آخر 10 مشاركات
[تحميل] الحـــب للجميـــــلات فـــــقط "،بقلـــم :ســـاره الـراوي(مصرية)(جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          قراءة في مقال الروح البشرية في الميزان (الكاتـب : الحكم لله - )           »          رواية / قبلة الموت ..../مجدد .. فجر عبدالعزيز (الكاتـب : فجر عبدالعزيز - )           »          بين الماضي والحب *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : lossil - )           »          ستظل .. عذرائي الأخيرة / للكاتبة ياسمين عادل ، مصرية (الكاتـب : لامارا - )           »          37 - قال الزهر آه - مارغريت روم - ع.ق ( كتابة / كاملة ) (الكاتـب : أمل بيضون - )           »          204 - من يطفئ الحنين - سارة كريفن (الكاتـب : Fairey Angel - )           »          استفسار عن رواية - ماحاك في القلب خاطر- (الكاتـب : عيون نجدية - )           »          رواية/ لكنهُ أكثَر *مكتملة* (الكاتـب : Cloud24 - )           »          213- لم أعد طفلة -بني جوردان -(كتابة /كاملة) (الكاتـب : Just Faith - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree7217Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-10-20, 09:51 PM   #1831

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


{19}



*الماضي *


نزلت على أتصال من زوجها أخبرها أن تحضر القهوة بنفسها لهم لوجود ضيوف من الرجال لديهم ...
بالمطبخ وقد بدأت بأعداد القهوة ...
حين دخل أبنه المزعج المشاكس والذي جاء بأجازة مابين الفصلين ليقضيها مع والده ...
هجرس بأزعاج :عمه أبوي يقول بسرعة وين القهوة ...؟؟
بصبر :شوي وتخلص ..أصبر ...
خرج لدقيقة وعاد مرة أخرى :أبوي يقول خل العلة تجيب القهوة لأجي وأصبها على راسهااا ...
كتمت قهرها :روح عن وجهي لأصبها على راسك أنت وأبوك ...
وأختفى الفتى لدقائق قبل أن يعود مع والده الحانق ...
سلطان بحنق :أنتي وش قايله للصبي ياقليلة الأدب ياأم لسانين .. أصلاً أنا الغلطان اللي أحسبتس مثل باقي الحريم وأطلب منتس شي ...
غادة التي رفعت أبريق القهوة لتسكبها بترمس :وش قصدك !!
سلطان بأندفاع حانق :انتي قليلة أدب ودايم مفشلتني حتى القهوة اللي طلبتها من ساعة ماجتني يالرفلاا فضحتيني بالرياجيل وأنا أترجاتس تجيبينهااا ...
حسناً لقد صبرت وصبرت وصبرت حتى فارقها الصبر صارخاً لاحياة لي معكي ...
رمته بأبريق القهوة ليسقط قرب قدميه وتفور أجزاء منها لتتساقط بحرارتها عليه وعلى أبنه خلفه ....

بالأعلى : سلطان 31 ..هجـرس 10 ..غادة 20


*الحــاضر*





عند ياسمين التي صرفها خالها بعد أن تعكرت الأجواء بينه وبين زوجته بسببها ...
خرجت لتجلس بالصالة كان هناك خاليها سلطان وفزاع بالأضافة لوالدتها وخالتها ليلى وبالتأكيد الجدة شعاع ...
ليسألها سلطان بجس نبض :وين خالتس بتال .. وش كان يبغى منتس ...
ياسمين بخبث :ماأدري وش كان يبغى مني بس خالتي جوازء عطتني نصيحة وبمشي عليهااا ...
سلطان بشك :وش هي النصيحة سمعينا كلنا نحب النصايح ...ولا ياأبو وسن ..
فزاع بضيق:أيه سمعينا كل الحريم جيدات وينصحن إلا الخبلة اللي عندي ..
فاطمة بأعتراض :فزاع عن الخرابيط ...
ياسمين بأستمتاع :تقول لتجوزتي أشربي قهوتس بحليب وسكــر عشان الرجال بيمرر حياتس ..وأنا قررت اسمع نصيحتهاوماأتجوز أبد لأني أحب قهوتي مرة وماني مستعدة أضحي فيها ...
ليلى بعدم أستحسان :نصايح جوزاء كلها عن القهوة تلهوس فيها ... لابغيتي نصايح تعاليلي أنصحتس ...وأنا أقولتس من الرياجيل لاتأخذين إلا اللي زينه يهـول تضمنين عيال مزايين على الأٌقل ..
لتقف ياسمين بأنزعاج وتغادر الصالة ...إلا تخجل ليلى المعتوهة تتحدث عن الأنجاب معها أمام بقية أخوالهااا ...
لن تتزوج هجرس الأحمق حتى لو مات جميع رجال الكوكب وبقت بلازوج ..
فاطمة بضيق شديد من تصرفات أختها الصغرى:انتي ماتستحين يعنني اللحين بتقنعينها ياقليلة الأدب أنتي ماتستحين من أحد ماتحشمين الرياجيل اللي جالسين ...أحرجتي بنتي الضعيفة ...
ليلى بثقة :إلا أستحي من أبوي وأحشمة ماأقول قدامه هالكلام ..
سلطان الذي لايصدق وقاحة هذه المزعجة لقد بدأت تتجاوز الكثير من الحدود وتحتاج لإعادة ضبط:والنعم وحنا ماتعدينا شيء ...
فزاع مدافعاً عنها فلايحب أن يكون أحد محاصر أو تحت ضغط :لاتأكلون البنت أنا اللي قايل لها تعاونا وضعيفة هي هذي قدرتهاااا ...
ليلى والأمر بمجملة لايعجبها :بالله يعني وش أمدح فيه خلوني على الأقل ألعب على حبل الجمال ...
شعاع بأنزعاج :وليدي كله جمايل ماهو زينه اللي بكمله ... الله يحفظه لشبابة ...
صمتت ليلى وهي لاتعلم مالمفترض أن تقوم فيه هل تضر بمصلحة ياسمين لو أقنعتها بهجرس ...
هجرس كما يراه الجميع فتى سيء ولكن تشعر أحياناً حين تتحدث معه هناك شيء طيب فيه ولكن يختبأ خلف آلااف الكثير من سوء الفهم والأتهامات التي يتلقاها دائماً حين يكون متواجد بينهم ....


××ياشين حبً بليا صوت ومواجهه وياشين فرقا ماتدري وش سبايبها××


****

بالحبس رجل بمنتصف العمر يراقب الشاب ذو الملامح غير المريحة للنظر .. والذي أمسك بأحد المساجين يقنعه بخطأ مبادئة ...
ليناديه بصوت عالي ليبعده عن الآخر :هجرس ياولد الحصني ..قم صل الفجر وخل عنك النصايح ...
هجرس الذي قام من جوار الشاب الآخر وجاء إليه :أنت وش فيك علي ..الرجال ملحد خلنااا نرجعه للمله ...
الرجل بغيض :وأنت المرشد الديني وش فيك ..
هجرس :اغديني(لعل) أدخل الجنة فيه ..
الرجل بأصرار لأبعاده عن ذاك وبتغير للموضوع:أدخل الجنة بأعمالك ... اليوم ماشفتك صليت لاالفجر ولاالظهر ...
هجرس بشك :أنت جدي عقاب دازك علي صح ...يعني مستحيل منا والطريق السجن مليان أوادم حاط عينك علي وش أصلي وش أخلف(أترك) ..لا والله أن البلى فيك...
أرتبك وجه الآخر قبل أن يكتشف أن رمية هجرس هزلية وليست أقرارية ... وحين غفل عنه وبدأ الحديث مع نزيل آخر تحدث مع العسكري الذي قال بصوت عالي :تعال محاميك جاء ...
وخرج ليسير لمكتب الضابط المسئول ...
الضابط له :هلا يالله حيه ... وش العلوم ..
الرجل يجلس بأرتياحية :حاولت أتقرب من الرجال لكن هالهجرس نشب لي ..
الضابط بتعجب:أي هجرس ..
الرجل بتقليد ساخر :أذكروا هجرس الصوارم يوم أنقص دون شرفة يوم الرياجيل صارت تهوى الرياجيل ...
الضابط بتكشيرة من الأسم المسبب للمشاكل التافهة وسط قضايا أكثر أهمية يعج فيها سجنه :اللحين مرسلك لسجين السياسي وأنت تطارد ورى هالخبل ...
الرجل بأنزعاج:الخبل هو اللي بلاني بعمــره ... خلى كل المساجين ولصق بذا ..والمشكلة ذاك شكله ماهو مضبوط ..
الضابط بتوجش:من أي ناحية ...
الرجل يشرح شكه وهو يتذكر ملامحة القذرة التي تتحول للأعجاب وهجرس يتحدث معه:راعي خراب وله بالشذوذ ...
الضابط بتحفز:وتوك تقول هالكلام ...
الرجل :ماني متأكد ... بس تقبله للكلام مع هجرس ...وعلى قولتهم الذيب مايهرول عبث ...وهذا كم واحد حاول فيه ماقدر له ... واللحين رامي أذنه لهجــرس ليش ...ماهو لله ..
وأكيد ماهو عشان دينة وصلاحه ...
الضابط وهو يعبث بقلمه :هالهجرس كيف تحس يمكن ينفعنااا ...نستفيد من وراه ..
الرجل بعدم أستحسان :والله ماأنصحك فيه ...لسانه يسبق تفكيره ..ويده أسرع منهن كلهن ... ولو تمر من وراه بس طرحك على الأرض ليش تحتك فيني مهبول ومضيع الطاسة ...
الضابط يحرك قلمة بين أصبعية:قلبه ..يمكن يفيدنا بشي دام ذاك مرتاح معه ومعطيه وجه ... أذا شفته راعي صملة (أرادة) هاته أتفاهم معه .. لو يجيب لي معلومة وحدة تفيدني بالموضوع ... بسمح بتسريحة قبل يقضي مدته ...
الرجل بعدم أقتناع :ياأبن الحلال فكنا منه جده موصي عليه والعين ترى على قضيته للحين ماطفى وهجهااا ...
الضابط بأصرار فهو يسعى للهدف معين ولايهمه كيف يصل إليه:حنا بنفيدة ونستفيد منه ومصلحته بتكون أكبر ...

××يا زمان الأقنعة وين الوجييه ! كل يوم يطيح لـ أصحابي قناع××

****

ينام وقت أستيقاظهم ثم يقضي ليله بالسهر ...يذهب لعمله ويعود لينام ..لثلاث ليالي تهرب منهم ..ولكن بالليلة الرابعة وبعد أن أستيقظ منتصف الليل وتوجه للمجلس حيث يطلب من القهوجي أعداد القهوة له ...وهو الذي أصبح يسهر بسبب طلبات فياض المتأخرة ....
ليجد عقاب ينتظره هناك ...
فياض وهو يلتقط مناديل ليجفف فيها بلل يديه :صباح الخير ياأبو سلطااان ...
عقاب بإازدارء :صباح الخفافيش والبوم ...يوم أنك ماخليتني أرقد مثل باقي القوم وجالس اتحراك(أنتظرك ) تصحي وتبدأ سربتك (عبثك) ...
فياض يقترب ليسلم عليه ويجلس بعد أن سحب طاولة القهوة وصب فنجان لوالده رفضه بالتأكيد
ليشربه هو :سم يبه أمرني ...
عقاب بحزم:ترى ماكلمت أحد بسالفتك ماأبي أسوي شي وترجع تقلبها علي ...متى تبغانا نكلم أمين ..وتراه رجع لبيته له يومين ...
فياض يهتز فنجال بيده قبل أن يشربة بجرعة واحد رغم سخونته :أصبري شوي ببني أرضي أول ...
عقاب بحدة وهو الذي علم أسلوبه بالتهرب :أنا سألتك متى نتقدم ماقلت أعرس من لحضتهااا ...
فياض بملل:سو اللي تبغاه ..
عقاب :وأنا اللي بعرس هذا اللي تبغاه أنت ...
فياض بتردد فاضح :ماأدري ماأدري لاتسألني عن شي أنت تصرف ..
عقاب يزفر بحنق :ياولدي أنتي تبي البنت أو لاا .. ماعليك من راي غيرك ... ماراح أقولك علمني بكل شيء بس وش تحس فيه...
فياض بنفي كامل حتى لايتهمه والده بأمر مخزي ولو في عقله حتى :أحس بوش تراها خزام البزر اللي قبل سنتين ننزلها من النخل متعلقة فيه ...
عقاب بأنحياز في أبنته الرابعة :مايضرهااا ..
فياض بصراحة مريرة :بصير مضحكة وسط العرب ..
عقاب الذي يتفهم مخاوفه فقط أخبرني هل ستطيب جروح قلبك :أهم شي اللي بترتاح له أنت ماعليك من غيرك ماسهروا يوم سهرت ولأكتوى بهمك يوم كواك ...
فياض وموافقة والده وتشجيعة يعزز ثقته بقراره:طيب مثل ماتشوف ... بس يبه أنا مالي وجه أروح معك لأمين أنت جس نبضه لحالك بعدين أنا أكلمه ..
عقاب بحدة :لااا تروح معي وأنت تطلبها مثل الخلق ...أنت رجال مافيك نقص عشان تندس وراي ... واجهه ماغلطت بشي تبي البنت ماطلبت حرام ...
فياض وهو يصب له فنجان آخر بوقاحته المعتادة :يبه أحس أنا خبول ووجهينا مغسوله بمرق وبنحرج الرجال معنااا ..
عقاب بحنق:أقطع وأخس ماعمري مشيت بطريق استحي منه ولاأنحرج ..أنا بقوم أرقد ..وأنت سو شي فيه نفع بلى هالسهر اللي مامنه نفع والهواجيس اللي مالها داعي ...
وخرج تاركه خلفه ...
فياض لنفسه وبصوت مسموع يتردد صداه مع المجلس الفارغ :ايه روح أرقد ياأبو سلطان قلبك خلي .. وأنا اتركني مه هواجيسي وخوياي البوم والخفافيش..
وبعد أن فرغ من قهوته ...دخل للمنزل بحثاً عن شخص يرد عليه الصوت وكانت أضائات الصالات المغلقة إلا من أنارت قليلة جانبية توحي بنوم الجميع أو أعتكافهم في غرفهم ...
فياض وهو يحدث نفسه :وأنت أصحى تالي الليولة ودور البشر ...
رفع هاتفه يتصل بأحد أصدقائه :ياولد وينكم فيه سهرة الليلة ..ياعساها نومة جدي هجرس أرقد أرقد ...
وحتى رفاق السهر قد أنسحبوا باكراً ...
وهو يقلب بهاتفه تذكر رسالة وصلته نهاراً بفترة عمله ...
عاد يفتحها (( حبيبي فياض وش الأخبار .. تحوالي ألفين والله محتاجتها ولامارجعت أراسلك ))
أرسلوك للجهنم يالأذية هذي مطلقها من متى وللحين تدور وراي فلوس ...
حسناً الحاجة قد تجبر الأنسان ..لديها طفل إذا لم ينسى ربما مرض مرة أخرى ...فتح تطبيق البنك وحول لها مبلغ أعتبرها صدقة ... وأرسل لها رسالة حادة لاتتواصلي معي مرة أخرى ...كان بينا عقد وأنتهى ..
أرسل لقروب أخوته الذكور ..هل من رفيق للسهر ...
ثلاثة منهم لم تصلهم الرسالة بالتأكيد قد ناموا ..
واحد رد :قدام بس وين ..
ولكنه تجاهله ..
وآخر رد :أنا بمهمة عمــل ..
والثالث :ليت المسافات تقصر وأكون لك رفيق ...
هذا أيضاً لافائدة منه فهو بقارة أخرى ...
بتال ليتني أنت وأذهب للوادي قفر وأشب ناري وأجلس أحادث الصحاري والسمــاء والنجوم ...
ولكني فياض لاأستطيع العيش بدون شخص يرد الصوت علي ...
وهو يقلب بقائمته بزغ له رقم ...آآه ..ولكن لن تغريني ياأبليس .. إذا حدثت هذه لن يتوقف الآمر عند الحديث وسأسقط في دهاليز مظلمة جديدة وأنا على وشك حياة جديدة ...
كان سيحذف الرقم ولكنه تراجع باللحضة الأخيرة ... ربما أحتاجة فأنا لم أضمن موافقة من أريد حتى اللحضة فلو رفضتني سأكون أكثر من محتاج لهذا الرقم وصاحبته ...


