آخر 10 مشاركات
صفقة طفل دراكون(156)للكاتبة:Tara Pammi(ج2من سلسلة آل دراكون الملكيين)كاملة+رابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          جنون المطر (الجزء الثاني)،للكاتبة الرااااائعة/ برد المشاعر،ليبية فصحى"مميزة " (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          125 - الضوء الهارب - جينيث موراي (الكاتـب : حبة رمان - )           »          لاجئ في سمائها... (الكاتـب : ألحان الربيع - )           »          133 - وداعا يا حب - روبين دونالد (الكاتـب : حبة رمان - )           »          لعنتي جنون عشقك *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : tamima nabil - )           »          زوجة لأسباب خاطئة (170) للكاتبة Chantelle Shaw .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          142 - على باب الدمع (الكاتـب : حبة رمان - )           »          134- قضبان من حرير - آن ميثر (الكاتـب : بلا عنوان - )           »          135 - الخطوة الأخيرة - مارغريت بارغيتر ( إعادة تنزيل ) (الكاتـب : * فوفو * - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree7197Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-10-21, 04:40 AM   #24811

ترف الحلوة

? العضوٌ??? » 479648
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 1,769
?  نُقآطِيْ » ترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond repute
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبَق الخُزامى مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً تروفه الجميلة 🌸
أخيراً جيتكم بمشاركتي 💛
صراحة الفعالية من أمتع الفعاليات مُختلفه وجميلة.. استمتعت بالكتابة جداً
لكن الله يهديك توفي اخترتي مواقف قويّة 😂 احترت كثيير أي موقف أكتب
ووقع الاختيار حسب الإلهام ✨


(الموقف الأول)

هي باتت تتعامل مع أهلِ هذا القصر بحذر، ولكن لا تعلم ما الذي دفعها للموافقة على طلبه..
هل حاول بالأخرى أوّلاً؟ هو بالتأكيد لا يثق بها.. حدّثت نفسها"هل وصلتي للتّفكير إلى هذا الحد!"
قطع حبل أفكارها صوتُ تلك الفتاة: الوو هجرس؟!
عندها التفتت بعفويّة له وهمست: وش اسمها؟.. لكنّه لم يُجب!
همست مرة أخرى: بتّاال!
ردّ بهدوء ولا زال يحدّق بها: فزّة
نعم لقد رأى ابتسامتها الخاطفة وحاجباها اللذان ارتفعا بخفّة دلالة على إعجابها

عادت للفتاة: هلا فزّة معك جوزاء الصوارم.. الله يحييك، كيف حالك؟.. مرة بتال عم هجرس..
لا يا قلبي لا تخافين العيال طلعوا يقنصون.. لالا ما فيهم إلا العافية.. فزة….

أما هو فكان يعقدُ في أفكاره مقارنة صغيرة بينهم..
ليس من جانب الطّباع وإنّما لجمال كلتاهم.. ما باله ينجذب إلى جمالها هي؟..
لماذا يجده مُبهراً خاطفاً للنظر؟!

ولم يشعر بعمق أفكاره حتّى التفتت إليه تُحادثه بعد أن وضعت الهاتف بجانبها:
شكلها ما صدقت، تعبت أحاول أقنعها.. حتّى قالت تبي تكلمك بس قلت لها معهم يقنص..

عندها رأت نظراته المتعلّقة بها.. شعرت بالنفور المفاجئ..
ماذا تعني هذه النظرات! هل يلعب بمشاعرها ويستخف بها؟
لقد بدأت تندم على تجاوبها معه.. لم يكن عليها الموافقة!

انتبه لنظراتها فتدارك الموقف وقال بابتسامٍ بسيط: شكراً جوزاء.
صمتت قليلاً قبل أن تقول بهدوء: العفو..

وعندما رأى تغيّر ملامح وجهها فهم ما توصلت إليه من أفكار سلبيّة، ولكن كلّا لن يحاول التبرير لها..
سيستمر بترك الأمور تجري كما كتبها الله من غير تدخّل منه،
ما يشعرُ به محضُ مشاعرٍ ليس لها تبرير غير أنّها مُختلفة عن محيطه وهو لم يعتاد على ذلك..
ليعتد وسيفتُر شعوره الغريب..

~~~~~

(الموقف الثاني)

ذُهل ممّا تراه عيناه!
هل خُتمت هذه الأبيات الغزليّة بتوقيع أخيه؟!
يحاول استجلاب ذاكرته هل يحمل أحدٌ من أقاربها هذا الاسم؟..
لا بالتأكيد وهل اسم أخيه شائع لهذه الدرجة لا يوجد فيّاض الصوارم إلا واحد وهو أخيه.. الخائنان!
لما استغلّاه بهذه الطريقة.. هل مضى زمنٌ طويل على هذه الخيانة؟..
هل كان ينظر إليه أخيه ويشكي همّه له وهو يكيد له! انتفض فزعاً عن هذه النقطة
وريف تنظر إلى تقلّب ملامحه ولكن لم تفهم بعد ما آلت إليه عبارتها البريئة..

توجه للخزنة مسرعاً حاول فتح قفلها عدة مرّات ولكن لا جدوى!
أخذ يضرب الخزنة بقبضته وهو يصرخ ويشعر بالألم في قلبه قبل حنجرته!
لقد كان يبكيها! يشعر بالذنب تجاهها!
لم يفكر بها في أصعب لحظاته.. وكان يلوم نفسه على ذلك..
هل كان يعيش في سراب؟
لم يوقف ضربه إلا سماعه لبكاء وريف ونداءاتها الخائفة لهمع محاولة اقترابها: بابا.. بابا

توقف فجأة.. أغمض عيناه.. أعاد الكرّة ونجح بفتحه! أخرج سلاحه وهمّ بالخروج من الغرفة..
لحقت به ابنته ولكنها لم تنجح بمجاراته، وعندما رأت أحد أعمامها اسرعت إليه مستنجدة..

وهو.. فقد كان يضرب الأرض بخطواته ومن يقترب منه يسمع فحيح أنفاسه.. وجهه غاضب وأعصابه مشدودة..
ضرب باب جناح أخيه بوحشيّة.. وقد نفذ صبره وهو ينتظره أن يُفتح..

في الجانب الآخر كان فياض قد خلدَ للنوم منذ نصف ساعة ولكن هي لا زالت مستيقظة لا تستطيع النوم..
فزِعت من ضرب الباب والتفتت مباشرة لفياض ولكن لم تجد أي حركة منه، حاولت الاقتراب من الباب لتتعرف على الطارق
ولكن سرعان ما دفعتها الضربات الصاخبة للعودة أدراجها..
