آخر 10 مشاركات
و أمسى الحب خالدا *مكتملة* (الكاتـب : ملك علي - )           »          أسيرة الثلاثمائة يوم *مكتملة * (الكاتـب : ملك علي - )           »          السرقة العجيبة - ارسين لوبين (الكاتـب : فرح - )           »          آسف مولاتي (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          القليل من الحب (81) للكاتبة Joss Wood .. كاملة مع الرابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          رهين الشك - كارول ويستون - عبير دار الكنوز [حصرياً على منتديات روايتي] (الكاتـب : Andalus - )           »          153 - اعطيني ظل النسيان - شارلوت لامب ( اعادة تصوير ) (الكاتـب : سنو وايت - )           »          قد شغفها حبا... نردين أبو نبعة (الكاتـب : bambolina - )           »          يبقى الحب ...... قصة سعودية رومانسيه واقعية .. مميزة مكتملة (الكاتـب : غيوض 2008 - )           »          252 - غلبها الحب - جيسيكا هارت (الكاتـب : عنووود - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree7197Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-20, 08:51 PM   #5571

ليال العاجي
 
الصورة الرمزية ليال العاجي

? العضوٌ??? » 479332
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 625
?  نُقآطِيْ » ليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond reputeليال العاجي has a reputation beyond repute
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقةديرتها مشاهدة المشاركة
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 620 ( الأعضاء 154 والزوار 466)
‏عاشقةديرتها, ‏noufhassan, ‏منـال مختار, ‏سوما., ‏ناوميشام, ‏electron, ‏ذسمسم, ‏omnishan, ‏سودوكوو, ‏ام الجمايل, ‏قلب تهامة, ‏الماسة_, ‏nsöz, ‏مِسك, ‏هبة الغانم, ‏نطنيش !, ‏noura 203, ‏وجدان1417, ‏سهم الغدر, ‏خزاميه, ‏لطيفه خالد, ‏جلاديوس, ‏fay~, ‏هنو.., ‏ons_ons, ‏jojo, ‏كوكيزه, ‏lool_a, ‏amola77, ‏هنده القلب, ‏fedeay, ‏غسق., ‏ارووج122, ‏ضرخ كوك, ‏khalloussa, ‏مالي عزا من دونك, ‏نانا, ‏اروح فدوة, ‏22asma souma, ‏shahd141, ‏أم ميس, ‏roudha, ‏لحن آلحيآة, ‏ام محمد وديمه, ‏لطيفة**, ‏eatedal, ‏جنون امراه, ‏عيوش66, ‏فليفلة, ‏روجا جيجي, ‏layla884, ‏تجي نلعب, ‏ريمانه غلا, ‏بيسان الفنانه, ‏hifaalq, ‏امواج الخريف, ‏نيرو نانا, ‏راسيلو, ‏حروراء, ‏هيون القحطاني, ‏بنت المشايخ, ‏om lnmm, ‏wah7a, ‏الميرا, ‏راؤم, ‏ام تقوى التونسية, ‏maymo, ‏msamo, ‏عفوك ورضاك ربنا, ‏دلووعة2, ‏الذيذ ميمو, ‏sh⚜, ‏asaraaa, ‏lolo ahmed, ‏تهاني الوليد, ‏ميم_شين, ‏شموخ الثريا, ‏hend 2, ‏حلم فتاه, ‏elafksh, ‏بطه, ‏ريماه, ‏ريم الحمدان, ‏ريلاف, ‏هايدي صحراء, ‏الزهراألزهراء, ‏shaza12, ‏امل الفقيه, ‏زهرة الاركيد+, ‏athar osama, ‏دمشقية, ‏ام تنسيم, ‏nu_66, ‏خواطر كبرياء, ‏ملكةالقمر, ‏فاطمه عمر, ‏نجود_, ‏‏فانية،فكن لطيفاً, ‏hamedh, ‏الاوركيدا., ‏مالقيت إسم, ‏الغفار, ‏بريق السراب, ‏النايفه22, ‏maha bint saad, ‏مون شدو, ‏كيان علي, ‏halaabz, ‏ام فارس 19, ‏amoolh_1411, ‏qsn_, ‏رسوو1435, ‏جاسمن81, ‏دموع عذراء, ‏تفاءل..., ‏مريم عبدالرحمن, ‏نائلة منصور, ‏rabiaaed, ‏لولو نادرة, ‏نجمة مساء, ‏~~عنود ـ الصيد~~+, ‏shoodi65, ‏ميمي2, ‏ورد 2020, ‏الزهراء الجميلة, ‏روان موسى, ‏shadwa.dy, ‏رحوبه, ‏قمر الزمان علي, ‏اننااه, ‏ريما الشريف, ‏jooli20, ‏مسو عوض, ‏ايوشي, ‏نور ناجح حوا, ‏لم يكن بالحسبان, ‏ريما حرب, ‏hibatalrahmane, ‏كيكي1404, ‏umnasser15, ‏رندالقرشي, ‏nour66, ‏خفوق الشوق, ‏varan, ‏ام ماج, ‏difa, ‏noura26, ‏أم أحلام, ‏ليال العاجي+, ‏نويفة, ‏اك حصه, ‏منتهى الرضى, ‏ولاء بنت فهد, ‏حبوبة حبيبى



مساء الخير ..
دقائق والفصل بين أيديكم قراءة ممتعــــــة ..

مساء النور شوشو🤍
بأنتظارك حبيبتي


ليال العاجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 08:55 PM   #5572

عفوك ورضاك ربنا
 
الصورة الرمزية عفوك ورضاك ربنا

? العضوٌ??? » 366403
?  التسِجيلٌ » Mar 2016
? مشَارَ?اتْي » 365
?  نُقآطِيْ » عفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond reputeعفوك ورضاك ربنا has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقةديرتها مشاهدة المشاركة
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 620 ( الأعضاء 154 والزوار 466)
‏عاشقةديرتها, ‏noufhassan, ‏منـال مختار, ‏سوما., ‏ناوميشام, ‏electron, ‏ذسمسم, ‏omnishan, ‏سودوكوو, ‏ام الجمايل, ‏قلب تهامة, ‏الماسة_, ‏nsöz, ‏مِسك, ‏هبة الغانم, ‏نطنيش !, ‏noura 203, ‏وجدان1417, ‏سهم الغدر, ‏خزاميه, ‏لطيفه خالد, ‏جلاديوس, ‏fay~, ‏هنو.., ‏ons_ons, ‏jojo, ‏كوكيزه, ‏lool_a, ‏amola77, ‏هنده القلب, ‏fedeay, ‏غسق., ‏ارووج122, ‏ضرخ كوك, ‏khalloussa, ‏مالي عزا من دونك, ‏نانا, ‏اروح فدوة, ‏22asma souma, ‏shahd141, ‏أم ميس, ‏roudha, ‏لحن آلحيآة, ‏ام محمد وديمه, ‏لطيفة**, ‏eatedal, ‏جنون امراه, ‏عيوش66, ‏فليفلة, ‏روجا جيجي, ‏layla884, ‏تجي نلعب, ‏ريمانه غلا, ‏بيسان الفنانه, ‏hifaalq, ‏امواج الخريف, ‏نيرو نانا, ‏راسيلو, ‏حروراء, ‏هيون القحطاني, ‏بنت المشايخ, ‏om lnmm, ‏wah7a, ‏الميرا, ‏راؤم, ‏ام تقوى التونسية, ‏maymo, ‏msamo, ‏عفوك ورضاك ربنا, ‏دلووعة2, ‏الذيذ ميمو, ‏sh⚜, ‏asaraaa, ‏lolo ahmed, ‏تهاني الوليد, ‏ميم_شين, ‏شموخ الثريا, ‏hend 2, ‏حلم فتاه, ‏elafksh, ‏بطه, ‏ريماه, ‏ريم الحمدان, ‏ريلاف, ‏هايدي صحراء, ‏الزهراألزهراء, ‏shaza12, ‏امل الفقيه, ‏زهرة الاركيد+, ‏athar osama, ‏دمشقية, ‏ام تنسيم, ‏nu_66, ‏خواطر كبرياء, ‏ملكةالقمر, ‏فاطمه عمر, ‏نجود_, ‏‏فانية،فكن لطيفاً, ‏hamedh, ‏الاوركيدا., ‏مالقيت إسم, ‏الغفار, ‏بريق السراب, ‏النايفه22, ‏maha bint saad, ‏مون شدو, ‏كيان علي, ‏halaabz, ‏ام فارس 19, ‏amoolh_1411, ‏qsn_, ‏رسوو1435, ‏جاسمن81, ‏دموع عذراء, ‏تفاءل..., ‏مريم عبدالرحمن, ‏نائلة منصور, ‏rabiaaed, ‏لولو نادرة, ‏نجمة مساء, ‏~~عنود ـ الصيد~~+, ‏shoodi65, ‏ميمي2, ‏ورد 2020, ‏الزهراء الجميلة, ‏روان موسى, ‏shadwa.dy, ‏رحوبه, ‏قمر الزمان علي, ‏اننااه, ‏ريما الشريف, ‏jooli20, ‏مسو عوض, ‏ايوشي, ‏نور ناجح حوا, ‏لم يكن بالحسبان, ‏ريما حرب, ‏hibatalrahmane, ‏كيكي1404, ‏umnasser15, ‏رندالقرشي, ‏nour66, ‏خفوق الشوق, ‏varan, ‏ام ماج, ‏difa, ‏noura26, ‏أم أحلام, ‏ليال العاجي+, ‏نويفة, ‏اك حصه, ‏منتهى الرضى, ‏ولاء بنت فهد, ‏حبوبة حبيبى



مساء الخير ..
دقائق والفصل بين أيديكم قراءة ممتعــــــة ..



هلا هلا 😍
اللهم زد وبارك


عفوك ورضاك ربنا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 08:55 PM   #5573

انجي حمدي

? العضوٌ??? » 437172
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 287
?  نُقآطِيْ » انجي حمدي is on a distinguished road
افتراضي

مسا الفل 🤩
منتظرينك شوشو


انجي حمدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 09:05 PM   #5574

مِسك
 
الصورة الرمزية مِسك

? العضوٌ??? » 479747
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 3,146
?  نُقآطِيْ » مِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond reputeمِسك has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقةديرتها مشاهدة المشاركة
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 620 ( الأعضاء 154 والزوار 466)
‏عاشقةديرتها, ‏noufhassan, ‏منـال مختار, ‏سوما., ‏ناوميشام, ‏electron, ‏ذسمسم, ‏omnishan, ‏سودوكوو, ‏ام الجمايل, ‏قلب تهامة, ‏الماسة_, ‏nsöz, ‏مِسك, ‏هبة الغانم, ‏نطنيش !, ‏noura 203, ‏وجدان1417, ‏سهم الغدر, ‏خزاميه, ‏لطيفه خالد, ‏جلاديوس, ‏fay~, ‏هنو.., ‏ons_ons, ‏jojo, ‏كوكيزه, ‏lool_a, ‏amola77, ‏هنده القلب, ‏fedeay, ‏غسق., ‏ارووج122, ‏ضرخ كوك, ‏khalloussa, ‏مالي عزا من دونك, ‏نانا, ‏اروح فدوة, ‏22asma souma, ‏shahd141, ‏أم ميس, ‏roudha, ‏لحن آلحيآة, ‏ام محمد وديمه, ‏لطيفة**, ‏eatedal, ‏جنون امراه, ‏عيوش66, ‏فليفلة, ‏روجا جيجي, ‏layla884, ‏تجي نلعب, ‏ريمانه غلا, ‏بيسان الفنانه, ‏hifaalq, ‏امواج الخريف, ‏نيرو نانا, ‏راسيلو, ‏حروراء, ‏هيون القحطاني, ‏بنت المشايخ, ‏om lnmm, ‏wah7a, ‏الميرا, ‏راؤم, ‏ام تقوى التونسية, ‏maymo, ‏msamo, ‏عفوك ورضاك ربنا, ‏دلووعة2, ‏الذيذ ميمو, ‏sh⚜, ‏asaraaa, ‏lolo ahmed, ‏تهاني الوليد, ‏ميم_شين, ‏شموخ الثريا, ‏hend 2, ‏حلم فتاه, ‏elafksh, ‏بطه, ‏ريماه, ‏ريم الحمدان, ‏ريلاف, ‏هايدي صحراء, ‏الزهراألزهراء, ‏shaza12, ‏امل الفقيه, ‏زهرة الاركيد+, ‏athar osama, ‏دمشقية, ‏ام تنسيم, ‏nu_66, ‏خواطر كبرياء, ‏ملكةالقمر, ‏فاطمه عمر, ‏نجود_, ‏‏فانية،فكن لطيفاً, ‏hamedh, ‏الاوركيدا., ‏مالقيت إسم, ‏الغفار, ‏بريق السراب, ‏النايفه22, ‏maha bint saad, ‏مون شدو, ‏كيان علي, ‏halaabz, ‏ام فارس 19, ‏amoolh_1411, ‏qsn_, ‏رسوو1435, ‏جاسمن81, ‏دموع عذراء, ‏تفاءل..., ‏مريم عبدالرحمن, ‏نائلة منصور, ‏rabiaaed, ‏لولو نادرة, ‏نجمة مساء, ‏~~عنود ـ الصيد~~+, ‏shoodi65, ‏ميمي2, ‏ورد 2020, ‏الزهراء الجميلة, ‏روان موسى, ‏shadwa.dy, ‏رحوبه, ‏قمر الزمان علي, ‏اننااه, ‏ريما الشريف, ‏jooli20, ‏مسو عوض, ‏ايوشي, ‏نور ناجح حوا, ‏لم يكن بالحسبان, ‏ريما حرب, ‏hibatalrahmane, ‏كيكي1404, ‏umnasser15, ‏رندالقرشي, ‏nour66, ‏خفوق الشوق, ‏varan, ‏ام ماج, ‏difa, ‏noura26, ‏أم أحلام, ‏ليال العاجي+, ‏نويفة, ‏اك حصه, ‏منتهى الرضى, ‏ولاء بنت فهد, ‏حبوبة حبيبى



