آخر 10 مشاركات
الحب المشروط -ماري كلير - روايات عبير الجديدة (الكاتـب : miya orasini - )           »          293 - دمعة تضيء القلب - روبين دونالد (الكاتـب : عنووود - )           »          غسق الماضي (الكاتـب : ريما نون - )           »          96 - آخر الغرباء - جانيت دايلى - أصلية (الكاتـب : حنا - )           »          290 - الرجل الظل - ليز فيلدينغ (الكاتـب : عنووود - )           »          صبراً يا غازية (3) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          1160 - براثن الزواج - د.ن (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          لا تحملني خطا ما هو خطاي..لو أنا المخطي كان والله اعتذرت (الكاتـب : سُهاد - )           »          رجل ليس لها (73) للكاتبة: كارول مورتيمور .. كاملة .. (الكاتـب : cutebabi - )           »          صفقة طفل دراكون(156)للكاتبة:Tara Pammi(ج2من سلسلة آل دراكون الملكيين)كاملة (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-02-21, 01:21 AM   #51

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,859
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي



«الـبـارت الـسـادس والأربـعـون»


منصور بطفش : هتيف عاد متى ناويه طيب
هتيف : باقي اجيب وثيقة التخرج باقي نتعود ع بعض باقي اشياء كثيره
منصور : طيب الوثيقه امرها هيّن وش نتعود ع بعض مافهمت
هتيف بتوتر : يعني اتعود على وجودك في حياتي
منصور : طول عمري كنت معك الا العشر السنوات
الاخيره اصلاً انا الغبي اللي ماكنت اكلمكم
سكتت هتيف وماردت عليه
انتبه لنفسه منصور وبتوتر : يعني عشان ماتدورين اي عذر ثاني
هتيف : تمام موافقه
منصور بهدوء : فكري وردي لي خبر ماراح نستعجل هالمره
هتيف : خلاص قلت رايي اني موافقه
منصور باستغراب : بس انتي ماتبينه شهر 11
هتيف : لا عادي
منصور : مع ذلك فكري وارسلي لي بكره
هتيف : تمام
منصور : يلا انا وصلت البيت مع السلامه
هتيف : مع السلامه
.
.
بعد 3 ايام فالكافي >>
منى : انا عن نفسي بروح بعدين مع ابوي
هتيف برجاء : نبي نسافر مع بعض انا وانتي
منى : والله م اقدر ابوي قال بروح شهر 1 او 12
وبخليك تجين معي وبعدين انتي عارفه غثى الطياره
وخصوصاً بنجلس اكثر من 10 ساعات والله تعب
هتيف بهدوء : انا بروح الشهر هذا ولا اللي بعده مالي خلق كل شوي اقول بعدين وانا ابي اغير جو الصراحه يعني شايفه الحر هنا اعوذو بالله
منى : الشتاء كم شهر ويجي يعني حمدلله
هتيف : ماغيرتي رايك للحين
منى ضحكت : هتيف خلاص تكفين
هتيف : افف مستحيل تغيرين رايك اصلاً عادي
منى : بكيفك اهم شي تخرجنا....الخ
.
.
فالليل الساعه 10 .. كانت هتيف فاتحه شباك غرفتها وطفشانه لان العنود مب فيه وفهد وزوجته
راحو يتعشون برى وبنات عمها مشغولات
نزلت تجيب بوب كورن ومشروب وطلعت لفوق
سمعت رنين جوالها وردت : هلا منو
منى باستعجال : هتيف وش تسوين
هتيف بروقان :اكل واشوف موفي وش اسوي يعني
منى : شفتي الصور اللي ارسلتها ؟ وش الاحلى
هتيف : اي شفتها البينك احلى اعتمديه
منى : يلا باي شكراً
هتيف : العفو حبيبتي....
.
.
عند منصور طلع من البيت وكان ناوي يروح لفارس
بس شاف شباك غرفة هتيف مفتوح
خذى حجره ورماها ع الشباك يبي يتأكد اذا هي موجوده او لا
.
.
عند هتيف اللي تطالع فالفيلم بحماس بس تفاجأت
من شي صك كتفها وقفت بخوف وهي تروح
لشباك غرفتها ، توقعت سمو ولا حور ولا اثير
بس تفاجأت من شافته يضحك واتصلت عليه بسرعه
هتيف : شذا المزح خلقه خايفه
منصور ابتسم : غريبه مستكنه اليوم مامعك احد
هتيف بطفش : العنود راحت وطفشت
منصور : وين عمي وعمتي عنك
هتيف : ابوي على الاخبار كالعاده وامي تجهز اغراضها بتروح بكره لخوالي وفهد راح مع زوجته يتعشون
منصور كمل : وهتيف تتجهز ونروح نتمشى
اذا ماعندها مانع
هتيف ابتسمت : طيب استأذن من ابوي بالاول
منصور : ترى انتي زوجتي مايحتاج استأذن
هتيف : منصور انت تدري انك بتستأذن فالنهايه
منصور : طيب تجهزي بسرعه وبدون تأخير
هتيف بتمثيل : من الحين ماعندك صبر تنتظرني
منصور بحب : فيه ناس تستعجل ناس عشانهم مشتاقين وفيه ناس مستعجلين بس انتي فسرتي كلامي على كيفك
هتيف وبتوتر : انت الاول ولا الثاني
منصور ضحك : الاول الاول
شافها ساكته وعرف انها خجلانه
وبهدوء : ان تأخرتي زياده بمشي وبسحب عليك
هتيف قفلت في وجهه وضحك منصور
.
.
عند امل كانت توها صاحيه من رنين جوالها
ردت بخمول : هلا نوف
نوف : اتصلت مليون مره ليه ماتردين وبعدين ماقلتي لي وش صار
امل : ماحصلت الدكتور فالعياده بس حجزت موعد وسجلت بياناتي عندهم وكل اربعاء اجيهم
نوف : اها يعني الاربعاء الجاي بتروحين خلاص
اخليك الحين والاهم من ذا كله لاتنسين موعدك
امل ابتسمت : شكراً
نوف : مع السلامه
امل وهي غاصتها العبره : مع السلامه
امل " قلبي محظوظ لأن عندي يقين تام إني حصلت على أحلى وأحن وأعظم صاحبة بالدنيا
برغم اللي حصل كانت واقفه معي وما اتركتني ابد
هي وريم مستحيل القى خوات مثلهم اعترف اني
ضيعت وقتي مع الهنوف بس كان الكل يقول الاخت الكبيره مثل الام والاخت الكبيره هي احن وحده
يمكن هم عندهم كذا بس حنا اختنا عكس اللي قالوه لان الهنوف عباره عن حسد وحقد وخبث
كلنا تغيرنا الا هي لازالت حاقده على الجميع "
.
.
في بيت ابو عزام ..فالصاله
وجد بحماس : تكفى قول ايه
عزام بتفكير : مدري بفكر وبقولكم بكره
ناصر : شفيك يالمُعقد ترى عادي الموضوع
وصايف : تكفى عزام كل البنات متحمسين
عزام : فكرة من ؟
وجد : فكرة منى بس والله حلوه صح
عزام بتوتر : كل بنات السلطان موافقات
وصايف باستعجال : اي موافقين كلهم ومتحمسين
ناصر التفت على عزام : يارجال الفكره مجنونه
وافق انت بس
عزام : خلاص تم بس في شهر 11 مب الحين
وجد بصوت خفيف : اف يالسامج ليه التأخير
وصايف : خلاص موافقين ...الخ
.
.
كنت ناوي اوفق من البدايه وما انكر اني مبسوط
من الفكره بس حبيت اني ما اشككهم واوافق بسرعه المهم اني عقدت السالفه شوي بس الله يعديها على خير وما نتذابح انا ونجد
.
.
عند ابو فهد سمع رنين جواله ورد بفرحه : ارحب
هلا والله بمنصور القاطع
منصور ضحك : تبقى لا والله بس مشغولين
ابو فهد : امر وش عندك
منصور : ما يامر عليك عدو بس بعد اذنك ودي اخذ هتيف معي ونتمشى شوي ونرجع
ابو فهد : مسموح ياولدي وانتبهو على انفسكم
منصور : ابشر
ابوفهد : يلا مع السلامه
منصور : مع السلامه
.
.
نزلت بهدوء وهي تشوفه موقف سيارته عند الباب
منصور بابتسامه : بغيت ادخل السياره فالصاله
هتيف ضحكت بحياء وهي تمشي راح منصور وفتح لها الباب وركبت ،
بعد نص ساعه ومع الزحمه وصلو ودخلو فالكافي
منصور لف عليها : تعشيتي ؟ ولانروح للمطعم
هتيف : ايه متعشيه انا بس اذا انت تبي..
قاطعها : لا انا ما ابي شي بس قلت يمكن ماتعشيتي
نزلو وجلسو على الطاوله وطلبو لهم سويت وكافي
منصور بهدوء : متى بتجيبين وثيقتك ؟
هتيف : مدري مافاتحت ابوي بالموضوع للحين
منصور : حاولي تخلصين الموضوع هذا بسرعه
هتيف : يعني خلاص الزواج في شهر 11 ؟
منصور : لا بخليه 12 عشان يمدينا نجهز له
هتيف بارتياح : اي كذا موعده احسن
منصور برفعة حاجب : اشوفك انبسطتي
هتيف : منصور ماقصدي بس والله مايمديني اسوي شي وحتى امك وخواتك بيتعبون اذا كان قريب
منصور : طيب انا فاهمك بس هذا كان اقتراح عزوز
هتيف ابتسمت : مستعجل عزيز
منصور ضحك : غبي ذا بذبحه كان يقول ودي الزواج 20 مع الملكه
هتيف : لا وين تو سلطان متزوج
صمممممت
منصور بهدوء : تعودتي علي الحين
هتيف بتشتت : وش جاب الطاري
منصور : مدري عنك انتي تقولين ماتعودت عليك
وهذا مب مبرر انك تأجلين موعد الزواج
هتيف عرفت انها غلطت يوم قالت له : لا مو عن كذا بس انت عارف وضعنا ولا زلت ما امون عليك
يعني باقي لنا شوي ونتفاهم
هتيف حست ان جوه تغير : طيب خلنا نغير المكان
منصور : وين تبين تروحين
هتيف : ابي اروح مكان كذا مافيه ازعاج نمشي فيه
منصور وقف : يلا
اطلعو ومنصور كان متأكد ان ما كان قصدها شي
بعد نص ساعه ؛ وقف منصور سيارته ونزلو ..
كانو يمشون بمكان هادي ومافيه الا ناس رياضين
مرت دقايق وكان الصمت سيد الموقف !
هتيف لفت بقهر : يعني انت قصدك اني ما ابيك
منصور وهو يبيها تعترف : مدري احياناً اشك من تصرفاتك بداية من تأجيلك للملكه وبدون ماتاخذين رايي ورايحه لجدي ولا كأني مو مهم
ونهايتها تبين تأجلين الزواج ولا سألتك ليه مالقيت الجواب اللي يمحي خطاك بس انتي عارفه لاصار
الشخص غالي ونحبه طبيعي بنسامحه على اي شي
هتيف : من قال اني اجلت الملكه
منصور باستغراب : جدي
هتيف تذكرت كلام نجد يوم العيد بوقت مشكلة الهنوف وخواتها : لا جدي قالك عشان العنود تحضر ملكتنا وقال اني طالبه هالشي منه عشان ترضى
منصور بقهر : وانتي سكتي ومابررتي لي
هتيف بحزن : كنت منشغله في سالفة الهنوف وخواتها ماكنت معكم ابد
صمتتتتتت
منصور مسك يدها وباسها : اسف
هتيف ابتسمت : اذا كان عن الاعتذار انا اللي لازم اعتذر لك
منصور ابتسم : مايحتاج الشي اللي يشفع لنا
ماكنا ندري بالموضوع يعني لو بيدينا ما صارت هالمشاكل
هتيف : تدري لو ريم ماسوت اللي سوته كان الحين
الوضع غير عن الحين
منصور : اسحبي على اللي فات ما انصحك تفكرين فيه لانك لو بتنشغلين في سوالف ريم بتتعبين زياده وخصوصاً انها اعتذرت منا
هتيف بحيره : اسامحها ؟
منصور : اذا على قلب هتيف اللي اعرفه اكيد بتسامح بس اذا تغيرت...
هتيف قاطعته : ياويلك ان قلتها مره ثانيه
ضحك منصور : شفيك وش قلت انا
هتيف : مستحيل اتغير انا ! نفسها هتيف اللي كانت
معك صغيره وشخصيتي ابداً ماتغيرت
منصور ابتسم بهدوء : ملاحظ هالشي فيك
هتيف : مدري احسك تشك اني تغيرت
منصور وهو يلعب باصابع يدها : لا شكك مب في محله انا بس اللي كان قاهرني قبل ناصر زود انه ورع وعمره 23 جاي ابوه يخطب له
هتيف باستغراب : عمره كم ؟
منصور ضحك : مابينكم شي
هتيف : انا وانت كم بينا ؟! عمرك 25 صح
منصور بهدوء ويبي يشوف ردة فعلها : لا انا 26 وانتي 22 وقريب بتدخلين 23
هتيف ابتسمت لاحظت انه يعرف ادق تفاصيلها
منصور : عندي سؤال يخص السلسال اللي عليك
هتيف : ايه شفيه ؟
منصور : افنان يوم كانت تدوره كلنا كنا موجودين
هتيف تذكرت : ايه ايه
منصور : ليه محافظه عليه للحين ؟ حتى افنان حقها ضاع يعني ابي اعرف السبب
هتيف بتسرع : انت عارف ليه
منصور جته ضحكه : ابي اسمعها منك وخصوصاً انك قايله لافنان انها من شخص عزيز وغالي
هتيف بحياء : انا احب احتفظ بذكرياتي
منصور بنظره : يعني تصرفين
هتيف : ماراح اعطيك الاجابه اللي تبيها
منصور بقهر : وانا بعد بسوي مثلك
هتيف اضحكت بقوهه
منصور ابتسم على ضحكتها : عادي عادي ماهمني
هتيف ابتسمت : بيجي اليوم اللي اقولك فيه السبب...الخ
.
.
اليوم التالي الساعه 4 العصر .. في بيت ابو فهد
هتيف : طيب متى بيرجعون
مها : اتوقع شهر 1
هتيف : شرايك تقولين لفهد نروح كلنا منها نغير جو ومنها اجيب وثيقتي
مها : اسفه انا كاره شي اسمه طياره ترى عاي اسافر قريب بس استراليا ما اوصل الا بعد 10 ساعات
هتيف بطفش : طيب شسوي
مها : كلمتي عمي ؟
هتيف : لا بكلمه المغرب لاجاء
مها : لا كلمتيه بنتفاهم
هتيف انسدحت : السنه هذي اكثر سنه غثيثه
مها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
.
.
بعد ساعات وصل ابو فهد وشاف هتيف فالصاله
ابو فهد : سلام
هتيف : وعليكم السلام
ابو فهد : وين امك
هتيف : فالمطبخ
ابو فهد جلس : شعندك جالسه وما معك احد
هتيف : جالسه انتظرك
ابو فهد : شفيك ناقصك شي
هتيف : لا ماناقصني شي بس ابي اجيب وثيقتي من الجامعه وفهد رافض يسافر معي يقول عندي شغل مهم مع جدي ومالي الا انت تروح معي
ابو فهد : طيب خليها شهر 1 الشهرين هذي مب فاضين
هتيف برجاء : لا لازم ناخذها من بدري
ابو فهد وقف : مدري بشوف فهد وارد لك خبر
هتيف : تمام انتظرك
.
.
طلعت لغرفتها تبي تكلم منى شافت منصور يرسل
اول ماصارت اون لاين اتصل
هتيف بابتسامه : الو
منصور : هلا
هتيف : اخبارك
منصور : حمدلله وانتي
هتيف : تمام ، وينك ؟
منصور : بدينا من الحين
هتيف بقهر : انت ليش تعصب اذا سألتك وينك
منصور ضحك : لا بس اول مره احد يسألني وين اروح ووين اجي
هتيف : تجهز من الحين بسألك كل شوي انت وضعك مو عاجبني
منصور ضحك من قهرها الواضح
هتيف : وينك بسرعه قول ؟
منصور : مانسيتي
هتيف : لا مانسيت وينك ؟
منصور : بمر فارس وبنروح للاستراحه
هتيف سكتت وهي مستغربه من نفسها ما كانت بتسأله بس كذا طرى عليها بس من شافته دقق شكت وخافت
منصور بهدوء : كلمتي ابوك ؟
هتيف : ايه كلمته يقول خليها شهر 1 وانه مب فاضي ابد وحتى فهد مشغول
منصور : وين شهر 1 لا خلاص عندي حل
هتيف : ايش الحل طيب
منصور : بكلم عمي وبقوله عن موعد زواجنا وبقوله انه ضروري تجيبها وبوديك انا
هتيف : انت ؟
منصور : زوجتي شفيها والموضوع ضروري مب نلعب
هتيف : ما اتوقع فهد بيوافق ولا ابوي حتى
منصور : بقنعهم ماعليك وبعدين بنجلس اسبوع ونرجع
هتيف تذكرت فكرك منى : لا لازم نرجع بدري
منصور : ليه وش وراك ؟
هتيف : انا و..........الخ
منصور : حلو والله طيب بنحاول اهم شي ارسلي
لجامعتك واسأليهم و...الخ


