آخر 10 مشاركات
رواية رحيق الياسمين (الكاتـب : ضاقت انفاسي - )           »          امرأة متهورة - شارلوت لامب - روايات غادة (الكاتـب : Just Faith - )           »          متوجة لأجل ميراث دراكون(155)للكاتبة:Tara Pammi(ج1من سلسلة آل دراكون الملكيين)كاملة (الكاتـب : Gege86 - )           »          26 -نداء المستحيل -أحلام قديمة ((حصرياً))(كتابة/كاملة) (الكاتـب : Just Faith - )           »          في قلب الشاعر (5) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          فضيحة بليونير (88) للكاتبة:آنا ديبالو (الجزء السادس من سلسلة فضائح بارك أفينو) كاملة (الكاتـب : Gege86 - )           »          209 - أعدني إلى الصحراء - باربرا هاناي ( تصوير جديد ) (الكاتـب : marmoria5555 - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          سيدة قصر الدوقية توسكية (77) ج 3"عائلة ريتشي":أميرة الحب {مميزة}*كاملة&رابط أخف* (الكاتـب : أميرة الحب - )           »          زهرة .. في غابة الأرواح (3) * مميزة ومكتملة * .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree11115Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-20, 11:19 PM   #321

فاطمة بنت الحسين

كاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية فاطمة بنت الحسين

? العضوٌ?ھہ » 381618
?  التسِجيلٌ » Sep 2016
? مشَارَ?اتْي » 3,258
?  مُ?إني » Debila
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » فاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك max
?? ??? ~
Oh mon Dieu, laissez-les moi ..les beaux yeux de la Mama
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



قبيل المغرب~

في الطابق العلويّ من منزل والده والذي أنجزه بماله الخاص واتخذه مقرًا مستقبليًا للسكن كان أمين يجول الغرف ويحدد النواقص فيها بتركيز وهو يحرك شفتيه دون نطق بينما تستمر سهام بثرثرتها: "اتصلت بي يُمني قبل لحظات وسألتني عما جهزته؟"

يهمهم أمين دون انتباه فعليّ لهذرها لتتابع نقر رأسه وهي تقول: "قالت أنكم ستحضرون عدة حقائب محملة بالثياب وبعض مستلزمات العروس يوم الخطبة وفضولي سبقني لأني أريد أن أعرف ما الذي ستحضرونه؟"

هذه المرة انتبه أمين ليتأفف ثم يقاطعها قائلا: "أمور النساء ناقشي فيها النساء سهام.. لا تصدعي رأسي بتلك التفاصيل الكثيرة والغريبة"

ثانية سئمت من غرابة تصرفاته انتفضت تغمغم بانزعاج: "ما باله مزاجك المتقلب عليّ اليوم فكلما نطقت كلمة تثور في وجهي؟"

يهمس أمين مستاءً وهو يجيبها: "لأن حديثك منذ الصباح غريب ولا يخصني"

يزفر فتزفر بقوة أكبر لتشعر بالندم على دعوتها له لتناول الغداء اليوم وهما منذ اجتمعا حديثهما يكتمل اما بنقاش حاد أو نظرة ناقصة ورأي مخالف وكامل ردوده الغريبة أشعرتها بالفشل في تحقيق أسمى غايتها في السيطرة عليه.. فقدت الاطمئنان وفقدت ثقتها بمكانتها في قلبه
وما يعزز شعورها هو اخفاق صديقاتها الفظيع
فمن كلمت الدكتور وظنت أنها أسقطته في هواها بعدما أرسلت اليه بصورة قدمها اكتشفت أن لديه الكثير من الصديقات العابرات غيرها
بينما من حاولت البحث عن الشرطيّ ووجدته بعد طول عناء صدمها أن حسابه لا يحتوي الا على صور العصافير والطيور وصورة قديمة تجمعه بطفلة والغريب أنه غير متاح لصداقة العامة مما اضطرها لتبعث له رسالة لم يطلع عليها
والأخيرة أقسمت ألا تعاود العبث مع الرجال وقبلها أرسلت لمن ظنته موظفًا بسيطًا طلب صداقة فقام بحظرها مباشرة وعندما كررت فعلتها من حساب آخر ارسل اليها صورها المحفوظة في هاتفها كتهديد فذعرت
كان أمين قد توقف منتصف الرواق أمام النافذة المطلة على الشارع ثم أسند ذراعه على حافتها حيث جذبت بصره حركة وئام وهي تتشبث بجذع عبد الصمد والأخير يرفع ذراعيه كجناحيّ عصفور ثم يحتوي شقيقته الصغرى بينما يدنوا ليهمس في أذنها فتضحك بطفولية وأمه باية تطل من الباب تتفقدهما ثم تشير عليهما بالدخول قبل أن تلمح أمين ليرفع كفه ويلوح اليها مصغيًا لاجابة سهام التي خرجت مهزوزة: "حديثي ليس غريبًا"