××اما حبيبٍ يفرح القلب ويسر الضمّير ..ولا طوينا صفحة العشق من بيبانها .××


****


بعد أنفجارها عصراً فيه أعتقدت أن يختفي للأيام كعادته ..بل هذه المرة فكرت أنه لن يعود أبداً وهي جاهزة بأي لحضة
لجمع حاجياتها والرحيل لمنزل والدتها ....
لكن أن تستيقظ ليلاً وتجده قربها هذا آخر ماتوقعته ...
جوزاء بنعاس تجلس بسرير:بسم الله الرحمن الرحيم ...
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..
بتال :ليه شايفة سعر ...
جوزاء بأنزعاج وهي التي أستيقظت من نومها الهانيء:لا والله اللي أشوفه مصيبة أكبر من السعر ..وش تدور عندي وأنا راقدة لايكون بتخنقني وأنا نايمة عشان اللي قلته ...
بتال وهو مستمر بالعبث بشعرها المتشابك ببعضه من نومها الفوضوي :ترى ماهي أول مرة أدخل عليتس وأنتي راقدة ...بس أول مرة تصحين فيني ...
جوزاء بشك :وش تدور عندي ..
بتال وهو يعبث بعلاقة بيجامتها :وش أدور أتفرج أكيد ..
جوزاء تعود للوراء حتى لاتطوله يدها :أنت فيك بلاء لاتجنني ماأحب أحد يتفرج علي ... أنا ماني فرجة ..
بتال يضع يديه خلف رأسه ويسترخي :لاوالله بهذي ماصدقتي إلا أحلى فرجة ...
وبتنهيدة :آآه يالرموش وأنا أقول الحريم وراهن يبلن عمارهن ويركبن بهالخرابيط ويمغطن بهالسواد أثريهن يبن يصيرن مثلتس ...
تستمع لحديثه وهو يمدحها ولكن لاتعلم لما تراه وكأنه يزدريهاا وكأن لايوجد فيها شيء يستحق إلا ملامحها والتأمل فيها ..
بتال حين لاحظ صمتها وكأنها تخشى أن يتمادى :سولفي ..
جوزاء بأنزعاج :منكد علي نومتي عشان أسولف يعني على زين سواليفي ...
بتال يتكأ على ذراعة مواجهاً لها :بهاللحضة كل كلامتس أزين علي من سوالف أبوي وأمي ..
جوزاء بتكشيرة :الله يخليهم لك ماأبي أصير أزين منهم ..حل عني بس ..
بتال حين لم يجد أي أستجابة منه للأجواء الغزل قرر أستغلالها لأشباع معدته على الأقل :دامتس صحيتي وماأنتي مسولفة معي قومي سويلي عيشة ...
جوزاء بصدمة :عيشة هالوقت ..
بتال :اييه وش فيها أنتي تطبخين قهوتس نص الليل صار حرام علي أنا ...
وقفت بأنزعاج :وش أسويلك ماعندنا شي ..
بتال :دبري عمرتس ...
وسحب لحافها ليتغطى فيه :لاجهز الأكل وعيني (أيقظيني ) ..


××لبى عيونك يوم تنعس جفونك عشقي عيونك يابعد من ملكني رمشك سحرني ماقوينا عيونك سكر عيونك سهم عينك هلكني ××

ولكنها دقائق فقط حتى خرج عليها وهو يخبرها ...
بتال وهو يقف مغادراً :جوزاء خلاص كنسلي العشاء استجد معي موضوع ...
لتوقفه بقولها:لحضة أبيك بموضوع ...
وحين أقتربت منه بشك وهي تلاحظ ملابس النوم التي يرتديها أي أنه لن يخرج من المنزل ... سينتقل من جناح لآخر ...
جــوزاء بحنق :لاعاد أشوفك جايني وبنيتك أحد ثاني أنا ماني فاتح شهية ... وقالت بغيض لتنكد عليه :إذا نفسك مسدودة من أحد ماهو لازم تجبر نفسك عليه ...
قالتها بقرف وهي تتوجه لغرفتها لتكمل نومها ...
لتجده خلفها مباشرة يديرها عليه ...
يهزها بقسوة :ماهو أنتي اللي تقررين متى أجي عندتس ومتى أتركتس ... أن رجالً أخذ علمي من راسي ..وأنت هذا حدتس فاتح شهية ..مقبلات ومستحيل توصلين تكونين وجبة رئيسية ..ودفعها على الباب غير عابيء أنها أرتطمت فيه ...
جوزاء الوقحة من أين تجدين هذه المصطلحات والتشبيهات المثيرة للأزعاج ...وتوجه لفياض الذي وجد رسالته بالقروب ...وقرر أن يذهب ليسهر معه ...ولم يعلم أنه ستقلب الأمر عليه وستعتقد أن بعقله أمر آخر ...
نزل للساحة وتوجه للمجالس الخارجية بحث عن فياض ولم يجده نادى عليه ولم يرد الصوت ...اتصل على هاتفه ليسمعه يرن من مكان قريب توجه إلية ليجده يتحرك بين الأشجار ..
بتال بأرتياب:وش تسوي عندك ..
فياض بفزع :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أنت وش موعيك ..
بتال :ماجاني نوم فتحت جوالي ولقيت رسالتك ...وش تسوي
فياض بفضاوة :البير اللي كان هنا وين غدى ..
بتال بشك :عسى مامعك جثة وبترميها فيه ...
فياض بقهقه :ياليت ..بس لاوالله مامعي ...طرى علي قلت بكرة لأعرست وجاني ورعان لايلعبون ويطيحون فيه ...
بتال بأرتياح فياض متقبل الموضوع وتوقف عن التهرب منهم :ايه اهم شي عاد ورعان فياض لايطيحون فيه ...ياأبن الحلال هادينه وداكينة ومغطينة بصبة وبعدها رمل وزارعين فوقه ... يعني ماله قرار ..
فياض الذي برأسه فكرة واحد لو تزوجها لن يدعها بنفس المكان واحد مع بقية عائلته وخصوصاً أن تتصادف كل لحضة مع أحد أخوته الرجال :اشوى طمنتي الله يطمن بالك .. أمش بنشوف الأراضي وين بنبني ..
بتال :الله يرزقني فضاوتك .. أمش امش بنشوف تاليتها معك ...
كان يتأملان الأرض الشاسعة والذي من المفترض أن يأخذ كل منهم جزاء منها ويبني عليها منزل مستقل ..
فياض :أنتي متى بتبني كم لك تماطل ...
بتال :واللحين أبني لمن وأخلي من ..
فياض تستهبل :أبنها دورين كل وحدة لها دور وخلصنا
بتال :تستهبل عبير مخططه لبيتها كامل اللحين أعطي نصه الثانية وهي تدور علي الزلة عشان تقول ظلمني ...
فياض بتكشيرة :والله أنك معطيها وجه ...
بتال :يالله نشوف شطارتك ضبط البيت على ذوق الأولى بعدين جيب عليها وحدة وخلها تأخذ نصه ..
فياض بفظاظة:ليه خبل أجمع على راسي الحريم ..وحدة والله يكفيني شرهااا ..
بتال يقهقه :أحسن لك عشان بكرة مايبدون يتعذرون بفاتح الشهية ..
فياض بعدم أهتمام :ياكثر خرابيطك .. أمش رجعنا دربنااا ..
بتال :وأنت بس تمحط فينا رايح جاي .. يالله ...

××مـن زان زنا لـه ومـن شـان شـنـا حتى يتوب من الجهل والحماقه ××




التعديل الأخير تم بواسطة عاشقةديرتها ; 13-10-20 الساعة 10:25 PM
عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-20, 09:55 PM   #1832

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




من جهتها عادت للفراشها بعد ماحدث معه وهي تفرك محل أصطدام ذراعها بالباب حين دفعها عليه ...
مرتاحة لتصرفها معه كان ستحترق لو تركته يخرج وهي تعلم نيته جيداً ولم تفضي لها عن رأيها بموقفه ...
غير مهتمه حتى لو نهاية كل جدال بينهما أصابة ...
المهم لديها أنها أثارة غضبة حين كشفت أوراقه ..
بوجهه ولم تخشاه ..
فتحت مفكرتها على الجوال وهي الغير قادرة على العودة للنوم ببساطة :

(وقفت أمام مرآتها تتأمل هيئتها قبل أن تخرج ...
أستعجلها :يالله بنطلع ياما وقفتي قدام المراية تشيلين وتحطين ...من بتبهرين بجمالك ياجود ...)




حذفت كل ماكتبت وزفرت بأحباط لاتستطيع الأستمرار في هذه الرواية فهي قد أفلتت خيوطها من يدها
لم تكن هذه الحبكة الصحيحة من البداية ...
من المفترض أن يعجب يوسف بجـود بهذة الرحلة أكثر ويصبح يعشقها..وهي تبادله نفس المشاعر .. ولكن لايقترب منها بسبب نظرته السيئة لنفسه فهـو يرى نفسه سيء جداً ...
فعلاقته الأثمة بزوجة عمه تجعله غير قادر على بدأ حياة صحيحة مع جـود الطاهرة فهو لايريد أن يلوثها بأثامه ...
هذه حبكة الرواية ..ولكن مشاعرها بهذة الفترة تؤثر على شخصيات الرواية ..
وكل ماتفكر فيه أن تجعل جود شخصية ناقمة منتقمة ...وبل تفكر أن تجعلهاا تعيش حياة غير سوية بالخارج !!!
جنون كل ماتفكر فيه جنون من الأفضل أن تغلق هذه الرواية وتبدأ أخرى بعيدة جداً عن الحب والمشاعر ..
شي يعبر عن مشاعرها بطريقة أخرى ..كزهرة المجنونة التي تجول في عقلها منذ سنوات ...
هل يستطيع الشخص أعادة كتابة شيء فقدة من سنوات !!! ..
لتجرب هذه المــرة فقد تكتشف زهرة أخرى بداخلهااا ..



