شبكة روايتي الثقافية

شبكة روايتي الثقافية (https://www.rewity.com/forum/index.php)
-   ارشيف الروايات الطويلة المغلقة غير المكتملة (https://www.rewity.com/forum/f524/)
-   -   ميــتمـي روايـــة سعودية (https://www.rewity.com/forum/t457566.html)

ايلوين 10-10-19 05:24 PM

البارت السابع((ماضي مؤلم 2))
 
‏بدأ العد التنازلي لاِنسلاخي من نسختي القديمة، سأتبرّأ من ذاكرتي .. كل عائد كافر بالقدر وجهنم هو مصيره معي، لن أمد يدي الناعمة .. ثمة مخالب هنا ، طويلة جداً وحادة كالسكين .. سأعلمهم كيف يوأدُ اللُطف في قبضة الظلم والقهر

نبدا..
سوري على الأخطاء الإملائية

استغربت شيهانه وضع خالد ليش باين عليه الخوف لفت على اخوها اللي نايم براحه وانسدحت جنبه وغمضت عيونها ونامت

بعد عشر ساعات
في منتصف الليل1:30
بهمس:شيهانه شيهانه
شيهانه وهي نايمه :امم
نواف:اصحي بسرعه
شيهانه فزت وقالت:امي ابوي
نواف قام بسرعه وطلع لها ملابس ورماه لها :وش ذا؟
نواف ببرود :وش يعني ملابس
شيهانه:كيف جبتها؟
نواف:رجعت للبيت وجبتها يلا البسي نبي ننحاش عمي يدور علينا
شيهانه قامت تلبس
وقف نواف يتأمل البيت من الشباك وهو يتذكر جنازه امه وابوه وملامح الانتصار على وجهه عمه
تمتم
:‏لن تراني منحنياً ولو وضعت جبال الأرض على عاتقي .
شيهانه من وراه :خلصت
نواف:يلا
طلعو من البيت بهدوء وصارو يمشون يدورون سياره وقفت شيهانه فجئه وقالت:نبي نودع خالد
نواف لف عليها :ليه؟
شيهانه لفت تمشي باتجاه بيت خالد:لانه ساعدني
نواف صار يتبعها وهو خايف انها تتحول بويه بسبب الظروف والأشياء اللي شافته
وقفو تحت شباك خالد
نواف:ليه مانطق الباب مثل الخلق وندخل
شيهانه تذكرت ملامح وجهه يوم قالت بتنام عنده كيف تغير اكيد فيه شي مايبي احد يشوفه :لا مانبي نسبب أزعاج
نواف وقف يناظرها كيف تدور حصى علشان ترميه
شيهانه تغيرت تغير كامل معد صارت شيهانه الطفله كبرتها الظروف عشرين سنه قدام تنهد بقوه وصد يناظر السماء

عند شيهانه

الفضول يبي يذبحها تبي تعرف وش قصة خالد لقت حصاه ورمتها بقوه على شباك خالد انتظرت خمس دقائق وماطلع ورجعت ترمي حصاه بقوه شافت شباكه ينفتح ويطلع خالد شافته يحط أصبعه على شفايفه بمعنى اسكتو أشر لهم بمعنى وش تبون همس نواف بدون صوت واشر له بمعنى انزل تسكر الشباك ومر خمس دقائق وانفتح الباب
خالد بهمس وهو يتلفت بخوف:وش تبون جايين هنا
نواف:نبي نودعك
خالد بصدمه:ليه وين تبون تروحون؟
شيهانه بهمس:نبي ننحاش
خالد بعصبيه :أغبياء تنحاشون وين تبون تروحون؟
شيهانه بعصبيه: تبينا نعيش تحت رحمة عمي
خالد بصدمه:عمكم؟ روحو بسرعه عمكم في بيتنا.
نواف سحب شيهانه وراح يركض
خالد ركض ووقف قدامهم :اسمعو بكره نبي نتقابل تحت الصخره ذي
نواف :نبي نطلع برا المدينه
خالد:اليوم لاتطلعون بكره ابي اعطيكم الشي اللي يدور عليه عمكم
شيهانه :وشهو؟
خالد:مادري بس غريب والغريب انه شي مهمم جداا وهو الشي اللي حرق بيتكم علشانه
نواف: تمام بس وين نروح؟
خالد جلس يفكر وقال بسرعه:روحو للعجوز اللي اخر الحي تقدر تحافظ عليكم لين بكره
نواف ضم خالد وسحب شيهانه وراح يركض
خالد راح يركض ودخل البيت قبل لاحد يحس بغيابه ودخل غرفته وقفل الباب وجلس يفكر كيف ياخذه ونام بدون لايحس

عند شيهانه ونواف
راحو يركضون لين وصلو اخر الحي وطقو جرس بيت العجوز
عشر دقائق وانفتح الباب
العجوز وهي ماسكه عصاها:مين نواف وشيهانه؟ وش علمكم جايين اخر الليالي
شيهانه بسرعه:تكفين ياخاله خلينا ننام هنا لين بكره مانبي عيال الحرام يجونا
العجوز بنخوه:ادخلو ادخلو عهدن علي انهم مايمسونكم دام راسي يشم الهوا
نواف:هذا العشم والله
في اليوم الثاني في الوقت الموعود

كان خالد واقف وهو يضم جاكيته من شدة البرد والخوف كان خايف يطلع اللي يربيه ويشوفه ويشوه وجهه بضع
دقائق حتى أقبل نواف وهو ضام يدين شيهانه يدفيها تعدل بوقفته وقرب يمهم

خالد:متأكدين بتروحون؟
نواف بسرعه وهو يتلفت:ايه
خالد عطاهم شنطه ظهر شكلها غريب:اسمعو حطيت فيها ملابس وحطيت فيها اكل وماء والشي اللي عمك قتل امك وابوك علشانه والشي الأهم حطيت فيها مسدس علشان تحمون انفسكم
شيهانه :شكر-قطع عليها خالد وقال وهو يدفها :لايكثر وروحو بذا الاتجاه بسرعه
نواف تقدم وضم خالد:قسم بالله انك اطلق من القريب اللي من دمي ولحمي
خالد فكه ومسك اكتافه:الله يكون بعونك ياصديقي وقلبي وعقلي يدعي لكم
شيهانه تقدمت وهي مستحيه وضمته وهمست :ترا ادري انك تتعذب بحياتك بس تذكر ان اذا قابلتك مره ثانيه بعرف كل شي عنك
خالد فكها وابتسم :ان شاء الله

نواف سحبها وصارت حياتهم من مكان لمكان يهربون من ظلم وفجور عمهم
في يوم من الايام

كان نواف يشتغل وهو متنكر علشان يدور لقمة عيش تسد جوعهم شد انتباه حوار بنتين ووقف يتنصت عليهم دقائق حتى حس بقشعريره تسري بانحاء جسده وعيونه توسعت تلقائياً تراجع برجفه وراح يركض وهو مصدوم ويردد بداخله ويدعى جميع الادعيه وهو يحس بحقد ينمو بداخله

نروح للحوار اللي خاف منه نواف
البنت 1:سمعتي الخبر اللي انتشر؟
البنت 2:اي خبر؟
البنت1:خبر الأطفال المختفين
البنت2:اااييه ايه تخيلي حطو على كل راس مليونين
البنت1:تخيلي فيه واحد هنا يشتغل يشبه الولد
البنت2:ياخبله بلغي وخلينا ناخذ الفلوس

اللخخخخخخ..

قام يركض ويركض وهو حاس قلبه مقبوض اكيد عمي وصل لاختي مستحيل، مستحيل اخليهم يحرقونها مثل امي وابوي لا مستحيل وصل للمكان ودخل بقوه على أخته لقاها تنظف ملابسه تنهد بقوه وطاح براحه
شيهانه باستغراب:شفيك؟
نواف فز :اسمعي اسمعي عمي يدور علينا وحاط مبلغ اللي يلقانا له اربع ملايين لازم نروح لسامي
شيهانه بهدوء:انت تعرف بيته؟
نواف:اذكر اني زرته مع ابوي ان شاء الله ماغير بيته
قامت شيهانه تحط الملابس القليله في الشنطه اللي عطاهم اياها خالد خمس دقائق وكل شي جاهز
وقف نواف وهو يطلع من جيبه صبغه أشر لشيهانه تجي
جات شيهانه وهي تقول :وش ذا
نواف بالم:صبغه ابي اقص شعرك واصبغه
شيهانه بصدمه:لييييييش؟
نواف مسك يدين شيهانه وناظر لها بترجي:شيهانه صورتنا نشرها عمي وانتي اكثر وحده واضحه ملامحها انا ادري ان شعرك تحبينه وسواده معطيك جاذبيه بس بس لازم علشان اللي يشوفك مايعرفك، شيهانه حبيبي اسمعي اللي بقوله وحطيه حلقه بإذنك، اللي شفناه مايتحمله كائن ومعجزة ان احنا الأطفال تحملنا،تدرين ان اذا صابك جرح بسيط ان انا اللي اتعذب تدرين اني قطعت على نفسي عهد ان مايمسك ضرر لاسمح الله دام راسي حي؟ تدرين ان موتك هو موتي وتدرين ان انتي اخر جزء من عائلتي؟ بس الشي اللي متأكد انك تعرفينه بس مو مدركته اني مو دايم لك لازم تعيشين ولا تخلين احد يمسك اللي يلمسك تكسرين يدينه انا بيوم من الايام بموت او باختفي او بيصير لي شي مابيك تتعلقين فيني لان نهايتي الفناء مقصد كلامي كله اني ابيك قويه ولا يهزمك شي فهمتي ياروح اخوك؟
****

‏الله يحفظك و يحفظني لو ان الموت دوني
والله يخفف هبوب الريح لا تجرح شراعي

*".،
شيهانه ماتحملت وصفقته كف وبصراخ:تدري ان يوم اغمى عليك انجنيت؟ على بالي انك مت-مسكت كتفه وهزته بقوه-تدري ان موتك يعني انقطاع الحياه والأمل بحياتي تدري؟-مسكت المقص وقصت شعرها بهستيري-قصيته وبصبغه وبلبس ملابس اولاد بس انت لاتموت اوكي؟

نواف سحب المقص بقوه وضمها وهمس:راح تبقين أجمل الجميلات لو كنتي متخفيه تحت شخصيه الولد

هدت شيهانه وجلست وضمت رجولها على صدرها وتسندت على صدر نواف وهمست بتعب:سو اللي تبي
غمض عيونه بألم ورجع يفتحها مسك المقص وصار يقص شعرها ويصبغها باللون العسلي وهو كل خطوه يحس بقلبه ينقبض، بعد ماخلص قامت شيهانه وأخذت من ملابس نواف ولبست وشالت الشنطه وأشرت له يمشي
نواف هز راسه مقدر لنفسيتها
وصارو يمشون مرت ثلاث ايام وصلو لقرية قديمه وشكلها يبعث الراحه راح نواف وهو ماسك يد شيهانه ودق جرس اخر بيت في الحي وهو يدعي ان سامي موجود صار يدق ويدق ومحد فتح له الباب
شيهانه انتبهت على رجال طالع من بيتهم وهو يهلل ويستغفر وشكله يوحي على الاطمئنان ولوهله تذكرت ابوها قالت بصوت رجولي :ياعم صاحب البيت موجود؟.
غمض نواف عيونه بألم وهو حاس بضيق يكبح أنفاسه.
الرجال باستغراب:البيت له عشرين سنه مهجور.
شرقت شيهانه بصدمه ولفت على نواف، ونواف مو اقل منها صدمه
قال نواف بِبرود وهو يلف راسه باتجاه الرجال:انا ابي واحد اسمه سامي وين القاه؟
الرجال بصدمه:مين نواف؟ تعال تعال ادخل وش جابك هنا
زفرت شيهانه برااحه ومشت ورا نواف اللي ضم الرجال اللي بدوره جلس يرحب ويهلل ويمسح دموعه
دخل نواف ودخلت وراه شيهانه وهي تسمع لصوت القرآن اللي منتشر صداه في المكان غمضت عيونها وهي تحس براحه نفسيه تثلج صدرها حست بيد نواف تشد على يدها كأنه يطمنها فتحت عيونها ومشت وجلست بالصاله وهي تناظر للحرمه اللي تصلي رفعت يدها برجفه ولمست شعرها بألم قصت الشعر اللي امه تحبه قصت اخر شي تبقى من امها وابوها قصت الشي اللي ورثته من أغلى اثنين على وجه الأرض، قطع عليها حبل أفكارها المُظلمه
صوت الحرمه وهي تبكي :ياويلي تشبهه حور وهي صغيره

قالت شيهانه بهدوء:تعرفين امي؟
قال سامي :وش مسويه لنفسك انتِ انا اذكر ان كان شعرك طويل ولونه اسود
قال نواف وهو يلعب بشعر شيهانه بحنان:قصيته لها علشان عمي مايوصل لها
سامي هز راسه باسى وقال:محد بلامسك بتشيلين الصبغه وترجعين لونه اسود وتطولينه وترجعين بنت
قالت الحرمه بحنان:تعالي يابنتي قامت شيهانه بهدوء وجلست جنب العجوز وهي تسمع كلامها وكل حرف ينزف مليون جرح بقلبها
العجوز وهي تبكي :يابنتي انا صديقة امك من يوم وانا أولى ابتدائي كبرنا مع بعض وتزوجنا أصحاب امك جابت تؤام زي العسل بنت وولد وانا حللت وطلعت عقيم ماجيب عيال ابوك عطانا نواف نربيه وانا بدوري رضعته وصار ولدي بعد سبع سنوات امك وابوك توفو وبقيتو انتم اخر شي منهم
سامي بهدوء:خلاص يامره نواف اخذ اختك وروحو ارتاحو بغرفتك واذا خلص العشاء نناديكم
قام نواف ومسك يد شيهانه وطلعو لغرفتهم

بعد شهرين

نواف وهو يقلب بالتلفزيون شد انتباهه صورته وصورة شيهانه ووقف ورفع الصوت وجلس يناظر وهو يشوف كيف عمه سحب البلاغ قام يصارخ بفرحه وهو حاس ان هم انزاح عن صدره
نزلت شيهانه من الدرج وهي تركض بفجعه:شفيك؟ شفيك؟
نواف لف عليها وراح يركض وضمها بقوه وصار يصارخ:عمي سحب البلاااااااغ نقدر نطلع نروح نسوي اللي نبي
شيهانه ابتسمت وهي متمسكه برقبة نواف علشان ماتطيح
انفتح الباب وطلع سامي اللي كان يصلي المغرب شافهم وقال بهبال:ادري انكم فرحانين اني جيت بس ماله داعي ذا كله
ضحكت شيهانه لأول مره بعد حادثة مقتل امها وابوها
وصرخ نواف يوم شافها تضحك ورجع يضمها
طلعت دلال زوجة سامي وهي مستغربه :شفيكم
نواف بفرحه أشر للتلفزيون تجمعو العائله عنده وجلسو يشوفون الخبر والفرحه مو سايعتهم

بعد سنتين 2011

كــانت حياتهم طبيعيه جدا مع سامي وزوجته كانو عايشين معهم كأنهم عايشين مع امهم وابوهم بحكم انهم نفس الشخصيات
بعد مرور عامين صار الشي اللي محد توقعه

نــــشـــوف وش صـــــــــار

كانو العائله متجمعين وياكلون ويضحكون ويسولفون قطع عليهم صوت الجرس وهو يرن انقبض قلب سامي وقام وفتح الباب وهنا كانت الصدمه
عم نواف وشيهانه واقف عند الباب ووراه رجاله قال بصوت جوهري:لاتحاول الإنكار ياسامي عطني عيال اخوي بهدوء قبل لاينتشر مقتل سامي ال******
طاح الكأس من يدين نواف بصدمه وزادت صدمته لمّا سمع التهديد
قامت شيهانه وطلعت فوق تجهز ملابسها وملابس اخوها لان ماراح تخلي عمها يقتل سامي لو ايييش ماكان

صرخ سامي وقال:ماراح اخليك تأخذهم لو الموت دوني
رفعو رجال عم نواف اسلحتهم وصوبو بناحية سامي

قام نواف وراح للباب وقال:بس حنا نبي نروح معه
لف سامي بصدمه :ب.. بتروح معه؟
نواف أبتسم بحزن وقال:ماراح اخليه يقتلك مثل ماقتل امي وابوي انا بروح معه وأن شاء الله ماراح يصير شي
سكت سامي وهز راسه وهو في باله فكره خطيره لازم يسويها

ابتسم عم نواف بانتصار وطلع الزقاره وصار يدخنها وينفث بشراهه
جات شيهانه وهي شايله أغراضهم وطلعت ودخلت السياره وهي تودع البيت اللي صبرها على الفاجعة ثواني حتى لحقها نواف وركب معها تسكر باب البيت وركب عم نواف جنبهم وهو يناظرهم بدنائه أشر للسواق يروح لمدينته وبالاخص بيته

نروح لسامي
اول ماسكر الباب ركض وسحب جواله ودق على رقم اخوه
دقائق حتى انفتح الخط
سامي/غ.غازي فزعتك
غازي فز وقال بسرعه/وش فيك؟
سامي /اخذو مني شيهانه ونواف
غازي بهدوء/مين اللي أخذهم
سامي/عمهم اسمع ابيك تقنع العصابه اللي تشتغل معها انكم تخطفون شيهانه
غازي بصدمه/تبيهم يخطفونها؟
سامي /لا ياحمار ابيك تقنعهم ان ممكن يصير ورا شيهانه مكاسب وفلوس وهم بيوافقون انت بدورك بتاخذها عندك وتربيه وتحميها
غازي بصدمه/ترا عمهم رئيس المافيا
سامي/اللي ابيه منك انك تروح انت وتخطف شيهانه وتجي عندهم وتقول ان البنت هاذي بنت أغنى رجال إيطاليا وممكن يصير وراها مكاسب وانت بدورك بتغير ملامحها وشعرها وتعطيها حبوب فقد الذاكره علشان تفقد ذاكرتها وتصير ماتعرف تتكلم عربي فهمتني؟.
غازي بفهم/اها فهمت وانا اربيها واحميها
سامي/ااااييييهه وتقول لهم ان اذا انا ربيتها وحميتها راح تكبر وهي تحبني وتنتقم من ابوها وتسحب منه فلوس بالهبل وتعطيني اياه فهمت؟
غازي بحماس /ايه فهمت-بتساؤل-بس كيف تبيني اخطفها؟
سامي/عاد ذا شي انت اللي تسويه انا مادري عن الأشياء ذا
غازي بخبث/من عيوني
سامي/ههههههههههههههههههههههههه هههههه يلا باي واذا سويت الخطه دق دقه
غازي /اوك باي

قفل منه وهو حاس براحه جات دلال وهي تبكي:ليه ليه خليتهم ياخذونهم
قال سامي بانزعاج :يابنت دموعك ماتخلص؟
دلال وهي تبكي:ابي عيالي انا اولى فيهم
سامي قام وربت على كتفها بخبث:راح يرجعون لاتخافين راح يرجعون

وطلع برا......

نروح نشوف غازي وش صار عليه

قفل من اخوه وشبك اصابعه وحطه تحت ذقنه وابتسم بخبث لافكاره اللي بتخلي نايف(عم نواف) يعيش بالجحيم قام بهدوء بعد ماتلقى اتصال ان نايف موجود في البيت
شال علبة الزقائر ونظارته
وطلع وركب سيارته البنتلي وراح لبيت نايف وهو يفكر ويحس ان ذا الوقت لينتقم، وقف سيارته في المواقف ونزل والابتسامه شاقه حلقه تقدم عند الباب ورن الجرس عشر دقائق وانفتح الباب وطلعت الخادمه(حسيت اني واو يوم قلت الخادمه)
غازي بابتسامه:مرحباً اخبري السيد نايف انني هنا
الخادمه وهي خاقه:حسنا
غازي ابتسم وصد
عشر دقائق حتى جات جات الخادمه وقالت له يدخل.
دخل وراح للمكتب، وبطريقه شاف شيهانه منسدح على فخذ مرت عمها، الشي اللي ماقدر يستوعبه كيف كومة اللطافه والحنيه تتزوج مجرم؟
دخل غازي المكتب وبأدب انحنى:مرحباً ياسيدي
نايف وهو يدندن بفرحه:اهلا وش عندك هنا؟
غازي جلس:زي ماسمعت انت تبي الشي اللي يقدر بالمليارات ونفس الشي اللي قتلت اخوك علشانه صح؟
نايف عدل جلسته:صح
غازي ابتسم:من الحين اقولك انه مع نواف بس ماراح يقول مكانه مادام شيهانه حيه
نايف بتناحه:لحظه لحظه انت تبيني اقتل شيهانه؟
غازي توسعت ابتسامته:ايوه لأن نواف ممكن يكرس حياته كلها يخدم شيهانه ويحميها واذا ماتت

"مقـــــــــتولــــــــ� �ه"

ذا الشي اللي ممكن يكسر نواف ويخليه يعطيك اللي تساوي المليارات لأن مافي شي يخسره
نايف :والله فكره ومين اللي يبي يقتلها
غازي قام وانحنى:هذه المهمه اسمح لي جلالتك ان اقوم بتنفيذها
نايف ابتسم بغباء:اوكي تقدر تنصرف والوقت اللي اشوفه مناسب لقتلها بتصل عليك
غازي جلس:بس فيه شرط وفي توقيع عقد
نايف رفع حاجب:عقد ايش؟ وشرط ايش؟
غازي :بعد مايعطيك اللي تساوي المليارات ماتقتله توديه للميتم - طلع من جيبه علبه صغيره ومدها لنايف-وهذا ترياق يخلي الشخص اللي يشربه يفقد الذاكره نايف :اها خلاص انا أوافق على الشرط بس انت تجيب لي راس شيهانه
غازي:بقتلها بالنار
نايف:اوك بكيفك بس اهم شي تجيب راسها
قام غازي وانصرف وهو يهز راسه باسئ

بعد شهر
عند نواف وصوفي

دخلت شيهانه وهي تجفف شعرها القصير:نواف تعال مشط شعري
نواف صحى من سرحانه واشر لها تجي عنده، جات وجلست بحضنه وقالت:زوجة عمي تقول انها نقلت ملفي من القريه إلى هنا وبكره ابي ابدا اكمل دراستي
نواف هز راسه وهو حاس ان بيصير شي ويفقد شيهانه للأبد اخذ المشط وبدأ يمشط شعرها قال :وش تبيني اسوي بشعرك؟
شيهانه:الضفيره الفرنسيه
نواف هز راسه وبدأ يسوي الضفيره
بعد ماخلص سحبها ودخلها في فراشها وغطاها وقال بتساؤل:تعشيتي؟
شيهانه هزت راسها بـ لا وقالت: نسيت ان عمي مانع عنا الاكل الين نسلمه القلاده
نواف بِبرود هز راسه وطلع
دخل مكتب عمه وهو في داخله حقد على الشخص اللي جالس ورا المكتب
نايف رفع راسه وبتساؤل:ماتعرف تطق الباب؟
تقدم بِبرود مميت وهو يجر رجوله جر وحولينه هاله مخيفه وملامح باهته برعب، و بخفة حركه مسك رقبة عمه ورص عليها وقرب شفايفه من اذنه وقال بصوت يشبه فحيح الافعى :
حاول انك تقرب لشيهانه بــ خير او بــ شر راح ينتشر في كل مكان موضوع بعنوان
"مـــــــــقتـــــــــل في غرفـــــــــة ســـــــــرية" او شرايك في
" نواف يـــــــــقتل عـــــــــمه لأسبـــــــــاب غامضه "