تصمت ويصمت أمين متذمرًا منها وذراعه ترتفع للتلويح لصاحبه الذي انتبه له فرماه بابتسامة عريضة بينما تضيف سهام بنفس اهتزازها: "حديثك هو الغريب.. انه يجعلني أشعر بأنك لم تعد تريدني كالسابق"

اجفل على كلماتها ليتمتم بصدمة: "سهام ان استنتاجاتك خاطئة"

يتهدج صوتها وهي تستمر في صدمه بالقول: "أفعالك خير دليل على ما ذكرته أمين"

يشعر أمين بانزعاجه يتبدل ليلوم ذاته فيطبق شفتيه بقوة وعيناه تتابعان خطوات لطفي أبو عبد الصمد الذي اقترب ليعانق ابنه الذي فاقه طولا وحجمًا ثم انخفض لابنته يمنحها حضنًا خانقًا ليدخلوا المنزل بعدها.. فكانت لحظة همس فيها أمين وهو يستجمع شتاته ليجيبها: "كنت مشغولا بالعمل حبيبتي والغالب أن مزاجي متقلب بسببه وحكمك على أفعالي باستنتاجاتك هذه مجحف للغاية"

بكاءها الذي عبر الخط ليقتحم أسماعه أوجعه وصفع مروءته وأطاح بصورته كرجل فخور
فأي مخلوق سيء هو ليبكي فتاة؟
تغمغم سهام بحزن من بين دموعها: "لكنك جرحتني أمين وأنا لا أتحمل هذا منك"

فيتنهد ليهمس باستسلام: "أنا آسف حبيبتي.. أعتذر"

مسح وجهه باعياء وهو يكرر: "أعتذر على ما صدر مني دون قصد.. سهام أنا آسف حبيبتي"

بينما تتنهد سهام وقبل أن يستوعب أمين لومها الرقيق كان ظهور أميمة من أول الشارع كفيلا باخلال موازينه وهي تتقافز على الرصيف برشاقة وشموخ أنثويّ مستفز ومن خلفها رجل.. بدا كمجنون يطاردها بتعثر خطواته فيمسك بذراعها ليجبرها على الدوران وهي ترفض ثم تعاود الاستدارة والمشيّ حتى اقتربت وتمكن من رؤية ملامحها الساخرة وذاك الرجل الغاضب يزجرها
كانت ثانية واحدة ليختار أمين قطع الخط على سهام قبل أن يهمس: "لديّ مهمة استعجالية.. الى اللقاء"

حشر هاتفه في جيب بنطاله ثم هرع باتجاه الدرج ينزله بسرعة ليمر على ردهة المنزل السفلية ثم يخرج من الباب الأمامي وقبضته تتكور بقسوة.. فكاه يطقطقان
كامل عضلاته تتحفز وحواسه تتأهب للانقضاض على الفريسة وما ان اقترب منها كانت تلك القبضة الصلبة تسبق همسات أميمة المنزعجة: ".... يا عاصم؟"

ثم تحط لكمته القاسية بوجه عاصم لتجعله يتقهقر ليسقط عقب صيحة هادرة خرجت كزئير من بين شفتي أمين الذي سحب ذراع أميمة.

***

يُتبع...


