آخر 10 مشاركات
فتاة تدفع الثمن / للكاتبة زينب ماجد ، عراقية ، مكتملة (الكاتـب : لامارا - )           »          103- رحلة إلى كيوبيد- آن ميثر -عبير دار الكتاب العربي (الكاتـب : Just Faith - )           »          259 - أميرة الخيال - إيما دارسى (الكاتـب : حنا - )           »          شظايا القلوب(3) سلسلة قلوب معلقة (الكاتـب : Nor BLack - )           »          أبوي جبرني فيك و كسر عنادي بس ما دريت إنك صرت كل هلي و ناسي (الكاتـب : تماضر - )           »          بريّة أنتِ (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          عشق مكبل بالقيود-قلوب أحلام زائرة-للكاتبة الرائعة:roqaya sayeed alqaisy كاملة+الروابط (الكاتـب : Roqaya Sayeed Aqaisy - )           »          جنون المطر (الجزء الثاني)،للكاتبة الرااااائعة/ برد المشاعر،ليبية فصحى"مميزة " (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          وحشني شوف أصحابي وربعي والغلا مستور / للكاتبة وحيدة وأهلي كثيرين ، مكتملة (الكاتـب : لامارا - )           »          331 - دون قيد أو شرط - ديانا هاميلتون (الكاتـب : سيرينا - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree705Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-20, 09:48 PM   #341

الكاتبة الزرقاء

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية الكاتبة الزرقاء

? العضوٌ?ھہ » 268688
?  التسِجيلٌ » Oct 2012
? مشَارَ?اتْي » 1,264
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond repute
افتراضي



****
كان ذلك يوم راحتها الأسبوعية و ها هي جالسة خلف مكتبها متربعة على كرسيها تغرق تفكيرها بين صفحات كتبها , علها تهضم ما تدرسه بسرعة إن الهت نفسها بهذه الطريقة عما يحدث عما شقيقها ادم ..زيارتها ليلة البارحة إلى بيت عماد ساهمت كثيرا في جعل نفسيتها أحسن , فهي من جهة تعرفت على عائلته الدافئة و من جهة أخرى حصلت لنفسها على مكانة بداخل قلبه ..لقد أقر بالكلمة الواحدة أنه سيجعلها من عائلته و أنه سيتخلى عن كرهها , لن يعايرها بالسر الذي تخفيه , كما أقر لها أنه يمكنها الوثوق به ..




لم يقلها بطريقة دافئة و لكنه صرح بها بطريقته المعتادة و التي باتت محببة إلى قلبها مؤخرا ..صعوبة تعاملها معه سابقا باتت تتفهمها الآن و تتفهم تلك الشخصية التي يملكها و التي لا تجعل المرء سوى مبهورا بها وبمدى تماسكها في أوقات الشدة ..




طرقات خافتة على الباب قطعت تفكيرها, لتطل عليها والدتها و ملامحها مغموسة في قناع كامل من القلق الذي تجده هي على الأقل مبررا ..ابتسمت لها محاولة التخفيف من حدة مشاعرها التي استشعرتها فور أن ولجت الغرفة, إلا أنها قالت فيما شابه الهلع :" أخوك ..أخوك يا بنت لا يرد على هاتفه منذ أيام ..الوضع ما عاد يطاق ..لقد تفهمت في السابق رغبته في الابتعاد نظرا لتوتر علاقته بوالدته إلا أن يصل الأمر إلى عدم تواصله معنا ..أنا لا أفهم"




كانت تراقب الرعشة التي تخترق حركة شفتي والدتها بقلق شديد ..الوضع لا يبشر بخير و هي وحيدة معها ..
-"أمي ..ربما هو مشغول بعمل ما ..لماذا تقلقين نفسك ..ستمرضين ..المرء حين يكبر عليه أن يراقب انفعالاته ..لست صغيرة لكي تتصرفي هكذا "
-" أنت تعلمين ..أليس كذلك ؟ ألهذا أنت هادئة ؟ "
-" أمي عم تتحدثين ..صدقيني ..أنت تزيدين من الأمور سوءا بتفكيرك هذا "
-" تحدثي يا فتاة "