مساء الخير ..
دقائق والفصل بين أيديكم قراءة ممتعــــــة ..
هلا والله 🤩❤❤
منتظرينك


مِسك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 09:06 PM   #5575

عاشقةديرتها

كاتبة في قصص من وحي الاعضاء و قسم الروايات المنقولة

 
الصورة الرمزية عاشقةديرتها

? العضوٌ??? » 410560
?  التسِجيلٌ » Oct 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,460
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » عاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond reputeعاشقةديرتها has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   star-box
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

34



*الماضي*



نزل من سيارته في نهاية الأسبــوع مجهد من أيام تدريب ودراسة طــويلة ومرهقة ..
حين لاحظ تصرفات أخيه الأكبر الذي يضع سلاحة الأوتوماتيكي بالمرتبة الخلفية ..
ليسأله بأرتياب :عسى ماشر أبونايف ...؟!
سلطان يلتفت عليه بوجه مكفهر :بروح حايل تخاويني ؟
الحكم بشك :أكيد ... بس وش بلاك؟
سلطان بزفرة حارقة :أركب وأعلمك ..
لاحقاً بالسيارة يشتكي بقهر :أتصلت بي شقحى ... تقول ألحق ولدك أن كان بعدك تعده ولد ... الرياجيل بيذبحــونه ...
الحكم :ايه وش هو مسوي ...
سلطان بغيض :متناشب مع عيال عم له اللي جوز أخته منهم ...
الحكم :وو ش بلاه عليهم ...
سلطان :البنت هاجة من جوزهاا وطالب بالمحكمة مهره وسالفة لها طول ومالها عرض .. تخربط على راسي شقحى ماأدري وش تدري ووش فاتهااا ...
الحكم بشك :وبيذبحه الرجال عشان مهر أخته ...
سلطان بأرتياب :لاا ماهو هالسالفة وبس أكيد فيه علماً ثاني ...وهو اصلاً مجوز أخته له عشانه مديون له ...
يافضحيتي بين الناس ..مضيع مستقبل المسكينة عشان فلوس ..الشرهة ماهو عليه على هالجدة اللي مخليه البنت تضيع بسبب هالهبيلة ..
لاحقاً توقفا في نهاية الشارع حين شاهدا سيارته تتوقف على الطرف الآخر من منزل عائلة زوج أخته ...
أقترب الأثنان حتى تفاجيء بهما على الجانبين من سيارته ..
سلطان بحدة :أنزل ...
هجرس بضجر :وش تبي ؟؟؟
سلطان :أنت ماتستحي أنا أبوك لك سنين ماشفتني أقولك أنزل وتسأل وش تبي...
هجرس :ماجيت شوق لي ..خايف أسوي مصيبة وتبتلى فيني ..
الحكم الذي لاحظ تورط سلطان ووقاحة الآخر ومن عينية فهم أنه ينوي شر لانجاة منه ...
فتح الباب وركب جواره..
وذاك ألقى عليه نظر مستسخفة قبل أن يلتفت ليوجه نظرة لسلطان الذي عاد يقول له :تعال بنتفاهم في بيتكم ماحنا واقفين بالشارع ...وأنقطعت جملته حين لاحظ سقوط رأس هجرس على المقود أمامه ...
ليرفع الحكم الذي طبق عليه حركة أفقاد الوعي التي تدرب عليها في كليته حديثاً :مافيه إلا هالحل ...
رح تفاهم مع الرياجيل وأنا بحرسه ...
سلطان المذهول من تصرفه :الولد وش صار عليه يالمهبـوول ؟؟؟
الحكم بتشدق ساخر :لاتخاف بعده حي أخذت الأول بهالحركة اليوم ...الباقين خاف يطبقونهاا..
سلطان المتوتر كان يتلفت مابين هجرس المصاب بالأغماء ومنزل عائلة خصيمه بريبة ..
الحكم قاله له مشجعاً :روح لاتخاف أنا عنده ..
وحسم أمره أخيراً ...بتوجه لمنزلهم لتفاهم وأنهاء المشكلة من جذورها ..
بينما الحكم نزع شماغ هجرس من رأسه وقيده فيهااا ...
وبقى يترقب ظهور سلطان ..فهو لايريد أي مواجهة بينه وبين المقيد جواره بدون وجود شخص ثالث ..
وفعلاً لم يطل أنتظاره حتى خرج سلطان له ...
وتعاون الأثنان على حمله لسيارتهما وهو على وضعه ذاك ..
ليسأله بعد أن أتخذ كل منهما مقعده :واللحين وش السواة..
سلطان بحزم :بأخذه معي لرياض ...
الحكم :ووش سويت ..
سلطان :خلاص وعدت أبوه أعطيه فلوسه وبيخليه يطلق البنت ...
ليكمل بنرفزة :هالخسيس ماألوم هجرس فيه ...
لم يعقب ..ولكن سلطان عاد ليقول :ياليتني ماني بهالوضع كان عرفت كيف أربيه ..
الحكم بشك :ليه وش هو مسوي ...
سلطان بحنق :يرمي هرج مثل وجهه ..
الحكم بفضول:عن وش ..
سلطان :هرجً يخص البنت ماأقدر أقوله ..بس خسيس وتسذوب .. وأسود وجــه ..؟؟
صمتت للحضات وأخبره بعد تردد :البنت ماسلمته نفسها ...وجاي هالحزة يشكك بشرفهااا ..


××على النقا حبك من أول و هالحين كنّك وكاد .. و كنّ غيرك هقاوي××




*الحاضـر*



الليلة الثانية على التوالي لايستطيع النوم ...فقط يضع رأسه على تلك الوسادة ..ثم يتقلب ويتقلب ويعود ويلتهم المزيد من المسكنات فوق الجرعة المطلوبة لعلها تبعث النوم لعينية ..
أو تسكن أفكار عقله ولكن لاجدوى نفس الوضع لايتغير بل يزيد أرقه سوءً ..
لقد أنتصف النهار ... جلس بفراشة مستسلماً من محاولاته الفاشلة بالنوم ..
ومجرد بقائة أكثر بفراشه بدون نوم يجلب له المرض ...
وقف بثقل ليتوجه لحمام غرفته ...وهو يشعر بجريمة ماأرتكب بحق نفسه يوم أمس حين أستخدم يده اليسرى بكثرة رغم العملية الجديدة التي أجراها فيها ..
بعد أن خرج بحث عن أقراص المسكن ليجدها قد فرغت رمى الكرتونة بحنق ... هل يلاعبونه ...كيف أنتهت بيوم ونصف ...
نزل بضجر مع المصعد فهو غير قادر حتى على أستخدام السلالم ..
دخل المطبخ وصاح بالعاملات ليبتعدن عن طريقة ...
كان المنظر طريف لو هو في مِزاجه المعتاد وهن يقفن بالزاوية البعيدة من المطبخ ..فتح الثلاجة بحث عن الأدوية المطلوبة ...وحين لم يجد المسكن المطلوب ..
حاول أغلاق باب الثلاجة وحين لم يعمل معه سحب الرف بطريقة فضة ليتساقط كل مافيه على الأرض محدثاً ضوضاء
عالية ...
ليرتفع صوت والدته من الخارج توبخ العاملات ...
حين خرج وجدها تجلس مع يارا التي تشرب معها القهوة ...
التي قفزت لتبتعد عن طريقة ..
حتى صاح بها :صبيلي قهوة ... وش ثلاجتكم هذي مافيه دواي ..
شعاع بأستنكار من تفكيره:ياوليدي دق على الحارس ويجيبه لك الثلاجة ماتقضى أدويتك وأنا أمك وأنت راقد..
فياض وهو يشفط من فنجان القهوة : أنا اللي غابني دافع على أدويتهم قريب الألف وأخرتها الكرتون مافيها إلا شريط واحد والظاهر حتى الثمان حبات ماوصلتهااا ...
وحين لاحظ صمت يارا سألها :وش رايتس بالموضوع ؟؟
يارا بضيق سيفرغ فيها كل طاقته السلبية تباً أين أختفت ليلى هي من تجيد مجاراته بالحديث:وش موضوعه ..
فياض :أنا وش أشرح من الصبح ..ورايحة للكلية جاية من الكلية وهذي آخرتهااا ..
يارا :أدرس ديزاين بالكلية مو صيدلة ..!!!
فياض :والخيبة ...يوم خلصت التخصصات والأقسام مالقيتي غيرهالقسم اللي حتى أسمه يفشل ...
بكرة يقولون عنتس خياطة ..
يارا :خالي مو مصممة ملابس ..وأشارة للجدارن والسقف :ديكور ...
فياض بصدمة :الله لا يوفق شيطانتس بتمشين وسط الرياجيل وتصبغين معهم ...من اللحين أقول ريحي روحتس محد مخليتس تشتغلين ...
وحين لم يجد منها رد :سكتت ماتعرفين تردين أنتي ...
شعاع بأنزعاج :أنت وراك ماتكف شرك عن البنية تدور من تناقره
فياض :يمه أدربها عشان بكرة مايأكلنها الحريم ..ويقولن بنتاخي فياض ماتعرف ترد الهرج ...
شعاع :لاتخاف كل بناتخيك يأكلن الواحد قبل مايكمل كلمته من خواتها لين بنات أخوانك ..
فياض :ايه كفووو ذولي الحريم الجيدات ...
وتلفت حوله بأستنكار :إلا ليلة وينهاا .. اللي مافيها خير من أمس ماشفتهاا ...
حينها وصلته رسالة شتت أنتباهه عن مايسأل عنه ليقف بشكل مفاجيء ويخبرهم :فمان الله يمه عند شغله قريبة وراجع لكم ...
وقبل أن يخرج أكتشف عدم أرتدائه لشماغ ليلقي نظرة على الشماعة عند المدخل فيجد شماغ لايعلم لمن أرتداها على عجل وهو يقول بضجر :هذي أكيد لسلطان مايعترف بالماركات ..يحب القرش ...
لتسال شعاع يارا مستنكرة :هو ياوليدي حتى الرياجيل عندهم ماركات ...
يارا :والله ماأدري ياجدة بس أتوقع لو مافيه خالي فياض يخترعها عشان يسوي نفسه هو الوحيد الوواااو والكشخة ..
شعاع :إلا أنتي وش مقابلتني له ماعندتس دراسه ...
يارا :اللحين بقوم أدرس ..بس ياجدة وش فيه خالي سلطان أمس يوم عندك وجهه غريب وكن فيه مصيبة طايحة على راسه ..
شعاع :والله ياوليدي ماأدري عن هاللي تقولينه بس عسى ماهو خسران ومضيع قروشة ..
يارا بأحباط فهي متأكدة أن هناك مايخفيه فوجهه كان متعكر للأبعد حد وبطريقة مثيرة للأنتباه :طيب ياجدة عن أذنك بروح أدرس ..
شعاع :مري غرفتك خالتك ودقي عليها خليها تنزل عندي وش مجلسها لحالها ..
هزت رأسها بتفهم وصعدت وهي تراسل والدتها التي أخبرتها أن زوجة عمها أصبحت تسأل عن أي قاعة يريدون الحجز فيها للعرس ...
أي أن الأمر أصبح واقع لامفر منه ستتزوج هذه الصيفية ..

