آخر 10 مشاركات
95-إنتقام مجهول - سارة كرافن-عبير جديدة (الكاتـب : miya orasini - )           »          أُحُبُّكِ مُرْتَعِشَةْ (1) *مميزة & مكتملة * .. سلسلة عِجافُ الهوى (الكاتـب : أمة الله - )           »          جايكوب وايلد (118) للكاتبة: Sandra Marton {الجزء 1من الأخوة وايلد} *كاملة* (الكاتـب : Andalus - )           »          96 - القرار يعود لك - ايما دارسى - روايات عبير الجديدة (الكاتـب : samahss - )           »          أقوى من الحب -أزوكاوود- عبير جديدة (كتابة &حصرية)(كاملة & الروابط) (الكاتـب : samahss - )           »          يوم اللقا تاهت عناويني(خليجي )قلوب زائرة*-المبدعة:منى الليلي (ام حمدة)كاملة &الروابط* (الكاتـب : أم حمدة - )           »          ورد -قلوب زائرة - للكاتبة المبدعة *عبير قائد*بيرو* مميزة &مكتملة* (الكاتـب : Just Faith - )           »          مُدن لا ينزل فيها الغيث (1) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة مرايا (الكاتـب : Asma- - )           »          98 - لا تهربي -مارجريت هوبس - عبير الجديدة (الكاتـب : Just Faith - )           »          دين العذراء (158) للكاتبة : Abby Green (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

Like Tree188Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-07-20, 07:53 PM   #71

سماهره

? العضوٌ?ھہ » 473435
?  التسِجيلٌ » Jun 2020
? مشَارَ?اتْي » 15
?  نُقآطِيْ » سماهره is on a distinguished road
افتراضي


بندر والجازي ماعاد اعرف لهم حل مااقدر اكره بندر وارحمه والجازي انقهر اذا جرحها عشان كذا بتركهم للاحداث واشوف وش نهايتهم اتمنى ماتكون حزينه

مشاعل الفضول قتلني اعر وش سالفتها

وش الي صار بالنهايه؟ اظن جاها الاغماء

المهمم لاتتاخرين والله حمااس


سماهره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-20, 10:56 PM   #72

عينان..

? العضوٌ?ھہ » 473672
?  التسِجيلٌ » Jun 2020
? مشَارَ?اتْي » 13
?  نُقآطِيْ » عينان.. is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله/.

مساء الخيرات عزيزاتي/

شكراً فيتامين شكراً نبض/

فصل مدهش ومؤلم/

حالياً تفكيري منحصر على قصة مشاعل/
ربما هي من ستكشف كل الحقائق؟/

متشوقه للفصل القادم بحق/
لاتطيلي علينا رجاءً/.

دمتم بخير/


عينان.. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-20, 01:31 AM   #73

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 39,330
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



..12..

أهــلاً رفــآق..
الفـصـل الثـآنـي عَـشــر..
قراءة ممتـعه..

سبحــآن الله وبحمـده سبحان الله العظيم..


آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~





˼‏ ‏جاني بلاي اللي يجيني كل يومين وثلاث
اضيق من نفسي وإسجّ من الاوادم كلها ‏˹ .






قامت واقفه بابتسامه خبيثه وهي تشوف حصه تستجوب نوره المنحرجه..

ناظرت الرقم وكان مكتوب " عمــي سعــود "..

ابتـســمت بأنشرآح..

رجعت شعرها ورا اذنها وفتحت الخط..

وبصوت بانت فيه الفرحه وهي تطلع من الصاله:

" يــآمرحــبـن آلف بأغلى ماخلـق ربـي "..

ابوها راقبها بأستغراب من هالترحيب.!

ولف لبنته مبتسم من وجهها المحمر احراج منهم..

قال مقاطع لأستجواب زوجته:الا ماشــ..


قاطع كلماته صوت وقوع شي على الارض..

بعدها ارتطاب جسد عنيف بالارض..

وصرخة سلمـى المصدومه:آلجــآزي..!!!

تنآقز الكل بريبـه..

والافكار تتجمع بعقولهم بأقل من ثآنيـه..

اول الطالعين عبدالعزيز ..

شاف اختـه مرميه على الارض بسكوون..

واديل بجنبها جالسه على ركبه وحده..

مدت اديل ايديها بحذر ورفعتها بخفه حتى قلبتها على ظهرها..

وجسد الجازي لاحول له ولاقوه يتحرك بين يديها بخمول..

تأملت ملامحها المرتخيه بهدؤ..

مسكـت معصمهـا وتفقدت النبض بملامح مترقبه..

بعدهـآ بانت الراحه بوجهها..

رفعت راسها للوآقفين بهدؤ..

هتفت بصوت ساكن: C'est bon qu'elle n'ait plus perdu connaissance.
{ لابأس فقدت وعيها لا أكثر.. }..

ماشافت منهم رد..

{Laissez l'un de vous le retirer du sol froid}..
" ليرفعهـا احدكم عن الارض البارده "..

تقدم عبدالعزيز بملامح ماتتفسر..

بس يد ابوه اسرع وهو يقبض على ذراعه:خلها..

انحنى مطلق عليها وشلها بخفه..

ضمهـآ لصدره بطريقة الي يشوفهم يحسه شايلها عادي لكنه شاد عليها بحضن أبَـوي عميـق..

وللان عقله عجـز يستوعب انها طاحت بسبب مرضها..

مايدري ليه عاجز يصدق..

طلعت بملامح عااديه وراحه وصوتها المنشرح فجأة تطيح.!!

طيحتها الاولى توقعها من الانفعال..

لككـن الحقيقه انها تعبـآنه..

نوره بخوف وهي قد عرفت بمرض الجازي اليوم: يُـبه ليـه ماتقـووم.!!

مطلق نزل الجـازي على الكنبه ويتأمل ملامحها الساكنه..

التفت لسؤال بنته..

ناظر اديل وهتف:متـى تستيقظ.!

اديل المبعده عنهم كم متر:لا أعلـم .. ربما بأي لحظه ..

عم الصمت المكان والعيون مسلطه على الجـازي..

تأملته يمسح على شعر بنته سرحـان وماكان ودها تقول له شي..

لكن شي ارحم من شي..

ناظرت الباقين وكلن سآرح..

اديـل هتفت بصوتها المبحوح:ابتعـد عنهـا..

طلع من سرحانه على صوتها لف يناظرها ببرود ورجع يناظر بنته..

اديل بنصيحه وهي تقدم خطوه وايديهآ شابكتهم ورا ظهرها:

" ابتعد كي لاتؤذيك عندما تستيقظ "..

حصه ببديهيه تذكرت كلام الجازي..

"" بقول لتس كلمتين بس ولاتسالوني عنها ان شفتوني نايمه ولاسرحانه لاحدن يلمسني وهو ساكت ولابكسر يده.. """..

:وهي صادقه ابعدو عنها لاتكسركم..

رفع عيونه لزوجته..

كان متجاهل كلام اديل متوقع انها قالته بكره له..

لكن امها وش قصدها؟.

:العلم وشهو؟.

حصـه بخوف وعيونها بين الجازي ومطلق:قم منها .. بعدها اعلمك..

بنرفزه هتف:اخلـ..

..

فتحـت عيونهـآ بضبابيه..

استغربت!!

وينها فيه.!

حست بشي قريب من عند رجولها..

دق قلبهـآ بحَـذر..

وهوآجيـس قديمه تطْـري عليهـآ..

وأجراس الأنذار تعلـن تأهبها..




آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~



صدع راسه من حنتها ..

هتف بجمود:عاليه والي يرحم حالتس روحي عني هناك..

عآليه بحنق تكتفت:الحين ماتبيني واخر اليل تنادي يابنت قلبـي..!

وقامت واقفه وكملت بنفس الحنـق:انسى اني بنت قلبك..

محمد بشماته وهو منسدح على الكنب وعينه على التلفزيون:ههههههههههه مصدقه نفستس بنت قلبـه ؟؟.

ماردت عليه وطلعت من الصاله بخطوات واسعه..

