آخر 10 مشاركات
غرباء الأطوار .. لـ د. أحمد خالد توفيق (الكاتـب : small baby - )           »          نوفيلا: وكان جبره ثاويا (الكاتـب : سعيدة أنير - )           »          أسيرة الثلاثمائة يوم *مكتملة * (الكاتـب : ملك علي - )           »          دجى الهوى (61) -ج1 من سلسلة دجى الهوى- للرائعة: Marah samį [مميزة] *كاملة* (الكاتـب : Märäĥ sämį - )           »          عواقب إنتقامه (144) للكاتبة Jennie Lucas .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          لقاء الخريف / الكاتبة : طرماء و ثرثارة ، كاملة (الكاتـب : taman - )           »          رواية التوت المر لـ محمد العروسي المطوي أختيرت من أفضل مائة رواية عربية (الكاتـب : ابن رشد - )           »          عدد ممتاز- شفاه ممزقة - ازو كاوود - روايات عبير الجديدة (الكاتـب : samahss - )           »          صفقة زواج(103) -قلوب غربية- للكاتبة الرائعة: * رووز *[حصرياً] كاملة & الروابط * (الكاتـب : رووز - )           »          أكتبُ تاريخي .. أنا انثى ! (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree7215Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-10-20, 09:19 PM   #3001

كويتيا

? العضوٌ??? » 470790
?  التسِجيلٌ » Apr 2020
? مشَارَ?اتْي » 25
?  نُقآطِيْ » كويتيا is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله

كويتيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:20 PM   #3002

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

25




*الماضي*



مازلنا بالمدينة السياحية قبـل أكثر من ست سنوات ..
وهذة المرة في الطريق لأحد النزهات .. بمواقف السيارات
أمام الفيلا التي أستأجروها مدة بقائهم هنااك ..
وخلاف شديد اللهجة بين سلطان وأحد أبناء المنطقــة ..
بسبب المواقف وداخل السيارة كان الجميع يشاهد مايحدث ..
وعقاب الذي نزل ليصلح الأمــور ..كل هذا التعنت بسبب موقف سيارة !!!
ولكن هناك من نزل متأخراً وبفمه سيجارته معتقد أنهم قد غادروا لينصدم بالموقف ...
وبتلك اللحضة كان الرجل من أهل المنطقة يرفع يده مهدداً لسلطان الذي كان يكبح أعصابه فهو يعلم جيداً أنه الضيف
ولو كبر الموضوع فالمنطقة بأكملها مع أبنها
ولكن هناك من يسبق تصرفه تفكيره
كان ينقض بتلك اللحضة من الخلف على الرجل ...
ساحب ذراعه للخلف كم دربه معلمه ... ثم يعطبها بركبته ...
تحت صيحات الأستهجان والصدمة من والده وجده ..
أما المصاب فقد كتم صيحته حين رأى من تسبب عليه بالأصابة ..
وضع طرف لفة رأسه بفمه وكتم الألم ...فليس من الرجولة أن يصرخ حتى لو كسرت ذراعه ...
سلطان وعقاب حوله يسألونه هل يسمح له بنقله للمستشفى ..وينطلقون بالسب وشتم على هجرس الذي ينظر بفخر لفعلته ...
فأينهم على من كان لسانه منطلق قبل قليل عليهم ...
ولكن الحكم أعاده للداخل الفيلا وهو يسبه ويشتمه وكيف يتدخل بالأمــر ومن طلب منه ذالك ...
نقل سلطان المصاب للمستشفى ...وكان صامت جداً
فأعتقد أكيد سيشتكي عليهم ..سيدخل هجرس السجن هذه المرة ولن يخرج منه ...
لاحقاً بعد أن وضعوا له الجبيرة وتأكدو من سلامة عظامه ...وكغالبية أهل تلك المنطقة صحتهم جيدة وعظامهم قـوية بفعل الطعام والأجواء الصحية ..
سأل سلطان عن من تسبب له بالأًصابة ..
سلطان وهو يعود ليعتذر منه للمرة الألف :ولدي بس والله أنه مصيبةً علي ...
المصاب بلهجته : ماني مشتكي عليه بس لو عرفوا العيال ماأضمن ماياخذون حقي بطريقتهم ...
سلطان الذي فرح بتنازله وخشي مارماه من تحذير في طريقة .. قرر أن الرحلة أنتهت وسيغادرون المنطقة حالاً ...

××لا تخدعك ضحكتي وأسلوبي الهادي أنا أكثر أنسان متحطم من الداخل ××



*الحاضر*


خرج بأعصابة المتوترة ... ومشاعره الهائجة ... فتح جناحه الآخر ولحسن الحظ كانت قد نامت ..توجه مباشرة لدولاب الأسلحة وفتحه بالمفتاح الذي يحمله ... أخرج سلاح الصيد ...وأغلق الباب بالمفتاح وخرج كما دخل دون أحداث أي صوت ...
كان قد وصل سيارته الدفع الرباعي ... حين حاوطه الأثنان ...
فزاع الذي وصل من مكة بعد المغرب ... كان بالمجلس الشتوي برفقة فياض بجلسة يحيطها الملل وحين لاحظا خروج بتال لحقا به فمنظر السلاح معه أخبرهم عن نيته دون تصريح :على وين النية ...خذنا معك ..
فياض الذي فتح باب المقعد الأمامي :يارب يكون اللي أفكر فيه ...
بتال بضيق وهو يضع سلاحة بالمقعد الخلفي :أنت بالذات فكنا من شرك ...
فياض بحماس:اركب بس اركب ...
صعد فزاع بالمقعد الخلفي ..
وبتال بالخارج متورط بهماا :ياليل والله أنكم تحرثون عن نهايتكم ...(أي ترمون لأنفسكم بالمخاطر )
لاحقاً ...
فزاع ببهجة :أدعس هذا هو والله هو حط رجلك ..
بتال وهو يوازن السيارة بصعوبة على الأرض الغير مستوية :اشش أعرف وش أسوي ...فياض أقنصه ...
فزاع بأعتراض :لااااا نبيه حي ...
بتال بصيحة أستهجان :فيااااض
وأنطلق دوي السلاح الناري ...
فزاع بحماس شديد:كفووو جبته ..
نزل الأثنين وبقي بتال بالسيارة ...
لينادوه من بعيد :تعااال عاينه ...
بتال بأستعجال لايحب التلكأ:ياولد أمشوا بندور غيره ...آدم يقول ثلاثه ...
فياض ببال رائق:عطني الخوصة (السكين ) بطلع قلبه ..
فزاع يسحبه للسيارة وفياض متعنت :تكفى فكنااا من الروائح للحين ماتعشينا ...
وبعد أن عادوا للبتال بالسيارة أصر فزاع أن يتوقفوا عن صيد السباع الذي أمضوا فيه الساعتين السابقة وأن يتوقفوا بمكان مناسب للأعداد عشائهم ..
بتال بأنزعاج :أنا جاي بأبيدهم براسي شي بسوية تلصقون في ثم تبلوني نبي عشاء نبي غداء ليش ..
فياض يشير بيده جانباً :أقول وقف هنااا بس خلاص مافيه أحسن من هالمكان ..فزاع نزل العزبة وأطبخ العشاء ..حنا بنكمل صدينا ونجيك ...
فزاع بقلق وهو ينزل بقية المعدات :تكفون يالنشاما لاتنسوني ...
فياض بسخرية :لو هو أنا لحالي أغسل يديك أحمد ربك أبو حاكم معي ماينسى ..
أخذوا جولة أخرى ولم يحصلوا على مبتغاهم رغم أن الرعاة أخبروهم بأنهم قد لاحظوا تواجد قطيع جديد من الذئاب بالمنطقة ..فهي تنزل بالشتاء من أعالي المرتفعات بحثاً عن الدفء ..
وقضوا ليلهم على ذاك الحال ولم يعودوا للقصر إلا بوقت متأخر جداً ..


××من لا يراعي خاطري ساعه " الضيق " مابيه في وقت الفرح " صاحب لي "××


****

أستيقظت فجراً على صوت رنين هاتف غريب وحين فتحت عينيها وجدته ينام قربها وشعرها تحت خده ..
اوف ..اووف ..وألف اوف ألم تستطيعي أغلاق الباب عليك ..
وكيف سأعلم أنه سيعود بعد كل ماجرى ...
هزته لتبعده عن شعرها ولم تستطيع ...
جوزاء تسحب شعرها الذي طال قليلاً:بتال بتااال أصحى صلوا الفجر وأنت نايم ..
لينقلب على الجهة الأخرى وهو يسأل عن الساعة ..
فتجاهلته وأسيقظت ذاهبه للحمام ...
لتعود وتجده يجلس بالسرير يعبث بهاتفه ..
لتبادرة قائلة بحنق :لجيت تنام مرة ثانية غير ملابسك اللحين مفرشي كله ريحة نار وحطــب ...
بتال لايرد عليها ...
جوزاء :وترى شعري مو مخده قطعته لي ...
وحين مرت متجاوزته مد ذراعة ليلتقطها بسهولة ويلصقها فيه ..
بتال بصوت ثخين بفعل النوم :أنام بالمكان اللي أبي وعلى الشكل اللي أحبه ..
وشعرتس جستمس أي جزء منتس .. أبغى أتلحف أو أتوسده بستخدمة برضاتس أو غصب عليتس ..وأذا زعلتس كلمت ملكي أمس ...
أرجع أذكرتس فيها اليوم ..أنتي كلتس على بعضتس ملك لي أسوي فيه اللي أبي ..
جوزاء الملتصقة بجسده القاسي لم تحاول أبعاد نفسها لأنه سيقسو بقبضته أكثر قالت ببرود لايناسب ماتشعر فيه :
طيب زي ماتحب ..ممكن تفكني بروح أصلي ..
بتال يخفف قبضته عليها ليقول بلؤم :والفراش الوردي هذا غيريه ماني ناقص عشان أرقد على فراش وردي
بعدين أنتي وش تبين فيه تراتس عجــوز خلي الوردي للوراعين ...
وأفلتها ..
لاتريد الوردي أذهب ونام بغرفتك التي جهزتها لنفسك ..
أذهب لتنام عند زوجتك الأخرى ..
وألف رد جال في عقلها ولم تستطيع أخراجه ..
توجهت لسجادتها لتصــلي ... وهي تسمع دخوله للحمام ..
حمامها أيضاً ماهذا الأستيطان السـافر ..

××أحبك كبر هالدنيا وأحب أتأمل اشيائك وأحب كل شي يخصك جعل يومي قبل يومك××


****


لم يخرج ليصلي لأن صلاة الجماعة قد أنتهت ..
توجه ليصلي بركن الصلاة الخاص فيها ..
ليقول بلهجة متزمته :حتى السجادة وردية .. قلبتوا حتى الدين لعب ..
أرادت أن تصرخ فيه أذهب وصل بغرفتك تمتلك أشكال وألوان تناسبك من السجادات ...
كانت تدعك ذراعيها باللوشن وتضيف كمية أكثر كل مرة وكأنها تضع غيضها بفرك جسدها ...
لتجده حين فرغ من الصلاة يخبرها:ريحة كريمتس كتمتني ماعندتس كريم بدون ريحة ... الواحد وين ينام ويرتاح بهالأزعاج ..
وأخبرها وهو يهم بالخروج :أنزلي سويلي فطور بيجيني رجال يشاركني الفطور معتس ساعة وألقى فطور يبيض الوجه .. أنزلي بعباتس ونقابتس لاتنزلينه ..
وأستطرد بوقاحة :غسلي يدينتس عن الكريم زين ماأبي ريحته بالعيشة ...
ستموت تقسم أنها ستختنق من أسلوبه وتمــــوت ...
كانت تفكر وهي تعجن بالمطبخ الرئيسي أن تضيف كمية لانهاية لها من سكر والملح بالعجين لتحرجة مع ضيفه ..
تنهدت كم ستكون حياتها رائعة لو تستطيع أن تتصرف كما تتخيل ...لو تجيد الأنتقام ..
هي بعقل وخيال جامح بأستطاعتهاا أستخراج أفكار لانهاية لها من الشر و الأنتقام ..ولكن للأسف لاتستطيع تطبيقها على أرض الواقع ..فقط بالروايات التي تكتبهااا ...