في بيت ابو سلطان ، فالصاله .. عند حور ومحمد وسحاب وسلطان والعنود جالسه معهم بجلالها
سلطان بضحكه : محمد كل ذا حزن
محمد بقهر سفهه
سحاب برحمه : حمود ان شاء لله انك بتلقاها
محمد : ان شاءلله
حور باستغراب : طيب قبل شوي كنت تضحك وش جاك الحين ؟
محمد عصب : ايه اضحك بس بداخلي شي ثاني
العنود : طيب تفائل انت وبتلقاها ان شاء الله
محمد بعصبيه : لا هنا فيه ناس تطقطق بزياده
حور بحزن : طيب كنا نشوفك تضحك توقعنا الموضوع بالنسبه لك عادي
محمد وقف وطلع برى بيتهم وركب سيارته ...
.
.
يوم الاربعاء .. الساعه 8 ص فالحوش تحديداً
كان سواق منى موجود وينتظرون هتيف تطلع
وبنفس الوقت نزلت امل عشان موعدها
شافت السياره والشباك مفتوح
امل جت عند شباك منى : صباح الخير
منى لفت باستغراب : هلا صباح النور
امل عقدت حواجبها : انتي مين ؟
منى : انا صديقة هتيف انتظرها تنزل
امل بابتسامه : هلا والله معليش توقعتك نوف
منى : من بنات عم هتيف ؟
امل : ايه انا اسمي امل اخت اثير
منى : اها اثير ياقلبي اشتقت لها
امل باستعجال : انا الحين مشغوله ولا كان ضيفتك
منى بابتسامه : لا مايحتاج انا بعد مشغوله
جاء سلمان وهو معقد حواجبه وبنفس الوقت يبي يعرف صديقة امل ومن ابوها ، قرّب منهم
طبعاً سلمان ماشافها لان امل كانت واقفه بينه وبينها ...
سلمان : امل ما رحتي للحين
امل : لا نوف تأخرت بس بتوصلني انت انشالله
سلمان وهو ملاحظ تغيرها : ابشري كم عندي امل
امل ضحكت ولفت ع منى : هذا اخوي سلمان
منى من امل بعدت جلست تناظره بصدمه هي تتذكر هتيف كانت تقول لها ان سلمان علاقته مع خواته عاديه جداً بس مع اثير قويه صح عرفته
من قالت هذا اخوي سلمان بس توقعت بيطلع لها احد ثاني غيره
سلمان ابتسم من تذكرها : هلا والله بصديقة امل
امل : لا هذي صديقة هتيف واتشرف اذا كانت صديقتي
منى بتوتر ابتسمت
امل لفت من شافت هتيف : يلا استاذنك
منى ابتسمت : مع السلامه
ركبت هتيف وهي فيها ضحكه : صباح الخير
منى بهدوء : صباح النور
هتيف ضحكت بقوه
منى : نعم شفيك تضحكين عاجبك تأخيرك يعني
هتيف وهي تحاول ماتضحك : كل شي بتوقعه الا انك تسولفين مع امل زائد نظرات ولد عمي الغالي
منى : وش نظراته انتي يالثانيه
هتيف عطتها نظره : وتوترك اللي قبل شوي كنت اشوفك من بعيد وانتي ترجفين شوي وتطلعين من السياره
منى بقهر : لا انا بعطيك كف عشان اطلعك انا من السياره
هتيف : طيب وش رايك فيه
منى بكبر : جداً عادي
هتيف : اوكيه بصدقك هالمره بس عني انا
ترى خقيت الصراحه
منى وهي تغير الموضوع : امل طيبه مره
هتيف برفعة حاجب : طيبه
منى : وربي انصدمت منها القاها من لطافتها ولا سوالفها وغير اني خقيت على طولها
هتيف : سوالفها وطولها ولطافتها اقول فكيني من ذا الامل تراها غاثتني مره يعني لاتمدحينها وهي اعوذو بالله حتى ريم اعتذرت اما هي ذابحتها عزة النفس ودي كذا اجيها واعلمها معنى عزة النفس
ترى فاهمتها غلط ترى عادي لو اعتذرتي واعترفتي باخطائك وبنفس الوقت عزي نفسك عن الاشياء التافهه مريضه قسم بالله
منى : تعتذر ليش وش سوت ؟!
هتيف : سببت مشاكل لسحاب وعزيز وغير مشاكلها هي وخواتها وغير قطاتها لا تجمعنا وغير انها انفضحت وما اعتذرت ابداً منا
منى : مدري بس معي كانت تجنن
هتيف بقهر : سديتي نفسي
منى ضحكت : وجع خلاص صدقتك
هتيف : اصلاً انتي عشان شفتي عيونها الوساع وطولها خقيتي اعرفك انا ادنى شي يجيب راسك
منى برفعة حاجب : انا ادنى شي يجيب راسي !!
هتيف : يعني خقيتي عليها وماخقيتي على اخوها
منى بتوتر : هي غير جميله ماشالله
هتيف : كل خواتها يتشابهون الا هي الطويله بينهم
منى : لا يعني الهنوف مابعد شفتها زين واثير من نوع اللي جسمها حلو بس طولها وسط اما ريم كوريه كياتتها اوفر ومخرب عليها قصرها بس امل غير عنهم تحسين لها كريزما وتحسين رايها واحد
يعني مبيّن ان شخصيتها قويه مره
هتيف قاطعتها : لو انها قويه واجهت اختها الهنوف من البدايه القويه صدق هي ريم اللي قاطعت اختها اما امل جلست خايفه لين جاء اليوم اللي انفضحت فيه هي وخواتها
منى : مدري عنها بس قبل شوي شفت شخصيه وشكل ثاني كانت واثقه مره من نفسها
هتيف : يمكن بس ترى انا ما اعرفها مره بس بيّنت شخصيتها من حركاتها....الخ
.
.
في سيارة سلمان ..
سلمان عقد حواجبه وبصدمه : وين ؟
امل : سلمان لا تقول لاي احد
سلمان بصدمه : انتي بخير مافيك شي ليه تروحين
امل : ادري بس ترى مو مريضه اذا رحت لطبيب نفسي بالعكس هناك بفضفض وبيعطيني حلول
سلمان : امل انتبهي لكلامك وروحه مافي روحه
امل ببكاء : سلمان لا ... حطت يدها على وجها ماقدرت تكمل حست انها تعبت هالمره
سلمان رحمها : امل افهمي بالاول انتي وين رايحه وبعدين اذا احد عرف بيقولون مجنونه
امل ببكاء : انا رايحه لطبيب نفسي مب شهار عشان تقول مجنونه وبعدين ماهمني كلام الناس انا
سلمان وهو يتنفس بقوه مب قادر يتحمل كل هذا
مايدري يبداء في امه ولا الهنوف ولا يعقل امل
سلمان : طيب بوديك بس صدقيني بتندمين
وحرك وهو منقهر ماتوقع بيوم من الايام بيوصلون خواته للمرحله هذي
.
.
فالمطعم دخلو هتيف ومنى يفطرون ..
جلسو وطلبو المنيو وحددو الطلب !
منى بروقان : ياربي ما كأن هذا منصور بن تركي
هتيف لفت بسرعه وبشهقه : الا هو
لف منصور وهو يطالع فيها وهو مبتسم
هتيف بادلته الابتسامه ورجعت تلف لمنى
منى : استحيت وانا م لي دخل
هتيف اسفهتها وهي فيها ضحكه
منى : لا صدق شوفي اللي معه حلو
هتيف : معطيك ظهره كيف عرفتي انه حلوه
منى : مبيّن من ظهره انه حلو
هتيف : الله يشفيك ياقلبي
منى : الا وش صار بتروحين لاستراليا ؟
هتيف : ايه بس تتوقعين مع مين
منى : اكيد مها واهلها
هتيف حركت راسها بمعني لا
منى : اجل العنود او اي احد من بنات عمك
هتيف حركت راسها بمعني لا وهي مبتسمه
منى بعصبيه : طيب قولي يافله
هتيف : مع اللي وراي
منى بفهاوه : الحلو ذاك
هتيف : وجع بروح مع منصور وش الحلو ذاك
منى : طيب ليه تقولين مع اللي وراي شكيت فيك
صمتتتت
منى بصدمه : لحظه توي استوعب مع منصور ؟
معكم احد طيب !!؟
هتيف : لا بس انا وهو
منى : خير وش ذا المهزله
هتيف : ترى انا زوجته يعني لازم يجي عرس عشان نثبت هالشي
منى ضحكت : صح بس احلى شي بعد الزواج
هتيف : يومين وراجعين
منى : طيب متى ؟!
هتيف : الجمعه
منى : بعد بكره صح
هتيف : ايه ...
.
.
وقف سلمان عند العياده .. ونزلت امل
سلمان بحنيه : تبيني اجي معك
امل بهدوء : لا مايحتاج قد جيت قبل احجز موعد هنا
سلمان : لاخلصتي اتصلي علي
امل : تمام
ودخلت وهي متوتره ودخل فيها الشك من بعد كلام سلمان بس هي وعدت نوف قاطعتها الموظفه
الموظفه : اهلاً عندك موعد ولا جايه تحجزين
امل : عندي موعد مع الدكتور ثامر الساعه 9
الموظفه وهي تطالع في اللاب : انتي امل عبدالله ؟
امل : ايه انا امل
الموظفه : تمام انتظري هناك وبيجيك الدور
امل بتساؤول : الدكتور عنده مرضى كثير ؟
الموظفه : لا بس 3 وانتي الرابعه
امل : تمام شكراً
وراحت تنتظر يجي دورها وهي بقمة توترها
.
.
بعد 10 دقايق نادت بأسمها الممرضه ..
دخلت بخوف : سلام عليكم
الدكتور ثامر : وعليكم السلام تفضلي
جلست بتوتر وهي خايفه من اللي تسويه
ثامر بابتسامه : طيب يا امل معك الدكتور ثامر راح اساعدك باللي اقدر عليه بس انتي قولي مشاكلك من الى وعشان اريحك الخصوصيه بينا وضعها تمام يعني تطمني كلامك ابداً ماراح يطلع لاي احد
امل براحه ابتسمت
الدكتور ثامر : نبداء ؟
امل هزت راسها بمعنى ايه
الدكتور ثامر : تعانين من الاكتئاب ؟
امل : مدري بس انا قريت اعراضه وحسيت ان اغلب الاعراض موجوده فيني
الدكتور ثامر : اذا نمتي تتفاجئين انك تمشين او يجي احد من اهلك يرجعك مكان مانمتي
امل : قصدك امشي وانا نايمه
الدكتور ثامر : ايه
امل : اي قد صارت لي بس مو كثير اصلاً عادي اغلب الناس قد صار لهم هالشي
الدكتور ثامر : لا مب عادي هذا نتائج كتمك لمشاكلك وتصير مع الي عندهم مشكله وما قدر يقولها مثلاً لاي احد فـ يكتمها بينه وبين نفسه
ويصير يتكلم بالليل وهو نايم او يمشي
يعني اول حل انك ماتكتمين يعني مثلاً خلينا نقول ماعندك احد تفضفضين له بس انا موجود
تقدرين تطرحين مشاكلك كلها عندي فاهمه
امل : اي فهمت بس من ناحية احد افضفض له ايه عندي اختي وصديقتي بس مشكلتي لازعلت او سببت مشكله او العكس احب اختلي بنفسي
الدكتور ثامر : كلنا اذا زعلنا من اي احد سواء غالي او مايعني لنا شي نحب نختلي بانفسنا بس برضو
لازم اذا احد زعل منك او زعلتي منه تروحين يا اما تعتذرين او تواجهين الشخص اللي غلط عليك وتفهمين منه مشكلته معك تمام
هزت راسها امل بمعنى ايه وهي منتبهه معه ...
.
.
بعد ساعتين طلعت من العياده وهي شبه مرتاحه تحس قالت كل شي كان بخاطرها ..
بشكل مختصر حست ان فيه امل تعيش مره ثانيه
وتكمل حياتها وتبعد عن الناس السيئين
وحست ان الحياه حلوه وسهله
حست انها تبي تعيش مع اهلها مثل الناس الباقيه
يعني امها وابوها وخواتها واخوها !
كانت ملاحظه نفسها حتى في جلساتها مع خواتها باستثناء اثير كلها سوالف مالها فايدها ولا لها هدف
يعني ضياع وقت ..
حتى جلست تتذكر متى اخر مره جلست مع ابوها او امها او حتى اخوها جلسة سوالف وضحك
ابداً طول حياتها ماتتذكر موقف حلو يجمعها مع ابوها وامها وخواتها واخوها .. كل شي كان بحياتها مشاكل وتخطيط واشياء سيئه ..
.
.
في السيارة مع منى وهتيف وهم راجعين !!
منى : دقيقه طيب انتي شفتي الحب حقك فالمطعم انتي استأذنتي منه ولا لا
هتيف : اي قلت له امس انك بتمريني افطر معك
منى : قلتي له عن المكان لان غريبه تصادفنا معه
هتيف : لا والله ماقلت له شي بس انتي عارفه عيال عمي كلهم لاصار عندهم اجتماع يخص الشغل يجتمعون في مطعم او كافي
منى : ما اتوقع اجتماع لان اللي معه مالبس شي رسمي ....الخ
.
.
الساعه 9 الليل ! عند نجد والعنود ..
نجد ضحكت : ياقلبي ياسلطان مو مونسني هالايام الا سوالفه خصوصاً لا عصب
العنود : عاد محمد صاير عصبي وسلطان وحور ماخذين الدنيا طقطقه
نجد باستغراب : محمد صادق ؟!
العنود : والله ماتتصورين كيف كان معصب اذا شاف احد يطقطق عليه مو طبيعي منجد يحبها
نجد بحزن : ياعمري
العنود لفت ع البوكس : الله شذا الهدايا !؟
نجد بهدوء : مب هديه هذا شاريته امس عشان البوم الصور واشيائي اللي ابي احتفظ فيها
العنود تذكرت اغراض جدتها المحتفظين فيها
قالت بضحك : شرايك نطلع للمول الحين ؟
نجد بتفكير : لا لا خليهم يجتمعون عندي ونطلب عشاء هنا وحلويات ونتكي فالملحق
العنود : لا تطلبين نبي نروح بانفسنا نختار الحلويات اما العشاء عادي اطلبيه
نجد : يلا بتصل على السواق الحين
العنود : وانا بتصل على سلطوني واقوله
بعد دقايق تجهزو وراحو مع السواق لسوبر ماركت
.
.
نجد : شوفي يا حلوه انا بروح اختار الحلويات وانتي الشيبسات والمشروبات عاد لا اوصيك
العنود ضحكت : ما عليك خبره في الامور هذي
نجد ضحكت وراحت !!

عند نجد وهي تجمع الحلويات وما كان معها
عربيه تحط اغراضها فيها... وكانت منتبهه للاغراض اللي قدامها بس قاطعها الصوت اللي من زمان ماسمعته لفت وانصدمت من اللي وراها
عزام بهدوء وهو يعطيها العربيه حقته : يعني كل الاغراض هذي بتشيلينها بيدك
نجد انحرجت من حركتها الغبيه وابتسمت وقالت بهدوء وهي تاخذها : شكراً
انصدم من ابتسامتها اول مره بالعربي تعطيه وجه
وتبتسم له !!
مشى بهدوء خايف يطولها وياكل تبن فالنهايه وتتهاوش معه
اما هي كانت مصدومه انه مشى وماسولف معها
او على الاقل جلس كم دقيقه وراح
.
.
وجد : عزام وينك تبي بالشوكليت ولا الفانيلا
عزام لا رد ...!!
وجد : هيه وين رحت وش تبي بالضبط
عزام انتبه : ها اي شي عادي انا انتظرك عند الكاشير
اسكتت وجد وهي تكمل اغراضها بس ضحكت من شافت العنود : هلا والله بالعنود
العنود لفت وابتسمت : انتي وجد
وجد ضحكت : بشحمها ولحمها
العنود ضحكت وسلمت عليها : اخبارك
وجد : تمام وانتي اخبارك واخبار البنات ؟
العنود : الحمدلله كلنا بخير
وجد وهي تشوف عربية العنود المليانه من الاغراض : ماسميتي بالرحمن الله يهديك
العنود ضحكت : اليوم بنسهر كلنا من زمان ما اجتمعنا تعالو انتم بعد
وجد : لا ما اقدر اليوم اسفه
العنود : وليه عادي خلينا ننبسط اليوم مع بعض
وجد : صعبه والله مره ثانيه انشالله
جت نجد بتشتت : العنود تأكدي من اغراضي بالله
لفت على وجد : هلا وجد كيفك ؟
وجد ابتسمت : حمدلله تمام وانتي ؟
نجد : تمام
وبابتسامه : تعالي اسهري معنا انتي واختك
وجد لفت على عزام اللي يطالع فيهم من بعيد وباستغراب من نظراته : لا مره ثانيه عزام هناك ينتظرني اكيد بيعصب لاني تأخرت
ومشت لاخوها باستغراب
نجد رفعت نظرها له وشافته يطالعها وبسرعه لفت للعنود بتوتر : بروح اجيب باقي الاغراض انتظري
العنود : خلاص نجد والله تفشلت من كثر اغراضنا حتى وجد دققت
نجد مشت واسفهتها وهي متوتره ..
.
.
بعد نص ساعه ومع الزحمه طلعو ..
نجد وهي تكلم : هتيف بالله اخذي البنات واجتمعو فالملحق ابيكم موجودين قبل ما اجي
هتيف بقهر : ليش ما اخذتيني معك
نجد ضحكت : ترى رحنا للسوبر ماركت بس
هتيف : المهم ماخذتني لو انك رايحه لشارع
نجد ضحكت : تمام ،، وقفلت منها
العنود بابتسامه : شفتي مين قابلنا ؟
نجد بتمثيل للغباء : مين ؟
العنود : بلا هبال نسيتي اللي جلس يطالعك ساعه لدرجة وجد دققت فيكم
نجد : قلتيها هو اللي يطالع فيني مب انا
العنود : يابنت الحلال متأكده انك تبادلينه نفس المشاعر ويمكن ازود بعد
نجد بتلعثم : انا اول مره اشوف شخص يكذب ويصدق كذبته الله يعين سلطان عليك بس
العنود بتدقيق : تمام انتي الصادقه
نجد طقتها على كتفها : اذا حبيت تطمني اول من بقوله انتي
العنود ضحك : خلاص قلت صدقتك
نجد بزعل : الشرهه على اللي خذاك معه
العنود بكذب : افف لايكون خربت عليكم لحظة اللقاء بعد فتره طويله
نجد وهي تقلد صوتها : لحظة اللقاء بعد فتره طويله
العنود ضحكت بقوه ونجد تنرفزت منها
.
.
وصلو للبيت ونادو الخدم ياخذون الاغراض للمطبخ
دخلت العنود ونجد : هايي
اثير : وين العشاء
نجد ضحكت : الجوع كافر
اثير : تكفين بموت وينه ؟
نجد : 10 دقايق وبيوصل
العنود : ياعمري انتي متى اخر مره اكلتي
اثير : اتوقع قبل 4 ساعات
حور : لا طولتي الصراحه
اثير : ماعندي شي غير الاكل عشان كذا صرت افقده
هتيف : ماشالله رغم اكلك مازاد وزنك
اثير : قولي ماشالله لا اله الا الله
هتيف ضحكت من ردة فعلها
نجد جلست : اثير العشاء وصل روحي جيبيه
اثير : لاني قلت اني جيعانه صرت انا اللي اجيبه
نجد : هذا امر من عمتك الوحيده يلا كوكلي
اثير قامت : المصلحه لي ...الخ
!! تسريع الوقت بعد ساعه كانو جالسين يتقهوون !!
افنان : لاصدق نبي رايك بشكل عام بعيداً عن الحب اللي بينكم
العنود صار وجها احمر بحياء : والله شوفي يا أُختاه المسأله مو عن حب بس ...قاطعها ضحك البنات
العنود لفت : خير وش اللي يضحك استفيدو مني طيب
نجد بضحك : خلي النصيحه على جنب ابي افهم ليه الحياء خلاص تزوجتي
هتيف بضحك : وجهك احمر
العنود سحبت عليهم : شوفي يا افنان الزواج بشكل عام مسؤوليه سواء عن حب او تقليدي تمام فالاحسن ترفضين اذا كنتي مب جاهزه تواجهين الحياه الجديده هذي وجهة نظري
حور : يالبيه اول مره اشوف زوجة اخوي جديه
سمو : طيب في بالي سؤال يعني بس اخاف تضحكون علي
نجد : عادي ماعليك بنضحك وبنجاوب
سمو : اذا يا العنود سلطان بكى عندك وش بتسوين ؟! طبعاً سمعت بسالفه مثل كذا
حور : مستحيل يبكي
افنان : ترى عندهم احساس اكيد يبكون
سمو : ماعلينا كيف بتكون ردة الفعل
هتيف : معليش بعطيه كف عشان يسترجل شوي خير يبكي عندي وش بقى لي
سحاب : بالعكس انا احس اني ببكي معه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
سمو : معليش تناقض فالاجوبه
نجد برفعة حاجب : بخلعه لو بكى عندي
حور : يمه انا شفيني ع طول اتخيل الموقف صاير معي
اثير ضحكت : طيب وش بتسوين لو صار ؟
حور : احس يع بيطيح من عيني
هتيف : لا شوفو اذا كان فيه سبب واضح يمكن اتقبل هالشي بس انه بيبكي على اي شي معليش هنا نوقف
نجد بتفكير : يعني
العنود : يعني موضوعكم سامج غيروه
حور وهي تقاطعهم : لا لا لا اسمعو بسأل العنود ترى بدعي عليك ان كذبتي
العنود : بديت اخاف
حور ضحكت : يقولون الزوج يسب احياناً قلت احياناً ما أكدت الموضوع المهم يسب اهله عند زوجته قد صارت معك ولا لا
العنود : اصلاً لو يسبكم ما راح يحصل له خير
سحاب : ياحسافه ما راح الحق عليك كثير بس فرصه سعيده انك مرت اخوي
حور : منجد الله يستر من زوجة محمد بس
هتيف ضحكت : ما حصلها حمود للحين
سمو : والله لا اقول لمنصور انك تدلعين محمد
هتيف برفعة حاجب : كلنا ندلعه
سمو : حتى ولو
هتيف : انتي ما لاحظتي انك ماخذه دور منصور بزياده
نجد ضحكت : مو بس كذا صايره تغار بداله
سمو ضحكت : لاوالله بس هي الوحيده اللي احب اتهاوش معها حتى احياناً انسى اني اقولها اكذب او امزح في اي سالفه طقطقة فيها
سمو بجديه : لانها صدق تسامح وتنسى
افنان باستغراب : بنات اليوم كلكم مو طبيعيات
هتيف : مدري بس اختكم تسبني وتمدحني في نفس الدقيقه
قاطعهم جوال العنود : هلا قلبي
حور بصدمه : لاتقولينها قدامنا ياحيوانه
سلطان : هذي حور
العنود ضحكت : ايه
سلطان : خليه سبيكر بالله ابي ارد عليها
العنود ضحكت وهي تخليه سبيكر
سلطان بجراءه : حور عندك اعتراض اني قلب العنود والعكس الصحيح؟!
حور بفشله : الله يخليكم لبعض انشالله
العنود ماتت ضحك : باي سلطان
سلطان : وش باي ارجعي بيتك يامره
العنود برجاء : لا سهرت مع البنات برجع
سلطان : معك 10 دقايق بس
العنود : خلها 20 هالمره
سلطان : انا عارف ماراح تجين الا بعد ساعه خلي عني العشرين حقتك
العنود ماتت ضحك : يافاهمني
سلطان ضحك : يلا مع السلامه
العنود : مع السلامه
...


