آخر 10 مشاركات
[تحميل]حبك خطيئة لاتغتفر ../للكاتبة عاشقة ديرتها،"مميزة جداً" (Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          أسيرة الثلاثمائة يوم *مكتملة * (الكاتـب : ملك علي - )           »          480- أسيرته مدى الحياة -شانيتل شاو -(كتابة /كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - )           »          316- حب بلا حدود - باتريسيا ويلسون -روايات أحلامي (الكاتـب : Just Faith - )           »          فتاتى إلى الأبد (26) للكاتبة: Jennifer Crusie *كاملة+روابط* (الكاتـب : kokocola - )           »          364 - إرتعاشة الإحساس - روايات احلامي (الكاتـب : وردة بابل - )           »          ما حاك في القلب .. خاطر ! *مميزة* (الكاتـب : tamima nabil - )           »          سارية في البلاط الملكي * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : هديرر - )           »          في قلب الشاعر (5) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          231 - بقايا ليل - كيت والكـر (الكاتـب : Fairey Angel - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

Like Tree357Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-02-21, 08:03 PM   #131

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,653
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي


بارت 33
•••
•••
•••
#يعتقدون أننا حين نصمت نكون بخير ليتهم يسمعون ضجيج قلوبنا، ويدركون أننا نصرخ بصمت#منقول