فكه وطلع وصفق الباب وراه وتوجه للمطبخ وهو متجاهل نظرات الخدم

فتح الثلاجه واخذ من كل شي وسكرها وطلع لغرفتهم،شاف زوجة عمه تطلع من غرفتهم وهي شايله بيدها اغطيتهم، تجاهلها ودخل الغرفه شاف ان فيه اغطيه بس ثقيله علشان البرد، حط الاكل على الكومنديه وجلس جنب شيهانه
وصحاها:شيهانه شيهانه يلا قومي ياروح اخوك تعشي يلا
قامت شيهانه وسندت راسها على كتف نواف بكسل، ونواف بدوره صار يعشيها لين خلص الاكل وحطها في فراشها وغطاها ونامت انسدح جنبها وهو يعرف ان عمه راح يسوي المستحيل علشان ياخذ القلاده جلس يفكر ويفكر لين داعب النُعاس عيونه ونام وفي باله فكره لازم يسويها

6:00صباحاً
صحت شيهانه على صوت زوجة عمها:يلا يا اولاد اصحو مدرسه
قام نواف ودخل الحمام وتوضى وطلع يصلي
شيهانه سحبت مريولها ودخلت الحمام بعد عشر دقائق طلعت تدور نواف وحصلته يناظر مع الشباك قربت من عنده وقالت :نواف سو شعري
لف عليها ومسكها وصار يسويه وهو يدندن بهم، خلص وطلع طوق ورد وحطه على شعرها وباس خدها وقال بهمس :ذا الطوق ابيك تحافظين عليه واذا صار وافترقنا وتضايقتي من شي طلعيه والبسيه وهنا بتحسين اني معك وتذكري انك لازم تكونين"قوية كما لا يستطيع الصخر".
شيهانه هزت راسها بِبرود وأخذت شنطتها ومسكت يد نواف علشان يروحون مع بعض

نزل نواف بهيبه وثقل غريب على طفل يبلغ من العمر 9 سنوات
فقط وهو ماسك بيد شيهانه بتملك كأنه يقول "تبطون عظم تمسونها بأذى"
فك باب الخروج وقبل لايطلع سمع صوت عمه وهو يقول :اذا رجعت من المدرسه بيصير لك شي لايحمد عقباه
قال نواف بِبرود :أعلى ما بخيلك اركبه
وسكر الباب
صار يمشي وهو يستهبل على شيهانه بنيه انه يخليها تضحك:عندي نكته
شيهانه بابتسامه:وش
وقف نواف وهو يناظر مدرسة شيهانه وقال:خساره وصلنا مايمديني اقول لك - طلع من جيبه عشرة ريال ومدها لشيهانه-خذي ذا مصروفك.
شيهانه اخذتها وقالت بتساؤل:اخذتها من عمي؟
قال نواف بابتسامه:يخسي قاتل ابوي اعيش على رحمته
شيهانه ناظرته بفخر ورفعت نفسها وباست خده وراحت للمدرسه
جلس نواف يحدق بظهرها وهو يدعي بداخله ان مايصيبها أذى لف وراح لمدرسته وهو يدور بعيونه على خالد مر من عند مجموعة اولاد وسمعهم يقولون :خساره خالد نقل لمدينه ثانيه
تنهد بقوه ومشى ودخل فصله

1:30 ظهراً.
كانت شيهانه واقفه عند باب المدرسه ومستغربه غريبه ليش ماجا نواف ياخذها رفعت ساعة يدها تشوف الوقت واستغربت اكثر تذكرت عمها وهو يقول(( اذا رجعت من المدرسه بيصير لك شي لايحمد عقباه)) تنهدت اكيد عمها أخذه من المدرسه ويمكن يعذبه نفضت الفكره من راسها وصارت تركض وهي خايفه عليه وتتوعد بعمها لو صار له
مرت سياره مسرعه ووقف ونزل واحد متلثم وسحب شيهانه ودخلها في السياره ومشى وشيهانه تصارخ وهو مشغل اغاني اجنبيه ويدق رقبه ومتجاهلها بشكل كامل، سكتت شيهانه وهي تناظره كيف طلع اللثمه وبانت ملامحه، استغربت شذا الشبه الكبير اللي بينه وبين سامي قالت بتساؤل:ا. انـــــــــت سامـــــــــي؟.
قال وهو يستنزل بالرقص:لا انا اخوه اسمي غـــــــــازي
شيهانه براحه:طيب ليش خاطفني
غازي بجديه وهو يطفي المسجل:عمك يبي يذبحك وهاذي خطه من سامي علشان ينقذكم انتي ونواف
شيهانه :طيب ارجع نبي ناخذ نواف
غازي بضحكه:ماراح ارجع
شيهانه صارخت:نعم؟ اقول نزلني نزلني يا أروح مع اخوي أو ما راح اروح
غازي بضحكه:اخوك يبي يعيش بدار الايتام وانا براقبه وانتي بتكونين اختي هع هع
شيهانه بصراخ:مو على كيفك ومو انا شيهانه اللي يامرني ويغير نسبي واحد مثلك
انا شيهانه صقر الكاسر
وترا منتظرتك تفز وتنحني له

حست بالنعاس يداعبها وطاحت على المرتبه ونامت براحه
قال غازي بانزعاج وهو يرجع المخدر بمكانه :لسانها اطول مني يهب
- جلس يفكر كيف يغير شكلها ناظر لها، تمعن في النظر وانصدم مسك خصلة من شعرها وقال-
ذي صبغه الا والله صبغه ليه شسبب؟
- طلع من جيبه صوره وجلس يدقدق-
تجنن بالشعر الطويل الاسود حسبي على من كان السبب

نـــــــــروح لنـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــواف

بصق دم ورجع يناظره بملامح بارده وردد:

‏لن تراني منحنياً ولو وضعت جبال الأرض على عاتقي .
سكت مع الصفعه الثانيه ورجع يناظره ولا كأنه مصفوع، نايف تنرفز وتلونت عيونه بلون الدم ورجع يضربه ويصقعه بالكهرب
نواف ظل مغمض عيونه بألم وقلبه يقول ((كل شي سويته يانواف علشان اختك لو ماتعذبت كان اختك بتكون بدالك))
نايف سحب شعر نواف بقوه وقال بصوت غليظ:وين القلاده
قال نواف بِبرود :في مكان تخسي انت واشكالك تطولونه
نايف ابتسم بشر وقال:طيب واذا على حساب اختك؟
نواف ابتسم بسخريه:اختي ماعمرها كانت اغلا من امي وابوي واعيد واكرر تخسي انت واشكالك تاخذونها
قال نايف وهو يضحك:خساره بتموت البنت وانت لسى ماودعتها
نواف بصدمه :ا. اايش؟
قام نايف وقال للحرس:شيلوه وودوه لغرفته وحطو على جروحه مويه مالحه
الحرس ناظرو نواف اللي لسى مصدوم بشفقه وشالوه وودوه لغرفته بس ماحطو المويه
جلس نواف على السرير وهو مصدوم شيقصد؟ وش المقصد من كلامه؟ يعني يبون يقتلون اختي؟
صرخ بقوه وقام من السرير وهو متجاهل الألم او بالاصح مو حاس فيه فتح الباب بقوه وصار يركض بجنون وفتح باب غرفة نايف ومسكه مع ياقته وقال بعصبيه :وين اختي؟ وين وديتها يابن الكلب تكلم
نايف فك نفسه منه وصفع نواف بقوه:ابوك ماعلمك الادب يابن صقر؟
صرخ نواف وهو يوجه لكمات لوجه نايف :والله يابن الكلب يابن الحرام لادمركم واقطع اشلائك لو ماتجيب شيهانه هنا
نايف ابتسم وهو يصد لكماته وقال:بجيبها بس بجيب راسها فقط صرخ على الحراس يشيلونه ويربطونه بسريره
جو الحراس وشالوه وهم مستغربين اول مره يكون نواف بهالانفعالات

((ورددو معي شالوه درن درن شالوه درن درن))

بعد يومين

نواف لحد الحين مربوط على السرير وزوجة عمه "لطيفه" تهرب الاكل له وتداوي جروحه وتواسيه

شيهانه تغير شكلها بالكامل صار شعرها لونه اشقر وصار عندها نمش صارت طفله من جد وجديد طبعاً غازي يحسب انها فقدت الذاكره بسبب الحبوب بس بذكاء شيهانه او(صوفي) مافقدته ليش؟

خلونا نشوف وش صار

شيهانه بذكاء :الحين انت ليه صبغت شعري ولبستني فستان
غازي قال وهو عطيها حبه ومويه :ابلعيها ونامي واذا نمتي كويس قلت لك
شيهانه بذكاء:وش ذا؟
غازي بكذب:منوم انتي ابلعيها
شيهانه ابتسمت وحطت الحبه تحت لسانها وشربت المويه وسوت نفسها نايمه بعد ماغطاها غازي وطلع، طلعت الحبه ورمتها في الزباله وقالت بخبث:تحسبوني طفله غبيه؟
تثاوبت بتعب ورجعت تنام
بعد ماصحت صرخت بقوه وقالت :انا مــــــــــــــــــين؟؟
دخل غازي وهو يتثاوب:مرحبا ياجميلتي هل استيقظتي؟
شيهانه :نعم من انت؟
غازي :انا غازي اخاكي الأكبر
شيهانه:وما هو اسمي؟
غازي بتفكير:اسمك صوفي ياصغيرتي
شيهانه بداخلها وع وش ذا الاسم الخايس:امم حسناً

والأحداث الباقيه تعرفونها

نروح لنـــــــــواف

كان جالس وهو يناظر في الزاويه بملامح جامده وبداخله مجموعة حروب مميته تذكر كيف عمه دخل عليه باليوم الثاني وهو يقول :ها بتقول لي وين القلاده
نواف بضحكه:تبطي عظم
نايف بشر:واذا قلت انك بتشوف راس اختك
نواف بعدم تصديق:جيبه بشوفه
نايف اخذ جمجمه محروقه وحطها بحظن نواف وابتسم:بتقولي؟
نواف بصمود قدام منظر راس اخته :تخسي
نايف عصب وضرب نواف بقوه وشوه وجهه زياده
اما نواف ماكان حاس بالالم او بشعور الخوف والرهبه كل اهتماماته توجهت ناحية الرأس البشري هز راسه وهو ينفي كل اللي يشوفه وقلبه وعقله بصراع
قلبه يقول ان مستحيل يكون ذا راس اخته
وعقله يقول ان ذا راسها بحد ذاته
و بالنهايه تبع عقله
رفع راسه وناظر لعمه نظره ثاقبه ووجهه ملطخ بـ دم وجزء من شعره مغطيه عينه الثانيه بشكل كبير قال بصوت هادئ:وش سويت فيها

قال بخبث:
اخــــــــــــــــــتــــ ـــــك قـــــــــتلناهـــــــــا

اخــــــــــــــــــتــــ ـــــك قـــــــــتلناهـــــــــا

اخــــــــــــــــــتــــ ـــــك قـــــــــتلناهـــــــــا

اخــــــــــــــــــتــــ ـــــك قـــــــــتلناهـــــــــا

تردد هالجمله بعقل نواف وصدا صوته في اذنه قال بهمس :‏لن تقتل اختي وان فعلت وقتلتها فسيكون ذكراها مخلوداً في قلبي

سمع صوت ضحك عمه وهو يقول:حالياً القلاده ماني محتاجها لذا استعد ابي اوديك دار الايتام واحرقه فوقكم ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
وطلع

نواف كل همه في اخته
اجتاحت عقله ذكرياته معها
تذكر كيف كان يلعب معها ويصارخ عليها اذا جات تصحيه من النوم تذكر طلباتها الانهايه تذكر ضحكتها اللي مايكتمل يومه الا لمّا يسمعها تذكر كيف كان يحس بألمها وحزنها تذكر لمّا ينقبض قلبه وهنا يعرف انها تبكي تذكر كيف كانت صامده في مقتل امه وهو كان منهار ماتت علشان الحقير ماياخذ اغلا شي حافظ عليه ابوهم ماتت علشان تنفذ وصيته - هز راسه-هي انانيه اساسا كيف طاوعها قلبها تموت وترتاح وتترك توامها يموت من حسرته عليها، ليش ماني قادر ابكي؟ خلاص ياعين مابي دموعك تذرف كفايه بكي كفايه حزن - ضم الجمجمه لصدره وقال بصوت خالي من الحياه:أرقدي بسلام وإلى جنات الخُلد ياروح اخوك وانا اسف اني مادافعت عنك انا اسف اني انشغلت عنك واحرقوك، احرقوك زود عن الحروق والنيران اللي بداخلك، متي متي محروقه قتلوك بدون رحمه ولا شفقه كيف طاوعهم قلوبهم يقتلون طفله - ابتسم ببرود - ومو اي طفله كومة من البراءة واللطافه والجمال - ضحك بجنون ودقائق حتى اغمى عليه والابتسامه ترتسم على شفايفه-

نواف في هاذي الفتره كان عايش بالحداد صار مايضحك ولا يسولف الا مع طيف اخته
أطفال الميتم صارو يخافون منه لسببين
الاول/لوجهه المشوه
الثاني/لحداده
كانو الوحيدين اللي عايشين معه ويسولفون معه ويدافعون معه ويسوون كل شي مع بعض

((خالد وفيصل))

نواف عرف ان خالد هو نفسه اللي عطاه القلاده وخالد عرف انه نواف اخو شيهانه؛((اخونا في الله عاشق😂))

صار نواف يضحك ويسولف لمّا طاح من الدرج وفقد الذاكره ونتمنى تمنياً خاصاً انه مايصير كئيب مع رجوع الذاكره له في بارت ((الأمل))

انتهى..

مهـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــم🚫🚫🚫🚫

وخلص البارت السابع الجزء2 والأخير
طولته علشان مايصير فيه جزء ثالث
الجزء ذا أطول جزء في الروايه (لحد الان)
4015 كلمه
و

نشرت الروايه في شبكه الروايات الثقافيه المنتدى ((كتاب من وحي الاعضاء))

وانـــــكـــــــــشــــــ ـــف الســـــــــــتـــــــــا ر عـــــــــن أسرار كثيره في معـــــــــزوفتي الثانيه ميتمي

((غـــــــــــــــــــــــ ــــازي له دور كبير في حماية صوفي وذا سبب محبة صوفي لغازي))

((غـــــــــازي وسامـــــــــي بينهم علاقه، وبنهايه اخوان كمان))

خـــــــــالد له ماضي مع نــــــــواف وشيهانه وهو اللي عطاهم القلاده والشي اللي مستعد عمه ان يفجر العالم علشان ياخذه))

فيه اشياء ثانيه؟ اذا فيه اكتبوها لي بالكومنتات

المهم ياقرائي الاعزاء
تفاعلوووو
لان اذا ماشفت فيه تفاعل يرضي غروري بوقف الروايه ((وخصوصاً هالبارت لاني تعبت وانا اكتب))

واللي أكتشفت السر في البارت السابق ((ماضي مؤلم الجزء1))
حسابها.. [. ]

و بنهايه.......

نقشت حروف اسمك على صفحات التاريخ، ليبقى حكاية جميلة يرويها جيل بعد جيل 89💚

وسوري على الأخطاء الإملائية ❤️❤️

ودمتم بخير♥️

ايلوين 02-11-19 12:10 PM

‏دعوني وحدي، أريد أن أشتم نفسي، أن ألعن كل من على هذه الأرض، أن أتقيء أحلامي التي أصبحت عائق في حنجرتي على طبق وأعاود أكلها، أن أتقيء الأيام، وذكرياتي الحادة التي ابتلعتها، أن أتقيء قلبي لو إستطعت، أن أتقيء كل شيء بداخلي لكي أتخلص من تخمة الأيام التي تملأ أحشائي

اكتبو بين الفقرات
2019

صار يمشي في ممرات المقر بعصبيه وفتح الباب بقوه وصرخ:صوفييييييييييييييييي� �ييييييييييييييي
صوفي رفعت راسها ببرود :نعم؟
تقدم خالد بسرعه ومسكها مع فكها ورص على اسنانه وهو يقول:وش اللي سويتيه؟ ليش خبيتي علي ليش؟
تجمدت أطراف صوفي بصدمه وكل اللي يجول ببالها كيف عرف؟ :و. وش
خالد بعصبيه صرخ:لييييييش قطعتي لسانه ليش؟
ارتخت ملامح صوفيxبراحه ودفته بقوه:الحين جاي هنا تصارخ ومعصب علشانه؟
خالد بعصبيه:ايا بنت الشوارع يالهايته يالصايعه
صوفي ببرود:تهبى مهوب انت اللي تتشكك بتربيتي ومحد هنا ولد شوارع غيرك ياتربية الميتم
خالد ناظرها بنظرات غريبه وطلع وصفق الباب بقوه

نرجع بالزمن بيوم الحادث

ورفعت نظري بسرعه وناظرت صاحبتي الصدوقه بشوق كانت اكثر من اخت تحملت جنوني وتحملت طيشي وهبالي كنت دايم الدوم اروح اشكي لها والحين قابلتها كأنها غريبه ورحت اركض

الكاتبه*

راحت صوفي تركض بجنون والكل يناظرها بشفقه يحسبونها مختله لفت اول ممر ووقفت بصدمه :اانا صدمت في نواااف؟
لفت وراحت ركض لبدر وركبت السياره وقالت بصراخ:ميكب ارتست وينه؟
بدر باستغراب:علامك مدرعمه عندي بشرك وبعدين وشهو ذا الميكب ارتست

صوفي وهي تتنفس بقوه:وينه ذا حق المكياج
بدر باستهبال:ليه بتروحين عرس؟
صوفي مسكت راسها:مو وقتك مو وقتتتتكككك
بدر بضحكه:شوفيه متجمد ورا فجعتيه المسكين
لفت صوفي وشافته حاط يده على فمه مصدوم نطت عنده وقالت:غير ملامحي بالكامل
الارتست:بسم الله الرحمن الرحيم بإي ناحيه اغيره
بدر حاط راسه على الباب ويضحك بصوت مكتوم
صوفي :ذا عربي؟ المهم خل ملامحي إيطالي
الارتست طلع عدته وبدأ يشتغل وهو لحد الحين مصدوم وماخلا سوره ماقراها

نص ساعه وفتحت عيونها وناظرت وجها بالمرايه وصارت تلمسه بصدمه:يماااا راسي ثقيل لاااعع حاطين بويه انتم لا يمه وش ذا وع وع يمااااععع، بس والله اني حلوه

هنا بدر ماقدر يتحمل وضحك بأعلى صوته
:هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �

الارتست مسك ضحكته بالقوه

صوفي ناظرته بنص عين :ماذكر ياحيوان قلت شي يضحك
بدر:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه وجهك لحاله لوحه فنيه
صوفي رفسته :قوم انقلع
بدر هدت نوبة الضحك وقال:يبووووي تشبهين انجلينا جولي
صوفي:تخسي هالكافره - دفته ونزلت-ابعد بس يلا انا بروح

بدر بصدمه:وين؟ بعدين محد يخسى احد هون غيرك بعد تسب زوجتي واسكت
صوفي وهي تمشي:لنواف+بعدين احمد ربك إن انجلينا يوم شافتك معي مانتحرت
بدر وهو يضحك:انتبهي لايكشفك حس التؤام قوي+ايه بحمد ربي انها مانتحرت ولا كأن يسحبوني للسجن بتهمة مجنن قلوب العذارا

صوفي وهي ميته ضحك:دودو سحاب البنات
بدر انهار من الضحك يوم تذكر ايام البلوتوث :شارب بيرة ومضيع الديره ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه خلاص باي بإمان الله
أشرت له صوفي وهي معطيته ظهرها وتمشي

الارتست بهدوء:ممكن سؤال؟
بدر لف عليه :ايه
الارتست :وش قصتكم؟
بدر بغموض :‏لا تشكو للناس جُرحاً أنـت صاحبهُ
لغير الله لا تشكو ولا ترجو ولا تلجأ !
الارتست هز راسه بتفهم

نروح لصوفي
راحت تمشي وهي في بالها فكره خطيره كملت سيرها وهي متجاهله نظرات الرجال المُقرفه لين وصلت لمكتب المدير طرقت الباب بهدوء ودخلت لمّا سمعته يأذن لها تدخل
رفع راسه المدير وقال بشك: عليكم السلام
فهمت صوفي انه عرف انها عربيه وقالت بهدوء:م ماذا؟
نفض الشكوك اللي براسه وقال بابتسامه:أهلاً يا أنسه كيف لي أن اخدمك؟
صوفي جلست وبذكاء:كم لي أن ادفع لك لكي تُسدد دينك؟
المدير بصدمه :ك. كك. كيف علمتي؟
صوفي بذكاء:ليس من شأنك، أخبرني الان كم تريد لكي تسدد دينك
المدير بهدوء:111 الف
صوفي في داخلها "ياويلي علكذا بتخلص فلوسي" ابتسمت وقالت:حسناً هنالك إتفاق
المدير شبك يدينه وقال :وما هوا؟
صوفي بغرور حطت رجل على رجل وسندت ظهرها وقالت بخبث:لك خمس دقائق وفر لي بالطو ودفتر كشف مزيف حالاً
المدير بصدمه :لماذا؟ °
صوفي:ليس من شأنك،ان الوقت ينفذ منك ايها العجوز
المدير وقف وطلع بالطو ودفتر الكشف ورماه لها وقال:اين المال أيتها الطفله.
صوفي طلعت شيك من دفترها وكتبت ووقعت ورمته على المكتب وطلعت
المدير بصدمه همس لنفسه:انها الشيطان

صارت تمشي وهي تعدل البالطو وتعدل القبعه اللي على شعرها وتدعي بسْرها ان مايكشفها خالد
طلعت مراية من جيبها وصارت تتأمل وجهها الطفولي عيون زرقاء بياض غريب خشم سلة سيف شفايف بارزه بلون التوت
اخفت نمشها بالكونسيلر ((ان شاء الله كتبتها صح🙂💔))
صارت إيطاليـــه عن بكرة ابيها

مرت من عند الممر اللي يودي لغرفة العنايه المركزه اللي نايم فيها زياد وصلت لنهاية الممر وكان قدامها الباب أستغربت وين العيال والبنات؟ لفت انتباها ممرض معه أوراق الكشف وراحت عنده وأسئلته
صوفي ببرود :مرحباً
الممرض رفع راسه مستغرب من اللي تناديه:اهلاً كيف لي أن اخدمك
صوفي بتساؤل:اين المريض الذي كان في غرفة العنايه
الممرض رفع حاجبه وصار يتحلطم ويسب بالعربي :لقد تم نقله إلى جناح معزول
صوفي رفعت حاجبx وقالت بحده:غريبه الاغبياء صارو يدخلون مجالات إنسانيه زي الطب -وناظرته بأحتقار من فوق لتحت ومشت -
اما الممرض ابتسم بسخريه ومشى يكمل شغله

اما صوفي صارت تمشي بثقه لين وصلت مكتب الاستعلامات وسألتها/مرحباً اين غرفة المريض زيادx الذي في ليلة امس تعرض لحادث مروري
الممرضه :اه انه في الطابق التاسع غرفة 1177 تمنياتي له بالشفاء
صوفي ابتسمت :شكراً لك عزيزتي

تراجعت بخفه وراحت للمصعد وضغطته تنتظره ينفتح، خمس دقائق وانفتح وكان نفس الممرض يتصفح أوراق وبيانات المرضى وولد جالس يدف عجوز واضح امه، تنهدت بتعب ودخلت وضغطت الدور التاسع وغمضت عيونها
اما بالنسبه للممرض ماكلف على نفسه يرفع راسه لانه ماله خلق خمس دقائق و رفع راسه وهو مدرك انه ماوصل لسى لدور الأرضي توسعت عيونه لمّا شاف انه في الدور السادس لف بقوه وهو يشمر ناوي يطاق وعيونه تكدح شرار شاف صوفي وعرف ان هي اللي كانت في الدور الأول قال بصوت عالي:انتي هيييييه وش تحسبين نفسك مسويه