فاطمة بنت الحسين غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-07-20, 11:22 PM   #322

فاطمة بنت الحسين

كاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية فاطمة بنت الحسين

? العضوٌ?ھہ » 381618
?  التسِجيلٌ » Sep 2016
? مشَارَ?اتْي » 3,258
?  مُ?إني » Debila
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » فاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك max
?? ??? ~
Oh mon Dieu, laissez-les moi ..les beaux yeux de la Mama
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


وقاحة متطورة المستوى تسمح له باظهار نفسه أمامها كرجل بريء يريد توضيح سوء الفهم الحاصل.. على الاقل بعدما فهمته أميمة وما تأكدت منه مئة بالمئة فالأجدر بعاصم ان يلملم فتات كرامته ثم يختفي قبل أن تمسح بوجهه وباسم عائلته الأرض وحصول هذا قريب جدًا
ولتضربه بالحقيقة المستفزة قررت أميمة ابلاغه عن مكانها عندما اتصل من رقم آخر يتفقدها فتبعها من مطعم الغزال الذهبيّ حتى استقلت الحافلة وحينما لاحظ الاعراض وفهم من برودها استمرارها على العناد توعدها وهذا ما جرى فما ان ترجلت أميمة في محطتها حتى لاحقها هاتفًا: "اسمعي.. ان ظننتِ أنه بامكانك ابطال هذا الزواج فأنتِ مخطئة!"

تمتمت أميمة وهي تتساءل بهزأ تستمتع به: "وما الذي سيمنعني؟"

طرفته بنصف نظرة من على كتفها لتنبس بازدراء: "رجل ساقط مثلك!"

ضحكة قصيرة أوضحت سيطرتها وهي تتابع المسير غير آبهة بتهديداته بينما يمضي عاصم على اثرها والغضب يخنق صوته وهو يقول: "هذا الرجل الساقط سيريكِ ما الذي بامكانه فعله بك وبسمعتك؟"

"أخفتني عاصم!"

اغاظته بتلك النبرة الناعمة الخفيضة فتأجج الغضب في عينيه ليكز أسنانه عاجز عن ضربها وهي تتوقف لتتخصر بيد ثم ترميه بنظرة ملئها غرور تشير اليه بسبابتها من رأسه الى رجليه قائلة باستعلاء: "لتتحدث في سمعتي عليك قبلها مضمضة فمك الكريه بقارورتين من الكلور ثم ابتلاع ما يعادل قارورتين من الايثانول ممزوجة بكحول بالسبيرتو الاحمر المركز.. وهذا ان بقيت فيك الروح لتنطق"

كلماتها وبشكل غير طبيعيّ أرهبته وجعلته يفقد أعصابه وهي تقرر التحرك تتقافز بخطواتها الرشيقة ليلاحقها ثم ينقض على ذراعها فتشزره بنظرة حادة تنبس بضيق: "اياك أن تضع يدك المقرفة عليّ؟"

تسحب أميمة ذراعها بقوة ثم تنطلق للمسير بخطوات أخف في حين يرجع عاصم لامساكها يوقفها قائلا بأنفاس حارة: "توقفي أيتها الساقطة الصغيرة!"

حين لاحظ انعدام مبالاتها.. استهتارها وتلك النظرة المخيفة الغامضة التي تعلو محياها ازداد احمرار وجهه شاعرًا بالاحتقار والاذلال ليمسك بها وأصابعه تقسو بضغط ذراعها فيهمس: "سمعتك التي تعتقدينها نظيفة ناصعة البياض سألوثها بشهادة طبية مغشوشة ان لم تأتني بشهادة نظيفة"

تجفل لتتراخى خطواتها على مهل وهو يتابع بابتسامة كريهة شامتة: "ولأنكِ تجرأتِ وتخططين لابطال زواجنا فأنا لن أدخر مجهودًا في التعامل معكِ بقذارة أكبر حتى تكفي"

تتجمد نظرة أميمة لتلتمع أحداقها بمكر أنثويّ خطير ولم تهتم بفهم ما يهذر به عدا الجزء الذي تورطت فيه سمعتها وهي تبتلع رمقها ببطء ثم تسأله بانزعاج رافعة لحاجب واحد: "كيف ستقوم بغش شهادة طبية يا عاصم؟"