تراجعت منال إلى الخلف تحاول إخفاء ردة فعلتها التي فضحتها أمام والدتها لتمسك بها تلك الأخيرة من معصمها قائلة :" ما الذي يحدث مع شقيقك يا فتاة ؟"
-" تعلمين أنه لا يتحدث أبدا عما يدور بداخله ...لقد كان و لمدة طويلة صندوقا مغلقا لا أحد يستطيع فتحه ..ربما عليك سؤال أبي حول الموضوع "
-"والدك هو الآخر منهمك في عمله و رافض عن التحدث في الموضوع "




تقدمت منال من والدتها ببطء لتضمها نحوها ., إلا أن والدتها كانت قد انخرطت في البكاء بمرارة شديدة و هي تولول و تقول من بين شهقاتها :" بني ..زوجي ..لقد فقدت العائلة التي حافظت عليها طوال حياتي ..ماذا فعلت بنفسي ؟ ..ما الذي أفعله الآن ؟"



أجل..لقد كان عليها أن تشهد انهيار والدتها بتلك الطريقة المؤلمة و هي بمفردها تراقبها بعجز دون أن تكون قادرة على تغيير شيء أو حتى التأثير على ما سيحدث و كم آلمها ذلك ...
أجل لقد فكرت بعماد بطريقة مخزية لحظتها فقط لأنها تعجز عن إيجاد حلول منطقية لحل مشاكلها ..لقد كان الوضع الذي تعيشه مهينا تماما لروحها ..ذلك العجز المقيت الذي تشعر به حين تعلم أنها لا تقدر على فعل الأمور الصحيحة بل و يستوجب عليها أن تكون مسئولية شخص آخر..كانت تظن أنها قد كبرت حتما في الفترة القصيرة الماضية إلا أنها كانت مخطئة تماما ..لم تكن قادرة على شيء بمفردها ..



لم تدرك تماما ما الذي حل بروحها حتى شعرت بيد والدتها تتحسس وجنتها لتمسح دموعها ..حينها فقط أدركت أنها تبكي باستسلام و تقف هناك متجمدة و هي تراقب والدتها ..




يتبع ...

MooNy87, التوحيد and Qhoa like this.

الكاتبة الزرقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-20, 09:50 PM   #342

الكاتبة الزرقاء

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية الكاتبة الزرقاء

? العضوٌ?ھہ » 268688
?  التسِجيلٌ » Oct 2012
? مشَارَ?اتْي » 1,264
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond repute
افتراضي


****
فكرته عن الهجوم كانت مختلفة تماما عما وجد نفسه مقبلا عليه بكل إصرار .. إذ أنه حينما اعتزم الرحيل مخلفا عائلة مفككة الروابط و خطيبة مقهورة بأفعاله اللاعقلانية , كانت فكرة القضاء على شركة والده عن بكرة أبيها هي شغله الشاغل, إلا انه فور أن وطأت قدماه أرض مطار الغربة, سرت بداخله مشاعر مختلفة عن ماض سحيق مؤلم بمجرياته و مستقبل مشرق لطالما تمناه دوما ...لقد كان يعتقد و منذ سنوات مضت أن القضاء على الشركة سيقصم ظهر أبيه , إلا أن الحقيقة غير ذلك ..الشركة ليست سوى واجهة حقيرة متعفنة تتخفى خلفها روح والده المتشحة بالظلام ..صحيح أن الشركة هي أهم ما يملك إلا أنها ليست بتلك الأهمية مقابل سمعته المشهود بها في الوسط ..





ابتسم بسخرية شديدة حين خطرت تلك الفكرة بداخله ..لن يحطمه هو ..سيرمي بقذارته إلى عامة الشعب و يتركهم هم كي تكفلوا بتلك المهمة ..
لم يكن يملك الشجاعة ليفعلها سابقا و لكن ذلك اللقاء الذي جمعه بكاميليا جعله يعيد تحديد أولوياته من جديد ..سيعترف أمام نفسه لمرة واحدة و بكل صدق أنه لم يكن يريد فعل هذا في الماضي حتى لا يحطم الشركة التي ستؤول له في المستقبل, الآن هو أكثر نضجا مما كان عليه لا سيما بعد ذلك اللقاء ..