((فتاة صغيرة بشعر منكوش تركض حافية بين الطرقات
والشمس تودع هذا النهار بقبلاتها الدافئة ...
حين أوقفها صوت غاضب :أين كنتي ياياسمينة ألم أخبركي أن لاتتأخري قبل الغروب هياا حظر التجول سيبدأ ...
ياسمين وهي تفصخ نعليها قبل أن تحملها وتدخل للداخل :جدي لقد أنقذت زهرة من الضياع بالغابة أعدتها لمنزلهم ليس عليك أن تقلق ..
كانت تقول هذا وهي قد دخلت حمام المنزل الصغير وبدأت بغسل يديها وترتيب شعرها رغم برودة الماء ...
الجد من داخل المطبخ :لقد حذرتك من التسكع حول زهرة هل تريد أن ينعتك الجميع بالجنون ياأبنتي نحن ببلدة تركت كل أمورهاا ولاتراقب سوى تصرفات مجانينهااا ...
ياسمين وهي تجلس حول الطاولة الأرضية الصغيرة حيث أعد الجد طعام عشاء متواضع :جدي هل صحيح ماتقوله زهره .. أن جميع الأبطال في السجون ومن يمشي بالطرقات هم الخونة فقط ..
الجد بحنق:توقفي عن تكرار عبارات زهرة المجنــونة !!!
ياسمين أبتلعت اللقمة التي حشرة جدها بفمها وصمتت ..
الجد :ياصغيرتي لو كررتي ماتقوله زهرة سيأذونك كم آذوها أرجوكِ صغيرتي أرحمي جدكِ المسكين دعيني أعيش سنواتِ القليلة القادمة بخنوع وذل لاأريد بطولة نهايتها فقدانك ..
ياسمينه بموافقة:حسناً جدي سأصمت حتى تموت أنت بعدها سأتصرف كما أريد ...
الجد بأنكسار :وماهو الذي تريدينه ..
ياسمين بحماس شديد:أريد الحرية التي تتحدث عنها زهرة سأخرج أنا وهي إلى الغابة ونعيش بحرية مع الحـيوانات لاتقلق جدي زهرة تقول أن حتى الحيوانات المفترسة أرحم من الأنسان الظالم ...))




××فَلَمّا رَأَوْنِي العَاذِلُونَ مُتَيّمًا..كَئِيبًا بِمَنْ أَهْوَى وَعَقْلِيَ ذَاهِبُ..
رَثَوْا لِي وَقَالُوا كُنْتَ بِالأَمْسِ عَاقِلَاً..أَصَابَتْكَ عَيْنٌ؟ قُلْتُ عَيْنٌ وَحَاجِبُ××


***

كان يغط في نومه العميق ...حين شعر بيد تهز كتفه ... وهو من يكره اللمس وهو نائم أنقلب ليواجه صاحب اليد ...
هجرس بحدة :وش تبي ...
ذاك كان يشير له بأصبعه أن يصمت ... قبل أن يشير لباب الزنزانة المفتوح ..
ليبادلة هجرس نظرة شك ويتلكأ باللحاق فيه ..فهو قد ألتقط السكين الذي خبأها تحت لحافة وقد حصل عليها من أحد العسكر من أبناء عمومته ...دسها تحت ملابسه..
سار خلفه قليلاً ليجد نفسه بغرفة وفيها اثنين من ضباط السجن وشخص لايعرفة ولايحمل رتبة عسكري وبلباس مدني ...
سأله ضابط السجن الذي يعرفه جيداً :وش الأخبار ياهجرس ..
هجرس وهو يجلس بعد ماأشاروا إليه :فزعتونا من نومنا وش عندكم ... الأخبار من جهتكتم ...
الضابط بنظرات متأمله لهجرس كثير الحركة :وش أخبار خويك .
هجرس وهو يقلب عينية فيهم وبطبيعته لايستطيع الهدوء مكانه :اييه خوياي كثار أيهم ..
الضابط بصبر :اللي تدعيه للملة ...
هجرس وقد أستقر بأرتياح بعد أن فهم الموضوع :مابه رجاء هذا يقول كنا قرود وصرنا أوادم يالله لاتسخط فينااا ...
الضابط بأبتسامة شماتة :لاتعب عمرك معه هذا مغسولاً مخه وزوداً على أنحراف ملته منحرف فكره ..
وأنتظر رد من هجرس وحين لم يجد كلمه الآخر :أبوك يبي يزوجك ...
هجرس بشك لايعلم مالذي يريدونه منه :ايه يبيني أعقل يمشي بحكمة زوجوه يعقل ..
الضابط يتقدم بجلسته ويشبك أنامله ببعض :قله لايتعب عمره بتطلع له ويزوجك على راحته وعلى السعه ..
هجرس بفرحة :ليه نزل لي عفو ..
الضابط بمراوغة :عفوك بيدك أمره ..
هجرس :تسيف ...
الضابط :تعاون معناا وأعتبر نفسك طالع خلال شهر ..شهرين ...
هجرس بحماس :آمر تدلل ياطويل العمر أنا عصاك اللي ماتعصاك تبيني أذبح ..أسلخ ..أذكيهم على غير قبلة ...
الضابط بتأني :عسى يدك سالمة بس ماحنا محتاجينها ...نحتاج هذا وأشار لرأسه ..نبيك تجيب لنا علم خويك راعي القرود من وراه وش يسعون له ...
ومن يوم تجيب لنا معلومة تفيدنا أعتبر نفسك في بيت أهلك اليوم الثاني ...
هجرس بأحباط فهو يرى مطلبهم فوق قدرته ...قال بأنزعاج وهو يشير لسجين الذي أحضره :وهذا مافادكم يوم جاي تدور عندي العلوم ... أنا وش عرفني بشغلكم ...
أنا لو أحد غير حرف بهرجته ماأدري وش هو قصده واللحين تباني أسحب الرجال بالكلام ...أمحق من رديت نفسك له ...
الضابط بتشجيع :ياأبن الحلال ..الرجال مرتاح لك ..انت لاتشد على عمرك بس عطه على جوه وخله يهرج معك والفرصة بتجي بوقتهااا ...
وأنتهى الأمر بينهم هنا وهما عائدان للزنزانة قال لذاك :لحضة عطني تلفون بكلم أختي مبطين عنهم ...
أخرج الآخر هاتفه ومده لهجرس ليبتعد عنه يتحدث :الووو يالبازغ للحين مرقدتي وترددين على التلفونااات ...محد يتصل غيري هههههه الناس تطورت وأنتي بعدتس على التالفون .. اسمعي لو جاتس خطاطيب وافقي عليهم ...تراني اللي مرسلهم ...اقطعي ماهو وقت التشرط ... اسمعي تمسكي بالرجال أنفشي شوشتس وخليه يطير فيتس والبسي له الأحمر والأصفر عشان تزوغ عينه عليتس ... ...
ماهو ناقصني طلاق جديد ..ههههه فزه الله يأخذ عمرتس يالخبلة مايضحكني غيرتس .. عساتس تضحكين من غير سنون ..وأغلق وهو يقهقه على غبائهااا كما يعتقد ...


××الزمـن دوار .. .. والدنيـا غـريبه كـل ما دارت سنه شفنا غرايب تفعل المعروف تلقـالك مصيبه تعكس الموضوع تلقى لك حبايب××


****
في منزل شعاع ... أحد الظهيرات ..
عقاب الذي جلس بعد فراغة من تناول الغداء ومعه زوجته الأولى شعاع .. وقد نادى بناته وحفيداته من غير الأطفال ...
بمداعبة سألهم :كلكم حاضرين ولا أحضركم ...
فاطمة :كلنا ياأبوي .. أنا وبناتي وليلى ... ماهو من كثرنا ...
عقاب :أجل أسمعوا ... وابشروا .. فياض رضى وبيخطب وبيعرس ...
ليلى بأنزعاج تهمس ليارا :وحنا ماعندنا غير سالفة فياض وفياض ..يالليل ..احسب بنسافر بنفلها اخرتها فياض ...
عقاب :مانبغى تناجي اللي بيهرج يرفع صوته ..
شعاع التي حين أفضى لها عقاب بالأمر جزعت من الفكرة وكيف ؟؟ ولماذا!!
ولايوجد تناسب أبنك سيأخذها ليظلمها هو يعتقد لضعفها وضعف عائلتها أنها ستكون لقمة سائغة له ولكن عقاب أستطاع أقناعها كعادته :ياأبن الحلال عطهن الزبدة وعطهن كلمتين تأدبهن ...
عقاب وتحولت للهجته للحدة والتحذير:أسمعن بنخطب له بنت أمين وكلتسن (جميعكن ) تعرفنها والله ياللي أسمعهااا تطريها بشينة ولاتقول تسذا ولاتسذا قدامه لأجلدها بهذي ورفع عصائة التي يتكأ عليها ...
ليلى بمداخلة :ماشاءالله مبروك الله يوفقه أحسن من أختار ..بس أبوي يعني حنا مع هالأجتماع ودنا بشيء لنا سفرة تمشية ... مو كله فلان تزوج فلان بيطق الثانية ..يعني ملينا من هالروتين ..
عقاب بأندهاش:أنتي حافظة ذا الهرجة وأنا ابوتس وش فيتس أنطلقتي علي مثل الددسن ..
ليلى بكدر :لأن طفشنااا .. وأكيد بتحطونه من غير عرس ونفس الروتين وش بنستفيد يعني ..
عقاب ببهجة ويتمنى أن تكتمل سعادته بموافقة الفتاة :لابنحط عرس أن شاءالله .. والسفر فكراً بالديرة اللي تبنها ونروح لها بالصيف ...
ليلى بأحباط فهي تصريفة والصيف يعني رمضان ..ورمضان يعني صيام بالمنزل :وصيف ليه كلنا عاطلين ماعندنا شغله ولاعمله ...
عقاب :أنا لاقلت كلمه ماأبي احد يرد علي ...
ووقف مغادراً ..
فاطمة بغضب :كان طبيتي في حلق أبوي بعد وش قلة الأدب هذي ..
شعاع بتوجس فيه توقعت أن بنتها سليطة اللسان ستعلق على الفتاة وتزعج أخيها بأختيارة :وش فيتسن ماعلقتن على البنت ...
ليلى بلاأهتمام فقط كان الموضوع رائع حين كانت وحدها تعرفه وبعد ظهور للملء لم يعد ممتع أو مشوق :يمه ترى كاشفة حركات فياض ونبض القلب من زمااان ...
فاطمة بأندهاش :انتي وش تخربطين ..
ليلى بحماس لأمر سبق بالنسبة لها :ليه تحسبين خطبها من هنا والطريق ...لاياعيوني ما خطبها لين القلب دق ولا ماضحى بعزوبيته الأقرب لقلبه ..عطوا خزام لاب توب نسينا ذا السالفة ..ومرة مطولة لسانها على الرجال قدامه..
وأخرتها بكل برود وهي تتصنع صوته الخشن: خزامة..!!
الخبل حتى مايعرف أسمها وبيتزوجهاا هههههههههههه ...
فاطمة التي تريد أن تعرف أكثر ولكن أحترامً لوالدتها صمتت وهي تتوعد ليلى بتحقيق شديد ...
لاحقاً بغرفة ليلى بالأعلى ...
كان قد دخلت للتو لتبدل ملابسها حين دخلت خلفها فاطمة وأغلقت الباب ...
ليلى بدهشة :خير وش فيتس لاحقتني ...بتقولين لي سر صح وش هو نجحت الخطة مع ياسمين ..
فاطمة بنفي:وش أبي بياسمين تعالي عطيني علم فياض وش حبه أنتي تقولينها صادقة ..
ليلى بملل وهي تجلس :وليه أكذب مرة السواق اللي يوديها سوى حادث قبل يداوم فياض ورحنا نجيبهااا وتخيلي تهاوش الرجال وماقال لها شي والله لو وحدة منا دعسها بالسيارة من شدة حمقته .. ويكملها وترد عليه من طرف خشمهااا ... والله يافاطمة شكلها بترفضه ..مرة شايفه حالهااا وخشمها فوق ...
فاطمة بدهشة وهي تجلس على سرير ليلى :لا حرام عليتس والله أنها بنت حلال ... بس الصدق وش جاب لجاااب ...هي شرق وهو غرب ...
ليلى وهي التي فكرت بالموضوع كثيراً :البنت راحت الكلية وشافت الناس ..وش تبي بفياض .. لو منها ماوافق عليه ..حلاوة وحلوة وتهبل وصغيرة تأخذ الشايب العزوبي ليه لاا وراعي دشرة وسفريات
فاطمة بذهول :ياقليلة الأدب ...يالحيوانة ...انا وش أسوي فيتس وبلسانتس ليلى ترى فضحتيناااا ...
ليلى تجلس وتهمس حتى لاأحد يسمعهااا على سبيل الصدفة :أنا شايفة صورة مع وحدة بنفــسي بمطعم ماأدري كوفي ..لاتقولين صرفتها من جيبي ... مرة جواله مع واحد من الورعان الظاهر فارس ورماه وهو مفتوح أخذته عشان مايغسلنا لو صار له شي وشفت الصورة ياحبيبي ياعيني وعلى قولتهم خلي الطابق مستور ... عيب والله حتى لوأقول وش شفت ...
فاطمة وهي تجلس متشجنة من الفكرة فقط وهي من لم ترى :ليلى متأكدة .. يمكن ..وحاولت البحث عن عذر ولكن لم تجد ...
ليلى بصدق:أسمعي والله أتمنى له يتوفق ..من كل قلبي .. بس البنت بعد وش ذنبها يعني من جد حطيت نفسي مكانها ...فرق عمر وتفكير وخبرة ...وأنت تعرفين اللي يمشي بذاك الدرب ماعاد يعجبة شي ...
فاطمة بصدمة :أنتي وش تقولين بنت اللحين بس فهميني من وين لك هالكلام ...
ليلى وهي تعيد شعرها القصير للوراء :من عبير وحسناء ومريم بعد من وين ...
فاطمة :الله يقطعهن هن وسيرتهن قليلات الأدب ...
ليلى تلعب بحواجبها :هن قليلات الأدب لافات أزواجهن على الأصبع الصغير وأنتي المؤدبة والبدوية الكيوت مسحوب عليكن ...
فاطمة بتهديد :ياويلك لو شفتك جالسة معهن أذا خاضن بهالموضوع ...
ليلى بتندم :وين يخوضون من يوم شدت حسناء للقسم الثاني ...طفشنا وصار كل السواليف مؤدبة ومافيه أسرار نسائية ...
فاطمة :أقول قومي انقلعي شوفي شغلك ..تروشي وياليت تروشين تفكيرك بالمره ...
وخرجت وهي حانقة على زوجات الأخوان اللاتي لم يراعن وجود فتاة عازبة صغيرة وسطهن وهن يخضن بمغامراتهن الرومانسية ...والحديث عن الرجال وأسرارهم ..