هاجر جوده متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 04-03-21, 10:52 PM   #52

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,859
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي


«الـبـارت الـسـابـع والأربـعـون»

تـسـريـع احــداث ..!
" يوم الجمعه الساعه 10 الصباح "
« مـوعـد سـفـر هتيف ومنصور »
سلمت على اهلها وراحت للي ينتظرها برى
هتيف بابتسامه : صباح الخير
منصور : صباح النور
منصور وهو يفتح لها الباب : ليش التأخير ؟
هتيف وهي تركب : باقي ساعه على الطياره
منصور ركب معها ورى : طيب جبتي كل اوراقك ؟
هتيف : ايه كلها مانسيت شي
منصور بابتسامه : بعد الوثيقه بتحسين بالتخرج صدق
هتيف بابتسامه : فعلاً
حرك السواق باتجاه المطار ...
.
.
بـعـد سـاعـه .. موعد ركوبهم الطياره ..
.
.
تـسـريـع بالـوقـت ! ! بـعـد عـدة سـاعـات وصـلـو
استقبله شخص من معارف عمه وكان حاجز لهم سويت فالفندق من قبل ..
.
.
فـالـفـنـدق !!
هتيف جلست على الكنبه فالصاله الصغيره
منصور بتفهم : ترى انا حاجز سويت
هتيف وهي عارفه : اي عارفه بس انا نمت فالطياره
منصور ابتسم لها وراح للغرفه الثانيه يبي ينام
وقفت هتيف وراحت تاخذ لها شور ...
.
.
في بيت ابو عزام :
عزام : وش صار على موضوعكم
وصايف : ننتظر هتيف ترجع من السفر
عزام : زوجة منصور صح ؟
وصايف : ايه صح
ناصر : ما اذكر ان جاء عندهم زواج بعد سلطان
وجد : نسيت الملكه
ناصر : ما حضرتها
وجد : ايه صح اذكر عزام جاء
ناصر بابتسامه : لا عاد عزام يحب فهد السلطان عشقه هالاسم
عزام برفعة حاجب : لانه رجال يشتغل بذمه وضمير مب يسعسع مع اخوياه يا سفر ياشاليهات
وجد : صدق عزام انت ليه ماتفصله ما اذكر انه داوم اسبوع كامل
ناصر عطاها نظره ورجع لعزام : بتنكر دوامي قبل شهرين وكيف كنت ماسك الشغل عنك
عزام : جيت ولقيت الدنيا مزحومه ابد ما فضيت الا قبل شهر
ناصر : انت مايملى عينك الا التراب خذها كاش مني
وصايف ضحكت : وجع هذا اخوك الكبير
عزام : ابوي بيتفاهم معه ...الخ
.
.
في استراليا بعد ساعات صحى منصور واخذ شور
وطلع للصاله يبي يشوف هي صاحيه ولا لا
بس ما حصلها ، اخذ جاكيته ونزل تحت يتمشى ..
.
.
صحت هتيف بعد ساعات وقامت تصلي
وراحت تكلم العنود فيس تايم
العنود : خير مو موجود وينه اجل ؟
هتيف : مدري صحيت ومالقيته
العنود باستنكار : بكل برود مالقيته
وبعصبيه : طيب يا الذربه انهضي واتصلي عليه
هتيف : لحظه انا اشوفه منزل سنابات خليني اشوفها بالاول
العنود : اما نازل يتمشى بدونك
هتيف : شفتي هو اللي ساحب علي
امزح اكيد شايفني نايمه عشان كذا نزل
العنود : يمكن
هتيف : يلا ياقلبي مع السلامه وسلمي لي على اللي حولك
العنود : مع السلامه
قفلت منها ولبست ونزلت تبي تروح لمنصور ..
.
.
عند منصور اللي كان يمشي وفي اذنه الايربودز
ويسمع لخالد عبدالرحمن ومنسجم مع الاغنيه
تفاجئ من شافها تبتسم له وهي جايه لعنده
ابتسم وهو يفسخ الايربودز ويمشي لها بسرعه
منصور وصل وابتسم : نومك ثقيل مابغيتي تصحين
هتيف ضحكت : فيه احد مايحب النوم
منصور مسك يدها ومشو مع بعض
منصور بروقان : للحين تحبين استراليا ؟
هتيف : عادي بالنسبه لي بس الرياض احبها اكثر
منصور : طيب تحبين حياتك اللي قبل استراليا ولا بعد استراليا
هتيف : احب اللي قبل والحين بس ايام استراليا لا
منصور ابتسم من صراحتها : حلو بدينا نتفاهم
هتيف سكتت باحراج بعد ما انتبهت لنفسها ..
.
.
فـي شقة العنود وسلطان !
العنود : بلييز سلطوني وافق
سلطان وقف ومشى : ليش ماقلتي لي من البدايه ؟
العنود ضمته من ورى : توقعتك مره متفهم وترى الموضوع جداً عادي
سلطان : يعني ماشالله كلنا مع بعض
العنود بعدت : ليه وشفيها ؟
سلطان : موضوعكم سامج وعلى ذا كله ماكنتي ناويه تقولين لي
العنود : اسفه حبيبي بس والله الموضوع علق في عقلي حرام عليك
سلطان بهدوء : مدري بفكر
العنود برجاء : سلطوني تكفى
سلطان جته الضحكه : خلاص روحي
العنود : هذا وش معناته
سلطان : مدري
العنود : سلطان ترى بروح لشهار والسبه انت
سلطان ما مسك نفسه وضحك : خلاص وافقت
وقفت العنود : زعلت خلاص
سلطان بضحكه : وين رايحه
العنود طلعت وهي ساحبه عليه
.
.
( فـي غـرفـة سحاب ) .
سحاب : وين بتروح طيب
عبدالعزيز : مدري قاعد افكر بس ان شاءالله العيال ماعندهم شي اليوم عشان نروح للمزرعه
سحاب : ليه ماتقول لهم ...الخ قاطعها دخول العنود وهي تفتح الباب بقوه
سحاب ضحكت من شكلها : اكلمك بعدين حبيبي
عبدالعزيز : انكسر الباب
سحاب ضحكت : انت سمعت
عبدالعزيز ضحك : حور اكيد
سحاب : لا هذي العنود المريضه بروح اشوف شعندها مع السلامه
عبدالعزيز : يلا انتبهي لك مع السلامه

عند هتيف ومنصور راحو للمطعم
بعد ما خلصو من الاكل طلعو يمشون برى
هتيف بابتسامه : الجو حلو
منصور ضحك : فالرياض يمدي نسوي تان
هتيف ضحكت : ماتكتمل سبحان الله هنا اجواء حلوه وهناك ننبسط اكثر
منصور : يا نروح مع بعض كلنا ونسافر فالصيف ونجي الرياض فالشتاء او نقعد فالحر
هتيف بابتسامه : بس عادي متقبلين الحر
منصور : ايه جالسه فالبيت لا شغل ولا مشغله طبيعي بتتقبلينه مب مثلي مع الحر والزحمه واشغالي لا تعد ولا تحصى
قاطعهم مرور بنت من عندهم ولبسها مره عاري
توترت هتيف وهي تبي تشوف ردة فعله لامرت من عندهم .. منصور لف بتوتر عليها وعرف انها انقهرت من شافت البنت اللي هو مادرى عنها
هتيف بهدوء وهي تبي تشتته : انا ابي اتوظف
منصور تنهد بدون ردة فعل
هتيف تغيرت ملامحها : شفيك ؟
منصور : انا ملاحظ انك تدورين الشقى بأي وسيله
هتيف خلاص ارتاحي اعطي نفسك الراحه وراك زواج ومسؤوليه وتبين تتوظفين بعد
هتيف بزعل : انت ليش تفكيرك قديم
منصور : هذي الحقيقه الا اذا تبيني اكذب ؟!
هتيف : مالها دخل زواج ومسؤوليه فالوظيفه
منصور : الا لها دخل
شافها سكتت : طيب انا مارفضت الفكره نفسها انا
ابيك بس السنه هذي تعيشينها طبيعيه وترتاحين
هتيف بتسرع : حبيبي من قالك اني اجاهد طول سنيني ترى قبل كنت عايشه مثلكم
منصور فهى في كلمتها وسكت
هتيف انتبهت لكلامها وشتت انظارها باحراج
منصور بهدوء لفها عليه : عيديها
هتيف بكذب : وش اعيد ؟! كلامي واضح
منصور وهو يطالع بعيونها : لا في كلمه انتي قلتيها
هتيف بتوتر : قلت اني عايشه مثلكم بس
منصور : بعد ماقلتي اسمي قلتيها
هتيف بعدت عنه ومسكت يده : منصور ممكن اوريك الاماكن اللي رحت لها ايام طفولتي
منصور وهو مبتسم : الايام الجايه بتقولينها غصب
.
.
في بيت ابو سلمان .. نزلت اثير وهي تلبس عبايتها
باستعجال لفت وشافت الهنوف جالسه بالصاله
سكتت وهي تلبس وتمشي متجهه للباب
الهنوف بنظره : طيب سلمي على الاقل
اثير سفهتها وهي تطلع من البيت
نزلت ريم وهي تركض عشان تلحق على اثير
ريم : اثير والله بتزعلين لو ماتنتظريني
طلعت امل من المطبخ وهي تشرب مويه
امل : شفيك ريم شوي شوي لا تطيحين
ريم لفت بسرعه : تطلعين معنا
امل بهدوء : لا
ريم : يلا مع السلامه
امل : مع السلامه
الهنوف بعد ما طلعت ريم : امل
امل طالعت فيها ومشت
الهنوف انقهرت : ممكن اكلمك دقايق
امل : ماعندي وقت اضيعه مع كلامك التافه
الهنوف : يعني جيتي مع بنات عمك
امل بعصبيه : انا بروح مع اللي ابي محد بيتحكم فيني هذا اولاً وثانياً لاتحاولين تكلميني لاني ما ابي اسمع كلمه وحده منك ،، وطلعت لفوق
الهنوف انقهرت زياده كل شي تبخر لا خوات ولا بنات عم ولا احد معها خلال يوم واحد انقلب كل شي ضدها .
.
.
عند نجد دخلت غرفتها وشافت الحوسه اللي فيها
لفت على الخدامه : نعم من قالك ترتبين غرفتي
الخدامه وقفت بخوف وماردت
نجد ماكانت بتعصب بس من شافت البوكس اللي جامعه فيه ذكريات امها وجلالها اللي طايح بالارض انقهرت زياده
نجد بهدوء : اطلعي
نزلت تجمع الاغراض من جديد صار لها اسبوعين مافتحته ولانها عارفه اذا فتحته وش بيصير
مسكت جلالها وهي حاسه بحنان امها فيه
لفت على الصوره اللي طايحه بعيد عنها
وقفت وهي تاخذها وشافت وجه امها اللي تتمنى تشوفه الحين .. نزلت دموعها لا ارادياً غصب من يجي بمكان " الام " ؟!
خذتها الذكريات وبدت تشوف الصور والاشياء اللي جمعتها .. مـرت الـسـاعـات وهـي عـلـى وضـعـهـا
هذا ! مسحت دموعها ووقفت اتصلت على العنود وماردت وبنفس الوقت شافت مكالمات من هتيف
اتصلت عليها مره ومرتين وثلاث وماردت .
.
.
استراليا ( 11 م : ملبورون ) ! .
وصـلـو للاوتيل .
منصور بهدوء : يلا نامي بكره وراك قومه الصباح
هتيف : وانت وين بتروح
منصور : بنزل للسوبر ماركت اللي تحت وبرجع الحين
هتيف : تمام ارجع بسرعه
منصور ابتسم وطلع .
دخلت هتيف غرفتها ولبست بجامتها وانسدحت على سريرها وهي تطالع بجوالها ..
شافت مكالمات من نجد وبسرعه اتصلت عليها
بعد دقايق ردت : هلا هتيف
هتيف باستغراب : شفيك
نجد : مافيني شي
هتيف بدون تصديق : اخبارك
نجد : تمام وانتي ؟
هتيف : حمدلله
نجد : ايوه ليه ماتردين علي ؟ وين كنتي
هتيف : كنا نتمشى في شوارع ملبورون
نجد ابتسم : الله يخليكم لبعض
هتيف بجديه : خلينا مني انتي وش وضعك انتي وصوتك طبعاً هذا غير سناباتك الكئيبه
نجد بتوتر : كل يوم انزل سنابات وش الجديد
هتيف : اليوم غير ! شاشه سودا وكلام حزين وش تحسين فيه بالله
نجد : هتيف عاد انتي تعرفين شطحاتي مايحتاج
هتيف : وليه صوتك كذا طيب ؟
نجد بتنهيده : طيب بقولك ...وقالت لها كل شي
هتيف سكتت بحزن ..
نجد : انتي عارفه اني مستحيل اتجاوز اي موضوع يخص امي صح اني ما انسى ذكرياتها بس اذا شفت اشيائها وخصوصاً جلالها اللي من اخذته من ابوي
وبغصه : وانا احس ان حالتي زادت اكثر من اول
سكتت وهي تحس بكتمه بصدرها
هتيف بصدمه اول مره تشوفها بالحاله هذي
نجد ببكى وهي ودها تفضفض : بس صدق تعبت ابي انسى وماقدرت و كل مره ابي اكون اقوى يجي موقف او ذكرى تخليني اكره الحياه بكبرها
تصدقين من كبرت وعرفت بفقدان امي واستوعبته وانا احس بفراغ كبير بداخلي وحتى لو اضحك ترى منجد يوجع الاحساس ..
سكتت وهي ماقدرت تكمل
هتيف لا ارداياً بكت معها
نجد سمعت صوت ابوها : هتيف انا اسفه ضايقتك معي اصلاً مدري كيف قلت لك كذا
هتيف وهي تحاول تتماسك : لاعادي ياعمري
نجد بعد صمت : يلا مع السلامه
هتيف بهدوء : مع السلامه
بعد ماقفلت منها كملت بكى على حالة نجد
وبنفس الوقت حست بنعمة وجود امها
رجعت تشوف سنابات نجد وقرت كلامها
كان مكتوب من قلب ...
تحسها مكسوره وفاقده امها بشكل قوي
ومن سمعت صوتها اللي فيه نبرة حزن
وهي عرفت ان حالتها صعبه .!

