آخر 10 مشاركات
زواج على حافة الانهيار (146) للكاتبة: Emma Darcy (كاملة+روابط) (الكاتـب : Gege86 - )           »          سر حياتي ...*متميزة & مكتملة* (الكاتـب : سحابه نقيه 1 - )           »          وغدي الأسمر (2) من سلسلة لا تعشقي أسمراً - للكاتبة المبدعة: Moor Atia *مميزة & كاملة* (الكاتـب : Moor Atia - )           »          لعنة الحب والزواج(81) للكاتبة كارول مورتيمور(الجزء الثاني من سلسلة لعنة جامبرلي)كاملة (الكاتـب : *ايمي* - )           »          عن الحكيم إذا هوى (1) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة في الغرام قصاصا (الكاتـب : blue me - )           »          كاثرين(137)للكاتبة:Lynne Graham (الجزء1من سلسلة الأخوات مارشال)كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          حب في الباهاماس (5) للكاتبة: ميشيل دوناواى .. [إعادة تنزيل] *كاملة* (الكاتـب : أميرة الحب - )           »          ملك يمينــــــك.. روايتي الأولى * متميزه & مكتمله * (الكاتـب : Iraqia - )           »          لقاء منتصف الليل (65) للكاتبة: Anna DePalo *كاملة+روابط* (الكاتـب : Gege86 - )           »          نوفيلا القلب الملعون...للكاتبة ديدي ..مكتملة ..مميزة (الكاتـب : pretty dede - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء

Like Tree831Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-03-20, 02:35 PM   #1

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي كارمن (لعنة أم عشق)


مساء الخير
القصة دة مجرد شخابيط ورقية ، شخصيات حابة تتطلع من حيز العقل.
كنت نزلت بعض فصول لها من سنتين وتوقفت لظروف شخصية وهعيد تنزليها ،القصة مازالت بنفس الحبكة لكن بها بعض الاضافات والتغييرات .

الرواية حصرية بمنتدى روايتى مواعيد تنزيل الرواية كل أثنين الساعة الثانية عشر منتصف الليل بتوقيت القاهرة





روابط الفصول

الفصل الأول .... بالأسفل
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع ج1
الفصل الرابع ج 2
الفصل الخامس ج1
الفصل الخامس ج2
الفصل الخامس ج3
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر
الفصل الثاني عشر ج1






التعديل الأخير تم بواسطة ebti ; 21-07-20 الساعة 11:50 AM
مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 02:36 PM   #2