****
****
****

ناظرت راكان والقلق بدأ يتزايد:راكان ما يرد
راكان هز رأسه بضجر حركة امه ما لها داعي: طيب تعالوا الحين ارجعكم
أم راكان بحدة: ما اركب معها!
راكان مط شفته بضجر: يعني وش الحل عندك؟!
وين اروح فيها؟!
تحمليها !
مطت شفتها رونق بسخرية الحين يقال ميتة حتى ترجع معهم ..اصلا لو تموت ما رجعت معه !
رجعت ادراجها للمستشفى ...قاطعها راكان بحزم: وين راجعه
قاطعته بحده:ما يخصكم!
كان يبغى يرد عليها لكن قاطعه جواله ... كان المتصل جراح !
فتح خط ورد بهدوء: الو
سرعان ما فتح عيونه بصدمة من الكلام الي سمعه: وش تقول ؟!!! ....كيف ؟! .......طيب انت وينك؟ ....اتصلتم بالشرطة ؟!!....طيب الحين راجع ...ان شاء الله
قفل الخط وناظر أمه الي انخطف وجهها من الخوف: وش صاير؟!
راكان نطق بسرعة : بيت جدتي ام ناصر مسروق
شهقت ام راكان بصدمة: وش تقول ؟!!! كيف
قاطعها وهو يلتفت يبحث عن رونق بعيونه ما لها أثر: يمه ما هو وقت التحقيق !
اسبقيني اجيب رونق وارجع لك
دخل للمستشفى ...شافها جالسه على كراسي الانتظار تكلم بدون مقدمات: تحركي بسرعة
بدون ما تناظره ردت بهدوء: ما
قاطعها بحدة: البيت مسروق وجراح سيارته خربانه على الطريق واقف ينتظرنا بالشارع قومي !
سكتت للحظات بتفكير وبعدها نطقت بدون ماتناظره: لو انقطعت السيارات ما ركبت معك !
ما رد عليها مسك جواله واتصل مباشرة مع جراح: الو ....اسمعني ترى والله مو فاضي نرتجيها حتى تطلع معنا...طيب خذ كلمها !
مد لها الجوال ...تكلمت بدون ما تمسك الجوال: ما ابغى اتكلم بجوالك ....قول له يجيب سيارة أجرة بنفسه ويرجعني غير كذا ما اتحرك
راكان النار دبت داخله من قهره وتتأمر بعد....انفجر من الغضب وهو يسمع جراح يقول : خلاص دقائق واكون عندكم الحين اجيب سيارة اجرة !
راكان تكلم بغضب وهو يتحرك للخارج: انت بعقلك والا مجنون!......اقول اطلع من رأسي لاني رح انفجر من قلبك الطيب...صدق خروف !،
تنهدت رونق بعد خروج راكان والغضب يتطاير من عيونه....ترتاح لما تشوفه معصب كذا ...لانه كان له يد بدمار حياتها و بتشويه سمعتها !
يظن إنه قادر يتحكم فيها مثل مريم !
بعد وقت وقفت لما شافت جراح واقف قدامها وملامحه ما تتفسر نطق بجمود: يلا
تحركت وهو يسبقها بكم خطوة ...متأكدة تم شحنه بنجاح !،
ركبت سيارة الأجرة وجلس جنبها وهو يهز رجله وعافس ملامحه....ما نطقت بحرف واحد والتزمت الصمت!
تكلم وهو معقد حواجبه بعبوس ما عرف يسكت اكثر من كذا : وليه ما ركبت مع راكان ترى ما رح يأكلك؟!
كذا بتصرفاتك عمرها ما رح تزين الامور
ردت بهدوء: انا إنسانه اذا ناسي وعندي كرامة !
خالتي رفضت اطلع معهم ما تبغاني وهو يقول مضطر يأخذني ويقول لأمه تحمليها حسسوني وكأني طرارة على باب بيتهم ...يكلموني بفوقية وكأني حشرة !
ما ابغى احد يمن علي بالتوصيل ...انت زوجي وانت مجبور فيني وما اقبل ترميني على فلان وعلان !
خالتي كل يوم تغلط علي بالكلام وكلامها ثقيل وانت سمعتها بإذنك اكثر من مرة....انا اسكت مرة ومرتين وثلاث لكن خلاص لمتى ؟!
انا مجرد اقول« امك » ما يعجبك وتعترض وحالتك حالة...وخالتي ما قصرت فيني وين موقفك ؟ !
حك شعره بضجر وهو يتكلم: ترى قلتلك إنه امي غلطانه بس اصبري نشوف حل
قاطعته والغصة بحلقها: انا جلست انتظر اشوف نهايتها!
بس خلاص ما بقى عندي صبر ....اسمعني يا جراح أنا ما رح أجلس بهذا البيت انا الحين رح أجمع اغراضي واطلع نستأجر شقة قريبة من الجامعةوانت اهلك تزورهم وقت ما بغيت ...انا خلاص ما استحمل أي كلمة لاني رح انفجر بوجههم وقتها ما رح
قاطعها بضجر: رونق بعدين نتكلم ما هو وقته الحين !
ناظرته لحظات وصدت عنه !
بعد وقت من الصمت وصلوا ...توجهوا مباشرة لغرفة ام ناصر
ام راكان عفست ملامحها وهي تشوف رونق داخله يرتفع ضغطها من الخروف ابنها ...ناظرت ابو جواد وهو يتكلم : طيب شوفوا الكاميرات
راكان ويغلي غلي من رونق ...نطق بهدوء ظاهري: قاعدين يشوفونها!
رونق ردت السلام بخفوت وسلمت على جدها وجدتها وابوها واعمامها بهدوء ..وجلست جنب جراح بتعب ..رجولها ماهي قادرة توقف عليها ! عم الصمت المكان وكل واحد سرحان بأفكاره!
بعد وقت دخلوا والحيرة على ملامحهم: الكاميرات ما سجلت دخول احد غريب .اخر من غادر جراح ورونق وأول من رجع نايف وجدتي ام ناصر
نايف هز رأسه: اول ما دخلنا لقيت الغرفة مقلوبه كذا
ام ناصر هزت رأسها : ايه صحيح لقينا الغرفة كذا اول ما دخلنا !
ابو جواد بحيرة: جراح انت تأكدت من سلامة الغرفة قبل ما تغادر
جراح هز رأسه بالنفي:اصلا انا ما كنت موجود دخلت اخذت رونق وطلعت حتى غرفة جدتي ما دخلتها حتى اعرف
ابو جواد رفع حاجب وناظر رونق بتحقيق:متى آخر مرة دخلت الغرفة؟!
رونق ما عجبها طريقته بالكلام: انا ما دخلت غرفتها كنت منشغلة بالبحث
ام جواد جالسة وللحين تعبانة....بحسن نية تكلمت: اكيد لو دخل احد ما رح تحس فيه كانت بغرفتها منهمكة بالبحث ما حست بالوقت من كثر الاندماج وضاق الوقت عليها واضطرت تلبس وتتزين بالقاعة!
توجهت الانظارعليها تلقائيا...نزلت نظرها بضجرمن كلام جدتها ما له داعي!
ام راكان باتهام مبطن: اي بحث هذا!
رونق ناظرتها وهي رافعة حاجب وتحس كلامها ملغوم!
ام ناصر بضيق: خلاص يا جماعة حصل خير الحمد لله
دام ما انسرق شيء غير خاتم ربي يعوضني!
ما له داعي للشرطة والفضائح
ابو احمد وهو متاكد السارق واحد من العائلة نطق ما يبغى فضائح: وانا اقول كذا ما له داعي للشرطة
ابو جواد هز رأسه بموافقة على كلامهم لانه متأكد شخص واحد عمل كذا ....ما رح يفضح عائلته اكثر من كذا يكفي ..وبتنبيه تكلم: من يوم وطالع انتبهي على غرفتك يا يمة وقفليها وخلص قفلوا السالفة!
رونق استغربت ليه ما بلغوا الشرطة دام انسرق خاتم والغرفة معفوسة ...حتى ملامحهم وكأنهم عارفين السارق بس يكتموا على الموضوع!!!
ام راكان بغبن تكلمت وهي تتذكر كيف رونق نفذت كلمتها ورجع لها جراح مثل الخروف: بس فيه موضوع ما انتهى!
ابو جواد باستفسار: وش فيه!
راكان ناظر امه وهو متوقع عن الموضوع الي رح تتكلم فيه ...تكتف يناظر لعل وعسى ابو جواد يبرد خاطره برونق!
ام راكان بنبرة حزينة: يرضيك يا ابو جواد افعال حفيدتك فيني!
جراح بقهر من امه نطق بخفوت: يممممه!
ابو جواد ناظر رونق بقوة وهو ينطق : تكلمي يا ام راكان
ام راكان بنبرة حزينة متقنة : انا الي ربيت ولدي وتعبت عليه وما اسمح انه تضيع حياته كذا !
انت يا ابو جواد اعطيت عيالي كلمة وقلت هالزواج ما رح يطول
جواد انقهر من كلامها: وليه تطلقونها ؟!
ابو جواد بحزم رفع يده وهو يناظر ولده: جواد ولا كلمة !
ام راكان والوضع بالنسبة لها ما يحتمل : ولدي ما هو مجبور يتحمل وسخ هالبنت!
ما هي من مستواه!
جواد بغضب: ترى
قاطعته بتبرير: لا تزعل يا ابو عبدالله مريم على راسي من فوق...ربي يشهد اني اعاملها مثل بناتي لاني اعرف انك ربيتها افضل تربية...لكن هذه استغفر الله بس الدم يربطكم فيها ...ما اخذت عاداتكم ولا تقاليدكم ولا اخلاقكم ...بنت ما ادري من اي مستنقع طلعت
قاطعها جواد بتحذير: رجاء عن الغلط
قاطعته بقهر : ليه الحقيقة صارت غلط !
انا كلامي مع ابو جواد ...انت وعدتنا بالطلاق بعد سالفة رسالتها لزياد !
البنت فلتانه
قاطعها جراح والقهر بداخله يتزايد من كلام امه: خلاااص ...وقسم بالله كلمة وحده عن رونق ما تشوفين وجهي ...خلاص انا مليت من هالمشاكل ....ما يطلع لي اجلس مرتاح البال ؟!
لمتى هالمشاكل؟!
طلاق وما رح اطلق !
خلاص ليه ما نرضى بالواقع ؟!
يمة لو تحبيني كان رضيتي بهذا الزواج لاني سعيد مع رونق وما اشوف غيرها !
ام راكان تحس بالنار تشتعل داخلها من تعلق ولدها برونق ..نطقت تحاول تكسب الموجودين : بس زوجتك ما تحترمني وترد الكلمة بعشرة!
ابو جواد زفر بضيق ما هو وقت الطلاق: يا ام راكان ...حنا بيت واحد ورونق باعتبار ابنة عمه اذا انفصلوا الناس تأكل وجوهنا!
وابنك يبغى البنت ولو كان اخوي الله يرحمه موجود ما رح يكسر بخاطر جراح ويبعده عن الشيء الي يحبه!
وبالنسبة لماضي رونق ترى كل شيء صار قبل ما تعرفنا ...وحتى سالفة زياد رونق ما ارسلت له كانت عبارة عن مرسال وفخ وقعت فيه بدون ما تعرف لأنها غبية والبنت الي كانت مرسلة الرسالة أكلت الي فيه النصيب !
ناظرت رونق جدها بفجعه وش عرفه بهذه التفاصيل ؟ !،
جراح تنهد وما علق بحرف واحد وهو يسمع ابو جواد يتكلم : وحنا عيال اليوم رح ننسى الماضي يا ام راكان واعتبري رونق كنة جديدة بدون مشاكل
ام راكان بقهر: بس هي ما تحترمني!
ابو جواد بهدوء: رح تحترمك غصب عنها !
بس انت دوم تذكري اخوي الله يرحمه لو مكانك وش رح يعمل !
ولا تنسي ولدك جراح شوفي كيف الهم والضيق مكتسي وجهه!!
صفحة جديدة والحين رح تقوم رونق تعتذر منك وتسلم عليك
قاطعته رونق بقهر : بس انا ما غلطت على احد حتى اعتذر ... هي الي شتمتني وتكلمت علي بكلام ما تتحمله جبال
قاطعها ابو جواد بحزم: انا وش قلت؟!
جراح ناظرها برجاء تمشي الموضوع هالصلح فرصة حتى يكملوا حياتهم براحة!
تكلمت بخيبة ما احد يوقف مع الحق هي ما غلطت عليها ليه تعتذر ؟! ...وبكبرياء نطقت : لو غلطت أنا من نفسي أعتذر وما انتظر احد يطلب مني اعتذر!
من لما تزوجت وهي تسمعني كلام ما يتحمله احد ومع ذلك سكتت والحين اعتذر؟! عن وش اعتذر،؟!
ام راكان وهي رافعه حاجب بغرور: شفت بعيونك
جراح : رونق يلا
راكان بسخرية: يمكن تبغى امي تعتذر منها!
رونق وقفت و نطقت بقهر: وليه ما تعتذر مني؟! هي الي دوم تغلط علي!
ابو جواد بغضب: تبغين ام راكان تعتذر منك !
هزلت و الله!
بسرعة تحركي سلمي واعتذري!
جراح مسك يدها برجاء: رونق
ردت بعيون دامعه ونبرة مقهورة وهي تشوف بعيون ام راكان بس هدفها تذلها ..ردت بهدوء: لو كان الثمن اخسر الشخص الي حبيته من قلبي ما رح ارمي بكرامتي الأرض واعتذر من شيء انا ما عملته !
تركت يد جراح برفق ..ونطقت بنبره فيها اهتزاز: اسفة جراح لا تحملني فوق طاقتي انا ما اقدر اتحمل العيشة مع اهلك !
بغت تغادر لكن سرعان ما سحب يدها ابو جواد بقوة: اعتذري بسرعة والا قسم بالله
سحبها جواد من ابوه وبنبرة قوية: جعل ربي يأخذ روحي ان جلست اشوف ابنتي تنذل وانا ساكت!
رونق ما رح تعتذر من احد ...صلح بدون اعتذار كل واحد ينسى الماضي وانتهينا!
ابو جواد بغضب ناظره: تكسر كلمتي يا جواد!
ورب الكعبة الا تعتذرين يا رونق من ام راكان
جواد بتصميم: ما رح تعتذر !
راكان بقهر من موقف جواد: انت كذا تكبر رأسها بزيادة!
وين المشكلة لو اعتذرت
جواد: بس هي ما غلطت حتى تعتذر!
اعطيني شيء واحد عملته رونق والحين اخليها تعتذر!
ا بو جواد بقهر من جواد وكيف كسر كلمته،: جواد انا وش قلت!
جواد بعناد وبنبرة قوية نطق: ابنتي ما هي من الشارع حتى تذلوها كذا ...رونق في بيتي معززة ومكرمة وما له داعي تقولوا لابوي حتى يطلق رونق ...باكر نلتقي بالمحكمة ويا دار ما دخلك شر ولا تنسوا ترى ولدكم الي حفى خلفها حتى يتزوجها وجاهات حتى يتم هالزواج فلا تحسسوني انها حمل ثقيل عليكم ...والحين اسمحوا لي ...يلا يا رونق
ابو جواد بقهر من ولده: جواد
قبل ما يتكلم جواد مسك جراح يد رونق وبتملك: رونق زوجتي وما اتخلى عنها
قاطعه جواد بعبوس: لما يقتنعوا اهلك انها زوجتك وقتها يصير خير لكن الحين رونق عندي
واقفة وهي تسمع كلامهم وتحس نفسها ضايعة بينهم ...ما تهمها ام راكان ...الي يهمها جراح وجواد ما تبغى تصادم بينهم ...تحس النفس ضاق عندها من كل شيء حولها...سرعان ما جثت وهي تتوجع بصوت مرتفع!
جراح بخوف : رونق وش فيك!
رونق بصوت مكتوم: بطني بطني