كانت تخاف ايقاظه أيضاً.. تشعر بقُرب مُصيبة أكبر من مُصيبتها، فمن يقبع خلف هذا الباب يبدو أنه يوشك على قتل أحدهم!
ولكن للأسف لقد استيقظ هو على نداء الطارق المرعب: فيّا ااا ض، افـ تح
تخلّص من غطاء السرير بصعوبه.. عقد حاجبيه عندما أدرك غرابة الموقف: بسم الله، الله يستر..
وحين لاحظت توجه للباب تكلمت: فياض لا تروح له بيذبحك!
استخفّ بها وفتح الباب.. صُدم ممّا يراه.. بتّال يقف أمامه بوجهٍ تتفجر فيه دماء الغضب ويوجه ما بيده على وجهه..
لكنّه نطق بترقب: وش فيك!
شعر بخُزام تُحاول فتح الباب ولكنّه أحكم إغلاقه..
قال بصوته المليء بالوجع: من بين كل الحريم..مالقيت إلا مرررتي ..
ذُهل ممّا يسمع.. وهذا الاتهام يطعن روحه، هل ما يسمعه صحيح؟!
كان يتلهف لخبر شفاء أخيه وعودة نطقه السليم.. ولكن الآن ما ينطق به بتر فرحته ودفنها..
أخذ يحدق به وقد بدأت الرؤية تغيب عن عينيه..
رمى بتّال الورقة بوجهه فأمسكها لعلّه يجد تبريراً لما يحدث..

عندها وصل سلطان على المشهد الصادم!
أمسك بتال من الخلف محاولاً تشتيته عمّا ينوي فعله وهناك وقع السلاح..
صرخ بتال واقترب من فياض بوحشية يمسك بأعلى ثوبه ويصرخ به: لييه.. لييه!!
أخذ يلكم جسده بعدة أماكن وهو مستسلم لا يتحرك..
ولكن ما أن سمع فتح باب الجناح وسمع بكاءها حتّى عاد له وعيه وبدا يحاول الفكاك من قبضته.. وعيناه غارقة بالدموع..
وصل فزاع.. ووالده الذي سرعان ما طرد بتال خارج القصر بغضب..

أما هو فوقف بصعوبة دافعاً خزام للدخول داخل الجناح وأغلق الباب من خلفه..
ثم خارت قواه…


💛🌿

طبعاً أكيد موضوع الكتابة شيء غير سهل أبداً وبتاتاً..
لكن سبحان الله رغم صعوبته إلا أن فيه متنفس 🤍
الشيء اللي أُثبت لي مرّة أخرى أن الكتابة تأخذ حيز كبير من الوقت
واستجلاب الإلهام أصعب وأشَق!

شكراً شوشو على إبداعك الدائم ومتشوقة جداً لمرحلة التحكيم 😂
الله يبارك لنا بالوقت جميعاً ويوفقنا لكل ما يحبه ويرضاه 🧡()
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jojo مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
مساء الخيرات و المسرات .. كيف حالكم ؟
مبدئيًا لما قرأت المواقف اخترت موقف من الفصل 14
و لكن جربت اولًا كتابة هذي الموقفين حتى اكملتها الحمد لله لتكون مشاركتي ..
شكرًا يا ترف على الفعاليه " الصعبه الحلوه " استمتعت فيها كثيييير كثييير الله يسعدك 🤍



" موقف موت عبير "



استيقظ ضميرها فشعرت بالخوف و الفزع يُنبه قلبها مُحدثًا هزه لمشاعرها لقد اذنبت في هذه الليله المباركه من ليالِ رمضان استفاقت و ادركت بأنها مخطئه فـ رجعت الى ربها تناجيه و تشكي له بألم و وجع من مشاعر ارهقت قلبها .. وقفت و هي تنوي ان تزيل طلاء اظافرها لتصلي و تقوم ما تبقى من ليلها طالبةً من الله ان يغفر لها ذنبها العظيم فهو الغفور الرحيم .. حين دخل اخيها مساعد الصامت الذي قليلًا ما تراه كانت عيناه قاسيه لا تعرف الرحمه او العطف سألته عن احواله بتوتر فألقى بعنف كيس على الارض يتضح انه لملابسه المتسخه و هو يكور قبضتيه و يفركها ببعضها إي بمعنى اغسليها .. تنهدت عبير بيأس و هي تنظر لأظافرها و تطلب منه ان يمهلها بعض الوقت لتصلي و من ثم تغسل ملابسه و لكن بتجبر و قسوه هز رأسه علامة على النفي و هو يطلب ان تغسلها الان و يا ليتها اصرت على رفضها و لم تؤجل صلاتها .. التقطت الكيس و سارت بتعب و ارهاق نفسي و جسدي يعصُف بها متوجهه لحمام الغسيل لا تعلم إي مصير ينتظرها .. قبل دخولها الحمام شعرت بشيء مريب و اشتمت رائحة الكهرباء ! تراجعت للخلف تبحث عن الخف الخاص بالحمام فلم تجده و هي بلا حذاء فأحبت السير على السيراميك البارد لعلها تخفف من تورم قدميها و الى اخر لحظه كان خلفها هي محاصره حتى اللحظه الاخيره ففكرت بأن تضع له ملابسه و ترتاح لم تعلم انها النهايه و ان عمرها قد انقضى حين فتحت غطاء الغساله و وصلتها صعقه كهربائيه صرخت من شدة قوتها لقد كانت كافيه لتلقيها للوراء فتصطدم بالجدار الصلب خلفها و تقع على الارض المبلله ميته بعد ان توقفت دقات قلبها و انتقلت روحها لبارئها .. وقف فوق رأسها دون ان يرف له جفن ليتأكد انها فارقت الحياه و خرج بهدوء مستفز يغلق الباب من خلفه على نهاية فصول حياة اخته و جنينها ينظر حوله خشية ان يراه احد و لكن الله تعالى يعلمُ و يرى ..




" اللهم اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار "




" موقف بتال ، فياض "



بكل غضب و ألم امتلئ به صدره حتى شعر بإن قلبه سينفجر من سرعة نبضاته ضغط ازرار خزنته التي يحتفظ فيها بالسلاح و رقمها السري كان تاريخ زواجه الذي يحفظه عن ظهر قلب لما اخطأ به عدة مرات ! هل من اصابعه المرتجفه من شدة القهر ؟ ام لانه يذكره بالخيانه التي كالجمره تشتعل في صدره لا تنطفئ فهو تاريخ دخول الخائنه لمنزله ! ام لان ما ينوي فعله شر و اذى لا يقبله دينه و عقله مهما سيطر غضبه على قلبه و جسده ! لا يهتم فقد اخذ غايته السلاح الصغير حجمًا الكبير اثرًا و خرج فيه بتهور ثائر لا يرى إحد أمامه و لا يسمع ندائات طفلته التي كانت تمسك بثوبه و تحاول مجاراة خطواته و هي خائفه من سلاحه الذي تراه لإول مره حقيقةً و لكنها تعلم بأنه خطير ، مدمر ، لا يجب الاقتراب منه.