رفع عيونه وناظر ابوه الي يرآقب طيفها..

هتف بابتسامه لعـوبه: Choyé ennuyé ..
{ ضآيقـت المدللة }.

سعود بقل صبـر:محمــد..

مااختفت ابتسامته ورجع يتأمل التلفزيون بصمت..

قام واقف بأنهـاك كبيـر من الشغـل..

سحب اوراقه وطلـع من الصاله المزعجه بسبب التلفزيون..

توجه لغرفته ودخل بهدؤ كهدؤ دآخله..

نزل الاوراق على اقرب طاوله صادفته..

وراح ياخذ له دش يريحه..

مضغووط هالايام بشكل كبيير..

هو بالحقيقه ماراح ينقل شركاته للسعوديه..

لان له فروع هناك..

لكن فيه امور لازم يحلهـا وهو موجود ومشرف عليها..

وبعضها بينقلها للسعوديه..

ماينكر ان وده يرجع اليوم قبل بكره..

مشتاق لأرضه ولأهلـه..

عاش بفرنساا عمرر كاممل..

له ذكريات وصداقات ومعارف..

بس مافيه شي يضاهي وطنـه وأهلـه ونآسه..

يتذكـر آتصال ابوه الي فجعه..!

اختنق وحس انه يحمل له مصيبه..

لكـن ارتاح واستساع صدره من ان ابوه يطالبه بالرجعه..

بحة ابوه وهو يكلمه تدل على مشاعره وصعوبة كتمانها..

موجووع من ابووه حيل..

كيف تبراء منه لانه تزوج رآنسي بدل بنت عمه..

مآينغصــب قلـب عَـلى قــلـب..

آبوه قهره لانه كان بيغصبه..

ماهو طفل لأجل ينغصـب..

وحطهم امام الامر الواقع تزوج بنت شريكه على سنة الله ورسوله..

مازآلـت كلمـآت ابووه ترن برآسه..

{ بصــوت يتأجج غضباً وملآمح حاده قآسيـه:

عصيتنـي يـآســعــوود ومـآطعـت شوري .!!
رح لابآرك الله فيك ولا سـآمحـك ..
انـآ غاضب عليـك ليـوم الديـن ..
ولا انـت بولـدي ولا انا بأبـوك .. }

تنهد وهو يمسـك جوآله ويتأمل رقمهـا..

دخــلت قلبـه من اول ماشافها ببيت رفيقه..

شافها بالصدفه بدون غطا واقفه عند الشرفه الارضيه..

شعرها الاسود القصير لحد رقبتها تلعب به نسمات الهواء..

لابسه بنطلون اسود وبلوزه صصوفيـه سوداء..

ملآمحـهـآ خآليـه من الحيـاه..

جمود عميق يستوطنهـآ..

وتنـآظر لبعييـد..

التفتت بعفويه وطآحت عيونهـآ السوداء بعمـق عيونـه..

أرجفتـه نظرتها الجــآمده..

وبلمـح البصر اختفـت من قدآمه...

طلـع من سرحـآنه على صوتهـآ الحـآد بنبرتها الي يعشقهـآ:

" يــآمرحــبـن آلف بأغلى ماخلـق ربـي "..

رد بمحـبه وحبور:البقـىٓ جعل عيني ماتبكيس..

الجازي بصوت منشرح:عمـ..

انقطع صوتهـا وسمع صوت ماهو غريب عليه وتعود يسمعه.

فز واقف بعد ماكان جآلس..

نآدآهـا بخوف انها بمكان لحالها وطايحه:الجـــــآآززي..

بعد ثواني من الجمود الي عاشه..

مايعرف وش يسوي..

حتى نسى انه ممكـن يدق على مطلق..

وصلتـه اصواتهم وميز من بينهم صوت اديل الملفت..

ارتخت ملامحه وتنهد برآآحـه..

مايدري وش يصير حتى حس بأنفاس شخص على الحواله:سعوود.!!

سعود بحده:كيف حالها.؟؟؟

ببرود هتفت وهي تناظر العيال يدخلون الصاله:بخير فقدت وعيها لا أكثر..

سكت لثواني ، هتف وتوه تذكر:هل قلتـي لي سعوود.؟؟

ابتسمت شبه ابتسامه:أجل..

سعود بحده:أقسم لكِ يااديل ان لم تعتدلـي فسأعدلك بنفسـي .. ولا أنصحـك بتجريبـي..

زادت ابتسامتها المتألمه وردت بطاعه:حاظر يآعمـي..

رد برضا:اي خليتس عاقله .. سأغلق الان..





آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~





حلست جنبها ووجهها عجز يخفي ملامح الفرحه..

ابتسم اخوهم وهتف وعينه على جواله:علامتس.؟

بدون مقدمات قالت الي بقلبهـآ:بنتجتمــع كُلنــآ اليووم..!

رفع حاجب بعدم فهم:تجتمعون مع من.؟؟

بذات النبره المبتهجه:الجازي وانا ونوف وخصه وياسمين ومشاعل .. تصددق ثلآآث سنين واكثر ماجلنا هالجلسسه..!!!

ابتسم بسخريه:بركـآت بنت مطلـق..

قلبـت عيونها:كرهت اسم ابوي وابوها من مناداتكم لبعض..

هز كتوفه بلا مبالاه:تبيني اناديها بأسمها كأنها محرم لي؟.

هتفت بملل:اتمنى جواب جديد..

قام واقف بعد ماتملل من هالجلسه:والله اذا نادتني بعزام اناديها بأسمها..

مهـآ بسخريه: توكل ياولد خزام..ً

آبتسـم وكمل طريقه لفوق..

هذي العاده عنده..

ماعمره ناطاها بأسمها ولا عمرها نادته بأسمه..

وهذا اتـفاق كان طفولي ولأن الكل تمسخرو عليهم تشبثو بالاتفاق..

وصارت عاده متعلقه فيهم..

مايناديها الا بنت مطلق ولا تنادين الا ولد خزام..

شي سخيف بنظر البعض لكنـه كبير بالنسبه لي..

ومادامها على نفس الاتفاق فهالشيء كبييـر بالنسبه لها بعد..

لفت لأختهـا:متحمسه مثلـي.!!

همسـت بصعوبه بـ اي..

تأملت ملامح التعب على اختها بسبب العلاج..

كل ماتتخيل ان نوف بترجع تزداد فرحتها وتمسكهـا رغم ان وجع اختها يعذبها..

زفـرت بحراره واتصلت على الجـازي..

والي ردت بعد رابع مكالمه:كاان مارديتي احسن..!!

" الجازي نايمـه "..

وقف قلبهـآ من الصـوت الرخيم الي وصل لأذآنهـا..

هذا هو..

مهما كبرت ومهما مر نبرته ماتخفى عليها..

مستحيـل تنسآها..

لأنها ببساطه عشقـت صاحبه..

همست بضعف وشوق: عـمــي..!!

وصلها صوته الرخيم نفسه بنبرته الدافيه:ياعيونـه..

سكتت وعجزت ترد..

ماتدري صح او غلط.!!

عمها وتعتبره ابوها لكن ماتدري هل هالشي عادي؟؟.

رمت افكارها وهي تساله عن حاله..

صوته الدافي يدآعب قلبهـا مثل الطفلـه..

سأل عنها وعن نوف وعزام وابوها وامها..

سكرت الجوال والابتسامه تزين وجهها..

لفت لنوف ومالت عليها بفرح يشع من عيونها الحزينه:اليوم يوم سعييد ههههههه..






آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~



بالسيـــآره..

الهــدؤ يعم المكان..

عيونه مثبته على الطريق يد على الدركسون والثانيه تحت فكه..

وهي يديها تلعب بسلسلة شنطتها الحمراء..

اليوم عندها موعد بالمستشفــى...

ماتدري ليه مرتبكــه وخـايفه.!!

ناظرته بطرف عينها وكيف انه مسترخي وهي متوتره..

صدت عنه تناظر الشارع العام..

الشمـس تحجبهـآ الغيوم والجو مايل للحراره..

