرجل كبير
وتجرأت وحتى من اعتذر منه السيد ظال ماخذ بخاطرة من داخل وشكى لأمي اشلون يفكرون ياخذون بنته الي عمرها فوق ال٢٤ الى رجل عمره ٤٣ سنة وعنده اطفال اخاف يعرفون من محمد سالفة مرضي القديمة والي راحت بس ظلت بصمة الي، وهذا شي اكيد فضاج مع هذا كال النا واني رفضت وخلصت من بيت السيد قاطبتاً...

رجع صفى بالي لأموري واشلون اصفيها
الدوام بعد كم شهر وامي الحمدلله لسانها تحسن وبتحسن دائم بس ما تكدر تمشي شهد البنية دوم تكولي اقنعي والدتج اني اساعدها بغيابج ..
ححاول مع امي بس عبود اشلون
دوامي يطول اروح من الضحى للعصر مرات الغروب حبيبي متعودة عليه بالي يظل يمة وبتول لازم أهيئها نفسياً للدوام من جديد بعد ما راحت عليها سنة
،
مرت الايام و سمعنا بصوفي الي قلت علاقته بيه رجلة تم شفائها و رفع عنها
الجبس

فقرر بابا يروح يشوفه لحفيده وطبعا اني حشرت نفسي حشر و امي توسلت اله اني اروح الولد ما يجينا و حتى قاسم و التوم كطعهم عني السيد...

لبست بتول وعبود و رحنا مع مرتضى و مرته

أول ما وصلنا لبيت فاطمة هاج الحنين بداخلي وبدأ يفور و بعقلي صارت تصور الذكريات من جديد اول ذكرى اجت ببالي اول ما اجينا اني وياها وامي نضفنا البيت وضحكاتها ترست اذني وهي تكول واخيرا طلعت بيت وحدي مملكة خاصة بيه
دمعت والحزن رجع ولع بيه وية روجات الذكريات ، دخلنا من فتح النا قسوم الباب للحديقة ،لا اراديا رحت ادور زرعتها الي حطت بذرتها و طلعت ورد متسلق برتقالي اللون ترس الحديقه ترس لأن البذور من وحدها توكع على التراب و تطلع اوراقها تخضر ... ما زالت مقاومة و ظاهر خضارها بعبث واصلة لسياج البيت مغطيته وجايه زايد على التواليت الخارجي ...

ردت الوف الها لكن ظهر السيد بزي افندي و رحب بينا ودخلنا واني نزلت عبود راح يركض لأبوه هو واخته

شهد - والله حلو البيت تصميمه غربي

-اختيار السيد
بس الاثاث كله فطومة قطعة قطعة جهزته ههه كانت تاخذنها وياها ورجلينا تطيح صعبة حيل بالاختيار وتسأل رأينا وتخالفنا تاخذ على رأيها!

-والله ذوق التخم و البردات فدشي كلشي لون لكن بتناسق حيل حلو

- اي
بحسرة واه داخلية كلتها واني بديت اختنك اجانه صوفي وكعد يمنا

-أشلونج خاله هليام ما اتلعبين كلاش ؟

استغربت تغيره ورجوعه لطبيعته وياي كان قاطع وياي وبعدين افتشلت

من مرتضى كال
- تلبعين كلاش هههههههه

- لا مليتها

ابوية كال- اشكبرج بوية تلعبين هذا النت عالم واسع أستفادو منه بجمع معلومات كان مستحيل رصدها بالسابق

كان يتكلم ويباوع لصوفي

السيد - خليها هي طالبة وتمل
تظل زنوبة صغيرة

اول مرة ادلع منه واول مرة هيج يتوجه الي الحديث ؟
لا وبعد دافع الي ؟

شفت شهد مبتسمة بايدي ندستها وخزرتها بلعت أبتسامتها

بابا رد عليه
- الله يرحم فاطمة هي ربتها لزينب ويه امها

احنيت راسي اخفي الدمعة الي اسربت مني بسهولة بمجرد ذكرها

السيد
- الله يرحمها اذكر بزواجي منها زينب طفلة بحضنها
و بعد اسبوع زواج صارت تبجي عليكم اكثر شي عليها متعلقة بيها

كلهم وجوهم مبتسمة بوجوم لكن القلوب يا ترى مثلي ملجوم و يتحسر ...

- خليها تلعب وية صوفي يلوك الها اللعب

ما بلعتها بعد كلمته و تركيزهم عليه ذيج وينها مبينة دا يبرر خطب امه الي و يصرح هو ما راضي اني يعتبرني صغيرة ولو هو الرجال من خطبني لأخوه ذاك وينه ما راضي على عرض امه ..

اني خنست واذا ببابة تندك وتطلع اخته جاية كعدت يمنا وانفصلنا الرجال عن النساء لان رجلها وياها احنه بالهول المفتوح على صالة كبيرة بيها قفص الببغاء الملكية لكنه مو بيه !

وهمه بالاستقبال وصوفي كعد يمنا اشوية وراح يم الزلم ..
ابوية طلع من الاستقبال وكال الي
اروح اسوي شي يشربوه شنو الكاه كدامي ...

السيد طلع وفهمت من كلام بابا السيد راد هو يضايف ضيوفه بس والدي اصر عليه يكعد النسوان يصرفن ..

رحت للمطبخ و اباوع للأثاث مشتاقه اله مثل شوقي لصاحبته ..
سمعت صوت قاسم خلفي

-خالة يكول بابا اكو عصائر محضرهن بالثلاجة

-ها اووك

-كيكة جوة حبابه ظمي الي منها

-اوك

قطعت الكيك و اجاني عبود يتمشى

يناغي يريد ياكل ...

اجت وراه طفلة من عمرة

- ننه نننه

فهمت اتريد تاكل

وبيدها ممة فارغة تلعب بيها اخذتها غسلتها وحطيت الها بيها عصير برتقال وانطيتها و عبود صار يبجي غار ...

-هسة ماما
بس اخلص اشربك بيدي نسيت اجيب ممتك

لبست عباتي من خلصت وكلت اصيح لقسومي ياخذهم واني اخذ الي حضرته للبنات ..
خلصت و شربت الولد و عفته يم شهد و النسوان خوات السيد ،الثانية هم اجت اني وديت الصينية للمطبخ واخذني حنيني لحديقة فاطمة ..

وكفت يم النخلة الهندية و طلعت تلفوني اطك صور الي و اجاني عبود طلع مترقبني ويضحك مسوي انجاز لكاني . شلته وظليت اجعص بوجه بوجهي واطكطك تاليها واني عافصة وجهي طلع احد من التواليت يعدل بحزامه
درت وجهي على النخلة وغلست

سمعت صوت طفلة تسولف التفتت شفت الطفلة ام الممة الحنطية و الرجال شالها ..
طلع قاسم
-هاي اجتك وكحه بدت عصيري على الارض

ماجد
- ليش هيج فطومة

-عمو عمو اخذني وياك لبيت جدي حباب

هلا هذا عمهم دخل ادخل احسن الي مريت من يمة وكأنه تفاجأة على ما يبدو ما التفت من طلع لحد ما وصل يم شباك الهول المغلق
واني مريت اريد ادخل

همست
-السلام عليكم

- وعليكم السلام

قاسم
-هذا عمو ماجد

دخلت ما اعتقد عبالهم سمعت ما اهتميت المهم همزين ما شافني من الاول كابتن ماجد بته حليوة سمورة
خطية اشكد ضايجه على كمية الايتام الي عدهم ...

سولف الي قاسم عيشتهم اهنا على البيض والاكل الجاهز ابوهم بس يطبخ شوربة وتمن والباقي كله جاهز من المطاعم و يغسل ملابسهم و صحونهم و خواته يجن مرة بالاسبوع ينظفن بس هو نظيف و يحاول يعلمهم على النظافة والاعتماد على النفس خاصة التوم متعبين حيل واشقياء حتى من يروح للعمل روضة دوام مسائي يحطهم و الصبح هو بالحضرة وياه ياخذهم والكبار بالبيت ..

-بالله اشلونها شوربة ابوك

-طيبة حيل ..
وعمو ماجد البارحه سوانه مخلمة لحم

-عمك كاعد يمكم

-من يروح بابا هو يجي يمنا اني وصوفي

-اها و عمامك البقية

-يجون بس مو دوم عدهم عوائلهم

-ممممم وانت بعدك على التليفون قرن
تلعب بيه

- لا
كالها بزعل

-بابا اخذ كل الاجهزة خفاهن خله بس الابلي و التلفزيون

-حييل

-بس صوفي ما اخذه منه بس اني

-تستاهل هههه صوفي مو مثلك مدمن

- خوش مسوي وياكم ابوكم

- اشوكت يزوج حتى نرتاح بلكت ترجع التليفون الي مثل امي

-حبيبي بعدك صغير مو زين على اعيونك

-اكلج انت عود ليش ما ازوجتي عمو
وجان تجين يمنا واخذ تليفونج

-اسكت عيب تحجي بهاي المواضيع
عشتو

-صرتي جدي حسن
وهم عشتو

شو هذا يضحك وماخذ ميانه
عدلت اله غرفته وطلعت للهول اشوية وشفت صوفي كاعد من دخلت كام الي وكعد يمي لوين ما كعدت

-خالة بابا راح يسجلني بنادي

كالها والفرحة تتطاير من اعيونه

-بس اخلص جلسات العلاج الطبيعي

-مال كرة قدم؟

-اي
ما ادري اشلون اقتنع وحده

-صوفي ابوك ما كان معترض على الطوبة وانت تدري كان ضايج من تأخيرك بالليل برة

- اي وخلاني اوعده حدي للتسعة بالليل وارجع واذا تأخرت ابطل من النادي

-هههه حيل خوش سوة

، ،
طلعنا وطلع السيد يزتتنا
شفت شهد تتكرظم

-اشبيج

-تعبانه ودايخه حيل ..

- اي تردين اتخلصين من العشة لوتيه

ابتسمت و ما مدت السانها شو ..

ارتاحيت من شفت الاطفال مستقرين ،

ثاني يوم الصبح سمعت صوت شهد
ومرتضى
طلعت من غرفتي من سمعت لهجتهم مو حلوة وعراك بينهم قوي
ما فهمت اشبيهم وما تدخلت بس وكفت بمكاني اشوفهم

هي نزلت وهو يكول الها
- روحي لاخوج ولا تجين بعد

- شنو شو تطردني اني رايحه اخذ كوثر وتأكد حمل لو مو حمل وارجع

- حمل مو طلع بالاختبار حمل
روحي يم اخوج و من يوكع الطفل تعالي ما بيه حيل بعد اني أستنزفت كل طاقتي

- رايحة وما راجعة بعد ما دامك هيج

اهنا تدخلت من شفتها تصعد وهو كمل الدرج ونزل ..
رحت وراها

-شهد شصاير

-اني حامل واخوج ما يريد الطفل جابلي اختبار ومن عرف شوفي شنو سوة بيه وعمل انواع الكلام الي يسم البدن واني بعدني ما مسوية تحليل دم

-شهد اهدي لا اتلمين ملابس يمعوده

اوووف انتِ مو ماخذه مانع اشلون صار

-اني اريده

صاحت بيه

-اي بس مو هسة رحمج يرتاح حتى يثبت الطفل مو زين عليج هيج

- ارتاحيت بما يكفي

-يعني انت متعمده

-لا ما متعمده بس نسيت

علت صوتها وهي تأشر على الحبوب المطشرة على الميز

-اني اكرها اكره هاي الحبوب اخذها وامنع روحي من اكثر شي اتمناه
لج اني اريد طفل وانتظرة بلهفة واخذ حب يمنعة!
-غير حتى يجي

- نسيته والله نسيته يومين متقاطعات من كرهي اله

-هسة عوفي الجنطه

-لا اخوج ما يريدني

-لج كلام واحد عصبي وخايف عليج
والله

- خايف عليه وهيج سوة بيه ما سمعتي شكال اهنا قبل لا انزل شاردة منه

رايحه لبيت اخوية

راحت ما بقت ومرتضى وصلها بكل جفى
ما اعرف اشبيهم هيج انقلبو على بعض

،
كنت انظف العصر بالهول بعد ما كركبة عبود وعلاوي الي مسير يمي وحده اليوم وضايجه لأن شهد صارلها أسبوعين ماكو ومرتضى ما يرضى احد يدخل ،

بابا كان بغرفته يتعبد يم ماما الي تقرة ادعية عفتها قبل اشوية ..

ندك الجرس
-يووه قداوي طالع اف
بتول افتحي الباب يمكن ابوج اجه ياخذج بتولة

-مو خدامه اني

ردها الشهير القاتل عضيت شفتي طبعا هاي كلمتي اكولها من يطلبون مني كومه امور لاكفتها مني خرب

-ولج مو لابسة ومتحضرة لابوج يجيج اليوم

- بابا يجي بالخمسة هسة مو بالخمسة

-ساعة السودة الي علمتج بيها على الساعة
ولج فرق نص ساعة هيج ابوج مضبوط

حطيت فوطه على راسي من يم تعلاكة المراية الي بالممر وطلعت للباب
حطيت راسي خلف الباب وكلت منو بهمس بابا ما يقبل نعلي اصواتنا

-اني
صوت مرة ما ميزته
فتحت الباب واني خلفها
وصارت بوجهي مرت عمي ام كرار ابتلع وجهي لونه وبهتت

-عمه !؟

- شو خل ادخل

تراجعت للخلف متسعة فتحة الباب مترددة بدخلتها

و هي اتقدمت خطوة عليه وكالت

-عدمن مسويته ؟

- شنو ؟

-سحرج لبتي يا ظالمة

- شتكولين انت عبالج كل الناس مثلج

- دفعتني
تراجعت اكثر للخلف مخضوضة منها
وظلت تدافع بيه و تتهمني مسوية سحر لبتها

- كالو الي مواصفاتج يا سحارة وين دافنته بتي ما يطلع الها صوت

- وخري عني ..
سديت الباب

دخلت اصيح لأهلي

ضربتني على متني و دفعتها ردتها بدفعه دخلتني للممر واكعه حيل على الكاشي وايدي تجلغت

-ااخ
هجمت عليه ادعي و تخونك بيه و تريد اجاوبها تحت التهديد السحر وينه مدري منو منطيها عمري ومواصفاتي بتها مدري اشبيها ...