وقبل أن يجيبها عاصم كانت تلك القبضة بسرعة الرصاصة تعبر الفراغ بين كتفها وعنقها فارتعدت فرائصها بمرور تيار بارد مع صياح رجوليّ صاخب تخيلته زئير أسد بريّ لتغلق جفنيها حتى فتحتهما على مشهد عاصم الملقيّ أرضًا ثم أخفضت بصرها لترى قبضته تدور بقوة حول عضدها وهو يسحبها يزمجر بقوله: "لا تضع يدك عليها أيها اللعين"

أبعدها أمين عن طريقه قبل أن ينقض يجر عاصم من تلابيت سترته يخضخضه ثم يحشره في الجدار بينما الأخير مغيب من اثر المفاجئة
مشتت لا يسعه استرجاع ثباته يتمتم بكلمات مرتجفة وصوت أميمة ثابت يخترق أسماع أمين بالقول: "دع عاصم.. أمين!"

ربما أمين لم يسمع رجائها.. أو أنه تعمد ادعاء عدم السمع وهو يطلق العنان لغضب طال كبته ارتبط باسم "عاصم" فيتابع نطح رأسه بالجدار ثم ينتقل لمسح وجهه به ونية أمين في تنظيف الشارع باستخدام هذا الرجل البغيظ تتعاظم برغبة مرعبة قبل أن تمسك أميمة بذراعه تخرجه من خيالاته تتوسله هاتفة: "انه عاصم يا أمين.. زوجي أمين!"

أفاق أمين وانتزع نفسه من حالته الجنونية وهو يتغاضى عن تخيلاته الاجرامية لاهث الأنفاس بينما يلقي بعاصم على الجدار ليرتطم به بقوة وبنظرة مرعبة سلّطها على أميمة التي قيدت ذعرها من هيئته وأجادت ارتداء الهدوء تجيبه: "لقد حصل سوء فهم بيننـ.."

"من هذا اللعين الأبله؟"

يعتدل عاصم وخطواته تترنح كترنح نبرته في الاندفاع بالتساؤل وكف أمين بشراسة تسحبه من تلابيبه ولدى معاودة أميمة التدخل ارتفع صوت عاصم يدافع عن نفسه بتوتر: "أنا زوجها.. زوجها أيها الأبله!"

يخبطه أمين في الجدار حتى تأوه وشهق بينما تصاب أميمة بالذهول والصدمة المتمازجة بالتسلية تجعلها تتعمد التلكؤ في حين يهدر أمين في وجه عاصم بخشونة: "انطق بكلمة الابله مرة أخرى وسترى كيف سأقوم بتلميع الشارع بوجهك القبيح يا عاصم"

يختض جسد عاصم باعتراض ليهتف من بين أناته بحدة: "أميمة.. أبعدي هذا المتوحش عني قبل أن أفضح ما بيننا!"

استجابت أميمة وهي تسارع بتغيير تعابيرها لتهمس تتوسل أمين بعينان مغرورقتان: "من فضلك أمين دعه!"

يذعن أمين ببطء وعيناه الساخطتان لا تنزاحان من على عينيها اللتين اخفيتا الكثير والقليل ما تبينه ظاهرًا في تلكما الدمعات المحتجزات بينما أصابعها برقة تدور حول كفه الخشنة ثم تفصلها برفق غير مقصود من على ياقة عاصم الذي ما ان تحرر حتى شهق يلتقط أنفاسه بعنف ثم يخرج الورقة ويرميها أسفل قدميها يهتف بانفعال: "سأمررها له دون مصائب هذا ال..!"