صآير هادي هالايام ومايضايقها الا برووده..

تحسـه مخبـي عليها الكثيير..

وماراح يقدرون يكملون حـياتهم الا اذا انكشف هالمستور؟؟.

وتخاف ينكشف الي بينهـي حياتهم..

حست بكف دافيه على كفها..

رفعت راسها له وسمعته يقول:آنزلـي..!

تلفتت حولها بأستغراب..!

متى وصلوو؟؟.

فتحت الباب بهدؤ ونزلت بترقـب..

سكر بابه وجواله بيده..

لفته ارتعاش يدها العابثه بسلاسل شنطتها..

راقب عيونها تتنقل حولها..

متوتره بشكـل واضح..

او انه واضح له بس..

ماحب يسال ويطول السالفه قرب لها وشد على كفها ومشى لدآخل وهِـي معه بدون ينطقون حرف واحد..


.
.


علـى كرآسـي الانتظـار...

رغم رفضه الواضح للخروج مازالت مصره:بسسام انتظااار نسااء وش تبـي.!!

بسام بذات البرود هتف:مابه نسوان..

رفعت حاجب بأستنكـآر:واذا مافيه؟ بالنهـايه تبقى للحريم رح لأستراحة الرجال لاتفشلـنا..

تحركت حواجبه دليل على دهشتـه..

اعتدل جالس بعد ماكان مرتخي على الكرسي..

لف لها وانحنى لأجل يصير اقرب..

هتف وحاجبه الأيسر مرفوع ونظراته مسلطه عليها:

" الحـين انـآ افشلتس؟ "..

تعلقت عيونها بوجهه لعدة ثواني تستوعب وش يقول..

شدت على يدها تقاوم رغبة انها تضرربه..

وبعصبيه مكبوته:انــت تستهبــل معــي ولا وش..!!

ابتسم ببرود لأنه قدر ينرفزهـآ..

رجع معتدل بجلسته ودخل يده بجيبه..

طلع سبحتـه السوداء واتكى على حافة الكرسي وسبحته بين اصابعه يستغفر بها..

وبنبره الامبالاه هتف:يابنت الحلال اسكتـي وفكينـي من حنتس..

فزت واقفه بعصبيه من بروده..

مشت بخطوات واسعه للكراسي المقابله له وبينهم طاوله متوسطة الحجم عليها كتب من بينها مصاحف القرآن..

جلست وهي شاده ظهرها وتحرقه بنظراتها..

ارخى راسه على الجدار وغمض عيونه وهو يستغفر بهمـس وحاس بنظراتها الحاره عليه..

كتم ابتسامه مستمتعه..

يعشـق ملامح وجهها الغاضبه وصوتها اذا اشتد دليل الغضب..

بعد فتره من الصمــت المهيـب..

كانت اعصابها قيدها استرخـت وهدت..

ومرتاحه ان مافيه احد من الحريم دخل عليهم..

" سوسـن ! "..

قالتها الممرضه بشك وتسآئول وهي تناظر سوسن..

قامت واقفه بعد ماعرفت انه دورها:اي.

دارت عيونها بعد ماحست بشخص يقوم واندهشت من وجود رجل بقسم النساء.!!

" عفواً ليش داخل! "..

بسام ببرود وعينه على سوسن الي تناظره بشماته:جالس مع زوجتي..

" استراحة نساء ويمنع دخول الرجال "..

هتف بنفس النبره الصقيعيه وعيونه توجهت للسبحـه الي تلتف حول اصبعيه:ممكن تخلصيـن علينـا.!!

" لاتدخــل ".

قالتها سوسن بعد خروج الممرضه..

لف يناظرها بأستغراب:نعــم.!!

سوسن بأرتباك ويدها تلعب بسلسلة شنطتها للمره الالف:لاتدخل بخلص واطلع انتظرني..

رفع حاجب بعدم رضا:اقول امشي قدامي داخل داخل بأذن الله..

بنرفزه واحراج هتفت:دكتورة نسسساء وش تبـي تحشر نفسـك.!!

مارد ومسك كفها وهو يتحرك لبرا الاستراحه..

همست برجاء عميق كأخر محاوله:بســآآآم لاتجــــي..

زينـت ملامحـه ابتسـآمه هاديه ومارد عليها..

.
.

جلس بأريحيه بمكانه وشغل السياره..

وهي جلست جنبـه وعينها بالشارع..

تحس بتذوب من الخجــل..

الدكتوره احرجتهـآآ بكلامهـا قدامه..

والاخ فالح بالتبسم ويحرقـني بعيونه..

امتدت يدها لشنطتها وسحبت جوالها من داخل..

شافت قروب البنات بالواتس ومجتمعيـن عنـد وداد اختهـا..

ارسلـت بسرعه: { خيـآآنــه ليع ماعلمتونــي }..

جآها الرد بعد ثوانـي من سهـى:
{موب انتي مع الحب تشوفون ورعكم؟ ماحبينـا نزعجكـم }..

اشتعلت خدودها احراج من هالسهى الي ماتستحـي.!

عجزت ترد عليهـا واصابعها تبرد بخجـل.

طلعت من القروب تحسه يقرا معها بوساوس غبيه وهو مادرا عنها..

وصلتهـا رسالة حسنـاء: { ماعليتس من هالبقره وخليه ينزلس عندنا.}..

سكتت ثواني وماعهدها نيه ترجع للبيت..

لفت له ونادته بعذوبة صوتها:بَــســـآآم..!

منشغـل باله بأمره السري..

الاوضاع بعد ماكانت صاخبه هدت..

لكنـه يدري بأن هذا هو الهدؤ ماقبـل العاصفه..

متـى ينتهـي هالكابوس؟!

والي زاده حمل زوجته بضناه..

مايبي ولده يتيتم..

ولازوجته تترمل..

اخرجه من دوامة تفكيره صوتها العذب يناديه..

استغفر من افكاره السوداويه ولف لها بهدؤ وملامحه تغررق بالجمود..

بلعت ريقها بربكه من وجهه وملامحه تكرهه اذا جمد وقسى..

همست بضعف:تـ تنزلنـي عـند اهلـي.!!

ناظر عيونها لثواني معدوده ورجع للطريق..

تنحنح يبعـد حشرجه وهتف بجمود: ليش.!

شدت بيدها على الشنطه وصوته يدمرّها كلهـآ..

ومااكرهك وأبغضك وانت جامد..

" البنات مجتمعـين "..

" وكل جمعه لازم تروحين لها؟ "..

عقدة حواجبها بضيق من رفضه الواضح..

ماحبت تزود لانه بيخليها تبكي:خلاص رجعنا للبيت..

رمت جملتها المهزوزه وصدت عنه مسنده راسها على الدريشه وعيونها تتأمل السيارات بلا هدف..

وهو ماعلق من بعد ماسمع صوتها المجروح وينذر بعبره تكتمهـآ..

ناظرها بطرف عينه وكيف مستنده وعيونها تلمع..

" لاتبكيــن ياوجودي.. "..

كأنه اعطاها المجال..

وهي حامل والهرمونات تلعـب

افلتت شهقه خفيفه من بعد كلمته..





آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~





فزت واقفه مثل الملسوعه وانطلقت للحمام..

استندت على المغسله وبدت تستفرغ ~ يكْـرم القـآرئ ~..

حست بروحهـا تطلع وبطنها فاضي..

بدت تكـح بعنف وحلقهـا يوجعها..

غسلت بتعب وطلعت بملامح شاحبه موجوعه..

سحبت مناديل ومسحت وجهها بذبوول..

رمت نفسها على السرير وهي ترتعش ومسكت راسها تطرد افكارها الموجوعه..

اه من تذكرت الي صار بدت كبدها تلوع..

كيف لا وهي شهدت أشنـع مشهـد بحياتهـا..

كآنت صغيره على هالامور..

صغيـره على الوجع..

كان عمرها 20سنه..

بس هالدنيا كبرتهـا سنين قدآم..

..

ويا إلهـي آرحم هشاشة خاطري..