حسيتها وخرت عني لزمت ركبتي و فركتها و شفتها على الارض وكعت وكامت اثاري بابا موخرها عني كمت واجت تهجم عليه مرة ثانية
ختلت ورة ابوية حتى لا توصلني

-اطلعي برة
صاح بيها و طردها

- بتك الفاجرة مسوية لبتي سحر

- اعوذ بالله منكم اطلعي برة و كلامي وية ولي امرج

- مرتك هاي المسوية نفسها تخاف الله شوف شنو مسوية لبتي

طلعت من خلف ظهرة و وكفت كدامها وكلت

- دطلعي اطلعي
ولي منا انت ودجاليج بتج تخبلت اني شعليه

ضربتني راشدي فرلي خدي فر و هجمت ومستمرة تظرب وبابا يوخرني عنها وهي ما تردع
ما اعرف اشلون بابا فقد رشده وابعدها عني لكن ضربها راشدي موكعها على الارض اني من شدهتي شهكت وهو هم اعيونه مفتوحه على وسعها وكانها قنبلة وانفجرت ببيتنا خلتنا نصرف بلا وعي وياها ..

-االا اسويها كعدة شيوخ يا شيخ
وافضحك

خلت وطلعت وبابا دخل لغرفته وركع بابها

لا ياربي ورطت ابوية لو داخله من بابا وخرني عنها وما مراددة
اوووف مني الا احجي خنيثة شبعت دك تاليها حطيت ابوية بموقف زفت

ندك الجرس وظل يدك ويدك واني مغلسة
بعدين مليت وطلعت ...
-بتول وثول ابوج هذا ليش ما تفتحين

-بعد خمس دقايق الا يجي

تأفأفت وكلت منو

السيد صوته اعرفه كال اني ابو مصطفى
بتول خل تطلع

فتحت الباب فتحه كلش بسيطه
وردت انطق واكول ثواني وتطلع
سمعت صوت كرار

- عمي اهنا

السيد جاوبه
-ما اعرف

دفع الباب ودخل كرار

عدلت الفوطه على راسي

- كرار شرايد

-ابوج وينه

-شنو جاي تتعارك ويه عمك لو اضربه

- أعلمه الاصول

-اطلع برة واني الي راح اعلمك الاصول
ما يصير تدفع الباب هيج عليه

سمعت صوت خلف الباب السيد

- اطلع اشلون تتهجم هيج عليها

-انت ما عليك اطلع منها

شفتها الشغلة تخوف دخلت ابسرعة كلت لابوية طلع وكرار ما زال واكف
صيح على ابوية واشوفلك الباب تنفتح ويدخل السيد صاح بوجه كرار

-لا اصيح على عمك تاج راسك

ابوية طرد كرار وكدام السيد
اني يم باب الممر واكفه ..
من شفت الاسلوب احتد اتقربت اكثر وكفت بنص الحديقة من شفت كرار نافس ريشة على السيد والاصوات علت
بتول واكفه وتباوع يمهم حيل قريبة رحت الها جريتها من شفت كرار لزم السيد من ياخه ثوبه
والسيد دفع للخلف .. رجع كرار وضرب السيد بوكس على حلكة خلاه تأوه و لزم حلكة شفت دم بين اصابيعه يجري
راجع بخطواته !

شهكت من شفت السيد مدمي الحلك والعمامة وكعت

يتبع
هذا بارتين وليس بارت
ربما هي معجزة جعلتني اكتب مبكرا 🌹❤ وربما أشتياقي لكم وربما محبتي لكم
غدا في بارت لكن قصير و بعد غد ايضا النشر سوف يتغير الى يومي لكن الى بارتات اقصر حسب طاقتي ❤🌹 لكن بشرط
دعوة جماعية من قلوبكم المؤمنة الصابرة على الحكومة
يارب تسقط الرئاسات الثلاث و تقدم للمحاكمة مثل أسلافها قولو امين...

زهرتكم 🌹


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 21-10-19, 12:00 PM   #19

HAm_9

? العضوٌ?ھہ » 430801
?  التسِجيلٌ » Aug 2018
? مشَارَ?اتْي » 155
?  نُقآطِيْ » HAm_9 is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم
ابداع بالتوفيق لك منى اجمل تحيه


HAm_9 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-19, 09:15 AM   #20

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 36,846
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



#ﺑﻨﺖ__ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ

ﺷﻴﺦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ²

ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﺎﺕ ﺯﻫﺮﺍﺀ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ

#بارت١٣


ﻇﻨﻴﺖ ﻟﻠﺤﻈﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺍﺡ ﻳﺮﺩﻫﺎ ﺍﻟﻪ ﺑﺲ ﻫﻮ ﻣﺎ ﺳﻮﺓ ﻭ ﺧﻄﻒ ﻧﻈﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﺎﻣﺘﻪ
ﻭﻧﻄﻖ ﺑﺜﺒﺎﺕ ﺧﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺍﻻﻧﻜﺴﺎﺭ
- ﻟﺪﻓﻌﻚ ﺛﻤﻨﻬﺎ
ﺗﺮﺍﺟﻌﺖ ﻣﻦ ﺍﻧﻔﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﺻﻮﺍﺗﻬﻢ ﻭﺯﻣﺠﺮﺗﻬﻢ ﺍﻟﺮﺟﻮﻟﻴﺔ ﺍﻟﻀﺨﻤﺔ ﺍﻟﻤﺨﻴﻔﺔ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻛﺮﺍﺭ ﻛﺎﻥ ﻳﺪﺍﻓﻊ ﻭﻳﻪ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﺩﺧﻞ ﻳﺎﺳﺮ
- ﻋﻤﻲ ﺷﻨﻬﺎﻱ ﺍﺻﻮﺍﺗﻜﻢ ... ؟
ﺑﺲ ﺷﺎﻑ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻻﺯﻡ ﺣﻠﻜﺔ ﺟﺮﻳﺢ ﻭ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻳﺼﺪ ﺑﻜﺮﺍﺭ ﻫﺎﺟﻢ ﻭﻳﺘﻮﻋﺪ ..
- ﻛﻠﻤﻪ ﻣﻨﻲ
ﺧﺘﻠﺖ ﺧﻠﻒ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﻪ ﺑﺲ ﺭﺍﺳﻲ ﻃﺎﻟﻊ ﻭ ﺍﺑﺎﻭﻉ ﺑﺨﻮﻑ ﻣﻦ ﺷﻔﺖ
ﻳﺎﺳﺮ - ﻋﻤﻚ ﻭﻟﻚ
ﺩﻓﻊ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻭ ﻫﻮ ﻣﺪﺭﻱ ﺷﻨﻮ ﻳﻜﻮﻝ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻃﺎﺭ ﻣﻦ ﺫﺍﻛﺮﺗﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻲ ﻳﻬﻤﻨﻲ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻻ ﻳﻮﻛﻊ ﻣﻦ ﺭﺟﻊ ﻟﻠﺨﻠﻒ ﺣﻴﻞ ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻟﺰﻣﻪ ﻣﻦ ﻇﻬﺮﺓ ﺛﺒﺖ ﺍﻗﺪﺍﻣﻪ .....
ﺩﺧﻞ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺑﻠﻮﺍﺯﻡ ﻫﻨﺪﺳﻴﺔ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ ﻃﻠﻊ ﻣﺘﺴﻮﻕ ﻟﻬﺬﺍ ﺗﺄﺧﺮ ﺑﺎﻟﺮﺟﻌﺔ
ﺷﺎﻑ ﻳﺎﺳﺮ ﻭﺍﻛﻒ ﺧﻠﻒ ﻛﺮﺍﺭ ﻭ ﻣﻜﺘﻒ ﺍﺩﻳﻪ ﻭ ﺫﺍﻙ ﻳﺘﻼﻭ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﻳﺒﻌﺪ ﺍﻳﺪﻩ
ﺍﺑﻮﻳﺔ - ﻻ ﺍﺻﻴﺢ ﻻ ﺗﻔﻀﺤﻨﺎ ﻭﺍﺭﻭﺡ ﻟﺒﻴﺘﻚ
ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺗﻨﺤﻰ ﻭ ﺷﻔﺘﻪ ﻃﻠﻊ ﺗﻠﻴﻔﻮﻧﻪ ﻭﻳﺘﺼﻞ
ﻛﺮﺍﺭ ﻳﺮﻳﺪ ﻳﺮﻭﺡ ﻳﻜﻞ ﻟﻴﺎﺳﺮ ﻫﺪﻧﻲ ﻭ ﻫﺪﻧﻲ
ﺑﺲ ﻫﺪﺓ
ﺍﺗﻮﺟﻪ ﻻﺑﻮﻳﺔ ﻳﺮﻋﺪ
- ﺍﺫﺍ ﻣﺎ ﺧﻠﻲ ﺍﻟﻌﺸﻴﺮﺓ ﺗﺘﺒﺮﺓ ﻣﻨﻚ ﺷﻴﺦ ﺍﻟﻨﻔﺎﻕ ...
ﺍﺗﻘﺪﻡ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺿﺮﺑﻪ ﻛﻠﻪ
- ﺭﺩﻫﺎ ﺍﻟﻲ ﻳﺎ ﺩﻳﻮ ... ﺗﻬﺠﻢ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻚ
ﻭﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﻳﺤﺎﻣﻲ ﻣﻨﻚ
ﺿﺮﺑﻪ ﺑﻮﻛﺲ ﺑﺤﻠﻜﺔ ﺛﺎﻧﻲ ﺫﺍﻙ ﺩﺍﻳﺦ ﻣﻦ ﺿﺮﺑﺔ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﻟﻠﺨﻠﻒ ﻭﺿﺮﺑﺔ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺣﻠﻜﺔ ﻃﻠﻊ ﺩﻣﻪ ﺍﻻ ﺍﺑﺘﻌﺪ ﻣﺮﺗﻀﻰ
ﺭﺍﺩ ﻳﻬﺠﻢ ﺷﺎﻑ ﻳﺎﺳﺮ ﻭﺍﻛﻒ ﻳﻢ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﻇﻦ ﻭﺍﺧﻴﺮﺍ ﺧﺎﻑ ﻭ ﻃﻠﻊ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺠﺮﺫ
ﺍﻧﺤﻨﻰ ﻳﺎﺳﺮ ﻭﺷﺎﻝ ﺍﻟﻌﻤﺎﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺓ ﻭﺍﻧﺘﺒﻬﺖ ﻟﻠﺴﻴﺪ ﻣﺎ ﺯﺍﻝ ﻻﺯﻡ ﺣﻠﻜﺔ ﻭﺑﻨﺘﻪ ﺭﺍﻛﻀﺔ ﺣﺎﺿﻨﺘﻪ ﻟﻮﻳﻦ ﻣﺎ ﻭﺍﺻﻞ ﺍﻟﻪ ﻟﺮﻛﺐ ﺭﺟﻠﺔ ﻭﻫﻮ ﺍﻳﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺍﻳﺪ ﻣﺎ ﺯﺍﻝ ﻻﺯﻡ ﺑﻴﻬﺎ ﺣﻠﻜﻪ ﺍﻟﻤﺪﻣﻲ .
ﻣﻦ ﺍﺗﻘﺮﺑﻮ ﺍﻟﻪ ﺍﺷﺮ ﻣﺎ ﺑﻴﻪ
ﻭ ﺭﺍﺡ ﻟﻠﻤﻐﺴﻠﺔ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ
ﺍﻧﻲ ﻃﻠﻌﺖ ﻟﺒﺘﻮﻝ ﺍﻟﻲ ﺗﺒﺠﻲ ﺧﺎﻳﻔﺔ
ﻟﺰﻣﺘﻬﺎ ﻭ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻛﺎﻝ ﻟﻴﺎﺳﺮ ﺍﺩﺧﻞ ﻳﺎﺳﺮ
︎▪ ﻳﺎﺳﺮ
ﺭﺍﺟﻊ ﻣﻦ ﺷﻐﻠﻲ ﻭﻛﻔﺖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺑﺎﻟﺒﺎﺏ ﻭﺍﺳﻤﻊ ﺍﺻﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﻋﻤﻲ ﺑﺎﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﻛﻠﺖ ﺧﻴﺮﻫﻢ ﻭﺭﺩﺕ ﺍﺩﺧﻞ ﺑﻴﺘﻲ ﺑﺲ ﻣﻦ ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﻳﻐﻠﻂ ﻭﻳﻠﻌﻦ ﺑﺎﻟﺴﺎﺩﺓ
ﻛﻠﺖ ﻫﺎﻱ ﺷﻐﻠﺔ ﻣﻮ ﻫﻴﻨﻪ ﻭﻛﻔﺖ ﻭﺭﺓ ﺑﺎﺑﻬﻢ ﻭﺍﺳﻤﻊ ﺍﻟﻐﻠﻂ ﻭ ﻋﻤﻲ ﺻﻮﺗﻪ ﺑﻤﻜﺎﻥ ﺩﻓﺎﻉ ﺩﻓﻌﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﺩﺧﻠﺖ ﻟﻜﻴﺖ ﺍﺑﻦ ﺍﺧﻮﻩ ﻳﺘﻬﺠﻢ ﺍﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭ ﺿﺎﺭﺏ ﻋﺪﻳﻠﻲ .
ﺍﻧﻲ ﺍﻛﺪﺭ ﺍﺟﺴﺮ ﺍﺟﺪﺍﻣﻪ ﺑﺲ ﻣﻦ ﺷﻔﺖ ﺍﻟﻌﻤﺎﻣﺔ ﻭﺍﻛﻌﺔ ﻛﻠﺖ ﻻ ﺍﺯﻭﺩﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻲ ﻣﻬﻤﺎ ﻳﻜﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻐﺒﻲ ﺍﺑﻦ ﺍﺧﻮﻩ ﻭﺍﻟﺸﻐﻠﺔ ﺟﺎﻳﺪﺓ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻀﺮﺑﺔ ﻟﻠﺴﻴﺪ ﻭﺭﺍﻫﺎ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻳﺎﺑﻮ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺑﺲ ﻛﺘﻔﺘﻪ ﻋﻦ ﻋﻤﻲ ﻭﺩﺧﻞ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﻪ ﻭ ﻫﻮ ﻓﻮﺥ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﻧﺎﺭﻱ ﺍﻟﻲ ﺗﻨﻬﺶ ﺑﻴﻪ ﺑﺎﻟﺼﻠﻮﺍﺕ ﻭﺍﻻﺳﺘﻐﻔﺎﺭ ﺍﻻ ﻛﺪﺭﺕ ﺍﻣﻨﻊ ﻧﻔﺴﻲ ﻭﺍﺻﺪﻫﺎ ﻭﻣﺎ ﻛﺘﻠﺘﻪ .
ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﺗﻮﻻﻩ ﺣﻤﺪﺕ ﺭﺑﻲ ﻣﺎ ﺍﺻﺮﻑ ﺑﺒﺮﻭﺩ ﻛﻌﺎﺩﺗﻪ ﻭﺍﻧﻪ ﺷﺎﻳﻞ ﺑﺨﺎﻃﺮﻱ ﻣﻨﻪ ﻣﺮﺗﻪ ﺍﺳﺒﻮﻋﻴﻦ ﻣﺎ ﺍﺟﻪ ﺍﻟﻬﺎ ...بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي
ﺷﻔﺖ ﺑﺘﻬﻢ ﻭﻛﻔﺖ ﻳﻢ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻻﺯﻣﻪ ﺑﺘﻪ ﻭﺗﻜﻮﻝ ﻻﺑﻮﻫﺎ
- ﻛﻠﻪ ﻣﻨﻲ ﺍﻧﻲ ﻟﻮ ﻣﺎ ﻓﺎﺗﺤﻪ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﻬﺎ
ﻭﺗﺒﺠﻲ ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺖ ﺷﻲ ﻣﻦ ﻣﺸﻜﻠﺘﻬﻢ
ﺑﺲ ﻣﺎ ﻫﻮﻧﺖ ﺍﺭﻭﺡ ﻻ ﻳﺮﺟﻊ ﻳﻬﺪ ﻫﺬﺍ،
ﺩﺧﻠﻨﺎ ﻭﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﺟﻪ ﻭﺭﺍﻧﻪ ﻻﺯﻡ ﺧﺎﻭﻟﻲ ﺣﺎﻃﻪ ﻋﻠﻰ ﺣﻠﻜﺔ ...
ﻛﻌﺪﻧﺎ ﻧﺴﻮﻟﻒ ﻋﻠﻰ ﻋﻘﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ
ﻻﺣﻈﺖ ﺍﻟﺨﺎﻭﻟﻲ ﺍﻧﺘﺮﺱ ﺩﻡ
ﻭﻫﻮ ﺳﺎﻛﺖ ﻏﺎﺿﺐ
ﺑﺎﺩﺭﺕ
- ﻣﻮﻻﻱ ﺍﻧﺖ ﺷﻔﺘﻚ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺟﺮﺣﻬﺎ ﻋﻤﻴﻖ
ﻧﺎﺧﺬﻙ ﻟﻤﻀﻤﺪ؟
ﺍﺷﺮ ﺑﺄﻳﺪﻩ ﻻ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﻣﺤﻤﺪ ﻛﻮﻡ ﻧﺎﺧﺬﻙ ﺍﻗﻠﻬﺎ ﻟﻤﻀﻤﺪ ﻳﺸﻮﻓﻬﺎ
ﺭﻓﺾ
ﻭﻛﺎﻝ ﺑﺘﻌﺐ
- ﺧﺎﺑﺮﺕ ﺍﺧﻮﻳﺔ ﺍﺭﻭﺡ ﻭﻳﺎﻩ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﺭﻭﺡ ﻭﻳﺎﻱ ﺷﻨﻮ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻧﻲ ﻫﻢ ﺃﺧﻮﻙ
ﻋﻤﻲ - ﻛﻮﻡ ﻣﺤﻤﺪ ﺷﻔﺘﻚ ﻣﺠﺮﻭﺣﻪ
ﻣﺎ ﻛﺎﻡ ﻭﺭﻓﺾ ﻭ ﺍﺣﻨﻪ ﻇﻠﻴﻨﺎ ﻧﺼﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻧﺪﻙ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺑﻌﺪ ﻭﻃﻠﻊ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻳﻔﺘﺤﻬﺎ ...
ﺩﺧﻞ ﺳﻴﺪ ﺛﺎﻧﻲ ﺷﺎﻳﻔﺔ ﺑﺎﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﻔﺎﺗﺤﺔ ﺑﺘﻬﻢ
- ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ
ﻭ ﺍﺟﻪ ﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻲ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻭﻧﻈﺮ ﻻﺧﻮﻩ
- ﻫﺎﻱ ﺷﻨﻮ ﺷﺼﺎﻳﺮ ؟ ...
︎▪ ﻣﺎﺟﺪ
ﻛﻨﺖ ﻳﻢ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻤﺪ
ﻻﺣﻈﺖ ﻏﻴﺎﺏ ﺗﻘﻲ ﻋﻦ ﺍﻧﻈﺎﺭﻱ ﺩﻭﺭﺗﻪ ﺑﺎﻟﺒﻴﺖ ﻣﺎ ﻟﻜﻴﺘﻪ ، ﻃﻠﻌﺖ ﻟﻠﺤﺪﻳﻘﺔ ﺷﻔﺘﻪ ﻓﺎﺗﺢ ﺍﻟﻤﺎﻱ ﻭﻛﺎﻋﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﻳﺮ ﻃﻴﻦ ﻭ ﻳﻠﻌﺐ ﻭﻣﻄﻴﻦ
- ﺷﺠﺎﻱ ﺍﺳﻮﻱ
- ﻋﻤﻮ ﺟﺎﻱ ﺍﻟﻌﺐ
ﺃﺑﻨﻲ ﺣﺎﻳﻂ