النساء الواقفات سحبت احداهن الاخرى و اختبئن باحد الغرف بعد رؤيتهن لحالته المرعبه و احداهن التقطت هاتفها و اتصلت بزوجها تطلبه الحضور و هي تدور بالغرفه تدعو الله ان لا تحدث كارثه بعد سماعها صوت الطرق المجنون و الركل العالي لإحد الابواب ..
الاخ المقصود فتح الباب و هو جاهل بما يريده اخيه و مصدوم من ان كل هذا الغضب موجه له ، ماذا فعلت ! و تلقائيًا سأل بما يفكر به : أبو حاكم وش فيك أذكر الله .. وش تبي بالسلاح ...
كان رده ان رمى الورقه التي كان يحملها و اصبحت مجعده من شدة وقع قبضة يده عليها و وقع العقد محدثًا ارتطامه بالارض صوتٍ لم يسمعه احد لان الوقائع الشديده تُلغي كل شيء عداها ..
رفع السلاح بوجه اخيه و عضيده ضلعه الثابت و لكن الشيطان كان حاضر و لم يتعوذ منه نطق بثقل : تشهد ..!!!
خزام التي كانت خلف الباب و رأت طرف السلاح الموجه لزوجها صرخت بصدمه : لااااا ااا اا
بنفس اللحظه التفت لها فياض بغضب و هو يأمرها بالابتعاد و لكنها لم تهتم و أخذت تصرخ بجنون و بصوت مبحوح و كلمات متقطعه من شدة الخوف : ألحقونا بيذبحووووه بيذبحــــــووههه ...ياعمي عقااااب .. ياعمي سلطااان ...
وريف الصغيره التي كانت لا تفهم الموقف و لكن تشعر بأن هناك شيء خاطئ يحدث أرعبها صياح خزام و وجدت الحل فركضت للقسم الاخر مستنجده بجدها ..
فياض يلتقط الورقه بعصبيه و يصيح بخزام لتصمت لان صراخها زاد توتره و يديه ترتجف و هو لا يعلم ما الذي فعله ليرفع اخيه سلاحه في وجهه بهذا الشكل الموجع لقلبه ! قرأ القصيده بتسارع و هو يعي انه من كتبها قبل زمن طويل نساها فيه فكيف يتذكر مناسبتها ! ..
سمع صوت اخيه الممتلئ بمـرارة ، وجع ، اختناق : الحريم.. ملي ..الأرض ..مالقيت إلا مرررتي ..
كانت هذه اطول جمله يسمعها منه منذ عودته من العلاج و يالمعانيها القاسيه الموجعه الثقيله التي لم يتخيل ان يسمعها من قبل و ان يتهمه اخيه و روحه و سنده بعد الله اتهام صريح و واضح لا يقبل الشك بالخيانه فهو ابشع و اقسى و اوجع اتهام شَعر و كأن حزن العالم يستقر في صدره ، يكتم انفاسه ، يضيق الخناق على اضلُعه ، يحشد العبرات حتى تخنقه ، يجمع الدمعات ، يرفع مستوى ضغط دمه حتى اصبح لا يرى ما امامه و لا يسمع إلا صدى الاتهام يتردد في داخله يُزعزع ثباته و طمأنينته لم يرى والده الذي جاء مُسرعًا رُغم كِبر سنه يرفع العصا ليضرب بها كتف بتال فـ يلقي السلاح من يده و يأمره بالخروج من بيته .. يرتفع صوت سلطان بالشتم لكل بذرة فاسده تنمو بالخفاء ثم تبث سمومها بين الاخوه فتزرع الشك و الفتنة بينهم .. حاول فزاع امساكه و لكنه دفعه رغم قِواه الخائره و هو ما زال على وقفته المصدومه المتحنطه بأنكسار و كأنه ورقه ضعيفه من شجره تهُزها العواصف من كل جانب و تأبئ السقوط .





هذي محاولة بسيطه للكتابه و عاشقه بالقمه ما شاء الله ابداعها مبهر و متميز الله يعطيها العافيه 🤍
اكثر شيء يتعّب بالكتابه انها تحتاج تفرغ و وقت طويل لإتمام موقف واحد فكيف بفصل كامل ..
شكرًا لك يا عاشقه ما قصرتِ ابدًا بهذي التجربه حسيت بشوي من تعبك في كتابة فصول الروايه و خذي راحتك يا عمري حنّا بانتظارك في أي وقت ..
يه يه وش هالإبداع بنات والله رهيبين انتوا♥♥♥للأمانه كل المشاركات تقول فيه إبداع احلى برافو والله👍🏻👍🏻👍🏻


ترف الحلوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 04:43 AM   #24812

ترف الحلوة

? العضوٌ??? » 479648
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 1,769
?  نُقآطِيْ » ترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zahra-alyousef مشاهدة المشاركة
مشهد لبتال في رحلة علاجه من خيالي قبل لا ينزل البارت كنت كاتبته
طبعًا مانوصل لابداع كاتبتنا عاشقة بس نتعلم منها
ولا خلا ولا عدم من افكارها وخيالها اللي يجمعنا 💕

منذ اخر رساله وردته منها او بالاصح من اول زياره واخر زياره له منها لم تأتي او ترسل بعدها
زادت كآبته ولكنه كان غاضب منها ومن ما قصدته في الرساله وكيف لا تشعر به وبشوقه لها وحتى عندما سمع امه تتشره عليها اخبرها انه من امرها بأن لا تأتي كرامتًا لنفسه لم يكن يريد ان يعرف احد بخصامهم
دخل عليه المنذر وهو لا يزال على وضعه يتأمل من نافذة الغرفه" السلام عليكم كيفك ان شاءالله انك اليوم احسن"
لم يرد عليه وبعدها بلحظة اخذ دفتره وكتب " خلاص ابي اطلع مليت من هالغرفه اخذ لي شقه انا وام " كان سوف يذكر الكنية التي سجلها في هاتفها ولكنه تراجع وقال" انا وزوجتي بكرا ولا ابغي احد يناقشني " سلمه الدفتر من غير حتى ان يلتفت لأخيه ويرى انكساره
اخذه المنذر وقراء ماخط اخيه كان سوف يعترض ولكن حالة بتال ماكنت تسمح بالتنازل او النقاش حتى
ترك الدفتر وخرج..