.
.
دخل منصور وجلس فالصاله بس استغرب من سمع شهقات وصوت غريب من غرفة هتيف
وقف بخوف وراح لها بس انصدم من شافها تبكي
منصور بسرعه قال : اهلك بخير ؟
هتيف هزت راسها ب ايه وهي تمسح دموعها اللي مارضت توقف
منصور بخوف : هتيف وش فيك
هتيف ببكى : ما فيني شي
منصور جلس وهو يسحب يدينها عن وجهها
منصور : بتقولين لي ولا لا ؟ احد مات ؟
هتيف بصوت متقطع : لا بس حزنت على نجد
منصور باستغراب : شفيها نجد ؟
هتيف ببكى : فاقده جدتي بشكل كبير على انها ماتت ونجد عمرها 4 سنين بس للحين تبيها
منصور بحزن : هذي نجد من زمان وهي كذا
بين كل فتره وفتره تحزن اكثر
هتيف وهي تشاهق : بس هالمره غير !! انت ماسمعت صوتها وكيف تشرح لي احساسها بعد ما ماتت قاطعها منصور وهو يسحبها لحضنه وهو متأثر من الموضوع وزاد عليه بكى هتيف .
جلست دقايق وهي تبكي بحضنه بتأثر
هتيف بعدت عنه وبهدوء : اسفه
منصور : على ايش
هتيف : على اني خوفتك
منصور : لا عادي بس اهم شي نامي الحين
هتيف هزت راسها بـمعنى ايه ومنصور طلع
.
.
( منصور )
شكلها اليوم وهي بحضني يذكرني بهتيف الصغيره
ببجامتها وبشعرها ووجها
وبكاها اللي اذا احد ضربها تجي عندي وتشتكي لي منه اليوم بذات اشتقت لها وهي صغيره !
بعد ماضميتها توترت مدري ليه احس وجودها
معي قوي وغيابها قوي بعد ويهد الحيل .!
.
.
اليوم التالي ( استراليا ) .
صحت بسرعه وخذت شور ولبست وطلعت لصاله وشافت الفطور كله جاهز ومنصور يرتبه
ابتسمت : صباح الخير
منصور لف : صباح النور كيفك اليوم
هتيف جلست : تمام
منصور جلس وافطرو مع بعض ..
بعد ما خلصو انزلو تحت وركبو السياره ..
منصور لف : نروح الحين ؟
هتيف : ايه ترانا متأخرين مره
منصور : مدري شفتك طولتي في نومتك قلت اكيد شكلها تعبانه
هتيف بحزن : لا عادي بس تأثرت من عمتي
منصور عرف انها حزنت وبضحكه : طيب ماودك ترسلين لي اللوكيشن عشان نوصل لجامعتك
هتيف بتفهم لحركته ابتسمت عشان مايتضايق معها : يلا ارسلته
بعد نص ساعه وصلو للجامعه !
هتيف : بتنزل معي ؟
منصور بهدوء : تبيني اجي معك ؟
هتيف هزت براسها بمعنى ايه
منصور ابتسم ونزل معها
دخلو وخلصو شغلهم وبعد 10 دقايق طلعو
منصور : حمدلله لحقنا عليهم
هتيف بعصبيه : انت شفت ولا بعد كانو بيخلون الموعد الاسبوع الجاي بس حمدلله انك جيت معي
منصور ضحك : يستاهل ماعطيته فرصه يتكلم
هتيف ابتسمت من ضحكته : لو انا نزلت بدونك كان ما خذيتها اليوم
منصور حط يده حول كتوفها وسحبها له
هتيف استغربت من حركته بس تفاجأت من شافت ناصر يطالع فيهم من بعيد
هتيف عرفت ان منصور بدت غيرته وعصبيته
عشان كذا سكتت وما حاولت تتكلم ابد
منصور بعصبيه خفيفه : ليش تطالعين
هتيف : اكرهه ترى
منصور بغيره واضحه : ادري بس لاتطالعين فيه
وبعدين ذا الشايب متى بيتخرج طول عمره وهو يدرس
هتيف هالمره ضحكت بقوه
منصور انقهر : مب وقت ضحكتك
هتيف بضحكه : مدري بس يمكن توظف هنا
وصلو عند الباب وكان ناصر يمين الباب
تقدم ناصر : سلام عليكم
منصور بتسليك : وعليكم السلام
ناصر : اخبارك
والتفت بابتسامه : واخبار هتيف
منصور بصوت مرتفع : كلنا بخير
صصممتتتتت..
ناصر بتفهم : حمدلله انا بخير بعد
شاف مافيه اي ردة فعل : اشوفكم هنا اذا احتجتو لاي شي قولو لي
منصور بهدوء : ماتقصر يلا بنستأذن مستعجلين
ناصر : الله يستر عليكم
..
طلعو وركبو السياره والصمت سيد الموقف !
.
.
فـي غـرفـة منى ! كانت تكلم وصايف ..
منى : طفشت والله
وصايف بتفكير : ليه ماناخذ البنات معنا
منى بقهر : بكيفكم انا طفشت افف يالبى هتيف والله لها فقده
وصايف : بعد تقولينه لي بدون حياء
منى ضحكت : هتيف لحد يقارن نفسه فيها
وصايف ضحكت : يلا تمام بتصل على البنات الحين
منى : يلا مع السلامه
وصايف : مع السلامه
.
.
عند وصايف اتصلت عليهم وسحاب وافنان اعتذرو لان عندهم مشوار .
دخلت وجد : يلا السواق ينتظر
ناصر من بعيد : ياهل البيت
وصايف : روحي شوفيه وش يبي
وجد وقفت عند الدرج : نعم وشفيك تصارخ؟
ناصر : السواق بيروح معي الشرقيه ابيه ضروري
وجد بصدمه : خير من بيودينا اجل
ناصر : لازم تطلعون يعني؟!
وجد : نويصر والله لاقول لابوي وعزام
ناصر مشى وسحب عليها ..
وجد ببكى وهي تتصل : اوريك ياكلب
ابو عزام : الو هلا
وجد : شوف ولدك خذى السواق وطلع
ابو عزام : قصدك ناصر
وجد : ايه اجل من بيودينا ؟
ابو عزام : انا اللي قلت لناصر لاني محتاج السواق اتصلي على عزام اليوم ماعنده شي
وجد : تمام يلا مع السلامه
ابو عزام : مع السلامه
.
عند عزام اللي طلع من الشركه وراح للكافي
وهو مشتاق لأيام هواشه معها وعصبيتها اللي
استحلت قلبه ! شعوره وهو مشتاق لها عجز يفسره
لنفسه قبل يقوله لها او يفضفضه لغيرها ؟!
مو مصدق انه حب الانسانه اللي كل مشاكله معها
تنهد بقلة حيله وهو مو مستوعب كيف دخلت قلبه
بهالسرعه !!
رن جواله ورد عليه : هلا وجد
وجد بابتسامه : عزومي ياقلبي ممكن تودينا للمول
عزام بهدوء : لازم اليوم ؟!
وجد : اساساً كنا بنروح مع السواق وخذاه ناصر معه للشرقيه وغير كذا مواعدين بنات السلطان
احس عيب لو نسحب عليهم
عزام فز قلبه : يلا تمام تجهزو وانا جاي
وجد انبسطت : يلا ننتظرك
.
دقايق ووصل عندهم ومرو منى واتجهو للمول !
وهو متحمس يشوفها هالمره .
.
.
فالمول عند نجد واثير وريم وحور وسمو والعنود
..
سمو : خلونا نجلس نتقهوى على مايوصلون البنات
حور : بنات هتيف ماقالت متى يجون ؟!
سمو : منصور يقول لا استلمنا وثيقتها بنجي
حور : احس بيطولون وبتخرب الخطه
العنود : لا ما عليك هتيف متحمسه اكثر منا
نجد : اف ليتني رحت مع افنان وسحاب
اثير : بدينا بالسب
نجد : ماقصدي شي بس ابي اروح معهم
حور : لا ما ملينا عينها واضح
نجد : ترى انتم يابنات اخواني حلوين اذا اكتملتو
صدقوني لو تغيب وحده منكم بيبين بسرعه انها مو موجوده يعني لكم فقده مره
العنود ضحكت : لا !! حجرو لك بنات اخوانك
نجد بصوت خفيف : لو ما انتي موجوده كان مارحت معهم
العنود مسكت ضحكتها : صايره ما تجاملين انتي
نجد شافتهم يطالعون وبتوتر : شفيكم بنات
حور : لا صدق وش تقولين ادري تحشين كالعاده
نجد بدلع : لا يا حبيبتي الحش خليناه لاصحابه
سمو بطفش : يالليل مانست حسبي الله على هتيف
نجد لفت : الحش عندي ولا شي عند حشكم
العنود : على وين انشالله
نجد : بروح لسيفورا
والباقين اتجهو للكافي يتقهون فيه .
.
عند عزام اللي وقف قدام المول ونزلو البنات !
بعد مانزلو خذى شماغه وتلطم فيه ولبس نظارته
عشان مايعرفونه ..
بعد ما نزل شاف خواته ومنى متجهين لكافي
مشى وراهم بس من وصلو غيّر اتجاهه
بعدين جاء من الجهه الثانيه وهو يحاول يشوفها
من برى بس ماحصلها بينهم
عزام " الشله ناقصه وين الباقين ؟! يعني ماجت "
تنهد بطفش وهو يتمشى وده يتصل ويسأل
بس ابد مايقدر لانه عزام اللي ما يفكر بهالسوالف
طبعاً هذا بنظرتهم له بس هالمره هو ما توقع نفسه بيحب او يهتم لشخص كل هالاهتمام
مشى ومشى لدرجة خلاص نوى يطلع بس من
شاف الموقف قدامه ماتحمل وبدى يضرب
الشخص وتدخلو رجال الامن بالموضوع ...الخ
.
.
فالاوتيييل |
منصور : بدور حجز لليوم ؟ انشالله القى
هتيف : تكفى استعجل
منصور برفعة حاجب : مليتي مني ؟
هتيف بتوتر : لا بس عشان اتفاقنا معهم نسيت ؟
منصور ابتسم : لا مانسيت ان هذا هو اللي مصبرني
ابتسمت بخجل بدون ماتطالع فيه
منصور بهدوء : لازم 12 يكون زواجنا لان عزوز مستعجل
هتيف هزت براسها بمعنى ايه
منصور : احس مب عاجبك الموعد
هتيف : لا عادي مافيه موعدد محدد ابيه
منصور وهو يطالع في جواله : حصلت حجز بكره الساعه 5 الفجر
هتيف ابتسمت : حلو
منصور : طيب شرايك ننزل نتمشى
هتيف وقفت بحماس : يلا ...الخ
.
.
فلاش باك :
كان يمشي وهو ناوي يطلع بس من شافها مع شخص انقهر وهو يطالع فيهم بس من شافها
تكلم بعصبيه وتبعد وهو غصب الا يعطيها رقمه
تحرك بغضب وهو يبرد حرته في الشخص اللي قدامه بعد عدة دقائق اجتمعو الناس حولهم
ورجل الامن اسحبه بعد محاولات وقف عزام
وهو يتلطم من جديد بس رجل الامن طلبه
يجي معه لف عزام على نجد اللي تبكي
وانقهر زياده وبسرعه لف على رجل الامن
اللي يقوله ينزل شماغه !
عزام بصوت خفيف : الكلب هذا يرقم البنت
رجل الامن بشك : راح ناخذك وبعد مانشوف تسجيل الكاميرات بنشوف اذا صادق او لا
عزام بعصبيه مايبيها تعرفه : يلا بسرعه روح شوف
بدو الموظفين يفرقون الناس والشخص كان فيه ضربات قويه واتصلو على الاسعاف ياخذه
عزام التفت وشاف ذراعه ينزف بس قاطعه رجل الامن اللي بياخذه لغرفة التسجيلات!
.
عند نجد انصدمت بس ابداً ماعرفت الشخص اللي يدافع عنها شافته من بعيد وكان الدم موسخ ثوبه
راحت لرجل الامن : اخوي لو سمحت الشخص
هذا ترى هو الصادق يعني ماله دخل تاخذونه
رجل الامن : روحي لهم هناك وقوليه لرئيس رجال الامن عشان يصدقك
مشت بسرعه لهم ودخلت وشافتهم يطالعون في الشاشه ! كانت بتتكلم بس انحرجت ووقفت تنتظر
.
رجل الامن : مع ذلك كان جيت واشتكيت او البنت نفسها تجي تشتكي منه
عزام : انت شفت بعيونك كان مستعجل وشوي ويمد يده بيسحبها لو ماجيت انا
رجل الامن : طيب بس عطنا رقمك وهويتك لان اذا فيه ضربات قويه بنضطر ناخذك للقسم
عزام تنهد بغضب وهو يعطيهم
وبسرعه طلع وشافها قدامه لف بيروح
نجد انصدمت : عزام ؟!
عزام تنهد وهو يتصدد يبي يروح
نجد بحزن : ليه ؟
عزام تنهد بقهر : ليه ؟!! كان عادي عندك انه يرقمك
نجد وهي تطالع بيده: لا بس ردة فعلك قويه لدرجة توقعته مات
عزام وهو يلف عنها : صار اللي صار ولا تقولين لحد
نجد شافته مايبي حتى يكلمها انقهرت : طيب يدك
عزام وهو يطالع بعيونها : شفيها ؟!
نجد بتلعثم : تنزف ومو بس يد وحده كلها
عزام وهو ناوي يروح : جاني اقوى من كذا عادي
نجد : وقف .. وطلعت منديل من شنطتها
نجد بنظره : يعني ناوي تمشي ودمك ينزف
عزام بهدوء : نجد انا مستعجل ممكن تروحين
نجد : انت شفيك ماتبي تكلمني؟
عزام ^ انا ليه اعصب عليها ؟! اكيد لان الكلب من اليوم يحاول يكلمها طبيعي بيغير مزاجي ^
عزام : مافيني شي بس الشغل ينتظرني
نجد شافت يده اللي منزلها والدم يطيح على الارض
حطت المنديل تحت كفه وطلعت منديل ثاني
وهي تمسح جروحه المتفرقه حول ذراعه
عزام استكن وهو يطالع فيها اليوم زادت عليه بتعاملها العفوي معه تنهد بصوت مكتوم
نجد ببتسامه وهي ترمي المناديل وتطلع
واحد جديد : وهذا احتياط
عزام بهدوء وهو يلفه على يده : شكراً
نجد بخجل : لا انا اللي لازم اشكرك
عزام وهو للحين مقهور : هذا الشي طبيعي لو وحده غيرك كان تعاملت معها نفس تعاملي معك
نجد ماتدري ليه عصبها كلامه : تمام بروح الحين
استغرب من عصبيتها ومشى وهو طالع من المول
.
.
دخلت عندهم وسلمت على البنات وهي مسرحه
سمو : رحتي لسيفورا ؟
نجد بتوتر : ما اعجبني شي عندهم
حور : بنات جدي يرسل يقول بكره لازم نجتمع فالمزرعه
العنود بحزن : ياربي انا شسويت بحياتي
وجد : شفيك العنود بالعكس انبسطي انا اصلاً قلت لابوي يشتري لنا مزرعه
العنود بحزن : مع الحر ياوجد ماتصلح ماتصلح
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
وصايف : بالعكس احس بيكون اجوائكم حلوه
حور : وليه ماتجون معنا ؟ امانه تكفون تعالو
وجد : لا ما اتوقع لان خالتي بكره عازمتنا
اثير : اللي مصبرني بس انتظار هتيف ومنصور ولا كان خليتكم غصب تجونا
ريم : المهم وش صار على الموضوع ؟
وجد : بعد ما هتيف ومنصور يرجعون بنتفاهم
العنود وهي تطالع بجوالها : هتيف ترسل تقول بكره بيجون
نجد : يعني ع طول بيجونا فالمزرعه
العنود بحزن : اي صح
حور : لاتكبرين السالفه ترى والله فله هناك
العنود : سلطوني لو يوافق بنسحب عليكم بكره
نجد ضحكت : متأكده بيوافق اخذيها مني بس ابوي بيذبحكم لاعرف وخصوصاً من زمان ما اجتمعنا
العنود : الله واكبر ترى كلنا في نفس الحوش ..الخ
.
.
اليوم التالي [ موعد طيارة هتيف ومنصور ]
.
.
بعد 3 ساعات صحى الكل بسبب ازعاج الجد
والـكل بدون استثناء وبدو يجهزون انفسهم
ونص ساعه وحركو متجهيين للمزرعه .
.
.
فـالـمـزرعـه ! الـسـاعـه 10 الصباح
عند الـحـريـم ( كلهم يفطرون مع بعض ) !
العنود بقهر : نجد تكفين الزعتر طلع مع خشمي بعديه هناك
نجد ضحكت بقوه وهي ملاحظه ام العنود وام سلطان يعطونها كل شوي
ام فهد ضحكت : ياقلبي شفيك تضحكين ؟
نجد : ياناس ما الوم محمد اخوي فيك
العنود : عيب ترى امي تستحي
نجد : يحق لها والله
ام عبدالعزيز وهي تطالع بجوالها : منصور وهتيف بيجون اليوم احد قالهم انا فالمزرعه ؟
العنود : قلت لهم من امس
افنان : بنات جهزتو فعاليات لليوم ؟
سحاب : ايه انا عندي وطبعاً الهديه موجوده
سمو : وش نوع الهديه
سحاب : جبتها من بودي شوب
العنود بحماس : حلوه والله يارب افوز
حور : ما اتوقع
العنود : وليه انشالله ؟
حور : من بعد ما تزوجتي وانتي صايره غبيه
اثير : وعلى ذا كله اللي متزوجها سلطان
حور بضحكه : لا مب سلطان اسمه سلطوني
العنود : ام سلطوني هنا ترى
ام سلطان : كلامهم مايهم لاتردين عليهم
سحاب بتمثيل : يالبى الكياته بس شوفو الرد تعلمو
العنود : انشهد عليها دقه فالكلام ماشالله
حور : مصدقه نفسها مسويه خويت امي...الخ
.
.
بعد ساعات وصـلـو هتيف ومنصور وتوجهو للبيت
منصور لف عليها : يلا خلصي عشان نروح المزرعه
هتيف : وين بتروح انت الحين
منصور : بنزل الشنط واروح لبيتنا واتجهز وبعدها كلنا بنروح المزرعه
هتيف هزت براسها ونزلت ومنصور وراها ومعه الشنط ودخلها في بيت عمه وطلع
.
دخل منصور لبيتهم وتوجه لغرفته جلس دقايق وهو يكلم وبعدها نزل تحت يدور مفتاح عبدالعزيز
وبعدها دخل غرفته وخذى ملابسه ودخل الحمام
" اكرمكم الله " .

عند هتيف بعد ما اخذت شور وتجهزت نزلت تحت وتوقعت ان منصور خلص مر دقايق وافقدته
وتوجهت لبيت عمها
دخلت الصاله وماحصلته وراحت فوق وشافت
غرفته مفتوح بابها وتذكرت موقفها اللي كان فيها
تنهدت ومشت متجهه لها !! لفت يسار وسمعت
صوت الماء عرفت انه داخل فالحمام "اكرمكم الله"
لفت وكانت بتطلع بس لفتها مذكراته الموجوده فوق الطاوله !! المره اللي قبل ماقدرت تقراها بس
هالمره قررت تفتحها بما انها زوجته
جلست على الكرسي وسحبت المذكرات
جلست تطالع فيها بخوف وخذتها ووقفت وطلعت فالصاله وجلست على الكنب تنهدت بخوف
وفتحت اول صفحه وكان مكتوب فيها ..
" سلام شريت هالدفتر عشان هتيف كنت دايماً اشوفه معها افف راحت قبل سنتين وللحين مارجعو عاد عمي محمد قال انه بيرجع بس طولو
كلام - منصور وعمري 17 شهر 8 "
ضحكت من اسلوبه وخصوصاً يوم قال كلام منصور
فتحت الصفحه الثانيه :
" ما صرت اروح للمدرسه كثير والسبه هتيف كانت معي كل صباح كنا نروح مع جدي ونفطر عنده
ومعنا نجد واحياناً تسحب علينا بس كانت هتيف
اهم شي عندي حتى ان امي وام هتيف ينادونا نفطر بس مانرضى الا بالفطور عند جدي المهم انا اشتقت لها صارت حياتي طفش
كلام - منصور وعمري 17 شهر 12 "
ضحكت مره ثانيه وعيونها بدت تدمع
وفتحت الصفحه الثالثه :
" اليوم سلطان ولد عمي وعزوز اخوي بيسافرون يكملون دراستهم برى وانا كل ما حبيت احد سافر
ماصفالي الا حمود اما سلوم اصلاً امه تكرهنا
وعادي حتى انا وهتيف كنا نكرها مو بس كذا
كل عيال عمي يكرهونها وحتى بنتها العجوز
سافرت مع زوجها احسن فكه منها
كلام - منصور "
وفتحت الصفحه الرابعه :
" دخلت على سمو ولقيتها تبكي واكتشفت ان فيه بنات اضربوها عاد اختي في اولى متوسط وحور واثير ما داومو معها ورحت اليوم الثاني معها
واول ما طلعو رحت وضربتهم طبعاً كنت اسويها
ايام ماكانت هتيف معي صح هتيف كانت قويه
بس فيه وحده اضربتها واتفقنا نضربها اليوم
الثاني عاد حمود البزر يبي يجي معنا وقلت لا
انا الوحيد اللي بدافع معها اصلاً هتيف ماتحب احد وماعندها اصدقاء الا انا بس حتى عيال عمي ماتبيهم بس انا
كلام - منصور "
نزلت دموعها وهي تضحك من اسلوبه اللي دخل قلبها وبسرعه فتحت الصفحه اللي بعدها
" ابوي دخل علي اكثر من مره وانا معي المذكرات بس كان يعتقد اني اذاكر بس اليوم شاف شكلها غريب وسألني وتورطت وصرفت السالفه بس
خلاص ماراح اكتب شي فيها وبخفيها بعيد عنهم
بس بخلي هتوف تقراها بعد مانتزوج
كلام - منصور وعمري 18 "
سكتت وهي تفتح اللي بعدها وقلبها يدق بقوه
" من زمان ماكتبت اليوم بسافر واكمل دراستي برى عاد انا متحمس اروح لسلطان وعزوز وبيلحقنا حمود انشالله اصلاً جلوسي فالرياض اكبر غلط
والسبب كالعاده هتيف بس خلاص بعد ما اتعمق
فالدراسه واكون عارفها باخذ اجازه وبروح لاستراليا
منصور - العمر 20 سنه "
انصدمت هي تعرف انه يحبها بس ماكانت متوقعه
انه من زمان ومانساها بعد يعني كان شعوره مثل شعورها وبسرعه افتحت الصفحه اللي بعدها
" اليوم كملنا سبع سنين بالضبط وصار عمري 22
وهي صار عمرها 19 يعني خلاص المهم من زمان جايين الله ياخذ الشركه بس
- منصور "
فتحت اللي بعدها :
" اخيراً بكره حفل تخرجي وارجع للرياض "
منصور - 23
فتحت اللي بعدها : وكان كاتب
" تمنيت العمر وياك لكن الظروف أحكام
‏وأنا ربي حكم إني أحبك وأنحرم منك .
-
انتهى




هاجر جوده متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 21-03-21, 03:02 AM   #53

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,859
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي


«الـبـارت الـثـامـن والأربـعـون»