××عوّدتك أرضى على اتفه عذر تعتذره
الين .. صار زْعلي ما عاد له قيمه××


****


طرقت على الباب وهي تقلب عينيها بين العسكريين الذي كان يقفون على الباب وحين أقترابها مع رفيقتها أبتعدا قليلاً ..
تباً لك الحكم من بعد فياض ستستغلني أنت لأصبح المرافقة الرسمية لزوجاتكم ...
فتحت الباب وألقت نظرة سريعة على الغرفة الخالية إلا من هجرس الذي يتمدد على سريرة يد تحت رأسه وبالأخرى يمسك هاتفه ...
فتحت الباب وطلبت من الأخرى الدخول :فزة تعالي ..
أما هو فقط أعتدل بجلسته حين شاهد دخولها بنظرة شك لكن حين رأى الأخرى قهقه بسعادة :فزة الله يقلعتس خرشتيني أحسبتس حرمة بتبليني بعمرها ....
فزة وهي تزيل نقابها :آآآه ياويلي حالي عليك يأخيي.. وأخذت تتلمس جسده :أفتروا فيك اللي مايخافون الله ...
قبل أن تعانقه بقســــوة ...
وهو يحاول دفعها وضحكته المزعجة تملء المكان :بموووت منتس لو مامت من الطعنة ...
فزة عادت لتتأمل وتحسس ذراعه :أنت طيب صدق ياهجرس ولا ياخذوني على قد عقلي ...
هجرس :افا عليتس يأخت هجرس ماعاش من ياخذتس على قد عقلتس .. أنت طيب مافيني بلاء ..مهبول من حاول يغدر فيني ....
ووخري عن عمتي بتسلم علي ولاشكلها بتدفتس إلا أنتي صاكه بالجدار ..
فزة التي أبتعدت للترك الفرصة لأسماء التي أنحنت لتسلم عليه بعملية قبل أن تبتعد ليخبرها :اخخخ ياعمه وش هالطيب الفتان ... فتنتي المسلمين ...
وحين رأى تكشيرتهااا :أمدحتس ..
أسماء وهي تتلفت حتى وجدت مقعد سحبته لتجلس عليه :وشلونك .؟؟
هجرس :تو مازان حالي ..
وتركتهم بأحاديث صاخبة وكم هما سريعي التنقل بين أمر وآخر ...
وحين فكرت أن تخبر فزة بالأنصراف ..
طرق الباب شخص يسأل هجرس من خلف الباب :من اللي عندك ...؟؟
هجرس :أختي ...
فياض :طيب خلها تطلع بدخل بكرة بينقلونك للمستشفى السجن ..
هجرس الذي تكدر وجهه من الموضوع .. شاهد أستعدادها للمغادرة ..
خرجت أولاً فزة ...وحين كانت تلحق هي بها دخل فياض ...
ليقول مباشرة :هذي وش تسوي عندك مهبول أنت ...وألتقط حقيبتها وفتشها بسرعة ليخرج ماأخبرته عنه :شف وش معها جايه تغتالك ...
وتحت نظرات هجرس المذعورة قهقه ضاحكاً:أنخرش الخبل ...
أعاد لها حقيبتهااا :روحي روحي الله يستر عليتس ...
خرجت ولم تعقب على تصرفه ..
فالتعقيب على تصرفات فياض يحتاج للصبر لانهاية له ..لاتمتلك هي أي رصيد منه
بحثت عن فزة لتجدها تنتظر بنهاية الممر ..
سارتا معاً حتى خرجتا للسيارة ..
لاحقاً لم تستطيع أحتمال صمتها المريب أكثر ..
سألت فزة المنغلقة على نفسها لاتشبه أبداً من كانت أمام هجرس :وش فيك .. ؟!
فزة تعود للواقع على سؤال أسماء التي تفوقها صمتاً بالعادة :وش فيني .. ماعلي زينة وبطير من الفرحة بعد ماشفت أخيي وعقبال مانرقص على عرسه ...
أسماء بتكشيرة :عرسه ..خلينا من هالموضوع اللي يسم البدن وقولي الحقيقة وش مشكلتك ..حتى أبوي نشدني عنك ...؟!
فزة بتأثر :ياعمري ياعمي مايحس فيني غيره ..
أسماء :متهاوشه مع الحكم..
فزة :والله أنا بينا شوية زعل بس الحكم والله أنه مايقصر علي أنا الغلطانة ...
أسماء :ووش هو غلطك ..
فزة بفزع من مجرد معرفة أسماء للحقيقة :ولا شي ولاشي أسرار خاصة ...
لقد تغير عليها الحكم من تلك الليلة وبعد يوم أخذ يتطقس فيه الأوضاع عاد لها شامتاً ليخبرها :أمي وأبوي مثل السمن على العسل ..شكل أحلامتس من أمنياتس الداخلية ...
وبعدها لم يعد شيء كما كان أصبح بارد معها وشديد التباعد ...


××والله أني يوم اصد بكل ضيقه وآتحجج في ظروف الوقت عنه كنت احاول كيف اخبي هـ الحقيقه انت شرً بـ الهوى .. لا بٌدّ منه ××


***


فياض بعد خروجها تلفت حوله بحثاً عن قهوة :قهوتهن وين ؟؟
هجرس :ماجابن شيء ؟؟
فياض بتكشيرة :والخيبة جايات يد ورى ويد قدام ...
حتى ورد ماجابن لك ...
هجرس :أشوى ماجابنه عشان ماأحذفهن معه مع الدريشة ...
فياض بعدم أستحسان :ياورع خلك ذوق شوي ...بكرة وش بتجيب لمرتك ..وبلهجة تهديد :والله لو ماصرت سنع معها نوكلك البتال يأخذلك لصحراء اللي مافيه صوت ويذبح ويصلخك تراه متكفل بالمهمة !!!
هجرس بصدمة :ليه وأنا وش مسوين له ...
فياض وهو يشعل سيجارته:والله طلبناه يقنع البنت عليك هكى الأيام وعطانا هالتهديد فوق البيعة .. للأسف أبوك اللي تلقى التهديد لو هو عمك كان ماقبلته عليك ...
هجرس :جدي مادرى هااه ..
فياض بسخرية :لاا على حسب توصياتك ..
هجرس :ايه لو درى بيسحب البنت مني ... بيحط الغلط علي كالعادة لو أني مبتلىء ..
وحين لم يجد رد من فياض :ياعم أنت صادز بيردوني السجن ..
فياض : لابيأخذونك الفور سيزونز...
هجرس :ابك وش هو !!!
فياض بشماته :فندق لاأعرست أحجز لك فيه ..
هجرس :اييه شكل الفنادق بتقفل وأنا ماأعرست !!
فياض :أنت أسمع كلامي وبتطلع ...
هجرس بضجر وهو يرمي لحافة :من طبيت السجن وأنتم أسمع كلامنا أسمع كلامنا ...
فياض وبحدة :جوزتك ولاماجوزتك ووفينا بوعدنا أو لااا ..
هجرس بعبوس:وش الفايدة وأنا ماحضرت حتى عقد قراني ولاحسيت أني معرس..
فياض :بتحضر عرسك أن شاءالله ..بس خلك رجاال ..وحركات الورعان والرجة خلها وراك ...
ولاعمرك ماراح تصير كفو حرمة وعرس ..
والتفت غير مصدق لعامل النظافة الذي خرج من دورة المياة يدفع عربته قبل أن يخرج مع الباب !!
فياض بشك :هذا متى دخل !!
هجرس وهو يشم :اهب ياوجهه والله أنه الأمرد !!!
فياض :وش هو ..
هجرس بأرتياب شديد:أعرف ريحته الحكم الله لايوفق أبليسة أخلعني أحسبه واحد جاي يغتالني ..
فياض بدهشة وعدم تصديق :والحكم ليش يتنكر علينااا ...
هجرس :تكفى ياعم رح الحمام أكيد أنه حاط فيه تهديد ولابلىء ....
وقف بعدم أقتناع وحين فتح الباب صدم .. بمايوجد بالداخل قبل أن يعود له :شانق له هيكل عظمي بس لاتخاف مايقدر عليك ...
هجرس :شانقه شانقة ..
فياض بضحكة ساخر :ايه بمناديل الحمام ..
هجرس :انا لازم أنادي العسكر ويشهدون على الحادثة ..
فياض بنظرة حادة :أقول أنثبر محلك ...
هجرس بضيق :يارب أنا وين أروح بنفسي بالسجن رباح وبرى الحكم ...
فياض :أنت وش فيك مكبر الموضوع تراه يمزح معك ..
هجرس بعدم أقتناع :لاوالله يتهددني أبك لايكون فزة مسوية فيه مصيبة وهو بيردها فيني ...
هو يفهم هجرس جيداً كل هذه الدراما ليشفق عليه
يعتقد أن بأمكانه فعل شيء حتى لايعود للسجن وكأن الأمر بهذة البساطة ..

××لا تلتفت لـ اللي زرع فيك الأحزان به شخص همّه ضحكتك " انتبه له "××



****

مع شعورها بالمرض والسقم .. هناك شعور عظيم بالخوف يستوطنهااا ..
خوف من نوع جديد ... أن كل ماتعيشة الآن أكبر منها ويفوق قدراتها حجماً ...
كل ردة فعلها السابقة كانت تحت نوبة ذعر الأكتشاف ..وألم الخيبة ..
أمداها بقوة عجيبة جعلتها تتصرف بكل ذالك الأندفاع ...
والآن تشعر بروحها تتعرى أمام برد الفراق ..
وجليد الحقيقة المره ...ومطر الخيبات ...
روحها ترتجف رعباً من كل ماتمر فيه ...
هي ليست بحجم المشكلة التي وجدت نفسها فيها
ولاتستطيع أن تشتكي لأحد همها ...ذالك اليوم
أمسكت لسانها حتى لاتخبر راما مامشكلتها
حين تركتهم أسماء على أنفرد ...
لاتريد أن تخبر غريب بما حدث معهاا ...
ولايوجد قربها من تشتكي إليه ..
بلقيس تعلم لأنها أخبرتها حين سألتها عن معلومات عن خالة صديقتهاا ..
ولأنها مريضة وبلقيس لحوحة وجدت نفسها تخبرهااا ...
طرقات على الباب قبل أن تدخلها لها والدتها بصينية عليها طبق طعام وكوب عصير ...
رضا وهي تتأمل وجهها بحزن :يابنت ياخايبة كلي اللي أعمله ليك شوفي وجهك كيف صار ..شبه الليمونة اللي ناسينها بدرج الثلاجة ..
شربت كوب العصير الذي مدته لها :أمي ايش هذا ...
رضا :اشربي وأشكري الله ..
خزام تنزل الكأس عن فمها :الحمدلله ..ماحبيته ..
رضا :مو ضروري تحبيه أشربية خليه يرجع الدم لوجهك ...
خزام :جوافة ياأمي ماأحبهااا مو لازم عصير هاتي الشوربة وأحشربها وكفاية علي ..
رضا تضع لها الصينية بحجرها :لساتك تحسي بالدوخة ...
خزام تحرك الملعقة بطبق الشوربة :يعني مو مرة ...
رضا وهي ترتب الأغراض قرب سريرها :شيلي هذي الأدوية بالرف اللي فوق أحسن يجي أحد من الصغار يفكرها حلاوة ويأكلهااا ..
ماراح تخبريني أيش اللي حصل معاااك ...
خزام بملل :أمي أنا لو خبرتك بتنسي الموضوع الرئيسي بتركزي على حاجة ثانية عشان كذا ماأقولك ..
رضا بنظرة حادة تتوقف عن ماتفعل :لا ماراح أركز بحاجة ثانية بركز على خيبتك ...
خزام :أسماء قالت لي نروح نزور فياض بالمستشفى ..وحين لاحظت نظرات والدتها التي تفرك يديها على ثوبها الفضفاض وكأنها تغالب نفسها حتى لاتخلف وعدها :هو قلها ...لما رحنا كان عنده بنت ...
رضا بوجة محمر :وايش عملتي ..
خزام :ولاحاجة طلعت وسيبته ولحقت البنت وفهمت منها أنها زوجته مسيار يعني سر ...
رضا :الله أكبر عليك ياظالم ...حسبي الله ونعم الوكيل ...
وصمتت لحضات بعد أن أمطرته بدعوات تكفيه لسنوات للأمام :بس يابنت من فين جبتي فكرة تلحقي الحرمة اللي شفتيها معاااه ...
خزام وهي تعبث بطبقها :من فين يعني ...من المسلسلات ..
رضا :والطلاق والخيبة اللي عماله تفكري فيها أخذتيها من المسلسلات ...يابنت أنتي متى تكبري وتعيشي الواقع ...؟؟!
خزام تضع الصينية جوارها وتندس تحت لحافها ...بطريقة تعلن فيها رفض الحديث ...
شعرت والدتها تحمل الصينية وقبل أن تخرج أخبرتها بصرامة :قومي نظفي أسنانك قبل لاتنامي ماعندنا فلوس نعمل أسنانك بعد ماتخربيها ..