××أبختصر بعض التجارب عن الشرح يوم التجارب ما تجي للبشر عمد ناس"على ماقيل طب"على الجرح وناس على ماقيل يالله لك الحمد××


***


بغرفة يارا وياسمين ...وضحك من نوع آخر ..
ياسمين وهي تمسح دموعها :يارب لك الحمد أني مسكت ضحكتي كل هالوقت ...خالي خرررف من جد ...
يارا بضحك أشد :اللحين وش ذاك اليوم يقول مايبي اللي تقول بلييززز وأوكي بس هذا المدخل علينا ...
ياسمين بشماته :هذي نحتاج معبر مترجم عشان نفهم كلامهااا ...
يارا بأستمتاع :وبنات الديرة وبنات الديرة دايم الحلاوة المغلفة مسكينة ...مسحوب عليها ...
ياسمين تعود للضحك بصخب :المشكلة كل الناس حاسة الموضوع ماهو راكب وبالغصب بيقنعونا بصحة الموضوع ..
يارا تمسح دموعها من شدة الضحك:والله جدي وجدتي مساكين ماصدقوا يمكن لو جايب له وحدة شعرها أصفر وبشرتها سوداء وافقوا عليهااا ...
ياسمين وهي تتخيل صدمة رضا المسكينة بالمصيبة القادمة إليها :والله رضا بتكرشهم كرشة جامدة ..
يارا بتخيل مشابه :لو منها أشيل ورعاني واهج بالشوارع ولا أزوج بنتي فياض ...امحق نسيب ..اذا زعل محطهم بالعقال ..
ياسمين تعود لقهقهة :تذكرين بداية الحب ...
يارا بحماس وهي مستمرة بتجفيف دموعها :لا متى ؟؟
ياسمين وتتذكر اللحضة وليتها وقفت حتى تشاهد الموقف كامل:ماتذكرين يوم تهجم عليناا عشان خالتي أسماء تولد
أنا اللي فتحت لها الباب ,,,آآه يادنيا حب من أول مرافقة مستشفى ...
يارا بحالمية وخيال وردي :شكل خالي وقع بالحب لما شاف عيونها الخضراء وهو صاحي من النوم قال هذي اللي أبغى استيقظ على عينيها كل يوم ...
ياسمين بضحة سخرية :يارا بالله لأحد يسمعك مصدقة ذولي اللي يسون رومانسين وأولى ماأصحي من النوم وحب وحركات قسم الواحد ماهو فايق لنفسه عشان يحب أول مايصحى من النوم ويفكر بعيونها وشكلهاااا ..
يارا بحنق لما تحطم خيالاتها الحالمة :وأنتي وش عرفك يالبزر ..
ياسمين بأقتناع شديد برأيها :يعني اللحين بتقنعيني بصدق تفكيرك عشان أصغر منك أمشي نسأل مروى ومسك وبيقولون نفسي كلامي ..يارا بكرة بتزوجين وتنصدمين ...
يارا بأنكار :من قال بتزوج أصلاً خلاص بتطلق ..
ياسمين تحاول أقناعها بأستماته:واذا تطلقتي بتبقين عزوبية طول عمرك شوفي تفكيرك كيف رومانسية وحركااته ..أهم شي لاتصدقين كل شيء بالروايات ترى كذابين مافيه بالحقيقة كذا ...
لا وبعد متخيلة خالي فياض الجلف يفكر بالعيون أول مايصحي من النوم ..يفكر بسيجارته يفكر يمسك أحد ويجلده ماهو عيون خزام ....
فاطمة التي دخلت على جملتها الأخيرة مسكت رأسها من الذهول :انتي وش تخربطين حسبي الله عليكم ياحريم أخواني كان خربتوا بناتي الله لايوفقكن ياحلالها ياغادة على الأقل تعرف توزن كلمتهااا ..
يارا لتصرف الموضوع بأمر آخر:يمه تعالي أجلس وحشي معنا وخلي عمتي غادة عنك تراه جالسه تقهوي مرة أبوي وتصور ... وماقالت ياحلاله يافاطمة كانت طيبة ..

××ربحت نفسي .. من بعد ما خسرتك
ماقلت لك بعض الخساير بها ربح××





عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-20, 09:59 PM   #1833

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




بوقت مبكر من النهار أخبره العسكري أن لديه زيارة رغم أنه ليس وقتهاا ..
ذهب معه لغرفة الضابط ليجد أبيه هنااك وجده ...
ليحيهم الضابط ويخرج ..
هجرس ببشاشة مبالغ فيها:هلا والله تو ماتبارك المكان يالله حيهم ...
عقاب بشك من تصرفاته:وش فيك تسلم من بعيد تعال قــرب ..
هجرس بحذر :طيب ياجد ترى بسلم عليك ووخر بس فكني من ولدك ..
سلطان الذي أحرج من تصرفات هجرس فهو حين حاول التقرب منه وعانقة ...هجرس قد فر منه وأصبح يعيره بالموضوع ويسخر منه :أنت وش فيك تهجج مني خلاص ماعاد أنا لامسك بس فكني من خبالك .. أمحق ولد ..بس الشرهة علي ماهو عليك ..
هجرس يقهقه ويسلم على جده بحماس ..
قبل أن يحول لأبيه ويسلم عليه بالمثل ..
عقاب الذي لم يفهم نكتتهم :وشلونك كيف الأوضاع داخل ...
هجرس الذي جلس بعد جلوسهم :والله ياجد الله لايوريك ..
وقطع جملته ليضحك بصخب :أتخيل جدي بعد هالعمر يدخل السجن لاوالله اللي خربت الدنيا ..
وبعد أن كشر الأثنين بعتااب ..
هجرس :سامحني ياجد ترى من زماان ماضحكت ..اخاف اضحك مع المجرمين ويفهموني خطأ ويذبحني واحد منهم ..
سلطان بأستنكار :هم المجرمين ترى العنبر اللي انت فيه ..أقوى جريمة جريمتك ..خل الخبال عنك ...
هجرس :وين المطوع ؟؟!
سلطان الذي أغلق عينية بأنزعاج :هجرس صك فمك ..
عقاب الذي فهم الموضوع :ايه تبطي عظم ..
هجرس يتظاهر بالحزن:افا ياأبو سلطان بدال ماتقول لو هي نعجة ماعشتك ...
عقاب بسخرية فهو لانية قريبه له بأعطائه طلبه :ايه بنزوجك نعجه ان شاءالله ...
حنا جينا بنكلمك بموضوع أختك ...
هجرس الذي أعتدل بجلسته :وش بها أختي ..
سلطان وهو الذي يعي أن كل شيء من تحت رأسه وإلا لما الحكم سيفكر بأخته :بنخطبها للحكم وش رايك ..
هجرس يخفي أبتسامة فرح:والله الحكم شهادتي فيه مجروحة .. من بيرفضة ...
بس أنا أقول الشور لفزة وشقحى ولا أنا مابيدي شي هن اللي يدبرني مالي راين عليهن ...
عقاب بنظرة شك :ايه أجل روحنا نخطب منهم ..
سلطان بنظرة مماثله :شقحى بتقول حياكم الله ونادوا مطوعكم ..
هجرس بثقة :أنت أدرى ...
عقاب بصرامة:أجل توكلنا على الله ..ومن اللحين أقولك مالك شغل بولدي ومرته ..لاتقوي المرة على رجلها لاتسبب لي بالمشاكل ..
هجرس بهدوء فقد توصل لمبتغاه :لاأبدن الله يوفقهم مالي شغل فيها لو هو بيذبحها ويصلخها أنتم حاكموه أنا طلعوني منهااا ...
سلطان بنظرة شك :الله يستر منك ومنهاا ..
وكتم هجرس ضحكته ...أبيه يبدو قد فهم بعض أمرهاا ..
حسناً الحكم أنت تستحق بعض الحياة في حياتك
ومن سيدخلها لك سوى فــزة المليئة بهاا ..

