آخر 10 مشاركات
فجر يلوح بمشكاة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : Lamees othman - )           »          1026-مؤامرة قاسية - هيلين بروكس - دار النحاس(كتابة /كاملة )** (الكاتـب : Just Faith - )           »          العــــــالم الاخر (48) بقلم د.محمد مجدى ( مميزة) مكتملة (الكاتـب : د.محمد مجدي - )           »          الابتزاز العاطفي (72) للكاتبة: لين جراهام .. كاملة .. (الكاتـب : سما مصر - )           »          إمرأة الذئب (23) للكاتبة Karen Whiddon .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          ليلة مع زوجها المنسي (166) للكاتبة : Annie West .. الفصل العاشر (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          أخطأت وأحببتك (60) للكاتبة: لين غراهام ..كاملهــ.. ‏ (الكاتـب : Dalyia - )           »          إلى مغتصبي...بعد التحية! *مميزة ومكتملة *(2) .. سلسلة بتائل مدنسة (الكاتـب : مروة العزاوي - )           »          على ضِفَّة لوحة انتظار ! وَ في لحظاتٌ تُحَيّكَ بهما الأَشْواقُ.(مكتملة) (الكاتـب : عمر الغياب - )           »          229- الحب فوق بركان - كى ثورن - (مدبولي) حصريـــــــــــــــاً (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree7067Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-21, 10:55 PM   #22341

مِسك
 
الصورة الرمزية مِسك

? العضوٌ??? » 479747
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 3,146
?  نُقآطِيْ » مِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond repute
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jojo مشاهدة المشاركة

بانتظارك شوشو و الحماس و الشوق لا يعلى عليه 🤩
باقي اقل من 10 دقائق على الفصل القووويي
حاسه ان القفله لهذا الفصل بتكون حزينه 💔😬

عاد انا احس ان هالفصل بيكون نقله للأحداث ..
يعني فصل فاصل ومُمهد لأحداث الختام ،
زي مانقول بدايه النهايه 😢🤍 ..


مِسك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 10:57 PM   #22342

عبَق الخُزامى
 
الصورة الرمزية عبَق الخُزامى

? العضوٌ??? » 488958
?  التسِجيلٌ » Jun 2021
? مشَارَ?اتْي » 2,112
?  نُقآطِيْ » عبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jojo مشاهدة المشاركة

بانتظارك شوشو و الحماس و الشوق لا يعلى عليه 🤩
باقي اقل من 10 دقائق على الفصل القووويي
حاسه ان القفله لهذا الفصل بتكون حزينه 💔😬
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مِسك مشاهدة المشاركة
عاد انا احس ان هالفصل بيكون نقله للأحداث ..
يعني فصل فاصل ومُمهد لأحداث الختام ،
زي مانقول بدايه النهايه 😢🤍 ..

أنا إحساسي مزيج من احاسيسكم 🌚😂
الحماس وصل حدّه 🤍!


عبَق الخُزامى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 10:59 PM   #22343

مِسك
 
الصورة الرمزية مِسك

? العضوٌ??? » 479747
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 3,146
?  نُقآطِيْ » مِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond repute
افتراضي

عاشقه وصلت ،
هلا والله حيّ هالطله 💖🌸 ..


مِسك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 10:59 PM   #22344

Maha bint saad

? العضوٌ??? » 437412
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 4,254
?  نُقآطِيْ » Maha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 738 ( الأعضاء 156 والزوار 582)
‏Maha bint saad+, ‏مريم1396, ‏AAAlzaabi, ‏Lool_a, ‏فتاة طيبة, ‏ميمي2, ‏blanchelilas, ‏عاشقةديرتها, ‏اميرةالنهار, ‏ترف الحلوة, ‏السلام ع, ‏فتاة ميلان, ‏دمعه سحاب, ‏أم نووور, ‏Nora372, ‏نسسوم, ‏عبَق الخُزامى+, ‏مِسك+, ‏أم البنيين, ‏00nofa00, ‏ماربيلاgo, ‏ام فهد خوج, ‏حنين الخراز, ‏انجي حمدي, ‏@جار القمر@, ‏جين ايرر, ‏عايشة سني, ‏Modi11, ‏شيرين خضر, ‏nadoosh3122, ‏Hmas, ‏اطلانتس, ‏غرام النهار, ‏لطيفه خالد, ‏nale, ‏غيمة الامل, ‏ghdzo, ‏زوايا أمل, ‏حليمة سباغ, ‏رَيآان, ‏سارهه332, ‏jojo+, ‏neno 90, ‏لمعة فكر, ‏لينوسارة, ‏حفيف الأوراق, ‏Mrzm, ‏بدر الحربي12, ‏كمال انثى, ‏دلووعة2, ‏Nada $, ‏Mahiraa, ‏nuok88, ‏هناء مصطفى, ‏ميراج احمد, ‏مذكرات, ‏خزاميه, ‏شمس_, ‏Monya05, ‏صباح مشرق, ‏حنان ياسمين, ‏لحن آلحيآة, ‏هبه سمير, ‏Hamedh, ‏sofia_83, ‏سماح ليبيا, ‏لا مجال, ‏ملكةالقمر, ‏عهود حربي, ‏ضربة حظ, ‏لورا ابراهيم, ‏nibal79, ‏ام جواد, ‏تذكار الغلاااا, ‏منـال مختار, ‏الاوهام, ‏جولسان, ‏Manal_m7, ‏ريحانة بن, ‏اخطوطه, ‏نونه الحلوة, ‏سـاره, ‏التنكه, ‏Layla884, ‏السمو محمد, ‏ساره.،, ‏hatoon_, ‏ريما الشريف, ‏حروراء, ‏اماني راكان, ‏مريم البراهيم, ‏Toto9900, ‏ايوشي+, ‏شيخة بمنطوقي, ‏عظيمه, ‏Rona8, ‏اسم المرور, ‏كامارو, ‏ام زياد خديجة, ‏umnasser15, ‏اريج مقبل, ‏أم نسيم, ‏mont_8, ‏alwateen, ‏M91, ‏hadelosh, ‏Kholoudalz200, ‏Lmya, ‏يمااان, ‏بسمه حمايدة, ‏مروة فتحي, ‏yasser20, ‏هضاب, ‏هنو وليد, ‏ميلساا, ‏ارض اللبان, ‏Fedeay, ‏Ahlam.2, ‏mirrayben, ‏عزة الحكيم, ‏الكتمان, ‏عبر الزمن, ‏نوره الروقي, ‏Nana-shm, ‏ام سويرينا, ‏NON1995, ‏اولا توتي, ‏ريلاف, ‏بيلسان م, ‏Om aleen, ‏abnsak, ‏عفة وحياء, ‏ام خالد, ‏زمردانكا, ‏نهى حمزه, ‏عاليا محمد, ‏شيزكيك, ‏منوني1, ‏فطوم ال عمر .., ‏kh noor, ‏ربى الشام, ‏حبة الكراميل, ‏sira sira, ‏My.sai889, ‏جواهر الخليج, ‏Arw2, ‏flower90, ‏يود البحر 7, ‏ريجينا فلانجي, ‏رفا احمد, ‏افنانانيات, ‏Shoqalsahara, ‏شهرزادك, ‏جويرية جةجو, ‏$هدوءأنثي$, ‏روكينا

منوره عشوقه 😍😍😍


Maha bint saad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 11:00 PM   #22345

ترف الحلوة

? العضوٌ??? » 479648
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 1,769
?  نُقآطِيْ » ترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jojo مشاهدة المشاركة

أهلاً أهلاً توفي كيف حالك ان شاء الله بخير 💖
حياك الله مهضومه الحمدلله على سلامتكم لا باس طهور ان شاء الله 💕
ميمي مشاركتك جميله و لطيفه كالعاده 💗
هلا جوجو والله مشتاقة لك الحمدلله بخير ياقلبي 🤍انتي كيفك؟


ترف الحلوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 11:00 PM   #22346

عبَق الخُزامى
 
الصورة الرمزية عبَق الخُزامى

? العضوٌ??? » 488958
?  التسِجيلٌ » Jun 2021
? مشَارَ?اتْي » 2,112
?  نُقآطِيْ » عبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond repute
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 733 ( الأعضاء 151 والزوار 582)

‏عبَق الخُزامى, ‏ماربيلاgo, ‏ام فهد خوج, ‏حنين الخراز, ‏blanchelilas, ‏فتاة ميلان, ‏@جار القمر@, ‏انجي حمدي, ‏جين ايرر, ‏عايشة سني, ‏Modi11, ‏Lool_a, ‏السلام ع, ‏عاشقةديرتها, ‏شيرين خضر, ‏nadoosh3122, ‏Hmas, ‏مِسك+, ‏اطلانتس, ‏غرام النهار, ‏لطيفه خالد, ‏nale, ‏غيمة الامل, ‏ghdzo, ‏زوايا أمل, ‏حليمة سباغ, ‏رَيآان, ‏سارهه332, ‏jojo+, ‏neno 90, ‏لمعة فكر, ‏لينوسارة, ‏حفيف الأوراق, ‏Mrzm, ‏بدر الحربي12, ‏كمال انثى, ‏دلووعة2, ‏Nada $, ‏أم نووور, ‏Mahiraa, ‏nuok88, ‏هناء مصطفى, ‏ميراج احمد, ‏مذكرات, ‏خزاميه, ‏شمس_, ‏Monya05, ‏صباح مشرق, ‏حنان ياسمين, ‏لحن آلحيآة, ‏هبه سمير, ‏Hamedh, ‏sofia_83, ‏سماح ليبيا, ‏أم البنيين, ‏لا مجال, ‏ملكةالقمر, ‏عهود حربي, ‏Maha bint saad+, ‏ضربة حظ, ‏لورا ابراهيم, ‏nibal79, ‏ام جواد, ‏تذكار الغلاااا, ‏منـال مختار, ‏الاوهام, ‏جولسان, ‏Manal_m7, ‏ريحانة بن, ‏اخطوطه, ‏ترف الحلوة+, ‏نونه الحلوة, ‏سـاره, ‏التنكه, ‏Layla884, ‏السمو محمد, ‏ساره.،, ‏hatoon_, ‏ريما الشريف, ‏حروراء, ‏اماني راكان, ‏مريم البراهيم, ‏AAAlzaabi, ‏Toto9900, ‏ايوشي+, ‏شيخة بمنطوقي, ‏عظيمه, ‏Rona8, ‏اسم المرور, ‏كامارو, ‏ام زياد خديجة, ‏umnasser15, ‏نسسوم, ‏اريج مقبل, ‏دمعه سحاب, ‏أم نسيم, ‏mont_8, ‏alwateen, ‏M91, ‏hadelosh, ‏Kholoudalz200, ‏Lmya, ‏يمااان, ‏بسمه حمايدة, ‏مروة فتحي, ‏yasser20, ‏هضاب, ‏هنو وليد, ‏ميلساا, ‏ارض اللبان, ‏Fedeay, ‏Ahlam.2, ‏mirrayben, ‏عزة الحكيم, ‏الكتمان, ‏عبر الزمن, ‏نوره الروقي, ‏Nana-shm, ‏ام سويرينا, ‏NON1995, ‏اولا توتي, ‏ريلاف, ‏بيلسان م, ‏Om aleen, ‏abnsak, ‏عفة وحياء, ‏ام خالد, ‏زمردانكا, ‏نهى حمزه, ‏عاليا محمد, ‏شيزكيك, ‏منوني1, ‏فطوم ال عمر .., ‏kh noor, ‏ربى الشام, ‏حبة الكراميل, ‏sira sira, ‏My.sai889, ‏جواهر الخليج, ‏Arw2, ‏flower90, ‏يود البحر 7, ‏ريجينا فلانجي, ‏رفا احمد, ‏افنانانيات, ‏Shoqalsahara, ‏شهرزادك, ‏جويرية جةجو, ‏$هدوءأنثي$, ‏روكينا, ‏Masc6

أهلاً بالجمال اللي طال انتظاره 💕💕
دقائق تفصلنا عن الجزء وكلنا شوق لهذا الفصل اللي أشغل تفكيرنا هاليومين

حيّا حيّا عشوقة 💛!