ام راكان اقتربت كم خطوة: البنت حامل يمكن تأثر الجنين من الرقص بالحفلة!
مثل الغبية ترقص بالحفلة!
جراح ناظر امه وهو معقد حواجبه حمل اي حمل ...سرعان ما تذكر كذبته الي كذبها على اهله ...التفت لجواد إلي ماسك يد رونق: قومي معي للمستشفى
جراح بفزع رح تنكشف كذبة الحمل: لا تغلب نفسك ...انا الحين رح اروح عند الدكتورة الي تراجع عندها رونق
جواد باعتراض: بس
ابو جواد ما يبغى جواد يروح معهم اكيد رح يأخذ رونق معه لبيته وتزيد المشاكل وما رح يسمح لهذا الشيء يصير : جواد اتركه دام إنها تراجع عند دكتورة خلاص جراح يأخذها
قبل ما يعترض جواد صرخ ابو جواد: وبعدين معك شايفني اصغر عيالك ما تسمع كلمتي!
بدر اعطى جواد نظرة حتى يختصر!
جراح استغل فرصة انشغال جواد وابوه وخرج من البيت وهو ممسك برونق بحرص!
حرك السيارة وعيونه تتسارق عليها متكورة على نفسها ...والصمت يغلفها...بعد وقت قصير وقف السيارة ...وبهدوء نطق : انزلي رونق!
متكورة على نفسها والحزن والضيق يغلفها من الحياة الي تعيشها خلاص ملت من المشاكل...تبغى تعيش مرتاحة البال ...لكن السعادة دوم بعيدة عنها ..رفعت نفسها لما نطق «رونق انزلي»
ناظرته وسرعان ما انفجرت بالضحك بصوت مرتفع
هز رأسه بآسف من نوبة الضحك الي اجتاحتها : رونق يكفي ضحك ترى الضحك يضر
قاطعته بكلام متقطع من الضحك: ما اقدر
ورجعت تضحك وهي تضغط على بطنها لما بدأ يوجعها من الضحك !
بعد وقت قصير تنهدت وهي تمسح دموعها بهدوء ...نطق بايتسامة: خسارة فيك دراسة الطب المفروض تدرسين تمثيل!
تنهدت وبنبره فيها حزن عميق:اضطريت اعمل كذا...لأني خفت يسحبني ابوي معه لبيته وتكبر المشكلة ..وما اقدر اقول له لا وانا اشوفه يدافع عني!
خزها وهو يحرك رأسه: اقول انزلي!
نزلت بهدوء ...وقفت وهي تحاول تستنشق الهواء وهي تناظر الحديقة والهدوء يغلفها بهذا الوقت المتأخر من الليل...شعرت بنسمات الهواء الباردة تنعشها..التفتت لجراح لما امسك يدها واجلسها على اقرب مقعد وبابتسامة: اجلسي بلاه يتعب الجنين!
ابتسمت وعيونها للحين تلمع بالدموع: وش عرفك إني أمثل !
رد وهو يناظر عيونها وكأنه مسحور: قلبي
هزت رأسها باعتذار: انا اسفة اضطريت اعمل كذا ما ابغى اصطدام بينكم
جراح ابتسم: فرصة نجلس وحدنا بعيد عن كل المشاكل!
قاطعه رنين الجوال ...زفر بضجر: هذا ابوك رح يطلع روحي ...الو ...لا الحمد لله كل شيء تمام ...ما له داعي ....شوي تكمل المغذي ونرجع !
قفل الخط بعد لحظات وناظر رونق: يبغى يلحقنا !
رونق بفزع: وين يلحقنا!
حتى تكمل السالفة فوق راسي افففففف منك ومن هالكذبة الي دبستني فيها وكأنه ناقصني
قاطعها بابتسامة: الحين اتركي كل العالم خلف ظهرك وخلينا نعيش مع بعض اجمل اللحظات!
**
**
زفرت بضيق وهي تناظر الساعة ..وقفت لما دخل راكان البيت راجع من صلاة الفجر: راكان اخوك للحين ما رجع ! راكان عقد حواجبه باستغراب: غريب!
على اساس يخلص المغذي ويرجعون ...اتصلي فيه وشوفي وش صار عليهم!
ام راكان بقهر : انا رح اموت قهر من هالزفتة!
**
**
*
رونق تثاوبت بنعاس: خلينا نرجع اذن الفجر
قاطعها وهو مسترخي يناظر السماء: رونق انت اجمل شيء تعرفت عليه....ما ادري كيف كنت عايش زمان بدونك ...احس حالي ما اتحمل تبعدي عن عيني ثواني ...اتمنى منك يا رونق ما تقومي بحماقات وتصرفات غبية لأني ما اتحمل الحياة بدونك ..مجرد وقت تحملي بعد تخرجك رح نسافر برا ونكمل حياتنا لا مشاكل ولا ازعاج تدرين
قبل ما يكمل رن جواله ...رد بهدوء : هلا يمه ....الحمد لله ...لا لا كل شيء تمام ...بس اجهضت الجنين ..الحمد لله..ما في شيء حنا على الطريق ...ايه ايه ..سلام!
ناظرته بقهر من تصرفاته: إنت عقلك ما هو صاحي
رد بابتسامة: ما خليتي فيني عقل
ما خليتي فيني عقل
ما خليتي فيني عقل
ما خليتي فيني عقل
**
**
**
متمدده على السرير والحزن مغطي ملامحها ...رفعت نظرها على دخول الجازي ...اعتدلت بهدوء
الجازي اقتربت منها وسلمت عليها ...مسحت على شعرها بحنية : كيفك الحين يا ابنتي!
مريم والغصة بحلقها: بخير!
الجازي وهي تحس بمعاناتها لأنها عاشت لحظات لما تكوني عاجزة عن انجاب طفل : مريم
سرعان ما مسحت الجازي دموع مريم: لا تبكي يا قلبي ترى قلبي ما يتحمل يشوفك كذا!
وكلي امرك لله ...وخليك واثقه
قاطعتها مريم بنبرة باكية: يقولون
الجازي : خليهم يقولون الي يبغونه انا عشت هذه المرحلة انت على الاقل يصير عندك حمل انا كانوا قاطعين الامل مني بالانجاب لكن قدرة ربنا فوق كل شيء، لا تتركين الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ....صدقيني مرحلة وبتمر وتصير ذكريات!
مريم هزت رأسها: ربنا كريم
الجازي ابتسمت : اهم شيء تكون نفسيتك مرتاحة وبعدين ملحقه على العيال وقرقعتهم!
دام الصمت للحظات بعدها سألت الجازي باستفسار: رونق زارتك
مطت شفتها مريم : اتوقع الاعداء فيهم قلب اكثر منها ...تخيلي كانت مع خالتي ام فياض البارحة بالمستشفى...وانتظرت باب الغرفة ما رضيت تدخل عندي وتتحمد لي بالسلامة!
الجازي باستنكار: معقول!
مريم بانفعال: وأكثر من كذا تخيلي تتشمت فيني اني نزلت وتدعي انه ما يتم حملي ..بس سبحان الله رجعت عليها شماتتها البارحة اجهضت
الجازي بانفعال: اجهضت!
وهي الحين وين؟!
مريم ردت وهي تعدل شعرها للخلف. بلا اهتمام: بالبيت
الجازي زفرت بضيق: احيانا اشك انكم توأم !
يقولون التوأم في بينهم تواصل يحسون ببعض معقول ما تحسون ببعض او تهتمون ببعض؟!!!
مريم بلامبالاة: هي اساس المشاكل... وانت تعرفين راكان مانعني مجرد السلام ألقيه عليها.....وما رح اخسر زوجي وبيتي علشانها!
تنهدت الجازي بوجع وهي تحس بالغصة على رونق!
وكأن التوأم تقاسموا مأساتها القديمة مريم بعدم الانجاب ورونق بالنبذ!
مريم بتساؤل: رح تزورين رونق !
الجازي بحيرة تحس نفسها مربطه ...هزت راسها بقلة حيلة: ما اتوقع
مريم بنصيحة: لا تخربين بيتك وتشردي اخواني علشان رونق ويا ليت تستاهل التضحية !
الجازي ناظرتها بصمت وما علقت على الموضوع !
هي قررت تطوي صفحة التوام من حياتها لكن احيانا قلبها يجبرها ترجع لهم مثل الحين قلبها ما ارتاح الا بزيارة مريم ...لكن رونق وضعها مختلف ...بالفترة الحالية صعب جدا تتواصل معها !
••
**
** جالسة متربعة على السرير والكتاب امامها وتناظر من الشباك بسرحان ....ابتسمت لما دخل جراح ومعه عصير ...ناولها وجلس وتكلم بابتسامة: تعرفين لزوم تتغذين الحين بما انك اجهضتي
قاطعته وهي عافسه ملامحها: هه هه
يعني انت دخلتنا بسالفة ما لها داعي!
تكلم بتحذير: انتبهي اذا جاء احد وخاصه جدتي صفية تمثلين دور انك مجهضة ابغى ملامح تعبانه وشاحبة وبكل شيء فهمتي!
سكت لما سمع جرس الباب: انتظري يمكن واحد من الصغار ارسلته للبقالة يشتريلك اشياء!
توجه للباب وانصعق لما شاف جدته صفية وأمه على الباب ...تحول وجهه للألوان!
صفيه رفعت حاجب: مطولين وحنا على الباب!
جراح بتوتر: حياكم الله تفضلوا!
اشر للصالة ارتاحوا!
ام راكان بتساؤل: وينها زوجتك ؟!
جراح بلع ريقه: خليكم جالسين هنا الحين تيجي هي نايمة بالغرفة
ام راكان بلعانة: لا لا تتعبها حنا نروح لها بالغرفة ونجلس عندها ما له داعي تتحرك اكيد تعبانه!
جراح يحاول يمنعهم: لا لا عادي انتم ارتاحوا هنا
صفيه دفته بخفه: اقول اترك زوجتك مرتاحه تعالي يا ام راكان
تحرك بسرعه وسبقهم للغرفة حتى ينبه رونق ....فتح عيونه بصدمة وهو يشوفها متربعه وماسكه الكتاب بيد وتهف على نفسها وهي تعلك
اشر لها قبل ما تدخل امه وجدته حتى تعدل جلستها!
عقدت حواجبها بعدم فهم !
همس بتوتر: اندفسي
قطع كلامه لما دخلوا...انصعقت رونق لما شافتهم وبحركة سريعة تكورت على نفسها وهي تتأوه: اه اه اه
جراح تقدم منها وجلس على السرير: للحين موجوعة يا قلبي!
انتفخت ملامح ام راكان وناظرت امها الي تتكلم : شربت الدواء!
جراح رد وهو معطيهم ظهره وبصعوبه قادر يمسك نفسه من الضحك: ايه
رونق قومي اشربي العصير رح ترتاحين
وهمس بإذنها «ارمي الزفت الي بحلقك»
ردت بهمس: وين اروح فيها!
تقدمت صفيه منهم بانتقاد: اقول ابعد خليني اشوفها!
تمددي على السرير
استلقت على السرير وهي ماسكه نفسها بصعوبة من الضحك!،
صفية جلست على طرف السرير : جبت لك مشروب رح يريحك وينظف الرحم عندك!
روح يا جراح جيب كوب افرغ لها!
تحرك جراح تحت انظار رونق المستنكرة ....كيف تشرب اعشاب مثل هذه وهي اصلا ما كانت حامل من الاصل اكيد لها اضرار
مدت لها صفيه بالكوب تحت انظار جراح الي صار وجهه بالالوان!
رونق برفض: جدتي ما اقدر اشرب مثل كذا على طول استفرغ
صفيه باصرار: حتى لو استفرغت رح تشربي ممتاز للرحم !
جراح بارتباك: جدتي اتركيها على راحتها
ام راكان بانتقاد: يعني جدتك متعنيه ومتعبه نفسها وانتم حضرتكم بكل برودة تقولون ما نبغى
ناظرت رونق جراح بنظرات نارية تبغى تأكله بعيونها من هالورطة الي تورطتها!
هز كتوفه بقلة حيلة!
مدت لها الكوب حتى تسقيها بنفسها ...رونق وهي عافسه ملامحها: ما هو الحين
ام راكان لمحت العلكة: صدق ما عندك سالفة العلكة بحلقك
جراح بتورط: دوبني اعطيتها اياها قبل وصولكم ...قرأت على النت انه يخفف وجع
صفية خزته بمقاطعة: ما ادري على وش اعطوك الشهادة دام النت مرجعك !
ابغى اعرف وش علاقة العلكة بوجع الولادة والاجهاض؟!
وانت اشربي بلا دلع
وضعت صفية الكوب على فمها بالغصب وجبرتها تشرب شوي
سرعان ما فزت رونق على حيلها وتوجهت للحمام ركض واستفرغت كل شيء بمعدتها
ام راكان رفعت حاجب: الحين وحده مجهضة تركض كذا!
كتم قهره من غباء رونق !
بعد وقت طلعت وعيونها منتفخة من كثر ما شدت على نفسها وهي تستفرغ ...نشفت وجهها بهدوء....ناظرت جراح يؤشر لها بعيونه من خلف امه و جدته...عفست ملامحها بعدم فهم !،
يبغى يلطم من الغباء الي هي فيه ...حكت جبتها لما فهمت الاشارة وعيون امه وجدته مسلطه عليها !
عفست ملامحها بألم كمقدمة وبدأ اكشن التمثيل وزادت العيار!
تحرك جراح نحوها:يا روحي لا تتعبين نفسك ..تعالي ارتاحي
ام راكان طق قلبها منهم ووقفت: تعالي يمه نجلس بالصالة خليها تنام ترتاح!
صفيه مطت شفتها وتحركت: ما تشوفين شر!
بعد ما طلعوا جراح بقهر من تصرفاتها: غبيه غبية ما تعرفين تتصرفين وكأنك فعلا اجهضت !،
رونق عفست ملامحها :وش عرفني يلا قولي انت وش اعمل
عقد حواجبه بعبوس: انا وش عرفني بخرابيط النسوان!
زمت شفتها بتعجب: والله!،
على اساس حضرتك دكتوووووور
اقترب منها : ترى تخصصي ما هو نساء وتوليد
دفته عنها بخفيف: وسنوات الدراسة والتدريب تبغى تقنعني ما صادفت مثل هالحالة
قاطعها: وحضرتك بدراستك ما صا
ردت بمقاطعة: انا ما زلت ادرس اما انت كملت
وبعدين انا اعرف الولادة الإجهاض ما اعرفه
رد بضجر من غباءها: اسمعي الاكشن الي عملتيه قبل شوي ما ابغى اشوفه خلص قدامهم خليك عادي وقولي مغص وتعب بسيط...يستر عليك فكينا من افلامك الهندية!
انقهرت منه: والله!
مب كأنه هالفيلم من اخراجك فتحمل نتائجه!
استغفر الله بس!
مط شفته بضجر: انا رح ييجي يوم وانتحر !
كشت عليه وهو طالع ....يعني وش عرفها الفرق بين الإجهاض والولادة!
***
***
**
صفية بصوت منخفض ،:-اقص يدي اذا كانت زوجة جراح مجهضة!
حنا مب جهال حتى ما نفرق بهذه الأمور
ام راكان بتأكيد: وانا اقول كذا ...بس وش هدفهم من هالكذبة!
انا نفسي انتفها حضرتها تعلك وإلا وحده دوبها مجهضة لها خلق للعلكة!،
صفية بسخرية: يعني الي يشوف العرض الي قدمته يقول جالسه تطلق للولادة!
ام راكان : الحق على ولدي الخروف الي يمشي معها على كيفها !،
صفية هزت رأسها: تعالي نجلس عند ام ناصر افضل لنا!
**
**
**
**
يتبع....


هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 27-02-21, 08:04 PM   #132

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,653
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي


جالسة مع رونق تحت الشجر وهي مبتسمة: تحسين ماسكين لسانهم يبغون يقولون يا كذابة
روعة ضحكت: يا اختي انت اركدي شوي
رونق: وقسم بالله احيانا ابغى اقولهم تراها كذبة بس أتراجع لاني ما ابغى يطلع جراح قدامهم كذاب
روعة بابتسامة عريضة : كذاب وستين كذاب!
يعني الا الحمل ما ينكذب فيه!
وصفصف بعدها ؟!
رونق امالت شفتها بضجر:،ما تبغى ترجع حتى يرجع العرسان وتسلم عليهم ...وطبعا ما يحلى لها هالجمعات الا عندنا !
روعة : وانت ليه متضايقة يا حلو جلسة العجائز تسمعي اخبار العالم وقصص عجيبة غريبة!
رونق بملل: هالكلام تقولينه لما تكون الامور طبيعية ما هو بوضعنا هذا !
روعة بسؤال عابر: وامك زارتك ؟
رونق بابتسامة: ايه جاءت وبالاخير اضطر جراح يطردها لصقت عندنا ما تبغى ترجع لبيتها!
قاطعتها روعة وهي تدفها: يا سخفك !
تكلمي عدل اصلا انا الغبية الي سألت لأنه مستحيل زوجها يسمح لها تروح لبيت اخوالها!
رونق ابتسمت بوجع: بس هذه المرة سمح لها السيد فياض وجاءت وحضرته معها
روعة باندماج: احلفي!
تصالحتم؟!
اشاحت وجهها للجهة الثانية وتكلمت وكأنه خنجر بوسط صدرها: هي ما جاءت لزيارتي ...جاءت تزور مريم انت تعرفين فياض وراكان اصدقاء!
روعة بانفعال: وليه ما طلعت عندها تراها امك غصب عن الكل!
رونق بغصة تكلمت: ما كنت اعرف بوجودهم ما احد خبرني للصدفة ناظرت من الشباك وشفتهم لما غادروا !،
وبس!
روعة سكتت وهي تشوف لمعة الدموع بعيون رونق..
رونق زفرت بضيق: سبحان الله مريم اجهضت وانا نفس الشيء بس ما سألت عني
روعة تحاول تخفف عنها ضربتها بخفه: مصدقة حالها الاخت وعايشة الدور هههه
رونق ابتسمت بألم: بس ما احد يعرف انها كذبة !
تدرين مع الايام اكتشف انه ابوي افضل من امي ومع مريم حق لما اختارته!
امي بس مجرد شعارات حب بدون فائدة
روعة بدفاع: امك مضطرة تعمل كذا عندها بيت ومسؤوليات
رونق عقدت حواجبها: بالرغم من تصرفاتي الا انه يتغاضى عنها ويساندني!
ومع ذلك لما اناظر من زاوية ثانية اشوف امي أمرها ما هو بيدها !
تدرين ما عادت تفرق انا قررت الابتعاد عنها زوجها ما يطيقني وامي عانت بحياتها ليه تخرب حياتها بسببي!
خليها تفرح وان شاءالله يديم المحبة بينها وبين مريم!
ناظرتها روعةوهي تحسها شحطه وتبكي ...تنهدت ونطقت بمواساة: متأكدة بعد ما تمضي فترة رح ترجع وتزورك!
رونق مطت شفتها بسخرية: صدق!
خذيها مني نصيحة الي انكسر عمره ما رح يتصلح!
كسرت بخاطري بزيارتها لمريم!
انا ما صار بيني وبينها شيء حتى تعمل كذا!!!
بالعكس مريم آذتها من لما كانت طفلة وانا وش عملت؟!
وإلا السيد فياض زعل خلاص!
تخيلي وقفت بالزواج مقابل لي وكأني غير مرئية ما تشوفني!
وكأنها رسالة صريحة منها تقول فيها انت ولا شيء بحياتي ولا أشوفك بعيوني!
روعة بتبرير:تراك تبالغين!
عقدت حواجبها بقهر:أبالغ!
ما فكرت بموقفي قدام اهل زوجي!
امي ما تدخل بيتي وانا مجهضة!-
روعة بضجر:رجعت تقول مجهضه مصدقه نفسها الاخت!
ضحكت رونق وهي تمسح دموعها: سخيفة!
روعة بروح رياضيه: يا اختي الي باعك ارميه في البحر
رونق بتذكر: في اخبار عن جوالي!
روعة هزت رأسها بالنفي
رونق بقهر: متأكدة إنه مع وسيم
روعة بتفكير: وليه ما تستدرجيه
رونق لمحت بعقلها فكرة : اليوم رح اروح لهم واشوف هذا المراهق
روعة: تبغين تزورين قدر
قاطعتها : ابغى اسحب قدر الي يتبرأ مني ما له احفاد مني!
روعة بتأييد: ايه اسحبيها شوفي البنت كيف لما عاشت معهم كيف سحبت عليك وما تسأل عنك !
اكيد طول الوقت يلعبون بعقلها!
ابنتك كبيرة وش فيها لو جلست بالبيت لما ترجع من الدوام لوقت رجوعك!
هزت رأسها بموافقه ..وألف فكرة تدور برأسها!
**
**
**
وقف جراح السيارة ومسكها من كتفها لما همت بالنزول:-خلاص انا أنزل انت خليك هنا
ناظرته بجمود: فياض طلب منك ما ادخل بيتهم؟!!
جراح سكت للحظات وبعدها نطق: لا مو كذا!
خليك مرتاحة ما ابغى نتأخر على البيت!،
هزت راسها وسكتت وأوجعها تصرف فياض !
بعد ما دخل جراح نزلت من السيارة ..ناظرت بيت امها ومطت شفتها بحزن ...
التفتت لوسيم متوجه للبيت .بحركه سريعة مسكت جوالها فتحته ..جهزته للتسجيل ورجعته لحقيبتها بحركة سريعة....وتقدمت منه وبقوة مسكته من كتفه: اشوفك مبسوط يالمراهق!-
وسيم بقوة ناظرها وهو نافش صدره: مراهق بعينك!
ابعدي يدك احسن ما اكسرها!
رونق بابتسامة جانبيه: صدق!
بس حبيت اقولك جوالي الي دفنته تحت الشجرة طلعناه وبصماتك عليه
قاطعها بانفعال: مستحيل لاني كسرته
سكت لما حس بغلطته!
رفعت حاجب وهي تهزه من كتفه : جعل يدك للكسر!
وليه تكسره؟!
جوال ابوك حتى تكسره؟!
وليه تمسكه من الاصل ؟!
مين سمح لك تفتح حسابي!
دفها عنه:-انقلعي!
انا حر اعمل كل شيء وما احد يحاسبني
رونق مسكته من يده قبل ما يهرب: تعال وين رميته بعد ما كسرته!
وسيم لما شاف سيارة ابوه وقفت: اتركيني انا ما ادري عن جوالك!-
فتحت عيونها من تقلب موقفه هالكذاب!
اقترب منهم وهو يشوفها ماسكه وسيم من يده: وش صاير؟!-
وسيم: يبه تبغى جوالها تقول انا الي سرقته!
فياض سحبه ولده بقوة منها ...وبنبره حادة ناظرها:انت وبعدين معك !
مب ناويه تكفين أذاك عنا!!
وجايه لباب بيتنا!
ما خبرك جراح اني ما ابغى اشوف زولك هنا!
فوق هذا مصره ترمي بلاك علينا!
وتتهمين ولدي بشيء مستحيل يعمله لأنه تربيتي!
رجاء أنا للحين ساكت عنك فلا تختبرين صبري!
نطقت بنبرة مجروحه من كلامه وهي تطلع الجوال: خذ اسمع
دف الجوال من يدها بقرف: ما اثق فيك
نزلت للارض بسرعة وتناولت جوالها الي سقط على الارض
انهى كلامه وهي جالسه على الارض وبيدها الجوال وكأنها صنم دون حراك!
تحرك فياض للداخل بدون ما يلتفت لها!
ناظرت الجوال تأثرت الشاشة الخارجية .....تحس بوجع داخلها كل يوم يزيد ....ما غلطت عليه وكلمته بأدب حتى ما أعطى لها فرصة تتكلم!
غمضت عيونها بألم وهي متأكدة رح ييجي اليوم الي يرجعون لها ...لكن ذاك الوقت يكون الوقت تأخر وما رح يلقونها!
وقفت لما طلع جراح ومعه قدر ويرافقهم فياض...توجهت عند السيارة ووقفت بهدوء!
سلمت عليها قدر وعلامات الضجر واضحه عليها ما تبغى تروح معهم !
ما اهتمت لأنه بداخلها وجع اكبر من كذا!
دخلت السيارة بهدوء وما ناظرت جهة فياض ...ركب جراح السيارة وحرك بهدوء وهو يتكلم مع قدر ويضحك!
ماسكه نفسها بصعوبة ما تبكي ....التفتت على جراح الي يكلمها ...ما قدرت تنطق حرف واحد ...اكتفت بهز رأسها بالنفي وصدت للجهة الثانية!
فسر حزنها وعيونها الي تنذر بالبكاء بسبب جفاء امها معها!
حاول يصلح الوضع بينهم لكن فياض راكب رأسه ورافض رفض قاطع!
**
**
**
**
«نخفِي حُزناً ووَجعاً وَدُموعاً أحيَاناً، خَلفَ عبَارة أنَا بخَير، تباً لعزة النفس، وسحقاً لواقع لا‌ يوجد به احتواء صادق»منقول


جالس بالصالة يقلب بالجوال....استغرب لما انطرق الباب....توجه عبود يفتح الباب!
سرعان ما اعتدل بجلسته وهو يشوف رونق داخله ومعها قدر!
وقف وعلى رأسه علامات استفهام غريبه جايه تزوره!
سلم عليها وهو يرحب فيها: يا هلا!
رونق ابتسمت بعيون ذابله: الله يحييك!
سلم على قدر وبمجامله لرونق: وانت يا حلوة ما تزورين جدك!
ابتسمت قدر بخجل وجلست جنب امها!
جواد باستغراب: والله بغيت أشوف حرارتك اكيد حرارتك مرتفعة!
كيف عملتيها
قاطعته ما لها خلق لذي السوالف: الحين ارجع!
جواد ابتسم ،: لا لا خلاص الحين نقفل هالسالفة!
عبود جيب لاختك قهوة!
رونق برفض: لا معدتي توجعني ما لي نفس!
عبود جلس : براحتك!
جواد ناظر قدر: روحي يا ابنتي العبي مع اخوالك بالغرفة!
قدر تحركت بهدوء وغادرت ...وبعدها تحرك عبود وتوجه لغرفته
جواد باهتمام: الحمد لله على سلامتك ..بغيت ازورك
رونق بلامبالاه وبداخلها وجع لما جلست عند جدتها ام جواد قبل ما تطلع لابوها اكتشفت انه زار مريم في بيتها غير الزيارات بالمستشفى: مو مهم انا بخير
بلعت غصتها وسكتت ما في شيء تتكلمه مع ابوها ..تحس امها وأبوها وكأنهم اتفقوا على انه مريم هي ابنتهم وهي ابنة البطة السوداء!
جواد باهتمام: كيف صحتك اليوم؟!،
رجعت للمستشفى؟!
هزت رأسها بالنفي وبصوت مخنوق: لا وضعي تمام !
ام عبدالله مو هنا؟!
رد بهدوء: لا والله راحت عند مريم هي وسلفاتها!
هزت رأسها وهي كاتمه الضيق الي بداخلها !
جواد وهو يناظرها والكآبه والحزن يرفرف حولها: رونق انت متضايقة من شيء!
اهل جراح ضايقوك بشيء!
هزت رأسها بالنفي وبداخلها «ما احد كاسرني غيركم وش تختلف مريم عنها »
وقفت وهي تحس نفسها رح تبكي...وبصعوبه نطقت: انا استأذن
قاطعها: وين وين دوبك جلست!
ردت بصوت مخنوق: عندي دراسة بس قلت اجي اشوفك واسلم عليك!
حس كلمتها ملغومه ..بس طنش وهو يحس وضعها ما هو طبيعي : طيب اتركي قدر عندنا تلعب
قاطعته وهي تهز رأسها بالموافقة...وتحركت للخارج بخطوات هادية....اول ما وصلت الحديقة سمحت لدموعها بالنزول ....
وبمواساه لنفسها نطقت بهمس« مريم غير عاشت طول حياتها معه وطول وقتها تزوره اكيد ما رح يقطعها ما هو مثلها ما كانت تزوره»
بس مريم ما هي مثلها ...مريم تدخل بيته وكأنها فرد من افراد البيت لانه هذا بيتها الي عاشت فيه طفولتها ومراهقتها وشبابها ...ما هو مثلها تدخل البيت وكأنها ضيفة !
هي مجرد ضيفة تدخل بيتهم لوقت وبعدها تغادر ما في وجه مقارنه بينهم ابدا !
**
**
**


