آخر 10 مشاركات
دورة الاعتماد والتحصيلات المستندية وفق قواعد غرفة التجارة الدولية الالكترونية (الكاتـب : بيسان احمد م - )           »          الدخيلة ... "مميزة & مكتملة" (الكاتـب : lossil - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          قصاصات الحب (الكاتـب : نورهان الشاعر - )           »          بين العشق والدم -شرقية - ج1 من قلوب أدماها العشق للرائعة:basma mahmoudكاملة & الروابط (الكاتـب : basma mahmoud - )           »          Prettys Girls from your city - Verified Women (الكاتـب : inimad - )           »          رهينة حمّيته (الكاتـب : فاطمة بنت الوليد - )           »          20 - في قبضة الأقدار - مارغريت روم - ع.ق ( كتابة / كاملة )** (الكاتـب : أمل بيضون - )           »          استسلمي لي(164)للكاتبة:Angela Bissell (ج1من سلسلة فينسينتي)كاملة+رابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          زوجة ساذجة (85) للكاتبة : سارة مورغان ..كامله (الكاتـب : فراشه وردى - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree7220Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-09-20, 10:22 PM   #1071

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام جواد مشاهدة المشاركة
عاشقة اليوم في بارت ولا بكرة
اليوم بضيفة حالاً حتى محد يضطر للسهـر من أجله ..


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-20, 10:25 PM   #1072

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ward77 مشاهدة المشاركة
مبدعة الكاتبة في رواياتها
و لكن لماذا الروايات العربية صارت لا تخلو من تعرض احد ابطالها للتحرش او الاغتصاب؟
لأنه للأسف كنا نسمع فيه والآن أصبحنا نراه ...
الدنيا أصبحت مخيفة ...
الأبتعاد عن الدين أصبح يسهل كل المعـاصي ...


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-20, 10:28 PM   #1073

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

{13}



*الماضي*





رسمت خطوط على الأرض تحمل الحجارة وترميهاا ..ترفع قدم وتنزل أخرى ..ومندمجة باللعبة المسلية مع أطفال بنفس عمرها ..
رضا التي تشاهد خزام تلعب تتحدث مع أبنه عمها بلهجتهم :لاأصدق ياعائشة أنا عدنا لنلتقي من جديد ...
عائشة تتأمل أبنه عمها التي تغيرت كثيراً أين رضا النارية هي أكثر هدوء وكأن زواجها من العربي روضها:أنه كالحلم لقد تزوجتي من العربي وبقيتي هناا ورحلت أنا مع أبي لتركيا لأرجع من جديد مع زوجي التركي .. حياتنا أشبه بالقصص ..أخبريني رضا هل أنتي مرتاحة مع أمين ...يبدو كرجل جيد ..
رضا بتنهيدة :لاأعلم كيف أوصل لك شعوري ..كان بالأمكان أن أعيش حياة أفضل ..لكن أمين مسكين أعتقد أني أستحقيته .. لقد كنت شريرة معه حينما كنت صبية .. لقد عانا معي كثيراً ..لو كان رجل آخر لأذاني ولكن أمين أنه شخص نادر .. لقد عاش يتيم نحن نتشابه هو لاأهل له وأنا ايضاً ..
عائشة بضحكة ساخرة :كم كنتي تكرهين العرب وتزوجتي منه حقاً أحذر ماتخشاه ..
رضا وهي تشعر أن هذا قبل قرن من الآن كم مضى من أعوام :لقد كنت أبغضهم ولدي أسبابي .. لم أفكر أبداً بهذا المصير ...
كان حلمي الزواج من تركي لأعود وأقابل أمي ..
عائشة تتمنى لو تعود كلتاهما لبلدهما :وماذا الآن إلا تفكرين بنفس الأمر ..
رضا بقناعة تامة :لقد كبرت وكبرت أمي رأيتها قبل عامين لقد جائنا للمدينة من أجلها حين جائت للحج تقابلنا لمدة شهرين أكتشفت فيها كم نحن بعيدتان عن بعض هذا قدرنااا
لقد تخيلت عن حلمي بالعودة لتركيا أبنائي أحق مني بالعيش في بلادهم .. علي أن أضحي من أجلهم ...
لقد ودعت أمي للأبد بالمرة الأخيرة أشعر بأني لن أقابلها أبداً ...
عائشة بمحاولة لمواساتها :مادام الأنسان على قيد الحياة ستكون هناك الكثير من الفرص للقاء ...أجعلي أملك بالله ..ولن يخيب الله ظنك ...




*الحـاضر *





لتنظر جوزاء التي لم يعجبها رد ليلى وتجده يقف خلفهاا ونظرة لايمكن تفسيرها على وجهه ...
بتال الذي صعد بعد أن فرغ من العشاء مع والده وأخوته وسمع أصوات الفتيات قادمة من صالة طعام الطابق الثاني توجه هناك وكانت وقتها مسك تخرج فسألها من بداخل لتخبره :خاله جوزاء ..
وكأنها نست أنها زوجته فهي كررت عليه :لاتدخل أقولك خاله جوزاء داخل ...وسوينا تحدي !!
تجاهل ماتخبره فيه ودخل وكأن أول مالفت أنتباه وجود أبنه ..
قبل أن ينتبه لأخر كلمات قالتها قبل أن ترد ليلى بحماقة ..
ولو كان لم يحضر الموقف من بدايته لتشكل الكثير من سوء الظن بذهنه ..
بتال بتجاهل لحديث ليلى :حاكم أبوي أذا خلصت عشاء روح لغرفتك وعلى طول نوم لاتلعب بجوال ولاغيرة وأنا بكرة أطلع لك السوني ...
وقفت حاكم على أمر والده وخرج ليلحق فيه نايف ...
قبل أن يأمر جوزاء بكل هدوء وهو يلاحظ الأنظار التي تسلطت عليهم ...ياسمين فقط التي كانت أكثر ذكاء ولم تكن تنظر إليهم ..
بتال :يالله جوزاء والبستي عباتس ...
وقفت بكل هدوء ليتنبه لتو أنها لاترتدي برقعها على غير العادة ...
لم تمر من عنده توجهت للباب الذي أغلقته ليلى فتحته بالمفتاح وخرجت ... كل هذا حتى لاتعبر من جواره ..
بتال لليلى :يعني اللحين وش تستفيدين من هاللي قلتيه وش بيزيدتس ...!!
ليلى بلامبالاة وهي تأشر بيدها التي تحمل سبرنغ رول محشي :وش قايله أنا ترى كلها مزحة ...
بتال بصداع يكاد يفتك فيه وهذا النوع من المشاكل والأحاديث يزعجة آخر ..كم فياض محق بنفوره من مجالس النساء :اللحين أنتي واثقة فيها مرة يوم تقولين الكلام هذا قدامها ترى بتضحك عليتس بنفسها ... وبتقول قدام أهلها حماتي تحرشين على طبينتي ماأدري وش بينهن !!
ياسمين بوقاحة :يعني اللحين عشان مارضيت على عبير بتغلط جوزاء وهي ماغلطت من وين حكمت أنها بتروح تقول هالكلام لأهلها ...
بتال لقد وقف للحضات غير مصدق الرد الذي وصله منهااا .. هل أصبح سخيف حتى بأعين الأطفال :أنا أقول عيب اللي سويتيه وأنا أخوتس وبس وفكينا من هالحركات ..
غادر وهو يسمع آخر تعليقاتهن :أوفر من جد بيكرهنا بجوزاء عشان عبير..
مروى بمشاركة حماسية :لي عشر سنين من تزوج عبير ماعمرها قالت وشلونك من زود شوفت النفس ...
يارا بلامبالاة فهي أكتفت من الحرب مع عماتها حتى يقعون الآن بحرب زوجات الأخوال :بنات ترى ماهو حرب بكيفهم خلاص خلونا نكره الثنتين ونرتااح ..
ليلى بحماس :أحلى رأيي ..
ياسمين وهي تسحب المبلغ وتضعه بصدريتها :أهم شي عشانا الليلة على حسابهااا ..
مروى بإزدراء:واااو قطيعة قد ايش مادية ..وحركاتك بيئة ..
ياسمين بمغايضة :الله عشنا وشفنا من كانت بتموت عشان هجرس شرب قهوتهااا ..
ليلى بتفكير:بنات ملاحظة شي ماأدري لاحظتوه معي أو بس أنااا ...
يارا بفضول:وش هو؟؟!!
ليلى بتفكير فهي لم تفتدقها إلا هذه اللحضة :من يوم حسناء شدت القسم الثاني ومريم ساحبة علينا حتى الأكل تنزل تحت تعشى مع أمي أو بجناحهااا ..
ياسمين بيأس من حماقة ليلى هل أفتقدتها الآن :ياااه ياقدمك من زماان هي وأمي يتعشون تحت ...وأنا عارفة السبب بس للأسف ماأقدر أقوله هذا من الأسرار شديدة الحساسية اللي ماأقدر أفضي فيهااا ..
ويستمر حديثهم بهذا التنوع ويستمر حتى الصباح لو كان هناك مجال ...