تضغط أصابع أميمة على كف أمين في محاولة للانقاص فورته وصده عما سيقترفه ان سار وراء حمائيته
تقترب وتلمح باللمسات والتمتات الا أن غضب أمين غلبها وغلبه ليهدر مقاطعًا لعاصم: "انا لست ال.. أنا ابن جيرانها وهي ضمن مسؤولياتي"

يعقد أمين حاجبيه السوداوين بشدة فتخرج الكلمات بنبرة تهديد حقيقيّ: "وان نويت التطاول عليها أو فكرت في لمسها بسوء فتذكر أنني سأكون قريبًا مهما ابتعدت"

يمسح عاصم شفته المدماة بضحكة ساخرة لامبالية وهو ينتصب بقامته ليرد بضيق: "وتذكر يا ابن الجيران أنها زوجتي وتحت عصمتي فلا تمنح لنفسك مثل تلك الحقوق عليها"

يغمغم أمين بعدة شتائم وأميمة تخفف من انفعاله بالرجاء الخافت في حين يوجه عاصم حديثه اليها مشيرًا الى الورقة الملقاة قائلا: "تلك الورقة ما ستختصر عليّ هذا الذل ولكِ الاختيار.. نلتقي آخر الشهر"

اختتمها بضحكة متخابثة مع غمزة تختصر الأحاديث وهو يشمل أمين بنظرة مزدرية والأخير يحدق به واجم السحنة حتى ابتعد عنهما ينط بخطواته بينما ينبس أمين باحتقار وريبة: "قدماه كبيرتان كقدميّ الكنغر.."

قبل أن يتم اطلاق كلماته تعرقل عاصم ولبرهة مال لكنه تماسك ليتابع طريقه وهو ينط حتى انعطف جانب الشارع خلالها شبح ابتسامة غريبة ارتسم على شفتي أميمة التي تركت كف أمين ثم دنت بجذعها لرفع الورقة ليستوعب أمين أي فعل أقدم عليه بشكل لااراديّ وهو يقبض أصابعه التي حررتها
ما ان أعلت أميمة هامتها حتى سألها بنبرة بين الهزأ والغضب: "أهذا أسلوب التعامل الذي ترضينه وتقبلينه منه؟"

بلا مواربة تجيبه بسؤالها الهادئ ويداها تنشغلان بطيّ الورقة: "ومن قال أن هذا هو أسلوب التعامل الذي أرضاه وأقبله منه؟"

يستعيد أمين صلابته في مجابهة هدوءها المستفز لحظة طالعته بعينان جامدتا النظرة ليشير أمين الى حيث غادر عاصم قائلا: "يكفي هذه اللحظات التي أوشكت فيها على تحويل وجهه الى ممسحة عامة الاستخدام في الشارع لتقول ذلك وبالتفصيل"

تتقوس شفتا أميمة في ابتسامة غريبة وهي تشير بسبابتها الى نفسها باستخفاف: "ما حصل بيني وبين عاصم يقول لك بأن ذاك الرجل يعاملني بأسلوب كهذا وأنا أرضاه وأقبله.. مؤكد أنت مخطئ أمين!"

توجس أمين منها ليومئ بالايجاب دون نطق وعيناه المختزنتان للغضب تركزان مع تعابيرها التي تبدلت لتبدي الصلابة والورقة الملفوفة في قبضتها تنعصر فتواري غيظها بارتداء درع منيع وهي تقول بسخرية: "انه رد فعل لرجل عاجز لا يقدر على امرأة مثلي وكلها مسألة وقت حتى أسحقه أسفل قدمي كسحقي لحشرة حقيرة.. هكذا!"

تطرق بكعبها على اسفلت الرصيف ليصدرصوتًا رتيبًا وأمين يراقب حركتها يحس بأن ثمة أمر غير طبيعيّ فيما قالته.. في مقاصد كلماتها المهينة والموضحة لعجرفتها فيدرك مباشرة أن عليه الانسحاب مما أقحم فيه نفسه رغم رغبته عدم ذلك قبل أن يفهم
يبتلع رمقه وغضبه ليزفره ويرد: "انه زوجك في النهاية ولا دخل لي فيما بينكما.. أليس كذلك؟"

شعر بسخف موقفه اللامبرر ليتساءل.. فما الذي تحرك داخله ليقوم بفعل كامل هذا؟!
أهو الرفض؟!
عدم تقبله بعد مرور هذا الوقت للكلمة هو ما دفعه!
خرج أمين من تلك الأفكار على ضحكاتها الطفولية الناعمة قبل أن تنفي ثم تهمس: "كلا لا تسئ الفهم.. ربما ان كان سيكون لشخص دخل الآن فلن يكون أكثر جدارة منك أمين"