«مُوجع أن تَتصنّع التجَاهل، وَقلبَك يَتألم بصَمت»منقول

&&
&&

الجازي بهدوء ظاهري نطقت : ما كلفت نفسها تدخل تسلم علي !
وحتى زرنا مريم اتصلت فيها ام راكان حتى تطلع ورفضت تقول مشغوله!
ماتوقعت انها كارهيتني لذي الدرجه وما تبغاني!
حنين وهي تشرب القهوة: بقلعتها انت وش تبغين فيها تراكضين خلفها!
انت امها هي المفروض تركض خلفك!
ام فياض : قولي يا كثر ما شكت عنها ام راكان حاطه المر بحلقها!
وطبعا جراح مثل الخاتم باصبعها تعال وروح على كيفها !
حنين رفعت حاجب: ترى زوجات اخواني عندهم مبالغة شوي!
الجازي تنهدت: والله ما بغيت توصل الامور لهذه الدرجة
ام فياض : كذا افضل ..والا يقول فياض للحين بعدها خلف سالفة الجوال وانه وسيم سارقه!
وليه وسيم يسرقه وهو بنعمة ورفاهية!
اما هي وجه الفقر تظن الناس مثلها ...انا سمعت انها سارقه خاتم ام ناصر
الجازي بضيق: عمتي رجاء
ام فياض بلامبالاه: ما في أحد غريب ام راكان همست لي وأخبرتني ما حبت تتكلم قدامك كونك امها!
حنين هزت راسها بالنفي: اوووووف من هالكذبة !
لا ما أصدق يمكن امي نسيت وين وضعته ..يعني البنت كم جلست عندكم و جاءت عندنا ما عمرنا فقدنا شيء!
حتى احس عندها عزة نفس ...تراهم يبالغون وامي بس تبغى سالفة على هالبنت!
ما ادري امي مع الايام صارت تفقد عقلها يرحم ايام لما كانت بوعيها كانت مثال للحق ودائم تدافع عن خلق الله!
اتركي عنك هالسالفة يا ام فياض
ام فياض: انا ما تكلمت امام احد غيرك!
الجازي اكتفت بالصمت والحيرة تشتتها من الكلام الي تسمعه عن رونق ....ما توقعت بيوم يكون عندها بنت بهذا السوء وتتمنى الشر لاختها!
حنين :انا اليوم رايح عند امي ورح ازورها
الجازي طار قلبها للحظات ...بعدها استدركت الوضع ونطقت بهدوء: ابوي معك
حنين هزت رأسها بالرفض: لا انا لوحدي!
**
**
الهدوء يغلفهاوهي تسمع احاديث صفية وحنين ...ما لها نفس بالكلام موجوعة حد النخاع!
ام راكان بمداخلة : والله سمعت انه نجوى تبحث عن عروس
صفية بنصيحه: قولي لها لا تستعجل وتختار البنت الي ينعرف اصلها ومعدنها وتقدر اهل زوجها لأنه هالايام صعب تلقى بنت كذا!
ام راكان بتأييد: تجلس سنة وهي تفصفص البنت قبل ما تخطبها احسن ما تنشب لها بحلقها!
حنين بهدوء: هذا النصيب وكل انسان مكتوب له نصفه الثاني!
ما نطقت حرف رونق وهي تحس بالخيبة من الجميع ومتأكدة هالنغزات هي المقصوده فيها!
حنين تسأل رونق: ما اخذت اجازة
صفية بتعجب: انا اول مرة اشوف وحده دوبها مجهضة
قاطعت حديثهم قدر وهي تركض : جدتي ام ناصر تنادي
ام راكان وقفت : تعالوا نجلس معها
حنين وقفت : ايه
وناظرت رونق: ما تشوفين الشر! وجدك يقولك الحمد لله على سلامتك!
*•
**
**
فياض الضيق ملازمه ما يحب يكون قاسي كذا بس هذه البنت استثناء ...دوم تطلعه عن طوره!
بنظره بيته اولى من رونق ...ما هو مستعد يخرب بيته علشان تصرفاتها المجنونة!
ناظر فارس الي منشغل بجواله ومبتسم ...معقول للحين يفكر برونق!
وبسؤال مقصود نطق: مب ناوي تخطب لفارس يا سالم! !
سالم بابتسامة: ان شاء الله لما يتخرج من هنا واخطب له من هنا !
بس هو يؤشر عليها
فارس مط شفته بضجر: الكلام ببلاش!
سالم فتح عيونه: يا قليل التربية !
يعني انا كذاب!،
فارس بقهر: اشرت لك على وحده قمت فتحت لي تحقيق وفتحت تاريخ جدها الاول!
فياض رفع حاجب بانتقاد: انت بعدك على ذكرى
فارس هز راسه بالنفي: طبعا لا !
بس انا اعطي الوالد العزيز مثال بس مجرد مثال!
سالم كش عليه: اقول روح اندفس افضل لك!
غاب وجاب !
يبغى يناسب المرض النفسي بذاته!
وكأنه ينقصنا!
فياض بنصيحة: لا تورط ولدك الحين بخطوبة وزواج متى ما تخرج وتوظف يصير خير ...بالاول يعتمد على نفسه!
فارس مط شفته بانزعاج: الي يسمع يقول طالب منكم زواج!،
اصلا انا ما افكر بالزواج وهو اخر همي!
قاطعهم وليد وهو يجلس: وهو الافضل...الي مثلك الافضل انهم ما يتكاثروا!
فارس ابتسم،: الله يسامحك وش زيني!
وليد بهدوء ناظر فياض: للحين ما نزل الحطب الي براسك؟!
فياض بعناد: وما رح ينزل!
وليد بنبرة هادية: بس الدين ما يقول تحرم الام من ابنتها ...قلنا فترة قصيرة وبعدها
قاطعه بتصميم على قراره: انا بيتي ما بقى على خرابه الا شحطه!
وش يضمن لي ما ترجع وتعمل تصرفاتها الغبية!
لا خلينا كذا افضل لنا!
وليد تنهد بتفكير: حنين زارتها ....ومتضايقه كثير على حالها ...
فياض يمثل عدم المبالاه: لا تخاف عليها
وليد : وليه ما نخاف عليها!
تقول لو تشوفها الحزن والانكسار بعيونها ما ادري كيف قلبك طاوعك تعمل كذا!
فياض تنهد: خلي الأمور كذا افضل لنا ولها!
الباب الي يجيك منه ريح اغلقه واستريح!
سالم مط شفته،:ابنة جواد وش رح تطلع!
خير ما عمل خلي المركب ساير كذا افضل!!
**
**
**
سعاد رايحه راجعه بتفكير ...كيف تفرق بينهم ...ناظرت امها : على اساس راكان يقول بعد زواج زياد رح يخلصكم منها ما اشوفه عمل شيء!!
ام راكان بقلب ميت: راكان رفع الراية البيضاء عجز يفرقهم ...يقول ما في غير نبتلي عليها بشيء بس هذا الشيء مستحيل يعمله ما رح يكون ظالم لذي الدرجة!
ودامه اختارها بنفسه خلي كل واحد يقلع شوكه بيده!
يقول حنا نصحناه
سعاد رح تنفجر: لا وطالع معها بدل ما يقول تعالي يا امي معنا ...اخذ ابنتها الزفت معها!
ما تدري ترى قدر اولى منا كلنا !
انا بحياتي ما شفت احد يبيع اهله مثله علشان ظفر من زوجته!
هذا نايف وقسم بالله اشوفه بالمناسبات السعيدة ويا ليت يبتسم بوجهي!
ام راكان بقهر: اتركيها عنك رح ييجي اليوم الي نفرح فيه !
**
**
**
تتمشى مع جراح ومبتسمة وهو يتكلم عن بطولاته بكلية الطب!
جراح بضحكه: تدرين مرة بالتدريب ما عرفت اسحب عينة الدم ما ادري وش اصابني ارتبكت... وقتها الدكتور نايف بغضب صرخ بوجهي « انت اغبى متدرب شفته بحياتي ما ادري كيف الدكتور زياد اخوك»ههههههههه
بس والله احرجني!
رونق وهي تضحك لما تتخيل شكل جراح بهذا الموقف: ترى الدكتور نايف ما ينطاق شايف نفسه
جراح ابتسم: هو كذا ما عنده مزح !
قدر ركضت لهم : ماما عادي اجلس هناك!
رونق هزت رأسها بابتسامة : ايه عادي!،
جراح وعيونه على قدر : الحمد لله خفت تعمل لنا نكد حتى ترجع لخالتي الجازي!
رونق تنهدت براحه: الحمد لله صارت تندمج مع اخواني من ابوي وحتى مع اختها تلعب وتندمج فيها!
بس اختك احيانا تطردها،وتنفجر بوجهها!
جراح مط شفته: سعاد عصبيه وما عندها اسلوب للتعامل مع الناس!
الحين اهم شيء شدي حيلك بالدراسة خلينا نسافر ونروح لمكان ما يكون فيه الا انا وانت!
بدون مشاكل ووجع رأس!
////////
فتحت عيونها على هذه الذكرى ...مرت عليها سنوات..تنهدت وهي تناظره يتكلم من رؤوس خشومه: كلامي مفهوم!
صدت للجهة الثانية بعبوس من ثرثرته!
نطق بأسلوب جاف فيه حده: دكتورة اسماء فيه شيء ما عجبك!
ردت بملل ما قدرت تخفيه:-أبدا يا دكتور !
أعطاها نظرات حادة وبعدها رجع يكمل تعليماته!-
بعد وقت زفرت براحة بعد ما كمل ...اتصلت بروعة وأول ما فتحت الخط تكلمت بكره: انا جدك هذا ذابحه ذابحه رفع ضغطي!
ضحكت روعة: تستاهلين !،
رونق بضيق: متى يخلص هالتدريب واتحرر وبعدها اهج من هالمكان كله !
روعة بانشغال: لحظة اكلمك بعدين!
رونق مطت شفتها : روحي قابلي مرضاك
قفلت الخط وتحركت بخطوات هادية وقفت لما شافت الدكتورة ريم اقتربت منها وسلمت عليها : كيفك رونق
رونق بنفسها «بخير بدون ابوك» وبمجاملة: هلا دكتورة...تمام ..كيفك ؟
ريم بهدوء: بخير ...كيف التدريب؟!
رونق كتمت ضيقها وبمجاملة: الحمد لله بخير
غمضت عيونها للحظات تحاول تتحكم بأعصابها وهي تسمع صوته من خلفها: هنا مكان عمل وتدريب ما هو للتعارف يا دكتورة اسما!
قاطعته رونق وهي تصحح له: دكتورة رونق!
مط شفته بسخرية : رونق والا أسماء ما رح يغير شيء من الواقع!
ريم تواسيها بصوت هامس: ان شاء الله تعدي ايام التدريب على خير وترتاحي!
نايف بأمر: تحركي على مكانك وقابلي الحالات الموجودة واترك عنك اللقافة والتعارف!
كانت تبغى ترد لكن ريم شدت على يدها بتحذير لانها تعرف ابوها اذا كره شخص صعب يصفى له وما تبغى رونق تتضرر...وبهدوء نطقت ريم وهي تناظر ابوها : ما جلسنا نتعارف .... بس تعرف بمجال تخصصنا يجمعنا المحبة والسؤال عن بعضنا!
نايف خزها طول عمرها لسانها مثل السيف مستحيل تسكت لازم تتكلم!
رونق بهدوء نطقت: عن اذنكم!
تركتهم وغادرت
ريم ناظرت ابوها بقهر من اسلوبه مع رونق :انا نفسي اعرف ليه حاط رأسك برأس هذه البنت!
مع انها متفوقة
نايف بجعرفه : ما تعجبني تصرفاتها ...وعاملة نفسها ذكيه وهي من جنبها مستواها
قاطعته ريم بضجر: الحين مستوى رونق التعليمي ما هو عاجبك!
بس افهم روعة وش مستواها!
نايف بمكابرة: روعة مستواها افضل بكثير من هالرونق
ريم باستنكار؛ الحين روعة الغبية الي نشفت ريقنا حتى تخرجت مستواها اعلى من مستوى رونق !
صدق امرك عجيب!
ترى يا ليت بس تفرق بين مشاعرك وبين عملك !
تحبها والا عمرك ما حبيتها هذا ما له علاقة بالعمل!
تحرك وهو يتكلم بعبوس: يا شينك اذا تفلسفتي!
هزت رأسها بأسف وتابعت طريقها بخطوات واثقة !
**
**
**
وقت الاستراحة متربعة على الكنبة وبابتسامه وهي تسمع تسنيم تتكلم : والله يا بنات انها اصابتني ام الركب من الخوف!
ليلى بضحكه: غبية احمدي ربك إنه ما سمعك وفصلك
تسنيم وهي تقرص عيونها: احساسي إنه سمعني ...انت ما تشوفينه كيف يناظرني وكأني اكلت حلاله!
ليلى عفست ملامحها: ترى ما هو لوحدك ...الدكتور نايف يناظرنا الثلاثة وكأننا ذابحين له احد !
رونق وضعت العصير أمامها بضحكة: تسنيم تذكرين لما كنا بالمصعد وانت
قطعت كلامها وهي تضحك بقوة
تسنيم بضحكه مرتفعة شوي: ايه اذكر
ليلى بلقافه : وش السالفة!
رونق وهي مستمرةبالضحك: كنت انا وتسنيم
دخلت علا وهي تناظرهم بانتقاد من هالضحك: الدكتورنايف يسأل عنكم وبالتحديد انت!
رونق اشرت على نفسها بعد ما قطعت ضحكتها: انا!
هزت علا رأسها وطلعت!
رونق بضجر: يا ابو النشبة!
تراه ناشب لي هنا «اشرت على حلقها » !
تسنيم وقفت بفزع بعد ما ناظرت ساعتها: البريك خلص
رونق ضحكت على شكل تسنيم : شكلك كذا نهفة لزوم نصورك!،
**
**
**
واقف قريب يناظرها ويبتسم وهو يسمع الدكتور نايف بأقصى غضبه من استهتار البنات بالتدريب!
حرك حواجبه يغيضها..اشرت له بيدها تتحلف له وكأنها تقول له «بسيطه»
سرعان ما نقزت لما نطق اسمها بقهر من استهتارها: انا اكلم مين!
هذا اخر تنبيه لك ولشلتك فاهمه!
غادر وهو نفسه يصفقها من البلادة الي فيها !
تقدم جراح بابتسامة ...اقتربت منه رونق وهي تخزه: مبسوط اشوفك!
جراح توسعت ابتسامته: وقليل عليك !
انت ليه ما تشتغلين بذمة وضمير
خزته : مين يتكلم !
جراح بضحكة قصيرة: كنت جاي اعزمك على فنجان قهوة بس الوضع ما يسمح لأني اتوقع الدكتور نايف اليوم يدفنك ..يا بنت وش عملتي له مسكين احسه مثل الثور الهائج هههههه
وبتذكر نطق: استغفر الله جالس استغيب بالرجال وانت تبتسمين بدل ما تذكريني
رونق ابتسمت وبهمس: يرفع ضغطي ...يا رب رحمتك الغيبة هذه رح تفلسنا يوم القيامة!
جراح هز رأسه : استغفر الله !
رونق تذكرت القهوة وبابتسامة: القهوة نشربها وحنا راجعين من الدوام!
هز راسه بالرفض : لا ما اقدر اليوم جدتي صفية جاية ولزوم ما نتأخر!
خليها مرة ثانية
هزت رأسها بتفهم وبابتسامة مجاملة: ان شاء الله !
غادر وعيونها مسلطه عليه ....
قاطعتها ليلى وهي تضربها على كتفها بخفة: حسستيني انك مخطوبة له!،
اصحي تراك متزوجة من سنوات يعني زهقانة الزواج !
رونق مطت شفتها وقررت تكون ساكته ما له داعي نشر الغسيل الي بالقلب بالقلب!
**


انتهى البارت ....لنا لقاء اخر بإذن الله ...دمتم بخير


هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 28-02-21, 02:32 PM   #133

لاسمي حكاية

? العضوٌ?ھہ » 351262
?  التسِجيلٌ » Aug 2015
? مشَارَ?اتْي » 473
?  نُقآطِيْ » لاسمي حكاية is on a distinguished road
افتراضي

روووعة بس يا ليت ما تطولي علينا

لاسمي حكاية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-21, 03:21 AM   #134

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 19,018
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

احداث بديعة جدا سلمت اناملك ابرار وسلمتي هاجر جزاك الله خير واسعدك ف انتظار القادم وانكشاف الغمة

modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 03-03-21, 03:31 AM   #135

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 19,018
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

قاطعتها ليلى وهي تضربها على كتفها بخفة: حسستيني انك مخطوبة له!،
اصحي تراك متزوجة من سنوات يعني زهقانة الزواج !
رونق مطت شفتها وقررت تكون ساكته ما له داعي نشر الغسيل الي بالقلب بالقلب!
**

القفزة الزمنية دى غير مريحه هل انفصلوا حراح ورونق سنوات السابقة
حنين صدمت كيف تفتري علي رونق وتفرق بين الام وابنتها اعرف انك ام تخافي علي ابنتك لكن الاتخاف الله
وسيم وفارس هل اتفقوا سوا
من سرق الخاتم سعاد ؟؟؟ وتتهم رونق فيه
كلام ام ركان انهم سيتبلوا عليها ويدعوا عليها بالكذب
روعة الاحداث


modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 03-03-21, 04:16 AM   #136