آنــا متعبـٰه..

آرجـــوووك..

لاتترك يــدي..

..

زفرت بتعب وهي تسمع جوالها يدق..

ردت بصوت بارد متعب:هاه.

بأستغراب هتفت:وش فيتس.!

:مافيني شي .. وش فيه.!

:تأخرتتي الكل موجود.

:مانيب جايه..

:ليه ان شاءالله..

بصوت متنرفز:رايحه لمشاعل مانيب رايقه اتوزع بينكم..

بصوت غاضب:تقلعي الشرهه علي انتظرس..

انقـطع الاتصال..

رمت الجوال بطفش وتسحبت من سريرها..

.
.

حطت الطرحه على اكتافها ونقابها بيدها وشنطتها..

مشت لبرا وسكرت الباب وراها وقفلته..

ناظرت الصاله جالس فيها يناظرها نظرات غريبه...

رفعت حاجب بدون نفس وناظرته ببرود..

مشـت نازله مع الدرج..

"الجـازي لحظه "..

لفت للجه الثانيه شافت طلال طالع من غرفته:نعم.!

مشى حتى وصلها وابتسم وهو يأشر لها:تفضلي..

فهمت مقصده خايف يغما عليها..

هتفت بسخريه لاذعه وهي تنزل:ثلاث سنين ماكنت موجود فيها .. بحتاجك الحيـن.!

سكت بدون رد.

وياكثر الحواجز الي تنبنا بينهم مهما حاول يكسرها..

ماتعطيه مجـال..

راحت للمطبخ بخطوات هاديه..

وقفت عن عتبة الباب..

ناظرت اديل الي تاكل على الطاوله وسلمى جالسه تقطع الخضار..

اتكت على الباب ببرود تراقبهم يسولفون..

هتفت بسخريه لاذعه:لا براافو حبيبتـي كم يبي لتس عشان تخلصين.!!!!

وقفت اكلها ورفعت راسها للواقفه..

ناظرتها بهدؤ ورجعت لسلمـى:بِمـاذآ تهذي هذه الحمقاء.!!

الجازي بذات السخريه:لا شيء .. والان هل من الممكن ان تشرفي يا انسه اديل الى السياره.!!

اديل ببرود قامت وتركت الاكل:اعصابك ياحبيبتـي اهدئي .. فالغضـب يتعـب قلبـك الرهيف..

بدون نفس هتفت بكره:امشي لأجرم فيتس هالساعه..

سلمـى ناظرتها بأستغراب من نفسيتها الزفت:تعوذي من ابليـس.!!

مشت مطنشتها ومرت الصاله بدون تلتفت..

مسكت المقبض بتفتح الباب..

وقفها صوت امها تناديها..

غمضت عيونها بقهر وهمست وهي ترص على اسنانها:اعوذو بالله من ابليس واعوآنـه..

رجعت للصاله بملامح ماتتفسر..

حصه بخوف حنون:يوجعس شي يامتس.!!

:لا.

:وينتس رايحه.!

:للمستشفى.

حصه بخوف وضح بصوتها هتفت:ليه وش يوجعتس.!!

الجازي بطفش:لاحول الله .. مافيني شي بروح لمشاعل بالمستشفى .. تبيـن شي.!!

مطلق بصوت رخيم حآد هتف وهو يشوف اسلوبها الجاف مع امها:وقص لسان ان شاءالله يآلعـآصـي..

ناظرته وهتفت:ان شاءالله..

عطتهم ظهرها طالعه بكل برود..

مالها نفـس لا لهم ولا لغيرهـم..

ولو تقدر تنحبس بالغرفه انحبست لكن ماتبي تكسر خاطر مها ونوف ومشآعل..

مطلق بصوت عالي:الجـــآآآزي..

وقفت وقلبـت عيونها بملل ..

رغم صوته المهيب ووجوده المربـك لكن حالياً مايهمها شي..

رجعت لافه عليه واتكت على الجدار وتكتفت:خيـر..!

مطلق بغضب هتف بقل صبـر:انتي وبعديـن معتس.! ماتحشمين لا ام ولا اب ولا عم ولا اخو.!!

الجازي بوقاحه ردت عليه:احشم الي يستاهل الحشيمه وغيره لا..

صرخ بأستنكار غآضب:يعني لا انا ولا امتس نستاهل الحشيمه.!!

ردت بذات الوقاحه:مدري انت وش شايف حشمتكم ولا.!!

زمجر بغضب قبل ابوه:بنــت علي بالطلاق ان ماذلفتي هالساعه من قدامي لأسود يومتس على زود سوآده..

لفت للاخر وابتسمت بسخريه لاذعه.

هتفت وهي تصيب بخنجرها موضع ألمـه:وهو بقـى على ذمتك مره لأجل تطلقها.!!!

ابتسمت بأنتصار من رجفة يده وملامح الكل تنصفـق..

ماشفتم شي..

صبركـم علـي..

ان ماقهرتكم مثل ماقهرتونـي..

مااكون الجـازي..

.
.

ركبت السياره مع اديل وسوناي والابتسامه تزين وجهها..

مجرد ماتتذكر الوجع بعيون صالح ترتفع معنويآتها..

هو الي بدا هو يجني ماحصـد..

جرحني وجرحته..

وباقي ماخلصت من جروحي له..

باقي ماطعنتك مثل ماتستاهل..

والله وبالله لأطلع وجع سووطـك من عيونـك..

وان ماقدرت عليك بالجسد بقدر عليك بالنفـس..

جعل عمري ينتهي ان خليتـك ورحمتـك..

مارحمتنـي يامني اناديك وارجاك..

مارحمتنــي يامني ابكي بين يديك من وجع سوطك..

مارحمتنــي يامني ارجاك تقولي وش فيك وليش تضرب..

وانا مانيب راحمتك..

اسيل نقطة ضعفك..

وانا بستغلهـا..

واجرحك بحبيبتـك..

وادري ان حبها للحين بقلبـك..

شدت على كفها وتحس بنغزه بقلبها..

كل ماتذكرت عيونه الموجوعه بعيونها..

فتحت الباب نازله بعد وصولهم..

مشت لدآخل واديل وسوناي معها ويسولفون..

شافت بنـدر واقف ومعه واحد..

تذكـرت يوم امـس..

انحرق قلبها من مرارة الذكرى ووجعها..

والود تروح له وتصفقه قدام الله وخلقه..

افكآر شيطآآنيـه تروح وتفضحه وتشرشحه..

انحرفت بطريقها مبعده عنـه وهي تتعوذ من ابليـس..

وش بتستفيد من هالطريقه الدنيـئه.!!

دليل انها ماقدرت تاخذ حقها بالغيب..

وتجي تاخذه مستقويه بالناس.!!

ماهي رديه تفضحه قدام الله وخلقه..

لكنهـآ اردى من الردي بأنها تطعن قلبه وتنهشه..

ومايهمهآ رحمه او محبه..

هم ماقدروني لأجل أقدرهـم..

والفرص عندي ثلاث..

وضـآعت..

اديل بسخريه هتفت تقطع موجة افكـآرهـا:سونااي يبدو ان جميلتنـا اصبحـت تهـآب الموآجهـات.!!

سوناي ابتسمت على نغزة اديل وهتفت تجاريها:بحق السمااء .. منذ متـى.!!

اديل بنفس نبرة السخريه:منـذ وقعت عيناها بعين اخيهـا الغبـي..

الجازي ببرود:ماشالله .. ومن هو هذا الغبـي ياانسه اديل.!!

:عــبدالعزيـز..

رمت عليها نظره جامده وكملت مشيها:احلفي.!

اديل بصوت واثـق ونبره هاديه:أتظنينَ ان عينـاك التي تسرق النظر له اثنـاء الطعام او نظراتك لغرفته تفوتنـي.!! .. حتـى سيآرته تتأملينهـا وكأنك ترينها لأول مره .. أنتبهـي على خفقات قلبك عندما ينظر لعيناك ظننت للحظات انكِ سترمين نفسكِ بأحضانه ..