يغلفه الذهول فيعقد حاجبيه والبلاهة تنطقه ليتمتم: "ما الذي تقصدينه أميمة؟"

فتضيف ببساطة وهي تحشر كفيها في جيوب معطفها: "أنت تقول دائمًا بأنني ضمن مسؤولياتك وأنك تعتبرني في مكانة شقيقاتك"

يتفاجئ ويناله الجمود وهي تعاود النفي وكأنما تتذكر قولها في ذاك اليوم قبل سنوات لتهمس ببراءة: "ليس كشقيقاتك فوحدك من اعتبرتني كذلك بينما أنا نفيت أن يكون لي شقيق آخر غير عُمر"

كانت جريئة كفاية لتهاجمه في نقطة اعتقدها محمية ثم ترفع كفها وتلوح له تهمهم وتقول برقة مغرية: "الى اللقاء أمين وسلم على البنات والخالة صفاء"

تلقي بقدمها لتسير وطرقات كعبها المرتفعة راحت تنخفض رويدًا كلما ابتعدت تاركة له قابع في دهشته.. حيرته الخانقة حيث غموضها ذاك يثير داخله نوعًا من القلق ليس على نفسه انما عليها هي من نفسها.

***

نهاية الفصل السادس.. فصل فك غموض أميمة بنسبة كبيرة
طبعًا التوقعات متروكة لكم لحتى تبهروني
والجاي ما رح يكون هادئ على الاطلاق
بانتظار أراءكم وتعليقاتكم أحبتي
قراءة ممتعة


فاطمة بنت الحسين غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-07-20, 11:39 PM   #323

فاطمة بنت الحسين

كاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية فاطمة بنت الحسين

? العضوٌ?ھہ » 381618
?  التسِجيلٌ » Sep 2016
? مشَارَ?اتْي » 3,258
?  مُ?إني » Debila
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » فاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك max
?? ??? ~
Oh mon Dieu, laissez-les moi ..les beaux yeux de la Mama
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 32 ( الأعضاء 12 والزوار 20)‏فاطمة بنت الحسين, ‏روااني, ‏وعودي للأيام, ‏halimayhalima, ‏فديت الشامة, ‏سيلينان+, ‏هدى هدهد, ‏Hoyam Mas, ‏حرة الآريام+, ‏yasser20, ‏ريما الشريف, ‏Semoza


فاطمة بنت الحسين غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-07-20, 11:51 PM   #324

وعودي للأيام

? العضوٌ?ھہ » 390648
?  التسِجيلٌ » Jan 2017
? مشَارَ?اتْي » 288
?  نُقآطِيْ » وعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond reputeوعودي للأيام has a reputation beyond repute
افتراضي

قرأت كلمتين من الفصل و صدمة توقفت حتى أقول لك ما هذا ! أشعر بالصدمة و المفاجاة و ماذا أقول عآااجزة.
سأعود لأعلق على كل الفصل عندما أنتهي من قراءته ..
تحياتي


وعودي للأيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-20, 11:56 PM   #325

فاطمة بنت الحسين

كاتبة ومصممه في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية فاطمة بنت الحسين

? العضوٌ?ھہ » 381618
?  التسِجيلٌ » Sep 2016
? مشَارَ?اتْي » 3,258
?  مُ?إني » Debila
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » فاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond reputeفاطمة بنت الحسين has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك max
?? ??? ~
Oh mon Dieu, laissez-les moi ..les beaux yeux de la Mama
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعودي للأيام مشاهدة المشاركة
قرأت كلمتين من الفصل و صدمة توقفت حتى أقول لك ما هذا ! أشعر بالصدمة و المفاجاة و ماذا أقول عآااجزة.
سأعود لأعلق على كل الفصل عندما أنتهي من قراءته ..
تحياتي

لذلك ما أقولك شيء غير قراءة ممتعة حبيبتي "وعودي" وأنا بانتظارك لاعرف نتائج الصدمة