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي

بسبب ماحدث من صيانة فى المنتدى تم حذف الفصل الأول لذا سوف اعيد تنزيله الأن

مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 02:38 PM   #3

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الأول
____________
ها هى هنا مجدداً ، عادت..........عادت بعد عشر سنوات من الرحيل ، بعد عشر سنوات من الغربة ، الالأم و ............ والوحدة .
عادت لأرض لم تحتضنها إلا سبع سنوات فقط ........ سبع سنوات ذاقت فيهم الكثير من السعادة والكثير ايضاً من الفراق و ........ الخذلان .
عادت كاسرة لأى عهد أخذته بإلا تعود هنا مجدداً ، عادت وهى ظمآة لأحضان من أحبتهم هنا ، راغبة فى نسيان ماضى مؤلم ومخذل ، وهى لم تنس يوماً .
هزت رأسها رفضاً كما لو كانت تنفض تلك الذكريات التى تتصارع داخل رأسها المزدحمة بهم ، لتطفو على السطح .
أخذت نفس عميق و زفرته ببطء مطمئنه قلبها المتسارع دقاته قائلة لنفسها بلغتها الفرنسية " اهدأى كارمن .......... لا داعى للتوتر .... انت هنا مجدداً وبالطبع سيتقبلوا بك مثلما فعلا سابقاً .
_________________________________________
مراهقة صغيرة لم تترك مظاهر الطفولة بعد،مفعمة بالحياة ، والشقاوة التى تطل من داخل عينتيها الواسعتين،لم تستطع كبت حماسها ، وهى هنا فى بلاد أبيها لأول مرة فى سنوات عمرها الثلاثة عشر،تقفز داخل السيارة بسعادة تبدو لمن يراها مبالغ بها ، تتأمل بعين ناهمة للشوارع التى تمر بها السيارة وفما مفتوح ذاهلاً كما لو كانت من كوكب وعالم اخر .
قالت بحماس لأبيها بلغة بلادها التى ترعرعت بها وتحمل جنسيتها من أمها"أنا سعيدة للغاية أبى ......... لا أصدق انى هنا فى مصر !!!!!! "
لم يستطع أباها كتم إبتسامته من سعاة إبنته المفرطة محذرا إياها برفق أن تتحدث باللغة العربية
" عربى يا كارمن " .
أومآت رأسها موافقة مسترسلة فى حديثها باللغة المصرية العامية التى رغم صحة نطقها إلا أنها مشبعة بلكنتها الفرنسية " أنا كتير فرحانة ومبسوطة وأخيراً هعيش معاك هنا فى مصر على طول على طول .......... طول الوقت" خاتمة كلامها بصقفة وصيحة سعادة .
لم تفهم حينذاك تلك النظرة التى أطلت من أعين أبيها وليتها فهمت!!!!!!!.
"أنا متأكد أنك هتبقى مبسوطة يا كارمن وانت عايشة معايا ومع انتى ليلى ويوسف وعمر...." ثم أكمل متنهداً بأسى "ومع اونكل عزيز".
عزيز...عزيز هو الذى يخافه ويعلم انه لن يتقبل ابنته الصغيره ولكن ما بيده حيلة ،معتمداً على اخته ليلى التى كانت تشجعه بإحضار كارمن منذ ما علمت بوجودها.
انتبه الى الجالسه بجواره وهى تتقافز بسعادة شامله كل محياها.
"مصر حلوة اوى بابا".
"مصر حلوة يا كارمن".
يتبع


مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 02:39 PM   #4

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي

ما اشبه اليوم بالإمس وما آبعده،وشتان ما تشعر حينذاك وما تشعر به اليوم.....شتان مابين سعادة الأمس وبين الحزن و الخوف اللذان ينخران قلبها نخراً.
العديد من الاسئلة تدور بداخلها هل سيتقابلاناها مجدداً،أم ينبذناها مثلما نبذت سابقاً من أخر.
"هو حضرتك مصرية؟!" سألها سائق التاكسى خارجاً اياها من دوامتها الخاصة ، ولكن يبدو انها لم تسمع سؤاله.
"pardon" اكملت باللغة العربية مازلت متشبثة بها رغم تشبعها بلكنة اخرى، " أنا أسفة ماسمعتش حضرتك!!".
سألها السائق مرة اخرى ليشبع فضوله او ليمرر وقته،"هو حضرتك مصرية؟! أصل شكل حضرتك خواجاتى شوية ،لكن ماشاءالله شكلك بتتكلمى مصرى كويس".
تشكلت بسمة صغيرة على جانبى صغرها لطالما كانت تتفاخر بإتقانها للعربية رغبةً فى إرضاء والدها"نص .........نص"، تابعت موضحة "نص مصرى ....ونص فرنسى"
"وحضرتك كنت بتنزلى مصر كتير بقى؟"
إجابته شاردة فى الماضى...."عشت هنا فترة مش قليلة" ، ماضى تحاول التشبث بفرحه لا غير.
_________________________________________________
بحزن عميق يسكن حدقتى عينيها شديدة السواد ،تتآمل تلك المرأة الساكنة دأخل مرآتها، راسمة بأناملها ملامح وجهها بدءً من جبينيها الصغير ،عينيها الواسعتان ورموشهما الطويلة ،أنفها المستقيم الشامخ ، نزولاً إلى شفاها الممتلئة ،امرآة تبدو جميلة،لاسيما جسدها الطويل الممشوق ، جسد يحسدها عليه نساء مجتمعها المخملى ،جسد لا يزيده او ينقصه جرامات ،جسد رائع و كامل....هه بسمة ساخرة تشكلت على جانبى ثغرها ،فجسدها ليس بكامل كما يظنون فجسدها يحمل رحم معطوب أو بالأحرى كانت تملك واحداً ،فرحمها لم يستطع ان يكون واحة أمنه لنطفة صغيرها تحملها داخله، كان قاسى جاف كلما زرع بذرة به ، سرعان مانبذه ولفظه خارجاً:
فاقت على دمعة ساخنة نزلت سهوه من عينيها ،أسرعت بمسحها بيدها حين لمحت يدها الأخرى التى تستكين عند اسفل معدتها.
تنفست بعمق محاولة طرد تلك الحالة التى تأتيها بعد كل لقاء حميمى بينها وبين زوجها.
و على ذكر زوجها نظرت الى ذلك النائم خلفها........وسرعان ماتشكلت بسمة حانية على شفتيها،مشت بدلال على اطراف قدميها لتقترب منه،زوجها ..حبيبها...أباها....ووليدها نعم هو وليدها فإذ لم تستطع أم لطفل ،كانت له امه.
هى اختزلت حب العالم اجمعه كله وله،هو الحب الذى لم تعرف قبله حب ولن تعرف.
ضمت شفتيها بأسى طفيف لرؤية عبوس وجهه ،لم تستطع إيقاف أصابعها من محاولة فك تلك التكشيرة بضغطة خفيفة ما بين حاجبيه ،تململ قليلا فسحبت يدها سريعاً ثم حاولت تكرار المحاولة ليفتح هو نصف عينين "ماحدش قالك ماتلعبيش مع الأسد وهو نايم"قالها بصوت أجش مازال يحمل آثار النوم عليه، هزت رأسها نافيه وبسمة كبيرة تبتلع كامل وجهها قائلة بدلال طالما خصه له هو وحده "لأ.....ماحدش قال"
رفع لها أحدى حاجبيه محاولاً مجاراة دلالها عليه "تحب ااقولك"
هزت رأسها بسرعة نافية ،فمط شفتيه بأسى مصطنع "انت الخسرانة"،تبسمت له تعلم بأنه لن يأخذها مرة ثانية فرغم كل شىء علاقتهم لا تتميز بالكثرة ولا تعلم اذاك من حسن حظها أم العكس.
أتكىء على ذراعيه محاولا ان يستفيق " الساعة كام دلوقتى؟!"
"لسة بدرى لو حابب تكمل نومك"
"لأ ....... أنا خلاص فقت ،هقوم أخد دش " قالها وهو يعبس بشعرها المنسدل على ظهرها.
سرعان ما انمحت إبتسامته فور إغلاقه للباب وشعور بالذنب يطفو ع سطح عينيه ،كارهاً نفسه و سؤال واحد يطوف فى رأسه إلى متى ؟؟؟؟.