شعرت بأن أحد دخل عليها وخشية أنت تلفتت لتتأكد قبل أن تسمع صوت ليلى المصدوم :جوزاء متحلمه بالقرص (خبز من عجين البر ) وش تسوين قبل الطيور تصحي من عشاشها ...
جوزاء بتنهيدة :اسوي فطور لبتال بيجية رجال ..
ليلى التي وضعت مق القهوة التي جائت لأعاد تعبأته ..
على الطاولة وأتكأت تشاهد ماتفعله :ياليل وهذي أخرت الزواج ... تقلبات ميزاجية ..ساعة العاشق الولهان
وساعة الزوج النكدي ..
وأنتي عادي عندك جايه تعجنين وتخبصين عشان سبع البورمبا ..
جوزاء :مو عادي بس وش أسوي .. أقول لا ماأضمن بكس ماشي 180 يعيد ترتيب ملامح وجهي ...
ليلى :وش هالتشبية الغريب ..
جوزاء :ماأدري دايم عيال أخواني يقولونه للبعض ..
المهم يالله ساعديني ..
ليلى بشهقة أستنكار :ليه أن شاءالله أنا فطور أمي ماسويته ..أسوي فطور لبتال وصديقة ..وش فايديني فيه وش بستفيد ..
جوزاء بعيون حزينة :مساعدة مسكين ومحتاج ..
قال لو نزلت بعد ساعة ومالقيت فطور يبيض الوجه ياويلك ..
ليلى التي فكرت طويلاً من الأفضل أن لاتحب جوزاء بتال حتى لاتتحطم لو صدقت دراستها للأمر وأفسدت فهدة علاقتهم :مسكينة شادة حيلك كان حطيتي رجلك وعلى بيت أهلك .. هذا بتال مايعجبه العجب ولا الصيام برجب .. مصدقة بيقول الله شاطرة صفقة بيضتي وجيه بيدور ألف عذروب ..
على قولتهم أذا حبتك عيني ماضامك الدهر ..
وأنتي شكله لاحبتك العين ولاا بطيخ ...
ليلى تحبطها ولاتعلم لماذا ...أستمرت بعملها ومعنوياتها تحبط أكثر وأكثر ..
ويالصدمتها كانت ليلى محقــه ..رغم كل أجتهادها في صنع الفطور لم يطري عليه بل وضع العديد من الأنتقادات ....
حين قابلته لاحقاً ..

××لاوالله اني أحبك وأغليك وأبغاك ،، لكن ظروف الوقت ماساعدتني ××

***

عاد بأول الليل وخلد للنوم بعد سفر طويل ولم يرتاح جيداً في مكة فهو في شبابه تعود على النوم بأي مكان ولكن بعمر كبير جداً أصبح لايشعر براحة إلا بمنزله ..
استيقظ فجراً وبعد صلاة الفجر أكتشف عدم وجودها مع أنه شك مساءً ..
فهدة سترين كيف سأعاقبك ...
أستيقظ قرب الظهيرة ليجدها قد عادت تنتظره بصالة الجناح وقد أعدت الفطور والقهوة ..وقفت لتسلم عليه ولكنه تجاهلها وبعد جلوسه قبلت رأسه ولكنه دفعها بأنزعاج :وخري عني يالعوباا ...
بأكل فطورتس عشان ماأطيح مريض ولاا مالي حاجة بشين تسوينه ..
وأستمر طوال هذا اليوم على تجاهلها وهي تحــوم حوله محاولة أسترضائه ...
ظهراً على طاولة الغداء ..
طلب من أسماء مناداة فزة ...
لتكشر مستنكرة :وش تبي فيها خلها بجناحها بتجيها عيشتها لهنااك ..
عقاب بدون أن يرفع نظره إليها حتى :ماأبي عقب كلمتي كلمة واللي ماهو عاجبة اللي أدعيهم يشاركوني غداي يقوم عني ...
وقفت فهدة وصعدت لجناحها وهي تسب وتشتم بالحكم وفزة لأنها لاتستطيع سبه ...
وهو يجلس ببرود بمكانه ..
وحين سأله الحسن :يبه حتى أنا أقوم ..
عقاب بلامبالاة :بكيفك ..
الحسن بصدمة :أجلس أكل مع الحريم ..
عقاب على نفس وضعه:بكيفك ..
الحسن بتكشيرة :صادقة أمي هالفزة مادخلت علينا بخيـر ..
وغادر مقعدة ليتوجه لغرفته مباشرة ..
جائت أسماء ومعها فزة التي سلمت عليه وهي تقول :عمي عقاب يالله حيه .. تقبل الله طاعتكم ياعم ياليتني معكم ...
عقاب بأبتسامة :ابشري على هالخشم قريب وأنتي في مكة ..
فزة وهي تجلس :تبشر بالجنة يابعد جداني ..
أسماء تتناول طعامها بهدوء ..هل كان والدها يحب الفتيات لهذة الدرجة ..أنه يتفنن بتدليلهن ..فزة ..خزام ..جوزاء !!!
ماذا عنا نحن بناتك ..
هزت رأسها لتبعد الأفكار الغيورة ...ليدلل من يشاء لاأهتم ...
لتسمعه يقول لها مطري بشكل مفاجيئ :كنت عارفة أن أميــرة بناتي والبنات كلهن أسماء .. ماطلعت على الغيـــور ..
وصمت بدون أن يذكر الأسم حتى لايهينها أمام كنتها لكن الجميع عرف المقصودة حتى لو شفر الأسم ..


××زادك الله فوق خلق الله قبول
من يقول إن البشر متساويه××



عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:38 PM   #3003

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



عصراً في قسم شعــاع .. دخل بأندفاع :وينها الشيخة ...
وحين وقع نظره عليها :هلا والله بالشيخة بنت الشيوخ أن أشهد أن قصر عقاب بن نايف طفت أنواره من الخميس اللي سافرتي فيه وماأنورت إلا ليلة البارح ...
شعاع بأستنكار :ياويل منك يالتسذوب يومك داري أني فيه من البارح وماجيت تطل علي ..
فياض وهو يقبل كفيها ورأسها :يوه يازين ريحتس يمه حسيت بشعور اليتم من بعدتس ظلموني يمه ماأحد يعشيني ولايغديني ...
شعاع تهز رأسه بيأس :ياولدي تراك تفضح عمرك بهرجك هذا ..بس تطمن وأنا أمك دعيت لك وأنا اسعي بين الصفا والمروة .. مايجي مثل هاليوم من السنة الجاية إلا ولدك بين يديك تلاعبة ..
آه ياأمي انا أهرب من هذا المـوضوع وأنتي تفتحينه مباشرة ..
فياض يغير الموضوع وهو يدلك ساقيها :هاه بشري وشلون رجيلاتس عسى ماتبعتي ...
شعاع :والله ياوليدي على هالعربية من رحت لين جيت ماذقت طعم التعب والبنيات ماقصرن معي ..
فياض يهز رأسه بأستحسان :ايه زين الله يجزاهن خيــر ..
بس يومه شوفي لتس صرفة مع ليلى تراها داجة ..والله يابنت فاطمة أجيد منها بعشر مرات ..
شعاع تهز رأسه بأستحسان :ايه يار مره الله يستر عليها ولاأختك عوبتن ماأحد قاويهااا ..
فياض بغيض :تكفين لاتخليني ألتفت لهااا ..
ليلى الذي وصلت على حديثه وفهمت أنها المقصـوده :فياض بعدك هنيا قم أشتر الشبكة ..
فياض كز على أسنانه بغيض ولكن صمــت تعرف من أين تؤكل الكتف سأريك كيف أعاقبك لاحقـاً ..
ليلى :يمه ماجتس فـزة .. بس تنشد عنتس جدة هجرس وين ...وقلدتها ساخرة : بعد جداني جدة أخيي مارجعت ...
شعاع :لا والله يابنيتي ماجت ..مير أنتي أزهمي على حريم أخوانتس وقولي لهن قهــوتهن بكرة عندنا عشان يرحبن بسلفتهن ويقومن بواجبهااا ..
ليلى :طيب أبشري يمــة ..
فياض بأستنكار :قهوة ..هذا بدال ماتفطحن الحــيل ..
ليلى بسخرية شماته :لمن لفزة وجوزاء ومريم ههههههههههه
نقلطهن على أندومي أحسن ..
فياض :أنتي لسانتس يبي له قص ..ترى بتزعلين أخوانتس لو سمعوا هرجتس عن حريمهم ..
ليلى أكملت بخبث :بس خزام لا حاجة ثانية نقلطها على أسكندر لحم وكبة مشوية ...
فياض حسناً بدأنا بالمنابزة من الآن :سخيفة وأنا أخوتس وتنقطين سخافة ...
شعاع :ياولدي أنت متى بتملك ..العمرة وخلصنا منها ماعندك عذر ..
فياض يقف بعجل :بعدين بعدين نتفاهم ..
ليلى أستغربت تصرفه ولكن صمتت حتى لاتزعج والدتها بأفكارها التي تحتمل الصواب والخطأ ..

××اتصدد عن طواريك يا الترف الخجول
ولا انا هلكٍ .. على شوفك وميت ضما

أييه انا اللي كل ماحل طاريك يقول :
مرحبااا وأععداد ماهل مزنٍ من سما××


***

*يوم آخـر*

دخل على الغاضبة لأنه نقد طهيها ..ليلة أمس كان عند عبير ..
وهذة لم ترد على أي من رسائله فقد لأنه نقد طعامها وكان صادق ..ليس ليغضبها ..ولكن أراد الأشارة لما لم يعجبه
ولكنها لم تتقبل نقده وأعتقدته أسائة لها ولطهيها ...
كانت أمام المرآة ترتدي اللباس الذي أبتاعته وحذرها من الخروج فيه خارج الغرفة ...
تزين وجهـها .. وشعرها الذي طال وهو يجذبه ليمد يده ويغمرها بكثافته ويعبثه فيه كلما رآه مطلق هكذا ..
سألها :على وين العزم ..
جوزاء وهي تضع بعض الهاي لايتر أعلى وجنتيها :مجمعتنا خالتي شعاع عشان زوجة الحكم ...
بتال يجلس على السرير :ايه ..وبتطلعين تسذا ..أنا وش قلت من قبل ..
جوزاء وهي تنظر لأنعاكسه بالمرآه :أتوقع أنت فاهم زين أني ماأفسخ عباتي ...
بتال وهو يتأمل تفاصيل جسدها :زين لاتنسين وعدتس ترى دم ضروسي اللي يخلفون بوعودهم ..
أقترب منها بهدوء ولاحظ الأنكماش الذي يرافقها كل ماأقترب أزاح شعرها طبع قبله على عنقها ..
قبل أن يقول لها وهو قرب عنقها :التفت في حبيبك يالغزال الجفول ..أنت ظبي يصيبه من حبيبه جــفال ..
سمعت كلماته وفهمت حروفه ولكنها تريده أن يبتعد فقط ...
وألقى عليها نظرة ساخرة شامته قبل أن يتراجع ويلتقط شماغه ويخــرج ..
مسحت عنقها حيث قبلهااا ..
أوووف .. لما لايتركها وشأنها .. تكره ملاطفاته المتعجـرفة ...هو متكبر حتى في تقربه منهااا ..
أكملت أستعدادتها وحين فرغت أرتدت عبائتها وخرجت مباشرة ..