فاطمة بنت الحسين غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 09-07-20, 12:28 AM   #326

سيلينان
 
الصورة الرمزية سيلينان

? العضوٌ?ھہ » 388542
?  التسِجيلٌ » Dec 2016
? مشَارَ?اتْي » 1,036
?  مُ?إني » في حضن و دفء عائلتي
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » سيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond reputeسيلينان has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
الطيبة ليست غباء! .......... إنما هي نعمة فقدها الأغبياء!
Rewitysmile23

فصل يهبل فك الغموض
تفكرت الغنية تعصدمة كبيرة والقلب كان ديما حيران😎😎
أميمة عندها قوة كبيرة باش تكمل انتقامها وانا قريت زوج سطور مت بالخلعة ومتوقعتش بلي عاصم رخيس لهذي الدرجة علجال بنتو رح يظلم طفلة مع عايلتها ومكفاهش بلي خوها راحت رجلو والاناكوندا هذاك مهوش قاع بنادم كي شغل جامي رفضاتو طفلة وكي عاد رخيس مزال يتبع فيها وحب ينتقم 😡😡😡😡
عنتر مضنيتش بلي رح يخطب رهف باسكو راه بارد من جيهتها ومهوش لاتي بيها واسكندر شكيت بلي راه عندو السكري عليها مش قادر يخطو بايجابية نحو رهف .
نواة كوكو تهنينا منو الفصل هذا وانا شاكة بلي راه هدوء قبل العاصفة هههههه👌


سيلينان غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الحالية خطايا حواء
[IMG][/IMG]
رد مع اقتباس
قديم 09-07-20, 02:07 AM   #327

الريم ناصر

كاتبة بقسم قصص من وحي الأعضاء


? العضوٌ?ھہ » 408952
?  التسِجيلٌ » Sep 2017
? مشَارَ?اتْي » 482
?  نُقآطِيْ » الريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond reputeالريم ناصر has a reputation beyond repute
افتراضي

،
لا لا يافاطمه ماتوقعت الموضوع كذا يخووووف !
خفـت علـى أميمه صراحهً .. ويبقى السؤال ليش قبلت بعاصم من الاساس ؟
وأتفق مع أمين .. اخاف على أميمه من نفسّها !
وبنفس الوقت أشفقت عليها أميمه أحسّها وحيدّه وتحتاج أحد يكون سنّد لها وترتاح هي صحيح أبوها طيبّ وحنون لكن أحس هي ماخذه كل شي على عاتّقها
وسهيله مستفزززه !!!!!! ممكن منّار تتدّخل وتنبّها إن تعاملها مع أميمه خطأ بخطأ
!!
ويارب عنتـر ... مايبغى رهف .. وتكون الساحه لـاكسندر ورهف 😔


الريم ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-20, 02:08 AM   #328

Emaimy

? العضوٌ?ھہ » 460498
?  التسِجيلٌ » Jan 2020
? مشَارَ?اتْي » 32
?  نُقآطِيْ » Emaimy is on a distinguished road
افتراضي

فصل رائع لكن غياب عائشة أحزنني 😩 فهي الشخصية المفضلة لدي
توقعاتي كانت في محلها : مفيدة ليست أخت عاصم و الذي له علاقة بحادث عمر ( ليس المتسبب لكن ....)
لماذا أب اميمة يريد تزويجها بهذه السرعة🤔


Emaimy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-20, 02:58 AM   #329

اسماء كامل
 
الصورة الرمزية اسماء كامل

? العضوٌ?ھہ » 401444
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 272
?  نُقآطِيْ » اسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond reputeاسماء كامل has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