يتبع


مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 02:40 PM   #5

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي

"وصلنا يا أنسة" قالها سائق الأجرة معلناً وصولهما للمكان المطلوب ، نظرت له بوجوم وبصوت متحشرج قالت له" اضرب كليكس عشان يفتحوا الباب"
إطاعها السائق فأطلق زمور سيارته ليأتى أحدا رجال الأمن متسائلاًعن وجودهما وبالأخص فى ذاك الوقت المبكر،أنزلت كارمن زجاج شباك السيارة الخلفى ،قائلة له "s'il vous plait ممكن تبلغهم ان كارمن وحيد المنصورى هنا"
هز رجل الامن رأسه لها فلقب المنصورى هو نفسه لقب العائلة التى يعمل لديها و ربما هى من
احدى أفرادها.
طرقات متزايدة على باب الغرفة جعلها تستيقظ من نومها متسائلة عن سر تلك الخبطات فى ذلك الوقت المبكر.
"ادخل" ،دخلت عائشة مسرعة وهى تحاول التقاط أنفاسها الثائرة .
دب القلق فى ليلى "أيه يا عايشه فى ايه"
جاوبت عائشة وهى تحاول تلتقط أنفاسها " الأمن تحت بيقولوا أن فى واحدة عند البوابة بتقول انها الأنسة .......كارمن"
هبت ليلى من سريرها محاولة استيعاب مانطقت به عائشة، "أنت بتقولى ايه يا عايشة.......كارمن هنا.....تحت؟!!!!"
"أنا قلتلهم يدخلوها، وطلعت أبلغ حضرتك على طول"
امتلأت عينيها بالدموع ،غير مصدقة بوجود أبنة أخيها هنا.....مرة أخرى،هل يمكن أن تكون عادت بعد تلك السنوات؟!!!
"مدام ليلى"قالتها عائشة باستيحاء
"ايوة يا عايشة "قالتها وهى تحاول ألا تبكى .
"أبلغ البشمهندس عمر و دكتور يوسف"
هزت ليلى رأسها لها"أكيد .........بلغيهم بسرعة وأنا هغير بسرعة وهنزلها"
خرجت عائشة تتاركة ليلى تتسأل عن رد فعل عمر و .......يوسف على ذاك الخبر ولكن ذلك لا يهم ، أبنة أخيها هنا ولن تترك لأحد أن يأذيها مثلما حدث سابقاً.
__________________________________________________ ___
كانت فى الأسف تتزاحم شتى المشاعر بداخلها،مشاعر من العجيب ان تتجمع فى آن واحد، فرح وحزن.....حنين وآلم ......أمان وخوف، مشاعر لا تعرف على أى موجة تستقر.
عينيها كانت تدور ببطء حول المكان ،ودموعها محبوسة فى زواياها ، تحاول إيقاف رعشة شفايفها ولكنها لم تحاول تتدفق الذكريات ، فها هى ترى تلك الفتاة الصغيرة .....فتاة كل ماتريده أن تعيش بأحضان أباها للأبد وكم كانت تلك الكلمة غالية للغاية. فتاة صغيرة ،قصيرة القائمة ،ممتلئة الخدود اللذان ينضحان حماراً،وأعين واسعة مزيج من العسل النقى و أغصان الزيتون الخضراء،لهما بريقاً خاطف، تشبه الدمى بفستانها الاصفر اللمتلىء بزهوره الخضراء وحذائها الرياضى الأبيض وشعرها البنى الفاتح التى أرجعته للخلف بطوق أصفر .
ياليتها تستطيع حضن تلك الفتاة ،أن تربت على اكتافها ،أن تمحو كل ماطالها لربما عاشت هى الأخرى فى حال غير حالها.
اصطدمت عيناها بتلك الغرفة .......الغرفة التى طالما سمعت من داخلها او بها ماأوجع قلبها ،بالطبع لما لا فهى غرفة عزيز .....عمها عزيز ،شعرت بفوران دمها داخل أوردتها وهى تسترجع كلماته لأبيها ، مازالت تترد فى أذنيها كما لو كانت تسمعها الأن.
__________________________________________________ __
صراخ وأصوات متعالية تميز تسمعها من خارج تلك الغرفة صراخ ابيها المحتد على عمها الرافض لوجودها بكلمات جلبت الدموع لعينيها متسائلة لما يطلق عمها عليها بأبنة حرام ،هى تعلم كلا من والديها ،واباها تزوج من امها ......ربما كان زواجهما بعد ولادتها ولكنها تحمل أسمه على جميع أوراقها.....أباها لم ينكرها ،أباها يحبها .....أراده أن تعيش معه أذا لما تشعر بذلك الرافض انه يكرهها، جعل شعور البغض يتسلل من ناحيته اليها.
__________________________________________________ ___
"أنا عايز أعرف أنت أيه اللى خلاك تجيب بنت الحرام ده هنا!" سأل عزيز أخيه مستنكراً
"خلى بالك من كلماتك يا عزيز ، البنت دة بنتى واسمها كارمن وطبيعى انها تيجى تعيش معايا ، وتعيش معايا من سنين كمان" قالها وحيد محتداً صارخاً على أخيه ، هو كان يعلم أن أخاه لن يتقبل أبنته ، ولكن أن يهينها فهو شىء لن يقبله بتاتاً
أخذ نفس عميق محاولاً مهدءً نفسه مكملا كلامه "كارمن هتعيش هنا يا عزيز معانا ووسطنا دلوقتى و حتى بعد ما اموت يا عزيز وعد هاخده منك يا عزيز"
لم يلن عزيز مقداراً و لو بسيط فقرر أن يلعب وحيد بورقته الأخيرة " على العموم يا عزيز لو مش عايزها ....أنا ممكن أخدها وأمشى و أرجع بيها على فرنسا ، بس مش قبل ما صفى حساباتى معاك" قالها مهدداً .
التفت عزيز اليه غاضباً هادراً " انا مابتهددش يا وحيد ..........البنت دة أنا هخليها هنا ،بس عشان تتربى أدام عينى ،وماتجبلناش العار"
"أنا بنتى متربية وعارفة حدودنا وعاداتنا كويس " قالها مصطكاً على أسنانه.
شخر عزيز هازئاً " هه عاداتنا وتقليدنا .....ومين بقى اللى عرفها عاداتنا وتقاليدنا، أمها اللى بلادها كله عادى .....ولا أبوها اللى جابها من غير جواز".
"عزيز" نطقها وحيد محذراً
"ماتزعقش ،أنت مش جبتها .....خلاص ،أهم حاجة تبقى زى مانت قولت عارفة عاداتنا وتمشى عليها".

