آخر 10 مشاركات
أسيرة الثلاثمائة يوم 💞 (الكاتـب : ملك علي - )           »          تسألينني عن المذاق ! (4) *مميزة و مكتملة*.. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          عشق السلاطين(1) *متميزة ومكتملة *.. سلسلة سلاطين الهوى (الكاتـب : serendipity green - )           »          مابين الحب والعقاب (6) -ج1 من سلسلة الحب والعقاب للرائعة: مورا أسامة *مكتملة & مميزة* (الكاتـب : قلوب أحلام - )           »          معذبتي الحمراء (151) للكاتبة: Kim Lawrence *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          جعلتني جسدا بلا روح .... نسخة جديدة * مكتملة * (الكاتـب : "شهرزاد زمانها" - )           »          وإني قتيلكِ ياحائرة (4) *مميزة ومكتملة *.. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          أسيرتي في قفص من ذهب (2) * مميزة ومكتملة* .. سلسلة حكايات النشامى (الكاتـب : lolla sweety - )           »          142 - مرة في العمر - آن ميثر - ع.ق (الكاتـب : pink moon - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

Like Tree89Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-20, 02:25 AM   #1

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
Rewitysmile25 بسمة مدفونة في خيالي للكاتبة / ضاقت انفاسي




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نقدم لكم رواية

بسمة مدفونة في خيالي
للكاتبة / Abrarsh





قراءة ممتعة للجميع ...

modyblue likes this.


التعديل الأخير تم بواسطة هاجر جوده ; 12-07-20 الساعة 04:42 AM
هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 10-06-20, 02:26 AM   #2

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي









السلام عليكم ...اتمنى الجميع يكون بخير ...بعد ما انتهيت من رواية احكي غيابا مزق الوجدان ومثل ما وعدتكم رح يكون لها جزء الثاني
وبهذه الروايه رح يستمر معنا ابطال رواية احكي غيابا مزق الوجدان ...قراءة ممتعة للجزء الثاني



الجزء للثاني / البارت الاول



ناظرت جدتها بتعب وهي تمسح حبات العرق عن جبهتها من فعل الحرارة : جدتي نرجع للبيت !
الجدة برفض : ما هو الحين انا متاكده انها الخايسه رح تمر من هنا تظن نفسها تهرب مني !
لكن من هالشنب اذا ما امسكتها !
رفعت حاجب بطفوله: جدة انت عندك شنب؟!
ترى الرجال يقولون كذا !
الجده وعيونها على الطريق : انكتمي يا طول لسانك !،
زفرت الطفلة بضجر وهي تناظر حولها بيوت متفرقة عن بعضها وبعض بيوت متجمعة حول بعضها ..الشمس بحرارتها رح تصهرها ومن ساعة جدتها واقفه بالحر هنا !
اقبل عليهم مرزوق بصوته الجهوري: ج وش تعملين هنا !
ام مرعي بقهر: انا اراويها هالكلبة اخذت الفلوس قبل اسبوع واختفت لكني متأكدة انها رح تمر من هنا
قاطعها : اقول امشي على البيت بدل ما تضربك هالشمس ...شوفي البنت كيف صار شكلها من الشمس!
وقبل ما تعترض نطق بصوت مرتفع : يا جدتي امشي !
ذبحنا الحر !
نزل لمستوى الطفله ومسح حبات العرق عن جبينها وبابتسامه : تعبانه!
هزت راسها بالنفي وهي ترد له الابتسامة !
قرص خدها وهو يتأملها بشعرها القصير المنسدل : يلا
ام مرعي بغضب وهي تعود ادراجها : وقسم بالله ما اتركها هالسروق ..صدق ما عاد فيه حياء بذي الدنيا !
انا الغبيه إلي اعطيتها الفلوس على بالي انها تكون بنت عالم وناس محترمه لكن هالنصابة دواها عندي !
عند باب البيت ناظرت حفيدها بقهر : والله ودي ارجع وانتظرها وامردغها بالتراب هالنصابة!
ناظرت جدتها وتكلمت بمصداقية الاطفال : وش جابك لها تراها دبه وانت عصلة يا جدتي اكيد رح هي تمردغك
صاحت بوجع الطفله لما شدت ام مرعي اذنها : لسانك الطويل هذا ا قصه !
ابعدها مرزوق
عن الطفلة بضحكه : وهي صادقة اتوقع لو تواجهتي معها الا تمردغك !
خلاص انا اتفاهم مع زوجها !
ناظرت جدتها وهي تفرك اذنها وعافسه ملامحها بطفوله : زوجها النصاب اخذ فلوسك وما أرجعهم تبغاه يرجع ديون زوجته الدبة !
ام مرعي : انا هذه ذابحها الليله !
يا ويلي من طول لسانها ..انا عمري ما شفت مثلها كل شيءتعرفه !
دخلت للداخل وهي تضحك بضحكات طفوليه رنانه !
التقت بزوجة ولد عمها بالصالة وهي حامله اخوها الصغير : وش فيك ؟!
ناظرت زوجة ولد

عمها بابتسامه وهي تهز كتوفها : جدتي تبغى تضربني !
هزت راسها بتفهم وجلست على الكنبه وهي تنبه عليها : كم مره قلت لك جدتك اتركيها لا تقاطعين عليها الكلام !
مدت برطمتها ما عجبها الكلام : يا خالتي تحكي كلام ما يدش عقلي !
واشرت على عقلها باصبعها الصغير !
ضحكت زوجة ولد عمها من قلبها على طريقتها : والله يا الروضه صار كلام جدتك ما يدش عقلك هههههههه !
والله لو تسمعك الحين الا تقطع اذنك !
دخلت ام مرعي وللحين الشريط شغال : والله لاطلعهم من عيونها !
مرزوق بضجر :،يا ليل ابو لمبه الظاهر اليوم ما لنا سيرة غير ذيك الزفتة !
تقدم منه ولده الصغير بابتسامه: بابا
حمله بهدوء وجلس جنب امه إلي للحين ما سكتت ما يدري وش يسكتها !
مرام وهي تتحسس بطنها البارز : رونق اطفي الغاز وتعالي !
هزت رأسها بطاعة وطلعت من المكان !

ام مرعي بانفعال : انا اقول الحين اطلع لزوجها وكاد له كلمة عليها ويرجع الفلوس لي !
مرزوق بضجر : فصبر جميل !
يا جدتي وبعدين
قاطعته بغضب : انا ما احد ينصب علي !
ترى ما احب النصابين إلي يأخذون فلوس وما يرجعونها للناس
دخلت عليهم وهي تتكلم باندماج مع جدتها : بس انت تحبين عمي مرزوق مع انه نصاب !
فتح مرزوق عيونه : عيب يا بنت !
ام مرعي : مب اقولك دوم هذه البنت لسانها رح يجيب لها المصايب !
مرزوق بضحكه وهو يفتح ذراعه لها : واحلى نصاب لاجل هالعيون الحلوة !
جلست جنب مرزوق بابتسامه : قول يا رب يصير معنا فلوووووووس كثيره وتسدد ديونك ونشتري كل شيء
قاطعتها ام مرعي وهي تلوي فمها : اذا حجت البقر على قرونها وقتها يصير بمرزوق فائده !
من وين تيجيكم الفلوس وحضرته جالس على بسطه يبيع اغراض للعجايز !
هذه تسمينها فلوس !
والله يا مرزوق
لو تنفتح عليك طاقة من فوق كلها ذهب الا تبقى مطفر وما معك فلس لانك ما في عقلك مخ وما تفكر مثل القربة المثقوبة قد ما تحط فيها موية تبقى فاضيه !
وانت هذا حالك !
رد بابتسامه : والله ما عرفتك يا استاذة اللغة العربيه !
من متى تعرفين بالصورة الفنية وتشبيهات بعد !!- والله حركات من ورانا !،
دامك شاطره ليه ما درستينا الواحد فينا يا دوب يعرف يفك الخط !
ام مرعي مطت شفتها : والله اني ذكيه بس اهلي الله يسامحهم ما خلوني اكمل تعليمي والا انا الحين دكتوره !
مرام : ليه منعوك تكملين دراسة !
ام مرعي مطت شفتها بحسره : لاني رسبت بنفس الصف مرتين فابوي الله يرحمه قال حنا نرسلك تقيسين الطريق وترجعين اجلسي بالبيت ابرك لك على الاقل نستفيد منك وتساعدين امك بشغل البيت !
اما النصابة اهلها تركوها تكمل تعليمها مع انها اكسل مني !
والله ما اتركها بحالها والا تدفع الفلوس غصب عنها
مرام ناظرت زوجها وابتسمت : رجعنا يا طير يلي !
رونق تناظر مرزوق وهو يمسح على رأسها ويتكلم:من سنة ما تخلص سيرتها !
نزلت عن الكنبه وجلست بجانب مروان اخوها تلاعبه بابتسامة طفوليه !
دخل عليهم جاد وجه مخلوط باللون الاحمر والاسمر من فعل الشمس وباندفاع تكلم :-يبه يقولون في دورية شرطه بالقرية
فز مرزوق على حيله بفزع وقفته ام مرعي : وش فيك اجلس هم وش عرفهم فيك !وان طرقوا الباب تطلع لهم الملسونة هذه وتقول لهم ما في احد بالبيت
ناظرتها رونق وهي رافعة حاجب بطفوله: انا ما اكذب !
الجده باستنكار :والله !
كل الكذب إلي تنسجيه والحين ما عاد تكذبين !
وقفت وهي ترفع يدها بحماس : إلي يقرب من عمي اضربه !
انا اضرب بدون ما اكذب
انرعب مرزوقمرزوق

وهو يسمع دقات قوية على الباب تكلم بغضب : اكيد الزفت هوإلي بلغ عني !،
قلت يصبر كم شهر
ام مرعي بنهر: اركضي افتحي الباب وقولي ما في احد بالبيت
رونق وقفت وهي تحك راسها : اكذب يعني
ركضت للخارج بسرعةلما مسكت الجده نعالها ....

**
**
**
بعد العصر جالسة على احدى البسطات جنب جدتها بملل طفولي واخوها الصغير بجانبها !
ام مرعي بصلابه : اقولك ما تمشي معي تبغين بهذا السعر يا هلا ما تبغين مع السلامه !
الحرمه بتصميم :اذا اخذت هذه مع الاغراض وش تحسبينها لي !،
ام مرعي وهي ترتب البضاعه ؛ ولا فلس واحد !-
مطت الحرمه شفتها بقهر : امري لله هاتي الاغراض !
ام مرعي بعد ما غادرت الحرمه مطت شفتها : والله عالم احترق تحت الشمس حتى اوزع البضاعه ببلاش !
هالبخيله تموت اذا طلع فلس من جيبها!-
رونق بعبوس : سبحان الله مثلك يا جدتي !-
ماانتبهت لكلامها ام مرعي وانشغلت مع حرمه ثانيه ...الحرمه تناظر رونق : هذه ابنة خالد الله يرحمه
ام مرعي : الله يرحمه راح وترك خلفه هالبزران اراكض بالدنيا حتى اصرف عليهم !-
الحرمه بابتسامة : باكر تكبر وتزوجينها وتفرحين فيها
ام مرعي وهي تهز راسها : ان شاء الله الله يطول بعمري حتى يكبرون وارتاح انهم بخير !
ناظرتهم رونق وحولت نظرها للجهة الثانية بعد ما بلعت غصتها ....
ناظرت اخوها جالس بهدوء ويناظر اطفال يلعبون جدتها تمنعهم من اللعب تخاف عليهم من النسمة !-
تتمنى امها وابوها عايشين !
التفتت لها ام مرعي : تعالي شوفي لي هنا مثل هذه القطعة !
قامت وتوجهت تبحث مع جدتها بملل من الروتين الحياتي الممل !
اعطت جدتها : هذه !
ام مرعي سحبتها منها : ايوه !
الحرمة : ولدك مرعي ليه ما يساعدك بمصروف هالأيتام !
رونق مطت شفتها وهي تغلظ صوتها حتى تقلده :يقول يا دوب اصرف على عيالي حتى اصرف على دار الايتام !
ام مرعي قرصتها بخفه بكتفها حتى تسكت ...عفست رونق ملامحها من القرصه وتابعت كلامها : وش فيك يا جدتي نسيتي لما قام يضربك لانك طلبت منه فلوس
ام مرعي اعطتها نظرة نارية بعد ما شهقت الحرمه : ولدك يضربك !
ام مرعي بترقيع : هذه الخبله قصدها عن ابن مرعي الصغير يا حليله بعده صغير واحب اعانده
تكتفت رونق : الا اقصد ولدك العووووود الكبير ما هو ولده الصغير
ام مرعي بغضب : اقول اجلسي عند أخوك اعوذ بالله من لسانك الطويل ما ادري لمن طالعة كذا !
رونق ببراءة أشرت على الحرمة الواقفه : ام سويلم تقولي لي لسانك بشعبتين مثل جدتك ام مرعي
الله يكفينا شر لسانها !
الحرمه فتحت عيونها ونلجم لسانها ما تدري وش تقول او ترقع
ام مرعي اشتعلت عيونها بغضب : انا تقولين عني كذا ...ما هقيتها منك !
الحرمه بترقيع : بزر وش يفهمها يمكن مخربطه بحرمه ثانيه
قاطعتها ام مرعي بغضب : حفيدتي ما تكذب وترى دواك عندي يا قليله الحياء
تركتها الحرمة وغادرت ما لها حيل توقع بلسان ام مرعي !
ام مرعي للحين مولعه من الغضب ...ناظرت رونق جالسه جنب أخوها وتلاعبه وتضحك بطفوله : وليه ما قلت لي من زمان يا زفته !
والا كان مسحت فيها الارض اول ما جاءت ..مال عليها جدار !
رونق ناظرت جدتهابلامبالاه : نسيت !
وبأمل كلمت جدتها : ليه ما نسكن بالمدينة ؟!
يقولون كل شيء فيها والحياه هناك اجمل !
قاطعتها ام مرعي : والله فكره زينه على الاقل نرتاح من وجوه الفقر إلي نشوفهم كل يوم !
وقفت بسعاده:-يعني موافقه يا جدتي !
ام مرعي : نروح اسبوع نجرب الحياه هناك ونرجع
قفزت بالهواء من السعاده واخيرا رح تروح للمدينة !
غمضت عيونها وهي تحاول تتخيل شكل المدينة كيف رح يكون !
ام مرعي تنهدت وهي تفكر بحال هالاطفال المستوصف يقولون لها لازم تراجع بالمستشفى ..رفعت نظرها للسماء وهي تردد بداخلها يا ربي اعني على حمل هاالامانه !
اقترب منهم كالعاده مرزوق ومعه صديقه : حيها ام مرعي !
ام مرعي : هلا
مرزوق ناظر صديقه تعال شوف يمكن يعجبك شيء وتشتريه !
ابتسم صديقه لام مرعي :،كيفك يا خالتي !
ام مرعي وهي تعرف الوضع المادي لهذا الشخص جيد وساكن هنا لقربه من الشركه إلي يشتغل فيها : هلا الله يحييك !
بخير يا يمه !
كيفك انت وكيف شغلك !
رد بابتسامه : بخير الله يسلمك !
وقفت رونق بابتسامة واشرت لصديقتها بالمدرسه وبصوت عال : تعاااااالي
ام مرعي ناظرتها بحده : هذه البنت لا تلعبين معها امها للحين ما سدت الديون إلي عليها !
رونق عفست ملامحها :- يعي اقاطع كل المدرسة لانهم ما اعطوك فلوسك !
مرزوق ابتسم لها : صادقة !
رجعت تلوح لصديقتها وجدتها انشغلت بالبيع ...تحس الدنيا ما هي واسعيتها واخيرا رح تروح للمدينة !
**
****
**
ناظرت الملفات قدامها يا كثرهم ...تحسه يتعمد يثقل عليها الشغل حتى تطفش وتترك الشغل بارادتها لكن حامض على بوزه مستحيل تخسر أمامه !
تنهدت بوجع مر على زواجها سنة ما شافت ابنتها !
يقولون مع الايام بتنسى لكنها للحين وجع الفقد مدفون بقلبها !
صحيح مع الأيام واندماجها مع اهل زوجها تعيش حياة طبيعية وتعدت ازمات كثيرة ...لكن زادت مخاوف عندها للحين ما تم الحمل !
امنيتها طفل تعيش معه كل مراحل الطفوله !
وبنفس الوقت خايفة يضيع مثل ضاعوا
قطع افكارها دخوله لمكتبها بيده قهوة وهو يبتسم : حيا الله ام وسيم !
ناظرته وهي رافعه حاجب بعد ما وضع القهوة قدامها
ضحك بخفه وهو يشوف الملفات امامها :-عجلي بالملفات عنا صفقات!
تناولت القهوة وارتشفت منها بقهر: ليه هالملفات ما كانت على دور ابو محمد ليه لما استلمت هنا صارت السالفة تطفيش ! انا لازم اشوف المدير واتفاهم معه!
عقد حواجبه : ليطق لك عرق وانت معصبة!
المدير ما هو موجود وانا مكانه !،عندك اعتراض تكلميني أنا !
وبعدين سيرة ذاك ما لها داعي ! عندك شغل تكملينه بدون ضجر مب عاجبك الباب يوسع جمل !
ويا حلاتها الجلسه بالبيت!
-قرصته بعيونها : جالسه على قلبك هنا !
ابتسم : براحتك !
تنهدت ورجعت تشرب القهوة بهدوء وهي تتكلم : عمتي رح تمرني بعد ساعة عشان ترتيبات زواج اختك
ظهر على ملامحه الضيق من تدخلات امه دوم طالعه وساحبه زوجته معها والمشكله م يعرف يجلس بدونها والحين اكيد ما رح يرجعون الا متأخر : طيب والغداء ؟!
ردت : ما رح ننتأخر !
وش قلت؟!
رد بهدوء :-متى يخلص هالزواج ونشوف اخرتها !
ابتسمت بمحبة لهذا الانسان غصب عنك تحبيه من تعامله الراقي والهادي !
عمره ما مد يده عليها او صرخ بوجهها او اشتكى عنها لابوها !
وهي بنفس الوقت محترمه نفسها تعامل اهله باحترام وتقوم بواجباتها تجاه زوجها على قدر استطاعتها !
تكلم بهدوء : وش رايك نطلع نتمشى شوي برا الجو حلووو غائم !-
وقفت بثقل وي ترتب الملفات : كان ودي اطلع معك بس انت شايف الشغل كثير وابغى انجز قبل وصول عمتي !-
ما اظهر ضيقه رد بنفس الهدوء،: براحتك !
اخذ قهوته وخرج بهدوء من مكتبها !
تندمت بداخلها على تصرفها ...بس هي عملت كذا لعل وعسى يقولها خلاص اتركي الملفات وتعالي !
لكنه عنيد وهي رح تكون اعند منه!،
زفرت بضيق ورجعت تجلس بمكانها تحس نفسها واقفه بمكانها ناهي راضيه تتحرك !
اليوم سمعت من امها انه جدها مريض بالمستشفى قلبها رافض يسامحه لانها تحس كل إلي صار لها بسببه او كان له يد في ذلك !
شتتوها وضيعوا مستقبلها ...ما رح تسامحهم ابدا !
قلبها للحين ينزف ما تعافى من الطعون القديمة !
**
**
**
**
ناظرت عمها مرعي الغاضب وهو يكلم امه: وش يوديك للمدينه ؟!
انا ما لي حيل هناك اجلس ادور فيك لا وبعد رح تاخذ البزران معها !
عفست ملامحها رونق من تدخله !
ام مرعي وهي تجلس : ما عليك كل مصاريف الطلعة علي !
قاطعها : بدون ما تقولي اكيد رح تكون عليك !والله فلس واحد ما معي !
وهذه ام مرزوق اسآليها !
ناظرته رونق وهي عابسه : ما معك فلوس ليه تجيب كل هالبزران !
أشرت على عياله !
قبل ما يتكلم نطقت ام مرعي : وهي صادقه !
لعنبو ابليسك انت بالسنة تخلفوا بزران اثنين !
12 بنت واربع عيال !
من وين تلحق عليهم بالمصروف !
لا وفوق هذا تزوج البنات يرجعن عليك بعيالهن بعد !
سكتت وهي تحس بشيء ضرب راسها !
ناظرت الارض وشافت النعال إلي ضرب براسها ) !
واحفاد ولدها متشابكين مع بعض وحتى الامهات اشتبكن مع بعض !
مرعي بصوت عالي :بس خلاااااص الله يأخذكم من عيال !
وش هذا !
رونق تناظر حولها وهي تعد بطفوله الموجودين وازعاجهم وصراخهم طالع لخارج البيت!
ام مرعي وهي توقف : قومي يا رونق اعوذ بالله من هالازعاج!
رونق وهي مستمره بالعد : لحظ14،*15 ،16
سحبتها ام مرعي من شعرها : امشي قدامي حشى هذا معسكر!
عز الله لو جلست لباكر ما تكملين عدهم !
ما معه فلس واحد والله راتب وزير ما يكفيك !
ابعدت واحد من البزران من قدامها بضجر : استغفر الله وش هالعيال هذي !
حست بأحد سحب شالها بقوة وهو متمسك فيها : اايني بتاتا
رفعت شالها ونقابها وهي تعدل فيها وبعدها التفتت على الولد ونزلت فيه ضرب : هذي بتاتا يا بتاتا الله ياخذكم من عيال !
ذول قرود مب ادميين !
عفست ملامحها لما بدأ يبكي الطفل واشتغلت صفارات الانذار !
جلست رونق على الارض تمسح على شعره بحنان طفولي : خلااااص لا تبكي !
خذ هذه بتاتا واشتري إلي تبغى !
سكت الطفل وهو يبتسم للفلوس !
مسحت دموع الطفل بيدها الصغيرة : يلا يا بطل لا تبكي !
هز راسه وركض يشتري من البقاله!
ركضت خلف جدتها حتى تلحق عليها واخوها الصغير ماسك بيد جدتها !
زفرت لما وصلت لجدتها : ليه ما انتظرتوني!
ام مرعي بابتسامة : صجوا رأسي هالبزران !
ناظرت جدتها والابتسامه باينه من عيونها ..تنهدت والفرح يدغدغها وهي تشوف جدتها مبسوطة !
تحبها كثير وما تتصور حياتها بدون جدتها !