عبَق الخُزامى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 11:01 PM   #22347

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




64



*الحاضر*


رغم أنها لم تنام إلا الساعة الثانية عشر ولكن أستيقظت ولا تستطيع معاودة النوم ...
وبدأت تحسب بيديها كم بقى حتى تقبض مرتبها ..
ثلاثة أيام ..كم هي الأيام سريعة هل قضت هنا مايقارب الشهر ..كل شيء يسير بطريقة سلسة ماعدا دراستها ...
هي تدرس وتدرس بكل لحضة ولكن تجد الكثير من الصعوبة بفهم المنهج ...
حين فقدت الأمل من العودة للنوم ..نزلت لتعد لنفسها مشروب أعشاب البابونج قد يرخي أعصابها فيعود النوم لعينيها ...
عندما عبرت قرب الغرفة التي تنام فيها جوزاء لفت أنتبهاها صوت بكاء الرضيع ولكن ماجعلها تطرق بابها بقلق هو صوت بكاء الأم نفسها ...
لم تنتظر أذنها لدخول فتحت الباب قليلاً وحين وجدت الغرفة مضائة دخلت ...
خزام وهي ترى فعلاً الرضيع يبكي وجواره جوزاء تبكي:خير ايش فيه !!!!
جوزاء التي رفعت رأسها على فتحت الباب :يبكي يبكي يخوف ماينام تعبانه بنام ساعه مو قادرة ..
خزام :تبغين أخذه عندي !!!
جوزاء بشك :لاأنتي عندك كلية الصباح كيف تسهرين معاه ..
وبعدين ..
خزام تحمل الصغير :هذي الرضعة جديدة ..
لم تنتظر موافقة جوزاء حملت حقيبة حاجياته التي تأخذها معها وضحى حين كان ينام عندها :خلاص أنا بأخذه عندي ..وإذا نام أرجعه ..سيبي الباب مفتوح ...
صعدت فيه للأعلى ..
بكى قليلاً هزته .. تعاملت معه كما تعاملت مع أمير في مراهقتها ..
وكانت والدتها مبهورة بسرعة تعلمها لتعامل مع الأطفال وكانت تخبرها :يابنت ماراح أتعبك معاكٍ بس تصيري أم ..
وتخليني ست ..
ولكن لم تصبح أم رغم تلهفها بشهور زواجها القصيرة ..
كانت خيره .. فنهاية هذا الزواج كان الأنفصال ..
بعد أنا نام تركته جوارها بالسرير ..
وأخرجت أحد كتبها من الدرج وبدأت بالدراسة ..
هيا هذا بالذات راجعته عدة مرات وهاهي الآن تنظر لما بداخله من معلومات وكأنها المرة الأولى التي تقرأها ...
بعد ربع ساعه من الدراسة المستمرة توقفت وألتقطت هاتفها
هي من النوع الذي لايستطيع الدراسة لوقت طويل هي تدرس عشرة دقائق وتعبث نصف ساعه ...
أنتهت الباقة التي أشتركت فيها ولايوجد نت ولا أتصال بهاتفها ..
توجهت لتطبيق الكاميرا والتقطت صورة لخيال النائم جوارها دون أن توضح ملامحه ...
وهي تتخيل كيف ستصممها وماذا ستكتب عليها ...وحين دخلت عليها جوزاء وهي على ذالك الوضع قالت وهي تشعر بالذنب :كنت بأستأذن منك ..يعني ماكنت بنزلها مكان قبل ماتشوفي الصورة ...
جوزاء التي لم تركز على ماتفعله لولا شعورها بالذنب :نام معك !! كيف ..
حاولت أن تنام ولكن لم تستطيع ...جلست تتخيل كيف سيسقط من يد خزام ...او كيف ستضعه جوارها وتنام ويختنق تحت البطانية والكثير من الخيالات السيئة ...
خزام :عادي رفعته حسيته متضايق أتجشأ ونام ..كان متضايق من الهواء اللي يدخل مع الرضاعة ...
جوزاء التي حقاً بدأت ترى الأختلاف التي تتحدث والدتها عنه :وكيف تعرفي تتعاملي من الصغار ..ماعندك أخوان صغار ..
خزام :كان عندنا أقارب أمي جانا الصغير ولسى بيبي وعلمتني أمي عشان لم تنشغل مع أبوية الله يرحمه ...وتعلمت ..
حملت أبنها وتوجهت لتخرج ..
وأستوقفتها خزام :احذف الصورة ..
جوزاء توقفت قليلاً هي فعلاً لم تعجبها فكرة التصوير ولكن خزام لم تعد بمثابة غريبة فهي تصرفت بلطف أستحقت عليه أن تعطيها هذه الصلاحية:لاخليها عاد أرسليها لي ...
بعد خروجها أستمرت خزام بالعمل على الصورة ..
ونست أو تناست ماكنت تفعل قبل التصوير ...
×ودي اسال عن علومّه واتحفى واخبره باللي من الاشواق فاته×
****
حين يفتح حسابها يبحر بما تطرحه ..
يضيع بين الكلمات التي تضيفها ..ويحتار هل كتبتها أم أقتبستها ..
هذه مثلاً لاتخرج إلا منها : لا أحد يكرهُ شخصًا كان يحبّه، نحن نكره الإستغفال، الإنتظـار، الخذلان، خيبات الأمل، عدم الإهتمـام، وكل شيء مشابه لذلك.
قرر أخيراً أن يتخلص من هذا العذاب ويحذف التطبيق بأكمله لأنه غالباً مايفتحه ويتتبعها بدون أدراك لما يفعل ..
حتى حين يركز يجد نفسه يقرأ حروفها ...
رفع عينه ليجد من أمرها أن تصبغ بلون شعرها ككابوس يتجسد أمامه ..أغلق هاتفه وهو يقول بتهكمه المعتاد :ايه ياشوق وعلومتس ..؟؟؟
أشواق وهي تلف خصله من شعرها على أصبعها بدلال :علومي مشتاقه وأنتظر جنابك يتنازل ويزورنااا ..
قبل أن تكمل بعتب :ليه كل هالقسوة يعني لازم أدق مره وأثنين وثلاث عشان تجيني ..ماتدري وش كثر أحبك وأتمنى شوفتك ...
بملل من لهجة العتاب المكثفة بنبرتها ..وهو يعبث بالسبحة بين أصابعه :أبوي يتضايق يوم يشوفني راد وجه الفجر ...
أشواق بانزعاج :وعمي الله يهديه توه يصحى عليك ؟؟؟؟
طول عمرك ماترجع إلا هالوقت وينه عنك يوم كنت عزابي ...
فياض مستمر بأختلاق الأعذار التي يتسلى بقولها :أبوي من يومه شديد علي بس أنا طايش وماكنت أسمع كلامه بس خلاص عقلنا وصرنا نسمع الكلام الدنيا ربتنا ...
أشواق التي فهمت أنه يتسلى على حسابها :اوووف فوفو ياقلبي لاتسويي هالحركات علي مره ماهو لايقه عليك ..
سحب خصله من شعرها يلفها حول سبابته ويداعب خدها ...
للحضة التبست الصورة بعقله وعاد لذهنه رنين صوتها بأذنه :أنا مو حبيبتك حبيباتك القذرات اللي يرضون يتزوجونك بالسر ...
ترك شعرها وتراجع للخلف وأصبح يمسك سبحته بكلتا يديه ليشغل نفسه ...
سألته بعد أن رأته كيف تجهمت ملامحه :وش فيك ..وش مكدرك ياحياتي ...
بتنهيدة رد عليها :أخاف قلبي يفتقد شوقه ..خليني عايش تحت ظل حرمان ..شوفك تراني أتوقه بذوقه ...حبيت أعيش العمر لتس دوم شفقان ..وأن كانتس بشوفتي مشفوقه ..عزاه حظي بالوفا بتس غرقان ... حتى القدر وأن حادني عوقه ..بسخي لتس العمر ولاني بخسران ...
بوجه متكهرب متشنج من تأثير القصيده التي تعني أنها خرجت من أجل أخرى فتمسكت بأول مفرداته :صدق أنا شوقك !!!
فياض بضحكة موجعه لقلبه :ومن غيرتس يعني ..
قبل أن يلتقط شماغه ويضعها على كتفه :الفجر قرب وأنا صدعت من السهر أجيتس قريب ...
وتوجه للباب ولكنها لحقت فيه ..أمسكته مع ذراعه حتى حين واجهته عانقته بشدة :تذكر دايم كلهم يتركونك وأنا اللي باقيه لك .. أنا بس اللي أحبك صدق حتى لو ماحبيتني ..أتحدى غيري قالك أحبك كثر ماقلته لك رغم أني عمري ماسمعتها منك ...
ربت على شعرها قبل أن يخلص نفسه منها :تصبحين على خير وخرج وهو يسمع وداعاتها المليئة بالمحبة ...
عادت لصالة لتسحب مفرش الطاولة التي جهزت عليها أطعمة السهرة التي لم يتذوقها وهي تصيح بحنق وقهر :الله ياخذها حسبي الله عليها ياجعلها تنحرق وأرتاح منهاااا ...
وأخذت تراسل قريبتها صديقة بلقيس وتطلب منها أن تساعدها بأي معلومات عن خزام قد تفيدهااا ...
وأخذت تتوعدها بأنها ستنهيها من حياته بأي طريقة ...ستجعله يبغضها للأبد ... خروجها من حياتها بهذة الطريقة غير مفيد كان من المفترض أن تخرج بطريقة سيئة حتى يكرها للأبد ..
××متشابهه كـل الوجيه بـ عيوني الا انت وجهك فارق و ماله أشباه ××
****
كانت تجلس مع زهور التي أحضرت لها عمل جيد كما أخبرتها برسالة واتس وهاهي تجلس معها لتفهم ماهية العمل ...
زهور :كل اللي بيطلع منك شعرك ماراح تصور وجهك هي بتعلن عن منتجها لتسريح الشعر ماله فايدة تطلع وجهك ...
وبتأخذين ألفين ريال ..نص مرتبك بجلسه وحده والتصوير كله ماراح يتعدى كم ساعه ..خليك مرنه بالزمن هذا عشان تكسبين لازم تتنازلين شوية ...
خزام برهبة من الفكرة:أكيد ماراح يطلع وجهي ..
زهور هذي مشهورة جداً الكل يتابعها يمكن أمي بعد ...
زهورالتي ترى أن مخاوف خزام ساذجة :قلت لك أكيد الله أكبر مافيه وحده عندها شعر غيرك ...
قبل أن تتكأ بمقعدها :متى بتنقلين معنا !!!
يابنت يادوب مسكت لك الغرفة ترى بتروح عليك ...
خزام بتردد :طيب الإيجار مو كثير شوي يعني 400 بالشهر غير الفواتير ...
زهور :وش فيك المكان نظيف جداً وناس ثقه أحسن لك ماتطيحين ببنات مو مرتبين والمكان مو نظيف وهم أنفسهم ماهو مضبوطين ... اللي معنا أختي وصاحبتها وبنت خالتي مافيه أحد غريب ...
كانت مترددة من هذه الخطوة هي مرتاحه في منزل الخالة وضحى ..ولكن تشعر بتواجدها هناك أنها مازالت قريبة من عائلة العم عقاب وهذا يفقدها الراحة ..
غير أن أسماء مازالت تحثها على الخروج ..لأنها لاتريد أن تقع بموقف محرج لو أكتشف والدها الأمر ..
وهذا ماجعلها تفكر إذا فكرت أسماء بهذا الأمر ..فجوزاء موقفها أسوأ فهي رأتها بعينها وجلست معها لاتستطيع أنكار معرفتها بوجودها وربما هذا يضر علاقتها مع زوجها ..
ولأنها لاتريد أن تكون مسبب لهذا النوع من المشاكل تفضل الأنسحاب بهدوء ...
وهي جائت لرياض وهي تعي جيداً أنها ستسكن مع مجموعة من الفتيات ووجدت زهور وقريباتها أكثر أمان من فتيات غريبات أجمالاً ..