.
.
في شقتها هي واحمد كانت على الكرسي القريب من الشرفه غارقه في افكارها الايام تمر وهي في حالة خصام مع بتال ولم تنقد الموقف بعد
احمد كل يوم يخبرها بأنه ان رآها على نفس حالتها سيأخذها الى المستشفى رغمًا عنها حتى لو اضطر الى حملها واخذها وهي خائفه ان يكون جاد ويخبر بتال باصراره وتضطر للذهاب وينكشف كل شيء وهي على افكارها وردتها رساله من رقمه المسجل بتلك الكنيه الغريبه التي لازالت تفكر متى سجلت رقمه بهذا الاسم
فتحتها وكان المكتوب سطر وبعده نقطه يعني لانقاش بعده
" جهزي نفستس بكرا بتنتقلين معي لشقتنا."
لم تكن تعرف هل تفرح لأن فرصتها حانت لتلصق الحمل ببتال
ام تخاف من مواجهته وهي التي لها عدة ايام لم تستطع حتى مراسلته بعدها من الخوف وسكوت بتال غريب هذه المره ..
في صباح اليوم التالي عندما زاروه امه واخوته كان بتال قد اخبر طبيبه بأنه يريد الخروج من المستشفى يحتاج ان يخرج وبقوه وافق الطبيب على ان يزورهم كل يوم ليكمل علاجه .. نظرت له فهده وهو يقف مرتديًا قميص وبنطال مريحين كان قد جاء بهم منذر منذ فتره سألته بأندهاش" خير يا بو حاكم على وين العزم صحتك بعدها يابعد هلي"
اشار لها بيده السليمه بحركة تؤكد لها بأن تطمأن انه بخير واستلم دفة الحديث منذر " يمه الدكتور طمنا عليه وقال انه افضل له اذا طلع بأذن الله راح يتحسن "
قالت فهده وهي لم يعجبها خروجه وهو منذ ايام ووجهه لا يعجبها حتى انه كان يتحدث مع ابنه قليلًا وبعدها يخبرهم انه سوف ينام " خير ان شاءالله يالله زين ان شقتنا فيها غرفه زايده ومنظفتها "
اخبرها منذر " يمه بتال طلب مني شقه له ولزوجته ومايبي احد يناقشه" انهى كلامه وهو ينظر الى بتال الذي كان منشغل في هاتفه لم يكن يريد ان يرى ردة فعل امه على ملامحها
لكن فهده غمغمت بصوت خفيض " تبي تروح لها وهي الي ماعنَّت نفسها حتى تجي تشوفك الله يخلف على حظك ياوليدي"
ثم قال بصوت مسموع " زين وست الحسن والدلال تدري انها بتنقل معاك في الشقه" أومأ بتال برأسه علامة نعم
ثم اخذ منذر يلملم حاجيات اخيه لينقلها الى شقته الجديده..
.
.
في السياره كان في انتظارها يترقب خروجها من بوابة مسكنها هي واحمد بكل شوق عندما خرجت وهي ترتدي معطفًا ثقيل وطويل وترتدي الحجاب بدون عباءه اغضبه ذالك ثم تذكر بأنهم في بلد غريبه وهي ملتزمه فلا يخرج منها الا وجهها ذو الوجنتين المنتفختين قليلًا التي جذبه امتلأهم بهذه الصوره مذ رآها اخر مره عندما زارها كانت ضعيفه وشاحبه وكأنها تعاني من حمه قطع افكاره دخولها الى السياره سلمت وهي تنظر امامها لم تلتفت عليه او تسأله عن حاله شوقه لها انساه انه من كان يعتب عليها لعدم فهمها لمشاعره وجرححها له
اغضبه تصرفها واشاح وجهه عنها وتوعدها في داخله بأنه سيلقنها درسًا اذا اختلا بها مرت رحلة الطريق الى شقتهم الجديده خلال عشر دقائق فهي قريبه من مسكن اهله والمستشفى لكنه فضل ان تكون منفصله عنهم قليلًا ..
توقفت السياره عند مبنى سكني مقسمه الشقق فيه على شكل منازل صغيره بعد ان دفع للسائق اجرته شكره وتوجها الى المزل الصغير كان مكون من مدخل دافئ ورائق دخلت هي بارتباك اولًا ولحقها هو ولكن مجرد ان اغلق الباب وقبل هروبها منه امسكها من ذراعها واطفأ شوقه بضمه اودعها كل اشواقه وحبه بثها كل مايجول داخله كل ماعانه في بعدها وجفائها ..
رهيبه ماشاء الله عليك اختيارك انك تكتبين قبل لاينزل جميل جداً وماشاء الله رهيب طلع ♥


ترف الحلوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 04:45 AM   #24813

ترف الحلوة

? العضوٌ??? » 479648
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 1,769
?  نُقآطِيْ » ترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبَق الخُزامى مشاهدة المشاركة
أهلاً أهلاً ميمي 🤎🤎
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
مساك الله بالنّور والسرور والسعادة ✨

فعلاً كان أسبوع طويل ومُزدحم لكن الحمدلله على نعمة الإنجاز 🌸
أنا الصراحة فرحت بالتأجيل مثلك لأن ما كان عندي وقت أقرأ
لعلها خيرة الحمدلله، اليوم بكون متواجدة بإذن الله 💛

هههههههههه لا شكر على واجب يا قلبي 😂💛
حمستيني والله إلى الآن ما قرأت ولا مشاركة من مشاركات البنات 😻
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السدين مشاهدة المشاركة
بصراحه حاولت وما اقتنعت باللي كتبته باحاول اعدله اذا رضيت نزلته واذا لا راح يكون ذكرى جميله لي
على خير ان شاء الله بحط إسبوع للجميلات الي ودهم يشاركون وبنقفل الفقره 👍🏻👍🏻


ترف الحلوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 04:46 AM   #24814

ترف الحلوة

? العضوٌ??? » 479648
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 1,769
?  نُقآطِيْ » ترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ترف الحلوة مشاهدة المشاركة
صباح الخير جيت وجايبة معي فعالية والي هي مواقف من الرواية بس تكتبونها بإسلوبكم يالله ورونا روح الكتابة الي فيكم وانطلقوا🏃🏻‍♀🤍مالها وقت محدد خوذوا راحتكم وهالمرة كاتبتنا الجميلة بتشاركنا كونها لجنة الحكم وبتختار أفضل ثلاث مشاركات


الموقف الأول/بارت 2

خزام ماأن أشارت لها حتى أسرعت لذالك الباب ولم تلقي لباقي العبارة أي أهتمام فماذا سيكون مخيف أكثر من ولادة أسماء بين يديها ...