الجازي ابتسمت بأتساع وتحولت ابتسامتها لضحكه دامت لثواني قليله..

سوناي بأبتسامه هادئه:لمـا تحرميـن نفسـك منـه.!! .. هو ايضاً نظراته تفضحـه..

الجازي بأستنكار لفت عليها:أتصدقيـن كلمات هذه المجنونه؟؟

سوناي ناظرت اديل للحظات ورجعت للجازي:أيعنـي انكِ حقاً تكرهينه.!!

الجازي بثقه وماهي مهتمه للموضوع:عزيز سقط كرته منذ زمـن لم يعـد يهمنـي لاهوَ ولا غيره..

انقطع نقاشهم بعد وصولهم للغرفه..

دقت الباب وجاها صوت مها:اقـلطــي..

دخلت بخطوات هاديه واثقه..

رمت السلام بصوت واضح.

قامت مهـا وياسمين يسلمون عليها..

سلمت ببرود على ياسمين..

وتوجهت لمشاعل تسلم عليها ومالقت منها تفاعل..

راحت لنوف ونزلت تسلم عليها بنظرات تقيميه لحالها..

والتفتت لحصه الجالسه رجل على رجل تتقهوى..

رمت عليها نظره بارده وراحت تجلس..

حصـه بابتسامه:وش فيكم سكتتم؟؟

مها بابتسامه موجوعه وعيونها تتأملهم:مدري.

الجازي تاخذ الفنجال من مها وتلف لنوف:اقول نويفه..

ناظرتها نوف بصمت فكملت:متى موعدس الجاي.؟؟

عقدة حوآجبهـا بأستغراب وهتفت:لـ ـيـ ـه.!!

الجازي بنغزه ناظرت مها:بروح معتس .. مايصلح نودي مرهفات الاحساس للمستشفيات..

ابتسمت مها بألم:شايفتني بدون قلب مثلك.؟

الجازي بتكشيره:شيلي هالابتسامه الي ماتفارقس..

حصه بنفس التكشيره:معلقه عليهـا..

تنهدت وصدت عنهم..

ماهو بيدها تبتسم بهالذبول والالم..

ودها الزمن يرجـع وحياتها قبل ترجع..

اوجآعهـم ماكانـت ثقيله مثل الحيـن..

حيآتهـم انقلبـت ميه وثمانين درجه..

ضحكاتها الي تطلع من قلـب ماتت من ثلاث سنين..

ابتسامتها الصادقه بدون منغزات الحياه انتهـت..

صدآقاتها وقفت وانحصرت..

مرحهـآ مآت وذبـل..

اللهم لا أعترآض على قدرك ولا نقنط من رحمتـك..

لكن الوجع استنزف طآقتـي ودمر هشاشتي..

لم أعلـم انني ضعيفه الا عندما وآجهت المصآئب..

فأرحـم عبـادك من آوجـاع الحيـآه..

..

حصه تقاطع اسئلة الجازي عن حالة نوف:ايه اقتلي القتيل وامشي بجنازته..

رفعـت حآجـب ولفت لحصـه تاركه نوف:نعـم.!

حصـه بنظرات ساخره ومزدرئه:اقول وين كان عقلـي يامني كنت مصادقتس.!!

ياسمين بضحكه تدخلت:اهم شي صحيتي من نومتس..!

هزت راسها وعيونها على الجازي:اي صحييت بس بعد مافات الفوت..

شدت ظهرها وحطت رجل على رجل..

مسكت فنجالها بين كفوفها ونظراتها عليهم..

مر وقت وعيونها مافارقتهم..

بدت ياسمين تتحرك في مكانها بعدم ارتياح:خيـر.!

الجازي بصوتها الحـآد ونظراتها الصقيعيه:انتـي يابنت ايام الجاهليه اذا صحو اهلتس من نومتهم وجهلهم تعآلـي كلمينـي وانصحينـي .. وانتـي الثانـيه لا من قدرتي تصيرين أخـت لأختس وبنت لأمتس وانسانـه تعآلـي كلمينـي..

ياسمين بقهـر والجازي اصابت موضع الجرح..

فهـي ماهي لأختها أخـت بمعنـى الكلمه..

ولا هي لأمها بنت بمعنـى الكلمه..

وهمها الحقيقي نفسهـآ..

بس تحلف ان كل شي تغير بعد سالفة مشآعل..

:ماالك دخخل بيني وبين امـي واختـي متفاهمين وعايشين .. على الاقل ماهو مثلـك اخوانـك مايطيقونك وكارهينك حتـى ابوك .. تحسبـين التمثيل أن حياتكم زينه بتمشي علي.؟؟
لاياحبيبتـي العيون تفضح قبل الفعل فـأحـ..

انبترت عبارتها وارتجف قلبهـآ من صرخة مشاعل..
:يــــآآآسـمــيــــن...

ناظرت اختها بوجهها المتشنج ورجعت للجازي الي اكتسح الجمـوود ملآمحها..

قامت حصه بضيق من هالوضع..

قبل كانت تسكت ياسمين الوقحـه والحين صارت ترمي معها كلام على رفيقة طفولتها..

طلعـت من الغرفه بدون تتكلـم..

تحس بضيقه متملكتهـآ وماودها ترجع للبيت ولأهل الجاهليه مثل ماوصفتهم الجازي..

وآه منتس يالجـآزي..

خذلتينـي والله خذلتينـي..

ووجع الخذلان تعرفينه اكييـد..

اختفيتي وحنا محتاجينس..

كانت اياام شديده..

نوف بالمستشفى ومشاعل بالمستشفى وياسمين ومها منهارين وأهلـي من صوب..

ياسميـن وهي ياسميـن كانت محتاجه لتس..

دورتس مالقيتس..

كل يوم اقول بتجـي ولاجيتـي..

والله انها ثلاث سنين واقول الغايب معه عذره..

بـس وش عذرتس.!!

رجتي تدرسين.!!!

والله ان حرقة قلبـي مازالت تشتعل..

الدراسه اهم مننا.!!!

لو انتـي مكان نوف او مشاعل والله ان كنا تركنـا كل ماورانا ودوننا وجيناتس نسعى..


خذلتـيــنـآ يــآبـنــت مطلـق..





آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~


بَــعد يوميــن..

صَـــبَـــآآح يــوم الأحَــد..

قـآمـت بنشآط غريـب..

ماعندها الا محآظره وحده بَـس..

لبست وخلصت بنص سآعه..

خذت حبوبها وكلت اربع حبات مع بعض..

سحبت اغراضها وطلعت وهي لابسه عبآيتهـا..

راحت عيونها لغرفتها وشافت الباب مردود..

نادت بعلو صوتهـآ:آديـــل..!

ماجاها رد..

نزلـت تحت بدون اهتمام المهم تعرف انها قامت..

دخلت عليهم وسلمـت بصوت هادي..

جاها الرد من الكل..

ابتسـمت بسخريه وانحنت على راس امهـا تحبه:وش صاير بالدنيـا.!

سالم بأستغراب وهو يشرب شاهي:وش.!!

مشت لأبوها:مدري ..

ناظرت ابوها وارتخت على راسه: يبه اجلس جنب امي مشوار اجيك اسلم وارجع..

فتح فيصل عيونه:قلة ادب..

ابتسمت بدون ترد..

رجعت مكانها بسكون بعد ماسلمت على ابوها..

سحبت كاس ابيـض من الطفريه وصبـت لهـا حليب من الابريق الأحمـر بنقوش مميزه..

سحبت كيس الشابور المفتوح وخذت منه حبه..

هي من بعد هذاك الموقف وردعه لها ماعاد تسلم على ابوها..

لكـن من يومين عجزت تتجاهله..

تخاف من غضب ربهـا..

ماتنكر اوقات تصير وقحــه لكـن غصـب عنهـآ..

قبل يومين بعد جرحها لصالح بكلامها ووقاحتها مع ابوها راحت تطيب خاطر ابوها بطريقه غير مباشره..

مطلق بصوته الرخيـم:ابوي راجع الليل ان شاءالله..

