شبكة روايتي الثقافية

شبكة روايتي الثقافية (https://www.rewity.com/forum/index.php)
-   الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء ) (https://www.rewity.com/forum/f118/)
-   -   حِينما حَدّثتني عيناك *مميزة ومكتملة * (https://www.rewity.com/forum/t457378.html)

فاطمة بنت الحسين 18-09-19 11:00 PM

حِينما حَدّثتني عيناك *مميزة ومكتملة *
 
https://upload.rewity.com/uploads/153510673142682.gif https://upload.rewity.com/uploads/15351067313711.gif

https://upload.rewity.com/uploads/157676120726763.gif

الغلاف الرسمي للرواية اهداء اشراف وحي الاعضاء عند تمييزها


https://upload.rewity.com/uploads/157676156047641.jpg


كيف حالكم أحبتي.. أتمنى أنكم بخير وعافية وتحية طيبة لكم جميعًا :elk:
ها أنا أحط رِحالي ها هنا وقد جئت بصحبة رواية أخرى أصرتْ على التشكل في خيالي وتشبثت عنيفًا برأسي لتستولي على أفكاري طِوال الوقت حتى قررت الامتثال لحكمها ولأحداثها التي بُنيت بأعمدتها العتيدة وباتت معالمها واضحة متمنيةً أن أُتم صنع مشاهدها وشبك حُبكتها على الشاكلة الصحيحة كما أخطط.. وسأنفذ بإذن الله.. راجية من كل قلبي أن تحوز على رضاكم
الرواية بطبيعة الحال لن تَخلوُ من العِبر ولا الواقعية إذ أنه يمكن القول أنني عِشت فترة لا بأس بها من حياتي وسط بيئتها الطبيعية الأصلية أما عن الأحداث التي ستجري بين فصولها فأغلبها من تأليفي:9[1]:

بالنسبة لموعد تنزيل الفصول فهو كل يوم اربعاء بإذن الله على الساعة 09 مساءً بتوقيت الجزائر.. 10 بتوقيت مصر
المهم بلا ثرثرة إضافية أترككم مع الغلاف المبدئي




https://upload.rewity.com/uploads/156992947337071.jpg
تواقيع الشخصيات

https://3.top4top.net/p_1356v4hpi2.png

https://4.top4top.net/p_1356xyrmo3.png

https://5.top4top.net/p_1356hejgh4.png

https://6.top4top.net/p_13560zlkf5.png

https://1.top4top.net/p_1356fw2ph6.png

https://2.top4top.net/p_1356y71j17.png

https://3.top4top.net/p_135633pfg8.png

https://4.top4top.net/p_1356nxmun9.png

ملاحظة:
نظرًا لحرصي على أن تكون الرواية حصرية على شبكة روايتي وحرصي على عدم الوقوع في سرقة أدبية.. يُمنع منعًا باتًا النقل أو الإقتباس.

:fly:

***
يُتبع...


https://upload.rewity.com/uploads/157676120728794.gif
المقدمة .... المشاركة التالية
الفصل الأول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر
الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل الاخير
الفصل الخاتمة



https://upload.rewity.com/uploads/157676120731225.gif


متابعة قراءة وترشيح للتميز : مشرفات وحي الاعضاء
التصاميم لنخبة من فريق مصممات وحي الاعضاء


تصميم الغلاف الرسمي : Heba Atef


تصميم لوجو الحصرية ولوجو التميز ولوجو ترقيم الرواية على الغلاف :كاردينيا73

تصميم قالب الصفحات الداخلية الموحد للكتاب الالكتروني (عند انتهاء الرواية) : كاردينيا73

تصميم قالب الفواصل ووسام القارئ المميز (الموحدة للحصريات) : DelicaTe BuTTerfLy

تنسيق ألوان وسام القارئ المميز والفواصل وتثبيتها مع غلاف الرواية : كاردينيا73

تصميم وسام التهنئة : كاردينيا73
تصميم البنر الاعلاني : DelicaTe BuTTerfLy



https://upload.rewity.com/uploads/157676120736796.gif
يجب ان ترد لمشاهدة المحتوى المخفي

https://upload.rewity.com/uploads/157676120742247.gif

فاطمة بنت الحسين 18-09-19 11:03 PM


المقدمة::