غموض أميمة وضح وغموض عاصم أيضا
المشكلة ان عاصم يبحث عن علاج لابنته ولكن عن طريق الحرام وإيذاء بنت ونسي او تناسى ان هو كمان عنده بنت مثلها .. مفيدة 😡لا تعليق عليها .. مفدي حبيته كتير لكن هل ممكن ان مفدي يقدر يساعد أميمة عن طريق عبد الصمد🤔
لكن انا بعتب على أميمة انها لم تلجأ لأي شخص يكون معها في موضوع عاصم كان لازم يكون في شخص معها
الاناكوندا إيه علاقته بحادثة عمر🤔
فاطمة انتي صحيح فكيتي بعض من غموض أميمة لكن كل فصل بيعدي بشعر اني دخلت عالم الالغاز بقدمي😂
تسلم ايدك حبيبتي 😍😍😍


اسماء كامل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-20, 09:11 AM   #330

حرة الآريام
 
الصورة الرمزية حرة الآريام

? العضوٌ?ھہ » 431917
?  التسِجيلٌ » Sep 2018
? مشَارَ?اتْي » 327
?  نُقآطِيْ » حرة الآريام is on a distinguished road
افتراضي

فطوووووةمة قوليلي علاواش نويتي واقيل نويتي علينا مي لفصل تحفة و هااااااااايل فوور😍😍😍😍💖⁦❤️⁩⁦❤️⁩
نبدا بأميمة القوية لي مكانش شكون يقدر عليها و دوك فهمنا علاه قبلت بواحد مطلق و عندو طفلة
من لول كان علابالها علاش تحوس و تمشي وراه و هذا سبب رفضها لامين😔😔😣💔💔💔💔💔
عرفت بلي عنده علاقة باناكوندا داك و دوك راهي تتحايل معاهم مي كيفاه رح تسلك روحها لحالة مش ساهلة و اناكوندا باين عليه واحد رخييص ميخافش بلا لابوليس لفاسدين بحداه و لي خرجوه من قضية خوها و راجل يماها💔💔💔💔
لكن انا واتقة بأميمة و قوتها في هدا لانتقام و باينة المافيا تعنا يعاونوها و ينصروها😍😍😘❤️⁩⁦❤️⁩⁦
بدات بمفدي و عجبني كيفاه تعامل معاها و خلاها تهدر و نحس مفدي هك شخصية تبان واعرة و قاسية لكن داخلها اهتمام و ظهرلنا مع خوه لصغير و مع أميمة بصح مع التوام تاعو براق غير متت بالضحك🤣🤣🤣🤣⁦❤️⁩⁦❤️⁩
فيصل غاضني مسكين و غاضتني هدرتو مين حكا مع اميمة و قاللها خليه و قاللها نزوجك بعبد الصمد حسيت بشعوره مع بنته لوحيدة كي حبلها راجل احسن😭😭😭💔💔💔💔
و راني خايفه يكون هدر مع عبد الحميد و جابلو لقصة و الا دار حكاية اخرى بعيد عليها باه يقنعها🤔🤔🤔
علابالك فب هد لنقطة تشككت و تخيلت ادا اميمة ارتبطت بعبد الصمد حاااجة بيزار متصلحش لا بيه و لا بيها💔💔💔💔💔
أمييييين بردلي قلبي كي فزد وجه عااصم و قتلو بالضرب و مادبيا يزيدو مع جماعة لمافيا خلي ننتقمو مليح منه و من اناكوندا😂😂😁😁😁⁦
أمين كي شغل بدا يحس و يشوف بلي أميمة مشها نورمال و يا ربي يفهم و يسيب عليه ديك سهام😒😒😌
ههههههههههه و صاحباتها اييييييه نقرا في لمشهد و نضحك داك ماليهم رخيصاات واش تع لمفدي قريب فضحها مكانش لعب معاه😂😂😂😂😂
ماني قلتلك يا طووما لازم تخربيها على رهف و اسكندر😑😑😑💔💔 داااك خوه علاواش رااااجع😣😣😣
طاااامي خرجيه عليهم و خليهم يريحو😭😭💔💔💔
تاني قتيبة لفصل الجاي عنده هدره مع خالد و خالد ما بانش و ما عرفناش نيتو مع عائشة لمهم نسناوه و نعرفو كيفاه يحلها و يعرف حقيقة عائشة😍😍😍⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩
بفاااارغ فاااارغ لصبر نستنى لفصل الجاي😘😘😘⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩💓


حرة الآريام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:32 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.