موضى و راكان

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية موضى و راكان

? العضوٌ?ھہ » 314098
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 4,614
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » موضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond reputeموضى و راكان has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 3 والزوار 6)
‏موضى و راكان, ‏modyblue+, ‏فيلوسوفيا


تسلمى كاتبتنا العزيزة فصل ممتع

فى أنتظار جديدك دمتى بكل خير


موضى و راكان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-21, 04:45 AM   #137

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,653
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة modyblue مشاهدة المشاركة
احداث بديعة جدا سلمت اناملك ابرار وسلمتي هاجر جزاك الله خير واسعدك ف انتظار القادم وانكشاف الغمة
و اياكي عزيزتي شكرا ❤❤
الفصل القادم حسب قول الكاتبة يوم الجمعة بإذن الله تعالى.
و شكرا على تفاعلهم الجميل ❤


هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 02:02 AM   #138

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,653
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي




بارت 34



التفتت على مريم وهي تتكلم بأريحيه: لا والله ما هو كذا السالفة!
أم وائل بابتسامة: احلفي!،
سعاد بضحكة: والله قلت لكم!
تناظرهم بهدوء وهم يتكلمون بالألغاز ...ما عادت تفرق تعودت على أسلوبهم هذا!
منار مطت شفتها : ترى ما هو حلو طريقتكم هذه ...تكلموا بصريح العبارة أو انكتموا!
صفية هزت رأسها: ايه صحيح ما يصير ...
أم راكان بترقيع: بينهم سوالف ما يبغون أحد غريب يسمعها
صفية رفعت حاجب : بس ما أشوف أحد غريب !،
كلنا عائلة وحدة!
سعاد بأسلوب استفزازي: سالفة خاصة !
منار وهي تعلك همست: غبية !،
ناظرتها رونق بطرف عينها ....وما علقت مع الأيام تحس منار وسعاد مستحيل يتوافقوا مع بعض!
قدام العالم يحبون بعض لكن من داخلهم كل وحده تحمل الكره والضغينة للثانية!،
صفية بتساؤل: كيف ام فياض ؟!
ام راكان هزت رأسها : لا الحمد لله بخير أنفلونزا بس اليوم صحتها ممتازة ...زرتها أنا ومريم!
صفية باهتمام ناظرت مريم: كيف أمك !
مريم بابتسامة : الحمد لله بخير!
رونق وضعت يدها تحت خدها وهي تفكر بعلاقتها مع أمها ...
غمضت عيونها وهي تتذكر آخر لقاء بينهم كان لما ماتت أم ناصر ..التقت فيها بالحديقة
فتحت عيونها وهي تحاول تطرد الذكريات الحزينة ما رح تسمح للحزن يستوطن داخلها!
الدكتورة ريم نصحتها كلما مرت هالذكريات تطردها ووتستبدلها بذكريات جميلة!
تنهدت بوجع ما عندها ذكريات جميلة الا «جراح» جراح النسمة الي تداوي العليل!
قطعت أفكارها و هي تفتح عيونها .....ناظرت صفية إلي تكلمها : الظاهر إنك نعسانه!،
رونق بهدوء: لا عادي بس تعبانة من الدوام
منار بهدوء: الدوام بالمستشفى هلاااااك!
سعاد بانتقاد: يا أختي الي مو قد هالتخصص ليه يدرسه!،
ام راكان مطت شفتها: بدل ما تراكضين بالمستشفى اجلسي بالبيت ابرك لك وش ذنب ولدي يقضي هالسنين بدون اولاد حتى حضرتك تكملين دراسة!
صفية: وش علاقة هذا بالدراسة!
هذه مريم جالسة بالبيت كم سنة لها و للحين ما جابت ولد لراكان كل سنة مسكين يلقى توأم بنات
قاطعتها ام راكان بقهر : هذانصيب من عند ربنا ومتى ما ربنا كتب لهم ولد يحمل له اسمه
قاطعتها رونق بهدوء: وحنا نفس الشيء متى ما كتب ربي
ام لؤي بمقاطعة: بس ما هو من حقك ترفضي الانجاب علشان مصلحتك
رونق ناظرت قدر الي جلست جنبها ...حضنتها بابتسامة: هذه تغنيني عن كل العيال!
قدر بعد ما ابتعدت عن حضن رونق ..تكلمت وهي تعدل الشال: اذا ماما انجبت بنت أنا رح اسميها!
ام راكان همست بكره: جعلها ما تشوفهم من جراح!
منار وهي تناظر قدر بإعجاب: ما شاء الله ابنتك شوي تصير طولك!
انا شفت جدتهاالجازي فعلا مثل ما يقولون الشبه بينهم كبير!
رونق ما علقت واكتفت بالصمت
مريم الي ملامح وجهها اختلفت من كلام صفية...انسحبت بهدوء من الجلسة!
صفية بتساؤل لرونق: سمعت انك للحين مقاطعة أمك !
صدق الي ما فيه خير لأمه وأبوه ما فيه خير لغيره!
هذه أمك كيف
قاطعتها رونق بهدوء: علاقتي في أمي من خصوصياتي وما احب احد يتدخل فيها !
ام راكان بحدة: وإنت ليه تكلمين أمي كذا!
صفية بهدوء: اتركيها أنا أبغى مصلحتها الناس كذا هالأيام الي تنصحه يعتبرك عدو!
منار نادت ولدها ..وبعدها التفتت على صفية: ما هو كذا يا جدتي بس في ناس عندها بعض الامور حساسة وما تحب تتكلم فيها قدام الكل!
سعاد مطت شفتها: محامي دفاع !
رونق ما علقت وانشغلت بقدر وهي تعدل لها الشال: جدك جواد بالبيت
قدر قاطعتها : لا ما شفته!
رونق ناظرت أرجاء البيت وكأنه مضافة الحج مازن
تحس انها ام راكان قاصده تجمعهم كلهم عندها ...متى تكمل تدريب وتختفي من هالمكان كله!
رن جوالها اخذته وتوجهت للمطبخ وهي تكلم روعة عن الدوام ...
**
**
دخل البيت واستغرب وهو يشوف جدته بالصالة مجهزة أغراضها وأمه تحاول فيها تجلس والظاهر انها زعلانه ....تكلم بهدوء: وش صاير؟!
صفية والزعل باين بوجهها: ما في شيء أبغى ارجع وأمك رافضه
جراح وهو يمسك يدها : اقول اجلسي ما شبعنا من الجلسة معك
ردت بضيق: ما أبغى
ام راكان بقهر: يا يمة انت ليه تتحسستي كذا ترى هذا بيتنا ما هو بيتها
حس انه في مصيبة قادمة ...وبتوجس نطق: وش صاير
صفية أعطت ام راكان إشاره بعيونها إنها تسكت : أبغى ارجع بيتي
أم راكان فرصة جاءتها ما رح تفرط فيها: وليه اسكت يمه !
تبغين اشوفها تهينك وتمسح فيك الارض واسكت!
صفية بحزم: قلت لك اسكتي وما تراجعينها بالسالفة
جراح تنرفز منهم: وش صاير؟
ام راكان بقوة: ما رح اسكت ...زوجتك المصون جالسة تتكلم بالجوال وتتمسخر على أمي وتتكلم عليها وتقول يصيبها غثاء من شوفتها!
صفية قاطعتها: قلت لك خلاص انا عندي بيت يعزني ما هو اخر عمري وحدة
قاطعها وهو متمسك بيدها: والله ما تطلعين من هنا ...وان كانت السالفة صحيحة
قاطعته ام راكان بغضب: يعني حنا نكذب!
والله إنك مب طبيعي !
ما رد على أمه وعيونه على جدته: دقائق وراجع ...والله إن طلعتي لساني ما يناطق لسانك!
انتظري شوي وراجعلك
تركهم وتوجه للمطبخ ..ما في احد ...توجه لغرفتهم ...ناظرها وهي متربعة على السرير والجوال على اذنها وتضحك بنعومة!
رفعت نظرها له باستغراب من ملامحه!
أشر لها تقفل الجوال...هزت رأسها بالموافقة ....قفلت الجوال ووقفت باستغراب: وش فيك
قاطعها بملامح عابسه: الكلام إلي سمعته برا صحيح؟!
عقدت حواجبها باستنكار ما عندها علم بالسالفة: أي كلام!
رد بغيض: رونق لا تجننيني...انت وش قايله عن جدتي حتى تحزم اغراضها وتبغى ترجع لبيتها!
ابتسمت بداخلها على الخبر الحلو ..وأخيرا تلقى الهدوء في هذا البيت...سرعان ما نطقت لما عاد سؤاله: انا ما قلت لها شيء!
قاطعها بقوة: جدتي زعلانه
قاطعته بضجر من هالجدة الكل يقدسها: ما قلت لها شيء
تكلم بثقه: بس جدتي ما تكذب!
اشر لها: تعالي كلميها وبرري لها هالكلام ....وقسم بالله اذا ما نامت جدتي في هذا البيت ما يحصل خير
ردت بقهر: يعني أنا الكذابة!
مسك يدها برفق: انا ما افهم كذا ...تعالي وقفي بوجهها واسمع منكم غير كذا ما عندي!
وسحبها خارج الغرفة... وقف عند جدته: وهذه رونق أمامك .. تقول ما عندها علم بشيء!
يمكن صار بينكم سوء تفاهم
قاطعته ام راكان بغضب: ايه غسلت مخك بكلمتين !
خلاص حنا آسفين !
أعطيني يدك يا رونق نبوسها حتى ترضين عنا!
جراح بقهر نطق: يممممه
صفيه وهي تهم بالخروج: خلاص هي ما قالت شيء
جراح مسك يدها : قلت و الله ما تطلعين من هالبيت
صفية : انا ما اجلس بمكان ما يبغوني
قاطعها بقوة: انت الداخلة وحنا الطالعين والي ما يعحبه الباب يدخل جمل !
ناظر رونق يحثها على الكلام والتبرير : رونق تكلمي!
ناظرته وبشبح ابتسامه ساخرة نطقت: وش السالفة حتى اتكلم!
ام راكان بهجوم قوي عليها: انت ما عاد بوجهك حياء!
فوق قلة ادبك تتمسخرين!
تظهرين نفسك المسكينة ....فوق ما دخلت بيتنا بالغصب بلعنا العافية وسكتنا لخاطر جراح ...أما إنها توصل فيك تتكلمين عليها ومتثقله منها هذا بعيد عنك !
رونق مطت شفتها بوجع عمرها ما رح تتقبلها طول هالسنين تحاول ما تحتك فيها وتبعد عن المشاكل لكن للحين حاقده عليها وما هي قابلة بزواجهم ...اخذت نفس وهي تناظر ام راكان بهدوء ظاهري: انا ما دخلت بيتكم بالغصب
صفية بضجر منها عمرها ما كرهت انسان كثر ما تكره رونق قاطعتها بغضب: الحين رح تفتحين تاريخ جدك...يا عمي انا الغلطانه والكلام الي تكلمتي فيه علي والله ما اسامحك فيه ...يوم القيامة ربي يأخذ حقي
جراح بحدة ناظر رونق: انت وش تكلمت
قاطعته رونق وللحين هادية عكس مشاعر القهر والخيبة الي بداخلها: انا ما قلت شيء ولا ادري عن شيء !
الا اذا كانت حيلة جديدة حتى اتطلق
سكتت لما استقر كف صفية على خدها بقوة: ما هي صفية الي تدور على خراب البيوت
رونق تناظرها بصدمة ضربتها!
ام راكان بانتعاش: تسلم يدك يمه سبقتيني والا كنت ناويه انا اضربها بنفسي!
لو بغينا الحيل حتى نطلقك ما جلست للحين لكن رضينا بالهم وقفلنا حلقنا لكن تتمادين بالكلام ما اسمح لك
جراح انفجر من هذه الحياة وبغضب نطق: خلاااااص وبعدين مع هالحياة الي تقصر العمر!
صفية بندم ناظرت رونق:انا اسفة يا ابنتي ما ادري كيف مديت يدي عليك لكن كلامك ثقيل!
ام راكان بقهر: وليه تتأسفين
قاطعتها رونق بهدوء وكأنها جماد تتكلم: بمقام جدتي ما اعتب عليك... عموما أنا ما اعرف وش السالفة الي زعلتي عليها ...لكن ربي يشهد اني ما تكلمت عليك ...وغير كذا ما عندي ...ومب مستعدة ابرر وأطول السالفة وهي قصيرة!
واصلا البيت بيتكم وانا الضيفة والدخيلة فيه ..عن إذنكم!
تحركت تغادر وقفتها يد جراح : رونق!
ناظرته بكره ودفت يده عنها بقهر ..وتوجهت لغرفتها ...قفلت الباب وهي تشعر بالاختناق من هذه الحياة ....
**
**
**
جراح ناظر جدته بعتب: انا ما احب أتكلم أمام رونق بس ليه يا جدتي تمدين يدك ما اسمح لاحد
صفية بندم: ما هو قصدي بس انفعلت !
ام راكان مطت شفتها بقهر: بس قدامك تعمل نفسها المسكينة والبريئة ومن خلفك تراقص
قاطعها بضجر: يمه ترى انا انسان ومليت من هالمشاكل ترى رونق انا اشوفها تعاملك بالطيب ليه كارهيتها لذي الدرجة!
ام راكان عفست ملامحها: ما احبها!
جراح بقهر: ما احد طلب منك تحبينها!
انا احبها وهذا يكفي ...يمه انا مثل السمك ما يقدر يعيش بدون المويه وانا ما أقدر
قاطعته : لذي الدرجة !!
رد بضيق من هالحياة : واكثر مما تتصورين !
اذا ابتسمت ابتسم لابتسامتها وان شفتها متضايقة يضيق خاطري علشانها !
يمه اذا بتحبيني فعلا رح تتمنيلي السعادة مع رونق طول حياتي!
صفية زفرت بضيق : انا
سكتت لما خرجت رونق من الغرفة واقتربت من صفية وبتساؤل يغلفه الهدوء : يعني انت سمعتيني اتكلم عليك بالجوال اليوم؟!
صفية هزت رأسها: ايه قبل شوي كنت بالمطبخ وبعدها طلعت لغرفتك !
رونق ناظرت جوالها : انا تكلمت مع صديقتي من الساعة (....... )
صفيه هزت راسها:ايه بهذا الوقت!
فتحت لها تسجيل المكالمة للمقطع المطلوب: انا كنت اتكلم عن دكتورة عندنا بالمستشفى ما أعرف ليه حطيتي نفسك بالسالفة!
فتحت التسجيل حتى تسمعه !
حست بالاحراج صفية وهي تسمع نفس المكالمة ورونق تتكلم عن دكتورة بالمستشفى!
جراح خز جدته: الواحد لزوم يتأكد
صفية باحراج: والله يا ولدي بغيت ادخل سمعتها تقول بعدها قاعدة على قلبي ومن هذا الكلام ظنيتها تقصدني!
ام راكان تفشلت بس مستحيل تطلع كذا قدام رونق وبانتقاد تكلمت: ما يصير تتكلمين على الدكتورة كذا ..جالسة تغتابين الحرمة ما تعرفين إنه لما تغتابين احد وكأنك تأكلين لحمه وهو ميت!
تخيلي نفسك قبل ما تغتابين انك جالسه تأكلين لحمه وهو ميت!
رونق بهدوء قفلت جوالها ونطقت : يا ليت تتخيلين هالشيء قبل ما تغتابيني
ام راكان انلجم لسانها للحظات وسرعان ما استدركت : وليه اغتابك ؟!
جراح برجاء: يمه انتهينا لا تدخلوا بسالفة ثانية !
وناظر رونق: أنا اعتذر بالنيابة عن امي وجدتي حصل سوء فهم!
صفية بانتقاد : وليه تعتذر انت ؟!
انا اعتذر بنفسي ...ناظرت رونق واقتربت منهاوقبلت رأسها: السموحة يا ابنتي صار سوء تفاهم !
رونق والهدوء يغلفها: ما صار شيء !
جراح امسك يد جدته: اجلسي الحين ما لك حجة!
ناظرتهم رونق للحظات وانسحبت بهدوء..زفرت ام راكان بضيق : شفت
قاطعها بضجر: وش اشوف؟!
ما عملت شيء ولا قالت شيء!
ام راكان مطت شفتها: تراها ما تحبنا طول وقتها منعزله عنا وكأنه فينا مرض معدي ...وان جلست ما تتكلم
صفية نظرت ابنتها: عمرها ما تكلمت وش بغيتي فيها كافيه خيرها شرها وش تبغين !
جراح ناظرها برجاء: يمه لاتستغلي نقطة انك امي ضد
قاطعته بعدم رضا : لو حطيتها برأسي كان زمان طيرتها بس
صفيه بحزم: خلاص قفلنا السالفة!
تنهد وتوجه للغرفة .... دخل الغرفة بهدوء....ناظرها كالعادة متربعةعلى السرير وتتصفح الكتاب بهدوء ...تقدم بحذر: رونق!
ما ردت عليه ...تقدم وجلس على طرف السرير .سحب من يدها برفق الكتاب: رونق ناظريني!،
رفعت نظرها والدموع تلمع بعيونها وبغصه نطقت : لا تكلمني الحين لأني ما اضمن نفسي اطلع روحك بيدي!
ضحك بخفه: لذي الدرجه حاقدة
ما ردت عليه وسحبت الكتاب منه...عفس ملامحه وهو يرجع يسحب الكتاب منها وبتردد نطق: رونق
ردت بقهر: لا تكلمني تفهم
ابتسم بهدوء : اهون عليك
ردت بقوة : انا هنا اكثر من كذا ما اجلس!
حتى مكالمة ما اخذ راحتي فيها واتكلم !
ألف تحقيق بوجهي ومليون كاميرا للمراقبة !
انا خلاص مليت من هالوضع شيء ما ينطاق!
تنهد بتفكير: كلامك مضبوط ...انت تعرفين انا مجهز كل الامور وانتظر فيك تكملين تدريب وبعدها نسافر تحملي ما بقى شيء!
ولا تنسين لو انتقلنا لشقة قدر وين تروح بفترة دوامك ...هنا على الاقل امي موجوده تجلس عندها او تروح عند ابوها يعني انت بالدوام ومرتاحة انه ابنتك بخير !
لا تظنين لو لحظة اني دوم بصف اهلي بالعكس انا معك على الحلوة والمرة بس ما ابغى جدتي تتحسس لو بنظرة انت ما تعرفين كم اغليها هي بمثابة امي دوم فاتحه لي بيتها
قاطعته : جراح
سكتت لما انطرق الباب ....
جراح توجه للباب وفتحه بهدوء ابتسم لها: هلا
قدر بابتسامة: وين ماما!-
اشر لها تدخل ...قدر اقتربت من رونق: ماما جدي جواد يقولك تعالي اجلسي معه بالحديقة!
رونق ما لها خلق تطلع متضايقة من الموقف : قولي له دقائق
قاطعها جراح بسرعة : قولي له تبغى تطلع معي عندنا مشوار
قدر رفعت حاجب باعتراض: وأنا ؟
جراح بضحكة: انت خليك بالبيت رايحين نلعب ونتسوق
قاطعته رونق بضجر: لا تردي عليه الحين ألحقك !
وزعت نظرها بينهم بشك : يعني ما رح تطلعين
قاطعتها رونق: لا الحين ألبس وألحقك !
جراح بابتسامة: تضحك عليك
قدر رفعت حاجب: عادي رح أجلس برا وإن شفتكم طلعتوا رح اقفز قبلكم بالسيارة !
وتوجهت للخارج وهي تركض...ابتسم جراح وناظر رونق: قومي خلينا نطلع
قاطعته وهي معقده حواجبها: انت من جدك!
هز رأسه: ايه تظنين امزح !
لا تروحين عند أبوك خلينا نطلع ان شاف وجهك كذا رح يعمل سين وجيم
رفعت حاجب بتساؤل: وش فيه وجهي!
جراح تكتف : لا ابد سلامتك ...بس بوزك شبرين وعيونك شلال دموع فيهم
قاطعته وهي تجهز نفسها: خليه يشوف الهناء الي اعيش فيه
فتح عيونه باستنكار:ناكرات العشير!
الحين أنا
قاطعته بهدوء: معك مرتاحه بس مع اهلك لا !
زفر بملل : يا عمي انت منعزلة عنهم حاولي
مطت شفتها بسخريه: وش احاول ؟!
انا بدون ما اختلط مب طالعة بالريحة الطيبة !
خلينا كذا أفضل !
ناظرها بعد ما جهزت نفسها : انا رح انام شوي دامك مصرة تجلسين مع ابوك!
**
**
**
جالس ويستمع لقدر الي تتكلم : عمي جراح قالها لا يبغى يطلع معها بس هي تقول رح تلبس وتلحقني !
جواد بهدوء وبيده سبحة: وش كانت تعمل؟!
قدر هزت كتوفه: كانت تبغى تبكي بس ما بكت!
عقد حواجبه: تبكي!!
متشاجرة مع جراح
قدر هزت كتوفها بعدم معرفه: ما ادري هو كان يبتسم وهي معصبة او متضايقة
جواد رفع نظره وهو يشوفها متوجه لهم : امك جاءت
قدر وقفت: انا رايحه
جلست رونق وهي تناظر قدر تركض ..التفتت على ابوها: غريبة جالس لوحدك!
جواد وهو يتفحصها بعد ما كشفت عن وجهها ..باين انها متضايقة: ام عبدالله طالعه مع امي زيارة
هزت رأسها بهدوء وما نطقت ..جواد وهو يمد لها القهوة : انتبهي يمكن احد يمر من هنا
قاطعته بلامبالاة: ما في أحد!
رفع حاجب : معك كاميرات تشوفين عن بعد الف كيلو !
يا برودك !
اكتفت بشبح ابتسامة وما علقت!
جواد باهتمام: وش فيك الضيق باين بوجهك!
رونق ضحكت بخفه: لا تناظرني كذا طريقتك بالنظر تضحكني!،
جواد : تغيري السالفة !
اكيد ام راكان
قاطعته بهدوء: متضايقة من الدوام متى اكمل وارتاح!
هز رأسه بعدم رضا: قصدك متى تسافرين وترتاحين من شوفتنا !
ابتسمت: ليه تفسر الامور كذا ؟!،
ابغى استقل بحياتي بس !
تكلم بضيق من حال بناته: هذا حنا عايشين مع اهلنا ونحس بالاستقلال ...وانت ليه هالشعور فاقديته!
هزت رأسها ما عندها إجابة لتساؤله ...وبعدها ناظرته بتأمل : لما تعيش في محيط وتحس نفسك ما هو مرغوب فيك ...تحس نفسك ثقيل عليهم بكل شيء ...تضطر تتعامل برسمية وما رح تكون على طبيعتك بالضبط مثل ما صار مع امي
قاطعها بضجر : يا ليل ابو لمبة ما اطولك !
انت ما تملين من هذه السالفة؟!،
ردت بقهر يسكن في اعماقها: وما رح أمل من هذه السالفة ...كثير اجلس افكر بحياتنا ودوم اتوصل لنتيجة وحدة انت السبب بكل شيء شفناه بحياتنا
قاطعها بقهر من كلامها: الحين كل الحق علي ؟!
وامك البريئة المسكينة؟
جالسة تدافعين عنها هذه لو استقبلتك وش تقولين؟!
فوق ما طردتك من حياتها وترقعين عنها !
بلعت غصتها من موقف امها: حت
قاطعها وهو يكمل كلامه: أنا إنسان ولي طاقتي ومب مستعد اتحمل تصرفاتها البزرانيه
مطت شفتها رونق بسخرية: صدق!
وبنبرة ألم: وليه ما طلقتها من الخطوبة؟!!!!
حتى بعد الزواج كان معك وقت تطلقها قبل ما تحمل فينا!
انت ما تبغى تعترف انك إنسان أناني!
عقد حواجبه باستنكار: أناني!
هزت رأسها والقهر واضح بعيونها: ايه اناني كل همك نفسك ما فكرت فينا ...لو تصرفت بحكمة كان وضعنا الحين غير !
انا ما الوم امي كثير لأني عشت شعور النبذ ...لا تظن شيء سهل ...تحس نفسك تموت الف مرة ولا تعيش مع ناس كارهينك
ما تلاحظ إنك الحين تشرب نفس الكأس الي شربته الجازي!
انا وبكل شرف اعيش مع ناس كارهيني ومنبوذة بينهم ومريم شوفها كيف تراكض حتى تنجب ولد وبالاخير راكان رح يتزوج عليها
قاطعها بغضب : تخسين!
مستحيل هالشيء يصير وما اسمح له
قاطعتها بتعجب: وليه ما تسمح له؟!
رد بضيق: ما اسمح له يكسر مريم ...مريم الرقيقة الناعمة ما اسمح له يخونها!
فتحت عيونها باستنكار: يخونها ؟!
ومن متى صار الزواج خيانة؟ ودامه كذا ليه خنت امي ؟!
واستغفلتها
قاطعها بقهر: انت مو فاهمة شيء !
تشبهين مريم بالجازي!
وبعدين انت من وين تجيبين هالكلام ؟!
راكان مستحيل يعملها
ابتسمت بتعجب من ثقته الزائدة: بكرة لما يعملها خبرني وش رح يكون رد فعلك بطلقها وهي معها 5بنات وحامل!!
والا بتروح وتبارك لهذا الزواج
قاطعها بغضب: رونق!
قفلي على الموضوع ترى رفعتي ضغطي !
رفع حاجب لما لمح زول جراح متوجه لهم: انت اصلا ما يهمك الا جراحك
ابتسمت وهي تناظر جراح من بعيد: ما اتصور حياتي بدونه
خزها بقوة وقلبه مقهور من كلامها: تتكلمين عن راكان يعني واثقة بجراح كم سنة صار لكم متزوجين وهو رافض ينجب بحجة حتى تكملين دراسة ترى الاهبل والغبي ما تدخل راسه
قاطعته باستغراب: وانت ليه احسك غيران من جراح هالكثر
مط شفته بلامبالاة: وليه اغار!
بس ما تعجبني لهفتك عليه وكأنه ما في هالدنيا الا جراحووووو احسك مخدوعة فيه وانت مثل المغفلة!
ضحكت رونق بخفة على ملامح ابوها وما علقت!
جراح اقترب منهم : سلام يا عمي العزيز!
جواد بهدوء : هلا
جراح يجلس جنب رونق ويسحب من يدها فنجان القهوة ويشرب: اعترفوا جالسين تحشوا فيني !
جواد هز رأسه: مع الاسف ايه !
ابتسم : الله يستر!
جواد وهو يلعب بالسبحة: افكر بشيء واحد حلو فيك يخلي هذه الهبلة مب شايفة احد غيرك !
ضحك جراح وهو يناظر رونق الي تتكلم بانزعاج: يبه!
الحين الي تحترم زوجها تصير هبلة !
جواد مط شفته: يعني مب انا الي اقول الكل يتكلم إنه بالعادة اي اثنين ايام الخطوبة يكون وضعهم اوفر وبعد الزواج كل واحد بحاله او ينتظر يفك عمره من خشة الثاني!
وانتم مع انكم سنوات مرت على الزواج وللحين تتعاملون مع بعضكم وكأنكم خاطبين. ....عصافير الحب!!
جراح فتح عيونه:« قل أعوذ برب الفلق» يا عمي قل بسم الله ما شاء الله لا قوة الا بالله !،
يا اخي الكل ينق فوق راسنا نفس الموال !
جواد كش عليه: مالت عليك لا تخاف ما رح اصيبكم بالعين بس انا اخبركم بكلام الناس!
رونق ابتسمت : لأنه زواجنا مبني على الاحترام انا احترمه واحترم اي شيء يخصه حتى لو كان من فوق الجوزة وهو نفس الشيء!
أي زوجين تكون حياتهم مبنيه على هذا الاساس ما رح يوصلون للطلاق ويشتتون عيالهم!
خزها بقوة وهو فاهم قصدها: يا شينك لما تتفلسفين!
جراح بابتسامة: دررررررر
جواد هز رأسه : بدأ عنتر ...يا اخي على اساس تبغى تنام اشوفك هنا!
جراح بضحكة: والله ما اعرف اجلس بدون ما اشوف القمر!
جواد هز رأسه : جالسين رح ييجي يوم ونشوف الحلقة الاخيرة !
رونق ناظرت ابوها وما علقت الكل ينتظر يشوف هذه النهاية ...ما احد مقتنع بهذه العلاقة إلي عاكست كل الاراء وخالفتهم بقوة وللحين مستمرين!
**
**
**
جالس على شرفة البيت وهو يفكر بهذه الدنيا .... ناظر وسيم بالحديقة ويركض خلف اخوه وصوت ضحكاتهم مرتفع .... تنهد وأحيانا الضيق يرافقه من إحساس بالذنب من إبعاد رونق عن الجازي!
هو نظر للمسألة من باب المصالح ...مصلحة بيته أولى ...يتندم على كلامه لها لما كانت على باب بيتهم ...كلامه كان ثقيل ...الي يستغربه وقتها ما ردت على كلامه وما سمح لها تدافع عن نفسها ... ومع ذلك اصرت حتى توصل له الحقيقة وارسلت له بنفس اليوم مقطع صوتي بإدانة وسيم ....ومع ذلك تجاهل المقطع واضطر يوقف على موقفه حتى تستمر الحياة في بيته ومع ذلك عاقب وسيم بدون ما يشعر احد من حوله بالسبب...
التفت على الجازي لما وضعت العصير امامه وهي تبتسم : عمتي نجوى على الطريق
هز رأسه : وانت طالعة معهم!
جلست وباستنكار نطقت : اعوذ بالله ما يترافقون!
انا ما لي حيل للسوق وخرابيطه
ابتسم بضيق: هذا زمان الحين خالتي نجوى تصلي وهي جالسة!
الجازي بضحكة: لو تشوفها بالسوق مثل النحلة سبحان الله ما تدري من وين تنزل عليها الطاقة!
شرب من العصير وبعدها نطق: راحت ايام الشباب الاسبوع الي طاف دخلت معها كم محل وبعدها جلست تقول رجولها ما تحملها !
ما في شيء يبقى على حاله
وبتردد نطق : مب ناوية تزورين رونق؟!
ناظرته بصدمة ما توقعت بيوم من الايام يطيح الحطب الي براسه ...سرعان ما تنهدت بإحباط توجعت منها كثير ما لها حيل لهذه المشاعر ...البعد افضل رونق وفياض مستحيل تتوافق عقولهم وهي ملت من المشاكل ..رح تعتبرها طفلتها الي فقدتها وهي رضيعة بحضنها لأنها ببساطة ما حست إنها وجدت ذيك الطفلة برونق تحس للحين تحن لذيك الطفلة الرضيعة ...رح تبقى مدفونة بخيالها مهما مرت السنوات.....
**
**