فقدت بكامل إرادتها مصداقية الواقعية أثناء سعيها خلف الشعور بجسدها المترامي لتعي بعد فترة أنه مخدر عاجز كعقلها وجفناها المُرتخيان ينفتحان ببطء على الطبيعة الخضراء
فكانت تفترشها وبيدها تتحسس نداوة العشب وطراوة التربة أسفلها وقد ارتعدت أوصالها لتلك النسمات الباردة التي عاثت بثيابها الرثة قبل أن تستعيد على إثرها تمكنها وتستوعب أي مكان تقعد عنده بالضبط، مررت بصرها حول ما يلفها بشرود وهي ترتفع بجذعها حتى اعتدلت لتقف على عجل وبتحفز تستذكر المكان ونهاية فهمت أين وضعتها الأمنيات
تقف على أطراف حقل مرجيِّ واسع متباعد عن بقية المنازل في قريتها
أدركت أنه مكان معروف ويبان من موقفها، ذاك المنزل الكبير على بُعد أمتار يُطل من بين الأشجار متفاوتة الأطوال.. أشجار السرو والبلوط.. وأشجار الصنوبر المُحاطة ككل الحقل بسياج حديدي
رمشت لمرتين ثم دارت حول نفسها تتفقد موضعها وبصرها مبعثر بين الحشائش والأشجار وبالسماء حتى جذب انتباهها صوت النقنقة الصادر من ديك أحمر يتقافز بقربها في ملاحقة لأرنب صغير يحاول الفرار منه
فانقعد حاجبيها باستياء ووجدت أنها تتقفى أثرهما بحثًا عن المخرج فلعلها تفهم أكثر ما يحدث وكيف عادت؟؟!.. بل أين السبيل من كل ما حصل وقد عادت؟؟!
عادت مُثقلة بالأمنيات.. محملة بالحنين وهي آثمة تجرها قيود الهوى!!
بعد لحظات من التراكض وجدت المنفذ عبر ثقب يشق السياج فخرجت تُحاذر تمزق بلوزتها أو أن تخرب تنورتها، فنالتها الصدمة لبرهة وهي تتابع المسير خلف السياج لتنزلق بخطوات متريثة من على التلة الصغيرة نحو سكة القطار الفاصلة بين المرج وعمق الغابة الكثيفة ثم راحت تتساءل باستغراب عن موقعها فلا يعقل أنها قد نسيت معالم قريتها الحبيبة والسكة تخبرها بأنها أخطأت درب النهاية ويتوجب عليها المشي بالطريق المعاكس فربما تجده هناك متشاغلا بألوانه إما على أوراقه أو على الجدران
وماذا الآن عن جدران قلبها الباهت الذي ما عاد يقبل خدر المنطق، ما عاد يريد المجازفة والرضوخ للواقع المستبد لكن بعد ماذا؟؟!.. بعد فوات الأوان.. بعدما مرت الأعوام!
وإن كان حلمًا كهذا يطابق أمنيات الصحوة بينما تسير بطمأنينة نفسية افتقدتها على طرف السكة الحديدية فاردة لذراعيها توازن جسدها المتمايل كزهرة هندباء رقيقة ستتلاشى مع نسمات الهواء من أول لمسة خُلق من أوهامها خياله الطويل ليقف خلفها ثم بأول لمسة أراح كفه الضخمة على كتفها وهمسة مبحوحة من غير أحرف خرجت من بين شفتيه فخسفت بأمنياتها إلى الحضيض لتحيلها إلى كوابيس تتراصف في رأسها ووخز عنيف لضميرها.. ذاك الضمير الظالم والمظلوم
دارت نحوه ودموعها قد اندلقت حارةً على طرفي جفنيها تستدرك حجم أغلاطها
حاجباها معقودان كلسانها قبل أن تحرك كفيها بقلة حيلة ثم استرسلت في قولها بنبرة مختنقة: "هل أطلب من قلبك السماح وأنا أعرف كم أنك في حبي صبور ذو نفسٍ طويل؟؟!.. هل يسعني أن أحصل على الممكن مع قلب خاضع ذليل.. وهل سأتمكن من تخطي الصعب معك أو حتى نستطيع أنا وأنت قهر المستحيل!"