صوفي عطته طاف وهي لسى على وضعها
تنرفزر وسحبها مع ياقة البالطو وصرخ:من سمح لك ياغبية

فتحت نص عين وتثاوبت ببرود وقالت :هذا انت؟ المستشفى الغبي ذا ماعلمك الاحترام-دفته بقوه-عطيتك وجه ترا
الممرض رفع حاجب:نعم؟ مين اللي مفروض يتعلم الاحترام؟
صوفي رجعت لوضعيتها وقالت:انت
الممرض ببرود:المفروض ياورعه اذا جيتي تدخلين المصعد تشوفين اذا فيه احد واذا وحصل ولقيتي احد تخلينه يطلع لانه مو حلوه واحد من الدور الثاني يبي الدور الأرضي وفجئه يلقى نفسه معلق بالسماء
صوفي ناظرته بنص عين :من ظاغطك انت؟ جالس تقول خبر في الصحافه؟
ناظرها بنص عين وقال :اوف صوتك يسبب لي ازعاج
صوفي صدت بغرور وقالت:اوع فيه قرد فالمصعد
رجع يناظر الكشوفات وقال:الحمدالله عرفتي انك فيه
الولد ماقدر يكتم ضحكته وسمح لنفسه ان يطلق ضحكته:
ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
الممرض بحماس مد يده:كفك
الولد مد كفه وطقو بعض :واحد ينحسب للعيال
صوفي ناظرتهم بطريقه غريبه وقالت:اجتمعو السفهاء

نــــــــــــــــــروح لبدر

بدر وهو طاقها سوالف مع الارتست لانه اهبل مثله:الا انت ماقلت لي اسمك من اليوم نحش في المسكينه وماعرفنا اسماء بعض
الارتست :احم احم معكx
عبدالرحمن نـــــــــايـــــــــف الـــــــــــكاســـــــــ ــــــــــــــــــر
بدر فتح فمه بفهاوه:نعم؟
عبدالرحمن:نعامه ترفسك
بدر بصدمه :انت ولد نايف؟
عبدالرحمن:yes
بدر صار يكح بقوه من الصدمه وعبدالرحمن يضرب ظهره ويشربه ماء
بدر بعد ماهدت نوبة الكحه:تشرفنا
عبدالرحمن رفع حاجب:لايشيخ
بدر حك أسفل راسه:soory هههههههههههه
عبدالرحمن:لا عادي ألا انت وش اسمك
بدر قام وسوا حركه دراميه:ياللهي الا تعرف أسمي حقاً.
عبدالرحمن:من زين اسمك عاد حسستني براد بيت
بدر بنص عين:اطلق منه والله المهم اسمي بدر المساعد احفظه زين
عبدالرحمن:من عنيا - طلع ساعته وشاف الوقت-اوه شيت تأخرت المهم قول لخويتك تمسح المكياج علشان ماتفجع خلق الله
بدر:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه تذكرت وجهها لمّا شافته بعدين ماهي خويتي رئيستي بس انا حارسها الشخصي

عبدالرحمن باستغراب:حارسها الشخصي وطاقها ميانه؟
بدر :ايه عادي لاني معها من يوم هي صغيره بعدين عادي هي تعتبرني صديقها لأنها مصادقه نص العالم بسم الله عليها ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه

عبدالرحمن :طيب غريبه مو المفروض تلحقها من مكان لمكان؟
بدر :ذي بنت الشيطان تخوف محد يقدر يقرب منها وبعدين في كاميرات تراقبها عند مساعد الشيطان اي حركه غريبه تستهدفها يقول لنا مباشرة
عبدالرحمن:ممكن سؤال؟
بدر:وش
عبدالرحمن:مين ذا الشيطان؟
بدر :غازي الراسي
عبدالرحمن بصدمه:غازيييييييي اللي العالم كله تهابه ذي بنته المشهوره واللي يقولون انها وارثه منه القوه والوجه وشركاته
بدر تنهد وقال بنفسه "المنظمه عرفت ان شيهانه مشهوره انها بنته وهم في اعتقادهم انها اخته ياترا وش بتسوي؟" ايه
عبدالرحمن حط يده على راسه بدراما:ياويلي انا حطيت مكياج لبنت الشيطان.
بدر:عادي ليه مكبر الموضوع؟
عبدالرحمن :يلا انا بروح تأخرت.
بدر:باي

عند صوفي

رجعت على نفس وضعيتها وجالسه تستغفر بداخلها سمعت صوت كبير بالسن يتخللها الحنان :يابنتي انتي كيف تعلمتي عربي وواضح من وجهك انك صغيره
فتحت عيونها وعدلت وقفتها وقالت بإحترام:انا سعوديه ياخاله
شرق الولد :ا. انتي بنت غازي الراسي؟
هزت راسها بإيه
ارتبك الولد والممرض كيف مايرتبكون وهي بنت و الوريثه الوحيده للشيطان؟
هزت راسها بأسئ ورجعت على وضعها
العجوز بإستغراب:هاو منهو ذا؟
الولد بانفعال:جدتي هذا أغنى رجل بالعالم والكل يهابه ويخاف منه وسيم وسامة تجذب حتى الرجال بارد جدا ونظراته حاده كالسكين ويقولون ان بنته مثله تذكرين ذاك اللقاء لمّا وصل غازي لأميركا وقابل الرئيس وكانت وراه بنت شعرها لونه اسود سواد الليل وعيونها حادهx ولونها اسود و تلبس ملابس سودا؟
العجوز بحزن:ماذكره ذاكرتي لك عليها
الولد طلع جواله وفتح اليوتيوب ودور اللقاء لين لقاه ووراه العجوز

((كان الفيد عباره عن صوفي لابسه بلوفر اسود وجكيت اسود وبنطلون اسود يوصل لين فوق الكعب بشوي ولابسه خلخال اسود ولابسه شوز اسود وحاطه مناكير سوداء وتاتو كان عباره عن((S&N))
ومخليه شعرها اللي يوصل لين نص ظهرها مفتوح وعيونها السودا الغريبه ووجهها اللي ولا ذرة مكياج عليه كانت اقل كلمة تقال عليها "فتنه"
كان غازيx ينزل من الطياره الخاصه ووراه صوفي هبت نسايم هوا خفيفه كأنها موأساه ربانيه طيرت شعر صوفي وهي غمضت عيونها براحه قالت بهمس الكلمة اللي من الحادثه وهي على لسانها
:‏مِن الله الضّمَاد ، مِن الله الجَبْر المَتين.
فتحت عيونها ونزلت بهيبه ورا غازي وهي تحس انها مشتاقة لبدر والشباب قالت بداخلها"هف الحيوان مايلقى ياخذ أجازه غير الحين والحيوانات الثانيه ساحبين علي ونايمين فالطياره هف حسبي الله خلني اخلص مجاملات مع الشقر والحمر واراويهم الشغل الكلاب الزلايب"
نزلت ووقفت وراه والحرس منتشرين في المكان سلم على الرئيس بجمود، وراح الرئيس يسلم على صوفي ومد يده يبي يصافحها، صوفي بنظره حاده:انا لا أصافح الرجال ياسيد

ابتسم بغيض مكبوت وسحب يده وحطه بجيبه تقدمت زوجته تبي تسلم عليها تعدتها صوفي وصدم الكتف بالكتف وهمست برعب:لاتحاول يدك المُقرفه لمس يدي-وراحت وتركتها-

وهنا خلص الفيد))

العجوز بشهقه:اويلي ابك المزيونه هاذي بنت الشيطان على قولتكم والله انتم الشياطين مهيب هي وابوها
الممرض اطلق الضحكه وضحك بقوه لدرجه دمعت عيونه:ههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههه

انفتح المصعد وطلع دكتورx وقال بصدمه:ماهاذا الصوت؟
فتحت صوفي عيونها وعدلت وقفتها وقالت بالعربي :معليش عندنا بقره والده-وطلعت وتركت الممرض مصدوم- صرخ بأعلى صوته :انتي البقره ياحيوانه
أشرت له بيدها وكملت مشّي
الدكتور بغضب:اخفض صوتك ياهذا هنالك الكثير من المرضى وانت تزعجهم بصوتك
الممرض بعدم مبالاه:كل زق.
الولد ضحك بصوت مكتوم:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
الممرض ناظره بنص عين وظغط الدور الأرضي

بالنسبه لصوفي
كانت تمشي وهي تتذكر رقم الغرفه وتكلم نفسها:امم 1178 ولا 1175 لاشكلها 1170 خلني ادخل غرفة 1178 ويصير اللي يصير
مشت في ممر وهي تناظر أبواب الاجنحه المعزوله عن العالم تدور أرقام الغرف وصلت عند غرفة 1178 وفتحته بهدوء وبيدها أوراق كشف مزيف ودخلت على اساس انها دكتوره مشت ودخلت غرفة النوم وهي تناظر اللي على السرير ونايم كان شاب في منتصف العشرينات ملامحه تدل على الطيبه والهيبه وكانت خليجيه بحته بسكسوكه مهمله وشعر طويل يوصل لين نهاية رقبته وسماره الجذاب وحواجبه المرسومه ورموشه الكثيفه حست انه يمثل النوم بحكم انها خبرة في مجال الطب قربت من عند السرير وحطت يدها على شعره وهمست:ادري انك تمثل النوم بس انا اسفه اني دخلت فجئه لاني اساسا مضيعه هههههههه يلا باي وتمنياتي لك بالشفاء ياعزيزي - وسكرت الباب بهدوء-وطلعت من الجناح وهي تحس ان فيه شي يجذبها بالإنسان اللي في الغرفه مشت ودخلت غرفة 1177دق قلبها بجنون لمّا شافت نواف اخوها حبيبها في حضن خالد ويبكي وخالد حاضنه ودموعه تنزل بدون مقاومه

الوحيد اللي انتبه على الانسانه اللي واقفه عند الباب وتناظر نواف بضياع "مـــــــــلاك" قامت بشوق وسحبت صوفي وطلعتها برا وضمتها بقوه

صوفي بجمود لحد الحين متأثره من دموع نواف :ملاكي اشتقت
ملاك بهبال:مو كثري ياروح ابوي انتي كيفك طمنيني عنك وعن صحتك وعيالك
صوفي بضحكه:بخير الحمدالله
ملاك تعدلت وقالت بحمود:حالته ماتسر
صوفي:غيبوبه؟
ملاك هزت راسها بلا
صوفي:دامه مو غيبوبه فهو بخير.
ملاك قربت من عندها وهمست:تذكر
صوفي بغباء:مين؟
ملاك بنرفزه:نواف يعلك ماتربحين
صوفي بصدمه:رجعت له الذاكره؟؟
ملاك هزت راسها:يب
صوفي بابتساممه:انا بدخل على اساس اني دكتوره-ودخلت-ملاك بصدمه :تعالي.. حماره.. وين.. امشي
ريم من وراها:وشهو هو كلمات متقاطعه؟
ملاك لفت :هيه انتي وين سريتي؟
ريم بابتسامه:في جهنم
ملاك بعدم مبالاه :احسن يعله دوم
ريم ببرود:وياك صحبه على الفاضي
ملاك سفهتها:يلا دخلنا
ريم :يلا

دخلو ولقو صوفي تركب له المغذيه والأشياء الثانيه همست ريم لملاك :لو انها ماتعلمت الطب كان جلدتها هنا
ملاك ضحكت بصوت مكتوم: شوفي عيونها عين لنواف وعين للمغذيه ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
ريم:تاخذ نظره عامه مسكينه هههههههههههههههههههههههه

عند نواف
رفع راسه ومسح دموعه على دخلت صوفي قلبه صار يدق بقوه حاس ان شيهانه هنا صار يناظر الدكتوره اللي دخلت وعيونها الزرقاء تنهد بقوه لانه مستحيل تكون هي اخته ورجع في حضن خالد
اما خالد كان يناظر الدكتوره وهو شاك شك كبير انها صوفي بس كيف يتأكد لف على ملاك وريم ولقاهم يحشون في الدكتوره وطيف وعبير كاتمين الضحكه والدكتوره توزع نظرات حاده، قال بصوت حاد:كيف حاله؟

ارتبكت صوفي وقالت:اه انهو بخير

طيف:اه ههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
صوفي ناظرتها بنص عينx ومشت تبي تطلع دفت ريم ودعست رجل ملاك بحقد وطلعت
ملاك ماقدرت تتحمل وفطست ضحك :هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �ههههه
ريم دفتها وراحت وجلست على الكراسي وقالت بتساؤل:خالد كيف حال صوفي
خالد رفع راسه ودف نواف وبحماس جلس:تعرفينها؟

ملاك وهي واقفه ورا ريم:ايه حنا شلة
خالد باستغراب:انتم ومين؟

طيف:انا وريم وملاك وجود وعبير وصوفي شلة وينظم معنا مشعل واحمد حراس جودx وبدر ومتعب حراس صوفي يعني حنا مسوين شلهx
خالد:يعني انتم تعرفون بلاويها؟
عبير :اايههه من زمان

خالد:طيب هي عندها اخوان

ملاك:لا

انتهى..

تصويت تقديراً لتعبي
رايكم؟
توقعاتكم؟
المهم تفاعلو
س

يي يو❤️

ايلوين 02-11-19 12:11 PM

البارت الثامن((أبنة الشيطان))
 
‏دعوني وحدي، أريد أن أشتم نفسي، أن ألعن كل من على هذه الأرض، أن أتقيء أحلامي التي أصبحت عائق في حنجرتي على طبق وأعاود أكلها، أن أتقيء الأيام، وذكرياتي الحادة التي ابتلعتها، أن أتقيء قلبي لو إستطعت، أن أتقيء كل شيء بداخلي لكي أتخلص من تخمة الأيام التي تملأ أحشائي

اكتبو بين الفقرات
2019

صار يمشي في ممرات المقر بعصبيه وفتح الباب بقوه وصرخ:صوفييييييييييييييييي� �ييييييييييييييي
صوفي رفعت راسها ببرود :نعم؟
تقدم خالد بسرعه ومسكها مع فكها ورص على اسنانه وهو يقول:وش اللي سويتيه؟ ليش خبيتي علي ليش؟
تجمدت أطراف صوفي بصدمه وكل اللي يجول ببالها كيف عرف؟ :و. وش
خالد بعصبيه صرخ:لييييييش قطعتي لسانه ليش؟
ارتخت ملامح صوفيxبراحه ودفته بقوه:الحين جاي هنا تصارخ ومعصب علشانه؟
خالد بعصبيه:ايا بنت الشوارع يالهايته يالصايعه
صوفي ببرود:تهبى مهوب انت اللي تتشكك بتربيتي ومحد هنا ولد شوارع غيرك ياتربية الميتم
خالد ناظرها بنظرات غريبه وطلع وصفق الباب بقوه

نرجع بالزمن بيوم الحادث

ورفعت نظري بسرعه وناظرت صاحبتي الصدوقه بشوق كانت اكثر من اخت تحملت جنوني وتحملت طيشي وهبالي كنت دايم الدوم اروح اشكي لها والحين قابلتها كأنها غريبه ورحت اركض

الكاتبه*

راحت صوفي تركض بجنون والكل يناظرها بشفقه يحسبونها مختله لفت اول ممر ووقفت بصدمه :اانا صدمت في نواااف؟
لفت وراحت ركض لبدر وركبت السياره وقالت بصراخ:ميكب ارتست وينه؟
بدر باستغراب:علامك مدرعمه عندي بشرك وبعدين وشهو ذا الميكب ارتست

صوفي وهي تتنفس بقوه:وينه ذا حق المكياج
بدر باستهبال:ليه بتروحين عرس؟
صوفي مسكت راسها:مو وقتك مو وقتتتتكككك
بدر بضحكه:شوفيه متجمد ورا فجعتيه المسكين
لفت صوفي وشافته حاط يده على فمه مصدوم نطت عنده وقالت:غير ملامحي بالكامل
الارتست:بسم الله الرحمن الرحيم بإي ناحيه اغيره
بدر حاط راسه على الباب ويضحك بصوت مكتوم
صوفي :ذا عربي؟ المهم خل ملامحي إيطالي
الارتست طلع عدته وبدأ يشتغل وهو لحد الحين مصدوم وماخلا سوره ماقراها

نص ساعه وفتحت عيونها وناظرت وجها بالمرايه وصارت تلمسه بصدمه:يماااا راسي ثقيل لاااعع حاطين بويه انتم لا يمه وش ذا وع وع يمااااععع، بس والله اني حلوه

هنا بدر ماقدر يتحمل وضحك بأعلى صوته
:هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �

الارتست مسك ضحكته بالقوه

صوفي ناظرته بنص عين :ماذكر ياحيوان قلت شي يضحك
بدر:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه وجهك لحاله لوحه فنيه
صوفي رفسته :قوم انقلع
بدر هدت نوبة الضحك وقال:يبووووي تشبهين انجلينا جولي
صوفي:تخسي هالكافره - دفته ونزلت-ابعد بس يلا انا بروح

بدر بصدمه:وين؟ بعدين محد يخسى احد هون غيرك بعد تسب زوجتي واسكت
صوفي وهي تمشي:لنواف+بعدين احمد ربك إن انجلينا يوم شافتك معي مانتحرت
بدر وهو يضحك:انتبهي لايكشفك حس التؤام قوي+ايه بحمد ربي انها مانتحرت ولا كأن يسحبوني للسجن بتهمة مجنن قلوب العذارا

صوفي وهي ميته ضحك:دودو سحاب البنات
بدر انهار من الضحك يوم تذكر ايام البلوتوث :شارب بيرة ومضيع الديره ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه خلاص باي بإمان الله
أشرت له صوفي وهي معطيته ظهرها وتمشي

الارتست بهدوء:ممكن سؤال؟
بدر لف عليه :ايه
الارتست :وش قصتكم؟
بدر بغموض :‏لا تشكو للناس جُرحاً أنـت صاحبهُ
لغير الله لا تشكو ولا ترجو ولا تلجأ !
الارتست هز راسه بتفهم

نروح لصوفي
راحت تمشي وهي في بالها فكره خطيره كملت سيرها وهي متجاهله نظرات الرجال المُقرفه لين وصلت لمكتب المدير طرقت الباب بهدوء ودخلت لمّا سمعته يأذن لها تدخل
رفع راسه المدير وقال بشك: عليكم السلام
فهمت صوفي انه عرف انها عربيه وقالت بهدوء:م ماذا؟
نفض الشكوك اللي براسه وقال بابتسامه:أهلاً يا أنسه كيف لي أن اخدمك؟
صوفي جلست وبذكاء:كم لي أن ادفع لك لكي تُسدد دينك؟
المدير بصدمه :ك. كك. كيف علمتي؟
صوفي بذكاء:ليس من شأنك، أخبرني الان كم تريد لكي تسدد دينك
المدير بهدوء:111 الف
صوفي في داخلها "ياويلي علكذا بتخلص فلوسي" ابتسمت وقالت:حسناً هنالك إتفاق
المدير شبك يدينه وقال :وما هوا؟
صوفي بغرور حطت رجل على رجل وسندت ظهرها وقالت بخبث:لك خمس دقائق وفر لي بالطو ودفتر كشف مزيف حالاً
المدير بصدمه :لماذا؟ °
صوفي:ليس من شأنك،ان الوقت ينفذ منك ايها العجوز
المدير وقف وطلع بالطو ودفتر الكشف ورماه لها وقال:اين المال أيتها الطفله.
صوفي طلعت شيك من دفترها وكتبت ووقعت ورمته على المكتب وطلعت
المدير بصدمه همس لنفسه:انها الشيطان

صارت تمشي وهي تعدل البالطو وتعدل القبعه اللي على شعرها وتدعي بسْرها ان مايكشفها خالد
طلعت مراية من جيبها وصارت تتأمل وجهها الطفولي عيون زرقاء بياض غريب خشم سلة سيف شفايف بارزه بلون التوت
اخفت نمشها بالكونسيلر ((ان شاء الله كتبتها صح🙂💔))
صارت إيطاليـــه عن بكرة ابيها

مرت من عند الممر اللي يودي لغرفة العنايه المركزه اللي نايم فيها زياد وصلت لنهاية الممر وكان قدامها الباب أستغربت وين العيال والبنات؟ لفت انتباها ممرض معه أوراق الكشف وراحت عنده وأسئلته
صوفي ببرود :مرحباً
الممرض رفع راسه مستغرب من اللي تناديه:اهلاً كيف لي أن اخدمك
صوفي بتساؤل:اين المريض الذي كان في غرفة العنايه
الممرض رفع حاجبه وصار يتحلطم ويسب بالعربي :لقد تم نقله إلى جناح معزول
صوفي رفعت حاجبx وقالت بحده:غريبه الاغبياء صارو يدخلون مجالات إنسانيه زي الطب -وناظرته بأحتقار من فوق لتحت ومشت -
اما الممرض ابتسم بسخريه ومشى يكمل شغله

اما صوفي صارت تمشي بثقه لين وصلت مكتب الاستعلامات وسألتها/مرحباً اين غرفة المريض زيادx الذي في ليلة امس تعرض لحادث مروري
الممرضه :اه انه في الطابق التاسع غرفة 1177 تمنياتي له بالشفاء
صوفي ابتسمت :شكراً لك عزيزتي

تراجعت بخفه وراحت للمصعد وضغطته تنتظره ينفتح، خمس دقائق وانفتح وكان نفس الممرض يتصفح أوراق وبيانات المرضى وولد جالس يدف عجوز واضح امه، تنهدت بتعب ودخلت وضغطت الدور التاسع وغمضت عيونها
اما بالنسبه للممرض ماكلف على نفسه يرفع راسه لانه ماله خلق خمس دقائق و رفع راسه وهو مدرك انه ماوصل لسى لدور الأرضي توسعت عيونه لمّا شاف انه في الدور السادس لف بقوه وهو يشمر ناوي يطاق وعيونه تكدح شرار شاف صوفي وعرف ان هي اللي كانت في الدور الأول قال بصوت عالي:انتي هيييييه وش تحسبين نفسك مسويه

صوفي عطته طاف وهي لسى على وضعها
تنرفزر وسحبها مع ياقة البالطو وصرخ:من سمح لك ياغبية

فتحت نص عين وتثاوبت ببرود وقالت :هذا انت؟ المستشفى الغبي ذا ماعلمك الاحترام-دفته بقوه-عطيتك وجه ترا
الممرض رفع حاجب:نعم؟ مين اللي مفروض يتعلم الاحترام؟
صوفي رجعت لوضعيتها وقالت:انت
الممرض ببرود:المفروض ياورعه اذا جيتي تدخلين المصعد تشوفين اذا فيه احد واذا وحصل ولقيتي احد تخلينه يطلع لانه مو حلوه واحد من الدور الثاني يبي الدور الأرضي وفجئه يلقى نفسه معلق بالسماء
صوفي ناظرته بنص عين :من ظاغطك انت؟ جالس تقول خبر في الصحافه؟
ناظرها بنص عين وقال :اوف صوتك يسبب لي ازعاج
صوفي صدت بغرور وقالت:اوع فيه قرد فالمصعد
رجع يناظر الكشوفات وقال:الحمدالله عرفتي انك فيه
الولد ماقدر يكتم ضحكته وسمح لنفسه ان يطلق ضحكته:
ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
الممرض بحماس مد يده:كفك
الولد مد كفه وطقو بعض :واحد ينحسب للعيال
صوفي ناظرتهم بطريقه غريبه وقالت:اجتمعو السفهاء