أنقضت على ذالك الباب تطرقة كما فعلت سابقاً ..
تحت ذعر كل الموجودين بالصالة ..
أم وسن كانت أول المتحركين ألتقطت أبنتها ذات الثالث أعوام وركضت لجناحهااا..
أما أم يارا صاحت في بناتها أن يدخلن لغرفهن ...
وبقيت مرتجفة تشاهد الموقف وخلفها ليلى المذعورة ..
من تصرف تلك الحمقاء التي أعتقدت أنها بتلك الجملة ستبعدها..
لم تكن تعلم أنها ستندفع لتطرق الباب بتلك الطريقة التي ستصحي الأموات بقبورهم ....أنفتح الباب بعنف ليخرج من خلفه بشعر مبعثــــر .. وعيون شديدة الأحمرار وهو يسب ويشتم ويقذف وكل تفكيره أنه سيقتل من تجرأ وطرق بابه ...
ولكن توقف للحضة وهو يتعوذ من الشيطان الرجيم حين رأى الواقفة أمام بابه فماذا تفعل هذه في منزلهم و أمام غرفته ...
لتبادره خزام :ياعم فياض ألحقنا العمة تولد وماعندها اللي يوديها المستشفى ...
فياض ينظر خلفها بصالة يبحث عن شخص يفيده بمايحدث ليصيح بالأثنتين الواقفات :وووووش فيه ...؟؟
أم يارا بأستسلام :علمي علمك هجمت علينا تقول أنتن ماتنفعن أبغى رجال ....
فياض الذي يشعر برأسه سينفجر والموقف فوق قدرته على التفكير وكأنه أحد كوابيس العصر :أنتي ووووش تقولين من مسلطك علي ...حسبي الله عليكم عشر التحاسيب ...
أنتم سلطة أذى أحد يدفع لكم راتب عشان تنكدون علي ..يعطونك بدلات لتسويد عيشتي ...

خزام بدون أهتمام تسحبه من يده :ياعمي العمة تولد ألحقني أنا في وجهك أنك تفزع لها .....
فياض بغضب ينفض يدها:من اللي بتولد عساها ماتفرح فيه وتلفظ بألفاظ نابية أحمرت لها الواقفتان بعيداً من شدة قسوتهاااا ...




الموقف الثاني/بارت 14

بتال يفرك مؤخرة عنقه :ولد أخوي سلطان الكبير هجرس من مرته الأولى ..طاح له بمصيبة عندنا هنا بالرياض وله أخت بحايل من أمه ..وأزعجتنا تدق عليه يوم فقدت الأتصال معه ...وحنا مانقدر نكلمها ..وش رايتس تكلمينها وتسوين فينا معروف ...
جوزاء التي التقطت المعلومات بسرعة سألت بتوجس :وش نوع المصيبة ..وش المفروض أقولهااا ...
بتال براحة لأنها لم ترفض :طعن له رجاال ..بس الثاني هو الغلطان ..صرفيهااا خذي وأعطي معها قولي قانصين ..أي تصريفة ..
جوزاء بصدمة من الموضوع وكيف يتحدث عنه وكأنه أمر هين طعن آخر ..!! ولكنها سألته بتجاهل للموضع الأصلي :ولو أنتم قانصين ماهو المفروض ماتدرون عن أتصالهااا ..
بتال :فياض اللي تدق عليه مريض وأكيد ماراح يقنص .. المهم أنتي حاولي تصرفينها بأي طريقة أهم شيء قولي العيال قانصين وهجرس معهم ...
جوزاء التي أخذت الهاتف معه وطلبت الرقم ..أبعدت الهاتف عنها وهي تسأله :وش اسمها ..
بتال الذي لم يكن لن ينسى أسمها لأنه غير مكرر :فــزه ..
جوزاء التي تلقت الأسم بأعجاب :فـزه ..حلو ... الو ..هلا والله ..السلام عليكم .. وشلونك يافزة معك جوزاء الصوارم ..الله يحيك ..مرة بتاال الصوارم عم هجرس ...ماعليك زود ...هلا فيك .. ايه عشان كذا أتصلت لاياحبيبتي العيال قانصين .. أيوة ..بس فياض عشان تعرفين توه طالع من المستشفى وحدة من البنات جابت لي الرقم عشان أتواصل معك ماأدري يمكن يستحي ....
بتال وضع يده على رأسه من تصريفتها الحمقاء ..كانت جيدة حتى مرحلة فياض والحياء ...



الموقف الثالث/بارت 43

‎عبير بتوتر :هلا مساعد مادريت أنك هنا وشلونك ...
‎كانت عينية أقسى اليوم من العادة ..ألقى كيس على الأرض ..
‎فهمت أنه لملابس المتسخة ...
‎سألته بأستنكار :وش أسوي فيه ...
‎كور قبضتيه وفركها ببعضها ...أي أغسليها ..
‎تنهدت بيأس ..وهي تعود لتنظر لأظافرها ..
‎عبير :طيب أبشر حبيبي خلها شوي وأغسلها بروح أصلي اللحين ...
‎هز رأسه ببرود بعلامة النفي ...وأشار للأسفل أي حالاً ..
‎ألتقطت الكيس وسارت بأرهاق للحمام الغسيل ..
‎شعرت برائحة مريبة قبل أن تدخل :مساعد فيه ريحة كهرباء ...
‎تراجعت للخلف بعد أن أكتشف خلو الحمام من الخف المخصص له ...
‎وهي بلا حذاء لأنها تشعر بتورم بقدميها وأحبت السير على السيرامك البارد ...
‎حين ألتفتت كان خلفها ... سيحاصرها حتى اللحضة الأخيرة ..
‎لتضع له ملابسه بالغسالة وترتاح ...
‎ماأن أقتربت من الغسالة حتى أكتشفت أن أرضية الحمام مبللة ...
‎فتحت الغطاء بسرعة ...ووصلتها صعقة كهربائية ...كانت كافيه لتلقيها للوراء فتصطدم بالجدار خلفها وتقع على الأرض...
‎وقف فوق رأسها حتى تأكد أنها فارقت الحياة وخرج بهدوء وهو يغلق الباب من خلفه ...


الموقف الرابع/بارت48

أقترب حتى لامس أنفها بأنفه الطويل ولم تبدي أي ردة فعل فنال من شفتيها قبلة سطحيه ... تراجع قليلاً ليكتشف تأثيرتصرفه عليها ... فبدت مترقبة وغير منفعلة فعاود الكره بطريقة أعمق وبلهفة أشد ...