××لو تخسر الدنيا على شان محبوب دامـه كفـو ..لا تعتبرهـا : خسارة !××


****

تعدت فترة الظهيرة ولم يأتي لحسن الحظ ... يعني لانية له للمجيء هذا اليوم فهذة ليلة عبير ولو أراد المجيء لها بليلة الأخرى يأتي ظهراً وبالمثل يفعل بليلتها يبقى ظهراً عند الأخرى وأبنائها ...
ولأنها لاتريد قضاء يوم آخر بالملل ...فكرت أن تذهب لزيارة والدتها أو هيفاء حتى ... ولكن لاترتاح لمنزل هيفاء الصغير المليء بالضجيج ...
أرسلت لها تخبرها مارأيك أن نجتمع في منزل أمي ...فأخبرتها تلك بعدم ممانعتهااا ..
وحان وقته ..أرسلت له رسالة ..ولم يرد ..مضى منتصف العصر ولم يفتح الرسالة ...سأتصل لاأهتم وهو لايغضب حين تتصل تلك ويكون عندي ...
أتصلت فيه وأنتظرت حتى أعتقدت أنه لن يرد ليفتح المكالمة ...
سمعت صوته بالخارج بالتأكيد وتلك معه فهي لم تحاول تخفيف حدتها مع أحد بناتها وهي تأمرها بالجلوس ..
وكان رده بارد جداً وهو يسألها ماتريد بعد أن رد السلام بطريقة أشبة ببصقة ...
جوزاء ببرود أشد:بروح بيت أمي أرسلت عليك من الظهر ..
بتال يريد أنهاء المكالمة بسرعه:ماشفت شي ..ماني فاضي خليها يوم ثاني ..
جوزاء كانت ستستلم ولكن سمعت كلمة أفقدتها كل هدوئها لترد بهدوء وعباراتها لاترتفع عن مستوى لهجتها المعتاد ولكن كان وقعها شديد بأذنه :وليش أخليها يوم ثاني .. ليه أعدل برنامجي عشان برنامج أحد ثاني ... أنا أطلع مثل ماغيري يطلع وبالوقت اللي يعجبني أنا... ماهو وقت اللي تتفرغ فيه حضرتك ....
وأغلق الأتصال من جهته بدون رد ...
فكرت أن تتصل بأبناء أخيها ولكنها تعلم أن مجيئهم سيطول من ساعة ونصف لساعتين وربما يعود وهي لم تذهب بعد وهذا سيجعلها خاسرة...لتتذكر شخص ...
أتصلت على لافي مباشرة :عطني رقم فهد ولد شيخة ..
لافي بتأني:بسم الله وش فيتس أنتي بدون سلام ولاكلام ..
جوزاء بلهجة سريعة :ماني فاضيه وينه اللحين هنااا صح ...
لافي بسماجة:على خبري للحين ساكنين الرياض ماشدوا ...
جوزاء بسعادة :حلو عطني رقمه ولارقم أحد من أخوانه ... أي آدمي هنا ومحرم لي عطني رقمة ..
لافي يفتح الواتس ليرسل لها مطلبها وبسبب وجود أبيه لم يستطيع أن يسألها عن خطبها:طيب هدي شوي وأستقبلي على الواتس ...
أرتدت عبائتها وهي التي كانت قد جهزت نفسها وذهبت لتجمع بعض حاجياتها بالحقيبه فهي لانية لها للعودة هذه الليلة وربما للأبد ...
وصلها رقم بأسم عبدالله صالح ...لم تتذكر وجهه ...
أتصلت فيه ليصلها صوت شاب ليس بالكبير كثيراً هو بالتأكيد أصغر من فهد ...أرسلت له الموقع ليخبرها أنه قادم حالاً ...
وماأن وصل حتى أخبرهااا أن الحارس لايسمح له بالدخــول ...
تباً أتصلت على رقم الخالة شعاع تخبرها أن قريبها قادم لها ولايسمح له بالدخول ...لتخبرها العجوز بكل مودة أنها ستأمر أبنائها بأستقباله ..لاتقاطعها بأدب هو فقط جاء ليقلني ...ونزلت لتنتظره أمام الباب ...
ووجدت أحد أبناء شعاع والد وسن بطريقها ولكن سرعان ماأبتعد رغم أنه كان يقف ينتظر أحد ما ..وماأن أقتربت السيارة التي جائت لتقلها حتى أسرعت إليها ...
عبدالله صاحب السبعة عشر عام :هلا والله ياعمه (عمة والدته ) لي عشر سنين ماشفتك بس ماشاءالله ماتغيرتي ...بدوية ...وقهقه بضحكة سمجة ...
جوزاء وهي تصافح يده التي مدها إليها :المهلي ..ياولد والله ماأذكرك بحياتي بس عسى تدل بيت أمي ...
عبدالله وهو يخرج من بوابة القصر :أبشري ياعمة بس أول عبي لي بنزين لايقطع علينااا ..
جوزاء وهي تلاحظ سيارته الجديدة ولكن من السيارات المتوسطة السعر :هذا سيارة مين ..!!
عبدالله وهو يربت على المقود بأستمتاع:سيارة الخبلة هيفاء ....
جوزاء بدهشة :هيفاء صار معها سيارة الله وأكبر عشنا وشفنا متى ماقالت لي ..
عبدالله الذي فهم خطأها :لاا ماهو هيفاء عمتي ..هيفاء أختي توظفت ممرضة وطقت هالسيارة عشان دوامها ...أبوي وفهد قالوا تحط لها سيارة وتفكنا من المشاوير عاد يوم دقيتي علي عطتني سيارة أوصلتس ...
جوزاء بأحراج :يووه شكلي كلفت عليكم ..
عبدالله :لا والله ياعمة الساعة المبروكة اللي نخدمك فيها .. وش تشربين بباشر عليك ...عشان ماتقولين بخيل مدفعني حق البنزين ...وقهقه ضاحك وهو يتوقف عند المحطه ..
بعد مامدت له يدها بورقة مالية من فئة المئة ريال..
ونزل للتموينات ليحضر بمشروبات طاقة يريدها أن تشاركه فيها وحين لم تقبلها أخرج علبة قهوة باردة فأخذتها حتى لاتحرجة ...
دق هاتفها برقمه فلم ترد وحين أصبح أتصاله متكرر بشكل مزعج قالت وهي تفتح الخط وتطلب من عبدالله أن يقصر صوت الأغاني التي تملء السيارة :عبودي حبيبي وطي الصوت حبة ...وقالت بلهجة باردة :نعم ... رحت دبرت نفسي .. العطية ماتبي تثقل عليك بمشاويرهااا ... أروح مع اللي أبغى محارمي كثير ماني بعازتك ... ماهو مدخلك ماروح مع سواق .. الله يخليلي عزوتي يسدون عين الشمس ...
عبدالله إلى جوارها :كفو عمتي البدوية والله أنك بطلة .. لاتخلين العذال يتشمتون فينااا ..
ضحكة على لهجة عبدالله الحمقاء محاولاً أستجلاب اللهجة البدوية على لسانه ولكنها لاتركب :عبودي حبيبي ركز بالطريق وكفوك الطيب ...
وعاد لذاك الذي يستمع لتسليتها على حسابه بكل برود ... ولفظت حبيبي التي لاتفارق لسانها وهي تحدث فيها شخص لايعرفة ولكن يستطيع رسم صورة له أشقر ببشرة فاتحه وعيون ملونه كبقية أقاربهاا ...وهذا أشد مايغيضه فيهم .. وتباسطها بالحديث معهم يثير جنونه ..يشعر أنهم لاينتمون لهااا ولاتنتمي لهم ...هي تشبهه هو ..
ثورتها الجينية السمراء تصرخ بأنتمائها له ...
وهز رأسه رافض الفكرة وهو يتطلع لأبنه وهو يلعب بالألعاب الألكترونية جواره :خلصتي سوالفتس معه وتذكرتيني ..
جوزاء وهي تشاهد نزول عبدالله حتى يترك لها فرصة للحديث بخصوصية :اللحين وش تبغى روح لعيالك وأنشغل فيهم ماني فاضية لك يالله هذا حنا وصلنا وبنزل ...
بتال يخفض صوته مهدداً :والله لو قفلتي ياجوزاء لأجيتس وأكسر جوالتس على راستس قدام كل أهلتس ..
جوزاء التي تجلس مكانها تننتظر فراغه من تهديدها :طيب وهذي تكية أمر وش تبغى ...
بتال بعتاب :ليه تعصين كلامي وأنا قايل خلي مشوارتس بكرة ..
جوزاء بصبر:وليه اخليه وعشان مين ..
بتال بنرفزة :عشاني ..
جوزاء بهدوء :لاأسمحلي ماهو عشانك ..يومك بدوامك ولامرتبط مع رياجيل ماأقولك ودني وجبني ...واصلاً ماقلت ودني أنا اقدر أدبر عمري ..بس ماتأجل مواعيدي عشان لعانة براسك بتمشيها علي ...وغيري يمشيك على رايه وتطيعة ...
بتال بلكاعة: كل هذي غيرة ..
جوزاء تهدأ نفسها هي أثبتي له غبائك : أحسبها مثل ماتبي .. أنا ماراح أكون دايم مركونة على الرف لمتى ماتذكرتني أنا أروح وأجي وأسوي اللي أبي مثل غيري ... وأذا مو عاجبك ماأنت مجبور فيني ...
بتال على الطرف الآخر يلاحظ فراغ عبير من المحل الذي دخلت إليه وأقترابها منه :تبطين ماوصلتي للي ببالك ..يالله سلام سلام .. أشبعي بأهلتس ..
وأغلق الأتصال وهو غير راضي لما وصل له من حديث ...
تباً لك جوزاء وتباً لسليطة اللسان التي أسمعتك الكلمة (العطية )التي قلبت حالك وأخرجت الوحوش الكامنة داخلك ..


××أنا اشهد الـفـرقا فـراق الموالـيف..لا صار غالي فاقـدٍ شوف غــالي..هو يتقهوا من دلاله علي الكـيـف ...وأنا اتـقهـوا من همومي لحـالي ××


كان يتنقل معها بين المحلات وأغلبها للمجوهرت رغم أنه أخبرها لن أشتري لك إلا قطعة واحد فأختاريها بعناية هدية حملـك ..
وهم بأحد المحلات ..لاحظ خلخال من الألماس كان جميل فتخيله على ساق نحيلة سمراء ...
لكن عبير التي وقفت خلفه شتت أنتباهه وهي تقول : أنا ماأدري وش يحسون فيه اللي يلبسون خلاخيل أصلاً مايلبسه إلا اللي ماهن مضبوطاات ...
وحين حدق فيها بعين حادة ..
ردت تبعد التهمة عن نفسها :عمتي فهدة اللي قالته لي يوم توي عروس ..هاوشتني ليه تلبسين هالبلاوي برجلتس حرام وماتلبسها إلا اللي ماهي مضبوطة ..
وحين أبتعد بلعت ريقها الذي كادت تشرق فيه من نظرته المخيفة ..بالتأكيد فهم أسقاطها على الأخرى فهي لااحظت أرتدائها لخلاخيل ذهبية وأبلغتها من قبل حسناء كم هي حمقاء ترتدي الذهب وهي سمراء وكم يبدو عليها غير لائق ..
كانت تلحق فيه وهي تفكر لايمكن أن يكون أعجب بلونهااا
الرجال السمر لايحبون إلا الفاتحات وهو لن يحيد عن الصف ستعجبه لفترة لأنها جديدة ولكن سيمل لونها قريباً أنا لوني الذي لايصدأ أبداً ...قالتها متباهية بذاتهااا ...

××بتمرك الذِّكرى وتذكرني غَصب يلي عطيتك شي ماتستاهله××

***

مع أمها وأختها على قهوة المساء ...
هيفاء التي تتأملها :يابنت فيك شي متغير ...
جوزاء بملل:تتخيلين ...
هيفاء بعدم أستحسان:لا من جد أنتي ناحفـة ولا وش سالفتك ..
جوزاء وملاحظات أختها تضايقها تكره أن تكون تحت المجهر :وأنتم ماعندكم إلا ذا السالفة من عمري سنة نحفت سمنت ..
هيفاء :ليه جابك ولد شيخة وين زوجك ..
جوزاء بسخرية:وين يعني مع المعزبة يدورها بالأسواق ..
وضحى بحزم:مالتس شغل فيها ..
جوزاء بحنق:ايه مرة هامتني بحريقة هم الأثنين ...
هيفاء ووضحى يتبادلان نظرة شك ..ولكن حتى لاتنكمش على ذاتها كعادتها حين تحرج بمشاعرها صمتتا ...
هيفاء بحماس :خالتي بتزوج ولدها !!!
وضحى بأستحسان :ماشاءالله مابغت ..
هيفاء وهي تخفض صوتها حتى لايلتقط أحد أبنائها كلامها وينقل لوالده أو جدته :حاطه عينها على فاتن بنت خالد ...
جوزاء التي ترى كل شي بنظرة سوداوية لو قبل زواجها هي لأعتقدت الأمر رائع :الله وأكبر ..أنتي ماخلوك في حالك كيف بنت خالد اللحين ..لو تشاورني فاتن بقولها أرفضي ...


××قلوبنا ماهي محطات ركاب ..حسو بها يالي تمرون فيها××


****


اليوم الثاني كان ظهر الجمعة ...
وعادةً يتناول الطعام مع أبيه وأخوته ولكن تفاجئت فيه حين أتصل عليها بعد الصلاة مباشرة وأخبرها أنا عند الباب أفتحي الباب ...
توجهت لفتح الباب ومن خلفها ساير الذي يسألها أين ستذهب من دون عبائة ولأنه الظهر والشمس ساخنة عليها ليست متفرغة للجدال معه وحين فتحت الباب له..
سلم وهو ينقل النظر بين الأثنين ..
ليتوجه له ساير يسلم عليه ويرحب فيه ... ودخل قبله وهو يسلك له الطريق ...
ليسألها بشك :هذا يشبهتس ...
جوزاء التي لم تفهم إلا ماذا يرمي :ايه ولد أختي ..
بتال بتكشيرة :ومالقى يطلع إلا عليتس ...
جوزاء تحوقل وتصمت فهي تخشى أن يحتد الحديث بينهم وتسمعه والدتها ...وتوبخها لاحقاً ..
وحين أعتقدت أن الموضوع أنتهى عاد ليفتحه أمام والدتها ..
بتال المتكيء :ياعمة أنا برفع عليكم قضية ..
وأردف وهو يشير على ساير الذي يجلس وقد رفع قدم وثنى الأخرى تحته ويقدم له القهوة :ليه هالوليد (الفتى) طالع على مرتي .. لازم تعطونا تعويض ...
وضحى التي ألقت نظرة على ساير وجوزاء وأمتلاكهم لبعض الملامح المتشابهه :كلهم طالعين على أمي رحمة الله عليها ...
ماطلع على مرتك طالع على جدة أمه ...
ضحك بتال وهو يترحم عليهاا ...
أزعجها الوضع ولم تريد الجلوس أكثر وقفت وهو تتعذر بالذهاب لتجهيز الغداء ...
وحين خرجت من المجلس أشارت لها هيفاء من بعيد ...
وماأن أقتربت منها حتى سحبتهاا للداخل ...
حتى أبعد نقطة بالمنزل حتى لاتصل أصواتهن إليه ...
ويديها حول وسطها سألتها بشك :هذا بتالووه ..
جوزاء بشك :لاا واحد من أهله !!
هيفاء وهي تحرك رموشها لتقلد طريقة جوزاء بالكلام :لا واحد من أهله ..أذبحك أنااا صدق خبله ..ترى ماتنصت لكم لقافة بس بشوف سواليف اللي ماهو مالي عينتس ...حتى ولدي زعلان عشانه يشبهتس وش معناتها هذي ...
جوزاء لاتسقطي بفخ المظاهر:هيفاء لاتصيرين سخيفة مثله ...
هيفاء وهي معجبة بالفكرة:ياغبية هذي غيرة يغار ...واللي يغار من شبه ولد أختك عشان يشبهك هذا حاط باله منك....ولو ماهمتيه مافكر بالشبه ..
جوزاء :أصلاً أنا اللي مو هامني ..وخليه يهتم لين يدوخ قلعته ...
وأنا فاهمة زين نوعية أهتمامه ..
هيفاء بشك يوجد أسرار لم تفشيها بعد :وش اللي أنتي فاهمته نورينااا ..
جوزاء بتكشيرة :يحب يتفرج !!
يهمه مره الشكل هذا كل همه الجسم ... يعني أخيس نوعية من الرياجيل ..كل همه المظهر ...
هيفاء بصدمة:والله ياجوزاء أنا مأدري أنتي غبيه ولاتستغبين ..!!
الله يعينا عليك لازم نرجع عقلك لك شكل أشياء ثانية مخربة تفكيرك ...
ودفعتها أمامها للمطبخ :تعالي نجهز الغداء لانتأخر على الرجال ...