نــــــــــــــــــروح لبدر

بدر وهو طاقها سوالف مع الارتست لانه اهبل مثله:الا انت ماقلت لي اسمك من اليوم نحش في المسكينه وماعرفنا اسماء بعض
الارتست :احم احم معكx
عبدالرحمن نـــــــــايـــــــــف الـــــــــــكاســـــــــ ــــــــــــــــــر
بدر فتح فمه بفهاوه:نعم؟
عبدالرحمن:نعامه ترفسك
بدر بصدمه :انت ولد نايف؟
عبدالرحمن:yes
بدر صار يكح بقوه من الصدمه وعبدالرحمن يضرب ظهره ويشربه ماء
بدر بعد ماهدت نوبة الكحه:تشرفنا
عبدالرحمن رفع حاجب:لايشيخ
بدر حك أسفل راسه:soory هههههههههههه
عبدالرحمن:لا عادي ألا انت وش اسمك
بدر قام وسوا حركه دراميه:ياللهي الا تعرف أسمي حقاً.
عبدالرحمن:من زين اسمك عاد حسستني براد بيت
بدر بنص عين:اطلق منه والله المهم اسمي بدر المساعد احفظه زين
عبدالرحمن:من عنيا - طلع ساعته وشاف الوقت-اوه شيت تأخرت المهم قول لخويتك تمسح المكياج علشان ماتفجع خلق الله
بدر:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه تذكرت وجهها لمّا شافته بعدين ماهي خويتي رئيستي بس انا حارسها الشخصي

عبدالرحمن باستغراب:حارسها الشخصي وطاقها ميانه؟
بدر :ايه عادي لاني معها من يوم هي صغيره بعدين عادي هي تعتبرني صديقها لأنها مصادقه نص العالم بسم الله عليها ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه

عبدالرحمن :طيب غريبه مو المفروض تلحقها من مكان لمكان؟
بدر :ذي بنت الشيطان تخوف محد يقدر يقرب منها وبعدين في كاميرات تراقبها عند مساعد الشيطان اي حركه غريبه تستهدفها يقول لنا مباشرة
عبدالرحمن:ممكن سؤال؟
بدر:وش
عبدالرحمن:مين ذا الشيطان؟
بدر :غازي الراسي
عبدالرحمن بصدمه:غازيييييييي اللي العالم كله تهابه ذي بنته المشهوره واللي يقولون انها وارثه منه القوه والوجه وشركاته
بدر تنهد وقال بنفسه "المنظمه عرفت ان شيهانه مشهوره انها بنته وهم في اعتقادهم انها اخته ياترا وش بتسوي؟" ايه
عبدالرحمن حط يده على راسه بدراما:ياويلي انا حطيت مكياج لبنت الشيطان.
بدر:عادي ليه مكبر الموضوع؟
عبدالرحمن :يلا انا بروح تأخرت.
بدر:باي

عند صوفي

رجعت على نفس وضعيتها وجالسه تستغفر بداخلها سمعت صوت كبير بالسن يتخللها الحنان :يابنتي انتي كيف تعلمتي عربي وواضح من وجهك انك صغيره
فتحت عيونها وعدلت وقفتها وقالت بإحترام:انا سعوديه ياخاله
شرق الولد :ا. انتي بنت غازي الراسي؟
هزت راسها بإيه
ارتبك الولد والممرض كيف مايرتبكون وهي بنت و الوريثه الوحيده للشيطان؟
هزت راسها بأسئ ورجعت على وضعها
العجوز بإستغراب:هاو منهو ذا؟
الولد بانفعال:جدتي هذا أغنى رجل بالعالم والكل يهابه ويخاف منه وسيم وسامة تجذب حتى الرجال بارد جدا ونظراته حاده كالسكين ويقولون ان بنته مثله تذكرين ذاك اللقاء لمّا وصل غازي لأميركا وقابل الرئيس وكانت وراه بنت شعرها لونه اسود سواد الليل وعيونها حادهx ولونها اسود و تلبس ملابس سودا؟
العجوز بحزن:ماذكره ذاكرتي لك عليها
الولد طلع جواله وفتح اليوتيوب ودور اللقاء لين لقاه ووراه العجوز

((كان الفيد عباره عن صوفي لابسه بلوفر اسود وجكيت اسود وبنطلون اسود يوصل لين فوق الكعب بشوي ولابسه خلخال اسود ولابسه شوز اسود وحاطه مناكير سوداء وتاتو كان عباره عن((S&N))
ومخليه شعرها اللي يوصل لين نص ظهرها مفتوح وعيونها السودا الغريبه ووجهها اللي ولا ذرة مكياج عليه كانت اقل كلمة تقال عليها "فتنه"
كان غازيx ينزل من الطياره الخاصه ووراه صوفي هبت نسايم هوا خفيفه كأنها موأساه ربانيه طيرت شعر صوفي وهي غمضت عيونها براحه قالت بهمس الكلمة اللي من الحادثه وهي على لسانها
:‏مِن الله الضّمَاد ، مِن الله الجَبْر المَتين.
فتحت عيونها ونزلت بهيبه ورا غازي وهي تحس انها مشتاقة لبدر والشباب قالت بداخلها"هف الحيوان مايلقى ياخذ أجازه غير الحين والحيوانات الثانيه ساحبين علي ونايمين فالطياره هف حسبي الله خلني اخلص مجاملات مع الشقر والحمر واراويهم الشغل الكلاب الزلايب"
نزلت ووقفت وراه والحرس منتشرين في المكان سلم على الرئيس بجمود، وراح الرئيس يسلم على صوفي ومد يده يبي يصافحها، صوفي بنظره حاده:انا لا أصافح الرجال ياسيد

ابتسم بغيض مكبوت وسحب يده وحطه بجيبه تقدمت زوجته تبي تسلم عليها تعدتها صوفي وصدم الكتف بالكتف وهمست برعب:لاتحاول يدك المُقرفه لمس يدي-وراحت وتركتها-

وهنا خلص الفيد))

العجوز بشهقه:اويلي ابك المزيونه هاذي بنت الشيطان على قولتكم والله انتم الشياطين مهيب هي وابوها
الممرض اطلق الضحكه وضحك بقوه لدرجه دمعت عيونه:ههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههه

انفتح المصعد وطلع دكتورx وقال بصدمه:ماهاذا الصوت؟
فتحت صوفي عيونها وعدلت وقفتها وقالت بالعربي :معليش عندنا بقره والده-وطلعت وتركت الممرض مصدوم- صرخ بأعلى صوته :انتي البقره ياحيوانه
أشرت له بيدها وكملت مشّي
الدكتور بغضب:اخفض صوتك ياهذا هنالك الكثير من المرضى وانت تزعجهم بصوتك
الممرض بعدم مبالاه:كل زق.
الولد ضحك بصوت مكتوم:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
الممرض ناظره بنص عين وظغط الدور الأرضي

بالنسبه لصوفي
كانت تمشي وهي تتذكر رقم الغرفه وتكلم نفسها:امم 1178 ولا 1175 لاشكلها 1170 خلني ادخل غرفة 1178 ويصير اللي يصير
مشت في ممر وهي تناظر أبواب الاجنحه المعزوله عن العالم تدور أرقام الغرف وصلت عند غرفة 1178 وفتحته بهدوء وبيدها أوراق كشف مزيف ودخلت على اساس انها دكتوره مشت ودخلت غرفة النوم وهي تناظر اللي على السرير ونايم كان شاب في منتصف العشرينات ملامحه تدل على الطيبه والهيبه وكانت خليجيه بحته بسكسوكه مهمله وشعر طويل يوصل لين نهاية رقبته وسماره الجذاب وحواجبه المرسومه ورموشه الكثيفه حست انه يمثل النوم بحكم انها خبرة في مجال الطب قربت من عند السرير وحطت يدها على شعره وهمست:ادري انك تمثل النوم بس انا اسفه اني دخلت فجئه لاني اساسا مضيعه هههههههه يلا باي وتمنياتي لك بالشفاء ياعزيزي - وسكرت الباب بهدوء-وطلعت من الجناح وهي تحس ان فيه شي يجذبها بالإنسان اللي في الغرفه مشت ودخلت غرفة 1177دق قلبها بجنون لمّا شافت نواف اخوها حبيبها في حضن خالد ويبكي وخالد حاضنه ودموعه تنزل بدون مقاومه

الوحيد اللي انتبه على الانسانه اللي واقفه عند الباب وتناظر نواف بضياع "مـــــــــلاك" قامت بشوق وسحبت صوفي وطلعتها برا وضمتها بقوه

صوفي بجمود لحد الحين متأثره من دموع نواف :ملاكي اشتقت
ملاك بهبال:مو كثري ياروح ابوي انتي كيفك طمنيني عنك وعن صحتك وعيالك
صوفي بضحكه:بخير الحمدالله
ملاك تعدلت وقالت بحمود:حالته ماتسر
صوفي:غيبوبه؟
ملاك هزت راسها بلا
صوفي:دامه مو غيبوبه فهو بخير.
ملاك قربت من عندها وهمست:تذكر
صوفي بغباء:مين؟
ملاك بنرفزه:نواف يعلك ماتربحين
صوفي بصدمه:رجعت له الذاكره؟؟
ملاك هزت راسها:يب
صوفي بابتساممه:انا بدخل على اساس اني دكتوره-ودخلت-ملاك بصدمه :تعالي.. حماره.. وين.. امشي
ريم من وراها:وشهو هو كلمات متقاطعه؟
ملاك لفت :هيه انتي وين سريتي؟
ريم بابتسامه:في جهنم
ملاك بعدم مبالاه :احسن يعله دوم
ريم ببرود:وياك صحبه على الفاضي
ملاك سفهتها:يلا دخلنا
ريم :يلا

دخلو ولقو صوفي تركب له المغذيه والأشياء الثانيه همست ريم لملاك :لو انها ماتعلمت الطب كان جلدتها هنا
ملاك ضحكت بصوت مكتوم: شوفي عيونها عين لنواف وعين للمغذيه ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
ريم:تاخذ نظره عامه مسكينه هههههههههههههههههههههههه

عند نواف
رفع راسه ومسح دموعه على دخلت صوفي قلبه صار يدق بقوه حاس ان شيهانه هنا صار يناظر الدكتوره اللي دخلت وعيونها الزرقاء تنهد بقوه لانه مستحيل تكون هي اخته ورجع في حضن خالد
اما خالد كان يناظر الدكتوره وهو شاك شك كبير انها صوفي بس كيف يتأكد لف على ملاك وريم ولقاهم يحشون في الدكتوره وطيف وعبير كاتمين الضحكه والدكتوره توزع نظرات حاده، قال بصوت حاد:كيف حاله؟

ارتبكت صوفي وقالت:اه انهو بخير

طيف:اه ههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
صوفي ناظرتها بنص عينx ومشت تبي تطلع دفت ريم ودعست رجل ملاك بحقد وطلعت
ملاك ماقدرت تتحمل وفطست ضحك :هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �ههههه
ريم دفتها وراحت وجلست على الكراسي وقالت بتساؤل:خالد كيف حال صوفي
خالد رفع راسه ودف نواف وبحماس جلس:تعرفينها؟

ملاك وهي واقفه ورا ريم:ايه حنا شلة
خالد باستغراب:انتم ومين؟

طيف:انا وريم وملاك وجود وعبير وصوفي شلة وينظم معنا مشعل واحمد حراس جودx وبدر ومتعب حراس صوفي يعني حنا مسوين شلهx
خالد:يعني انتم تعرفون بلاويها؟
عبير :اايههه من زمان

خالد:طيب هي عندها اخوان

ملاك:لا

انتهى..

تصويت تقديراً لتعبي
رايكم؟
توقعاتكم؟
المهم تفاعلو
س

يي يو❤️

ايلوين 02-11-19 12:12 PM

البارت التاسع ((Fyf))
 
‏أصبحت أكثر جرأة على فعل الأشياء السيئة، تركت أنفي ينزف، لم يخيفني منظر الدم وهو يعبر شفتي وذقني ويسقط كما لو أنه دمعه غيرت ثيابها وللتمويه خرجت من مكان آخر! بدا المشهد في غاية الغرابه، بت أتلذذ بالدوار الذي يعقب هبوط ضغطي المفاجئ وكأنني أطير ثم أسقط سقوطًا لانهائيًا، لا أرتطام له.

((ترا البدايه بيض بس كملوها لين الاخير بيصير اكشن ورمنصيه ملعون والدين))

اكتبو مابين الفقرات
سوري على الأخطاء الإملائية

نبدا؟

طيف:انا وريم وملاك وجود وعبير وصوفي شلة وينظم معنا مشعل واحمد حراس جودx وبدر ومتعب حراس صوفي يعني حنا مسوين شلهx
خالد:يعني انتم تعرفون بلاويها؟
عبير :اايههه من زمان

خالد:طيب هي عندها اخوان

ملاك:لا

نــــــرجع للحاضر عند جود وفيصل

مشعل وهو يأكل بشراه:‏
قوماً اذا مس الحذاء وجوههم ، شكى الحذاء بأي ذنب اهنتني
جود وهي تقلب في الاوراق:علامك انت حاقد علينا؟؟
مشعل رفع راسه:انتي بالذات كليزق مقفله علي الغرفه علشان أكرف في ذا الأوراق لا أكل ولا نوم ولا استراحه عساك بالصمرقع اللي يصرقع راسك قلي امين
جود:هييه كلزق واطفح في اللي قدامك وانت ساكت
احمد وهو يقلب في الجوال :احسن تستاهل لك شهر ياحيوان تماطل
فيصل رمى الأوراق بقوه :اوف
مشعل وهو ياكل ويتكلم:خير؟ اااغغااغاغغ شسالفت غغغغغاااغ
جود حذفته بالحذيان:ياحيوان اكل وانت ساكت اقرفت عيشتنا
مشعل بلع اللقمه وقام وشمر :تعالي يازّباله وقسم بالله لأدعسك
وامردغك
جود قامت وشالت جاكيتها اللي لابسته فوق التيشيرت :تعالx ماكون جود بنت امي وابوي ان تركتك سالماً معافاً

تقدم مشعل وهو ياكل ورق عنب وسحب شعرها وهفها بالوساده وهي بدورها عضت يده وسحبت شعره :فكني وافك
:فكيني وافك
احمد مسك راسه وقام وصرخ:ياحيوااااننننناااااا� �تتتت احترمو النعمة الشريفه ياكلاب-زفر بقوه- أم لسانين اجلسي هناك وانت ياحمار اجلس وكمل أكلك لالفعكم واننتف رموشكم وشوشكم واكسر يدك الثانيه يامشعل واحلق شوشتك يام لسان مره وحده على ايشش أنثى ها؟؟

جلست جود بأدب وهي خايفه احمد اذا عصب يخلي الشياطين تسلم
ومشعل جلس بسرعه خايف على يدة الثانيه لانه يعرف احمد اذا قال كلمة سواها
احمد جلس وحط رجل على رجل :ناس ماتمشي الا بالعين الزرقاء
جود بأدب رفعت أصبعها:ممكن استاذ
احمد بعباطه:تفضل ياطالب
جود بادب:شكرا استاذ بس معليش على المداخله كانت العين الحمرا شلون تحولت زرقاء ممكن شرح تفصيلي أستاذ؟

احمد بتفكير:راحت موضة الحمرا الحين شريت زرقا
مشعل بعباطه:مو منك والله من الحلق اللي بإذنك
احمد رفع حاجب :اقول
مشعل بسرعه قام:اوف حشران بروح الحمام
جود واحمد انهارو من الضحك:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه

فيصل قال مقاطعاً:الورقه ذي مافهمتها

جود واحمد ومشعل بنفس الوقت:وش المحتوى
فيصل رفع حاجب:قاطين في لسان
مشعل يمثل القرف:وع تخيلو اصير خكري لساني لونه وردي مثل ام لسان وع.
جود حطت يدها على خدها بطفش:على اساس لسانك مطلي بذهب
احمد :ألا قولي فحم
احمد وجود بنفس الوقت وبعباطه:اااخ تفوووو
فيصل:هههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �ههههههههههه
مشعل وهو يبكي باستهبال:حسبي الله عليكم الله ينتقم منك والله لا أرفع عليككم قضية تفلات ياكلاب
احمد باستهبال:القاضي:وش السبب اللي دعا الاخx لرفع القضيه
المدعو العام:تفله
القاضي:تفووووو

جود:ههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههx صاح صاح هههههههههههههههههههههههه

مشعل :أبداً منتو فله

قطع عليهم صوت جوال يدق ويدق ويدق
فيصل:جوال مين؟
جود وهي تطلع جوالها :مو انا
احمد وهو يشيك على الجهاز :ولا أنا
جود :جوال مشعل المهبول في غرفة النوم
مشعل قام ودخل غرفة النوم وصرخ بقوه
احمد وفيصل وجود فزو ومسكو اسلحتهم ورفس فيصل الباب :وينه؟ شفيك؟
شافو مشعل متربع على الأرض ويكلم بالجوال
جود وقفت شويتين تستوعب وصرخت بقوه:مممممممممممششششششششع� �ععععععععععععلل يااززبااااله
مشعل انخرش وطاح الجوال من يده:عساك المرض قلي امين خيرر؟؟
احمد مسك يد مشعل مستعد يكسرها ومشعل مفجوع ويترجاه بصوت أقرب لصوت الانثى، سمعو صوت ضحك أنثى ولفو للجوال
احمد :بعد وتغازل عيني عينك داشر مع الكلاب سربوت هايت في الشوارع يا....
مشعل قطع كلامه:الله ياخذك ذي صوفي الله ياخذك وياخذها ابد مافي ثقه
صوفي :كلزق ماسويت لك شي يالاهبل.
جود اخذت الجوال وحطت على السبيكر:هلا بالطش واحد اثنين ثلاثه
مشعل دف احمد ومسك اخر ثوبه مثل حركة البنات وصار يرقص مثلهم:جت جت تخطرف اقهريهم اقهريهم
احمد غطى عيونه وعيون فيصل :تلوث سمعي وبصري.
فيصل:شيل يدك عساها بالشل
خالد دخل عند صوفي وجلس
صوفي ناظرته بنص عين:الا جد يعيال دريتو؟
العيال وقفو وقالو:وشهو؟.
صوفي: اليوم هو اليوم الوطني السعودي
العيال:نسيييييتتت، وجع ابك وش ذا، والله من جد نسينا
جود بحماس:نبي نغني احممدد دق على ملاك
احمد وهو يدق على ملاك رنتين وردت وحط اسبكر :البنات عندك
ملاك:هلا أحميميد ايه البناتx عندي ليه؟
احمد بحماس:حطي سبكر
صوفي بحماس:اشبكوني معها مكالمة جماعيه فيد
ملاك:قدددااامممم
شبكو صوفي معهم وصوفي بدورها نادت بدر ومتعب
العيال شافو صوفي معطيه الكام كتفها ولافه تتهاوش مع خالد
وفطسو ضحك
بدر:اقول اهجدو لا شخلكم ويلا واحد اثنين ثلاثه
جود:انا ابي ابدا
متعب بحماس:يلا بعدها صوفي
صوفي غطت وجها باستهبال :يمه استحي
متعب كش عليها
جود:احم احم من مساري الليل لاطراف النجوم
ومن ضحو كل فجر لين اخر مدار

العيال بصوت واحد :تبتسم لك يامحمد كل يووووووممم

سمعو صوت طق طيران ولفو وشافو مشعل وبدر يطقون ويرقصون سامري

صوفي:ههههههههههههههههههه أرضك وتنبت صياهدا خضرررر تحت ظل الشمس والوضع محسوب

بدر:ععععععاااااااشششششششش
متعب قام على مكتب صوفي وصار يهزز

طيف وقفت وصارت تلفع بشعرها وتستهبل

صوفي وهي تكمل:او في السماء او الأرض او ففوووقققق البحار

متعب:هلاااااااااااا يللللددددد دس دس تنننكس نكتب اسمك بـ الذهب

بدر وصوفي:فوق الغيييوووم

العيال:يااامممحممممد

طيف وهي متحمسه: ونكتب اسمك حب وامجادك شعععااار
العيال:نكتب اسمك بـ الذهب فوق الغيييوووم
يااامممحممممد
طيف وهي تهز رقبه:يامحمد يامحمد

احمد سوا حركة الطربان:ما أسمع

بدر بصراخ:لأنك قدي وعمى عين الخصوم مروي البيته ومروي كل دار
صوفي قامت تصارخ ((لان بدر أغلا شخص عندها بعد نواف وغازي وصديقاتها))
بدر بصراخ:ما أسمع
صوفي بصراخ:اووووووووههههههههه
ملاك وهي منهاره ضحك:عزنا ياعزنا وقت اللزوم
مشعل وهو يستنزل:بطناخة واتخاذك بالقرار
العيال بصوت واحد:قامت الدنيا معك يوم تقوم ومارحت الا بهيبه وانتصار
احمد:سربنا يامحمد وعزك يدوم ومعك حنا من مسار لا مسار
العيال:ومن عزومك عرفتكx بار العزوم

عبير وريم بصوت عالي جدا:ومن بدايت رؤيتك يبدأ النهار يابشاير خير وعلومك علوووم

العيال:ياممحممد
قامت صوفي وأخذت قدر وصارت تتطبل
طيف:نكتب اسمك بالذهب فوق الغيوم ونكتب اسمك حب وامجادك ورا
العيال بصراخ:يابن سلمان
العيال بتصفيق وتصفير
ملاك انهارت ضحك: عيال نوافx ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
طيف:واقف مصدوم
صوفي بهمس:ماينلام اول مره يشوف أبراج ترقص
خالدسمعها:ههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههه
صوفي ناظرته بنص عين وصدت

طيف بصراخ:ياههووو عندي حفل في الإمارات وبغني الاغنيه ذي اسمعوها
العيال:اطربينا
طيف بصوت حزين:
بترجعين لو قلتلك اني احبك للأبد

بترجعين لو جيتلك بكرة على اخر وعد

بترجعين لو قلتلك اني احبك للأبد

بترجعين لو جيتلك بكرة على اخر وعدددددددد

اركض ورا ظلك بجيك اركض ولا احصل احد

طول خريف ايامنا طول وانا صبري نفد

اركض ورا ظلك بجيك اركض ولا احصل احد

طول خريف ايامنا طول وانا صبري نفد

ما احسني فاقد حبيب احسني فاقد بلد

فاقد بلد

فاااااقد بلد

جيتي مثل غيمة وله رحتي بلا برق ورعد

صيف وشتا مروا وانا مشتاق وشوقي مابرد

جيتي مثل غيمة وله رحتي بلا برق ورعد

صيف وشتا مروا وانا مشتاق وشوقي مابرد

استحلفك بالله ليه رحتي وماصنتي العهد

ماكنت لعيونك ضوى ماكنت لك ظهر وسند

استحلفك بالله ليه رحتي وماصنتي العهد

ماكنت لعيونك ضوى ماكنت لك ظهر وسند

زرعتلك صدري حنين زرعت انا وغيري حصد

غيري حصد

غيري حصد

بترجعين مدري متى محتاجلك روح وجسد

بتررررررررررررجعين بترجعين لو قلتلك اني احبك للابد بترجعين

العيال باصراااخ وتصفيق وتصفير:عاااااشششتتتت بيلي

طيف :وبغني ذي بعد
العيال:سمعينا

طيف:
احم احم كح كح
واسع خيالكx يكتبه انا لكذبك معجبه الف روايات وقصص الكذب عندك موهبه

واسع خيالكx يكتبه انا لكذبك معجبه الف روايات وقصص الكذب عندك موهبه

لو جيتني راح اجرحك لاتقترب مانصحك مثل على غيري وأعيش ماعاد د قلبي مسرحك

لو جيتني راح اجرحك لا لا تقترب مانصحك مثل على غيري وأعيش ماعادد قلبي مسرحك ماعاد قلبي مسرححححك
.
.
.
.
.
دور عيون مغمضه كذبك عليه افرضه قلبي انا المهر العنيد اللي المحال تروضه اللي المحال ترووضه.