××من كثر مـ اسكت لا تضايقت ..حسيت في داخل ضلوعي صدى صوت وإزعاج ..××


****

بعد العصر مباشرة كانت قد فرغت من أعداد الأفطار له وصعدت فيه لجناحها حين وردها أتصال ملح من ليلى
تعالي لقد صنعت كعكعة ...أريد منك تذوقها ..
ورغم أنها أخبرتها هناك من يشارككم الجلسة ولاأريد الأحتكاك فيه ...ولكن أصرت كوني الأقوى ...أنتي تخرجين كل مرة منتصره لوتري تلون وجوههم بعد أنصرافك ..
تعلم أن ليلى قد بالغت ولكنها حصلت على مبتغاها لأنها ماأن فرغت من أستحمامها حتى تجهزت للخروج لهم ..
وكما توقعت كان هناك حسناء ومريم وعادوا لرمي أحاديث مبطنة لاتعلم مامغزاهاا ..
تجاهلتهم كالعادة لاتريد الأنسياق خلفهم ...
حتى سألتها حسناء أخيراً وهي التي لم تكن تحدثها أبداً ولاتوجه لها أي سؤال :ماقلتي لنا وش رايتس ياجوزاء باللي صاير ..ماأنتي زعلانه لأن الحق ماينزعل منه !!!
جوزاء حدجتها بنظرة مزدرية :ماهو لازم أعرف وش اللي تسألين عنه عشان أعطيك رايي ...
حسناء بشخرة سخرية :أثرهم صادقين يوم يقولون بنت حلال ماتدري وين الله حاطهاا .. جوزاء ماتدرين أن القضايا واقفة على قدم وساق بالمحاكم عشان يسحبون منكم أسم الصوارم !!!
جوزاء ببرود :والله وليه متعبين عماركم !! ... لو طالبين رايي كان قلت نفسخه مثل مانفسخ جـــــزمنااا .. الله أكبر يانسب الرسول ...
ووقفت وغادرت المكان بكل برود
متجاهله الشهقات والسباب الذي طالها وطال أصلها ...
كانت ترتجف حين وصلت غرفتها .. لتتصل على أمها بلهجة متوترة :يمة صدق هاللي يقولونه... لاتلفين وتدورين علي .يعني عارفين بالقضية ..وعارفين بوضعي الصعب وسط ناس معاديني ... وتخبون علي موضوع مثل هذا ...ايش من هــوووو ...الله لايوفقهم عساهم يتمنون الموت ولايلقونه ...
بدعي وبدعي وبدعي ...
كان تتشنج من الغضب وهي تسمع كل تفاصيل القضية إذاً أخوة حسناء وعبير هم المتكفلين بالقضايا وهم سبب المشكلة حقاً إذا عرف السبب بطل العجــب ...
أنهت المكالمة وأتصلت على أحمد فيبدو أن هناك مشكلة قائمة بالأصل بين أخيها عبدالله وأحد أخوة تلك في التجارة وكان هذه نتيجتهااا ...
جوزاء :السلام عليكم وشلونك ..مساء الخير توك تذكرني ...ايه سمعت !! ..ليه ماعلمتني ..طيب وشلون عبدالله .. وش فيك ..وش اللي ماأدري عنه ..جلست وهي تستمع لصوته المتردد :انطق لاتخاف تعودت على المصايب ..ماعاد أستغربهااا ..
ومهما تخيلت ماذا سيخبرهاا ...لم يكن يصل لهذة الدرجة من الصدمة ...لقد وقع زوجها على الوثيقة التي يجمعوها من رجال الصوارم حتى ينزعوا اللقب منهم بتقديمها للمحكمة ...بكل بساطة هل يوجد أعظم من هذه خيانة ..!!
شعرت بالباب ينفتح ويلقي عليها نظرة سريعة أعتادتها الأيام السابقة ولم تفهمها لقد كان يبحث عن اللحضة التي ستعلم فيها ..
جوزاء ببرود ينفيه أرتجافة يدها التي لاتستطيع أحكام قبضتها على الهاتف :مع السلامة وقطعت الأتصال بينها وبين أحمد الذي يحاول التحدث معها أكثر ...
بتال بوجه مرهق:السلام عليكم ...
جوزاء :وعليكم السلام ..
بتال :حطي الفطور ...
خرجت من الغرفة بكل هدوء وهو الذي توجه لصالة لينتظر الأذان فيها ..
أدارت زر الميكرويف ليسخن الأطباق التي حفظتها داخله.. وضعتها مع القهوة التي أعدتها سابقاً ..
بالأضافه للعصير والماء وأحضرتها له ..
كان يتناول فطورة ..بكل هدوء ...وهي لاتعلم كيف أستطاعت التحكم بأعصابها حتى اللحضة وكأن جليد يستوطن أحشائها ..
تشاهد تناوله طعامه بكل هدوء ...كيف له أن يبقى بكل هذه الأريحية بعد تصرفه الذي قتلهااا ..
هل من السهل عليه التحكم في مشاعره إلا يشعر بعقبات تصرفه ...
حمقاء لن تألم النار سوى من يسير عليها ...هو بكل بساطة يبتسم بوجهك ومن خلفك يوقع على الوثيقة التي بموجبها سينتزعون منك اللقب الذي تحملينه لسنوات ...لقد بخلوا عليك فيه طويلاً أستكثروا لقب لايعني شيء على أبناء الراعي وأحفاده ...
كبحت أنهيار داخلهاا كانت روحها تشاهد المنظر من بعيد وكأنها المسرحية الأكثر سوداوية في الحياة ...
هو يتناول طعامه كما أعتاد لايعلم عن أي شيء وربما يفكر داخله كيف الأيام تمضي وهي لم تكتشف فعلته ... وكم هو متفوق بأخفائهااا ...
وهي تعاني من أنهيارات جليدية تطمر قلبها وتنغرس فيه شظايا جليدية شديدة الحـدة ... ليتمزق مرة تلو المرة ...وهي تتذكر سهراتهم ملطفاته عبارته التحببية كل هذا وهو يخفي الأمر الأكثر مصيرية في حياتها عنها ...
وقف أخيراً ليسألها كما أعتادت :بروح أصلي تبين شيء ... ..
حمل شماغه على كتفه وأنحنى ليطبع قبله عميقه على خدها :شكراً على الفطـور تسلم أيدينتس ...
وخرج ... وهي مازالت بمكانها والأرض تدور من حولها وفيها ...تذكرت موقفها ليلة الدخله وحين تصرف معها تصرفه ذاك ...نفس الشعور العميق بالصدمة والخذلان سارت بخطوات مهزوزة تنظر لوجهها بالمراءة تريد أن ترى الوجه الذي لم يستطيع فهمه أو حتى الأحساس بما يحمله من ألم ...
كانت عينيها أكبر من المعتاد وملامحها متصلبة وكأنها تمثال من شمع وليست أنسان من لحم ودم !!!!
عينيها ألتقطت وجود مفتاح سيارته ..هل سيعود ليأخذه لاتريد مقابلته ...ولكن للحضة تذكرت هو ذاهب لصلاة لو عاد لأخذه ستفوته ... سيعود بعد الصلاة وهي لن تحتمل أي مواجهة فلقد أنتهى كل شيء لو أتصلت على أحد ليقلها ستنتظر كثيراً ..ولن يكون لديها الصلابة المطلوبة لتمثيل أكثر والطلب منه أيصالها لوالدتهااا ...
وكأن المفتاح يخبرها الحل ... نظرت إليه مرة أخرى وألقت نظرة أخرى على عبائتها المعلقة ...أرتدتها بلاتردد وحملت المفاتيح ...وخرجت بلاشيء ولاحتى هاتفها الذي تذكرته بمنتصف نزولها السلم ...
فأبت العودة وأخذه وتقدمت للأمام لقد تركت كل شيء خلفها ولن تعود من أجل هاتف ....
كان تجر أقدامها للأمام وهي تشعر فيها ثقيلة وكأن حولها صبة من أسمنت أو أكياس حجارة ورمل ...
لاتعلم كيف قطعت الساحة الطويله فهي معتادة على وجود السيارة أمام الباب وتصعد إليها وتخرج مباشرة ...
ضغطت إزرار فتح الباب وتلكأ الرموت بيدها عن تأدية عمله ...
بسبب يدها المرتجفة ...
صعدت أغلقت الباب عليها ربطت الحزام ويديها ترتجف بشدة ..لامجال لتراجع لو تلكئتي ثواني أكثر قد تواجهين أي سيارة عائدة من المسجد وهذا لن يكون بصالحك ...
ضغطت زر التشغيل وهي جزعة من تصرفها ...
ولكن همس معذب أخبرها :أستكثر عليك أسمهم ... يأكل ويشرب معك ويلمسك بالطالعة والنازلة وهم موقع وثيقة تحرمك من أسمك ... والأهم تدرين زين أنه مايبي ولد منك لأنك ماتسوين بنظره شيء ... وأنتي أقل من أنه يخلف منك ...
داست على البنزين حتى أصدرت السيارة صوت مزعج وبكل تهور وشناعة قيادة تراجعت بالسيارة للخلف بطريقة رهيبة حتى أستطاعت الخروج من الموقف بسلاسة دارت حول النافورة التي كانت ستصطدم بها للحضة ...
ركزي لن ترتكبي حادث بمنتصف الساحة وتحرجي نفسك أمامهم ...كانت تخرج من البوابة لتواجه السيارة القادمة لم تنظر للشخص الآخر ولكن علمت جيداً من هو فلون السيارة كان للأخ الأكبر وزوج الحرباية حسناء ...أخذ يطلق منبهااات كثيرة إلم يكشتف أنها من تقود ولكنها تجاوزته غير متهمة أن السيارة قد أحتكت بحواف البوابة بطريقة سيئة محدثه خسارة بالتأكيد بهيكلها الخارجي ...
وأنطلقت بسرعة ماأن نزلت للطريق محدثه عجلاتها صرير مزعج لم تعره أي أعتبار ...
من جهته سلطان وقف متردد مصدوم بسيارة بتال التي تجاوزته وتقودها زوجته ...لقد أحتكت بالبوابة بالسيارة التي تسوى مبلغ خيالي ولم تهتم ... هل فقدت عقلهاا ..هل دللها بتال حتى أصبحت لاتعي عواقب تصرفاتهاا...
كلااا هذا ليس دلال هذا عدم مبالاة ولايحدث إلا تحت تأثير صدمة شديدة ...
ولم يحتاج التفكير أكثر حين ضرب على المقود :كلها يابتال قلنا لك علمها تجي منك أحسن ولا هالفضايح ..
فتح هاتفه ليتصل فيه ولكن أغلقه ماذا سأخبره ليحضر وأحدثه مباشرة ...ولكنه قلق جداً من السرعة التي غادرت فيها ...
دخل للمجلس وهو يحــوقل كان هو أول الحاضرين ..
بعد قليل دخل فزاع وبتال الذي يبدو على ملامحه الدهشة ...
وفزاع خلفه يضحك :أكيد فياض يعني من يسويها غيره خلص من سيارة عمتي فهدة حول على سيارتك ...
سلطان وهو يصب لنفسه فنجان من القهوة التي قدمت له للتو :أبو حاكم ترى مرتك طلعت بالسيارة وحكت فيها البوابة ...
بتال ووجهه تحول ملامحة من الذهول للصدمة :كيف ..؟؟.
سلطان :والله هذا اللي صار أنا داخل وهي طالعه ..وسرعتها ماكانت طيبة ...
فزاع :افا ياذا العلم مرتك من متى تسوق ...
بتال أخرج هاتفه وبدأ الأتصال عليها مباشرة بقلق شديد وهو لايستطيع كبح صدمته ..ولكن الهاتف كان يرن والطرف الآخر لايجيب ..
خرج للساحة ليلحق فيه سلطان ...ليجده واقف مذهول يحدق بموقف سيارته الفارغ... وكأن الفكرة لم تركب بعقله حتى الآن ..
سلطان :وش فيك ...!!!
بتال لايستطيع تجميع أفكاره من الصدمة وسواقتها الفوضوية لاتفارق باله لوحدها بوقت ذروة على الطرق المزدحمة:هذي من جدها أخذت السيارة ماتعرف تسوق لاحطت رجلهاا ماتشيلها عن البنزين ...
سلطان بشك:بتال أنت علمتها بالعلم ..
بتال بشحوب والذي لم يفكر للحضة أن الخبر قد وصلهااا :لا وش دخل؟؟
سلطان :أقولك المرة حكت بسيارتك البوابة وكملت طريقهااا ... يعني طالعه طالعة لو ماوارها مصيبة دارية عنها وقفت ولا رجعت تشوف وش صار فيها بعدين أنت سامح لها تطلع بالسيارة ...
بتال وهو يشد على قبضتيه جواره :ماسمحت لها ..بس هي لاصار معها شيء تشطح شطحات وتعودت أمشيها لهااا ..
سلطان بأنزعاج لما لم يستمع لرأيه أخفاء أمر مفضوح هذا يلبسه الجرم حتى لو لم يرتكبه :ايه عشم نفسك ..يالله كلهااا لي أسبوع أقولك علمها تجي منك ولاتجي من غيرك ...بس أنتم متى تسمعون شـوري ..؟!
بتال بأعتراض :وأنا وش ذنبي ..قبل أن يقول بتوتر فكل مايفكر فيه وجودها على الطريق بهذا الوقت وسط الأزدحام الخانق وبقيادتها المتهورة أمر حدوث حادث يحمل النسبة الأكبر :اييييه أنا ماني بهالموضوع ...بحريقه كلهم ...هم وتواقيعهم وقضاياهم ...
وعاد يتصل فيه ..قبل أن يتصل برقم وضحى التي أخبرته أنها لم تأتيها بعد ...
زفر بحنق كل هذا وسلطان يراقب تصرفاته بشفقة فبتال يبدو عديم الحيلة بطريقة مفزعة ...كان هاتفه لايتوقف عن الرنين برقم آخر ولكنه ليس الوقت المناسب للرد عليه ...
جلس على الأرض وكأن أقدامه لاتستطيع حمله أكثر وهو يقول بسوداوية :أكيد صار عليهااا شي لها كم طالعة وماوصلت بيت أمهااا ...لافيه بلاء أكيد ...
سلطان :ياأبن الحلال تفاول خير ...
ورد على الرقم المزعج الذي يلح بالأتصال عليه :هاه وش عندك ...وش هو أيه ...طيب زين زين خلك وراهااا ...
ليغلق منه ويخبر بتال :أبشرك هذا الحكم يقول شافهاا ولحقهااا ..بس ماراحت لأمها يقول بتطلع من الرياض ...
بتال يقف بصدمة حتى فقد توازنه من وقوفه المفاجيء وأستند على سلطان الواقف جواره :وشلون ...وش يطلعها من الرياض ...؟

سلطان :وش قلت لك أنا العلم جاها ...مروحه لأخوانهااا بالخرج ...
يالله اللحين رقعهااا .. بس أهم شيء أنك تطمنت الحكم وراهااا ..
اللحين أهجد لاتحاول تســوي شي تراك بتطينها أكثر ...