××انت شوفك ياغرامي ومشهاتي غناه
لا لفيت انسى الحزن والحياه الفانيه

وعاد قربك والله انه يساوي له حياه
وشوفتك تسوى بـ عيني حياةٍ ثانيه××



***

وقفت أمام مرآتها .. كحلت عينيها باللون الأسود لتضيء عدستيها أكثر ..
طلت شفتيها بأحمر الشفاة بلونها المفضـل الأحمر القانيء ..
وألقت نظرة على اللباس الذي سترتديه ...
أيضاً بلونها المفضل الأحمر ..هدية خالتها وبناتها العيد الماضي والذي لم تجد مناسبة لترتديه فيها ..
فخالتها وبناتها اللاتي يسكن الرياض لاينزلون الديره إلا محملين بالهدايا لها ولجدتها ..ولأنها لاتستطيع النزول لتسوق ...
فكانت خالتها تبتاع لها أفضل الملابس وأجملهااا وعلى حسابها الخاص ..
فهي ترى أن بقائها مع جدتها هي معروف تقدمه لهاا ..
أم بنات خالاتها فهن دائماً يخبرنها نحب نشتري لك يافزة تكفين نبي نشوف هذا عليك ...
لاتعلم هل هو مجاملة أو حقيقة ...وأغلب الملابس لاترتديها إلا بحضورهم وحضور باقي خالاتهااا .. بالأجازات أم باقي العام فهي ترتدي ملابسها الشعبية البسيطة ...
وضعت العود الخاص فيها على الجمر الذي أحضرته لها الخادمة لتفوح رائحة العــود الفاخرة ..
فزة وهي تضع المدخنة بين شعرها وكتفها :يالبيه يالطيب .. ياريحة أهلي وجداني ..
أنهت أستعدادها وأرتدت عبائتهاا .. وخرجت للقسم الذي أرشدتها له الخادمة ..
قصر عقاب بن نايف متاهة حقاً ..
وتذكرت أن هجرس أخبرها ...أن جده قد حصل عند تقاعده من العسكرية على قصر هدية من أحد الأمراء ..باعه وبنى قصر أصغر ومناسب له على أرض وهبت له أيضاً ..
فهو كان يحصل على الكثير من الهبات من علية القــوم بفضل أنجازاته ولأفعاله التي تشهد له ...
وبدوره كان له العديد من الأفضال على من هو أقل منه ...
وصلت أخيراً حيث تنتظرها جدة هجرس ..وزوجات أعمامه ..
تعرفت عليهم جميعاً وسلمت وجلست ..
ولم ترى زوجة سلطان والعم المعدد رأت فقط أحدى زوجاته ..
جوزاء التي أتصلت بها سابقاً وقد راقت لها ...
كان هناك فتيات صغيـرات يلهون عندهم يدخـلن ويركضن لصالة حيث تسمع أصوات رجال فهي قد دخلت من الباب الآخر ولم تمر جوارهم ..

××ما تزينتي ولابك شي .. زايد
أنتي كذا من ربنا يا جميلة

لو نكتب وصوفك بروح القصايد
تبقين في عين العرب مستحيلة ××


****

كانت تجلس بملل تتصفح هاتفها حين بادرتها يارا التي سقطت عينيها بالصدفه على ماأحتوته شاشة هاتفها ...
وبطبعها لاتستطيع تمرير الموقف دون تعليق خصوصاً أنه شيء يجذب أنتباهها ويثير حماسها :خاله جوزاء لاتقرين لهذي الكاتبه ..
جوزاء التي ألتفت على يارا الهامسة بضيق لقد تطفلت عليها ولكن ردت بلباقة :ليه ماأعرفها بصدفة فتحت روايتها ..أنتي تقرأين روايات نت ..
يارا بحماس شديد :ماخليت رواية ماقريتها بس هذا صدقيني ماأنصحك فيها ...
جوزاء :طيب ليه ..
يارا بغيض :راعية سحباات وعليها تصريفات وحدة راسلتها على رواية قديمة لها ذبحت البطل فيها قالت ماأتذكر عن وش تكلمين طحت على راسي وفقدت الذاكرة ...
جوزاء بدهشة من العذر :كيف ..
يارا بملامحة عكرة :ايه واللحين لاحشروها القراء قالت ماهو أنا اللي كتبت الموقف قريني ...
جوزاء تخرج من الصفحة :أي والله فكينااا منهاا ماحنا ناقصين تعكير ميزاج ...
يارا بحالمية :إلا على طاري الروايات ..خالي بتال من يشبه من أبطال الروايات ..
جوزاء بسخرية :عنتر بن شداد ...
يارا بأحباط :ياخالة أتكلم عن الروايات الخيالية ..
جوزاء :الخيال يبقى خيال .. وخالك واقع ماهو بخيال ...
يارا وعقلها لايستطيع الحصول على عنصر تشابه ولو وحيد :ووش الرابط بينهم ..لاتقولين اللون حرام عليك ياشيخة ...
ماعليش مو لهدرجة ..
جوزاء بملل الحديث أصبح لايعجبها:من جاب طاري اللون ..!!
يارا بشفافية :ماأدري أحسك تسقطين عليه عشان خاله عبير بيضاء وهو أسمر ...بس أنتي مين بالرواية !!!
جوزاء بضحكة ساخرة :عمرك شفتي رواية فيها علاقة بين ثلاثة أبطال ...حبيبتي أنا الكومبارس !!
القصة قديمة ومضت فيهم أنا مجرد محطة ...
يارا بذهول :من جدك ...
جوزاء بلا مبالاة:أكثر من كذا جدية ماحصلت معي من قبل ..
وصمتت حين دخلت الضيفة التي ينتظرونها فــزة زوجة الحكم التي ماأن جائت شعاع من سفرتها حتى دعتها على قهوة ترحيبية وجمعت السلفات ولم يحضر سواها ومريم .. والأخوات غابن كالعادة ...
إذاً هذه البدوية الحقيقية التي ماأن رأتها الفتيات حتى بدأن يطلقن عليها لقب البدوية المزيفة ..حسناً ومن يستطيع لومهن ...
آآه بعينين ملونة حقيقة وليست مزيفة كما هي ...
هي مزيفة بكل شيء بحياتهااا ...أليست هي من تلبست شخصية ليست لها وكأنها خارجة من راوية لفتاة تافهة ...
كان تحتضنها بشدة وهي تقبل خديها :جوزاء يالله حيها ياقلبي أنتي من يوم سمعت صوتك وأنتي داخلة قلبي من أوسع أبوابة ومن شفتك عرفت أنتس تنحبين صدق ...يابعد قلبي ...
جوزاء التي تخلصت من أحضانها أخيراً :من ذوقك حبيبتي ...
وحين تعدتها لتسلم على أخرى سألتها مريم بفضول :متى سمعت صوتك ..والله طلعتي مو هينة لايكون أنتي اللي خطبتيهااا ..
جوزاء بداخلها :حسناً هذا ماكان ينقصني أشاعة تفسد علاقتي مع فهدة أكثر ...
فهمت أن فهدة لم تتقبل فزة أيضاً وأن أبنها الثاني قد تزوج من خلفها وفاجئها بالفتاة ...تبدو شخصيته قوية جداً أو لامبالية جداً ...
مهما حدث كيف يتصرف من خلف أمه بهذة الجـرأة هل من السهل أيذاء قلب الألم بهذة القسوة ...
لم ترتاح لفزة التي تحتل المجلس بكل بساطة ...وألتقطت دفة الحوار ببساطة من المفترض أن تكون العروس الخجلة ..
باتت تعتقد أنه لم يعد يهتم بالعادات والأداب البالية سواهااا ...الكل يثق بتصرفاته وحدها من خلفهااا فجوة كبيرة بأصلها تجعلها دائماً تحاول أثبات أحقيتهااا بتواجدها بينهم وأن تربية والدتهااا لهم كانت الأفضل ولكن لايبدو أحد مهتم أو ملااحظ ..
كانت متضايقة لدرجة أنها نزعت عبائتها وبرقعها وهي التي لم تخطط لهذا من قبل لتبقى بالجامبسوت الذي حذرها من الخروج فيه ...
سألتها ليلى بفضول :وش عندك فسختي .. عاد مالقيتي تسوينها إلا اليوم ..خسرتي عشر صـفره مقابل فزة بالبداوة ..
جوزاء وهي تعيد شعرها للخلف : حسيت بحر التدفئة مبالغ فيهاا ..حتى كل ملابسي اللي جبتها للشتاء مالها داعي ...
وبالله أعتقيني من هاللقب طلعه بتال من خشمي ..
ليلى بسخرية :ألبسي بصيف لشغلنا التكيف المركزي ..وياويلتس ياجوزاء كان طحتي بلسان بتال ...
كان الوضع عادي وعادي جداً .. وكل شيء لطيف حتى دخل أحدهم مندفع متضايق ويصيح على الآخر بأن يعتقه لوجه الله ...
قبل أن يتراجع بصدمة وهو يصيح بهن ..ليه ماقلتوا عندكم أحد والكثير من السباب والشتائم ...
لتحط كل الأنظار عليهااا ...ماذا هل خرجت له بزينتي هو من دخل علينا كمعـــتوه ...أجل لقد كان المعتوة الأخ الأكبر والأقرب له بالسن ...
وكما أعتقدت أن الموضوع سيصل له ...فالمكان يعج بالأطفال والأزعاج ... وسيلتقطون المشهد وسيعيدون روايته ..
والذي لم تكتشفه أنه كان بالخارج ورأى الموقف من البداية ...
طرقات حادة على الباب قبل أن تقول ليلى التي خرجت لترى من بالخارج :ايه بتال أدخل فزة متغطــــية ..ومريم كان قد أستأذنت قبل دخول ذاك بلحضـات ...وحين دخل فهمت أنه جاء ليتأكد من رأى أخيه .... ولم يحتاج للكثير حتى فهمها أنها هــي ورأت بعينية نظرت القتـــل ...ضغطت على يد يارا التي تجلس قربهااا ...
سلم على فزة ببساطة كلامياً وبارك لها كل هذا وهو فقط عند الباب قبل أن ينسحب بهدوء مخيف ...