××على كثر ما اسمع قصايد واشعار
اعذب قصيد الكون كله سّواليفك ××


***


يحاول أسترضاء والده منذ جلسوا على سفرة الطعام ولكن
عقاب قد تجاهله بالكلية ...
فياض يترك ملعقة طعامه :طيب علمني وش يرضيك
بس وأنا أسوية ...
عقاب بحدة وأول رد لمحاولات فياض جرة لتجاوب معه :لاتقطع وعود مانت بقدهااا ...
فياض بعتب:افااا يابو سلطان هالهرج علي أنا ...
عقاب يضغط على نقطة ضعفه:ايه عليك مغير هياط ولو قلت سو الشي الفلاني قلت لااا وماأقدر وماأبي ...
فياض الذي ارتجف فكه من شدة عصبيته وفهم إلا ماذا يرمي :طيب أنت قل سووو وأسمع ردي عليك ..
عقاب يلتقط منديل ليمسحه يديه :تجوز ..
فياض يشير لأنفه:أبشررر على هالخشم ...
وأردف ببرود :و قلتها لأم سلطان من قبلك قدموا لي اللي موافقة علي ومالكم إلا طيبة الخاطر ...
...وصمت قليلاً :ولا هالمرة لو تعرفون وحدة أهلها بيغصبونها علي موافق بعد ...
سلطان الذي كان أول المتفاجئين برد فياض :خلاص يبه عداه العيب الرجال موافق على كل اللي تبونه ...
عقاب بعدم أستحسان :مسوي بتصعبها علي .. لاتنسى وعدك ..وأشار بأصبعة للجالسين :وكلكم شهدوا عليه ...
فزاع بهزل :ابشر أنا أول واحد ولو فيها محكمة شهدت عند القاضي ...
غادر عقاب بصمت وكأنه عقله بدأ التفكير بجدية بأمر فياض ..
ليتخافت سلطان وفزاع بهدوء ..قبل أن ينطق أكبرهم لفياض الذي بدأ مشغول البال وهو يحدق بطبق وفكره بعيد جداً :حاط أحد براسك بتخطب منه ...
فياض يتجاوب بشخرة سخرية :ماتفرق معي ياأبو هجرس
أهم شي هالشيبان يرضون علي .. ويريحون خواطرهم ...
فزاع بهمس خافت حتى لاتلقطه أذن رابع لهم :أبوي اللحين مستعد تأخذ كان من كانت .. لاتفوت الفرصة على نفسك لو لك خاطر بوحدة أخطبهااا ...
سلطان الذي تبادل النظرات بينهم :ياولد وش العلم خاطر وش أنتم عن من تكلمون ...
فياض بضحكة شامته :والله أنك يافزاع داج مع الأوليين
يوم عقلك مافارق ذيك السنين ...ياخوك من باعنا بعناه لو كان غالي ...الخاطر طاب من مبطي ...
ووقف مغادراً ..
ليسأل سلطان :انت على وش تلمح ؟؟!!
فزاع :على مهــا ... والتفت للخلف حتى يتأكد من مغادرة فياض :أكيد له خاطر فيها ولاا ماعزف كل هالسنين عن الزواج ...
سلطان الذي فكر لو صدق الأمر هل يعيش فياض على أنقاض الماضي :تقولها صادق ..أنت خبل بتفهمني البنت للحين ماتزوجت ...
فزاع ينزل رأسه :تطلقت معها ولد ...
سلطان بحدة :تبغى فياض يتزوج مطلقة أنت خبل مهبول ...أسكت بس ولاعاد أسمعك عايدهااا ..ماهو أبوي اللي بيرفض أنا اللي برفض ..ورايك أحتفظ فيه لنفسك ..
فزاع بعصبية بعصبية :ايه لاترضون له بالمطلقة وارضوا عليه بالعزوبية ...
سلطان بحدة :لسانك حطه بحلقك.. وصك عليه وأذا أحد طلب شورك تعال علمنااا ...
كناية أن لارأي لك سيأخذ على محمل الجد ...
صمت فزاع بعد تقريع أخيه الأكبر .. هو تكلم عن شعور بالذنب أتجاه فياض الذي يرى في حياته الكثير من الألم لايعلم مصدره .. ولايوجد سبب إلا أنفصاله الماضي
أو حب وئد قديماً ولايعرفه غيره ..

××خلك عزيز النفس لو داخلك منهار
وابقى كبير الطبع ماتذلك الحاجه ××


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-20, 10:33 PM   #1074

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي





دخلت نزعت عبائتها ووضعتها بالغسيل .. كانت تغسل يديها وتفرش أسنانها حين سمعت صوت طرقات على باب غرفتها ..
فكرت أن تتجاهله فمالذي يريده منها سوى أفتعال مشكلة
والسبب ماسمعه من ليلى ...
دعية ولن يتجرأ ليدخل فهو يخشى أن تنقضي عليه ...
خرجت وهي تجفف وجها لتجده واقف على الباب ...
حسناً يبدو أنه شجاع ...
سألت وهي تتوجه لوضع كريم على بشرتهاا : فيه شي ..!!
بتال بحاجب مرفوع :بعدني في بيت أبوي ...
جوزاء بلامبالاة ولم يعد لها سلطة على لسانها :وش يعني طردة هذي أفهمها ..
وأندفعت وهي تشعر بالغيض يتصاعد داخلها : أتوقع أنت اللي جبتني من بيت أمي ...
بتال يتجاهل هذا الموضوع تماماً :وش اللي سويتيه تحت ..
يعني بتوصلين لي مالي كلمة عليتس ...
جوزاء التي كادت تصفع نفسها كيف قفزت هذا الحدث لقد أعتقدت سيتهمها بموقف لم تفعله ولكن أمسك بها على حين غرة لقد نست خطأها حين تجاهلت أمرة .. قالت كاذبة :ماأعرف مكان الباب اللي قلته وخفت أضيع البيت كبير ..قلت أدخل مع الباب اللي أعرفه ...ويمكن لو ضعت بكل هالمكان محد درى عني ...
بتال الذي كان يسمع عذرهاا بكل تفهم فاجأته حين عادت لتنكر :أكذب مافكرت بهالشي وماكنت فاضيه أفكر فيه ماأعجبني أسلوبك ودخلت أتوقع أنا حرة ...
هل هي معتوهة هل تستخدم ممنوعات ..أم تتناول أدوية بسبب مرض نفسي ..لما أغفل هذه النقطة بالتأكيد هي تعاني من أعتلال نفسي ... فهذا الوجة الغاضب جديد جداً عليه ...
عادت لتخبره :الصدق منجاة فكرت أكذب بس حبل الكذب قصير..
سأصفع نفسي هذا مافكرت فيه ...لما تخبرينه بكل هذا ...توقفي فقط أكبحي لسانك إلا ترين ملامح وجهه الحانقة ..
أبتعدي عن رجل مرهق لم ينام منذ الصباح ..
ولكنه أخبرها بكل بساطة :لنا حديث طويل الصباح ..أو خلينا قبل الفجر ..وكلنا نحب صحيت الفجر ..!!
وتركها خلفه وهو يفكر أن يحقق معها حتى يعرف ماهي علتها حقاً...
فهو قرر تركها على حالها ولكن ماذا لو كان تعاني من أمر نفسي ووقع كل شيء على رأسه لو أذت نفسها أو أي شخص آخر ...


××لا حضورك علاج ولا غيابك مرض ...عيش عمرك لـ نفسك وأترك الآخرين "
لا تحبّ الحياه أكثر من المفترض ...ولا تخاف الفراق وكلّنا راحلين" ؟!××


****


أسترخي في سرير بتعب وجروح أسفل بطنه قد شدت عليه ... أنقلب على جانبه الآخر بحثاً عن الراحة ..وتذكر حديث فزاع ..لترتسم أبتسامة صغيرة أسفل فمه رغم أرهاق ملامحه ..مهــا .. الزوجة التي حرموه منهاا ...أو بالأحرى هي من فرت منه .. أول طعنة جائته منهااا .. لم تستطيع تحمل شخصيته وفرت .. يبدو أن تخيلها العيش مع شخص مثله أصابها بالرعب ففرت بجلدهااا ...
كانت رقيقة جميلة بل أجمل ماعرف من النساء بعدهااا ...
كانت ملامحها بدوية بالكمال الشعر الأسود والعيون الكحيلة وأنف كسلة السيف وبشرة كالحليب وفم كالجمرة ...
أوقف خياله عن الغوص أكثر في وصفها ..فهو مازال يتذكر أنها باتت للآخر وليس من حقه تخيلهااا ...
مازال يتذكر أي صاعقة حلت على رأسه حين رآها لأول مرة بعد عقد القرآن وأبتلع كل عجرفته السابقة
حين قال أنه لايمكن أن توجد أنثى على وجه الأرض تصل لتطلعاته فهي لم تخلق بعد ...
شعر أنه الأكثر حظاً حين أختارتها عائلته له وكأنهم فكروا وجدنا لك من لن تجد فيه العذاريب ...
ولكنه لم يقدر النعمة التي حباه الله فيها
وأراد من البداية وبعنفوان الشباب تشكيلها على مايهوى وكما يحب ...
كانت شديدة اللين في البداية وهو مندفع بألقاء الأوامر ...
ووضع القوانين ... ولم يطل وتبدأ التصادمات ...
هي تريد عبائة بطريقة معينة وهو بأخرى ...
هي تهوى التسكع في الأسواق والمولات مع الصاحبات والقريبات وهو لايرى ذاك
وتزداد التناقضات وتتسع الهوة الفكرية ..
هو رجل بفكر صحراوي ..وهي فتاة تهوى الحضارة
كان منفصلان كماء وزيت لايمكن أن يندمجا أبداً ...
أعتقد أنه صاحب الكلمة العليا ...ولم يعتقد أن لها رأي آخر
وحين لم تستطيع تطويعة فكرت بالأنفصال الذي لم يكن من ضمن خياراته ولم يزر باله أبداً ...
رفض وكابر ولم يعترف بتحطم قلبه
حتى أجبره والده قصراً على تطليقهااا ..حين تدخل الكثيرين راغبين بالأفضل للطرفين وليس سوى التسريح بأحسان ...
وكانت هذه الحادثة الأقسى في حياته لأنها حطمت قلبه وكبريائة بضربة واحدة ... حينما أجبروه على تطليقها
كان أشبه بنزعهم قلبه من صدره والرحيل فيه ..
وبعدها بدأ بتمرد جديد .. يكره النساء بظاهره ..ويتزوج من يهوى بالســر ...غالباً من نساء منفصلات ...مستقلات
وعلى قدر من الجمــال وهذا كل مايهمه ..
وهذا سره الذي لم يطلع عليه مخلوق أبد ...
وإلا كيف سيتحمل العزوبية كل هذه السنوات إلا لو كان ناقص الرجـــــولة ...