- ﻫﻬﻬﻬﻪ ﺩﺗﻌﺎﻝ ﺩﺗﻌﺎﻝ ﺍﺫﺍ ﺍﺟﻪ ﺍﺑﻮﻙ ﻭﺷﺎﻑ ﻣﻨﻈﺮﻙ ﻳﺼﻠﺨﻚ ﺑﺎﻟﻤﺎﻱ ﺍﻟﺤﺎﺭ
- ﻣﺎ
ﺑﺎﺑﺎ ﻳﻀﻮﺟﻨﻲ ﺑﺎﻟﺴﺒﺢ ﻳﻌﻴﺪ ﻭﻳﻌﻴﺪ
- ﺩﺗﻌﺎﻝ
ﺍﺧﺬﺗﻪ ﻭﺻﺮﻓﻨﺖ ﺑﻨﻄﺮﻭﻧﻲ ﻭ ﺭﺩﻧﻲ ﻭﺩﺧﻠﺘﻪ ﻟﻠﺤﻤﺎﻡ ﻭ ﺳﺒﺤﺘﻪ ،، ﺷﻠﺘﻪ ﻻﻓﻪ ﺑﺨﺎﻭﻟﻲ
- ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻧﺖ ﺣﻠﻮ ﺳﺒﺢ ﻏﻄﻴﺘﻨﻲ ﺑﺎﻟﻤﺎﻱ ﻭﻃﻠﻌﺘﻨﻲ ﻫﻬﻬﻬﻬﻬﻪ
ﻣﻮ ﻣﺜﻞ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﺧﺎﻟﺔ !
ﻳﻀﺤﻚ ﻋﻠﻴﻪ
ﻟﺒﺴﺘﻪ
- ﺷﻨﻬﺎﻱ ﻋﻤﻮ ﻫﺬﺍ ﻣﻮ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺴﻴﺖ . ﻫﺎﻱ ﺍﻟﺒﺠﺎﻣﻪ ﺣﻤﺮﺓ ﻣﻮ ﻣﺎﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﺖ ﺍﺻﻔﺮ ﻛﻠﻪ
- ﻣﻴﺨﺎﻟﻒ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺍﻟﺴﺘﺮ
ﺭﻥ ﺗﻠﻴﻔﻮﻧﻲ " ﻣﺤﻤﺪ "
- ﻫﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﺷﻮﻛﺖ ﺗﺠﻲ ﺗﺮﺓ ﺍﻧﻲ ﻋﻨﺪﻱ ﻃﻠﻌﺔ ﺗﻌﺎﻝ ﻣﻦ ﻭﻛﺖ
- ﺗﻌﺎﻟﻲ ﻟﺒﻴﺖ ﻋﻤﻲ ﺍﺑﻮ ﻋﻠﻲ
- ﺷﻨﻮ ﺷﺼﺎﻳﺮ
- ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺗﻌﺎﻝ ﻭﺗﻌﺮﻑ ﻳﻤﻬﻢ
ﺳﺪﻳﺖ ﺍﻟﺨﻂ ﻭﻓﻜﺮﺕ ﺷﻨﻮ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ؟
ﻭﺍﻧﻲ ﺍﻟﻲ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻴﻪ ﻭﺑﺒﻴﺖ ﺍﻧﺴﺎﺑﺘﻪ
ﺍﺟﺖ ﻟﻤﺤﺔ ﻓﻜﺮﺓ ﺑﺮﺍﺳﻲ ﻭ ﺍﻋﻠﻰ ﺍﻻﻏﻠﺐ ﻫﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ؟
ﺧﺎﺑﺮﺕ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻳﺠﻲ ﺍﺑﺴﺮﻋﺔ ﻣﻦ ﺑﺮﺓ ﻳﻢ ﺍﺧﻮﺗﻪ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻫﺎﺩﺋﺔ ﺍﻧﻲ ﺍﺗﻘﻠﺐ ﺗﺄﺧﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻻ ﺍﺟﻪ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺧﻼﻝ ﺳﺒﻊ ﺩﻗﺎﻳﻖ !
ﻃﻠﻌﺖ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﻣﺤﻤﺪ ﻟﺒﻴﺘﻲ ﻣﺴﺘﻌﺠﻞ
ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻐﺮﻓﺘﻲ ﻭﻏﻴﺮﺕ ﻟﺒﺴﻲ ﻣﻦ ﻗﻤﻴﺺ ﻛﺮﻳﻤﻲ ﺍﻟﻰ ﻧﻴﻠﻲ ﻏﺎﻣﻖ ﻭ ﺑﻨﻄﺮﻭﻥ ﺍﺳﻮﺩ ﻋﺎﺩﻱ ﺳﺸﻮﺭﺕ ﺷﻌﺮﻱ ﻟﻠﺨﻠﻒ ﻭ ﺣﻄﻴﺖ ﻣﺜﺒﺖ ﻭﻋﻄﺮ ﻭ ﺍﻟﺒﺲ ﺑﺴﺎﻋﺘﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺭﻛﺾ ﻭﻳﻪ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﺩﺭﻱ ﻳﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﺩﻛﻮﻟﻲ ﻣﻦ ﻭﻛﺖ ﻭﻟﻮ ﻣﺒﻴﻨﺔ ﺍﻟﺴﺎﻟﻔﺔ ﻓﺠﺄﺓ ﺣﺘﻰ ﻟﻤﺤﻤﺪ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﺑﻮﻫﺎ ﻓﺎﺗﺤﻪ ﺑﺘﻐﻴﻴﺮ ﺭﺃﻳﻬﻢ ﻭ ﻭﺍﻓﻘﻮ ﻋﻠﻰ ﺍﻥ ﻳﻨﻄﻮﻧﻲ ﺑﺘﻬﻢ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺍﻧﺰﻋﺎﺟﻲ ﻟﺮﻓﻀﻬﻢ ﺍﻟﻲ ﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﺮﺓ ﺑﺲ ﺍﺷﻜﺪ ﺍﺣﺐ ﺍﺑﻮﻫﺎ ﻭﺍﺧﻮﻫﺎ ﻣﺎ ﺷﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻈﻨﻲ ﻳﺮﺩﻭﻫﺎ ﻷﺑﻦ ﻋﻤﻬﺎ ﺑﺎﻟﺴﺎﺑﻖ ﻭ ﺑﺜﺎﻧﻲ ﻣﺮﺓ ﻛﻮﻥ ﻋﻨﺪﻱ ﺑﻨﺖ
ﺣﻴﺮﺕ ﺑﺎﻟﻲ ﻟﻴﺶ ﺭﻓﻀﺖ ﻭ ﻫﺴﺔ ﺍﻻ ﺭﺿﺨﺖ ﺍﺗﻤﻨﻰ ﺍﻛﻌﺪ ﻭﻳﺎﻫﺎ ﻭﺍﺷﻮﻑ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻛﻼﻣﻬﺎ ﻭﻣﻨﻄﻘﻬﺎ ﻟﻬﺎﻱ ﺍﻟﻌﻨﻴﺪﻩ ﺍﻟﺤﻠﻮﺓ ...
ﺭﺣﺖ ﺍﻟﻬﻢ ﻃﺎﻳﺮ ﺑﺴﺮﻋﺘﻲ ....
ﻭﺻﻠﺖ ﻭﺷﻔﺖ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﺴﺮ ﺍﻭﻝ ﻣﺎ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﺧﻮﻳﺔ ﻻﺯﻡ ﺧﺎﻭﻟﻲ ﻭﻣﺪﻣﻲ ﻃﺎﺭﺕ ﻣﻦ ﺍﻋﺸﺎﺵ ﺭﺍﺳﻲ ﻛﻞ ﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﻭﻧﺴﻴﺘﻬﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺳﺄﻟﺔ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺔ ﻭ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﺻﺎﺭ ﻫﻴﺞ
- ﻫﺎﻱ ﺍﺷﺒﻴﻬﺎ ﺷﻔﺘﻚ
ﺗﺪﻧﻴﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺑﺎﻟﻐﺼﺐ ﺷﻠﺖ ﺍﻳﺪﻩ ﻋﻦ ﺣﻠﻜﻪ ﺑﺎﻋﺪ ﺍﻟﺨﺎﻭﻟﻲ ﻭﺷﻔﺖ ﺟﺮﺡ ﺑﺸﻔﺘﻪ
ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ ﻭﻧﺎﺯﻝ ﻟﻠﺴﻔﻠﻴﺔ
- ﻫﺎﻱ ﺷﻨﻮ ﻣﻨﻮ ﺿﺎﺭﺑﻚ
ﺟﺎﻭﺏ
- ﺧﻞ ﺃﻧﺮﻭﺡ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﺍﺭﻭﺡ ﻭﻳﺎﻛﻢ
- ﻣﺤﻤﺪ ﻫﺎﻱ ﺿﺮﺑﺔ ﻣﻨﻮ ﺿﺎﺭﺑﻚ
ﻭﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻭ ﻧﺴﻴﺒﻬﻢ
ﻇﻠﻮ ﻭﺍﺣﺪ ﻳﺒﺎﻭﻉ ﻟﻠﺜﺎﻧﻲ
ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻛﺎﻝ
- ﺻﺎﺭﺕ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻫﺴﺔ ﺍﻗﻨﻊ ﺍﺧﻮﻙ ﻧﺎﺧﺬﺓ ﻟﻠﻤﻀﻤﺪ
- ﺷﻘﻨﻊ ﻣﺎ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺍﻗﻨﺎﻉ ﺩﻣﺸﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﻼ
ﻣﺤﻤﺪ - ﺍﺧﺬﻧﻲ ﻟﻠﺒﻴﺖ ﺍﺑﺴﺮﻋﺔ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺧﻴﺎﻁ
ﺭﻓﺾ ﻟﻜﻦ ﺍﻧﻲ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻪ ﻳﻼ ﺗﻌﺎﻝ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻲ ﺍﺭﺟﻌﻚ ...
ﻫﻤﺲ ﻭﺳﻴﺎﺭﺗﻲ ﺍﺣﺘﺎﺟﻬﺎ ﺑﺎﺟﺮ ..
ﻳﺎﺳﺮ - ﺍﻧﻪ ﺍﺧﺬﻫﺎ ﻭﻳﺎﻛﻢ ﻫﺴﺔ ﺍﻃﻠﻊ ﺑﻴﻬﺎ ﻭﺍﻭﺻﻠﻬﺎ ﻟﺤﺪ ﺑﻴﺘﻚ
ﺻﻌﺪ ﻟﺴﻴﺎﺭﺗﻲ ﻭ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﺟﻪ ﺻﻌﺪ ﻳﻤﺔ
ﺑﺲ ﻃﻠﻌﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺳﺄﻟﺖ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﻟﻲ ﻛﺎﻋﺪ ﻳﻤﻲ ﻋﻦ ﺍﻗﺮﺏ ﻣﻀﻤﺪ ..
ﺍﺷﺮﻟﻲ ﻳﺴﺎﺭ ...
ﻭﻧﺰﻟﺘﻪ ﺑﺎﻻﺻﺮﺍﺭ ﻧﺰﻝ ﻧﺎﺯﻉ ﻋﻤﺎﻣﺘﻪ ﻭﻋﺒﺎﺗﻪ ﻣﺎ ﻳﺒﻴﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﻴﺪ ..
ﻭﻳﺎﺳﺮ ﺧﻠﻔﻨﻪ ﻧﺰﻝ ..
ﻟﻜﻴﻨﻪ ﺑﻐﺮﻓﺔ ﺍﻟﻤﻀﻤﺪ ﺷﺨﺼﻴﻦ ﻛﻌﺪﻧﺎ ﻧﻨﺘﻈﺮ ﻳﻜﻤﻞ ﺯﺭﻗﻬﻢ ﺍﺑﺮ ﻭ ﻳﺠﻲ ﺩﻭﺭﻧﺎ ..
ﺩﺧﻞ ﺷﺎﺏ ﻭ ﻳﺎﻩ ﺭﺟﺎﻝ ﻛﺒﻴﺮ ﻭ ﻣﺮﺓ
ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻭﻛﻒ ﻣﺎ ﺍﻫﺘﻤﻴﺖ ﻟﺪﺧﻮﻟﻬﻢ ﺑﺲ ﻫﻢ ﻭﻛﻔﺖ ﻣﺨﻠﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺗﻜﻌﺪ ﺭﺩﺕ ﺍﻃﻠﻊ ﺑﺮﺓ ﺍﻧﺘﻈﺮ ﻟﻜﻦ ﻟﻔﺖ ﻧﻈﺮﻱ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻃﻠﻌﻮ ! ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭ ﻳﺎﺳﺮ ﻟﺰﻡ ﻣﺮﺗﻀﻰ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﺍﻃﻠﻊ ﻣﻨﺎ ﻻ ﺍﺳﻮﻱ ﻷﺑﻨﻚ ﻓﻀﻴﺤﻪ ﻣﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﻀﻴﺤﻪ
ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻣﺎ ﺍﺗﻜﻠﻢ ﻭ ﻛﺎﻥ ﻣﻀﺮﻭﺏ ﺑﺨﺪﻩ
ﻳﺎﺳﺮ - ﺗﻌﺎﻝ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺍﻛﻌﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻨﺎ ﺧﻠﻴﻪ ﻳﺮﻭﺡ
ﻣﺮﺗﻀﻰ - ﻋﺒﺎﻟﻪ ﺿﺮﺏ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺭﺍﺡ ﻳﻨﺴﻜﺖ ﻋﻨﻪ ﺑﻀﺮﺑﻲ ﺍﻟﻪ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻜﻴﺘﻬﻢ ﻃﺎﻟﻌﻴﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺖ ﺍﺑﻨﻬﻢ ﺍﻟﻲ ﺿﺎﺭﺏ ﺍﺧﻮﻳﺔ
ﺳﺄﻟﺖ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﺟﺎﻭﺑﻨﻲ ﻃﻠﻊ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﻪ ﺍﻟﻲ ﺿﺎﺭﺏ ﺍﺧﻮﻳﺔ
ﻳﺎﺳﺮ - ﺍﺗﻬﺪﻯ ﺑﺎﻟﺮﺣﻤﻦ ﻭ ﺍﺻﻄﺒﺮ ﺧﻮﻳﺔ ﺍﺧﺬﻭ ﺣﻜﻜﻢ ﻣﻦ ﻋﺸﻴﺮﺗﻪ ﻻ ﺍﺿﻴﻊ ﺣﻚ ﺍﺧﻮﻙ
- ﻋﺒﺎﻟﻚ ﺍﺭﻭﺡ ﺍﺿﺮﺑﻪ ﺑﺎﻟﺸﺎﺭﻉ ﻛﺪﺍﻡ ﺍﺑﻮﻩ؟
ﻻ ﺟﺪﻱ ﻭ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﺎ ﻛﺎﻳﻢ ﻭﻻ ﺑﻨﻴﺘﻲ ﺍﺿﺮﺑﻪ ﺍﻟﺤﺴﺎﺏ ﻣﻮ ﻫﻴﺞ ﻳﻨﻮﺧﺬ ﻣﻨﻬﻢ ..
ﺍﺣﻨﻪ ﺳﺎﺩﺓ ﺑﻨﻲ ** ﻣﻮ ﻫﺎﻱ ﻋﺎﺩﺍﺗﻨﺎ
ﻧﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﻀﺮﻭﺏ
ﻳﺎﺳﺮ - ﻛﻔﻮ ﻣﻨﻚ