ولم يقاطع أندماجة وأستمتاعه باللحضة ...
إلا صوت جده يجلي حنجرته وهو يقول بلهجة حادة :ياووولد !!!!!
ليفزع الأثنان بطريقة جمدت الدماء بعروقهمااا ...
قفزت ياسمين لتبتعد عن مجال بصر جدها بعد المظهر اللا أخلاقي الذى رآها به !!!
أما هجرس كان يمسح فمه بظاهر كفه وهو يميلة عنقه بطريقة يفعلها حين يتوتر .. مالذي جاء بجده الذي ينام بالطرف الآخر من القصر لهذا المكان ..حقاً كم هو مشئوم ليكتشفة جده ...
عقاب بلهجة حادة :تعالي يابنت أدخلي عند أمتس !!!!
ياسمين التي لاتستطيع رفع عينيها من الأرض ترددت ولكن بالأخير صعدت درجتي السلم ومرت بأحراج شديد وسرعة من جوار جدها وهي تشعر بالحرارة تلتهمها من هول الموقف ...لم تفكر من قبل أن تجعل هجرس يتقرب منها بأي طريقة وحين سيطر عليها شيطانها يتم أكتشافهما من أكثر شخص تخشاه وتحترمه ..
عقاب وهو يدق عصائه بالأرض :وش تسوي هنا ياولد سلطان أبوك ماعنده بيت يلمك فيه ....
كان الموقف صعب عليه فلو غضب منه جده سيجر عليه هذا الغضب الويلات..فقال بلهجة مستعطفة :أبوي عند مرته الثانية وأنا ماأقدر أروح بيت أم نايف لحالي ...
عقاب بشراسه :ماتقدر تروح بيت أم نايف ..بس تقدر تجلس في بيتي وتنتهك حرمته !!!
هجرس :ياجد الله يرضا عليك وش أنتهاك وش هالتهويلات ترى ماسويت شيء حرام ...
كان يكبح نفسه عنه بالتصبر فهذا الفتى معوج بطريقة مرعبة :أنا ماأسمح بهالتصرفات في بيتي ولاأرى بهالمقابلات والشوفات اللي بالخفاء ...بتجلس في بيتي تحترم مبادئي ...ولالعاد أشوفك طاب بيتي ...
ولف ليعود بطريقة وبنيته أن يتحدث بقسوة مع والديهما قبل أن يعاود الألتفات عليه ويخبره :وترووش ريحتك هي اللي جايبتني من آخر البيت ...آه فيه وحده تحمل تجلس جنبك وهذي ريحتك ...
هجرس ساخراً :ياسمينة ياجد ماتشم غير ريحتها الطيبة ..
عاود يأمر بلهجة حادة وهو يتركه خلفه :تروش وأخمد أبي أشوفك بأول صف بالمسجد ولا قلت لهم يطلقونها منك ...
هجرس يرفع صوته ليسمع جده :بتلقاني سابق الأمام على المحراب بس تكفى أستر علي ياأبو سلطان .


الموقف الخامس/بارت53
ضغط أزرار خزنته التي يحتفظ فيها بالسلاح وأخطأ الرقم عدة مرات ... تاريخ زواجهما أليس كذالك ...
تاريخ دخول الخائنة لمنزله ...
ألتقط السلاح وخرج فيه لم يكن يرى أحد أمامه .. وريف التي كانت تركض خلفه مشدوهه بالسلاح ..
ولا النساء الكاشفات التي عبر جوارهن بدون أن يستأذن وكتمن صيحات الأستنكار من منظر وجهه ..
وأحدهن ألتقطت هاتفها مباشرة تتصل بزوجها تخبره أن هناك كارثة قادمة بالطريق ...
وسحبت الأخرى معها ليبتعدن بأحد الغرف وعينها على الطفلة المتمسكة بثوب والدها الثائر...
الذي كان يطرق بجنون على جناح أخيه ... ويركله ..
حتى حين فتح الآخر الباب ووجده عليه ..دفعه ببساطة للخلف لأنه زوجته خلفه وسيراها ...
كان يرفع عينه فيه غير مصدق أن يكون غضبه موجه له سأله :أبو حاكم وش فيك أذكر الله .. وش تبي بالسلاح ...
رمى الورقه التي كانت معه وسقط معها العقد ...
رفع السلاح عليه من جديد ..ونطق بثقل :تشهد ...!!!
خزام التي كانت خلف الباب فتحت الباب وهي تصيح بصدمة :للااااا
لحضتها ألتفت فياض بغضب وهو يأمرها بالعوده للداخل وهي الملتفة بثياب الصلاة بطريقة غير مرتبة وكاشفه عن نصف وجهها من شدة صدمة الموقف غير مدركة لوضعها ..
ولكنها أخذت تصيح بجنــون وهي تطلب من الجميع الحضــور:ألحقونا بيذبحووووه بيذبحــــــووههه ...ياعمي عقااااب .. ياعمي سلطااان ...
وريف التي كانت لاتفهم الموقف أرعبها صياح خزام وعادت راكضة للقسم الآخر مستنجده بجدها ..
فياض يصيح بخزام لتصمت :بس بس صكي فمتس ...
وعاد وألتقط الورقة بعصبية حتى كانت ترتجف بين يديه ...وهو لايفهم مامشكلة بتال معه ... ومجرد رفعه لسلاح عليه هي مؤذية بالنسبة له ..
كان يقرأ القصيدة التي يعي أنه كتبها ولكن لايذكر ماهي المناسبة حتى ..
فسمع صوت ذاك بمـرارة ووجع وأختناق :الحريم.. ملي ..الأرض ..مالقيت إلا مرررتي ..
هذي أطول جملة يسمعها منه منذ عودته من العلاج ...
من المفترض أن يبتهج فيها ويحتفل لكن كم كانت معانيها ثقيلة مــــوجعة صادمة ... بماذا يتهمه الأخ العضيد السند ..يال بشاعة الأتهام وقســـوته ..
كان أتهام صريح وواضح بالخيانة ...
وأنعدمت الرؤية بعينيه لم يعد يرى ..
لايعلم هل هي الدمـــوع أو أرتفاع ضغط أو من شدة وقع الكلمة على عقله .. أفقد بصره ...
صوت فزاع ...سلطان ..وأخيراً والده ..
الذي رفع عصائه وضرب بتال على كتفه ليلقي السلاح من يده وهو يأمره بالخروج من بيتــــــــه ...
كان يسمع صوت سلطان اللاعن الشاتم للنســــاء وكل بذرة فاسدة تنمـو بالخفاء ثم تبث سمومها بين الأخوه ...
حاول فزاع أمساكه ولكنه دفعه ومازال على وقفته المصدومة وكأنه متحنط ...