××الله يعوضني على كل مافات ...
والله يجبر فيك قلــبي اللي مات ××


****
أنتظرته على الموعد ولكنه لم يكن هناك صنعت قهوتها وأعتكفت على أوراقها ...وزهرة مجنونة تسكن عقلها ولاتريد الخروج منه ...
عرفت لاحقاً أن حاكم قد توعك في وقت متأخر من الليل ورافقه لطبيب ..الطفل المسكين فقط لأنه تناول من الطعام الذي دفعت ثمنه أصبح مريض ...كم تخشى عليه لو تناول طعام من صنعهاا ...
فتحت هاتفها حين ضجرت من مماتفعل لتجد سناب من فاتن
صورته ليلة أمس ولأنها لم تفتح هاتفها لم تطلع عليه بعد ...
فاتن ولافي مع والدتها يتناولون العشاء ووجه باكي قرب صينية المكرونة التي تناولتها لوحدها ...
ردت عليها بعبارة خيرها بغيرها ... وفتحت سناب آخر لهيفاء وقد وضعت سهرة لها ولزوجها وكتبت عبارة عن ××اللي يتجمعون بدوني موتوا قهر حتى أنا أعرف أسوي سهرات ×× كانت تقصدها وفاتن فيهااا ...بالتأكيد كانت عينك ياحسودة ..ضحكت وأرسلت لها العبارة ××وأنا أقول وش اللي خرب علي السهرة أكيد عينك ياحسودة ..أبشرك حتى العشاء ماذقته ..أرتاح قلبك اللحين ××

***
يجلس مع أمه وفاطمة في فترة ماقبل الظهيرة ..
فاطمة تصب القهوة له وهو يعبث بهاتفه ..
قبل أن يعتدل بجلسته ويسألها :لو خطبتس منتس ماأنتي رادتني ...
فاطمة التي لاتعي جده من هزله :يالله الخيرة من هاللي بتخطب له ...
فياض بأبتسامة واثقه: للبناخي...
فاطمة التي فهمت مقصده حتى أن الدله أهتزت بيدها ولأنها لم تريد الجدال معه ..تظاهرت بعدم الفهم :أجل تعالوا لنا بعد عشر سنين وماحنا رادينكم ...
فياض الذي فهم أستغبائها قال بجديه :جوزي بناخيتس ..وأنا أضمنه ...
فاطمة برد حاد :ماعندي بنات للجواز غير مسك وتوها مطولة ماني مستعجلة عليها ..
فياض الذي يريد لهجرس فتاة لينة الطباع :عطينا وحدة من ثنتين يا يارا يامروى أخلصي علي ...
فاطمة بتعجب:فياض ياخووي براسك شي .. يارا مملكة وبذمة رجال ..
فياض بحنق :طلقيها منه ... سوي أي شي ..أنا بضمن مستقبل ولد أخوي ...
عقاب الذي دخل على جملته ولم يفهمه جلس قرب شعاع :صبي قهوتس يابنت ...وش عندكم أصواتكم طالعة ...
فاطمة بنرفزة :يابوي فكني منه يابيني أطلق بنتي عشان ولد اخوه ...
عقاب بحدة ولعدم أستيعابة الأمر :وش هوو ..
شعاع الصامته وهي تستمع للجدال الحاصل :فياض بيجوز هجرس من بناتها بالغصب ..
عقاب بحسم :تعقب أنت وياه ...؟!!
فياض يتجاهل شتيمة والده :بضمانتي ماجاكم في وجهي ...
عقاب بعدم أقتناع وهو يتخيل تصادمات لانهاية لها بين أثنين بنفس الشخصية فتمسك برأية بشدة:ايه عشان تذابح أنت وياه لافكنا من بناخيك وبناتي بجوزهن من برى ...
فاطمة تشير على أبيها وتحدث فياض :هذا أخر ردنااا ...
فياض بحنق :خلوهن عندكم أنا ألقى له اللي تسواكم وتسوى بناتكم ...
عقاب بأستهانة :اللي ماتطولة بيديك كملة برجليك ..
وقال بسخرية :ولا خله يحتريك تجوز.. وجوزه بنتك ..
خرج فياض بأنزعاج فهو قد أعتقد أن فاطمة ستلين ولكن كم بدأت شرسة دفاعاً عن بناتهااا.. تباً لك ياهجرس ألم تدع أي ذكرى حسنة عنك ...
لقد أصبحت أسوأ من عمك حتى ..
جلس على عتبات المنزل ودق رقمه ...
هجرس :ارحب أبو عقاب عسى نسيت السالفة ..
فياض بملل :ايه نسيتها اصلاً مايبنك مثل عمك ...
هجرس بحماس أخرق:يارب لك الحمد أصلاً أنا أحب أطلع عليك ويشبهوني فيك ولي الشرف ..
فياض بمكر :بس الحكم يبي يتجوز ..!!
هجرس هممة لاتفسير لها ..قبل أن يقول :ومن هي تعيسة الحظ ...
فياض يراوغ ولايعرف إلا ماذا سيصل بعد :أقولك بس بيني وبينك !!
هجرس بتشوق :أبد أزهلها ..
فياض يغمض عينية والكلمات السخيفة التي يزدري نفسه على قولها تنطلق منها ... هو يكذب لقد أوصلوه للكذب وهو بعمره هذا :لاماأثق فيك أخاف تخرب عليه ..والبنت ضعيفة ماراح تملئ عين فهدة وهو خايف من المشاكل
بس مرتكي على أبوي .. أهلها بيوافقون عشانه جمايله عليهم واجد ..وأبوي يبيها للحكم تعرفه رجالً كفو وتحطه على يمناك ...
وأختلق الفزع بصوته وهو يقول :يووه عمتي فهدة هاجمه على الملحق يارب سترك ..سلام سلام ...
قبل أن يغلق وهو يفكر إلا ماذا تريد أن تصل ...
وبالحقيقة هو نفسه لم يعد يفهم تصرفاته ..
أهمل مواعيدة وبات يكره النظر لجروحة بالمرآة ..
ولايفكر إلا بثلاثة هجرس والحكم وصاحبة العيون الخضراء ..
فشلت خطة تزويجها ...وفشلت خطة تزويج هجرس وأبعاده عنهااا ..
ولايريد سوى شيء واحد ..معرفة الحقيقة ...الحكم أستخراج المعلومات منه أشبة بأنطاق الصخر ..
ولكن هجرس يمكن أستجلابها منه ...
وهو سيلعب على هذه الفرصة فكل مايريده هذه الفترة .. أن يعرف ماذا حدث بين ثلاثتهم .؟؟!!!

×× جيتني مثل الشروق اللي محى عتم الليالي
جيتي فرحه للحزين اللي من همومه هلك ..××


***
تتصل فيه ولايرد على هاتفها ..هي قلقه عليه وعلى نفسها ...
وكل شيء بات يقلقهااا .. فقط لو تراه سيرى ماذا ستفعل به ..
هي خائفة جداً ... تحتاج قربه ..
تحتاج أن يكون حولهااا .. تشتم رائحة شيئ مزعج بالأجواء ...
هي خلقت بحاسة سادسة قوية ...
وقلبها غير مرتاح .. لحضة تعتقد أن بعده هو السبب ..
ولحضات أخرى تفكر أنه أبنها السبب ولاشيء يريحهاا ..
اتصلت على زوجة خالها أخبرتها لم يحضر للمنزل أبداً منذ خرج مع مربية أبنه أخر مرة ..
وعواد لايرد حتى على رقمهااا وهي من تتصل فيه لأول مرة ...
عادت تتصل بوالدتها :يمة تكفين تعالي عندي تعبت وحامد ساحب علي ياهو داج له مع وحدة ياا في بلاء ..
فهدة على الطرف الآخر :اجي عندتس وش أسوي أمرض من صياح الورعان الوجعى الله يشفيهم لأهلهم ...
أنتي ماعليتس من حامد أنتبهي لورعتس وخليتس منه ..
أسماء بتردد :يمة شفتي دكتور فياض أحسه ماأدري كيف بس حركاته تخوفني يطالعني بطريقة غريبة يمه تكفين خلي أحد يجي معي ...
فهدة بأنزعاج من أسم فياض :الله يقطعه من اسم من يوم سميتي عليه وورعتس ماهو بخير ..هذي وساويس الشيطان ينكد عليتس عشان يضيق صدرتس أقري أذكارتس وأهجدي مع ورعتس ماعليتس شر ...
لاتصدق تفكير والدتها هي تشتكي من قلق وشعور غير مريح وهي لايهمها سوى أسم فياض ...
أغلقت وهي غير مرتاحة فحديثها مع أمها يطمأنها أن هناك أشخاص حولهااا ..
حامد تباً لك أظهر الخوف يأكل قلبي منك وعليك ...
كانت تعض أصبعها من شدة توترها
وعقلها يذكرها بموقف سابق في بداية زواجهم
حين اختفى وتركها خلفه في أحد الفنادق بمدينة أخرى
وهي التي كادت تجنن ولم تدع أحد إلا وأتصلت فيه
أهله وأهلها ..حتى أن بتال قد حجز على رحلة وقادم ليرى ماأمرهما ..
حين عاد لاحقاً بكل برود ليخبرها أنه كان في رحلة بحرية مع أصدقاء له وقد نسى هاتفه في السيارة بكل بساطة ...
وأنها هي من تكبر المواضيع ...هو ليس بطفل ليتوه أو يسـرق ..