××وأنا عليك أغار وإن حرك طرفٍ ثوبـك مـهـب
وأغار من كف الهوى لا شآل عطرك وإنت لي .××


****

كان يجلس بالصالة مع سلطان يتحدثون بأمر ما ...وسلطان يدور حول موضوع لم يفهمه منذ عـودتة من العمرة يريده أن يعمر من جهة ويضيق عليه بسرعة العمــل ... وتلميحات أخرى لم يستطيع عقله الشبك بينها ...
حين دخل فياض الحانق...وبادره سلطان :وأنت متى بتملك ...
فياض الذي كان قد سمع صوت والدته من الداخل صاح به بفظاظه :ياخي أعتقني لو جه الله كل ماشفتني طريت لي هالطاري ...ياليل أرحموني فكوني من شركم ماأبي اتزوج الله يقطع الحريم وجنس الحريم ..
وأندفع للمجلس وقبل أن يستطيع أي أحد ردعة ...
ليعود بوجه أشد أحتقان وهو يكمل سبه بالنساء وكيف بدأن بنزع ملابسهن ولم يعد يحتشمن ...
وبزغ بذهنه منظرها ذاك وحين ذكرها محذراً أخبرته أنا لاأنزع عبائتي خارج الجناح ...طرق على الباب بحدة ونادى على الفتيات لتخرج ليلى التي أخبرته بكل حماقة :ايه أدخل فزة متغطية ..أي أن زوجتك لم تفعــــــل ...
وبماأن موقفه أصبح كالأحمق أمام الباب سلم على فزة التي ردت عليه بكل أدب وتراجع للسلطان وفياض ...
فياض الذي فهم من نظرات بتال أن المرأة كانت زوجته :ياأبن الحلال ماميزتها خلاص بصقع راسي بالجدار وأنسى ذاكرتي كان يرضيك ...
ولكن بتال لم يكن بهذا التسامح فقد كان يغلي بجنـــون ...
وسلطان بهجوم حاد :أصلاً أنت مرض أبتلاء لاعاد أشوفك طاب البيت برى برى خلك مثل ا*** بالملاحق ...
فياض الذي منظر بتال الغاضب يقتله :أنتم وش بلاكم علي وأنا متعمد أطب عليهن ..أنا كذا ماأركز خلاص لاتزوجت أدخل على مرتي بالخطأ وبسامحك ...
سلطان بصدمة :الله يأخذ عقلك اللي مالقى إلا هالحل ...يعني ماعندك نية تزوج هاااه ..والله لتزوج ورجلك فوق رقبتك ...
خرج بتال الذي لم يستطيع سماعهم أكثر يتجادلون على رؤية زوجته هي السبب ألم يخبرها أن لاتلبس مثل هذه المــلابس خارج غرفتها ماذا أخبرته لن أنزل عبائتي وفعلتهــا ..هي غير جديرة بالثقة التي أعطاهااا لهااا ...
كان يركض لجناحـه بقسم شعاع فتح الباب وأندفع لغرفتها وبدأ بفتح دولابها وتفتيش ملابسها بكل جــنون ..ماهذا.. وهذا ..وذاك ..
وبدأ برمي القطع الواحدة تلو الأخرى على الأرض حتى أصبح الدولاب شبه فارغ ..
هل بالغ ...كلااا جميع هذه القطعة غير صالحة للأرتداء ...
وماهذا رفع قطعه قلبها ليكتشف أنه بنطال قصير ...أليس من المفترض أن ترتدي هذه .. لماذا أبتاعته إذا كانت لاتلبسه حسناً
وبدأ بأعادة بعض القطع على السرير سيسمح لها بأرتدائهااا بالجناح ..ليستمتع قليلاً بالمنظــر ..
أما هذه وبدأ بتمزيقها بين يديه وحين عجز عن أحدها وضعها بين أسنانه وسحبها بيده لينقطع لتدخل هي على ذاك المنظر ...
ومنظر ملابسها الممزقة على الأرض والقطعة بين أسنانه تثير جزعهااا ...
جوزاء وهي التي جائت بخوف وتردد أصبح المنظر أمامها أشد رعب :ليه ليه حرام عليك قطعت كل ملابسي كم دفعت فيها عشان تقطعهااا ببساطة ..
بتال وهو يبصق بقية الخيوط التي علقت بفمه :أشتريلتس بدالهااا ...نزليه هاتيه هذا بحرقه ماني بقاطعه وهو عليتس عشان ماتقولين وحشي ..بعد المغتــصب ...
جوزاء بعصبية وقهر والمنظر يزيد من أنفعالها :قطعت ملابسي حسبي الله على أبليسك أنت مريض مريض وش دخلني تسوي كذا بأغراضي أخوك الأبلة هو اللي دخل علينا ...
بتال يغمض عينية بصبر :لاتذكريني وصاح بصوت ألصقها بالجدار خلفها :لا تذكريني لمصلحتك ياجوزاء ..لاتخليني أتخيل أنك صرتي صورة بعين أخـــــوي ..
وأنه شاف هذا وربت على خدها بصفعة لم تكن بسيطة ...ونقر نحرها بأصبعه بقسوة وهذا ..
وهز ذراعهاا بكل قسوته وهذا ...
جوزاء تبلع ريقها وكل مكان حطت عليها يده يؤلمها :بتال فكني تكفى حرام عليك حرام كل مرة تسوي كذا ذبحتني خلاص فكني ...طلقني وريح نفسك وريحني ...
بتال يرد عليها بسخرية ولكن الغضب يفوح من بين عباراته :ماني مطلقتس لو يطلع بكفتس الشعر ياجــوزاء ...ماني مطلقتس لو صرنا نصلي شرق ياجــوزاء ...ماني مطلقتــس لو فيها مــوتي وحياتي ياجــوزاء ...
فهمتي ولاباقي شي مافهمتــيه ...

××نذر مااترك غرامك لو يسيل هالدم
ولو تعلم الناس قاصي وداني××


جــوزاء بريبة من تعنته وبحثاً عن التعقل فيه :وش تبي في ..فهمني بس .. ولاترجع تقول العطية أنا أقول بين الناس ماأتفقنا وطلبت منه الطلاق وهورجال أجودي مايجي منه قــصور مايجبر نفسه على مرة ماتبية وسرحنــي بأحسان ..
بتال وهو يضغط على أسنانه ليهدأ نفسه ...لما طلبها الطلاق بهذة الطريقة يثير البراكين بداخله ... أنت لن تطلقها الآن ولا لاحقاً مالذي يغضبك دعها تتشدق وتطمح كما تريد ...مالذي يخيفك بالأمر ...تخاف هل أصبحت تخاف من الطلاق ..أنت الرجل وبيدك العصمـــة ... هل تخشى أن تفقد عقلك يوم وتطلقهااا ..
أم يجبرك أحد على فعلها وهل هناك من هو قادر على أجبارك
ماذا لو فعلها والدي كما فعلها من قبل مع فياض
ماذا لو وصله كل ماحدث سابقاً
لو أشتكته !!
سيفعلها بالتأكيد سيجبرك قصراً ولن تستطيع عصيانة ...
هو من زوجك وهو قادر على تطليقكماااا ...
كل هذا أمام عينيها ... يمر فيه يتخيل مجرد التخيل
جعله يستطعم الدم بفمة ...أجل هناك دم بفمه مالذي حدث ... توجه للحمام تحت أنظارها ليبصق شيء وهي التي لاحظت الدم الذي تدفق من فمه لحقت به بصدمة ...
لتراه يبصق أحد أسنانه ... قبل أن يرفع وجهه للمرآة بحثاً عن سنه المفقود ...
جوزاء بصدمة :كيف صار كذا ...
بتال بدأ يتمضمض ليبعد طعم الدم من فمه ..بماذا أجيبك ..أنا فعلت هذا بنفــسي .. وأنتي المتسببة بعباراتك التي جلبت لي كل هذه المشاعر التي أغضبتني حتى أذيت نفسي بنفسي ...
لقد طحنت أسناني ببعضها ... هذه الأسنان فكيف مابداخلي من أعضاء معدتي تغلي وكبدي ستنفجر مرارتها وقلبي أخشى أن يتوقف عن الخفقـــان ...
وأنتي تجلسين بكل برودك وهدوئك تبحثين عن تفسير علمي لما حدث ...



××ولع غرامي فيك يا طافي الشوق !!
ليت تحس بجمر شوقي .... و حره
قلبي من اسبابك وجفواك محروق !!
ولا شفت منك الا الشقى و المضره××



جفف وجهه بالمنشفة ..
ليقول ساخراً وهو يرميها بسلة الملابس المتسخة :يبيلي أسير على دكتورتس ...
جوزاء ترفع كفها لفمه بتردد وكل تفكيرها كيف حدث هذا :طيب أفتح بشوف أي واحد ...
بتال الذي لم يفهم مالذي تريده بالضبط ..أنحنى قليلاً لتستطيع الرؤية ... وماأن أدخلت أصبعها بتردد مكان السن المفقود ..حتى أطبق عليه بخفة كما يعتقد ..ولكنه قاسي بالحقيقة :هذا عشان ماعاد تنزلين عباتس برى الغرفة ..
ولكنها سحبت أصبعها بصيحة ألم :لئيم ..
بتال بتشدق:هاه بشري يادكتورة بيطلع لي واحد جديد ..
جوزاء وهي تغسل أصبعهاا قبل أن تخرج من الحمام :ايوه أشرب حليب كثير ويطلع لك ضرس جديد .. وعقل جديد بعد عشان تقدر تفهم فيه أن اللي صار ماهو ذنبي أناااا ... ولا خلاص ماعاد أطلع من غرفتي بالأساس أحسن ولا عندي حل أحلى دامك مو مطلقني طلعني في بيت لحالـي وإذا بغيت خالتي والبنات عزمتهم عندي ...
بتال ومازال طعم الفم يزعجه حتى يقف ليحضر لنفسه كوب من الماء :وأنتي تبينها من الله أنا ماني قادر أمسكتس هنيا عشان ببيت كبير ...
جوزاء تلاحقة بنظراتها:من قال أبي بيت كبير حط لي شقة وراضية فيهااا ..
بتال وهو يشير بأصبعه للخلف حتى أعتقدت أنه يقصد الجدار خلفه :بيتس ببنيه ورى القصر ...
وكان ودتس أحط لتس فيه بيت شعر حطيت ...
جوزاء وخانها تفكيرها للحضة وصدقت وعده وبدأت التخيل بيت لي هل أستطيع أحضار أمي لتبقى معي فيه ولكن قالت مستدركة لسخريته المعتادة :لا تركت لك بيت الشعر والبداوة وكل شيء ...
بتال بتهكم وهو يعود ليجلس:والله يالبداوة ياجوزاء أبعد عنتس بعد الشمال عن اليمين ...مع سروال الوراعين هذا اللي متعنقطة فيه ...
جوزاء وهي تهز رأسها بأستنكار:سروال ...يارب صبرني ...
بتال غير مهتمه بلغة الفوقية بصوتها وهذا اللباس الذي كان رائع عليها أصبح يراه كعدو يريد الخلاص منه:لاخلصتي منه هاتيه لي بحرقه ...الرجال المتحضر المتفهم اللي تبينه يقولتس هاتيه ..لاتطلعين الرجال المهبول اللي ماتدانينه(لاتحبينه ) ...
وأردف بخبث :ولا فسختيه ألبسي من اللي خليت لتس على السرير ...تنقيتهن لتس نقاوة ...
جوزاء بصمود :توني ماحللته (لم أكتفي منه ) الليلة بنام فيه ..على فكرة بتال ثوبك ماهو حلو وش رايك تصير كاجول وتلبس بدلة ...
بتال الذي فهم أسقاطها بكل سلاسة :ثوبي ساترني ..ماهو أنتي اللي ثوبتس يكشف أكثر مايغطي ..
ورن هاتفه ليرد بكل هدوء :هلا مساتس الله بالخير .. وين بكون فالبيت .. ايه .. طيب جايتس جايتس ...
وحين أنهى مكالمته وهو يلاحظ تحديقها بهاتفها وتكويرها لشفتيها وهزه خفيفه بقدمها وقف ليخرج ولكنه عاد وأنحنى عليها يقبل خدها ويدفعه بأنفه بسخرية :بروح لأمي ماله داعي كل هالغيرة ...
وحين رأى ملامحها تتحول للغضب :مع السلامة يادلوعة ..
جوزاء المنغاضة بعد خروج :أنت الدلوع المقرف ...
ودخلت غرفتها لتتذكر حال ملابسها كيف نست أصلاً ...
بدأت تحملها لترتب المكان وهي تتحسر عليهااا ..
وألقت نظرة على الملابس التي سلمت من تسلطه على السرير ..
الأحمق ..هل فقدت عقلي لأرتدي منها لك ..لقد أبتاعتها لي هيفاء وقت أعتقدنا أن حياتنا ستكون طبيعية ...
وبعد أن فرغت من الترتيب وأعادة الملابس السليمة لدولاب ..
فسخت الجامبسوت ..أرتدت لباس مريح ..
حملت الجامبسوت وتركته له بغرفته ليحرقه كيف يشاء ..
وهي عائدة لاحظت على طاولة المدخل محفظته وعقلها يحسبها بسلاسة ..
1+1=2 .. هو من بدأ ألتقطت محفظته أخرجت أحد بطاقاته ...
وفتحت تطبيق ملابس باذخ لاتبتاع منه إلا قطع المناسبات وبدأت تتسوق بكل بساطة كل شيء فقدته بسببه.. حتى لاحظت الرقم الكبير الذي أصبح مستحق ...وأدخلت بيانات بطاقته ..حسناً ستصله الآن على هاتفه رمز التحقـق هل سيعطيه لي ...!!!
أم سيتلكأ .. أتصلت مباشرة فيه :الو ..وصلك رقم على جوالك أرسله لي ..
ملائها الرقم بكل هدوء وأنهى الأتصال ..
وتم الشراء .. ليصلك الرقم الذي أقتصيته منك الآن تستطيع الفخر بما صنعت ..