انتهى البارت ....انتظروني بالتكمله قريبا بإذن الله

modyblue and simsemah like this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 10-06-20, 02:26 AM   #3

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي



السلام عليكم ...ملاحظه لمن يقرأ لي لاول مره ..اود التنبيه على ان هذه الرواية مرتبطه بروايتي الرابعه احكي غيابا مزق الوجدان ...ارجو الرجوع لها حتى تكون الأحداث والشخصيات واضحة للجميع ...
بالنسبة للتنزيل انا رح انزل البارتات شبه يوميا لكن بارتات قصيره ...هالمتابع إلي ما تشبع فضوله البارتات القصيره بعينه الله ينتظر لنهاية الاسبوع ويشوفها مره وحده




البارت الثاني





جالس بالصالة ويهز رجله بعصبيه ......ناظر الساعه وصك على أسنانه بقوة ...مسك الجوال واتصل فيهاوبنبره غاضبه : وينك للحين
ام فياض بهدوء: وش فيك معصب دقائق ونوصل
رد بقهر مكبوت من امه : صلينا المغرب وانتم تقولون الحين نرجع
ام فياض تقاطعه : طيب طيب دقائق ونوصل!
قفلت الخط وناظرت الجازي إلي الضيق باين بملامحها : وش قال !
ام فياض بلا اهتمام : يعجل فينا !
الجازي بضيق : والله تأخرنا اكيد ما اكل وهو ينتظرنا !
ام فياض :-قلت له ما ينتظرنا بالاكل بس ما ادري وش فيه عقله صاير كذا!
وبعدين ما تهتمي ولدي فياض متفهم وعارف انه لازم نزبط امور الزواج !
ليان ناظرت امها : لو ابوي ما عملت فيه كذا !
ام فياض بابتسامة: وش جاب ابوك العصبي لولدي حبيب قلبي الوديع!
الجازي قلبها ما هو مرتاح : متى نرجع !
ام فياض :،شوي نكمل الشغل كل يوم حنا طالعين !
الجازي باعتراض بس
ام فياض : خلينا نكمل اشغالنا وبعدها يصير خير !
جلست تنتظر عمتها ومتوتره، عفست ملامحها وهي تشوف اسم فياض يتصل فيها ...زفرت بقهر من عمتها أكيد الحين فياض زعلان منهم ...ما عندها القوة ترد عليه !
رجع اتصل مره ومرتين وثلاث !
اضطرت ترد عليه نطقت بتردد :،الو
تكلم بنبره حاده : انت وينك !
ردت بتوتر : لحظه ننتظر عمتي تكمل شعرها
قاطعها بقوة: بعدكم هناك !
اذن العشاء وصلينا !
انتم على مين تستهبلون ...اسمعيني مسافة الطريق وتكونوا منزرعات باب الزفت !،
ناظرت الجوال لما قفله بوجهها !
ناظرت ليان والغصة بحلقها : فياض على الطريق جاي يأخذنا !
ام فياض بضيق : وش فيه اليوم ؟!
كان تركنا نكمل !
الجازي تجهز أغراضها : يا عمتي خليها مره ثانيه !
ليان توافقها : وانا اقول كذا !
وقفوا برا ينتظرونه والجازي تحس الدموع تنذر بالنزول ...ما تعرف ليه متضايقة هالكثر!
تحس نفسها تعمل امور ما تبغاها عمتها تحرجها كثير !
وقفت سيارة فياض ركبت السياره بهدوء ....حرك السياره ويا دوب السلام طلع من حلقه !
باين انه معصب !
ناظرت من المراية تشوف ملامحه ........الصمت يغلفه ما تعرفين اذا هو معصب او لا !
ام فياض انشغلت تتكلم بالجوال وليان تطقطق بالجوال مع خطيبها !
صدت لجهة الشباك تناظر للخارج والهدوء يغلفها من الخارج !
اول ما وصلوا البيت ودخلوا الصالة تكلم فياض بملامح اول مره تشوفه كذا : هذه اول مره وآخر مره تطلعين يا جازي مع امي !
اانا مب طفل صغير تضحكون علي دقيقة دقيقه دقيقه !،
هذا حنا صلينا العشاء وانتم من صباح ربنا جالسين بالزفت !،
الجازي تبرر موقفها : ءءانا
رفع اصبعه بملامح مقهور : ما ابغى اسمع ولا حرف
تدري انها غلطانه وما تلومه على زعله نطقت : انا اسفه اجهز العشاء الحين
قاطعها بقهر : جعلني بالسم ان ذقته !
ناظرهم بقهر وطلع من البيت !
ام فياض واقفه تناظر الموقف بدهشه : هذا فياض !
اول مره اشوفه كذا معصب !
ليان بحق : والله معه حق يزعل كل شوي تقولون دقائق !
المفروض تقولوا حنا مطولين تبغى زوجتك تعال خذها
مب تسحبون عليه كذا !
ام فياض بندم : ما توقعته يزعل كذا !
الظاهر اني اصبته بالعين وصاير مثل أبوه !
الحين اتصل فيه واراضيه !
مسكت الجوال واتصلت فيه سرعان ما عفست ملامحها ...ناظرتهم : مغلق !
انا ما ادري ليه معصب كذا !
لو اخذنا الجازي بدون علمه معه حق يزعل بس دامها طالعه بإذنه وشهوله يزعل !
ليان تكتفت : اعطاها الاذن لوقت ما يرجع من الشركه تكون موجوده مب تنام هناك !
ام فياض تنرفزت منها : اقول انقلعي على غرفتك احسن لك بلا هذه الهذره الزايده !
ليان مطت شفتها وتوجهت للغرفتها وهي تردد: كلمة الحق ينزعل منها !
كشت عليها ام فياض ورجعت ناظرت الجازي : لا تتضايقي يا ابنتي ولدي وانا اعرفه ان زعل ساعة ساعتين ويرجع والوضع طبيعي !
هزت راسها الجازي بصمت والضيق ظاهر على ملامحها ما قدرت تخفيه : حصل خير !
استأذنت وتوجهت لجناحهاوهي تمسح دموعها بخفه-!
اول ما دخلت اخذت نفس عميق ..بلعت غصتها و الرؤية عندها ضبابيه من الدموع !
مسكت الجوال بتردد اتصلت عليه ..زفرت بضيق جواله مغلق وين راح !
ما تحب احد يزعل منها !
خاصة فياض ما قصر معها من اول زواجهم للحين ...ما تحب تكون هي الطرف المقصر !
جلست بالصالة تنتظره اكيد رح يرجع وتفهمه موقفها لعله يطيح الحطب إلي برأسه !
**
**
**
جالس مع ربعه والهدوء مخيم عليه ...ما يذكر متى اخر مره جلس معهم..من لما تزوج الجازي صار بيتوتي ما يطلع الا معها او مع اهله !
رفع حاجب وهو يشوف جواد يناظره ..من زمان ما التقى فيه اخر مره لما انكسرت رجله وبعدها انقطعت العلاقة!
مط شفته بسخريه من هالدنيا إمرأة فرقتهم !
جواد بنبره مبطونه : عاش من شافك !
ليردف واحد من الربع ببراءه : من شاف احبابه نسي اصحابه !
من لم تزوج ما عدنا نشوفك !
الله يرزقنا !
جواد كتم قهره وللحين بقلبه القهر تكلم بنغزه : اجل الظاهر مطرود من البيت دامه جالس هنا !
فياض زاد قهره من جواد مشكلته يغار عليها من نسمة الهواء رد وهو يحاول ما يظهر قهره وغيضه : مب انا إلي تطردني حرمة وتخليني مسخره للي يسوى وما يسوى !
اعطى جواد نظره يذكره لما كان يخبره وش كانت تعمل فيه الجازي
جواد شد قبضة يده قبل ما يقوم ويسددها بوجه فياض !
مط جواد شفته بنغزه : مب رجال إلي تمشي الحرمةرايها عليه وتعمل إلي تبغاه غصب عن خشمه!
ناظره واحد من الربع :احسك تضرب نغزات
هز كتوفه ببراءة جواد : انا !
ابدا بس اذكر انه واحد من معارفي سابقا كان يقول مستحيل يسمح لزوجته تعمل ولو تشوفه الحين زوجته تشتغل مع الرجال واختلاط و غصب عن خشمه !
تابع كلامه بابتسامه ساخره : والله حاله !
فياض يغلي غلي من جواد مسك نفسه لاخر لحظه ورد بهدوء :،-اكيد انه واثق منها لو حطها بين الف رجال ما نبض قلبها لغيره !
لانها ما تشوف رجال بالدنيا غيره !
وقف جواد والقهر واضح بعيونه وبنغزه: اروح اشوف عيالي افضل لي !
فياض فهم نغزته انه للحين ما حملت الجازي ...رد بخبث : إيه تطمن على عيالك وبالاخص مريوم هذه البنت احبها تذكرني بالغوالييييي هههههه
اعطاه جواد نظرات قاتله وطلع من المكان !
ناظره واحد من الربع : انتم وش فيكم !
اذكركم ربع واحباب وش إلي تغير!
فياض يستلقي على الارض وبنبره عميقه: كل شيء بالدنيا يتغير !
مافي شيء يبقى على حاله !
دنيا العجايب !
*
**
**
**
جالسه الصبح مع عمتها يشربون قهوة والصمت يخيم عليهم !-
دخل بخطوات هاديه ناظر امه ورد السلام بصوت منخفض !
رفعت حاجب وهي متأكده هالسلام لامه وبس !
حتى ما ناظرها !
ام فياض ما ردت السلام وصدت للجهة الثانيه !
عقد حواجبه : اشوف ام فياض زعلانه !
ام فياض بزعل: إيه زعلانه !
ما تكلمني
حضرتك تطلع من البيت وتقفل جوالك !
طول الليل وانا انتظرك!
والا تبغى تمشي طرق ابوك لما يعصب ويزعل !-
ابتسم بدون نفس : ترى يمه انا لي الحق ازعل !
ترى سالفتك ما تنقال!
جلس عند امه رضاها من رضا رب العالمين وما يقدر يزعلها !
الجازي بالرغم من ضيقها من تجاهله لها ..مشكلتها ما تعرف تزعل من احد ..صبت له القهوة ومدت له : تفضل !
اشر يده بالرفض : ما ابغى !
حست بالفشيله من تصرفه ..ناظرت عمتها إلي تكلمه : لا تشرب يا فياض لكن صدقني لساني ما يكلمك !
زفر بضيق وناظر يدها الممدوده له وبإكراه اخذها وضعها امامه !
رفعت عيونها للسقف تحاول تمنع الدموع تنزل !،
تحس سكاكين بحلقها !
ام فياض ناظرته : اليوم رايحه للصالون نكمل تجهيزات أختك باكر الزواج وما بقى وقت !
رد بحزم :الله معك بس الجازي لا
ناظرته الجازي وهو يكلم امه إلي يسمع يقول ميته على الطلعه !
ما تحب اسلوب التحكم هذا يذكرها بجواد !-
ام فياض مطت شفتها : مجنونه اخذها ما خليتني اخذ راحتي وينكم وينكم ! هذه زوجتك عندك !
مسكت فنجان القهوة تشغل نفسها فيه ...رفعت نظرها لعمتها وابتسمت بألم وهي تتكلم :-انا طالعه الحين ما اوصيك على البيت انتبهي على الشغاله وخليها تنظف زين !
ردت بهمس :ان شاء الله !
غادرت ام فياض المكان وعم الصمت للحظات ....تنهدت وهي تشوفه منشغل بالجوال وما ذاق القهوة !
تكلمت بصوت حاولت يكون هادي :اجهز لك الفطور !-
تجمعت الدموع بعيونها ما تحب احد يعاملها كذا ...ما عبرها ولا كأنها تتكلم !
عضت على شفتها ومسحت دمعه تسلسلت على خدها : فياض !
رفعت نظرها له لما وقف وغادر المكان بهدوء !
انقهرت من تصرفه على الاقل لو يصرخ يتكلم يعاتب ما هو كذا يتجاهلها بهذا الشكل !
رن جوالها شافت رقم ابوها ....اخذت نفس عميق وفتحت خط : الو !
وليد بحنان : مرحبا ..كيفك
ردت من خلف قلبها : بخير يبه ..وش اخباركم !
وليد بهدوء تكلم : الله يسلم حالك ..ءء اسمعيني زين ...انا تواصلت مع اهل امك وتوصلت انك تشوفين مريم كل اسبوع
غمضت عيونهاالجازي بألم من هالمريم إلي تكبر يوم بعد يوم بعيد عن عيونها !
مر تقريبا سنة على اخر مرة شافتها !
مشتاقه لها لكن بنفس الوقت خايفه !
ما تبغى تشوفها وتنكسر زياده برفضها لها !
وخاصه بهذا الوقت النفسية بالحضيض !،
وليد : جازي انت معي !،
ردت بمراره : ما ابغى اشوفها وترفضني وبعد
قطعت كلامها وهي تبكي خلاص ما فيها تتحمل اكثر
وليد بضيق : لا تخافين من هذه الناحية البنت متقبليتك لا تنسين انهاكبرت الحين سنة وعقلها تغير بس في مشكله
ردت وهي معقده حواجبها وبصوت باكي : وش هي !
وليد تنهد : ابوها رفض إنها-تزورك في بيتك يعني تشوفينها في بيتي !
غمضت عيونها بعجز فياض ما يكلمها كيف تقول له ....ويمكن يرفض ما تدري وش تعمل !
ردت بروح ميته :انتظر ينتهي زواج ليان وبعدها يصير خير
وليد : وانا قلت لخالك كذا نرتب الوضع بعد زواج ليان !
انهت المكالمه مع ابوها ..وبدأت دموعها تسقط معقول تنفتح لها الدنيا وترجع مريم لها !
راضيه يوم واحد بالاسبوع على الاقل تروي شوقها بشوفتها لو مره وحده بالاسبوع !
*•

**

ناظرت جدتها بضجر وهي شوي و تبكي : هو وش دخله حتى يقول لاااا !
ام مرعي ترتب البضاعه : اقول انكتمي يا حبك للحوم والطلعات!
مطت شفتها بطفوله : يرضيك يا جدتي اطلع قدام صديقاتي كذابه
قلت لهم رح نسافر للمدينة !
ام مرعي رفعت حاجب : ونسافر بعد !
عسى قلت لهم رح تسافرين بالطيارة !
يا حبك للمفاخرة !
رونق بقهر طفولي : جدتي لا تقهريني!
خلاص نروح انا وانت ومروان وبس !
ام مرعي بضجر : يا ربي من هالثرثاره !
انا يا دوب احفظ طريق من هنا لبيتي تبغين اروح للمدينه لوحدي
ردت وهي تدق على صدرها بثقه : انا يا جدتي معك !
هذاانا الف القريه شبر شبر
قاطعتها ام مرعي : لا حول ولا قوة الا بالله !
اسمعي من الاخر انا رايحه مع عمك وانت انطقي هنا مع بنات عمك لوقت رجوعك !