××روح . جعلك ماتردّ ولا تشوفك عيني
مابقالك في ضميري ياضنيني خانه ××



***
بعد أن فرغ من وتره وقبل أن ينام أخبرهاا ..
عقاب وهو يضطجع ويتلقى اللحاف الذي تضعه عليه :بالأجازة الجاية بنروح مكة ...
فهدة بسرور شديد :بأخذ بنتي معي ...
عقاب :خذي اللي تبين .. بس تراني بقول لبتال يأخذ جوزاء معه مسكينة لاسفرها ولاحتى طلعها ..وماندري هي قدرت تعتمر من قبل أو لااا ..
لتكشر فهدة :ماني متعودة على خوتهااا وماني مشغلة نفسي بحركات الكناين وأنا ببيت الله ..
عقاب بحدة :ماهو عاجبتس أجلسي في بيتــس .. أنا قراري محد يناقشني فيه ..
فهدة بتعنت :أي والله بجلس بيتي دام مالي قدر وبنت وضحى بيوم صار لها الحل والربط ...
عقاب يهز راسه بأزدارء لتفكيرها :أجلسي يعمرتس ولدتس بعدين أنتي وكنتس أما جوزاء أنا بأخذها معي ...
ليحترق قلبها وتشتعل النيران بداخلهاااا
آه ومن أين أتى هذا الغلاا هل لأنها ابنة وضحى ...
سترى ماسأفعل ولن أدعكم تذهبون من غيـري ..

×× ماجات بالساهل ولا جات بالحظ
ما فيه فرحه ،، ما دفعنا ثمنها .××


***
على مائدة الأفطار في منزل شعاع ..
كان هناك عقاب وسلطان وفزاع بالأضافة لفياض وبتال ...
سأل عقاب الذي كان يشرب من كوب الشاي بالحليب :مين يوديناا مكة ...
أول من أجاب ليخلص نفسه وبأسلوب ساخر لايفارقة ولو لم تعرفه لصدقت عذره :أنا ماأقدر أروح تعرف للبست الأحرام طلعت جروحي ..والناس بتتفرج وبعدها نفسيتي تتأثر ..وأضاف بتشدق : ويمكن أصير منطوي ونفسية ..
كان فزاع ينظر إليه ذاهل من العذر الذي لايمكن أن يخرج إلا من أخيه الأكبر ...
عقاب لم يعلق على عذر فياض وسأل الثلاثة المتبقيين :من بيوديني !!
بتال بعذر معقول :أنا عندي ثنتين مين أسفر ومن أخلي ...
ليجيب مباشرة فياض :خذ الثنتين سفرتكم على حسابي ..!!!
عقاب الذي لاحظ تصرفات من عبير لم تعجبة بالأونة الأخيرة :خذ الثانية ماسفرتها ولاراحت ولاجت ..
بتال بأستهجان :أخذها مع أمي ..!!
عقاب بحزم :أمك ماهي عاجبتها الروحة تجلس في بيتهااا .. تروح معنا شعاع مبطية ماأعتمرت ...
سلطان يشارك أخيراً :أنا أروح مع أمي ..
عقاب ينهي الموضوع :زين بتال وسلطان يروحون معنااا وفاطمة ... وبعدها بأسبوعين يروحون الباقين مع بنات فاطمة وليلى ..
عقاب يراقب فياض الذي توقف عن الأكل وبدأ يعبث في هاتفه :وأنت شف موضوع عملية التجميل ولابتبقي طول عمرك من غير عمره عشان جروحك ...
فياض الغير مهتم بتحسين منظر جروحه وكل أهتمامه بالعلاج الطبيعي ليده حتى يعود ممارسة حياته بطريقة طبيعية ..ولكن لم يرد أن يبدأ جدال جديد حول الموضوع :ابشر على خشمي ياأبو سلطان ..واللحين عن أذنكم بيجيني رجال ...
ركب سيارته اللي أنتظرت أمام الباب مباشرة وأخبر السائق :ودني المزرعة ...
أغمض عينية وهو يرتاح في مقعدة في أنتظار الوصول ..
تلبية لرسالة جافة وصلته من هجرس بالأمس (أنا بالمزرعة ..تعال وأفهم وش اللي صار لاتظلمني مثل غيرك ))
وصل بعد ساعة للمزرعة التي بأحد ضواحي الرياض ...
تجاهل الحارس الذي ركض ليستقبله وهو يخبره أن العم هجرس ينام بالداخل ...
توجه لمجالس الرجال الخارجية ومن المكيف الذي يعمل عرف أيها يشغل ... وفتح الباب بجلافة ...
ولكنها لم تفزع من لو أنطلقت قنابل بهذة اللحضة لن يستيقظ ...
عاد لينادي الطباخ :ياحسن ركب القهوة ...
وعاد ليجلس قرب ثم يركله بساقة :قوم قامت قيامتك ...
نايم لظهر يالثور ...
فتح هجرس عينيه التي بدأت شديدة الأحمرار قبل أن يعتدل بفراشة حين أدرك من الموجود ...
ليقول بتندر :لو دريت أن السالفة تهمك لهدرجة طلبت عليها فلوس ..
فياض بحدة :قوم غسل وجهك وتعال قابلني ...
ذهب ليغسل وجهه ونظر لوجهة بالمرآه ولحروق شمس التي غطت أنفه وأعلى خدية ليغمرها بالماء من جديد ..وأرتجفت يديه وهو يفكر ماذا أقول ...ماذا أكشف ...
ماذا لو تغير كل شيء وكرهني ونفر مني ...!!
لقد تغير وهو من سمع نصف القصة ماذا لو فهم الحقيقة ...

××
كان يجلس مرافقاً لفياض حين دخل عليه الحكم
كشر الأثنان كل منهما بوجه الآخر ..
لقد أحبا نفس الفتاة ..
حب مراهقة ..حب لامعنى حقيقي له وإلا كيف يتشارك الأثنان نفس الأعجاب ..كانت أعمارهم مابين الثالثة عشر والرابعة عشر أستمر الأمر حتى أصبح هو بالسابعة عشر والحكم بالسادسة عشر ...
حدث الكثير في حياته وتعرض للكثير من المآسي التي جعلته ...
يثرثر ذات عصر ويقول بكل فضاضة للحكم الذي يصغرة بعام :الله من خطفها وهج فيها لديار مافيه صوت ولانفس ...
وللأسف هذه العبارة سمعهااا ونقلها حرفياً وكان هو المعني فيها وهو أصغر عمراً وذكرت بلهجة أنحرافية مقيته ...
ولايصدق حتى اليوم أن الله أنجاه من براثنهااااا ...
لم يستوعب القبضة التي جائته على غفله من الحكم قبل أن يرميه على الأرض ويضربه بجنـــون ..فالحكم صاحب
الفكر النظيف والذي لم يتعرض لهذا النوع من الأحاديث الملئية بالقذارة والأنحراف ...حلت عليه العبارة
كصاعقة نسفته وأثارت الدماء في مجرى عروقة ...
أستسلم لضرب الذي تلقاه من الحكم ...كجزاء مستحق لذنبه ... كل من أكتشف أنه ضرب من الحكم كان له نفس الرأي هو بالتأكيد أستحقهااا ..
ولم يكمل قضاء تلك الأجازة في قصر جده كعادته بل عاد مبكراً لبيت جدته لأمه...