واسع خيالك...
الكذب عندك موهبه

واسع خيالكx يكتبه انا لكذبك معجبه الف روايات وقصص الكذب عندك موهبه
وسلامتكم

صوفي بصراخ:قسم بالله انك فنانة العرب
بدر لف عليها بدهشه:هاذي فلبينيه اي عرب ؟
طيف بصراخ:كلزق انت ووجهك اللي تقل خريطه المملكه
بدر بصراخ:انتي شايفه خشمك الخافس بوجهك
طيف بصراخ :انت شايف فتحة خشمك اللي تقل بوابة صراصير.
بدر بصراخ :انتي شا***
متعب نط عنده ومسكه:خلاااص ذباتكممم ببببببيضضض
ريم مسكت طيف من شعرها:خلااااععععصصصص كبدي تقلبت بسببكم لوعتو قلبي الله يلوع كبودكم
فيصل:القلب ماله دخل بالكبد معليش
ريم :انت لاتجلس تدقدق بالكلامx

في مكان ثاني بس قريب من طيف
كان واقف ومتسند على الباب دق قلبه بقوه لمّا سمع طيف تغني حس بإن صوتها حزين تنهد بقوه وقال بهمس:وش شفتي بـx حياتك ياطيف؟
عدل وقفته وراح يمشي بسرعه

عند طيف

سكتت وصارت تطالع الباب وقلبها ينبض بجــنووون وهي حاسه ان ورا الباب شي يخصها قامت بهدوء وفكت الباب وسكرته وصارت تمشي بالاسياب وتفكر مين كان عند الباب علشان قلبي ينبض بجنون؟ لفت انتباها شخص لابس جاكيت جنز وكمام اسود وكاب اسود وسلاسل جماجم حست انه قد شافته جلست تفكر بعدها أطلقت صرخة معلناً تذكرها
اوووه ولد الملهى خلني اروح اطقطق عليه
وقفت وراه وقالت باستهبال:سلام ياولد الملهى متى تسوي تهديدك اليومين ذي طفشانه عاد سوها خل يصير اكشن

طاح اللي كان بيد الولد بصدمه وقلبه ينبض بقوه لف بهدوء وببطئ وهو حاس ان كل اللي بالمستشفى سمعو صوت دقاته قلبه قال بهمس:ط.. طيف!

طيف بطقطقه:عيونها

‏لاقلت يفلانه وقالت عيونها علمونيّ
بعد عيونها وش كِنت ابي ياعرب ؟.

سرح بعيونها البنيه الفاتحه وشعرها الاسود الكثيف الطويل ولبسها الساتر وهو حاس ان قلبه بيطلع
اما طيف سرحت بعيونه الزرقاء وحواجبه المرسومه ورموشه الكثيفه وقلبها ينبض بجــنووون همست بسرحان:انت مين ارسلك علي؟

قال بهمس:انتي ليه ماتخرجين من عقلي؟
طيف تراجعت بخفه وهي حاسه انه بيغما عليها قلبها من كثر مايدق صار يوجعها وصارت تركض
الولد صرخ:طيف لحظه طيففف - راح يركض وراها لمّا شافها مغمضه عيونها وتركض-
طلعت من المستشفى وهي لسى مغمضه عيونها فتحت عيونها مستنكره الصوت اللي ينادي باسمها لفت وشافت سياره جايه بطريقها بسرعه تجمد الدم بأوردتها مر شريط حياتها قدامها

ضرب اعمامها وتحرش ولد عمها فيها كُره بنات اعمامها لها امها اللي ماشافتها ابداً إرسالها لروما مدينة العشاق علشان يحمونها

حست بيد تمسك خصرها وتشدها وتحضنها وتبعدها عن الطريق
هي عرفت مين و جلست تبكي وهي متمسكه فيه بقوه ودافنه راسها على صدره ماتبكي خوف من الموت لا تبكي لذكرياتها لحياتها المظلمه
الولد بحنان:خلاص مسحي دموعك أرجعي المغروره الصبيانيه علشان نكمل هوشتنا
طيف لامجيب زادت في البكاء
الولد شدها:طيف!! خلاص ماصار شي انتي بخير وشوفينا قدام المستشفى
طيف من بين شهقاتها:أكرهم الله ياخذهم عذبوني وانا طفله ههئئئه ماشفت امي ابد من يوم ولدت وين حنان الأم اللي يكتبون عنه قصايد واشعار تخلت عني بوقت انا محتاجتها هئئئه فيه زوجة ابوي اخذت مكانها وصارت لي أم هئئئه صارو الناس يحتقروني وينادوني بنت الكوريه ليه؟ لأنها كوريه، ولد عمي وابوه الحقير الكلاب اعتدو علي دمرو طفولتي وكل ذا وهم كتفي وسندي

الولد شد بقوه عليها :تبيني اجيبهم لك يبوسون رجولك؟
طيف هزت راسها بلا
الولد تنهد بقوه وقال بهمس ممزوج بنبرة حنان:ابكي ابكي لاتكتمينها ابد
طيف بعدت وناظرت تيشيرته وصارت تمسحه بطفوله:اوه دموعي وصختك
الولد ابتسم ورفع راسها بالسبابه ومسح دموعها بيده الثانيه وقال بحنان:دموعك لاتنزل وماعاش من يكسرك وينزلها تمام
هزت راسها بطفوله بمعنى أيه
الولد بحنان:اوعديني
طيف قطعت اصبعها باسنانها:وعد بالدم
الود قرب أصبعه من فمه وجرحه وقال:وعد
طيف تراجعت بخفه واشرت له باي
رفع يده بيأشر لها ماشافها عرف انها استحت وجلس يضحك ودخل المستشفى والابتسامه شاقه حلقه

تذكر تهديده وتنهد اجل لازم اسويه علشان ماطلع رخمة قدامها......

عند العيال

اوف قهر
جود بنرفزه :ترررااااااااااك ازعجتنا خلاص عاد
مشعل رفع حاجب:شرايك تاكلين زق؟
جود :راضي على نفسك اني اكلك؟
صوفي :احححح
احمد بلعانه:بالمناسبه المدرسه قربت
البنات بصوت واحد:رووووووووووووووووووو� �وح مووت
بدر:ههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �ههههههههه مشاريع واختبارات وبحوث واذا رسبتم غازي يلعن خيّر صوفي
صوفي صدت وتأففت:لا تذكرني اووووووف
خالد:على طاري المدرسه لازم نرجع السعوديه
صوفي رفعت حاجب:نعم وليه؟
خالد ناظرها بنص عين وصد
فيصل:اااييه صححح
بدر همس لصوفي:متهاوشين؟
صوفي همست:ايه
متعب:ليه
صوفي بهمس:علشان الزق ذاك
متعب بهمس:اي زق؟ انا اعرف زقان كثير بحياتي ولله الحمد
بدر بهمس:ومن ضمنهم غازي
صوفي رفسته :اقووول
بدر:اسف اسف
ملاك رفعت حاجب:شعندكم؟
بدر بلعانه:مال امك دخل
ملاك :شرايك تاكل زق؟ اوووه نسيت ماتقدر تاكل نفسك
صوفي :اقووول

قطع عليهم دخول طيف القوي
عبير:هييه انتي نبي بابنا
ريم بطفش:الله ياخذك الحين يجي مدام نفيخه ويلعن اصلنا
ملاك أسفهتهم:شفيك؟

طيف طاحت على الأرض بقوه:ااخ بس

فيصل:دامها قالت اخ اعرفو ان السالفه فيها طرف ثاني
جود نطت:اعترفيي

طيف تقلد صوفي:اقووووووووووول
صوفي:يع
بدر يقلد صوفي :يع
صوفي ناظرته بنص عين وسفهته
جود قامت بهدوء وفكت الشباك وطلت وصرخت بفرح:مــطـر مــطر

‏يفز قلبها لاأمطرت وتقول مطر مطر
اركِدي والله ان المطر وصلك وجيّتك

خالد وصوفي بصراخ:امااانهه-اممممااااااا

مشعل قام بفرحه ومسك يدين جود وصارو يرقصون وينطون بفرحه
ملاك سجدت لله ورفعت راسها:حسبي الله - ورجعت تسجد-ياربي نبي مطر
متعب وهو يمسح دموعه ويسجد:وحدو صفوف المسلمين ياشباب واسجدو يمكن يجينا مطر منا مناك
صوفي سجدت وهي تصيح:ياربي نبي مطر

بدر وهو يناظر ساعته:على طاري السجود إذن الاذان يلا صلاه
قام خالد ومتعب وهم يشيلون اغراضهم:يلا.
صوفي بصراخ:يلااا باي
وقفلت
ملاك وريم:ماعندهم وقت ذولي
عبير وهي تقوم:يلا بنات صلاه
ملاك :يلا - وقفلو -

عند جود
جود:والله لا أطلع العب
احمد بصراخ:والأوراق
جود وهي تلبس جاكيتها:طشه بالزباله
مشعل لبس جزمته:يلا انا معك

فيصل مسك راسه:بزارين
احمد بصراخ:انتبه لجود ياأهبل

جود ومشعل اشرو لهم وطلعو.
فيصل:تعال نوقف عند الشباك نتفرج عليهم

وقفو عند الشباك وشافو جود تتهاوش مع مشعل

فيصل:ذولي مايتوبون؟
احمد بضحكه: ومايتخلون عن بعض
فيصل ضحك:يمكن ذا الجانب المشرق من الموضوع
احمد فتح الشباك وصرخ:ياكلاب تأددددببببووووووو
مشعل رد بصراخ:اقول سكر الشباك وانقلع اااااييييييي يازززق- لف على جود وطلع جزمته وجود بدورها انحاشت

فيصل بتساؤل:من متى تعرفون جود؟
احمد :من يوم هي صغيره تقريباً حنا مربينها
فيصل:يعني كنتو معها من ولادتها؟
احمد:لا ههههههه جود عاشت عند ابوها لمّا جا عمرها 6 واحنا كان عمرنا 18 سنه وصرنا حراسها وربيناها
فيصل:وصوفي كيف علاقتها بـ بدر ومتعب
احمد:نفس الشي بس بدر كان لصوفي الاب والصديق ورباهاx بعدها جا متعب وساعده في تربيتها علشان كذا علاقتهم مره قويه
فيصل وهو يفكر:وغازي؟
احمد لف عليه:اشفيه؟
فيصل:وش علاقته بصوفي؟.
احمد بكذب :مدري والله
فيصل بشك:متأكد؟
احمد:ايه

نــــــــــــــــــروح لنواف

كان حاط راسه عند رجول زياد ويفكر :انا سمعت صوت شيهانه!!! اتوقع هي هاذي اللي قال لي خالد اسمها صوفي، نسخة مني وصوتها صوت شيهانه!! بس الموضوع يخوف نايف حط راسها في حضني؟

دخل الدكتور وهو يناظر زياد بشوق:مرحباً انا الدكتور الخاص بزياد واسمي سعود الناشر

((راجعو بارت الملهى الليلي))

نواف هز راسه وسكت

سعود:هنالك مشكله صغيره
نواف:تكلم عربي يرحم امك
سعود بضحكه :طيب عموماً فيه مشكله صغيره زياد اذا صحى بيكون قابل للأكتئاب هذا اذا صحى
نواف بتساؤل :كيف يعني؟
سعود بفلسفه:هو بالنسبه لأرادة المريض اذا كانت نفسيته اقل مايقال عليها زفت ومو راضي عن حياته فيكون لاسمح الله نسبة تقبل جسمه للعلاج ضئيله جدا وممكن مايصحى من نومه ابدx واذا ممكنx زياد صحى برضوx بيكون نسبة تقبله للعلاج ضئيله جدا ويكون معرض للأكتئاب والتوحد

نواف بصدمه:عمر زياد ماكان بذا التشاؤم

سعود هز راسه:هذا اللي ربي كتب له وغير كذا اذا صحى بيكون بأخطر مراحل الاكتئاب اي اذا كان تعرض لصدمه جديده ممكن يتشنج ويغمى عليه لاسمح الله ونعيد ونكرر ماراح يصير شي الا بإرادة الله وتمنياتي له بالشفاء العاجل

نواف ماقدر يتحمل الصدمه وطاح مصدوم وكل اللي يجول في باله سؤال وكان السؤال في غاية الاهميه

((ليش دايم اللي احبهم يموتون او يتأذون؟))

بعد اسبوع

في نيويوك

المنطقه المحظوره ((مافيا TyF))

12:00 بعد منتصف الليل

دخل خالد وفيصل وصوفي وجود ومشعل واحمد ومتعب وبدرx TyF
كملو مشيهم على الأقدام وهم يحسون بضجر وطفش بس لازم يصبرون علشان مايكون مصيرهم الموت
خالد:ياخي متى نخلص
فيصل:منجد بس نمشي ونسفك الدماء
صوفي ببرود:في قانون المافيا يا تُقتل ياتَقتل
احمد بصوت شبه للهمس:انتبهو في شخص هناك
خالد:لا واسمع ذي يافصيل ماتقدر تدخل مقرهم الا اذا كنت قوي
بدر وهو يستعد للهجوم:محد يقدر يدخل غير الأحياء
فيصل:و ماخذين اسلحتنا بعد كيف نقاتل ماندري
مشعل صار يتلفت:وين جود؟
لفو الشباب باستغراب:مين؟
مشعل:جود وين؟
احمد:راحت تقتل مجموعة كانت تلحقنا ناوين يغدرون
فيصل بعصبيه:سحقاً
مشعل بعصبيه :راحت لحالها؟؟ كيف تقدر ترسل وحده كبر بنتك تحارب لوحدها؟
احمد:ترا عمري 28 سلامات كبر بنتي؟
مشعل بعصبيه:تعتبر بنتك انت اللي مربيها بالله انت ماتخاف؟ بنت بنت مهما سوت نفسها ولد تبقى بنت ضعيفه - سمع صوت يشبه فحيح الافعى من وراه يقول:تباً لك أيها الأحمق هل تفوهت للتو بإني ضعيفه؟
توسعت عيونه بصدمه وتفادى الضربه القاتله بسرعة بديهيهx ولف انصدم وهو يشوف

جود الدم ملطخها بالكامل وجزء من شعرها القصير يغطي نص وجهها وشايله بيدها سكين طوووويله حاده ملطخه بالدم وتبتسم الابتسامه الغريبه المخيفه البشعه وعينها الفضيه تناظر بشكل غريب والغريب انها مسكت السكين ولحست الدم بتلذذ كأنه نبيذ فاخر

تراجع بخوف وهو يردد رجعت لحالتها النفسيه!!

قالت جود بنبرة مخيفه لتتبعها ضحكتها البشعهx :في قانون المافيا ياتُقتل ياتَقتل وفي قانوني انا القوي هو الذي يحكم

فيصل همس لاحمد:شفيها؟
احمد بعدم مبالاه:ابد الحاله ذي تصيبها اذا قتلت لأن دماغها يخليها تشوف الشخص اللي قتلته قاتل اخوها وتصيبها حاله هستيريه وترا صوفي مثلها بس بشكل هادي جدا وغريب يخلي الشخص المقابل يصيبه هلع ممكن يؤدي إلى توقف القلب

قطع عليهم لما قالت صوفي باصراخ:انتبهو
تفرقو كل واحد في مكان وهم متوترين جدا وكل واحد قلبه على الثاني، ثانيتين حتى انتشر صوت انفجار قنبلهx
مشعل هو ماسك خصر جود ويشدهها له علشان يحميها:تباً
تدحرجو صوفي وخالد من فوق تل لين الأسفل طاحت صوفي على وجهها ولا تحركت اما خالد اول ماتدحرج وقف راح ركض لصوفي وهو متناسي
هوشته معها لمس كتفها وهو يهمس:صوفي صوفي صار لك شي - شد انتباهه حشره غريبه جنب رجلها وجلس يدقق فيها يحاول يعرف نوعها

دوئ صوت صراخ صوفي ليليها صوت خالد متألم في المكان
صوفي بصراخ:خخخخخخخخااااااااااا� �للللددددد ااااايييييههههههااا الممنحرررف
خالد ببلاهه:نعم؟ اااااااا اااااه - مسك بطنه وسوا حركة الركوع-تباً ماذا دهاك أيتها الساحره الشيطانه
صوفي وهي تلم تنورتها القصيره :لقد فقدت ثقتي بك
خالد رفع راسه وقال بعصبيه:انتي بقره حيوانه فيه حشره جنب رجلك انتي وتفكيرك ونيتك الزق
صوفي تفشلت وسكتت
خالد وقف بصعوبه ومسك يدها وشدها بقوه:قومي لعن الله ذلوجه
صوفي قامت بطاعه وهي وجهها صابغ احمر

فيصل واحمد وبدر طارو بسبب الريح القويه اللي صارت بسبب القنبله طاح فيصل على صدر احمد والتوت رجله
بدر صرخ بهبال:لااا ياربي اخوياي صارو شواذ سحقاً سانتحر
فيصل قام وهو متألم:التوت رجلي الله ياخذك
بدر مسح دموعه وقال:توبو ترا الله قال في كتابه الكريم‏{ إذا استغنى النساء بالنساء والرجال بالرجال
فبشرهم بريح حمّراء تخرج من قبل المشرق
فيمسح بعضهم ويخسف ببعض }. ‎

احمد فتح عيونه بصدمه:نعم؟؟

فيصل :فاهم غلط الحبيب
احمد قام وسفهو بدر :ان شاء الله نجو
فيصل وهو يناظر السماء:تتوقع صار لجود شي وهي بحالتها تلك
احمد ناظر فيصل شوي ورجع يناظر السماء :ترا جود تكون أكبر قوه بحالتها تلك
سمعو صراخ صوفي وخالد وفز بدر وقال بإصراخ:صوفييييييييييييييي� �ييييييييييييييييي تباً
راح يركض بجنون وهو يدور بعيونه على صوفي لقاء متعب حوله مجموعة جثث قال بصراخ:متعب شفت صوفي سمعت صراخها قبل شوي

متعب وهو يقوم من الأرض بعد ماخذ القنابل اللي رموها عليهمx ويبعد شعره عن وجه بطريقه دراميه :حمقا - بصق عليهم ولف بعد ماسمع اسمه:حتى انا سمعته صوتها جاي من آخر التل
خالد من وراهم:هاي
لفو بقوه وشافو صوفي ماسكه يده ووجهها احمر
تقدم بدر برجفه وسحبها وحضنها بقوه:خفت عليك الله ياخذك
لفت صوفي يدها ورا ظهره وهي محتاجه لحظن
همس متعب لخالد:الحين يتهاوشون
خالد هز راسه وهو يناظرهم بشعور يحرق كان نفسه يسحبها ويمردغنهم لين يقولون امين استغرب من نفسه شدخلني انا؟
صوفي بعدت عنه وهي تقول:انت بخير يالطيب؟
بدر:ايه انا بخير وانتي؟
صوفي :بخير
متعب تقدم وضربها كف خفيف:سلامات يالاخت تصارخين كانك حمار يولد؟
بدر:الحمار يولد؟
صوفي ضربته بقوه على بطنه:اقول عن الغلط
متعب:يمه الخيانه تضربني قدام الملاء وقدام العذال
قال خالد بنيه تغيير الموضوع:بالمناسبه مين اللي قتل كل ذا الناس
متعب سكت وخز بدر يسكت
صوفي تقدمت وجلست عند جثه وهي تحللها:بالمناسبه وقت الوفاه قبل خمس دقائق سبب القتل الضرب على المنطقه السفليه من الرقبهx والطريقه ذي محد يستخدمها غير الحمار اللي واقف جنب بدر
خالد لف عليه :احلف كل ذولي قتلتهم؟
متعب حك راسه:احم
خالد:مستانس؟
متعب:ايه لأنهم حاولو يقتلونا فـ يستاهلون
خالد :حمدالله والشكر
بدر بهبال:ايه والله حمدلله والشكر
صوفي ناظرتهم بنص عين وصدت :عموما اشكرك الزق ذا لي سنه اخطط لقتله
متعب:احم لاداعي لا داعي
تراجعو بفزع لمّا نط مشعل وهو شايل جود اللي مغمى عليها على ظهره:سلام
خالد رفع يده :الله ياخذك والسامع يقول امين
العيال:اممممميييييننننننن� �
مشعل :افا اثااريني معذب قلوب العذال؟
صوفي تقدمت وضربت بطنه بكوعها:كلزق وخلني اشوف جويد شبلاها
طاح مشعل على ركبته بألم وصار يدعي عليها

صوفي صفقت جود كف خلاها تصحصح:صحت هاهاهاهاها
متعب همس:شيطان.
احمد :بالمناسبه المقر مابينا وبينه غير الغابه بس
فزو كلهم بفزع ورفع خالد يده:الله يسلط عليك ريحاً صرصرا عاتيه
صوفي:خالد تحول عجوز مع هالدعاوي

فيصل :الغابه تكون خطيره في الليل نبي نجلس هنا
اول ماقال فيصل نبي نجلس هنا طاحو كلهم على الأرض بتعب
صوفي وهي تنسدح على رجل بدر:الله يرزقك الجنه
بدر ناظرها بنص عين:صوفي حبيبي مضيعه وساده ابوك؟
صوفي:اقول عدل سيقانك اللي كلها عظام ابي ارقد
متعب باستهبال مد رجله:انا رجلي كأنها ريش حمام تعالي انسدحي عليها
صوفي وهي تغمض عيونها:الا صوف غنم مالي غنى عن بدير حبيب الئلب والشرايين
بدر:بعيداً انك دلعتيني بدير من؟
صوفي:انت يابعد قلب قلبي
جود قامت وتربعت وناظرتهم باستغراب وصارخت:يمممممممههههه انااا وينننx
رفسها احمد:كملي نومك الله يخلف علي ماربيت بنيه مربي جني
جود ماصدقت خبر وطاحت على كتف فيصل ونامت
فيصل ولع وجهه احراج وقال محاولاً ان يتناسى جود:نبي نوزع الليل باقي 6 ساعات وتشرق الشمس انا وخالد بناخذ الساعتين الأولى بعدها نقوم بدر ومتعب واحنا نرتاح بعدها يصحون احمد ومشعل تم؟
العيال بصراخ:تم
بدر بصوت شبه عالي:اصص صوفي نامت
العيال حطو يدهم على فمهم
بدر تنهد بتعب ولف لأحمد اللي بدا بدوره يتكلم:بس لازم نكون قريبين من بعض بحيث اذا صار هجوم او حيوانات مفترسه نكون قريبين من بعض
متعب:انا وبدر ببنام جنب صوفي في الجهه اليمنى علشان نحميها ومشعل واحمد بيكونون جنب جود في الجهه اليسرى وفيصل في الجهه الاماميه وخالد في الجهه الخلفيه
مشعل:لازم نولع نار في الوسط
فيصل بذكاء:لا
مشعل باستنكار:ليه
فيصل :علشان محد يغدر فينا من ورانا والحيوانات تجي على الضوء يافهيم
خالد طاح بتعب:اقول نامو بس - ماكمل كلامه الا وهم بدو ينعسون-بسم الله
فيصل ضحك ولف لجود اللي تحركت بانزعاج وهمس:سحبو على اللي يبون يحمونها
احمد قبل لايسكر عيونه :فيصل بالله جود برقبتك - ونام-
فيصل بصدمه:هييه
خالد ضحك:عادي يارجال خلها على كفتك
فيصل لف يناظر جود:بتنكسر رقبتها
خالد:حطها على فخذك
فيصل:شورك وهداية الله-اخذ راسها بحنان وحطه على فخذه ومسح على شعرها-
خالد وهو يناظر فيصل:فويصل اشتقت لك ياحمار
فيصل :فويصل بخشمك.
خالد:احبك ياخي
فيصل بضحكه:اعشقك ياخي