ضربت الارض برجلها : اكرهكم !
ايه قولي تبغين تروحين لمدينة الالعاب لوحدك انت وعمي تلعبون!
فتحت عيونها : انت وش عرفك بمدينه الالعاب!
مطت شفتها : اشوفها على تفزون « التليفزيون »
وش قلت يا جدتي نروح معك !
ام مرعي وهي تناظر حريم متوجهات لها : قفلي حلقي ويا ويلك لو نطقتي حرف واحد !
وانتبهي على اخوك شوفيه يا زينه دوم ساكت وهادي ماهو مثلك بالعه راديو
رونق ناظرت جدتها وضحكت بطفوله : حريم يقولون عنك حشى هذه دوم تنبح مثل الكلبة
تأوهت رونقمن مكان الضربه : يوجع
ام مرعي بقهر: والله ما احد كلب غيرك انت والكلبات إلي إلي تجلسي معهم !
بدل ما تدافعين عن جدتك يا الخايسه !
ضحكت رونق بطفوله : والله ادافع عنك اقول لهم والله صوتها يشبه صوت بق
ابتعدت عن جدتها لما خلعت النعال :لاااااا
ام مرعي لما وقفواالحريم عندها نزلت النعال وبتوعد : والله والله الا تجلسين في بيت عمك مع لجين الخايسه !،
فتحت عيونها بطفوله مستنكره : لااااا جده
سكتت بقهروهي تشوف جدتها انشغلت مع الحريم !
ما تبغى تجلس مع لجين عفست ملامحها بقهر وهي تتوعد ....والله الااسافر للمدينه وبالطيارة بعد !


يتبع غدا باذن الله ...دمتم بخير

modyblue likes this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 10-06-20, 02:27 AM   #4

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي




يتبع بارت 2

ام مرعي ناظرت زوجة ولدها بتحريص : اانتبهي على رونق واخوها !
ردت بابتسامه : بعيوني يا خالتي!
مثل عيالي !
مرعي بضجر : خلصيني يمه فكينا من هالمسلسل تراها هالرونق جنيه !/
ام مرعي تنهدت : خلها كذا قويه تأخذ حقها وما تكون خبلة مثل بناتك تراهم باطات كبدي !
مسك يد امه للخارج : الحين اذا فتحت هالسيره وش ينهيها !
ام مرعي بغت تودع رونق لانها متاكده انها زعلانه منها بس من عصبيه مرعي سكتت وطلعت معه للخارج وهي تدعي ربها يحفظهم لها !
ناظرت البكم ولدها له مقعد من الامام ومن الخلف صندوق يبيع فيه احيانا خضار !
ركبت وهي تردد الاذكارانه ربها يحفظها من كل مكروه !متكورة تحت أغراض بالصندوق حتى عمها ما يحس عليها ويرجعها البيت ..رح تنتظر حتى يبعدون عن المنطقه !-
تأففت وهي تحس الحر ذبحها !
متى يوصلون !
بعد مسافه رفعت راسها بشويش ناظرت عمها يناظر للامام وجدتها نايمه !
تنهدت اكيد ا رح ينتبه لها ورح يظنها من كوم الاغراض إلي بالسيارة !
ناظرت حولها صحراء وما في شيء !
ياااااه متى توصل المدينة !
فرحانه حيل ما هي مصدقة انها رح تعيش بالمدينه لو ليوم واحد ! وقفت لما شافت سيارة كشخه كبيره تلمع لمع ..لوحت بيدها بطفوله : مرحبااااااااا
سكتت وتمسكت بقوة لما وقف عمها السياره ..نزل بغضب وهو يصرخ : انت وش تعملين هنا !
حست نفسها تورطت ناظرت جدتها إلي نزلت من السيارة وتكلمت بغضب : انا بحياتي ما شفت بنت مثلك!
مب قلتلك انطقي في بيت عمك !
مرعي بغضب : وش تعملين عندك يا زفتة !
مطت شفتها بتورط وبترقيع: ءءء عمي انا كنت العب هنا ونمت بالصندوق صحيت لقيت نفسي هنا !
سحبها بقوة ونزلها :،يالكذووووب !
هذا راسك العنيد ما احد يكسره غيري !
الحين رح ارجع
قاطعت اممرعي :وين ترجع ما بقى شيء ونوصل اتركها الحين!
ضربها بيده على راسها : انقلعي اركبي عند امي !
اوجعتها الضربه بس مستعده تتحمل من اجل انها تشوف المدينه !
توجهت وركبت مع جدتهاإلي قرصتها بقوة :يا قو راسك !،
مسحت مكان القرصة و لمعت عيونها بالدموع لكن متحمله من اجل تحقيق هدفها : خلاااص يا جدتي !
ترى ازعل الحين
مرعي رجع ضربها على راسها بيده :والله قلبي مليان عليك ..انا بزر تكسر كلمتي !
ام مرعي بنهر :اتركها يا مرعي لا تضربها ،
لا تنسى انها يتيمه!
مرعي هز راسه بتوعد : يصير خير !
مسحت دمعه نزلت على خدها ..اشرت بيدها بضحكه طفوليه: جدتي ذيك بيوت حلوة !
وصلنا المدينه؟!
ام مرعي مسحت على راسها : ايه وصلنا !
طلعت رأسها من الشباك بفرح وهي تؤشر بيدها : مرحباااااا
حست بشعرها ينسحب للداخل وصوته يرعد : دخلي راسك فضحتينا!-
عفست ملامحها بعد ما ترك شعرها !
ناظرت جدتها بقهر : جدتي
ام مرعي طنشتها وبهدوء تكلم ابنها: الحين وين نروح !-
ناظر ساعته :أكيد على المستشفى والا برايك على فندق خمس نجوم !
والله حاله !
ام مرعي مطت شفتها وما ردت عليه احيانا ما تلومه ةلا تعتب عليه عنده 16 وغير أحفاده وكل يوم وحده من البنات زعلانه ....وعياله ما كأنهم شافوا الخير مثل المفاشيح ما يشبعون !
مسكين من صباح ربنا يطلع يراكض حتى يحصل لقمة العيش !
كل حياته شقى بشقى !
تنهدت بضيق وهيتدعي ربها يفرجها عليهم من الفقر إلي محاصرهم !-
رونق تطالع من الشباك وكأنها مسحورة : شوفي يا جدتي تجننننننن !
احس نفسي بحلم !
جدتي شوفي ذاك البيت تخيلي نسكن في بيت مثله !
مرعي : استعفر الله!،
مطت شفتها بقهر من هالعم مثل الشوكة بالبلعوم!
فتحت فمها بانبهار لما وقفوا عند المستشفى:جدتي رح نعيش هنا !،
وبتذكر :،يممممه نسيت مروان مااخذناه!-
عمي خلينا نرجع ونجيب
قاطعها بصرخة:انكتمي!
جلست بصمت وقلبها يدق خوف من صرخته العاليه !
وقف السيارة بالمواقف ونزل وهو ينتظر امه تنزل !
*
**
*•
**
ام فياض طالعتها : مب على كيفك !
كيف ما تروحين للصالون!
ترى اليوم الزواج !
الجازي عفست ملامحها بألم : تعبانه يا عمتي وما لي خلق لشيء !
ام فياض باهتمام : وش يوجعك !
هزت راسها بالرفض واشرت بعيونها تسكت لما دخل فياض الصالة !
سكتت ام فياض وهي شاكه انه فياض إلي مانعها رح تعرف بطريقتها : هلا يمه !
فياض بهدوء:هلا فيك!
ام فياض تحس نبضه: وش رايك تأخذني للصالون
قاطعها بهدوء : ان شاء الله !
وناظرت الجازي ؛ للحين مصممه انك تروحين !
الجازي ذبحها مغص بطنها هي شاكه بالحمل بس خايفه تكون حساباتها غلط !
ناظرت عمتها بتعب : ابغى اروح للمستشفى !،
ام فياض باهتمام: وش يوجعك!
شدت على بطنها وهي تتكور : بطني حاسه انه يتمزق
فياض وقف وهو يناظر امه والقلق باين عليه : خليها تجهز وانا رح اشغل السياره بسرعه




يتبع غدا بإذن الله ...دمتم بخير

modyblue likes this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 10-06-20, 02:28 AM   #5

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي




السلام عليكم ...اعتذر عن التنزيل ليلة امس ..لإني لما جهزت البارت وكنت بدي انزله انقطع النت من عندي حظكم هيك



يتبع بارت 2



تناظر انحاء المستشفى بانبهار : واووووو
جدة ليه ما نعيش في المستشفى هنا يجنن !
ام مرعي منشغله مع حرمه جالسة معها بصالة الانتظار : ايه ايه فهمت وزوجك ليه ما وقف ضد اهله !
رونق بضجر هزت جدتها : جدتي ردي علي خلينا نسكن هنا !
ناظرتهاام مرعي ثواني ورجعت تكمل السالفة مع الحرمة
مطت شفتها بضجر من تطنيش جدتها لها
وقفت وهي تناظر صالة الانتظار مزدحمه من كثرة المراجعين ...قررت تستكشف المكان !
ابتسمت لنفسها وبدأت تتجول في المكان وعيونها تتأمل المكان بانبهار !
شافت طفل واقف ومعه علبة بيبسي حست لعابها نزل....لو تموت جدتها ما اشترت لهم بحجة انه مضر بالصحة وهي متأكده حتى ما تدفع لهم ...تقدمت منه بابتسامة جميله ...سحبت العلبة من يده بشويش : اعطيني اذوقها لك قبل ما تشرب منها يمكن طعمها خايس
شربت منها باستمتاع ياااااه طعم لا يقاوم !
مدت له العلبة : خذ !
ناظرها بانقراف : يع ما ابغاها !
تركها وغادر! مطت شفتها باستغراب ما يهمها الاهم انها حصلت على كنز ثمين : بيبسي !
بنظرها يا حلاة المدينه كل شيء فيها متوفر!
ضمت يدينها حول العلبه بحرص كبير وكأنه ذهب بيدينها !
سمعت صوت جدتها تنادي عليها بين هالزحام ...هزت راسها بعفويه وكأنها تشوفها ....ركضت بسرعه لما تذكرت عمها مرعي ان رجع وهي مب موجوده رح يضربها لانه حرص عليها ما تقوم من مكانها !
ركضت وبالغلط ارتطمت بشخص كبير ....ما همها شيء كل عيونهاعلى علبة البيبسي لما طارت من يدها وانسكبت على الارض !
جواد يمشي مستعجل بعد ما خبروه انه جده تدهورت حالته الصحيه !
حس شيء صغير اصطدم به !
جن جنونه وهو يشوف البيبسي على بنطاله !
ما ركز مضبوط ما لمح الا طفله صغيره و ملابسها القديمه دفها بقوة من امامها والغضب وصل الف وعيونه بس مركزه على البيبسي الي على البنطال نطق بغضب : الله يأخذ ابوك يا بنت الحمار! حثاله !
ترك المكان بدون ما يلتفت للخلف ويشوف الطفلة إلي تحطمت كل فرحتها بعد ما انسكبت العلبة كلها على الارض !
ما اهتمت لما دفها على ا الارض كل همها العلبه اهم شيء العلبة ما يصيبها شيء !
رفعت العلبة عن الأرض وناظرتها وهي فاضيه !
حست كل آمالها تحطمت !
وقفت بقهر وناظرت الشخص إلي ابتعد عنها ....ركضت خلفه بغضب ..اقتربت منه وبسرعه ضربته بالعلبه واستدارت هاربه منه !
حس بالضربه ...ناظر العلبه على الارض بعد ما اصطدمت فيه ...التفت شاف الطفله تركض بسرعه بملابسها القديمة بدون ما تناظر للخلف ! ما له خلق للبزران
ما رح يحط عقله بعقل طفله بعمر عياله !
اقتربت من جدتها وهي تركض ....اخذت نفس عميق لما التفتت للخلف وما شافت احد خلفها !
سرعان ما تأوهت لما شد شعرها مرعي : مب قلت لك لا تتركين جدتك !
ام مرعي فكت يده : اتركها!
متى دورنا !
مرعي بضجر : حتى تكملين تحقيق مع كل الحريم بالقاعه ما تركت حرمه الافتحت معها سيرة جدها الاول !
ام مرعي جلست بضيق : وش رايك اجلس منخرسه الف سنة حتى يطلع دوري!
مرعي : على الاقل انتبهي على البزر إلي معك!
ام مرعي شدت رونق من اذنها : اجلسي هنا يا ويلك اذا تحركت !
رونق تحس امور تجمعت عليها لما دفها الرجال و البيبسي إلي فقدته وعمها إلي شد شعرها !
وبدون سابق انذار بدأت تبكي بصوت منخفض !
اكثر شيء احزنها فقدانها للبيبسي !
ام مرعي حست بالذنب :مسحت على راسها لا تبكين !خلص انا رح ا شتري لك إلي تبغينه !
روزنق وهي تمسح دموعها : ابغى بيبسي
ام مرعي مطت شفتها : يا زين البكاء والدموع يغسل العين ..ابكي يا قلبي الحين ترتاحين !
رونق ببكاء : ل ابوي عايش كان اشترى لي !
ام مرعي مطت شفتها :،يا رونق تراه مضر
ابو مرعي وهو يجلس : اشتري لها بلاه يكون بنفسها وتموت علينا !
ام مرعي مطت شفتها: لو الفلوس منك ماقلت هالكلام !
مرعي بضجر: يا كلمة ردي مكانك !
متى يطلع دورك وارتاح !
**
**
••
جالسة مستلقيةعلى السرير بتعب بعد ما اعطوها ابره تثبيت الحمل !
تحسست بطنها بشويش ..ما تبغى تفرح وبعدها تنتكس،!
ام فياض والجوال على اذنها ما تركت اح د من معارفها الا خبرته !
حنين بفرح تناظر الجازي: الحمد لله الحمد لله !
مب مصدق ياااه واخيرا!
الجازي ببرود:-ربك كريم !
حنين بحرص : انتبهي تتحركي!
دوم كوني مرتاحه !،
دخل فياض بهدوء بملامح مريحه كان خايف من سالفة عدم حملها ..ناظر امه وابتسم : ما بقى وقت كنت مستعجله تجهزي نفسك للحفلة !
ام فياض بفرح : والله من الفرحة نسيت !
كملت الاجراءات
هز راسه بتأكيد : كل شيء جاهز
ناظر الجازي وابتسم : هاه يا ام وسيم مرتاحه!
الجازي ابتسمت بضيق : الحمد لله !
مد يده يسندها : بشويش ترى الحمل ضعيف انتبهي!
حنين بابتسامة وهي تشوف فرحة فياض : ان شاء الله ربنا يتمم على خير ويجيكم وسيم !
الجازي من قلبها امنيتها يكون عندها طفل وتربيه تحت يدينها : امين !
مسحت دمعه تسللت من طرف عينها !
فياض بضحكة : بدت الدموع !
دفته بيدها بخفه : اسكت !
مسك يدها وهو ما زال يضحك : اهون عليك يا جازي !
ام فياض بعجله لما ناظرت ساعتها : ما بقى وقت خلصوني انا ام العروس ولازم اكون اول الحضور !
يلا يا جازي على الصالون
قاطع امه بحزم : لهنا وكافي بلا زفت وخرابيط !
حنين بتأكيد : خليها ترجع للبيت وترتاح ما له داعي تحضر !
ام فياض : كيف ما تحضر ابناس تسألني وين زوجة ولدي الوحيد
فياض بضيق : ما خرب عقولكم الا الناس وش تقول !
انا وقت الحفلة اجيبها
قاطعته الجازي بعبوس : تعبانه ما لي حيل احضر شيء
ام فياض بتفهم : على راحتك اهم شيء صحتك !
ابتسم لها وتوجه لخارج الغرفة وهو يهمس لها بكلام والجازي تبتسم !
ام فياض وحنين مندمجات بالكلام عن امور الحفلة !
فياض وهو يعدل لها نقابها حتى ما تبان عيونها : غزال وربي عيون غزال!
قطع كلامه لما وقفتهم حرمه كبيره بالسن : شفت يمه بطريقك قردة صغيره هنا !
عقد حواجبه : قردة !
ام مرعي وهي تناظر حولها : اقصد بنت صغيرة لابسه فستان احمر
قاطعها : ما شفت احد
ناظر جهة المصعد لما انفتح لمح بنت لابسه فستان احمر منشغله بالمصعد والظاهر انها تلعب!
اشر بيده : ذيك !
لمحتها ام مرعي قبل ما يقفل المصعد : روناااااق
الله يأخذ عدوها !
هذه كيف احصلها!
عز الله الا يدفنها مرعي هنا !
اخخخ يا رجولي ما لي حيل اراكض خلفها !
الجازي ناظرت الحرمه وحزنت عليها...فياض تنهد بضيق اكره ما عليه الطفل المشاكس : انتظري هنا انا الحين اجيبها لك !
ام مرعي بفرحه : الله يفرجها عليك ويرزقك من حيث لا تحتسب !
هز راسه وتركهم !
ام مرعي ناظرت الجازي : اخخخ اخر عمري اراكض خلف البزران !
الجازي ناظرت امها وعمتها إلي وقفوا جنبها وبعدها سالت الحرمه : هي حفيدتك !
ام مرعي بحزن : هذه ابنة ولدي الله يرحمه مات وهو وزوجته وترك خلفه هالقرده واخوها !
شيبتني هالبنت !
ما تعرف تسكت لسانها وش طوله !
اعوذ بالله استغرب انه بنت بعمرها هذا تتكلم كذا !
تعرف كل شيء هذه جنيه!
دوبه عمها ضاربها ومحرص عليها ما تتركني !
غافلتني الحيوانه الحين وش اقول لعمها !
حنين بهدوء: الحين يلاقيها !
ام مرعي : نسيت اعرفكم بنفسي انا ام مرعي !،
ام فياض بلااهتمام وعقلها بالحفله : حياك الله !
وبدات ام مرعي بعادتها ولقافتها ما تترك شيء والا تسآل عنه !
***
***
***
طلعت من المصعد ووقفت قباله وهي ناويه ترجع تركب فيه ...ناظرت علبة المثلجات إلي بيدها ...ورفعت لفمها وهي تأكل فيها وكأنها تشرب مويه !
خلصت العلبه وهي مستمره حاطيتها بفمها حتى تتأكد انه ما بقى فيها !
بدأت تحط اصبعها بالعلبه وتلحس فيها بحياتها ما ذاقت بطعم هالبوظه ما هي مثل البوظه إلي عندهم بالقرية طعمها خايس !
تقدمت من المصعد وضغطت عليها حتى يفتح وترجع تركبه عجبتها ذي اللعبه !
حست بيد كبيره مسكت يدها بقوة : انت وش تعملي هنا !