يتبع


مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 02:41 PM   #6

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي

لا تصدق أن تلك الواقفة فى منتصف الصالة هى كارمن،هى لا تستطيع رؤية ملامحها حتى الأن هى تراها من ظهرها ،جسد نحيل للغاية وقامة قصيرة تشبه قامتها وشعر كاد يلامس اطرافه عنقها ،ترتدى قميص أبيض وبنطلون من الجينز الأزرق الباهت هى لا تشبه ابنة أخيها الصغيرة ولكن ذلك لم يمنع أنطلاق اسمها من فمها "كارمن؟!"
لحظة تشنج فيها ظهرها الذى مالبث أن سمعت أسمها الخارج من فم عمتها ،أستدارت ببطء ،تصلى بداخلها إلا تخذلها عمتها ،يكفيها ما لاقت من خذلان .
وضعت يدها على فمها وهى ترى أبنة أخيها الصغيرة والتى بالمناسبة لم تعد بعد فهى الأن ...أمرآة فاتنة فى الثلاثين من عمرها وعند تلك الخاطر كتمت شهقتها ،وكانت بدورها هى الأخرى تتملى من ملامح أمرأة عرفت معنى الحنان بين يديها تمر بعينيها ماخلفه الزمن من أثار على وجهها ،مازالت كما هى صغيرة الحجم بشعر اشقر قصير كل ما زاد هو التجاعيد حول عينيها ،تتضرع بألا تلفظها وتتسأل متى سوف تنعم بدفىء أحضانها مثل السابق.
وكانت الأجابة أسرع مما تتخيل فعمتها اختزلت المسافة بينهما ،محتضنة وجهها بين كفيها ، تاركة سراح دموع عينيها.
"كارمن ..........كارمن؟" كانت تنطقها كما لو كانت تسألها.
هزت رأسها لها "oui......oui .....anti".
خذتها ليلى فى احضانها ،تاركة نفسها لها تزرعها كما تشاء داخل دفء أحضانها ،فهذا كل ما تحتاجه فربما بأحضانها تضمد على ما أصابها من جروح تاركة ندوب داخل روحها.
كلا منهما تشم فى الأخرى رائحة غائب اشتاقاه،أبتعدت ليلى قليلا مربته على وجهها ،تتأمل بأعين زائغة كل شبر بالصغيرة ،وبسمة تخالف الدموع فى عينيها.
أحتضنتها مرة أخرى وهى لم تمانع ،هى ابداً ابداً، لن تمانع " كارمن انت هنا .........امسكت كتفيها بحنان وقوة "انت هنا مش هتسافرى تانى فاهمة ........أنا مش هسيبك تسافرى تانى"
"وانا مش هسافر تانى ......" وافقتها كارمن هى يا ليتها ماسافرت وياليتها ما ........
__________________________________________________ __
خرج عمر مرتديا بذلته الرسمية محاولاً عقد رابطة عنقه ،وإنجى غارقة فى التفكير،
"مالك يا إنجى؟!"
انتبهت له إنجى فقامت لتساعده فى عقد رابطته ،قائلة بحيرة "ابدا ...........دادا عايشة كانت هنا وبتقول أن كارمن بنت اونكل وحيد الله يرحمه " ،لم تنتبه الى تشنج جسده مسترسله فى حديثها عن أخرى" هى مش كارمن دة اللى سافرت بعض فرحنا واتقطعت كل أخبارها ؟!"
انتبهت الى التغير الذى انتاب زوجها وذاك الشرود الذى سكن حدقتيه ، نادته "عمر "
سألها ببطء وحيرة " كارمن هنا؟! " ،نظرت الى داخل عينيه محاوله فهم ما أصابه
" أيوة" أجابته ذاهله من تغيره، رمش بعينيه مرة محاولا أن يستفيق ن وعقله يعصف به الأسئلة هل عادت من أقسمت بإلاتعود مرة أخرى هنا حتى لا تراه ،وانها لا تتمنى أن ترى وجهه مرة أخرى ولو صدفة، لما عادت ولما الأن؟