رفعت حاجب بابتسامه:وش فيك مستانس كان مابه احد عنده ابو الا انت.! كل ماحلت لك جبت طاريه .. حتى انا عندي ابو..

ضحك فيصل بصوت عالي..

ناظرته بجمود ورجعت لأبوها:ايه وعساه طيب.! اذكر رجوله متعوقه..

حصه بنبره حانيه:اي وشلون رجله.!!

مطلق رغم استغرابه من معرفة بنته جاوب:طيـب وبخيـر..

صـآلح بصوته الحـاد الخشن هتف جاذب الانظار الا الجازي..

من بعد كلامها له ماعاد ناظرته..

:وين بينزل.!!

مطلق بنظرات غريبه:بيروح للديـره..

عقـدة حصه حواجبهـا:يدري برجعة الجازي.!

هز راسه بلا فكملت:وش بتقول له.!!

:ماهـيب رآيحـه لين يجيهم العلم..

ماعلق احد حتى الجازي وكملو فطورهم بصمـت..

الافضل تروح له وهو فاهم كل شي..

مالها خلق لنفـس الاستقبال والكلام السم من جدها..
.
.
.


يَــتَــبِــعْ..



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 22-07-20, 01:34 AM   #74

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 39,330
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




" الجــآزي يامتـس "..

" لبيـه "..

حصه بهدؤ: لبيتـي بمِنـى .. جهزي عمرتس بعد العصر بنروح مع ابوتس للشيخ..

رفعت كاس الحليب وشربت منه..

احتفظت فيه بين كفوفهـا ورفعت عيونها لأمها تستوعب كلامها..

لفت تناظر ابوها لثواني معدوده..

:وليـه.!

قبل ترد امها ردت هي على نفسها وعيونها على وجه ابوها تتفحصه:اننــي والله دآريه..

حصه بأستغراب:وش.!!

كملت كلامها وهي تنزل الكاس على الطاوله وتاخذ شابوره من الكيس..

:من شفت خدوده المنتفخه ووجهه طالع زيـن وانا متأكـده انه ماهو معين خير من عيون الناس..

بآنت ملامح الدهشه بالوجوه.!!!

حصه بعدم استيعاب:وش دخل ابوتس بالسالفه.!!

كملـت وماانتبهت لتعابيرهـم:خلاص وديه للشيخ يقرا عليه .. بس هاه مانيب رايحه اخاف يقوم يتنافض ويصاايح وانا قلبي رهيف مايقوى على هالمناظر..

ناظرت اخونها واشرت عليهم:خذي واحدن من هالعيره كوود ينفعونتس..

لحظآت صآمتـه..

صارت تغطس الشابوره بالحليب وتاكلها بهدؤ..

ام صالح سكتت تعيد كلام بنتها براسها..

وبدون انذار حطت يدها على فمها تهدي نفسها..

التفتت على امها بصدمه من ضحكها القوي..

تعلقت يدها بالهواء ماسكه كاس الحليب:بسم الله.!

ناظرت اخوانها المبتسمين من ضحك امهم..

ورجعت تناظر ابوها وعيونه عليها ورافع حاجب:اقول خذ مرتك معك شكلها استخفت..

مرت لحظات وحصه تضحك..

حطت يدها تحت خدها:يمه وبعدين.!!

تمالكت نفسها بصعوبه ووجهها احمــر..

تنحنحت تطرد الضحكـه:من قال لتس اننا بنروح عشان ابوتس.!!

الجازي بأستغراب رفعت حاجب:اجل.!!

حصه:لتس انتي يقرا عليتس..

" وش فيني؟ "..

حصه بطفش من غباء بنتها:قلنا يمكن هالطيحات والصرع الي يجيس من سبب .. نروح للشيخ ونشوف..

سكتت ثواني تناظر امها..

نزلت كاس الحليب واعتدلت جالسه:اولاً انا ماانصرع يغما علي .. ثانياً لاتتعبين نفستس مانيب رايحه..

حصه وآثار الضحك تبدلت لضيقه ووجع:والله ان تروحين غصب عنتس تبين تطيرين من يديني وانا اشوف.!!

الجازي بلامبالاه:لاتحلفين .. وماحد يموت قبل يومه..

نزلت الخبز على الطاوله وبحده:انا قلت بتروحين ماحيت اسالتس عادي ولا لا..

مافيه حل الا تعترف بدل المشاوير الي بيقطعونها..

سحبت جوالها ودخلته بالشنطه:قد رحت لثلاث شيوخ ماهو واحد وقالو مافيني الا العافيه..


فواز بسخريه:مع من رحتي ان شاءالله.!!

قامت واقفه ورفعت حاجب وبنفس سخريته:مدري يمكن مع واحد من خوياي.!!!

ابتسمت من ملامح الغضب وحركت حاجب لأبوها:ماقالك عمي سعود عن الشيوخ.!!

فهد بغضب ولقاها فرصه:وتحسبينا مصدقين انتس عند عمـي.!!

:عمرك ماصدقت ان شاءالله..

قالت كلامها واختفت من قدامهم..

رفع حاجب ولف لفواز بنبره ثقيله هتف:وليه ماتكون عند عمـي.!!

رفع نظره لفيصـل ومارد..

فيصل بذات النبره:ماهو عمي داق وقايل انها عنده.!!

مارد فكمـل:وليه ماتصدقها الحين.!!

مطلق بحده وعينه على فواز:الا عند عمك واخوك مايعرف وين ربه حاطه فيه..

:وراكم سالفه طويله وبعرفها قريــب .. ماانصحكم تخبون الكثيـر..

هتف بجمود:تهددني.!!

قام واقف بهدؤ وراح لأبوه القريب منه..

ارتخى على راسه يحبه:محشوم يُـبــه .. بس كلامكم لي شي والي اشوفه شي..







آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~





بالصآله الهادئــه..

جالسه بكرسيها المتحرك..

وامها نايمه عندها على الكنبـه..

ناظرت قارورة المويه قدآمها..

وناظرت امها الناايمه بعمـق..

تــبي هَـالمـويـه..

وآه من هالمـرض الي عجزّهـا..

مها راحت للجامعه..

وعزام لشغله..

مابقى الا هي الصاحيه.

تتقلب على نار الوجع..

ليتهـا ترجـع طبيعيه.

ثلاث سنين ماقدرت تتكيف مع مرضهـا..

طاحت دمعه مذبوحـة..

تذكرت عيونهم المشفقه عليهـا..

نظرات عيال عماتها الصغار..

استهزائهم فيهـآ..

كلام عمتها الجارح..

‏" بنتس ماهي وجه زواج من بيتحمل معاقه! "..

‏" ماهو راضي فيها احد خليها عندتس ترعينها انتي وبنتس الثانيه "..

‏" والله انـي راحمة مها ابتلشت بإعاقة اختها ووقفت حياتها "..

تذكرت سوالف بنات عمتها عن الجامعه..

عن طلعلتهم وروحاتهم..

وهي بهالبيـت..

تبي تطلع للجامعه وتضحك وتسولف..

تبي تتناقر وتعيش حياتهـا..

لكنهـا مُـعــآقـه..

‏ويآثقــل وقـع هالكلمـه على قلبهــآ..

حست بيد دافيه على وجهها..

رفعت عينها وشافت ابوها جالس على ركبه قدامها ويمسح دموعها..

همـست بضعـف وصوت خانقته العبره:يُــبــه..

ارتخى على جبينها يبوسه بحُـب:عيـون ابوتس الي يشوف بهَـا الدنيا...

غمضت عيونها ودمعها يسيل..

ارتخى عليها وشلها بخفه..

سدحها على الكنب بفراشها..

غطاها بالبطانيه وجلس جنبها..

مسح على شعرها وقلبه يتقطع ويذوب من دموعها..

اه الا دموعتس تراها تذبحني يابوتس..


....


‏أحب أبوي ..

‏أحب شوفه على شآن ارتاح من دنياي وآنا قباله ،

ليت العمر يهدى من انسان لأنسان…

‏ وأهديه من عمري وأشيبّ بدآله ..