انتهى البارت انتظروني غدا الاثنين بإذن الله ..دمتم بخير

modyblue likes this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 10-06-20, 02:30 AM   #6

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي





بارت 3







خلصت العلبه وهي مستمره حاطيتها بفمها حتى تتأكد انه ما بقى فيها !
بدأت تحط اصبعها بالعلبه وتلحس فيها بحياتها ما ذاقت بطعم هالبوظه ما هي مثل البوظه إلي عندهم بالقرية طعمها خايس !
تقدمت من المصعد وضغطت عليها حتى يفتح وترجع تركبه عجبتها ذي اللعبه !
حست بيد كبيره مسكت يدها بقوة : انت وش تعملي هنا !
التفتت للخلف ورفعت نظرها لفوق حتى تتعرف على هالشخص إلي ماسكها كذا !
عقدت حواجبها باستنكار لهذا الشخص الجميل اول مره تشوفه !
لحظه جدتها دوم تحذرها من الرجال الغريبين يمكن يخطوفها !
اكيد هذا يبغى يخطفها!
بلعت ريقها بخوف وناظرت يده إلي تمسك ذراعها !
قوتها مقارنه مع حجمه صفر !
رفعت نظرها له وخلال ثواني كانت علبة البوظه بنص جبهته !
خلال ثواني ترك ذراعها وهو يمسح جبهته بانقراف !
رفع نظره لما شافهاهربت وصارت تركض مثل المجنونه!
وش ورطه مع هالعيله!
استغفر ربه حتى معالم وجهها مب باينه كلها بوظه لذي الدرجه وصلت الفشاحة !
ناظر قميصه عليه نقطة من اثر البوظه !
لو كان عنده بنت مثل كذا الا ذبحها !
وش هالبنت البيئة هذه!
التفت على ضحكة من خلفه كلها شماته: ههههه خرب البرستيج !
فياض ناظر جواد بهدوء تناول العلبه عن الارض واقترب من سلة المهملات ووضعها فيها وهو يناظر جواد: الحمد لله على سلامة جدك
الصبح زرته بس ما كنت موجود !
فتح فمه جواد وكأنه ما هو عاجبه : اها !
عسى ما شر اشوفك بالمستشفى !
فياض بابتسامة غاضت جواد : ابد سلامتك
جواد انقهر من تطنيشه تكلم بخبث : وش عندك مع هالبنت !
لا يكون متكفلها بما انه ما عندك بزران !
من اي زبالة حصلتها !
فياض مط شفته لصغر عقل جواد .... غادر بهدوء وهو يبحث بنظره عن البنت !
جال نظره مع هالزحام لعله يلمحها



!
شافها متخبيه خلف مقعد ومعطيته ظهرها عرفها من هالفستان الأحمر !
متأكد لو تقدم منها رح تهرب !
رفع الجوال واتصل بأمه حتى ينزلوا عنده ...وعيونه تراقب الطفله بحذر !
متخبيه خلف احد المقاعد وعقلها الطفولي يروي لها كل قصص الاختطاف ...
اكيد راح الخاطف لازم تلقى جدتها بسرعه ..توبه عمرها ما رح تتركها !
وقفت بحذر تناظر حولها ...لكن سرعان ما تيبست رجولها لما شافت مرعي متوجه لها !،
رجعت للخلف خطوة متردده ....اقترب منها وشدها من شعرها : انت وين طاسه !
ردت وهي تحاول تخفف قبضة يده من شعرها : ادور على جدتي ضاعت !
ترك شعرها وهو يزفر بغضب : الحين تلاقينها لفت على كل الحريم بالمستشفى حتى تعرف قصة حياتهم !
انا وش إلي بلاني وخلاني ارافقها !
رجع سحبها من اذنها : وجهك هذا ليه وسخ كذا !
فضحتينا !
حتى حواجبك كانت تأكل الزفت !
الله يقطع البزران وإلي يرافقهم !
ترك اذنها وهو يناظر حوله يبحث بعيونه على امه :وين نلقاها الحين !
اسمعيني زين وقسم بالله اذا تحركت من مكانك هذا الا ادفنك اليوم !
سامعه !
هزت راسها بخوف وهي تناظر عمها والدموع تلمع بعيونها !
ترك المكان يبحث عن امه !
ما زال واقف يناظر الموقف بهدوء ...يتآمل البنت يحسها مألوفه له !
شافها من قبل بس ما يعرف وين !
يمكن لو وجهها نظيف ما هو معدوم من البوظه كان يمكن يتعرف عليها !
اقتربت ام مرعي جهة رونق وبدون مقدمات ضربتها على راسها : يا زفته وين طسيتي وانا وادور عليك !
وش اقول لمرعي الحين ا كيد جالس يدورنا !
طلعت منديل من جيبها: خذي امسحي وجهك فضحتينا !
اخذت رونق المنديل وجلست على المقعد وهي شاده على المنديل ودموعها تنزل بصمت !
رفعت يدها الصغيره لراسها تتحسس الوجع ...!
تسمع جدتها تتكلم مع الحريم وتشكرهم لانهم ساعدوها !
رفعت نظرها وهي تناظر الحريم غادروا المكان والدموع ما زالت تنزل من عيونها بصمت!
تقدمت امه وحنين والجازي باتجاه الخارج ..لكن شيء دفعه يبقى مكانه
وهو واقف يناظر هالطفلة بعد ما تعرضت للضرب ..صحيح إنها مب قليلة وقردة قليلة بحقها ...لكن الموقف إلي تعرضت له اشفق عليها وهي تتحسس راسها من الوجع !
مع انها منزله رأسها الا إنه متاكد انها تبكي ...والدليل يدها قابضة على المنديل بقوة !
لحظات ورفعت راسها والدموع تنزل بصمت ...قطعت قلبه هالطفله وحزن عليها !
هز كتوفه بقلة حيله وغادر المكان ....ركب السياره وامه وحنين يتكلمون عن ام مرعي !
ام فياض : مسكينة هالبنت عايشه عند جدتها شفت كيف مهمليتها !
حنين : حرمه كبيره ما لها حيل للبزران !
ام فياض : لها الاجر وهي كافله هالايتام !
ناظر امه وسأل : هالبنت هذه يتيمة ؟!
حنين : امها وابوها ميتين وعايشه مع جدتها !
سكت وزاد حزنه عليها ...المفروض ما تركها وهي تبكي لازم ادخل البسمة لهذه اليتيمه !
فتح باب السياره وهو يتكلم : دقيقه وراجع !
حنين باستغراب : وين يبغى يروح !
الجازي هزت كتوفها ببرود ما تدري كل تفكيرها بالطفل الجديد !
خايفه تفقده مثل ما فقدت بناتها !
رفعت نظرها وهي تدعي ربها بقلبها : يا رب عوضني ..يا رب اجبر كسري ...يا رب مثل ما جبرت كسري بجواد وعوضتني بفياض اجبر كسري بالتوام وعوضني بالجنين هذا يااااارب !
**
**
**
اشترى أشياء يحبونها الأطفال من كفتيريا المستشفى وتوجه للداخل يبحث بنظره عنها !
تقدم خطوات وهو يسمع صوتها الطفولي المرح : جدتي وقسم عمي مرعي متحلف فيك !
معصب كثير لانك
شدت اذنها ام مرعي بقهر: انا تركت المكان ادور عليك يا زفته !
فكت اذنها بضجر طفولي : اذني ابغاها الشاطر يشدها على كيفه !
ام مرعي قلبها نار خايفه من مرعي وعصبيته : ويا دوب تمشين عدل!
زفرت بضجر وهي تناظر للامام وتغني بصوتها الطفولي الناعم من قلبها وهي تحس بهذه اللحظات انها فعلا بحاجة امها !

أنت الأمااااااااان .....أنت الحنااااااااان....... من تحت قدميك لنا الجنااااااان ......
عندما تضحكين.... تضحك الحياة
تزهر الأماااااااااال .... في طريقنا نحس بالأماااااااان
أمي أمي أمي نبض قلبي نبع الحنااااااااان

ناظرت جدتها والدموع تلمع بعيونها : اتابعهاعلى سبيستون !
حفظتها كلها !
ام مرعي تناظر حولها بحرج وهي تشوف بعض المراجعين يناظرونها لانه صوت رونق كان مرتفع : انكتمي فضحتينا !
وزاد احراجها لما تقدم فياض منهم .....تكلم باحراج : اسف على الازعاج يا خالتي !
مد يده بالاغراض : هذه هديه مني ل
سكت ما يعرف اسمها !
ام مرعي : اسمها رونق !
سكت للحظات وبعدها تكلم بلطف : خذي رونق !
ناظرته بخوف وبعدها ناظرت جدتها : جدتي هذا كان يبغى يخطفني !
ام مرعي بحرج : على وش يخطفك يا حظي وش يبغى فيك !
رونق ما عجبها كلام جدتها مطت شفتها : عشان اني حلوة !
لا تنكرين كل الاولاد بالحارة يقولون اني احلى من لجين الخايسة !
ام مرعي زاد حرجها : اقول انكتمي !
وناظرت فياض بحرج : صغيره ما تفهم وش تقول !
لا تواخذنا !
ابتسم بهدوء وهو ماد يده بالاغراض : خذي رونق!،
ناظر عيونها الدامعه واليتم واضح فيهم ..مسح على شعرها بحنان وحط الاغراض جنبها : هذه هدية مني !
ناظرت جدتها وتكلمت : انا ما اخذ هدايا من الرجال عيب صح جدتي !
ضربتها على راسها ام مرعي : انكتمي !
وناظرت فياض بشكر : مشكور يا ولدي ما تقصر !
جعله في ميزان حسناتك !
تكلم بهدوء : لا تضربيها يا خالتي على راسها حرام بعدها طفله !
التمست رونق بصوته الحنان وبصوت شوي وتبكي،: شوف اذني تشدها دوم ما بقى شيء وتنقطع !
ابتسم لها : لا تعاندي جدتك حتى ما تضربك !
اتفقنا !
هزت راسها بطاعه !
استأذن وغادر المكان بعد ما لوح لها بيده مع السلامه !
وبداخله احساس غريب هذه البنت مألوفه له !
المشكله وجهها معدوم من كثر الوسخ وشعرها نازل على وجهها ما هي واضحه له !
زفر بضيق ما يبغى يعكر مزاجه خليه بفرحته اليوم وشي يبغى احلى من هالنعمة انه يكون اب !
**
**
*•
**
منبطحه على الارض معها دفتر الرسم والألوان ..ترسم باستمتاع ...رفعت نظرها لامها بابتسامه : ماما هذا اللون والا هذا ألون الشجره !
الجازي بابتسامه: الشجرة وش لونها ؟
مريم بطفوله : اخضر!
الجازي بابتسامه واسعه: أجل اختاري اللون الاخضر
وش قاعده ترسمين !
جلست مريم وابتسمت: هذا بابا وهذه انت وهذول اخواني ..وهذه شجرة نجلس تحتها !
الجازي هزت راسها وهي تشوف رسمها اشبه بالخرابيش : حلوووووو طيب هذا وش هو ؟!
ابتسمت بانجاز : هذه ماما الشريره
قاطعتها الجازي : انا وش قلت !
مريم بمصداقية : انا ما احبها !
الجازي تجلس جنبها على الارض: لازم تحبينها لانها امك إلي ولدتك ....هي تحبك كثييييير !
امك حلوة ورح تشتري لك اشياء تحبيها !
مريم هزت راسها بعدم اقتناع !
الجازي مسحت على شعرها : لما تروحين عليها تسلمين عليها وتبوسيها
قاطعتها مريم : كيف شكلها انا ما اعرفها !
حلوة مثلك !
الجازي : اكيد تعرفينها بس شكلك ناسيه!
قاطعها من خلفها : ما شاء الله كم دافعه لك الجازي تدافعين عنها !
والا تبغين تتخلصين من مريم !
ناظرته بعتب وصدت عنه وهي تكلم مريم : كملي يا ماما رسمك !
تنهد بضيق وبعدها ناظر الجازي : اسف والله مب قصدي بس خلقي ضايق
تخيلي وش صار اليوم !
بدأ يسرد لها موقف رونق ..وبابتسامه: لو تشوفينها حوسه !
الجازي باندماج: كم عمرها !
رد بتفكير : والله ما ادري ما شفت ملامحها لكن حجمها اتوقع إنها اكبر من مريم بسنة او قريب من عمرها
الجازي : هذه صغيره
جواد وهو يتمدد على الكنبة : صغيره والا كبيره ما تركت شتيمه والا قلتها عن ابوها الحمار !
ما تعرف وتربي ليه تخلف !
قاطعهم دخول عبود : بابا جدي يقول يتصل فيك
قاطعه جواد : اسكت الحين اتصل فيه !
**
**
**
**
ناظرت جدتها بعتب : ليه ما سكنا هناك !
وما اخذتيني للالعاب!
مرعي نعسان وتعبان : الحين اخذك للمقبرة ونرتاح من ثرثرتك !
يا كرهي للبزران !
ام مرعي : دامك تكره البزران ليه تخلف
رونق بقهر لانهم راجعين للقرية : عشان يجيب عيال !،
مرعي زفر بضيق : والله ما احب اضربها بس هذه البنت تستفزني كثير !
اعقلي يا بنت احسن ما
تكتفت بأدب : خلاااااص انكتمت !
ضحكت الجده وحضنتها وقبلتها على خدها : ربي يحفظك
متى ما وصلنا رح انقعك بكل المنظفات لعل وعسى يرجع نفس شكلك !
شوف مرعي ولا تشبه حالها !
انا لولا هالفستان الأحمر كان ما عرفتها !
وبتذكر سحبت اذنها: مب قلت لك هالفستان ما تلبسينه فضحتينا قدام الناس !
دوبني الاسبوع إلي طاف اشتريت لك فستان !
رونق بابتسامه: ما لقيته خفت اتاخر وتروحون وبسرعه لبست هذا !
مرعي خزها : على اساس لقيت نفسك نايمه بالصندوق !
فتحت فمها بتورط وش ترقع هالسالفه:ءءءانا !





يتبع غدا بإذن الله ...دمتم بخير

modyblue likes this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 10-06-20, 02:30 AM   #7