بتال بعد ماسمع الخبر من سلطان تركه خلفه وتوجه للداخل لقسم شعاع حيث جناحه مع جوزاء ..صدمة وخذلان ..وقهر شديد
مشاعر تتنافس بداخله ..
منذ أن خرج الموضوع على السطح لم يستطيع نقله
لها ...هو موضوع أساساته قديمة جداً قبل العطية ذاتها
وقبل كل حياتهما معاً ...
وعودته بهذة الطريقة صدمته هو أيضاً لأنه نساه وأعتقد أن الأمور التي تسببت فيه قد أنتهت وهدأت الحرب بين الشخصيتين المتسببتين بكل هذه الفوضى والذي من سخرية الأقدار أنهم أنسابه من الجهتين ..
من جهة الأولى والثانية ...
جرب أن يخبرها ولم يستطيع ...كيف سينسف الهدنة والحياة الهادئة التي يعيشانها بخبر كهذا ...
ستتألم وهل يوجد أحد لن يؤلمه موضوع كهذا ولم يفرط بقلبها ليوصل لها خبر سيوجعه ..
كان يعلم أن هذا مايحدث شعر بالفراق قبل أن يصل إليه ...
علم أنها لن تبقى له ...
فتح جناحه ليشعر بطعنة غائرة كل شيء كما تركه سواهااا لم تكون موجودة الشيء الذي يجعله هذا المكان الصامت جنة بالنسبة له مفقـــودة أختفت من الساحة ...ليصبح هذا المكان كأرض ميته جرداء تفوح فيها رائحة الحزن ..
جلس على أقرب مقعد يقلب عينيه بين الأشياء ليجد هاتفهاا حيث كان تجلس ووضعته ...لم تأخذه معها ...لم تعيد حتى فنجانه ...
وصحن أفطاره لصينية لم ترفعها إلى المطبخ ... كل هذه الدلائل تخبره لقد كان الألم شديد والصدمة مفجعــة ..
هو يتذكر دائماً كيف تحرص على ترتيب كل شيء من أول أيامه معها حين يستعجلها وترتب هي غرفة الفندق من خلفهااا ...
ألقى رأسه للخلف وشعر برغبة بالبكاء لم تراوده منذ كان بعمر صغير جداً لما على الحياة أن تكون قاسية معهما بهذة الطريقة ...
حمله هاتفها وأخبره كمعتوه يتحدث مع الجمادات :من البداية عرفت أن نهايتها فراق ...
صديت وصديت وصديت أبغى أحمي قلبي من هالوجع لكن وش الحيلة ...


××ما دريت إن المفارق يخلف الصدر الخلاوي لين بانت في عيوني دمعة الحزن الحزينه وما دريت إن . . تالي المحبه لـ الشقاوي الفراق اللي ، على صدري مضاريبه دفينه××




***


نزلت بعد نوم مضطرب عصراً لتعد لوالدتها القهــوة ..
حين سألتها تلك بلهجة من يرغب بحوار ولايعرف كيف يبدأه :وينك مختفيه ..
غادة وهي تضع أبريق القهوة وتملئة بالماء المغلي :بسم على روحتس أشتقتي لي ومن اللي متغدية معك الظهر !!
فاطمة بتشتت :قصدي العصر وينك أرسلت لك البنااات يقولون بغرفتك ..
غادة :ايه نمت لي شوية وعساني مانمت قمت مصدعة ..
فاطمة :طيب إذا روقتي أنزلي بقولك موضوع ..
غادة :وليه ماتقولينه اللحين ..
فاطمة :لو قلته اللحين وبوجهك هذا ماراح تسمعين بتصكين تفكيرك ..وبتعندين ...
غادة التي فهمت لما تلمح :اجل من اللحين أقولتس فكيني من مواضيعتس ...
وبدأت بترتيب الصينية بفناجين القهوة وصحن التمـر ...فتحت الثلاجة بحثت عن مبتغاهاا :وين قشطتي اللايت ...!!!
فاطمة بلاأهتمام :كل اللي بثلاجتنا لنااا .. حطيتها بالمكرونة اللي تغديتي منها الظهر ..
غادة بتكشيرة :عيب عليتس أم وتسرقين ..
فاطمة :الله وسرقة ترى ماتجي بريالين ..خذي لك زبادي صحي أكثر وعلى حسابنااا ..
سعد الذي دخل للتو :وش فيها حسسوسكن (أصواتكن )طالعة ..
غادة تجاهلته وفاطمة كذالك ..
وحين لم يجد رد أخبرها :فاطمة سويلي قشد والله أنها حزته ..
غادة بلهجة شامته :من وين بتسوي لك والقشطة في بطونكم
من الظهــر...
وحملت صينيتها وخرجت فيها وهو يناديها مطالباً بالقهوة ..
فاطمة بملل ترك الأخرى وجاء ليطلب منها خدمته أليس يوم الأخرى :ألحقها تقهوى فــوق ..
سعد الذي لم تفته لهجتها المتملله :طيب أرسلي علي القشد لاجهز ..
فاطمة :ترى بسويه بدون قشطة ..
سعد وهو يتحرك للخارج :سوي اللي تبغينه أهم شيء أحتريه ..
لاحقاً وهي تحرك المزيج على النار ..
كانت أفكارها تساير حركة الملعقة الخشبية فوق المزيج ...
كيف تفتح الموضوع مرة أخرى ..
وهل ستسعى حقاً بعودة الأثنين لبعضهما ...
وقد أمتلئت حياة أحد الأطراف بالمزيد من الشركاء ...
سلطان كان بأبن واحد ...ولم تستطيع غادة النجاح بتقبل وجوده في حياته ..
هل ستنجح بوجود شريكة والمزيد من الأبناء ..
هي تعلم أنها تغيرت ونضجت كثيراً ...
ولكن هذا لايعني أن الغيرة وصفاتها السابقة قد أختفت
هي فقط قننتها لاأكثر ...
أغلقت النار تحت ماتطهية ..
وسكبته في وعاء مناسب وصعدت فيه ...
ماأن وضعته أمام سعد وعمتــها ..
حتى أخبرت غادة بأسلوب مثير للشك :غادة تعالي عطيني الكريم اللي تقولين أستخدمتيه لبشرتك ...
غادة التي وقفت ملبية طلبها أخبرتها ساخرة وهي تعي لحاقها بها :لن يصلح العطار ماأفسده الدهــر ياأم يارا ..
وألتفت عليها ماأن أغلقت الباب خلفها ..مدت يدها للكريمات على التسريحة ومدته لهااا ..
فاطمة وهي تجلس على المقعد قرب التسريحة :تدرين أن مالي غاية فيه .. بشرتي ماهي محتاجة ..!!
غادة ترتمي على سريرها :أنتي أدرى ..قولي هالكلمتين اللي ناشبات بحلقتس من ساعة ...
فاطمة وهي تتصدد بالغرفة من عيني غادة المراقبة وكأنه ستنقض عليها بأي لحضة ومن يستطيع مجاراة غادة حين تصبح سليطة لسان :موضوعنا ماغيره ...يقولك .. بيحط لك شرط بالعقد لو طلبتي الطلاق طلق..وحتى من جهته ماراح يطلق إلا مشاورك ..ماتكفي هذي عن العصمـة ...
وحين لاحظت أنه ستقاطعها :وبيحط مؤخر كل العرب تهرج فيه ...
ووقفت تريد المغادرة ..
لتخبرها غادة بصرامة :أجلسي وأسمعي اللي عندي ..
دامتس قررتي تحطين نفستس بالنص ... فيه أشياء كثيرة لازم تفهمينهااا يافاطمة ...
سلطان ماني راجعة لذمته لو الأرض تنطبق على السمــاء ..
وإذا كانت كل هالسالفة عشان الرجال اللي خطبني خلاص صرفناهم والجواز عافته روحي أول وتالي ...
لايتعب نفسه ويحط وعود ماهو قدهااا ..
وإذا تحسبيني مستقوية لااا يافاطمة أنا ماني مستقوية بس أخوتس نسى ..نسى يافاطمة وش هو مســـــوي
ويحسب كل الناس عايشين بهالنعمة اللي عايش فيهااا ..
وصمتت للحضات تتلاقط أنفاسها التي فقدتها وسط هجومها الكلامي ليتهجد صوتها بوجع وتظهر الخبر الذي غيبته لسنوات :
أنا يوم طلقني كنت حامل ..تدرين كيف فقدته ...أخوتس ماقصر بعد مارمى على اليمين رفسني مع بطني ...وماهي مره ثلاث مرات ...
متخيلة بعد هاللي شفته منه برجع له ..آآآه ياكبر شرهته وشرهتس ...
بحياتي معه مافيه شيء واحد يشفع له أرجع أدخله حيــــاتي ..
وأنا فاهمة كل حركاتس يافاطمة وعارفة وش اللي فهمتيه ..
بس بقولتس إذا اللي بيذلني قلبـــي خليه يموت ينحـــــرق
ولايرجعني لحياة المذلة مع شخص مايعرف قيمتي وقيمته ...

××عقلي الراكد يمشيني على اصح اتجاه ماتمشيني الرياح وين .. ماولت اروح××


***

كان تسير بسرعة تعيها جيداً ولكن لم تستطيع التحكم بما تفعل ...تعلم أنه رسائل المخالفات سترد على هاتفه لاحقاً ...لقد عطبت سيارته وتفكر بالمخالفات .. لاا هي تفكر بالمخالفات والسيارة لأن كل شي بينهما قد أنتهى ...
كانت هذه النهاية لذا عليها أن تفكر بالسيارة والمخالفات
كان تقود تعرف طريقها جيداً ... ولكن عقلها لايعرف بما يفكر ..تتجاوز المخارج تدور مرة تلو المرة حتى تجد مخرج آخر ليقلهااا حيث أخوتهااا ..منذ صعدت للسيارة كان قد حسمت أمرها
تعلم أن أمها سيكون غضبها شديد على تصرفها ولكن لن تجازف لذهاب إليها لتتفاجيء فيه بعد يوم أو آخر فوق رأسهااا ...
هي تعلم أنها لن تحتمل أن يفرض عليها مرة أخرى ...لقد عادت المرات السابقة وجازفت بمشاعرها ولكن هذه المرة الموت سيكون أهون من العودة بعد أن عشمها بتصرفاته وتلاعب بمشاعرها وأحاسيسها ليهديها هذه الطعنة ....
توقفت بعد ساعة ونصف أو يزيد أمام منزل أخيها عبدالله ... كان هناك مفاضلة بين الأخوين الأكبر خالد أم عبدالله ورجحت كفت الأخير عبدالله هو صاحب القضية ... خالد قد يكون متعاطف قليلاً وهي ليست بحاجة للعطف ...هي بحاجة لشخص حاسم يقف معها جيداً ...
نزلت من السيارة وهي ترى أحمد يقف أمام الباب ويديه حول وسطه ..
احمد بضيق :الحمدلله على السلامة !!
جوزاء ببرود والتي فهمت أنه علم بقدومها سابقاً ولاتهتم بكيفية الطريقة :الله يسلمك !!
أحمد :وبس بكل هالبساطة أركبي السيارة وتعالي !!! قاطعه كل هالطريق لحالك ...الله لايجازي من علمك السواقة خير
جوزاء بحنق :لاتدعي عليه ..
أحمد :أصلاً ماخربك غيره ..أدخلي أدخلي الربع يحترونك ..
دخلت ولم تكن مهتمة ولكن شجاعتها خبأت حين وقفت أمام الباب ووجدت أخوتها الأربعة بالمجلس مع بعض أبنائهم ...
لتتشجع بترحيب لافي :هلا والله بعمتي السنافيه أيه عطيهم ..مافيه ون تو ألقطي سيارة الرجال وعلى أخوانتس كفووو ...
في ذمتي تعبتي كل طامح( المرأة التي تترك زوجها ) بعدتس ...
بعد أن سلمت على الجميع ..وجلست ..
همست للفتى الأقرب إليها :كيف عرفتوا أني بجي هنااا ..
أبن عبدالله الأصغر :راما فضحتك تقول عمتي تقول أرسلي الموقع بترسلي هدية .. كان أرسلتيلي وأعطيك بدون هدايااا ..
صمتت جوزاء حتى لاتحرج نفسها حين تخبره أنها لاتعرف أسمه حتى تعرف رقمه ...
وراما الحمقاء ألم تفهم السخرية بعبارة هدية حقاً تشك بتفكيرهااا ..
وكيف نشرت الخبر حتى يجتمع كل أخوتهاا بأنتظارها بأستقبال الهاربة العظيم ...
خالد بلهجة مؤنبة :وش اللي سويتيه ياجوزاء كيف تطلعين بدون شور زوجتس ...
جوزاء تشجع نفسهاا أظهري قرارك من البداية :اللي يلعب بذيلة من وراي ماعاد له شور علي ... بنفس المحكمة اللي بيحرموني فيها من أسمي ..بخلعه فيهااا ..لعدم تكافيء النسب ...
لثواني صمت الجميع مابين الصدمة والغضب ..!.!!!!
خالد المصعوق من ردها متى أصبحت تمتلك هذا اللسان هذه وضحى وليست جوزاء :هذا كلام تقولينه لأخوانتس اللي أكبر منتس ...هذا تقديرتس لناا ...
عبدالله مقاطعاً بعصبية : مافيه أسمً بينسحب لو مايبقى فيكم واحد حنا صوارم غصباً عن خشومهم ..
جوزاء بلا أهتمام أقيموا القضايا حاربوا في المحاكم بددوا أموالكم وأولادكم ولكن أنا واثقة من شيء واحد أنا أكتفي باسم والدي على ألف صوارم لم أرى منهم إلا قلة الرجولة :والله ياخوي مايهمني أسمهم ولاهو زايدني ولاني ناقصة من غيره ... والله يستكثره علي أنا أستكثرني عليه ... يايطلقني ياأخلعه ... دامنا ماحنا قد المقام ومانستاهل أسمنا بشهادة توقيعه يعني نسبنا ماهو متكافيء ...
أحمد الذي لم يطق الصبر أكثر فتشدقها بعبارة الأنفصال والطلاق بين كلمة وأخرى يخرج أسوأ مافيه :بتطلقين ...
جوزاء تلف عليه بحدة :ايه بتطلق لاني أول وحدة ولاآخر وحدة ... وأنا ماني جالسة أشاور أحد ..
ماعاد أحتاج رأي أحد بقراراتي الله يخلي لنا ولي أمرنا ماهو مقصر علينااا معطينا كل حقوقنـــــا ...
ومن قبلها والدين شرع لنا الطلاق ..
الطلاق حلال ...حلة الزواج ...
ولاعندكم شك !!!!!
خالد ليهدأ الوضع فهو قد تفهم أنها علمت للتو وتحت تأثير صدمة الخبر ولايستطيع لومهاا :ماله داعي العجلة ..المحاكم مطوله والرجال ماضرتس مالتس دخل بسوالف الرياجيل وخليتس في بيتس أحسن لتس ...العوابة مافادت وضحى قبلتس ...
جوزاء :ايه هذا أنتم اللي ماتجي على شوركم صارت عوباء ... والله ثم والله ماأرجع له بعد سواته ذي لو ترموني بالشارع ...
عبدالله لينهي الموضوع :أنتي أجلسي اللحين أرتاحي هدي نفستس لنا يوم ثاني نتناقش فيه ..يجي الرجال ونسمع منه ...
جوزاء بشخرة سخرية :بتبطي ياأخوي كانت بتحتري ولد عقاب يتنازل عن برجه العالي ويجي ورى جوزاء بنت الراعي ...
وخرجت من عندهم ودخلت للقسم النساء ...
بعد خروجها ..
خالد :خلاص هدوا لحد يكلمها بالموضوع ...العجلة ماهي زينة ..
عبدالله :عني ماني مكلمهااا لين يجي زوجها بنفسه ولا ماعليها ملامة ..
لافي :عمتي ماغلطت بشيء الغلط راكب ولد عقاب من راسه لساسه ...
خالد :انت أقطع محد هرجك ...
أحمد بشماته :ايه تكفى ياعم عطه خله يحس شوي ..ماخربها غيره ..
تجاهله لافي وخرج للشارع ليجد سيارة بتال على وضعها ذاك ليضحك بشماتة ويلتقط لها عدة صور ويرسلها لبتال الذي وجده قد أتصل عليه عدة مرات ... وتحتها كتب :تبي أدخلها الوكالة ..!!
وعدة وجيه ساخرة ..
ليرد عليه بتال :وشلون مرتي !!
لافي يطبع الحروف وعلى وجهه نظرة شماته :مرتك بترفع عليك قضية خلع لعدم تكافيء النسب ...
وعدة وجيه ساخرة أخرى ...
ولم يرد عليه بتال ..
أجل أهرب ..ايه التافه ..