حجز ادم غرفة صغيرة في فندق من نجمتين حفاظا على النقود التي يملكها في بلد عاش فيه معظم حياته و يعرف كل خباياه , عازفا تماما عن الاستفادة من خدمات أصدقائه و رفاقه , كي لا يورطهم في شئونه و لا يطلعهم على الأزمة الحالية التي يمر بها ..
-" لقد وصلت "




أرسل تلك الرسالة فور أن ألقى بحقيبته الجلدية على أرضية الغرفة إلى الرقم الذي استمر في التواصل معه منذ يومين كاملين, دون معرفة شخصية بمحدثه المجهول , كل ما يعرفه أنه شخص مهم تماما لصديقة كانت تدرس معه قبل سنوات في نفس الجامعة و هي من رشحته له قبل أشهر بعد أن تواصل معها طالبا النصيحة ..




تلك الفتاة الغريبة التي تمثل التناقض في الحد ذاته , فتاة رقيقة كنسمة صيفية و لكنها قوية كنصل السيف بكتاباتها النقدية حول النظام الحالي في البلد ..لم يكن يوما من هواة تلك المقالات , لأنها ما كانت لتمسه بأي حال, فهي موجهة لعامة الشعب الذي لا يعتقد انه ينتمي إليهم ..تلك الفئة التي يراها تلوم الأغنياء على غناهم دون أن تفعل شيئا يذكر ..أجل ادم كان يفكر بتلك الطريقة مسبقا ..قبل أن يتعرف عليها حقا ذات يوم في إحدى المحاضرات التي كانت تقيمها جامعتهم آنذاك ..لقد كان يراها بين الحين و الآخر , كما جمعتهم تحيات الصباح أيضا , إلا أن الأمر لم يكن يتعدى ذلك و لا ذا أهمية فعلية عنده لأنها كانت مثلها مثل أي شخص آخر من الجالية العربية في الخارج ..أما التعارف الحقيقي فقد كان تماما في ذلك اليوم, حين رأى تلك القشرة الرقيقة التي تحيط بها تتكسر ليخرج منها كيان قوي و قادر على التأثير بالآخرين بكلماته ..




لم يكن ليترك الفرصة لإبقاء التواصل معها ..هو يعرف أن شخصا مثلها هو إضافة جيدة في الحياة ..و من ثم بدأت تلك الصلة لتتوالى الأحداث حتى هذه النقطة..
الآن و هو يقف على أعتاب الواقع يجد أن التخدير بتلك الأحلام التي كان يعيشها ممتعا , إلا أن دوامه كان من المستحيلات ..ما كان ليسمح لنفسه بالغرق هكذا مجددا ..





رن هاتفه قاطعا سيل تلك الأفكار المتشعبة , رد عليه فورا و بنبرة هادئة تماما :" هل أنت هنا ؟ "
-" أجل " صوت الشاب في الجهة المقابلة كان هادئا هو الآخر ..
-" هل هي معك ؟"
-" لا .."
-"أين هي ؟ "
-"أي صديق أنت إن كنت لا تعلم أنها سجينة "
-"ما الذي حصل لها ؟ نحن لم نتواصل منذ مدة ..في الواقع لقد كنت مشغولا كثيرا في الفترة الماضية "
-"و لهذا أنا هنا ..و أنت ستساعدني "








نهاية الفصل 15 بجزئيه ..قراءة ممتعة احبتي

MooNy87 and التوحيد like this.