××ليتك قبل لا تتهمني ، تركد .. ترى التسرع يطرحك من عيوني منت بـعلي مجبور لكن تأكد .. ما تقدر تكمل حياتك بدوني××


وداخل المطبخ بقت متفرجة تشاهد هيفاء تبذل كل ماتستطيع لأخراج سفرة غداء محترمة ..وهي تهز رأسها بأستنكار لن يعجبه شيء بل ربما يخشى أن يكون قد وضعوا له عمل ..
قبل أن تهز رأسها لتنفي التهمة لقد تناول الغداء سابقاً مع أمها
وهي تعذرت وقتها بطعامها الخاص وتركتهم لوحدهم ...
والأثنين لم يضغطا عليها ..
هيفاء بشك: وش تهوجسين فيه ..!!
جوزاء فهمت شك هيفاء وقالت لترعبها:ماراح تعجبك هواجيسي خليني محتفظه فيهاا ..
هيفاء :أنتي ليه ماتعاونيني ..
جوزاء تتأمل أناملها بتصنع:ماتعودت صرت أعيش في بيت مليان خدم وحشم ...
هيفاء تهز راسه بأستنكار :كل هذا ماتبين تحطين يدك بشيء له ...
جوزاء تهز راسها بحماس :ايه ..
هيفاء بوعيد تعض أسفل شفتها:والله ونجيتي مني يابنت لافي ..لو يخليك بس ..والله أمصع جنوبك من القرص لا وأعلم أمي عليك عشان تربيك من أول وجديد ...
أبتعدت جوزاء وهي تطلب منها :لو حطيتي غدانا ناديني ...
لاحقاً معه بالسيارة .. يتوقف أمام أحد المساجد ..
بتال :بصلي وراجعلك ..
جوزاء لاتعليق ..ولاحظت نظراته المتأنية عليها قبل أن يرتدي نظاراته الشمسية ويبتعد ...ماذا هل ينتظر أن تشيد فيه ...
فتحت هاتفها وبدأت تطبع عليه:

××أقترب لمن تشعر معه بالأمان والسكينة، الأعجاب وحده لا يكفي حتى لإلقاء التحية ××


أجل وكأنها تشرح حالها ...لاتعلم لما زاد عدم أطمئنانها وتوترها بوجوده ...هل لأنه أصبح يلاحظها أكثر ...كانت تتنقل معه بالسيارة وتشعر أنه قد نسيها إما الآن فكل تركيزة عليهاا ..
وهذا لايشعرها بالراحة بقربة ...
بتال الذي عاد بعد أن ألقى السلام :تنزلين تصلين لأن ورانا مشوار !!
جوزاء بأحراج :ماله داعي ..
وبعد أن شكت بفهمه ..تحرك بالسيارة وهو يهز رأسه بتفهم ...
قبل أن يسألها :وش تشربين ..
جوزاء بعد هذا الأحراج :أي حاجة باردة ..
وبعد أن طلب لها عصير وشرب هو شاي أخضر ..
توقف في مواقف أحد المولات ..
بتال يسألها بشك :بتنزلين ماأنتي جالسه بالسيارة ...
جوزاء نزلت معه وهي لاتفهم لما على أن أرفقك بمشاويرك الخاصة أعدني لجناحي لأرتاح فيه ...
كان يتنقل من محل لآخر ويختار لنفسه ساعات ..أقلام ..نظارات شمسية ..ويسألها بين لحضة وأخرى أن كانت تحتاج شيء !!
بتال بأنزعاج :يعني بكل هالمحلات مالقيتي شيء يجوزلتس ...
جوزاء التي تكتف بملل :مو محتاجة شيء متى نرجع البيت ..
لم يرد عليها وهو يخرج لمحل آخر كانت تقف عند بابه لم تدخل معه إلقى نظره سريعة على المحل وعاد إليها ليخبرها :بشوف محل واحد بس ونطلع ..
لحقت به بتلكأ قبل ان تقع بنظرها على محل للملابس أمسكت بذراعة بحركة بديهية لتوقفه ..وحين ألتفت عليها :بدخل للمحل هذا ..
ولم تنتظر رده ..فقد أعتقدت سيذهب بحثاً عن مايريد وهي ستلقي نظرة سريعة على الملابس رغم أنها حسمت رأيها ماذا ستأخذ ..فقد رأته على الواجهة ..وبلحظتها تذكرت حديث مريم عن ملابسها وقد قررت تغير أسلوبها باللبس ..
دخلت المحل وحين طلبت من البائعة اللباس المعروض بالخارج ووصفته فمابين تخرج لها تلك القطعة ..أكتشفت أنه قد دخل خلفهاا ...
أعطتها البائعة لونين من اللباس المعروض وبينما كانت تفاضل بينهم ..
سألها بهدوء :هذا بتلبسينة ؟؟
جوزاء وهي تنظر للجمبسوت بين يديها :أكيد ...
وهو يتكتف ويحدق فيها بتركيز :متأكدة بيضحكون عليتس العرب !!
جوزاء بلا أهتمام :بكيفهم ..
بتال بزفرة:ترى تالا ورويف يلبسن مثله ...
جوزاء هل تعتقد لو قارنتني ببناتك سأتنازل عنه:عادي خلنا نطقم ..!!
بتال يهمس لها :يكشف ذراعتس كلها وكتفتس ماتستحين أنتي ...
جوزاء ماذا قالت أمي سابقاً لو رأكي تخرجين بهذا اللباس وتركك فهو ليس بالرجل ..حسناً لنكسر رجولتك الآن سأرتدية وقريباً جداً :وليه أستحي بطلع فيه قدام حريم ماهوب رياجيل ..
بتال :أمشي اللحين وبعدين أشتري لتس أحسن منه ...
جوزاء ببرود :ماطلبتك تشتريلي ..وتوجهت للبائعة ووضعت القطعة على الكاونتر..
شاهدها من مكانه تضع القطعة تخرج بطاقتها تحاسب عنها وتعود إليه ..
وحين خرجا من المحل أخبرها :سويتي اللي براستس وشريتيها بس خليني أشوفتس طالعة فيه من الجناح ..أفرحي فيها واجد ألبسيها بغرفتس ...
لم تهتم بتهديدة ...
ولكن بالسيارة سألها بهدوء محفظتهاا ..
لم تعلم مالغاية وأعتقدت بكل سذاجة أنها أعجبته وسيراها من قريب ..
وحين أعطته مطلبه شاهدته يخرج صرافاتها البنكية الواحدة تلو الأخرى ..ويقلبها بين يديه ويضعها بحجرة :هذي بس اللي معتس ..
جوزاء التي حتى اللحضة لم تفهم مايفعل :ايوة ..
بتال وهو يكسر الصراف تلو الأخر :أجل هاتس ...
جمعها بعد كسرها ورماها بحجرها ..
بتال ببرود وهو يحرك السيارة :ماهو أنا اللي تعامليني معاملة الجدار ... المرة ذي جت على البطاقات ..انتبهي المرة الثانية لاتصيرين أنتي مكانهاا ...
وأردف وهو يقود بسرعة نوعاً ما :لاقلت لتس مرة ثانية وهنا برى البيت شي تسمعينه عشان مايصير تاليتها عليتس شينه ...
أنا بتال ولد عقاب ماني حيا الله طرطنقي تمشينه على كيفتس ..ماتعديني وأنا واقف وتمشين اللي براستس ..
أذا ماربوتس رياجيل أنا أرجع أربيتس من جديد ...
والكثير من التهديدات الحانقة ..
التي لم تلقي لها أي بال ..لأنها لو ركزت لتشنجت من الخوف والقلق بنفس اللحضة
فهو حين ينطلق لسانه بالتهديد والوعيد يصبح مخيف جداً وكأن هناك حرارة تنبعث منه وتسخن المكان من حوله ..
وأي حركة بسيطة منه تقلقها وكأنه سينقض عليهاا ..
بتال الذي لاحظ أنكماشها على نفسها وألتصاقها بالباب رغم أنها تمثل عدم الأهتمام ولكن أصبح يعي متى تكون خائفة أو غير مهتمة فقط ... قطع تهديداته وصمت وهو يصلي على الرسول ..

××لا تفسر كل صمتي بالرضاء
الردود أحيآن تجرح لو حكيت !.××


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-20, 10:06 PM   #1834

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



سأنفجر ليتني قنلبة ويتم نزع مفتاحها ...لأنفجر وأرتاح من هذا الوضع الذي أعيشة ...
سيعودون للدمام مرة أخرى ...بعد أن توقفوا عن الدراسة لفصل دراسي كامل ..ومضى عليهم كل مامضى أستيقظت والدتها هذه النهار تخبرها أن تجمع حاجياتها وأخواتها ليعودوا لدمام ... وهي عليها أن تصمت وتنفذ ...يارا ستبقى فلديها جامعة هنا ... أما هي مجبرة قصراً على مرافقة والدتهااا رحلتهااا ...وليس لها القدرة على مجادلتهااا فكان بعيني والدتها نظرة ساعديني دون جدال أنا أحتاجك ..
ولكن لماذا كل شيء يسير بطريقة جيدة لما نعود للأذلال ...
هو قد تخلى عنك ...يتسلى مع زوجته الجديدة ...
سنذهب لمنزل المكائد مرة أخرى ...
لقد عشنا هنا بنعيم .... كانت تجميع الحاجيات وتصف الملابس ..
ومروى المتبرمة تتحدث فوق رأسها ..
حتى مسك الصغيرة فتحت حقيبة وبدأ بصف ملابسها وملابس ألماس..ولكن مروى غير متهمة إلا بشبكة النت التي ستفتقدهااا هنا ... وبطاقات جدها التي يبتاعن منها الأغراض ... ولاشيء مهم آخر ...
دخلت يارا التي كانت تساعد هي الأخرى محضرة الملابس من غرفة الكوي ... لتساعدها بطيها والصمت يخيم عليهم ...قبل أن تكسره بقولها :خالي سلطان يقول شدوا حيلكم بتمشون قبل الليل ...
يارا مرة أخرى حين لم تجد رد منهاا :ياسمين تكفين أنتبهي لأمي لايقهرونهااا ..
ياسمين بهمس حاد :هي اللي رايحة لهم برجولهااا ..بنفجر قسم بنفجر ...ورمت الملابس من يدها ..
لتلتقطها يارا وتعيد ترتيبهااا :أمي فيها سر بس ماني فاهمته ...حتى جدي شفت وجهه يوم تكلم معه ماهو مقتنع بأعذارهااا ..بس يبقي هذي حياتها هي وش بيدنا نسوي ..
ياسمين :ياليتني وافقت وتزوجت هجرس وأنثبرت هنااا...
يارا بضحكة :والله شاكة بخالي سلطان ماوافق يوديكم إلا بيروح يحرسك لولده ههههههههه ...
ياسمين بتكشيرة :ياليتني أموت وأرتااح .. كلاً يهدد من جهة تزوجي من هنا لا مناااك ... والعرسان يارب لك الحمد بس ..واحد رد سجون على قولت أخوانا المصارية والثاني أمعه الوراعين يصفقونه ...
يارا بغمزة :خذي الأمعة عشان تصفقية ولايأخذك رد السجون ويصلخك وأنتي نايمة ...
ياسمين وفكرة تدور من قرأت رسالة من والدها يخبرها ان عمها خطبها لأبنه:أنا لقيت حل لنفسي ..الباقي عليك ..
يارا بحماس :وش حلك ؟؟
ياسمين :بسافر أكمل دراستي ...
يارا:كيف ..
ياسمين بوقاحة:بتزوج الأمعة وأخذه معي ..
يارا بضحكة صاخبة :خبله ..
ياسمين :ولا ضبطت أموري هناااك فصخته ...
لتدخل والدتها بوجه متجهم وتطلب منها بحدة :يالله ألبسي عباتك وأنتي أنزلي نادي الخدامات ينزلون الشنط ..
وحين رأت كرتون مليئ بالألعاب :هذا خلوه أصلاً السيارة يالله تسعنا عشان نعبيها بأغراضنا ..
ونزلت وهي ترتدي نقابهااا .. أكملت يارا أغلاق الشنطة ..
وأرتدت هي عبائتها ونزلت خلف والدتها وبيدها ألماس التي تخشى النزول مع الدرج وعلى أحد مساعدتها بذالك ...
لتجد خالها سلطان قد عصب شماغه ويبدو عليه التوتر :يالله يابنات وين الشنط وراناا طريق ...ليلى عبو لنا بترامس قهوة ...وأشار لهن وأنتن روحن المطبخ وخذن كل اللي تبغنه ماني موقف بمكااان ...
مروى التي توجهت للمطبخ :اسويلك كابتشينو ...
ياسمين :أي حاجة أهم شي خذي أغراض لمسك وألماس ...

***

سألته وهي تلاحظ الوجوم على ملامحه :وش فيك يابو سلطان خاطرك ماهو لهناك عسى ماشر تونس حاجة ..
عقاب بتنهيدة :فاطمة روحت لبيتهاا وماهي عاجبتني رجعتها أنا قايلها خليتس عندي معززة مكرمة وماتروحين لين يجي ياخذتس ...وهي مستلجة تبي الروحة ...قلبي ماهو مرتاحن لروحتهااا ...
فهدة بتكشيرة :فاطمة من يومها ورى الرجال .. لو هي سامعتن رايي كان تطلقت يوم أنها جابت ياسمين وزوجها زعلان ومازارها يبى الولد ...
عقاب بعصبية :انتي وش فيتس يامرة تشوفيني ناقص لسواليفتس ...
فهدة التي فزعت من صرخته المفاجئة وتخشى عليه من مضاعفات الغضب :تكفى ياعقاب لاتعصب خلاص أنا بقوم عنك وأخليك براحتك ..
خرجت بسرعة ليدخل فياض مع الباب الآخر وشاهد فرار فهدة ليسأل بسخرية :وش فيها هذي أكيد مسوي طعة ..
عقاب الذي استمع لكلامه رغم أن فياض قالها بصوت منخفض :أنقلع عني أنت بعد كانك جاي ترفع ضغطي ...
فياض :افاا دام فيها ترفع ضغطي أجل العلم كايد ...وش فيك يابو سلطان تهاوش مع ذبان وجهك ....
عقاب بزفرة :أختك روحت ومحد عاد لنا ولالها اعتبار ...
فياض :أمر وش تبى نروح وندق خشمه ونجي حاضر من هالعين قبل هالعين ..
عقاب وهو يظرب عصائة بالأرض :وأنت خابرني راعي خبال عشان أرسلكم تظربونه ...
فياض :أجل وش تبي ..
عقاب بضيق:أبيه يقدر بنتي ..يقدر الجوهرة اللي معه هذا على حياتي سوى تسذا بكرة لامت وش بيسوي ...
فياض بتشدق :ياأبو سلطان أنت عاد لتكبر المواضيع وأذا على أنها جوهرة وأخذ عليها ماهي جايه بطيب شعاع وأنت طال عمرك أخذت عليهااا ....
كلها هذا وعقاب ينظر له غير مصدق أنه يعيد له جملته بكل وقاحة ...
لينطق أخيراً :قم عن وجهي هالدقيقة قبل لتقوم بعدها وخشمك مكسور ...
فياض:لاوالله ماأنت صادز لو كسرت خشمي زودن على حروقي ماراح ألقى البنت اللي ترضى فيني ..
هدأ عقاب بعد الأشارة لهذا الموضوع وصمت ..
وفياض من جهته جاراه بالصمت ..
ومازال عقله غير مرتااح للأمر برمته ..