زاغت أبصارها مع صمتها ورغم عدم فهمه إلا أنه تقدمها بلطف وببراءة نواياه ساعيًا لانتشالها وعيناه المتقاربتان ببريق كسير تبثانها عاطفة لطالما احتبسها ولكن تبين أن في تلكما العنيان نكران دفين إما يقصدها أو أنه يقصد نفسه أو يقصدهما معًا فسارعت حينها من غير تفكير إضافي بإمساك كفاه الملطختان بالألوان لتسحبه برفقتها ويا لعجبها فألوانه لم تتمكن منها.. ألوانه الحية المتفاءلة ما عادت تزينها كما اشتاقت وودتْ
لقد كانت باهتة ومكسورة القلب.. مخذولة من ذاتها ومن الأمنيات الغابرة لدرجة اليأس حتى جرته وهو على حيرته وهمهمته تخرج متقطعة قبل أن تجبره على توسد السكة.. بأنانية وبميول إنتحارية لو أنها طبقتها في وقتها لما عانت ولما عانى من ورائها
كان الاثنان بصمت غريب وتقبل شديد الغرابة يسندان رأسيهما على قضبان السكة الباردة يتقابلان بتعابير حزينة عابسة ترفض حُكم الواقع ودموعها تحكي قصة سكنت خيالاتها منذ سنين طويلة أن تحب أخرسًا.. أن تعشقه لتقرر الموت معه بعد أن خانتها الظروف
شفتها ترتعش وكفاها تتمسكان بكفاه بقوة بينما عيناها بإصرار تتسمران بعيناه الناضحتان بالوجع وهي تقول: "ضع عينك بعيني وأخبرني بما تراه.. ترى عائدة تلك الفتاة التي عشقتها بصدق وبراءة!"

التفت أصابعها حول كفيه أكثر ثم انتقلت لتضع يدها على صدره لتضغط عليه برفق بينما تردف وحاجبيها ينعقفان بحسرة: "عائدة التي وثقت بها فطعنت قلبك ومزقته.. هي غدرت بك يا ضرار وأضرتك عميقًا ولكن!"

كان يتأملها ذاهلا وسط ألمه كأنما وبقدراته المحدودة استطاع تفسير ما تحدثه به لتضيف وهذه المرة كفها توضع على صدرها: "لكنها طعنت قلبها ومزقته قبل أن تطعن قلبك.. غدرت بنفسها قبل أن تغدر بك ونحن الاثنان غدرتنا الأيام"

تغضن جبينها انكارًا لما اقترفته بشدة وعادت دموعها لانهمار مع شهقاتها الكسيرة والسكة تهتز بشراسة أسفل رأسيهما اعلانًا عن اقتراب القطار الذي سيطحنهما.. صوت عجلاته يرتفع أكثر، إنه يقترب شيئًا فشيئًا وملامح ضرار تزداد ثباتًا وقوةً مقارنة بالخوف الذي يتملكها ويجعلها ترتعش
لم تطق عائدة وأهلكها ترقب اللحظة الفاصلة فأطبقت جفنيها بقوة ولم تشعر بعدها إلا بذراعاه الصلبتان وقد أحاطاتا جسدها لتغوص بحضنه ولا شيء بعدها.. سواد لا يقشعه نور ومن خلفه مَر القطار.

***

هذه المقدمة اعتبروها حُلم عابر.. أو مجرد اختصار.. رؤوس أقلام :mwan60:
لكن ما داخل الرواية مفاجئات أخرى غير هذه بالطبع مع شخصيات وأحداث متعددة:25-1-rewity:
المهم الآن.. انتظروني مع الفصل الأول الأسبوع القادم بحول الله :rogaan:
بانتظار تعليقاتكم وردودكم.. كل الود أحبتي:chirolp_krackr:


حرة الآريام 18-09-19 11:25 PM

شحال و انا نسنى 😍😍😍😍❤❤❤
الففففف الف مبروووووووكك عزيزتي و ان شااء الله فاتحة خير 😘😘😘❤❤❤❤
💖💖💖💞💞💝💝💝
المقدمة مزالتت غامضة و هذا متوقع بصح راهي تخوف الحالة انتحار و بطل اخرس 😭😭😭😱😱😱😱😰💔💔💔
تاويه عليها واقيل😂😂😂😂💞💖💖❤💙
رانا في نتظار الفصل لول و ربي يستر معاك😰😰😰💔💔💔💔