وفتحت اللي بعدها :
" افف تعبت وانا اكتب يارب الطف بحالي"
وفتحت اللي بعدها : وكان كاتب
"قلبي على قلبك ولو بيننا مسافه وبُعد
واخر الصفحه " ماتوقعت الحب كذا ! "
.
وبنفس الصفحه تحت :
اشتقتلك لو ماني بلقياك موعود.
وفتحت اللي بعدها :
صح ما اكتب فالمذكرات كثير بس بعد دراستي انشغلت والحين بتوظف بس الكلام اللي في قلبي
لو اكتبه ماتكفيه مذكراتي ذي اههخخ بس
.
وفتحت وهي خايفه انه يطلع :
" كل شي يهون الا الوقت بدونك."
حست ان كل كلامه من قلبه ويمثل شعوره .
وفتحت اللي بعدها وانصدمت :
" كني ملكت الكون في ساعة لقاك
وكني انولدت في جيتك عُمر ثاني
اليوم قابلتها وشفت هتيف قلبي بس انصدمت
يوم عرفت انها لواحد ثاني يعني خلاص؟
طول سنيني وانا انتظرها والحين بكل سهوله تروح
مني يعني ماتحبني اخخ يارب اموت وافتك
منصور - 25 "
وفتحت اللي بعدها ودموعها تنزل :
" فإن لِلنفس كرامة تعلُو على رغبات القلب ."
وكاتب تحت :
"قاهرني سلطان ليه كذا ؟ خلاص بنات عمي تملكو
ليش حاشر نفسه معهم اصلاً انا ناوي اكلمه
وافهمه غبي هالولد غبي "
وفتحت اللي بعدها :
"كل يوم وانقهر زياده ! ليه كذا حظي
انا خلاص تعبت والله تعبت"
وفتحت الصفحه اللي بعدها :
"اليوم بعد عزيمة خواتي حصلت سلسال هتيف طايح ماقدرت اخليه وخذيته بسرعه
انشالله ! وعندي امل انها ماتحب احد
وراح اعطيها سلسالها بعد مانتزوج "
وفتحت الصفحه وهي حزينه :
"امس غلطت غلطه كبيره واللي هي يوم شفتها بغرفتي يارب سامحني والله ماكان قصدي بس هذي نتائج غيرتي عليها يارب سامحني !!!
بس بعذري اليوم شفت حبيبها اللي تكلمه مدري اللي خاطبها انا احترت بين عبدالعزيز اللي تكلمه وبين ناصر اللي خاطبها المهم اني ظلمتها هالمره
واكتشفت بعد انها ماتستاهل حبي لها "
نزت دموعها وهي تفتح اللي بعدها :
"انتهى قلبي والله يعين
وما طابق شعوري الا القصيده هذي -
حبيبتي ، الحب حمّلٍ يتعبك شيله انا بحبك ، ولكن لا .. " تحبيني " الحب ما هو تقزيره ، وتعليله الحب يآثر على الانسان ( شوفيني ) ! يقضي على حاله ويقضي على حيله وأنا ماداني على قلبك ، تعرفيني من كثر ما أدرى على قلبك ، وماْ ويله ودي اني أستاصله وأركبه فيني وأريحه من عنا الحب ، وغرابيله مع أني أخاف لا أحبك .. بقلبيني "
.
وفتحت وهي دموعها تنزل بقووه :
"افف من زمان عن المذكرات المهم قبل اسبوعين رحت لاستراليا بعد ماعرفت ان هتيف مالها دخل فالموضوع وريم الكلبه هي اللي خربت كل شي
انا عارفه ان هالخطط من الهنوف بس ريم شريكتها وبحاسبها انشالله بس القهر اني ظلمت هتيف
والله اني ندمت على كل لحظه صديتها فيها "
.
وفتحت الصفحه اللي بعدها وهي مبتسمه :
"انا اليوم اول مره اكتب فالمذكرات وانا مبسوط
اليوم طلبت من عمي هتيف صح هو بسبب الظروف بس مايدرون باللي يتمناها من صغره
وانا كل خوفي انها تفهم غلط "
.
وفتحت :
"مدري احس انها ما تبيني والمواقف تثبت هالشي"
.
وفتحت اللي بعدها:
" ودي اسألها وابي جواب صريح وواضح انا مدري
اذا تبيني او انها تسلك لنا كلنا "
.
وفتحت وحزت اكثر :
ما كنت احب الكتابه بس كانت هتيف جايبه
لها مذكرات وشفتها تكتب يومياتها فيه وقررت
اسوي مثلها بس وعدت نفسي ما اخليها تشوفه
الا لما نتزوج طبعاً كنت اكتب الاشياء الحلوه
واكتب الاشياء اللي تضايقني كنت كاتب مراحل
حياتي ومشاعري من وانا صغييير معها وبعد
ما سافرت وكتبت مشاعري يوم جت ويوم
حزنت على فراقها ويوم ضبطت الفرصه لي
ورجعت وخذيتها غصب عنها كنت ادور اي
فرصه عشان اجتمع انا وهي وبعدها كتبت
اسوء مشاعري واللي هي شعور الوحده
شعور الغضب من النفس شعور انك امتلكت
اللي تبي بس تتفاجأ ان اللي تبيه ما هو يستاهل
حبك ولا يبيك من الاساس ، شعور يحسسك انك
اناني درجه اولى في حبها ! همك الوحيد انك
تمتلكها بس تمنيت اني انسحبت مثل ما
انسحبت يوم شفتها وعرفت بالكذبه الغبيه
اللي خربت حبي من الاساس بس كان تصرفي
وقتها احلى من تصرفي هذا
- منصور
.
وفتحت :
"فالبدايه حسيت اني ناقد على
نفسي كيف وانا منصور وشخصيتي غير
واجلس افضفض في دفتر لا راح ولا جاء
احس اني بزر ! بس مع الاسف م لي صديق
صادق غيره احب هالدفتر والحين
صار ينافس حبي لها .
.
وفتحت الصفحه الاخيره :
" مابقى فالدفتر الا الصفحه هذي
وتركتها وماكتبت فيها ابد !!
واليوم قررت اكتب فيها لان حبيبة طفولتي
صارت ملكي واخيراً من بعد عنى وشقى
والاحلى انها تبادلني نفس الشعور او على
الاقل متقبلتني بديت احس بشعور الراحه .
وكاتب في اخر الصفحه :
أبيك تدري إني فيك أكتفيت ،
‏وأبيك سما مايُوصلك إلا أنا🤍.
-منصور
.
مسحت دموعها وهي تلف للشخص اللي يطالعها
منصور بغضب : ليه ؟
هتيف سكتت وهي منصدمه
منصور قرب وسحب منها المذكرات بقوه
هتيف وقفت : انت قلت اني بشوفه بعد الزواج
منصور بعصبيه : بدون كذب ماعرفتي الا يوم قريتي
وبعدين بأي صفه تاخذينه وتقرينه وبدون استأذن
هتيف بصدمه : نعم ؟ احد قايل لك اني غريبه
ترى زوجتك انا
منصور بصوت عالي : طيب انا ما سمحت لك
هتيف بقهر : انا عارفه ليه ؟! لانك تبيني اعترف قبلك صح ؟
منصور بتهرب وبعصبيه : وش ذا الكلام الغبي لا تطلعين برى الموضوع
هتيف : واضحه يا منصور واضحه
منصور تنهد بغضب وهو يقفل مذكراته
هتيف بقهر : اوكيه انا انتظرك تحت
طلعت وهي منقهره مو مستوعبه اللي يصير
.
.
منصور" افف طلعت الصاله وانا مصدوم انها
تقراها ! مب الحين ي هتيف مب الحين !! "
.
.
كانت جالسه فالسياره وهي مقهوره وحابسه
دموعها رن جوالها وشافت اسم المتصل" منى "
وقفلته وهي مالها خلق اي احد
ركب السياره بكل هدوء وبدون ولا كلمه
.
فالـمـزرعــه .. عند العيال !
عبدالعزيز اللي كان يراسل سحاب
ومحمد اللي نفسيته في انحدار
وسلمان اللي باله مشغول بهمومه
وفهد اللي يلعب حمودي
والجد وابنائه يسولفون ومعهم سلطان .
.
عـنـد الـحـريـم الـوضـع كان غييير !
سمو : خير الدور كان علي
حور : على كيف مخك متى جاء عليك
العنود : اف مبزره والله ! العبو زيين بعدين ماتو اللي يلعبون لعبتكم هذي
سمو بعصبيه : انتي تبين تكملين ؟
العنود ببراءه : يعني انتي شايفه اني بطفش اكيد وسلطوني مقفل جواله مالي غير لعبتكم السخيفه
سمو جتها الضحكه : طيب العبي وانتي ساكته
العنود بهبال : ابشري يا عمه
افنان وهي تطالع بجوالها : خلصتو خلونا نكمل
سمو : يلا حرف السين
العنود بتسرع : سلطوني
سمو بضحكه : نعم انتي ؟! اكتبي اسم وجماد وحيوان ومدينه ونبات مو تقولينه لي
حور : سلطوني لعب بعقلك
افنان صاحت : خلصت
سمو : يلا قولي
افنان : الاسم سلطوني لا امزح الاسم ساره والجماد سبوره والمدينه سويسرا والنبات سمسم
سمو : باقي الحيوان ي حلوه ي خسرانه
افنان بقهر : الحيوان سمو صح !؟
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمو بنظره : الحيوان مين اخلصي
افنان بتفكير : الحيوان اا ... سلحفاه
ريم : ماشالله لو انها انا كان الحين خسرانه
افنان : هذا لاني كنت ضامنه ان الحيوان سمو
ريم ضحكت : لا تكفين لاتبدون من جديد بعد
سمو بعصبيه : ان..الخ قاطعتها سحاب
سحاب بضحكه : لا تكفين طلبتك سوي سكب على سالفتها السامجه
سمو : اوكيه عشان زوجة عزيزان وافقت
افنان ضحكت : الحرف عندي صح
سمو بصدمه : لعبنا مرتين وللحين مو فاهمينها
العنود : اللعبه قبل ما اجي فالحياه وتبينا نتذكرها
افنان : افف خلاص يا المشاكل يلا حرف الكاف
قاطعهم دخول هتيف : سلااام
البنات ضموها كلهم بصيااح
هتيف بتعب : خلاص تكفون ادري انكم مشتاقين
بعدو عنها وهم يضحكون على شكلها
العنود : معليش هم وحوش ماقدرت انقذك
هتيف ضحكت وهي تضم العنود : افف انتي وينك
العنود : من اليوم ورى ماقدرت من شفت الزحمه
حور بشهقه : اكيد عشان ولد اخوي
هتيف بغباء : صح مهاوي وحمودي وينهم
حور ركضت عند الحريم : العنود حاامل
قامت ام سلطان : قولي والله
وقفت ام فهد بصدمه : طيب هي ماقالت لي شي
حور : ابي بشارتي لو سمحتو
ام سلطان طلعت من شنطتها كل الفلوس اللي صارفتها وحذفتها عليها وراحت حور وهي تضحك
ام سلمان : ماشالله مبروك
ام عبدالعزيز بفرحه : مبروك عقبال الباقين يارب
ام سلطان دمعت : الله يبارك فيكم قايله لسليطين
يقولي بس سحب علي
ام فهد : انتي عادي المشكله بنيتي ليه ماقالت لي
ام سلطان ضحكت : صغار ماعليهم شرهه والله
ام فهد ضحكت وهي مبسوطه
.
.
حور دخلت على البنات : اختارو مطعم يلا
نجد : اف يالمليونير من وين لك ؟ هذا مصروفك ؟
حور : هذي بشارتي مصروفي بحسابي
نجد : بشارة ايش ؟
حور : بشارة حمل العنود
البنات بشهقه لفو ع العنود : كذاااابههه
هتيف بعصبيه : ماشالله ليه ماقلتي لنا
نجد : خير يالعنود ليه ؟
العنود بصدمه : خير وش حمله انتي وياها
نجد : فديت التمثيل بسرعه من متى وكم شهر لك
العنود : قسم بالله مب حامل شفيكم ماتصدقوني
هتيف باستغراب : وحور طيب ؟
العنود : والله العظيم اني مب حامل
حور جلست بتعب : قولي والله
العنود : والله مافكرت احمل من غير شر
حور مسكت راسها : لا ياربي اخخخ فضيحه والله بتكتب فالتاريخ ! فضيحة حور بالكذب
نجد : انتي وش سويتي؟
حور : من شفت العنود تقول ماقدرت من الزحمه قلت مالها الا تفسير واحد اكيد حامل
العنود جلست : الله لا يفشلنا بس
حور : تدرون وش اللي يقهر عاد؟ ان امهاتنا مبسوطات وانا جايه بكذب اخذ بشارتي
هتيف من زمان وهي قافله معها : ياليته صدق
العنود بفهاوه : ها
هتيف لفت بحزن : ليتك حامل صدق
العنود تحمست : بروح للمستشفى اكشف
حور نطت عندها : تكفين روحي واذا قالت لا ارجعي وقولي سقطت
العنود طقتها : خير يا حياة الفهد بسم الله عليه ليه يموت ي كلبه ؟
حور : امانه تكفين والله متفشله واللي قاهرني دموع امي تكفيين
نجد : لحظه بتصل على سلطان وبنفكر

عند سلطان وقف بصدمه بعد كلام امه له
وبسرعه جاء مسرع لقسم الحريم ينادي العنود
قاطعه اتصال نجد : سلطان
سلطان بفهاوه : ها
نجد : تعال عندنا
سلطان : اي انا عند قسم الحريم وين العنود
نجد : لا تعال عندنا عندنا
سلطان : طيب يلا جاي
.
.
نجد : بنات ترى سلطان بيجي عدلو غطى وجيهكم
دخل سلطان بسرعه : العنود صدق ؟
العنود بصدمه سكتت
نجد بقهر : شوف حور فهمت الموضوع غلط وقالت ...الخ قالت له كل شي
سلطان : انا اصلاً ماتوقعت انه صدق
العنود : اصلاً متفقين بعد سنه صح ؟
سلطان : اي صح بس حور شعندها متسرعه
حور : ياربي كل شوي اطيح بمشلكه تكفى سلطلط ساعدني والله فرحتهم قهرتني
العنود بتعب : ذبحتها المفاجأت ماتغيرت تحب تفاجئ العالم
سلطان : حمار انتي ؟ ها ؟ حمار ؟ تستهبلين !
لاعاد تكذبين وانتي عارفه انهم ينتظرون هالشي
حور بحزن : افف بموت
العنود : خلاص لقيت الحل بقول اني انا كنت احس باعراض الحمل بس من كشفت طلع كذب
نجد : طيب لازم تكشفون ؟
سلطان : خلاص بنروح كأننا بنتأكد من الخبر وبنفرفر وبنتصل على نجد وانتي قوليلهم
نجد بتوتر : تم يلا روحو
حور بوناسه : احبكم يا احلى المتزوجين
سمو ضحكت : تكفين لاعاد تعبرين عن نفسك
حور : انقلعي وش عرفك في احساسي
هتيف : لحظه هو نفس الاحساس بيجيهم سواء
قلتو الحقيقه او كذبتكم
سحاب ضحكت : اي صح نفسه
نجد : على الاقل بعد ماتقول انه طلع كذب بيحزنون عليها وبيكون الامر طبيعيي
ريم لفت على امل الساكته : شفيك ؟
امل : لا بس افكر في موعدي
ريم : موعد ايش
امل انتبهت : انا متفقه مع نوف اقابلها فالمول لان عندهم مناسبه وتبيني اجي اختار معها
ريم : اها متفقات من دوني
امل : ريم انتي مشغوله مع بنات عمك !
ريم سكتت من شافت البنات لفو عليها باستغراب
.
.
فـي سـيـارة سـلـطـان :
العنود : ليش تصدق وانت عارف اتفاقنا
سلطان : الكل يسألني طبيعي بجيك وانا مصدق
العنود برحمه : نسحب على اتفاقنا ؟!
سلطان : لا
العنود : انت قول الحين وش تبي بالضبط انا عادي عندي
سلطان لف عليها وبتفكير : طيب انا اتمنى هالشي بس احس بدري علينا
العنود : افف سلطان قول اللي بخاطرك عادي
سلطان وهو عارف انها ماتبي تحمل الحين : قلت لك بدري علينا العيال بعدين بنتفاهم
العنود سكتتت وهـي تـفـكـر !
.
.
( عـنـد الـحـريـم ) !
نجد بتمثيل : افف لا تقولينها
خلاص طيب بقولهم يلا مع السلامه
ام سلطان : شفيه ؟
نجد بتمثيل : يقولون اكشفو وقالت الدكتوره مافيه حمل
ام سلطان بحزن : واضح انهم متحمسين وكسرو بخاطرهم يارب انك ترزقهم
ام فهد بحنيه : امين
ام سلمان : ليش ماتتعالج يمكن عندها مشكله
ام عبدالعزيز باستغراب : انشالله ما فيهم الا العافيه خليهم يكملون سنه الحين وبعدين نتفاهم
.
.
الـيـوم الـتـالـي !؟ الـسـاعـه 8 الليل :
كانت جالسه بضيق ماكلمها بعد الموقف الاخير !
تحس انها انانيه من بعد كل اللي سواه عشانها
ما اعترفت له ! هالمره فعلاً تحس انها لازم تتنازل

.
.

هي ماصدقت تتزوج اللي تحبه وهو بعد
ليه المشاكل على اتفه الاشياء ؟!
خذت جوالها وارسلت له
( منصور ) ( منصور وينك ) انتظرت ومارد عليها .
.
عند البنات :
حور منسدحه على رجل العنود : صدق اني متهوره
العنود : انا قلت لو انك ولد بتنفعين اهلك
حور : كان الحين انتم خاقيين علي وتعزمون امي
كل شوي وتحبون سحاب اخخ اعرف حركات البنات
سمو : بالعكس بطرد سحاب لا دريت انك اخوها
حور : عاد انا بعمرك انتي واثير وجدي اكيد بيقول اختار وحده من بنات عمك
اثير : يعع لا انشالله
حور وهي مكمله : وراح اتزوج وعمري 21
سمو : خير بدري انا اربيك ولا انت تربيني
حور ضحكت : من قال اني باخذك انتي
اثير ضحكت : اححح
حور بتفكير : لو علي اخذت العنود بس راحت علي
العنود ضحكت : لا ويين انا اكبر منك
قاطعهم دخول هتيف وجلست معهم بدون كلمه
والحزن والضيق مبين بملامحها !
قاطع صمتهم اتصال سلطان !
العنود : هلا سلطوني
سلطان : ها وش صار
العنود : عادي تقبلو الموضوع وصارو يواسوني
سلطان : اني ترسل ادعيه فالقروب وانخرشت
العنود ضحكت : اي شفتها
وقفت العنود عشان تكلمه بعيد عن البنات
حور : افف متى يجي اليوم اللي اتزوج فيه وابعد عنكم عشان اكلم ع راحتي
اثير : اهم شي على راحتها
.
العنود بضحك : سلطان لا مب كذا
سلطان : كيف اسمك الحاله دلع مايحتاج
قاطعها هتيف بصوت خفيف : اسأليه عن منصور
العنود لفت وهي تحط سبيكر : سلطوني
سلطان : عيون سلطوني
العنود : منصور وينه مختفي
سلطان : ليه
العنود : هتيف ترسله ومايرد عليها
سلطان : طلع قبل ساعه عاد منصور اليوم منفس
ماله خلق احد
العنود : يعني وين رايح ؟
سلطان : سيارته موجوده اتوقع راح للاسطبل
العنود وهي تطالع بهتيف : وشفيه ؟
سلطان : اسألي اختك هي اللي لاعبه في قلبه
هتيف انبها ضميرها من بعد كلامه
العنود : اكيد ان اختي ماسوت شي اعرف منصور
اكيد عصب عليها
سلطان : والله مدري عنهم كلهم نفس الشخصيات بس اللي اذكره ان منصور تعب عشان ياخذها
هتيف راحت ودموعها بعينها
العنود ضاق خاطرها وكملت مكالمتها معه
.