نروح لصوفي

كانت منسدحه على ذراع بدر وهي سرحانه وعيونها تلمع بلمعة غريبه وتتامل النجوم حست بيد تمسك يدها لفت وشافت متعب يناظرها بحنان قال بهمس:شفيك ياروح متعب؟
شدت على يده وقالت بحزن:تعبانه، قلبي يوجعني بقوه، جالسه اتألم واتقطع من جواتي
بدر سحب راسها وضمها وقال:فيني ولا فيكx
صوفي بسرعه:بسم الله عليك
متعب سحبها من حضن بدر ولمها بقوه وقال :نسيتي اللي قلناه لك يوم كان عمرك 12 سنه؟
هزت راسها بلا وقالت:متعب ليش نشيل حزن اكبر منا بعشرررررررررررررررررررين سنه؟

((ماراح أوقف طرح ذا السؤال لين منجد تعطوني جواب مقنع)

بدر:صوفي نسيتي ان الله اذا احب عبدا ابتلاه
صوفي هزت راسها بلا
بدر بحنان مسح على شعرها :صوفي حبيبي انا اعرف من ملامح وجهك انك تتألمين اعرف انك جوعانه عطشانه تعبانهx بردانه حرانه شبعانه كلهاا من ملامح وجهك انا ادري ان كل اللي صار لك كثير وانا ادري ان شي صعب أن طفله تشهد موت أهلها وفراق اخوهاx وقتل الناس وا وا وا بس شوفي من الجانب المشرق من الموضوع انتي صبرتي كثير ممكن بسبب صبرك ذا تدخلين الجنه صح ولا لا؟
((طرشوللهه😂))
مو دايم تناظرين من الجانب السلبي صح؟
متعب وهو يلمس خدها بحنان :اذكرك بالكلام اللي قلناه لك قبل 4 سنوات؟ هيه
بدر ضحك بخفه:نامت
متعب ابتسم وغمض عيونه يرتاح

عند مشعل واحمد

مشعل بهمس:احمد احمدx وجع يالبومه مسرع نمت
احمد همس:مانمت
مشعل تنهد وقال:ياخي خايف على جود
احمد بضحكه:ذي ارجل منك ياولد
مشعل خزه وقال:اقولل
احمد حط يده على فمه:اسف اسف
مشعل :ايه على بالي
احمد بجديه:المهم من اي ناحيه خايف عليها؟
مشعل بهمس:من انتقامها
احمد:النقطه ذي بالله سهله جدا وخصوصا ان معنا صوفي وخالد ورجالهم وفيصل.
مشعل :الا علطاري فيصل احسه يميل لجود
احمد بضحكه:ايه ملاحظ
مشعل صفقه كف:ارقد ارقد لاتنصرع علينا بكره اشيلك جثه
احمد رد الكف لمشعل وقال:من اللي مصحيني يازبّال
مشعل غمض عيونه وقال بسرعه:مو انا
احمد غمض عيونه:نام الله يخلف علي

نرجع لفيصل وخالد؟

خالد بهدوء:تدري ان رئيس المافيا يكون عم نواف؟
فيصل بصدمه:امااا
خالد بهدوء ماقبل العاصفه :وتدري ان هو اللي دمر طفولتنا
فيصل بلعثمه:ما مافهمت؟
خالد بهدوء يقتل:هو اللي خطفني من ابوي وباعني على تجار مخدرات
فيصل بذكاء:وهو اللي خطف امي ولدتني وقتلها وابوك انتقم واخذني وحطني عند باحة مسجد؟
خالد هز راسه
فيصل :وهو اللي جود وصوفي يبون ينتقمون منه؟
خالد فتح عيونه بصدمه:صوفي تبي تنتقم؟
فيصل هز راسه:يب قالت لي جود
خالد تأكدت كل الشكوك عنده وابتسم:دامهم يبون ينتقمون هم مو احسن منا ولا؟
فيصل وهو يناظره بنص عين:شعندك؟
خالد بخبث:نبي ننتقم ونثبت كل جرائمنا عليه
فيصل بصدمه:شوف ترا انا انسان مايحب يقتل
خالد:ثور انت؟ ياحمار ماراح نقتل نبي نثبت جرائمنا عليه ونسجنه وهم عاد يعدمونه
فيصل وهو يتذكر:ايه ذا الشي اللي قلته لسلق اللي هنا بس قالت

هز راسه بتعب ويحاول يشيل الفكره من راسه:لاتحاولين
جود تنرفزت وقالت بصوت عالي:ياغبي، احنا انتقامنا واحد الشخص المطلوب انه يموت واحد
فيصل رفع راسه:لاتحاولين ماراح نقتله
جود وهي تمسك يده بعصبيه:اجل بتخليه يفلت بجرائمه
فيصل بنخوه:ماكون فيصل الأحمد ان خليته يفلت من يدي بس العداله هي اللي بتمسكه تحت ظوابط شرعيه.
جود:العداله؟؟؟
فيصل غمض عيونه:يب
جود وقفت وهي تاخذ أسلاحها واغراضها وصدت:بكيفك بس صدقني ان جات فرصه لقتله بقتله
فيصل هز كتوفه ورجع يناظر الشباك

خالد:اها عادي انا اقنع صوفي وصوفي تجلد جود وخلاص
فيصل بسخريه:ما شاء الله واثق مره ياحمار صوفي
اعند من جويد لو تموت ماتوافق على قولتها ياتُقتل ياتَقتل

جود وهي فاتحه نص عين:اقول ورا ماتوقفون حش بعدين-جلست-مو حنا اللي نسكت عن حقنا.

خالد رفع يده :الله يسلط عليك جني
جود :استغفرالله
فيصل عدل جلسته :طيب وش نسوي لازم خطه مدروسه
جود:مدري والله امممم اسمعو

نقدم الأحداث شويتين

الساعه 4:00عصراً
في نص الغابه.

مشعل:احميميد كم باقي ونوصل
وقف احمد وهو يطالع الغابه والحشرات :حنا الحين في نص الغابه
مشعل طاح:جوعان
جود لفت انتباها حركه غريبه ووقفت تتاملها
صوفي:انت مايهمك غير بطنك
مشعل:شدخلك؟
فيصل انتبه على حاجه غريبه وركز فيها
جود همست له:شفتها؟
فيصلx هز راسه
جود بهمس:نهجم ولا نتركه هو اللي يهجم
فيصل:لا نبي نشوف كم معه سلاح كم عددهم ونهجم
خالد دخل بينهم:شفيكم؟
جود أشرت للمكان بعيونها وخالد لف يطالع بإستغراب همس:ذولي ناوينها علينا؟
فيصل وجود هزو روسهم
خالد:امشو نبي نسوي نفسنا ماشفناهم وانتم خلوكم مستعدين
جود أشرت لهم:بروح اقول لأحمد وانت قول لمجموعتك
انتشرو جود وخالد يعلمون البقيه صوفي ابدا ماخافت بالعكس متحمسه بدر ومتعب قربو من عند صوفي واستعدو للهجوم
احمد عدل نظارته وقال:أساساً انا منتبه عليهم من امس بس تاركهم على راحتهم.
صوفي وهي تكمل مشي:خلوهم لين نشوف اخرتها معهم
فيصل :اسمعو تمالكو اعصابكم لاتهجمون لين هم يهجمون عليكم عُلم؟
العيال:عُلم
مشو وكملو سوالف وحش وطبعا ماننسى هواش صوفي وبدر وجود ومشعل .
فيصل صرخ:صوووفففففييييي انتببهيي
خالد مسك يد صوفي وسحبها ودفها وطاحت وطاح فوقها ثواني حتى طاحت السكين جنب راسها
بدرx بعصبيه وهو يركض يبي يروح لهم:أبن السافله كيف يتجرء؟
متعب راح ورا بدر وهو بكامل عصبيته ثواني حتى لحقوهم الشله الا خالد وقف يطالع صوفي كيف عيونها بهتت وتطالع ببرود وشحب وجههاx اول مره يشوفها بهالحاله
كان دايم يشوفها الانسانه الحيويه اللي ماهمها غير وناستها حتى أنه مادرا انها تبي تنتقم

قطع عليه تأمله صوفي لمّا قامت وسحبت السكين من الأرض وراحت تمشي ببرود مخيف وحولها هاله من الظلام لحقها وهو مستغرب كيف تغيرت

مرت خمس دقايق

وصوفي لبسها ملطخ بالدم وتبتسم ابتسامه كبيره لها ألف معنى ومعنى
قربت من الشخص اللي رمى عليها السكين وهو وجهه ازرق من الألم ومن الخوف اول مره يشوف شيطان على شكل انسان
قالت بهدوء غريب:ترا حلو شكل يدك وهي مبتوره وعيونك المقلوعه من مكانها
- مسكت السكين وحدتها باسنانه وابتسمت ابتسامه الشيطان-
شرايك نشوف كيف شكل قلبك؟
- صرخ بقوه لما حس بانها شقت صدره وصارت تلعب عليه وتكتب فيه وهي مستمتعه بالدم الغزير اللي يطلع منه واصوات تؤهاته والأصوات المتألمه

- تثاوبت بطفش -

وقالت:جسمك غبي احس ماراح يظبط لوحتي
الجميله

وشقت صدره بقوه وهي تضحك بخبث ومكر

دوء صوت صراخه وصوت صوفي ولعابها اللي يسيل باستمتاع صرخت بفرحه:ايوه كذا اصرخ اريد العالم كلها تسمع صوت صراخ ضحية صوفي

صارت تطلع كل الاعضاء والأشياء باستمتاع وتذكر كل عضو واسمه
امم هذا اظن الوريد
- حطته على جنب -
وهذا الشريان وهذا امم امم الكبد ذا الامعاء وذا واخيرا القلب
- حطته على جنب وجلست جنب راسه-
:
بشوف راسك مفصول عن جسمك صبر ماراح تتألم بيصير كل شي على خفيف

-غرزت السكين في رقبته غرزه عميقه تقريبا 10 سنتيمتر وهي تضحك بشر ثواني حتى تدحرج راسهx وقفت وهي تنفض يدها وتطالع الجثه كأنها عمل فني

همست برعب: لاتحاول ان تقتلني فأنا كـالشيطان أظهر حتى في أحلامك عندها ستصبح احد ضحاياي 1000

فيصل ماقدر يتحمل واستفرغ بقوه وصار يكح وجود وبدر وخالد يناظرون بجمود كأن هالمنظر يتراود عليهم يومياً
تقدم بدر ومسك صوفي وضربها بقوه على مقدمة رقبتها واغمى عليها وقال وهو يشيلها:هذا سيوفي بالغرض

كملو مشيهم بعد مابدر نظف صوفي من الدم بهدوء ومشهد ضحية صوفي لازال في ذهنهم
قال متعب بهدوء:لا تجيبون طاري لصوفي انها قتلت بذا الطريقه
هزو رؤسهم مؤيدين للفكره

نقدم الأحداث شويتين
بعد 3 ساعات

وقف احمد وقال بصراخ:وصلنا الحمدالله
مشعل وخالد طاحو:وأخيراً
بدر ناظر صوفي وقال:لازم نصحيها
جود ابتسمت بشر وقربت عندها وصفتها بكف:علشان المره الثانيه ماتصحيني بكف
صوفي رفعت راسها تناظره باستغراب:وصلنا؟
العيال:ايه
صوفي:الحمدالله مابغينا
العيال هزو رؤسهم بخوف
صوفي:خير شفيكم؟
بدر ضحك:خايفين منك
صوفي :قالولك اكل كلاب علشان تخافون مني؟
احمد :من بعد ماقتلتيهم كلهم غسلت يدي
صوفي:متى
احمد:قبل لا ينغمى عليش
صوفي:اخس ياعليش ماعرفتك
بدر وهو يجلس:نبي نستريح هنا والساعه 10:00 نلبس ونروح للحفل الله يلعنهم لعينتهم
صوفي سكتت وجلست بهدوء وهي تحاول تتذكرxx اللي صار لها بس احيانا الذاكره تخون
جلسو العيال على شكل دائره
قال خالد وهو يرسم على التراب :ليه حياتنا كلها اكشن؟
قال مشعل:متى نرتاح؟
جود غمضت عيونها:متى انتقم وارتاح؟
صوفي تنهدت وقالت:متى اقابل اعز ناسي؟

كانت كثير تساؤلات بعقول ابطالي ولكنهم فضلو الكتمان على الحديث

وغفت أعينهم بتعب

الساعه 10:00

صوفي وهي تظبط المكياج وتسب وتلعن :انا اخر عمري احط مكياج؟
قالت جود وهي تظبط الباروكه بقهر:حسبي الله الله ياخذهم
عند العيال..
قال فيصل وهو يظبط الكرفته:الحين بفهم ليش نلبس ذي
بدر لف عليه وهو يعدل السماعه:لاتقول تبي تروح بثوب وشماغ؟
خالد لف عليهم:شفيها؟
متعب:من زود الوطنيه الزايده وانا اخوك تلبسون ثوب وشماغ انتم شايفين جرايمكم؟ علشان تفتخرون بثيابكم واشمغتكم؟
خالد وهو يفتح اول الازرار من التيشيرت الرسمي ((ماعرف اسمه)) :خلاص اكلتنا ماقلنا شي طيب بس ياخي الثوب او البنطلون العادي راحه اوف
جود بصوت عالي:خلصتو يالتماسيح
احمد:ايه
دخلت جود بالشعر الثلجي الطويل اللي رافعته ذيل حصان وبعض من الخصل طايحه وبياضها الساطع وفستانها الاسود الطويل المزين من اطرافه بالاحمر((فستانها كان مافيه أكمام-حسبي الله ماعرف اوصف المكياج والفساتين-وظهرها مفتوح ووسيع من عند منطقه البطن وضيق عند منطقه الخصر)) وقفازات اليدين المزينه بريش الطاؤوس ومكياجها الخفيف البارز لجمالها وعقد اللماس وساعه فضيه ((ماعرف ماركات الساعات النسائيه😭))
جود:الحين انا لازم البس ذلخيشه؟
العيال تصنمو من كومة الجمال اللي واقفه قدامها
متعب:اقول جويد لاتفضحينا تكلمي بدلع
دخلت صوفي وهي معصبه :الله ياخذكم

صوفي كانت لابسه باختصار فستان احمر قصير لين تحت الركبه بشوي وضيق ولونه احمر ولابسه هيلهوب((شراب)) لونه اسود بحيث محد يقدر يشوف سيقانها، واكتافها ويدهاx عاريه وشعرها الطويل الاسود المنسدل على اكتافها ومكياجها الخفيف وروجها الأحمر الصارخ والساعه الألماس المزينه يدهاx
xx
العيال تصنمو مره ثانيه من الجمال
بدر:قريتي على نفسك
صوفي:لا
قرب متعب وصار يقرأ عليها
واحمد يعطيهم التعليمات :كيف تدخلون؟
مشعل:اول شي خالد وصوفي لأنها بنت غازي بعدها جود وفيصل وبعدها حنا الحراس
بدر:ايوه بنات انتبهو لاتخلون احد يلمسكم
جود فتحت عيونها:نعم؟ والله لاكسر حفلهم فوق رؤسهم
صوفي:كدينا خير بالمناسبه طالعين مزز
بدر وهو يسيح بدلع :وااااي ادري
صوفي بحده :استرجل ياولد
بدر عدل وقفته:سمي

احمد:يلا مشينا
العيال:يلا

خمس دقايق و صلو الحفل

وقفو على السجاد الأحمر وصوفي ماسكه يد خالد بقوه تحاول تظبط أنفاسها لان لو شافت نايف تبي تذبحه وخالد متوتر لان اكيد ابوه في الحفل
بدر همس لهم:سمو بالله وادخلو ولا تشربون شي ولا تاكلون
هزو رؤسهم ودخلو صوفي وخالد بثقل وهيبه وصوفي تسبل بدلع ناويه تخرفنهم بعدها دخلت جود بدلع وهي كارهه نفسها وفيصل المخنوق بسبب الكرفته
بعدها العيال

توجهت الانظار كلها لهم وهم يهمسون لبعض
ذي بنت غازي الشيطان اللي ماسكه منظمه plak
وذا اللي جنبها رئيس منظمة صوفي
اللخخخخخ
ذي جوليا؟
-لا لا جوليا اعرفها صبيانيه هاذي انثى
-لا اللي جنبها ناد رئيس منظمة gall منظمة gall جوليا هي اللي ماسكتها
اللخخخخخ

خالد بهمس :صوفي وريني ابوي
صوفي همست :بوريك اياه بس سو نفسك ماتعرفه بنروح نسلم على كبار الشخصيات واذا شديت يدك اعرف ان اللي سلمت عليه ابوك طيب؟
خالد :طيب
خالد مشى بهيبه وصوفي وراه وهي ماسكه يده وقرفانه من نفسها من ريحة الخمور والمخدرات
وقف خالد يسلم عليهمxx ومعه بدر يعرفهم عليه ويعرفه عليهم ويبتسم لهم مجامله وصوفي مثله وصلو عند شخص طول الوقت يناظر خالد ورجوله ماتشيله
بدر وهو عيونه على خالد :احم ذا الوليد الجارح وزوجته وتين الفيصل سيد الوليد ذا زاد الوريث لمنظمهplak
صوفي شدت بقوه على يده وهو بدوره شد بقوه يدور الأمان ابتسم بتوتر وقال وهو ينحني باحترام:سعدت بلقائك سيد الوليد اهلا سيدتي

اما وتين حالها انقلب يوم شافت ولدها امومتها تدفقت من أعماق قلبها تجمعت الدموع بعيونها وقامت ولمته بقوه وهي تحاول تكبت بكيتها وقلبها ينعصر
اما خالد حس بحنان الام اللي فقده طول حياته كان نفسه يبكي بحضنها ويقول وينك عني ليه تركتيني ورحتي
صوفي شدت على يده لأنها حست ان الانظار بدت تتوجه لهم
خالد فك امه وابتسم وانحنى وسحب صوفي وهو
مو قادر يكابر يبي يبكي مو قادر يكتمها وقف عند الاستقبال وحجز غرفه وفك صوفي وطلع لها

صوفي وقفت باسى على حاله ولفت تدور غازي وهي ناويه تتركه فتره مع نفسه بعدين تطلع له
لقت غازي يسولف مع عمها انقبض قلبها ضاق تنفسها وغمضت عيونها وقالت بهمس:ماتغيرت يابن السافله - عدلت وقفتها ومشت بثقه ووصلت عند غازي وضمته بشووق
غازي همس لها:اشتقت لكِ يافتاه
صوفي:تكلم عربي ياغازي تعلمت العربيه
غازي:اخس تطورات - فكها-يلا اذهبي يافتاتي عند بدر ومتعب يلا
هزت راسها وراحت بس ماراحت لبدر لا توجهت لخالد
دخلت المصعد ثواني وانفتح على الدور السابع راحت تدور جناحهم وفتحت الباب لقت خالد مثل عادته جالس في الزاويه وضام رجوله على صدره ويبكيx تنهدت وسكرت الباب وراحت وجلست عنده وهي تناظره كيف يبكي بصمت حس بوجودها وطاح على صدرها وقال بتعب:شـــــــــيــهانه احـــبـــــــــــــــــــ ــــــــــك
ونـــــــام من التعب..

ننزل تحت..

نايف تقدم واخذ المايك وقال:
احم احم أعضاء مافيا Fyf يؤسفني ان ازف لكم الأخبار السيئه
1-منظمة uio لقد قُتلو على يد منظمة plak_ وهما منظمة زادxوصوفي
2-المافيا الروسيه تطالب براس صوفي وزاد لأنهم قتلو منظمة من منظمات المافيا وهو يعلنون الحرب ضد المنظمه
-شهقت وتين وحطت يدها على فمها-

ب

در:اخيرا اكشن زي الخلق
جود:بس لازم تكثفون الحراسه عليهم الاحتياط واجب
فيصل :عيال خالد شاف ابوه؟
متعب:ايه
فيصل:ماباقي غير اعرف ابوي انا وخلاص
متعب:وزياد؟
فيصل صقع راسه :ايه صح

نطلع فوق..

خالد كان نايم براحه على صدر صوفي وصوفي مصدومه كيف عرف اني شيهانه؟ حست بيد تلتف على خصرها وتشدها له أكثر، حمر وجهها وهزت راسها بأسى على حاله ورحمتهx لفت يدها عليهه وضمته بقوه وجلست تطالع النجوم وهي تتذكر الاخبار وكيف زفو خبرx جريمة مقتل صقر الكاسر وزوجته حور العـــتــيــبـي((احفظو اسمها))

شدت على خالد بقوه ونزلت راسها بحيث ان اذا تحرك خالد يصقع في راسها ورصت على اسنانها وعيونها تشع بالغضب كأنها جمره
خالد فتح عيونه بانزعاج من شدت صوفي له هو اساسا ماكان نايم بس كان يرتاح ويوفر طاقه علشان يواجهه ابوه، رفع عيونه وطالع وجهها وجلس يتأملها كيف وجهها قريب من وجهه وملامحها الحاده وعيونها الغاضبه رفع نفسه اكثر في حضنها وحط راسه تحت رقبتها وجاء بيغمض عيونه

صوفي لفت بقوه وهي معصبه ثواني حتى توسعت عيونها بصدمه وجنتيها حمرو تلقائياً لمّا حست بشفايفه مختلطه بشفايفها راحت كل العصبيه اللي فيها كأن الله ارسل شفايف خالد تمتص عصبيتها

جلسو عدة دقائق وهم يناظرون عيون بعض بصدمه وعيونهم تحكي كلام كثير
خالد جالس يعاتب صوفي عن طريق عيونه
وصوفي جالسه تبرر لهx
استوعبت صوفي وفصلت القبله ببطئ شديد ودفنت وجهها بكتف خالد بسرعه
اما خالد تفجرت كل مشاعر الحب اللي دفنها في قلبه سنين ابتسم وحط يده على شفايفه ولمها بقوه وغمض عيونه
اما صوفي وجهها صبغ احمر من لمته لها وكل اللي يجول في بالها"كيف تبي تقابله الحين"

‏شِيل الزقاره من فمْك ياريش العين
وبحط بدالها شفِتي لاتحاتي؟.

ننزل تحت...

جود وهي تنحني:اعتذر سيدي فأنا لا أستطيع الرقص معك-لفت على الشخص الثاني-اوه اهلا سيد فيتالس اعتذر جدا لا أستطيع الرقص معك
-لفت على الثالث-اوه اسفه لا أستطيع أن ارقص معك اعتذر

فيصل كان ماسك يدها ويحس بغيض خير انا واقف ماعبرتوني؟
سحب جود ومسك يدها وجلس على ركبه ونص
جود بصدمه:شفيك انهبلت
فيصل وهو يبعد خصلة شعرها عن عيونها :هل تسمحين لي برقصه انستي؟
جود تلفتتx وهي تضحك باحراج لاحظت ان فيه شخص جالس يطالع فيصل دققت فيه وهمست:ذا طلال؟
فيصل هزها :جود
جود لفت عليه: ها ها هلا
فيصل:بترقصين ولا لا
جود بهبال:ايه ياخي خلك كذا دفش بدل مو-تقلد صوته-هل تسمحين لي برقصه انستي
فيصل:اقول اعجلي
جود بسرعه:ايه أوافق ياخي على الاقل افتك منهم
فيصل مسك خصرها بكل يدينه وصوفي تعلقت برقبته وبدو يتمايلون على الموسيقى الكلاسيكيه

جود بهمس :ذكرني ابوس راس احمد لانه علمني الرقص.
فيصل بضحكه:ماطلبتي - أشر بعيونه-شوفي نايف
جود لفت عليه وقالت بغيض:ان شاء الله صوفي تتمالك اعصابها ولا تذبحه ولا اقول ان شاء الله تذبحه
فيصل:لهالدرجة حاقده عليه؟
جود:وأكثر بعد
فيصل :الله لايحطني مكانه
ضحكت جود

عند العيال
متعب كان يمسح دموعه بهبال:الله يرزقنا
بدر:اخطب لك ملاك؟
متعب:هه لا مالي غير بنت عمو
احمد :ياخوفي بنت العمو ماتوافق عليك

العيال فطسو من الضحك

‏ليتك ولد عمّي و ابوك أغلى عماني
ونتبع التقاليد الولد لبنت عمّه.