فاطمة بنت الحسين 18-09-19 11:33 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرة الآريام (المشاركة 14491030)
شحال و انا نسنى 😍😍😍😍❤❤❤
الففففف الف مبروووووووكك عزيزتي و ان شااء الله فاتحة خير 😘😘😘❤❤❤❤
💖💖💖💞💞💝💝💝
المقدمة مزالتت غامضة و هذا متوقع بصح راهي تخوف الحالة انتحار و بطل اخرس 😭😭😭😱😱😱😱😰💔💔💔
تاويه عليها واقيل😂😂😂😂💞💖💖❤💙
رانا في نتظار الفصل لول و ربي يستر معاك😰😰😰💔💔💔💔

أهلا وسهلا حبيبتي ريووووم
هههههه متخافيش ما فيهاش دودان ياسر هههه
ان شاء الله سلامات المرة هذي
ويا ربي تعجبك حبيبتي.. ربي يحفظك

قمر صفاء 19-09-19 12:59 AM

اجيت من اعلان الفيسبوك
الف مبرووووك روايتك الثالثة وعقبال ال١٠٠ رواية
دائما ما يجذبني تصاميمك حقا مبهرة
خلصت رواية ملجأ دافئمن اسبوع رغم رغبتي اني اتابعها فصول ف الله ما كتبلي ذلك لكن جد مبهرة الرواية واتطلع للجزء الثاني عن قريب
اسم جذاب وحلووو
موفقه حبي وان شاء من نجاح لنجاح
جاري قراءة المقدمة....

إنجى خالد أحمد 19-09-19 04:18 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عزيزتي الجميلة فاطمة،

أرجو لك يوما سعيدا بهيا كإطلالتك الألقة ⁦❤️⁩⁦❤️⁩

أهلا بك وبما تحملين،
لقد سعدت كثيرا بوصول جديدك وكم أبتغي لو أشارك فى القراءة والتعقيب بإذن الله.

قرأت المقدمة مرة،
والحق أني مذهولة من القدرة اللغوية الفائقة التي تمتلكين.

يا إلهي، هل ستقتل عائدة نفسها وضرار؟!
ألا يفقه ضرار ما يجري؟!

أم لعله حلم مثلما وصفتي يا فاطمة؟!

أحتاج لمعاودة القراءة مرة أخرى،
لكني أجزم أن المقدمة هي عبارة عن رؤية أو حلم تشتهي فيه الفتاة لقاء محبوبها فى عالم آخر بلا مآسي ولا آلام.

أرجو فقط لو تنتبهين إلى علامات الترقيم وبالأخص الفواصل والنقاط لضمان قراءة أكثر راحة وإدراكا.

تحياتي لك عزيزتي الغالية

دمتي بكل الود،

:amwa7: :amwa7:

عبير سعد ام احمد 19-09-19 03:43 PM

الف مبروك فطوم
رحلة جديدة وابطال جدد بس شكل الرواية حزينة يارب تخلفى ظنى
عائدة شكلها اذنبت ذنب كبير فى ضرار لدرجة الياس والمرارة اللى فى
حلمها .وضرار هو شكله حيران يعنى مايعرفش بذنب عائدة

Gigi.E Omar 19-09-19 06:38 PM

وااااااااااااااو



الف مبرووووك يا فطوومة و عقبال الرواية الالف ليكي ان شاء الله ♥♥

Gigi.E Omar 19-09-19 06:39 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 4 والزوار 3) ‏Gigi.E Omar, ‏Aloa:), ‏حرة الآريام, ‏سعاد انور

فاطمة بنت الحسين 19-09-19 07:30 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قمر صفاء (المشاركة 14491185)
اجيت من اعلان الفيسبوك
الف مبرووووك روايتك الثالثة وعقبال ال١٠٠ رواية
دائما ما يجذبني تصاميمك حقا مبهرة
خلصت رواية ملجأ دافئمن اسبوع رغم رغبتي اني اتابعها فصول ف الله ما كتبلي ذلك لكن جد مبهرة الرواية واتطلع للجزء الثاني عن قريب
اسم جذاب وحلووو
موفقه حبي وان شاء من نجاح لنجاح
جاري قراءة المقدمة....

أهلا وسهلا بكِ حبيبتي صفاء
بتنوريني دائمًا غاليتي.. يسلملي ذوقك الجميل والراقي
ولا يهمك حبيبتي بتشرف جدًا إنك قرأتِ مَلجأ دافِئ وانها حازت على اعجابك
وبحول الله الجزء الثاني من السلسلة رح يكون مباشرة بعدما أخلص هذه الرواية
بانتظارك في أي وقت يا قمر
منورة.. كل الود


الساعة الآن 05:43 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.