ﺧﻴﻄﻨﺎ ﺟﺮﺡ ﻣﺤﻤﺪ ﻛﺒﺲ ﻭ ﻃﻠﻌﻨﺎ ﻟﺒﻴﺘﻪ ﺍﻧﻲ ﺭﺣﺖ ﻛﻠﺖ ﻷﺑﻮﻳﺔ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺭ ﻭ ﺍﺧﻮﺗﻲ ﻫﻢ ﻟﻤﻴﺘﻬﻢ ﻋﺪﺍ ﻋﺪﻧﺎﻥ ﺍﻟﻌﺼﺒﻲ ﺣﻴﻞ ﻳﻜﺘﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﺍﺫﺍ ﻋﺮﻑ ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻩ ﺿﺒﻂ ﻷﻋﺼﺎﺑﻪ
ﺍﺑﻮﻱ ﻛﺎﻝ ﻭﺩﻭﻧﻲ ﺍﻟﻪ .. ﺭﺣﻨﺎ ﺍﻟﻪ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻨﺎ
ﻭﻣﺎ ﺻﺪﻣﻨﻲ ﺭﺩﺓ ﻣﻦ ﺳﻤﻊ ﺑﻴﻨﺎ ﺍﻧﺮﻳﺪ ﻧﺴﻮﻳﻬﺎ ﻋﺸﺎﻳﺮ
- ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺧﻠﻴﻬﺎ ﺍﺻﻴﺮ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭﻛﻌﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﻳﻌﻠﻢ
ﺍﺑﻮﻳﺔ ﺻﺪﺓ ﺑﺄﻧﺼﺮﺍﻡ
- ﻋﻤﺎﻣﺔ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻛﻌﺖ ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲ ﺗﺠﺎﻭﺯ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻻﻣﺮ ﻣﺎ ﻳﺨﺼﻚ ﻭﺣﺪﻙ
ﻭﺍﻧﺖ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻋﺎﻳﻞ ﺍﻭ ﺧﺼﻢ ﻛﻨﺖ ﺗﺪﺍﻓﻊ ﻋﻦ ﻋﻤﻚ ﻭﻫﻮ ﺿﺮﺑﻚ
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲ ﻃﻠﻊ ﻣﻦ ﻗﺮﺍﺭﻙ
ﻣﺤﻤﺪ - ﻳﺎ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﺍﻧﻲ ﻟﺨﺎﻃﺮ ﻋﻤﻲ
- ﻋﻤﻚ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭ ﻭﺍﻧﺖ ﺑﺴﺒﺒﻪ ﻭﻟﺨﺎﻃﺮﻩ ﺍﺗﻌﺮﺿﻠﻚ
ﺍﻫﻨﺎ ﺳﻤﻌﻨﺎ ﺭﻧﺖ ﺍﻟﺠﺮﺱ ﻭﺭﺍﻫﺎ ﺩﺧﻞ ﻋﺪﻧﺎﻥ
- ﻣﻨﻮ ﺿﺎﺭﺑﻚ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻨﻮ ﻫﺬﺍ ﺍﺑﻦ ﺍﺧﻮ ﻋﻤﻚ ﺷﺴﻤﻪ ﻭﻳﻦ ﺑﻴﺘﻬﻢ
ﻛﻤﻨﺎ ﺍﻧﻲ ﻭ ﻋﺒﺎﺱ ﺍﺧﻮﻳﺔ
ﺣﺎﻭﻟﻨﺎ ﻧﻜﻌﺪﻩ
ﻋﺒﺎﺱ - ﺍﻛﻌﺪ ﺳﻴﺪ ﻣﻨﻮ ﻛﺎﻝ ﺍﻟﻚ
- ﻋﺮﻓﺖ
ﻭﺍﻧﺖ ﻣﺎﺟﺪ ﻋﺘﺎﺑﻲ ﻭﻳﺎﻙ ﺛﻜﻴﻞ ﺗﺒﻠﻎ ﻛﻞ ﺍﺧﻮﺗﻚ ﻭﺍﻧﻲ ﻻ
ﻟﻴﺶ ﺍﻋﺮﻑ ﻣﻦ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﻫﺎﺍﺍﺍ ﻟﻴﺶ ﻣﻮ ﺑﻜﻌﺪﺗﻜﻢ ﻫﺎﻱ
ﺍﺑﻮﻳﺔ ﺑﺮﺭ ﺍﻟﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﺧﻮﻓﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﻻﻥ ﻋﺼﺒﻲ ﻣﺎ ﺑﻠﻐﺘﻪ
- ﺩﻳﻼ ﻭﻳﻦ ﺑﻴﺘﻬﻢ ﻣﺎ ﺩﺍﻡ ﻣﻠﺘﻤﻴﻦ ﺍﻧﺮﻭﺡ ﻧﻬﺠﻢ ﻋﻠﻴﺔ ﺟﺒﺖ ﻭﻳﺎﻱ ﺳﻼﺣﻲ
ﻭﻃﻠﻊ ﺳﻼﺣﻪ ﻛﺪﺍﻣﻨﺎ
ﻣﺤﻤﺪ - ﺿﻤﺔ ﻫﺬﺍ
ﺗﺤﺠﻲ ﺻﺪﻙ ﺗﺴﻴﻞ ﺩﻡ ﻟﺨﺎﻃﺮ ﻫﻴﺞ ﻣﻮﻗﻒ
ﻋﺪﻧﺎﻥ - ﺍﻧﺖ ﺧﻮ ﻛﻠﺸﻲ ﻣﺒﺴﻄﻪ
ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﻳﻐﺘﺎﻟﻮﻙ ! ﻭﻋﺎﺩﻱ ﻋﻨﺪﻙ ﻭﻻ ﺗﺒﻠﻎ !
ﻭ ﺗﻨﻀﺮﺏ ﻫﺴﺔ ﻭﺍﺗﺮﻳﺪ ﺗﺴﻜﺖ !
ﺷﻨﻮ ﺍﻧﺖ ﻛﻠﻲ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﺗﺘﺤﻤﻞ ﻫﻴﺞ ﻛﺮﺍﻣﺘﻚ ﺗﺘﺒﻌﺜﺮ
ﻳﺤﺠﻲ ﺑﻌﺼﺒﻴﺔ ﻭﻳﻪ ﻣﺤﻤﺪ
- ﻷﻧﻲ ﻣﺎ ﺍﺭﻳﺪ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺍﻧﻲ ﺑﺤﺎﻟﻲ ﻻ ﺍﺭﻭﻕ ﺩﻣﺎﺀ ﻭﻻ ﺍﺑﺎﻟﻎ ﻣﺜﻠﻚ
ﻋﺪﻧﺎﻥ ﻛﻌﺪ ﻛﺪﺍﻡ ﻣﺤﻤﺪ
ﻭﻛﺎﻝ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﺼﺒﻴﺔ - ﺍﺷﻜﺪ ﻋﻤﺮﻩ ﺍﻟﻲ ﺿﺮﺑﻚ ..
ﺟﺎﻭﺑﺘﻪ
- ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻱ
- ﻫﺎﻙ ﺍﺳﺘﻠﻢ
ﻭﻳﻦ ﺑﻴﺘﻪ ﺧﻞ ﺍﻧﺮﻭﺡ ﻧﻬﺠﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻧﺮﺑﻴﻪ
ﻣﺪﺍﻡ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﻦ
ﻋﻤﺎﻣﻲ ﺳﻜﺘﻮﻩ ﻭ ﻇﻠﻴﻨﺎ ﻧﺘﻔﺎﻫﻢ ﻭﻳﺎﻫﻢ .
ﺑﺲ ﺻﺎﺭ ﻋﻠﻢ ﻋﻨﺪ ﺷﻴﺦ ﻋﺸﺮﻳﺘﻨﺎ ﻫﻮ ﺑﻨﻔﺴﺔ ﻛﺎﻝ ﺍﺗﻜﻔﻞ ﺑﺎﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ، ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻪ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﻛﺒﻴﺮ ﻷﻥ ﻣﻮ ﺑﺲ ﺷﻴﺦ ﻫﻮ ﺩﺍﺧﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﺑﻴﻮﺕ ﺍﻟﻌﺸﻴﺮﺓ ﺑﻌﻘﺪ ﻭﻳﻪ ﺍﺑﻮ ﻋﻠﻲ ‏( ﺍﺑﻮ ﺭﻗﻴﺔ ‏) ﺍﻭ ﻛﻌﺪﻩ ﺍﻭ ﻣﺸﻴﺔ ﻣﺘﻜﻠﻢ ﺩﻭﻡ ﻳﺎﺧﺬﻩ ﺷﻴﺦ ﺍﻟﻌﺸﻴﺮﺓ ﻭﺑﻴﻨﻬﻢ ﻋﻼﻗﺔ ﻃﻴﺒﺔ ..
ﻭﻃﻠﻊ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻳﺪ ﻋﺪﻧﺎﻥ ﻭ ﺍﻟﻌﺸﻴﺮﺓ ﺍﺗﻜﻔﻠﺖ ﺑﻴﻪ .. ﺳﻮﻳﻨﻪ ﻛﻌﺪﻩ ﺑﻴﻬﺎ ﺍﻫﻢ ﺷﺨﺼﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺸﻴﺮﺓ ﻭﺍﻫﻮﺍﻱ ﺣﺰﻣﺔ ﻭ ﻧﺼﻬﻢ ﻣﻌﻤﻤﻴﻦ ﻭﻛﺒﺎﺭ ﻭﺍﺣﺪﻫﻢ ﻳﺒﻠﻊ ﺣﻮﺕ ﺑﺒﻼﻏﺔ ﻟﺴﺎﻧﺔ ﺍﺣﻨﻪ ﻣﻦ ﻋﺸﻴﺮﺓ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﻭ ﺍﻟﻬﺎ ﺗﻘﺪﻳﺮﻫﺎ ﻭ ﻳﺎﻣﺎ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﺗﺨﺮﺟﻮ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺍﺧﺬﻧﺎ ﻋﻤﻴﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﻣﻌﮕﻞ ﺑﻐﺘﺮﺓ ﺳﻮﺩﺓ ..
ﺍﻧﻲ ﻣﺎﺣﻀﺮﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﺯﺩﺣﺎﻡ ﺍﻟﻲ ﺗﺒﺮﻉ ﻳﺮﻭﺡ ﺑﺲ ﺳﻤﻊ ﺑﺎﻟﺨﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻲ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻨﻲ ﻭﺍﻟﻲ ﻋﺮﻓﺘﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻳﺎﻩ ﺑﺲ ﺑﺎﻟﻜﻌﺪﻩ ﺑﺲ ﺷﻬﺪ ﺑﺎﻟﺤﻖ ﻭﻣﺎ ﺗﺪﺧﻞ ﺍﺑﺪ ﺑﺎﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﻣﺤﺮﺝ ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻼﻣﺔ ﻷﻥ ﺍﻭﻝ ﻭﺗﺎﻟﻲ ﺍﺑﻦ ﺍﺧﻮﻩ ﻭﻋﺸﻴﺮﺗﻪ ﺿﻌﻴﻒ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ ﺍﺣﻨﻪ ﻻ ﺩﺍﺧﻠﻴﻦ ﻧﺮﻳﺪ ﻓﺼﻮﻝ ﻧﺮﻳﺪ ﺭﺩ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﻟﻌﻤﺎﻣﺔ ﺍﻟﻲ ﻭﻛﻌﺖ ﻭﻫﻲ ﺩﺍﺧﻠﻪ ﺗﻔﺾ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻣﻮ ﺗﻀﺮﺏ ﻭﺗﻨﻀﺮﺏ ..
ﺧﺼﻢ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ
ﺍﻻﻋﺘﺬﺍﺭ ﻛﺎﻥ ﺑﺄﻥ ﻳﻨﺰﻉ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻋﻤﺎﺗﻪ ﺑﻘﺘﺮﺍﺡ ﻣﻦ ﻋﻤﻴﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﻭ ﺍﺑﻮ ﻛﺮﺍﺭ ﻳﺤﻄﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺳﻪ ﻭ ﻛﺮﺍﺭ ﺑﺎﺱ ﺭﺍﺳﻪ
ﻭﺑﺄﺧﺮ ﺍﻟﻜﻌﺪﺓ ﻓﺎﺟﺄ ﺍﻟﻜﻞ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻮ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻳﺪ ﻃﻮﻝ ﺍﻟﻜﻌﺪﺓ
ﺑﻄﻠﺐ ﻣﻊ ﺍﻻﻋﺘﺬﺍﺭ ﺍﻧﺘﻘﺎﻝ ﺑﻴﺖ ﺍﺧﻮﻩ ﺍﺑﻮ ﻛﺮﺍﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻲ ﻭﻛﻊ ﺑﻴﻬﺎ ﻋﻤﺎﻣﺔ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﺍﻟﻲ ﻃﻠﺒﺔ ﻋﻤﺔ ﺍﺣﻨﻪ ﻣﺎ ﻣﺤﻜﻮﻛﻴﻦ ﻧﻄﻠﺒﺔ ﺍﻣﺎ ﻓﺼﻞ ﺍﻭ ﻧﻘﺘﺺ ﻣﻨﻪ ﻟﻮ ﻧﻘﺒﻞ ﺍﻋﺘﺬﺍﺭﻫﻢ ﺣﻘﻨﺎ ﻟﻜﻦ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻭ ﻛﺴﺮ ﺳﻜﻮﺗﻪ ﻭﺣﻴﺎﺩﻳﺘﻪ ﺍﺟﺖ ﻣﻦ ﺻﺎﻟﺤﻨﺎ ﻛﺴﺮﺓ ﺍﻟﻬﻢ .....
ﻣﺎ ﺗﻨﻘﺎﺷﻮ ﺷﻴﺦ ﻋﺸﻴﺮﺗﻬﻢ ﻣﺎ ﺗﻨﺎﻗﺶ ﻭﻛﺎﻝ ﺍﻟﻚ ﻣﺎ ﻃﻠﺒﺖ !
ﻟﺤﺪ ﺍﻻﻥ ﻣﺎ ﻧﻌﺮﻑ ﺳﺒﺐ ﺯﻋﻞ ﺍﺑﻮ ﻋﻠﻲ ﻭﻳﺔ ﺍﺑﻮ ﻛﺮﺍﺭ ﺑﺲ ﺳﻤﻌﻨﺎ ﺧﺒﺼﺔ ﻧﺴﻮﺍﻥ
،
،
،
،
ﺭﺣﺖ ﺍﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻣﻮﺻﻴﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻏﺮﺍﺽ ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻜﻴﺖ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻃﺎﻟﻊ ﺑﺎﻟﻨﺎﺩﻱ ﻭ ﻗﺎﺳﻢ ﻳﻢ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﺑﺎﻟﻬﻮﻝ ﻭﺍﺑﻮﻫﻢ ﺑﺎﻟﺤﻤﺎﻡ...بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي
ﺭﺣﺖ ﻟﻠﺜﻼﺟﺔ ﻃﻠﻌﺖ ﻣﻦ ﺍﻻﻛﻴﺎﺱ ﺍﻟﻤﺴﻮﺍﻙ ﻭ ﺑﺪﻳﺖ ﺍﺣﻂ ﺑﻴﻬﻦ
ﺍﺟﺎﻧﻲ ﺻﻮﺗﻪ ﻣﻦ ﺧﻠﻒ
- ﺍﺩﺭﻱ ﻓﺮﻏﻪ
ﺑﻌﻼﻟﻴﻜﺔ ﻳﺘﻠﻒ
ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ
- ﻳﻤﻌﻮﺩ ﻣﺸﻴﻬﺎ
- ﺩﺑﺘﻌﺪ ﺍﺑﺘﻌﺪ
ﺭﺟﻌﺖ ﺍﻟﺘﻔﺘﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻛﺎﻥ ﺣﺎﻁ ﺍﻟﺨﺎﻭﻟﻲ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺳﺔ ﺍﺑﺘﻌﺪﺕ ﻋﻦ ﺍﻟﺜﻼﺟﻪ ﻭﻛﻔﺖ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺤﺔ ﻭﻫﻮ ﻃﻠﻊ ﺍﻻﻛﻴﺎﺱ ﻭﺳﺪﻫﺎ