فهي صحيح لاتعرفها عن قرب ولكن وجه مألوف بالنسبة لها وتحدثت معها كثيراً بالكلية وتشعر بالألفة أتجاهها ...
عصراً قبل خروجها للعمل جلست مع الخالة وضحى وجوزاء لتخبر الأولى :خالة أنا حطلع أسكن مع بنات صحباتي ...
وضحى وقد تبين عدم الأعجاب على ملامحها :ليه جاتس منا شيء يوم بتخلينا ...
خزام بأحراج فهي من وضعت نفسها بهذا الموقف :لامو كذا بس أصلاً من البداية أنا جيت وفي بالي كذا ..والبنات زميلاتي بالكلية منها ندرس مع بعض ..
جوزاء بشك :البنات تعرفينهم ترى مو سهل تسكني مع أي أحد ممكن تعطين الثقة لأحد مايستحقها ...
خزام بتساهل :يعني أيش بيجي منهم ضرر ...
جوزاء :يمكن يدخلوا عليك رجال !!! يمكن يحطون لك بأكلك أو مشروباتك ممنوعات ...
شهقت خزام مع بداية الجملة وأخذت تكح بطريقة متلاحقه ...
وضحى التي هذه كانت نصائحها دائماً لأبنتها حين تفكير بزيارة أحد زميلاتها حتى أصبحت بلا أصدقاء :يابنيتي جوزاء ماتبي تخوفتس بس هذا الصدز لاتأمنين لأي أحد ...
البنت مالها إلا سمعتها..
كانت خزام تستمع بقلق ...حتى حين خرجت بطريقها إلا العمل إعادة التفكير بالأمر فوجدت أن زهور بالتأكيد لن تفعل فيها ذالك وليس عليها القلق من هذه الأمور ..
بعد خروج خزام أنشغلت والدتها بأتصال مع أحد جارتها قبل أن تعود لها وتخبرها :أنا بروح أسير على أم حسين تقدرين على الورع لحالتس ...
جوزاء لتزيل القلق عن ملامح والدتها قالت بثقة :ايه يمه روحي أستانسي ..وشكل بتال أصلاً بيجي ...
لاحقاً حين دخل عليها : السلام عليكم ...
كانت تحمل الطفل الباكي محاولة لتهدأته :وعليكم السلام ...
بتال بأبتهاج :ماشاءالله هالمنظر يستاهل له صورة ..
وأخرج هاتفه حقاً ليتلقط صوره ..
جوزاء وهي تتلقى قبلته على خدها :ترى من زمان وأنا أشيلة يعني مو عشانك ماشفت يعني ماحصل ...
بتال وهو يحمله عنها :لا ماشاءالله زايد وزنه بعد لاتطمنت على ولدي أنه بأيدي أمينة ...
جوزاء بتبرم :ليه تحب تتمصخر !!ترى الموضوع يوتر منجد ...
بتال الذي يتقلى منها أتصالات عجيبه بالأونة الأخيرة :بس ماهو كل ماشرق الورع دقيتي يالله بنوديه المستشفى ...
جوزاء وهي تجلس :وش عرفني أنا يشرق ويصير لونه بنفسجي ..خفت يختنق ويحصل له شيء لاسمح الله ...
بتال وهو يرفع الطفل يلاعبه :بتعلمين ان شاءالله والمره الجاية بتكونين معلمة بالتربية ...
كشرت من فكرة وجود مرة أخرى ..أنه حقاً جيد بأنتقاء الكلام .. هل يلومها أحد على أنزعاجها من أسلوبه ...
جوزاء بأسلوب تغيير للموضوع :ايوه وكيف البنات شكلهم متحمسين مره لأخوهم ..
قالت جملتها تعليقا ًعلى صورة أرسلها لتجيهز غرفة الصغير وتالا تنام بمهده ...
بتال :لاتستغربين بكرة تلقينها نايمة جنبه .. البزران لازم يغارون ...
لم تعلق ..وعاد يتحدث هو :متى بتنورون بيتكم ان شاءالله !!
جوزاء :خليني أشوف وضعي هاليومين وأعطيك خبر ...
هز رأسه متفهماً ...وعاد يلاعب الطفل ... يعترف أنه لايهتم كثيراً بالأطفال بهذا العمر وسلامتهم كل مايرجوه ...بعمر الست أشهر يكون بالعادة بأمكانه حملهم والتعامل معهم ..
لكن حروف سابقة من كتاباتها عن طفلها الذي ستنجبه وسيكون مثلها بلاأب هو مايجعله متعلق بهذا الطفل ليثبت لها أن كل خيالاته محض أوهام لاصحة لها ..
سألته حين رأته يستنشقه بعمق :ريحته حلوه ...
بتال بغزل صريح :لاوالله ريحة أمه اللي عالقة فيه هي الحلوة ..
××شوفتك ممّن بد كل الملا فيها زهوه لا تلوم اللي معك بالسواليف يغوي .××
****
كان يجلس على كمبيوتره المحمول بتركيز شديد وقد ارتدى نظارته الطبيه لايحب التعامل مع الأجهزة لذالك وضع له
موظفين ليقوموا بهذهالأعمال ..
ووسط توتره ورده اتصال منها رد بأنزعاج .. وأكثر ماجعله ينفعل هوأنها غير مهتمه بعودته من غيرها فقط كل مايهمها هل أرتبط بأمراءة جديدة كما توحي لها خيالاتها ...
فقال ليستفزها ولم يعي أن الأخرى سمعها ملقى لديه :ايه اعرست أخذت الثالثه ورحت معها شهر العسل ولي أسبوعين بالديرة وعندها ...ايه ظالم وماأعرف أعدل وبجي شقي مايل يوم القيامة وش عندتس ....
حين أغلق من تلك عاد بتركيزه على جهازه المحمول أستوقفته بقولها :صدق أخذت الثالثه ..
رفع رأسه لها وكأنها ألقت نكته :ايه أخذتها ودتس تسيرين عليها ...
غادة بعدم تصديق وهي تتمنى أن ينكر :سلطااااان ..
يود لو يطيل الأمر ولكن حين يقع نظره على بطنها يتراجع عن تفكيره :خبله أنتي لي فوق الشهر عندتس وباقي تشكين !!!!
بلهجة تشكيك :مايندرى عنك نص اليوم برى البيت ولاجيت جلست تشتغل عندي يعني شكلك تروح تستانس وتجي هنا تخنقني بمنظرك وأنت تشتغل وتهاوش ذاك وتخاصم ذاك ...
سلطان وهو يغلق جهازه :غادة أذكري الله واخزي الشيطان ..
لافيه ثالثه ولارابعة ..هي بعذرها تشك ..أنتي وش مصدر الشك عندتس ...
الغلا والدلع والقلب وراعيه لتس ...
غادة بتأمل :عادي أسألك وماتقول ليه تعيدين الماضي ..
سلطان الذي أبعد جهازه بالمجمل فيبدو أن الماضي سيبقى يلاحقهم للأبد :قووولي ..إذا جازلي جاوبتس عليه ولا سكت وأنتي أفهميها ..
غادة بتردد وهي تشعر أنها طفولية بسؤالها ولكنها عقبه لم تستطيع تجاوزها أبداً مهما حاولت أن تطمر الماضي وتنظر لحاضرها فقط تجد الكثير من الذكريات تطاردها وتجعل مشاعرها متكهربة أتجاهه :ليه ماكنت تعاملني كذا .. أو خلني أقول ليش ماقدرت تتقبلني ...
رد عليها بصراحة وتلقائية :المشكلة ماكنت فيتس ...كانت فيني أنا ...كنت مركز على شغلي كان بالمرتبه الأولى والثانيه والثالثة بالنسبه لأولوياتي ..فالبيت والزوجه كنت أبغاهم شيء مريح وخلينا نقول ماودي يكون لهم أي تأثيرات علي يعني يكفي مشاكل الشغل..حتى العيال ماكنت أفكر فيهم بذاك الوقت ..
غادة بأسلوب مستفز :وجيت وجبت لك المشاكل صح ...
سلطان يهز رأسه بموافقة :صح ..
غادة قالت أكثر كابوس عاشته ومازالت تعيشه نجاحه مع الأخرى ولم يبذل القليل من الجهد لينجح معها :وبعدين وش تغير نجحت حياتك على طول وصرت تفكر بالعيال وخلفت ..
سلطان المنتبه جداً لتغير كل شيئ فيها من نبرة وملامح حين وصل الموضوع للأخرى :صح بعد ...بس الكلام اللي قلته كان عن بداية حياتي معتس ولابعدين كانت أبي الأستقرار
وتقدرين تقولين تعلمت من تجربتي ...
وعاد ليفتح جهازه وهو يقول :وخلاص قفلي على هالموضوع ولاعاد تفتحينه .. لأنتس تنبشين قطب وتفتحين جرح بسواليفتس هذي ...
كانت لهجتها مليئة بسخرية لم تستطيع أخفائها :سلامتك من الجرح ياأبو هجرس ...بسوالفك عن الجروح والقطب ذكرتني بأغنيه كنت أحب اسمعها أيامنا الأولى ..
طبيب جراح ئلوب الناس اداويها
وياما جراح سهرت الليل اداريها
شافوني ئالوا متهني .
من كثر الفرح بيغني
تعالوا واسألوا عني أنا اللي بيّ جراح
أطباء الكون ما تشفيني ..
سلطان لم يعلق إلا بـِ:وتلحنينها بعد ..
××وجهك ليا شفته عن العالم كفى وش هالرضا ياسيّدي وش هالقبول××
****
رغم أجواء الشتاء الباردة لكن هذا النهار كان دافيء جداً وحين تكون بالصحراء والشمس شبه عاموديه عليك فوضعك سيكون بغاية الصعوبة خصوصاً لوكنت لاتمتلك الماء ...
كان قد فسخ فانيلته عارضاً جسده الذي لايحب أظهاره بالعادة مع تضارب ألوان ذراعيه ووجه المعرضه بشكل دائم مع الشمس خلاف باقي جسده ببشرته الفاتحه ...
زميلة بشفاة الجافة :ياولد والله رحنا بشربة ماء خلاص أنتهينا هذا ماهو تدريب هذا قتل عمد ...
هجرس الهاديء وهو يدور بعينيه على أمتداد الرمال الذهبية :هذا ماله علاقة بالتدريب لأنك تبي تفوزومسوي فيها أبو العريف ضيعت نفسك وضيعتني ...
زميلة المستلقي على الأرض شخر ساخراً :ضيعتك ليه تلحقني كنت بتغدرني .. وتفوز علي ..ماتعرف تبتكر شاطر بالغدر بس ..عشان كذا طحت بشر أعمالك ...
هجرس الذي يعي فداحة خطأه حين أنغمر في المنافسه ونسى الحذر :خلك محلك لاتموت ويتهموني فيك بطلع على النفود أعس المكان يمكن حولنا أحد ...
بعد أن أبتعد قليلاً صاح ذاك :هجررررس لاتخليني ترى الله فوق ويشوفنا ...
هجرس متهكماً يحدث نفسه :هذا اللي قالوا ***** وتفتي .. علم نفسك يالغشاش ...
عاد يصيح به :أستررررجل ولاتموت وأبلش فيك ....
حين وصل لرأس التل .. وضع يده أعلى عينيه حتى يحجب أشعة الشمس عنها وتكون الرؤية مناسبه له ..
لايوجد كائن حي بمجال رؤيته ..
حتى يجد أنسان ..
لقد فقدا طريقهم فعلاً هم تائهين رسمياً ..
لكن الأمر لايثير قلقه كثيراً فهم ضمن مجموعة من المتدربين ويوجد مشرفين ومسئولين ..
سيتم تفقدهم عند نقطة الوصول وحينها سيكتشفون أنهم مفقودين وسيبدأ البحث عنهم ...
عادا لرفيقه ليصبره أن الفرج قريب ..
غابت الشمس وحل الظلام ولم يتم البحث عنهم بعد لايوجد أشاره بأن أحد أفتقدهم لاصوت مركبات تبحث عنهم ولا مروحية حلقت بالسماء تستكشف مكانهم ومع حلول الظلام سيصعب إيجادهم ..
رفيقه بأنين : بنموت ياهجرس آه بنموت من العطش …