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي






يتبع بارت 3





عضت شفتها بتوتر اليوم رح يكون اللقاء بينها وبين مريم !
معقول ترفضها مثل المرات الماضيه !
زفرت بضيق ....قررت تنزل لما سمعت صوت سيارة ...نزلت وهي معقده حواجبها وهي تسمع صوت بكاء مريم !
وقفت مكانها وهي تناظرها ترافس وتحاول تفلت من وليد وتصرخ برعب : بابا. بابا بااااااباااااا
وليد يحاول معها بلطف : مر
حنين تحاول تثبتها وتقنعها مع وليد : حبيبتي لا تبكي
وليد تركها بقرف وهي مستمره بالبكاء ...توجهت وحضنت رجل ابو جواد وهي تشاهق : ابغى بابا
ابو جواد نزل لمستواها مسح على شعرها : ما تبغين ماما
هزت راسها بالرفض وهي مستمره بالبكاء والخوف ظاهر عليها : بابا !
حنين بقهر : كله من ولدك محشش عقل البنت بأفكار سلبيه عن امها !
حرام عليه ما يخاف من ربه !،-
حسبي الله
قاطعها ابو جواد بحده : لا تدعين !
وليد زفر بقهر ما هو طايق هالمريم : والحل يعني !
واقفه تناظرهم وموقف مريم يذكرها لما اخذتها نفس الشيء عملته ....كا تدري وش قايل لها جواد حتى البنت كرهتها هالكثر ..وبألم نطقت وهي تحس السكاكين مغروسه بحلقها : الحل خذ يا خالي مريم ...ما ترجعها مره ثانيه ...قول لجواد اشبع فيها ...وانا ربي يعوضني بعيالي من فياض !
مسحت دمعه نزلت من خدها و هي تناظر مريم للحين حاضنه جدها بقوة وما تناظر حولها وكأنهم وحوش !
تركتهم ورجعت للغرفه ...جلست على السرير تأخذ شهيق وزفير ما تبغى تضر الجنين ...
رن جوالها شافت رقم فياض ...ما لها خلق ترد عليه ...استلقت على السرير بتعب وسمحت لدموعها بالجريان لعله يخفف ضيقها !
**
**
**
جالسه مع بنات عمها وتتكلم عن الاشياء إلي شافتها بالمدينة :كل شيء فيها !
لجين تناظرها باندماج : عندهم بيوت مثلنا !
رونق : يا هبله اقولك عندهم بيوت تجنن ما هو مثل بيوتنا مثل بيت الدجاج !
قاطعتهم خديجة وهي تناظرهم : مب عاجبك بالبيت لولاه كان كنت بالشارع الحين !
رونق تهمس للجين : اختك هذه على وش شايفه نفسها ما احد رح يعرس باكر غيرها !
لجين ناظرت خديجة : شيفه ما ادري على وش تزوجت !
خديجة ضربت لجين :سمعتك يا كلبه!
تراه اختارني من بين كل البنات صدق بزران !
الجده تطالع خديجىخديجة بعمر 13 وقريب تدخل 14 عندهم بالقريه يزوجون البنت بهذا العمر والي توصل 20 بدون زواج تكون معنسه وفاتها قطار الزواج !
تكلمت بحده ام مرعي : مب تفشلينا عند الجماعه كوني سنعة !
خديجة هزت راسها : ان شاء الله يا جدتي !
رونق وقفت : جدتي ما تبغين اليوم نروح
قاطعتها ام مرعي : مب طالعه اليوم من البيت عندنا زواج ولازم نجهز كل شيء !
رونق : من الحين انا رح اجلس جنب خديجة !
لجين تخصرت : لا والله !
انا اخت العروس
رونق حركت حواجبها :انا رح اجلس
دفتها لجين بقوة من القهر: انا رح اجلس
رونق شدتها من شعرها : انا يعني انا !
لجين قرصتها بخدها : انا
ام مرعي ابعدتهم عن بعض وهي تتوعد : ولا وحده منكم رح تجلس !
رونق بقهر : جدتي انا حجزت قبلها !
ام مرعي جلست بتعب : انكتمي انت واياها !
روحي شوفي اخوك تحركي !
خديجة : ولا وحده رح تجلس منكم اخوات خطيبي رح يجلسون عندي على الكوشه !
مالت رونق شفتها بقهر: مالت عليك وعلى خطيبك الشيفة ابو اربع عيون الدب ابو كرش !
تركتهم وطلعت بقهر وهي تتوعد بطفوله الا هي تجلس على الكوشة !
**
**
** يوم الزواج الناس ترقص وتغني ورونق تحارب من اجل الجلوس على الكوشه !،
لجين وأخواتها الصغار يسحبون فيها وهي متمسكه بكرسي العريس بقوة : والله ما احد يجلس هنا !
لجين شدت شعرها بقوة : انزلي دوري !
رونق تحرك حواجبها بالرفض : انقلعي !،
سحبتها لجين بقوة وهي متمسكه بالكوشه ..لحظات حست نفسها رح تسحبها لجين وتتغلب عليها ..بحركه سريعة خلعت نعال الحفلة وإلي كان عبارة عن زنوبه بلاستيك باللون الاسود ...رفعتها حتى تضرب لجين !
فتحت فمها بصدمه لما شافت نعالها يصطدم براس خديجة العروسة!
الكل وقف يناظر الموقف للحظات وبعدها انقلب الحفله لضحكات وسخريه على الموقف !
زوجة مرعي بغضب جرت رونق من اذنها ونزلتها عن الكوشه :،حسبي الله على عدوك فضحتينا !،
خديجة مصدقه نفسها عروس تناظر رونق بتوعد !
ام مرعي بغضب شدت شعر رونق : فضحتينا يا الخايسه!
رونق تبعد يد جدتها خايفه شعرها يخرب الي كان عباره عن كعكوله : جدتي تسريحتي الحين تخترب !
ام مرعي بغضب : ولا وحده تجلس هنا انقلعوا برا !
نزلوا البنات الصغار وابعدوهم عن الكوشة وجلست ام مرعي جنب العروس !
ناظرتها رونق بحقد لانها اخذت مكانها !
ورجعت ناظرت لجين بتوعد : والله لاذبحك !
تركتها وتوجهت ترقص كالعاده المكان مزدحم من البنات إلي بعضهم يستعرضون حتى ينخطبوا !
واقفه رونق تهز وترقص وهي تبتسم بسعادة ..فجأة لقت نفسها على الارض ...ناظرت البنت الكبيرة إلي دفتها وهي ترقص ومب منتبهه لرونق !
وقفت رونق وهي تتاكد من فستان الحفلة ما اصابه شيء !،-
ناظرت لجين واقفة وتضحك عليها !
هزت راسها وبتوعد ورجعت ترقص مطنشه لجين !
••
**
**
ناظرته والضيق باين على ملامحها : وش دخل الشغل بالحمل !
رد باقناع : متى ما ولدت وقمت بالسلامة مكانك محفوظ بالشركة !
سكتت وهي اصلا مب ناويه تداوم خايفه على الحمل !
ام فياض بتأييد : صادق يمه ليه تتعبين نفسك ودام زوجك يقولك مكانك محفوظ بالشركه خلاص
طالعت عمتها : افرضي يا عمتي رجع مدير الشركة واكتشف
ام فياض عقدت حواجبها : المدير يرجع !
ناظرت ولدها اشر لها بعيونه تسكت !
الجازي : ايه هو رح يسافر طول حياته اكيد رح يرجع يستلم شركته ويعزل فياض من مكانه !
ام فياض بابتسامة : ترى المدير وفياض واحد ما رح يعزله لولا انه يثق فيه ما حطه مكانه لوقت رجوعه صح والا ؟!
هزت راسه بضيق : صادقه !
وضحكت بدون نفس : البنات بالشغل يظنون انك صاحب الشركه
ابتسم بشبح ابتسامه : صدق ؟!
وش قلت لهم !
ابتسمت : سلكت لهم وعشت دور اني زوجة المدير!
ما يدرون انك لفترة قصيرة ماسك الاداره !
تخيل نفسك المدير وكل هالاموال لك !
اتوقع ما رح تناظر قدامك من تكبرك وغرورك !
فتح عيونه : انا مغرور !
الله يسامحك !
ام فياض ابتسمت لها : اهم شيء صحتك وصحة الجنين وما تفكرين بأحد !
هزت راسها وهي تتمنى لو انه القول مثل الفعل !

**
**
**
**
تمر الايام بحلوها ومرها علينا ...تتغير اشياء كثيرة ....وينولد اشخاص يملون علينا حياتنا وما نقدر نعيش بلاهم !
وقفت بحرص شديد وتهديد : يا ويلك لو فكرت تطلع للشارع !
رد بتمرد: والله لاطلع
قاطعته بصوت مرتفع : وسييييم !
والله الا اتصل الحين بابوك!
رفعت الجوال واتصلت عليه ....مشغول....رجعت تتصل والخط مشغول !
وسيم وهو يتوجه للخارج : رح اطلع
انفتح الخط تكلمت بصوت مرتفع حتى يسمعها وسيم : هذا وسيم طالع للبقالة !
رد بضجر من اسلوبها : خير يا طير تراك تخنقين الولد ما هو كذا !
انقهرت من رده وتكلمت بصوت مرتفع : وسيم ابوك يقولك لو طلعت باب البيت يا ويلك !
رجع وسيم دخل بقهر طفولي : ابغى اطلع
مطت شفتها بانتصار وهي تشوفه جلس بالصاله ..رجعت تكلم فياض : افرض احد خطفه
وسيم بغضب طفولي : يا ليتهم يخطفوني وارتاح منكم !
ضربته على راسه بقهر وقلبها انقبض من مجرد الفكره : انكتم عقاب لك ما رح تطلع اسبوع!
فياض زفر بضجر: وبعدين معك وقسم بالله الا تحطين بالطفل حالة نفسيه !
وين امي !
ردت وهي مقتنعه بتصرفاتها : عمتي طلعت واخذت معها الصغار !
رفع حاجب : وليه وسيم ما راح معهم !
ابتسمت : عمتي رفضت تأخذه تقول عيال سالم هناك واذا اجتمع وسيم معهم تصير علوم !
رد بضيق : اعطيني وسيم !
مدت الجوال لوسيم : خذ كلم بابا !
رد بزعل: ما ابغى اكلم احد !
فياض: حطي سبيكر
مطت شفتها ما احد مكبر راس هالولد غيره : الو ...وسيم ...وشفيك زعلان !
وسيم شوي ويبكي : ليه كل الاولاد يخرجون لوحدهم وانا لا !
ضحك على انفعاله : خلاص اليوم نطلع انا وانت وبس نتجول ونروح للبقاله وين ما بغيت نروح
قاطعته وهي تشوف وسيم يضحك : والله !
وانا !
وسيم وهو يضحك ويمسح دموعه : عيب البنات يطلعون !
كشت عليه ورجعت تكلم فياض : رح تخرب الولد انت !
فياض باقناع : كم مره اقول لك خففي عليه انا اقدر خوفك بس مب هذه الطريقه
زفرت بضيق : والله مب بيدي اخاف عليهم من نسمة الهواء !
رد بهدوء: بعين الله ...تبغين شيء الحين !
ردت بهدوء: سلامتك
قفلت الخط وناظرت وسيم ....سبحان الله ربنا عوضها بعيالها من فياض ....من بعد ما انجبت وسيم وبدأ يكبر قدام عيونها نسيت جواد وعياله !
ومريم يمكن تحن لها بس ما هو مثل قبل ما عادت تهتم لامرها او تتجاهل شعورها إلي دفنته تجاه مريم او في شيء اخذ مكانها إلي هو وسيم!
حبها له جنوني !
مع انها ربنا رزقها غيره لكن وسيم غير عنهم كلهم !
جلست جنبه ..قرصته بخده بخفه : الحلو زعلاااان
ناظرها بزعل وابعد يدها عنه : ما تكلميني
قرصت خدوده بقوة تموت عليه : يا حلااااااااة هالخدود !
قبلته بقوة : حبيب الماما !
ضربها بطفوله :اتركيني انا زعلان !
حضنته وهي تمسح على راسه : تراك مب صغير تعمل هالحركات يلا قوم حتى تحضر لدروسك
رد بعناد : الا صغير !
لو كنت كبير كان تركتيني اروح للبقالة !
ما رح ادرس دام بابا عنده فلوس ليه اتعب نفسي بذي الخرابيط !
مطت شفتها وهي تسند ظهرها للكنبه : عاد انا ذكيه وابوك ذكي ما ادري لمين طالع غبي كذا !
ابتسم بخبث : لخالي بندر جلس سنوات برا يدرس بالاخير رجع يلوح بيدينه !
خزته بعيونها بقوة يا لسانه الطويل ثاني ابتدائي بس يعرف كل شيء .... تضايقت من هالذكرى إلي كانت رح توصل لابوها الجلطه وقتها يا شماتة الشامتين !
اجبره وليد يدرس دبلوم والحين هو موظف بشركة فياض ....
وقفت لما دخل ابو فياض : السلام عليكم
ابتسمت له طبعه كذا تحسيه دوم مكشر : هلا عمي !
وسيم ناظر جده بابتسامه: جدي ابغى اروح للبقالة وماما رافضه !
رفع حاجب : وليه رافضه !
تعال يا ولدي خذ فلوس واشتري إلي تبغاه !
قاطعته : عمي ما ابغاه يروح للبقاله !
ابو فياض عنده علم بتخريفاتها تكلم بحزم : روح يا وسيم بس لا تتأخر !
انقهرت من عمها ...ناظرت وسيم الي يلعب بحواجبه يجاكرها !
اخذ الفلوس وطلع يركض قبل ما امه تطلع سالفه وتمنعه من الخروج !
ابو فياض بهدوء: ما احد يموت ناقص عمر !
الولد ما هو صغير لازم يعتمد على نفسه ويصير رجال ما هو حرمه تحبسيه بالبيت !
اول مره واخر مره اسمع انك تمنعيه من الخروج !
ما ترك لها مجال وتوجه لجناحه ...تمنت لو معها شيء وتضربه فيه ...يا بروووووود هالانسان !
احر ما عندها ابرد ما عنده !
توجهت للشباك تناظر للخارج وقلبها خايف عليه ...ما احد يقدر خوفها على عيالها الكل ينتقدها انها مبالغه بس إلي عاشته وشافته خلاها تكون كذا !
رن جوالها توجهت له ...فتحت خط وردت بهدوء : هلا يمه
حنين : كيفك وكيف العيال !
ردت بهدوء: الحمد لله بخير
حنين : عمتك ما هي موجوده!
ردت وهي ترجع لجهة الشباك تناظر البوابه :ايه عند عمتي نجوى توقعت تكوني هناك !
حنين : لا والله اليوم امي رح تزورني وش رايك تيجي عندنا تشوفيها!
دوم تسأل عنك !
الجازي : والله ما ادري عن فياض !
والعيال مع عمتي !
حنين بضحكه: وهو المطلوب يخففون الضجة !
الجازي بابتسامه: لازم وسيم معي ما اتركه خلفي حركته كثير ومب مستعد يقول لاحد انه طالع !
حنين : يا طول لسانه هالوسيم سبحان الله اخذ شكل ابوه ولسان امه!
عقدت حواجبها : حرام عليك يمه انا لساني طويل مثل وسيم !
حنين ابتسمت: اطول شوي !
المهم بعد العصر تعالي
ردت بهدوء : ان شاء الله احاول !
**
**
**
ناظرت وسيم بتهديد : ترى جدتي ما تطيق الازعاج كون ولد هادي ومطيع ليوم واحد بس !
مط شفته : ما في احد العب معه هنا وين عيال خالتي دانا !
حنين خزته : اجلس مكانك بأدب وين عيال دانا علشان تقلب البيت حلبة مصارعه !
توجهت الجازي للمطبخ مبتسمه ووسيم خلفها يتحلطم !
سمعت صوت جدتها بالصاله مسحت على شعرها المنسدل وكأنه حرير ....تغيرت الجازي كثير تهتم بنفسها خاصه لما عرفت انه فياض نفسه المدير ...تخاف من إلي حولها تخاف يخطفون زوجها او عيالها !
ناظرت وسيم:-هذه الجدة وصلت !
توجهت للصاله وهي ما تذكر متى شافت جدتها ....حتى بعد وفاة جدها رفضت تروح للعزاء واكتفت تعزيها على الجوال ....رفعت حاجب باستغراب وهي تشوف معها بنت اكيد من أحفادها !
سلمت على جدتها بحراره وهي تسالها عن اخبارها !
مدت يدها وسلمت على البنت بدون ما تتأملها ببرود !
جلست مقابل جدتها وهي تعرفها بوسيم : هذا وسيم حبيب امه !
مط شفته بضجر وما عبرها !
ابتسمت له الجده : ما شاء الله يشبه اهل ابوه!
الجازي بابتسامه : فديته يشبه ابوه بكل شيء !
الا اللسان الطويل طالع لي !
الجده بتفقد: وين عيالك
حنين بابتسامه : الحمد لله مع جدتهم
جدتهم متعلقه فيهم دوم حامليتهم وطالعه فيهم !
ناظرت حنين البنت إلي مع امها باستغراب : هذه من بنات
قاطعتها الجده وهي تناظر مريم المنحرجه : هذه مريم حبت تيجي تزوركم !
ناظرت مريم جدتها وابتسمت باحراج تكلمت: هذه جدتي حنين اكيد !
حنين منصدمه وهي تناظرها !
مريم اشرت على الجازي : واكيد هذه خالتي فرح
حنين رفعت حاجب : كيف عرفت فرح !
ردت بابتسامه : انا اعرف اسماء خالاتي بس ما اعرف أشكالهم ..ماما جازي كلمتني عنكم !
وخبرتني انها اصغر خاله اسمها فرح فتوقعت تكون هذه خالتي !
ناظرتها الجازي سبحان الله الانسان يكبر ويتغير ما تشبه نفسا وهي صغيره متغيره حيل ما تشبه احد وهي صغيره كانت تحسها تشبه نايف لكن الحين ما تشبه نايف !
زفرت بضيق والله دنيا البنت ما تعرف امها !
ابنتها قريب تصير صبيه وهي ما تعرفها !
تحس بقلبها امور ماتت واندفنت بدات تحيا من جديد !
اه يا مريم كم ذبحتيني بغيابك والحين جايه تكملين علي !
ناظرت جدتها ومطت شفتها بألم ...وتكلمت بهدوء : والحين تذكرت بيت جدك يا مريم !
مريم ناظرتها بحرج ،: مو كذا انا من قبل فترة ابغى ازور جدتي حنين واتعرف عليها !
رفعت حاجب الجازي وبتساؤل : وامك ليه ما زرتيها ؟!
ما فكرت فيها !
ناظرت جدتها وبعدهاتكلمت بمصداقية : انا بصراحه ما افكر اتعرف عليها او اشوفها خلاص عندي ماما جازي !
ما احس انه انا فعلا ما عندي ام !
بس بنفس الوقت ابغى اتواصل مع جدتي وخالاتي ! ناظرتها الجازي وحست سكين حاد انغرست بصدرها وهي تسمع رفض مريم لها ...للحين رافضيتها تبغى تتعرف على الكل الا امها !
ياااااااه من وجع هالكلمة !
الجده أعطت نظره حاده لمريم :مريم
مريم ناظرت جدتها وبعدها الجازي:-انا اسفه بس هي سألتني وانا جاوبت خالتي فرح !
وسيم جالس ويسمع كلامهم مط شفته : يا غبيه هذه خالتك فرح !
هذه خالتك الجازي !
ناظر امه وهو يمط شفته بسخرية: ما تعرف خالاتها !
ناظرت بصدمه وبعدها ناظرت جدتها : انا اسفه
حنين انقهرت من مريم ما تدري تحس نفسها ما بلعتها ...يعني الحين تذكرتهم !
الجازي مط شفتها بلامبالاه وبداخلها نيران مولعه ..مسحت على راس وسيم وكأنها تكلمه : إلي نسانا نسيناه والي باعنا نبيعه بأرخص الاثمان!
الجدة بترقيع : إلي مايعرف الصقر يشويه !
بعدها بزر الله يهداك كلمة تجيبها وكلمة تطلعها !
حنين:حصل خير !
الجازي رن جوالها ..ردت بهدوء : الو ...دوبنا جلسنا ...خلاص ماشي الحين اطلع !
قفلت الخط وناظرت الجده بأسف : فياض جاي الحين ...فرصه سعيده اشوفك وان شاء الله قريب ازورك !
الجده ابتسمت لها :حياك الله بأي وقت !
توجهت تجهزنفسها ...غادرت بدون ما تناظر مريم تحس نفسها بدات تكرهها ليه تعاملها كذا !
وقفت بالشارع تنتظره بعد وقت اقترب منها ...ركبت بهدوء السياره ....
حرك السياره وناظرها باستغراب : انا اسألك سؤال تجاوبيني بسؤال ثاني !
وش فيه ؟!
ردت تحاول تخلي نبرتها عاديه : ما في شيء !
عقد حواجبه : ترى ما احب هذه الطريقة !
وش صاير !
وسيم بلقافه : بابا كان هناك بنت غبيه تقول لماما خالتي فرح ما تعرف اسم ماما !
ناظرت وسيم بقهر : وسيم
هز كتوفه ببراءه : انا وش قلت !
سألته وهي تبلغ الغصه إلي بحلقها : عمتي رجعت !
ما رد عليها وبعد لحظة نطق : ثاني مره لا ترسلين العيال مع امي ...ترى مكسرين الدنيا وخالتي نجوى اتصلت تشتكي !
ردت بضيق : ترى عمتي غصب اخذتهم
قاطعها : الحين نرجع نأخذهم !،
وسيم ببراءه : بابا اسم البنت مريم !
هز رأسه بتفهم والحين فهم السالفه : شفت مريم !
ردت بحزن : ما عادت تفرق
مسك يدها بمواساه : صدقيني آخرتها ترجع لك طال الزمن او قصر !
ردت وهي تمسح دمعه تسللت من خدها : انت وعيالي تكفوني عن الدنيا كلها !