نروح إيطاليا
روما
غرفة1178

كانو الأطباء يطلعون ويدخلون في الغرفه وهو كلعاده على حاله له 3 سنوات وهو على السرير ولا واحد قدر يطلعه من اكتئابه دخل دكتور وقال:
مرحباً

انور العتيبي!!

انتهى......
هااااييييييييييي❤️❤️
كيفكم♥️

لا احلل الاقتباس والنشر ((حتى لو مشاهد بسيطه)) دون ذكر المصدر

في حبايب زارفين ام الفكره وناسبينها لأنفسهم وفوق ذا كله يجوني ناس بالخاص ويسبون ويقولون انتي ماخذه الفكره من الروايه الفلانيه؟ حبايبي الروايه كلها وكل مشاهدها وكل بارتاتها من مخي ومن تأليفي انا ماتعب علشان تجي فاشله تأخذها وتنسبها لنفسها بارده مبرده هذا اولاً

ثانياً يالمتابيع ياحلوين اذا شفتو روايه فكرتها نفس فكرة روايتي او فيها شبه كبير من مشاهد الروايه تعالو قولو لي اسمها

ثالثاً الرووووواااااييييهههه 6205 كلمــه لي ثلاث اسابيع وانا اكتب😂😭 وربي تعبت المهم تفاعلو وعقبال ماتصير 9000 كلمه

تفاعلو
تفاعلو
تفاعلو

و انكشف الستار عن احد الأسرار المهمه في معـــــــــزوفتي الثانيهx ميـــــــــتمي

أسم خالد كاملاً
خــالد الــوليد الجــارح

ســ1ــ تبون البارت الجاي سلسلة الـ ماضي الــ مؤلم؟
ماضي خالد ولا فيصل؟

ســ2ـ:وش بتسوي صوفي او بالمعنى الاصح شيهانه مع تهديد المافيا الروسيه؟ وهل راح يصير اكشن؟

ســ3ــــ:تذكرون طلال اللي خطف خالد وفيصل؟ وماذا يفعل بحفل مافياFyf الخاصه؟

ســ4ـ:هل سيكشف نايف الاعيب غازي؟

توقـــــعــاتــكم؟



وســـــي يـــو♥️♥️

ايلوين 15-11-19 03:29 PM

البارت العاشر ماضي مؤلم 2/1
 
‏كنت مستلقياً في ضوء خافت، بينما كان جسدي خائفاً خوفاً غير محتمل، الخوف يسحق روحي وروحي تسحق جسدي وحتى أصغر أنسجة جسدي انكمشت وهو يحسب بأن شيئاً لن يحدث، بأن شيئاً لن يتغير، ولا شيء سيأتي أبداً مهما اتخذت من تدابير فلن يحصل أي شيء، أي شيء

ليه يأتون أناس عديمة شرف وعديمة ضمير يسلبون منا حياتنا ولحظاتنا الحلوه؟

كـان ذا السؤال يتردد في ذهن ابطالي ولكن لم يستطيعون ان يجدو أجابه مقنعه
نبدا
سوري على الأخطاء الإملائية
علقو مابين الفقرات

((لم يكن خالداً))
_____________________________________________
ق

ال وهو موجه نظره عليه ويطالعه بحزن :ياهاذا حول الاتصال على ابي
:حسناً
بعد خمس دقايق
بالروسي/ما الاخبار
../انا أقف أمامه انه بأحسن حال
الاب/اسمع ياهاذا انه اخاك الأصغرx قبل كل شي ضع حياتك بالمحك على انك تحميه، عُلم؟
.. /عُلم
الاب/أغلق

طوووووووووووووط طوووووووووط

.. :سيد طلال مالامر
طلال:لا شي راقبوه جيدا انا ذاهب
.. :حسناً إلى اللقاء

نزل خالد وهو ماسك يد صوفي ويمشي بثقهx قرب منx الطاوله اللي جالس عليها الوليد ووتين والشله وشد يد صوفي بقوه قربت من اذنه صوفي وهمست له:ابتسم بثقه لا تخليهم يأثرون عليك ضع هدفك الأساسي قدام عيونك
ابتسم بثقه مزيفه والقى التحيه وجلس بهدوء وجلست صوفي جمبه :مرحباً
:اهلاً
بدر بلعانه:اين ذهبتم؟
خالد ببرود:ليس من شأنك اهتم بعملك
وتين حاطه يدها على فمها وهي تسمع صوت ضناها الوحيد
فيصل بضحكه:ياللهي
صوفي رفعت يدها ثواني حتى جاها النادل:ماذا تريدين ان تشربي انستي؟
صوفي لفت على خالد:وش تشرب؟
خالد وهو حاط يده على خده بملل:اي شي لكن خالي من الكحول
صوفي هزت راسها ولفت على النادل وقالت طلبها ضل الوليد يتحدث مع خالد شتٰ المواضيع المختلفه
الوليد:سيد زاد كم تبلغ من العمر الان؟
خالد بهدوء:16عاما
الوليد بهدوء :هل انت تعيش مع امك واباك في منزل واحد
خالد هز راسه بالرفض وفضل انه يصمتx

2003

دخل شخصاً طويل القامه ويمشي بإتزان وهدوء وشكله يوحي بإنه رجلُ خطير وبيده طفلاً رضيعاًx وقف لبضع دقائق حتى اتى اليه شخص يوحي بإن عمره 22

قال بهدوء :وش تسوي هنا ؟
قال وابتسامة الخبث تزين شفتاه:تدري وش قال المثل؟

رد بملل:وش قال

وهو يجلس ويحط رجل على رجل :انتقم فأنت لست الرب لتسامح

:وش مقصد كلامك؟

:بعض الأحيان ماتقدر تنتقم من الشخص ذاته وتحاول تتطرف إلى أغلى شي له

شد على يده بغضب وقال بنرفزه:وش تقصد؟؟

ابتسم وقام واقف وحط الطفل على الطاوله :الولد ذا الحين هو ولد عدوكx أخذه واكسر ابوهx فيه و-مد له أوراق-وذي بياناته كامله

صرخ بقوه ورمى الأوراق على الارض وقال بعصبيه :انت تدري وش تقوول؟؟

حط رجل على رجل بملل وقال:ايه الحمد الله اعرف وش اقول وأفقه لشي اللي بسويه

مسك راسه وطاح على ركبته:استغفرالله العظيم واتوب اليه

طلع سجاره واشعلها وقال بملل:مو انت اكبر تأجر مخدرات؟يعني الشيئ ذا ولا شي بالنسبه لتجارتك للمخدرات وضياع الكثير من الشباب

رفع راسه وعيونه حمرا بحمرة الدم وقال بصوت اشبه للهمس :انا صح اني تاجر مخدرات بس انا لي مبادئ ومبادئ ذي ماتسمح لي اني اخطف طفل واعذبه علشان ذنب ابوه، أنا كلامي مع الكبار فقط

ضحك بقوه وقال بملل:ياحبيبي قلت لي مبادئ؟ ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه صراحتن ضحكتني - بحده-تذكر افلاسك اللي سببه الحثاله لك وخسارتك لاكبر صفقه مخدرات، تذكر ابنك اللي انقتل على يده، سوا كل ذا وانت لحد الحين تقول بكل برود انا لي مبادئ، مبادئك ذي ماراح ترجع ضناك

صرخ بقوه رافض ان يسمع اسكككككتتتتتت يامرريض اسسككتت

قام بملل وصفق بيده على الطاوله:عموماً ياناصر، الولد عندك سوو اللي تبي فيه بس ياويلك لو ادري انك سلمته للحثاله، وشي ثاني لاتقتله، سي يو هههههههههههههههههههههههه

طلع بكل برود وشفايفه تنرسم عليها الخبث
اما ناصر وقف وشال الطفل بيده وابتسم لجماله وبرائته قال بهمس:ماني قادر احبك ابوك سبب لي خساره كبيره وجداً-حطه على الطاوله وصرخ على حارسه-محمود تعال شيله عن وجهي وان شفته تذكر بإني بضربه

2008

دوئ صوت زئيره معلناً غضبه والجميع يركضون كي يلقون حاجته :خااااالد

طلع من غرفته بهدوء خارجي فقط اما داخلياً فكان قلبه يرقص من الخوف قال بصوت أقرب للهمس:نعم؟

طلع عقاله بغضب ومسكه مع ياقته :اذا ناديتك تبوس رجولي تفهم؟
قال خالد ببرود:تخس-ماكمل كلامه حتى ارتطم جسمه في الجدار غمض عيونه وهو متجاهل او مو داري عن اللي حوله
كح بقوه وهو يبصق الدم ويحاول يوقف نزيف خشمه
،تقدم ناصر بحالة هووس و مسك عقاله وتقدمx بجمود وصار يضربه بقوه،

وخالد يحاول يكبح إلمه،

- كانو كل الخدم صافين ومنزلين روسهم الا شخص والشخص هو محمود كان رافع راسه ويناظر خالد بإلم

صح ان عياله عاقينx بس عوضه بخالد،

تقدم بهدوء عند ناصر وهمس له :ياطويل العمر لو ماات بتدخل بقضايا مالها اول ولا تالي وخصوصا الوقت ذاx

تجمد ناصر بصدمه كأنه أستوعب أخيراً وش قاعد يسوي،

صح انه اكبر تأجر مخدرات

بس ماكان يحب أن يأذي الأشخاص الضعيفين اللي مو قده لانه مايعتبر ذي شجاعه،

رفع يدينه برجفه وجلس يناظرها بصدمه ويردد بداخله:

انا.. أنا ضربت الضعيف؟

انحنى محمود وشال خالد على ظهره وهو يناظر عيونه كيف رافعها لسماء كإنه يطلب موأساة ربأنيه

تنهد ووداه لغرفته وجلس يعقم جروحه ويكرر:

ليش ماتسمع الكلام؟ ليش تحب تخلي الناس تضربك؟ ليش ماتحمي نفسك

رد خالد بحقد:اساساً ذا غلط اللي يسمى ابوي انا مادري من سمح لهم يصيرون اهل؟ ذولي حثالة المجتمع الله يلعنـ...

-قطع كلامه محمود بسرعه وهو يقول-

استغفر لعن الله من لعن والديه، بعدين اذا كبرت راح تعرف ليش دايم انا اقول لك

‏" لافائدة من إغلاق النافذة, والمشهد مازال يدور في ذهنك".

خالد ناظره ولف للجهه الثاني وقال بهمس:سكر الباب وطف النور
قال محمود بهدوء:تذكر أن الله مع كل مظلومx

سمع تسكيرة الباب

ونزلت دموعه كا الشؤبوب يأتي بتدفع شديد دفن راسه بالوساده وصرخ بقوه

صرخ ألم من الحرب اللي بداخله

صرخ من أفكاره اللي بتوديه للهلاك

صار يبكي ويبكي ويبكيx والألم يتجول بقلبه ليندفع عبر الشرايين إلى جميع أعضاء الجسم

دايم الألم والجروح من الاستحاله انها تبرء ليه؟ لأن المشكله مو جرح واحد لاااااا جروح لا تعد ولا وتحصى

صعب جدا أن تضع ذراعك على عيونك وتذرف الدموع وقلبك جالس ينقبض وتحاول تكبح شهقاتك ليه؟
علشان مايسمعونك ويرجعون يعذبونك

"صعب جداً العيش بخوف داخل منزلك بين عائلتك"

وها هو الآن يبكي بحرقه على عذابه اللذي سيدوم طويلاً

اليوم الثاني..
6:00

استيقظ بانزعاج ليردف قائلا:اغلقي النافذه ليسا

ردت ليسا قائله بمرح:هيا ياعزيزي انه صباحاً جميل والأجمل من ذالك انه وقت الرووووضه

همس بإنزعاجx وابعد الغطاء عنه لكي يذهب اللى الحمام :تشه مغفله

ذهبت خلفه ليسا لتقول بإنزعاج:يالك من طفلاً سليط اللسان

ردف قائلا بملل :اصمتي

ليسا بتذكر:اه لقد نسيت ان السيد ناصر قد أرسلني لك لاقول-بالعربي-

x - لك خمس دقائق ان مانزلت بطلع لك وبتنجلد..

سكتت لمّا تسكر باب الحمام بوجهها
:ياله من طفلاً وقح

دخلت غرفة الملابس

اما بطلنا كان واقف ومتسند على باب الحمام ومغمض عيونه

وكلام محمود يجول في ذهنه ليه دايم يدافع عن اهلي؟ ياترا هم أشخاص طيبين ولا بس كذا

وكككككككلللللااااممم كثثيرر

سمع طرقات الباب وهمس يقول :اخلص

تنهد وعدل وقفته وطلع الفرشاة وجلس يفرش اسنانه وهو يناظر اكثر ملامح يكرها ملامح وجهه من المرأه

بعد خمس دقائق فتح الباب وطلع وشاف خدامته الخاصه"ليسا" تضع ملابسه على السرير

اكثر انسانه يحبها لأنها قويهx هي ليسا جالسه تشتغل وتخدم وتاركه دراستها علشان ابوها المشلول ومع ذالك دايم ابتسامتها تزين شفاتها ولا سمحت للظروف تكسرها

قال بهدوء:ليسا،

لماذا انتي دائماً مبتسمه رغم الظروف التي حصلت لك؟

ردت ليسا بهدوء:

الحياه جميله جداً ومع ذالك يوجد الكثير من العتبات والمشاكل اللي ممكن يجعل شخص قليل الإيمان يقدم على الانتحار، اما انا اعيش حياتي بلحظتها،افرح بلحظتها، أحزن بلحظتها، هل فهمت ياعزيزي؟.

هز راسه بالايجاب وقال بهمس

:ليسا اني احبك، أعدك بإني لن اتخلى عندك أبداً

لفت عليه ليسا باستغراب :هل قلت شي؟

خالد حك مؤخرة راسه وضحك:لاا ههههه

ابتسمت ليسا وقالت وهي تغمز له:بالمناسبه من تلك الجميله التي حلت عليها لعنتك؟

خالد باستغراب:ايت وحده؟

ليسا تقدمت وقرصت خده:يالك من زير نساء، تلك كومة السواد

خالد وهو يلبس ملابسه:تقصدين شيهانه؟

ليسا بهباال:اوه اسمها شيهانه؟

خالد:نعم
ليسا:عربيه أذن؟

خالد:نــعم

ليسا صرخت بفرحه:جميل سأتعرف عليها

خالد:لا تفكرين البنت غريبة اطوار اصفقها ولا تبكي وكأنها لا تشعر

سمعو صوت صراخ ناصر ينادي خالد فزو بخوف وخالد صار يلبس بسرعه وليسا تجهز شنطته 10 ثواني حتى نزلو من الدرج بهدوء وقلوبهم ترقص من الخوف

دخل خالد ووراه ليسا وسلمو وجلس خالد وليسا واقفه وراه وبدأ يأكل بهدوء
ولا ينسمع سوا صوت الملاعق

قطع الهدوء ناصر لمّا قال:اليوم متى تجي من الروضه

خالد بهدوء:3 العصر

ناصر هز راسه وسكت

قام خالد وقال:الحمدالله انا رايح

ناصر:وقــف

وقف خالد ولف عليه باحترام، ينتظر ناصر يعطيه مصروفه

ناصر مد له 100 دولار:خذ

أخذه خالد بهدوء ولف وطلع من البيت وليسا تمشي وراه، لف عليها وقال:كم الساعه؟

ليسا رفعت ذراعها وشافت الساعه وقالت:يووه 7:00.

خالد تنهد وقال:بدري!!

ليسا:ايه وش نسوي ؟

قال خالد:اشكر اللي علمك عربي وعامي بعد

ليسا :الزبده شرايك نروح لبيتنا

خالد :يلا

مشو بهدوء لين وصلو تقاطع الشارعين ووقفو يستنون الباص اللي راح ينقلهم،

ليسا:ياللهي الجو جمـــيــل جدا

خالد بملل:بل مقرف

ليسا صرخت بحماس:انظر للحياه من الجانب المشرق الإيجابي ايهها الطفل المغفل

خالد بملل:سحقاً ان حياتي مليئه بالندوب النفسيه والضربات التي ملأت جسدي كأنها وشم،

بئت أرى الحياهx المُقرفه باهت ورمادي اللون بل اسود،
لم يخيفني منظر الدم وهو يعبر شفتي وذقني ويسقط كما لو ماء او سائل اشبه ببالنبيذ،

لم يخيفني صوت زئير الأسد وهو يعبر عن غضبه ويعلم على جسدي،

، وتأتين انتي وتقولين لي انظر للحياه من
الجانب المشرق؟

تباً لك ولحياتي ولحياتك المُقرفه - بصراخ-لتحل عليكم اللعنه -

((بعض البالغين الاغبياء يرون بمنظورهم بإن سبب الحُزن الأساسي هو اللعنه المطلق عليها الحب، خسئت ياصغيري انت وارث عائلتك، كم من طفل يشعر بالخوف داخل منزله ولا يجد الاستقرار لماذا لانه معنف سواء نفسياً او جسدياً، ويقولون الاطفال ماعندهم أحزان؟.).

ليسا انصدمت وقالت :خاالد مابك؟ - بصراخ-ه

ل ستجعل الدنيا تكسرك عند أول عتبه واجهتك؟

صرخ خالد بقوه وقال
:انــا اكـرهه الدنيا واكره حياتي،

أنا اتمنى الموت لي بأسرع مايمكن،
لكي ارتاح من همِ عذابي المُستمر،
أنا اكره ناصر،
واكره ابي واكره امي
لن اسامحهم ابداً مادمت حياً بل ســأنـتقم، اللععععععنننة عليهم-

راح يركض وهو متجاهل نظرات وهمسات الناس وصراخ ليسا التي تحثه على الرجوع

صار يركض وهو يلهث من التعب وغشاء من الدموع تغطي عيونه،

طاح بإلم وهو مو قادر يتحرك،

دايم كان يتمنى لو يعيش حياته مثل حياة نواف وشيهانه،

دايم كان يحسدهم على ابوهم اللي دايم يجي يسلم عليهم،

(((وهو ابوه باعه على تجار مخدرات؟))

-صرخ بقوه وهو يقول:تباً لـــكم،

صار يبكي بقوه ويشاهق كأنه يبي الراحه من هم حياته،

ناصر كان ولا زال كابوسه المستميد،
كان يتمنى له الموت بإبشع الطرق والفناء،

كــان دايم ناصر يوقف بوجه احلام خالد الطفل الغريب الاطوار،

عااش طفولته بتعب وحزن ورعب،

كان ينضرب الليل ويروح الصباح لروضه ويفرغ كل طاقته في ضرب شيهانه

صار عنيف لانه تلقى العنف في حياته

رفع راسه وجزء من شعره مغطي وجه :هههههههههههههههههههههههه� �هههههههههههههههههههههههه� �ههههههههههههههههههه ليش انا اتمنى الموت له؟ ليش مو انا اللي اقتله؟

ليسا وصلت وحطت يدها على ركبتها بتعب وهي تلهث:خاالد اايهها الطفل المدلل لقد جعلتني اركض هيا لقد تأخر الوقت

وقف خالد بهدوء وهو يمسح دموعه بطرف كمه وابتسم ولف عليها:هيا لنذهب

ليسا مسكت يده وصارو يمشون وهي تسولف محاوله لتلطيف الجو،

ناظرت بالمراءه الموجوده على احد المباني
ولفت انتباها شخصين غريبين اطوار يتبعانهما

تنهدت بتعب،و أسرعت في مشيتها وهي خايفه على نفسها وعلى خالد،

اما خالد كان من اول يعرف انهم يمشون وراه بس ماقال شي

صرخت ليسا بقوه لمّا حست بيد تمسك يدها قالت بحده وهي تحاول تشيل يده:افلتني ايها المقرف افلتني

وقف خالد وتكتف وهو يناظرهم،

وهو جالس يقارن بينهم وبين ناصر

، صح ان ناصر تاجر مخدرات بس ولا مره سوا الحركات ذي لان له مبادئ

قطع عليه تفكيره صراخ ليسا وصوت شيئ طايح على الارض

رفع راسه وشاف ليسا طايحه على الارض وعلامة لكمة على خدهها ،

x مشى بهدوء غريب وانحنى عندها

وقال بهدوء:هل أنتِ بخير انستي؟
هزت راسها ليسا وقالت:انه مؤلم قليلاً

رد خالد بصوت اشبه بالفحيح:مين اللي ضربك؟.

. ليسا بغباء أشرت على واحد منهم

.
رفع راسه وجلس يناظرهم وابتسم ببرود

الشخصين وقفو بصدمه وصارو يرجفون بخوف حركات خالد تذكرهم بحركات

"الشطملائكي"
"ناصر"

صرخ الأول بقوه لمّا شاف صديقه طايح على الارض

وخالد جالس فوقه ويضربه بطوبه على راسه بوحشيه صار مع كل ضربه يقول كلمات متقاطعه حتى كون جمله

.
الــضــربه الاولى:اشكالك
الــضــربه الـثانيه:الحثاله
الــضــربه الثالثه:يجب
الــضــربه الرابعه:عليها
الــضــربه الخامسه:-بصراخ-المــــــــوت
.
.