عكستي الآية .. قلبتي الموازين
يحتار فيك اللي تشاهدك عينه...كل الخلائق تلبس اللبس و تزين
و أنتِ الوحيدة .. لبسك تزينينه



***

كانت تجلس مع حسناء بالصالة العلوية للقسم فهدة ...
فلايجلس فيها سواهن .. فهدة وأبنتها حين يريدن الأجتماع مع أبنائها يستخدمن الطابق الأرضي وهذي أصبحت لهن ..
وتلك المعتوه فزة تمر عليهن بين حين وآخر وتلقي السلام التي تعي جيداً أنهن لن يردنه ...
قالت وريف فجأة :عمي سلطان هاوش عمي فياض ..
حسناء التي قطعها سلطان نهائياً ولايرد على أتصالاتها حتى :ليه وش قاله ..
عبير :فكيناا لايسمعتس أحد لادخلت جناحنا نشدتهااا
وريف تجيب متطوعة :فياض دخل على الحريم وشاف خالة جوزاء .. مالبست عباة ..
وتحت شهقة الأثنتين أكملت فهي قد سجلت كل ماقاله أعمامها :عمي فياض يقول خلاص لاتزوجت شوفوا مرتي ...
حسناء بتكشيرة وهي تتخيلة يقولها حرفياً :خلاص بالله فكينا من خرابيط عمتس الوصخ ..
عبير وكل مايهمها ماكان عقاب ضرتها :اللحين خلاص كملي أبوتس وش سوى عسى ضربهااا ..
وريف تمط شفتها :لاا ماسوى شي بس سكت وراح فووق .. وأنا ناديته بس ماسمعني ... وعمي سلطان وعمي فياض يتهاوشون ...
حسناء تقاطعها بفضول فهي لم تراها بدون عبائة :وخالتس جوزاء وش لابسة ..
عبير بغيض :ماهي خالتهااا ..
حسناء :اش ترى بتروح تقول وتفضحتس ..
وريف ببهجة :لابسة كشخة أحلى شي ..وخالة فزة لابسه فستان أميرات يهبل أحمررر زي الفراولة ...وعمتي ليلى
وقاطعتها والدتها :خلاص روحي هناك وعيب تكلمين عن الحريم وش لابسات ...
حسناء بلهجة مهددة :ايه عيب يالله لاعاد أسمعتس ناقلة الكلام ..
عبير بتفاؤل:أحسن والله ليذبحهااا بتال تستاهل ..
حسناء تتخيل الموقف :وهي وش ذنبهااا جالسة بمجلس الحريم بس الخبل الأذية يهابد ويدخل على الحريم ..عسى سلطان يكسر له راسه ويفكنا منه ..
عبير بواقعية :والله حبيبتي طول عمرناا جالسين بالمجالس محد دخل علينااا ...
حسناء بنظرة محتقرة :لمي لسانتس ..كل هذا دفاع ..
عبير تتأفف من سوء فهم حســناء ..

××إما تصون اللي يبيك وتراعيه وإلا على ما قيل أسلم وسّلم××



عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:43 PM   #3004

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



بتال الذي جاء على طلب من والدته التي تعتكف في جناحها فهي غاضبة من الجميع ...والحكم قد وضعت في فريق المغضوب عليهم ...
وحانقة على كل من تقبل فزة وبالأخص شعاع التي أقامت لها دعوة قهوة وجمعت عليها نساء الأبناء ...
بتال بهدوء :يمه ترى كل هاللي تسوينه ماهو مغير من اللي صار شيء ...
فهدة وهي قد ربطت عصابة راسها فضغطها اليوم في أعلى دراجاته وتمد قدميها على الأريكة :ايه لتس الله يافهدة على قولتهم لاطاح الجمل كثرت سكاكينة ... كلكم علي كلكم أنت من جهة وأخوك من جهة ...رضت عنك بنت وضحى ..أشوفك ماتطلع من جناحها ..
بتال بقهقة على أسلوب والدته الوقح المحرج :يمة على أساس الحريم يستحن !!
فهدة تلتقط المنديل وترمية فيه :حرمت عليك عيشتك أنا أمك ماني حرمة ...
أسماء التي دخلت للتو وبيدها جهاز قياس الضغط لتصيح فيها والدتها :انقلعي عني أنتي ذبحتيني وأمرضتيني بهالجهاز اللي تنقلينه معتس ..
أسماء بأستياء :يمة ترى الضغط ماهو زين خليني أقيس عشان نوديك المستشفى لو وضعك سيء ...
فهدة بوجه محمر من الغضب:الله يسود عيشتس تقول بنوديتس المستشفى عساه باللي يكرهوني ...دقي على خزام قولي لها خل أمها تجيني مايعرفلي إلا رضا ..الله يرضى عليتس يارضا والله أنتس بنتي اللي ماجبتهااا ...
وأختي اللي ماولدتها أمي ..ايه ليتني جوزت بنتها الحكم ورحمت نفسي من هالمصيبة اللي جابها لي ...
أسماء بحكمة :يمه اللحين بنت الحلال جاك منها شي ..والله أنها طيبة وماعلى لسانها إلا عمتي وينها عمتي وشلونها ..
فهدة بحنق :انقلعي عن وجهي روحي قابليها دامها طيبة ..
بتال يكبح ضحكته :ايه يمة تراها بنت حلال حتى أنا سلمت عليها وباركتلها لسانها هذا زينه بنت أجاويد ...
فهدة وهي تشعر بالأختناق من أطرائهم لها :أنتم أحد مسلطكم علي تبون تذبحوني ...فارقوا عني ..
بتال الذي رد عل أتصال ورده من جوزاء :هلاا ..ايه طيب .. وملئها رقم وصله على هاتفه وهو غير مركز ماشأنها بهاتفه وماهية الرقم لم يركز بالرسالة حتى فهو يخشى أن تتحدث والدته بشيء مفاجيء يجرحهااا ..نعم هذا كل مايشغل تفكيره هذه اللحضة ...
فهدة بتكشيرة:وشعندها هذي بعد ..توك طالع من عندهااا ..وقالت بفظاظة :واضحه مواريها(علاماتها) من يوم صار اللي صار ورضت فيك ماعندها كرامة بنت *** ..
بتال الي أستشاظ غضباً بصوت مرتفع مفاجيء :يمة قلنا خلاااص ماعاد أبغى هالألقاب الماصخة ..
فهدة التي أنصعقت من صرخته :طيب على هونك ..استغفرالله يارب ..
أسماء التي قررت الأنسحاب :أنا عندي أختبار بروح اذاكر لو أحتجتي شيء دقي علي ..
فهدة بغيض :ماني محتاجة لتس تجيني رضا وفكوني من شركم ...
بتال الذي وصلته رسالة من البنك فتحها ليجد خصم مبلغ ليس بسهل أغلق عينيه بعد أن فهم اللعبة ..
أرسل لها :ملبوس العافية .. وياويلتس لو ماكان موافي للشروط ..
فهدة وهي تلاحظ تعابير وجهه التي تقلبت من الصدمة ..حتى التباسط :وش عندك تغازل وتراسل فارقني روح عندهااا لاتشغلك أمك العجــوز عن الحضن الدافي ..
عقاب الذي دخل على تلك الجملة قال بأستهجان :أقطعي ايااا اللي ماتستحين على وجهتس
فهدة أعتدلت بجلستهااا مذعورة...
وبتال وقف لحضور والده وهو مستاء على وضع والدته التي أكتشفها والده بلحضة محرجة ...
عقاب وهو يشير بعصاه :ياقليلة الأدب تبغيني أرجع أربيتس من أول وجديد .. وأخبر بتال :أطلع أنت وش بعد تفرج عليه ..
بتال الذي تفاجيء بالهجوم عليه :بس بشويش استهدوا بالله
عقاب بصيحة :برررى ...
وبعد خروجة :وزعلانه من فلان وتشرهين على علان وتصددين بوجهتس قلنااا معها حق ولدها وزوجناه من وراهااا بس ذا الضعيفة وش فيتس متولجتهااا (مستمرة بتسلط عليها ).. وش جاتس منهااا ...
والله أنها ذهبة حتى شعاع اللي ماهي أم لزوجها قالت فيها هاللون ... وهز ذراعية علامة المراعاة ...
والله ماخسران غيرتس .. حتى ولدتس بكرة بيقلب عليتس عشانها لأنها تستاهل ...لا تختبرين غلاتس لأنتس الغلطااانه ..
فهدة تلقت تأنيبة بهدوء وحتى صداع رأسها قد زال من صدمة أكتشافة لها بعبارات غير لائقة ...