••
**
** جالسه تمسح دموعها برقه وتشتكي: انا وش دخلني حتى جدتي تبهدلني كذا !
الجازي وهي ترتب شعر ابنتها الصغيره : لا تلوميها موقف محرج وكلامك ثقيل حتى لو كانت إلي جالسه فرح والا مريم المفروض ما تكلمت كذا ترى تبقى اختهم !
مريم باستغراب،: ما توقعت تكون هي !
حلوة يا ماما بس مغرورة وما حسيت مشاعر تجاها ..طول الوقت وهي تتكلم عن عيالها وابنها وسيم !
قاطعهم دخول عبود بالرغم انه بعمر 13 الا انه طويل : اشوفك هنا !-
عاد توقعت تكونين بالمستشفى ويغمى عليك قلبك الرهيف ما يتحمل يشوف مواقف حساسه مثل كذا!
عسى شفت امك الشريره !
ناظرت الجازي بقهر: ماما خليه يسكت !
اقترب منها بتهديد : عيدي هالنبرة قدامي مره ثانيه وشوف وش رح يصير !
الجازي اعطته نظره : عبود اختصر واترك اختك احسن لك !
ابتسمت مريم لامها :-اساعدك يا ماما بشيء،!
الجازي بابتسامه :: سلامتك !
تنهدت مريم ورجعت لافكارها ..... وهي تستذكر احداث اليوم !!
**
**
**
ناظر صديقه بحرص: ابغاها دوبها طالعة من البيضه ...بسه مغمضه !
دق على صدره : هذه عندي



يتبع الى اشعار اخر .....دمتم بخير

modyblue likes this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 18-06-20, 11:23 PM   #8

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي

يتبع بارت 3






ناظر صديقه بحرص: ابغاها دوبها طالعة من البيضه ...بسه مغمضه !
دق على صدره : هذه عندي لكن من الحين تأخذها تصونها ....وتترك زواج المسيار وتستقل ترى بنات الناس مب لعبة !
والاعيبك مع البنات اتركها !
صدقني باكر رح ترجع لك ببناتك او زوجتك
قاطعه بضجر : والله انا ما اغصب احد ذول البنات فلتانات من بيت اهلهم انا وش دخلني !
مط شفته صديقه : انا ا شوف مرزوق عنده اخوات دزينه ابوه يزوج اول واحد يطرق الباب بس يبغى يخلص من همهم !
واذا تبغى له بنت عم اذكرها مزيونه وتعجبك وش قلت !
رد بابتسامه: ابغاها حلوة وش ابغى فيها شينة !،
رجع يذكره : يا ويلك لو تفشلني مع الجماعه ترى مرزوق صديقي الروح بالروح !
**
**
**
ناظرت جدتها بضجر : يا جدتي انتظري شوي تبرد الدنيا شوي ...شوفي وجهي كيف انحرق من الشمس !
ام مرعي بلا اهتمام : اقول قومي افتحي البسطه وشوفي رزقنا بلا هذرة زايده !
خذي مروان معك وانتبهي على نفسك !
اه يا زمن لولا رجولي تعورني كان ما تركتك !
رونق بغضب : ابواب الرزق كثير ليه ما نغادر قرية الفقر هذه
قاطعتها ام مرعي بغضب : اقول انكتمي وتحركي !
ردت وهي صاكه على اسنانها : انتظر
قاطعتها ام مرعي : تحركي
مطت شفتها بضيق من عقل جدتها المتحجر وش فيها لو انتظرت حتى يبرد الجو شوي !
نادت مروان بغضب: مروان مروان امشي معي اشوف !
ناظرها بعبوس وتوجه لها بدون اعتراض !
ناظرتها ام مرعي وابتسمت بداخلها كبرت هالبنت بسرعة !
جالسة بالشارع تبيع على بسطة جدتها بملل!
ناظرت مروان بمنظره البائس : مروان ناظرني
رفع نظره لها : وش فيه !
سألته وهي تتحسس بشرتها : مين ابيض انا والا لجين !
مط شفته بضجر : الاثنتين اسود من بعض !
ضربته على راسه بقهر : غبي !
لجين الزفته تقول اني صايره سوداء،!
يا رب هو وقت مرض جدتي !
بالله قرية فقيره مين إلي رح يشتري الحين !
زفرت من الحراره ...مسكت كرتونه وبدأت تهف على نفسها من الحر : تدري يا مروان لما اكبر شوي رح اخذك ونروح للمدينه ونشتغل ويصير معنا فلوس كثيرة !
مروان ابتسم : دوم تقولين كذا !
هذا انت صرت بحجم الزرافة وبعدك جالسه بالقرية !
مطت شفتها بملل وشوي وتبكي : ليه انا وانت انكتب علينا الشقا من صغر !
لجين بعمري جوم جالسه بالبيت ومرتاحه !
الا حنا من صغرنا وجدتي تلف فينا من حارة لحارة !
نفسي يكون معنا فلوس كثيره ...نعيش في بيت حلو ...اعم شيء يكون بارد !
يااااه ما احلى البررررد !
قطعت أحلامها حرمه : كم هذه ؟
رونق وقفت واقتربت من الحرمه: هذه ب ...
الحرمة وهي تقلب بالبضاعه : جدتك للحين تعبانه !
رونق بدون نفس : ايه تدلل علينا !
الحرمة : ان شاء الله رح نزورها الليلة ونتحمد لها بالسلامه !
رونق وهي تأخذ الفلوس : من الحين ترى اقولك ترى ما عندنا قهوة ولا شيء يا زين المويه !
جيبي معك القهوة ترى جدتي لوحدها وما فيها حيل تقوم تعمل لكم ضيافة وانا شوفة عينك ابيع على البسطه وبنات عمي لو يشوفونا ميتين ما طالعوا فينا ...الا اللهم اذا طبخنا بالسنة طبخة تفتح النفس تلاقينهم من كل باب او شباك ينسلون ..ما ينلامون عمرهم ما شافوا الخير !
والله حاله !
ناظرتها الحرمه وهي فاتحه فمها وهي تسمعها تتكلم بسرعه : حشى بالعه مسجل !
رونق تكتف: لا مب مسجل بالعه راديو وبعدين قولي بسم الله ما شاء الله بلاه تصيبيني بالعين وانام بالفراش جنب جدتي ساعتها مين يجلس على البسطه ويبيع !
نجلس ونموت من الجوع وكله بسبب عينك !،
لا تقولين عمك يصرف عليكم عمي يا دوب يصرف على عياله وعلى أحفاده !
قولي ما شاء الله !
الحرمه اخذت الأغراض: لا تخافين عيني بارده !
رونق تناظر مروان بعد ما غادرت الحرمه : يا اخي الحريم يرفعون الضغط ..من متى تحب جدتي حتى تزورها هذه تلقاها ما عندهم قهوة وتبغى تشرب ببلاش !
مروان بملل : متى نرجع للبيت !
رونق رجعت تهف على نفسها : انا لو يطلع بيدي احرق هالعربايه والي فيها !
تدري نفسي كذا بعد العصر مثل هالعالم انام !
من صباح ربنا نروح للمدرسه ونرجع نداوم على البسطه !
**
**
**
ناظرت ابوها باستغراب :،بابا انت زعلان لإني
قاطعها باستمتاع بعد ما عرف بالسالفه للحين قلبه يشمت بالجازي: ما زعلت
مريم بنعومه ابتسمت : ما ادري احس يا بابا انكم تضحكون علي مب مصدق انه هذه امي!
عقد حواجبه : كيف،؟!
ردت بابتسامه:،باينه صغيره وبريئه تدري احس نفسي اكبر منها ههههه يعني تحس مستحيل هالبراءه وتكون شريره !
اقولك تجنن ومع المكياج إلي حاطيته تصدق شعرها لهنا واشرت لاخر ظهرها ناعم أسود يجنن !
بس مغروره يا بابا ولا اهتمت لي ومجرد ابتسامه ما ابتسمت لي !
بلعت غصتها : احسها تكرهني
جواد استغل هالنقطه : لو تحبك ما تركتك وتزوجت صح والا ؟!
هزت رأسها باقتناع : صح !
انا ما احبها تدري الحين لما أتذكر شكلها واسلوبها وهي تكلمني بجفاف احس نفسي اكرها بزود !
لو تشوفها كيف مهتمه بوسيم وكأنه ما في بالدنيا الاوسيم وزوجها !
مط شفته وبداخله يحترق من الكلام إلي يسمعه من مريم !
كل واحد راح بسبيله لكن بداخله نار يحس فياض اخذ شيء من املاكه وما رح يسامحه بيوم من الايام ...مع انه بنفس الوقت مشتاق لصديقه ولايام فياض سبحان الله كيف الدنيا تغير الاحوال !
**
**
**
ناظرت جدتها ومرزق وهي معقده حواجبها : نعم !
مرزوق باقناع : الرجال عنده فلوس كثيرة على الاقل تريحين جدتي من هالفقر !
هزت راسها بالرفض : انتم ما همكم الا الفلوس انا زواج ما ابغى !
هذه اختك لجين زوجها له !
باقناع:بس هم خطبوك انت ما يبغون لجين !
حركت حواجبها بالرفض : انا قوانين هالقرية المتخلفه ما تمشي علي ...زواج مب متزوجه هالزواج التقليدي !
ام مرعي عقدت حواجبها : نعم !
وش هوهذا الزواج تقميدي!
ناظرت مرزوق: وش تخربط هذه!
مرزوق مط شفته : جيل يا هالجيل وكيف تبغين تتزوجين يا سندريلا !
تكتفت وهي ترد بقوة : ابغى ادرس بالجامعه واتعرف على زوج المستقبل هناك
قاطعها مرعي بغضب : ما خرب عقولكم الا المسلسلات والزفت إلي تحضرينه!.
لكن يكون بعلمك وقسم بالله لتتزوجينه!
ام مرعي بتاكيد : وانا قول كذا نزوجها هذه البنت رح تفضحنا هالخايسه !
ردت بقوة : مب متزوجه ابغى ادرس بالجامعه واعيش بالمدينة ما
مسكها من يدها مرعي وهو يهزها : لا تخليني احطك بعقلي ....تراه الرجال متكفل فيكم ناظري جدتك كيف عجزت وهي تراكض حتى توفر لكم لقمة العيش !
ردت وهي تفلت يدها منه : وليه ترضى على امك انها تراكض بدل ما تعطيها فلوس
قاطعها : رونق لا تلعبي بدمك !
كتمت قهرها من عمها وناظرت مرزوق: انت راس البلاء !
مرزوقابتسم لها : ترى له بيت بالمدينة وهو ساكن هنا علشان عمله !
يعني اكيد رح تدرسين بالجامعه وتتوظفين بالمدينه دام بيته هناك !
مرعي يضغط عليها : صدقيني اذا رفضت الا احش رجولك اذا وصلت المدرسة !
ام مرعي بإقناع : يا يمه علشان اخوك
انقهرت منهم ما تبغى الزواج بس فيه مغريات هالزواج رح تعيش في المدينه وتترك القريه المعفنه هذه !
مطت شفتها ان قالت اه او لا عمها رح يزوجها يتبع معها نفس اسلوب بناته ما يشاور احد !
والزواج عنده بالغصب !
دفت خداديه على الارض برجلها : الله يأخذ حياة القرف !
ام مرعي ابتسمت وهي تشوفها دخلت لاحدى الغرف يقال زعلانه !-
تحس هذا الحل الانسب تبغى تزوجهاوترتاح انها في بيت زوجها مستقرة ويبقى هم مروان !
تحس هم مروان اخف لانه رح يكبر ويصير رجال ما هو مثل البنت ضعيفه ومسكينه !
مرعي ناظر امه بغضب : قلت لك لا تفتحين لها المجال تتابع المسلسلات شوفي حصادك تبغى تطبق إلي شافته على ارض الواقع هذه اخرتها !
ام مرعي جلست : تراها تمزح معنا !
بعدها صغيره
قاطعها :،صغيره!
شوي وتصير طولي
مرزوق بضحكه:والله يبه اطول منك رونق ما شاء الله من وين وارثه هالطول !
مرعي كان قصير طوله 155 : اقول انكتم !
**
**
**
تمشي مع عمتها بالسوق وتتكلم الجازي باندماج وهي تحمل ديما بحضنها وماسكه بيد وسيم بحرص ..قاطعها وسيم وهو يحاول يفلت يده : ماما شوفي ذي الطياره ابغى اشتريها!
ام فياض وهي ماسكه بيد خالد : تعالي نشوف هذه الالعاب !
الجازي اقتربت وعقدت حواجبها وهي تشوف السعر : امشي امشي في المحل الثاني العاب احسن !
ام فياض : حلوة هالطياره
وسيم باصرار: ابغى هذه
الجازي برفض : سعرها غالي مجنون انت !
بسعرها نشتري ثلاث العاب لك ولاخوانك !
وسيم وهو يحاول يفلت يده : ابغى هذه
ام فياض وهي تمسك الطيارة: سعرها حلو
الجازي برفض : بالعكس سعرها غالي وبعدين ليه سعرها هالكثر حشى إلي يسمع يقول تطير بالسماء!
اسمعني لما نرجع البيت رح اعمل لك طياره ورقيه تطير
قاطعتها ام فياض: اقول اسكتي بلا طياره ورقيه!
خلاص انا رح اشتريها على حسابي !
الجازي برفض : ولا حسابك ارضى !
وبعدين لا تنسين عندي غيره اثنين يعني اشتري له لازم اشتري لهم والميزانيه ما تسمح !
ام فياض خزتها : دخيل الميزانية !
شوفيه بدا يبكي
قاطعتها : يا عمتي مب كل شيء يبغاه لازم يحصله !
متى ما جمع من مصروفه يصير خير ..تراه مسرف بشكل مبالغ فيه اي فلس يمسكه يصرفه مباشره !
ام فياض بضجر : اففف منك تراه صغير
الجازي مشت متجاوزه اللعبة وهي تسحب معها وسيم
ام فياض بضجر منها : الله يعينه عليك !
الجازي دخلت محل نفخت بضجر : وش هالاسعار الناريه هذه !
عمتي تعالي نجلس بمكان ترى ظهري طق وانا حامل ديما !
ام فياض : انا اول مره اشوف وحده ما تحب السوق ...امشي قدامي نجلس عند فياض !
وسيم وهو يبربر : والله لاشتريها ...اتركيني !
الجازي مطنشه وهي تزيد بمشيتها: اقول امشي وانت ساكت !
ام فياض بحنان : خلاص يا وسيم انا رح اشتريها لك
وسيم بقهر طفولي: مب راضيه
وأول ما شاف ابوه بدا يبكي بصمت !
رفع فياض عيونه وابتسم لهم : ما امداكم!
الجازي هي تجلس : احس رجولي تكسرت!
ام فياض جلست ؛ انا غبيه يوم طلبت منها ترافقني للسوق !
شوف لا قطعة اشترت!
انتبه على وسيم إلي يبكي ويضرب بالجازي بقهر : والله لاشتريها !
ابتسم وهو يناظر الجازي :وش مهببه وقاهره هالولد !
ام فياض سبقت الجازي وتكلمت : مسكين يبغى يشتري طيارة وامه رفضت
عقد حواجبه اكره ما عليه ينقص على عياله بشيء : وليه رفضت تشتري له انا قلتلك اشتري لهم
قاطعته ّ: غاليه كثير وما تستحق هالسعر ليه يضحكون علينا !
ناظر وسيم بابتسامة : تعال يا بابا !
وسيم وهو يبكي بصمت وزاد العيار حتى ينال مراده !
وقف فياض ومسك يده : تعال معي
خالد وقف :انا!
ابتسم له فياض ومد يده الثانيه له : تعال ي بطل!
رفعت جاجب الجازي : وين !
فياض بهدوء: ما رح نتأخر
وتركهم وهو مندمج مع عياله !
الجازي ناظرت عمتها : ترى ما أحد يعرف هالوسيم غيري ممثل بارع !
ام فياض بضيق من تصرفات الجازي إلي نرفزتها وما اخذت راحتها بالسوق بسببها : هذا طفل كيف تقولين عنه كذا !
الاطفال كلهم براءه
الجازي ما عجبها رد عمتها ...سكتت وانشغلت بديما ترضعها !
ام فياض رفعت الجوال واتصلت بنجوى لعل وعسى تلحقهم هنا وترجع تتسوق عندها اشياء ضروريه ولازم تشتريها !
بعد لحظات قفلت الخط بابتسامة : هذه نجوى وافقت تلحقني هنا !
ما علقت الجازي وللحين حز بخاطرها نبرة عمتها ...مطت شفتها وبداخلها صدق المثل "طنجره ولقت غطاها »
الاثنتين هبايل وينضحك عليه بالأسعار!
ام فياض تناظر الجازي ،: وش فيك ساكته !
الجازي بهدوء :ما في شيء اقوله!
بعد وقت قصير رجع فياض وعياله قدامه وكل واحد ماسك بيده لعبه !
فتحت الجازي عيونها بوسعهم وهي تشوف كيف فياض كسر كلمتها !
وسيم اقترب من الجازي وهو يحرك الطياره يمين شمال ويحرك حواجبه يغيضها : ماما ماما
ناظرت خالد معه نفس الطياره ....ناظرت فياض لما جلس وهو منشغل مع خالد بالطياره !
رفع رأسه لها ناظرها بمعنى خير!-
الجازي بقهر: ماادري كيف تدير شركه بس !
اعتدل بجلسته ورفع حاجب وهو يشم رائحه شتيمه قدام امه !
ام فياض بحسن نيه: وش يبغى بالفلوس اذا ما فرح عياله !
الجازي بانفعال : افرح ولدي بالمعقول مب ادفع هالمبلغ علشان ساعة وتكون اللعبة حطام !
ذول اطفال ما تفرق معهم اي لعبه وان فتحت لهم مجال ما تخلص من طلباتهم !
بس ما أدري احيانا وش فائده العقل !
فياض تغيرت ملامح وجهه للجديه وتكلم بهدوء غامض :قفلي الموضوع !
ام فياض حست الجو تكهرب : حصل خير !
كل واحد له وجهة نظر !
ما ردت الجازي وانشغلت بديما إلي بدت تتململ !
ام فياض اشرت لفياض بعيونها خلاص يفك هالكشرة !
تنهد وابتسم بوجه امه !
ناظر خالد : بابا هذه كيف
قاطعه فياض وانشغل معه للحظات ...وبعدها ناظر امه : وش تشربون ؟
ام فياض ناظرت الساعه : ما في وقت الحين خالتك نجوى قريب توصل هنا !
هز راسه واستغرب انه خالته لحقتهم !
بعد وقت قصير وصلت نجوى والصمت يخيم على المكان ...سلمت بابتسامة : كيفكم
فياض بترحيب : هلا والله !
نجوى بعجله : يلا قومي ما في وقت !
فياض باستغراب: وين !
نجوى بضحكه : على السوق !
هي زوجتك تخلي الواحد يشتري كله لا وغالي !
واكيد اختي المسكينة توهقت معها !
وش رأيكم نطلع كلنا نتسوق مع بعض !
الجازي بنبره فيها حده : لا
اقترب فياض وسحب البنت منها وبهدوء نطق : مشينا !
ام فياض بابتسامة : انا ونجوى مع بعض وانت والجازي مع بعض !
فياض بهدوء: الكل يمشي قدامي ما في احد يترك الثاني !
وقفت بقهر لما تحركوا !
خالد ماسك بيد جدته وسيم كالعاده ما حد يقدره يمشي قدامهم ويلعب بالطيارة بالهواء!
نفسها الحين تمسك وسيم وتعضه عضه قووووويه !
وتتمنى عصاه تكسرها على راس فياض ما احد مخرب الولد غيره !
تمشي مع نجوى وعمتها بملل وفياض خلفهم !
نجوى مسكت قطعه بانبهار : تجننننننن
ام فياض : ايه والله
تكتفت الجازي بملل ....وهي تشوف السعر وقسم بالله ما تسوى هالسعر !
التفتت تتفقد وسيم ...رفعت حاجب وهي تشوف فياض يشتري للعيال ملابس ووسيم يختار !
قبضت على يدها بقوة ما تمسك وسيم من شعره !
ناظرت عماتها مندمجات بالشراء !
تحس ظهرها صار مثل القصبه ما هي قادره تنصب ظهرها !
ناظرت عمتها : مطولين !
ام فياض بضجر : دوبنا دخلنا !
وبعدين معك !
الجازي بانفعال : اذا رح ترافقي عمتي نجوى رح نبات هنا!
نجوى بمزح : افا يا قليلة الحياء !
الجازي بضجر : متى نرجع للبيت !
فياض من خلفها يتكلم : عجبكم شيء !
ام فياض : ايه
فياض متعمد : وش رايك يمه بهذه القطعه !
ام فياض ؛تجنن وحتى سعرها حلو !
طالعتهم الجازي وتحس نفسها رح يغمى عليها هذه اسعار طرية !
نجوى : لو تجيب لون اسود احلى !
صح يا جازي !
الجازي تقدمت بدون ما تشوف القطعة : وش دخلني !