‏كل أيامي السعيدة حُلت بجانبك .
~
عند هتيف البست عبايتها وخذت شيلتها وتغطت
وطلعت متوجهه للاسطبل .
كانت من البدايه متوقعه انه بيروح هالمكان !
.
وقفت وفتحت الباب شافته واقف عند الخيل
هتيف بصوت مهزوز تبيه ينتبه لها : انت هنا
شافته رفع راسه بدون مايلف عليها
صممتتت
قربت وهي تضمه من ورى
وببكى قالت : احبك والله احبك ومن زمان بس ظروفنا احكمت علينا نكابر على بعض
منصور تنهد بحزن عليها ولف وهو يمسح دموعها
هتيف : ماكان فيه وقت مناسب اعترف لك فيه
منصور ابتسم وتجاهل كل كلامها : اخيراً مابغيتي تعترفين حمدلله ضبطت خطتي يعني
هتيف ناظرت فيه بصدمه وهي تمسح دموعها
منصور كمل : ماكنت بزعل وفالنهايه بخليك تقرينه
بس مليت وانتي ما اعترفتي
هتيف ضربته ع كتفه : راح احاسبك على حزني امس واليوم
منصور ضحك : تستاهلين اعند منك ماشفت في حياتي
هتيف بحزن: انت عارف اسبابي
منصور تسند على الجدار : صح بسبب الكذبه اللي انكذبت علينا هي اللي خلتنا نبتعد عن بعض
هتيف طالعت فالخيول وبابتسامه
هتيف : طيب ماعلينا عادي اركب خيلك
منصور مسك يدها ومشى : يلا
وقفو عند الخييل
منصور : اول شي نحط السرج وبعدين تلبسين الخوذه يعني لاسمح الله لو تطيحين
هتيف بغرور : دايماً اركب الخيل بدون ما البسها
منصور وهو يلبسها الخوذه : يعني انتي خياله
هتيف بحذر : لاتتهاون فيني
منصور بهدوء : بنشوف الحين
.
.
( عـنـد الـعـيـال ) .
سلطان : بديت اطفش ترى
محمد سحب عليه وهو يطالع بجواله
عبدالعزيز : ياشين السوالف بدون حمود
محمد كتم ضحكته وسكت
سلطان صكه برجله : ورع تكلم
محمد لف عليه : نعم انت؟
سلطان : تكلم ياخي وشعندك ساكت
محمد بهدوء : مافيني شي
سلطان : من بكره صدقوني بدور ناقته الضايعه
عبدالعزيز : حمود الدنيا ترى كلها نصيب وارزاق ويمكن الله يرزقك بوحده احسن منها
محمد بتضييع للسالفه : منصور وينه ؟
سلطان : طلع بس سيارته موجوده
.
.
منصور ساعد هتيف تركب وبعدها راح يركب خيله
وبدو يمشون حول المزرعه وتعدوها وهم يسولفون
هتيف بابتسامه : مدري ليه احب الخيل
منصور : اكيد لاني كنت اهتم فيه واحبه حبيتيه معي
هتيف برفعة حاجب : واثق الاخ
وبتساؤول : منصور وش اسم الخيول هذي
منصور : اللي انتي عليه اسمه الادهم واللي معي
اسمها الجود
هتيف ابتسمت : انت لك ايش منهم طيب ؟
منصور : الادهم وجود وبرق اما الباقي لجدي
والعيال
هتيف وقفت الخيل ونزلت ونزل منصور معها
هتيف : اشوفك مهتم فيها كثير
منصور بهدوء وهو يطالع في عيونها: من بعد مارحتي ماصادقت الا الخيول
هتيف لفت بخجل وبضحكه : يعني ماقد خقيت على وحده وفكرت فيها
منصور بقهر : غبيه
هتيف باستغراب : شفيك وش قلت انا من حقي اسألك
منصور : من بعد كل اللي شفتيه تفكرين اني احب
او افكر في غيرك
هتيف : منصور ترى كل العيال كذا لاتنكر
منصور قرب وبهدوء : انا غير طول عمري تفكيري فيك انتي بس
هتيف ابتسمت : الله يخليك لي
منصور سحبها وضمها يحس ماوده يبعد عنها
ابداً لو يصير اللي يصير .
.
.
( الـسـاعـه 2 اللـيـل ) عند البنات والعيال :
العنود : متى نقول لجدي طيب
سلطان : بكره اكيد
منصور ابداً مو معهم كان يراسل هتيف اللي
جالسه قدامه بضبط
هتيف ( منصور خلاص ترى شكو فينا )
منصور ( قفلي جوالك انا برسل ع كيفي )
هتيف ( مقدر يلا قفل جوالك )
منصور ( قولي احبك بالاول )
هتيف ( تدري انك ماقلتها لي ؟! )
منصور ( تصرفاتي اوضح من كلمة احبك )
هتيف ( خذيت تصرفاتك عذر )
منصور ( خلاص انا احبك )
هتيف ارسلت له فيس خجول وقفلت جوالها
سمو بصوت خفيف : الله لا يفشلنا
هتيف لفت عليها : نعم ي النشبه ؟
سمو : لا سلامتك ما ابي شي
هتيف توترت واسكتت
محمد ساحب عليهم وماشارك ابد
عبدالعزيز : خلاص بكره سلطان يفتح الموضوع
مع جدي
نجد : بالله استعجل يا سلطان وانا بقنعه عاد
سلطان : اي تعالي ادري جدي بيسفل فيني …
( كـمـلـو الـجـلـسـه بسوالفهم وضحكهم ).
.
.
الـيـوم الـتـالـي :
الجد : وفهد ؟
سلطان : اذا يبي عادي !
الجد : خلاص موافق
سلطان سلم على جده وارسل ع القروب الخبر .
.
.
بـعـد يـومـيـن !
الـكـل تجهز والـكـل وصـل للـمـطـار .
منصور وهو يتصل : الو وينكم
رد عليه : ابد مع الطريق بنوصل الحين
منصور : يلا استعجلو .. وقفل وهو ينتظر
.
.
راح منصور وجلس عند محمد اللي كان يكلم
منصور : تبي قهوه
محمد وهو يسلك : ايه ايه
مدها منصور ومحمد يحرك يده يسولف وانكبت عليه ووقف بعصبيه : ليييييييه
منصور استغفر بصوت عالي وهو مستغرب وضعه
محمد توجه للحمام " اكرمكم الله " ولحقه منصور
منصور وهو يمشي وراه : لا انت انهبلت هالايام ...
.
.
عند البنات اللي كانو يسولفون ..
هتيف وهي تكلم: منى الفكره فكرتكم وانتم اخر من بتوصلون
منى ضحكت : يلا يلا
دقايق وادخلو متجهيين لكراسي الانتظار
.
.
طلع محمد ومنصور ووقف محمد بصدمه
منصور لف باستغراب : شفيك ؟
مارد عليه محمد
منصور شاف يده ترجف وبخوف : ولد ؟ نعم ؟
محمد كان مصدوم وبصوت عالي : هي والله هي
اللي حوله التفتو عليه
منصور بخوف من شاف عيونه تلمع : ولد فشلتنا وشفيك تصيح؟!
محمد مسك يد منصور وهو يحس انه بحلم
منصور : حمود بعطيك كف وش صار فهمني
محمد بصوت مهزوز : لقيتها يا منصور لقيتها
منصور صار يلف يمين ويسار لعل وعسى يشوف
محمد : اللي تسلم على البنات ي منصور
منصور باستغراب : اخت عزام وناصر ؟
محمد وهو يستوعب : قول والله
منصور : ايه ماتشوف عزام وناصر
محمد : هذي هي يا منصور اللي لعبت في حسبتي
منصور ضحك : اجل الحمدلله حصلنا ناقتك
محمد جلس على الكرسي وهو ماسك راسه
منصور بهدوء : لهدرجه
محمد : ماتتصور اني قبل شهرين توي استوعب اني مقدر بدونها مع اني ما كنت اعرفها ومن كثر ما تحلمت فيها تعلقت فيها زياده
منصور : اثاريك متحلم فيها بعد ! حمدلله يعني بترجع محمدنا
محمد بتسرع : بخطبها اليوم اخاف تروح علي
منصور ضحك : لا اله الا الله
محمد وقف بتعب : يلا يلا لا تقول لحد سمعت
منصور وقف وهو مبسوط : يلا
.
.
عـنـد البنات ..
وصايف : واخيراً
منى : الله يسعد عقلي اللي فكر فالفكره هذي
هتيف ضحكت : اللهم امين
وجد : ما اكذب عليكم اخوانكم حلوين مره
هتيف : منصوري لاتطالعين فيه
سمو : منصور وفهد وعزوز وسلطان ابعدي النظر عنهم
وجد : من الباقي بس
سمو : باقي لك محمد وسلمان
وجد : حجزتهم لي ولوصايف او وصايف بتتملك الاسبوع الجاي اقصد لي ولمنى
منى : اول مره وجد تقول كلام صح
وصايف : يمكن اتراجع عن قراري
اثير : بعطيكم سلمان اخوي مجاناً بس عطوني عزام
نجد لفت عليها بسرعه : احسك صغيره اخذي ناصر ع مقاسك
اثير : لا ابي عزومي
وجد ضحكت : عزومي لك من الحين بس جهزو سلومي
منى لفت بارتباك : بنات كم باقي على النداء
هتيف فهمت وضحكت : نص ساعه…
.
.
عـنـد الـعـيـال !
عزام كان يحاول يشوفها وهو مايدري كيف وافق على السفره هذي والسبب اكيد نجد
محمد ابداً مصدوم من وجودها معه وبتروح معه
نفس السفره بعد !! ناقصه بس اسمها
منصور مبسوط من حياته وحب طفولته ومبسوط اكثر على محمد اللي من حصل حبيبته وهو مو مستوعب وحركاته وتوتره موضحه سعادته
.
.
فالـطـيـاره ..
سمو وحور واثير مع بعض
ووراهم وجد وافنان وريم
ثـم محمد وناصر وسلطان
ووراهم منصور وعزام وفهد
ثـم سلمان وعبدالعزيز
ووراهم هتيف ومنى ونجد
واخيراً سحاب والعنود وصايف
.
.
( بعد عـدة سـاعـات وصـلـو لـسـويـسـرا )
وتـحـديـداً ( منتجع يورجن ستوك ) .
الـكـل تـوجـه لـجـنـاحـه يرتاح !!
بعد ساعات الكل صحى ..
نـزلو سلطان وسحاب والعنود وسمو واثير ووجد
وحور وعبدالعزيز وناصر للمطعم يتغدون !!
حور بصوت خفيف : العنود شوفي اللي قدامنا
العنود بغرور : ماتجي نصي هالشقراء
وجد ضحكت : يمكن تعجب سلطان
العنود لفت على سلطان وبسرعه : سلطان
سلطان لف بخوف : شفيه
العنود لفت على البنات بتوتر ولفت عليه : مافيه شي بس لا تلف الا على عبدالعزيز لاني بسوي لك مفاجأه الحين ! امانه
سلطان باستغراب : يلا اهم شي المفاجأه تستاهل
العنود ابتسمت بانتصار : اكيد ماعليك انت اهم شي عيونك لا تجي يمين ويسار
ابتسم ورجع يسولف مع عبدالعزيز
العنود لفت على البنات : شرايكم بس
حور : على كيفها تلعب على اخوي ترى بقوله الا انك تجهزين مفاجأه صدق
العنود : سؤال انتي ليه حاشرك نفسك بينا
حور : مدري شفت سمو مشاكلها مع هتيف
واشتهيت اتزاعل مع مرت اخوي
العنود : ومب ماكلها الا انا واختي
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
قاطعهم دخول محمد ؟!
محمد بابتسامه : صباح الخير ياقدعان
الكل : صباح النور
محمد ارسل لحور ( حور )
حور بعد دقايق ( وش تبي )
محمد ( ياويلك ان قلتي لحد )
حور ( بتقولي سر وناسهه )
محمد ( هذي من اولها )
حور ( امزح وش تبي )
محمد ( اول شي اللي جنبك وش اسمها )
حور لفت على وجد
محمد بقهر ( بنت بنت لاتطالعين فيها )
وجد دققت من البدايه في نظراته وغير حركة حور
بس سوت نفسها مافهمت شي ..
حور ( هذي وجد ليه )
محمد ( فالليل بقولك ! )
حور ( وش بيصبرني لليل انا )
محمد سحب عليها وهو كل شوي يطالع في وجد
.
.
عند هتيف ونجد اللي يسولفون وهم نازلين
واجهو عزام ومنصور اللي ابتسمو من شافوهم
عزام لف ع منصور : تغديت
منصور : لا ينادونا تحت
ولف ع البنات : يلا اللي تحت ينادونكم
عزام بين كل دقيقه يلف ويحصلها تطالع فيه
توتر ومشى يحس وقفته غلط بينهم
نجد بتوتر لاحظته هتيف : يلا ياهتيف
هتيف : لحظه افنان ووصايف ومنى يقولون انتظرو
نجد مشت : تمام بروح انا ومنصور
منصور باستنكار : تجلس هتيف هنا بين الموظفين
نجد مشت : مامنكم فايده انا بمشي
منصور بصوت عالي : نجد المطعم يمين انتبهي
.
.
طلعت نجد من المنتجع وهي تشوف المطاعم
لفت يمين وهي تشوفه يمشي ويكلم سكتت وهي
تمشي وراه عشان تعرف مكان المطعم
.
عند عزام اللي كان يكلم وفيه ظل وراه
لف بسرعه وانصدم من شافها وراه
نجد بفشله : المطعم وين ؟
عزام بهدوء : انا رايح له امشي معي
نجد مشت بتوتر وهي مبسوطه انها شافته
تحس بشعور جديد وغريب باتجاهه
.
وصلو المطعم وادخلو مع بعض ونجد متوتره من ضحكة سمو وحور واثير عرفت انهم دققو فيهم
جلست بتوتر وعزام جلس بالجهه الثانيه وتعمد يجلس قدامها بضبط .
.
عند منصور وهتيف ..
منصور بقهر : يعني انتي ناويه تجلسين بدون نجد عادي عندك
هتيف بزعل : كل يوم مشاكل يعني ؟
منصور تنهد وسكت عنها
بعد دقايق قال بكذب : بما ان زواجنا شهر 12 مايحتاج نروح شهر عسل صح ؟! يعني ماشالله هذي المره الثانيه نسافر مع بعض وقت الملكه
هتيف باستنكار : استراليا ماطولنا وسويسرا معنا العايله كلها
شافته ابتسم ببرود وبعصبيه : اصلاً تفكيرك مثل تفكير جدي حتى جدي ارقى منك
منصور بضحك وببرود يقهر : تفكيرك انتي اللي غلط لان خلاص سافرنا بكل الاحوال
هتيف بقهر وبتسرع : بعدين عيالك لا اسألوك وين شهر العسل بتقولهم مايحتاج سافرنا مرتين وقت الملكه
منصور ضحك بقوه وانبسط بنفس الوقت
هتيف استوعبت ولفت بتوتر : بتصل على البنات
منصور بهدوء وهو يقربها عنده : اكيد اني امزح يعني بعد عنى وتعب وشقى وفالنهايه مافيه شهر عسل مريض انا ؟!
هتيف بخجل ابتسمت له ..
.
.
( فـالـريـاض ) الـسـاعـه 8:30 ..
وصلت للعياده واليوم موعدها للمره الثانيه
دخلت وحلست تنتظر
جاء ثامر بابتسامه : صباح الخير استاذه امل
امل باستغراب : صباح النور
ثامر : اذا فاضيه تعالي مب لازم الساعه 9
امل : اي فاضيه اذا ماعندك موعد يعني
ثامر : لاماعندي تفضلي
امل وقفت واتجهو لمكتب ثامر
ثامر : ايوه تحسين نفسيتك تحسنت بعد الجلسه الاولى
امل ابتسمت : جداً
ثامر : يلا نكمل ؟!
امل : اي تفضل ...
نقدر نقول ان امل تحسنت بعد ما ابتعدت عن الاشخاص السيئين اصحاب الحقد والحسد
اصحاب النوايا السيئه ؟!
.
.
اليوم التالي في سويسرا .. فـي بحيرة لوتزيرن " عـنـد الـبـنـات "
مر واحد اجنبي من عندهم
وجد بصوت خفيف : يا الهي ماهذا
حور لفت عليها : لو سلطلط مب موجود كان
العنود قاطعتها : وش بتسوين ياكلبه
حور : انتي خليتيني اكمل الحين ؟
العنود : عيب اخوك يطالع فيك
وجد : سلطان هذا ليه مايروح بعيد
العنود بنظره : فاسدات
سمو : معليش انا محتاجه تغذيه بصريه
اثير ضحكت : كلنا محتاجين
حور ضحكت : انا اعرف زوجة اخوي خاقه وندمانه انها تزوجت سلطونها بس هي حاسدتنا هذا السبب
سمو بروقان : هتيف سحاب ترى اخواني حاطيني اراقب اللي يلفون يمين يسار
هتيف : كلهم مايجون نص منصور
سمو : ما اصدقك لازم اتأكد بعيوني
سحاب : قسم بالله غثيان
افنان ضحكت : انا قايله سمو وحور واثير كمية غثى
سحاب : ماينهضمون ابد
منى : صدق والله الكلام لحور وسمو ليه انتم نشبات
كذا ؟! احس العنود وهتيف تندمو انهم وافقو على اخوانكم
حور : بارده مبرده تاخذ اخوي جاهز ؟! ماتجي هذي كل الناس يتمشكلون مع حريم اخوانهم
سمو بتأييد : اتفق
منى : الله يعينكم اجل
اجتمعو البنات في كافي قريب من البحيره ..
منى بروقان : لتذكير باقي شهر و3 اسابيع عن المدارس والجامعات والله يعينكم
حور : اصلاً عادي ما يقهر الموضوع
اثير بتأييد : انا اساساً طفشت من الاجازه
سمو : ما دام حور واثير كذبو انا هالمره بكون صادقه واعترف اني حزينه
نجد : حمدلله فيكم العاقل يعني
وصايف ضحكت : والله انبسطت عقبال الباقيات
سمو : واضح ان بناتنا يشكون عندكم
وجد : تبين الصراحه ايه
سمو وهي تعطي هتيف نظره : اكيد انا عارفه حريم الاخوان وطبايعهم
وجد : ويحشون حش مو طبيعي بعد
وصايف : خير انتي صايره تفتنين بينهم
حور : خليها تكمل خلينا نعرف وش قالو
نجد : واضح ان سوالفكم خلصت وجاء دور السماجه
وصايف : خلونا منها انا متردده للحين احس كل شي صار بسرعه وحمد متحمس مره
نجد : سؤال يوم انخطبتي طبيعي بتاخذين راي احد لايكون اخذت راي وجد
وصايف : ليه مريضه انا ؟! اكيد اني مريتها بس تعرفون اختي تبي الفكه وكل ماقلنا شي قالت ابي يصير اكشن او حدث بس اول وحده امي لازم اخذ رايها في كل شي اصلاً من زمان وانا كذا لان وجد كانت صغيره
وجد : الله واكبر اكيد كل شخص بيلجئ لامه في قرارته الصعبه مافيه شي جديد
هتيف ما خفى عنها نظرة الحزن اللي بانت في ملامح نجد وبتصريفه قالت : انا عن نفسي كل شي صار بسرعه وبعدين بنات ليه ماطلبتو لنا شي
هنا حفيدات فهد السلطان كانو ملتزمات الصمت
منى باستغراب : اطلبو انا ما في بالي شي معين
نجد بهدوء : انا ما ابي شي
العنود وهي متعمده : طيب انا بطلع برى اتمشى تجين نجد معي
نجد عرفت ان العنود فهمتها : ايه يلا
.
.
بعيد عن الكافي ..
سلطان : شفيك استح على وجهك الباقين ينتظرونا
هناك
محمد بابتسامه : لا خليت منصور معهم
سلمان ضحك : انا لو عارف ان السفره بترجعك محمدنا اللي قبل كان حجزت من زمان
محمد : السبب الاساسي قلبي الضايع
عبدالعزيز : حمدلله يعني عقلت ونسيتها
محمد : على كيفك انت تفسر السالفه
سلطان : احترم نفسك يكفي انك فاضحنا
محمد : سوالفي العاطفيه لحد يفسرها لو سمحتو
سلمان : خلاص محد بيفسرها اخلص علينا
محمد بتنهيده : لقيتها
سلمان بصبر : كمل
محمد : لقيتها واضحه وش اكمل انت يالثاني
سلطان : دقيقه يعني لقيت من ؟
محمد : حمدلله والشكر اقول لقيت قلبي الضايع
واكتشفت انها اخت عزام وناصر
سلطان : اها في ذمتك يعني ناقتك ماغيرها تصير
اختهم لا اله الا الله وش ذا الصدف اللي تصير
سلمان : صدق كيف كذا
محمد : ماراح افكر واجد يكفي اني لقيتها
عبدالعزيز : اخس يامحمد وانا اشوف منصور يتبسم لك اثره عارف فالموضوع
محمد : منيصير هو كان معي يوم عرفت
سلمان : منصور عليه حظ لازم فالمواقف ذي يكون موجود
محمد : والله انه وقف معي وما قصر
سلطان : المهم يالحبيب ترى مانستحي مخلين منصور الحاله عندهم
محمد : تحسسني انهم قالطين في مجلسنا
عبدالعزيز ضحك : بس الحركه شينه خلنا نجلس معهم وبعدين نتفاهم
اتجهو لعزام ومنصور وناصر وجلسو يسالفون
.
.
العنود : شفيك ساكته
نجد : الجو حلو ماعندي سالفه
العنود : نجد انتي قويه ما يحتاج تضعفين على اي كلمه احمدي ربك انها ماتت وانتي صغيره على الاقل تنسين تعاملها معك وشكلها وحركاتها واسلوبها وكل شي متعلق فيها تخيلي لو ماتت
قبل سنه او شهر او اسبوع ويصير تتذكرين
تفاصيلها وتحزنين اكثر واكثر
نجد وهي تمسح دموعها : نفسها يالعنود نفسها
العنود : لا مو نفسها غيرك الحين امه ميته امس او اليوم ويكون حزنه اكبر من حزنك وغيرك ابوه تزوج بسرعه بعد ماتوفت زوجته والله يستر من تعامل زوجته الثانيه بس جدي لا ما سواها فيك
نجد : هو شعور فقدانها يكفي حتى لو ماتت وانا
عمري شهر
العنود : مع ذلك كل شي يصير خيره انتي غير
في كل شي يمكن اللي كان ناقصك امك بس
ابوك تعاملها زين معك ويحبك وعيال وبنات اخوانك يحبونك وزوجات اخوانك يحبونك
حياتك كلها حلوه بس صح الفقد يوجع بس
خلي مكانك مكان اللي فاقده امها وابوها
او ابوها تزوج وسحب عليها يعني حمدلله
نجد باقتناع : حمدلله
العنود بضحكه : صدقيني عزام هذا وراه بلا
نجد لفت وهي تشوفهم يسولفون الا عزام متكي
ويطالع فيها ورافع حواجبه لفت بسرعه
على العنود : خلينا نتمشى بعيد عنهم
العنود بابتسامه : يلا
نجد : مايضحك
العنود ضحكت بقوه ومشو بعيد عنهم
.
عند عزام كان مستغرب صار عنده فضوول
يبي يعرف ليه تبكي اغلب مواقفه معها هي
تبكي يعني ايش اللي صاير وايش السبب
اللي بيخليها كل يوم تبكي تأفف بقهر وهو
وده يعرف سبب حزنها ..
صار ينقهر اكثر لا شافها حزينه وتبكي
خصوصاً يوم صارت تتعامل معه بدون مشاكل
.
بعد ساعات ..
طلع محمد من المنتجع وهو يكلم
ابتسم يوم شافها جايه ...
وجد بادلته الابتسامه ومشت
محمد وهو يبي يكلمها : ناصر وينه
وجد لفت عليه وباحراج : مدري كان معكم
محمد سوى نفسه ثقيل ومشى بدون مايرد عليها
جت منى وهي تضحك : هلا هلا وش ذا الحركات؟
وجد بتوتر : يمه ياحلو وجهه
منى ضحكت : لا طحتي على وجهك هالمره
وجد بصدمه : كلمة حلو قليله في حقه يامنى واو
منى وهي تقلدها : واو خلاص لاتفضحينا
وجد : اسمعي خواته مين ؟
منى : ليه ؟
وجد بمزح : بضبط وضعي معهم
منى بصدمه : تستهبل بذبحها
وجد بتمثيل : اخلصي
منى وهي مصدقه : حور وسحاب
وجد ضحكت : امزح وش ذا النظره
منى : انا ادري عنك ....
.
.
عند منصور وهو يكلم هتيف : يلا عاد انزلي
هتيف : البنات بيسهرون كيف تبيني اخليهم
منصور : كل يوم تسهرون وش الجديد
هتيف بتفكير : مدري
منصور : انزلي نبي نتمشى اشتقت لك
هتيف ابتسمت : وانا اشتقتلك بس
منصور قاطعها : تكذبين ولا كان نزلتي لي
هتيف : يلا بنزل
منصور بابتسامه : يلا انتظرك
دقايق وجات وهي مبتسمه له : هاي
منصور مسك يدها وباسها : هايات
هتيف : وين بنروح ؟
منصور : مدري بس بنمشي
هتيف ضحكت بخفه
منصور بضحكه : شفيك
هتيف بابتسامه : تذكرت يوم كنا صغار فالمزرعه
منصور تنهد : ايه يوم كنت اقولك فالمزرعه
خلينا نروح وتقولين وين واقولك بنكتشف
لنا مكان جديد نجلس فيه
هتيف بضحكه : وهذا كلامك كل يوم وفالنهايه
ما اكتشفنا مكان جديد
منصور لف وناظرها بنظرات تأمل
هتيف انحرجت : لا تناظر كذا
منصور بابتسامه : كيفي حلالي
هتيف وهي منحرجه : منصور لف وشوف هناك
منصور لف بكذب : قصدك البنت ايه حلوه يوم كنت انتظرك كانت تمشي حولي
هتيف بقهر فكت يدها من يده : اوكيه روح تمشى معها
منصور سحبها من كتوفها وهو يضحك : امزح امزح توي اشوفها يوم قلتي لف
هتيف بزعل : خلاص لا تلف
منصور ابتسم : ابشري
هتيف : تنرفز ترى
منصور : شدخلني انتي اللي قلتي لف لو انك
ساكته وخليتيني اناظرك مب ابرك؟!
هتيف بغرور : اصلاً انا احلى منها
منصور قربها وهمس باذنها : مافيها شك اكيد انتي احلى وحده شفتها في حياتي
هتيف لفت باحراج من حركاته
منصور ابتسم على احراجها ومسك يدها وكملو
مشي وهم يسولفون .…
.
.
عند محمد وناصر وسلطان وعزام وعزيز وسلمان
خذو قهوتهم وجلسو فالجلسات القريبه من المنتجع حقهم ..
عزام : بس تعب يبيلك احد يساعدك وانا عندي
نصور وما يكفي يبيلنا زياده ونكون واثقين فيهم
محمد : صح صادق طيب عيال عمك ليه ماتقولهم
عزام : شوف عيال عمي كلهم مشغولين واصلاً علاقتنا معهم لك عليها ولا كان كلمتهم
سلطان : طيب دام مشكلتكم كبيره خلونا نسوي شراكه
عزام : ما يصلح الشركات مجالاتها تختلف
سلمان : عادي لين نخلص من مشكلتكم ونفسخ العقد اللي بينا
ناصر : ماتقصرون بس بنسأل الوالد ونشوف
عبدالعزيز وقف وهو يطالع بجواله
محمد بنظره : وين رايح
عبدالعزيز برفعة حاجب : ولي امري ؟
محمد ضحك : اخلص وين بتروح
-
انتهى