ﻭ ﺑﺪﺃ ﻳﻔﺮﻍ
- ﻣﻤﻠﺔ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻣﻮ
- ﻣﺎﺑﻴﻪ ﻃﺎﻗﺔ ﺍﺣﺠﻲ
- ﺍﻧﻲ ﺭﺟﻌﺖ ﺣﺮ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﺲ ﺍﻧﺖ ﻋﻨﺪﻙ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﺍﻫﻮﺍﻱ ﻣﺘﻀﺮﺭ ﺑﻌﻤﻠﻚ ﺍﺫﺍ
ﺍﺳﺘﻤﺮﻳﺖ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺗﺨﺴﺮ
- ﺣﺘﻰ ﺑﻄﻞ ﺍﻟﻠﺒﻦ ﺣﺎﻃﺔ ﺑﻌﻼﻛﺘﻪ
ﻃﻠﻌﺔ ﻭﺣﻄﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮﻳﺰ
- ﻣﺤﻤﺪ ﺗﺮﻳﺚ ﺍﻧﻲ ﻭﻳﺎﻙ ﺑﺲ ﻻ ﺗﻈﻞ ﻫﻴﺞ ﻣﻨﻐﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻚ
- ﻋﺸﺮﺓ ١٧ ﺳﻨﺔ ﻣﻮ ﺳﻨﺔ ﻟﻮ ﺗﻼﺛﺔ
ﻫﻲ
ﺗﺮﻛﻨﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﻭﺭﺍﻩ ﺍﻣﺸﻲ ﻛﻌﺪ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﻓﻮﺿﻰ ﺍﻃﻔﺎﻟﺔ
- ﺍﺷﻮﻛﺖ ﺍﺟﻴﺐ ﺑﺘﻮﻝ ﻭﻳﻪ ﺍﺧﻮﺗﻬﺎ
- ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ
ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺷﻐﻠﺘﻬﺎ ﻣﻌﻘﺪﺓ ﻭﺗﺨﺠﻞ ﻣﻨﻲ
ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﺗﻌﺎﻣﻞ ﻭﻳﺎﻫﺎ
ﻫﻲ ﺍﻗﺮﺏ ﻣﻴﻮﻝ ﻟﺠﻬﺔ ﺧﻮﺍﻟﻬﺎ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻣﻬﺎ ﺗﻮﺍﺻﻠﻬﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﻣﻊ ﺍﻫﻠﻬﺎ
- ﺍﻣﻚ ﺿﺎﻳﺠﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻭﺩﺍ ﺗﻠﺢ ﺗﺎﺧﺬ ﺍﻃﻔﺎﻟﻚ ﻣﻨﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻳﻘﻞ ﺗﻮﺍﺻﻠﻚ ﻭﻳﺎﻫﻢ
- ﺍﺟﺪﺍﺩ ﺍﻭﻻﺩﻱ؟
ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻣﻚ ﺳﺎﻟﻔﺔ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﻳﺮﺍﺩ ﺍﻟﻬﺎ ﻃﻮﻝ ﺑﺎﻝ ﻭﺻﺒﺮ ﻭﺍﻧﻲ ﺗﻌﺒﺎﻥ
- ﺍﻋﺬﺭﻫﺎ ﻷﻥ ﺍﻟﻲ ﺻﺎﺭ ﺗﺤﺴﺒﺔ ﺑﺴﺒﺒﻬﻢ
ﻭﺍﻧﺖ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﺍﺗﺮﻳﺪﻙ ﺑﺄﺣﺴﻦ ﺣﺎﻝ
- ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﺰ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻭﺗﺤﺒﻬﺎ
ﻭ ﺧﻄﺒﺖ ﺍﻟﻲ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻫﺴﺔ ﺗﺮﻳﺪ ﺗﺨﻔﻒ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﻏﺮﻳﺐ ﺍﻣﺮﻫﺎ
- ﺧﺎﻳﻔﺔ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻭﻻﺩ ﻋﻢ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻣﺔ
ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ
ﺗﺼﺪﻙ ﻣﻦ ﺧﺎﺑﺮﺗﻨﻲ ﺫﺍﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻇﻨﻴﺖ ﻋﻠﻰ ﺳﺎﻟﻔﺔ ﺧﻄﺒﺘﻲ ﻟﺒﺘﻬﻢ
ﻭﺍﻓﻘﻮ
ﺃﺑﺘﺴﻢ ﻭﺻﻠﺖ ﺃﺑﺘﺴﺎﻣﺘﻪ ﻟﻀﺤﻜﺔ
- ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﻣﺎ ﺍﺗﺮﻳﺪﻙ ﻻ ﺗﺘﺄﻣﻞ
- ﺑﺲ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﻟﺴﺒﺐ
ﺷﻨﻮ ﻣﻦ ﺍﺻﺮﺍﺭ ﻋﺪﻫﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﺣﺘﻰ ﻣﺎ ﺗﻌﺮﻓﻨﻲ
- ﺑﺲ ﺗﻌﺮﻓﻨﻲ
ﺍﻇﻨﻬﺎ ﺗﺨﺎﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺸﺪﺩ ﻭﻣﺘﺄﻛﺪ ﻣﺎﺧﺬ ﻣﻮﻗﻒ ﻣﻨﻲ
- ﻫﻮ ﺍﺑﻮﻫﺎ ﺍﺑﻮ ﺍﻟﺘﺸﺪﺩ
- ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﺑﻌﺪ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﺎﺧﺬﻩ ﻓﻜﺮﺓ ﻏﻠﻂ ﻋﻨﻲ ﻭﻋﻦ ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺃﻧﻲ ﻛﻨﺖ ﻣﺘﺨﻮﻑ ﻣﻦ ﻃﻴﺸﻬﺎ
ﻫﻲ ﺻﺢ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﻃﺎﻳﺸﺔ ﺑﺲ ﻓﺘﺮﺓ ﻭﺍﻋﺘﺪﻟﺖ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﻧﺴﻞ ﻃﻴﺐ ﺗﺸﺒﻪ ﺍﺧﻮﻫﺎ ﻣﺮﺗﻀﻰ
- ﺍﻱ ﺍﺫﻛﺮ ﺑﺎﻭﻝ ﺧﻄﺒﺔ ﺭﻓﻀﺖ ﺍﻧﺖ ﻛﻠﺖ
ﻋﺼﺒﻴﺔ ﻭ ﻃﺎﻳﺸﺔ ﻃﻔﻮﻟﻴﺔ ﺍﺧﺬ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺘﻌﻘﻠﺔ ﻟﻬﺴﺔ ﺍﺫﻛﺮ ﻛﻼﻣﻚ ...بيج قصص عراقيه حقيقيه من واقعنا.روعه الطائي
- ﺣﺴﻴﺖ ﺑﺰﻋﻞ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﻣﻨﻲ ﻭ ﺗﺪﺍﺭﻛﺖ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻭ ﺧﻄﺒﺘﻬﺎ ﺍﻟﻚ ﻭ ﺛﺒﺘﺖ ﺭﺃﻱ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻮﻗﺘﻬﺎ ﺣﻤﺪﺕ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺯﻭﺍﺟﻜﻢ
ﺍﻫﺎ ﻟﻴﺶ؟
- ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺭﻓﻀﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻃﺎﻳﺸﺔ ﺣﻴﻞ ﻭ ﺟﺎﺭﺣﺔ
- ﺷﻨﻮ ﻣﺎ ﻓﻬﻤﺖ ﻫﻲ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﺮﻓﺾ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ؟
ﻫﻲ ﺍﻟﻲ ﻛﺎﻟﺖ؟
ﻟﻮ ﻏﻴﺮ ﺍﺑﻮﻫﺎ ﺭﻓﺾ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻲ ﺑﻮﻗﺘﻬﺎ
ﺃﺑﺘﺴﻢ
- ﺍﻟﺼﺮﺍﺣﺔ ﻻ ﻳﺎ ﺍﺧﻲ ﺍﻧﺖ ﺍﻧﺮﻓﻀﺖ ﺑﺎﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﻧﻬﺎ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﺮﻓﺾ
- ﻭﻟﻴﺶ ﻣﺎ ﻛﻠﺖ ﺍﻟﻲ
- ﻣﺎ ﺣﺒﻴﺖ ﺍﺣﺠﻲ ﻋﻨﻬﺎ ﻭ ﺍﻣﻚ ﺍﺫﺍ ﺩﺭﺕ ﺗﻌﺮﻑ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﺻﻴﺮ ﺣﺰﺍﺯﻳﺎﺕ ﻟﺨﺎﻃﺮ ﻓﺎﻃﻤﺔ
ﺍﺗﺤﺠﺠﺖ ﺑﻮﻗﺘﻬﺎ ﺍﻟﻜﻢ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻭﺧﻤﻨﺖ ﺍﻟﻜﻢ ﻳﻤﻜﻦ ﻳﺮﺩﻭﻫﺎ ﻷﻭﻻﺩ ﻋﻤﻬﺎ ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺧﻄﺒﻬﺎ ﺑﻌﺪﻙ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﻬﺎ
ﺑﺎﻟﺼﺪﻓﺔ
- ﺍﻛﻠﻚ ﺻﺪﻙ ﻫﻤﺔ ﺍﻻﺧﻮﺓ ﺷﻨﻮ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﺍﻟﻲ ﺑﻴﻨﻬﻢ
ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭﻣﺎ ﺟﺎﻭﺏ
- ﻛﻨﺖ ﻣﺎﺧﺬ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻮﻗﻒ ﻻ ﻃﺎﻳﺸﺔ ﻭﺍﺗﻌﺒﻚ
ﺑﺲ ﻳﺎ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﻣﻐﻴﺮ ﺍﻻﺣﻮﺍﻝ ﺻﺮﺕ ﺍﺷﻮﻓﻬﺎ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﺣﻴﻞ
ﻓﺎﻫﻤﺔ ﻋﺎﺭﻓﺔ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﺗﺤﻮﻱ ﺍﻃﻔﺎﻝ ﻭﻫﻲ ﻣﻮ ﺍﻡ
- ﺍﻛﻴﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﺻﻐﺮ ﻣﺮ ﻭﻗﺖ ﺑﺲ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺿﺠﺖ ﻟﻮ ﻛﺎﻳﻞ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﺧﻄﺒﻬﺎ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻛﻞ ﻇﻨﻲ ﺭﻓﻀﻮﻧﻲ ﺍﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻷﻥ ﻋﺪﻫﻢ ﺃﺳﺒﺎﺑﻬﻢ ﻳﺮﺩﻭﻫﺎ ﻷﺑﻦ ﻋﻤﻬﺎ ﻃﻠﻊ ﺍﻟﺮﻓﺾ ﺷﺨﺼﻲ ﺍﻟﻲ ﻭﻻﻥ ﺗﻜﺮﻩ ﺗﺸﺪﺩﻙ
- ﺍﻧﻲ ﺷﺪﻳﺪ ؟
ﻗﺒﻞ ﻻ ﺍﺟﺎﻭﺑﻪ ﺃﺳﺘﺮﺳﻞ ﻫﻮ ﺑﺎﻟﻜﻼﻡ ﻣﺘﻐﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﺍﻻﺟﺎﺑﺔ
- ﺑﺲ ﺣﻴﻞ ﻭﺑﻘﻮﺓ ﺭﺩﺗﻬﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺒﻚ
ﺑﻨﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﺣﻴﻞ ﺗﺸﺪ ﺃﺯﺭﻙ ﻣﺜﻞ ﺍﺧﺘﻬﺎ
ﻧﻄﻖ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﺑﺮﺟﻔﺔ ﺧﺎﻃﺮ ﻭﺍﺿﺢ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺸﻮﮒ
- ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻟﻮ ﺍﺩﺭﻱ ﻓﻼ ﺍﺧﻄﺒﻬﺎ ﻫﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﻋﺰﺍﺑﻲ ﺭﻓﻀﺘﻨﻲ ﻣﻮ ﺍﺭﻣﻞ ﺣﻄﻴﺖ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﻤﻮﻗﻒ ﺑﻐﻨﻰ ﻋﻨﻪ
ﺑﺲ ﺻﺪﻙ ﻣﺎ ﺗﻌﺮﻑ ﺗﺘﺼﺮﻑ ﻟﻮ ﻣﺨﻠﻴﻪ ﻋﺎﺩ ﺍﻫﻠﻬﺎ ﻳﻮﺻﻠﻮﻫﺎ ﺍﻟﻚ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻛﺜﺮ ﺗﻬﺬﻳﺐ
