آخر 10 مشاركات
48- الحصار الفضي - جانيت ديلي - ع.ق ( كتابة/ كاملة)** (الكاتـب : أمل بيضون - )           »          244 - الهروب الأخير - بيتي نيلز ( إعادة تنزيل ) (الكاتـب : * فوفو * - )           »          يوميات العبّادي .. * مميزة * (الكاتـب : العبادي - )           »          لاجئ في سمائها... (الكاتـب : ألحان الربيع - )           »          باب السعادة - ريت كليمانس - روايات ديانا - (حصرياً)** (الكاتـب : Gege86 - )           »          سجل هنا حضورك اليومي (الكاتـب : فراس الاصيل - )           »          بين أزهار الكرز (167) للكاتبة Jennie Lucas .. كاملة (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          38- مزرعة الدموع - جانيت دايلي - ع.ق - (كتابة/كاملة )** (الكاتـب : Fairey Angel - )           »          ترويض التنين (22) للكاتبة: Kendra Leigh Castle .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          اخطأت واحببتك *مميزة*& مكتمله* (الكاتـب : Laila Mustafa - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > سلاسل الروايات المصريه > منتدى سلاسل روايات مصرية للجيب


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-07-20, 12:11 AM   #1

MooNy87

مشرفة منتدى عبير واحلام والروايات الرومانسيةومنتدى سلاسل روايات مصرية للجيب وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية MooNy87

? العضوٌ??? » 22620
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 47,926
?  مُ?إني » واحة الهدوء
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » MooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
لا تحزن ان كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون
?? ??? ~
My Mms ~
B11 الضرب تحت الحزام




الضرب تحت الحزام فن.. هناك أساليب عديدة ناجحة وكل الخيارات مفتوحة لمن لا يراعي معايير الشرف أو لا يخاف الله. لا شك أن أقوى الأمثلة هو ما قام به الرئيس الأميركي جونسون، عندما كان في صراع على منصب حاكم ولاية. استدعى مدير حملته الدعائية وطلب منه أن ينشر خبراً يؤكد أن منافس جونسون لا يقيم علاقة عاطفية مع الأبقار!.. بدا الذهول على مدير الحملة الدعائية، وقال إن هذا الخبر غير مطروح أصلاً .. قال جونسون في غموض: ونحن لم نقل إنه يحب الأبقار.. نحن نفينا ذلك!.. لم نتهمه بشيء..
هكذا خرج الخبر، وبالطبع كانت نتيجته هي أن الناس بدأت تشك.. من قال هذا؟.. لماذا يطرح الآن؟.. النتيجة المنطقية هي أن في الخبر شيئًا من صحة، ولا يوجد دخان من دون نار!
يمكنك أن تجرب هذه الطريقة بسهولة.. عباس لم يسرق الكفتة من المطبخ، عندما يحتد عليك عباس، يمكنك أن تؤكد أنك لم تقل إنه يسرق الكفتة.. أنت نفيت ذلك.. الناس تتلقى خبر أن عباساً لم يسرق الكفتة.. تحوم علامات شك كثيرة.. ما مناسبة هذا الكلام؟.. لماذا ينفون كلامًا لم يطرح أصلاً؟.. واضح أن عباسًا سرق الكفتة فعلاً وهم ينكرون ذلك.. لا يمكنك أن تعرف الحقيقة في هذا العالم..
هذه طريقة خبيثة لا تفشل أبدًا ونتائجها مضمونة..

ذات مرة كتب أحد القراء على النت يهاجمني، ثم قال: «اسألوه عن سلوى الشافعي ومجلة الحياة.. اسألوه عن منتدى الثقافة المضادة وجماعة 19 أغسطس»...

طبعًا لا داعي لأن أكذب عليك.. لا أعرف حرفًا عن سلوى الشافعي ولا مجلة الحياة، ولا أعرف ما هو 19 أغسطس.. لكن التعليق مكتوب بطريقة: «لقد أمرنا الله بالستر.. لن أقول كل ما أعرف.. لكني سأفعل لو ضغط علي هذا الوغد أكثر من اللازم».

كم من قارئ قرأ هذا التعليق وأدرك بالفعل أنني أداري أسرارًا مشينة؟.. لابد أن سلوى هذه عشيقة سابقة تخليت عنها، ولابد أن منتدى الثقافة المضادة موقع إجرامي كنت أديره.. وربما هو موقع لعبادة الشيطان..

أتمنى فقط أن أرى وجه هذا الرجل وهو يكتب التعليق.. هو يكذب ويعرف انني أعرف أنه يكذب.. ويعرف أنه يعرف أني أعرف أنني أكذب. لكن لا مجال للرحمة هنا.. نحن في حرب.

لهذا أطالع مقالات النت التي كتبها آخرون، فأجد هذه الطريقة تستخدم بكثرة..

ـ»اسألوا عباس الشماشرجي عن أيام لوكسمبرج ومخابرات القذافي.. اسألوه عن أموال الششماوي.. وعن لقائه بدكتور عبد الغفار عبد العزيز..»

أراهن على أنه في 90% من الحالات لا يعرف عباس الشماشرجي أي حرف عن هذا الذي يلمح له التعليق. ربما هو لم يغادر قريته قط ولم ير لوكسمبرج ولا يعرف مكانها على الخريطة، لكن التهمة صارت دامغة وقد سقط من عيون الناس. طريقة جونسون في الضرب تحت الحزام تعمل على ما يرام.. من المستحيل أن تصدق أن عباس الشماشرجي بريء بعد هذا كله..

هناك طريقة «أشياء لا أستطيع ذكرها».. وهي طريقة أخرى ناجحة جداً، والغالب أن يكون معنى هذه العبارة «ليس لدي ما يُقال أصلاً».. لكن الناس تفهم المعنى الخفي: الأمر أسوأ من أسوأ شيء يصل له خيالك.. لو كان عباس الشماشرجي غارقاً في العمالة للموساد ويسبح في أنهار الخمر، ولا يفارق الغانيات، ويدعو لعبادة الإله الوثني «بعل».. ولو كان يبيع بناته في سوق النخاسة أو يحب البصق على الأرض.. لو كان هذا كله فأنت لم تصل بعد لما يعرفه قائل هذا الكلام.

كما قلت لك: الضرب تحت الحزام فن له ألف سر.. هذا سر مهم من أسراره.

د.أحمد خالد توفيق




MooNy87 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:00 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.