هجرس وهو يحاول إيقاد النار من العدم بأستخدام صخور المرو ولحاء النباتات الجافة : تحتاج عطش ثلاث أيام عشان تموت ماهو من أول يوم …
ياورع خلك رجال ولا بقول كان يبتسي مثل الحريم … لاأنشدوني عنك …
رفيقه : أنا وش اللي حدني على هالمصير كنت مرتاح بحياتي …
هجرس بعد أن اوقد الشعلة أخذ يضيف عليها من الأغصان الجافة حتى تشتعل نار أكبر تدفئهم وتدل على موقعهم :ياولد اذكر الله بتعترض على قضاه …
رفيقه بعد أن شعر بالدفء وأصبح يعي جيداً أن نجاته بوجود هجرس وبدونه سينفق : تكفى ياهجرس لاتخليني .. تكفى ياولد سلطااان ..
هجرس بحماس : ابك لاتقول تكفى لاتخليني أقطع يدي واشويها لك …
وختم جملته بأن أخرج من جيب بنطاله علبة صغيرة من التمر عبارة عن ثلاث تمرات مضغوطة ببلاستيكة تشبه مايوزع بأفطار رمضان ..وألقاها بحجر الآخر ...
جلس نصف مستلقي وأخذ يردد :ياذيب أنا بوصيك لاتأكل الذيب ..
كم ليله عشاك عقب المجاعه كم ليله عشاك حرش العراقيب ..
رفيقة بأستنكار :تكفى ياهجرس أنا طالبك لاتحضرهم ...
هجرس بأستخفاف:ياورع خلك رجال الذيابه وش تسوي هناا ..
في ذمتي أنا حتى الذيابه ماتطب هالديار ... الله يسامحك ياأبو سماح (الرئيس المسئول) ولا هذي ديرة ينسوى فيها تدريب ...
أخخ بس لو مشاورني ..وديته الديار الزينة ..
الرفيق بلهجة يائسة بعد أن تناول التمر الذي أعطاه له هجرس :حلقي ولع أبي ماء ...
هجرس بملل من كثرة شكاويه :أرقد والله بيرزقناا ..أطلب ربك ..
صمت قليلاً قبل أن يقول :في ليلةً مثل هالليلة ماهي بعيدة عنها قبل سنه عمي بغى يروح في بطن الذيب ...
بس وين المسكين طاح باللي لحمهم سم على عدوانهم ...
عيال هجرس ماينوكل لحمهم ..
ذكاه عمي الذيب..ايييه في ذمتي أني أشتقت له ..
الرفيق الذي يريد أن يتسلى بالحديث حتى ينسى عطشه :ماتطري أبوك كثر ماتطري عمانك ... مره عمي ذبح الذيب ..مره عمي قطع يده وهج من الأسر بالحرب ..
هجرس :لاعاد أبو هجرس هذا أسطورة أخاف عليه من عيون الخلق عشان تسذا ماأجيب طاريه ..
ايه ياحلاله ياجدي ياحلاله ياأبو سلطان لو يدري أني مفقود ..
كان زهم على خوياه يطلعون المروحيات تدورني ...
وأنقضى ليلهم بهذة الطريقة ..
هجرس يروي بطولات عائلتهم ويتباهى بهم ..
والرفيق يستمع بضجر فهو مضطر له
ويخشى أن يتركه خلفه ...
××لا عاش راسً ماتسوقـه حميا ولاعاش راس ًمايعرف المواجيب××
****
وصلت للموقع بقلق .. من نسقت لها هذا العمل زهور وأخبرتها أنها لن تأخذ أكثر من ساعتين ...
فتحت لها الباب أحد العاملات ...
دخلت لمنزل جميل صعدت خلف العاملة لتدخلها على إمراءة ثلاثينيه كهيئة ولاتعلم أن كانت تفوق هذا الرقم بالعمر ...
جالسه بكبرياء تصور بهاتفها طاولة قهوتها وتتحدث بثرثرة طويله ...
حين توقفت لتتحادث معها أكتشفت أنها تتصنع النبرة حين تتحدث ببرنامج السناب ..وتمتلك صوت آخر على الطبيعة ...
فتحت شعرها دون أن تستئذن حتى :حلو حلو ينفع ...
يالله نروح لغرفة التصوير ..
لاحقاً كانت الجلسه طويلة تصور وتحذف وتكرر الأمر مراراً ... حتى باتت تخشى على شعرها من الجهاز الذي كانت تصور الدعاية له ...
المشهورة بتأفف :الله ياأخذهم هم وجهازهم يعع لو علي ماشريته ... أحرق يدي ...
خزام بتلقائيه :ايوه وشكله سيء على الشعر ...
المشهورة بسخط :وأنتي من سألك !!!!
صمتت وهي تفكر أليست خدعه هل سيكون المال الذي ستحصل عليه حرام...
سمعتها وهي تكيل الأطراء للمنتج.. وتعرض خصلات شعرها المسرحة وكيف أنها أنجزت شعر المودل رغم كثافته وصعوبة تسريحه بعشر دقائق فقط ...والأمر كان قد أخذ منهم مايفوق الأربعين دقيقه وبوجود عاملتين تساعدانها
وكانت قد أكملت بجهازها المنزلي وليس منتج الدعاية ...
ولكن أمام الكاميرا كانت تعرض خصلات شعرها تحت المنتج ليصدق المتابع أن هذا العمل قد أنجز بأستخدامه
كم تشفق على من سيصدق هذه الدعاية ويبتاعه ...
وختمت دعايتها بذكر كود الخصم ...
حصلت على مالها وغادرت المكان ومازالت تشعر بحرارة الأجهزة على شعرهاا ...
حين عادت للشقة التي أصبحت تشارك فيها زهور وقريباتها
أخبرتها بمخاوفها :زهور والله خايفة ينعدم شعري ماأعتقد هالطريق يناسبني ...
بنت خالة زهور التي تشاركهم الجلسه وهي تعبث بهاتفها :اعرضي ملابس لاتخرب بشرتك ولاشعرك ..
زهور :هي تستهبلين البنت محافظة .. ترمي سترها بهالبساطة ...
أنسحبت من جلستهم فهي لاتحب أسلوب قريبة زهور
وهي من النوع التي تضعف تحت الألحاح ...
حاولت الدراسة قليلاً كعادتها قبل النوم ..
لتستيقظ بعد ذالك على طرقات لباب غرفتها ..
فتحت بابها بعيون ناعسة ..لتجد زهور المرتبكة خلفه ...
زهور التي تحمل هاتفها :خزام مصيبة والله بدوون قصد صورتك حطت صورتك المجنونة ...أسماء دقت علي
تقول خليها ترد على جوالهااا ....
خزام بفزع وتشعر أن الدم أرتفع بسرعه لدماغها مسبباً دوار لها :ايش أي صورة عن مين تتكلمين ...
نظرة الذنب على وجهه زهور جعلها تصيح بها :الله يخرب بيتك مثل ماخربتي عليه ..
كان تدور حول نفسها ويدها على رأسها :قصدك بالمجنونة المشهورة اللي عندها 3 ملايين متابع ...
3 ملايين شافوني ...آه يارااسي بموت ...
أمي أمي حتذبحني ... ياليت مت ولا انفضحت ...
زهور وهي تهدأها وتعيدها لتجلس على سريرها:يمدينا نطلب منها تحذف الصورة ..أنا جالسه أرسل عليها على السناب بس ماترد عندك رقم منسقتها صح !!!!دقي عليها خليها تحذف الصورة أتفاقنا كان واضح شعرك بس ...
خزام بيد مرتجفه تفتح هاتفها :فين ..فين رقمهااا ..
لحظات حتى وجدت الرقم واتصلت مباشرة ..
ردت عليها منسقة الطرف الآخر منزعجة من أتصالها بهذا الوقت المتأخر :تتصلين ليه كفاية رسالة ...وأنا وش دخلني تفاهمي معها هي ...
خذي رقمها
اتصلت سريعاً على رقم المشهورة نفسها ..
التي رددت بقهقه حين تعرف عليها :هلااا الحمراء المشهورة ...تدرين سنابي علق من تصوير الشاشة والتعليقات ..كلهم يبغون سنابك ..الخمسه بالمية عندي أول مرة يتفاعلون رسايل اليوم كلها من أبو فلان وعلاان هههههههههه ...
خزام بصيحة أستنكار :مين سمح لك تنشري صورتي أحذفيها حالاً ..
المشهورة حين لاحظت نبرة التهجم بصوتها :سلامات أي صورة نشرت كلها أنعكاسك بالمراية ...
خزام :وأنعكاسي بالمراية يخلي الناس تطلب سنابي ...
والله أشتكي عليك ..أحذفي صورتي أحسن لك ...
المشهورة بأستخفاف :دايم أنتم كذا تطلعون على حسابي وبعدها تقولون كيت وكيت ... لو تقدرين تشتكين سويها ..شحادة تصور شعرها عشان فلوس جايه تهدد ..
وأغلقت الهاتف دون وداع ..
وضعت رأسها بين يديها بأحباط :خلاص أنفضحت الناس كلها حتتكلم فيه ...حسبي الله ونعم الوكيل فيها ...
زهور تهديها وهي تريها الصورة :شوفي مو شرط يمكن يعني مايعرفوك ...
بصيحة أستهجان ردت عليها :مايعرفوني وليه أسماء تتصل !!!
كل الناس راح تعرفني كلهم ...
كانت مصدومة تشعر أنها أصطدمت بشيء يفوق قدرتها كيف تستطيع الخروج من هذا الموقف ....
××ليه نعاتب والعذر دوم معروف م انتبهت,وم قصدت,وم دريت.××
****
كانت ليلة هادئه في بدايتها لم يتوقع الطريقه التي أنتهت فيها ..
قبل ساعتين فقط كان ينام بعمق حين استيقظ على صوت بكائها الهستري ..أنهيار لم يجربه من قبل ..
حاول تهدأتها التعامل معها ولكنها تريد أبعاده عنها بأي طريقه …
ورغم الوقت المتأخر لكن حالها أجبره يتوجه لجناح والديه ويطرق الباب بقوة أفزعت فهدة التي فتحت الباب بعجل وسألته بقلق : علامك طيرت قلبي .. بألحاح سألها :ابوي وينه ابيه …
فهدة بأستنكار : جاي هالحزه تدور أبوك …
ولكن جاء صوته من خلفها : من اللي عندتس يامره ؟؟؟
الحكم بصوت عالي : يبه أنا الحكم .. تعال شف فزه مادري وش فيها ؟؟
فهدة بأستنكار: ياوجه الله مصحينا هالحزه عشان مرتك …
تجاهلها عقاب ولحق بالحكم الذي من رآه حتى بدى يشرح له : صحت فجأة تصارخ وتصيح أهرجها ماترد علي …
انهى حديثه بزفرة ضيق وهو يضع يديه على وسطه ..
مد عصائه ليربت فيها على ساق الحكم : وخر عن طريقي ..اشوف ..
لم يدخل بقى بمكانه مازال يرتجف قلبه من صياحها الذي استيقظ عليه ..
كان يحدق بالباب نصف المغلق ومازال صوت صياحها يرتفع من الداخل ولكن مع قراءة والده يتناقص تدريجياً …
فهدة التي جائت لتتطقس الأوضاع: يالأقشر لايكون مروع هالمخفوفه قلي الصدق أنا أمك مفزعها وهي نايمه ؟
الحكم يحوقل : كنت نايم يايمه هي اللي فزعتني … ماهو أنااا … استغفرالله العظيم وأتوب إليه …
خرج عقاب أخيراً بوجه مكفهر وأمره : أدخل أرقد ولاتنشدها عن شيء …
دخل الحكم ولحقت فهدة بعقاب الذي كان بحال سيء وهو يعيد جوابها على سؤاله عن رؤيتها بأنها لن تحرق قلبه بأخباره مارأته فيكفي هي أن تعيش هذا الشعور ..
فهدة بقلق من الحال الذي خرج فيه : علامك أنشدك وماترد علي …
عقاب بصيحة : تراتس ادوختيني روحي وراتس ارقدي..وخليني بحالي ..
فهدة بتوتر تحاول تهدأته حتى باللحضة المناسبه تعيد استجوابه : طيب أولمك الماء تتوضأ…