الموقف السادس والأخير/بارت 56 الجزء الثاني

تربص له طوال الليل ومن مثله يجيد البقاء بالظل وألتزام الصمت ...
كان يشبه أحد الأشجار التي تحيط به من طول أنتظاره ..
حتى لمحه قادم وسط الظلام تأكد أنه ليس أحد العمال أو سكان القصر الأخريين ...ثيابه البيضاء عرض كتفيه وطوله كلها تشير إليه ... فقط الشعر هو من يوتره ..فهو دائماً مايراه بالشماغ ..
ولكن بالتأكيد من سيكون غيره إلم تخبره حسناء أنه وحده بالقصر ...
رفع سلاحه وأطلق الرصاصه حيث خطط لها ..واحدة أخرى على سبيل التأكيد والثالثة لم يكن عليه أطلاقها لأنها تزامنت مع وقوع خصمه على الأرض وشيء شرس يقفز عليه ..
لحضات ليجد نفسه ملقى على الأرض هو الآخر وكائن وحشي يهاجمه بقسوة ...ويعوي بقهر وهو ينتزع حنجرته من مكانها بأنيابه الحادة ... سمع خرخرة دمائه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة ...
وكان قد صرخ بلااا رددتها أرجاء القصر وهو من كان أخرس لما يفوق العشرين سنه ....
كان تعوي بجنون وفمها ملطخ بالدماء وتدور حول صاحبها ...الملقى بلا نفس ..وتعود وتعوي بقهر وكأنها تبكيه ...
فتحت أضواء سكن العمال ..وتزامن معها فتح كشافات عالية الأضائة تغطي الساحة بأكملها والحارس الذي سمع الطلق الناري يراقب الشاشه بجنون مختبراً الكاميرات باحثاً عن سبب الطلق الناري ...
والحارس الآخر يركض بالساحة برفقة بعض العمال بحثاً عن سبب الطلق الناري ...حين واجهه وسام الذي سمع هو الآخر الطلق الناري فأمره :ياولدي أرجع بيتكم ماتجيب لنا مصيبة تاني ...ياربي أسترها معانااا ...
وسام بتساؤل :فيه أحد من أهل البيت ..
الحارس بنفي :ماأدري يمكن العم فياض ...
وسام ويديه على رأسه :متأكد !!! أنه رجع ..
سمع صيحة نداء من أحد العمال ..وحين أقتربا من المكان واجههم الحيوان الشرس أولاً ...فحين رفع السلاح الذي يحمله بوجهه ..
أطلق عواء قهر قبل أن يتراجع للخلف ويختفي بالظلام ...
وتباينت الشهقات ... حين لاحظوا الجثتين على الأرض ...
أحدها لشخص مشوه الوجة قربه مسدس ...
ومن الواضح أن من قتله هو الوحش الذي هاجمهم قبل قليل ...
وأمامه بثلاثة أمتار جثة أخرى لشخص قد وقع على وجهه فهو قد غدر فيه من الخلف ...
الحارس بيد مرتجفة يقترب من الجثة الأولى ..ولكنه تراجع عن تفحص النبض حين لاحظ التشوه بمنطقة العنق الذي يدل على أنه ميت فلايمكن أن يعيش أنسان بلاقصبة هوائية ...
كان العمال قد قلبوا الجثة الأخرى ليصيحوا حين تعرفوا عليها ...
ووسام يحوم من حوله ويديه على رأسه وهو يردد :لاياررررب لاااا ...يارب لااا مو هوووو ...

طبعًا بنات مب لازم تكتبون كل المواقف موقفين فقط ويالله ورونا إبداعتكم ومشاركاتكم متحمسة ترا للفقرة وكاتبتها من زمان ♥
بنات الفعالية ذي بخليها لين يوم الأربعاء ان شاء الله وبنقفل المشاركات الي حابه تشارك👍🏻


ترف الحلوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 04:47 AM   #24815

ترف الحلوة

? العضوٌ??? » 479648
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 1,769
?  نُقآطِيْ » ترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond reputeترف الحلوة has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقةديرتها مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير ..
يؤسفني أنكم تنتظرون وأني لأستطيع أضافة فصل جديد ..
لكن مثل ماشرحت سابقاً هذي فصول النهاية تحتاج لتأني وتركيز ...
والفصل أنجزت نصفه تقريباً ...
لايوجد تحديد لليوم الطرح ..إلا برد مني ..أنزل رد أقولكم أنتظروا الفصل بطرحه لكم اليوم الفلاني ... المواعيد السابقة لاتأخذوا عليهاااا ...

دمتم بود ..
للبنات الي يسألون عن البارت هذا اخر كلام من الكاتبه👆🏻👆🏻👆🏻👆🏻👆🏻


ترف الحلوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 08:00 AM   #24816

مُنآي

? العضوٌ??? » 441800
?  التسِجيلٌ » Mar 2019
? مشَارَ?اتْي » 89
?  نُقآطِيْ » مُنآي is on a distinguished road
افتراضي

الروايه خيال خيال خيال مرررره تحمس اخ خزام اكثر اثنين قصتهم تقهر اما جوزاء احس بدت حياتها تستقر صرت اتخيل الابطال فالواقع وافكر فيهم واشيل همهم💔😂😫

مُنآي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 02:22 PM   #24817

مترفه بالسعاده

? العضوٌ??? » 484808
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 1,481
?  نُقآطِيْ » مترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقةديرتها مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير ..
يؤسفني أنكم تنتظرون وأني لأستطيع أضافة فصل جديد ..
لكن مثل ماشرحت سابقاً هذي فصول النهاية تحتاج لتأني وتركيز ...
والفصل أنجزت نصفه تقريباً ...
لايوجد تحديد لليوم الطرح ..إلا برد مني ..أنزل رد أقولكم أنتظروا الفصل بطرحه لكم اليوم الفلاني ... المواعيد السابقة لاتأخذوا عليهاااا ...

دمتم بود ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مساء النور والسرور
معليش ياحبيبتي عاذرينك إحنا
نعرف قد إيش هالفتره فيه ضغوطات علينا من دراسه وأولاد
الله ييسر لنا جميعًا .. ويبارك لنا بوقتنا ..
بالإنتظار ..


مترفه بالسعاده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 02:25 PM   #24818

مترفه بالسعاده

? العضوٌ??? » 484808
?  التسِجيلٌ » Feb 2021
? مشَارَ?اتْي » 1,481
?  نُقآطِيْ » مترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond reputeمترفه بالسعاده has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة maha bint saad مشاهدة المشاركة
يسعد مساكم جميعاً …

وحشتوني … ووحشتني الروايه 😍

كيف الاحد … مو عاشقه كانت راح تنزل البارت الاحد …

وقالت انه مو جاهز وراح ينزل الاربعاء …

ولا التبس علي الموضوع …

مساء الخيرات
إشتقت لك من قلب والله .. لك فقده من غير شر ..