..

غفـت عيونها على يده الي تلعب بشعرها ولسانه يردد آيآت القرآن بصوت عذب..





آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~






جَـلس بالصاله مع امه بهدؤ..

هتفت وهي تتأمل ملامح الوجوم:صاير شي بالشغل..

لف لها بأنتباه وابتسم وهو يبوس كفها:ماصار الا خير..

امه بحنان وصوت هادي:لاتضغط على عمرك بالشغل ترا الدنيا زايله..

هز راسه بأيجاب:ماعليتس منـي كل شي ماشي عدل..

العب على عمرك ياعياف..

والله ان هالشركه ماخذه عقلك وتفكيرك..

..

الصبـاح السآعه 8:33 AM..

وقفت سيآرتهم بوقت واحد..

نزل عياف والي معه ومن السياره الثانيه مطلق وصالح وناصر..

مشو والحرس بالثياب وراهم..

نسف غترته وهو يمشي جنب مطلق

:الله يستر منهم..

ابتسم عياف ولف لصالح:قلبي متطمن واحساسي مايخيب..

استقبلهـم احد الرجال بملامح هاديه..

هتف بثقـه:ياهلا ومرحبا .. حيـاكم .. تفضلـو معـي..

صافحوه برسميه عمليه ولحقوه لأحدى غرف الأجتماع..

رمو السلام على السكرتير الموجود..

صافحو عدة اشخاص قابلوهم بترحيب رسمـي..

واخيراً..

هاهم كل واحد يجلس بكرسيه حول طاولة الاجتماعات..

دقيقه مرت بسرعه..

واندق الباب..

دخـل وهتف بصوت رجولـي جامد:السلآم عليـكم ورحمـة الله..

وقف الجميع وصافحوه بهدؤ..

جلس بمكانه وهم بمكانهم..

واول ماجلس امتدت يده بخفه لتجت الطاوله ضاغط زر مخفي..

: معكـم آدم النايب العام للمديـر صآحب الشركه..

أشر على احدهم :مطلق صالح المطلق صاحب شركة آل مطلـق..

وأشر على الثاني:عيآف ال عجـلآن صآحـب شركـة الميعـآد..

وأشر على الاثنين:صالح وتاصر المطلق اذا ماخاب ظني.!!

مطلق بصوت جهوري:اي نعـم..

بعد الكلمات البدائيه..

هتف عياف بصوت واثق:جينا برغبه نقابل الفهـد..

ابتـسم آدم ابتسامه تنشاف بصعوبه بسبب لقب عياف...

هتف بصوت حاد بخشونته:عذراً معروف ان الفهـد رافض مقابلة اي شخص..

عياف بذات النبره الواثقه:وش الضمان ان هالشركه حقيقيه ومصرحه رسمياً.!!

آدم بثقه:الضمان هي الملفات والاوراق الموقعه .. يكفـي النجاحات الواضحه للعيآن..

" مازال عندي رغبه بمقابلة الفهد شخصياً وصل له كلآمـي ماودي ابداء بشي بدايته مجهوله.."

ادم بهدؤ:كلامك بيوصل له .. لكن مااظمن الموافقه غيرك جرب وفشل..


ابتـسم عياف بثقـه:يصير خير..


"عيااااف اكلم جدار؟؟"

لف لشوق الي مايدري متى جات وجلست جنبه..

ضرب جبهتها:من الجدار.!





آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~



جلسو بالكافتريا كلهم..

{سهى فرح الجازي مها وداد ندى ريم سمر}..

راحت مها وندى يجيبون طلباتهم..

ريـم بابتسامه بارده:من هي الي تكلمينها عند القاعه.!!

رفعت عيونها لها لعدة ثواني..

وهتفت بكره:وحده الله يستر منها بتجيني وانا بعز عصبـيتي هم بذبحهـا على غير قبله..

بلعت سهى ريقها بابتسامه مصطنعه:مريم.!

هزت راسها بـ اي..

ريم بهمـس مسموع:الذبح جايها منتس جايها..

ناظرها الكل بحده وتحذير من انها تكمـل..

الجازي ماانتبهت لهم فردت:الله يفْرق بيني وبينها..

سكتو بعد وصول ندى ومها بالمشروبات.

وزعوها بينهم بصمـت..

مها بأستغراب جلست وخذت قهوتها الباردة:وش فيكـم قالبه وجيهكم صفرا.!!

ابتسمت ريم ببرود وهتفت بنبره مقصوده لمهـا
:الجـازي..

" هلا ".

" لو فيه أحد أزعج نويـر وقهرها وش تسويـن له "..

الجازي بدون تفكير ردت بنبره حاده:

‏" أفصـل راسه من جسده "..

اررتجفت يد مها وشرقت بالقهوه وبدت تكح..

ضربت سهى بيدها على ظهرها وتسمي عليها..

رفعت حاجب وناظرت وجـيه البنات بتدقيق:وش فيكم وش مخبين.!!

ندى بابتسامه عبيطه:وش بنخبي ييعنـي.!!

بنظرات غامضـه:مـدري شوفي وش فيكم من علوم.!

ريم بنبره بارده:فتحـي عيونتس السود كنها عيون جن وناظري حولتس زين..

رفعت حاجب وعيونها بعمق عيون ريم:افهم انكم متسترين على شي.!!

" مثل ما انتي متستره على اشياء "..

ناظرتها ببرود وقامت واقفه ومشروبها اللآتيـه بيدها وشنطتها بيدها الثانيـه:

" ان كانكم مخبيـن شي(ن) كآيـد ولا عرفته بوقته ترحمـو عَلـى اعمـآركـم "..

عطتهم ظهرها مقفيه عنهم..

ومجرد مااختفت عن عيونهم التفتو على ريم بغضب..

سهى بعصبيه ضربت الطاوله:خيير ان شاءالله.! شايفتنا ناقصين مذابحات.؟؟

ريم ببرود اتكت بخدها على يدها:بتعرف اليوم ولا بكره مردّها تعـرّف ووقتهـا بتخسرونهـآ..

ندى دقتها بكوعها وهي عاقده حواجبها:نوره بكت وترجتس ماتنطقين حرف ووعدتيها .. وش تغير هالحين.!

ريم ببرودها الي جلطهم:لا تكذبين انا علمتها ان مهما غطت .. الزفت مريم بتكشفها قريب..

مالت لجهة تؤامها ندى بنظرات غريبه:تعرف الجازي ولا يعرف العالم وتطلع فضايح..

لفت لفرح الجالسه وابتسمت بجمود:صـح يافَــرح.!

مااحد فهم لمقصدها ونبرتها الا فرح الي ارتعشت برعب وصدت عنهـآ..

.
.
.

مشـت وجنبها اديل ويسولفون بروقآن.

اديل بشوق:أتعلمين كل ما اتي الى هنا اتذكره ..

نزلت راسها تتابع خطواتها:اشتقـت لأبي كثيراً..

الجازي ابتسمت بحنين مشابه:الله يَــرحمَــه..

انكمشت ملامح اديل من هالدعوه الي تذكرها بموت سندها..

موت غاليها..

موت ابوها ودنيتهـآ..

من مـآت والفرآغ اجتآح حيـآتهـا..

ابوها غير عن امها..

هي عاشت معه..

‏رباهـآ وكبرهـآ وعوضهـا عن امها الي تزوجت..

ياكم رجتها امها تعيش معها ولا تسافر..

لكنهـا رفضـت..


‏وَمَا كنتُ أَهْوَى الــدَّارَ إلّا بـأَهْلِهَا..
عَلَى الـدَّارِ بَعْدَ الـرَّاحِلِينَ سَــلَامٌ..


بعـد رحيلـه ماعادت فرنسـا تستهوي روحها..

رآح الغآلـي رحمـة الله عليه وش تبي بأرض مايتنفس فيهـآ.!!

‏ضعفـت وانهلكـت..

طاحت وانكسـرت..

صآر المثل ينطبق عليهـآ..