×××

خرج لفياض ووجده أمامه القهوة ..
فياض :تعال قهوني ...
هجرس الذي جلس على قدم ورفع الأخرى وهو يصب القهوة لعمه :أنسى اللي سمعته وخلنا حبايب ...
فياض الذي طوع لسانه طوال الطريق حتى لاينقض عليه ..قال بتصبر :بس أبغى أعرف وش بينك وبينهااا !!!
هجرس بذهول :مابينا شي .. أصلاً ماشفتها من سبع ماأدري ثمان سنين ..وماكلمها بحياتي إلا مرتين ...ومرة رمت علي تراب ومرة هربت وخلتني ...
فياض بفضول ملتهب :ووش قلت لها وقتهااا ..
هجرس بتملل :ياعم بلاها هالأسئلة لأني ماأتذكر ... أقول قبل سبع وثمان سنين أن الفاتحة أخطي فيها تبغاني أتذكر سواليف تروح وتجي ...
فياض لا لن تغلق الموضوع بهذة البساطة أنا أريد أن أفهم ليطمئن قلبي ولاأعلم على ماذا :وش جابها بسواليفك أنت وعمك ..
هجرس وهو يبعد الدلة عن محيط فياض حتى لايسكبها عليه :وتعطيني الأمان ..
فياض بغيض :أنطق حسبي الله عليك ..ماني مسويلك شي ..
هجرس وعينية بعيني فياض :كنا نحبهااا ...
وقفز للوراء حين رأى تغير ملامح وجهه :تراك عطيتني الأمان ... وقسم بأيات الله أنه حب خرابيط مثل يوم نحب الممثلات والمطربات ... حب من بعيد ...ولاقربنا منهااا ولاعمرنا تواصلنا معهااا ...
فياض غاضب ولكن بأمكانه تفهم الشباب الذي ربما لم يكن سيتفهم سلطان أو بتال وبالتأكيد عقــاب ولكن هو غير يتفهم الطيش جيداً ليسأله بشك :وهذا اللي قالبكم على بعض ..
هجرس القلق حتى اللحضة فلايمكن لفياض العفو عنه بكل هذه البساطة :وعزة الله وجلاله أنها خرابيط مراهقة وأنتهت ...واللي خربها بينا كلمه قلتهااا عنها وماجت على ميزاج الحكم فهمها خطأ ..وهي مالها علاقة فيهااا أبد...
وتكفى لاتسأل أكثر لأن محد بيتضرر غيري ...
فياض الذي أحتار أكثر ولم يجد مايرضيه :وش اللي قلبك على عمك ..
هجرس بغيض لأنه كان مطمئن للحكم الذي حين أنقلب قلب الجميع عليه :اللي قلبني عليه أنه قلب الهرج علي ..
وهو اللي بدأ بالضغينة ... وأنا عاملته بالمثل ...
فياض بأصرار على أنهاء الموضوع بجواب يسكن قلقه :وبنت أمين ؟؟
هجرس يحوقل :ياابن الحلال والله مالنا علاقة فيهااا
قلت لك حب مراهقة من بعيد لبعيد لاهي درت عنه ولاغيرها بس أنت اللي جلست تكشف الماضي ...
فياض بقهر :ويوم أنه ماضي تذكرونه وسط غرفتي وتسمعوني ليه ....
هجرس وهو يتذكر كيف بدأ الحكم الذي يراه الجميع عاقل ولايخطأ ولكن معه ينقلب لشخص آخر وكأنه تسلط عليه :هو اللي بدأ وذكر شيء المفروض مايذكره فذكرته بالحب القديم اللي ماقدر يطوله وأنه بس مهايط ...
فياض الذي لم يريد أن يصر على نفس الموضوع فيستشف هجرس الخبيث رائحة أهتمامه :والله ياهجرس لو عاد أسمعك تطري بنات الناس عشان تغيظ فلان وعلان لأقطع لسانك وأعلق في رقبتك ...
هجرس يعود لدلة ويصب لنفسه فنجال :ارحب أبو عقاب والعلوم بعد ..
فياض بتكشيرة :علوم خيبتك ...يوم أنك مسودها أول وتالي ...خطبتلك من عمتك وردتك ...
هجرس بتأثر كاذب :افااا وش فيها علي .. وأنت ليه تعلمني بتكسر قلبي ..
فياض الذي يعرف مكر هجرس :وحتى جدك مايبيك ...يقول ينقلع يدور له من ناس غيرنا ...
هجرس بتأثر حقيقي :ايه جرحه وصـل من يومه أبو سلطان ماهو قابلناا مانيب الحفيد اللي يتفاخر فيه ...
فياض بلهجة موبخة :انت ماتستحي تكلم عن ابوي وأنا جالس ..
هجرس بحزن مصطنع :زعلان وبعبر عن مشاعري ماهو تقول ردوني خلني أعبر ... ولاتكبرها براسي وأروح أخطب من الدمام ...
فياض الذي لايثق بتهوره وربما يفسد الأمر :والله لو تخطي بدون علمي خطوة لأكسر رجولك ..أصبر وأنا بلين قلب عمتك عليك أغدية تجوزك مروى ...
هجرس الذي أرتكى على جانبة كشر :وأنا وش أبي بمروى أفحط فيها ...
فياض بنصف عين :يارا تجوزت ..
هجرس وهو يلعب بسبحته وبعد صمت ثواني :وعمتي ماعندها إلا يارا ومروى ..
فياض بضحكة مستهجة فهو لم يفكر للحضة أن هجرس قد يطمح لياسمين : ياكبر شرهتك تبي ياسمين ... أقول خلك على مروى وكثيره عليك ..
هجرس الذي لم يعجبه أسلوب عمه مالذي ينقصه حتى يكون تفكيره فيها طموح وكأنها بعيدة المنال عنه :أنتي عمي ولاعدوي وليه شرهتي كبيرة وش ناقصني ...
فياض وهو يتألم التغضن على وجهه لايصدق أنه قد يفكر فيها حقيقة لايعلم كيف لرجل مثله أن يفكر بواحدة كياسمين هو لايفهم من يعجب بالفتاة القـوية :يامسلم ماتنفع لك هذي عوبا مابين خالة وعمة ...عمتها غادة وخالتها أسماء ....
هجرس :عز الطلب ....
فياض ليبعدة عنها ذكر آخر عقبة :بعدين ماهي مزيونة ...
هجرس وهل الزين المطلوب بمروى ياعمي ياأحمق أنا أعرف الأثنتين ولايهم أنا أريد هذه :يكفي أنا مزيون ...
فياض أجل وهذة أكبر معضلة ياأحمق هل تريد أن تعايرها لاحقاً ياسفية :الله يبتليك في زينك أنت ماتستحي قلنا لك لاااا وش هاللصقة ...
هجرس يفرك مؤخرة عنقه الذي بدأ أفتح من باقي بشرته التي لوحتها الشمس حتى أحرقتها :والله ..لا ..ماتجي منكم شاوروا البنت يمكن أجوز لهااا وترضى فيني ولا بصف بجنبك ...
فياض الذي لم يستطيع تحمل إلحاحة :حنا كنا بنغصبها عليك بس دامك تبي رأيها بيوصلك رايها أن شاءالله ...
وأخرج هاتفه وبحث بجهات الأتصال عن الأرقام المحضورة وشال الحضر عن أحدها وأتصل :هلاا وشلونتس ...ماغريب إلا الشيطان عطيني ياسمين ... بكلمها أبيها بموضوع ..هلا وشلونتس ..روحي أجلسي لحالتس بقولتس سر ...
بعد قليل وصله صوت ياسمين تخبره أنها لوحدة ومالسر الخطير الذي سيخبرها فيه ...
ليفتح السماعة الخارجية .. إلا يوجد شوفة شرعية إذاً لابأس بسماع الصوت ...
فياض بهدوء:ياسمين متقدم لتس معرس وش رايتس ..
ياسمين بمراوغة :خالي وصلت لي وأنا أقول متى يجي دوري خلصت من الساحة والملحق وجاء دوري ...
فياض بحدة :أقطعي وأسألي من هو المعرس ...
ياسمين بجدية:أنا ترى ثانية ثانوي والسنة هذي مادرست والسنة الجاية أرجع أدرس يعني باقي لي سنتين زيادة ... يعني لااا ....
فياض بحلم :يابنتي خليني بعلمتس من هو ..هو حالف لو عرفتيه بتوافقين ...
ياسمين التي لاتفهم هل خالها يلاعبهااا فهو أصبح يتصرف بطريقة غير طبيعية لاحظها الجميع ولكن مهما كان يبقى عليه واجب الأحترام : سم ياخال من هو ..؟؟ّ
فياض بتردد وهو يخشى مايسمعه حقاً من ياسمين فيه تستطيع أن تكون سليطة لسان حين ماتريد فقط سمع جدالها مع والدها على الهاتف وكأنه أصغر أبنائها :ولد خالتس ...
ياسمين أهلاً أهلاً ألم تكن أمس تخطب له يارا ومروى :يوووه ياخالي بلا أستهبال ذا البزاريين وش أسوي فيهم ...!!!
فياض يغلق عينية حقاً أبنة أمها حين تريد أن تخلص نفسها تتغابئ :أنا أقصد هجرس ولد سلطان ..!!!
ياسمين صمتت لثواني لتقول :يووه ياخالي وهذا وش أسوي فيه أرتحل معه بالصحراء !!! ... أقولك دراسة ومستقبل وأنت بتزوجني بدوي الله يسامحك وأنا اللي كنت أحسبك أوي لي (مهتم لأمري).. وبتزوجني واحد عليه الكلام !!
فياض الذي صدم بردة فعلها ياحمقاء لما لم تصرخي وتولولي وتشتمية وتشتمي أصله ماهذا الأدب ياخرقاء ليس وقت أدبك كوني معتوهة كعادتك ..وجد نفسه مجبر يسألها :يعني بس هذا مدخلك عليه نأجل الزواج لين تكلملين دراستس ...
ياسمين بتصبر وهي تفكر لاتنسي خالك وقادر على الوصول لك ولن تستطيعي مجابهته وحتى عقاب لايستطيع الوقوف بوجهه حينما يصاب بالجنون لاتضغطي على الزر الخطأ وتظرب فيوزاته وهجرس حبيب القلب بالنسبة له :لاحول ولاقوة إلا بالله .. قسم بالله لو مابقى رجال على وجه الأرض ماأخذت ولد أخوك الحصني هذا اللي تبغى تسمعه صح ..يعني لازم تطلعين من طوري وتخليني قليلة أدب وتجلدين أمي بسبايبكم ...
فياض يغلق السماعة الخارجية :طيب خلاص وصل ردتس كفووو بيضتي الوجه ..
وعاد ليحدث هجرس الجالس دون أي ردة فعل واضحة :هاه وش رايك ..
هجرس وهو يرفع حاجبة الأيمن ويصغر عينه كعادة عندما يريد أن يخبأ أفكاره:عادي ترجع تطخ وترضى فيني وتفهم أن مافيه رجال على الأرض يناسبها غيري ...
فياض بيأس من عقله الصدأ الذي يعلق على أمر ما ولايتجاوزه :ياهجادي يوم فكرت أجوزك ...
هجرس وهو يتكي بمتكئة للخلف :ياعم أنت ليه بصلتك محروقة ... تعلم الصبر ..السنين قدامنااا .. اللحين نحجزها ومع السنين بتقتنع فيني يوم ماتلقي غيري ...
فياض بأنزعاج من هذا الموضوع :قوم اللحين من وجهي قول لحسن يركب لنا غداء ...ونبه عليه لايكثر زيت ولافلفل ولاصلصة ...
هجرس بتندم:ياحلاله ياكبسة الضبان ...وأعتدل بجلسته بحماس : تبيني انقز أخبر لي ضب عن ثلاثين كيلو بنقز أصيدة وأجي ...
فياض المرهق من الطريق :قر مكانك بس والضب بيجلس يحتريك ...
خلنا اللحين على بنت المآذن والضبان أذا ماأنوكلت بحزتها مالها طعم ...