- ﻻ ﻳﺎ ﻣﺎﺟﺪ ﺭﺩﺗﻬﺎ ﺍﻟﻚ ﻭﺑﻘﻮﺓ ﻣﻦ ﺻﺪﻙ
- ﻟﺨﺎﻃﺮ ﺍﻃﻔﺎﻟﻚ؟
- ﻣﺠﺮﺩ ﻗﺮﺑﻬﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﻪ ﺍﺛﺮ ﺑﺸﺨﺼﻴﺎﺗﻬﻢ
ﺍﻛﺘﺸﻔﺘﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺓ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﺗﺸﺒﻬﺎ ﺣﻴﻞ
ﺑﺎﻟﻘﻮﺓ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻧﺪﺓ
ﻣﺠﺮﺩ ﻧﻜﻬﺘﻬﺎ ﺑﺤﻴﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻬﺎ ﻃﻌﻢ ...
- ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺴﺘﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ
- ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻠﻤﻐﺘﺴﻞ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻭ ﻟﺰﻣﺖ ﺯﻣﺎﻡ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﺑﻘﻮﺓ ﺩﻋﻤﺖ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻣﻬﺎ ﻭ ﺍﻭﻻﺩﻱ ﺑﻌﺪ ﻭﻓﺎﺓ ﺍﻣﻬﻢ
ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻛﺎﻥ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻳﺬﻛﺮﻫﺎ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮ
ﺣﺴﻴﺖ ﺑﻀﺠﺮ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻟﻜﻨﻪ ﻣﺎ ﻏﻠﻘﺔ ﻭ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﺑﺎﻟﻜﻼﻡ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﻛﺄﻧﻪ ﻳﺮﻏﺐ ﺑﻴﻪ ﻭ ﻳﺬﻛﺮﻧﻲ ﺑﺮﻓﻀﻬﺎ ﺍﻟﻲ !
ﻟﻜﻦ ﻟﻤﺤﻤﺪ ﻣﻌﺰﺓ ﺧﺎﺻﺔ ﻭﻣﺤﺒﺔ ﻋﻤﻴﻘﺔ ﺻﺪﻳﻖ ﻭﺭﻓﻴﻖ ﺩﺭﺏ ﻭﺍﺥ ﻭﻧﺎﺻﺢ ﺍﻗﺮﺏ ﺍﺧﻮﺍﻧﻲ ﺍﻟﻲ ﻫﻮ ﺭﻏﻢ ﺍﻟﻔﺎﺭﻕ ﺑﻴﻨﺎ ١٢ ﺳﻨﺔ ..
- ﻛﻨﺖ ﺍﺭﻳﺪ ﺍﺧﺬ ﻛﻞ ﺍﻭﻻﺩﻱ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺲ ﻳﺘﺤﺴﻦ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻣﺎ ﺍﺧﻠﻲ ﺣﻤﻠﻲ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮﻱ ﻗﺮﺑﻬﺎ ﺑﺲ ﻟﺪﺍﻓﻊ ﻣﻌﻨﻮﻱ ﺍﻟﻬﻢ
ﻻ ﺍﺣﻤﻠﻬﺎ ﻋﺒﺄﻫﻢ ﻭﻻ ﺍﺣﻤﻠﻚ ﻭﻳﺎﻫﺎ
ﺑﺲ ﺩﺧﻠﺘﻬﻢ ﻟﺒﻴﺘﻚ ﻭ ﻫﻲ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻛﺜﺮ ﻭﺗﻜﺪﺭ ﺗﺠﻲ ﺗﺒﺎﺕ ﻳﻤﻬﻢ ﺍﻭ ﻳﻤﻬﺎ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﻬﺎ ﺍﻟﺨﺪﻣﻲ ﺑﻤﺠﺮﺩ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺎﺕ ﻓﻘﻂ
ﻗﻄﻌﺖ ﻛﻼﻣﻪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻋﻦ ﺍﺣﺘﻴﺎﺝ ﺷﺨﺺ ﻗﺮﻳﺐ ﻷﻣﻬﻢ ﺩﺍﻓﻊ ﻣﻌﻨﻮﻱ
ﻗﻮﻱ ﺍﻟﻬﻢ ..
- ﻣﺸﺘﺎﻕ ﺍﻟﻬﺎ؟
- ﺣﻴﻴﻴﻴﻞ
ﺣﻴﻞ
ﺃﺻﻌﺐ ﻭﺟﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻛﻌﺪ ﻭﺣﺪﻱ ﻭ ﺃﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﻬﺎ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻮﺍﺭﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ
ﻭﺍﻟﻠﻴﻞ ﻃﻮﻳﻴﻴﻞ
ﻃﻮﻳﻴﻴﻴﻴﻞ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺮﻫﻖ
ﺷﺪ ﺑﻜﻠﻤﺔ ﻃﻮﻳﻞ ﻭﺍﺿﺢ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ ﺑﻄﻮﻟﺔ
- ﻫﻮﻥ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﺤﻤﺪ
ﺭﺍﺳﻚ ﻏﺰﺍﻩ ﺍﻟﺸﻴﺐ ﻭ ﻭﺟﻬﻚ ﺑﻴﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺟﻌﻚ ﺫﺍﻙ ﻭﻳﻨﻚ ﺍﻋﻴﻮﻧﻚ ﻣﻦ ﺍﻭﻝ ﻧﻈﺮﺓ ﻳﺒﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺤﺰﻥ
- ﻣﺎﺟﺪ ﻣﺎ ﺗﺸﺘﺎﻕ ﺍﻟﻬﺎ؟
ﺑﺎﻏﺘﻨﻲ ﺑﺴﺆﺍﻟﺔ
- ﺇﻧﻲ ؟
ﻳﻌﻨﻲ !
ﺍﺣﺰﻥ ﻋﻠﻰ ﺷﺒﺎﺑﻬﺎ
ﻭ ﺍﺗﺤﺴﺮ ﻋﻠﻰ ﻳﺘﻢ ﺑﻨﺘﻲ
ﻟﻜﻦ ﻛﺸﺘﻴﺎﻕ ﻭ ﺣﻨﻴﻦ !! ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺍﻧﻲ ﺟﺎﺣﺪ ﻭﺣﻴﻞ ﺃﻧﺴﺐ ﻭﺻﻒ ﺍﻟﻲ
ﻣﺪﺭﻱ ﺍﻟﻤﺪﺓ ﺍﻟﻲ ﻗﻀﻴﻨﺎﻫﺎ ﺳﻮﺓ ﻣﺎ ﺧﻠﺖ ﺑﺎﻟﺬﺍﻛﺮﺓ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺠﺮﺡ ﻭﺍﻟﺘﻌﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻻﺷﻴﺎﺀ ﺍﻟﺤﻠﻮﺓ ﺍﻟﻲ ﺑﻴﻨﺎ ﺍﻧﻤﺤﺖ
ﻭﺍﺩﺭﻱ ﻫﺎﻱ ﻗﺴﺎﻭﺓ ﻣﻨﻲ ﺑﺲ ﻣﻮ ﺑﺄﺭﺍﺩﺗﻲ
- ﺭﻭﺡ ﻟﻤﺸﻮﺍﺭﻙ
- ﺷﻮ ﺑﻌﺪ ﻣﺎﻟﻲ ﻭﺍﻫﺲ ﺑﻴﻪ ...
- ﻟﻌﺪ ﺍﺭﻭﺡ ﻋﻨﺪﻱ ﻣﺸﻮﺍﺭ ﻣﺎ ﺗﺄﺧﺮ
- ﻭﻳﻦ ﺍﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ..
- ﺍﺟﻪ ﺑﺨﺎﻃﺮﻱ ﺍﺩﻓﻊ ﺻﺪﻗﺔ ﺟﺎﺭﻱ ﺛﻮﺍﺏ ﻟﺮﻭﺣﻬﺎ
- ﺑﺲ ﻻ ﺗﺘﺄﺧﺮ ﻋﻠﻴﻪ
- ﻣﻮ ﺗﻄﻠﻊ ﻣﺎﺟﺪ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﺎ ﻳﺘﺄﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﺧﻮﺗﻪ ...
،،
ﻭﺭﺓ ﻓﺘﺮﺓ ﻃﻠﻌﺖ ﺍﻧﻲ ﺍﺟﻴﺐ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﺟﺪﻫﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﺳﺎﻓﺮ ﻷﻳﺮﺍﻥ ﻭﺗﺮﻛﻨﻲ ﺍﻧﻲ ﻣﺨﻮﻝ ﺑﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﺻﺎﺭﻟﻬﻢ ﺍﺳﺒﻮﻉ ﺑﺒﻴﺖ ﺟﺪﻫﻢ ﺍﺑﻮ ﺍﻣﻬﻢ،
ﻓﺮﺍﺡ ﺍﺧﺬﻫﻢ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﺑﻮﻳﺔ ﻫﻢ ﺍﺳﺒﻮﻉ ﻭﻫﻮ ﺑﻌﺪ ﻳﺠﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻳﺎﺧﺬﻫﻢ .
ﺍﻣﻲ ﺩﺑﺮﺕ ﺍﻟﻪ ﻋﺮﻭﺱ ﺑﺲ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺪﺭﻱ ﻭﻫﻲ ﻫﻢ ﻣﺎ ﺣﺠﺖ ﺑﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻳﺠﻲ ﺍﺣﻨﻪ ﺍﻟﺰﻟﻢ ﻧﻜﻌﺪ ﻭﻳﺎﻩ ﻫﻠﻤﺮﺓ ﻧﺰﻭﺟﻪ ﺑﺨﻼﻝ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻭﻗﺒﻞ ﺑﺪﺃ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻷﻥ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﺨﺮﺑﻄﻪ ﻭ ﺍﻃﻔﺎﻟﺔ ﺑﻀﻴﺎﻉ ﻭﻫﻮ ﺑﺘﺸﺘﺖ ﻛﺒﻴﺮ
ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻮ ﻣﺜﻠﻲ ﺣﺮ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﻨﺘﻲ ﺑﻴﺒﻴﺘﻬﺎ ﻗﺎﻳﻤﺔ ﺑﻴﻬﺎ ﻭﻻ ﺗﺮﻳﺪ ﺗﻨﻄﻴﻬﺎ ..
ﻭﺍﻧﻲ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻻ ﺍﺗﺼﻠﺖ ﺑﻤﺼﻄﻔﻰ ﺍﺑﻠﻐﻪ ﻳﺤﻀﺮﻭﻥ ﻧﻔﺴﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﺪﺭﻭﻥ
ﻛﺎﻝ ﺍﻧﻲ ﻃﺎﻟﻊ ﺍﻟﻌﺐ ﻃﻮﺑﺔ
ﻛﻮﻝ ﻟﻘﺎﺳﻢ
ﺧﺎﺑﺮﺕ ﻗﺎﺳﻢ ﺟﻬﺎﺯﺓ ﻣﻐﻠﻖ ﺑﻌﺪﻳﻦ ﺗﺬﻛﺮﺕ ﻳﻤﻜﻦ ﺳﺎﺣﺐ ﺍﺑﻮﻩ ﻣﻨﻪ ﺟﻬﺎﺯﺓ .
ﻭﺻﻠﺖ ﻟﺒﻴﺖ ﺟﺪﻫﻢ ﻭ ﻧﺰﻟﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ
ﺍﻧﻔﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭ ﻃﻠﻌﺖ ﻣﺮﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺑﻜﺮﺳﻲ ﻣﺘﺤﺮﻙ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺤﻦ ..
ﻭ ﺧﻠﻔﻬﺎ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﺣﺎﺩ ﺍﻟﻤﻼﻣﺢ
ﻛﻠﻔﺘﻨﻲ ﺩﻗﻴﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺷﻔﺘﻬﺎ ﻋﻦ ﻛﺜﺐ
ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﻋﺴﻠﻴﺔ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﺣﻨﻄﺎﻭﻱ ﻋﻠﻰ ﺑﻴﺎﺽ ﻫﺎﺩﺉ ﻭ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﺑﻌﺪﻟﻪ ﺍﻧﺶ ﻭﻳﻐﻄﻲ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﺍﻟﻮﺍﺳﻌﺔ ﻭ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﺷﺎﺣﺐ ﺑﻄﺒﻴﻌﺔ ﻣﺤﻠﻮﻇﺔ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺳﺎﺋﺤﺔ ﻣﻦ ﺟﻨﻮﺏ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻟﻠﻌﺮﺍﻕ
- ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ
ﺭﺩﺕ ﺍﻻﻡ
- ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺳﻴﺪ
- ﺍﻱ ﺧﺎﻟﺔ ﺍﻧﻲ ﺍﺧﻮ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﺑﻮ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺗﺬﻛﺮﻳﻨﻲ
- ﺍﻱ ﺍﺫﻛﺮﻙ ﺧﺎﻟﺔ ﻟﻌﺪ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﻫﻬﻪ ﺍﺷﻠﻮﻧﻚ ﺍﺷﻠﻮﻧﻬﺎ ﺍﻡ ﻣﺤﺴﻦ‏( ﻗﺎﺻﺪﻩ ﺍﻣﻲ ‏)
- ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ
ﺑﺨﻴﺮ ﺍﻟﻠﻪ
ﻻﺣﻈﺖ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺍﻧﺎﻣﻞ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ ﺗﺘﺤﺮﻙ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻓﺔ ﻛﺮﺳﻲ ﺍﻣﻬﺎ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﻌﺰﻑ ﻋﻠﻰ ﺑﻴﺎﻧﻮ ﻣﻌﻠﻨﺔ ﺿﺠﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻛﻔﻪ ..
ﺷﻔﺖ ﺍﻻﻡ ﻧﻈﺮﺍﺗﻬﺎ ﻣﺘﺴﺄﻟﺔ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﺟﻴﺘﻲ
ﺗﻼﺣﻜﺖ ﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻭﻧﻄﻘﺖ
ﺍﺟﻴﺖ ﺍﺧﺬ ﺍﻻﻭﻻﺩ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﺎ ﺑﻠﻐﻜﻢ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﺧﺬﻫﻢ
- ﻻ ﻣﺎ ﻛﺎﻝ ﻭﻣﺤﺪ ﺑﺎﻟﺒﻴﺖ ﻛﻠﻬﻢ ﺳﺒﻘﻮﻧﺎ ﻟﺒﻴﺖ ﺧﺎﻟﺘﻬﻢ ﺍﻫﻨﺎ
ﺍﺷﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺏ ﺑﻴﺖ ﻗﺮﻳﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ ..
- ﺍﻫﺎ ﺗﻤﺎﻡ ﺑﺎﺟﺮ ﺍﻟﺼﺒﺢ ﺍﺭﺟﻊ ﻋﻠﻴﻬﻢ
- ﻣﺎ ﺗﺨﻠﻴﻬﻢ ﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﺑﻮﻫﻢ ﻳﺠﻲ
ﻧﻄﻘﺖ ﻓﺴﻤﻌﺖ ﺍﺫﻧﻲ ﺻﻮﺗﻬﺎ ﺍﻟﻬﺎﻣﺲ
ﺑﺲ ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺪﻳﺔ ﻭﺍﻻﻣﺮ ﻣﻮ ﺍﻟﻄﻠﺐ !
- ﻻﺀ
ﺟﺪﺗﻬﻢ ﺍﺷﺘﺎﻗﺖ ﺍﻟﻬﻢ
ﺍﻻﻡ ﻛﺎﻟﺖ ﺑﻠﻄﻒ
- ﺍﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﺟﺮ ﺍﻟﺼﺒﺢ ﻳﻨﺘﻈﺮﻭﻙ
- ﻣﺎﻣﺎ ﻋﺒﻮﺩﻱ ﻋﻨﺪﻩ ﺗﻠﻘﻴﺢ ؟
- ﻳﻤﺔ ﺍﺷﺒﻴﺞ ﻫﻮ ﻋﺒﻮﺩ ﻳﻤﺘﻰ ﻳﺴﻜﺖ ﺑﻼﺝ ﻭﻣﻦ ﺍﺷﻮﻛﺖ ﻳﺘﻨﻘﻞ ﻣﻮ ﺩﻭﻡ ﻳﻤﺞ
ﺳﻜﺘﺖ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺩﺍﻳﺮﺓ ﻭﺟﻪ ﻋﻨﺎ ﺍﻟﻲ ﻭﺭﺩ ﺿﺠﺮ
ﺑﺲ ﻟﻮ ﺍﻋﺮﻑ ﺳﺒﺐ ﺍﻧﺰﻋﺎﺟﻬﺎ ﻫﺎﻟﺤﺪﻳﺔ ﺍﻟﻤﺘﻜﺒﺮﺓ ﺍﺯﻋﺠﺘﻨﻲ ﻭﺩﻋﺖ ﺍﻻﻡ ﻭ ﻭﻟﻴﺘﻬﻢ ﻇﻬﺮﻱ
- ﻣﻊ ﺳﻼﻣﺔ ﺧﺎﻟﺔ
ﻭﺻﻌﺪﺕ ﺳﻴﺎﺭﺗﻲ ﺧﻠﻴﺘﻬﺎ ﺗﻤﺸﻲ ﺧﻠﻒ ﺍﻣﻬﺎ ﻭ ﻣﺸﻴﺖ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻲ ﻣﻨﻬﻢ ﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﺠﺎﻣﺔ ﻭﻛﻠﺖ ﺍﻟﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺗﻤﺸﻲ ﺑﻤﺤﺎﺫﺍﺕ ﺳﻴﺎﺭﺗﻲ
- ﻻ ﺗﻨﺴﻮﻥ ﺑﺎﺟﺮ
ﺷﻔﺖ ﺗﻌﺒﻴﺴﺔ ﺑﻮﺟﻬﺎ ﻭﻣﻄﺖ ﺷﻔﺘﻬﺎ ﻭﺩﺧﻠﺖ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﺧﺘﻬﺎ ﻭﺍﻧﻲ ﺧﻠﺼﺖ ﺍﻟﻔﺮﻉ ﻃﺎﻟﻊ ﻟﻠﺸﺎﺭﻉ ﺍﻟﻌﺎﻡ ...
︎▪ ﺯﻳﻨﺐ
ﺩﻓﻨﻮ ﺳﺎﻟﻔﺔ ﺿﺮﺏ ﺑﺎﺑﺎ ﻷﻡ ﻛﺮﺍﺭ ﺍﻻﺧﻮﺓ ﻭﻋﻘﻠﻮ ﺍﺑﻮ ﻛﺮﺍﺭ ﺧﻮﻓﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻀﺎﻳﺢ ﺑﺲ ﺳﺎﻟﻔﺔ ﺿﺮﺑﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﺿﻤﻬﺎ ﺍﻟﻬﻢ ﻭﻫﻤﻪ ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﻛﺎﻟﻮ ﺳﺎﻟﻔﺔ ﺿﺮﺑﺔ ﻝ ﺷﻴﺦ ﻋﺸﻴﺮﺗﻬﻢ ﺑﺎﺑﺎ ﻧﻄﻖ ﻃﻠﺐ ﺍﺧﺮﺳﻬﻢ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻜﻌﺪﺓ
ﻛﻞ ﻇﻨﻬﻢ ﺷﻴﺦ ﻋﺸﻴﺮﺗﻨﺎ ﻣﺎ ﻳﺪﺭﻱ . ﻟﻜﻦ ﺑﺎﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻋﻨﺪﻩ ﻋﻠﻢ ﺑﻜﻠﺸﻲ ﻣﻦ ﺑﺎﺑﺎ ﻛﺎﻳﻞ ﺍﻟﻪ ..
ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﻳﻌﺮﻑ ﻋﺰ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺑﻴﻦ ﺍﻻﺧﻮﺓ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻻﻡ ﺑﺎﺑﺎ ﻣﻦ ﺳﻮﻟﻒ ﺍﻟﻪ ﻭ ﻛﺎﻥ ﺿﺪ ﺗﺼﺮﻓﺔ ﻭﺿﺮﺑﻪ ﻟﻤﺮﺕ ﺍﺧﻮﻩ ﻟﻜﻦ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻣﻨﻌﺔ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺑﺎﺑﺎ ﻭﻫﻢ ﺗﺠﻨﺒﺎ ﻟﻠﻤﺸﺎﻛﻞ ﺑﻴﻦ ﺍﻭﻻﺩ ﺍﻟﻌﻢ ،
،
ﻭﻛﻌﺪﻩ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻻﺧﻮﺓ ﺣﺘﻰ ﻛﻠﻤﻦ ﻳﻠﻢ ﺍﻭﻻﺩﻩ ﻛﻨﺎ ﺧﺎﻳﻔﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻻ ﻳﻠﺘﻤﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻤﺎﺩ ﻭ ﻭ ﻛﺮﺍﺭ ﻭﺍﺧﻮﺗﻪ ..
ﻭﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﻋﻤﺎﻣﻲ ﺍﻟﺒﻘﻴﺔ ﻳﺸﻮﻓﻮﻥ ﺍﺑﻮ ﻛﺮﺍﺭ ﺑﻌﻴﻦ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻋﻜﺲ ﻣﺎ ﻓﺨﺮﻫﻢ ﻭﺍﻟﺪﻱ ﻭ ﻣﺎ ﻳﺮﺩﻭﻥ ﺧﺴﺎﺭﺗﻪ ﻛﻮﻧﻬﻢ ﺑﺤﺎﺟﻪ ﻣﺎﺳﺔ ﺍﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻭﺍﻡ ....
ﻭﻋﺮﺽ ﺍﺑﻮ ﻛﺮﺍﺭ ﺑﻴﺘﻪ ﻟﻠﺒﻴﻊ ﻭﺍﻟﻪ ﻣﻬﻠﺔ ﺍﺭﺑﻊ ﺍﺷﻬﺮ ﻭ ﻳﻨﺘﻘﻞ ﺍﻭ ﻳﺄﺟﺮ ﺍﺫﺍ ﺗﺄﺧﺮﺕ ﺑﻴﻌﺔ ﺑﻴﺘﻪ ..
ﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﺍﻋﺮﻑ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﺍﺷﺒﻴﻬﺎ ﺑﺘﻬﻢ ﻭﻫﻴﺞ ﺍﻣﻬﺎ ﻫﺎﻳﺠﺔ ﺑﺲ ﺑﻌﺪ ﻓﺘﺮﺓ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻨﺎ ﺧﺒﺮ ﻋﻤﺎﺩ ﻣﺨﻠﻴﻬﺎ ﻳﻢ ﺍﻫﻠﻬﺎ ﺻﺎﺭﻟﻬﺎ ﻣﺪﺓ ﻃﻮﻳﻠﻪ ﻭ ﻳﻜﻮﻟﻮﻥ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪﻫﺎ ﻣﺮﻳﻀﺔ ! ﻭﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﻻﺳﺒﺎﺏ ﻭﻻ ﻫﻤﻨﻲ ﺃﺳﺄﻝ
ﻃﻠﻌﺖ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻨﺎ ﻭﺷﻔﺖ ﺍﺷﻠﻮﻥ ﺷﺎﺏ ﻣﺮﺗﺐ ﻭ ﺗﺴﺮﻳﺤﺔ ﺷﻌﺮﻩ ﻣﻠﻔﺘﻪ ﻟﻠﻨﻈﺮ ﻣﻦ ﻟﻤﻌﺎﻧﻬﺎ ﺍﻧﺼﺪﻣﺖ ﻣﻦ ﺍﻣﻲ ﻛﺎﻟﺖ ﺳﻴﺪ ﻣﺎﺟﺪ
ﺍﻧﻲ ﺑﻌﺎﺩﺗﻲ ﻣﺎ ﺍﺑﺎﻭﻉ ﻟﻠﺮﺟﺎﻝ ﺑﺲ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻟﻤﺤﺘﻪ ﻣﻦ ﻓﻮﻙ ﺑﺲ ﻓﻀﻮﻟﻲ ﺍﺷﺘﻐﻞ ﻭ ﺭﺟﻌﺖ ﺑﺎﻭﻋﺖ
ﺣﻨﻄﺎﻭﻱ ﺑﻮﺟﻪ ﺑﻴﻀﻮﻱ ﺑﻌﻴﻮﻥ ﺳﻮﺩ
ﻓﻲ ﻣﺪﺧﻞ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﻛﺎﻥ ﻟﻘﺎﺅﻧﺎ ، ﻣﺎ ﺃﻃـﻴﺐ ﺍﻟﻠﻘـﻴﺎ ﺑﻼ ﻣﻴﻌﺎﺩ ، ﻋﻴﻨﺎﻥ ﺳﻮﺩﺍﻭﺍﻥ ﻓﻲ ﺣﺠﺮﻳﻬﻤﺎ ، ﺗﺘﻮﺍﻟـﺪ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩ ﻣـﻦ ﺃﺑﻌـﺎﺩ
-
ﻧﺰﺍﺭﻗﺒﺎﺗﻲ
ﻣﻠﺘﺤﻲ ﺑﻌﺘﺪﺍﻝ
ﻭﻃﻮﻟﻪ ﻣﺘﻮﺳﻂ ﻣﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﺭﺷﺎﻗﺔ ﺟﺴﺪﺓ ﺧﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻤﺴﺎﺕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻟﻜﻦ ﻣﺮﺑﻮﻉ ﻭ ﻋﻨﺪﻩ ﺗﻜﻮﺭ ﺑﺒﻄﻨﺔ ﺻﻐﻴﺮ
" ﻭﻳﻦ ﺍﻻﻋﻤﺎﻣﻪ
ﺳﺄﻟﺖ ﻧﻔﺴﻲ
ﺍﻧﺤﺮﺟﺖ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺑﺎﻭﻉ ﺍﻟﻪ ﻭﻫﻮ ﻳﺤﺠﻲ ﻭﻳﻪ ﺍﻣﻲ ﻋﻴﻨﻪ ﺻﺎﺭﺕ ﺑﻌﻴﻨﻲ ﻓﻜﺎﻟﻌﺎﺩﻩ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﺤﻲ ﻭﺟﻬﻲ ﻳﺼﻴﺮ ﻣﻄﻨﻜﺮ ﻭ ﺟﺪﻱ
ﺗﻮﺗﺮﺕ ﺣﻴﻞ
ﻭﺍﻟﻌﺮﻙ ﻳﺼﺐ ﺟﻮﺓ ﺍﻟﻌﺒﺎﻳﺔ ﻟﻴﺶ ﻋﻨﺪﻱ ﺍﺣﺴﺎﺱ ﻧﻈﺮﺍﺗﻪ ﺩﺗﺎﺧﺬ ﺻﻮﺭﺓ ﺍﻟﻲ ،
ﺷﻮ ﺧﻞ ﺍﺷﻮﻓﻪ ﺩﻳﺒﺎﻭﻉ ﻟﻮ ﻻ
ﻣﻦ ﺍﻣﻲ ﻛﺎﻟﺖ ﺍﻟﻪ ﺑﺎﺟﺮ ﺍﻟﺼﺒﺢ ﺍﺧﺬﻫﻢ
ﻫﻢ ﺍﻋﻴﻮﻧﺎ ﺗﻼﻛﺖ
ﺩﻧﻜﺖ ﻭﻛﻠﺖ ﺑﻜﻞ ﻏﺒﺎﺀ
ﻣﺎﻣﺎ ﻋﺒﻮﺩ ﻋﻨﺪﻩ ﺗﻠﻘﻴﺢ
ﺯﺩﺕ ﺍﻟﻄﻴﻦ ﺑﻠﺔ
ﻭﺍﻣﻲ ﻓﺸﻠﺘﻨﻲ ﺍﻻﺣﺮﺍﺝ ﺻﺎﺭ ﻳﺘﻮﺯﻉ ﻋﻠﻰ ﻣﻼﻣﺢ ﻭﺟﻬﻲ
ﻣﻦ ﺭﺣﻨﺎ ﻣﻦ ﻳﻤﻪ ﺍﻣﻲ ﻛﺎﻟﺖ
- ﺷﺒﺎﺏ ﻫﺎﻟﻮﻛﺖ ﻣﺎ ﻳﺮﺩﻋﻬﻢ ﺍﻫﻞ ﻭﺍﻛﻔﻪ ﻛﺪﺍﻣﻪ ﻭﻋﻴﻨﻪ ﻛﻠﺴﺎﻉ ﺍﺷﻮﻓﻬﺎ ﺗﺰﻭﻍ
- ﺍﻱ ﻛﺮﻳﻪ
- ﻻ ﻳﻤﺔ ﻭﺳﻴﻢ
ﺿﺤﻜﺖ
- ﻋﺰﺓ ﻣﺎﻣﺎ ﻋﻮﺩ ﻫﻢ ﺗﻌﺮﻓﻴﻦ ﻫﺎﻱ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ
ﺩﻳﺒﺎﻭﻉ ﻟﺒﺘﺞ ﻭﺍﺗﻜﻮﻟﻴﻦ ﻭﺳﻴﻢ
ﺍﻧﻔﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﻨﺎ ﻭﺩﺧﻠﻨﺎ ﻭﻫﻮ ﺳﻴﺎﺭﺗﻪ ﺍﺧﺘﻔﺖ ﻟﻠﺸﺎﺭﻉ ..
ﻧﺎﻳﻤﺔ ﻟﻴﻠﻲ ﻛﺎﻟﻌﺎﺩﺓ ﺣﺴﻴﺖ ﺑﺄﺣﺪ ﺟﺜﻰ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻱ
ﻭﻧﻔﺴﻲ ﺑﺪﺃ ﻳﻀﻴﻖ ﻣﻦ ﺣﻤﻠﻪ ﺑﺎﻟﺘﺪﺭﻳﺞ
- ﺍﻩ ﺍﻩ
ﻛﻤﺖ ﺍﺷﻬﻚ ﺑﺄﻧﻔﺎﺳﻲ ﻭﺍﺭﻳﺪ ﺍﻓﺘﺢ ﺍﻋﻴﻮﻧﻲ ﺛﻜﻠﺖ ﻣﺎ ﺍﻛﺪﺭ ﻭﺍﺣﺲ ﺑﺄﻇﺎﻓﺮ ﺗﻨﻬﺶ ﺭﻛﺒﺘﻲ ﻭﺍﻧﻔﺎﺱ ﺗﻜﻔﺢ ﻭﺟﻬﻲ ﺑﺤﺮﺍﺭﺓ ﺗﺨﻨﻚ !
ﻳﺘﺒﻊ




فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:13 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.