××ابعد اللي غاب واقربهم ملامح
واحدً حبيت قربه قبل أحبه ..
من كثر ما اشيل في قلبي واسامح
صار صدري قاع وضلوعي مصبه ..××



***

لاحقاً بالسيارة ..
والدتها تجلس بالمقعد جوار السائق هي ومروى ومسك بالمقاعد الوسطى وبالخلف ألماسة مع الخادمة التي أصرت شعاع أن لايغادروا إلا بهااا ...
كان خالها سلطان لايكاد ينهي أتصال حتى يدخل بآخر ..وكلها حول أعماله .. يبدو مرتبط جداً لما أقلهم بنفسه ...ومن سيفعلها إذا كان والدها نفسه .. لم يقم بهاا ...
كان الطريق طويل وطويل جداً هذه المرة ...فلاأحد متحمس للعودة ..
وسلطان الذي فرغ من مكالماته كان يشرح كم يبغض هذا الطريق وبالتأكيد السبب غادة زوجته الثانية قبل أن ينفصل عنهااا ...
ياسمين بخبث:خالي ليه ماترد عمتي غادة وتأخذها معك وتفكنا من شرها ...
فاطمة بحدة :بنت بس ..
سلطان بضحكة ساخرة :بتخلصون منها وتبلوني فيهااا ..لاخليها محلها وأنتي هجي عنهااا ...
ياسمين كشرت ولم ترد ...خالي إلن تنهي هذا الموضوع ..
سلطان عاد يذكرهاا :لاتنسين وأنا أبوتس .. لايلعبون عليتس ويغيرون رايتس ...خلاص أنتي بنتنااا ..
أي رأيي لاأذكر أني وضعت أي رد لمحاولاتكم الحثيثة سوى الرفض ...وشرطي الجديد دراسة الطب ...
توقفوا أخيراً أمام المنزل ..زفرت وهي تشعر أن أظلاعها تطبق على صدرها تخشى أن تدخل وتجد والدها مع زوجته الجديدة في منزلهم ويتم معاملة والدتها بطريقة سيئة ..هزت رأسها لتبعد أفكارها وهي تشاهد والدتها تفتح الباب وتتوجه مباشرة للباب الداخلي ..فالطابق الأول هو المخصص لهم ...
بلعبة من عماتها حتى يكون كل العمل على فاطمة هي من تنظف الأقسام تحت وهي من تجهز الوجبات جميعها فهم لايملكون مطبخ بالأعلى سوى ركن مختصر لأعداد بعض المشربات وثلاجة مختصرة ...
وهي لاتريد تخيل كيف سيكون منزلهم اليوم بعد كل هذا الغياب ...
أغلقوا فقط أبواب غرفهم رغم أنهم لم يتركوا خلفهم الكثير ولكن من باب الأحتياط ..
ترك سلطان الشنط أمام الباب الداخلي ..وهو يسلم على فاطمة ويستأذنها:أنا بروح أمرح هالليلة بفندق وبكره علميني بأخبارك أذا أستقريتي توكلت على الله ..وإذا شفتي شي ماجازلتس دقي علي وأردكم بيتكم ... فمان الله ..
وخرج وهو يكثر من توصيتهم على بعض وأغلق باب الشارع خلفه ..
كانت الأرضيات مليئة بالغبار ..تباً لاتعلم كيف يعيشون نظفوا طريقكم على الأقل ... فتحت المطبخ لتجده بفوضى كما تخيلت ..
نظرت معها الخادمة غير مصدقة على الفوضى .. وتشاركها نظرة هل يوجد بشر هكذا ..
بدأوا العمل بصمت .. ومروى التي وضعت السماعات بأذنيها تتأفف بصوت أعلى من الأغاني التي تستمع لهااا :وش جابني للضيم جنت مدللـه ..
ضحكت على غبائها وهي تشاركها التنظيف ..
ووالدتهم دخلت غرفتها بوجه مصفر وأخبرتهم أنها سترتبها وتنام وليعتنوا هم بأختهم ...
نزلت لاحقاً أحد عماتهم ..لتسأل بعدم تصديق :جيتن يالخايسات قسم من شمية النظافة عرفت أنكم جيتم..
وبدأ تسلم عليهم بشوق هل تعرف حقيقته ..
قبل أن تقول :مروى يالله سوي لنا قهوة وتعالن أسهرن معنا فوق ..
ياسمين بتكشيرة :عمة ماتشوفينا ننظف ..
عمتها وهي تطل على العاملة بالمطبخ:ياخبلات تنظفن ليش وهاللي بالمطبخ وش دورها أمشن بس خلونا نفلها وهاتوا علومكم وهمست بصوت منخفض :امكن وين تعالن بقولكن سوالف العرس ..
مروى بتكشيرة :عمه روحي لعيالك وفكينا يرحم والديك ترى كلنا نفوسنا شينة وجايين بالغصب ..
العمة بملل :اووف مملات يالله سي يو وأذا تبن حش ووناسه أطلعن فوق بس أهم شي جيبن قهوتكن معكن ...وصعدت للأعلي ...
ياسمين :وقحة ..
مروى :لاجديد ..
فرغوا بوقت متأخر من عملهم ودخلوا للنوم .. خلت الغرفة عليها بعد بقاء يارا بالرياض فأحضرت ألماس لتنام معهاا .. لتبقى الغرفة الأخرى لمروى ومسك ...
لتصحوا لاحقاً على صوت والدها المرتفع ...خرجت وهي تخشى أن يكون قد فعل لوالدتها شيء ...
لتجدهما يقفان بتواجه بمنتصف الصالة .. وكل منهم يملئة الغضب ..
لتقول بملل وهي تتكتف وتميل على العمود :الناس تتصبح على صباح خير ويسعد صباحكم وحنا نتصبح على هوشات الدمام اللي ماتنتهي ..
أبو يارا يلتفت لها بعجلة :ثورتي البنات علي ..كرهتي كل الناس فيني ..أنا قايل لتس أصبري يوم واحد وأجي وأخذكم لازم تحرجيني فأبوتس وأخوانتس ...
وفتح يديه لها :تعالي سلمي على أبوتس ...
ياسمين تلف لغرفتها :بغسل وجهي وأجي أسلم عليك زين ...
غمرت وجهها بالماء ..قبل أن تخرج بأبتسامة باردة وتسلم عليه كم يجب ...
أبو يارا بنظرة عدم أستحسان :ماهي من قلب ..
ياسمين ببرود :ماأعتقد تهمك قلوبناا وعلى قولتهم خل اللي بالقلب بالقلب ...
عاد يسألها وهو يراقب والدتها التي تعمل بالمطبخ :وش فيها أمتس مرضانة ..
ياسمين تلعب بهاتفها :لاا .. يمكن مرهقة ..
أبويارا :وش هالمزيون ..
ياسمين وهي تغلقه بعدم أهتمام :خالي فياض أشتراها لناا ...
رأت عدم الأستحسان على محياه ولكن لم يعلق ..تعلم أن والدها لم يكن يعجبه سابقاً أي شيئ يبتاعه أخوالها أو حتى جدها لهم ..فهو يطلب منهم دائماً أن يتركوا كل شيء منذ كانوا أطفال خلفهم ويخرجوا من الرياض كما دخلوهااا ...
تعلموا عزة النفس منه ... نشأن فتيات قنوعات بالقليل ...ولكن الفترة الأخيرة وبقائهم مدة طويله في منزل جدهم والبذخ الذي عاشوه على حسابه قد غير الكثير ..ووالدهم الذي تغير لم يعد يستحق المراعاة أكثر ...
ياسمين بأول طلب :أبوي متى بتدخل لنا النت الألياف البصرية ..
أبو يارا بتهرب:هاه وش هوله ماله داعي ..
ياسمين بأصرار:ليه مالي داعي كيف حكمت أنا أبغى نت ..عندك فلوس تحط بيت لحرمتك الجديدة وماعندك فلوس تحط لنا نت ترى كلها 300 أو 400 بشهر ماراح تهز ميزانيتك ..
أبو يارا بتصريفة :طيب طيب أشوف ..
ياسمين بأصرار:أنا ابغى نت دبر نفسك لو ماعندك أتسلف ... عشان تدفع لنا الفاتورة ...
سعد (أبويارا) :طيب خليني أشوف الموضوع ...
ياسمين :اللحين كلم الشركة عشان أدري أنك ماتزحلقني ..
وتحت ألحاحها أتصل عليهم ..
وحين صحت مروى بعد قليل أخبرتها بلهجة أنتصار :مروى مبروك بيصير عندناا نت ...
سعد أرتاح حين رأى شهقة مروى بفرح ..حسناً المياة بدأت تعود لمجاريها ..فقد بعض التنازلات وكل الأمور تسير بطريقة جيدة ...
بعد أن لاحضت تملله بعد الأفطار أخبرته :روح مشاغلك ماأنت مبجور تقابلنااا ..
وهي تعرف أنه يريد الذهاب للاخرى ..تباً لمراعاتها مشاعرة
ولبقاتها المبالغ فيها ...
وتوجهت للغرفتها تاركته خلفها :أنا برتاح شوي أذا أذن الظهر صحوني ...
سعد بشك لبناته :وش فيها أمكن العادة تمسك لها زاوية وتفرك فيها تخاف الجراثيم متوزية عنهااا ..
ياسمين بقهر:مع أحترامي لك وخوفي من العقوق بس سخيفة ياأبوي ..
سعد بلا أهتمام :أنا بروح صكي الباب وراي وأنتبهن لخواتس وأمتسن ... اييه وأذا أحد أذاكم دقوا علي ...
خرج وأغلقت الباب خلفه بالمفتاح ..
لتنزل أحد عماتها ماأن خرج: ماشاءالله ..ريحة فطوركم يهبل ... ودخلت المطبخ لتجد كل شيء نظيف ولايوجد أي طعام ...
لتخرج إليهن بأنزعاج :وين الأكل طفحتوا كل شيء ...
ياسمين تهز رأسه بموافقة :أيه أبوي قال لاتطبخون واجد ماني جايب لكم إلا نص اللي أجيبه دايم ..عندي بيت ثاني ..
العمة بتكشيرة :وش هو ماهو على كيفة تراه باقي بيت أبونااا ..
مروى :بس ياعمة أبوي هو اللي يجيب المؤونه ولاجدي الله يرحمه من السنين ...
العمة بصدمة من رد مروى التي لاتذكر أنه ترد على سلامها حتى من شدة الحيا :بسم الله هذي متى طلع لها لسان ...أكيد أخذ دورات عند فهدة ...الحمدلله الله لايحوجنا لكم اللحين أدق على أبو عيالي ويجيب لي أحلى فطور ...
وغادرت تتهادى عبر السلالم ...
ياسمين تضرب كف مروى بأنتصار ...
مروى :والله مخ كيف طرت عليك ..
ياسمين :عش الدبابير علمني كل شيء ..لاتدخلين نفسك أصقعي الروس في بعض ..هذا يمشي مع كل عماتي إلا غادة لاتحاولين تشاطرين عليهااا ..
مروى :أنا بروح أرسم وش بتسوين ..
ياسمين :وش بسوي بجلس أطالع السقف وأتحسف على العز وأقول :شجابني للضيم جنت مدللــه ..
غادرت مروى تاركتها خلفهااا لتتصل هي بليلى ويارا لتأخذ أخبارهم وكيف سهروا من غيرها وماهي مستجدات خطبة خالها فياض ...