××من كثر ماذقت العنا والصد من أدنى فعل مدري تحبني ، أنا ولا تحب .. الزعل××

****

سلطان الذي دخل خلف بتال وشاهد يصعد لجناحه هز رأسه بيأس وتوجه حيث تجلس والدته مع بقية الفتيات وزوجة أخيه الأصغر الذي أنسحبت ماأن رأته ...
ليلى بوقاحة :ايه هجت هين طبتس عن فزاع ...
سلطان :قصري صوتس حشى بياع بالسوق الشعبي ..
ليلى :أبو هجرس أسمع هذي حسنوة ترى مرة بيختها لاحظ أنا أول مرة أشتكي لك منهااا يعني وصلت فل الفـــل عندي ...اللحين أنا مجمعتهم ومسوية كيكة ومتعبة روحي وهي جاية داعسة تنكد علينااا ...
سلطان وهو ينزع شماغ ويضع على المتكيئ جواره :متأكدة أول مرة تشكينها ؟؟
ليلى :بليز أفهمني مو من حقها تكون صاحبة طاقة سلبية بالجلسة كل ماتجمعنا جت تبخ سمها ...
سلطان بحدة :حسني ملافظتس ..
ليلى تمسك أعصابها :طيب هي تجي تسوي مشاكل والناس كلها كافة شرهاا
سلطان :خلاص مني وعد ماعاد تجيتسن ..
ليلى وهي تلتقط مخدة تضعها في حجرها :بعد ايش ..بعد ماهججت خويتي ...
يارا الصامته :خسارة خالتي جوزاء شكلها ماعاد بترجع..
سلطان :وش هو وش دخلهااا بجوزاء
ليلى :وأنا من الفجر وش أشرح ..؟ ..حسناء قالت سالفة أخوانها المقيته حقت النسب لجوزاء وقهرتها وعصبتها ..
يارا المعجبة بالرد جداً :بس خالتي جوزاء قالت لها ترى ماهو نسب الرسول ولو شاورني بفسخه مثل جزمتي ...؟؟؟
سلطان بعصبية وأستنكار والرد لم يعجبه أبداً فهو أهانة مباشرة لهم :وأنتي تقولينه فرحانة كلهن قليلات أدب ...
شعاع التي تريد أن يطمر كل شيء في لحضته ولايتم تكبير المواضيع ولكن الواشيتان لن تتوقفا حتى يصبح الموضوع أكبر :أنت أقطعن أدوختني بذا السالفة حريم وخربطن وياما قالن وياما حطن ..ياوليدي هد نفسك لاتحط عقلك بعقل الجاهلات ...
سلطان يقف بأنفعال كبح قدر الأمكان حتى لاتتكد والدته :يمه أنتي لاتفكرين بشيء أنا أعرف أدب كل مفلوت ...
توجه للقسم الآخر حيث جناح وهو يستغفر الله من سوء مايريد أرتكابه بحقهــا ...
حين دخل وجدها تجلس مع أبنتيه أمام التلفاز ...
التي قفزتا ماأن دخل ولكن تراجعت الكبرى منهن وكأنها رأت بوجهه ماأفزعها ..
ليناديها متحاملاً على عصبيته :تعالي وين أبوتس ياهلا والله ...
قبلها على رأسها وأخبرها أن تأخذ أختها وتذهب لجناح خالتها ...
حسناء بتوجس من هيئته فهي لم تتخيل أن يصله ماجرى من حديث فقد تعودت أن ترمي ماتريد ويمضي ولايوجد حساب عليه :وش فيك ...
سلطان :أن اللي وش في؟؟؟؟ ...أنت اللي وش فيتس يامرة ماأنتي ناويه تجيبينها للبر يومتس مثل الدبور يزن على خراب عشه ..
حسناء بشهقة :أنا دبور ..
سلطان :لا مأنتي دبور أنتي حدئة تعرفينهااا ذاك الطير اللي يلقط النار من الحريق ويرميها بمكان ثاني عشان ينشر الحريق واللي أمر الرسول بذبحه هذا أنتي ...
حسناء بحقد من تشبيهه السيء :الله الله كل هذا فيني وتوك تدري عنه ويقولون الحريم مكفرات العشير ...!!!
أنت أصلاً من روحتك للدمام وأنت راجع لي وعقلك مغسول ..غسيل أصلي ...
سلطان يضغط على قبضته بقهر :والله لو ماأخاف الله لأجلدتس اللحين لين تنطقين بالتوبة ...
حسناء بتكبر :ايه حدك ماهو بنت محمد اللي تنجلد ... وش قالوا لك أخذني من بيت ضعوف ماوراي رياجيل ...
سلطان :أصلاً ماودي أرتكب ذنب على الفاضي أنت لو فيتس طب كان ماهو أحذرتس أمس واليوم ترجعين تنبحين ...
أسمعي عاد قسم أمي لاعاد أشوفتس طابته محد يبيتس هناااك ..
أنثبري بجناحتس لين أثث بيتس ..
حسناء التي شعرت أنه قد تسرب من يدها ولم يتبقى لها إلا الماديات فستمتص منه كل ماتستطيع :ماوهو على كيفك ماأعجبتني الفيلا هاللي بتشرية ..
سلطان بضغط على الحروف :شريتها..
حسناء بقهر :بعها مثل غيرها ماأبيها ..قلت لك اللي أبيه ... اللي فيها حمام سباحة داخلي ..
سلطان :ايه أحلمي فيها على زين سوايتس ... تصلين عشر ركعات شكر أني باقي مخليتس على ذمتي لاوشاري لتس بيت جديد ...
حسناء بغيض : أنت تلف وتدور على سالفة بنت لافي ...
وأنا وش قلت كذب بهت أخترعت سالفة ماصارت ... المسكينة جالسة وسطكم كلاً يضحك من وراها قلت أنورهااا ...
حتى الواحد لاسوى خير قلبتوها عليه ..وتراها غلطت علينا كلنا بس أنا كبرت عقلي عنها ومارديت ..
سلطان بشخرة سخرية :بسم الله عليتس ماتغلطين ... بس ماتعرفين تمسكين لسانتس أنا ماني قايل كفي شرتس عن باقي حريم أخواني
مالتس شغل فيهن ...ليه ماتسمعين الكلام ولا أنا مالي كلمة عليتس ...
حسناء :أنا غلطت فيه أخطيت عليها ...متهجمة وسابتهااا ..أنا كل اللي قلته وش رايتس يافلانة باللي صاير ويوم طلع ماعندها خبر عطيتها العلم ...
وردت وطولت لسانها بس أنا حقرتها قلت لاتحطين عقلتس بعقلهااا مسكينة أنخدعت بجوزهااا ..
من يومنا نقول كل واحد مرده لمرته وأم عياله لو دار ودار ماراح يلقى اللي تصبر عليه كثرهااا ..
هاه هذي أختي جالسه مع أخوك رغم كل اللي سواه فيهااا ..وبنت الصنهااات أول ماجتها قرصة ماتنذكر حتى حطت رجلها وهجت الدلوعة ..!!
سلطان بأزدراء شديد لمجرد ذكر أسم أختهااا :ايه أختس الطاهرة ينصلي على طرف ثوبهااا ..
حسناء التي تلون وجهها من مغزاه حوقلت بصوت مسموع:لاحول ولاقوة إلا بالله ..
سلطان يعيد لها ماقالت سابقاً:زعلتي ..مابهت ولاكذبت ..شفتي أن الحق بعض الأحيان يكون يوجع .. يوم يستغل بطريقة خطأ ...
ترى والله مارادني عن توصيل العلم لأخوي إلا خوفي عليه ولا والله ياهدر دمهااا مثل شربة الماء عندي ...
وقف وهو يسمع نداء صلاة العشاء ..ورفع أصابعه برقم ثلاثه :هذا تحذيري الأخير والثالثة ثابته ...لاتختبرين صبري أكثر ...ماصبرت على مرة كثر ماصبرت عليتس يــاحسناء ..
وخرج تاركها خلفه ... رمت الخدادية جوارها ..
حسناء بغل :الله يقلعكن ياسلق على طول وصلتن العلم ...أكيد السوسة مريم خرابة البيوت ...هين طبتس عندي أنتي بعد ..
أرسلت لعبير تخبرها ماحدث معها وتسأل هل بدر من بتال شيء لترد تلك :لااا ماله حس .. ولاتهرجيني ولاتسألين عني أنا بنفجر من القهر ... هجت بالسيارة بنت **** ..
حسناء ترد عليها :لكل شيء كفارة .. وكفارة طلعتها من حياتنا هالسيارة ..
عبير :ياعساها تصطدم فيهاا ؟؟
حسناء :استغفري لاترجع الدعوة فيتس خليها تولي وش دخلنا فيها أهم شيء تفارق ..
عبير :أبو هجرس مرة معصب؟؟؟
حسناء:يعصب ويرجع يطخ ..قلت لتس يبغى لنا قواة قلب .. الطيبة ماعاد تنفع أصلاً من البداية المفروض سانين سكاكينا ومهججينها من حياتنااا .... شوفي لأن صبرنا صار لها مكانة أكبر ...
عبير وجهها يتغضن من العبارة الأخيرة :بلا مكانة بلاهم محد درى عنهااا ... اسمعي اللحين خلينا نهدي الوضع .. ونبعد عن المشاكل .. بنراقب من بعيد ..
حسناءبصوت مسموع :هذي بعد مصدقه روحهااا أني بساعدها أكثر تحمد ربهاا خربت بيتي عشانها وعسى يثمرفيها ...وعاد تكتب :والله لو تدخلت بطرف أصبعي زيادة ليطلقني سلطان أنا هذا اقصى ماعندي ... أنتي دبري جوزتس تسنعي نسيه بنت الصنهات وطوايفهااا صيري سنعة مره في حياتس ..
عبير :خلاص أي والله ماقصرتي وأنا أختس ..عساتس ماتحتاجين أردها لتس ...
حسناء تكشر من عبارتها وترمي الهاتف .. شيء لايريحها بكل مايحدث ردة فعل سلطان ..أحاديثه فيها الكثير من النقص ..
لاتشبه مايدور بينهما دائماً ..
وأكثر مايقلقها غضبه البارد ...

