شبكة روايتي الثقافية

شبكة روايتي الثقافية (https://www.rewity.com/forum/index.php)
-   صحيفة الأخبار الأدبية (https://www.rewity.com/forum/f403/)
-   -   {{ ♥♥ من اجمل ماقرأت ♥♥ }} (https://www.rewity.com/forum/t465036.html)

فراس الاصيل 18-12-19 08:44 PM

{{ ♥♥ من اجمل ماقرأت ♥♥ }}
 
https://2img.net/h/i128.photobucket....wers/df293.gif



https://2img.net/h/i128.photobucket....wers/df232.gif


{{ ♥♥ من اجمل ماقرأت ♥♥ }}

https://2img.net/h/i128.photobucket....wers/df185.gif



صباحا ومساء جميل لكم ايها الرائعون

هو موضوع مفيد للقراءه للجميع

نبدا كقصة او حكاية او معلومة مفيده

ربما تودون ان تشاركوا معي في اجمل ماقرأتم كونوا معي دوما لجميل ماسينثر هنا

وشكرا رائعا لمن ساهم ويساهم في جمالية موضوعكم

وبدون ردود شكرا


https://2.bp.blogspot.com/-sHzDw_nr-...8979501711.gif

فراس الاصيل 18-12-19 08:48 PM

يحكى أن أحدهم قال ذات يوم:
تبرعت بشراء كراسي متحركة لأطفال معاقين فأصرَّ مدير الجمعية أن أذهب معه.. وأقدم هديتي بنفسي .. رأيت الفرحة الكبيرة على وجوههم .. حين هممت بالمغادرة أمسك أحدهم برجلي.. وعيناه تركزان في وجهي .. انحنيت وسألته : أتريد شيئاً آخر قبل أن أذهب ؟ هز بدني جوابه : أريد تذكر ملامح وجهك كي أعرفك حين ألقاك في الجنة.. وأشكرك مرة أخرى أمام الله . لا تتردد في جبر خواطر المستضعفين .


https://2img.net/h/i128.photobucket....imated/a96.gif

فراس الاصيل 18-12-19 08:56 PM

جلس عجوز حكيم على ضفة نهر .. وراح يتأمل في الجمال المحيط به ويتمتم بكلمات .. لمح عقرباً وقد وقع في الماء .. وأخذ يتخبط محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق ؟
...قرر الرجل أن ينقذه .. مدّ له يده فلسعه العقرب .. سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم .. ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه .. فلسعه العقرب .. سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم .. وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة .. على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث ..
فصرخ الرجل: أيها الحكيم، لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية .. وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة؟! لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل .. وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ العقرب .. ثم مشى باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً: يا بني .. من طبع العقرب أن "يلسع" ومن طبعي أن "أُحب واعطف"، فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي
عَآمِل آلنَآس بطبعِكْ لآ بآطبآعهِمْ ،مَهْمَآ كَآنوآ ومهمآ تعدَدَت تصرفآتهمْ آلتيّ تجرحكْ وتُؤلمكْ في بعضْ آلآحيّآن ، ولآ تَآبَه لتلكْ آلآصْوَآت آلتي تعتليّ طَآلبة منكْ آن تتْرك صفَآتكْ آلحسنةْ لإن آلطرفْ آلآخرْ لآ يستحقْ تصرفَآتك آلنَبيلةْ
في كثير من الأحيان نندم علي معاملتنا لناس نظن انهم لا يستحقون معاملة طيبة
ولكن هذا الندم غير صحيح
فنحن ينبغي أن نعامل الناس بأخلاقنا لا بأخلاقهم...