يتبع


مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 02:43 PM   #7

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي

" مازلت يا مسافرة .....مازلت بعد السنة العاشرة ،مزروعة كالرمح فى الخاصرة" نزار القبانى.
________________________________________
"يوسف ....... مش هتسلم على كارمن" قالتها ليلى للواقف أسفل السلم ،متجهم الوجه ،واضعاً يديه فى جيوب بنطاله حانقاً على من بداخل أحضان أمه .
لم تستطع أن تلتفت اليه هى تشعر بنظراته التى توخز ظهرها الأن ،تعرف أنه غاضب وساخط عليها ، ولديه كل الحق لكنها كانت فقط تأمل ..........
ارتفع حاجبه الأيسر لأعلى مستغربا من تلك التى مازلت تدير له ظهرها،يبدو أن عقلة الأصبع لن تعطيه وجهها.
"مش لما تدينى وشها الأول " قالها ساخراً
استدارت ببطء ، ناظرة للأسفل مغمضة العين ،لم ترا أهتزاز حدقتيه وهو يرى تغيرات السنون على وجهها ، رفعت رأسها لتفتح عينيها،تعالت وتيرة نبضات قلبهاوهى تراه أمامها ، ينظر لها بغموض عكس ماكان هو معها سابقاً،كانت تعرف أنه ينظرالى كم التغيرات التى حدثت لها وكانت هى بدورها تفعل. لا تعلم انه أصبح أكثر طولاً ،جسده اكثر قوة ، وعيناه ...........أنه لم يعد يرتدى عوينات طبية مثل السابق ،و ذقن نامية تجعله أشبه بنجوم السينما .،أفاقت من تأملها على يديه الممدودة نحوها ،
"حمدالله على سلامتك " قالها بهدوء شديد عكس ما يدور داخله الأن ،شعرت بلكمة أصابت معدتها وبرد شديد أصاب أطرافها وأصابها بالشلل بل ببرودة تسللت ناحية قلبها مهددة اياه بالموت البطىء،
نوبة بكاء تشعر على وشك حدوثها ، نظرت لعينه بتوسل بألا ينبذها ،أما كفاها نبذاً و حرماناً، رفعت يدها له وهى تنظر ارضاً،تخفى قهراً أصاب قلبها، وما استكانت يدها داخل كفه ،حتى سحبها بقوة داخل أحضانه ، شهقة قوية خرجت منها كصرخة الوليد الأولى ، صرخة حياة.......تشبثت به بقوة ممسكه قميصه من الخلف بكلتا يديها وأزداد هو فى أحتضانه لها ..هو كان غاضب منها بشدة ،أراد الا يلق بالاً بوجودها بالأسفل ولكن لم يستطع كان يريد أن يضربها ،يكسر عنقها ،أو يأمرها أن ترحل تعود من حيث ما أتت ولكن....عندما رأها فى أحضان أمه.....أصابه الحنين لتلك الصغيرة الماكرة،الذهول لكم كبرت وتغيرت حتى لم يصدق عيناه لأول وهله،ولكن.....مازال سخطه عليها اقوى و حين توسلت عيناها قلبه بألا يخذلها ،أخبره قلبه أن ملامحها تغيرت كثيراً ولكنها مازالت تحمل عيناها تأثيرا عليه ،لم تستطع ليلى كتمت بكاؤها هى الأخرى وهى ترى أنهيار أبنة أخيها وأبنها الذى مازال يربت على ظهرها حتى تهدأ.
أبتعد يوسف قليلا محاولاً إخراجها من أحضانه ،أنزل رأسه حتى يكون بمستواها وهو يكفكف دمعها ،نظر لها بشقاوة "خسيتى يا بطة"،نجح فى جلب إبتسامة على ثغرها
"بقيتى عود فرنساوى" ضربته على صدره ساخطة.........لا ممتنة هى دائماً له ممتنة.
وقفت متخصرة قائلة بغضب مصطنع وصوت يعود لها قبل عشر سنوات"على فكرة أنا مكنتش تخينة ".
نظر لها بدهشة محاولاً أخفاء شعوره عند سماع صوتها بعد كل تلك السنوات.
ترددت قليلا ثم أعترفت مضطرة"ok,كنت تخينة شوية"