××القصايد ماتجيب أقصى جمالك
كل شيء فيك يستاهل قصيدة ××





عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-20, 10:36 PM   #1075

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



ياسمين التي أصبحت الفكرة تأكل بعقلها وتشرب لم تستطيع الصبر أكثر أسرعت للباب الفصل بين القسمين وفتحت بكل هدوء حتى لايلحقها أحد الأطفال ويفضح أمرها ...
ومشت بهدوء حتى نزلت لطابق السفلي لتجد حسون يلعب البلاي ستيشن بالصالة الجانبية ...
نفضت شعرها عن جديلته وهي تسمع صوت جدها عقاب قادم من مكتبته التي يحب قضاء وقته فيهااا ...
ودخل عليهم بأندفاع وبنظره سريعه أكتشفت الموجوديين ..
عقاب ..سلطان ..فهدة ..بتال ..
رمت نفسها قرب أقدام جدها وأمسكت ركبتيه وهي ترتجيه ببكاء :الحقني ياجدي أنا داخله في وجهك أنك تفكني من خالي فياض وولد أخوه تكفى ياجدي أنا في وجهك ..
عقاب بذعر من منظر الفتاة التي جائت بهذ المنظر المهلل ورمت نفسها بهذة الطريقة تحت قدمية ترتجيه :يابنت أنت وش بلاتس ...وش أنتيم سوية ..
ياسمين وهي ترتجيه بدموع حقيقية :عطني الأمان من خالي فياض قول اني في وجهك ...
عقاب وهو يضع يده على رأسها :أنتي في وجهي لين أموت ولايقدر عليتس لافياض ولاغيره وش فيتس ....
ياسمين تمسح دموعها بعد أن وصلت لما ترتجيه : ماسويت شي ..بس خالي فياض بيزوجني بالغصب ...
فهدة بتدخل سافر :وخالتس فياض ماخلصنا من شره ..
مالقى وحدة ترضي فيه وحط حرته في بنات خلق الله ..
هذا في بلاء براسه أسمعوا شوري وخلونا نوديه حرمة تصبخ له ...
بتال بأنزعاج من أسلوب والدته :يمه خليتس محضر خير .. للحين ماعرفنا وش السالفة ...
سلطان الذي عرف المقصود من أول عبارة أنذكر فيها فياض وأبن أخيه المقصود :وولد أخوه من هو اللي يخطب له ...
ياسمين تمسح دمعه أسفل عينيها ومازالت على ركبتيها أمام جدها وتنظر لسلطان الذي على يساره أجابة مجبرة :ولدك يااخال ..
سلطان بحزم :قلتيها ولدي أجل ليش خايفة من فياض أنا اللي أجوز ولدي ماهو خالتس ...
عقاب يربت على كتفها:روحي لأمتس وأنا جدتس ..أجيتسن عقب ونتفاهم على كل شي ...
خرجت ياسمين متباهية بفعلتهااا والتي حفظتها من قصص جدتها شعاع ..
ولم تعلم أن فهدة قد خرجت خلفها حتى أمسكتها مع أذنها وسحبتها جانباً :ووش فيه ولد خالتس يالعوبا يوم تدخلين بوجيه العرب عنه ....
ياسمين تسحب نفسها حتى تبتعد عن يد فهدة :جدة بكل عقلتس تقولينها ووش مافيه ... كل العيوب متجمعة فيه ...
وفردت أصابع تعد عليها :
مايصلي,, يدخن ,,يفحط وغيرها يروح للصحاري بالأيام الله العالم وش يسوي هنااك ... وش فيه زين أصلاً ...
فهدة تتأملها ..هي جميلة بطريقة عادية ليست مبهرة للعين تعتاد بسهولة على ملامحهاا أنفها صغير وشامخ للأعلى ..عينيها متوسطة الحجم ورموشها ليست بطويله حواجبها خفيفه ومتفرقة وترسمها دائماً..الأجمل غير صفاء بشرتها هي شفتها الممتلئة ومقسومه .. هي تعتبر أنثوية جداً وجسدها ممتلء وعودها ريان .. ورغم قوة شخصيتها لديها طبقة صوت لاتخرج فوقها ولاتنزل مميزة لأبعد درجة بثقتها بنفسها ..لاتقارن فيها وبأسماء فهم حين يفقدون أعصابهم يمكن أن تصل أصواتهم لأعلى درجة ...
بتكشيرة كاذبة ردت عليها :على زينتس أنتي ... مزيون ولو غيرتس كان صلت شكر عشان فكر فيهااا ..
ياسمين بتقزز :رجال وش نبغى بزينه ... ماضر أبوي ولاجدي من قبله قلة الزين ..الرجال ماينمدح فيه غير دينه و أخلاقه ..
فهدة بسخرية لاذعة :واللحين تذكرتي أبوتس وجدتس يالعوباا ...يومه يجي لحد بابتس وماسلمتي عليه ...
ياسمين وهي تعمل على شعرها وتعيد تظفيرة مرة أخرى : يووه ياجدة أنتي للحين تفكرين بالماضي وأنا مأحب أفكر إلا بالساعة ..
فهدة بتغير تام للموضوع وبعد أن فرغت تلك من شعرها:زين أنتس جيتي تعالي بقرص ساعديني ...
ياسمين صفعت خديها بقهر ولحقت بفهدة مجبرة ...لأنها لو تجاهلتها فضيحتها ستتحدث بها الأجيال القادمة فهي ربما ستتصل بجدتها بالدمام وتخبرها عن عوابة حفيدتها ...

××ماتغيرت لين انك لويت الذراع
تحسب اني على الهجران ماني بقاوي !