فراس الاصيل 18-12-19 09:00 PM

من آداب الضيافة هذه الأيام ‏:
‏ 1 - قهوة
‏ 2 - شاحن جواااااال
‏ 3 - الرقم السري لشبكه الانترنت
4 - لا تزعج الضيف واحكي مع الحيط

فراس الاصيل 18-12-19 09:06 PM

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/i...dM3dgBRfty9T&s

{وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }
البقرة281

فراس الاصيل 18-12-19 09:08 PM

مر شاب برجل فقير ( متسول ) فتوقف عنده ليقدم له إحساناً
و لكن لما وضع يده في جيوبه .. وجد أنه قد نسي المحفظه
فأعتذر إلي الفقير قائلاً : معذرة يا ابي
لقد نسيت نقودي بالمنزل ..و إن شاء الله ستكون النقود معي عند عودتي فرد عليه الفقير قائلاً : عفواً يا أبني لقد أعطيتني أكثر من الجميع فدهش الفتي لكني يا أبي لم اعطيك شيئاً .. بالمرة فقال له : أنك حين أعتذرت لي قلت لي يا ابي و هذه الكلمة لم اسمعها من أحد
وهي اغلى كلمة عندي
اعطنا يـارب ان نـقدر قيمـة كـل كلـمـة ننـطـق بـهـا .

فراس الاصيل 18-12-19 11:52 PM

عبارة جميله لمن أحب

ضع يدك على قلبك وقل :
اللهم يا خالق هذا القلب املأه ايمانا حتى ألقاك
يوم ﻻ ينفع مال وﻻ بنون إﻻ من أتى الله بقلب سليم
ربي إني أستودعتك نفسي فلا تجعل مُرها يشقيني ولا حلوها يلهيني
اللهم اجعل ما نُريده في حياتنا قريبـا لناظِرنا سعيدا لخواطرنا
اللهُم أسعدنا سعادتين: الدنيا بخيرها والجنة بفردوسها .

فراس الاصيل 19-12-19 12:01 AM

ليته ولدي وانا اعرف كيف اربيه



ليست شطاره .. انما هو توفيق من الله ..
اليكم القصه . للعبره
وعدم التفاخر بالتربيه ..
كثير منا نلوم الاهل ونتهمهم بانهم مقصرون في تربية ابنائهم ونحن لا نعلم كم يعااااانون من ذلك
اليكم هذه القصة القصيره
امرأة مسنة رأيتها في الحج أخبرتني بقصة أثرت بي كثيرا..
قالت أنها أرملة وكان لديها ابن صالح -والله حسيبه- حافظ للقران بار بها كان يقوم الليل منذ صغره..
وكانت ترى لقريباتها أبناء ليسوا بمستوى ابنها فكانت تلومهم على تقصيرهم وتهاونهم مع أبنائهم.. وتنظر لهم نظرة استنقاص في سرها.. رغم أنهم لم يكونوا سيئين.. لكن كانت في نفسها تقارنهم بابنها..
تقول.. كنت أفتخر في نفسي أني ربيته هكذا ووالده متوفى منذ صغره.. وأقول كيف.. هؤلاء معهم أزواجهم ولم يستطيعوا تربية أبناءهم هكذا..
تقول.. وفجأة.. انتكس ابني الشاب.. دون مقدمات..
لم يترك الصلاة في المسجد فقط.. بل تركها نهائيا..
وأصبح يرافق صحبة سيئة.. ثم اكتشفت أنه أدمن نوعا من الحبوب..
تقول بقيت 3سنوات أنصحه وأوجهه وأدخل أخواله لنصحه دون جدوى..
وعرفت لأول مرة ما كانت تلك الأمهات يعنينه حين كن يقسمن لي أنهن حاولن ويحاولن دون جدوى مع أبنائهن -رغم أنهم لم يصلوا لما وصل له ابني من انحرافه..
لقد وصلت به الحال أني كنت ادخل غرفته فأجمع الحبوب والصور الخليعة من أدراجه وأتخلص منها.. فيغضب ويصرخ ويدفعني حتى يكاد يضربني بل فعل مرة..
تقول..
انكسرت نفسي وأصبحت أخجل من رؤية من كنت أنتقص أبناءهن بنظراتي وبيني وبين نفسي.. سمعة ابني السيئة وصلت للجميع للأسف..
وعلمت أن الله يعلمني ويؤدبني..
والله ما انفككت عن الدعاء له.. ثلاث سنوات وأنا أدعو وأبكي.. وأبكي بحرقة..
لكن لكأن الله أراد أن يربيني.. وفعل.. سبحانه..
لما انكسر ما كان في نفسي تماما.. من عجب بتربية ابني.. ومن لوم للأخريات لتقصيرهن.. لما انكسر كل ذلك ولم يبق في قلبي منه شيء..
لما علمت أني لا شيء..
إنما هي كانت رحمة الله وارادته هي سبب صلاح ابني.. وإنما كنت مجرد سبب..
فلما أمسك الله رحمته عنه.. ضل وفسد..
لما وصلت لهذه المرحلة من التعلق التام برحمة الله.. والتخلص من كل تعلق بنفسي وبتربيتي.. وكنت أدعو في مصلاي ذات ليلة وأبكي..
دخل علي في غرفتي.. وكانت الساعة الثالثة ليلا.. وعيناه حمراوان من السهر ورائحته تفوح بالدخان.. فقبل رأسي وقال ارض عني يا أمي..
ثم حضنني وبكى..
خنقتها دموعها ولم تكمل..
قلت لها وماذا حصل ياخالة؟
قالت الحمدلله..
انظري إلي.. هو الذى أحضرني الآن للحج يا ابنتي.
رحمني ربي ولطف بي وبه
ليست شطاره منى
بل هو توفيق الله....