××ما دمت عقب البعد طيّب ومرتاح
الله يزيد الراحه ... اللي بدوني !××


***

طرق باب الملحق الصغير أستقبلته رضا بالترحيب وأدخلته عند أمين المرفوع له سريره الطبي بوضعية الجلوس ...
وكانت القهوة قد وضعت فأخذ يصب لنفسه منها ولأمين وحين فرغ من فنجانه الثاني ...
نادى بصوت عالي :تعالي ياأم وسام بتكلم مع أمين بموضوع وأبيتس تسمعينه ...!!!
وبعد أن دخلت رضا بتوجس فأي موضوع يخص أمين ويجب أن تسمعه فقد أعتقدت أنه أمر متعلق بصحته فأصبح قلبها يضخ الدم لرأسها بسرعة شديدة من شدة التوتر ...
ولكن ملامح عقاب بدت مسترخية وأبتسامة طفيفة ترتسم على وجهه وهو يخبرهم :أنا اليوم جايكم أخطب بنتي خزام لفياض
خذوا راحتكم وأنتم عارفينه وباخصينه ماعندي شي أخبيه عليكم ...ولو وافقت أو رفضت خزام بتبقي بنتي الثالثه ..ماهي رابعة لاوالله أنها الثالثة وماتغيرت منزلتها (خزام تكبر أسماء البنت الثالثة لعقاب ..ولكن هو أعتبر خزام أبنته الثالثه فيقصد أنها ضلت بهذة المكانة )..
وبعد صمت طال قليلاً سأل أمين :ياأبو سلطان لايكون جاي تخطب من ورى الولد !!
عقاب الذي لو كان شخص آخر ربما أنفعل عليه ولكن لأنه يعي جيداً أن سؤال أمين قلقلاً على أبنته :لاوالله مامشيت خطوة بدون شوره ...بس متحرج منكم يقول بيرفضوني أنا رجالاً بسنة أبوها!!!
أمين بوضوح :والله ياعمي عقاب لو هي ذبيحة ماعشتكم بس مثل ماتعرف أنا ماأقدر أقول لاأيه أو لاا هي البنت بنفسها اللي تختار هذي حياتها ماحنا عايشينه عنهاا ..
عقاب يهز راسه بتفهم :وحنا مانبي أزود من كذا ..خل البنيه تفكر لو هي تبي شهر سنه اللي يكفيها من التفكير تأخذه ..وسأل رضا الصامته من غير أن يرفع عينه فيها :وأنتي وش رايك يارضا ...
رضا بتردد :والله ياعمي عقاب أنا مالي كلمة بعد كلمة أبوها ..
وكبتت الكثير من الأفكار في عقلها ولم تصرح فيها ..


××أسمع المنطق وخل الإكتئاب الكبير إن طاح ما أصعب طيحته ٰ الغياب أحيان ،، مايعني غياب ولو يغيب العطر ،، تبقى ريحته .××


أنتهى


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-20, 10:34 PM   #1835

~~عنود ـ الصيد~~
 
الصورة الرمزية ~~عنود ـ الصيد~~

? العضوٌ??? » 140944
?  التسِجيلٌ » Sep 2010
? مشَارَ?اتْي » 776
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » ~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
(اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّد)
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقةديرتها مشاهدة المشاركة
مساء الخير ..
كيفكم جميعاً البارت الليلة بأذن الله على الساعة العاشـرة ..
كنت خايفة من هذا الفصل ماكنت أنجزت فيه الكثير لكن بماأنه أكتمل عندي باقي أشياء بسيطة
راح أطرحه لكم مبكر ...دعواتكم أن الأمور تتيسر بباقي الفصول وأن الألهام مايقطعنااا ..لأن قطعته شينة ...

بنات أصدقوني القول بالنسبة للرواية التي تكتبها جوزاء وأطرح مقاطع منها هل وجودها يسبب لخبطة بالأجواء عشان لو فيه أحد تخربط عليه الأحداث ممكن أضيفها بموضوع مستقل ..
أطرح كتاباتها فيه يعني ...

وشاكرة لك تجاوبكم
دمتم بود ..



لا تكفين كلش ولا الإلهام
اللهم ثبت العقل والدين وإلهام الكاتبات
دلليه واستعطفيه وسوي له كل شي عشان يبقى معنا

بالنسبه لقصة جود
أنا أحب أقرأها بشكل مُستقل اعديها أثناء
القراءة وأرجع لها إذا خلصت البارت
مو عشانها تلخبط الأحداث علي
لأن إندماجي بالقراءه عميق وما أستحمل اقطعه لغيره👌
واستمتع فيها أكثر لو قرأتها لوحدها ..

الله يعطيك العافيه البارت جاء في وقته👏🏼
لي عودهـ..


~~عنود ـ الصيد~~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-20, 10:35 PM   #1836

~~عنود ـ الصيد~~
 
الصورة الرمزية ~~عنود ـ الصيد~~

? العضوٌ??? » 140944
?  التسِجيلٌ » Sep 2010
? مشَارَ?اتْي » 776
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » ~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
(اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّد)
افتراضي

،،





الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 185 ( الأعضاء 56 والزوار 129)
‏~~عنود ـ الصيد~~, ‏الماسه مياسه, ‏أمل و ترقب, ‏جزيرة, ‏اولا توتي, ‏jojo, ‏ريجينا فلانجي, ‏هجره, ‏عفاف المطيري, ‏حنين الخراز, ‏سماره2, ‏تائبة لربها, ‏أم نسيم, ‏Toto9900, ‏الحرف العتيد, ‏مكلة الحنان, ‏عفوك ورضاك ربنا, ‏كيكي1404, ‏Meera Alromaithi, ‏سودوكوو, ‏أنة غريب, ‏Sultanam1, ‏sahab_, ‏فيحااا, ‏اسم المرور, ‏عجماء, ‏هناء العيش, ‏Maymo, ‏اماني راكان, ‏My.sai889, ‏مدلالة, ‏دموع عذراء, ‏حمامة النور, ‏كلي جنون, ‏ام احمد ورؤى, ‏رسوو1435, ‏دمعه سحاب, ‏Nedaa ali, ‏دلووعة2, ‏ام جواد, ‏مريم1396, ‏braa, ‏البندري 1, ‏بوح الخاطر, ‏منيتي رضاك, ‏Mais k, ‏راسيلو, ‏سميّة, ‏ميمي بيوتي, ‏اميرةالنهار, ‏Meme moudi, ‏تلوشه, ‏•Abeer•, ‏عمري الحلو, ‏اك حصه, ‏منتهى الرضى


~~عنود ـ الصيد~~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-20, 11:02 PM   #1837

مدلالة
 
الصورة الرمزية مدلالة

? العضوٌ??? » 443793
?  التسِجيلٌ » Apr 2019
? مشَارَ?اتْي » 103
?  نُقآطِيْ » مدلالة is on a distinguished road
افتراضي

يمه يمه بارات من الاخر
..... بتال كنا نقول يازينك من المقتطفات ونهايه أنهيت التأمل بضربه.. اووف بس ياخساره... و يغير من شبيه الجوز.. وهي حقتي حقت مين يالا الجوز حقنااا..
وليه كسر البطائق دا كله عناد
والجود وغيرها ترا واضحه واضحه مرررره
عبير مو منجدك خفي علينا يابياض الثلج
...
وشايبنا فياض يالليل البئر في آخر الليل وش من هواجيس ذي بلله عليك
ولا الأخ يقول انه يغار عليه اهخخ 😂😂
في شيله تقول خضر العياني تليقققق لهم
وووو. بيراسل طليقته وبكل وجهه تقول فياض حبيبي حبك برص أن شاء الله وش تبا منه اتوقع هيه صاحبة الورد لي جاه في المكتب والاخ مو راضي يحذف الرقم حقتها مالت بسسس🤞🏻😭😭
... هجرس مين زين ولدنا افتتن فيه الرجال ههههههههههههههه خله خله يصير مخبر وووي احسسسه فخم
..... فاطمة ورجعتها كله عشان البيبي الجديد يالله ان شاء الله يكون الولد المنتظر..
بناتها خليكم قويين وخدو حقكم من عماتكم..
بارات دسم مشكوره ياعشووقه
سلمت يداكي...... كم عمر فياض وهزام
ممكن رابط صفحه الأعمار.


مدلالة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-20, 12:09 AM   #1838

دمعه سحاب

? العضوٌ??? » 364904
?  التسِجيلٌ » Feb 2016
? مشَارَ?اتْي » 325
?  نُقآطِيْ » دمعه سحاب is on a distinguished road
افتراضي

بتال كل ماقول رح اصفى من ناحيته الا ايطينها مدري وش يحس فيه يطلب كل شي وماهو مستعد يقدم شي لاوبعد يبغاها تفرح باي شي يسويه وكانه متكرم عليها بطلعه او هذره والمصيبه انه خروف مع عبيروه
جوزاء رغم انها احيان احسها تغلط بردات الفعل بس اي شي بتسويه معذوره لان هيا الضحيه في كل شي بس تقهرني بخوفها ماتثبت على موقف ابد
هجرس معقوله من كثر مافاول على شرفه بيدخل في هالدوامه بجد الله يستر من الشي يلي بيجرونه عليه اصلا يمكن هالسجين مو منحرف مثل مااتستنتج السجين بس عجبه هجرس ويبغى يجره لشغلهم وغريبه هجرس الذكي مالمح نظراته ولا يكون فهم بس يستغبى مدري بس اكثر شي متحمسه له دخول فزه ياانها بتعمل بفهده شغل الله الله بتاخد حق كل العرب فيها متشوقه اعرف كيف بتكون رده فعل الحكم على تصرفاتها وزواجها الاول هل عقد بس او ان الزواج تم لان احس من كلام هجرس انها طفشت الرجال
فاطمه عورتلي قلبي فعلا اليأس وشخصيتها المسالمه اوقعها في خانه جديده ماهي بحملها وزوجها انا كنت بس احسبه تزوج من ضغط اهله اتاري غاطس ماصدق يبغى يرجع للجديده احس بتناقض في نفسي شلون ابغى بتال يحب جوزاء وانحاز للثانيه رغم اني رافضته مع فاطمه مع اني مااعرف شلون حرمته الثانيه بتكون
ليلى مدري ليش تكوينتها كذا احسها حاقده عالكل وشمتانه في الكل ومااحسها اتحب احد من قلب هل ياترى في سبب لكل ذى الشي
واخيرا فياض الرجال قلب ليله نهار من ورى خزام بس الله والعالم انه شكله حق مسيار هو والارقام يلي في جواله يعني عاش حياته مو مثل مايدعي بانه محروم ومقهور الله يعين خزام عليه
شكرا عشوقه سلمت يداك على البارت فرحت انه نزل اليوم يالله لو كل يوم بارت صراحه ماينمل من حروفك


دمعه سحاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-20, 12:29 AM   #1839

~~عنود ـ الصيد~~
 
الصورة الرمزية ~~عنود ـ الصيد~~

? العضوٌ??? » 140944
?  التسِجيلٌ » Sep 2010
? مشَارَ?اتْي » 776
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » ~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute~~عنود ـ الصيد~~ has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
(اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّد)
افتراضي

،،






الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 213 ( الأعضاء 66 والزوار 147)
‏~~عنود ـ الصيد~~, ‏ريما حرب, ‏نوره خليل, ‏خزاميه, ‏سميّة, ‏Nedaa ali, ‏نفوسا, ‏أميرةالدموع, ‏ام تنسيم, ‏إميلا, ‏وردة الطيب, ‏بنت ولد جدي, ‏تائبة لربها, ‏زهرة الاركيد, ‏شوقا, ‏اميرةالنهار, ‏راسيلو, ‏اميرة بنت سالمم, ‏فالنسيا, ‏عفاف المطيري, ‏Elafksh, ‏سهم الغدر, ‏دمعه سحاب, ‏تجي نلعب, ‏الزهراألزهراء, ‏مكلة الحنان, ‏حنين الخراز, ‏احباب الروح, ‏اولا توتي, ‏اك حصه, ‏Amola77, ‏My.sai889, ‏سماره2, ‏Om noor2, ‏Meera Alromaithi, ‏البندري 1, ‏kifok, ‏Maymo, ‏Razan14, ‏ام ريم فوفه, ‏القرنفله, ‏الآمال, ‏Norah khalid, ‏yasser20, ‏مريم1396, ‏ريما الشريف, ‏Alhala1, ‏Salma_3_, ‏أم أحلام, ‏الماسه مياسه, ‏وفاء موسى, ‏عيوش66, ‏دلووعة2, ‏فتاة طيبة, ‏منيتي رضاك, ‏noura26, ‏أسيرة أسيري, ‏Toto9900, ‏السبعاويه, ‏sahab_, ‏زهرةام يحي, ‏بدره م, ‏umnasser15, ‏الحقو, ‏اميرة250, ‏noga2009


~~عنود ـ الصيد~~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-20, 12:31 AM   #1840

راسيلو

? العضوٌ??? » 355385
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 124
?  نُقآطِيْ » راسيلو is on a distinguished road
افتراضي

بااارت جميييل عشوقة
تسلم يدينك




بتااال

شخصية جميلة بغض النظر عن ظروف حياته هو والجوز والمشاكل بينهم
بس طبعه حلو طويل بال ومسالم
لا نقول انه خروف
لان هي زوجته الأولى وعشرة ولو انقلب عليها قلنا ماله امان

بغض النظر عن عبير وشخصيتها مو كل الناس شخصيتهم عميقة ومايفكرو بالماديات

الناس تختلف


هو حااسس نفسه ظلم عبيير ويحاول يعوضها


جوزة على من اسلوبها اليوم استفزازي مانحس انه يعني يقهرها


يعني طلعت بدون اذنه ومشاها لها

وبعض الرجاجيل يشيلو الدنيا ويحطوها وتصير الفضيحة بجلاجل




فياض المطيور او يقول لابوه بخطبها بعد ما ابني البيت

وفجاءة يدور البير حتى لا يطيحو فيه عياله


فياض اتاري المستخبي عنك اكثر من الظاهر
يا دنجوااان زمانك ياكازنوفا
ماخليت ولا بقيت



خزام الله ينصرك عليه وتعرفي تمشيه عالعجين مايلخبطووووش


واجمع الجمييع على عدم التناسب بينكم


الله يستر


اشتغلو فيكم مسخرة وباقي ماتزوجتو


الله يعين بكرة لما تتزوجو ايش بيصير
من الحين قلبي معكم



عقاب الوحيد المتفائل ويتمنى تكون خزام دوا قلب فياض

فاطمة الله يعينك رجعتي لعش الدبابير


خليك قوية
ننتظر الاكشنات بالبارت القادم


راسيلو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:38 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.