نتوقف هنا ...يتبع بكره بإذن الله ...دمتم بخير


modyblue likes this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 18-06-20, 11:24 PM   #9

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي

يتبع البارت 3





ناظرت عمتها : مطولين !
ام فياض بضجر : دوبنا دخلنا !
وبعدين معك !
الجازي بانفعال : اذا رح ترافقي عمتي نجوى رح نبات هنا!
نجوى بمزح : افا يا قليلة الحياء !
الجازي بضجر : متى نرجع للبيت !
فياض من خلفها يتكلم : عجبكم شيء !
ام فياض : ايه
فياض متعمد : وش رايك يمه بهذه القطعه !
ام فياض ؛تجنن وحتى سعرها حلو !
طالعتهم الجازي وتحس نفسها رح يغمى عليها هذه اسعار طرية !
نجوى : لو تجيب لون اسود احلى !
صح يا جازي !
الجازي تقدمت بدون ما تشوف القطعة : وش دخلني !
تقدم منها ومد لها ديما : خذي احمليها شوي !
الجازي برفض : ظهري انكسر وانا حاملها خلينا نرجع للبيت !
نجوى : اقول طيري دوبني واصله ليه ما جبتم العرباية
ام فياض مدت يدها : هات انا احملها
مطت الجازي بوزها بضجر واخذت ديما منه !
توجه يشتري لعياله ملابس على ذوقه !
نجوى بضحكه: خير ما عمل لانك يا جازي اشك انك تشتري لعيالك !
مطت الجازي شفتها : الحين ملابس ديما مب حلوة ؟!
ام فياض تناظر فستان ديما : بالعكس حلو
الجازي وهي تمشي بشويش : هذا اشتريته من محلات إلي قريبه من بيت اهلي تخيلي بس ب (...) ..هذا المول يستغل الناس
نجوى ما عجبها الكلام : كل شيء بسعره !
ورجعت تتجول !
توجهت الجازي باتجاه فياض وهي تناظره منشغل بالاختيار ..متأكده زعلان منها تعرف طبعه اذا زعل ...وبمحاوله حتى ترجع المويه لمجاريها : تعال نجلس ننتظرهم يكملون العيال مب ناقصهم ملابس !
ما رد عليها يقال مندمج بالاختيار تكلمت تستضعفه : مب قادره اوقف على حيلي من التعب !
فياااض
ناظرها برفعة حاجب : مب قادره !
بس اشوف لسانك وش طوله !
سبلت عيونها ببراءه: انااااا
اخذ منها ديما بابتسامة ما يقدر يزعل منها كثير ...هذه الانسانه دخلت قلبه وعششت فيه ...يمكن يشوفها البعض عاديه او مب ذاك الجمال لكنها بنظره ملكة جمال فيها جاذبيه مب طبيعيه عيونها لوحدهم فيهم سحر ..مد يده ينزل عن عيونها حتى ما تبان : امشي قدامي اشوف !
مسكت الجازي بيد خالد بحرص ووسيم يركض امامهم ويضحك بسعاده ...
رفعت نظرها له وابتسمت : وش رايك نتعشى بالفلوس بدل ما تصرفها على الالعاب والملابس !
خزها بعيونه بابتسامه،: هذه المطاعم نصابه يقدمون لك وجبه ما تيجي بزاوية المعدة ويأخذون فلوس بالهبل!
يا حلاة العشاء بالبيت بأقل التكاليف !
قرصته بكتفه : تتمسخر علي !
الحق علي ابغى اوفر لك !،
ضحك بضحكة رنانه : انا ما ابغى توفرين لي !
ناظرته بمحبه وسعاده لكن بنفس الوقت كان جزء منها «رونق » تعيش حياة اضطراب وتشتت بدون ما احد يحس فيها او يعرف بوجودها !

**
**
•*
**
لجين بغيره : ليه يعني انت إلي خطبوك !
مع اني احلى منك !
رونق وهي تناظر نفسها بالمرايه وتتأمل وجهها : خذيه مبروك عليك !
لجين بحسره: وكيف أخذه !
تصدقين يقولون كل اهله بالخارج ساكنين وهو رح يسفرك معه ويعملون حفله برا ..والبعض يقول انه اهله ماتوا وما بقى له احد ! ذ
عايش لوحده علشان كذا يبغى يستقر ويتزوج مسكين ما يدري انه رح تقلبين حياته فوق تحت !
رونق التفتت لها : وش رايك نبدل بشخصياتنا تنتحلين شخصيتي على انك العروس وتتزوجين هالزفت مثل المسلسل إلي حضرناه
لجين تحمست : موافقه بس كيف ؟!
رونق بتفكير : ما اعرف دقيقه خليني افكر !
كيف كيف امممممم المشكله عند اهلنا !
مب عند العريس الاهبل لانه ما يعرف من فينا العروس !
لجين : فكري !
رونق بتفكير : اممم شوفي وش رايك تطلعين للعريس يمكن يتخرع ويهون عن الزواج وكذا نتخلص منه !
وش رايك !
لجين انتفخ وجهها بغضب : صدق انك قليلة حياء !
انت شفت وجهك قبل ما تتكلمين !
تنهدت رونق وبداخلها خوف: يا ليته يشوفني ويهج قبل الزواج
لجين مطت شفتها : وين قبل الزواج ! ترى يا حلوة باكر الملكة و الزواج
العريس مستعجل مسكين مستعجل على حظه النحس !
رونق تحس نفسها رح تبكي لما تفكر بالزواج ...اخذت نفس عميق ليه تضيق خلقها المفروض تفرح إنها مشكلتهم المادية رح تنحل !
ناظرت لجين بأمر : ابغى انام انتهت وقت الزيارة انقلعي على بيتكم !
لجين ضربتها على راسها وطلعت وهي تركض !
شتمتها رونق بصوت عالي ....
غمضت عيونها وبدات تبكي بصمت وهي تتمنى امها وابوها عندها !
تحس نفسها رح تنتقل للمجهول !
حباة جديده ظروف مختلفة ...ما تعرف اذا تقدر تتأقلم مع الوضع الجديد او لا !
**
**
**
جالسه بضجر بغرفة الصف وهي تسمع صديقتها المقربة تتكلم عن امها وابوها : صحيح انه بابا مب موجود لكن ماما عوضتنا عن كل شيء !
تخيلي امي رفضت الزواج حتى تربينا وما نعيش عند زوجة اب!
مب مثلك امك تركتك وتزوجت !
مريم حز بخاطرها هذه السالفة : بس زوجة ابوي مثل امي تعاملني وكأنني ابنتها ما احس انها زوجة اب
صديقتها مطت شفتها : لا يغرك مستحيل اكيد بتفضل عيالها لانهم بالاول والاخير يبقون عيالها !
مريم بعدم اقتناع: مب كله واحد !
صدقيني انها احن علي من امي الحقيقية !
صديقتها بخبث: انا لو مكانك ارجع ازور امي واخرب علاقتها بزوجها وعيالها واخرب حياتها !
وش تظن نفسها تخلف وترمي خلفها !
ما تفكر انها رمت خلفها بنت مشتتة محرومه تعيش مع امها وابوها حياة سعيده!
لا تقولين زوجة ابوك حنونه ومن هالخرابيط صدقيني تبقى زوجة ابوك !
تبغين تقنعيني انك ما تحسين بالنقص بين اخوانك !
اخوانك عايشين بين امهم وابوهم وانت لااااا
لا تقولين انك مبسوطه بينهم لااا هذه سعادة موهومه !
الحين لنفرض انها امي تزوجت وعشنا مع زوجها حتى لو عاملنا مثل عياله مستحيل يعوضنا عن ابونا الحقيقي !
ضاق خلق مريم من الكلام وبرجى : قفلي الموضوع ما ادري ليه كل يوم بعد يوم اتحسس من هالموضوع !
لما افكر انه كان لي اخت توأم ورحلت بسبب اهمالها اكرهها بزياده !
ما تدرين كم أتمنى انها عايشه وتشاركني حياتي !
تتوقعي لو عشنا مع بعضنا اكيد رح تكون حياتي غير !
على الاقل يكون لي رفيقة درب لي !
انا ما ادري احس بداخلي فراغ ...ما ادري وش ابغى بالضبط !
وانا صغيره كنت اسعد طفله على وجه الارض لكن الحين كلما اكبر يوم احس
سكتت وهي تمسح دموعها وبداخلها حزنها عميق كل يوم يزيد ...
**
**
**
واقفه على الكوشه وبداخلها قلق كبير بعد ما ملكت على شخص ما تعرفه !
مقهورة من عمها هدم كل احلامها ...كان نفسها تلتقي بزوج المستقبل وتعيش قصة حب معه مثل ما تشوف على التي في !
بس دوم حظها نحس بكل شيء !
ناظرت جدتها الي ترقص بفرح من حقها تفرح بعد ما وقعت على كنز يريحها من عناء الفقر !
ابتسمت وهي تناظر لجين ترقص مع جدتها بحركات مضحكة ...مسكينه ذابحه نفسها حتى تنخطب !
توسعت ابتسامتها وهي تشوف رفيقاتها بالمدرسه ...لوحت لهم بفرح وبصوت مرتفع : ياهوووووو
ام مرعي التفتت لها وهي تشوف رونق بدات تهز يمين وشمال وهي واقفه ..دوبها هاجده ومستحيه وش قومها يا فضحيتها الناس الحين تنقد عليها المفروض العروس تكون هاديه وما تتصرف كذا !
اقتربت ام مرعي منها وبحزم : اجلسي فضحتينا
الحين ينقدون عليك !
رونق بابتسامه : يا جدتي هذا يوم زواجي لازم اعمل إلي ابغى فيه
زوجة مرعي جلستها بالغصب :-اجلسي !
مطت شفتها بضجر منهم وسرعان ما وقفت بحماس لما شافت ابله الرياضيات وبصوت مرتفع : ابله سعاااااد !
ام مرعي تفشلت منها قرصتها بكتفها بقوة : فضحتينا !
رونق جلست ورجعت لها مخاوفها من الزواج !
مرت مراسيم الزواج وبدأ العد التنازلي لانتقالها لبيت زوجها !
اخذت نفس عميق وهي تحس نفسها بحلم وباي لحظة رح تصحى منه !
واقفه وتفرك عيونها بتوتر من الموقف وهي تسمع عمها مرعي يوصي عليها زوج الغفله !
ام مرعي وهي تبكي : ابنتي امانه عندك حافظ عليها !
مط شفته بطفش منهم لولا انه هالقريه ما يزوجون مسيار والا كان ما تزوجها كذا وارتاح من هالمراسيم !
ناظرها متغطيه كامل طولها متوسط !
الاهم تكون حلوة !
صديقه صورها له ملكة جماااال
فتح باب السيارة لها : تفضلي !
ركبت السياره بتردد وقلبها يرتجف من الخوف !
ناظرت عمها تبغى ترجع معهم خايفه من هالغريب ..لكن عمها مسك يدها ودخلها للسياره وهو يتمتم وهو يدعي لها !
لحظااات وغادرت السياره بهدوء ...تاركه خلفها القرية إلي عاشت فيها اجمل واتعس اللحظات !
**
**
**
جواد بحده : اشوف رجلك سلكت على هناك !
اسمعيني زين بيت وليد طلعيه من راسك انا ما ابغى اي علاقة بينهم تفهمين !
ناظرت ابوها وعيونها تلمع بالدموع حساسه بزياده ما تتحمل احد يكلمها كذا : بس يا بابا انا
جواد خفف نبرته : اسمعي كلامي يا مريم
عبود وهو جالس وبيده سبحه :ما عنا بنات كل يوم والثاني طالعات !
انقهرت من عبود بالرغم انه من عمرها الا انه له كلمه عليها ويتحكم وكأنه رجال كبير : انا اكلم بابا ما كلمتك !
جواد رفع حاجب بانتقاد :-اخوك واسمعي كلمته !
مريم بضعف وهي تناظر اخوها : ليه حضرتك تزور بيت جدك
عبود مط شفته بسخريه : الحين تذكرت حضرتها انه بيت وليد بيت جدك !
وباكر تطالب تزور امها في بيت زوجها !
انقهرت من عبود وتدخلاته ..ناظرت ابوها شوي وتبكي : بابا يعني انا لي بنات خالات ليه ما اتعرف عليهم !
جواد ينهي النقاش : ما بدنا هالمعرفة هذه بنات عمك حولك وانتهينا !
مريم ناظرت الجازي وهي داخله ومعها شاهي !
عبود بسخريه : تعالي يا يمه اسمعي اختي الرقيقة وش تبغى !
تبغى تروح اليوم لبيت وليد !
الجازي ناظرته : وش فيها بالاول والاخير هم بيت جدها !
ناظرتها مريم وابتسمت بمحبه لهذه الانسانه !
جواد بحزم : قلت قفلي الموضوع !
قومي يا مريم شوفي اختك صحيت والا !
وقفت وناظرت عبود بقهر مراهق وعامل حاله رجال عليها!
عبود بضحكه : لا يطق لك عرق !
الجازي بعد ما طلعت مريم ناظرت جواد بعتب : خفف نبرتك معها الحين مريم بسن
قاطعها : اعرف كيف اتصرف معها !
الجازي بتذكير : لاتنسى وصية جدي!
سكت جواد للحظات وبعدها تكلم : انا أرسلها بالوقت إلي اشوفه مناسب !

**
**
**
دخل عند امه وجه اسود وملامحه ما تتفسر !،
ام مرعي قلبها هبط لما شافت ولدها كذا : مرعي وش صاير !
جلس ويحس ضغطه مرتفع : مصيبه يا يمه مصيبه الا قولي فضيحه !
ام مرعي ما بقى فيها حيل : وش صاير تكلم تراك خرعتني !
زفر من هول المصيبه : اليوم التقيت بالصدفه مع رجال اعرفه وتبادلنا الكلام والأحوال
ام مرعي صبرها نفذ : ايه وش صاير !
ناظر امه وجهه اسود من الهم : يقولي بعد ما خبرته عن زوج رونق يقول هذا واحد لعاب يتزوج مسيار كل يوم مع وحده ويتزوج الحرمه اسبوع ويطلقها !
ام مرعي تحس كل شيء حولها أسود : حسبي الله عليكم والحين جاي تتكلم !،
انت ما سألت عن الرجال !
هز راسه بالنفي : مرزوق يقول صديقه مدحه كثير ووضعه مرتاح
قاطعته بغضب :-اعمتك فلوسه !
وش نعمل الحين اذا طلقها يا فضيحتنا بالقريه وش رح تقول الناس عنا !
مرعي سكت لوقت قصير وهو يسمع امه تثرثر فوق راسه بغضب !
اخذ نفس عميق و بعدها تكلم : اسمعيني زين لو صار هالشيء
ما في حل الا .........
فتحت ام مرعي عيونها بدون ما تنطق حرف واحد !