...................
فلنعلم ان الابناء رزق ونعمه
واخلاقهم رزق ونعمه
وتربيتهم رزق ونعمه
واحترامهم لنا رزق ونعمه
وحبهم لنا رزق ونعمه
وتوفيق الله لهم رزق ونعمه
ولابد للرزق من الشكر
ولابد للنعمه من الحمد
الحمد لله دائما وابدا
لا تعاير فتبتلى

فراس الاصيل 22-12-19 11:26 PM

ﻛﺎﻥ ﻳﻮﻡ ﺯﻓﺎﻑ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﻭﺩﺧﻮﻝ ﻋﺮﻭﺳﺘﻪ ﺍﻻﻣﻴﺮﺓ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻘﺼﺮ، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻣﺮ ﺍﻟﻤﻮﻛﺐ ﺍﻟﺴﻌﻴﺪ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻣﺸﻨﻘﺔ ﻧﺼﺒﺖ ﻻﻋﺪﺍﻡ ﺍﺣﺪ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ.
ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﺤﺒﻞ ﻋﻠﻰ ﺭﻗﺒﺔ ﺍﻟﻤﺠﺮﻡ ﺍﺭﺗﺎﻋﺖ ﺍﻻﻣﻴﺮﺓ ﻭﺑﻜﺖ.
ﻓﻨﺰﻝ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﺼﺔ ﺍﻟﺸﻨﻖ ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﺑﺎﻻﻣﻜﺎﻥ ﺍﻥ ﻳﻌﻔﻮ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺠﺮﻡ ﻛﻬﺪﻳﺔ ﻟﺰﻓﺎﻓﻪ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺭﻓﺾ ﻭﺗﺬﺭﻉ ﺑﺎﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﻧﻘﻀﻪ.
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺍﻻﻣﻴﺮﺓ ﺑﺼﻮﺕ ﻋﺎﻝ: ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻓﻲ ﻣﻤﻠﻜﺘﻨﺎ ﺟﺮﺍﺋﻢ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ ﻣﻐﻔﺮﺓ ؟
ﻋﻨﺪﺋﺬ ﺗﻘﺪﻡ ﺍﺣﺪ ﻣﺴﺘﺸﺎﺭﻱ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﻭﻗﺎﻝ: ﻳﻮﺟﺪ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﻗﺪﻳﻢ ﺑﻤﻮﺟﺒﻪ ﻳﻌﻔﻰ ﺍﻟﻤﺠﺮﻡ ﻣﻦ ﺍﻻﻋﺪﺍﻡ ﺍﻥ ﺩﻓﻊ 1000 ﻗﻄﻌﺔ ﺫﻫﺐ
ﻫﺬﺍ ﻣﺒﻠﻎ ﻛﺒﻴﺮ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺤﺼﻴﻠﻪ ﺑﺴﻬﻮﻟﺔ. ﻟﻜﻦ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﺍﺧﺮﺝ ﻣﺤﻔﻈﺘﻪ ﻭﺍﻓﺮﻍ ﻣﺎ ﻓﻴﻬﺎ، 800 ﻗﻄﻌﺔ ﺫﻫﺐ. ﻭﺑﺤﺜﺖ ﺍﻻﻣﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺟﺰﺩﺍﻧﻬﺎ ﻓﻮﺟﺪﺕ 50 ﻗﻄﻌﺔ ﺫﻫﺐ. ﻭﺳﺄﻟﺖ: أﻻ ﺗﻜﻔﻲ 850 ﻗﻄﻌﺔ ﻻﻋﺘﺎﻗﻪ ..
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ: ﻻ 1000 ﻳﻌﻨﻲ 1000