**
واقفة بالطوارئ تتابع الحالات ...كتمت مشاعرها وهي تشوف ام ربيع على السرير...وليه هي تعالجها ما في غيرها!!
رونق وهي تشتغل بمهنية ...رفعت نظرها لام ربيع وهي تتكلم : انت حفيدة ام جواد!
رونق رفعت حاجب يقال انها تعبانه لكن مستحيل تفرط بسالفة او خبر: ايه!
ام ربيع تتكلم بحسرة: شفت لو سمعت كلامي كان الحين متزوج دكتورة !
اعتدلت رونق بدون اهتمام لثرثرتها ..لفت وجهها ..رجعت خطوات للخلف وهي تشوف ربيع بوجهها ..عفست ملامحها !
ربيع رفع حاجب وهو يناظرها بتمعن دون خجل ...وبداخله قهر من اهل ابو جواد ضحكوا عليه والا هذه مو نفسها الشغالة الي طلعت له ... طول عمرهم يتكلموا على الحشمة والاحترام يشوفوا ابنتهم والكحلة بعيونها
قطع افكاره وهو يسمعها تكلم أمه: بعد ما تطلع العينات
قاطعها بقرف : قبل ما تطلع العينات وينه جواد يطلع عيونك الي كاشفتيهم ومتكحلة بعد ...والا زوجك الديوث
حس بالتنكيس لما اعطته طاف وكملت كلامها مع ام ربيع بمهنية ...وبعدها انسحبت بهدوء ....
ربيع ناظر امه: وقحه!
ام ربيع بقهر: ضيعت من يدك راتب شهري متحرك
ربيع مط شفته بقهر: ما شفتي شكلها يومها
قاطعته: لو كانت جوكر كان قبلت فيها بس انت رسمت طموحك فوق فوق
رد بضجر والندم يأكله : خلاص يمه ترى تقهريني بكلامك !
تدرين وانا الغبي الي مستغرب تصميم جراح حتى يتزوجها ...ايه ما احد قده زوجته دكتورة
ام ربيع تكمل عنه: ومزيونة
وانت خليك على خرابيطك جالس!
**
**
**
واقفة بغرفة الاستراحة وبيدها المراية تناظر عيونها ...ما تشوف فيها كحل لانها متأكدة مسحته الصبح ...بدات تمسح من جديد حتى تتخلص من أثره
دخلت تسنيم بضجر: افففف وقسم بالله يرفعون الضغط تخيلي جاية قال الشوكة دقتها برجلها تبغى تشوف بعدها والا
قاطعتها رونق وهي تنزل المراية: في اثر كحل بعيوني!
تسنيم بضجر: يا سخفك قاعدة تدققين على اثرها شيء طبيعي يبقى اثر الكحل حتى لو غسلتيه!
المهم وش فيك احسك متضايقة!
رونق ضايقها كلام ربيع ...وبهدوء ردت: ما في شيء مهم بس نعسانة كثير
تسنيم تثاوبت: وانا مثلك لو يتركوني أنام اسبوع ما رح اصحى
ابتسمت رونق : ذبحنا حالنا حتى نوصل لهذه المهنة ولما وصلنا
قاطعتهابتبرير: صدقيني احيانا السبب بالضجر المسؤولين عنا يعني الدكتور نايف يخليك تكرهين الطب وسنينه !،
هزت رأسها رونق: صادقة ما ادري ليه يعاملنا كذا !
خليني اروح اشوف ام ربيعوووو افضل لي !
**
**
* يتبع

*
طول السنوات الماضية تمر الايام بنفس الروتين ما في شيء جديد بالنسبة لها .... اليوم كعادتهم بنهاية الاسبوع يجتمعون كلهم عندها بحجة إنه هذا البيت واسع وبالاصل هو بيتهم ....مطت شفتها بضجر لما صرخ واحد من العيال بصوت عالي !
هذا يركض وهذا يقفز وهذا يصرخ وهذا يبكي ...الوضع كان دمار كالعادة ...والي يلفت الانتباه ولا احد يشتكي من هالازعاج !!
متأكدة كل هالحركات متعمدة منهم حتى تطلع عن طورها لكنها كالعادة تتعامل ببرود ولا كأنه شيء صار!
جراح يتكلم مع إخوانه ويضحك من قلبه ...ناظرت قدر جالسه مع ابنة نايف ومندمجة بقوة !
رفعت نظرها لراكان الي يتكلم بصوت مرتفع والكل أنصت لكلامه: رح يكون ترتيب البيت غير !
ام راكان باستفسار : كيف يعني؟!
راكان بنبرة واثقه : يعني هنا يسكن جراح ورونق لوحدهم والبيت كبير ...أنا أقول حتى نبقى مجتمعين مع بعض زياد يرجع هنا ويسكن مكان امي فوق يعني نقسم الدور الثاني بيني وبينه ...وأمي تنزل هنا تسكن مع جراح الدور الي فوق ضيق وما يتسع هالاعداد!
سعاد ابتسمت بخبث: وانا اقول كذا !
زياد ابتسم: وحنا ما عندنا مشكله صح يا منار؟!
منار هزت رأسها : ما عندي مشكلة حتى هنا اقرب لي علشان حمودة أنزله عند خالتي بدل ما اتغلب بالحضانة!
جراح لسانه انلجم ما نطق حرف واحد وهو حامل هم رونق ورفضها لهذه السالفة...ناظرها حتى يشوف ردها على هذا القرار...بس كانت هادية ومنزلة رأسها وكأنها بعالم اخر!
بعدها ناظر امه الي تكلمه: اشوفك ساكت يا جراح والا ما تبغاني اسكن معك !
جراح بتوتر: لا لا حياك الله البيت بيتك يمه وش هالكلام هذا !
ام راكان رفعت جاجب وهي تناظر رونق: وش رأيك يا رونق ؟!
رونق رفعت رأسها بهدوء: تستشيرني والا تخبريني؟
راكان سبق أمه ونطق: أكيد تخبرك حتى يكون عندك علم !
رونق بنفس الهدوء: حلو وأنا بعد رح اخبركم بشيء وما استشيركم فيه حتى يكون عندكم علم
جراح يناظرها بنظرات حتى تسكت يخاف تجيب العيد بكلامها!
طنشت نظراته وكملت كلامها بهدوء: اخبركم إنه قبل ما تنتقل خالتي عندنا يدخل البيت قبلها شغالتين لأنه يا دوب يلحقوا على هذه العجائب واشرت على المكان والفوضى تعومه!
سعاد بهجوم: وانت وش وظيفتك؟
رونق ردت بهدوء: وظيفتي دكتورة بالمستشفى ارجع للبيت حتى ارتاح مب فاضية اجلس اكرف بالشغل والتنظيف خلف عيالكم!
راكان مط شفته بتعجب: يعني الشغالة الي عند امي ما تكفي ؟!
والله مسخرة!
جراح بهدوء نطق: وليه مسخرة ؟!
انت ناظر المكان كيف انعدم ؟!
ورونق ما هي مجبورة تنظف شيء ما وسخته!
يعني حنا ما عندناعيال يعفسوا المكان ...شوفوا عيالكم وإبداعاتهم!
المفروض كل وحدة تقوم تنظف مكان عيالها
ام راكان مطت شفتها بحسرة: اه على الزمن الي صار الرجال محامي دفاع لزوجته ضد أهله!
منار : والله يا خالتي صادقين يعني ما هم مجبورين ينظفون
قاطعها زياد : الا مجبورة ...حنا بحكم ضيوف عندهم!
جراح : ما اختلفنا بس هذه الفوضى لزوم لها حل
ام راكان بزعل: قول ما تبغى اسكن معك وانتهينا!
رونق عفست ملامحها بضجر ما يقدروا يعيشون بدون ما يطلعوا المشاكل لأتفه الأسباب
ام لؤي بانتقاد : هذه مريم نجتمع عندها كثير وعمرها ما قالت نظفوا مكانكم او اظهرت إنها متضايقة من وجودنا
وحتى منار نفس الشيء تقابلنا احسن استقبال!
جراح بانفعال أكره ما عليه هالمقارنة: ايه وليه يتضايقوا وانتن حريصات على نظافة المكان بس بالمكان الي اعيش فيه تحولوه لدمار!
وكأنه حركة مقصودة!
ترى اذا بفكركم تتعمدوا تعملوا كذا حتى تغلبوا رونق وتقهروها ترى تقهروني انا لأني انا الي انظف و أرتب مكانكم !
ام راكان خلاص انفجرت من ولدها الخروف : لهنا كاااافي!
انت تنظف وترتب ؟!
والمدام وين عنك؟!
ابتسمت رونق على ملامحهم المقهورة ...ما تدري جراح من وين يطلع هالكذب ...ما تدري كذبه وين رح يوصلهم ...كم مرة تقول له اترك الكذب والعرط لكن ما في فائدة !
سعاد بقهر: بحياتي ما شفت انسان
قاطعها جراح : والله كيفي انا مبسوط!،
زوجتي ما هي مستعدة تنظف وترتب خلف اخواني واخواتي
ام راكان كشت عليه : مالت عليك
ابتسم على ملامح امه: يا يمه ترى الرجال الي يساعد زوجته
راكان مط شفته بسخرية: ايه يساعدها
زياد بهدوء: صحيح الحياة بين الزوجين مبنية على التعاون والرجال إذا ساعد زوجته ما ينقص من قدره شيء لكن
ام راكان قاطعته :،انا رح اموت جلطة والسبب هذه !
اشرت على رونق!
رونق رفعت حاجب : وليه ان شاء الله ؟!،
انا ما اتدخل بأي شيء بحياتكم وما أسأل عن أتفه الاشياء إلي تخصكم، وما وجهت اي إساءة لأي أحد وأطنش بعض النغزات بكيفي ...اقول لأجل عين تكرم مدينة ...لكن سكوتي وتطنيشي ما يدوم لأنه الي يدق الباب يسمع الجواب ..وقتها لا أحد يزعل أو
قاطعتها ام راكان: ايوه اظهري على حقيقتك!
رونق مطت شفتها بملل : حقيقة وإلا خيال!
جراح ضحك وبعدها استدرك الامر وهو يشوف نظرات أمه النارية : اح اح متى
راكان قاطعه: متى تكف عن هذه السخرية إنت والمدام!
يعني تتمسخر على وأمي وحضرتك تضحك لها ومبسوط على سوالفها!
ام راكان بزعل : اتركه هذا وكأنه احد عامل له حجاب هالكبر !
لكن انا كلامي الحين مع جدها ...مسكت الجوال واتصلت! مطت رونق شفتها بسخرية الي يسمعها يقال تخاف او تهتم لجدها ابو جواد ..اخر همها! ..ناظرتها ولا كأنه الموضوع يهمها وهي تشتكي لابو جواد!
ام راكان بانفعال :بس توصل فيها تتمسخر علي ! ...انا بمقام امها تعمل كذا ؟! ... لا وتتشرط ما تبغاني اسكن هنا الا ومعي شغالتين صدق المثل البيت بيت ابونا وجاء الغرب يكحشونا!... ما تقصر يا ابو جواد ...ان شاء الله ..مع السلامة!
قفلت الخط وناظرت رونق:تلقي وعدك جدك متحلف فيك!
جراح بزعل من اسلوب أهله: ترى ما له داع هالكلام ..كنا نمزح واصلا انا رح انتقل لشقة خلال الايام الجاية قريبة من المستشفى يقدر زياد يجلس مكاني
راكان بتدخل: وليه تسكن شقة و بيت اهلك موجود ؟!
ام راكان بزعل: يمكن فينا مرض معدي!
حسبي الله على الي كان السبب!
جراح بضجر: ما له داعي هالكلام ...هذا القرار يخصني انا ورونق ولنا حرية اختيار المكان الي نبغى نعيش فيه ...رجاء لا أحد يعمل لي أحزاب وتعملوا سالفة من لا شيء!
ام راكان بغضب:-كيف ما لنا علاقة؟ انا امك ولي كلمة عليك وطلوع من هالبيت ما في تفهم والا لا ؟!
والي مو عاجبة الباب يدخل جمل!
رونق ببرود ولا كأنه شيء يخصها: عاد ولدك الي ما يبغى يعيش عندكم انا ما عندي مشكلة لو كان بخيمة بوسط الصحراء اهم شيء اكون مع جراح .. مشكلتك مع ولدك الي ما يبغى يسكن عندكم !
ام راكان تحس ضغطها ارتفع : تدرين ان
قاطعها جراح وهو يشوف حال امه : خلاص ما رح انتقل
ام راكان انفعال: ما هو بكيفك انت ولدي وما رح اتخلى عنك رح تبقى تحت عيوني !
جراح بهدوء: مثل ما تبغين اهم شيء رضاك !-

**
**
**
**
في اليوم الثاني بالاستراحة جالسة بأحد الممرات الفاضية على الارض ومسندة ظهرها على الجدار وجنبها جراح ...يستمع لمكالمة ابو جواد ....ناظرها وهي تسمع جدها معصب وهي الهدوء يغلفها ...قاطعته بهدوء: أنا ما قل
قاطعها بغضب: ام راكان تشتكي منك عند الحريم !!
رح افرض انها ام راكان سيئة! ليه دوم تمدح مريم وتمدح زوجة زياد؟!
ليه انت الوحيدة إلي تذمك ؟!
ام راكان الكل يعرفها حرمة محترمة تخاف ربها ترملت وعندها عيال ومع ذلك ربتهم احسن تربية وكأنه ابوهم موجود!
رونق بسخرية: وسعاد الظاهر كانت غايبة يوم درس التربية!
قاطعها بقهر: رونق لا تتكلمي
قاطعته بانفعال: ما اشوفك تنفعل كذا لما يتكلمون عني!
زفر بضيق: لأنهم صادقين تصرفاتك تجيب الجلطة !
اعقلي يا بنت !
انا أبغى مصلحتك ما بغى توصل للطلاق تفهمين!
ما اقبل وحدة من حفيداتي تتطلق!
انا عارضتك على هالزواج وانت و وزوجك الموقر عاندتم الجميع حتى يتم هذا الزواج والحين غصب عنك يستمر هذا الزواج لأني ما رح ارحمك اذا تطلقتي فاهمة ؟ ما رح ارحمك!
حطي عقلك برأسك واتركي العناد وحافظي على بيتك وزوجك وأهله تفهمين؟!
مطت شفتها بضجر ...وحتى تنهي المكالمة نطقت: ان شاء الله!
زفرت بضيق بعد ما قفل الجوال بوجهها ....وضعت الجوال جنبها وعيونها للأمام تفكر بهدوء!
جراح بهدوء ناظرها وبمواساة نطق: ايام وبتعدي ...بكره تصير ذكريات ونضحك عليها لما نتذكرها ...الكبار كذا يشوفونا صغار ومن حرصهم يتدخلوا بحياتنا!،
قاطعته بضيق: بس خالتي ما لها حق تعمل كذا!
ترى أنا مو بزر
قاطعها : رونق طنشي
مطت شفتها بسخرية: طنشي !
يا كثر ما اطنش!
ناظرته وبنبرة ظهر فيها الضيق: الكل ينتظر لحظة فراقنا
قاطعها بسرعة: الله لا يفرقنا ..تراني اموت بدونك!
نطقت بغصة وعيون دامعه: جراح بالله مهما صار لا تتخلى عني ...انت الشخص الوحيد الي اثق فيه،
قاطعها بضجر: وليه هالكلام ؟!
ترى ما أحب الكلام عن الفراق!
نطقت بحيرة: ما ادري احس الي حولنا يبغون يفرقونا واخاف ينجحون
قاطعها: ما احب هالكلام وكأنك تقصدين امي واخواتي!
ترى لو يبغون كذا كان فرقونا من سنوات !
أمي بس مجرد كلام أنا متأكد إنها تحبك بس تكابر
بما إنه اليوم إخواني رح يعملون حفلة لأمي ويقدمون لها هدايا وش رأيك تشترين لها هدية يمكن تتحسن الامور!
ناظرته وهالذكرى تمر امامها لما قررت تأخذ لها هدية قبل سنتين لعل وعسى تصير علاقتهم افضل ..وقتها مدت لها الهدية: تفضلي خالتي!
ام راكان باستنكار :وش هذا ؟
رونق بابتسامة: هدية مني
ناظرتها بكره: لو تعطيني كل فلوس العالم ما حبيتك ولا رح ييجي اليوم الي اقبل فيك زوجة لولدي... فحركات الكذب والنفاق هذه ما تمشي علي ...ورمت الهدية بوجهها!
طردت هالذكرى وتكلمت بغصة: ما له داعي !
تكلم بانتقاد:وليه ان شاء الله؟!
يعني بدل ما
قاطعته بضيق: خذ انت هدية لخالتي انا وإنت واحد
قاطعها بعناد: لا انا هدية وإنت هديه!
مطت شفتها بسخرية: ترى من أول ما تزوجنا وإنت تردد لعل وعسى تتحسن العلاقة مع اهلك !
رد بثقة: رح ييجي ذاك اليوم أنا متأكد !
بس انت اتركي عنك هالكشرة وابتسمي!
ابتسمت تلقائيا على كلامه: أتوقع الحين د. نايف قلب المستشفى وهو يدورني!
جراح بضحكة وهو يناظر ساعته: الله يعينك استراحتك انتهت
قاطعته بملل ما لها مزاج تتحرك: ما في حالات جديدة
فيني خمول
وقف ومد يده لها: هذا من تأثير الحمل كثير حريم يصيبهم كذا بالاشهر الاولى!
ضحكت : ما شاء الله دكتور نسائية وتوليد وانا ما أدري
ابتسم وهو يمسك يدها : دكتور غصب عن الكل!
ناظرته وهي تبتسم:يا واثق!
تكلم بمحبة: نفسي اعرف وش السر بعيونك!
فيهم جاذبية تجبرك تناظرهم
ضحكت بخفه: تراك تبالغ !
هز رأسه : ايه أبالغ والدليل خطبتك بدون ما اعرف شكلك بس شفت هالعيون
قطع كلامه وهو يشوف د. نايف متوجه لناحيتهم !
رونق عفست ملامحها: يا ليل ابو لمبة !
د. نايف وقف عندهم ورفع حاجب بحزم: ظنيت نفسي بشارع العشاق !
جراح بابتسامة: إيه والله!
تكلم بحزم: حنا هنا للتعلم ومساعدة الناس مو للغز
قاطعه جراح : معك حق دكتور ..بس الدكتورة رونق تعبت وكنت
قاطعه بتكذيب: سلامتك يا دكتورة ما تشوفين شر!
رونق ناظرت جراح وهو يوصي نايف: بالله يا دكتور لا تكرفها بالشغل مثل ماكنت تعمل فيني ...تراها حامل وتعبانة قبل شوي كانت تحس بدوار
رونق خزت جراح على هالكلام !
نايف هز رأسه بتفهم: سلامتك إذا تعبانة
قاطعته وبداخلها قهر من جراح وسوالفه: لا دكتور أنا بخير !
جراح ابتسم لها وهو يشوفها تبغى تأكله بعيونها !
**
**
**
**
بعد الدوام