وحين أعتقدت أنه لن يجيب : هاتيه …
الحكم الذي دخل بقلقه أرتاح حين رآه قد هدأت قليلاً ولكن مازالت تحت سيطرة شهقات باكية تخرج منها بدون إرادة ..
أستلقى على جنبه الإيمن موليها ظهره بسبب كدمة حصل عليها على أضلعه من الجهة اليسار ...
شعر بها تستلقي جواره ..للحضات وكان تلصق رأسها بكتفه وتبدأ بكاء صامت ..
تحامل على وجعه ..وأستلقى على الجانب الذي يؤلمه ليحتضنها :خلاص هدي مافيه شي يسوى اللي تسوينه بعمرتس ...
سمعها ترد عليه بعد هجر طويل :إلا يسوى والله يسوووى ..
الحكم أنا أحبك وأنت غااالي عندي ..حتى لو زعلت عليك ..
والله أحبك لاتزعل مني ..
الحكم النصف نائم لم يفكر ماغير رأيها كلما فعله تقبيل جانب صدغها وهو يقول :وأنا أحبتس بس لاتزودين الزعل مره ثانيه ..
ألتصقت فيها وهي ترتجف من رؤيتها ... قد تكون ألحت حتى يعترف لكن لم تتخيل أن يصل الأمر لحد السيف ...
يرتجف قلبها كلما تذكرت مارأت .. تريد أن تموت ولاتتحقق رؤيتها هذه المره ...تبكي من أعماق روحها ... تشعر أن ستنزف دموعها من كافة نواحي جسمها ..مارأت مفزع وثقيل جداً أن تحتمله ...ستجن ..تريد أن تفر من الأرض بل تتمنى أن يحتضنها بطن الأرض قبل أن تصل الأمور لهذا الموقف ...
××النفس لاطاوعتها عشت مغبون ملزوم في بعض الأمور اتعصاها××
****
على الطرف الآخر أستلقى على سريره بعد فراغه من ألعابه الألكترونية ...سيتصفح برامج التواصل الأجتماعي قبل نومه ...
شهق بصدمة حين رأى صورتها بأحد حسابات السناب ...عاد يتأمل لعله مخطيء ..
ووسط حيرته أرسل على قروب الفتيات ...
الحسن :بنات شفتوا حساب فلانة اليوم ..
ليلى أول من رد :مين هذه اللحجية لا وش مسويه .. بعدين أنت ليه تابع حريم ماتستحي !!!
لم يرد عليها فهي غير مفيدة ...
الحسن :يارا ..وياسمين ردوا لاتقرأون وتطنشون ...
يارا :وضعت علامة أستفهام فقط ...
وياسمين دخلت عليه بالخاص :شفت ترى تشبها بس ولاتقول لخالتي ليلى ...
الحسن :وكيف عرفتي وش أقصد إلا هي أنا مو غبي ...
وترى ماله داعي تغطين علي أنا ماراح أفضح أحد ....
ليلى التي أثار فضولها الحساب الذي تحدث عنه الحسن ذهبت لتبحث عنه ووجدت أنستقرام المشهورة وهناك لتضيف حسابها على السناب ولكن لم تحتاج لأنها وجدت الصورة مطروحة هناك وفهمت لماذا سألهم ..
صورة الشاشه ودمها يغلي وأرسلتها على قروبهم ..
ليلى كتبت :تقصد هذي ... تعتقدون بأستغرب ولاأنصدم واضحة طينتها من البداية فلتااااانه ... وأنا بنفسي اللي برسل له الصورة ...
طرقات حادة على بابها قبل حتى أن ترسل الصورة فتحت الباب له ...
ليسألها بضجر :مفرشي وينه !!! ماني قايل لحد يدخل غرفتي ويتعبث فيها ..
ليلى ويدها على وسطها :رميته ...
فياض بنظرة حادة :عدلي وقفتس ماهو أنا اللي توقفين له تسذا لكف يطيح طقم سنونتس ...
ليلى تتكتف :قلت لك رميته ...
فياض بحنق :ومن سمح لتس ..وصاح بها :غرفتي لاعاد تدخلينهاااا سامعة ...
ألتفت ليذهب ولكن أستوقفته بقولها :تبغى أخطب لك ...!!!
عندي لك اللي أحلى منها عشر مرات من الصنهات اللي تحبهم واجد ...
لم يرد عليها وتوجه لغرفته ولكنها لحقت به وهي تقول :على الأقل متربين صح وسمعتهم ماعليها كلاام ..!!
فياض الذي يزيل لحافه الذي غيرته له ليستلقي :ماني قايلتس لاتدخلين غرفتي ..ماتشوفيني برقد ...فارقي ...
ليلى بلوؤم وهي من وضعت خزام برأسها منذ تخلت عنه بالسجن ومن نظرتها للموقف هي خائنه تخلت عنه بلحضة حاجته :تزوج صديقتها عشان تقهرها وترد حركتها يوم طلبت الطلاق وأنت بالسجن ...
فياض يكره مجرد التفكير بعرضها النسائي اللئيم عن أي صديقة تتحدث هو لم يسمع بها من قبل أعتقد دائماً أن أسماء صديقتها الوحيدة :الله يعطيتس عقل ...أطلعي من الغرفة لاتطلعين وأنتي تبكين ...
تكره أن يبقى في ظلاله يعيش على ذكرياتها :بما أنك مصر تفضل شوف اللي ماتنام الليل بعد فراقها وش مسوية ... لاتنام قبل تشوف جوالك ...
وبعثت الصورة مباشره له ...
لم يكن سيفتحها فهو لايصدق ليلى فمازال يتذكر محاولة الأيقاع بينهم كثيراً في الفترة البسيطة التي عاشا فيها هنا ...
ولكن فضوله وشيطانه دفعه لفتح رسالتها ..
رأى الصورة ولم يفهم شيء ...
عاد يرسل لها :وش قصدتس وين لقيتي هالصورة ...
ليلى وهي تكشر بأبتسامة شريرة :بحساب مشهورة ...وأرسلت له حساب الأنستقرام ..
ايه ضيف السناب يقولون فيه صور أكثر أنا ماني فاضية أضيف فلانة وعلانة عشان الصايعة خزاموه ...
لم يهتم بحديثها فهو فتح الحساب مباشرة وكانت الصورة فعلاً هناك ..
كان يحدق بعدد اللايكات الذي يتعدى الخمسين ألف بقلق ..
نظر للأعلى حيث عدد المتابعين كانوا مليون و600 ألف فشعر بالدوار ...هل المليون شاهدوا هذا الصورة ..
أغلق الهاتفه وحذفه بعيداً عنه ...
لاتعنيه أليس كذالك وماشأنه ...
أنقلب على جانبه وهو يسب ويشتم بلحاف الذي لايتحرك معه ..
وضع يده أعلى جبينه ...ليكتشف أنها ترتجف ...
بل كل جسده يرتجف من الغضب ..
عاد يكرر لنفسه ... لاتعنيك .. أنتهى كل شيء بينكما ..
عاد ليلتقط هاتفه ووجد نفسه يبحث عن رقم معين ...
وأرسل له :برسلك حساب أنستا وسناب هكرهم ...
رد الطرف الآخر مباشرة :كم بتدفع ...؟
فياض :أول شف الحسابات تقدر عليها أو لاا بعدين نتفاهم ..
وبعث لها رابط الأنستا :شف بالبروفايل حساب السناب أبغاك تهكرهن وتحذف الصور اللي فيها ...
بعد أن تلقى الحسابات وعرف أنها لشخص مشهور :كتب خمسين ألف ...لكل حساب ...
فياض بعدم تصديق :بتسرقني أنت ...
الهكر :لا أنت اللي بتسرقني لو أرسلت لهالمشهورة بتدفع لي أكثر بس ماأهكر حسابهاا ...
فياض يتحسب عليه :طيب هكر وأبشر بعزك ..
الهكر :لا يالغالي أول الفلوس تنزل بحسابي بعدها يبدأ شغلي ..
فياض :خلال ساعة أبغاك تحذفها ولا أعتبر أتفاقنا لاغي وبترجع الفلوس من ورى خشمك ...
وحول له المبلغ على حسابه البنكي فقد تعامل معه سابقاً حين أراد منه محي البيانات في هاتفها الذي وقع حينها بيد بلقيس ..
وضع رأسه من جديد على الوسادة ولم يزر النوم عينيه ..
عقله يعي جيداً أنه لن يسترخي وفكرة أن آلاف العيون تتأمل صورتها ..ولكن يحاول أبعاد هذه الفكرة من رأسه ..
لم يكن أغلق هاتفه ..
فحين رن برقم عمته فهدة ..أنتفض جالساً ..
لم يرد عليها حتى ..أرتدى ملابسه وأسرع لجناح والده ..
فهي لن تتصل به إلا ومصيبة قد حلت بأحدهم ...
حين وصلها كانت ترتجف بالصالة وهاتفها بيدها ولم تقل إلا :ألحق أبوك ألحقه ذبحته فرخ الحية ...
فتح باب غرفة والده الذي كان يستلقي بسريره بحالة غير طبيعية ..
كان يحركه ليحمله حين جاء الحكم الذي يبدو قد وصله الخبر قبله بعربية متحركة ساعده ليضعوه فيها ويسرعون من خلال المصعد ..
الحكم هو من قاد السيارة ...أما بالنسبه له فجلس بالمقعد الخلفي يضع رأس والده بحجره ...
غير قادر على التفكير ..سوى أنه قد يفقد والده هذه الليلة ..
فيصبح كل شيء بعينه أسود ..
الحكم أيضاً من نزل أمام باب الطواريء ليستدعي المسعفين لينقلوه لسرير المتحرك ...
كل شيء كان يتصرف فيه الحكم اما هو فكان يسير بأنتفاضة غير قادر على التفكير لايريد إلا نجاة والده بهذه اللحضة ...
بعد دقائق من وصولهم حضر بتال وفزاع ...
وكان الجميع متماسك ماعداه ... بدى كطفل يخشى أن يفقد والده للأبد هذه الليلة ...
كان يسمعهم يتناقشون مع الأطباء عن جلطه ..
كم تأذى من جسده ماهي الأعراض المصاحبة ..ماذا سيحدث بعد ذالك لما يبدو الأمر بهذة البساطة لديهم ...
هو فقط الذي لايستطيع التصديق أن هذا يحدث مع أبيه ...
لايستوعب عقله أن أبيه بسن كبيرة وهذه النكسات الصحية طبيعية جداً ...
××كل فرقى تعوض على طول السنين كون فرقا الموت توجع ولافيها عوض××
****
أسماء التي كانت نامت للتو بعد أن أرتاحت لزوال الصور من حساب المشهورة التي أعلنت عبر صديقة لها أن حسابها قد تهكر ..
أستيقظت على نواح والدتها تخبرها أن والدها قد فقد وعيه ..
وأنهم نقلوه للمستشفى ..
بهذة الطريقة نقلت لها الخبر ...
بقت بحالة غير طبيعية تحت تأثير الصدمة وأنتقلت مع والدتها للسيارة وللمستشفى كل هذا وهي لاتعلم هل هذا يحدث حقاً أم أنها تعيش كابوس لانهاية له ..
****
وصله الخبر بعد الفجر ..ماأن أستيقظ وفتح هاتفه ..
حتى تلقى أتصال من بتال يخبر أن والده بحالة صحية غير جيدة ..لم يجد تذكرة .. وقرر العودة براً ...
ألتفت على غادة التي ترتب حاجياتها بنفس حقيبته ليسألها :وش تسوين ..
غادة :وش أسوي بعد بروح معك ...
سلطان بأستنكار :أنتي قايله ماني رايحه الرياض ولاطابتها لين أولد ...
غادة لاتنكر أن هذا كان قولها لكن الآخر تغيرت
الأو ضاع:هذا كان قبل بس اللحين ماأقدر أخليك تمسك الخط لحالك أخاف عليك ..
سلطان بأنزعاج :إذا رحتي معي مالتس رجعة لأهلتس إلا زيارات .. فخذي قرارتس من اللحين ...