"شوية"قالها مستنكرا لأغاظتها
ضربته على كتفه مغتاظه "لئيم" قالتها بالفرنسية كعادتها القديمة عندما تسبه يجب أن يتولى جنابها الغربى ذلك. ويبدو أن هذا مر بخالدهما هما الأثنان فهى فهمت تلك البسمة التى تشكلت على جانب ثغره الأيسر وفابتسمت هى الأخرى بخجل وشقاوة معاً.
" طيب بذمتك يا لولا أحنا كنا نعرف نعمل كدة قبل كدة" وجه سؤاله لأمه ، وقبل سؤاله عن مقصده كان يحمل كارمن ويدور بها ، أطلقت شهقة سرعان ما تحولت الى ضحكات تتعالى داخل الفيلا معلنه صداها داخل جدران قلبه الذى كان يرقص طرباً.
صداها كان خنجر مسموم فى صدر أخر ،فكلما تعالت ضحكاتها ، زاد صراخ قلبه النازف.
عادت خطيئته ولعنته.....عادت من آمن بالحب على يديها وكفر به بسببها ،عادت من صك جسدها بملكيته ووشمت هى روحه بسمها الزاعف .......عادت من يشم رائحتها كلما أخذ زوجته بين أحضانه وعادت الخائنة التى جعلته هو بخائن.
نزل على الدرج وهو يحاول يسيطر على تلك النيران التى تسير فى أوردته ،ويتلظى بها قلبه.
وما اقترب منها ووقعت عيناه عليها حتى ثار فؤاده بين ضلوعه رغبة فى القرب منها،فثار عليه هو مطالباً بهدوءه ،فعاقبه قلبه بزيادة نبضاته الفائرة ،توقفت ضحكاتها حين رأته فكانت كصخرة جليدية فى جبال سيبريا ،تشنج طفيف أصاب عينيها سرعان ما انسدل عليهما ستار معتم . أقترب منها قليلا مرحباً بها " حمدالله على سلامتك يا كارمن" قالها متسائلاًهل الصوت صوته أم صوت أخر ،مد لها يده محاولاً إخفاء رعشتها ،نظرت له بوجوم ،بوجه لم يتعلم معانى ضحك فى يوم ،تضغط على مفاصل يدها بقوة حتى فكر أنها لن تمد يدها ،أراد أن يسحب يده فشعر ببرودة أصابعها داخل كفه يده وبصوت بعيد بارد قالت "merci "

انتهى الفصل
قراءة ممتعة


مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 08:43 PM   #8

saharsala

? العضوٌ?ھہ » 402444
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 82
?  نُقآطِيْ » saharsala is on a distinguished road
افتراضي

متحمسه للفصل الثاني 😍😍😍❤❤❤

saharsala غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 09:11 PM   #9

ع عبد الجبار

? العضوٌ?ھہ » 460460
?  التسِجيلٌ » Jan 2020
? مشَارَ?اتْي » 198
?  نُقآطِيْ » ع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond reputeع عبد الجبار has a reputation beyond repute
افتراضي

🌸🌸🌸فصل جميل جدا وراوية قوية متابع معك اتمنى لك التوفيق والنجاح الدائم 💮

ع عبد الجبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-20, 09:26 PM   #10

مارينا جمال

? العضوٌ?ھہ » 416796
?  التسِجيلٌ » Jan 2018
? مشَارَ?اتْي » 356
?  نُقآطِيْ » مارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond reputeمارينا جمال has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saharsala مشاهدة المشاركة
متحمسه للفصل الثاني 😍😍😍❤❤❤
شكرا كتير ليكى ويارب اكون عن حسن ظنك


مارينا جمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:48 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.