××أنتي بـ وجهي والله إني ما اتردى ما خلقه الله ، من ياخذ مكانك ××

****

تحت ألحاح أتصالات عبير قرر أن يمر عليهاا قبل أن يغادر لديه سهرة مع أصدقائه ....
نزل شماغة ماأن دخل وسلم ..وسألها :شوفيلي غترة سكرية بلبس ثوب شتوي ...
عبير بملل من طلباته :حاضر أبشر من عيــوني ...
وبعد أن جلس ودار بينهم حوار بسيط ...بحثت عن الغضب الذي تخيلته فيه ولايبدو عليه شيء ..
قالت مترددة :اللحين صدق اللي يذكرونه الوراعين ..
بتال بحاجب مرفوع وشك :وش هو ...
عبير بغباء :يقولون العطية متكشفة على أخوك ..وطالعة له من غير عباية ...
ثانية واحد فقط الذي اخذها تفكيره قبل أن يحط كفه بصفعة على وجهها :والله لو عاد سمعتس طارية جوزاء بالشينة لأقطع لسانتس من مكانه ...
عبير بقهر :تضربني عشانها تضربني ..
بتال بحنق ونظرات تهديد :اضربتس عشان لسانتس الوصخ كم مرة حذرتس ماتطرينها بشينه .. وش سوت لتس وين تعرضت لتس ..
صبرت كثير ياعبير بس أنتي فهمتي صبري خطأ ...
عبير بقهر وهي تبكي :هذي أخرتها يابتال هذي أخرت العشرة تضربني عشانهااا..
بتال بصبر :بكون ضربتس عشانهااا لو جيت من الباب لطاقة وضربتس ...أنتي اللي جبتي سيرتهااا وذكرتيها بالشينة أنتي عارفة زين أنهااا ماراح تسوي كذا بس عشان تقهرين قلبي وتحرقينه وتثوريني عليهاااا ..أنا كنت شاهد على كل شيء ياعبير وكل اللي قلتيه ماحصل ...
عبير بغبنة شديدة :أنت ظالم يابتال ظالم تظلمني أنا وعيالي بسببها ..تضربني وأنا حامل وتحرق قلبي بسببها ..حسبي الله عليك حسبي الله عليك ..
بتال بوجع :ياسهلها على لسانتس الدعوة عــلي .. أسمعيني ياعبير ..دامتس مرتن لبتاال لازم تكونين قد المكانة اللي أنتي فيهااا
نظفي لسانتس ..اللي ماتعرض لتس لاتعرضين له ...
وترى هذي ماهي محبة ولاحمية لأحد ...لأنها لو تقول ربع اللي تقولين عنها أعطيها بدال الكف أثنين ..
أنا مرخصتس ياعبير ..بس أنتي قدري أن كلامتس عنهااا
كلام بعرضي وشــرفي وهذا ماهو سهل علي ...

××لاتتعب ورا اللي ماورا عرفهم نوماس ولاتستحي من ناس ماهيب مستحيه ××

****
أخبرت والدتها أنها ستذهب بصحبة أختيها للعزيمة عمتها ...
ووافقتها فاطمة وأشادت بصنيعهااا ..
مروى لاتريد الذهاب وستبقى بنفس الوقت لو أحتاجتها والدتها ...
كانت قد أستعدت ولبست أختيها ترتدي عبائتها ..
حين نزلت جدتها ومعها عمتها تساعدها على النزول ..
وأستغربت الأمر فهم قد أعدوا لها مصعد بالجهة الأخرى من البيت وهم بالعادة يدخلون ويخرجون منه ...
ياسمين :وش بكم خرب المصعد ..
الجدة وهي تتكيء بصعوبة بعد أن وصلت الأرض المستوية :أمتس وينها أبيها بهرجة ...
ياسمين :بغرفتي ..
الجدة بعدم أستحسان :وليه تاركه غرفتهااا
...
ياسمين التي كاد يزل لسانها ولكن أشارة من غادة أخبرتها أن لاتذكر الأمر :ماأدري شكلها ماتبي تواجه أبوي ..
الجدة توجهت لغرفة ياسمين وطرقت الباب ودخلت دون أن تنتظر الرد ..
فاطمة التي كان قد فتح كتاب تقرأ منه ..تفاجئت بدخول أم زوجها عليها ...
أعتدلت بجلستها وهي ترحب فيها :هلا ياعمة ليه متعبة عمرتس كان قلتيلي وأجيتس ...
أم سعد بأستنكار :صدق هاللي تقوله طيب ..
فاطمة تكبح ضحكتها على خطأ عشر سنوات ولم يعدل لسانها :مسك ياعمة مسك .. ووش تقول ؟؟؟
أم سعد :تقول بيجيني أخو !!!
فاطمة بوجه محرج :مسك ورع ماتدري وش تقول شافتني تعبانه وتحسبه حمل ..
أم سعد :ايه واضح من وجهتس والله ان فيتس أبو عينين .. بس الله يستر علينا ماعرفتي تسترين عمرتس عن الوراعين ...
يومهم يتناقلون أخبارتس ..
وتوجهت للباب لتخرج :ايه الله يرزقتس باللي تشتهينه ...
أرقدي أرقدي ..
بالخارج ...
غادة التي لم يعجبها تسريحة شعر مسك ..وبدأت ترتبه لها من جديد ..
ياسمين يديها على وسطها:عمة سؤال ليه الدكتاتورية ...أنا سويت شعرها ليه تخربينه وتعدلينه على ميزاجك ...
غادة بملل من سخافتها:كيفي ميزاجي حتى بهذي بتبلشوني فيها ... وروحي دقي على خوالتس وصيحي عمتي خربت تسريحة مسك اللي سويتهااا ...
ياسمين بسخرية:وش دراتس ..
غادة بسخرية أشد :خبز أيدي ..
الجدة التي خرجت عليهن وبخت ياسمين :أنتي وش فيتس لسانتس هذا طوله على عمتس ووجع ...
غادة بأنزعاج:يمة لاتدعين عليها ..
الجدة بلا أهتمام:وجع لتس ولها يالله مشينا تأخرنا على أختس ..
هاللي الله بلاني فيها وش تبي بالأستراحة والخرابيط كان جابت عشاها وحطته بصالتنا وتعشينا ورقدنااا ...
لاحقاً بالأستراحة ..
ياسمين مغتاظه لأن عماتها لم يخبرنها أن زوجة والدها ستكون من الحاضرين ...
كانت تجلس مع أخواتها بغرفة جانبية ونقاش حاد بينها وبين عمتها سلمي :ليه ماقلتي لي أن الزرافة بتجي ..
سلمى التي ترتب شعرها :أحترمي نفستس وأحشميها تراها كبيره ماهي من طقتس يالبزر ...
ياسمين :يعني بالغصب تغصبينا عليها مانبي نقابلها ولانشوفهااا ..
شوفي درءً للمشاكل بسكت بس والله لو شفتها مقربة من وحدة من خواتي بتشوفين بنتاخي فياض وش تــسوي ..
وذكرت فياض بالذات لأنه المشهور عنـدهم بتصرفات الجنــونية ..
سلمى بلاأهتمام :مالت عليتس وعليه وطولت لسانتس عند أبوتس ...
كانت تتنقل وسط الأستراحة بملل ...
والآخريين يعيشون البهجة ..وزوجة أبيها الزرافة بصبغة شعرها الفاتحة كنياق جدها عقاب تتنقل بدلال أنظروا إلي أنا عروس ..
نعلم أنك تزوجتي رجل متزوج أيتهااا العانس ...
كانت مسك تتشاكس مع أحد الفتيان والذي كان بصدفه أبن أخ الزرافة ..أي أبن عم أبناء عمتها سلمـى ..
دفعته مسك بشده ووقع للخلف فصاح كفتاة صغيرة ..
رغم أنه بعمر مسك ..وهي الفتاة وهو الفتى ...
أقتربت عمتها سلمى لأصلاح الأمر وتهدأت الطفل الذي جاء بدون والدته ولكن الزرافة ..غضبت وبدأ ترمي أحاديث غير لبقه ...
ياسمين :ياعمة ردوا مجنونتكم عنااا لأوريهااا علمن ماذاقته بحياتها كلهااا ..
فادية بنرفزة :وش بتسوين ياقليلة الأدب ..
ياسمين وهي ترتب بلوزتها :ماني مسوية شي سعـــد الله يحفظه لنا أبو يارا هو اللي بيســوي ..
فادية بشخرة سخرية :يمه تخوفيني بسعد مالقتي أحد يخوف صدق ...
ياسمين تلتقط الفرصة :سمعتن ياعماتي أشهدن وش قالت على أبوي زوجهااا ... يالناس فيه وحده عاقله تقول عن زوجها كذا ...
ياسفافك ياأبو يارا ..بعد فاطمة العقل والثقل بنت عــقاب بن نايف تأخذ ناسن ماتحترمك بغيابك ...
غادة التي لاتريد المشاكل خصوصاً هناك الكثير من كبيرات السن يتنصتن على المحادثة :ياسمين خلصنااا عيب اللي تسوينه ...
ياسمين :والله ياعمه العيب معروف مصدره الله لايبلى المسلمين ...
وحين صاحت فيها جدتها لتصمت ...سحبت أختها وخرجت من المكان ...
أرتدت عبائتها على عجـل تحت أنظار غادة المستنكرة :خير على وين أن شاءالله
ياسمين التي تشعر بالزهو بعد المشاجرة:مالي جلسة بمكان أنهنت فيه أنا وأختي ...
غادة بأنزعاج من أستغلال ياسمين للفرصة لتكبير الموضوع :ياسمين أعقلي لاتصيرين بسوس ترى تكسبين ذنوب على الفاضي ..
ياسمين تغلق أزرة عبائها :اشبعوا بأستراحتكم تكذبون علينا تعالوا نوسع صدوركم وأنتم مسوين لنا فخ ..هذي آخرتها ياعماتي ...
دخلت عمتها الأخرى لتسألها بذهول :خيررر ؟؟
ياسمين ترتدي نقابها :الخير بجباه الخيل ..مع السلامة ..
غادة التي ترتدي عبائتها مجبرة فهي لن تتركها تغادر لوحدها :هين ياياسمين صبرتس علي خلينا نوصل البيت ...
وطلبت من أحد أبناء أخيها ليوصلهن البيت ...
وكان يوسف خطيب يارا ..
يوسف يحدث ألماسة التي بحضن غادة :وشلونتس ...؟!
ألماسة بأبتسامة :طيبه ..
يوسف بتلاعب :وشلون خواتس ..
ألماسة :طيبين ..
يوسف :وليش طلعتوا ماتعشيتوا..
غادة :من عوابة بعض البنات ..
يوسف :اييه ..أنشديني عنهاا..
فهمت ياسمين أنه يسقط على أختها يارا التي حظرته ولاترد على أتصالاته ... حسناً مسكين أنت يايوسف حقاً لاتستحق تلك المعاملة ..يارا التي تبحث عن الرومانسية لاتستطيع الحكم الجيد على ماحباها الله ...
سألهم عن أي مطعم يودون العشاء منه ...
وتفضلت مسك بالرد عليه بسعادة ...ونزلت معه هي وألماسه للمطعم ...
غادة :عاجبتس اللي سويتيه ..
ياسمين :ايه ماعمري سويت شي شاكه فيه ..
غادة :ياسمين ترى الظلم شين ...
ياسمين :سبحان الله تشوفون شي ماأشوفه ..
غادة :الدنيا سلف ودين ..
أنشغلت بهاتفها ترد على يارا التي تتواصل معها طوال السهرة :خلاص طلعنا ...تخيلي من وصلنا ..
وحين وضعت تلك وجيه مستنكرة ..ونظارات طبيه ..
ردت بوجية ضاحكة بعلامة لايك ...
يارا :وشلونه ؟؟
ياسمين :يسأل ألماس وشلون خواتس ويل قلبي !!!
يارا :أحسن يستاهل ...
ياسمين :خبله
يارا :وش تسوون اللحين ماحط أغنية أهداء
ياسمين :عشان اعلم أبوي عليه وأخليه يجلده بالعقال
موقفين عند المطعم بيعشينااا !!!
يارا :فديته كريم ..
ياسمين :وجيه ضاحكة ..خفيفة ..أرسي على بر ..
يارا :وهو باقي فيها بر ..كلامي حلال ..
ياسمين :وش سويتي جديد بموضوعنا
يارا :ولا شي مايمديني ..ماأشوفه أصلاً
ياسمين :تكفين حاولي تحذفين هرجة ولاثنتين
يارا :شكله زعلان من حسناء ينام بالمكتب والله هذي فرصتنااا ...
ياسمين بخبث :مسكينة عمتي قدام ماتدري وش أخطط من وراها ..خلاص يالله باي ..خايب الرجاء جاء ...
يارا بغضب:أنتي خايبة الرجاء أحترمي نفسك ...
كتمت ياسمين بتلك اللحضة ضحكتها لأن يوسف الذي وضع العشاء بالشنطة الخلفية ..فتح الباب وركب لمقعده ...
وكانت ألماسه ومسك قد ركبتاا ...
لينطلق بالسيارة ...
لاحقاً بالصالة السفلية ..
يتناولون العشاء ...وفاطمة عادت لغرفتها فرائحة الطعام قلبت معدتها وتسببت لها الغثيان ...
ياسمين التي لاحظت أخيراً ملابسه عمتها غادة سألتها مستنكرة :يوووه ياعمه ياليتني كنت ملاحظ ملابسك قبل نروح الأستراحة كان قلت غيريها ..يمدي كل العجز يسبن فيك يقولن كبرت ودبرت ...
غادة بلا أهتمام وهي تتناول ساندوتش بين يديها :والله العجز مالهن سالفة غير بنت سعد العوباا اللي نشبت في حلق زوجة أبوهااا ...
ياسمين :احسن خليهم يتعلمون ماهو كل طير ينوكل لحمه ...
غادة بحاجب مرفوع :يابنت اقصري الشر لأعلمتس كيف تطولين لسانتس ..
ياسمين ببرود :وش بتسوين يعني ..
غادة تمد يدها ببساطة وتقرصها مع فخذها ولم تفلتها حتى رأت الدموع بعينيها :هاه كيف كفاتس ولاتبين زيادة ...
ياسمين بصيحة ألم :وتكلمين عن الظلم قبل شوي ..
غادة تشرب من مشروبها الغازي :عادي كل واحد يشوف الموضوع من جهته ...
وقفت غادرة لتغادر ..
وعادت ياسمين تراسل :تكفين يارا روحي أرمي نفستس عند رجوله وقولي تكفى تزوج عمتي غادة ..بموت ماعاد متحملتهااا بس تقرص فيني ووين ماصديت لقيتها نشبت لنا نشبة واللحين أمي مريضة وهي بس فوق روسنااا مافيه مجال نتنفس ...
لم ترد عليها يارا إلا بعد نصف ساعة :ماأقدر هاتي خطه مقبولة !!
ياسمين :كلمي جدتي شعاع قولي عمتي متحطمة ضاع عمرها ومن هالهرجة ...
يارا :لااا صعبة وجدتي كلمتها ماهي قوية عليه ...
ياسمين :طيب خالتي ليلى ؟؟
يارا بصدمة من غباء ياسمين :مهبولة والله تطردني من البيت لو درت هذي خطتنااا ...
ياسمين بأمل ضعيف:جدي عقاب؟؟
يارا :مايتدخل بهالموضيع بيقول الله يرزقهاا..
ياسمين :اففف من بقى ...
يارا :ماينفع كل هاللي تقولين لازم القناعة تجي منه هو ..
ياسمين بتردد تكتب وتمسح :عندي خطه بس أخاف تفشل ويلعنااا ...
يارا :وش هي
ياسمين :خليني أحبكها زين وأعلمك ...
رفعت الخادمة سفرة الطعام ...وأدارت هي التفلزيون لمسك ..وأدخلت ألماسة لتنااام ...
صنعت لها قهوة وبقت تفكر بالخطة ..كيف !!
هي تريد أن ترسل مقطع لعمتها أو صورة لهااا ليراها بطريقة غير مباشرة لعل قلبه يتحرك ولكن كيف ...!!!
تشعر أنها تجازف ...ولكن هي تخطط على جهات متعددة
زواج عمتها من خالها
هو ماسيجعل ذاك ينساااها
فهو يكره غادة جداً ويراها عدوته الأولى ...
لقد أخذ لفترة طويلة يناديها بنت أخو غادة ..وألفاظ شنيعة أخرى
وكم ظربهااا وأذاها في سنواتها الصغيرة جداً بسبب هذه القرابة ...