****
كانوا يجلسون خارجاً حين جائهم بتال :أبوي صحى .. لسانه تأثر بعض كلامه ماهو مفهوم جاروه بالهرج لاتحسسونه أنكم ماأنتم فاهمينه ...
أول من دخل عليه فياض ..
عقاب طريح الفراش ألقى نظره عليه وتأمله قليلاً وأخبر نفسه ليس هذا من عليك أن تقلق بشأنه ..
دخل من خلفه فزاع وبتال الذي كان معه قبل قليل ..
دخل الحكم أخيراً برفقة والدته ...
فرفع يده التي يستطيع تحريكها ليطلب منه أن يقترب ..
بتال وفزاع بنفس الوقت :الحكم ..
ألتفت عليهم بشك ..
بتال :أبوي يبيك قرب منه ..
الحكم بتلقائية أقترب منه وأمسكه مع يده التي مدها له :هاه يبه أمرني ..
كان نظرات والده له غريبة ولكنه لم يفهمها ..
كل ماأستطاع فهمه أنه يريده قربه ...
فبقى جالساً قرب السرير ..
عقاب بلسان ثقيل :هجر..س ..!!
الجميع فهمه أنه يطلب سلطان فأخبروه :جاي بالطريق..
فهدة بنواح وهي تقبل كتفه ورأسه :ياأبو سلطان خلك منهم تفكر بهذا وذاك ليه .. لاتفكر بتذبح نفسك بهمومهم ..
بتال بزفرة ضيق :يمه روحي أرتاحي بالبيت ..أبوي تعبان مايتحمل هرج ...
لكن عقاب أشار بيده أن دعها ..
بالخارج فزاع عاد لأسماء التي جائت بعد أن جرتها والدتها معها قصراً وتبدو غير واعية لما يدور حولها :أسماء قومي شوفي أبوي ماعليه طيب ..
شهقت بلا إرادة بردة فعل على ماكتمت من مشاعر وقالت بلهجة مخنوقة :صاا..حي ..
فزاع يربت على كتفها :ايه صاحي تعالي لاتكتمين نفستس ترى ماهو زين ... وألتقط علبه من الماء الذي أحضروه سابقاً: أشربي من هذا قبل تدخلين عنده ...
كان ينتظرها تفرغ من الماء حتى يدخلا معاً ..
حين أقترب منهم أحمد أعتقد أنها من تواصلت معه ولم يستغرب وجوده ...كان يسلم عليه ويتحمدله بسلامة والده ..
أحمد الذي كان قادم لعمله في البناء المخصص لقسم الأسنان ..لاحظ وجود سيارات أبناء عقاب بمواقف المستشفى هي مميزة وأي شخص يعرفهم سيميزها لذالك ..دخل وسأل موظف الأستقبال الذي تربطه به علاقة معرفة عنهم ..فأخبره أن عقاب هو من تعرض لوعكة صحية ..
أخذ منه رقم الغرفة وقرر أن يصعد ليطمأن بنفسه ..
كان قد توقع وجود الأبناء لكن هي لم يتخيلها بينهم أبداً ...
فزاع تركهم لوحدهم ...
منذ ألتقط وجودها لاحظ أنكسارها ..أكتافها منحنية ..
يديها تقبض على قنينة الماء بتشبث مريب وكأنها غير متزنه ولاتجد شيء ثابت غير مابين يديها ...
جلس على المقعد المجاور لها :أسماء وشلونتس ...؟؟
الحمدلله على سلامة عمي ..!!
أحتاجت وقت لتلتفت عليه بلهجة مخنوقه :فزاع يقول صحى ..بس أخاف أشوفه ..
شجعها بقوله :وليه تخافين ..تبغين أدخل معتس يالله قومي ..
مد كفه لها لتستند عليها ...ولكن لم تتمسك بها كما أراد ..
ورفضت عرضه بقولها :أقدر أدخل لحالي ولو بغيت أحد يسندني بقول لأخواني ...
كان رفض جامد صريح ... بموقف آخر كان سيرد بطريقة مؤذية لمشاعرهما معاً ...
ولكنه بقى يراقبها تتمالك نفسها وتدخل لغرفة والدها حيث سبقها فزاع من قبل ...
انتظر لعدة دقائق قبل أن يطرق الباب مستأذناً ...
ويفتح له فزاع الذي أخبر من بداخل حين سمع الطرق أنه بالتأكيد أحمد وبادره بقول :أقرب يارجال مافيه أحد غريب ..
لانت ملامح عقاب حين رآه وهو مازال يتذكر اللقاء القاسي والتقريع شديد اللهجة الذي تلقاه من عقاب قبل شهرين بسبب هجرة لأبنته ..وكيف أنه قد أخطأ حين أختاره من بين أبناء عمه ..رغم أستماتته لحضتها لشرح موقفه وأنه لايفرط فيها ولكن يحاول أنجاح حياتهما وأنهم بحاجة للفسحة من الوقت ليفهما بعض ...فكان رد عقاب ثابتاً صارماً أن نجاح الحياة بأجتماعهما ولن تنجح أبداً وهم تحت أسقف مختلفة ..
تحمد لعقاب بسلامه ودعى له سلم على الموجوديين تحدث معهم قليلاً ثم غادر ...
بعد خروجة كان أول المتحدثين فياض الذي يحاول الخروج من صدمته :نسيبكم هذا ماهو عاجبنــي ..
غلطتنا ياأبوسلطان يوم ماسوينا له أختبار صيد الضبان بالقايلة ...
بتال ساخراً ليشاكس أسماء صاحبة الملامح المتجمدة والتي حين تحدثوا معها سابقاً بشأن تركها لمنزل زوجها رفضت منهم التدخل:ايه كيف فاتتنا هذي بس تونا فيها حدد موعد ونسحبه للساحة الأختبار ..
فهدة بأنزعاج :بس خلاص أدوختونا أبوكم ماهو ناقص هرجكم الناقص على راسه أطلعوا خلوه يرتاح ..أنا بجلس عنده ..وأنتي أرجعي للبيت ولا لكليتس يالله مع السلامه ..
خرجوا لم يتبقى بالداخل إلا فهدة والحكم الذي بسبب نظرات والده المراقبة له بقي ...
خارجاً سألها بطريقة أرتابت منها خصوصاً بعد حادثة أمس :على طاري الكلية وشلون دراستس !!!
كان بتال الذي ينتظره ليتوجهوا لطبيب يستمع بأستغراب ...
أسماء وهي تضغط زر المصعد :كيف يعني ماشية أنا شاطرة والمواد معقولة ..
بتال بتدخل :زين يالشاطرة قولي لجوزتس يفتح عيادة ويوظفتس عنده لاتخرجتي وأستروا أنفسكم ..يالله يارجال بنشوف الدكتور برجع لبناتي أمس درن بسالفة أمهن وأستلجن علي مارقدن الليل ...
فياض وهو يلحق به :وش سالفته ..
بتال :وحدة من البنات قالت لوريف أنتي يتيمة أمتس ميته ...
وهي ماتدري قايل لها أمتس مسافرة ..
فياض بصدمة :الله لايوفقك هذي سواة تسويها أنتم ماتعرفون تعاملون مع الورعان ..اللحين بينصدمن لاتستغرب بكرة تركض فيهن من مستشفى لثاني تعالج نفسياتهن ...
بتال الذي شعر أنه قد أقنعهن مساءً بفكرة أن والدتهن أصبحت ملاك وغادرت للجنه .. رغم أن التشبية لايتوافق مع حقيقتها القبيحة ولكن من أجلهن فقط :لا إن شاءالله ...
أصلاً كان أقنعن من رجعتها الغياب الطويل يقلل المحبة ..
شخر ساخراً :ايه الغياب الطويل يقلل المحبة حكيم ياأبو خيال ..إلا على طاري خيال ماأنت واعدني ولدك من بنت لافي بتسمية علي ...!!!
ولاخلاص شفتها ونسيت وعودك ..
بتال ليزعجة :ايه ألزم ماعلي رضا أم خيال ولاأنت وش بتنفعني فيه لو سميت عليك ...
تحدثوا مع الطبيب قليلاً وأكد عليهم أن وضع والدهم مستقر ومازال سيتحسن للأفضل فقط عليهم مراعته نفسياً ...
××العمر يفنى والحياة أحلام والدنيا متاع يا كم نفسٍ روحت ما حقّقت مطلوبها××
****
كان يؤجل كثيراً اللقاء النقاش التفاهم حتى حين حدث اللقاء بلاتخطيط وجد شيء غير ماتوقعه ..
لقد أتخذت موقف منه رغم أنه أخبرها سابقاً حين رفضت العودة سأرتب أموري ولنا لقاء …
كان متفهمة للفكرة ولم ترفضها ..
اليوم أسلوبها أقلقه وجعله يدرك أن لاشيء مضمون ..
أرسل لها رسالة لم تستقبلها فحاول الاتصال ليجد هاتفها مغلق ..
أثناء خروجه بحث عن سيارتها .. ليجد سيارة والدتها والسائق فيها أي أن أحداهما أو كلتاهما ستخرجان لن يتحدث أمام والدتها فقط سيخبرها أن ترد على اتصاله رآها أخيراً تنزل من المصعد ..
توقفت قليلاً وأخرجت هاتفها لتستخدمه ..
كان يسير ليقطع طريقها لكن شخص آخر عابر هو من استوقفها لم يتبين وجهه رغم ذالك لم يكن من إخوتها هو متأكد من ذالك وجرى بينهما حوار تحدث معها بشكل كافي حتى يكون صدفة أو خطإ ..
تركها حتى أستكملت طريقها واتصل فيها ومازال هاتفها مغلق ..
حين وصلت السيارة أصبح خلفها مباشره أدركت وجوده فألتفتت عليه : تعبانه بروح البيت ..
أحمد الذي يرتدي نظارته الشمسيه : سلامات ليه ماتردين على اتصالي..
اسماء الضجرة واعصابها بعد الأحداث المتسارعه الماضيه لاتساعدها : تعبانه ماأقدر اتكلم ؟؟
أحمد بأنفعال : ماتقدرين تتكلمين معي بس مع غيري عادي ..
أسماء بلهجة حادة : وش قصدك … أنت أنسان شكاك ومريض .. يعني هذي فكرتك عني ؟؟؟؟اتكلم مع غيرك ..
أحمد الذي اوقد الشرارة ووجد لديها أكثر من قبول لأشعالها تراجعت لهجته قليلاً عن الأنفعال السابق : أنا استفهم ؟
أسماء بأنزعاج : لاتسأل ولاتستفتهم ولاعاد ترسلي علامات استفهام وتعجب غبيه … وصمتت حين لاحظت شيء خلفه
جعلته يلتفت هو الآخر ليجد أخويها ينظران إليهم بأستنكار …
فياض وهو يلوح بيديه بتهكم : يالله خذلك من الفضايح أنتم ماتستحون ماعندكم دم قدام العالم والرايح والجاي ..
بتال بجدة : اسماء اركبي السيارة وعلى البيت وأنت يالشيخ لو عندك كلام تعال للبيت ماهو بالشارع ..
ودعهم بأدب وأنسحب بكرامته .. ولكن القلق قد تملكه ..
ماذا لو حدث لحليفه الوحيد مكروه لاسمح الله ..
أبناء عقاب لن يتركوا أختهم له هو متأكد من ذالك ..
في مكتبه تذكر جملتها الأخيرة عن الرسائل ..فتح المحادثه بينهما فوجد قبل شهر انه قد ارسل لها علامة استفهام ..
حك ذقنه بأنزعاج يومها قد رأي سيارتها بمواقف المستشفى وكتب لها رساله يستفهم فيها عن أحوالها ولكنه عاد وحذفها ولايعلم كيف وصلتها علامة الأستفهام دونً عن باقي الجملة ..
××علمتني حبك وعلقتني فيك حسبي عليك اشلون علقتني بك الين صرت ابيك و ابيك و ابيك كذا من الله مدري وش ابي بك.××
****
بعد مغادرته منتصف الليل عاد قرب الظهيرة كانت بغرفتها ...
حين عادت وجدته نائم أيقظته ..
فزاع :اوووف وش فيتس أنتي ..
مريم :ادق عليك ماترد عمي وشلونه ..
فزاع ينقلب على جنبه :طيب الحمدلله أزمة وعدت ..بيجلس كم يوم بالمستشفى ونطلعه جلطة ومرت ..