{ انـآ آلبنـيهـهـٓ آلـي كُـل مـآطـرو لهـآ ابوهـا غَـطت عيونهــآ وبكَــت }..




.
.
.




نزلت من السياره ونزلت نقابها وطرحتها وهي تتأفف من هالحر.

التفتت لأديل وابتسمت على شكلها..

وجهها الأبيض وخدودها محمره مثل الصغار..

ماكانت تدري انها مثلها بحمرة خدودها..

دخلو داخل البيت بتعب..

كان هادي شكل مااحد رجع للان..

رآحت لفوق معها اديل..

وسوناي راحت للملحق الخارجـي لانها رفضت تسكن داخل فكان الملحق مجهز لها بأفضل شكـل..

تروشت بنص ساعه تقريباً وطلعت..

لبست بجامه نمريه حريريه..

وطلعت مافيها نوم..

جلست بالصاله العلويه وشغلت التلفزيون..

كان على الاخبار كالعاده..

جات بتغير لكن لفتها الشعار الموجود..

كانو يتكلمـون عن شركـة الفهــد..

رفعت حاجب تتابع بأندماج غريب..

مرت ساعتيـن وانتباه عقلها مشدود للي تتابعه..

" صاحب هالشركه مجهول الحمار نبي نعرفه ولا قدرنا "..

شهقت ولفت لورا ويدها على قلبها: stupide .. ماتعرف أحم دستور..

ضحك وجاء لحد عندها وجلس جنبها بابتسامه:خوفتس.!

ناظرتها بحنق ورجعت للتلفزيون..

صمتت لثواني معدوده..

بعدها هتفت بحسره:لو أنـــي متـخـــرجــه بَــدري كـــآآن فتحــت شركتـــي وسميتهــآ الفَهــد قبلهــم.. ^__^..

ابتسم طلال ولف لها:طيب افتحي شركه وغيري اسمها..

الجازي بقهر:لا مااقدر..

رفع حاجب:وليه.!!

:لأني مواعدتـه أسمـ...

قاطعهم صوت رخيـم:طليل ويني مرسلك.!!

فز طلال بتذكر وضحك:نسيتك جعلني فداك نسيتك..

ناظرت ابوها وتذكرت كلامها عن خدوده..

ضحكت بأستمتاع واسندت راسها بتلاعب

:يُــبه يقولون ابوك اقلعت طيارته.!!

رفع حاجب وناظرها:وش عرفتس.!!

ضحكت بمتعه وقامت واقفه:مصآدر خآصه طال عمرك..

سكت لثواني وعيونه تتفحص ملامحها..

هتف بهدؤ:طيب حنا بنمشي على المغرب ان شاءالله .. وبتقعدين بالبيت مـع حمـد ..

أشر على حمد الي مشى لغرفته.

شهقت بلا شعور وهتفت وهي تقوم..

:بتخلـينــي مع النفسيـه ذاا..!؟

ضحك طلال بقوه على فجعتها وناظر حمد الي مااهتم لها ودخل غرفته..

مطلق بحده:احترمـي اخوتس يام لسان .. ماهوب كبرتس .. بكره بيصك الاربعين ولسانتس ماتأدب معه.!!

مشت له وهي تلعب بخصلة شعرها ودفت طلال من طريقها:يُـبـ..

انقطعت عبارتها وارتخى جسمها يتهآوى على الارض..

مسكها طلال بسرعه خياليه قبل تطيح..

ثبتها بين يديه وبصدمه ناظر وجهها النايم..

ورفع عيونه لأبوه الي قرب منهم..

هتف يطمنه من معالم وجهه:مافيها شي بس اغمي عليها...

شلها بين يديه بخفه ومشى فيها لغرفتها..

فتح الباب ودخل وهو يولع اقرب لمبه لأجل شوف دربه..

نزلها على السرير وناظرها بوجع..

مايقدر يصدق انها تطيح كذا فجأه..

تطيح وهي تضحك وتسولف كذا..!!

اعتدل واقف وجاء بيطلع..

لَــكِـــن..

وقفت وعيونه تعلقت بجهه معينه..

شاف الي شافه اخوه..

ارتعشت انفاسه بألم..

رجع بعيونه لها..

تقدم بخطواته لقدام..

حتى وصل..

حس بضيقه تكتم صدره من هالاجهزه والادويه..

جدته كان يتوجع من كثر علاجاتها..

لكن قدام علاجات اخته تعتبر ولا شي..

بدت ياخذ علبه علبه يقراها ولا يفهم وش هي له..

لكن وجع قلبه يفهـم ويزود..

حس بأحد دخل الغرفه..

رفع راسه لأبوه وهمس بتعـب:بنتــك بتـروح يُـبه..

بصوت جامد وملامح قاسيه هتف:مااحد يموت قبل يومه .. وهذي اخر مره تتعبث بغرفة اختك..

راحت عيونه لبنته ورجعت لطلال:قدآمي يلا..

نزل الي بيده ومشى طآلع..

هتـف بصوت رجولي موجوع:

‏" لاتعـذبهـآ بجـفــآك يُــبه .. وتندم لا فــآآت الفوت "



آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ آأإاآأإاأاإآ



~~~~~~~~~~~~~~















‏انتهـى الفـصــل..

توقعاتكـم.!


لقـآئنـا خـآمــس أيـام العيــد..«ان أستطعت انزلته اول يوم بالعيد ^_^..

اذكرونـي بدعـوة بالعشر الفضيلـه..

تقبَــلَ الله مِـنــآ ومنـكــم صَـآلحَ الأعمَآل..

‏صَــلـو عَـلـى الحَـبيبِ مُـحَــمَـدٍ..

‏تحـيــآآتـي:
نَـبــض آســوود..




فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 22-07-20, 12:07 PM   #75

mansou
 
الصورة الرمزية mansou

? العضوٌ?ھہ » 397343
?  التسِجيلٌ » Apr 2017
? مشَارَ?اتْي » 2,140
?  مُ?إني » عند احبابي
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » mansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond reputemansou has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
«ربّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي، وَاغْسِلْ حَوْبَتي، وَأجِبْ دَعْوَتي، وَثَبِّتْ حُجَّتِي.»
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا عاى الفصل الرائع
حزنت على حالة الجازي كثيرا
اعجبني ردها على اخوتها خاصة صالح
وضحكت كثيرا لما حدثتها امها على الشيخ وكيف قلبت الامر لوالدها


mansou غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-20, 10:57 PM   #76

عينان..

? العضوٌ?ھہ » 473672
?  التسِجيلٌ » Jun 2020
? مشَارَ?اتْي » 13
?  نُقآطِيْ » عينان.. is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله/
فصل مبدع/
الجازي صدمت عند اغمائها شعرت انني معهم/
طلال بدأت أحبه وشخصيته المحاوله لكسر الحواجز اعجبني ليت الجازي تلين له/
سوسن وبسام هل هو يعمل مع مافيا؟ او كأنه مع استخبارات؟ بسبب خوف من الامر وخوفه من الموت/
مطلق اي حماقه هذه؟ لما هذه القسوه مع ابنتك؟ اتوجع عندما يحنو مع نوره ومها ويقسو مع الجازي؟ هي من تحتاجك وتحتاج حنانك يارجل/
ننتظر جديدك بلهفه../
دمتم بخير./


عينان.. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-07-20, 04:11 PM   #77

سماهره

? العضوٌ?ھہ » 473435
?  التسِجيلٌ » Jun 2020
? مشَارَ?اتْي » 15
?  نُقآطِيْ » سماهره is on a distinguished road
افتراضي

شو بدك احكي نبض عن جمال فصلك؟مابصدئ عيني شو بتشوف😂😂
ابدعتي ابدعتي ابدعتتي.
مافي راسي توقعات ابداً الا اني خايفه من مصيبة نوره
وراحمه نوف المسيكينه.
تكفين خليه اول العيد بلييييييز لاتطوليننننن مانحتممممللللل الانتظاااااااار
ودي💕💕


سماهره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:56 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.