جالس جنب أمه وبنبرة راجية : يا يمه والله نفسي احس حالي مثل اخواني...تعامليني مثلهم احس نفسي متزوج وانت مبسوطة ....ليه تحسسوني إني خاطف
قاطعته : ما تحس نفسك تسرعت على هالزواج؟
هز رأسه بالرفض: أبدا !
ترى يمه انت اخذت عنها نظرة غلط ومب راضيه تغيريها !
ام راكان عفست ملامحها: كيف غلط؟!
تراها رافعه خشومها مترين ما ادري على وش شايفه حالها!
ابتسم جراح: يحقلها حلوة ودكتورة
قاطعته بانفعال: انت ما تعرف عقاب المتكبرين؟!
رد : يا يمة والله رونق ما هي متكبرة ...ما ادري ليه تشوفينها كذا!
يا يمه ترى قلبي يتقطع وأنا اشوفها وحيدة وهي بين أهلها ...عاشت من صغرها يتيمة ومحرومة من كل شيء ولما لقت اهلها ...امها قاطعتها ...ما في علاقة بينها وبين اهل امها ...بيت ابوها ما تقدر تدخله مثل مريم اكيد تحس نفسها غريبة عنهم ....وفوق هذا انت تحرضين عمي ابو جواد عليها وكأنه ينقصها !
تراها بحكم اليتيمة ما لها احد تروح وتزوره شوفيها دوم جالسة لوحدها ! !
لا تكسرين بخاطرها بتمييزك بالمعاملة ...عامليها مثل مريم وشوفي كيف رح تتغير العلاقة ما رح تخسرين شيء حاولي انسي الماضي وافتحي قلبك لها ...تراها طيبة وما عندها حقد يعني لو وحدة ثانية ما تسلم وتكلم اخواتي لما يدخلوا وما يكلفوا أنفسهم يسلمون عليها ...ومع ذلك كم مرة حاولت سعاد تفتن بيننا
قاطعته ام راكان: الحين اخواتك صاروا لئيمات وفتانات وهي الملاك البريء
تراك ما تعرفها لسانها وش طوله !!
جراح تنهد : يمه يعني ما رح
قاطعته بضجر: احاول بس ما اوعدك !
قبل رأسها بفرح : ربي يسعدك ويطول عمرك يا احلى ام بالعالم
ابتسمت على فرحه وحست بالندم على السنوات الي مضت وهي تفرق بالمعاملة .حتى لو كانت ما تحبها على الاقل تفرح ولدها وما تنكد عليه حياته!
**
**
**
**
من بعد المغرب جالسة عندهم ومتربعة على الكنبة وعيونها بكتاب بيدها !
رفع حاجب بانتقاد: قالوا لك هنا المكتبة !!!
رفعت رأسها وابتسمت : اتسلى!
تكلم بنصيحة: يا رونق انت تعرفي غلاتك عندي والله ينشرح صدري لما اشوفك داخله علينا ...بس المفروض اليوم تكونين في بيتك يعني مجتمعين ومحتفلين بأمهم!
رفعت حاجب: وليه محتفلين لها يعني
قاطعها بانتقاد: كلامك هذا ما يجوز ! الناس إلي تفهم تقدر امها وتدخل السرور لقلبها لو بهدية او حفلة بسيطة يوصلون لها رسالة إنها أحلى شيء بالدنيا يجمعهم!
ادري كلامي هذا ما يعجبك لاني وش ارتجي من وحده ما هي معترفة بأهلها مرة تزورهم وايام تقطعهم!
عقدت حواجبها باستنكار: والله ازورك
قاطعها : تزوريني !
تسمي جلستنا بالحديقة هذه زيارة ومرة بالاسبوع !
مريم تزورني
قاطعته وبداخلها ضجر من المقارنة: يا يبه مريم ما تشتغل جالسة في البيت انا
قاطعها : مكالمة وحدة مب مستعدة تتصلين فيني وتقولين يبه كيف حالك !
تنهدت بضيق من هالموال الي كلما جلست معه يفتحه : انا لما اتصل معك بعد السؤال عن الحال والاحوال تقولي في شيء متصلة !!!
يعني تحسسني اتصالي غلط يعني وكأنه اذا ما في شيء لا تتصلين فيني!
فتح عيونه باستنكار لكلامها وبتبرير: ايه اقول كذا لأني مب متعود على اتصالاتك!
عبست ملامحها بضيق: أنا كلما جلست معك تفتح معي ذي الاسطوانة!
انا مليت من هالكلام
هز رأسه : مثل ما تبغين وهالسالفة قفلتها ...ليه ما حضرت الحفلة!
رونق مطت شفتها بحزن : ما في سبب ...اشتقتلك وجيت اشوفك فيها شيء؟!
تحولت ملامحه للتعجب من كلامها وما صدقها وبتسليك نطق: أبدا ما فيها شيء!
رسمت على ملامحها بابتسامة وهي تحاول تطرد الموقف الي صار اليوم مع جراح !
تقدمت الجازي ومعها العصير ...بعد ما وزعت العصير جلست جنب جواد بهدوء .....
العلاقة بينها وبين رونق سطحية وشبه معدومة!
رجعت مسكت الكتاب تشغل نفسها حتى ما تنشغل بأمور سلبية!
جواد قاطعها لما شافها رجعت للكتاب: قدر سمعت اليوم رح تنام عند نايف !
ناظرته وهزت رأسها بهدوء
مط شفته بسخرية: ما توقعت بيوم من الايام قدر تتقبل ابوها احسها متعلقة فيه كثير حتى مع اخوانها
الجازي: نايف احتوى البنت بطريقة حلوة
جواد هز رأسه: كنت أتوقع يطلع اب فاشل وما عنده مسؤولية لكن بالفترة الاخيرة اثبت العكس!
ما علقت وناظرت عبود الي دخل البيت وبيده مفتاح السيارة يحركه .... رافع خشومه يا ارض اشتدي ما عليك احد قدي !
تقدم وسلم على جواد وهو يقبل يده ورأسه وبعدها على أمه ...ناظر رونق ومد يده ببرود يسلم عليها !
ناظرته بجمود وما نطقت بحرف واحد !
جواد يناظره بابتسامة وفخر: هلا هلا بالمحامي !
عبود جلس وهو يسند ظهره على الكنبة بغرور: ربي يسعدك!
الجازي باهتمام: تعشيت
قاطعها : ايه مع ربعي !
رونق فتحت الكتاب وبداخلها مالت عليك وعلى ربعك !
عبدالله : غريبة ما أشوف مريم !
الجازي بابتسامة: عندهم حفلة لام راكان ومجتمعين مع بعض!
ناظر رونق بترفع: الظاهر انها حفلة خاصة !
ما كلفت نفسها ترفع نظرها لها لانه ما يستحق انسان نافش نفسه على الفاضي !،
جواد بابتسامة: اليوم كنت انا وجدك نتكلم عنك افكر ازوجك خلاص كبرت يا ولدي وأمك تلح علي تبغى تفرح فيك!
الجازي بتأكيد: قريب ينتهي بيتنا الي رح ننتقل عليه ورح نعطيك جناح لك
قاطعها: وليه اسكن معكم الحمد لله ربي منعم علي بفلوس واقدر استقر لوحدي
مطت شفتها رونق وبداخلها «فلوس النصب مثل راكان النصاب يا كرهي لكم الاثنين»
مر الوقت وهي للحين جالسة !
جواد ناظر ساعته باستغراب ما لها بالعادة تجلس كل هالوقت ...الحين الساعة 12!!،
يخاف إن سألها تفهم سؤاله غلط وتزعل !
الجازي ناظرته بتساؤل علامها جالسة للحين!،
هز كتوفه بعدم معرفة ....
وقفت الجازي وتوجهت لغرفتها بهدوء!
جواد نطق بتردد: رونق انت متشاجرة مع اهل زوجك او مع جراح!
هزت رأسها بالنفي وبصعوبة نطقت: لا أبدا !
وليه اتخانق معه؟!
إذا نعسان الحين ارجع للبيت
قاطعها بسرعه: لا أبدا البيت بيتك!
هزت رأسها ونزلت نظرها للأرض ثواني ...بعدها وقفت بتشتت: ءء انا جاي على بالي انام عندكم زمان ما نمت
قاطعتها الجازي وهي تطلع من الغرفة: بس ما في مكان الغرفة الي كنت تنامين فيها اخذها
قاطعها جواد بقوة: الجازي!
ناظرته ببراءة: وانا وش قلت!
أعطاها نظرة قوية وبعدها التفت على رونق: إنت متخانقه مع جراح !
انا ما اتثقل منك بس مستغرب !
ابتسمت بمجاملة وهي تستند على طولها: كنت أمزح معك ....بس حبيت اكون قريبة عند قدر ...ما له داع جلوسي اكثر سهرتك معي يبه !
ناظرها وهي تلبس: البيت بيتك لا تفهميني غلط!
جهزت نفسها بسرعة ووقفت قدامه وبصوت منخفض ما تسمعه الجازي: وليه افهمك غلط!
كم ساعة جلستهم عندك وكل شوي تناظر الساعة تتنظر رجوعي ...تبغى كل يوم ازورك ؟!
حتى تقفلوا الباب بوجهي!
تصبح على خير!
تحركت تغادر لكن سرعان ما مسكها من كتفها: رونق
فكت يدها وبغصة: اتركني
جواد ناظرها بتوعد: وقسم بالله اذا سمعت هالكلام مرة ثانية الا أكسر رأسك تفهمين!
والحين رح اتصل على جراح
قاطعته: لا تتصل انا راجعه للبيت اكيد خلصت الحفلة!،
ما اعطته فرصة وخرجت بخطوات هادية ....وبداخلها اشياء كل يوم تنكسر ..مهما حاولت تطنش تحس شيء بداخلها يوجعها !
**
****
***
**
من الخارج يضحك ومبسوط لكن من الداخل مقهور من رونق ومن عنادها ...كل إخوانه مجتمعين مع زوجاتهم الا هو !
رفع نظره وهو يشوفها داخله ...ظهرت الصدمة عليها وهي تشوف الحفلة للحين ما انتهت!
تقدمت بهدوء وهي ترد السلام ...وجلست جنب منار ....
سعاد بانتقاد : وينك جالسين من المغرب وما تسقبلينا
رونق بهدوء:-البيت بيتكم
ام راكان ناظرت سعاد: قفلي الموضوع !
منار :خلينا نعطي خالتي الهدايا لأنه تأخر الوقت وباكر عندنا دوام !
عفست ملامحها رونق توقعت هالفقرة انتهت!
ناظرت جراح الي يكلمها:رونق جيبي الهدايا الي احضرناها لأمي!
ناظرته بهدوء وتوجهت للغرفة ..بعد وقت قصير طلعت ومعها هدية وحدةفقط ...تقدمت من جراح ومدت له الهدية .مطنشة نظراته الغاضبه من عنادها!
بدأ الكل يقدم لها الهدايا ورونق جالسه تناظرهم بهدوء ..التفتت على سعاد الي تكلمت بانتقاد: ماكلفت نفسك تعطين أمي هدية!
رونق تعرف سعاد ما تعرف تجلس بدون ما تحفر ...وبهدوء نطقت: زواجي من ولدها هذه اكبر هدية حصلت عليها في الدنيا وما رح تحصل احلى من هذه الهدية!

انتهى البارت انتظروني قريبا بإذن الله ...دمتم بخير


هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 04:48 AM   #139

لمعة فكر

? العضوٌ?ھہ » 174997
?  التسِجيلٌ » May 2011
? مشَارَ?اتْي » 1,387
?  نُقآطِيْ » لمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond reputeلمعة فكر has a reputation beyond repute
افتراضي

يسلموووووووووووو

لمعة فكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:06 PM   #140

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ?ھہ » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 19,018
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

فصل بديع يستمر النبذ والكرد والحكم باحكام مسبقه لا الوم رونق لتصرفتها ان كان الكبار ناقصي عقل وضمير ويحكموا بمكيالين
اين السماحة وتفعم واحتواء الاخر والتماس الاعذار للاخرين كلما حاولت تبداء اغلقولدا في وجهها الكريق
جواد احترت فيك كله من عمايلك فعلا كنت ولازلت اناني
جراح لاتكسر من امانتك علي نفسها حتي الان لدى شعور بانفصالكما
ام ركان كله سلف ودين
احترمت صفية كتير اعتذرت ولم تكابر كام ركان موقف يحسب لها
نايف ههععععععععههههههههه
روعة اين انت
جازى هل طاوعك قلب الام وبجد زوجك ده طلع اناني واحقر من جواد فرق بينكما هو وحنين
رونق لاتقهرى نفسك هانت رغم كل الصعاب حققتي حلمك وكمان قدر لم تدمر ولديك جراح لاتهتمي استمرى غدا لناظره قريب
وفقك الله ابرار
مشكورة هاجر لنقلك الجميل
في انتظار القادم

هاجر جوده likes this.

modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:51 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.