الكاتبة الزرقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 03:20 PM   #343

MooNy87

مشرفة المنتدى العام للروايات الرومانسيةومنتدى سلاسل روايات مصرية للجيب وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية MooNy87

? العضوٌ?ھہ » 22620
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 45,130
?  مُ?إني » واحة الهدوء
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » MooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
لا تحزن ان كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأحداث تزداد تعقيدا على الجميع .. ولكن الغموض بدأ ينكشف رويدا رويدا

لؤى وليلى .. راقت لى علاقتهما الغير منطقية والغير اعتيادية

إياد وكاميليا .. يحاولان فتح صفحة جديدة برغم الماضى الأليم

صهيب .. ونزاعه الداخلى بين وفائه لأبيه ومبادئه الراسخة

عماد .. ومواجهته مع العائلة ورفضه لإظهار عاطفته تجاه منال لعدة أسباب

منال .. وحيرتها وألم والدتها التى تجهل كليا المشاكل بين زوجها وابنها

آدم .. وسفره إلى الخارج وظهور وجه جديد فى القصة صديق لـ نضال سيساعده فى فضح تجارة والده المشبوهة .. خطوة جريئة وغير سهلة أبدا

رائع عزيزتى ما قرأته حتى الآن .. ومتابعة معكِ بشغف

تقبلى مرورى وتحياتى


MooNy87 متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 03:22 PM   #344

MooNy87

مشرفة المنتدى العام للروايات الرومانسيةومنتدى سلاسل روايات مصرية للجيب وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية MooNy87

? العضوٌ?ھہ » 22620
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 45,130
?  مُ?إني » واحة الهدوء
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » MooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
لا تحزن ان كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 1 والزوار 2)
‏MooNy87


MooNy87 متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:56 PM   #345

الكاتبة الزرقاء

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية الكاتبة الزرقاء

? العضوٌ?ھہ » 268688
?  التسِجيلٌ » Oct 2012
? مشَارَ?اتْي » 1,264
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond reputeالكاتبة الزرقاء has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MooNy87 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأحداث تزداد تعقيدا على الجميع .. ولكن الغموض بدأ ينكشف رويدا رويدا

لؤى وليلى .. راقت لى علاقتهما الغير منطقية والغير اعتيادية

إياد وكاميليا .. يحاولان فتح صفحة جديدة برغم الماضى الأليم

صهيب .. ونزاعه الداخلى بين وفائه لأبيه ومبادئه الراسخة

عماد .. ومواجهته مع العائلة ورفضه لإظهار عاطفته تجاه منال لعدة أسباب

منال .. وحيرتها وألم والدتها التى تجهل كليا المشاكل بين زوجها وابنها

آدم .. وسفره إلى الخارج وظهور وجه جديد فى القصة صديق لـ نضال سيساعده فى فضح تجارة والده المشبوهة .. خطوة جريئة وغير سهلة أبدا

رائع عزيزتى ما قرأته حتى الآن .. ومتابعة معكِ بشغف

تقبلى مرورى وتحياتى
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MooNy87 مشاهدة المشاركة
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 1 والزوار 2)
‏MooNy87


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
مرحبا بك حبيبتي موني , معك حق الان معالم الرواية معلومة لدى الجميع و الاحداث التي كانت تبدو ضبابية في مرحلة ما باتت مفهومة إلا أن التعقيدات التي يعيشها أبطال القصة ستستمر لانها ليست عابرة و انما مترسخة بداخلهم حد النخاع
المشاكل التي يعانونها ممتدة في عمق الماضي و وحدها العلاقات الطيبة التي تمنحهم بعض الامل قادرة على على اخراجهم الى المستقبل رغم كل الاعطاب ..
معك حق علاقة ليلى و لؤي غريبة نوعا ما فمن جهة هو يحبها و لا يجد مشكلة في البوح اما هي فتضع الحب في نفس الركن مع ما كل ما يؤلمها , تحبه و لكنها عاجزة عن صياغة ذلك بكلمات , تظن انها بفعلها لهذا لن تتأذى و لكنها لا تخدع سوى نفسها ..

فقط في الاخير احببت التوضيح : الشخصية المذكورة في النهاية ليست جديدة و انما هي احد الشخصيات الحالية بالقصة اترك الفصول القادمة كي تبين لك حقيقة الموضوع
سلمت يداك على هذا التعليق الجميل و الغالي ..دمت بخير حبيبتي في هذه الازمة




MooNy87 likes this.

الكاتبة الزرقاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
blue writer

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:35 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.