××ماني بمجبور أتعايش بوجهين وجهي وحيد و جايز لي مصبّه اللي ما يملا العين ما يسكن العين والي أحبه يدري أني أحبـهّ××

****

ماأن دخل مرهقاً من صلاة العشاء يبحث عن طعامه وسيخلد للنوم مبكراً كعادته حتى تلقاه أحفاده الذكور ...
نايف بحماس :جدي شفت وش صار ...خالتي جوزاء سرقت سيارة عمي بتال وقحصت فيها ... والله سمعت صوت تفحيطها بعدين صقعت فيها البوابة ... بعدين ...
وقاطعته فهدة القادمة للأستقبال عقاب :ياولد رح الله يهديك خل جدك يرتاح ...
نايف الذي عرف أنه بوجود الجدة فهدة لن يستطيع نقل الخبر غادر راكضاً مع حاكم الذي كان يستمع بصمت فهو أيضاً كان أحد شهود الموقف ...
وهي تأخذ منه عبائته الثقيلة :وشلونك عسى ماتعبت ..
عقاب بتكشيرة :وش هاللي يخربطونه ..
فهدة بعدم أستحسان :هاللي سمعته ...
عقاب بأنزعاج شديد :وليه وش هو مسوي لها ولدتس ..؟؟؟
فهدة :ولدي ماله دخل تقاشرت مع سلفاتها وحطت رجلها وهجت .. قايلتن كلام ماينقال ...؟؟..وسطنا وتسبنااا ..!!
عقاب الذي لن يأخذ كلمة من فهدة فهو لايثق بسلامة أقوالهااا :طيب وراتس عني عطيني عشاي وأشوف تاليتها معتس أنتي وولدتس ...
فهدة تتحلطم وهي تبتعد لتجهيز عشائه :ايه بنت وضحى تطلق لسانها عليناا وبعد أنا الغلطانه ياضيم حضتس يافهدة ..
عقاب الذي يسمع أحاديث لايفصحها :أقطعي بسرعة عجلي ...
بالمطبخ وهي تأمر العاملات لتجهيز السفرة بسرعة فهي كانت تأخذ أقوال الأطفال بالحادثة وسرقها الوقت ولم تأمرهن بتجهيز السفرة قبل وصوله :أعجلن ياربادتسن (سوء أدائكن ) يعني لو ماني فوق روسكن ماتعرفن تسون شي ...الوحدة ماتنشغل ماتغفل ماعندتسن ساعة أكبر مني ماتشوفن الوقت ...
ولم تعلم لأنها ترشدنها بكل لحضة أصبحن يعتمدن عليهااا ولم تتح لهن الفرصة للأعتماد على أدائهن الشخصي ..
فهدة بتفكير داخلي :يالمهبولة ياللي مامعتس عقل فيه وحدة تسرق سيارة جوزهااا ..يافضيحتس وسط العرب ... ياويلتس من وضحى ..والله ماترقدين الليلة من جنوبتس ...ايه ياسرووق ... حتى أنا ماسويتهااا !!!.
ياهجادك ياوليدي سرقت سيارتك اللي تحلم فيها من سنين وجبتها من عرق جبينك وكرفك ..
قالت فجأة بصوت مسموع :عساتس ماتهنين فيهااا ..
اتصل على رقم بتال ولكنه مغلق ...أعاد الأتصال بجوزاء ولكنه رن قليلاً قبل أن يرد بتال نفسه :هلا أبوي ..!!
عقاب بشك :وين مرتك ...
بتال :راحت لأخوانهااا
عقاب :وجوالها وش يسوي معك ..!!!
بتال :نسته وراهااا ..
عقاب :تعال بنشدك بتجلس تكلمني بتلفون وأنت عندي بالبيت ...
بتال :أسمحلي اليوم ياأبوي تعبان ومافيني للكلام بكرة أفهمك الموضوع
عقاب بحدة :كانك ماأنت جايني هالحزة لاشوف وجهك لابكرة ولاغيره ..
وأغلق الهاتف وهو يعلم جيداً أنه لن يأتي ...فبتال لايشبه أي أحد من أبنائه فهو أكثرهم ثبات على رأيه ...
حتى هو والده أن قال لن أتيك فهو لن يأتي مهما حدث ...
اتصل على سلطان الذي رد مباشرة وطلب منه أن يأتي ليتناول طعام العشاء معه ويخبره ماحدث فهو عادةً ملم بكل مشاكل المنــزل ..
لاحقاً على السفرة ..
كان هما الوحيدان وفهدة التي لم يعجبها وجود سلطان الليلة فهو سينقل ماحدث حرفياً وهو تريد التلبيس على القصة ولاتريدها كما هــي ..
سلطان يروي ماحدث وسمعه من لسان ليلى ويارا :على كلام البناات المسلمة جايه تقهوى معهن وهن حدنها على أقصاهااا .. وقال بأنفعال مفاجيء :والله ياهالعقرب ماتجلس على ذمتي ليلة زيادة ..
عقاب بحدة :اقطع بس كانك بتطلق عشان خرابيط حريم ...
سلطان يكمل :الضعيفة ماتدري عن شي ولاأهلها علموها وبتال مغطين على السالفة وذولي جلس يتمهزن فيها وقالت اللي قالته ...
عقاب بأنزعاج :الحريم بربرتهن ماتنتهي ... البلى كلهن من أخوك ...
معلمه من وقتهااا يدك لاتحطهاا بقضية ماهي قضيتك حنا وش دخلنا بعيال محمد ومشاكلهم ...ومتى صار أسم الصوارم لهم عشان يحلون ويربطون فيه ...
وتوقف عن تناول الطعام وهو يتذكر أتصال محسن الأخير ...
نعم لقد أخطأنا يامحسن وطال الموضوع ...لم يكن علينا كتم الشهادة أكثر ...ولكن هل يأخذ بروايات المخرفين ..
ألم يكن العجوز خلف جدك قد خرف وقتهااا ... نحن لانريد أن نكون مخرفي هذا الزمان ...
فهدة التي لم يعجبها وجهه :عسى ماشر ياأبو سلطان تونس شي (تشعر بشيء )...
عقاب لسلطان :بكرة كلم أبو عواد خله يجيني فيه موضوع طال ولازم نخلص منه ... الواحد مايضمن عمره ...
سلطان الذي أستغرب أن والده حتى لم يسأل ماذا قالت :أبشر على هالخشم ..
فهدة متضايقة فهي تريد أن يسمع ماقالته على الأقل :وش دخل أبو عواد ..
عقاب :علم بيني وبينه ..أنتي وش دخلتس ..كل سالفة تنقزين فيهااا ..
فهدة التي أعتقدت الموضوع يخص أبنتهاا خصوصاً أنها قد سمعت بعودة حامد :الله يستر منكم ..

××الله أكبر ﻻتفكّرت في بعض الأمور معضلاتٍ تعجز ادهاء العقول تحلّها كنت أظن الجهل ظلما وأظن العلم نور وأثر جهل النفس بعض الأمور افضلّها××

****

جوزاء التي ترتاح بأحد الغرف ...أكتشفت أنها بدون هاتف حتى !!!
تريد الأتصال بوالدتها وأخبارها بما فعلت ولكن غير قادرة على مواجهتها اليوم ...ونامت وهي تفكر كيف جائت بلاشيء فقط اللباس الذي عليهااا ...
فتح الباب كان أحد بنات أخيها أحضرت لها بيجامة ..ولكنها وجدتها نائمة وضعتها لها برفقة مستحضرات الأستحمام ومرطب ومعطف حمام حتى تجدها حين تستيقظ ...
...
بعد منتصف الليل بقليل أستيقظت حسب ساعتها البيولوجية ...لو كانت بالمنزل وكانت ليلتها لوجدته يستيقظ بعدها بقليل ..
ويخبرها أن سيتسحر ولكن أكتشفت أنه يفعلها حتى يجلس معها فقد غير روتينه وساعة نومه حتى يرافقها بساعات خلوتها الليلية
توقفت عن التفكير بتصرفاته التي فقط أستجلابها يؤلم قلبهاا ويشعرها بكمية الخواء الذي تسبب لها بتصرفاته تلك وكأنه قد رفعهاا للأعلى من مستواها حتى يجعل سقطتها على الأرض أشد ألم ...
..أستحمت صلت عدة ركعاات من الليل ..
ونزلت لتصنع قهوتهاا ..
بعد أن دارت قليل بالمطبخ أكتشفت مواضع الأغراض وبدأت بأعدادها ..
ليدخل عليها أحمد بوجه مثقل بالسهر يصب لنفسه كأس من الماء ويقول بسخرية :وبدت السهرة حسب التوقيت المحلي لعمتنا البدوية ...
جوزاء تتوقف عن ماتفعل.. ولهجة أحمد التي تخلو من التأنيب والسخرية لاتريحها مامشكلته معها :وش فيك علي أنت ترى ماهي ناقصتك ..
أحمد بأنفعال:اللي فيني أني طول عمري كنت أخو لك عمري قصرت معك بشيء ...يوم تركبين السيارة وتجين قاطعه خطوط وخطوط بكل هبااال ... ليه مادقيتي علي وجيت لحد عندك ولا أرسلت لك اللي يأخذك ...يوم تكلميني ليش مافهمتيني أنك بتجين ..!!!
جوزاء وهي تصف مجموعة فناجين بالصينية لتكتشف غبائها لايوجد سواها سيشرب من هذه القهوة فتوقفت عن ماتفعل :تحسب الموضوع كان سهل علي ماأنت داري عن شيء أصلاً ...
أنا كنت مخدوعة مصدومة ..القهر اللي كنت أحس فيه ماهو سامح لي أفكر حتى ... أنا زعلت أمي مني وجيت هنااا ...تصرفت بلاعقل ...وأنت تحاسب ليش ماقلت لك ..على الأقل أنت ياأحمد افهمني ...
أحمد :لاماني فاهم شي وش صدمك طول عمرنا نقول مانبي هالأسم .. ولا زان اللحين بعينك كانت كرامتنااا أعلى وأكبر وأهم ...
جوزاء :من قال أني أبغاه ..ماهمني الأسم وقلتها لهم ماهو نسب الرسول حتى أبكي عليه .. بس اللي قهرني انه أستغفلني ... المشكلة معي زوجي ماهو مشكلة الأسم ...ولا الأسم بفسخة زي ماأفسخ نعالي ..
أحمد يشعر أنه جزء من المشكلة لأنها نقل لها موضوع توقيع بتال:ترى أنا ماقلت لتس عشان تقلبين على الرجال ...أكيد له أسبابه كان سمعتي معه تفاهمتي بالعقل ...كل هالتصرفات ماتناسبك يالجــوز ...
جوزاء بسخرية :ماتناسبني صح .. كل اللي كان يجيني منه ماكانت أستاهله ولاأستحقة ...أناتغيرت بسببه ..
هو اللي صنع مني هالنسخة السيئة خله يذووووق ...

××كل الأخطاء في سلم المفارق صحيح بس كسر الكرامه هذي أكبر خطأ××


***

تلك الليلة لم يغادر جناحها أبداً وبعد أن تواصل مع أبن أخيها ليطمئن عليها رغم أن الحكم أخبره أنها وصلت لمنزل ونزلت من السيارة ... ولكنه أراد أن يطمئن عليها من الطرف الآخر ...
كان فقط يجلس حيث كانت تجلس ويحدق بالمكان بأكمله ...
ويعيد كل موقف حدث بينهمااا ...
تصرفاته وشعوره يخبره أنها النهاية ...
ولكن أرادته وعزمة وقسوة بأسه ... تأمره أنه يتوقف عن الأنكسار فهو لن يتخــلى ..
وحتى لو أجبره والده قصراً كما أصبح يخشـى لن يلبي طلبه
فهو ليس فياض آخر ...
ربما فياض يقدم رضا والده على مصلحته الشخصية وقلبه
ولكنه للأسف لايملك قلب سليم ليتحطم مرة جديدة ..
قبلة محطم بالأساس ومثخن بالجروح ..
لو سقط هذه المرة لن يعــود...
قد يقطع أوردته وشريانه ويجدد دمه ولكن لن يسمح بكسر جديد لقلبه...

××أحبّه كثر ما ردّدت .. بعْد الفاتحة .. آمين ! كثر ماشلت .. همّ إفراقنا من قبل لا آعيشه××


****

أبتسم مرحباً بوالده الذي دخل عليه منتصف الصباح ..
ولكن عقاب لم يتلقى ترحيبه إلا بتكشيرة :أيه أسهر وشب نارك ودخن وصع وضع وأفضحني بين خلق الله ...
فياض الذي كان يعلم أن تأجيل والده لهذا الموضوع لن يطول فهو قد قابله مرتين منذ خروجه من المشفى ولم يتحدث معه أبداً بشكوى خزام :افااا أبو سلطان شايل علينااا مره ..
عقاب :ماتقولي اللحين أنت وش سويت بموضوعك طيبت خاطر البنت وأهلها ..
فياض يتظاهر بقلة الحيلة :يبه وش أطيب وش أخلي .. حتى أمين يقول الشور شور البنت ...أخر عمارنا صرنا نسمع شور الحريم ..
عقاب :طيب وش بتسوي ..
فياض :برجع أكلمه وأن كانه مصر على شور الحريم بطلقها وش أسوي أغصبها علي ..
عقاب بشك :ايه وبعدين ..
فياض يحك ذقنه :بس يبه أنا عاد فيه موضوع ودي أوضحه لأهل البنت بس مستحي ماأدري كيف أقوله لهم ..
عقاب الذي فهم مراوغته وأنه سيخبره بأمر سيء :وش هو لاتستحي وأنا أبوك خلك مريد(وقح بلاحياء) مثل عادتك ...
فياض :والله يأبو سلطان أنا أختليت بالبنت كمً مرة عاد هاه لاطلقتها لازم تعتد ...
عقاب بنظرات حادة :ايه تعتد ليه ماتعتد ...لاتشيل همها ..
فياض :وأن كان جاها معرس بعدي عاد علمـوه أنها كانت متجوزة ..لاتخدعونه ..
عقاب بعصبية شديدة :والله لو ماقمت عن وجهي هاللحضة لأوسمك مع خدك الثاني ..قم عن وجهي ...
فياض يكتم نصره :بقوم ... بقوم ..لاترفع ضغطك عشان شي مايسوى ...
وحين خرج من عنده .. أشعل سيجارته متباهياً بصنعته ..
فقد رمى كل الشكوك في طريق والده ..
الذي سيصبح هو المتوكل بأمر أصلاح الموضوع والترميم من خلفه ..
وحين رأى سيارة السائق المتوقفه أمام الملحق بقى يراقب حتى صعدت إليها ...
وحين مروا قربه أشر لتتوقف السيارة ..ثم أمره أن ينزل زجاج النوافذ ..حتى أنحنى على النافذة قربها ..
لم يفته تغيرها لعبائتها وعودتها للثمة ..وكتم سخريته على محاولته الطفولية لأزعاجه :ماشاءالله طبتي ...
الحمد على السلامة ..
وهي يكمل تأمل كل تهندمها وطلاء أظافرها يثير نرفزته :
بترجع الطالبة النجيبة لدراستهااا ...
خزام بضيق :لو سمحت فارق وراي طريق وأنا متأخرة ..
فياض الذي يكتم غيضة من لفظة فارق :هي خزامة تكلمي بهرجتس وخلي كلامنا لنااا .. هااه ..هالمرة بقول ضعيفة ماتدري وش تقول ولا المرة الجاية بنزلتس من السيارة لبيتس عشان تعرفين من اللي يفارق ...
صدت عنه للجهة الأخرى ولم تعقب ...
فياض :يعني ماراح ترفعين عني الحظر ...
طيب أسمعي من هكى اليوم بقولتس شيء بس ماعطيتني فرصة ..
خزام بتأفف من هذا الصباح الثقيل بوجوده ليتها لم تقرر أبداً قطع أجازتها والتوجه للدراسه قالت لتتخلص منه:طيب أسمعك بس بسرعة لأني أتأخرت ...
فياض :تدرين وش ودي أقولتس وأنتي مريضة ...
وصمت ..
فهمت أنه يريد تفاعل منها :ايووه ..
فياض متصنعاً الشعور :بقول عسااه بعرووق قللبي ولاافيتس ...
لم ترد عليه أنتظرت حتى سمح للسائق بتحرك فأخبرته وهي تراه مازال يراقبهم بصوت مرتفع :آآميييييييييين ..
ولم يصلها إلا صوت قهقهته لتحقد أكثر ...
يلاعبها لاأكثر هذا أقصى ماأستطاعات الوصل إليه بأفعالها ...
لاتشغل مكانة لدية إلا باللحضات التي يسخر فيها منها ..
..لقد وضعتي لنفسك هذه المنزلة
فتحملــــــي ماصنعت يديك ...