لوتقول انت ماعقب الفراق اجتماع
" عندي اليوم كل اللي تقول متساوي "××

****
فياض الذي جلس مع هجرس على الغداء الذي أعده الطاهي بالمزرعة ....
فتح رسالة وردته من بتال يحذره أن ياسمين قد بلغت جدها بما جرى بينهما ...
أغلق الهاتف وهو يقول :هاه يالله اللحين أحلم فيها ..العوبا ركضت لجدها ودخلت بوجه ماتجوزهاا واللحين كبر مخدتك وتفكر فيها ...
هجرس بدون أهتمام وهو يفتح مشروبة الغازي :الله وأكبر يعني جدي عقاب اللي بيفكها مني إذا الله كاتبها لي بأخذها من ورى خشومكم كلكم ...
فياض بغيض : تقولها في وجهي ياقووو باسك .. ولا عشان يدي متعورة قلت بس هذا مايقوى علي ..
هجرس بجدية :افا ياعم أنت بس أشر وأنا ألبي تبي أحرق بنفسي
لعيونك أحرقت ...
فياض بسخرية :أبيك تطب بالبير ..
هجرس بسخرية مماثلة:أبشر بس خله العصير ماقوى الشمس تحرق بشرتي ..
وقهقه بسخرية ..
رن هاتفه بأسمها *ودني المستشفى * فهو حين رفع الحضر عن ليلى رفعه عنها أيضاً من باب الأنصاف ..
وكأنها لم تصدق ..هل تتصل به يومياً لحسن حظه أنه قد حضرها ...
أسماء بقلق يتضح من صوتها :فياض وينك ..
فياض بسخرية :في بير بمزرعة مهجورة وأنهدم علي ماعاد أقدر أطلع ..يالله مع السلامة ...
أسماء بصوت متشنج:فياض ..أنا بورطة ..وأخاف حامد يدري ..وبعدها يمكن ولدي يتيتم ..
فياض الذي يعتقد أنه تكابر :الله وأكبر يتيم مرة وحدة وش أنتي مسوية ...
أسماء :ماسويت شي بس فيه دكتور تسلط علي ...
فياض بحدة :وش تسلط عليتس وش قصدتس أنتي ..
أسماء بحنق :ماأدري عنه الله يبتليه في عمره ..بالمستشفى اللي منوم فيه ولدي ...
فياض بقلق شديد ماذا تعني بطبيب تسلط علي ..فقط لو كان الأمر حقيقة فاليوم سيرتكب جريمة :طيب أنا جايتس وأفهم كل شيء ...
أسماء بتوتر:بسرعة أخاف يطلع لي حامد ويلاحظه وأنا ماني ناقصة بلاوي ...
فياض لهجرس:غسل يديك وألحقني على السيارة ...
وخرجا بالطريق بسرعة ...وهجرس يحاول سحب الكلام الذي يخرج من فياض بصعوبة لأنه لايعلم بعد ماهو الموضوع بالضبط ولايريد نشر فضيحة لم تحدث بعد ...وحين وصلا أخيراً لم يحتاج أن يستفسرا عن شي
لأن الطبيب المقصود كان بالغرفة وأسماء تقفل على نفسها بالحمام وهو يحاول محادثتهااا ...
فياض وهو يمد يده المصابة بوجه هجرس الذي كاد يندفع إليه :وش عندك هنياااا ...
هجرس الذي يكز على أسنانه بغيض يريد أن ينقض عليه ...ولكن فياض يمنعه :تهجم على محارم خلق الله يالخسيس ...أطلع كانك رجال أطلع ...
فياض بوعيد :أطلع برى الغرفة وترحم على روحك ....
هو يريده أن يخرج وسيقتصون منه بعيداً عن الغرفة والمستشفى فهو لايريد الفضيحة أن تلتصق بأسماء .....
وذاك خرج متباهياً يعتقد أنهم غير قادريين عليه ...وأن خوفهم من الفضيحة سيحمية ...
ونظرته تلك لم تفت هجرس ...الذي ألتقط مقص على طاولة الأدوات الخاصة بالعلاج ...وتركه حتى خرج للمر ..
وناداه ليلتفت عليه :يادختوررر ...وحين ألتفت صاح فيه بصوت عالي: خذها وأنا أخوووو فــــــــزززه ..
كانت جملته مصاحبة لفعلته كان يطعنه أسفل بطنه ويحرك المقص داخله بكل قسوة ...
ليصرخ الطبيب بألم ويقع على ركبتيه ...
قبل أن يرفع هجرس يديه الملوثة بالدماء ...مستسلماً أمام الغادي والرائح :تحرش فيني ..وش نسوي بناقص الرجولــة والواحد لازم يدافع عن شرفة ..
فياض الذي يقف بوسط الهرج والمرج نتيجة الحادثة ... مذهول بفعلة هجرس والأدهي العذر الذي ألقى فيه بكل أريحية وكأنه لايمسه شرفه ...
ليبتسم ذاك له بأسنانه اللؤلؤية وكأنه يتباهى بعذره .. وكيف ألقى بشرفه قربان لشرف عمته ...
عاد للغرفة ..ليطرق الباب على حمام الغرفة :أطلعي أنا فياض ...وحين خرجت ألقت نفسها بين ذراعية وهي ترتجف كورقة عصفت بها رياح الخريف:وش فيتس يابنت اذكري الله ...
أسماء بنحيب :بموووت قهرني قهرني ليه أنا يتسلط علي من بد خلق الله وش سويت ...
فياض الذي يشعر بالغبينة والقهر الشديد للواقعة التي حلت بهم .. هي مقهور مكسور بسبب أخته التي تعرضت للتحرش والمضايقة وكان شرفها في خطــر ..ولأبن أخيه الذي أقتص لها وشرع صدر لكل الطعنات القادمة :خلاص يابنت الحلال ..هذا هجرس طعنه ويمكن يأخذ فيها قصاص عشانتس ..
أسماء بقهر أشد :وليه وليه ليييه يضيع عمره ...أنا السبب كله مني ياربي ليه حظي كذا ... أنا وش سويت في حياتي ...وأخذت تصفع خديها بقهر ..
لقد شعرت أنه ستحصل مصيبة وحاولت أن تبعدها عن نفسها ولكن لم تريد هذه الخاتمة ...فهي خسارة خسارة عظيمة ...
فياض بتصلب فهو لايستطيع تهدأتها ولايريد لصوتها أن يخرج وتكبر الفضيحة ولن يأخذه أحد بطريقة صحيحة :خلاص أقطعي لحد يسمع صوت نواحتس ....هجرس غير السالفة ومحد شاك أن لها علاقة فيتس ...يالله أمشي وشيلي ولدتس بروح للمدير وأطلعه على مسئوليتي ...
وخرج تاركها خلفه تجمع أغراضها من بين دموعهااا وشهقاتها وعبارات أعتراضها على سوء حظهاا ورمي حامد والدكتور بأبشع الألفاظ ...
قبل أن ينفتح الباب مرة أخرى لتجد بتال الذي أتصلت فيه هو الآخر ولكن لم تشرح كما شرحت لفياض ...
بتال بصدمة :وش فيتس ..
أسماء تجلس على سرير منتحبة :بموووت قهر حسبي الله ونعم الوكيل هجرس بيروح فيها بسببي ...
بتال بعدم أستيعاب :هجرس وش فيه أنتي وش تخربطين ..وش لمتس عليه ...وش صار ..
أسماء بنحيب :الدكتور الم*** تسلط علي كل مرة يرمي كلمة وعشر مرات يجي يفحص ولدي واليوم رمى علي كلام خوفني ودقيت على فياض وجاب معه هجرس ...
وكنت متخبية بالحمام وذاك واقف على الباب ودخلوا ولقوه كذا وهجرس ماأدري وش سوى فيه فياض يقول بيأخذها قصاص عشانتس ...
بتال الذي وضع يده على رأسه من الصدمة ..تحرش بأخته ...ومصيبة أبن أخيه والأدهى الفضيحة لو أنتشر الخبر :ولييش ساكته ليه من أول مارمى عليتس كلمة ماكلمتيني وأجي أغير المستشفى وأدبه ...ليه تسكتين وبعدها تدقين على فياض ليييييه تبلين عمرتس وتبليناااا ...
فياض الذي دخل على جملته الأخيرة :أيه الغلطان بذا السالفة بعد فياض ...لمي أغراضتس بسرعة أخذت للورع خروج وهو أصلاً طيب ماعليه بنرجعتس البيت ..
بتال بحنق :جوزتس وينه تاركتس بالمستشفى لحالتس ليه ...
أسماء بقهر :كله منكم ومن أمي قلت ألف مرة ماعندي أحد وأنا لحالي ومطنشيني ..مية مرة أدق وتصرفوني ..كله منكم ذنبي وذنب هجرس برقبتكم ...
فياض فهو يشعر أن ماحدث للهجرس بسببه لأنه أحضر معه وهو يعرف حدة طباعه :خلاص أقطعي لاتزودينهاااا ماحنا ناقصين ...وأمر بتال بحدة :شيل الورع ماأقدر أشيلة ...


××من نظرة الرجال نعرف خــوافية .. وش نيته وإذا نوينا نوينا ...
اللي نوانا بالمكارم نجازية ..واللي نوانا بالردى ماعلينا ××


***

لاحقاً أمام المستشفى وقف ينظر للهجرس وهم يجرونه للسيارة وقد قيدوه وسقطت شماغه ليلعب الهواء بشعره الطويل نوعاً ما ...وهو يشير له بيديه المقيدة ويصيح بكلمات لم تصل لأذنه ...
كم أقتيد هجرس من قبل الشرطة مرات لاتحصى فمن مراهقته وطعنه لزميلة بالمدرسه بالمرحلة المتوسطه حتى أنجرت السبحة وأصبح رأيته مكبل بالأصفاد وحوله رجال الأمن أمر غير مستغرب ...
ولكن هذه المرة لم تكن مريحة له ...لقد شعر أنها غير
ليس لأنها من أجل شرفهم فقط بل بسبب عيني هجرس المودعة والنظرة الغريبة التي ألقاها عليه بعد مافعل فعلته وكأنه يقول سددت ديونكم علي ...
****
بالسيارة مع بتال تبكي وتلوم نفسها ..تشعر بالأختناق من الظلم الذي تعرضت إليه ... هي لم تفعل شي ...فقط خرجت عليه بالخطأ ورآها من غير حجابها وبعدها تسلط عليها
بلاسبب ...
لقد عاشت عمرها كله بحجاب كامل وتبتعد عن الرجال
لم تتبلء بهذة المصيبة ...
حامد لو عرف ماذا سيفعل سيقول هي من تعمدت هذا بالتأكيد سيتهمها بأمر لم تفعله ..
ليتها لم تتصل بفياض ...هي خافت أن يتواجه الطبيب وحامد وتحدث كارثة وجاء من هو أسوأ من حامد ..
تباً لكل شيء تعيشة ...مالذي أذنبت فيه حتى يحدث معها هذا ...
بتال بشفقة :خلاص وأنا أخوتس اللي تسوينه بنفستس ماهو راد شي ..قولي الحمدلله على قضاء الله ..
الأنسان مايدري وين الخيرة فيه ...الحمدلله على كل حال ...
كتمت نحيبها حتى لايوبخها عليه ولكنها تعلم جيداً أنها هي السبب ...
فقط ليتها ماتت قبل كل هذا ... ماذنب سلطان حتى يسجن أبنه ...بسببها... الجميع سيكرها أكثر من قبل ...
هي مصيبة متحركة
وحامد محق بأعتقاداته عنها ...


××ياما فقدنا منهو اغلى من الروح,,,لكن عشنا عقبهم غصب عنا..
هذي هي الدنيا مسرات وجروح,,محدن يحقق كل ماهو يتمنى ××