هاجر جوده متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 27-03-21, 02:34 AM   #54

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,859
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي



«الـبـارت الـتـاسـع والأربـعـون»

محمد بنظره : وين رايح
عبدالعزيز برفعة حاجب : ولي امري ؟
محمد ضحك : اخلص وين بتروح
عبدالعزيز مشى وهو يقول : نشبه
ناصر : شكله رايح لمنصور اخوه
محمد ضحك : لا يارجال منصور بعد مثله
ضحك سلمان وسلطان اللي فهمو
عزام بتدقيق : وش قصدك مافهمنا
محمد بتصريفه : اقصد ان منصور مثله ماقال
وين راح
سلمان كمل التصريفه : كلهم كذا ترى حتى عمي مستحيل يعطيك العلم كامل
سلطان اكتفى بابتسامه وداخلياً وده يذبح اخوه
..
..
عند عبدالعزيز خذى سحاب واركبو السياره
سحاب : ماقلت لي وين رايحين
عبدالعزيز : بنروح لمكان هادي لاني تعبت من الازعاج وخصوصاً من حمود النشبه
سحاب ضحكت : افف اكره لاطقطق علي
عبدالعزيز : يحرجنا الله يهديه
سحاب : فالبيت اذا احد نطق اسمك يلتفت علي
ويستهبل عارف انه بيحرجني الحيوان
عبدالعزيز ابتسم وهو يمسك يدها : هذا لانك زوجتي وشي يخصني
سحاب ابتسمت باحراج
.
.
اليوم التالي الاغلب كان نايم ..
نزلت منى واتصلت على وجد تفطر معه
« فـالـمـطـعـم » 8:30am
منى كانت تنتظر وجد وبنفس الوقت تبي تتصل على هتيف بس تذكرت انها مارجعت الا متأخر
جات وجد : صباح الخير موني
منى بقرف : موني مين ؟
وجد : انتي عارفه اني احب اغثك ف سوي سكب
منى اسفهتها وهي تفطر ..
دقايق ودخل سلمان وسلطان ..
منى وهي تشرب شافته يطالع فيها انصدمت من نظراته وشرقت بالعصير
سلمان بخوف وهو يناظر لوجد : عطي البنت ماء
وجد فهت وبنفس الوقت مصدومه من سلمان وسحبت المويه وهي تعطيها منى
منى شربت نصفها ووقفت بتوتر تبي تغسل يدها
وجد وقفت : بجي معك
منى : مايحتاج بغسل يدي واجي
جلست وجد وهي مصدومه من اللي صار
وما امداها تلف الا وهي تشوف محمد داخل
ويغني وانصدمت من صوته الحلو
محمد من شاف وجد : صباح الصباح على صوت صباح والشمس جت على صوت شاديه والزكريات ندهت نجاة وغنت لنا على نار هاديه....الخ
محمد جلس مع العيال : هنا فعلاً اقول صباح الخير ياخي صدق اكتشفت ان الصباح مايزين الا على
وجيه ناس يشلعون القلب اهههخخ
جت منى وجلست ووقفت وجد بسرعه
منى : اجلسي
وجد بتوتر : لا ما ابي اجلس هنا
منى فهمت انها منحرجه من عيال عم البنات ووقفت معها وطلعو برى المطعم
محمد من شافها طلعت : زاعلتكم خلاص
سلطان : لا يا الخفيف مب كذا الحب
سلمان : كنا نطقطق على ثقل منصور واثاريه صادق
سلطان : اي صدق روح اخذ كورسات عند منصور خله يعلمك الحب على اصوله
محمد : والله ما احب اطول السالفه صدقوني
مايجي الشتاء الا وانا متزوج اما اني اسوي فيلم هندي مثل منصور اعذروني
سلطان : طيب بس اركد لا تفشلنا في عزام وناصر
محمد : على طاري ناصر والله اني اشتقت له
سلمان ضحك : فضيع والله يا مت ضحك منه امس
محمد مسك جواله : بتصل عليه انا طفشت منكم
سلطان : مب كلها محبه لناصر اكيد عشان اخته
محمد : هو عشان اخته اكيد بس هو بعد ماينمل منه ومن سوالفه
سلطان : تصدق احياناً احسكم تتشابهون في شخصياتكم
محمد : ياحظه بس اذا كان يشبهني
سلمان : انا قايلك هنا عندك محمد وحور وسمو واثير هذولا لاتمدحهم ولا تعطيهم وجه ابد
محمد : ياليت حور وسمو واثير عيال ونفس شخصياتهم هذي والله ان يجي فله بس اههخ على حظي هو صح منصور نفسي بس منصور فيه ثقل وتحسه عاقل بزياده
سلمان بمزح : لا والله لا تظلم منصور هو اكيد
اعقل منك
محمد : صدقني ياسلوم ان العقل مب كل شي احياناً احسد الحيوانات على ان مافيهم عقل
سلطان : اول مره حمود يقول كلام عقلاني
محمد : بمشيها هالمره عشان عقلاني
سلمان ضحك منهم ...الخ
.
.
صحت نجد وقامت تتوضأ وتصلي ..
بعدها فتحت جوالها وانصدمت من الاشعار اللي وصل لها فتحته وكان الاشعار من التذكيرات
ومكتوب " اليوم يصادف وفاة والدتي "
امس قررت وحاولت انها تنسى بس لانها فعلت
تنبيه التذكيرات جاها الاشعار
تنهدت نجد ودموعها في عيونها : يارب اني احاول انسى يارب ساعدني
حاولت تمسح دموعها مره ومرتين وثلاث بس
غصب عنها شهقت وبكت بقووه اليوم غير
اليوم يصادف وفاة اغلى ماعندها شعور الفقد
صعب ، صعب جداً .