تركته ينام ... العم عقاب صاحب الفضل الكبير عليها ...لقد فزعت حين سمعت بمرضه ..
شعرت بالخوف يعود لها ..
مازالت تتذكر حين عادت لمنزل أبيها وسحبوا حتى هاتفها منها ...
جائها أحد أخوتها بهاتفه ..يخبرها أن تحدث عقاب الذي أتصل يريدها .. لو كان فزاع لما جعلوه يحدثها ولكن لأنه عقاب أضطروا لذالك وقتها طمأنها وأخبرها أنه غير راضي عن ماحدث ..وسيعيدها لمنزلها ولكن عليها أن تصبر قليلاً
وأن لاتتصادم مع عائلتها حتى تهدأ النفوس قليلاً وهذا ماحدث لاحقاً ...
تعلقها السابق بزوجها زال نصفه فهي تشعر أنه لولا العم عقاب وشعاع الطيبة لما فكر أن يعيدها ..
فهما من ضغطا عليه من أجلها ..
****
مصابه بالصداع بسبب قلة النوم ...وتفر من فيا ض الذي سألها بطريقة ملغمة عن كليتها ووسط كل هذا ..تقابل عم أبنها ويتعرف عليها ويسأل ماذا تفعل هنا..
ونهاية الكوارث يراها أحمد .. ويوقفها ليستجوبها ...
لماذا اليوم .. كم تمنيت لقاء بيننا وسعيت له بشتى الطريق
لما تظهر لي وأنا بأسوأ حالتي ..
أنا نزقة ولاأستطيع الحديث بأدب وغير واثقة من مظهري
أتركني وشأني أرجوك ..
تتمنى لو تستطيع نقل أفكارها له دون أن تتحدث بها ..
ولتكتمل المسرحية الهزلية يشرف فياض وبتال على نهاية نقاشهم ...
هي أكثر من محرجة ..ولم تعد قادرة على تحمل الصدمات
يكفي الطريقة التي عرفت فيها عن والدها ...
مرض والدها اليوم يبعث الرعب بقلبها عن مستقبل قد لايكون فيه ...
لم تتخيل يوم الحياة بدونه فكيف لو فجعت فيه ...
كانت في السيارة حين رفعت الحظر عنه فموقفها سيكون محرج حين يفهم أنها قد حظرته ..
وهذا يوضح أنه لم يحاول التواصل معها بالأسابيع السابقة ...
حين وصلت المنزل تخلصت من عبائتها وملابسها ودخلت لتستحم ...
لحضة خروجها كان هاتفها يرن برقمه ..
ردت لتسمع يقول بلهجة حادة نوعاً ما :أخيراً ..؟؟
أسماء:كنت أتحمم ماأنتبهت عالجوال ..
أحمد بتنهيدة أرتياح بعد توتره السابق من عدم ردها :أنا مشغول وأنتي مثل ماقلتي تعبانه ... الليلة بعد العشاء بمر عليك عشان نتفاهم ..يناسبك .؟؟
لم تفتها تنهيدته ويصعب عليها فهم سببها كم تود لو الحياة أكثر سهولة وبساطة بينهما لاتسأل مالذي يضايقك :لاتجي البيت .. خلاص أنا أرسل لك موقع كوفي ونتقابل هناك ..سمعت بتال اليوم وش قال وأنا ماأبغى أي تصادمات مع أخواني ...
أحمد الذي لم يحب لهجتها :وهو وش دخله بيناا ..لايكون مفكرة أني أخاف من أخوانتس!!!!
تأفف بصوت مسموع :أنا قلت تخاف .. ماني مستعجلة على المشاكل ..وأنت شايف وضعي كيف راعي صدمتي بأبوي ..
أحمد بلهجة منهكة :طيب نتقابل ونتفاهم ..مع السلامة ..
أستلقت أخيراً بسريرها ... مالخطأ بما قالت هل أعتقد أنها تهدده بأخوتها ...لن تفهم الرجال أبداً ..
أنقلبت على جانبها الآخر ...أين ذهب الأرهاق والرغبة بالنوم ..لما كل ماتفكر فيه ماذا سترتدي الليلة .. وكيف ستبدو أطلالتها ...
××يحن قلبي ، وأنا قلبي على نيته ليا حب حتى جروح أحبابه يحبها××
****
تلقت أتصال مبكر من أحمد أستغربته حتى نقل لها الخبر ..
اتصلت مباشرة ببتال الذي رفض المكالمة لعدة مرات ...
فتوقفت عن الأتصال فيه ...حتى أتصل فيها هو وأستغربت صوته الطبيعي :هلا ياجوزاء.. وشلونتس ..
جوزاء بشك :وشلون عمي الحمدلله على سلامته ..
بتال الذي دخل لجناحه السابق ووجد بناته مازلن نائمات أستلقى جوارهن :الله يسلمتس طيب ماعليه أزمة وعدت ..
جوزاء ومازالت غير متفهمه لحديثه الطبيعي :طيب وش طلع معه ..أنت وين عنده؟؟؟
بتال يفرك جبينه ليزيل آثار الصداع عنه :جلطة براس بس الحمدلله عدت ...لا أنا بغرفتي بنام ..
جوزاء غير مصدقة لأعصابه الباردة :طيب أقدر أزوره ..
بتال منهي للمكالمة لأنه بحاجة للنوم :ايه العصر أمرتس ونروح له مع السلامة ..
تركت طفلها النائم وخرجت لوالدتها التي قد فتحت قناة القراءن وتردد معها ..حتى أغلقت التلفاز حين لاحظت مجيئها :وين ورعتس رقد ..
جوزاء وهي تجلس:ايه نايم ...يمه تخيلي عمي عقاب تعب ونقلوه للمستشفى ...صار معه جلطه ..أكلم بتال .. كأنه يقولي معه انفلونزا ...
وضحى :ايه الحمدلله على سلامته والله يشفيه ..وأنا أمتس الكبار إذا سلموا من اللي جاهم نقول الحمدلله ومرت ..وعمتس ماهو صغير ..
جوزاء :الله يطول بعمره بس بعد ماني قادره أفهم بتال ..أنسان غريب أطوار ..
وضحى :والله انتي اللي غريبه متى بترجعين لبيتس لاتشغلين الرجال يكفيه أبوه بالمستشفى ودوامه وورعانه ...
الأمور بهذة البساطة لدى والدتها تعتقد أنه هو المظلوم بكل هذه العلاقة ..ماذا عني أنا ..أليست أم جديدة وزوجة ..
وعودتي تعني محاولة الموازنه مابين الأمرين وأجد صعوبة بالتفكير بالوضع لاحقاً...
توجهت لغرفتها طفلها النائم ورائحة القهوة التي أعدتها قبل قليل تحفز لديها الرغبة بالكتابة ..
والغريب أن فكرة تراودها من فترة ...أن تكتب عنه ..
ماردة فعله لو أخبرته أنها تريده كبطل لروايتها ...
فتحت جهازها وقرأت ماكتبته قبل فترة وهي ترى أن كان يحتاج للتعديل :
(دخلت تحت نظرات البائع المستنكرة ... وعلى عكس توقعها كل شيء متوفر بل بدى كميني سوبر ماركت أكثر من كونه دكان قرية وهي منغمسة بتسوقها سمعت صهيل خيل ونداء بلكنة غريبة قبل أن يخرج البائع كيس ويلف فيها كرتون من السجائر ويظهر خارج المحل لم تقاوم فضولها ولحقت لترى هل كان حقاً ذاك صوت خيل ..
ولم تلتقط إلا عدو الخيل وفوقها شخص لم تتبين ملامحه ولكن بدى بالزي الشعبي المعتاد ...
صفرت بأستحسان وهي تعود للداخل ...
حين وقفت عند البائع فكرت أنها لاتمتلك المال ..سألته بتلاعب :عندك شبكة ..!! مامعي كاش ..
حين أخرج الجهاز قالت بتكشيرة :تسجل على الحساب ...
تعكرت ملامح العامل وكان سينفعل عليها ..
قبل أن يصل صوت هاديء لم تنتبه لوجود صاحبه حتى ...
رجل متوسط العمر بنظارة يجلس بأسترخاء يقرأ من صحيفة بين يديه ولم يرفع عينه حتى :سجل يامحمد ..
حملت أكياسها غير مصدقة قبل أن يسألها العامل :اسم من ؟؟؟
سحاب بتفكير بسيط :رعد الخلف ...
رفع الرجل هذه المرة رأسه عن الصحيفة قبل أن يعود للقراءة بلاأهتمام ..
ولكن من رد العامل :انتا خلف روح بقالة ثاني هذا بس بقالة الجوارح...
)
لاينفع هذا مافكرت فيه هذه الرواية لاتناسب أن تزرعه داخلها ..
ستكتب له رواية خاصة يكون بطل منفرد فيها ..
وستركز على جانبة العملــي ..وماحدث معه في أسره ..
ولكن هل سيتعاون معها ...
وهل ستستطيع هي أحتمال ماسيرويه لهاا ..
ربما عليها تأجل الفكرة قليلاً فمازالت مشاعرها وهرموناتها غير مستقرة بعد الولادة ..
هي فكرة موجودة لكن للمستقبل وليس الحاضر ..
××ما نبت ورد الغرام الا على كفّينك يا بعد جور الزمان وسطوته واعناده××
****
يجد رهبة بالنوم لذالك أبتاع أقراص منومة قبل عودته للمنزل ..
استلقى وقد تناول قرصين منها ولكن مازال عقله يضج بالأفكار المخيفة ..
مابين الصورة ...ووضع والده الصحــي ..
نام ولكن وسط كوابيس لانهاية لها ..
حين أستيقظ كان يشعر بطنين داخل رأسه ...
قابل والدته الحزينة والتي تسأله بين حين وآخر عن حال والده وليتها تستطيع زيارته لتطمأن عليه بنفسها
:فزاع قال بيجون رياجيل قلت خلاص اجلس في بيتي ..لكن المهبولة قشت قشوشها وراحت ولا سألت فيني ..
فياض بحنق :ايه هين هذي نافشة ريشها بس أنا اللي بنتفه بنفسي ...
شعاع برحمة:ياوليدي خلك حليل مع أختك حرام عليك كل اللي عندكم ثلاث خوات أرحموهن ...
فياض يشرب فنجانه بعجلة :ايه وسلطان وينه ..
شعاع :راح هو بعد للمستشفى ...ياوليدي ترى يقول علموا فياض لايجلس يصايح ويهاوش مرته ماتحمل الصراخ ...
فياض وهو يشرق بقهوته :حسبي الله عليه هو ومرته أنا وين جيتهم ...!!!
شعاع تنهي الأمر :المهم المره تعبانه لاتدوخنااا بصراخك ..
هز رأسه بأستنكار :عنده ست مية بيت ليه مايحطها فيهن يوم حاشرها وسطنا ويقول لاتصارخون لاتهرجون ...
خرج وقد طلب من السائق أحضار سيارته ولكنه أخبره أنها متعطلة وسيذهب لأصلاحها ..
وقف أمام الباب حتى حين لاحظ عبور بتال أشار له أن يتوقف وأقترب منه حتى فتح نافذته :خذني معك ...
بتال يشير له برفض :بروح أخذ مرتي بتزور أبوي ..
فياض :خلها وقت ثاني ..
بتال يرتدي نظارته الشمسيه :لاوعدتها...
فياض وهو يدور ليفتح الباب :طيب عادي ماني بأكلها خلها تجي معنااا ...
بتال يهز راسه رافضاً :لافكنا من شرك المرة ماتدانيك أصلاً صوتك مأذيها وأنت بعيد كيف معها بنفس السيارة ..توكل على الله ...
فياض يغلق الباب بصخب :حسبي الله عليكم كان كرهتوني بروحي ...
ويحدث نفسه :ماهي صدفه مستقصدينها ..فجأة صار الكل يحب مرته ويدور راحتهااا ...
رن هاتفه برقم لم يتواصل مع من فترة رد بشك :هلا وسهلا ...ارحب .. وش هو لااا تقولها صادق..حلاله يالبناااااخي ..
ياولد متأكد أنه هجرس ولد سلطااان ..
طيب مسافة الطريق وجايك ...