****

لاحقاً يجلس بين سلطان وعقاب بعد أن أخبرهم بوجود خبر
سينقل إليهم ...
عقاب الذي لم يعجبه منظر فياض المتوتر فإذا توتر فياض معناتها أمر جلل :وش صار ماحنا نساون بتمهد لهااا ...
فياض الذي لم يجد طريقة لتمهيد :فيه واحد تعرض لأسماء بالمستشفى وهجرس طعنه ..
عقاب بصيحة أستهجان وفزع من المعاني السيئة التي قد تحتملها العبارة :كيف تعرض لها لاترمي الكلام وتسكت ..
فياض يحاول ألتقاط أنفاسة بصعوبة من شدة الألم الذي يشعر فيه بصدره :هد ياأبو سلطااان مافيها شي بس دكتور ولدها كثر عليها التردد وهي شكت فيه وطلع صدق نيته قشراء بس لحقنااه انا وهجرس وهو بغرفتها وهي مسكرة على نفسها بالحمام ...كنت بجره بعيد عن المستشفى وأخذ حقنا منه بس هجرس يده كانت أسرع ...
سلطان غطى وجهه بوجع دون أن يعقب والقهر يشتعل فيه لن يهدأ .. ألم شديد وضجيج يفتك برأسه ..
لن يرتاح هذا الصبي حتى يقتله ... سينتزع آخر ذرة صحة وراحة فيها وبعدها يواريه الثرى ...
عقاب يقف مبتعداً ليتوظيء لصلاة ...
ليقف سلطان هو الآخر محاولاً الفرار من المكان الذي سمع فيه الخبـر لينهار لوحده ولكنه سقط من طوله ,,تحت أنظار فياض المذهولة الذي ركض إليه وأنحنى عليه غير قادر على رفعه ولاأسعافه ..
لتدخل فهدة وهم على ذالك الحال فلقد سمعت صوت سقوطه ...
فهدة بعجل :..ياويلي هذا وش جاه حسبي الله عليكم ...
وأخذت تصفع خدودها فهي لم تسمع الخبر ولاتعرف مامصابه ولكن كل مايهمها عقاب في هذه اللحضة لو رآى أبنه بهذا الحال سيلحق به :شيله قبل يرجع عقاب ويشوفه بسرعه شيلوه لاتذبحون أبوكم ..
فياض بحدة :وشلون أشيلة نادي عيالتس يشيلونه ...
فهدة تولول قبل أن تبتعد لتنادي على أبنائها ليحضر الحكم والحسن على عجل ...وقبل أن يفكروا بالوضع أنحنى الحكم وحمل على ظهره والحسن يركض من خلفه ..
ليجدوا السيارة قد طلبهااا فياض وتقف أمام الباب مباشرة..
وبعد أن وضعوه بالمقعد الخلفي ألتقط الحكم المفتاح من السائق الذي كان يصر أن يسوق فيهم ولكنهم تجاهلوه وسرعان ماغادرت السيارة بأقصى سرعتها ...
عاد عقاب ليجد فياض وفهدة يقفان بوضع غير طبيعي ...
ليشاهد فياض يدفع بقدمه أمر ما تحت أحد الأرائك والذي ماكان إلا عقال سلطان الذي سقط من رأسه ...
الحسن حمل الشماغ الساقطة ولم ينتبه للعقال ...
عقاب وهو ينقل بصره بين الأثنين :أتعوذ بالله من جمعتكم ...وتوجه لهاتفه الذي تركه خلفه وحمله خارجاً ...
ليتبادل الأثنان نظرة خاوية بعد رحيلة ...
ففياض لن يشغل نفسه بنقل خبر أبنتها لها ..
ولن يتحمل أنفجارها في وجهه
لذا أختار الحل الأبسط له .. وخـرج تاركها خلفه ...
ليبدأ بأجراء أتصالات يطمئن فيه على وضع هجرس والمـصاب الذي كم سمع أنه ينازع الحياة بالعناية المركزة ...

××من متى كانت إجابتنا على قد السؤال
من متى كانت سوالفنا سوالف بارده ××



***

لاحقاً بالمستشفى سلطان على سرير الكشف وقد صحى ...
والطبيب يسأله :كيف الأخبار سلطان ...
سلطان يهز رأسه بهمهة ليعود ويسأله بروتينيه:شو مزعلينك الأولاد ...
الحسن :ايه أخوي تجوز من غير شوره ...
ليرمقة الحكم بنظرة حادة ...
الحسن :هاه كيف يادكتور بشر ..
الطبيب :لاا كله تمام شوية ضغط ينتبه لنفسه ونعطيه منظم للضغط ...سلطان بعدك صغير بعد عن الأمور اللي تضايقك لاتدمر صحتك من بدري ...
الحكم الذي يعصب شماغه بدون عقال :نقدر نطلعه يادكتور معنا ..
الطبيب وهو يبتعد للخارج ويلحق فيه الحكم والحسن :مافي أحكي وهو يسمع الضغط عنده فوق عالي .. بنخليه كم ساعة نراقبه لحتى ينزل وبعدها بتطلعوه ...
رجع الأثنان لسلطان الذي سألهم عن هاتفه ..
الحكم :سلطان وش اللي صار ..سمعت شي أحد قالك شي ...
سلطان وهو يلقي نظرة سريعة على الحسن :رح هات لي ماء ..
الحسن بتكشيرة :مقبولة منك ياأبو هجرس وخرج ..
سلطان بصوت مبحوح :هجرس طاعن له واحد ..
الحكم لايجد مايرد عليه ...
سلطان ألم رأسه يجعله غير قادم على شرح الوضع :متى بيطلعوني !!
الحكم الذي لم يفهم مالجديد حتى يتأثر سلطان بهذة الطريقة :بيراقبون ضغطك لين ينزل .. أنت هد نفسك وبتطلع ...
سلطان المتألم :كان بيتزوج قلت عقل وبيطخ ..بس ولاني قادر ألومه ...حسبنا الله ونعم الوكيل ...
الحكم :بيطلع منها هالمرة بعد ...
سلطان :لا هالمرة غير ... المرة هذي معه حق ...ودايم راعي الحق مظلوم ..
الحكم الذي لايعرف كيف يساعد سلطان :طيب هو وين سواها تبغى أروح له هناااك ..
سلطان يتحرك بسرير ليشعر بالألم يشتد :هنااا سواها هنا بالمستشفى اللي فيه أسماء ..
الحكم الذي توقف عن تراخية على الحائط :كيف ووش دخل مستشفى أسماء وش يسوي هناااك ..
سلطان وهو يخفض نبرة صوته :صارت حادثة ماهي زينه لها وهو راح مع فياض وماقدر يتمالك نفسه ...
الحكم بذهول :طعن مين لاتقول حامد ..
سلطان الذي فهم إلى أين ذهب تفكير الحكم :ماهو حامد ..صمتت بعض لحضات سيعرفون مع الوقت :دكتورها ..الرجال وضعه مريب ودقت على فياض وأخذه معه ..
الحكم يضع يديه فوق رأسه لقد أتصلت ولمحت لأمر مشابه ولكنه فكر بكل غباء أنها مرتابة .... جلس بذهول ...
أيتم أيذاء أخته ومن يدافع عنها هجررررس هجرررس
من لايأتمنه على محارمة ...
هجرس الذي يرى فيه الرذيلة بسبب أحاديث الماضي
هو من دافع عن شرف شقيقته ...



أنتهى
عاشقة ديرتها


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-20, 11:26 PM   #1076

modyblue

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية modyblue

? العضوٌ??? » 321414
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 19,073
?  نُقآطِيْ » modyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond reputemodyblue has a reputation beyond repute
افتراضي

روايه منتهي الجمال سلمت اناملك عشوقة ودائما في انتظارك وفقك الله

modyblue غير متواجد حالياً  
التوقيع
[imgr]https://scontent.cdninstagram.com/t51.2885-15/e35/13381174_1031484333594500_1155395635_n.jpg?ig_cach e_key=MTI3NDU2NTI5NjAzNjMwNzM2OQ%3D%3D.2[/imgr]

رد مع اقتباس
قديم 26-09-20, 11:46 PM   #1077

kaj
alkap ~
 
الصورة الرمزية kaj

? العضوٌ??? » 143539
?  التسِجيلٌ » Nov 2010
? مشَارَ?اتْي » 803
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » kaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond reputekaj has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   fanta
¬» قناتك action
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 163 ( الأعضاء 62 والزوار 101)
‏kaj, ‏noga2009, ‏فاطمة ازبيل, ‏فالنسيا, ‏3sola20, ‏amowaaj, ‏..هناك أمل .., ‏سومااا..., ‏ميثاني, ‏عفوك ورضاك ربنا, ‏أم نسيم, ‏deegoo, ‏omnishan, ‏Norah khalid, ‏شارلك, ‏ابتهال نور اليقين, ‏الصلاة نور, ‏اك حصه, ‏simsemah, ‏مزوووووون, ‏تجي نلعب, ‏Manal_m7, ‏لاار, ‏بنت المشايخ, ‏ميليسااا, ‏amana 98, ‏منال سالمه, ‏أميرةالدموع, ‏Lool_a, ‏sahab_, ‏Monya05, ‏Ahlam.2, ‏طحيسة, ‏اسم المرور, ‏اميرة250, ‏ام زياد خديجة, ‏فيحااا, ‏حنين الخراز, ‏احلا ايام عمري, ‏سما وقمر, ‏سميّة, ‏خواطر كبرياء, ‏الحرف العتيد, ‏braa, ‏sarmar, ‏ام احمد ورؤى, ‏سيلاااا, ‏Light dream, ‏صابرة عابرة, ‏الزهرتان, ‏سوووماا, ‏غدا يوم اخر, ‏امال س, ‏أم أحلام, ‏رياح النصر, ‏Amola77, ‏عاشقة الحرف, ‏رورو 2013, ‏My.sai889, ‏ward77, ‏Om noor2


kaj غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 26-09-20, 11:54 PM   #1078

اك حصه

? العضوٌ??? » 477611
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 9
?  نُقآطِيْ » اك حصه is on a distinguished road
افتراضي

جميله جداً😘😍👏👏👏👏👏👏👏

اك حصه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-20, 12:06 AM   #1079

غبارالورد

? العضوٌ??? » 477578
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 43
?  نُقآطِيْ » غبارالورد is on a distinguished road
افتراضي

رواية رائعة جدًامن كاتبه مميزه
مليئة بالأحداث غير المتوقعه بداية من فياض وإرغامه على تطليق المها
وإنتهاء بهجرس ودفاعه عن عمته
ربماسيكون هذاالحدث بداية تعاطف العائلة مع الهجرس ☹وربمايكون الحدث الأهم في تزويجه بياسمين🖐🏻


غبارالورد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-20, 12:15 AM   #1080

سما وقمر

? العضوٌ??? » 462800
?  التسِجيلٌ » Mar 2020
? مشَارَ?اتْي » 662
?  نُقآطِيْ » سما وقمر is on a distinguished road
افتراضي

شكرا عااااشقه
اعتقد من بعد حادثه طعن هجرس لدكتور راح تتغير نظرت العايله له
وعقاب ممكن يستخدم علاقاته ويخرجه من السجن


يبدو في احدث حاتصير مع سفر العايله لمكه للعمره


سما وقمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:21 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.