آخر 10 مشاركات
المُحترَم البَرْبَريّ * مكتملة * (الكاتـب : منال سالم - )           »          عروس من الخيال (75) للكاتبة: آنا ديبالو (الجزء 2 من سلسلة عرسان أرستقراطيين) *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          مُدن لا ينزل فيها الغيث (1) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة مرايا (الكاتـب : Asma- - )           »          تسألينني عن المذاق ! (4) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          مُلوك تحت رحمة العشق *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : maroska - )           »          سينابون(91) ج2 -قلوب أحلام شرقية -للرائعة: نرمين نحمدالله(مميزة)-{ القطعة 27} (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          مشاعر على حد السيف (121) للكاتبة: Sara Craven *كاملة* (الكاتـب : salmanlina - )           »          انها زوجتي (3) *مميزة ومكتملة*... سلسلة قلوب منكسرة (الكاتـب : هند صابر - )           »          آسف مولاتي (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          349 / عندما يبتسم الليل ~ جيسيكا هارت ج2 (كتابة /كاملة)* (الكاتـب : Just Faith - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الملتيميديا > الأفـلام الـوثـائـقـيـة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-19, 02:29 AM   #1

اسفة

مراقبة،مشرفة الوثائقية،البحوث والمعلومات،روايتي كافيه،قلوب أحلام(قاصة ولؤلؤة ألتراس،لغوية،حارسة السراديب، راوي)،نشيطة،تسالي،متألقةومحررة جريدة الأدبي، صحافية فلفل حار،كاتبة عبير

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسفة

? العضوٌ?ھہ » 110863
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 35,258
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond reputeاسفة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك fox
?? ??? ~
دورى يادنياكماتشائين وأرفعي من تشائين وأخفضى من تشائين لكنك أبدالن تغيري من الحقائق ولا من المثاليات الصحيحة أو الأفكار السليمة التى تؤكدلنادائما إن الأهداف المشروعة فى الحياة لا بدمنالسعي إليها بوسائل شريفةوأن ما نحققه بغيرهذه الوسائل لا يحقق لنا أبدا
?? ??? ~
My Mms ~
Bravo صداقة غواص وسمكة عبر 3 عقود من الزمان!

















صداقة عميقة امتدت لنحو 30 سنة، لم تجمع بين اثنين من البشر أو حتى بين فصيلتين من الحيوانات، بل بين غواص ياباني وسمكة محظوظة بصديقها البشري.
صداقة غواص وسمكة




الحفاظ على متانة علاقة صداقة، لمدة تزيد عن ربع قرن، هو أمر شديد الصعوبة بين البشر بعضهم البعض، فما بالك بالقيام بتلك المهمة الصعبة بين رجل وسمكة؟! هذا ما يمكن للغواص الثمانيني، هيروكي أراكاوا أن يجيب عنه، استشهادا بعلاقته شديدة الخصوصية بالسمكة يوريكو.
ظلت علاقة الغواص الياباني بالسمكة من نوع لبروسية الآسيوية غنمية الرأس، ممتدة على مدار أكثر من 3 عقود، حيث اعتاد هيروكي زيارة يوريكو طوال تلك المدة الزمنية، في مياة منطقة هاساما، التي تبتعد لنحو ساعتين عن جنوب العاصمة اليابانية طوكيو.
بدأت علاقة صداقة الغواص المسن والسمكة الآسيوية مميزة الشكل، مع ملاحظة هيروكي لإصابة ألمت بيوريكو، وحالت دون اصطيادها للطعام بطريقتها المعتادة، فما كان من الغواص رقيق المشاعر، إلا أن حرص على مدها بالطعام بنفسه بصفة يومية، لأكثر من اسبوع كامل، لذا كان من البديهي أن تتشكل ملامح صداقة مثالية بين الغواص والسمكة.
في عالم البحار

يتحدث الغواص الياباني، هيروكي أراكاوا، عن علاقته المتأصلة بعالم البحار، منذ أن كان شابا يافعا لا يتجاوز الـ18 سنة من عمره، إذ امتدت حياته وسط هذا العالم شديد الاختلاف لأكثر من 60 سنة، لتتيح له فرصة الاقتراب من كائنات عجيبة، من بينها السمكة يوريكو.
يحكي هيروكي عن اللقاء الأول الذي جمعه بالسمكة يوريكو منذ 30 عام، قائلا: “بينما استمتع بالعزلة بداخل البحار، وفي أثناء القيام بمهمة تطلبت الغوص لنحو 56 قدم أسفل المياه، لاحظت وجود يوريكو للمرة الأولى، بما تحمل من وجه مختلف لكنه يذكرني أحيانا بالبشر”، مضيفا: “في إحدى المرات التالية وجدت السمكة وهي مصابة بالتعب، وغير قادرة على الحصول على طعامها المعتاد، لذا حرصت على إطعامها بنفسي لـ10 أيام كاملة”.
يشير هيروكي إلى أن تحسن حالة السمكة يوريكو قد أتبعه تحسن العلاقة بينهما، والتي أصبحت تسير في إطار صداقة فريدة الآن، قائلا: “أعتقد أنها شعرت بمدى اهتمامي بها، لذا حرصت على زيارتها طوال تلك السنوات”، مختتما حديثه: “أشعر بدوري بالفخر لما قمت به، ولوجود تلك العلاقة الرائعة مع السمكة يورى


















المصدر
















اسفة غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:23 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.