خالد صار يضربه بوحشيه والشخص اغمئ عليه أو بالمعنى الاصح

((ماات))


لف راسه برجفه ويده ملطخه بالدماء وملابسه متلطخه بالكامل قال بهمس لمّا شاف الشخص الأول يبي ينحاش:ت. توقف

وقف الشخص برعب ولف عليه وهو يرجف كل شي فيه
خالد قام من على الشخص 2 وصار يمشي ببطئ وهو يقول

:ياهاذا هل انتم تعملون في تجارة النساء والأطفال

الشخص 1 بخوف:نع، ن، نعم

. خالد بهدوء:حسناً، هل تعرف مالذي يحدث لشخص اللذي يلمس ممتلكاتي بسوء؟

الشخص 1 بخوف هز راسه بلا

خالد بهدوء:امم - مد يده-تشرفت بمعرفتك انا

خالد ناصر المساعد

الشخص 1 بخوف مد يده:وا وانا اويغار

-ااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااه ارجوك لن المس السيده ارجوك اطلق سراحي ارجوك -

-اغمئ عليه لمّا حس بضربه جات على راسه

خالد بهدوء:
اتمنى لك الجحيم في قبركx ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه

-لف على ليسا وشافها مغمى عليها -

ابتسم بهدوء ثواني حتى تلاشئ الضوء من عينه وسقط مغشي عليه

8 الليل

فتح عيونه بإنزعاج وجلس يناظر السقف خمس دقائق يحاول يستوعب اللي صار، ابتسمx وتوسعت ابتسامته وضحك بجنون :

انا انا قتلت؟ ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه

سكت فجئه من نوبة الهستيريا اللي صابته وجلس بسرعه وهو يناظر المكان:أ. انا وين؟
-صرخ بقوه وقال-
ياللهول انا في جهنم -

سكت لمّا شاف ناصر داخل عليه ووراه الشرطه

ناصر بهدوء:صحيت؟

خالد هز راسه وفضل انه يصمت

ناصر بهدوء وهو يجلس على السرير:وش سبب قتلك لل****

خالد بانفعال:ضربو ليسا وشتموها وأرادو خطفها وبيعها لم اتمالك اعصابي وقتلتهم

ناصر بفخر:زين سويت مهما وصلت فينا شخصياتنا السيئه مانخالف مبادئنا،

ومن ضمن مبادئنا الرجوله ليست بضرب الأنثى،

خالد نزل راسه وقال :

ومن ضمن مبادئنا من يتجرء بإن يلعب بممتلكاتنا كأنه شرا تذكرة الموت القاسيه

ناصر :كفو - ووقف-اصبر كلها كم ساعه وراح تطلع ان شاء الله

خالد:لحظه؟ اطلع؟ ليه انا وين؟

ناصر والشرطه تفتح له باب الخروج:بالسجن

خالد تنهد وطاح على ظهره بتعب

جلس يفكر ليش ناصر مهتم فيه لهدرجه؟

يقدر يخليه يعفن بالسجن او يحكمون عليه بإعدام

، ياترئ ناصر شخص طيب وغيرته الظروف وسحبته لطريق الهلاك؟
ولا هو مهتم فيني لاني طفل او يبيني اسوي شي من اعماله القذره؟ ؟

الشرطي اللي عند الباب:ايها السجين سيتم نقلك إلى غرفة السجناء

خالد فتح عيونه بصدمه:لاا اكره الاختلاط بالناس خلوني بالسجن الأنفرادي

الشرطي :انا لا أفهم ماتقوله حتماً ولكن اثبت، لكي اكبل يديك ورجليك بالحديد

ثبت خالد وكبلوه وهو يفكر

ياترا يوم من الايام بيكبلوني بالحديد بقضيه وانا مادري كيف بيكون مصيري؟

وسحبوه مع ذراعه وصار يمشي في ممرات السجن الغريب والموحش

وهو يشوف نظرات الأطفال الغريبه والخائفه

تنهد بصمت وهو يكره يشوف النظرات ذي تضعفه تنهد

وجلس يفكر وش السبب اللي دفع العداله تلقى القبض على هاؤلا الاطفال؟

، وقف قدام الزنزانه المرعبه وهو يحاول قدر مايمكن ان يتمالك اعصابه ولا يقوم بضرب الشرطي

قطع عليه همس الشرطي في اذنه:لا تخاف تبي تطلع

خالد توسعت عيونه بصدمه وقال:مح. م. محمود!!

ماكمل كلامه الا وبيد تدفه داخل الزنزانه ويطيح بقوه، قال خالد وهو يوقف:تشه سافل

وأغلقت الزنزانه من جديد ولاكن هاذه المره كان بطلي يقف خلفها بملل

لف راسه وراح وجلس في الزاويه وغمض عيونه ونـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــام

احياناً نهرب من الواقع إلى النوم علشان ننسى جزء صغييرر من همومنا ومشاكلنا بس نرجع نصحى ونلقى ان الشعور تضاعف مرتين..

استيقظ خالد بعد مده قصيره وجلس يناظر السقف بشرود لفت انتباهه عبارة كانت مكتوبه على الجدار جنبه صغر عيونه بمحاوله انه يقراها وقراها

"انا ميت لاتتحدث معي"

:كل الأطفال اللي جو هنا انتحرو

خالد لف عليه وقال:هااه؟ - هز راسه بتفهم وسكت-
:انت لا تنتحر مثل مانتحرو الأطفال السابقين
خالد غمض عيونه بهدوء وهو ساحب على اللي يكلمه
:بالمناسبه ماسبب مجيئك إلى هنا؟
رد خالد وهو لسى على وضعه:القتل
:انا السرقه -طاح على ظهره وقال "الحياة مقرفهx البشر مقرفون
خالد بهدوء:اضم صوتي معك - بتساؤل - ماسبب السرقه؟
:سرقت دواء لأجل ابي المريض، وقبضو علي بتهمة السرقه سحقاً لكم - بالمناسبه دعك مني ماسبب لجعلك تقتل؟
خالد:أغبياء ارادو خطف و بيع صديقتي فـ قتلتهم
بانفعال:عديمي الشرف.
سكت خالد وهو سكت
قطع صمتهم خالد لمّا سأل:ماهو اسمك؟
:بدر،وانت؟
خالد بدهشه:انت عربي؟
بدر:يااه اكيد انت تتسأل لماذا انا بايطاليا، أنا إيطالي قانونياً
خالد:مثلي انا اسمي خالد
بدر:هل تستطيع أن تتكلم العربيه؟
خالد هز راسه بنعم
بدر:اووه جميل - كم عمرك؟؟
خالد:6 سنوات وانت؟.
بدر:13
خالد بدهشه:بس السجن ذا حق الصغار
بدر:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه حطوني هنا لأن عمري اقل من 18
خالد:اهاا-بسوال-طيب كم لك سنه هنا؟
بدر:سننه؟؟ قصدك ثلاث ايام
خالد:احلف
بدر:والله طيب انت وش اسمك كامل؟
خالد:خالد المساعد
بدر:انا بدر المساعد بعد اوهه يلعن ام الفله انا وانت من نفس العائله
خالد ضحك بسخريه:هه تقدر تقول
بدر بهدوء:الا ماقلت لي وين ابوك؟
خالد :موجود وانت؟
بدر:موجود ههه بس من زود ما ان العالم مقرف ماهو راضين يطلعوني
خالد:عادي اطلعك معي
بدر بصدمه :تطلعني معك؟ كيف انت بتدخل السجن المؤبد بسبب قتلك عمداً
خالد:لا باطلع بإذن الله

تسريع

:خالد ناصر المساعد خروج
خالد وهو متكتف ومغمض عيونه:لن اخرج أخبر ابي يإتي حالاً
:اا. ااحسناً

خمس دقائق.

بهمس:سو خير بحياتك يشفع لك يوم القيامه وانقذ المسكين ذا
ناصر بحده:اذا جيت تتكلم معي تحترمني ياورع
خالد - مو علشانك والله علشان بدر-تكفى طلبتك طلعه طلبتك تكفى
ناصر خزه وراح وخالد تنهد ودخل حلف انه ماراح يطلع الا وبدر معه

خمس دقائق

بدر المساعد وخالد المساعد خروج

بدر بفرحه:خالد احبك
خالد بضحكه:ما شاء الله
بدر:يلا طلعنا
خالد:يلا
مشو في ممر السجن وبدر شوي ويطير من الفرحه وخالد جالس يضحك عليه دخلو على مكتب الظباط وشافو المكتبx فيه واحد معطي الباب ظهره
خالد بهدوء:يبه
لف ناصر عليه باستغراب ودق قلبه بقوه لمّا شاف بدر لوهله حس انه ولده نفض الأفكار السامه من عقله وابتسم وقال:انت بدر صح؟
بدر هز راسه وفضل انه يصمت
خالد كان حاط يده على فكه يحلل الأمور

بدر فيه شبه كبير من ناصر
ناصر اسم عائلته الكاسر وبدر بعد
شيئ غريب جداً

تسريع الأحداث
بعد سنه
2009

:نوااااف خالد ضربني
نواف وهو يقرأ كتاب:ليه ماتدافعين عن نفسك روحي اضربيه
:ياخي ماقدر روح اضربه انت
نواف قام ببرود وراح لخالد:خويلد لاتضرب شيهانه مره ثانيه
خالد بسخريه:ما شاء الله راحت شكت الرخمه
نواف :والله رخمه مو رخمه ماتوقع ذا الشيء يهمك صح ولا لا؟
خالد ببرود:والله لا انت ولا اختك تهمونيx
نواف مسك خالد مع ياقته:خـــالـد لاتنرفزني قلت لك اختي ابعد عنها
خالد مسك يد نواف ولواها:يدك ياحبيب ماما ماتنمد علي، فاهم
نواف فك نفسه بسرعه ولف عليه:تدري لو شفتك مقرب من شيهانه وش بيصير لك؟
ليسا مسكت يد خالد وناظرت نواف:مابكم؟
خالد ونواف بهدوء :لاشي
ليسا فهمت ومسكت خالد ونواف مع اذانيهم:ايها المشاغبين، انتمx في غربة يجب عليكم أن تكونو جنباً الا جنب
خالد ونواف مع بعض:خسئت
ليسا تنهدت وسحبت خالد وهي تهزء فيه
خالد فك يدها وراح جلس في مكانه
نواف راح لشيهانه وجلس يكمل قراءة كتابه
شيهانه:وش صار؟
نواف:المره الثانيه اذا احد ضربك العني خيره، فاهمه؟
شيهانه:طيب
ليسا جلست جنب خالد وهي تناظره بهدوء:بكره عيد ميلادك
خالد بهدوء:مايهمني
ردت ليسا بحماس:انت مايهمك انا يهمني
خالد لف عليها وضحك:أحلفيx
ليسا مسكت يده وصارت تأشر بحماس:بحط كيكه وشموع عددها 7 اصير انا ومحمود وشيهانه ونواف والخدم ومعلمينك يحتفلون بعيد ميلادك

خالد بملل:اعيد واكرر مايهمني
ليسا بضجر:ليه مايهمك انا كم مره قلت لك انظر للحياة من الجانب المشرق

خالد بحزن رفع عيونه لسماء يتأمل الغيوم وقال بهمس: حياتي ظلام ياليسا ظلام

انتهى..

البارت العاشر ، سلسلة الماضي المؤلم الجزء ال2
((لم يكن خالداً))
الحلقه الاخيره من ماضي مؤلم 2 راح تعرفون ليش قلت(( لم يكن خالداً))

المهم معلينا
توقعاتكم؟
تعليقاتكم؟
ادري تأخرت بس عادي 🙂



سي يااا♥️

ايلوين 02-12-19 02:07 PM

البارت 10(ماضي مؤلم 2 /2)
 
‏ياريت لو الهَرب سهل، ياريت لو الإنتحار سهل، ياريت لو محاولاتي السابقة نجحت، ياريت لو كنتِ معي، ياريت لو إرجع صغير، ياريت لو يتوقف العالم، ياريت أشياء كتيره مش قادر يحققها لي هالعالم البشع

رواية ميتمي

العنوان:-من‌ مهلكات‌ العقل : الذّكريات.

____________________

خالد بحزن رفع عيونه لسماء يتأمل الغيوم وقال بهمس:

حياتي ظلام ياليسا ظلام

وقفت وراه ليسا وحاوطت كتفه وقالت بهمس:همومنا تافه جداً مقارنه بهموم غيرنا

-ابتسمت ليسا وصارت تدغذغه وتضحك، ضحك خالد وهو يترجاه تبعد-

:ههههههههههههههههههه ليسا بعههه بعدي هههههههههههههه ليساااا

ليسا بعدت وهي تضحك:احب ضحكتك الحلوه

قال خالد محاولاً تغيير الموضوع :نرجع البيت؟
ليسا:تمام هيا

طلعو من الروضه وهم يمشون بهدوء وكل واحد غارق في أحلامه وهمومه

لفت انتباه خالد حركه
غريبه في إحدى الزوارق

تراجع بهدوء وراح يمشي وهو يدعي انهم مو مدعين الرجوله

دخل وشاف مجموعة رجال متجمعين على واحد

تنهد بقرف وناظرهم بتعالي ولف ظهره وراح يمشي لليسا وهو يتذكر الذكرة المشؤومه في ذالك اليوم
_

_____________________

نرجع بالزمن

عند خروج خالد من السجن
_______________________

ناصر بصراخ هز البيت كله:والله ياولد الجارح وهذاني حلفت باللي رفع السموات السبع بلا عمد ان يصير لك شيء تندم على ولادتك

خالد بهدوء:من قالك اني ماني ندمان؟

حمود قرب يهدي الوضع وهو يخز خالد يسكت ولا يستفز ناصر:أهدا ياطويل العمر تحط عقلك بعقل بزر انت كبير وعظيم تحط راسك براس اللي اصغر منك؟

خالد رفع حاجبه الايسر وقال:شكل أعمالكم القذره نستكم ان مافي كبير وعظيم غير رب العرش؟-ضحك بسخريه- ههه مساكين

ناصر بعصبيه :فكني ياحمود ذا الكلام بطلعه من *****
ليسا ضمت خالد بخوف وقالت:ارجوك ي صاحب الجلاله انه صغير ولا يفقهه بشيئ اللذي يقوله ارجوك

ناصر هدا ولف ظهره وقال:عقاباً على هاذا فيه بضاعه لازم يتم تسليمها لجوني المكسيكي واللي بيسلمها الحثاله
خالد بصدمه:لحظه وش؟

ناصر بصوت اشبه بالفحيح :زي ماسمعت ولا عندك اعتراض ياولد الجارح

خالد بصراخ:تبيني اشتغل بقذارتك واوصخ يديني بالسم؟ تخسي

ناصر انجن جنونه واخذ العصا المعلقه وقرب من خالد وقفت ليسا وحاوطته بشده وقالت بصراخ:تكفى ياناصر لا تضربه تكفى

ناصر دفx ليسا يجنون وتقدم من خالد كأنه أسد

خالد واقف وهو يعد بالعد التنازلي منتظر موته
مهما كان العقاب اللي بيحصل مستحيل انه يلوث يدينه بالدمار

حمود وقف قدام خالد علشان يحميه وصرخ بأعلى صوته :نـــــــــاصر ارجع لعقلك مهما وصل فيك الحقد والكره لابو خالد مايصير تعذب ولده بذنب ابوه

ناصر فتح عيونه وكأنه تذكر قاعدته ولف ظهره وقال :زي ماقلت الساعه 2:00 بالتمام والبضاعه عند جوني،x - بصوت عالي- مفهوم؟؟

ليسا وحمود برجفه:مفهوم

خالد بصراخ:لح-سد فمه حمود وهو مبتسم لناصر اللي لف وقال وهو رافع حاجبه:قلت شي؟

خالد هز راسه بالنفي وقلبه جالس يرجف ومن شدة المه حس بإن الألم سرئ لعظام الجسم،

طلع ناصر من البيت

مسك راسه وصار يشد شعره بجنونx صار يصارخ بقوه وهو يقول:

انا تعبت وررربب المقابر تعببتت

لمتى وحيااتيي كذاا؟؟
انا طفلل وقسم بالله طفلل حراام اللي يصيير لي والله حررراااامم
لمتى وانااا عايش كذذاا؟
ليييششش حيااتي سودت بعيونننييي؟

ياليته قتلننييي يوم جابنيي يالليتتتهه

الله ياخخذذنيي الله ياخخذذنيي
- صار يكسر كل شي في البيت سال الدم من يدينه ورجلينه وهو لسى يصارخ-

ااننااا بممموووووت الله ياخذني الله ياخذذنيي
اهليي يكرهوني اهلي هم السبب هم اللي باعوني على شخص مايخالف الله

امي الله لا يوفقها امميييي السبب وينن حناان الام ماشفته؟
ماحسيت فيه ماعمري ضميتها ماعمري حسيت ان صدق عندي ام، هي السبب والله لدمرهم وابه

انا دايم حياتي في خرراب في خراب،

وين الابوو اللي يسوي كل شيي علشان مايلحق ولده الضيم؟

كذا ياأبيع يا انضرررب، لييش ياربي لييش بإاايي ذنبب جالس تعذبني فيه

- رفع راسه ودموعه ملطخه خده -

يارب اخذ روحي وفكني يارب تعبت ورربببب الككععبههه تعبببتتت

- صرخ بأعلى صوته وقال:تعبببببببت تعبببببت

ليسا دموعها تجمعت وهي واقفه بصدمه وحاطه كفها على فمها :خ. خالد

حمود قرب من خالد ولمس كتفه

خالد انتفض بجنون واخذ قطعه قزازه وحطها عند ارقبته وهو يتراجع:لا تقرببب ابعد ابعد والله لا اقتل نفسي والله

ليسا تمسكت بحمود وهي تبكي:ابعد ابعد

حمود بهدوء:خالد بوديك للملاهي بس نزل اللي معك

خالد ابتسم واتسعت ابتسامته وصابة كاريزما من الضحك وهو يضحك بجنون:لح. هههههههههههه لحظه ههههههههههه ضحكتني هههههههههههههههههههههههه تكفى هههههههههههههههههههههههه
- صرخ بقوه لمّا شاف حمود قرب وجرح رقبته

:قلتت لكك ابععدد انا مجنووون اسويها وررببي اسويها معاد يهمني شي

قال حمود محاولة لتشتيت ذهن خالد:ذا القدر يالخالد القدر

خالد وهو يضحك ودمه ملطخ الارض:عاد وش نسوي دامه القدر يالغالي مايمدينا نسوي شي مابليد حيله

ليسا بدموع :انسى انسى يالخالد وحاول تتعايش

خالد صرخ بحزن:‏شلُون أنسسى,عّلميني شَلون ؟.

ليسا صرخت:حاول تتعايش حاول تتناسى خالد اللي تسويه يسمى جزع يسمى جزع ارضى بالقدر ارضى،

خالد بحزن:حاولت اتعايش من قالك اني ماحاولت، لكن بقيت لوحدي مع جرحي الذي كبر اكثر في الظلام الدامس بلا حيلة كل يوم.

حمود بهدوء: ان الله الذي لاينسى حتى النمله الصغيره على الحجره السوداء، سينساك انت؟

خالد نزل راسه وقال بحزن:صعب جداً أن اتعايش مع فكرة ان عائلتي قامو ببيعي كأني سلعة رخيصه يستطيع كل الأشخاص على شرائها

ليسا صرخت وقالت :من قااال؟

تراودت فكرة الانتحار بقلبه، وعقله رافض

لكن؟

بالنهايه تبع قلبه

قرب القزاز من وريده وقطعه وصار يشوف الدم ينزل بغزارهx من يده والدموع تنزل بقوه من عينه وهو مبتسم بحزن،

وشريط ذكرياته تمر قدامه

x ضرب ناصر؟ حمود؟ ليسا؟ نواف؟ شيهانه، أصدقائه

غمض عيونه وهمس بألم :سامحني يالله، لا أستطيع التحمل اكثر

-وتلاشئ الضوء من عينه وطاح مغشي عليه بين صدمة الاثنين-

ليسا

____________

وقفت بصدمه وهي تحاول تستوعب اللي صار وعقلها وقلبها رفضو الاستيعاب

صرخت بأعلى صوتها وهي ترجف من هول المنظر :خـــــــاااااااااااااااا� �اااالــد

حمود ركض يوقف نزيف يده وهو يرجف ويردد:ياليسا اتصلي على الإسعاف، ياليسا

لكن لا حياة لمن تنادي

ليسا واقفه بصدمتها وهي ماتشوف غير منظر خالد وهو غارق بدمائه
صارت تردد بهمس:يارب لا تختبرني فيه يارب، يارب لا تختبرني باغلى مخلوق على قلبي يارب

حمود انجن جنونه
وقام يتصل على الإسعاف وهو يدعي ويصلي بداخله

وكل شوي يلتفت يتأكد ان خالد حي
والدم نشف في عروقه، رفع السماعه وطلب الإسعاف وهو مرعوب

ليسا مشت بهدوء وهي تجر خطواتها
وبكل خطوه يرتفع حرارتها

وقفت على رأسه وهي تناظر وجهه بابتسامه عبيطه،

ثواني حتى تلاشت الابتسامه لمّا استوعبت ان خلااص خالد مات

طاحت وهي ترجف بقوه وصارت تتلمس وجهه وهي تكرر

((لا ياخالد ماتسويها))

فاضت عيونها من الدموع وهي دافنه وجهها على صدر خالد،

وتبكي وتنتحب بقوه

شي يكسر انك تشوف شخص يهمك ابتسامته وسعادته ميت قدامك والسببx حزنه، لتصبح تتسأل بداخلك :طيب وكل اللي سويته لك وين راح؟

قالت بصوت مبحوح :مات مااات انتحرر قدامي ياحمود مات قدامي مات ولا قدرت اسوي شي

-رفعت راسها فوق وهي تبكي -

ياربي تكفى لاتختبرني في أغلى ناسي يارب تكفى ماقدر اعيش بدونه يارب تكفى

-ضمته اكثر وهي تشاهق -

وقالت برجئ:
حمود تكفى رجعه لي حمود مات ياحمود انا مين بدونه ياحمود طلبتك،

- صرخت بألم وهي تعتزي بحمود-

ياحموود

حمود من الربكه تهاوا على الإرض وهو يرجف قال بصدمه
:لا مامات ما مامت لا لا مايسويها خالد لا مايسويها

ليسا دفت خالد بجنون وراحت ركض تتمسك بحمود:
حمود لا ياحمود مااات ماات خالد سواها سواها راح راح
- صرخت بقوه وهي تهز حمود بجنون-

ممااااااااااااااات انت تدري كيف مااات يعني مااات راح خالد رااح-

اختفى صوتها تدريجياً وهي تكرر-
( تكفى لايروح تكفى)

حمود-

مسكها حمود قبل لاتطيح وهو يصارخ عليها تفتح عيونها

ارتبك بقوه وهو مو قادر يسيطر على الوضع،

فز بفرحه لمّا سمع صوت الإسعاف، وراح يفتح الباب

والمسعفين يركضون بجنون وجلسو عند خالد وهم يصارخون،

طاح حمودx لمّا سمع

المسعف :نبضات قلبه ضعيفه جداً، حاولو تنعشونه


اهتز حمود من داخله وهو مايشوف غير رجول المسعفين تركض

ارتجفت كل خلية بجسمه وتوسعت عيونه بصدمه وهو يحاول يتخيل ردة فعل الأسد الهائج

جلس بسرعه وهو ينفض راسه كأنه يطرد أفكاره، همس وهو يفرك جبينه بيدهx
:ياترا ناصر وش بيسوي لو يدري؟

صحى من أفكاره على صوت احد المسعفين وهو يقول

:سيدي تم نقل الطفل والفتاه إلى المستشفى وهذا هو العنوان **

حمود بلع ريقه وهو يوقف وقال بلعثمه:ح. حسناً شكراً

ابتسم له المسعف وطلع

حمود اخذ جاكيته وهو يفكر كيف يبي يزف لـ ناصر بالخبر؟

مشى بهدوء
وهو كأنه ميت عيونه شاحبه وحزينه وكل شوي يفقد توازنه ويطيح ويده ترجف بقوه

، مر الوقت وهو مو حاس فيه لانه يمشي بدون روح،

لين وقف قدام غرفة العنايه

وفتحه وهو يرجف ويحارب علشان يرفع عيونه،

رفع عيونه وناظره بإنكسار مشى وهو يجر رجوله لين وقف عند السريرx

مسك يده اللي فيها المغذيه وجلس يتأملها وهو يحارب علشان ماتنزل دموعه

لكن مو كل شي يمشي على كيفنا،

نزلت دموعه بغزاره وكل مامسح دمعة تنزل عشر

حط راسه على صدر خالد وهو يبكي وينتحب بقوه ويردد:ليش ياخالد ليش كسرتنا ليش؟

انتهى..

قصص من وحي الاعضاء 31-03-20 05:11 PM


تغلق الرواية لحين عودة الكاتبة لانزال الفصول حسب قوانين قسم وحي الاعضاء للغلق

عند رغبة الكاتبة باعادة فتح الرواية يرجى مراسلة احدى مشرفات قسم وحي الاعضاء (rontii ، um soso ، كاردينيا73, rola2065, ebti ، رغيدا)
تحياتنا

اشراف وحي الاعضاء


الساعة الآن 04:23 AM

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.