كيفك طمنينا عنّك .. إن شاءالله إنك بأفضل حال ..


مترفه بالسعاده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 02:40 PM   #24819

Qhoa
 
الصورة الرمزية Qhoa

? العضوٌ??? » 436349
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 1,308
?  نُقآطِيْ » Qhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond reputeQhoa has a reputation beyond repute
افتراضي

#موقف بتال وفياض
مخنوق من بعدك.. ومنك أنت مخنوق
ليتك مثل ماكنت.. في خافقي كنت!
يقلب بأشيائها وعقدة الذنب تأكل روحه...لقد كانت آخر ليلة لها في الحياة تلك التي قضاها بأحضان جوزاء...كان يمكن أن يراها او ربما تعود معه لبيتها وتكون الان في غرفتها تحمل بين ذراعيها طفلها...ولكن مشاعره التي تغيرت واتجهت للاخرى جعلته يفضلها عليها..وذهبت هي من غير رجعة...حزن عظيم يكتنف روحه واحساس بالندم يكبر داخل صدره ولكن هذا كله لم يغير مشاعره تجاه جوزاء شيء.!! لايحملها المسؤوليه ولاينفر منها بل يشعر بحبها يتعمق ويطغى على مشاعره تجاه عبير..
بابا بابا انا ابغى البس هذي التعليقة!
..سحبته وريف من خياله لينظر لما بيدها انها تعليقة عبير المفضله..لايعرف من اين حصلت عليها ولكنه متأكد انها الاغلى عندها...تحرص دائما على ارتدئها...ربما قالت انها من صديقة عزيزة جدا عليها...لايذكر بالضبط...
من وين طلعتيها ..؟!
امسك التعليقه بيده يتأملها...مدت وريف علبة التعليقة
لقيتها بخزانة امي... هذي هدية عمي فياض...صحيح يبه هو عمي فياض ليه يهدي امي تعليقة لصار عيب تلبسها؟!!!
ينظر بجمود الى العلبة لايصدق مايسمع..ترتجف يده وهو يتناول الورقة المطوية...خط فياض...وقصيدته..يحاول السيطرة على تفكيره.. مشاعره.. موجة الغضب التي تجتاحه...ليس اخي..عضيدي ..شقيق روحي...ليس هو من يخونني.. هو يذكر هذه القصيدة..لقد كتبها فياض كتهنئة بولادة وريف...لكن التعليقة؟!!! هل كانت معها..هل كانت الام هي المقصودة من البداية..من باب الشعر لك واسمعي ياجارة..!! لا لايمكن..ليس فياض...من يخون انه يعرفه اكثر من نفسه...هناك خطأ قلبه يؤكد ذلك ولكن عقله يحتاج الى دليل..نفي او اثبات...
أمسك عضد وريف يهزها بقسوة.. مين قالك انها من عمك فياض..؟!
بخوف ورجفة تتلعثم الصغيرة سمعت خالتي حسنا تقول لامي وبعدين معك مهو عيب عليتس تلبسين هدية فياض..؟!!
إيه وامتس وش قالت..؟!
مدري عصبت واطردتني من الغرفة .!!
يشعر بالدوار وألم حارق يخترق روحه...يتمنى ان هذا مجرد كابوس ويستيقظ منه...فياض؟! مستحيل!!! ولكن عبير؟..تتدافع الى عقله كثير من الذكريات والحوارات التي اغلبها عن فياض.. تكاد لم تمضي ليلة الا وتذكره ...هل كانت معجبة بأخيه وهو كاحمق يحاول بكل جهد ان يرضيها..لقد كتب الشعر من اجلها لانها اخبرته ان فياض يكتب شعر بمن لايستحق فلما لايكتب هو بها وهي تستحق..؟! خطواته دون ارادة منه تتجه نحو الخزنه يفتحها بآلية والذكريات تدور وتدور وكلها محورها فياض.. لما لم يتزوج..؟! يستحق افضل من زوجته!!....
غبي اعمى لم يرى ابعد من غروره... يرى نفسه اكثر من كافي.. ضابط..شاعر ..وسيم والافضل من هذا كله..ولد هجرس..!! يسحب سلاحه والغضب يفور في داخله ويصعد ليطغى على ملامحه...يخرج من جناحه غير مبالي ببكاء صغيرته ..وغير مكترث للنساء الكاشفات اللواتي مر من امامهن... لايرى سوى باب فياض الذي يطرقه بعنف واصرار...
ابو حاكم عسى خير علامك ياخوي..؟!
وكأنها الكلمة السحرية التي ايقضته...ينظر بتحديق في عيني فياض المستغرب من السلاح الموجهه نحوه ...عقله يحثه ولسانه عاجز عن النطق وقلبه ينفي التهمة ..زوجة فياض تصرخ ووريف تبكي وصوت قرع عصا والده على البلاط كدقات توقيت انفجار القنبله...
ابو حاكم وحد الله..اخزي الشيطان وانا اخوك..!!
كان هذا سلطان الذي يطوق ذراعه ويحثه على التروي...
انها حسناء..بالتأكيد ..هي من لديها القصة الكاملة لكل هذه الالغاز..ألقى مابيده ليرتطم بصدر فياض بشده ويسقط على الارض...
ألحقني عند سلطان..!!
والتفت الى والده الواقف بصعوبة يتكأ على عصاه والخوف والغضب يشع من وجهه المجهد...
السموحة يبه... بس لازم أعرف..ليه مرتي من كل الحريم..؟!!
يهمّني ماضيك.. واصد عنّه
خايف على نفسي من أسرار ماضيك!!!


Qhoa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-21, 04:14 PM   #24820

Maha bint saad

? العضوٌ??? » 437412
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 4,265
?  نُقآطِيْ » Maha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond reputeMaha bint saad has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مترفه بالسعاده مشاهدة المشاركة
مساء الخيرات
إشتقت لك من قلب والله .. لك فقده من غير شر ..
كيفك طمنينا عنّك .. إن شاءالله إنك بأفضل حال ..
مساء النور ياقلبي …

تسلمين ياقلبي … وانا والله اشتقت لكم 😍😍😍

الحمدلله بخير جعلك بخير …

والله لهيت مع زواج بنتي … الحمدلله تم على خير الجمعه اللي فاتت …


Maha bint saad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.