××الحين صرنا نلبس الصمت وننام و بـ قلوبنا : ضجة حنين / واماني .××

إنتـــهى



عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 11:01 PM   #22348

jojo
 
الصورة الرمزية jojo

? العضوٌ??? » 439658
?  التسِجيلٌ » Jan 2019
? مشَارَ?اتْي » 2,588
?  نُقآطِيْ » jojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond reputejojo has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبَق الخُزامى مشاهدة المشاركة
وأنا أقول جوجو وش تسوي 😂
مشاركة جميلة كالعادة أتوقع اتفقنا بنقاط كثير 💛!
ننتظر القادم ونشوف هل بتصيب توقعاتنا ونظرتنا ولالا 🤍
ومرة ثانية شكراً على الفعالية المميزة ✨


جوجو تكتب من الساعه 6 المغرب 😂 و الساعه 7 كان عندي موعد لطيف و مهم و طلعت و انا ما كملت كتابه السؤال الاول 😂 عاد لما رحبتوا فيني انتِ و مسك يا جمالكم كنت تو راجعه و اكمل كتابه الحمدلله خلصت قبل موعد الفصل 💖😂😂
على الرحَب و السعه عبق 💕


jojo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 11:02 PM   #22349

عبَق الخُزامى
 
الصورة الرمزية عبَق الخُزامى

? العضوٌ??? » 488958
?  التسِجيلٌ » Jun 2021
? مشَارَ?اتْي » 2,112
?  نُقآطِيْ » عبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond reputeعبَق الخُزامى has a reputation beyond repute
افتراضي

أنا بديت أخاف..
تعرفون شعور قاعة الاختبار؟ هوّا دهـ 😩
مشاعر مُختلطة بداخلي حماس وترقب وخوف وتحفّز وكل شيء


عبَق الخُزامى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-21, 11:09 PM   #22350

فوق السحاب مستواي
 
الصورة الرمزية فوق السحاب مستواي

? العضوٌ??? » 488203
?  التسِجيلٌ » May 2021
? مشَارَ?اتْي » 174
?  نُقآطِيْ » فوق السحاب مستواي is on a distinguished road
افتراضي

سلمت يداك عاشقتنا

فوق السحاب مستواي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:03 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.