**
**
**
انتهى البارت ...انتظروني يوم السبت بإذن الله ...دمتم بخير !


modyblue likes this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
قديم 18-06-20, 11:27 PM   #10

هاجر جوده

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية هاجر جوده

? العضوٌ?ھہ » 402726
?  التسِجيلٌ » Jun 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,472
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي tunis
?  نُقآطِيْ » هاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond reputeهاجر جوده has a reputation beyond repute
افتراضي

بارت 4


قبل ما انزل البارت اعتذر من يلي طلبوا تعجيل البارت لاني دوبني جهزته...بالتوفيق للجميع



وليد جالس بتفكير: خطوة حلوة انها تزورنا لكن احس في شيء خلف هالزيارة مع خالتي ام ناصر!
حنين بلامبالاه لانها ما حبت مريم ابدا لانها تحسها سبب انكسار الجازي : بالنسبة لي وجودها وعدمه واحد !
وليد هز راسه : على الاقل لازم يكون منا مبادره زمان البنت صغيره وما كانت تميز الصح من الغلط وكان في تأثير من حولها يشبع عقلها بالافكار السوداء ...انا ما الوم البنت صراحة على موقفها من امها !
عمرها ما شافتها من لما وعيت بالعكس دوم عقلها ينلعب فيه انها امها سيئة !
حاليا اقدر اجذبها جهة الجازي ..متاكد رح تفرح الجازي برجوع مريم لها !
حنين ما اقتنعت بالموضوع : اترك المركب ساير ...الجازي ربنا عوضها بعيال ما تشوف احد بالدنيا غيرهم !
اتركها انا احس هالمريم مب قليله وما استبعد انه جواد ارسلها تقهر الجازي ما شفتها وهي تقول تبغى تتعرف على جدتها وخالاتها الا الجازي ما تبغاها !
أكيد قاصده هالكلام !
وليد مط شفته وهو يشوف بندر ناوي يطلع من البيت : على وين ان شاء الله !
بندر يلعب بمفتاح السياره بروقان : طالع مع ربعي !
وليد ما يدري هالولد متى يصير رجال ويعتمد عليه المشكله رافض الزواج ما يدري كيف يفكر : كيف الشغل مع فياض!
مط شفته : ماشي حاله !
حنين وهي تناظره : عسى ربي يحفظك ويبعد عنك عيال الحرام !
ضحك بندر: لا تقولين كذا اخاف اطلع الحين ما القى ولا واحد من ربعي ههه
وليد ناظره بمقت : يعني عارف انه شلتك خايسة !
الله يهديك يا بندر الله يهديك !
روح بلاه تتأخر على ربعك !
واعطاه نظرة تشكيك ولف وجهه !
بندر ناظر امه وحك راسه بتوتر : تبغين شيء يمه !
حنين بيأس انه يعقل ؛ سلااامتك !
**
**
**

ناظرت جدتها بهدوء : كيف يعني !
ام جواد بضجر : يا بنت ما تعرفين تعملين شاهي هذا جدك قريب يوصل ورأسه مسطل يبغى شاهي !
مريم بنعومة: انا اعرف بس انت تقولين
ام جواد عفست ملامحها ما لها خلق تسمع : خلااص اعمليه مثل ما تبغين !
الجازي : انتبهي يا مريم اعملي الشاهي ثقيل جدك ما يحب يكون خفيف !
هزت راسها بابتسامه: ان شاء الله !
طلعت من الصالة بخطوات هاديه ..سرعان ما توجهت للمطبخ بسرعه لما شافت ليث ولد عمها نازل من الدرج مستعجل !
بالصالة الداخليه ام جواد ناظرت شذى بقهر: اقول اسكت واترك عنك هذه الهذره !
شذى بقهر : ما رح ارجع له حتى تعملون له حد !
بخيل وما يصرف علينا الا بطلوع الروح !
وانا وعيالي لنا احتياجات لازم يوفرها لنا !
ام جواد : انا ما لي دخل متى ما جاء ابوك والا اخوانك خليهم يتفاهمون معه !
ترى انا مليت من مشاكلكم إلي ما تنتهي !
مروة وهي تعلك : شوفي عمي جواد طول وقته يحل مشاكل الناس ومب قادر يحل مشكلتك !
شذى ناظرتها والشرار يطلع من عيونها : يا لطيف وش تحبين الفلسفة الزايده !
مروة ناظرت امها : انا قلت شيء غلط !
ميس ناظرت شذى : البنت ما قالت شيء ..واذا انت معصبة لا تطلعين حرتك فيها !
نغم رفعت حاجب : بس ابنتك لسانها طويل بزياده وتتدخل بأمور الي اكبر منها !
ميس عقدت حواحبها : لا والله!
ام جواد ضاق خلقها بزياده: الحين رح يبدآ مسلسل جديد وكأنه ينقصنا !
قاطعهم صوت ليث وهو يتكلم بالجوال ...
ام جواد ناظرت نغم :شكل ولدك طالع !
نغم هزت راسها : عنده دوام !
شذى رفعت حاجب : ومتى تزوجونه !
ترى تحت يدي عروووووس تأخذ العقل
ام جواد: عروس والا قردة ما رح يترك بنات عمه ويتزوج من البعيدات !
من هنا حتى يجهز اموره يلقى طابور بس يؤشر وحنا جاهزين
نغم انفتخ وجهها ،: والله هذا زواج وما رح نوقف بوجهه لو يبغى وحده من اخر الدنيا رح نخطب له وبعدين يا خالتي الدم ثقييييييل على بعضه !
ميس رفعت حاجب وهي فاهمه نغزتها انها رافضه ابنتها : اكيد رح يخطبون غريبه لانه ما في بنات حوله!
مروة محيرة
نغم فتحت فمها : محيره !
اول مره نسمع بالسالفه !
ميس مطت شفتها : ما له لزوم تعرفين ومريم صغيره اذا بغى ينتظرها يكون عنس !
ام جواد: من هنا حتى يجهز امورة يكونوا البنات كبروا !
قفلوا هالسيره ما له داعي تتذابحن على شيء ما صار !
**
**
**
**
واقفه عند حافة الشباك ..والستائر خلفها باللون السكري ...اضاءة خفيفه بالصالة ....نظرها محدد عليه و هو جالس يدخن بشراهة هذا اليوم الثاني للزواج وبيده الجوال يطقطق بالجوال باندماج !
نفسها تمسك الفازاوتكسرها فوق راسه ..لو تعرف طريق العودة كان رجعت مب مرتاحه لهذا الشخص وخاصه لما تكلم بالجوال برموز : "عندي شيء بيعجبك ..تعال وشوف "
ما تدري وش الورطه إلي تورطت فيها ...حتى المكان إلي سكنوا فيه لوحده يشعرك بعدم الامان !
تحس انها لازم تهرب باسرع وقت ....
وكأنها حاسيتها السادسة اشتغلت وهي تنذرها بعدم الامان !
نقزت برعب لما حست بالباب ينطرق بطريقة افزعتها !
رفع نظره لها وكأنه مستغرب من طرق الباب ....لما زاد الطرق على الباب وقف متوجه للباب بتردد !
التصقت بالشباك وتتمنى لو تقدر تقفز منه وتهرب لابعد نقطه ..
مين إلي يزورهم بهذا الوقت وخاصه اهله مب هنا !-
فتح الباب وسرعان ما رجع للخلف وهو يشوف المكان تمت مداهمته!
انرعبت وهي تشوف المكان كله رجال ....بسرعه مسكت عباءتها والشال ولبستهم والدم نشف بعروقها وهي تسمع زوجها يردد : تراها زوجتي زوجتي!
ماتدري كيف انتهى فيها الامر وهي موجودة بمركز الشرطة ..غطت وجهها بالشال وهي تحس نفسها رح تنفجر باي لحظة !
هذه اخرتها حاطها بشقة مشبوهة .. نار ملتهبة بداخلها....ناظرت المحقق إلي يناظرها باحتقار:-لو سمحت
قاطعها بحزم : سالفه ضحك علي والا خطفك ترى حفظناها ....اعطيني رقم اهلك !
تكلم بقهر وهو يناظرالمحقق : اقولك زوجتي
المحقق بغضب: زوجتك!
اعطيني اثبات انها زوجتك !
زفر بغضب ما يدري وين دفس ورقة الزواج ما يذكر انه اخذها !
كره هالبنت لانها وجه نحس عليه متى يوصل ليث ويخلصه من هالسالفة !
لهم اكثر من نص ساعه ينتظرون!
رفع نظره لما تكلمت بقوة وهي تؤشر عليه : وقسم بالله الا تندم !
لأنك واحد خسيس
قاطعها وهو يوقف يبغى يضربها !
رجعت للخلف خطوة كرد للفعل !
تراجع لما دخل ليث بملامح ما تتفسر : السلام عليكم
تقدم من الضابط وسلم عليه صديقه من ايام المدرسه : هلاحياك !
ليث ناظر عمه:وش السالفه ء
المحقق مط شفته :تم القبض عليه بشقه تم التبليغ عنها انها مشبوهه وعمك تم القبض عليه كان مع هذه البنت
ناظر عمه لمتى يرقع خلفه ناظر البنت باشمئزاز :بلغتم أهلها
رد بقهر وهو يوزع نظره بينهم : اقولكم زوجتي وش ذنبي اذا كانت الشقة مشبوهة انا
قاطعه ليث بقهر : متزوجها بعد !
وين عقد الزواج اذا كلامك صحيح !
رد وهو يشد على شعره بقهر: ما ادري وين حطيته
الضابط : كذا انا ما اقدر أساعدكم وناظر رونق اعطيني رقم ابوك !
ناظرته بغضب وهي تسمع كلامهم وكأنها بنت من الشارع : قلت لك من اول ابوي ميت انا طالعه الحين وإلي فيه خير يوقفني اشوف !
تحركت خطوتين سرعان ما سحبها نايف بقوة:انطقي هنا لا تدخلينا بمشاكل ثانيه !
ردت بغضب وهي مسلطه نظرها عليه : انت أكبر مشكله بحياتي !
انا اذا جلست هنا دقيقه اذبحك تفهم !
ليث مط شفته صدق المثل شين وقوي عين !
تكلم نايف بعد ما تنهد : الحين اتصل بعمك ييجي يعطيني ورقة العقد
ردت وهي شاده على اسنانه :عمي لا تدخله بالسالفه !
مط شفته وهو يناظرها مب باين منها شيء :ايه اكيد خايفه عليه إن جاء هنا مايطلع على طول للسجن !
ليث بضيق : انا طالع اشوف عقدالزوج بسيارتك بس وين مكان الشقة
نايف وصف له المكان وجهه اسود من الورطة !،
جلست وتحس نفسها انهارت هذه اخرتها تجرجر اخر الليل على ذي السوالف ..نفسها يكون الحين مرزوق قدامها وتتفل بنص وجهه على هالعريس الخايس إلي جابه لها !
عضت شفتها بقهر على حظها النحس لاااا وحريم القريه كله حاسدها عليه امحق عريس باين انه راعي شرب وسكر حول عيونه اسود وفوق هذا واضح انه راعي بنات !
لكن مب رونق إلي تسكت على هذه السالفه رح تحط المر بحلقه ..بس خليها تطلع من هنا ويصير خير!
ناظرت المحقق منشغل بملفات قدامه ...رجعت ناظرت نايف وهي صاكه على اسنانها تنتظر اللحظه إلي تنقض عليه !
تكلمت بنبره امره قويه وبداخلها تبكي ايه بداخلها طفله تبكي على حظها : اتصل مع الزفت إلي راح يجيب الورق شوف وينه طس !
رفع نظره يحس انه سمع غلط !
هذه البزر تكلمه وكأنه يشتغل عندها ...غمض عيونه وهالموقف اعاده لذكريات جميله داعبت ذاكرته !
اه من الزمن إلي وقف ضده البنت إلي حبها الكل وقف ضده ..راحت وتزوجت وهو !
عايش ضايع بذي الدنيا !
لو وافقت عليه كان الحين هو مبسوط وعنده عيال ...تنهد بحنين لايام الجازي نفسه يشوفها ويسمعها
رفع حاجب لما تكلمت بصوت محروق : الله يأخذك
سكتت لما دخل ليث ومعه الاوراق ..وقف نايف : لقيتهم بالسيارة !
ليث يمد الاوراق للمحقق : تفضل
المحقق هز راسه : بس وش يعرفنا انها هي نفسها زوجته ما معها اثبات هويه او على الاقل جواز سفر يثبت شخصها !
فتحت عيونها وبدات دموعها تتراقص بعيونها وش هالورطه إلي وقعت فيها !
ليث لو يطلع بيده يكسر عمه تكسير : شوف تاريخ ميلادها للحين ما وفت السن إلي تطلع فيه هويه
مط شفته الضابط : متزوج قاصر !
وين انت عايش !
ليث يبغى يخلص من هالسالفه : تقدر تسألها عن المعلومات إلي بعقد الزواج حتى تتأكد انها نفسها !
هز راسه وناظرها : وش اسمك ؟!
ردت وهي خلاص بتنفجر : رونق خالد .....
هز راسه : كم تاريخ ميلادك
ردت بغضب مكبوت ...
ليث يبغى يخلص : شفت صدقني انها زوجته !
انتهت الاجراءات بعد عناء ..كانت ثقيله حيل على قلب رونق ....
وقفت معه عند سياره ليث رفعت اصبعها بتهديد : والله لتندم
قاطعها وهو يلوي ذراعها : مب بزر تهدد فيني !
ردت وهي كاتمه الالم : البارحه ما كنت بزر قطعت كلامها بصرخه بسيطه من الألم
شد يدها بغضب : الله يأخذك ما شفت منك الا المصائب
حاولت تفلت يدها منه وبغضب : انت اكبر مصيبه بالدنيا يا داشر يا
سكتت لما ابعد ليث يد عمه : اتركها !
نايف ناظرها بقرف وتوجه للسيارة ....
ليث بدون ما يطالع جهتها وبنبره حاده : اركبي
صكت اسنانها وهي ماسكه يدها تفرك مكان يد نايف !
مضطره تطلع معهم لازم تفكر بطريقه ترجع لأهلها !
اهلها كيف ترجع بعد يومين من الزواج !
هذه لوحدها كارثه !
تحركت السيارة بنبرة قويه آمره لنايف بجون ما تناظر الشخص إبطلي معهم او تهتم لوجوده: انا لذيك الشقة ما ارجع تفهم !
لف لها وكأنه ناقصه : قسم بالله اذا تكلمت كذا الا اهفك كف اطير ملامحك تفهمين !
ردت بنبره اقوى : مب فاهمه
دامك رخمة وداشر ليه تتزوج بنات الناس !
جعلك تقع بشر اعمالك يا منحط !
نايف بغضب :وقف عندك خليني اعلمها حدودها وقف
ليث زفر بضجر :-ترى والله مب فايق لكم !
نايف هز رأسه بتوعد ّ: وقسم بالله الا تندمين !
بداخلها تغلي غلي وهي تفكر كيف تفك نفسها منه !
بدات دموعها تنزل بضعف وهي تحس نفسها وحيده بعيده عن اهلها ...وين جدتها ...زادت دموعها اشتياق لجدتها !
وقفت السيارة عندنفس الشقة ..ناظرت المكان المنظر لوحده يجيب الشبهة !
تكلمت بثبات ولا كأنه دموعها تنزل : انا هنا مب نازله !
نزل نايف وهو يتكلم: خذها ولاقرب مزبله ارميها تكون عملت لي معروف
ردت وصوتها يرعد : انت واهلك المزبلة
قاطعها وهو يفتح الباب ويسحبها من السياره بقوة : تراك تعديتي حدودك !
تكلم وهو قابض يده بكتفها بقوة: توكل الله يسهل دربك !
حرك مباشره ليث بعد ما قفل نايف الباب !

**
**
**
تكلم بغضب : بس اتفاقنا مب كذا !
انت قلت انك نويت تترك هالدرب وتستقر !
نايف بغضب : كرهت الحريم لأجلها !
هذه مب بزروقسم بالله كأنها عجوز على حفة قبرها تعرف كل شيء !،
رد بقهر : وين عيني من صديقي المقرب انت
سكت مافي شيء يوصفه !
نايف بهدوء: انا كلمت عمها وقلت له الحين مرجعها لهم
قاطعه بقهر : خاف ربك انت شايف كم الساعه الحين !
رد بضيق: تراك ما تدري وش صار والبنت هذه بالذات تستاهل خلي الناس تأكل وجهها هالحقيره!
الحين بقفل وباكر اكلمك !
قفل الخط وهو مستعجل يبغى يتخلص من هالبنت يحسها حمل ثقيل على قلبه !
من ليله الزواج وهو مب مرتاح في شيء كاتم على صدره !
**
**
**
**
التقى بعمه جواد جالس برا بالحديقه ...رد السلام بخفوت
جواد باستغراب؛ عسى ما شر راجع الحين
زفر بضيق وجلس جنب جواد: اي خير من خلف عمي نايف
رفع حاجب باستغراب ما يذكر متى التقى بنايف : نايف
ليث يناظر حوله وبعدها بصوت منخفض :-اتصل فيني كان بمركز الشرطه تخيل متزوج بنت بعمر 14 سنة
جواد بانفعال: هذا متى يترك سوالفه قسم لو يعرف ابوي إلا تصيبه جلطة !
وش سالفته !
بدا ليث يكلمه بالاحداث بالتفصيل : هذا إلي صار تركته وهو يتوعد فيها ! يعني اتوقع باكر نسمع بجريمة قتل اما اخوك القاتل او هي القاتله وارجح تكون هي القاتلة يا لطييييف وش قوية !
لسانها وش طوله !
جواد زفر بضيق :متى يعقل هالنايف؟!
ليث عفس ملامحه: ما ظنيت يعقل أبدا ذبحني بمصائبه ويستغل نقطةعملي حتى اطلع له منافذ !
جواد هز راسه بتفهم : انتبه احد يعلم بالسالفه ..باكر اكلم اخواني لازم نحط له لانه رح يوصل سمعة العائلة بالأرض ..لازم يتزوج وحده من العائله تمسكه لعله يستقر !
ليث وهو يتثاوب:ان شاء الله !
*
**
**
*-
ناظر ولده والدنيا ظلام : مافي غير ذي الطريق يدخل للقرية اتوقع انه على وصول !
هز راسه مرزوق وهو يناظر العصاة بيده :والله ليندم ابن...
مرعي والنار تغلى بقلبه كل شيء يهون الا العرض ..ما رح يسكت له..يظن انهم اهل قريه وما يقدرون يأخذون حقهم !
وقف بنص الطريق وهو يشوف سيارةمتوجه لهم اكيد هو ما في احد ينزل للقرية بهذا الوقت المتأخر !-
اخفى العصاة خلف ظهره واشر له يوقف !
نزل نايف باستغراب ليه ينتظرونه هنا !-


يتبع يوم الإثنين بإذن الله ...دمتم بخير



modyblue and simsemah like this.

هاجر جوده غير متواجد حالياً  
التوقيع
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم." ❤




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:28 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.