فالعصر الكل نزل بدون استثناء وكانو متفقين امس
انهم يتفرقون ويتمشووون ..
لاحظ عزام غياب نجد وتمنى انه يقدر يسأل خواته
بس مستحيل مايقدر يسألهم والسبب واضح .
سلطان : وين نجد ؟
العنود : امس كانت مواصله ومانامت الا متأخر
انقهر عزام وهو يرسل لصاحب المنتجع
ينتبه محد يدخل المنتجع بغيابهم
.
.
عند نجد بعد ما كلمها ابوها اللي عارف ان نجد
بتتأثر اليوم مثل ما تأثر هو ووعياله
وحاول يهديها بس ماقدر من سمع كلامها
ووجعها اللي هو بنفسه حاس فيه
اما بالنسبه لنجد صح انها اليوم حزينه بس
مكالمة ابوها تعتبر مواساه لها ، ووجوده معها
وحبه لامها يكفيها عن كل شي
.
الساعه 11 الليل في جناح وجد الكل مجتمع فيه
العنود : نجد تبين موهيتو ؟
نجد وقفت بهدوء تحس مالها خلق لهم : اصلاً
بنزل تحت اتعشى
سكتو وهم مستغربين حالتها ..
نزلت وهي مقهوره ان دموعها تنزل تلقائياً بدون شعور هي ودها تتحكم في مشاعرها وتصير قويه
بس موضوع فقدانها لامها يوجع ..
شافت عزام وناصر يتكلمون مع بعض وكان عزام
واقف قدامها وناصر معطيها ظهره
عزام ناظرها بتفحص ومستغرب شكلها اللي مايطمن شافها تعدته وطلعت
لف على ناصر : شوف كل الاوراق في جناحي روح
شوفها تعلم انتي ماتستحي حتى عيال السلطان
مجتهدين بدواماتهم
ناصر ناظره باستغراب : انت ماكنت بتشوف الاوراق بنفسك وتوقعها وتتفق مع ابوي وش صار
عزام بتوتر : هالمره ابيك تتعلم بنفسك
ناصر : طيب بس لا ناديتك تعال
عزام : انا بتمشى قريب من هنا وبجيك ع طول
ناصر مشى متجه لجناح عزام : طيب
.
.
طلع عزام وهو يشوفها تعدت المنتجع وتمشي
بعيد والوقت متأخر وبسرعه مشى وراها وهو
مستغرب بس خاف انها متفقه مع بنات اخوانها
بس مع ذلك لازم يتطمن عليها
مر الوقت وهي تمشي سريع ووقفت عند السور
اللي يطل على البحيره
استغرب عزام انها تعدت هالمسافه ولوحدها
والوقت متأخر مره وبقهر وقف جنبها
عزام : ليه ؟ وش موقفك هنا
نجد لفت باستغراب وهي تحاول تتنفس عشان ماتنزل دموعها وبتوتر : ها ... لا اتمشى
عزام بعصبيه : مب وقت التمشيه الحين وينك العصر ماتمشيتي معنا
نجد كانت بتسأله عن عصبيته بس دموعها خانتها
للمره المليون ولفت وجهها عنه ماتبيه يشوفها
وهي بقمة ضعفها وانهيارها
عزام بصوت عالي ضرب بيده السور : تبكين ؟
يعني كل يوم بتبكين زودتيها كل يوم دموع
نجد شهقت من صراخه اللي ماله مبرر
اما عزام انقهر وهو وده يعرف سبب حزنها
عزام بهدوء لف وجهها : انتي تحبين ؟ صح
نجد بعدت وبصراخ : مالك دخل اذا حبيت اولا
واذا بكيت او مت مالك دخل تفهم ولا لا
عزام بقهر : يعني تحبين واكيد ساحب عليك و....
قاطعته نجد : على كيفك احب ؟ قلت مب شغلك
عزام سحبها من يدها بقوه : اجل ليه كل ماشفتك
لقيتك تبكين وش السبب غير انك تحبين ؟
تجمعت دموعها بعيونها ونزلت دمعتها وكان
الصمت سيد الموقف !!
رفع يده بدون شعور وهو يمسح دمعتها
عزام بهدوء غريب : انطقي ليه تبكين ؟
نجد ابتعدت بخوف : اصلاً ما احب احد
عزام انتبه على تصرفاته : كملي ؟!
نجد بهدوء لفت على السور : اليوم يصادف يوم
وفاة امي
عزام وكأن احد صفقه كف على وجهه
انصدم صدمة عمره يحس ان تصرفاته معها غلط
وسوء ظنه فيها اكبر غلط
قال بهدوء وباحراج : اسف
سكتت نجد وهي مو عارفه كيف ترد عليه
عزام بهدوء وبتبرير : فالبدايه كانت مواقفنا كلها مشاكل وبعض مواقفنا اشوفك فيها تبكين وكنت
مستغرب وكل ما اشوفك تبكين اتحمس اعرف
السبب بس ماكنت ابد اتوقع ان هذا السبب
نجد بصوت مخنوق : حصل خير
عزام بتفهم : انا بروح اخذي راحتك
كان يمشي اقل من مهله وهو وده يعتذر
لها اكثر من مره بس سمع شهقتها غمض عيونه
وقلبه موجعه عليها ومشى بسرعه وهو مايبي
يسمع صوتها ...
اما عند نجد صاحبة الشخصيه القويه اللي ما
تبي احد يشوفها بضعفها اليوم انهارت قدام الكل
حتى الغريب عرف انها تبكي كثير واليوم عرف
السبب بعد .
.
الـيـوم التالي |
صحت نجد وكانت الساعه 11 الظهر !
نزلت بدون ماتقول لحد لانها ماتبي تقابلهم
واتجهت للمطعم بس من وقفت عند الباب
تفاجأت من شافت الطاوله وفيها كل البنات
والطاوله الثانيه فيها العيال كلهم وكل الانظار
متجهه عليها وخصوصاً عـزام ..
شافت العنود تأشر لها عشان تجلس جنبها
اتجهت لها بتوتر وجلست وهي تتصنع الابتسامه
دقايق وارفعت نظرها لعزام اللي جالس يناظرها
بعدت عيونها بتوتر وهو نفس الشي تندم انه ناظر فيها لانه مايبيها تنحرج وتنجرح بنفس الوقت
.
.
حور : بنات اول مره ترى نجي سويسرا
سمو : طيب ؟
حور : لا يعني حنا وين بالضبط
سمو ضحكت : ما انتبهت الصراحه كان همي اسافر
هتيف ضحكت : في جنيف
حور : كيف عرفتي
وصايف ابتسمت : اكيد الحب قال لها
هتيف بضحكه : اي قال لي لانه مختار الدوله هو
سمو : اوكيه هذا وانا اخته ماقال لي
افنان : سمو عيب ياقلبي لا تصيرين نشبه يالنشبه
هتيف : ماعليك انا قلت لمنصور زوج اختك بسرعه لانها نشبت لنا لاتتوقعيني ساكته عنها
سمو ابتسمت : اول مره تقولين كلام سنع
هتيف بصدمه : الله يعين اللي بياخذك بس
.
.
سلطان : محمد تكفى
منصور برجاء : كل شي جاهز بس انت روح
محمد لف على ناصر وعزام : هذا حالي عندهم
بس اطبخ وانفخ
سلمان : انت لا تزودها ترى كلها قهوه
محمد : يعني لكم يومين ما حبيتو القهوه العربيه
الا اليوم
منصور : انت شفيك معند ؟ روسنا صدعت نبي
قهوه وانت تعرف تضبطها
محمد : صبي عندك انا ؟! يكفي اني لارجعت بشتغل عند جدي ولا ابوي الي بيكرفني ولا في زواجك انت واخوك
عزام ضحك : لا جاء زواجي بستأجرك من عند اهلك وبخليك انت وناصر مقهوجيين
منصور : بتتزوج ؟ ماطريت انك بتتزوج ؟
ناصر : هرج مغير هرج
عزام بابتسامه : لا قريب ان شاء الله
ناصر ضحك : كلام كبير
عبدالعزيز : ما الومه اذا ما قال لك
محمد : الله يعينك ياناصر بيعاملونك مثل معاملتهم لي
منصور : بعذرنا لا عاملناكم كذا
ناصر : مب كل شي لازم تكون عاقل ورجال وسمعه ومن ذا السوالف عيش حياتك يارجال
عزام : كلامك خارج النص وانا اخوك ماله دخل فالموضوع هذا .. كلامنا كله عن العقل
محمد بنظره : وش قصدك ؟
عزام ضحك : اترك الرد لمنصور
منصور ابتسم : هو قصده حتى القهوه تسويها
بعقلك بدون ماتتشت وتخربها علينا
محمد وقف وبنظره : مانسى القهوه بسويها بسويها بس بدون ترقيع وكذب ماله داعي
العيال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
.
.
بعد ساعتين عند نافورة جنيف ..
كانو واقفين كلهم على الجسر حولها ويصورون ومبسوطين بالمكان
..
عزام استغل الفرصه ولف على نجد اللي كانت واقفه تناظر فالنافوره : كيفك اليوم ؟
نجد لفت عليه بصدمه وبتوتر : تمام حمدلله
عزام بقهر : امس رحت بسرعه وما اعتذرت لك زين
نجد بخجل واضح : لا عادي حصل خير
عزام بضيقه من شاف هدوئها عكس البنات الباقين
اللي تصور واللي تسولف : الحياه كذا تاخذ وتعطي
وانتي الله خذى امك وعطاك ابوك واخوانك وعيال وبنات اخوانك يعني عوضك الله فيهم
شافها تطالع فيه باهتمام كمل وهو يطالع في عيونها وبدون شعور : وبيعوضك الله بعد باللي يحبك ويعوضك عن فقدان امك
توترت وشتت نظرها عنه
لاحظ نفسه ورقع : يعني عوض الله غير عـ.....
قاطعهم منصور اللي مستغرب : نجد تعالي شوي
نجد مشت بهدوء وراحت مع منصور ووقفو بعيد
منصور بصراحه : وش يبي عزام يكلمك
نجد توترت : هو كان مديري !
منصور وهو ملاحظ نظرات عزام : طيب وليه يكلمك حتى لو كان مديرك ؟
نجد بخوف : يكلمني عن اشيائي اللي كانت في مكتبي وقلت له يرميها ماعاد ابيها
منصور اقتنع : وليه ماتبينها يمكن فيه شي مهم
نجد : لا عادي ما ابيها
منصور بحنيه : طيب شفيك امس مختفيه ؟
وليه اليوم هاديه ؟!
نجد وهي مالها خلق تفتح الموضوع : بقولك بعدين مالي خلق الحين
منصور بتفهم : طيب اي وقت انا موجود ترى
نجد ابتسمت : ما تقصر
منصور بادلها الابتسامه ..
عزام تنهد وهو يطالع فيهم من بعيد وبداخله
يقول " ليتني قلت اللي قاله منصور عشان اشوف ابتسامتك "
.
اثير جات عند اخوها : سلوم
سلمان بابتسامه لف عليها : هلا
اثير : شوف رسالتي لك فالسناب
راحت اثير وسلمان خذى جواله وشاف الرساله
( تبي وجد ولا منى لان وصايف مخطوبه )
سلمان ضحك وارسل لها ( كني عاد عرفت وجد ووصايف اللي تقولينهم )
اثير ( اختار بسرعه اللي واقفه يميني ولا اللي
واقفه جنب هتيف ؟؟ )
سلمان رفع عيونه لمنى بسرعه ورجع يناظر بجواله بدون ما يفكر يشوف وجد وكتب ( بقولك بعدين )
اثير ( دايماً تقولي بعدين مدري متى بيجي ذا البعدين ) وفيس معصب
سلمان ( ابشري ياقلبي بس انتي عارفه ان عندي اشغال اهم من الزواج )
اثير ( تمام بس اخر مره تقول لي بعدين )
سلمان ( على خشمي )
اثير ( كني رضيت؟ )
سلمان ( اهم شي رضاك عندي ترى )
اثير ( خلاص كنسلت زواجك اخاف تقولها مثل كلامك لي الحين )
سلمان ( ان هذا المطلوب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه )
ضحكت اثير وهي مبسوطه ان الله عطاها اخو
مثل سلمان بطيبته وحبه لخواته .
.
.
عند منصور اتجه لهتيف وخذاها معه
محمد من بعيد : مب كذا اتفاقنا يامنصور
هتيف ودها تروح ولا تطيح فالمواقف هذي
منصور بقهر : مب شغلك يالقهوجي
منصور بصوت خفيف : سمو الثانيه
هتيف ماتحملت وضحكت
منصور بقهر مسك يدها ومشو بعيد عنهم
نجد كانت تطالع فيهم بس ماتسمعهم بس من
شافت هتيف تضحك ومنصور يسحب يدها
ومنقهر ومحمد فالموضوع ضحكت بدون شعور
عزام كان يطالع فيها وسمع ضحكتها وانبسط لدرجة انه ضحك معها ونجد انتبهت له يوم
ضحك وصدت بابتسامه كـ رد له اما عزام شعوره قبل دقيقتين غير عن شعوره الحين غير عن الضيقه والحزن وتأنيب الضمير اللي اجتاحه من امس ..
.
وجد تكلمت مع منى بصوت خفيف : بنت
منى : هلا
وجد : محمد ولدهم ماسك علي شي ؟
منى ضحكت : يمكن معجب فيك
وجد بتشتت : لا لا تلقينه يطقطق علي اعرف النوعيه هذي انا
منى : ماعلينا تدرين ان منصور رفع ضغطي يوم ضبطت سوالفي مع هتيف جاء وسحبها من عندي
وجد : جمال منصور يقهر تحسين ان وجهك غلط لاشفتي وجهه
منى ضحكت : هو عن الجمال كل العايله يخققون
وجد : وجع لا نصكهم الحين بعين ثم تتبعثر العايله الحين تف تف ما شاء الله
منى : انا عيني بارده لاني اعرفهم من زمان وماصار لهم شي
وجد بمزح : اتوقع مشاكل اهل هتيف كلها كانت بسببك ولا نسيتي من كان خاق على ابو هتيف
منى ضحكت بقوه لدرجة لفو عليها البنات
سمو جات بسرعه عندهم : هي وش فاتني
منى لا زالت تضحك ووجد تضحك معها
جات حور ونجد والبنات الباقين وتجمعو بعيد
عن العيال عشان ياخذون راحتهم.
.
.
ناصر : عيال اللي بيطب في بحيرتهم مدري بحرهم ويمسك النافوره له 2000 ريال
عبدالعزيز : راتبي اعلى من هديتك
ناصر : ماتدري يمكن تحتاجها الحين
محمد بحماس : انا ماعندي مشكله بس الجو بارد
ناصر : لاتدور اي عذر يلا اذا تبيها
محمد : انا بعطيك 3000 بس انت اللي روح
ناصر : اخلص علي يمكن سلمان ولا عزام ولا عزيز ولا سلطان بيطبون
سلطان : مب معطيك وجه في ذي الامور الا محمد
عزام بضحكه : القدر وغطاه
سلطان ضحك : عزالله
محمد : عناد لكم بكنسل العذر والسموحه يا ناصر
ناصر بدون اهتام : لاتعطي الشيبان وجه
وتعال وانا اخوك
محمد بضحكه : والله انه برد امزح عليك....الخ
.
عند منصور وهتيف اللي يمشون حولهم ..
منصور بابتسامه : حمدلله ان فهد اخوك ماجاء
كان الحين اتحداني بس المحك من بعيد
هتيف ضحكت : ممشيك على الصراط المستقيم
منصور : اضحكي مايهمني اهم شي خذيت اللي ابي
هتيف بضحكه : خذيت ايش
منصور بهدوء : خذيت قلبك
هتيف بخجل ابتسمت له وهو بادلها
منصور بحماس : طيب عندي خبر
هتيف ناظرت فيه بنظرات تساؤول ؟
منصور ببتسامه : زواجنا 20 /12 تمام ولا لا
هتيف ابتسمت : عادي اهم شي نتزوج
منصور باس يدها وهو مبسوط انه بيكمل حياته معها .
.
اليوم التالي : في بيت ابو سلمان ، فالصاله
ام سلمان : وين الهنوف غريبه شفيها هاديه
امل بهدوء : بدري تو تسألين عنها ؟
ام سلمان تأففت : كلكم كبار ما يحتاج اسألكم وين رحتو ومن وين جيتو
امل : مالها شغل روحاتنا وجياتنا باللي قاعد يصير
ام سلمان بصبر : وش صار طيب؟
امل : كل شي تتوقعينه صار او بالاحرى انتي عارفه كل شي بس تتجاهلين
ام سلمان قاطعتها بعصبيه : قد جيتكم قبل هالمره وقلت اكرهو بنات عمانكم بس لاتأذونهم يعني الغلط مو مني
امل : ادري انك ما أذيتي احد وادري انك حذرتينا
بس تمنيت انك سويتي شي اقوى من التحذير
ام سلمان : لحظه تبيني اربي الهنوف اللي بعد سنه بتصك الثلاثين ولا انتم اللي تسمعون كلامها
في كل شي تقوله وتنفذونه لا تلوميني على اشياء
انتم سببها او خلنا نقول الهنوف هي السبب في كل شي لانكم اغبياء
امل بصدمه : بس انتي امنا المهم وقفتي في وجيهنا وقلت ذا الشي اللي تسونه غلط من البدايه
مو تجين وتقولين اكرهوهم وانتي عارفه ان الهنوف حقدها وغيرتها وتهورها يمكن ينهي حياة شخص من العايله بالعربي بنتك الكبيره مختله عقلياً
ام سلمان سكتت يوم شافت الهنوف نازله من فوق
الهنوف بضحكه : واو انا الحين صرت مختله عقلياً
امل ناظرت فيها ورجعت تلف بدون ما ترد عليها
ام سلمان بخوف على الهنوف : اسمعو اللي صار صار ويمدي تعيشون وتبدون من الصفر شوفو ريم
واثير يعني ما يحتاج اربيكم من جديد
امل بعصبيه : انا ما قلت ربينا يعني وش معنى حريم عماني يهاوشون عيالهم على اخطائهم وانتي
من زود الحريه والتفتح تبينا نسوي اللي نبي
انا متأكده انك مب فاضيه لنا مب كلها تفتح
الهنوف بعصبيه : امك هذي ترى المهم توقفين معها حتى لو غلطانه
امل لفت بعصبيه : انتي بالذات لا تتكلمين
لايكون نسيتي انك انتي سبب في كل شي
الهنوف وهي تقلد صوت امل : وانتي لا يكون نسيتي انك معي في كل شي
امل : مجبوره حبيبتي مو برضاي وبعدين ان رضيت
عن تخطيطك ف هنا عشاني اكره بنات عماني
الهنوف : خلاص الحين انكشفتي وكلنا انكشفنا
حاولي تفكرين بطريقه تضبطين وضعك فيها يعني.
قاطعتها امل بعصبيه : احسدك على ثقتك وقوتك اللي للحين ما حسيتي بخطاك حتى وانتي منكشفه
عادي عندك مكمله يعني
الهنوف : مب شغلك الحين انشغلي في نفسك وفي
حياتك اللي مامعك لا خوات ولا ام ولا بنات عم
على الاقل انا امي واقفه بصفي …
ام سلمان قاطعتها : انا واقفه معكم كلكم بس اي
وحده تغلط ماراح اتدخل فيها لو ابوها واخوها
يذبحونها قدامي والله ما انطق بحرف واحد
امل : يلا يالهنوف انتي حياتك كلها مبنيه على تخطيط وحسد وحقد ومشاكل وامي وكلامها يثبت ان ما معك احد واقف بصفك وش بتسوين ؟!
الهنوف بعصبيه : ما راح اقول لك وش اسوي
الايام بتوريك من اللي معي ومن اللي ضدي
.
.
صحت هتيف وهي مروقه وقررت تروح لنجد
دخلت جناحها وحصلتها مع العنود يسولفون
هتيف تأففت : خيانه تجتمعون من دوني ليه؟
العنود ضحكت : انتي لا نمتي ما عاد صحيتي
هتيف : عذر اقبح من ذنب
نجد ابتسمت : اقول ترى انا جيعانه خلونا ننزل تحت نفطر
العنود : تمام يلا
تجهزو ونزلو تحت يفطرون !
دخلو واجلسو واختارو من المنيو طلباتهم
العنود : نقول ان شاء الله انكم مروقين اليوم
نجد بابتسامه : اي حمدلله
هتيف بتوتر : بنات ما عرفتو ؟
العنود : أيش؟
هتيف : زواجنا حددناه
نجد : اما ؟ متى طيب
هتيف : قال لي 20 /12 ومن الصدمه قلت
اهم شي نتزوج ماعارضت
العنود بنظره : متأكده انك مصدومه ؟
هتيف بزعل : العنود مب وقتك
نجد : اصلاً انتي ليه ترفضين خلاص اهم شي
انكم تحبون بعض وش تنتظرين انتي؟
هتيف : طيب ما باقي شي ويخلص شهر 11 ؟
وما جهزت شي عشان كذا فكرت اني اعارضه
العنود بهدوء : كلنا معك وبنجهز معك
نجد بتأييد : والاحلى ان ذوقنا واحد
هتيف : الله يكتب اللي فيه خير
لفو على صوت محمد وهو يغني
نجد ضحكت : جعله دوم هالروقان
محمد جاء لعندها : عمتنا الحلوه شفيها مختفيه عنا ولا تكلمنا ولا تسولف معنا
نجد ضحكت : كنت تعبانه اليومين اللي فاتت لا تخاف مافيني شي
محمد سحب الكرسي وجلس قدامهم : حمدلله ما كرهتينا توقعتك سحبتي علينا
نجد ضحكت : تصدق اشتقت لكم والله
هتيف لفت : هلا والله يا افنان ووجد
محمد كان معطيهم ظهره وبروقان : ربي وانت ربي
نجد بتساؤول : شفيك
محمد : انا اليوم روقت والحين زاد روقاني اكثر
نجد بابتسامه : قول لي يمكن اروق زياده معك
جلست وجد وافنان بنفس الطاوله
محمد فرح فرحه : احتفظ بروقاني لنفسي
نجد : بنات ! الثلاثي شفيهم مختفيات
هتيف : يعع لا تقولين فقدتيهم
نجد ضحكت : تبون الصراحه ايه
محمد لف : شرفو الثلاثي وسحاب معهم
حور جت : اكيد حشيتو فيني اعترفو
نجد ابتسمت : الطيب عند ذكره
حور بنظره : حمود شعندك جالس هنا
محمد رفع حواجبه : عشان اسلم على عمتي والبنات
حور جلست وبخبث : اها اجل لا تطول وانت جالس لان سلطان ينتظرك هناك
محمد وقف وهو يناظر كل شوي في وجد : ايه يلا انا استأذن
نجد : حمود قول للعيال ان اليوم كله شوبينق
محمد مشى : اصلاً انا باخذ نصور واروح
حور بصوت خفيف لسحاب : حاب عايلتهم كلها
سحاب ضحكت : والله انه انهبل عليها
حور بحماس : ودي اشوفه وهو معترف لها
سحاب برجاء : لا تكفين لا تنشبين لهم بعد
حور : خير انتي ؟ انا اقول ياليت اكيد اني بتحمس
للي خلتني اصحى الصباح عشان ادورها مع حمود
سحاب ضحكت : اخخخخ يا ذيك الايام
هتيف وقفت وراحت بعيد تكلم منصور
منصور : هلا بالصوت الي يروقني
هتيف بحياء : هلا فيك
منصور : ماودك تقولين للسلق ينجزون نبي نرجع
هتيف : اي صح لازم نرجع دامك حددت الموعد
منصور : انا عطيت امي خبر وراحت مع خالاتي اليوم وحجزو اغلب الاشياء والباقي على افنان وسمو تعرفين عاد لازم ذوقهم
هتيف : تمام بس اتفق مع العيال عشان نرجع
منصور بعبط : غصب عليهم وش اتفق معهم
هتيف ضحكت : خربنا السفره عليهم
منصور : لا ذكرت عبدالعزيز وسحاب تطمنت
اهم شي معنا احد
هتيف : طيب بتودينا انت؟
منصور : شرايك تسحبين عليهم واخذك لمكان
يناسبنا وبتحبينه انتي
هتيف : مستحيل انا اللي مقترحه الفكرة عليهم
منصور بتأفف : انتي دايم اللي تقترحين عليهم مافيه احد غيرك
هتيف ضحكت : لا وابشرك اخترت المكان بعد
منصور : يلا بنزلكم وبنروح نتمشى انا والعيال
هتيف : انتبه تلفون يمين يسار
منصور : احد يلف يمين ويسار وعنده هتيف ؟
هتيف ابتسمت بحياء : يلا تمام انتظرك
.
.
بعد ساعه تحديداً في مول قلوبس |
كانو البنات كلهم يتسوقون ..
عند افنان ووصايف ، وصايف كانت تكلم اخوها
افنان حست انها لازم تروح وراحت وقابلت سحاب
سحاب باستغراب : شفيك
افنان : لا بس خذيت ذنب وجيتك
سحاب ضحكت : وش السالفه ؟
افنان : خقيت على ناصر
سحاب ضحكت : صوته يخرفن صح؟
افنان : حاولت اطول بس من شفته يتبسم لي قلت
والله ما اجلس دقيقه
سحاب ضحكت : اخس وتبسم لك بعد
افنان طقتها : وجع والله انه توتر مني عشان كذا ابتسم لي
سحاب : احسه يعرفك من زمان
افنان بصراحه : انا قابلتها من زمان
سحاب : اما ؟ متى طيب
افنان : ايام ما كانت نجد تداوم في شركتهم خذتني
معها وقالت بخليك تشوفينها ويوم دخلنا كنا جايين
بدري المهم قابلنا ناصر وجلس يطقطق معنا بس
انا عصبت عليه
سحاب : ماعندك اخلاق
افنان : انتي لو احد غريب كلمك ويطقطق ويحاول يمون بتجلسين تضحكين معه؟ اكيد بعصب
سحاب : اكيد بحط حدود بس ماراح اعصب
افنان : تدرين جيتك وانا مجبوره ولا سوالف وصايف ابرك من مقابلك
سحاب ضحكت : متأكده سوالفها بس؟
افنان رفعة حواجبها ومشت وهي معصبه
.
.
عزام من شافهم تفرقو راح لاخته ولناصر
ناصر من شاف عزام : عزومي تزوج وافتح لي الطريق بالله
عزام بنظره : شايف لك احد ؟ يلا من ؟ خلنا نعرف
ناصر : انت تزوج الحين وبعدين بقولك
وصايف ضحكت : ياربي وناسه عزام تكفى بسرعه تزوج نبي فعاليات
عزام بتفكير ووبتسامه قال : مدري يمكن
ناصر بنظره : ماقلت يمكن الا انك لقيت
وصايف : ان شاء الله اللي في بالي
عزام : من اللي في بالك ؟
وصايف : ماراح اقول انت بس اصمل والبنت جاهزه ما عليك
عزام وهو يتصنع البرود لف وهو فيه فضول
.
.
بعد دقايق اجتمعو العيال وراحو
والبنات كملو يتسوقون !!
.
عند نجد والعنود ..
نجد : هذا ولا هذا
العنود : احس الاحمر بيطلعك فخمه
نجد : مليت من الاحمر من كثر مالبسته هتيف
العنود ضحكت : صادقه
بعد دقايق قالت العنود : نجد ابي اسألك
نجد وهي تشوف الفساتين وباستغراب : ما عرفتك وانتي تستأذنين !؟
العنود بصراحه : وش بينك وبين عزام ؟!
نجد لفت بتوتر : ووو م ما بينا شي
العنود باستغراب من توترها وبهدوء : تمام
نجد لفت وراحت تحاسب وهي ماشافت الفستان
العنود بسرعه : شوفي لونه طيب؟
نجد ناظرت فيه وراحت ترجعه وتجيب الاحمر
وحاسبت وطلعت وهي متوتره
.
.
هتيف ضحكت بقوه وهي تناظر بتعجب
سمو وهي مشغوله بأكياسها : مرت اخوي المريضه شفيك تضحكين ؟
هتيف وهي تشوف من الباب الخارجي : سمو مطر والله مطر حتى شوفي
سمو : قولي والله وينه ؟!
وجد باستغراب : شفيكم بنات ترى مطر ؟ ماله
داعي هالصدمه كلها
هتيف لفت عليها : انتم عايشين فالرياض مثلنا
وجد ضحكت باستغراب : الا عايشين مثلكم
هتيف : الرياض يغمرها الجفاف ليه مستغربه
حالتنا هذي
وجد لفت وهي تمشي : يمه بديت اخاف منكم
جت اثير باستغراب : بنات شفيها وجد؟
سمو : اتوقع خايفه منا وراحت
هتيف ضحكت وحذفت اكياسها مع اثير : اثيري
يابعد قلبي حطيها فالسياره الخاصه فينا
انا بروح برى اتمشى
اثير : طيب ماخلصتي اغراضك كلها
هتيف : والتبن المطر اهم
اثير بصدمه : مطر ايش ؟
سمو ضحكت : ادري كلنا انصدمنا اصلاً
اثير : يلا نطلع برى وناخذ الاكياس للسياره ومنها نتمشى تمام ؟
هتيف بفرحه : ياربي شكثر اروق على المطر يلا مشينا
.
وجد شافت منى ووصايف ووسحاب يختارون جاكيتات ومتحمسين فالاختيار ..
وجد بخوف : بنات انا خايفه
منى لفت باستعجال : من مين ؟
وجد : من هتيف وسمو
وصايف : كيف يعني اشرحي لنا؟
وجد : برى فيه مطر وهم ….…
قاطعتها سحاب : اسألك بالله
وجد بخوف : ياربي العايله كلها كذا
منى ضحكت وفهمت : وجد ياغبيه هم ناس يحبون المطر والرياض مايجيها شي
سحاب راحت وهي تقول : فاضيه انا لسوالفكم و..
راحت سحاب وهي مبسوطه ..!
وجد : والله اني خفت من ردة فعلهم وخصوصاً هتيف يعني العايله كلها معليش اوڤر مب كذا عاد
وصايف : ماينلامون المطر سعاده
منى : بنات ليش انّا نفسيات كذا ؟ خلونا نلعب فالمطر مثلهم
وجد بحماس : مع اني انخرشت منهم بس يلا
.
.
قدام المول كان فيه خط طويل وقدامهم محلات
والمطر مالي المكان والناس بدت تدخل داخل
البنات كانو يصورون وهم مبسوطين !!
عند هتيف اشغلها اتصالات منصور ..
وردت عليه : شفيك منصور ؟
منصور : انتم وينكم وش ذا المطر اللي ماجاء الا عندكم ؟
هتيف : تطمن قدام المول وشفنا المطر وحبينا نطلع برى نغير جو
منصور براحه : يلا تمام انتبهو على انفسكم وانا جاي الحين
هتيف : معك مين ؟
منصور : عزام ومحمد وسلطان
هتيف : يلا مع السلامه
.
.
حور : الله ياخذ هالمول الخايس حتى مارتبوه
ريم : هذي مشاعر المطر ولا حقيقي
هتيف : لا شوفو صدق المول مره خايس
سحاب بتأييد : صح كنت اسلك لكم
هتيف بطفش : ادري اني غبيه واخترته بس مولات الرياض افضل من هذي
شافو منصور والباقيين وصلو ..
نزل عزام وهو يطالع فالمطر وابتسامة نجد وواضح
انها مبسوطه فالمطر .. تلقائياً ابتسم وهو يتأملها
محمد بصوت خفيف لمنصور : ياربي الحب مُتعب لهدرجه والله انك عانيت يامصنصر
منصور ضحك : احسن ربي بلاك يومك تضحك علي
محمد : انا بخطبها اول ما ارجع لرياض لا تتوقع بنتظرها تنطق حبيبي انا كل شي عندي سريع سريع
منصور بنظره : بنشوف
.
.
بعد ساعتين !!

رجعو الكل للمنتجع بعد قرار منصور
عشان يجهزون اغراضهم لان بكره
طيارتهم ...!
.
.
اليوم التالي صحو كلهم وتجهزو وتوجهو للمطار لان طيارتهم بعد ساعتين .
.
.. مرت الساعات .. ووصـلـو لـريـاض ، فـالمطار
منصور لف على عزام وناصر : اشوفكم على خير
ناصر بمزح : والله احلى سفر بس زواجك خرب علينا
منصور ضحك : ماعليه بعوضك بعد سنه
محمد : بعد سنه يمكن ميتين
عزام كان كل شوي يلتفت لجهة البنات ويشوفها
تسولف وتضحك معهم ..
ناصر باستغراب : عزام يلا مشينا
عزام لف بانتباه : يلا يلا
مشو ولفو العيال الجهه الثانيه عشان خواته
يمرون من عندهم ويطلعون مع اخوانهم
الا محمد هو الوحيد اللي بدون انتباه كان يشوفهم
منصور بعد ماراحو البنات سحب محمد مع يده
منصور بقهر : ورع انت مريض ماتستحي
محمد باحراج : يلا مشينا
عبدالعزيز بصوت خفيف : ياليل جيبو لنا ذا الوجد
منصور ضحك ولف على عبدالعزيز : ابد ولد عمك بينفس لين ياخذها
محمد كان يمشي وهو ساكت ! !
سلمان ضحك : حمود انتبه الباب يمين يمين
سلطان ضحك بقوه : بنخطبها لك الليله
محمد لف بسرعه : تكفى طلبتك حتى لو خطبه بس بدون ملكه وزواج
سلطان حس بالمسؤوليه : ابشر ابشر بكلم ابوي
محمد باس راس سلطان وبفرحه : والله انك اطلق واحد قابلته في حياتي
منصور برفعة حاجب : مصلحجي
.
.
بعد ساعات وصلو للبيت وتعشو في بيت جدهم وراحو ينامون ... ونفس النظام عند عزام واخوانه
-
انتهى..



هاجر جوده متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 14-11-21, 07:44 PM   #55

نزوع

? العضوٌ?ھہ » 495050
?  التسِجيلٌ » Nov 2021
? مشَارَ?اتْي » 1
?  نُقآطِيْ » نزوع is on a distinguished road
افتراضي

متى تنزل باقي البارتات ؟

نزوع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-21, 02:53 PM   #56

همس الهامس

? العضوٌ?ھہ » 495559
?  التسِجيلٌ » Nov 2021
? مشَارَ?اتْي » 1
?  نُقآطِيْ » همس الهامس is on a distinguished road
افتراضي

متى تكتمل الرواية ؟

همس الهامس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.