××أنت تامر ولا على مثلك أمر أبشر بـ كِلي إذا كلي تبيـه - منت عابر جابتك صدفه وتمر أنت كل اللي من الدنيا أبيه××



إنتهــى



عاشقةديرتها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 09:07 PM   #5576

الإلهام
 
الصورة الرمزية الإلهام

? العضوٌ??? » 437162
?  التسِجيلٌ » Dec 2018
? مشَارَ?اتْي » 663
?  نُقآطِيْ » الإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond reputeالإلهام has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقةديرتها مشاهدة المشاركة
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 620 ( الأعضاء 154 والزوار 466)
‏عاشقةديرتها, ‏noufhassan, ‏منـال مختار, ‏سوما., ‏ناوميشام, ‏electron, ‏ذسمسم, ‏omnishan, ‏سودوكوو, ‏ام الجمايل, ‏قلب تهامة, ‏الماسة_, ‏nsöz, ‏مِسك, ‏هبة الغانم, ‏نطنيش !, ‏noura 203, ‏وجدان1417, ‏سهم الغدر, ‏خزاميه, ‏لطيفه خالد, ‏جلاديوس, ‏fay~, ‏هنو.., ‏ons_ons, ‏jojo, ‏كوكيزه, ‏lool_a, ‏amola77, ‏هنده القلب, ‏fedeay, ‏غسق., ‏ارووج122, ‏ضرخ كوك, ‏khalloussa, ‏مالي عزا من دونك, ‏نانا, ‏اروح فدوة, ‏22asma souma, ‏shahd141, ‏أم ميس, ‏roudha, ‏لحن آلحيآة, ‏ام محمد وديمه, ‏لطيفة**, ‏eatedal, ‏جنون امراه, ‏عيوش66, ‏فليفلة, ‏روجا جيجي, ‏layla884, ‏تجي نلعب, ‏ريمانه غلا, ‏بيسان الفنانه, ‏hifaalq, ‏امواج الخريف, ‏نيرو نانا, ‏راسيلو, ‏حروراء, ‏هيون القحطاني, ‏بنت المشايخ, ‏om lnmm, ‏wah7a, ‏الميرا, ‏راؤم, ‏ام تقوى التونسية, ‏maymo, ‏msamo, ‏عفوك ورضاك ربنا, ‏دلووعة2, ‏الذيذ ميمو, ‏sh⚜, ‏asaraaa, ‏lolo ahmed, ‏تهاني الوليد, ‏ميم_شين, ‏شموخ الثريا, ‏hend 2, ‏حلم فتاه, ‏elafksh, ‏بطه, ‏ريماه, ‏ريم الحمدان, ‏ريلاف, ‏هايدي صحراء, ‏الزهراألزهراء, ‏shaza12, ‏امل الفقيه, ‏زهرة الاركيد+, ‏athar osama, ‏دمشقية, ‏ام تنسيم, ‏nu_66, ‏خواطر كبرياء, ‏ملكةالقمر, ‏فاطمه عمر, ‏نجود_, ‏‏فانية،فكن لطيفاً, ‏hamedh, ‏الاوركيدا., ‏مالقيت إسم, ‏الغفار, ‏بريق السراب, ‏النايفه22, ‏maha bint saad, ‏مون شدو, ‏كيان علي, ‏halaabz, ‏ام فارس 19, ‏amoolh_1411, ‏qsn_, ‏رسوو1435, ‏جاسمن81, ‏دموع عذراء, ‏تفاءل..., ‏مريم عبدالرحمن, ‏نائلة منصور, ‏rabiaaed, ‏لولو نادرة, ‏نجمة مساء, ‏~~عنود ـ الصيد~~+, ‏shoodi65, ‏ميمي2, ‏ورد 2020, ‏الزهراء الجميلة, ‏روان موسى, ‏shadwa.dy, ‏رحوبه, ‏قمر الزمان علي, ‏اننااه, ‏ريما الشريف, ‏jooli20, ‏مسو عوض, ‏ايوشي, ‏نور ناجح حوا, ‏لم يكن بالحسبان, ‏ريما حرب, ‏hibatalrahmane, ‏كيكي1404, ‏umnasser15, ‏رندالقرشي, ‏nour66, ‏خفوق الشوق, ‏varan, ‏ام ماج, ‏difa, ‏noura26, ‏أم أحلام, ‏ليال العاجي+, ‏نويفة, ‏اك حصه, ‏منتهى الرضى, ‏ولاء بنت فهد, ‏حبوبة حبيبى



مساء الخير ..
دقائق والفصل بين أيديكم قراءة ممتعــــــة ..


هلا هلا 😍😍 بانتظارك


الإلهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 09:08 PM   #5577

اليانا سعود

? العضوٌ??? » 481638
?  التسِجيلٌ » Dec 2020
? مشَارَ?اتْي » 8
?  نُقآطِيْ » اليانا سعود is on a distinguished road
افتراضي

لاحول ولاقوة الا بالله

اليانا سعود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 09:54 PM   #5578

آمال العيد

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية آمال العيد

? العضوٌ??? » 358740
?  التسِجيلٌ » Dec 2015
? مشَارَ?اتْي » 2,030
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » آمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond reputeآمال العيد has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 826 ( الأعضاء 229 والزوار 597)
‏آمال العيد*, ‏رحوبه, ‏سوزي67, ‏حنيني ليك, ‏نهى بابكر, ‏dalal11, ‏shf2000, ‏nour66, ‏قلب تهامة, ‏عذرا ياقلب, ‏فالنسيا, ‏زموردة, ‏مِسك, ‏Shahd141, ‏نطنيش !, ‏سرى النجود, ‏سراج النور, ‏•.نســــــناس الليـــل, ‏منـال مختار, ‏منيتي رضاك, ‏هايدي صحراء, ‏ميار111, ‏Rosell_ksa1, ‏hadelosh, ‏noura26, ‏ميمو28, ‏فله بنت احمد, ‏فاطمه8, ‏أم الريان, ‏ranachafia, ‏مريم عبدالرحمن, ‏ام احمد ورؤى, ‏Varan, ‏زهرةام يحي, ‏اك حصه, ‏اولا توتي, ‏Soomi, ‏نهري, ‏ام سليم المراعبه, ‏nado2, ‏ام تنسيم, ‏alwateen, ‏ميمي777, ‏ghdzo, ‏تلوشه, ‏ريم الحمدان, ‏خواطر كبرياء, ‏امل الفقيه, ‏ليال العاجي+, ‏الجوزاء●°, ‏تهاني الوليد, ‏سناشب, ‏مالقيت إسم, ‏Msamo, ‏Berro_87, ‏الق الزمرد, ‏Rabiaaed, ‏ولاء بنت فهد, ‏امواج الخريف, ‏اميرة250, ‏Jooli20, ‏لطفين, ‏مونتاج, ‏Shadwa.Dy, ‏عاشقة الحرف, ‏اكسر, ‏Amola77, ‏الميرا, ‏As.S, ‏غسق., ‏وفاء موسى, ‏همس الرحمة, ‏Hamedh, ‏different, ‏shaza12, ‏مون شدو, ‏amowaaj, ‏•Abeer•, ‏هاااااااااجر, ‏الماسه مياسه, ‏بريق السراب, ‏Laila1405, ‏ورد 2020, ‏dr sofy, ‏ايوشي, ‏صوت الحكمه, ‏حروراء, ‏Fay~, ‏لطيفة**, ‏نور كان بيروت, ‏نيرو نانا, ‏الاوركيدا., ‏Rima08, ‏رسوو1435, ‏طربيزة, ‏مريم1396, ‏ام علي اياد, ‏deegoo+, ‏ام مهناا, ‏هدووز عمان, ‏Eatedal, ‏هدى الحسني, ‏سماح رضوان, ‏HEND 2, ‏almoucha, ‏حمامة النور, ‏Layla884, ‏الزهرتان, ‏Teif_bander, ‏ghaid.x7, ‏تجي نلعب, ‏ام خالد, ‏بنت المشايخ, ‏ريما حرب, ‏Nsöz, ‏كلي جنون, ‏هيون القحطاني, ‏ابتسم للحياة*, ‏asaraaa, ‏Ghaida191, ‏SH⚜, ‏فوفو الانصاري, ‏bayan safa, ‏ltoofsi, ‏منّوناه, ‏هضاب, ‏عيوش66, ‏مدلالة, ‏راؤم, ‏NoufHassan, ‏كوكيزه, ‏فتاة طيبة, ‏zezeabedanaby, ‏ام محمد وديمه, ‏مسو عوض, ‏مرمر1, ‏عملا, ‏ميسم1846, ‏الغالية بنت عبدالله, ‏رواما, ‏دانيه احمد, ‏مالي عزا من دونك, ‏Elafksh, ‏نور الدنيا, ‏أسيرة أسيري+, ‏Lool_a, ‏رحاب505, ‏amana 98, ‏ضرخ كوك, ‏لاار, ‏الاميرة..., ‏roselover199199, ‏Qhoa, ‏احب القراءه, ‏أم ميس, ‏فيحااا, ‏شوقا, ‏سميّة, ‏mooogah, ‏نووورا, ‏عفوك ورضاك ربنا+, ‏جنون امراه, ‏ام فارس 19, ‏Sozaco, ‏AROOJ, ‏noura 203, ‏اليانا سعود, ‏سما وقمر, ‏ons_ons, ‏خزاميه, ‏الإلهام+, ‏دموع عذراء, ‏الياسمين14, ‏Hifaalq, ‏Maymo, ‏Hoyam Mas, ‏راسيلو, ‏لطيفه خالد, ‏ام الشموخ, ‏بدره م, ‏سحايب مطرر, ‏البتول22, ‏omnishan, ‏Amoolh_1411, ‏Electron, ‏سهم الغدر, ‏هبه سمير, ‏وجدان1417, ‏سودوكوو, ‏Shoodi65, ‏بتلات الورد, ‏دلووعة2, ‏Qsn_, ‏روجا جيجي, ‏نانا, ‏Fofa shine, ‏كامليا939, ‏NJN, ‏Manal_m7, ‏نويفة, ‏سومااا..., ‏Hanan alotaibi, ‏الجووهره+, ‏khalloussa, ‏Arw2, ‏بسمه سعد, ‏اسماء2008, ‏jojo, ‏انجي حمدي, ‏شيمو اشرى, ‏ebti, ‏miss u both, ‏هنو.., ‏FATIMAH_355, ‏تفاءل..., ‏سعيديه وافتخر, ‏سوما., ‏ناوميشام, ‏ام الجمايل, ‏الماسة_, ‏هبة الغانم, ‏جلاديوس, ‏هنده القلب, ‏ارووج122, ‏22Asma souma, ‏لحن آلحيآة, ‏فليفلة, ‏ريمانه غلا, ‏بيسان الفنانه

..


بارت رائع عاشقة سلمت أناملك 💜💜


آمال العيد غير متواجد حالياً  
التوقيع
ياربَ بارك لي في وقتي وعُمري وطهره من الفراغ، وألهمني يا الله البصيرة والحكمة والإتزان 🍁 .
رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 10:03 PM   #5579

منـال مختار
 
الصورة الرمزية منـال مختار

? العضوٌ??? » 477586
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 1,015
?  مُ?إني » المملكة العربيه السعودية
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » منـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond reputeمنـال مختار has a reputation beyond repute
افتراضي

ماشاء الله تسلم يدك عشوووقه فصل يجننننن🥺🤩😭❤❤❤❤❤❤.

منـال مختار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-20, 10:14 PM   #5580

اروح فدوة

? العضوٌ??? » 454078
?  التسِجيلٌ » Sep 2019
? مشَارَ?اتْي » 62
?  نُقآطِيْ » اروح فدوة is on a distinguished road
افتراضي

إبداع لا متناهي عاشقة..سلمت أناملك 🌸🌸

اروح فدوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:01 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.