ﻓﻨﺰﻟﺖ ﺍﻻﻣﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﻋﺮﺑﺘﻬﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﻭﺍﻟﺨﻴﺎﻟﺔ ﻭﺟﻤﻌﺖ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺟﻴﻮﺑﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺮﻗﻢ 999 ﻗﻄﻌﺔ. ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻗﺎﻝ: ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻫﻮ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ. ﻳﺠﺐ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺣﻜﻢ ﺍﻻﻋﺪﺍﻡ. ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺍﻻﻣﻴﺮﺓ: ﻫﺬﺍ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﻘﻮﻝ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻻ ﻳﻤﻮﺕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﻗﻄﻌﺔ ﺫﻫﺐ ﻭﺍﺣﺪﺓ!!
ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺑﺪﺃ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﺤﻜﻢ، ﺻﺎﺣﺖ ﺍﻻﻣﻴﺮﺓ: ﻓﺘﺸﻮﺍ ﺟﻴﻮﺑﻪ ﻫﻮ ﻟﻌﻠﻨﺎ ﻧﺠﺪ ﺷﻴﺌﺎ. ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻓﻌﻼ ﻓﻘﺪ ﻭﺟﺪﻭﺍ ﻓﻲ ﺍﺣﺪﻯ ﺟﻴﻮﺑﻪ ﻗﻄﻌﺔ ﺫﻫﺒﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻲ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳﺔ ﻟﺨﻼﺻﻪ .....
العبرة :ﻭﺃﻧﺖ ﻛﺬﻟﻚ ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺎ ﻳﺒﻘﻰ ﻟﺨﻼﺻﻚ ﺑﻴﺪﻙ ﺃﻧﺖ وحدك

فراس الاصيل 23-12-19 10:06 PM

سئل حكيم عن الطهآره فقال :
اغسل قلبك قبل جسدك ولسانك قبل يديك
وأحسن الظن في الناَس..
الدنيا مدرسة .. مديرها الزمن.. اساتذتها القيم… وتلاميذها البشر.. نتقابل غرباء .. ونعيش أصدقاء ومهما عشنا فيها
لايبقى إلا الوفاء .
الضمير خير قائد وحسن الخلق خير قرين، والعقل خير صاحب، والأدب خير ميراث.
لا تُحبط الأخرين بكلامك حتى لو كُنت ترى الحياة تعيسه فــَ غيرك يحتاج الأمل فإاما أن .. تساعده أو .. تصمت..


https://scontent-cdt1-1.xx.fbcdn.net...75&oe=5E6F8835


الساعة الآن 07:37 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.