××أنا ماعفتك من البّاب ل الباب هذا حصيل يدك وأنت السبايب .××

****
توقف يستمع لما تقوله غير مصدق مايسمع !!وقهقهات الأثنتان المرافقتان لهااا يشوش أستراقه السمع ..
فــزه تشرح بأسهاب وحماس للمستمعات بأندماج :عاد والله يوم شفت شيفته إلا هو رجلً أجودي بس النفس ماقبلته شفته تسنه غراب ... حاولت أغصب عمري عليه بس ماقدرت ...قلت عاد أسمع يالأجودي وأنا بنت عايد ...
أهلي جوزوني بريال بس أنا مهري قلب ذيب وناب حية ومخلب ضبع ...
ضحك يحسبني أتثيقل عليه ..
همن قرب مني يحسبني عجينةً لينه وأنا أطلع جنبتي وأهوزه فيهااا
وقلت :...
وقطع حديثه دخول الحكم الحانق :برى يالله أنتي وياااها برى ..من متى التجمع بالغرف ...
ليلى ويارا وقفتا بفزع من دخوله المفاجيئ ...لقد جاء بلحضة الحاسمة كيف سيعرفن الآن ماذا حصل لاحقاً وصاح :بري بعدكن تفرجن ...
فزة بعد خروجهن :وش فيك على البنيات طيرت عقولهن ...
الحكم الذي تقدم برجعته لأنه شعر بعدم الأرتياح :أنتي فيتس بلى وش هالخرابيط اللي تقولينها لهن ماتستحين على وجهتس هذي سوالف تقولينها لرايح والجاي عيب عيب ماتعرفين العيب ...
فزة بأبتسامة مستفزة :الحكم يابعد جداني هون على روحك العصبية ماهيب زينة ...
بعدين لك كم يوم عناا يوم جيت بديت تهاوش وتنافخ ماهي طبوع الرجال الأجودي ...
الحكم يكبح عصبيته ولكن الحدة مازالت بلهجته :أسمعي لو عاد سمعتس مطرية (متحدثة) سالفة قلب الذيب وناب الحية ومخلب الضبع لأحد ...والله لأطلع قلبتس من مكانه وأخليتس تشوفينه بعيونتس ..
فزة برهبة من تهديدة تمسك يده التي يشير فيها بتهديد :لاتكفى والله أني أسولف بس ودي بالوناسة خلاص والله ماعاد عيدهااا بس تكفى خل قلبي محله ...
الحكم الذي هدأ بعد أن رأى الخوف بعينيها ..
جلس لينزع حذائة ذو الساق العالية .. ولباسه العسكري الموحد والذي لايحمل علامة معينة ...
فزة وهي تتأمل لباسه :الحكم وأنا أخت وقطعت كلمتها هي تتذكر
توبيخة لها كل مرة تطلق عليه هذا المسمى :اقصد هذا اللبس لأي قسم ..
الحكم بتسامح :أسمها قطاع .. أمن الطرق ..
فـزة بمواساة :ياعين أبوي ياأنت ..أثريك طول وقتك بهالنقط وأقول الولد وراه تعبان وروحة بطرف خشمة ..
الحكم وهو يكشر بأبتسامة :روحي مافيها أحسن منهاا ..
يتهيء لك ...
بدخل أتروش أطلع ألقاتس جاهزة بنطلع مشـوار ...
ماأن استعدت حتى كان فعلاً فرغ من الأستحمام و أرتدى ملابسه ليخرجا معاً ...
عبرا جوار الصالة الجانبية لطابق الثاني ...
لتبادرة حسناء التي تجلس مع أختها وبناتهن :مبروك العرس يالحكم ..
الحكم بهدوء :الله يبارك فيتس ياأم نايف ..
حسناء بخبث لم تحب هذه الفزة بأي طريقة فهي أبنة الزوجة الأولى لسلطان :بس ورى مرتك تعدانا بالطالعة والنازلة ماتسلم علينااا..
الحكم يدفع فزة لتنزل السلم :أنطوائية ماتحب العرب وتخاف من التجمعااات ..
ونزل برفقة فزة التي تريد العودة لرد عليهن ...
وتجاهلت شهقاتن المستنكرة لردة الوقح ..
فزة :ليه تقول عني هاللون ..هالتسذوب المردى ... سلمت عليهن عشر مرات ويسفهني ..
الحكم منزعج أشد منها :أنا وش قايلتس من يوم دخلتي مع الباب لاتسلمين ولاتحترمين غير أمي وخالتي وخواتي الباقي لاتعطينهن وجه ..
كانت حانقة ولكن تظاهرت بالهدوء ..ليتقابلوا مع سلطان هو يدخل وهم خارجين ..
لتبادرة فزة :ياعمي أبو هجرس شوفلك حل مع مرتك يوم أسلم عليها تسفهني ويوم شافتني مع جوزي قالت مرتك ماتسلم علينااا تبي تفتنه علي ..
سلطان وهو يرفع صوته ليصل إليهن :يافزة يالأجودية كلنا عارفينتس ماتطلع منتس العيبة .. بنت عرب ..الباقي على اللي مايعرفن الأصول ..
فزة بسعادة :الله يبيض وجهك ياأبو هجرس ماعليك زود ..
الحكم بيأس من تصرفها كيف تجاهلت تحذيرة وتقدمت لأخية لينصفها :أرتحتي طاب قلبتس ...يالله قدامي ...
لاحقاً بالسيارة ..
يوبخها بهدوء :لاعاد أشوفتس مسويه هالحركات لاتقومين الناس على بعض خلاص خليها تقول اللي تبي ..ماهو لازم كل كلمة تطلعين أنتي فيها الفايزة ...
فزة بنشوة الأنتصار :أنت لاتدخل بسوالف الحريم أنا أعرف كيف أدبر عمري ...
الحكم يحوقل :يابنت الحلال ترى ماهي حرب ..بترمي عليتس كم كلمة وبعدها تكف شرهااا هذي حركات حريم أخواني من يوم عرفتهن ...
فزة وهل سأصمت من ترمي كلمة سأردها بعشر :قلت لك أنا أعرف أدبر عمري مع الxxxxب والحيايا ..

××ماعادنا لـ مجامل الناس حيّين الناس ذا الأيام ما تنعطى وجه××

****

سلطان الذي دخل لوالد بالمكتبة ... حيث يجلس مع فهدة والحسن ..
عقاب بعدم أستحسان :وش فيك تصايح ..
سلطان بهدوء:بس أبغى اسمع لي عرب ..وشلونتس ياعمة يقولون راستس يعورتس ..
فهدة كشرت ولم ترد عليه وهي تشغل نفسها بصب الشاي لعقاب ...
سلطان وهو يتأمل ملامح فهدة التي أسودت :أختاروا لكم يوم بسوي حفلة للحكم ومرته ..
فهدة بتجهم :جاهزن للحفلات ليه المصاريف ماله داعي وش بعده ..
سلطان ليغيضها:لاتخافين ياعمه على حسابي الحفلة ...
فهدة التي لاتعلم لما الجميع أصبح ضدها حتى سلطان الذي كان يحترمهاا أصبح أشد سلاطة من فياض :ولو هي على حسابك تلعب بفلوسك ليه ..
سلطان ليزعجها :اييه وانا بذاك اليوم اللي أسوي حفلة لأخيي وأخت هجــرس ..
عقاب لايحب المبالغة بالأحتفالات :بس خلصنااا نسوي حفلته مع أخوه لملك ماله داعي كثرت الحفلات تجمع العيون ..
فهدة لم تصدق الفرصه الذي رماها لها عقاب :ايه والله انك صادز تجمع العيون علينااا ..وماحنا ناقصين ..
وأنتهى الموضوع على هذا الأتفاق الذي لم يأتي على رغبه فهدة ولكن أفضل من أن تكون الحفلة لفزة فقط ...
أنتظرت حتى غادر عقاب ليستعد لصلاة ..لتسأل بحدة :وش فيك ياأبو هجرس علي وش جاك أنت وأمك مني ؟؟
سلطان يلعب بسبحته :وحنا وين جيناتس ياعمه ..
فهدة بسخط :لاتسوي فيها شاطر علي .. يومك تأخذ ولدي وتجوزه أخت أخوك ليه ...لو أنها أنا اللي مسوية بواحد من أخوانك كذا
كان قومتوا السالفة وماقعدتوها ..
سلطان ببرود :ولدتس هو اللي جانا ياعمة وقال أخطبوا لـي أخت بناخي .. لحديناه عليها ولاعرضناها عليه هو اللي تخيرهااا..
فهدة هي متأكدة وتقسم أن هجرس من فعلها :وش جابه براسه كان ولدك ماحطها فيه ..
سلطان يحمل نفس الشكوك ولكن غير متهم الزواج قد حدث الكيفية والأسباب غير مهمة :والله هذا بعلم الغيب الحكم طرح رايه من راسه هذا اللي عندي علم فيه غيره الله العالم فيه ..بعدين وش أنتي عايبة فيها ..
فهدة بأستياء : بنت ماهي متعلمة ولاهي منا ولا تجوز لي ...أنا اتخير لعيالي بنفسي ..
سلطان وهناك بقلبه قهر يثور بين أونة وأخرى :والله ياعمه اللي خبرناه عنتس تساقطين غيرتس على خطبة البنات ماتذكرناتس تخيرين ..
فهدة بصدمة :أنتي ماستحيت على شيباتك يوم ترد علي وأنا عمتك ..وتقولي هالكلام ..
سلطان بتكشيرة وهو يمرر يده على ذقنة :وهالشيبات وش طلعها غير سواياتس فينااا ..من يوم طشيتي غادة بدربي وسرقتي خطيبة أخوي ...
فهدة بثورة :بس وأقطع ولاتجيب سيرة حرمتن ماعاد تحل لك ...
سلطان بحاجب مرفوع :وش فيتس ثرتي ..
فهدة تصفق كفيها بقهر :آآه ياحر جوفي على من ضيع غادة .. ووقفت وتركته خلفهااا وهي تشتم فيه ...
وهذة من ستذهب آخر تعقل براسه ... نصف مشاكلي مع غادة من تحت راسك وأول من حزن وأنحرق على طلاقي لها أنتي ..حقاً ولو عشت مليون سنة لن أتفهم النــساء ...
حسناء التي لاحظت صعود فهدة وخروج عقاب نزلت بتردد لتدخل المجلس الذي كان فيه لوحدة والحسن على هاتفه وخرج حين لاحظ قدومهااا ..
سلطان يغلق هاتفها :وش عندتس !!
حسناء بدهشة وهي تجلس وبصوت منخفض :وش عندي أنا ...أنت اللي وش فيك ..سلطان لمتى وأنت هاجرني ..حرام والله اللي تسويه فيني بتفضحني على آخر عمري وأنا ماغلطت بشيء ..
سلطان بتجاهل لكل محاضرتها :بنتي فزة لاتقربينهااا ولا عاد تراتس بتهدمين آخر لبنة بيني وبينتس ...
حسناء بجنون :بنتك.. بنتك... من وين سارت بنتك ...والله انا البلى منها وفيهااا من يوم دخلت البيت وهي تخرب بيناااا ...أكيد سكنها يساعدونها على التفريق بينااا .
سلطان بتكشيرة :بس أقطعي وصوتس لايعلى وأنا عطيتس العلم ... بنتي لاتقربينها ويكفي فضايحتس أنتي وأختس لاتخليني أزيدها عليتس ...
حاولت التمسك فيه والتحدث ولكنه نفض يدها وتركها من خلفه ...وهي تخبط على فخذيها بصدمة لقد أنتهى تدمرت تدمرت سلطان تخلى عنهااا بالتأكيد فعلها ..

سمعته يرحب بشخص ما خرجت بأنزعاج لو كانت تلك سيرى ماستفعل ..ولكن لحسن الحظ كانت أخته ...
أسماء التي سمعت قليل من ماحدث وكانت سترجع ولكن سلطان ظهر لهااا كانت تقبل رأسه :وشلونك أبو هجرس ..
سلطان وهو يعطي نظرة لحسناء التي خرجت دون حديث :طيب وانا أخوتس طيب .. أنتي وشلونتس وولدتس وينه ماله شــوف ؟؟؟
أسماء بتبرم :بدت أختباراتناا .. نايم من بدأ البرد ينام من العصر للفجر الثاني ...
سلطان وهو يلعب بسبحته :ايه أحسن خليه يتدفى ...هاه كيف شفتي مرت أخوتس ..
أسماء تخفض صوتها :محد مثلهااا ..أصدار خاااص ..
سلطان بضحكة ملجلجة :أي والله أصدار خااص ..الله الله فيهااا ...أنتبهي لأمتس لاتستفرد فيها لوصيتس ...
أسماء :أبشر من عيوني ..
وخرج سلطان وتوجهت هي للمطبخ للتناول غداء متأخر ...
وقلقها يتضاعف اليوم أيضاً لم يتواصل معها ولم يرسل حتى رسالة ..


××أخاف اقول اشتقت لك ويجرحني ردك
وأخاف اسكت وتطلع ميت من الشوق.××


****

خرجوا بالسـيارة ولم يتجاوزو البوابة حين ورده أتصال قلب وضعه تحت نظراتها المستنكرة ليقول لها فجأة :فزة أسمحيلي
كانت النية أطلعتس ...بس جاني أتصال مهم ..
لازم أمشي اللحين ...لاتحريني أبد ..وماعليش ماأمداني أجيب لتس اللي وعدتس فيه .. بس أبشري لرجعت بجيب لتس هدية يحبها قلبتس ...

جيت بهديك عُمري شفت بِك عُمري
يا كيف أبعطيك شيءٍ و أنت راعيّه؟



أنتهى ..






عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:46 PM   #3005

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 516 ( الأعضاء 129 والزوار 387)
‏عاشقةديرتها, ‏اميرة بنت سالمم, ‏@جار القمر@, ‏الزهرتان, ‏حلم فتاه, ‏لطيفه خالد, ‏فتاة طيبة, ‏سحايب مطرر, ‏رفا احمد, ‏ميج 1417, ‏حكيمة زمان, ‏تلوشه, ‏أسيرة أسيري, ‏الحرف العتيد, ‏bobosty2005, ‏Layla884, ‏اك حصه, ‏Lamees othman, ‏sademo, ‏***دهن العود***, ‏نجود_, ‏سيننا, ‏SH⚜, ‏KoToK, ‏سماره2, ‏عهود حربي, ‏مدلالة, ‏Toto9900, ‏زهرةام يحي, ‏melad08, ‏شارلك, ‏N436, ‏Hoyam Mas, ‏NJN, ‏عجماء, ‏سناشب, ‏أم الريان, ‏جنوني عشقك, ‏سميّة, ‏حمامة النور, ‏مريم البراهيم, ‏Marwa11, ‏عفوك ورضاك ربنا, ‏Elafksh, ‏أنة غريب, ‏حنين الخراز, ‏Fay~, ‏نور سلطانه, ‏رسوو1435, ‏تجي نلعب, ‏خزاميه, ‏نوف كرسبي, ‏صولا&, ‏ذسمسم, ‏شوقا, ‏عذرا ياقلب, ‏Majd nor, ‏ام شوجي2009, ‏اسماء2008, ‏مريم1396, ‏أم ميس, ‏اسرار الاحلام, ‏بشاير العنزي, ‏أبها, ‏My.sai889, ‏وجدان1417, ‏اماني راكان, ‏صباح مشرق, ‏حروراء, ‏سهم الغدر, ‏سومااا..., ‏ام احمد ورؤى, ‏لطيفة**, ‏Manal_m7, ‏سناء المغربية, ‏ward77, ‏shoagh, ‏أم البنيين, ‏Hnady, ‏Arw2, ‏البندري 1, ‏فالنسيا, ‏As.S, ‏سودوكوو, ‏طلع القمر, ‏اميرةالنهار, ‏إميلا, ‏سما وقمر, ‏الملاك اريج, ‏Mahmou, ‏كويتيا, ‏Wafaa elmasry, ‏Maymo, ‏ons_ons, ‏لما., ‏Lool_a, ‏السمو محمد, ‏Amola77, ‏كلي جنون, ‏عافيتي ابو جاسم, ‏العلوية, ‏فيحااا, ‏اسم المرور, ‏أم نسيم, ‏سفره الليل, ‏دلووعة2, ‏مرمر1, ‏ميسم1846, ‏شقاوة_, ‏سالي القمر, ‏هامة المجد, ‏Razan14, ‏Maaaha, ‏ريم الحمدان, ‏الحقو, ‏انت وكفي, ‏ضى الهلال, ‏nu_66, ‏خلود راجح, ‏عظيمه, ‏توتى على, ‏ارووج122, ‏ميمياء9, ‏نيرو نانا, ‏Nada $, ‏عشق سرمدي, ‏موضي فهد



قراءة ممتعة ..وسهرة سعيدة وبأنتظار ردودكم الجملية ..


عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:47 PM   #3006

سحايب مطرر

? العضوٌ??? » 479073
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 48
?  نُقآطِيْ » سحايب مطرر is on a distinguished road
افتراضي

الف الف الف مبروك حبيبة قلبي عاشقه تستاهلي كل خير ❤❤❤❤❤❤❤❤❤

سحايب مطرر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:47 PM   #3007

حكيمة زمان

? العضوٌ??? » 477886
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 47
?  نُقآطِيْ » حكيمة زمان is on a distinguished road
افتراضي

الف الف مبروك تستاهلين التميز كاتبة الزمن الجميل مبدعه دائما شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

حكيمة زمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:53 PM   #3008

ام علي اياد

نجم روايتي وفراشة الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية ام علي اياد

? العضوٌ??? » 296963
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 2,745
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
?  نُقآطِيْ » ام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond reputeام علي اياد has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك mbc
افتراضي

مبارك التميز
رواية حلوة


ام علي اياد غير متواجد حالياً  
التوقيع

شكرا عزيزتي كاردينيا 73

اكيد انا اول متابعة معك باذن الله بامبولينا



رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 09:59 PM   #3009

أم نووور

? العضوٌ??? » 336775
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 141
?  نُقآطِيْ » أم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond reputeأم نووور has a reputation beyond repute
افتراضي

ألف مبرووك كاتبتنا المبدعه التميز ...
ومنها للأعلى إن شاءالله ...
موووفقه ...


أم نووور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-20, 10:00 PM   #3010

ام تنسيم

? العضوٌ??? » 384202
?  التسِجيلٌ » Oct 2016
? مشَارَ?اتْي » 204
?  نُقآطِيْ » ام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond reputeام تنسيم has a reputation beyond repute
افتراضي

الف مبروك التميز قلم يستحق وسام التمييز

ام تنسيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:07 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.